لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-07, 07:35 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 14122
المشاركات: 1,463
الجنس أنثى
معدل التقييم: بريق الماس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بريق الماس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحر الندى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمين بحر الندى ع القصه
ولو اني ما قريتها الى الحين بس اكيد انها حلوة دامها من معاني
و حبيت اسالك هالقصه من قصصها القديمه او الجديدة ؟
لاني قريت لها ابوي لو صد عني ما ترجيته و خل العذول
و قصتها الجديدة انا حر ما انهان بس هذي ما كملتها الى الحين
ويسلمووو و انا عارفه طولت عليك بس اسمحيلي

 
 

 

عرض البوم صور بريق الماس   رد مع اقتباس
قديم 16-09-07, 07:36 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9235
المشاركات: 1,246
الجنس أنثى
معدل التقييم: بحر الندى عضو على طريق الابداعبحر الندى عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 181

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بحر الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحر الندى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثامن


خمنت (شما) انها بعد ما قامت اتعامل (وليد) شرات ما يعاملها.. و اطنشه..جافت هو الي قام يرمس معها..
حست (شما) بتغير معاملة (وليد) لهاا .

و ظنت الموقف الي صار حذال (منى ) و عمتها..يمكن ها واحد من الاسباب..

(شما)تبا تحافظ ع هاي المعامله..فكانت تسمع كلام (وليد) في كل شي..

كانت تجنب ترمس بالتلفون شرات ما يبا.. و ما ترمس معاه الا اذا رمسها.. حتى الطلعه من البيت ما كانت تطلع..الا اذا هو بغاا..

صحيح هي كانت تسمع مرات نغزات في كلامه..بس كانت تجنب انها اترد عليه..

مر شهرين ..و حياة (شما) مع (وليد) بهاي الصوره..كانت(شما) اتجوف مب هاي الحياة الي يعيشها كل الازواج..و كل الناس.. بس بالنسبه لبدايه حياتها مع (وليد) تحس براحه نفسيه..مب مثل قبل..

حتى (مهرا) كانت تلعب دور كبير في حياتهاا..حست هي الي اجرب (وليد) من (شما) بس من غير قصد..

فمثلا في مره كانت (شما) اتغسل الحوي في بيتهم الي في دبي..و كانت (مهرا) معها ..كانوا يلعبون بالصابون..
و يضحكون بصوت عالي..

وليد يالس عند بابا الصاله يقرا جريده..(شما) تدري انه احيانا كان يطالعها و يطالع بنته..

مهرا: بابا تعال العب معنا..
وليد(بعده يقرا الجريده) انزين بابا انزين..

(مهرا) كانت تلعب شويه و تزقر ابوها شويه..بس (وليد) كان امطنشهـا..

وليد: (يكلم شما) بسكم لعـب خلصتوا الماي.
شما :( اترمس مهرا) اتبين بابا يلعب معنا.

مهرا: بابا ما يطيع.
شما: الحين بطيع....

اجدمت شما منه و رشت الجريده بالماي..
اتروع (وليد) :يا الهبــــــله..

(شما) و (مهرا) يلسوا يضحكون ع ردة فعل (وليد)..
وليد: شو سويتي خرستي الجريده ماي ..
شما: عشان مره ثانيه ما اطنش بنتك..

وليد: انا مب فايج لج ولا لها ويا ها اللعب الي يلسين تلعبونه.

مهرا: (اتصرخ لشما) رشيه ماي ..ماما.

وليد: (يصرخ ع مهرا) مهـــــــراا..

شما (مستانسه) من عيونـي كم مهرا عندي..؟؟

اجدمت (شما) منه مره ثانيه ورشته بالماي.. (مهرا) و (شما) يضحكون ابصوت..عالي..يوم يجوفون (وليد) يتروع من الماي..

قام (وليد) من مكانه ..شلت (شما) ..(مهرا) و يلست تركض بها في الحوي ..و (وليد) يرشهم بالماي..

كانوا يصارخون..مستانسين من الماي الي ينزل لهم..
جنه مطر ينزل لهم..

(وليد) اجرب من (شما) و يلس يساسرها.
وليد: يا ليييتج كنتي غير جي..كانت حياتنا بتكون احلى .

شما: (تهمس) شو تقصد؟؟

طنشها (وليد) وسار داخل..
تمت (شما) واقفه اتفكر في كلام (وليد) الحين عرفت ان (وليد) بعده ماخذ عنها فكره سيئه..اتنهدت مب عارفه كيف تقنع هالانسان....

قامت اتبند الماي و (مهرا) اتصيح بعدها تبا تلعب...

**

توقعت (شما) بعد الكلام الي قاله (وليد) انه بيرجع شرات قبل ما يرمسها..بس بالعكس ..كان يرمسها و يضحك معاها احياناا..

بس كانت اتحس تصرفاته و معاملته لها كانت بحدود..

.. و في بيت عمها الكل كان يتزهب لعرس (منى) بعد يومين...

دشت (شما) لـ (منى) في الحجره..كانت (منى) اترتب ثيابهاا..في شنط.

شما: مستانسه منى.

منى: وايد شمووووووه..اخيرا بعرس..اوف ما بغيت..

شما: ليش ما اتسوين حفله ملجه ..و بعد كم شهر العرس..

منى: لا لا لا انا ما صدقت اني بملج و في نفس اليوم بعـرس ما اصبر ..ابا احس اني عروس..

شما: تضحك عنبوه اشفيج طايره..

منى: بذمتج شمووه مب حلو يوم اتعرسين.

شمافي خاطرها" انتي خليتي شي حلو في حياتي .."
شما: عـادي.

فتحت (شما) الكمبيوتر ..و يلست تفتح مواقع اغاني..

منى: شموو امسكي موبايلي..بسير اسبح..اذا اتصل خالد خبريه اني اسبح و بسوي له عقب..

شما: (متردده) لا لا ما يخصنــــي استحي.
منى: شو تستحين ها الحين نسيبج يودي لااه.

حطت الموبايل جريب من الكمبيوتر .. و سارت الحمام..

يلست (شما) تسمع اغاني..رن موبايل (منى)
استغربت (شما) من الرقم..
شما: هالرقم ما اعرفــــــه ..ما برد.
بس تم الموبايل يرن..

شما: الـــــوو
المتصل: مرحبا.

شما: اهلا..منو؟
المتصل: منى.

شما: لا منى مشغوله من انت؟؟
المتصل: اوكى قولي لها ادق لي..السموحه ..

طالعت (شما) الموبايل.."معقوله ها خالد..الظاهر منى ما اتيوز ع سوالفهاا"

و قبل ما اتحط الموبايل ع الطاوله..دش (وليد) حجرة منى..

وليد: اترمسين منوو؟
شما: (وقفت )محـد ها موبايل منى

وليد(محرج) ادري موبايل منى ليش ترمسين فيه.

شما(ادافع عن عمرها) انا ما رمست..

قاطعها وليد :- وين منى.

شما: تسبح في الحمام.
وليد :- يعني داخل..
سكتت (شما) يوم جافت (وليد) يجرب منها..مسك ايدها و طلعها برع الحجره..و ساروا حجرتهم..

وليد: ما شا الله يالسه ع النت و ماسكه الموبايل..شو اشتقتي لايام زمان..

شما: وليد انت ليش دوم افكارك جي عني.

وليد: ليش شو تتوقعين ..اذا ع بالج ضحكت معاج شويه و سولفت شويه ع بالج خلاص طاح الحطب.

شما (اترد عليه) انت ليش امكبر السالفه.

غمضت عيونها..يوم سمعت صوت (وليد) عالي.
وليد: كنتي اترمسين منووووو ع الموبايل قلتلج.

شما( تصيح) :-منى قالت لي ارد ع خالد اذا دق هي بتسبح.

وليد: لا و الله..
شما: اسال منى..اذا مب مصدقني.

وليد: وشو كنتي اتسوين ع النت..؟
شما: اسمع اغاني ما فتحت مواقع ثانيه..و الله

وليد: ما عليه شمووه انا براويج..
وطلع برع الحجره..
(شما) تضايجت ..ما تقدر اتسوي شي الا و انجلب عليها (وليد)
قالت في خاطرها"متى برتاح من ها العذاب..انا لازم اخلي منى اترمس وليد..غير جي ما بتغير شي"

**

 
 

 

عرض البوم صور بحر الندى   رد مع اقتباس
قديم 16-09-07, 07:38 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9235
المشاركات: 1,246
الجنس أنثى
معدل التقييم: بحر الندى عضو على طريق الابداعبحر الندى عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 181

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بحر الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحر الندى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

و في يوم العرس..(شما) اتزهب ثيابها و ثياب(مهرا) عشان اتروح الصالون مع (منى)

دش عليها (وليد) الحجره..
وليد: شو تسوين.
شما: ازهب ثيابي و ثياب مهرا بنسير الصالون مع منى.

وليد: بس زهبي ثياب مهرا انتي لا.
شما(مستغربه) ليش؟؟!!

وليد: ما اباج اتروحين العرس.
شما: عرس اختي ليش ما اروح ..

وليد: انتي تبين اتسيرين عرس اختج ولا عشان خالد.
شما: انت من صجك ترمس.

سمعوا (منى) ادق الباب ..
منى (من ورا الباب) :- يالـــــله شمووه وين وليد تاخرنا..

شما (تهمس) بسير .
وليد: (معاند) لا..

شل ثياب (مهرا) وطلع من الحجره..يلست (شما) ع الشبريه اتصيح..مهما (منى) سوت لها بتبقى غاليه عندها ..

و تبا تحضر عرسها..اصلا الناس شو بيقولون..عمها و عمتها ..شو بعلقون...

ما عندها تلفون ولا شي يخليها ادق لـ (منى) عشان تقنع (وليد) انها تحضر عرسهـا..

كانت (شما) يالسه ابروحها طوال الوقت..شما في خاطرها"اف ملل حتى وليد ما ياا طالع من الظهر ..اكيد ما برجع البيت الا اخر الليل..""

فكرت (شما) تلبس فستانها و تتعدل ابروحها و تخلي الدريول يوصلهاا..اكيد (وليد) ما بيعرف ..وبتروح العرس و بترجع و(وليد) ما يدري.

بعد ما لبست فستانها..قامت اتحط مكياج ..ع ويههـا
بها اللحظه انفتح باب حجرتها..

حست (شما) بلحظه خوف و ضعف..يوم جافت (وليد) يطالعها من فوق لـ تحت..

وليد: وين سايره.

(شما) ساكته..مب رايمه ترمس لانها خايفه من نظرات (وليد) اول مره اتجوفه جي محرج..اتذكرت هاي الملامح في ليلة عرسها..

وليد: (يجدم منها) وين سايره.
شما: (تهمس)العرس

وليد:و انا شو قلتلج.
شما: عموه بتزعل مني.

وليد: (يصرخ) عموه بتزعل ولا خاطرج اجوفين خالد..
شما: (تنزل دموع من عيونها) ما يهمني خالد.

وليد: جـــذابه..بدلي ملابسج..
شما: (معانده) لا ..بسير العرس.

اتفاجات (شما) يوم جافت (وليد) شرات المينون يطر فستانها..

شما (تصيح) لا تسوي جي مب فستاني..
بس (وليد) ما كان يسمعها..ردت (شما) ورا يوم جافت ان (وليد) وقف..

وليد: يالله روحي العرس الحين..
ويرها من ذراعها وفتح الباب عشان يطلعها برع..

شما(تترجاه و تصيح) وليد وليد.

اتوقعت (شما) ان (وليد) مول مب وعيه..
وليد(يصرخ) يالله اطلعي بها الفستان روحي العرس ..خلي خالد يجوفج الحين..

شما: (تصيح) يا المينون ..
يلست تضربه بصدره ..يمكن يحس بعمره..

هدها (وليد) ركضت (شما) ووقفت ورا الشبريه عشان تحمي عمرها من (وليد)..

شما(تصيح بصوت عالي) طلقنــــــي .

وليد: ليش مستعيله ..بطلقج بس يوم بخطب و بملج هذيج الساعه بوصل لج ورقه طلاقتج..و بعدين طولي خالد..اجوف.

يلست (شما) ع الارض اتصيح..من معاملة (وليد) و تجريحه في الكلام..حسبته انسان تغير بس للاسف ..عمره ما بتغير ..


.

يتبع..>>

 
 

 

عرض البوم صور بحر الندى   رد مع اقتباس
قديم 16-09-07, 07:39 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9235
المشاركات: 1,246
الجنس أنثى
معدل التقييم: بحر الندى عضو على طريق الابداعبحر الندى عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 181

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بحر الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحر الندى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسـع..
في دبي..
(شما) يالسه في الصاله اطالع تلفزيون..تعودت ع وجود (مهرا) معهاا..بس هالاسبوع قرر (وليد) يخليها عند امه اتونسها بعد ما عرست (منى)..
عرفت (شما)..ان (منى ) سافرت مع ريلها تايلند ..
اتنهدت..كانت بتسافر هي مع (وليد) بس الله يسامح الي كان السبب..
اتروعت (شما) من الصوت الي واقف عند باب الصاله..
وليد: ما تسمعين ازقرج..
شما: ما سمعتك..
وليد: قصدج اتسوين عمرج ما تسمعين..
سكتت (شما) رغم انها مضايجه من رمسة (وليد)..
وليد: جهزي ثيابج بنروح بوظبي.
شما: الحين.
وليد: هي الحين عندج مانع..
شما: لا بس اليوم الاثنين..
وليد: (متافف) انتي اشلج بس جهزي ثيابج وخلاص ياخي خذت اجازه.
شما: انزين انا شو قلتك عشان اتعصب علي جي.
وليد: تراج تكرهينـي و تبين تطلقين.
شما: انت الي ما تبانــــي.
وليد: و انا شو يورطني بوحده ما تستاهل اتكون زوجه لي ولا ام لبنتي.
شما: الله يسامحك.
وليد: يسامح الجميع..اسمحلينا شريفه مكه..
قامت (شما) من مكانهاا..
شما: ان شاء الله اموت و ارتاح من ها العيشه..الي اتغث الواحد..
وليد: (يمسك ذراعها) شو لقيتي واحد غير خالد.
شما: (تصرخ)وليــــــــد
وليد: لا اتصرخين علي مب اصغر عيالج انا.
شما: انت ولد عمي قبل لا اتكون ريلي .. و انا متربيه معاك..كيف تسمح لنفسك اتقولي هالرمسه عيب عليك.
وليد: انتي لو اتعرفين العيب ما كنتي حطيتي عينج ع ريل بنت عمج و انتي اصلا معرسه بعد.
شما: انت شو تبا مني الحين؟؟بس تبا تجرحني..و تهيني.؟!
وليد: (بصوت هادي) تبين تطلقين؟
شما (من غير تفكير) لا ما ابـــــــاا..
وليد: عيل ليش قلتي هاك اليوم طلقني..
شما: كنت مضايجه منك..
وليد: بس انا بعدني ابا اعرس.
شما: (شويه بتصيح) ليش انا بشو قصرت معاك.
وليد:انتي اتعرفين السبب الي يخليني افكر اعرس عليج.
شما: حرام عليــــك..لا تسوي فيني جي.
وليد: انا للحين ما احس اني متزوج..ابا احس صج اني معرس..و ابا وحده اطمني ع مهرا..بس انتي ما تقدرين اتسوين هاشي
شما(تترجاه) بسوي كل الي تباه بس لا اتعرس علي..انا ..
وليد: انتي شو..؟؟
شما: انا احبـك و الله اني احبك..
وليد (اجرب من شما) اتحبيني و الله.يعني ما اتفكرين بغيري..
شما( اتحس براحه) عمري ما حبيت غيرك..انت ريلي و بتكون ابو عيالي و الي بعيش معاه طول حياتي..
وليد: ترمسين جد شمووه تبيني..
شما(مستحيه) انا اباك وليد..
حست (شما) نظرات (وليد) غير اول مره اتحس انه يحبها و يباها شرات هي ما تباه..
اتمنت لو اعترفت له من زمان كانت بترتاح..لاحظت (شما) ان (وليد) يطلعها جنه اول مره يجوفهـا..ما عرفت مستانس ..ولا متندم ع الاوقات الي ضاعت عليهم..
ابتسمت له( شماا)..يوم جافته ..يطالعها بنظرات حبتها ..
بس فجاه جنه تغير مب (وليد) الي توه يطالعها..
رجع ورا..
وليد: اتقصين علي شموه انتي عمرج ما حبيتي حد..
شما: و اللـــــه اني احبك..
وليد: (يصرخ عليها) لا تحلفين جذب..بذمتج كم واحد قلتيله انج اتحبيه..
شما(تهمس) بس انت ..الاول و الاخير..
وليد: انتي جذابه ..اتخافين لا اعرس عليج..بس مهما قلتي بعد بعرس ..
كانت (شما) بترمس ..بس (وليد) قاطعهاا..
وليد: روحي جهزي ثيابج ..اترياج بالسياره..
طلع (وليد) من الصاله..
يلست (شما) منهاره ..قالت في خاطرها" الظاهر خلاص ماشي امل..وليد عمره ما بثق فيها..
و هي ما اتروم تتحمل عيشته..ريل امها بيكون ارحم من كلامه و نغزاته لها.."

و في الطريق..كانت (شما) سرحانه..اتلوم نفسها ليش اعترفت لـ (وليد) انه اتحبه..
اكيد الحين بتمادى عليهـا..احتارت كيف تصرف معاه..
وقف (وليد) عند محطة بترول..سالهاا
اتبين شي..
شما: لا..
بعد ما اتحرك (وليد) ..سالته (شما)
_بتخطب منوو..؟
وليد: يهمج..؟؟
شما: طبعا ما انت ريلي لازم يهمني.؟
وليد: وحده تشتغل عندنا في الدوام..
شما: (منفعله) يعني انت اصلا من اول تباها بس اونك ادور ع حجه..
وليد (يضحك): عيوني ما يحتاي ادور ع حجه عشان اعرس ..مب ياهل انا..
شما: انت قلت بطلقني.
وليد: وقت ما ابا.
شما: مب على كيفك..
وليد: عناد صدقيني بجوفين الويل..وايد تهنيتي قبل لا اتعرسين ..ياه الدور الي اجوفين فيه المذله..
شما: الله بعاقبك ع الي تسويه فيني.
وليد: زين يوم اتعرفين ربج..
سكتت (شما) لانهم وصلـوا البيت..نزلت من السياره و سارت حجرتها..
دش عليها (وليد)
وليد: روحي سلمي ع امي و ابوي..
شما: بعدين ..انا الحين تعبانه..
وليد: الحين روحي يسالون عنج..
شما (هي واقفه):- اووووووف.
يرها (وليد) من ايدها..طالعته (شما) بخوف..
وليد: اتـــأدبـي..
شما: اسفه..
هدها (وليد) وطلعت من الحجره ابسرعه ..سلمت ع (عمها) و (عمتها)
شويه ودش (وليد) و يلس معاهم.
شما: ما اجوف مهرا
العمه: بيت خالتها..وديتها الصبح عشان تلعب مع عيالهاا.
شما: ولهت عليهـا.
العم: تراني كنت واثق انج الوحيده بترومين..تتحملينها.
طالعت (شما) (وليد) بس (وليد) صد الصوب الثاني جنه مب عايبنه كلام..ابوووه..
شما: عمي..
العم: ها بنتي ..امري..
شما(اطالع وليد) وليــــد يبا يعرس علي.
العمه:- و اللـــــه.
تغيرت ملامح (وليد) يوم (شما) قالت هاي العباره..بلعت (شما) ريجها..بصعوبه.
شما: اساله...؟ مع اني ما قصرت معاه.
العم: (محرج):-وليد شو هالرمسه بعدك ما كملت ويا حرمتك خمس شهور.
العمه: ما فيها شي يمكن يبا عيال و للحين ما سمعنا ان شما حامل..
العم: استغفري ربج تو الناس عليها.. انتي حملتي بوليد بعد سنه من زواجنا..
وليد: (يرمس شما) زين انتي الي فتحتي السالفه.
العم: يعني صج تبا اتعرس ع بنت عمك..
وليد(واقف) هي بعرس ان شا الله الاسبوع الياي بخطب..
العمه: ايلس يمه وين رايح.
وليد: بسير اييب عشىى و بمر ع مهرا بيبهـا.
غاص قلب(شما) في اعماقهـا ..كانت اتحسب بيغير رايه يوم بتشتكى لعمها..بس للاسف حست ان ها الشيء عطاه فرصه..
شما (تصيح) عمي شو اسوي الحين..
العم : (يخفف ع شما) ما يهمج يباا انا ما بخليه و انتي بتمين معززه امكرمه في بيت عمج..
العمه: الشرع محلل اربع..
العم: عيل زواج وليد و زواجي في يوم واحد.
العمه: هـــــا بو وليد ما صدقت اجوف..
قامت (شما) حست انها تبا اتم ابروحها..محد يقدر يساعدها..
العم: وين سايره يبه.
شما: بسير حجرتي..
في حجرتها..يلست ع الشبريه تحضن المخده ..ادور حل كيف ..تثبت لوليد انها انسانه غير الي يتوقعهاا..و بعدين ما يهمها..اذا تزوج عليها او لاء.
الحين اكيد (منى ) مستانسه مع ريلهاا..مر اسبوعين ع سفرهم ..اتنهدت ماتدري تحسدها ولا تتمنى اتكون شراتها..
و في اليوم الثاني..كانت (شما) اتبدل ثياب (مهرا)
دش عليهاا (وليد)
وليد: تعالي سلمي ع منى.
شما(مستانسه) منى داخل وحشتني هالبنيه.
وليد( يطالعها غير) بس منى الي وحشتج.
فهمت( شما) شو كان يقصد (وليد) ..فطنشته لبست شيلتها..عشان اتسلم ع (منى)
وليد: سلمي و ردي الحجره يا ويلج اذا يلستي في الصاله.
شما: ابا اسولف معاها..
وليد: انا بطرشها الحجره.
شما: عيل ليش اروح اسلم خلها اتيي هني.
وليد: لا تستهبلين..يالله روحي سلمي و تعالي..
شما: ان شالله..
دشت (شما) الصاله..وسلمت ع (منى) باستها و باركت لهاا..ووقفت بعيد..اتسلم ع (خالد) من غير ما اتمد ايدها او اطالعه..
حست بعيون (وليد) اتراقبهـاا..كانت بتيلس ..بس خافت من نظرات (وليد) فطلعت من الصاله..و سارت حجرتها..
شويه و يتها منى..تيلس معاها..
منى: ما تصورين شمووه اشكثر حلو الزواج..
شما: اخيرا جربتي الزواج.
منى: تصورين ماتوقعت اني بحب خالد وايـــــد احبه حتى انتي احبج اكثر عن قبل.
شما: و انا شو لي...؟؟
منى: عن طريقج عرفت خالــــــد.
بغت (شما) اتعرف اذا (خالد) يعرف سوالف (منى) قبل..فسالتها..
شما: يغار عليج.
منى: وايـــــد.. تدرين اتفقنا انا هو ما نتكـلم عن الماضي ..يعني شي و انتهى ..اتعرفين انا لي ماضي و هو بعد له ماضى..
شما (مستغربه) يعني كان يعرف سوالفج.
منى: مب وايد بس قال انه ما يهمه المهم الحيــــــــن ع قولته نحن عيال النهار ده (وتضحك)
قالت (شما) في قلبها ها الريال الي يفكر بسعادته و سعاده حرمته ..مب شرات (وليد)
منى: شخبارج مع وليد..
شما: مدري شو اقولج بس يالله ..نصيبنـــــا.
منى: ما عليج ..باجر بتغير..
شما (تبتسم) بنجوف.
**.

 
 

 

عرض البوم صور بحر الندى   رد مع اقتباس
قديم 16-09-07, 07:39 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9235
المشاركات: 1,246
الجنس أنثى
معدل التقييم: بحر الندى عضو على طريق الابداعبحر الندى عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 181

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بحر الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحر الندى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الاخير..

يوم الجمعه الكل يالس في الصاله يتغدى..و كانت (منى) و (خالد) موجودين..
حست (شما) مب قادره تاخذ راحتها..لا في الكلام و الحركات..لان عيون (وليد) صوبها..
في البدايه كانت مستحيه من نظرات (وليد) بس بعدين تمت مضايجه..
وليد(واقف) يالله شمـا بنروح دبي ..
مهرا( تركض لابوها) :- بروح معاكم بابا ..
وليد(يشل مهرا) ان شا الله بابا .
كانت (شما) بتطلع من الصاله بس وقفتها (منى)
منى: شمووه ما تبين الكمبيوتر..انا خالد بشتري لي كمبيوتر يديد..
طالعت(شما) (وليد) لانها اتعرف ان (وليد) مستحيل يسمح لها..
وليد: خليه انا باخذه معاي دبي بحتاجه في البيت عشان الدوام.
منى: زين يباله فورمات وايد فيه ملفات..
وليد: ما يهج بسويه من اول يديد.
بعد ما سلموا بالاهـل..ركبوا السياره..
شما: بمر حق امايه بسلم عليها.
وليد: ما اروم امر ..خليها الاسبوع الياي..
شما(معانده) من زمان ما جفتها.
وليد: قلتلج ما اقدر ..و بعدين شو ها الضحك و المياعه في الصاله اونج اتبين خالد يلتفت لج..انتي بعدج عندج امـل.
طالعته (شما) و صدت الصوب الثاني.
شما: انت ناوي ع الشر بس تبا اضاربنـي ادور ع أي سبب..
وليد: تراج ما تستحين ع ويهج..
مسكت (شما) اعصابها لانها لو ردت بتعرف انها بتحصل كف ..من (وليد)
شما: زين مر ع امايـــــه.
طنشها (وليد) و كمل طريجه..رقدت(مهرا) في السياره..
وليد: ترا باجر بسير اخطب.
شما: مبروك.
وليد: تبينها من الله عشان اطلقج بس احلمي.
شما:صدقني كل الي اتمناه اني اطلع من حياتك.
وليد: تراني صكيت عليج مب شرات ابوي ع نياته.
شما :- و الله قهر انا الي عمري ما عرفت الا انت شوف كيف حياتي ..و الصايعه الي ما خلت حد و طلعت معاه جوف كيف مستانسه ..
وقف (وليد) سيارته ع جنب..و طاللع (شما)
وليد(محرج) تقصدين منو الصايعه.؟!
(شما) ساكته ما اترد..مشاعر مختلطه من الخوف و الالم ..و القهر..
وليد: تقصدين منوووووووو؟؟
شما(محرجه) انت الحينه ما خليت كلمه الا و قلتها لي من تزوجتك..و الحين ما رضيت كلمة صايعه ع اختك..
حست (شما) الدنيا ادور فيهاا..من صفعة (وليد) حطت ايدها ع ويها مكان الصفعه..و يلست اتصيح..
بس (وليد) تم يضربها..ع ويهاا..و (شما) اتصيح بصوت عالي..
لو (مهرا) ما قامت من رقادها بسبب صراخ (وليد) و صياح (شما)و يلست اتصيح من لاموقف ال صار ..جدام عيونها..ما كان (وليد) بيوقف من ضربه لـ (شما) ..
(شما) مغطيه ايدها بويهاا اتصيح.. انتبه (وليد) شو الي سواه في (شما) بلحظه غضب ..
حط راسه ع سكان السياره..حاس بالندم ..لان (شما) قدرت تستفزه و اطلعه عن طوره..
وليد: ارتحتي ها الي تبينه..
(شما) مكانها اتصيح..(وليد) محتار يسكت (مهرا) ولا يسكت (شما) ..شل (مهرا) من فوق (شما) و يلس يسكتها..
و بعد ما سكتت حاول ايرر ايد (شما) عشان يجوف ويهاا..بس (شما) ما خلته و صدت الصوب الثاني.
وليد: (بصوت حنون):-خليني اجوف ويهج.
(شما) ساكته و اطالع برع من الدريشه..
وليد: انا اســــف..سامحينـي.
كانت (شماا) اتحس بهم ثجيل في صدرهــا..كانت تتمنى تتخلص من كل ها باسرع وقت..
لما اتحرك وليد بالسياره حطت (شما) راسها..ع السيت و غمضت عيونها..
فتحت عيونها يوم كان (وليد) يتحسس ع ويهاا مكان الطراقات الي علمت ع ويهاا..
وليد: يالله ويهج كيف معلم ..بشرتج وايد حساسه..
فتحت (شما) باب السياره عشان تنزل..
دخلت حجرتهاا..ودشت الحمام اتغسل ويها بماي بارد..
طلعت من الحمام .جافت (وليد) يحط (مهرا) الشبريه ..واجدم منها..
وليد: (يحاول يمسك شما) :- تعالي ..
شما (ترجع لورا):- انا ما اد[محذوف][محذوف][محذوف][محذوف][محذوف].
وليد: اتحبين تستفزيني ..و اخرتها شو صار.
شما: يالله متى بتخطب ..عشان اطلقني تراني اشتقت لايام قبل.
وليد: شو قصدج.
شما (تطنز) المواعده ورمست التلفون و الشات .و المسنجر.
وليد:اتقولين جي عشان اتغايضيني.
شما: انت ما تعني لي شي عشان اغايضك.
وليد: حتى بالمسنجر كنتي اترمسين شباب ..
شما:هــــي بكـل مكان..
(شما) بداخلها كانت خايفه..من الكلام الي اتقوله لـ (وليد) بس كانت غصبن عليها ترمس..لانها فكرت هاي الطريقه الوحيده..الي بتريحهاا من (وليد)..
لو كانت اتحبه.. بس يوم تكون جريبه منه اتكون بعـذاب..
(وليد) يوم سمع ها الكلام..طلع برع الحجره ..من غير ما يعلق ع شي.
كانت (شما) بها اليوم مضايجه..اتحس بالضيجه..وحست انه طويل..رغم ان (مهرا) معاها ..(وليد) للحين ما رد البيت..
اخيرا يت الساعه 11..تعشت (شما) و عشت معهاا (مهرا)
حست بخوف لان (وليد) من طلع لا اتصل ولا ياه البيت..يلست اتحاتيه لي ما رقدت..
**
اليوم الثاني..كان (وليد) يجنبها و يعاملها فـ برود..ندمت (شما) لانها البارحه ..بينت له انها صج الانسانه الي في باله..
بس لاحظت عليه انه (متحلق) و كاشخ ..ولا بس ثوب يديده..
يااه فضول ..تبا اتعرف ليش ...ليش كل ها الكشخه..
شما: اجوفك كاشخ..شو السالفه
وليد(يتعطر):- انتي يهمج بشي.
شما: عندي فضول.
وليد:ساير اخطب..
حست (شما) الدنيا ادور فيها..يوم سمعت كلام (وليد)
شما( تهمس) جذاب.
وليد: ليش مستغربه تراني قلتلج بخطب الاسبوع الياي
شما: انا بسير بيت اهلي.
وليد(يتطنز) وين بيت عمج ولا بيت امج.
شما: ما يخصك.
وليد(يصرخ) لا ترمسين بهالاسلوب..
سكتت (شما) خايفه..بمجرد ما طلع (وليد) طلعت الشنطه ..وحط ثيابها ف الشنـطه..
راحت الصاله تتصل بـ (امهاا) بس اتفاجات ان (وليد) شال التلفون..
يلست اتفكر بطريقه تطلع من هني..بس كيف توصل بوظبي..و (مهرا) منو بتم معها..
يلست ع الكنبه اتصيح منهاره..ما عندها حد تلجأ له (وليد) خلاص برتبط اليوم بانسانه غيرهـا..
فكرت مستحيل اتم بها البيت..ما اتحمل اجوف (وليد) و بحياته صارت انسانه غيرها..
بامكانها تصرف و ترجع بوظبي بس (مهرا) وين تاخذهـا..
اخيرا..قررت تتريا (وليد) وتحشره لي ما ياخذهـا بوظبي و تكون هاي اخر ..مره اجوفه..
تالمت بداخلها ..وهي اتفكر انها خلاص ما بجوف (وليد) ولا (مهرا)
خساره ع الاوقات لو كانت مره بس بتم ذكرى بقلبهـا للابـد..و(وليد) اكيد بيي يوم وبيعرف انه غلط بحقهاا و ظلمها..بس ساعتهاا ما بتسامحه موليه..
اتذكرت (شما) ان شي تلفون في الميلس..ارتاحت يوم جافت التلفون موجود بالميلس..
اتصلت بيت عمهاا..رد عليها عمها..
شما (اتصيح) :- عمي تعال خذني من هني..تراني بموت.
العم (خايف): بلاج يمه شو صاير.
شما: طرش الدريول أي حد المهم ما ابات اليوم هني الله يخليك ولدك بذبحنــــي..
العم: ان شالله بس انتي هدي..
شما: الحين الساعه 10 ونصـ الساعه 12 ابا اكون في بوظبي ..ولا و الله بطلع بسير أي مكان ..و انت الي مسؤل يا عمي..
العم:يا يبه لا توهقيني معاج..انا بروحي تعبان..
شما: (تصيح) سامحني بس تعال خذني من هني.
العم: خلاص بييج انا و الدريول.
طلعت (شما) من الميلس.. و سارت حجرتها ..اتيير شنطتها تتريا عمهاا..
شويه ودش (وليد) يطالعهاا
وليد: وين سايره بها الحزه..
شما: بسير بوظبي عمي بيي ياخذنـي.
(وليد) يلس حذال (شما)
وليد: تبين الفكه..
شما:خلاص عندك الي احسن عني..(تنزل دموع من عيونها)و الي بتعرف اتربي مهرا..
استغربت (شما) يوم (وليد) مسك ايدهـا وهو يبتسم.
شما:- اكيد راغوك اهل العروس..بس بعد كرامتي ما تسمح لي اني ارجع لك.
وليد: اهون عليج.
شما (اتير ايدها اتخاف تضعف):- خلاص انت صرت صفر ع الشمال.
وليد:بتصدقيني لو قلتلج..انج اطهر انسانه عرفتها بحياتـي.
طالعته (شماا) مستغربه..
وليد: و اللــــه ما اقص عليج.
شما: ما عاد يهمني ..انت اليوم اخترت انسـانه غيري يعني ماله لزمه هالكلام..
وليد: منو قالج..انا عمري ما بختار غير..شما ..
طالعته (شما)
وليد: انا حيوان.
شما: وغبي و جبان و ما تستحي ع ويهك.
اتوقعت (شما) اتحصل طراقات شرات البارحه ..بس بطلت عيونها يوم سمعت (وليد) يضحك بصوت عالي.
وليد: انا وايــــد احبـج.
(شما) مب مصدقه الي تسمعه..
وليد: و احس اني غبي يوم كنت اغار عليج من (خالد) اخاف ياخذج مني..
(شما) ساكته تتريا (وليد) يكمل كلامه..
وليد: يالله بحيــــاتي ما ظلمت حد كثر ما ظلمتج..ابرايج اذا تبين اتهديني ..(مسك ايدها) بس سامحيني .
شما: انت شفيك؟؟
وليد: مستانس لانج للحيـــــن موجوده عندي.
شما: عمي بيي ياخذني.
وليد: ترا دق لي بعد ما صكرتي من عنده انا قلته لا اتيي وطمنته.
شما: ع كيفك.
وليد: هي تراج حرمتي..و انا اباج.
شما: بعد ما خطبت تباني ..انا ما اباك..
قامت من مكانهاا بس (وليد) يرها و يلسهاا..
وليد:منو قالج اني سرت اخطب..انا مب مينون ..
شما: عيل كل ها الكشخه..
وليد: سرت عرس ربيعي.
شما(مب مصدقته) اونك..؟؟
وليد: فديته ربيعي لولاه ما كنت فتحت عيوني ع الصج ..و هاي منووه دواها عندي ع (يطالع شماا)
قولتج الصايعه..
استانست (شما) يوم سمعت كلام (وليد) الحين فهمت ان (وليد) عرف انها مظلومه و انها مب شرات مثل ما يقول..
شما: وليـــــد يعني انت .انت عرفت اني بريئه.
وليد: (يضحك) شو يالس اقول من الصبح.
شما: كيف عرفت..
وليد: شيكت ع الكمبيوتر ..(يضحك) اتخيلي الناس برع تتريا المعرس الي هو ربيعي و انا هو ..يالسين نفتح مجلدات جديمه في الكمبيوتر..
شما: كمبيوتر منى.
وليد: (معصب) الطفسـه اتعرفين قريت كل ايميلاتهاا ايميل ايميل..الغبيه ..اتثق باي حد و تخبره كل شي.
شما: ها ما يوضح كل شي.
وليد: امبلـى شي مجلدات مخزنه ترمس ع مسنجر الياهو مع شباب ..و انتي يا الحماره كنتي ادارين عليها بدل ما اتخبرين عليهـا..
شما: كانت تترجانـي.
وليد(يلعب بشعر شما) اتخيلي منى لو ما عطتني جهازهـا..كنت موليه ما بصدقج..سامحيني حبيبي.
شما: و كنت بتعرس علي.؟
وليد: و الله ما كنت بسويها كنت ابا اغيضج شرات ما كنتي تغايضيني.
شما: اموت و اعرف كيف وصلت الورقه الي فيها تعليق خالد و شو الي خلاك تفتح موبايلي..
وليد: بجاوبج بس الي ابا اعرفه ليش هالارقام موجوده في موبايلج..مع ان هالاسامي المخزنه كلهاا موجوده في المسنجر ..منى اترمسهم ..
شما: ترا منى تلفونها اخترب فاستعملت تلفوني..يالله جاوب ع سؤالي.
وليد: وصلتني علامه شرات المسج ع موبايلي..مكتوب فيهاا افتح تلفون حرمتك و طالع مسجاتها..
شما: (تستهبل) منو مطرشنها لك.
وليد: من غيرها الحقوده منى.
شما: خلاص عرفت اني بريئه..
وليد: هي و عرفت اني موت احبج..سرت افتش الكمبيوتر مجلد مجلد..عشان اعرف منو الي اترمسنهم غير الموبايل..بس انصدمت باشياء ما اعرفهاا..سامحيني..
شما: (واقفه)لا ما اقدر..
وليد:ليش ليش..
شما: جفت معاك الويل وليد..
وليد:شو تبين مني بسويه..
شما: وصلني بيت عمي.
وليد: (يترجاها) دخليج شما عطيني فرصه...عشان خاطر مهرا..
شما(مغمضه عيونها) :- انت شكيت فيني مره يعني خلاص حياتك بتكون كلها شك
وليد: (يهمس) ما اروم اعيش من دونج و الله..حتى و انا كنت اضارب معاج بس كنت ميت فيج..ميت غيره من الي كنتي اتعرفينهم قبل..
شما:الظاهر اني مب من نصيبك..
وليد (يرفع ايد شما و يبوسها) :- شما فكري زين ترانا نحب بعض.
بها اللحظه سمعوا صياح (مهرا) ركضت (شما) لهاا..حاولت اتهديهـاا و رقدتها..
استغربت ..ان (وليد) ما ياه بعده في الصاله..
طلعت اجوفه..يالسه ع الكنبه و محطي ايده ع راسه..
حست (شما) شي بداخلهـا..صوب هالانسان..
سارت و يلست حذاله..
وليد: خاطري اسوي شي.
شما: شو ووو
وليد: بجتل منى..صدقيني بادبهـا..
شما: منى عندها ريل الحينه..
وليد:يعني انتي منى ادافعين عنها و تساعدينها لكــــن انا مب راضيه اتسامحيني.
شما:-(تبتسم) منى شرات اختي..و الزمن الي بعاقبهـا.
وليد: و انا شو بالنسبه لج.
شما(تحط ايدها ع كتف وليد) انت حبيبي..لو شو صار..
وليد: (يمسك ايدهـا) احلفي انج ما بتهدينـي.يا اطهر من عرفت بالكون..
شما(مستحيه) و اللـه اني ما بهدك لانك انت و مهرا استويتوا..شي عايشه عشانه..
وليد: فديتج..و الله اني متحسف ع الايام الي طافت علينا..
شما: ماعليه عمري ترا الايام يايه..
مسك وليد ايد شما..وطالعها بنظرات حـب مستحيل ينتهى حتى لو الزمن انتهــــــى..
تمت

 
 

 

عرض البوم صور بحر الندى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة معاني, ليلاس, أغاني, الحب, القسم العام للقصص و الروايات, براءة, روايات خليجيه, روايات كاملة, روايه اماراتيه, روايه براءة حب كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:59 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية