لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


هنري دي مونترلان , روايات رباعية الصبايا

هنري ميلون دي مونترلان كاتب فرنسي عريق النسب، من الطبقة التي حافظت على طابعها الأرستقراطي في ترف العيش، وأناقة التفكير والتعبير، والتصرف المشوب بالاستهتار، وطلب المتعة المعنوية والمادية في جو

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-04-07, 11:42 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي هنري دي مونترلان , روايات رباعية الصبايا

 

هنري ميلون دي مونترلان كاتب فرنسي عريق النسب، من الطبقة التي حافظت على طابعها الأرستقراطي في ترف العيش، وأناقة التفكير والتعبير، والتصرف المشوب بالاستهتار، وطلب المتعة المعنوية والمادية في جو خاص تسوده حرية لا تقرها المبادئ الخلقية دائماً، ولم تألفه العامة.

وضع رواية عنوانها "مصارعو الضواري" وألف تمثيليات أهمها: "سيد سنتياغو"، و"الملكة الميتة"، و"بور رويال"، فاحتل مرتبة مرموقة في طليعة الكتاب الناجحين. وبعد سكون طويل أصدر هذه السلسلة المؤلفة من أربع حلقات متماسكة ومتلاحقة، وهي: "الصبايا"، و"رأفة بالنساء"، و"شيطان الخير"، و"المجذومات"، ففتحت له أبواب الأكاديمية الفرنسية، إلا أنه دخلها دون احتفال، وفي ما يشبه تكتم الحياء.

ليست هذه السلسلة قطة طويلة، ولا رواية متسلسلة، إنما هي دراسة واقعية، موضوعية، لا يفوتها شيء من الصراحة، لكنها ليست عارية، ولا خالعة العذار، تعمد فيها المؤلف دقة الوصف، فما تردد في سرد التفاصيل الحميمة، إلا أنه استطاع البقاء في مستوى أدبي راق وفوق البذاءة، فإذا به يعري دون فسوق، ويحلل الخطيئة دون تبذل، ويتبسط في عرض المشاهد الغرامية دون أن يفسد الأخلاق، أو يزرع بذور الرذيلة في النفوس. ففي وصفه، وتحليله، وسرده، نفحة أدبية تصرف الأذهان عن التفكير بمادية الموصوف، ونزعة تكاد تكون علمية في أمانتها على إبراز الطبيعة البشرية خالية من اللبس والغموض.

وأراد المؤلف التخصص في درس جانب معين من المجتمع الفرنسي، وحصر نفسه في هذه السلسلة بين نماذج من الفتيات والنساء، فكان أنه تعمق في الخصوصيات، وأشبعها درساً حتى بلغ قرارة الطبيعة البشرية، فنفذ منها إلى العموميات، إلى ما هو "حقيقة إنسانية" في كل زمان ومكان. وقد يكون هذا الشمول جوهر أدبه، والقيمة العليا التي تجعل من هذه السلسلة مؤلفاً وافر الحظ تسنم ذروة الخلود.

ويجد القارئ في هذه الروايات الأربعة ملاحظات تستوقفه وتدعوه إلى التفكير والتأمل، لأنه يكتشف حيالها في نفسه "أشياء" كان يحسها بغموض، فإذا بها تتضح وتبدو جلية سافرة. وهذا ما عنيناه بنفاذ المؤلف إلى العموميات من خلال إمعانه في تحليل الخصوصيات.

الصبايا الصبايا الصبايا الصبايا

الجزء الأول: الصبايا

الصبايا الصبايا الصبايا

الجزء الثاني: رأفة بالنساء

"لما عرف كوستال سولانج، اعتبرها دمية للتسلية، وأخذها كمن يأخذ امرأة ليراقصها برهة، ثم يعيدها إلى مكانها. وبعد حين، عندما عرفها أكثر، بدا له أنها نتاج تلك التربية الخاصة التي تغرس في الأذهان أن إبداء الرأي الشخصي عيب يناقض حسن التهذيب، وأن القاعدة المثلى في أدب الاجتماع هي أن يوافق المرء دائماً ومن غير تردد على وجهة نظر محدثه... وكانت في نظره متقلبة، متصنعة، ومثال الفتاة الصالحة لتكون بطلة رواية فرنسية. ولكن تبين له أنها صدقت بقولها أن لا صديقات لها. فبدأ قيمتها تسمو في نظره لرسوخ اعتقاده أن العزلة والقيمة كلمتان مترادفتان... وبدأت تتبين له صفات جديدة وتفاصيل كانت خفية في شخصية الفتاة، وهي صفات وتفاصيل تسعده، وتشرفه".

في هذه المناخات تدور أحداث رواية "رأفة بالنساء" حيث يؤكد الكاتب لقرائه من أنه أراد عمداً أن يكون بطله "كوستال" شخصية مريبة تبعث القلق في النفس، وكريهة تثير الاشمئزاز، وليس من الإنصاف أن تعزى آراء هذه الشخصية وأعمالها إلى المؤلف الذي ابتكرها. والرواية هي الثانية في سلسلة عنوانها "ماريان" أو "الصبايا". وتعد هذه السلسلة واحدة من روائع الأدب والفكر العالمي، المنقولة إلى العربية.


الصبايا الصبايا الصبايا

الجزء الثالث: شيطان الخير

الصبايا الصبايا الصبايا

الجزء الرابع: المجذومات

"إني أؤمن إيماناً مطلقاً بكل ما جاء في هذه الصفحات. وقد رسخ هذا الإيمان في نفسي منذ أن بدأت اختبر الناس. إلا أنه يبدو لي أني أستطيع أن أتبنى، بكل صدق وإخلاص، رأياً مناقضاً لهذا الرأي، وأن أبادر إلى العمل في سبيل إظهار عظمة المرأة. ويخيل إليّ أحياناً أني...

وتوقف عن الكلام برهة، ثم قال: اسمعي، سأروي لك قصة: كان في إحدى المدارس صبي يضطهده أحد أساتذته اضطهاداً مستمراً، ويتحامل عليه تحاملاً بغيضاً. وذات يوم، في أواخر السنة المدرسية، في شهر حزيران، استدعى الأستاذ ذلك الصبي، فجاء هذا مشرئب الرأس كالديك، متوتر الأعصاب نقمةً، وقال لأستاذه: اعتقد أنك ما استدعيتني إلا لتجد عليّ مأخذاً جديداً. فأجاب الأستاذ: لا،بل استدعيتك لأني سأغادر المدرسة نهائياً، ولن يتسنى لأحدنا أن يرى الآخر بعد اليوم. وأود أن أقول لك إني ما اضطهدتك إلا لأني أحببتك حباً عظيماً. أما الآن فهات يدك لأصافحها، ثم أذهب في سبيلك. فتصافحا، وافترقا، وتمت نبوءة الأستاذ، فما تسنى لأحدهما أن يرى الآخر بعد ذلك اليوم. فسألته المرأة الشابة، وقد عقدت حاجبيها: ما معنى هذه الحكاية؟ أليس معناها واضحاً؟ وكانت قد أدارت وجهها إليه وهو جالس خلفها، فراحت تبحث في عينيه ككل امرأة حقيقية لتعلم أتستطيع الاطمئنان إليه، وليس لفتهم شيء آخر. أما هو فكان أبداً يبتسم لأشياء أخرى".

تتجلى براعة المؤلف في إخراج هذه الرواية بقالب روائي آخاذ ووصف رائع لأحاسيس النفس البشرية. حيث الخوف من الحقيقة يكون بدافع الجبن أو البلاهة. والمؤلف يعتبر الألم المعنوي عاملاً للتعمق في التفكير. وهو يصلح لبعث اعتبار المتألم في نفوس الناس ولحثهم على الاعتناء به.

إن هذه الرواية تعرض ملامح حضارة سادت خلال القوى الاجتماعية كلها فأنشأت منظمة ضخمة تتضاءل دونها كل القوى وليست الغاية منهما إلا حشد الإمكانات الجبارة لتعزيز مركز المرأة وإظهارها بغير حقيقتها. وهذه العبادلة الوثنية للمرأة تجرّ الرجل إلى التخلي عن حريته واستقلاله وكرامته. وتؤدي إلى أفظع أنواع الفوضى.

والمرأة تبسط سلطانها على الرغم من افتقارها الراهن إلى الكفاءة وعلى الرغم من عجزها حتى في نطاقها الخاص، وسبب ذلك يعود إلى حماقة الرجل الناجمة جزئياً عن الشهوة الجنسية فالرجل حين يشتهي يمدح الشيء المشتهى ليحصل على رضاه.

الصباياالصباياالصبايا

روابط الرباعية من جديد (مقدم من florist)



]

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة dali2000 ; 14-02-10 الساعة 12:54 PM سبب آخر: حذف الروابط الغير عامله
عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس

قديم 18-04-07, 02:17 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس مشكلجي


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9177
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: قادم من الماضي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قادم من الماضي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

جزيل الشكر لك اخي ابراهيم

 
 

 

عرض البوم صور قادم من الماضي   رد مع اقتباس
قديم 18-04-07, 11:20 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9261
المشاركات: 1,080
الجنس ذكر
معدل التقييم: تيتوف بارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدNauru
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تيتوف بارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

رائع مشكور

 
 

 

عرض البوم صور تيتوف بارة   رد مع اقتباس
قديم 18-04-07, 03:32 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 25529
المشاركات: 54
الجنس ذكر
معدل التقييم: almustapha عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدNetherlands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
almustapha غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

لك كل الشكر

 
 

 

عرض البوم صور almustapha   رد مع اقتباس
قديم 18-04-07, 08:28 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

الف شكر لك يا اخي

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايات رباعية الصبايا, هنري دي مونترلان
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:42 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية