لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


ألبير كامي , روايه الموت السعيد , دار الآداب , 1983

الموت السعيد ألبير كامي المؤلف:ألبير كامو المترجم:عايدة مطرجي إدريس عدد الصفحات: 184 الناشر: دار الآداب ألبير كامو أحد اشهر الروائيين الفرنسيين ولد في الجزائر يوم 6 نوفمبر عام

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-04-07, 01:04 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10670
المشاركات: 322
الجنس ذكر
معدل التقييم: hero788 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hero788 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
Newsuae ألبير كامي , روايه الموت السعيد , دار الآداب , 1983

 

الموت السعيد
ألبير كامي

المؤلف:ألبير كامو
المترجم:عايدة مطرجي إدريس
عدد الصفحات: 184
الناشر: دار الآداب


ألبير كامو أحد اشهر الروائيين الفرنسيين ولد في الجزائر يوم 6 نوفمبر عام 1913 وكانت روايته «الغريب» قد احتلت المرتبة الأولى بعدد قرائها في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية اذ تمت طباعة أكثر من سبعة ملايين نسخة منها حتى نهاية عام 2000. وألبير كامو هو فيلسوف «العبث» الذي أكد في مختلف اعماله الروائية والمسرحية والفلسفية، بأن الحياة نوع من «العبث» ولكن على الإنسان ان يعيشها مع «وعيه» بانها كذلك، اي انه يركز بالأحرى على مسألة «الوعي» بـ «البعد العبثي» كشرط للحرية. من أعمال كامو الشهيرة بالاضافة الى «الغريب» يمكن ان نذكر «اسطورة سيزيف» و«كاليغولا» و«الطاعون» و«الإنسان المتمرد و«أعراس» و«العادلون» و«سوء تفاهم» .


وكانت بعض أعماله قد تحولت إلى افلام سينمائية مثل «الغريب» التي تحولت الى فيلم عام 1968 اخرجه الايطالي المشهور فيسكونتي وايضاً «الطاعون» عام 1992.


نشرت عائلة ألبير كامو بعد رحيله «دفاتر ألبير كامو» وقد قررّته العائلة تلبية لرغبة العديد من الجامعيين والطلبة، وبوجه عام جميع الذين يهتمون بمؤلفاته وتفكيره.


انهم لا يفتتحون هذه المنشورات من دون تحفظات: كان ألبير كامو قاسياً على نفسه، وكان لا ينشر شيئاً باستخفاف، فلماذا إذن تعرض للجمهور رواية متروكة، ومحاضرات، ومقالات، وملفات وحتى مسودات لم يكن هو نفسه قد احتفظ بها بكتابات معاصرة»؟


بكل بساطة، لان المرء حين يحب كاتباً او يدرسه بعمق، يتمنى غالباً ان يعرف كل شيء عنه.


واولئك الذين يملكون كتابات كامو غير المطبوعة يعتبرون تعسفاً مسرفاً عدم تلبية هذه الرغبة المشروعة ورفض السماح بقراءة «الموت السعيد» او «يوميات سفر» مثلاً لأولئك الذين يرغبون في ذلك.


ان الجامعيين الذين قادتهم دراستهم احياناً في حياة كامو، ليراجعوا كتابات صباه او كتاباته التي جاءت بعد ذلك، ولكنها غير معروفة إلا قليلاً او التي لن تكن قد نشرت بعد، يعتبرون ان صورة الكاتب لا يمكن الا ان تتلوّن واغتني بقراءة تلك الكتابات.


فاز كامو بجائزة نوبل للآداب عام 1952 وكان اصغر من يفوز بها خلال تاريخها، وترجم الى عشرات اللغات وتحولت مجموعة من اعماله الى مسرحيات ومات بطريقة تراجيدية رهيبة اثر حادث سيارة تعرض له في الرابع من يناير عام 1960.


ان رواية «الموت السعيد» تستغل ذكريات الحي الفقير، في «بلكور» حيث قضى البير كامو طفولته، وعمله في السمسرة البحرية، ورحلته الى اوروبا الوسطى، صيف عام 1936، واسفاره في ايطاليا عامي 1936 و1937 واقامته في المصح، وحياته في بيت فيشو او «البيت امام العالم»، في اعالي مدينة الجزائر، حيث استقر في نوفمبر 1936.


ونقراً فيها ايضاً بعض الحوادث من حياته الغرامية. فان سنتي علاقاته الزوجية وطلاقه من «سيمون هيا» الذي تم في سلزبورج بعد مناقشة عاصفة، كل ذلك قد صور هنا وهناك شخصية نسائية، ليس من السهل تحقيق هويتها، تلعب هنا دوراً رئيسياً. وتبقى هناك نقاط استفهام ربما محتها ذات يوم دراسة منقبة: من كانت لوسيان؟ ورولان زغرو؟ والدكتور برنارد؟ الخ...


رواية «الموت السعيد» من الروايات المشهورة التي كتبها «ألبير كامو» وقد احتلت بسرعة قائمة أنجح الكتب، ولم يسبق لهذه الرواية أن نشرت من قبل ، وقد استخرجتها زوجة ألبير كامو من أوراقه. واعادت نشرها وهي تشبه رائعته الشهيرة «الغريب». وللروايتين شبه كبير في أسماء الأبطال إلا أن الأخيرة تختلف عن تلك كل الاختلاف، وموضوعها هو البحث العنيد عن السعادة،


ولو كان ثمن ذلك ارتكاب جريمة. وأحداث الرواية تتناول تجربة شاب يعاني مصاعب كثيرة على صعيد الفقر والمرض والحب والرحلات، ويعيش حالات صراع نفسية ليس هناك أبرع من كامو في تصويرها.


تدور أحداث الرواية في الجزائر حيث يعيش شاب يدعى «باتريس مرسو» وهو فرنسي الأصل و عامل بسيط يعيش حياة معدمة، كانت والدة مرسو امرأة جميلة وبسبب ذلك كانت تعتقد أن بإمكانها أن تعيش برخاء وأن تلمع. وإذ ناهزت الأربعين، أدركها مرض مريع، فتجردت من أثوابها ومن زينتها،


واقتصرت على ارتداء قمصان المرضى، مشوهة الوجه بانتفاخات فظيعة، وأخيرا نصف عمياء، لقد كانت مصابة بالسكري الذي كانت قد أهملته وزادته غنى بحياتها اللامبالية. لقد كان مجبرا على ترك دراسته وعلى أن يعمل، وماتت ذات يوم عن عمر يناهز الخامسة والستين، ولمرسو جار يدعى «براميلي» ذو حياة أكثر إعداما ، وهو عشيق فتاة جميلة تمتاز بشفتين دافئتين تدعى «مارت»، كانا معا يقضيان أوقاتا ممتعة بحثا عن السعادة، يعلم مارسو ان لمارت عشاقاً كثر وكان أحدهم شخص مقعد يدعى «زغرو».


يصبح زغرو مع مرور الوقت صديقا لـ «مرسو»، وكان يقوم بزيارته و يتبادلان الأحاديث ،ويعرف مرسو وهو يحدثه كيف كون ثروته، ويستغل هذا البوح، فيقتله. ويستولي على أمواله.


يصاب مرسو بنوع من الاكتئاب فيقوم برحلة إلى مدينة براغ وهو منهار الصحة ولكن ملئ الجيب بحثا عن السعادة ،كان أحسن ما في حياته قد تركز حول أسوأ ما قد كان فيها وكان يدرك أن على إرادته للسعادة أن تتقدم ولكن لأجل ذلك كان يدرك أن عليه أن يتوافق مع الزمن، وان امتلاك الوقت كان في آن واحد أجمل التجارب، وأخطرها، كان يحس نفسه حرا تجاه ماضيه، وتجاه ما كان قد فقده.


ويعود للجزائر محاولا مرة أخرى البحث عن حياة سعيدة، ليزور صديقاته «روز» وأختها «كلير» وصديقتهما «كاترين»، اللواتي يعشن في بيت معلق عند قمة مبنى يسمونه «بيت الطالبات الثلاث»، أما مرسو والطالبات فكن يسمينه «البيت أمام العالم»، كان مشرعا بأكمله على الطبيعة، فكان كسلة منطاد متدلية من السماء فوق العالم الملون، يعيش الأربعة معا حياة ممتعة أمام العالم وهناك يتعرف مرسو على فتاة تدعى «لوسيان» و يعود إلى بيته ليعيش في عزلة زهيدة، مخفقة بزيارات امرأته لوسيان أو بزيارات صديقاته الثلاث في جبل شنوة.


يقضي مرسو يومه مرافقا برنار، هو طبيب غامض بعض الشيء، يتحدث الاثنان عن الحياة و الوقت دونما معرفة مجرى حياتهما، يحس مرسو بالقرب من برنار ويبوح له بشيء من أسراره.


يلزم مرسو الفراش، فقد حبسته نوبات داء عضال وألزمته غرفته شهرا، كانت تنتابه إرتجافات طويلة، كان يحسها تصعد وتلتقي عند الكتفين كخيطي ماء مثلج، بينما أسنانه تصطك من فوق الشراشف، كان برنار يقوم بزيارته وإعطائه الدواء لكنه علم أن مرسو لا أمل من شفائه، وفي أحد الأيام كان مرسو قد اكتسب السعادة واحتفظ بها وتذكر زغرو وفكر بعد دقيقة، بعد ثانية، كان يحس بالصعود في داخله، و فجأة توقف الصعود ثم فارق الحياة.


أعاد كامو كتابة هذه الرواية عام 1938 وكان غير راضٍ عنها لانها سيئة التأليف ولكنها مدهشة حسب الناقد روجيه كييو، بل انها قد تكون وثيقة اكثر مما هي عمل أدبي، وهي شاهد على العبث الذي يعيشه العالم الذي انخرط فيه ألبير كامو وكتب عنه بدهشة وحب فكانت قمة العبث ان يعتبر الموت.. حدثاً سعيداً.

8636[1].gif

للتحميل
الرابط من وضع ملولي
حفظ باسم

pass: liilas.com

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة hero788 ; 16-08-08 الساعة 08:23 PM
عرض البوم صور hero788   رد مع اقتباس

قديم 25-04-07, 03:05 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو قمة


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10205
المشاركات: 263
الجنس ذكر
معدل التقييم: mico mark عضو على طريق الابداعmico mark عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 194

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mico mark غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

مشكور جدا اخي ... جهد مميز

رواية رائعة لكاتب كبير

 
 

 

عرض البوم صور mico mark   رد مع اقتباس
قديم 25-04-07, 02:01 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10029
المشاركات: 232
الجنس ذكر
معدل التقييم: drshsasa عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
drshsasa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

شكـــــــــــــــــــــرا جزيلا على هذه التحفة الفنيـــــــــة الرائعة لكاتب رائع

 
 

 

عرض البوم صور drshsasa   رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 12:18 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 40261
المشاركات: 41
الجنس ذكر
معدل التقييم: كلا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كلا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

اشكركم على هذة ىالرواية

 
 

 

عرض البوم صور كلا   رد مع اقتباس
قديم 15-09-07, 04:52 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 11979
المشاركات: 137
الجنس أنثى
معدل التقييم: na4ever عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
na4ever غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hero788 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

Sorry but what is the password????

 
 

 

عرض البوم صور na4ever   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1983, ألبير كامي, دار الآداب, روايه الموت السعيد
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t37905.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 08-08-10 11:20 PM


الساعة الآن 09:46 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية