لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الخواطر والكلام العذب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الخواطر والكلام العذب الخواطر والكلام العذب


النهايات

النهايات00 00 00 رقصات نارية .. لـــــــ .. ذبيح ٍ.. على حد سيفِ المحبة 00 00 * 00 إلى : ... إثنين ثالثهما قلبى

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-03-07, 01:12 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 20502
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: الوهج الدامى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الوهج الدامى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي النهايات

 

النهايات00
00



00 رقصات نارية ..
لـــــــ .. ذبيح ٍ..
على حد سيفِ المحبة 00

00
*
00


إلى : ...
إثنين
ثالثهما
قلبى


و ...

فلسطينية .
الوهج الدامى
11 / 1 /2007
القاهرة .

 
 

 

عرض البوم صور الوهج الدامى   رد مع اقتباس

قديم 05-03-07, 01:23 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 20502
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: الوهج الدامى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الوهج الدامى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الوهج الدامى المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي

 

مداخل عامة لحدائق الجحيم


00
*
00


(( قال ... صديق .. (1 ) .. ))
.
.
.


يشترط دائما على المعفو عنه
أن يرحلْ

لا بأس هذه المرة
إن رحلَ القتيل , وإن كان كسولا ً
لا بأس .

0
0

1= مازن الحمزى ... شاعر سعودى
من نص (( لوجه البوح .. لا أكثر ))



0
00
*
00



(( و لـــ ... صديق ثان.. (2) .. )).
.
.


عندما أكون عاشقا
أحب كل نساء العالم
إكراما لحبيبتى ،
وعندما لا أكون ؛
أحبهن جميعا
أيضا
لأنها ستخرج منهن .

0
0

2 = المحمد طاهر ... صحفى وشاعر مصرى
(( من ... لحظةُ لهامش الحبيبة ))

0
00
*
00


(( ..و لسيدة الجميلات : ....( 3) ...))


تمخرُ مراكب الشوق أضلع اللهفة
بـِ كبرياء وشموخ
كما الورود تهمس لـِ قطرات الندى
بـِ خجل يعتريها ، يُبدد أوصالها ..
ألستَ وطناً من صهيلٍ وكبرياء
وهي طفلة تحلم بـِ جديلة في أن تُقاسمها الحلم
ألستَ ذاك الطفل الخارج يهرول مُسرعاً باتجاه الأحلام
ويخفي وراء كتفيه أجنحة الحنين
كي تُفاجئني بها وتُطرّز أوردة القلب؟؟
0


3= فينوس (( كاتبة وشاعرة فلسطينية ))
من ... عندما يتحدث الدمع

00
*
00



(( و لصديق ينساب حرفه فراتا .. (4 ) ))
0

لقد طفح البياض

ولم تبصرني شفتاي

فمن منكم يعرف وشم مدينتي..؟

ويوثق على مداخلها عاصفة من شجر ..؟؟!!

0
4= الجندول ... شاعر سورى مقيم بالسعودية 00
*
00



و قالت ... الحلم الغاضب .. (5 )

.




مكان في سفر
المرايا
وهم حب

يجر خيبات
روح مفارقة

مفارقة انا ...
رغم ضعفي

فلست مثل التي
كانت بها
الدنيا تغني

لعينك
سحابة تروي
اطلال حب

ما كانت الامطار
باحتها

اهو رتق فتقه
الله
بقلبك

لينضح
بالالم..؟!

ستذكرك
ارض تموت
تترا
فانت من حرمها
المطر

تاريخ
الانوثة نهش

طينة
حزمها الخداع
قناديل ليل
يطفأها الضجر

ارغمتك الفيافي
صوب قوت

كصعاليك تمر
وانت سيد
في قلب ارض
تستأسد الريح

وهي ....
متكأ دون الحياة
مشاع يهتديه
الفقير
وانت الغني
بكل النعم

ايها السكير
دهرا
ماذا دهاك
تنزع افلاك
حب
لترسم قمرا
قد أفل ... !

ما منحك رب
القلوب
نبضا
الا وكان العبور
ازل

فكيف تمضغ
المتاهات
شوكا

تبكي جراح
قلبك
بعين كالحجر

ترشق الروح
بها
لتمضي
وحيدا

ولروحي غطاء
برد
في صقيع الضياع

تقذف المسافات
حولي
شعاب موت
تبقها

تلوذ بقاصرات
طرف

ما منعك الهجر
شوقها

والشوق حولك
بيوت ذهب
بعيني

لم تبقى وتبقني
بها

فالغدر رشق
بجوف السماء
وكأني ارضها...!

عناقيد حزن
يدليها الغمام

شرفة الاشواق
تبكي قصر النظر
!!!!

واكنفأتَ
تعد حبات
السراب
وانا حقيقية
ضائعة...!

لعينيك
حبا تائها

فكن لي
حبيبي

تلك الحياة
والسكون

كن لي
مدن ارض
تعشق الاشراق

فانت صباح ليل
علا
في باحة القلب
قناديل حب
ما كانت
ولن تكون
الا لك

وانت المكان
خارطة رسمها
عشق يغور
بقلب انثى

وانت كف راحتي
حين تخالجني
الظنون

وانت سماء صفو
يعشقها
المدى

واغنية تغنيها
العيون

ضحكة
يسمعها الربيع
فيزهر المرج
عشقا وهوى
.
0

5 = نجلاء الرسول محمد
فنانة تشكيلية وشاعرة سعودية
(( نص .. عين الحجر ))

00
*
00



ول ... عزيز على الروح كالمياه يتدفقُ ... ( 6 ) ..
0

من سيعطي قلبي
لمحة للكون .. ؟!
..
سأطلب :

لا تعبثي بقلقي .. أيتها الثمينة .. !!
..
كيف سأتهجى ازدهار روحي
في ممرات
جمالك .. ؟؟!!
..
لا أعرف ..
لماذا كان عليّ أن أفتح
بقايا الكنوز في روحك .. ؟؟!!


..
6 = فريد ناصر .. شاعر سعودى
من : وديعاً .. كتلة الأسفار.


0
00
*
00




(( و... لمن تنكسر لأعلى .. لتسندها السموات ( 7 ) ...)).
.
حينما يغرقُ اللّيلك في دروب العتمة..
ستُخبركَ المسافات عني..






يندلـقُ
صـوتي ..
في كأس الريح..
لتحملَه إليكَ الجهاتُ
راقـصــةً..
وأنت كالعاشق تترنّح ..
قد أثمَل الشوقُ أطرافك..
حينما اشتعل طيفي ..
في تنّور عينيك..!


/


عندما يشرقُ الحلمُ في رأسِك
إبحث عنّي تحت وسادتِك..

وعندما تزدحمُ اللحظات..
دعني أتوه في مهرجان فمك..
فبي جوعٌ بحجم رغيف قلبك ..
وبي احتضار قديم على فراشك الوثير..
وبي أنت..
ألفتُ فيك خطيئتي..
حتى..
سفحتُ فوق صدرك روحي كؤوساً..من الرغبة..
والإشتهاء..
كلّما ارتجف بكَ الغياب
وهجس الفقد بي..



لا خلاصَ منّي..!
فحينما يعبث القمر بأرجوحة السماء..
سأتسلّل بخفّة من شقّ ثوبه..
لأعانق كلّ ما فيك..
سأخفي تحت قميصك شال عطري..
وأختم على كتفك الحاني..
وخزةً..من شفاهي
سأقترفك
من الوريد الى الوريد..
قبلةً
تلو
قبلة،،


.
.


حينما أسيلُ صمغاً..بين يديك
سأترك عيدي في فمك..
وأعود بعطرك..
مسلوبة الشّفتين
وبكلّ رشاقة..
سأبحر بطيفك الفضيّ في المركب الورديّ..
وألتحفُ دفأك..
وأطيـر...

.
.
7 = هادية العبد الله .. كاتبة وشاعرة لبنانية
مُقيمة بالولايات المتحدة ...( من نص : حـينَما...آتـيكَ عِطـراً )

 
 

 

عرض البوم صور الوهج الدامى   رد مع اقتباس
قديم 05-03-07, 01:41 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 20502
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: الوهج الدامى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الوهج الدامى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الوهج الدامى المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي

 

البدايات
لا تعيد ذاتها
ولا النهايات
أسعد حالا
منها.


*
.
*
*
: ..

(( .. بوابات النهايات ... ))
00
00



أنا لا أكتب .. الشعر .. ولا أحبه
فإذا ما أتانى سائلا:
أعطنى فرصة واحدة
نهرته ..
أغرب عنى.. بودك .. لا أريده .



أستغفر الله العظيم
من كل ذنبٍ عظيم
ومن ثورة الحرف
فى الغضب.

أستغفره إن جاوزت
حد الأدب
ونسيت أن أقرأ
ما الغضب كتبْ .


كلهم أتى الفجيعة
ضاحكا
وكفاك
الألم
عن لهوهم .!


لست وحدك
من يلعق الأسئلة
ويستبدل
الحكايات
هم أيضا
يشاركونك الحلم
لكنهم
لن يغيروا
النهايات .


أرخ
لماضٍ
يكون
المستقبل
حاضرا .
وإتخذك
كتابا
لميقاتٍ
معلوم.


كُنْ وترا
تعزفك َّ
الأناشيدُ .

قالها ..
وغرق
فى
الــــ
.... بكاءْ .

..
يــــ ا
أيها الحُكماءُ
من منكم
يُعلمنى
وأجرهُ
على السماءِ
ما فائدة الحزن
على الهباءِ ؟


(( مشهد من : رواية مُحترقة ))
.
.
.


على مقعدٍ
من خيلاءِ
تجلس ُ
قارئةً أفكاره المتوحشة السوداء

...
على مُقربةٍ
منها
يحمل طفلة
يداعبها
تلاعبُ
غيم
البكاءِ
إبتسامة رضا
وظفر ٍ
بما
نالت
من

هناء

...

يــ


(( حديثاً ... لم يكنهْ . ! ))
.
.
.


لى ما للريحِ
من وشوشةٍ
فى أذن المساءِ .
و ما للنهر
من خريرٍ
فى الجداولِ
لى أوائلُ الأشياءِ
ونهايات
تبتكرُ
ذاتها
عنوةً
رغم المهازلِ
و...
أردفَ :
فى اللقاءِ .



لَمْ أتِّ يومى
حاقدا
أو كارها
....

قالها ..
ومضى
لم يعثر..
بخطئية . !

 
 

 

عرض البوم صور الوهج الدامى   رد مع اقتباس
قديم 05-03-07, 01:49 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 20502
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: الوهج الدامى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الوهج الدامى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الوهج الدامى المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي

 


كتاب
النـــــهـــــــــــا يـات

/
*
/
*
/
000 000
000
000 000

(( رقصات نارية ..
لـــــــ .. ذبيح ٍ..
على حد سيفِ المحبة . ))

/
0
/
الوهج الدامى

 
 

 

عرض البوم صور الوهج الدامى   رد مع اقتباس
قديم 05-03-07, 02:01 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 20502
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: الوهج الدامى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الوهج الدامى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الوهج الدامى المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي

 

(( 1 ))
00
*
00

ليس قهراً
هو ما تنزفُ الآن
يا وحيد
لكنه
أريج الذى أعتقك .

00
*
00

أَعد للبدايات حقها
وأحفر كلمةً
هى نبض ُ قلب
عشق بوح.

00
*
00

وأت النهايات حرثها
لتسكب دفقةً
هى نزف جرحٍ
ملح دمعْ.

00
*
00

لم تعدْ شَهدُ مُذابُ
فى مدى العينِ
طلُّ أحضانُ حنونة
طَوَّقتُ خِصرها بضلوعى
واحتوتنى
ارتضيتُ عُريِها نهرا
وغُصتُ
وَصلتُ ولمْ أصلْ
هدأت رياح آهتى .

00
*
00

أَرَحتُ قافيتى لقاتلةٍ
وقلتُ : الذى خاف المُهنِّأُ
جاهلى .

00
*
00

هَدَرُ يفيىءُ من الخرابِ إلى العمارِ
وينطلقُ
صوتى جلادُ لا يُقيمُ
ولا يستر عورها
صوتى لها
صوتى لهُ .

00
*
00

صرخةُ بيضاءُ فى سرِهَا
صَلَّتْ
وَسَلَّتْ من دمى
البوح ُ / رعشةً
فى الجرح ِ أحفر حُزنها
ذُرى أبالسةً ترفلُ
فى الخجلِ / أطرق بابها:
تُرى كهنةً مُعتقةً
وباليةً
تنهانى ؟
*
أصرخُ على وطنٍ
وأحيا على شرعها .

00
*
00

عابرُ فى نبضةٍ
دفقها سنَّا
مثل ظل شدا
لمْ تعثريه . فى .

00
*
00

هذى عيون تَقرُّ لى ودى
كجنونكِ
الذى هامَ زمناً فى غيومى
ليالى
على جمرٍ ومجمرةٍ وسيفٍ
وثائرةٍ من العللِ :
أدخلى واوى
وعــــــــــــــومى
على محرقتى
دعينى
وقومى

00
*
00


ظلُّ الحنين الذى صبَّأَّ
دموع فى المآقى
صهيل من الخيال
آياتٍ من المُحالِ
تحطُّ من قمرٍ على قلبٍ
صدى نغمة .

00
*
00

أيقظى جوع نهدكِ
بكتاب أيَّامنا
بعد فاصلةٍ
سيشتعل الحنان
على إيقاعهِ أحيا
وتحيا صلاتنا 0

00
*
00

قَمرُ
أرضعته الأغانى
ودا
خلا سوء الظنونِ
وَمَضَّتْ بلابله
تاركةً
وتراً
وقصيدةً
وتجربةً
وأحلاماً لمرسى
فى بلادٍ ضائعة .

00
*
00

عاشتْ تُراهنُ دمعةً ؛
وتُهدأُ رعشتى
سالت ...
مدى
يتفتحُ فى عيون مُريدكِ
ويمدُّ قصيدَ حائرٍ
يلعنُ الأقمارَ والأشعارَ
يلعنُ
أوتاراً من الدفءِ
تُضىء قناديل الوفاءِ
لمحبتكِ.
00
*
00

هدأَالوهجُ
نبعه هدأت
ثوراته على وجعٍ
ومات .
ثرواته
حَرفُ
وتجربةُ
ورؤىَ إلَّهُ
ووطنُ مُختلُ
همهُ الرثاءْ .

00
*
00
أيا هُدى
الضى . أينى وأينكَ
هادرُ
كرؤى وطنَ العاشقين
حنون .

00
*
00


آهِ يا ظلَّ آهِ التى نَدَّتْ
هل تعرفَ
ظل الآهةِ السوداءِ
وصرخة للحزنِ لم تقلْ
كلمةً
فى جنونِ مدِّهَا
بإحتراق روحيين
فى عيونٍ دامعة
تنادى : ما بنا ؟ ! .

00
*
00

طيش َ الجنونِ
طريقاً للجحيمِ
يُرشدُ قلوبنا
لتطفىءُ نجمةً
فى دروب المستحيل .

00
*
00

مُهرةُ البوحِ حُرَّةُ
تتعرَّى
لتضمُ حرفا
من كتاب
ظل الشموس
الذى مـدَّهُ إلى قلبى
عابرُ
نسى اسمى .

00
*
00

والجنونُ الذى كنتُ
عَرفَ لِما أذكار قلبى
وحيُّها إلى الماءِ نَعَّانى
بألحانٍ من القول ِ الغناءْ .
00
/

00

أُفجرُ الآن أنهرُهَا
أروى جدبا
وأيَّاماً من العطشِ
أياماً ككذبةٍ
وليل من خمائلَ جحيمٍ
ومكتوباً فى الدهرِ
صار شهيد غربتنا
دليلاً عن
عذاب قلبيينْ .
00
*

00

أُشعلُ الأن نبضى
فيشهقُ الراحل عنى
للجنون .

00
*
00

هَزأَ الناىُ بالحزنِ
وأفشتْ فى نثير البوحِ
شوكاً من ظنونِ
أناملَ وهَّجٍ حيرى
صلاةَ مشيئةِ
إلَّهٍ
فى الروحِ
يسكنُ مهجتى .
000
//
00
فى الجرحِ
نَبضَكَ
يسكنُ فى سَجدةٍ
يرشف البرَّ
يغسلُ فى الوصلِ
قلباً
وذاكرةً
ومعاهدةً إلى ماضِ القلب تهفو
ومُكابِرَةً
من غربةِ البوح
ترسمُ حلم خَايلها
وقاتلةً
إلى وترٍ فى تابوتٍ
تُرسلُ وجدَهَا المشبوبَ بالوَّجعِ
وتكتمُ كالمراجلِ نارها

00
*

00

تهتفُ الآن فى وطنٍ
يخونُ طيفَ ليالٍ نسِيتها
ليروى الناى
صدى الصرخةِ الحرَّة .

 
 

 

عرض البوم صور الوهج الدامى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
النهايات, خاطرة, خواطر
facebook



جديد مواضيع قسم الخواطر والكلام العذب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:47 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية