لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-07, 11:12 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



﴿ الجزء الحادي عشر ﴾
\
:

واقف فالمكـان اللي مايقدر ينكر إنه غير فيه أشيـاء كثيره ،، والمكان اللي أصبح مصدر للراحه له ،، ومتنفس يبدد ضغوطات الحيـاة بالحركه فيه ،، واقف سعيد يجهز أحد طلبات الزباين برضى ،، والزبون واقف قدامه وفيصل خويه جنبـه يجهز أحد الطلبات الأخرى ،،
مابقى غير عشر دقايق ويأذن المغرب وينتهي دوامهم لهذا اليوم ،، يوم الخميس عندهم فترة بعد المغرب والعشاء إجازه ،،
شطبوا شغلهم فخمس دقايق ،، والخمس الدقايق الثانيه كل واحد خذاله كوب إكسبريسو وطلعوا يشربونه فالسياره ،، ينتظرون لين يأذن المغرب ويصلون مع الجماعه ،،
قـال سعيد وإبتسامه منوره وجهه داله على راحـه لابأس بها يحس فيها : الله يافيصل ،، شكثر الواحد يرتاح لما يحس إنه طور من شيء كان وده يسويه من قبل ،، والظروف حايله بينهم ،، والدنيا كلــها واقفه من دونهم ..
فيصل" فاغر عيونه": هاااا ،، أنت وش تقول ،، والله مافهمت ولاشي !!
سعيد" ينتبه": ههههههه ،، حتى أنا مدري وش قلت أصلاً ،، ههههههه
فيصل : أحمق !! ،، كنت تقول راحه وتطور وكلام من هذا القبيل ..
سعيد : إيــه ،، أقول شكثر الواحد يشعر بالراحه لما يحس إنه حقق نجاح فالتقرب لشخص ما ،، يعني بدون فلسفه ،، اليــوم مختلف عندي قول ليه ؟؟ قلتلي ليه ،، لأني تكلمت مع أبوي اليوم بدون لاهواش ولاصراخ ،، ماقولك كلام أبو لولده ،، وإني حسيت إني أكلم أبوي ومشاعر حسيتها لا ،، لكـن الهدوء اللي يكلمني فيه وإهتمامه باللي قاعد أقوله ،، هذا بحد ذاته يعتبر تطور .
فيصل " بإبتسامه رقيـقه": أكيـد ،، وأول الغيث قطره ،، يعني اليوم هادي معك ومهتم بكلامك ،، بكره تنشال جميع الحواجز وتنهدم كل الجسـور ..
سعيد : الله كريـم يافيصل ،، والله إني حاس فأبوي محتاجني حيــل ،، أول مره أحس فهالشيء ،، أختي قالتلي كلام صحاني من غفلتي ومن نومتي ،، تصدق بدعيلها ليل نهار إنها خلتني أتخذ هالخطوه ،، ولا لولا الله ثم لولاها كان لألحين متقاعس وماعلــي منه ،،
فيصل" تهلل وجهه من سمع الطاري": الله يخليــها لك ،، ولايحرمكم من بعض ..

\
:

فغرفتها ،، بعد ماصلت المغرب جلست مثل المجنــونه على النت ،، مثل الضــاله اللي تدورلها على طريق يرشدها ،، أفكار يضج بها عقلها ،، وهواجيــس مزعجه تكــاد تقتلها ،، وأشيــاء مجنونه بحكمها تخشى تصدقها ،، تفتح الموقع ورا الثاني ،، مثل التايهه ،، مثل العطشان اللي يلهث ويلهث علّه يجد مايبل ريقه بقطرة ماء ،،
" عيــن !! ،، لا ماأتوقع ،، كلامه لي هذاك اليوم يدل على إنه فيه شي مقصود من أحد ،،وهو عارف مين!! ،، لو عين مب متكلم بهالطريقه ،، ممم وكلامه لأمي بعــد والشيء اللي يبيه منها ،، أأ ،، سحــر !! ،، أمي ساحرته !! ،، لا لا ،، مو معقوله،، مستحيــل وش حادها على هالشيء؟؟ ،، فلـوس طيب الفلوس عندها بسحر ولابغيره ،، ماأعتقد إنه سحر ،، يــوه بس وش تفسير اللي حصل اليوم ،، يسمع قرآن وينفر منه ،، والصوت الغريب اللي طلع منه وبسرعه إختفى ،، وعيــونه!! ،، لاأكيد فيه شيء ،، معمول له عمل واضح ،، يــارب ماتكون أمي ،، يارب ماتكون أمي ،، تكفين يمه لايكون انتي ،، خليك محتفظه بأدنى صوره حلوه فقلبي ،، يــ ..."
ويقطع عليــها أفكارها اللي تعج ،، الصفحه اللي إنفتحت لها عن الرقيه الشرعيه ،، وفيها يتكلم عن الأعراض التي يعرف بها صاحب العين أو السحر أو المس ،، وبدت تقرأ برجاء السطور ودموعها تسبقها لها ،، كنها تترجاها تخذلها ،، وكنها تتوسل لها تقول شي غير اللي شافته ،،

* الشعور بالضيق خاصة بعد صلاتي العصر والمغرب.
*تخيّل فعل المريض لأشياء وهو لم يفعلها.
*شحوب في الوجه أو صفرة فيه ، أو ظهور أثر كدمات في الجسم مائله للزرقه أو السمره
*كثرة حدوث مشاجرات بين الزوجين أو إزدياد النفور بينهما ،، أو فيما بين أفراد الأسرة لأسباب تافهه. !!
* حصول الغضب الشديد لأدنى سبب .
*ضعف القدرة على الإبصار وزيغ واضح في النظر.
* تمكن الهم والغم والحزن والكآبه والأرق والقلق .
* تغير الصوت وسرعة حركة الرمش عند سماع القرآن .


سكرت الصفحات بدون لاتكملها ،، خلاص قرت اللي تدور له ،، قفلتها وحده وراء الثانيه بعيــون مليانه دموع ،، وبقلب مليان أسى ،، تمنت إنها بعيـــده عن هذا كله ،، وتمنت إنها ماشافت هذاك كلــه ،، وتمنت إن أمها ماهي أمها ،، وإن أبوها بصحته وعافيته ،، شكثر كان قاسي عليها مساء اليوم ! ،،
بتقطع الإتصال كانت ،، إلا توسط الشاشه مربع صغير لينذر بداية الحكايه ،، كانت بتقطع الإتصال فعلا حتى بعد ماشافته ،، لكن إستحت تقطعه وهي توها شابكه ،، بيحز فخاطرها وبتعرف إنها شافتها وطنشتها ،،
إلتزمت الصمت بالبدايه ،، إلين قدرت تتحرر شوي من اللي إعتلاها ،،وكتبت ..
* ح ـلم سيكون (صيته): هلا والله ..
* على كف الزمن : هلابك ورحب ،، وينك لي ساعه أصوت ومحد سامع ؟
* ح ـلم سيكون(صيته) "بإقتضاب": أبد سلامتك سمعنا لك عليه شوي :)
* على كف الزمن: اهاااا ،، اجل لازم نسويلك تركيب إذن جديده ..
*ح ـلم سيكون: اممم مايصير نركب لنا حياة جديده ..
*على كف الزمن : اوووه ،، ياليت ،، كان أنا أول من بركب ،، ولو طلبوا فيها ملايين الملايين،،
*ح ـلم سيكون: آه ياليل ،، ليتنا نموت قبل ماتجينا المصايب من أقرب الناس لنا ،، تعرفين شكثر هو مؤلم شعور إنك تنلدغين من أقرب الناس لك ؟ تشعرين كمــا الضال الذي يمشي فصحراء مليــئه بالرمال المتحركه ،، كل ما تعمقتي أكثر في داخلها كلما جذبتك أكثر إلى قعرها ،،
*على كف الزمن: صحيح ،، الجرح من الأحباب مختلف تماماً ،، يستكين لكن لايندمل بأي حال من الأحوال ،، بس إعذريني على السؤال أنتي فيك شي ؟؟
*ح ـلم سيكون : لا سلامتك ،، الراحه مقدمه لي على صحون من ذهب ..
*على كف الزمن : اممم هذي مزحه ولارزحه؟،، عالعموم على راحتك ،، بس أبصم بالمليون إن فيك شي ،، وعلى هواك حبيبتي متى مابغيتي تقولين أنا حاظره لسماعك ،، بس معلومه حطيها فبالك ،، الفضفضه لواحد مايشوفك يخليك مرتاحه أكثر من اللي يشوفك ،، يعني ماتحسين إنك مكبله بظروف الكلام اللي بيخونك أكيد،، ومقيده ببنظرة عينه اللي مارح تفارقك،، لكن فالكتابه بتكتبين على راحتـك وبتطلعين اللي فقلبك بدون لاتتقدين لابظروف لسان أو ظروف حكي أو كلام أوعيون أوأو ،، أشياء كثيره ممكن تقيدك صدقيني ..
*ح ـلم سيكون : بس أنا وش عرفني باللي قدامي ،، بيتقبل فضفضتي بصدر رحب أولا ،، أنا وش أعنيله ،، هو وش يعنيلي ،، وإلى أي درجه وصل لها عندي عشان أفتح له قلبي ،، يبيلها وقت ليل ليـن ناخذ على بعض ..
*على كف الزمن: أنا ماأجبرك حبيبتي ،، الشيء بالشي يذكر ،، أنا حسيت إنك متضايقه وقلتلك هالشي ،، وإعتبرني مثل أختك إذا إحتجتيني بتلقيني موجوده أكيــد ،،
صيته من ورا الشاشه ،، مليــئه بالتناقضات فهالوقت ،، تبي تستسلم لضعفها وتقولها ،، لكن عزة نفسها تمنعها من ذلك ،، آراء كثيره تحوم حواليها وهي جد تبي تستسلم لهالضعف ،، تبي أحد يشور عليها فهالوقت بالذات ويدلها على الطريق الصحيح ،، تبي واحد يكذب اللي تفكر فيه أو يصدقه ،، تبي أحد يلمس على همها بحنـان ،، فكتبت ..
*ح ـلم سيكون: ليل ؟
*على كف الزمن : لبيــه ..
*ح ـلم سيكون: امممم أبي أسشيرك فشيء حصلي اليوم ..
*على كف الزمن: ههههه مو قلتلك فيك شي ،، مشكلتي لحبيت أحد أحس فيه من وراء القضبان ^_*
*ح ـلم سيكون : ههههه حليلك أمداك تحبيني!! ،، تونا أمس متعرفين على بعض
*على كف الزمن : وش أسوي عاد بقلبي إرتاحلك راحه مابعدها راحه :)
*ح ـلم سيكون: والله نفس الشيء أحس فيه ،، القلوب عند بعضها ..
*على كف الزمن : أدري أصلا كل من عرفني حبني ،، مب أنتي أول وحده تقولين ،،
*ح ــلم سيكون: طيب أمرحي ،، ترا مايمدحونه الغرور " تغيظ"
*على كف الزمن: طيب لاتصرفين ياللا قولي اللي عندك ،،
وبدت صيته تحكي لها اللي صار اليوم بدون الخوض فالتفاصيل ،، وهي تحــاول ماتغفل أي حركه سواها يمكن تكون هي أعلم منها فأمور مثل هذي ..
قالت على كف الزمن بعد ثواني من الصمت : الله أعلم إن أبوك مسحور ..
*ح ـلم سيكون "برجـاء ودموع من خلف الشاشه": تكفين لاتقولين !!
*على كف الزمن : حبيبتي أنا ماأجزم ،، بس هذي أعراض السحر ،، طيب لحظه ،، تتذكرين وش هي الآيه بالضبط اللي كانت مشغله ..
*ح ـلم سيكون: اممم مدري من الربكه معاد تذكرت ،، لكن كنت مشغله سورة البقره
*على كف الزمن: اممم جينا لمربط الفرس ،، خلاص أكثر مايهيج الشياطين هي !!
*ح ـلم سيكون " وأنهار على خدها": شياطين !! ،، لاااتكفين لاتخوفيني ..
*على كف الزمن : حلم حبيبتي وش فيك ،، مافيه إيمان !! ،، إن كان فيه شيء صدق الرقيه بتروحه ،، بس أهم شيء تعرفون من اللي عامل له العمل عشان تقدرون تفكونه هذا أولاً ،، ثانياً إذا ماقدرتوا تعرفونه أنتوا بنفسكم لازم تودونه لشيخ يقرا عليه ،، وبعد الله سبحانه بيشفى إن شاء الله ،،
وسكتتوا ثنتينهم للحظات يتجاوز عمرها الدقيقه ،،
فكتبت على كف الزمن : امممم تصيحين صح ؟؟
*على كف الزمن : عيوني ،، أنتي ألحين وش المشكله عندك قوليلي .. ترى ياما عالم وياما ناس إنسحروا اوإنظلوا أو تلبسوهم شياطين وبعد القرايه والمداومه على الرقيه كل شيء زال ،، حبيبتي الأمر مب صعب مثل ماأنتي متصورته ،، بس أهم شيء تكون عنده العزيمه على الإمتثال للرقيه وكل شيء بعون الله بينحل ..
*ح ـلم سيكون : وشو الأمر مب صعب !! ،، حرام عليـك أبوي مسحور وأنتي قاعده تستسهلين الموضوع!! ..
*على كف الزمن : ياالله ألحين إحنا بصمنا إنه مسحور !! ،، ياعمري أنتي هذا مجرد فرض ،، يعني لألحين مابعد تأكدتي ،، يمكن مجرد لبس ، يعني يمكن كان أبوك متضايق وأزعجه صوت المسجل العالي ،
*ح ـلم سيكون : ياســلام ،، يزعجه صوت القرآن !! ولاالصوت اللي طلع منه ،، ولاعيونه ياسلام عليك !!
*على كف الزمن : لحـول ترى ماعرفتلك ، قلتلك مسحور ودليتك على سبل العلاج ماعجبك وهبيتي فيني ، قلتلك غير كذا بعد ماعجبك ،، وش تبين أقول بالضبط عشان أريحك ؟؟
*ح ـلم سيكون : آسفه ،، بس والله مب عارفه وش أسوي ،، أحس إني فدوامه مب عارفه أطلع منها ،،
*على كف الزمن : طيب بسألك ،، أبوك نسيانه كثير ؟
*ح ـلم سيكون : إيــه حيل ،، يسوي أشياء وينسى إنه سواها ،، وأشياء يبي يسويها وعلى باله إنه سواها ،،
*على كف الزمن : طيب ،، تحسينه دايم متضايق ومهموم ؟
*ح ـلم سيكون: اممم كل يـوم أشوفه على هالحال ،، بس إحنا عندنا ظروف فعايلتنا أتوقع منها وهذي أشياء قريتها من شوي ،، الأعراض وشكيت فهالشي لكن كلامك يأكدلي !!..
*على كف الزمن : مممم طيب طيب ،، عشان تقطعين الشك باليقين ،، شغلي آية السحر اللي فسورة البقره(( واتبعوا ماتتلوا الشياطين على ملك سليمان ...)) فوقت وجوده فالبيت ،، وشوفي كيف حاله ،، إذا تأثر بقوه بقوه خلاص تأكدي من هالشيء ،، وإذا غير هذا فإحمدي ربك ،،
*ح ـلم سيكون : خايفه والله خايفه ،،
*على كف الزمن : طيب إذا خايفه من هالخطوه ،، خلي أحد من أهلك يقوم بها ،،
*ح ـلم سيكون : مممم ياليت ،، بس ...
*حلم سيكون : خلاص يصير خيــر ،، الله يساعدني ويكون فعوني ،،
*على كف الزمن : أيوااااه هذا اللي أبيه منك ،، ربك لاتبعدين عنه ،، خليك دوم قريبه منه وإدعيه يفرج عن أبوك ويفك عنه ،، وبعد بعطيك إسم كتاب حلو مره ،، بينفعك كثير وبتستفيدين منه حيل ،،
*ح ـلم سيكون : الله لايحرمني منك ،، والله لجّيتك بمشاكلي ،،
*على كف الزمن : افاااا عليك ،، والله حسيت إني أتكلم مع وحده من خواتي ،، وتصدقين ولاأقولك بعدين ،، عالعموم إنتبهي لأبوك زين ولاتهملينه ،، إذا كان فيه شي لاتتهاونون فيه بادروه بالقرايه والعسل والسدر والله يبري شكواه وشكوى كل من إشتكى ،،
*ح ـلم سيكون : الله كريم ياقلبي ،، ياللاا أنا بطلع تامريني بشي
*على كف الزمن : سلاااامتك سلااامتك ،، لاتنسين طمنيني عليه ،، إذا ماحصلتيني أون لاين أرسليلي رساله خاصه فالمنتدى ،،
*ح ـلم سيكون : أبشري من عيوني ،، لاخليت ياقلبي ،، فمان الله

\
:

" قــل والله "
عبدالله : مايحتاج أحلف ،، مايستاهل الموضوع ..
نايف " بغيـــظ واضح فكامل ملامحه": يامــــال الموت ،، يعني عارف إنها لي ومتأكد إنه مب ماخذها ،، وش قصده الكلب يبي يقهرنــــي ،، يبي يفقع مرارتي جعله حادث يفتت عظامه ..
عبدالله " بزعل": لحـــول وش ذاالدعاء يانايف ،، خاف ربك بترجع عليك الدعوه ،،
سلطان" بقهر أكثر": إلا الله ياخذه ويفكنا منه ومن غثاه ،، وش بعد ذالطاري !! ،، يجي يخطب بنتنا ،، من زين الطبايع عااد !! ،، لاصلاه ولادين ولاخلق زين!!..
نايف : لاااا وبعد أزيدك من الشعر بيت ،، ماخلى بنت فالعالم كله إلا وكلمها ،، أنا بس ودي أعرف هو متوقع إنا بنوافق عليـه !!،، والله إنه بس يبي يغيظني ،، ولاشوفوا وش يلمح له !!
عبدالله " بجديه": لاإله إلا الله ،، الموضوع وإنتهى خلاص ،، قلنا لأمه الله يستر علينا وعليكم مالكم نصيب عندنا ،، وشوله كثر الحكي ووتقطيع لحم الرجال !!

\
:

جالسه هي وياها فالغرفه ،، توها جايتها ،، ومن جات بســرعه خذتها وطلعتها وكرها ،،
هـــــدوء يسودهم ،، كل وحده تناظر الثانيه بنظرات تحمل معاني الحب بزعمهم ،،
حنان حاظنه كف نوره بيدينها الثنتين وتحركهم عليها بدفء ،، وتناظر فعيونها شوي وتناظر فكفها شوي ،،
قالت نوره تبي تقتل الملل اللي تحس فيه : حنون وراك تطالعيني كذا ،، والله أستحي ..
حنان " بضحكة ميوعه": أنجن عليك وأنتي مستحيه ..
نوره " بنفس الضحكه مع قرصه خفيفه على خدها": وأنا أنجن عليك بكل حالاتك ..
حنان " بلطف ": عساه مايخليني ،،
نوره " بجديه": تصدقين حنان إن إحنا فـ ثانويه عامه !!
حنان : هيهيهي لاماأصدق ،،
نوره : لاجد حنان ،، الإمتحانات معاد بقى عليها إلا حول الشهر وإحنا ماندري وش السالفه ،،
حنان" بلامبالاه": يابنت الحلال روقيني ،، بننجح بننجح ،، والجامعه داخلينها داخلينها يعني خلي مني كثر الكلام اللي يضيق الصدر ،، وتعالي أسمعك شريط نوال الجديد يجنــــن ..
وتقوم وتجرها وراها وتحظنها من ورا كتفها برقه وتروح يم الأستريو وتشغل الشريط ويغرقون في ضلالهم ..

\
:

بعد ماقطعت الإتصال ،، فتحت الوورد وكتبت الآتي ،،
"
كمــا الجسر المعلق في السماء ،، أنت ،
أنظر إليه بخلســة ،، وعبثاً أحلم بالوصول إليه ،،
،،
رجوى ))
هل تسعفني وتقول لي كيف أخلعك ،،
هل أهب لك الكون وماوراءه
وتقتلك بداخلي ،
أعمى هو الحب يتخبط بين قلبي وبيني واختار ماهو أعمى مثله ،،
،،
،
كما السراب بقيعةٍ ،، أنت ،
أحلم أيضاً عبثاً بالنهل منه ،، وأنت لاتمهلني حتى قرب النظر ،،
أي .......

:
" وش تســـوين " ،، قالتها غاليه مع فتحها للباب بقوه ،، ودخلتها الدفشه معه ،،
طالعتها مهره بغيظ وقالت : بسم الله الرحمن الرحيم ،، وجع يوجعك كم مره معلمتك لعاد تدخلين علي بهالشكل ،، هااألحين قطعتي علي الإلهام ،، وين بيجيني مره ثانيه !!
غاليه : إخــص يالشاعره ،، أقول ريحي ريحي بتسويلي فيها ألحين ،،
مهره : مالت عليك ،، وش دراك أنتي عن ذاالعلوم ،، خليك خليك فنومك أحسن لك ،،
غاليه : هيهيهيهي ،، ماتضحك أبد ،،
مهره : ماقلتها عشان تضحكين ،،
غاليه: أقول شحمي شحمي ..
مهره: هاهاها بفكر ،، وصدق ترى ماقلتلك اليوم جلست مع حياة جلسه جلسه ودك بها!! ،،
غاليه : ليه وش صار ؟؟
مهره : سلامتك ماصار شي ،، لكن تكلمت معاها فسالفة إنها منعزله بعمرها وهالكلام ،، وتدرين وش قالت ؟؟
غاليه: امممم وش قالت يامال العافيه ..
مهره : تقول ماكنت كذا من قبل ،، تقول من بعد ماخذلتيها إنتي وفهد الله يرحمه صارت بهالشكل ،، يعني معاد حست بالأمان بمعنى أصح ..
غاليه " بضيق": الله عليـها ،، واختك هذي ماتعرف تسامح!! ،، عشان كلمة حق قلتها بتحملني ذنبها ،، وفهد الله يرحمه وشو خذلها بعد !! ،، عشانه مات وخلاها فهذا خذلها!! ،، وين الرضاء بالقدر ووين الإيمان اللي تتكلم عنه ،، بالله عليك يامهره هذا منطق تتكلم فيه !!
مهره : لحــول ياغاليه لاتعصبين ،، أنا بس أقولك هي وشلون نظرتها للموضوع ،، وبعدين لاتلومينها زوجها وبنتها اللي كانوا يعنون لها الدنيا ومافيها ماتوا فليله وحده ،، وأنتي ياأغلى من الكون كله جيتي وكملتي الناقص ،، يعني بالله عليك وين بتحس بالأمان بعد هذا كله ،، زين ماجاتها عقده نفسيه ولاإنجنت ،،
غاليه " بشده": مهره حبيبتي الله ياخذ والله يعطي ،، ومب معناته إن زوجي يتوفى أو بنتي بتتوفى خلاص بتوقف الدنيا ،، وبنعزل على عمري وبكره كل الناس ،، ومب ..
مهره" تقاطعها": إصبري إصبري ،، ألحين حياة كرهت كل الناس ،، غاليــه لاتبالغين !!
غاليه: يمكن بالغت فهالكلمه ،، لكن قوليلي كيف كان حالها بعد الحادث ،، مب كان تناظر الدنيا كلها بسواد !! ومب كانت يالله يالله نشوف وجهها !! ،، وأسألك بالله كيف صار حالها بعد ماقلتلها هذاك الكلام اللي سبب زعلها ،، ماتغيرت وإنفكت شوي شوي من عزلتها ؟؟
مهره : إلا والله ،، بس هي شايفه إنك جرحتيها !!
غاليه : وشايفه إني ماأحس فيها وإني خيبت ظنها فيني!! عــارفه كل هالأشياء ،، وهذا اللي معقدني فحياتي ،،
مهره : بس تراك ماعندك إسلوب ،، كلمتيها بطريقه همجيه وماعرفتي تطلعين اللي فخاطرك زين وكانت مشاعرك جافه وأنتي تتكلمين وهذا اللي زاد الطين بله ..
غاليه " باااهه": وهذا بلاي ،، ماعرف أعبر عن اللي فداخلي ،، لبغيت الكلام طـار ،، ولبغيت المشاعر طارت ،، ووكل شيء يطير لبغيته ..
مهره : غاليه حبيبتي ترى هذي مشكله بحد ذاتها ،، اللي حولك بينظر لها على إنها تقصير منك ،، أو إنهم مايعنون لك شي من هالجفاف وهالأسلوب ..اممم ماعلينا ألحين ،، اللي المفروض يصير الآن ،، ترجعين أنتي وحياة مثل قبل وأحسن ،، والله حياة محتاجة لك غوالي وأنتي بعد أحسك محتاجتلها ،، فبيت واحد وكلامكم كله رسمي في رسمي ،، والله حرام ،،
غاليه " توقف وعيونها متغارقه": والله أنا أتكلم معاها طبيعي وماكن شي بينا ،، لكن هي .. ،، الله يعين بس ..
وتروح تبي تطلع ولما وصلت للباب طخت راسها بيدينها كنها تذكرت شي ورجعت لمهره وقالت : الله لايشغلنا إلا بطاعته ،، جايتك أقولك أبيك تروحين السوق معي ونسيت ..
مهره : ههههه ،، وش عندك ؟؟
غاليه : وش دخلك ،، بشتريلي أشياء خاصه أنتي وش عليك !!
مهره : هههه حلوه أشياء خاصه وأنا بروح معك ،، عالعموم مدام بندر بكره بيجي فعرفت وش تبين " وتبتسم بخبث"،، ووأبشري دقايق وأكون جاهزه كم مرة أخو عندي ..
غاليه " وهي توجه يم الباب": مــــالت عليك وعلى أخوك " وتناظرها وتطلع لسانها " ،، وعلى فكره ترى نايف بيودينا ووالله ماتقولين شي حلفت ..
مهره " مغتاظه": هـــــــــيه تعالي تعالي ،،
وتمشي غاليه كنها ماسمعت شي ،، ومهره تحلطم وتكلم عمرها ،،
،،،،
،،
فنفس اللحظه ،، تحت ،، نايف توه طالع من البيت يبي يركب السياره ينتظرهم فيها ،،
فتح باب السياره وركب وترك الباب مفتوح للتهويه ،،
طلع جواله يتلهى فيه لين يجون البنات ،، حس بجسم قريب منه حد النفس ،، رفع راسه
شاف جسمه ذو المنكبين العريضه اللي بانت بوضوح من التيشيرت القطني اللي لابسه،، مرجع جسمه على ورى وراسه مدخله عند وجهه ،،
حاول يستلهم الحلم كثر مايقدر ،، وأخذ نفس عميــق وأبعد وجهه لداخل السياره أكثر وقال بإبتسامه: مرحبتين خالد
خالد "وهو يقرب أكثر": هلابك ،، كيف الحال ؟
نايف: يسرك الحال ،، وأنت شخبارك ؟
خالد " بمحاولة غيظ": امممم والله أخباري بعد تسرك ،، باركلي خطبت ..
نايف" يستلهم أكثر": لااااه مبروك ،، ياحيك والله أفلحت
خالد: الحمدلله رب العالمين وعقبالك إن شاء الله ،، عاد باقي العرس إن شاء الله وربك بيتمه على خير ..
إستغرب نايف من ثقته ،، حتى توقع إنه يتكلم عن وحده غير بنت عمه ،،
فقال: مشــاء الله ،، الله يوفقك ويسعدك
خالد" بحقاره": معليـش يانايف أدري كان نفسك فيها ،، بس بعد أنا والله بموت لو مااخذتها،،
ياللااا مب من نصيبك والله يرزقك بأحسن منها ..
نايف " وبدت الخلايا تستعد للهيجان": اهاااا إنت تتكلم عن بنت عمي !! ،، لاياحبيبي تراك مردود ،، أجل ماوصلك الرد ؟؟
خالد " ويشر بيده عليه": إخص أنتو تردوني أنا ،، لالا ماتوقع ،، أصلاً من يطول إني أناسبه ،، هذا في الحالات العاديه ،، عاد وشلون فحالكم وأنتو طرارين تفرحون بالريال لدخل عليكم!!
وبالفعل هاجت كل خلاياه العصبيه ،، دف خالد من صدره ،، وعيونه شوي وتطلع من محاجرها ،، ووجهه إحمــر فلحظه ،،
قال : ماطرار إلا أنت واللي خلفوك يابن الكلب ،، أنا عارف إنك ماتبيها ،، لكن لعانه منك خاطبها ،، لكن شفت رقبتي ذي " ويضرب بصوت عليها" والله إنها على قصها تاخذها ،، لو مابقى غيرك فالدنيا كلها مايشرفنا نناسبك ،، مالت عليـك وعلى الشرف اللي بنطوله من وراك ..
خالد" ويعدل لبسه وبعصبيه واضحه": معاد بقى إلا هي يانويف البزر تقوى علي ،،ورديتوني اليوم ،، بتجون ترجوني بكره غصب من ورا خشمك ،،وويقرب منه ويمسكه من عند كتفه بيد ويحط على رقبته بيد وهو يقول : بعد أنا شفت رقبتي ذي على قصها إن ماحرمتك منها ،، وعزة الله لتشوف فيها شيء تقول ياليتني زوجتها خالد ولاصار فيها اللي صار ..
ويفكه ويدفه بقوه لين طخ فالسياره ،، وقفّى منه ،،
قال نايف" بقهر غليــظ" : والله تحرم عليك المرجله يالمره ،، ويمين الله لتقرب منها وليجيني بس طاري إنك مهوب يمها ليجي موتك على إيدي ..
خالد" يتكلم وهو يمشي بدون لايطالعه": إرحــــــم حالك يالحبيب ،، شوي شوي على عمرك لاينطق فيك عرق ووالشاطر اللي بيضحك فالأخير .. ... وإختفى طيفه
ركب نايف السياره ،، ضرب على الدركسون بقـــوه عورت يديه لكن اللي فقلبه خلاه ينسى كل شي حوله ،، " الله يــاخذه ويفكنا منه " قلها بضيـــق كبر الكون ،، وإرتكا على المرتبه بتعب.. وشال الطاقيه والغتره ونطلها وراء بغيظ كنها مثقله على راسه هي الثانيه وتزيده وجع..
من ناحيه ثانيه ،، ورا الباب كانوا واقفين بذهول ،، عيونهم طايره فعيون بعض بسبب اللي صار من شوي ،، كل اللي صار تابعوه ببث حي على الهواء ،، وعاشوه بكل تفاصيله ،،
مهره " بدموع قريب نزولها": خطبنـــي !!
غاليه " بذهول عجيب": مهره لاتطالعيني كذا ،، توني أعرف بعد انا .. بس خلاص ترى الموضوع إنتهى ردوه والسالفه خلصت ، لاتقعدين تسوين موالاتك اللي مالها داعي ..
مهره " بوجه بائس": غاليه ماسمعتيه وش يقول له ،، لتشوف فيها شي ،، غاليه وش بيسوي فيني !!!
غاليه " تحاول تظهر مالاتبطن": يابنت الحلال ،، كلام شباب يعني ماتعرفينهم يحذفون بالكلام مايدرون وين .. ياللاااا بس تعالي نركب ونخلص..
مهره " وهي ترجع البيت بسكــون": لا خلاص مابي أروح ،، روحي أنتي ..
وتطلع غاليه بدون لاتناقشها ،، خلاص مدامها قفت يعني مارح ترجع ،،
ركبت السيـاره وسلمت وسولفت وكنها ماشافت شي ،، ولاكأن كل اللي حصل ماكانت حاضرته ،،
كانت تتكلم ونايف فوادي ثاني ،، زلازل وبراكين تثور فداخله ،، يرد عليها مره ويصمت عشر،،
قالت غاليه بعد فشلها فإخفاء الموضوع : أنت ألحين مهتم من كلامه ؟؟!!
نايف " كنه مب فاهم": منهو ؟؟
غاليه: لاتقعد تستعبط علي ،، ترانا شفناكم وحظرنا كل السالفه ..
نايف " بإهتمام": تراكم !! ،، من أنتوا ؟؟؟
غاليه " بميوعه": مهـــــره ،، بس من صدقك أنت بتلقيله بال !!
نايف : صح إنه مايستاهل بس ترى ينخاف منه ،، يعني لادين ولاوازع وش بيرده عن الردى
غاليه: صحيح كلامك ،، لكن ماله مجــال أبد إنه يسوي فيها شي ،، بيكلمها مثلاً ؟!! ولا بيواعدها مثلا ؟ً!! ،، يابن الحلال هذا لو إنه غير مهره كان قلنا يمكن ،، لكن مهره يغسل يده إنه يقدر يلقاله مدخل لها ،،
نايف : امممم كنك تقولين وين ثقتك فيها !! ،، غاليه عيوني أنتي أعرف الناس هي وش بالنسبه لي ،، ولو أخوّن العالم كلهم ماخونتها هي ،، أنا أتكلم عنه هو ،، اللي مثله بيلقاله ألف مدخل ومدخل عشان يوصلها ،، بس اللي أبيه منك ألحين ،، تقوليلها خلها تنتبه لجوالها ،، يعني أرقام غريبه ومن هالكلام لاترد عليهم ،، هو ماعنده وسيله غير التلفون ،، إذا جاتها إزعاجات ولا من هالقبيل قوليلها تعطيه أحد من أخوانها ولاتجيبه لي أأدبهم ..
غاليه كنها تذكرت شي ،، قدها بتشهق إلا ملكت نفسها وقالت: إن شاء الله بيوصل ،، بس بدال هذا كله ،، كان تزوجتها وإفتكيت من خالد وبلاويه ،، يعني معني عمرك على لاش ،، وشوله كل ذالطواله ،، أنت تبيها وميت عليها وشوله تطول السالفه وتخلي اللي يسوى ومايسوى يطريها ..
نايف "باااهه": الله يقرب الفرج ياخوك قولي آمين ..
غاليه : آمين ،، قصدك عشان مصنع أبوي ؟؟،، ماتبي تتزوج لين يخلص !! يعني إذا تزوجت مارح يبنى ولارح يعمّر !! ،، يانايف عمرك بيصك الثلاثين إنتبه لعمرك ،، والمصنع لاحق عليه ،، على بالك يعني عشان مهره بنت عمك مهب رايحه لأحد غيرك وبتجلس تنتظرك لين تتكرم عليها حظرتك !!،، لاياحبيبي البنت جاوولها خطاب وبيجونها خطاب بعد ،، ولابد إنها بتمل فيوم من الأيام من حالها ،، فيعني يالحبيب تحرك شوي ،، حتى لو ملكه والزواج بعدين ،، حتى لو خطبه ،، كلام كلام بس ،،
ووصلوا للسوق فهاللحظه ،، قال نايف بإبتسامه مستفزه : اقول لايكثر ،، يازينك وأنتي تنصحين ،، إنزلي إنزلي يامال العافيه ..
غاليه " ويدها على مفتاح الباب": مالت عليك ،، الشرهه على اللي معطيك وجه ..

\
:

،، بعد ماتلونت السمـــاء باللون الأسود الداكن
عندما أشارت الساعه على وحده الصباح،،
جالسين على احد الطاولات فالبار ،، وقدامهم قزازة الخمر وأنواع الفسوق قاعده تصير عندهم ،،
قال سلمان بين الصحوه والسكر: فهـــاااد ،، قوم ياخـي نروح الفندق من جينا وواحنا هنا !!
فهـاد وهو في غمرة فجوره وبصوت بالكاد يفهم : يــوه سلم ـان وين تروح وتخلـ ي هـ الوناسه !
سلمان وهو يحط يده على وجه الحرمه اللي جنبه ويحركها ببغي : اممم انا وناستي هناك،، بروح ترى ،، وإذا بغيت تجي الحقني وجب سلقتك معاك ..
فهـاد بإبتسامة خبث لعينه : يالحمـــار ،، وين راحت عن بالي !!
" ويطالع اللي جنبه بحقاره ويقول": ياللااا ياقلبي مشينــا ..
ووقفوا بثقـل ،، كل وحده تعنز لرفيقها ،، ويقودونهم مثـل الثيران حزة الحرث ،،
منظرهم سيء للغايــه ،، مشوه لأبعد حد ،، طلعوا من البار وقالولهم يجيبون سيارتهم المبركنه تحت ،، وجاتهم السياره وساقتها وحده من الفاسقات بفخــر وعيونها على المرايه تشوف خويتها بخبث ،، وكأن مرسوم في عيونهم شر ما ،، إبتسموا لبعض ،، ومضت السايقه إلى حيث المعصيـــه والرذيله ..

\
:

فالعاصمه الحبيبه ،، بالتحديد فبيت سالم ،، فوق فأحد الغرف العاامره بالألم حالياً ،، وحالة الطقس يملاها الهم ،، منسدحه على سريرها،، ولها ساعه تحاول محاولات فاشله مع النوم ،، محارب عيونها ،، ومتخاصم مع جفونها ،،
" لاإلـــــه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " ،، قالتها صيته بعد ماخلطتها بآهه من أعماقها ،، إستقعدت على فراشها ،، ودخلت يدينها بين خصلات شعرها الطويله المنسدله بعفويه على ظهرها ،، كبته بجنون على وجهها وبدت تدلك وتدلك وتدلك بمهاره كنها متمرسه ولها باع طويل فهالحركه ،، كان عندها أمل إنها بتجيبلها النوم ،، على زعمها " اذا حاربك النوم اهجم على راسك وضيق عليه وبيجيك مستسلم " ،، لكـن حكمتها هذي خذلتها الليله ،، مانفعت ولافيه أمل تنفع ،، طاحت على السرير بقـوه وهي تقول بحزن : يــارب أبي أنااااااام ..
خنقتها العبره على أبوها اللي مافارق تفكيرها لحظه ،، حظنت وجهها بألـم وقست على عيونها شوي ،، وراحت فدوامة دموع لاصوت لها ،، فقط التعب ينزل بصمت ،، اااااه ياشعورها ،،
رصت على عيونها أكثر وتقول بصوت يقطعه الشهقات : خلاص ،، والله مابكي ،، من عصر وانا بس دموع دموع ،، بتنفعيــني هاااااه ،، بنتفعيني !! ،، ياللااا كانك صادقه روحي عالجي أبوي ،، كانك صادقه ساعديه ،، إسأليه وش فيك ،، من متى وأنت تعاني وساكت ،، ليش ساكت على عمرك ،، ليش ماقلت ،، لـــيش ،، ليش ،، " وبصوت بالكاد يسمع" ،، ولابس تطلعين تمرضيني وتروحين ولاكن شي صار ،، ااااااه ياقسوتك ،، تعرفيني أبي القوه وتجين بكل برود تضعفيني ،، معليه إن عرفتيني بعد اليوم تراني مب صيته ..!!!!
وتقوم بسرعه من سريرها كنها تبي تلحق على قوتها الضعيفه قبل لاتتبخر ،، وتروح تصفق المويه على وجهها بقوه ،، كنها تعاقب ذيك السيول ،، طلعت للغرفه ومسحت وجهها ،، ووجهت يم الباب تبي تطلع تغير من الجو الكئيب اللي عيشت نفسها فيه من عصر ،، فتحت القفل بهدوء ،، ومسكت على يد الباب بتفتحه ،، إلا حركته من الجهه الثانيه يد أقوى من قوتها كلها ،، وفتحته بكل ماأوتيت من قوه وكنها تنتظر متى بينفتح هالباب !!!!!!!

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 18-05-07, 11:14 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



﴿ الجزء الثاني عشر ﴾
.
.

فالعاصمه الحبيبه ،، بالتحديد فبيت سالم ،، فوق فأحد الغرف العاامره بالألم حالياً ،، وحالة الطقس يملاها الهم ،، منسدحه على سريرها،، ولها ساعه تحاول محاولات فاشله مع النوم ،، محارب عيونها ،، ومتخاصم مع جفونها ،،
" لاإلـــــه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " ،، قالتها صيته بعد ماخلطتها بآهه من أعماقها ،، إستقعدت على فراشها ،، ودخلت يدينها بين خصلات شعرها الطويله المنسدله بعفويه على ظهرها ،، كبته بجنون على وجهها وبدت تدلك وتدلك وتدلك بمهاره كنها متمرسه ولها باع طويل فهالحركه ،، كان عندها أمل إنه بيجيبلها النوم على زعمها " اذا حاربك النوم اهجم على راسك وضيق عليه وبيجيك مستسلم " ،، لكـن حكمتها هذي خذلتها الليله ،، مانفعت ولافيه أمل تنفع ،، طاحت على السرير بقـوه وهي تقول بحزن : يــارب أبي أنااااااام ..
خنقتها العبره على أبوها اللي مافارق تفكيرها لحظه ،، حظنت وجهها بألـم وقست على عيونها شوي ،، وراحت فدوامة دموع لاصوت لها ،، فقط التعب ينزل بصمت ،، اااااه ياشعورها ،،
رصت على عيونها أكثر وتقول بصوت يقطعه الشهقات : خلاص ،، والله مابكي ،، من عصر وانا بس دموع دموع ،، بتنفعيــني هاااااه ،، بنتفعيني !! ،، ياللااا كانك صادقه روحي عالجي أبوي ،، كانك صادقه ساعديه ،، إسأليه وش فيك ،، من متى وأنت تعاني وساكت ،، ليش ساكت على عمرك ،، ليش ماقلت ،، لـــيش ،، ليش ،، " وبصوت بالكاد يسمع" ،، ولابس تطلعين تمرضيني وتروحين ولاكن شي صار ،، ااااااه ياقسوتك ،، تعرفيني أبي القوه وتجين بكل برود تضعفيني ،، معليه إن عرفتيني بعد اليوم تراني مب صيته ..!!!!
وتقوم بسرعه من سريرها كنها تبي تلحق على قوتها الضعيفه قبل لاتتبخر ،، وتروح تصفق المويه على وجهها بقوه ،، كنها تعاقب ذيك السيول وطلعت للغرفه ومسحت وجهها ،، ووجهت يم الباب تبي تطلع تغير من الجو الكئيب اللي عيشت نفسها فيه من عصر ،، فتحت القفل بهدوء ،، ومسكت على يد الباب بتفتحه ،، إلا حركته من الجهه الثانيه يد أقوى من قوتها كلها ،، وفتحته بكل ماأوتيت من قوه وكنها تنتظر متى بينفتح هالباب !!!!!!!
دخل سعيـد بقوه خلت صيته تطيح عالأرض وقال : بوووه
صيته بخوف مع إبتسامه : بسم الله الرحمن الرحيم حرام عليك روعتني وانا بروحي مرتاعه !!
سعيد وهو يضحك : وش مصحيك لألحين !
صيته بتنهيده تقوم بمساعدة سعيد : وأنت وش اللي مطلعك لألحين ؟!
سعيد: ههههههه وحده بوحده يعني،، أبد سلامتك بكره جمعه وسهرت مع الشباب .
صيته باستعباط: اهاااا ووش جايبك عندي طيب فرضاً كنت نايمه ولامثلا كنت نايمه ولامثلا كنت راقده ..
سعيد يضحك ويقول : لاماجيت إلا يوم سمعت فتحة الباب قلت بس أكيد الخفاش قام يدور رزقه ههههههه ..
صيته: هيهيههي مـــروق ترويقه مالها داعييي !
سعيد: هيهيهي وليه طويلة العمر مالها داعي على راسها مثلا ترويقتي !!
صيته : لامب على راسها بس عجزانه تروق مثلك أنت يبيلك أحد باله طويــــل وانا مافيني جويعه ومالي خلق ..
سعيد : ههههاي طيب طيب روحي كلي من خشاش الأرض وتعالي أبيك فغرفتي وترى ماعندي مانع تسويلي عصير فرش ..
صيته : ياحــرام ياناس عندك طموح فالحياه أقول روح لغرفتك وارسم أحلامك على ورقةٍ بيضاء ..
سعيد: ههههههههههههه ليش ماعندك هوايات غير تحطيمي كسرتي قلبي يافتاة ، أقول تراني عطيتك وجه لااعتشتي تعالي أبيك ..
صيته" وهي تنزل من الدرج": بفكر وبمالي نفسي وبستشير عمري وشكلي بستخير بعد وعلى الله التوفيق ..
سعيد : يؤ حشا تقولين بتصيرين وزيره هههههههه " وهو يخاطب طيفها اللي نزل" أقولك تعالي لايكثرهرجك ومرجك ..
نزلت صيته وسوتلها توست بجبن سايل وحطته بالحماصه ثواني إلاوهو جاهز توجهت يم الثلاجه دورتلها شي تشربه وحصلت عصير داناو بالفواكه الإستوائيه مع إنها ماتحب هالنوع لكن من الجوع ماتدري وش خذت ،، جلست على طاولة الأكل بهدوء وكلت وصوت الملعقه اللي تدق بها على الطاوله يخترق عقلها ويقضي عالهدوء اللي عام المكان ،، كأنها تبيها تساعدها على محو أي خاطر ممكن يمر في بالها ،، خلصت أكلها وطلعت تغسل يدها وطلعت لغرفة سعيد ،، دخلت عليه وبعد سؤال عن الحال والأحوال وبعد سوالف دارت بينهم
قال سعيد : أبي أفتح معك موضوع
صيته : امممم وانا بعد
سعيد: طيب قولي أنتي أول
صيته: بدينا الفلم المصري اقول خلصني وقل مافي جعبتك ..
سعيد: هههه طيب ،، أنا أشتغل
صيته: لااااوالله شي عظيم !! تشتغل مره وحده صراحه انا فخوره فيك ياخوي،، أقول مسويلي سالفه وتعالي وعندي موضوع تقل بتخطبني وفالنهايه تقول أنا أشتغل طيب وش الجديد قدلك خمس سنين تشتغل وش االإختراع في ذلك ؟؟!!
سعيد : ياااالله مالت عليك كلتيني بقشوري إصبري لاتاكلين قرصك ني ،، أقصد أشتغل شغل إضافي في كوفي يعني أصلح القهوه والشاي والكبتشينو واللزي منه ..
صيته " بذهــول بان على تفاصيل وجهها": قهوجي يعني !!
سعيد بهــدوء: لااا مو قهوجي ،، تقدرين تقولين في خدمة الزباين ..
صيته : يقالك عدلتها الحين كل الطرق تؤدي إلى روما .. ليه ياسعيد وش ناقصك عشان تذل عمرك حرام عليك والله ماتسوا عليك هالشغله الخير مكبب عليك من كل ناحيه وأنت تشتغلي في كوفي..
سعيد يحاول يثلج أعصابه: مب معناته ان ابوي فـ خير او اني عايش مبسوط اني خلاص أتكل على هالشي ! لاحبيبتي انتي عارفتني مستحيل اني اعتمد على ابوي فـ شي أعتبره أخلا مسؤليته تجاهه ،، خلاص أبوي رباني وتعب علي وماقصر يوم كنت فحاجته قبل لاأشتغل لكن الآن أنا مسؤول عن نفسي وعن زوجتي وعيالي بكره لاجاو
صيته تقاطعه: طيب أوكيــه أنا معاك ومأيدتك فهالشي بكل حواسي لكن شغل الحكومه مايكفي 6000ريال كل شهر ماتكفيك تروح تشتغل فكوفي عشان وشو !! زيادة دخل ؟؟ فيه مليون ألف طريقه ثانيه عشان تزيد دخلك غير هالشغله
سعيد" ويمد كفه لها" : ياللاا على إيدك جاني وقلت لااا ،، حفت رجولنا أنا وفيصل ست شهور ندور لنا شغله ولاحصلنا مالقوها الخريجين اللي تو عشان نلقاها إحنا ،، يابنت الحلال والله يذاالشغله بالذات ربك بيبارك فيها تدرين ليش؟ عشانا نتعب فيها ناكل رزقنا بتعب وجهد مجهودنا قدام عيونا نشوفه صدق تحسين بطعم الراتب لجاك .
صيته " تستسلم وتضرب كف على كف": مافيدي شي ،، بس والله لايدري أبوي ان تصير حرب وأبوي اللي فيه مكفيه والله اللي فيه مكفيه ..
سعيد " برعشه داخليه ": لاماعليك أبوي إزهليه أنا تكلمت معاه فالموضوع وقالي سو اللي تبي ..
صيته: قلت بتشتغل قهوجي !!
سعيد: صيته لو سمحتي حسني اللفظ شوي ترى ماحبه أبد ،، وبعدين ماقلتله عالشغله نفسها لكن قلت أحب أعتمد على نفسي ،، وبعدين خلاص سكري عالموضوع انا كنت أبيك عون وصرتيلي فرعون ،، كنت أبي لفتحت مع أمي وأبوي السالفه تساعديني وشكلك بتجين أردى منهم ..
صيته حست بأخوها تندمت وبحنان قالت: لاياعمري أنت والله مب قصدي أحبطك لكن الشغله نفسها عليها تحفظات ولا شيء أعتز فيه إن أخوي من الشباب المكافح اللي يبني نفسه بنفسه وماعليك إن شاء الله العون من رب العالمين ..
سعيد: خلاص حصل خير وياللااا ورينا عرض كتافك جاني النوم ..
صيته:سعيد لاتزعل والله ماتهون علي
سعيد:لامازعلت بس كلامك مستفز وخلاص إنتهى الموضوع ياللاا جد أبي أنام وراي صلاة جمعه بكره .
صيته:لااااه يوم قال اللي عنده طردني ،، باقي أنا !!
سعيد : يـــوه حكيك واجد وأنا رجال غالبني النعاس .. بكره إن شاء الله ،، بكره من الشهر ..
صيته " وهي تقفي بتنهيده ": الله يلهمني الصبـر ..

\
:

غرقــانه فالنوم كانت ،، جاها بعد جهد جهيد من اللي حصلها اليوم ،، نايمه والتعب مبين على وجهها ،، فاتحه فمها من العمق اللي كانت نايمه فيه ،،
دق جوالها اللي نست تحطه عـ السايلنت كعادتها كل يوم وطبعا هي غرقانه ،، سكت ورجع يدق مره ثانيه ونفس الرد ،، دق أكثر من خمس مرات وفالمره السادسه صحت مهره على الصوت المزعج حيـــــــل فهالوقت ،، تناولت الجوال وحطت عينها أول شي عالساعه وانصدمت لما حصلتها ثلاث الصبح ،، شافت الرقم وعيونها مليانه نوم " وجع إن شاءالله وش هالذوق" قالتها وهي تعطي المتصل بزي ورجعته مره ثانيه مكانه جنب مخدتها ،، دق مره ثانيه وإستقعدت بثقل وفتحت عيونها زين وردت وهي مفوره وقالت بصوت يملاه الخمول: أشهد إنك قليلة ذوق ،، تعرفين كم الساعه ألحيـن !!
نهى " بدلع": هههههههه لاماعرف قوليلي ابوي مايشتريلي ساعات ..
مهره" وهي ترفع عيونها للسماء وتعومس شفايفها": شوفي والله مالي نفس أكلمك ولالي نفس أسمع صوتك ولالي نفس أضحك معك فلو سمحتي سكري بكرامتك قبل لاأسكر فوجهك ..
نهى : اخخخ معصبه مـره ،، لاحبيبتي لاتسكرين أنا بسكر لكن بعد ماقولك الشي اللي أنا مكلمتك عشانه ..
مهره:......
نهى: طيب تبين تعرفين وشو بقول؟ ،، بكره ياطويلة العمر بزورك وش رايك فـ المفاجأه ؟؟؟؟
مهره " بشهقه": أيـــــش وش تزوريني من وين تعرفيني أصلاً عشان تزوريني خبله ولاتستخبلين .. لو سمحتي يابنت الناس لاتدخليني فمشاكل أنا في غنى عنها
نهى" بميوعه": لاااا وش مشاكله حرام عليك ماتهونين علي ،، زياره بريئه مجرد تعارف
مهره: طيب أنا مابي أعرفك والله مابي أعرفك
نهى : ماعليك لاشفتيني بتتمنين إنك عرفتيني من زمان
مهره " بعصبيه واضحه فصوتها": لو سمحتي مابي أتمنى ولاتمنين معرفتك والله غنيه عنها صوتك وأوقاتك اللي تكلمين فيها وبداية مكالاماتك ماتبشر بخير فـ الله يغنينا ويغنيك ومع السلامه ..
وتسكر الجوال على طول وتحوله على خدمة موجود ،، حطته على الكومدينه اللي جنب السرير ورجعت تكمل نومها بعد ماخذتلها شال وربطته على عيونها عشان يمنعها من أي تفكيـر..

\
:

وجاء صباح أفضل يوم طلعت فيه الشمس ،، يوم الجمعه أقبل بحلته التي تميزه هو فقط ،، الخشوع الروحانيه والإنقياد وراء الرحمن ،،
الساعه العاشره صباحاً ..
صيته.. غرقــانه فالنوم اللي حن لها بعد الكثيــر من التوسلات .
سعيد.. قمة النشاط والحيويه بالرغم من نومته المتأخره ،، قام تحمم وطلع يصلي بدون لاينتظر أحد ..
سالم .. حالـــه يرثى لها ،، تخبط بين الآه والآه ،، على سريره والجبال الرواسي تمنعه عن تلبية نداء الرحمن..
حسناء.. غرقانه فنفسها وفدنياها ،، ممن يستغلون صباح الجمعه بالمكالمات والحش وأكل لحوم خلق الله ..
حنان .. نهار الجمعه كسائــر النهارات لافرق سوا أن غداً السبت..
عبدالله.. بجانب أمه وزوجته يستغل هالصباح المميز على حد قوله" صباح الجمعه مميز بكل شيء لا هيبته ولاحظوره"
بندر.. رجع من البر عالساعه سبع وحصل الكل غاط فنومه ،، دخل تروش ووجه يم السرير يرتاح وقام ألحين يجهز للصلاة..
غاليه.. فرحت كثيـر لما صحت وحصلت زوجها جنبها ،، قامت تحممت وتعدلت وحطت المكياج ونزلت تجهزله القهوه والقدوع !! وراضيـــه كل الرضى على اللي ناويه تسويه اليـوم ..
نايف..يغرق نفسه بالعـود ويظهر إبتسامته المعهوده اللي تظهر مالاتبطن ،، ومرتاح أكثر من أي يوم مضى على القرار الي اتخذه وبيحسم كل شي،، كان يناظر نفسه فالمرايه ويناظر سلطان اللي جنبه ويقول " سبحان من خلق الشمس والقمر"
سلطان.. إبتسامه مردوده وياخذ العود منه مع قوله" أنا أشهد سبحان من خلق وفرق"
حيـاة..في قوقعتها توها صاحيه ،، غسلت وجههـا وناظرت نفسها فالمرايه وحست بتفـاؤل كبير هاليوم ،، شعور راودها من زمان عنه ..
مهره..قامت بمزاج مختلف عن الكـل ،، راس مصدع وعيون متورمه وقولون ينذر بالهيجان،، من قامت خذتلها مسكن وطلعت من الغرفه وراحت للثلاجه اللي بالممر وخذتلها تفاحه لأنها تهديه كثيــر ..
سميـره.. جالسه مع أمها أطيب نساء العالم وقاعدين يتقهوون وجنبهم محمد اللي إستعد بعد شوي بيروح الصلاة ..
راشد..مستغل النهــار بالطاعه ،، كأي نهار يمر عليه الإيمان وقوة الإتصال يغلفه ..
سلمان وفهاد .. فجـــور وبغي وضلال ،، حياة يزينها لهم الشيطان ويزخرفها لهم بالملذات ،، لألحين غرقانين فالفسوق والحيف يلحفهم ..
خالد.. تهديد ووعيد يجيبه ويوديه ،، جالس فغرفته ليس للصلاه ولكن إلى الآن مانام يفكر هل الشي اللي بدا يسويه ممكن يكون السكينه اللي بيطعن فيها نايف ولا لا !!

\
:

مر النهـار كما كان على الكل ،، له حضوره وهيبته فبيت عبدالله ،، ولاوجـــود له فبيت سالم ،،
فالبيت العامر بالحب واللمه الجميله اللي يفتقدها الكثيــرمن الناس اليوم ،، جالسين العيال كلهم مع عمهم وجدتهم وخالتهم وغاليه بعد جالسه جنب زوجها أما حياة ومهره فوق فغرفهم بعد مادخل نايف حبوا إنه ياخذ راحته مع أهله ..
بعد القهـوه والشاهي وسوالف مالها آخر مرت بالشرق وراحت للغرب..
قال نايف وهو يحرك يده بعلامة الهدوء: لــــو سمحتوا الكل يسكت
سلطان " بلحن وهو يشر على عمره": جــاكم الحلو المسكت ..
نايف: هيـــه سلطان أرجوك هدوء تراني أحاول أكون جدي لاتخرب علي الشخصيه
أم عبدالله" والفضول بدا يشتغل": خلاص يمكم اسكتوا خلنا نشوف نايف وش عنده..
نايف: الله عليــك يمه دايم أقول أمي غاليه سيدة نساء بيتنا
بندر: يــوه يقالك مخترع الذره ، كلنا عارفين انها سيدة بيتنا خل منك دهنة السير شكل ترجي شي من وراها..
نايف: لاوالله إلا من وراك أنت
بندر" مستغرب": اهاااا طيب وش فيك مادهنت سيري هااااه
نايف: مايحتاج أصلا واثق إنك بتلبيني
بندر: أحلاااا ياواثق طيب ياللاااا قول
نايف: احم أنا يامحسوبكم نايف بن عبدالله ولد ذاالرجال الأجودي اللي قدامكم ولد ذالمره السنعه اللي تشوفونها أخو البنت الحليوه اللي جالسه جنب رجلها وولد عمكم
سلطان: ههههه سعودي الجنسيه رياضي المولد نايفي الإسم ،، ههههههه لحول قايليلك بناخذلك مخالفه ياللااا قول اخلص علينا
نايف وهو يضحك :انا يانايف قررت أتزوج
الكــل متفاجيء من قلب والصدمه رسمت الملامح لهالقرار اللي جاء من دون سابق انذار
عبدالله بذهول: وأخيرا يابوك مابغيت !!
غاليه وهي تضحك : ياالله كل هذا من تأثيري أمس أول مره أدري إني صاحبة تأثير في القلوب!!
أم نايف: اللي أخبره اني أمك واللي سمعته انهم يقولون الولد أول مايبي يعرس ولايخطب يقول لأمه وش فيني ماشفت شي من ذاالحكي!!
نايف بحرج: يمــه توني مقرر البارح بالليـل وقلت أضرب الحديد وهو حامي قبل لاأغير رايي
ام عبدالله باستعباط: اتركونا من كثر الهرج من البنت اللي تبيها عشان نتوكل نخطبها لك
غاليه: يؤ من أمي يعني إني ماعرفها ،، مشكله العجز لااستهبلوا
ام عبدالله: لا أعرفها لكن أبيه يقولها بلسانه
نايف بشوي حيا: امممم شوفوا تراني مستحي لكن لجل عين ،، يابندر ياولد عمي يانسيبي جايك طلاب ،، عاوز أطلب ايد اختك المصون
بندر بابتسامه كنه متوقع ويشر على عمه: هذا أبوها عندك مالك شي عندي
نايف: هااا يبه
عبدالله : الله يوفقك ياولدي لكن الشور الأول والأخير عند صاحبة الشان
بندر: خلاص مهره خلوها على سلطان هو بيشاورها والعلم بيوصلكم ان شاء الله
أم نايف: مايخالف عشان محد يحرجها
ام عبدالله: الله يكتب اللي فيه الخير وخيره

\
:

فنفس البيت فوق فغرفة حياة جالسه عندها مهره ومايدرون بالحياه اللي تحت ،، جالسه مهره وتقولها عالبنت اللي مزعجتها وسالفة إنها بتزورها اليوم ..
حياة مستغربه وبتفكير تقول: ياشيخه يمكن وحده من ربعك تلعب عليك وجايه اليوم تكشف عمرها
مهره: لاوالله مستحيـــل ماتوقع احد منهم مب بهالوقاحه عاد يكلمون تالي الليول،، واللي شككني أكثر أول مادق هالرقم كان على غاليه واللي كلمها ولد وبعدين كلمني بصوت بنت هذا اللي مخوفني حيــــل
حياة: لاصيته لاتكبرين الموضوع مدري ليش احسها وحده من ربعك تسوي مقلب..
وعلى نهاية الكلمه كانت غاليه دخلت وسمعت طرف الكلام وعرفت إنهم يتكلمون عن البنت اياها فقالت: يــوه والله اني شاكه فشي وخايفه منه
حياة : وشـو غاليه
غاليه تناظر مهره: شفتي السالفه اللي حصلت أمس اللي بين نايف وخالد
مهره بخوف وهي تتذكر: ايه
حياة زي الأطرش: وش سالفته
غاليه ومحاوله للتقرب : أنا أقولك السالفه ،، أمس خالد خطب مهره ورده أبوي وبعدين جا يتهاوش مع نايف ويقوله كلام ماله داعي وفور دم نايف وتخانقوا بالأيدي وقال خالد لأسوي فيها شي يحرمك منها ..
حياة بخوف: احلــفي
مهره والعبره تذكرت : والله مانمت الليـل منه أمس حسبي الله عليه ،، بس وش علاقة البنت بهذا كلـه
غاليه : أقول يمكن من طرف خالد ،، دازها لك وهذاك الرجال اللي كلمني يمكن هو وشاف مامني رجاء حرمه متزوجه ومارح يحر قلب نايف كثر مايحره عليك قال مهره سكينها أحد ..
مهره وتحط يدها على فمها : يــــــوه وين راحت مني أنا.!!
غاليه: أنا اكتشفت هالشي من كلام نايف ،، يقولي وصيها لاترد على مكالمات غريبه لأن ماله طريق غير التلفون..
حياة تحاول تهدي : يانـاس وش فيكم أنتو مهره ماوراها رجاجيل ليه يحسب الدنيا على كيفه
مهره : اايه يحسب الدنيا على كيفه اللي مثله ماعنده فأكبر راس ماهمه غير الإنتقام وبس البلااا في البلوه اللي بتجيني اليوم
غاليه باستغراب: ميـن؟
حياة : الحيوانه اللي تكلمها
غاليه : بنت الكلــــب بتجي بعد
مهره : وش أسوي لها قلتلها مابي أشوف وجهك بس هي شكلها مب ملقيتلي بال وبتجي غصب..
غاليه بإبتسامه : لامـاعليك لاتخافين معاد له مدخل لك تراك صرتي محصنه
مهره : هيهيهي غاليه مب وقتك والله
غاليه بضحكه : والله والله إنك انخطبتي
حياة : مشاء الله اختي صايره تخطب وتعرس وانا آخر من يعلم
غاليه " بعمد": لاحياتي تو الخبر طالع من الفرن ،، تو الخطبه تامه وباقي ناخذ راي العروس وقالوا لسلطان يقولها بس عاد أنا مب صابره لين يتكرم سلطان على أخوي
مهره بذهــول كبيــر: هاااااه وش السالفه!!!
حياة بإبتسامه ملت وجهها لون الجوري: اهاااا ابئي أوليلي أخوك ،، نايف حليله مابغى يتقدم ويخلصنا..
مهره وشبه إبتسامه بين المصدق والمكذب : لحظه لحظه ،، ألحين يعني نايف خطبني!!
غاليه: أيون
مهره وبضحكه هستيريه : يــــــــــــوك لو اني داريه كان خليت خالد يخطبني من زمان عشان يتلحلح..
حياة وهي تقرص اختها ففخذها : استحي يابنت اخته جالسه عندنا
غاليه : ههههههههههه السحا شرق وهي غرب خليها حياه تعبر عن مشاعرها،، طيب ماقلتيلي وش رايك؟؟
مهره بإبتسامه علتها: امممم اتركيني ثلاث ايام أفكر
غاليه : لحــول أنا بس ودي أعرف وش سالفة ذاالثلاث أيام كل المسلسلات اللي نشوفها لنخطبت البنت تركض وتقول سيبوني ثلاث أيام أفكر ،، بس ياحيك أنتي ماركضتي ولاكان بالشبشب على ظهرك..
حياة : ههههههه صادقه غاليه وش سر ذالثلاث أيام؟؟
مهره : أقول ماعلي منكم ثلاث ايام يعني ثلاث ايام خلوني أستخير بالأول ليه خبط لزق العرس
غاليه : الله يعيــن اخوي هو تقدم هالخطوه بالعافيه بعد يصبر ثلاث ايام عز الله عاف العرس
مهره ويحز فخاطرها: احسن يعافه يقالك بنموت عليه!!
غاليه: هيهيهي ادري من ورا قلبك لكن ياللا لجل عين ،،بس ألحين خلونا فالبلوه اللي بتجي اليوم وش نسوي معها؟؟
حياة : أنا من رايي نشوف وش وراها يمكن ظالمينها وكل اللي فكرنا فيه يطلع هوا
مهره: على قولك خلك ورا الكذاب لباب الدار واللي فالقدر يطلعه الملاس

\
:

عصر اليـوم نفسه فبيت أم راشد جالسه هي وبنتها فالصاله يتسولفون ويتحاكون عن حال الدنيا وأحوالها وكم واحد لاعته وكم واحد تركته فحـاله ليـن وصلوا لحد بيت عبدالله والحب الكبيـر اللي يجمعهم على رغم بحر الأحزان اللي غرقانين فيه لكن شكثر قواهم وخلى علاقتهم أكثر متانه وصلابه ..
أم راشد:جعل الدنيا ماتجينا فيهم عز الله انهم يستاهلون كل خير
سميره: ايه والله الله يفتحلهم ابواب رزقه
ام راشد: والله اني من زمان عن ام عبدالله وحق علينا نزورها
سميره : طيب وش رايك نروحلهم ألحين قبل مايجي فهاد ويصك علي
ام راشد : خلاص مايخالف بس اخاف محمد عنده دراسه ومايقدر يدورلنا ليموزين
سميره: بشوفه يمه اذا ماقدر نكلمهم يجينا واحد من عيالهم
ام راشد: يابنيتي نروحلهم وتعالوا اخذونا وش ذاالعلم !!
سميره: ياالله يمه تراهم أجاويد ماعندهم تفكير يمين وشمال بالعكس لو الود ودهم كان جابوك على كتوفهم
ام راشد بإبتسامه : الله يسعدهم وين ماوجهوا

\
:

صيته وهي تكلم جوال: ياخوي أطرك عشان تجيني والله بموت لو ماقلتلك حرام عليك ارحمني النوم ماذقته مع الناس البارح
سعيد: لحــول يذاالحريّم ماتعرفون يجلس الكلام فبطنكم شوي
صيته : سعيد والله مب وقت مزح السالفه أكبر من كل شي تتوقعه
سعيد وكنه تخوف: انتي فغرفتك
صيته: يعني وين بكون فيه
سعيد ويطق الباب: افتحي ياحلوه
صيته تسكر الجوال بدون لاتسلم وتوجه يم الباب تفتحه بإبتسامه : يعني موجوود ياحبك لكثر الحكي !!
سعيد يدخل ويسكر الباب وياخذها من يدها ويجلس على كنبته المخصص ويجلسها على الكنبه اللي جنبه ويقول: هــااا وش عندك مدوختني
صيته بخوف: شوف أنا مو متأكده بس شاكه
سعيد بهدوء: بأيش
صيته: مابيك تعصب أنا بقولك لأني عجزت أفكر لحالي وأبيك تساعدني
سعيد توه مسيطر على هدوءه: أساعدك بويش ؟
صيته: أبوي
سعيد وهو يفز بخوف : وش فيــــه
صيته وتمسكه من يده تجلسه: لحظه لحظه اصبر خلني أقولك ،، امممم شاكه ان فيه شي..
سعيد بأعصاب مشدوده شوي وتتقطع: صيته آخذ الكلام منك بالقطاره قولي ولاترى والله لطلع وشوفي من بيساعدك
صيته بصوت مرتجف: اسمع انا بقولك السالفه من أولها عشان تكون فالصوره من بدايتها ،، أمس على أذان العصر كنت مشغله قرآن سورة البقره وكنت مسكره علي الباب أوكيه ..
سعيد : طيب
صيته وفمها يرتعش مايبي يتذكر اللي صار: شوي وأنا منسجمه مع المسجل دخل علي أبوي بقــوه غريبه ووجهه كنه الليل وعيونه غريبه عجيبه رمشه يتحرك بسرعه وصوته أول مره أسمعه يقولي برجفه سكريــــه يابنــت الكلب ولما سكرته هدا شوي وطلع بسرعه،، وأنا قبل يومين سمعته بالصدفه يقول لأمي بطلقك لما آخذ اللي أبي منك وهي تحلف يمين انه مرح ياخذه منها دامها حيه أنا عاد شكيت فشيء وفتحت النت وبحثت ونص شكي تأكد باقي النص الثاني
سعيد بهــدوء مناقض لأعصابه المشدوده من شوي وبابتسامه مستفزه يقول: ووش توصلتي له طال عمرك؟؟
صيته بتردد وبسرعه تقول قبل لاتتراجع: أمي ساحره أبوي
سعيد بضحكه هستيريه يقول وهو يقوم : أما عليكم سوالف!! ،، ساحرته مره وحده ياشيخه خافي ربك لاتظنين ظن السوء هذا الشيطان يوسوس لك" ووصل الباب" ولاتنسيـن تراهي أمك!!
صيته وهي تقوم بذهول من موقفه توقعت العكس تماما وتروح يمه وتمسكه بيده وتدخله مره ثانيه وتجلسه على الكنبه وتقول : اسمعني زيـن سعيد أنا داريه انها أمي لكن هذا بعد ابوي ولنفترض انها مثل ماقلت مجرد وساويس أو افتراضات معرضه للفشل لكن فكر معي أبوي وش صده هالصده كلها من جدتي ووش منعه منها ومن عيال أخوه كل هالفتره وتخيـــل مخليهم عند عمي عبدالله مع إنه هو الأقرب لهم ليش كل هالشيء مب يشير لشي واحد ،، سعيد تذكر يوم قلتلك هذيك السالفه يوم أنفجر قدامي يقولي غصب عني وادعيلي ربك يفك كربتي ،، طيب وش اللي غصب عنه ووش اللي يبيه ينفك عنه قولي وش حاده على كل ذاه باالله عليك ياسعيد الصدود من الصلاة والذكر والبعد عن الله وتلبيته لكل حاجات أمي بالرغم من المشادات العنيفه اللي تجي بينهم بالله عليك هذا كلها وش تفسيره قولي يااللاااا وش تفسيره عندك؟؟
سعيد يحاول مايقتنع لكن فداخله خوفه الكلام : طيب ولنفترض لكن كان من باب أولى تعمل عمل يخليه خاتم فاصبعها مب كل يوم والثاني طلايب وخنايق وهواش!!
صيته بحماس : لكن فالأخير تاخذ اللي تبي!!
سعيد: يمكن عيـن طيب وش معنى سحر!!
صيته: لالا ماأظن لو عيـن ماقال ابوي هذاك الكلام لكن أبوي عارف انه معمول له عمل وان امي هي للي عاملته وشكله حاول انه يفكه لكن هي متمكنه منه ..
سعيد وبدا يتغلغل الشك فصدره : لا لا صيته لاتقعدين تشكين وتشككيني فـ أمي مهما وصلت بها المواصيل ماتوصل للسحر!!
صيته : طيب وش بيردها الحمدلله رب العالمين لادين يملا قلبها ولاايمان يملا نفسها كل همها الفلوس واللذه وبس..
سعيد معصب : وكنها مب أمك أعوذ باالله!!
صيته : لاتكذب على عمرك ماقد حسينا بهالشي..
سعيد: وينك اللي كنتي تقوليلي لتكلمتنا على أبوي بِّر به حتى لو فكلامك
صيته: ابوي يستاهل عالأقل سوالنا شيء ماننساه يكفي علينا احترامه لنا وسؤاله علينا حتى لو بين فتره وفتره " وبعبره" ياسعيد أمي حتى ماتكلف نفسها تباركلي لنجحت ولاتسأل عني لمرضت ولاحتى تشوفني اكلت نمت شربت اخر سنه لي بالجامعه ووالله ماتدري انا اصلا أدرس ولاخلصت ولاحنان هياته وطلعه وجيه وتمدها بالعشر آلاف والسبعه بدون مراقبه ولامحاسبه اهم شي تفتك من لسانها باالله عليك وش ترجي من وراها لامهتمه لابعيال ولابرجل ولابرب وش بيردها عن الردى قولي ..
سعيد قرب منها حيـل ومسح على شعرها بحنان بحجم الكون وقال : حبيبتي مهما كان هذي اسمها أمنا ومهما سوت بتظل تاج على روسنا ،، مثل مارح نتخلى عن أبوي وبنحاول نعرف وش وراه هي بعد بنحاول نرجعها لصوابها يكفي ربك وصاك عليها وأظن انك حريصه على رضا ربك..
صيته وخلت لدموعها مطلق الحريه وبصوت متقطع : يــــارب ألهمنا الصواب أبوي ملدوغ من أمي يــارب افتحلنا ابواب رحمتك ولاتكلنا الى أنفسنا طرفة عيـن
سعيد وبعطف باذخ : خلاص حبيبتي لاتحاتين أرمي الموضوع ورا ظهرك وازهليه كل شي بينحل ان شاء الله ،، لاتحاتين وانا جنبك
صيته : جعله مايخليني منك والله يرزقك من حيث ماوجهت

\
:

فمكان ثاني من هالبيت فغرفتها متكيه على الأريكه قدام التلفزيون حاطه على ميلودي والصوت واصل لآخر الشارع ،، والرموت فيد واليد الثانيه قاعده ترقص بها مع حركات فرقبتها تسويها بمهاره ،، لابسه برمودا تفاحي وبدي أحمر ماسك على جسمها مبين كل تفاصيله وشعرها ملموم بفوضويه وماسكته بشباصه صيني ،، داخله جـــو لأبعد درجه معميتها الأغنيه وغرقانه فيها لفوق راسها ماقدرت تصبر وقامت تقلدهم وهي واقفه قلدتهم بمهاره غير عاديه كنها متمرسه ولها باع طويـــــل فهالرقصه ،، قطع عليها اندماجها جوالها اللي كان يهز فجيبها ولا الصوت من سابع المستحيلات تسمعه ،، طلعت الجوال وابتسمت من قلب
" احبها والله يتصل بك " ضغطت عالزر الأخضر وقالت وهي تفح : هلااا
نوره : هلابك حناني كيفك
حنان تجلس ومازالت تفح:بخير وانتي
نوره: مثلك بخير وش فيك تفحين
حنان: هههههههه كنت أرقص
نوره : واااااااااو ليتني معك
حنان : اوكيه تعالي وابشري بالخير
نوره: لامستحيل توني جايتكم مستحيه
حنان: لاحبيبي عادي والله البيت بيتك
نوره: لاالصراحه أبي أذاكر والله خايفه البنات كلهم اللي خلصوا ماده ولامادتين وأنا وياك ماندري وين ربي حاشرنا
حنان بضحكه مستهزئه: يااشيخه روحي مني هناك والله انك فاضيه عيشي يومك تعرفين وش معناتها هالكلمه يعني خلي الإمتحان ليومه وفرفشي ،، صراحه انا انسانه تحب عمرها مابي اعكر مزاجي عشان دراسه ،، والنجاح بنجيبه بنجيبه والنسبه حتى لو كانت ضعيفه بندخل الجامعه غصب عن الكل ..
نوره بنفس الموال: ايه أنتي عندك من يسنعك لكن انا الله يخلف علي
حنان : أنا قايلتلك الف مليون مره مستحيل أدخل الجامعه بدونك كلمه وحده من مامي لدادي بدخل كل اللي أبيهم يدخلون..
نوره : وااااو عندك مامي عجيبه!!
حنان بميوعه: لكن مو أكثر منك
نوره بدلع متصنع: ههههههه أحبك والله
حنان ذايبه: وربــــــي أنا أكـثـــــر

\
:

وقفت سياره لكزس كوبيه كل مافيها أسود عند آخر الشارع ونزلت منه حرمه واضحه ملامحها بتفاصيلها من العبايه اللي لابستها ،، سكرت الباب بغنج بعد ماعطت اللي داخل سياره بوسه في الهواء وقالت : لاتشيل هم خلها علي
مشت بدلع مستفز وصوت الكعب يسمعه اللي فآخر الدنيا وريحة العطر يشمه اللي وينه فيه ،،مشت ليــمن البيت المقصود ودخلت من باب السور وأشرت له يروح ودخلت داخل السور نفسه مشت للباب الرسمي تبع الرجال بحكم انها ماتدري وين باب الحريم ،، شالت الطرق عن وجههااا ودقت الجرس مرتين وتركته ..
جاها صوت رجال من داخل البيت يقول : أرحبي أرحبي ياأم راشد ،، حياك الله واللي معك تفضلوا ..
وفتح نايف الباب ورجع ورا وصد من اللي شافه
قالت نهى بميوعه مستغله الوضع : مرحباااا
نايف يشخل عينه وبصوت هادي وقور: هلا من بغيتي اختي؟؟
نهى بتخمين : اممم أنت نايف صح
نايف مستغرب من جرأتها: بغيتي أحد الشيخه
نهى : أكيـد نايف دايم مهره تقولي عن شكلك
نايف بذهول " جايه لمهره!!! وين تعرف هالأشكال "..
نهى بجرأه تنرفز: ههههههه وش فيك مبلم ،، ماقد قالتلي انك خجول
نايف ويعطيها مقفاه ورافع حاجب ومنزل حاجب : طويلة العمر تبين الأهل وجهي يمين وامشي لآخر الممر ..
ويختفي عن ناظرها ..
وبالفعل توجه لوين ماقال وتلقى قاسم كبيـر دقته وفتحتلها أم نايف اللي استغربت هي الثانيه من شكلها لكن حق الضيف غلبها وقالت : حياك الله بنتي تفضلي
نهى وهي تصافحها بطرف يدها بحقاره : أهلين مهره فيه
أم نايف والدهشه ماخذه مجراها: من يبغاها؟!!
نهى : صديقتها
أم نايف: ماظنتي أول مره اشوفك
نهى:انتي أمها
ام نايف: ايه
نهى بوقاحه: مب لازم كل شي تعرفينه .. مب معناته انك امها واجب عليها تقولك كل شي وبعدين تعالي امها أظن انها متوفيه من زمان ليش تقولين انك امها
ام نايف تقوم باحترام فنّان : مربيتها وحق علي اكون أمها ،، وحياك الله مره ثانيه ومهره ثواني وتكون عندك تفضلي اجلسي داخل وبروح اناديها لك
نهى تجلس على كنب الصاله الخارجيه وتحط رجل على رجل : لا مايخالف هنا مرتاحه
وتطلع ام نايف تسبق خطوتها مستغربه وش هالشكل اللي تعرفه مهره ماتوقعت من مهره أبد تعرف هالأشكال ،، دخلت المطبخ ودقت بالإنتركم تحويلة مهره وقالتلها فيه وحده تبيها تحت وانها أول مره تشوفها ،، صرخت مهره وحطت يدها على فمها استغربت خالتها وتحسبها من الوناسه سكرت منها بعد ماستعجلتها تنزل ،، أما عند مهره فأنواع الربكه والتوتر طلعت من غرفتها ركض لغرفة حياة وتدخل بقوه وهي تقول بصوت عالي : جات ياحياه جـــات الحيوانه جات !!
حياة تفز من مكانها بخوف : وجع خوفتيني اركدي وقوليلي وشفيك ومنهي اللي جات
مهره : بنت الكلب نهى كلمتني خالتي تقولي فيه وحده غريبه تحت
حياة : وااالله
مهره: بكذب يعني ياللاا قوليلي وش اسوي جعلها تموت فذااللحظه ويفكني منها
وتدخل غاليه بسرعه وكنها خايفه وهي تقول : وش فيكم وش ذالصوت عندكم والله اني كنت فوق السطح ونزلت من الصراخ عسى ماشر
مهره بربكه تروح وتجي وهي ماتدري : جات ياغاليه جات عظامي بردت والله مدري وش اسوي..
غاليه كنها متوقعه : نهى ؟؟؟
حياة : ايه
غاليه : سواها الكلب
مهره : غاليه تكفين لاتخوفيني بروحي اللي فيني مكفيني ألحين وش اسوي انزل ولاأطنشها
حياة : لاوش تطنشينها لازم تنزلين هذي مهما كان ضيفه وواجب اكرامها
مهره: الله يلعنها ويلعن اليوم اللي رديت عليها فيه
غاليه : يـــوه مهره لاتلعنين ترجع عليك يااللاااا روحي البسي احسن شي عندك وعدلي عمرك عدل غيظيها خليها تشوف من اللي يتحاربون عليها الرجاجيل
مهره : والله انك فاظيه صدق أنا حالتي حاله وانتي تقولين تعدلي
حياة : لاصادقه غاليه تعدلي وخليك مضبوطه خليها تنقهر كان فراسها شي
غاليه : واحنا بنجلس معكم عشان نضيق عليها وماتعرف تاخذ حريتها
حياة : وبعد بتجي سميره وأمها ونجلس كلنا معكم خلها تشوف السنع كيف
مهره تضحك بخـوف : عـــز الله بتعاف البيت وأهله يااللااا اجل انتوا بعد تزينوا وخلونا كلنا ننزل مع بعض
غاليه: بسرعه أجل مشتاقه أشوف أكشن
حياة: هههههه ياللااا كل وحده توريني عرض كتافها
أما تحت هذيك جالسه بنفس الجلسه لكن بعد ماشالت عبايتها وبان الأدهى والأمر واللبس المنتهي اللي كانت لابسته وماخلا شيء إلا وستره!!، كانت لابسه تنوره مشجره ابيض بأسود برمادي قصيــره لفوق الركبه ومعاها لابسه بودي أسود سواريه ظهره عاري تماما إلا من خيوط متداخله بشكل عشوائي ولابسه فرجلها جزمه بكعب بخيوط دقيقه متداخله بنفس ألوان التنوره الله يعزكم،، وشعرها مقصوص فراوله ومستشور إستشوار عدل ،، والمكياج كنها رايحه لعرس قاعده تطالع البيت من فوق لتحت بنظرة إشمئزاز وقرف ،، كان بعض الجدران متصدعه بفعل عوامل الزمن وبعضها متعريه من الصبغ ،، قطع عليها تأملها دق على الباب الفاصل اللي بين الرجال والحريم وفتحه بشكل خفيف وصوت نايف من وراه ينادي امه..
تأكدت أنه نايف من صوته اول مادخلت وأكدلها اكثر ان مافي احد له ام فهالبيت غيره ابتسمت بخبث وقعدت تصلح فشعرها بسرعه وتعدل فلبسها وتضبط البدي بحيث تكون أكثر اغراء !!
أما نايف بعد ماشاف من أمه رد ولاسمع أي صوت عرف ماحوله احد فتح الباب ودخل راسه عشان يصوت بصوت أعلى ،،
انصدم من اللي شافه وبلمت عيـونه وفغر فمه ،، شهـق بقوه وطلع ورجوله ترتجف ..
اما عندها ضحكت بصوت خفيف مستهزيء وتقول فخاطرها: ياحرام ماشاف خيـر!!
دق جرس الحريم ودخلت أم راشد وبنتها وشغالتهم من باب الحريم وبسرعه تلفتهم أم نايف وحافتبهم ورافتبهم وقالت لهم جميع يدخلون مجلس الحريم لأن أم عبدالله جالسه فيه تنتظرهم وهي دخلتهم وراحت تكمل شغل فالمطبخ،، فقامت نهى وسلمت عليهم كما السلام الأول وقالت تدخل معهم حب استطلاع ليس إلا تبي تشوف هالأم عبدالله منهي اللي تنتظر والكل بيدخل عشانها ..
دخلوا عليها فالمجلس وكان كنب أرضي مرتفع بســـيط جداً لكن محلويته التحف والطاولات اللي معطته منظر ،، شافتها نهى حرمه عجوز ولعنت شكلها اللي جمعها مع هالعجز وجلست فطرف المجلس من دون لاتسلم ،، أما أم راشد وبنتها الي شاله بنيتها وجهوا يمها بشوق كبير وكانت بتقوم لهم لوما حلفت عليها أم راشد ماتقوم ووطت على راسها وجلست جنبها وهي تفح من المشي ووطت عليها سميره وخذت منها بنتها دانه وباستها ورجعتها لها ..
أم عبدالله وهي تطالع نهى بنقمه وتكلم أم راشد: ذي لكم ؟؟!!
أم راشد بعفويه تجنن: لاان شاء الله ،، الله يكفينا الشر
أم عبدالله : يادافع البلا وشهي مسويتن بعمرها ،، عز الله بتنطبق علينا السما ياالله ياربي لاتواخذنا بذنوبنا
أم راشد وهي تحط طرف إصبعها في المنطقه اللي بين شفايفها وخشمها: ياالله لاتبلانا مابقى شيء ماطلعته أعــوذ بالله تقل متعريه!!
سميره بضحكه مكتومه تغير الموضوع : حياالله خالتي وشلونك فديت عمرك بشريني عن صحتك وطمنيني عن حالك
ام عبدالله: الله يجمل حالك وأحوالك ابشرك بنعمه الله يرضى عليك ،، أنتي وش علومك ياام راشد ياكـافي قطعتينا مره معاد نشوفك
ام راشد: تعرفين ياوخيتي البير وغطاه لابغينا الطلعه شفنا الشين ليـن نطلع وولدي راشد من الشهر للشهر لين أشوفه
أم عبدالله : وهو ماانفك باسه
أم راشد : في رجاء الله ياام عبدالله ،، الله لايحرمه من رحمته
أم عبدالله : الله كريم ياوخيتك الله قادر وأنا اختك على كل شي ،، مايكتب شيء إلا فيه الخير وان كان وليدك مظلوم ترا حقه مايضيع عند رب العالمين
سميره بابتسامه : خاله وين البنات ماشوفهم
أم عبدالله : والله يابنيتي علمي علمك كود انهن يتزينن ترا يومهن سنه
سميره : هههههه الله يعين أجل بقوم اشوفهم
وتطلع سميره بعد ماخذت طرحتها وشلت بنتها اللي كانت ماخذه طول وعرض فالمجلس وطلعت من الباب وهي تناظر نهى من فوق لتحت بإحتقار ونهى ترد لها النظرات بأقوى منها
وجهت للمطبخ وحصلت فيه ام نايف واقفه عند الفرن تنتظر القهوه تفوح إبتسمت لها بحب وقربت منها سميره وباست راسها وخدها وقالت : والله ياني مشتاقتلك ياخاله
أم نايف: بايـن مره كل يوم والثاني اشوفك من كثر الشوق
سميره ببسمه: يـوه ياخاله لاتشرهين علي كنك ماتعرفين الحال والله ياحبكم فقلبي مايعرفه غير رب العالمين ،، أفضالكم مغرقتنا من أقدامنا لروسنا الله يقدرنا على رد جمايلكم علينا
أم نايف وهي تربت على كتفها: حبيبتي مابي أسمع منك هالكلام مره ثانيه ،، والله ياغلاك مثل غلا حياة ماتفرقين عنها شي
سميره : إلا صدق وينها الدبه كل ذاه تزيّان عشاني
أم نايف : هههههه والله مدري عنهم حتى البنت لها فتره جالسه ومحد نزل لها
سميره تتذكر:ايه صدق من هذي ؟
أم نايف: علمي علمك تقول صديقة مهره وأنا شاكه فهالشيء ماظنيت مهره تعرف مثلها أعوذ بالله شفتي وش لابسه
سميره : الله يهديها ويصلحها
حياة وهي مقبله من وراها : وش تســــــوين مختليه بخالتي من وراي هااااا
سميره : ههههه وش أسوي أحبها أكثر منك
حياة تسلم عليها وتضربها بخفه على كتفها: تستاهل ام نايف الحب كله
غاليه: يــوه وشوله تسلمون أبي أفهم كل يوم مع بعض فالمدرسه وبعد تسلمون مامليتوا من بعض!!
وتقرب منها وتبعد حياة عنها وتحظنها بقوه وتقول بشوق: يــــامرحبا والله ومسهلا ،، والله لك وحشه غير طبيعيه حرام عليك ست شهور ياالظالمه مانشوفك
سميره والدموع مغرقتها على الحب اللامعقول عند هالناس تقول: والله والله غصب عني مشتاقتلكم أكثر من كل شيء لكن ماباليد حيله
مهره توها تدخل تشوف دموع سميره : الله الله جات سميره بأفلامها معها ياللااا يااللااا بياع كلينكس بياع كلينكس بنص ريال بنص ريال
وتوجه يمها وتحظنها بحظن مشتـــــاق : وحشتيني مـــوت
سميره : فديت روحك ياروحي والله أنا أكثر كيفك وكيف التخرج معك
مهره : ههههههه ذكرتيني وأنا كنت بنسى ،، مالت عليهم غاليه وحياة محد نسوني اني خريجه ،،الإمتحانات قربت ولحد دلعني واهتم فيني منهم بس خالتي جعلني قبلها واصلا فديتها على الفاضي والمليان مهتمه لكن ذاالثنتين السوسات محد عطاني وجه منهم ،، أقولهم ياناس ياعالم تراني بلغتنا سن الرشد والأهم باقي كم اسبوع واتخرج لكن هم مالت عليهم مكبرين ذاالروس!!
غاليه وهي تلاعب دانه : هااه وش يعني تخرجتي!! بتنضمين إلى فئة هلمـواا إلى النوم خليك في كليتك أبركلك على الأقل ملتهيه في شي
سميره : يلعن أم التحطيــم ياشيخه
مهره وتاخذ دانه وتبوسها بقوه خلتها تصيح : ههههههه لاماعليك متعوده لاتاخذين فبالك ،، المهم شخبارك أنتي وشخبارالتدريس وياك
سميره : لحول ذبحتي بنيتي ماصارت بوسه يالمشفوووحه
حياة: ههههه عز الله ،، مسكينه أختي بس مطيحه تبويس فذالبزارين اللي فالنت لو يدرون بشكل بوستها كان حرموا مره ثانيه يشتهرون
غاليه: شوفوا أنا أدري إن هذي تلميحات مالها داعي لكن أنا مارح أعطيكم وجه لأني مابي أتنرفز هذا أولا ثانيا لأن هذي حكمة ربي ثالثا لأني متحمسه عـ الأكشنات اللي بتصير بعد شوي
أم نايف تدخل المطبخ بعد ماودت القهوه وكنها مستعجله : يابنات البنت جالسه بلحالها عيب عليكم أنتوا قاعدين تضحكون وتسولفون وهي مرتزه كنها جنيه لحالها
سميره: بنات من هذي صدق؟ شكلها مايطمن مره
حياة تمشيبها وهي ماسكه يدها: بعدين أقولك صادقه خالتي تأخرنا عليها
سميره: لاجد وش هالتكشاخ كلـه عليكم ،، ياحبيلكم كل هذا عشاني ياجعلني مابكيكم
حياة : لاتستانسين مب عشانك منتب غريبه ،، عشـانها
ودخلوا كلهم مع بعض وسلموا عليها أول بما إنها فطرف المجلس ولاعت كبودهم من شكلها واحتارت هي أي فيهم مهره ،، تقدموا لصدر المجلس عشان يسلمون على أم راشد وراحت غاليه تناديها تجلس معهم بما انها أجرأ وحده فيهم ..
نهى بدلع ماله داعي: لا حرام عليك والله مستحيه
غاليه تناظرها بعيون مكذبه : لااا وش مستحيه عادي كلنا فري وبتقدرين تاخذين راحتك
نهى: انتي مهره؟
غاليه : امممم مب قلتي تعرفينها ياللااا وريني شطارتك
نهى بحرج درت إنها نغزه وقالت : لااا أعرفها بالصيت لكن الشكل ماعرفه ،، أكيد أنتي صح؟؟
غاليه: لااا مب أنا ياللااا تعالي
وتقفي غاليه متعمده وحستبها تمشي وراها ،، جلست غاليه على الأرض وحطت دلة القهوه قدامها وقالتلهم كلهم يجلسون معها أريح وألّم ،، وبالفعل الكل جلسوا على الأرض إلا أم عبدالله وأم راشد بحكم إنهم مايقوون عليها بتعور ركبهم ونهى بحكم البرستيج تبعها ..
وسوالف عند هم كلهم مالها آخر مادخلوا نهى فيها بأي شكل من الأشكال ،، حاقرينها بعمد ليـــن خلوها تكره عمرها وقالت بهمس وهي توطي راسها لسميره اللي جابها الحظ الزين جنبها : لو سمحتي اختي وين مهره ؟؟
سميره بدهشه: هااا
نهى: وش فيك ماتسمعين أقول وين مهره فيهم الصراحه شاكه إنها ياهذي ياهذي " وتشر على حياة ومهره" لأنهم يتشابهون كثير
سميره بحسن نيه تشر على مهره : هذي
نهى تتسند وبإبتسامه خبيثه تقول بصوت عالي: مهره
مهره دق قلبها بقوه وطالعت غاليه على طول وبعدين ناظرتها وقالت : هلاا
نهى: ممكن تجين جنبي شوي
مهره تناظر غاليه كنها تتوسل لها تساعدها : ايه أكيد ليش لاااا
قامت مهره وقلبها يدق بقوه غير طبيعيه الخوف متمكن منها بشكل ،، ماعملت حساب أبد انها بتجلس معاها لحالها،، مشت بثقه عكس الي بداخلها وصلت عندها وناظرتها بجفاف وجلست بعيد عنها شوي وقالت بهــدوء : هلا
نهى بإبتسامة انتصار: هلابك وراك كني باكلك اقربي تراني حبوبه
مهره بجديه: لامرتاحه كذا
نهى: اممم اوكيه
مهره: وهذا انتي جيتي ممكن أعرف وش وراك؟
نهى: صدقيني ماوراي شي مجرد تعارف ليش مكبره الموضوع !!
مهره: خلاص تعرفتي
نهى : لا بعدني بسم الله من جيت وانا مع ذاالعجز
مهره بثوره: لو سمحتي احفظي لسانك
نهى بابتسامه مستفزه: واااو عصبتي
مهره تتسند : ابي اعرف الحين شتبين
نهى: صدقيني مابي شي حبيتك من سمعت عنك وقلت إلا أعرفها من قرب
مهره :حليلك انتي كل من سمعتي عنه رحتي تركضين له !!
نهى عرفت انها نغزه توقف وتغير الموضوع: ياللاااا أنا ماشيه مشكورين على الكرم ماقصرتوا .. ولاتحاتين ميمي أوعدك بزياره ثانيه
وتشر على الكل بكفها بحيث تشملهم كلهم وتقول بميوعه : بـــاااااااااي
وتاخذ عبايتها وتطلع وتقول مهره بصوت عالي : فكـــــــــه
ويطالعها الكل وتقولها خالتها أم نايف بـ استغراب: روحي ودعي ضيفتك مايصير تطلع منها واليها!!
مهره: تخسي والله ماروح وراها مثل مادخلت تعرف تطلع
ام عبدالله بغل: ايه والله تخسي مب لبس اللي عليها عزالله بيعاقبنا ربي اليوم
ام راشد: الله يصلحها ويهديها
ام نايف: دامك ماتبينها وشوله تعرفينها
مهره :والله ماعـر...
غاليه تقاطعها منقذه للموقف:لايمه هي مب ماتبيها بس ماتعجبها تصرفاتها..
اما برا فالسور واقفه بالشكل اللي دخلت فيه تنتظر السياره تجيها ،، طلعت جوالها اللي كان يرن وقالت : هلا عيوني
-- : هلابك طلعتي
نهى: ايه انا فالسور الحين
--: وهااه سبع ولاضبع
نهى: لاهذا ولاهذا تونا ماتوصلت لشي بسم الله من جيت اول شي لطعوني ساعه تحت وبعدين يوم جاو جلسوني مع عجز الحمدلله والشكر
--: ماشفتي نايف ؟
نهى: مدري شفت واحد اول مادخلت حسيت انه هو مثل ماوصفته لي،، شكله وسيم حيل ،، نحيف اسمر ب***وكه وعيونه غايره
--: اوك نكمل فالسياره انا فالمكان اللي نزلتك فيه يااللااا اطلعي
وتطلع نهى وتشوف نور السياره من بعيد ووتمشي ليــن وصلت وركبت بنفس الغنج اللي نزلت به،،..
نهى:هـااااي خلودي
خالد: اهلين كيفك
نهى: بخير بس الصراحه الصراحه احسن شي طلعتبه من هالزياره اني شفت نايف وااو شكله يجنن حرام تنتقم منه شكله طيوب
خالد ببرود: انتي الطيوبه ماتعرفينه كثري ،، المهم وش سويتي مع مهره
نهى: نفس ماقلتلك من شوي ماصار شي عليه القيمه لكن استغربت !! معطيهم أكبر من حقهم بكثيــــر ،، حتى مهره مب بذاك الجمال اللي يذبح صح انها مملوحه وجسمها حلو وطولها احلى لكن ماتستاهل هالسالفه كلها والله انصدمت يوم شفتها ،، حتى بيتهم ووووععع متصدع ومصدي وحالته حاله
خالد: والله هذول الناس مايسوون ظفر رجلي ،، لكن انا قلتلك نايف والله ليشوف مني شي يعاف نفسه
نهى:اللي اعرفه منك انه نقيب يعني المفروض تخاف منه!!
خالد:خله يوريني شطارته استقوى علي ذاك الزمان يومه توه ملازم ودخلني السجن على باله يقدر علي لكن قلتها والله لأنتقم منه وخله يوريني وش بتسوي رتبته ..

\
:

بعد صلاة العشاء فـ الفور سيزون جالس سعيـد على احد الطاولات الفخمه ويهز رجله بتوتر بين عليه انه ينتظرله احد ،، عيونه معلقه على مدخل المطعم ينتظر بربكه الطله اللي ياما وياما ضناه الشوق لعناقها ،، شوي تهلـل وجهه وإستبشر باللي دخل لتوه وقف عشان يدله على مكانه إلادق جواله ....
.
.

يتبع
":":":":":":":":"
" حيث لم تل ّــم "

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 18-05-07, 11:15 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



﴿ الجزء الثالث عشر ﴾
.
.
بعد صلاة العشاء فـ الفور سيزون جالس سعيـد على احد الطاولات الفخمه ويهز رجوله بتوتر بين عليه انه ينتظرله احد ،، عيونه معلقه على مدخل المطعم ينتظر بربكه الطله اللي ياما وياما ضناه الشوق لعناقها ،، شوي تهلـل وجهه وإستبشر باللي دخل لتوه وقف عشان يدله على مكانه إلادق جواله وكان " الوالد يتصل بك" رد عليه على طول وقال وهو يشؤ بيده : هلا يبه انا شفتك شفتك وجه يسار الله يطولي بعمرك ..
سكر منه وثواني الا هو واصل لعنده حب راسه وعدل له الكرسي اللي جنبه عشان يجلس على قرب منه .. وبعدين جلس هو فمكانه..
سعيد والإبتساامه شاقه الحلق: حياالله ابــو سعيـد
سالم بشبه ابتسامه: الله يحييك ويبقيك ،، لايسمعك سلمان تقول ابو سعيد ويقوم الدنيا ولايقعدها ..
سعيد بابتسامه لامثــيل لها: لاااا أنت اليوم ملكي وأقول اللي ابي ،، ابو سعيد ابو سلمان ابو صيته ولاحنان كلــه على كيفي اليوم
سالم بنظره تلمع: بتذلنا اليوم مع ذاالعشاء ،، هههههه يابوك كلكم عيالي وكلكم فقلبي..
تغلغلت الكلمه فـ أنحاء سعيـد " يابوك" الله أول مره يسمعها منه ..
سعيد بعد سجه لثواني: الله لايخلينا منك يبه ويديمك تاج على روسنا
سالم: ماقلتلي وش مناسبة هالعزيمه ؟
سعيد: أبد طال عمرك سلامتك .. قلت فخاطري ياولد قدلك خمس سنين متوظف ولاقد ذوقت أبوك من راتبك استح على وجهك هذا ابوك وحقه عليك فعاد جات ذاالعزيمه..
سالم مبتسم: مع اني متحفظ على الوظيفه بعيد عني لكن حلو منك انك فكرت فيني محد قد سواها فيكم
سعيد: جعلني مابكيك يبه انت اللي دافن عمرك فالشغل كنه بيطير ولاانا ودي من زمان
سالم بنظرة عتاب: يارجال خل منك المعاذير!! يعني لوجيتني وقلت يايبه تراني عازمك عالعشا برفض والله اني افرح بالساعه اللي اجلسها معكم
سعيد بحرج: بس انت لشفتني كنك مروع ،، تعصب وتجي حالتك حاله فمن كذا كنت أتحاشاك عشان مازعلك ولاانرفزك
سالم بلـوم: طيب تعالي خذ مافي خاطري قول ليه يايبه وش بلاك علي ؟ وش في خاطرك من صوبي ؟ مب تفرح بالهوشه وتصد مره
سعيد بحرج أكثر: مدري يبه حسيت انك بتصدني وبتصدني والله احيانا احس انك كارهني
سالم : يابـوك محد يكره عياله واناكنت متضايق منك عشان وظيفتك لكن فكرت فحكيك أمس وقلت كل واحد حر فحياته الحلال حلالكم والخير خيركم وفالأخير انتوا اللي تحددون مصيركم
سعيد يقوم بفرح ويبوس راسه بقـوه : أيــواااه هذا الكلام اللي ابيه ،،خلني انام واقوم مثل الناس
سالم يضحك: وانت عازمني على هواء أمحـــق كرم وين العشا !!
سعيد وهو يناوله المنيو: افـــااا عليك أكل المملكه كله تحت أمرك

\
:

فبيت عبدالله الحريم واقفين عند الباب يودعون ام راشد وبنتها وقالبتها ام نايف مناحه ،،
أم نايف وهي حاظنه سميره: حبيبتي عشان خاطري لاتقاطعيني كثر اللي راح
سميره فوسط دموعها: والله مب بيدي ياخاله مب بيدي تكفيـــن ادعيلي بقرب الفرج
غاليه وهي تمسح دموعها: الله يحفظك ياعمري وين مالقيتي بوجهك
حياة اللي ميته ضحك عليهم: والله انكم تضحكـوني الحمدلله اللي يشوفكم كنها بتموت ماعليكم لكم مني اجيبلكم اخبارها كل يوم
مهره والدمعه متعلقه: وش عليـك أنتي كل يوم معك فالمدرسه لكن احنا من السنه للسنه لين نشوفهم
حياة: سميره لاتحسبين كل هذا حب لك بس عشانك صديقتي فيحبونك كل ذاالحب
سميره وهي تغطي وجهها وتاخذ بنتها منها مع ضربه خفيفه على كتفها: مـــاتضحــك .. " وتكلم أمها اللي جلست من كثر الوقفه".. ياللااا يمه محمد تأخرنا عليه
وتطلع سميره معاها أمها مودعين ببحر الطيــب اللي ماينتهي ومحيطات الحب التي لاتنضب
وبدعاء صـادق من القلب ان يفك ربي ضيقتهم ويحل أزمتهم..
رجعوا البنات مره ثانيه لعند أم عبدالله فالمجلس يكملون جلستهم ..

في الجهه الثانيه عند اللي مافارقت عقله من شافها ،، مبهت وتايه والأفكار توديه وتجيبه ،، محتار بهاالبنت مو معقول مهره تعرف احد بهالإنحطاط ،، يميـن وشمال قاعد يلفبه عقله ،، قرر يبرد فضوله ويتصل على غاليه يسألها ..
نايف بجديه من دون لايسلم : غاليه البسي جلالك وتعالي بسرعه فالملحق بدون أي نقاش
غاليه ماعجبهاالكلام:وش تعالي وبسرعه على كيفك انا!! مابي عجزانه اطلع تبي انت تعال
نايف بشد: ياالله ياغاليه عجلي علي والله مب مروق لك
غاليه تناظر مهره: لحـول هذا وانت توك خاطب قلبتك مهره علينا اجل لعرست وش بتسوي
نايف طفش: بتجين ولاشلون
غاليه تضحك: اصبر اصبر باخذ جلالي واجيك لاينطق فيك عرق
وتسكر غاليه منه وتقوم تاخذ جْلالها وتطلع له الملحق ..
غاليه: السلاااموو عليكووم
نايف وعيونه فالجوال: عليكم
غاليه: هيـــه عرب ترانا مسلمين زيكم ردوا السلام زين
نايف وتو عيونه فمكانها: لاإله إلا الله .. جات بطولة لسانها معها .. عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
غاليه: أيـــون عاوزاك كده ذرب وبعدين مناديني عشان تمقل فالجوال يعني بوجودي يكون شكله غير فيه شي يتجدد لما أكون موجوده هااا
نايف وهو ينطل الجوال ورا ظهره وبابتسامه متملله: نكسره لعيونك وش بعد تبين.. المهم من اللي كان عندكم اليوم؟
غاليه كنها تفكر: من اللي كان عندنا من اللي كان عندنا ،، اممم ام راشد وسميره بنت ام راشد ودانه بنت سميره بنت ام راشد وتاتي شغالة ام راشد
نايف يضرب على راسه : ياالله ياربي لاتبلا الحبيب ببلوه مثل اختي ،، تعرفين اني ماقصدهم اقصد من البنت اللي كانت عندكم قبل العشاء
غاليه: اوووه مشاء الله رادار واانت من قبل العشا وانت فيه ،الله يخلف على رجلي الي من عصر ماشفته
نايف بقلة صبر: يعني مستحيل تتمين الموضوع نفسه لازم تدخلين وتطلعين وتروحين وتجين ،، أنا سؤالي محدد من البنت اللي كانت عندكم؟؟
غاليه بربكه: وش يهمك فيه مليون الف بنت قد دخلت بيتنا وش معنى هذي اللي سألت عنها
نايف: كذا طنت فراسي
غاليه: لامافي شي اسمه كذا
نايف: صراحه ماعجبتني شكلها ومنظرها مايبشر بخير ومااحب مثل هالأشكال تدخل بيتنا لاواللي زادني تقول جايه لمهره وين تعرف مهره هالمنحطات منه قوليلي ؟؟
غاليه بجديه: كنك تلمح لشيء !!
نايف: لاألمح ولاتلمحين ،، البنت هذي مادخلت مخي وحاس ان وراها شي واذا ماقلتيلي من وين تعرفها مهره لايكون لي تصرف ثاني
غاليه وهي تقوم متنرفزه : تصرف مثل أيش ؟؟ بتبطل عن الخطبه مثلاً احسن مهره ماتستاهل واحد مثلك يشك فيها من أول المشوار
نايف هزته الكلمه : انا ماقلت شكيت فيها انا عارف مهره وعارف اخلاقها زين لكن ياغاليه انا شفت شي لو شافه اي رجال عنده حميه على اهله بيسوي مثلي ،، لالبسها ولاعبايتها ولافتنتها شي لايرضي الله ولارسوله!!
غاليه وتوها واقفه : لاتطمن اهلك يدلون درب السنع ومب مهره اللي ينخاف عليها .."وتبتسم له" ..ارقد وآمن وانا اختك هذي البنت دخلت غصب فحياتنا وبتطلع غصب ولاطيب ان شاء الله اهم شي لاتحاتي ترا السالفه كلها سالفة بنات ماتستاهل .." وتقول وهي تمشي" .. وترى قلت لمهره انك خطبتها بغت تطير من الفرحه لكن قالت بتستخير أول وبعد ثلاث ايام بتردلك العلم..
نايف يتسند بأريحيه غير مقتنع فيها: الله يكتب اللي فيه الخير وقوليلها تنتبه على عمرها ترى قلبي ماكلني عليها..

\
:

مستلقيه على سريرها تدور رقم سلمى صديقتها ،، ابتسمت لشوفة رقمها تحس دوم مقصره فحقها وهي اقرب لها من اختها ،، لكن احيانا الدنيا تاخذك من اعز أحبابك وتبعدك عنهم غصب عنك ضغطت الزر الأخضر وانتظرت يوصل صوتها العذب اللي اشتاقله كل جزء من أجزاءها ..
سلمى قبل لاتسلم: لوانك داريه اني بسكر الخط فوجهك كان ماتهقويتي تكلميـن ،، اسبوعين يالظالمه لاشوفك ولااسمع صوتك !!
صيته برقه: هههههه والله حقك على راسي لكن الظروف والله خذتني عنك ولاوالله انك على بالي دوم..
سلمى بنبرة عتب: مرّه بايـن !!
صيته: تشكيـن فغلاك عندي !! حرام عليك ان كنتي صاحيه ياخبله تسوين وتستوين تراك
سلمى بسعاده مخفيه: ايه يااللااا طلعي طلعي الغلا دلعيني اشوف
صيته : ههههه لاخلاص خليها للزمن يمكن نحتاجها بعدين
سلمى: وشي ؟
صيته: ههههههه مدري
سلمى: هههه حبيلك
صيته: ههههه مابه شي جديد ، المهم كيفك نسيتيني حتى السلام
سلمى : والله عايشه فذاالدنيا لألحين مابعد مت
صيته : لاحـول الله يطول فعمرك ياعسل ويفرحني فيك وفعيالك
سلمى بضحكه مدويّه: يــــوك اجل بتموتين وانتي مابعد فرحتي فيني ،، انتي اللي كيفك ووش الدنيا بك
صيته : حالي مثل حالك عايشه والله يعينا عليها بخيـــر
سلمى بتنهيده: آميـن ياعمري آمين ،، هااا وش رايك تجيني ولاأجيك
صيته تشوف ساعتها: لاحول ذاالحزه خافي ربك ،،إلا بكره اشوفك فالجامعه ان شاء الله وش رايك؟؟
سلمى : لاماحب لقاءات الجامعه احسها محدوده نص ساعه ولاساعه نجلسها مع بعض الا وتجي المحاظرات البيـت أشرح وأمرح وبعديـن بكره علي كويز وماقدر اشوفك خليها فالبيت اجيك ولاتجيني
صيته : علــى راحتك ياقلبي وانتي اللي تعالي عجزانه اطلع ،، واجل ماعطلك عن مذاكرتك يااللااا روحي ذاكري وشدي حيلك خلينا نفلح ونتخرج ..
سلمى : أيّـــــــوه يالتخرج الله يجيبك على خيـر
صيته : هههههه هانت ياعمري كلها كم اسبوع ونقول للكتب باي باي
سلمى: من بؤك لباب السما ،، خلاص اجل عيوني اخليك الحين وبكره اذا الله راد اشوفك
صيته: على خيـر ياعمري فمان الله والله يوفقك

وسكرت صيته من خويتها بقلب عامر بالحب شافت مكتبها والمذكرات المرجده عليـه وقالت تقوم تشوف موادها اللي ماتدري وش قصتها ،، وجهت لها بالرغم من الهم اللي يسكنها لكـن قالت أغلبه قبل لايغلبني وخلت وسيلتها المذاكره خذت لها ملزمه وقلم أحمر وراحت على الكنبه وبدت مشوارها بصحبة الملازم..
\
:

عالساعه 12:30 تو بندر داخل البيت وشكله مختلف تماما ،، مضبط ال***وكه ومسوي صنفره لوجهه وطالع وجهه منور دخل الصاله وفيده كيسه من وجوه وفاليد الثانيه علبة جاتو طلع فوق على طول لما ماشاف فيه احد فالصاله والأنوار طافيه ،، وجه لجناحه بشـــوق ودخل على طول وحصل غاليه مستلقيه على الكنب تتفرج على التلفزيون طالعته بإبتسامه وقامت له والفضول يسبقها تبي تشوف وش هالكيكه ووش الكيس اللي فيده ..
بندر بفرحه مو سايعته يتلفت يمين ويسار بسرعه : السلام عليــكم
غاليه: مرحبتين حبيبي وينك من عصر ماشفتك
بندر: احلــى اشتقتيلي
غاليه ببسمه: مـــوت كني مهبوله ادور وين عقلي
بندر يطالعها مستغرب ويحط اللي فيده على الطاوله : امممم كنك ناسيه !!
غاليه ترفع حاجب : وشو
بندر: لاجـد ناسيه ولاتستهبلين!!
غاليه: والله وشو مدري عن ايش تتكلم
بندر يتحطم وتختفي الإبتسامه: كم التاريخ اليوم ؟؟
غاليه تضرب على راسها بقووه : يــــــوه آسفه ياعمري والله آسفه اليوم جوونا بيت ام راشد ونسيت ..
بندر ياخذ الرموت بدون وعي ويجلس على الكنبه ويغير فالقنوات بإحباااط : عادي مب شي جديد عليك..
غاليه تبوس على راسه وتجلس عند ركبته : حبيبي والله آسفه مب قصدي
بندر يلف بوجهه عنها وزعلان من قلب : تعبت من كثر ماتأسفين أجيـك متلهف ومشتاق تام لنا سنتين وقلت أكيد هي بعد مستعده وفرحانه مثلي وادخل ولااااكن شي يعنيك
غاليه تلف بوجهه يمها : بندر ياعمري انت والله اني ناسيه مو قاصده شي لاتكبر الموضوع وبعدين والله يافرحتي اكثر من فرحتك والله يتمها علينا مليون سنه ..
وتقوم وتطلع وتجيب صحون وسكين وشوكتين وتاخذ من الثلاجه عصير ربيع بالتفاح مع اكواب بقاعده وترجع لغرفتها مره ثانيه ..
حطتها على الطاوله وطلعت الكيكه وحطتها جنبها وجابت الشموع من الدرج وشغلتها وراحت تطفي الأنوار وهذا كله وبندر يشخل عينه لها بكبر مايبيها تعرف انه منتبه لها وكل احاسيسه معاها .. اما هي بعد ماطفت الأنوار راحت يمه باسته على خده وقالت : كل سنه وانت طيب ووووكل عام وانت حبيبي ..
ولما شافت انه ماعطاها وجه بعد هذا كله قالت: خلااااص والله ماعيدها وإن اعلق التقويم فرقبتي واسجل كل يوم وش يعنيه عندك عشان احتفل به قبلك ،، ياللااااا عاااد بلا دلع وش بعد تبي غير ذااه !!
بندر بعيون مشتاقه : شوفي بس عشان هاليوم يعنيلي الكثير بسامحك لكن ان عدتيها يااااويلك مني ..
وكملت غاليه الليله مع زوجها بحب وتناست الموضوع اللي كانت بتقدم عليه او بالأحرى اجلته لأجل غير مسمى ..

\
:

مرت ثلاث اسابيع على الكـل كما لمح البصر ،، بدت امتحانات مهره وباقيلها يومين وتخلص،، وصيته وحنان باقيلهم اسبوع ..
مضت كما الريح تمشي اما تترك خلفها آثاراً مفرحه أو تترك آثار مريبه او قد لاتترك خلفها سوى الخواء ..

حياة .. لاجديد في حياتها روتينها اليومي من البيت الى المدرسه ومن المدرسه الى البيت ولازال في نفسها تفاؤل ماتدري من ايش ..
مهره .. غرقانه في غرفتها المليانه بالكتب والجسم بدا ينحف والوجه بدا يصفر ،، وافقت على نايف طبعاً وقرروا الملكه بعد ماتستلم وثيقتها وترتاح بأسبوعين،، ومكالمات نهى من الوقت للثاني تقلب جوها عليها ،، كثير تطنشها وقليل ترد عليها واحيانا تحول تلفونها لموجود دايم ترسلها مسجات على انها بتزورها بعد الإمتاحانات ..
غاليه.. لألحين تفكر فالسالفه نفسها وتحاول تتخير الوقت المناسب لكن فالأخير قررت أول مايعطلون تبدا مشوارها ..
بندر.. روتين الإمتحانات قلت الطلعات والسهرات وكثر تواجده فالبيت .
سلطان.. خلص امتحاناته اليوم وقاعد يهيت فشوارع الرياض يقول " احسـهااا مشتاقتلي موووت"
نايف.. لازالت في نفسه نهى خايف من كونها تنفيذ خالد لتهديده ،، مستعجل حيــل على الملكه وجاه احباط يوم قالوا بعد استلام الوثيقه بأسبوعين لأنه هذا معناته بيجلس ثلاث اسابيع او اكثر
عبدالله.. يطلع من البيت الفجر مايرجع الا10:30الليــل مهدود حيله والكل محتار وين يكون كل هالوقت ..
صيته .. بعد هي غرقانه فالمذاكره وموكله امر ابوها لسعيـد اللي طمنها ان الأمور ماشيه تمام لألحين .
حنان .. على حالها ثانويه عامه مثل غيرها ،، اهماال وغير مبالاه وثقه عميـــــاااء!!
سعيد.. تقرب من ابوه كثيــــــر وصار يجلس معاه ويسولف معاه انزاحت أغلب الحواجز وباقي شوي وتنزاح باقيها ..
سلمان .. رجع من سفرته وماعجبه الحااال اللي تغير بين ابوه وسعيد وبدت خلايا الغيره تشتغل عند والله يستر ..
سميره .. رجع زوجها من السفر وورّاها انواع الذل والهوان على آخر مكالمه كلمتها اياه وصار العن من اول ..
محمد.. باذل كل جهده في الإمتحانات ،، يبي يجيب النسبه اللي تدخله التخصص اللي يتمناه ومتفائل حيـــل خاصه بعد امتحان القدرات اللي جاب فيها نسبة مشرفه 97%

\
:

وجا اليوم اللي تخرجت فيه مهره .. توها جايه من الكليه وقالبه البيت أنواع الصرااااخ والضحك ،، اول مادخلت قعدت ترقص وتهز رقبه وتلحن : وخلصنااا وعلى الله اتكلنا،، وخلصــناااا وعلى الله اتكلنا .. هلا هلا هلااا
ويمسكها اخوها سلطان اللي كان جايبها ويرقص هو وياها جنوبي ويغنون بصوت عالي: ووخلصنــــاااا وعلى الله اتكلنا وخلصناااا وعلى الله اتكلنا
وتطلع خالتهم وجدتهم تجر خاطاها على صوتهم ،، وتطالعهم خالتهم بابتسامه والدموع غرقت فعيونها اما جدتهم مبتسمه وماتدري وش السالفه
فقالت : يادافع البلااا وش بلاكم ياعيالي عسا منتب مساخيـن
ويقربون منها ويرقصون قدامها ويعلـون الصوت بقــــوه وهي تدزهم بيدينها على ورا
وتقول : لااا عز الله انهبلووا عيال ولدي الله يخلف علي فيهم
وتقرب ام نايف من مهره وتوقفها وتحظنها بقووه وتقول: ياعمري هناااك الخلاص وعقبال مانفرح بنتيجتك
مهره تبوسها بصوت على خدها : هناااك خير ياخاله وان شاء الله ناجحه ومتخرجه اهم شي لاتحاتين تراك ربيتي مره..
ام نايف تمسح دموعها اللي خانتها: الله يفرحني فيكم جميــع ويجي اليوم اللي اتطمن عليكم فيه
سلطان يضحك : ياالله يارب متى بتخرج عشان اشوف غلاي يارب
ام عبدالله : الحين انتوا وش بلاكم
مهره تضحك هي وسلطان ضحكه مدويه وتروح وتبوس خشمها : ابد سلامتك السالفه ومافيها اني تخرجت
ام عبدالله : ووش يعني؟
مهره بابتسامه: يعني خلاص مب رايحه ادرس مره ثانيه
ام عبدالله: يعني مثل غاليه
مهره تضحك : ايه نفداك خلاص بلازم جنبك فالبيت
أم عبدالله بضحكه: بعدي والله بنيتي واحذريني تصيرين مثل غاليه مانشوفها الا فعصير هـ المره تغدي مره
ام نايف تروح السالفه : اجل اليوم لازم نحتفل
سلطان:لاااا مب اليوم خلوها عاد لين تخلص حياة وبندر دواماتهم ونحتفل مره وحده
مهره : لااا ياخاله خليها لين اتأكد من النجاح واستلم الوثيقه
سلطان: يابنت الحلال خليها مع الملكه مره وحده وشوله تخسرينا
ام عبدالله لما سمعت تخسرينا قطت فالسالفه وقالت : امنعونا من الخساير ترى ربي بيحاسبنا
مهره بهمس: ههههههههه طيب والله انك ماتدرين وش السالفه
ام عبدالله : هااااه وش تقولين ؟
مهره وهي تقوم : لااا سلامتك بس اقول بروح اقوم غاليه صفرت واجد اليوم
ام عبدالله : مب اليوم بس إلا كل يوم الله يهديها ويصلحها

\
:

بعد المغرب جالسين فالجلسات الخارجيه لستاربكس ويخططون لسفره ثانيه اشباعاً للرغبات اللي صارت الهم الأول والأخير لهم ..
فهاد : ياخي والله لتذكرت ذيك الأجسام والطول اعافها وألعن اليوم اللي جمعني فيها
سلمان : ياشيــخ طلقها وعيش حياتك حر ،، شوفني انا ماخذ راحتي فكل شي لااعاف احد ولااحد يعافني ..
فهاد : بيصير ان شاء الله لكن خلنا نذلها قبل
سلمان: امم تصدق احس شي قاعد يدور من وراي بين ابوي وسعيد والله بديت اقلق
فهاد: ليه وش خلاك تقول هالكلام
سلمان: علاقتهم بدت تقوى مب مثل قبل ، اول مايتدانون ابوي لشافه وده انه ملبخه لكن الحين تعال شوف الضحك والسوالف ويتجاهلوني كثير كني مب موجود
فهاد : رجال وش كبرك وتغار!!
سلمان: مااغار مالت عليك لكن قربه منه بيفتح لنا ابواب احنا في غنى عنها
فهاد: مثل
سلمان: انت تعرف سعيد مسوي فيها رجال وراعي نخوه بيقعد ينق على راس ابوي ليمن يرجع حلال عيال عمي لهم ،، ونص الخير اللي احنا فيه الا وش نصه ثلاثة ارباعه لهم يعني بنصفي على الحديده..
فهاد : لااااا يارجال عدل ولابدل
سلمان: إلا هذا اللي مخوفني
فهاد: وابوك رخمه عشان يسمع كلامه !! ترى ابوك مب هين
سلمان: اخاف يضعف
فهاد: مستحيل
سلمان: مابرتاح لين ارجع على العرش
فهاد: هههههه اجل بتشن الحرب !!
سلمان : بتشوف وش بسوي
فهاد : اهم شي سفراتنا ووناستنا ماتتأثر
!!!!!!

\
:

عارف من اول يوم امتحنت فيه مهره متى بتخلص ،، وكان يعد الليالي عشان يجي هاليوم اللي بعده بتتوالى الأيام وبيجي اليوم الموعود ،، هو حاليا فـ الفيصليه يبي يشتريلها هديه لكن محتار وش ياخذ ،، دخل محلات المجمع كلها ولاطلع بشي اصلا مايعرف وش ياخذ فالنهايه فقد الأمل وجلس على أحد الكراسي ودق على غاليه المنقذ الأول له ..
غاليه : هلااا
نايف: اسمعي بقولك شي وياويلك ان علقتي
غاليه تضحك: هااا مب معلقه قول
نايف: احلفي
غاليه : هههه والله ماقول شي
نايف: انا الحين فالفيصليه ابي اشتري هديه لمهره ودخلت كل المحلات اللي دايم تروحيلها بس مالقيت شي اجيبه
غاليه كاتمه ضحكتها: طيب انت وش تبي بالضبط
نايف: وش دارني عنك انتي وش رايك ؟
غاليه: انا رايي مب لازم اصلا كلها كم اسبوع وبتجيبلها الشكبه خلاص تكفي
نايف : مايخالف الحين وفالملكه زيادة الخير خيرين
غاليه : ولوووو الرجال يشّبك من الحين !!!
نايف: ياحليلك تحسبيني مااعرف ،، المهم يااللااا قوليلي وش اجيب
غاليه : طيب جيبلها عطر من أي محل من بودي شوب ولا وجوه وغلفه تغليف حلو وجيب معاه باقة ورد وحلاو من اوبرا او سعد الدين
نايف : طيب وش عطره اجيب ماعرف ذوقها
غاليه: لحووول كل شي اعلمك انا ،، جيب على ذوقك انت عشان تجي ملامسه للقلب اكثر
نايف يضحك : اقووول لايكثر ياللااا ظفي وجهك
غاليه: لاااااه خذيت غايتك مني وخلاص ظفي وجهك ماعليه سنعك عندي ان ماقلت لها انك بتجيبلها هديه وخربت عليك المفاجأه
نايف: عااادي من قال اني ابيها تكون مفاجأه أحسن علميها عشان تتهيأ نفسياً اخاف تموت علي من الصدمه
غاليه : وععععع ماتضحــك ياللااا ياللااا رح اشتر هديتك ياروميو ،، قال ايش يبي يسوي رومانسي يابن الحلال الرومانسيه شرق وانت غرب
نايف يقلدها : وععععععع ماتضحك ياللااا انقلعي وسلميني عليها
غاليه : ايه تبطي عظم ،، مع السلامه
وسكرت غاليه من اخوها وراحت ركض كعادتها الخبر توه طالع من الفرن وخايفه عليه لايبرد ،، دخلت غرفة مهره بقوه وحصلت ظلااام دامس بس انوار المكيف اللي تلمع وسطه ..
شغلت الأنوار وقفلت المكيف وراحت لعند مهره وسحبت البطانيه بقوه منها الشيء اللي صحاها بخوف ..
مهره وهي تطالعها بنص عين:وجع بعد وجع بعد وجع معلمتك كم مره لعاد تدخلين علي هالدخله اللي السخيفه
غاليه تضحك بشكل مستفز: اقول لايكثر قومي صلي الله يحييك
مهره : لااله إلا الله وش دخلك فيني بصلي متى ماابي
غاليه : لامب على كيفك ربي بيحاسبني عشاني ماقومتك
مهره: الله وش معنى هاليوم اللي بتقوميني فيه للصلاة ولاصرت زينه اليوم عشاني ابي ارتاح غامصك انك تشوفيني نايمه براحه وانتي لااا
غاليه : ههههههه ايوااااه جبتيها انا انسانه حسوده ماحب اشوف غيري مرتاح في راسك شي ؟؟!!
مهره وهي تقوم وتحط يدها على وجه غاليه كنها تدزها: داريه من زمااان مايحتاج تعلميني
غاليه تضحك بحنان وتبوسها على خدينها وتقول: هناك الخلاص يادبه اعوذ بالله من جيتي وانتي ميته على فراشك
مهره: ههههه هناك خير والله نمت ماحسيت بعمري ،، الظهر صليته مع العصر ثقل فجسمي غير طبيعي ولااالخموول الله لايوريك
غاليه: ايه لازم عيوني أنستي الراحه ونمتي وانتي عارفه ماوراك هم بكره
مهره : يــووووه مب بس بكره إلا العمر كله ياالله ياغاليه انتي فرحتي مثلي يوم تخرجتي أحس اني الوحيده المتخرجه اليوم فرحتي ماتعادلها فرحه على الأرض كلها
غاليه: ههههههه حبيلك عاد وش دارك انك تخرجتي كونك حامله بنيه ولاولد
مهره: مالت عليك الله يكفيني شرك ،، إن شاء الله بنجح وبتخرج مع مرتبة الشرف بعد
وتفز تبي تروح تتوضأ وتقول : أنتي بس فكينا من عينك وكل شي بيمشي تمام
غاليه: هههههه طيب حاليا ممكن افكك لكن بعدين ماأظمن لك نفسي
وتمدلها مهره لسانها بإبتسامه وتدخل تتوضأ أما غاليه شافت اللاب توب فشنطته على المكتب فقالت تقوم تتعبث فيه شوي لين تخلص مهره صلاه .. وجهت يم المكتب وفتحت الشنطه وطلعته منها ،، شغلته وثواني الا وصورة طفلة رضيعه منسابه على ذراع امها بشكل يثير كل الأحاسيس تزين واجهة الجهاز ، ماقدرت تمسك نفسها قربت شفايفها من الشاشه وباستها بقـووه وتغارقت دموعها ، طلعت مهره وشافتها وكملت طريقها للسجاده بدون ماتتكلم أي كلمه ماحبت تقطع عليها لحظات حلوه في اعتقادها قاعده تمر فيها غاليه وهي فالأصل لحظات قاتله بالنسبه لها ،، أصعب شي بالنسبه لها لما تشعر بمدى حاجتها لشيء يسمى طفل يملأ حياتها بهجه ويزيدها رووح،، بددت اللحظه وفتحت المستندات على طول قعدت تتأمل المجلدات وأي واحد تفتحه ،، حصلت مجلد محطوط عليه علامه حمراء مثل علامة المشغول فالمسنجر وكان اسمه (( طال السفر )) بالطبع جذبها الإسم وفتحته ،، حصلت ملفات وورد كثيره وصور عجزت تميزها من كثرها ،، شدها ملف معنون بـ (( نايف الآه )) جات بتفتحه إلا جاها صوت مهره من وراها يصرخ يقول : لااااا
التفتت لها وقالت : اقول ظفي وجهك بفتحه ماعلي منك
مهره وهي تشيل اللاب من قدامها : مب على كيفك الجهاز كله تحت أمرك الا هالمجلد لاتقربينه
غاليه وترفع حواجبها: خلي جهازك لك بس مابي الا هالمجلد
مهره : تمنياتي لكي بأحلام سعيده
غاليه: طيب يامهره وانا اللي جايتك بخبر طازه ولااخبي عليك شي وانتي تسوين فيني كذا
مهره تقفل الجهاز وترجعه مكانه: عاادي محد قالك لاتخبين علي شي
غاليه توقف: أصلاً الشرهه مب عليك الشرهه علي اللي معطتك أنتي وياه وجه ،، لاوبعد يبي يجيبلك هديه كن به وجهٍ يستاهل
مهره تمسك بطنها من الضحك وتقول: يووووه مشكلتك شفافيتك الزايده الحين انا عرفت وش كنتي بتقولين لي ،، نايف يبي يجيبلي هديه!!
غاليه تحط يدها على خدها وتبي تطلع : والله انك ماتستاهلين الا تراب فال وجهك
مهره : اقول خير قولي لأخوك مابي شي خله يمرح لين نتملك
غاليه تطلع وتقول وهي ملقيتها مقفاها بصوت عالي : قلته قدرك تراب فال وجهك
وتضحك مهره بحب على سوالف بنت عمها الحنون ، صاحبة القلب اللي ياما احتواهم بحب
وياما امتص حزنهم وآهاتهم بحناان وبدلها بالضحكه الي تملا محياهم ،،
صاحبة القلب اللي فيه الكثيــر من الألم والوفير من الوجع لكن يخصها لحالها واللي حولها ملزومه تسكنهم الفرحه وتمدهم بالسعاده ..
راحت مهره تمشط شعرها وشيكت على جوالها اللي حصلت فيه 7 مسد كول من نهى ورساله مكتوب فيها ( مبروك ياقلبي وعقبال ماتفرحين بالنتيجه وأكيد هذي يبيلها هديه انتظريني بعد يومين بكون عندك . سي يو و آي لوف يو)
" ماااالت عليك " قالتها مهره وهي تمسح الرساله وتنطل بالجوال على السرير ونزلت ..

\
:

بعد صلاة العشاء فبيت سالم كانت حسناء جالسه لحالها في الصاله تتفرج على التلفزيون وقدامها بريق الشاهي وشمعدان المكسرات ،، شوي إلا دخل عليها ولدها سعيد باس راسها وجلس جنبها ..
سعيد: وين خواتي عنك اجل؟؟
حسناء بدون لاتطالعه: اظن انهم فغرفهم يمكن انهم يذاكرون
سعيد يطالع المكسرات ويرد يطالعها وبأسف يقول: ا يـــه تظنين مشاء الله مشاء الله
حسناء بلامبالاه: شوف عندك سوالف مثل الناس قولها ولاجلستي تعذرك
سعيد يناظرها بحرّه يوقف : لااا طال عمرك جلستك تعذرني ..
ويقفي منها وتوقفه امه تقول : سعيد اصبر بقولك كلمتين قبل لاتروح
سعيد يعطيها وجهه ويوقف بكل احترام ويقول : لبيـك
حسناء : أنا لاحظت والكل ملاحظ قربك من ابوك الفتره الأخيره وهذا شي طيب لكن اسمع كلامن يوصلك ويتعداك ،، ان علمني الطير انك مسوي حركاتك الملتويه معاه والله ثم والله ان تشوف مني شي عمرك ماشفته
سعيد مبهت وعلامات التعجب كلها مرسومه على وجهه: وش يعني مافهمت
حسناء : لااا انت فاهم وعارف وش اقصد زين ،، بس أسمع طاري انك تفكر مجرد التفكير انك تفتح معاه موضوع جدتك وعيال عمك او تجر اي كلام منه مثل ماقلت بخليك تكره اليوم اللي حملتك فيه
سعيد وبدت تتأكد شكوكه يبتسم ويقول: افاااا عليك يمه ليه مانيب ولدك وعلى قلبك ،، لالا لاتخافين مستحيل اخرب حياتنا بيدي من اغلى عندي منك مستحيل اسوي شي يزعلك !!
حسناء ترجع للتلفزيون: بس قلتلك أنبهك وجاك العلم ..
ومشى عنها سعيد وثقل على قلبه بكبر الكوون من بحر المشاكل اللي لقى نفسه غرقان فيه ،، يمشي وهو مغمض عيونه بخفه ويشد النفس لداخله كنه يبي يسترخي ،، وصل للباب الرسمي يبي يطلع وقابله اخوه سلمان ناظره بنظره وطلع وسفهه ،، لحقه سلمان ولفه من كتفه بقوه وقال : انا ابي اعرف شي واحد بس ،، أنت وش شايف نفسك عليه !!!
سعيد يبعد يده ببرود : انت تشوف اني شايف نفسي
سلمان: بقـــوه
سعيد بهدوء مستفز: اممم طيب وجهة نظر وانا احترم وجهات النظر مافي أي اشكاليه عندي
سلمان يحاول يسيطر على اعصابه: لاجد سعيد احاول القى أي مبرر يبرر لي غرورك ولاألقى نص مبرر ،، اول شي مافي أي مقوم من مقومات الجمال ثاني شي تشتغل مع العامه موظف حكومي ثالث شي وهو الأهم طرار يعني مستحيل يمر شهرين بدون لاتجيني تمد يدك
سعيد نـــار تغلي فقلبه لكن لازال محتفظ بتوازنه: كل فلوسك اللي خذيتها منك آخر الشهر تنردلك ريال ريال لاتحاتي مع انها فلوس ابوي لكن بعد نردها لك منة الله ولامنة خلقه ، أما سالفة الجمال والشغل مع العامه فهذي بعد وجهة نظر واحترمها ..ومعليش ياخوي ياسندي مضطر مضطر اني اخليك ولاكان احلى اوقاتي اقضيها معاك ..
ويمشي عنه بسرعه خايف من كلمه زياده ممكن تثور كل البراكين اللي فداخله ،، ركب سيارته بدون لايلتفت وراه شغلها ومضى في طريقه،، تايه في امه وحبها لنفسها الغير طبيعي واخوه وتفكيره المتدني " مقومات الجمال الله عليك ياسلمان قد المرجله تقاس بالجمال" ،، شغل الراديو وابحر مع ابوه وراحته الجزئيه من العلاقه اللي توصل لها حاليا وبداية رحلة التأكد من الشكوك تشغله ،، ذكر ربه ودعاه يعجل بالفرج ..
أما هناك عند سلمان دخل وعيونه مليانه شرار ووجهه ينطق بالغضب حصل امه جالسه فالصاله وبصوت عالي يقول: والله ان مافكيتيني من ولدك ذاه لأمسيه فالمقبره فيوم
حسناء تبتسم له وتقول: افااا عليك حبيبي تخلي سعيــــد يثورك
سلمان يجلس ويهدا شوي: يمه يستفزني ببروده
حسناء : اسفهه يابن الحلال لاتلقيه بال
سلمان: لاااا هالأيام المفروض البال كله له
حسناء تضحك: اناا اقول دايم محد طلعلي من عيالي غيرك وحنان،، لاتخاف توني مكلمته وقال مستحيل يسوي شي يغضبني عليه
سلمان مستغرب: الله من متى سعيد يهتم لأحد لا لا تلقينه يخطط لشي لكن يستغفلك
حسناء ترفع حاجب: معقوله
سلمان : أكيــد مب لله هالقرب شوفي وش يخطط له
حسناء: عالعموم أنا حذرته وياويله ان شميت ريحه بس
سلمان: وانا بعد بحاول ارجعهم مثل اول كنا مرتاحين اكثر
حسناء: مايخالف سلمتك الخيط والمخيط سو اللي تبي بس اهم شي مزنه وعيالها مايتمتعون

\
:

فبيت عبدالله وقت العشاء كان الكل مجتمع ماعدا عبدالله وولده نايف وسلطان اللي متعود يتعشى مع ربعه من خلص الإمتاحانات ،، جالس بندر وياهم فالصاله ينتظر الخبز عشان تكمل سفرتهم ، جات غاليه بسلة الخبز ووراها الشغاله بـ جيك الشبانيا (( شبانيا السعوديه)) والتموا حول السفره المليانه بكل اصناف الأكل ،، كان عشاهم سلطات وصينية بطاطس مع شوي مرقوق عشان ام عبدالله بحكم انها ماتحب خرابيطهم على حد قولها ،، قرب الكل من الأكل وبندر يطالع السفره وعيونه مفتوحه عالآخر وبشراهه قاعد يناظر الأكل من زمااان مامتلت السفره مثل كذا
قال وعيونه مافارقت زبديات السلطات ينتظرها تفتح: ولووو مشاء الله عامره اليوم السفره ولااا بعد شمبانيا لااا ناويلنا على نيه اليوم
مهره تبادر: احم احم بركاتي ،، خلصت من هنا وعشيتكم من هنا
غاليه تشهق: وجــع بندر والله انها كذابه انا اللي مسويه كل ذاه
مهره: ههههه بس لاتكذبين بعد انتي ترى انا اللي ملحت السلطات
حياة تناظر مهره وتبتسم بنغزه: طيب طيب من اللي سواا المرقوقه هاااا
مهره تضحك : أماااا ذي مافيه مجال للكذب " وتطالع اخوها" لااا ماعليك ترى مرتك سنعه هي اللي سوت كل ذاا
ام عبدالله تتكلم والأكل ففمها : عســاه دووم ذاالسنع ،
ام نايف تبتسم لبنتها: ايه ذي البنت اللي ابيها ينشد فيها الظهر
بندر يضربها على ظهرها بخفه: يووه وش بلاكم على حبيبتي غوالي ماعليك منهم انا داري من زمان انك سنعه لايهمونك
مهره تسوي كنها بتشرق: لاحووول يابن الحلال خل المره تعشا
غاليه بحيا: يااالله ياعوني لاترحمني منه
ام نايف : المفروض مدام الإجازه جايه كل يوم المطبخ على وحده غدا وعشا مب يجي الصيف ويخلص وانتوا ماطبيتوه
حياة: انا عني ابشري لكن هذولي الثنتين ينخاف منهم
غاليه تبتسم: اممم انا صراحه على حسب مزاجي ، اخاف ادخله وانا ضايقه احط بدال الملح سكر
مهره : وانا صراحه نسخه من بنت عمي اخااف عليكم من المستشفيات
ام عبدالله : ياماال الصلاااح قايلته ابشروا بقلها
وباللمه الطيبه والسوالف اللي تشرح الصدر وبالحب والخير كملوا عشاهم وقاموا البنات يشيلون الصواني وقام الباقي يغسلون يديهم ،، ربع ساعه إلا وعبدالله داخل وبعده بدقايق جا نايف ..
اجتمع الكل فالصاله والبنات كلهم طلعوا فوق ..
عند اللي مجتمعيـن كانت ام عبدالله تقول لولدها: يمك تعشيت ولانجيبلك شوي مريقيقة كايفه مسويتها بنتك
عبدالله بتعب يبعد شماغه ويتسند وبإبتسامه يقول: لانفداك متعشي
ام نايف : وانت لك شهر تطلع من الصبح ماتجي إلا عشر من الليل ولجيت تقول متعشي نفسي اعرف وينك فيه كل ذالوقت
نايف: هلا والله بدينا بشغلات الحريم يمه.. حركات امي ذي مب هينه
بندر :ههههههه ايه وش على بالك خالتي ماتشوف عمي مطيح عندها من قبل ماتولد
ام عبدالله : قولوا مشاء الله ياعيالي ترى ماينظل المال إلا اصحابه
عبدالله يقوم بخمول وهو مبتسم ويقول: يااللااا تمسون على خير
الكل : وانت من اهل الخير
ويطلع الدرج يبي يتوجه لغرفته وتلحقه زوجته على طول وطبعاً ماسلمت من تعليقات العيال اللي ماتنتهي ،، فكان نايف يقول: ياالله لحقته العجوز ،، يابنت الحلال بيرقد لاتروحيله تشغلينه
بندر : يارجال خلها كل عجوز تفرح بشايبها
وهي طبعاً مالقتلهم بال من الحيا اللي يسبقها لفوق لحظات واختفت من عيونهم ..
أما عندهم فقامت أم عبدالله بثقل تبي تروح لغرفتها وفزولها العيال بسرعه يساعدونها ، راح معاها بندر يوصلها لغرفتها ودخل معاها ..أما نايف استغل دخلة بندر وبسرعه راح الملحق يجيب الكيس وباقة الورد وكلم غاليه عشان تنزله ،، ثواني وغاليه نازله وبضحكه عاليه تقول: هلااا بروميو اللي انا اخته لي27سنه معه ولاجابلي هديه ومهيران من سمع طاري ان عندها شي راح يجمح يجيبلها
نايف يضحك ويدزها من جبينها: مايحتاج عندك رجل يجيبلك محد مطاولني فحياتي غيرك
غاليه : هيهيهي اقول جيب بس خلني اروح اقهرها شوي
نايف : هيــــه اسمع بس طاري انك مسويتلها شي مايردك إلا المقبره
غاليه وهي تخطف الكيسه وتطلع فوق: وآسفــاااه على اخوي ، امحق سند
ويضحك نايف بحب ويطلع لملحقه ينتظر سلطان ويقضي معاه باقي ليله ..
أما داخل عند أم عبدالله وبندر ،، جلس بندر بطلب منها وهي راحت يم دولابها وخذت صندوق بني قديـم أكل عليه الزمن وشرب وجات وجلست قباله ..
نزلت الصندوق قدامها على الأرض وفتحته وطلعت منه فلوس كثيره محطوطه بشكل عشوائي
ومدتها له وقالت : عدها
بندر: وش ذي ؟؟
ام عبدالله : دراهم وش شايف؟؟
بندر: ههههه أدري انها دراهم لكن وشيله؟
ام عبدالله : عدها بالأول بعدين اقولك
ويعدها بندر بطريقه سريعه فأقل من عشر ثواني ثم يقول وهو يناولها اياها : هذي الله يطولي فعمرك عشر آلاف ريال
ام عبدالله تسكر يدينه عليها : خلاص خلها معك
بندر يرفع حاجبه ويقول بطيبه: ليه مب محاتاجها والله
ام عبدالله بعفويه: مهب لك يمك ،،بس انا متعوده كل ماجاتني همكه اتصدق بها عن جدك وابوك وكنت اعطيها عمك عبدالله لكن عمك مشغول ذالأيام فعاد عطيتك اياها وابيك توزعها انت..
بندر بإبتسامه عريضه: ياامــال الجنه يمه ابشري على خشمي لكن انتي عندك ناس محددين تبين تعطينهم ولاانا اوزع مني وإلي
ام عبدالله تفتح الصندوق وتطلع منه ورقه بيضاء قديمه شوي مصفوطه: لاوانا امك هذولي الناس مكتوبه اساميهم ووين بيوتهم متعودين من حياة ابوك الله يغفرله نعطيهم كل زمان ..
بندر يشر على خشمه بإصبعه وياخذ الورقه بيمناه: على خشمي غاليه والطلب رخيص
ام عبدالله : عليه الشحم يعني ارقد وآمن؟؟
بندر: افاااا عليك ارقدي وآااامني نفداك
ام عبدالله : هاخلاص فديتك جَّود الفلوس والورقه وتوكل على الله لحجرتك معاد إلا خير بتسنن وبرقد..
بندر يقوم ويحب راسها : رقاد العوافي ان شاء الله ،، تصبحين على خير
ويطلع بندر ويسكر عليها الباب ،، شاف محد فالصاله فقال اكيد نايف فالملحق شاف الساعه وحصلها توها على موعد نومته فقرر يطلع يجلس شوي مع نايف ..

وفوق عند مهره واقفه غاليه عند الباب وحاطه يدها ورا ظهرها ومن صبح تحاول تقهرها لكن مهره مسويــه أكبر بارده ومظهره ان الموضوع مايهمها لكن فداخلها سوالف شووق ووله..
غاليه محتره عالآخر : يعني تبين تقنعيني إنك مب مهتمه ياشيخه روحي ماتذكرين يوم خطبك شوي وتطيرين من الفرحه لو مالحقنا عليك
مهره تغمز لها : شوفي صحيح اني استانست لكن هذا مايعني اني بطير عشانه ،، تبين تعطيني اللي معك خير وبركه ماتبين عاااادي والقلب يوسع أكثر
غاليه : تدرين شي واحد قاهرني مدري وش اللي محبب اخوي فيك!!
مهره : نفس الشي مب قاهرني الا شوي ويقتلني وش الي محبب اخوي فيك !!
غاليه تقرب منها وتنطل الكيس والباقه على السرير وتغمزلها: القلب ومايهوى ياعيوني
مهره تضحك : مشكله اللي يبووون يقهروني والله ينرحموووون
غاليه تمدلها لسانها وتقول وهي طالعه: أقووول تمنياتي لكي بأحلام سعيده هذا ان قدرتي تنامين ..
مهره تقوم بسرعه وراها وتقفل الباب عليها ورتجع تعيش أحلامها مع الكيس وصاحب الكيس واللي فداخل الكيس ..

لما طلعت غاليه من مهره كانت بتتوجه لغرفتها لكن شافت غرفة حياة مفتوحه شوي ،، رجعلها الطاري والفكره اللي قدلها اسابيع مؤجله ، قالت بعد بتأجلها خايفه بندر يطلع الحين ويخرب عليها لكن قررت تنهي الموضوع الليله ،،
دخلت الغرفه بعفويه مقصوده بدون لاتطق الباب وشافت حياة مستلقيه على السرير لابسه نظاراتها وتقرالها كتاب رفعت عيونها لها وابتسمت برقه وشالت النظارات وحطتها فوسط الكتاب وسكرته وحطته جنبها .. قربت غاليه منها وتربعت قبالها وبمرح قالت: هااا وش تقرا مثقفتنا اليوم؟؟
حياة تطالع الكتاب ثم تقول: كيف تؤثر على الآخرين ..
غاليه : اهااا وحلو؟؟
حياة: اممم تستفيدين منه
غاليه : مثل ايش
حياة: يقولك مثلاً فيه نقد يسمى نقد ونقد يسمى تغذيه راجعه ،، فالنقد انك مثلاً تتهجمين على طالبه عندك بالكلام على طوول يعني تقولين لها ليش ماحليتي الواجب كل يوم تجيني ماحليتيه وكل يوم تنسين دفتر ودايم تنسين كتاب فهذا يؤثر سلباً على الطالبه فبتكرهك وتكره الماده وتكره المرسه كلها ،، لكن لو قلتي لو انك حليتي الواجب هذا بيساعدك على فهم الدرس ، لو انك تهتمين بوجود اغراضك كامله كان هذا اقوى في تحصيلك للدرجات واحترام معلمتك لك فبكذا هي بتستحي على عمرها من هالأسلوب الجميل وبتحاول تسوي الشي اللي يرضي معلمتها وعلى هذاا قيسي كل تعاملاتك فالحياه
غاليه: حلو يعني النقد اذا ماسير بطريقه صحيحه فبيكون أكبر دمار
حياة: ايوااااه هذي هي ببساطه
غاليه : اهاااا طيب
وسكتوا ثنتينهم لثواني ونزلوا عيونهم بتوتر
ثم طالعوا بعض فنفس اللحظه وقالت غاليه بشوق : وش اخبارك ؟
حياة ترمش عيونها بنعاس وتبستم بألم : اممم مب بخير بعدك
غاليه تحط يدها الثنتين على كفها وبعتب تقول: ماتركتك وربي ويشهد علي ربي يادنياي بدونك مالها لون وانتي اللي تحسستي من كلامي بقوه
حياة تلف بوجهها عنها وتستلم لحكايات المطر بسهوله: جرحتيني ياغاليه فعز حاجتي لك والله ماهقيتها منك جرحك غيــر ياغاليه غير
غاليه بضيق تمسك دموعها بالقيود : لاتقولين جرحتيني ،، وش كنتي تبيني اسوي وانا اشوفك تموتين قدام عيني اجي اطبطب عليك واقولك ياالله موتي وانا اللي بدفنك هااااه يااللااا قولي وش تبيني اسوي وانا اشوف دنيتك مليتيها سواد وكن الحياه بتوقف هناك فيومهم
حياة مستسلمه بكل قواها للأمطار مافي أي رد سوى الحكايات ..
غاليه تلف بوجهها يمها : حياة عيوني أنتي تعرفين اكره شي بدنياي اشوف الحزن طاويك
انتي حياه متى بتفهمين حياه لكل اللي حولك ،، ربي خذا فهد وخذا جودي لكن شوفي من خلالك خلالك خوانك واختك وامك غاليه ووخالتك ووانا كل هذووول خلاهم لك ربي ماخذا منك إلا وهو بيعطيك
حياة تقاطعها: يكفوني هم عن العالم كله
غاليه : بس هم راحوا ياحياه افهمي راحوا خلاص لمتى بتحصرين نفسك فبوتقتهم
حياة تقول بصوت تقطعه الشهقات: أنتو متى بتفهموني انا جالسه الحين وميقنه انهم فأي لحظه بيدخل فهد وشايل جودي على كتفه،، يقولي ياويلك تنامين قبل لاأجي وجودي حبيبتي نايمه فحظنه وانا اشيلها على صدري هذاا اوديها وارجع احظنه بيدي هذوول ياالله ياغاليه ويــن انا وانتو وين متى بتحسين فيني متى ياغاليه متى ..
وتغرق في بحرها وغاليه تمسح دموعها قبل لاتفضحها ،،
قربت أكثر عندها وحطت راسها على صدرها ومسحت بحنانها كله على راسها وقالت: حياتي انتي والله حاسه فيك وعارفه مب بالساهل تعيشين من دونهم لكن حبيبتي هذا مقدر ومكتوب عليك من قبل ماتنخلقين بتعترضين على حكمة ربك!! وكم مره اقولك الله سبحانه مايبتلي الا عبده اللي يحبه يبي يشوف صبره لوين ولأي حد..
حياة تدفن راسها بصدرغاليه بلاشعور منها وتطوق خصرها بذراعها وتقول بصوت مبحوح:الله كريم ياغاليه الله كريم ،، بس انتي هذاك اليوم كنتي قاسيه معي
غاليه ويدها تشتغل: عاد انتي المفروض تعذريني انا انسانه ماعندي اسلوب اللي في قلبي على لساني
حياة تبتسم وسط الدموع: بس شوفي وش سويتي فيني
غاليه : يااللااا عاد بلادلع هذا انتي رجعتي بعدها حياه اللي الكل يعرفها
حياة: ظاهرياً بس
غاليه : وانا واثقه انك بتقدرين تتغلبين على نفسك ،، تدرين لتذكرت هذاك الكلام احيانا استغرب انك زعلتي منه بس لأنه لامسك بقوه وحسيتي بصحته فبكذا تأثرتي لأن كل اللي سويته هزه خفيفه وكم كلمه فالعظم
حياة تضحك بحزن: صح صح ولاجبتي صور الحادث ولاجبتي ملابسهم المليانه دم !!
غاليه: هههههه بس المفروض تشكريني مب تزعلين علي بالله عليك مب فقتي بعد هاللي سويته
حياة: امممم يمكن
غاليه وهي تلعب بشعرها : مب يمكن إلا أكيد..
ووالسكون سيد الموقف للحظات كانوا مستمتعين فيها لأبعد درجه،، حياة مسدله كل قواها على حظن غاليه وغاليه تبتسم بحنان وهي تمسح على شعرها ..
غاليه: حياه
حياة: هلااا
غاليه: ممكن تبعدين
حياة بضحكه خفيفه: امم لاااا ماصدقت على الله
غاليه: ههههه اقول ابعدي وراي رجل تلقينه ألحين منتفخ زي الزير
حياة وهي تبعد : ههههههه لااجل مدامه عشان اخوي روحي الله يستر عليك
غاليه تنزل من السرير وتمد يدينها تمسح دموع حياة وبإبتسامه تنسي الوجع: صافي يالبن
حياة بنظره فاتنه: حليب يافراوله
غاليه: هههههههه يوووه بتموت مهره لو تدري بهالجلسه
حياة تضحك: لااجل لاتقوليلها اخاف على اختي
غاليه وهي تطلع: ياحليلك تبيني افوت على نفسي هالمتعه يكفي انها قاهرتني ببرودها خليني بعد انا اقهرها
حياة تقول بصوت عالي بعد ماطلعت: اما ذي عجله عليها
وتطلع غاليه من حياه راضيه كل الرضى عن نفسها ،، بدت المشوار وانهته في نفس اللحظه
اكتشفت ان حياة لازالت حياة المحتاجه لحظنها وكلامها وروحها اللي تملاها ،، تحسفت على الأيام اللي راحت بدون لاتخطي هالخطوه المهمه بالنسبه لهم ثنتينهم ،، حمدت ربها انها تمت الموضوع بسهوله ودخلت غرفتها ولالقت بندر فيها سكرت الباب ودخلت تتحمم لين يجي ..
\
:

(( والله مدري وش اقول بس كل اللي اعرفه اني مستحيل اتنازل عنك ودي اكتب شي لكن بدري شوي عليه .. ادري انك تقولين الحين وش ذالبدوي مايعرف يعبر لكن انا واثق انك تعرفين التعبير الأكبر فقلبي ... سلامي ومبروك التخرج وعقبال مانباركلك فالعيال ))
"
.
.

يتبع
":":":":":":":":":"
" عندما ينهمر الح ـب شلالات دفء وأمطار إمتـلاء "

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 18-05-07, 11:16 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

﴿ الجزء الرابع عشر ﴾
.
.
اليوم اللي بعده ،، يوم الخميس بعد المغرب فبيت سالم ..
جالسه حسناء فالصاله وتكلم بالجوال كانت تقول: بسرعه حنان انزلي ابيك
ــ ايه الحين بسرعه
ــ ياللااا انتظرك
ثواني الا وحنان محظره عندها ،، باست خدها وجلست جنبها وقالت: سمي يمه
حسناء: وش صار على موضوعنا
حنان: أي موضوع
حسناء: حياة
حنان بإبتسامه خبيثه: متى تبينه يتم
حسناء: الإسبوع هذا لأنه آخر اسبوع لكم واذا رحتوا محد عندي بيسوي السالفه
حنان تضحك: عشان تعرفين قدرنا بس
حسناء ماعطتها وجه : طيب قوليلي اتفقتي مع نوره زين وعلمتيها بالخطه؟؟
حنان: لابعدني لكن ارمي الموضوع ورا ظهرك نوره مب رادتلي طلب
حسناء: خلاص وقوليلها مكافأتها عندي
حنان: هي بس طمعانه في تخصص حلو
حسناء: افااا عليك تامر على اللي تبي بشرط تنفذ المطلوب منها
حنان وهي توقف: ابشري بروح اكلمها واتفق معاها
وتقفي حنان تبي تطلع الدرج وقالت امها: شخبار الثانويه العامه!!
حنان تبتسم بدلع: ماعليها تسلم عليك
حسناء: لاتشيلين همها اللي تبينه بتدخلينه لاتعبين عمرك
حنان بضحكه عاليه وهي تطلع الدرج: مايحتاج تقوليـن عارفه من زمان
!!!!!!!

\
:

" احلــى ياحركات هدايا من الحين هاااا"
كانت تقولها حياة وهي تشم ريحة العطر وفي فمها شوكولا من اللي جابها نايف ..
مهره بحيا: هااا وش رايك فيه حلو صح؟؟
حياة بعذوبه: حتى لو انه يجيب المرض بيكون حلو عندك يكفي انه من عند نايف..
مهره تضحك والوجه الوان جوري ..
حياة: لامشاء الله عليه ذوقه حلو ،، زين مب متعبك لـ خذيتيه كل يوم هديه فن.
مهره:ههههههههه الله كريم الله يسخره لي
حياة : اامممم بس مدري احسه استعجل فيها
مهره: بعد انا اقول كذا بس ياللااا في خاطره
حياة: لو انك رديتيها كان ،، اخاف يفكر تفكير ماله داعي خبرك بالشباب !
مهره بخوف: لااا ياشيخه احسني الظن وبعدين خلاص يعني قده زوجي
حياة بضحكه: شف البنت ماتستحي !! وبعدين لامب زوجك مافيه شي يثبت
مهره: يابنت الحلال عشان ذاالعقد كلمتنا عقد خلاص
حياة: ههههههه اقول بس جهزي نفسك بلاخبال بعد صلاة العشاء نطلع السوق نتقضالك
مهره بعباطه: لويش ؟؟
حياة تقلدها: لملكتك تبين تقابلين الرجال بقشتك
مهره : ههههههه ا يــــــه فهمت ،، طيب انا اقول مانتكلف فستان عادي مافي احد بيجي
حياة: مايخالف الزين بناخذه عادي ولافخم اهم شي على اللبس كيف بيكون
مهره: طيب كلمتي اخواني يودونا
حياة: كلمت بندر وقال بيطلع هو وغاليه عندهم مشوار وقالي كلمي سلطان عاد انتي كلميه انا بروح اشوف امي غاليه وخالتي اقولهم
مهره : يــوه عاد سلطان من بيسلم من لسانه
حياة وهي تطلع بـ إبتسامه: حيلكم بينكم اهم شي بعد العشاء على طول يكون فيه ..
وتجيب مهره جوالها اللي كان يشحن وحاطته على وضع سايلنت لقت فيه 6مسد كول ومسج فتحتها حصلتها كلها من نهى والمسج كان MMS مقطع فيديو اباحي حقيــر جداً جداً ،، رفعت حاجب ونزلت حاجب وغصت بريقها ،،، مسحت المسج بسرعه بدون لاتكمله وهي تشتم وتسب اليوم اللي ردت عليها فيه ،، ماتوقعت توصل بها الجرأه لهالشيء الوقح ،، جلست قريب الخمس دقايق تتأمل فجوالها بصمت ثاير وقررت تتخذ الموقف الحاسم اللي المفروض من زمان كانت متخذته ،،" الله يكفيني شرها وأذاها" قالتها بتنهيده عميقه واستعاذت بالله منها ومن اشكالها ودقت بسرعه على اخوها تبي تطرد أي هاجس بيمر عليها ..
سلطان : هلاااا بالعروس هلااا
مهره بـ إبتسامه مرتابه: هلافيك كيفك ؟
سلطان : الحمدلله بخير وانتي من قدك تخرجتي من هنا ولقيتي المعرس ينتظرك من هنا اخخخ انا مابي اتخرج بس ابي القى العروس تنتظرني اما عليكم حظ يـذاالبنات الله يخلف علينابس!!!
مهره تقاطعه: لاحـــول يارجال اذكر الله وانتوا ابداً ماينخاف عليكم!
سلطان كاتم ضحكته: اااااه ليته ماينخاف علينا
مهره تقاطعه مره ثانيه: اقوول تراني اكلم من جوال وينك فيه؟
سلطان : ههههه بدينا حركات القناطه ،، انا ياطويلة العمر عند باب بيتكم
مهره: حلوو عشان نبي نروح السوق وبندر يقول خلو سلطان يوديكم
سلطان: ايه كلمني عندي خبر خلاص ياللااا انا عند الباب اطلعوا
مهره: لاا اصبر لين نصلي العشا
سلطان: مايخالف صلوا فالسوق استغلوا الوقت
مهره: طيب خلاص بنادي حياة ونطلع
دقايق الا وهم طالعيـن ركبوا السياره ومشى سلطان وبعد سوالف وضحك طلع سلطان من جيبه ثلاثة آلاف ريال ومدبها حياة ..
وقالت حياة: وش هذي
سلطان: وش شايفتها حلاو مثلاً
حياة تضحك: لااا شوكلاطه ،، ادري انها فلوس بس وشوله؟
سلطان: لكم بعد وشوله
حياة بحب: لاياقلبي معنا مانحتاجها
سلطان ينطلها عليها: اقول لايكثر خليها معك اكيد مهره بتحتاج اشياء كثيره وانتي بعد يمكن ماتكفيكم اللي معاكم
مهره تفزع: لااا تكفي انا باقي من مكافأتي حقت الكليه حول الألفين وحياة معاها راتبها
سلطان: يوووه بيقلقوني الحرّيم الحين ،، انا قايله لبندر خواتك بيسوون فيها حركات عطني اياها انا بصرفها لك بس هو الله يهديه يؤثركم علي !!
حياة وهي تحط الفولس فالشنطه وبرقه تقول: لااا مدام انك تبيها فمعصي ،، فبطونا ولابطنك ههههه ..
ويربط سلطان بريك قوي خلاهم يصرخون وقال وهو يضحك: اقول اسحبي الكلمه لأصدم بكم الحين.
حياة بخووف: سحبتها والله لو تبي راتبي كله عطيتك اياه
سلطان بضحكه مدويه : نااااس ماتجي الا بالعين الهمراء
ومشوا بطريقهم بقلوب اخوان اجتمعوا على الحب وإمتلوا بالحب وفاض منهم الحب ،،
رافقتهم الموده والإيثار والروح الطيبه اللي ياما احتوتهم ..

\
:

" ياالله يابندر لو تشوف عيونها وهي تدعيلنا ماتوانيت لحظه عن هالشي "
بندر: ايه حبيبتي هالقلوب الطيبه تحسين بطعم الدعوه لطلعت منهم
غاليه : والله انك صادق تلامسك من جد مدري ليش احس ربي بيستجيب لدعاها
بندر: هههههه الله عند حسن ظن عبده به
غاليه تخنقها العبره: تقولي انتي عندك عيال ؟ وقلت لا .. قالت الله يرزقك بالذريه الصالحه اللي تعينك على بلاوي الزمن .. ياالله يابندر حسيت صدق بحاجتي لهم ماتعرف شكثر قلبتني هالكلمه !!
بندر باهه يحط كفه على كفها ويلمسه بحنان: قد ربي خيب رجاك فيه ؟
غاليه: لا
بندر: اجل اصبري وعليه الفرج
غاليه بدموع من ورا النقاب خاينتها: صابره والله صابره ومحتسبه ولاقد شكيت ولاتألمت ومخليه الوضع كنه مايعنيني لكن فاض بي الكيل ودنياي صارت ممله ،، انت تروح لدوامك وهم يروحون لدواماتهم وانا اجلس لحالي لاولد ولابنت اشغل وقتي معاهم ان نزلت تحت لقيت نظرات امي غاليه تعاتبني وين العيال ووش ذالنوم ماتدري اني احط حرتي فذاالنوم عشان انسى واسلى وارتاااح والله ابي ارتااح
بندر بتنهيده : سوينا اللي علينا ولالا ؟؟ ماخلينا دكتور الا ورحناله وكلن يقول الوضع سليم مافي أي اشكاليه عندكم ثنيناتكم ياحياتي انتي هذا شي من رب العالمين مالك ولالي يد فيه وبعدين اللي يشوفك لنا ستين سنه متزوجين ترا كلها سنتين الناس يجلسون بالعشر والعشرين ماجاهم عيال ولايأسوا ،، هاخلي منك الخبال وشوفي الورقه اللي عندك من باقي مارحنالهم ..
غاليه تمسح دموعها وبحب تقول: جعل ربي يفرح قلبك عجل مابطيت

\
:

دق جواله مرتين ولاانتبه له من الدوشه اللي كانت عنده ،، اليوم الكوفي غير شكل زحمه غير طبيعيه لأنه اليوم خميس وبعد ضغط اسبوع من الإمتحانات فالكل يبي الفكه .. سلم الطلبيه اللي فيده وراح يجهز غيرها ودق جواله للمره الثالثه وسمعه هالمره ..
سعيد يتهلل وجه ويبعد من الإزعاج شوي ويرد: هلا يبه
سالم يسمع الإزعاج واضح: هلابك زود وينك فيه وش ذا الإزعاج اللي عندك
سعيد : سلامتك بس جالس فكوفي شوب اتقهوا مع فيصل خويي
سالم: اهااا اجل فاتك العشوه اليوم
سعيد يضحك : لااا لاتقول بتعشيني !!
سالم : اجل !! لازم نردلك عزيمتك ضيفه بضيفه
سعيد بإبتسامه: الله يطولي بعمرك عايشين طول عمرنا من خيرك
سالم : لااا ولووو لازم نعشيك نخاف تذلنا بعشوتك ذيك
سعيد بضحكه من قلب: الله يكثر خيرك ويغنيك يابوي مدام انك معزم معزم خلاص ساعه بالكثير واكون عندك ..
وسكر من ابوه ورجع مره ثانيه للطلبيه ولقى الدنيا حايسه والزباين ثايرين حدهم عشانه راح وهملهم وهمل طلباتهم ابتسم لهم ابتسامه خلت القلوب ترضى قبل الوجيه وكمل اللي كان فيده،، شوي الا جاه نفس الزبون ذاك اللي ملااااه تفاؤل سلم عليه وقال بمرح : مشاء الله لذلحين وانت موجود !!!
سعيد : هههههه وش نسوي ياخوك عمرنا طويل
الزبون يضحك: الله يطول فعمرك على طاعه
سعيد بإبتسامه: الله يرضى عليك هاا وش تامرني طال عمرك
الزبون يمده بقائمة الطلب ويقول: مايامر عليك ظالم
سعيد وهو يقرا الورقه : لااا اليوم بس انت مابه احد معك
الزبون: وش نسوي عيال عمي طغوا علي قلت ياولد مايحتاج رح وقف على الأطلال
سعيد بإبتسامه حزينه: الله لايحرمك منهم عيال العم غير ترى
الزبون يركز فوجهه: وانا اشهد الله لايحرمنا ولايحرمكم
ويجهز سعيد الطلب فثواني ويمده به ويقول: لاتقاطع ياخوك
الزبون: افااا عليك بسنتر عندكم الأطلال يبيلها وقفات
سعيد: هههههه الله يحفظك
ويقفي منه ويجلس على احد الطاولات الداخليه بما ان الجو برا حر مميت ويجلس على كرسي مقابل لسعيد بدون قصد منه ،، وكل تحركاته وضحكاته يقدر يرصدها بسهوله من مكانه .. صار يرتشف من الـ ميكاتو وهو مايل بجسمه كله على الطاوله ومعنز ذراعينه عليها ،، وكل ماطاحت عينه فعينه تبادلوا الإبتساماات اللي ترد الروح ،، خلص مشروبه المفضل وقام يبي يطلع الا ابتسم لخاطر مر فباله ،، رجع للكونتر عند سعيد وقال بعيد عن الزباين : الشيخ لو سمحت شوي..
ويبتسم له سعيد وينادي فيصل خويه عشان يتابع الطلبات ويروح له ويقول بابتسامه عذبه: امداك تشتاق لاحوول شكل شوقك حاار!!
الزبون يضحك : إلا يغلي غلي ،، طال عمرك مابي اعطلك عن شغلك لكن بغيت رقم تلفونك ان ماعليك كلافه ،، وجهك والله انه سمح ويريح كل من شافه وانا اعتز بمعرفة واحد مثلك
سعيد يبتسم : الله يطول بعمرك ويرضى عليك ،، وابد احنا اخوان لاتستحي معاك سعيد الـ ... خذ هذا رقمي *******055
ويبتسم الزبون ويطلع جواله ويسجل الرقم ويقول : سبحان الله شف الصدف طلعنا من نفس القبيله معاك نايف الـ .... " ويدق عليه" وهذا رقمي ..
ويمشي شوي يبي يروح: وخلنا على اتصال لاتحرمنا من صوتك
سعيد يسج شوي بعمق ويرجع له على آخر كلمه: وانت بعد خلنا نشوفك
نايف: الله يحفظك

\
:

متربعه على السرير تكلم جوال وتقول بميوعه: ياللااا نوره حبيبتي بلا عناد
نوره : يوه ياحنان ماهقيت بتوصل لهاالدرجه
حنان: نوني حياتي ترى كلها حركتين بتسوينها وبتنتهي السالفه
نوره: لااااه وشو حركتين سمعه هذي مب لعبه ،، المره اللي طافت عدت على خير قلتوا قولي اني شفتها انا وخوي راكبين مع شاب وقلته واقنعت اخوي يشهد بعد والأمر سهل لكن كذا بتشوهون سمعتي قبل لاتشوهون سمعتها
حنان: ياشيخه خلاص كلها اسبوع وبتفارقين المدرسه بااللي فيها يعني خلاص انتهى عصرك ياسمعه
نوره: لااا حنان مانتهى ابي اطلع منها وانا تاركه ذكرى حلوه عني مب قبل مااطلع بأيام اخرب الدنيا !!!
حنان: شوفي نوره حياة كارهتك كارهتك يعني عادي لو تزيدين الكره مافيها شي
نوره تغلي: طيب انا وش دخلني انتي سوي اللي تقول امك لاتحطوني فموقف ماله داعي
حنان: انتي عارفه مااصلح لأن الكل عارف بالعداوه اللي بينا وبيقولون هذي مدبره من امها فبننكشف على طول لكن اذا جات منك بتمشي اوكيه..
نوره معصبه حدها: طيب نفس السالفه الكل عارف اني صديقتك فبيقولون بعد امك وازتني
حنان: لا لا امي مدبره الموضوع ماعليك انتي من هالسالفه المهم بتوسوينها ولاشلون؟؟
نوره تتمسكن: حنان حبيبتي ترضيلي هالشي
حنان: اممم طبعاً لا ،، لو كان معي كان اوكيه لكن مع غيري امووت
نوره مذهوله لكن خذت الظاهر غصباً عنها: اوكي ليش تبيني اسويها
حنان: نوني حياتي الجامعه كلها متوقفه على هالشي ،، وعااد شوفي من بيدخلك ؟!! والله لادراسه زينه ولاتقديم زين هـا سوي اللي اقولك عليه وخلي منك كثر الكلام..
نوره تعظ على شفايفها: اوكي اوكـــــي صار بس عاد خليها على آخر يوم افضل عشان معاد اشوف وجهها ويأنبني ضميري..
حنان : صار بس اهم شي انك تسوينه،، بس بالله وش رايك فالحركه مب رايقه
نوره مب فاهمه: أي حركه
حنان: اهيــــيء اللي بالي بالك
نوره: لامن جد حنان وش تقصدين
حنان بضحكه مدويه: يـــااااي على نياتك طلعتي ،، لاااا اجل يبيلك تدريب خلاص بعد الإمتحانات تجين عندي وافهمك وش يعني

\
:

بعد ساعتين فـ سبازيو خلص سعيد وابوه عشاهم وباقي يحلون ،،
تعنز سعيد على الكرسي بثقل ومسك بطنه وصار يهزه وقال: لايبه ناوي تخرب اللياقه بدا الكرش يطلع وبدت العلوم اللي مانبيها ..
سالم بضحكه وهو يمسك كرشه: كان اللي فيك كرش اجل هذي وش تسميها
سعيد: ههههههههه الله يعين ماجاب الأمراض إلا ذاالبطره
سالم: لو إنا بعد مثل هالناس اللي يمشون كان اشلى لكن إكل وإرقد ولاقمت الكبد تعورك ومفاصلك تعورك وتقول بعد ليه !!!
سعيد يبتسم: طيب وش رايك ليلياً الساعه عشر نمشي منها نغير جو ومنها نخفف
سالم : ههههه يوم شاب ودوه الكتاب ، لايابوك خلاص معاد فيني جهد على المشي وأنت بروحك ضعيف شوي وتختفي لامشيت وش بتجي عااد !!
سعيد: الله يطول بعمرك المشي مب معناته تخفيف وبس لاا تخفيف ولياقه وهضم وووكل شي..
ويقطع عليهم كلامهم جوال سعيد اللي دق ،، شاف الرقم وابتسم وخلا ابوه يناظره وخذاه منه ورد ..
سالم يصغر صوته بدلع يقول: الوو
صيته مستغربه: هلاا سعيد؟؟
سالم : لاا ميــن سعيد ؟
صيته تشوف الإسم وحصلته اخوها وترجع تكلم: هييه سعيد لاتقعد تستهبل علي..
سالم يضحك من ورا الجوال بهمس: يووه من سعيد هذا
صيته: ترى اذا ماستعدلت والله لسكر في وجهك تراني انا صيته مب وحده ثانيه انتبه ..
سالم يرجع لصوته ويضحك بضحكته: ويهـوون عليك ابوك تسكرين فوجهه..
صيته تعض على شفايفها وتغمض عيونها وتقول بهمس وصله: ابوووي
سالم بإبتسامه: ايه ابوك
صيته تضحك بحب: السموحه يبه على بالي سعيد يلعب علي،، بس والله طلعت حركات يذاالشويب منتب سهل تصغر الصوت وحركات !!
سالم بضحكه رنّانه: افااا عليك شويب مره وحده
صيته : ههههههه قلت شويب مب شااايب يعني توك هاه هاه حول الشايب
سالم يضحك: يقالك عدلتيها الحين ،، ياللااا مقبوله من بنيتي
صيته بحنان: جعلني ماخلا منك ،، يعني سعيد معك الحين
سالم : ايه معشيه انا اليوم
صيته : افاااا يابو صيته تعشيه ولاتعشيني ماهقيتها منك وانت راعي الأوله
سالم بإبتسامه: ولايهمك ابشري بالعوض
صيته: تعوض وتسلم نفداك ، خلاص بس كنت ابي اتطمن عليكم
سالم: تطمن عليك العافيه يابوك وربي يوفقك ويسعدك
صيته بإبتسامه مليانه رضى: ها سلمني على سعيد وقله الوعد فالبيت
سالم: هههههه يوصل ماتبيني اجيبلك عشا
صيته: لافديتك مابي الا سلامتك
سالم: الله يسلمك هافمان الله

\
:

الساعه 11:30 الليل ..
فطريقهم للبيت ،، توهم طالعين من السوق والسياره مليانه أكياس ، ومهره قالبه السياره ترجي عشان يعشيهم سلطان فمطعم بما انهم طلعوا فمره وحده ..
مهره: تكفى سلطان والله انا اللي بعشيكم يعني لاتخاف مابتدفع من جيبك شي
سلطان : اقول اطلبي ربك انسي الموضوع بتاتاً
حياة: هذا وأصلاً المفروض انت اللي تقول من نفسك اني بعشيكم مب تخلي الحريم يعشونك
امحق مرجــله!!
سلطان يضحك: عادي عادي ماأثرتي فيني ابداً
مهره: ماااالت عليك ماقلت بحترم خواتي الكبار واعزهم من الترجي ،، ماقول الا الله لايخلينا من بندر حبيبنا
سلطان بضحكه فنّانه: آميـــــــــن آميــــن الله لايخلينا منه
وفنفس اللحظه دق جواله خذاه من مكانه اللي عند القير ومااات من الضحك وهو يرد ..
سلطان: انا أكثر المؤمنين بالمقوله الشهيره لطريت الكلب فوّلم العصا
بندر : وجـــع من الكلب
سلطان يكمل ضحكه: يووه من قال كلب أقول الذيب عند طاريه
بندر: اهااااا اقول وينكم فيه بس وراكم تأخرتوا؟
سلطان: تعرف الحريم لادخلوا السوق ياالله تطلعهم بونش
بندر: لألحين فالسوق !!
سلطان: لااالله يطولي بعمرك قدنا عند المخرج اللي قبل بيتنا
وتقول مهره تكلم سلطان :سلطان هذا بندر
سلطان يبعد التلفون شوي: ايه اللي الله لايخليك منه
مهره: هههههه طيب عطنياه شوي
سلطان لبندر: خذ مهره عندها حكي منغص عليها مب جالس لين تجي البيت،،
ويناولها الجوال ..
مهره : هلا بندر كيفك
بندر: ماعلي خلاف
مهره بهمس: بس ابي اقولك لاتطلع فوق قبل لااجي ابي اكلمك فموضوع
بندر: لاماعليك مب طالع جالسلك فالصاله انا وغاليه ننتظركم
مهره : خلاص ترى ضوروي اكلمك فالموضوع اليوم
بندر: يصير خير تعالي انتي بس

\
:

ملت من المذاكره وملتها المذاكره ،، تركت الملزمه ووكبت شعرها على وجهها بنفس هذاك الجنون وصارت تدلك فيه بنفس هذيك المهاره ،، لكن هالمره تبي تقتل الصداع اللي هاجمها فلحظه ،، رفعت شعرها ولمته وحطت الخصلات اللي خانته ورا اذنها ،، تسدنت على الكنبه بأريحيه وابتسمت بحب لأبوها وسعيد وبداية عبور الجسور وانهيار الحواجز ،، وباقي الخطوه الحاسمه اللي بتفكهم من كل هالألم اللي عايشين فيه ..
شافت اللاب توب مسند على الكرسي حق المكتب خامد خامل وحنت له وحنت لأيامه حيـــل
قالت تقوم تشبك النت شوي تاخذ بريك عن المذاكره لدقايق ،، فتحت صفحة المنتدى وانفتح المسن تلقائياً وماحصلت فيه إلا حكايتها الليليه ابتسمت وراحت تبي تتصفح المنتدى وعلى بال ماتنفتح صفحاته رجعت للمسن وبدت هي بالكلام ..
ح ـلم سيكون (صيته): لحوووول وش جايبك ماعندك مذاكره هاااا
مواجــع : هههههههه لاء متخرجه من زماان ( وجه الغيظ)
ح ـلم سيكون: عااادي كلها اسبوع واتخرج لاتفرحين بعمرك
مواجــع: ياعيني على الفرحانيــن ^_*
مواجــع: كيفك وكيف امتحاناتك ؟
ح ـلم سيكون: والله بخير وامتحاناتي الحمدلله تمام التمام
مواجــع: دوم ياربي والله يتمها عليك ان شاء الله
ح ـلم سيكون: ومن يقول يارب
مواجــع: خلصتي ولابعدك
ح ـلم يكون: باقيلي مادتين يوم الثلاثاء ان شاء الله بخلص
مواجــع: إن شاء الله على خير
مواجــع: امممم شخبار ابوك والله طول الأيام اللي طافت افكر فيك كان ودي اتطمن عليك
ح ـلم سيكون: حبيلك تطمن عليك العافيه يارب وابوي يسرك حاله لاتحاتين
مواجــع: تأكدتي من الشكوك ولابعدك
ح ـلم سيكون: قصدك شغلت الآيه لااا خفت والله ماتشجعت لكن قلت لأخوي وقالي خلاص انسي الموضوع
مواجــع: حلوو ياحيك والله قلتيله هو رجّال وبيعرف يتصرف بعقلانيه اكثر منك
ح ـلم سيكون: ايه انا عجزت من التفكير وقلت اقوله احسن والحمدلله شوي شوي وبنقدر نوصل للي نبيه
مواجــع: الله كريم عيوني اهم شي هالله هالله في ذكر الله وادعيله كون توافق ساعة استجابه ورحمة الله واسعه
ح ـلم سيكون: لاماعليك رجانا في الله كبيــر كبيــر حيل وانا واثقه ربي مب مخيبه
مواجــع: اكيد مب مخيبه الله ارحم بعباده من الأم بولدها يعني لاتخافين مدام الله ربك
ح ـلم سيكون: : )
ح ـلم سيكون: اوكي عيوني بخليك بس دخلت آخذلي رست عن المذاكره وان شاء الله اشوفك قريب
مواجــع: على خير يارب والله يوفقك ويسهل دربك وتقيبي الشهاده الكبيره
ح ـلم سيكون: ياااارب
ح ـلم سيكون: فمان الله

\
:

بعد ماوصولوا البيت خلوا الأكياس عند غاليه وبندر وهم دخلوا يصلون بعد ماخلصوا جاو وجلسوا معاهم يفرجونهم على اللي اشتروه ..
غاليه قبل مايفتحون أي كيس: لحظه قبل تعشيتوا ولالا ؟
مهره تمسك بطنها: يووه ذكرتيني ميـــته من الجوع
حياة تطالع بندر: طماعنين في مكرمه من اخوي العزيز
مهره تصيح : ايه والله اني قعدت امدحك عند سلطان وادعيلك واقول الله لايخليني منه
بندر يضحك: شوفوا لو انكم بتنطون وتوقعون ماطلعت ذاالحزه
غاليه بدلع: بنــدر عشان خواتك عاااد
بندر: لاتحاولون ولاتعبون نفسكم
حياة: طيب نطلب وهم يوصلولنا
بندر: فيكم من صبر ؟
حياة: ايه عادي بنصبر
مهره: مدام من مطعم لوتبينا نجلس للصبح عاادي
بندر: أمووت واعرف وش يحببكم فأكل المطاعم ،، المهم وش تبون عندكم ثلاث خيارات ياكودو ياهرفي ياكنتاكي
غاليه تبادر: كنتاكي حرّاق
مهره: ايه والله مشتهيته حيل
ويقوم بندر للتلفون الثابت ويدق عليهم ويطلب الطلبيه ويوعدونه خلال ساعه بالكثير يكون عندهم ورجع مكان ماكان جالس من شوي ..
بندر: خلصتوا اغراضكم ولابعدكم
حياة: خلصنا بس باقي اكسسوار مناسب دحنا اليوم ولاحصلنا شي ينفع
غاليه: وش لون الفستان
وتقوم مهره وتطلعه من الكيس وتوقف به ،، والكل هــاله منظره وشكله وفخامته الناعمه ،، كان لونه اورنجي مع احمر كاكي متداخل بحركات من التل والدانتيل الذهبي ولاأروع ومشكوك عليه بألوان الخرز الذهبي والموف المحروق والأكمام واحدطويل يتعدى الكف بحركه مثلثه والكم الثاني يوصل بين الكتفين بقطعة نحاس رقسقه ملتويه مشغوله وقصير شوي من قدام وذيل طويـــل وراه ..موديله كان بديع جداً ..
غاليه تلمس قماشه: الله يجنن
حياة تطالع اخوها: وش رايك ؟
بندر يضحك: انتوا شايفينه حلو
مهره: ايه
بندر: خلاص حلو بس مب كنه عاري شوي
غاليه : لاا وين عاري عشان الكم !!
بندر: إلا عاري عضودها كلها بتطلع وظهرها شوفي اغلبه بيطلع ياويلك ان شافتك امي غاليه عز الله بتذبحك
مهره تضحك: لااماعليك مب مخليتها تشوفه الا ذاك الليل عشان أحطها قدام الأمر الواقع
بندر: انتوا ادرى ،، المهم مهره وش موضوعك ؟؟
مهره تنزل الفستان فكيسته بربكه وتجلس قريب منه وتقول: بقول بس لو سمحت مابيك تعصب ..
بندر : ليه وش مهببه
مهره بخوف: ماهببت شي والله
بندر: طيب اخلصي علي وقوولي
مهره: السالفه ومافيها أنا كانت تجيني ازعاجات من رقم ماعرفه ورديت عليه وحصلتها بنت ولقيت انها تعرف اسمي وتعرف حياتي كلها ،، أنا فالبدايه حسبتها وحده من صديقاتي تسوي فيني مقلب وصرت ارد عليها بعد الحاح اتصالاتها ،، لكن فيوم تفاجأت إنها تقولي اني بجيك فالبيت وخفت وقلتلها مابي اشوف رقعة وجهك لكن هي عاندت وجات ولما شفتها حصلت وحده أول مره فحياتي كلها أشوفها والمنظر الحمدلله رب العالمين لايرضي الله ولارسوله واليوم عااد تمادت اكثر وارسلتلي ام ام اس ****ه مره وعاد خفت منها حيــل قلت مدام وصلت معها المواصيل لهااالدرجه مب بعيده عنها تسوي فيني شي
بندر رافع حواجبه ثنتينها ويحاول يسيطر على اعصابه كثر مايقدر ،، أما حياة وغاليه الذهوول سيدهم من بدت تتكلم مهره مستغربين ليش قالت وليش ماعلمتهم ووليش ماحطت عندهم خبر انها بتوصل الموضوع لبندر ..
بندر لازال يحاول: طيب ليش ماقلتي من البدايه
مهره: والله كنت احسبها وحده من صديقاتي
بندر: طيب بعد الزياره ماعرفتي منهي !! كان قلتي بعد ماشفتيها بهذاك المنظر
مهره شوي وتدمع: مدري جات الإمتاحانات وانشغلت ماجات فبالي
بندر: طيب فرضاً سوتلك مصيبه ولابلوه وش كان بتسوين بعد ماجات فبالك !!
حياة تهدي الوضع: طيب هذي هي قالتلك خلاص
بندر يطالع حياة وغاليه بنفس النظره محمله باللوم: وكنتوا تدرون !!
حياة: بعد إنا وش درانا بنواياها قلنا بنشوف وش آخرتها وكنا نبي نحل الموضوع بينا لكن مدام السالفه وصلتلك ورنا كيف بتحلها
غاليه تتدخل: واحنا ترى خايفين تكون من طرف خالد
بندر بغيظ: ووش دخل خالد بعد؟!!
غاليه بربكه مشوبه بالندم على الإستعجال: هااااه ،، ايه خالد انت داري اكيد بكرهه لنايف اخوي ويبي ينتقم منه فمهره عااد قلنا يمكن من طرفه
بندر يعصب بقوه: كلاااام حريم يعني وماتخافون الله تظلمون الرجال
غاليه تتلعثم وكرهت نفسها على الموقف اللي حطت عمرها فيه فقالت: اسمع يابن الحلال السالفه ومافيها ان خالد هدد نايف بأنه يحرمه من مهره ويسوي فيها الويل عاد طلعتلنا نهى وقلنا اكيد انها من طريقه يعني مب كلام حريم على قولك إلا متأكدين ميه بالميه
بندر يوقف متنرفز: وذااا الكلب يحسب الدنيا على كيفه ليه مهره ماوراها رجاجيل لااا وبعد يطري اسمها على لسانه ياماااال القطع .. ماعليه ياخويلد دواك عندي انا ..
ويطالع مهره وعيونه شابه ظو: وين جوالك ويــنه؟؟
وتمده مهره به ويدها ترتعش وقالها تطلع رقم نهى وطلعته ومدته مره ثانيه ،، وتطالعهم غاليه وهي تحرك عيونها لفوق ،، فهموها على طول وشالوا أكياسهم وطلعوا فوق ،، جلس بندر والنار تطلع من جوفه وغاليه قربت منه حيــل وقالت: وش ناوي تسوي؟؟
بندر معصب: ابعدي مني مالك دخل خلاص الموضوع جا فيدي مابيكم تسألون عنه مره ثانيه سمعتيني ؟؟؟
وسكتت غاليه وجلست بهدوء كنها مب موجوده وطبعاً ماأثر فيها الكلام كانت عاذرته من اللي فيه ،، شافته يراود نفسه يضغط على الزر ولامايضغط حوالي عشر دقايق وهو يتأمل الجوال وفالنهايه طلع جواله وسجل الرقم ونطل الجوال على غاليه وقالها تعطيه مهره مع بحر من التحذيرات ...
قده بيطلع فوق إلا دق تلفون البيت وراح رد لقاه المطعم طلعلهم خذا العشا وعطاه غاليه من دون لايطالعها وكمل طريقه لجناحه ..

اما فوق بعد ماطلعت حياة ومهره ماتكلموا ولاكلمه كل وحده دخلت غرفتها لين جاتهم غاليه بالعشا والجوال وتجمعوا فالصاله الفوقيه ..
غاليه تعاتب مهره: وهي ناقصه بعد تعلمين بندر ماالقيتي إلا هو عااد !!
مهره خلاص خانقتها العبره: وش اسوي من اقول له يعني
حياة: كان خليتي الموضوع علينا واحنا بنحله لازم تدخلين رجال فالسالفه
مهره: ياشيخه وش بنسوي احنا !! وش فيدينا أصلاً إلا الحمدلله اني علمته خلوووني ارتاااح
غاليه: عساه يصلح الدنيا مايخربها
مهره وهي تشوف جوالها: والله على بالي يوم خذا جوالي خلاص مب شايفته مره
غاليه: حتى انا توقعت هالشي لكن هو جلس ساعه يتأمله بعدين خذا الرقم ونطله علي ،، تهيييي هاوشني بسبتك مالت عليك كنك تستاهلين
حياة تضحك: واااااء احسن تغيير كل حياتكم كلام حب وعشق خلوها تبهرها شوي
مهره فواديها: ظنكم وش بيسوي معها
حياة : أتوقع بيكملها
غاليه ترفع حاجبها: أما يكلمها لذبحها هي وياه
حياة: ههههههه يابنت مب من زينها
مهره: أشووووف فيها يوم يارب ياكريم

\
:

فالجهه الثانيه من البيت ،، تحت فالملحق عند العيال قاعدين يتابعون لهم فلم درامي وكان ممل جداً فنظر نايف بسبب افتقاده لعنصر القتل والقتيل والرشااشات والمسدسات على حد قوله ..
نايف وكان معاه الريموت يغير على mbc ويحط على الميوت ويقول: بكيفي سعودي ..
سلطان يستقعد ويثور بقوه: وجــع ٍ آجعك رجع على الفلم يامال البلا
نايف يحط الريموت ورا ظهره: تبطي عظــم حبيبي
سلطان يمسك راسه : ياااالله يانايف والله متابعه
نايف: مب من زينه الحمدلله مدري وش معجبك فيه لارمي ولاذبح بس دموع وحب وومدري وشو الحمدلله والشكر
سلطان : ياااااااااا.. ليه تحسبني مثلك مافيني قلب وحياتي ودنياي الدم
نايف يموت من الضحك: ياخي تدري شكلك يخبل وانت متنرفز سلطان يابن عمي ارضى بالأمر الواقع الفلم خلاص مب مرجعه انسى حبيبي
سلطان: حبتك القراده قول آمين .. مدري وش حظي النحس اللي خلاني اجلس معك اليوم ولاكل يوم متهني مع ربعي ومفتك من خشتك
نايف : ههههههههههههه إلا صدق وش جايبك ذاالحزه ؟؟
سلطان: قلتلك حظي النحس من اولها وديت خواتي للسوق وجيت وكملتها عاد انت وجلست معك
نايف يضحك : إلا على طاري تعرف الكوفي شوب حقنا
سلطان: أي واحد من كثرها عندي ماعرف وشهي حتى من كثرها مولي عليها العماميل
نايف: هيهيهيهي الكوفي شوب ماغيره اللي دايم نروحله اللي كله سعوديين
سلطان يتذكر: أيـــه وش فيه؟
نايف: رحت اليوم له اقف على الأطلال وتعرفت على واحد من اللي يخدمون وخذيت رقمه بعد
سلطان مبتسم: والله
نايف: ايه وجهه سفر وقلت مايحتاج الرجّال شكله أجودي قلت خلني اتعرف عليه اغتني منكم ولاكون لارحت يقهويني ببلااش
سلطان: ههههههه قول انك لاف وداير عشان البلاش لاتقعد تسويلي فيها مرجله
نايف يضحك: لااوالله صدق الرجال مايحتاج بين عليه الصلاااح
سلطان: طيب انت ادرى بالوجيه
نايف يطفي التلفزيون: أقووول اخمد اخمد الله يوجهها بخير

\
:

بعد خمس ايام ،، بالتحديد يوم الأربعاء في وقت تحتل فيه الشمس الصداره ،، فالمكان اللي اطلقنا عليه اسم مدرسه ..
البنات لهم ربع ساعه من بدوا يطلعون من قاعات الإمتحان والفرحه مو سايعتهم وكن محد يمشي على الأرض غيرهم ،، آخر يوم لهم فالإمتحانات وآخر يوم لهم فالثانويه،، نهاية مرحله عمريه من حياتهم ونهاية مديره ومعلمه ومريول ..
كانت تمشي حسناء ومساعدتها بسرعه من بينهم خايفه لاتنكشف مع ان مافيه احد بيكشفها لكن الحرامي على راسه خياله ،، وحنان ترقب الموقف من بعيد تستعد للحظه المميته ،، توجهت حسناء واللي معها بسرعه يم دورات المياه وحصلتها مسكره بخفيف مثل مابغت ،، فتحتها بقوه وحصلت الشي مرتب على نفس اللي خططت له .. حياة ونوره !!
.
.
يتبع

":":":":":":"
" عندما يكيد بك الظلم كـ قنبلة موقوته !! "

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 18-05-07, 11:17 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



﴿ الجزء الخامس عشر ﴾
.
.
بعد خمس ايام ،، بالتحديد يوم الأربعاء في وقت تحتل فيه الشمس الصداره ،، فالمكان اللي اطلقنا عليه اسم مدرسه ..
البنات لهم ربع ساعه من بدوا يطلعون من قاعات الإمتحان والفرحه مو سايعتهم ، وكن محد يمشي على الأرض غيرهم ،، آخر يوم لهم فالإمتحانات وآخر يوم لهم فالثانويه،، نهاية مرحله عمريه من حياتهم ونهاية مديره ومعلمه ومريول ..
كانت تمشي حسناء ومساعدتها بسرعه من بينهم خايفه لاتنكشف مع ان مافيه احد بيكشفها لكن الحرامي على راسه خياله ،، وحنان ترقب الموقف من بعيد تستعد للحظه المميته ،، توجهت حسناء واللي معها بسرعه يم دورات المياه وحصلتها مسكره بخفيف مثل مابغت ،، فتحتها بقوه وحصلت الشي مرتب على نفس اللي خططت له .. حياة ونوره !!
مساعدتها ماقدرت تتحمل قوة الموقف حطت يدها على وجهها وغمضت بقوه ،،
صرخت نوره بعنف وقعدت فالزاويه تبكي وتمثل الخوف والصدمه ،، أما حياة تناظر الأطراف الثلاثه بذهول مميت مب فاهمه وش السالفه ..
دخلت حسناء وناظرتها كنها مصدومه فيها وقالت بصراخ وهي تسكر الباب كأنها خايفه من الفضيحه: اخخخ عليك يالتربيه ،،، احنا نربي وانتي تهدمين وينك يامربية الأجيال ويامعلمة النشء ، كل شي كنت اتوقعه منك الا هالشي وصلت بك المواصيل لهاالدرجه من الإنحطاط ..لااااا الصراحه شي تعدا حدوده !!
حياة لامجيب مصنمه في مكانها ولاحركه ولاحتى رمشه فقط الدموع تنهمر شلالات لاإراديه والذهول هو هو والألم أعمق هالمره ..
حسناء تتوجه لنوره هي ووصيفتها اقصد مساعدتها ويشيلونها ويهدونها وتروح المساعده معاها وتجلس حسناء عند حياة تكمل باقي الخطه ..
حسناء تناظرها بإحتقار: بنت فعمر بنتك حرام عليك خافي ربك تسوين بهاالسوايا ماتخافين تخفس بك الأرض ياالله كيف تستصيغين نفسك ابي اعرف ،، الله يعافينا مما ابتلاك الله يعافينا مما ابتلاك!!
وفهاللحظه تدخل سميره صدفه تتوضى للضحى إلا شافتهم ثنتينهم واقفين ،، حسناء بجبروت عظيم وحياة فالوسط والدموع تسولف ،، ولما شافت حياة لحالها خافت وعرفت ان فيها شي من قبل حسناء وجاتها حاله تعصب غير طبيعيه ،، وجهت يمها وشافتها كما الصنم واقفه ومسكتها من يدها برصه قويه خلتها تصحى وتحس بااللي ارسلته لتوها ..
قالت سميره بقوه : خير ياابله حسناء وش السالفه هالمره ؟
حسناء تلوي شفايفها: اسأليها صراحه استحي اقول!!
سميره ارتابت وقالت برعشه مخفيه: وش دبرتي اليوم !!
حسناء تمثل البياض : ايش وش دبرت ،، ماعرف وش تقصدين انتي!!
حياة تنهار وتطيح على الأرض بغير شعور وتبكي بحراره وحرقه وتقول بصوت مقطع : حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل
حسناء بصلابه: ايه بدت حركات التمسكان لاتحسبين الموضوع بيعدي كذا مثل اللي طاف ،، سكتنا مره على بالنا بتستحين وبتلمين نفسك لكن هالمره جات قويه ياحياه وصراحه احنا يهمنا سمعة مدرستنا ونخاف عليها اسمحولي اذا وصلت الموضوع لمكتب الإشراف!!
سميره جالسه تبي توقف حياة ماحبتها تكون بهالضعف قدامها قالت بقوه: اسمعي ياحسناء والله لايصير فيها شي اني انا اللي اعلم عمها والمره اللي طافت عدت لكن هالمره مب معديه
حسناء وهي تقفي: اممم مادري صراحه عن ايش تتكلمين ،، ولو سمحتي حياة مابيك تطلعين لين تجي احد المشرفات ..
وتوقف سميره حياة بكل قوتها وحاولت فيها تسكت لكن حياة وجعها هالمره كان اعظم ،، جابتها عند المغسله وغسلت وجهها غصب عشان تروح الدموع وتقدر تطلع من هالمكان الدنيء ،، ضمتها من ذراعها ومشت بها لين وصلوا لمكتبهم ،، جلسوا ثنتينهم وتوسدت حياة يدها على الطاوله وقالت بصوت مبحوح: والله ماسويت شي والله ياسميره نوره اللي جاتني وقالت لي اجي هي اللي حاولت تعتدي علي " ويغوص صوتها" والله ياسميره انها حتى ......
وتنقطع الأحبال الصوتيه وهي تتذكر قوة الموقف ،، وسميره تربت عليها بهدوء ظاهري والدهشه مسيطره عليها من الكلام اللي فهمته "قويه قويه هالمره ياحسناء،، والله قويه "
كلمات تتقطع بداخلها وقالت بهدووء: حياة اسكتي وفهميني زين عشان نعرف وش نقول .
حياة تمسح دموعها وبصوت بالكاد يسمع: انا مادخلت لجنه اليوم عشان عندي تصحيح ،، يوم مضى نص الوقت على الإمتحان طقت نوره الباب وكانت تبيني اطلع لها برا ،، طلعت انا والله بحسن نيه مافي بالي أي شي ،، قالتلي ابله حياة ابي اقولك شي مهم مره عن ابله حسناء والسالفه اللي سوتها لك المره اللي طافت بس خايفه اوقف هنا اخاف تشوفني ،، قلت مايخالف تعالي ادخلي هنا وتكلمي ،، قالت لاا مستحيه من الأبلات إلا تعالي انتي فدورات المياه أأمن مكان ومحد حاس فينا،، وعاد انا خبل صدقتها وقلت البنيه اكيد مرتعبه ويمكن هالمكان يكون صدق امان بالنسبه لها ..
سميره مشدوده عالآخر: طيب انتي غبيه كان وديتيها المعامل ولاالمكتبه ضاقت الأماكن كلها يعني
حياة : والله ماجا على بالي اغتريت بالسالفه وقلت بس بلقى عليها شي وقلت بورح معها..
وسكتت ورجعت الدموع لكن هالمره بحر..
سميره بشد: حياة حبيبتي لاتبكين كملي وش صار كون نلقالك مخرج
حياة وبشهقات تكاد تقتلها: يووه ياسميره وين المخرج فهذي ،، حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله عليها..
سميره: حسبي الله عليها كان اعراض الناس لعبه فيدينها
حياة: مابها مخرج إلا من رب العالمين
سميره بعطف باذخ: طيب وش السواة؟؟
حياة: سواة الله ابرك ،، والله خايفه من الفصل هالمره
سميره: لااا تفاءلي خير
حياة بغصه: والله كنت متفائله وشوفي وش صارلي ،، مامداني فرحتلي يومين الا جات ونغصت علي الله ينغص عليها فحياتها..
وفهاللحظه دخلت عليهم طالبه تقول من عند الباب: ابله حياة الإداره طالبينك ..
ارتجفت حياة وشافت سميره بحركه لاإراديه والدموع ملت عيونها
قالت سميره وهي تمسح دموعها: لااا مابيهاا خليك قويه حياتي الله معاك انتي قويه به وهو الشاهد على سواتهم ،، لاتكونين ضعيفه ويقدرون عليك خلي ثقتك بنفسك تعميهم فاهمتني..
حياة ترتب شكلها وتمسح وجهها وتوقف وتقولها برجا: تعالي معي تكفين
سميره توقف معاها: طيب ياللاا مشينا مع اني عارفه بنطرد بنطرد لكن يااللااا لجل عين

\
:

عصر اليوم نفسه شابكه النت وفاتحه صفحة وورد وكتبت ..
"
.
ساكنة
هادئه
تدثرني فـ إنزواء
تغتالني بصمت
وتميتني الموتة البطيئه
هي الأيام راحله ونرحل معها في دروب الأماني
كل صباح ننسج أمنية غلفها اليقين علّها تكون في المساء
فلا نتيقن !!
وكل مساء ننسج أمنية غلفتها الشكوك علّها تكون في الصباح
فلانتيقن أيضا!!
لايقيـن إذن ! !
مسرحية بلهـــاء اعيش فيها واشارك فيها ..انعم بها
أعتيقة أصبحت !!
أشاب رأسي
أم اني شجرة خريفيه تنظر يد الربيع تنتشلها من رفاتها
بحق لاأعلم من أكون
أمل يراودني عن نفسي وأخشى
وحلم يسكنني وأرتعش
أأيأس أم أني يئست وانتهى
فتنة تثير السواد بداخلي وتقضي على ماتبقى من الوان بيضاء
يارب كل شيء ومليكه أعني على نفسي وبدد احزاني
راحله
الأيام
وأخشى
الرحيـــل الى لاشيء !!

.
"
تنهدت بعمق ورجعت تقراها مره ثانيه .. ابتسمت بألم وسيفت الملف وسكرت اللاب كله ،،
اليوم اول يوم لها في الإجازه وأول يوم تقضيه بدون مذاكره وبالطبع كان ممل جداَ وفراغ كبير يملاه ،، تذكرت اليوم حنان آخر يوم لها بالإمتحانات قالت بتقوم تتطمن عليها مهما كان اختها الصغيره وواجب عليها تقرب منها ..
طلعت من غرفتها وتوجهت لغرفة حنان طقت الباب وسمعت صوت حنان من داخل تضحك بدلع دخلت على طول لأنها لو انتظرتها لين تقول تعالي بتجلس للصبح عند الباب ،، دخلت وحصلتها منسدحه على بطنها وتحرك رجولها شافتها حنان وارتبكت وقامت عدلت جلستها
وقالت : اوكي نوني حبيبي بعدين اكلمك وولاتحاتين جزاك محفوظ
- ههههههه اموت فيك يااللااا بااي
وتسكر منها وتحط الجوال وتقعد تطالع صيته بإحتقار وتقول: وانتي من أذنلك تدخلين ؟؟
صيته تجلس وفبالها هواجيس على آخر الكلام : والله غرفة اختي وادخل على كيفي..
حنان تضحك بإستهزاء: الله من متى !!!
صيته: وشو اللي من متى؟
حنان: من متى وانتي اختي!!
صيته: اسمعي حنان انا مب جايه اتهاوش ولااتخانق جايتك اباركلك بالخلاص واهنيك لاتقلبين الجو لو سمحتي ..
حنان: ياااااي مطيبها اختي ،، عالعموم مشكوره وماقصرتي خلاص اديتي المهمه؟؟
صيته توقف بزعل: والله انك ماتستاهلين حتى الكلام .. الشرهه مب عليك الشرهه على اللي جالسن معك..
حنان ببرود: اقوووول ظفي وجهك بس معاد بقى إلا هي اجلس مع هالأشكال !!
صيته تلف عليها تحاول تمسك أعصابها وتطالع لبسها: الله اعلم من اللي مايتشرف بالثاني
شوفي لبسك وشوفي طبايعك بعدين تعالي تكلمي ..
حنان تتنرفز وتكلمها وهي قدها بتطلع: هيــه هيــه روحي شوفي حيااه وش سوينابها اليوم عز الله ماتت ولاعاد هيب حيه ..
وتوقف صيته مبلمه من سمعت الطاري وتلف مصدومه وتغلغل يدها في شعرها بلاشعور وتقول كنها تبي احد يكذّب مروور الإسم عليها : حيااه وش سويتوا بعد !!!
حنان تقوم لعندها عند الباب وتمسكها من كتفها وتدفها تبي تطلعها وبالفعل طلعتها وسكرت الباب وقفلته وتفتحه مره ثانيه وتقول بضحكه ساخره: اقوول ماتت خلااص .
وتسكر الباب عليها وتترك صيته تتخبط بين ذهولها وصدماتــها الي عيت تنتهي من امها ..

\
:

" يــــامرحبا والله اني اقوله صادق "
سعيد: البقى البقى يابو مرحبا ،، شلونك نفداك عساك طيب
نايف : بخير الله يرضى عليك شخباركم انتو عساكم طيبين
سعيد: يسرك الحال الله يطول فعمرك هااا مابه تسييره قريبه ولاشي
نايف يضحك: افاااا عليك قايلك الأطلال يبيلها علووم لكن ذالمره انت اللي بتجينا عشاك اليوم عندنا ..
سعيد: الله يغنيك ويكثر خيرك
نايف: لاااا لزوم تعشا عندنا والله مابه احد الا انا وابوي وعيال عمي مابه احدغريب ..
سعيد: الله يرضى عليك مانبي نكلف عليكم
نايف: يارجّال مابه كلافه راعي بيت تراك .. خلاص نفداك قول تم ..
سعيد: ابشر ولايهمك بس عاد مب اليوم خلها بظروفها
نايف: على راحتك بس لزوم نضيفك
سعيد: وصلت الله يغنيكم ويكثر خيركم
نايف: خلاص اسمع ترى ملكتي يوم الخميس الجاي ان شاء الله ونبيك تشرفنا
سعيد يضحك : ياهووووووه اجل بتملك مشاء الله اثرك بتفلح
نايف: هههههههههههه الله يجيب الفلاح ويعدي هالإسبوع على خير
سعيد: الله يوفقك ويكتبلك اللي فيه الصالح
نايف: ومن يقول ومن يقوول تامرنا شي يطولي بعمرك
سعيد: سلامة روحك الله يرضى عليك
نايف: لاتقاطعنا ياخوك
سعيد: ولايهمك بجلس على قلبك لين تقول ياليتني ماعرفته
نايف: والله انه شهد شرف لي معرفتك الله لايحرمنا منك ..
سعيد: الله يسلمك ويضى عليك هافمان الله وسلمني على العيال
نايف: سلامن وصل الله يحفظك وياقاك

\
:

دخلت عليها ولقتها متدثره فبطانيتها بقوه ولاجزء منها طالع والأنوار طافيه والغرف مظلمه إلا من خيوط اشعة الشمس الناعسه اللي تسللت خلسه من بين الستاير ،، قربت منها وحاولت تبعد اللحاف عن وجهها لكن شكلها متلحفه من قلب .. لكن غاليه كانت اقوى منها ابعدته بقوووه وشافت منظر هالها بمعنى الكلمه .. حصلت حياة وجهها مزرق وشفايفها جـــافه وجسمها بـــارد حيـــل قامت منتفضه وصارت تهزها بقوه فضيعه وحياة مامن مجيب،، تحسست نِفَسْها ولقت نفس بسيط يطلع منها وحطت يدها على قلبها والدقات ضعيفه حيــــــل
طلعت بسرعة برق ونزلت تحت تسبق خطاها وخذت كل درجه بدرجتين شافت الصاله مافيها إلا امها وجدتها وقالت ودموعها تسبقها : ويـــن بندر وينه
ام نايف تفز مرتاعه وام عبدالله مهب اقل منها ..
أم نايف تقرب منها: وش فيك وش فيك عسى ماشر؟
غاليه تمتم وتقفي منهم للملحق: حياة يمه حياة
وتطلع للملحق بسرعه خاطفه وتحصل بندر جالس لحاله يتفرج على التلفزيون وتقول بصياح : انت وينك اختك بتموت وانت قااااعدلي هنا !!!!
بندر يوقف بخووف : اخّووو الحياااه منهي حياة ولامهوور ؟؟
غاليه تركض لداخل : حيــاااه بسرعه تعال البنت بتموت علينا
ويروحون ركض لفوق وانفاسهم تسبقهم وصلوا فوق وحصلوا الباقي عندها وام عبدالله جالسه على السرير وحاطه راس حياة على حظنها وقاعده تقرا عليها بدموع قاتله ..
وصلها بندر وشاف وجهها وصابته رعشه قالهم يجيبون عبايتها وقال لغاليه تجي معه..
مهره والدموع ماكلتها : ماابي انا برووح حرام عليكم ..
بندر معصب: مهره مب وقتك خلاص غاليه تكفي وبنكلمكم نطمنكم عليها
ام نايف برجا وبحر على خدها: لااا وين اخلي بنيتي كذاا ..
ام عبدالله : البنت مغشي عليها وانتوا تعازمون اخلص ود اختك لاتموت علينا ..
ويشيلها بندر بخفه بعد مالبسوها عبايتها وتنزل معاه غاليه بعد مالبست عبايتها ..

\
:

بعد ماطلعت من حنان صارت تهوجس بااللي سووه فحياة وكيف انها ممكن تعرف ،، على كثر المشاكل اللي يسوونها لها لكن هالمره حست إنها في العظم ،، خافت من قلب وقالت تنزل تتحرى عنه ..
نزلت وحصلت امها لابسه عبايتها وجالسه على الكنب كنها تنتظرلها احد ..
باست راسها وجلست على الكنبه اللي جنبها وقالت: كيفك يمه عساك مبسوطه
حسناء بثقه: اكيد مبسوطه وليش ماانبسط !!
صيته بابتسامه مزيفه: خلصتوا دوامكم ولابعدكم
حسناء: لابعدنا يمكن باقي اسبوعين على بال ماتطلع نتايج الثانويه العامه وتوصلنا شهاداتهم ونسلمها يمكن اسبوعين او اكثر
صيته : اهااا الله يعين ،، بتطليعين ؟؟
حسناء: وش شايفه لابسه عباتي يعني وش بسوي
صيته : لااا قلت يمكن جايه
حسناء : لابروح تبين تروحين معي
صيته: وين ؟؟
حسناء : اجتماع لنساء الأعمال فقاعة الفور سيزون
صيته بإبتسامه ساخره: لااا وش يوديني لهناك ،، إلا صدق سمعت ان في سالفه جديده مع حياة !!
حسناء تضحك : يووووه امداه الخبر ينتشر!!
صيته: حنان قالتلي وقلت اجي آخذ العلم الأكيد منك
حسناء تتمسكن : الله يعافينا ولايبتلينا اعووذ بالله من هالأشكال ماكنت اصدق صراحه ان فيه مثل هالناس لكن اليوم شفت بعيني واعووووذ بالله الله يكفينا شرهم وأذاهم..
صيته تمسك اعصابها: وش شفتي يمه !!
حسناء: يووه وش ماشفت الله يستر علينا وعليها ماحب اتكلم فأعراض الناس .
صيته مازالت الأعصاب قيد الترويض: يمه تكفين قوليلي متشوقه اسمع السالفه
حسناء : بس خذت جزاها الكلبه وتحمد ربها ان البنت تنازلت ولاكان بيقام عليها الحد
صيته تشهق : وش حده !!!
حسناء: يووه والله اني استحي اقوول توك صغيره على ذاالكلام ونعمه ان المشرفات كانوا طيبات معها واكتفوا بالنقل التأديبي ولااا المفروض يشهرون بها ويعلمون عليها الجهات المختصه ..
صيته توقف معصبه : وكنه مب انتي اللي مدبره الموضوع كله قالتلي حنان ترى انكم انتوا اللي مدبرين السالفه خافي الله يمه خافيه ترى ان دامتلك الدنيا اليوم مب دايمتلك بكره
تبلين على خلق الله وتقذفين المحصنات وتنتظرين الخير يهل عليك
حسناء توقف ببرووود وتمرر كفها على خد صيته بجمود وتقول: اقول وش رايك تروحين تصلين وتدعين ربك وتقولين يااارب اخذ امي وفك العالم منها ،، حبيبتي لاتنسين اني امك زين حياتي ..
وتقفي عنها وتطلع تاركه وراها دنيا من الغيض وسوالف قهر ..
رقت لغرفتها وسكرت عليها الباب ورمت نفسها على السرير بتعب وآهات تهد الجبال وودعت حياة وحياتها الحي القيوم ..

\
:

(( مب معناته ارسلتيلي اخوك يهددني فهذا معناته اني بنفك عنك .. لاحياتي لاأنتي ولااخوك تخوفوني كثير اشكال مثلكم مرت علي لكن انا اللي افوز بالنهايه .. انتي شكلك عارفه البير وغطاه وعارفه السالفه كلها وانا من طرف مين وهذا بيسهل علي اشيااء كثيره .. واكيد عارفه ان خلودي مب سهل ولاانا اقل منه سهوله فـ عندك ثلاث خيارات بالترتيب .. أولهم تقابلينه ثانيهم تكلمينه ثالثهم ترفضين وتحملي المسؤوليه لأن مب ناوين نتركك فحالك جايبين راسك جايبينه غصب ولاطيب فأحسنلك واحسنلنا اقصري الموضوع وخلي الدعوه فري .. وشوفي لو حاولتي مثلاً تعطين الرقم الهيئه او أي حد يطلعلك صاحب الرقم فأبي اقولك لاتعبين نفسك لأن الرقم سوا ومب بإسم احد وفلحظه اقدر امحيه من الوجود .. لك اسبوع بالكثير تفكرين فيه ويوم الخميس الجاي بكلمك اشوف وش قررتي يعني عطيتك مهله اسبوع ويوم بعد لاتنسينها اوكيه .. ))
\
:

" لااا ازاي تتأخروا كدا البت كانت هتروح فيها "
بندر : عاد ماشفناها دكتور المهم هي وش جاها
الدكتور: واللهِ الأعراض اعراض انهيار عصبي .. لكن أولي هي تعرضت لصدمه النهارده؟؟
بندر يرفع حاجبه: لااا ابد ماشفت شي !!
الدكتور: عالعموم احنا إديناها مهديء وكم ابره لكن ارقووك يااستاز ابعدوها عن اية انفعالات اصل الخنأه وضيق التنفس مش كل مره بتعدي ..
بندر : خير ان شاء الله ومتى تطلعونها ؟؟
الدكتور: عالأأل لحد الساعه حيدعشرمن الليل ..
بندر وهو يصافحه: الله يعطيك العافيه دكتور
ويمشي منه ويدخل عليهم فالغرفه ويلقا حياة نايمه على السرير مثل الملااك .. ملامحها محدده بالتعب وكل اجزائها موجــعه ..
قرب منها وانحنى عليها وصار يمسح على شعرها بحناااان يسع الكون كلـه .. باس راسها وخانته دمعه مريره مسحها بطرف شماغه وجلس .. وهذا كله وغاليه ترقبه بهدوء ودموعها حره طليقه لاقيود ولاسلاسل اليوم يومها واليوم يوم تحريرها ..
مسكت كفه بهدوء وصارت تمسح عليها بحب وصاروا اثنينهم يرقبون حياة بسكــون ..
قال بندر بحزن يشتت الصمت : هي صايرلها شي اليوم ؟؟
غاليه: والله مدري ماشفتها من جات من المدرسه جيت بصحيها للصلاة وحصلتها على الحال اللي شفتها فيه .. إلا وش قال الدكتور
بندر يحط يده ورا رقبته ويتعنز بتعب: يقول انهيار عصبي
غاليه تشهق : وشو انهيار عصبي !!!!
شوي إلا انفتح الباب بــقوه مرتجفه دخل منه سلطان وعمه عبدالله ووجهه اسود من الروعه حتى منها ماعاد قدر يتكلم صار يلهث ويشر بيديه علامة وش فيها .. خافوا عليه من هالحاله قرب منه بندر وجلسه على اقرب كرسي وقال : ارتاح نفداك مابها إلا العافيه شفها قدامك غزال..
سلطان بخوف: وش جاها !!
بندر : علمي علمكم لكن الدكتور طمنا يقول الليل بتطلع عن شاء الله
عبدالله يهدا شوي ويذكر ربه ويقوم يمها ويبوس راسها ويقول: ماهقيتها منك حياتي اهون عليك كذاا تطيحين وتروعيني عليك !!
غاليه مبتسمه بحب كبير لحنان ابوها اللي ماينتهي وتقول من تحت النقاب: يبه هي معطينها مسكن ماتحس فيك ..
عبدالله يمسح على راسها : الله يقومها بالسلاامه يابوها ..
غاليه تلطف الجو: هااااه الله يخلف علي وانا بنتك ماقد اهتميت فيني كثرهااا !!
عبدالله يطالعها بنظرة حب كفتها واخرستها ،، طالع بندر وقاله : كلمت البيت تراهم يشرقون ويغرقون عليها..
بندر يضرب راسه بيديه : يوووه نسيت والله
ويطلع جواله ويكلم على جوال مهره اللي على طول ردت وبصوت متقطع جاه صوتها طمنها على اختها وقالها تطمن اللي حولها ..

\
:

نزلت من السياره ومشت بخطوات مشتاقه يم باب القصر الباذخ .. دقت الجرس وثواني إلا الباب المذهب مفتوح ..
فتحتلها الشغاله وسألتها عن صيته وقالتلها إنها فوق .. دخلت وجلست فالصاله وقالتلها تناديها لها ..
طلعت الشغاله لصيته وبلغتها بالضيفه اللي جات لها لبست اقرب شي لها وعدلت شعرها وحطت قلوس ناتشورال ونزلت ..
دخلت الصاله وكانت البنت جالسه بعبايتها ومعطتها مقفاها عرفتها من شعرها
وقالت : مرحبــا مرحبـــا مرحبا والله ومسهلاااا
وتوجه يمها بشوووق كبير وتلمها بقوه كبيره وجلست هي وياها على نفس الكنبه ..
صيته : حيا الله سلمى
سلمى بضحكه : الله يحييك ويبقيك
صيته : ياكافي مابغت تجي هالزياره من متى وانا اطرك !!
سلمى : ههههههه يااللاا هذا انا جيت ..
صيته : اغلى من دخل وربي شاهد..
سلمى مبتسمه : الله يسلمك القلوب عند بعضها
صيته : أقول ريحيني كنا قالبينها رسميات ومدح ومديح !!
سلمى بضحكه رنّانه : وش اسويبك انتي اللي قاعده تمدحين وتعرفيني انا اذووب عند المدح ..
صيته توقف وتمدلها يدها : عارفتك مشفوحه ماشفتي خير .. اقول تعالي خلينا نطلع فوق فغرفتي ناخذ راحتنا اكثر..
سلمى توقف وتاخذ نقابها وشنطتها من على الكنبه : احسن بعد

\
:

" طيب انت مب ماخذ قرض على راتب زوجتك ؟؟ "
فهّاد : عز الله امّحقت بركته ..
سلمان : وراك ؟؟
فهاد: مدري وش راح فيه ،، صرت اسحب منه شوي شوي لين مابقى منه غير عشرالاف ريال..
سلمان: اووووف يالداشر من مية الف مابقى منها غير عشره !!
فهاد : والله اني منقهر كنت ابي ادخل في ذالأسهم لكن حظي دايم شين !!
سلمان : مايخالف ادخل بذاالعشره تنفع ..
فهاد : لاااايارجال وش اسافر به !!
سلمان: الله يعني كل مره تسافر بشي الله يسلم سالم بن سلطان البنك الممول..
فهاد يضحك : ايه بس عاد ذاالمره ابي اتمتع بفلوسها ابي احس بحرقتها عليها !!
سلمان يضحك : والله ان المرَيَه في حالها وش تبي منها ؟؟!!
فهاد: ياااخي قاهرتني ببرودها هذااا تشوفني كني جدار قدامها !!
سلمان : ياسلااام عليك مدخل اخوها السجن وتبيها تحوفبك وتروفبك !!
فهاد يتلخبط : اقوول غير الموضوع ترى سيرتهم تجيبلي الهم ..

\
:

أذن المغرب وبيت عبدالله تملاه الكآبه والحزن على حال حياة .. والقلوب تلهث قبل الألسن بالدعاء لها ..
قامت ام عبدالله بمساعدة مهره وراحت تصلي وام نايف قامت هي الثانيه تبي تتوجه لربها إلا دق التلفون وراحت ترد ..
أم نايف: الو
..: السلام عليكم
ام نايف: عليكم السلام ياهلا
..: حيااالله خالتي شخبارك
ام نايف بعد ماميزت الصوت ولامس وجدانها: ياااهلاا وغلااا ببنيتي شلونك نفداك وشلون بنيتك ومويمتك؟؟
سميره : ابشرك بخير وعافيه خالتي فديتك مابي اطول حياة قريبه عندك
ام نايف بحزن: لااوالله يابنتي حياة تعبت علينا شوي ووداها اخوها للمستشفى
سميره تشهق : وش فيها !!!
ام نايف : لاحبيبتي مافيها شي بس جاها هبوط وراحت تاخذ غذايه وشوي وجايه
سميره بألم : حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله عليها جعلها تشوف فعيالها يوم يارب يامجيب الدعوات فذاالساعة المباركه بين الأذان والإقامه تورينا فيها يوم يااارب..
ام نايف مستغربه : سميره منهي يمك ؟؟!!
سميره تتلخبط : اسألي حياة وهي تقولك لاتخلونها ياخاله تراهي محتاجه لكم والله.. ابخليك الحين الله يحفظك ..
وتسكر سميره وتخلف وراها ام نايف متخبطه وغرقانه فلجة الأسئله ..

\
:

صيته : يعني كم قدلكم ماشفتوه
سلمى : يوووه يمكن حول الشهرين..
صيته: اوووف ولاحتى جا يسلم على امك وابوك..
سلمى : ولاحتى شمينا ريحته كله يكلم تلفون ويسم بدنا شوي ويسكر..
صيته : اعووذ بالله الله يعينكم عليه..
سلمى : إلا الله يعين مرته عليه احنا مانشوفه الا من السنه للسنه لكن ذيك المسكينه صدق مبهذلها ..
صيته مشدوده : ليش ماتروحين لها تونسينها حرام يستفرد بها ..
سلمى مرتعبه: لاااا الله يرحم والديك مب ناقصته انا .. بس تدرين صيته على كثر حبي لها وكثر ماهي طيبه معانا لكن ماتعجبني شخصيتها أبد .. يعني مافي أي شي يجبرها على انها تصبر على فهادووه لكن مع ذلك جالسه عنده وموريها انواع الذل .. احيانا اقول يمكن عشان بنتها صابره بس هي مشاء الله عليها مدرسه وقادره يعني مب محتاجته فأدنى شي ..
صيته : ااممم ماتدرين وش في قلبها يمكن تحبه ..
سلمى تضحك بسخريه: يؤ من بيحب ذاك عز الله حتى ظله ينحاش منه !!
صيته : البيوت اسرار حبيبتي ماتدرين وش فخطر العالم .. خلينا منهم الحين ..ابي اوريك صور حفل التخرج طلعت وطالعه جنــااان ..
سلمى تصفق بفرحهه : واااو طلعت حقتك ياحظك انا بعدها ماطلعت كل يوم يقولون بكره..
صيته وهي تجيب الألبوم من الدرج وتحطه قدامها : ان شاء الله تطلع ،،" وبإبتسامه" يااللااا شوفيني وانا حلوه ..
سلمى : ههههههه طيب بس بشرط احلى صوره آخذها ذكرى ..
صيته : ايه معليه تحلمي ..
سلمى : لااوالله من جد صيته عطيني وحده ترى البيت فاضي مابه إلا انا ومي وابوي وبعدين بحطها فالخزنه يعني محد مهوب يمها ..
صيته بسذاجه : اوكي بس لازم تعطيني انتي بعد ..
سلمى بفرحه: شووور

\
:

الساعه 11:15 مساءً
الكل ملتم بحب حول حياة ويحالون فيها تاكل وهي رافضه ومكتفيه بالصمت المميت .. والدموع ماليه محاجرها لكن مو راضيه تنزل ..
ام عبدالله تكلم ولدها : يمك اقرا عليها كون ربي يفك عنها ..
ويحط يده على راسها ويبدا في القرايه ..
مهره تمسح على راسها من الجهه الثانيه: حياتي والله محتاجتلك لاتسوين بعمرك كذا..
وتجي ام نايف من المطبخ بكوب عصير طازج وتقوم مهره منها وتجلس مكانها ..
وتمده لحياة وحياة نفس الرد ..
قربت منها حد النفس وهمست فأذنها : حبيتي ترى عرفت السالفه كلها لاتشيـــلين هم خلي املك بالله قوي وارمي الموضوع ورا ظهرك ..
وتطالعها حياة بذهول وترجع لنفس صمتها وترجع ام نايف لمحاولاتها وفالأخير رضت تشربه بتعب ..
قامت مهره بوجع وطلعت فوق لغرفتها رمت نفسها على السرير بألم وراحت في بحر التفكير والمشكله اللي انصبت على راسها صب .. " يارب مالي سواك ارتجي " تنهدت بعمق وهي تقول هالكلمه وخذت جوالها وارسلت مسج لبندر على انه يطلعلها ،، ثواني الا وهو داخل عليها بإبتسامه عذبه ..
بندر : مرحباا
مهره تستقعد زين وبحزن تقول : مرحبتين
بندر: هاااا وش فينا بعد حياة وشفتيها غزال وش بعد فيك ؟؟!!
مهره : بندر وش سويت مع نهى ؟؟
بندر تتغير ملامحه: قلت مابي احد يسألني عن الموضوع..
مهره : ماسألتك ابي اتطمن بس ناظر وش ارسلتلي .. " وتناوله الجوال وهي حاطه على المسج"
ويقراها بندر وعيونه يطلع منها شرااار وعروقه شوي وتنطق ويهمس بلعن وشتم
وقالها : الجوال هذا خلاص انسيه بجيبلك رقم ثاني وابن الكلب خويلد لي تصرف ثاني معه ..
مهره خانقتها العبره: طيب هي تقول يوم الخميس الجاي والخميس مكلتي اخاف تسوي شي..
بندر يوقف: ولاايهمك وراك رجّال
وتسكت مهره مرتابه وقلبها يقولها كلام ثاني ..

\
:

فـ شقه من احد شقق الفسوق جالس على احد الكنبات وهي جنبه يتابع وياها الموضوع وركبه مية شيطان لما عرف انها فضحت الموضوع ..
خالد : انتي الحين من امرك انك تقوليلها انك من طرفي؟
نهى بدلع : خلودي حياتي بالعكس هذا شي بيخوفها وييسر علينا الموضوع..
خالد: عند بابا ياماما ،، تحسبينها من اشكالك تفرح بالصيده لاحياتي انتي كذا خربتي الموضوع من اوله لتاليه !!
نهى تنحني عليه: لاحبيبي لاتتشاءم انا قد مره خيبت ظنك ؟؟
خالد بكبر: لااا
نهى : اوكي خلاص خلها علي وبجيب راسها وان ماقدرت عليها بقدر على نايف انت ماتبيهم يفرحون ببعض صح .. خلاص مالك إلا اللي يسرك ..
خالد مبتسم ويلمسها بجور: بنشوف !!!

\
:

اليوم اللي بعده ،، يوم الخميس بالتحديد الساعه 4 العصر ..
دخلت على حياة وحصلتها مستلقيه على السرير تقرا قرآن وللأمطار حكايه على خد الطهر ..
جلست جنبها ولمتها بذراعها الأيمن .. ابتسمت لها حياة بتعب وسكرت المصحف وخبت وجهها بكفينها وراحت فنوبة مقطعه من البكاء اللاااشعوري .. ضمتها خالتها وخلتها تصيح على راحتها وحياة منقطعه في نوبتها .. تبكي الوجع وتبكي الظلم ،، شهقاتها تطلع جاره وراها الف آهه والف جرح عيا يداويها الزمان .. تدثرت بصدر خالتها كنها تستقي الأمان من هالصدر الحنون وهالقلب الرحوم اللي دومه يرويها ويسقيها كل ماضاقت بها الدنيا .. شمت فيها ريحة امها اللي راحت وخلتها بدنيا ماترحم .. حست بحاجتها لقلبها ولروحها ولنفسها .. اندفنت اكثر وتعمقت اكثر وزادت شهقاتها اكثر ..
أبعدتها خالتها بحنان ومسحت دموعها بكفينها الحنونه وقالت لها بحب أكبر من كل شي: حبيبتي خلاص الموضوع منحل منحل ..
حياة بصوت متقطع : وين منحل ياخاله هذي عيت تتركني فحالي والله مدري وش مسويتبها حرام عليها هذي ماتخاف ربها تتبلا على خلق الله ..
ام نايف تستدرج: انتي عارفه انها ماتخاف منه ولاكان ماسوت بلاويها كلها !!
حياة بألم : والله ياخاله كل شي يهون إلا سالفة اليوم حسبي الله عليها ضاقت عليها البلاوي كلها وجات تتهمني مع سلقه من سلقاتها !!
ام نايف بذهول مخفي بعد مادخل الموضوع فمخها وترجمه على ان فيه سالفة شرف وتقول : انتي ماعليك انا بسنع الموضوع انتي لاتحاتين ..
حياة بوجع : خلاص خاله انتهى الموضوع ،، البنت تنازلت يازعم انها طيبه وقالوا بنستر عليك وبنكتفي بلفت النظر والنقل التأديبي ..
ام نايف بهدوء: يقالها طيبه الحين !! ياالللااا كون فيه خيره هالنقل تفتكين منها ومن شرها أما السالفه مب معديه كذا على خير إذا ماوقفناها عند حدها الله يستر وش بعد بتسوي !!
حياة: خاله تكفين لاتقولين لحد خلي ملكة مهور تعدي على خير..
ام نايف : لاحياتي ولايهمك انا اللي بلاحي الموضوع بنفسي .. لاتحاتين حبيتي..
حياة : اهم شي عمي مايدري
ام نايف : لااا ولايهمك
حياة: بس نفسي اعرف وش ذاالكره كله ؟!!
ام نايف: النقص ياحياة وش تقولين فيه !
حياة: لاااجد خالتي احنا نعرف من زمان انها تكرهكم انتي وامي الله يبيح منها لكن مانعرف وش السبب !!
ام نايف : السالفه ومافيها عشان عمك سالم كان بياخذني لكن سالم كان يعرف ابوها اللي كان يشتغل عند ابوك الله يرحمه وتزوجها بإلحاح منه وهي لما درت إني كنت باخذه صارت تكرهني كره العمى وتكره امك عشانها اختي وكرهت خالتي عشانها كانت تميل لنا اكثر منها .. حتى بعد ماتزوجت عمك عبدالله بعد الكره والحقد باقي ومتأصل ... مَره ناقصه بمعنى الكلمه .. يعني انا تزوجت وهي تزوجت وجونا العيال وكلن راح فحاله لكن هي لازالت محتفظه بالزمان الأول ..
حياة متفاجأه : الله لهالدرجه يعني هي ماعندها ثقه فنفسها ولاشلون !!
ام نايف تقوم تبي تطلع : الله يعافينا مما ابتلاها .. ومثل ماقلتلك السالفه خليها ورا ظهرك اليوم بكره بالكثير تكون منحله ..

\
:

بعد المغرب دق على سلطان وقاله يمره البيت عشان يروح معاه المشوار يجسره شوي .. دخل تحمم ولبس الثوب والشماغ وتعطر ووطلع من غرفته عشان ينتظره برا ..
قابل جدته اللي كانت جالسه تقرا مايدتها بعد الصلاه ..
دنق على راسها وقالها : ادعيلي يمه بروح مشوار فيه الحياه والموت..
طالعته بخوف : ياكافي الشر وش موته ترى مانيب عايفتك ياوليدي يكفي ابوك ..
محمد يبتسم بحب: جعلني فداك ادعيلي وبس وبرجعلك إن ربي كتبلي رجعه..
أم راشد تقول بريبه : الله يوفقك ياوليدي ويكتبلك اللي فيه الخير ويسخرلك مابين السموات والأرض..
ويطرق سلطان برا ويسمعه محمد ويروح يبي يطلع ويقول: الله كريم واجلسي ادعيلي زي ذاالدعوات لين اجيك طيب ..
ويطلع ويسكر الباب وعيون ظناها الشوق والحب والحنين تقول بهمس : جعل ملايكة الرحمن تباريك .. الله يحفظك وياقاك ياامك ..

\
:

" تعرف وين بيت عمك سالم "
قالتها ان نايف لولدها بهدووء وسكتت تنتظره يجاوب ..
نايف منصدم وبدهشه يقول: ليه ؟!!
ام نايف: من غير ليه تعرفه ولالا ؟؟
نايف بذهول: كني اذكره بس مب متأكد
ام نايف: خلاص بروح اجيب عباتي وابيك توديني له ووالله لحد يدري اني اريحه لاني امك ولاني اعرفك ..
نايف يرفع حاجب: تقولينه صادقه !!
ام نايف: لا امزح معك .. ايه اقوله صادقه ولاتسألني ليه وماليه سالفه كان من زمان تتم وبتم اليوم إن شاء الله ..
\
:

يتبع
":":":":":":":":"

" عندما تحيك الفرحه مساحات أقنعه "

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:06 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية