لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > البحوث الاكاديمية > البحوث العلمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

البحوث العلمية البحوث العلمية


مياه عذبة تعود للعصر الجليدي!!

مياه البحر مالحة أم أن هناك شك في هذا؟ توصل عالم هولندي إلى طريقة للاستفادة بمورد للمياه العذبة لم يكن ممكنا من قبل الوصول إليه، إنه "المياه العتيقة" التي ظلت

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-06-07, 10:46 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 25087
المشاركات: 707
الجنس أنثى
معدل التقييم: فــــــرح عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فــــــرح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : البحوث العلمية
افتراضي مياه عذبة تعود للعصر الجليدي!!

 

مياه البحر مالحة أم أن هناك شك في هذا؟ توصل عالم هولندي إلى طريقة للاستفادة بمورد للمياه العذبة لم يكن ممكنا من قبل الوصول إليه، إنه "المياه العتيقة" التي ظلت متوارية في قيعان البحار لآلاف السنين.
وفي الوقت الذي تزداد فيه الحاجة العالمية للمياه العذبة، فإن الموارد تقل بصورة سريعة فموارد المياه العذبة التقليدية تنفذ، والبحيرات تجف، والأنهار الجليدية تذوب والآبار تُستنفذ.
وتتفاقم المشكلة مع التغير المناخي؛ حيث تصبح مناطق معينة بالعالم أكثر جفافا، وتزداد الحاجة للمياه؛ لتحقيق مستويات أساسية من الزراعة.
وأحيانا يكون السبب الوحيد هو السلوك البشرى التخريبي والمبذِّر؛ فتلوث المياه قد يصل إلى حد يستحيل عنده تنقية الماء. لكن أيا كان السبب، فإن نقص المياه العذبة قد تنتج عنه آثار مدمرة، فبعض الساسة في الحقيقة يعتقدون أن الحرب القادمة في الشرق الأوسط ستكون على المياه، وينزع علماء
لمياه إلى تأييد هذا الرأي.

في قاع البحر
في فترة السبعينيات كان "كوس خرون" ـ الأستاذ بجامعة أمستردام الحرة ـ طالبا بعلوم الأرض "الجيولوجيا" وكان يعمل على مشروع بحثي في سورينام حينما اكتشف بالصدفة موردا كبيرا للمياه العذبة.وقد أُذِن "لخرون" بدراسة آبار النفط المستنفذَة القريبة من الساحل، ودُهش عندما رأى أن نسبة الملوحة في عينات الماء التي أخذها من هذه الآبار كانت قليلة للغاية، وأن الماء صالح ـ تقريباـ للشرب؛ وهو ما دفعه إلى البحث عن عينة من هذا الماء، وكان ما يحتاجه هو أن يكتشف إذا ما كان هناك بحار تحتوي قيعانها على مياه عذبة.
والآن يقول "كوس خرون": "إن هناك الكثير من هذه الأماكن" ويشرح ذلك قائلا:
" في الحقيقة تعد ألسنة المياه العذبة الضخمة القريبة من السواحل قاعدة، وليس استثناء ويمكنها الانتشار بعيدا عن الخط الساحلي بمئات الكيلومترات. ولقد أجريت ذات يوم حسابا بسيطا ـ لغرض المتعة فقط ـ واستنتجت أن كميات كبيرة من المياه العذبة توجد بالقرب من ساحل ولاية "نيو جيرسي" وهو ما يمكن أن يُزَوِّد مدينة "نيويورك" بكاملها بالماء لثمانمائة عام".
مياه عذبة متحجرة
والكيفية التي انتقلت بها المياه العذبة إلى قيعان البحار بسيطة على نحو مذهل، فإبان العصر الجليدي تجمدت مياه كثيرة في العالم؛ ونتيجة لذلك انخفض منسوب مياه المحيطات كثيرا، وتحولت مساحات كبيرة من البحر إلى يابسة في آلاف السنين. تطورت هذه الأرض الجديدة إلى نظام بيئي كامل به أنهار وبحيرات وطبقات رملية تحت الأرض مشبعة بالمياه.
وعندما ارتفع منسوب المياه ثانية انفصل الكثير من مخزون المياه العذبة عن مياه البحر ـ التي كانت تغطيه ـ بطبقة سميكة من الطين عملت كغلاف يحول دون وصول مياه البحر للمياه العذبة. وكان معدل نفاذية مياه البحر في هذا الطين بطيئا لدرجة أن المياه القديمة أو "المياه العتيقة" احتفظت ـ تقريبا ـ بخواص مياه الشرب ولا تحتاج في الحقيقة سوى تنقيتها مرة واحدة بمرشح من نوع خاص؛ للوصول به إلى المعايير المطلوبة.
وقد ابتكر "خرون" وزملاؤه في جامعة "أمستردام الحرة" نوعا من نظام الرادار لتعقب موارد المياه المتوارية وفكرة الجهاز تُبنى على طريقة "تي دي أي إم" وهي التقنية التي استخدمها علماء الأرض لسنوات مع الأراضي الجافة، فهو يرسل موجات كهرومغناطيسية في الأرض وتستقبل إشارة ارتدادية من طبقات التربة، والتي تتباين باختلاف مقاومتها الكهرومغناطيسية، فالحجارة ترسل إشارات غير التي يرسلها الرمل أو الطين.
وبنفس الطريقة ـ تماما ـ يمكن تمييز المياه العذبة من المياه المالحة، فكل منهما له إشارته الكهرومغناطيسية المميزة. وبقياس الوقت الذي تستغرقه الموجة الكهرومغناطيسية في العودة إلى السطح قياسا دقيقا، يصبح ممكنا أيضا تحديد عمق المياه العذبة.
مستكشف على شكل حلقة
وكانت القضية التي لم يكن "خرون" قد واجهها بعد، هي إمكانية استكشاف المياه العذبة تحت قيعان البحار، وكان السؤال هل ستفسد المياه المالحة بيانات الجهاز وقراءاته؟ وتبين أنها لم تفسد وأنجز مستكشف "دي تي إي إم" عمله بشكل رائع. ويتكون المستكشف من حلقتين متحدتين المركز مصنوعتين من حزم أسلاك كهربية، ولا يقل قطر الحلقة الكبيرة عن 50 مترا ويعمل كهوائي.
ووُضِع المستكشف عائما على الماء بمساعدة عوامة مصنوعة من خراطيم المياه. وقد كانت هذه العوامات في شكل الحلقات المستديرة هي الأخرى، ورُبطت مع بعضها بشكل يشبه حلقات شعار دورات الألعاب الأولمبية. وبهذا الجهازـ غريب المظهرـ استطاع علماء المياه ـ فعلاـ أن يكتشفوا مياه عذبة في قاع البحر بالقرب من ساحل منتجع "زاندفورت".
وتقدر نسبة الملوحة في "المياه العتيقة" بأقل من عشر نسبتها في مياه البحر؛ لذا فإن عملية تنقيتها ـ كي تكون صالحة للاستهلاك الآدمي ـ أرخص من العمليات التي تجرى ـ حالياـ لإزالة الملوحة من مياه البحار لكن التكاليف المدخرة تضيع بدرجة ما في الاستثمار الضروري في عمليات التنقيب في البحار وخطوط الأنابيب ومعامل الترشيح.
صانع المال
ولا يزال "كوس خرون" مقتنعا بالمستقبل المشرق الذي ينتظر التكنولوجيا الذي ابتكرها حيث يقول: "الماء هناك فلنستخدمه. وما دام نطاق العملية ضخما بما يكفي والحاجة لمياه الشرب كبيرة بما يكفي، فإن استخراج المياه العذبة من قيعان البحور تصبح خيارا جيدا وفرصة لا يجب تفويتها".
ويبدو أن السلطات في "سنغافورة" تتفق مع "خرون" في ذلك، فأول مشروع ضخم بالقرب من الساحل لاستخراج "المياه العتيقة" سينطلق بنهاية العام الجاري. ويتطلع "كوس خرون" بشوق إلى هذا المشروع ويقول:
"سنغافورة بلد ملائم تماما لهذه التكنولوجيا؛ فليس لديه ـ عملياـ مياه عذبة، كما أن تكاليف إزالة ملوحة المياه مرتفعة للغاية فضلا عن أن سنغافورة لديها الأموال اللازمة للاستثمار في هذه التكنولوجيا. ربما يكون هذا هو الوقت المناسب لي أيضا كي أصنع لنفسي بعض المال".
•حقوق الطبع اذاعة هولندا العالمية 2007 Disclaimer

 
 

 

عرض البوم صور فــــــرح  

قديم 22-06-07, 01:08 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

ملكة الانيمي


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9911
المشاركات: 4,592
الجنس أنثى
معدل التقييم: منى توفيق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامنى توفيق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامنى توفيق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامنى توفيق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامنى توفيق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامنى توفيق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 590

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
منى توفيق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فــــــرح المنتدى : البحوث العلمية
افتراضي

 

فرفورة حبيبتي تسلم إيديكي يارب على هالموضوع الرائع

عنجد رائع وفعلاً جملة : (( كميات كبيرة من المياه العذبة توجد بالقرب من

ساحل ولاية "نيو جيرسي" وهو ما يمكن أن يُزَوِّد مدينة "نيويورك" بكاملها بالماء لثمانمائة عام ))

هالجملة فاجأتني كتير

ميرسي كتير على الموضوع ونورتي القسم

 
 

 

عرض البوم صور منى توفيق  
قديم 22-06-07, 01:31 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 25087
المشاركات: 707
الجنس أنثى
معدل التقييم: فــــــرح عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فــــــرح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فــــــرح المنتدى : البحوث العلمية
افتراضي

 

تسلمي يا عمري فعلا انا تفاجات لما قرات الموضوع مثلك وحبيت ان اترجمه
وكون هولندا واقعة تحت الماء
فالهولندنين عندهم خبرة كبيرة جدا بالنسية للمياه
فيا سبحان الله

 
 

 

عرض البوم صور فــــــرح  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم البحوث العلمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:18 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية