للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ، للكاتبة : بدوية عنيدة ..

Ya hala we 3'ala bikoll man wajjahtho erriya7 attayyiba li mawdhou3i :flowers2::flowers2::flowers2: Alyawm e5tartelkom riwaaya so3oudiyya raw3a incha'Allah ta3jebkom قصة : "ماكل من يضحك مع الناس مبسوط" الكاتبه: (بدوية عنيدة)

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-06-07, 01:35 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69
شكراً: 0
تم شكره 67 مرة في 38 مشاركة

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ، للكاتبة : بدوية عنيدة ..

 

ماكل يضحك الناس مبسوط للكاتبة
Ya hala we 3'ala bikoll man wajjahtho erriya7 attayyiba li mawdhou3i
ماكل يضحك الناس مبسوط للكاتبةماكل يضحك الناس مبسوط للكاتبةماكل يضحك الناس مبسوط للكاتبة
Alyawm e5tartelkom riwaaya so3oudiyya raw3a incha'Allah ta3jebkom
قصة : "ماكل من يضحك مع الناس مبسوط" الكاتبه: (بدوية عنيدة)

Nebda 3ala barakat Allah





الضحكه والدمعه


الشخصيات الرئيسية
عائلة ابو نور
ابو نور (عبد الله ): رجل اعمال ناجح يمتلك اكبر شركة مقاولات بجده عمره 50 سنه
ام نور( حصه ):عمرها 45 سنه طيبه وحنونه لكن وقت الحاجه تكون اصلب من اشد الرجال
نور: عمرها 22 سنه
حلوه اهي البيضا الوحيده بخواتها طالعه على جدتهاا
نور بطبعهاا انسانه حنونه وفرفوشه لكن حالها انقلب من سنتين تقريبا وصارت حساسه واايد وتعصب بسرعه لكن هالعصبيه ولان قلبها ابيض ترضى بسرعه واايد
حنان : 21 سنه
عربجيه بمعنى الكلمه شعرها قصير وايد تقريبا بوووي
الا انها صاحبه احلى ملامح بين خواتهاا لكن للاسف مايبين هالشي
تتمتع بصفتين تسبب لها مشاكل وهي العناد والصراحه
تدرس بجامعه الملك عبد العزيز قانون
ليلى 18 : سنه
توها تخرجت من الثانويه بنسبة 97.80 والان جالسه تستعد لامتحان قبول الطب
ليلى زي اخواتهاا عندها حظ من الحلى ولكن يغلب عليها الطابع البسيط ماتحب التعقيدات وطموحه
مريم :17 سنه الي يميزها لون عيونها العسلي ماتحب تحتك بالناس الا المقربين لهاا
مريم مافي احد ببيتهم قريب لها اكثر من حنان مافي شي يخفونه عن بعض ابدااااااا وعشان كذا ينامون بحجره وحده
عائلة ابو تركي
ابو تركي (محمد ): اخو ابو نورالكبير وشريكه برحلة الكفاح
يدير فرع الشركه بالرياض عمره 55 سنه
ام تركي (موضي ): ماتختلف عن حصه نفس الطيب والقوه وهي اخت حصه عمرهاا 48 سنه
تركي : 28 سنه مطلق خريج جامعه الملك سعود قسم المحاسبة ويدير الشغل مع ابوه حلو وماعليه كلاام
بندر : 23 سنه يدرس بامريكا ادارة اعمال وسيييم ومحترم وعبارته المشهوره مافي بنت تهز فيني شعره
الجده
ارمله ربت اعيالهاا الين ماصارو رجال وينشد فيهم الظهر
مره متمسكه بعاداتها وتقاليدها والحال المايل مايمشي معاهاا
وتعبر دوم عن ارئها (انتقاداتها بالاصح ) بطريقه قاااسيه
في شخصيات ثاويه رح تظهر مع الأحداث ان شاء الله






الفصل الاول
ااااااااااااه لاااااااااااا اتركنييييي يمه يبه لحقووووو علي لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ليلى : بسم الله الرحمن الرحيم نور ياعمري اذكري ربك
نور: يلحقني بيذبحين ياليلى بيذبحني
ليلى : ياقلبي مافي احد يلحقك هذا كله كان حلم
نور : هاا حلم ايه صح حلم
ليلى: تعوذي من ابليس وارجعي نامي
نور: انام ومن وين بيجي النوم ؟
ليلى وهي تحاول تهون الوضع على اختها : يابنتي هونيها وهي تهون
نور بتهكم : النار ماتحرق الا رجل واطيهااا
ليلى : ادري بس والي يعافيك حطي الماضي ورى ظهرك وعيشي حياتك
نور : حياتي أي حياه حياتي خلااص انتهت
ليلى : استغفر الله وين انتهت انتي بعد توك صغيرونه ما وصلتي حتى ال25
سيبيك من التشائم اضحكي للدنيا تضحكلك
نور ابتسمت بوجه اختها الي طول عمرها متفأله بالحياه وتحب تخفف عن الناس
وقالت وهي متلومه : سوري ليلى صحيتك من النوم
ليلى : ايه نعم فجعتيني يااابنت حسيت قلبي بيوقفك من الرعب
نور الي اصطبغ وجهها بالاحمر : سوووووري ليلى
ليلى وهي تنفجر ضحك : خخخخخخخخ والله انج مقصه
نور فهمت ان اختهاا تكذب عليها : مالت عليك ياوجه العنز
ليلى : خخخخخخخخخ حلااتك وانتي مفتشله خخخخخخخ
نور : الا صدق مانمتي
ليلى : نوووووووو
نور : وليه ان شاء الله مانمتي (تناظر لساعة الجدار ) الان الساعه 4 الفجر
ليلى بأبتسامه شاقه الحلق : كنت اذاكر
نور باستنكار : شحقه تذاكرين الثانويه وخلصتيها الحمد الله ليش المذاكره ؟
ليلى وصوتها مليان بخيبة الامل : اشفيك نواري انا اذاكر لامتحان القبول نسيتي ؟!
نور : وخير يااطير
ليلى : خير ياطير اقولك امتحان القبول امتحان كلية الطب يعني لازم اكون مستعده اتم الاستعداد انا فحطت 12 سنه في المدرسه وتعبت وسهرت عشان اجيب درجات عدله والان على بعد خطوه اناااام مستحييييييييييييل
انا مااقدر ارتاح ولا انام الا يوم مااختبر واعدي الاختبار لاا يوم ماخلااص يطلع قبولي واداوم بالجامعه ...لاا يوم التخرج
قاطعتهاا بتهكم : لا حبيبتي يوم ما تستلمين وظيفتك او يمكن يوم مايصير عندك مستشفاك الخاص !
ليلى : تتريق الاخت
نور بانفعال مصطنع : ايه نعم ماتشوفين نفسك كلها كلميتن قلتها لك كلتيني بقشووري
ليلى بعد ماحست بالفشيله من طريقة كلامها مع اختها الكبيره : سوري ياانور ماكنت اقصد اعلي صوتي وانفعل
بس عاد انتي تدرين هذا الطب حلمي من انا صغيره ااااااااااه (قالت جملتها الاخيره وهي ضامه كفوفهاا ببعض ومقربتهاا من صدرها وعيونهاا للسما وصوتهاا مليان بالحنان )
نور : الحمد الله والشكر الي يسمعك وانتي تقولينها بيقول تتكلم عن حبيبهاا خخخخخ
ليلى : جب
نور : يجبتس وحمار يلمتس
ليلى : ياشين السرج ع البقرة
نور وهي توها تبي ترد على ليلى الا والبااااب ينفتح تقولون اعصاار ضاربه
وياحرام البنات انفجعوو
حنان :مرحباا شباااب ونطت ع السرير جنب ليلى ونور
ليلى بعصبيه من عربجية اختهاا : اولا احنا مو شباااب وثانيا شلون تدخلين الغرفه بالطريقه لايكون جايه تفتحين حصن وانا ماادري
حنان : حلوووووووووووووووه منك بس لاتعيدينهااا وتلتفت بنظرهاا لنور الي شافتهاا خلااص مفوله ع الاخير
حنان : نور اشفيك مفوله اكيد هذي الدباا صدعت راسك بسوالفها البااااايخه
ليلى : سو....قاطعتهاا نور
نور : الا مفوله من شغل العربجه الي تسوينه شهالتصرافت ياحنان بالله ناظري نفسك دخلتي علينا لااحم ولادستور وفوق كذا صوتك العالي الي سمعوه الجيران
وشهاللبس الي لابسته بذمتك هاذي بجامة بنت مصاارعن وثيران
ليلى رزت وجهها : احمدي الله انها ماتنام لك بالفوطه (الوزار بالاماراتي )
طالعتهاا نور بنص عين يعني انكتمي وحنان الشرر يتطاير من عيونهااا
ولكن كتمت غضبها وقالت : سووري ان شاء الله المره الجايه رح اطق البااب واخفظ صوتي ولاايهمك عمتي نووور
ليلى : كثري منها ابو طبيع مايجوز عن طبعه
حنان : اقول انكتمي يالبزر
ليلى واستفزتها الكلمه : انا مو بزر يالعجيز
حنان : عجيز ماغيرك يالدب
ليلى بمكر : توك تقولين اني بزر
نور الي كانت بين ضربات المدفعيه الكلاميه بين خواتهاا الصغار قررت توقف الامور عند حدهاا : بس عاد احشموني انا جالسه بينكم مطلشه
ولاكأني اختكم الكبيره ولاشي مالت على هالوجيه
ليلوه انعدلي وانتي تكلمين حنان هذي مهما كان اختك الكبيره ولا ترادينها بوقاحه
(حنان تطالع ليلى بنظرات انتصار ولكن المسكينه ماتهنت لان نور لفت راسهاا ووجهت الكلام لها ) وانتي بعد حنان خانم عدلي اسلوبك مع ليلى كونك الاكبر مايعطيك الحق باني تقليلي من احترامها كونها الاصغر وشغل العربجه هذا تعبت وانا اقول بطليه (ليلى عاد ردت نظرة الشماته لاختها ولعبت لها حواجبها )
والان يالله فارقي على غرفتك(قالتها لحنان وهي تأشر للباب ) وانتي انقلعي لسريرك (قالتها ليلى وهي تأشر للسرير )
حنان : يعني طرده ؟!
نور :شرايك يعني ؟
حنان ..................
ليلى : الا صدق حنان شسبب زيارتك هذي
حنان وهي قايمه من السرير : اختك مريم نايمه وانا ماجاني نوم وسمعت اصواتكم قلت اجي اسهر معكم بدل جلستي اناظر الجدران وبعدين مابقي شي ع الاذان
ليلى : اهااااااااااااا
نور: اجل خلاص اجلسي معاك حق مابقي شي ع الصلاه
حنان انبسطت ورجعت جلست : اجل ياللا اهرجو ياشبااب
نور وهي تطالعها بنص عين : ماعندي سوالف دورولكم سالفه
ليلى : اممممم مدري مخي مصنقر ع الاخر
حنان : امممم شرايكم نتكلم عن السيارات ياانا شفت لكم همر اخر يوم بالجامعه
نور : تكفين حنان خلصت المواضيع نتكلم عن السياااراات
ليلى : معذوره يوخيتي انتي مو شايفه درزن السيارات الي بالجراش تراها حقتها
حنان : اااااااااااااااااااااااااه ليت عندي سياااره لو حتى ونيت بغمارتين
ليلى : خخخخخخخ ونيت مالت تمني شي عدل
نور : وشفيه الونيت
ليلى : مافية شي بس عاد تتنمى شي عدل ويليق للبنت
حنان : الي يسمعك يقول الان الونيت جنب الباااب وبعدين ان لو ابي اخذ سيااره
ما اتنااازل باسوء الحالات عن الBMW
نور : بلللللللللللللللل هذا ع الاقل
حنان : افكورس يااعمري هذا على اسوء احتمال
ليلى : هذا والسواقه عندنا ممنوعه والبي ام اسوء احتمال اجل لو قالو سوقوا يالحريم شرح تشترين
حنان بحماااس : الله لو يسونهااا بشتري امممم همر ولو ابوك هز جيبه زييين باخذلي فرااري او بورش
نور : شهاذي بعد
حنان سيااااااااااارااااااااااااات
نور : وانا قلت انها طيارات
ليلى : خخخخخخخخخخخخ حلوه
حنان : اه متى رح يسمحون
ليلى : غني ياليل مطولك
نور : وان سمحو الاخت ناويه تسووق
حنان بحماس متعمد : اكيييييييييييييييييييييييييييييييييد هذا ان مابدت بالتخشيبه من ورى التفحيط بالتحليه خخخخ
ليلى : من جدك انتي
حنان : ايه
نور : الي يقول ابوي وعمي بيسمحولهاا قسم بالله يحشون رجولها حش
حنان : عمي وعياله مالهم كلمة علي وشوري عند ابوي والوالد الله يخليه
كلمتين حلوووين على تمسكن وبيرضى
ليلى : يالطيبه الان ابوي تبين تقصين عليه بكلمتين انتي اكيد خبله
نور بجديه : انا مدري كيف الحريم يبغون يسوقون بالله لو اتعطلت فيها السياااره
بمكان مقطوع شبتسوي ولا اذوها شباااب وقامو يعترضونهاا بسيااراتهم
ولا كفرهاا لما يبنشر ان شاء الله بتنزل وتشمر اكمام العباءه وتغيره
ليلى : قولي لاصار لهاا حادث لاسمح الله شبتسوي ياحلااتها وهي بقسم الشرطه بين السفاحين واربااب السوابق ولاا لازم تبات لها يوم الين مايطلع تقرير المرور وتتقدر الاخطاء واذا طلعت الغلطانه هي وحظهاا بيتنازل الي صادمته او لا وحليلة ابوي يوم تدق عليه وتقول يبا تعال اكفلني ويتبهدل ابوي بين قسم الشرطه والمرور اذا ارجال تعور بيدفع مصاريف المستشفى
يعني شغله مال امها دااااااااااعي
حنان : بللللللللللل عقدتووو الدنيااا انا اول بس اسوولف وهذي كلهاا امنياات لا اكثر ولا اقل
وكل الي قلتوه اناا حاطته زين ببالي وياليلى مو انا الي احط ابوي بموقف باايخ زي هذا بعد ماخط الشيب بلحيته ولا اسمح للي يسوى ومايسوى يخليني علك بفمه يتساامر بسمعتي وسمعة هلي
نور : انا ابي اعرف العقل هذا من وين ينزل عليك فجأه
حنان : انا نفسي ماادري خخخخخ
الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر <<اذان الفجر
ليلى : وهذا الفجر اذن يالله اذلفي حجرتج صلي وصحي اختك تصلي واحنا بنصلي عشان ننام
حنان : اوكي خلينا ننام ساعتين قبل مايصحى ابوي

+ + + + + + + + + + +
الفصل الثاني
كعادتها اليوميه صحت مع اول تكبيره من تكبيرات المؤذن المعلنه لدخول وقت صلاة الفجر التفت على يسارها وشافته كان ناايم بكل هدوء
ام نور وهي تهز بيدها كتف زوجها : ابو نور قم يارجال
ابو نور : اممم
ام نور : عبد الله قم ياللا
ابو نور: شوي زين يامره
ام نور : تم قول شوي شوي الين ماتقيم عليك الصلاه
ابو نور من سمع فز على طول من سريره وهو يتعوذ من ابليس
وراح للحمام (وانتو بكرامه )
ام نور بعد ماصلت طلعت من حجرتها واتجهت على طول لغرفة حنان ومريم عشان تصحي مريم للصلاة لانها الوحيد الي ماسمعت صوتهاا على عكس صوت نور وليلى الي وصلها مع هدوء الليل وطبعا صوت حنان الي خرم طبلة اذنها من علوه
طقت ع الباب بس ماسمعت رد فكرت انها لسى نايمه فتحت الباااب وبتسمت للمشهد الي شافته
كانت مريم جالسه للتشهد الاخير وكلها ثواني وسلمت ولفت وجهها وبابتسامتها المشرقه : هلاا يمه حيااك
ام نور : ماشاء الله اشوفك صاحيه .. لايكون كنتي سهرانه
مريم : لا وين اسهر يمه تعرفين مااقدر ع السهر بس حنان كانت صاحيه وصحتني للصلاه
ام نور : زين واهي الان وينها اشوف سريرها خالي
مريم : صلت ونزلت الصاله تقول بتقعد تناظر التلفزيون الين الفطور وعقب بتنام
ام نور : شتلفزونه بعد الان بدل ماتقعد تقرالها قران بتقعد ع التلفزيون
شتبي بهالخراب من صبح رب العباااد استغفرالله ياارب ان تهدي هالبنيه
مريم : ان شاء الله
ام نور : وانتي يمه بتردين تنامين
مريم : ايه نعم يمه
ام نور: زين اخليك يابنتي وخفظي هالمكيف الغرفه ثلج
مريم : ان شاء الله
خرجت ام نور من غرفت بنتهاا ورجعت لغرفتها عشان تقرأ وردها اليومي من القرآن واثناء ماتقرأ دخل عليها زوجها
ابو نور : السلام عليكم
ام نور(وهي تقفل المصحف وتحطه ع الكومودينه ) : وعليكم السلام ورحة الله وبركاته
علاامك ابطيت يارجال ؟عسى ماشر
ابو نور: مافي شر ان شاء الله بس قابلت ابو احمد عقب الصلاة وخذتنا السوالف
ام نور : اهاا (وهي تبي تطلع من حجرتها )
ابو نرو : وين بتروحين
ام نور : علاامك بروح اجهز الفطور والقهوه
ابو نور : زين اجل انا بكمل كم شغله عندي بالمكتب ولاجهز الفطور علميني
ام نور : تامر امر
ابو نور : مايامر عليك ظالم
اتجه ام نور للدور السفلي عشان تجهز الفطور .رغم ان البيت فيه خدامتين وارفع بنات الا ان ام نور ماتحب احد يطبخ لعيالها وزوجها غيرهاا
ووسط انشغالها بتجهيز الفطور تدخل حنان ببتسحب وامها مو منتبهه لها ومعطيتها ظهرها وبصوت عالي : شصبحتي يمه ؟
ام نور مخترعه : بسم الله ..حنااااااااااااااااااااااانوووووووه
حنان : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ حلاتك وانتي متخرعه خخخخخخخخ
ام نور : خس الله وجه العدو وتضحكين بعد (تمطها من اذنها ) تبين تجلطيني
حنان : بسم الله عليك يمه
ام نور : قسم بالله ان تعيدينها بتشوفين الي مايسرك
حنان المتورطه : على هالخشم ...وتاشر على خشمها
ام نور : بنشوف ياابنت بطني اعرفك بياعه كلام
حنان وعيونها شوي تطلع من محاجرها : انا بياعة كلااام
ام نور : لا ياقلبي الي عدالك
حنان : حليلك يمه تنكتين
ام نور : انا كم مره اقول لاتقولين حليلك قل الله حليل العدو
حنان المتفشله : اوبس زلة لسان السموحه يمه
ام نور : سويلك فايده وخذي هالصحون للسفره
حنان : ان شاء الله
ام نور : وصحي خواتك الساعه 6.30
حنان : ان شاء الله
وطلعت من المطبخ
صحت من نومهااا وفيها نشاط على غير العاده تسبحت وغيرت هدومها
حطت على راسها مسفع يتماشى مع لون ملابسها الورديه
لها سنيين غطى الراس مرافقهاا مستحيل تتخلى عنه حتى بداخل حجرتها ماتخلعه
دايما لابسته وكأنه صار جزء لا يتجزأ من جسمها
بعد مالفت المسفع باحكام عن ينفتح عليها قررت تنزل للفطور الاجباري
وهي نازله ع الدرج شافت حنان وهي طالعه تركض
حنان : هلاا هلاا بالريم
مريم : اهلين صباح الورد
حنان : صباح العود والعنبر والبخور ...شلونك يااقمرهم
مريم : ههه قمرهم مره وحده الله يجبر بخاطرك ياحنو
حنان : ايه نعم قمرهم والي مو بعاجبه يطق راسه بالجدار
مريم : اعصاااااااابك هههههههه الا وين طايره
حنان : لابس هنا قريب بروح سنغافوره بجيب بخور وارجع
مريم : خخخخخخخ صدق وين رايحه
حنان : وين يعني كنت جايه اصحيكم ودامك صحيتي بروح اصحي مبروكه ومحظوظه
مريم : ياويلك ان سمعوك خخخخ
حنان بثقه : ماعليك منهم مايقدرون يسون لي شي
الا انتي وين رايحه ؟
مريم : بشوف امي اذا تبي مساعده
حنان : استريحي امي خلصت الفطور
مريم : برضو بروح اشوفها
حنان : اوكي اشوفك ع الفطوور سي يووو
مريم : سي يوووو
كملت حنان طريقها لغرفة خواتها اما مريم اتجهت للمطبخ
مريم قابلت امهاا ع باب المطبخ ابتسمت لها :قوة يمه
ام نور : يقويك يالغلا ها وشو الي جايبك المطبخ ؟
مريم : جيت اشوفك اذا تحتاجين مساعده يالغاليه
ام نور باتسامه عذبه : لا يابنتي مااحتاج شي والغالات موجودات ان احتجت
انت بس روحي نادي ابوك خليه يجي يفطر
مريم : ان شاء الله
مريم اطلعت من المطبخ الي مكتب ابوها مملكته الخاصة كان المكتب يغلب عليه الطابع الكلاسيكي ابتداء من الالوان وانتهاء بالاثاث
ابو نور يقضي بالمكتب اكثر من نص وقته اثناء تواجده بالبيت يشوف اوراقه ومعاملاته الي ناقصه او يوقع اوراق او يدرس مشاريع ...الخ
اثناء انشغاله بالملف الي قدامه سمع طق ع الباب
ابو نور بابتسامه : دخلي يامريومه
مريم وهي تدخل : اول شي صباح الخير وثاني شي شلون عرفت ان انا الي ادق الباب
ابو نور : ههههه اول شي صباح الورد وثاني شي بسيطه لان محد يدق بابي بهالنعومه غيرك وثلاث مرات بس
مريم : اهاااااا .... انزين يبه الفطور جاهز
ابو نور: الحمد الله جهز خلااص انا شوي وبموت من الجوع
مريم بخوف : بسم الله عليك يبه جعل يومي قبل يوم
ابو نور وهو يضم اصغر بناته لصدره : يابنتي المووت حق علينا وقصر الزمن او طال مردنا شاربين الكاس
مريم : .........................
ابو نور: امشي يللا نروح نفطر عن تجي امك الحين وتهاوش
مريم : خخخخخخخخخخخخخخخخخ
حنان وصلت غرفت خواتهاا وطق الباب مره واثنين وعشر ولكن لاحياة لمن تنادي
طبعا الحبيبات مو بنايمات الا عقب الفجر فطبيعي مايردون عليها
فتحت الباب ولقتهم بسااااابع نومه
حنان وهي تقرب من نور : نور نواااري ياللا قومي
نور :.........
حنان : النور يالله وبعدين
نور : امممم
حنان تلف على ليلى : ليلى ....ليلوووه ياللا انتي بعد قومي
ليلى : انزين بس شووي
حنان : اقول قومي بلا شوي لا نيله
ليلى : قلت لك طيب اوووف
حنان خلاص فولت وبصوت عالي : وهي تسحب اللحافات : اقوووووووووووووول بالطيييييييييييييييييب قووووووووو مووووووووو
نور بانزعاج : حنانوه وصمخ انقلعي بره وقفلي البااب
حنان : مو بطالعه ..امي قالت اصحيكم وياحلوين الساعه الان قريب ال7 يعني الفطور العسكري حان موعده
ليلى : حنان قفلي فمك وانقلعي بره احسن لك ورجعت سحبت لحافها وتغطت
حنان : اقول قومو بالطيب عن تجي امي تغسل شراعكم
ليلى : .....................................
نور : ........................
حنان : انتو الي حديتوني على هالشي وتقوم تخرج من غير ماتسكر الباب
ليلى : اووووووووووف واخيرا ذلفت
نور : مالت كان قفلتي البااب يالتيسه
ورجعو البنات يكملو النوم
وبعد شووي ترجع حنان لغرفة خواتها وهي تتسحب شوي شوي وبيدينها كاستين مويه باارده وتكب على كل وحده من خواتها كاسه
ليلى ونور : اااااااااااااااااااااااااااااااه
حنان الي وصلت عند الباب : تستااااااااااااااهلون
ليلى : بلى في شكلك شالحركات
نور : تبين الي يكسر لك عظامك مويه وبارده الله اكبر عليك
حنان : قلنا قومو ما قمتوو تستاااااااااهلون
ليلى : ان مارديتها لك
حنان : خخخخخ عشم ابليس بالجنه ..لاتكثرون كلاام بدلو هدومكم ونزلو للفطور سامعيين
ليلى ترميها بالمخده : انــــــــقـــــــلعــــــــــــــي
حنان الي ماجات فيها المخده : الحمد الله اختي حوله
ونزلت جري عن يجيها شي اكبر من المخده وخلت خواتها يتوعدون لها
وصلت لحجرة الطعام دخلت وسلمت على ابوهاا واخذت مكانها ع الطاوله (بجانب ابوها )
ام نور : ها صحيتي اخواتك ياحنان
حنان : ايه نعم يمه
ابو نور : وانتي من متى هالنشاط اشوفك قايمة بدري من غير منازع
حنان الي توقهت بالسؤال تعرف لو درى ابوها انها مو نايمة لحد الان رح يهاوشها : هااااا
ابو نور : وش ها سمعتي سؤالي شمقومك بدري ؟
نور وهي تدخل عليهم : وهي اصلاا نامت
ابو نور : وليه مانمتي ان شاء الله
حنان المتورطه : يااخي انت تدري اجازه ابي استانس وبعدين هالمساطيل (تاشر على ليلى ونور )ترى مانامو الا عقب الفجر يعني زي زيهم
ابو نور : يااخي هااااا اصغر عيالك انا
حنان : سوري يبه مو القصد
ابو نور : حنان السهر الزياده بطليه سامعه وارحمي عيونك من السنتره قدام التلفزيون وهالافلام لا اخر شي بشيل الفيشه ودوريلك تلفزيون
حنان مرخيه راسها : حاظر يبه
ام نور : وانتن يالشيخات ليه ماتسلمون على طول جلستن
نور وليلى الي توه منتبهات انهم ماسلمو على ابوهم ولاامهم (طبعا مستانسات على حنان الي يهاوشونها ياحرام )
حنان استغلت الفرصه : ماتعرفن السنع
ابو نورعطاها نظره يعني انكتمي احسلك
نور قامت وتحب راس ابوها : مسامحه يباا
ليلى من وراها وخري زيين خلينا نسلم على شيخ الشبااب ومسكهم وعودهم
ابو نوره وهو يضحك : شيخه الشبااب مره وحده اكيد هالشبااب عجزاان دامني شيخهم هههه
حنان : الا شيخهم من اصغرهم لاكبرهم وحلاهم بببببببعد انت حتى مغطي على توم كروز
(ليلى ونور كانو راحو حبو راس امهم ) نور : يهبى يجي هالكروز عند فر من اظفار ابوي
ليلى : كل مزايين الكون بكفه وانت بكفه يااكايدهم
ام نور بانفعال شوي : خصلتو غزل
مريم : خخخخخ امي تغار
ام نور بنص عين : انتي الان من اول ساكته ويوم مانطقتي قلتي اغار
(حليلها مريم انكسحت ) ولو بغار مارح اغار من بناتي يالدعله
حنان وهي تغمز بعينها لامهاا : علينا يام نور
ليلى : عادي يمه قولي تغارين ترى مافيها شي ومارح نلومك الوالد يستاهل
ام نور طفرت من بناتها : قلت مااغاااااااار قفلو الموضوع
ابو نور استغل الموقف وحب يحرج حرمته وبزعل مفتعل : اجل ماتحبيني يامره
ام نور : استح يارجال بناتك قاعدات
ابو نور مكمل خطته بس بنبره ناعمه : وش علي منهن قولي تحبيني
ام نور الي اصطبغ وجهها بالاحمر : وبعديييييييييين
البنات فطسو ضحك على امهم وحنن طبعا لازم تعلق
حنان تصفر وتصفق : امووووووووووووووت علي يستحووووووون
ابو نور وهو يقرص خدهاا : انا كم مره اقول بطلي هالحركاااات
حنان متوجعه ياحرام : اااااااااااااااااااااي ان شاء الله ان شاء الله
نور : دوم ان شاء الله ومانشوف شي
ام نور تغير الموضوع : الا ليلى متى الاختبار يابنتي ؟
ليلى : بعد اسبوع يمه ان شاء الله والنتايج عقب الامتحان بيومين
ابو نور : وان شاء الله تذاكرين زيين
حنان برزة وجهها المعتاده : بنتك داافوره تاكل الكتب اكل
ليلى : هيييي انتي اذكري ربك
حنان : لا اله الا الله تطمني ان انحسدتي انا معك بالبيت تعالي وخذي من وضوئي
مريم : اختي بترفع راسنا ان شاء الله
حنان : اختك مو بصااحيه
ليلى : وليه عمتي حنان
ليلى : اجل وحده صاحيه تضيع من عمرها 7 سنيين درااااسه
نور : وانتي اشلك عمرها ولا عمرك هي الي بتدرس او انتي
ليلى : والله حاله تراها 7 مو 70
ابو نور : الايام بسرعه تجري وكلها مده بسيطه وبتتخرج وتتوظف وناس بعدهم حتى ماتخرجو
حنان فهمت النغزه : ان شاء الله رح اتخرج
ابو نوره : والله مو باين اذا بعد سنتين بادارة الاعمال قلبتتي قانون بعد سنتين بتقلبين علوم
حنان : بسم الله علي علوووووم ووووووووووع واصلاا خلااص مااقدر اغير نظام الجامعه يمنع
ابو نور: ولو كان يسنح كان غيرتي ؟
حنان : لااااااااااااااااا بس اقولك يعني وبعدين انا عاجبني مره القانون كشيييخ وجديد القسم وانا رح اكون ان شاء لله من اول دفعه يخرجونها
ابو نور : اهم شي تتخرجين ولا تحولين ولاتفحطين
حنان : حط ببطنك بطيخه صيفي
ابو نور : بنشووف
ام نور : يابو نور دام ان البنات قدامهم اسبوعين على ماتخلص ليلى امتحاناها واوراقها شرايك تاخذ اجازه ونطلع الديره او الرياض
البنات بصوت واحد : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا

الفصل الثالث
اسألوا دمي .. وسعادتي وهمي
اسألوا التوفيق ..
والكدر والضيق
اسألوا الطيب في صفاتي ..
والدعاء اللي في صلاتي
واسألوا شهودي ..
الدموع اللي في سجودي
اسألوهم .. واسألوا دمي ..
عن غلا أمي..
ام نور : علامكن تقول لاقعكن عقرب
البنات حليلهن استحن
ابو نور : وحضراتكن ليه ماتبون الديره ولاا الرياض
ليلى : يبه الله يطول لنا بعمرك الديره مافيها احد نعرفه
واهلنا كلهم بالرياض وشحقه نطق مشوار لهاا
حنان : والله انك صادقه
ابو نور الديره الي مو بعاجبتك تراها ارض ابوك وجدك (يوجه الكلام لليلى )
ليلى : والنعم فيها يبه ماقلنا شي بس يبه جدتي وعمي بالرياض
و البيت وحالته حاله انا اشك انه مسكون
مريم : انا اقول نقعد بجده اصرف لنا
حنان : صح يبه ماله داعي السفر ترى حتى الرياض والله مو حلوه
ابو نور: ها نوروانتي بعد ماتبين تقولين رايك بالسفر شرات خواتك
نو ر: يبه انا مالي راي الراي اولا واخيرا لك ولامي من عقبك وين ماتبي بنروح وخواتي ماعليك منهن
ام نور : والله انك صادقه
ابو نور : اثرني اهتميت اسمعوني ان شاء الله عقب نتيجة ليلى بنروح الرياض
ياللا انا بروح الشركه توصوني على شي
الكل : سلامتك
طلع ابو نور متجه لعمله اما البنات وامهم اخذوا قهوتهم والى الصاله
ليلى وهي ترمي نفسها ع الكنبه (القنفه ): اووووف بنروح الرياض
مريم : الله يستر من الي بيصير
ام نور : اسمعن يابناتي انا ماتكلمت قدام ابوكن عشان لا يعصب ولا يهاوشكن والان بصراحه ليه ماتبون الرياض (ام نوره عارفه السبب الحقيقي لرفض بناتهاا لكنها تبغى تتاكد خايفه يكون السبب الي في بالها من نسج خيالها )
مريم : يعني يمه انتي ماتعرفين السبب؟!
ام نور : لو اعرف كان سالت يعني
حنان بتضجر: بالعربي اللفصيح عشان لانشوف جدتنا المصون
ام نرو بعصبيه : حنانوه يوم ماتبين تتكلمين عن جدتك تكلمي بادب سامعه
حنان : يمه انا مو قصدي اقلل من احترامهاا بس عاد انتي ابخص بجدتي
ام نور الي مو عاجبها الكلام وظنها طلع بمحله : حتى ولو هاذي جدتك عجبتك ولا ماعجبتك هاذي جدتك واحترامها واجب
مريم : يمه تكفين اقنعي ابوي اننا مانسافر
ام نور : انتن صاحيات ؟! شتبوني اقوله ؟!
والله بناتك مايبون يروحون الرياض عشان امك ؟
ليلى : ايه نعم قوليله
ام نور وبلهجه حاازمه : اسمعوني زين انتو الان ترضون احد يقول عني كلمه مو بزينه ؟ ترضون ان أي احد يقلل من احترامي ؟ ترضون احد يحرمكم مني ؟ طبعا بتقولون لا
اجل شلون تبوني بكل بساطه اقول لابوكن والله بناتك الي ربيتهن وكبرتهن وعلمتهن بناتك الي هم حفيداتها مايبن يرحن ولا ايحبن المره الي تعبت عليك وربتك وكبرتك الين ماصار اسمك ينذكر بمجلس الكل يقول سلمت البطن الي جابته ؟! شلون يابنات بطني ؟!
مريم : يمه احنا مانكرها لكن تصرفاتها
ام نور : هي مره كبيره ومهما كان لازم تحشمونهاا
حنان : بس يمه ..... وتقطع امهاا كلامها قبل لاتكمله
ام نور : حنان لا تكثرين الهرج ...ترى موقفكن هذا مو عاجبني ابداا
واسمعي زين ياااجنان اياني واياك تحطين راسك براسهاا يابنت اعقلي مهما كان هاذي مره كبيره واحترامها امر واجب انا تحملتهاا يوم كنت بعز شباابي وكانت هي بعدها بصحتها الين اليوم لا شاب راسي وهي اهتد حيلهاا مااتحملهاا ؟!
يابناتي لخاطر ابوكن لا تعملن مشاكل معاها
وحاولو تحسسونها انكن تحبونهاا
حنان وهي تبوس راس امها : ولا يكون خاطرك طيب يمه
وشوي الا ليلى توقف : عن اذنكم ياجماعه انا بروح اذاكر
ام نور : يابنتي خفي شوي من هالمذاكره واهتمي بنفسك زين شوفي شلون صايره عصلاا (نحيفه وايد )
ليلى تضحك : هذي رشاقه يمه
ام نور : جلد على عظم وتقولين رشاقه امحق رشااقه
البنات خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
مريم : وانا بعد استاذن بروح انام شوي
حنان : انتي ماتكلين من النوم علىطول نايمه
مريم : مو بكيفي حاسه بتعب وكسل
ام نور بخوف : اجل لبسي عباتك بوديك المستشفى (وتلتفت لحنان ) حنان دقي ع السايق خليه يجهز السياره
مريم بابتسامه : يمه ماله داعي هو بس تعب خفيف وان شاء الله بعد مااصحى من النوم رح يكون رااح مو محوجه المستشفى
حنان رازه وجهها : يمه شوفيها ماشاء الله مافيها الا العافيه
ام نور : اللحين التعب فمين فيك ولا فيهاا عن اللقافه ... مريم يابنتي اسمعي كلاامي وخلينا نروح المستشفى
مريم بعصبيه : وايل يعافيك يمه مابي مستشفيات قلت لك بنام وبكون بخير لاصحيت وطلعت على غرفتها
ام نور : لاحول ولاقوة الا بالله
حنان : عن اذنكم بروح انام خلاص مافيني حيل افتح عيوني
ام نور : روحي نامي وان اذن الظهر وماقمتي للصلاه تراني بسبحك بسطل مويه ساامعه
حنان : ان شاء الله
وطلعو البنات غرفهم مابقي الا ام نور ونور الي كانت جالسه طول الوقت ولاهي حاسه بالي يدور حولها جسدها بالمكان ولكن تفكيرها كله متركز علي جالسه تشوفه
ولد صغير وبنت اصغر منه كان شعرها كستنائي قصير وكيرلي عيونها العسليه وبشرتها الي بياض اللبن الصافي يلعبون وسط حديقه كبيره وتحيط فيهم الازهار وضحكاتهم تملى المكان
الولد : ثعالي هناا (ريم ريم تعالي هنا )
البنت : ماابعى (ماابغى )
الولد : اوف يالبي ادول ثعالي (اوف ياربي اقول تعالي )
البنت : اوف ماابعى
الولد يسحب شعرهاا ويجري والبنت قامت تبكي
شاف الولد دموعهاا وسمع صياحهاا رجع لهاا
الولد : حلاس لاتبكي (خلاص لاتبكي )
البنت : ليه تدلوبني اندلع هناك ما احبك ( ليه تضربني انقلع انا مااحبك )
الولد : انا اثف لاتذعلي انا احبث وايد (انا اسف لاتزعلي انا احبك وايد )
نور ابتسمت للي تشوفه
ام نور : نور .......نور
نور : ................................
ام نور : نور ........ نور وصمخ
فجأه اختفى كل شي من قدام عينها وانتبهت لامها الي تناديهاا
نور : سمي يمه بغيتي شي
ام نور : علامك يابنيت ساعه اناديك خواتك راحن غرفهن وانتي ولا انيت هنا
نور مفتشله : السموحه يمه بس سرحت شوي
ام نور : وش الجديد
نور :........................
ام نور : الين متى بتقعدين على هالحال
نور : يمى ارجوك
ام نور : ام مطلق اتصلت امس تقول
نور : اعرف اشقالت كلاام كل مره قوليلهاا لا لا
ام نور : يابنتي فكري زين
نور : لا رح افكر ولايحزنون ...يمه انتي تدرين رأي زين بالموضوع
ام نور : يابنتي فكري مارح يضرك التفكير ترى قعدت البنت مو زينه
نور بعصبيه : وهرج الناس كثير بس يمه والله خلاص ماابي
واذا تبين تخلصين مني انا حاضره قولي لهم موافقه وماابي لاعرس ولاطقطقه ولو بيجي اليوم يملك علي وياخذني اناا جااهزه ارتحتي
ام نور الي عصبت من صوت بنتها العالي : نور لايكون نسيتي اني امك اشوف حسك قام يعلى علي تراني امك اذا نسيتي
نور ودموعها على خدها : يمه افهميني انا خلااص تعبت كل فتره ونحن نعيد هالكلاام وام مطلق خل تزوج بناتها وتحل عني انا عرسان ماابغى
ليه يمه تحنين على هالموضوع ليه محسستني اني حمل ثقيل وتبونه ينزاح عنكم او زي الي مسويه بلوه وتبون تسترون عليهاا
ام نور الي تقطع قلبها وهي تشوف دموع بنتها : خلااص انسي الموضوع هذا وانا مارح اكلمك فيه مره ثانيه ...بس يابنتي اعرفي انك مو رخيصه ولاانتي حمل زي ماتقولين انا ابغى اطمن عليك قبل لاتغيب عيني
نور : عسى عمرك طويل يمه لاتقولين هالكلام
ام نور : خلاص يابنتي قفلي الموضوع لاتوجعين قلبي ولااوجعك انا بروح اصلي الضحى وبنام ساعه
................... في غرفة حنان ومريم ...................
حنان داخله الغرفه وهي متنرفزه وكانت مريم توها بتتمدد ع السرير عشان تنام
مريم : هي انتي شجاك كذا داخله ماتعرفين تطقين الباب
حنان وهي تتنفخ : واعتقد ان هاذي حجرتي ومو محتاجه اطق بابها لابغيت ادخلهاا
مريم عرفت ان اختها مضايقه وفي كلاام تبغى اتقوله وهالشي مبين من انفعالها الزايد وعبثهاا بالاشياء الي محطوطه ع مطتبها بطريقه عصبيه واايد
مريم : حنان اخلصي قولي الي بخاطرك مافي داعي لهالحركات
حنان وماصدقت تقول اختها هالكلامات حتى انفجرت
حنان : انزين اسمعي ماتبين تروحين المستشفى بالطقاق الي يطقك لكن ترفعين صوتك بوجه امي وتعطينها مقفاك قبل لاتكمل كلامها هذا الشي ابد مو مقبول وان عدتيها بتشوفين الي مايسرك
انا لو ادري انها مارح تزعل كان رويتك شغلك قدامها لكن اعرفها رح تضاايق فقلت اسكتي يابنت لاتزعلين امك ولاتحرجين اختك
مريم بابتسامة سخريه :مو غريب ان انتي الي تقول هالكلام
حنان : شتقصدين
مريم : يعني بدل ماتوزعين نصايح على خلق الله انصحي نفسك بالاول
حنان : انا عمري ماغلطت على ابوي ولاا امي
مريم : وجدتي ؟
حنان : جدتك هاذي حاله خاصه
مريم : لا والله
حنان : شوفي مرايم انا اكثر وحده فيكم متعلقه بابوي وامي واحبهم بشكل جنوني
مريم : يعني احنا نكرهم
حنان : لاتقاطعين سمعي كلااااا مي للنهاية
مريم : انزين
حنان : وبعديييييييييييين المهم اسمعي جدتي عمرها ماحبت امي ولاا حتى خالتي
مريم : اجل شلون خذوهن ابوي وعمي
حنان : لانها رغبت جدي وجدتك ماتقدر تعصي شوره
جدنا ابو ابونا الله يغفرله وجدنا ابو امنا كانو اصحاب وااايد ومايفترقون
ولما كبر عمي وابوي واشتد عودهم قرريزوجهم من بناته جدتك ماكانت راضيه وتعللت انهم من فخذ وهم من فخذ ثاني وجدي قالها اننا مادام قبيلتنا وحده مايهم الموضوع طبعا السبب الرئيسي والي ماقدرت تقوله جدتك لجدي انها كانت تبغى عيالها ياخذون بنات اختها
مريم : اهاااا فهمت لكن اهي الان تعامل خالتي وااايد زين
حنان بضيق : لانها ام الاولاد ...جدتي كرهت امي بزياده يوم انها جلست 5سنين ماحملت وابوي رفض ياخذ وحده عليها او حتى يطلقها وبوم احملت امي وصارت خلفتها كلها بنات وماجابت الولد الي يشيل اسم ابوي .
صدقيني يامريم انا ماارد بس عشان ابين كم اني قويه ومااخاف من احد
صدقيني انا مو عاجبني هالشي واكثر من مره احاول امسك اعصابي بس والله مااقدر ...كل كلمه جدتي تقولها كل نغزه لامي تذبحين احسااسي ان اامي جالسه تتعذب النظره المكسوره بعينهاا مااقدر اتحملها امي ماترد عليها لانها مره كبيره وبحسبت امها بس انا مااقدر ماااااقدر
تنهدت حنان بالم وتبعتها تنهيده تحمل الم اكبر من مريم
مريم : انا كنت دايم احسدك ع الجرأه الي فيك على قوتك على ردك عليهاا صح اسلوبك باايخ وتصرفك خطأ لكن مع كل هذا اتمنى اكون مكانك
حنان بزهو : انا حاله خاصه ياماما ...بس مهما كان تصرفك الي اليوم مع امي لاتعيدينه هالمره بعديها لك بمزاجي
مريم : حلوووووه بمزاجي هههه
الفصل الرابع
ترى اصعب الموت موت يذبحك كل يوم
واصعب حياتك تعيش وانت جواك ميت
اواه يـا طـول عمري لا حسبت الهموم
يـا كـني اكبر من الدنيا ولا قد شكيت
++++طلال الرشيد ++++

انقلبت ملامح مريم لجديه وقالت لحنان :
حنان انتي اكثر وحده مفروض تكون فاهمتني
اكثر وحده عارفه اسباب انفعلاتي تصرفاتي من غير مااشرح لها
انا خلاص ياحنان تعب وربي تعبت مو قادره اتحمل اكثر صددقيني
احيان اتمنى من كل قلبي اموت وتخلصون مني واخلص اناا
حنان معصبه : شهالكلاام ايش نخلص منك احنا اشتكينالك
مريم والله حرام عليك انيت تعرفين ان الواحد حرام يدعي على
نفسه بالموت
مريم : ادري بس قدرتي ع التحمل وصلت حدهاا
حنان : كلمة منك تنهي هالوضع كله
مريم : كلمة ممكن تدمر حياة غيري
حنان : بس غيرك رااضي ومستعد يدفع عمره عشانك
مريم : عسى عمره طويل ان شاء الله
حنان : اسوء شيء اننا مانقدر نساعد الي نحبهم
مريم : واحسن شي نحترم رغبات من نحبهم
حنان : وان كانت رغباتهم خطأ ان كانت رغباتهم سبب عذابهم
مريم : لازم نحترم قراراتهم
حنان : الكلام معك ضاايع
مريم : هههههههههه
حنان : اضحكي اضحكي انا انحرق عشانك وانتي تضحيك
مريم تحضم حنان لصدرهاا : الله يسعدك صدق انك حنان اسم
على مسمى
حنان : قصي على عقلي قصي
مريم : مالت عليك تشكين في مشاعري
حنان : ايه نعم لو صدق تحبيني طيعيني
مريم : اووووف انتي مو حنان انتي حنانه
حنان : مسرع ماغيرتي رايك
مريم : من حنتك
حنان : هذا لمصلحتك
مريم وه يتمتد ع السرير وترفع اللحاف تغطي نفسها : اقول
حنان انا ابي انا لو سمحتي اطفي النور ونامي واذا مابتنامين عطيني مقفاك
حنان : طيب يالجبانه نامي وانا بعد بنام

*****في غرفة ليلى *****
Ch3+O2>>>CO2+H2O+E
الميثان +الاكسجين يعطينا ثاني اكسيد الكربون وطاقه
صحححححححححححح حليتهاا ياسلام عليك يالولو يااشطوره
(الاماكن كلها مشتاقه لك ...العيون الي انرسم فيها خيالك
والحنين الي انرسم بقلبي وجالك ماهو انا بس الاماكن كلها
مشتاقه لك )
<<نغمة جوال ليلى
ليلى : يوه وين هذا الجوال الحين وتدور ع المكتب لين مالقيته
تحت الانقاض ( الكتب )
( ضرتي يتصل بك )
ليلى : هلاااااااااااااااااا
احلام : اس اس اسلامو عليكو طب اس اس السلامو عليكو
ليلى : بعد السلام
احلاام : اااااااااه يحلى الكلااااااااااام
ليلى : ماتنعطين وجه تراااك
احلاام : مالت عليك هذا وانا معبرتك ومتصله مو زيك
ليلى : لا والله مدري مين الي اتصل عليهاا وما ترد حتى اهلها
خفت يقولون يابنت تراك لزقه لاتتصلييين
احلام : خخخخخخخ تطمني مارح يقولون
ليلى : ليه مادقيتي امس انتظرت انتصالك وحضرتك ماعبرتيني
احلاام : متى دقيتي؟
ليلى : دقيت بعد العشاء وردت علي هذيك المحقق كونااان
احلااام : خخخخخخ حلوووه تصدقين ولاقالت لي
ليلى : هذا وهي فتحت لي تحقيق ياابنت خذيها نصيحه مني
بنتكم هذي لاترد ع التلفون وربي تقرف الي ماينقرف
احلاام : ماعليك منها ارويهاا هذا وانا قايله لهاا لادقت ليلى لا
تطولينها وهي قصيره لكن لاحياة لمن تنادي
ليلى : مو مشكله حصل خير
احلاام : ليه دقيتي امس ؟
ليلى : كنت ابغى اقولك تعالي عندي تعشي ونسهر
سوى على فلم هندي جديد

احلام : لا والله تبغين دحمي يقصب رقبتي
ليلى : ومن دحمي هذا
احلاام : خخخ عبد الرحمن اخوي من غيره بعد
ليلى : ههههه يالظالمه من عبد الرحمن لدحمي
وبعدين حظرته ليه مايرضى ؟
اخوان شبااب وماعندي وابوي كبر ابوك الله يرحمه وما يسهر بعد
العشا على طول نايم والبيت جنب البيت
احلام : ماعنده سالفه يقول عيب ذاك اليوم مارضي يخليني اروح
عند دارين وانتي شفتي بيتها كيف قريب
وهي داقه ع العصر مو زيك العشااا
ليلى : معقد
احلام : لاعاد كله ولا دحمي ماارضى عليه
انا اسبه بكيفي غير نووو اخوي حبيبي

ليلى : ماعليناا انتي الان شعندك داقه
احلام : امحق اسلوب
ليلى : خلينا الاسلوب لك يام الاسلوب
احلام : ههه ...اسمعي باركيلي
ليلى : على ايش ...لايكون
احلاام : ايه ايه
ليلى بفرح : الف الف مبروووووووووووك والله لو اعرف ازغرد
كان زغردت لك
احلاام : شكر اا شكراا
ليلى : ومتى هالكلام يالخاينه
احلاام : امس بالليل
ليلى : وليه ماقلتي من قبل هاا ؟ وكيف شكله حلوو
احلاام : شوي شوي امس دحمي اشتراه لي وانتي تعرفينه
نفس جوالك بس اللون غير
ليلى : جواااااااااااااااااااااااااااااااااااال
احلام : صمخ ان شاء الله فقعتي طبلت اذني
ليلى : الحين انتي عامله الهيصه والزنبليطه هذي كلها عشان جوال
احلاام : ايه نعم ليش انتي شتفكرين فيه
ليلى : مالت عليك على بالي جالك عريس
احلام : خخخخخخخخ أي عريس انتي وجهك تو النااااس ياهو
وبعدين يالذكيه انا لو بعرس مارح اتنازل
ان يكون عرسي وعرسك بنفس اليوم
ليلى : ولازم بعد يكون نفس الزوج المصووون
ولا شلون بنكون ضراير
احلاام : عز الله امه داعيه عليه دامه بياخذك
ليلى : لا والله اصلاا يحمد ربه ان ليلى بنت عبد الله
تنازلت واخذته
احلاام : اخس يالغرور
ليلى : نووو ياقلبي هذي ثقه
احلاام : لايكثر بس ...ايوااا اسمعي تذكرت الان انتي دفعتي
الرسوم حق الاختبار
ليلى : أي اختبار
احلاام : اختبار القبول يعني اختبار ايه انتي وجهك
ليلى : ايوه وصح لا مادفعت واصلاا مين قال ان فيه رسووم ؟
احلام : امس دارين دقت علي وقالت لي ان في رسوم واذا
مادفعتيها ماتدخلين الاختبار
ليلى : طيب ووين ندفعهاا
احلام : ببنك الراجحي وترى لازم تجيبين سند استلاام وتودينه معاك يوم الاختبار
ليلى : اوووف شغله وانا الي اقول بكره احول بالكردت كارد
احلام : لا يااقلبوو مايصير وترى اخر موعد للدفع اهو اليوم بنهاية الدوام البنكي
ليلى : لااااااااااااااااااااااااااااا وليش دوبك مفتكره تقولين لي
احلام : قلت لك مادريت الا امس بالليل واليوم دحمي وهو رايح
الدوام مر البنك ودفعهاا
ليلى : وانا ايش اسوي الان الساعه 10 وابوي مو راجع
الا ع الغذا ايش اسوي
احلام : روحي ادفعيها انتي روحي الفرع القريب من البيت قسم
السيدات وخلصيي نفسك
ليلى : فكره طيب كم الرسوم
احلام : الرسوم 50 ريال بس
ليلى : مالت وهاللفه الطويله العريضه عشان خمسين ريال
احلام : شفتي كيف
ليلى : اوكي انا بروح الان الحق ع البنك تامرين على شي
احلام: سلااااااااااااامتك
ليلى : الله يسلمك يالله ضفي وجهك بااااااايو
احلام : بااااااااااايو
ليلى اول ماخلصت المكالمه طيرااات ع الصاله عشان كلم امهاا
لكن مالقيتها ولا قلتها بالمطبخ فتوقعت انها بغرفتهاا راحت
وطقت البااب
ام نور : ادخل
ليلى : قوه يمه عسى ماشر
ام نور : هلاا ليلى ماشر بغيتي شي
ليلى : ايه نعم ابي فلوس
ام نور : مسرع خلص مصروفك
ليلى : لا يمه ماخلص بس انا ابغى ادفع رسوم لاختبار القبول
ام نور : وليه ماخذتي من ابوك الصبح؟
ليلى : انا مادريت بسالفه الرسوم الا من شوي دقت احلام
وقالت لي
ام نور : انزين كم تبين
ليلى : خمسين ريال
ام نور : انزين هاتي المحفظه من الدولاب
ليلى : ان شاء الله
ام نور : من بيروح معاك الجامعه
ليلى : انا مو رايحه الجامعه
ام نور : اجل وين بتدفعين الفلوس
ليلى : بدفعها بالبنك عشان السند
ام نور : زين
ليلى : اقول يمه ابغى امر السوق دام اني خارجه والحين صبح
مافي لا زحمه ولا معاكسات
ام نور : وشتبين من السوق
ليلى : ابغى اخذ بدله حلوه اكشخ فيها يوم الامتحان
ام نور : اذا بتروحين السوق خذي نور معاك
ليلى : طبعا باخذها طيب ايديك ياجميل
ام نور : شفيهاا
ليلى : خخخخخخ اقصد عطيني فلوووس
ام نور : ههههه هااك هذي 2000 تكفي
ليلى : تكفي وتزيد بعد يسلمووووووووووو يا احلى ام بالدنيا كلهاا
ام نور : لاتكثرين حكي وياللا الحقي ع البنك والسوق وخذي
هالفلوس بعد لنور
ليلى : ان شاء الله بروح اول انادي نور
كانت جالسه بالحديقه تطالع الفراغ الي قدامهاا معاه دفتر
خواطرها وقلمها دائما اذا حست نفسها متضايقه تلجأ للكتابه
تفرغ فيها كل مايجول بفكرها
كتبت ....

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ brune على المشاركة المفيدة:

قديم 07-06-07, 01:37 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69
شكراً: 0
تم شكره 67 مرة في 38 مشاركة

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



خيانة صوت


لطالما كان رفيقا لي
في صحوي في منامي
رفيقا لضحكاتي وانيسا لدمعاتي
لما حينما احتجته هجرني
لما تركني اغرق
اصارع الاعصار وحدي
لما ياصوتي خنتي
قفلت الدفتر ورفعت بصرهاا شافتهاا وهي تبكي نفس البنت
بعيونها العسليه وشعرهاا الكستنائي البنت كانت بزاويه
وجالسه لحالهاا قرب منها ولد اكبر منهاابسنين : انتي ليه تبكين
رفعت بصرهاا وتكلمت بصوتها الصغيرون المرتجف : د د لبني
بندل دلبني (ضربني بندر ضربني )
الولد : هين انا اراويك فيه لاتبكين
نور الطفله : بتدلبوو ياتلكي (بتضربه ياتركي )
تركي : ايو رح اضربه بس انتي اسكتي
نور وهي تمسح دموعهاا بيدينها : احسن يستااهل سووف
خلااص انا ماابكي
وجاء الصوت الي قطع عليهاا حلم يقضتهاا
ليلى : نوااااااااااااااااااري
نور : هلاااا
ليلى : واخيراا اقول تروحين معاي السوق والبنك
نور : وليه بتروحين هالحزه
ليلى : بروح عشان ادفع الرسوم حقت الامتحان
وبشتري لي لبس
نور : اوكي طيب قلتي لامي
ليلى : ايه نعم قلت لهاا وقالت اخذك معااي
واعطتني لك فلووس
نور : انزين يللا بروح ابدل
ليلى : اووكي
في غرفة ابو نرو وام نور بعد صلاة العشا
دخلت ام نور الغرفه شافت زوجها وهو يقرأ القران ماحبت تقطع
عليه قرأته جلست ع الكنبه وفكرها مو معاهاا
ابو نور : علامها ام البنات مهمومه
ام نور : نور ياابو نور
ابو نور : خير شفيها
ام نور : يعني عاجبك جلستها بهالطريقه لازوج ولا بيت ولا اولاد
(وتبكي )نفسي اطمن عليهاا اليوم دقت ام مطلق الخطابه
جايبه عريس
لهاا وبنتك حتى ماكلفت خاطرها تعرف عن العريس شي على
طول رفضت تكفى كلمها يابو نور
ابو نور : شقولها لو كان الكلام بيفيد كان الكلام فاد من زمااان
تحسبين اني مرتاح وهي كذا جالسه انا زيي زيك اتمنى يجي
اليوم الي اشوفها فيه عرووس اليوم الي يجي عيالهاا يتنططون
حولي وهذا يشد الثوب وهذا يجر الشماغ
ام نور : حسبي الله على الي كان السبب

ابو نور : لاتفتحين الموضوع معااهاا يظهر ان ربي مو كاتب لناا
يكون لنا احفاد منهاا
ام نور : الي تشوفه بخليك تناااام تصبح ع خير
ابو نور : وانتي من اهله

الفصل الخامس
بعد مرور اسبوع (يوم اختبار القبول )
الصبح ع الفطور العائلة باكملها مجتمعه للفطور ماعدا ليلى
ابو نور : وين ليلى يانور
نور : ليلى يبه جالسة تتجهز للجامعه
ابو نور : الله يوفقها ان شاء الله ها حنان بتروحين معاها الجامعه
حنان : تبيهم يطردوني
ام نور : ليش ؟
حنان : يمه الله يسلمك الحين ليلى بتروح تختبر بقسم الكليات الصحيه وهم
اقسامهم منفصله بمبانيها عن اقسام بقية الكليات وبطاقه الدخول حقتي مكتبوب
عليه ان تخصصي قانون السكيورتي مارح تخليني اشبر شبر بتقول انتي شجايبك
مكان مو مكانك احتفظ بكرامتي احسن عن يطردوني
ام نور : ياقلبي على بنيتي اخاف تضيع
ابور نور : الله يهداك شتضيع بعد بزر هي ماشاء الله عليها
البنات: خخخخخخخخخخ
ام نور : برضو يارجال بتكون بمكان جديد عليها
مريم : ترى يمه يحطون لهم ارشادات وناس تدلهم ع الطريق تطمني وترى
مابتكون لحالها احلاام معاها
وشوي ويشوفون ليلى نازله ع الدرج ولابسه العبايه وماسكه كتاب بيدها وتذاكر
حتى ماكلفت خاطرها تناظر الطريق
حنان : اقول يالمجتهده شوي شوي على عمرك لاتتعنقلين
ليلى مسكينه واصله حدها من التوتر : حنانوه ترى مو ناقصتك واصله حدي
حنان : والله مايسوى عليك هالامتحان
ليلى : احتفظي برايك لنفسك مو انتي الي رح تختبر ولا انتي الي حلمها رح يكون
على كف عفريت
حنان بمغايضه : قصدك غبائك المستدق
ابو نور مو عاجبه اسلوب حنان : حنااااااااااااااااااااااااااان بس
ولتفت الى ليلى : ها بنتي ان شاء الله مذاكره زيين ومعنوياتك عااليه
حنان رزت وجهاا : ابشرك ماكله الكتب اكل
ابونور : وبعدين معاك يعني ليه ماتنكتمين لما اسألك جاوبي بطلي اسلوب الرزه
حنان انحرجت وايد وبان هالشي عليهااوكان ودها تترك السفره وتقوم لكن طبعا
عزت نفسها ماسمحتلها تسوي هالشي وجلست براس مرفوع ع السفره ولاكأن
صار شي
مريم : تستاهلين جبتي لنفسك الكلام
حنان :.......................
ليلى ولاكأن شي صار : الحمد الله يبه ذاكرت زين انتو ادعولي الله يوفقني
ام نور : ان شاء الله يابنتي ربي يكون معااك وتتوفقين واشوفك دكتوره ياليلى
ابو نور : ابغى ارفع راسي فيك ياليلى واقول عندي بنت دكتوره (وهو يوقف بيطلع)
مريم :يعني الحين مافي غير ليلى ترفع راسك واحنا وين رحناا
ابو نور : اشوفك انعديتي من طولة لسان ناس
حنان (شرقت بالعصير عرفت انها المقصوده ) : كح كح
ام نور : بسم الله اشربي شوي شوي لاتصيرين مفجوعه
حنان : ان شا ءالله
مريم : يبه المثل يقول من عاشر قوم اربعين يوما صار منهم وانا ماعشرتهم
سنيين شلون مارح اصير زيهم
ابو نور : خخخخخخخخ يالله في امان الله
ليلى جالسه ع السفره وحاطه الكتاب جنبها وطبقها مالمسته لان نظرها وانتباهها
كله ع الكتاب
ام نور : ليلى قفلي هالكتاب واكلي فطورك
ليلى : هااه ما ابي يمه شبعت خلااص
ام نور : المسي الاكل اول وبعدين اشبعي
ليلى : لاخلاص بطلع الحين الجامعه
ام نور : تو الناس ترى ماشبرتي شبر برا البااب اذ ا ماكلتي
ليلى اظطرت تقعد عصب عنها عشان تفطر اكلت بسرعه
حنان : عن اذنكم
ام نور: وين ياحنان
حنان : بطلع انام يمه
ام نور : زيين
وطلعت حنان غرفتهاا
ليلى : يللا ياجماعه انا بروح الحين ادعووولي
الكل : موفقه ان اشاء الله
طلعت ليلى الى الشارع وشافت السياره موقفه لكن السواق مو موجود
ليلى : اوووووف هذا وين راح
ليلى دقت على جوال السواق: اكبر وينك فيه
اكبر : سوي سلام اول ليلى
ليلى : الله ماطولك ياروح سلام عليكم اكبر شلونك شخبارك (بصوت عالي ) انت
وينك فييييييييييه
اكبر : وألكيم السلام حال انا تماام انت كيف حالك انا اند طوني سواق بابا رااشد
(واحد ساكن بالحي بس بيته شوي بعيد عن بنت ابو نور )
ليلى : وانا شكو فيه ياللا تعال الان بسرعه
اكبر : ان شاء الله
مرت خمس دقايق على ليلى وهي ملطوعه ياحرام في الشارع وشوي الا تشوف
اكبر جاي وهو يمشي على اقل من مهله
ليلى بخاطرها (ويتمخطر بمشيته بعد ) : اكبر يسرعه يللا شغل السياره
اكبر وهو يفتح باب السياره : شوي شوي سرعه من شيطان
ليلى : ياارب صبر من صبر ايوووب
وطلعوا السياااره حاول اكبر يشغل السياره لكن معصي
دور المفتاح مره مرتيين السيااره تحن ومو راضيه تشتغل ابدااا
ليلى : شفيه اكبر
اكبر : هذا سياره مو راضي يشتغل
ليلى : وشوووووووو
اكبر : ماادري مكينه مو راضي يشتغل
ليلى : طيب انزل شوف ايش فيهاا
هز اكبر راسه يمين وشمال ونزل فتح كبوت السياره واول ماانفتح الغطا السياره
دخنت
اكبر : ليلى انا مايعرف ايس في هذا سياره لازم يروح ورشه
ليلى : اكمللللللللللللللت الان انا كيف بروح
وتنزل ليلى من السياره وتدخل الى البيت وتشوف نور جالسه في الصاله وحدها
نور : بسم الله علامك رجعتي
ليلى : السياره خربااانه وابوي ورااح الحين شلون بروح الاختبار
نور : طيب اتصلي بابوي يجي ياخذك
ليلى : ويين يجي الين مايوصل البيت بيروح علي الموعد
نور : طيب شوفي امي لو ترضى بوديك بالتاكسي
ليلى تطالعها بنص عيين : عشان تقصب رقبتي
نور: اجل اقعدي وحطي يدك على خدك
ليلى وهي تنقز : احلااااااااااااااااااام
نور : شفيهااا ؟
ليلى : اكيد ماراحت بدق عليها تمرني
نور : زين اجل دقيلها
ليلى والسماعه باذنها : تررررررررن تررررررررن
واول ماسمعت ان السماعه انرفعت ومن غير ماتعطي مجال للي راد عليهاا يفتح
فمه بكلمه قالت وبسرررعه : الوووووووو كوناااان بسرعه عطيني اختك
ولاتكثرين اسئله قوليلها ليلى تبيها ضروري
صووت رجالي ومبين عليه انه كاتم الضحكه : لحظه اختي بعطيها خبر
ليلى بخاطرها "مالت على ذا الوجه الحين ماعندهم احد يرد الا اخوها شبيقول علي
هاليوم نحس من بدايته ..استغفر الله العظيم "
احلام : الو شتبين داقه بهالوقت
ليلى : مالت على ذا الاسلوب سلمي بالاول
احلام : مافي سلام مقومتني من ع الفطوور
ليلى : عشااان تنحفين
احلام : ومن قال ابي انحف تكفين ليلوه قول شتبين قبل مايمسح رياانوه الاطبااق
ليلى : ههههههههه اجل بمط المكاامله خليه يااكل براحته
احلام : وقسم بالله ان ماقلتي شعندك لااقفل السماعه
ليلى : طيب خلاااص اسمعي يعني اذا ماعليك امر ممكن تمريني اروح معاك
الجامعه لان السياره عطلانه والوالد راح الدوام
احلام : افكر
ليلى : اقول بتمرين ورجلك فوق رقبتك بعد
احلام: لا والله من يقوول
ليلى : العيش والملح الي بينا يقوول
احلام : اخخخخ مسكتيني من ايدي الي توجعني خلاااص بمرك
ليلى : اووووووكي انا انتظرك
احلام : ترى كلها 10 دقايق وانا عندك خليك جنب البااب بدق لك بوري
ليلى : حاظر عمتي
احلام : يللا ضفي وجهك
بعد ماقفت ليلى من السماعه
نور : بيمرونك ؟
ليلى : ايه
نور : اجل بطلع اقول لاومي
ليلى : مشكووره وفرتي علي المشواار
وطلعت ليلى للحوش تنتظر احلام
+ + + + في بيت احلام + + + +
احلام : اقول دحمي ترى بنمر بيت صحبتي بناخذها معانا
عبد الرحمن : انا كم مره اقول بطلي دحمي هذا ياشيخه استحي رجال طول بعرض
وتناديني دحمي دحمي
احلام : جزاتي اني ادلعك
عبد الرحمن : دلعك ومستغنيين عنه وبعدين من قال اني بمر بيت صحبتك المخفه
سواقك عندك انتي وجهك
احلام : لا كله ولا لولوو ماارضى عليهاا هااذي ست العاقلين
عبد الرحمن : دامها صحبتك الموضوع مشكوك فيه بصرااحه
رياان : خخخخخخخخخخخخ حلووووووووووووووه
احلام : انت انكتم (لريان )
ريان : يعني عشان ماقدرتي عليه تجين علي انا الغلبان
احلااام : ريااانوو
ام عبد الرحمن : بس عاد احشموني
احلام : محشومه يمه
عبد الرحمن : بس خلااص يللا انا بالسياره وانتي بسرعه اطلعي البسي عباتك
وانت امشي قداامي (لريان ) تامرين على شي يم
ام عبد الرحمن : سلامتك ياوليدي لا تسرع
عبد الرحمن: من عيوووني
خلونا نعطيكم معلومات عن عائلة احلام <<صح النوم
احلام : 18 سنه حبوبه وفرفووشه صديقة ليلى من ايام المتوسطه
ومقدمه معاها بامتحان القبول للطب
عبد الرحمن : 26 سنه من مات ابوه قبل 6 سنيين وهو صاير رجال البيت وهم
الشغل والشركه كله فووق رااسه كشكل مملوح وماعليه كلام والكل يشيد
باخلااقه العاليه
روان : 10 سنيين البنت هذي ملقووفه لقافه مو طبيعيه ومسميتها ليلى المحقق
كونااان
ريان : 8 سنيين اخر العنقود مات ابوه وعمره سنتين متعلق بعبد الرحمن وايد لانه
الي مربيه رياان يعز الاكل مره وتختوووخ شووي ولسانه يبيله قص شووي
ام عبد الرحمن : مره طيبه وحنونه
نرجع للاحداااااث
++++ في السيارة ++++
عبد الرحمن : احلام وين بيت صحبتك
احلام : هذا البيت البني والبيج الي جنب المسجد
عبد الرحمن : اهاا عرفته
وصلوو البيت ودق بوري وطلعت ليلى
ليلى اول مادخلت سلمت بصووت وااطي يادوب ينسمع
ريااان : الناس تدخل تسلم
ليلى انحرجت من رياان
احلام : ريان البنيه سلمت
ريان : وانا ماسمعتهاا
احلام : يااخي مو ضروري
ريان يتكلم لكن لمح نظره من عين عبد الرحمن كفيله بانها تسكته
عشرييين سنه قدااام
وساد الصمت بينهم رفع عينه لاول مره يناظر المرايا وشاف عيونها
التقت النظرات لمده ماتتجاوز بضع لحظات الا انها كانت كفيله تذووب عبد الرحمن
وتغرق ليلى
عبد الرحمن في خاطره
الله اكبر كيف يجرحن العيون
كيف مايبرى صويب العين ابد
احسب ان الرمش لاسلهم حنون
اثر رمش العين ما ياوي لاحد
يوم روح لي نظر عينه بهون
فزّ له قلبي وصفقّ وارتعد
لفّني مثل السحايب والمزون
في عيوني برق وبقلبي رعد
نقّض جروحي وجدد بي طعون
قلت : يكفي قالت عيونه بعد
وانعطف هاك الشّعر فوق المتون
وانثنى عودة وقفى وابتعد
اشغلتني نظرة العين الفتون
حيّرتني بالتوعد والوعد
هي تمون العين والاّ ما تمون
لي خذت قلبي وقفتّ ياسعد
وصلو الجامعه كل وحده راحت باتجاه قاعتهاا ع الساعه 12 خلصو البنات
ليلى : السلام عليكم
احلام هلاا وعليكم السلام ها بشري
ليلى : مالت عليهم جايبين اسئله من برى المناهج مره صعبه
احلام : والله الي من جوى والي من برى كلها صعبه الله يستر ونعديهاا
ليلى : احلام ترى انا بروح مع السوااق
احلام : ليييييييه
ليلى : ايش ليه السياره صلحهاا والحين جاي ........وبعدين والله فشله من اخوك
شيقول علي
احلام: مارح يقول شي والله ونااسه معااااك
ليلى : تسلمين والله ماتقصرووون يللا هذا السواق يدق في امان الله
احلام : مع السلاااااااااامه
بعد يومين كانت ليلى في غرفتها ونور ناايمه وفجأه ليلى تصرخ
ليلى : لااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الفصل السادس
أأُنكر دمع عيني إن تداعي؟ ... وأصطنع ابتساماتي اصطناعا

ليلى : لاااااااااااااااااااااااااا
نور قامت مفزوعه من النوم :خير شصاار ؟
ليلى وهي ماسكةضحكتها على شكل نور : ولا شي
وترجع تكلم احلاام الي ع التلفووون : احلام دقيقه شووي اوكي
نور واصلة حدها : ودام مافي شي ليه تصارخينحرام عليك روحي احسها طلعت من الخوف
ليلى متفشله : سوري مو القصد بس عاد تحمست مع المووضوع بعدين بقولك عليه الان ناامي
نور: شلون بنام وانتي طيرتي النوم من عيني وقامت شايلة لحافها ومخدتهاا ومتجهه للباب
ليلى : على وييييييين ؟
نور : مايخصك وطلعت من الحجره
ليلى رجعت تكلم احلاام : باااااااااااااكو
احلام : تو الناس كان تأخرتي شوي
ليلى : خخخخخخخ سوريكنت اكلم النوري مسكينه قامت خايفه من صوت الصرخه
احلااام : اكيد بتخاف اذا انا احس طبلة اذني انفجرت وانتي ماتقصرين تموتين على رقعة الصوت (الصراخ )
ليلى : يؤ يؤيؤ انا تحمست للموضوع
احلاام : عسى بس مازعلت
ليلى : الا هجت من الغرفه بكبرها
احلام : يااويلي حرام ليلووو راضيهاا
ليلى : افكورس براضيهاا هاذي النوري مااستغنى عنها ابدااااا
احلاام : ياعيني ياعيني
ليلى : اوكي ياللا ضفي وجهك بروح اشووف اختي وينها وبراضيهااا
احلام : اوكي يالدعله لاتنسين تشيكين ع الموقع الجامعه
ليلى : دعله انا اقول حتى بالديره بطلوهاا
احلاام : خخخ كيفي انا احب اتمسك بالتراث
ليلى : ونعم التراث
احلاام : خخخخخ يللا في امان الله
ليلى : في امان الكريم

نور خرجت من الغرفه معصبه وواصله حدهاا الدنيا كانت ظلام مافي غير اضاءات الجدار الصغيرونه
الا وفجأه يوم وصلت للدرج الي ينزل ع الدور الارضي تسمع

هااااااااااااااااي اااااااااااااااااااااااااخ اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه هيهاااااااااااااااي
نور : بسم الله الرحمن الرحيم انا اكيد اتخيل
نووووووووووور جاء الصوت من وراها ينادي بسمهاااا
نور : ااااااااه ليلوووه فجعتيني
ليلى : ايش موقفك هناااا
نور : سمعت صوووت من الصاله تحت
ليلى : من الصاله من فيهااا الان الكل نايم
نور : اقولك والله سمعت
ليلى : يابنتي يتهيألك
وماا ان خلصت ليلى عبارتهاا الا ورجع الصوت لكن هالمره صوت مره صوت
ضحكاااااات بشكل هستيري يقطعهاا صرااااخ مره معذبه
ليلى : يمممممممممممممممممه
نور : يتهيألي موووو
ليلى ويقال انها شجاعه : صدقيني هذا التلفزيون تلاقين حنان نامت من غير لا تطفيه
نور : هقوتك ؟
ليلى : ايه نعم تعالي معااي
نور : ويييين ؟
ليلى : وين بعد بننزل الصااله تحت
نور : لييييييش؟
ليلى : شنو ليش تعالي بنقل التلفزيووون
نور : ماابي روحي لحالك
ليلى : لا والله من فينا الكبيره تعالي معاي انا اخاف اروح لحالي بالليل
ومن غير ماتعطيها مجال للرد سحبتهاا ع الصاله التحتيه
وصلو لمكان التلفزيوووون ما شااافووو شي التفزيووون كاااان مو شغال
ومافي اثر ان أي شخص موجوود لكن فجأه







تتكرر الاصوات وهالمره بشكل مره اعلى ليلى ونور لصقووو ببعض
نور : ليلىىىىىىىىى قومي نطلع من هني
ليلى : مو قادره احرك رجلي وربي
وشوي الا ونور (اضاء ه )على الدرج يظهر ويختفي ونفس الوقت حاجه تتحرك
نور : قل اعوذ برب الفلق
ويجيهم صوت لاشياء تتكسر وابواب تنظرب ببعضهاا وريح قووويه
ليلى: لاااااااااااااااااااااااا ابي حجرتي
ليلى ونور ماتشوفون الا غبااره مسرعين باتجاه الدرج لكن طلعلهم شي ماكان بالحسباااان جالس ينزل من الدرج
شي ابيض مو باين منه ولا شي غير عيونه
ليلى ونور بصوت واحد : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا
ورجعو ركض للصاله لكن طلعلهم نفس الشي
ليلى ونور : يمممممممممممممممه يباااااااااااااااااااااااااا وحظنووو بعض يبكووون وفجأه








تولعت الانوااار وبانت الاشكااال وصوت الضحك تغير
نور بوسط معمعة البكاا انتبهت للاصوات وعرفتهاا
والتفت وشافت مصدر الصوووت
نور : حناااااااااااااااااااااااااااااااااااان
حنان الي فاطسه على روحهاا من الضحك وماسكة الششف الابيض بيدهااا : وربي انكم مقصاااااااااااااااات خخخخخخخخخخخخخخخ
نور : كيف
مريم الي تنزل من ع الدرج : ههههههههههه جبانات
ليلى استوعبت الموضوع اخيرا : انتوووووووووووووووووو
وتقوم تلحق ورى حنان ونور ورى ليلى الين مامسكت كل وحده طريدتها وقامووو ينتقمون منهم
ليلى تشد شعر حنااااان : ان مانتفت شعر ك شعره شعره يالتيسه
حنااان : حرام عليك كل هذا غيره من شعري
نور : خل يكون عندك شعر بالاول
مريم : لااااااااااا خخخخخخخخخخ بس مااقدر
نور : واهي تكركر مريم ببطنهااا : تستاااااااااااهلين اعرفك ماتتحملييين
مريم : خخخخخخخخ لا نور حرام خصري ههههههههههههههههه
واخيرااا توقفت الحرب بين البنااات وجلسوو كل وحده مقابلة الثانيه
نور : ممكن تفهموني ليه سوتو كذاا وفكرت مين
حناااان : خخخ انا كنت مرتبه لك المقلب من فتره ومنتظره الفرصه المناسبه
ويوم كنت طالعه من المطبخ مريت من جنبل غرفتكم سمعت هوشتك انتي وليلى
قلت والله وجاتك الفرصه وطبعاا مريوووم سااعدتني
نور تناظر مريم : والله ويطلع منك ياامرااايموو
مريم تضحك : خخخخخخ وازيدك من الشعر بيت انا مصممة الازياء
البنات : ههههههههههههه
ليلى : طيب والاصواااات
حنان :هههههههههههههههه الاصوات هاذي انا محملتها من النت وبعضها خذتها من cd للمؤثرات الصوتيه نزلتها ع اللاب توووب وشغلتهااا وقت ماحضراتكم جيتووو
ليلى بتشكيك : شلون ينسمع اللاب توب من حجرتكم
مريم : يابنت اللاب ورى الكنبه الي جنب الشباااك
ليلى : اهاااااااا
نور : المهم لا تعيدونها ساامعين والله حسيت قلبي بيوقف
مريم : سلاااااااامة قلبك
حنان : طيب ليلوه لليه انتي كنت تصارخين
نور: ايه تذكرت وتجر ليلى من اذنهااااا
ليلى : اااااااااااااي نووووور اذني
نور : بلا اذنك بلا نيله اعترفي ليه الصرااخ
ليلى : زيييييييييييين بقووووول
مريم : ناس ماتمشي الا بالعين الحمراا
الكل : هههههههههههه
ليلى : احلام صديقتي انخطبت
نور: وهذا الي خلاك تصرخين
ليلى : ايه نعم تفاجأت بصرااااحه
نور : وليه يعني اهي بنت زي كل البنات لازم بيوم تنخطب وتتزوج
حنان : اهاااااا
نور : حنان شعندك
حنان : ابد سلامة راااسك بس كل بنت لام تتزوج موووو
نور : حنااااااااااان لا تبدأين
حنااان : ابدأ بشنووو
مريم وهي تحاول تخفف من حدة التوتر : بنات ترى بكره السفر جهزتو الشنط
ليلى على نفس المنواااال : ايه نعم حنان عسى حطيتي بنااطيل ترى امي بتذبحك
حنان وعيونها بعيون نور وكلاام بالعيون ينقاال محد فاهمة غيرهم الثنتين :
تطمني ماحطيت اعرف جدتي بتفتح لي محاظره مالها اول من تالي وبتقلب الموجه على امي
نور وقفت واهي بحالة انفعاال مو قادره تتحمل نظرات حنان : انا بطلع اناام اذا اذن الفجر صحوني
حنان : هروووب موفق
ليلى وهي تضفط على ايد حنان : بس حنااان
نور طنشت وكملت طريقهاا

مريم لحنان بعد طلوع نور : انتي اكيد جنيتي
حنان : nooooooooo
ليلى : حنان حرام عليك تعرفين حساسيتهاا تجين انتي تزيدينهاا يكفي انها شايله هم السفر على راسهااا
حنان : لو اهي فعلاا عاقله تنسى الي رااح شوفي شلون صااارت من يصدق ان هااذي نوور الي كانت ضحكتها ترن بالبيت رن الخلاخل بالفراااغ
هااذي نور الي كل من يشووفهاا يقول سبحااان الي خلقهااا وين نور العاقله نور المتفائله انا مو شايفه قداامي الا حطااااااااااااااااام
مريم : حنااااااااااااااااااااااااان
حنان : شنو حنان انتي بعد هذا الواقع ولا شي من نسج الخيااال
مريم : ..................
حنان : هاا ليلى ؟
ليلى : .................
حنان : اجل لا تلوموني هاذي اختي وقلبي يوجعني عليها يوم اشوفهااا بهالمنظر
ليلى : بس كلاامك نظراتك تجرحهااا
حنان : احيان الجرح يكون الدوا
مريم : شقصدك
حنان : زي العمليات الجراحيه يجروح الجسم وبعدين يخيطونه
ليلى : لا والله ومن بيخيط جرح نور
حنان : نور وحدهاا
ليلى : صعب
حنان : لو تقرر صدقيني رح تقدر
بعيد بغرفه نور جافى عينها النوم تناظر لسقف غرفتهااا : اااااااه ليه يااحنان
ادري كل الي بتقولينه صح لكن صعب والله صعب
ونزلت من عينهاا دموع حااااره فيها من الالم مايفتت الحجر مسحت دمعتهاا واخذت دفترها الخااص وكتبت :
اواه لو تغيير الزمان باستطاعتي
لبدلت ايام الحزن فرحاا لا ينقض له مضجعي
اواه يازمن
حطت القلم ونامت
الفصل السابع
ودي ابكي لين مايبقى دموع ودي اشكي لين مايبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشموع والهنا مايوم في دنياي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع وان سكت الناس زادوني ملام
++++++++++++++++++++++
حنان
مدري ليه اصحى بدري حتى لو نايمة عقب الفجر برضو اصحى بدري اعتقد ان جسمي خلاص تبرمج على هالشي بعكس خواتي النوم عندهم شي مايمكن يتعوض يطقونهااا 10 او 12 سااعه ماتفرق
اليوم هو الخميس موعد سفرناا للريااض تدرون ابداا مااحس بالحمااس لهالسفره مااعتقد ان في احد متحمس لها غير ابوي وامي
الريااض لنا فيها ذكريات حلوه وسعيده لكنا بنفس الوقت تعيد ذكرياات كلها الم وحسره
نزلت للدور الارضي لقيت الوالد والوالده جالسين يتقهوون ماتغيرت ابد عاداتهم رغم مرور خمس وعشرين سنه الا ان هذي هي عادتهم كل خميس وجمعه يقعدون سوى قدامهم القهوة والتمر ويتكلمون لما اشوفهم احس دوووم ان امي محظوظه باابوي حتى هو محظوظ فيهاااا
تدروون بيني وبين نفسي ادعي ان الله يرزقني بالرجال الي يكون شرات ابوي بكل شي حتى التجاعيد الي عند عينه يوم تظهر وهو يبتسم
اول مما انتبه اني جايه عليهم بدأ يرحب فيني هاذي عادته كل ماشاف وحده منا يحب يسمعها احلى كلاام الترحيب والحب عمرناا ماحسينا ان ناقص حنان ابو رغم كل مشااغله وضغوط عمله الا ان كل هذي الاشياء يكبها ورا ظهره اول مايدخل البيت
ابوي : هلاا والله هلااا بشيخة البنااات هلاا بالغلاا كله
عاد شقت الابتسااامه وجهي : هلاا فيك يبه شلونك يالغالي اليوم
قالي : الحمد الله انتي شلونك
قلت له : ازقح ولله الحمد
قربت من امي وسلمت ع راسهااا : شلونك يمه
امي: الحمد الله يابنتي
وقالت لابوي بلهجة عتب : اللحين حنان الغلاا كله اجل انا شتطلع يابو نور
بيني وبينكم حسيت نفسي رح افطس من الضحك لكن عااد احترمت نفسي لا تجيني كلمه من هني ولامنااك
رد ابوي بذكاء رجاال الاعمال: امنتي الاصل يا ام نور وغلا بنااتك ماهي الا جزء بسيط من غلااك بقلبي
انصبغ وجه امي باللون الاحمر ياالله ماتوقعت ان بعد كل هالعمر تستحي من كلمة غزل
طبعاا اهني ماقدرت امسك نفسي قمت اصفر واقول : احلاااااااااااا علي يستحوون ومعاه ذيك الصفقه العربجيه
ماحسيت الا وامي سااحبة اذني : اناا كم مره اقول بطلي هالحركااااات مره شتطولك شعرضك تسوين هالحركااات
قلت وانا اتوجع : اااااااااااااااااي زين زين مااعيدهااا
ابوي كام يضحك علي ويقول لامي : اتركيهااا حرام عليك
امي تعاتب ابووي : ايه اتركهااا دللتها وكبرت راسهااا الي يشوفها ما يقول انها بنيه
فتحت عيني على الاخير : اجل شنوو يمه
امي : أي شي الا انك بنيه
بيني وبينكم حسيت بغصه معقول انا لهالدرجة مايبين علي اني بنيه معقول ان كل تصرفاااتي تصرفاات صبيان شرات ماتقول امي
طيب شسوي اذا كانت ميولي للسياارات واحب الاكشن والملاابس العمليه
ومااحب الطخ وجهي كأني مهرج سيرك والشعر الطويل اوووووووف يضاايقني احس نفسي امشي وشي يشدني لورى
ابوي حس اني زعلت من كلاام امي دووم اهو الي يحس فيني وبمشااعري لاني الاقرب له من كل خوااتي
ضمني وباسني على راااسي وقااال : بسم الله على بنتي الا شيخه البناات كلهم من اولهم لاااخرهم بكرة بتركد وتصيري شحلوها وشزينهاا
امي كملت : من هي صغيره وانت تقول هالكلااام تعبت ونا اوقلك حنان بنيه ياعبد الله والي تعلمه اياهاا مو لللبنااات لكن ماكو فااايده
ابوي بصدمه مفتعله : انااا
امي : ايه نعم انت اجل احد عنده بنيه عمرهاا 8 سنيين ياااخذها المقناااص
ولا يعلمها ركووب الخيل خواتها بسنها يلعبون بالعراايس والالعااب المطبخ واهي ماتاخذ الا السيااراات والاسلحه
حاولت ادافع عن نفسي : يمه كل شخص له ميووله
امي : وانيت تشوفين ميولك شي طبيعي حناان يمه انا امك واخاف عليك وعلى مصلحتك
اليوم انتي عندناا بكره ببيت رجلك وبين نااس غير النااس شيقولون
يوم يشوفون تصرفااتك مزوجين ولدناا رجال بشكل حرمه
قلت لها : والله ألي يبيني ياخذني شرات ماانا مارح اغير نفسي عشااان رجاال
مو عاجبه بالطقاااق الي يطق رااسه
ابوي عاتبني : حناان يابنتي ثمني الكلاام قبل لا تقولينه الي تتكلمين عنه ولد عمك
تعرفون يوم تنكب عليكم مويه بارده او تصعقكم الكهربا هذا نفس شعوري يوم قال ابوي هالكلمه ولد عمك
قلت وانا كلي صدمه : أي ولد عم يبه ؟!!!!!!
امي : وانتي كم عم عندك ابوك يتكلم عن بندر انتي محجوزه له من صغرك
قلت وانا اناظر ابوي اتمنى يكذب الي اسمعه : يبه صحيح هالكلاااام ؟!!
انا محجوزه له ؟
ابوي مسح على راسي: ايه نعم وعمك كلمني قبل يومين وخطبك رسمي مني وانا عطيته موافقتي المبدأيه
استغربت من رد ابوي عطاه الموافقه انزين واناا شخاانتي كمالت عدد انسانه بلاا رااي قلت له : انزين ورأي ماله اهميه ماله قيمه
امي جاوبتني : بتكسرين كلمة ابوك ياحنااان
رديت بسرعه : ماعاش ولا كان الي بيكسر كلمت ابووي بس انا
ابوي : حنان سمعيني زين انا ماوفقت على بندر الا لاني اعرف انه بيحافظ عليك ويصوونك ويابنتي البنت مايعزها احد اكثر من ولد عمهااا
ولد عمي ذااك المغروور انا مكنت اطيقه واحنا صغاار اجي اخذه اللحين بعد ماكبرناا
ابوي قالي : شوفي يابنتي صلي واستخيري اذا ماتبينه انا مااارح اغصبك
وبقول لعمك ماللك نصيب عندنااا
قلت له اذكره : بس انت عطيته كلمتك
قال وهو يتنهد : اخوي رجال عااقل وعادي بقوله اني وافقت من غير مااستشيرك ويوم سألتك ماوافقتي
قلت له : بهالسهوله
قال : تأكدي اني مارح اغصبك على شي ومستحيل اجبرك على شي انتي ماتبينه اهم شي سعادتك عندي
ووقف بيطلع : ياللا توصون على شي
سألته امي : وين بترووح
قال : ابد شويت اورااق بروح اجيبها من المكتب يحتاجها ابو تركي
امي: زين الله يحفظك
قال : مارح اتاخر ارجع القاكم جااهزين
امي : ان شاء الله
ابوي : مع السلامه
وطلع من البيت وتركني سط حيرتي وسط ضيااعي عمره ابوي مايسوي شي من غير لا يشاورناا طول عمره يسألناا ويعرف ارائنا ليه بموضوع زي هذا اعطى كلمته وجاء يشاور بعد مااتخذ القراار ليه ؟مل كذا ليه ؟!!!!!!!
كأن امي حست بتفكيري : حنان اعرف بشنو تفكرين يابنتي لكن ابوك ماسوى الا الي بمصلحتك
قلت لهاا وانا شوي بنفجر من القهر : مصلحتي مصلحتي اخذ هذا الي ما يحترم ولا يحشم النااس مغروور ويكلم خلق الله من طرف خشمه تقولين جالسين يطروون من عنده
امي انصدمت : بندر فيه كل هذااا
قلت لها باصراار : ااااااااااااااااااايه
امي : وانتي شدرااك اخر مره شفتي وقعدتي معاه كان عمرك 12 سنه وبعد كذا تحجبتي وين بتشوفينه وهو اول ماغلق الثانوي سافر يدرس بره
وعمري ماسمعت ابوك يذمه ولا أي احد الا الكل يشكر فيه ويقولون محمد جااب رجاال ينشد فيه الظهر
قلت وانا احاول اداافع عن رأي : يمه هذا طبعه مارح يتغير من يوم كنا صغاار وهذاك طبعه شبيغيره الان
جاوبتني : يابنتي الناس تتغير بيوم وليله مارح تغيره السنيين
قلت لها : يمه طبيعه بالبدن ماتروح الا بالما والكفن
قالت بعد ماتعبت من الكلاام معي : حنان هذا مستقبلك وانتي حره فيه ولا تنسي ان ابوك عطى عمك كلمه وهو ماقال قولته الا وهو متأكد ان بندر رح يعزك ويحافظ عليك
قلت لهااا : شمعنى اناا ليه مو نور او ليلى او مريم ؟
امي بحزن : مو معقول ياخذ وحده رفضت اخوه ومريم تعرفين وضعهاا زين وليلى صغيره عليه وبعدين قلت لك انتي محجوزه له من يوم كنتي صغيره
قلت بعصبيه : شنو محجوزه له قطعت اثااث انااا ؟ يمه هذا زواج مو لعبه ؟ وانا يحق لي اختار شريك حيااتي ؟ ودام نور ارفضت انا بعد برفض
امي وصلت حدهاا : لا تقاارنيين نفسك بنوور نور غير وانتي غير وبعدين شتبن عمك يقول عنااا مايبون عيالي شعيبهم شقااصرهم ولا شايفين لهم شوفه
او ان عبدالله ماله كلمه على بناااته ترضين ينقال على ابووك ان شوره بيد نسوانه
ترضينها عل ابووك
هني ماقدرت اقول شي كله ولا ابووي مستحيل اتحمل شي يمسه او يقلل من قيمته
قلت وانا كلي حسره : زين يمه قولي لاابوي اني موافقه
امي فرحت وكانها ماصدقت قامت تزغرط (تيبب ) :هذا الكلااام السنع الف مبروك
ضمتني لصدرهاا ومسحت ع رااسي وباستني وقالت : صدقيني يمه هذا كله لمصلحتك
ناظرتهاا وقلت : الله كريم
من سمعوا صوت الزغااريد نزلوو جري ع الصاله
نور : خير يمه شصااير
امي وهي فرحاانه : بااركو لحناان تراها خطبها بندر ولد عمكم ووافقت
تجمعو حولي خوااتي وكلهم يباااركولي وفرحااانيين لمحت بعيوون نور الف سؤال وسؤال تجنبت احط عيني بعينها لا تفضحني وتفضح شعووري
تنبهت لمريم وهي تقول : من يصدق ان حنااان تتزوج
قلت لهاا وانا احاااول اهرب : ليه عمتي مريم مو بنت زي كل البنااات
نور قالت : اشك بصراحه وقااامت تجري
لحقتها : هين ارااويك شايفتني بشنب
كنا متجهين للباب بنطلع نتراكض بالحديقه وقفنا صوت امي يوم تنادينا
امي : حناان نور عن شغل البزراان روحو جهز شنطكم
قالت لها نور وهي ماسكتني من ايدي : يمه كلهاا اغراضناا جااهزه
بنطلع بره نلعب شووي ليلى مريم تجون معاااناا ؟!!
مريم : انا مااقدر ع الركض وبعدين الجو بااارد
قامت ليلى : وانا بروح اشوف نتيجتي اكيد طلعت

نور
طلعت انا حنان الحديقه ماكنت ابي العب زي ماقلت لامي كنت ابي اعرف شنو يدور براسها هذي مو حناان الي اعرفهاا زين
ناظرتني وابتسمت ابتسامه جااافه وقالت : نور شتبين تعرفين ؟ لا تقعدين ساكته ماطلعتيني الحديقه الا تبين تعرفين الي صار مو ؟
قلت لهاا : يعني في شي صاار شي مو قادره تخفينه بابتسامتك المزيفه حنان انتي ماتبين بندر صح ؟
قالتلي : شالفرق ابيه او ماابيه اولا واخير رح اتزوج سواء اهو او غيره فشخص اعرفه احسن من الغريب
قالت لي : من متى تفكرين بهاطريقه كأني اكلم شخص ثااني مو حنان اختي الي اعرفهاا
قالت لي والغصه بحلقها : نور اليوم حسيت اني مسلوبت الاراده كاني اداءة بيد امي وابوووي تخيلي هالشعور
ماقدرت اقول لا مااقدرت ابوي عطى عمي الموافقه يعني راي مارح يقدم ولا ياخر
قلت لهاا : ابوي لا قلتي ماتبين بندر مارح يغصبك
قالت لي :مااقدر انتي ماشفتي شلون كان فرحاان وهو يقولي ع الخبر انتي تدرين شكثر ابوي يعز عمي وعياااله تبينه يقوله بكل بسااطه بنتي ماتبي ولدك لاتنسين انك رفضتي تركي وصعب ينرفض اللحين بندر
قلت لهااا وانا حاسه بلووم اني مسؤوله ولو بشكل جزئي عن الي تمر فيه : حناان انتي مالك علااقه برفضي لتركي وبعدين هالسالفه من سنيييين اذا ماتبين تقولي لابوي انا رح اقوله انك ماتبين بندر
جاوبتني : مافي دااعي انا خلاص قلت لامي اني موافقه وبعدين امي تمدح فيه وابووي وعاجبهم
قلت لها : مو مهم يعجبهم المهم يعجبك
ردت علي : انا مااطلع من شور ابووي
تصدقون مافاجأني ردهااهذي هي حناان ماتحب تكسر كلاام ابوي ولاا امي بقدم الكل على نفسهااا تقطع قلبي عليهاا وانا اشوف شرودهااا كرهت نفسي لاني اشوفها تتألم وانا عاجزه اني اساعدهاا
جات الشغاله تنادينا ندخل عشان نبدل هدومنا ابوي على وصول ولاازم نجهز
طلعناا حجرناا وبدلنا هدومناااا طبعاا البناطيل كانت ممنوعه فالكل لبس تنانير
وصل ابوي وبلغته امي بقراار حنان وكان مستانس واايد لان بنته المفضله رح تاخذ ولد اخوه المفضل
وصلنا مطار الملك خالد بالريااض اتوقعنا لاقي عمي بااستقبالناا لكن كانت صدمتي يوم شفته
هذا هو مااتغير بنفس الهيبه والشموخ كبر صح قريب ويصك الثلااثين كان مبتسم
قرب الين ابوي وحب رااسه وحب راس امي
تركي : شلونك عمي شلونك عمتي عشااكم بخير تو مانورت الريااض
ابوي : الرياض منوره بأهلهاا
امي : انت شلونك ياتركي وينك ماتزورناا
تركي: الله اشغلتنا الدنياا ياعمه
التفت لنا وسلم علينا من بااب الادب وسال عن احوالنااا
اتجهناا للسياره كان جاايب الجمس ركب ابوي جنبه واحنا ورى
وصلنااا اخيراا للبيت بيني وبينكم حسيت بالرهبه رجعت لي الذكريااات اشياء كثير تمنيت انساهااا انقذني من هالوضع صوت ابوي واهو يطلب منا ننزل
دخلناا الصااله اما ابوووي اتجه للمقلط مع تركي
وبدأ السلااام والسؤال عن الاحوال مع خالتي
سمعنا صوت طق طق صوت نقر كلنا رفعناا النظر باتجااه القاادم
سمعت ليلى وهي تهمس لحناان : الله يستر وصل هتلر
مريم كتمت ضحكتها عن تنفجر اما حنان تباان كانها رايحه معركه علامات التاهب باينه عليها واضحه وضوح الشمس
اما انا كنت بداخلي خااايفه جدتي مو ممكن الوااحد يتوقع شنو رح تقول او كيف يكون استقبالهاا
جدتي : هلاااا بام البنااات
امي راحت وحبت على راسه ويدينها على : فيك ياخااالتي شلونك شخباارك
جدتي : وين رجلك ابو البنااات
رديت عليها وانا اسلم عليها : ابوي بالمقلط مع عمي
وبدن خواتي يسلمون عليها كانت اخر وحده حنااان لمحت بعين جدتي نظره غريبه مدري شلون افسرها بس نظراتها لحنان غير
جلسناا كلناا بالصاله وقمنا نخلع العبايات والطرح
مادرينا الا وجدتي تناظر باستنكااار لحناااان وقالت : حنيين (استصغار) شنو هالشعر
حنان وهي تحاول تمسك اعصابها : شفيه شعري
جدتي : شنو مافيه هذا شعر بنيه استحي على نفسك تقولين صبي
وناظرت امي وقالت : ونعم التربية ياحصيص
الفصل الثامن
لاجيــت انـا باسامــحــك
تبكي الجــــراح مـاودهــا
مشتــاق ودي اصــافحك
وعيـــت يــــدي لامــدهــا
++++++++++++++++
حنان ماتحملت وقاالت : وشفيها تربيتناا ياجدتي في ايش مو
عاجبينك مااشوفناا
صايعات ولا قليلات ادب ومحج يقدر يقول كلمة على تربية امي لناا
جدتي جاوبتهاا : وهاللسان شيطلع
حنان كانت رح ترد على جدتي لكن امي منعتهاا ماتبي الدنيا
تشعل بينهم اكثر مما هي شعلانه
*حـــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــااان *
ياااربي احس بداخلي نار مشتعله هذي هي جدتي ماتغيرت
لازم تسمعنا كلاام يسم
البدن الله يستر ويعدي هالزيارة على خير
سمعنا صوت ابوي وهو يتنحن بيدخل يسلم على جدتي
جدتي : هلاا بوليدي هلا بالغالي
ابوي وهو يحب راسهاا : هلاا يمه شلونك شخباارك عسااك بخير
جدتي : اخباري مو بزينه وزعلاانه عليك
ابوي : افااا يمه كله ولا زعلك انا مااقدر عليه
جدتي : ودامك ماتقدر على زعلي ليه مقصر فيني مااشوفك ولا
اشوف بنات الا بالاعياد والاجازات وكل كلاامك معي بالتلفوناات
ابوي متلوم : يمه اعترف اني مقصر بس لازم تعذريني البنات
عندهم دراسه وانا
مااقدر افارقهم مالنا احد بجده ممكن ينتبه لهم
جدتي ووصلت لمبتغاهاا : اجل خلااص اتركك من جده وارجع
للرياض واقعد هني بين اهلك ونااس
هني عاد وجوهنا كلنا تلونت بالوان قوس قزح مستحيل نرجع
الرياض ونعيش
فيهاا نترك جده نوو وااااي اكيد جدتي تبي تذبحناا
ابوي ينهي النقااش : يمه هذا الموضوع كل مره نعيد ونزيد فيه
البنيات وراهم جامعات ومدارس وغير كذا حلاالنا نخليه لمنوو
المال السايب يعلم السرقه
جدتي : كيفك
حمدت ربي ان ابوي ماطاعهااا ولا رحنا وطي طلع ابوي للمقلط
عشان يتغدا مع عمي وتركي
وطبعا انحط لناا الغذا احناا بعد الغدا كان ع الارض وكله بصحن
واحد كبير

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 07-06-07, 01:40 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69
شكراً: 0
تم شكره 67 مرة في 38 مشاركة

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ومافي شي اسمه ملاعق وصحون جانبيه لا حطوهاابتصير
فضيحتنا بجلاجل
جلسنا ع السفره الشغالات كانو حاطين ملاعق للسلطه
ومزودين كم لعقه اذااحتاج
احد ما ان لمحت جدتنا المصون الملاعق حتى بدت محاضره
جدتي بنقمة : ليش هالملاعق
عمتي ام تركي: هذي للسلطه ياااخاله
جدتي واهي تناظرنا بطرف عينها : احسب بعد على يدينهم نقش
الحنا ولا المدارس
كبرت روسهم على عاداتنااا وتقلدوون الكفره
عمتي ناظرتناا بعيون كلها اسف ابتسمناا بوجههاا دلاله اننا
عارفين جدتنا وطبعهاا
الغريبه ان جدتنا بكل القسوه عليناا الا انها كانت تهتم بمريم
تطمن عليها وعن
احوالهاا حتى بالعيديه تعطيها فلوس اكثر مناا
جدتي بعد الغدا طلعت تقيل شوووي احنا هني تنفسنا الصعداء
اخيراا بنقعد شووي
من غير هوشه وصيااااح قدمت لنا عمتي الشاي وجلسناا نتكلم
عمتي : معليه ياحصه تعرفين خالتك وطبايعهاا لا تاخذين في
بالك من كلامهاا
امي ابتسمت : تعلميني عليهاا مهما كان هي مره كبيره ولازم
مانعاندها قالت كلمتهاا وهي تناظرني فغصيت بالشاي الي
اشربه الكل ضحك علي
عمتي : حنان يابنتي طولي بالك عليهاا لا تندين معاهااا بكره رح
تعيشين معانا
بنفس البيت اذا ماكسبتي جدتك بصفك رح تتعبين خصوصا ان
بندر حبيب قلبهاا
مدري ليه سرت رعشه بجسمي من انذكر اسمه ناظرت الارض
احسها تتحرك من
تحتي الكل فسره خجل الا اني مدري يمكن كنت ادور على
شق بالارض ارمي
نفسي فيه بس اخلص من هذا الي اسمه بندر

امي تسأل عمتي : متى جاي ان شاء الله
عمتي : امس كلمنا وان اشاء الله رح يجي بعد شهرين
امي : ليه مايخلي الاجازه ع رمضان
عمتي: ياريت قلنا له قال مايقدر ماعنده الا الان ومارح يقدر يجي
الا عقب سنه

عاد ابو تركي قال خلااص يملك على حنان وياخذهامعه مايقعد بالغربه لحاله
امي : قلي ابو نور والله مدري كيف بصبر على فراق بنتي
عمتي : هذا حال الدنياا
ماقدرت استوعب الكلاام اللحين هذا الي رح يصير زوي بيجي
بعد شهرين لا ويبغاني اترك ديرتي هذا اكيد مجنوون كيف
اتركهاا اروح مع واحد غريب مكان
مااعرفه مايربطني فيه شي اترك خوااتي امي اترك ابووي
شلون اقدر اقعد من
غير ابووي من غير حنان امي وهوشات ليلى! اذا تضايقت وين رح
تكون نور؟ من رح يكتم اسرارها لمن رح تفضفض غيري؟ مريم
من رح يونسها من رح يروح
معاها مواعيدهاا لمن رح تشكي غير ي مستحيل اترك كل هذاا ورى ظهر يواروح
مع هذا الي مفروض يصير زووجي شلوون
ماا نبهني من شروودي الا صوت ليلى وهي تصااارخ علي يكلمها
ليلى : قووولي والله .........انتي متأكده لا تكوني غلطااانه ....ايه ادري انا كنت
حاطتها رغبة ثانيه والحمد الله طحت فيهاا ....خخخ يابنتي ريح ابو علي ولا عدمه
سلمي ع الواالده ..... زين يوصل ان شاء الله ...في امان الكريم
امي سالتها على طووول : شفيه ليلى شصاار
ليلى : ماصار الا الخير هذي ليلى تبشرني طلعت نتايج الامتحان وما انقبلت في
الطب البشري
امي بحسره : واحسرتي عليك يابنيتي ها وانيت ذبحتي عمرك بالمذااكره
ليلى : ههههه يمه لا تهتمين انا والله مو زعلااانه بالمره
تصدقون انا قلت اني لو ماانقبلت رح استخف لكن بالعكس انا احس نفسي
مبسووطه امس صليت بالليل ودعيت ربناا ان لو لي خير بالبشري يسره لي
وشكلوه ان مافيه خير فتيسرت التقنيه
امي : شنو هذي التقنيه
ليلى : يمه هذي كليه جديده فتحوها مالها سنتين بعد محد تخرج منهاا
عمتي : زين يعني لا تخرجتي بتصيري شنو
ردت ليلى : بصير دكتوره زي زي الي تخرجو من الطب البشري لكن عدد السنيين اقل
امي : خلااص درسي عظام عشان تعالجين رجولي

ليلى : خخخ يمه هذا يخرج دكاترة اشعه وتخدير ودكاترة متخصصين بامراض الدم
والعلااج الطبيعي

امي بصدمه : يعني انتي بتصيرين تصورين رجول النااس وتاخذين تحاليلهم هذا
الي تسويه الممرضات
ليلى : يعني زيهم بعدين هذول يمه اغلبهم الا دكاتره
عمتي : مابقي الا تشتغلين هالشغله ياكثر الي يسونها من غير دكتره كله نناديهم بمرضه ولا سستر
ليلى تدافع عن تخصصها : لاننا محتاجين توعيه احنا نستصغر هالوظايف مع انها
اهم من وظيفة الدكتور نفسه الدكتور مايقدر يعطيك علاج الا لما يشوف هالتحاليل
اشطالع فيهاا مايقدري سوي عملية اذا دكتور التخدير مو موجود رجلك ماتجبس
من غير اشاعة مانعرف الامراض السرطانيه حمى الله السامعين من غيرهاا
وبدل مايجي الاجنبي بهاوظايف نكون احنا فيهاا احنا الاقدر نراعي مرضانا
ونراعي عاداتنا وتعاليم دينااا والوطن يمه مايبنيه الا عيااله وبناته الين متى رح
نعتمد ع الاجنبي
عمتي وامي بان عليهم الاقتناع من كلام ليلى : والله انك صاادقه
هذي هي ليلى دوم تاخذ الامور بتفائل وتاخذ الاشياء بموضوعيه رغم صغر سنها
الا انها عااقله وهذا الي يخليني مااخاف ابد عليها
* نـــــــــــــــــــــــــــــور *
بعد ماصلينا قررت اطلع اتمشى بالحديقه امي وعمتي راحو المطبخ يجهزون
القهوه وياخذون الاخبار والعلووم اما خواتي طلعوو الجناح الخاص فيهم وابوي
وعمي طلعو يزورون واحد من اصدقئهم القدامى اما تركي نايم بحجرته
اخذت الشيله معاي من بااب الاحتياط خفت لايطلع سواق بوجهي
الجو اليوم حلوو وشوي مغيم هذي هي الرياض جوها ماينعرف له متقلب يوم حر
يوم برد نزلت اتمشى الحديقه وااايد كبيره بحكم مساحة الارض الكبيره جداا عمي
زرع فيهاا نخل زيااده اكيد هذا من شور جدتي تموت ع الرطب اتذكر كان في
مسبح بوجه المقلط لكن عمي ردمه بعد ماطاحت فيه حنااان وهي صغيره وبغت
تمووت غرقى الحمد الله كان يومتهاا اكبر السواق موجود وطلعهااا بعد مانادته ليلى
وقفت فجأه مردي شلون رجولي خذتني لذااك المكاان ماتوقعت بيوووم ارجع لهذي
المنطقه عمي غير بالحوش كله ماقدر يهدم هالمكااان ليه الى الان قاائم ماتغير
ليه بعده موجود يبيه تذكاار لكل الالم لكل العذااب
بسرعه درت راسي ورجعت بخطى سريعه اقرب ماتكون للركض منها للمشي
وانا ماشيه والتفت حولي خفت يكون احد يحقني يمكن المااضي ماادري المهم
حسيت احد يلحقني
ماحسيت بنفسي الا وانا مصطدمه بشي قداامي رفعت نظري
اطالع شنو هذا كان تركي قدامي بسرعه وخر عني ووخرت
عنه وبحركه سريعه رفعت الشيله على راسي وغطيت وجهي
نزل اعيونه بالارض عشان لا يحرجني وقال : السموحه منك يابنت العم
قلت له بارتبااك : ماصار شي انا الي ماانتبه
جيبت ابي امشي ناداني : شلونك يااانور شخباارك
رديت عليه : الحمد الله
رد علي : نور انا ابيك بموضوع
قلت له باستنكار : مااعتقد ان بينا مواضيع
رد علي : الا في يانور
قلت له : الي اهو ؟
جاوبني : نور انا بعدني ابيك على سنة الله ورسوله
حسيت بارتبااك بخووف مابغيت ابينها : وانت تعرف راي بالموضوع
هذا جاوبتك ع طلبك من سنيين
رد علي بحزم : تلوميني على شي انا مو مسؤول عنه وانتي
تدرين اني احبك
رديت عليه بانفعال : تركي مااعتقد اني جالس تقوله يصير وهذي
الوقفه مالها داااعي
جيت بمشي ماحسيت الا ويده ماسكه ايدي استغربت من
تصرفه ماعمره تجرا
وسوى هالحركه
قلت له : انت جنيت اترك ايدي لا اجمع عليك امه لا اله الا الله
قال : صرخي ولا هامني انتي أي قلب عندك تعرفين اني احبك
من زمااان من يوم
ماكنا صغااار من يوم مااكانو يقولون نور لتركي وتركي لنور تذكرين
عشت احلم باليوم الي يجمعني انا وياك ببيت واحد اليوم الي
تنزفين فيه لي
وجا اليوم لكن ماكنتي انتي العروس كانت غيرك وحده ماقدرت
احبها ماقدرت اكمل
حياتي معااهاا عشت انا وياها بتعااسه مااتفقنااا ابدااا
كنت اتخيل شلون بتكون حيااتي معااك شلون رح تعيش
بسعاااده لكنك حرمتيني
من حلمي ليه رديتيني ليه ياانور لا تحمليني ذنب غيري حرام
عليك تظلميني
وتظلمين نفسك نور انا ابي ارجع اخطبك من عمي شقلتي ؟
قلت له وانا خلاص وصلت حدي وجريت ايي من ايده : لو انت اخر
رجااال

بهالكون ماخذتك سامعني ياتركي ماااخذتك تدري ليه لان كل
شي صاار لي من تحت راااسك انت تقدر تقولي من الي دخله
بيتناا من الي رحب
فيه وقال صديقي
ومافي مثله من غيرك
تركي : نور انا مستعد اسوي الي يرضيك
رديت عليه : تقدر ترجع الي راااح يااتركي ؟ تقدر ترجعه ؟
جااوبني ؟ ليه سااكت
تقدر تمحي النظره الي البنات كانو يطالعوني فيها بالجامعه تقدر
ترجع كرامتي الي انجرحت بالجامعه من وحده ماتسوى؟ تقدر
يااتركي ؟
تركته قبل لا يجاوب رحت اركض لداخل البيت بغيت اهرب منه
ماابغى اسمع
ولاكلمه منه ماابغى اسمع دفاااع ولاا مبررات ماابغى ذكرى
المااضي تعود
وتجرحني ماصد قت لملمت جرااحي ليه ترجع تنفتح ليه ؟
وصلت لحجرتي حمدت الله ان محد فيهاا اكيد انهم بالمجلس
دخلت على طول
للحمام ( اكرمكم الله ) غسلت وجهي مره واثنيين وعشر يمكن
يطلع كل الي صار
مع تركي وهم بوهم يمكن احلم اتخيل المهم ماايكون صدق
للاسف كان واقع مو
خياال تمددت ع السرير غمضت عيووني رجعت اتذكر ذاك اليوم
عمري مانسيته
ومااعتقد اني ممكن انساااه ابد آآآآآآآآه
كنا عايشين لسى بالرياض واحنا وعمي ساكنيين ببيت واحد
وقتها كان عمري تسع
سنيين ابوي طلع البر واخذ معاه حنان طبعااوراح معاه عمي
وولده بندر اما ليلى
كانت مريضه وعندهاا حمى فما تقدر تنزل تلعب معاااي ومريووم
كانت صغيره اربع سنين تقريبا
فجلس الكل بالبيت واناا طلعت العب بالحديقه طبعا طلعت من
بااب المطبخه الي
يودي ع الحديقه الخلفيه من غير لحد يحس فيني قلت العب
شووي قبل لا يرد
تركي ويعملها سالفه لي شلون طلعت والدنيا تمطر كان يخااف
علي وايد ويهتم
فيني واايد لكن عمره ماتجااوز حدوده معاااي المهم نزلت العب
بالحديقه
قدام الغرفه الي بناها عمي لتركي عشان يستقبل فيها اصدقائه
اذا جو عنده منها
ياخذون راحتهم ومنهاا مايكون في مضايقة لنسوان البيت او حد
لحريتهن
وانا العب بالحوش انفتح البااب حق الغرفه اتوقعت بيكون تركي
رجع من برى لكن
اتفاجاة انه خالد صديقه اذكر ان عمري ماارتحت له ولا هضمته
ناداني وقال :شتسووين يااحلوه
قلت له وانا مشغوله باللعب بالمطر : جالسه العب شوف المطره
كيف حلوه
قال : ايه وناظرني بنظرااات بذاك اليوم مافهمتها اما اليوم لما
اتذكرهاا احس
بحرقه بجسمي كله كأنه كان يجردني من هدومي بهالنظراات
جلس يراقبني وانا العب اكثر من نص سااعه وبعدين دخل
الغرفه قلت بنفسي وقتها
فكه اخيرا ذلف لكن بعد عشر دقاايق نادااني
خالد : نور نور تعالي اقفلي المكيف مره برد
جاوبته : وانت ليه ماتقفله بنفسك
خالد : ماني لاقي المفتاح تعالي انتي ادرى
رحت وانا اتأفأف من طلبه دخلت الغرفه اتجهت للمفتاح ايل خلف
الستاره عشان اطفيه الا وسمعت بااب الغرفه ينقفل التفت له
وسالته : ليه قفلت الباااب
قالي : اسمعي خليك سااكته وانا اعطيك عشرة ارياال
قلت : ماابي فلوس وخر عني جيت اب ياطلع سحبني من كم
الفستان
عصبت عليه : كذا قطعت الفستان ان ماقلت لتركي
ماجاوبني ابتسم ابتسامه كلهاا خبث ورماني ع الارض جردني
من اهدومي و ....
صرخت وصرخت ناديت ابوي امي عمتي تركي ناديته ونااديت
محد رد ع صووتي
محد جاا وانقذني منه قبل لااا يسلبني اعز ماااملك قبل
لايجردني من طفولتي
وبعد ماخلص وشبع مد يدينه لرقبتي يبي يخنقني عشان اموت
وتموت معااي
جريمته البشعه صخرته حاولت ادفعه بعيد عني ماقدرت فرق
الجسم فرق العمر مو
بصاالحي واخيرا على صوت صرخاتي المكتومه جاء تركي كسر
الباااب وانصدم
يوم شاف صديقه اذكر انه هجم عليه وضربه الين مااغمى عليه
من كثر الضرب
كنت بالركن متكوره على نفسي بلاا ملااابس شعري هو الي
سااترني خلع ثووبه
ولبسني اياه اخذني لدااخل البيت كل الي اذكره اني ارتميت
بحظن امي وماصحيت
الا وانا بالمستشفى عقبهاا صرت اعاني من حاله نفسيه كرهت
كل الرجال ماقدرت اتحمل أي رجل غير ابوي يقرب مني حتى
الاطباء ماقدرت اتحمل قربهم وجلست على هالحال لمدة عشر
سنيين ماكنا ننزل الرياض الا بالاعياااد ومااخرج من البيت
ابداا الحديقه مااعتبهاا لاجل كذا بعد الحادث انتقلنا طبعا لجده
عشاان ابتعد عن مكان الذكرى الاليمه
اما خالد انحكم عليه ثمانيين جلده حد الزنا بالاضافة الى ثمانيين
جلده حد الشرب
لانه ماكان بوعيه وقت مااعتدى علي
عمري مارح اسامح تركي اهو السبب لو مارافق هالي اسمه
خالد ماصار الي صار
هو الي دخله البيت لا وجا يبي يعمل فيها راعي نخوه ويتزوجني
يبي يستر على بنت عمه الي كان السبب في توسيخ اسمهاا
ترن ترن ترن <<التلفون الداخلي
رفعت السماعه : هلااا
مريم : اهليين اقول انزلي ترى حطو القهوه بسرعه لاتنزل جدتك
وتفضحناا
جاوبتها : خلااص الان نازله
الفصل التاسع
امريكاا (شيكاغو )
اخيرا جلس ع الكرسي ليرتااح صارله وقت وهو يركض
* بــــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــدر *
معقول لي سااعتين اركض ولا حسيت بالوقت لهالدرجه
احسااسي بالزمااان توقف
مااتوقعت اني رح اعطي هالموضوع أي اهتماااام ..!!!
رجعت فيه ذاكرته لوقت مو بعيد قبل يومين تحديد بالضبط
الساعه 12 الظهر كان راجع من الجامعه مخلص المحاضرات بدري شووي
ما ان دخل شقته الفخمه حتى رن التلفون ركض له بسرعه
بندر: hello
تركي : السلام عليكم
بندر بفرح : وعليكم السلام والرحمه هلاا والله بابو محمد
تركي : خخخخ شكلك انت الي رح تصير ابو محمد قبلي
بندر : ليه ناوي تعنس
تركي : خخخخ لا بس انت الي خنتني وخليتهم يخطبولك كذا
يابندر من غير ماتقول لتركي اخوك حبيبك صديقك
بندر كان متفاجأ : هااااي انت يالحبيب اشفيك مخرف أي خطوبه
أي بطيخ ؟
تركي : علينا هالحركااات ياباابا كل شي باااان
بندر : اقول تركي انعدل بالطيب عن أي خطوبه تتكلم ؟
تركي بجديه : خطوبتك من حناان بنت عمي
بندر: ومن قال اخطبوهاا ؟
تركي : بندر اشفيك الوالد خطبهاا لك مو انت قايله هالشي ؟
بندر : لاا انا اصلاا وين كلمته لي اسبوعين ماسمعت صوته
تركي: شلون امس ابوي مكلم عمي قدامي وقاله ترى بندر يبي حناان
بندر : تركي لو هذا مقلب تراه باايخ ساامع
تركي : بندر هالمواضيع مافيها مزح
بندر معصب : شلون ابوي يسوي كذا ؟ ليه يخطبلي من غير لا
يسألني عن راي
شنو قدامه بزر يمشيه على كيفه ؟
تركي : بندر هدي اعصاابك يااخوي مايسوى عليك ؟
بندر : ايش اهدي اعصابي انت بعد تستهبل
تركي : بندر لا يكون ناسي اني اخوك الكبير تكلم معي باحترام
بندر : تركي انا اسف بس الموضوع مو هين هذا زواج عشرة عمر
تركي : انت معترض ع الزواج او ع البنت
بندر : ع الاثنيين
تركي : اعتراضك ع الزواج وفهمنااه ماتبي تفقد حريتك
ومسؤوليه ودراستك
وهالشغلاااات لكن اعتراضك على حنان شسببه ؟شايف عليها
شي سامع عنها شي لا سمح الله ؟
بندر : انا لو سامع او شايف كان ذبحتهاا من زمان لا تنسى هذي
تربية عمك عبد الله بس ......
تركي : ياخي طفرتني بس شنو

بندر بضجر : اووف منك يااخي اتذكرهاا من كنا صغار عربجية
وماكانت بنت ابداا
تذكر يوم ماكانت ترووح معانا المقنااص بالله في بنت تحب القنص

ياارجال
تركي : ايه في عروس المستقبل
بندر : ياثقل دمك
تركي : بتكلم ابوي ؟
بندر : ابوك ماكلف عمره يشاورني تبيني اروح له بكل بساطه
اقوله بنت اخوك ماابيهاا ؟ مو عاجبتني ؟
تركي : تبيني اكلمه ؟
بندر : لا والي يعافيك خله راضي عنك لا يغضب عليك والسبب انا
تركي : بعده زعلان منك ؟
بندر : اجل ليش يبيني اتزوج ؟
تركي : وهذيك الملقوفه كان لازم ترد
بندر : حظ اخوك الاقشر
تركي : ايش يدريك يمكن البنت ترفض ؟
بندر : مااعتقد مع اني اتمنى
تركي : اقول بندر ترى اخرتي والمكالمات غاليه ياللا مع السلامه
بندر : خخخ مع السلامه
رفعت راسي صحاني من حلم يقظتي صوت احمد صديقي
وانيسي في غربتي
احمد اماراتي يدرس معاي تعرفت عليه بيوم التسجيل في
الجامعه من خمس سنيين وندرس الماجستر سوىسكنا بنفس
الشقه لمدة ثلااث سنيين بعدها الحبيب تركني وسكن بالعمارة
الي جنبي لانه تزوج وصار عنده بندر صغيروون
احمد : شتسوي هني كسرت البااب وانا ادق عليك
جاوبته : تعرفني مااستغنى عن رياضة الصبح
قالي : بس اليوم مبكر مو عادتك ...سكت شوي ....اعتقد انك
تفكر بموضع العرس
رديت : ااااااااااااه صدقني مانمت طول الليل وانا افكر
قال : انت ليه تقدم الشر ياريال تفاول بالخير
قلت : عمر يماتخيلت اني بتزوج بهالطريقه
سألني بمزح : لا يكون الاخ كان ناوي يعيش قصة حب قبل
الزواج
قلت له : تعرف ان هذا عمره ماكان تفكيري
قال : اجل شنو الطريقه الي كنت ناوي تتزوج فيهاا
قلت له : يااخي اختار صفاتها اشوفها عجبتني قلت ايه
ماعجبتني يفتح الله لكن مو وحده مفروضه علي فرض مااقدر
اقول زينه ولاا شينه يااخي انا
شكلها حتى مااعرفه كل الي اذكره عنهاا طفله عمرها 12 سنه
سالني : كانت مزيونه
ناظرته بطرف عيني : هذا سؤال بربك
جاوبني : الا هذا اهم سؤال بحوارنا
قلت له بسخريه : ليه ان شاء الله
رد : لانك بتعرف فيه مواصفات عروسك
سالته باستغراب :شلون يعني
جاوبني : شوف يالحبيب اذا كانت وهي صغيره شينه فاكيد
بكبرها بتكون اشين او بنفس المستوى اما اذا كانت مزيونه
فالزين يزيد يوم عن يوم
ساعتهاا ضحكت بصوت عالي بصرااحه احيان مااادري شلون يفكر
انقلبت ملامح احمد للجديه وقالي : اسمعها مني يابندر انا
بحسبة اخوك ومابينا أي اسرار
يوم خذت ام بندر ماكانت شرات ماابي حتى المواصفات

الي ابيها ماكانت فيها حتى التعليم مافيه تكافىء
مثل ماتعرف اهي بنت عمي ومن صغيري محيره لي فشي
طبيعي اكبر اخذها
تقريبا كنت مهيأ نفسي للفكره بعد زواجي منها وعشرت الايام
تعلمت شلون احبها
تعلمت ان الي يحب بيتغاضى عن كل عيوب حبيبه وبيشوف
حبيبه ياكثر ماكنت احاول اغايضها اطلعها عن طورها عاملتهاا
بجفى واايد الا انهاا ماسوت مثلي كل ماصديت اقبلت وان اقبلت
تغلت اللحين الان ماعندي احد يسواهاا ابد
قلت له : الله يهنيكم ان شا ء الله ام بندر مره والنعم فيهاا انا
اشهد انها بنت رجال
قالي : مو كانك طايح غزل بحرمتيه
رديت اغايضه : وناسي اني حسبت اخوها
قال : لا مانسيت تعجبني يوم تهددني فيك خخخخخ
شديت اذنه بخفه : ايه اعرف ان وراها ظهر ولا تغرك الغربه ترى
ان اشتكت لي منك لنت صاحبي ولا اعرفك
قالي : المهم الان اقتنعت
قلت له : شوف يابو الشباب اعترف كلامك حلو ومقنع ونوعا ما
تقبلت فكرة
العرس لكن الحب اتوقع صعب خصوصا انها مو من النوع الي
يعجبني
شخصيتها قوويه واايد وطبعهااا طبااع رجاال تصدق الوالد يوم
كان يطريها قدامنا
مايقول الا ولد عبد الله she`s not my type
رد علي : زين و your type شيطلع ؟
جاوبته : ابي وحده تكون قدمي مره بمعنى الكلمه كلها رقه
وانوثه وحده كذا مدري
شلون بس انت اكيد فااهم
رد علي: ياخي انت الكلام معك ضاايع لكن تدري مارح يجيب
راسك الا هالبنيه
قلت له : ماجبتها امهااا الي بتجيب راسي
قالي : انت موذابحك الا هالغرور
سالته : وليه مو ثقه بالنفس ؟
قال : لان الثقه الزايده عبط
قلت له : مالت عليك وعلى الي مصاحبك قوم بنتأخر ع الجامعه
نرجع لارض السعوديه الرياض بمبنى الشركه العائليه بالرياض
* تــــــــــــــركــــــــــــــي *
كان جالس بمكتبه ولسى كلماتهاا ترن باذنه " لو انت اخر رجااال
بهالكون ماخذتك"
معقول لهالدرجة مو طايقتي يانور وانا الي امني نفسي فيك
قلت عقب مافكيتي
خطبتك بتقبلين فيني لكن اهاااااااا لو دريتي بغلاك عندي كان
عذرتيني

اتذكر يوم ماانولدتي ورحنا لامك المستشفى يومتها حطوك
بيدي بعد ماذبحتهم
وانا اسأل وين النونو وينه كنتي صغيروونه واايد ووجهك احمر
عيونك صغاار
جلست اناظر فيك واتاملك سالتني جدتي عجبتك البنيه
رديت عليهاا : ايه حلوه
قالت : خلااص هذي لما تكبر بتصير حرمتك شرايك
ابتسمت وهزيت راسي بالموافقه وعشت على هالحلم عمري
كله لكن الصد واااه من الصد حسبي الله على من كان السبب
خخخخخ شكلي
جنيت اكلم نفسي
ترن ترن ترن ...........هلاا يااسر
ياسر : استاذ تركي عمي عبد الله بره يبي يقاابلك
تركي عمي دخله شتستنى
ركضت الين البااب وفتحت بنفسي عمي شتسوي هني اقصد
ليه مادخلت على طول
رد علي : قلت لا تكون مشغول واعطلك
رديت : افا ياعمي مافي شي اهم منك
دخلناا مكتبي صبيت له فنجان قهوة وجلست قباله
قالي : تركي انا ابيك بسالفه ياوليدي
قلت له : امرك ياااعمي صار شي بالشغل
قالي : وانت كل تفكيرك بالشغل
قلت له : وانا شعندي غيره
قالي : شوف ياتركي انا حسبت ابوك وتعرف شكثر اغليك واعزك
تفاجأت من كلام عمي عرفت ان الموضوع مهم ولا ماقال هالكلام
كمل : شوف ياتركي انا الله مارزقني عيال ورزقني باربع بنات يسون عندي
ملاايين الرجال
قلت : والنعم فيهم ياعمي بناتك ماعليهم زوود
قالي : ينعم بحالك ياوليدي شوف كل اب يحلم بانه يزوج بناته
ويامن مستقبلهم انا الله عطاني المال والحمد الله اعرف لا غابت
عيني بناتي مارح يكون قاصرهم شي
لكن اعرف ان زي مافي نااس زسنه اعرف ان الشين ملياان
وانهن بيكونون مطمع للكل
قلت له : عسى عمرك طويل ياعمي واحنا وين رحناا
قالي : اسمع ياتركي ولا تقاطعني ياولدي حناان انا مااخاف
عليهاا هذي الرجال الي مارزقني الله فيه ليلى عاقله والطب
ماخذ فكرها مريم اعرف ان محد بيقصر معاها
وحتى صغر سنهاا الاانها قويه وماينخاف عليهاا هذي تربية حناان
خوفي كله على نور اعرفها ضعيفه وماعندها القوه الي عند
خواتهاا طيبتها سلاح ضدهاا واعرف
انهاا مارح تلقى الرجل الي يستاهلهااا شفت جربنا فهد وكيف
كانت النتيجه
تركي الرجال مو عيب انه يخطب لبنته الي يستاهلها ويشوفه
كفو لهاا ويشهد الله انه لو غيرك مافتحته بالموضع شرايك
ياتركي تاخذ نور
استغربت من كلامه مااتوقعت يوم ان عمي يسويها ويعرض
علي نور نرو الي مو بس احبهاا الا امووت فيهاا
قلت لعمي : عمي طلبك هذا على عيني وراسي لكن طلبك
هذاامااقدر اقبله مو نقيصه ببنتك لا سمح الله لكن ياعمي انت
ماترضاها علي اخذ وحده عايفتني
قال: ومن قال انها عايفتنك
قلت له : انت ناسي اني خطبتها وهي رفضت
قالي : الي صار لها مو قليل خلاها تكره الرجال وانا ضامن لك
موافقتها
سالته : رح تغصبهاا ؟
قالي : رح اقنعهااا
قلت له : بس ياعمي انا ماارضى اخذها وهي ماتبيني
قالي : وان ترجيتك
قلت له : عمي شهالكلاام شنو تترجاني انا عصاك الي ماتعصااك
لكن هذا زواج ......
وقف من مكانه اتجه للشباااك المطل عالرياض وقالي : اسمع
ياتركي انا ايامي
خلااص صارت معدوده بهذي الدنيا انت تعرف اني رجال عنده
القلب وابي اطمن عليها قبل موتي وانا اعرف شكثر انت تغليهاا
وتحبهااا ولا ياوليدي مافي رجال يخطب مره مرتين الا اذا شاريهاا
قلت له : انا موافق يااعمي قولها اني ابيها على سنة الله
ورسوله
عمي ابتسم وقال : الله يريح قلبك ياتركي
خرج عمي وتركني بحيرتي مدري ليه وافقت هل هو نزول لغربة
عمي او رغبتي الحقيقية بقرب نور ؟
الفصل العاشر
يا دمعة عيني في فرحي و دمعة عيني في أحزاني..
يا حب تالي العمر اهلا نطرته سنين لي جاني..
بشيلك في وسط عيني يا أغلا حب لاقاني ...
و فقلبي يا فرح قلبي و شبابي اللي رجع ثاني ...

+++++++++++++++++
مايدرون ايش صار لها دخلت عليهم فجأة البيت واركضت لغرفتهاا
ارتمت ع السرير دفنت راسها بمخدتها
* نــــــــــــــــــــــــــــور*
اه ليه هذا يصيرلي ليه ياااربي ؟ مو معقوله هذا شيبي مني ؟
ليه كل ماقلت بنسى يرجع شي ويذكرني فيه ليه ؟
اتذكرت كلاام ابوهاا او بالاحرى صدمته لها !!!
ابو نور: اسمعي يانور انتي الان ماشاء الله كبرتي وشفتي اختك
اصغر منك وبتتزوج
نور : يبا وفر الكلاام انا شايلة هالموضوع من دماغي
ابو نور : من غير ماتعرفي العريس من يكون ؟
نور : ماايهمني ابداا
ابو نور : اسمعي يانور الي خطبك تركي ولد عمك وانا عطيته
كلمتي
نور الي انصدمت وماقدرت تقول شي الا ان دموعها انهمرت على
خدها كمل ابوها كلاامه من غير أي اهتماام لدموعهااااا : نور
يابنتي انتي كبرتي وصرتي ماشاء
الله عليك الكل يشكر بعقلك وتربيتك وانا ابي اتطمن عليك قبل
لا تغيب عيني الزواج ستر لك ويابنتي المره بالدنيا لازم يكون لها سند
ومايسندها غير رجلهاا وانا لو مااشوف
تركي كفو لك ماكان وافقت عليه ابداا تركي يحبك يانور وشااريك
جاوبته من وسط حرقتهاا : هو مايبيني لانه يحبني يبه هو يبي
يكفر عن ذنبه
صرخ بوجهااا ابوها : بس ياانور لاتلومين الرجال على شي اهو
ماله أي ذنب فيه
سامعه ماله ذنب ويكون بمعلومك عرسك بيكون قبل عرس حنان
يعني بعد شهر من الان

سمعت صوت طق على بااب حجرتهاا عرفت ان مافي غير
شخص واحد ممكن يتجرأ ويقتحم خلوتهاا هو نفسه الشخص
الوحيد الي تقدر تقوله كل شي من غيره
أي شرط من غير أي قيد وهو نفسه رح يكون صوت المنطق
بالنسبه لهاا
* حــــــــــنــــــــــــــــــــــــان *
كلنا اتفاجأنا من دخولها علينها ودموعها على خدها كانت قبل
شوي مافيها شي
كلها ربع ساعه مع ابوي بالحديقه رجعت معفوسه الحمد الله
عمتي ماكانت موجوده ولا جدتي ولا شكانو قالوا ...طبعا عرفنا
من ابوي ان تركي خطب نور وانه عطاه الموافقه .
بيني وبين نفسي كنت احس بالصدمه اخر شي كنت اتوقعه ان
ابوي يتبع معانا اسلوب الغصيبه !!
ابوي الي كان يشاورنا بابسط الاشياء جا عند اهم قرار
بحياتنا وقام ياثر علينا يمكن ماغصبني لكنه غصب نور
ماقدرت امنع نفسي طلعت لهاا اعرف انها محتاجه لي محتاجه
تتكلم وشخص يسمع
طقيت الباااب فتحت لي كانت الدموع غزت خدودهاا قلت لها وانا
اقلد اللهجه المصريه : مال الجميل زعلااان ؟

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 07-06-07, 01:42 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69
شكراً: 0
تم شكره 67 مرة في 38 مشاركة

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ماردت علي دخلت وسابتني ع الباااب دخلت الغرفه وصكيت
الباااب اتمددت ع السرير بالقرب من مكان جلوسهاا قلت لهاا :
تكلمي انا اسمع
قالت لي وهي تمسح دموعهااا : ليه كل هذا يصيرلي ؟
سألتها : وشلي يصيرلك ومو عاجبك
قالت : ليه كل ماجيت انسى يرجع المااضي ليه كل ماقلت بحط
كل شي ورى
ظهري يرجع يظهر مره ثاانيه كأن الفرح صار خصيمي والالم
رفيقي
جاوبتهاا : اكب رغلط ترتكبينه بحق نفسك حرمانهاا من ماضيهاا
لا حرمتيهاا من الماضي الغيتي وجودهااا
قاطعتني : الماضي كله الم كله عذااااااااااب
رديت : اعرف والمناا هو الي يعطي للفرحه طعم
هو الي يزين البسمه على شفاناا
قالت لي : لانك ماتجرعتي الكااس ....مو انتي الي كل مارحتي
مكان لاحقتك انظار الناس مو اعجاب الا اشفاق مصحوب بازدراء
البعض يبعد عنك لانه يشوفك اشبه بالقذاره ممكن تنجسينه
تذكرين فهد الي كان راعي بناات ومغازلجي وارفضته اخته كانت
معاي بنفس
القسم بالكليه جاتني ووسط البنات بالمدرج وقالت لي بالحرف الواحد انتي مو
تحمدين الله ان اخوي جا وخطبك ولا انتي من يفكر يااخذ وحده زيك عاد من
شهامته انهفكر يتنازل وياخد \وحده مستعمله يستر عليك وياخذ فيها اجر
وثواب لكنك مو كفوو احد يااخذك
اذكر شلون البنات نااظروني باشمئزااز اذكر زين صفعتي لهاا ورنيين الكف الي
هز المدرج ابداا ماندمت ع هالشي لكن حتى الان كل ماتذكرت نظراات
الطالباات لي حسيت بنار تحرقني شلون تجنبوني شلون حسيت بالالم يوم امر
واشوفهم يتغامزون علي زي كذاا سحبت ملفي من الكليه وماكملت

رديت عليهاا : يمكن انا مااقدر احس بحجم الالم مهما ادعيت المعرفه
لكن اؤكد لك ان هالالم عمره مارح يخف اذا ماقدرتي تقضين على مسببه
سالتني : شتقصدين
رديت : اقصد القوقعه الي انتي حابسه نفسك فيهاا اكسريهااا واخرجي منهاا
عيشي عمرك عيشي حااظرك لاتلغي ماضيك لكن لا تعيشين فيه بحاظرك
الي صار ماكان هين لكن اننا نعاقب انفسنا لاخطاء غيرنا او نحمل الغير خطأ
مالهم ذنب فيه قمت الظلم لا تسمحين لاصحاااب العقول المرضه انهاا تتحكم
فيك وتشكل زي ماتبغي اشكال فهد واخته مليااانين بالدنياا يمكن بصور مختلفه
لكنهم موجودين ان سمحنا لهم يعلبون بقناعاتنا رح نخسر وااايد
ردت علي بكل الم : ابوي بيزوجني تركي يبي يستر علي اذا هذا تفكيره وهو
اقرب المقربين اجل البعاد شلون
جاوبتهاا : ابوي زي أي اب بهالكون كله كل امنيته يشوف بنااته ملكات في
بيوت رجاجيلهم
نور اسمعيني ياقلبي انتي وضعك غير يخلي فرصتك بالزواج انا ماابيك
تضايقين مني او تزعلين من كلاامي هذا هو الوااقع الي عايشين فيه مارح
يجيك الا ارمل او واحد يبيك ضره او راعي سوابق او مطلق يعين فرصتك
بالاختياار وايد قليله
نور : الي يسمعك يقول الان تركي مااعرس قبلي
رديت : اعرس بس الفرق ان تركي يحب وشااريك ولاتنسين ياانور انه ولد
عمك رح يخاف عليك وان مااحب ماذلك
نور ضحكة بسخريه: اذا هذا السبب الي يخليني اقبل تركي انه ما رح يذلني
ولانه ولد عمي اجل انيت قبلااانه ببندر لنفس السبب
جاوبتهاا : ايه ولاني مابغيت اكسر كلمة ابوووي صدقيني انا بدااخلي خاايفه
واايد من هالخطوه زواج بشخص مايجمعني فيه الا الذكريات والدم وغير كذا
مافي أي قاسم مشترك وفوق كذا غربة احمدي ربك انك بتعيشيني هنااا ببلادك
سالتني :ماتعتقدين انه يبي ينتقم مني لاني رفضته
رديت عليها : تكونيين غبيه اذا اعتقدتي هالشي مااتوقع ان رجل بعقل تركي
واخلااقه ينزل لهالمستوى من التفكير
تنهدت بالم وقالت : مااقدر انسى ابد انه السبب في الي صاارلي
بصرااحه هني وصلت حدي احس نفسي انفخ في قربة مخرومه قلت لهاا :
ربنا يقول :" ولا تزر وازرة وزر اخرى "
طلعت من الحجرة وتركتهاا لحااالهااا من غي رمااسمع رد عشاان لا اسوي
فيها شي اندم عليه بصرااحه

*بعد مرور شهر الموعد المنتظرليلة زواج تركي ونور *
ناظرت الحناا الي زينت ايديهااا مو مصدقه ان خلاااص هذي اخر ليله لهاا في
فراشهاا في غرفتها في بيتهاا بين خواتهاا امها وابوهاا اخر ليله لها في جده
بكبرهااا ماعرفت شتسوووي اطلقت العناان لدموعهااا جاهاا صوت ليلى تنبيه
لهاا انها مو لوحدهاا
ليلى : نور والي يرحم والديك يكفي دمووع ترى من اول الليل احاول انام مو
قادره يجيني الان صوت ونينك
نور : اسفه مااقصد ازعج
ليلى وهي تنعدل في جلستهاا : انتي ماازعجتيني اصلاا انا زي ماقلت مانمت
مااتخيل نفس يوم ادخل هالغرفه ماالقاااك بالله افجع فين في غياااب
نور حذفتهااا بالمخده الي صقعت بوجهها : مالت عليك انا قلت بتشتااقين لي
اثر تفكيرك كله بالمقالب البايخه
ليلى : ههههههههه والله رح اشتقلك
وانفتح البااااب بالدفاااشه المعهووده وطلت عليهم حناااان : اااه يالخااايناات سهرة من ورااانااا
نور : بسم الله انتي ماتعرفين تفتحين بالبااب زي خلق الله
حنان باستعبااط : لا مااعرف شلوون
نور : مافي فاايده الله يعين بندر عليك
حنان : اذكريلنا شي عدل
ليلى : اووف من الان ماتعجبك سيرتهوتعصبين منهاا اجل
لا عرستو شبتسووين في الرجال
حنان : والله عاد هذا يعتمد ع المزااج
نور : بخلي ولد عمي يأمن على نفسه
البناات : خخخخخ
فجأ توقف صوت الضحكااات وحل مكاانه نظره ذهوووول
ماعداا حنااان

الحادي عشر
ياغايب عن عيوني خاطري يطريك
في كل لحظة عيونك كيف بانساها
لو غبت ماغاب طيفك عني وطاريك
كنك معي في خفايا الروح واقصاها

فجأ توقف صوت الضحكااات وحل مكاانه نظره ذهوووول
ماعداا حنااان الي سطحت ضحك ع الاخير
* حـــــــــــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــــــــــــ ــــــان *
وااااااااااي ياابطني ماني قااادره امسك نفسي من الضحك
خخخخخخخخخخخخخ اول مره اشوفها بهالشكل كخخخخخخخخ
قلت لهاا : يمه شهذااااا خخخخخخخخ
وفطسوو بعدي نور ليلى
امي : شفيكم تضحكوووو شاايفيني مضحكه؟!!!!!!!!
حنانووه وجع ان شاء الله على ايش تضحكين ؟؟؟
قلت لهااا : يمه نااظري وجهك بالمراايه
رااحت امي للمراايه وانصدمت يوم شاافت وجههااااا!!!!
وبعدين افطست ضحك مع بناااتهااااا على شكلهاااا
سالتهاا ليلى : يمه من عمل فيك كذااا
جاوبتها : هذي مريمووو حسبي الله على ابليسهااا
حطلتي هذا القنااع وقالت زين للوجهي
قالت لها ليلى : انزين وليه ماغسلتي وجهك ؟
من متى حاطتنه ؟
مي واهي تذكر : عقب ماانام ابوك
نور : ويلي يمه ابوي نايم من 11 ناظري الان الساعه 2 الفجر
قامت امي اغسلت وجهها بحمام الغرفه (اكرمكم الله ) شوي
وان تدخل علينااا مريم
كانت شاايله صينيه فيهاا هوت شووكلت ...قلت لها وانا اخذ
منهااا الصينيه
شنو هالنشااط كله هوت شوكلت مره وحده اخبرج
ماتطيقين المطبخ
مريم وهي تجلس ع السرير قالت : الي يسمعك يقول الان
مسويه مفطح كله
هوت شوكلت وبعدين تراه مو عشانك عشاان عروسنا الحلووه
نور ناظرتها باابتساامه كلها امتنااات : تسلمين يالغاااليه
وبدت دموعهاا
ليلى : والليل اللحين ليه تبكين وفري دموعك لبكره
اديتها بكس على ذراعهاا : انتي ماتعرفين تتكلمين
ليلى : وانا شقلت ؟
قلت لها : جبتي السبب خطا وناظرت لنور بنظرة مكر
مريم الي فهمت خطتي كملت على نفس المنوال : ياغبيه هذا كله شوق لتركي
نور الي انصدمت من رد مريم : لا والله وطلع للبزر لساان
مريم : اذا انا مبزره انتي عجووز ..ومدتلها لساانهاا
وجرت خصله من شعرهاااا الطويل نور توجعت واايد : ااااااااي
ارويك يالدب
وقاامت جرت ورى مريم بالغرفه امي كاانت واقفه عند بااب
الحماااام وتناظرنا
وهي تضحك على شكل نور ومريم
صاارو يدوورون حوليهااااا ومريم تحاول تهرب برى الغرفه لان نور
لو مسكتهاا
مارح ترحمهااا صار قريبه وايد من عند الباااب نور الي ماقدرت
تمسكهاا سحبت طرف الشاااال الي كانت لافته على راسهااا
وبمجرد ما وصلت مريم للباب لاحظت ان نور ماتبعتهاا واصوات
الضحك توقفت التفت وراها شافت نور واقفه مكانها ماتحركت
وبيدهااا شي تعرفه !!!!!!!!
نور ومنصدمه من تصرفهاا : انا اسفه والله مااقصد
مريم ابتسمت لها وقربت الين عندها سحبت الشاال وقالت : ولا
يهمك عن اذنكم
امي وقفتهاا : مريم يمه على وين خليك معاانااا
مريم : تعباانه يمه برووح انااام وابي اكون بكرة مصحصحه
لعرس النوري
حتى انتووو لازم تنامو تتركوها تناام قالت عباارتهاا وهي تسحب
نور مره ثانيه
من شعرها نامي لا تصير عينك منفوخه ويهرب الرجاال
ليلى : خلااص مارح يقدر طاحت الفاس بالراس
مريم : من قاال طاحت تو الناس بعده ماملك
قلت : يبوس ايده وجه وقفا ان النوري وافقت تاخذه
امي بس خلاااص كلتو الرجاال اشوف غرفكم يالله قداامي
عاد احترمنا انفسنااا ورحنااا كلنا غرفناااااااا

الامارات (دبي )
حاط شماغه على كتفه ماسك طرف ثوبه لا يتعثر فيه
وشبشبه بدينه (عز الله مقامكم ) دخل البيت شووي شووي
عن يحس فيه احد
حمدان : الحمد الله ماكو احد
الا ان اللنباات اتولعت فجأه وجاه الصوت الي كان خايف منه
سلطان : حمدانووه
حمدان الي جمد مكانه واعتدل في قامته وبخاطره
يقول " رحنا وطي "

حمدان : هـ...هلاا سلطان
سلطان : لا والله هلاا سلطان تسمح تقلي الساعه كم اللحين
حمدان : والله مو لابس ساعه بشوفلك كم الوقت من
حجرتي ..وراح باتجاه الدرج
الا ويسحبه سلطان من ظهره
سلطان : تعالي هني وين راايح ؟
حمدان : بشووف السااعه
سلطان : لا مشكور ماقصرت السااعه 3 الفير
حمدان : لااااااااااا؟ تصدق توني ادري مشكله يوم الوحد مامعه ساعه
سلطان : لا والله تمصخر حظرتك الساعه 3 الفير..
انا ابي افهم انت ماتستح على وجهك
ريال شطولك شعرضك وتبي من ينبهك لتصرفااتك انت
تشوفهاا عدلة ترد بهالوقت
مايرد بهالوقت الا السكاارى اصحااب البلااوي
حمدان : انت تدري اني موراعي هالسوالف
سلطان : اسمعني سلطانوه احسلك تصطلب بنفسك
لا تخليني اتبع معاك معااك
اسلوب مارح يسرك انت تسمع
حمدان في خاطره "شيفكناا منه الان "
اسمعني ياحمدانوه وهذا اخر
انذاار لك قسم بالله ان باجر ماشفتك الساعه 8 بمكتبك بالشركه لااسحب السيااره
والموبايل حتى مصروف مافي ودورلك حد يعطيك بيزاات
حمدان : حرام عليك خلهاا 10
طالعه سلطان بنظره تحرق فقاله حمدان : طيب تسع
سلطان نفس النظره من غير رد .......
حمدان اخر محااوله : انزين 9
سلطان : اهي 8 وان زدت عليها خمس دقاايق بيصير الي مايرضيك وانت تعرفني
ماارجع بكلميت لو على رقبتي
حمدان بصوت واطي : انت تقولي
سلطان: تقول شي
حمدان سلامة راسك يااخوي
سلطان انا بروح ارقد تصبح على خير وانت ارقد وراك قعده باجر
وطلع سلطان غرفته لينام
سلطان : وين ارقد طيرت الرقاده كله
طلع باتجاه حجرته وبخاطره " الله ياخذك يا ثاني كان لازم تاخرنااا مالت عليك
وعلي مرابعك شفكني الان من سلطان دامه حطني براسه "
شاف نور الغرفه شغال عرف انها لسى صاحيه طق البااب يستأذن عليهاا لكن
ماجاه الرد دخل شافها ع سجاادتها رافع كفهاا للسما وتدعي الله
ام سلطاان : ياارب ان تهدي عياالي لطريق وتبعد عنهم عياال
الحرام وتفرحني فيهم ياارب العااالمين
حمدان: اميييييييين ان شاء الله
ام سلطان : انت رديت
حمدان يستخف دمه : لاطلعت
ام سلطان : حمدانوه اصطلب عاااد
حمدان بلهجة مصريه وهو ينحني باتجاه امه يبي يحظنهاا :
مال الأمر زعلااان
احنا مايخلصنااش زعلك ابداا ياجميل
ام سلطان وهي تدفه بعيد عنهاا : صك عني
حمداان : افاا يمه اهون عليج واناا حبيبك وليدك حمدان اصغر
عيااالك
ام سلطان : والريم وميثه وين راحوو
حمداان : اممم كل وحده ببيت ريلهااا مافي غيري انا هني
معاااك وقرقووش
ام سلطان وهي تضرب صدرها : يالله سترك من قرقووش هذاا
حمدان : خخخخخخ يمه علامك هذا سلطان اخوي
ام سلطان : مسود الوجه هذا كلام تقوله على اخوك العود
حمدان : مساامحه يمه
ام سلطان : رح دارك خلني اوطي راسي شوي قبل الاذن
حمدان : طرده يمه
ام سلطان : ايه ياللا عطنا مقفااك
الصبح الساعه 7:30
*ســـــــــــــــــــــــلــــــــــــــــطــــــــــــــــا ن *
صحي على صوت المنبه يالله شلون الان بقووم فيني رقااد كله
هذا من حمداانوه
هذا الولد بييب اخرتي اكيد بعده للحين خايس رقااد
قمت تسبحت مريت على حجرة حمدان السموحه اقصد خرابة حمدان طقيت البااب
ماكوو رد رديت وطقيت ثاني مره محد رد علي فتحت البااب المشهد الاعتياادي
الكنادير بكل مكاان تلقاهاا مكتب الكمبيوتر مزبله بصرااحه هذا الولد شلون عايش
بهالعفن مو عارف شقيت طريقي الين ماوصلت اخيرا الشبريه رفعت الغطاا بس
مالقيت احد استغربت الصراحه ...هذا وين رااح ؟!!!!!!!!!
نزلت تحت الصاله لقيت الوالده تقهوى حبيتهاا على راسهاا :السلام عليكم
الوالده : وعليكم السلاام
سالتها : يمه وين حمدان
ردت : اخوك من السااعه سبع وهو طالع
سالتهاا : وين راح ؟
جاوبتني : الشركه
فتحت اعيوني مو مصدق الي اسمعه حمدان طلع الشركه مستحيل اكيد قص على
امي وراح ينام عند واحد من ربعه يعرفني ان صحيت وهو راقد بغسل شراعه
استاذنت من امي وطلعت باتجاه الشركه
اول ماوصلت ناظرت ساعتي كانت ثمان ونص وقلت بخاطري " ياويلك ياحمدان
وسواد ليلك ان مالقيتك " على طول اتجهت لمكتبه فتحت البااب من غير لااستاذن
شفته لاول مره من زماان ماقعد ع المكتب اووووبس اقصد نام ع المكتب
قربت له طقيت ع المكتب لكن لاحياة لمن تناااادي

زدت الطق ع المكتب حمدان بصوت كله نوووم : انزين يمه شوي شووي
صرخت عليه : حمداااااااااااااااااااااااااااااااانوه
فز من نوومه مخترع ع الاخيروقام وقف على حيله كنت بضحك على شكله لكن
مسكت نفسي
قلت له : غسل ويجهك والحقني ع مكتبي
حمدان : ان شاء الله
عشر دقاايق وهو في مكتبي رتب شكله
قلت له : اجلس لا تتم واقف على راسي
يلس الين ماخلصت الملفات الي بديني سالته : انت ياي الشركه ليه
قالي : انت الي قلت امس
رديت عليه : يعني ييت بس لاني قلت لو ماتكلمت ماكان شفت رقعت ويهك
تم سااكت عرفت ان كلامي ماعجبه
قلت له : حمدان انت عمرك اللحين 23 جامعتك وخلصتهاا الان صار لازم تجابل
شغلك هذا حلاالك ولازم تعرف شلك وشعليك
حمدان جاوبني : انت وين رحت
قلت له : افهمني يااخوي اليوم اناا فووق الترااب باجر تحته من يدري شيصير لك
بغمضة عين ماابي يصيرلك الي صارلي عقب الوالد الله يرحمه
حمداااان : جعل يومي قبل يومك لاتقول هالكلاام يا سلطاان
ابتسكت من نبرة الخوف الي سمعتهااا بصوته : بسم الله عليك يااخوي انت توك
شبااب انا خلاص راحت علي
حمدان : الاعتراف بالحق فضيله
انفجرت انا وياااه ضحك قلت له : الان عطني مقفااك بشوف شغلي
سالني : انزين انا شسوي
قلت له : روح البيت ناام لا يشوفك الموظفين نايم على مكتبك ومن بكرة تبدأ
دوامك سااامع
ابتسم لي :يخليك لي يااخوي وحبني على رااسي وطيراان ع البيت
رجعت غرقت في كووم من الملفاات الي مالها
نرجع للسعوديه الحبيبه (جدة)
في قاعة الافرااح مشغول قد شعر رااسه يتاكد من كل شي بنفسه العشااء الضياافه
ع الطاولاات حتى الكوشه تاكد من زينتهاا حاسس نفسه فرحاان واايد اخيراا
بتصير نور له وحده كلها سااعااات
رن تلفوونه رفع يشوف من كان ابوه : هلاا يباا
تركي: وينك فيه
رد عليه : يباا انا بالقاعه اتاكد من التجهيزاات
ابوه : حسبي الله على ابليسك من ولد اقول مو نااوي تملك ان شااء الله
تركي : الان ؟!!
ابوه : لا بكره اكيد الان عرسك مابق يعليه الا سااعااات اسمع

تروح الان الفندق بدل ملاابسك وجيب المملك وتعاال ساامع
تركي : ان شاء الله
رااح بسرعه اخذ له شااور بسرعه طاالع بدقنه : يووه يبغاله
تضبيط ..مايخاالف اضبطه بالليل
وصل لبيت عمه معاه المملك دخل المجلس الكل يباارك له
حظرو كل الاهل من الريااض لزواج تركي ونور ..
تركي كان متشقق من الفرح اخيرا نور صارت حرمته حلم
الطفووله اخيرا تحقق
على النقيض تماام نور كانت في حاله من الاكتئاااب الحزن الي
تحاول تخفيه بابتساامه مصطنعه عن تاكلهاا جدتهااا ولا تسمع
نغزات من بقية افراد العائلة الكريمه
بعد ماوقعت ع الورقه كانت يدهااا ترتجف بحجرهااا قربت منهاا
حناان حطت يدهاا على يد نور وضغطت عليهاا توقفها عن
الرجفااان : اهدأي الجزء الصعب راااح
خلاااص ماله داعي هالتوتر
قالت لها نور: احس نفسي وقعت على ورقة وفااتي
حنان نهرتهاا : لا تقولين هالكلاااام الا شهادة ميلاادك الجديده
انساانه جديده انولدت للحياااة استقبليها بفرح بتفاائل
نور بتشاائم : اخاف تنتهي قبل لاا تبتدي
حنان : البداية دووم صعبه ولابد من التعثر لكن هذاا مايعني
النهاايه ابتسمي الان
الثاني عشر
يمطر لغيري من حنانك سحـابـك
ويــموت قـلبي ظامي بين ايـاديـك
رجيت عطفك بس طال الرجا بك
لين انقطع باليأس كل الرجـا فـيك
صار وقت الظهر الكل صار بحالة استنفاار !!!

خبركم عرس يعني صوالين فسااتين وحووسه وزنبليطه
البيت اخيرا فضي مابقي الا العرووس وامها وعمتها وطبعاا
هتلر اووه سوري اقصد الجده
* نــــــــــــور *
دخلت غرفتي ابي ارتااح شووي مانمت امي ابدااا الكل يقول
شي طبيعي العروس كذا ماتناام كل العرايس معروف خوفهم
شسباابه الا اناا خووفي غير !!!
خوف ماني قاادره احطله حدوود خووف احسه رح يدمر
مستقبلي هذا ان كان لي مستقبل!!!
يااترى مارح يجي اليوم الي يعاايرني فيه تركي بالمااضي ؟!
اصلااا انا ماني قاادره اصدق انه بيتزوجني حباا فيني
احسااسي يقول شعوره بالذنب او رغبته بالانتقااام مني
لاني رفضته او.....او ....او .... فرضيات واسئله كثيره
ماالقى لهاا اجاابه ....

لفت نظري علبه محطوطه ع التسريحه اول مره اشوفهاا
جذبني اللون كانت حمراا واايد ملفوفه بالتل الذهبي فتحت
العلبه...
كان القااع كله مفروش بورد كان في علبه صغيرونه فتحتهاا
لقيت فيهااااطقم ناااعم من الذهب الابيض وبجنب العلبه
الصغيرونه كان في مصحف مغلف بالمخمل الاحمر كتجليد

واخر شي كان في ظرف فتحته بلهفه ابي اعرف من الي
ارسل لي هالهديه
لقيتها رساله من اغلى الناس على قلبي كتبو لي
اول كلام مني انا حنااان طبعا بحكم السن بسم الله نبدأ
احم احم والله ياانور كبرتي وصرتي عرووس
تعرفين نور انتي ماكنتي اختي الكبيره ابدا انتي
صديقتي المقربه وامي الصغيره واحيان كنت احسك بنتي
مدري شلون كذاا بس هذاااحسااسي وصح رح افقد بعد
مستودع اسرااري رح افقدك وااايد ..
رح افقد رنة ضحكتك رح افقد عصبيتك صمتك حتى
سرحانك رح افتقده وااايد !!!
اتمنى من كل قلبي يكون تركي يستااهلك وان زعلك
تلفون بسيط تلاقيني عندك لا اطلع شياطيني كلها فيه
واخليه يشوف النجوم بعز الظهر
نور يااقلبي اعطي نفسك فرصه تعيشين حره بلاقيود
وصدقيني مارح تندمين ابداا
احبك حناان
اوووف مابغت تخلص اختك العله هااي نور انا ليلى
اسمعي نفس الكلاام الي كتبته حنان فووق ابغى اقوله لك
فمافي داعي اعيده يعني مو كثرة حبر حرام التبذير
نور رح افتقد وااااايد رح افتقد شريكتي بالغرفه ارح افتقد
من اشكيلهاا من اخرعهاا باخر الليل ح افتقد حتى قومتك
من النوم مزووعه!! رح افتقد مشورتك
وعقلك الكبير الي تجيله ساعات يخبصها بس يظل كبير
اتمنى لك التوفيق ان شاء الله واول بنت تجيبينها
سميها علي ساامعه
اموووت فيك ليلى
اخيراا جا دووري مابغو يعطوني القلم هذا كله
لاني الصغيره مالت عليهم دبب
قووه النوري يااحلى عجيز بالسعودية كلهاا
ماخلو لي كلاام اقووله لكن خذيها نصيحه مني حتى
لو تشوفيني مبزره لكن احيان المبزره يطلع منهم حكم
لاضااق صدرك مالك الا القراان رح يهدي سرك ويريحك
واقبلي على حياتك الجديده بتفاائل وقدمي الخير
تلقيه ان شاء الله شي بعد ان لعب زوجك بذيله
تلفوون اقصه له
مع حبي مريم
ملحووظه مهمه
طبعا الهديه قطاا كلنا دفعنا فيهاا من الي وفرنااه
ترى حنانوه شاركت بمكافاتها واناا ومراايم بالمصرووف نتمنى
الطقم يعجبك ترى دوخنا البيااع الين مااتفقنا ....
وترى الهديه مو بقيمتهاا الهديه بمشااعر من يهديهاا <<نرقع موو
وسلاام معطر من قلوبنااا اخوااااتك الحلوااات

ضحكت وااايد على اسلوب اخوااتي بنفس الوقت ساالت دموعي
مااتوقعت يحملون هالمشااعر لي الكلماات رغم بساطتها
وعفويتهاا الا انهاا اثرت فيني وااايد
ضميت الرساله لصدري حسيت اني اضم خواااتي وكل تفكيري
صاار منصب في كيف رح اقدر على بعدهم ؟!!!
في الامارات

رجع اخيرا من الشركه تاخر اليوم كانت تنتظره ع الغذا
سلطان : السلام عليكم
ام سلطان : هلاا يااوليد عليكم السلام علامك ابطيت
سلطان : اانشغلت بمشروع عندي وماسيت بالوقت
ام سلطان : ياولدي العمر يخلص والشغل مايخلص ..
بروح انشب لك الغدا
سلطان: تغديتوا ؟
ام سلطان : انت عارف مااقدر اتاخر ع ادويتي
واخووك خاايس رقااد
سلطان : بروح اقومه
ام سلطان : خله بحااله وتعال كل بالمطبخ
بالمطبخ جلست معااه ع الطااوله وكانت تناظره وهو ياكل
* ســــــــــــلــــــــــــطـــــــــان *
كانت يالسه تراقبني وساكته طول الوقت عرفت انهاا تبي ترمس
بموضوع لكن مو عارفه من وين تبتدي .....
قلت لها : يمه فيج شي
ردت : مافيني الاالعافيه
قلت : اجل علامك ساكته ماترمسين مو بعادتك
قالت : وليه ارمس وانا اعرف ان رمستي رح تضاايقك
حطيت الملعقه من يدي وناظرتها : بترمسين عن شيخه
امي : ايه شيخه ياولدي مايصير حرمتك لها شهر عند اهلها
وانت ماتسأل عنهاا
رديت : يمه شيخه بترد يوم يطيح الي براسهاا
امي وماعجبها كلاامي : ياسلطان مايصير هالكلاام
وانا عايشه معاكم واعرف شلي يدوور امبينكم
ياولدي انت مقصر بحقها تخرج من صباح الله خير
وماترد الا حزت الغذا والنوم كانه فندق مو بيت
ياولدي حرمتك لها حقوق عليك
سلطان بخاطره " اه يومه لو تعرفين سبب زعلهاا "
رديت عليهاا :يمه شتبين يعني اودر شغلي واقعد يمهاا
سلطان : انا ماقلت شذيه لكن ...اسمع ياسلطان لو لي غلاه
عندك روح وراضي شيخه البنيه ماتستااهل
سلطان ان شاء الله بروح لهاا بااجر
امي بحزم : لا اليوم
سلطان : تامرين امر بروحلها ان شاء الله عقب العشاا
امي ابتسمت : الله يريح قلبك ياولدي شرات ماانت مريحني
خلصت غداي وطلعت حجرتي نمت ماحسيت بنفسي ونشيت
العصر رحت اخلص شغلي لجل اروح لشيخه العشا
في السعوديه (الصالون )
*مـــــــــــــــريــــــــــــــم *
جا دوري اخيرا بوضع المكيااج تعبت وانا استنى مابغو يخلصون
الخبيره : شلون فستانك
قلت لها : فووشي
الخبيره : طيب فيه أي لون ثااني
جاوبتها : لااااا
الخبيره طيب بس ممكن تشيلي الطرحه لاتنعدم من الفونديشن
وعشان كذا رح يكون جزء من جبهتك مو متغطي
بلعت ريقي بصعوبه اخر شي محتاجته الان هو خلع الطرحه
كله من تحت راسك ياحنان قلت لها ماابي صاالون ولامكياج
لكنها ماتسمع قلت لهاا :
مو مشكله انتي حطي الان الاسااس وكملي شغلك
(سحبت الطرحه الين اخر الجبهه )
استغربت الخبيره بس كملت شغلهاا واثناء وضعها للشدو على
عيني : مارح تسوين شعرك ؟
سؤالها مافاجأني لانه كان متوقع : خلي يكون عندي شعر بالاول
بعدين اسرحه!!
الخبيره مسكينه حسيتها انصدمت من كلامي :
عفوو مافهمت شقصدك ؟!!
رجعت طرحتي على روى وانكشف رااسي كان املس واايد
قلت لها : هذا قصدي انا اعاني من اللوكيمياا واخذ علاج
كيميائي وهذي اثاره
الخبيره : اسف ماكنت اعرف مو القصد احرجك
ابتسمت لهاا : ولا يهمك عادي انا تعودت
الخبيره : مأجوره ان شاء الله
رديت عليها : امييييين
الخبيره : طيب مو معقول رح تقعدي بالطرحه في العرس موو ؟
قلت لها : ايه انا افكر احط اكستنشن
الخبيره : كوويس في عندنا وحده خبيره بتركيب التوصيلات
رح تركبلك ايااهااا وصدقيني مستحيل احد يعرف انه مو شعرك
فرحت واايد لمحاولة الخبيره تخفف عني
قلت لهاا : ااوكي
دخلت عليناا حنان شافتني بلا طرحه ابتسمت لانها حست انس
تخلصت اخيراا من خوفي اني اواجه الناس بدون طرحه
قلت لها عن رغبتي بحط شعرفرحت واااايد وراحت تكلم
المصففه بنفسهااا
بعد صلااة المغرب اخيراا خلصناامن الكوافير
واتجهنا للبيت نلبس الملاابس ونروح للقاعه
بالسيارة
ليلى : اكبر ياللا ودي بيت
اكبر : ليلى انيت مايعرف يسوي سلااام
انا وحنان فطسنا عليها ضحك مسكينه دوم اكبر يفشلها
ليلى : ولا يهمك عمي انا غلطانه حقك علي السلام عليكم اكبر
كيسا حال هي ؟ (كيف حالك )
اكبر : وعليكم السلام .خذا شكر هي تم كاسي
ليلى : تشي كي
قلت : حلوو قلبنا هنود
حنان ترطن مع اكبر تعاندي : اكبر ميري بابا كهاا؟(اكبر وين ابوي )
اكبر : مجي معلوم نهي (مااعرف )
ليلى : ميري امي اور دادي ماه ؟(امي وجدتي )
اكبر : ان كر (في البيت )
عاد وصلت حدي لازم اوقفهم لو ماوقفتهم رح يكملون : خلاص عرفت انكم
ترطنون فكوني راسي صدع
طبعاا انفجرو ضحك علي لانهم متعمدين واكبر مو مصدق
يضحك الدووب وحنان تبي تغايضني: يا غصت ***لي ؟ (ليه هالعصبيه )
سكت مارديت عن انفجر فيهاا وصلنا البيت بدلنااا هدومناا
صلينا العشاا واتجهنا للقاعه طبعاا ماسمحت لنا حنان
نشوف نور قال سبرايس قاال
اذكرت شي وايد ضحكني كنت نازله ع الردج بعد
مالبست فستااني وبيدي عباايت
جدتي الي كانت بوجهي فتحت عينها ع الاخر سالت وهي
متشككه : مريم هاذي انتي ؟

ابتسمت وقربت لها: ايه هاذي انا شرايك
اول مره المح الدمع بعيونهاا : تخبلين ياابنتي اقري على نفسك
عن ينظرك احد
قلت لها : ان شاءالله
سالتها : حلو الشعرعلي ؟تخيله لو صدق
قالت لي : فيه او من غيره بتمين حلووه الله يشفيك ياابنتي
ويجي اليوم الي اشوفك فيه عرووس
في خاطري " الجانب الحسن بمرضي ان جدتي حنونه علي
اكثر من خواتي الحمد الله "
قلت لهاا : امين ويطول لناا بعمرك خلينا نطلع السيااره
سالتني : وين ليلى وحنان ؟
قلت لها : حنان بتجلس مع نور وليلى وامي وعمتي بالسياره
قالت : اجل مشيناا
الامارات
*ســــــــلطـــــــــان *


بعد العشاء رحت ازور شيخه حرمتي وبنت عمي بنفس الوقت
دقيت الرس فتح لي ثاني وهو اصغر من شيخه بسنتين عمره 23
استقبلني بترحيب ثاني : حياالله ولد العم
قلت له : الله يحيك شلونك ياثاني
قالي : الحمد الله وينك ياريال ماقمنا نشوفك

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 07-06-07, 01:49 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69
شكراً: 0
تم شكره 67 مرة في 38 مشاركة

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


رديت عليه وانا متفشل الصراحه : مشاغل الدنيا
قام وقالي : بروح انادي حرمتك ادري جاي عشانهاا ..وهو واصل
عند البااب التفت وقاال .سلطان هذا بيت عمك وتجيه باي وقت
والي بينك انت وحرمتك مارح يأثر ابد في علاقتنا احنا اهل والدم
مايصير ماي ابد
ابتسمت له هذا هو ثااني عاقل وراكز مدري ليه اخوي ماخذ من
طبعه رغم انه ربيعه من ايام الطفوله
بعد نص سااعه دخلت علي كانت لابسه جلابيه ومو متعدله
شيخه : السلام عليكم
وقفت لها : وعليكم السلام شحالج شيخه
ردت علي : الحمد الله شحالك انت ربك بخير
قلت: الحمد الله تمينا اكثر من ربع ساعه ساكتين
* شــــــــــــيخـــــــــــــــــــــه *
ياربي ليه يانا دامه بيقعد ساكت شنو يبي يحرق اعصاابي ولا
يعذب قلبي !!!!
حاولت اسرق نظرات له طالعت ويهه يااربي عمري ماشفت
واحد بحلاوته ..
عيونه اللوزيه الي بلون العسل ولا بشرته المايله للسمره
جبينه العريض وخشمه الشيوخي ..
ويلي رفع نظره انتبه اني اخزه ....ويل حالي من هالبسمه
تكوي قلبي كوووي ليتك ترحم حالي يااسلطاان
الوقت صاار طوويل ومليت من الصمت وقفت بطلع ايب
شي يشربه فشله له نص ساعه ماشرب شي
وقفني : وين بتروحين
قلت له : بيب لك عصير
قال : ماني يااي عسب اشرب
قلت له وانا ايلس : اجل ليه يااي
قالي يستفزني : بيت عمي وكيفي وقت مابغيت ييت
قلت له وانا متنرفزه : اجل شحقه خليتهم ينادون علي
قالي : انا ماقلت هذا اخوج الي ناداج
وقفت بطلع من الميلس زخني من يديني وقال : انتي على طول
جبريت محد يقدر يسولف معج
مارديت عليه سحبت يدي من يده كان نفسي احط راسي
على صدره واظمه واقوله اشتقت لك بالحيل لكن عزت نفسي
منعتني اعق عمري عليه كافي الي تحملته
سالني : مابتردين لبيتج
قلت له : ارد حق منو ؟
قال : حق عمتج وحقي
سالته : انت من صجك تبيني ارد وولا جاي عشان ترضي عمتي
مارد علي قلت لها وانا ابتسم بسخريه : كنت عارفه لكن كذبت
عمري قلت يمكن حس فيج اخيراا يمكن فقدج ..لكن ماشي
فايده انت ثلج ولا عمرك رح تحس
حرج علي : شيييييييييخه
قلت له : أي شيخه انت ليه جااي بس تبي تعذبني بشووفتك
اسمع يااسلطان انا ابي طلاقي لطقنننننننننننني ياسلطان
طلقنيييييييييييييييييييييييي
اتفاجأ من طلبي وقال : انتي ينيتي أي طلاق الي تبينه
قلت له : وليه تبين اقعد على ذمتك ؟ انت حتى الحب
ماتحبني ؟تخرج من صباح الله وماترد الا للنوم قولي ليه مو
عسب تتفادى شووفتي ؟
قالي : الحب مو كل شي
قلت له وانا ابكي بحرقه : الا كل شي اذا ماكو حب ماكو موده
ماكو رحمه ليه تعيش مع انساان وانت عايفنه ليه
انا ماارضاها على نفسي ياسلطان ماارضاهاا
خلنا مثل مادخلنا بالمعروف نفترق بالمعرووف
قالي : انا مو بعايفنك يابنت عمي ولاتنسين مامر ع زواجنا
سنه وانتي تبين الطلاق
قلت له باصراار : ايه ابيه ولاتقول كلام الناس هذا اخر همي
سالني : انتي شاورتي هلج بكلامج
قلت له : هذا شي يخصني والقراار بالاول والاخير لي اناا وحدي
قالي: شيخه اناا شاااريك
قلت له : وانا بعت
قالي : بهالسهوله تقولينهاا
قلت له وانا احاول استجمع قوتي : لو كنت بمكاني كان سويت
هالشي محد يقبل على نفسه عيشه الغصيبه
سالني : اغصبوج اهلج علي
قلت بخاطري " غصبني قلبي عليك "
قلت له وانااضحك بسخريه : انا الي مغصوبه او انت سلطان
اشوفك قمت تنكت
حرج علي : انا مافي احد يغصبني
قلت له : الا بالعرس انغصبت غصبتك ذكرياااااتك غصبتك اليازية
شفت نظرت الذهوول بعينه قالي : ...................

الثالث عشر
لولا العذاب اللي أنا فيه
ما كان عيني هلت الدمع هتاف

ولا كان قلبي بيحترق فيه
ولابيصيب نبض القلب رجاف

لكن العذاب قلبي إتعود عليه
وذاق منه طعم و مر الأحساف

وبات قلبي دايم الهم طاريه
وكن الفرح فدنيتي ماله أطياف
قلت له : الا بالعرس انغصبت غصبتك ذكرياااااتك غصبتك اليازيه

شفت نظرت الذهوول بعينه قالي : الياازيه ؟!!!!!!!!
قلت له بكل حرقه : ايه الياازيه ..الياازيه ...
قالي : ليه تحيين الي ماات
قلت له : لو ماات كان هذا حالناا اقراااب واغرااب
قالي: انتي توهميين
ابتسمت بسخريه وقلت له : اتوهم .؟! يجوز ليه لاااا !! انا موافقه
ع رمستك اناا توهم بس ابيك تحط عينك بعيني وتقولي انك
خلااص نسيت الياازيه حط عينك بعيني وقولي انك مااتذكرهاا
قولي انك مو عاايش على ذكراااهاا قولي انك
مااتشوفهاا فينني قولي القصاايد حق منو تكتبهاا ؟
حق منوو ؟تحلم حق منووو يااسلطااان ؟!!!
هزني من اكتاافي وصرخ بويهي : الياااااازيه ميييييييته تفهمين
شنو يعني ميته ؟!
صرخت بوجه قلت له : ماااات الجسد لكن ذكريااتهااا احلامهاا
هي بكبرهاا عايشه بقلبك مااماااااتت انت معي وفكرك كله فيهاا
جاتني صفعه قويه منه الغريبه مابكيت ....
حطيت ايدي ع خدي : لهاالدرجه رمسي عنها يعذبك ؟! هالكثر
تحبهااا...ليت لي نص هالحب كان سكت وماشكيت
سلطاان قالي وهو محرج : لاترمسين عنهااا

قلت لهاا : وليه لاارمس وانا اشوفهاا بكل مكان بحناك الي مطر
لغيري وتبخل فيه علي في اهاااتك في ضحكااتك حتى
حرووف شعرك ...وعديت له ابياات
قدرت أنساك في وهمي
وفي الواقع تعبت أنساك
قدرت أنساك في بوحي
وفي صدري ألم ناداك
أنا اللي كنت لك وحدك
وضعت اليوم من بعدك


وخى عيونه الارض وتم سااكت قلت له : سلطاان انت ابد
ماحبيتني ولا اعطيت عمرك فرصه تحبني عشت بعالمك الخااص

عاالم لك ولليااازيه عاالم اناا ابداا مو جز منه (وخنقتني العبره
لكن رصيت على عمري عن اضعف اكثر قداامه )
انت الشي الوحيد الي خلاك تاخذني هالوجه ...وجه الياازيه
رفع بصره نااظرني مو مصدق رمستي كملت ايه وجهي انت
تشووفهاا فيني تشوف اليازيه ماتشوف شيخه ..تعرف انا قمت
اعااف هالوجه لانه يذكرني بخياانتك.........
قالي : خياانه؟
قلت له : ايه خياانه خنت حبك للياازيه بزواجك مني وخنتي مع
ذكرااهااا تم سااكت قلت له وانا طالعه من الميلس : اللساان
يكذب لكن العيون فَضْاااااااااااحه.......... فَضْاااااااااااحه
يااسلطاااااان .. انطر ورقة طلااقي
طلعت من الميلس دخلت حجرتي دفنت راسي بالمخده بكيت
حرقه... وبكيت الم بكيت ع فرااق الحبيب ....وبكيت من مراارة خياانه ....
انا استااهل ...انا استااهل ..ليتني ماحبيته ليتني ماقلت ايه
ليتني ماخذته .......
اخ يالياازيه حرمتيني منه وانتي حيه وحتى بعد موتك ماصار لي ...ااااااااااااااااااااه
رجعت بذاكرتي خمس سنيين ورى يوم جااء تركي بيتناا هو
وعمتي استغربناا الزيااره لان بالعاده عمتي ماتاخذ موعد ولزمت
يكون ابوي موجود !!
اذكر شلون كناا متوترين مو عارفين سبب الزيااره ومن بين كل
توتري كنت فرحاانه واايد اني بشووف سلطاان ...حبيبي الي
احتفظت بحبي له سر بيني وبين نفسي ومابحت لحد ابد عنه
حتى اليازيه توأمي ماقلت لهاا ....
بعد ماطلعو قوم عمي من بيتناا جمعنا ابوي وقالناا ان سلطان
يااي يخطب الياازيه !!!!!!!
اتذكر شلون انصبغ وجهها حياا وشلون وقامت تركض لحجرتناا
وانا اسمع صوت خواني يبركون لهاا وخوااتي مستانسااات الكل
فرحاان لها بتاخذ سلطااان الريل الي تمناااه كل البنااات بعايلتناا
اخلااق وجماال وفلووس اناا وحدي ماحسيت بالم
حسيت بحسره حسيت بخنجر طعني بالظهر شلوون شلووون
يخطبهاا وانا ؟!
انا الي احبه ..معقول مااحس فيني؟!... خطبهاا ليه؟ شتفرق
عني ؟!
احناا توأم ..شفيهاا زود ياسلطااان ..انسحب من اليلسه وطلعت
حجرتي شفتهاا على سريرهاا وضاامه دميتها الدب بصدرهاا اول
مادخلت ركضت علي مسكت
ايديني وداارت بي وقالت ؟اخيراا ...اخيراااا انخطب لاا والمعرس
سلطاان ...بصير حرمته وبيصير ريلي ..بيصير حقي انا وحدي ....
سألتهاا : تحبينه ؟!
جاوبتني : ارتااح له وااايد وتعجبني شخصيته والحب بعد الزواج
ماقدرت احبس ادموعي سالت على طوول ناظرت دموعي

سالتني : ليه البكاء ؟
لايكوون تحبين سلطاان ؟
خبطتهاا خفيف على ايدهاا وقلت لهاا : يالسبااال هذي حزن
لفرااقج وفرح لج واجبرت نفسي ع الابتساام وضميتهاا لصدري
بخاطري" ااااااخ لو دريتي عن اللي في قلبي ااااااااخ يااسلطان
تمنيتك لي وصرت لغيري "
وجاء يوم عذاابي ...يووم العرس... شفت الفرحه بعيون اليازيه والشوق بعيون
سلطاان ....وعرفت كيف الموت وانت حي ... حسدت اختي بذاك
اليوم وبنفس الوقت دعيت لها بالسعاده والتوفيق

جاني الخبر يا صاحبي واظلم الكون
قدام عيني ثم نطقت الشهاده
على العموم اقولها الف مليون
مبروك من قلب شكاله بعاده
مبروك لا يهمك سواليف وضنون
من عاشق يهديك فرحه فواده
سو الفرح اليوم وابليس ملعون
والى يشب النار يجني رماده
انا اول العالم على الصاله يلفون
اول معازيم الفرح والحداده

*في السعوديه*
*نــــــــــــــــــــــور *
اووف اخرا خلصت شعري ذبحتني ... الان شبيلبسني هالفستااان ؟!!
ناديت حنان تسااعدني ومااقصرت و بعد جهد خلصت لبسي
قالت لي : وااااااااااااااااااااااااااو نوري طالعه حلوووه
قلت لهاا : يعني انا من اول شينه؟
ضحكت علي وباستني ع خدي : الا انتي شيخة الزين
قلت لها : ايه رقعيهاا
حنااااااان : خخخخخخخ انتي لايهمك رايي الااهم راي زوجك
رنت الكلمه بادني زووجي وبدأت الافكار تجي وترووح وقلبي يدق بسرعه
قلت لحناان امنعها تكمل : تكفين مو ناقصني قلق
حناان : هههه قومي قومي اكبر تحتت بنرووح القااعه
وصلناا القااعه دخلت للغرفه المخصصه لي وبدأت المصووره
باخذ الصور ذبحتني اضحكي ..اوقفي ...اجلسي...بغيت اذبحهااا
عند الرجاااااال
تركي كان جالس بالبشت الاسوود بصدر القاعه والكل يباارك
ويسلم عليه وبما ان العرس بجده لازم يكون فيه طرب والدنيا
كلهاا ربشه
شاف شخص جااي عليه ماصدق عينه قال اكيد يشبه وقف
قدامه الشاااب بقامته الطويلة نسبياا ..وكان هوو
*تـــــــــــــركي *
وقف قداامي ماصدقت عيني ان هذا هو يالله شقد تغير بهالسنه
كبر ضميته لصدري كاني اضم ابني مو اخوي
قلت له : اشتقت لك واااااااااايد
بندر : وانا بعد مبروك ياابو محمد
ابتسمت له : اشوفك كبرت
بندر ضحك : انت كل سنه تقول هالكلااام
سألته : سلمت ع ابوي وعمي
بندر : ايه نعم شفتهم وسلمت
تذكرت شي: انت مو قلت ماتقدر تجي الا عقب شهر
قالي : انا اخذت اجازة اسبووع مااقدر افوت عرسك
ابتسمت له وقلت بمكر : عرسي ولا تبي تشوف العروس
قالي : هذا اخر شي يهمني
قلت له اغير الموضوع لاني حسيته تضايق : امي تدري انك جيت ؟
قالي : لا مااتدري بخليها سبرايس لهاا
شوي ونادوني عشاان اتصور مع نور كان نفسي اروح لهاا
ركض بس عااد استحيت شيقولون علي مشفووح
*نــــــــــــــور *
طلبو تركي يجي يتصور معي ترجيت حناان انهاا تقولهم ماله
دااعي : حناااان
تكفين ماابيه يدخل اخاف يصير فيني شي
قالت لي : نور شفيك مجنونه انتيايش اقولهم ولله اختي ماتبي
زوجها يدخل
قلت لها بترجي : حناان خاااااايفه والله خاااايفه
قالت لي : ترى هو تركي مو وحش
سمعنا نحنحه عن البااب عرفناا انه جاا قلت لها بعفويه : حنان
شيلتي ...
حنان طالعتني وهي خلاص طفشانه مني : لا والله شرايك
اجيب العباية والنقااب يكون احس واريح لك ..نور هذا زوووجك
*حــــــــــــنـــــــــــــــان *
لبست برقعي وعبااتي لان تركي دااخل حاولت اطلع لكن نور
حلفت ماتقعد بالغرفه معاه لحالهاا وبما اني اعرف زين انهاا
رح تسويها استسلمت
دخل عليناا تركي كان مستحي واايد حتى انه مااسلم
قلت له : هااااااااااااااااااي يالاخو ترااك داخل على مسلمين
حسيته تفشل مني يااحراام ونورايل كانت ترتجف ابتسمت
ع شكله
تركي : انتي لازم تفششلين الواحد السلام عليكم ارتحتي
عمتي حناان
قلت له : ايه ياوليدي وعليكم السلااام
وجلست ع الكرسي الي جنب المصوره وقلت له تعال تصور مع
حرمتك وخلصناا اقرب لاتسوي فيها مستحي
اعرف ان ودك تنط جنبهاا
نور طالعتني بنظره معناهاا شتهببين انتي لكن طبعا عملت
نفسي ولا شايفتهاا ....تركي ضحك ع اسلوبي ونظراات نور
قلت له : لااا اشوى تعرف تضحك
قالي يفشلني الدب : انت عليك لسان الله يعين اخووي
فشلني الدب ماعرفت شقوووول
طلبت المصوره يقربوون من بعض وتكون وجيههم بوجيه بعض
انا طبعا كنت المتفرجه ونور المرعوووبه المرتجفه وتركي
المتشقق ضحك
نور مو قاادره ترفع عينها فوجهه لان الحبيب فاتح عيونه ع
وسعهاا يخزها
حست باحراج نور فحاولت الطف الموقف : تركي شوي شوي
على عيونك لاتطيح من محااجرهاا
تركي يستفزني : كيفي حرميت انتي شدخلك
طبعاا طااح وجهي بس على ميين : وانا اختها واقولك اختي
مضاايقه من نظراتك ..بس يارجال تقول مو شايف حرمه بحيااتك
تركي : عمرك شفتي واحد عنده قمر وماايقعد يخز فيه
هنور مسكينه صااار وجههااا احمر من الاحرااج وانا نفسي
انحرجت ..الدب حس فيني وقال : حنان عطينا مقفاااك
نور بسرعه : لا حنااان تكفين اقعدي
تركي : بس انا ماابيها ازعااج بصرااحه
نور قالت له وهي منفعله : وانا ابيهااا وترى هذي اختي
مااسمحلك تقول عنهاا ازعااج
تركي ناظرهاا وهو رافع حواجبه وع شفايفه ضحكه : لااا والله
نور استحت لانها حست اخيرا ع نفسهااا ...انفجرنا انا وتركي
ضحك عليهاا
قلت لهم واناا طالعه : اصلاا انا طالعه لان خلاص الزفه بعد شووي
وماابيهااا تفوتني ..صح تركي امشي بشويش ترى الفستان
ثقيل ع النوري
تركي يهزلي رااسه : حااضر عمتي اوامر ثاانيه
قلت له وانا طالعه خلااص : لا بس اذا تذكرت بقولك
طلعت وتركتهم رحت اخذت لي مكاان حلوو اشوف الزفه عدل
انطفت الانوار و امتلت القاعه برح البخووور و صوت الموسيقى
الكلاسيكيه صدح واضواء الشمووع زينت الطاولااات
ع الجهه اليمن من المسرح دخل تركي واليسرى نور يمشوون
باتجااه بعض وسط صوت الزغاريد ودموع امي وعمتي
التقو بنص الطريق مسك يدهاا واتجهوو للمكان المخصص لهم
الكوشى الي طغى عليها الاحمر الخمري والذهبي كانت بانتظار
الملك والملكه
وقفو واجهو الناااس اخذت لهم المصوره كم صوره وهم واقفين
بعدين جلسوو بدل مكان الدبله وهي سوت نفس الشي شربوو
العصير وطلعو الامهات يسلمو عليهم
نور اول ماشافت امها بدت تبكي وامهاا مو مقصره معاهااا
جات الجده ووخرتهم عن بعض : موضي ذكري ربك البنيه تزوجت
وخري هناااك
ام نور : هذي بنتي اول فرحتي
الجده : مااختلفناا وهي وين رايحه كلها الرياض حثوة حصى
ام نور سكتت لانه مو وقت نقااش
دخل ابو نور وعمهاا يسلمو عليهاا وعلى تركي
ابو نور : مبروك يااتركي ..الله الله بنور هذي امانه عند
تركي : بعيوني يااعمي لااتوصي حريص
ابو نور : وهذي هقوتنا فيك ياولدي
ابو نور باس بنت على جبينها وضمهاا لصدره : وجا اليوم الي
انتي فيه عرووس ماتخيلتك يوم تبعدين عني
نور : كانت تبكي وماتتكلم
ابو نور وهو يرفع راسها ويمسح دموعهاا : ماابي اشوف دمعه
بعيونك انتي عرووس اضحكي يانور اذا تعزين ابوك اضحكي
نور ماكسرت كلام ابوها مسحت دموعها وابتسمت ..سلم عليها
عمهاا ووصى تركي عليهااااااا
شوي وقالو ان اخو العريس بيدخل عاد هني الكل استغربواولهم
حناان الي المفاجاة الجمت لسانهاا


الجزء الرابع عشر

تعبت ابي انسى وعيا يغيب عن البال طاريك
كل ماقلت نسيتك عاتبتني دموعي وصاحت كذاب
اكذب انا لاقلت نسيتك واكذب لاقلت حبيت غيرك

كان جالس قدا م البحر من يوم ماطلع من بيت عمه وهو هني
المد عالي وصوت الموج يصم الآذان
* ســـــــــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــطـــــــــــــ ـان *
اخ لوما الخوف من الله كان عقيت روحي بالبحر ورتحت من كل الهموم
ااه ياشيخه تلوميني في حبها ..حبيتها من صغرها ... حبيتها وانا الي قتلت حبي
ااه ياليااازيه ياعشق السنيين ااااه
رجع شريط الذكريات ..لليوم الي شافها فيه ..اليوم اللي دق فيه القلب للحب لاول
مره ...كان توه بالعشرين من عمره وما مر على وفات ابوه غير ثلاث سنيين
صلى العيد بالمصلى الي قريب من بيته واخذ اخوه حمدان واتجهوا لبيت عمهم
يهنونهم بالعيد استقبلهم بالحوش ثااني الي اخذ حمدان وراحو يلعبون بالسياكل
دخل البيت هود محد رد عليه دخل وجلس بالصاله جاته الشغاله
ميري : قوة بااباا سلطان
سلطان : اهلا ميري روحي ازقري بااباا
ميري : ان ساء الله
جلس ينتظر له اكثر من عشر دقايق ومحد معبره
سلطان بخاطره " هذي وين ساارت "
شوي ويسمع صووت جااي من جهت الدرج شكل اخيرا احد عبره وجااء ..ركز
السمع زيين هذا صوت بنيه
أمـــي يـا أمـــي يا أمــــايـــه ... راع البـحــــر مــا بـــــاه
شـايــل مــزمـات الـعــومـه ... تـقــطـــر عـلـى عـلـبــاه
أبـــــى وليـــــــد عــــــــمـي ... لــــو بـخــنـيــــره ورداه
جــابــض خـطــام الـصــفــرا ... ولا ضـــــيـع عــصــــــاه


سلطان تنحنح عشان تنتبه له البنيه الي نازله
عرفت على طول الصوت رفعت الشيله ع راسها وغطت شعرها
زيين
اليازيه : هلا هلا سلطان ..شحالك ربك بخير
سلطان مو عارف من يكلمه من بنات عمه وعينه بالارض :الحمد

الله شحالج انتي الشيخه ؟
اليازيه : دووم ان شاء الله عيدك مباارك
سلطان : وعيدك الشيخه
اليازيه لاحظت ان سلطان مو عارف هي ميين فضحكت
سلطان رفع عينه يبغى يشوف شلي يضحك بنت عمه واتفاجأ
من الي واقفه قدامه !!!!
الطفله الي كان حافظ شكلهاا تغير وصارت بينة بعز الشبااب
وجمالها الهادىء الساحر يشد الواحد غصب عنه لكن طبعا من
هاااذي مايعرف ؟!!
سلطان : قلت شي يضحك
اليازيه افتشلت منه : لا سلامة راسك
سلطان : انزين ليه تضحكين
اليازيه : مو سامع نفسك من يوم مادخلت وانت الشيخه
الشيخه ترى لي اسم
سلطان بخاطره " ويلي من لسانها " : السموحه يابنت العم بس
انا مو بعارف انتي منو اليازيه او شيخه ؟
اليازيه : طالع عمرك انا اليازيه ..معقلو ماتعرف تفرق امبينا
سلطان : لا والله انا اشوفكن شكل واحد ماتفرقن بالمره
اليازيه بثقه : الا في فرووق اممم شيخه ابيض عني بوايد
وعيونها لونها فاااتح وعندهاا غمازات يوم تضحك وتستحي واااايد
اما اناااالعكس تماام
سلطان : اهاا يعني انتي ماتستحيين
اليازيه : ههههههه لاا انا جريئه هاذيك من يقولها احد كلمه
حمرن خدودهاا
سلطان ضحك بخاطره على عفوية اليازيه : طيب ياليازيه ممكن
تزقرين عمي وعمتي عسب اسلم عليهم
اليازيه : ان شاء الله
واختفت من قدام عينه لكن صورتها انحفرت في عقله
وقلبه ...سلطان سلم على عمه وعمته وجاته شيخه وسلمت
هي بعد وحطت له الفواله
سلطان كان يسترق النظر لشيخه ولاحظ الفروقات الي قالت عليها اليازيه لكن مع
كل هذا يحسهن متشبهات ومافي فرق
يفكر فيها من يوم ماطلع من بيت عماامه سلطان بخاطره "
معقول البنيه الي كنت اشيلها وانا صغير كبرت وحلوة .. ااااه
محلاها ومحلا ضحكتهاا ..انت اكيد ينيت
تفكر بياهل ...يااهل بس حلووه وتنحب ...لااا انا صدق ينيت "
واخترقت هالذكرى ذكرى كلها الم ذكرى تسارع فيها نفس سلطاان وصت ضربات
قلبه يصم اذنه ...شافهاا وهي مرميه ع الارض والدم مغطي
وجههاا ..حاول يناديها
يصرخ بسمهاا ..ماقدر كان عااجز ....
تذكر شلون قام من نومه مفزوع بسبب صراخهاا

اليازيه : سلطاااااااااااان الحق علي
سلطان وهو يقوم من نومه مفزووع : خير شصاار
اليازيه وهي تتوجع : سلطااااااان الحق علي بااموت ااااااااه
سلطان : ذكري الله يامره مافيك الا العافيه
الياازيه : اااااااااااااااااه اقولك باااموت الوجع بيذبحني ..ااااااه
سلطاان : هذا كله من الفلف الي كتيه قلت لك لاتاكلين ماسمعتي
اليازيه : سلطااانوه مو ناقصتك نش احس نفسي بربي
سلطان باستغرااب : تربين تو الناااس
الياازيه : ااااااي اقولك بربي اااااااااااااااااااي
سلطان بدل ملابسه بسرعه واخذ حرمته يوديها المستشفى
كانت طول الطريق تصاارخ وتبكي سلطان كان انتباهه مشتت بينها وبين الطريق
صار قدامه حادث دخلت شاحنتين ببعض سلطان من سرعته ماقدر يسيطر ع
السيااره وصدم فيهاا من قوة الاصطدااام الياازيه اصطدم راسها بالزجااج الامامي
وخرجت من وادحرجت ع الارض .....اخر مشهد تذكره سلطان صورة اليازيه
وهي ممددة ع الارض وبعدهاا غاب عن الوعي ...
صحى بالمستشفى بعد مرور اربعة ايام شااف امه وحمداان حوله
ام حمدان من بين دموعها : حمد الله ع سلامتك ياوليدي
سلطان بتعب : اليـ...اليازيه ..
حمدان : لاتتعب نفسك ياخوي انت ارتاح اللحين

سلطان : ش...شلونهاا...
حمدان : مافيها الا العافيه انت بس ارتااح
ام سلطان ناظرت بعيون حمدان نظرات عتب ..تعاتبه لاخفائه الحقيقه المره
سلطان رجع ناام بفعل الادويه ..صحى الفجر نفس الوجيه ونفس الاسئله
نفس الاجاباات ...
الصبح بالمستشفى
حمدان: ياعمي انا مااقدر اخبره باللي صاار ..انت خبره
ابو اليازيه : يصير خير بخبره باللي صار مع اني ماتمنيت اكون انا الي اخبره
شقوله ياحمداان حرمتك مااتت وولدك ماندري بيعيش ولا بيموت
ام اليازيه وهي تبكي بحرقه : قووله انه هو الي ذبحهااا ..ذبح بنتي ....اااه يااابنتي
شيخه وهي تحاول تهديها : يمه شهالرمسه ذكري ربج هذا قضاء الله وقدره
ام اليازيه : ونعم بالله
شوي وان الدكتور المسئول عن حالة ولد سلطان جااي باتجاههم واخذ حمدان ع الزاويه
حمدان : خير ياادكتور عسى ماشر

الدكتور : انتو ناس مؤمنه بقضاء ربناا..وتعرفو ان الموت علينا حق
حمدان : الصبي مااات ؟!!!!
الدكتور : شدو حيلكم
ترك الدكتور حمدان بحالة من الصدمه ...من وين بيلقاهاا سلطان بالاول حرمته
والان ولده ...ويلي على حالك

خبر وفاة المولود كان كفيل بتفجير غضب ام الياازيه : ذبحهم ذبح عيالي ولد
عذيجه (ام سلطان ) ذبحهم حسبي الله عليه
ام سلطان وقلبها محروق ع ضناهاا : ذكري ربج يامر ه
ام اليازيه : ذبحهم لا باارك الله في ولدج حرمني منهم حرمه ربي الرااحه
ابو اليازيه بغضب : صكي يااامره لاعاد اسمع حسج ..السموحه منك يام سلطان
انتي مقدره الوضع
ام سلطان اتفت بهز راسهاا وماقالتشي احترام لابو اليازيه الرجال الي ماقصر
معاها ولا مع عيالهاا من وفاة زوجهااا
ابو اليازيه بلغ سلطان بخبر وفاة زوجته وولده
سلطان الخر سبب له صدمه كبيره وماقدر يستوعب موت زوجته وابنه ولااام نفسه
على هالشي ..سلطان قعد فترة بالمستشفى يتعالج بالطب النفسي
*حـــــــــــــــمــــــــــــدان *
تأخر وايد في الرده ..حرقنا تلفونه مايرد ..امايه مشتطه عليه واااااااااايد ..عرفت
انه راح بيت عمي فااستنتجت انهم مااتفقوا ..اصلاا هم متى اتفقواا ...؟!!!
خرجت من البيت رحت ادوره ..توجهت على طول البحر ..اعرفه كل ماضاق حاله
راح للبحر شفته وافق يطالع الافق وشكله مو حاس باللي حوله لدرجة اني زقرته
اكثر من مره ماجاوبني ...اتصلت بامايه طمنتها عليه ونزلت من سيارتي تقربت
منه حطيت ايدي ع كتفه وقلت : علامك يابو راشد عسى ماشر
طالعني بنظرة الم وسالني : شلون عرفت اني هني
جاوبته : هذي عادتك من تضايقك تربع صوب البحر
قالي : تعتب يااخوي ....تعبت
قلت له : سلاامتك ياااخوي ...قول ياسلطان شلي تاعبك ارمي احملوك علي
ابتسم من وسط المه : تو الناس ع الهموم ..عظمك طري
قلت له : افاا ياسلطان كذا ماتشوفني حمل لهمومك ..هذا ظنك فيني ..اقول ارمي
لافلخك بهالحصى
ابتسم وقال : موقادر انساها احسها معي بكل مكان صوتها مايفارق خيالي حسها
الى الان يرن باذني ..قلت باتزوج بكمل حياااتي ..مادريت اني رحت للشقى برجلي
جاوبته : انا عاف شكثر كنت تحبها لكن اخطيت يوم خذت اختها (ناظرني
باستغراب) اسمحلي ياخوي انتماقدرت تنسى اليازيه لانك مابغيت هالشي تقدر
تقولي بصراحه ليه خذت شيخه ؟!!بنت عمي حشيم عاجل لكنت انت ماختها عسب
هالخصال انت خذتها عسب تذكرك باليازيه
قالي : حتى شيخه قالت هالرمسه
قلت له : اكيد بتعرف وبتحس الحريم يعرفن شلي يدور بعقول ازواجهن وقلوبهم
حتى من غير مايرمس الواحد منا
قالي يتمصخر: الاخو خبير
ضحكت : هذاا كلام امك ....شبتسوي مع حرمتك
قالي : صدقني مااادري ...محتااار ....وهي تبي الطلااق
طلبها ماا فاجاني لاني كنت متوقعه : انت بتطلقها ؟

رد علي : ماااادري ماااااااادري
قلت له : اذا انت ماتدري من يدري؟ اسمع ياخوي اذا انت عايف البنيه طلقها ولا
تخليها معلقه لاهي متزوجه ولاهي مطلقه
جاوبني : الغريبه اني مو عايفنها صدقني انا مااكرهها ابدا ..وفكرة اني اتركها
مو متقبلنها بعد
سالته : انت تحبهاا ؟؟ بكل صراه تحب شيخه ؟!!
جاوبني : ارتاح لها ..وتعودت عليهاا
قلت له : وانت تشوف هااذي اسباااب تكفي انكم تعيشون مع بعض ؟!! واذا انت
تشوفها تكفي بالنسبه لشيخه مااظن تكفي خصوصا ان شيخه تحبك وتدور رضاك
لكن انت مو هامنك شي .......سلطان ياخوي اذا ماتحبها طلقها وخلها تشوف
نصيبها مع ريال غيرك يسعدها وتسعده
حسيته انتظ من كلامي وناظرني وهومحرج : انت شتخرف شنو ريال ثاني ؟!!
عرفت اني ضربت ع الوتر الحسااسااات وييت ع العوووق سلطان يغاار ع حرمته
مجرد التفكير انها ممكن تصير لغيره اشعلت نار الغيره بقلبه : لا مااخرف اذا انت
ماتبيها وماتحبها وهي خلاص عافتك طلقها ...شيخه بعز شباابها ومزيونه والف
ريال يتمناها حليله
قالي : لا والله ماكان اللي ترمس عنها حرمتي
فلت له : وهي بنت عمي وماارضى عليها تبهدل
قالي : يعني انا مبهدلنهاا

قلت له : ايه نعم لاتسمع منك كلمة حلوه ولاحتي تبادلها الاهتماام ..كل اهتمامك
لمره ماتت من ارع سنيين ...شيخه مايعبهاا شي ومو قاصرنها شي عسب تحبهاا
لكن انت الي قفلت قلبك على ذكر اليازيه ويلست تعذب شيخه
طالعني بصدمه : اعذبها ؟!!!!!!!!!
قلت له : ايه تعذبها ياخوي ماشي يعذب المحب كثر ان قلب حبيبه موله عند غيره
حتى لو كان ميت او اقرب الناس له
ابتسم لي : اشوفك ياحمدان قمت توزع نصايح
قلت له وانا نافخ صدري: ليه قالولك ان توزيع النصايح حكر عليك
قالي : خلااص بيوزك
قلت له : خووز عني قال اتيوز ..لاياارياال خلن ياتمتع بعزوبيتي
قالي : لاا انا من باكر بخلي امايه تدورلك هروووس
قلت له اغايضه : وليه تدور والعروس موجودد
سالني باهتماام : حاط عينك ع حد معين ؟!!!!!!!!!
قلت له : عرب ننطر طلاقهم وبناخذهم عيونهم بلون العسل وابيض من اللبن .......وربعت صووب سيااارتي
استغرق سلطان كم ثاانيه الين مايستوعب رمستي واني اقصد شيخه قاام يزاعج
علي ويتوعد لحقني يبي يضربني ..لكن على منوو على طول دخلت سيارتي امنت الابوااب وع البيت
لحقني بسيااارته ..وصلت قبله ودخلت اربع صووب حجرتي لكن للاسف لحقني
وذبحني بكوووس بطني يعوورني ااااخ
امي كانت وااقفه تشوفناا وتضرب كف بكف وتقول : الحمد الله استخفوا عيااالي
الخامس عشر
الضيق ماهو بالسعه والمساحه
الضيق لا ضاقت بك قلوب وأرواح
والبعد عن ما تكره النفس راحه
من لا توده فارقه يوم ترتاح
والكبر لله والتكبر بجاحه
والوقت نصه جد والباقي مزاح
والصوت حشمه وارتفاعه وقاحه
كذاب من قال انطح صياح بصياح
+++++++++++++++
*حــــــــنـــــــــــــان *

مالت وعالت هذا شجابه ؟ وايش مدخله ؟مو قالو مارح يجي الا بعد شهر ؟!!!
ااااااااااااااااااااخ يااابطني احس بمغص رح يقطعها ويلي هذا من
سمعت انه بيدخل ...اجل لا شفته وجه بوجه شبيصير لي ؟!!
ويللللللللللللللللي ...
ليلى ومريم استغلوا صدمتي وقامو ينغزوني ..
ليلى : الله الله هذا الي قالو مارح يجي الا بعد شهر
مريم : الاخ مشتط اكيد غاار من تركي زيبي يعرس
ليلى تطالعني بمكر : هقوتك بيقول اشوف حنان قبل الملكه
رديت عليها بسرعه وانفعاال : لاااااااااااا والله ولا باحلامه
مريم : حبيبتي من حقه هذي شوفة شرعيه
قلت لهاا : هذا الشي مو بسلمنا يضف وجهه
ليلى : خخخخ كلت الرجال
مريم : فرصتك ياحنان تخزينه برااحتك
قلت لها وانا اناظرها بنص عيين : هذا الي نااقص بعد قال اخزه
من زينه عاد !!!
ليلى : اللحين بيدخل وبنشوفه مع اني اذكر انه من صغره مملوح
سكت ماحبيت استمر اعرف ليلى ومريم ان استلموا احد
بتعليقاتهم مارح يفتك
جبنا غطا للنوري كان عبااارة ع عباااة بلا اكماااام تنحط ع الكتف
وتنزل ع الجسم ولها برنص يغطي الرااس العباة كانت باللون
الابيض مطرزة الاطرااف مع لثام بنفس اللون
جدتي اول ماسمعت خبر وصول بندر على طوول اتجهت لمدخل
القااعه الدااخلي والابتسامه شاقه حلقهاا ..اكيد مو حبيب قلبهاا
جااي ..امحق حبيب
*بــــــــــــــــــــندر *

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه بدوية عنيدة, رواية, قصة ماكل من يضحك مع الناس مبسوط
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:33 PM.


مجلة الاميرات  | انستقرام  | منتدى بريدة 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية