لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


جون شتاينبك , حين فقدنا الرضا,مكتبة نوبل , 1962

حين فقدنا الرضا جون شتاينبك الرواية:حين فقدنا الرضا المؤلف:جون شتاينبك المترجم:سميرة عزام عدد الاجزاء: 1 سنة النشر: 1998 الطبعة رقم: 2 الناشر: المدى للثقافة والنشر والتوزيع صفحة: 384 القياس:

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-08-07, 06:02 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10670
المشاركات: 322
الجنس ذكر
معدل التقييم: hero788 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hero788 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
Newsuae جون شتاينبك , حين فقدنا الرضا,مكتبة نوبل , 1962

 

حين فقدنا الرضا
جون شتاينبك


الرواية:حين فقدنا الرضا
المؤلف:جون شتاينبك
المترجم:سميرة عزام
عدد الاجزاء: 1
سنة النشر: 1998
الطبعة رقم: 2
الناشر: المدى للثقافة والنشر والتوزيع
صفحة: 384
القياس: 21.5cm x 15cm








يظل للأدب العالمى الكلاسيكي مذاق وطعم لا يهجس به إلا عشاق قراءته،
المهووسون بكل ما يخلب الذات الشغوفة بالمعرفة الجمالية.
ورواية (حين فقدنا الرضا) للأديب العالمي شتاينبك لا تأخذ فقط عقل القارئ وفكره بأسئلتها الأزلية المحبوكة عبر فسيسفاء رواية مبدعة ثرية بالمعاني الإنسانية التي تزرعها في ذهن قارئها فقط؛
بل تفتح أمامه مغارة معرفة تفاصيل فكر الآخر أيضا.

الروائى الأمريكي جون شتاينبك الحائز على جائزة نوبل للأدب في عام 1962،
له كثير من الروايات العالمية التي شكلت بصمة قوية في تاريخ الأدب الروائي العالمي.
ومن رواياته المشهورة والمعروفة التي ترجمت إلى العربية،
روايات: عناقيد الغضب، العاقر،
مراعي السماء، شارع السردين المعلب.

رواية (حين فقدنا الرضا) تطرح السؤال العريض الكبير منذ بداية البشرية إلى أوائل الألفية الجديدة التي يعتقد الكثيرون بأنها ألفية التقدم الإنساني عبر كل المنتجات الصناعية ووسائل الراحة المترفة،
التي هي ليست بالضرورة ممثلة للخير الإنساني؛
بل ربما تحمل في داخلها بذور الشر الإنساني المنطلق من معقله منذ الجريمة الأولى لقابيل،
التي تثبت بما لا يدع مجالا للشك،
كما تقول الشاعرة المصرية هدى حسين في مقالة لها،
"بأن البشر هم في الأصل سلالة أبناء القاتل قابيل"!.
ويتمظهرذللك في حمامات الدم اليومية التي نشاهدها في أوطاننا العربية المنكوبة بفجائعها الممزقة لأرواحنا عبر الشاشات.

الرواية تطرح سؤال المال في حياة الإنسان.
المال كقوة و كسلطة يسعى إليها كل البشر في سباق محموم لمزيد من الراحة والنفوذ والقوة والمتعة وملذات الحياة،
فكم على الإنسان أن يتخلى عن إنسانيته،
ويقتل الخير الفطري بداخله، ويحذف إنسانيته بعيدا عن قاموس حياته.
ويدوس في طريقه الآخرين من أجل الوصول لقوة وسطوة المال.

هذا ما ترصده رواية (حين فقدنا الرضا)
للروائي الأمريكي جون شتاينبك،
والتي تدور أحداثها حول الموظف المخلص الوفي لزوجته وبيته وطفليه،
الذي يقع تحت وطأة النزاع النفسي العميق
حين يعجز عن الإيفاء بمتطلبات
زوجته المهووسة
بتقليد وملاحقة أصحاب الجاه والمال،
بينما زوجها الموظف في حانوت بسيط غير قادر على تلبية كل طلباتها،
ولكن إصرارها الشديد عليه يجعله يفكر في طريقة للحصول على المال،
ويجهز خطته للسرقة من مصرف البلدة الصغيرة التي يعيش فيها بطريقة
لا يكتشفه بها أحد،
مبررا فعلته بالقول: "أن هذه الجريمة لن يكون ضحيتها أشخاص،
ولكن ضحيتها هو المال"!.
ويرسم الكاتب بفنية مذهلة خطوات بطل الرواية في سيره نحو تحقيق هدفه،
دون أن تشعر زوجته بما اأختمر في ذهنه،
والذي بدأ يظهر في إرتباكه.
ولكن لأنها لا تهتم سوى بتطلعاتها،
فلم تستطع قراءة بداية سقوطه،
من نظرات عيونه المرتبكة الواجفة،
بل كانت تستفزه بكلماتها اللاذعة حين تقول له:
"إني لأتساءل إذا كنت ستصبح رجل أعمال قط. إنك شديد الحساسية".

لم تكن تدرك بأنه يخطط بهدوء لأن يصبح أثري رجل أعمال في البلدة،
ولكن بطريقته الخاصة جدا،
والتي يعدل فيها عن فكرة سرقة المصرف،
ويقوم عوضا عن ذللك بالقيام بالوشاية بصاحب العمل ليحل هو محله،
ثم يغدربصديق طفولته تحت غطاء مساعدته له،
ويستولي على أرضه الكبيرة،
وبخطوتين يحقق حلم الوصول للمال،
وتهبط الثروة التي يسعى إليها بسلاسة بين يديه.
ولكن ثمة شيء
في داخله يشعره بوضاعة النفس وتأنيب الضمير،
لأنه وشى برئيسه،
وغدر بصديقه.
ويفتقد إحساسه بالنبل الذي كان يعمر روحه،
أو كما تقول إحدى شخصيات الرواية :
"أن بعض من أنبل النبلاء ليسو سوى حشرات زاحفة".
لأنه ليس بالضرورة أن تقترن الثروة بالنبل، كما أن
"المال لا قلب له".

الرواية تجسد بتفاصيلها صورة لإنعدام رضا إنسان هذا العصر،
فبطل شتاينبك هو صورة لأي إنسان يعيش فوق كوكبنا
في هذا العصراللاهث
في سباق محموم للحصول على المال الوفير
بطرق قد تكون في بعض الأحيان غير إنسانية،
ودون تفكير في الآخرين الذين قد يدوسهم في طريقه.
فبطل رواية شتاينبك كسب المال،
ولكنه خسر نفسه،
وفقد رضاه عنها.

تطرح الرواية لفكرة قوة المالك مطمع إنساني يتحقق عبره
الإحساس بالسلطة والقوة،
وتحوله إلى غاية في حد ذاته،
مستعد الباحث عنه أن يوقع
- كما فعل فاوست -
عقدا مع الشيطان للوصول إليه حتى لو خسر نفسه،
وفقد رضاه عنها.

الجميل في رواية شتاينباك هو حركة الضمير
الذي يتأرجح
بين الوخز والرضا أحيانا،
وهذه التيمة القوية حول الضمير الإنساني أبدع الروائيين الكبار في تعريتها،
وجعلها محور العمل المسرحي أو الروائي مثل مسرحيات
هاملت،
وماكبث لشكسبير،
ورواية دستوفسكي، الجريمة والعقاب،
التي كان العقاب الحقيقي فيها للشخصية القاتلة هو تأنيب الضمير الموجع،
وليس عقوبة السجن في ذاته.

كان الأدب الكلاسيكي يعتمد على رسم ملامح الشخصية والحوار وتحليل الأحداث والوصف والسرد التقليدي،
ويظهر البطل وهو يصارع ضميره حين كان البشر في حقب القرون الماضية لازال فى داخلهم بقايا ضمير ينازعهم عند ارتكاب الأذى تجاه الآخرين،
ولكن روائيو الرواية الحديثة أدركوا ووعوا واقع الحياة المختلف الذي غدا فيه الضمير الإنساني،
وكأنه يعيش آخر لحظات احتضاره إذا كان موجودا بالأساس،
لتتحول الشخصية الإنسانية إلى أشباه أمساخ، كمسخ "كافكا"،
ولتتحول الشخصيات التي تحمل في داخلها
الخير والحب والجمال
إلى
شخصيات تقليدية كلاسيكية تجاوزها زمن حداثة الطمع والزيف،
ولتغدو الشخصيات التي تحمل في داخلها ضمير حي يؤنبها حين تؤذي الآخرين،
لمجرد شخصبات من ورق لا وجود لها في أرض الواقع الحقيقي تماما.
هي مندثرة ومنتهية وتجاوزها الزمن،
كما تجاوز الزمن الرواية التقليدية الكلاسيكية بكل جمالها الغابر.


إنتصاربوراوي
26/06/2007


للتحميل



رابط الرواية



011809.pdf مكتبة المصطفى الالكترونية تحميل كتاب -حين فقدنا الرضا-جون شتاينبك-سميره عزام-كتب عربية


و آخر إضافي


4shared.com - document sharing - download ط*ظٹظ† ظپظ‚ط¯ظ†ط§ ط§ظ„ط±ط¶ط§ . ظ†ظˆط¨ظ„ 1962. ظ…ظ† طھط£ظ„ظٹظپ ط¬ظˆظ† ط´طھط§ظٹظ†ط¨ظƒ ط§طµط¯ط§ط± 1998.pdf

[/B][/FONT][/COLOR][/URL]

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة dali2000 ; 22-12-09 الساعة 07:26 PM سبب آخر: تعديل الرابط من قبل استاذ بدل
عرض البوم صور hero788   رد مع اقتباس

قديم 14-08-07, 07:29 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 12908
المشاركات: 196
الجنس ذكر
معدل التقييم: hossam101 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hossam101 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

شكرا hero على الرواية

والف شكر على المقدمة الرائعة

تحيـــــــــــــــــــاتى

 
 

 

عرض البوم صور hossam101   رد مع اقتباس
قديم 14-08-07, 02:01 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

جون شتاينبك أصدق من حكى عن حياة الإنسان المزارع العادي في الجنوب الأمريكي.. لا زال صدى روايته "رجال وفئران" يطرق طبلة أذني بقدريتها المريعة وشخصياتها التي لا تملك من أمر نفسها شيئا أمام تصاريف الحياة والطبيعة.

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس
قديم 14-08-07, 02:43 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 15625
المشاركات: 497
الجنس ذكر
معدل التقييم: florist عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
florist غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

جون شتاينبك نصير الغلابة والفقراء .. شكرا جزيلا hero

 
 

 

عرض البوم صور florist   رد مع اقتباس
قديم 14-08-07, 04:33 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حكيم المنتدى


البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 15471
المشاركات: 2,182
الجنس ذكر
معدل التقييم: galalgalal عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 29

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
galalgalal غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
Santaclaus اختيار حسن 000 وتقديم احسن !!

 

يابطل
والله انا اعجبنى جدا ماكتبته انت تقدمه للرواية التى رفعتها
احسست انك بذلك جهد ليقوم الناس بقراءة الرواية
بصراحة انا معجب جدا بتقدماتك والى الامام ياصديقى

محمد جلال
مشرف المنتديات

 
 

 

عرض البوم صور galalgalal   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1962, مكتبة نوبل, حين فقدنا الرضا, جون شتاينبك
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:08 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية