لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


أنطونيو غالا , رواية الوله التركي , دار ورد للطباعه , 1998

رواية الوله التركي تأليف :أنطونيو غالا ترجمة، تحقيق: رفعت عطفة بعد روايته الأولى " المخطوط القرمزي" التي عبقت بالحب والعشق وبنفح الأندلس عبر شخصية أبي عبد الله الصغير كتب

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-07, 10:19 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نور ليلاس


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 15929
المشاركات: 1,707
الجنس ذكر
معدل التقييم: بدر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي أنطونيو غالا , رواية الوله التركي , دار ورد للطباعه , 1998

 

رواية الوله التركي
تأليف :أنطونيو غالا
ترجمة، تحقيق: رفعت عطفة

بعد روايته الأولى " المخطوط القرمزي" التي عبقت بالحب والعشق وبنفح

الأندلس عبر شخصية أبي عبد الله الصغير كتب لنا أنطونيو غالا روايته الثانية "

الوله التركي" التي لم تستطع أن تبتعد كثيراً عن مؤثرات ثقافته ودمه الأندلسيين،

عبر لقاء شخصية الرواية الرئيسية، دسيدريا بزميل سوري لارتورون في الجامعة

وعبر قراءاتها عن تاريخ هذا البلد في أمانة سر معهدها وزيارتها له:" كانت

سورية بالنسبة لي في غاية الإدهاش. قرأت في أمانة السر، الهادئة عادة، كثيراً

عن تاريخها. كنا نطير في أقصى المتوسط إلى أقصاه الآخر. من بلاد هي ذيل

لأوروبا لا ينسلخ عنها وفيها الكثير من أفريقيا، (هو بالنسبة إلي نوع من التمرين

العام) إلى بلاد أخرى، هي أيضاً على حافة أوروبا وعتبة آسيا. من مساجدنا

التي تحولت إلى كاتدرائيات إلى كاتدرائياتهم التي تحولت إلى مساجد. من تراكم

ثقافاتنا إلى تراكم ثقافاتهم. قال لنا طبيب سوري، رفيق لارتورون في الجامعة

بينما كان يحدثنا عن بلاده: أشكر لكم رد زيارتنا لكم الذي ستقومون به، فقد جئنا

نحن السوريين اليوم لنتعلم من أجدادنا الأسبان. الصحيح هو أنهم أجداد الجميع.

هناك مهد الإنسان، في وقت لم تكن قد تمايزت فيه اللغات والأعراق في بابل.

هناك المدن الأولى في العالم، وعلى شرف المدينة الأولى تتنافس حماه ودمشق

وحلب وثلاثتهن مدن سورية. في حماه، التي تعاقبت على أرضها نيّف وعشر

مدن، أبكاني أنين النواعير التي تلعب بنور العاصي ومائه. كان مساءً وردياً،

ولخرير الماء. هذا اللون وكان نور الغروب مسموعاً. هضبة حلب الرمادية (

الشهباء)، حيث خيم إبراهيم، تقوم على أنقاض حضارات أقدم منه بكثير، ودمشق

المتقلبة، التي لا تتبدل، الحيّة كالحياة والمتكيفة معها أكثر من روما وبيزنطة (

ارتعشت يدي وأنا أكتب بيزنطة) هي الحيّة المنبعثة من ذاتها. الحقيقة هي أن

الذي جرى معه هذا إنما كان الكاتب، أنطونيو غالا، وليس دسيدريا، ومن هنا يأتي

التداخل الجميل لسيرة الكاتب الشخصية مع بنائه الروائي أو الشعري، فهو أيضاً قد

كتب أيضا " قصائد سورية". وشخصية دسيدريا، التي خرجت من أعماق

أنطونيو غالا لترسم حالة من العشق والوله على حافة التفرد، وحافة الجنون،

خرجت الحقيقة من تراكم الموسيقى والشعر العربيين والغناء العميق الأندلسي في

ذاكرة الكاتب.و يعتبر أنطونيو غالا اليوم واحداً من أهم الأقلام الإسبانية المعاصرة، على كلِّ

المستويات، ذلك أنه كتب ويكتب كل الأجناس الأدبية ويبدع فيها جميعاً. واللافت

للانتباه في أعمال انطونيو غالا هو موضوعاتها ومحورها: فالموضوعات في

مجملها لها علاقة بتاريخ العرب في الأندلس، او انطلاقاً من علاقة أسبانيا بالعرب

والمسلمين، بشكل عام، ومحورها هو الحب، الذي يعتبر الهاجس الأساسي ويكاد

يكون الوحيد فيها. فبالحب وحده ينتصر الإنسان للإنسان ومعه وبه، كما يحدث في

رواية "الوله التركي".

الرابط

4shared.com - document sharing - download ط§ظ„ظˆظ„ظ‡ ط§ظ„طھط±ظƒظٹ.pdf

و شكرا لاهتمامكم .
...................... بدر

 
 

 

عرض البوم صور بدر   رد مع اقتباس

قديم 27-05-07, 11:23 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

شكرا جزيلا أخي بدر.. وبالمناسبة روليته الأولى "المخطوط القرمزي" توجد بهذا القسم على هذا الرابط:
أنطونيو غالا , رواية المخطوط القرمزي , يوميات أبي عبد الله الصغير
ولا تخلو روايته "الوله التركي" من نفس استشراقي خاصة عند حديثه عن النساء المسلمات.

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس
قديم 28-05-07, 12:11 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 15334
المشاركات: 572
الجنس ذكر
معدل التقييم: essam mohamed عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
essam mohamed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

الف شكر لك جزاك الله خيرا

 
 

 

عرض البوم صور essam mohamed   رد مع اقتباس
قديم 28-05-07, 08:14 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 25818
المشاركات: 453
الجنس ذكر
معدل التقييم: ناجي البدري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدFinland
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ناجي البدري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

جهود رائعه يا بدر شكرا لكم ايها الاخ الكريم

 
 

 

عرض البوم صور ناجي البدري   رد مع اقتباس
قديم 04-06-07, 03:11 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17665
المشاركات: 82
الجنس ذكر
معدل التقييم: kafafes عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kafafes غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

مميز دائما يا صديقي

 
 

 

عرض البوم صور kafafes   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1998, أنطونيو غالا, دار ورد للطباعه, رواية الوله التركي
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t40363.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-07-09 02:25 PM


الساعة الآن 08:03 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية