لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-05-07, 01:42 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



مفاجآت.. اليوم يوم مفاجآت
راوين\والله ياجمون لو اجلس احكي من اليــوم لبكره..مستحيل اقدر اوصف لك الموقـف..حسيت انه صوتي اختفى..ووجهي ذاب..حتى الحركه ماعرفت اتحركهــا..
جمانه ضربت راسها بالمخده بقهر\حســافه..حســافه ليتني حاظره الموقـف..وطلال وش سوى!
راوين استحت ووطت رأسها\ماشفته بعد ماطلعت..
جمانه\ليش انتي كنتي تبين تشوفينــه..
راوين مدت بوزها الصغير\لو اقولك ايه بتقولين قليلة ادب صح!
جمانه\لابقول ماتستحي على وجهها..أقولك طفي ألأبجوره وشغلي اللمبة..
جمانه طلعت صفة اسنانها وابتسمت بمكر\ابي اشوفك وجهك اللحين!
راوين\كولي تبن..نامـي اقول..
جمانه\وانت تتوقعين نقدر ننام وإحنا مانعرف وش صار بجدي..وإلا وش صار بيوسف!..
راوين\اي والله صادقـه..بس امي الله يهديها..مسويه لنا حظـر بالبيت..
جمانه\وأنتي مصدقه كلام هالحريم..هم يبون يغفلونا عشان مانعرف شـــي..أصلا أنا مدري كيف طاوعنهم وطلعنا فوق..
راوين ماكانت مع جمانه ابدا..كانت تفكـر بطلال وبردة فعلــه..وتوها تنتبه انه هو كان عارف بالموضوع قبل ماتدخل على جدهـا الغرفه..
كانت تحس بنظراته انه يبي يكلمها..او يطمنهـا..لكن وجوده وهي قريبه منه اربكهــا..
جمانه وعتها من افكارها بضربه محترمه على راسها\بـس..بسك سرحان..هذه ثالث مره تسرحين فيهــا..
راوين\أنتي شنـوا خليني أعيش إحساسي..جمانه أحس إني ودي أطير..
جمانه بغباء\وين تطيرين..!
راوين انقهرت ومسكت غرة جمانه بقـوه\ لاتستهبلين علي..!
جمانه\آي اي..وصرخت..حرام عليــك..
راوين ندمت\عورتك..؟
جمانه طلعت لسانها\امزززح..
ضمت راوين رجولها بحضنها وناظرت جمانه وهدأ صوتها\تدري يوم شفـت يوسف كيف هو ينادي امه بكل ضعــف وانكســار..حسيت بقلبي يرجــف..يعــزّ علي اني اشوف ولد عمــي بعد هالسنين هذه كلها يجي ومايرتمي بحظن امــه..كان ودي ذيك اللحظه اخفف عليه..كان ودي اقوله امك تحبــك..وكانت تنتظرك..كان ودي اقوله أي شـي..ماتمنيت ابدا اشوفه بعد هالسنين هذه وهو بهالحاله..عورني قلبي عليــه..كنت اشوف ابتسام منهاره من جهه وحاظنه جدتي..وعمي محمد يبكـي وهو كبيــر..والوليد ضايــع..حايـر..مايدري يخفف على نفسه والا على ابوه والا على يوسف وابتســام..الموقف كان مره صعـــب..صعـب علينا كلنا..جمانه..جمــانه وين سرحـتي..توك تظحكين علي..!
جمانه\ماسرحت..بس تذكرت الموقـف..تدرين يوسف لو اشوفه بره ماراح اعرفه..لأني كنت ذيك الفتره صغيره..يعني عمري 8 سنين..بس انتي شكلك نسيتي شي!
راوين\شنوا.!
جمانه\تتوقعين يوسف ليش رجع اليوم بالذات..!وليش كان هو غايب اصلا!
راوين\ أنتي تخرعين..انا بهالمواقف عاطفتي هي الغالبة...يعني مأفكرت باللي تفكرين فيه..الموقف اثر فيني وخلاني مااشوف غيره..لكن معاك حق...يوسف وينه كل السنين!؟
جمانه\سؤال محيــر صح!؟صدقيني مأاظن الكل فكـر بنفس تفكيري تدرين ليش!
راوين\ليش؟
جمانه\لأنه صدمتهم بوجود يوسف وانهياره..نستهم كل شـي..
راوين\صــادقه...لكن اهم حاجه انه يوسف رجع ..رجع لبيته..ولأهله..
جمانه\وغير كذا اللي فهمته .او اللي استنتجته انه سبب رجعة يوسف هي الوليد..
راوين ابتسمت بخبث\وش معنى الوليد؟
جمانه\أولا لاتطالعيني بهالنظرات اوكي..وثانيا مايبيلها ذكاء..الوليد رجع اليوم..واكيد يوسف رجع معاه..
راوين\وقسم بالله انه عقلك يوزن بلد..هذه فاتتني بعد
جمانه بغرور وانفها مرفوع\قديمـــه..
راوين\اقولك..امشي ننزل..اللحين الساعه ثنتين تهقين في أخبار جديدة..
جمانه\مدري...بس كيف ننزل واحنا بهالبجامه..
راوين\يعني مين هنا يالخبله..مافي احد..امشي بسرعه ترى مو قادره استحمل اجلس ولا ثانيه..
جمانه قامت من السرير\\والحريم..
راوين\بالطقــاق,,
جمانه\قويــه راوين...!
راوين\ههههههههه لاأمزح..
جمانه\إيه ضحكي..ضحكي..مين قدك اليوم..
راوين قامت وعدلت لبسها وفتحت الباب\اسكتي بس..
-------------


فتح عيونه على وجـه ابــوه اللي كان موطي راسه ونايــم..حس بفرحه كبيره تغمـره وهو يشوف ابوه جنبــه...لكن تلاشت هالفــرحه كلها لمن تذكر اللي حصل لــه..خانته دمعه حرقــته...وتوه بيرفع ايده عشان يمسح هالدمعه الا شاف ايده اليمين حاظنتها ابتسام براحة ايدها اللي ماشعر فيها....
التف ببطء لأبوه..ومره ثانيه التفت لأبتســام..ويوم شاف شكثـر هم خايفين عليــه بكـى مثل الطفــل اللي توه مولود..ظل يبكــي واحساسيس كثيره يستشعرها,,الم وامــان وعذاب وخوف..
خوف بفقدانهم
وعذاب لأمه
وامان بوجودهم
والم لظلم الدنيا عليه
شكثـر قاسيه هالدنيــا..عاندتــه وهو بغمرة فرحه.. كسرته وهو وبقمة سعادتــه..احساس مميت..احساس مميت انك تجـي بعد هالغياب..وماتلقـى امـك اللي احتريت سنين واعوام عشان ترتمي بحظنها..
احساس اليم انه الفرحه تنخطف منك وانت متأمل انك لقيت راحتك..
وينك يايمــه..وينــك..ابيــك..كنت مراهـق..كنت مظلوم ومحروم..انا اعرف اني غلطان.انا نادم..انا جيت اليوم وبحب رجولك واطلب السمــاح..انا جيت اليوم برتمي بحظنــك وانســى هالعذاب.. انا جيت اليوم وابيك تمسحين دموعي..لكن محد مسحها يمه..ظلت كذا..جفت..بردت..واخنقتني مالقيت اللي ابيه..مالقيت لا صوتك..ولا صورتك..
مالقيت غير ماضــي انا كنت السبب فيــه..وحاظر ذبحنـي وانا بعز لهفتي عليك
انحــرق قلبـي يمــه..انحرق قلبـي بعــدك..
والدنيا..آآه على هالدنيــا..مكتوبه تظل ظلمه من بعدك..
ابتسام\يوسف انت صحيــت.!
يوسف\ابتسام..وين امــي..قولوا لها اني ابيهــا..قولوا لها انه ولدك رجــع..تعالــي..تعالي يمـــه..ابــي امووت..ليش مامــت.ليش انا حــي..المفروض هي اللي تحيا وانا اللي امــوت..ليش يايمــه ليش رحتــي..!
سكرت ابتسام فمه ومسحت دموعه\يوسف تكفــى..لاتقول كذا..حرام عليك..احنا نبيك..وامي بعد تبيك لنا..يوسف لاتضعف ارجوك..خلك قــوي وترحم عليها..واستفقر ربك..الأستغفار زين.
ابعد يوسف ايد اخته من فمه ومسكها\امـي متى ماتت!
ابتسام\ليش تسال وانت عارف انه الجواب جارح..يوسف لاتفكر بالماضـي..امي راضيــه عليك..امي تحبــك واكيد اللحين هي مرتاحه في قبرها..اكيد هي اللحين مطمنـه..
يوسف وبكل جروح وبكل الم قال\الله يرحمك يايمــه..الله يرحمــك..
ابتسام كانت تحس بجروح يوسف وهمومه..فرق بين يوسف اللي شافته بيت جدها واللحين..فرحته ماتت بسماعه خبر امها\يوســف قول معــأي..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين..
يوسف انصاع لها ونطق ولسانه يحسه جاف ومرّ\.لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين..
ابتسام\ الله الله رب لا اشرك به شيئا
تاثر يوسف بهالكلمات وحس براحه خفيفه تتسل لقلبه\ الله الله ربِ لا اشرك به شيئا
ابتسام\واللحين وش تحس فيه!؟
يوسف ابتسم بين دموعه\الله ياأجرك يأبتسام..

بسبب كلام يوسف وابتسام صحـى بويوسف اللي كان غافــي..ومن شاف يوسف حس بالراحــه وتهلل وجهه.
يوسف قرب من ابوه وحـب راســه..
يوسف\صحيتك يبــه..
بويوسف هز راسه بالنفي\الحمدلله على سلامتك ياولدي..
يوسف\الله يسلمك يبــه..يبـه..سامحنــي..
بويوسف\انا مسامحك دنيا وآخره..يوسف ولدي..انت ولدي..وشلون مااسامحك..انت نورت عيني..بردت على قلـبي بشوفتك..
عور قلبه يوسف على ابوه..وبويوسف حس بولده..
بويوسف\للحين تعبان..
مسك يوسف قلبه وتنهد بصوت موجع\آآه يايبــه..قلبــي هو التعبــان..
بويوسف حس بالخوف\سلامة قلبــك..
ابتسام كانت معهم وتبكي دموع الفــرح..من زمان..من سنيييين وهي تتمنى وتحلم ووتامل..من سنين وهي تتمنى تشوف هالفرحه اللي بعيون ابوها ..من سنين وهي تتمنى ينشرح هالقلب,,ويتهلل هالنور اللي بوجه ابوها..واليوم ربي استجاب لدعاؤها مثل ماأستجاب ليوسف وللوليد,,اليوم ربي رجع ضالتها وضالة أبوها..
ابتسام\اقول مو كأنكم نستوني..!
بويوسف\احد ينســى ابتسام..غلطان..
ظحك الكل على دخلة الوليد وابتسم يوم شاف يوسف صحــى..
الوليد\فديت هالوجه ياربــي..وجلس جنب يوسف..
ابتسام\اي وجه عاد قول!
الوليد\لاتصدقين نفســك..انا اقصد يوسف..
ابتسام مدة بوزها وهي منقهره\سخيـــف..
يوسف\هههههههه الوليد إلا بســوم..
ابتسام صرخت\يوســـف عيدها..
يوسف خاف\شنوا!
ابتسام\قول بســوم من زمان ماسمعتهــا..
الوليد ضربها على كتفها\مالت عليك..خرعتيني ..
يوسف بصوت هامس\بســوم..
ابتسام ابتسمت بفرحه\والله احلى بسوم..
الوليد\ طفلــه ياناي طفلـــه...صح تذكرت..احمد بــره..يبي يسلم عليك
يوسف ابتسم بفرحه\والله..
بويوسف بهدوء\ لحظه..يوسف..
يوسف\سم يبــه..
بويوسف\....كنت ابي اخبرك اني تزوجت وعندي ولد..
سكت الكل بعد كلام ابــوهم.. والكل عيونهم على ويوسف اللي كان مصـدوم...ومندهـش
يوسف\صج!
الوليد\ولد قمـر يشبهك كثييييير..عمره خمس سنين..واسمه عـ
ابتسام قاطعتها\عزيز,,ومسكت ايد اخوها بحنان....إذا شفـته بتقطعه بوس..
يوسف ماكان على وجهه غير الصدمة..ماعرف ولا أحد هل هو فرحان بهالخبر والا متضايق.ولكن تفاجئوا يوم قال..
يوسف\وليد اكتب لي خروج..آبي أشوف عزيز..
ضحك الكل ..وابتسام ضمت يوسف بقــوه..
ابتسام\امووت فيك..
-----------
طبعا الجزء طويـل واللي يقول مو طويل!ياويـــ...<<كملوا انتوا
تركي وش موقفه اذا عرف برجعة يوسف!
والجد بومحمد بتنجح عمليته!
ويوسف بتكون هذه نهاية احزانه
ولؤي واول خطوه للمستقبل!
وفجر وش راح يكون دورها بألأجزاء الجايه
وطلال وراوين..انتهى موضوعهم!؟؟
وعزيز !؟

اختكــم\وصيت قلبي عليك





الجزء الثالث والأربعون
دنيا غريبـــه
--------------


بوجهه ابتسامه باهته تخدع الكل بهداوتها..وبعيونه لمعه حزن اوجعت قلوب بوجعها
دخلوا عليه الكل عمامه وعيال عمه يوم عرفوا انه صحـى وامتلت الغرفـه بالحبايـب
كانت عيونه تدور عليهم كلهم وهو يـتأملهم وملتزم الصمت يمكن يرتوي بشوقه لهم ....خبروه عن جده اللي ماطلع من غرفـة العمليات.. واول ماعرف حس بحراره قويـه بكل جسده ووهن شديد بأاعصابه..شحـب وجهه وحاول يهـدي من روحـه ويتنفس ويركـز بكل اللي يقـدرّ عليه والكل يناظر تقلبات وجهه..
كره نفسـه وغربتــه..وكل كان ضـده...مايدري مين السبب على اللي يحصل!هو والا تركـي ..والا القـدر اللي ماأنصفـه..!ماقدرّ غير يدعي له من كل قلبـه انه يقومه بالسـلامـه....مايبي يخسـر اثنين كفـايه امه خلت القلب ينـزف بغيابهـا...مو قادر يتقبـل انه ممكن ينصدم مره ثانيــه..وثالثة ورابعــه..خلاص القلب ماعاد يتحمـل صدمات بعد اليــوم..
\\
وبعد ماتطمنوا على يوسف الأغلبيه صعدت للدور الثـاني بقسم العمليات ومابقى غير الوليد واحمد
اما ابتسام رجعت مع ابوها اللي وصلها البيت ورجع المستشفى..
احمد\يوسف انت بخـير!؟
يوسف\تطمن يأحمد..وبصعوبه كمل!..انا بخـير..
الوليد\يوسف انادي لك الدكتور..
بسرعة قال يوسف\لاااا..مايحتاج بس احس بصعوبه وانا اتنفـس..
احمد\استرخي يايوسف..ارتــاح ولاتفكر بأي شـي..وجدي ماعليه شر إن شاء الله..
يوسف تكلم بألم عميق\شلون ارتاح...قولي شلون ارتــاح..!
هدوء غريب بعد جملة يوسف دام دقايق كانت طويله..
يوسف\انا لازم أشوف جـدي..مو متحملّ...اعصابـي تلفت..العمليه طولت..
احمد\العمليه تحتاج دقـه...مالنا غير الصبـر..
يوسف\الوليد طلبتـك..روح شوف يمكن جدي طلع من غرفة العمليات..
توه بيردّ الوليد الا دخـل هيثم وهو يلهث...
قام احمد\بشر ياهيثم..
هيثم بصوت عالي\العمليـه نجحـــت..
من سمع يوسف آخر كلمـه تجمعت الدموع بعيونه وتمتم بهمس ".."
\\
الفـرحه رجعت مره ثانيه لـ عايلة العالي..والكل عرف بنجاح العملية
والجد بومحمد نقلوه لغرفـه خاصة ومنعوا أي احد يدخل عليه لمن تتحسن حالتـه..
رجع الكل بيوتهم وبعيون الأغلبية أمل وتفاؤل..وتركوا اثنين بالمستشفى يتمنون راحـه تعيشهم بسلام ابدي.
----------



من أول مارجعت البيت طلعت لغرفتها وخذت مفتاحه اللي بدرجها وفتحت غرفتـه وبدت تنظفها مع الخدامة اللي صحتها من عز نومهـا,,
كل شي رتبته ونظفتــه..استبدلت مفرشه بمفرش جديد..وطلعت كل ملابسه وحطتها بسلة الغسيـل
الخدامة كانت تنـاظر ابتسام ومستغربه منهــا ومن نشاطها الغريب بآخر ثلث الليل..لكن ابتسام ماعطتها مجال تكلمهـا وطلبت منها تغسل كل ملابسه اللحين....وبعد ساعة ونصف من التنظيف والترتيب..بخرت الغرفة بريحة المسك والعود وفتحت كل النوافـذ والستاير بسعادة كبيـره وجلست على سرير يوسـف والفرحة غامرتهــا ..كان ودها تصحـي الكـل وتقول لهم انا سعيدة..سعيدة لأن اخـوي رجع لي..في ذيك الليلة عيون ابتسام ماقدرت تريح جفونها وتنـام وظلــت تفكـر وتفكـر لمن النـوم غلبهــا وماحست إلا بنـور الشمــس ملى غرفة يوسـف..وصوت الشيخ وهو يخطـب خطبة الجمعـه..
نـاظرت ساعتها وشافتها 11 ونصف..قامـت بسرعة وسكرت الغرفة بعـدهــا..
دخلت الحمام وتروشت بسرعه وصلت ولبست اول بدله شافتها..
نزلت تحت وشافت عزيز اخوها لابس ثوب ابيض يجنن عليه وخصوصا لأنه ابيض وشعره اسود وكثيف وجالس على ألأرض قبال التلفزيون وماسك صحن مليان كورن فليكس ويناظـر توم وجيري بتمعـن قوي.
قربت من التلفزيون وقفلتـه وبشفايفها ابتسامه خبيثة..
قام عزيز بسرعه وجلس على الكنب وهو ماد يوزه الصغير بدون ماينـاظرها وواضح انه زعلان
جلست جنبه ابتسام وابتعد شوي..قربت منه وبرضوا ابتعد قربت اكثر وهو ابتعد اكثر لمن لصقت فيه ومسكت شعـره اللي وصل لتحت إذنه...وبصوت هامس وحنون قالت\زعلانين!
عزيز ابعد ايده وبخشونه قال\ايــه..
ابتسام رجعت تحط ايدها على شعره وتلعب فيه\ليــش!
عزيز\ليش تنامين بيت جدي وتخلينــي..!
ابتسام\فديت اللي يحبــوني..
عزيز\ماأحبـك..
ابتسام\كــذاب..وبعدين انا مانامت بيت جـدي..انا كنت هنا امـس.
رفع عزيز عيونها وناظره ويوم شافته ابتسام تذكرت عيون يوسف\متـى..ماشفتـك!..أنا رحت غرفتك ومالقيتـك..
ابتسام\أمم خلص طيب هذاني موجودة..
عزيز بأسلـوب طفولي\ياويلك إن تركتيني مره ثانيه..
ماقدرت ابتسام وحضنته بقوه وعزيز بالمقابل تشبص فيها اكثـر لأنه كان طول هاليومين يحس بوحدة
أمه كانت تطلع وتتركـه لوحده ولو ابتسام موجوده كان ماظل وحيد
ابتسام\عزيز تذكر ذيك ألصوره..صورة يوسف..
عزيز ابتسم وهو يتذكر ألصوره\اخـوي الصغـير..
ضحكت ابتسام عليه\ايـه..اخوك..تبي تشوفه..
عزيز ابعد عنها وهو متفاجأ\أشوف مين؟
ابتسام\يوسـف..!
قام عزيز وصار ينط نط بحماس\ايـه..ايـه..آبي أشوفه..
ظحكت ابتسام عليه
ابتسام\طيب اسكت بتشوفـه قريـب..قريب كثيــر
دخل هاللحظه أبوها والوليد وكانوا جايين من صلاة الجمعـه..
قامت لهم بسرعـه وسلمت عليهـم..
الوليد\دريتي عن جـدي..
ابتسام\شفيـه جدي..
الوليد\نجحت عمليته..
ابتسام صرخت\واللــه..
جلس الوليد وفصخ غترته البيضاء وحطها جنبه ومسك عزيز وجلسه بحضنه..\إيه..
ابتسام\الحمدلله يارب..يبه متى بيطلـع يوسـف..!
بو يوسف\المفروض يجلس يومين..
ابتسام\ليش يبـه ماله داعـي..
بو يوسف\لو الأمر بأيدي كان طلع من أمس..لكن إن شاء الله بيطلعه الوليد اليوم
ابتسام\متى!؟
الوليد\شفيك انــتي...قلنا اليـوم..!
ابتسام انحرجت\طيب بروح معـك..
تمدد الوليد على الكنب اكثر\ان شاء الله صحوني اذا حطيتوا الغداء....تراني جويعان..
ابتسام\وانت لازالت متمسك بهالمصطلح..!
الوليد رفع حاجب بغرور\منقهره الأخت!
ابتسام كتفت ايدنيها بضجر\على ايش ياحظـي..!
الوليد\اعترفي اني اجمل منك..!
طنشته ابتسام وطلعت فوق وهي منقهره شوي منه..
الوليد شافها وهي تطلع وظحك عشان يقهرها اكثر\عزيز بتنام معـي..
عزيز\لا لا..مأبي..
الوليد\زين قوم عنـي..صاير ثقيــل..مدري وش تأكل!
عزيز\أنت دبّ..
الوليد\هههههههه طالع عليك
-------------




يتخيــــل
أكيد هو يتخيـــل!
رجــع..!شلون!؟وليش!؟ومتى!؟وكيـــف!؟
كل هذه اسئله في بال تركـي مو قادر يلقى لها اجوبه..
قبل دقايق رجـع بيته وهو حاس انه هالصبـاح كريه بسبب مقابلته مع ابونايف اللي ماتوصل معاه لحل..
هو قادر انه يوفقه عند حده ويضغظ عليه لمن يدفع المبلغ غصبن عنه..لكن تركي كان متعاقد معاه بأكثر من مناقصه..ويمكن هذا اكبر سبب لاوي ايد تركـي..
لكن اللحين نسـى كل شي بخبـر غلا اللي صدمــه..
مسكها من كتوفها بدون شعـور وعلا صوته\أنتي متأكدة..!؟
غلا كانت فرحــانه ومتأثرة بالخبر ومو حاسه باايدين تركي القاسيه\ايــه..رجـع يوسف ياتركـي..رجــع ونور بيت عمـي..
تركي\كيف عرفـتي.!
غلا\دقيت على أهلــي..وامــي قالت لي..
تركي بهمس وكانه يكلم نفسه\شلون!؟..ليش؟
حاولت غلا تتخلص من قبضة ايدينه لكن عبـث\مو مهم شلون!؟..المهم انه رجـع لنا..تركي اتركني أنت تالمنــي..
تركها تركـي بقوه لدرجة انه اختل توازنها لكن ثبت نفسها بالجدار اللي جنبها بصعوبه..اما تركي طاح على اقرب كنبه وحط أيدينه الثنتين على رأسه وهو مفجوع..
لاحظت غلا حركاته..وتفاجأت منه..توقعت تلقى الفرحة بعيونه..توقعت تشوف عكس اللي تشوفه أللحين..كانت متشوشه..ومو عارف وش تقول..الحركه فاجأتها..لكن اللي فاجأها اكثر ردة فعل تركي..
غلا\تركـي..أنت مو فرحان بردة يوسـف..
غلا\تركــي..خوفتنــي شفيــك..!؟
غلا\تركــ
قاطعها تركي وقام وهو يصرخ بأعلى صوته\اسكــتــي..ماأبي اسمــع صوتــك..
غلا ارتجفت من صرخته\انننـ

طلع بره البيت وترك غلا مصدومة بتصرفاتـه..
-------------




طفـش وهو جالس ينتظـر الوليد ..ماتوقع لو مره انه اول يوم له بديرته بيكون بالمستشفى..ماكان وده مايبي يضيع ولا لحظه وه بعيد عن اهله..لأنه عارف ومتيقن انه كل دقيقه بحياته ثمينــه ومستحيل تتكررّ مره ثانيـه..
فكر انه يزور جده مدامه جالس لوحده لكن شلون يعرف مكان غرفتــه..!فكـر كثير لمن توصل لحل
قام بسرعه وهو ناوي يسأل الرسبيشن واكيد بيدلونه...وفعلا طلع لهـم واعطاهم اسم جده وعرف هو بأي غرفه واي دور..دخل اللفت وظغط على الدور الثاني ودور بين الغرف اسم جده لمن حصله وحس بسعاده كبيـره لأنه بيشوف جده اللحين..فتـح الباب بهـدوء
وشاف شخـص متمدد على السرير أهلكته السنين وكبـرته كان جده جالس بكل ضعـف وبأيدينه اسلاك كثيـره جهلها.قرب منه أكثر وقلبـه يرجـف لمن جلس بطرف السرير بهدوء..تذكر يوم كان يقول لجده وهو صغيـر "أنا بكون مثلك رجال ولد رجـال تاجر والكل يهابنـي..ابيهم يقولون اذا مريت هذا يوسف بن محمد بن يوسف العالي..آبي أكون دوم عالي بعيونك وبعيون الكـل ياجـدي.."
مسك أيدينه وقرب وجهه لمن باسهم بهدوء
يوسف\مدري ياجـدي انا مازلت عالي بنظركم أو لا!؟لكن شقـول...الله العالم بسـري وغربتـي..وحشتني ياجـدي..وحشني كل شـي فيـك..خفت افقدك..مثل مافقدت أمي..لكن الله عوضنـي بشوفتـك..الله عوضنـي,,
فتـح بومحمد عيـونه على صـوت يوسـف..ماكان مصدق اللي يسمعه...كان يتوقع انه يتوهم او يحلـم بنومـه..كان بومحمد شبـه غافـي وحس بأحد يدخل غرفته لكنه تعبه وارهاقـه منعوه انه يفتح عيونه اويتحـرك لأنه حتى الحركـه تاثر على قلبـه..ولمن سمع الصوت..تفاجأ بوجه يوسف على ايدينه اليمنـى..
بومحمد بصوت هامس وثقيل وهو جاهل هوية الشخص اللي جنبه\منوا! سلطااان
رفع يوسف وجهه ببطء وماكان مصدق اللي يسمعه..ولمن التقت العيـون لحظــه دمعت عيون يوسف
يوسف\يوسف..انـــاااا يوســف..
بومحمد\يوسف..ولد ولــدي..يارب انا اللي اشوفه صـدق.!
يوسف\صـدق..اللي تشوفه صـدق..
رفع بومحمد جسمه بتلقائيه لكن يوسف منعه من الحركــه وهو اللي قرب منه لمن حظن راســه وظـل يبكــي على اكتـافه مثل الطفـل.. وكانت هذه احساسيس يوسف من اول ماتخطت رجله ارض السعوديه..كان بكاءه مثل الطفــل الوليد..كان يبكـي بعمـق وبخوف وبضياع وباحسايس كثيره خالجته..ماكان يعبر غير بدمعــه حارقه وهذه اليوم الدمعه تعبر عن بعض من مكنون سنين الغربـه والحرمان..
بنفس اللحظه دخلت هند وسلطان وام محمد وشافوا كيف يوسف حاضن جده وعرفوا انه اللقاء انكتـب..
هند قربت منهم وابعدت يوسف من جده وهي تبكـي..
هند\وأنا مالي نصيب ياولد اخـوي..
ابتسم يوسف بين دموعه وضم عمتــه\غيابكـم صعــب..والله صعــب..
ضمته اكثر وضلت تبكـي وهي ساكتة..فرحتهم اليوم مو مثل أي فرحـه..
بومحمد بصوت تعبات\تركيه ياهند.خليني اشبع من شوفتــه..
تركته هند وجلسته قريب من جده\ولايهمـك..هذا ولدك اشبـع من شوفتـه..
ارخى يوسف راسه وحب رأس جده..
وما مضت غير دقايق واجتمع الحبايب مره ثانيه بغرفة بومحمد لمن امتلت
الدكـتور عبد الله (دكتور العايله) دخل عشان يكشـف على بومحمد وانصدم من هالتجمـع الكبيــر وطردهم من الغرفة لأنه الكلام بيأثر على العملية...
\\
طلع يوسف من المستشفى اخيـرا مع ابوه والوليد ومعاه كيسة أدويه ومراجعات كثيرة لازم يحرص عليها لكن يوسف كان عارف انه دواه وشفاءه بوجوده وسط اهله

وصل يوسف البيت وهالمره ابوه بيمينه والوليد بيساره واول مادخل الصاله طاحت عينه بدون شعـور على كنبه مزدوجه كانت محطوطه بالوسط واول ماشافها حس بغصـه تخنقـه وتعذبـه هالكنبه هذه بالذات كانت امه تجلس فيها وتنتظره لمن يجي من بـره او ينزل من غرفتـه..مشتاق لها.مشتاق لها حتى لو رضـى بقدره...كان اول يتمنـى يشوفها..ولمن يأس من هألأمنيه اللي عيت تتحقق تمنى لو يسمع صوتهــا..وهاللحين مالقا لا همس ولاشوفه..مابقى غير ذكريات تجرحه وحرمان يعيد نفسـه...!
ومن كثر ماكان غرقان باأفكاره ماحس بأبتسام اللي سلمت عليه ولاحس باللي واقف قباله وينـاظره بخوف..
مسك ابوه ايده عشان يرجعه للواقـع وعلى طول طاحت عينه على مخلوق صغيـر لابـس ثـوب ابيـض وشعره حاجبه عيونه الوساع..دقق فيه اكثـر لحظات ماهي طويله..وفجأه.. رق قلبـه ونعسـت عيونـه وهو يتامل احلى براءه وطفـوله..
ابتسام حست بالتغيرات اللي صارت بملامح يوسف وابتسمت بسعادة..
اما عزيز خاف وتشبص بأيد ابتسام اللي كان ماسكها اول ماشاف الضيف الجديد
ابتسام\عزيز..مين اللي كنت تبي تشوفه اليوم؟
خبئ يوسف وجهه بكتف ابتسام وقال بصوت هامس\يوووســف الصغـير..
ابتسام وتأشر على يوسف\وهذا هو يوسف ..
طلع عزيز وجهه وناظر يوسف ورجع يخبي وجهه مره ثانيه بكتف أخته وقال بصوت مبحوح\بس هذا كبيييييييييير
ضحك الكـل بعد كلمة عزيز ويوسف ماقـدر يستحمل أكثر ومسك أيد عزيز الصغيرة ونزل لمستواه ورفع ذقنه وعزيز كان ينـاظره
عزيز\انت يوسف..
انهبل يوسف على صوته\إيه
عزيز ببراءه\اخـوي يعني..
دق قلب يوسف\ايـه..
عزيز قال ببراءه\يعني صار عندي اثنين..الوليد الدب ويوسف..
حضنه يوسف وقال\إيه..إيه
الوليد عصب\انا دب يالــدبّ..
يوسف\الوليد دبّ؟
عزيز\إيه دب كبير..
يوسف\طيب وأنا!؟
ابتسم عزيز وبانت أسنانه \لا أنت حلو
ضحك الكل ورفع يوسف أخوه وجلسوا على الكنـب..وبويوسف كان ينـاظر عياله والفرحة مو سايعـتـه ..مو مصدق انه يشوف ولده قباله..ولده اللي بكـى عليه سنين طوييله..
كان الكل جالس جنب يوسف..عزيز بحضنه ويناظره وهو مو مصدق انه هذا أخوه كان يمسك عيونه بين فتره وفترة ويضحك يوسف يغمض عيونه عسان عزيز ياخذ راحته..وبعض المرات يتحسس لحيته الخفيفة بطفولة مجنونه ..أما ابتسام والوليد كانوا حوالينه ويسترجعون ذكريات حلوه وقديمـه بينهم..وضحكهم مالي أرجاء البيت..
ابتسام\يوسف ماتبي ترتاح بغرفتـك..
يوسف\راحتي معكم ياأبتسام..عيوني ماأبيها تنـام وتتركم..!
الوليد\وإذا نامت!
ابتسم يوسف \بفتحها غصـب..
ابتسام بهمس\بتتعود على السهـر..؟
يوسف\تستاهل السهـر مدامها بتناظركـم..
----------------



على المغرب وفي البيت الكبيـر كانت جمانه متضايقة لأنهم بيرجعون رأس تنوره اليوم بعد ماترجع امها من المستشفى..
جمانه\والله قرف..انا مدري متى بفتك من الامتحانات!
راوين\خلاص جمون هانت بقى اسبــوع..!وبتبدأ علطة الربيع..
قامت جمانه من الكرسي وجلست على العشب ألأخضر وأرخت رأسها على الكرسي وصارت تناظر النجوم..
وراوين استنكرت هالحركه..
راوين\من صجك أنتي!؟
جمانه\مللّ..مللّ أحس بملل..على إني المفروض افرح اليوم لسلامة جدي.بس مدري ليش أحس بضيقــه..!
راوين\انا عارفه ليش انتي متضايقة..
ناظرت جمانه راوين بتمعــن وسكتت..
راوين\أشوفك ساكتة وإلا ماعجبك ردي!
جمانه\نفسي اكلم غلا!
راوين\اسميه هروب!؟
جمانه\مو هروب..ماعندي شي أقوله راوين..
راوين\طيب كلمي غلا..
جمانه\المشكلة إني كلمتها العصر بس حسيت أنها مو معي..شي شاغل بالها..
راوين\مثل ايش!
جمانه\مأاعرف..غلا تغيرت بعد زواجهــا..
راوين\فاقدتها جمانه!
جمانه تألمت لكن لكنها ردت\كثييير..
راوين\وأنا مأأنفـع!
تضايقت جمانه\فهميني راوين..
راوين ابتسمت بحنيه\والله فاهمتك..بس ابي العب بأعصابك..
جمانه تكلمت بدون شعـور\موبس غلا اللي فاقدتها..انا فاقده اشخاص كثييره..فاقده ناصر..
فاقده نفســي..فاقـده أأ
راوين\ليش سكتي..كملي!
فتحت جمانه شعرها اللي كان يضايقها ورجعت تتسند على الكرسي مره ثانيه\مأبي اكمـل..انا اكره نفسـي هاللحظـه..اكره هالأحساس اذا عذبنــي..
راوين نطقت بدون شعور\فاقده الوليد..صح؟
سكتت جمانه وهي متفاجأه ..وراوين عرفت الجواب بسكوتها..
---------------




كان واقف قبال باب بيت جده وعارف إنهم ماشين اليوم وهو بعدهم بكم بيوم برضوا بيمشي ومو راجع إلا بااجازه الصيف اللي بعد أربع شهور..
مايدري وش اللي جابه هنا وهو متأكد انه الأغلبية بالمستشفى ..مايدري كيف لبس ثوبه وحرك السياره وجاء هنا بس اللي يعرفه انه فاقـدها بجنــون واذا ماسوى شي قبل مايرجع امريكا بيموووت قهـــرّ
احساسه غريب اليوم..ومن كثر غربته هو جاهله..خلاص الوليد ماعنده شي يفكـر فيه بعد اليوم..تفكيـره كله بمستقبله مع جمانـه..وهو بيسعـى لحبـه حتى لو تضررّ..

دخل البيت وحـس بصوت على يسـاره جنب الحديقـه لف وجهه بتلقائيه وشاف بنتين وحده جالسه على الكرسي وبتلقائيه نزل عيونه وشاف ثانيه متمدده على الأرض وراسها على الكرسي ومايفرق بينه وبينهم الا اقدام..وكانوا يناظرونـه بذهـول وشكلهم مصدومين..
الوليد كانت عيونه تنتقل بينهم وعرفهم بعد استيعاب دام ثواني سريعـه وبدون مايضبط نفسه ووبدون اراده رجع يركز نظراته على جمانه نظــره اخيـــره وطوييييله غصبن عنه وماقدر غير يرسم على شفاته ابتسامة شوووق واسعـــه وحب مجنــون.. وبعدها لف وجهه واعطاهم ظهره ودخل البيت وهو مو قادر يخبي هالأبتسامه ولا تهوره اللي فضحه..
\\


بجهه ثانيه كان جمانه على نفس وضعتيها وباين عليها الصدمه لأنها فاتحه فمها كله.. وتنـاظر الفراغ اللي اتركه الوليد ومو قادره تستوعب انها شافت الوليد..كانت تفكر فيه..كانت وبكل صـــراحــه مشتـــاقــه له وهذا هو اليوم حقق مطلبها وجاء لها مثل الحلم الخاطف..
مو قادره تستوعــب اللي يحصــل لها..وماقدرت غير تلف على راوين بسرعه وتصـرخ
جمانه\قليـــــل الادبببببببب
راوين مااااااااااااااااااتت ضحك عليها
جمانه شوي وتبكي\الحقيير عرفنا ولا لف وجهه ..ورجعت تقول بصعصبيه وخجل..قليــل الأدب حمـــار..
راوين\هههههههههههههه ولا ..ويبتسم بعــ ـددد ههههههههههه
جمانه عضت على شفايفها بقهر\سخيــف..سخيــف..
راوين\ويوم شبع شوف لف وجهه ههههههههههوانتي بعد ماقصـــرتي مفتحه عيونك على ألأخيير هههههههههه ههههههههههه اللحين عرفت ليش انتي متضايقــه.. شوف وجههك كيف صـار ههههههههه
جمانه بدون شعور تحسست وجهها ويم شافتها راوين رجعت تضحك بجنون وجمانه كرهت نفسها وقامت تضرب راوين وتشمع شعرها الطايح..
راوين\ههههههههه أي ايييي حرام عليك ههههههههه جمون وخري يالعجووووز ااههههههههه ترى بقول له انك متوحشه اييييييييي
جمانه تركتها يوم سمعت احد يتحنحن وعرفت انه الوليد قامت بسرعه من مكانها واصطدمت براوين اللي قامت بنفس اللحظه رجعت راوين تضحك على الموقف وجمانه انقهرت اكثر وصاورا يركضون بدون شعووور للباب الخلفي قبل مايطلع الوليد لهم مره ثانيه ..و فعلا طلع بعد مأاختفى صوتهم وصار يناظر مكانهم وهو فـرحان ماكان متوقع ابدا انه يشوفها..كل الي كان يتمناه انه يكون موجود بنفس المكان اللي هي موجودة فيه...لكن انكتب انه يلتقون...حسد نفسه على هالشوفه لأنها احلى شوفـه قبل السفـر....
طلع من البيت وهو يقول "ماميزت هو عشب ضاوي والا اللبس اخضـر..آآآه فديت اللي لابــس اخضــر"
---------------



انتظـرته كثيـــر..ضلت طول يومها وحيده كئيبة..والليل زادت وحشته وظلمته..وتركي لسه مابين..
وينه تركي! وليش طلع معصـب!ليش مقفل تلفونه!
ليش يتلذذ بتعذيبي.!
مايسوى علي زوج..مايسوى علي حـب!؟
آآه ياتركي ليتني ماحبيتـــك!الكلمه قويه صح!لكن مأظن انها قاسيه على احد غيري..!مأاظن انه احد بيتحمل نتايجها غيري!
ليش مكتوب علي اعيش بقلق!ليش هالعذاب النفسي ليييش..!
ليش مقدر أواجهك..ليش راضيه بظلمك وبجبروتك..كل هذا لأني احبـك..وإلا لأني ضعيفـه وصابرة..
ياربــ ساعدنــي ياربـ
وفجــأه حست بصـوت باب غرفتها ينفتح بكل قوه التفت بتلقائيه وطاحت عينها على اللي معذبها ومسهرها وحارمها النوم..
غلا\تركــي
دخل تركي عليها بدون مايسلم..وفتح دولابه وخذ الشنطه اللي بالزاويه وحطها بالسرير وصار يطلع ملابســه بسرعة كبيييره وغلا تنـاظره ومتفاجأه من اللي يحصـل..قامت له بسرعـه وقلبها يدق بخوف
غلا\تركي..ليش هالشنطـه..!
طنشها وفتح الرف الثاني وطلع إغراضه الشخصية..
غلا\تركي وين بتروح.!
سكر الشنطه والتفت لها\بسـافر..
حطت ايد على فمها ورمشت بتوتر\تســافر!
تركي\ايه..بسافر..كلها اسبوع او اسبوعين وراجـع..عندي شغـل ضروري..ولازم اسافر الليله..
غلا\وتتركنــي..!
تركي\ليش انتي طفلــه..والا تخافين!؟وبعدين اهلي بالطريق اذا ماتقدرين تجلسين بالبيت روحي نامي بيت اهلي لمن اوصل..
غلا\بسســ
ماعطاها مجال تستوعب\بس ايش!..صح تذكرت..طلع ظرف من جيبه وحطها باأيدها..خذي هذه الفلوس يمكن تحتاجينها..
غلا حست إنها بتموت إذا تكلمت\بسـ انااا.. انا ماأبي فلووس..
تركي\ناقصك شي.محتاجه شي..
امتلت الدموع بعيونها وهي تقول بجراءه تفاجأت منها تركي... لاتسااافــر..
استغرب تركي منها..مايدري هي وش فيها..!معقولة هي حاسة باللي يحس فيه!؟
تأثر بدموعها وقرب منها ببطء وضمها\لاتخافين..اسبوع وراجـع.. وبصعوبة نطقها..حبيبتــي
غلا تفاجات بكلمته..ماتوقعت يجي يوم وينطقها..من زمااان..من زمان وهي تحلم بهالكلمه..واليوم نطقها وهو بيفارقهــا!
رفعت رأسها من صدره ونزلت دموعها على خدها وهي ترمش بضياع\تحبنـــي تركــي..!
ناظرها نظره طويلــه بدون مايرد عليها.. لكن رجع يضمها مره ثانيه بقــوه وهي ماأستحملت وضلت تبكــي بحضنه بصوت اوجـع قلب تركي
إيه احبك هذا حظي اللي أنكتب ودربي اللي أمشيه وادريبه تعب
إيه احبك وأنت في عيوني سهر وانت وسط القلب حرات وقهر
بس احبك هذا حظي اللي أنكتب ودربي اللي أمشيه وادريبه تعب
اشوف الناس في عيوني ومن بدهم اشوفك غير
واحس مثلك في هالدنيا في الدنيا ابد مايصير
في عينك سحر ياخذني ويخليني معاك اسير
واحس عمري وقف عندك وايامي وراك تسير
يادمعة عين في فرحي ودمعة عين في احزاني
ياحب تالي العمر اهلا نطرته سنين لي جاني
بشيلك في وسط عيني ياأغلى حب لاقاني
وقلبي يافرح قلبي وشبابي اللي رجع ثاني
ايه احبك هذا حظي اللي انكتب ودربي اللي امشيه وادريبه تعب



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 29-05-07, 01:46 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



أيـام مرتّ غريبـه على كل شخـص انكتـب له يكـون بطل من ابطـال برد وجفا ونسمة هوى
واللي زادها غرابه انه محد تجرأ وسأل وين كان يوسف مختفـي كل هالسنين لأنه الموضوع كان يتسكر بدون أي نقاش وكأن الكل عارف ليش تغرب يوسف.! واولهم بومحمد اللي كان خايف من الجواب وهو يشوف كيف ولده يتوتر اذا احد اسأله..هو كان خايف يفقد ولده مره ثانيه اكثر من انه يعرف سبب تغربه..!ومن كثر ماهو عايش بتوتر كان يخاف حتى عيونه تغفي ومايشوف ولده قدامه..لأنه اللي شافه مو قليل..لكنه متأكد مرده بيعرف وش مخبي ولده من غموض

\ابتسام هي الوحيده اللي عرفت الحقيقه من الوليد بوجود يوسف وقلبت الدنيا فوق تحت وكرهت كل شخـص قريب لتركي..كرهت راوين اخته..كرهت غلا زوجته كرهت نور وعمها..كرهتهم بسبب تركي..لكن بالأخير قدرت تمسك نفسها لعيون اخوها يوسف اللي عرف بخبر سفر تركي وتقريبا سفرته المفاجأه وضحت كل شكوكه.. لكن الله ماراح يضيع غربته ومصيره يواجهه تركي حتى لو راح القمر..
\الوليد سافر امريكا يوم الأحد وهو مطمئن البال..وهو يحلم باللي لابس اخضـر
\يوسف كلم لؤي وخبره بكل شي حصله..واهم أمر وفاة امـه..ولؤي بالمثـل بشر يوسف بانه قرره يكمل دراسته..
\فجر كانت مختفيه عن عيون الناس ومعتزله بغرفتها اللي شاركتها احزانها وأفراحها ...
\عبدالرحمن واخيرا قرر يتزوج لعيون بنته ريوف وقال لأمه وام محمد خذت دور الخطابه تبحث له عن زوجه بقدرّ عبدالرحمن الغالي على الكل..
\طلال كان يعيش أحلام ورديه بطلتها راوين..ولأنه عفوي واللي بقلبه على لسانه نسى الجروح اللي سببها له أبوه وصار كل يوم يفتح الموضوع قدام اهله وأولهم أمه اللي كانت تسمع وبوجهها علامات الأعتراض ولولا تهديد ماجد لها كان انفجرت بوجه طلال..لكن طلال يعرف كيف ياخذ حقه..ومع الحاحه بالموضوع وافق أبوه انه يتقدم لراوين بشكل رسمـي ويخطبهــا بأجازة الربيع^-^
\يوسف لازال جاهل حرية فجـر..
انتهت الامتحانات اليوم على كل طالب يدرس بالسعودية..وابتدأت عطلة الربيع..والجد يوسف طلع من المستشفى أخيرا واليوم ولده محمد طلع ذبايح وعزم كل غالي لسلامة ابوه ورجوع قرة عينه يوســف..
والعايله كلها اجتمعت..حتى غلا نزلت مع بيت عمها بو تركي للشرقيه..
-----------



من أول ماعرفت عن العزيمه وهي بحاله مايعلمها إلا ربهـا..
فكرة انه العزيمة في بيت عمها وليوسف شخصيا يحسسها بقشعريرة بــارده تتخلل كل اعضائهــا..
طول هألأيام اللي مرت كانت تحاول تتأقلم مع اللي حولها وتأكد لنفسها انه يوسـف موجود قريـب لنفسها..يتنفس الهواء اللي تنفسه ..بنفس ألأرض اللي تتوطا رجلها..لكن كل هالمحاولات تحسها سـراب قريب أجله..ماتدري هل هذه من تأثير الصدمه..أو إنها لازالت تحلم أحلام يقظة..!
كانت تقضي يومها حبيسة الغرفه..بعيده عن النـاس...وعايشه على ذكريات ذيك الليله..ليلة اللقاء..
تسترجع كل لحظـه ولحظـه وخايفه يقرب شخـص ويدخل قوقعتها ويعكر صفو احلامها ويقول لها انه يوسف وهـم واللي شفتيه كان خيالـه..ويمكن هذا سبب يخليها بعيده عن عيون الناس اللي خبروها بغياب يوسف واليوم بشروها برجوعــه..
ماتبي اماني وآمال..ماتبي قصور واوهام..يكفيها هالحلـم وهاللحظات اللي انكتبت لها..هاللحظات هذه أروت ظماها..
هيثم\فجور ماخلصتــي!
طاح البروش البني اللي كانت ماسكته فجر والتفت لهيثم بسرعه\الله يهديك ياهيثم..خرعتني..
هيثم تسند على الباب وهو مروق\رقيقــات..ماالومكم.وعاد مافي مثل رقة هالــ غلا..الا هي وينها!؟ماشفتها بغرفتها..
فجر\مدري..يمكن بغرفة امــي..!
هيثم\طيب بتطولين!؟
خذت فجر البروش وثبتته ببلوزتها الحرير الذهبيه..حطت من تحت اذنها من قرشة الياسمين اللي اهاها لها جدها.. وناظرت نفسها نظره اخيره بالمرايه اللي قبالها\لا..أساسا أنا خلصت..
هيثم\اوكي انا بالسياره..لاتتأخرون..الكل راح وبقى إحنا..وسكر الباب بعده..
ارتعش جسمها للمره الثانيه وطلعت بسرعه وهي تحاول تهدي من روعها وتذكر الله..
---------------



العزيمة اليوم عزيمتها..مو لـ يوسـف..الفرحة اليوم فرحتها والسعادة اليوم لأجلها..مو ليوسف..
استقبلت بيت عمامها وكأنها الأم والأخت والأهـل....
كانت فخوره إنها كل شـي بـ بيت بويوسف..كانت فخـوره انا أبوها محمد وأمها عايشه..كانت فخوره انا عندها 3 أخوان يوسف والوليد وعزيز وشوفتهم تغنيها عن الكـون كله..
كانت تستقبل النـاس وبعيونها دمعـة فـرح وسعاده..وكأنها تبي تقول للكـل انا اليوم ابتسـام اسـم ومسمـى..

جمانه بصوت هادي وشيطاني\لا لا لااااااااا قولي لي وش سرّ هالابتسامه ليكـون اليوم بيخطبونــك..
طنشتها ابتسام وبشفاتها ابتسامه وعيد وصبت القهوة لمرت عمها نور\سمـي عمه..
نور\سلمتــي..
ولمن خلصت جلست بقـوه جنب جمانه لمن كسرت فخذها..
جمانه\آيييييي
ابتسام\تستاهلين..وكملت بخشونه..لسانك هذا يبيله قـص..
جمانه\شوفي عاد انا مأحب القهوه الا مع سنيكرس..قومي جيبي لي بسرعه!
ابتسام\ماعندنا..خلـص..قولي لبعض ناس يشترونه لك..
حمرت جمانه وسكتت لأنها تذكرت آخر موقف وغيرت الموضوع على طول\أقولك بيت عمي بواحمد تأخروا!
ابتسـام\ليكون اشتقتي لغلا..
جمانه\اكيد حبيبتي..الأربعاء اللي فات مالحقت اسولف معها..
وما مرت إلا دقايق ووصلوا بيت العم بواحمد..وابتسام على طول طلعت تستقبلهم مثل مااستقبلت البقية..
لطيفه لاحظت ابتسام وابتسمت بسخريـه على حركتها..وبدون شعور تذكرت لقاءها مع يوسف اللي كان قبل كم يوم..
توقعتـه ينفـر منها..أو يحقـد عليهــا لأنها خذت مكان أمه..أو اقل شي يطنشهــا..ويتحاشى وجودها..
لكن اللي فاجأها انه قرب منها وحب رأسهـا بهدوء..وبوجهه ابتسامه حنونه..وبدون شعـور هألأبتسامه حستها تسري بجسدها وتقابلها بأابتسامه اطيـب واجمــل..وكانه سحـر غريب مااستمر إلا لمن اختفـى يوسف من قبالها..
لطيفه\هذا ولدك ..هذا يوسف..
محمد كان فخور بولده\ايـه..
لطيفه بدون شعور قالت\ربيت ..ربيــت يامحمـد..
مريم\سرحانة بمنوا..؟؟ليكون أنتي ليومك حاقدة على جمانه..!
لطيفه التفت لها ورافعه حاجب\منو...!.. البزر!؟؟
-----------




صحيح مرّّّّّّ اسبـوع على رجعــته..والمفروض انه يتعودّ على وجوده بين اهلـه وحياتهم الجديده..لكن في المّ ..الــمّ يوجعـه كل ماطاحت عينه بعين عمـه بواحمد..المّ يحسسه انه خاين وماوفى بالوعـد اللي برقبتـه..المّ كبيــر لأنه الأغلبيه يعتقدون انه هـرب باأرادتـه وماتزوج بنت عمه..وخان الوعـد..
هو مو عارف وش يفكرون فيه..ولا عارف وش ألأسباب اللي جاعلتهم ملتزمين الصمـت وراضيـن بأسبابه الغير مقنعــه..مو عارف ليش يشوف الرضا بتصرفاتهم.. والشك والحيره بعيونهم..!
وده يتكلـم..ويخبرهم ويريحهم..وده يفهمهم انه مأأذنب وهو بريء وعاش غربته وهو وراضي بقدره....وده يقول هم انه مســير مو مخيـــر..لكن الشجاعه اختفت وانمحـت.. وهو يشوف انه الكل شبه راضي باللي يحصـل..وتركـي الحقيــر وصل له خبـر انه ســافر وماله أي خبر..!
وحتى فجـر..فجـر اللي كانت بيوم من الأيام بتنكتب له ماجابوا طاريهــا..
وبكذا عـرف وتأكد انها تـــزوجـــت..وراحت بنصيبهـــا..

المفروض يفـرح ويعبـر عن فرحتــه..لكن وين الفـرح؟! وكل اللي توقعـه ماحصـل..
توقع يشوف امــه..ويزول همـه..
توقع انه بيواجه تركي وبيعرف نهاية قصتـه..
توقع انه بيكون شجاع وبيقول لهم انه تغرب وانسحب جوازه وعاش مظلوم طول غربته..
توقع عكـس كل يشوفه اللحين..لكنه كان كل يوم يتأكد انه القـدر هو المكـتوب ومو كل اللي يتمناه ويتوقعه بيحصـل..
اضحـك يايوسـف اضحـك..يمكن يرتاح قلبـك
سلطان\وين!
يوسـف\قـريب..بشـم هواء وبرجـع..
سلطان باسلوب مزوحي\اشم هواء معـك!
ابتسم له يوسف ومارد..وعرف سلطان انه يبي يختلي مع نفسـه..
طلع يوسف وكل الأنظـار حوله.. وجلـس جنب مدخل الباب على الدرج ورفع شماغه بفوضويه وهو مستمتع بالجو اللي كان ربيعـي بعد الأمطار اللي دامت اسبوع كامل..
سمـع صـوت صراخ مؤلف لمسامعه..وقام بسرعه وهو يبتسـم لعزيز اللي كان معصـب ويقول لا لااا وماسك دراجتــه..
قرب منه اكثر وهو يناديـه وشاف جنبه بنوتـه صغيرونه قمــر شعرها اشقـر ولابسـه فستان أًصفـر باهت.. واكثر حاجه الفتت انتباهه عيونها اللي ملبانه دموع..
يوسف\عزيــز..
التفت عزيز ليوسف وهو مخترع وخايف.وبسرعه بدأ بالهجوم...
عزيز\يوسـف...انا ماسويت لها شــي هي تصيح وبـس..ريوفوا بومـه كبيره..
انحنـى يوسف لها وبحركه سريعه رفعها\ليش تبكيــن!؟
ريوف كانت خايفه ومصلبه جسمها ..زمت فمها بحركه طفوليه ومؤلمه دلاله على انها خلاص بتبكــي اللحين..لمن انفجــرت وبكت بصوت عالي
يوسف ماعرف كيف يتصرف مسح دموعها وحاول يهديها..
عزيز لأنه متعود على هالوضع مسك طرف ثوب يوسف بقوه وتكلم بصوته الخشن وهامس\نزلها هذه صياحه..انت ماتعرف لها..
ظحك يوسف على لهجة اخوه الكبيـره..وركبها الدراجــه بخفه وصار يمشيها ببطء لمن هدأ صوتها..التفت لعزيز وابتسم له بسخريه\مو بس انت اللي تعرف!
عصـب عزيز لأنه تفشل قدام اخوه..وثاني شي لأنه ريوف ركبت دراجته بسهوله..وهو اللي ظل فـتره طويله يركبها وماقدرّ بسبب ثقلّ وزنها بالنسبه له..
يوسف\ايش اسمك!
ريوف بصوت هادي ووينبع براءه\ررريوفه..
اظهر يوسف لهم انه مندهـش وفرحان وابعد غرتها اللي عرقت عن وجهها\اسمــك حلو..كثييييير..
ريوف بصوت واطي\ايث اثمك!
نعس يوسف عيونه بدلاله غير مفهومه..وعزيز فهم اخوه وقال وهو يمشي معهم ويضرب جبته كانه فاهم\تقولك ايش اسمك!
ابتسم يوسف\اسمــي..اها..
ريوف\ايه..ايث اثمك!
يوسف وهو يوقف يمشيها\يوسف..اسمــي يوسف..عجبك!
ابتسمت ريوف بخجل\ايـه
صار يوسف يلعبها ويحكي معها ويقول لها هي أي صـف وايش اللي تحـب واشياء كثيره استمتعت فيها ريوف..
آما عزيز كان يجرّ خطواته بقهــر ويزفر بحرارة وهو ملاحظ انه اخوه مطنشه ويتكلم مع ريوف الدبه..
وماقدر يستحمل هالتطنيش اكثـر وصـرخ بضجــر..
عزيز وهو محمر وجهه\اوووف..اوووف زهقـت..
التفت له يوسف بسرعه\تبي تلعب!
عزيز بنفس القوه\ايــه..
يوسف مد يده له\تعال..
قرب عزيز ورفعه يوسف وركبه ورى ريوف..
يوسف\عاد امسكها لاتطيـح..
مسكها عزيز بقـوه..وانقلب الوضـع..بدال هي ماتمسكه هو اللي مسكهــا..
ريوف هالمره هي انقهرت وماعجبها الوضع ابدا..
ويوسف لاحظها ومـــات ضحك لمن مدت بوزها بدلـع..وهو يتفدى هالطفـوله الحلـوه..
حس شكثــر الأطفــال حلويين ويفرحون القلــب..
تمنى يجيه طفلين من زمااااااااان..حنان وجابر..وهذه كانت امنيه له مع فجـر
وبيكون محظوظ اذا حنان مثل دلع ريوف..وجابر مثل جنون عزيز..
أكيد بيكون اسعد إنسان بالدنيا بذيك اللحظــه..
وضحك على هالتخييل بقـــــــوه لأنه مستحيييييل..مستحييييييييل ... والمفروض مايفكـر فيه ويعور قلبـه أكثــر..
\
بنفس اللحظة كانت الجدة تدور على ريوف اللي اختفت من عيونها فجأة..وطلبت من البنات يدورونها بالحديقة..طلعت ابتسام و ورآها فجر وجمانه وراوين وغلا..ولمن ابتسام شافت اخوها ابتسـمت بحنيه وطلبت من البنات يدخلون وهي بتطلع له.. وهي تقول \هي عند يوسف يلعبهــا..وناظرت فجـر
ابتسموا البنات بهدوء والتفتوا بتلقائيه لفجـر اللي جمدت ملامحها ودخلت قبلهم بهدوء وكأن الموضوع مايعنيها..غلا دخلت بعـدها وما تدري هل تضحك أو تفـرح..
لاحظت ابتسام حركتها وعورها قلبهــا لأنها هي بأيدها الحل.. وتمنت انه الكل يرجع بيته بسرعة وتكلم بيوسف بالموضوع لأنه مايستحمل هالتأجيل واللي مضـى كان كافـي ووافـــي..
رجعت تناظر يوسف وهالمره النظرة اختلفت وصارت عميقة وكأنها عارفه وش ورى ضحكة يوسف البريئة!
-------------



ياسميـــن!
الجدة\إيه ياسمين..وشفيك مستغربه!؟
ابتسمت فجر وعدلت جلستها\بالعكــس..انا فرحـانه بهالخبـرّ..
قربت الجده من فجر وهمست لها عشان محد يحس \خلاص اجـل..بعتمد عليـك..ابيك تخبرنيها وتقولين لـي..
فجر\من عيوني ياجده..عبدالرحمن ماراح يندم لمن اختارها..
الجده\لا هو مايدري..انا اللي ابيها لعبدالرحمن..
ظحكت فجر\ياعيني عليك ياجدتــي..!
الجده\بس ها..لحد يعرف بالموضوع..يعني خليه سكيتي لمن نسمع رأي ياسمين..انا اعرف انك صديقتها وماحبيت أقول لأمها ويمكن مايحصل نصيـب..
فجر\عارفه ياجدتي اللي تقولينه..وان شاء الله خير..
الجده\ياعلني ماخلا يافجـر...من جمع بين قلبين..عاد كملـي انتــي..
ابتسمت فجـر وضلت تفكـر بصديقتها ياسمين..هذا أحلى خبر..زواجها من عبدالرحمن بيحلّ مشاكل كثيرة..
أولها ريوف اللي كاسره خاطر الكل..وثانيها ياسمين اللي محتاجه رجّل مثل أخلاق عبدالرحمن
"الله يوفقهم"هذا اللي قالته فجـر وهي تتمنى فعلا التوفيق لصديقة عمرها مع عبدالرحمن..
"أخيرا ياعبدالرحمن..أخيرا حكمت عقلك على قلبك وحاربت حبك لعمتي سماء..
حبـك وفـي..والله وفـيّ
الله يهنيك ياعبدالرحمن..ويعطيك على قد نيتك.."
الجده\وانتي للحين جالسه..!
فجر\ليش؟
الجده\شنوا ليش..وكملت بهمس..قومي كلميها..
فجر تفاجئت\جدتي اللحين تبيني أقول لها!..
الجدة\إيه..اجل بعدين..؟
فجر\ طيب انتظري شوي احنا نص ساعه وراجعين البيت..
الجده\لا..مافني صبر يابنتي..
فجر\إن شاء الله..من عيونــي الثنتين..
-------------




ماعرف كيف طلع من دوامه ورجـع شقتـه وماصار له حادث.
كان يحـس بدوخــه..دوخــه خلته ضعيــف لاحول له ولاقوه....طاح على السرير وهو مو قادرّ يسند طولـه..
خذ نفسـي قـوي يمكن يصحيه من اللي هو فيه.. ودق على اخـوه
احمد\هيثـم..
هيثم\الو..هلا احمـد..
تكلم بصعوبه\هيثم..تعال شقتي.بسرعـــه..بسرعـــــه ياهيثم...بسرعه الحقنــي ياخــوي..
سكر هيثم الخط وقام بدون محد يحس فيـه..وصار يمشي بالسياره بسرعه جنونيه وهو مو عارف وشفيه أخوه..
وصل الشقه ونزل..وماأنتظر المصعد.. لأنه شقته أخوه بالدور الثاني طلع عن طريق السلالم وتفاجا انه باب الشقه مفتوح..دخل ونادى احمـد بصوت عالي ومحد ردّ عليه..وتذكر على طول انه سماح بالمستشفى ودخل غرفة نومه اللي كانت مفتوحة.وشاف أخوه طايح على السرير بشكل عرضـي ..وصل له بسرعه وحس بانفاسـه وتطمن قلبــه.شوي.لكن وجهه شاحــب وشفايفه بيضـاء
ماعرف وش هالقوه اللي خلته يسنده ويمسكه من اكتـافه لكنه قـدرّ.. وهو مايسمع غير كلمات اخوه اللي ترن بإذنه"الحقني ياخوي"..
وصل قسم الطوارىء وأسعفوه بسرعة ودق على سلطان يخبـره..
ولمن سكرّ منه..جلس نص ساعه واعصابه مشدوده..لمن طلع له الدكتور..
هيثم\طمني يادكتور..اخوي وش فيه؟
الدكتور\قول ..أخوك ارتفع عنده السكر ووصل لـ 800 وانت جيت بالوقت المناسـب..
هيثم تفاجأ وبانت أثار الصدمة بعيونه المشدودة\اخوي.. مريض.. بالسكـرررررر..؟متى! شلون!
الدكتور تجاهل كلام هيثم\هو لازم يظل تحت ملاحظتنا لمن ينخفـَض السكر..
مشى الدكتـور وترك هيثم مصدوم من كلامـه...
كان جواله يرنّ ومكتوب عليه "البيت". يتصل بك.واستغرب مين اللي في بيتهم؟ وهم مجتمعين عند عمه محمد..وتوه بيرد الا انقطع الصـوت..وكلها ثواني ودق مره ثانيه..ردّ بسرعه وسمع صوت امه..
هيثم\يمــه!
أم احمد\هيثم وينك أنت! واخوك ليش مايرد على تلفونه..سماح جاها الطلق..
هيثم مافهم شي..
هيثم\شنوا..شتقولين يمه..و ش فيها سماح..!وانتوا كيف رجعتوا البيت!
ام احمد عصبت على غباء هيثم\رجعنا مع ابوك..هيثم دق على احمـد..بسرعه سماح بيولدونها..شفيك انت..ليش ماتفهم....!
تلخبطت افكار هيثم وماعرف وش يقول..سكر المساعه بوجه امه بدون مايحــس...ودق على طلال عشان سماح..
لكن طلال وصل له الخبرّ قبل هيثم وهو اللحين بالمستشفى مع أبوه وأمه وسميه..
--------------




ماجد..مريم..وطلال وسميه..الكل متوتر وينتظـر سماح اللي قبل دقايق دخلت غرفة العمليات وتنادي وتصرخ بااسم احمـد وهي ماتعرف ليش ماكان موجود معها بهاللحظات الصعبة..
الكل عرف باأحمد..وانفجعوا بالخــبر وماوحـى لهم يتنهون بيوسف وجده وفرحتهم اللي كانت بهالليله..
أم طلال(مريم) كانت تبكـي وخايفه على بنتها الصغيـره وكيف بتستحمل الطلق الصناعـي وهي مريضـه..
سميه نست كل جروحها وصار عون لأمها لأنه مهما كان بتظل سماح أختها وعمر الدم ماصار ماي..
ماجد\شلون ولد عمك..كلمتهم!
طلال بصوت هادي وحزين\كلمت سلطان ويقول انه السكر لازال مرتفـع..
ماجد\لاحول ولاقوه الا بالله..
تضايق ماجد وسكـت..وجلس على الكرسـي..
ام طلال وهي تبكي بحراره\شلون وافقت انه بنتي تتزوج...بنتي بتضيع مني ياماجد..بنتي ماراح تستحمل..انا اعرفهــا..
طلال تالم من كلمات امه\يمه الله يهديك شالكلام..ادعي لها انه الله يقومها بالسلامه..هي محتاجه دعاؤنا اللحين..
ام طلال\لالالااااا ياطلال شوف شلون حظها..حتى زوجها طايح بالمستشفـى ولايدري عنهــا..
ابتعد عنهم طلال خطـوات قليله..وهو مستحمـل كلام امـه..
--------------




"حتى لو اشرقت الشمس بنتظره يعني بنتظره.."
هذا اللي كان في بال ابتسام هاللحظه..كانت جالسه بالصاله وتنتظر يوسف يجي من المستشفى
لكنه يوسف شكله ماراح يرجـع مدام احمد بالمستشفى...وغيرا كذا كانت تبي تعرف سماح ولدت أو لا!
الوقت تأخر وهي ماملت من ألانتظــار لازم تقول ليوسف كل شـي اليـوم..لازم تصـارحـه..
وبالفعـل رجع يوسـف والتعب واضح من طريقة مشيتــه..
ولمن شافها تفاجأ..
يوسف\مانمتـــي..
قامت من الكنبه وهي ترفك ايدنيها بتوتر\كنت انتظرك..
يوسف\تنتظريني..جلس على الكنب وتنهـد بصوت عمييق..
ابتسام\بشـرّ..شخبار احمد.!
يوسف\الحمدلله..هذا اللي اقدر اقوله..ابتسام لو سمحتــي كاس مويــه..
دخلت ابتسام بسرعه المطبخ وصبت ماي بكاس كبيـر ليوسف
ابتسام\تفضـل..
يوسف ناظر الكاس بتعجب\انا صحيح عطشـان بس مو لهدرجه ..واشر على الكاس..
ظحكت ابتسام بخفه\هذه كااسات الوليد المميزه..مايروي ضماه الا بهالكاس الكبيـر..وتوقعتك مثله..يعنــي
اخذ منها الكاس وشرب ربعــه..وحطه على طاوله زجاجيه صغيره كانت جنبه..
يوسف\وشربنا الماي..قولي وش عندك قبل ماأنام ومأحس بنفســي..
ابتسام\لا..ارجوك الموضوع جدا مهم ..
عدل جلسته يوسف\شوقتيني.

ابتسام بهدوء وهي مركزه على عيونه الناعسه وتبي تشوف كل ردة فعله اذا سمع باللي بتقوله\فجــر
بدون شعــور نطق اسمهـا وكانه يبي يتأكد انه ابتسام قالت اسمها\فجــرّ!
ابتسام بصوت اعلى واعمق\فجــر ماتزوجـت يايوسـف!
طاح الكاس اللي بجنبه وارتطم بالأرض لأنه جسمه تحرك بدون شعـور وارتد بنفس القوه لوراء وهو يكرر جملة ابتسام بعقلـه وبروحـه وبمسامعـه وبكل خليه تنبـض فيه..
فجــر ماتزوجـت يايوسـف!
فجــر ماتزوجـت يايوسـف!
فجــر ماتزوجـت يايوسـف!
فجــر ماتزوجـت يايوسـف!
----------------


طلع الدكـتور من غرفة العمليات وشاف الكل صار حوله.. ويسأله اسأله مافهمها..
الدكتور\مبروك..جاتكم بنت وو
ام طلال قاطعته بسرعه\بنتــي..شلونها!؟..بسرعه قول انها بخــير..
طلال\يمه اهدي الله يخليك..دكتور طمنــا!
الدكتور\ بنتكم بخير لكنـــ..
--------------


سماح!؟
تركي!؟
يوسف!؟
فجر!
احمد!؟
عبدالرحمن
والبقيــه..
مصيرهم لازال غير معروف
والأيام صـار تمشـي بعكـس اللي كان متوقـع..
تركي سافر ومحد عارف وش سبب هالغياب!
وسماح ولدت لكنــ!
واحمد بعيد عن سماح بأهم لحظه
عبدالرحمن قرر يتزوج
يوسف مايدري وش القـدر مخبي له من اسرار..واخّرهم حرية فجر اللي صدمـته. وزلزلت كيانه.
اختكم
وصيت قلبي عليك
-----------------


















الجزء الرابع والأربعون
بــــــرد...
وجفــــــا
-----------------


تعالي ... طالت الغيبه ... وانا مشتاق ...
انا مشتاق ... انا الاشواق ... انا العشاق ...
تعالي من جسور الليل ... تعالي ضي ...
تعالي في هجير العمر .. حنان وفي ..
وربي ... طالت الغيبه
حنون الليل ... وصوتك همسة الحنان ..
حنون الليل .. بيروي بالامل عطشان ...
حنون الليل.. وانت بتسمعي صمتي ...
تحسي بي ...
تقاسي فيّ تعذيبي تشديني من الامواج ...
ترسّيني على مينا ... وصوتك في ليالينا ...
أبد ساري ...
حنون الليل... وأنت الريح والساري ...
تعالي ... طالت الغيبه وربي طالت الغيبه ..

ماتزوجت فجر..ماتزوجت يايوســف..يعنـي أيش!ايــش!؟
قولهـا.. انطقهـا..حررها..فجـرّها وريح فيها قلبك اللي ماتهنـى بكلمة فــرح.. عبــرّ اصــرخ واسمع صدى الكلمه اللي مو قادر تعترف فيها..تنفـس ارخــي اعصــابك..يمكن تقدر تستوعــب اللي يحصلك..
مو قادر تنطقهــا..صعبــه الكلمــه...صعب انك تتقبلهــا..
تحبـك يايوســف تحبــــك
تحبــــك وانتظــرتك
تحبك وسهــرت ليالي ظليمــه لك
تحبــك ووفت لـ هالرباط اللي عيا ينكتب بورق
كانت وفيــه صبوره راضيــه قنوعــه..كانت فجــر لكل واحد يعرف وش معنــى فجـر...
فجـر في كلمــه توفيك حقــك!فجر في جزاء لنهاية صبـرك!..فجــر في أصلا احد مثلــك!؟
طلع صوت من يوســف هامـس..خافت..ومؤلم\يعني شلون..!وبصعوبه نطقهــا..كااانت تنتظرنــي..!
ابتسام ماعرفت شلون تقول "ايه" ظلت تبكــي وهي تهز راسها بأيه..ايـه يايوسف..ويوسف عرف وش بتقول
وقام من مكــانه وظل يمشــي خطـوات بالصاله وهو مو عارف وين طريقــه..وين مكــانه!وين اصلا لازم يكون!؟
ابتسام كرهت هالصمت وقررت تتكلم لأنه مو من حقها السكوت هاللحظه\ انتظرتك..وكانت هي الوحيدة اللي حاسه انك بترجع.. وسكتت..وكملت بسرعه.. فجر حاربت الكل عشانك..عشان امل ضعيــف..عشان امل ميؤس منــه..يوسف فجر كانت وحيده..تشكي وحيده وتبكي هم وحيده..الكل كان عارف سبب رفضها للزواج لكن بنفس الوقت محد مره قدر يطيب خاطرها بكلمتين..عمي كان مخليها على راحتهــا لأنهم عارفين ليش هي ترفـض بس مو قادرين يتكلمون..فجر كانت مخلصه لحبــك..يمكن إحنا تجينا لحظات ونستسلم للحقيقه ونقول خلاص يوسف مات ولا هو راجع..لكن هاللحظات ماكانت تجي لفجر ابد..كانت تحاول تراضي الكل..وتسعدهم..كانت عايشه للناس مو لها..الكل يحبهــا ويقدرّها...يوسف انا مو عارفه كيف اتكلم اللحين..وإلا ايش أقول ..الكلاااام كثيييييييييير ويعور القلب..لكن أرجوك ياأخوي..ريــح قلب فجــر..
ريح قلــب انتظــرك سنيييين..
كلمات ابتسام كانت سكاكيـن تطعـن يوسف..وبدال ماتريحه ذبحتـه اكثر..
شلون يوفـي لها وهو اللي كان معتقد انها تزوجت!
شلون يتزوجها وهو بنظـر القانون مقيـم!
شلون اصلا بيعترف لأهله!
يوسف\ابتسام..انت ماتدرين وش سويتي فينــي!ليش اللحين اعـرف انا فجر تنتظرنــي..!ليش بهالوقت!
ليش انــا..!ليش يافجــر!
ابتسام\يوسف ارجوك لاتكفـر بالوقت اللي ظلمنــا لأنا اذا بنفكـر في اشيـاء كثيره بتجرحنــا..المهم انك تريحهــا..يوسف فجر تحبــك افهـــم!
اشر يوسف على نفسه بايدينه بكل ضعف\انا فاهـم...لكن انتي شكلك نسيتي اني اجنبـي بنظر القانون..
ابتسام جرحتها هالكلمه وقالت بكل حراره\اجنبي بنظرهم..لكن بنظرنا بتظـل سعـودي..
يوسف\وتتوقعين ألأمر بيمر بسهوله كذا..تتوقعين عمي بيرضى يزوجني بنتــه..ابتسام اصحـي انا ماملك شي اللحين..انا صحيح كنت مقرر قبل مااجي اشتغل بالشركه وانسى الماضـي عشان اعيش وان شاء الله هالشي بعمل عليه اللحين..لكن اني اظلم فجــر لا..لا ياابتسام..ليتــك ماقلتـي لي..ليتك مانطقــتي ياابتسام..
ابتسام\يوسف ارجوك لاتقول كذا...ليش انت تسبق الأحداث وتتوقع انه الكل بيرفضك..!يوسف انت مظلوم ومو عمي ولافجـر بيظلومونك اكثر..يوسف هو باقـي من العمــر شــي..فكـر يايوسف..فكــرّ..لاتخسـر كل شي حلو بحياتــك..فكر يااخـوي..فجر ماتستاهل والا انت تستاهل غير تكونون لبعـض..
تكلم يوسف وعيونه حزينه ومجروحه\وابــوي..واهلــي..والنــاااس!
ابتسام\بيجي يوم والكل بيعـرف سواء طال الزمن والا قصــر..انت لايهمك كلام الناس اللحين..ابوي..ابوي لازم يعـرف كل شـي..هذا اول شي لازم تسويه.


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 29-05-07, 01:47 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البنت فيها عيب خلقــي بفمها وقدروا الدكاتره يلاحظـونه اثناء العمليه..وغير كذا حامله لنفس مرض سماح..البنت فيها صــرع..
حطت غلا ايدها على فمها تمنع عبرتهــا..لكن الدموع كانت اقـوى منها..
ضمتها فجر وبكوا الأختين على بنت اخوهم اللي توها تشوف النور..
غلا\ياقلبي ياسماح..هي شلونها اللحين!
فجر\سماح مسكينه حالتها اصعب بعد الولاده..لكن سبحان الله..هي ماتضررت كثر بنتهــا..على انها هي خاطرت كثير بحملها..لكن الله قادر على كل شـي..ولحد الآن مافي تضرر عليها..لكن البنت هي اللي تأثرت ..ويمكن..يمكنــ
غلا\يمكن ايش!
فجر كانت خايفه من هالكلمه لكن قالتها\يمكن تمووت ..لأن اللي مثل حالتها ماياخذون عمر كثيـر
غلا\لا..حراااام..ليـــش!
فجر\لكن كل شـي مكتوب عند ربي سبحانه..ماتدرين يمكن البنت تعيش وهي مريضه!
غلا تذكرت اخوها\واحمـد..عرف!؟
فجر تذكرت احمد لمن خبروه بولادة سماح وحرقتها دموعهــا..
فجر\احمد مسكيــن..اول مره اشوف اخوي كذا ضعيــف..تخيلي غلا كان بيقطع المغذي اللي بأيده وبيروح لسماح لكن هيثم وابوي قدروا يهــدأونه...
غلا\طيب ليش قلتوا له!ليش مانتظرتوا لمن تستقر حالته..
جلست فجر على السرير بتعب وضبطت ساعتها على خمس ونص\المشكله مانقدر نغبي عليه هالموضوع..وما توقعنا ولا واحد بالميه انه ردة فعله بتكون عنيفــه..وين احمد الهادي والصبور..!والله إني خفت عليه اليوم..
غلا\الله يستــر..ليتني جيت معكـم..
فجر\بكره بنروح الصبــح خلينا ننام اللحين..آنا مره تعبانــه..
تغطت فجـر بفراشهــا الكحلـي
فجر\غلا حبيبتي..سكري اللمبــه إذا خلصتـي..
غلا بصوتها الناعم\لا انا مو جايني نــوم..بنزل تحت شويه وبجــي..
فجر وهي مغمضه\اوكــي..
سكرت غلا اللمبه وطلعت بره الغـرفه وشعــور غريـب يخالجها..ماتقدر تنكـر انه هالشعور حلــو..الشعـور كان جميــل وتتمناه من زمــان..وماتدري ليش اليــوم بدأ ينضج ويكبــر!
يمكن لأن سماح ولدت اليوم..او يمكـن لأنها تحلـم باللي ممكن يرقّ قلب تركـي!
شعـور فطــري..وغريـزي لأي امراءه تحلم بطفــل..طفــل يخلـق البسمــه بوجهها..وحنـان فائـض وعاطفـه نابعه لأجل هالطفـل.شعــور ألأمومه..اجمـل واسمــى شعــور..لكن متى بتحصل عليه وتستشعره!متــى!؟
متى ياتركي!
تركي..آخر مره سمعت صوته كان امس الصباح..كانت تسأله متى راجع وكان يقول لها قريب..واللي مخليها تحاتـي اكثــر إنها مو عارفه هو سافر وين!وإذا سألته يتهرب من الجـواب او يتحجج انه مشغــول..
كل يوم تكتشف انه تـركي غــامض..وهي مو عارفه كيف تحلّ شفرات هالغموض!؟
---------------




ليلتين مروا ببطء على احمـد اللي حاول يطلع لو اقل من ساعه عشان يشوف زوجتـه وبنتــه اللي محتاجينه بهاللحظات لكن الرفـض كان صارم من قبل الدكتور وابوه...والليله الثالثه طلـع بعد اصرار كبيــر منه وهو اللي بيتحمل كل المسؤليه ..وصحيح انخفـض السكر عنده..لكن مو بالمستوى الملزوم..
طلب من هيثم يوصلــه عن المستشفى اللي ولدت فيها سماح..وهيثم على طول جاء له وهو مستغرب من طلوعــه المبكــر..
احمد\بس هيثم الله يخليك مو ناقص مواعظ..انا اذا ظليت بالمستشفى اكثر بتعـب صدقنــي..
هيثم\ماتوقعت متهور لهدرجــه..يعني احنا بنقصـر عن بنتك وامهــا..كلهم بالمستشفى وحولهــا..
احمد ماعجبه كلام هيثم وعلى طول قفل الموضوع\سوق الله يخليك وانت ســـاكت..
زفــر هيثم بعصبيه ورجع يناظر طريقــه..
وصل احمد وهيثم المستشفى وفعلا تقريبا الكل موجود..سلم عليهم احمد بسرعه وهو يشوف بعيونهم الاعتراض..واولهم أبوه..لكن قدر يبين لهم انه حالته تحسنت واستقرت..لكن وجهه الباهت والمصفر وجسمه اللي ضعف أكثر اكبر دليل على تعـب احمد..
دخل على غرفة سماح بعد ماتأكد انه مافي غير امه وعمته وسميه ..سلم عليهم بســرعه وتوجـه لسماح اللي من شافتــه غرقت عيونها بالدمــوع..
ماعرف كيف يتصــرف او وش يقــول لكن ولأول مره كان يحـس بعيونه تحـرقه..ولسانه عاجز...
مسك ايدهـا بقــوه ونطـق بهمس\الحمدلله على سلامتــك..
سماح بنفس نبرة صوته\الله يسلمــك..
طلعت امه وعمته(ام طلال) بهـدوء بره غرفه وتركوهم ياخذون راحتهم..
رفــع احمد ايدها وباسهــا بحراره..\اعذرينــي على كـل شــي ولمن نزل ايدها شاف علامات ألأبــر وعوره قلبه..
سماح\احمد..ليش ماقلت لي انك مريــــض وبكــت..
مسح دموعها وقال\اول شي لاتبكيــن..وبعدين انا مابغيت اضايقــك..سماح انسـي كل شــي..مو وقت لوم وعتــاب..
سماح\احمـد..بنتنــا مريضــه..تعرف شلون مريضــه..يعني بتعيـش كل لحظة الم عشتهــا..بتتعذب بحياتها..ويمكن تمــووو
قاطعها بسرعه\ ارجوك لاتجيبين طــاري المــوت وهذه حمكــة ربك..وأنا راضـي....
سماح\مقــدر..افهمنــي..ماأبي بنتــي تعيش اللي انا عشتــه..ماأبيها تتعــذب..حرام بنتي توها صغيــره ليش ياربــي ليش!ليش انت مريض ..ليش انا مريضــه..ليش بنتي مريضــه
حضنها احمـد وحاول يهديها\كفاية ياسمــاح قولي الحمدلله..احنا احســن من غيــرنــا..
سماح تشبصت فيه اكثر لأنها محتاجه له اكثر من أي وقت مضـى\اللهم لاأعتــراض..الله لاعتراض..
ظلــت فتره سماح وهي تبكـي في حظــن احمــد..وقلبهــا كله خــوف على بنتها وزوجهــا,,,
سماح\احمـد
احمد\نعم ياعمــري..
سماح\انت شفتها!
رفع رأسها وقال\لســه..قلت ابي اطمئن عليك قبل..
سماح\ماقلت لي وش بتسميها!
ابتسم لها احمد بحب\تصدقين ماأعرف..يصلح يكون سماح!
سماح اعتفس وجهه\لا والله..ماتكفيك وحــده..
حضنها ثانيه\تكفيني اكثر مماتتصورين..وشلون ماتكفيني وهي عمــري وحياتي..
ابتعدت عنه شوي بخجل وعقدت حواجبها وهي تلمس وجهه\احمد انت تعبــان..
احمد\كنت تعبان ومسك ايدها وحبها..بس من شفتك راح التعـب..كنت اقولهم هنا دواي لكن ماصدقوا..
ابتسمت سماح بخجل\طيب قوم..روح شوفها..
احمد\ماسرع مامليتي..!
سماح بحنيه\ان أملّ منك..انت ماتعرف كيف مرت علي ألأيام بدونك..لكن آبي اتطمئن اكثـر عليها..ابيك تسألهم عن حالتها..
قام عنها احمد\من عيوني..بشوفها وبجيك..ارتاحي انتي
سماح\انتـظرك لاتتأخر..
طلع احمد وهو يبتســم والكل حس بالفرق وكانه روحـه توها ترد لــه..مشى مع اخوه لقسم ألأطفــال لأنه هيثم كذا مره دخل لهالقسـم وتفاجأ لمن شاف فجـر وغلا
فجر وغلا على طول راحوا لأخوهم وسلموا عليه وهم فرحانين..
مسك فجر ايده وقالت\تبي تشوفهــا.!
احمد وقلبخا يدق بقوه\اكيد وينهــا..
مشت معاه واشرت على سرير كان بالزاويــه واحمد من شافها من بعيد غمرتــه مشاعــر غريبــه وعميقــه وجاته رغبه انه يلمسهــا ويبوسهــا..دخل الغرفه وكلم الممرضـه وبثواني وكانت بين ايدينه..
حاول يحبس عيونه وماقدر اكثر..وظـل يحب كل شي فيها وهو خايف يأذيها بلمساته..
البنت حمــراء وملامحها صغيــره مره وشعرها كثيــف..كانت هاديه ونايمــه بسلام..وانفاســها ثابتــه..
هيثم\وش شعورك اللحين..!
احمد وماشال عينه منها\مو عارف اعبــر!
تأثر الكل باأحمــد..وشافوا كل الحب والحنيه بعيونه..
نطت غلا بينهم وهي تصـرخ صرخات خفيفه بنعومه\احمـد تكفــى خلني اشيلهــا..تكفــى..
هيثم خزها\اسكتي فضحتينا..
غلا طنشته وزادت نعومة صوتها\احمــد..
احمد\طيب لحظــه..صبــري..وباسها اخر مره بشويش وأعطاها غلا..
خذتها غلا وهي بتموت وتحبهــا\فديتها تشبهنــي..
هيثم\والله انك كذابه..أصلا ملامحها مو باينه..
فجر\لا عيونها مثل عيون سماح..لكن ملامحها احمــد..
غلا رمشت وهي تضحك\طيب انا اشبه احمـد..يعني هي تشبهنــي... وحبت عيونها بخفه..فديت هالعيون اللي مو راضيه تفتح..ياعمــري ياقلبـي تهبــل بنت اخوي..
احمد\طيب انا بروح للدكتور اللحين..هيثم تقدر تجيب سيارتي هي موقفه بشقتي..
هيثم\مو مشكله..اقدر..بخلي سلطان يجي معـي..وبعدين اوصله..
احمد\يعطيك العافيه..تعبتك معـي هألأيام..
هثيم ابتسم بثقه\بخدمتك طال عمرك عشان تخدمني مستقبلا..
احمد\اها..يعني مولله هالخدمات..
هيثم\ههههههههه لاشدعوه..
احمد ابتسم وخواته ضحكوا على هيثم..
----------------



رجـع لسببين اولهـم الخبـر اللي وصل له من ابوه بليلة امس انه طلال تقدم لراوين وهو مبدئيا موافق والسبب الثاني وألأهم كان يحـس انه سفـره دليل على خـوفه من ألأمور اللي ممكن تحصـل بظهور يوسف من جديد..وهو مو من عوايده الخـوف والتخفــي والجبن..رجع بيته بعد ماكلـم مبارك وخبره انه وصل الريـاض وبعدها كلـم غلا
غلا بصوت هادي ورقيق ومشتاق\الحمدلله على سلامتــك..
تركي\الله يسلمك..بترجعين مع اهلي والا اجي اخذك.!
غلا\مدري ياتركي..لحظه تركي وابعدت السماعه عنها....هذا تركي..ايه وصل ان شاء الله..الو
تركي\معاك..
غلا\امي تسلم عليك.
تركي\الله يسلمها..انتي وينك فيه..!
غلا\انا توني واصله البيت كنت بالمستشفى عند سماح..
سكت تركي وسكتت بالمثل غلا..وكلهم حسوا انه المكالمه كانت جافه ورسميه..
تركي بهدوء\غلا..
غلا بصوت ناعم\نعم
تركي\كنتي تدرين انه طلال خطب اختــي..
غلا ابتسمت\ايه..
عصب تركي وبان على صوته\ليش ماقلتي لي!
غلا\مدري..توقعتك تعرف..
تركي\شلون اعرف بالله وانا مسافر..
غلا بضيق\طيب ليش معصـب..
تركي\معصـب لأنــك
غلا قاطعته بحزن\لأنك أيــش..
تركي\مع السلامـه..وسكر الخط
قرر تركي ينزل الشرقيـه ويردع المهزله اللي ممكن تصير..وتمنـى ايضا يقابل يوسـف بعد هالسنين هذه كلهــا بكل شمــوخ وفختر..لكن في شـي وقـف تركــي وخربت كل مخططاته..كانت مكالمـه فاجأته وصدمتــه وممكن تضيــع كل تعبــه..
---------------




الوليد الحقني يالوليــد..
الوليد ارتبـك وتوتر وتوقع فيه مصيبه جديده\شفيك ابتسام..تكلمــي حرام عليــك..!
ابتسام بصعوبه قالت\يوســف!
الوليد\شفيـه يوسف..ذبحتيني..!
ابتسام\يوسف قلت له يومين يطلع من الصبــح ومايرد الا بالليل..يوسف متغيــر..احس فيه شـي
الوليد جلس على اقرب كرسي جنبه وتنهـد براحه\الله يهديك ياابتسام خرعتيني وصحتيني من النوم..افتكرت يوسف فيه شي كبيــر..يمكن هو متضايق من شـي معين..واكيد بيقول لك بعدين..
ابتسام\لالالاا انا عارفه تقريبا وش فيه!بس مو متأكده!
الوليد\مافهمتك!
ابتسام\الوليد انا قلت ليوسف عن فجـر!
الوليد ومافهم\فجر! وش فيها فجر!
ابتسام\الوليد انت لحقت تنســى..!
الوليد وتذكر على طول\انتي قصدك إنها
قالت ابتسام كل المحادثه اللي بينها وبين يوسف..
الوليد\طيب انتي وش دراك عنها!يمكن البنت ماتبي تتزوج!
ابتسام\وليييييييد بلا غباء..
الوليد\زين..زين لاتعصبين..انتي لخبطتي افكاري..خلاص بحاول اكلمه واشوف وش فيــه؟؟!انتي وينك اللحين؟
ابتسام\بالبيت..يعني ويــن!؟
الوليد\طيب وهو وينه!
ابتسام\أنا هذا اللي خايفه منه..يوسف عند ابوي بغرفتــه..
الوليد\ يمكن قرر يقوله..
ابتسام حست بالخوف\لا ماأظن..
الوليد\اوكـي..إذا طلع يوسف من عند أبوي رسلي لي مسج عشان اكلمــه..
ابتسام\طيب يالله بــأي..
الوليد\وين..بتروحين!
ابتسام\خسرتني..
الوليد\محد قالك ماتدقين من تلفون البيت..
ابتسام\مره ثانيه بدق من تلفون البيت..مع السلامه..
الوليد\اوكي..مع السلامــه..
ابتسام\لحظـه وين!
الوليد\شنوا..فيك شي!
ابتسام كانت قلقه ودها تسكر وبنفس الوقت ودها يكون معها الوليد
ابتسام\الوليــد..
الوليد حس بترددها\لاتخافين ابتسام..كل شـي بينحـل..أوعدك
ابتسام\الله يسمع منـك..اوكي أنا بسكـر
------------------------------




طيب انتي ليش مستعجله..ماصاروا ثلاث ايام من كلمتيني!
ظحكت فجر بنعومه وحطت السماعه على اذنها الثانيه لأنه صار لها ساعه وهي تكلم\شسوي في جدتي..كل يوم تسالني..ها وش قالت البنت!سألتيها!ليش ماردت!اكيد ماكلمتيها!الخ الخ الخ..ههههههه
حست بالخجل ياسمين من كلمات فجر العفويه لكن خوفها من المستقبل هو اللي يمنعها من الموافقه..حياتها كانت كلها مسخـره لأمها ..كانت تعطـي بدون مقابـل..وتكتفي اذا شافت الراحه بعيون امها او مروان ولد اخوهــا..وبين وبين نفسهــا كانت تتمنـى تعيش حياه زوجيه مطمئنه بعد سنين عذاب وتعـب لكن خوفها انها ماتلقـى السعاده اللي تتمناها مع عبدالرحمن .. كانت تعرفه معرفه سطحيه والكل يشهد على اخلاقه ونجاحه بحياته العمليه..لكن اللي يعوق افكاره انه قلبه ملك لسماء بس
خـّذت نفـس عميق وهي في حيره من امرها هل هي قادره على هالخطوه اللي بتتحدد مصيـرها..هل هي قادره تتقبل حب عبدالرحمن وولاءه لزوجتــه!
فجر\وينــك يابنت!
ياسمين\معك فجور..بس كنت افكــر..
فجر\لاياقلبي انا صحيح قلت لك فكــري لكن مو وانا معك على الخط!
ظحكت ياسمين بعذوبه وبعدها سكتت\محتاره فجور..نصحيني!
فجر\ياسمين وش تيبني اقول اكثـــر صدقيني لو انا اعرف انه ماراح تحصلين السعاده معاه كانت قلت من البدايه ارفضـي..لكن ياحبيبتي عبدالرحمن رجل بمعنى الكلمه..انا عارفه انتي ليش محتاره..انسي الماضي وفكري بمستقبلك وصدقيني عبدالرحمن ماراح يقصر معك بيعطيك احاسيسه..بيعطيك الأحترام والأمان..بترتاحين ياسمين ثقي فيني..
ياسمين\انا استخرت لكن ماحسيت بالراحه اللي تتكلمين عنها..
فجر\معليش حبيبتي..استخري مره ومرتين..وان شاء الله خير..ياسمين انتي مره شفيته!
رجعت ياسمين لذكرى قديمه يوم التقت لعبدالرحمن لأول مره في البيت الكبيـر..وابتسمت على هالذكرى..كان حنون لأقصى درجه على بنتــه..
ياسمين\مره وحده بس..
ابتسمت فجر\حلو..تعالي شخبار خالتي..ان شاء الله احسن اليوم!
تضايقت ياسمين وهي تتذكر امها كيف صارت تتعب بالأيام ألأخيره\الحمدلله على كل حال..
فجر رددت معها\الحمدلله..
ياسمين بهدوء غريب\اقول فجور..امم شخباره!
عرفت فجر مين تقصد وسكتت وهي مظطربه..
ياسمين ابتسمت بخبث\ترى سؤالي بسيط..
فجر بالم ينبع بداخلها\واذا قلت لك ماأعرف..بتصدقيني..؟
-----------------




رفـع راسه من حضنه وهو يتمنـى لو يشيل شـوي من همــه ويرحـم هالعيـون اللي تقطـر حزن واسـى
ومسك صـدر ولده بقـوه وهو يتمنى لو يعطيه الراحـه..
بويوسف\كل هالجرووح بقلبك...وانـــتتت..وانت ســاكــت..كيف قدرت تتحمـل ياولـدي..
تكلم يوسف بصوت ثقيـل ومبحوح\يبـه اكذب عليك اذا قلت اني قدرت اتحمـل..انا كنت مغصـوب اني ارضـى بنصيبـي..يبـه ذقت اللي محد ذاقـه..كنت اصارع همـي لوحدي..تعبت وانا احـاول اوصـل لكــم..كل ماأتقدم خطـوه اتراجع خطوات..كل مااقول بكره بتفـرج احس اني اكذب على نفسي بهالكلمتين..رضيـت بنصيــبي واستسلمت للقدر لكت عرفت انه الله يمهل ولايهمـل..دخل بحياتي الدكتور سمير مثل مادخل بحياتي صديق عمري لؤي وساعدنـي وقف لي وقفة ألأبـو والصديق وقت الشـده لمن وصلت لحبل النجاه واعطاني الجواز..يوم مسكـته..يوم لمسـته حسيت انه روحي رجعت لي..ماكنت مصـدق اني اقدر ارجـع لكـم..ماكنت متخيل اني راح اقابلكـم من جديد..
فتحت المعــرض وبذاك النهار بدأت تتحق احلامــي..التقيت بالوليد..التقيت باأخـوي اللي كان يدور علي ومايأس..كان يقولي بكل حراره يايوسف يااخوي انا وعدت ابوي بنظـره وحده اني ادورك..وهذاني اليوم لقيتك..هذاني اليوم لقيتك..
رجعت لكـم..وماشفت امـي اللي كنت احلم فيها وحتى وانا صاحــي..
رجعت لكم وحسيت اني جبان وحقيــر لأني ماقدرت اصارحكم بشي وانا أشوف نظرات الحب بعيونكـم..
واول امس ابتسام ذبحتني وهي تقولي عن بنت عمـي..قولي يبــه شلون تبيني اجازيها..وانا مو قادر اعترف لهم بحقيقة غربتي..قولي شلون...!والله إني تعبت..تعبت من حيــاتي..والله اني تعبــت..
بويوسف\بس يايوسف..بس قطعت قلب أبـوك..
يوسف\غصبن عني..والله غصبــن عنــيــ
مسح يوسف دموعه بقوه وهدأ من نفسه\يبـه انا ماعاد يهمنـي احد اهم شـي انك تكون راضـي علي وامي مرتاحه..واذا على جروحــي فالزمن قادر يضمدهــا..قولي نورنــي..وش رايك باللي قلت لك عليه..
بويوسف\اسمع يايوسف..الدكتور سمير ماقصر..ورايته بيضــاء..والله يكتب له بميزان حسناته..خل الموضوع علي..ماأبيك تفكـر بشي اللحين..ابيك ترتاح..واذا على الشغـل انا من بكـره بنقل كفالتك لي وبتشتغل بالشركـه..وبتعيش وراسك مرفــوع فــوق..ومحد يقدر يوطيه..
يوسف بخجل وتردد\وبنت عمــي!
بويوسف\انت تبيهــا..صارحنـي ياولدي!
يوسف\يبه انا قصدي شلون اقول لهم..
بويوسف\اول شي جاوبني..انت لازلت متمسك فيها!
يوسف بصوت ثابت \انا ابيهــا من زمان...ومااظـن اني بتركهــا بعد اللي سمعـته..يبه فجـر كانت عمـر وبتظــل اجمـل عمــر
بويوسف ابتسم بحنان\ايه هذا اللي ابيه اسمعــه..خلها علي..ومثل ماقلت لك..ابيك ترتاح ولاتفكـر بشــي..
يوسف وفعلا حس بشوية اطمئنان وهو يشوف انه أبوه واقف معاه..وش يبي أكثر مدام لقى ابوه مصدقــه..وقبله اخته واخـوه..وش يبي اكثــر!؟
ابتسام\كللللللللللللللللللللللوليش..يعني اقـــول مبروووووووووووك
التفت يوسف وابوه جهة ابتسام اللي كانت واقفـه وهي تضحك وعزيز يضحك معها..
بويوسف\ابتسام من متى انتي واقفه!
ابتسام بكذب واضح\تونــي..صح عزيز!
عزيز بابتسامه شيطانيه\إيه صـح..صــح
---------------




ممكن اعرف يااستاذ تركـي ليش هالسكــوت..تكلم دافــع عن نفســك!
نـاظر تركـي الضابط اللي قريب منه نظـره جـامده وتكلم بعد هدوء طويــل..
تركي\ماعندي شـي اقوله واذا انتوا مو مصدقني كلموا ابو نايف..
ابتعد الضابط عن تركـي وجلس بكرسيه ونادى على العسكـري..واعطى تركي كل المعلومات عن ابونايف
الضابط فهد\طيب يااستاذ اتركي..بنشوف آخرتها معاك..وياليت يكون عندك دليل قوي عشان يطلعك من هالتهمه اللي علقت فيها..
مارد عليه تركـي..وفكـر انه يدق على ابـوه لكنه تراجع بالأخيــر لأنه الموضوع بيتعقد اكثــر..
بيطلب مبارك هو اللي بيوقف معاه بهالموقـف الصعـب..
دخل العسكري بعد ساعه ونصف واعطاء ورقـه للضابط..وكلها ثواني وتركـي انهــار بسبب اللي سمعه من الضابط..
مسح تركي جبينه المعرض وظل يضغظ على ايده بقوه\مستحيــل هالكلام..انا قبل اسبوع مكلمه..تأكدوا يمكن مســافر..
الضابط\انت عطتينا هألأسم واحنا بحثنا عنه..وللأسف مالقينا أي معلومه..يعني الموضوع واضـح ومايبله أي كلام..في البدايه جانا بلاغ انك انت اختلست 20 مليون ريال من البنك نتيجة الحسابات اللي راجوعها البنك وابتسم بسحريه...هذا غير الرشاوي اللي كانت مثل شرب الماي..
وانت اعترفت بنفسك انك خذت نصيب كبير لحسابك والباقي تعاقدته مع ابو نايف..وابونايف اللحين ماصار له وجود..
تركي\طيب العقد هو موقعه بالغرفه التجاريه..تقدرون تبحثون عن هالموضوع..وبتعرفون اني صادق بأقوالي..
الضابط كان مستغرب من تركي اللي يجادل بالموضوع والتهمه راكبتــه وكل شي واضح وضوح الشمس\أنت تعرف وش عقوبة اللي سويتــه؟!..ياليت تختلق كذبــه اكبـر من اللي قلتها عشان تطلعك من هالورطه اللي طحت فيها ونصدق انه في شخص يتسمى ابو نايف..ويمكن يخففون من عقوبـة السنوات اللي بتنسجن فيها..ياعسكـري حطه بالتوقيـف..
------------------



حطت أيدها على قلبهــا بقــوه وقالت"يمــه ولــدي"
راوين\يمـه شفيـك!
فتحت نور عيونها وقالت\راوين شوفي أبوك تحت بالمجلس!
راوين خافت من لهجة امهـا وعلى طول ربطت الموضوع بااخوها تركـي
راوين\يمه مدري عن ابوي يمكن فيه عيال عمي بالمجلس.. تبيني اكلــم تركــي..!
بلعت نور ريقها\ايـه كلميــه..شوفي تلفوني بتلقينه على التسريحــه..
قامت راوين وخذت التلفون واتصلت بـ تركي...
نور\لاتقولين لي مقفل!
راوين\لا مفتوح بس مايـرد..خليني أدق ثانيــه..
ظلت راوين تـدق فتـره طويلــه وتركي مايـرد..
نور توترت اكثـر \راوين كلمــي ابوك..ابي اتطمن على ولـدي..
راوين\ طيب بدق..بس ليش خايفه..تركـي مسافر وان شاء الله مافيه شــي..
نور\راوين لاتوتريني وسوي اللي اقولك عليه..وإلا أقولك اعطيني التلفون...
ضربت راوين الرقم واعطته امهـا ..
وطلعت لجمانه اللي تنتظرها بالصــاله..
جمانه\وينك فيـه..جدي يبينا..
راوين كانت تنزل بخطوات بطيئة على الدرج\جدي بالمجلس..
جمانه\ايـه..مافي احـد إلا جدتـي بس..
راوين\اوكـي..ماراح يجون البنات!
جمانه هزت كتوفها\كلمت غلا وقالت بتجي..آما ابتسام ماترد علـي..مدري وش فيها!يعني هي وين بتروح أكيد جـايه!

"راويـــن..راويـــن"
التفت راوين وجمانه لمصدر الصوت وشافوا نور تصـرخ مثل المجنــونه وهي تنزل الدرجـات بسرعة كبيــره..
راوين طلعـت بسرعه لأمها وهي خايفـه..ومسكت ايدينها تهدأها..
راوين\يمه شفيــك..شصاير!
نور كانت ترتجف وهي تتكلم وتتفوه بكلمات غير مرتبطه\تركــي..ابــوك ..ابوك راح راح لـ تركــي..
راوين شدت على ايدين امها وجلستها على الدرج وجلست معها وهي خايفه\يمــه..أهدي شــوي..شفيـه تـركي..!
نور امتلأت عيونها دموع وهي تقول\تركـي موقف بالشـرطــه!
راوين عقدت حواجبــها وكررت الكلمة بدون وعي\الشـرطــه!؟؟
----------------




http://www.anashed.net/audio/hsafah/hasafah.rm
(حملوا هالمقطع الصوتي سوا كليك على اليمين وحفظ باسم)

ودوني له..حرام عليكـم لي اسبوع ماشفتــه..ليه ماتحسون فيني..انا ام ..أم..ولدي يبيني صدقوني يبيني...راوين غلااا هنــد حراام عليكــم..
مسكتها الجدة وحضنتها بقــوه\بس يانور ماتعبتــي ..تركي ماعليه شـر كلهم راحوا له الريــاض وبيطمنونــا..
نور اعترضت بصراخ\لاااا ليش يرحون ويتركونـي حتى انا ابــي ابـ ـي اشووووفــه..
الحده \كلنا بنروح نشوفه بس انتظـري سلطان هو بالطريق..
قامت غلا من الصـاله وهي مو مستحلمه تسمع اكثـر من اللي ينقال ..وطلعــت تبكــي فــوق..ولمن تذكرت آخر مكالمه بينها وبينـه بكت بحرقــه اكثــر.. اكيد كلهم يكــذبون محد يعرف تركي غيرها..محد يحـب تركي غيرهــا.. مو متخيلــه انه تركــي زوجهــا حبيبها يطلع حــرامــي..اكيد في غلط بالموضوع..هذا تركــي هذا حبيبي..
دخلت عليها فجـر بسرعة
فجر\غلا..
غطت غلا راسها بالمخده ونطقت بصوت مجروح\ماأبي اشوف احد خلونــي بروحـــي تكفــون..
فجر\لا غلا سلطان تحت يالله قومــي ماتبين تروحين الريــاض..
قالت بسرعه\سلطان تحت!
فجر\ايه قومــي..
قامت من السرير بقوه وحست انها بتطيـح على الأرض من قومتها القويه..ثبتت نفسها وطلعت قبل فجــر..وماشافت غير عمتها هند وجمانه وابتسام..
غلا وهي واقفه بوسط الدرج\وينهم.. وعلت صوتها..ليكون راحوا عنـي..
هند كانت واقفه جنب باب الصاله\لا ينتظرونك بــره..البسي بسـرعه..
خذت غلا عباتها ولبستها والتفت لفجر اللي توها نازله\فجر قولي لأمي اني مشيت معهم واذا بتجون جيبوا اغراضــي..
راحت لها بسرعة فجر\طيب غلا لحظه..
غلا وهي تلبس نقابها\ها
قربت منها فجر وضمتهــا بقوه وقالت لها\انتبهي على نفســك وماراح نخليك لوحدك بنجيك الليله أو بكــره..
بكت غلا أكثر وهي تسمع كلمات أختها الحنونه وماكان ودها تترك فجر لأنها محتاجه له..محتاجه لحضنها وكلامها اللي يريح القلب..ابتعدت عنها شوي ومسحت دموعها والقلب يتألم\مع السلامــه..
فجر\الله يحفظك..
--------------


20 مليون معقــولـــه!؟
دنيا غريبــه عجيبــه..دواااره..يوم لك..ويوم عليــك!
الوليد\مين اللي قالك عن هالموضوع!؟
رد عليه يوسف وهو لازال مصدوم بالخبــر\ابتسام..ابتسام توني مار عليها من بيت جدي وقالت لـي!
الوليد\يوسف..
يوسف\هلا.
الوليد\ ودي اسألك سؤال شو شعورك اللحين!
ابتسم يوسف بسخريه\شعــوري..ماأعرف كيف اوصف لك شعوري..تصدق احــس بالشفقه عليه!
ماتخيلت يجي يوم وتركـي يطيح بتهمـه تدمره طول عمــره..احساسي غريب الليله..مدري اضحك..ابكــي..مدري وش اقولك يالوليــد..لكن في الــم يحتويني ومو عارف له سبب!بس تدري هذا مايمنع اني مو مواجهه..انا بكره بروح الرياض..لازم اواجهه..لازم اعرف ليش ظل ساكت طول هالسنين!
الوليد\لا يايوسف..انتظـر شوي..مو بهالوقــت!
يوسف\مقدر يالوليد..غصبن عنــي مو متخيل انه هو موجود وقريب ومأاكلمه..!
الوليد\حاس فيك يايوسف..لكن مو بهالظرووف على ألأقل انتظر لمن تهدأ الاوضاع!
يوسف\ليكون خايف علي..اقولك انا اكبــر منك..
الوليد بغيض\ادري...حفظنا هالأسطوانه من زمان..انا اخوكم الكبير..انا اطولكــم..واحترموني..بس بقولك شي ترى انا اطول منك على فكـره..
ضحك يوسف على كلام اخوه وقال\وانت مانسيت للحين!
الوليد وهدأ صوته\وشلون تبيني انسـى احلى ذكرى!؟..صح ذكرتني اللحين أنت قلت لأبوي عن تركي!
يوسف بسرعه قال\لا
الوليد\ليش!
يوسف بحيره\مدري..انا كنت بقوله..بس ترددت بالأخيــر..
الوليد\وانت للحين متوقع انه ماله أيد بالموضوع..
يوسف\لا ياالوليد..بس مثل ماقلت لك ماعندي دليل قوي لحد الآن..
الوليد فهم وجهة نظر اخوه وماحب يعلق\براحتــك..والله ملل هنــا ودي اجيكم..
يوسف تضايق من كلامه\اقول انثبر مكانك حلت لك السالفه..
ضحك الوليد بقهر\ههههههههههه والله منت حاس باللي احس فيــه..مليــت ابي اشوفكــم..
يوسف\ماني حاس يالوليد..أنا أكثر واحد حــاس والا نسيت!
الوليد\في هذه أنتي غلبتنــي..طيب يالله بسكر اللحين سلم عليهم..
يوسف\يوصل مع السلامــه..
الوليد\مع السلامه..
-----------------




بعد اربع ساعات متواصله بالسياره وصلوا الرياض ونور كانت تحاول بـ سلطان إنها تشوف تركي لكن سلطان رجعهم البيت واخوه اكيد بيتصرف..
رجعت نور وصارت تصـرخ بدون شعـور لأنها تبي احد يوديها وماارتاحت الا لمن شافت زوجها مع ياسر توهم جايين من الشرطــه..
ركضت له نور وامسكت ايدينه تبي تبوسهم\تكفى يابوتركي طلبتــك توديني عند ولدي..
بوتركي صـرخ بقهـر والم بادخله\ولدك سود وجيهنـا قدام العالـم..حق شنوا تشوفيني..تبين تشوفين سواد وجهه..
نور مااهتمت لكلامه وظلت تترجاه\الله يخليك يابوتركي اجبر بخاطري الله يجبر بخاطرك.ابي اشوفــه بس اشوفــه حتى لو من بعيــد خلني اطفـي النار اللي بصدري..ابوس ايدك ارحمنــي الله يرحمــك والله ماارح ابكــي بس بشوفه ارحمنـــي انا بموووت بمــوت واشوفــه..
الجده\حرام عليك ياولدي خل تشوف ضناها..
غلا كانت واقفه بعيد وتناظر عمها باانكسار وتبي تسمع قراراه ومو قادره تعترض او تتكلم..
اما ابو تركي ابعد ايدين زوجته بقسوه غريبه وناظر الكل وكانه يوجه كلامه لهم\مو انا اللي اودي
اهلي بــ انصاف الليالي المغافــر..محد متحرك من البيت اعتقد انكـم سمعتم وبكره يصير خير..وتبيني اقولك في ايش ولدك بعد سود وجيهنــا.. رصيده تجمــد..ومبنى اللعنا جنــا وقفوه وحتى بيـته معطينكم مهله فيه..وشقتــه اللي ماكنا ندري عنها لقوا فيها كراتين خمــر..تعرفين شنوا معنى كراتيييييييين خمـــر!؟؟؟

نزل الكلام على الكــل مثل الســم القاتــل المميت..الكل متفاجــا..الكل مــذهول...الكل كان ينـاظر بوتركي وكأنهم مو مصدقين اللي ينقــال..لكن بو تركي مااعطاهم مجال يستوعبون وطلع فوق غرفــه وهو مثل الطيــر اللي ذبحوه اليوم..
طلعت صرخــه مكتــومه ومظلــومه من نـور وهي حاطه ايدينها على راسهــا وتتحرك بشكل عشوائي بالصاله الكبيره \لااااااااااا كــذب..تركي مايسويهــا..ولدي مايشــرب..ولدي مايــشــرب..كذاببيــن كلكم كذابين حرام عليكــم لا..لااا لااااااا..وطاحت بقــوه على ألأرض..راوين بسرعة مسكتها وهي خايفه عليها لا تجــن من القهــر والألم..حضنتها بكــل قــوه وظلت تبكــي معهــا..وهي تقول لنفسها"كلكم ظلمه..كلكم ظلمه وإحنا الضحيــه"
\\
هالليله كانـت ثقيلــه على ناس كثيـره اولها تركي اللي يعـض أظافره من الندم ويحاول يطلع من هالمصيبه اللي طيح نفسه فيها..وعلى نور اللي كانت اقرب للجنون..وعلى راوين اللي تترقب نور الشمـس..

وآخرهم غلا اللي كانت جالسه بـ بيتها اللي كان يضمها مع تركـي اللي عاشت معه على حلوه ومره..
جدتها طلبت منها تنام معهم في بيت عمها لكنها رفضـت وقررت تنام في بيتهـا وكأنها تبي تشوف تركي فيه..تبي تشوف تـركي اللي تعــرفه..تركي اللي امه تموت فيه..وابوه كان يفتخـر فيه..كل الكلام اللي قاله عمها كانت تعــرفه..كانت تعرف انه يشــرب وراضيــه وتشكي عذابها بصمــت..اليوم شافت نظـرة الأنكسار بعيون عمها..ونظرة الألم بعيون عمتهــا..
حست بالخـوف يرجع لهــا..كانت خايفه انه المده تطـول وتركـي مايرجـع لهــا..لكن الشي اللي مستحيل تصدقه..انه تركي يسرق..مستحيل يسـرق..وليش أصلا يسرق..هو مو محتاج فلــوس..هو صحيح غـامض ساعات لكن حتى هالغموض كانت تعشــقه...ويمكن حبها كان يغفر له كل زلاتـه اللي كانت تجرحهــا....
كانت تبيــه..تبي ظلمـه وقسوتــه بس يرجـع لهــا..هي راضيــه والله فيـه..بس يرجـع لها..كانت تحـس بالأمان وألطمأنينه بقربـه..تركي عيشها احساس حلو.. إحساس جديد عليها وهي ممتنة له لحد آخر يوم بعمرها..هي ماتنكر إنها كانت تتألم وتنجرح بتصرفاته لكن هالألم كله يهـون لأجلــه..المهم يـرجـع لها ويعطيها أمانه..ظلت تنــاظر البيت بجميع زواياه وقلبها يرقــع خــوف..معقوله كل هذا بينباع..معقوله ذكرياتها الحلوه بتنمحي..هي مالحقت تتهنا فينه..توها تبني احلامهــا معاه...معقوله كل شـي بينتهي معقولة ياتركــي؟؟

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 29-05-07, 01:50 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الريــاض:
تمكنت شرطة الرياض من القبض على موظف بفرع احد البنوك المحلية اثر تلقي عمليات الشرطة بلاغا من البنك يفيد باختلاس بالبنك مبلغ 20مليون ريال..


حط يوسف الجريدة على الطاولة والتفت لأبتسام..\الصحــافه بسرعه انتشرت الخبر بالجريده والناس كلها عرفــت..
ابتسام\مو مصــدقه اللي قاعد يصير..احس اني احلــم..!يارب شلون حالة عمتي نور وعمي وراوين وغلا الله يكون في عونهم..
يوسف\طيب وليش ماقلتي وش حال تركي اللحين!
ابتسام بحقد خفيف\يستاهل..يستاهل اللي يحصل له..انه الله يمهل ولايهمــل..
يوسف ماعجبه كلام اخته\لا..لاياابتسام انا ماقلت لك عشان تحقدين عليــه..
ابتسام\يعني تبي تقولي انك متضايق عشانه..
يوسف\انتي مو فاهمتني!
ابتسام بلهجة حارة قالت\وش تبيني افهم يايوسف..تركي يستاهل اكثــر من كذا..حرمنا منك11 سنه..تعرف وش معنى 11 سنه...عمر يايوسف عمــر..وحتى لو كان مو هو السبب.. يكفي انه له ايد وتكتم عن الموضوع...يستاهل هالفضيحـه اللي حصلت له..يستاهل اكثر بعد..
قام يوسف من مكانه وقال\انا ماشــي اللحين..واذا سالك ابوي عنــي قولي له أي شــي!
قامت معاه ابتسام\يوسف انت متأكد انك تبي تتشوف تركي!
يوسف\ أيــه ومااراح ارتاح الا لمن اشوفه..يالله مع السلامــه..
طلع يوسف بســرعه وابتسأم تحس بالخــوف عليــه...لكنها ماتقدر توقف بطريقــه..!
----------------


كان موطـي رأسه بكل ضعـف للأرض وضام رجلينه الحافيــه لجسمه ويناظر الفراغ اللي قــدامــه بدون هـدف وضيــاع..كل شـي انتهــى بالنسبــه له ..ماعاد يملك شــي غير الفضيحــه اللي تسبب فيها لنفسه تمنــى لو يمــوت اليوم ولا يظـل راسه موطي بكل بهالذلّ والمهانه..تمنـى لو يموت اليوم ولايشــوف العــار يلحـق فيه من كل جهه..
تركي\ليش جاي!مو قلت انك بتتبرى مني!ليش جــأي!
تكلم ابوه بصوت جامد\انا مو جاي عشانك..انا جاي وجايب معـي اللي كانوا يحبونك ويتمنون رضاك عليهم بيوم..نور انا بره انا خلصتوا نادونــي..
من سمع تركي اسم امه ينذكر رفـع راسه ببطء وشافها تهرول لــه لمن ضمت راســه وظلت تبكــي عنــده بصوت يقطع القلب..وتشده لهــا ..
اما تركـي ماكان قادر يرفع راســه ولاحـتي يستجيب لحظن امــه ..كل اللي سواه انه غمـض عيونه بكل عار والـم..
نور\قالوا لي بس ماصدقتهم..ولاراح اصدقهم بيــوم..وشلون اصدقهم وانت ولــدي..انت اللي ربيتك وسهرت لــ راحـتك..انت اللي عطيت كل شـي بحياتي..انت اللي صـرت اشوف فيه كل شـي حلو بحياتي.....امس كنت مثل المجنونه اللي سروقوا منها ولدها وظلت تناديــه بدون محد يستجيب لصرخاتها..عيوني ماذاقــت النــوم..كنت ابي اشــوفك وابي اسمع صوتــك..كنت حاسه فيك تتألم وتتوجع لوحدك....لكني كنت اتألم لألمك.. وابتسمت وهي تبكــي..تركي حبيبي لاتخــاف..كلنا بنوقـف جنبك ياولـدي بنحط لك محامــي لاتخاف ياحبيبي بس ارجوك لاتتضايــق مأأبي اشوف ضعفــك.....ورفعت راســه فتح عيونك شوف راوين اختك..وحتى غلا جايه بالطريق تبي تشوفك.. كلنا بنوقـف معاك لا تخــاف
فتح تركي عيونه لكن مالتفت لهم وكل اللي قاله
تركي\خلصتي كلامــك!
نور مافهمته وقالت باانكسأر \ولــدي..
تركي بعكــس اللي يخفيه مااستحمــل يشوف نظرات الحنان وألألم بعيون امه ولاأستحمل يشوف العذاب بصوتها..بعد كل اللي سواه فيها تجي وتهرول له..بعد كل هالجفا تسامحــه وتغفر عقوقه..ليش يايمه ليش!انا مااستاهل كل هذا \ماأبي أشوف احــد..وابعد وجهه عنهم..الزياره انتهت..مع السلامـــه..
من سمعت راوين كلام اخــوها القاســي مسكت امها اللي كانت واقفــه ومصدومه من كلام ولدهــا
راوين\يمــه امشي نطلــع..
نور مااهتمت لكلام بنتها\ليش..وش تبي أكثر..قــول.. وهزت كتوفه..انطــق.. وصــرخت بقــوه ..أنا مو امـك!؟وإلا نسيـــت امـــك!؟
راوين امتلت عيونها بدموع\يمـه كفايــه خلاااص..خلينا نطلــع..ماتعبتي وانتي تصرخين ومحد يسمعــك..يمــه اذا هم مايبونــك انا بنتك ابييييك..ااذ ا هم مايحسون فيك..انا احــس فيك..كفايه يايمــه ذلّ ؟كفايــه..
نور\انتي سمعيته شو يقول مايبي يشوفنــي..مايبي يسمعنــي..وغرفت عيونها وبدى يغيب صوتها..ليــش!؟أي ذنب اقترفتــه عشان ولدي مايبيني..حرام عليكــم والله حرااام..
-----------------


توه ماســك طريــق الريــاض..كلم احمد وقاله انه اليوم بيواجهه ولازم ينهـي كل شــي..وطبعا احمد كان عارف بحقيقة غربة يوسف..
لكن احمــد فاجأه بمصيبــه اقــوى وطلب منه يرجع الشرقيــه..
احمد\يوسف لاتتحرك..لاتســوق..انا جايك اللحيــن..انا جــايك..
يوسف صار يضرب ايدينه على السكان بقــوه وهو يعتـرض اللي يسمعه\انت تكـذب ياأحمد..اكيــد تكــذب..انت ماتبيني اواجهه تركي عشان كذا جالس تكذب علي..مامات..مامااااات.. يااحمــد..
مامااااات...لي يومين ماشفــته كنت مقرر اذا رجعـت اكلمــه عن اختــك واقول للكل اني مظلووم....وهو اكيد بيصدقني مثل ماانتوا صدقتوني...جدي ماماااات..جدي مامات يااحمــد..
-----------


مات اللي جمـع العيله!
فضيحة تركي!
ويوسف فجر راوين طلال الوليد جمانه والبقيـــه!؟؟؟
راح اترك لكم التحليل واكتفي بهألاسئله!
توقعاتكم للجزء ألأخير اللي بيحمل عنوان "نسمــة هــوى"
اختكم
وصيت قلبي عليك



الجزء الخامس والأربعون
\\..نسمــــة هـــــوى..\\
=============



اشبــه بلوحــه فنيــه هالسمـاء وهي تعانق السحــاب المتشبع بالسواد الضبابي.. الشمـس أسدلت ستايرهــا والكون كله اتســع لـ غيم ومطـر..برد وجفا..ونسمة هـوى وحده أبت تهـب بهاليــوم
الأبواب مفتــوحــه من أول ماعلت تكبيرات الفجــر وطلــع النـور..والعيــون اعماها السهـر والدموع عيت تجـف واللسان ماعنده حكـي غير مات اغلــى البشر..
النــاس كلها عرفــت من ليلة امــس..ألاقارب والنسايــب والحبايــب..الكل ضــاع منه غالي..الكل فقــد أبــو واخــو وجــد..الكـل ناقصـه بداخلــه شــيء..شــيء قــوي..شــي مؤلــم وموجــع مثل الـمـرض اللي ماله دواء وعلاج..
مات العالــي ياعيــال العالــي..مات الغالــي ياعيال الغالــي..مات الحبيب..مات الصديق ..مات الوفــي..مات اللي مايرضــى بالذل..مات اللي يمسح دمعة غريــب..مات اللي بسمته ماتفارق شفاته..مات اللي كان راضي بمرضه ويقول المـرض ياعيالي نعمه مو نقمــه..مات اللي بابــه ظل مفتوح للجميع..وحتى بعزاه ظــل مفتــوح يستقبــل الكـل..
لحد يشكـي..لحد يبكــي..لحد يعتـرض ولا ينحـب..هذا بومحمد ..بومحمد ياقــوم مايستاهل غير دعــوه صادقه ترتفع لأعلى السمــاء وتدعيله بـرحمــه وجنة الخلــد..
البيـت الكبيــر امتلــى بجمــوع من النــاس..المجالس كلها مفتوحــه..والغرف مالها موطى رجــل
حريــم ورجــال وبنات واولاد الكل يقول مات الأبــو..
الجده جالسـه بالصاله ومنهــاره..وتنحـب بصـوت يختـرق القلـب ويوجعــه..دمعه وحده ماقدرت تذرفهــا من هول مصيبتها..لسانهــا جف ويبـس وهي مو قادره توقف نحيــب على الغالــي..
ليتها كانت جنبـه..ليتها كانت حوله يوم نطق بشهادتـه...ليتها ماتركته وهو بآخر يوم له..
كان يحتضر وحاس بـ منيته قربت وهي مو عارفه عنــه..آآه لو تدري..آآه لو الزمن يرجــع ورى..آآه ليتها لحقتــه..
بجهه ثانيه فجر كانت تقرأ المعوذات على عمتها هند اللي جالسه على السرير بعد مارجعت من المستشفى وركبوا لها المغـذي..
هند مصيبتها كانت غير عن مصيبتهــم..ودموعها تنــزف بحرقــة قلــب وهي تتذكر لحظات ابوها ألخيره معهــا..هند هي الوحيده اللي لحقت على ابوها قبل موتــه..
امـس وقبل مايحـل الليل ظلامــه كانت قاعـده مع ابوهــا وينتظرون بواحمد عشان يمشون الرياض
هند وهي تناظر ابوها وتحس بقلبها ينغزها كل ماتشوف وجهه اللي كل ماله يسـود\يبــه تبيني اجيب لـك شــي تاكلــه مع الدواء..
مسك بومحمد ايد بنتــه بوهن \لاياهند..مااشتهي شــي..جيبي لي دواي قبل مايجي اخوك ونمشي الرياض..
هند\يبـه الله يخليك والله اني مسويه شوربه خضار تحبهــا..صدقني بتعجبك..
ابتسم ابوها بحزن\ومين له خلق ياكل وولد اخوك موقفينه بالشرطــه..!جيبي اللي تبينه بس عجلي يابنتــي مانبي نتأخر..
قامت بسرعه هند قبل مايغير ابوها رأيــه\دقايق وانا عنـدك..
وقبل ماتطلع ناداها ابوها\هند..نادي جمانه وخليها تجيب عمر ابي اشوفــه ..
هند\من عيونــي..
طلعــت هنــد ومامرت دقايق الا وهي ماسكـه الصينيه بايدها وتستعجل جمانه تجـي..
هند\وهذه احلى شوربــه..التف لأبوها ولقته مغمض عيونه ومستقيم بجلسته حست ببصيص من الخــوق لكن قوت قلبها وقالت بهمس.....يبه انت نمــت..ودواك!..مشت وحطت الصينيه على الطاوله اللي قريبه من السرير وجلست جنب ابوهــا بهــدوء..وقربت من وجهه وشافت ابتسامه صغيره على وجهه ابتسمت لأبتسامته وهمست بحنيه..يبـه..مسكت معصمــه ورقع قلبها اكثــر
لكن كذبت اللي تشوفه لأنه عقلها مو قادر يستوعب..وقربت ايدها من وجهه والدمــوع خلااااص بتنهمـر بأي لحظــه ولمن لمست خـده الشاحب بقــوه هزته على خفيف..وبحركه سريعه صارت تهــز كتوفه اقوى والدموع خذت مجراها وسالت والشهقات حست انها خنقتها اكثر وقتلتها وماصار فيها روح وهي تشوف انه جسمه طاح عليــها ..
صــرخت صرخــه دوت المكــان كلــه
يبــــه لااااااااااا لااااااااااا
,
,
.
.
غمضــت عيونها وهي ماتبي تتذكر اكثــر اللي صــار.. لكن شافت نفسها تتذكر كل تفاصيل وجهه ابوها البسوم فتحت عيونها وصارت تصـرخ بجنون وتنادي ابــوها والبنات يحاولون يهدأونها لكن خلاص القلب مااات بعد ابــوها..
ظلت فجر تقرأ عليها وجمانه قلبها يرقع خــوف على أمها لكنها موقادره تتحرك ولاخطـوه.هذا حال جمانه إذا كانت مظطربه وخايفه..لكن امها هدأت على صوت فجــر الحنون وهي تتلو القران عليها نامــت هند والأحلام المزعجة تحاوطها..
تركتها فجـر ونزلت ايدين عمتها بهدوء وقامت
ابتسام\تهقون انهم دفنــوه!
سميه\اكيــد شوفي الساعه صارت اربع..
طلعت فجر بعد ماسمعتهم لكن صوت ابتسام رجعها
ابتسام\وين فجــر!
تكلمت فجر بصوت مبحوح من كثر البكا والألم\أحس إني مخنوقــه بطلع بــره شوي..
ابتسام\تبيني اجي معــك..
ارفعت ايدينها بعجز\لا حبيبتي..شوي وجايــه وابعدت وجهها عنهم وطلعت بسـرعــه ووقفـت على الدرج تناظر الحريـم اللي مالين الصاله..ماعرفت وين تروح..!تبي تختلي مع نفسها شــوي وتبكــي لمن الكـون كله يسمع صوت بكاها..تبي تشيل هالقلــب اللي صاير يوجع اكثر من انه ينبـض..تحس انها مخنــوقه وفي شي كاتم عليها ومو مخليها تتنفس...صارت تفتح الغرف وهي تتمنى لو في غرفه مافيها احــد..لمن دخلت بغرفة سلطان الخاليه..قفلت الباب عليها و انخرطت في بكــاء مرير

الجد\" هالعطـر انا مسويه خصيص عشانك..باسمك..فجـر يافجــر..بس ها مو تقولين للبنات"
فجر\الله يخليك لي ياجـدي..احلى هديه والله..
\\
" شفتي يافجـر جدتك تغار منك..مايدرون وش غلاتك بقلبي!
ظحكت فجر وناظرت جدتها اللي معصبه\الله ياجدتي..كل هالعمر وماتعرفين انه جدي يحب يغضيك!
\\
"تعالوا جلسوا حولي يابنات...ابي اشبع من شوفتكم"
قامت غلا من مكانها بقهر وتبعتها جمانه وقالت بكل دلع\شنوا هذا كل الحب لفجر ياربــي!
الجد\كلكم غاليــن على قلبــي.!
جمانه\جدي عاد ترى بنصدق نفسنا..
\\
الجدة\أنا مدري وش هالبنات..نومه لحد العصــر..هند روحي قوميهم يالله..
فجر\لاياجدتي..خليهم ماناموا الا متأخر..
الجد\وانت يابنتي ليش صاحيه بدري..!
ابتسمت فجر بخجل\لا انا نومـي خفيف..
\\
"ملكتك انتي يالذات بتكون في بيتي يافجر"
"ملكتك انتي يالذات بتكون في بيتي يافجر"
"ملكتك انتي يالذات بتكون في بيتي يافجر"

غمضـت عيونها فجر وكلمة جدها ترن باذانها ولا كأن الموضوع انتهى من 11 سنه
مسحت دموعها وقالت\رحت ياجــدي..وانتهى كل شـي حلو بعدك..آآه ياجــدي فراقــك وجع قلبــي..
٭•٭•٭•٭


هو الوحيد اللي دخل معاهم عشان يغسلونــه..وليته مادخــل..لكنه كان مصرّ انه يدخل وكبرّ في عين الكل واولهم اخوانه ..
حس انه قلبــه مات وهو يلمس ابوه اللمسات ألأخيــره ويمسح عليه بالطيب ودهن العود..وقبل مايغطونــه حــب جبهـته ودموعه نزلت على وجهه ابوه..ابعدوه الرجال..وعلى طول طلــع وهو متلثم بشماغــه..مايبي يشــوف احد..خــلاص مافي شي يسوى بعد موتة ابــوه..
ولمن حان وقت الدفان كان الكل يتسابق عشان ينثرون عليه التراب..وسلطان يناظرهم ومو قادر ينثر التراب ويخفي جسده ابوه مع الرمــل..
كان وده يصــرخ ويقول تكفـون خلونــي اشوفه..خلوني اجلس وانتوا روحوا..ابي اكلمــه..ابي اقوله انك ونعم ألأبو..انا افتخر يايبــه..ليش رحــت..ليش خليتنــا ورحلــت..ليش!؟؟
مسكه اخوه ماجد وابو احمد وخلوه يمشـي معهم لكنه لف وظلّ يناظر قبرّ ابــوه بألم ودموعه تخالطت مع الرمل اللي ظل يهـب ببروده وجفا ويمنع رؤيته..
التفت لأخوانه وصوته مبحوح..
سلطان\ابوي مات ياماجد..ابوي مات ياسالم...ابوي راح وتركنــا...
بواحمد(سالم)\قول الله يرحمـه..قول الله يدخله الجنه بااوسع ابوابه..قول ياأخــوي..
سلطان اشرر على نفسـه باانكسار\لكن انا انااا ابيــه..ليش راح!
مسكه ماجد من ايده وخلاه يمشي غصــب معاه لكن هو يمشـي معهم جســد..بس روحــه راحت مع ابــوه اللي تحت التراب..كان يمشــي معهم وعيونه تناظر القبــر اللي كل ماله ويختفــي ويبعد عن انظاره..
صلوا عليه وتوافدوا الرجال يسلمون على عيال واهل الميت ..
رجعوا البيت بصعوبــه بسبب هالزحمه اللي صارت وجميع السيارات في المقبرة كانت متجهه للبيت الكبيـــر..
واول سياره نزلت كانت سيارة سلطان اللي فيها هيثم وطلال والوليد اللي وصل له الخبر من امس ورجع الصبح السعوديه وبعدها كانت سياره فيها ماجد ومحمد وسالم (بواحمد) وابراهيم (بوتركي)..وآخرهم كان احمد ويوسف وعبدالرحمن..
نزل سلطان بســرعه ودخل الصــاله يركـض لأمه ولا أهتم للحريم اللي جالسين بكل مكان..
كان يصـرخ وينادي امــه..وبالفعــل شافها جالسه على الكنـبه وتنتظره...
جلس على رجولها وظل يبكــي مثل الطفــل ويأن وهو متوجـع..
الجده من شافته عرفت انه زوجها خلاص اندفن..وظلت تصرخ بدون شعــور..
هند سمعت صوت امهــا وطلعت من الغرفه ونزلت تحت لأمها والبنات وراها ووقفوا على الدرج وهم يشوفون اعمامهم دخلوا يعزون امهم..ظلوا يبكـون على الدرج متأثرين بالمــوقف..ومو قادرين ينزلون لأنه العيال دخلوا يعزون الجده..
٭•٭•٭•٭


اسبوع مرّ على عايلـة العالــي كان كله مثل الطريق المظلم..محد قادر يشوف النور ويعرف طريقــه..الكل عايش بضيــاع..الكل يفكــر وش راح يحصــل بكــره وبعده ..محد قادر يوقف على رجولـه
ويقول انا للـ الم..انا للجرح...انا بعوضكم طيبة وعطى الغالي..كثير حاولوا يعطـون بدون حساب...وكثير كانوا يحاولون يتظاهرون بالصبـر واحتساب الأجر..لكن العيون كانت فضاحــه وتكسوها الم عميــق..
عبدالرحمن كان نعم الرجل طول ثلاث ايام العزاء..وقف وقفة الأبن لعايلة العالي..لكن بعد ماأنتهـى العزاء رجع بيته وحــس بالوحــده واعزل نفســه ..حس بفراق القاتــل من جديــد..حس انه فقد قلبه من جديد..وش بقـى له خلاص..كل شي ضــاع..ماله مكان هنــا..مين اللي بيقفده وبيحسسه بوجوده..مين اللي بيسمع له وبيشكي له..محد ياعبدالرحمن..
رجــع عبدالرحمن يتيم اليــوم..رجــع بكل قســوه..تمنـى انه ماعرف سماء..ولاعـرف ابوها اللي كان بيوم ابـوه الحقيقي..وش استفاد اللحين..وش اللي حصل عليه..!عمـره عاشه بضياع وجرب لوعة الحرمان مرات كثيره..عرف وش معنى وحده قاتله..وفقد غالي..الألم نفسه يرجع له اليـوم..الجـرح يعيد نزفــه ومثل كل مره مافي احد يضمد هالجــرح..مافي احـد يطبطب عليه ويحس فيــه.
كـره اليتم..كره الألم..ليته مايحـس بيــوم..ليته مافقد غالــي بيوم..ليش هالأحاسيس..ليش هالعذاب والوداع.!
تذكر بنتــه..هو محتاج له اللحين..يبيها..يبي يبكي ويضمها..هي الوحيده اللي بقـت له..وينها ريوف..!
دق على البيت وسمع صوت هند وطلب منها تجي بنته مع الخدامــه,,وفعلا كلها دقيقتين
وكانت بحظنه ريوف..مسكــها بقــوه وظل يبكي بحراره..وريوف مو فاهمه شــي..ولمن شافت دموع ابوها بوجهه..بتلقائية مدت شفايفها ودمعت عشانه..وبعدها انخرطت في بكـاء وهي مو فاهمه شو السبب..!
مسكت خده وقالت\ليث تبجي!
كانت عيونه ناعسه لأنها مليانه دموع\انتي ليش تبجين!
ريوف ببراءه قالت\بث..
عبدالرحمن\حتى انا.. وكمل بالم وعجز..بس..ورجع يخبي وجهه بجسمها الصغير..ريوف انا تعبان..تعبان والله تبينا نرجع الكويت..
ريوف\لا بابا لااا..
عبدالرحمن بعجز رد\طيب ياقلب بابا..
ريوف\بابا مابي الوح..
عبدالرحمن غمض عيونه بعجز\خلاص ياعمري..خلاص..
٭•٭•٭•٭


كانت حاطه شالها على كتوفها وواقفـه جنب باب الصاله الزجاجي وتتأمل غروب الشمــس..التأمل كان يريحها بشكل تدريجي بدون احساس..التأمل كان ينسيها شوي من احزانها..التأمل كان ينسيها تركي اللي حكموا عليه بست سنين بالسجن وغرامه ماليه تقدر بـ (..) التأمل كان ينسيها مبارك اللي كانت ممكن تكون زوجه له و انسجن مع تركي لأنه كان شريكه بالشقه اللي لقوا فيها كراتين الخمر..التامل كان ينسيها ابوها اللي انهار بعد صدمته بتركي ورفض يدفع ريال على ولده عشان يخففون عقوبه سجنه الـتأمل ينسيها جدها اللي مات وضاعوا بعده..
كانت تشوف الغروب وتسبح بدون ماتحس بـ "سبحان الله سبحان الله"ولسنها رطب بذكر الله..
وماحست بسلطان اللي كان واقف من فتره ويناديها..
سلطان\راوين..
يوم صحت من سرحانها التفت له واول شي طاحت عينها عليه الهالات السوداء اللي تحت عيونه..ونغزها قلبها الصغير\هلا..
قرب منها\شفيك ماتسمعين..انادي لك من زمان..
ابتسمت بخجل وقالت\كنت سرحانه آسفــه..
عم هدوء ساكن بينهم..وبعدها تكلمت راوين..
راوين\شخبارك اللحين..!
سلطان تنهد بصوت مسموع\الحمدلله على كل حال..يوووه نسيت..
راوين\في شي..!
طلال\طلال واقف من زمان بــره..
اختفت الأبتسامه من وجهها يوم انذكر اسمــه..وسلطان لاحظها..
سلطان بصوت اهدأ\رواين..لاتخافين..
راوين\على ايش!
سلطان\مو مهم..بس لاتخافين مافي شـي بيتغــير..

عرفت راوين وش يقصــد وابتسمت بحـزن..ودخلت داخــل بخطوات بطيئه....وجلست جنب امها اللي تناظر الأرض وواضحانه تفكـر..مسكت ايدينها وضمتهم..ونور حست فيها ورفعت راسها ولمن طاحت عينها بعين بنتها..
راوين ابتسمت له ابتسامه حنونه وظلت ساكـته وتشد على ايد امها..نور بادلتها ألأبتسامه ورجعت تســرح من جديد..هذا حال نور من اول ماسمعت بخبر تركي..كانت ملتزمــه الصمــت وعيونها ماجفت من الدمــوع..
٭•٭•٭•٭


فديت قلبك يايوسف..كل هذا يصير لك وأنا بعيد عنك...!
دمعت عيون يوسف وهو يسمع صوت لؤي الحنون..كان محتاج صوته من زمان..كان فاقده كثير..ووده لو يكون قباله اللحين..كان ارتمى بحزنــه بدون تفكير..
لؤي\ انت تبجي يوسف!
مسح يوسف دموعه بسرعه\مدري وش فيني صاير حساس بقوه..
ابتسم له لؤي\عارف..
يوسف\تصدق تجيني لحظات اتمنى فيها اني مارجعت ولا عرفت انه امي ماتت من زمان..كنت اتمنى اني مارجعت ولاشفت جدي اللي احترق قلبي عليه زود..ليتني كنت في باريس يالؤي ولا انصدم باللي جالس يحصل لي..كنت متوقع انه حياتي بتستقر وبنسى كلمة الفراق..لكن ياخوي شكل الفراق مكتــوب لي من زمان..
لؤي\انت وينك اللحين!
ناظر يوسف البحـر الهاديه امواجه\انا قبال البحـر..
لؤي\لوحدك..
يوسف\من زمان وانا لوحدي..ماعندي لؤي يمشي معـي..لؤي بعيد عني ومو راضـي يرجـع..سأله..وقوله ليش هالقسـوه!.
لؤي\ومين قال!
يوسف\وش قصدك!
لؤي\يوسف اموري تقريبا شبه مستقره اللحين دراسه وادرس وشغل مافي احسن منه..وناوي أتزوج عبير وارجع البحرين!
قام يوسف من على الرمـل من فرحــه وصار يصرخ\احلف يالؤي..احلف اللي تقوله صــدق...
لؤي فرح لفرحته\والله انه صدق..
يوسف\اخيرا يالؤي..
لؤي\اخيرا يايوسـف..
صار يوسف يمشي وهو يكلمه\ليش ماقلت لي!
لؤي\توني مقرر..وهذا المفروض يصير من زمان..
يوسف\ودراستك!
لؤي\كل شـي يعتمد على دراستي ..هذا اللي اطمح له يايوسف اللحين..لازم اخلص دراستي وبعدها راجــع يايوسف..راجــع..
يوسف\الله يبشرك بالخيــر يالؤي..فرحتني الله يفرح قلبك..
لؤي\وأنت وش صار بشغلك..
يوسف\مثل ماقلت لك دوامت بالشركـه..مافي شي جديد أضيفه..
٭•٭•٭•٭


ظلت فتره طويــله وهي تناظر نفسها بالمرايه وتشوف غلا الجديده اللي صار القدر يجرح فيها من كل جانب..كانت تشوف وحده غريبـه عليها..الحزن كاسي كل ملامحها..عيونها صارت مستسلمه للدموع بأي لحظه..وجسمها كل ماله ويضعــف..وشعرها الطويل اللي كل يغبطها عليه صار يتساقط كل مالمسته..هذا غير نظراتها الضايعـه اللي تفطر قلب كل من يناظرها..
وش اللي تغير ياغلا!وش اللي تبدلّ!
هو حب والا فراق والا وعذاب والا جروح!؟
شهــور معدوده وتغيرت حياتك ودخلتي عالم كله شــوك..وين غلا اللي ظحكه ماتفارق شفاتها..وين غلا الدلوعــه والناعمــه!وين حلمك وطموحــك!كل هذا سببه تركي! بسهوله قدرتي تنهارين وتستسلمين لقدرك!؟
بسهوله رضيتي بنصيبـك!وطلعتي من حياة تركي!بسهوله لميتي اغراضك من بيتك!
غرســت اظافرها بالمرايه بقســوه وهي تنكـر
"مو انا..مو انا اللي طلعت من حياته...هو اللي رماني يوم شفتــه..جيته وانا ابيــه..ورماني جفا..ماعبرني ولاأهتم لدموعـي وجروحــي..كان قاســي علي..ليش قاســي ياتركــي..انا احبـك ليش ماتفهــم..انا رضيـت باافعالك وصبــرت...كنت تجرح فيني وسكت..كنت تذبحني ورضيت..رضيت فيك لأني احبــك بس انت صديت عنــي وتركتني وانا محتاجـه لك..ليش ياتركي ليش؟؟
ليش تعذب اللي يحبونك..ليش صديتني وصديت امك واختك! احنا مانستاهل حبــك!
ذبحتنا ياتركـي..وياقسـوة ذبحــك!؟

غلااااااااااااااا
التفت غلا لمصدر الصـوت وشافت فجر..
فجر\الى متى!؟
رفعت غلا ايدنيها بااستسلام وصارت تضغط بشعرها وهي تتالم\تعبت يافجـر والله تعبت!
قربت فجر منها \غلا لاتسوين في روحك كذا حرام عليك.!
غلا\خليني يافجر..يمكن ارتاح..جلست السرير وغمضت عيونها ودموعها سالت..فجر تركي مايبينــي..
جلست جنبها ومسحت على شعرها\ليش تقولين كذا..
فتحت عيونها وضاع صوتها\قالي يوم زرتــه انه مايبيني..قالي لاتزورنيني مره ثانيه..فجر ليش انا احبــه!حرام عليه..
فجر\معليش حبيبتي يمكن نفسيتيه تعبانه.!
غلا\طيب وإحنا..ليش مايحس فينا!توقعته بيحن وهو بهالحاله..لكنه زاد قسـوه..
فجر\غلا انتي بترجعين مع بيت عمي الرياض,,
غلا\مدري يافجر..احس اني ضايعه..مو قادره افكـر بشي..!
فجر\انا من رأي تظلين عندنا لمن تهداين..
غلا \اصلا ليش اروح..مين لي هناك!..كل شي ضاع مع تركــي..كل شي حلو رااااح يافجر..وانخرطت هالمره في بكاء اليم
وفجر ماعرفت تهدئها لأنه جرح اختها كان مره عميــق..وزين منها انها متماسكه لحد الآن..غلا عانت كثيــر وهي مو متوعده انها تعاني لهدرجـه..
فجر\غلا..
غلا بصوت خافت\ايوه..
فجر\بتروحين بيت جديــ وسكتت تتذكر جدها
غلا\جدي..جدي راح وتركنا يافجر..
فجر بكل الم قالت\الله يرحمــه..
غلا مسحت دموعها واردفت\آميين..انتي بتروحين..
فجر\لازم اروح..المفروض احنا ننام هناك..بس انا اليوم جيت عشانك لأني حسيتك تعبانــه..
قامت غلا بسرعه\لا خلاص الكل هناك محتاجنا..ومثل ماقلتي المفروض مانجلس هنا..
فجر\بس تصدقين انا خايفه!
غلا\ليش!
فجر\من شوي شفت هيثم يسـب ومعصــب..ويوم سالته قال لي اليوم عمامي مسوين اجتماع في البيت الكبير...
غلا\ياربــي كل اجتماعاتهم تخـوف..طيب ماسأليته وش سر هألأجتماع!؟
فجر\لا بس يمكن اظن بيقرؤن الوصيه..الله يستر..يالله قومــي لايروح عنا هيثم..
طلعت فجر تجهز الأغراض اللي بتحتاجينها وبهاللحظه دق تلفونها..ابتسمت وردت على طول..
ياسمين\هلا فجور..
فجر\هلا والله شخبارك!
ياسمين\الحمدلله..فجر..انا
فجر حست باللي تقوله ياسمين لكنها ماحبت تسبق الأمور\ايوه..
ياسمين\آنا ادري انه الموضوع ماينفع اللحين..لكن حبيت اقولك اني مواقفه على عبدالرحمن...
فجر غمرتها فرحه كبيره وهي تتخيل شو بتكون ردة فعل جدتها\أحلى خبر ياياسمين..مبروك مقدما تعبنا واحنا نحاول فيك..
ابتسمت بخجل وقالت\اوكــي انا بسكر بعطــي الأبره لأمي..اكلمك بعدين.
فجر\اوكي حبيبتي...مع السلامـه..
ياسمين\الله يسلمك..
٭•٭•٭•٭


قرات الوصية قدام الكل وكان نصيب الأولاد من الورث والمصنع والمحلات النص والبنات الربع والجده الثمن..والبيت انكتب للجميع وحتى ريوف بنت سماء كان لها حق فيه مثل البقيه..لكن اللي آثار غضـب البعـض هو الشركه..كان نصها لعبدالرحمن والبقيه تتوزع لعيال بومحمد وزوجته..
عبدالرحمن كان عارف بهالموضوع وفي اوراق رسميه تثبت ملكيته لكن كبرياء ماجد وقهره من عبدالرحمن اللي يعتبره دخيل على العايله سبب فوضى بالمجلـس وصار في اشتباك بينه وبين عبدالرحمن..
لكن عبدالرحمن كان حليم بأقصى درجه وحاول يمسك اعصابه أمام شتائم ماجد الغير مباشره
ماجد\انا من بكره بوكل محامي يحسـب كل ريال انصرف بالشركه والمصنع..وبنشوف ياعبدالرحمــن..
محمد\مو من حقك ياماجد.!
ماجد على صوته\لا من حقــي..مثل مالكم نصيب انا بعد لي نصيــب..
عبدالرحمن رمقه بنظره طويلــه وحاده وقال\ييب بدال المحامي اثنين وبنشوف ياماجد..وقام من مكانــه بعد ماسلم وطلــع..
يواحمد\انتوا شنوا تتلذذ بتعذيب الناس..يعني بتسوي نفسك ماتدري انه عبدالرحمن له نص ألأسهم اللي بالشركــه..
ماجد بدون اكتراث\لا والا ماله..الحق حـق..ومدام احنا مجتمعين احنا لازم نتكلم عن البيت.!
بواحمد\وش فيه البيت!
ماجد\البيت الكبير..مين اللي بيصرف عليه..ومين بيدفع اغراض البيت وآجار الكهرب وو
سلطان من غيضه قال\حـدك عــاد لاتتوقع انه البيت بينبـاع طول ماأنا حـــي..
ماجد بسخريه رد عليه\يعني بتقولي انك انت اللي بتصرف عليه من مكافاأتك الجامعيه اللي ماتوصل الف ريال..
محمد\الخير موجود والحمدلله..
ماجد\وش رايك يابوتركي..والااشوفك ماتكلمــت..
تكلم بو تركي بعد هدوء غريب\تبيعون البيت..ماتبيعونه كيفكم..ماعندي أي مشكلــه..ومثل ماقال ماجد البيت كبيــر ويبي له احد يصرف عليــه..ولو نجـي للصدق انا ابيه ينبــاع داخل على صفقــه ومحتاج مبلغ كبير..
انفجع الكــل من كلام بوتركي..وماتوقعوا يجي يوم وينقال هالكلام..
الكل كان عنده المال اللي يعيشه لأخر عمــره..ليش عند الفـلوس الكل مايعرف غير مصالحه!
معقوله هالبيــت ممكن ينبــاع..
ابتسم ماجد لأنه هذا اللي يبي يوصلــه..وكمل بهدوء
ماجد\وانا بعــد هالأسهم كسرت ظهــري وابي اوقف من جديد..
سلطان ماقدر يستحمــل وطلع ثايــر ومعصــب..والبقيــه متحسفيـن على اللي وصلوا له من حال..بــدال مايتمسكون اكثــر ويكونون ايد وحده وجسد واحد مترابط يبون يبعـون هالبيت اللي جمعهم..
٭•٭•٭•٭


مضــت ألأيام من ســيء لأســوء الجده عــرفت باللي دار عند قراءة الوصيــه وانصدمــت بهالحاله اللي وصلوا لها عيالهــا..وكانـت من اشـد المعارضيــن على بيع هالبيت حتى لو على موتهــا..لكن ماجد زاد في عناده اكثــر وكان مطمئن لأنه بوتركي بنفـس تفكيــره وكان هذا حديث الأيام بيع البيــت..ماجد بعد ماوكـل محامي يطلع كل صادر ومستورد بالشركــه ماطلع بنتيجــة غير فشيلته قدام الكـل لأنه كل شـي كان يمشي باأنظباط بعقليه راجحه من عبدالرحمن..
العلاقات بين الأخــوان كل مالها وتبــرد وكل واحد منهم يبي كلمتـه تتنفـذ سواء بالبيـت او بالشـركه او المصنــع.. و اكثـر ناس متماسكيــن بعلاقتهم هم احفــاد العالــي..وحتى جمعة الأربعــاء كانوا يحظرونها رغــم انه الكبــار مو دائما يلتزمون فيها..
\\عبدالرحمن انكتبت امور كثيــره بحياته واولها زواجــه من ياسمين اللي بيكون بعد اربع شهور وبعد ماتطلع الجده من العده
وآخرهــا قراره اللي صدم الجميع باأنــه يسحـب شراكتـه من شركة العالي ويرجــع الكويــت..وكان هالقــرار من زمان يفكر فيه وجاء الوقت اللي كل غريــب يتذكر بلاده..هو عارف انه مرده يرجــع ويكفي ألأهانات اللي تحملها من ماجد وصبـر عليها صبـرّّ طويــل واخرها تجريحه له بيوم فتح الوصيــه..مابقـى له شـي قـوي عشان يظــل هنــا..كل غالـي ودعــه...وكل حبيب فارقــه؟؟.ومثل ماقدرّ ينمـي ويحقق انجازاته بالسعوديه..يقدر ينجز من جديد بمهارته وخبرته باأرضـه الغاليه الكويت..هذا القرار ألأخيـر اللي توصله عبدالرحمــن ويتمنى ان ياسمين توافق وتقدرّ ظروفــه..

\\ يوسف اتخـذ خطـوه كبيــره ممكن تغير بحياته للأجمــل بعد ماحس انه اموره مستقره بالشركــه والخطـوه الكبيره اللي اتخذها طلب من احمد يكلــم فجر ويحكي لها كل عن كل شـي وهل هي ممكن ترضـى فيه وهو مقيم او لا!هو عارف انه خطـوته بتكـون جريئــه...
لكن خلاص مافـي مجــال للانتظار اكثــر..

\\ نور ما يأســت آبدا وقلب الأم هو اللي كان يوصلها لولدها..كانت تزوره باستمرار وبدون ملل وندم وماكانت تنسـى تحظر معها اكله يسد فيها جوعه و يغير فيها من أكل السجن اللي ماله طعم..في البدايــه كان يصدهــا وبكل قـوه ويبعـد ألأكــل عن فمه كل ماقربته منــه..ظلت فتـره طويلــه وهو يصدهــا ومايأسـت ابدا
وبلحظــه غريبــه وبعد ما نور اغمرته بحنانها وحبهــا..وهبتـه كل مشاعرهـا ارغمتــه يتأثر بكلماتها اللي ذوبته وابتسامتها الحنونه اللي حركـت شي مدفون فيه من سنين من وهو طفــل صغيـــر.تركي رجــع طفــل اليــوم..كانت تطعمـه باايدهــا ومو حاســه بنظراتــه اللي تغيـرت وحنت..كانت تحظر معها ملابس نظيفة واغراض شخصيه له وبعـض الكتب اللي ممكن يتسلى فيها..
كانت هي الوحيده اللي تزوره ..كان ينــاظرها وهي تحكـي معه عن كل ألأحداث اللي كانت بره السجن ووده لو تكون عنده الشجــاعــه ويتأسـف منها..او حتى يحضنها لصدره وهي اكيد بتفهــم..
لكــن الحــاجــز اللي بينه وبين امــه كان مــره كبيــر وهو السبب في كل هذا.. لكن مع حنيتها ونظراتهــا وعطفها وحنانها يحــس انه يـنشــرح صــدره لأول مره وماوده لو تسكــت ثانيه او تغيب من عينه اذا قالوا انه الزياره انتهت..


\\ سماح طلعت من المستشفــى بعد ماتأكدوا من صحتها اما الطفله اللي سموها "دانه"ظلت بالمستشفــى لأنها محتاجه عنايــه..سماح لازالت متاثره بموضوع بنتها لكن وجود احمد بينهــا خفف عليها وطمئنها..


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 29-05-07, 01:54 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


وبوسـط هألأيام وألشهور وألأحــداث كان في حــدث زلزل عايلة العالــي من جديد وماكان ابدا بالحسبــان..بيـوم الأربعــاء وبعد ماصلــى بويوسف العشاء ورجـع بيته ياخذ اهله عشان يروحون
البيت الكبير سمــع بنتــه ابتسام تتكلم بالتلفون وعرف انه الوليــد من محادثتهأ وتوه بيقول لها "اعطيني الوليد" سمعها وهي تقول
"انا أبي اعــرف ليش يوسف مصــرّ يغبي الموضوع عن ابوي..ليش مايقول له انه تركـي هو الوحيد اللي كان يعرف انه متغـرب وساكت..
ابتسام\افهمنــي يالوليد انا منقهــره..
ابتسام\ايــه هو بالريــاض بيشوفه اليوم..والله اني خايفه عليــه منه..ذاك اليوم الله ستر ورجــع..واليوم وش اللي بيحصــ...
قطعت الخط ابتســام من خوفها وهي تشوف نظــرات ابوهــا اللي متوجهه لها..
ابتسام\يبـه..
بويوسف بصـوت مثل الرعد\تركــي كان يعــرف..
بلعت ابتسام ريقهــا وسكتت..
بويوسف بنبره اقــوى\ردي علـــي!
\\
بنفس هاللحظــه كان احمد يكلــم فجــر عن يوسف ومن عظــم صدمة فجـر بصعوبه
قدرت تستوعب كلام احمد..
كانت طــول هألفتـره وهي عايشــه بصــراع مع نفسها..من أول ماعرفت انه يوسـف رجــع..وهي تحس انه رجــع لها مو لأهله..كانت تحــس انه كــل شــي فقدته حصلته..وحتى رغبتها في الكتابه صارت اكبــر وأعمق وباأحســاس اقــوى لأنه رجعت فجر مع رجعــت اللي تنتظره..
لكن ماتوقعت انه هالمـده تطــول ويوسف مايتقــدم لها..يمكن هي جريئـه بأفكارها لكن مو باايـدها..يوسف تحسه ملكهــا من زمــان..وحتى العقـد اللي عيا ينكتـب ماكان له أي اهميــه بنظــرها
حطـت له اعذار كثيــره وهي تشوف انه الأيام تمــر وهو ماتقـدم ولا خطـوه..ماتدري هل هو يعرف انه ماتزوجت أو لا..لكن لو صـدق الحـب لازال ينبض بقلبه اكيد بيعـرف ..
لكــن اليــوم وبعد ماسمعــت كلام احمــد اللي أذهلها انهــارت واطلقــت العنان لدموعــها وعرفت ليش يوسف ماتقدم لهــا!؟
احمد\أتمنى انك تفكريـن عدل..ولاتتوقعيــن انه في احــد بجبرك على شـي ماتبينــه..وانا قلت لأبوي قبل ماأكلمك..وهو موافق..وعرض علي اكلمك شخصيا..
توجهه احمد للباب وقبــل مايطلــع جاتـه صرخــه كانت من اعمــاق فجــر..
فجر\احمــد..
التفت لها احمد وهو يشـوف دموعهــا..
فجر\انا موافقـــه يااحمــد..موافقـه على يوســف..
احمد\المسأله ممكن تطــول عشان ألإجراءات..تنتظرينه!؟
هزت راسها وهي مو قادره تنطق الا بكلمتين\خبـره اني بنتظره حتى لو شهـور..
ابتســم لها أحمــد ابتسأمــه حنونــه وتوقع موافقتها لكن حب يبين لها كل شي حتى تكون بالصوره..
طلــع يدق على يوســف ويبشـره ..
٭•٭•٭•٭


كان ماســك قضبان الحدايد اللي تحـول بينهم بقــوه وهو يتأمـل ملامحــه اللي مستحيــل ينساهــا بيـوم.
وكيف ينساها وهو اللي دمــره وجـره لطريــق الضياع والمخـدرات..
نفس الأبتسامه الساخــره..نفس العيــون الحاده والحواجـب المتقوســه..مافي شـي تغيــر فيك ياتركــي..مافي شــي تغيــر..!
رفــع تركــي نظـره له وتكلم بصـوت واثــق\كنت متوقــع انك تجــي..بس تأخرت ياولد عمــي..اووه صــح..الحمدلله على سلامتــك..!
رد يوسف بدون مايبعـد نظـره عنه\متاكد انك تبي سلامـتي!
تركي بااسلوبه الخبيث\ليه!؟ وش اللي بينـي وبينـك عشان ماأبي سلامـتــك..
يوسف ماأهتم لكلامه وطنش اسلوبه الأستفزازي\تركــي..انا جــأي لك اليــوم وكلي آمل انك ترد على سؤالــي..
تركي\وش ورانا..قول ياولد عمـي..بس الله يخليك بسـرعه قبل مايطردونـك..
خذ يوسف نفس طويـل وقال\ليش ماقلت لأهلي انهم سحبوا جوازي وغربوني..!ليش ظليت ساكت وانا اعاني بغربتـي! ليش عيشتني بكربــه وانت بمقدورك تحلها!وارجــوك بدون كـذب وافـتراء..قول الحقيقه لو مره وحده بحياتــك..!
سكــت تــركــي فتــره طويلــه وهو ينــاظر الأرض وملامحه بدت تقســى وتشتد ويوسف كان متمسك بهالقضبان ويحاول يفـرغ كل عصبيته فيها..لكن اللي جعل يوسف يثـور اكثـر واكثــر ظحكــة تركي اللي كل مالها وتعلـى
تركي\ههههههههه ههههههههههههههه اللحين تبي تعرف هههههههههه ليش؟هههههههه ظحكتني وانا ماودي اظحكهههههههههه
يوسف\مااظن انه في شــي يستدعـي الظحك يااا.. وبلهجة ساخره..ياحــرامــي..
انقطعت ظحكة تركي بعد كلمة يوســف وقرب من الحدايد لمن حس انه انفاسه اللاهثه ااختلطت مع انفاس يوسف وقال بكـل حقد العالم\تبي تعــرف ليش يايوسـف..تبي تعـرف ليش انا سكت عن الموضوع..كنت ابي اذوقك المـرّ مثل ماذقته من وانا صغـيــر كنت ابي اغربــك واحسسك انك ميت ميــت ولا أحد بيسأل عنك..وليتني قدرت اسوي فيك اكثــر..من اول مادخلت الجامعه حاولت اخاويــك واعرفك على شلــتي الضايعــه..كرهتك في دراستك وحطيت المخدرات بفمك وانا تضحـك مثل السكران..كنت اشوفك وانت تهلوس وناسي نفسك مع هالسـم وانا احس اني اسعد انسان بهالكــون..اسعد انسان بهالكون وانا اشوفك صايع..صايــع مثلي..وكنت بجرب فيك ألأبر لكن للأسف امتنعت عنها واشتغل عقلك الباطن ..لكني كنت واعد نفســي اني مااخليك واعيشك الذل اللي عشتــه؟؟
وسبحان الله دخل ممدوح اخو سلمان بطريقنــا وقدرّ يدمـر آخر شــي فيك وكأنه عارف اني امنيتي هي تدميرك..كان ودي بذيك الليله يقتلك مع اخوه لكن للأسف اخوه مات وانت ظليت عايــش..وسفرك فرنسا وسحب جوازك وهذا اقل شي ممكن يسويه عشان يستر على نفسه ومحد يشك بجريمته....وعلى فكــره كان بيذبحني معكـم لأني انا بنفس هاالشله الضايعه لكني قدرت انفذ بجلدي وسافرت وماقدر سلمان يدخـل بطريقي تدري ليش يايوسف..تــدري ليش ياولد عمـي العزيز..لأنه مات وماتهنـى بفلوس ابوه وماوصل لي..موته طمعه وجشعه على اخوه المسكين..ويوم عرفت بموته رجعت السعوديه وانا متعالج من المخدرات..وبديت حياتي..وانت ظليت ههههههههه ظليت تشحت بباريس ههههههه
..كنت اتلذذ وانا اشوف الكل يقول انك مــت..وكل مايقولون انك ميت انا احـس بحلاوة الدنيــا من جديد..ذوقتك المرّ..وانا ابدا مو ندمان على شــي..تدري ليش!؟اقولك ليش!
تذكــر ياولد عمــي..تذكر واحنا صغــار وش كنتوا تسون فيني..والا تبيني اذكرك..ظغط على اسنانه بقــوه وكمل..كل ماتشوفوني جالس لحالي تجون وترمون علي اوصاخكــم وتتحرشون فيني وتقولون ياأمــي الهنديــه روح خل الهنديــه تشتغل ببيوت ويعطونها آجره..ياام الهنديه خلها تجـي وتنظـف الأرض..روح خل هالهنديه تنفعـك وتسفرك معها....حتى شكلك هنــدي بس ناقــص زيت عشان تحطه بشعرك..!
كنت انت وربعــك تستمتعون بااهانتي..فضحتني عند الكـل حتى ربعي اللي بالمدرسه ماسلمت منهم..صاروا يعايروني والسبب انــت ابتعدوا عني وانت السبب..وحتى اهلــي وعمامـي واولهم جدي كان يحبـك اكثـر مني..كانوا يفتخرون فيــك ويعتبرونك الولد الصالح اللي مافي مثله اثنين..كانوا ياخذونك بالأحضان وانا..وانا يايـــوســف ولد الهنديــــه مخليني على الهامـش..ولأكاأنهم يشوفوني..ولاأحد يقدر يمسح دمعــي اليتيمه..يتمتني يايوسف وامي وابوي عايشين..لكني ذقـت هاليتم ووالسبب انــت ..وليت الموضوع على كذا وبــس..حتى ابوي رفض امـي وكرهها والسبب غير معروف..يعيشون ببيت واحد ولاكأنهم عايشين..!..معقوله لأنها مو من ثوبــه بعد..معقوله توه يفتح عيونه ويعرف انها مو من اصلــه.!توه يحـس..توه يحـس بعد ماضعنــا وتيتمنا!..ليش يايوسف..ليش حتى ابوي صار يرفضهــا..مو هو اللي كان يحبها!مو هو اللي حارب الدنيا عشانهــا..وين الحــب اللي بينهم..وين الجو ألأسري اللي يقولون عنه!؟انا مااشوفــه!انا ماأعرفه يايوســف..ولاعمري عرفتــه.!؟كلكم مستقرين بحياتكم واهلكم يحبونكم الا احنــأ!وش اللي ناقصنــا..قول تكلــم..!وش اللي ناقصنــا عنكــم!
كرهــت امــي والسبب انــت..كرهت اصلــيّ والسبب انت..كرهت حياتــي والسبب انــــت! خليتنـي انفــر من أي شــي يتعلق باأمي والسبب انت..حتى اهلها تبريت منهم والسبب انت!
ضيعتنــي..خليتيني اتعلم الحقــد من وانا صغيــر..خليت قلبي قاسـي حجر مايحــن!
صدقنــي ياولد عمي انا مو ندمــان على اللي سويته لك..واشكـر ممدوح للمره المليون انه سفـرك..لأنه اهدانــي اللي ماتوقعته يجيني..برد قلبــي المحتــرق..بــرد يايوسـف...وصدقني انا مايهمني عرفوا اهلي والا لا..لأني خسـرت كـل شــي اللحين..خســرت اهلي وبيتي ووظيفتي وسمعتــي واملاكــي وكل شــي.كل شـي حصدتـه بسنين خســرته..تعرف ليش..لأنه مبني على غلط...
تهنــي يايوسف تهنــى..انت الربحان اللحيــن..وانا اكبـر خسران..

يوسف بعد كلام تركي والحقد اللي ينزف من عيونه انهــار تشتت ماحـس انه في ارض تشيله..كل قواه انهارت وحتى ايدينه اللي متمسكه بقضبان الحدايد مالت على جسمـه وخارت قواهــا..
شلون!متى كان يوسف يعاير تركي!معقوله هو سبب جروحــه!هو مايذكر شي..مايذكر ولاشــي!
يوسف بصوت اقرب للهمس ولازال مصدوم\تركي..كنا صغــار ياتركـي..انا ماأّذكر ولا شـي من اللي قلته!
رد تركي عليه برد مجروح وقاسـي وبصوت زلزل يوسف\الصافــع...مو مثـــل المصفـــوع....ياولد عمــي..

"انتهت الزياره"
هذه الكلمــه اللي قالها العسكــري. وطلع يوسف من عند تركــي
واحساسها صعب انه ينوصــف وينذكر..ندم..حرمان..ضياع..تشتت..هذا شعــور يوسف اليوم..طلع وهو موطـي رأسه وماعرف كيف ركب سيارته وكلمة تركي الأخيره لازالت ترن باأذنه... الصافع مو مثل المصفوع..الصافع مو مثل المصفوع..

تسكــرت صفحــه ســوداء ضيعها الزمـن وكل الحلقات الفارغه ارتبطــت وانكشـفتـ الحقيقه اللي ضيعت اثنين..اولهم يوسف..وآخرهم تركي..غريــب هالزمــن ..غريــب ماينعرف له صاحــب..
بنظــر تركي ويوسف تسكــرت هالصفحه السوداء لكنها انفتحت بوكل جبروت عند العاليه كلهــا الليله
في البيت الكبيــر..وبالمجلس كان اثنين في صــراع قــوي وثائر صوتهم ينسمع صداه في أرجاء البيت كله..والكل كان حبــس انفاســه ويترقب نهاية هالصراع الفاجع..محمد وابراهيم اكبــر اخوان بالعايله يتهاوشون وكأنه الزمن يعيد نفســه ويعيد يوسف وتركـي..!
الكل مصدوم باللي يقوله محمد..والكل عـرف وش سبب غربة يوسف اليوم..
الكل كانوا يحاولون يهدأون بينهــم..لكن خلاص...الى هنــا وبــس..الجــرح كان كبيـر وغزيــر..ومابقــى للأخوه مكــان..واللي انكسر صعـب انه يتصلـح..
محمد بعيون مكســوره\لا بارك الله في ولدك..حرمنــي من ولدي..الله انتقم منـه وخذ جزاه..وهذا اقل من جــزاه..هذا اقل من جــزاااااااه..
طلع محمد بعــد هالكلمــه والكل لازال يرتجــف من هالحــدث اللي كان قبل دقايــق..
الجده كانت تنـاظر عيالها بنظــره حزينه ومجروحه وعاجزه انها تتكلم..الموقف كان اكبــر منها.. يعـز عليها عيالها بعد هالعمـر الطويــل يتخانقـون..يعـز عليها تشــوف هالحقـد بعيون ألأثنين..طلع ابراهيم هو الثاني من البيت..والجده طلعت بعدهم من المجلــس وجلست على اقــرب كنبــه وظلتـ تبكــي بحراره وكأنها قنبله وانفجـرت..
من اول مامات زوجهــا وهي مو قادره تنزل دمعــه عليــه..ولاحتى تهون حزنها بهالدمــوع اللي ممكن تريحهــا..لكن اليوم تجمـع كل شــي عليها وانهــارت..
حظنتها هند وظلت تهدأها...لكن خلاص القـلب تعب من الهموم..
الجده\لااا ياهند هذيلا مو عيالي اللي ربيتهــم..بدال مايريحـوني بأخر عمــري يجون ويتخانقون..من وين تتحذف علينا المصايب ياهنــد!من وووووين!
هند\لاتخافين عليهم يمــه..ارحمــي حالك الله يخليك..هم اخوان ومردهم يرجعون لبعــض..
نور كانت شاهده الموقــف كله..وكل الكلام كان مثل الخناجر اللي تطعــن صدرهــا..اللي يتكلمون عنه كان ولدهــا..ولدها اللي ربته بيــوم..معقوله يكون بهالقساواه هذه كلهــا..ليش ياتركــي..ليش!؟
طلعت لغرفتها وهي تحــس بالعــار والخجــل.. ومحد حس فيهــا غير راوين اللي مفجوعــه بهالخبــر..والصدمه باينه بعيونهــا..كانت جمانه ماسكه ايدها اليمنــى وتتأمل تقلبات وجهها المجروحــه..ووجها القمحــي صار اصفــر وباهــت..
ماهان عليها تشوف بنت خالها بهالحال..كل يوم وحالتها تكون للأسوء..واليوم اكيد وصلــت للصفــر من الألم..
جمانه بنظره رحيمه وحنونه\راوينــ
قاطعتها راوين وظلت متمسكه باأيدها\اكرهه..اكرهه لحد المــوت..تركي دمرنــا دمرنــا ياجمــانه..
جمانه تأثرت بقــوه والدموع خذت مكان بمحاجرها\راويــن اهدي..
سحبت راوين ايدها بقوه وطلعت فـوق لغرفتهــا..وصوت ارتطام الباب انسمع للدور اللأرضـي..
سمعـت جمانه صــوت باب الغرفــه ونزلت دموعهــا وسمحتها بطرف ايدينها قبل محد يشوفها
قامت من مكانها وهي تحــس انها مخنوقــه بسبب هالجــو الكئيــب..
وطلعت للحديقــه وهي متألمه للحاله اللي وصلوا لهــا...
الكل يبكــي ويشكــي..الكل يتألم ويصارع همه لوحــده..
طلعــت كلمه عميقــه ومجروحه من شفاة جمــانه
"ضعنــا ياجــدي بعــدك"..
٭•٭•٭•٭


ظـل فتـره طويله وهو يحاول يـدق عليه وتلفونه مغلــق..
كان وده يبشـره ويحـس بفرحته بصوتــه لكن شكل الموضوع بينتظـر لبكره..
شعـرت بقلقه سماح وظت تسمح على كتفــه..
سماح\مقفل تلفونه..كلمه من تلفون البيــت..
احمد\لا..هو بالرياض..مو بالبيت..
جلست جنبه على الكنبه\طيب يمكن رجع...
احمد رجع يدق على الرقم\ماأظــن..
خذت سماح منه التلفون وحطته بجيبها\خلاص عاد..وترتني..
احمد عقد حواجبه\وترتك!
سماح\يوووه احمد كلمه بعدين..
احمد\اوكــي..عطيني التلفون..مو مكلمه..
سماح\لا
احمد بنظره حاده ارعبت سماح\متأكـده!؟
طلعت التلفون من جيبها وحطته باايده\ارتحــت..وكتفت ايدينها بضيق
حط احمد التلفون على الطاوله وابعد ايدينها عن بعــض\معصبــه علينا مدام سماح..
سماح\لا..عادي..كيفي..وو
احمد قاطعها بسرعة\طيب طيب شوي شـوي علينا..ماودك تطلعين..
سماح\لاااا..روووووح
قام عنها وعدل شماغه\خلص انا طالع..وانتي اجلســي بحالك..
سماح\لا والله..
طنشها وتوجه للباب..
سماح\احمــــد..
وقف واعطاها ظهره\يانعم..
سماح قامت وقابلته\وين بتروح عنـي..
حاول يظهر الغضب بصوته ويبعد وجهه عنها\مو انتي قلتي روح.!
سماح\امــزح..وربي امزح..
احمد\.......
سماح\يوووه احمد
ماقدر يخفي ابتسامته اكثر\..راضيني..
سماح مدت شفايفها بقهر\اسفه..خلص..
احمد\لا..اكثــر..اكثــر..
سماح\طيــب..ارفعت نفسها وماقدرت توصل له ..ويوم حس بمعاناته اتسعت ابتسامته لكنه ماحرك ساكن وظل على نفس وقفتــه..
انقهرت منه ومسكت كتوفــه لمن نزلته لمستواها..وباست جبينه برقه..
احمد قرب منها اكثر\هذا اللي قدرتــي عليه..
عصبت اكثــر منه وابتعدت عنه..لكن هو مسكها من ايدها..
احمد\انا اللحين اقولك..امــزح هههههههههه
سماح حاولت تخفي ابتسامتها وماتخجل\مافي شــي يضحــك..
احمد\تبين نزور دانه..
ارتخت ملامحها فجأه وصارت اجمـل وتنبع حنيه\اكيــد..احمد
احمد عرف وش تبي تقول من ملامحها\قريــب..قريب ياسمــاح وتكون بيننا..
٭•٭•٭•٭


انتوا مصدقين اللي صار!
هذا كان سؤال هيثم وهو يطرح سؤاله لسلطان اللي موطـي راسه بالم..وطلال اللي بعيــد كل البعــد عنهم..
سلطان وعيونه ضياعه ومو قادره يتحمل هالخبر\تركــي..ليش!؟؟؟
هيثم\انا مصدوم..متفاجأ.. وينــه يوســف..اكيد هو اللي عنده هالجواب..!قوموا نروح له..
سلطان\ دقيت على ابتسام وقالت لي بالرياض,,!
طلال انتبه لهالجمله\وش يسوي بالرياض..
سلطان\اكيد راح لتركــي!
هيثم\ليش يروح له!
سلطان\هالسؤال جوابــه عن يوسف..
طلال\صادق..الجواب عند يوسف وبـس..
ظلوا الشباب في حالة صمت غريبــه وتفكيرهم كان محصور بيوسف وتركــي..وحالهم اللي انقلب فجأه بعد الفرحة اللي كانت بهالعايلـه..وبدال ماالكـرب تقربهم وتربطهم بعد موت أغلى الغاليين ابعدتهم بشكل قاسـي وموجع..
٭•٭•٭•٭


مرّ يوم من رجــع الرياض وابوه يحاول يتجنبه ..
وعلى اللي وصل له من سلطان انه الكـل كان بحالة ذهول واضطراب من الحقائق اللي انكشفت امــس..
وصارت الفجـوه اكبــر بين عمامه والسبب هو وتركي..!
تضايق من تهور ابتسام اللي كشف حقيقة غربته بهالوقت الحرج..لكن خلاص ماعاد يهمه شي اللحين مدام قابل تركي وانكشفت ألأسرار اللي ظلت معلقه بحياته...,مواجهته معاه ريحـة قلبه على قساوتها..يمكن لأنه ماعاد صارت اشياء غامضه بحياته..لكن ليش يحــس بالألم كل ماتذكر كلام تركيّ؟ليه يحس بتأنيب الضمير كل ماتذكر الجرح العميق اللي تسببه في ولد عمه وهو جاهل!يحـس بتناقض كبير في نفسه.!؟؟..قبل مايواجهه كان يتمنى انه يكون هو السبب الرئيسي في تغريبه..لكن كل اللي توقعه كان العكــس..وتركي كان بيصير مثله متغـرب لكن قدر يسافر وينفذ بجلده..
وفجــر؟؟؟؟
هل راح تتقبله وترضى بماضيه!؟
واذا هي واقفت..عمه بيوافق..والا لا!؟
خذ تلفونه وقرر يدق على احمـد اللي شاف له مكالمه امــس ولارد عليها...
لكن استوقف لحظه وهو يشوف انه احمد يتصل فيه للمره ثانيه..
رفع السماعه قبل ماينقطع الخط..
احمد\ السلام عليكم..وينك ياشيــخ..
يوسف\وعليكم السلام..هلا احمد...ولد حلال توني كنت بدق عليك..
احمد\ليش قالوا لك..
يوسف\وش اللي قالوا لي..؟!
احمد\يوسف...
يوسف حس انه الموضوع يخص فجر\نعم
احمد\فجـر...وافقــت..
ضغط على سماعة التلفون بقوه وتبعثرت حروفه\اااا يــيي ــش!؟
احمد\فجر وافقت..امس كلمتها..وقلت لها كل اللي قلت لي عليه..ووافقت بدون تفكير..
ظــل يوسف فتــره طويله ساكن على وضعيته وعقله مو متقبل الخبـر
معقوله فجر توافق بدون تفكير!
معقوله فجر تتمنى وصله بهالسرعه!
شعر انه حاجه صغيــره بسيطـه امام هالجوهره الثمينه..شعر انه مهما يقدم لها من حـب مااراح يوفي حقهــا..!
كان قلــبه يدق بشكل جنونــي وكأنه يقول انا اليوم خارج خارج من هالروح وراجع للي ممتلكته
انا اليوم بوفــي لهالحــب..ووبسلمها كل الغلا
فجر..فجـــر ..فجــــر..فجــــر..
هذا اللي كان ينبض بكل خلاياه..
احمد\يوسف انت معــي..
يوسف\ كلم عمـي اليوم بنزوركم بعد صلاة المغــرب..
ضحك احمد ظحكه رنانـه اربكت قلب يوسف وقفل الخــط وهو متفائل خيــر..
\\
يوسف بعد ماسكــر من احمــد رجع البيت واول واحد قابله عزيز اللي كان يلعب بالملعب الصغير وابتسام جالسه بعيد وسرحانه..وعابسه وجهها بسبب اشعة الشمــس اللي متسلطه عليها..
يوسف كان اقرب له عزيز..جاء لعنده بسرعه وهو يضحك ورفعه ورى ظهره واشر له انه يسكــت..
عزيز حط قوته كلها بظهر يوسف عجبه الوضع وخصوصا وهو يشوف ابتسامة يوسف الخبيثه في تخريع ابتسام..
قربوا كثيــر لأبتسام وهي لازالت سرحانه..وبنفس اللحظه وبنفس الصوت
"بووووووووووو"
اخترعت ابتسام ورفعت ايدنيها بدون شعور..ونزلت بنفس اللحظه وهي تشوف ظحكة يوسف وعزيز الغير منتهيه..
يوسف جلس جنبها على الكرسي وعزيز لازال وراه\لازال القمــر زعلان!
مسكت ابتسام ابتسامته السعيده لنها عرفت انه يوسف رضى عليها اخيرا\لا..وليش ازعل!
يوسف\والله حركات المفروض مين اللي لازم يزعل!؟
وطت راسها بالأرض بخجل\مدري.
يوسف\عزيز وش نسوي بهالزعول..!
عزيز بصوته المبحوح\امممم نعطيها خمسه ريال وترضى
يوسف\لاااا..المفروض نعطيها شي اكبــر من كذا!
عزيز\طيب انت عطني خمسه ريال..وبعدين انا اعطيها وبترضــى!
يوسف ضحك عليه\تستغفلني يالدب..انزل ماحبـك..
عزيز تمسك فيه اكثر\لا خلاااص آسف..وحب راسه بقوه..وضحك يوسف على حركاته العفويه..
يوسف\بسوم..
ابتسام\نعم..
يوسف بصوت كان قريب من قلبه ومن اللي يستشعره\فجر..
بنت عمــي..خطيبتي..زوجـــتي..وافقت..وافقت..تعرفين شنوا يعني وافقت علي!؟
رفعت ابتسام رأسها بهـدوء وركزت بعيون يوسف اللي اصبحت غير واحن..
ابتسام\يوسـف..
يوسف\مو مصدقــه صح..لا صدقـي ياابتسام..على المغرب بنزور بيت عمي وبنخطبها من جديد..
ابتسام\يوسفــ وغاب صوتها في البكــي..
عزيز\يوسف ابتسام تبكـــي..
قرب يوسف منها وضمها وهو حاس باللي تحس فيه
ابتسام\مو مصدقه..مو مصدقه ياخــوي..
ابتعد عنها شوي\توني اعرف انه اختي رقيقه..
مسحت دموعها وضربته على كتفه وضحكت بقهر\ليه وش شايفني يعني..!
يوسف\اشوفك احن واطيب اخت بهالدنيا..انا فرحان ياابتسام..فرحــان..فجر رجعت السعاده في قلبي وهي ماتدري..!
ابتسام\..ياااه يايوسف..من متى واحنا نحلم!؟
يوسف\والحلم اليوم اصبح حقيقه..
ابتسام\قلت لأبوي!
يوسف\لا لسه..قومي معاي نبشره!
ابتسام\يالله..
٭•٭•٭•٭


ليه الأنتظــار يكون صعـب..ومابقـى على الحلم القديم الا دقائق معدود!
ليه القلوب تخفـق بشده وكأنه لأول مره تجرب هذه النبضات!
ليه ألألم بالشوق..والوجع بالحــب!
ليه الحب يرجعك طفــل صغيــر بريء مايعرف بالدنيا غير اني "ابي اعيــِش"!؟
ليه الخـوف!؟ وقمره وليله ونسايم هوى بتشهد على تجديد خطوبـه كانت معلقه من سنين طويله!
ليه الخــوف يافجــر!؟وليه هالأضطراب!
افرحـي يافجر..افرحــي..واستمتعي بكل لحظاتك..مابقى من العمر كثر اللي مضـى!
هذا اللي كان في فكـر فجـر وهي تناظـر وجهها بالمرايـه وتبحث عن التغيـر اللي طرأ فيها بعد هالكلمات اللي قوتهــا
تذكرت كلام احمد..وبكــت..وماعرفت ليش هي تبكـي اللحين!
هل بسبب يوسف وقصته الداميه!
او جدهــا!
جدهـا هي بحاجته اليوم هي بحاجة الوعد اللي انذكر من زمان..
بكــت اكثــر وهي فاقدتــه بشكــل كبير ومايتصور..
وماحست الا بايد تطوقهــا وتضمها من ظهرها..وعرفتها هاللمسات الرقيقه على طول..
غلا بدموع فرح\مبروك حبيبتي..تستاهلين كل خيــر والله..
التفت لها فجر
فجر\غلا انتي عرفتي
غلا هزت راسها\اممم....توه قايل لي هيثم ..وتأملتها لحظات..ليش تبكين!
فجر\طيب انتي ليش تبكين!
غلا بصوت هامس وهي ترفع اصابعها الطويله لجسمها\انا..مسحت دموعها على طول..انا مأابكــي..انا متـاثره بس..
فجر ضحكت ضحكه خفيفه من التوتر
غلا كانت واصله لشعله من الحماس في محاولة اخفاء مايجول بروحها المكسوره\وش بتلبسين !!
حست بــ دقات قلبها تسارعت وهي تسمع لأختها\عادي..اي شي بلبس
غلا رمشت بعيونها بعدم رضــى...واتجهت للكبت وفتحته\بختار لك انــا اوكي
فجر بعجز جلست على كرسي التسريحة وهي تسرح بغلا وحزنها الصامت\اوكــي..
ظلت غلا دقايق وهي تتعبث بالملابس وتطلع اكثر من بدله ودموعها تنهمـر بدون توقـف وماحست الا بفجر تمسكها من كتفها
فجر بصوت هامس وحنون وهي تناظر عيون اختها اللي اصبحت الدموع ملازمتها\غلا..
غلا من سمعت صوت اختها الحنون ولمستها الحساسه حطت ايديها على فمها بقوه وبكـــت بصوت يقطــع الفؤاد وشهقاتها كانت دلاله على الجرح الغزيز اللي بقلبها الصغيـر..
فجر ماقدرت غير تضمها وهي خايفه على اختها..
غلا\فجر والله..والله انييي ماقدرت اكون مثلك صابره..علميني..علميني كيف اصبــر..وكملت وهي ترتجف بين ايدين اختها..بموووت..بمووووت من الحرقه اللي بقلبي...تركي كل يوم يطعنـي باأفعاله..كل يوم يذبحنـي وهو ولا داري..تركي زوجــي..حرامــي سكيـــر كذب على ولد عمه اللي تغرب وتعذب بسببه..خلاااص..خلاااص والله مو قادره استحمل..مو قادره اتقبل حياتــي..
فجر التزمت الصمـت وماكان كلام تقوله غير انها تضم اختها اللي كانت ضحية تركي وبلاويه
كملت غلا بنبره حاره وضايقه\ماكان ودي اخرب عليك فرحتك..ولا اغثك بهاليوم..لكن ماقدرت..حاولت اظل جامده واكابــر..لكن انا انسانه احــس وضاقت فيني الوسيعــه..تدرين هيثم شو يقول..يقول طلب يالطلاق..بسهوله يقول طلبي الطلاق..تعبت يافجــر..تعبــت..
٭•٭•٭•٭


كان جالس بوسط عمته وجدتـه اللي من سمعت بخبر خطبته بردت جروحها وشعرت بالراحة والسعادة تتخلل جسدها لأول مره من توفى زوجها..
يوسف\اهم شي انك راضيه علي..وانا ماراح ادخل بيت عمي لمن اسمعها منك..
الجده بصوت حنون ومؤثر\راضيه عليك ياولدي..واللي راحوا راضين عليك..وعايشين فرحتك اليوم..يارب ماتنكسر فرحتك ياولدي..
ابتسام بلقلب لازال يأن فرقا \الله يرحمهم..
الجده\كان ودي امك تفرح فيك..وجدك يكون قربك بهاليوم..وبعجز وقل حيله كملت..لكن وش السواه هذه الدنيا..
ابتسم يوسف والتزم الصمــت..وماقطع هالصمت البارد غير بويوسف اللي قام من مكانه
بويوسف \يالله يايوسف..تأخرنا عليهم..
الجده\ محمد ياولدي..
محمد\سمي يمـه..
الجده بقرارة نفسها كانت تحس انه هذا انسب وقت عشان تفتح الموضوع\تكفى يامحمد لاتزعلّ على اخـوك..انتوا اخوان وو
محمد قاطعها بجفاء\يمه ارجوك مابي هالموضوع ينفتح مره ثانيه..
الجده\بس
محمد\ارجوك يمه..
الجدة تمتمت بصوت ممزوج بحزن\ الله يهديك..الله يهديك...ودي كنت اول الحاضرين لكن انتوا اخبر بهالظروف..
وقف يوسف وحب رأس جدته وهو يحس بااحراج لنه الموضوع انفتح بوجوده\الله يخليك لنا..هاياعمه ماراح تجيين معنا..
ابتسمت هند بحب\لا ياقلب عمتك..خلني مع امي.. والبنات اللي هناك بيكفون اكيد ..وبعدين فرحتنا بنكملها هنـا اذا كل شـي تم..
ابتسم يوسف لها وسلم وطلع بره قبل ابوه واخته وهو يسمع دعوات جدته اللي كان محتاجها بهاللحظات..ناظر ساعته وشافها ست إلا ربع..
وقـف على عتبات الدرج لحظه وصبره بدأ ينفــذ..مو متحمل الأنتظار..
يتمنى تنطبق جفونه وترجع تنفتح ويكون كل شـي من صالحه وحظه..
تذكـر انه وراه مشواار طويــل وخصوصا بأنه عقد زواجه هالمره بيكون غيـر وهو بنظر المجتمع اجنبــي..
اجنبــي.!!؟ قاسيه كثير هالكلمــه عليه..لكنه بيظل راضي وهو يشوف انه الحياه ماانتهت ولاوقفت عند هالكلمه..ومدام هو كافح على رجوعه بلدته وشوفته لأهله..بيكافح على زواجه من اللي كان حلمه من سنين..
مشى بخطوات سريعه لبره الحوش وهو يحاول يبعد أي شي ممكن يعكر صفو هاللحظه اللي مستحيل تتكرر..
وتذكر شــي استوقفه وارجف قلبــه..وبدون شعور..غير اتجاهه ومشى لجهة اليسار وارتخت ملامحه ونعست عيونه وهو يتأمل اللي شهد على لحظات هالحب البريء..
مال بجسمه على الفلّ اللي زال يزرع وقطف وحده بحذر شديد كانت متوسطه الحجم وملتمه وجناتها..قربها من انفه برقـه وابتسـم ابتسامــه كلها شــوق وحاجه ولهفه...
سمع صوت خطوات خلفه وبتلقائية لف وجهه..وشاف ابتسام تقترب منه..
ابتسام\ياسلام..إحنا بنزور بيت عمي..والا بناخذ جوله بالحديقه!؟
تجاهل يوسف كلماتها..ومسك ايدها وحط الفل على راحة ايدها وناظرها نظره كانت كفيله بأي كلمه ممكن تنقال بهالموقف.. ومشــى بدون مايعلق..
ناظرت ابتسام الفلّ اللي بـ ايدها وتذكرت اللي مضــى.. وانرسمت ابتسامه مشرقه بشفايفها..وهي تسترجع مواقف قديمه محفوظة بذاكرتها..
سمعت صوت هرنات السيارة..مشت بخطوات سريعة وهي تحفظ الفل بشنطتها الصغيرة..
٭•٭•٭•٭


نزلت للصاله بعد اقناع طويل من ياسمين اللي جلبت ألاطمئنان لها من بعد كلماتها المريحة...
وتجاهلت ببدل غلا اللي طلعتهم لها ولبست جلابية صفراء ناعمه مطرزه حاشيتها بلون الذهب ومطلعتها اصغر من سنها..وماحطت غير حلق بفص صغير كرستالي شفاف ..
واول وحده شافتها كانت غلا اللي تبتسم لها بحـب ولاكأنها ذيك اللي منهاره من ساعات..وبعدها سماح اللي جالسه جنبها..
لكنها تفاجأت وبقوه من حضور ابتسام اللي من شافتها قامت من مكانها ومااستحملت شوفتها وضمتها بشوق كبير
ابتسام\اخيرا يافجـر..يابعد قلبي والله..
حست فجر بخجل خفيف لكنها شدت ابتسام لها وادفنت وجهها بكتفها وهي تحاول تخفف هالمشاعر اللي تنفجر بدون توقف..
كل اللي بالصاله تأثروا بهالموقف..وظل تفكيرهم واحد وآملهم واحد..
سماح وقفت بينهم وهي تجر فجر لها..
سماح\طيب وانا مرت اخوك لي ساعتين انتظرك تحت..كل هذا خجل!
انحرجت فجر وسلمت على سماح..
سماح\شخبارك!
أومأت فجر برأسها وهي تقول\الحمد لله..تعالوا نجلــس..
جلسوا البنات..وحاول الكل يخرج فجر من ارتباكها الواضح وتوترها الفاضح..لكن هيهات يسكـن كل عرق ينبض فيها وهي تعرف انه اليوم بيتحقق هالحلم القديم
مضـت ساعه بطيئة عليها وهي تشوف انه الكل منشغل بحكيه وهي ساكنـه وتتصنع الهدوء
لكنها عرفت انه كل شـي تمّ من ابتسامة امها يوم دخلت عليهم بعد ماناداها هيثم وخبرها..
تطمنت وهدأت اعصابهـا لكن دقات قلبها لازالت تدق بشكل اقـوى..هاللحظات كانت اكثر تعذيـب بالنسبة لها..والصبـر اللي تنوصف فيه انسمح من قاموسها ..عجزت تنطق بحرف أو ترد على تبريكات اللي حولها او حتى تبادلهم ألابتسامه الصادقة والسعيدة..
الصاله فضـت وهي تقاوم الرغبه في الجلوس والأستيعاب..وماحست غير باابتسام تحط الفلّ بأايدينها وتهمس لها بابتسامه عذبه وهي تبوس خدها\أشوفك على خيـر حبيبتي..ولاتنسين تعالي بيت جدي..
ظلت فجر تناظر الفل اللي بأيدها وهي متفاجأه ومندهشة رفعت عينها بتلقائيه لأجل تلقى تفسير من ابتسام..لكن ابتسام اختفت بعد صحوة فجر وعرفت انها فيضت مشاعرها اللي تحاول السكون ورحلت..قربت الفل من انفها وغمضت عيونها وهي تشتنشق رحيقه..وبنفس اللحظة فتحت عيونها بسرعة وتوها تستوعب اللي يحصـل..
"معقولــه..يوسف؟"



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة : وصيت قلبي عليك .., برد وجفا ونسمة هوى, برد وجفا ونسمة هوى ، للكاتبة : وصيت قلبي عليك .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:16 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية