لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-07, 04:18 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

*ثانــــــــــــي *
من يوم ماطلعناا صوب البحر الين ماوصلنااا وهو ماايرمس الا كلمات بسيطه
ايه .... لاا .... صرناا حزت الغذاا الشبااب ربشه وهو لحااله من زووي
مبين ان تفكيره مو معاناا ابد .... شليت له صح من الغذاا ... يلست ينبه
قلت له : ماتبي تاااااكل
تم سااكت ومااارد علي قلت له : حمدان هذي مو بحاله
صد صوبي طالعني بنظرات كلهاا الم ورجع صد صوب البحر وسألني
قد شفت يوم قلبك مذبوح قدام عينك ؟ حسيت يووم ان كل شي ممكن تمناه
عندك والي تباااه حرموووك منه
قاطعته : حمداااااااااااان
قالي: ثاني خلني اطلع الي بقلبي .. ثاني انا ماكنت احبهاا انا كنت اموووت
بالارض الي تمشي عليهااا ... لو طلبت روحي والله ارخصتهاا لهااا .. ليه
يحرموني منهااا ؟!! انا رحت اطلبعاا بغيتهاا حلااالي ام عياالي ...
قالو العذر والسموحه ابن عمهاا موب مرخصنهاا ... ليه يعطونهاا لرااعي سكر
وعربده ؟!!( وصد صوبي يطالعني ) ليه يفضلونه علي وهو مايستااهل حتى
ظفرهااا ...هي هي ماابغته يااثااني بغتني اناااا ليه يااثاااني قووولي لييييييه ؟
شفتهاا اليوم وشفت الصبي الي تزقره هذاك كان مفروض يكون ولدي اناا
ولدي رااشد .. ولدي انااا " قالهاا وهو يضرب على صدره بقبضة ايده " سمته
حمدان ع اسمي تعرف انه يضربهااا يوم يرد سكرااان ااخ لو اطوله وربي
اقصب رقبته
رديت عليه : بس يااحمدان البنيه ع ذمتك غيرك مايوز تطريهااا
صرخ بوجهي : احبهاااا ... والله احبهااا ... وعمر حبهاا مامااات بقلبي
والله ثم الله لوما مخافت الله كان دفنت عمري يوم عرسهااا
قلت له : قصر حسك عن يسمعونك الشبيبه .. اسمعني وانا اخوك البنيه واعرست
وصارت حرام عليك والي خلقهاا خلق غيرهاااا
رجع يصد صوب البحر ومارد علي

*نـــــــــــور *
اخيراا نطقتهاا اخيراا قلته الحقيييقه الي عذبتني .. حسيت النار الي بدااخلي بدت

تهداا ملامحه وجهه ماكانت تقول شي ماقدرت اقرأ ردت فعله فضل سااكت شووي
وبعدين قرب مني ضمني لصدره ومسح ع شعري وقال : العياااال عطيت الله ان
بغى عطانااا ولو كنا اثنييناا عقيم وان بغى حرمناا لو كنا سليميين تشبت بثووبه
حسيت نفسي رح اقطعه وطالعت بعيووونه وقلت :
لا تكذب على نفسك مافي احد مايتمنى العيااال انت اليوم تقول هالكلام تجبر
خااطري بكره رح تتركني تدور السند تدور العزووه تدور الي يشيل اسمك
قالي: انتي عندي اهم من كل هذاااا
دفعته عني : لااا تعطف علي .... كل شي اقدر عليه الا اني اشوف الشفقه بعيووونك تركي الله يخليك خلناا ننفصل
هزز راسه بمعنى لااا : مو بكيفج انا طلااق ماارح اطلق ... خذ نفس وكمل .. نور
حيااااتي اناا ابيك انتي ابي اكمل حيااتي معااك ... الاولاد ماايهموني كثر مااتهميني
انتي وبعدين الطب تطور احنا ممكن
قطعته : لاتقول احناا قول انتي حدد السبب الفعلي علااااج ماالي علاااج
قالي: ليه تقولين كذاا ؟!! نور احنا كل يوم نسمع عن اكتشاف جديد وقبل هذا كله
في رب اسمه الكريييم

جلست ع الكرسي منهااره بكيت بحراااره . بكيت الم النقص بكييت من صدق الحب
الي اشوفه بعيوون تركي قرب جنبي حط ايده علي شعري وبدأ يمسح عليه
وقال:نور خلااص يااقلبي .... امسحي دمووعك ... ورفع رااسي
وسألني : لو كنت مكانك وانا العقييم كان تركتيني ؟!!! هزيت راسي بمعنى لاا
ابتسم وسأل ليه ؟
قلت له : لان ماافي شي بالدنيااا يسوااااك عندي بس
حط ايده على فمي يمنعني اكمل .. وقال : من غير بس انتي بعد محد يسواااك
رن جوال تركي رفع شاف المتصل كان عمتي : هلااا يوباا ... لااا مافينا الا العاافيه
احناا خرجنا نتمشى .. لاا بنفطر برى وبنمر السووق في امااان الله
قلت له : عمتي قلقااانه ؟!!
ابتسم تقوول طقت ع بااابنا ومحد رد والسيار ماشفتها خافت نكون تعبانيين ولا شي
سألته : بتقولهم ؟!!
جاوبني : هذا شي خااص فينااا .. واللحين يااحلوووه قومي جيبي عفشك وخليناا
نرجع بيتنااا وانا بستناك برى مع عمي

ابتسمت : ان شاء الله ..
واحنا طالعيين من المكتب شفنا امي وابوي بالصاله يتقهوون
امي : تعال تركي تقهوى
تركي وهو يقرب : ان شاء الله .. نور بسرعه
ابوي سالنيي : ها نور اشوف رضيتي ؟!!
حطيت عيوني بالارض ماعرفت شقوول
ابوي : ماابيه ماابيه وكلها نص سااعه الا وانتي رااضيه عليه وشاقه ضحكتك وجهك
امي : عبدالله بس احرجت البنت حرام عليك .. نور يمه اطلعي جيبي اغرااضك
ماصدقت امي قالت كذا ورحت بخطى سريعه لجهة الدرج
ابووي نادى :نووور بسرعه ترى تركي متحرقص مو قاادر يقعد زين حتى
تركي مسكين شرق بالقهوة وانااا ماتشوفون الاغبااااري

الجزء الثاني والعشرون
حب يغيب وصاحبه مابعد غاب
وحب يدوم وصاحبه في غيابه
وحب يذوب خافقا مابعد ذاب
وحب يداوي صاحبه من عذابه
وحب بلا معنى وحب بلا اسباب
يبقى غريب وينتهي في غرابه
×.. بنـــــــــــــدر..×

بعد ماطلعت من عند احمد رحت قضيت كم شغله عندي متعلقه بالجاامعه ..
تقريبا صار الوقت وقت الغذاء قررت ارجع البيت وانا واقف قدام بااب شقتي
تذكرت كلام احمد عن طلال حسيت ان من واجبي اني اشكره علي سواه
استدرت طقيت على باابه مره واثنيين ماكان في رد شكله مو بالبيت فما
كان قدامي الا اني ارجع بيتي طقيت الجرس ودخلت ماحبيت افتح البااب
فجأة يعني ممكن الريم ماتكون متحجبه فاحرجهاا واحرج نفسي ..
اول مادخلت شفت حنان كانت جاي باتجاه البااب شكلها كانت ناويه تفتحه
لانها حاطه حجاابهاا ع راسهاا ..
دخلت وقفلت الباااب : السلام عليكم
حنان ردت وهي تخلع حجابهااا : وعليكم السلاام ... وين كنت ؟
قلت وانا اجلس ع الكنبه : عندي كم شغله قضيتهاا وجيت
قالت وشكلها مضايقه : كان صعب عليك تقولي قبل ماتطلع انك طاالع ؟
تبين شي اجيبه لك ؟ تامرون ع شي ؟
سالتهاا : كنتي تبين شي ؟
ردت : لااا
قلت لها : اجل دام ماتبين شي ليه تصدعين رااسي بكلامك
حسيتهاا عصبت : السالفه مو سالفة احتيااجااات
قلت : اجل ؟111
ردت : السالفه ياااسيد احتراااااااام احسن انك مسويلي اعتبااار وان لي وجود
بذا البيت مو رجل كرسي .. يعني لو طلعت برى البيت من غير لااخبرك اني
طالعه كان بيعجبك هالشي ؟
رديت عليهاا : كان حشيت رجولك حش
طالعتني باستهزاء : لااااااا
قلت لهاا بلهجة حدااة : لانسيين اني رجاال وانتي مره مع اني اشك الصراحه
حنان ردت علي بمصخره : تصدق حتى ان بعد اشك برجولتك
حسيت بالدم يغلي بعرووقي ابي امسكهاا انتف شعرهاا اذبحهااا اسلخ
جلدهاا اناا تجي هالبزر تشكك برجوولتي اناا بندر بن محمد ال... ينقالي هالكلاااااام
وقفت ع حيلي مشيت اتجااهااا حسيت بغضب الدنيا كله فيني والي قهرني
اكثر نظرة التحدي الي شفتهاا بعيووونهاااا قربت منهاا و...
×... مريــــــــــــم ... ×
حاسه بيني وبين نفسي بخووف .. ليلى لو تزوجت رح يفضى البيت رح اكون
لحالي مع امي وااابوي رح اكوون وحيده .. شيعني تبينهاا تسوي ترفض العريس
وتقعد جنبك .. متى رح تفهمين ان انتي غير وهي غير .. لاتضحكين على
نفسك وتعطينها امل كذاااب ... ادعي ربك يوفقك اختك بدل افكاارك السودااء
صرنااا قريب المغرب الناس رح يجوناا بعد الصلاة ... امي متوتره وعلى اعصاابها
هالشي واضح جداا من اشراافها ع كل التفااصيل الدقييقه .. كانت تتمنى نور
تكون معااهاا يعني تونسهاا لكن مايصير نور جات زعلاانه ولازم ترجع بيت
زووجهاا اما العروس فهااذي حكااية .. خبري بالبنااات لما ينخطبون يلبسون
ويتشيكوون على سنقة عشر ماعداا اختي العزيزه الي الى الان ماااتسبحت ..
الحبيبه بعدها تشتغل على البحث الي عندهااا
دخلت عليها حجرتهاا : ليلى وش ذا ؟!!
من غيرماترفع راسها من ع الكومبيوتر ؟ وشوو ؟
رديت عليها : البيجااامه !! مو ناوية تغيرينهاا ؟!!
ليلى : ليه؟! احد جاينااا ؟!
فتحت عيوني ع الاخير : ليلوووه اشفيك ذااكرتك انمحت ؟!!
قومي غيري الناس بتجي تشووفك وانتي لسى مااجهزتي
ليلى رجعتلها الذاكره : اهاا .. تصدقي نسييت
قلت لهاا : مصدقه من غير لا تقوليين .. قومي غيري مابقي ع الاذان شي
واخيرا دخلت الحلوه تتسبح .. دق موبايلها وكانت احلام رديت عليهاا
احلاام : الوووووو تصدقين انك نذله ومااتستحييين كله اناا ادق عليك
مالت عليك يالبخيله ترى والله المكافأة تكفي تقدرين تسددين فيهاا الفااتوره
ولا اقولك بس عطيني رنه اناا رح اتصل بس احس انك معبرتني
كله انااا اتصل .. ماتتكلمي اشفيك ساكته ولاكلااامي مو عاااجبك
فطست عليهاا ضحك: خخخخخخخخخ
احلام انتبهت للصوت : مااالت مرااااايم
قلت لهاا : على وجهك ان اشاء الله
احلام بصوت يتصنع الغضب : ممكن اعرف ليه تردين ع تلفون صحبتي
قلت لها : والله كيفي مو هي اختي ؟
قالت لي : لا يكثر هرجك عطيني ايااهااا
قلت لها : ليلى تتسبح
ردت : طيب لاتسبحت خليها تتصل علي
قلت لهاا : مايمديهااا اعرفكم بتقعدوون تدقونها سوالف ومارح تلبس
سالتني : طاالعين
جاوبتهاا : لاا جاينااا نااس .. ماقالت لك ليلى ؟1
احلام بأهتمااام : شنووو ؟
جاوبتهاا : ليلى اليوم جااين نااس يشوفونهااا
صرخت : شنووووووو
قلت لها : مالت خرمتي طبلة اذني
حسيتها تضاايقت : ليه ماقالت لي
جاوبتها : اهي بنفسها مادرت الا امس بالليل
احلام : ااوكي خلاااص اكلمهااا بالليل ان شا ءالله
×.. عبد الرحمن ..×
اول ماقفلت السمااعه كان شكلهاا مره متغير ... سألتهاا امي : احلام شفيك
احلام : هااا ... ابد ماشي
امي ماقتنعت : وجهك تغير ستين لووون صار شي على ليلى واهلهاا
طبعا ماقدرت مااشغل راداارتي
احلام قالت بنبرة حزن : ليلى اليوم بيخطبوونهااا
امي تغيرت ملامحها وجهها وماعلقت حبيت اكسر الصمت
قلت لاحلام : وانتي ليه زعلااانه
احلام بلعت ريقهاا بصعووبه وقالت : بصراحه احنا كنا... وماعاد كملت
قلت لها اكمل كلااامي وانا حاس بغصه خانقتني : تخطبونهاا لي؟صح ؟
امي تنهدت بحسره : والله ماتمنيت بنيه لك غيرهاا ماشاء الله عليها ادب
واخلاق واصل
قلت لهاا : وانتي تهقين يمه ان اهلهاا بيوافقوون علي ؟!
امي : وليه مايوافقون .. انت كاامل والكامل الله
قلت لهاا وانا انااظر برجلي : يمه انااا معاااق .. رضينا ولا مارضينا معاااق
فيني نقص .. وبنتهم زي مااقلتي ماتنعاااب .. اكيد يبون لهاا وااحد احسن مني
بلميون مره

امي : الرجال مايعيبه شي ياوليدي وانت ماشاء الله ماعليك زود
ابتسمت لها : لاني ولدك تقولين هالكلام لكن لو ان احد بمثل وضعي تقدم
لاحلام كان رضيتي ؟ " ماردت علي كملت كلامي " يمه الي ماترضينه لبنتك
لا ترضيه لبنات النااس
تنهدت امي بالم ومااعلقت ع المووضع
اما اناا بدااخلي كااان في الم يقطعني تقطييع .. مااكذب عليكم انا فعلاا
كنت ابي اخطب ليلى من كثر ماسمعت عنهاا من احلام اعجبتني واااايد
وفوق كذا اهلها ناااس يثاقلون بالذهب لكن بعد ماصار لي الحادث عدت
حسااباااتي بدل المره الف بنت الناس مالهاا ذنب تعيش بقية عمرهاا مع وااحد
عااااجز صحيح ان عندي طرف صنااعي واقدر اسوي كل شي من غير مساعدة
احد لكن مع كل هذاا اناا شخصاندرج تحت مسمى معاق او بشكل منمق اكثر
ذوي الاحتياجات الخاصه
× .. حنــــــــان .. ×
غبيييه ... متخلفه ... مجنونه ... في وحده تقول هالكلمااات " اشك برجولتك "
مالت على ذا اللسااان الي يبيله قص ... اشهد ان لا اله الا الله اكيد بيذبحنيييي
لا تبينه يصفق لك انتي وجهك ... بس يااحنااان خلق قويه لاتبينيله خوووفك
عن يتماااادى ...... طالعته بنظراااات تحدي وانا بداخلي احس قلبي بيوقف
من الخووف عمري ... مااشفت بندر معصب بهالشكل .... عيوونه احس
الشرااار بيطلع منهااا ... قرب مني صاار يقرب اكثر واكثر واناا بحركة تلقائيه
ارجع على ورى صرت ارجع وارجع الين مااخلااص مااعاااد في مكاااان ارجع
صدمت بالجدااار الي وراااي قلت له : وخر عني
حطت يداته ع الجدر بشكل محااصرني وسألني : شراايك تتأكدين اذا اناا رجااال او لاا؟1
قلت له : عمر الرجوله ماكانت بالطق
طالعني بمكر وقال : ومن قااال اني رح امد يدي ؟!! مو اناا الي امد يدي على حرمه
وصار يطالعني بنظرات كانت متفحصه .. فهمت كلاامه فهمت مغزااه دفعته بكل
مااقدر

وقلت له : ولا باحلاااااااااامك الي تفكر فيه
طبعا بندر بسبب حجم جسمه ماتحرك الا كم خطوه يادوب قدرت اتحرك الا انه
سحبني من يدي الين مااضربت بصدره وطوقني بيدينه من خاااصرتي فماصرت
اقدر اتحرك قرب مني حاولت ابعد برااااسي .. حاولت افك نفسي لكن ويين واانا
بين يدينه شد علي وقالي : لاتحاااااولييين ... مافي فاااااايده
قلت له : اتركنييييييييي ماااطيييييييييييييييييييقك
قالي : مو ضرووري مشااعرك مااتفرق معااااي
جيت ابي ارد حط ايده ع فمي يمنعني من الكلام وهمس بذني : لو بغيتك والله
مامنعتيني وهذا انتي شفتي شقدر اسوي فيك .. لكن مو اناا الي يثبت رجولته
بهمجية الحيوااان .... واضيفي لمعلوماااتك انتي ماااتهزين فيني اشعره
فمابالك برغبة بالعربي انتي ولاااشي بحياااااااتي ولو اخر وحده ع الارض
مااشتهيتك محد يشتهي الشين بعد ماطال الزييين اصلا حراام يحسبوونك على النسوااان
حسيت بكلماااته سكاااكين تقطع بقلبي انا ولاااشي .. مااسوى شي ..
كان له علااقااات مع غيري قبل الزوااج بغيت اصرخ بوجهه
اقول شكثر اهو نذل وحقييير ... بغيت ابكي على حااالي ....
ليه بلحظه فكرة ان بندر يميل لي غبييييييييييييييييييه
غصب عني نزلت دمووعي ... حسيت بالاهاانه لاول مره بحياااتي
حسيت بجرح كبييير بقلبي ....
شفت نظرات صدمه بعيووونه .. اول مره يشووف دموعي من تزوجنا ابكيت
الا يوم وداعي لاهلي وبحظن ابوي وغيرهاا مابكيت واللحين ابكي لا وقدااامه
وبحظنه ذراعاااته بدت تترخي من حولي قالي بصوت فيه
امصدووم : حنااان تبكيين ؟
صرخت بوجهه وانا امسح دمووعي : حنااااااااااااان بشر ياااااابندر
ولا هااذي بعد شاااك فيهاااا ؟!!!!!!!!
وعلى طوول ركضت الين غرفتي دخلت وقفلت الباااب
×.. الريـــــــــم ..×
طلعت من الحمام " وانتو بكرامه " شفتها ع الباااب مستنده وتمسح دموعهاا

حسيت بخووف سألتها : حناان فيك شي ؟!
جاوبتني : لااا ابد بس دخلت بعيني غباااار وااايد تحرقني برووح اغسلهااا
بيني وبينكم ماطافت علي سالفة الغباار بس ماجيت اكثر اسئله مهماا كان
الواحديحق له بخصوصيه
قلت لها : زيين
قالت لي وهي تعدي رايحه تغسل عيونهاا : ترى بندر بالصاله
اخذت شايلتي ولفيتهاا زيين واخذت معااي بندوور الصغيرووون
طلعت الصاله لقيته جاالس ومبين عليه بعااالم ثااني مره تنحنحت عشان
يحس بوجوودي رفع بصره وابتسم بويهي اشرلي بدينه اني اييب بندر
الصغير عطيته اياااه ويلست بعيييد
قلت له : بندر لوسمحت ابيك تكلم احمد ييب جوازي عسب ارد البلااد
قالي : ليش بتردين ؟
قلت له : خلاص مااعااد لي مكااان هني ارد بلاادي احسن لي
قالي: المسائل ماتحل كذاا ياام بندر انتي اللحين زعلاانه صبري الين
ماتهدى اعصاابك وتفكريين بهدوء
قلت له :بس انا
قاطعني : لاتبسبسين ااناا مو اخوج " هزيت راسي بمعنى ايه " اجل قضبي ارضج
طلعت حناان من الغرفه واتجهت للمطبخ من غير لاااتتكلم ..قمت اساعدها
بتجهييز الصحون ... كان عااملة مكروونه بشاميل .. وحنان فنااانه فيهاا
يلسناا كلناا ع الطاوله ماعدااا بندور الصغيروون حطيته يلعب بالالعااب
لانه ماكل خلااص
حنان : لاااااااااا
قلت لهاا : حنااان وربي انج تحبيينه الا تموووتين عليه
قالت لي : تعرفين ان ماااعندك سالفه
قلت لها : الا عندي ونص ماشفتي نفسج وانتي تطاالعينه بغيتي تااكلينه بعيووونج
حنان ردت : يتهيألك انا مااطيقه ولعلمك تهاوشت معاااه
قلت لهاا : ادري مبين عليكم انتو من يلسنا ع الطاوله مارمستو بكلمه وهذا
مو طبيعي ابد وحتى هو حسيته متلوووم منج
حنان تنهدت .... صدقوني يوم اقولكم احس حنااان ضاايعه
وهالشي مبين من نظرات عيونهاا
سالتني وهي متردده :الريم شرايك فيني ؟!
سالتها : شقصدج ؟! من أي نااحية ؟!
جاوبتني : يعني شكلي ؟!
حبيت استهبل عليها لاني فاهمتهاا : شلون يعني ؟!!
جاوبتني : يعني اناا حلوه ؟!
قلت لهاا اغايضهاا : مقبوله
حسيتها تضاايقت وقالت بصوت شبه مسمووع: يعني عشان كذا مااعجبته
طبعاا انا سمعتهااااا : منوو الي مو عاجبته
اربكها السؤال وقالت : ولاا احد ....... ولاااحد ... ورجعت تكمل غسل الصحون
اقترب منهااا دورت وجههاا جهتي وقلت لهاا : حنااان انتي مو بس حلوه انتي
تهبلييين عيونج السود الوسااع شعرج الحريري لون جسمج محد يعرف بيضاء
ولا سمرااء وفوق كذا قلبج الطيب وتسالين اذا حلووه انتي ماتشوفين
عيال الحمرا شلون ياكلونج بعيونهم
سالتني : اجل ليه مو شاايفني ؟
قلت لهاا : خخخخخخ صدقيني هو شاايفج ومو شاايفج
قطبت حايااتهاا : شلوون يعني ؟!
قلت لها : حناان بندر شرات أي رياال بالدنيااا يبي يشووف مره كاملة الانوثه
قدام عينه بكلماااتهاا تشفي قلبه وشوفتها تسر عينه وصوتها يطرب قلبه
بندر يعرف شخصيتج بكل حذاافيرها يعرف حنااان المستريله بس حنااان الانثى
وين موقعهااا ؟!! فهمتي ؟!!سمعيهااا مني وانا اختج
حاافظي على طيرج لايطيرعنج...
وريلج ماااشاء الله ماعليه قاااصر الف من تربع وراااه
× .. طـــــــــــــــــلال.. ×
اليوم كان جد مرهق ومتعب تسبحت بسرعه ولبست هدوومي عشان الحق الافتتااح
اليوم رح يفتتح معرض للوحااات وانا مشااارك فيه نزلت بسرعه طبعاا فاتني للاسف
الافتتاح لكن اهم شي لحقت ع المعرض
الزورا كانو راضيين جد ع الوسوماات الي شاايفينهااا وفرحت اكثر ان رسووماااتي
لاقت صدى طيب جدااا وبالعكس جاتني عرووض للشرااا باسعاار مااتوقعتهاا
واكثر شي مااتوقعته شووفتهااا ... اهي نفسهاا بالبدااايه حسبت نفسي اتوهم لكن
يووم قربت جهتي عرفت انه واااقع واني مااتخيل
قالت لي بصوت مرتجف : مرحبااا طلاااال
جاوبتهاا : هلااا ساراا شلونك
سارا جاوبتني : زينه ... وانت
جاوبتهاا : الحمدالله عن اذنك ورااي شغل
نادتني : طلااال
التفت لهاا : نعم
قالت وعيوونهاا بالارض : انا اسفه ... انا اذيتك وااايد سوووري
قلت لهاا : ولا يهمك .. مااعااد يهمني انتي صفحه وانمحت
حسيتها تضااايقت قالت : طلااال تقدر نبتدي من جديد ؟! نكون اصدقاااء
قلت لهاا : سووري انا غير مهتم بصدااقتك .. عن اذنك
مشيت وطنشتهاا .. حسيت نفسي انتصرت عليها جرحتها تمااام زي ماااجرحتني
صحيح اول مااشفتهااا حسيت بشووق لكن اول مااصرناا وجه لوجه تذكرت كل
الي سوته فيني كل عذااابي مااهانت علي نفسي اذوقهااا الاهاانه مره ثاااانيه ايه
مره وماعاد بكررهاا ابد
×.. ســــــــــــــارا.. ×
شتوقعتي يااخذك بالحضااان يقوولك وحشتييني مشكووره لانك تعرضيين
علي صدااقتك ... اكيد رح يصدك انتي جرحتيه واهنتيه تبينه ينسى ويساااامح
بكل بسااطه غبييه .. بكن هو سااعدني يازمتي ؟ هو وقف جنبي لماا كنت
بالمصحه هو الي اخذ بيدي الين ماارجع للطريق الصح ليه اللحين يبي
يتخلى عني ؟ ليه مو قاادر يسااامحني ؟ معقوول خسرته خلاااص ؟
سااراا اصحي وتقبلي الواااقع ... هو سااعدك نخوة منه شهاامه ماهان
عليه يسيبك وسط الضيااااع ...
قاطع تفكيري صوت مااري: انتي هوني ؟ يااعمي البت عليك المكاان
قلت لهاا : مااري خليناا نطلع من هني
×... لــــــــــــــــيلى ... ×
بعد المغرب جوناا الناااس ... طبعا الرجال محد جا لانه تعااارف
بين الحريم ام المعرس ومعااهااا بنتهاا
امي رحبت فيهم وقاامت بكل الوااجب معاااهم وطبعاا جاا دووري
انزل لهم واباشرهم ..... نزلت وقبل لااادخل عليهم بحركه تلقائية وقفت
قدام المرااياا اتفااااقد شكلي .. شفت المبخره قمت اتبخر بشكل سرييع الله
مريم الي كانت تراااقبني : هيي اخلصي عيييب عليك النااس من اول قااعديين
قلت لها : خليهم قاعدين وش وراناا
قالت لي : بلا هبل .. ادخلي
دخلت وانا احس نفسي ارتجف سلمت طبعاا ام المعرس : مااشاء الله تبااارك الله
شلونك خاالتي .. سالتهاا طبعا من بااب الذووق
ردت : الحمد الله وكملت سلام على بنتهاا
جلست بكنبه قريبه من امي : لاحظت العيووون الي تفحصني ياااربي اشفيهم
لايكون فيني شي غلط .. قمت ابااشرهم بالقهووة وبعدين درت عليهم بالشوكلاته
عطيت الام وبعدين اختهاا ولما جيت عند البنت : لااتسلمين حبيبتي
ابتسمت ابتساامه صفرااا : لا ماايصير
قالت لي : معليه مسويه رجيييم احب احافظ ع رشااقتي
ليلى بنفسها " دامك مسوية رجيم ليه ماانثبرتي ببيتكم انتي وذي خشتك "
طنشتهاا ورجعت جلست
ام المعرس : وين تدرسين ياليلى
جاوبتهاا : بالتقنيه الطبيه علاااج طبيعي
اخت العريس نطت : على كذاا نسبتك عاااليه كانت
قلت لهاا : 98 .97 %
الكل : مااشاء الله
ام نور بنفسها " قل اعوذ برب الفلق "
ام المعرس : ام نور انتي عاارفه انا جايه اليوم ليه ومن غير لف ولاا دوران
انا بنتك ابيهاا لولدي
امي : والله احنا نتشرف يام سليمان بس عاد هالموضوع الشزر فيه
لابو البنت والبنت ولازم نسأل عن ولدكم وانتي ادرى بهالاموور
ام سليمااان : خذو رااحتكم يااااا ام نور هذي الاصول ومحد يقول شي
بس ياام نور لازم تعرفون ان لاصاار بينا نصيب وان شاء الله بيصير
نصييب احنا ماعندناا حريم تشتغل بالمستشفيااات زي ماانتي عارفه حنا
بدووو..وولدي شرطه ان حرمته تقعد بالبييت يعين يااابنتي لو تغيرين تخصصك اذا يمديييك
هني انا طلعت شياااطييني وسالت ام المعرس : عفو خالتي ولدك وش يشتغل
ردت علي : والله هو يدرس هندسه ولسى ماخلص
رديت عليهاا : يعني ياااخذ المصرووف من ابوووه
الحرمه ماعجبها كلامي : والله الخير كثييير والحمدالله
قلت لهاا : الله يزيد ويبااااارك لكن انا ماخذ وااحد لسى يمد يده لابوه كل اول شهر
امي : ليلى !!
التفت لهاا : السموحه يمة بس هذا مستقلي ... والتفت للحرمه وقلت لهاا .. خالتي
ترااناا بدو ماافرقناا عنك بشي .. واحنا عندناا البنيه تشتغل ... واناا مادرست 12سنه
ودخلت جاامعه عشاان انثبر بالبيت لان ابنك الموقر يبي هالشي!!
يعني لو انا قلت يقعد بالبيت بيقعد ؟!!
وطلعت وتركتهم لوحدهم .. امي افتشلت يااحرااام والحرمه صار وجههاا قوس قزح
ودخلت عليهم وانا بيدي المبخره وحاطه فيهاا عووود قربت العوود لجهت الحرمه
لكنها ماخذت المبخره وعلى طوولت وقفت وقااالت : وصلت المعلوومه
البنيه : جد ماااعندك ذووق
رديت عليهاا : خليت الذووق لك ياام ذوووق
طلعت الحرمه هي وبنتها ناديتهم وهم قريب البااب : خالتي بكره لامرضت حرمة
ولدك لااايروح المستشفى ويقول ابي دكتتتوره
امي طبعا وصلتهم وهي تعتذر عن تصرفييي
امي انفجرت بووجهي : انتي جنيييتي ؟!! وشهالتصرف الي سويتيه ؟
قلت لهاا : يمه ماشفتيها شتقوول ؟!!
امي : الحرمه وش قالت .. كل الي قالته الي يبغااه ولدهاا وتقومين تنطين بحلقهاا
قلت لها : يمه !! ولدها لسى يااخذ المصرووف وفوق كذاا يبغى يتحكم فيني
قال ماعندهم حريم تشتغل ولا اغير تخصصي هذا الي باااقي
امي : طيب دام ان كلامهم مااعجبك ليه ماانكتمتي الين مايرووحوون ونرد
عليهم مالكم نصيب لااازم تهزئينهم
قلت لهاا : انااا مااهزئت احد
امي : لاااااااا وطولت لساانك او حركة المبخره شتسمينهااا ؟!
جاوبتهاا : والله زين الحرمه طلعت فهيمه
امي : ليلى الي سويتيه انا مو براضيه عنه وان درى ابووك ماارح يسكت لك
تذكرت ابووي : لااايمه تكفييين
امي تنهدت : ليلى ترضين النااس تتكلم وتقول حصه ماعرفت تربي بناااتهااا ؟
قلت لهاا : تنقطع لساان الي يجيب سيرتك بكلمه يخسون مايسوون ترااب مشيتي عليه
ابتسمت امي : ودامني غاليه عندك ليه تجيبين لي الكلاام .. ياابنتي البنيه تعكس
تربية امهاا لهااا والي سويتيه اليوم يقوول اني مااعرفت اربي
قلت لهاا وانا اتمنى الارض تنشق وتبلعني من الندم : يمه اناا اسفه
والله مااكااان قصدي يمه " وبستها ع رااسهاا " ماعشت ولاكنت ان جبت
لك الكلاااام يمه اناا وانفجرت بالبكااء ماعدت قاادره اكمل
ضمتني امي لصدرهااا وصارت تمسح على شعري : خلااص ياليلى اناا مو زعلاانه
فضلت ابكي وابكي الين ماسمعت صوت ابووي : وش فيكم
قمت بسرعه امسح دمووعي امي جاااوبته : بنتك ماتبي العريس الي جايهاا
طالعني ابوي : وهذا الي مبكييك
هزيت رااسي بمعنى نعم ... ابوي سألني : طيب ماتبغينه انتهيناا ليه البكاا
وكمل وهو يأشر على رااسه ... دام هالراس يشم الهوى محد بيجبرك على شي مااتبغينه
ابتسمت بوجهه وقمت رميت نفسي بحضنه
مريم كانت ترااقبناا : يااااااااااسلااام وانااا
امي فتحت لها ذراعها : تعاااااااالي
×.. سلطــــــــــــــان ..×
رديت البيت ع الساعه عشر حصلت امايه بالصاله وهاده على حمداان
دخلت: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلاام
امي : تعااال يااسلطاان طالع اخووك
يلست ينبهاا : خير وش فيه
حمداان : يااخوي فهم امك عرس مااابيييييييييييه
امي : ليه ماااتبيه
حمدااان : امااايه ماابااه وخلص
قلت: حمدان انت كبرت و
قاطعني : سلطان والي يعااافيك هالموضوع مابغيت ارمس فيه ابد
واليوم الي بغيت فيه العرس بااييكم واقول خطبوولي
امي: ومتى بيي هاليوم ؟!!
حمدان جاوبهاا : متى ماا ارااد الله ... اسمحوولي باسير ارقد
بعد ماسار حمدان قلت لاماايه : اميه تركيه ع راااحته لاتضغطين عليه
امي : ياولدي انا ابي افرح فيه قبل لاتغيب عيني
قلت لها : عسى عمرج طويل يالغاليه ...بس هذاا عرس لازم يكون يبااه برغبته
امي وهي توقف : براااية انا تعبت معاااه .. بسير ارقد
طلعت حجرتي اشووف شيخه ... استغربت انها مايلست مع امي وحمدااان
اول ماقربت صووب الجناااح كانت ريحة العود شااله البقعه واول ماافتحت
البااب حسيت الريحه اقوى واقووووى ولقيت ورد منثور ع الارض وع الطاااولااات
شفتهاا جااالسه ع القنفه اول مادخلت وقفت ... ماصدقت عيني ... كانت مختلفه
واايد شعرهاااا لونه تغير وتسريحته تغيرت... مكياجهااا... كل شي مختلف فيها
ابتسمت لي : مافي السلاام عليكم ؟!
سلطان بخاطره " نسيت السلاام من الي شفته " : السلااااااااااااااام عليكم
ابتسمت : وعليكم السلاااام .. اقرب شفيك واااقف عند البااااب
ماسمعتها شو قالت كل الي اعرفه اني تميت مبقق عيوني فيهاا ابي استوعب
الي قدامي حقيقه ولاا خيااااااال
زقرتني ... سلطان فيك شي
قربت منهااا : قولي سلطااان ماافيك شي .... ابي اعرف هالاحلاااوه كلهاا وين كااانت مخفيه
ابتسمت وحطت راااسهاا بالارض : يعني عاااجبنك شكلي ؟!!
قلت لهااا واناا اقرب اكثر واكثر : مو بس عااجبني الا ذااااابحني
وخت رااسهاا بالارض رفعته بيدي : لاا توخين رااسج عيوني بعدها ماشبعت
من شوفت وجهج
احمرت خدودهااا : سلطاااااااااااااااااااااان
رديت : ياااقلب سلطان وروح سلطااان وكل اهل سلطاااان
دفرتني : بس عااااد .. سارت لصوب الباااب
زخيتهااا من ذراعهاا : وييييين ساايره
قالت لي: بييب العشاااء
قلت لهاا : بس انا ماابي عشاا
قالت : بس انت
قلت لهاا : انتي اليوم مالج طلعه من هني ابداااااااااااااااااااا
×.. الريــــــــــــــــم .. ×
اليوم صحيت مبكر كالعاده تعودت اصحى بهالوقت ايهز الفطور لاحمد عسب يروح
اليامعه لكن اليوم الوضع مختلف احمد مو هني .. حتى ماكلف خاطره يدق عسب
يطمن على ولده كنها يااته من الله .. ساعدت حنااان بتحضير الفطوور فطرناا كلنااا
وطبعاا لا حنان ولابندر تباادلوو كلمه ... الله يسااعدهم كل واحد منهم راسه ايبس

عن الثااني ... بندر طلع وتمينا اناا وحنااان رتبنااا بالبيت ونظفناااااه .. استأذنت منهاا
برووح بيتي ايب لي هدووم دام ان احمد اللحين اكيد بالياامعه وخليت بندر عندهاا
طلعت راايحه صووب بيتي حسيييت بحنييين كبير ..اول مافتحت البااب ودخلت
حسيت بالراااحه .. كل شي بالبيت ماااتغير نفس الجريده المرميه ع الطاوله
الزهور الي بالمزهريه ماتغيرت دخلت لحجرتي حسيت برغبة اني انفجر بالبكا اول
مااشفت صورة احمد ضميتهاا لصدري .. اشتقت له واااااااااااايد ... شفيك ياريم
ينيتي هو ماكلف خاطره وسأل عنج وانتي من شفتي صورته تخبلتي
سمعت خشخشة مفاااااتيح معقووول يكوون يااا ؟!! مب وقته
×.. احمــــــــد ..×
وصلني بندر الين باااب البيت وراح صووب الجاامعه ... دخلت بيتي ... اول
مادخلت طلعت مني تنهيد اشتقت للبيت ولكل زوايااه واشقت اكثر لراااعيته
الي هجرته والسبب طيشي ..ااااااااه يالريم
شفت باااب الغرفه مفتوووح وشوي ان الريم طااالعه منه .. بالبدااايه ماصدقت عيني
قلت اكيد اتوهم اكيد اتخيل مستحيل تكون رجعت البيييت ... تمينااا نتبااااادل
النظرااات من غير أي كلااااام
قلت : الريييييييييم ؟!
مااشفت غير دموعهاااا الي جرت ع خدهااا وكفهااا الي حاطته ع فمهاا تكتم به
صوووتهاااا ...

ربعت صوبي ضمتني ...... ايه ضمتني ... مو بزعلاااانه طوقتهااا بديني تمت تبكي وتبكي
رفعت رااسهااا وسالتني : وش صاار لك ؟! ومتى صااار؟ ليه ماقلت لي ؟!

انت بخير؟!
ابتسمت لهاا : ماافيني شي انا اللحين بخيييييييييير
جااات بتبعد عني كانهاا تذكرت زعلهاا قلت لها : مب كفاياناا عذاااب ؟!
قالت : انت الي تسببت فيه
قلت لهاا : ندماااااااان والله العظيم ندمااااااااااااان
قالت : وانا خلااص ماعدت اقدر اسااامح
قلت لهاا : وانا مقدر اعيش من دونج لحظه انا احبج والله العظيم احبج وعمري كله
فدوه كلمة احبك تنطقها شفاج ...
قالت : هذا انت تقص علي بكلمتيييين
عرفت انهاا رضت : هذا لانج مقصه
فتحت عيونهااا : نعممممممم ... اخذ ثيااابي احسن لي وجات تمشي حاولت
الحقها لكن ماقدرت من ريلي الميبسه وتخرطف وطحت
ياتني تركض : حبيبي انت بخيييير ؟! اخذك المستشفى
قلت لها واناا امد ايدي : محد طبيبي ولا مستشفاااي غيرج انتي
ابتسمت الريم ابتساامة رضى ...وانا حمدت ربي الف مره انهاا ردت لي .
ردت اخيرااا وان شاء الله مارح نفترق ابدااا
الثالث والعشرون

ودي ابكي لين مايبقى دمـــوع
ودي اشكي لين مايبقى كــلام
من جروح صارت بقلبي تـلــــوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشـمـــوع
والـهنـــا مايـــوم في دنيــــاي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع
وان سكت.. الناس زادوني مــــــلام
×... بــــــــــندر ... ×
كنت مااشي برووح للجاامعه لكني توووقفت اول مالمحت محل لبيع الوروود

سحرتني البااقااات الي فيه ... تذكرت حنااان والكلااام الجاارح الي قالته لي
وتذكرت كلاااامي .. اعرف اني غلطاان وتجاوزت حدوي معااهاا لكنهااا تستمتع
بأستفزااازي .....اوف بندر انت غلطااان لاتكذب على نفسك يكفي انك خليتهاا تبكي
اااااا هـــ اول مااشفت دموعهاا حسيت بالنار تسري بجسمي اخر شي كنت اتمناه
اني اكون سبب بدمعه بعيونهااا اشتريت باااقه من الروز الاحمر ورجعت لبيتي
اول مادخلت لقيتهاا مبسطه ع الارض وتلعب مع بندر الصغييير وكانت ابد
مو منتبه لي فضلت اتأملها اتامل شعرهاا المفلووول ضحكتهاا الي طالعه
من قلبهااا وهي تلعب مع بندر لو ربي رزقناا باطفااال رح يكووونون
بحلااوتهاا بشقاااوتهاا رح احبهم وااايد لانهم منهااا
قطع علي صوت موبااايلي وهو الي خلا حنااان تنتبه لي وتلفت
اول ماشاافتني تغيرت ملاامح وجههااا خذت المشكبك ولمت شعرهااا
انا رديت ع الموبااايل : هلاا ..فيك شي ؟ ... اهااا ... الله يديم المحبه ...
خخ ولايهمك بالحفظ والصوون في اماان الله
بعد ماخلصت المكالمه شفت حنااان تلم بالالعااب ع الارض قلت لهاا
هذا احمد يبشرني انه اصطلح مع الريم
ردت من غير لا تطالعني : الله يهنيهم
قربت منهاا جلست ع الارض قريب منهاا طلعت البااقه من ورى ظهري
ومديتها لهاا
طالعتني باستغرااب : شو ذاا ؟
قلت لها : وروود
ردت علي : تصدق على بالي سعف نخل
قلت لهاا وانا اتجاهل مصخرتهاا : حنان انا اعرف اني زودتهاا بكلااامي
بس انتي استفزيتيني واهنتيني و
قاطعتني : يعني انت الي ماسويت شي ... ؟!
قلت : بس انتي
قاطعتني : انا وشووو ؟ ليه مو راااضي تعترف انك غلطااااان والغلط راكبك
من سااسك لارااسك
تأففت : اوووف وبعديين تبين تصطنعين هوووشه من ولاااشي
ردت : انا ولاا انت ؟
قلت لهاا : تعرفين انتي مو وجه احد يعبره
حنااان ردت تتمصخر : لا الله يخليك عبرني ....
عصبت : انا استااهل كل الي يجيني وقمت بطلع
نادتني : خذ وروودك معاااااك
قلت لهاا احرق اعصاابهاا : خليها لك اناا متأكد ان بعمرك كله مافي
احد عبرك
وقدملك ورد ولو عن طريق الخطأ
وطلعت وتركتهااا

×.. عبد الرحمن .. ×
نزلت الصاله لقيتهااا جاالسه ومسطحه ضحك ع الاخير .. شكل المكااالمه باسطتهاا
شافتني واناا اجلس ع الكنبه قفلت السماااعه
قلت لهاا : هاا العرووس اشوف الضحكة شااقة الوجه
احلاام : تو الناااس ع العرس
قلت لها : جزات الي يدلعك انتي وجهك
احلام : لا ياااشيخ
ضحكت عليهاا : خخخخخ معاك حق مافي عرووس كشتها منكوووشه زيك
احلاام : انا معندي كشه
سألتهاا : طيب ماعندك مااعندك ليه كان صوت ضحكتك وااصل ااااخر الشاارع
احلاااام كأن احد مدغدغهاا : خخخخخخخخخخخخخخ هااااااي كله من ليلوووه
هاااااااااااااااي والله انهاا مو بصاااحيه
اول مااسمعت اسمهاا حوااسي كلها تنبهت ليلى يااااحلاااة الاسم
سألتهاا : وش فيهاا ليلى ؟!
طالعتني بمكر :اشووفك مهتم ؟!
حاولت ابين طبيعي واناا بدااخلي احترق ابي اعرف وش فيهاا : ابد عاادي
بس ابغى اعرف وش قالت لك عشان تصطحين ضحك
احلام حبت تحرق اعصاابي وقالت : سووري ماااقدر اقووولك سوووالف بنااات
قامت بتطلع غرفتهاا
وقفت ع الدرج وقالت لي : تصدق مدري ليه اقولك لكن ليلى رفضت العريس
الي تقدم لهاا ...... وطلعت على طووول
رفضته ... رفضت الي تقدم لهاا ... حسيت بخلييط من الفرح والحزن
فرحاااان انهاا ماااصااارت لغيري وحزيين لاني اعرف انهاا مااارح تكوون لي
×.. ســـــــــــارا.. ×
الضـــــــــــيــــــــــاع ... الكلمه الوحيده الي توصف وضعي الحالي هذي هي
انا ضاايعه ... ضايعه بعالم غريب عجيب اضحك مع النااس وبداخلي حزن... ضيقه
كدر... الم .. تعااسه ... كلهاا مترادفااات والمعنى واااحد .. لحظات كثيره تمنيت
الموت ... امووت وارتااح .. ارتاح من كل شي حوولي .. من نااس ماهمهاا الا
جسمي ونااس ماهماا الا فلووسي وناااس همهاا التسليه ... رميت السيجارة
من يدي وواتجت للبااب اخذت من العلاقه معطفي الفخم وحطيته ع جسمي
الي مااكان يستره الا تنوووره حمرا لنص الفخذ ومع قميص من الشيفون
الاسود
ماري الي شافتني عند الباااب : وين بدك تروحي ؟ الساعه 8 الصبح ؟
قلت لهاا : تعبااانه مخنوقه ابي اشم هوا نظييف

ماري : مثل مابدك مع ان السهره هلاا بتحلى
طالعتها وانا منقرفه : I am not interested
ماسمعت وش قالت لاني على طول طلعت ...وانا ماشية لفحني البرد
قمت اتكور على نفسي يمكن احس بالدفء شوي
قلبت بصري بالشاارع شفت ناس مفترشه الارض وناس تنبش بالزبالة
" وانتو بكرامه " عن لقمة العيش وناس تشحذ حتى بنااات الليل الى
الان ماانتهى دوامهن كل وحده ماسكه ركن يمكن يجيهااا زبووووون ..
بنات الليل وانتي شتفرقيين عنهم ؟ هذيل اجبرتهم
ظرووفهم جووع فقر ديوون انتي يابنت المليونير وش الي يخليك تبيعين
جسمك ؟ تبين تنتقمين منه ؟ تعذبينه ؟ تحرقين قلبيه ؟1 غبيه هو
ولا سأل عنك ولا درى فيك ....
لفنت انتباهي سيارة توقفت بعرض الشارع المتوااضع تتناقض بكل فخامتهاا

مع هالشااارع الفقير نوعااا مااا .. نزل منها شخص اعرفه وماعرفه يقولون
انه ابوي هذا الي مكتوب ببطاقه الشخصيه
عديت من جنبه ولا كاني شفته مسكني مني يدي : اطلعي السياااره
طالعته بنظره تحدي : مو راااكبه واترك ايدي
طنشني ورماااني داخل السياااااره بكل قوة ... كنا سااكتين ماااتباااادلنا
أي كلمه الين ماوصلناا السجن الحجري امرني : نزلي
قلت له : تعرف ان هذا يسمى اختطاااف؟
سحبني بذراااعي الين داخل البيت وعلى اول كنبة بالصالون رمااااني باقسى
قوة واختفى .. رجع بعد فترة وبيده ظرف طلع الي فيه ورمااه بوووجهي
قالي : شنوو هااذااا ؟!
طالعت الصور كاانت صوري من اخر جلست تصوير عملتهااا
قلت له : صوور
قالي : لااا ؟ انتي شلوون ترضين تتصورين بهذي الوضعيه What happened to you
قلت له : هذا شي خااص فيني وقمت بطلع سحبني من ايدي بقووة
قالي : لااتختبريين صبري سااارااا .. وكان كانه يشم ريحه ..
سألني : مرغوانااا تدخنيين مرغواناا... انتي شنو ماااتتوبيين
سحبت ايدي منه بقوة : انت بالذااات مالك خص فيني
انا حرررررررره اسوي الي ابيه وانت مالك أي خص فيني
ترى كلها مكالمه وارميك بالسجن .. سحبني من شعري بقوة
وقال وهو بقمة عصبيته : ترمييين منووو ؟ اناا ابوووك ؟
ضحكت بسخريه : ابوووي ؟ انا ابووي ميت من زماااااااااان
ارتخت ايده شفت صدمه بعيووونه كملت : ابوي ماااات من يوم ميلاادي
عمره ماكااان موجوود معاااي ...عمري ماحسيت بحضنه يدفيني
ابوي الي يوم كنت ابكي بالليل خاايفه واناا طفلة بعمر 6 سنيين كان
هو باحظان عشيقاااااته يضحك ويسكر .. ابوووي الي صاار يعرضني كاني
سلعه بحفلاااته الاجتماااااعيه " ابوي تفاجأ من حدة غضبي وصريخي وجلس ع الكنبه بحالة ذهول كاااامل "
وين كنت ياااا ابوي يووم تحرش فيني حاارسك وين كنت يااا ابوي يووم
دخنت اول سيجاره وين كنت يوم شربت لاول مره وين كنت يوم مااا قمت
اعرض جسمي لوكالات الازياااء وين كنت يوم سافرت لمنهاااتن ونمت
بسرير رجل ماهوو حلااااالي وين كنت يوم غبت عنك ثلاث شهور
مااسالت عني ؟ اعتقد انك حتى ماحسيت بغيبتي وين كنت يوووم جا
الغريب ومد ايده يساااعدني يااخذ بأيدي عشاان انظف لمعلوماااتك
انا كنت بمركز اعادة تاهيل

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 08-06-07, 04:20 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


كان جالس مصدووووم من كلااامي اعتقد مااتوقع اني رح انفجر بوووجهه
قلت له واناا انفجر بكى : انااا اكرررررررررهك اكرررررررررهك تمتع
بفلوووسك تمتع بكل شي حوولك لكن انااا يااريت تشطب اسمي من
حياااتك زي ماااشطبتك ويكون بعلمك اااناااا مااانحدرت لها المستوى
الا عشاااان انتقم منك عشاااان احسسك اني موووجوووده لكن للاسف
عمر قلب الصنم مااايحس وطلعت على طوووول اتجهت لاقرب بااار وطلبت
لي كااس انسى بيه كل همووومي
×... تركـــي ...×
كانت جالسه وسرحاانه ع الاخير قربت منهاا وقلت :مالو الحلوو زعلاان
ودقيتها بكتفي ..
ابتسمت بثاقل وقالت لي: سلاامتك
طالعت وجهها كان مختلف تمااام وجهها البااااسم عيونهاا الحالمه
اختفت ...صااار مكااانهاا وجه بلا ملاامح العيووون كلهااا حزن
قلت لهاا : نوووراااري حبيبي شتفقناا احنا ؟
نور بدت دموعهاا تنزل : مو بيدي والله مو بيدي
ضميتهاا لصدري : نوور ذكري الله
فضلت تبكي بحظني والتزمت انا الصمت
×... طــــــــلال...×
كنت بطريقي راايح للمعرض..شفت شخص يشبه احد اعرف في البداايه قلت

اتوهم كملت طريقي ولا علي منه مع ان هالشخص كان مبين عليه الانهيااار
مشيت مسااافه طووويله لكن الشك ذبحني على طوول رجعت فتحت الباااب
ودخلت للبار شفتهاا جااالسه ع طاوله منزويه وتشرب كاس مارتيني بيدهااا
كاان شكلهاا منتهيه ع الاخير حسيت بقهر منهاااا بعد كل شي رجعت للمشي
البطااال قربت منهااااا سحبت الكااس من يدهااا : ليييه تسووين بنفسك كذاااا
قالت : نعم وشتبي انت بعد وسحبت الكاااااس وكملت شرب
قلت لهاا وانا وااصل حدي : قووومي .... قومتهاا بصعوووبه
دفتني بعيد عنهاا : اتركني انتو شفيكم علي اتركوووني وحدي وقامت
بتطلع من المحل كااانت تترنح مو قاادره تمشي خطوتيين ع بعضهاا
كااانت رح تتطيح ع الارض الا ان رجل مسكهااا وبدا بكل وقااحه يتحسس
جسمهااا ثااارت اعصااابي سحبتهاا من بين ذراااعيه حااول يعترض طريقي
لكن نظرتي الحاااااااده كانت كفيلة بترااجعه سحبتهاا الين ماطلعنااا
وقفت سيااارة تكسي رميتهاا فيهاااا وطلعت عبيتي
وصلناا البيت ودخلتهااا كااانت تسب تقاااوم ضربتني ع صدري كااانت بحاله
سكر لابعد درجه وشكلها فووق كذاا ماخذه مخدر
ماعرفت كيف اهديها مالقيت الا يدي منطبعه على خدهاااا وعااطيهاا كف
×ســـــــــارا×
كف انااا انعطى كف ومن منوو طلاااال ماحسيت الا ويده تسحبني موعارفه
وين كان بيااخذني
صرخت : اتررررررركني محد له شغل فيييني شتبووون مني انا اكرهكم

ابي امووووووت ابي اموووووووووووووت
مااارد علي .. اخذني الحماااااام " وانتو بكراامه " دخلني تحت المروش
وفتحه علي كااانت الموياا باااااااارد حسيت نفسي رح اموووت
صرخت فيه : اتركني بااااموووت
لكن لا حيااة لمن تناااادي كاان مثبتني بااقصى قوته عشااان لاا اتحرك
وصرخ فيني : اصحيييييييي من الدمااار الي انتي فييه
وفجأة اختفى عني الغريب اني مااتحركت بالعكس فضلت تحت المرووش فضلت
الموياا تنزل وتنزل يمكن اني كنت ابي المويه تغسل احزاااني تطفي النااااار الي
احسهاا بصدري .. وبعدين دخلت بنوة من البكاا بكييت وبكيييت صرخت بااعلى
صووتي افضفض عن الي بقلبي ... طلاال رجع ومعاااه روب حماااام اغلق
المروش وغطااااني بالروووب .. سااعدني اووقف لان رجوولي ابد مااكانت
تساااعدني اني اوقف او امشي ...وصلني الين غرف نوومه .. فتح الدولااب
طلع لي بنطلون رياضي وتيشرت وحطهاا ع السرير وقال : معليه ماعندي
ثيااب تنااسبك ... بعد ماتغيري ملابس اعطيني انشفهااا لك
وطلع من الغرفه وسكر الباااب
غيرت ملااابسي ...كانت الملاابس كبييره بس عاد مشي الحااال طلعت للصاله
كان يسووي القهوة اول ماااطالع بوجهي حسيييت بالخجل تمنيت الارض
تنشق وتبلعني دايمااا مواقفي البااايخه وبلاااوي مااتطلع الا قداامه
قالي بلهجة امره : اجلسي
استسلمت للاواامر قرب مني وعاطاني كااسة القهوة : اعتقد انك رح تحتاااجينهااا
خذيتهاا منه صرت اشرب وانا سااكته اصلا مالي وجه اتكلم كل مارفعت
عيني شفته يطالعني من كنبته البعيده عني
اخيرا تكلم : ممكن تفهميني شلي صااار لك ... ليه مصره تقعدين بالحضيض
؟شلون هاانت عليك نفسك يااا ساارا ؟
بعلت ريقي بصعوووبه وبدت دمووعي تنزل: محد حااس فيني محد قاادر
يفهمني اناا كل يووم احترق اكثر واكثر النااااس تنتظر الليل عشااان ترتااااح
وانااا اهرب منه عشااان لااحس بوحدتي عندي كل شي فلوس جمااال مركز
ومع كل هذااا داااخلي الحزن بااانيلة قصووور قووولي يااااطلااال لو عشت
طول عمرك محرووم من اهلك وهم قدااام عينك شلون بيكوون احسااااسك لماا
تشوف ابوك حااااط غيرك بحظنه وانت تمنى الضمه مااتلقاااهاا تمنى البسمه
مااتشووفها حتى لماا كبرت تعلمت ان عشااان تاااخذ لاااازم تعطي المشكله
اني عطيت ومااا خذيييت شي غير كسر قلبي ... تعرف انا دوم اسمع
النااس تكلم عن امهاااتهاا واناا مااعرف عن امي غير صوووره حتى لما رحت
ابي اكلمهاا اشووفهاا مااقدرت خاانتني رجوولي رجعت لهاا ثااني مره
كااانت مع عياالهاا اخواااني تضحك وتلعب تصدق شااافتني وابتسمت
امي
مااتعرفت علي ياااااطلااااال ..بديت امسح دمووع تستغرب ليه وصلت كذااا ؟

انا ماافي غير الخمر ينسييني الفتره الي قضيتها بمركز اعادة التاهيل
ماافاادت انا صرت اصلا زبوونه كل بعد فتره ارووحلهم
قااااالي : سااارااا انتي تعرفيين شي اهلي
استغربت السؤال : لاااا
قالي وهو يستند على ورى : يمكن تفكريين اني ابن عاايلة غنية ارسلت
ولدهاا عشان يتعلم ويجيب الشهاااادة من امريكاا وابووه يفتخر فيه سووري
لتخيب ضنك بس اناا مو كذاا ... انا ابووي رجااال بسيط رااس مااله بهالدنياا
سمعته الطيبه وانا واختي امي توفت بعد ولاادتي مباااشره يعني ماااشفتهاا
ولا اعرفهاا حتى الصور ماااعندي احترقت يوم احترق بيتناا ربتني اختي الكبيره
ابووي كاان يشقى ليل نهااار كان موظف حكومي يطلع من صبح الله يدور
بالشواارع اذا حصل له راااكب ركبة معااه ب10 ريال زي ماتقولين تكسي
وبعدين يروح لدوامه الحكووومي وبعد مايخلص يعني 2 الظهر يرجع البيت
يتغذا ويريح يأذن العصر يصلي ويطلع وماايرجع اليين 12 بالليل يدور
بالشوااارع .. كان راتب ابوي المتواضع مع شغله كسائق اجره يكفي
احتياااجاتناا .. كان وضعناا جيد ايااااام ماااكنا سااكنين ببيت شعبي ورثه ابوي
عن ابوه حتى بعد مااحترق جزئ كبير منه ماااغيرنااه حاولنا نرمم فيه قد
ماانقدر ظروفنا ابد ماكانت تسمح لناا نستأجر بيت اختي تزوجت
وانا عمري 10 سنيين وعقب زواجهاا بشوووي ابووي توفى ...زوج اختي
هو الي رباااني بعد كذا كان لي الاب والاخ عمري ماحسيته يفرق بيني وبين
أي احد من عيااله بالعكس كان يقدمني عنهم باوقاات كثيره .. كنت ابذل
جهدي بدرااستي عشاان افرحه واخليه يفتخر فيني بالمتوسطه اشتغلت
بعد المدرسه وماقلت له لما اكتشف هالشي زعله مني واااايد وخلاني
اترك الشغل هو كان بدأ يشتغل بشركة والحمدالله الله وفقه فيهاا خصوصاا
انه رجل اميين
اجتهدت بالثاانويه وجبت نسبة عاليه طلعت لي ع اساااسهاا بعثه .. يعني انا
هناا على حساااب الدووله ومع هذاا اناا عاايش حياااتي اشتغل عشاان
اصرف ع نفسي وبنفس الوقت ادرس اوكي عندي فلووس البعثه لكن مهما
كان مااتكفي غير كذا احب الرسم فحبيت استغل هالموهبه بتوفير
مصااريفي ...يعني باختصار الحياة مااكاانت مفروشه لي زهوور ولا انولدت
بفمي ملعق من ذهب بالعكس في اايااام كناا نشتهي الشي مااانقدر
نجيبه بسبب فقرناا لكن تعلمناا نحمد الله على كل حااال
.ليه انا ماانحرفت ليه مالجأت للمخدرااات ؟للخمر؟ مع اني لو تاجرت فيهااا

رح اجيب فلووس بالهبل واتخلص من فقري ؟!!!!!!
الفرق بيني وبينك اني اناا اقتنعت بقسمة الله لي وسعيت اني اغير من واااقعي
بنفسي من غير لا انتظر احد يغيرلي حياااتي بع*** انتي كنتي

تبين كل شي يجي الين عندك من غير لااا تبذلين أي مجهود .. رحتي
مره لابوك قلتيله انك محتاااجه لحنااانه لعطفه ورعاايته ؟ حاولتي تقربين منه ؟
ما قمتي بأي شي حتى الدرااسه مااهتميتي فيهااا اخترتي اقذر
المهناااات عشااان تثبتين لنفسك انك مهمه عشان ترضين غرورهاا
المريض مااهمك ان العيووون تنهش لحمك وان عرضك ينتهك ولااشي
همك صاار عندك فلوووس وشهره ومع هذااا موعااجبك قلتي اجرب شي
جديد قاابلتي احمد عجبك مع انك كنتي تعرفين انه انساان مرتبط لكن غروورك
وجشعك صورلك انك لازم تحصليين عليه ماهمك تجرحين قلووب وتعذبينهاا
كان همك بس اشباااع رغباتك المرضيه ... احمد كان محظووظ وربي سخرله
بندر الي قدر يرجعه لعقله وبعد مافقدتي لعبتك قمتي تلعبين بنفسك كل يووم
ببااار وجربتي انوااع المخدرااات والنهااايه اعادة تأهيل وبعد ماطلعتي تغيرتي ؟
ابدااا رجعتي لنفس المواااال .. ارحمي نفسك ياااساارااا ارحميهااا ..نفسي
اعرف ماااقد جلستي بينك وبين نفسك وحاسبتيهاا مافكرتي لاا صرتي تحت
التراااب وش بيكون حالك بأي وجه رح تقابلين خاالقك
كلاامه هزني من دااخلي عمر احد ماكان بهاذي المصداااقيه معاااي حسيت
طلااال يجردني من كل الزيف الي حووولي وفتح عيني على اشيااء عمري

مااافكرت فيهاا
شفته قااام رح الحمااام " وانتو بكراااامه " ورجع كان شكله متوضي شفته
استقبل القبله وقااام يصلي صلى ركعتين وسلم
قلت له واناا دمعي ع خدي وكانت دمووع حاااره : طلااال ممكن تعلمني الصلااه
ابتسم بوجهي : ان شاء االله ورح ابدأ معااك من الوضووء
لا تستغربوون انا بس مسلمه بالاسم ماااعرف أي شي عن ديني الا اسمه
مااكااان مووجوود من يعلمني ولا اناا اهتميت اعرف عنه شي
الرابع والعشروون


الناس تمد الامنيات لاخر يــــوم
والموت يقطع بقسوته حبل الاماني
لو يدري الواحد منا بهذا اليوم
ما كان عاش مرتاح حتى ثوانـــي

طلاال بعد ماطلبت منه سااارااا انها تتعلم الدين مضبووط
رااح بنفسه واشتراالهاا ملابس تليق بمره مسلمه
واهداااهااا مصحف
سااراا فعلا تغيرت خلاال اسبوووع بدت تحس بالراحه والسكووون
×.. ســــــــارا .. ×
مر اسبووع على وجودي هني .. حسيت بالراحه
بالطمأنينه .. حيااتي تغيرت بشكل كااامل
كاني كنت بنفق مظلم طووووويل واخيراا وصلت لنهااايته
وشافت عيوني النور .. والحمدالله ربنا ارسل لي طلااال
يسااعدني وياااخذ بيدي
سمعت رنت الجرس هذاا طلااال رجع من الصاله ... خذيت
حجاابي ولفيته زين لا تستغربوااا انا عشت طوول عمري
بالضيااااع وصااار الوقت الي ارجع فيه
لجادة الصوااب فتحت البااب له دخل بعد مااسلم
طلال: ووين الاكل الحقيني فيه
قلت له : غسل بالاول وبعدين اطلب الاكل
قالي : انا ماكلت من الصبح بسرعه حطي الاكل
قلت له : لااكون حرمتك جاالس تشرط عليهاا اطلب
زيين طلووول
فتح عينه ع الاخير : طلوووول بعينك ان شاء الله
طالعته وقلت بعند : رح دورلك اكل برى مافيه اكل
ورحت جهت القدر ويااقل برميه صرخ : لااااااااا تكفيين
اسف عمتي ساااراا ممكن لو سمحتي تجهزين الغذااا
الين مااغسل
ابتسمت ابتسامة نصر وقلت : زيين ضف وجهك
مسكين رااح مستسلم
حضرت الاكل ع الطاااولة وجلسنا ناكل .. طلاال كان ياكل
بسرعه مسكيين جيعان
قلت له : شوي شووي لاا تغص باللقمه
طلااال : انتي لاتطالعين باكلي وخلي عيونك بصحنك
فشلني مالت عليه : جزاتي ان شاء الله تغص ومارح
اعطيك موياا
حط طلاال ملعقته وقالي : سارا اليوم قابلت ماري
حسيت بالضيق لما سمعت اسمها : وش تبي ؟!!
قالي : ابداا ولا شي مجرد كلام عاادي تصدقين ماسألت عنك
قلت له : شي عاادي كنت متووقعه هالشي ماري كانت مصااحبة الفلووس
قالي : تصدقين طلعت تعرف بندر
فتحت عيوني على وسعهاا : وشووو
قالي : ايه تعرفه بس شكلهاا معرفه سطحيه لانها طلبت
مني عنوانه
بلعت ريقي بصعوبه : عنوااانه
قالي وهو عيونه كلها شك : ايه عنوانه تقول عندها عرض
عمله له كعارض
سألته : عطيتهاا ايااااه
قالي: ايه .... ساراا ليه متغير وجهك ؟
قلت له : ولا شي .. طلاال انااا بترك الشقه اليووم
سألني : لقيتي شقه
قلت له : لاا بس برجع بيت ابووي .. بالنهاية الهرب ماايفيد
طلاال : ان احتجتي مسااعده بااابي مفتوح لك دووم
ابتسمت : مشكوور طلاااال ... سالته : طلاال انت سامحتني
علي سويته قبل فيك
قالي :الي فاات ماااات
قمت ارفع الصحوون : طلاال بندر وين سااكن
قالي : الشقة الي عدالنااا
حسيت بالصدمه الي عدالنااا ؟
صحاني صوت طلاال وهو يجمع الزجااج : وش فيك
انخفضت الم بقااياا الاطباااق : ولاا شي
قالي بلهجة امره : رووحي انتي استريحي انا بكمل
رحت غرفتي .. مو ارتااح لاا قمت الم الاغرااض بسرعه
عشان اترك هالمكااان باسرع وقت ممكن ...


بحجرة ابو نور وام نور
ام نور كانت معصبه : عبد الله جنيت انت ليه مارديته على طوول
ابو نور : الرجال مافيه عييب ليه ارده ؟!
ام نور : ماافيه عيب ... الا كله عيووب
ابو نور : لا؟ وش ذي العيوب الي شايفتها وانا موبشايفهاا ؟
ام نور : عبد الله الولد معاق
ابو نور : انت شايفته طايح على كرسي ؟ الرجال ماشاء الله
عليه مركب طرف صناعي ويمشي عليه زين وقايم باهله
وشغله احسن من اصح رجاااال
ام نور : وامه ؟
ابو نور باستنكار : وش فيها ؟
ام نور : امه خضيريه " غير قبيليه "
ابو نور تنهد : واحنا وش علينا منهاا اهم شي ولدهااا
ام نور : عبدالله وش وش علينا هذي بتكون جدت عيال بنتي
تبي جدتهم تكوون
قطعهاا : العيال يشيلون اسم ابوهم وحنا هذا الي يهمنااا
ام نور : والله بنتي لاهي معنسه ولا مطلقه عشان ترميها
ذي الرميه
ابو نور عصب : ارميهاا ؟!!! اللحين انا بزوجهاا تقوليين ارميهاا
ام نور : لو بتزوجهاا هذااا ايه نعم انت بترميهااااا
ابو نور: سمعي ياامره البنت بنتي والشور شووري وانا
بزوجهاا بكيفي
وان كان فيك خير اعترضي
فتح باااب الحجرة وبدأ يناادي على ليلى : ليلــــــــــــــى
×... ليلى ... ×
سمعت ابوووي ينااديني على طول رميت الكتاااب الي
بيدي وطيرااان
عليه : سم يبااا
ابوي : تعالي ابيك بسااالفه
يبيني بساالفه ؟ غريبه تونااا ع الغذاا مااقل لي شي ! الله
يستر بس
اول مادخلت الغرفه شفت امي جالسه ع الكنبة
وشكلهاا متضااايقه
حسيت بخووف وبدات بطني تمغصني جلس ابوي
ع كنبة مواجهه لامي واشر لي اني اجي واجلس
واناا كردة فعل سويت الي طلبه اول ماجلست شفت
نظرات امي وابووي لبعض مو النظرات الي تعودت
عليهاا ابوي نظراته كااانت حااده فيها تهديد
بينمااا امي نظراتهاا كااانت استهجاان استنكاااار يؤيؤيؤ
شكلي بترك التقنيه وبحول على طب العيووون ..
والي اللحين نادوني عشاان اكون شااهده ع حرب النظرااات
سالت ابووي : خير يباا عسى ماااشر
امي على طوول ردت : الا الشر بعييينه
ابوي صرخ : حصه
امي سكتت واناا حسيت بوقووف كل شعره بجسمي
ابوي كمل وبكل جديه وبلا مقدمات : ليلى احلام صديقتك كيف اخلااقهااا ؟!
استغربت السؤال : تهقى لو بها عله كنت خاويتهاا
سألني : واهلهاا
قلت له : ناس ماعليهم زود ..
قالي : طبعا تعرفين عن حادث ولدهم وطبيعة مرضه
بلعت ريقي بصعوبه : ايه
قالي وبكل جدية : ليلى عبد الرحمن خطبك
حسيت ان تفكيري كله توقف : هااا
ابوي عادها : وش هاا اقولك عبد الرحمن ال.. خطبك ايه ولا لااا
امي قااالت : ليلى فكري زيين قبل لاا ترديين الولد معااااق
غير كذا امه
ابووي قااطعهاا : امه خضيريه اعتقد بنتك تعرف
هالشي بعد.. سألني ابوي :
ليلى شقلتي الولد خطبك من يومين
سألت ابوي : يبا ليه توك تقولي ؟!
قالي : ليلى اناا سألت عن عبد الرحمن بهالفتره قبل
ماافاتحك والولد ماسمعت عنه غير كل خيير
سألته : انت تشوفه يصلح لي يباا
قالي : ايه نعم واذا على اعاااقته انااا ماااشوفهاا تعيبه
دوومه يمارس حيااته
بشكل طبيعي الا اذا انتي تهمك نظرة الناااس
قااطعته : يبا الناس عمرهااا مااااهمتني ...وان اهتميت
بكلامهم مارح اقدر اعيش حياااتي والتفت لامي
وسألتهاا ...يمه وش فيهااا امه الخضيريه ماااهي
بشر ماااتمشي على نفس الارض الي تمشين عليهاا
وتنفس نفس الهوى الي تنفسينه ولا لاننا قبيليين
لازم نشووف نفسناا فووق خلق الله يمه حنا مانختااار
نسبنا ولاا اصلناا عبد الرحمن ماااختاار امه ولا اختاار ابوه
وبعدين يمه انا لي فيه هوو عيالي بيشيلون اسمه هوو
مو اسم جدتهم
شفت ابتساامه على وجه ابوووي : افهم من كذا انك
موافقه عليه
طالعت ابووي وقلت له : اناا مالي شور غير شوورك
ابستم ابوووي : اجل مبروووك ياابنتي
حسيت بوجهي احترق على طوول طلعت من الغرفه
وطيااارن على غرفتي
كاان قلبي يرقص من الفرح اخيراا عبد الرحمن
خطبني يااااااااااااااااااااي شعوور حلوووو
وقمت ارقص مع الهوى كاني ارقص مع شخص فعلي من
غير لاانتبه لعيوون مريم
×...... مـــــــريـم .......×
الحمدالله والشكر البنت استخفت فجاة تدخل وهي
ترقص نااديتهاا ليلوووووه شفيك
ليلى اخيرا حست : مرااايم من متى انتي هني ؟!
قلت لها واناا اعدل جلستي : من نص سااعة تقريباا جيت
ادورك ومالقيتك ليلى شصاارلك ابوي ليه كان يبيك
وليه جالسه تمرقصين
ليلى تنحنحت : انا انخطبت
قلت لها : معقوله بعد سالفة المبخره بعدهم يبوونك
ليلى هزت رااسها بمعنى لاا ولا مليون مره : لااااااااا بسم الله
علي ألي خطبني عبدالرحمن اخو احلاام
قلت :اهاااااااااااااااا وانتي فرحااانه عشانه اخو احلام صحبتك
يعني بتضمنيين
انك مارح تفترقين عنهااا
قالت لي : عليك نوووور ... الا ليه كنتي تبيني
قلت لهاا : ولاشي مليت لحاااالي
قربت مني وبدت وضمة يدي بين كفوفهاا : تفتقدين حنااان صح ؟!
تنهدت : واااااااااايد .. تهقين مبسوطه مع ولد عمك
قالت لي : اتوووقع اختك قويه رح تمشيه
ع العجين مااايلخبطووش
قلت لها : بس الغربه تكسر
قالت لي : بس حنااان ماااااتنكسر

×... عبدالرحمن...×
اوووف اناا خرفت ماكان لاازم اخطبهاا الله يقطع

مشوراااتك يااعبدالله
وقال بصوتت مصخر : اخطبهاا اش رح تخسر
مالت على ذا الوجه ماااالت شبيكون موقفي لو رفضووني
لا لوو قالت لاختك ماااالت مااالت علي ماااااااااالت ..اماا اني
غبي لو قبلت ياسلااام بتكون امي دااعية
لي اووف شكلك مخرف يااعبوود قال تواافق انت نااسي
وضعك جا صووت احلاام الي خرم طبلت اذني :
دحمممممممممي
نقزت من مكااني : بسم الله الرحمن
احلام سطحت ضحك :: خخخخخخخخ
طالعتها بغضب: وجع ان اشاء الله
احلام : يالجبااااااان
كشرت بوجهها : احلاااموووه ترى مو برااايق لك
احلاام : اووووف ياادحمي بدل ماتدلعني كلها فتره
وبطلع من عندك تصارخ بوجهي
لما سمعت كلمتهاا حسيت بحزن بقلبي بتفااارقني
احلام بتفارقني وبترووح مع رجلهاا بعيد عني بعيد
عن حظني
قربت منهاا وضميتها لصدري: رح افقدك واااايد
احلاام : ايه اشلخ علي بكره الحرمه رح تنسيك احلام
وطوايف احلاام
عملت نفسي افكر : لو اللي في بااالي بنسى نفسي
مو بس انسااك
فتحت عيونهاا ع الاخير وسحبتني من ثووبي: عبد الرحمن
يااولد مسااعد اعترف منو هااااذي الي في باالك مسووي
رووميوو من ورااانااا افا ياذا العلم
ضحكت على خباااالهاا : خخخخخخخخخ مو بقااايل نذاااله
فيك مو بقاااااايل
ورحت امشي الا طارت صااروخ لعند الباااب وصاارت وااقفه
بحيث مااقدر امشي " يداتهاا ع كل طرف وماده رجولهاا
على الاركاان "
قلت لهاا : احلاااموه وخري
احلااام : موو موخره الا اذا اعترفت منو هاااااذي
قلت لها : احلااام عيب عليك شيقوول عليك عبدالله بزر
احلاام : ينقلع ماعلي منه
قلت لها وانا اضحك : عيب عليك ترااه ورااك يسمعك
احلاام ماصدقت : العب غيرهااا ....دحيمووه اعترف
منوووووووووووووه
قلت وانا اضحك : الله يعينك عليهاا يااااصااحبي
احلام مستمره بانكاارهااا : ويك ويك تبيني انااظر ماارح اناظر
وطلعه من هني ماااافي
احلاام ماحست الا واصبع يدق على كتفهااا والتفت ويجي
وجههاا بوجه زوجها عبد الله
عبدالله بأبتساامه المعهووده : مرحبااااا
احلااام من كثر مااانصدمت بشوفة عبدالله الي مو بس
شاااف هباالهاا شاافهابأسوء حالاااتهااااا "الاخت جالسه
بالبيجاما وشعرها ملمووم باهماال "
احلااام على طووول دفعته بعيد عن البااااب وطلعت جري
على غرفتهااا اما اناا وعبدالله فطسنا ضحك عليهااااااا
صرخت عليهاا وهي طااالعه : ترى انا خطبت ليلى
على طول اختي ضربت فراااامل ورجعت لي : قوووول
والله خطبتهااا

قلته لهاا : والله وهالاطخم كان معاااي
التفت لعبدالله بنظرات شك رد عليها : والله خطبهاا وانااا
كنت معااه
سألتني : وامي ؟
رديت عليها : امي عارفه قلت لهاا قبل
احلام حطت ايدها على خصرها : ياااسلاام يعني انا اخر
من يعلم ؟!!
عبدالرحمن : ايه نعم
عصبت علي : عبووووووووووووووووود
قلت لها : عبوود بعيينك ان شاء الله
عبدالله : هي هي انت احترم نفسك وانت تكلم حرمتي
طالعته بنص عيين : اقول يالحبيب ترااهاا اختي ..
والتفت لها : اقول انتي عجبتك
الجلسه بالبيجاااماا اطلعي غيري ملااابسك ولا اقولك
اخ عبدالله شجااابك عندناا
رد علي : مو جاي لسواد عيونك جااي اشووف حرمتي
قلت له : هذاك شفتهاا عطنا مقفااااك يالله
احلااام قالت : عبدالرحمن عيب
طالعتها : عيب ولا تبينه يجلس
احلاام يااحراام حمر وجههاا وجاات بتطلع على طووول
الا ويرن جوووالي
اشرت عليهم اووووص : هلااا ... شلونك انت ... تسلم الله يطول بعمرك ..ايه "شفت
عبوود يساااسر احلام اختي ومو مسويلي اعتباااار رح
ووقفت بينهم وخزيت عبدالله
بنظره " مع السلامه
عبدالله ولا كان صاير شي : خير دحمي ؟
قلت لهم : واااااااااااااااااااااافقوووووووووووووو
احلاام : جد والله
قلت لها : والله واااافقوو وحدد معي موعد الخطبه الرسميه
احلام : برووح ابشر امي واااباراك لصحبتي
عبدالله : وانا مو ناويه تضايفيني
قلت له: انتي امشي معااي اشوف عجبتك الجلسه هني
عبدالله : وانا لحقت اجلس
قلت له : الا جلست وكثرت يالله امشي قداامي
عبدالله تضااايق : وييين
قلت له : بنروح الشركه يالله قدااااامي

× حمـــــــدان ×
وصلت الدواام متأخر ماكاان لي خلق ابد حتى الغذا
ماكنت مشتهيه لكني كليت
عسب اماايه لا تاخذ على خااطرهااا مني
وصلت الشركة صعدت باللفت وكان مكتبي بالدور
السااابع لاتستغربون شركتناا تعتبر اكبر شركة مقاولات
بالاماااراات وعندنا فروع بكل مكااان
اول ماادخلت اللفت وكااان الباااب بيتصكر مااسمعت
الا وحده تصاارخ : صببببر
وقفته لهاا دخلت بنيه :مشكووور اخووي
قلت لها : العفو الشيخه
بيني وبينك ماطالعت ويههاا استحيت مع انهاا مو متغشيه
شووي واني اسمع
" ناويلك على نية بس انت اصبر شوياا اذا مااعلق فيني وقلبك يصير لعبة بدياا"
ماشفت غير البنيه مرتبكه وشكلها افتشلت مني وبدت
تدور بشنطتها الين مااطلعت تلفونهاا وكانت تكلم بصووت
واطي الا شووي وتصارخ : شنوووه ؟!!
اذبحج اناا اذبحج ؟ اللحين انا شبقووول له ؟!! لاا السمووحه
منج الشيخه اناا غلطااانه ومن اشووفج باااحب خشمج
ولاا يكون فالج الا طيييب في امان الله
شكل البنيه وهي محرجه مضحك واايد كان بخااطري
اضحك خصوصاا يوم قامت ترمس عمرهااا ..
"انا استاااااهل الي يصيرلي ..صدق اني مدمغه .. اااخ
يااحصووص ان ماااربيتج مااكون مهرووه لا ليش
تصاارخين .. يعين ارقصلها شغلي يطير كله وماتبيني
اعصب شبيفكني من ام اربع وارعيين صدق اني مقرووده
ماالت .. وتاشر بيدها مااااااااااااالت "
هني عاد مارمت اتحمل فطست اضحك طالعتني
بنظره : ماتعرف ان التصوخ منقدوود
قلت لها : ترمسيني
قالت لي : حد غيريناا هني
قلت لهاا وانا اتلفت عسب اغايضها : لحظة اتأكد
قالت : سخيييف.... ماتستحي ع روحك رياال طول لاسنه ولا مذهب
عصبت : انا او انتي الي ترمسين بالتلفون وصوتج
يوووصل بوووظبي
قالت لي: وانت شو خااصك ماتعرف ان رز الفيس من
طبااايع التيس
وانفتح بهاللحظة المصعد وطلعت منه
حبيت ايدي مجلب : الحمدالله ع العقل
انا طلعت بعدهاا وسرت صووب مكتبي
× احــــــلام ×
طلعت جري على غرفتي بعد مابلغت امي بخبرالموااافقه
وعلى طوول دقيت على ليلى
اول ماسمعتها رفعت السمااعه : هلااااااااااااااااااااابحرمة اخوي
ليلى تضحك : تو الناااس
قلت لهاا : لا خالص من اليوم وراايح انتي حرمة
اخووووي
"كملت ع الطريقه المكاوية " واناا سِلفَتك يااحبيبتي لازم

تحووبيني "تحبيني " وتحترمييني
ليلى : خخخخخخخ حاضر يحبيبتي
رديت : يحضرلك الخير ياااوختي
سألتني : كيف كانت الملكه
قلت : الحمدالله والله حلووه بس نااقتك
جاوبتني : مالي نصيب احضرها وانتي تعرفين الظرووف
سألتها : شلونهاا اللحين ان اشاء الله اوووكي
ليلى تنهدت : الحمدالله احسن بكثير من امس اليوم بدت تتحرك
سألتهاا : متى موعد جلستها ؟!!
جاوبتني : بعد 10 اياام صاار مكثفيين لهاا الجلسااات
وانا خايفه عليها وااااايد
سألتهاا : طيب الدكتور مااقدر يقنعها بالزرع ؟!
جاوبتني : حاااول معاااهاا لكنها مو مقتنعه ابد ماتبي
تخااطر ماتبي تعطي لنفسها امل ممكن يكون وهم
جاوبتهاا : وشلون بتعرف انه وهم ااذااا ماااجربت ليلى
حااولي معااهاا حرامالي تسويه بنفسها توها صغيره
والحياة قدامهااا
قالت لي : كلنا حاولناا حتى حناان الي ماتثنيلها كلمه
مارقدرت تقنعهاا ابدااا
المووووووهم قوليلي شسويتي امس لما دخل زووجك
ضحكت : تصدقيني امس جلست طول الوقت سااكته
ماافتحت فمي بكلمه تقولين مخيطين فمي
ليلى تضحك :خخخخخخخ معقوووله احلام وسااكته
والله فااتني
جاوبتها : والله والله ليلى تركته يتكلم واناا سااكته وان رديت
رديت بهزالراااس مكسين طفشته ورفعت ضغطه
وضيعت عليه الوقت لين مااجاا دحمي واخذه وربي
حسيته يبي يتوطى بطني
ليلى فطست ضحك
قلت لها : اضحكي اضحكي ترااه كان عندنا اليوم
ليلى قالت : وش ذا لصقة
قلت لهاا : خخخخخخ تصدقين جاو واناا اتعاااند مع دحيم
وشكلي مبهدل وبالبيجاااماا وربي اتفشلت ودحيمووه
يضحك علي هو وجهه
قالت : دحييييييييييم بعينك
قلت لها: اووهووو وقمنااا نداااافع كمااان
قالت لي تنهي المكالمه لانهاا مفتشله : اقول اناا ورااي
مذااكره انقلعي
قلت لهاا : هين يالتصريفه .. في اماان الله

×حنــــــــــــان×
عبير الزهر طغى ع المكاان كانك جالس بوسط بستاااان
زهر ربيعي والبتلاات افترشت الارضكانهاا بساااط والشموع
الموزعه بكل ركن زااداتالجوو شااااااعريه كل العاالم من حولي
بسااعتهاا حسيته اختفى مااافي غيري اناا بفساااني الاحمر
وهوو بالمكااااان طوله هيبة شخصيته السحر الي يلفه
كان كااشخ ببدلة السودااء التقت العيوون والشفاه قررت
انهااا تصووم عن الكلام كم استمريناا وحنا نطاالع بعض ماادري

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 08-06-07, 04:24 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


×... طـــــــــــلال ...×
كنت جالس ببيتي افرغ كل طاقااتي بلووحااتي غريب صرت احس البيت فااضي
بعد مامشيت ســارا شكلي برجع اتعود ع الوحده .. خلااال هالاسبووع حسيت
ان مشاعري اتجاهها اختلفت تمااامااا كنت اتوقع قربها مني رح يرجع مشاااعري
القديمه لكن بالعكس حسيت بالشفقه عليهااا يمكن كنت اوهم نفسي اني احبهااا
يمكن كبرياائي الرجولي ماااسمحلي اتقبل انهاا رفضتني عشان شخص ثاااني
لكن الي متأكده منه الان ان مشاااعري اتجاااهاا اخوه لااااكثر ولااقل ...
قطع علي حبل تفكيري صووت التلفووون
رفعت : hello ….. yes Iam …. What ? thank you
قفلت السماااعه بسرعه ونزلت جري من البيييت رحت صووب المستشفى
سااراا صدمتهاا سياااره وهي بحالة حرجه جدااا اول ماااوصلت المستشفى ودلووني ع غرفتهاا
كانت بالعناااية الفااائقة الاجهزة محيطه فيهاا بكل مكاااان جزء كبير من وجههاا
متغطي بالشاش اقتربت منهااا واناا بحالة ذهووول من الي عيني تشوووفه
توهااااا من كم سااعه كااانت معااي مااافيهااا شي واللحييين بذا الوووضع اقترب
منهاا افتحت عينهاا بصعووبه : طلااال
قربت منهاا : ساااراا لاتتكلمين انتي تعبااانه
ردت علي بتعب : اناا لاازم ات..اتكلم ..داامني قاادره
قلت لهاا سااراا خليهاا بعدين
ضغطت ع يدي : طلااال اناا خلااااص
حاولت استجمع شجاعتي : خلي ايمااانك بالله كبير
قالت : ونعم بالله ... طلااال قول لاابوي يسااامحني ...قوله اني احبه واااايد
قووله اني كنت ابيه بس يحس فيني .. طلال قووله اني ..اااخ ..
قاطعتهاا : خلااص ساارا
قالت : لااا مو خلااص ...وبدت دموعهاا تجري ... قوله اني حاافظت على شرفه
قوووله اني حافظت على شرفي ومااسمحت لحد يهتكه قوووله اني هددت جيمس اني
رح اذبحه لو فكر يقرب مني قوووله ياااطلاااال
هني خانتي دمووعي : رح اقوووله
زااد المهااا : طلاااال بندر يااااطلااال
استغربت : بندر وش فيه ؟!
قالت : خليه يااخذ حذره من مااااري هذي عقرب رمل ... طلااال تكفى سااامحني
وكل ماااذكرتني اطلب لي الرحمه
وفاااضت رووحهاا لباااااريهااا ... غطيت عيونهاا وانا اردد "بسم الله وعلى ملة رسول الله " وغطيتهااا

الخامس والعشرون
ياضايق الصدر بالله وسع الخاطر
دنياك يا زين ما تستاهل الضيقه
الله على ما يفرج كربتك قادر
والله له الحكم في دبرة مخاليقه

×حـــــنان×
عبير الزهر طغى ع المكاان كانك جالس بوسط بستاااان زهر ربيعي

والبتلاات افترشت الارضكانهاا بساااط والشموع الموزعه بكل ركن زاادات
الجوو شااااااعريه كل العاالم من حولي بسااعتهاا حسيته اختفى مااافي غيري
اناا بفساااني الاحمر وهوو بالمكااااان طوله هيبة شخصيته السحر الي يلفه
كان كااشخ ببدلة السودااء التقت العيوون والشفاه قررت انهااا تصووم عن الكلام
كم استمريناا وحنا نطاالع بعض ماادري
".. ياااربي ليه سااكت ليه مااايقول شي .. مااعجبته مااااعجبه شكل البيت مو هو يبي
يشووف الانثى ليه ماااايتكلم ... انا اصلاا استاااااااهل ليه غيرت من نفسي استااااهل
بس انتي تبينه يحبك ... عنه لاااحبني عنه ...يالكذااابه انتي تموتين عليه "
×.... بندر...×
كنت رااجع بعد مااقضيت اشغااالي قاابلته قدااام بااب شقته

الغريب ان له اكثر من اسبووع هني واناا ماقبلته الا مره وحده كانت صدفة
بس عشان اشكره علي سوواه مع احمد وغيرهاا ابد ماااتقبلنااا
كااان شكله واااايد متضااايق وعيوونه حمر بعد ماسلمت عليه
سألته : طلاال عسى ماااشر ؟ تعبان ؟!!
فتح الباااب : ماافيني
" هذا جزاتي اسأل عنه "
ولفيت افتح باااب بيتي نادااااني : بندر
التفت : سم
قالي : وصية سااراا لك ان تنبه من مااااري
نذهلت يووم سمعت " وصية " سالته : وصيية ؟!! ساارااا ؟
هز رااسه بمعنى نعم
سألته : متى ؟!!
قالي : اليوم العصر
قلت : لااحول ولاقوة الا بالله عظم الله اجرك
جاوبني : اجرنااا واجرك
قلت له : طلااال اذا احتجت أي شي اناا حاضر
ابتسم بثقل: مشكور ماتقصر ...عن اذنك ودخل بيته
صحيح اني كنت مو طااايق ساارااا لكن مهماا كااان حسيت بحزن عليهااا
لكن منوو هاااذي ماااري؟!! وليه احذر منهاااا ؟!!
خذيت نفس ودخلت بيتي ... حسيت بذهوول من الي شفته
اذا استثنيت الريحه الي تخللت بكل خلاايااا جسمي وورق الزهر وكل هذاا
استثنيته من الي قداام عيني ... معقوول حناان ؟!! معقول ؟!! اكيد اني نااااايم
مستحيل ؟! صرت زي الابله مبحلق عيني ابغى اتأكد ان هاااذي هي فعلاااا حنااان
ناديت بنرة شك : حنااان ؟!
حنان "واخيرا نطق ابو الهوول " : لبيه
لبيه ...ومن حناااان ياااااربي اخااف يصير فيني شي
لااا يابندر اثقل :وش ذااا ؟!

ابتسمت بوجهي : عجبك
رديت عليهاا : الي يشووفه يقول اثنيين يموتون على بعض
ردت : كسر الروتين مو محتاج حب .. عارف سمهاا بداية هدنه بيننا انا عندي
اختبااارت ومالي خلق مشااكل وعواار راااس فلاازم تكون نفسيتي مرتاااحه
"مالت واناا الي متشقق انه لي طلع لنفسيتهااااا "
قلت لها واناا رااايح بتجااااه غرفة المكتب: شكلك متأثرة وااايد بمريم نووور
المووهم انا بناااام اذا صحيتي مع الفجر صحيني
وتركتهاا لوحدها بالصاالة ودخلت غرفة نومي "مكتبي " استندت ع البااااب
اااخ ياااحنااان ليتك بس تحسين بالي قي قلبي معقوول طول هالفتره مااقدر
اوصل لمشااعرهااا معقول مااحركة فيهااا أي احسااااس
ابتسمت وانا اتذكر شكلهاا بفستااانها الاحمر اول مره من تزوجنا اشوفهاا لابسه
عريااان كان بلون الكرز وطاايح ع جسمهاا شعرهاا تااركته مفلووول كاان شكلهاا
بمنتهى النعووومه تمنيت اركض لهااا واضمهااا لصدري اقوولهاا اني احبهاا اقولهاا
اني ماعدت اقدر على بعدهااا ماعدت النفس تتحمل جفااهاااا
× حــــــنان×
صحيني لصلاة الفجر .. ماالت انا اصلا استااهل اناا الي حطيت نفسي بذا

المووقف السخيف .. هذا هو فشلني اناا الي جبته لنفسي استاااهل زين منه
ماقاالك ضفي عن وجهي ياامريم نوور
شكنتي تتوقعين حنااان بيجري عليك ويقولك وش ذاا الجمال الاخااذ
وانك تصكين على كل مزااين الدنيااا
اصحي وفوووقي ارضي بواقعك انتي ماتعنيلة شي مااتعنيلة
قمت الم الشمووع والورد وانااا مقهووره . .دخلت غرفتي جلست قدام
التسريحه طالعت وجهي بالمرايه .. الكل يقول عني حلوه الكل يقول
ان عندي جااذبيه طااغيه حتى بنات الجامعه كانو معجبين فيني اجل
الاعمى بندر ليه مو شاايفني ... لهالدرجه ما اسوى بعيونك ..
يمكن مايعجبة السمروات معقول يحب الشقر وع ..
اكيد شاايف له شووفه ... رفعت شعري وقمت امسحمكياااجي بعصبية...
والله وان كوى قلبك بالغيره يااااحنااان وصرتي تشكين بعد لااا
لااتلعب فيك الظنون بندر مو رااعي نسوااان ... وش يدريك
يمكن بس قداامك مسوي نفسه محترم وبرى البيت دنجوان عصره ...
لااااا مستحيل هني خانتني دمعتي وبدت تجري على خدي مسحتهااااااا
بعصبية مستحيل اسمح لدمعتي تنزل عشااانه بكيت مره بسبته وموو مستعده
ابكي من جديد دمعي غاااالي وماارح اذرفه لجل شخص ماايستحقه ...
ضعفت مره ومااارح يتكرر ضعفي.. اموت ولاا اذل نفسي له بيشوووف ان
ماذوقته كااس المراااره ان ماالعبت بقلبه لعب الطفل بالبرجون
مااا اكون بنت ال...
ينجرح قلب،، لكن ترتفع هامه
والله اني لاموت ولا ينحنى راسي
واسمع الحلم يصرخ لحظه اعدامه
رابط الجاش ،،، ماهز الخبر باسي
عزتي غاليه والناس سوامه
قلت ماابيع حتى تقطع انفاسي


×... نـــــــور ...×
صرت مااقدر انام ولا اتهنى بليلي كل تفكيري منصب ع موضوع الامومه

عمتي وجدتي صارن يتساءلن عن سبب تأخر الحمل وان ماعندي أي جواب عدا
ربناا ماكتبلنا بعد وكل هذا واناا بداخلي اتقطع ... انا اعطيهم امل بشي
ماارح يحصل .. ليه احرمهم من من ابسط حقوقهم ليه احرمهم انهم يشوفون
احفادهم قدام عيونهم يلعبون ويكبرون ليه احرمهم ؟!!
التفت شفته ناايم ... دموعي غصب عني جرت حسيت وانا اتأمل وجهه
اني ظالمه .... جااحده .. تركي عطاني كل شي تحلم فيه أي مره عطاني
الحب عطاني الحنان الاحترام وانا اخذت منه من غير لا اعطيه الي يستحقه
ماعطيته غير جرح قلبه ما عطيته الا الحرمان من طفل ينااديه يبه
طفل يشيله على كتفة صغير ويوم يكبر يقول بكل فخر هذا ولدي عزوتي
وسندي هذا الي بيخلد ذكري عند النااس .. طالعت الساعه شفت الوقت تاخر
على دواامه وعمي اكيد فطر وراح ..مسحت دموعي ورحت غسلة وجهي
وغيرت ملاابسي وحطيت لي كحل وجلووس فاااتح يناسب الصبح
ع الاقل تركي من حقه يشوف وجه متعدل له ومبتسم بوجهه مو وحده
كانهاا بفترة حدااد
سحبت اللحاااف : تركي حبيبي ياللا قووم
تركي : امممممم
رجعت ثااني مره : تركي وبعدين ترى بتتاخر
تركي : طيب ورجع ينااام
عصبت : تركي يللا ترى تأخرت ع الدوااام
عصب علي: نووور وبعدين معااك قلت طيب خلااص اتركي الزن
وقاام من السرير وهو معصب ... ماادريت عليه لاني كنت معصبه
ورحت اجيبلة الفطور
×... تركي...×
طلعت من الحماام " وانتو بكرامه " بعد ماتسبحت مالقيتها بالغرفه عرفت انهاا

خذت على خاطرهاا مني ..صارت تحسس وااايد من أي كلمة .. رحت البس
ملابسي شوي وان هي جابت صينية الفطور وحطتهاا ع الطاولة
سألتها : ليه طلعتي الفطور هني
ردت علي من غير نفس: لان الكل فطر ومابقي غيرك
سألتهاا : حتى انتي ؟!!
جاوبتني : حتى اناا <<نور كذابه مافطرت بس كانت مقهورة من تركي فكذبت عليه عشاان تقهره تعرف انه يكره يااكل لوحده >>
قلت لهاا وانا اعدل شماغي : اجل شيليه
قامت وشالت الصينيه : برااحتك
انقهرت منهااا ..ومن بروودهاا كملت لبسي بسرعه شلت ملفااتي الضروريه
وحطيتهاا بشنظة الفاايلااات ونزلت لقيت جدتي وامي بالصالة ونور مو معااهم
سلمت عليهم وعرفت منهن ان ابوي رااح قبلي لان وراه اجتمااااع بشركة غير
شركتناا ..ماهااان علي اروح الشركة وانا مزعلهاا مريت ع الحديقه شفتهااا
جالسه قبااال المسبح وشكلهااا بعااالم ثااااااني مااحبيت اقطع عليهااا خصوصيتهااا
تركتهاااا وطلعت من البيت
× حمــــــــدان ×
اليوم ماتأخرت بالرقاااد فكان عندي وقت عسب افطر مع اهلي خصوصا
ان الفطور اليوم كان بلاليط واناا عشيقي البلااليط
اكلت لقمة وكنت اشوف شيخه ترقبني عرفت انها هي الي مسويتهاا
مب امايه شرات مااتعودت
بلعت اللقمه كأني متغصبهاا وقلت عسب اغايضهاا : اميه شو هذاااا
امااايه : بلاك
قلت لهاا : اميه وين طبيخج الغاااوي اليوم كلش البلاليط مااا تنصك ..ووع
اماايه تكلم شيخه : بنتيه لايكون اكثرتي الملح
هزت رااسهاا بمعنى لااا : ابد والله
طالعت شيخه : انتي مسويتهاا
شيخه : ايه
قلت : اهااا وانا اقول هذاا مب طبيخي امااايه سمعي حرمة اخوي ريلج
جربي فيه بلاليطج بس بلاليطي لاتصكينهاا محد يطبخها شرااات اميه
سلطان رد علي : تحمد عااد ان حرمتي طبخت لك
قلت له : يالله بالستر لي يسمعك يقول مسوية كوزي هي الا بلاليط
اميه : ودامنهاا الا بلاليط ليه حاشر الدنياا
سلطان : اميه ودريه هذاااا ماوراه شي الا الرمسه المااصخه
قلت بعتب : انا رمستي ماااصخه ؟!!
شيخه ردت :وتغث بعد
قلت لهاا : هين ياااشيووخ ان ماراويتج
سلطان ضربني على ظهري خفيف : شيووخ بعينك اصغر عيالك هي
قلت له : وانت محد يروم يقولها كلمه الا نشبت بحلقه
سلطان جااوبني : حرمتيه لازم اداافع عنهااا
قلت له : محد اعرس بالدنيا الا انت ياااخي انا اشوف معرسين لكن مو انت
حاشااا كله لاصق فيهااا وجناحك ماتودره حتى الشغل ماقمت تقاابله كله
مقاابل بنت العم
شيخه حمرت خدودهاا وامااايه حرجت علي : حمدااانووووه شو هالرمسه الماااصخه
سلطان ابتسم بمكر : امااايه ولدج يغااار زووجيه ويبيله حرمة يقاابلهاا
اميه : صدق والله اهو بس ينوي وانااا بخطبلة احلى البناااات
شيخه : عمتيه تحدين بنااات بن ال---- الصغيره تصلح لحمداااان
قلت لهم وانا احااول انهي الموضوع الي اخذ منحنى ابد ماتوقعته
عن اذنكم بتاخر ع الشركه ... سلطان تخاويني ؟
سلطان : ايه
اماايه : ان من تسمع طاري العرس تودر الميلس
قلت لهاا : اميه اناا ورااااي اشغاااال وهالسااافه انتهينااا منهااا
امايه : يعني بتم جذيه
قلت لهاا : ماااادري ...
سلطان يحاول يهدي الوضع : تامرون على شي
الكل : سلااااااااااااامتك
وسرنا شغلناااا ...
× ليـــــــلى ×
ماصحيت بدري زي كل مره بالعكس تمتعت بالنووم الين حول العشر
اليوم مارحت الجامعه اهل عبدالرحمن جاين يخطبوني رسمي
نزلت اعمل لي فطور لان خلااص الجوع عاامل عماايلة فيني سويت
كااسه نسكافيه معتبره ومعااهاا سااندوتش جبن اخذت فطوري وطلعت
الصاله عند امي حطيت الاكل عالطاوله بست رااسها وصبحت عليهاا
بديت افطر عااادي لكن وجه امي كاان متغيرسألتها : يمه عسى ماشر
امي : ماافي شي
قلت لها : بس انتي شكلك متغير
ردت : يتهيألك
حطيت الاكل من يدي : يمه مااتبين عبد الرحمن صح
امي ردت من غير نفس :كان رااي مهم
قربت منهاا جلست ع الارض جنب رجولهاا : يمه اذا ماتبينه خلاص انا بعد مااباه
واللحين بدق على اخته اقولهاا خلاص مالكم نصب عندنا
امي طالعتني بشك : لافات الفوت
قلت لها : بعده مافات كل الي بينا مجرد كلام مافي شي رسمي وياما ناس
ينخطبون ويفسخون
امي : من جدك ؟!
قلت لها : ايه يمه الرجال يتعوض لكن انتي امي يهمني تكوني راضيه
عني وانا مااابي اسوي شي انتي مو راضيه عليه
ابتسمت امي وهي تمسح على شعري : الله يرضى عليك يااابنتي
قمت بخطوات ثقيلة جهت التلفون عشان ادق للاحلام اقولهاا خلاص
كل شي انتهى .... بداخلي كنت اتقطع ماابي ارفض عبدالرحمن لكن
رضى امي عندي مهم ماابي اخذ واحد ماتكون مقتنعه فيه رفعت السمااعه
وبديت اطق الرقم نادتني امي : ليلى
التفت : سمي
شفت ابتساامه على وجههاا : حطي السماااعه
استغربت : مو
قاطعتني : الف مبرووك ياااابنتي
جريت لعندهاا وارتميت بحظنهاا : يمه من قلبك
امي : ايه من قلبي ...ليلى اناا ماابي الا سعاادتك ودامك تشوفين سعادتك مع
عبدالرحمن انا مووافقه يااابنتي بيني وبينك انا امس صليت ودعيت الله ان كان
بعبدالرحمن خير انه يقربه لناا ونمت ويوم نمت شفت حلم استانست منه
سألتهاا : طيب ليه بينتي انك زعلاانه
ضحكت : انا كنت افكر شلون البيت بيفضى علي انا وابوك وافكربحال
مريم وبدت تبكي
ضميتهاا : يمه مريم بيجيها نصيبها ان شاء الله وبيكون احسن من نصيب الكل
امي : ياااارب ياااكريم انك تشفيهاا وترزقهاا بالرجل الي يعوضهاا ع كل سنين
مرضهاا ويهنيهاا ويسعدهاااا
قلت : اميييييييين
× بـــــــندر ×
العلاقه بيني اناا وحنااان على حالهاا البرود مصيطر عليهاااا اليوم صحت

وكالمعتاد رافعه شعرهاا وجنز وتيشيرت قطني اشتقت للشكل الي شفته امس
يااااريتها تتعدل وتتكشخ كل يوووم
عملت الفطور فطرنااا ورفعت الاطبااااق انا مااكان عندي محاظراات بدري
فقلت ارووح عند احمد شووي الين ماتخلص هي من لبسهاا ويقرب موعد
امتحانهاا فاخذها السفاره عشان تمتحن
قلت لها : انا بروح عند احمد وبعد ساااعه برجع لك تكوني جهاااازه اوووكي
هزت رااسهاا : ان شاء الله
طلعت من البيت مدري وش خلاني اروح واطق على باااب طلااال : السلام عليكم

طلال بابتساامه استغراااب : هلاوعليكم السلام .. هلاا بندر حيااك
قلت له : مشكور ماتقصر ماابي اعطلك
قاطني : يارجال لاعطله ولا يحزنوون تفضل
اول مادخلت شدني الاسلوب العصر للبيت كان ينم ع الانااااقه وغير كذا
اللوحات الي كانت مغرقه المكاااان كااان في لووحه ع الاستاند تفاجأة
اول ماشفتهاا كانت صوره لسارة الله يرحمهاا وهي محجبه قلت : الله يرحمهاا
كنت اتمنى الله يهديها قبل لاتموت تخيل لو كانت محجبه تصدق لايق عليها الحجااب
طلاال صوته كان فيه نبرة فرح : الحمدالله ربي انعم عليهاا بالحجااب قبل لاتموت
التفت : صدق والله
هز راسه بمعنى نعم ....... قلت الحمدالله
سألته : طلال متى الدفن
جاوبني : دفناهاا اليوم عقب الفجر
قلت : الله يرحمهااا ويغفر لها
طلاال : شتحب تشرب
قلت له: مشكوور والله انا كنت بس بسأل عن موعد الدفن
اسمحلي اللحين برووح عندي كم شغله
قالي : خلينا نشووفك
قلت : ان شاء الله
وطلعت من عنده .. صحيح ان العلاقه بيني اناا وطلاال مو ذاك الزود الا ان طلاال

كان دوم يثير اعجبااابي عنده عزة نفس عاااليه ووقت ماايحتاجه الانسااان رح يلقاه
عون وسند مواقفه مع ساااراا ابد ماتنسي كاااان قدر الامكاان يحااول يطلعهاا
من البلااا الي عاايشه فيه الله يعطيه على قدر نيته

× أحــمد ×
تعبت وانا حبيس البيت صاارلي تقريبا عشر اياام وانا ماشبرت شبر برى البيت

صح الراحه حلوه بس كثرهاا ملل
طق الباااب قمت بفتح .. الا جا صوت ريمااني محذر :احمد صك الدعنه اشووف
قلت لها : كلها خطوتين
قالت لي : ولاا شبر ريلك بعد مكسووره لافكيت اليبس حتى ارزف ماعندي ماانع
قلت لها : ودوااس
قالت : تصدق انك سخييف ...
فتحت البااب وكان بندر : حياااالله من يااانا زرتنا البركه
بندر بابتساامه : الله يحيك يااام بندر وين ريلج
قلت بصوت عالي عسب يسمعني : وين يعني ياااحسرتي الا على ذي القنفه
كن حد ملقني عليهاا بسوبر غلوو
ضحك من قلبه : خخخخخخخخ الله يقطع ابليسك
دخل ويلس ع الكنبه الي عندااالي
سألته الريم : وين حرمتك ؟!!!
جاوبهاا : بالبييت

قاالت وهي تزم شفااايفهاا : ليه ماا يبتهاا معااك
جاااوبتهاا : عندهاا امتحااان تركتها ترااجع وتلبس
الريم وكأنها تذكرت : ايه صح الله يوفقهاا
الكل : اميين
قلت للريم : ريم وين الفواااله
الريم : وي فضيحه نسيت اللحين بيبهااا
قلت لها : ماله دااعي
رفسته على ريله بريلي الصحيحه
السااادس والعشرون

× أحــمد ×
تعبت وانا حبيس البيت صاارلي تقريبا عشر اياام وانا ماشبرت شبر برى البيت
صح الراحه حلوه بس كثرهاا ملل
طق الباااب قمت بفتح .. الا جا صوت ريمااني محذر :احمد صك الدعنه اشووف
قلت لها : كلها خطوتين
قالت لي : ولاا شبر ريلك بعد مكسووره لافكيت اليبس حتى ارزف ماعندي ماانع
قلت لها : ودوااس
قالت : تصدق انك سخييف ...
فتحت البااب وكان بندر : حياااالله من يااانا زرتنا البركه
بندر بابتساامه : الله يحيك يااام بندر وين ريلج
قلت بصوت علي عسب يسمعني : وين يعني ياااحسرتي الا على ذي القنفه
كن حد ملقني عليهاا بسوبر غلوو
ضحك من قلبه : خخخخخخخخ الله يقطع ابليسك
دخل ويلس ع الكنبه الي عندااالي
سألته الريم : وين حرمتك ؟!!!
جاوبهاا : بالبييت
قاالت وهي تزم شفااايفهاا : ليه ماا يبتهاا معااك
جاااوبتهاا : عندهاا امتحااان تركتها ترااجع وتلبس
الريم وكأنها تذكرت : ايه صح الله يوفقهاا
الكل : اميين
قلت للريم : ريم وين الفواااله
الريم : وي فضيحه نسيت اللحين بيبهااا
قلت لها : ماله دااعي
رفسته على ريله بريلي الصحيحه
وقلت : ماتعرف تسكت
بندر : ااخ عورتني
قلت له : اتركك من ريلك اللحين قوليه شو عندك
قالي : ولااشي
قلت له وانا متأكد ان جذااب : بندر هالرمسه مو علي صاار شي بينك وبين حرمتك
قالي : لاااا
قلت له : اجل وش السالفه شكلك مهموم
قاااالي : احمد انت ريااال مؤمن بقضاء الله وقدره
ووقف رمسته قدووم الريم بالفوااله وحطتهاا قداامناا
الريم وهي مبتسمه : هذي فواالتكم انااا بسير لولدي وتركتنااا
قلت لبندر اول مااااشفتهااا دخلت غرفتنااا واناا اعطية فنيان القهوة :
بندر وش صااار اشغلتني
حسته متردد وقال : سااراا عطتك عمرهااا
طااح الفنياان من ايدي واحترقت بالقهوة لكن مااحسيت من هو الصدمه
بندر وهو يرفع الفنياان : احمد امسك نفسك عن تجي حرمتك وتشوفك كذاا
والله بتشك راعي مشااعرهااا ع الاقل
سألته : متى ؟!!!
قلت له : امس
سألته : ليه مااااقلت لي
سألني : وش اقوولك وش كنت بتسوي بتحضر عزااءهااا
قلت له : كنت بودعهااا الودااع الاخير
عصب علي : انت جنيت ... حرمتك ويالله رجعتلك وتقولي بودعهااا
الودااع الاخير احمد اصحى زي النااس مرتك ان ساامحتك مره ماارح
تساامح مره ثااانيه
قلت له : انت اكثر وااحد تعرف سارا شو كاانت تعنيلي
قالي : اعرف زين يااحمد ان قلبك مقسوم بين ثنتين لكن تذكر
ان وحده تحت التراب والثااانيه بين ايدك لاااتضيعهااا ترى والله بتندم
تنهدت : القلوب مو رهن اديناا متى مابغيناا حبيناا ومتى مااابغينا كرهناا
سكتناا شوي وبعدين رديت سألته : وش اخبااارك معاااهااا
وقف : مادريت الا وهي مثل النفس بين الحنايا
ان شهقت اموت منها وان زفرت اموت فيها
قلت له وانا اضحك : اسمنك تخشعت ... تحبهاااا ؟!!!!

ابتسم : أحبها حُبِي لخمس الصلوات
وأحبها حُب العرَب شَبة النار
أحبها حُب الوحَش للمنيفات
وأحبها حُب الطبيعَه للأمطَآر
محبةٍ يشرَب بها الشوق الأوقآت
وتمُر عجلَه والظمَآ بِالرجا حآر
حُبٍ عناوينَه محابيِس الآهات
مرضِى بتبديِله ولآ ارضَى به اختَار

قلت له : بندر قولهااا يااخوص صااارحهاااا ليه تطولونهاا وهي قصيره
قالي : لو طااوعتك وقلت لها لا صدتني عنهاا لاا استهزئت بمشااعري شبيكون
موقفي سااعتهااا
قلت له : بندر انت زوجهااا صدقني رح تفرح بمشااعرك مستحيل تسوي هالشي
رح تتقبلهاا لانهااا اول واخير وااقعهاا وماتروم تغيره
قالي : تبيني افرض نفسي عليهاا ؟!! ترضاهااا علي يااحمد ؟!!
صدقني اناا امووت واسمع كلمة حب من لسااان حنااان اتمنى بس لو للحظه
ينبض لي خفووقهااا اشوف الشوق بعيوونهاا اشوف اللهفه لكن ماافي رجااا

×... الريــــــــم..×
بعد مااحطيت الفواله دخلت غرفتي شفت بندر يبكي مسكين شكله خاف يوم

نش ومحدني غسلته ويلست بالغرفه عسب يااخذ بندر واحمد راحتهم
بالرمسه .. بس مااقدرت امنع نفسي من اني اتصل بحنان
واعرف شو صار معااهاا البارحه دقيت التفوون وتاخرت بالرد
حنان : hello
قلت : هلاااااااااا وينك تاخرتي كنت بصك التليفون
حنان ضحكت : هلاا الدمااااني كنت البس والله شلونك شخبااارك
قلت : هلاا ياااقلبي الحمدالله اقوول حناان عطيني الموووجز بسرعه
سألتني : أي موجز ؟!!
قلت لها : حنااان بلا استعبااااط وش صااار امس وشقااالك ؟!! ليتي شفتك
امس متأكده انك طلعتي خبااال واكيد بندر انصدم
قالت لي وصوتهاا كله خيبت امل : ماااصارشي
انا هني انصدمت : شلوون يعني مااصااار شي ؟!
قالت : ولا عبرني رد من برع وناااام
سألتهاا : عملتي كل الي اتفقناا علية ؟!
جاوبتني : ايه
رديت سألتهاا : فليتي شعرج حطيتي مكياااج لبستي الفستاان الاحمر
ردت : ايه
قلت لهاا واناا حدي معصبه منه : مااااقاااال شي
حنااان رت : مااااقاال
قلت لهاا باااستنكاار : حنااان ماافي ريااال يشوف كل هذااا ومااايتأثر او حتى
يعلق حناان اعترفي عقيت ليه رمسه من رمسااتج الماااصخااات
حناان بانكااار : ابد
قلت لهاا : حنااان مو بعلي انااا ترااني عاجنتج وخاابزتج
قالت : زيين سمعي " وحكتهاا الحكاايه "
هني عاد نقعت ضحك : دووووااااج عسب تبطليين هالاسلووب
حنااان : استفزني مااقدرت اسكت
قلت لهاا : حنااان لاازم تكونيين من دااخلج انثى وش الفااايده يتغير شكلج لكن

لسااانج يتم ع حااله وقواارت الراااس هااذي متى بتودرينهاا حنان الريااال مااايحب
المره الي تعاااانده وتحط رااسهاا براااسه حالتهاا بعينه لااكاانت ضعيفه قداااامه
لااصاارت تحسسه انه كل دنيتهاا وانه هوو سندهاا وعزوتهااا مو تعند معااه وترفع
خشمهااا عليه ترى هو متحملنج اللحين لكن يوم بيتعب وبيودرج وبتقولين
ريوووم قاالت
قااالت لي : اناا مو بذااله نفسي لحد
قلت لهاا : حنااانو لي سااعة ارمس رووحي يااابنتي فهمي بين المره والريلها مافي
شي اسمه كرااامه مااافي شي اسمه ذل كل وااحد لزم يقدم تناازل عسب تسير
الحياة بينكم ترى هذاا حااال الدنيااا لو كل واحد تم ببرجه العاالي ومانزل
عز الله ع الدنيا السلااام
حنااان : اناا تعبت ماافيني احاااول عااجبه عااجبه مو بعااجبه يبلط البحر
عصبت عليها : اميييييييه بتجلط هالبنيه حنااانوه اصطلبي لاييلج ادبغج اللحين
لعنبو انفخ بقربه مخروومه " وتقلدها بنبرة سخريه " اناا تعبت ماافيني احاااول
عااجبه عااجبه مو بعااجبه يبلط البحر لعنبو الي يسمعج يقول لهاا سنيين وهي
تحااول مع ريلهاا مو كانهاا مره وحده يتيمه سمعي عااد انتي بديتي المشوااار
ولااازم تتمينه لاااخر ع الاقل بتكونيين حااولتي ومااقصرتي اقولج متى امتحاانج ؟!
حنان : يعني تقريبا عقب سااعه تقريباا
قلت لها : زين ومتى تخلصيين
جاوبتني : يعني الساعه 2 لان عندي ماادتين مو بوحده

قلت : حلووووو سمعي بعد ماتخلصين امتحاان اقترحي عليه تروحوون
مطعم تغدوون فيه يعني غيرواا جو البيت عارفه اقترحي عليه مطعم يكون مفتووح
قالت لي : بس انا ابي ارد البيت بينقولن اليوم مبااارة
صرخت عليها : حناااااااااانوووه توني اقول تغيري تقولين لين مبااارة انتي شكل الرمسه معج ضااايعه
قلت لهااا: انزيين امرناا لله
قلت لهاا : حريم مااا ييون " يجون " الا بالهين الحمره .. الا تعالي شو لااابسه
قلت لهاا : وش بعد بنطلون جنز وبلووزه حمراا هااي نك ومعاااهاا جكيت من نفس
اللون طووويل

قلت لها : سمعي ريلج اسمع حسه بعدني يعني عندج الوقت انج تغيري ملااابس
لبسيلج ملاابس حق بنيااات سااامعه بنيااااات وانسي شووي الجينزاااات
والهااي نك والي يرحم وااالدينااا والديج
حناااان : ان شا ءاالله
قلت لهاا : يالله سيري بسرعه
حنااان : ان شااء الله
قلت لهاا : لااتنسين لااا تعاااندينه سااامعه
حنااان : خلااص ريوووم فهمت والله فهمت
قلت لها : اوكي في اماااان الله ... وقفلت السمااعه
بعد ماقفلت منها تميت العب من بندر الا ويدخل علي احمد
طالعته بلووم : انا شو ماااتفهم الرمسه ... حراام عليك ريلك بتاذى

يا ويلس ع السرير مجابلني وصاار بندر بينااا : مليت من اليلسه
قلت له : الطبيب قالك عسب تشافى ريلك بسرعه لااتسير عليهاا
قالي : حاضر عمتي ريم مااابسير خلااص فكيناا
تميت ساااكته ماارمسته وكملت لعبي مع بندر وكل ماارفعت عيني
شفته يطااالعني حسيت بااحراج من نظراااته : وبعدين
قالي: شفيج
قلت له : انا او انت تطالعني كأنك اول مره تشوفنيه
قالي : اناا احــــــــــــــــبــــــــج
ابتسمت بخجل ووخيت عيني للارض
×.. حــــــــنــــــــــان.. ×
قررت اني اخ بنصيحة الريم قمت غيرت ملاابسي بسرعه لبست تنوره غجري
باللون الأبيض لنص السااق ولبست قميص ابيض عليه باللون الاورنج بدي كت
طبعا اخت جاكت جنز قصير للخصر ولبست بووت اسبوور باللون الاورنج
اما حجاابي كان قطعتين العصبة الدااخليه كااانت باللون الابيض ولفيت عليهاا
سكاارف باللون الاورنج تكحلت وحطيت غلوووس شفااااف
وزينت لبسي بعقد طويل عباارة عن كوور باللون الاورنج والابيض
وقفت قدااام المراااياا اشووف شكلي ... الحمدالله مرتبه ..ياااترى اللي اسويه صح
او خطأ اللحين شبيقول علي اكيد بيفكر اني اسووي كذا عشااان خااطره
يؤيؤيؤيؤ يااافشلتي .. أي فشيله اناا من جد مسوية كذا عشااانه اجل عشااان جدتي
احسن لك يااابنت قوومي غيري لاايسمعك كم كلمه انتي بغنى عنهااا
رحت ابغى اغير ملاابسي لكني سمعت طق على بااااب الحجره
بند ر من ورى الباااب : حناااان ياللاا ماخلصتي
عرفت ان وقت التغيير انتهى خذيت نفس عمييق : اللحين طاااالعه
طاالعت نظرة اخيره بالمرااايااا تاكدت ان شعري كله داااخل طلعت من حجرتي
شفت جااالس يقلب بواحد من كتبي
وقف من غير ماايطااالعني : واخيرااا خلصتي
ابتسمت : ايه خلااااص
التفت لي : لااا ....سكت شووي ... لاتنسي الورق ترى مابتدخلين
الاختبااار من غيره
قلت له : معاااي كل شي بالفاااايل الي قداااامك
اخذ الفاااايل : اوووكي مااشيناااا
× بنــــــــدر×
انا كنت افكر الي امس مجرد حلم لكن لاا الي اشووفه اليوم شي ثاااني شكلهاا يجنن

بالتنوورة اليوم فعلاا حسيتهااا بنت كاان نفسي بس اطالع فيهااا واملي عيوني من
حسنهااا ..لكن ويين البنت عندهااا اختباااار ولاازم تلحق عليه
طلعناا باتجااه القنصيلة السعوودية عشاان تختبر اول مااوصلناا ودخلناااا حنااان
فضلت معلقه نظرهاا بالصور الي مزينه الجدااار كااانت صووور من مختلف
المناااطق السعوووديه كانه السعوديه كلهاا محطووطه ع الجدااااار
حطيت ايدي ع كتفهاا بحكرة تلقاائيه وسائلتهاا : حسيتي بالحنيين
جاوبتني : ولا لحظة توقع حنييني لهاا من خطيت اول خطوة باتجااااه الطيااارة
واناا شعوري بالغربه بدااا ...ابي اعرف الناااس الي تغرب بالسنيين شلوون
يقدروون يبعدون عن دياااارهم عن اهلهم وطالعت فيني شلووون قدرت تتركهاا
كل هالمده
قلت لهاا : ومن قااال اني تركتهاا اناا شاايلهاا هني " واشر على صدره "
واللحين يالله بتتاخرين ع الامتحااااان
جاوبتني : اوووكي
قلت لهاا : انا بمرك الساعه 1 بعد الامتحان الثاااني انتظريني بالاسترااحه
قالت لي : ان شاء الله
سألتهاا : معااااج فلوووس
هزت رااسها بمعنى نعم قلت لهاا : بالصراااحه انتي واايد موفره
ابتسمت لي : عااجبك هالشي لااتعود بس .. انا ترى بتاخر وانت بتتاخر على كلاسك
في امااان الله ..... مشيت كم خطووة بعيد عني
نااديتهااا : حناااااااااان
التفت لي : هلاااا
قلت لهااا : بالتوووفيق
ابتسمت بووجهي : تسلم ... وكملت طريقهااا

انااا كنت شوي وااناااا بطير من الفرح ... ماااصدق انها ابتسمت بووجهي وانناا
قضيناا وقتناا من غير هوشه وشدة اعصاااب طلعت بسرعه من القنصيلة لاااني
اخاااف اتأخر على كلااسااااتي
× حمـــــــدان ×
نقعت وانااا اتصل ع ثااني وماايرد لعنبوو وين راااح هذااا خذيت الملف الي قداامي
ورحت صووب مكتبه كاان مكتبة بالاداارة الهندسية بالدور السااادس
نزلت باللفت ورحت صوب مكتبه لفت نظري صوت بنيه شكلهاا محرجه الغريبه ان
المكتب مااافيه حد فااضي .. صديت صووب مكتبة الملفااات وشفت وحده يالسه
ع الارض وحولهاا الملفاات مفروره ع الارض
الصوت قدرت اميزه هو نفسه صوت البنيه الي بالمصعد شكلهااا متعوده ترمس
رووحهااا تنحنحت صدت صوووبي : انت لعنبو ماتستحس ع ويهك ماااتعرف تطق
الباااب شو ماتعلمت السنع
خييييييييييييبه مو لساااان عليهااا قلت لهاا : هي انتي رمسي زييين وقصري حسج
اشوووف لعنبووو من سااعه ناااقع وحضرتج مو حاااسه
عصبت علي : اسمع لاتطولهاا وهي قصيره اذا انت جاي عسب مشروع تبيلة
تمويل انزل تحت الدور 4 عند استااذ خااالد
وصاااارت تلملم الملفااات الي مفروروه ع الارض
سألتهاا : اللحين هالملفات ليه مفروره ع الارض لو دخل عميل وشاافهاا جذاا
وش رح يقول علينااااا ؟!!
قالت : انت وش خصك رزه ... عطيني مقفاااااك لو تكرمت

عصبت عليهااا : لعنبو انتي ماتستحيين ترمسين بهالطريقه
الا ودخلت علينااا فاطمه وهي السكرتيره الرئيسية : استااز حمداان بتأمر بحاجة
قلت لهااا : ممكن تفهميني المكتب معفووس جذا ليه
مهره جاوبت : واليه انتو شكوووو
فااااطمه تحااول تسكتهاا : مهره عيب عليك ذا الاستاز حمداان ابن عم استاز ثااني
مهره : واذااا ولو عمه مااايعطية الحق ان يناافخ علي
فااطمه : مهر التمي بئا استاز حمدااان صااحب الشركه
مهره فتحت عيونهااا : شوووو
قلت لهااا : ممكن اللحين تعتذرين ع طولت لساانج واهماالج
قالت بكل كبرياااء : باااتبطي
فتحت عيووني : انتووو شوووو
ردت علي : اناااا مسااعدة السكرتيره
طنشتهااا : فاطمه وين ثاااني
ردت علي : استااز ثاااني ساار يعااين مشروع الجوهره
عطيتها الفااايل : اوكي عطيه هالفااايل وقوليلة يدرسه ويكتب راايه فيه اووكي
فااطمه : ان شاء الله
ومشيت ورجعت التفت لهاا : وهي تخصمين منهاا اسبووووع عسب تعرف
ترمس زين
مهره محرجه : انتو شو الا وفااطمه تقفل فمهاا ... معليه يااستاااز حمدااان امسهاا
بويهي انت تعرف الي ماايعرفك يجهلك والبت دي عيلة ماتخدش على كلاامهااا
قلت لهاا : العيل على قولتج يتأدب
مهره وهي تدفر ايد فااطمه : شو تقصد اني بلااا ادب اتسبني خليج شهاااده ياافااطمه
هاا قف وبمكااان عاااام
ضربت كف بكف : يخلف الله ع العقل هي شلوون وظفتوهاااا من غير
مااااتكشفون ع قوااها العقليه
مهره : هييي ترااك مصختهاااا شووو يكشفووون ع قواي العقليه شااايفني
مينوونه اير شعري جدااامك
قلت لهاا : حاااشااا الميااانيين هاا ظلم لهم لااشبهاانهم فيج
صرخت : شوووو
كنت بنقع ضحك عليهاا وربي انها سووووالف قلت لفااطمه واناا طالع
فااطمه الغي الخصم حراام بينفعها المعااش بالعلاااج واول مااطلعت
من المكتب نقعت ضحك عليهاا
في المكتب
مهره معصبه : ضحكت بلياا ضروووس

فاااطمه : بس بئاا يااابت اختشي
مهره : ماااسمعتي شووو يقووول
فااطمه : استااز حمدااان ياابنتي يسوولف ذي طبيعته
مهره فضلت تحرطم بصووت واااطي وهي تتحلف على حمداان
فاطمه : ياالهوتي مهره ايدااا الملفات مرميه كا ليه
مهره وهي تذكر الملفاات : كنت ارتبهن
فاطمه : ربناا يهديك والي يرتب يلخبط الدنياا كذااا معااه حق
الاستااز حمداان يعصب
مهره وهي ترتب الملفاات وتجمعهن : طبي السالفه
فاطمه : أيه ايه
مهره : سكتي
فاطمه : وربناا المعبوود مجنونه

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 08-06-07, 04:27 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


× حــــــنــــــان ×
اوووف اخيراااا خلصت الحل يااربي الاسءلة كانت طويلة وصعبه

الله يقطع الي حطهاااا بس سلمت الورقه للمراااقب وطلعت
طالعت بالسااعه لقيت بااقي نص سااعه تقريبااا ع موعد جيت بندر
رحت للاستراااحه اشرت لي بنيه اسمهااا مها قااابلتهاا بالامتحان الاول
رحت جهتهااا وبدت تعرفني ع القروب الي معاااهااا : بناات اقدم لكم حنااان
تخصص قانون .... حنان هذي ليااان وهذي جواهر وهذي مهاا
وكلهم زي ادااارة اعمااال..... حييتهم هلاا بنااات

البناات : اهلييين
جواهر : حنان من وووين ؟
جاوبتهااا : من جده
لياان : هلاوالله باهل الرخااا والشده
مهاا :اووهووالتمو الجداااويه
قلت لهاا : لايكون مو عااجبينك
مهاا ضحكت : محشوومين ع الرااس والعين
ليان : احسب بس والتفتت علي حنان مع مين هنااا
قلت لهاا : مع زوووجي
جوااهر : كشششخه عقباالناا ياارب
ورفعو البناات يدهم : اميييين
ضحكت عليهم : خخخ ايش الكل عزااابيه
ليان : ايوواااا اهي اهي تصدقين انااا مخطوبه من اربع سنيين متى بنملك ونتزوج مااادري ؟!!
سألتهاا : طيب انتي هناا مع ميين ؟!!
جااوبتني : باااباا يدرس هناا الدكتورااه وكلنا جيناا معاااه وبما اني درست سنتين
بالجامعه فكملت انتساااب
جوااهر : اناا مع اخوي وااامي عاد الوالده حلفت مايطب ارض عيال الحمرا
من دونهاا وانا طبعاا جيت معااهم خصوصا ان الوالد متوفي
مهااا : اناا ياااستي ادرس فاشن ديزاينر وشرط علي الوالد مراافقي اني
ادرس شهااده سنعه تأكلني عيش وضماان فماكان عندي الا انتسب لجامعة سعوديه
الا وتجي بنت : هااااااااايااات
البنااات :هااااااااااااااي
ليان : شكلك ماايطمن مي
مي : اووف الله يااخذهم وش ذي الاسئلة مره صعبة
مهاا : مي سلمي ع حناان
مي : سووري ياقلبي ما انتبهت لك
ابتسمت لهاا : معليه شكلك مقهووره
مي : ايه والله الاختبااار مره صعب وعدى الوقت مره بسرعه
تصدقون اخر سؤال مافيني افكر فيه سلمت الورقه من غير لااحله
جواهر: يؤيؤيؤ شكلك طينتي الدنياا
مي : ايه والله
سألتني : انتي معانا ساكنه بالمجمع
ردت عليهاا ليان : لاااا اتعرفناا عليهاا هينااا
مها : مي دقيناا عليك الصبااح ليه مارديتي
مي كأنهااا تذكرت : تصدقوون عاااد احلى شي اني مااجيت معاكم
جواهر : ليه ان شاء الله ؟!!
مي : اااخ يااابنااات شفت لكم واااحد اووووووف صااااااروووخ
جواهر : ووووع اكيد من هذوول الحمرااان اموت واعرف وش يعجبك فيهم
مي هزت رااسهااا: لااا ذي المره عربي واكيد سعوودي
قلت لهاا : يااعني ياالواثقه
مي : صدقوني قاابلته ع باااب القنصليه ااااااخ احلى صدمة صدمتهاا بحياااتي
لياان : احكي احكي
مي : شوفي انا كنت دااخله اجري عشان جيت طبعا متأخره الا واصدملكم بذااك
الرجااال ااااخ يااابنات ايش العيوون ايش الوجه ايش اللحيه وفووق كذاا كشيييخ
البنات متحمسيين : كملي ايش قاال
مي : اعتذر مني ومشي
جواهر : مااالت
مي : يعني ايش تبغونو يقوول شكله مره محترم
الا وشوي شفناا وااحد جااي باتجااهنااا وشكله يجيب المرض وووع شعره عامله
كيري ومنكووش كانه ماتمشط من سنيين وبنطلون لو وست كان احد حاطه تحت
كفر" تاير " ومفحط فيه يعني شكله يقطع الخميره من البيت زي ماايقوولوون
ليان : بعدين
قرب مناا : هاااي
مي وهي تنافخ : نعم اخ طاارق تبي شي
جاوبهاا : مي بي كوول جيت اسلم بس
جوااهر : طاارق مااعتقد بيناا كلااام او سلااام لو سمحت عطناا مقفااااك
طاارق : انا مو جااي عشانكم انا جااي عشاان هالقمر وكان يقصدني بكلامه
التفت له : اسمع اا تبين تحفظ ماا وجهك انقلع من قدااامي
طااارق : ااااوف اوووف حلووه وقوويه كماان شي رووعه
مهااا : انت وبعدين معاك تحب ننادي لك السيكيورتي
طاارق : انا مااكلمتك
وقفت : بنات قوموو نمشي

قال : ليه كذااا تو النااس
طالعته بطرف عيني : مااحب اختلط بالحثاااله
قال وهو يهز رااسه : لساانك طوويل
رديت عليه : مطولته لااشكااااااالك
ومشيناا اناا والبنااات الا وهذاا يتجراء ويجر ايدي يوقفني : اناا ماخلصت كلاامي
الا وشفت ايده تنسحب من على يدي بسرعه : خل كلااامك معي اناااا
سمعت مي تقوول : بنااااات الحلوووو
رفعت بصري : بندر
طاارق طالع بندر بنظره مستفزه : نعم
بندر كاان معصب بااين هالشي من عرووقه الي ظهرت وقبضة ايده االي شااادهاا
بندر من غير لاايرد عليه : مشيناا .... مشيت بكل استسلاام
طاارق : تو النااااس ماشبعناا من الوجه الحسن
حسيت بالدم جمد بعرووقي يوم سمعت كلاامه مااشفت الا بندر يلتفت
ويرجع له ويعطية هذاا البكس على وجهه الين ماطاار الدم من فمه
شهقت من كثر الخووف ...بندر وطاارقووه دخلو بعرااااك والكل يحاااول يوقفهم
بس عبث طلبو السكيرتي وهم الوحيدين الي قدروواا يووقفووهم
وطبعا الكل شهد ان طاارق الغلطاان وحجزوه بندر على طول سحبني من ايدي
وطلعناا باتجااه ...ركبنا التكسي .. كنا سااكتين انااا كنت اسرق النظر لوجة بندر
كان محمر من كثر عصبيته وفي جرح فووق حااجبه اما انا بداخلي ارقص من
الفرح ....شعور حلوو اني احس ان في احد يغااار علي خصوصااا لو كاان
هالشخص يغليه ويموت عليه ابتسم بيني وبين نفسي لكن رجعت
لي ملااامح الجديه لاني خفت بندر يصفقني بكف يغير فيه
خريطة وجهي ... خصوصاا انناا وصلناا بيتنااا نزلنا من
التاكسي وحااسب الرجال طول الطريق الين ماوصلنا شقتنااا وهو مااايتكلم
دخل على طووول الحماام " وانتو بكراااامه " انا خلعت حجاابي ورحت
طلعت علبة الاسعاافات الاولية
بااب الحماام " وانتو بكرامه " كان مفتوووح شفته وهو يغسل وجه ويفصخ
تيشرته السمااااوي الي كاان ملطخ بالدم وببدأ يحطه تحت الموياااا دخلت
وسحبته من ايده :عطني اااياااه
قالي وهو يصك على اسنااانه : مشكووره وكمل غسله
سحبته وطنشته : البقع مارح تطلع كذااا
فتحت المويااا وعبيت الحوض مويااا بااااارده نقعت التيشرت فيه مع الصااابون
وبديت افرك مكاان البقع ... بندر تركني وطلع
تركت التيشرت نااقع وطلعت اشووف بندر شفته وااقف قدام المرااياا يحااول ينظف
الجرح وشكله مع المطهر يحرقه قربت منه واشرت له بيدي انه يعطيني القطنه
عشان انظفله : هااات اناا بنظف الجرح زيين
قاالي : خلااص اناا نظفته
قلت له : بندر اتركك من العناااد وهاات بنظفة لك زيين
عطاني القطن : خذي وفكيني
صرت وااقفه قدااامه واطاالع فيه
سألني : اللحين مو تبين تنظفينه نظفيه لااتقعدين تناظريني كذاا
قلت له : طي اقعد عشان اقدر انظفه وين اطلو الجرح اناا يبغاالي سلم عشان اوصله
طاالعني : تنكتين حضرتك
قلت له وانا امشي قدام واجلس ع السرير : تعااال اشووف
جلس ع السرير وصرت مقاابلته صرت امسح الجرح وانظفه كان في جرح فووق
جبينه وجرح بشفته السفليه غير الخدش الي بذرااعه من الارض اول مااحطيت
المطهر غمض اعيوونه من الالم لانه كاان مره يحرق نظفة له جرح جبينه
وحطيت له لصق.. سألته وانا انظف سااعده : ممكن اعرف انت ليه تهاوشت
معاااه
طالعني بنظره كلهاا شرر : يعين تبيني اصفقله ولا عاااجبك كلااامه

قلت له : بندر .. اقصد ان ماايسوى عليك توسخ ايدك بوااحد خااايس
طالعني : ودامه خااايس ليه وقفتي تكلمين معاااه ليه ماااعطيتيه الطرشى
ولا الطرشى ماااتكون الا معااااي
ووقف بكل عصبيه فتح الدولاااب وطلع له تيشرت يلبسه بدل الي انعدم
قلت له :بندر انت كنت شووي وتذبحه وتصرفك مره مو حضاااري
× بنـــــــــــــدر ×
ياناااااس هذي شلوون تفهم شلوووون مو قاادره تحس
صرخت فيهااا : حضااااري وااحد يقل ادبه وش اقوووله ياابااابااا عيب ذي
الحركااااات ولا احرمه من المصرووف والله لوماا الامن كنت ذبحته صدق
سألتني وهي تووقف بانفعاال : وانت وش حاارقك منه ماهقيت انك
قربت منهااوحطيت عيني بعينها : انش شوو يااحناااان ؟!! اغاااار ؟!!
حنان لاول مره حسيت بارتبااكهااا .. نزلت عيونها بالارض
قلت لهاا : ايه نعم اغااااار واي رجااال بمكاااني ينبض بدااخله دم حر
مااايسمح لااحد يرفع بصره احد من اهله وش حاال لو تجرأ حط ايده بعد عليهاا
قالت لي بكل خيبه : نخوة الحر
سالتها :توقعتيهاا شي ثااني
هني ركزت سمعي وبصري ممكن تقول ايه يعني توقعتني اغااار عليهاا
لانها حرمتي عين هي تهتم بمشااعري
ردت علي بكل بروود : توقعت انك تبي تثير اعجااااب البنااات
حنان بخاطرها " وش ذاا الرد الخطير يالغبيه "
طالعتهاا بشك من جوابهاا أي حسيته قمة بالسخف : ماااظن تفكيري
سطحي لهالدرجه

حنااان وهي تطلع: ع العمووم مشكوور مااقصرت
معقووول تكون .. تحبني ... مااعتقد .. طيب توقعهاا حناان مستحيل يكون تفكيرها
سخيف لهالدرجه يمكن قالته بس عشان تسكتني ...الا حناان بدت تتحرك من جهتي
شكلي بنفذ الي بباااالي


السابع والعشرون
وش حيلة اللي هام في حب مخلوق
فرقاه موت وجيته مستحيله!!
×تركــــــــي×

رجعت البيت واناا تعباااان وحاااس نفسي شووي
واطيح من ضغط الشغل دخلت سلمت على الوالده وجدتي
امي : وين ابوك ياااتركي
قلت لهاا : ابوي مر ابو خالد تعبان شوي ورااح يزووره
جدتي : وانت ليه مااخااويته
جاوبتهااا : عياا اروح معه
سألت امي : وين نوور
جدتي : بحجرتهاااا
امي سألتني : تركي يمه بينك وبين حرمتك شي
قلت لها : ابد يمه مابيناا الا كل خير
جدتي وهي تشرب من فنجان القهوة : تركي ماله دااعي
تكذب عليناا انت طلعت ووجهك مقلوووب وحرمتك طول
النهاااار وجههااا مقلوووب
قلت لهاا وانااا اووقف : جدتي مااافينااا شي الله
يهداااك ... عن اذنكم
طلعت حجرتي فتحت الباااب كااان الظلام مغطيهاااا ..
ماعدااا نور الابجووره
شفتهاا وااقفه تتامل من الشباك اقتربت منهااا
ضميتهااا من الخلف .. اول ماصاارت بين يدي حسيت ببلل
بلل سببه دموعهاا الجااريه على خدهااا لفيتهاا بحيث يقاابل
وجههااا وجهي على طوول لفت بوجههاا عشان لااتواجهني
رجعت الف وجههااا وضميته بين كفوفي وسألتهاا : ليه ؟!!
كل هذاا زعل من الي صاار الصبح ؟!!!
نور اكتفت بهز راسهااا بمعنى لااا
سألتهاا : اجل ليه ؟!!
جاوبتني وهي تبعد كفوفي عن وجها : انا زعلاانه من
نفسي وعليهااا
عرفت قصدهاااا : نور الين متى رح تعذبين نفسك ؟!!
زاد انهمار دموعهاا وقالت : تركي ابي اطلب منك طلب
مسحت الدمووع باصاابعي وضميتها لصدري : انت تاامرين
يااكل تركي
*..... نــــــــور.....*
اول مااحضمني لصدره حسيت بكل حبه يطوقني يدفيني
يااخذ بيدي لبر الامااان ...هالحضن ماابي انحرم منه
مااابي احد يشاااركني فيه ماابي يكون بمكااني وحده
غيري ابد ... لكن لاا اناا لازم مااضعف لاازم اتخلى عن
اناانيتي استجمعت شجااعتي وقلت له : تركي ابيك تتزوج
حسيت ان الدم تجمد بعروقه .. اوحالي بهالشي نظرة
الذهوووول الي شفتهاا بعيوونه يوم بعدني عنه وصاار
يطاالع بووجهي كانه يتاكد من الي اقوله يبي يتاكد اني
صااحية وما اخرف
قلت له وانا اصطنع القوة وانا بداخلي اهتز اهتزاااز
ورقة شجر يااابسه بفصل الخريف ابسط النسماااات رح ترميهااا
من على الغصن العااري : تركي انت لازم
تتزوج من جديد .. لازم يكون عند ولد او بنت يشيلون اسمك
من حق ابوك وامك يشفون عيالك يلعبون حولهم ويفرحون
فيهم مو من حقي اني احرمهم من هالشي
عشان سعادتي مو حقناا انناا نعطيهم امل كذااااااب ماله
أي مصدااقيه
قالي بنبرة سخرية : حقهم !! حقهم !! ... وانااا وين حقي ؟!!!!
قلت : تركي أنـ
قاطعني :انتي قلتي الي عندك اللحين صار دوري اقول الي
عندي .. انا مو بلعبة تحركينها كيف ماتشتهي نفسك ولاني
بزر عندك ينفذ الاوامر من غير أي نقاش ... جزاك الله خير
اهتميتي بحقووق ابوي وامي طيب وحقي انا وين راح ؟!!!
مو من حقي اختار المره الي تكون ام عيالي .. المره الي
اشوفها الوحيده ألي تصلح تربي عيالي ؟!! اعتقد ان
هذا بعد حقي ؟!!!!!!!
قلت له : تركي لا نكذب على بعض انت اليوم تقول هالكلام
لكن بعد سنتين خمس عشر سنين رح تدور على العيااال !!
انت تأجل شي وقوعه حتمي طال الزمن او قصر
قالي : الين ذاك اليوم يحلها الرحمن
صرخت فيه : اذا كنت انت قادر تتحمل انا مو قادرة .. مو قادرة
اتحمل هالموت البطيء .. اسوء شي انك تكون ناقص ... انك
تتمنى العطاء وانت ماتقدر عليه .. انك تحرم الي حولك من شي
باسم الحب ..اناا صايره اكره نفسي اكرهاا لاني السبب في
حرمااانك من العيال اكرها لانهااا تحبك ومو قادره تنازل عنك
اكرهاا لانهاا تمنى تشيل عياالك بين كفوفهاا وبنفس الوقت
مايكونوون من غيرهاا .. تهقى ان من السهل علي اقولك
تزوج ؟!!تركي المره تموت ولا تشوف زوجها مع غيرها
تقاسمهاا حبه حيااته اهتمااامه لكن ماباليد حلية الي
اليوم ترفضه بكره رح تنجبر عليه ... صدقي محد رح يلومك
سحبني من ايدي وجلسني ع السرير جلس بجنبي وضم
كفوفي بين راحت يدينه
وقالي: نور انا مستحيل احد يجبرني على شي انا ماابيه
مستحيل احد يجبرني احط شخص بحيااتي يشاركني بكل
صغيره وكبيره فيهااغيرك انا كبرت واناا احلم فيك .. كبرت وانا
اتمنى اليوم الي تصيرين فيه حلالي ..
نور ان الله ماانعم علينا بالعيال فهذي قسمته لناا اكيد فيها
خير ان مو بالدنيا اكيد بالاخره من يدري لو صار عندنا
عيال كان عقونا " بمعنى عدم البر "
نور حنا منو عشان نعترض ع قسنته حنا منو عشان
نعاتبه ونقول ليه احرمتنااا واعطيت غيرناا من يدري لو تزوجت
وحده ثانيه زي ماتقولين وتكون سليمه ممكن بعد ماايجيني
منها عيال لان ربي راايد هالشي .. انتي قسمتي ونصيبي
وانا قاانع فيك ورااضي وشاايفك كثيره علي كمااان ... سكت
شووي ... عاارفي في بدااخلي شي يعتبرني مسئول
عن الي يصير لك اللحين لو ماتعرفت عليه لو ماجااني ذيك
الليله يمكن " حطيت كفي على فمه امنعه من الكلام "
قلت له : توك تقول قضاء الله وقدره
ابتسم لي وبااس باطن كفي : الحمد الله على كل حال ..
نورانا حجزت لك عند دكتوره بعيادة خااصه يمدحونهاا
خلينا نرووح ونشووف وش تقول
قلت : لو انعاد نفس الكلام ؟!!
قالي : بنحاول مره واثنيين وعشر
قلت له : مارح تمل
قالي : ابدااا ...دامناا ناخذ بالاسباااب ... بس ترى عندي شرط

قلت له : امر تدلل
قالي : موضووع الزواج مااااتفتحينه مره ثاانيه
قلت له : حاااضرين
*..... عبد الرحمن .....*
من رجعناا من عند اهل ليلى وانا حاس نفسي بطير من
السعادة كل شي تم على اكمل وجه. استقبالهم لنا ..
تفهم لوضعي .. جااس نفسي احلم ..ااخ لوهذا حلم ان شا ءالله
مااصحى منه ابد
سمعت صوت فرقعت اصاابع جنب اذني كان هذا عبد الله : صح النوم
ضحكت : وش فيك
قالي : ابد يااطويل العمر ..صاارلي سااعة اتكلم مع نفسي
وانت ولاانت هناا
قلت له : خير وش تبي .. ليه مارحت بيتكم اربع وعشرين
ساعة وانت عندناا ترااك مصختهااا وبقوة كماان
قالي : تصدق انك واحد ماتستحي هذا وانا متعني لك
ورايح اخطبلك
قلت له : غصب عنك مو انا رحيمك " اخو حرمته " وخال عايلك المستقبلين
عبدالله " مدري متى بشوف العيال واختك كل شوي وتاجل العرس "
قالي : اقول ممكن تنادي حرمتي ترى لاعت نفسي منك
قلت له : لا يااشيخ انت شاايف الساعه كم اللحين سوري
يااباابا اختي ناايمه
فتح عيونه : ابووك يالكذب ... اقول رووح نادهاا ولا انااا بطلع لحجرتهااا
قلت له : سوهااا وانت تشوف الي ماايسرك قال " بصوت
سااخر "اطلع لحجرتهاا هزلــــــت
قام وطنشني وراح باتجااه الدرج يبي يصعد لحجرتهاا اناا
شفت ريان وهو نازل قلت بنفسي خل رياان يستلمه
واضحك انا عليه وعلى فشاالته
اتسندت على الجداااار وصرت اطالع الموقف ايلي
يصير قدااامي
ريااان وقف بنص الدرج ووضم ذراعاته على صدره مع نفخه
خفيفه للصدر: هي انت وين رااايح
عبد الله انخفض لمستواه : رياان حبيبي ممكن توخر
رياان بتحدي : لا ممكن ... انت طاالع الدرج وين رااايح
عبدالله " وبعدين مع ذا اللبشه "
عبدالله : حبيبي عبد الرحمن يبيك
نادى بصوته : عبدالرحمن تبيني
قلت له وانا العب حواجبي لعبدالله : لااااااااااااا
طالع رياااان بعبدالله بنص عيين ك مو عيب رجال كبير
وتكذب ماااتعرف ان الكذب يدخل الناار
عبدالله تأفف بملل : ياانااس يااعالم حرمتي حلااالي
مااشوفها الا بطلوع الروووح .. وقرب مني تعرف احسن شي
سوووه فيك ان مافي ملكه اقعد متحرقص كذاا لاتشوفهاا الا
يوم العرس وان شاء الله يأجلون العرس الين بعد مااتخلص
البنت دراستهااا

قلت له : هذا مو بصالح لان لو تأخر عرسي رح يتأخر عرسك
صرخ : نــــــــــــعــــــــــــــــــــم
قلت له وانا اجلس : الي سمعته
قالي : يااخي حرام عليك ... اناا شسويت فيك ... ليه تبي
تأجل عرسي انا شخصني فيك ... اسمع انا ماايخصني
قول لاختك العرس بعيد الفطر تدري وليه
العرس والخسااره انا اخذهاا اليوم وافتك ومنها تساافر معاااي
قلت له : انت تحلم
ضحك : خخخخ
سألته : مساافر
تنهد : عندي مهمه برى جده
سألته : بتطول
جااوبني : الله اعلم ..
قلت له : انت مو ناوي تجي تشوف الحسااابااات يااخي
ماايصير رامي فلوسك ولا انت سااائل عنهاا
قالي : يااخي انا ماافهم بشغلك شي وانا مأمنك عليهااا
ومابينا حسااب ياااابو مساعد
قلت له : تسلم ياابومتعب اناا مااا انسى وقفتك معااااي
ابتسم : عبدالرحمن انا ماسويت الا الي انت كنت رح تسويه
لو انت بمكاااني
ابتسمت له : دامك مساافر بنادي حرمتك لك
ضحك : اخيرااا الافرااج

*.... أحــــــــــــــلام ....*
نادااني عبدالرحمن انزل اسلم على عبدالله صحيح اني
شفته لانه رااح معانا بس كان من بعيد وقفت قدام المراايا تاكدت
من شكلي انه مرتب
اول مادخلت طلع عبدالرحمن وتركنا لحالناا صاافحت عبد الله
وجلست بكرسي بعيد
قالي : اللحين انا ينشف ريقي الين مااشاوفك واخرتها
تجين تجلسين بعيد
قلت له : وين تبيني اجلس
اشرلي لمكان جنبه : هني
قلت له : لااا
قام : اذاا مااجيتي اناا رح اجيك
وجاا جهتي على طوول وقفت .. نادااني : هيين ويين
قلت له بتهدييد : بطلع حجرتي
قالي : لاااا وين وهااذي جلسه بس اجلسي يااابنت الناااس
بعد مااشفته جااالس رجعت مكاني وجلست
كان ساكت ماايتكلم ... اوووف اللحين منزلني عشااان
يسكت ... رفعت رااسي اشوفه لقيته ينااظرني حسيت
ان فيني شي غلط سألته : عبدالله فيني شي
جااوبني : لااا
قلت : اجل ؟!! ليه تطالعني كذاا ؟ّّ!
قالي : امتع النظر بشوف القمر اول الشهر
ابتسمت بخجل : عبد الله
جاوبني : ياااقلب عبدالله
قلت : وبعدييين .. لايسمعك عبد الرحمن
قالي : وان سمع مو حرمتي ماله شي عندي
وقف وقال : اناا اللحين استأذن
قلت له من غير ماا احس : توو الناااااااس
ابتسم : تبيني اقعد
ماعرفت شرد عليه ... ابتسم وهو يقترب لجهتي وانا وقفت
عشان اوصله للباااب
اناا مساااااافر اليوم الفجر ولازم اروح اجهز اغراااضي
سألته : بتطوول؟
سألني : بتشتااقين لي ؟!
قلت له لا شعورياا : اكيد
ابتسم : بصرااحه ماادري الي اعرفه اني اول مااخلص
من المهمه رح ارجع على طول
قلت له واناا خاايفه عليه : انتبه لنفسك وطمناا عليك
قالي : لاتخااافين وبعدين انتي لاازم تتعودين على
هالشي زووجك عسكري وهالامور من طبيعة عملة
قلت له : ان شاء الله مع الوقت رح اتعوود
قرب مني وطبع بسرعه بووسه ع خدي : احبك واختفى
وهو يقولي انتبهي لنفسك
حسيت بالجمووود من حركته .. هذاا اكيد استخف

*..... مريـــــــــــــــــم .....*
ليلى اليوم كاانت طالعة تجنن ببلوزتها الساتن الي
باللون العسلي والتنوره لنص الساق بلون الشكولاته
ومكيااج ماكان غير كحل ومسكاراا مع بودره خفيفه باللمعه
الذهبيه وروج بني فااااااااااااااااااااتح كان شكلهاا مره
كلااسيك ونااعم ..
ام عبد الرحمن مانزلت عينهاا عنهاااااا اما احلام شوي
وتقوم ترقص من الفرح اكيد دام صديقة عمرهااا بتصير
حرمة اخوهاا
بعد ماراح اهل عبد الرحمن من عندناا طلعت مع ليلى
حجرتهااا .. ارتميت ع السرير حسيت نفسي مره تعبانه
لاني كنت اقوم بكل شي اليوم زي مباشرة
الضيوف وغيرهاا وطبعاا ليلى عروس ماسوت شي غير
انهاا تكشخت وجلست ع الكرسي
ليلى : تسلمين مريم تعبتك معااااي
قلت لها : لاتحاولين تاكلين عقلي ترى يوم خطوبتي لازم
تسوين الي سويته لك
اشرت على عيونها : من هذااي قبل هااذي
رديت : تسلم عيونك ... سالتها : ليلى مو غريب
ان عبدالرحمن ماطلب يشوفك
ليلى : اصلااا احلام سألتني عن الشوفه وقلت لهاا
ان ماعندناا شي اسمه شوفه الا بعد الملكه
قلت لهاا : ابي اعرف ليه مافي شوفه الا بعد الملكه ؟!! ياناااس
هذا شرع رب العباد
قالت : عادااات
قلت لهاا : وربي تخلف المفروض الواحد لا جا يااخذ وحده
يشوفها الرسول صلى الله عليه وسلم قال
(انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما)
مو يعتمد على ذوق امه واخته مااكأن الناس اذواق
قالت لي : انا معااك كلامك صح لكن عاد هذا العرف والناس
صاارت تمشي عليه عندك ابوي انسان متعلم ومنفتح
لكن لين عند العاداااات مخه يقفل ...تصدقين زميلتي
زوجها ماااشااافها الا يوم زوااجهم حتى بعد الملكه
ماكان يقدر يشوفها ولا يكلمهاا
قلت لهاا : وربي تخلف
*..... مــــــهره ......*
حمدت ربي يوم رديت البيت وماكان فيه .. عقيت عبااااتي ع
الشبريه ورحت صووب المطبخ ادور عيشه اكلها فتحت الثلاجه
ماالقيت الا جبن وخبز يظهر اني لازم اسير ايب اغرااض للبيت
اخذت ورقه من المفكره وقمت اكتب
الاشيااء الي نااقصتني عسب ايبها معي الظهر وانااا راااده
بعد مااخلصت الكتاااااابه ... خذيت عيشتي ورحت صوووب
حجرتي اكلت وتمسحت لصلاة العشااا صليت وقريت لي
شووي بالمصحف سمعت صوت باااب الشقه ينفتح ..وايقت من
الباااب شفته رااااجع وشكل حااالته طييينه
حسبي الله عليه تو السااعه مايت عشر الا وهوو
منتهي ... بندت الباااب علي بالمفتااااح ... خفت يشوفني
يعفد علي هو بحاالته هاااذي ممكن يسووي اي شي اللي
مااخاف ربه خاااف منه .. طاح عيووني على صووره يم الشبريه
كانت صورة امي وااابوي الله يرحمهم ضمية الصوره لصدري
وانهمرت دموووعي تمنيت اني مت مع ابووي بالحادث الي
صاارله او مت حسره عليه شراات امي .. الموت ارحم بكثر
من اني اعيش مع هالسكير
سمعت طق البااااب كان هوو : هي انتي فجي البااااب
تكورت بزااوية من زواياا الغرفه على نفسي وانااا كل خوووف
انه يكسر الباااب علي ... حطيت كفي على فمي اكتم
شهقاااتي واناا اسمه يسب ويتووعد تم يمكن عشر دقاايق
بعدهاا مل وساااار مدري وين المهم انه مو عند بااابي
نقزت يوم سمعت موباايلي يرن طاالعت الرقم كان رقم ميثه
شيلته : الووووووووو

جاوبتها : هلاا
ميثه سالتني : وش فيه صوتك ؟!!! كنتي تصيحين ؟!!
جاوبتهاا : ايه
ميثه : طقج مره ثااانيه
كنت اشووف اثاار اخر طق انطقيته : لاااا بس كان يطق
الباااب ومافتحت له
ميثه : الين متى بتصبرين على ذاا الحاااال
قلت لهاا : الين ماااياااخذني المووت
ميثه : بسم الله عليج ان شاء الله هووو
قلت لهاا : لا يااميثه تكفين هذاا اخووي مايرضيني تدعين عليه
ميثه : صدق انج مدمغه .. المهم ماقلتي شلون كان الشغل ؟!
قلت لهاا : الحمدالله زيييييين ريلج يعااملني زيين وفاطمه
مو مقصره معااي
سألتني : يعني مرتااحه مااتبين توصيه خااصه
ضحكت : تسلمين ماتقصرين
ميثه : لو تبين لاتستحي ترى اقدر ااثر على ريلي وااخوااااني
تذكريت يوم طرت كلمة اخواني هذااك السباااال قلت لهاا :
تدرين ان اخووج هذا حمداااانووه دمه ثجيييل ومااااصخ
ميثه ضحكت : خخخخخخخخ لايكون طفربج ؟!!
قلت لهاا : الا عفت حياااتي والسبه اهوو
ميثه : خخخخخخخخخخخخخ
حرجت : لاتضحكين
ميثه : حليله اخوي اسمنه سوووالف
قلت لها : الا حده سخيييف
ميثه : هاااا بس عااااد كله ولا شيخ الشباااب حمداااان
ملبس الفخر تيجااان
قلت لها : الله الي يسمعج يقول حمدان بن راااشد
ميثه : ولاا على ولد مكتوم زوود .. لكن اخووي غييير
قلت لهاا : تدرين انا رااسي يعورني بنام عندي شغل
ميثه : تصبحين على الطااعه
جوبتها: وانتي من اهل الشفااعه
*..... حنــــــــــان ......*
صحيت ع الفجر صليت وقرأة قراان رحت اصحي بندر
عشان الصلاة شفت لنبه المكتب شغاله عرفت انه صااحي
فرجعت غرفتي جلست ارااجع شووي للامتحاان الين ماطلعت
الشمس اخذت لي شوور لبست لي روب بيت بنووتي
رفعت شعري ذيل حصاان وحطيت لي كحل ورطبت
شفااايفي خرجت من غرفتي شفته جااالس ع الكنبه
وقداامه اكواام من الورق شفته يخبي شي وسط الاكوام
تجااهلته ورحت للمطبخ عملت فطوور كنت ارااقبه
كان شكله مرتبك شكل عنده شي ناديته : بندر الفطور جااهز
جاا وفطر وطول الفطور ماااتكلمناا وبعدين قاام سألته : وين ؟!!
قالي : بتسبح وبروح الجامعه ... تبين شي
جاوبته : سلاامتك !! بس لا تنسى الظهر اختباااري
قالي : ان شاءالله ماارح انسى
خليته الين مادخل غرفتنااا انتظرت عشر دقايق
و جريت ع الطاولة اشوف
الورق لقيت منديل مكتووب عليه رقم واسم بنت وكان مكتوب
بقلم تحديد حسيت الدم يغلي بعرووقي ...ماحسيت بنفسي
الا واناا دااخله غرفتي وشياطيني تتنطنط قدااام عيني
كان توه خارج من الحماام " وانتو بكرامه "
طالعني باستنكاار : اشفيك كذاا دااخله
قربت منهاااا ورميت المنديل بووجه : شنوو هذااا
شااف المنديل المرمي ع الارض : منديل
قلت له : لاااا والله قالولك عمية ماااشووف
طنشني وصار يطلع له ملاابس
قهرني تطنيشه : بندر اناا اكلمك
طالعني بنظرة بااارده : خييير
قلت له : شنو هذاا
تأفف : حنااان وش فيك قلت لك منديل ..
قلت : بلا شغل الاستعباط انا اقصد الرقم
قالي : ودامك عاارفه انه رقم ليه تسألين
ياانااااس بيجنني : منوو ماااري هاااذي
*...... بنـــــــدر......*
خخخ يااااحلاااتهاا وهي معصب خليك يااااحنااان ان
مااالعبت بااعصاااابك ان ما جننتك مااااكنت بندر
قلت لهاا : وحده
جاوبتني وهي منقهره : ومنوو ان شااااء الله هالوحده؟!!
وش المنااسبه انهاا تعطيك رقمهاا ؟ وش تبي فيك وليه
تعطيك رقمهاا؟!
ياااربي وش هالاسئلة الممطره وينهاا من زمااان ...اخيراا
ياااا ابو الهول حسيت
سألتهاا : وانتي بااي صفه تسألين ؟! واصلا منو سمحلك
تفتشين باغرااضي ؟!!!!!
ردت علي بانفعااال : بصفتي زووجتك لااتكون نااااسي
وبعدين اناا ماافتشت انا كنت اجمع الاورااق وهوو طاااح
طالعتهاا بنظرة يعني انتي كذاابه : حنااان رجااء بلااش نفتح
موضوع زواااجناا اعتقد اناا كنت وااضح معاااك من البدااايه
وقلت لك ان كل وااحد حر بحياااته
طالعتني بنظره : اجل بكره لااشفتني مع غيرك لاتسويلي
فيهاا رااعي نخوه لاني اناا بعد حره
قلت لها : انتي غير وانا غير اناا رجاال وانتي حرمه
قالت لي بعصبيه :وخير يااطير لو انت رجال ... اسمع بندر
غراامياااتك مااتهمني اعرف بدل الوحده مليوون ماتحركت فيني
شعره لكن لااتستغفلني لاني مااحب انطع بالظهر ساامعني
زيين وابيك تفهم شي انا لو بسوي شي بسويه بكيفي
وااراادتي وماايردني احد عن اللي ببااالي واعتقد انك اكثر
شخص تعرفني زيين لكن اناا وحد تربت انهاا تحفظ شرف
اهلهااوسمعتهم ومو اناا الي اجي على اخر الزمن وواوسخ
اسم اهلي وقبل هذا كله اناا ارقب الي خلقني وخلقك
وطلعت من الحجره وصفقت الباااب
تنهدت بحسره ..ليه يااحنان كل مااقربت منك تبعدين اكثر واكثر
الجزء الثامن والعشرون

ودي اصـرخــ واقـول انـي احبـــكـ ...
واعترفــ قـلــبـي ماتــ في ودكـــ ...

لكن الخوف سيطر على احساسي ...
اخـافــ اتفـاجـىء بــرده القـاسـي ...

ويقـولــــ
مااحبــــكــــ

×... حنان ...×
كلامه قهرني ... الا ذبحني ..ماتخيلت ابد ان بندر يكون عنده أي علاقاات!! ...
معقول ينزل لمستويات وااطية؟!! يجري ورى غراايزه ؟!!
ولية مو معقول ؟! مو انساان ؟ احد ضحك عليك وقلك ان زوجك قديس؟!
طيب انا وين رحت ؟! انا تغيرت عشانه ليه مايهتم فيني اناا ؟!!
ليه يركض ورى غيري ؟! وليه بيطلعني ؟! انا حرمته ...
انا حلاااله .... ليه يروح للحرام ؟!
هو تنازل عن حقووقه بكيفة انا مااجبرته على شي ..
يعني انتي كنتي رح تعطينه حقوقه لو طلبها ؟!
قبل اكيد لا .. امااللحين انا اعيطة عمري ولا يكون
لغيري .. ماتاخذه مني
شفته طالع من حجرتي المنديل كان بيده اول مالمحني
حطه بجيبه .. اخذ اوراااقه
وقالي بكل برود : كوني جااهزة مو اجيك القاك مو لابسه
حسيت نفسي بقوم اذبحه .. اكيد راايح يقاابلهاا .. اكيد قال رااايح
الجامعه اتحدى اصلااا كشخته هذي مو كشخة جاامعة كشخته
لحرمة لموعد غرامي ... غصب عني خانتي دموعي صااارت
تنزل من غير لااا مااقدر امنعهاا اناا حنان الي عمري
مااذرفت الدمع لجل احد صاارت دمعتي ع طرف جفني بسببه ..
كرهت نفسي كرهت الضعف الي صاااابني والسبب
حبي لبندر اناا مااااقدر اكذب على نفسي اناا
احب بندر وامووت عليه لكن كرامتي عندي فووق كل شي
ماا اقدر انزل من قيمتي
حتى لو دست على قلبي ماااهمني المهم قدري مااينزل
صرت حااسه بضيقه تطبق على صدري محتاجه احد اتكلم
معااه يسمعني يشور علي
رفعت السماعه واتصلت ببيتناا اشتقت واايد لهم
رن التلفون مره واثنيين وثلاااث كنت بقفل السماعه
الا اني سمعت صوت امي
امي : الووو
تعرفون الغريق الي اخيراا تمتد ايد تنقذه قبل اخير نفس هذاا
هو شعوري يوم سمعت
صوتها : هلاااااا يمه
امي تتأكد : حناان
هلت عبااارتي : ايه يمه حنااان
امي بخوووف : حنان يمه فيك شي رجلك فيه شي ؟!
قلت لها اطمنهاا : يمه مافيناا شي الحمدالله
امي : الله يساامحك ياابنيتي احد يتصل بهالوقت
توني انتبهت لفاارق التوقيت : السموحه يمه نسيت الفرق بينا
امي : معليه يمه اهم شي انكم بخير
سكت مااكنت اعرف وش اقوول سألتني : حنان فيك شي
قلت لها: مشتااقه لكم واايد ... اشتقت لحظنك اشتقت
لضمة صدرك
امي : واحنا بعد مشتااقين لك واااايد
سألتها : شلون ابوي وخوااتي ؟!!
جاوبتني : الحمدالله الكل بخير وليلى امس كانت خطبتها
على اخو احلام خويتها
فرحت لخبر خطبت ليلى : جد الف مبرووووووك بوسيها لي
يمه وبااركيلها عني
امي : يووصل ... حنان
قلت : لبيه يمه
امي : تهاوشتي مع رجلك ؟!! ضاايقك بشي ؟!! ضاايقتيه ؟!
جاوبتها : لا يمه ليه هالسؤال ؟!
جاوبتني : حنان الام تحس بضنااهاا
جاوبتهاا : اختلفناا شوي يمه
امي تنهدت : يااابنتي مافي مره ماتختلف مع زوجهااا ..
المشاكل بين الزوجين شي طبيعي يااابنتي المهم لاتتجاوز
حدهاا ولاتعطيهاا فوق حجمهاا
سألتهاا : يمه وش تسوي المره لاشاافت عيون زوجها
راحت يم غيرها
امي : تشوف وش بغيرهاا جذب زوجهاا .. بندر سواها؟!
قلت لها : شاكه
امي : حنان المره تعرف وش بدااخل زوجهاا وتعرف زين
وش الي يغيرهه من ناحيتهاا .. والمره العاقله يااابنيتي هي
الي ترجع زوجهاا لهاا غصب عليه توريه
ان ماله غنى عنها وتوريه انه دونهاا نااقص
سألتها: وكرامتها ؟!!
قالت لي : حنان لو بتقعدين تقولين كراامتي وكراامتي
ترااك بتخسرين رجلك
لاتكفرين انك تغلين عليه .. انك تتجاهلينه .. لا تشوفين
نفسك عليه .. لانك كذا راح تخسرينه رح تقديمنه لهاا على
طبق من ذهب .. حنان اعرف ان كل شي عندك يهون
ولا تحسين انك منزله من قدرك لكن يابنتي مافي شي بين
الزوجين اسمه قدري وقدره انتو شخص وااحد .. ترى رفعة
خشمك مابتفيدك بالعكس بتضرك بتخليه
يبعد عنك اكثر واكثر
قلت لها : يمه تعرفيني مو بانا الي تتبع المقفي
امي بحده : بس هذاا رجلك مو باي احد .. والرجل مااايقفي
عن حرمته الا لو بها شي
رااجعي نفسك ياابنيتي ترى ان فات الفوت ماينفع الصوت
قلت لها : ان شاء الله بحااول
امي : حاولي يمه مارح تخسرين شي
قلت لها : يمه خلي الي قلته بينااا وبين بعض
امي : اكيد ياابنتي
قلت لها : بمان الله يمه
امي: بامان الله
بعد ماقفلت من امي حسيت براحه قررت اخذ بنصيحتها
واحاول اكسب يندر ..شلون مااعرف لكن بحاااول

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 08-06-07, 04:29 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


× ..... نــــــور.... ×
اول مارنت الساعه قمت على طول اصلاا انا مانمت صحيت
تركي .. لغريبه انه قام بسرعه مو العادة .. عرفت انه بعد
هو ما انام
جهزت ملابسه طلع من الحمام " وانتو بكرامه " بعد ماتسبح
لبس ملابسه ونزلت انا وياه وفطرنا مع الاهل .. عيون جدتي
كانت تراقبنا لكن ماسويت لها سالفة عندي شي
يشغل باالي اكثر من نظراتها
بعد ماخلص تركي وعمي الفطور قاامو بيطلعون يروحون
الشغل تركي قالي : انا
بمرك حول العشر خلك جااهزه
قلت له : ان شاء الله
جدتي سألته : وين بتروحون ؟
جاوبها تركي : نور تعباانه شوي باخذها المستشفى
عمي قرب مني : وش فيك يابنتي

قلت له : سلامة راسك ياعمي كله مغص شووي وصدااع
عمي بلهجة عتب : وانت وين بتروح اللحين خلك عند حرمتك
جدتي : ويش يسويلهاا خل الولد يروح ورى اشغاله
عمتي : ويترك حرمته ؟1
قلت لهم : ماله دااعي يااعمي هو بعدين بيمرني وبنروح للطبيب
عمي : بس مااايصير
قاطعته : عمي لاتشغل باالك صدقني مو مستاااهله
تركي : هذاك سمعت منهاا خلناا نرووح ورى اشغالناا
امي : صدق انك مااتستحي لعنبو ماصدقت على طول شلت قشك
تركي بطفش : واليييييييييييييه
عمي وهو بيطلع : " ياشر لتركي " انت اقعد هني انا
مااحتاجك اليوم
سأله تركي : متأكد
عمي : ايه متأكد استرح
راح عمي لشغله وتركي دخل المكتب يسوي كم شغله
اماا اناا وعمتي وجدتي قمنا نتقهوى بالصاله
× .... بــــــــندر .... ×
بعد ماطلعت من البيت وانا تااارك حناان تغلي قررت امر
على احمد واخرجه من البيت
اول مااوصلت عنده فتحت لي الريم الباااب : سلااام عليكم
الريم : وعليكم السلااام .. وين حرمتك
قلت لها : حنان بالبيت تذاااكر عندها اختباار
الريم : الله يوفقهاا
دخلت لقيت احمد طبعا جالز ع الكنبه قلت له : انت مامليت
من جلستك هني ؟!
احمد : الا خست ياااخوي
قلت له : انزين وشرايك تطلع معي
الريم : بندر الله يهدااك وين يرووم يطلع
قلت لهاا: يرووم ونص حرام عليك خليه يشم هوى شووي
كله حابسته
الريم استحت : كله لجل صحته
احمد وهو يوقف ع عكازه : واناصحتي بتصير احسن لا خرجت
الريم : كيفك عاد
طلعنا انا ويااه سالني : وين بنرووح ؟1
قلت له : ماادري أي مكاان حاس نفسي مضايق ومالي
خلق للجامعه
احمد قالي : اجل خلنا نروح الكوفي ترى مااروم امشي
وصلنا الكوفي اخذناا اثنيين كابتشينوو وجلسناا نسولف
سألني : وش الي مضيق صدرك ؟!
جاوبته وانا اتذكر الموقف الي صارلي امس : امس بعد
مااوديت حنان السفااره رحت الجامعه زاارتني وحده اعتقد
انك تعرفهاا زين
سألني : منو
جاوبته : ماري او ماري انطوانيت
شفت الدهشه على محياه : هذي شجابهاا لعندك ؟!!!
وش تبي فيك ؟! اصلااانت وشلون عرفتهاا ؟!
جاوبته : قابلتها اول مره صدفه هني ماااعرف شلون عرفت
معلومااتها عني يمكن من سارااالله يرحمهاا او حتى من
طلاااال الله يعلم
سألني : وش تبي منك ؟!!
قلت له : جابتلي شغل كعاارض
رفع حاجبه : شوووو
قلت له : ايه والله تقول ان عندي مؤهلاات لهاالمهنه
سالني : وانت من صدقك مصدقهاا يعني اوكي انت
ماشاء الله صحيح تصلح لكن ماري اعرفها زين عقرب رمل
وانا متأكد انهاا تبيك انت
ضحكت : واناا عاااارف هالشي تراني مو بغبي لو شفتها
امس وش لابسه ولا شلون

تتكلم وربي حسيت نفسي برجع منهااا
قالي : داامك عااارف هالشي لاا تعطهاا وجه
قلت له : هذا الي فكرته لكن بعدين غيرت راااي
سألني : لييييييييه
قلت له : لاني صرت احس ان حنااان تغاار علي ودومهاا
تغااار بستخدم ماااري تصدق عطتني رقمها وعندي موعد
معهاا اليووم المسا لجلست اختبااار تصووير
سالني : انت من جدك بترووح
رديت عليه: ايه برووح وطلعت المنديل من جيبي طالع
شلون كتبت رقمهاا
وحكيت له علي صار بيني وبين حنااان الصبح شفت الصدمه على وجهه
× .. احـــمــــد ..×
مو صاحي .. هذي اول كلمة خطرت بعقلي وانا اسمع سواياه

صرخت فيه : انت صااحي ؟ تبي تهد بيتك بيدك ؟
قالي : وش تبيني اسوي مالقيت الا ذا الحل
حرجت منه : تحط رقمها ببساطه بين اورااقك وتقولها
انا حر ..حرااره ببطنك قول اميين
قالي يلومني : احمد عن الغلط
قلت له واناا اخذ نفس :اعذرني يااصاااحبي هذا كله من حر
ماافيني لعنبو انت تحب ايدك مجلب اتن بعد حي وماذبحتك ..
اول كنت تقول ماتلبس ماتكشخ تصرفاتها شرات الصبيان ...
اللحين حرمتك تغيرت 180 درجة وماشاء الله عليها حشيم
وعاقل بدال ماتقربها منك تقوم تبعدها عنك ... ابي اعرف هذا
الي هني " ياشر على رااس بندر " مخ او قووطي
جاوبني : تهقى سهل علي الي سويته ؟! لا ابد صدقني انا
عمري ماناظرت مره غيرها وانت اكثر واحد يعرف اني مو راعي
بنات ولا شغلاات بطاله لكن يااااحمد حط نفسك بمكاني عايشين
ببيت واحد مع هذا اغرااب تمر علينا اياام ماانتباادل فيها
كلمه انت تقول عنها حشيم وعاقل وانا مااقول عنها امثر
من الي انت قلته عنهاا لكن يااحمد الي ماااتعرفه
عن حناان ان عندهاا غروور ماشفته بمخلووق قبلهاا وانا
يااخوي مااقدر اعيش مع وحده شرااتهاا
قلت له : بندر مرتك معتزه بنفسها هذا مب غروور
صرخ فيني : مو غروور ؟!! المره الي تس زوجهاا انه
ولا شي قدامها انه مايسوى بعيونهاا شي المره االي يكون
وجودي بحياااتهااا مثل عدمه المره الي حتى الكلمه
الحلوه تسكثرها عليه المره الي يكون عندهاا
حناان الارض كله توزعه للكل الين ماتوصل لعنده وتشح فيه!
شنو تكوون ؟!
سألته : يعني تبي تكسر خشمهاا ؟
جاوبني بحده : ايه
سألته : ماتخاف تخسرهاا ؟!
قالي ومتى انا كسبتها عشان اخسرهاا

سألته : بندر انت متاكد انك تحبهااا ؟!!
جاوبني : احمد كم مره اقولك ايه احبهااا والله العظيم احبهاا
قلت له :انا مو مقتنع باللي سويته ويالس تسويه
قالي : احمد افهمني ... حنااان تموت ولا تشوف شي لها
حد يشااركها فيه اذكر يوم كنا صغار كان عندها فرس كانت
الوحيده الي تركب عليه وماتخلي أي احد يقرب
منه رغم ان الفرس كانت كبيره عليهاا مقارنه مع
حجمها الصغير لما كنا نطلع المزرعه معاهم كنت احب
اقهرهاا كنت ارووح واركب الفرس وهي اول ماتشوفني
عليه تاخذ حصى من الارضوترميه علي الين ماانزل عن
فرسهااا حتى مره من المرات رمتني بحجر ع راسي لدرجة
اني نزفت صدقني انا اذا مالجات لهالطريقه مارح نقدر نتعاايش
مع بعض
قلت له : ياااخوي انت تلعب بالناار
قالي : لاتخااف علي
×... مهره ... ×

نشيت من رقادي متروعه طالعت الساعه كانت ثمان
تأخرت وااايد بالرقااد بوصل شغلي متأخره ماوحالي اشتغل
وش يقولون عني بدا بزاها وماتمت الشهر بعد
تسبحت باسرع مايمكني لبست هدومي وحطيت
لي جحاال مع غلوس خفيف لبست عبااتي وشيلتي وخذيت
جنطتي تاكدت ان مفااتيحي فيهاا وبوكي انتبهت لوردت
الاغراض كنت حاطتها ع التواليت خذيتها وحطيتها بجنطتي
اول ماطلعت من حجرتي شفته متمدد ع الارض نااااايم
وعدااله غرشت السم اللي يشربه تحسفت عليه شااب
يالس يضيع احلى سنيين عمره بالسموم ترى اهو ماكان
جذيه بالعكس اخوي راشد كان شاااب الكل يحسد ابوي
عليه ماله بالهيااته والبنيات تخرج من الثانويه بنسبه عاليه
وياته بعثه لليامعه خارج الدوله وساافر لكن اهنااك
تعرف على شبااب ضيعووه علموه ع السكر ويود رد البلااد
ابوي بدااال مااايرفع رااسه فيه صااار يمشي بين النااس
مووخي رااسه والسبه ااهوو الوالد مات بحادث سياارة امي
ماتحملت فرقااه خوصاا انهاا مره مريضه توفت بعد اناا
كنت بسنتي الاخيره بالثانويه لما توفت امي كااافحت الين
مااتخرجت وبعد التخرج ماقدرت ادش
الجاامعه اضطريت ادور على شغل اكل منه عيش خصووصا ا
ن اخوي المحترم باع بيتناا وخذ الفلووس وضيعهاا على
الشراااب والحريم استقر بناا الوضع باستئجاار
شقه الشقه كانت متوسطه ويااا الله الله اقدر ادفع اجارهاا
من شغلي القديم مايكفي ان رااتبي كان ضعيف كان المدير
انسااان منحط بمعنى الكلمه كان يعرف ان ظروفي
مو بذاك الزود فكان يمثل علي دوور الشخص الكريم
وانا من غباائي صدقته ماكنت ادري ان كان يستميلي بس
عسب يااخذ مني الي يبيه وبعدين يقطني لما شاافني اتمنع
واني بعيده وااااايد عن مناااله طردني من الشغل
مااكنت احب اذل نفسي للنااس لكن شنقول الحاجه التجات
لصديقتي ميثه هم ناس ربي عاطهم خير وهي لقت لي شغل
بشركة اهلهاا والحمدالله اشتغلت ماقلت لاخوي
عن راتبي صح الراتب كان اكثر من من الي توقعته حتى
اضطريت اجذب على رااشد عسب لايعرف حقية راااتبي لاني
اعرفه بيااخذ بيزااتي وبيصرفها على ضيااعه ....
طلعت من شقتي وطبعاا ماااعندي سيااره يعني من زود
بيزاااتي حتى سياارة ابوي مااسلمت من راااشد قاام
باااعهااا خذيت تااكسي وسرت صووب شغلي وصلت الشغل
الساعه 9,30 باللفت اول ماايا الباااب يتسكر توقف
شفته دااخل ويلي هذا حد مسلطه علي طالعني ورجع طالع
سااااعته قهرني بغيت افلعه بجنطتي لكن احترمت نفسي
هذا مهما كان صااحب الشركه وانا اليوم متأخره مالي ويه
اقوله كلمه وصلت مكتبي شفت فااطمه اول ماوصلت
قالت لي : ايه داا دنتي تاخرتي اوي ؟!
قلت لها : نشيت متأخره
فااطمه : اذا عوزه تستمري هني لااازم متتأخريش مره ثااانيه
قلت لها : ان اشاااء الله
فاطمه : اسمعي انتي رح تنتألي للدور السااابع
سألتها : لييش ؟!!
جااوبتني : سكرتيره الاستاااز حمدااان اخذت اجااازة
وهو محتاج سكرتيره
قلت لها : شووووووو عند حمدااانووه
قالت لي باستنكاار : اسمه استاااز حمداان
سألتها : انزين اليه ما تنتقلين انتي ؟!
جاوبتني : لاني بشتغل هناامن سنيين يعني بعرف كل شي
بشغل الاستاز ثاااني
انتي توك جديده وشطره وشغلك مع استااز حمدااان رح
يفيدك اااوووي خصووصاا ان الشغل معاااه مش متعب
بالعكس سهل اوووي
استسلمت للقراار وطلعت معااه لمكتب السكرتاااريه
حقت الاستاااذ حمدااانوووه
طقينا الباااب عليه وجا صووته : ادخل
فاطمه : السلام عليكم
جاوبها : وعليكم السلام .. خير فاطمه في شي
فاطمه وهي تأشر علي : استاز حمداان زي ماحضرتك
بتعرف ان مها اخذت اجازة
البنت رح تتجوز عقباالك ان شااء الله وان من الصعب
نلائي سكرتيره لحضرتك
فنقالنا عندك الانسه مهره عشان تكون السكرتيره المؤقته
لك لحد ماترجع مها من اجازتهاا
رفع راااسه وطالعني : زين مو مشكله مشكوره فاطمه لكن
عاد دليها اماكن كل شي
فاطمه : حاضر ياافندم بتأمر بحااجة ثانيه سعااادتك
جاوبهاا : لااااا
طلعت من مكتبه وصااارت فاطمه توريني مكااان كل
شي الملفات المهمه وين عطتني الباس ورد لللجهاااز
وعطتني ارقام التحوزيلات الدااخليه
قالت لي : بكذا انتي بأيتي تعرفي الاشيااء المهمه كلهاا
ركزي بشغلك
قلت لها : والله مدري شلون بتحمل ملاااقته
فاطمه : ياابنتي طااطي عشان تعيشي
قلت لها ك مااقدر اقول مو قاادره ابلعه دمه ثقيل ويغث
ويمرض وخقاااق ابي اعرف شو فيه عسب يشووف
نفسه ع الخلق ؟!!
حسيت ان وجه فااطمه صاار اشاارت مرووور كانها شاافت
شي خرعهااا التفت ورااي شفته واااقف ويطالعني بنظره
حرقتني .. هني عرفت خلااص ان الشغل طااااااااااااااااار
حمدان بخاطره "انا امرض واغث هذي وين عرفتي عسب تقوول
عني جذيه"
نادى فاطمه : فااطمه راويتيهاا كل شي
فاطمه وهي تبلع ريقها : ايوا
قال لها : اجل توكلي على مكتبج لو سمحتي وانتي"يقصدني "
اذا خلصتي من قصيدتج الحلوه لحقيني ع مكتبي وذلف لمكتبه

فاطمه قالت لي : انتي ماتعرفيش تبلعي لسااانك داا ربناا
يستر ومايفنشكيش
قلت لها : ترى مب نااقصتنج .. فاطمه سارت مكتبهاوانا
خذيت لي نفس عميق واستجمعت شجااعتي طقيت الباااب
قالي بصوت حاد : دخلي
تميت وااقفه يمكن ربع سااعه ... واليه اللحين هذا مناديني
عسب يوقفني هني
تنحنحت عسب يقولي شي رفع عينه من الملف الي كان
يقرا فيه
وقالي بكل برود : اخ انتي هني نسيتج
ااااخ يقهر يااناااس كمل كلاامه : سمعي انا كان ممكن
اطردج على طولت لسااانج لكن مااحب اقطع ارزااق حد المره
اليااايه ابيج تحترمين روحج وتحترمين المكان
الي انتي فيه مفهووم ؟!
قلت له وانا اغلي من دااخلي : مفهووم
قالي : تقدرين ترووحين مكتبج
ييت بطلع ناداني : سمعي
حمدان بخاطره " اراااويج "

التفت : نعم استااذ ؟!
قالي : الدوام يبدأ ثماان ثمان بالضبط تكونيين على مكتبج
لا قبل ولا بعد مفهووم
قلت له : ان شا ء الله اووامر ثانيه
هز راااسه بمعنى لاااا

الا انه رجع وناداني : سمعي يبيلي ملف الشركة السعووديه
واتصلي فيهم وحددي موعد للاجتماااع وطلبيلي كاسه قهوة

هذاا شو يتحرااني شغالته صدق يقهر لكن هي ااناا ماااعرف
رقم شي عن الشركةالسعوديه
قالي : شو فيج متسمره بمكاانج ترى خلصت كلاامي من زماان
قلت له : استاااذ وين احصل ملف و رقم الشركة السعوية
طالعني باستنكار : اعتقد ان هذاا شغلج مو بشغلي
وفاطمه دلتج مكان الملفاات
سيري دوري عليه ويبيه لي وتأكد قبل لاتحددين الموعد
من مواعيدي زيين
يانااااس بذبحه السباااااال .. ابتسمت ببرود : ان شاء الله
طال عمرك بأذنك
طلعت من مكتبه وانا اغليه منه


× ...... تركـــــي ...... ×
حاولت اشغل نفسي كثر مااقدر لكن عبث كل شووي
اطالع ساااعتي مااصدقت
صاارت عشر الا ربع على طول طلعت من الكتب واتجهت
لغرفتي شفتها جالسه ع السرير وهي لاابسة عبااتهاا قلت
لهاا: جااهزة
نوربابتسامه بااهته : ايه
طول الطريق من البيت للعيااادة ماتكلمناا التوتر كان سيد
الموقف وصلناالمكان المحدد نور مانزلت من السياااره
قلت لها : نور مابتنزلين
جاوبتني : حتتسه بخووف
قلت لها : وش اتفقناا
جاوبتني : تركي هذا اخر امل لناا لو
قاطعتهاا : الي الله كااتبه بيصير توكلي على الله ونزلي
لما دخلنا العياادة كان لازم ننتظر شوي وعقبها ندخل ع
الدكتوره ماكنت ناوي ادخل معااهاا لكن اصراار نور اني
ادخل معهاا كان قووي الدكتوره رااجعت كل تقاارير نور الدكتورة
الي سبق وسوتهاا ولكن عشاان تتاكد كان لاازم تسوي
اشااعاات جديده
الدكتوره: بصرااحه انا مااارح اخبي عليكم نور انتي تعاانيين
من تشوهاات حاااده تمنعك من الانجاااب
نور جاوبتها : عااارفه
سألتها : دكتووره ماافي امل
الدكتوره :مااكذب عليكم للاسف ماعندكم أي امل يمكن
لو حالت نور اقل تشوه كان قلت لكم الجاؤ للتلقيح
الصناعي "اطفال الانابيب " لكن للاسف حتى هالحل
بالنسبه للوضع الراهن مايفيد
بدت دمووع نوور تهل حااولت اهديهاا الدكتوره عطتها كاسة
ماا ..للاسف هذاا اخر امل كان لناا يظهر ان مالنا امل بالعيااال
الدكتور لنور وهي تحااول تهديها : نور انتي مؤمنه بقضااء
الله حرام عليك
نور جاوبتها : كان نسي يكون عندي بنت او ولد ينادوني ماماا
اضمهم لصدري اسهر عليهم كان عندي بصيص امل لكن كل
شي راااح
قلت لها : نور قولي الحمدالله
نور : الحمدالله
الدكتوره : اسمعوني ماادري اذا قد سمعتو بعملية زراعه للرحم
استغربناا : زراعه ؟!!
الدكتوره : ايه نعم في عمية زراعه الكثير مايعرف عنها لانه
حل مو شااائع وغير كذا في حاجه لمتبرعه وكان عليها خلااف
سألتها نور بيأس : حلااال ؟!!
الدكتوره : ايه نعم افتي بجوازهاا اذا ما نقلنا المبيض
وبحالتك انتي مارح تحتاجين لهالشي
قالت لها : اناا موااافقه
سألتها : دكتوره وين احسن بلد يسويهاا احنا مستعدين
لاي تكلفه
الدكتورة : هني
نور : هني ؟
الدكتوره : العملية اول مره تنعمل هني وعلى يد دكتوره
سعوديه والكادر كان سعودي يعني صناعه وطنيه زي
ماايقوولوون لكن الي لازم تعرفون ان العمليه فيها
مخاطر أي عملية زراااعه يعني ممكن جسمك يرفض العضو
لان بالعملية الاولى جسم المريضه ماتقبله اكثر من ثلاث اشهر
مع هذاا نعتبر العملية ناجحه تمااماا
نور جاوبتهاا : انا مستعدة اتحمل المخااطره لكن التبرع
الدكتوره : ممكن يتم التبرع لك من أي مره بلغت سن اليأس
او تعرضت لاستئصال المبيضين
سألتها : انتي تسوينها دكتوره
الدكتوره : بصراحه لا العمليه مايسويها الا الدكتوره وفاء فقيه
وماتنعمل الا بمستشفى الملك فهد بجده كونه هو المستشفى
المؤهل لمثل هالعمليااات
سألتها نور : يعني في امل
الدكتوره : الامل دوم موجود بالله ياانور
نور : ونعم بالله
طلعناا من عند الدكتوره وكلنا امل بالحيااه نور كاانت فعلاا
فرحااااانه الا طاايره من الفرحه
قالت لي : تركي مااااصدق ان الشي الي كنت اشوفه
مستحيل صااار ممكن تركي انا ممكن اكوون ام وانت انت
بتكون ابوو يعني ماارح تتزوج علي
ضحكت : حتى لو ماصرت ابو مااكنت رح اتزوج
سألتني : رح تقولهم ع الوضع
قلت لهاا : لاااا خليهم الين ينتهي كل شي
×... ليلى ...×
اليوم كانت امي متغيره مدري حسيتها قلقاانه ومتوتره
سألتها : يمه فيك شي
جااوبتني : لا يمه ماافيني شي
قلت لها : بس شكلك مااايقول كذا
قالت لي : ماعليك مني انا ماافيني الاالعاافيه .. الا وين اختك
جاوبتها : بحجرتها يمه نايمه
ابووي سألني : نايمه للحين مو بعادتهاا
قلت له : اليوم خميس يبه يمكن بترتااااح
ابوي : اكيد ياليلى مو بتعبااانه
قلت له : يبه وش فيك لو تعبااانه كان قلت لك
امي : ليلى روحي شوفيهااا شكلها امس ماعجبني
استسلمت لكلااامهم طلعت حجرتها طقيت البااب ماكان في
رد فتحت الباااب شفتهاا
ناايمه وراااميه اللحاف ع الارض شكلهاا كانت حراانه قربت
منهاا وانا اهزهاا مريم ..مريم ناديتها مااترد حطيت ايدي ع
رااسها لااحظت ان جسمهاا بااارد خفت واايد
قمت اهزها اكثر واكثر ماااردت مسكت ايدهاا حطيت
اصاابعي مكان النبض وقسته
كان نبضهاا منخفض وااااايد اول شي سوويته رحت
جهت التلفووون اتصلت بالاسعاااف وصفت البيت ووصفت حالتهاا
لبستها عبااتهاا وخذيت عباااتي نزلتلابوي وامي وقلت : يبه
مريم تعبااانه
ابوي : وينهاا بوديها المستشفى اللحين
قلت له وانا اصطنع القوه : يبه انا اتصلت بالاسعاااف وهم
جاااين

امي ضربت ع صدرهاا : اسعااف
قلت لهم : مريم نبضهاا واايد ضعييف وومكن يكون عندها
هبووط حااد بالقلب
ابوي وامي طلعواا بسرعه لحجرتهاا امي حطت شافتها
وصاارت تضمها وتبكي
اوبوي غير ملااابسه بسرعه اول ماوصل الاسعاااف حملوها
على نقاااله ابوي ركب معهم اما انا وامي رحنا مع اكبر
اول ماوصلنا المستشفى شفتهم وهم منزلينهاا كانو حاطين لهم
محلوول ملحي يرفع ضغطها المنخفض
دخلوهاا على طول الطوارىء كان الكل يركض من حولنااا
واحناا خاايفين عليهاا
وبعد رعب سااعه اعطوهاا دم لان معدل الدم انخفض عندهاا
وقررور يخلونهاا عندهم الين ماترجع الدورة الدمويه لوضعها
الطبيعي ويرجعون يعطونهاا علاجها الكيماوي لان الحاله تدهورت
ابوي خذاا امي بالقوه للبيت اما اناا فضلت عندهاا مامرت
ساااعه علينا انااوهي بلحالناا الا وانا اسمع صووت جهاز
يطن الصوت اعرفه زين هذاا جهاز قيااس النبض عرفت
انه جهاز قياس النبض هذا الصوت يعني قلبها توقف يعني
مااتت قمت اضغط زر استدعاااء المريض محد جااا طلعت
اصرخ بالممر لكن مالقيت الممرضه الي بقسم العناية هذي وين
رااحت ابي احد ينادي لي الطبييب لكن مكان في احد لو رحت
ادور ماارح الحق اختي رجعت للغرفه قررت اسوي شي
ماكنت يوم اتوقع اسويه لهاا جريتعليها وقمت اسويلها انعااااش
قلبي كررته مره واثنيين وثلاااااث لكن ماافي أي
استجااابه هلت دمعتي ماقدرت اسوي شي كنت اصرخ
عليها : مريم قووومي مريييم مارح تموتيييين
مريييييييييييم ردييييييييييي
الجزء التاسع والعشرون
من يسوي بي سواتك يالرهيف الاسمرانـي ؟
منهو من الناس غيرك غلطته ترفع رصيـده ؟
.
من يقص(جناح طيرك)وأنت أعز أنسان جاني ؟
ليه أخاف(رماح غيرك)وأنت ضرباتك سديده ؟
.
ان تبعتك .أتبعك من طيبـي وواسـع بطانـي
ولا أنا لاجيـت أكيـد انسـان عـزالله بكيـده
.
أقدر أنزع لك ثيابـي وألبـس ثيـاب الأنانـي
وأقدر أطلع من عذابي والعب بدورك وأجيـده
.
ومستعد أكسب رهاني لو بغيت أكسب رهانـي
وأخدعك بحساس كاذب وأتحدى مـن يصيـده
.
أبك أنا لي شفت خلّي حط غيري فـي مكانـي
والله إني لتركه وأن صد لعشـق سيـد سيـده
.
جيت مابيك تحقرني جيت أبيـك تعـز شانـي
جيت أبي فزعة ظلوعك من مشاعرك البليـده
.
خلني داخل (حدودك) وأجبـر بخاطـر زمانـي
أكذب بباقي (وعودك) وأصدق بلحظـه سعيـده
.
أنتشلني من (بـرودك) لـو تولّـع بالمحانـي
عطني أحساس (بوجودك) وأخذ كل اللي تريـده
.
تكفى واليا قلت :تكفى بيع خلـق الله عشانـي
لاتضيّع من يدينـي فرصـة العمـر الوحيـده

× ... حنــــان ... ×
اوووف ماصاارت مرااجعه الا مذااكره من اول وجديد الماده
مره صعبه الله يستر بس مااجيبا لعيد بالامتحااان .. طالعت
السااعه اووف ماابقي شي ويجي بندر
قمت بسرعه غسلت وجهي ورحت للدولاب اطلع ملابس

احترت بصراحه كنت ناوية البس بنطلون جينز وقميص شي
عملي يعني لكن تذكرت كشخت بندر الصبح وكلام
امي قمت طلعت لي تنوره باستاايل غجري مره احب
هالاستاايل لونها اسوود وفيها تشجير خفيف من تحت
حوول الاطرااف باللون الفوشي مع بدي باللون الورد الفاتح
وجاكيت من المخمل باللون الفوشي قصير للخصر
طلعت لي سكاااارف يتماشاا مع البس حطيت لي مكيااج
وردي خفيف مع جلووس فاتح طالع نورمل مره
جلست انتظر يااربي تأخر هذا وينه شكلي بطول وانا
استنااه خلعت السكاارف والجاااكيت لأني حسيت بالحر
خصووصا ان الجو حاليا بااارد واحنا مشغلين نظام
التدفئة طالعت بالساعه ياربي هذاوينه صار مابقي
الا ساعه ع الامتحااان
انفتح البااااب على طول سحبت الجاااكيت وحطيته علي
وحطيت السكارف ع رقبتي
وقلت له وانا اغلي : وينك ؟!!
بندر وهو راايح للغرفه : سووري واالله خذتني السوالف
مع احمد ونسيتك سوااالف اخ بغيت اذبحه لكن تذكرت
اني لازم اكسبه :مو مشكله مشيناا
بندر وهو يفتح جاكيته : بغير القميص بسرعه
كان قميصه معدووم سألته : وش ذااا؟!
جاوبني وهو يفتح ازااارير قيصه : واحد من هالورعاان
كان يرااكض وهو ياكل اسكريم صدم فيني وشوفت عينك

قلت له بنبرة شك وغير تفكير: ورع او
ناظرني بأستفهااام وهو يرمي قميصه ع الكنبه
يااااربي يقهرني يووم يرمي الملابس ماكان عندنا
سلا ل غسيل : او بنيه
ماجااوبته ..قالي : لو كانت بنيه كان قلت لك ترى مو
بخايف تقطعين عني المصرووف
قلت له وانا اصطنع عدم الاهتماام : رووح غير
" واشرت مكان ماررمى قميصه "
وخذ قميصك حطه بالسله لاترميه ع الكنب
قرب يااخذ قميصه ورفع عينه فيني يتأمل وجهي
سألته : بتبحلق كثير البس بسرعه ماابي اتاخر
قالي : اللحين بحط القميص علي انتي رووحي مسحي ذا
اللي بوجهك
سألته : ووشووو ؟!!
قالي : وش يعني ذاا المكيااج
قلت له : اصلاا مايبااان
قالي : مو شغلي يبان ولا مايبان قلت تمسحينه يعني تمسحينه
اووف مااقدر اتحمل اسلوب الامر هذاا قلت له واناا خلاص
بنفجر : مو بمااسحته
قالي بكل برود : اجل مافي روحت امتحان
صرخت : وشوووو ؟
قالي : الي سمعتيه
قلت : يعني تهددني ؟بمستقبلي ؟
قالي وهو رايح جهت الغرفه : فهميها مثل ماتبين
جلست ع الكنبه وحطيت رجل ع رجل وطالعته من فووق
لتحت : وانااا مااتهدد ..
ومكيااجي مو بمااسحته ورح غير قميص لاتطولها وهي قصيره
صدقوني اناا مو فااارق معااي اني احط مكيااج او امسحه
لكن اسلوب التهديد والامر
ماايمشي علي وانت بنت عبدالله فطبعااا ماحسيت بنفسي
الا وانا اتحدااه كان امي
الصبح كانت تنفخ بقربة مخروومه
× .... بنــــدر.... ×
رحت جهتهااا وانا احس نفسي اغلي من اسلوووبهااا في
الكلام من نظرااتهاا ....كل مااقول انعدلت القااهاا تعند اكثر
واكثر واللحين تطاالعني
بذي النظرااات ااخ لو غيرهاا كان خرمت اعيووونه
سحبتهاا من ذرااعهاا صرخت : بندر اتركني
قلت لهاا وانااا احس اسنااني رح تفتفت من كثر ضغطي
عليهاا : ايااني واااياااك
تناظري بذي النظراات ساااامعه ؟!! اناا مو حشرة عندك
تذكري زين اناا رجلك
وكلمتي تمشي عليك رضيتي ولاا مارضيتي ...رميتها ع
الكنبه وقلت لهاا بنبرة امر :غسلي وجهك بسرعه
كأن كلامي ماااجاااب نتيجه اصلاا اشك انهاا سمعت حرف منه
لاني شفت نفس النظره اشمئزاااز لكن هالمره فيهاا
تحدي قالت لي وهي تفرك مكاان ماامسكتهاا وتووقف
بووجهي بكل غرووور :
لو إن المراجل في مزايين اللبوس
كان شفت العذارى تفتل أشنابها

كلمتهاا ترن بذني حسيت نفسي شووي واخنقهاا
قلت لهاا : قسم بالله لوما اني مب
حاط اعتبااار لعمي كان شفتي شي ماااايسرك
قالت لي بسخريه : وش كنت بتسوي يعني بتضربني ؟!!
قلت لهاا واناا احااول اكتم غيضي : قلت لك من قبل
مو بندر ال.. الي يمد يده على حرمه
قالت وكانها تذكر : يوووه تصدق نسيت
اعوذ بالله منك يابليس قلت لها : اقصري الشر ومسحي
الي بوجهك مااصااارت ترى
قالت لي : قلت لك مارح امسحه ماتفهم انت
قربت منهاا ومسكت رااسهااا بيد ويدي الثااانيه الي كان
فيها قميصي وقمت امسح
وجههاا بننفسي حناااان كاااانت تقااوم تحااول تفك
نفسهاا وشووي تضربني بيداتهاا على صدري او تووخر ايدي
من ع وجهها لكن عبث ... ماتوقف الا يوووم خربت
لهاا مكيااجهاا الي كانت معاندتني عليه ... صحيح اني توقفت
عن مسح وجهها لكني كنت لسى ماااسكهاا من شعرهاا
وجاابرهااا تناظر بوجهي كانت عيونهاا كلهاا تحدي
هذاا اكثر شي يجذبني لهاا انهاا ماتقبل تنكسر وحتى
لو كانت مكسووره مستحيل تبين هالشي .. ااخ من
ذي العيوون احس نفسي غريق كل ماااناظرت فيهااا دووم
يقوولوون ان العيوون تذبح وماكنت اصدق الا يوم طحت
في هواااها صاارت كل مره تتلااقى عيني بعينهااا اكتووي
كن نظراتهاا جمر وين ماتجي تحرقني حتى قبل
اول مره اشوف عيونهااا يوم عرس نور ع الكوشه سحرتني ..
اه من هالعيوون وااه من راااعيتهااا ليتهاا بس تحن
وترحم قلب محد قدر يسرقه غيرهاا ... حسيت نفسي
ممكن انجرف اكثر ممكن اصاارحهاا اللحين تركتهاا كاني
مصعووق بتياار كهرباائي
وقلت لهاا : اللحين بتغسلينه غصب عنك ماارح اعيد كلااامي مفهووم
صرخت بوووجهي : اكرهههههك لاااتفكر ابد انك
بتجبرني على شي واذاا ع الامتحااان طز مااهمني
سألتهاا وانا مصعووق من موقفهاا الجنوني هذي رح تضيع
مستقبلها بعنادها : كل
هذاا عشاان لاتنفذين كلاامي
قالت لي بكل غروور : لا انت ولا كلامك له عندي أي اعتبااااار
ماحست الا وانا شاادها من شعرهاا عشاان يكون وجها
بوجهي : انتي شنوووو ؟!!
قالت لي : انااا بنت عبدالله ماجبته امه الي بيمشي كلااامه
علي اناااا فرس حر مااايقدر احد يركب على ظهرهاا
قلت لهاا : واناا خَيالّك ان مااروضتك ماكنت ولد محمد
قالت لي بتحدي : باااااتبطييييييييي
مررت نظري على جسمهاا وهي بين ايدي سحبت السكاارف
من حوول رقبتهاا
حناااان الي فهمت انا شفكر فيه : ولااا بااااااااحلااااامك
قلت لهاا : بنشووووف سحبتهاا لحجرة النووم وسط
شتااايمهااا وعنااادهاا
مقاااوتهاا خمشت ذراااعي لكن عبث اناا ارااويهاااا ان
مااكسرت خشمك

×... ليلى ...×
فتحت اعيوووني شوي شوي حاااسه نفسي تعباانه
بالحيل ركزت نظري بالوجه الي
قدام عيني هالوجه اعرفه زيين ايه اعرفه هذي احلااام
ابتسمت بوجهي : حمدالله ع السلامه
حاولت ارفع نفسي : الله يسلمك .. وش صاار ؟! ليه جيتي
رجعتني اتمدد : ارتاحي ماصاار الا الخير
حطيت رااسي ع المخده وبديت احاول اتذكر الي صاار لي تذكرت مريم تذكرت اني
كنت احاول انعشهاا اتذكر اني كنت اضغط واضغط واناديها لكنهااا مااتجاااوبني
اتذكر دخول الممرضات والطبيب معهم اتذكر وحده منهم سحبتني بعيد عنهاا وانا
اصااارخ : اختي ماااتت ذبحتوهاااا .. ليه تأخرتو مرااايم راااااااحت
وبعدهااا خلااص صاار كل شي اسووود بنظري .. مع هالذكره
بدت دموعي تنزل
بديت ابكي لكن مع شهقااات مريم ..اختي الصغيره
راااحت ..مريم وينك يوخيتي
احلاام بخووف وهي حااطه يدها على كتفي : ليلى حبيبتي ذكري الله
رددت : الحمدالله .. الحمدالله ..... سألتهاا : ابوي وين امي شلونهاا ؟!
ردت علي : تطمني كلهم بخير
سألتهاا : شلون عرفتي
جاوبتني : اتصلت عليك الصبح امك قالت لي انك مع مريم
بالمستشفى لانها تعباانه جيت ازورها وتفاجات بك طااايحه
قلت لهاا وانا ابكي : ماكاان احد في الممرضه تأخرت
مااجاات يمكن لاني كنت خايفه حسيت الوقت طويل
وهو قصير..ح..حااولت ...حاولت انعشهاا لكن
ماااستجااابت ..مااكاان في احد ...وانا اشااهق بعدين جوو
لكن بعد وشوو بعد ماا
..وماقدرت اكمل ماقدرت انطقهااا
احلام صاارت تمسح على شعري : ليلى حبيبي اشفيك
تفااولين على مريووم
فتحت عيني : افاااول
احلاااام : ايه تفااااولين مرمي الحمدالله حالتها اللحين مستقره
فتحت عيوني : قوولي والله
احلاام تضحك : والله والله انهاا بخير
حاولت اقوووم : ابغى اروووح لهاا ابي اشووفهاا
احلام تضحك : وييين اقعدي اشووووف انتي تعباانه ..اخااف
تطيحين من جديد ترى اخوي هالمره بيوقف قلبه
صرخت فيهاا : بسم الله عليه
احلام وتغمزلي : والله وصرناا نخاااف عليه
حسيت وجهي احمر واحلام تضحك علي
قالت وهي تاشر على ورد محطوط ع طاوله
بعيد : ترى هذي من روووميووو الا ويدق جوالهاا كان
المتصل عبدالرحمن
احلاام : ليتني ذكرت مليوون اصرف لي
قلت لهاا : مالت على ذااا الوجه ردي عليه
احلاام : هلاا روميووو ...خخ شوي شووي ... ايه صحت ... ايه
زينه مافيها الا العاافيه ... ياااخي اقولك والله بخير مافيهاا شي
اكذب عليك اناا ؟! ... ايه عطيتها اجل اكلته ... اووهوو ياخي
تراااك لبشه .... زين زين .. في اماان الله
ناظرتني وانا اضحك عليها لانه شكله هزئهاا : اضحكي اضحكي
ياااربي حسته بيطلع لي من السمااعه بس معذوور الحب
وعماااايلة
قلت لها :لاتكثرين حكي قومي ساعديني ارووح اتوضاء
واقضي صلواتي
احلام تهز راسهاا كانهاا هندية : حاضر مااماا
قاامت وفكت الجلكوز الي حاطينه لي وصرت مستنده عليهاا
سألتها : شخباار زوجك ؟
قالت لي وهي مبوزه : من يوم ماسااافر مااتصل فيني
قلت لها : انتي تعرفين طبيعة شغله
قالت لي : والله عاارفه بس عاد مو ماايتصل
مره عبدالرحمن يقولي انه طالع بمهمة
سريه ماايقدر يتصل فيني
سألتها : اشتقتي له
قالت لي : اكيد الا شوقي بيذبحني
قلت لهاا وان افتح الموياا عشان اتوضاا : ماتوقعت انك
تحبيه لهالدرجه
وقفت تراااقبني ع الباااب وقالت : ااخ ياااليلى عبدالله حب
المرااهقه اذكر اول مره شفته فيهاا كنت بالمتووسطه
كان جااي بيتناا عبدالرحمن يومتهااا خلص الغاااز
ورااح يجيبه وهو طفرااان لانه مواعده بيجيه سمعت
رن جرس الباااب وانا بالصاله
ماكنت ابي افتح البااااب لاني كنت اذااكر الريااضياات
لان عندي امتحااان امي
صاارخت علي عشان ارووح افتح رحت افتحه واناا اغلي
على عبدرحمن لانه عطلني عن مذااااكرتي وكنت لاابسه
بجاامتي كان لونها ابيض وعلى البلووزه مرسووم
ميكي وميني مااوس وقفت واناا حاطه ايدي على خصري
وقلت له : انت مااتعرف يوم تطلع ماتاخذ مفاااتيحك لااازم
تعطل الواحد عن اشاااغله اوووف منك
ومشيت خطوتين رجعت التفت عليه بعد ماجمعت
بمخي ان الي شفته مو اخوي كنت ابي اتاكد شفته مفهي
فيني صفقت الباااب بوجهه طلعت جري لغرفتي وبعدين وهو
مروح شفته من شبااك حجرتي فدق له قلبي من يومتهاا
ضحكت عليها من كل قلبي وانا واوقف واستقبل القبله : خخخ
وربي انك تحفه ...ربي يخليكم لبعض
رفعت ايدهاا : امييييين ويجمعنا ببيت وااحد قرييب
قلت لها : انتي الي تاخرين بعرسك مو احد ثااني
قالت لي : شووفي اناا مااقدر اتزوج اللحين واترك امي لحالهاا
قلت لها : افاا وانا وين رحت ؟!
قالت لي : انتي مارح تقصرين لكن مو معقول عرووس
وتقااابلين امي بخليك شهرين وبعدين بتزوج
قلت لها : اخاااف يمل من الانتظاار
قالت لي : تطمني مارح يمل .. تقدرين توقفين عااادي يعني
قلت لها : ايه اقدر اطمني وان حسيت بشي بجلس
× ... مريم ....×
فتحت عيووني بالقوه طالعت حوولي عرفت اني بالمستشفى صااارت غرفهاا مالوفه
عندي كانهاا بيتي الثاااني واجهزتها الموصله بجسمي اثاااثي المرييح قلبت بصري
زين كنت ادور على احد من اهلي شفت امي جاالسه ع كرسي شوي بعيده كاانت
تقرأ قرأن وانا اطالعهاا صحيح امي بالسن مو كبيره وااايد لكن الهم كبرهاا هم
الاربع بنااات ويمكن همي انا اكثر شي دووم تكون معااي ترااقبني حسيت بذي
اللحظه اني قااسيه حسيت نفسي اني عاااقه بدل ماااريحهاا بكبرهاا بالعكس سلبتهاا
راااحتهاا سلبتهاا الطمئنينه لكن ماابيدي حيله هذي قسمة رب العباااد لي واناا مااملك
اني اعترض عليهاا هذا الي ربتني عليه غرسته فيني من نعومة اظفاااري كانت
دووم تقوول لي " يامريم لاتفكرين انك انساانه مسكينه ومغلووب على امرها ياابنتي
بالعكس فكري انك محظوظه عكس كل البشر لان ربناا مبتليك وربنا لاحب عبده
ابتلاه عشاان يشووفه بيشكر او يكفر وان كنتي انتي مريضه بالسرطان غيرك
لايشوف ولا يسمع ولايتكلم يعني انتي احسن من ناااس واااايد بكثير عشاان كذاا ابيك
كل مااصليتي ترفعين كفك وتقولين الحمدلك يااارب "
ناديتها : يمه
امي الي انتبهت لي حطت المصحف ع الطاوله
وقربت لي بااست جبنيني : عيون امك ..شلونك مريم احسن؟!
قلت لهاا : الحمدالله ... وش صاار؟!!
امي : مو مهم وش صاار المهم انك بخير
دخل عليناا ابووي كان حزيين لكن اول مااشااافني صااحيه ابتسم بوجهي قرب مني
بااسني ع جبيني وسألني : شلوونك مرااايمي
شفت بعيوون ابووي الدمووع : بخير يااابعدهاا
ورفعت ايدي الي كانت موصله بمصل دم ابي امسح الدمعه الي شفتهاا ع طرف
رمشه لو ارمش على طول بتطيح : الا دمووعك يبه
مسك ايدي وباااسهاا : دمووع فرح سلااامتك
قلت له : حتى ولوو انت جبلي الشااامخ انت عزوتي ماابي اشووف دموعك اياا كان نوعهاا
قالي وهو يمسح ع شعري : وانتي الضناا الي ابيع عمري ولا يتألم لحظه
قلت له : جعلني فدوة لك يبااا
امي : بس خلااص احد يعبرني
ضحكت على امي الي كانت تبي تغير الجوو وسألتهاا : وين ليلى
جاوبتني : ليلى بالبيت تنظر نوور بتجي اليوم هي ورجلهاا
قلت لها وانا الومهاا : ليه يما قلتي لهاا حراام عليك اقلتيهم ..عسى قلتو لحنان بعد
امي : نور ماتدري انك بالمستشفى هي جاايه تمشيه مع رجلهاا
قلت : اشوى طمنيتي
الا ودخلت الممرضه قااست نبظي وضغط دمي عطتني ابره مدري حق شنو اتذكر
انها قالت لي : ارتااحي وبعدين كل شي حوولي اختفى

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه بدوية عنيدة, رواية, قصة ماكل من يضحك مع الناس مبسوط
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:58 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية