لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-07, 02:03 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

Incha'Allah al2ajza2 aljadida ta3jebkom
astanna rodoudkom

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 12-04-07, 10:57 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثامن
موزه يلست وتصفح المجلة لأنفلم الهندي خلص.. وبعد شوي شافت ريال يقود شمة لين عندها..بس كان شكلة مواطن.. ماألتفتت لة ولا عطتة سالفة يلست تكمل قراية المجلة وحطت المجلة على ويها عشان مافيها تتغشى ..
موزه: خبية هذا شو يايبنة الحين ؟؟ الله ينطبج ياسلامة ما ساحلجسيرت الحمام إلا الحين؟؟
حمد:سلام عليكم..
موزه عطتة بولباس ولا كأنهاتسمعة..:........
حمد: الشيخة هالبنت يت عندنا ويلست ويانا وبطت عندنا وقلتبوصلها عند أهلها لا يحاتونها..
موزه يالسة تجلب المجلة ولا عاطتنة سالفة ولاكلفتة على عمرها أنها ترفع راسها وتكلمة: أوكية مشكور الشيخ ما قصرت..وقالتله بدوننفس ..
حمد أستغرب من تصرفها وهالأنسانة ليش تكلمة جيه وكأنه بشكارها ..تمالكأعصابة وسكت عنها ولا تكلم ولا قال شىء وتندم على أنة يا عندها وكلمها..عنبوه أناما سويت شىء أكلمها بأحترام ليش ما تكلمنى بإحترام حتى ما رامت تشل المجلة عن ويهاكأنها ما تريد تشوفنى جيه شو أنا هالكثر أزيغ الناس..إلا هالأشكال ما تنعطى وية..أناصدق غلطان ولا شباها وشو إلى مسيرنى عندها؟؟يعل العين ما تشوفها ولا تنظرها ..وسار حمد ويلس سارة وشمة في كراسيهن..وباسهن على روسهن ..
حمد: يالله سمعنكلام ولا سون حشرة..
شمة: حمد إيلس ويانا..نريد نيلس وياك ونلعب ..
حمد: ماأقدر يمكن أهلكم ما يعيبهم زين ما ظربونا يوم كنا نكلمهم ..
كان يسمع موزه هالكلامبس موزه ما سمعتة وبعدها يالسة مندمجة في المجلة..
شمة : لا أنا بقول حق موزهتخلينا نلعب وياك..
حمد: لا أبوية ما فينى على ويع الراس شكلها ما بتخليكن .
شمة: أريد أيلس ويا باباتى..
حمد: يا بنت الحلال قلنالج هذا مش أبوج ..
شمة: لالالالالالالالا هذا أبوية..
حمد: خلاص أبوج ..كلة ولا زعل شمةالحلوه..الحين مع السلامة بااااااااااااي...
شمة وتحظن حمد بقو: أنا واااااااايدأحبك.
حمد: حتى أنا واااااااااااااااااايد أحبج..الحين مع السلامة
وسار حمدويلس في كرسه..
يلست موزه تفكر وين سارت سلامة.. أكيد سارت عند أمها ولا سارتعند حد ...وشويه ولا أنها متبادية صوبها..
موزه: وينج ؟؟؟ حشة مب حمامهذا؟؟
سلامى وويها أحمر: لو تعرفين شو إشتوى؟؟
موزه : شو؟؟؟
سلامى: سلطان كلمنى..
موزه: والله ؟؟!
سلامى: هيه والله ..
موزه:كيف كلمج؟؟ووين لقيتية؟؟
سلامى:كنت سايرة عند أمايا وكان عدالها سلطان والكرسي عدالة ماحد فيه فقالتلى أمايا يلسى في الكرسي الفاضى..
موزه:أقول جيه أنتو مخلين الطيارةللقائات؟؟عنبوه يلسو؟؟
سلامى: أووووووووه جب سمعي..
موزه: هههههههههههههه..أوكية كملى..
سلامى:إنزين فأنا مخلية نفسى ولا كأن سلطان عدالىوخليت عمرى ولا كأنى أشوفة ولا مهتمة له ..بس شو أقولج؟؟.. ويلست أمايا تقولى عنيدوه تبانى أنا وياج إنسير وياها في المطار ونيلس وياها لأن حمد وسعيد بسيرونيخلصون الإجراءات وتبانى أنا وياج يوم مننزل إنسير عندها ونساعدها على نزلت الطيارةوالمطار.. وبعدين يوم خلصت أمايا ..قلت حق أمايا أنى بسير برد مكانى لأن ما حدعندج.. وفجأه ولا سلطان ماسك إيدي أنا ما قدرت أتحرك قلبى تم يدق بقوة..الحمد للهأمايا ما إنتبهت.. إنزين خليت عمري أنى ما أريد أيلس وياه وأنى أريد أسيرفمطيتإيدي عنة.. ولا أنى مهتمه لة ولا شىء..
سلطان:سلامة وين تبين يلسى وياي ..
يلستأطالعة بنظره..
سلطان: يعنى لو تسمحين بغيتج بكلمة راس..
سلامة وهى تعدلشيلتها: خيير شو عندك؟؟ أنا ما عندي وقت .
سلطان: ليش أنتى تعاملينىجيه؟؟
سلامة: أنا إللى أعاملك ولا أنت؟؟
سلطان: أنا آسف كنت معصب ولا أعرف شويانى ورديت عليج جيه في التيلفون؟؟
سلامة:...............
سلطان:رديسلامة شو فيج ؟لا تعذبينى؟ والله أنى آسف والسموووووووحة..
سلامة: لا تتأسفأنت ما سويت شىء عشان تتأسف منة أنا آآآآآآآآآآسفة عشان رشيتك بلماي..
سلطان هومبتسم: إنزين ليش رشيتينى بالماي أنا ومى؟؟
إستحت سلامة منة وشردت منة وردتمكانها..
موزه: والله جيه قالج؟؟
سلامة:هيه..
موزه: شوقتلج؟؟؟؟؟
سلامة:والله ما توقعت أنة بقولى جيه أبدا ..
موزه: أحسن أباجتكابرين وبعدين تقولينة ولو ما قالها قبلج..
سلامة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهمتى بيي هاليوم وبقولها لى؟؟
موزه: إن شاء الله قريب..
سلامة: إن شاء الله ..
ورد حمد مكانة بس ما لقى سعيد وين سار؟؟ أنا بيلس وبعدين أكيد بيي ..ويلسحمد في كرسية ومفول من الغيض أول مرة حد يسويلة جيه ..والله إلا بخليها تندم علىهالحركة..بس يمكن بكون هذا أخر كلامى وياها..ليش يمكن بلقاها مثل ما لقيتها الحينفي الطيارة..يارب يكون لنا كلام مرة ثانية.. وشوية كانت مى ماشية من عدال حمد عشانبسير عند أمها وكانت تمشى وهى تقرا المجلة وكان سعيد من الصوب الثانى يمشى فإستوىمطب هوائى فتعثرت..سعيد إنتبه لها فمسكها هيه من شافت سعيد ما قدرت تتكلم يلستمبهتة فيه..ما تكلمت سعيد يلس يطالعها وفي ويه إبتسامه ..
مى: آسفةالشيخ.....
سعيد: لا عادي ..وخى وشل المجلة وعطاها إياها..
مى :مشكور ..وتمدإيدها عشان تشل المجلة ..
مى ما تبى إطول وياه :السموحة الشيخ أباأخطف..
سعيد رد لورى: تفظلى الشيخة..
مى : مشكور الشيخ..
وردت مى فيكرسيها وهى تفكر في سعيد ...الله محلاتة هالريال..وإتيها إختها نورة...
نورة: مى..مى..
مى: هاه شو؟؟؟
نورة: حووووووووو وين سرتى؟؟
مى: لاماشىء..
نورة: شو بلاج؟؟
مى وتمسك إيد نورة: نوروه ما خبرتج ؟؟
نورة: ههههههههه شو بلاج الخبلة؟؟
مى: أقول تشوفين هذاك الريال إلى يالسورى؟؟
نورة وصد لورى: أي واحد؟؟
مى: الأبيض ومخفف لحيتة..ولابس بدلةسودة وكرفتة كحلية.تقول عارض أزياء.. وإللى عدالة واحد لابس سبورت بنطلون أسود..وقميص حليبى ورابط جاكيت أسود عرقبتة ..ومخلى نظارات شمسية على راسه ويالسينعلى الابتوب..
نورة: عاد أي واحد من هالأثنين؟؟
مى: إلى لابس بدلة..
نورة: هيييييييه شو فيه؟؟
مى: سمعى شو إستوالى..وتخبرها السالفة..
نورة ناقعة منالظحك.......
مى تعصب عليها: شو بلاج؟؟؟
نورة: تعرفين منوهذا؟؟؟؟
مى: وأنا شدرانى؟؟؟
نورة: منو تتوقعين هذا؟؟
مى وهىتتحرقص: جان تعرفينة قوليلى تراج والله حرقتى أعصابي..
نورة: أوكية ..بس لاتنصدمين ما شىء دخاتر هنيه..
مى: يالله عاد..
نورة: أوكية هذيلة اللهيسلمج..لابس بدلة سعيد ولد عمى خليفة..ولابس سبورت على قولتج حمد ولد عمىعلى..
مى وتشهق: جذوووووووووووووووووووووووووووووووووووب .
نورة: والله العظيم..
مى وترفع حياتها: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا ما أصدق..
نورة: ليش؟؟ أنتى أولمرة تشو فينهم؟؟
مى: هيه هاي أول مرة أشوفهم من كبرو..
نورة: الله يغربلج شوهلحركة إلى سويتها ؟؟الحين شو بقول عنج؟؟
مى: أولا أنا مش قاصدة ..ثانيا أنا ماسويت شىء غلط..
نورة: إنزين شو كان موقفة ؟؟
مى: كان على ويههإبتسامة..
نورة: يمكن عرفج..
مى: لا ما أظن..
وتقطعهن يدهن ..
أمسالم: نورة ...نورة...مى..وينكن؟؟
مى: هلا أمايا شيخة ..
نورة: هلا أمايا ..
أم سالم: مى تعالى..
سارن مى ونورة صوب يدتهن..
مى: هاه أمايا ربما شر؟؟
أم سالم: بنيتية سيري وزقري حمد ..
نورة: شو تبينة أمايا؟؟
أمسالم: أباه يعطينى حبوبى..
نورة: أنا بعطيج الدوه..
أم سالم: حمد تراه شلالدوا ولا أدري وين خلاه؟؟ ..
نورة:مى سيري زقري حمد وقوليلة أمايا شيخةتباه..
مى :إن شاء الله ..
*******************
سار سعيد صوب حمد ولا عاطىويه حمد على الحركة إلى سواها هو وشمة
حمد:سعيد وينك؟؟؟
سعيد ما عاطى حمدفيس:...
حمد: هههههههه حش ما يرزى ؟؟
سعيد: حمد أحسلك لا تكلمنى..
حمد: إنزين السمووووووووووووووووووحة
سعيد: أنا ما إييبنى دهان السير؟؟
حمد: أوكية شو تبى أسويلك عشان ترضى؟؟
سعيد: خوووووووووووووووووووووز من ويهىأحسلك..
حمد: هههههههههه عنبوه كل هذا زعل ؟؟ما يرزى علينا؟؟ههههههه
سعيد وهومعصب:ليش إلى سويته ما يعصب؟؟
حمد: خلاصالسمووووووووووووووووووووووحة..
ويلسو ساكتين..
حمد :سعيد...........
سعيد:...................
حمد: سعييييييييييييييييييييييييييييييييييد..
سعيد:...................................
حمد: بو عسكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووور..
سعيد وهومبتسم: خييييييييييييييييييييييييييييييييييييي..يا بوشهاب؟؟؟
حمد: هاه شو زعلان ؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: يعنى...
حمد: يعنى مشزعلان..
سعيد وهو مبتسم: يوم تعرف أنى مش زعلان ليش محتشر؟؟؟
حمد: بس ..
سعيد وهو صاد على حمد: أقول؟؟
حمد: هلا آمر....ويرد راسة لورى ويخلىإيدينه ورى راسه ..
سعيد وهو يبتسم: ما حد ه************************؟؟؟
حمد: .................
سعد: عيل هزبوك ....؟؟؟؟!!!
حمد: تعرف سعيد؟؟
سعيد: شو؟؟؟
حمد: أول مرة في حياتى أتندم على شىء سويتة..
سعيد: ليش حمد شوإستوى؟؟؟
حمد: تصدق سعيد يوم سرت أرد البنت ما كلفة عمرها وتشوفنى وكلمتنى منطرف خشمها وكأنى بشكارها لو بشكار ما سوتبة جيه..
سعيد: ليش شو إتسوىبالظبط؟؟؟
حمد: يوم سرت أودي شمة.....وخبره بالسالفة..
سعيد: أقولحمد؟؟
حمد: شو؟؟
سعيد: أنا من 24 سنة ما كد سمعتك تتكلم عن بنت ولا كنت مهتمببنت ..لا يكون؟؟
حمد صد على سعيد وهو يظحك: لالالالالالالالالالالالالا لاتقول حشة علية..
سعيد: هاي الظحكة خلاص بينت كل شىء..
حمد: لالالالالالالالالا لايسير تفكيرك لبعيد..
سعيد: تفكيري لاسار بعيد ولا قريب ..
حمد وهو يبتسم: لا بس يعنى أول مرة يستويلى هالموقف بس ..
سعيد ويعتدل فييلستة: أوكي اليوم الخبر بفلوس باجر ببلاش..
حمد: ههههههههههه والله ماشىءمنة..
سعيد: أوكية خلاص مصدقنك..
حمد:سعيد أسمع كتبت تونى قصيدة شو رايكفيها؟؟؟
حسافةفي محبتكم حسافة**حسافة في محبتكم ضياعي
أنا ضيعت عمري فيهواكم**حسافة الظن فيكم وأندفاعي

أنا المضنى وأنا أستاهل عذابي**وأترجملوعتى وفيك أنطباعي
أنا أرخصت يا الغالى لاجلكم**مثنى لو مثلث لورباعي

جرفني جرف تيار المحبة **وخان الحظ مجدافي وذراعي
غرقت وغرقتي غرقةغرقتها**خضوعي يا حبيبي وانخشاعي

أنا جيتك مسير باب بيتك**أصب لفواد صوعيوانصياعي
وبادرتي بغلق الباب عني**حسافة كيف يرضيك التياعي
حمد: هايالأولى..أسمع الثانية..
سعيد: يييييييييييييييييه بعد فيه ثانية..
حمد: هيه ..
سعيد: زين..زين..
حمد:
يسعيد قلبي تشطر***وجروح روحي خطيره
والحالمني تغثبر**حيران باقي فحيره

أبات ليلى أفكر**أشكي اللياليالعسيره
والدمع سال وتحدر**سوى مغانى غزيره

واعطيته الحب لكبر**يسعيد ماأحب غيره
يسعيد قلبي تشطر**وجروح روحي خطيره
سعيد: صح لسانك.ولا بعد يقول ماشىء ..صدق لوووووتى.ذكرتنى بقصيدة بسمعك إياها.بس عاد مش غزل ..
كتبت الجيلبحرف اعربيه****انقيها من اعماق الحنايا
ألا يا من شكا ملك شكيه****ترى في الحبما تفيد الشكايا
وكم قبلك شكت نفس شقيه****من اللى حدها درب الشقايا
تصبر فيالهواك ولك هديه****على طول الصبر تجنى الهداية
وقالو في العلوم الاوليه***وانامن ياخذ اخبار الروايا
وخلك لى عصا خذه برويه****ترى للمورد اتعودالمطايا
وان طال النخل بظلال فيه****على الراس تواقد به لظايا
وفي نيتكتخفيهاالبغيه****ولا تظهر على الناس البغايا
تجمل بالعزوم اللى قويه****ولا تدنىعلى درب الوطايا
ولا تتبع نفوس نرجسيه****ولا تتبع رخيص في الغوايا
تشبهبالذي نفسه زكيه**** وخذ م الحلم والجود المزايا
واحجز كل الاقوال البذيه****ومنالطيب المقال اجال عطايا
تزين وازدهى بزين زيه****وصفه صافي صف الصفايا
وشوموشم عن شور الشنيه****وطب اللى تطبع بالطمايا
وهذا لي تجود ابه السجيه****ختمتالجيل من صافى السجايا
تقبلها النصيحة يا خويه****وصلى الله على سيدالبرايا
وسلامتكم...
حمد:صح لسانك..أقول ماء شاء الله أبدعت هالمرة .وأنت منمتى تكتب نصايح أحيدك كلة غزل وحب ؟؟
سعيد: هههههه.لا لازم نغير مش كلة حب .
وسكتو لمدة عشر دقايق..
حمد: سعيد شو رايك بالحب؟؟
سعيد:ههههههههه جنكما تعرفنى؟؟؟أنا الحب ما أعرفة ولا أعرف طاريه...ما تشوفنى كل يوم وياوحدة؟؟
حمد: سعيد ما مليت؟؟
سعيد: هههههههه شو أمل ؟؟؟؟
حمد: سعيدلين متى؟؟
سعيد: خلنا نعيش حياتنا....
حمد: سعيد أنت الحين مش صغير ما تبىتفكر في مستقبلك ما تبى تتزوج؟؟
سعيد:...............
حمد: أنا يالسأفكر..لين متى بيلس على هالوضع..سعيد صدق والله ..نحن من كنا صغار ما نيلس عندأهلنا كلا إلا مسافرين ولا شغل حتى لو ما شىء شغل نخترع شغل ..حتى أهلنا ما نعرفعنهم ..أنت شو عايبتنك هالعيشة؟؟
سعيد: حمد خلاص أنا تعودت ما أيلس وايد وياأهلى وبعدين ما فرق عندي كلة واحد..
حمد: سعيد شو تعودت.؟؟؟خلاص أنت مش ياهللازم تغير حياتك..
سعيد: حياتى وأنا حر فيها وعايبتنى؟ ليش شو فيهاحياتى؟
حمد: لا ما أدري شو فيها ؟؟ الحين كم وحدة تعرف في حياتك؟؟
سعيد: ...................
حمد: شفت عنبوه لا مخلى إنجليزية ولا عربية ما تعرفها ؟؟لينمتى سعيد بتيلس على هالحال؟؟أنا في حياتى ما فكرت أسوي إلى إسويه ..تعرف ليش؟؟لأنىأعرف أن هذا غلط وحرام وبعدين أنا الصراحة ما أروم أجذب وأخدع البنات بالحب والزواج ,انا أدري بعمري ما بفكر فيهن .حرام عليك سعيد توهمهن بالحب وتجذب عليهن وبعدينتودرهن .. هن مش لعبة في يدينك ..الحين مش يعنى عندك فلوس عندك الدنيا كلها وتلعبعلى الناس ..الفلوس الحمد الله نعمة ويمكن في إي لحظة تروح ونغدي ولا نسوى شىء صحولا لا؟؟
سعيد:أنت شو ياينك اليوم؟؟
حمد: ماشىء بس فجيت تلفونك وقريت مسجوحدة .وأنت تعرف شو أقصد.
سعيد: ........
حمد: شو كاظنك على المشاكل؟؟بسك توب ..الله يهديك ..أنا بترخص بروح الحمام إنجب عصير على جوتيه..فكر بلى قتلكإياه.أورفوار..
نزل عيونة في الأرض وغمض ويفكر في كلام حمد..صدقه حمد أنا لينمتى بيلس على هالحال؟؟ويوم فتح عيونة شاف حد واقف جدامة يوم رفع راسة..شافالبنت إلى كانت بطيح وهو ساعدها ...من شافها وقف ..
سعيد: هلا الشيخة..
مى: هلا سعيد..شحالك؟؟
مى إستحت من قالتلة هالكلام والجرأ كيف يتها وكلمتة جيه...سعيدمنصدم كيف عرفة أسمه؟؟
سعيد: بخير يعلج الخير..إلا كيف عرفتى إسمى؟؟
مى:ليش؟؟؟تراك أنت ولد عمى؟؟ولازم أعرف أسمك
من سمع سعيد كلامها جنة حد صب ماي باردعليه.وفج عيونة من الصدمة..هاي أكيد خرفة شو ولد عمها؟؟
سعيد:.........
مى وتشوفة بنظرات تكبر:ليش ما تعرفنى أنا بنت عمكمنصور .مى..
سعيد يشوفها بنفس النظرات: لا والله ما عرفتجالسمووووووووووووووحة..
مى ونزلت عيونها يوم شافتة يطالعها: لا عادي حتى أنا ماعرفتك إلا أختى نورة خبرتنى عنك وعن حمد..السموحة سعيد ما بطول عليك بس أمايا شيخةتبى حمد ..
سعيد: إن شاء الله بقولة إسير عندها ..الحين بيي
مى:الحين عيل معالسلامة...
سعيد: تو الناس يلسى وين تبين؟؟
مى:لا السموحة إن شاء الله مرةثانية ..
سعيد: على راحتج..
سارت مى عند يدتها..يلس سعيد ..معقووووووولة بنت عمى ولا عرفتها..الله ينطب هالحالة ..صدقةوالله حمد أهلنا ولا نعرفهم.بس مب جنها متكبرة؟؟بس من حقها كل هلحلاة ولاتتكبر؟؟
يوم ظهر حمد من الحمام لقى شمة واقفة تترياه ..
حمد و هو يشل شمة : هلا و غلا.. و يحب شمة ..
لوت شمة على حمد بالقو ..
حمد: شموه يالله مبردج ..ليش ما تلبسين جاكيت؟؟..
ويروح ويفج الجاكيت إلى على رقبتة ويلبسهشمة..
شمه:ههههههه هذا كبير...
حمد: شو أسوي ما عندي غيرة ..بتموتين ياكتكوتة من البرد..ويمسح على راسها.
شمة : بشلة حقى ولا بعطيكإياه..
حمد:ههههههههه برايج شليه حقج ..
شمةو هي تلوي باديها بالقو على حمد : أنا واااااااااااااايد أحبك..
حمد: : فدييييييييييييتج وانا احبج (وجانيحبها على خدها)يالله عاد الحين سيري عند أختج لا يدورون عليج...
شمة: لا مارييييييييييييييييييييييييييييد..وتلوى على حمد .ويلست تصيح.
حمد: شمة حبيبى ..لا صيحين (ويبوسها) شمة حبيبى (ويلست تشوفه) سمعى سيري خبري حد أنج بتين عنديعشان ما يدورونج وبيلس وبلعب وياج..إنزين.. يالله أنا بترياج.
شمة: أنزين وسارتتربع عند موزه عشان تخبرها: موزوه..موزوه
موزه: هلا شموه شو تبين؟؟
شمة: أريد أسير عندحمد..
موزه وهى معصبة: شوووووووووووو؟؟؟لا ما بسيرين...
سلامى: منو هذا حمد؟؟؟
موزه: شدرانى واحد لقتة شموه ويلست تلعب وياه وبعدين ياه يردها ..حتى أنا الصراحة ما شفتة..
سلامى: ليش؟؟
موزه: بس جيه ..
سلامى: إنزينليش ما تخلين شموه تيلس عنده؟؟
موزه: ليش منو يكون هو عشان أخليها تليسوياه؟؟
سلامى: حليلة شكلة وايد طيب ..
موزه:وأنتى شدراج؟؟
سلامى: شوفيكيف شموه تحبة وتريد تيلس وياه وهو بعد كيف يريد شمة تلعب وياه
موزه: إنزينبرايها خليها تسير..
سلامى: شموه..شموه..
شموه: شو؟؟؟ أسير؟؟
موزه: شموهتعالى من ويلج هالجاكيت؟؟
شمه:حمد عطانى إياه..
موزه:وهو ليش يعطيجإياه؟؟؟
شمه:لأنى وايد بردانة ..
موزه: مب عيب عليج تاخذين شىء مشمالج..
شمه: أنا ما خذته هو عطانى..
سلامى: حليلها شو تبينها؟؟وبعدين هو شوسوى؟؟يعنى شو إستوى؟؟حليله والله أنة طيب..
موزه: شموه فصخيه ..إندوج جاكيتج ..
شمه: لالالالالالالالالالالالا ما أريد..
موزه: يالله ..
سلامة: حبيبىشموه عيب هذا مش مالج ..وبعدين كبير عليج..
شموه تفصخة وهى إصيح ولبستها موزهجاكيتها: يالله سيري لعبي وياه وردي جاكيتة وقوليلة شكرا..
ويوم كانت تعطى شمةالجاكيت طاحت ورقة ..فنتبهت سلامة لورقتة..
سلامه: موزه..موزه..صبري ورقةطاحت..
موزه: وين؟؟
سلامة: لحقى ..لحقى..
موزه: شووو؟؟
سلامة:كاتبقصيدة..
موزه: إقريها أبا أسمع هالخبل شو كاتب؟؟
سلامة: ياويل حالى سمعىشو كاتب الريال شكلة طايح..ولا بعد ما عطتة ويه..
موزه: يا اللهقوووووووووووووووووولى .
سلامة: سمعى يا طويلة العمر...وقرتلهاالقصيدة...
موزه:هههههههه..والله دواه..بس سامعة مثل هالقصيدة..وبعدينالحين حد يعرف يكتب كم من بيت يخلى عمرة شاعر والله مشكلة هالناس..
سلامى: حرامعليج والله قصيدة تينن..وبعدين وايد كلماتها حلوة ومعبرة..
موزه: أووووووووووه..أنا هالريال ما داخل مزاجى ما أعرف ليش شكلة لوعة..
سلامى: والله أنة طيب وفنان ..وبعدين هو شو سوالج؟؟
موزه: أنا حتى شكلة ما أعرفة بس جيهعلى قولتج بطرة..
سلامى: حرام عليج..تراه إلى ما يعرفك ما يثمنك..
موزه: صبريبكتب له قصيدة
وكتبت موزه قصيدة حق حمد وخلتها في نفس مكان القصيدة الأولية إلىطاحت ..وعطت الجاكيت شمة عشان تعطيه..
سارة شمة وسارة عند حمد..بس ما لقوه لقوسعيد لأنة حمد سار عند يدتة ويلسن عند سعيد وسولفن وياه لين ما أيي حمد..
حمد: هلا أمايا ..شحالج؟؟قالولى طالبتنى..خير
أم سالم صادة الصوب الثانى ولا عاطتنةويه.:......
حمد ويبوسها على راسها:أمايا فديتج شو فيج؟؟؟
أم سالم: لاسلامتك ما فينى شىء..
حمد: عيل ليش زاقرتنى ولا عاطتنى ويه؟؟
أم سالم:شعنة ماتعطينى الدوى؟؟
حمد وهو يظحك:أمايا مب الحين بعد 3 ساعات..
أم سالم: ياللهالحين مب بعد3 ساعات..جيه شو تتحسبنى ما أعرف شىء؟؟
حمد:لا والله بذمتى بعدثلاث ساعات..
أم سالم:عيل ما دام جيه روح برايك أبا أرقد..
حمد: شىء فيخاطرج؟؟
أم سالم: ذكرنى بالدوى هب تنسى..
حمد: أفاااااااااااااا أنا أنسى؟؟
أم سالم:برايك عيل سير سو شغلك.
حمد: عيل مع السلامة.بعد شوي بمر عليج ..
أم سالم:عيل برايك..
سار حمد عند سعيد..
حمد:هاه شو فيك ؟؟
سعيد: ما شىء..
حمد: عيل شو فيه ويهك معتفس؟؟
سعيد: ماشىء..
حمد تساند علىالكرسي ويلس يتصفع الجريدة ولبس سعيد ..عشان هاي الطريقة تخلى سعيد يتكلم لأنة حمدحس سعيد شىء فيه..ولو يلس يقوله شوفيه ما بقول لين بروحة يتكلم..يلسو ساكتين لمدة 10دقايق..
سعيد: حمد..
أبتسم حمد...
حمد: هلا..
سعيد: أقولك؟؟
حمد: هلا..
سعيد:أممممممممممم بقولك موقف إستولى من شوي
حمد: خيرسعيد شو إستوى؟؟
سعيد:كنت ماشى وستوى مطب هوائى وكانت من الطرف الثانى بنت تمشىفتعثرت فمسكتها عشان ما طيح..
حمد وبتسامة كبيرة على ويهه:خخخخخخخ الريال شو حبمن أول نظرة؟؟
سعيد يطالح حمد بنظرات وشوية بجتله:لا ما طحت ولا تخرطفت بس أنتأسمع لين ما أخلص..
حمد: أوكية سوري ..
سعيد: إنزين وبعد شوي يت البنت..
وصدحمد لسعيد وهو مبتسم ومندمج ويا سعيد..
سعيد:إنزين وسلمت عليها وزقرتنى بأسمى ..
فج حمد عيونة ..
حمد:والله؟؟ عنبوه كيف هالبنت ما يغباهن شىء..إمرة مايصدقن..
سعيد: يا أخى خلنى أكمل..
حمد: إنزين وبعدين؟؟
سعيد: تعرف منوهالبنت؟؟
حمد: وحدة من معجباتك..
سعيد وهومعصب:لالالالالالالالالالالالا
حمد:عيل منو؟؟
سعيد: بنت عمى منصور وأسمهامى..
حمد لف على سعيد وعدل يلستة :بذمتك بنت عمك ولا عرفتها؟؟
سعيد: أحلفأنت بس..وأنا شدرانى أنها بنت عمى؟؟
حمد: صدق والله شدرانى حتى أنا ما أعرفهاولا أذكر شكلها بس من كنت صغير أذكرهن الحين كبرن شدرانى؟؟
سعيد:بس صدمتنى يومقالتلى ..
حمد: ليش؟؟
سعيد:قالتلى بكل كبرياء وكأنها تقولى أنا بنت عمك ولازمتعرفنى ولو تشوف حركاتها والله لو ما كانت بنت عمى لوقفتها عند حدها ..
حمد:لاتخليها في بالك البنات من بونهن ما حد يعطيهن فيس..
سعيد: يا ويلى سمعو منو يالسيتكلم؟؟
حمد: صدق والله عيل حليلى أنا متعنى لين عندها وهى يالسة تقرا مجلة ولابعد محطتنها جدام ويها جنها ما تبانى أشوف شكلهاولا كلفة عمرها تشوف ويهى وتكلمنىمن طرف خشمها..عاد على شو؟؟بس مش منها منى أنا ..كنت أتحسبها إنسانة غير بس للأسف ..
سعيد: على طاريها توها أختها يت وردت الجاكيت وتقولك شكرا وبعدينبترد..
حمد: والله أن أختها فنانة ولا تستاهل أخت مثل هاي المتكبرة ..
وسعيد عطى حمد الجاكيت..وسار يدور القلم في المخبى الجاكيت عشان يبى يكمل شغله ولقى ورقة ..سار وفجها..يلس يظحك
سعيد: بسم الله ؟.. شو فيك؟؟
حمد: يوم أقولك البنات الخبال بعينة..شوف شو كاتبة ..
سعيد: منو؟؟
حمد: موزه أخت شمة..
سعيد: شو كاتبة؟؟
شو تتوقعون موزه كاتبة حق جمد؟؟؟؟وشو بسوي حمد من إلى كاتبتنة؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 12-04-07, 10:59 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء التاسع
حمد:ترانى الجاكيت عطيتة أختها ونسيت القصيدة فيمخباه وهي قرتها وردة على القصيدة..
سعيد وهو مبتسم:لا والله ..هاه أشوف شوكاتبة؟؟
حمد: أسمع شو كاتبة ...
بعض القصايد أرف والبعض تنهيده**والبعض منها بدمالقلب مكتوبه
ما كل شاعر يزين الحرف ويجيده**ولا كل من زان شعره أبدعاسلوبه
غاية مرام الشعر يظفر بتجدده**يعيد مجده ويلقى فينا مطلوبه
غاية مرامهصور وأفكار جديده**تحسبها معجزه للناس واعجوبه
وين الشعر علمونا مواديده**ان كانهذا فهذي أكبر أكذوبه
سخيف جدا نعيد الحرف ونزيده**ونقول خطواتنا بالشعرمحسوبه
محسوبه والشعر يرفض فينا تمجديه**كن المشاعر على الأوزان مغصوبه
علىافتراض الحرف احسنا تجنيده**مس الحقيقه عن الأفكار محجوبه
ما كل شاعر زمام الشعرفي إيده **ولا كل خيمة شعر للمجد منصوبه
سعيد وهو معصب: لا والله منو تتحرىعمرها؟؟
حمد: شدرانى أونة ما نعرف نكتب شعر..
سعيد:تخسى ولا من حلاة شعرهاهيه؟؟
حمد:إنزين أقولك هي شو يخصها ..لا يكون تتحسب القصيدة لها؟؟
سعيد وطرورقتها: خخخخ ليش لا..تتحراك معجب فيها..
حمد : أمحق إعجاب..
سعيد وفى ويههإبتسامة: تراهن بنات عقلهن صغير..ههههههه
حمد ويالس يدور ورقة وقلم: صبر الحينبرد عليها ..
سعيد: لا ما فينا على المشاكل..
حمد: لا بكتب قصيدة لها وبخلىأختها توديها..وبتشوف شو بكتب ؟؟ما خليتا تندم على أنها كتبتهالقصيدة..
سعيد:خخخخخخخ أحسن والله دواهن هالبنات..
ويلس حمد يكتب القصيدة .
*************
سلامى: موزه تتوقعين الحين قراها القصيدة؟؟
موزه: إشدرانى؟؟
سلامى:الله ينطبج الحين تراج بسويلنا مشاكل..
موزه:شو يروميسوي؟؟
سلامى: إنزين القصيدة إلى كتبتيها تراها قوية..
موزه:عادي شويعنى؟؟
سلامى: أخاف إيي ويسويلنا مشاكل وبعدين الأهل يدرون والله تراهمبجتلونا
موزه: صبري ..اليحن مندري شو بيستوى؟؟
موزه:شمة ..شمة.
شمة:شو؟؟
موزه: سيري عند الريال ..ما تريدين تلعبين وياه؟؟
شمة: بسبعدة مايه
موزه: لا أكيد رد سيري.
شمة: أوكيه.
سارت سارة شمة عندحمد..
حمد:هلا والله بشمة وسارة ..
شمة :مرحبا..
حمد: شحالج يالحلوة؟؟
شمة: بخير..وين سرت؟؟
حمد:والله سرت عند يدوه.....
شمة:أنا يتويلست عند باباتى..
حمد:هههههههه قالى..
شمة وهى تثاوب:حمد أنا اليوم وايدتعبانة..حتى سارة..
حمد:هههه تراكن ما يلستن كلة إلا يالسات تلعبنوتحوطن..
شمة: أنا بسير أرقد ويا سارة ..
حمد: برايج حبيبى سيريرقدي..
شمة: يوم بقوم بيي ألعب وياك إنزين..
حمد: إنزين حبيبى سيري..
شمة: أوكية يالله بااااااااااااااي
حمد: شموه ..
شمة وصدة على حمد:هاهشو؟؟
حمد: أندوج هاي الورقة ..
شمة: شو فيها؟؟
حمد: كلام بس ..
شمة :شكرا..سارت شمة عند كرسيها ولا تعرف شو معنى هالورقة وشو فايدتها ؟؟ فيوم شافتموزه شمة يت من عند حمد سارت عندها ..
موزه: شموه
شمة وهى مغمضة عيونها: هاه ..
موزه: سرتى عند حمد؟؟
شمة وصدة الصوب الثانى: هيه ..
موزه:شموه حبيبى.. أمممممممممم شو قالج؟؟
شمة: ماشىء..
موزه :ما عطاج شىء؟؟
شمة: هيه ..
موزه:شو؟؟
شمة صدة صوب موزه: عطانى ورقة ..
موزه: هاتيها..
شمة: ليش؟؟
موزه: بس..
شمة:بس هو ما قال حقج..
موزه: أوكية ما مشكلةهاتيها...عطت شمة موزه الورقة..وسارت موزه عند سلامة..
موزه وهى مستانسة:سلامى ..سلامى..
سلامة:خير...
موزه: طرش ورقة عند شموه..
سلامى وفاجه عيونها: والله
موزه: هيه والله ..
سلامى: يالله سمعينى شو كاتب..
موزه: أوكية لحظةخلينا أقراها ..وقرتها بسرعة موزه ..
سلامى: يالله إقريها بصوت عالى ..
موزه: سبااااا اااااال ..عنلاته ..خااااااااام يعلنى بلاه ..وقح أكرهه..أكرهه..والله أنةخاااااااااام ..كيف يتجرأ ويكتب جيه؟؟؟
وهى معصبة ومفولة وجرفصت الورقة منالضيجة
سلامى: شو فيج ؟؟هاتي أشوف شو كاتب..
سلامى:
قبل لا تكتب إحساسكعلى الأوراق متناثر**سطور من حروف وحبر لا تغنى ولا تسمن
تأكد أنة شعورك صادر منقلب شاعر**معانى الصدق في احساسه وبه صدق الوفا يكمن
ولا تغالط مبادي الحق ..لاتختال واتكابر**تحسب أن الحقيقة يوم تولد من شكوك وظن
معانى الشعر أسمى من خياليجول في الخاطر**مجرد غيرة ثارت زوابعها ولا تفطن
تظن الصدق في قولك وفي قولككذب ظاهر**حرام الظلم له حوبه وتاليها الأسف يزبن
بيوت الشعر ماتبنى من اظنونوهوى عابر**يا غير الصدق ما يجعل لمعنى الشعر ذوق وفن
ولولا الصدق في الأحساسماقيل ان ذا شاعر**ولا تبنى لأبياته معانى لوهن اتغنن
فلا تعى بنميمة لا..تزيفقول واتجاهر**ترى شمس الحقيقة ما تخفيها غيوم ومزن
مسير الحق يظهر لو يكون لهساتر**ويبقى الصح صح ولو كذب حاقد وراء الظن
والسموحة من حمدال........ي
سلامى:هههههههههههههه والله أنة فنان
موزه وهىمعصبة:شووووووووووووووووو؟ولا بعد فنان؟؟
سلامى: دواج أنتى البادية..
موزهتصد عن سلامى:ما عليه ما خليتة يندم؟؟
سلامى:الله يهديج خلاص ..وحدة بوحدةوالبادي أظلم..
موزه:لا والله..
سلامى: خلاص ..إنسى.
يلست تتحرطم عليهوعلى سلامة..
-------------
سعيد: الصراحة ما عليها كلام ..
حمد:خخخخخخخخ خاطري أشوف ردةفعلها يوم تقراها..
سعيد: خخخخخخخخ حتى أنا..
حمد:عشان تعرف أنى مش كل مرةبسكت عنها ..
سعيد: والله هذا إللى يبنة البنات ..ما حد يعطيهن ويه..
حمد: عادالحين ما بسكت ..وبراويهن منو حمد..
سعيد:ههههههههه .. الحين عايبنى..ويظرب كتفحمد..
وبعد شوي تكلمت المضيفة على أنه بعد شوي بتنزل الطيارة ولازم يربطون حزامالأمان..فيوم نزلت الطيارة سار حمد عند يدتة عشان ينزلها يوم ينزلون كل الركابعشان هي ما تعرف تنزل يوم يكون ناس عدالها وتبالها وقت لين ما تنزل خصيصا عند الدريلأنها وااايد تخاف منة فيلس حمد وياها لين ما تنزل وقال حق سلامى أنة هو إللىبيلس وياها وهن برايهن يسيرن عن أمهاتهن.. ونزل سعيد قبلهم عشان يخلص بسرعة ..أماسلطان وعمهم منصورنزلو ويا أهلهم قبل حمد ويدتة..
في المطار..
يومنزلو الأهل يلسن الحريم في الأنتظار عشان يخلصون بسرعة أما عمهم منصور وسلطان لحقوسعيد..وبعد شوي نزلت يدتهم ويا حمد..وحمد سار عند عمة وعيال عمه ويلست أم سالم عندالحريم وتتحرطم على الطيارة ومتى بتوصل لأنها وايد تعبة..أما البنات فسارن سوقالحرة عشان يتشرن ويشوفن المطار..
نورة:يالله بسرعة ..
موزه: ياااااااااااااااااااااي محلاة المطار والله كشخة..
مى: عادي مطار إيطاليا واللهأحلى..
سلامى:خخخخخ عاد مطار إيطاليا شو فيه من الحلاه؟؟
مى: مشكلة إللى ماسايرين ولا بعد يتفلسفون..
سلامى:خخخخ منو قالج أنى ما سرت إيطاليا؟؟
مى: أأأأأأأأأأأأأأوووووووه ..فكينى.تراج حشرة..تعرفين؟؟
سلامة بصوت واطى: والله لو مش حشمة الناس لدوس في بطنج...مسودة ويه..
نورة: شو رايكم ندخل هذاالمحل؟؟
موزه:أنا بروح عند الكتب أريد أشتري كم من كتاب وبعدينبلحقكن..
سلامى:لا والله ...أيه نحن ما عندنا بنات يسيرن رواحن..
موزه: أوكيةشو رايج تسيرين وياي؟؟
سلامة:يالله بسير وياج أحسن ما أيلس ويا هاي مسودةالويه؟؟
نوره:برايكن بس لاتبطن عشان بعد شوي منروح.ولا سيرن مكانبعيد..
موزه: أوكية ثانكس..
مى:أقول نوره أنتى شقايل متحملة هايالعلة؟؟
نوره: ههههههه عادي هيه تراها وايد طيبة..
مى:الله يعينى منها
نورة: تيكت إيزي..يالله شو رايج بهجاكيت..؟؟ولا هذا القميص؟؟
مى: شوفيهجاكيت محلاتة كلة فرو..
ويلسن يتشرن ملابس شتوية لأنهن ما توقعن يكون الجو بارد ..وأنهن ما يايبات ملابس ثجيلة وياهن ..فماخلن شىء ما شترنة..
أما بنسبة سلامةوموزه..
سلامى:الله تعالى موزوه شوفى هكتاب محلاته إينن..
موزه ويالسة تصفحالكتاب:سلامى تعالى شوفي هذا محلاتة يتكلم عن تاريخ بريطانيا..
سلامى ويالسهتيمع الكتب إلى تباهن: أنا بشتري هذا الكتاب وهذا وهذا..وخلتهن علىطرف..
موزه:شلت كتاب تاريخ بريطانيا..وشلت عن طبيعة فرنسا..وروايةشكسبير..لأنها وايد تحب تقرا عن البلدان وتحب الروايات وخلتهن على طرف عشان هيهوسلامى بسيرن الطرف الثانى ويشوفن شو مواضيع الكتب هناك..أما شمة ما عايبنها شىء بستمشى وتخرب ترتيب الكتب وكل شوي تصيح لأنها تعبت من المشى ويلست على الأرض وضمتريولها على صدرها وشاله المطار من الصايح لأنها تبى ترقد ولا حد عاطنها فيس.. وتباتشتري ألعاب وتلعب في المطار.
سلامى: موزوه شوفي أختج إصيح..
موزه: برايهاوالله مليتها ومليت صياحها
سلامة ودور محل ألعاب عشان تشتريلها:موزوه أكوه محلمال ألعاب بسير أشتري ألعاب حقها ويوم بتشوفهن بتسكت..ما بتأخر ..
موزه: أوكيةلا تتأخرين..
سلامى: أوكية..
في الوقت نفسة كان حمد وسعيد يدورون محل عشانيريدون يشترون ماي حق يدتهم لأنها هالوقت موعد دواها..
حمد: سعيد خلاص أنا تعبتما روم أمشى أكثر ..
سعيد: أوكية أيلس أنت هنيه وأنا بسير أشتري وبرد..تبى شىءأيبلك؟؟
حمد: مشكور ما ريد شىء..بس لا تتأخر..
سعيد: أوكية..
يلس حمد جداممحل الكتب..ورافع شعرة بنظاراته ومحطى إيدة على راسة ومغمض عيونة من التعب..وشوييسمع صايح ياهل..طنش..بس الصايح ما وقف عورة قلبة على هالياهل كيف يصيح وين أهلة؟؟ليش مخلينة جيه يصيح؟؟فسار صوب صوت الصايح..فلقى بنت صغيرة ضامه ريولها على صدرهاومنزلة راسها وشعرها مغطىعلى ويها..يلس يشوفها هاي تشبة شموه..صح هاي شموه لبسهاهذا..ربع عندها ..
حمد ويلس جدامها بصوت واطى: حبيبي ليش تصيحين؟؟
رفعت شمةراسها من سمعت صوت حمد وويها أحمر من الصايح نقزت بقو وتلوي على حمد : حبيبى..
طاح حمد من نقزت شموه:هههههههه شموه شوفيج؟؟
شمة: أنا ما أريد أروحعند موزوه..أريد عندك..
حمد: هههههههه ليش شو سوتلج؟؟
شمة وماسكتنة بقوه: أنا واااااااااااااااااااااااايد أحبك.لأنك تحب تلعب وياي .
حمد:ههه حتىأنا أحبج..فديتج..بس لو تحبينى لا صيحين ..أنا ما أحب حد يصيح..
شمة وتمسحدموعها:أنزين بس لا تروح عنى..
حمد: أوكية ما بروح..
شمة بدت تهدأ وتمسك أيدحمد:أبا أروح عندك ويا ماماتك وباباتك..
حمد: ههههههه أوكية ..بس وين أهلج ليشأنتى هنيه بروحج؟
شمة وتأشر على موزه:هاي موزوه تشتري كتب ويا بنت عمى سلامى ..
حمد: ليش إنزين ما سيرين عندها ؟؟وبعدين ليش تصيحين؟؟
شمة: أنا تعبانة منالمشى وهن ما خلصن ولا يريدن أسير ألعب بس أيلس وياهن..
حمد:ههههههههه شموه مشبسج من اللعب
شمة وإبتسامة على ويها:أنا أريد ألعب في المطار وأشوف شكلةوأشتري ألعاب حق ربيعاتى.
حمد: ههههههه أنتى الكتكوتة عندج ربيعاتبعد؟؟
شمة: هيه ليش ؟؟بس أنتو عندكم أصدقاء؟؟
حمد: لا أفاااااااااااا منيقول ؟؟
شمة: إنزين قول حق موزوه أنك بتلعبنى وبتردنى..
حمد ويطالع شموه :لاشموه الحين يمكن بتروحون ويمكن أختج ما طيع..
شمة وشكلها بدتتصيح:لالالالالالالالالالالالالالالالالا ما ريد..
حمد عورة قلبه عليها:أوكيةالحين بسير أقول حق أختج أنى بشلج عند الألعاب بسرعة وبردج..
شمة والأبتسامةالكبيرة على ويها:إنزين يالله بسرعة سير قولها..
سار حمد عند موزه هو وشمة بسخايف شو بكون ردة فعلها بعد ما قرت القصيدة أخاف الحين تفرنى بالكتب إلى عندها ..الله ينطب هالحالة بس يالله بستر ..سار حمد صوب موزه ويحس خطواتة ثقيلة ولايروم يشل ريوله من الدعنة الحين أكيد بتفشلنى جدام الخلق ولا بسوي مشاكل
كانتموزه عاطية مقفاها لحمد لأنها بعدها ما منتبة لوجودة عند شمة..تقب حمد أكثر فأكثر ..وقلبة يدق بشكل كبير ..خلاص الجرأه خانتة ..
حمد خلاص مسك عمره: أختى لو سمحتىممكن دقيقة ..وتلف موزه لورى..
شو تتوقعون تسوي موزه لحمد؟؟؟ شو بكون ردة فعل حمد؟؟؟؟


 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 12-04-07, 11:04 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء العاشر
سار حمد عند موزه هو وشمة بس خايف شو بكونردة فعلها بعد ما قرت القصيدة أخاف الحين تفرنى بالكتب إلى عندها ..الله ينطبهالحالة ..بس يالله بستر ..سار حمد صوب موزه ويحس خطواتة ثقيلة ولا يروم يشل ريولهمن الدعنة.. الحين أكيد بتفشلنى جدام الخلق ولا بسوي مشاكل..كانت موزه عاطيةمقفاها لحمد لأنها بعدها ما منتبة لوجودة عند شمة ..تقرب حمد أكثر فأكثر ..وقلبةيدق بشكل كبير ..خلاص الجرأه خانتة ..يالله بلعون.. ويمر هاليوم على خير..حمدخلاص مسك عمره وخذ نفس عميق: الشيخة لو سمحتى ممكن دقيقة ..وتلف موزهلورى..
موزه من شافت حمد قلبها إنقبض وطاحن كل الكتب إلى عندها ويلست مبهتةفيه..اللله محلاتة..وعيونها بدنيلمعن تقول نجوم في ليلة ظلمة..ومبهتة فيه..حمد إستغرب من ردة فعلها؟؟!!!..أكيد هايتخبلة...؟؟
حمد والإبتسامة على ويهه:السموحة الشيخة زيغتج؟؟؟؟!!
موزه بعدهاما ردت لعالمها:.............
حمد وخى وشل الكتب وعطاها إياهن:سلمتى..
موزهبعدها ما منتبة للموضوع ولا شلت الكتب:..............
شمة شافت موزه وهى مستغربةليش ما شلت الكتب من عند حمد..فقامت ومطت طرف عباة شمة وفي صوتها صايح:موووزووووه...موووووووووووزووووووووووووه؟؟
موزه الحمد للهالحين إنتبهت وشافت شمة:هاااااااااااااااااا شوووو ؟؟
شمة: موزه حمد يكلمج ليشما تتكلمين؟؟؟
موزه وتلتفت لحمد: آسفة..خير؟؟
حمد وعلامة تعجب على ويهه: لاحصل خير...
موزه ردت الذاكرة لها الحين هذا حمد إلى يلعب وياشموه؟؟؟؟اللللله محلاتة والله أنة يعق الطير من السماااااا...الحينهذا من وين ظاوى؟؟؟ معقول هذا الحين مواطن ؟؟أنا شفت ناس واااااااااااايدين بس مثلجمالة ما شفت..ياااااااااااااااي..
حمد ويقطع حبل أفكارها:الشيخة شىءفيج؟؟
موزه:هاه شو؟؟..لا ما فينى شىء..
حمد الحمد لله والشكر هاي أكيد خبلةمش طبيعية:أقول الشيخة ممكن أشل شمةوألاعبها وبردها..ما بتأخر خمس دقايق..
موزهتذكرت القصيدة وردة لعالمها..ردت موزه إلى كانت معصبة منة.. ومنحركتة ومن كلامة إلى في القصيدة..صدق وقح..كيف يتجرأ ويكتب القصيدة؟؟.. الحين أناقولى كذب ظاهر؟؟على قولتة.. وأنا الحين ما أعرف أكتب القصيد.. والله أنة جرحشعوري من كلامة..ليش يسوي فينى جيه؟؟..أنا موزه بنت سالم ..يقولى جيه ..ما عليةالحين براويك:لا الشيخ ..ما أقدر أخليك تاخذها..
حمد إنصدم من ردة فعلها ..توها كانت غير والحين غير شو بلاها: هاه ليش الشيخة؟؟
موزه وبدت تظهرملامح الحقد من عيونها والعصبية:بس جيه (وترفع صبعها على راسها) كيفى.عندك مانع ..هيه أختك ولا إختى؟؟؟
حمد عصب منها ومن حركتها..شو هالحركات؟؟شو هيه ياهلإسوي جيه؟؟ بس هو كان متوقع أنها إسوي جيه..ما فينى على المشاكل.. لف عيونة علىشمة ويمسح على شعرها:شمة حبيبى إن شاء الله مرة ثانية .......وقطعتة فيكلامة..
موزه: شوووو؟؟مرة ثانية؟؟هههههاااااااي أونة مرةثانية.وبعدين من تكون أنت عشان إتى وتكلمنى؟؟ولا بعد تبى تشل شمة؟؟أونة يبى يشلهايلعبها..
ويلست تظحك عليه ظحكة إستهتارية.وهى تكلمة مربعة إيدينها ورافعة واحد منحياتها..
حمد بدأ يعصب منها ومن كلامها عطاها نظرة حارة بس هيه بولباس..سارتعندة ومطت شمة من إيدها..يلست شمة تصيح بصوت عالى لدرجة الموجودين إنتبهولها..حمد عصب منها ليش هيه إسوي جيه؟؟..عنبوه هيه ليش ما ترحم أختها؟؟..أنا مابسوي شىء بس بلاعبها وبردها..الحين هيه حطت حرتها على إختها ..كلة مني والله حرامعليها ..هاي بنت صغيرة ما تفهم..عنبوه هيه من الصبح يالسة تصيح وهي ما عاطتنها ويهوالحين بعد تبى تصيحها..هاي ما فيها رحمة؟؟..أنا لازم أوقفها عند حدها..سار حمدوراها ..ومسك شمة من إيدها ..
حمد وهو معصب:صبري ..صبري شعندج؟؟
موزه وتطالعةبنظرة تكبر من فوق لتحت:خير شعندك؟؟؟شىء فيك؟
حمد خلاص فول من رمستها:الشيخةحرام إسوين جيه بالبنت ..أنا غلطان والسمووووحة وإسمحيلى على الكلام إلىكتبتة في القصيدة و لو كنت أعرف أنج بسوين جيه ما كتبتها..ولا تحرجين على البنتيةومحطية حرتج عليها أنا الغلطان مش هيه.هاي ياهل ولا تفهم..
سارت موزه عند أختهاومطتها من عندة مرة ثانية..
موزه وإبتسامة سخرية على ويها:أقول تراك وايد ماخذمن عمرك مقلب..الحين أنت تتحسبنى وايد مهتمة بقصيدتك..ههااااي أولا تعلم كيفيكتبون قصايد وبعدين تكلم ..أونة أنا زعلانة منة..شو تتحسبنى وااايد ممتحنةمنك؟؟وبعدين كيف تكلمنى؟؟ولا بعد لاحقني..صدق ما فيك مذهب..وأنت شو يخصك ليشداز بالوية..تراه رزت الفيس من طباع التيس..ياتيس..
خلاص حمد وصل حدة..صبرعليها واااااااااااايد بس الحين خلاص ما في فايدة كثر الكلام وياها..هاي المرةالثانية إلى تكلمة بهاي اللهجة وهو ما ممسوي شىء وتغلط علية الحين أنا مظيعالمذهب؟؟الحين أنا تيس؟؟خلاص حمد من كثر ما هو كان معصب..عطاها كف..عشان يصحيهامن الكلام إلى تقولة وثمنة..موزه كانت منصدمة من حمد وكيف تجرأ وسوى جيه..عيونهاإمتزرن من الدموع..وقفت محلها ولا تحركة ويالسة تطالعة والدموع تنزل من عيونها ..خلت إيدينها على ويها وشلت أختها وسارت عنة..حمد..يلس مكانة منصدم بعدة مامستوعب شو إلى سواه..لا أنا في حلم..أنا كيف وتجرأت وصفعتها؟؟معقولة؟؟!!أناسويت جيه..حس الدم في عروقة حارة حس إيدة خلاص تعورة..الصفعة ما كانت خفيفةالصفعة كانت قوية..لدرجة علمن صبوعة على خدها..آآآآآآه أنا شو سويت ليش سويتجيه؟؟..ليش ما تمالكت أعصابي ؟؟شكلها ياهل وأنا لازم أتغاضا عنها..هيه كانمن حقها أنها إسوي جيه؟..أنا الغلطان.. أنا الغلطان..يا رب الحين شوأسوي؟؟حتى أختها كانت مندسة وراها كانت خايفة مني..شمة إلا كانت تقولى حمد أحبك ..خلاص العلاقة إلى بينى وبينها راحت ..هاي البنت الصغيرة كانت تنتفض من الزيغة مني. .يلست تصيح..آآآآآآآه أنا شو سويت ليش سويت جيه؟؟ليش؟؟ليش؟؟..ما قدر حمد يوقفعلى ريولة يلس حس قلبة يعورة حطة إيدة على قلبة ومسك القميص ورص على صدرة..آآآآآهقلبي يعورنى الويع رد علية مرة ثانية حس حمد الدنيا تدور به يشوف الدنيا سودة فيعيونة..حاول أنة يوقف على ريولة عشان ما يطيح على الأرض وبعدين أهلة بيدرونبحالتة ما حد من العائلة يدري بويع حمد ما يريد شىء يستويلة فمشى شوي ويلس..حس حمدبشوية راحة بعد الويع ما وقف..أريد أسير عندها..أريد أتأسفلها..أريدأشوفها..حرااام ...حرااااام ..يلس حمد يصرخ في داخله ..لالالالالالالالا ..دخيلج لالالالالالا أنا غلطان ..أناغلطان..أريد أتأسف لها ..أريد أراضيها ..والله بسوي أي شىء المهمأراضيها..السموووووحة..السموووووحة..بس ما يفيد بعد الفوت صوت..
موزه..بعدها ما سكتت منالصايح...كانت تصيح مثل اليهال..إختها كانت ساكتة وتطالعها..ما تكلمت ولا قالتكلمة..موزه تصيح وتصيح..أنا ليش قلتلة هالكلام؟؟أنا ليش جيه غبية؟؟الحين شوأسوى؟؟أنا ليش غبية لهاي الدرجة؟؟أأأأه وترفع عيونها لفوق وتصيح..كانتالصفعة إلى عطاها حمد ماعورتها كثر نظراتة وردة فعلة..عيونة تكلمن عن لسانة.. محرنظرات..نظراتة تكلمن ووفن عن لسانة..أنا ليش نزلت من مستواي جيه..الحين شوبقول عني بنتهم جليلت أدب..وترفع صوتها على الرياييل ..آآآآآآآه يابوية ..الحين شو بكون رايك في بنتك؟؟؟...الحين خيبت ظن أبوية فينى..كان يقولى بنتى غديعاقل ورزين..البنت حلاتها في عقلهاو تصرفاتهاوأدبها .. قايسي الكلمة قبل لاتنطقينها هى زينة ولا لا ..آآآآآه الحين لو يدري أبوية عنى شو بقول عنى.؟؟!!ياظياع التربية ؟؟؟يا ظياع التربية؟؟!!..أنا أستاهل كل إلى يانى وبعد أستاهل كفين مشكف..يالله برحمتك..يالله برحمتك.يا الله بالعون ضاعت منى حواسي.يا حر الجرح لمايكون على إيدك يالغريب..ويلست موزه تلوم نفسهاوكلامها لحمد..هو كان ياي بطيبنية ..أنا ليش عاملتة جيه؟؟ليش ياربي؟؟ليش؟؟هيه إلا قصيدة ..وأنا كنتالبادية..بعد شوي اقطعن أفكارها ..وهدى صايحها شوي..رنة تيلفونها..
موزه وتغيرصوتها على أن كل شىء طبيعى:ألو..
سلامة: موزوه وينج؟؟
موزه يالسة تتلفت علىالمكان هيه أصلا ما تعرف وين يالسة ..شافت محل عطورة عدال محل الكتب:هااه ..سلامىأنا عدال محل الكتب بمحلين..
سلامى: أوكية..يالله تعالىبسرعة..
موزه:أوكية..
إلتفتت موزه لشمة ..إلى بعدها ما مستوعبة إلى إستوى ..مسحت دموعها وإبتسمت لشمة..هي ما كانت تريد إصيح شمة ولا أنها تأذيها هي سوت جيهبس عناد بحمد هي أصلا واااااايد تحب شمة لأنها أختها وأختها الوحيدة ..فكيف بتكرها؟؟وصيحها؟..
موزه وإبتسامة على ويها:شمة شو فيج؟؟
شمة: بدتتصيح..
موزه: حبيبى لا تصيحين...أنا بس كنت أصيح لأنة حمد كان يغايضنىبس..
شمة تطالع أختها وعيونها إنترسن دموع:.........
موزه: شمة حبيبى ما ريدجتقولين حق حد أنى كلمت حمد ..أوكية..
شمة ونزلن دموعها:أوكية بس أنا ما أحبحمد..حمد شرير..
موزه خنقتها العبرة: لا حبيبى حمد مب شرير حمد وايد طيب..لاتقولين أنة شرير ..حليلة مرة ثانية يوم بيي بييب لج هداية وألعاب لج..
شمة بدتشوي تهدا :صدق والله؟؟
موزه:هيه.. آآآآآآآه حليلج يا شموه..
سارت موزه وشمةعند محل الكتب عشان يلقون موزه هناك..
سلامى ويدينها متروسة من الألعاب حق شمة: شمووه حبيبى إندوج هاي الألعاب حقج.
شمة: حقى أنا؟؟اللللللللللللللللللللللله واااااااااايد حلوات.
موزه كانت تمشى بخطوات ثجيلةومنزلة راسها تحت كل تفكيرها بحمد..تذكرت الصفعة وتحجبت زين عشان ما حد يلاحظ ...وهى ما تريد تفتح الموضوع حق حد حتى سلامة..
ويلست سلامة تزقر موزه وقطعت حبلأفكارها..
سلامة: موزوه..موزوه..
موزه وإبتسامة مطفية على ويها: هلا سلامةشو بلاج؟؟
سلامى: لا والله شو بلاج أنتى من متى أزقرج وعاطتنى بولباس..
موزه:أنا ...لا بس كنت أفكر شو من الكتب أشتري؟؟
سلامة: خلاص أناإشتريتهن كلهن ما عندى وقت ..يالله بسرعة...يتريونا...وتمسك موزه من إيدها ويظهرنمن المحل عند الباركنات ...كانت سيارتين ليمونيز واقفات في الباركنات يتريونهن ..كلهم ركبو السيارتين ..بس يدتهم وحمد وسعيد بسيرون بسيارة حمد البورش إلى كانتمبركنة في الباركنات..لأنهم بسيرون لندن عشان الدكتور قال لازم يسوون فحوصات حقيدتهم قبل العملية..ويوم بخلصون الفحوصات بردون عند عمهم وأهلهم في الريف..
حمدبعدة قلبة يعورة ما رايم يقوم من مكانة..حس أن سعيد يتقرب منة خلا عمرة ولا شىءفيه..عشان سعيد ما ينتبه له..ويسويلة سالفة..
سعيد: حمد يالله بسرعة نروح أماياشيخة تتريانا ..الحين أكيد محتشرة..
حمد يقوم شوي شوي:يالله سعيد ..سعيد حسبحمد ..أنة مش طبيعى شىء فيه..
سعيد ماسك كتف حمد:حمد أبوية شىء فيك؟؟
حمدوإبتسامة صفرة على ويه:لا سعيد ما فينى شي..
سعيد:لا والله عيل شي فيك ..
حمد:يا بوية قلنالك مافينى شىء يالله عن نتأخر على أمايا شيخة..
سعيد يمشىويحس بحمد خطواتة ثجيلة ولا يروم يمشى ..وويه معتفس ..الحين أنا ما بسألة ولا بقولةشىء لين يهدى شوي..وصلو عندالباركنات..كانت يدتهم من التعب راقدة فيالسيارة..
سعيد: الحمد لله العيوز رقدة وفكتنا من الصدعة..هههههه
حمد ولا ردولا قال شىء:................
سعيد:حمد خل أنا بسوق أنت شكلك اليوم وايدتعبان..
حمد: على راحتك..
سعيد: أقول حمد وين تبانا إنروح بيتك ولابيتنا؟؟
حمد :بيتنا..لأنة بيتكم سمعت عمى منصور يقول فيه صيانة..
سعيد:أوكية ..
دام الهدوء والسكوت طول الدرب..مش من عادات سعيد أنة يسكت طول الدرب يلتفتعلى حمد إلا كان سرحان يطالع الدريشة طول الدرب وساكت ولا يتكلم اللهم كلماتبسيطة(أوكية.....إن شاء الله..على راحتك...ما مشكلة) سعيد حاس بحمد مش طبيعى..بسلو الحين تكلم بحرج علية حمد وما يريد يظاربون في الدرب وبعدين بعصب وبروح يسكن فيالفندق..لأنة حمد يوم يعصب ماحد يكلمة لأنة يسوي ويقول كلام ما يثمنة وبعدين يتندمعلية..وصلو البيت..والخدامة فتحت الباب لأن كل الخدم موجودين لأنهم يعرفون أن حمدبيوصل اليوم لندن..بس الخدم إللى في بيت حمد لبنانيات لأنة ما يحب الأجانبيخدمونة..البيت طابقين ووايد فخم لونة بنى غامج على خمري أول ما دش البيت إتيكصالة دائرية كبيرة كلها زجاج لونها بنى فاتح والطابق التحتى كلة صالات مفتوحة علىبعضها وفي صالة مطلة على الحديقة فيها بيانو..لأن حمد يحب يعزف على البيانو لأنةيوم كان يدرس في بريطانيا كانو يعطونة دروس موسيقى طبعا يوم كان صغير..أما الطابقالفوقي فيه خمس غرف مع صالة وحمام خاص بكل وحدة وإلى فوق يشوف إلى تحت لأنة البيتكلة مفتوح على بعضة..وشكلة مثل المتاحف من كثر اللوحات والتحف ولون البيت من داخلأسود ..وخمري..شكلة فخم ..لأنة حمد يحب هاي الألوان..
أم فادي:الحمد لله علىالسلامة أستاز حمد..
حمد ما عطاها ويه كان تعبان..
سعيد رد بسرعة:اللهيسلمج...أم فادي جهزي غرفتين حقى وحق أمايا شيخة..
أم فادي:لك تأبرنى ست أمسالم..الحين دغري بروح أجهز الغرفتين.أستاز سعيد بدكن عشى؟؟
سعيد:لا واللهمشكورة..
حمد سيدة دخل غرفة وخذ شاور ونسدح على الشبرية كان وايد تعبان قلبةيعورة ..يلس يضغط على صدرة ..ويتلوى من الويع .يلس يكح ويكح ..ويه صار أحمر منالكحة ..سار الكبت يدور الدوى وين مخلنة ..مالقاه يلس يدور في الغرفة لين ما لقاهخذ الدوى ومهدئات..ومن التعب رقد..أما سعيد يلس ويا يدتة ووداها الغرفة عشانتترتاح... يلس سعيد في كراسى الحديقة ما ياه الرقاد يفكر في حمد وفي إلى غيرةبهالسرعة؟؟حمد أكيد شىء فيه ..شكلة وايد تعبان لدرجة أنة ماكان يمشى زين ..كانميود شىء عنى ..بس باجر إن شاء الله بقولى.
مد ريولة على الطاولة ..وشل وردةمن المزهرية..ويلس يطالعهاو ينتفها...ويلس سعيد يفكر ..في حال هالدنيا ..حرامأبى أرد عند قوم عمى والله الرحلة كانت فنانة ووناسة..ما كنت أتوقع أنى بتعلق بهمبهاي الدرجة....وخطر في بالة مى...آآه يامى يابنت عمى ..لو أنها مغرورة بس غرورهاحلو..بس ماشاء اللة جمال ما شاء الله عليها..ذكرها يوم كانت ياية عندة عشان تقولة أنيدته كانت تبى حمد..شقايل كانت ...كانت تبى تيلس وياي وتتكلم بس غرورها ماخلاها..بس نظراتها تكلمن عن كل شى..يلس سعيد يعد قصيدة ..سعيد وايد يحبالقصيد..
كحسنك طبيعى كله اعجاب *** سبحان ربى لى مسويك
نظرة عيونك طرف جذاب *** ماريت لي مثلك يباريك
بسباب بين ويش لاسباب *** يلي من محبك تجافيك
الروفواجب بين لاحباب *** والوقت شاين دون غاليك
والحب لزم اعهود واطلاب ***لا عاشخلي من يخليك
تعال صوبى زد لا حباب *** لبي محبك لي يناديك
لنه فوادي منكماطاب ***باع الغوالي لاجل يشريك
ادوس لجلك وسط لصعاب *** اطلب حياتي صدقبعطيك
ما همني من قال كذاب *** الرب يشهد واني أبغيك
يا زين حظ كيف ما جاب *** نحس الليال ضد مغليك
آآآآآآه يا مى شو إلى سويتية فينى؟؟؟
سبحان ربي كيفالأوصاف تعجر** عنك يا ذا راعى العيون المناعيس ..
متى برد عند الأهل وأشوفها مرة ثانية..آه ياعيونها ذبحتنى.. شكلى طحت من أول مرة..هاي أول مرة أشوفها جيه إستوالى ..الله يعين بلى بيي..وبعد شوي سار سعيد يرقد لأنة خلاص كان ..تعبااان ..
في السيارة الاولى كانت موزه ومى وسلامة ونورة وعمهن منصور..والسيارة الثانية كانت أم موزه وسلطان وحرمت عمه منصور وشمة وسارة..طول الدرب كانت موزه ساكتة وطالع الدريشة السيارة ولا إطالع الكوب إلى عندها وسرحانة وعيونها كلهن دموع ..أما البنات ما سكتن من كثر السوالف ومى وسلامة كل عادة يظاربن..
سلامة وتكح من الظحك:موزوه..موزوه ...شو فيج؟؟
موزه إنتبهت أنة سلامة تزقرها تمسح دموعها عشان ما حد يلاحظ وظهرت إبتسامة صغيرة:ما فينى شىء أنا أسمعكم...
نورة:عيل نحن من ظهرنا من المطار نسولف وأنتى ما تكلمتى ولا بكلمة ...
مى:والله إفتكيتى إلا جان سوالف سلامى ما حد يريد يسمعهن...
سلامى وصد صوب موزه:في ناس بموتون من القهر عشان أن سوالفى أحلى من سوالفهم..الله يعينا من الغيرة..
مى: أأأأأأأأأأأأأأووووف..الله يعينى منج ..يا دبة..وتفرها بالمخدة..
سارت سلامى ومطتها من كشتها: أنا دبة..يمسودة ويه..من حلات جسمج..يا درام ديزل.
سارت نورة تحايز بينهن:الله يهديكن شو فيكن..أنا خاطري مرة تيلسن ولا تظاربن ..بس خلاص أنتن مش يهال..
مى: أأأأأأأأي شعري ..ما بى أيلس وياها أريد أمايا ..الحين أنا درام ديزل ..والله كل البنات يقولن جسمى جسم عارضات أزياء..
نورة:أص تراكن بتوعن أبوية..حرام عليكن ...تعبان..ما بقى شىء الحين منوصل..إستحملن..
مى وطالع سلامة:أنا ما كنت أعرف في بنات غجر ما عندهن أسلوب ..
سلامة وهى معصبة:أنا غجرية ..ماعلية ..الحين براويج كيف الغجر..
مى بصوت عالى:خلاص التوبة ..التوبة..أنتى شيخة البنات..
سلامى:هيه جيه أباج..يلست نورة وموزه يظحكن عليهن...وعم الهدوء في المكان..وسلامى ومى رقدن أما نورة يلست تقرى الجريدة ..وموزه ردة على ذاكرتها ويا حمد..يلست تلعب بالكوب إللى في إيدها..وإبتسمت..يالله يارب تحطينى أشوفة مرة ثانية..وصدت لدريشة تشوف المكان..ماكان حد موجود برى كل الناس في بيوتهم الوقت فير الناس بعدهم في سابع نومهم..رفعت نظرها لسما كان القمر بدر والسحاب مغطنة بس ضوءه باين.. نزلت عيونها لأرض كانت الأرض ياينها مطر والبقعة متبللة..حست ببرودة في جسمها ماعدا المكان كان دافى..لمت جاكيتها بقو على صدرها..وحكت راسها على كتف سلامى وإستسلمت لنوم مثل ياهل صغير..وبعد ساعة وصلو البيوتهم..
عمهن منصور:موزه...سلامة...نورة...مى...قومن الغاليات وصلنا..
موزه وتفتح عيونها شوي شوي:هاه ........إن شاء الله عمى..سلامى..سلامى..قومىيالله
نورة قامت من رقاد:مى...مى...قومى..
قامن كلهن وسارن كل وحدة بيتها ومن التعب سيدة دخلن ورقدهن..أما موزه سارت عند السيارة الثانية عند أمها ..
موزه والإبتسامة على ويها:أمايا ..أمايا..الحمد الله على السلامة..
أم موزه:الله يسلمج..أخيرا وصلنا..أسمنى تعبانة وما شوف من الرقاد..أمايا سيري ونزلى أختج من السيارة ووديها غرفتها..
موزه:إن شاء الله ..سارت وشلت أختها ووقفت عند مدخل البيت..آآآآآآآه يا البيت ما تغير..آخر مرة يايتنة من 8سنين..بيتهم كان شكلة ريفي وعصري ممزوج..فيه حديقة كبيرة أول ما تدخلين البيت وفيها مسبح وكراسي..وفيه غرفة زجاجية في الحديقة..البيت طابقين أول ما دشين البيت صاله كبيرة وفي النص جرة كبيرة وداخلها ورود من كرستال شكلها وايد حلو ..والطابق الأول فيه مجالس ومن الصوب الثانى مطبخ وغرفة طعام..وفيه دري دائري للطابق الثانى وفي الطابق الثانى 4غرف مع حمام خاص لكل غرفة وفوق الجرة مباشرة نافورة (خيول)شكلها وايد حلو..كل شىء مثل ما كان ما تغير شىء ..البيت كان دافى لأن الخدم كانو مورين المدافىء إلى في البيت والغرف..الله البيت محلاتة وسارت وخلت أختها في غرفتها ..وسارت المطبخ عشان تسلم على أم وديع وبنتها..عشان هن إيلسن في لندن ونظفن البيت وأم موزه ما تعرف إنجليزي عشان إتيب خدم إنجليزيات وهن كانن من زمان عندهن..كانت أم وديع وبنتها راقدات لأن أهل موزه وايد تأخرو ...فهن رقدن ...ما علية باجر بسلم عليهن..
موزه:ميري ..هاتي شنطي وخلين داخل الغرفة ..أبا أسبح..
ميري:أوكية مام..
سارت موزه داخل غرفتها..ويلست تطالع الغرفة..كل شىء مثل ما كان ماشىء متغير..ووقفت عند البلكونة وطالع برع ..الله الصراحة الجو روعة متى بي باجر عشان أسير أسلم على نيكولاس وساندرا..(نيكولاس وساندرا)بيتهم مقابل بيت قوم موزه وهي وايد تحبهم وهم بعد..هم أصلهم لبنانين بس سكنو في لندن ..وهم بعد أغنياء بس الله ما عطاهم العيال فكانو وايد يحبون موزه مثل بنتهم..
فيابت ميري الشنط ورتبتهن في الكبت..
موزه:ميري وين ماما وسلطان؟؟
ميري: كلش روح نوم..
موزه:أوكية قود نايت..
ميري:قود نايت وشلت موزه بجامتها وخذت شاور بسرعة وسحت شعرها ويلست تنزل المخاد من شبريتها ..وندست في فراشها..لازم باجر أقوم من الصبح عشان عندي مشاوير والله إشتقت للندن.. ما بقى غير كم من ساعة عن إيي الصبح..وغمضت عيونهاورقدت بسابع نوم..
شو بستوى لموزه؟؟؟؟وشو بستوى لحمد؟؟؟وشو بستوى لسعيد؟؟؟وشو بستوى لمى؟؟؟ وبعد سلامة وسلطان؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 12-04-07, 11:07 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء ال 11

فتحتعيونها شوي شوي...إلتفت يمين ويسار..إنتبهت أنها مش في غرفتها إلى كل يوم تكون فيهاهاي الغرفة غيرها..ردت لذاكرتها أنها في لندن..حست ببرد تغطت..ولوت علىلحافها..وبعد شوي إعتدلت في يلستها ..شافت البلكونة.. الضوء بعدة توه بادي يظهر ..إلتفتت للساعة الساعة الحين 8صبح..ردت بنظرها للبلكونة شافت مطر برى..نقزت منشبريتها عشان تشوف المطر..تقربت من البلكونة...الله على الجو فتحت الستارة..برىالدنيا متخرسة من المطر بس المطر مش قوي كان رذاذ ..بس وايد حلو الجو والدنيامغيمة والشمس بعدها مش وايد ظاهرة..والمهب شكلها مش قوية ..بالعكس كانت هادية ...هههههه وحليلهن العصافير يالسين على الشير ..وشكلهن ينتفظون من البرد..اللهياليت هذا الجو يكون في الإمارات..ويلست فرحانة أنها من زمان ما شافت مطر ..فسارت بسرعة عند كبتها عشان تفكر شو تلبس لأنها ما تريد تيلس في البيت والجو يخبلبس لازم ألبس شى شتوي لأنة الجو شكلة وايد بارد..فختارت قميص شتوي بدي عنابيطويل لين طرف أصبوعها وفيه أبه لين رقبتها من فوق وياه تنورة جنز سودة ومرسوم عليهاورود بالعنابي وبوتشامواه عنابي..وسارت وخذت شاور بسرعة وصلت الصبح.. ويلستتشوف شكلها في المنظرة كيف إسوي شعرها..ففكرة أنها إسويه قرنين وتعقصة شوى وتحطيهمفجوج من تحت..لأن شعرها لونه كستنائى وناعم بشكل فضيح..وقصير لين جتوفها منتحت..وجحلت عيونها من داخل وخلت روج وردي شفاف وخدودها أوردي من البردموردات..وظاهرة تخبل لأنها لابسة عنابي وهى وايد بيضة..ظهرت من الغرفة ..ولقتالبيت هادي بشكل فظيع بعدهم العرب رقود...كيف هذيلة إيهم رقاد ؟؟..فنزلت منالدري..وشافت ميري وجودي ينظفن البيت ..
موزه والإبتسامة رقيقة على ويها: قودمورنق..
ميري وجودي:قود مورنق...
موزه ومخلية إيدينها ورى ظهرها:شوإسوووووووون؟؟
ميري: سوي ترتيب..
جودي ومخلية عمرها معصبة:موزه ليش ما سوينوم؟؟؟
موزه وتوها بتقعد على الكرسي ومسكت الجريدة: بس أنا ما يانى إرقاد..حديرقد الجو يخبل؟؟
جودي: موزوه أنتى ما في سوي نوم زيادة..مافي تعبان؟؟
موزهومشت لين عندها وتعطيها وردة من المزهرية: لا أنا مش تعبانة أحس أنى رقدت يومكامل..وتمط إيدها وتوديها المطبخ..
موزه ويلست على الكراسى المطبخ:هاه جودي شوالريوق اليوم؟؟
ميري: أنتى شو يريد؟؟
موزه: أمممممممم أريد فرنشبريكفاست..
ميري :أوكية.
ودخلت عليهم أم وديع..ويلست تطالع موزه ..ماعرفتها...وبعد شوي
أم وديع: أنتى موزه؟مو هيك؟
موزه وطالعها والإبتسامة كبيرةعلى ويها: شو رايج يا أم وديع؟؟
أم وديع وعيونها يلمعن من الدموع: لكتأبرينى..يخزي العين ..شو حلوه...وتحظنها...
موزه والدموع نزلن من عيونها: بسعاد أم وديع تراج صيحتينا...
أم وديع: هيك ؟؟..هيك؟؟ يا موزه لا بتشئىعلينا..خلاص أنا كتير زعلانة عليكى..
موزه: أفاااا يا أم وديع ..أهونعليج..ويلسن على الكراسي...
أم وديع: والله يا موزه ما عرفتك من أول مرة شفتكفيها..لك تأبرينى والله متل الملكة..يخزي العين...يخزي العين..
موزه:بس عاد أموديع ..إلى يسمع يقول حورية ..
أم وديع: والله العظيم ..أنك بجننى.ومتل الحوريةكمان.
موزه: إنزين يا أم وديع شخبارج؟؟؟وين بنتج؟؟ما شوفها..
أم وديع :واللهبنتى عرسة ..وجابت بنت وصبي..
موزه وهي مستغربة:صدق والله؟؟
أم وديع: إيه ..من خمس سنين هيه معرسا ..
موزه: وحليلج يا سامية...والله أنى كنتأحبها..
أم وديع: هيه كمان بتحبك..وتبعتلك سلام..وكل مرة بتسأل عنك..
موزه: الله يسلمها من الشر ..سلمى عليها وايد وايد وقوليلها موزه زعلانة أنها ما حظرتالعرس ولا حد قالها...
أم وديع: يه يه ...لك تأبرينى ..زعلانة..لا والله مين آل ..أنا لما أزورها رح أؤلها أنك هون..وهي أكيد رح بتيجي تسلم عليكى..
موزه: فديتجيا أم وديع ..الله يخليج...لا تعبين عمرج أنا بزورها..
أم وديع:لا ليه.مابصير
موزه:والله عيل ما تخلينها إتى.. أنا إللى لازم أزورها مش هيه...أنا أريدأشوفها وأشوف عيالها .
أم وديع :الله يخليكى...لما بدك تزورينها إحكيلى عشانأروح معاكى..
موزه وإبتسامة عريضة: فالج طيب..
أم وديع: أنتى أوليلى إنخطبتىشى؟؟
موزه وحطت إيدها على خدها:الله ينطبة بعدة ما ظوى..
أم وديع:يه ..يه. يه..ليه؟؟
موزه: تبين الصراحة أحسن ..أنا بعدني تونى مخلصة ثانوية.وإلا كوس واحدمخلصة من الجامعة ..وبعد كم من أسبوع بتى الجامعة وبكمل الكورس الثانى.
أم وديع: والله هل رجال ما عندهن عيون ..لك حد ما بيخطب هلؤلؤه؟؟والله ما فيهنعيون.
موزه: ههههههههه ..وحليلج يا أم وديع ..بعدنى ما مستعيلة على شىء ..لوشىء نصيب ما حد بردة..
أم وديع: الله يعطيكى الرجال إلى بأدرك ..وبخليكى علىراسو..
موزه:شو رايج يا أم وديع تدوريلى..ههههههه
أم وديع: ليشلا..بدورلك..ويلسن يسولفن لين شوى وبعدين سارت أم وديع السوبر ماركت عشان كم من غرضناقصنها..وشلت موزه كوب الجاي وظهرت من المطبح.أف لين الحين ما قامو؟؟..ومشتلين الصالة الزجاجية ووقفت وطالع المطر...والحديقة ..الله محلاة الجو ..خاطري أظهربرى بس الدنيا رطبة من المطر أخاف أتوصخ...وبعد شوي تسمح حد يجلب بالجريدة بس الصوتمن بعيد ..يعنى الصاله الرئيسية ..فرحت ..أخيرا سلطان قام من رقادة..مشت بخطواتسريعة..بس ما كان سلطان..تقربت بس ما كان رافع راسة منزل راسة وهو يقرى..وبعد شوي رفع راسة..كان حمدان أخوها..من شافت حمدان أخوها ربعت عندة..وهو منبعيد يالس يطالعها والإبتسامة كبيرة على ويهه..وقام يوم شافها تقربة منه...منالفرحة يوم شافت أخوها وقفت جدامة..
موزه وخلاص دموعها خاننها ويلست تصيح: والله أنك بايخ.. عنبوه من شهر ما شفتك ولا تسأل عنى..
حمدان وإبتسامة صغيرةعلى ويه:أنا بايخ؟؟..السموحة يا أغلى أخت ويا أبزى أخت فيالكون...ويحظنها..
موزه: الحين عرفت أن عندك أخت؟؟
حمدان ويمسكها من خدها: شو أسوي الشغل..
موزه ويلست عداله: أف من هذا الشغل..على ما أظن الشغل ما يقولكلا تسأل عن أختك ولا دقلها تيلفون..
حمدان وهو متلوم: خلاصعاد..السموووووحة ..
وسارت موزه وشلت مخدة وخلتها تحت ويلست جدامأخوها..
حمدان:شو إسوين؟؟
موزه والإبتسامة على ويه: ليش حرام أريدأشوفك..وأريد أشوف شكلك تغير ولا لا..أخوي يااااااااااي محلاتك والله تخبل معقول أنكأنت أخوي؟؟؟
حمدان: هههههههه .لا ولد اليران..بس عاد ..شو تتطنزين؟؟
موزه: بذمة ما أطنز..ماء شاء الله ...وطالعة بنظرات إعجاب..وتظحك
حمدان ويفرهابالمخدة: زولى لا..والله أنج متفيجة....إلا قوليلى شو هالحلاوة كلها..متكشخة وينتبين؟؟
موزه وأونها مستحية: والله ما من بقعة؟ صدق والله ؟؟الحين أناحلوة؟
حمدان وهو واثق من نفسة: إلا أنتى شالة الحلاة كلها..
موزه: مشكور..أخجلت تواضعى... .إلا أقولك من متى أنت هنيه؟؟
حمدان ويشوف ساعتة:منتقريبا 10دقايق..
موزه: ليش عيل ما دخلت ترتاح؟؟
حمدان: شفت الجريدة وقلتبصفحها..
موزه:الله يهديك الحين الجريدة ما بتشرد سير أرقد أبركلك.
حمدان:مب جنها طردة ...هههههههه..
موزه:لو الود ودي جان ماخليتك تظهر ..أبا أسولف وياك..بس حرام الحين تعبان..بس بعدين بتشوف بلصق فيك لصقة..إلا قولىتبى ريوق؟؟
حمدان: لا والله أريد أسبح وأسير أرقد..
موزه: يالله بوي سيربسرعة..
حمدان: إلا أقولج الله ينطب بليسج نسيتينى ..وينها أمايا؟؟
موزه: أمايا بعدها بسابع نومها..
حمدان: ههههههه ليش أنتو من متى واصلين؟؟
موزه: منتقريبا خمس ساعات..
حمدان ويرفع حياته: ول وأنتى شو مقومنج منغبشة؟؟
موزه:والله ما يانى رقاد شفت الجو حلو قلت بسير أشوفة..
حمدان ويطالعبرع:هيه عادي ما دام وصلتى لندن تعودي على هذا الجو لأنة الشتى داش ولا بعد بطيحثلج..
موزه: الله ثلج بطيح؟؟
حمدان: هيه..
موزه: الله .......ياالله متى بينزل الثلج عشان ألعب فيه؟؟
حمدان: يمكن كم من أسبوع.جيه شو أول مرةتشوفين ثلج؟؟.
موزه: والله عاد كنت صغيرة يعنى نسيتة..أنزين الحين الجو بتم جيه ..
حمدان: لا بعد شوي بوقف المطر..
موزه: الله ..عيل بقدر أظهربرى؟؟
حمدان: شو رايج أسيرين ويا البنات الحديقة..في حديقة عدال بيوتنا وايدحلوة..
موزه: والله فكرة حلوة...أسمينى اليوم ما بخلى بقعة..
حمدان: هههههه ..عاد لا تحومين وايد..
موزه: فالك طيب.بس شوي.
حمدان ويشل جاكيتة ويخليه ورىظهرة:عاد الحين أوروفوار..
موزه: أوروفوار..
ويلست في مكان أخوها يوم سارعنها وخلت ريولها على طرف الطاولة وتصفح الجريدة..لأن بعدهم العرب ما قامو منرقادهم...وكل شوي إطالع برى والجو ...متى بوقف المطر عشان أظهر برى وأسير عندسلامى؟؟
في بيت حمد إلى في لندن..
نقز سعيد من شبريتة ومشى شوي ..الحمد لله أنى مصلى الفير قبل لا أرقد وإلا أسمينى ما بصليها من الرقاد..آآآآآآآآيالجو بااااااارد وربع فوق شبرتيه..حشة إثلجن ريولى..شاف الساعة..الحين الساعة 8ونص ..معقولة الحين حد قايم؟؟؟.....إلا العيوز ما أدري شو أصبحت ؟؟وحمد..آآآه ياحمد لو أدي شو بلاك؟؟.. وظهر من الغرفة وهو متلحف بالحاف الشبريه من البرد متعايزيلبس الجاكيت..ومشى بسرعة لغرفة حمد لأنة ميت من البرد..دق الباب محد فتح..فدشالغرفة.. لقاه بسابع نومة...سار يقرصه على ريولة ولا فاد لوح ..بعدة راقد...شلاللحاف عنة وفرة بعيد..
حمد وما رايم يفج عيونة من الرقاد:هااااااااااااااشبلاك؟؟؟
سعيد: شو بلانى؟؟؟سلامتك..يالله قوم..بسك رقاد.
سعيد: والله أنكمتفيج...خوز لا...
بعدة حمد ما قام من رقادة...سار سعيد الحمام وياب ماي بارد...وفتحالباب وجب علية الماي وشرد..
حمد وهو يشهق: الله يغربلك..ما علية مسود الويةإلا بتى ..
ويروح ويربح وراه...سعيد سيدة نزل تحت...ووراه حمد ...
أم سالم: لاإله إلا الله عنبوه منو يدابج فوق الحين؟؟ وتشوف سعيد وحمد يتراوغون..
أم سالموتزعج عليهم:يااااااااااااااااااااااااله بستر ..شو مستوى؟؟؟؟ هاه خلة شوتباه..
وسير عندهم..
أم سالم: صدق أنكم مضيعين بالمذهب..عنبوه رياييل كمكبركم تتضاربون؟؟أصبحنى وأصبح الملك لله..وتظربهم بالمسباح..
سعيد وأونةمتلوم:فديت أمايا ..ويحبها على راسها ..ويشل برقعها ويحبها على خشمها..كلة عاد إلاعيوزى ماروم أزعلها...ويدزة حمد..
حمد: خوز ....يعلنى ما أخلى من نور هالبيتكلة...ويحبها على راسها..
سعيد وأونة مسكين: أمايا حليلى راقد بسابع نومى وأييحمد ويرشنى بالماي ويظربنى ..مب حرام علية؟؟
حمد :أمايا جذاب لا صدقينة..واللهأنا حليلى كنت راقد وهو إلى جب علية الماي..
أم سالم: يوزو..يوزو ولا حرام أنىلأخبر عليكم أبوكم..عنبوه غديتو يهال؟؟يالله بستر..تعالو يالله تريقو..وإلا أقولكمصليتو ولا لا؟؟
حمدوسعيد: الصلاه على النبى..
أم سالم: عيل تعالو ..يالله ..
حمد وسعيد: أمااااااااااااااايا شو سويتى بالبيت؟؟
أم سالم تطالعهم بنصبعين:بعد شو سويت؟؟؟بيتى وكيفى...وما دام أنى يالسة في البيت بسوي إلى أباه علىهواي..
حمد: بس أمايا حرام شو سويتى بالصالات؟؟
أم سالم: ما دام بتيلس ويايبسير على شوري..البيت جيه عايبنى...عيل شخانتهن هاي الكراسى والعكوس..ليش ما تعرفأن الملائكة ما دش البيت إلى فيه عكوس..يسد بلادهم الملائكة ما تهبطها بعد تعلقعكوس؟؟
حمد: إنزين أمايا وين خليتيهن؟؟
أم سالم: ما أدري بالبشاكير وينخلنهن؟؟
سعيد: أمايا سوي إلى يريحج ...برايج خذي راحتج...
أم سالم: وووووووهوإلا أنا من متى بشاوركم على إلى بسويه؟؟
حمد: أمايا حرام هذيلة مش رخاص عشانجيه تخدميبهن...وتشلينهن وما أدري وين فريتيهن..
أم سالم ويالسة تتقهوي: حمدتراك صدعت براسي..شعندك ..إلا جان هاي الكراسي وهالعكوس ما يرزن... بييبلك عكوسقرآن .أبرك لك..
سعيد وناقع من الظحك: حمد ؟؟وأنت شو تباهن هايالعكوس؟؟هاه..
ويسير حمد ويظربة على كتفة: يعلنى بلاك...بتشوف..
أم سالم: وابويا شو تباه ولد عمك تظربة؟؟
حمد: أمايا ما تشوفينة؟؟؟
أم سالم: ياللهتعال تريق...بعدين بخلى البشاكير يردونهن لا تزعل علينا..
حمد: لا أمايا مشقصدي بس عاد ما خليتى شىء ما شليتيه..ولو قلتي جان أنا بخلى حد يشلة ..أخاف يكسرونشىء..
أم سالم:يابويا تراك كلت فوادي..حشة ما يرزى علينا..
سعيد: أماياطبيه...وينة عيل ريوقج؟؟
أم سالم: هناك ....وسارو صوب الريوق..
حمد شهق: أمايا شو سويتى؟هنيه بعد؟؟؟
سعيد خلاص ميت من الظحك على حمد ويدتة لأنهاخلاص بتيب الجلطة لحمد..وباللى سوت في البيت ..
أم سالم: بعد شو سويت ؟؟؟ البيتبارد وأنا ما أقهر البرد فقلت للبشكارة إسويلى كوار..
حمد وفاج عيونة: كوار؟؟؟من وين يبتيه هالكوار؟؟؟
أم سالم: بعد من وين يايبتنة منالبيت..
حمد:الله يهديج يا أمايا ..جان قلتى لأم فادي ..وبتوريالمدفأه..
أم سالم وشلت الدلة ولفت عنة الصوب الثانى إلى عند سعيد: أنا عاد مايعيبنى غير الكوار..سمع بوي أنا ما حد يقولى شو أسوي..أسوي إلى في راسي..وهاي إلىقلتها ما أعرفها ولا أباها..
حمد: إنزين أمايا سوي إلى براسج بس قوليلى قبل ..دخيلج..
سعيد: حمد شو بلاك؟؟؟خلها حليلها..على كيفها..
أم سالم: شوف أبويلو ما عيبنك أكوه الدرب..
حمد: لا أمايا لا راحتج سوي إلى تبينة...
كانت أمسالم فارشة فراش تحت ومخلية فوقة الكوار..ومخلية البشكارة إسوي ريوق ويالسينيتريونها ...فيلسو يسولفون..
سعيد بصوت واطى:ههههههه ..حليلك..شو تباها خلهاإسوي إلى تباه..
حمد :أحلف أنت بس...عنلاتك تعرف كم مكلفنى هذا؟؟؟وبكم هالعكوسعلى قولتها؟؟وتروح وتفرهن ما أدري وين؟؟؟والله حرام....وعفست بالبيت..
سعيد: أنت تعرفهن العيايز من بونهن ما يعيبهن شى..ويشغلن عمارهن بأي شغلة...
حمد: اللهيعين شو بسوي بالبيت؟؟
سعيد: تحمل بس اليوم والظهر ترانا منرد عند عمى وهناكبتيلس في بيتها ويا عمى منصور..
حمد: أنا مش ما أريدها والله أنى أحبها وأريدهاتيلس وياي في البيت ..بس أنت شوف شو مسوية بالبيت..
سعيد: عادي ..خذها بروحرياضية..
حمد: يالله شو نروم نسوي ..هاي يدتنا على عينا وراسنا..
أم سالموطالعهم بعين: شو فيكم؟؟؟تتصاصرون؟؟؟وتشرب القهوة
حمدوسعيد: سلامتج أمايا...مافينا شىء
أم سالم: تحسبت بعد شىء فيكم؟؟
أم سالم: خديجة..خديجة..عنبوه مبريوق هذا!!!غدى هذا!!!
خديجة: ماماه دقيقة شوية..
أم سالم: حشة خلاص ما حديباه.
حمد: ليش أمايا ما قلتى لأم فادي إسويلج ريوق..وسار وخلا راسة على ريوليدتة...ويلست تمسح على راسه..
أم سالم وتحرك إيدينها :لا حشى وهاي شدراهابريوقى؟؟
سعيد: أمايا تراها لبنانية وقوليلها شو تبين وبسويلج...وسار عند الكوارعشان يدفى..
أم سالم: ما حد يعرف بريوقى غير بشكارتى..وطباخى إلا عاد مايبتى..
ويابت خديجة الريوق ..وحمد وسعيد مستغربين..
سعيد: يا حافظ عليج ياأمايا ...هذا إلى في خاطري أكلة من زمان..إصدقين أمايا شيخة أن أمايا ما إسويلنامثل هذا الريوق.
حمد: حتى أنا أمايا ما حد يسوي مثل هذا الريوق عندنا.. فديتجيا أمايا.. أسمينا منعيش من وراج..
أم سالم: عيل شو تتحسبون ريوقى شراتريوق الإنقليز..حشة علية..حرام أنه ما يهبط في حلجى..كلو الغالين كلو...أدريبأمهاتكم ما يسولكم هذا..بس خلونى أشوفهن ما هزبتهن ..وعلمتهن...إلا قولولى شو عيليسون لكم ريوق؟؟
سعيد: الصراحة أمايا أنا ما أيلس في البيت ولو يلست ما أقوم إلاعند الغدى..
حمد: هيه أمايا حتى أنا ..
أم سالم:يحافظ عليكم..عيل ليش تقولونأن أمهاتكم ما يسون لكم ريوق ؟؟وتتبلون عليهن؟؟
حمد وسعيد يغيرون الموضوع عشانيدتهم لا تهزبهم لأنهم جذبو عليها يوم قالو أن أمهاتم ما يسون هذا الريوق:الله شوف ..خبيص...وقروص...محلا..وخبز.........و..
أم سالم وتقطعهم في رمستهم: شوبلاكم؟؟جيه أول مرة تشوفون معيشة؟؟يالله بالستر..
حمد: لا أمايا بس من اليوع ..
سعيد: والله أمايا يوعان من أمس ما ماكل شىء..
أم سالم: بالعافية ...ويلسو يتقهويون ويسولفون..
حمد:إلا شخبارج أمايا ؟؟؟و عيبتج البقعة ولالا؟؟
أم سالم: والله بخير ولدية ..إلا عاد أنا ما أعرف أيلس ما أسير أشوف ياراتىوعزبتى..
حمد: إن شاء الله إلا كم من أسبوع ورادين البلاد..
سعيد: ليشأمايا؟؟؟والله بلادهم تراها حلوة..شوفي محلات الجو مغيم ومطر من صوب والخضرة منصوب ..يا محلى هالشوفة..
أم سالم: كل الديار ما تسوى دار بوخليفة...يحافظ عليهاوعلى أهلها ..ومحلات ريحتها....تسدك إلا شوفتها ..ترد المذبوح روح..
سعيد: يييييييييييييهااااااااا أشوف من سافرتى أمايا غديتى تعدين شعر؟؟
أم سالم: واللهلو أعد دواوين ما وفي..بعدنى بكون مقصرة.
سعيد: صدقج والله...دار بو خليفةغير..
حمد: صدقج عاد دار بو خليفة ما تتعوظ بدار..
سعيد: يوم اليمعةبالسلامة بيوصل بو خليفة البلاد..
أم سالم: والله !!..أسمنها البلاد والبقعة كلهبتنور يوم بو خليفة بيوصل بالسلامة.. الله يعطيه الصحة والعافية وطولةالعمر.ويخليه ذخر لنا..(قولو آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين(
سعيد: سمعو القصيدة إلىعادنها لبو خليفة...
حمد: يا ويلى أشوف بعد قصايد؟؟
أم سالم: عد أبويا ..ماعليك منة..
سعيد ويعدل يلستة عشان يعد القصيدة:
يهيض الشعر من لب الخوافيوالقصيد ايجود***غزير مغمج لجة تقاوي من غزر الانظام
قرايح الشعر مفنود نصت شيخالكرم والجود***نصت رجل على كل البسيطة من مثله اعدام
وتتفاخر بوصف الشيخ زايدوالفخر بالزود***عظيم الشان متعلي ونسله م العرب الأحشام
وتتزاحم بيوت الشعر فيشفه بليا حدود***وتحضا به وتفخر به وتتزايد فخر ووسام
سلامي له عدد خط جزيل وافيالمنشود***وعدد ما تهطل امطار تفيض ابها كنوف اغمام
وله أعداد ما هبت عليناريفات النود***وعدد ما رفت ابعالي عليات السما الاعلام
نبارك له ونتمنى علينابالسلامة يعود***نبارك له وعسى عمره إلهى له يمد أعوام
نبارك له وكل الشعب فيالعهده بهنا وسعود***نبارك له وعسى يبقى لنا فخر مدى الايام
أبونا لي على لعهوددايم بالوفا معهود***أبونا وكلنا فدوى له إن صار الأمر باحتام
نحبه حب في كلالقلوب الصادقه موجود***فلا ننلام في حبه أبونا ابد ما ننلام
يغنى له رهيف الخدلي حاز الحسن ع الخود***فريد الحسن رعبوب بحسنه ابد ما ينرام
وعلى متنه منالشلال مسود اليدل مهدود*** ورمش مرهف يرمى بوابل من رهاف اسهام
إله العرش ياواحد ويا حافظ ويا معبود***عسى تحفظ لنا زايد على كل حال ياعلام
وسلامتكم..
حمد وأم سالم:... صح لسانك ...
أم سالم: مشاء الله مغواها ..غاويه هالقصيدة..
حمد: إلا تعال إنت شدراك أن بوخليفة بيوصلباليمعة؟؟
سعيد: خليفة ولد حمد أمس دق تيلفون وقالى بوصلون يوم اليمعةالبلاد..
حمد: هيه وحليلة والله أنة ريال طيب خليفة.يوم كنا صغار كنا إنسيرعندهم ونلعب وياهم ..وتذكر بعد يوم سرنى وياه القنص ويا حمدان ومحمد عيال عمى وعيالعمة؟
سعيد: هيه ..وحليلة ...أمايا شيخة مرة سرنا القنص ويا خليفة وعيال عمةوعيال عمومتيه ..أسمنها كانت رحلة فنانة ولا عليها كلام... أحلى رحلةكانت..
حمد: مش الرحلة حلوة إلا أهلها ناس طيبين..
أم سالم: منو هذاخليفة؟؟
سعيد: أمايا ما تعرفين نسايب يدتية سهيلة إلى ما خظين خالتيةاليازية..
أم سالم: أووووووووه هيه عرفتهم مش هم ال........ هيه هذيلة ناسطيبين و معروفين..
سعيد: عاد من ردينة من عندهم حمد عد فيهم قصيدة شو محلاتهاحمد عدها لأمايا..
أم سالم: عدها علية ..تراك تديبي أحب الشعر...
حمد وهومبتسم : فالج طيب
ريت البدو من ناس طيبين*** وقلوبهم للصاحب وساع
لو زرتهمكل ساعة وحين***تسمع بكلمة مرحبا الساع
الضيف له معهم قوانين ***والجار له عاداتواسناع
في كل واجب مستعدين***يوم الخوي يشرى ولا يباع
على السرا والدوبظارين***ما همهم دنيا ولا اطماع
تفرح بهم ان يوك عانين***يوم الخصيم يباتمرتاع
اهل الكرم والجود باقين***والمدح في الطيبين ما ضاع
رابعتهم من ماضىسنين***وعرفت منهم كل الأوضاع
ووصلت وين أما مشتين***وبيت الشعر في راسمطلاع
واعرف دروب المورد امنين***ما بين رمل وسيح وقاع
واحيدهم للضيف راعين ***محروز لى ضافي بلجناع
لو في الدجا والناس هيعين***ظيانهم تسفر فيلبقاع
والبن واصوات الفناجين***تسمع لهام البعد قرقاع
وصوت الحوار وحنةالهين***والدار خصب وموسم فقاع
وقت الحيا والموسم الزين***فيه العشب واكالهانواع
يوم الحبارى والشواهين*** ما بين جفير وتباع
واهدي سلامى للمحبين***ليهب شرتا البر ذعذاع
لي زرتهم والناس واعين***تسمع بكلمة مرحباالساع.
سلامتكم..
أم سالم وهي تصيح:صح لسانك يا ولدية ..والله أنك ذكرتنىبلول ..يالله يا الدنيا أسمنها ما فيها خير...أذكر أبوية الله يرحمة يوم يقولى بنتىبيي يوم وبسكنون قصور وبتنسون ماضيكم..والله أنه صدق بكلامة الحين وين تلقى الولدإلى يدري بلول؟؟أعيال اليوم متربين إلا على تلفزيون والأنقليز الله ينفدهم ماقصرو..آآآآآآه وين زمان لول ؟؟؟...إلا إلى راح ما يعود..
سعيد: يا لله ياأمايا ..منو قالج أن نسينا الأول؟؟والله ولد العرب ما ينساه..وعلى قولت بوخليفة..إلا ما ليه ماضى لاليه حاضر ولا مستقبل...ويلسو يسولفون عن لول وتخبرهميدتهم عن زمان لول وعن يدودتهم الله يرحمهم...
حمد ويشوف الساعة: أمايا ياللههبابنا متى نوصل المستشفى..سعيد يالله...
أم سالم:والله ما فينى هبة على سيرتالدخاتر..مليتهن..
سعيد: أمايا ما بسون شىء بس فحوصات ولو شافوج زينة وما فيجشىء بيعطونج بس حبوب ما بسونج عملية..
أم سالم: يالله يا رب أنك تجتلنى ولاتخلينى على تجلا هالنصارى..
حمد ويحب راسها: بعد عمر طويل أمايا..يالله عاد بسجمن هالكلام..
سعيد: أمايا ترا شكلج خايفة من الدختر..
أم سالم: منو ما يخافمن الدختر؟؟
حمد: يالله عاد والله إن شاء الله يخلى الفحوصات زينة ولا يكون داعىللعمليات..
أم سالم: إن شاء الله......
وسارو يتلبسونونزلو وركبو السيارة عشان بسيرون الدختر...
في بيت سالم(بو موزه) إلى فيريف..
يالسة موزه تصفح الجريدة وتتريا حد يقوم من رقادة ولا حد قام..سارتبرى ولقت الجو حلو المطر خلاص وقف..فظهرت عند باب الرئيسى مال البيت..وطالعالحديقة كانت متخرسة من الماي..يلست مستانسة الجو بارد وحلو..خذت شهيق قويورفعت تنورتها ومشت لين ما دخلت الغرفة الزجاجية إلى في الحديقة..وخلت الباب مفتوحعشان كان هناك مهب باردة حلوة..ومن فتحت الباب يلست الستاير يرقصن منالمهب..يلست في الغرفة وطالع الورود إلى في الحديقة والشير والمسبح..ولقت دفترفوق الطاولة شكلة وايد حلو ملفت للإنتباه وشلتة ويلست تقراه..لقتة أنة دفتر فاضىما فيه شىء ..مسكت وخذت تنهيدة طويلة..وشلت قلم وكانت بتكتب قصيدة ..فتذكرتحمد...آآآآآآآآآه يا حمد..وإبتسمت ..فكتبت..
تخيل تزرع ورودك على الغيمهوتقطفها.......وتهديني انا ورده واخليها على خدي
وتالى تمسك الغيمه تقلى يااللهاوصفها.........واشبهها على قلبي ويطلع لونها وردي
ونسبح في الفضا والأرض نبعدعن مشارفها ....ونظحك للنجوم الزاهية ونطير ونعدي
وكتبت تحت لإنسان غالى علىقلبي..ليش كتبت جيه ما تعرف..بس جيه كتبت ويلست ترسم في الورقه نفسها إلى كتبتفيها الشعر ورود..بس لونتهن بالرصاص..وبتسمت وسكرت الدفتر..ويلست تغنى غنية ميحدحمد..(عرفتك قبل لتعرف عليك..رسمتك في خيالى حلم غالى..قبل عينى تشوفكولتقيك..أحبك يا خيال في خيالى..أنا شفتك وشفت الحب فيك..كن إلى مضى لى مامضالى)..وبعد شوي يت أختها شموه..
موزه: هلا حبيبى ...صباح الخير..
شمةوتفرك عيونها: صباح النور..
موزه: هاه حبيبى ..ليش ما تسبحتى؟؟
شمة: اللهالجو وايد حلو..
موزه: هههههه حبيبى كان ياي مطر..
شمة وتفج عيونها: والله ..حرام ما شفتة..
موزه: إلى يسمعج جنج أول مرة تشوفين مطر..وشلت أختها داخل ..عشان تخلى ميري تسبحا ..
موزه: ميري..ميري..
ميري:يس مام..
موزه: شلىشمة وسبحيها..وريقيها..
ميري: أوكية مام..
شمة: موزوه تعالى أنتى ولبسينىأريد ألبس مثلج..
موزه: أوكية ..ميري يوم تسبحينها وتخلصين قوليى..
ميري: أوكية مام..وشلت ميري شمة وودتها فوق عشان تسبحها..وظهرت أمها من المطبخ
سارتموزه صوب أمها وتحبها على راسها..
موزه: صباح الخير لأحلى أم في الدنيا..وتلويعليها.
أم موزه: صباح النور..عنبوه أنتى من متى ناشه؟؟
موزه وطالعساعتها: أممممممم من تقريبا 3 ساعات..
أم موزه: عنبوه شو إسوين من وقتقايمة؟؟
موزه: أمايا والله مليت من الرقاد قلت بظهر شوي برى..
أم موزه وهيتيلس على الكراسى :عنبوه بتمرضين من غبشة قايمة..
موزه وتنسدح على الكرسي:ياالله يا أمايا عاد إلى يسمع جنى ظهرت برى طول الوقت إلا في البيت..
أم موزه: تريقتى؟؟
موزه: هيه أمايا تريقت من زمان..
أم موزه:قامت أختج؟؟
موزه: هيهقامت وتوها شلتها ميري عشان تسبحها..إلا أمايا ما قتلج..
أم موزه: شو؟؟
موزه: أمايا حمدان وصل اليوم الصبح..
أم موزه :يعلنى ما أخلى منة...عيلما بطى
موزه: يوم تريقت وظهرت لقيتة في الصاله..بس ما سألة ليش ما بطى لأنةقال بيي باجر مش اليوم..
أم موزه: يمكن خلص شغلة بسرعة..ورد..عيل وينةالحين؟؟
موزه:سار يرقد..وتزقر ميري على موزه...
موزه: أمايا بسير ألبس شموه ...
أم موزه: برايج عيل سيري لبسيها..أنا بسير أشوف أم وديع شو سوتريوق..
سارت موزه عند أختها..
موزه وتوايج على شموه: هاه شموه شو تبينتلبسين؟؟
شموه وهو متلحفة بالفوطة: أريد ألبس مثلج..
موزه: أوكية..ياللهتعالى بسرعة عشان نسير عند سلامى..
شمة: ونسير عند سارة..
موزه: هههههههأوكية..ولبستها مثلها عنابي بس بنطلون أسود وطاقية شتوي عنابيه وجوتىعنابي..وخلتلها دهن عود..ونزلن تحت...لقت أمها في الصالة..
موزه: أمايا أنابسير ويا شموه عند سلامى..
أم موزه: برايكن سيرن بس لاتبطن...وسلمى عليهموقوليلهم العشى علينا..
موزه: إن شاء الله..سارت موزه فوق ولبست عباتها وشيلتهاطقم فيهن تطريز عنابي بسيط على طرف إيد العباه وطرف الشيلة..وسارت هيه وموزه عندسلامى ..وبيت سلامى ملاصق بيت موزه بينهم يدار بس..وبعد بيت عمهن منصور ..بس بيتعمهن على إللى هو بيت حمد أبعد شوي عن بيتهم ويبعد ببيتين عن بيت عمهن منصور...دخلتموزه البيت..ودقت الجرس ماحد فتح الباب معقوله لين الحين راقدين؟؟ فدقت مرة ثانية ..ففتح الباب محمد أخو سلامى العود.كان واصل ويا حمدان لأنهم هم ما سارو وياهمتأخرو لأن كان عندهم شغل..فيوم فتح الباب هي ما عرفته ..إستحت منة قالت يمكن هوواحد من إخوان سلامى بس ما تعرف منو..
هو بعد ما عرفها وإستغرب منو هاي بسشكلها من الإمارات لابسة عباه وشكلها يخبل وتخبل شويه عليها يلس مبهتفيها..
موزه: السموحة على المغثة..
محمد ياويلى على رمستها: لا عادي..إلاما عرفت الشيخة منو؟
موزه وإبتسامة على ويها ومنزلة راسها: أنا بنت عمكسالم...موزه..
محمد الحين عمى سالم عندة بنت بهالحلاه: هلا والله ببنتعمى..قربي..قربي..
موزه دخلت البيت بس ما حد كان فيه يلست ساكتة..
محمد: قربي يلسى ليش واقفة؟؟
موزه: لا عادي..
محمد شاف شموه: إلا منوهايالحلوة؟
شموه: أنا شمة على محمد ال....ي
محمد: والنعم بشمة...شحالجشمة؟؟
شمة: بخير...شحالك أنت؟؟
محمد: بخير يعلج الخير ويبوسها علىخدها..
موزه الله علية شكلة وايد طيب:إلا أقولك الشيخ وين عيلسلامة؟؟؟
محمد: ممكن تزقرينى محمد..أنا محمد أكبر واحد ..يعنىالبجر..
موزه: السموحة بس أنا ما عرفتك..
محمد: مسموحة..حتى أنا ماعرفتج..
موزه يا لله الحين أكيد يبا يسير مكان وأنا مأخرتنة: محمد شكلكبتظهر..برايك روح أنا بروح عند سلامة..
محمد: لا أنا كنت بسير عند عمى منصور ..بس بعد شوي لأن العرب من التعب ما حد قام من رقادة..
موزه وإبتسمامة على ويها: شكلهم جيه..حتى عندنا ما حد قام..
محمد الله على هاي الإبتسامة شو هالصبح يالله محلاتها تراها ذوبتنى بإبتساماتها:إلا موزه السموحة ما يبتلج شىء..شو تبين؟؟؟ولا شو رايج تتريقين وياي؟؟
موزه: لا مشكور أنا ماكلة ..
محمد: على راحتجالحين بروح شىء في خاطرج؟؟
موزه: سلامة راسك..
محمد: سيري عند سلامى ..وقوميها بسها من الرقاد..
موزه وهى تبتسم: أوكية..
سار محمد عند عمة منصور ..وسارت موزه عند سلامى..دقت الباب ..ما ردت عليها سلامة فدخلت الباب..لقت الغرفةمظلمة مبندة الليتات سارت وشغلت الأبجورة ..
موزه: سلامى...سلامى..
سلامىوالرقاد في صوتها: هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا شعندج؟؟
موزه: بسعاد سلامى ...والله ترانى مليت قومى.
سلامى: وين تبين إسيرين الحين منغبشة؟؟
موزه وتمط اللحاف عن ويها: وين غبشة إلا قولى الظهر...
سلامى وتمطاللحاف من موزه: أوكية ..شو يعنى ؟؟والله تعبانة مالى خاطر أقوم أريدأرقد.
موزه وقامت عنها: برايج بس توه سلطان قالى أنة بيودينى الحديقة ..وأناقلت أنى بشلج وياي..بس مش منج من إلى يفكر فيج..وأونها بتظهر من الغرفة..
سلامىوتنقز من الشبرية: هااااااااااا سلطان ..خمس دقايق والحين بخلص..
موزه: ههههههههههه ..أي سلطان كنت أمزح وياج..
سلامى وتفرها بالمخدة: والله أنج سبالة ...خااااااااامة ..فارجى من الغرفة..
موزه وأونها زعلانة: أوكية إيي منج أكثر..مع السلامة...
سلامى وتلحق موزه: دقيقة ويا ويهج وينتبين؟؟ والله من الظيجة..
موزه: لا أنا ما إييبنى دهان السير.
سلامى: أوكية ..السمووووووووووووووووحة..
موزه: إنزين يالله زولى بسرعة عشانإنسير..
سلامى: خمس دقايق..
موزه: جو نو مو تارد با
سلامى: لا تيلسينتهذربين بالفرنسي تعرفين ما أعرف شىء من إلى قلتيه....
موزه: هههههههههههيعنى لا تتأخرين..
سلامى: أونة عاد أعرف فرنسي ويا ويهج..
موزه: بسيرين ولاأكنسل السيره وياج؟؟
سلامى: لا خلاص..
سارت سلامى بسرعة ...ويلس موزه فيالصاله الفوقية عشان تتريا سلامى.فدقت على أمها وقالتلها أنها يمكن تسير ويا سلامىومى ونورة الحديقة إلى عدال بيتهم وبعد ظهرت روح وافقت بس قالتلها ما تتأخر..فدقتحق مى ونورة..وقالتلهن أنهن بسيرن الحديقة فوافقن أنهن بسيرن وياهن ..فقالتلهنلا ينسن إييبن وياهن سارة عشان شمة بسير..وبعد شوي ظهرت سلامى ..
موزه: الله ..شو هالحلاوة كلها؟؟
سلامى وأونها مستحية: صدق والله ؟؟
موزه: خلاص أنا مابسير ..أنتى بتلتفتين الإنتباه..
سلامى: يالله أونة وأنتى شو ..جب جب ..أآخر منيتكلم أنتى..يوم أنا أونى حلوة أنتى شو..
موزه: الحين أنا حلوة؟؟
سلامى:يومأنتى مش حلوة عيل منو الحلو؟؟
موزه: بس عاد ..يالله بسرعة عشان منسير الحديقة ..
سلامى: ليش وين منسير؟؟
موزه: الحديقة إلى عدال بيتنا..
سلامى: أنا ماقلت حق أمايا..
موزه: عادي الحين منقولها وأنا تونى قلت حق أمايا وظهرت روحي لينما وافقت.
سلامى:عاد لو وافقت
موزه: يا لله بسرعة عشان نورة ومىيترينا..
سلامى وهى معصبة: شووووووووووووو؟؟مى تهبى ..ما بسير..
موزه:لا حولالله ..شو بلاج على البنية؟؟
سلامى: أنا ويا هاي ما سايرة..
موزه وتمطها منإيدها:يا لله عاد والله تراج مصختيها..
سلامى: لا صدق ما أريد أسيروياها..
موزه: عن خاطري..
سلامى: بس لو جتلتها لا تلومينىبعدين..أوكية
موزه وتهز راسها: الله يهديج..
نزلن للطابق التحتى لقن أمسلامة..فسلمت عليها سلامة وموزه وقالنلها أنهن بسيرن الحديقة فماطاعت عشان تخافأنهن إيسيرن بروحن دخل محمد ...فشافهن ميتمعات..
محمد: صباح الخير ويحب راسأمة..وسير سلامى إسلم على أخوها..
أم سلامة: مرحبا ولدية متى وصلت يعلنى ما أخلامنك..؟؟
محمد: من الصبح..
أم سلامة: عيل مارتحت؟؟
محمد: ما ريد أحس شبعانرقاد..ويشوف سلامى تمط كندورة أمها..
محمد: شبلاج سلامى؟؟
أم سلامة: أونة يبنإيسيرن الحديقة رواحن..
سلامى: محمد بس مش رواحنا كل بنات عمى بروحن..
محمد: أمايا خليهن إلى هذيه الحديقة مش من بعدها..
أم سلامى: لا بوية أنا أخاف ..مافينى على صدعة أبوك.
سلامى: محمد شكلك ما عندك شغلة ..شو رايك تروحويانا؟؟
محمد وهو مستحى: ههههههه أنا أروح وياكم؟؟
سلامى: هيه شو فيهاعيب؟؟
محمد: شو يسيرنى وياكن كلكن بنات..
موزه:عادي شو رايك أقول حق سلطانإيسير وياك؟؟
محمد: ههههههه لا عادي ما مشكلة بسير وياكن بس بسرعة مامنبطى..
سلامى وفرحانة: ياااااااااااااااااااااااااي فديتك يا محمد..
شمةوهى فرحانة: شكرا..سار محمد وشل شمة ..
محمد:يالله بسرعة..
موزه وردت عند أمسلامى: خالتية أمايا تقولكم العشى اليوم عندنا..
أم سلامى:إن شاء الله سلمىعليها..وحفظو عماركم..
سارو يمشون لأن الحديقة مش بعيدة عن بيوتهم..فكان أولشىء محمد وهو شال شمة وبعدين سلامى و موزه وراه يمشن..
موزه: محمد صبرشوي..
محمد:ليش موزه؟؟
موزه: بنات عمى منصور بسيرن ويانا.
محمد: أوكيةأنتن دخلن وأنا بترياكن عند الباب بس لا تبطن..
سلامى :لا أنتى موزوه زقريهن أنابيلس برى ويا محمد..
موزه وهى تمشى بسرعة: أوكية ..ما منتأخر..
محمد ويطالعأختة:ليش ما تريدين إسيرين وياها..
سلامى:لأنك يا أخوي الغزيز ما تعرف بيت عمىمى؟؟
محمد: ليش؟؟شو فيها..
سلامى: خااااااااااااااااااااااااااامة ..أكرها..وايد شايفة عمرها..
محمد: ههههههههه عيب عليج سلامى هاي بنت عمج ..لازم ما تقولين جيه عنها..
سلامى: أوكية اليوم بتكتشفها..
محمد: اللهيهديج..
وبعد شوي ين نورة ومى وسارة..ومن شافت شمة سارة ربعت عندها..
مشى محمد جدام وهن وراه..
يلست البنات يسولفن ومى وسلامة كلعادة يتظاربن..ومحمد يظحك عليهن بس ما يخلى حد يحس أنة يظحك عليهن..
وصلن الحديقة سارن سارة وشمة صوب الألعاب يلعبن وسارت وياهن مى عشان تشوفهن لا إييهن شىء وتفتك من حشرة سلامى..ونورة وسلامة وموزه يلسن يتمشن في الحديقة ..أما محمد إشترى جريدة ويلس على واحد من الكراسى ويقى جريدة..الحديقة ما كانت كبيرة بس كانت وايد حلوة ...فيها بحيرة صغيرة وفيها بط...وفيها ألعاب بس مش وايد ..لأن الناس إيون عندها عشان المشى وايد حلوة والشير والورود مرتبيهن بشكل وايد حلو...
في سيارة حمد....
حمد: الحمد لله خلصنا بسرعة........
أم سالم: الله ينطبهم ما خلو شىء ماسو فيه فحوصاتهم..حشة عذبونى...
سعيد: ههههههه لازم....بس الحمد لله ظهرنا بسرعة....
حمد: شو بسرعى الله يخليك من أصبحنا ونحن وياهم...
سعيد: بس أحسن لا خلوها تبات عندهم..
حمد: لا أبوية أنا قايل للدكتور يخلصنا بسرعة..وبعدين الدكتور قال أنة بدق تيلفون يوم بتظهر النتايج..
أم سالم: يا الله بالستر ..يا لله ما يكون شىء عملية...
سعيد: أمايا هي إلا فحوصات ولو لقو شى بتكون عملية بسيطة مش خطيرة..
أم سالم: أنا ما أقهر عمليات ولا أدانيهن...
حمد: إن شاء الله يكون خير...
سعيد: عاد الحين بترد عليج روحج الحين سايرين عند عمى منصور وحمدان حبيب القلب...
حمد: ههههههههه وحليلنا بتودرينا نحن..
أم سالم: حشة يا ولدي أنى ما أروم أودركم...أنتو بعد عيالى..حد يودر عيالة؟؟؟
سعيد: هاه أمايا الحين وين تبين تيلسين بيتنا ولا بيت عمى على؟؟
أم سالم: أريد أيلس في بيت منصور....
حمد: هاه هناك القلب..
أم سالم: تعرفونى أنى ما أحب أيلس في البيت بروحى وعمكم بيلس وياي وبسولف ...ولا أنتو تراكم ما تقومون من الرقاد إلا نص النهار... ولا تيلسون في البيت إلا تحومون..
سعيد: إنزين أمايا ..على راحتج ...بس أنا زعلان...
أم سالم: أفاااااااا عاد أنا بييكم ..ولى يسمع جنة البيت بعيد ..إلا فرت حصاه..
حمد: برايج أمايا حتى لو ما بتين أنا بييج.....
أم سالم: يا مرحبا وتعالى في أي وقت ...
حمد: يا الله وصلنا بيت عمى منصور...
نزلو من السيارة...ودخلو البيت لقو عمهم منصور يالس في الحديقة ويا حرمتة يتغدون...
حمد وسعيد: سلام عليكم....ويسيرون وايهون عمهم..
منصور: وعليكم السلام ..ووايهم ووايه أمة...
منصور: يا مرحبا ..يا مرحبا...قربو ..قربو...
أم نورة: مرحبا بعمتية...شحالج عمتية؟؟شو صحتج؟؟؟
أم سالم: بخير يعلج الخير..شحالج أنت؟؟وشحال البنات؟؟؟
أم نورة: بخير وسهالة...وإلا البنات سارن ويا بنات عمهن صوب الحديقة...
أم سالم: يالله بستر..حد يرغد بناتة بروحن وما حد ساير وياهن؟؟
يلس حمد وسعيد يطالعون بعض ويظحكون...الحين العيوز بتهد عليهم ...هههههههههه
منصور: أمايا تراه ولد عمهن ساير وياهن ...وبعدين مش من بعد الحديقة إلى عدالنا ومش رواحن وبعدين الحين الظهر...
أم سالم: هيه ظيع البنات أنت..
منصور: أمايا عاد نحن ما منحبسهن..عيل هن ليش يايات عشان الحبسة؟؟
أم سالم: (ولى ما يداري وآغف العين صابها****غدا بداويها وسعى في طبوبها)(بيت شعر من قصيدة بنت بن ظاهر)....
منصور: أمايا تراج مكبرة الموضوع..وبعدين وياهن ولد عمهن ...
أم سالم: جيه ولد عمهن ما أحيدة محرمهن..
أم نورة: الحين عمتية بين ما بيتأخرن..إلا نص ساعة..
أم سالم: هالمرة ظهرن ..إلا من اليوم ريلى على ريلهن ..ما عندي بنات يهومن
منصور: والله كيفج أمايا ..سوي إلى تبينة..
أم سالم: ومنو قالى أنى ما بسوي إلى أباه...؟؟؟؟ومنو بيردنى؟؟؟....
أم نورة: على راحتج عمتية...
منصور: وشحالك حمد ...؟؟؟وشحالك سعيد؟؟؟....
حمد وسعيد: بخير يعلك الخير....شحالك أنت عمى...؟؟
منصور:بخير..........إلا ما خبرتونى شو قال الدكتور من صوب يدتكم؟؟
حمد: والله الدكتور قال بيشوف الفحوصات وبعدين بشوف يبالها عملية وإلا بيعطيها حبوب...وما في داعى للعملية...
منصور: الله كريم...
أم سالم: والله يا ولدي ما فينى هبة على العمليات ...أسمنه يوم حد إيبلى طاري العملية أتبريد..
أم نورة: الله تعطيج طولت العمر..إن شاء الله
منصور: إلا ما قلتو شو تبون تتغدون؟؟
سعيد و حمد: مشكور عمى ويزاك الله خير...شبعانين ولا نبى غدا..
منصور: أفااااااااا ما يصير..إلا تتغدون..
حمد: والله عمى ما بردك إلا شبعانين تونا ماكلين وإن شاء الله مرة ثانية..
منصور: باجر غداكم عندي..
سعيد: فالك طيب...
منصور: فالك ما يخيب..
حمد: عاد الحين برخصتكم..شىء في خاطركم؟؟
منصور: سلامت راسكم..
سعيد: أمايا الحين فداعة الرحمن..
أم سالم:فداعة الرحمن ..عاد لا تقطعونى..
حمد: أفااااااااااا نحن منقطعج..من يقول..إلا كل يوم منيج..
وسار حمد وسعيد بيت حمد..بس لقوه فيه عمال..إستغلاب حمد شو مستوي في البيت؟؟
سعيد: حمد أشوف عمال عندك شو مستوى؟؟
حمد: شدرانى علمى علمك؟؟
سعيد: ليش ما حد قالك شىء؟؟
حمد: لا ..أنا بسير أشوف و بيي..
سعيد: أنا بترياك في السيارة..وسار سعيد وفج السدة السيارة بيشوف الأشرطة الموجودة...لقى أشرطة ميحد وبروغة...شل شريط ميحد...ويوم شغلة يت غنية...(أحبك يا نظر عينى غناتى..وأحب الأرض إلى تمشى عليها..وأحبك أكثر من حياتى ..وأسوم الروح لأجلك وأشتريها...معى ذكراك لو ..)يااااااااااااااااالله فديتها...عنبوه أيي ولا ألقاها؟؟؟ ...وبعد شوي يه حمد وهو مفول...
حمد:شو هالمصخرة؟؟؟
سعيد: خير شعندك؟؟؟
حمد: والله سخافة أونة أنا قلتلهم أنى أريد أسوي صيانة للبيت...
سعيد:والله ..إنزين يمكن أنت قلتلهم بس ناسي..
حمد: الله يخليك وين قلتلهم ..أنا ما أحيد قايلهم...
سعيد: أووووووووووه صح مرة أذكر عمى يقول أنة يريد يسوى صيانة للبيت لأنة من سنتين ما مسوي..
حمد وخلاص فول من الغيض: الله يهديك يا أبوية عنبوه ما يدري أنى بيي في البيت..؟؟؟
سعيد: لأنك يا الذكري قلت أنك بسير لندن ..ما بتى في هذا البيت..
حمد ويظربة على كتفة: ترانى كنت بسير في لندن إلا كلة منك يا الذكي...حمد تعال عندنا ..بتكون رحلة حلوة..
سعيد: إنزين مش منك منى..وبعدين بذمتك الرحلة مش حلوة؟؟
حمد: دخيل ربك أي حلوة؟؟؟والله أنا أخس رحلة في حياتى وأنى أعض إصبوع الندم أنى سرت وياكم...الله يغربل هالشغلة ..الحين وين بروح؟؟
سعيد:حرام عليك...إنزين شو إستوى بيتنا وبيتك واحد تعال عندنا...وبعدين كم بيلسون لين ما يخلصون؟؟؟
حمد: يومين...
سعيد: عنبوه إلا يومين تعال عندنا..
حمد: لا ما فينى أغثكم ..برد لندن..
سعيد: ورفجت بوخليفة أنك ما ترد لندن..وإتى بييتنا
حمد: ليش؟؟؟؟ أنا ما أحب أيلس عند حد وبعدين إلى يومين وبرد..
سعيد: عنبوه أقولك رفجت بو خلفة وتقولى ما تحب تيلس؟؟
حمد: دخيلك إلى فينى كافينى...
سعيد: والله عيل ما بسير لندن وبتى عندنا في بيتنا..والبيت كبير ولا حد فيه..
حمد:بفكر..
سعيد: ما شىء بتفكر..الحين يالله منروح..ودق تيلفون عند حمد..
حمدان: مرحبا ملايين ولا يسدهم..
حمد: مرحبا الساع...
حمدان:شحالك؟؟وشخبارك؟؟
حمد: بخير يعلك الخي..إلا وين دارك؟؟؟
حمدان:داري في دارك...
حمد:والله متى يت؟؟
حمدان:الصبح وصلنا...
حمد: وليش ما تقول؟؟
حمدان: يالله تعال مر البيت.بيلس وياك...
حمد: الحين ياي دقيقتين..
حمدان: أترياك....
حمد: أوكية..........وسارو بيت عمهم سالم..عند حمدان..لقو حمدان واقف عند الباب يترياه...نزل حمد وسعيد...
حمدان: وسعيد وياك؟؟مرحبا الساع..وتوايه وياهم..
سعيد: شحالك حمدان وشحال محمد..؟؟؟
حمدان: بخير يسرك الحال..
سعيد: عيل متى وصلتو..؟؟
حمدان: الصبح واصلين..قربو قربو ووداهم الغرفة الزجاجية...
يلس حمد وسعيد وسار حمدان داخل يقول حق البشكارة إتيب قهوة ...
حمد: حلوة يلستهم..
سعيد:صدق والله حلوة؟؟؟أحلى شىء فيها أنها كلها زجاجية والورد دور داير عليها...
حمد لفت إنتباه لدفتر فوق الطاولة كان شكلة وايد حلو....سار وفجة...فما لقى شىء فيه فاضي...فيوم كان بسكرة شاف ورقة شىء مكتوب فيها وفيها بعد رسمة ورد..يلس يقراها.. ويلس يفكر منو إلى كاتب هالقصيد...فشل القلم وكتب قصيدة وكتب جملة وياه ...وردة مكانة....وبعد شوي يه حمدان ويلسو يسولفون .....
في الحديقة..
شاف محمد الساعة...
محمد: يالله بنات بسكن منروح...
سلامى: محمد شو بعد..دخيلك..
محمد: سلامى بسكن...بطينة ...
نورة: صدقة يالله منروح....
موزه:بسير أزقر شمه وسارة ومى...
سلامى:أوكية منترياكن..وبعد شوي يت مى وسارة...
محمد: مى وين موزه وشمة؟؟
مى: شمة ما طاعت إتى ويانا يالسة تصيح وموزه ما رايمتلها..
سلامى:أنا بسير أشوفها..
محمد: لا أنتى يلسى هنيه أنا بسير أيبها..
وسار محمد عند موزه ولقاها متلعوزه ويا شمة...
محمد :شو بلاج حبيبى ليش ما تريدين إسيرين؟؟
موزه: تبا تشل البطة وياها...
محمد:هههههههه ..ويلس عدال شمة وشلها وخلاها في ثبانة .وموزه واقفة عدالهم...
محمدويمسح الدموع شمة:.سمعى حبيبى ليش حليلها تبين إتشلينها؟؟؟بعدين يوم بتشلينها بصيح عشان تبى ماماتها وبابانها...الحين تبين أنتى تروحين عن ماماتج وباباتج؟؟
شمة : لا ما أريد..
محمد:شفتى حت هيه حليلها بعدين بصيح يوم بتشلينها عن ماماتها...حرام حليلها..
شمة بدت تسكت:.............
محمد:شمة شو رايج كل يوم بشلج الحديقة عشان تشوفين البطة؟؟
شمة وهي مبتسمة: صدق بتشلنى؟؟
محمد: هيه كل يوم ..ومتى ما تبين إيسيرين قوليلى وأنا بشلج...
شمة: خلاص....
محمد:يالله عيل تأخرنا....وشل شمة ...وسارت وياهم موزه..الله مطيبة هالريال ومحلات أسلوبة...وتذكرت حمد يوم كان يلاعب شمة...يسولف وياها..سبحان الله نفس أسلوب محمد...ووصلو عند سلامة ونورة..
محمد: يالله منروح البيت...وطول الدرب محمد يالس يلاعب شمة ويسولف وياها ..ووصل نورة ومى وسارة بيتهم..وسارو يوصلون موزه وأختها بيتهم..بس شافو بورش جدام باب قوم موزه..
سلامى: موزوه منو ياي عندكم؟؟؟
موزه: شدرانى؟؟؟ما أعرف؟؟
محمد: هاي سيارة حمد ولد عمى...أكيد يو من لندن ويا بو أمايا شيخة...
من طري محمد حمد حست موزه بشعور غريب... ما عدا أنها ما تعرف حمد..... ولا يوم شافتة ومسكت سلامى إيد موزه..
سلامى بصوت واطى:الحين براويج حمد ولد عمي..
موزه:صدق والله..خاطري أشوفة..يالله أريد أشوفة..صح أحس قلبي يدق بقو بس أريد أشوفة..
سلامى: يالله تجهزي...
محمد: دخل قبلهن البيت..وافهم يالسن في الغرفة زجاجية..فسار عندهم...وكان شال شمة وياه ووراه موزه وسلامة...وموزه موخية راسها تحت وهى تمشى....
الحين شو رايكم؟؟؟شو بكون موقفها؟؟؟وشو بكون موقف حمد ؟؟؟
وكيف بتكـــون الصدمــــه؟؟؟ وشو بكون الوضع؟؟؟؟؟
وشو كان كاتب في الدفتر؟؟؟؟؟؟وشو الجملة إلى كتبها في الدفتر؟؟؟


 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:11 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية