لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-07, 01:46 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي nadeeer

 

اقتباس :-  
السلام عليكم

فعلا قصة رائعة وننتظر القادم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

انتي الاروع حبيبتي
وهذي التكملة

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 12-03-07, 01:49 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي فيفيانا 25

 

اقتباس :-  
القصة أكثرمن رائعة بليييييييييييييييييييز كمليها .......... باين على ذوقك حلو بالقصص،وشكرا على إمتاعك لنا


انتي الاروع
مشكورة
وهذي التكملة

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 12-03-07, 02:09 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الواحد والعشرين


إلى متى ياسيدي ابقى هناا؟؟؟
ابعثر روزنامة الايام والاحلام؟؟؟
ابوح في الوقت الضائع
واحلم في الوقت الضائع
واحب في الوقت الضائع
واخلص في الوقت الضائع
واعيش انتظر...فرحة الوقت الضائع...ولا تأتي!!


انا وقفت مكاني لحظات..مو مستوعبة الدعوة اللي دعتها علي البنت...كانت وقحه بشكل غريب...
وافي: مرااام!!!....
: آهاااا..مرومه المشهورة!!
وابتسمت لها ابتسامه واسعه اهي فهمتها زين...كانت ابتسامة تحدي واضحه..
حطيت ايدي بايد وافي وقربت منه كثير...
: هاا حبيبي... ما تعرفها علي!!
لمس وافي خده للحظات..وطالع فيني وابتسم ببرود...وكأنه يقول لعبتك واضحه وضوح الشمس...
وافي وهو يجرني ويتقدم ناحية البنت المفجوعه واللي فاتحه عيونها على الاخير تطالعنا...
: هلا مرااام....كيفك؟؟...
وتصورا قدام عيني صافحها بشكل جدا عادي ولا كأنها وحده من محارمه...الخد بالخد ... واليد باليد..
مرومه وهي تطالعني بغرور: اشتقتلك كثييييييير...
رفعت عيوني للسماا وكأني اقول معقولة وافي مجنني على كل كبيرة صغيرة وبنات خالاته بالشكل هذا..
وافي وهو يطالعني منحرج: ماعرفتك على ملكه...زوجتي!!..
هزيت راسي لها وانا ابتسم: فرصه سعيده اني اشوفك يا مرومه..!!
مرومه بنعومه ودلع بايخ: هاا..وانا الاسعد...خصوصا ان وافي موجود...
وطالعت فيه بهيام زايد..ياربي ودي اقلع عيونها...بمكياجها الكثير...وملابسها الانيقة جدا..وشعرها اللي يتطاير بنعومه حول وجهها وجسمها...آآآآه ياليت شعري طويل...!!
قربت من وافي...ومسكته بقوة مع ايده الثانية...وهي تبتسم له...وكأنها قاعد تقولي هذا لي..انا حسيت الدم قاعد يغلي بعروقي..اهو زوجي ولا زوجها.. انا عمري ماسلمت عليه ... ولا عمري كلمته بهالدلع الزايد عن الحد.. صدق بنات ماعاد فيهم حياا!!!
قلت لوافي يوم بدينا نمشي: حبيبي!!..
طالعني وافي: هلاااا...
قلت وانا اتكلم بدلع زايد اقلد الاخت اللي وراه: الاغرااااض....ما اقدر اشيلهم..اخاف المناكير يخرب ويتخدش...
قطب حواجبه للحظات وكأنه مو مستوعب اني قاعده آمره بطريقة غير مباشرة...وكنت قاعد ادعي ان وافي مايفشلني قدامها...
هز وافي راسه وجا يسحب ايده من الآنسه المدلـله...بس هزت راسها رافضه ومشت معاه راجعه للاغراض..
شال الاغراض اللي طاحت من ايدي ورجع وهي ماسكة بايده بقوة...كنت راح اضحك لولا ان الموقف ما يناسب الضحك...فعشان كذا ابتسمت له بطريقة اهو فهمها...زين...فهز راسه وكأنه يقولي مو مثل ما تفكرين...لكني طنشته..وسبقتهم راجعه على المطبخ...وانا اسمع ضحكاتهم العالية...





في المطبخ..لقيت حصه وصيته..ابتسموا اول ماشافوني...كانت خدودي محمرة..وكنت فحمانه...ناولتني حصه كاسة ماء...
حصه وهي تبتسم وبحنان: عساا ماهبلتبك مهاا...تراها مستخفه من عرفت انك بتجين...
: يا حبيلهاا..الله يخليها لك...قمر مشاء الله..
صيته وهي تشوف بنتها الصغيرة تصيح: هااا يا بعد قلب امك...وشووو؟؟..مين اللي طقك عشان اكسر له راسه؟؟..
ابتسمت للبنت الصغيرة...كانت تزنن..نعومة..وكيوت...ببشرتها المحمرة وشعرها الناعم القليل...
اعطيتها الحلاوة اللي سويتها للاطفال..وانبسطت وراحت تركض برى عشان تعلم البزران الثانيين...
قالت حصه: والله انك تعبت نفسك...يا شيخه جيتك لنا تكفي...
: لااا تعب ولا غيره.. الحمدالله كلها شوية فطاير وصينية حلاا...
حصه وهي تحط ايدها على كتفي: صدق ان وافي عرف يختار...
صيته وهي تطالع بره من الشباك: مرااام مع واافي...
حصه طالعتني وبعدها راحت بتشوف مع صيته..
صيته وهي معصبه: اااه يا قليلة الحياا...لو هي بنتي كان ذبحتها وشربت من دمهاا...ولا كفاني..
حاولت اني ما افكر بكلامهم وانا اعطي البزران اللي تجمعوا عند باب المطبخ الخارجي واعطيهم من الحلويات..
حصه: الغلط على وافي..مفروض يعطيها كلمه يحبها قلبك...لكن اخوي رهيف..ما يحب يجرح احد...
صيته: يا شيخه!!...هي ليش ما تستحي؟؟..الحيا منفصخ منهاا..واحد عمره مافكر يتزوجها ولا يبيها..بس اهي مصرة عليه...
حصه وهي تلفت لي: ملكه..ترانا تعمدنا نقول هالحكي قدامك..
طالعت فيهم وحاولت اثبت صوتي: ليش؟؟..
ابتسمت صيته بشراسه وبأعلى صوت: لأنها راح تحاربك بكل الطرق...
رفعت حواجبي وكنت بقولهم..ياليت تقولون غير هالحكي...لأني تعبت من الحروب اللي خضتها بحياتي..
: انا واثقة من وافي!!..وعارفه انه يحترمني حيل...
ابتسمت حصه: وافي يحبك يا ملكه...لكن ان كيدهن عظيم..
وافي..يحبني!!..مين قال كذا؟؟..وليش متأكده؟؟..كان ودي اسالها..استجوبهاا لكن قررت اني اسكت وانا اسمع صوت وافي قريب من المطبخ...
دخل وافي المطبخ لوحده....ووقف يطالعني فترة شوي طويله..حتى اني حسيت ان الدم بيتفجر من اذاني...بس كنت اتظاهر اني ما اشوفه...
وافي:كاسة ماء...يا حصه..
طالعت بحصه اللي كانت مشغولة...فرحت صبيت له كاسة ماء...وطبعا مايحتاج اقولكم انه في البيت...يكب كاسة الماء لو لمستها...
ناولته الكاسه...بس كان رافض يآخذهاا...
ببراءه مطلقة: هاا حبيبي..الموية!!
اخذ الكاسه وهو يبتسم لي بتكشيرة انا عارفتها...
صيته وهي توقف قباله: وافي..وش المصخرة اللي نشوفها؟؟..
وافي وهو فعلا مو فاهم وش تكلم عنه: وشو؟؟..اي مصخره؟؟...سوت ملكه شيء؟؟..
صيته: حاط حرتك بالضعيفه...لااا يا حبيبي...إلا الاخت مرام...
وافي وهو يمد بوزه: صـــــيته!!...
صيته وهي ميب مهتمة بنبرة التهديد الواضحه: لااا صيته ولا غيره...ياخي توك معرس..ارمي عليها شيلتها إذا اقبلت لك...
وافي وهو يطالعني: صيــــــته....ما تشوفين انه مو وقت هالموضوع...؟؟..وهالقمر واقف هناا يطالعنا ببراءه...
طالعتني صيته وبدل ماتسكت كملت: ايه الموضوع كله عشان ملكه..ياخي احمد ربك.. صدق انكم الرجال ما يملا عينكم إلا التراب..
تنهد وافي بملل وجاا يطلع: تراك ذبحتينا...بنت خالتي واعرفها من كناا صغار...وشفيها.. بعدين ملكه راضيه...اشتكت لك؟؟..
صيته وهي تلحقه: وإذاا هي راضية..انا ماارضى..لو انها بنتي كان ذبحتها يا شيخ!!...
طنشها وافي وراح..ابتسمت غصبا علي ابتسامه غريبة...تقدرون تقولون ابتسامة نصر.. لأني عرفت ان اهل وافي موب راضيين عن هالعلاقة...






رجعت انا وصيته واللي هي على فكره اكبر مني بس بتسع سنين...للصاله من جديد... كنا شايلين القهوة وصواني الحلى اللي انا مسويتها..
واول ما دخلت لاحظت ان كل اللي كانوا يتكملون سكتوا...فعرفت وتاكدت اني كنت محور الموضوع...
حطيت القهوة على الطاولة..ومسكت الفناجيل..ودرت على الحريم وانا اصب لهم..حسيت بنظرات خالات وافي الحسره..وكأني موب عاجبتهم!!..بينما جدته اشرت لي اجلس جنبها يوم خلصت..جيت وجلست جنبها... والصراحه تنقال...حرمه جدا قوية ومتسلطه.. لكنها طيبه حيل..يعني صدق اللي مايعرفك ما يثمنك..
كنت اسمع لسواليفهم بدون ما اعلق...انا مرة صغيرة...ما ادري شلون امي تزوجت وهي بعمر 15سنة...كيف كانت تصرف مع الحريم هاذولي..
يعني صيته تقريبا كانت اهي اصغر المجموعة... ووحده جنبي..وكانوا يتصرف مثلهم بالضبط...الحرمه الصغيرة الي جنبي..كانت ماسكه جوالها تقرا فيه....
ابتسمت لي: ممكن طلب؟؟...
رديت لها الابتسامه: آمري..خلص فنجالك؟؟..تبين حلى؟؟...اجيبلك شيء..
ضحكت الحرمه بنعومة: لااا يا قليبي...ابيك بس ترسلين لي رساله جديدة على جوالي إذا ماعندك مانع...
:...............
كملت الحرمه: وتكون رسالة حب قوية..عاااد انت عروس...مثلي!!
ابتسمت لها: آآه عروس...انت...ابتسام؟؟؟..( وكنت احاول اتذكر اسمها لأن صيته عرفتني على القروب كله)..
ابتسام: ايه..توني متزوجه لي ست شهور...زوجي يصير ولد خالة وافي...
: آآه..ياهلااابك....حضرتي عرسي؟؟...
ابتسام وهي تعتذر: لاااا لاسف...كنت مسافرة عند اهلي....
: حلووو...مشاء الله...
وكملت وانا حاسه اني بموت من الفشيله: للاسف ماعندي جوال يا ابتسام..
فتحت فمها وكأنها مو مصدقة...واعتذرت بسرعه: سوري..حيل مصدومة..فيه احد ماعنده جوال؟؟..
سمعتنا الجده فقالت: وش هوله الجوال؟؟...ماغير مضرة واذى...ويطنطن طول الوقت.. والله...هذا جوالي طول وقتي راميته...ولااا كل بعد فترة يآخذون يغيرون جهاازه..والله انها ماتفرق عندي كل ابوهم...
وكملت وهي تدور جوالها بجيبها: ودامك يا ابتسام تقولين انه موهييم..اجل انتي احق فيه من غيرك يا ملكه!!يامرت الغالي اللي مايرد لنا طالب...
سمعت كلمات متفرقة من اللي جالسين: آآآآآآآآآآآآه..وشهوله؟؟..ماله داعي..يا جده خليه معك..وافي بيشتري لها غيره..
قلت وانا اهز راسي باعتراض: ابداا يا جدتي..لا يمكن آخذه...
الجده وهي معصبة: ترفضين الهدية يا مره!!
قلت وانا خايفه ومرتبكة: ماا قصدي...
سفهتني وحطت الجوال بشنطتي الصغيرة..وغيرت الموضوع...: يا ووويلي...ما ادري وش تحطن بهالشناط الصغيرة...ياله الواحد يدخل يده...
صيته من آخر المجلس وبأعلى صوت: الموضه يا ميمتي...
الجده: والله ان هاليهود اثروا علينا بكل شيء...قالوا الموضه قالوا...
ابتسام وهي تهمس لي: مشاء الله عليك..كسبت الجده...انا ياما حاولت لكن المحبه بالقلوب..
ابتسمت لها منحرجه...واشرت لي نطلع نتمشى..فستأذنت من الحريم ومن الجده اول.. وطلعت مع ابتسام..
ابتسام وهي تغمزلي: يله..دقي على زوجك!!
: هااا...ليش؟؟...مايحتاج؟؟...
ابتسام وهي تضحك:ههههههه... إلااا..بوريك شلون يخافون من جدتهم..بتشوفين كيف بيرد عليك بكل الرسمية اللي بالدنياا...
طالعت بابتسام ومسكت الجوال بتردد..وكأني تذكرت شيء...: ما اعرف رقمه...
ابتسام وهي تطالع معي بشاشة الجوال: والله؟؟...طيب...اكيد مسجل هناا...
فتحت قائمة الاسماء....ادور ببطء ليما لقيته وافي...يا الله اسمه يجنن...
ابتسام : اسم رجلك يجنن..اما انا الله يخليه لي..اسمه يفجع..بس مع هذا اموووت فيه.. ولا اتخيل حياتي بدونه لحظة وحده...
كل العرايس مثلك يا ابتسام إلا اناا!!..
: اممم..هذا رقمه...طيب..وش اقوله؟؟...
ابتسام وهي تفكر: بس اسمعي صوته!! وبعدين بنرسل له رسايل غزل قوية..
هزيت راسي وانا ادق بتردد..واحس حلقي بدا يجف..عااد كنا بعيدين مرة..فحولناا في هدوء غريب..وكنت اشوف البزران وهم يسبحون..مع البرد...داخل الغرفة الزجاجية...
تعالت دقات قلبي اكثر اكثر..وانا اسمع صوت الرنات...رنه ورا رنه..
اخير رد وافي....صوته يجنن بالتيلفون...صوته حلو بكل وقت..
وافي بثقل: يامرحباا مليون ولا يسدون...
وافي: الوووووو...يا السلطانه ردي علينا!!...
ابتسام قاعده تسمع معي..وميتة ضحك..
وافي وهو يكلم احد جنبه: شكلي جدتي كالعاده نايمه فوق جوالها...كخخخخخخخ...
واسمع صوت واحد جنبه وشفت ابتسام ميتة به الصوت فعرفت انه رجلها: يا حبيلها جدتي.. والله ان الحظاره حرام فيهاا....
اشرت لي اقفل..فقفلت الخط..وانا قلبي ينبض بقوة فضيعه..
ارسلت لي رسالة..قريتها نهبلت...
: ابتسااام..لآ يمكن ارسلها..هاذي مررة قليلة ادب...
ابتسام وهي تهز كتوفها: عاادي...وش فيهاا؟؟..تراك زوجته...
: لااااا...مرررة استحييييي...شلون راح اشوف وجهه وانا مرسلة له كلام زي كذاا..
سكتت ابتسام..وهي تدور رسالة ثانية وارسلتها لي...وعييت ارسلها...وبالاخير ارسلت لي آخر رسالة...وهي اللي قررت ارسلهاا..
(( صاحبي محتـــــــــــــــاج لك شعر وشعور...واحتياجي شي ماكان باختياري...في غياب الشمس وش ذنب الزهور؟؟...والمطر لا شح وش ذنب الصحارى؟؟..اللقا لحظات والغيبة شهور...تقصر الخطوات ويطول انتظاري!!))
وضغطت على الارسال وقعدت انتظر....اما ابتسام فأخذت ترسل لزوجها رسايل...فدق عليها وقاموا يسولفون..حسيت بالم بقلبي...هذا هو الزواج...مو الحياه اللي اعيشها... يا قلبي تعبت من قوة احاسيسك..ما ادري متى تموت وارتاح من هالعذاب؟؟...مارد وافي
الرسالة..واستغربت اناا..وبعدها بخمس دقايق تقريبا...دق على الجوال... اشرت لابتسام .. لكنها كانت بعالم ثاني مع متعب حبيب القلب..
توهقت..وبالاخير قررت ارد بس واسمع صوته...
وافي وهو معصب: الووووووو...
خفت وتوقعت شر..صوته كان معصب موب مثل قبل شوي...
وافي: ملكه...ردي علي!!





وافي: ملكه ردي علي...بسررعه!!
: هلااااء...
وافي وهو يآخذ نفس عميق: وينك؟؟؟..
: ااااااه..مع ابتسام مرت متعب....قريب من المسبح..
وافي وشكله مولع: طيب...تعاليلي ورى المسبح....بتلاقيني واقف هناك بالركن.. بسرررعه...
ودعت ابتسام ورحت ببطء امشي ...انا عارفه انه بيهزئني وبيتكلم علي...لكن هالمره ماراح اسكت له...انا مو عبده له...انا حره بنت احرار...وافي بالذات من بد هالبشر كلهاا لازم يعرف اني اقدر عليه وعلى عشر مثله..
قعدت اقوي قلبي بهالكلام وانا اقراا بعض الاذكار حق لقاء العدو..
وصلت اخير للمسبح فلفيت من ورا الغرفة الزجاجية..ولقيت وافي واقف مثل ماقالي بالركن...بس كانت عنده مرومه!!
لا يكون ناوي يهزئني على حسابها...
ابتسمت وانا اقرب منه..ولاحظت ان مرومه الدلوعه التافهه كانت تطالعني بتحدي...
: هلاااا حبيبي..شبيك لبيك ملكه بين ايديك...
حسيت وافي ارتبك..وكنت راح اضحك على وجهه...بس اكتفشت بابتسامه عذبة...
وافي وهو يحك شعره: هلاااا..آآآه..اممم...
وطالع بمرومه منحرج ما يدري وشيقول...
مرومه وهي تطالعه بغرام: وافي..توعدني اسوق الجيب حقك بعدين...!!
وافي وهو يبتسملها: اكيد حبيبتي...!!
انا حسيت بغثيان قال حبيبتي قال...حبك برص وهم وغم يا حمار...بس تصدقون رغم اني مولعه من جواتي لكن اللي يشوفوني يقول حيل مبسوطة وتبارك هالشيء اللي قاعد يصير...
: مرومه عيوني..ليتك تخليني انا ووافي شوي...ابيه بكلمه!!..على انفراد..
مرام فتحت عيونها للاخير...ورفعت خشمها بغرور وصرخت بدلع وعيونها تدمع: واااااااااااافي!!!
وافي وهو شكله كاره هالشيء: آسف مرام...بس اوعدك انها كلمتين...وارجع لك عشان نركب السيارة!!
هزيت راسي بنعومة وانا مبتسمة بتريقة....يا حياتي على الحب المتدفق..لو كان معي مسدس كان فرغته فيهم هالحين...بس لاااا..انا اوريكم...وما اكون ملكه!!
مرومه اللي انصدمت ان وافي صرفها بهالطريقة..امتلت عيونها دموع..وتركتنا وركضت بسرعه وسمعنا صوتها وهي تصيح..وشفناها وهي تروح عند مجموعة بنات شفناهم يطالعون فيناا كلناا...
وافي: كان لازم تكلمينها بهالطريقة!!
: لااا ابدا..كان مفروض بس آخذها بالاحضان واقولها الف مبروك عليك الرجال اللي مفترض يكون رجلي...
مسكني بقوة مع كتفي: خلك ساكته دام النفس عليك طيبه!!..
صرخت: مانيب ساكته...وبعد ايدك عني...بكل بساطه..تبوس خدها...وتمسك ايدهاا...ليش واحنا عايشين ان شاء الله؟؟..هاااا...تكلم...قووووووووول...
وافي وهو منقهر: كاااافي..لا تخلين اتوطى ببطنك!!..
رفعت راسي ومشيت من قدامه: ما تقدر...ولا راح اسمحلك فااهم؟؟..انا موب لعبة عندك ... كافي اهانات وصياح وتعب نفسي ومعنوي....انا اقبل اي شيء...إلااا انك تهيني قدام الغرب يا وافي!!..
مسكني وجرني بقوة مع كتفي...وانا اصرخ فيه واحاول اني اضربه بقوة..عشان يتركني.. ورجعت ضربته مع كتفه بقوة....فمسك ايدي ولفهاا...
صرخت بالم: وافييييييييي...يا حمااااااااار!!!...آآآآآآآآآه اهىء اهىء...
وقعدت اصيح بسبب الالم اللي حسيته...
قال واهو يدور مفتاح الغرفة اللي معاه: ابيك تنطقين هناا..مفهوم...!!
قلت بعصبية: لاااااااء...ماراح اجلس هنا..والله لاسويلك فضيحه..انا مانيب كلب عشان تحبسني هناا...
وضربته بقوة على كتفه وصرخت: انا انحبست شهرين اثنين بغرفة قذرة..اتجرع انواع الضرب والتحرش...وانت!!...بالذات من بد هالبشر كلهم...ماراح تحبسني فاااهم؟؟...
سكت يوم حسيت ان صوتي عالي مرة...وان في هدوء غريب حولناا...وافي كان يطالعني بطريقة غريبة...فمه مفتوح...وحواجبه مرتفعه بذهول...
مسحت دموعي اللي نزلت بسرعه عشان تغطي وجهي..
: اكرههههههههك....اكررررررهههك...انت ولااا شيء...فاااهم ولا شيء...
اكتسى وجهه تعبير غريب..تعبير صدمه بذهول بحزن بلا مبالاة..باشياء كثيرة اجتمعت..
دخل المفتاح بالباب وفتحه..واشر لي ادخل..حطيت ايدي على رقبتي...كان حلقي يعورني بسبب الصراخ....
سمعت صوت حركه وانتبهت للحركه من تحت الاشجار...وكأني شفت رجول...يعني فيه احد سمع حوارنا الرومانسي الجميل!!
دخلت الغرفة مستسلمه ودخل وافي وراي...



فتحت المكيف على الحار...وفسخت الفرو اللي لابسته..كان وافي واقف ورا الباب ومتكي عليه..يناظرني بنظرات غريبة...
: وشفيك؟؟..اطلع برااا...ما ابيك..ولا ابي شوفتك...قفل الباب بعد..مايهمني...احرررقني.. ما اهتم....انت عديم احساس...انت من وشو مخلوق؟؟...قووووووووول...
وافي وهو يبلع ريقه: ملكه!!...خلااااص...
: لاااا موب خلاص...عمره ماخلص...ليش تكرهني يا وافي؟؟..لييييييش؟؟..وش يدريك وش الي كان بيني وبين مساعد؟؟..على اي اساس حكمت اني احبه؟؟..ليش قررت وادعيت وحكمت وقضيت وخلصت..
فتح فمه بسرعه بيرد بيتكلم..لكن بدل من هذا كله..
وافي بكآبة: مو هذا المهم...المهم انك بدل ما تاكدين لي انك شريفه...رحت وخنتيني معاه..ولااا حطيتها بجارتك المسكينه اللي عندها اطفال...
:اطلع براااا...ما ابي اشوفك هالحين...اطلع برااااااااااا روح معى مرومتك الصغيرة الدلوعه...
وكملت وانا ارتعش: سؤال صغير بس؟؟...بس؟؟..ليش تزوجتني؟؟..ولا تقولي علشان تحمي بدرية مني؟؟....لأن هاذي اكبر كذبه بالعالم...
مسكني مع كتوفي واخذ يهزني بقوة: كذااا...تزوجتك عشان اريح هالبشر منك..تزوجتك لأني مابي سلطان يتزوجك....ولا ابيك تهربين مع مساعد..ولااا ابيك....لغيــ...
: وشووووو؟؟..كمممممممل...اجرحني اكثر...هيني اكثر...يا حقيييييير...انت حشرة تااافه..
ضربته بقوةعلى صدره..لدرجة اني شكيت إذا يحس..رماني بقوة على السرير وطلع بعد ما قفل الباب حق الغرفة...






بعد ساعه من الصياح المتواصل فتحت علي مهاا باب الغرفة بس الداخلي...قمت على طول من السرير وفيني نية خناق مع هالوحش الدب الحيواااااااااان وافي...
شافتني مهاا وهي بعد كانت عيونها حمرر: شفتكم وانتم تهاوشون!!...."
وحطت يدها على فمهاا وقامت تصيح...وهي تسكر الباب اللي وراها...
كملت مهاا وهي ترتجف:" توقعتكم تكونون مثل متعب وابتسام...لكن...صدمتووني.."
بلعت ريقي ومسحت دموعي :" مهاا حبيبتي...الحياه مو مثل ما انت معتقده..الحياه فهي تشابكات كثييييييير..."
مهاا وهي تطالعني وتمسح دموعي:" بس خالي وااافي....وعدني انه راح يعااامل زوجته برقة..."
مافهمت شيء من اللي تقوله..
كملت مهاا وهي تصيح اكثر:" كل الرجال مثل بعض...رغم انه دوم كان يحلف لي انه غير عن ابووووي..."
وقفت وضميت مهاا بقوة: "مهاا حبيبتي...اي رجال يختلف مع زوجته...واللي صار بيني وبين وافي شيء عاادي..."
مسحت خشمها بمنديل انا اعطيتها اياه وقالت وهي ترتجف: ليش قفل عليك البااااااااب؟؟.."
ابتسمت لها: لأني طردته وكسرت له راسه وقلت له مابي اشوفك..."
وكملت وانا احاول اضحك: فأدبني بطريقته...!!"
ابتسمت مهاا وكأنها تحاول تصدقني: يعني خالي وافي طيب معك؟؟.."
: طبــــــــعاا..صدقيني ان احلى ايام عمري مع خالك...بس انا عصبت عليه عشان الهبلة بنت خالتكم ذي.."
مهاا وهي تمسح دموعهاا:" مرااام؟؟.."
وقلدتها انا:" مروووووومه!!"
قمنا نضحك ومسحت دموعي...ورحت اعدل مكياجي عشان اطع معاها...
مهاا وهي تشوفني اعدل مكياجي:" تصدقين....اني حلفت ما اتزوج ابد...بس خالي وافي هو اللي اقنعني اني اتزوج..وقالي ان اصابيع ايدي موب سواا..."
وكملت وهي توقف وراي: "لمن شفت متعب وابتسام..انبسطت بس كنت اقول لنفسي خالي وافي هو اللي راح يثبت لي هالشيء...خصوصا بعد تجربته مع خطيبته الاولى...ومع عفااري..بنت خالتي نوراا.."
رفعت راسي بسرعه: عفااري...ليش؟؟...وش السالفه؟؟.."
مهاا بارتباك: ماقالك عنهاا؟؟.."
: "لااا...بس اللي اعرفه ان بينهم مشكله كبيرة...لكن نسوها بعد قضية جاسر الله يرحمه ويغمده الجنه..."
مهاا وهي ترجع شعرها ورا اذنها: "يا ستي السالفه عاادية...انت تعرفين بيت خالتي نورا مشاء الله قصر..."
هزيت راسي ولفيت اسمعها باهتمام...
كملت وهي تجلس على التسريحه: "وله عدة بوابات ... يا ستي كان خالي وافي زايرهم... المهم خطيبته الاولى كانت موجوده في ذاك اليوم... وكانت متفقة مع اللي تحبه انه يجي يشوفها هنااك...طبعا عفاري ما كانت تدري عن الموضوع نهائي....لكن لسوء حظ عفاري ان الرجال يوم نط السور...كانت هي بذاك المكان...وسمعته وهو ينادي اسم خطيبة وافي ... من الصدمه...ما قدرت تسوي شيء..وهو يوم شافها ارتبك وحاول يهج...لكن اللي شافه وهو ينط السور وعفاري واقفه..."
سكتت..فكملت اناا وانا حاطه ايدي على قلبي: يااا ويلي وافي...هو اللي شاف عفراا وحسبها تعرف الرجاال؟؟..."
هزيت راسي متأثرة..ياربي وش ذا الحظ؟؟...إذا ماصدق عفاري والسالفه من سنين فمعقولة راح يصدقني والسالفه مالها ايام؟؟..
مهاا وهي تحلفني: بس الله يخليك لا تقولين لأحد...ترى والله ماحد يدري بذا الموضوع غيري انا وعفاري..."
تنهدت وانا اقوم : مسكين وافي...وش هالصدمات اللي يشوفها في اللي يقربون له...عفاري كانت تقولي انها ياما حلفت له انها بريئة بس ماصدق"
مهاا وهي تأيدني بهزة راس: صح...خالي حمل عفاري كل سبب تعاسته خصوصا بعد ظنه ان عفاري بنت تمشي مشي بطاال.."
: بس لازم نعلمه..حرااام..لازم يعرف انه ظالمهاا"
مهاا: ياما حاولت اني اقوله...بس عمره ماعطاني وجه..."
كملت مهاا وهي تغير الموضوع: طيب..دامني مبسوطه على خالي..ودامك تحبينه... امشي اوديك للبدروم..تشوفين صور رجلك يوم كان صغير..وكل ذكرياته..كتبه دفاتره.. ملابسه..العابه..كل شيء يخصه."

دخلنا البدروم الكبير بس نوعا ما مظلم...وكان بااااااااااااااارد..لدرجة اني سمعت صوت طقطقة اسنان مهاا وهي تشد الكوت حقها بقوة على جسمهاا...راحت للكراتين مغبرة بالركن ولحقتهاا بسرعه...
حسيت بخوف فضيع مع ان عندي مناعه من الحشرات والفئران...لأني تعودت عليهم بالمستشفى...
مهاا وهي تأشر لي بالكشاف: هنااا...
جيت وراها وجلست قريب منها..وكان فيه صندوق خشبي كبير فيه اغراض كثيرة... طالعت بالاغراض..وحسيت بمشاعر غريبة تخنقني بقوة...
تأملت اللعب الصغيرة..سيارت مغبرة...سوبرمان وسبيدر مان..مجلات باسم..لقيت تي شيرت قديم ازرق وابيض..غصبا علي حظنته بقوة...ما اتخيل شكل وافي وهو صغير... اكيد قمر...
مهاا: ياعيني على الحب!!"
بتأثر رديت عليها: ودي آخذ كل اغراضه.."
مهاا: تحبينه؟؟..."
سكت ماعرفت وش ارد...وهزيت راسي بصراحه: لسه!!"
ابتسمت وحط ايدها فوق ايدي: اقدر صراحتك...لكن صدقيني راح تحبينه...خالي ينحب.. خالي غير!!.."
:ههههههههههههه...لااا يا شيخه..اظن الغرور صفه متوارثة بالdnaعندكم"
مهاا وهي تمسك كتاب جلدي كبير وتعطيني ياه: وانت الصادقة"
فتحته بتردد...وافي...هذا البوم لصوره...كان يبتسم ببلاهة وهو ماسك كورة ولابس لبس الهلال...وشعره الاسود الكثير منتفش...وركبته مجروحة..وعيونه تلمع..ماكان جميل.. كان عادي..لكني حبيت الصورة غصبا علي...حسيتها تمثل وافي الحقيقي...وافي الطيب.. اللي كان قبل لا يتزوجني...مثل مساعد...اللي صار مجنون لمن عرفني وحاول يدمرني.. مثل سلطان اللي فقدت الحياة بهجتها عنده..لمن تزوجت غيره...
قلبت الصفحات...صور مختلفة لمراحل زمنية متغيرة...وافي وهو واقف مع اصحابه قبال مدرسته.. وافي وهو يسوق السيارة.. وافي وهو يفرش اسنانه ومصورينه اصحابه بامريكا ... وافي وهو ماسك ثعبان كبير وحاطه حول رقبته..
اعطتني مهاا البوم صور ثاني..وقامت تشرح لي كل صورة وش مناسبتها.....وهاذا الالبوم كان صور متنوعة للعائلة...صورة لحصه وهي شايله وحده من بناتها الكبار بين يدينها....صورة للجدة وهي واقفه في المرزعه جنب الغنم...صور لاحداث كثيرة ومهاا تذكرها وهي جدا مبتسمة...وكنت استمع باهتمام...
: مهااا...ممكن طلب؟؟.."
مهاا وهي تسكر الالبوم: آمري..."
: امممم...ابي صورتين لوافي...وابي التي شيرت حقه...واللعبة حقته..."
مهاا وهي تبتسم: اكيد...هاذي كلها حلالك...اساسا اغراض رجلك...المزرعه كل شبرها فيها لك..."
: ولا تعلمين احد عنها..خصوصا وافي"
مهاا وهي مستغربة: انن..شاء الله.."
طلعت صورة وافي وهو ماسك الكورة..وهو لاف الثعبان على رقبته ودخلتهم بالشنطه.. و اخذت لعبته السوبر مان الصغيرة..وحطيتها بالشنطه...واخذت التي شيرت وضميته بقوة ... وكأني احاول اضم وافي من خلاله...لا تسألوني ليش سويت كذاا؟؟؟.. غصبا علي والله.. مع اني ما احبه...بس حسيت ان ودي اضم هالطفل بكل القوة اللي عندي...
مهاا وهي تبتسم: خلااااص...لو درى خالي عن كل هالغرام والمشاعر كان ما ترك دقيقة..."
طقيتها على كتفها بمزح: دبـــــــــه..عيب عليك...!!
مهاا :ههههههههه..ولااا تقول لسه ماحبيته...وهي..."
سكتنا انا ومهاا نسمع رنة الجوال القوية...
: مهاا...جوالك...
مهاا طلعت جوالها من جيبها وهزت راسها بمعنى لااا موب حقي...
تذكرت ان معي جوال انا الثانية..فتحت شنطتي وطلعت منها الجوال..وكان وافي هو اللي يتصل...خفت...
مهاا: مين؟؟...خالي؟..."
: ايـــــــه...مهاا خايفه..احد درى انك فتحتي الباب علي؟؟..."
مهاا بارتباك: لااااء...محد درى..اخذت المفتاح بدون محد يدري وجيت فتحت عليك الباب..."
سكت الجوال..وخفت وعضيت على شفايفي ووقفنا انا ومهاا..
مهاا: اكيد فتح الغرفة ومالقاك... يا ويلي منه...بيكسر لي راسي"...
: آآه..اممم..طيب...وش السواة؟؟"
رجع الجوال يدق بالحاح اكبر...وطاح من ايدي من شدة الخوف والربشة...وتمينا انا ومهاا مكانا نطالع مصروعين بالجوال...
بالاخير ما عدت احتمل...فشلت الجوال وضغطت على الزر الاخضر...
: الو...ووو...وو..."
وافي وهو صوته منبح وقاعد يلهث:آآآه...وو...وينك؟؟...."
:آآه...هنااا...قررريبه..."
وطالعت بمهاا...اللي اشرتلي عشان نطلع بسرعه فوق...عشان ارجع لغرفتي...
هزيت راسي ولحقتها...
وافي واهو يآخذ نفس عميق: وووووووينك؟؟.."
روعتني صرخته واشرت لمهاا بخوف...
سحبت مهاا مني الجوال...: الوووو..___ايه يا خال___لااا عادي...___أنا اللي فتحتلها الباب___لا تصرخ علي____طيب..اهي جايه تستان.._____ان شاء الله___ولا يهمك"
طالعت بمهاا وهي تقفل وعيونها مليانه دموع...وشفايفها ترتجف...
: مهاا حبيبتي..وش فيك؟؟.."
صرخت فيني وهي تبكي: يقول انه مايبي يشوف وجهي ولا يبيني ادخل باللي ما يخصني.."
وركضت تطلع الدرج...لحقتها وانا حاسه ان قلبي بيوقف...طالعت بالاماكن من حولي... ومالحقت مهاا...رحت لمجلس الحريم بسرعه..ابي اهرب من مواجهة وافي..خلني ااجلها ليما اقدر...
بس يا فرحه ماتمت...حسيت بايدي شوي وتنكسر...كانت يد وافي قابضة علي لدرجة اني حسيت ان لحمي بيتقطع من قوة مسكته...كنت راح اصرخ بوجهه..بس خفت يوم شفت شكله...سحبني معاه لغرفتنا اللي كانت قريبة من البدروم...
دخلني اغرفة وسكر الباب...انهار على الكنبة جالس..وقام يتحسس جيبه بتعب...يدور عن سيجارة...
طلع سيجارة..اخيرا وحيده يتيمة مثلي..لقاها بجيبه....ولعها بارتباك وايده ترتجف...
وافي واهو يطالعني وانا ماسكه التي شيرت بايدي: حق مين؟؟.."
طالعت بالتي شيرت القديم وضميته بقوة لصدري: حق ولد صيته..."
قطب حواجبه: وليش معك؟؟.."
: لللل..لأني اخذته منهاا..عش..عاشن اعطيــه...الشغالات"
وافي وهو يفرك راسه بعصبية: صرخت على مهااا..انت السبب"
: بكت بسببك!!..طلبت منهاا انها ما تتدخل فينا؟؟...ليش يا وافي؟؟.."
وافي بعصبية: مايحقلها تفتح لك الباب بدون ما تقولي؟؟.."
ووقف ورمى السيجارة وفركها بقوة برجله...حسيت بالعطف عليها..مسكينه..ماتت..تفتت .. انتهت...
وافي وهو يحط يدينه على الجدار اللي وراي ومحاصرني بشكل مخيف!!: توقعتك هربت..."
:................
غمض عيونه بقوة: حسبت..ان..احد من العمال آذاك!!..
:...........
وافي وهو يفتح عيونه الحمر وينتفض:كنت راح اقتلهم...عارفة وش يعني اقتلهم؟؟..يعني انهي حياتهم بكل بساطه...
: واااااااااافي...اهىء اهييييييء..
حطيت ايدي على صدره...
قال لي وهو متعذب ويضحك في نفس الوقت: لكني تذكرت..اي ********************************ة خاينه بايعه لسمعتها انا تزوجت!!
صرخ فيني بقوة: آآآآآآآآآآآآآآآآه...ليش انت؟؟...ليييييييييش؟؟..ليش حبيت مساعد؟؟...ليش غررت بسلطان؟؟...ليـــــــــــــــــــــــــه؟؟.."
سحبني بقوة له...ضمني بقوة لصدره... يدينه كانت تعتصرني بقوة...حسيت انه يعذبني بهالطريقة..وقعدت ابكي مو عارفة وش اقول...كل مافيني يتنافض...انا ندمانه.. على كل شيء...وعلى اي شيء..بس ما احب ان احد يتعذب بسببي!!...انا اللي فيني كافيني..
بعدني عنه بقوة فجأة..وكأنه تذكر فجأة مين انا؟؟.. حسيت بظهري يتكسر...لأني انصفقت بالجدار بقوة...ابتعد عني ببطء..قعد يطالع بوجهي بألــــــــــــــم..
وبالاخير اطلق رصاصته الاخيرة علي: ما ابي اشوفك خارج هالغرفة..مفهوم؟؟"
حطيت ايدي على فمي ومارديت عليه واهو يطلع ويقفل الباب علي.





كنت راح اطق...من الطفش اللي فيني وانا ادور بالغرفة وماعندي غير التلفزيون اتفرج عليه..اقلب من قناة لقناة النوم مجافاني..ولاني قادره افكر غير بوافي...ردة فعل وافي.. كلام وافي...افكار وافي...احاسيس اللي تنعفس وتتغير من تشوف هالوافي؟؟..
حسيت بضيقة فضيعه وانا ارجع اضم التي شيرت بقوة لصدري...آآآآآآآآه..وش اللي قاعد يصير فيني يا رب؟؟..ياليتني ما رجعت من المستشفى ابدا...اقلها عيشة المجانين ازين من عيشة الناس العاقلة...
فصخت ملابسي..ولبست بنطلون بيجاما..ولبست التي شيرت حق وافي..مشاء الله كان واسع علي...رغم انه لطفل عمره عشر سنوات...مشاء الله على وافي...جسمه عريض من يومه..
دخلت تحت الفراش..بعد ماقفلت اللمبات...كنت اشوف البطل شلون قاعد يهين البطله بالفيلم...يضربها بقسوة بحزامه...ويجرها من شعرها للدرج...ارتجفت..على قسوة وافي...ألا اني لا يمكن اتصور انه يضربني بهالطريقة...وحتى الكف اللي صفقنياه قبل... كان كف لأنه طلع عن طوره للحظات..ولااا ما اتوقع انه راح يعيدها مرة ثانية...
شفت البطلة وهي تهج وتقفل الباب بوجه البطل...وتروح للشباك..مجنونة بتنتحر..كنت اعصابي مشدودة مع الفيلم لآخر درجة..وما انتبهت للباب اللي انفتح ولكن اللي شدني ريحة الاكل...فالتفت ادور مصدرها...كان وافي..






التقت نظراتنا...وجمدت حركتي...اتذكرت اليت شيرت اللي انا لابسته...غطيت جسمي بسرعه...
طالعني وافي...يكن مستغرب من حركتي...وحط الصينية حقت الاكل بالطاولة اللي قريبه من الكرسي...
ثواني ودخلوا خدامتين شايلين كنبة صغيرة ثانية...حطوها محل ما اشرلهم وافي..
وافي وهو يقرب مني: يله قومي كلي...!!"
:..........
وافي وهو يحط ايده على الجدار فوق راسي على طول: وش فيك؟؟...كأنك مخترعه؟؟"
:.........لااااء...
وقلت وانا اغطي نفسي اكثر: اطلع بره شوي...ابي..اغير ملابسي...
وافي وهو مستغرب: وش هوله؟؟؟..نص اللي بالبيت ناموا ماعندا البنات...
احترت وش اقوله؟؟...وبدون اي تفكير: صراااحه..لابس لبس..شوووي..خااالع..فياليتك تطلع بره...عشان اغير..!!
ابتسم بسخرية وقام يضحك وكتوفه تهتز..ورجع راسه على وره...
: قلت شيء يضحك؟؟...هاا؟؟.."
وافي وهو يجلس على الكنبة: لااا ابدااا...ماقلتي شيء يضحك...خلك منسدحه على هالسرير ليما يصبح الصبح...الصراحه مافيني اتحرك..تعبان ابي آكل وانووم!!"
انتظرت دقايق...وبطني تعورني بسبب الجوع....وكنت شوي واصيح بالاخير...قمت من على السرير..وجيت جلست على الكنبة اللي قبالته..
طبعاا ما يحتاج اقولكم شلون وجه وافي قايل وهو يطالع بالتي شيرت...حتى اللقمة اللي كان يآكلها وقفت في حلقه..وقام يكح...
صبيت له كاسة ماء وناولتها اياه..شرب الكاسه كلها...وطالعني وهو يهز راسه...
قلت وانا اعض شفتي: الغرفة حيل دافية..وانا كل ملابسي ثقيله...عشان كذاا...."
وهزيت كتوفي..ومديت ايدي اخذ الملعقة اللي قدامي...
وافي وهو يحك رقبته: هذا التي شيرت...آآه..حق ميـــن؟؟.."
ابتسمت وانا آكل بسرعه: حق ولد صيته...نظيف وصيفي...هههه..."
وافي وهو غير مقتنع: كأني شفته قبل!!...بعدين غريبه على صيته تجيب هالتي شيرت معهاا في عز البرد!!.."
ابتسمت ابتسامة بكش كبيرة: هاا حبيبي...غلطت...الشغاله وحطته...كل...ليش ما تآكل؟؟.."...
حرك الملعقة في الصحن حقه..وقام يطالعني ويرجع يطالع بصحنه...بس من غير ما يآكل..
وافي فجأة وانا قاعده آكل بسرعه: مكتوب على جبيني هندي؟؟.."
:حبيبي...ليش تقول كذاا؟؟.."
حمرت خدودي...انا قلت حبيبي..وش سالفتي؟؟..حسيت بحرارة فضيعه تزحف باوصال جسمي...بلعت ريقي كذا مرة...
وافي وهو يبتسم: وش قلت؟؟.."
طالعته بتردد..وهزيت راسي بمعنى ماقلت شيء..وحسيت نفسي انسدت عن الاكل..قمت ببطء عن الكنبة...وكان لازم امر من قدام وافي عشان اروح السرير...مسكني وافي بقوة من يدي...شهقت بقوة..وسحبت ايدي منه...ما اعرف ليش ارتبكت مرة..
وافي وهو يمد بوزه شوي: لايق عليك..."
طالعته للحظات مو فاهمه وش يقصد...وحمرت خدودي يوم فهمت انه يقصد التي شيرت ...
وافي وهو يسرح بزمان مضى: كان واسع علي كثير....اذكر اني قعدت زعلان يومين يوم عيا ابوي يشتريه... كنت ابيه بالذات...اصحابي ضحكوا علي وقالوا لي ان يوسف الثنيان موقع عليه..."
ابتسم بحزن وهو يكمل: يوم مااات ابوي....الله يرحمه ويغفر له... حلفت اني ماعاد البسه ابد...ورميته بالصندوق ولا عااد فتحت الصندوق مرة ثانية.."
ارتعش صوته شوي: كنت اعتقد انه مات بسببي...."
دمعت عيوني...وحطيت ايدي على فمي...ولاحظ وافي اهتزاز كتوفي...والدمعات اللي تساقطت على يده..وقف..وحسيت انه ضاق صدره... وشال صينية الاكل وراح...بينما انا قفلت التلفزيون...ورحت تمددت على السرير وغطيت نفسي وحاولت انوم...





ماقدرت انوم..الوقت متأخر ووافي مارجع لي مرة ثانية...رحت لبستلي جاكيت دافي وشبشب وطلعت من باب الغرفة الخارجي...
سمعت نباح كلب...فارتجفت بقوة...وحاولت اني اكون قوية وامشي اكثر..بس ماقدرت فجلست عند الباب ارتجف بسبب البرد..وادق على وافي اللي ماكان يرد علي!!
غفيت بمكاني للحظات..بس قمت على هزة يد وافي...فتحت عيوني على وسعهم..ودخل الغرفة وسفهني..
تركني بمكاني لوحدي..غرقت عيوني دموع...ورفعت راسي اناظر للسما...اناجي ربي بصمت.. حاسه بضعف وخوف من كل شيء..واولهم وافي...هالغامض الغريب...اللي دوم يتركني وحيده..ما ادري متى بيحس فيني؟؟...انا مابيه يحس فيني..انا ابيه يحن علي.. كافي يتم..ما استاهل يتم اكثر...
دخلت الغرفة بعد مامسحت دموعي..شفت وافي منسدح على السرير وكان صاحي يقرا حاجه بالجوال...سكرت الباب وقفلته..
: وين انام؟؟.."
وافي بلامبالاة: شافيه مكان غير السرير...."
: وانت؟؟"
وافي: انا بنوم بعد على السرير..الصراحه جسمي متكسر...ومافيني على نومة الارض.."
انسدح على بطنه ودخل راسه تحت المخده..
ترددت بمكاني للحظات...ثمن رحت فصخت الجاكيت..وجيت تمددت على السرير انا الثانية...كنت نايمة بآخر طرف السرير..يعني اي حركة بسيطة مني واطيح على الارض ...
كنت عارفة انه ما نام..واغلب الظن انه يراقبني..وانا ماكنت قادرة انوم.. كنت زعلانه من نفسي..كنت عتبانه على حالي... ليش اركض وراه؟؟... ليش ادور رضاه؟؟...ليش انا افكر إذا هو اكل او شرب؟؟..وهو..؟؟..جاوبوني هو..وافي...القاسي عمره مافكر فيني...
اعتقد اني من الاشياء اللي لمرت على باله ازاحه مثل ما يزيح اي ذبابه تزعجه بالجو... هذا انا بحياة وافي..فاهمين مجرد ذبابة..
جاني هالسؤال: وهو...القاسي...وش مكانته بحياتك؟؟...ليش مهتمة فيه؟؟
تقلبت مرتين بملل على سريري... ما ادري...اللي اعرفه اني اكرررههههه كثير...بس اشفق عليه...يحزني.. ما احب الانسان اللي عايش بعالمه الخاص...
تردد علي سؤال ثاني مزعج..انت متأكده من كرهك له؟؟...
كان ودي اصرخ بنفسي...اكيد اكرررههههه انا اعرف مشاعري اكثر من اي احد ثاني في هالدنيا....بس هذا زوجي..عيلتي...ماعندي احد غيره...لو طلقني وين راح اروح؟؟... اروح لعمي اللي رماني مرتين...مرة بمستشفى المجانين...ومرة عند وافي؟؟..
وافي بصوت نايم:خلاااااااااص كافي تقلب على السرير..."
انفجعت ماتوقعت انه لسه صاحي...جلست وطالعت فيه..كان نايم..مغمض عيونه بنعومة.. شعره الاسود متناثر حول وجهه بخشونة..مثل نسر اسود.. ملامحه...خشمه فمه عيونه.. كله كله يجنن...مديت ايدي بتردد...كان ودي بس المس الجرح اللي بحاجبه...بس بالاخير اكتفيت اني هزيت كتوفي ورجعت نمت..







الساعه 5:30ص




تمغطت بكسل على سريري...كنت اسمع صوت الماء في الحمام...طالعت بجهة وافي.. لمستها بتردد كانت لسه دافية...قمت من على السرير...ورحت للشنطه ادور لي لبس..
طلع وافي من الحمام...وهو لابس روب الحمام..جلس قريب مني...فقام يطلع اغراضه.. اخذت لي بنطلون جينز وبلوفر ناعم احمر ريفي...وقمت دخلت الحمام...
اخذت لي شاور سريع..ابي اطلع اتمشى مع وافي..كنت متأكده ان معظم الناس نايمه في ذا الوقت وحسيتها فرصه..لا تسألوني فرصه لايش؟؟..انا نفسي ما ادري؟؟...خصوصا ان النور توه بدا يشعشع...
خلصت لبس ومشطت شعري بسرعه وطلعت من الحمام... كان وافي على وشك يطلع..
: وافي.."
التفت علي: هلاااء.."
: صباح الخير" وابتسمت بنعومة.
وافي وهو مستغرب: صباا..ح النوو..ر"
: ابي اطلع معك اتمشى...ممكن؟؟.." وناظرت فيه ببراءة متعمدتها...
هز راسه بفتور: ممــ...كن.."
حطيت عطر خفيف وروج على الطاير ولحقته على برا..
: تبي تآكل شيء؟؟.."
وافي وهو مدخل يدينه بجيوب الترينق:لاااء..مو مشتهي..تبين؟؟.."
: لاااء..."وسألت بعد لحظات: فيه حيوانات؟؟...هنا؟؟.."
وافي وهو يهز كتوفه: ايــــــه..."
سكت شوي...بعدها كمل: تبين تشوفينها؟؟.."
هزيت راسي بحماس...إذا معي وافي ما راح اخاف من الحيوانات ابدا...
رحنا جهة الحيوانات اللي بعيدة مرة...عن البيت...
اخيرا وصلنا لصندقة الحمام...
صرخت بحماس: حمااااااااااااااااااام"
ورحت فتحت الباب بدون ما افكر ودخلت جوه...
: وااااااااااااااو...شوف من كل شكل؟؟...شوف الرقاص؟؟..."
وجيت اخذت حمامه كانت منعزله بمكانه ما تمشي...يا حياتي كانت رجله مربوطة بخيط مو واضح...ويألمها كثير...
: وااااافي..." وعضيت على شفايفي..
جاا وافي وجلس جنبي على اطراف رجوله مثلي بالضبط..
: هااتي عنك.."
شرحت له وانا اتألم:شوف...رجلهااا..اوووه يا حياتي..."
اول مرة اشوف وافي يبتسم من قلبه واهو يتألمني: لااا تبكين..."
: اصلااا ماكنت راح ابكي...بسس..."وحطيت ايدي على خشمي وكنت خلاااص على وشك اصيح من شكل الحمامه المسكينه..
وافي وهو يحاول يفك الخيط بمهارة وبسرعه: هدي اعصابك ملكه.."
: خلني امسكها وانت فك الخيوط عنها..."
عطاني ياها فمسكتها بنعومة..وقعدت اداعب راسها وهي تتخبي مني وتهدل بصوتها الحلوو..
اخيراا قدر وافي يحررها من الخيوط اللي ناشبة برجلها...
: تقدر تطير؟؟.."
وافي وهو يمد يده يمسكها: تعالي نشوف..."
: خلها معي..الله يخليك.."
هز راسه موافق وطلعنا من الصندقة وقفلنا بابها...مديت ايدي للمسا ابي الحمامه تطير..وعيت تطير واستغربنا انا ووافي...
وافي بعد لحظات: هاذي ملكه...."
طالعته مستغربة وش قصده...
ضحك: مثلك...ترددين مية مرة قبل لاتسوين الشيء اللي فعلا تبينه..."
: من خااف سلم..."
وابتسمت بنعومة وانا ارجع اضم الحمامه لصدري..
: حمامتي...ملكه...بتشوف راح تطير.."
ورفعت يديني مرة ثانية للسماا...فطارت الحمامه من يدي وراحت للسما...تتبعتها بعيوني..ولحقتها...بس بالاخير وافي خلاني ارجع من جديد...
: ابي اطعمهاا....الله يخليـــــــــك..."
وافي وهو يعطيني كيس الحب: يلـــه"
ابتسمت بشكر ودخلت القفص وحطيت بيدي حب كثير ونثرته بكل مكان وخليت بعضه بايدي...فتزاحمت الحمامات على ايدي..وبالاخير بعد ماخلصت..وطلعت لوافي... لقيته واقف يدخن ويطالع بالسما ...بملكه...
تركت باب الصندقه مفتوح...فطار الحمام كله مرة وحده بشكل افواج... كان منظر روعه ...
وقفت جنب وافي نتأمل السماا بصمت...حسيت ببرد فضيع يدخل جسمي...لأن شعري مبلول..بس مع هذا ماكان ودي اتحرك من جنب وافي...جنبه يدفيني...احس تطلع منه اشعاعات حااارة... احس نفسي جنبه مثل ورقة سلطوا عليها ضوالمشس من خلال عدسه مكبره...حرارة قصوى...تشعلني...
سمعت صوت الكلب فطلعت مني آهة خوف....وما اعرف ليش تذكرت بوبي...تذكرت شلون وافي ذبحهه..تذكرت اشياء كثير..
وافي وهو يحاول يمسك ايدي عشان يهديني: لا تخاافين بعيد مرة.."
حسيت باصابعه تلامس اصابعي بس بعدت عنه بسرعه: لااااء...الصوت قريب..."
وكملت وانا ابعد عنه: انا لازم ارووح..برجع البيت...يمكن جدتك صاحيه.."
وافي وهو يوقفني ويلفني اقابل وجهه: ملكه؟؟... وش فيك؟؟...قلتلك بعيد..."
حسيت باحاسيس مجنونة وغريبة...فقلت بتمرد وكأني انتقم من وافي: لو سمحت... ابعد ايدك عني...لأنها تقرفني...روح لمرومتك.. وخليني لحالي..."
وتركته وهو واقف مصدوم بمكانه..




لقيت جدة وافي صاحيه...فرحت يمها وجلست انا وياها نتقهوى...كنت اتكلم واتظاهر اني سعيده...لكني كنت كارهة نفسي بقوة..ليش عاملت وافي بقسوة؟؟..ليش رديت له الصاع صاعين؟؟... انا عمري مافكرت ارد لحد الشيء اللي سواه فيني... حتى ريم ومساعد وكل اللي اكرههم..ماافكر آذيهم...فليش صبيت كل زعلي على وافي...
تحركت بملل وانا اغمض عيوني واسوي مساج لجبيني بسبب الصداع اللي احسه...
سمعت صوت جدة وافي عرفت ان في احد جا... فتحت عيوني ببطء...شفته.. كان واقف يطالعني ببرود...صديت عن نظراته اللي تقتلني وتطعني وتدمي قلبي... ما احب ان احد يكرهني..ما احب ان احد يحقد علي...
صبيت له فنجال قهوة....فأخذه بدون ما يطالعني وهو يسولف مع جدته بامور المزرعه.. وفهمت من كلامهم ان الجده عايشه بالمزرعه...مو بمكان ثاني...ووافي قاعد يقنعها تجي تسكن معه...
الجده: المكان ياله يكفيك انت ومرتك.."
: بالعكس يا جده..إذا ما شالك المكان انا نشيلك بعيونك.."
وافي بإصرار بدون مايطالعني: يا ميمه... الله يهداك وش ذا الحكي...انت مانتب مثقله علينا...بعدين الرياض ادفى من ذا المكان اللي كله صقيع..."
الجده: بس انا احب اشوف الخيل والابل.... ما اقدر اجلس بوسط المدينة وانحرم من هالمكان الزين..."
:طيب...ياجده نقدر نجيبك هنا كل ربوع وخميس وجمعه..."
الجده وهي تشرب فنجالها وتمده لي: لااااء..ليش اضيق عليكم والمكان هنا واسع..."
وافي بزعل: وإذا لا قدر الله مرضتي...احتجت لينا.."
الجده وهي تحسم الكلام: الاعماار بيد الله..."
ناولتها فنجال القهوة...ولاحظت فنجال وافي المليان مثل ما هو...ارتفعت نظراتي ببطء..وشفت عيونه كيف مخيفه... كان يطالعني وكأن وده يقتلني...ماقدرت اواجه نظراته اكثر فتركت القهوة وقمت بروح اي مكان بس موب عنده...






مر الوقت سريع الصباح..وكنت انا مع مهاا وابتسام وحنان طول الوقت...جالسين عند النخيل نسولف ونشرب شاهي...وفي قمة الوناسه....شوي يوم طلعت مهاا من شنطتها البوم صور..
مهاا: اسمحي لي يا ملكه..ما قدرت اوريك الصور من قبل لأني نسيتهم..."
قطبت جبيني اي صور؟؟!!...
شفت الالبوم على شكل قلب...فتحته بتردد..وطالعت بالصور حقت زواجي...
كانت مرتبة على شكل قصة....فيها صور لي وانا صغيرة مرة..وصور لوافي.. وبعدها صورنا بالثانوي...واخيرا صور الزواج...
كنت اطالع بالصور وكأني قاعده اطالع بصور زوجين ما اعرفهم...الصور او يمكن مهارة المصورة بالاصح....خلت الصور تجي بشكل حميم..حمار خدودي...نظرات وافي...لمعة عيونا...اشياء كثيرة...
حنان برومانسية: يارب اتزوج واحد مثل خالي وافي...يا ناس كل ملح ورمانسية الدنيا مجتمعة فيه"
مهاا: ياااااااااه...صوركم يا ملكه تجنن...مو مثل صور العرسان الثانين....فيها شجن.. حب.. شوق..رومانسية"
ابتسام وهي تآخذ صورة وافي: يا ملحه رجلك يا ملكه....مشاء الله عليك..محظوظة.."
مهاا: سمي على خالي...وبعدين عيـــــــــــب...عندك رجلك وصاجتنا.."
ابتسام وهي تضحك: ههههههههه..الله يخليلي متعب..عن كل رجال الدنيا والله...رغم ان مافيه زين..."
وكملت وهي تتنهد: تصدقون بنات..الحب مايعتمد على الشكل...الحب اشياء اكبر... مشاعر...سامية مالها شغل لا بمراكز ولا بفلوس..."
وكملت وعيونها تدمع: شوفوني اناا...لاني بمركزكم الاجتماعي...ولا اهلي مثل اهاليكم.. انا عشت طفولة معذبة عند زوج ام مايرحم...عشت اسوأ ايام حياتي...ليما جا متعب وخطبني....اهلي مافكروا يرفضونه لأنه غني...وماكنت اعتقد اني راح احبه بسرعه.. كنت اشوفه منقذ.. وكنت دوم اعامله باحترام..لأني اعتبره هبة من الله لي...لكـــن..الحياه معه وضحتلي...انه لولا قدر الله صار له شيء..راح امووت...انا بعده على طول.. ودوم ادعي ربي..انه يآخذني قبله لأني ما اتحمل اني اشوفه يتألم.."
حنان بنعومة: يعني إذا تزوجت راح احب زوجي مثلك؟؟..ياااااااااااااااي.. متى اعرس؟؟"
ضحكنا كلنا على براءة حنان بس انا ضحكتي ماكانت من قلب...كلام ابتسام حسسني بنقص كبير ....خلاني اغار غصبا علي.. شوفوا الفرق بين حياتها وحياتي...اهو ماكان يعرفها مع هذا حبهاا.. اما انا يعرفني ومع هذا يكرهني..
ابتسام: اكيد ربي راح يسعدك بانسان ماكان لا على البال..ولااا على الخاطر.."
مهاا وهي تمد بوزها: وانااا؟؟...ياحظي مغصوبة على ولد عمي..اللي ما اطيق شوفته.."
ابتسام بحماس: شوفي اعظم الحب...جاا بعد كره شديد...وهالنظرية معظم الحريم بيثبتونها لك..."
مهاا وهي تناظرني: اناا مابي مثل اللي تقولين....انا ابي مثل خالي وافي وملكه.."
وكملت وهي تمسك ايدي: قصة زواجهم من اروع قصص الحب بالعالم..."
قطبت حواجبي مستغربة...حب...قصة زواج؟؟..وش مهاا قاعده تقول..وانصت لها باهتمام انتظرها تكمل..

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 12-03-07, 02:34 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثاني والعشرون

بكيتك لين ملتني عيوني...صبرت وطال انتظاري
حرام النوم ماقرب جفوني ...وانت للاسف مانت بداري...
اناجي غربة الليل وشجوني...واراجع في هوى قلبي وقراري
عسى ماتكون خانتني ضنوني..او انه خاب في الحب اختياري..


ركزت على كلام مهاا لآخر حد..وكلنا قربنا روسنا منهاا..
مهاا وهي تتذكر وضامة يدينها بقوة وبنبرة رومانسية حالمه: تذكرون ملكة بدرية؟؟.."
كلنا هزينا روسناا بصمت....
كملت وهي تبتسم زيادة: كلمني خالي وافي ذيك الليلة...كان حيــــــــــــــــل مبسوط... تعرفون ليش؟؟.."
انا ما هزيت راسي بس ابتسام وحنان طالعوني وكأنهم يطلبون مني جواب...فما قلت شيء ...
كملت مهاا بحماس: اتصل علي يقول...شفتها يا مهاا..شفتها...ملكة جمال الكون..حبيبتي.. مستقبلي... زوجتي...كل اللي ابيه من هالدنياا.."
قطبت حواجبي مو مصدقة.. وافي هذا كان انطباعه عني لمن شافني؟؟..حبني؟؟.. استحاله .. مافيه حب من النظرة الاولى..!!
كملت مهاا وهي تضحك بنعومة: ههههه....اممم...يقول كنت لابسه اصفر..يقول كل شيء فيك غريب.. كأنك جايه من عالم اثيري موب موجود...شعرك ...لمعة عيونك..."
تابعت مهاا وهي تنتهد" شبهك بالغجر مرة..وشبهك بنفسه مرة ثانية..كان يقول هالبنت تشبهني يا مهاا.. والله تشبهني..."
حنان بحماس: طبعاا..عشان كذا قال خطبولي في ليلة الملكة...اناا توقعته متأثر عشان بدريوه حبيبة القلب..لكن علشان شايف له شوفة!!"
ابتسمت مهاا: وشافك مرة ثانية بعد ومرة ثالثة ومرة رابعه ومرة خامسه..."
طالعتها وكأنها مجنونة وتذكرت المرات اللي قالت بلمح البصر..دمعت عيوني.... وماحبيت اجلس اكثر..
ابتسام: الله..مررررررة روعه..مشاء الله عليك يا ملكة..ربي عوضك عن اهلك بوافي"
: ايـــــــه الله يخليه لــ...ي" قلتها بهمس علشانهم بس...ولا اي عوض يعتبر وافي ؟؟!! ..ولا مين اللي بيعوضني عن هلي!!
مهاا وهي تنتهد: يقول ان المرة الثانية شاف فيك جانب ثاني غريب... شاف جانب خيالي ... شاف جانب رومانسي.... كنت تكلمين الهوا والنجوم وكأنك تكلمين شخص قدامك.. وطبعا هالشيء هبل بخالي اللي هو اساسا شاعر...فتصوري لمن يعرف ان حبيبته اللي اختارها على طول..فيها جانب خواطري.."
: وافي شاعر؟؟..."
مهاا بحماس: ايـــــــــــه واحلى شاعر بعد....تراه ينشر قصايده في بعض المجلات تحت اسم العنيد.."
حنان وهي تطالعني: اساسا خالي فيه كل شيء زين...فيه حنان...فيه حب..فيه طيبة قلب.. فيه رومانسية غير...فيه صبر..فيه غيرة... فيه كل شيييييييي تبيه المره من رجلها"
: والله؟؟....يمكن.."
طقوني كلهم على كتفي وقلدوا صوتي: يمكن!!"
: طيب...وثالث مرة وين شافني؟؟.."
مهاا: شافك عند المسبح..تخيلوا يا بنات انقذهاا..انقذهاا خالي.. شوفوا الوناااااااااسه"
ابتسام: ياقهرررررر ليتني ماعرف اسبح!!"
حنان: انا بتظاهر اني ما اعرف اسبح...علشان ينقذني..زوج المستقبل!!"
: والله ما تظاهرت انا فعلا ما اعرف اسبح.."
مهاا وهي ترجع لمحور الكلام: يقول عفرا الحماره بدل ما تنادينه نادت واحد عندهم اسمه زيد..."
قاطعتها بحرارة:اسمه يزيد...بعدين... لا تقولين حمااارة...اهي ماقصدها بس من الخوف الواحد مايفكر زين.."
وقعدت اتذكر ذيك اللحظات وارتجفت... وعضيت على شفتي....آآآآآآآآآآآآآه يا وافي...اثرك حبيتني وكرهتني...من قبل مايكبر حبك رجعت وقتلته..معقول فيه حب بالسرعه هاذي؟؟.. ولاا انتهى باسرع من بدايته؟؟؟
تتوقعونه لسه يحبني؟؟...استحـــاله...وش بيحب؟؟..قولوا لي...بيحب وحده يعتقد انها خانت اهلها وتجرأت وخانت زوجهاا..ليتني ماعرفت كل هالحكي ياليت...
قطع افكاري صوت مهاا وهي تكمل: المهم...جا الاخ هذا اللي اسمه زيــد..."
: يزيد!!" صححتلها وانا محترة..
مهاا بلا مبلاة: المهم...اللي هو...عاد تصدقون انا كرهته..تصوروا واحد شعره طويل وويلبس نظرات وملابسه كأنه جاي من الشارع...الصراحه اكره الملابس ذي.."
حنان بملل: وش علينا منه..كملي عن خالي وملكه..."
مهاا: ايه..خالي وافي يوم سمع صوت صراخ عفرا طبعا جا ركض بيشوف وش السالفه ... لمن جا لقا الاخت ملكه..على الارض..والاخ يزيد على وشك..يحتل حقوق خالي ويلمس زوجته المستقبلية..."
الكل ماعداي ضحكوا على اسلوب مهاا: ههههههههههههههههه..."
ابتسام: والله يا ملكه حركات...ثنين جو ينقذونك موب واحد بس...."
مهاا بنفس الحماس: لحظه...اسمعوا المقطع الحاسم.."
: مهاااااااا...حشا صرت فلم انا وخالك...يله قفلي السيرة..."
مهاا وهي تغمز: تستحيييييييين؟؟..."
حمرت خدودي الحيوانه...ماراح اقدر اشوفهم مرة ثانية إذا دروا عن هالموضوع... صدق وافي مايستحي يوم يكلم بنت اخته كذاا...
مهاا: يا بعد قلبي يا خالي...خلاص هونت ماتستاهلون وحده تقولكم قصة غرامه..."
ابتسام وحنان احتجو بقوة: لااااااااااااااااااالاااااااااا الله يخليك قولي...لا تسكتين"
مهاا وهي تاخذ نفس عميق: يقول شافها مرة تكلم ورودها بالليل...وفي ذيك الليلة قال عنك كلمة وحده...يامهاا حبيبتي مغرورة...مغروووووووووورة..."
ابتسمت مهاا لي وضربتني على خصري: بس ولا يهمك انا دافعت عنك...وقلت يحقلها إذا مثل ماقلت يحقلها تشوف نفسها عليك انت...."
وكملت مهاا وانا اشرب الشاهي البارد: المهم....يا ستات...شافها مرتين بعد وهي خايفه من الكلب اللي هناك...يقول كانت صغيرة حيل...بفستانها الواسع..وبشعرها الاحمر المتناثر على وجهها....يقول كل ماحاولت امنع نفسي من التفكير فيهاا لأني اعرف عيوبهاا... بس الاقي نفسي غصبا علي افكر فيها...على كثر عيوبها إلا ان الكل يحبها هناك.. لدرجة اني حسيت نفسي واحد من جمهورها.."
طالعت بمهاا مستغربة: جمهورها؟؟؟.."
مهاا بحماس: ايــــــــــه.. ماسمعت قصيدته عنك...؟؟..."
: لاااااااا( بصوت خافت بطيء)..
مهاا: قال فيك يا ستي قصيده روووووووعه اسمعوا..


جمـــال وود وعيــون ودلال وكـــــــبرياء شــــعور..
وفتنــــة تخذل عيـــون النهار وينــــــطفي نـــــــوره..
ولك في خافقي صـورة تلاشت بين ضي ونـــــــور..
واخاف اسكت من الفـرحه وتنطق باسمك الصورة ..
عرفتك وانتــهت رحلة قســاوة دربي المــــــــهجور..
والا يا جــملة ايــــام الجفــــا والصـــد مشكــــــورة..
خـــــذتني للجفا عزه واخذنــــي للعنــــــــــاد غرور..
واخاف اكون بعــــــنادي حبيـــــب ومــــات بغروره
واذا كانت مسافــــــات الخيــــــانه للغــــــرام قبـــــور
وش اللي يجبر العاشق يخــــــون ويحفـــــر قبوره؟؟؟
وش اللي يجـــــــبر الشاعر يدور للشــــعر جمهور؟؟
مدام انت مـــــحبينه وعشــــــــاقه وجمــــــــــهوره...


ابتسام بحماس: واااااااااااااو....وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟؟..."
مهاا: شفتي شلون خالي يحبك...حتى لو قسا عليك شوي..."
: .................
حنان: الغريبة يا ملكه...ان خالي جات له فترة وسكر على موضوع الزواج نهائيا ولا كأنه فكر فيه اساسا...وكل ماسألناه كان يتهرب مناا ولا يعطينا وجه..."
:...................
ابتسام: اكيد انه كان يبيها مفاجأة؟؟..."
مهاا: ايــــــــــه...صح....وش السالفة ذيك الايام..ايام عيد الفطر ورمضان واللي قبلها بشوي..."
: اممممممممممممم..."
ماكان عندي حكي اقول...فوقفت بملل...
: مالكم شغل....وش بيدريني عن خالكم...يله امشوا نتمشى"
وقفوا معي وهم موب عاجبهم الحكي اللي قلته بس احترموا سرحاني وسكوتي وقاموا يسولفون بلحالهم...





وصلت عند الجلسه الخارجية اللي الكل جالس عندها وانا حاسه بضيق غريب..كل هالضيقه لأني عرفت ان وافي كان يحملي مشاعر فيما مضى؟؟؟.. كيف كانت راح تكون حياتي؟؟..اكيد قمة المتعة.... لكن بعد مساعد...وآآآآآآآآآه من مساعد...الله يسامحه بس... هو وافكاره الغبية...خرب علي حياتي وكان راح يموت...
جلست في آخر المجلس..وكنت في عالم ثاني...بس جاتني صيته وهي شكلها طاقه من الدنيا...وكانت شايله نونو صغنووووووون بيديها..
صيته بأعلى صوت مثل عادتها الازلية: ملكه إذا ماعليك امر....شيلي منو...بروح جوه اشوف وش قاعدات هالشغالات يسون بالمطبخ؟؟.كل وحده قاعد تدربي راسها ميب دارية وين ربي حطهاا...."
:من عيوني...هاتيها عنك...."
وشلت منيرة الصغنونة اللي كانت توها تفتح عيونها المكحلة...ربي يحفظها من العين ما احلاها...
صيته وهي تروح: إذا طفشتك تعاليلي لم المطبخ.."
: لااا ماراح تطفشني..."
وحطيتها بحظني وقعدت الاعبهاا...وكانت صغيرة حيل..يمكن ماكملت شهر.....الاعب شعرها الخفيف الاسود...
: دامك انت ورجلك تحبون هالبزران...وراك ماحملتي؟؟..."
انحرق وجهي من سؤال جدة وافي...وطالعت بحصه كأني ابيها تنقذني...
حصه وهي تصب الشاهي لجدتها: الله يهداك يا ميمة...البنت توها معرسة...ماعدنا مثل اول...الوحده من تعرس وبطنها قدامها..."
الجده بأعلى صوت: ليييييييه وشفيهاا؟؟....مصيرها بتحمل مصيرها بتحمل...حتى لو هجت من تعب الحمال...اخرتها بتجيب لها كم من بزر يشيلون اسم رجلهاا.."
وكملت والوضع موب عاجبها: لاااا والاخ زوجها..مسوي فيها حظاره...يقول.. بعد خمس سنين..ياويلي على عمري...يعني راح اموت وانا ماشفت ولد الغالي..."
قاموا اللي بالمجلس يهدون باعصابها وانا ساكته بمكاني وجهي رايح فيها وبالاخير شلت البزر وقمت من مكاني.....





في الطريق وانا ماشية المطبخ....شفت بنات خالات وافي اللي ماحتكيت فيهم نهائي ومن ضمنهم مرام وكلهم واقفين عند وافي...كلهم كانوا متحجبات...باستثناء الآنسه مرومه... اللي كانت متعلقة بذراعه بحرية...حسيت بحرقة بقلبي...بس طنشت...وكملت مشيي للمطبخ ...
اول ماوقفت عند باب المطبخ...لقيت مريم وصيته يسولفون...
صيته: تعبتك البنية؟.."
: لااا ابدا...بسم الله عليها ملاااك..."
مريم وهي تجي يمي عشان تبوس منو: يا سلااام...بحضن اللي ماتعرفينهم ساكته وانت مجننه امك.."
ضحكت لأن منو قامت تصيح يوم باستها مريم...
قعدت الاعبها بنعومة..احرك اصابعها الصغيرة الوردية...وابوس خدها الناعم...
سمعت حس وافي يوم دخل المطبخ...كان واقف وراي على طول... شفت منو تبتسم له بنعومة وشوي وتضحك بقوة...
الشيء اللي انا متأكده منه ان مافيه مرة تقدر تقاوم جاذبية وافي.... اذا منو اللي تصيح مع الكل ولا تبتسم بوجه احد...يوم شافت وافي قامت تكركر براحه...
وافي: مشاء الله حنونه!!.."طبعا قالها بتريقه للمعلومية بس..وبصوت واطي...
: اكيـــــــد....واكبر دليل اني احن حتى على اللي قلوبهم حجر...مو مثل ناس توزع الحنان بكيفهاا"
لفني جهته: وش قصدك؟؟...مية مرة قلتلك لا ترمين حكي.."
: انت شايف ان هذا وقته؟؟؟!!"
وافي وهو يميل فمه بشبه ابتسامة: آه..صح..نسيت ان في ناس قاعده تشوف الزوجين الجديدين بعيون رومانسية..."
: مخدوعين...لأن فيه ناس قايله لهم قصص حب...وهمية!!..."
طالعني وهو يعض على شفته ووجهه صار الوان...
وافي بحرارة وبصوت واطي: وش قصدك؟؟."
: ابداا سلامتك...وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟؟.." وطالعت فيه وانا ابتسم بحقد له....
وافي قام يحوس بجيبه يدور له طبعا سيجاره كالعاده...يابنات جاتني فرصه انتقم منه..مثل ما ابي... لا يمكن اضيعها ابداا....لو يصير اللي يصير...
ابتسمت: لو دريت انك ذايب في هواي..كان صارت علوم!!"
طالعني باحتقار وهو يرمي سيجارته بفمه ويولعها بسرعه: وش قصدك؟؟...تكلمي...قولي ..اصلااا....عمرك ماراح تفهمين... اني كنت اتسلى...وكنت اضحك عليهم...لأنهم كانوا صاجيني بسالفة الزواج..."
: تسلى !!! .....اصلااا انا ع************************.. ماكنت ادري انك موجود.."وابتسمت بتشفي..
وكملت وانا اطلع من المطبخ: اساسا..انت ماكان لك اي مساحه بتفكيري...كنت اشوفك عابر سبيل..لا اكثر ولا اقل...حتى شكلك ماكنت اعرفه...يعني لو اشوفك بالشارع ما عرفتك ..."
وافي ووجهه مبهت: طبعاا..كان تفكيرك بحبيب القلب...ولاا اقول حبايب القلب..احسن وافضل واصح!!"
وبكل حقد رمى سيجارته على الارض ودعسه بقوة..واخذ بنت اخته مني بالقوة...
وافي وهو يشيل البنت اللي تصيح: ما احب بنت اختي تلطخ بقذارتك!!....عن أذنك.."
ارتعشت شفايفي بقوة..وحسيت اني ابي ابكي...لكني مسكت نفسي بالقوة يوم شفته يروح لمرام...طيب...يا وافي...انا اصلااا قوية...ولا يمكن انهار...وتشوف كيف راح اخليك تحرم نوم الليالي!!...






رحت انا وحصه نتمشى عند اسطبلات الخيل...كانت حصه حيل مبسوطة فيني... وتعرفني على كل مكان بالمزرعه...وتحكي لي عن طفولة وافي...والحق اني كنت اسمع لها باهتمام...ااي شيء فيه سيرة وافي...لابد اسمعه باهتمام...غصبا علي... هالرجال ساحر ... كل صفاته فيها سحر...تمرده..جبروته...سخريته..حقده...سااحر وسااخر للاسف ..
حصه بحماس واحنا ندخل الاسطبل: بوريك وافي..."
: وافي؟؟!!!!" وكنت مقطبة حواجبي ومصغية سمعي لهاا...
حصه وهي تروح لواحد من الخيل: تعالي شوفيه....توه صغير...عمره ست سنين بس.."
طالعت لوافي باهتمام...يااااااااه...كان جميل...يشبه لوافي كثير...اسود وكله عضلات.. وصوته يوصل لآخر الدنيا...ويوم يتحرك فيه جاذبية رائعه...
حبيت وافي الحصان... كان يشبه وافي الانسان...بس مع فارق بسيط ان الاخير مليان حقد وكره ...بينما اللي قدامي...كان خالي من المشاعر...تصدقون مرات الافضل يكون الانسان بدون مشاعر...عشان لا يتعب ولا تتعب اعصابه..
كان ودي اركبه...لكني ماقلت عن رغبتي هاذي وما اعرف ليش؟؟.. لمست شعره بحنان وقعدت اداعب خشمه واطبطب عليه....وسولفنا بحرارة انا وحصه عن الخيل والمزرعه والجو!!بعد لحظات استأذنت حصه مني بتروح تجيب لنا حليب وترجع...وطمنتني ان ماحد يقرب هالجهة نهائيا...




: ها حصيص..... تبين تركبين اي واحد؟؟.."
صرخت لمن سمعت صوت الرجال: آآآآآآآآه"
...وتخبيت ورا وافي على طول...طبعا رجولي كلها باينه ...الرجال وقف لما سمع صوتي...
: آآه...ارجع...اررجع وراك!!...حصه ميب فيه!!"
الرجال شكله ارتبك مرة...وهالشيء بان على صوته..
: ..مين؟؟...ابتسام؟؟!!"
رديت عليه وانا قاعده اصب عرق وخايفه موت...خصوصا ان وافي قام يتحرك بملل لأني ماسكته...وقام يرافس برجوله...ويصهل بأعلى صوت...
: لاااا مانيب بابتسام...انا..مرت وافي"كنت شوي واصيح...اساسا صوتي اختنق بقوة...
الرجال بارتياح: ياهلااا بملكه....ياهلااا با ام مشاري...كيفك يا الطيبه؟؟.."
ام مشاري...لالالالا...هذا مشاري...ياويلي وش راح اسوي..وتذكرت كلام وافي لي باول ليلة زواجي...كان يعتقد اني معجبة بمشاري....
: الحمدالله بخير...انــ...ــت شخبــ...ـارك؟؟..."
مشاري وصوته يبعد: والله بخير...اسف على ازعاجك...قالولي البزران ان حصه هي اللي هناا...بس يالله..تآمرين بشيء..."
: ما يآمر عليك عدو!!"
واتنفست براحه وانا اشوف ظهر مشاري وهو يطلع مع باب الاسطبل...
اول ماطلع مشاري رجعت حصه ومهاا وكان وافي معهم...لاحظت ان وافي وقف اول ماشاف مشاري..وبعدوا عن باب الاسطبل ..مدري وين راح الله يستر لا يتهاوش مع اخوه علشاني...
قلبي كان يرقع باقوى صوت...وحسيت ان الدنيا حولي احترت...وان الجو انقطع منه الهوا ..والاكسجين... كنت ارتعش بقوة...وشفايفي ترتعش..وعيوني مو قادرة افتحهاا...يا بنات للمعلومية هذا اسمه الخوف...
وانهبلت مهاا اللي مسكتني بقوة اول مابغيت اطيح على الارض... ركضت حصه يمي: وراك يا ملكه؟؟؟...." وحطيت يدها على جبيني وصرخت بمهاا: المره مسخنه..."
كانت مهاا بتروح بس اشرت لها انها ما تروح....وحسيت بغثيان غريب...رحت يم سطل كان بالركن..وفرغت كل اللي بمعدتي فيه...
حصه بارتباك: ملكه...وش فيك؟؟.."
مهاا وهي تبتسم: اكيــــد حامل..اكيد.."
حصه تأشر لبنتها: عيب..."
كنت ارتجف وانا امسك كوب الحليب الدافي....اللي تناثر على اطراف ايدي...فأخذته مهاا اللي كانت تأملني مبسوطة...
: مانيب حامل...انا متأكده.." وشربت شوي من الحليب...وسندت ظهري للجدار الخشبي ...
حصه وهي مستغربة: توني تاركتك مافيك إلا العافية...وش اللي صار؟؟.."
مهاا: يمه..."
حصه: لبيـــــــه..."
مهاا وهي تمسك ايدي: والله انها عين ام فلان...تعرفينها اعوذ بالله..من شافت ملكه وهي ماغير تمقل((تتأمل)) في مرت خالي.."
حصه وهي تضرب بنتها على فخذها بقوة: عيــــــــــــب...ام فلان...تصير خالتي يا قليلة الحياا..."
مهاا وهي تحك فخذها: يا ميمتي الله يهداك...انا قلت اللي متأكده منه...تراني ما تسذب( ماكذب) عليك"
حصه وهي تطالعني بحنان اموي: وراك يا ملكه؟؟..ما تبين تقولين..."
: مشاري...مشاري..."
حصه ومها استغربوا: بلاه خالي؟؟.."
: خفت انه يشوفني..." وحطيت ايدي على صدري...
حصه وهي تضحك وتضمني:ههههههه... كل هذا حياا...(والتفتت على بنتها) نعنبو ذا الوجه تعلمي من مرت خالك"
مهاا وهي تضحك:ههههههههه...يا ميمتي... عـــــــــــادي...ياما شافونا رجال من غير عبايات...ربي ماراح يحاسبك عليهاا..."
حطيت ايدي على الارض ابي اقوم..ماحد فاهمني...يااويلي من وافي...راح يذبحني... راح يذبح اخوه...
ساعدوني امشي معهم...ورجعنا للفله وكانوا بيحطوني بغرفة النوم حقتي بس عييت بشكل هستيري..ورحت اجلس معهم على الغداا مع ان مالي نفس...
مشاء الله كانت السفرة فيها من كل الاصناف الانواع...بس مع هذا ماطب فبطني شيء.. رغم ان مهاا اللي قررت خلاص اني حامل..ملت صحني من كل نوع...وكانت تتأملني وهي حيل مبسوطة..حتى انها ما اكلت غير شوي من كثر الحماس...
: مهااا...انا موب حامل..." قلتلها بصوت واطي..
مهاا وهي تفرك يدينها: ماتدرين يمكن!!...الواحد مايقدر يتأكد من هالاشياء.."
فركت جبيني بملل وش اقولها هالثورة...ياخوفي تروح تقول للكل عن الشيء اللي اهي تعتقده.. وبعدين وش راح يرحمني من وافي!!...
تذكرت المسدس وكيف بغى يذبح مساعد...يمكن هالمرة يفرغه فيني ويدفني.. اساسا عادي محد راح ينتبه اني مختفيه...لأن ماوراي اهل تسأل...






جات لي مهاا وهي تركض بعد الغدا بساعه: ملكه ملكه...تعااااالي معانا..."
وسحبتني وانا مو عارفة وين اروح..ولبستني عباية من عباياتها...
: مهااا ....وشووو؟؟...وين بنروح؟؟.."
مهاا بحماس وهي تعطيني الشيلة: بيسوون سباق سيارات...ياااااااااي...وناسه..."
: مين اللي بيسوي السباق؟؟.."وقفلت عبايتها اللي على الكتف زين...وضبطت اللثمه على وجهي...
مهاا وهي تناقز مبسوطة: خوالي..وافي ومشاري.."
بلعت ريقي بخوف...ولا قدرت اقول كلمة وهي تسحبني بسرعه ونطلع نركض بسرعه يم الاندكروزر...
مهاا بحماس وهي تركب قدام عند الطارة: يله يله مرررررررة متحمسه... ونااااااااااسه ...."
انا ركبت وراها وقفلت الباب..كنت متوقعة ان وافي هو اللي معنا...بس لمن سمعت صوت اللي قاعد قدامي....!!
مشاري: يله يا بنت حصيص....انت قدها وقدوووووووود!!
مهاا وهي ترفع صوت المسجل...: بصدم مراموه وخالي...بخليهم يعرفون اني صدق بنت رجال..."
مشاري وهو يضرب كفه بكف مها بقوووة: اييييييييييه هذا اللي نبيه...يله حركي الجيب بسرعه ..."
انا دوروني ماعاد تلاقوني...احاول افتح الباب...ببطء...لكن خلاص طاح الفاس بالراس.. لأني شفت عيون وافي..تلاقينا رغم بعد المسافه...انا قريت اللي فيهم...قريت كره وحقد واحتقار ينقط منهم....وهو قرا الل في عيوني خوف وارتباك فضيع...
حسيت اني مرضت..حتى ان حرارتي زادت...وقعدت اتنافض..وطحت على الكرسي مغمضة عيوني...
مهاا وهي تحرك الجيب: شوف..شوف خالي شلون يطالعناا....طيب يا خال..."
مشاري وهو يلتفت يطالعني: عسا مابك شر يا ام مشاري؟؟..."
فتحت عيوني ببطء: لااا ابد...بس...احس بخنقة شوي..."
مهاا وهي ترتجف: خنقه!!...تبين نفتح الشبابيك..؟؟"
هزيت راسي بقوة...يعني لااااء..
مشاري وهو لسه يطالعني: متأكده انك بخير؟؟.."
هزيت راسي له بتأكيد....فطلع منديل من جيبه وناولني اياه...شكرته بهمس... مايحتاج اقولكم ان هذا كله قدام عيون وافي اللي تقدح شرر!!...
فتحت مهاا الشباك وقامت تضحك: هع هع...شوف خالي...شكله منقهر انا خذينا ملكه قبله..هع هع.."
مشاري وهو مها يسوون حركات يقهرون وافي... لكن وافي سفههم وركب الجيب...جنب ست الحسن والدلال اللي جالسه قدام الطاره..سافره وشعرها يتطاير حول وجهها...آآآه ليتني اقطعه...
ضحكت غصبا علي..تذكرت يوم كنت صغيرة...وبنات جيرانا كانوا دوم يغارون من شعري لأنه طويل وناعم...هالحين انا صرت اسوأ منهم...
تحركت مرام وتحرك وافي بعد ما اعطى واحد من الرجال واعتقد انه متعب زوج ابتسام اشارة البدء للسباق...
انطلقت مهاا بأقصى سرعه ومشاء الله شكلها متعودة على السواقة... ومشاري رافع صوت المسجل لاقصى شيء...وقاعدين يصفقون بحماس...ومهاا تلف على جهة مرام عشان تحد السيارة!!
: مهااااااااااااا....يا مجنونة انتبهي..!!"
كنت ماسكه بمقعد مهاا وانا ارتجف....
مشاري: عليهم عليهم!!....يله بسررررررررعه...دوسي اقوى....اقووى..."
مهاا وهي تبطء السرعه شوي: لحظه لحظه..."
ووقفت نهائي.... لاحظنا ان جيب مرام ووافي وقف...
مها بقلق: وشوووووووو؟؟...."
مشاري وهو يدق على وافي: مادري..لحظة...الحمااااااار مايرد علي!!"
عورني قلبي غصبا علي...انا عارفة ليش مايرد عليك يا مشاري...
: يمكن مرام خافت!!"
مشاري: اففف منهاا هالبنت...قلت لوافي خل حنان بس عياا.."
مهاا وهي تصفق: اساسا حنان قدهاااا صدق بتصير حماااس..."
:وشفيهم؟؟.."
مهاا وهي تصارخ بقهر: آآآآآآآآآآآآه...شوفوا خالي الدب...هو اللي يسوق...غير مكانه ... غش...غش.."
مشاري وهو يفك حزامه: خليني اجي مكانك بسرعه...."
مهاا وهي تهز راسها: لاااااااااء انا قدها يا خال!!..."
انا ربطت حزامي..والله ان وافي مو ناوي على خير..ياخوفي يصدم فيناا....حطيت ايدي على رقبتي..احس بجفاف فضيع...وغمضت عيوني وانا احس بالدوخة تقتلني...تعصرني .. هالحاله كانت معي لمن كنت بالمستشفى...كنت لمن اشوف توم والثانيين غصب علي ارتعش وتصيبني هالاغماءات...
شفنا وافي يمشي بسرعه مجنونة باتجاهنا...فحركت مهاا بسرعه وهي تشد حزام الأمان.. في البداية مشاري ومهاا كانوا انواع التريقة والتصفيق....بس آخر المسابقة...
صرخ مشاري: من جــــــــده ذا؟؟.."
مهاا وهي بدت تخاف: وشفيه خالي وافي....؟؟..يمه يخوف..مايعرف يلعب....."
وحاولنا اننا نهرب منه...بس و كأن شيطان مسيطر عليه...وانا قعدت اصيح بصوت مكتوم ووترت اللي بالسيارة اكثر مما هم متوترين...والتفت علي مشاري يهديني بكلامه.. وانا حاطه يديني على وجهي وابكي بقوة...
قلت وانا متروعه: وقفووووووا....وقفوا بسررررعه!!.."
مهاا وهي بعد متوترة" طيب.....لحظة بس خليني الف!!..."
مشاري بعصبية: خلاص وقفي هناك عند النخيل..."
وقفت مهاا فجأة وطبعا مايحتاج اقولكم ان كلنا صدمنا باللي قدامنا....انا صدمتي جات اهون من مشاري ومهاا اللي حسيتهم يتألمون...
مهاا وهي تمسك راسها: ايييييييييييي...توبه..ماعاد ابي اسوق...ولااا بيسمحون للمره انها تسوق والله ورحنا وطي..."
مشاري وهو يمسك صدره: اي يا ضلعي....احس انه انكسر..مالت عليك يا مهاا..كل سواقتك زينه ماعاد توقيفتك والرويس.."
مهاا وهي تشرح لمشاري بحماس: بالعكس الرويس هين مرة...بس الفرمله صعبه حيل ... مشاء الله يعني كيف توقفون بهداوة ؟؟..."
والتفتت علي وكملت: ملكه حبيبتي...خوفتك..!!"
قلت وانا امسح دموعي بالمنديل الثاني اللي عطاني اياه مشاري الطيب: لااااء بس توترت حيل... تذكرت حادث اهلييييييي..."
وحطيت ايدي على خشمي وقعدت اصيح بمرارة....رجعت مهاا عندي ورا وقامت هي ومشاري يهدوني بكلامهم...
مشاري: يا ملكه ادعيلهم بالرحمه..ما راح يفيدهم بكاك..."
مهاا وهي تضمني وتبكي معي: آآآآآآآآآآه انا السبب...كان مفروض مآ اخذك معي..."
مشاري: يله تعوذوا من ابليس...الميت ماتجوز عليه إلا الرحمه..."
قلت بحرارة: ماني مصدقة موتهم...كل يوم احس انه مجرد حلم...احس اني بقوم كالعاده.. وبتجهز للجامعه وبروح لابوي عشان يوصلني...مووو مصدقة انهم ببساطه ماتوا.... كلهم .. "
وقفت صياح يوم شفت الجيب حق وافي يوصل جنبنا...
مهاا وهي تمسح دموعها رفعت صوتها بجفا: خييييييييييير..جايين تشمتون فيناا..."
ماناظرت جهة وافي إلا اني كنت متأكده انه يطالعني..
وافي بصوته العذاااب: دامكم مانتم قدها ليش لعبتوبها!!"
كنت عارفة ان هالجملة لي..
مشاري: وش اللي سووينا..هي منافسة بنات...يعني مفروض انت ما تدخل.."
وجلس مشاري قدام وطنش وافي ولف السيارة وحرك..





لمن رجعنا البيت...كانوا الكل منهبلين علي وعلى مهاا بعد ما شافوا السباق الحامي بيناا.. ولدرجة ان حصه كانت شوي وتصيح وهي تلمسني انا ومهاا ميب مصدقة عيونها اننا لسه عايشين..
وافي لمن رجع وقف... الكل كان يتكلم عليه...بس عيونه كانت علي انا ولا طالع بحد غيري .. وهالشيء خلاني امووت خوف.. عيونه الحمر.. سجايره المشتعله وحده ورا الثانية.. الازعاج اللي حولنا...كل هالشيء خلاني اجلس مع الحريم ولا احاول احتك معه...
حصه وهي تهمس بأذني: روحي شوفي رجلك....كنه يبيك!!"
طالعت بحصه وعيوني مفتوحه على الاخير: ها؟؟...قالك شيء؟؟.."
حصه بحنان: لااا ماقال لي بس ولدي واعرف وشلون يفكر يا ملكه... مدري ليش احسه انه ضايق..اكيد انت بتعرفين له!!..يمكن خاف يوم شافك تصيحين...!!"
: لااا ما اتوقع...يمكن...لأنكم تكلمتوا عليه...عششااان السرعه.."
حصه وهي تطالع بالسما: اناا ندمانه...لكن وش اسوي..وش اقول؟؟.. هو اول مرة يتصرف بهالطريقة.. كان شوي ويصدمكم..."
بلعت ريقي بخوف...وهربت من عند حصه ونظراتها..ولا رحت يم وافي اللي كان جالس مع الاخت مرومة وحنان ومهاا اللي كانت حيل زعلانه عليه وتعاتبه وتتكلم على بنت خالة امها الدلوعه..اللي شوي وتقعد بحظن وافي..
اول مالفيت ورا البيت..مسكتني ابتسام اللي كانت ماسكة جوالها...
ابتسام بفرح: واااااااو..وناسه يا ملكه...ليتني ركبت معكم..."
: كان جيتي!!"
ابتسام بقهر: زوجي يعيي...يقول هذولي عيال خالتي... لو انهم خواني عاادي.."
: اهاا....."
وسرحت افكر بوافي وطوايف وافي... لو تدرين يا ابتسام وافي وش يفكر؟؟..يفكر اني ابي اخوه.. اني ابي اغري اخوه الصغير المصرقع....ياررربي سترك... خااايفه حيل... خايفه تصير مصيبة بيني وبين وافي...
ابتسام وجوالها يدق:لااازم اروح هالحين...هذا متعب وعدني يمشيني عند الخيل.."
كنت بقولها لا تروحين بس ابتسمت بالغصيبة: مع السلامه..."




رحت لمجلس الحريم الخارجي... بعد مابدلت ملابسي بغرفة مهاا... كنت لابسه بنطلون جينز ناعم وبلوفر اخضر انعكس على لون عيوني بشكل مرة حلوو....
كان الوقت تقريبا العصر... والاغلبية نايمين...الجده كانت نايمة....وثنتين من خالات وافي الكبار... رحت يم عجوزنا...وقعدت احوس ادور بطانية ثقيلة عشان اغطيها...






تمددت اشوي ابي ارتاح..بس ما امداني اغمض عيوني..إلا ومجموعة بزران جايني وماسكيني مع ايدي..
: وشو؟؟..هاا يا بعد عمري..وش تبون؟؟.."
واحد من البزران: خالة مهاا تقولك تعالي لمهاا"
: قولوا لها تعبااانه..."
البزر الثاني بترجي: لالالالا....الله يخليك بتسوي لنا مسابقة بالمسبح...وتقول ماراح اسويها الين ماتجين.."
طالعتهم بيأس وقمت معاهم..ورحنا ركض لمهاا اللي عند المسابح...
مهاا اول ماشافتني: زييييييييين وافقتي تجين.."
: يا مهااا....حرام عليك تعذبين بهالبزران عشان يسوون اللي انت تبين..."
وقلدت البزر: خالتي مهاا تقووول.."
ماتت ضحك مها: هههههههههههه يقطع شيطانك..اوقفي بس لمي..ترى بنسبح بعدها..."
: وشوووووو؟؟...بررررررررررد....بعدين ما اعرف اسبح.."
مهاا وهي تكلم البزران وتكلمني: يله اوقفوا بصف مستقيم....وش فيك الله يهداك هنا دفا.. ماتحسين بالدفاا..؟؟...وإذا على السباحه فيه لستك كبير وفيه فلينه تشوفينها هناك.. وخلك باللي موب عميق..."
: مهااا..ماجبت ملابس سباحه..."
مهاا باصرار: مقاسي ومقاسك واحد...بعطيك لبس من حقاتي..."
: اناا انحف منك!!" وبغرور..
مهاا وهي تطالعني وفاتحه فمها: لاااا والله....اقول احمدي ربك ان مها بنت آل بتعطيك من ملابسهاا يله اسكتي ترا صجيتينا موب قادره ابدا.."
سكت مضطرة..ورحت اساعد البزران عشان يوقفون بصف واحد...وانتظرنا دقيقة وصفرت مهاا عشان تبدا المسابقة....
كنا متحمسين انواع التشجيع والصراخ والتصفير للبزران.. عاد انا صراحه ماشجعت غير ولد صيته ماعرف غيره...بعدين كافي انه ولد اخت وافي فشيء طبيعي راح اميله اكثر من البقية...
مهاا وهي تصارخ: بسرعه...بسرررررررررررررعه...لا تخليه يسبقك... يا غشااااااااش شفتك.. مطرود...يله برى برااااااااااااااااا.."
!!...
قعدت اضحك على حركات مهاا التلقائية والطفولية...تشبه عفاري كثير...ياااااااااااه اشتقت والله لعفاري وسماح...ما ادري متى راح اشوفهم..ودي اسولف معهم ونرجع مثل اول... اول ما جيتهم كيف كانوا يحترموني ويحبوني...قبل ما اصير ضيفه ثقيله عليهم لدرجة انهم تخلصوا مني مرتين بابشع طريقة...
تنهدت وانا اشوف مهاا توقف المسابقه وتطرد البزران عشان ينظف المسبح... وما انتبهت إلا وهي تأشر لي..
: نعم؟؟.."
مهاا وهي تعطيني المفتاح: لا تخلين احد يدخل...بروح اجيب لك ملابس من ملابسي.. وبجيب اللستك اللي خالي وافي انفخه..."
: ان شاء الله..."
وقفلت باب المسبح وقعدت اطالع بالماء وانا سرحانه..ارتعشت وافي.. وافي في مرحلة زمنية معينه ارتبطت ذكراه بذكرى الماء والمسابح والغرق...تنهدت بمرارة..وهالحين وش ارتبطت ذكراه فيه؟؟..ارتبطت بالالم والمرارة والحقد وكل المشاعر السلبية اللي يثيرها فيني...
طق الباب حق غرفة المسبح..فرحت فتحته.. كان وافي...وقفنا متنحين..ما كان متوقع يشوفني.. ولااا انا بعد!! حاولت اسكر الباب بسرعه...فضربت برجله وصرخ بألم...
فجأة قدر يدزني داخل وقفل الباب وراه: اخيرا لقيتك!!"
بلعت ريقي بخوف:.............
وافي وهو يحط ايده على رقبتي: وش الاستعراض السخيف اللي سويتيه عند مشاااااااااري ؟؟.."
حاولت ادزه بعيد عني كان راصني على الجدار ويضغط على رقبتي بدون تفكير....
: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.....ماسويت شيء..فكنييييييييييييييييي"
وافي وهو يصرخ بوجهي:ماسويتي شيء..كل هذااا وما سويتي شيء...الله يآخذك...قولي آآآآآآآمين....ناوية تفضحيني عند الكل...!!"
بكيت بحرارة وانا احاول ابعده كان راصني على الجدار بقوة ويدينه تحوط رقبتي...
صرخت فيه وانا احاول امخش وجهه: خلنييييييي.... انااا حررررررررررررة ...فاااااهم ؟؟ ... فكنييييييي...اصلك حقيييييييييير..."
وافي وهو يشيل يده عن رقبتي:هذا بس تحذير بسيط....عشان ماتقربين من مشاري الايام الجايه...ولوو...بس سمعت انك كنت وياه...قسم بالله لاذبحك ولا يهمني..."
وكمل وهو ينفض يدينه وكأنه متقرف من دموعي:على الاقل بخلصهم من عقربة قذرة..."
كنت جالسه على الارض احاول امسح دموعي والمس رقبتي اللي تألمني..مجنون.. اكيد هالرجال مجنون...اكرررررررههههه...اكرررررررررررههههههه...
صرخت فيه: اكررررررههههههههههههك...يا حثاله..."
طالعني من فوق لتحت: ماطلبت حبك...ولااا ابيه..."
لاشعوريا صرخت فيه: صح...لأنك ماراح تحصله...اساسا انا عطيته لشخص يستاهل مو واحد مثلك...."
وندمت على الكلمة اللي قلتها..لأنه رجع علي بسرعه....بس لميت نفسي بقوة كنت ميتة خوووف منه..!!
سمعت صرخته وهو يضرب بأيده بقوة في الجدار...وطلع وخلاني..
شفت مهاا جايه وصدمت بوافي...وكأنه تكلم عليها او قالها شيء... رحت بسرعه يم المسبح وغسلت وجهي زين...كذا مرة...
جات مهاا وجات وراها حنان وابتسام ومرام معهم....
اعطتني مهاا الملابس..فرحت بدلت بسرعه بالحمامات اللي داخل الغرفة...كان شورت وتوب بس مطاطي شوي...
رجعت لهم...وكنت خايفه موت من المسبح اللي مو عاجبني اني ادخله...بس توكلت على الله ودخلته...
وجات مهاا وراي وابتسام ومرام وحنان...وكانوا طبعا كلهم يسبحون عادي...وسحبوني وانا لابسه اللستك.وجيت معهم بالنص...كنت خايفه حيل...اشوف الموية تحتي.. عميييييييقه مالها قرار..
مرام بدلع ماصخ: فيه احد مايعرف يسبح في هالزمن؟؟..."
طالعتها وكان ودي اخرب مكياجها الثابت..الله يخلي التاتو...
: ايه اناا.." طبعا قلتها وانا اقلد صوتها الناعم حيل..وابتسم...
حنان فهمت تريقتي فماتت ضحك: هههههههههههه.....بالعكس احلى..هذا يدل على النعومة..."
مهاا كانت تسولف مع ابتسام ويغنون بأعلى صوت ويلعبون بالموية...لكن اناا ماقدرت اتسلى وياهم...تفكيري كان بوافي... خنقني...يمكن المره الجايه يذبحني...هالرجال يخوف .. يخوف حيييييييييل.....
حسيت ببرودة مفاجئة تقبض قلبي بقوة... وامتلت عيوني دموع.. تتوقعون لو اني متزوجة مساعد كان صار هالشيء؟؟..لا يمكن...لأنه دوم راح يخليني بأحظانه... دوم راح يحبني. راح يسأل علي.. ماراح يخليني انوم لوحدي...
طفرت دموعي بغزارة من عيني ولاحظت ان كلهم يناظروني مستغربين.. فتركت المسبح وفصخت اللستك عني ورحت ركض لغرفتي...
دخلت غرفة النوم.. ماكان فيها احد..انهرت ورا الباب... وحطيت ايديني على وجهي.. وبكيت بحرارة.... بكيت كل شيء بذيك اللحظه...بكيت هلي...بكيت عمي..بكيت جاسر.. بكيت حتى مساعد وسلطان...بكيت نفسي.. بكيت حياتي المحطمه مع وافي...
لو بسس..آآآآآآآآآآآآآه لو..وش بتسوين يا لو؟؟..لا انت لا مقدمه ولا مؤخرة... لا مخففه علي الالم ولا شايلته بالمرة؟؟..
قمت على شنطتي وطلعت لي بيجاما...دخلت الحمام واخذت لي شاور حار.... ولبست بيجامتي...وطلعت....
لقيت وافي متمدد على السرير وكان يدخن...طالعني بسخرية..
وافي ببرود: يعني كان لازم التمثيلية هاذي قدام هلي؟؟ لازم تخلينهم يعرفون وشلون احنا عايشين...ههههههههههه...مهاا جات تكلم علي وتطلب مني اشوف سيادتكم..ههههههه"
سفهته ولا رديت عليه...رغم ان عيوني على طول امتلت دموع....
وافي بتشفي ********************************: ترى دموع التماسيح ما تأثر فيني..خلاص...لعبه قديمة...العبي غيرهاا .."
ماقلت له شيء رحت للتسريحه امشط شعري....لاحظت انه يناظرني... واحترت وش اقيم هالنظرات فيه؟؟.. لاااء ماكانت سخرية او حقد...كانت شيء ثاني..
وافي فجأه: ليش قصيتي شعرك؟؟.."
غمضت عيوني بقوة....اتذكر الرجال اللي بملابسهم البيضا... اللي سحبوني بقوة.. وحلقوا شعري..حلقوه كله...آآه..حتى انهم جرحو جلدتي بجروح مازال اثرها موجود براسي...
فتحت عيوني من جديد وقلت بسخرية :في المستشفى حبو يخلوني على الموضة!!"
تتوقعون كلمتي كانت رصاصة؟؟..يمكن....لأن وجه وافي بهت... وكأنه ماتوقع هالجواب ..
: حلقوه؟؟..." وافي بعدم تصديق...
ابتسمت له وانا اترك المشط من ايدي: ايه..على الصفر..ههههههه...عادي مرة..جابو المكينه وحلقوه... وكان بيشيلون جلدة راسي بعد..."
واضفت بسخرية وانا احط كريم مرطب على يديني واجلس على الكرسي: الصراحه مالهم حق.. مفروض يكونون متدربين..."
حك وافي جبينه وسكت للحظات طويلة.. كنت ابيه يطلع بس شكله ماراح يفارق الغرفة.. حطيت على رجولي كريم بعد..
وافي وهو يقوم من على السرير ويوقف قدامي: ارفعي راسك...طالعيني....."
مارفعت راسي له...لأن عيوني كانت غرقانه دموع...إلا وافي...ما اقبل شفقته.. لأنه ******************************** ...
رميت الكريم من ايدي لمن رفع راسي باصابعه...ماطالعت فيه....لأن دموعي قامت تنزل بسرعه...وكأنها تبي احد يمسحهاا...
لمسة وافي..احرقتني..كهربتني...حسيت كأني قشه واشتعلت بسرعه..
بلعت ريقي بصعوبة: وشوو؟؟..وش تبي؟؟.."
ووقفت بكسل ابعد عنه: تبي عشا؟؟"
طالعني لحظات: ابيك انت..."
وقفت فاتحة فمي للحظات مو مستوعبة وش وافي قال؟؟...يبيني انااا؟؟..بس مو انا اخونه .. ما احافظ على سمعته؟؟...وش يبي فيني؟؟...
قلت بتريقة بعد فترة صمت طويله شوي: اهاا...تبيني اناا؟؟؟...ههههههههه.... هههههه... صاير تعرف تنكت يا وافي..."
وافي بسرعه رغم ان وجهه شحب بقوة: مدري عنك...يعني وش ابي؟؟..ابيك تسكتين... لأني ما احب انك تحكين لي قصة حياتك..."
وكمل وهو يتمدد على السرير: جيبي لي عشاا......"
هزيت راسي له بطاعه وبإحباط...رغم اني هزئت فيه....إلا اني كنت اتمنى لو شوي..بس يقولي كلمة وحده....لكن انا هبلة..وش كنت متوقعة من وافي؟؟.
...ورحت طلعت من الغرفة ابي اروح المطبخ....دخلت المطبخ...ولقيت الشغالات طلبت منهم يحطون عشا لوافي بسرعه...وكان ورا المطبخ فيه زي المراجيح كبيرة..رحت لها بس وقفت يوم سمعت صوت بنات هناك...
مرام بدلع: عمركم ماراح تفهمون شعوري....احبه....اهو كل شيء بحياتي..."
**:طيب..لازم تدافعين عن حبك بكل الطرق..."
مرام وهي شوي وتصيح: متزوج..وزوجته جميله...وماعاد يحبني مثل اول..حتى طلب مني اني اقلل اتصالات له..آآآآآآآآآآه.."
**: اقول...والله شكل زوجته ميب دارية عنه...اساسا انت لاحظت انه ركبت مع مشاري في السباق...هذا يدل على اثنين.. انها متهاوشة معه...والثانية...ان الهوشة علشانك.."
مرام وهي تصيح: آآآآآآه...شلون اخليه يطلقهاا؟؟...شلوووووون؟؟.."
**: فيه مية طريقة وطريقة"
كنت ابي اسمع اكثر..بس طلعتلي الشغاله وقالت انه خلصت..طبعا انا اساسا كنت متأكده ان مرام تحب وافي...ياليته يطلقني يا مرام..ياليــــــــت...
اخذت صينية العشاا...ورجعت للغرفة....حطيت الصينية على الطاولة....بس لاحظت ان وافي حاط ايده على عيونه....توقعته نايم...لذا ترددت شوي...
سمع وافي حركتي فشال ايده عن عيونه....طالعني وهو مضيق عيونه بقوة.....
اشر لي على راسه: بندول..."
دورت على بندول بشنطتي بس مالقيت... كان وافي شاد شعره بقوة..اشر على صيدلية الحمام...رحت لها...فتحتها فلقيت فيها انواع الحبوب...وهالشيء خلاني اوقف منهبلة وانا اطالع...وافي تعبان..تعبااااان...سمعته صراخه..فقمت ادور واحوس على البندول....
ورحت اعطيته اياه وناولته كاسة ماء....ووقفت قريبة منه اشوفه وهو يحط المخده فوق وجهه ويصرخ صرخات مكتومة...
اختنقت..وحسيت اني مو قادرة اتنفس.... وطحت على الارض اطالعه....كان هو على السرير يتألم بشدة....ويتلوى..وانا مو اقدره اسوي له شيء..
وافي وهو مغمض عيونه: لا تطالعيني كذاا...."
قربت منه بتردد..لمست شعره وبعدته عن وجهه...فتح عيونه..ومسك ايدي..خفت.. مسكها بقوة..
- ليش خايفه؟؟.."
-انت مريض..آآآآآآه...مررريض..."
-طيب..وش اللي مزعلك؟؟...وإذا مريض..يمكن افضل بالنسبة لك!!..."
-لا تقول كذاا....وافي..وش قصة الادوية اللي في الصيدلية؟؟؟...وش السالفه؟؟ ..قووووول ... "
-................
-وافي تكلم..الله يخليك...انااا...انااا..انسى اني زوجتك...آآآه...اعتبرني صديقة... اعتبرني اخوك..اي احد..انسى اني ملكه...انسىىىىىى.."
-لا يمكن انسى انك ملكه....لأنك....آآآه...اتركيني يا ملكه وروحي...."
-ماراح اروح...بجلس يمك...انت تعبان...تعباااان فاهم؟؟....قولي..تبيني اسويلك شوربة؟؟ ... اي شيء؟؟"
-سويلي مساج..مثل المرة اللي سويتيه لي قبل...." واخذ ايدي حطهاا على راسه..وغمض عيونه ودفن وجهه بقوة في المخده...
داعبت شعره للحظات بحنان....وافي مسكين...مسكين يا ناس...مريض...يتألم....لازم اداويه...بس شلون...
في ذيك الليلة جلست طول الوقت اسوي لوافي مساج...وطبعا رفض انه يأكل اي شيء.. وماقدر ينام كثير بس على الاقل ارتاح شوي...اول مانام دخلت الصيدلية حقت الحمام وطلعت كل الادوية اللي فيها...حبوب اشكال والوان....مخيفه وكثيرة.. وفيه علب حجمها مرة كبير..حسيت بالأم يعتصرني... زوجي مريض..واناا ما ادري عنه...
قعدت اقرا الاوراق اللي عليها.. بس ماكان فيه شيء واضح مصطلحات طبية صعبه...لكن اللي تأكدت منه ان معه شقيقة حاده لأن واحد من الحبوب كان عند امي...بس فيه شيء مع الشقيقة....وشو هالشيء؟؟.. ماابي حتى اخمن...ويا خوفي يكون اللي في بالي....
طلعت من الحمام وشفت وافي...كان نايم مثل طفل صغير...يتألم ماسك الفراش بقوة ووجهه تعبان...اول مرة انتبه ان وافي نحل كثير عن اول يوم بزواجنا..كأنه فقد نص وزنه.... شعره طال بدون اهتمام.... لحية خفيفة نابته..بس مع هذا كان عذاب... وسيم..
رحت يمه وغطيته زين..وتمددت جنبه...وحاولت اني انوم!!...








طول الطريق للرياض وانا ووافي ساكتين... ما كنا نتبادل اي كلمه..اللي اعرفه بس ان كل العوايل طلعت معانا... وعلى كثر ماكنت ابي اجلس هناك وأخر مواجهاتي مع وافي لأبعد مدى...لكن ماكل ما يتمنى المرء يدركه....
توادعنا انا ومهاا وحصه وحنان بحرارة...ووعدوني يجون يزوروني بشقتي الاسبوع الجاي .. وطلبت منهم إذا بغوا يروحون لأي مشوار يمرون لأني عارفه ان وافي ماراح يرفض لهم طلب...
وشفت مرام تودع وافي بحنان فياض... وحسيت ان ودي اكسر لها راسها... خصوصا انها جلست مع وافي اكثر مني...لأني من بعد ذيك الليلة ماعاد نمت عند وافي.. رجعنا للجفا من جديد.. كنت انوم عند مهاا والبنات..وماحد كان يعلق على تصرفاتي الغريبة.. خصوصا اني عروس فمفروض اكون مع زوجي طول الوقت...
ارتعشت وانا اتذكر جو الشقه حقتنا...كان كئيييييييييب...المطبخ اللي ماكان وافي يآكل منه شيء... غرفة النوم البارده اللي انقفل علي فيهاا...المكتب والتيلفونات المتكسرة فيه... وش اللي بقى؟؟...ولااا شيء..مجلس وافي اللي ينوم فيه...
وافي بعد مالاحظ ارتجافتي: بردانه؟؟.."
: لاااء..."
سفهني وفصخ الجاكيت حقه الجلد وحطه على كتوفي...الحركه نفسها خلتني احسى بدفاا غريب... لدرجة اني احتريت رغم برودة الجو...
: وانت؟؟..راح تبرد.."
جاوبني بلا مبالاة: ماعليك مني..اهتمي بنفسك.."
طالعته بكسل...شعره الناعم الغجري..اللي ينزل على رقبته باهمال...حواجبه الكثيرة والجرح اللي فيهم..قاطعهم من النص... خشمه الحاد...شفايفه الرفيعه اللي مسكرها بقوة..دقنه العنيد...رقبته السمرا الطويلة..
انتبه اني اطالعه..وكنا واقفين عند الاشارة...حسيت بخجل.. ما احب انه يغتر بنفسه... صح انه حلو...بس حتى ما ابيه يعرف اني اطالعه كل ماكان موجود...
وافي وهو يشوفني اشيل عيوني: طالعيني..."
كان امر...وامر قوي...لكني ماقدرت ارد عليه...احس ان وجهي ولع..خدودي صارت نيران ..
حط ايده تحت دقني وخلاني اطالعه..ذبت بعيونه..حاولت اني اكون قوية واطالعه بنفس الجرأة اللي ناظرني فيهاا...بس ماقدرت..حسيت ان دقات قلبي تناقز بسرعه.. عدلت جلستي بملل وطالعت قدامي..
وافي وهو يرجع يلف وجهي يمه..مبسوط بتعذيبي: لا تستحين مني!!...انا زوجك!!"
: موو...ب مستحيــ...ه.." قلتها وانا اطالع بحواجبه وبجبينه اللي باينه عليها تقطيبات الزمن المر!!
ابتسم وافي بنذاله: لا تطالعين بحواجبي...طالعي بعيوني..."
هزيت راسي باصرار اني ما اقدر اطالعه.. فشفته مستسلم بس ماشال عيونه من علي...
سمعنا صوت بوري وراناا..فضرب وافي راسه بيده..اوف..تخيلوا فتحت الاشارة مرتين ولا انتبهنا لهاا....
مشى وافي وهو يبتسم بسرعه..لمس طرف اصابعي...فجزعت ولملمت ايديني بحجري.. ما ابيه يلمسني...وافي مدمر...لا يمكن اخليه يستغل اي شيء ضدي...
لاحظت انه كشر بشراسه...وحسيته مثل ذيب كبير اسود على وشك يهجم علي ويقطعني بمخالبه...بس اللي صار..انه مد ايده ومسك ايدي بالقوة...
حسيت بقلبي شوي ويطلع من مكانه...كانت ايد وافي كبيرة...تعتصر ايدي الصغيرة برقة!! ... شعور غريب..ما اقدر اوصفه..احاسيس غريبة تدور فيني مثل الاعاصير... غمضت عيوني وتسندت على القزاز بكسل..فترك وافي ايدي بعدها بلحظات... حسيت بخيبة امل!!..تمنيت انه ما يتركها..ليت عندي نفس جرأته...ليتني مثل مرام...ليتني اقدر امسك ايده بنفس القوة والاصرار اللي اخذ فيهم ايدي!!...







تمددت على الكنبه اللي بالصاله بكسل..بعد ما اخذت دش حار...كنت مغمضة عيوني لمن حسيت بحركه بالصاله....فتحتها بسرعه..
شفت وافي جايب فراشه وتمدد على الكنبة اللي قدامي...ابتسمت غصبا علي على شكله..
-وافي..."
- ه..هلاااء.."
-ترى جوال جدتك خليته بالمزرعه.."
-وشووو؟؟..وش قصدك؟؟.."
قلت له وانا اهز كتوفي: يعني لا تنوم عندي.لا تراقبني...ماعندي لا تيلفون ولا موبايل.. والاهم باب الشقه مقفل.."
كان مصدوم بكلامي اللي انا عارفه انه سخيف جدا لكن غصبا علي... ما ابيه يكون قربي.. ايه يبعد عني ويخليني لوحدي...بدنيتي اللي انا بنيتها وتعايشت فيهاا...
- الافضل اني اسكت..لأني لو برد عليك يمكن ارتكب فيك جريمه!!"
طنشته وعطيته ظهري...وسمعت صوته وهو يتمدد على الكنبه اللي قبالي.... كنت عارفه انه يراقبني حتى بعد مرور نص ساعه...
رجعت لفيت اواجهه: الافضل نقلب غرفة النوم غرفة معيشة..."
طالعني بنص عين: ماطلبت شورك!!"
: هذا بيتي..مثل ماهو بيتك"
ابتسم بطريقة غريبة: بيتك؟؟!!"
: ايه..بيتي...عندك مانع؟؟.."
وافي وهو يغمض عيونه: لاااء..ماعندي مانع...يله نومي..عشان بكره تقومين بدري تكوين لي ثوب وشماغ...وراي دوام!!.."
مانمت بس اهو على طول نام... صدق الرجال عجيبين..مخلوقات غريبه...بمجرد مايغمضون عيونهم ينامون.. بعكسنا احنا الحريم.. اللي نفكر بكل شيء... نفكر بالفطور والغداء والعشا وتنظيف البيت وكوي الثياب ووووو...اوووووووووف...الافضل اني انوم قبل ما انجن صدق!!







في الصباح بعد ماراح وافي وبعد مانظفت البيت زين...جلست عند التلفزيون اطالع بالقنوات بملل..من قناة لثانية....ليت عندي تلفون...ليتني ماتركت جوال الجده في المزرعه.. كان على الاقل قعدت اسولف مع سارا او مع عفاري او سماح يا قلبي.. اللي مادري كيف حال ابوهم؟؟...اكيد انه مريض حيل...اكيد مسافرين عنده هالحين....الله يعنيهم ويخفف عليهم مصيبتهم ويصبرهم...ما يستاهلون والله... بنات مرة حبوبات... الله يخلي ابوهم لهم ياررب...





سمعت طق على الباب...فانهبلت ووقفت لحظات مو مصدقة...بس بعدين سمعت حس مهاا وهي تصارخ علي من ورا الباب..
: افتحيييي....انا مهاااا"
معقولة؟؟؟..وش تسوي مهاا هنا بالصبح؟؟.
فتحت الباب دخلت مهاا زي الصاروخ....طالعتني وهي مبتسمة وهي تشيل الغطاا عن وجهها: يووه...بررررد..."
: مهاا وشوو؟؟..وش تسوين هناا؟؟.."
مهاا وهي تضحك: الله من حسن الضيافة..جايه اسليك...روحي البسي..بنطلع نفطر وبعدين تروحين معي الجامعه.."
بتردد: مهاا من صدقك انت؟؟..الوقت..مررة بدري..."
مهاا وهي تطالع بساعتها: لااا موب بدري 8:30 نروح لمملكه نفطر..ونروح الجامعه.. يله بسررعه تراني طفشااانه.."
دخلت غرفة النوم وجات وراي مهاا مدرعمه....كنت مترددة حيل...
شافت مهاا شنطة الملابس على الارض: ماطلعتي ملابسك من الشنطه...لسه؟؟.."
ضحكت بخجل: ههههه..كل يوم اقول بكره.."
وطلعت لي تنورة سوداء نص الساق وبلوفر ناعم مشمشي....دخلت الحمام وطلبت منها تدق على وافي عشان تقوله وتركتها وهي تدق رقمه..
لبست ملابسي على عجل...وحطيت مكياج خفيف على وجهي...وكحلت عيوني وطلعت من الحمام...
مهاا وهي تعبس: مارد علي..حاط البريد الصوتي..."
خفت وبلعت ريقي بتردد: مهاا.. ما اعتقد ان خالك راح يكون مبسوووط.."
مهاا وهي تتوسلني: ليه انتم كذاا؟؟..عاادي بندق عليه لين يرد وباقوله انك معي.."
ترددت كثير بس بالاخير حسمت امري ووكلته لله.. لبست عبايتي وطلعت انا وياها بعد ماعلقت ورقة على باب المطبخ وعلمت وافي فيها اني مع مهاا ويدق على جوالها عشان يتأكد!!وكنت ميته خووف من اللي راح يصير!!





نزلت انا ومهاا وركبنا سيارتهم مع السواق....طلبت منه مهاا يودينا للمملكه... كنت اطالع بالسما..الجو يجنن الصباح... رغم برودته.... حتى ان البخار يطلع من فمنا لمن نتكلم.. بس بعد كان حلوو...
مهاا: افففف..مدري وش فيه خالي مايرد علي بالمرة..."
: حاولي مرة ثانية.....الله يخليك"
مهاا: وش هالرعب اللي مسببه خالي لك؟؟.."
: اي رعب يا بنت الحلال...بس هالشيء لازم تخيلي لو اموت هالحين ووافي موب راضي عن طلعتي..."
مهاا وهي مفجوعه: اعوذ بالله... وش التفكير؟؟... لااا ان شاء الله محنا بميتين.."
وترجع تدق على وافي من جديد...كنت خايفه موت من ردة فعله... انا عارفة وافي شلون يفكر..الله يستر!!...
حاولت اني اسولف مع مهاا وانبسط وحكيت لها عن اول يوم في الجامعه لي...ونسيت وافي مؤقتا مع السواليف..
وصلنا المملكه...وطلعنا فوق لسبازيو....وطلبنا لنا فطور دسم...
مهاا فجأة بحسرة:يووووووووه!!"
: وشووو؟؟.."
مهاا وهي تدخل جوالها بالشنطه: كله بسبتك خلص شحن جوالي.."
: نععععم؟؟...مهاا الله يخليك قولي شيء غير كذاا.."
مهاا وهي تعبس: للاسف قفل...بس عادي...انت كتبت رساله لخالي...ان شاء الله يشوفهاا..."
:..............
مهاا وهي تشرب من قهوتها: ملكه؟؟!!"
: وشو؟؟.."
مهاا بتردد: فيه شي غريب...يعني...ما ادري..خلاص انسي الموضوع.."
: مهاا وشو.؟؟ قولييي..لا تعلقيني كذااا...يله..."
مها بتردد اكبر: يعني...حياتك مع خالي..غرررريبة..."
حمر وجهي وبغيت اشرق بالقهوة: غريبة؟؟...من اي...ناحيه؟؟"
مهاا: انت فاهمتني...يعني ملابسك لمن دخلت البيت...يعنييي...معليش كانت مرة مو انيقه... وشعرك..كنت لامته بطريقة..اممم" وهزت كتوفها...
حسيت باحراج: اه...خالك مايحب المكياج الكثيــ.....رر...ووو....ما يحبني البس..ملابس متكلـ..فه في البيت..."
مهاا وهي مستغربة: معقووووووول؟؟؟..خالي وافي كان هو اللي يشتري لنا افخم الملابس .. كان يحب يشوفنا دوم مرتبات ويهاوشنا إذا شافنا..بشكل حوسه...."
طالعت فيها مترددة: هذا اللي يصير معي.."
وكملت باكبر نصبه في حياتي: اساسا اهو يقول اني لو البس خيشه طلعت قمر.."
مها: هههههههههههههههههههه...
: ايه...موب مصدقة روحي اساليه"
مها: ههههه...لااا عاد اهو صادق..مشاء الله عليك...الله يخليكم لبعض..."
خلصنا فطور ورحنا الجامعه..وسلمت على زميلاتي بالصف واستاذاتي...وبعضهم اتاثروا بكوا لمن عرفوا ان اهلي ماتوا..وانا بعد تأثرت لمن شفت جامعتي وكليتي الحبيبه... حتى اني ماكان ودي اطلع....سارا كانت موجوده...وانهبلت يوم شافتني وقمنا نصارخ بحماس ... حتى انها ماحضرت المحاظرات اللي عندها وهي تسولف معي...
سارا تعاتبني: من تزوجت ماعاد عرفت علومك..نذذذذذذله...دايم كنت تقولين انا صديقات حتى لو بعد الزواج والاطفال..."
: سارا يا عمري..مشغولة حيل ماعندي وقت لأي شيء..."
سارا طالعني بشك: نحفتي كثيييييييير...تغيرتي..."
: للاحلى؟؟.."
سارا وهي تتاملني: تصدقين...للأحلى...النحف ناسبك مرة..طالعه قمر...والشعر القصير حلو عليك بعد...بس شعرك اول ازين..."
:...والله لك وحشه يا سارا ولامك وابوك واخوانك وحشه..ان شاء الله ازوركم يا عيوني ..."
سارا بحماس وهي ترفع اصبعها قدام عيوني: طالعي...خاتمي الالماس..."
: وااااااااااو..مبرووووووووووك..الف الف مبروك..."
سارا مبسوطة: انخطبت...خطبني ولد جيرانا...يقول انه كان يحبني من كنت صغيرة... عاد ابيك تجين ملكتي..."
: ولووو..اكيد..."
والتفت على مهاا: هاا يا مهاا تراك بتجين معي عشان خالك يوافق..."
مهاا وهي تنط وسطنا: دام فيها معرس وعرس جايه جايه..ههههههههههه"
وودعت سارا ووعدتها اني ادوام الترم الجاي بعد ماكلمت الوكيله ووافقت على طول وقالت لي ان موضوعي سهل مرة..
طول الوقت بالسيارة وانا ومهاا راجعين ضحك وسوالف... كان حنين الجامعه يغمرني.. وحسيت براحه كبيرة حتى اني نسيت وافي نهائيا... مرينا البيتزا واشتريت غدا لي ولوافي ووصلتني مهاا وودعتها ووعدتني انها تجيني هي وامها وخواتها الربوع...
طلعت لشقتي...ودقيت الجرس..ماحد فتح لي..معقول وافي مارجع؟؟... استغربت..وطولت عند الباب....وبالاخير انفتح الباب...وطلع وراه وافي..اللي طالعني وكأنه شايف جني

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 12-03-07, 03:07 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثالث والعشرين

تعال اقربـــــ
والله ان الجرح حي...
سمعت انك ظميت اليوم تعال اشرب نزف همي
بس اسقني
شربة المــــــــــــــــــــــــــوت

اول ما شافني وافي..حسيته متلخبط ومرتبك... طالعت بوجهه مستغربة منه..كأنه شايف له جني!!..
سحبني من ايدي بقوة...ودخلني البيت.. وسكر الباب بسرعه...كنت ابي اتكلم ابي اقول له شيء...بس ريحة عطره سكتتني.... يااااااااااااااارب الطف فيني...!!
انتبهت لأغراض شخص موجود...ولمن ركزت اكثر وانا احط شنطتي على طاولة الأكل.. شفت شنطة حرمه مرمية على الكنبة بإهمال!!
بنات الحقوووني..والله كنت راح اموت....فكرت بكل شيء سيء... يعني يجيبها لبيتي.. كنت ناوية اقلب البيت ساحة معركة..بس ربي رحمني مرة ثانية قبل لافتح لساني!!
: ترى صيته هنا..."
قالها وافي وهو يحك شعره بتوتر....فصخت عبايتي وحاولت ارتب من شكل شعري وانا ااشر لوافي وينها فيه؟؟...فأشرلي على غرفة النوم...!!
رحت لغرفة النوم حقتنا...وشفت عباية صيته على السرير...وبنتها منو برضوا على السرير ...
اخذت البنت وطلعت...سكر وافي باب الغرفة وراي...
وافي بتوتر: ترى ملابسك حطيتها كلها بدولابي!"
: وش السالفه؟؟...ليش مارديت على جوالات مهاا؟؟"
وافي وهو يحك رقبتها ويبوس منو اللي بين ايديني: كنت مشغول باجتماع.... بعدين دقت علي صيته.... تقول رجلها تزوج عليها...وكانت واقفه بالشارع...وعيا عليها تآخذ عيالها ..."
حطيت ايدي على صدري بعصبية: وشووو؟؟...جعله الماحي..ويييييي عليه... الله يآخذه .."
وافي وهو يروح لطاولة الأكل ويآخذ له قطعة بيتز: الله الله بأختي.... انا برجع للشغل..."
لحقته بسرعه: موب زعلان مني؟؟.."
طالعني بلحظات وقريت بعيونه الجواب.. كان زعلان...لكن الظروف ما تسمحله يعطيني كف معتبر!!
وافي وهو يلمس شعري وقال بنعومة: لو...صيته ميب فيه.... كان ذبحتك!!.."
ابتسمت له بحلاوة وانا فيني الضحكه: حمااااارر..اول مرة افرح لمصيبة انسان... يله عطنا مقفاك...."
ووصلته لحد الباب وقفلت منه وانا احس براحه بسيطة بس يوم شفت عباية صيته اكلني قلبي عليهاا...






صيته وهي تصيح: آآآآآآآآآآآآآآه...تزوج عليي...اللي مايخاف ربه....عمري ماقصرت عليه بشيء.. ااكله واشربه....واهتم براحته....حتى اني تنازلت عن الحياه اللي كنت عايشتها اول.... ورضيت بالشقه ال********************************ة اللي مسكني فيهاا...."
: صيته عيوني..هدي اعصابك...مايفيدك الصياح..خلك قوية...."
صيته وهي تشاهق وعيونها حمر: احس اني فقدت جزء مني..انوثتي...كل شي فيني تدمر.. تزوج علي يا ملكه...تخيلي لو وافي يسويهاا!!"
ابتسمت لها بحزن....وافي لو يسويهاا...بالعكس يمكن افضل... يمكن يخليني امارس حياتي بشكل طبيعي.. افيد واستفيد...آآآآه بس خلو اللي بالقلب بالقلب...
صيته وهي ترجع تمسح دموعها المتناثرة: راح اطلق منه... لا يمكن اصبر عليه... خليه يشبع بمرته اللي لا اصل ولا فصل.... خليه يعرف ان بنات الحمايل وراهم رجال!!"
طالعت بصيته...صح اني ماحبيت صيته اول ماشفتها...لكن الحق ينقال...صيته حلوة مرة... تشبه لوافي كثير..بعيونها المسحوبة...وحواجبها المرفوعه... يعني صدق ان زوجها ماعنده نظر!!
قمت من عندها وانا شايله بنتها بعد ماسمعت صوت الغلاية.... قررت اسوي لها شي يهدي اعصابها....ينسون مثلا...او شاهي بليمون... وتنسى هالزوج الخاين لو ثواني...
بيني وبينكم...حسيت بجانب اناني فيني...جزء مني كان مبسوط حيل.. ان صيته موجوده .. لأن وافي راح يحترم نفسه ويتسنع... ويحطني بعيونه...
ابتسمت لا شعوريا وانا اتذكر ارتباكه...صدق هالرجال غريـــــب... الله يعينه على نفسه ...والله يعني عليه^_^
بعد ماشربت صيته الشاي بالليمون....اعطيتها حبوب عشان تنوم... ورحت اخذت بنتها وجلست بالصاله...وقعدت الاعب البنت واخليها تضحك....حسيت ان البنت تحتاج تبديل ملابس....
وقعدت البسها ملابسها الجديدة....في نفس اللحظه اللي وافي رجع فيهاا....كانت الساعه تقريبا 3 العصر....
طول عند الباب واقف...فرفعت عيوني له مستغربة... كان متنح بشكل غريب... لو ماهو وافي اللي اعرفه... كان قلت هذا ذايب فيني...
صرخت فيه: وااااااااااااااااااافي...."
طالعني للحظات...واخذ نفس وقال وهو يجلس قبالي ويرمي الجريده على الطاولة اللي بالنص: السلام عليكم..."
: وعليكم السلام والرحمه...خذ بنت اختك..."
واعطيته منو وجلست جنبه وابتسمت له بخبث...ماطالعني في البداية...بس حسيت انه تضايق من قربي له..وآآآآآآآآآآآآآآآآه وش كثر المني هالشيء؟؟..
: وافي؟؟؟.." قلتها بنعومة وانا اطالع بأصابعي....
رفع عيونه لي: يا عيو....هلاء...وشو؟؟.."
ابتسمت له بدلع: طلب صغنون...قد كذا..." واشرت له على اصبعي الصغير..
وافي وهو ماله خلقي: طيب؟؟.."
: ابي جوالك شوي.."
وغمضت عيوني لأني حاسه انه بيرميني بشيء على وجهي..بس لمن مرت فترة من الوقت.. فتحت عيني الاولى ببطء...وبعدها الثانية براحه...لمن شفته يطلع جواله من جيبه ويعطيني اياه....
وافي وهو جامد: خلك هنا قدامي...كلمي اللي تبين قدام عيوني"
: اووووووه... من عيوني..."
وشلت الجوال وجلست قباله ودقيت على رقم غرفة عفاري.... وطول وهو يدق ولا ردت علي... رجعت دقيت مرة ثانية ولا ردت بعد...استغربت كثير وقلقت بنفس الوقت..
رجعت دقيت من جديد على تيلفون غرفتي...وكانت عيون تسرق بعض اللمحات من وافي.. اللي كان منمدج مع منو ويضحكها ويشيلها ويلاعبها...حسيت بطعنة بسيطة بقلبي.. ياحظك يا منيرة...مين قدك؟؟...وافي قاعد يلعب معك؟؟....سمعت صوت رفعة الخط...
: الوووو....السلام عليكم..."
**: وعليكم السلام...مين؟؟.."
استغربت من هالصوت الباكي الحزين..وانقبض قلبي....
: مين عفاري؟؟..شخبارك عيوني؟؟.."
حس وافي بتوتري فرفع عيونه لي... انا بسرعه عيوني غرقت دموع.. كنت حاسه بألم فضيع يقطع قلبي..وش اللي صار؟؟...مين ماااات؟؟؟..مييييييييين؟؟..
عفرا بصوت تعبان: ملكه؟؟؟...آآآآآآآآآآآه...ملـــكه...لحقي علي..."
: عفاري عيوني...وش فيك؟؟....قوليلي...ترى بطني يعورني...بسرررعه..."
عفرا وهي تآخذ نفس عميق: انا تعباااانه يا ملكه...محد عندي....البيت فاضي...اشتقت لج. ....اشتقت لسماح ولروعه.... اشتقت لجاااااااااااااااسر....آآآآآآآآآآآآآه..."
: عفاري عيوني...بسم الله على عمرك...تعوذي من ابليس...وش هالحكي؟؟...عفرااا... عفراااء..."
ردت علي عفاري من بعد نوبة صياح فضيعه: نعععم؟؟...آآآآآآآآآآآآه..."
: بدق عليك بعد عشر دقايق...ابيك تروحين تغسلين وجهك..مفهوم؟؟؟؟..."
عفرا وهي تبكي: لازم تدقين...آآآآآآآآه...الله يخليك ملكه...لا تقطعين انا محتايه لكم.. محد عندي... محد يبيني..اكررررررررررره بيتنا... ابي اموووت... الدنيا فضيعه... احس بوحشه..بوووووحشه يا ملكه..."
: عفراااء..يله قومي غسلي وجهك...وبرجع ادق عليك...باي......"
وقفت متوترة اول ماقفلت الخط.....ورحت المطبخ... كانت اعصابي مشدودة... وشفيها عفاري؟؟..ليش تبكي بهالطريقة؟؟..
لقيت نفسي لا شعوريا اطلع بيض ودقيق من الثلاجه..غسلت وجهي بموية المطبخ البااااردة كذا مرة..
لحقني وافي: ملكه...وش فيك؟؟.."
: ما ادري...متوترة...خااايفه...انت مخبي علي شيء؟؟..."
وافي وهو ماسك منيرة بيد وحده ومجلسها عليه وهي ماسك رقبته: لاااء... شي مثل وشو؟؟.."
حسيت بخنقة وبجفاف بحلقي.... وطلعت خفاق الكيك...وقعدت اخلط الدقيق والبيض ووافي واقف فوق راسي يطالعني كأني مهبولة....
وقفت شوي..وخذيت نفس عميق..
: وافي...عفراا كانت تصيح.. كانت تبكي.....مادري وش اللي ذكرها بجاسر؟؟.. مدري .."
وافي وهو يمسكني مع ايدي: عفراا كانت تحب جاسر من سنين...لازم تذكره يا ملكه.."
انزلت الدموع من عيني غصبا علي...وحطيت ايدي على فمي....
وافي وهو يربت على كتفي بخفه: ملكه...مايصير كل ماسمعت شي يضيق الصدر بكيتي .. خلص...مسحي دموعك...."
: مااا اقدر...انت ما تفهم...عفاري غالية علي....واللي قاعده تسوي بعمرها موب من صالحهاا..."
وافي وهو يشوفني تايهة: انا اعرف شلون اهي غاليه عليك... لكن ماحد يقدر يساعدها... عفراا تحب جاسر من سنين ويوم صار من نصيبها مات...وش تبين منها تسوي؟؟..."
طحت على الارض وحطيت ايديني على وجهي وبكيت بمرارة: محد فينا له حظ... كلنا حظوظنا ترااااب...بنات عم وورثنا نفس الحظ.."
سكت لثواني بعد كلمتي ذي... ما اعرف شلون تجرأت وقلتها....رفعت راسي اشوف وافي..اللي كان ساكت...لاحظت ان وجه وافي بهت بقوة...وطالعني بنظرات مصدومة... لكن تلاشت الصدمه وبقى مكانها البرود الفضيع...شفته يآخذ مفاتيح السيارة ويطلع من الشقه...
تمددت على البلاط بحسرة...وقعدت ابكي غصبا علي.... ابكي وافي...ابكيه...مو قادره احبه... مسكين...انا لمسااااااااااااااعد...فهمتوني كلكم؟؟...انا لمساعد وبس....وافي ولااا شيء... ولاااااااااااااا شيء...








اخذت الجوال بعد ماهدت اعصابي واخذت لي شاور..وضبطت نفسي عشان صيته... وكان بودي ارتب غرفة النوم..بس صيته كانت نايمة فيها وماحبيت اني ازعجهاا...كنت لابسه بنطلون زيتي برمودا... وبلوزه هندية ناعمه لونها فوشيا فيها نقوش ذهبية... وتكحلت زين...بالكحل الاسود....وحطيت ماسكرا....وجلوس فوشيا ناعم...وعطرت نفسي زين...وحسيت براحه وانا اطالع بوجهي....احس براحه كبيرة يوم اشوف نفسي حلوة....



جلست بالمكتب حق وافي...ودقيت على رقم غرفتي من جديد...رديت علي عفراا وكان صوتها اهون شوي....بعد ماسلمت عليها وسألت عن حالها طلبت منها تحكيلي كل اللي صار بغيابي....(( الكلام لعفرا في السطور الجايه))

بعد مارحتي...يا ملكه...كملنا العرس عادي..رغم ان قلبي آلمني لأني فقدت صديقة عزيزة واخت... لكني تظاهرت بالعكس...رقصت مع بنات خالة امايه.... وضحكت مع مهاا وخواتها ... وبعد ماصارت الساعه 2:30 بالليل...راحوا آخر المعازيم... بقينا انا وسماح وروعه ...وطالعنا ببعض..والحزن كان مرتسم على وييهناا... وكل وحده راحت غرفتها وانتهى يوم عرسج نهاية فضيعه عكس بدايته..نهاية كلها الم وحزن على الفراق...حتى اني انا وسماح وعفرا نمنا بغرفتج..كنا نمسك اغراض ونتذكرج ونضحك ونبكي في نفس الوقت...كتبج...رواياتج....مذكراتج..البومج اللي نسيتيه...كل شيء يخصك....وكانت روعه تمازحنا وتقول خلاص بحتل غرفة ملكه...وانا كنت اغايضها وقول لها اني ابي اوسع غرفتيه...لكن الصدق...ان غرفتج بقت مثل ماهي....حتى لبسك الاخير اللي ضميته كثير وبكيت عليه...جلست حاظنته بقوة...ولبسته ونمت فيه..."
" في اليوم الثاني...قمت متأخرة من نومي...على صوت صياح امي.... رحت ابغي اشوف وش السالفه؟؟؟... لقيت امي ماسكه ايد سلطان وقاعده تصيح بحرارة... غمضتني اماية..ماحبيت اشوفها تبكي بهالطريقة...كانت تتوسل لسلطان انها يبقى معناا...لكن سلطان اللي كان شخص ثاني...رفض وكان يصرخ عليها بقوة...
سلطان: انت السبب....زوجتيها اخوج...عشان تبعدينها عني....اي ام انت؟؟..اي ام؟؟؟.."
اماية وهي تصيح: انا كنت ابي مصلحتك...ملكه ميب لك يا سلطان...صدقني ملكه ميب لك..."
سلطان وهو يمسح دمعته بقوة: ذبحتيني يا يمه..غدرتي فيني انت ووافي.... خططتوا ونجحت خطتكم.. ملكتي اناا...صارت لوافي... صارت لخالي اللي مفروض يكون نعم الخال... واللي مفروض انه يفكر بمصلحة عيال اخته...لكن طلع وافي خبيث... واخبث من الافعى..."
امايه وهي تبوس ايده بضعف: بس...بس يا ولدي.... اللي صار صار.... نقدر نقنع خالك يطلقهاا...وتآخذها إذا تبيهاا.."
سلطان وهو يبكي بحرارة: ليييييييييييه؟؟...ليه ترخصونها بهالطريقة؟؟... اجبرتوها وسيرتوها وسفرتوها... مافكرتوا ان في رب فوقكم....بيحاسبكم على كل شيء؟؟.. ليش خالي طعني؟؟...ليش خذاها رغم انه يعرف اني احبها واموت بريحتهاا.. كنت اقوله على مشاعري...ماكنت اخبي عليه.."
صرخت فيه: سلطااان حرام عليك..ماتشوف اماية شلون توسلك؟؟..انت من شنو مخلوق ؟؟ .."
طالع فيني سلطان ببرود وقال وهو يآخذ شنطته ويسحب ايده من امي: آسف يمه... ما اقدر اعيش بهالبيت....يمكن...في يوم ارجع لكم... لكن الاكيد بعد ما اصير مثلكم.."
طالعت بسلطان وهو يروح ينزل الدرج..سلطان اخوي صار شخص ثاني...تغير.... صار قاسي..شرير... موب سلطان اللي نعرفه...
لحقته بدون ما افكر ومسكت ايده وقعدت ابكي عنده..: سلطان لا تخليني.. اناا عفرااء انا محتايه لك.... "
سلطان وهو يرفع راسي: لا تبكين يا عفراا....صدقيني روحتي من هناا افضل من اني اعيش مع هالذيابه...سامحيني يا اختي...."
مسح دموعي بحنان وباس راسي وراح...راح يا ملكه...طلع ولا فكر فيناا.. ولا فكر شلون حالنا بيكون من بعد روحته..
ابوي تعب علينا يوم درا بموقف سلطان...مرض وطاح على الفراش.. وكان يهذي باسمه طول الوقت... ابوي الجبل...اللي ماتوقعنا يجي يوم ونشوفه ضعيف مثل الطفل الصغير.. طاح واخذناه المستشفى والحمدالله كانت ازمه لكنها عدت وقال الدكتور انه بسبب الضغط ولازم يرتاح....
عودنا البيت انا وامي ولأول مرة احس ان بيتنا كبير اكبر مما نتصور.. اول مرة احس ان كل هالجاه اللي عندي.... مايسوى لحظه وحده من اللحظات اللي عشتها معاج وعشتها مع اخويه... اخويه حبيب قلبي...اللي مافكر وشلون حالنا بيكون من بعده...
انتشر خبر روحة سلطان لأستراليا.... وتعبت علينا روعه كثير.... وساد حزن فضيع.. حتى بدرية انكسرت... تخيلي ما كنا ننزل للدور السفلي...ولا للحوش... خلاص.. كلن عزل نفسه بعالمه....انا بغرفتيه مع جاسر ورسايله ووروده...وصوره...وسماح وميران على ذكرى ابوهم... وروعه كانت مريضة وماكانت مستوعبة لا سفرة سلطان ولا ان ابوها قاعد يلفظ انفاسه الاخيرة....وبدرية بعالم خاص فيهاا على صور مساعد وصور ملكتها...
مرت اربعة ايام...وطلع باباتيه من المستشفى...وحبينا نفرحه...فرحت انا وسماح وميران وخذينا له باقة ورد كبيرة....وخذيناه من المستشفى لمطعم فخم...وحسيت ان ابوي ارتاح شوي.. رغم ان عيونه كل شوي تغيم بحزن... وكان ينادي اسمج بالغلط كثير...كان يقول يا ملكه انتبهي..يا ملكه لا تشربين ذا...يا ملكه ويا ملكه..
وزاد الحزن بقلوبنا...واللي قتلنا اكثر هو بعدج...ما دقيتي علينا نهائيا... ولا قدرنا نسمع صوتج... انا كنت ادعيلج بعد كل صلاة انا خالي يحطج بعيونه... وكنت ادعي ان بدرية ما تتجرأ وتعلم خالي عن علاقتج بمساعد ...لأني اعرف ان وافي على كل صفاته شكاك ... ومايرحم لو لقى عليج غلطه....سأليني انا...واعلمج عن كل شيء....
بعد ايام من زواجج وبعد ايام من طلعة ابوي من المستشفى...وصلنا خبر ان العم ناصر خلاص... مات دماغيا....وانهاروا بناته... وسماح كانت على وشك تنين.... وميران اغمى عليها...وروعه كانت مش مستوعبة الموضوع....
يزيد حيز لهم على اول طيارة....كنت احاول اخفف عليهم...لكني كنت الاقي الصد.. تخيلي يا ملكه...ابوهم...كل شيء يعتبرونه في هالدنيا مات..دماغيا...ومرته تبي تقتله وتطالب انهم يشيلون عنه الاجهزة.... تصوري اي مرة هاذي؟... او بالاصح اي ام؟؟.. سماح كانت راح تذبح عمرها لمن عرفت ان امها ناوية على هالشيء....وفي ذيك الليلة.. كل اللي بالبيت ماشافوا النوم...
طلعت بتعب وفي آخر الليل علشان اشم هواء.. كان قلبي معاهم..ودعيت لأبوهم بكل حرارة ان ربي يقومه وهو القادر على كل شيء...
رحت صوب الورود اللي كنتي دوم تسقينها...كانت على بداية ذبولها... سقيتها ورويتها وشميت ريحتها وقطفت لي ورد منهم... يمكن انا ماقلت لج هالشيء قبل...بس تذكرين يوم عودتي من المستشفى ولقيت وردج متقطع؟؟..كان كله بسبة بدرية وميران... قاموا يقطعونه قدام عيونا...ورغم اني تهاوشت وياهم.... لكن بعد اهم ثنتين وانا وحده وقدروا علي...
سمعت صوت نحنحة وراي....كان يزيد..اول ماشافني وقفنا بمكانا للحظات.. كنت مو عارفة شلون اعزيه بمصيبته ولا كان لي ويه اتكلم....وظل الصمت سيد الموقف..لمن قررت اني اخيرا امشي..خصوصا اني ما اعرف اواسي اي احد...
عودت غرفتي بعد ماشربت كاسة ماء..تمددت على سريري...طالعت بصورة جاسر كان وسيم يا ملكه.. يبتسم لي اناا..يضحك في ويهي اناا...يهديني انا كل شيء حلو...
ضميت صورته بقوة ولا قدرت انوم...قعدت اناجيه واسولف معه وابكي عليه وابكي معه...
ودعت بنات العم ناصر بحرارة في اليوم الثاني انا وبدرية... اللي بكت معي رغم اني استغربت من هالشيء... لكن ربي قدر يحنن قلب بدرية.... ودعناهم... ولاحظت شيء غريب... كان فيه شرارات بين بدرية وبين يزيد.. انا بس اللي لمحت هالشرارات.. وما اعرف اذا انبسط عشان اختي..او احزن عشان يزيد؟؟..
لكني مافكرت كثير بالموضوع....خصوصا اني وصيت سماح على نفسها وعلى خواتها وطلبت منها تتصل علي....
ورحنا انا وبدرية البيت... ويلسنا بنفس الغرفة ساكتين....وكل وحده بذكرياتها... ورحنا قفلنا غرف الضيوف من جديد... ورحت قفلت غرفتج من يديد...بكل ملابسج وصورج وتذكاراتج....وتمنينا اننا نعود مثل ماكنا قبل لا نشوفج يا ملكه..لا تزعلين مني ... لكنج يا ملكه فتحت جروحنا وذريت عليها ملح... كنت ما اعتقد ان فيه شخص حنون بهالدنيا... كنت راضيه بحياتي مع اخت لا مبالية وام مشغولة بآخر صيحات الموضة وملاحقة باباتيه ... واخو كبير عايش طفولته لحد الآن...وصغير عايش اكبر من عمره..
انت ييتي...البنت اليتيمة اللي ما نعرفها...البنت الغريبة اللي ما توقعنا بتغير بحياتنا او بتأثر فينا...لكن كلنا حبيناج...آآآآآآآآآآآآه.... ماعادت الدنيا هي الدنيا...ولا عادت النفس هي النفس.... تعتقدين انه سهل علي..افقد ثلاث من اغلى ناسي بنفس السنة.... اخويه..اللي عشت حياتي وانا معه..طفولتي وسعادتي كانت معه...كنت اشوفه كل يوم وابتسم لابتسامته للدنيا... ولااا جاسر... جاسر اللي حبيته من صغر سني....جاسر اللي عشت ايام مراهقتي وانا اراقبه من بعيد..وكنت اتظاهر بكرهي له....كانت خالتي حوريه دوم تقول متى نجمع جاسر وعفرا بالحلال؟؟... متى نزوجهم ونريح ولديه...ولديه اللي يحب هالعفراء..ويحب كل مافيها...يحب شراستها...يحب شعرها....يحب دلعها..يحب كل شيء يمت لها بصله...آآآآآآآآآآه يا ملكه...ليتك تحسين بنص احساسي عشان تفهميني.. انا بفقدك انت وسلطان وجاسر فقدت نعظم روحي...تصدقين يوم كنت اشوفج معي في البيت.. كنت استمد قوتي...استمد شي غريب... كنت اضحك لأنج موجوده... انت غيرتينا يا ملكه....والله غيرتينا...كنت اشوف شلون انت صابرة على فقد اهلج وعلى غربتج عن ديرتج..مع هذا كنت تبتسمين لنا وتبردين اعصابنا...وتخدمينا بعيونج...آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا ملكه....ليتنا قدرنا هالشيء...ينناك..ودخلناج مصحه نفسية...شوهنا سمعتج... وبدرية قطعت فيج ولا رحمت ضعفج.... انا بعد زعلت منج....وكرهتج لثواني..لمن عرفت انج سبب طلاق مساعد وبدرية...لكن انا الحينه ما الوم ابدا مساعد على قراره....وتصدقين تمنيت بلحظة انكم تكونون لبعض.... لكني كنت اعرف ان فيه قلبين يحبونج بينون..اولهم سلطان وثانيهم وافي...ايه وافي يا ملكه...كان دوم يحكي لبدرية عنج...بس اهيه كانت تشوه سمعتج عنده..ملكه..عرفتيه ليش اصيح؟؟...اصيح من زماني يا ملكه..عودي لنا يا ملكه...انا اباك....ومحمد اخوي..وريما...كلنا نباك..ولا حنا قادرين نعيش بشكل طبيعي من بعدج...."





قفلت الخط من عفاري وانا حاسه بروحي ثقيله....مكالمة عفاري زادتني الم على الم.. وفاة العم ناصر دماغيا...وسفر بناته لامريكا...وهجرة سلطان قوية على عمي..قوية على عفاري .. شلون بيتحملونها؟؟؟ الله يعنيهم.....تذكرت ايامي بذاك البيت...ولأول مرة احس لو اني رجعت هناك راح اموت....لو طلقني وافي راح اموت..لو كتب ربي اني اتيتم من جديد مدري وش راح يصير فيني؟؟...وحسيت برد يدخل عظامي ويهزني هز..وصوت يصرخ فيني...دامك خايفه من فقدان وافي ليش تكرهينه؟؟...جاوبت بعصبية المحبه من الله!!...رجع صدى صوتي يرتد علي...وحسيته غريب..وش اللي بوافي يعيبه؟؟؟..شكه فيني....طيب...يحقله يشك..من عرفك وانت مسببه شبهات لنفسك...مكالمات الريم.. سالفة مشاري..الولد اللي عند الاصنصير....وووووووووو



اخذت نفس وانا اسمع صوت الباب ينفتح...كان صوت باب غرفة النوم... كانت صيته توها قايمه من النوم....فقررت اني انسى سالفتي عندي ضيوف...ومو وقت هالتفكير...
ابتسمت لصيته اللي كانت عيونها منفخة من الصياح: صح النووووووم!!"
صيته بصوت مبحوح: صح بدنك...وين منو؟؟؟"
عضيت على شفايفي وانا اذكر ان وافي خذاها وهو معصب!!.....
: مع خالها...."
صيته وهي مستغربة: وين بيآخذها؟؟...."
وكملت وهي تضحك: يختي هبل فيها هالوافي....يعاملها كنها كبيرة....تصدقين انه حتى الكابتشيونو يذوقها؟؟...هههههههه"
ارتحت ان صيته اضحكت:بروح اسوي لنا قهوة عربي..وش رايك؟؟..."
طالعتني صيته وحسيت انها محرجة: عروس مشاء الله..."
عرفت انها تقصد ملابسي...فابتسمت لها وقلت وانا ادخل غرفتي وسحبت يدها: اختاري لك لبس من عندي...اريحلك من اللي انت لابسته....."
صيته وهي منحرجه: لاااا والله..بعدين وووووووين مقاسي ووينك عني؟؟.."
طالعتهاوقلت بدون رياء: والله يا صيته.... ان جسمك يجنن....ومشاء الله عليك مثالي... صدقيني مافيه فرق بين مقاساتي ومقاساتك....جربي هذا...كان واسع علي شوي..."
واعطيتها بنطلون اسود شمواه وقعدت ادور لها قميص ناعم عشان تلبسه وياه...وناولتها واحد لونه اصفر وانا مفتشله من شكل الدولاب الحوسه...
طلعت من غرفتي بعد ماعطيت صيته ملابسي وبعض الملابس الداخليه الجديدة ومنشفه.. رحت المطبخ...وحطيت الموية على النار وفيها قهوة مطحونه....سمعت صوت منو وهي تصيح بقوة....وشفت وافي وهو يدخل...
ركضت له...وجيت اشيل منيرة اللي قطعت قلبي...بعد منيرة عني...ولاحظت بعيونه شرر .. فخفت منه.. شفت وحده لابسه عبايتها ورى وافي... واول مادخلت كشفت عن وجهها وكانت حصه....سلمت علي بسرعه..وراحت يم صيته بالغرفة...وكان معها بنتها الكبيرة اللي جلستها بالصاله...
كان وافي يحاول يسكت منيرة بأي شكل والبنت تصيح بقوة...ياربي...عورت قلبي..
: وافي ؟؟.." كان صوتي خافت وخايف...
طالعني..وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...ليته ماطالعني....عيونه كانت غريبة عني.... كان شيء ثاني.. كأنه الشيطان متلبسه...ارتعد قلبي منه...
فرجعت طالعت بنت حصه الكبيرة اللي حسيت انها محرجة مني كثير...ورحت المطبخ اللي مفتوح على الصاله..وصبيت القهوة بالدلة....وحطيت بسبوسة جاهزة بصحون وصبيت لها فنجال... وجلس جنبي وافي ورمى علي منيرة فجأة..وخذا الدله وصب له فنجال....
طالعته مقهورة من تصرفاته...عيب عليه بنت اخته جالسه قدامناا..سمعت صياح صيته يتعالى..فوقف وافي وراح دخل غرفة النوم...ولحقتهم بنت حصه....سمعت صوت جوال وافي يدق..شلت منيرة وشلت الموبايل....كانت مرام هي اللي متصله....رفعت الخط بعصبية: خير؟؟..."
مرام وكأنها ماتوقعت: ووو....ين...وافي؟؟.."
: وافي يا بعد قلبيه....نايم...ولا يبي احد يزعجه...مفهوم؟؟.."
وللحظه حسيت اني وافي خصوصا مع كلمة مفهوم الشهيرة....
مرام قفلت الخط بوجهي...وانا حسيت بحرقة بقلبي فرميت الجهاز بقوة على الارض... وطالعت حولي..وارتحت ان وافي ماشافني كان والله بيصير لي كلام ثاني...!!
حاولت انوم منيرة اللي كانت قلقانه حيل..وتصيح بدون توقف...وباءت كل محاولاتي بالفشل الذريع... فاضطريت آسفه اني اروح غرفة النوم... واطب على وافي وخواته رغم اني كارهة عمري لهاشيء...
على دخلتي كان وافي واقف وشكله مشتط على اخته....كانت حصه ضامه صيته بقوة.. ووافي واقف وحاط ايده على خصره....
اول مادخلت سكتت منيرة..وقامت تمص اصبعها فعرفت انها جوعانه..آلمني موقف صيته المهزوز...صيته اللي شفتها قبل امس..كانت كلها قوة...وهيبة...وابد ماتوقعت انها بتكون حساسه لهالدرجه....لكن نسيت شيء صغير....نسيت انها مرة..انثى..كاملة الانوثة... وزوجها طعنها بدون مايفكر...وراح تزوج وحده اصغر ويمكن احلى!!...
رجعت الصاله وانا اسمع وافي يزجر اخته بكل قسوة: مصيرك بترجعين له...لأن المره مالها مكان غير بيت رجلها!!"
دمعت عيوني بقلة حيله....هذا احنا العرب...طول عمرنا كذا...وبنموت واحنا كذا...هذا اللي مضعفنا...هالكلمات التافهة...المرة مالها إلا بيت رجلها؟؟...ليش وين اهلها وين عزوتها لاتصدمني يا وافي....الله يخليك....اختك ماتستاهل انك تسوي كذا....يا وافي اثبت رجولتك بغير هالطريقة...اثبتها علي اناا بس اترك اختك بحالها....خل صيته تعيش مكرمه مرفوعة الراس....خل زوجها يحس بالندم ويآكله قلبه...ويعرف ان الاولى وام العيال هي كل شيء...
..سويت رضعة لمنيرة..ونومتها بحظني...وشفت حصه تطلع وهي منزله راسها وبنتها وراها....
: حصه؟؟...."
طالعتني حصه وحسيتها مكسورة: هلاااء؟؟.."
: .............
سكت ماقدرت اقول شيء...واهي حصه بعد ماكانت مستعده تقول شيء....ابتسمت لي بأسى....
وقالت وهي ميب مصدقة: كان يبيهاا..رفضناه كذا مرة...عشان مستواه الاجتماعي... بس اهي اللي اصرت عليه.....وبالاخير... وش صار؟؟...تزوج عليها!!"
عورني قلبي..ولا قدرت اقول شيء....التزمت الصمت..وحصه المذهولة لبست عبايتها وباست منيرة وطلعت هي وبنتهاا....



بعد ثلاث ايام....من المقاطعه اللي بين صيته ووافي...ماكانوا خلالها يتبادلون اي كلمه.. ووضعي مع وافي ماكان افضل بإية حال...


كلنا في الصاله انا ووافي وصيته ومنو القمر.... وافي وصيته كل واحد فيهم بدنيا... وانا ومنيرة قاعدين نلعب سوا....الملل هو عنوان الجلسه....
طالعتني صيته وانا قاعده الاعب منيرة: مشاء الله عليك يا ملكه...الاطفال يحبونك..."
ابتسمت بخجل لكلماتهاا...الاطفال هم حلاة الدنيا عندي... لعبت بغرة منو وقعدت ابعثر شعرها الناعم الخفيف وهي ميتة ضحك....
وافي بلا مبالاة: خلها تسلى بعيالكم...يمكن عمرنا ماراح يجيلنا عيال.."
صيته وهي تطالعه بغيض: خاف ربك يا رجال...ان شاء الله بتجيب درزن...."
وافي وهو يبتسم ببرود: ماابي عيال من ملكه...إذا بغيت الاطفال تزوجت وحده ثانية.... اجمل واعقل..." وكمل بسخرية: واقصر!!"
صيته وهي مفجوعة: فيه شيء بينكم؟؟...انتم مخبين علينا شيء؟؟..."
والتفتت علي وسألتني بكل صراحه: ملكه انت عقيم؟؟..."
رديت عليها وانا اطالع بوافي: ايه..."
التفت علي وافي وكأنه انصدم من كلمتي فكملت ببرود: هذا اللي يبيه اخوك...لكن الصراحه انا ما ادري أذا انا عقيم او لاااء...لأن تونا متزوجين وبدري على الهم..."
وافي وهو يعض شفته: بدري على الهم؟؟!!.."
وفجأة قام يضحك ويضحك بدون توقف....ضحكته العالية حطمتني.... حسستني بالكره الشديد له....وحسيت بأهانه لأنوثتي...بسبب ضحكته الخبيثة الجارحه....
تركت منيرة على الكنبة....ورحت لغرفة النوم وقفلتها مرتين وقعدت اصيح بحرارة على السرير....
سمعت دق على الباب بعد دقايق...فعضيت المخده عشان مايسمع صوتي وانا اصيح.... لكني سمعت صيته هي اللي بره وموب وافي...





غسلت وجهي زين ورجعت لغرفة النوم...صيته كانت على السرير....ومعاها بنتها اللي كل ماتشوفني تضحك بوجهي...
صيته بهدوء: اعذري اخوي..."
ابتسمت لها بهدوء شديد ما يتناسب مع البراكين اللي تغلي داخلي...واطلقت رصاصة قاتله لصيته يوم قلتلها بكل هدوء: متعودة!!.."
سكتنا لأن مافيه كلام كثير ينقال بهالمواقف: يحبك والله!!..."
هذا اللي قالته صيته...توسعت ابتسامتي بسخرية...وشلت بنتها الصغيرة وضميتها بقوة لصدري: ما ابي حبه...ابي احترام..بس!!"
صيته وهي تطالعني مو عارفة وش تقول: ملكه..لا تقولين لي انك تهاوشت معه بسبتي؟؟ .."
: صيته!!..." صرخت فيها بعتب..
صيته وهي توقف معي: انا استاهل ان رجلي تزوج علي... لأني تحديته بكل غباء.... ملكه...ترى وافي يقول انه بيتزوج عليك..."
حطيت ايدي على قلبي مفجوعة: وشوووو؟؟...يتزوج علي؟؟...لييييييييييه؟؟...وش سويت له؟.."
فكرة ان وافي يتزوج علي خلتني شوي واموت..كنت مو مصدقة لدرجة اني حسيت ان فيه اعصار قاعد يدور براسي..
صيته وهي تصارخ علي: هذا اللي قاله لي.... وقال لي نفس كلام رجلي...آآآآآآآآآآآآآآآآآه.. علشان نتأدب...."
حطيت ايدي على فمي....مابي ابكي...وافي ما يستاهل اني ابكي عليه...شلون مافكرت بهالشيء؟؟..شلون ماجت على بالي؟؟...وافي راح يتزوج علي!!
صيته وهي تبكي: يقول اني راح ارجع بيت رجلي غصبا علي...لأني انا السبب في زواجه .....رجلي الحماااااااااااااااار قاله...آآآآآآآآآآآآآآآآه..."
حطيت ايدي على قلبي وحسيت بغثيان تركت منيرة على السرير وحاولت اني ما اطيح....
صيته تكمل: ملكه أنا آآآآآآآآآآآآسفه...."
: وش اللي آسفه عليه؟؟؟...آآآآه...طيب...شلون امنعه؟؟..."

وبعدين رجعت...قلت بغرور وانا امسح دمعتي اليتيمة: ماعاد يهمني..خله..من باعنا بعناه لو كان... زووو وووووجي ...آآآآآآآآآآآآآآآه.."
ومسكت صيته وقعدنا نصيح كلنا ومدري كم مر من الوقت واحنا قاعدين نصيح....حتى انا نمنا بنفس اواضعنا من كثر التخطيطات اللي شيبت بروسنا...كيف نخلي زوج صيته يطلق مرته؟؟؟...وكيف ان وافي مايتزوج علي؟؟^_*





تلفت بضيق وانا متمددة على السرير وحسيت بجسم صلب بجنبي.... فتحت عيوني اللي تعورني ببطء كان فيه ظهر اسمر على بعد سنتميترات عني....
وافي...نطقت اسمه لا شعوريا وانا اقوم بسرعه عن السرير...وش صار؟؟..وش جابني للسرير؟؟...
حمرت خدودي لمن تذكرت انه جاا ولقاني انا وصيته... حتى اني نايمة بنفس ملابسي... رحت الحمام واخذت شاور سريع...وطلعت منه وانا لابسه روب الحمام الموف...
فتحت الدولاب وجلست على ركبي اطبق واعلق بملابسي.... واخترت لي تنورة بيضا وواسعه( غجرية)....واخذت بدي ناعم لونه مشمشي وفيه زي القروش الذهبية....
وقفت عند المراية اكحل عيوني المتورمة واحاول اضبط شكلي... وطلعت من الغرفة... لقيت صيته نايمة في الصالة على الكنبة ومعها بنتها اللي توها تفتح عيونهاا....
جيت وشلت بنتها الصغيرة وضميتها بقوة وانا اشم ريحتها...ورحت المطبخ وسويت فطور خفيف لي...
كانت الساعه يمكن 10 ومفروض وافي في الدوام من كم ساعه.... خله يفوته الدوام...انا موب مسأولة عنه.. خل زوجته الثانية تهتم فيه...انا اوريك يا وافي...
قعدت آكل بأمان الله...بس كأني لمحت شيء على الكنب اللي بالصاله.... علبه مغلفة كويس...شكلها هدية!!
قمت ببطء وبكل فضول العالم مسكت العلبة وقعدت اقلب فيهاا....اكيد لي...قلتها وانا مبسوطة....اكيد وافي عرف اني زعلانه وشراها لي...مو يقولون انه يحبني؟؟؟... ولمعت عيوني بفرح....
ومسكت الكيس اللي جنب العلبة.....ولقيت فيه بعد علبة ثانية بس اكبر شوي مغلفة.... ياربي احس الفوضل بيذبحني....عضيت على شفايفي وانا افكر....وقررت اغامر وافتح العلبة....
توني ابي افتح العلبة...إلا اسمع صوت آمر عسكري مخيف بارد يقول: اتركي اللي بيدك.. وخلي اللقافه..."
التفت لوافي وانا مفجوعة يمه متى قام ذا؟؟..ماسمعت ساعته....بلعت ريقي ببطء.... وبأسرع تمثيل بالعالم ابتسمت لوافي بنعومة: شكرا وافي...."
طالعني ببرود وابتسم بسخرية: على؟؟.."
قلت بنعومة وانا اطالع باصابعي: على الهدية...ما تدري شلون كان خاطري متكدر امــ...س" نطقت آخر كلمة بصوت خافت وانا اسمع ضحكة وافي...
وافي بقوة: هههههههههههههه.....ههههههههههههههههه......هههههه"
وبعدها قال وهو يحك رقبته ويرجع للغرفة: ضحكتيني وانا مالي خلق اضحك..."
شلت منيرة ولحقته للغرفة وش قصده؟؟؟...وليش ضحكته؟؟..والسؤال الاهم...معقولة تكون الهدايا ميب لي؟؟..
كان وافي بالغرفة وقاعد يلبس الثوب الكحلي الغامق...تأملته وهو يسكر ازارير الثوب بكل اناقة...ويمشط شعره على ورا...
: وافي؟؟.."
وافي ببرود: نعم؟؟.." ورفع حاجبه وهو يطالعني وبعد ماتعطر قرب مني وباس منو اللي قامت تمد يدها له....
: ليش ضحكت علي؟؟..."
ابتسم وهو يضبط غترته البيضا: لأنك مغرورة وتافهه....يعني ما اهديتك بصباحيتك هدية...بهديلك هالحين وانت صايرة من سيء لاسوأ؟؟!!!!!!!!"
ارتجفت شفايفي بقوة...بس جمدت قلبي..هذا وافي..القاسي..وش بتوقع منه؟؟..
: الهدية...لمين؟؟.."
طالعني ببرود وابتسم لي: للبنت اللي رايح اشوفها اليوم...."
عورني قلبي..يشوفها..شلون؟؟؟..وافي موب راعي بنات ولا هو راعي مكالمات...مين البنت...
:تشوفها؟؟...مووو...فاهمه...."
طنشني ولا رد علي وهو جالس على السرير يلبس جزمته وانتم بكرامه.....
صرخت فيه بعصبية: مين اللي بتشوفهاا؟؟؟...."
وافي وهو يآخذ نفس وكأنه ضايق من شوفتي: يعني مين؟؟..البنت اللي رايح اخطبها... بخطبها اليوم...ويمكن الشوفه الاسبوع الجاي.....بس اشتريت الهدايا من بدري.. علشان مالي خلق الروحه والرده..."
طالعته مصدومة....بينما هو ابتسم بخبث..حسيت الهوا انقطع بينا...رجعت على ورا... وجلست على الكنبة بالصاله....وراقبته وهو يطلع من قدامي...وسمعت صوت الباب اللي تسكر بقوة..




رحت قومت صيته وانا قاعده اصيح..وامسح دموعي...قامت صيته وهي مفجوعة...
صيته وهي تحاول تفتح عيونها: وش فيه؟؟..."
: وووااا....ووواااافي....بيتزوج عليييييي..."
واشرت لها على الهدية وانا اصيح...مو عارفة وش اسوي؟؟...
صيته وهي تبلع ريقها: اعوذ بالله....وش قالك هالمهبول مع الصبح...."
وقامت وهي تترنح للحمام...ورجعت بعد ثواني وانا ماسكه العلبه قاعده اقلبها بين ايديني واحسها مثل الجمرة ودي ارميها بس خااايفه!!
صيته وهي تشوف العلب: وينه؟؟.."
: رااااح..آآآآآآآآه..شوفي..هذي هدايا الشوفة..."
وقلت بحرقة: وانا حتى بصباحيتي ماجاب لي شيء..."
صيته وهي متأثرة: انا صراحه صرت اشك بوافي....شكله تأثر من رجاجيلنا..يختي كان طيب وحبيب... وكان هو الوحيد اللي متوقعين يدلع زوجته دلع مامثله..."
: انااا...ابيي....اهرررب...."
قلتها بضعف وانكسار...ومسكت ايد صيته وانا اتوسلها: ابي اهرب... مابي اعيش مع اخوك ... خلاص النفس طابت...اكرههههههه...."
صيته وهي تطقني على كتفي: تهربين؟؟..هااا؟؟؟ قايلين لك عايشه بامريكا وانا مدري؟؟... عندك مكان تروحين له؟؟؟...عندك اهل هناا؟؟.. وبعدين حتى لو عندك..يمكن مايتقبلون رجعتك...."
انهرت بقوة وانا اصرخ بضعف: ماااعندي...اخوك مستغل هالنقطة... ماعندي والي يسأل علي....انا تعبااااااااااانه..تعبت منه ومن ظلمه...."
رميت العلبة بقوة على الارض وضميت صيته وقعدت اصيح بمرارة....
اه انا ملكه بنت آل.....يتزوج علي وافي... انا اوريك يا وافي...والله لذلك مثل ماذليتني..
صيته وهي تمسح دموعي ودموعها: ملكه....لنفرض انه تزوج...انت لازم تصيرين قوية .. وتدافعين عن بيتك... تدافعين عن كل شيء يخصك..."
وكملت صيته وهي تآخذ نفس: انا قررت برجع بيتي....وبرتبه وبتزين وبلبس وبقوله اني هنااك....ملكه...لازم مانصير ضعيفات..ليش اهدم بيتي واخليها تهنا فيه؟؟..."
ماقدرت اجاوبها....انا مالي خلق احارب وادافع....وافي عمره ماكان زوجي عشان اكسبه طول وقته بعيد عني...شلون افهمها هالشيء؟؟
صيته وهي تخليني اطالع فيها غصبا علي: امشي...بنروح بيتي.... اهو بس ملك عليها.. لسه ماجابها عندي.... ما اكون صيته بنت.... إذا ماخليته يطلق زوجته وعشر مثلهاا!!..."
طالعت بصيته بعجز وضعف...وهزيت راسي لها...ولبسنا عبايتنا وطلعنا لبيتهاا....بعد مادقينا على سواق حصه عشان يآخذنا....





رحنا لشقة صيته....وكانت طبعا الشقه فاضية..لأن زوجها خذا عياله وحطهم عند اهله... مشاء الله كان ذوق الشقه مرة راقي....والاثاث فخم حيل...وخمنت انه ذوق صيته...وطلع تخميني صحيح...
الاثاث يتراوح بين الكحلي والذهبي والالوان الترابية....دخلنا انا وصيته غرفة النوم حقتها .. وقررت اني اساعدها بالتنظيف....
وزعنا الشغل بينا.... انا نظفت لها غرفة النوم وعطرت المفرش وحطيت ورود عليه وولعت الشموع.... وصيته راحت تطبخ شيء خفيف ولذيذ واقترحت عليها ستيك... كنت اساعد صيته بس قلبي ماكان معي.... كنت خايفه من وافي.... وحاسه اني اختنق واختنق لدرجة اني إذا فكرت فيه احس اني على وشك اموت....
زينت لها سفرة الاكل بذوقي انا وهي دخلت تآخذ لها شاور سريع....حطيت مناديل حمرا ... وولعت شموع معطرة وفواحات....وزينت الطاولة بورد طبيعي شريناه واحنا جايين للشقه ...
وحطيت الاكل بحافظة صغيرة مرتبة...ورحت لغرفة النوم حقت صيته...شفتها توها طالعه من الحمام...نشفت لها شعرها وسويت لها بطريقة خيال...خصوصا مع البلياج حقها الذهبي ومع بشرتها البيضا طلعت قمر....
مكيجتها باتقان وبنعومة....نثرت ظل ذهبي ناعم فوق عيونها وكحلت عينها وخليتها تحط روج احمر...ناعم حيل....ولبست فستان احمر نعوم...وبستها وودعتها...بعد ما اصرت اني اخلي منيرة رغم اني كنت بآخذ منيرة معي....





طول الطريق وانا ادعي ان زوج صيته يرضى عليهاا....ولا يكسفها بفرحتهاا... وينسى مرته الثانية...والافضل انه يطلقهاا...
وصلت اخيرا للعماره اللي اعيش فيهاا بعد ماطلبت من السواق يوقف عند مطعم وشريت اكل صيني للغدا... اعطيت السواق فلوس صدقة..ونزلت من السيارة بعد ماسويت عبايتي فوق راسي...
وطلعت لشقتي ...اول ماوصلت فوق تذكرت ان وافي مايرجع غير متأخر....كنت بروح لبواب العماره عشان يفتح لي الشقة...بس خلال ترددي عند الباب....شفت باب المصعد يفتح ....وكان وافي هو اللي فيه...
بلعت ريقي اول ماشفته...لاحظت انه يناظرني بطريقة تخوف...وقعدت اقرا المعوذات وانا ارتجف....
فتح الباب بسرعه ودزني داخل بقوة....





صرخ وافي فيني بعصبية: وش قااااااااااااااعده تسوين برررره؟؟؟.."
: وش فيك ماتفهم؟؟؟..قلتلك كنت مع صيته..."
وافي وهو معصب: عطيني...سبب واحد...سبب واحد يخليني اصدق انك من بيت صيته للشقه دايركت..."
فكرت بضعف: السواااق..."
وافي وهو يضرب بيدينه على الجدار: السواق...ههههههههههه...السواق اللي ممكن تعطينه كم هللة ويبيع كل هله علشانهاا..."
ضميت نفسي بقوة وقلت وانا احاول اني ما ابكي: اصلااا عمرك ماراح تصدقني..."
طالعني وافي باستحقار: عطيني اثبات واحد انك بريئة عشان اصدقك...."
وكمل وهو معصب: كل يوم تثبيتين لي ان مايفيد فيك طب!!"
انا يا وافي؟؟..انا اللي مايفيد فيني طب....الله يسامحك...قعدت افكر...مساعد..سلطان.. يزيد... الولد اللي عند الاصنصير...شلون اثبت براءتي منهم كلهم؟؟..وابتسمت بسخرية يوم تذكرت مشاري...
وافي وهو يشوف ابتسامتي: عرفتي انه لا يمكن تثبتين انك نظيفه...."
: اقدرر...." قلتها بضعف وكملت وانا ارفع راسي له وبتحدي: وتطلقني اذا قدرت اثبت لك اني بريئة.."
وافي وهو يضيق عيونه: بريئة من ايش؟؟...حددي...ولك مني اطلقك....لكن لو ماقدرت فاعرفي اني قسم بالله راح اتزوج عليك بعد اسبوع بالضبط..."
رفعت راسي له وبكل ثقة قلت وانا حاسه ان خلاصي قرب: من الفاتورة... انا بريئة من هاذيك المكالمات وراح اثبت لك هالشيء..."
ولمعت بعيوني نظرة تحدي...وابتسم وافي بسخرية وهو يطالعني....



ليه يا دنيا المحبه..خذيتي مني اللي احبه...
شاللي سويته بعمري؟؟...ودي افهم ودي ادري...
من سواتك فيني والله شيبت والعمر بدري...

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اللي يبينا عيت النفس تبيه واللي نبيه عيا البخت لا يجيبه, الكاتبه عيونك اخر امالي, عيونك اخر امالي, ‏للكاتبه عيونك اخر امالي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية