لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > منتدى الكتب > الادباء والكتاب العرب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الادباء والكتاب العرب الروايات - السير الذاتية -أدب الرحلات العربية – كتب أدبية


عبدالرحمن منيف, سيرة مدينة عمان في الأربعينات ,المؤسسة العربية للدراسات ,2006

*سيرة مدينة: عمان في الأربعينات* لا يزال عبد الرحمن منيف يكتب مخططاته بالقلم، وأن اليد ذاتها انتقلت من رسم الحرف إلى رسم الشكل، وهكذا يكون الخط امتداداً لإيقاعات الحسّ

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-07, 10:11 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي عبدالرحمن منيف, سيرة مدينة عمان في الأربعينات ,المؤسسة العربية للدراسات ,2006

 

[CENTER][SIZE="3"][B]*سيرة مدينة: عمان في الأربعينات*

لا يزال عبد الرحمن منيف يكتب مخططاته بالقلم، وأن اليد ذاتها انتقلت من رسم الحرف إلى رسم الشكل، وهكذا يكون الخط امتداداً لإيقاعات الحسّ وتنقلات العقل والنفس يسير الخط نحو الشكل ويسير الحرف نحو القصد، وهما يقدمان للمتلقي في هذه الأخاديد البصرية متعة للعين وسلوى للنفس. وهما من مادة واحدة مختلف في مسارها وتتمدد في غاياتها.
لقد اكتشف الفنان مروان قصاب باشي بطريق الصدفة والفصول رسوم عبد الرحمن منيف، فكان حماسه كبيراً لفكرة إخراج "مسيرة مدينة" بهذه الحلة الخاصة التي قدم لها بمقدمة شرحت أبعاداً مهمة، لالتقاء الرسم مع الحرف. تلك الرسوم زادت من روعة الإبداع الروائي إبداعاً فنياً آخر ترجم ومن خلال الرسم حركة النفس الداخلية، والرغبة المغامرة في التعبير اللذان أخذا إيقاعاً ملحاً تصاعد مع عمل عبد الرحمن منيف الروائي وهو لم يتبع مدرسة معينة في رسومه، كما أنه لم يحاول تقليد مذهب دارج ليسير في مساراته المطروحة. بل هو كان يرسم بشكل عفوي وبدافع داخلي ملح وخاص.

تدور معظم الرسوم حول رواية "سيرة مدينة" وشخوصها، وتبدو لنا هذه الرسوم، بعد التمعن، وكأنها سجل لهؤلاء الأشخاص وأدوارهم المختلفة في مدينة عمان في الأربعينات، والخمسينات، وكأنها تحضير مسرحي خلفي، يأتي من الذكرى وإعادة قراءة سنواته الأولى في المدينة التي أمضى عبد الرحمن منيف جزءاً من طفولته وصباه فيها، وكيف يتذكر بعد نصف قرن من الزمن، حيث ترتبط في ذلك، الذكرى الروائية بالذكرى الجسدية والتعبيرية، في استحضار الأشخاص ومعالمهم بالرسم على الورق.

فهذا "عارف الفرّان" و"مختار الشركسي" و"الشيخ سليم" و"الشيخ زكي" وأم علي الشرشوحة و"الجمعان" بعد أن عاد من القدس، وأم متري، وأم طاهر التي تراقب الأطفال. وقد نفذ هؤلاء الأشخاص من "خط الحرف" إلى "خط الرسم" واتخذوا مدلولاً جديداً في الذهن.

إن الاختزال في التفاصيل الجانبية والواقعية الوصفية، ثم التأكيد على الخاصية والماهية، هو الطابع الأساسي في الرسوم، كأن الكاتب يريد الوصول إلى المركز دون تمهل ويمكن تقسيم الرسوم التي جاءت من كتابة السيرة إلى أربعة أقسام: القسم الأول منها بمثابة "الشجرة العائلية" للرواية، تحمل التكوينات الأساسية لأشخاص الرواية بالأسماء والأماكن مما يعكس لنا صورة هامة وصحيحة عن التحضير الأول، أو القاموس المختصر للرواية، حيث العالم الخاص للكاتب قبل أن يزيح الستار عن مجرى الأحداث. أم القسم الثاني والأكبر، فهو رسوم الأشخاص وإعطاؤهم، بشكل سريع، هوياتهم وسماتهم كما تفرضهم الذاكرة. والقسم الثالث من هذه المجموعة يتناول مشهد المدينة، مكان السيرة، فيخطط، بسرعة أيضاً، الرؤى الباقية في باله عن عمان من ساحات وبيوت أو تجمعات لأشخاص رسمت بسرعة كبيرة، وكأنها وحدة بشرية وجسدية أيام المظاهرات والاعتراضات. والقسم الرابع من هذه الرسومات يخرج عن نطاق أشخاص الكتاب، ويستعرض ما يخطر بذهنه من أشخاص يهونه مثل بيكاسو، وماياكوفسكي وموديلياني، ويعلق تحتها بعض الملاحظات السريعة مثل شبه بيكاسو بماياكوفسكي أو صعوبة الخروج عن إطار موديلياني.

وبعد كل هذا فرسوم عبد الرحمن منيف كحروفه... هي خطوط وهي همسة أو صرخة كالجرح أو الندبة، تترك آثارها العميقة، كما يترك الفلاح آثار محراثه على الارض، يخترق طبقاتها تاركاً حبّه في أعماقها، لتحمل الخير والحياة في المستقبل.
**************************************

للتحميل


4shared.com - document sharing - download ط³ظٹط±ط© ظ…ط¯ظٹظ†ط©.pdf

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس

قديم 13-03-07, 02:36 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس مشكلجي


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9177
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: قادم من الماضي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قادم من الماضي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 

الف شكر لك اخي ملولي

 
 

 

عرض البوم صور قادم من الماضي   رد مع اقتباس
قديم 16-03-07, 12:34 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 23667
المشاركات: 81
الجنس ذكر
معدل التقييم: الصخرة1978 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الصخرة1978 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 

شكرا جزيلاً

 
 

 

عرض البوم صور الصخرة1978   رد مع اقتباس
قديم 01-06-09, 08:52 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نور ليلاس


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 15929
المشاركات: 1,707
الجنس ذكر
معدل التقييم: بدر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 

عمان ,, في ذاكرة الراحل منيف ,و و كما لا يعرفها معظم ساكنيها اليوم

شكرا لك أخي إبراهيم

 
 

 

عرض البوم صور بدر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2006, المؤسسة العربية للدراسات, سيرة مدينة عمان في الأربعينات, عبدالرحمن منيف
facebook



جديد مواضيع قسم الادباء والكتاب العرب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:16 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية