لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-11-07, 11:24 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 14628
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: روح الحزن عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روح الحزن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روح الحزن المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ميثاا ( تتنهد ) صـح .

مريم : زين خلاص شو تبين بعد اكثر عن جي الريال شرانج .

ميثاا : خايفه من انه يصدني مره ثانيه .
مريم : ما بسويهاا .و الدليل انه صادق الاجازه الي ماخذنهاا ..الحييييين..

سعود : احم احم ..السلام عليكم .

مريم و ميثاا : و عليكم السلام ..

سعود : شحالج ميثااا..
ميثا ..الحمدلله ..

سعود :وينج ما تنجافيين ..
ميثاا (اطالع مريم ) مشغوله بالدواام .

كان (سعود) في خاطره يقولها ..""وحشتيني يا اغلى من في الكون "" بس ما قدر ..

مريم : سعود بلاك !!
سعود : ولا شي ..يلا مع السلامه .

مريم :ها الانسان مدري شو بلاه هالاياام .

ميثا : يمكن يحب ..
مريم (تضحك) هي انا اقول جي بعد ..
ركب (سعود) سيارته .."يلالا كيف اطلع من البيت و القلب داخل ..نفسي اجوف شكلها و هي تقرا رسايلي ...

بس لي متى انا لازم اصارحها ..بس ما ادخل مريوووم بالسالفه ..بس يمكن شخص ثاني في قلبها ..

و يمكن ماشي ..و (ضحك) يمكن انـاا في قلبها .. الاحظ عليها وايد تستحي ..يوم اسلم عليهااا ..

التفت (سعود) للسياره الي وقفت صوب بيتهم ..ها اكيد اخو (ميثاا) يايي ياخذها ...بنزل اسلم عليه لـ ما تطلع (ميثـاا) .

نزل (سعود ) من السياره وسار صوب سياره (راشد)
نزل (راشد)
سعود : (بالخشوووووم) هلا و الله .
راشد : بالمهلي

سعود (يستهبل ) ما من شر واقف عند البيت ..
راشد : اتريااا الاهـل ..

سعود : السموحه عيل ..
راشـد : افا عليـك ..

بها الوقت طلعت (ميثاا) من البيت ...يلس (سعود) يطالعهااا ..ركبت (ميثاا) سيارة (راشد)
راشد : حياااااك عيــــل ولد الخاله ..

سعود: اوكى يالله ..

و تم واقف لي ما غابت سياره (راشد) عن نظر عيونه ..

_________

 
 

 

عرض البوم صور روح الحزن   رد مع اقتباس
قديم 18-11-07, 11:24 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 14628
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: روح الحزن عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روح الحزن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روح الحزن المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس....


فكرت (ميثاا) و هي يالسه ع مكتبهاا ...اسبوع كامل ...و ما جافت (منصور) لا مسجات و لا تلفونات ..هالمره ..حست انها صدق افتقدت هالانسسسسساااااان ..

كانت كل مره اتحاول تخطي خطوه لجدام ..بس اخر شيء تتراجع ..اتخااف (منصور) يأذيهاا ..

(عبدالله) كان ملاحظ ان (ميثاا) وايد تسرح .. و احيانا يكلمهاا و يحس انها مب معاه بالمره ..

(ميثاا) كانت كل يوم بنهايه دوامهاا ..تستلم رساله و احيانا يكون معاها ..ورده حمره ..

اتعودت ع الرسايل الي توصلهاا من (منصور) حتى الحين هي قامت تسال ..موظف الاستقبال اذا شي رساله اولا .. و طبعا دووم يجاوبها ..هي شي لج رساله ..

في مره خطر ع بالهاا انها تكتب رساله ..لـ (منصور) بس كيف توصلهاا ..مستحيل اتخلي (عبدالله) يوصلهاا .. و ما تقدر تعطيهاا لموظف الاستقبال ..فهونت ع الفكره ..

** و في يوم الخميس ..رن موبايل (مريم) ..
ميثاا : هلا مرايـم ..
مريم : هلا عنونـي .. ها بظهرين اليوم ..

ميثاا : هي مضايجه و ابا اطلع ..اغير جو بس وين انروح ..

مريم : وين بعد المنــــــار ..

ضحكت (ميثاا) اوكى يلالا اتزهبـي ..

و في المنار ..دشوا محل اليشمك .. كانت (مريم) تبا تشتري لهاا ..ثوب ..و كانت تسال (ميثاا) عن رايهاا ..

(ميثاا) كانت اطالع برع .. يمكن تلاقي (منصور) ..لانه دوم اتجوف وين ما راحت ..بس هالمره يمكن ما تجوفه ..
حست (ميثاا) بالاحبااط ..يوم تاكدت انها ما راح تجوف (منصور) ..

و في السياره ..
مريم : هاا شو نفسيتج احسن ..
ميثاا : زفت ..

مريم : افاا شو ما استانستي بالطلعه .
ميثاا : بقص عليج لو قلتلج هـي .

مريم : انتي عبالج بجوفين اليوم منصور عشان جي قلتي بظهرين من البيت ..

ميثاا : (مضايجه)زين اسكتي ..مالي خاطر ارمس .

شويه ... ورمست (ميثاا)
ميثاا : مراييم سوري و الله .
مريم : معذوره ..انتي هالايام وايد مستويه عصبيه ..

ميثاا : لا تلوميني و الله انتي ادرى بحالي ..
مريم : بقولج كلمة وحده بس ..الحل بايدج ..

وصلت (ميثاا) البيت .. فـ حجرتها ..يلست تفتح الرسايل الي كانت توصلها .. و كانت تقراهاا اكثر من مره ..
دارت افكار فـ بالها ..بعد صراع بين قلبها و عقلهاا ..اخيرا قررت انها ادق لـ (منصور) ..

مسكت موبايلهاا .. باصابع ترتجف ..دقت الرقم ..شويه و سمعت .""عفوا ان الهاتف المتحرك الذي طلبته مغلق او خارج نطاق الخدمه الحاليه يرجى اعادة الاتصال فيما بعد ..""

تمت دقايق حاطه التلفون بذونهاا ..تتخيل اتكلم (منصور) ..
دشت عليها امهاا الحجره ..
ام راشد : عيل ما شريتي شي من المنار ..
ميثا : امممم ما عيبنـي شي ..

ام راشد : امايه شي بلاج انتي هاليومين احس حالتج موليه ما اتسر .

ميثا :: (تبتسم) الغاليه تبين احلفلج ان ما فيني شي ..

ام راشد : لا لا مب لازم ..تعشيتي ..
ميثاا : هي ..كليت سندويشات مع مراييم .

ام راشد: انزين تبين شي يمه ..

ميثاا سلامتج يا الغاليه ..

** طلعت (ام راشد ) من الحجره وتمددت (ميثاا) ع فراشهاا اتفكر متى بتجووف (منصور) و ليش قطع جي مره وحده ..

رن موبايل (ميثااا) ..جافت رقم غريب ..ما اتعرفه قالت في خاطرهااا يمكن (منصور ) وردت من غير تفكير ..

ميثاا: الــــــــوو ..
سعود (مرتبك): ميثاا .

ميثاا (مستغربه من الصوت ) : منوو ؟؟

سعود: (يرمس مغمض عيونه) انسان عادي و بسيط حاب يجرب منج ..

ميثااا : (محرجه) انت من وين اتعرفني ..و من انت اصلا ؟؟
سعود : (بصوت هادي )ارجوج لا تصارخين صدقيني نيتي مب سيئه ..

ميثاا: (بدون صبر) اوكى ما برمس معاك الا اتقول من انت ؟؟

سعود : (منفعل) ما اقدر و الله ما اقدر اقولج ..خاصه الحين ..

ميثا :: اوكى عيل بااي و اذا كنت صج صادق معاي لا ادق مره ثانيه .

وصكرت التلفون ..

استغربت ميثاا من ها الاتصال .. يمكن (منصور) مطرشنه ..لا لا ما اعتقد .. بس منو هالشخص الي يعرفها و مب راضي يقول حتى من نبرات صوته باين عليه انسان متردد ..

حس (سعود) بضيجه من تصرف (ميثاا) معاه .. بس كان يجوف معهاا حق أي وحده مكنهاا بتصرف ها التصرف ..فكر يخبر (مريم) بالسالفه بس كان يخاف تتقبله بس لانه اخو رفيجتها مب كشخص محب لهاا.. و بنفس اللحظه كان خايف انه ترفضه ..قرر (سعود) انه يحاول يكسب قلب (ميثااا) و بعدين يتقدم لخطبتهااا ..

*****
و في المكتب ..
ميثاا : عبدالله ما اتعرف اخبار منصور .
عبدالله (منزل راسه يكتب ) لا و الله ..

ميثاا : ع بالي انتوا ربـع ..
عبدالله : (يضحك) بس فـ المكتب ..

ميثاا : الاسبوع الياي بتخلص اجازته صح .
عبدالله (يطالعها ) هييي .ليش تبينه في شيء .

ميثاا (وهي اتفكر بالرد): لا .. بس تعودنـا ع وجوده .
عبداللـه : هي و الله صدقج .

وفي السياره رن موبايل (ميثااا) ..ميثاا اترمس عمرهاا ..
ها نفس الرقم الي دق عليه البارحه ..خل يولي ما برد عليه ..

فكرت ادق لـ (منصور) يوم كانت واقفه اتصب بترول ... طلعت موبيلهاا من الشنطه .. و اتصلت ..و كان صبعهاا يرتجف ..و يوم خلصت من دق الارقام ..اترددت و ندمت ع انها اتصل .. بس بعد لقت التلفون مغلق ..

استغربت (ميثااا) من حركات (منصور) ففكـرت اتخلي (مريوم) اتقول لربيعتها الي تشتغل فـ الاتصالات ..اتطلع لها رقم (منصور) اذا كان عنده رقـم غير هالرقـم ..

و بعد الغـداا ..طالعت (ميثاا) موبايلهااا ..جافت مسج فتحته ابسرعه ع بالهاا (منصور)..
ميثاا اترمس عمرهاا ..""ها صاحب الرقم البارحه متصل ""

وقرات المسج .."عسى الايام تجمعناا "" ..

فكرت (ميثاا) يمكن ها من طرف (منصور) معقوله (منصور) يسوي جـي ..انفتح باب حجرتهااا
ام راشد : ميثـووو جي ما رقدتي ..

ميثاا : ما يانـي رقاد .. ليش امايه في شي ..

ام راشد : ابا العصر تأخذينـي السوق ابا اشتري لي جم ماعون ..

ميثا (مبتسمه ) من عيونـي ..بس وينه رشـود ..
ام راشد : ها الولد لاهي بدنيته ..

ميثاا (تضحك) ما يهمج يا الغاليـه ..فالج طيب ..انصلي العصر و انروح ..

ام راشـد : الله يخليج لي و يوفقج بالريل الصالح ..و ان شا الله ايي احسن عن الاولانـي بالمليون مره .

ميثاا (تتطنز) يمكن انعدل حاله .
ام راشـد : و الله حتى لو صار مطوع ..بحش ريوله جان وصل عند عتبة البيت ..

ميثاا (تضحك) لا تخافين ما اظن يوصـل موليه ..

ام راشد : عاد نحن نشادين عن قدره .
وطلعت برع الحجره ..
حاولت (ميثاا) ترقد بس ما قدرت وايد افكار ادور فـ بالهاا ..
و خاصه الموقف الي صار الحين ...لو صج (منصور ) تغييير معقوله امايه بترفضه ...اكيد و من حقهاا اتخاف .. اتنهدت بس الحين وينه هووو ..

ووقت العصر .و في (ام راشد) لبست (ميثاا) عباتهاا و شيلتهاا ...و يلست في الصاله تتريااا ..امهاا ..
راشـد : ع ويـن ..
ميثاا :: امايه اتباا اتسير السوق ..

راشد : اممممم خلونـي انا باخذكم ..ما عندي شغل ..
ميثا :: غريبه اكيد عندك شي هنااك .

راشد : شو عندي يعنـــــي ..
ميثااا : شو عندك علينـــــــــاا ...اتحسب ما اعرف سوالفك اونك ساير السوق عشان تاخذ امك و اختك و من هناااااك .........؟!!

راشـــــد : جـب يالله اونج عـاد امسويه عمرج عريفت زمانج ..

طالعت (ام راشد ) من حجرتها ..
ام راشد : بلاكم شعندكم تضاربون .
راشد : هاي بنتج اتطلع عـلي اشاعه مسوده الويه .

ميثاا :شو عبالك ما اعرف سوالفك ..

ام راشد : استحـوا و خيـلوووا انا واقفه حذالكم وتضاربون ...يلالالا ميثوو تاخرناا ..

ميثاا : راشـد بياخذنـا ..
ام راشد : بارك الله فيك يا وليدي ...
راشـد : ها هالكلام الي يفتح النفس علمي بنتج الخديه ..شقااا ترمس ..

ميثاا : امايـه ترا ما يصير انا و انتي بس نتمشى بالسوق ارواحنا لازم يكون معانا رياااااال صح ..

(راشـد) يسوي حركات حق (ميثا) عشان تسكت ..
ام راشد : هي دام انت بتاخذنا ..مكان ما اروح معنااا ..
راشد (مضايج) انزييييين يلا تاخـرناا اووووووف .

ام راشد : بلاك جي اتزاعج ..سود الله ويهك ..
ميثاا (تضحك) اكييد الحين غير رايه ما يبا ياخذنا ..

راشد :: يلالا طوفو السياره لا اروح عنكم ..

ام راشد : يلا بس تحمل عن توصلنا المستشفى ..

و في السوق ... عند دكان المواعيين ... تمت (ميثثا) في السياره ..و (ام راشد و راشد) .. نزلوا الدكـان ..

ام راشد (بصوت عال ) ميه يعني ميه ..
راعي الدكان : ماما و الله كساره .
ام راشد : ماشي انتو حراميه كساره و كساره و مناك تسرقون فلوسناا ..

راشد : امايه الله يهداج خفي صوتج فضحتينا ..وارمسي زين شو يالسه ترمسين شرات الهنود ..

ام راشد : شو فضحتك ما تسمعه هاي الدله ام سالم ماخذتنها بمية ريال و بنفس المحل ..

راشد : زين شووي شوي ..الناس اطالعنا انتي يايه تشترين ولا تضاربين ...عنبوووووه خفي صوتج ..

راعي الدكان : مشان مال انت انا يكلي ميه و عشرين كلاس..

ام راشد : ولا رياال زياده بسك ميه ريال .

راشد :يرمس عمره) و الله فضيحه حمار يوم قلت بوصلكم خسج الله ميثووووو ..

ام راشد : بلاك ادعي ع اختك .
راشد : هااااا لا ما دعيت يالس ارمس عمري ..

(ميثاا) بالسياره منزله الدرايش تسمع و تجوف كل الي ييصير فكانت تنقع من الضحك ..

ام راشد : انزين و بجم ها الفيااانييين ..
راعي الدكان : خمسه حبه خمسين ريال .

ام راشد : غربل الله ابليسك ..يا اللوتي ام عمر ماخذتنه عنك بخمس و عشرين ... يلا بس بخمس و عشرين ..

راعي الدكان :ماما و الله كساره بعدين مشكل ..
راشد (يطالع يمين و يسار) امايه خفي صوتج ..

ام راشد (اترمس راشد) شفيـك انت خلني اكاسره ها الحرامي ..الحين باخذ عنك الدله و الفيانيييين بمية و عشرين بس ..

راعي الدكان : ماما كساره ..
بها ي اللحظه ..اجربت بنوته حليوه صوبهم .. كانت كاشخه جنها رايحه العرس ..وقفت جريبه من (راشد) و (ام راشد)
البنوته (اترمس راشد وبصوت دلع ) :-- راشد ..
راشد :(مرتبك) هاا ..لالا مب انا ..

ام راشد : (مستغربه)رشوووود منو هاي لي ملونه ويهاا !!
راشد : شدراني يمه .

البنوته : امبلى انت راشـد ما انت قلت لي بتلبس قميص احمر و بنطلون جنز ..

راشد : (يرمس عمره) و ابويه فضحتني هاي الغبيه .

ام راشد : يا قوة عينج انتي ما تخيلين ولا تستحين ع ويهج .

البنوته (بدلع) راشـــــــد منو هاي جي ترمس جي ..

ام راشد شلت الملاس الجريب منه ورفعته تبا تضرب البنيه ..
ام راشد (شاله الملاس ) بتروحين من هني ولا تحصلين لج كم ضربه .
راعي الدكان : لا ماما بعدين ملاس خراب في مشكله

راشد : (يضحك) امايه الله يهداج فضحتينـا ..
اجدمت (ام راشد ) من البنوته ..و البنوته شلت عمرها و ابسرعه ابسرعه تمشى حتى انهاا اتعثرت و كانت بتطييييييح ...

يلس (راشد) يضحك بصوت عالي
راشد : بلاج طيرتيهااا ...ما صدقت لقيت لي وحده .
ام راشد : (رافعه الملاس لـراشد) مواعدنها سود الله ويهك

راشد : زييين نزلي هالملاس و الله الناس تضحك عليناا ..

ام راشد : ان كررت هالحركه ما تلوم الا نفسك .
راشد : ان شالله ان شالله ..

** كانت (ميثاا) اتراقب كل شيء من السياره يلست تضحك حتى حست بعمرهااا انها من زمان ما ضحكت


جـي ..و هي تضحك التفت الصوب الثاني اطالع البنيه الي شردت من ملاس امهاا ...

فتفاجات بسياره (منصور) تمشي شويه شويه ..و كان فاتح الدريشه و معلي ع المسجـل ..وماسك الموبايل

بايده يرمس ..و الي صدمهاا اكـثر يوم جافته يسلم من بعيد ع بنيه كانت واقفه عند باب المحل الي مجابل سيارته .. وغابت سياره (منصور) عن عيونهاا..

طلعت (ميثاا) تلفونها عشان ادق لـ (منصور) فجافت الموبايل مغلق ..فعرفت ان (منصور) عنده بطاقتين بهاي

اللحظه حست (ميثاا) ان (منصور) طعنهاا مره ثانيه .

.ع قد ما كانت مستانسه بالموقف الي صار مع ربيعت (راشد) ع قد ما زعلت و تضايجت من (منصور) ..

قالت فـ خاطرها للاسف عمرك ما بتتغير يا (منصور) وكانت عيونها ادمع من غير ما اتحس بعمرهااا ..

اخيرا رجعت البيت .. دشت حجرتها .. يلست اتراجع الموقف الي جافته من ساعه ..منصور يسلم ع وحده من بعيد .. و بنفس الوقت يرمس بالتلفون بالبطاقه الثانيه ..

و غيرها معلي ع المسجل جنه مراهق .. قدر يخدعهاا مره ثانيه ..يلست اتصيح بصوت عالي ..كانت تبا اتعرف ليش (منصور) يبا يجرحهاا هي ما سوت له شي ..
بس الشي الي ريحهاا ..انها ما قالت له ""اني بعدي احبك يا منصور ""

 
 

 

عرض البوم صور روح الحزن   رد مع اقتباس
قديم 18-11-07, 11:26 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 14628
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: روح الحزن عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روح الحزن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روح الحزن المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع..


**(مريم) اتحاول اتعرف ليش (ميثاا) جي مضايجه هالايام و كانت كل عصبيه حتى احيانا اجوف ملامح ويهاا انها كانت اتصيييح .... بس ما قدرت اتعرف السبب..و كانت (ميثاا) تحرق أي رساله تستلمهاا من موظف الاستقبال ..

وبعد العصر يوم الجمعه ..كانت (ميثاا) و (مريم) يالسيين في الاستراحه فـ مركز بن ظاهر ..يشربون عصير ..
كانت (مريم) اتعلق ع الناس الي رايحه و يياييه و تضحك بصوت عالي ..

(ميثاا) كانت تضحك مرات و مرات اتكون تسرح..
ميثاا : مريوم اتعرفين شو بخاطري ..؟؟
مريم : شو ..؟
ميثاا : اني اسكن برع راس الخيمه ..

مريم : افا و تودرينـــــي ..
ميثا : (بضيجه) و الله كرهت العيشه هني .

مريم : (تتكلم بجد) مدري شو صار لج من كم يوم بس باين عليج وايد مضايجه ..

ميثاا (شويه و بتصيح) انا خلاص ما اتحمل باجر منصور بداوم و انا ما ابا اجوف ويهه .

مريم : يعني شو ..؟؟
ميثاا : بقدم استقالتي ..
مريم : انتي رمستي منصور ..

ميثاا : (كانها تذكر الموقف ) لالا
مريم : ها عيل .

ميثاا : (عيونها ادمع ) مريوم منصور كان يقص علي جفته يغازل .

مريم : (مصدومه) مـا اصدق .. يمكن مب هو .
ميثا : امبلى هو اعرف سيارته و كان منزل الدريشه يعني شكل ويهه واضــــــح مره .

مريم : اشويه انج كشفتيه قبل لا اتقوليين له أي شيء .
ميثاا : الي يقهر كل يوم يكتب لي رساله ..

مريم (تحط ايدها ع ايد ميثاا) الله يعينج و الله .. بس مهما صار يا ميثوو شغله لا تهدينه ..ما اروم اقولج اكثر عن جي .
ميثاا (تصيح) يا ليت اموت و ارتاح من ها الهم ..مكتوب علي اجابل منصور باي مكان اسير له ..

مريم (اتحاول اتسكت ميثاا) حراام عليج لا تسوين بعمرج جـي و الله ما يستاهل ..

ميثاا : الي يضايج بي احس بعمري ما اروم اعيش بليااه ..شو اسوي مريوووم ساعدينـي الله يخليج ..

مريم : حبيبتي و الله لو بايدي اسير و اكفخ هالي اسمه منصور .. بس ما اجوفج جي مضايجه ..

ضحكت ميثاا : تكفخينه عااد ..
ابتسمت مريم : هي جي اضحكي و نفاد ينفد منصوووروووه..

******
(سعود) متردد يتصل بـ (ميثاا) او لا بس كان يعرف انه بتصده مثل كل مره .. فخاطره يسمع صوتهاا ..""بتصل المهم اسمع صوتها و لو كلمت الو ""

اتصل سعود بـ (ميثاا) و غمض عيونه لما سمع صوت (ميثاا)
سعود : (بصوت يرتجف) حسبت ما بتردين علي .
ميثا : الناس نياام و انت متفيج ادق الحين .

سعود : ابا اسمع حسج ..وحشتيني يا اغلى من في الكون .
ميثا :: انت صاحي .
سعود : و االله الصاحي يا ميثاا يوم يسمع صوتج يتجنن...

ميثاا (معصبه ) لا اتقول ميثااااا ..منو سمح لك تنطق اسمي .

سعود (زعلته كلمات ميثاا) انتي ليش اتصدينـي ,,و الله ما ابا اضرج بشي .

ميثا : ما تبا اضرني حق شو ادق تلفونات باخر الليل مب عيب عليك .

سعود : ما اصبر عنج ..
ميثا : اممممم الظاهر كالعاده بصكر التلفون بويهك .

سعود (فتح عيونه) دخيلج لا ..

ميثاا : معصبه)من انت ؟؟
سعود : جريب بتعرفين

ميثاا :: ليش مب الحين ...؟؟
سعود : يوم بخطبج بتعرفين منو ........

ميثاا : (مب مصدقه ) نعـم .انت وايد وقح!
سعود : (حس بجرح من كلام ميثاا)ترا قلتلك ما ابا اضرج و انا غرضي شريف .

ميثا : انت يهمك اني ما ازعل عليك .
سعود : وايد و الله لو تعرفين اشكد احبج .

ميثا : دام انه يهمك اني ما ازعل منك خل عن حركات التلفون ولا ادق مره ثانيه ..

سكت (سعود) فتره
ميثا : هاا شو قلت ..
سعود : انت تامرين فداج و الله ..

ميثا : عيل يلا مع السلامه ..

سعود يرمس عمره ""زين اتريي لي ما اقولج تصبحين ع خير حبيبي ..اممممم الظاهر ماشي طريقه اوصل لهاا غيري اني اخطبهاا ...

و(ابتسم) بعدين بتصير جدام عيوني في كل وقت ...حتى مرايم بتستانس ,,لاني بييب ربيعتها عندها فـ البيت ..""

*****


بعد ما صكرت (ميثاا) التلفون من عند (سعود) طلعت من حجرتها ... وسارت حجرة (ام راشد)
ميثاا : امـاية .

ام راشد (كانت بترقد) ها يمه شفيج ..
ميثاا : باجر ما بسير الدوام خلنـي راقده .

ام راشد: (مستغربه) ليش يمه شو صاير .؟؟!
ميثاا : ماشي احس بعمري تعبانه شويه ..خليني أخذ اجازه يوم واحد بس ..

ام راشد : ابراايج امايه ..سمي بالرحمن و ارقدي ..

ميثاا (تبوس راس امها ) ان شا الله امايه تصبحين ع خير ..
و طلعت برع حجرتهاا ..

**
قامت (ميثاا) ع الساعه 11 الصبـح ..حست براحه شويه .. لانها قدرت ترقد ساعات متواصله ..كانت اتقول فـ خاطرهاا ""احس بعمري من زمان مب راقده ..

اتغسلت و وبعد الريوق ..قامت ادور ع امهـاا .."" اكيد فـ بيت ام سالم ""

شغلت التلفزيون ..و يلست تسمع اغانـي من قناة روتانا ...""بقوم اتصل حـق مريوووم""
راحت غرفتها ..ادور ع موبايلهااا ..انتبهت ..شي خمس مكالمات ..فتحت اللسته..

انصدمت يوم جافت ارقام
( منصور ) .."غريبه شو يبا دق الحينه ..اليوم هو مداوم ..صح عشان جي متصل ..
رن موبايلها بوقت ما كانت ماسكتنه تتامل رقم (منصور) ...كان المتصل (منصور) ..احتارت اترد عليه او لا .

."" انا وايد مشتاقه له ابا اسمع حسه ...""مر ع بالها صورة (منصور) و كان يتمشى فـ السوق كشريط فيديووو ..

فرت موبايلها فوق الشبريه و طلعت من الحجره ..
كانت افكارها ادور و اتلف .محتاره تبا تسمع صوته ..

تبا اتعرف شو يبا منها .. و تبا اشياء واييد تفهمها منه ..

بس بعد الموقف الي صار لها من كم يوم في السوق ..يخليهاا اتهون ع فكرة انها اترمسه ..

قامت المطبخ اتسوي غداا ..لي ما اتي امها من برع ..شويه تشغل بالهـاا ..لانها عارفه اذا تمت جريبه من حجرتها ..بترد ع اتصالات (منصور) ..و ها اخر شي تتمنـااه (ميثاا)

ام راشد : واااعليه انتي تعبانه شو مدخلنج المطبخ .

ميثاا (تضحك) يلا عااد امايه خلصت بعدين انا مب تعبانه ..تعالي ذوقي طباخي ..

ام راشد : من شكله الاكـل مذاقه فنان ..يا سلالالام ..

بعد الغداا ..دشت (ميثاا) حجرتهااا ...كانت تبا ادق لـ (مريم) شلت موبايلهاا ..وغمضت عيونهاا ..
ما كانت تبا اتعرف (منصور) اشكد بعد يدق لهاا ..

فتحت عيونها ...عرفت ان (منصور) اخر مره دق لهاا يوم كانت موجوده قبل لا اتسوي غداا .. بس شي مسج امطرش لهاا ..

قالت في خاطرها ..""ما ابا اقرا شو مكتوب ..بس عندي فضووووول ..يذبحنـي ..""

فتحت المسج .."ميثا ردي علي ابا اتطمن عليج ..ليش ما اتردين ""

اتنهدت ميثااا و قالت في خاطرها .."" اونه عااد يحاتين يحليله ..بس يا ليت عبدالله ما يقوله اني كنت اسال عنه وايـد ..""

رن موبايلهاا ..ها المره كانت (مريم) ..
ميثاا: هلا حبيبي ..
مريم : بلاج جنج مستانسة ..

ميثاا : تراني راقده من الصبح ما سرت الدوام ..
مريم : و الله ... ليش .

ميثاا : مب مستعده اجابل منصور ..اتصدقين انه حرق موبايلي ..

مريم : ردي جوفي شو يبا .
ميثاا : بسني وايد سمعت جذبه ..

مريم : انتي ردي شو خسرانه يمكن يبا يقولج شي بخصوص شغلج ..

ميثا : اتقولين يعني .
مريم : يمكن شدراج انتي ...؟؟اكيد قلبج محترق تبين تسمعين حسه ..
ميثاا : و الله يا مريم احس بعمري بموووووت من الشوق بس هو ما يستاهل ..

مريم : بس بس عن تصيحين ..تعالي اليوم بيتـنا .

ميثاا : ما اقدر خليها يوم ثاني .
مريم : زيييين جامليني و قولي انتي تعالي .

ضحكت (ميثاا): زيين تعالي .
مريم : الحين تو الناس بس ما ابـــــــا ..يلا عندي حصه .

ميثاا : الله يحفظج عنوني .
مريم : باي عنوني ..لا تنسين ردي عليه و خبرينـي شو بيصير ..

ميثاا : افكر .. يلا روحي حصتج باي ..

مريم : باي .

(ميثاا) "حظج مريووووم لا حبيب ولا خطيب و لا ريل مرتاحه و عايشه حياتج مب شراتي مالت علي ..""

كانت (ميثاا) راقده يوم سمعت موبايلها يرن ..جافت المتصل (منصور) ها المره قررت اترد عليه .

ميثاا (ســـــاكته )
منصور (ســــــاكت)
مرت دقايق ..اخيرا بداا (منصور)
منصور :وحشتيــــني موت ...

ميثاا: (عضت ع شفايفها الي تحت وغمضت عيونها ) و تمت ساكته تسمع (منصور)
منصور : توقعت غيابي عنج بيأثر فيج ..و بيخليج تشتاقين لي شرات ما انا مشتاق لج ..بس صدمتيني يوم جفتج ما اتردين على اتصالاتي .

بعد ما سمعت (ميثاا ) هاي الكلمات غطت عيونها بايدهاا ..

منصور : بعدج اتبين تعاقبينـي ع الي سويته فيج من سنتين ..و الله تبت ..
حاولت اغيب عنج قلت يمكن انا اكون غلطان فـ مشاعري و بقدر انساج بها الاياام ..

بس تاكدت اني ما اروم اهدج ولا اعيش من دونج ميثاا ..

كان (منصور) يرمس بصوت هادي و جنه يالس يرمس طفل ...

كمل كلامه : ليش ما داومتي اليوم ..ما تبين اتجوفيني .و الله انج غاليه ..حتى و انا ماخذ اجازه كنت كل يوم اجوفج و انتي طالعه من الدوام اتطمن عليج ..
(همس) ما عندي طريقه غيرهاا ..

ميثاا : (دمعت عيونهاا وتكلمت بصوت خفيف) :-

n قصيت علي منصور ع بالي تغيرت.

منصور : وربي اني ما جذبت عليج من اول يوم داومتي معاي .. و الله اني كنت احاول اكسبج ..ميثاا ما اروم اعيش من دونج .

احتارت (ميثاا) من كلام (منصور) و من الي جافته بالسوق ..قررت فجأه انها اتحط حد لكل شي .

منصور :حبيبي لا تسكتين ..

ميثا (تبلع ريجهاا بصعوبه) منصور انا كنت وايد مستانسه حسيت اني افتقدك يوم خذت اجازه و حاولت اتصل بك

..بس كان موبايلك مغلق ..و كنت دوم اسال (عبدالله) عنك ..

(وبصوت يرتجف) كنت اتريا اليوم الي بداوم فيه عشان اقولك اشكثر انا مشتاقه لك ..

(تمت تصيح) بس صدمتني يوم جفتك بالسوق ..صج ضايجت بي ..عشان جي ما داومت ما قدرت اجوفك .

منصور : (متفاجا) هيي البارحه كنت بالسوق بس خطفت محل العطار يبت شغله و رديت ..انتي وين ما جفتج .

ميثاا (منفعله) منصوور منو هاي الي سلمت عليها من بعييد .

تم (منصور) ساكت ..و (ميثاا) تتريا جوابه ..

منصور (مستانس) حبيبي تغاريـــــن علي .

ميثا (ما توقعت رده) شوووو؟؟؟!!

منصور (يضحك) بتصدقيني لو قلتلج هاي شمووووه بنت اختي ..و انتي تعرفينهاا ..

بطلت (ميثاا) حلجهاا مصدومه من الي تسمعه من (منصور)

كمل (منصور ) كلامه : شو نسيتي شمووه .
ميثاا :(بصوت خفيف) هاي شماا ما شا الله عليها صارت حرمه ..

منصور (ميت ضحك) ههههههااايي انا خالها اتغارين منهاا ..
ميثاا (منحرجه) بس زيييين ..انت اصلا شو اتسوي في السوق .

منصور :--قلتلج رايح العطار اشتري اعشاب ..حق واحد من الربع .

ميثاا : و ليش معلي ع المسجل شو ع بالك ولد 18 سنه .
منصور ( يضحك) انتي وين كنتي لا يكون يالسه معاي في السياره .. تراني ما جفتج ..

ميثا (مرتاحه ) منصور لا اتقص علي ..تراني تعبت وايد ..هاليومين ..

رجع (منصور) يضحك ..:- تعبتج شموووووه ..

ميثاا : (بدلع) منصــــــــــوووور .
منصور : عيونه ..قلبه ..حياته ..كل شي امري ..

ميثاا : بس عاد ..

منصور : شو بعد حاكميني خليني ادافع عن عمري ..ووووووناسه ..(يضحك)

ميثاا : تعال تعال ...كم بطاقه عندك ..ةو ليش البطاقه الي اعرف رقمها كل مغلق ..

منصور : (مستانس) حبيبي قلتلج كنت ابا انسااج ..و هاي البطاقه الثانيه عندي من زمان بس هالبطاقتين ..
(وبصوت هادي ) ها بــــــــراءه .

ميثاا (مستحيه)لا بعدك متهم ..

منصور : انزيـــــن شو حكمتي علي .

ميثاا : (كانت بتموت من المستحى ما قدرت ترمس تمت ساكته )

منصور : (جنه يرمس طفله ) يلا عاد قولي .

ميثاا : حكمت عليك ..
منصور : هييييي

ميثا (مغطيه عيونها بايدهاا): بسجن مدى الحياه فـ قلبي .

منصور : حتى بعد ما اموت ابا اكون عايش في قلبج مب بس في حياتي .

ميثا ( ردت بسرعه) لا تتفاول ع عمرك حرام عليك .

منصور (يضحك) تخافين علي .
ميثا : ربي ما يحرمني منك .
منصور : ولا يحرمني منج موليــــــــه ..يا اغلى و احلى من عرفت في دنياي .

يتبع..

.

 
 

 

عرض البوم صور روح الحزن   رد مع اقتباس
قديم 18-11-07, 11:27 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 14628
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: روح الحزن عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روح الحزن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روح الحزن المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن .


كانت (ميثاا) وايد مستانسه بالايام الي مرت عليهاا و علاقتها اتزيد بـ (منصور) يوم بعد يوم ..في الدوام ..كانوا يطالعون بعض معظم الوقت بنظرات حب ..

و احيانا (منصور) يرمسها عن طريق تلفون المكتب ..و يلسون يسولفون ساعات ..و يوم ترجع البيت كان معظم الوقت اتسولف معاه ...

و كانت تستانس يوم تلاقى رساله من (منصور) فـ نهايه الدوام .. و ها الشي للحين (منصور) ما صارحهاا فيه ..

فما حبت اتقوله هي بعد عن احساسها بالرسايل الي توصلها منه ... وصارت طلعتهاا مع (منصور) بدل (مريووم ربيعتها ))..

حست (مييثاا) ان هالانسان غير عن الانسان الي عاشت معاه فتره من زمن .. انسان طيب و حنون .. كان وايد مدلعنها و يسوي كل الي تباه ..

احيانا يتزاعلون بس ما يمر عليهم يوم االا و هم متراضين ..
كانت (ميثاا) اتحس انها عايشه بعالم ..غير عالمهاا ..حتى (مريم ) ما كانت اترمسهاا وايد لان معظم الوقت كانت اتسسسولف مع (منصور) ..

**
وفي يوم كانت (ميثاا) طالعه مع (منصور) ..كانوا يتمشون ع شارع الكورنيش ..

منصور : حبيبي خـلاص ما ارووووم ..يلا انا بتقدم لاهلج الخميس الياي .

ميثاا : حبيبي اترياا شويه ابا اقنع امايه اخاف ما ترضى ..

منصور (يجرب من ميثاا) :-انتي من متى اتقولين اصبر و اصبر اخاف حد ياخذج مني ..

ميثا : لا اتخاف اتعرف اشكثر انا احبك و ما اروم ارتبط باسنان غيرك ..بموت لو ابتعد عنك مره ثانيه .

منصور : (بصوت خفيف) اتحبيني ميثاا .

ميثاا (تضحك و تبتعد عن منصور ) بقولك اشكثر بس لا تلصق فيني هلكثر عيب ..

منصور (ايير ايد ميثاا) تعالي احس بالراحه و انتي جريبه مني ..اسميني كنت حمار يوم هديتج صج عمي ..

ميثاا : حبيبي المهم الحين انا و انت مع بعض (وبدلع) صح .

منصور : (يتكلم جد)ميثاا لا تودريني الله يخليج .

ميثا : ما اسويهاا ..

بها اللحظه رن موبايل (ميثاا)
منصور : منوووو
ميثاا : مريوووووم .

منصور (ايير موبايل ميثاا) لا اتردين عليها ..ما احبهاا

ميثا (تحاول تاخذ الموبايل ) حراااام مريوم كانت ادافع عنك ..عطني بجوف شو تبا ..

منصور : ما ابـا كل تاخذج مني ..لا تردين عليها عشاني.
ميثاا : خلاص انزين ما برد بس بدق عليها يوم برجع البيت ..زين جــــــي J

منصور : (يعطيها الموبايل ) : فديتج و الله .

***
و في البيت ..رن موبايل ..(ميثاا)
ميثاا : الوووووو .
سعود : شحالج ميثا ..

ميثا : انت ما قلت انك ما ادق خلاص شو تبا الحين ..
سعود (متوتر) بس ابا اسالج سؤال ابا الرد الحين .

ميثا: نعم .

سعود : بتوافقين لو اتقدمت لاهلج .

ميثا : لا حـــــوول ..طبعا لالا ..

وصكرت الخط ..

رن موبايلها مره ثانيه ..بس هالمره (منصور)
ميثاا : الـــــوو
منصور : موبايلج مشغول ..

ميثاا : واحد مغلط بالرقم .
منصور : امغلط بالرقم ترمسين معاه ساعه .
ميثاا : وين ساعه ..ما طولت معاه .
منصور : امبلالالا يالس اراقب التلفون وايد طولتي ..منو ها ميثوو .

ميثاا : منصور بلاك ..اقولك واحد مغلط ..
منصور (صرخ عليها) مغلط ويالسه اتسولفين معاه هالكثر .
ميثا (بدلع) لا اتصارخ علي .

منصور : عيل قولي منو ها و شو قالج .

ميثا : حبيبي ها دوم يتصل بي صار له فتره ..بس انا دوم ما اعطييه فرصه .

منصور : نعـــــم ..و منو ها ان شا الله .. و كيف عرف رقمج .
ميثاا : انا ابروحي مستغربه اتصور حتى اسمي يعرفه ..

منصور : مـــــــيثاااااا

سكتت ميثاا انتبهت انها ما كان لازم اتقول (منصور) انه يعرف اسمها ..

منصور : (محرج) جم رقمه .
ميثا : ما ادري حذفته.

منصور : ميثاا عن العبط .

ميثا : منصور و الله ما اعرفه دوم احذف رقمه .. و بعدين هالانسان انا ما اعرفه و ما يهمني انت الوحيد الي اتهمني .بالامارات كلهاا..

منصور : من باجر اطلعين لج بطاقه يديده تسمعين .
ميثا : انت مب واثق فيني .

منصور : و الله واثق فيج اكثر من نفسي بس ما ابا حد يرمسج غيري ..و هالحيوان الي يالس يدق لج ما اتردين ع رقمه خير شر .

ميثاا : من عيوني .
منصور : زين شو قاعد يقولج .

ميثا : منصوووووور بس عاد ..
منصور : قـــــولي ..
ميثا : ياربي شفيك ..انت

منصور : يعني مب راضيه اتقولين رقمه ولا اتغيرين بطاقتج ولا بتقولين شو قالج .

ميثاا لانه ما يهمني ..

منصور : بس يهمني .قولي .
(ميثاااا) تمت ساكته ...
منصوووور: ما بتقولين ..

عصبت ميثاا من اسلوب (منصور ) فردت بصوت عالي : لا ما بقوووووول زيـــــــن

منصور : يلا باي ..
ميثاا : باي
وصكر (منصور) التلفون ..يلست (ميثا) اطالع الموبايل "ها من صجه .زعل""

اتصلت ب(منصور) بس ما رد عليهاا ..شويه وصلها مسج من (منصور)
"""يوم بتقولين لي شو قالج برد عليج ""

يلست (ميثاا) تضحك ..بصوت عالي ..قالت فـ خاطرها" اونه يعرف يزعل حبيبي دلوع ""

سمعت (ام راشد) تزقرهاا ..فقررت اتسير عند امها و بعدين بتراضي (منصور )


**

(سعود) مضايج من الحركه الي سوتها (ميثاا) و قال فـ خاطره ""حشا ما تعطيني فرصه.. بس هي قالت لا لانها ما اتعرفني ..اكيد يوم بتعرفني ..بتوافق ..""انا من باجر بتقدم لها ..

طلع من حجرته .
سعود : مرايــــــم .
مريم : هـــــا تعال انا هني .
سعوود : اتاخذت قرار .

مريم : بسم الله الرحمن الرحيم ..خير اللهم اجعله خير!!

سعوود: انا بخطب .
مريم (مستانسه) و الله منوووووو ؟؟

سعود : لا لا خليها مفاجاه.
مريم : زين انا اعرفها ..
سعود : اممممممم ما بقول شي الا اذا وافقوا علي .

مريم : امم ليش كل ها الحركات .
سعود : ابا اسوي لج مفاجاه ..صدقيني بتعيبج .

مريم : يلا نتريا عاد متى بتخطب ..
سعود : ان شا الله بعد يوميين ..شو رايج .

مريم : ع خيييييير ..ربي يوفجك ..

سعود (مستانس ) آآآآآآآآميــــــن

**
و في اليوم الثاني ..قامت (ميثاا) من مكتبهاا ورراحت مكتب (منصور) و يلست ع الكرسي المجابل ..

ميثاا : ليش تلفونك البارحه مغلق عيزت و انا اسوي لك .

منصور : (منزل راسه ع الاوراق) البطاريه امفضيه .

ميثا : زعلان L
منصور : شو يهمج .
ميثا : يلا عاد لا تتغلـى ..شفيك حبيبي .

منصور : (رفع راسه يطالع ميثاا) : روحي يلسي ع مكتبج ..انا عندي شغل ..

ميثا : ما تبانـي .
منصور : لا ما ابـــــااج ..(ونزل عيونه مره ثانيه يطالع الاوراق)

ميثاا : قول و الله ما تبـــــاني ؟!

ابتسم (منصور) ع اسلوب ميثا يوم رمست شرات اليهال ..
(ميثاا) اتيير القلم من اييد (منصور)
منصور : يلا عااد خليني اشتغل .

ميثا : اول قول انك اتحبني .
منصور : ما بقولج ..

ميثاا : زين بقولك شو قال لي البارحه الي كان متصل .

منصور : (شل قلم غيره من ع الطاوله ) ما يهمني .

ميثاا (بدلع) منصوور عن الدلـــــــــع .

ويرت القلم الثاني .

منصور : انتي ما عندج شغل .ترا بخصم منج يومين .
ميثا (تضحك) اهووووون عليـــــك..

منصور : (يبتسم) اكيييييد لا حبيبي ..
ميثا (مبتسمه) زين عيل خذ اقلامك و انا الحين بسير مكتبي ..

منصور : و الكلام الي بتقولينه لي .

ميثا : بعد الدواااااااام شو رايك .
منصور : ما اصبر ..

ميثاا : اتحمل ..

وراحت مكتبهاا

** و في نهايه الدوام ..كانت (ميثاا) في السياره تقرا الرساله التي تعودت توصلها نهايه كل دوام .....اتفاجات يوم اتبطل باب سيارتها و جافت (منصور) يييلس حذالهاا ..

ميثاا : روعتنـــــــي ..
منصور "يضحك" : سوري حبيبي

ميثاا : "تتمضخر" تبانـي اوصلك ..

منصور : لا سيارتي موجوده ..يلا قولي .؟؟
ميثا : شووو؟؟

منصور : لا تستهبلين ..
ميثااا : هيييي سالفه الي يتصل بي دوم .
منصور : شو ها الي بايدج .

ميثاا : اونك ما اتعرف تستهبل .
منصور " مستغرب " و الله ما اعرف شو هاا .

يرر الرساله من ايد (ميثاا) و يلس يقراا ..تم يطالع الورقه ..و يطالع (ميثاا)

منصور "محرج": منو ها الملاح في بحر عيونج ..ما شا الله اجوف قامت تطلع سوالف من وراي .

ميثا :-"مستغربه" أي سوالف الي قامت تطلع .

منصور : "يصرخ ع ميثاا"-من وين لج هاي لرساله ..
ميثاا "مبطله عيونها " منك .

منصور : شوووو منــــــــي .. و من متى انا يالس اكتب لج رسايل و من غير ما احس بعمري .

ميثاا : اذا مب انت عيل منو ..؟؟
منصور :"يفر الرساله بويه ميثا " :- و تخافين اني اخونج ما اتجوفين عمرج .

و نزل من السياره ..كانت (ميثا) مستغربه من تصرف (منصور) ما توقعته انسان غيور لها الدرجه .. و الي مخلنها تستغرب اكـثر منو صاحب هالرسايل ..

نزلت من سيارتها تلحق (منصور) بس (منصور) شغل و تحرك فمالحقت عليه ..

يلست في السياره ..دقايق اتفكر بالموقف الي صار لهاا .."معقوله كل ها الوقت و انا ع بالي منصور الي يطرش لي هالرسايل ..عيل منو هاا ""

رن موبايل (ميثاا)
ميثا : الــــــــووو
مريم : ها وينج انتي ..؟؟

ميثا "تتنهد"" الحين بسير البيت .
مريم : شفيج بعععععععد.

ميثا : شو بعد اجاتلت مع منصور ..ما توقعته يغار لها الدرجه .
مريم (تضحك) ترا يحبج .
ميثا : مريوووووم وايد وايد يغار و ع اشياء تافهه .

مريم : الله يعينننننج .. ليش شو بلاه الحين ..
ميثاا : تذكرين الرسايل الي توصلني كل نهايه الدوام .

مريم : هي شو فيهاااااااا

ميثاا : طلعت مب من منصوررررر ... منصور جافني اقراها حرج علي و طلع من السياره .

مريم : عيل منو مطرشنها لج ..
ميثاا : ها الي مستغربه منها اتخيلي ..تقريبا اكثر من شهرين توصلني و كل ها الوقت ع بالي منصور .

مريم : يمكن هاا الي يدق لج و ما اتعرفين اسمه .
ميثاا "سكتت شويه " هي يمكن هو محد غيره ..الحين شو اسوي .

مريم : شو في منصور قبل ..و بعدين فكري شو بتسوين .
ميثاا : اوكى الحين جريب اوصل البيت .. بتصل به .

مريم : اوكىىى ..ع فكره انا كنت مسويه لج عشان اقولج ابا اسيرشومارت..برجع نعالي وايد عود مقاسه ..

ميثا : ما يهمج عنوني ..بتصل بج بعدين .

مريم : باي ..
ميثاا :: باي

 
 

 

عرض البوم صور روح الحزن   رد مع اقتباس
قديم 18-11-07, 11:29 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 14628
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: روح الحزن عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روح الحزن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روح الحزن المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع..

تحاول (ميثا) تتصل بـ (منصور) بس (منصور) ما ايرد عليهاا ..
بعد ما ملت من كثر ما ادق طرشت له مسج "الي بينا وايد كبير حرام تنهيه بها الطريقه "

مجرد ما تم التسليم ..رن موبايلهاا ..
ميثاا : منصـــــور اشفيك ما اترد علي .

منصور : (محرج) ليش شو تبين فينــــــي .. و انا اقـول ليش كل ما ابا اتقدم لاهلج قلتي اتريا لي ما اقنع امايه الظاهر السالفه غير عن جي موليه ..

ميثا (بصوت مستسلم) : حرام عليك و الله انت تظلمني .

منصور : انتي الحين داقه عشان اتعرفين موقفي منج ..انا بقولج لا ادقين مره ثانيه ..خلاص .

ميثا "تصارخ عليه" شو ما ادق مره ثانيه ..بها السهوله تبا تنهي كل شي .

منصور (سكت شويه) خليني اجوفج اليوم ..و ييبي معاج الرسايل .

ميثاا : وين و متى ..؟؟
منصور :بعد العصر تعالي عند بحر راس الخيمه ..
ميثاا : مريوم تباني اطلع معها اليوووووم .

منصور (محرج) نعععععم .

ميثاا ساكته ..
منصور : و ليش ما اتقولين انج بظهرين ..
ميثاا : كنت بقولك ..بس انت ما تعطيني فرصه ..

منصور : الحيــــــــن كيف يعني .
ميثا : ابرايهاا مريووم ..بجابلك صوب البحر .

منصور : يلا باي .
ميثا (تضايجت) ابسرعه تبا اتصكر .

منصور : بتغداااااااا يلا باي .
ميثا (بصوت خفيف ) منصور احبك ...

منصور : (سكت)
ميثاا : "تهمس"و الله اني احبـــــــــــــك .
منصور (تنهد ) تعبتيني يا ميثاا .. ما توقعتج جي عذاب ..حتى انا مب احبج الا اموت فيج ..

ميثا : (مستانسه) الحين ارتحت ابرايك روح تغداا حبي باي ..

منصور (يضحك) خبله ...باي ..

*****

نزلت (ميثاا) من سيارتها جافت (منصور) يترياهااا سارت صوبه ..

ميثااااا : تاخرت عليك حبيبي.
منصور: لا عيوني .تعالي يلسي حذالي..

يلست (ميثاا) حذال (منصور) ...
ميثاا : هاي الرسايل بس شي منها حرقتها .
منصور ""مستغرب"" ليش !؟
ميثا: قلتلك ع بالي انت الي اطرش هاي الرسايل ..فيوم عصبت منك هاك اليوم جفتك بالسوق قمت و حرقت الرسايل ..

"منصور" يالس يقرا الرسايل ..و (ميثا) يالسه اتفر الحصى بالبحـر ..
منصور : باين عليه ميت فيج .

ميثا (تتمصخر ) و اللــــه ..

منصور : منو تعتقدين .
ميثاا : اتوقع ها الي يدق امممم ما اعرف منو .

منصور : يا كرهي له .
ميثا (تضحك) ما اتعرفه ..

منصور :انتي مستانسه و انا مضايج اووف ...شو يبا فيج .. و اصلا من وين عرفج ..

ميثاا : عمري انا ابروحي مستغربه ..يبا يخطبنـي
منصور : نعـــــــــــم

تم ساكت ..
ميثا : ليش سكت .
منصور : اخاف ياخذونج مني ..انتي مالي .
ميثا : "مسكت ايده " محد بياخذني منك ..

منصور : انا من باجر بتقدم لج ..
كانت (ميثاا) بترد عليه .

منصور : جب مب عايبنج... قـولي لالالالا بس انتي .
ضحكت (ميثا) : شو بتسوي .

منصور : بفرج بالبحـر ..

وقفت "ميثاا" مينووووووون اتسويهااااااا ..
وقف بعد "منصور"
منصور : تعالي اتعشي معاي .

ميثاا : اخاف اتاخر و ما فيني امايه اتاحتيني ..
منصور :(يبتسم) تذكرين يوم كانت تدعي علي ع بالها ما اسمعهاا

ميثا (تضحك) :-امايه طيوبه صدقني .
منصور "ايير خشم ميثاا" اكييييييد طيوبه وها القمر بنتهاااا

ميثا : ايييي خشمي ..
منصور (يضحك) : فديته ....

ميثااا :- ع فكره مريوم اتسلم عليك
منصور :- خلها اتولي .
ميثاا : حراااااااام انت ما اتعرف انها هي الي كانت تقنعني ارد ع اتصالاتك .

منصور : ما احبها كل تاخذج منـــــــي

ميثا : عيوني انت محد بياخذني منك ..

منصور : قولي وعــــــــــد .

ميثااااا "اطالعه مستانسه مب مصدقه ها منصور الي عرفته و ارتبط فيه من سنتين ""
ميثاا : وعـد عيوني .
دشت (ميثااااا) البيت مستانسه و كانت اتغني اغنيه حسين الجسمي ..جافت امها يالسه فـ الصاله اطالع تلفزيون ..

ميثاا "تبوس راس امهاا" هلا ام راشد شحالج الغاليه .
ام راشد : هلا امايه الحمدلله ابخير ..

ميثا : تاخرت عليج ..؟؟
ام راشد :لا يمه ..
ميثاا(تبتسم) : غريبه اول مره اتقولين لا ..بسير اتغسل و بدل ملابسي ..احس بعمري تعبااااااانه ما رقدت الظهر .

ام راشد : زين غيري و تعالي ابا اسولف معاج شويه .
ميثا : الغاليه خلي السوالف باجر ممكن
"كانت تبا اتكلم منصور .حست انها مشتاقه له حتى و لو كانت توه معاه ...بالتلفون"

ام راشد : تعالي انتي سالفه بتعيبج ما بطول معاج .
ميثا : خلاص من عنوني بغير ملابسي و بييج ..دقايق

دشت حجرتها ..مجرد ما فسخت العبايه رن موبايلهاا ..
منصور : وصلتي البيت .
ميثا : هي توني داخله الحجره

منصور : وحشتينـي .
ميثا "تضحك" كنت ناويه اتصل بك بس امايه تبا اتسولف معايه "

منصور : اووه افتك من مريوم اتيي امج .
ميثاا : حبيبي بس دقايق بجوفها شو تبا و برد عليك زين عمري ..

منصور : زين حبي كنت بسالج شو رايج بالعشى .
ميثاا : روعه مشكوووووووور حبي ..

منصور : اوكى عيل بترياااج .
ميثاا : اوكى ...احبك .

منصور : اموت فيج ..باي ..
ميثاا : باي ..

طاحت ع الشبريه ..اتحس بعمرها انها عايشه بعالم ابروحها هي و منصور محد يشاركهم فيه ..

قالت في نفسها "لو ما توظفت ما كان منصور حبني و اتعلق فيني ..الحمدلله لك ربي .. اوووووه اتاخرت ع امايه ""

اتغسلت و غيرت ملابسهااا ..طلعت من حجرتها جافت امها يالسه تشرب الجاهي ..
ميثا : هـا امــــــــاية ..امري ..

ام راشد : تعالي يمه يلس حذالي .

ميثا (قامت من مكانها ) ان شا الله ..

ام راشد : يمه الحمدلله الله وفقج بالوظيفه ..
ميثا : الحمدلله ...

ام راشد :و الحين ما قاصرنج شي .
ميثا في خاطرها "ناقصني منصور " الحمـــــدلله يمه..

ام راشد : يمه اليوم بعد صلاة المغرب ياني عمج "محمد"..و قال لي ان واحد من الشباب تقدم لج .
انصدمت "ميثا" من كلام امهاا ما كانت تتوقع ان ها الموضوع الي كانت تبا اترمسهاا فيه .

ام راشد : الحمدلله الله عوضج عن الي فات بوظيفه و بالريل ..شفيج بسم الله عليج .

ميثاا "تهمس" منو هاا ؟؟

ام راشد : واحد اتعرفينه ..يعني مب لازم نسال عنه الريال معروف وولد حلال و انا بصراحه ارتحت له من كلام عمج عنه ..

ميثا : "منفعله" منووووو انزيـــــن .
ام راشد : اخو رفيجتج مريم .

تمت "ميثاا" ساكته مب مستوعبه شو الي يدور حوليهاا ..

ام راشد : سعـــــــووود ..

ميثاا "واقفه سايره حجرتها" ما ابا اتزوج .
ام راشد: ليششششش..الريال ما ينعاب .

ميثا (صرخت) : ما ابااااااا..
ام راشد "تلحقها" ما تبين تزوجين ولا ما تبين سعود .

دشت (ميثاا ) حجرتها ..و يلست ع الشبريه .و امها واقفه عند الباب ..
ميثاا : انا ما ابا اتزوج .. و بعدين مريم ما طرت لي شي

ام راشد : يمه انا اعرف ان هاي بتكون رده فعلج لانج انتي قبل جربتي الزواج ..بس اباج اتفكرين زين و الريال ..شرات ما قلتلج ما ينعاب ..

اتريت (ميثاا) لي ما امها طلعت من الحجره ..و ابسرعه ابسرعه قامت ادور ع موبايلهاا ..اتصلت بـ (مريم) ..

مريم : هلا ميثااااا

ميثا " اتصيح و تصارخ" ليش سويتي جييييييي
مريم:(Lمستغربه) شو فيييييج ميثاا!!!

ميثاا :شو شو فيييج يعني ما اتعرفييييين .
مريم "ميوده عمرها" اهدي وارمسي زين لا تيلسين اتصارخين ترا مب عارفه شو سالفه .

ميثا "تحاول تسكت" انتي تدرين انا و منصور نحب بعض..

مريم : و الله عارفه ..

ميثا "ردت تصيح" عيل ليش خليتي سعود يخطبني .
مريم " منصدمه" شووووو سعود كان يباج انتي ؟؟

ميثاا "مب مصدقه مريم" ليش ما قالج ؟؟!!
مريم : قال يبا يخطب و حب يسوي لي مفاجاه .بس ما توقعت بتكونين انتي العروس .

ميثا :("تسال") و شـو الحل .؟؟
مريم :حبيبي لا تصيحين ..ما يهمج انا بكلم سعود .

ميثا : لا اتقولين له سالفتي مع منصور .
مريم : اعرف شو اقول ...مب خبله انا .

ميثاا : مريووووم انا اسفه صارخت عليج بس قدري موقفي .

مريم : ما عليه يوم بجوفج بعطيج كفين عقاب لج .
تضحك ميثاا:- ربي ما يحرمني منج ..

مريم : بسير اجوف شو سالفه سعود ..يلا باي .

ميثاا : ردي لي خبر .
مريم : من عيوني .

بعد ما صكرت (ميثاا) التلفون يلست تصيح و قالت في خاطرها "شو هـا الحظ يا ربـــــي "

اتصل بها الوقت (منصور)
ميثا "تمسح دموعها": الــــــــوو
منصور : شوبلاه صوتج .

ميثا : ماشي .
منصور "خايف" حبيبي شو بلاج ..ليش مضايجه .

ميثاا : منصور شو رايك تتقدم لي باجـر .
منصور "مستغرب" لو تبين الحين ..بس شو مستوي .

ميثا "تهمس" انخطبت .L
سكت (منصور)و تمت (ميثاا) ساكته تتريا "منصور" يرمس.

منصور (بصوت هادي) ميثاا انتي وعدتيني اتمين لي .
ميثاا : و انا للحين عند وعدي ..
منصور: منو هاا الي متقدم لج؟

ميثا : اخـو مريم ربيعتي .
عصب منصور: يعني هي ما تدري اني انا ابااااااج ليش سوت جي ..انا قايلنج هاي ما ادانيهااا .

ميثاا : حرام عليك منصور مريووووم ما اتعرف السالفه توني مصكره عنها التلفون ..قالت بتصرف و بتساعدني ..

منصور :شو اسمه ؟
ميثاا :- سعود
منصور :- ميثاااااا

ميثا:-- عيونهااا

منصور "يسال" منو احلى اسمه و الا اسمي .
سكت (ميثاا) وشويه يلست تضحك بصوت عالــــــي .
ميثاا : هههههههااااااي منصور شو هالسؤال .

منصور : ردي ؟
ميثاا : اسمك طبعاا ..كل شي فيك احلى عنه .

منصور : ليش انتي جايفتنه .
ميثاا : مره وصلني البيت .

منصور : شووووو يعني جايفنج و حابنج لا يكون هو صاحب المكالمات و الرسايل .

ميثاا : صح يمكن هو لانه قال جريب بتعرفيني يوم بخطبج ..وقايل حق اخته بسوي لج مفاجاه .

منصور :مرمسنج .
ميثا : بس يسلم علي ..

منصور (محرج) :-انتي ليش اتردين ع سلامه وليش اصلا اتخلينه يوصلج .

ميثا : منصور شفيك مره وحده الا هـي..
منصور: عشان جي تعلق بج ..كل منج .

ميثاا (كانت بتصيح) حرام عليك ها الكلام مب وقته ..انت شو كل شي بتلومني فيه ..

منصور : اسف حبيبي .

ميثا "بدلع": ما ابـــــا .
منصور : و الله اسـف شو اسوي اغار عليج وايد .

ميثا : زين عمري ..متى بتتقدم لي .
منصور : بـــــــاجر ..كل منج انتي اخرتيني "يقلد صوت ميثاا" ابا اقنع امايه..

ميثاا : بععععععد انـــــــــا

منصور : لاحـوووووووول ..خلاص يبا كل مني ..
ميثا (تضحك) اتعرف بموت لو تركتني.

منصور : انا بنتحر .
ميثا : منصور لا تتمصخر .

منصور (يضحك) احبـــــــــج و الله ..

الجزء العاشر
و في بيت (مريم) دشت (مريم) حجرة (سعود) تبا اتسولف معاه عن سالفه خطبته لـ (ميثاا)

بس جافته مب موجود .. و هي طالعه من الحجره .. انتبهت شي اوراق موجوده حذال الكمبيوتر .. الي لفتهاا ..ان الوان الاوراق نفس ..الاوراق الي كانت (ميثا) توصلهاا ..في دوامهاا ..

انصدمت يوم جافت ان هاي الاوراق نسخ من الاوراق الموجوده عند (ميثاا)

قالت في خاطرها " يعني سعود الي كان يطرش رسايل حق ميثوووو .. و هي فقيره متخبله ع بالها منصور "

طلعت من حجره "سعود" سارت الصاله ..جافت (سعود) يطالع مباره ..
يلست (مريم) جريبه منه ..
مريم : ها خطبت ولا بعدك ؟؟

سعود : (مستانس ) خطبت بس اترياا الرد ..الله اشكثر انا مستانس يا مريوم ..

حست مريم بالضيجه لان اتعرف ان اخوها بنرفض و يحليله و هو وايد مستانس .

مريم : يا فرحه ما تمت .
سعود : شو ووو ...يعني ؟؟

مريم : ليش ما قلت لي انك بتخطب ميثاااااا.
سعود (تغيرت ملامح ويهه) قالت لج ..شو رايهاا
مريم : سعود يا ليت قلت لي قبل لا تتقدم أي خطوه .

سعود : ليش ميثاا ما تباني .
مريم : لا ما تبـــــــاا.

سعود : ليش ليش ..شو بلاني انا ..

مريم (شفقانه ع حاله سعود) :- يا اخوي يا عمري ..البنيه رافضه فكرة الزواج ..توها دق لي تلفون اتصيح و حالتهاا حاله ....هي مب رافضتنك شخصيا ..بس هي ما تبا اتعرس .

سعود : (متفاجا) ما توقعت جي بتتقبل الموضوع .

مريم : و انا ما توقعت انك بتحب ميثووووو .. و بطرش لها رسايل كل يوم ..وادق لها تلفونات بعد صح .؟؟

سعود : (مغير السالفه) زيين انتي ربيعتها اقنعيهاا انتي اتعرفين تقنعينها اكيييييد.

مريم : حاولت بس هي رافضه الموضوع من اساسه .

سعود : شو المطلوب مني الحين .
مريم : اتغير رايك و تنسحب من السالفه ..

سعود L:(مضايج): ما اقــــــدر حلم حياتي ارتبط بالانسانه الي حبيتهاا ..

مريم : بس هي ما تبااااا .. و انا ما يهون علي اجوف اخوي عايش مع وحده ما تباه .

تم سعود ساكت و سرحان ..
كملت (مريم) كلامها : انا اجوف انك تنسحب من السالفه ..

سعود : شو راي اهــــــلهاا
مريم : ميثاا اتصلت لي و هي تصيح معناتها اهلها راضييييين و هي تخاف يقنعونها بها الزواج ..

سعود (مستانس) دااام اهلها راضين خلاص ليش اغير رايي ...الحين بترفض بس باجر بخليها اتحبني .

مريم : يعني شوووووو؟؟

سعود : مرايم هاي البنيه موت احبها ...لو ما تباني انا اباهاا ..و باجر بتعيش معاي و بتحبني .

مريم : لا تكون اناني و تخرب حياة البنيه .
سعود "حرج" انتي بدال ما تستانسين حق اخوج جي اتقولين ..

مريم : البنت رافضتنك .
سعود : اهلها موافقين يعني شي امل ارتبط بها ..و بعد الزواج بتغير رايهاا فيني ..

مريم : "عصبت" اووووووه انت ما تفهم .

سعود : و انتي ليش محرجه .
مريم : كيف اتعيش مع وحده ما اتحبك .
سعود : بتحبني بعد الزواج ..وايد ناس جي .

مريم :"منفعله" واذا قلت لك انها اتحب شخص ثاني .
سعود "منصدم" اتقصين علي ..ميثوو مب جي .

مريم : و الله انها اتحب انسان ثاني و هو يحبها و ناوين ع الزواج ..شو رايك الحين ..؟؟

سعود تم ساكت ..شويه وقف ..
سعود: انا بترياا راي اهلهااا ..ما اقدر اتخلى عنها افهميني مريوووووم ...يا ما بنات حبو قبل الزواج ..وبعدين نسوا ..عقب الزواج ..

وطلع برع الصاله .

و في اليوم الثاني كانت (ميثاا) تشرب الحليب ..دشت عليهاا امها الصاله ..
ام راشد : ها رقدتي زين .

تمت (ميثاا) ساكته تشرب الحليب ..
ام راشد : الله يهداج يمه ..
ميثو : يالله امايه بسير الدوام تبين شي ..

ام راشد : سلامتج الغاليه
باست راس امها .. و طلعت ..و في الطريج فكرت (ميثاا)

اكيد (سعود) غير رايه بعد ما رمسته (مريم) لان مستحيل أي شاب يقبل بوحده ما تباه ..قالت في خاطرهاا

""شو ها الصدف الغريبه ..معقوله سعود اتسوي جي .. و الله اني ما حسيت فيك ..

و انت ما بينت لي شي الا ..من بعيد .. اصلا كيف ما عرفت صوتك بالتلفون ..آآآآآآه الله يستر ""

فكرت تتصل بـ (مريم) بس (مريوم) ما ردت عليهاا ..
قالت "اكيــــــد الحين عندها طابور ..بطرش لها مسج و بسالها شو الاخبار "

و فـــ الدوام ..ما قدرت (ميثاا) اتجوف (منصور) وايد لانه كان مشغول بالاجتماعات ..وها الي كان مضايجنها ..

عبدالله :- بلاج من دشيتي اطالعين الباب ..
ميثاا : لا مـاشي ..ابروحي ملانه ..

عبدالله : عشان منصور مب موجود ..
ميثا (متفاجاه) :- ما يخصه ..

ووقت البريك ..(ميثاا) ع بالها ما بجوف (منصور) بس اتفاجات يوم جافته ياي صوبها ..

ابتسمت له ..
ميثاا: وينك اليوم ما جفناك .
يلس منصور ع الكرسي مجابلنهاا ..

منصور : "مسك اييد ميثاا"وحشتيني .
ميثا : "يييرت ايدها " الموظفين يطالعوناا عيب

منصور : اونج ..شو سويتي بسالفتج .
ميثا : ما ادري اترياا مريوم اترد عليه ..و انت متى بتسير لـ عمي .

منصور : انااااااا سرت خـلالالاص
ميثا "مب مصدقه" يلا عــــــاد صج متى بتسير .

منصور : و الله سويت لعمج تلفون ..طلبت ايدج منه ؟
ميثا "طايره من الوناسه" قوول و الله ..شو قال ما استغرب ..كيف كانت ردت فعله ..يعني شو حسيت من نبرة صوته

منصور(يضحك) : حبيبي بلاج شويه شويه ..بس قال ان شا الله خير ؟في البدايه استغرب بعدين عادي ..خذ السالفه جد ..

ميثاا "تتنهد "" الله يســــــــتر .


و في البيت .تعمدت (ميثاا) تجنب امهاا ..من يوم يت من الدوام لي فتره المغرب ..
كانت اترمس (مريم)
ميثا : شو يعني يبا يتزوج غصب .

مريم : اتصدقين اول مره اعرف ان سعود انانـي
ميثا: زين قولي له اني احب انسان ثاني..يمكن يتراجع .

مريم : ع بالج ما قلته .. بس خذ السالفه عناااااد و الله ميثاا مب عارفه كيف امنعه او اغير رايه .الريال ..ميت فيييييج ..

ميثا : اووف انزين شرايج ارمسه اناا .
مريم : تتوقعين عــــــادي بترومين اتغيرين رايه .

ميثا : ابصراحه ما عندي الجرأه ..بعد ما اروم ارمسه منصور اذا عرف بجتلني .

مريم : امج رمستج عن منصور .

ميثا : بعدهاا .
مريم : انزين انتي ليش مسوتنها مشكله ..وافقي ع منصور و خلاص .

ميثاا : الي مخوفني امايه اخاف ما تقتنع .

مريم : انتي اتوكلي ع الله و جوفي .
ميثاا : خلاص بسير ايلس عندها يمكن اترمسني بالسالفه ..

مريم : خلاص عنوني ردي لي خبر .
ميثا : اوكى باي ..
مريم :باي .

طلعت (ميثا) من حجرتها ..وسارت الصاله ..بس ما جافت امها هناك ..يلست اطالع التلفزيون ..شويه يااه (راشد)
ميثااااا: اتصدق احس من زمان ما جفتك .

راشد : ولا انا ..مندسه داخل الحجره ..شو عندج
ميثاا (تضحك) ولا شـــــي....

بها اللحظه دخلت (ام راشد) الصاله ..حست (ميثاا) بخوف بداخلهااا ..

راشد : هـا العيوووووز بلاج وارمه .
ميثا :زعلانه مني .

راشد : افـــــــــــاا..ليش ؟؟
ميثاا : تبـاني اتزوج غصب .

ام راشد : محد يغصب حد ع الزواج ..بس الظاهر انتي ما تعرفين مصلحتج .

راشد : جي منو المعرس ؟
ام راشد : سعود اخو ربيعتها ..

راشد :الصراحه سعود ريال و النعم فيه انا جابلته كذا مره ..ما ينعاب .

ام راشد : قول هاي الخديه ..

**استغربت (ميثاا) امها ما طرت لها سالفه (منصور) لا يكون عمي ما طرا لها بس هي توها يايه من بيت عمي ..

ميثا : ما ابا سعود .
ام راشد (بعصبيه) عيل تبين منو الي راغج من سنتييييين هاا

ميثا :(تستهبل) الحين ليش ادخلين منصور بالسالفه ؟؟
ام راشد (بعدها معصبه) : شو اونج ما تدرين ان منصور تقدم لج ...

سكتت (ميثاا) مب عارفه اترد ع كلام امها ما اتعرف شو قصدها من ها الكلام ..

راشــــد (يضحك) شو فلم هنــــــــدي .
ام راشد (تكمل كلامها) انتي ع بالج ما اعرف انج تشتغلين مع منصور .. و انج تبينه مثل ما هو يباج ؟؟؟!!

(ميثاا) بداخلها مصدومه كيف امها عرفت لا يكون (منصور) قال عمهاا ..بس ها الشي بيسهل عليها الطريج فقالت .

ميثا : امايـه يعني انتي تعرفيين اني بوافق ع منصور .
راشـد : دام انها تبا منصور ليش امايه محرجه البنت اتعرف مصلحتها ..

ام راشد :- لا ما اتعرف مصلحتها ..انتي شو ضامننج انه ما بيطلق مره ثانيه ..و بعدين سعود احسن عنه بوايد .

ميثاا : امايه منصور ةوايد تغير ..انتوا انشدو عنه و بعدين ..انا ما ابا سعوووووود.

ام راشد :اذا ما بتزوجين سعووووود ..انسي انج بتزوجين مره ثانيه الا بعد موتي ..و من باجر ماشي دواااااااام.

وقامت محرجه سايره حجرتها ..

يلست (ميثاا) اتصيح متفاجاه من الموقف و من رده فعل امهاااا ..
ميثا : (تصيح)راشــــــد ساعدنـي .
راشد : يمكن الوالده ع حق اتعرف مصلحتج اكثر .

ميثا : انا مب ياهل ..و بعدين انا مب مرتاحه للي اسمه سعود .دخيلك ساعدنـي ..الظاهر امايه تبا تحرمني من كل شي حلوووو

راشد : شو تبين اسـوي .
ميثا : روح قول سعود انا رافضين .

راشد (متردد) : اذا قلته يمكن توصل السالفه لعـمي و من عمـي للوالده عاد تخيلي شو بيصير ..

ميثا (غطت دموعها بايدها ) عيييييل شو اسوي ..؟؟


احتارت (ميثاا) ادق لـ (مريم) او (منصور) ..بس قالت خليني اسوي لـ (مريم) يمكن تحاول تقنع سعود مره ثانيه ..

ميثاا: هـا مريوووووم ما صار شي .
مريم : و الله يا ميثووووو حاولت ماشي فايده .

ميثاا(نزلت دموع من عيونها) يعـني شو ...امايه تباني اوافق عليه غصب ..ولا بتحرمني من الدوام ..

مريم : ليش شو يخصه الدوام .

ميثاا : تراا عرفت اني اشتغل مع منصور ..لو تعرفين اشكثر مضايجه مني و حالتها حاله .

مريم : الله عينج لو ايدي كنت ساعدتج ..بس ما اعرف شو اسوي .

ميثا (مضايجه) حتى رشود مب رايم ...منو عيل بساعدنـــــي .

مريم : رمسي عمج .
ميثا : شو بي
سوي لي عمي ..ها الثاني يقهر ..

مريم : ليش ؟؟!
ميثاا : اكيد هو مخبر امايه اني اشتغل مع منصور .. و اني اباه ..

مريم : شدرااه عمج .
ميثااااا :شدرانــــــــي...بصكر عنج احس بعمري تعبانه .
مريم : برايج عنوني .
ميثا : باي..
** في اليوم الثاني ..اتزهبت (ميثاا) عشان اتروح الدوام ..طلعت من حجرتهاا ..جافت امهاا يالسه في الصاله .
اجدمت منها اتبوس راسهاا ..

ام راشد: انا قلتلج ماشي دوام .
ميثا (منصدمه) امايـــــه انتي من صجج

ام راشد: سايره اجابلين منصور
ميثااا : انا سايره الدوام ..ما عليه من منصور .

ام راشد (استانست) : يعني وافقتي ع سعود.

ميثاااا : لا طبـــــــعا..امايه انتي ع بالج اذا منعتيني من الدوام و حتى لو خذتي عن السياره و الموبايل ..

بعد ما بتزوج غير منصور ..ولا تنسين انا الحين من حقي اختار الانسان الي ارتبط فيه ..لا انتي ولا غيرج له حق

ام راشد وقفت محرجه من ميثاا..وصفعة ميثااااا ع ويهاااا..
صرخت (ميثا) من قوه الصفعه ..وركضت حجرتها ..

يلست اتصييح ..بصوت عالي ..محتاره من ها الزمن الي دوم يعارضهاا ..في كل شي تباه في حياتها ..

دشت امهاا حجرتها ..سمعت (ميثاا) صوت امها ..
ام راشـد : تبين منصور ؟؟زين تزوجينه ..بس لا اظنين اني في يوم بستقبلج في بيتي ..اذا فرج مره ثانيه .

وطلعت من حجرتها ...بعد ساعتين ..اتصل لها (منصور)
ميثاا:الـــــوو

منصور: وينج اليوم مايتي الدوام .
سكتت (ميثاا) محتاره اتقول (منصور)
منصور : بلاج ساكته.
ميثا : منصور خلاص ما بداوم .
منصور : ليييش شو بلاج حبيبي
يلست (ميثاا) اتصيييييح ..
منصور : خليني اجوفج.؟؟اليوم ؟

ميثا: (تصيح)منصور امايه منعتني من كل شي ..يوم عرفت انك معاي فـ الدوام .

منصور: يعني شو ما بجوفج خلاص ولا اروم ارمسج ..
ميثاا : ما اعرف ليش رافضتنك ..

منصور: عشان سعود.
ميثا: حتى لو سعود مب متقدم لي ما اظن بتوافق عليك ..محتاره شو اسوي..انا ما ابا اخسرك.

منصور : حبيبي لا اتصيحيين عشـاني ..
ميثا : (تهمس) انا وايـــــد تعبانـه .

منصور : من ادش حياتج دوم تتبهدلين صح .كل مني

ميثا :لا اتقول جي .كل الي اباك اتساعدني شو اسوي ..امايه قالت اذا تبين منصور ابرايج بس لا اظنين اني بستقبلج في بيتي ...

تم (منصور) ساكـت ..و (ميثا) ساكته ..كانت لحظه صمت ..كل واحد يقرر فيها كيف يساعد الثاني .. و كيف انهم ما يخسرون بعض ..بس الطريج كان مسدود من بينهم ..

ميثا : "بصوت خفيف" اخاف يجبروني ..ع شي انا ما اباه.
منصور : "نبره حزينه" ميثـــــا عطيني خبر اذا تزوجتي سعود.

ميثا (رجعت اتصيح) حرام عليـــــك انا ابــــــاك انت .

منصور : ماشي غير اني اخطفج .
ميثا :اتكلم جد

منصور (يضحك) احاول اخفف عنج ...
ميثاا (تتنهد) ما في شي بحياتي يسر ..كل ما انفتح لي باب اتصكر بويهي .

منصور : حتى انا شراتـج و الله ..يحليلنـا ..ميثا بتهديني .
ميثا : ما اروووووم و الله ما اقدر .

منصور : حتى انا ما اقدر ..شرايج ايي بيتكم اسولف مع امج .

ميثا : ما اظن تستقبلك ..وايد شاله عليك.
منصور : خيبـــــه ..ما تنلام بهدلت بنتها ..

ميثا : بس بنتها الحين راضيه فيك و تحبك .
منصور : (بحنان) و الله تحبينـي .

ميثا (تبتسم ): اونك ما اتعرف ..
منصور : عمري بصكر يبوني في الدوام.
ميثا : اوكى حبي ..
منصور : تحملي فـ عمري.
ميثا : انت بعد باي ..
منصور باي باي

** حكت (ميثاا) السالفه كلها لـ (مريم) ..كانت (مريم) مضايجه و بنفس الوقت منحرجه ..من موقف الانانـي لـ(سعود)

مريم : حاولتي تقنعين امج .
ميثاا : امايه زعلانه علي ..ما اترمسني موليه .

مريم : لا حـــــــوول .و انتي مصره ع موقفج.

ميثا : ما اعــــرف..يمكن اتحمل يلست البيت و ما ادوام و ارمس بالتلفون بس ما اتحمل زعل امايه ..

مريم : يعني لو ما وافقتي ع سعود بعد بتخسرين منصور .
سكتت (ميثاا) و كملت (مريم) رمستهاا..

مريم: ميثاا بقولج شي بس مب عشان سعود اخوي .. انا اصلا رافضه موقفه ..بس انتي فـ الحالتين بتخسرين منصور ..

و بعدين يمكن ربج مب كاتب لج نصيب مع منصور ..وإلا ما طلق من البدايه و الحين يوم تبون اتردون لبعـض صارت الظروف معاندتنكم ..
و لا تنسين اذا رفضتي سعود بتخسرين وايد اشيا اولها امج ..اما اذا وافقتي ..بالعكس مع الايام يمكن تتحسن احوالج ,,

ميثاا : افهم من كلامج اني اوافق .
مريم : انا ما ابـــــا افرض رايي عليج ..عشان ما اظنين اني اقولج هالكلام عشان سعود اخوي ..لا بالعكـــــس انا ابا افتح اعيونج ع الطريق الصح .

ميثا : ولو تزوجت منصور غصب .
مريم : ع راحتج ..بس بتخسرين اهلج .
ميثاا :امايه بتزعل فتره و بعدين بترضى .

مريم : عيل جاااااان رضت ع خالتج..ما اترمسها من سنوات ..صح ولا ..ميثوو ارضي بنصيبج والي الله كاتبنه ..بيصير ...مع سعود ولا منصور ولا غيرهم ..

** (ميثا) يالسه بحجرتها ..عرفت ان ارتباطها ب(منصور) صار مستحيل ..فقررت تاخذ القرار من الحين ..ارتباطها بـ (سعود) بتغير وايد اشيااا في حياتهاا ..و بعد (سعود) يحبها ..بس هي اتحب (منصور) و (منصور) يحبهاا ..
بس امها رافضه ارتباطها بـ (منصور)

تنهـدت ..مسحت دموعهاا .واول شي اتسويه ..طرشت مسج لـ(منصور) "سامحني يا اغلى من سكن دنياي ..ما اقدر اوفى وعدي ..حب ورضى امايه اكبر من كل شي.."

قررت تغلق الموبايل ..و تغلق قصه حبها لـ (لمنصور) في قلبها للابـد ..

و تبــــدا حياة يديده ..بعيده عن ماضيهاااا ..الي بتم احلى ذكرى في حياتها ..
و مثل ما قالت لها مريم ""كل شي نصيب و الي الله كاتبـــــنه بيصير ""

تتوقعون ميثا بتفتح صفحه يديده في حياتها..ولا بترجع للماضي...؟

 
 

 

عرض البوم صور روح الحزن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:43 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية