لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الخواطر والكلام العذب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الخواطر والكلام العذب الخواطر والكلام العذب


حلم في أحضان رجاء

مســاءكم**صبــاحكم جميل بجمال تلك العيون التي ستقرأ (رأيًُ شخصي) كُلُ أحلام المحبين سراب يعيشها بكل تفاصيلهاو نقاءها وصفاءها ووضوحها وغموضها ولكن تأبي

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-08-07, 11:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 35683
المشاركات: 22
الجنس ذكر
معدل التقييم: عابر سبيل: عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عابر سبيل: غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي حلم في أحضان رجاء

 

مســاءكم**صبــاحكم

جميل بجمال تلك العيون التي ستقرأ

(رأيًُ شخصي)

كُلُ أحلام المحبين سراب

يعيشها بكل تفاصيلهاو نقاءها وصفاءها


ووضوحها وغموضها

ولكن تأبي شمس الصباح أن تحتفظ حتي بملامح
ذلك الحُلم

كان خيالاً أختفي كالدخان أما الحقيقه

يطلق عليه مثل

أبني أنا وإياكِ قصرًُ بالأحلام

إذا ما أكتمل فجـــر الحقيقه يهدمه

يا للغرباء وغرابتهم

حتي أحلامُهم مُستباحه

يُحلقون فوق أمواج البحور

يتراقصون تحت حبات المطر يتبادلون الرقص والحب

المُخضب بنقاء السماء

دعونا من كذلك حديث ولنقص ذلك الهاتف أو الحُلم الممتد فوق أشرعة المساء

أقبلت تلك الجميله وكانت سيمفونيات العزف لا تكف عن الرجاء

أقبلت بطولها الفارع الفتان

كانت ترتوي عينيها من نهر براءتها الأُلي

كانت كما الحوريات
منكسةًُ رأسها قليلاً حد طرف فستانها الزهري

رافعةً لحظهاالفتان الذي يحوي جمال الحياه

كانت تكتسي وجنتيها الشاردتين في أُخدود مابين المرتفع والمستقيم

(الغمازه )

حُمرةًُ خفيفة تُشبهُ الشفق عند المغيب

من الخجل
كانت تُمسك بأطرافِ فستان سهرةٍ راقي.ٍ

كانت فيه

كوردةًُ تحفُها الفراشات من كثرةِ أذيال فستانها

بسامةًُ بطبعها الناعم

كانت إبتسامُتها تعلو محياها الملائكي

من الخجل

تقدمتُ إليها لأبدأ

يسابقني شوقي

أقتربت منها كريح الربيع الهادئه

أمسكتُ بأطرافِ يدها الدافئه وجزبتها

ضَغطْتُ عليها بخفه

أنعشت روحي بنظره كأمواج الحنان في بحر الحياه

وبدورِها ضغطت على يدي بأناملها الرقيقة

إلتفت اليها

فعلت شفتيها التي ترتوي من نهر البراءه

إبتسامه نضره

أخذت بيدها

إلى منتصف البُحيره

تقدمت أكثر أمسكت بكلتا يديها

تلاقت النظرات وتاهت في ملكوتِ عينيها روحي

ضغطت بيدها على يدي كفراشه تُقبل الزهور من رِقتها

قربتها مني
أكثر
فأكثر
فأكثر وهي تلتف حول جيد خجلها

مددت يدي الآُخري إلى مُنحنى خِصرها

حتى لامست ظهرها من أوسطه

قربتها مني فإنحنت كشجرة التوت عندما تُداعبها أنسام المساء

إنحنت للخلف قليلاً

لتتمايل متكئةً على جناحَ يدي

بخفةٍ ترتعد لأوصالها الذرات

ومع ترانيم الموسيقي الهادئه

أعتادت أقدامنا الرقص

وبدأت النشوة

كُنت أنا من يحملها ولكن كان هُناكَ

إحساس بحالةٍ من فقد للجاذبية

أعتلت روحنا سيطرت علينا

أسدلت روحي غطاءًُ من النور يحمي عينيها من ظلام وجهي أمام نور عينيها الذي أحتضنني

إنسجمت أقدامنا وتناغمت حركتنا مع الإيقاع

أقتربت من جيدها

لأهمس في عينيها
بكلمة

أُحبك

إرتمت أهداب عينيها علي تلك الوسادات

التي تربعت في حقل بنفسج

,وفي حاله تنمُ عن بهجه يكسوها الحياء

زادت من حركتها بالرقص مُترنحه
مُتمايله بخصلات شعرها

تُقبل أنفاسها أرجاء وجهي

منحتني بسحرها بأبتساماتها المتتالية

جو من السكينه الذي يتناها عن الوجود داخل تلك المجره

كعادتي أُشير لها بشفتي أُحبك

فتزداد تمايلاً بعيداً عني

حتى كادت من فرطها في الطُمئنينه بين يدي
أن تسقط أو ربماخُيل إلي

كانت تهتزُ مُنتشية كزهره تُعانق الرياح

لتأخذ شكل قوس أو نصف دائرة برقصة

واحده وتعودُ إلي بأعلي وسطها مُتكأه

علي أعلي قامتي

وتقترب مني كان يُخيل إلي أنها تريد أن تهمس لي

بــ أُحبك

عندها عندما تتلاقي عيني وهمزات شفتيها الرائعتين أفقدُ سيطرتي على نفسي

لتُفلت من يدي

وترقص مُتخذه وضع الهروب وهي

تبتسم وتحرك خصلاتها الذهبية

أعود إلي نفسي أتعثر قلقاً

وأعود وأُمسك بيديها

وأهم أجزبها نحو قلبي

لتنام رأسها على كتفي

وأرمي بقلقها في عمق النهر لكي لا تستفيق

وأتمايلُ بها بهدوووءء
لأُبادرها بحديثٍ خاص

فاشعر بضحكتها من اهتزاز رأسهاتحت يدي التي تعانق خصلات شعرها
على كتفي

أخذُ بأصبعي من أسفل شفتيها لتعلو برأسها

وتتأملها عيني وأنظرُ الى عينيها الشرقيتين

وإلى ذلك الأنف الجميل القريب مني جداً

وأتحسس حرارة أنفاسهاعلى خدي

ويمتلئ صدري برائحة عطرها الزهري

رفعت براسها وقالت
بصوت رخيم لنغادر
كي نبقي وحدنا

تحسستها بنظرتي في عينيها

أومأت برأسها وقالت نعم لننعم بقربنا

ذهبنا إلي حيث شرفه

ورنت بعينيهاإلى القمر الذي تربع علي وجنتيهاوأنار معالم وجهها

همستُ لها
أنتي قمر المساء

رفعت بيدها خصلات عن جبينهاوهمت أن تتلون شفتيها بحُمره الخجل في بدأ الكلام

ولكن

تغلبُ أشعة الشمس حقيقه المساء

ويفيق الزهر علي ندا الصباح ليكمل مسيرته مع ذكري رقصه تهادت تحت أضواء المساء

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة منصور السديري ; 12-06-11 الساعة 12:51 PM
عرض البوم صور عابر سبيل:   رد مع اقتباس

قديم 13-08-07, 12:16 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
فارس القلم


البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 15247
المشاركات: 2,105
الجنس ذكر
معدل التقييم: black rose عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
black rose غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابر سبيل: المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي

 

اخي عابر سبيل


احلامنا تتلاشى مع شمس الصباح


لكنها تبقى في الاذهان ذكريات جميله


لم اجد كلمات في قواميسي تليق بجمال كلماتك اخي


اسلوبك الرائع في سرد الاحداث ياخذ القارئ الى عالم حكايتك


تقبل مروري البسيط و وواصل التالق والابداع


تحياتي

 
 

 

عرض البوم صور black rose   رد مع اقتباس
قديم 13-08-07, 02:09 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 32587
المشاركات: 204
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاميره هايدي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاميره هايدي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابر سبيل: المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي شكرا

 

احلامنا فى الاذهان جزء من سراب
حقيقة اخفاها الضباب
[محذوف][محذوف][محذوف]ر فى الماء مع الوقت ذاب
احلامنا هى منبع الزكريات
هى انفاسنا التى نعيش بها فى كل الاوقات
هى الماضى والحاضر وامنيات الات
هى فى النهاية بعض الفتات
حين يصبح الانسان من الاموات


كلماتك خيال يفتح افاق كبيرة لكل من قرأه لان يكتب ويكتب
وتلهمه باحساسك الرائعة وتعبيرك المتقن
شكرا على امتاعنا

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة الاميره هايدي ; 13-08-07 الساعة 02:11 AM سبب آخر: خطا فى الكلمات
عرض البوم صور الاميره هايدي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, حلم في أحضان رجاء, خاطرة
facebook



جديد مواضيع قسم الخواطر والكلام العذب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:45 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية