لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


أمين معلوف, ليون الافريقي,دار الفارابي,1997

ليون الإفريقي أمين معلوف المؤلف:أمين معلوف المترجم:عفيف دمشقية الناشر: دار الفارابي عددالصفحات: 392 في منتصف التسعينيات كتبت الصحف الفرنسية تقول: - " إن الأدب الفرنسي كان في طريقه للموت

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-04-07, 02:37 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10670
المشاركات: 322
الجنس ذكر
معدل التقييم: hero788 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hero788 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
Newsuae أمين معلوف, ليون الافريقي,دار الفارابي,1997

 

ليون الإفريقي
أمين معلوف

المؤلف:أمين معلوف
المترجم:عفيف دمشقية
الناشر: دار الفارابي
عددالصفحات:
392
في منتصف التسعينيات كتبت الصحف الفرنسية تقول:
- " إن الأدب الفرنسي كان في طريقه للموت لولا اثنان: "فرنسوا ميتران".. و"أمين معلوف" !


"في تلك السنة بالذات، وكان الفصل ربيعاً على ما أظن، أخذ أبي يحدثني عن غرناطة، وسوف يفعل ذلك في المستقبل ويستبقيني ساعات إلى جانبه من غير أن ينظر إليّ قط، أو يعرف ما إذا كنت أصغي إليه، أو إذا كنت أفهم، أو إذا كنت أعرف الأشخاص والأمكنة. وكان يتربع في جلسته ويشرق وجهه ويتموج صوته ويتلاشى تعبه وغضبه، وما هي إلا دقائق أو ساعات حتى يغدو قصاصاً. ولم يكن حينئذٍ في فاس، ولا على الأخص داخل هذه الجدران العابقة بالنتن والعفن. فلقد كان يسافر في ذاكرته ولا يعود إلا على مضض".

يوغل الإنسان في الحنين... أو يلفه الحنين لا فرق... فالأمر سيّان... فكلاهما انتزاع... وكأنه انتزاع أول للروح من مهادها من موئلها... من وطنها... وغرناطة تلك المتربعة على جدران التاريخ... ينتزع أمين معلوف صورها المأساوية... يطوف بها في رحاب الحلم حيناً... وفي وهم الحقيقة أحياناً... صور غرناطة تلك يختطفها خياله... يثريها يزرعها بألف معنى ومعنى... ويسير مع الراحل من أرض غرناطة كتلك وكأنه الراحل عن الدنيا... يسير مع ذاك الراحل والهارب بدينه بعيداً عن أولئك الغازين الذين أبَوْا أن يتركوا لغرناطة روعتها... وأبَوْا أن يتركوا للغرناطيين حريتهم... ولكنهم وإن رحلوا "فإن هؤلاء الرجال لا يزالون يعلقون على جدران بيوتهم مفاتيح منازلهم في غرناطة... وفي كل يوم تعود إلى خواطرهم أفراح وعادات، ولا سيما زهو لن يعرفوه في المنفى...".

وكأن أمين معلوف حمل معهم حلمهم... وحمل معهم ألمهم وحزنهم... وسافر معهم بعيداً في تطوافهم... وكأنه ليون الأفريقي... يقطف من الأمل حلماً... ومن التاريخ صوراً... ومن الخيال باقة... يودعها سطوراً تحمل بصمات قدر الإنسان... القاهر لهذا الإنسان.

"ختنت، أنا حسن بن محمد الوازن، يوحنا-ليون دومديتشي، بيد مزين وعمدت بيد احد البابوات، وادعى اليوم "الافريقي": ولكنني لست من افريقية ولا من اوروبة ولا من بلاد العرب. واعرف ايضا بالغرناطي والفاسي والزياتي، ولكنني لم اصدر عن اي بلد ولا عن اي مدينة، ولا عن اي قبيلة. فانا ابن السبيل، وطني هو القافلة وحياتي هي اقل الرحلات توقعا.
لقد عرف معصماي على التوالي دغدغات الحرير واهانات الصوف، ذهب لامراء واغلال العبيد. وازاحت اصابعي الاف الحجب ولونت شفتاي بحمرة الخجل آلاف العذارى، وشهدت عيناي احتضار مدن وفناء امبراطوريات.
ولسوف تسمع في فمي العربية والتركية والقشتالية والبربرية والعبرية واللاتينية والعامية الايطالية لان جميع اللغات وكل الصلوات ملك يدي، ولكنني لا انتمي الى اي منها. فانا لله وللتراب، واليهما راجع في يوم قريب.
وستبقى بعدي يا ولدي، وستحمل ذكراي، وستقرأ كتبي. وعندها سترى هذا المشهد: ابوك في زي اهل نابولي على متن هذه السفينة التي تعيده الى الشاطئ الافريقي وهو منهمك في الكتابة وكأنه تاجر يعد لائحة حساباته في نهاية رحلة بحرية طويلة.
اليس هذا ما افعله تقريبا: ماذا ربحت، ماذا خسرت، ماذا اقول للديان الاعظم؟ لقد اقرضني اربعين عاما بددتها في الاسفار، فعشت الحكمة في روما، والصبابة في القاهرة، والغم في فاس، وما زلت اعيش طهري وبراءتي في غرناطة
".

في رواية "ليون الإفريقي" يحكي لنا قصة الرحالة والعالم والدبلوماسي "الحسن بن محمد الوزان" النبيل الأندلسي الذي عاش الأعوام الأخيرة للمسلمين في الأندلس ثم هاجر مع أسرته إلى المغرب وقام برحلات إلى شمال إفريقيا ومصر ثم اختطفه القراصنة الإيطاليون وعاش في البلاط البابوي حيث تغير اسمه إلى "ليون دي مويتشي" وتزوج فتاة متنصرة من يهود الأندلس وأنجب منها ابنه "يوسف" أو "جوزيف" أو "جيوسبي" الذي يروي لنا قصة حياته. و"ليون" عند معلوف شخصية أسطورية مثالية حالمة، شخصية تحلم بعالم فاضل بلا حرب تتدفق فيه المعرفة ويتبادل فيه البشر الخبرات، إنه تجسيد للتسامح.

عبر شخصيات مختلفة كيف يمكن لفرد أن يتنقل بين عالمين مختلفين تماما في الظاهر، ولكنه يظل هو ذاته بكل خصائصه يلعب نفس الدور المسالم الحالم في إطار الدسائس والحروب والمؤامرات والقتل والاغتصاب والاستباحة؛ استباحة القاهرة على أيدي جنود سليم خان المسلمين، واستباحة روما المسيحية على أيدي المرتزقة الألمان المسيحيين، وفي الحالتين يتأمل الحسن بن محمد الواقع من خلال موقع المشاهد الخارجي وينتهي به الحال إلى الخروج والهرب. الفرار من الواقع إلى العلم والكتب هو سبيل اللقاء بين هذين العالمين المختلفين المتشابهين.

فـ "ليون" الرحالة العالم الذي تأخذه الأقدار من الأندلس للمغرب لإفريقيا يتاجر ويحمل رسائل الملوك ثم مصر ثم إيطاليا، لا يستقر به المقام إلا عند الموت.. و"عصيان" المولود في إستانبول وأبوه الذي يريد له أن يكون ثوريا متمردا وأخوه المهرب الوزير وزوجته "كلارا" اليهودية الشيوعية الألمانية الفرنسية، شخصيات رحالة غير مستقرة ترفض الواقع المادي وتطلب المستحيل ولكنها عبر هذا الطلب تعيش وتترك لنا ثروة من الخبرات والتجارب الصغيرة والكبيرة ولا تكف عن الحلم. إنه المواطن العالمي غير المتكيف ولكن الباقي والمستمر الذي يحمل أملا بلا حدود في غد أفضل ربما لا يأتي أبدا..عادي ومألوف.. ومتمرد أيضا!

إنها شخصيات عادية مألوفة ولكنها من زاوية أخري خارقة وغير مألوفة ومتمردة تماما يتحقق تمردها عبر حياتها العادية التي تدهشنا كما تدهش الراوي، وما إن ندقق النظر فيها حتى نجد أنها كانت تحيا مثلنا.


الافريقي,دار الفارابي,1997


للتحميل

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة نبع الحب ; 22-12-09 الساعة 01:27 AM
عرض البوم صور hero788   رد مع اقتباس

قديم 30-04-07, 03:24 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

هذه هي رائعة روائعه وأفضل إنتاجاته، ربما ما عدا "سمرقند"..

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس
قديم 30-04-07, 03:32 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10029
المشاركات: 232
الجنس ذكر
معدل التقييم: drshsasa عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
drshsasa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

شكرا لهذه الرائعة

 
 

 

عرض البوم صور drshsasa   رد مع اقتباس
قديم 30-04-07, 09:32 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 23511
المشاركات: 67
الجنس ذكر
معدل التقييم: dilansilavo عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dilansilavo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي حبذا في رابط جديد

 

شكرا عزيزي .. لكن للأسف بعضنا لايتمكن الاستفادة من الكتب المنشورة على هذا الرابط .. لو تتكرمون بإيداعها على رابط آخر كالروابط التي يستخدمها الأخ معلولي المشرف وجزيتم كل خير على هذا الكرم الذي لاحدود له ..

 
 

 

عرض البوم صور dilansilavo   رد مع اقتباس
قديم 01-05-07, 02:02 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10670
المشاركات: 322
الجنس ذكر
معدل التقييم: hero788 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hero788 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
Nurse

 

العزيز dilansilavo

كل المطلوب هو:
1-الضغط علي الرابط كليك شمال ليفتح صفحته
2-النزول إلي أسفل تلك الصفحة والانتظار _ لثوان فقط _ حتي تظهر عبارة click here
في الجانب الأيمن
3-الضغط كليك شمال علي click here
والتحميل سيتم تلقائي حاول وطمئنّى
وشكرا

 
 

 

عرض البوم صور hero788   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1997, أمين معلوف, ليون الافريقي, دار الفارابي
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t38070.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 08-08-10 11:26 PM


الساعة الآن 03:21 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية