لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-07, 08:22 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لين ما وصل البيت حمد ربه انه وصل بالسلامة على هالسواقة
دخل البيت
وشافها يالسة شكلها كان هادي وحنون

تم سعيد واقف ويطالعها





يطالعها بعيون كلها حسرة وندم على هالانسانة الي عطته كل شي بدون مقابل لكن هو بشو جازاها
رفعت روضة راسها مستغربة شو الي يابة في هالوقت وبلاه يالس يطالع
سعيد تم يطالعها وما تحرك من مكانه
سعيد تجدم بخطوات متثاقلة صوبها
يلس على ركبه عند ريولها حظن ايدها بين أيدينه
سعيد ما تحرك ولا رمس وروضة أطالعته مستغربة
سعيد :سامحيني
نزلت دمعة من عيون روضة
رفع سعيد ايده ومسح دموعها بكفه : انا ما استاهل هالدموع لا تصيحين عشاني
روضة ما استحملت تمت تصيح يمكن كل هالايام كانت شالة بقلبها وهي ساكتة مسوية عمرها مب مهتمة وهي تموت من داخل

سعيد قام وقف وهو ماسك أيدها...... ووقفها وياه
روضة كانت تصيح بحرقة بألم وهذا الي كان معذب سعيد
سعيد يرها لحظنه ودمعته على ويهه
سعيد:آسف روضة سامحيني كنت عمي كنت ما اشوف........ روضة ادري اني غلطت عليج وايد وادري اني جرحتج وايد بس سامحيني مب عشاني عشان عيالنا ...........روضة اذا يوم من الايام قلبج حملي اي مشاعر انا ما استاهلها سامحيني عشانها عشان هالمشاعر الي ربطتج بيه ............. روضة اترجاج تسامحيني

روضة كانت مستسلمة في حظنه وتصيح بحرقة بالم.............. كل ما تشوفه تتذكر الخيانة خلاص ما تروم تتحمله أكثر من جي تحس انه جرحها جرح مستحيل يبرى لو شو ما صار

روضة كانت تتكلم وهي تصيح صياح يقطع القلب وهي بعدها بحظنه : مستحيل .......... مستحيل اسامحك سعيد انا خلاص كرهتك
سعيد بعدها عنه وتم يطالعها

روضة: كرهتك يا سعيد كرهتك

سعيد حطا ايده على ثمها ودموعه تارسة ويهه :لا ........لا تقولين جي روضة انتي يالسة تجتليني حرام عليج ارحميني
روضة وهي تصارخ وتصيح : وانت ما كان حرام عليك يوم كنت تخوني يوم كنت تجرحني عسبها
ما كان حرام عليك يوم كنت تهاذي بها فليل ما فكرت اني احس واني أتالم
ما فكرت فيه عيل ليش أنا افكر بك ها قولي

سعيد:لأنج انتي غير اني طيبة وقلبج كبير وانا ادري انج بتسامحيني روضة دخييييييييييييييييييلج
دخيييييييييييييييييييييييييييييييييييلج سامحيني

روضة :تمت تطالعه ودموعها تارسة ويها: انا مستحيل اسامحك مستحيييييييييييييييييييييييييييييل
أطلع ما أبغي اشوفك
سعيد تم يطالعها ودموعه مخرسة ويهه
لف ويهه بيطلع تم يمشي على امل تزقره
لكن للاسف الظاهر الجرح الي سببه لها مستحيل تسامحه عليه لو شو ما صار
تم يمشي وهو يجر وراه الهزيمة
هي الهزيمة ما قدر يحنن قلبها عليه ليش يا روضة وانا الي ياي وفاتح لج حظني آه آه
طلع هي طلع بس سمع صوت يزقره
صوت طفولي
كان يقوله:بابا
صد ورا وشاف ولده فيصل يطالعه بعيون كسلانه وهو يفرك عينه
كان سعيد يبغي يروح
بس حس أن ولده ممكن يكون اداة يستخدمها ضد روضة وترضى
رجع سعيد ومسك ايد ولده وراح الصالة شاف روضة يالسة على الارض وتصيح بحرقة
لما سمعت صوت رفعت راسها
تجدم منها فيصل وسعيد تم واقف بعيد
وقف عندها :ماما منو دلبج ( يعني منو ضربج)
رفعت عينها وطاحت بعينه شافته يطالعها بنفس النظرة
بس لحظة وتراجع يبغي يظهر
سعيد حس انه ماله مكان بينهم خلا يطلع ويخليهم بسلام احسن........ز من كفاية كان معذبهم قبل............الحين بعد
روضة :سعيد
سعيد :صد أطالعها ................وهو كله لهفة وفرح كان يترى كلمة منها
روضة: ما تبغي تتغدى
سعيد عقد حياته ما فهم :شو يعني
روضة :ابتسمت له بين الدموع
سعيد بلهفة:سامحتيني
روضة: هزت راسها بمعنى هيه
سعيد ركض عندها :ولوا عليها : كنت أدري انج أكبر من جي ............ كنت ادري
روضة :ابتسمت له
سعيد حظن ويها بين كفوها :اوعدج عمري ما بزعلج ولا بتنزل دمعة من هالعين بسبي
تجدم سعيد وباس عيونها
روضة : سعيد
سعيد بصوت مبحوح :قلبه روحه امري تدللي أنت بس
روضة :شو الي غيرك
سعيد بان على ويهه الضيج :سالفة طويلة اذا فضيت بقولج اياها


.................................................. ..........................................

الأيام تمشي بسرعة


الريم وافقت على منصور وهي كانت من داخل متحطمة وفي شي محد يعرفه انها انغصبت من اليدة بس ابوها ما كان يدري

علي قرر ان عرسه وعرس هزاع يكون يوم واحد كان مستانس وايد وخاصة لما قالتله امه ان ميرة موافقه ساعتها اتصل بها وما ردت عليه وهذا الي غيضه

ميرة كانت مستحية كيف بتكلمه عسب جي قررت ما تكلمة لين العرس

اما هزاع كان الوضع عنده عادي ما تفاجأ من موافقه اليازية وكان يرمسها كل يوم مثل اول

شمة عرسها جرب وهذا الي كان مفرحنها بس زعلت لما عرفت أن عرس منصور ما بيكون في نفس يوم عرسها لان ابو الريم شرط العرس يكون في الشارجة

منصور كان الوضع عنده بعد مثل الريم لما كانوا يتكلمون عن عرسه كانهم يتكلمون عن عرس واحد ثاني
فج الجبس قبل ثلاث تيام وعرسه بعد اسبوع وهو الوضع لين الحين عادي عنده

ميثة صح انها تفاجأت من عرس منصور وزعلت وايد وكانت كل اليوم تصيح وهذا الي غيض هزاع وخلاه يمد ايده عليها ......... خطبها أخو اليازية راشد وهزاع وافق

خليفة ايامه ماشية ولا مفكر في حد......... علي كل يوم يقترحله وحدة من العايلة يتزوجها مستوي خطابة
لكن هو يحس عمره مب مستعد للزواج الحين

أما سلطان وحصة
راحوا دبي وكانت لحياتهم نكهة خاصة وخاصة لمزاجية سلطان
وخبال حصة
حصة الحين حامل في الشهر الأول ومخبله بسلطان



.................................................. ...........

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 07-02-07, 08:23 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الساعة:3:00 الظهر
بيت سلطان


سلطان كان راقد وما حس الا بحد يقومه من الرقاد

سلطان: فتح عينه شو تبين
حصة:قوم بقولك شي مهم
سلطان:حصة المهم مالج اعرفه قولي خلصي شو تبين
حصة: مستغربة من شي
سلطان: من شوووووووو بعد
حصة:أنت تذكر يوم قتلك قبل شهر اني حامل شو سويت
سلطان: شو سويت
حصة :بس قتلي مبروك وبست راسي كان الأمر عندك عادي
سلطان : كيف يعني
حصة: يعني كأنه مب الولد الاول
سلطان:حصة الله يخليج ارمسي جملة كاملة لا ترمسين بالقطارة
حصة باندفاع: يعني الي يشوفك جي يقول يعني أنك عندك من قبل عيال ومتعود
سلطان فز من مكانه فجأة
حصة شهقت وردت ورا خايفة من ردة فعله
سلطان: حصوه صارلج شهر حامل وكل يوم يايبة لي فكرة غبية انا ابغي اعرف من وين تيبين هالافكار ..........ولا الأحلى هالأفكار يا يظهرون ا في عز الظهر وانا راد من الدوام يا نصايف الليالي وانا راقد تعبان
حصة:.................
سلطان: يعني الواحد لازم يتخبل ويصارخ عسب يبين انه فرحان
حصة:بس انت ما بينت انك فرحان
سلطان: حصة حلي عن سماي أحسلج ترا يمكن أرتكب بج جريمة الحين
حصة عوت بوزها :انزين
قامت حصة وظهرت من الغرفة

سلطان: لا مستقوية الحمل مقونها وما تصيح هالويه
بس ضحك لما تذكر شو قالت ههههههههههههههه يا ربي شو هالبلية
شكاكة هالبنية

.................................................. .................................................. .......

بيت بو سيف
الصالة


اليدة :الي يشوفج جي ما يقول عروس
الريم:شو تبيني اسوي
اليدة: يعني مادة البوز وتبنين انج مغصوبة
الريم بطرف عينها:ليش انا مب مغصوبة
اليدة:لاء مب مغصوبة منو غاصبنج
الريم تنهدت انا رايحة تبين شي
اليدة: سلامتج بس أذكري عرسج ما باقي له شي
الريم :اذكر مب ناسية

قامت الريم وراحت فوق وهي تفكر كيف بتبدأ حياتها مع واحد مثل منصور
كيف بتعيش معاه وهو بيصير ريلها ومن حقه وايد اشياء عليها هل بتقدر تعطيه حقوقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تم هالسؤال يدور في راسها ومب لاقية له جواب

.................................................. ............................................

الشارجة
يوم الخميس
الساعة 2:30
سيارة مطر


مطر:آه يا القهر ناس تخطب بعدنا وتعرس قبلنا
منصور:ههههههههههههه حاسدين الفقير على موته اليمعة
مطر:لاء والله
منصور تنهد
مطر:بلاك
منصور: ما ادري راكبتني ضيجة
مطر: راكبتنك كيف يعني
منصور:ههههههههههه مب فايجلك تراني
مطر:هي جي اضحك انت معرس اليوم ولازم تضحك
منصور ( ابتسم باستهزاء ): معرس
مطر: معرس غصباَ عنك يلا شو تبغي تسمع
منصور: أي شي
مطر: انزين بخليه على ذوقي

مطر تم يرمس مع منصور يبغي يغير الجو الي هو فيه
بس الظاهر ما في فايدة

.................................................. .........

الساعة 3:00
الشارجة
الفندق


هزاع:وانا قلت بتسير غصباَ عنها
أم هزاع:خلها يا بوية على هواها
هزاع(وهو يصارخ ) : لاء والله تبين الناس تاكل ويوهنا ما تسير عرس ولد عمها وبنت عمتها
ميثة وهي تصارخ:ما بسير يعني ما بسير مب كفاية بتزوجني على كيفك بعد يتغصبني على السيرة
هزاع: قام بيضربها بس أمه مسكته: اهدي يا بوية هذي الا ياهل ما تعرف مصلحتها
هزاع: شلوها من جدامي لا اجتلها الحين
علي كان يالس يطالع الي يصير وهو ساكت
قام علي عسب يظهر
هزاع: تعال وين رايح انت بعد
علي:بلاك
هزاع:أشوف الموضوع عندك عادي
علي: مب عادي بس.............
هزاع: بس شو
علي: مب ذنبها هي اذا حبته مب بأيدها
هزاع:لاء والله ما شاء الله على الاخو المطور
علي:تنهد أنا بسير يلا مع السلامة الظاهر رمستي مب عايبتنكم
هزاع:أنا حتى اقول لو تسير احسن


.................................................. .....................................

الساعة 10:30
فندق جراند حياة


دخلت الريم على زفة انكتبت لها خصوصياَ
كانت تمشي بخوف ورعب كانت تصدد يمين ويسار وتطالع الناس وتبتسم مثل ما وصوها
شافت ربعها ايام الجامعة وابتسمت لهم من قلبها شافت عمتها هند
وشافت أم منصور يالسة ويا اليدة
كانت تمشي بروحها محد ساعدها وهذا الي كان مضايجها
صح هي طلبت الفلبينيات يساعدونها عسب الفستان لكنها ندمت ظنت أنها بتنتقم منهم جي لكنها ورطت عمرها الظاهر
وصلت لين الكوشة وهي مب مصدقة اخيراَ

يلست على الكوشة ولاحظت الليتات انفتحت والناس قامت تي عندها
شافت من بعيد اليدة ياية ومعاها شمة وهني دمعت عينها الريم
وصلت اليدة عند الريم وهي تمسح دموعها سلمت على الريم ويلست عندها
جربت اليدة راسها من الريم وهمست لها: مبروك يا بنتي
الريم :الله يبارك فيج ماماتي
اليدة: سامحيني يا امي صدقيني لو ما اعرف أن منصور بيسعدج ما غصبتج عليه
الريم دمعت عينها
اليدة قامت باست الريم على راسها :يلا امي موفقة الله يهدي سرج
سلمت شمة على الريم:عالسريع ..........وراحت عسب تنزل اليدة لانها ما تشوف عدل
تمت الريم يالسة وبعدين يت عندها حمدة ربيعتها
حمدة يت مبتسمة بحزن وخاصة وهي تعرف كل شي عن الطريقة الي تزوجت بها الريم
حمدة:شحالج يا حلو
الريم: بخير
حمدة:شو المعنويات اوكي
الريم: تنهدت عادي
حمدة:أنتي الحين معرسة أنسي كل الي صارلج وابدي حياة أيديدة
الريم: ما اقدر يا حمدة ما اقدر
حمدة: حاولي يا الريم حاولي عشان كل الي يحبونج ويبغونج تعيشين مستانسة
الريم: اذا كان في حد
حمدة:شو هالرمسة ريم تدرين كلنا نحبج بلا هالسوالف
الريم:ان شاء الله
حمدة: هي جي أبغيج تدرين اليوم شفت صقر
الريم: هي هني العوق اشوفج شاقة الحلج
حمدة: حرام عليج مستانسة حقج ...........بس بعد مستانسة لأنه ياي مخصوص عسب يشوفني............... يلا كلها شهر ونص ونعرس
الريم:أنزين مالجين انتو
حمدة:هي بس العرس غير وغمزت لها
الريم:ههههههههههههههههههههههههههههههههه


اعلنوا عن دخول المعرس
قامت حمدة ونزلت عسب تلبس عباتها وتتشيل

وبعد دقايق دخل منصور وابوه وعمامه ودخلوا معاه خليفة وسعيد ودخل ابو سيف وسيف

سعيد وخليفة سلموا وطلعوا بسرعة عسب ما تنحرج الريم أو تتضايق
منصور صد صوبها وتفاجا ما توقع الريم حلوة لهالدرجة

باس راسها وطالع جدام وهو مستانس ما يدري ليش حس انه يبغي الريم تشاركه حياته
الريم تمت لاوية على سيف وتصيح
توقعت تفارق الكل الا سيف
سيف ما كان اخو عادي لها كان اكثر من صديق
يمكن أبوها تعودت على فراقه لأنه دايماَ مسافر بس سيف غير في كل شي
هو الوحيد الي تقوله كل الي بخاطرها ولا تستحي
حتى لما كانت في العين كانت أكثر شي مفتقدة سيف صح انها ما كانت حزينه لأنها كانت تعرف انها بترد الشارجة
لكن الحين شقا بترد

زعلت بعد على ابوها ما تنكر انها تحبه وتحترمة وايد وانه وايد حنون عليهم ولو كان دايماَ مسافر بس عمره ما قصر عليهم
بس بسرعة تلاشت أفكارها
لما شافت الكل راح خلاص سلمت على الكل وما تم الا هي ومنصور والمصورة الي تصور
ارتجفت ايدها لما لاحظت ايد منصور عليها
الظاهر أن ايده كانت موجودة من زمان بس انا ما لاحظت

.................................................. ..............................................

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 07-02-07, 08:24 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.................................................. ..............................................
بعد مرور الوقت
غرفة منصور والريم


منصور كان يالس وحاظن ويهه بين كفوفه وهو يسمع شهقات الريم الي ما وقفت من لحظة الوداع مع اهلها وربعها بعد العرس
منصور كان يالس يسمع صوت صياحها ما يدري ليش ما راح لها يكلمها أو يهديها يبغي يروح بس احساس غريب مانعنه لييييييييييييييييييييييييييش يا ربي ليش ما اروم اطمنها واقول اني راح اكون لها السند ليش ليش ما اتحرك من مكاني .............يمكن لأني لاحظت نظرة الحزن في عينها .........أكيد عسب أهلها ............لا هاي نظرة ثانية نظرة تقولي فيها ما أبغيك كارهتنك
تنهد منصور تنهيدة خلت ريم ترتعش منها

منصور:أنا بروح اتسبح............... ان شاء الله عاد يوم أظهر تكونين هديتي عسب نتفاهم

راح منصور وخلا الريم مكانها والدنيا تدور بها دايماَ كانت تفكر شو بتسوي كيف بتمشي حياتها بس الحين يت اللحظة الحاسمة وهي بعدها ما تعرف شو تسوي ؟

حست الوقت مر بسرعة........ ثواني الا ومنصور ظاهر من الحمام ومتسبح كان يطالعها بنظرة حنونة عمرها ما توقعت هالنظرة من منصور
عمرها ما توقعت منصور انسان حنون لهدرجة كانت تحسه اناني وما يفكر الا بنفسه بس اليوم غيرت رايها بس عقب شو عقب ما ماتت مشاعرها ..................ليت اقدر احبك يا منصور
آه يا ربي ارحمني وساعدني

منصور تجدم منها ويلس عندها مسك ايدها وهذا الي خلاها ترتجف في مكانها
أطالعها بنفس النظرة الحنونة
شو قصده من هالنظرة شو يبغي يقول شو في شي في خاطره ........ آه أحس اني تشللت


منصور كان يحاول يخفف من خوفها شوي بس لاحظ بعد ما هدت الريم النظرة الحزينة بعدها في عينها........... آه يا ربي شو قصدها من هالنظرة

منصور: ريم بسالج سؤال
الريم:شــ.....ــو
منصور:أنتي مغصوبة عليه
الريم رفعت راسها وطالعته مبهتة
:طبعاَ لاء

منصور: عيل ليش احسج كارهتني
الريم: مب كارهتنك
منصور بحنان : الريم قوليلي وصدقيني الي تبينه بيصير وما بغصبج على شي
الريم بتهرب : منصور مب مغصوبة صدقني
منصور أطالعها بتشكك : كيفج يا الريم بس يكون في علمج انا ما تحق عليه وحدة باغضتني فاذا مغصوبة قولي (بحنان ) الي تبينه بيصير
الريم: مب مغصوبة اقولك .........(بتردد) بـ..ــس
منصور: بس شو قولي
الريم(يتردد ): عندي طلب
منصور بحنان :أمري
الريم: عادي يعنـ..ـي اذا...........
منصور:شو الريم قولي
الريم: كل واحد يرقد بغرفة
منصور: أطالعها بنظرة ما فهمتها وبعدين قام من مكانه : ان شاء الله تامرين امر
الريم اطالعتها بامتنان
منصور ابتسم :لو كنت ادري ان هذا بيفرحج كنت سويته من زمان تصبين على خير
الريم:"وأنت من اهله

.................................................. ...............................
الساعة 1:30
الفندق
غرفة سعيد


روضة كانت يالسة تفصخ الطقم الي لابستنه دخل سعيد عليها

روضة استغربت : وين اليهال
سعيد: عند شمو
روضة :ليش
سعيد تجدم منها واطالعها بخبث :بس جي عنج مانع
روضة نزلت راسها وقامت عسب تغير ثيابها بس ما حست الا بأيد سعيد تمسكها وتجربها صوبه
سعيد خلاها تجابله مسك كتفها وجرب منها وقالها بصوت خلاها تتلخبط:أحبج
سعيد:روضة احبج ..........تحبيني
روضة: هزت براسها بمعنى هي
سعيد:تجرب منها وبصوت مبحوح :أبغي اسمعها
كان سعيد مستانس لانها خلاص بتنطق بس ما حس الا بدقة قوية على الباب خلته يتنرفز
تنهد ورفع عينه يطالع السقف :أوووووووووووووووف
روضة:هههههههههههههه شوف منو
راح سعيد فتح الباب وتفاجاة من الي شافه
سعيد كتف ايده:نــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــــــــ ــــــــم
شمة متلومة :هههههههههههه سوري سعيد بس ولدك صياح يبغي امه
سعيد: أهي اثاري هذا دياية امه
فيصل تم يطالع :ماما
سعيد: هكي داخل سير لها
فيصل ما عبرهم وراح عند أمه على طول
سعيد: وين أحمد
شمة: رقد وحليله من شرات هذا صياح
سعيد: هي هذاك ظاهر على أبوه مطيع
شمة: يالله ما اروم انا
سعيد ابتسم:هههههههههههههههه يلا سيري ارقدي
شمة: تصبحون على خير
سعيد:وانتي من أهله

.................................................. ...................................

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 07-02-07, 08:24 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دخل قسمه وهو توه راد من الدوام شاف باب غرفتها مفتوح وايج شافها يالسة وسرحانة
تنهد تنهيدة ما يعرف عن شو عن حزنه عليها ولا على نفسه
ليش يا الريم نفسي أعرف ليش بس طول هالشهرين واحنا ما يربطنا غير الاسم
يا ربي لو اعرف ليش بس لو تقولين لي شو فيج..........يا ربي أحس الافكار توديني وتيبني يا ربي ارحمني

راح عندها وجرب منها
منصور:الريم
الريم رفعت راسها وأطالعته
منصور:الريم ليش زعلانة حرام عليج انتي تعذبيني وياج قوليلي شو الي اقدر اسويه وبسويه بس اشوف ابتسامتج من يوم خذتج وأنا ما شفتها
الريم:منصور صدقني ما فيني شي
منصور: الريم قوليلي شو مضايجنج ومخلنج زعلانة
الريم: منصور تبغي ترتاح
منصور: يا ريت يا الريم تريحيني وترتاحين معاي
الريم تنهدت ( يا ريت يا منصور يا ريت ارتاح............. بس ما اروم احبك مب لعيب بك لكن أحبه هي لين الحين احبه.............. يا ربي منصور استحملني شهرين وعمره ما طالبني بحق من حقوقه كان كل همه يسعدني بس انا الي ما ابغي ليش يا ربي حكمت عليه بالتعاسة ويا ريت انا الي تعيسة بس ................عمري ما توقعت منصور انسان صبور وحنون وطيب ..............تذكرت امس لما اليدة لمحت عن سالفة الحمل كيف صار ويهه حست هم ركبه اكيد منصور خاطره يكون عنده ولد وأنا ما بحرمه من هالشي منصور لازم يعيش حياته وهو مرتاح
آه يا ربي انا لازم انسحب من حياته واريحه هي منصور يستاهل كل خير وما اظن الخير هذا بيحصله مني)
منصور :بلاج الريم وين سرحتي
الريم : منصور انا أبغي اروح بيت هلي
منصور: ان شاء الله بوديج
الريم: لاء منصور انت ما فهمت انا ابغي اروح وما ارجــ
منصور قاطعها :شوووووووووو
الريم بحزن : صدقني منصور جي بترتاح وانا بعد برتاح من عذاب الضمير
منصور :بس انا ما ابغي هالراحة الي بدونج............ الريم انا ابغيج وشارنج
الريم : منصور دخيلك
منصور: خلاص الريم الي تبينه بيستوي

طلع منصور من عند الريم وهو يحس عمره مب قادر يمشي ليش يا الريم ليش............. انتي تظنين بجي بتسعديني بالعكس .....................
بس اذا هي ما تبا العيشة ويايه انا ما بغصبها



ثاني يوم الكل قام على صدمة الريم بيت ابوها ومنصور يجهز اغراصه بيسافر يكمل دراسته برع
ومحد راضي يرمس فيهم


.................................................. ..........................................

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 07-02-07, 08:25 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد مرور ثلاث سنوات

: حبيبي قوم يلا
:امممممممممممممم
:سلطون عاد يلا قوم
سلطان فتح عينه شوي شوي : شو تبين
حصة: يلا متى بتتعلم بدل لا تقول صباح الخير كل سنة وانتي طيبة (وهي تعيب عليه) شو تبين
سلطان ابتسم وقام باسها على راسها : صباح الخير وكل سنة وانتي بخير يا احلى ام عليا في هالدنيا
حصة:هههههههه يلا قوم
سلطان: وين علاية
حصة : في الصالة تلعب يلا قوم
سلطان: ان شاء الله


تذكر سلطان كيف كانت حصة فترة حملها هههههههههههههه الغيرة شالتنها ولا تيب أفكار غريبة لا تخطر على البال ولا على الخاطر
تذكر يوم قومته في عز رقاده وهي تصيح وتفاجأ لما عرف السبب

سلطان: بلاج تصيحين هلج فيهم شي
حصة: لاء بس انت
سلطان مستغرب :أنا .......... بلاني انا
حصة: ما تحبني
سلطان: شوووووووووووووو
حصة : عمرك ما قتلي احبج
سلطان: حصة انتي ناوية عليه تبين تجتليني ما يسوى علينا هالحمل الي سوابج جي
حصة هي تشاهق : سلطان شوف كيف انت ما تحبني
سلطان قرر ياخذها على قد عقلها: حصة يعني ما بكون احبج الا اذا قتلج هالكلمة
حصة اطالعته ودموعها تنزل:هي
سلطان ابتسم بحنان ولوا على كتفها: حصة في ناس نحبهم بس ما نقدر نقولهم نحبكم تدرين ليش
حصة : ليــ.ـش
سلطان: لأنها شوية في حقهم
حصة: شقت الحلج :صدق
سلطان ابتسم: صدق بس اذا انتي خاطرج تسمعين كلمة احبج ما بخليها بخاطرج
حصة ابتسمت بخجل
سلطان:أحبج
حصة حست انها ارتاحت شوي :انا بسير
سلطان ( يلا فكينا خلينا نرقد ناقص انا خبال نصايف الليالي صدق الي قال الحرمة ينقص عليها بكلمة حلوة)

سلطان كان يتذكر الي صار وهو مبتسم ما حس الا وحدة نقزت في حضنه
عليا:بابا
سلطان: عيون بابا
عليا: أيد
سلطان: هي غناتي عيد اليوم كل سنة وانتي طيبة ........... وباسها على خدها
حصة : انت شو تتريا يلا سلطان قوم تسبح
سلطان : هاي يزاتي كنت افكر فيج
حصة : ابتسمت: تفكر فيني
سلطان: طبعاَ وانا منو لي غيرج افكر فيه
حصة: هي يعني ما تفكر في حد ثاني
سلطان قام وخذ فوطته : طبعاَ لاء
حصة: ليش (استانست تحرته بيمدحها )
سلطان : يقولك خلك على مينونك لا ييلك الي اين عنه ههههههههه
ركض سلطان على الحمام بس ما حس الا بقوطي الكلينكس ينفر على باب الحمام بعصبية ضحك عليها صدق خبلة

.................................................. .................................................. ..............


الساعة 9:30
بيت بو هزاع
الصالة


نزل علي من الدري
وراح على طول وباس امه على راسها : كل سنة وانتي طيبة أماية
ام هزاع :وانت طيب حبيبي
علي :عيل وين الشيبة ظاهر
ام هزاع: هي تحيده عيل ييلس في البيت
علي: ابتسم على أمه وراح يتوايه ويا هزاع وسلم على ميثة
علي: ها الميث شحالج
ميثة: بخير
علي: بو سنيدة وين ما اشوفه
ميثة: راح يسلم على أمه وخواته
علي:هي
وطاف على ميرة :انتي أخر شي
ميرة فجت عيونها وطالعته
علي سلم على اليازية : عيدج مبارك
اليازية :الله يبارك فيك
علي بعدين راح عند ميرة
وفتح حظنه :هلا والله هلا بالغلا
هزاع: ايه استح على ويهك ناس يالسين وياكم
علي ماسوالهم سالفة وراح عند حرمته :آه ما استحمل كل هالحنان............... ايه الي تحت ال18 يغض النظر
هزاع:هههههههههههههههه ما في حد تحت الـ18
علي : ولدك ولا ناسنه
علي: سلطون صد ويهك
سلطان يضحك وهو مب فاهم شي
علي يلس عند ميرة : شحالج غناتي
ميرة: بخير
علي وهو ياشر على اليازية :ليكون ام كرشة قالتلج شي
اليازية:هههههههههههههههههههههه ما برد عليك اليوم عيد
علي: رفع حياته :لاوالله ................. من وين نازل عليج هالأدب
هزاع:أيه لا تتحرش في حرمتي
علي: نسينا محامي الدفاع هني
اليازية : خله يعيب.............. كلها كم شهر وميرة بتصير شراتي وبيعرف
علي: ههههههههه ضحكتيني معنه ما فيه ضحكة
ميرة: لا تعيب علي اخاف يستوي فيه شي
علي/:بسم الله عليج يا قلبي اليوم بخلي أماية تقرا عليج
الكل:هههههههههههههههههههههه
ميرة: علي ما اتمصخر
علي: ولا انا حبيبي ما عليج منهم يغارون منا ههههههههههههههه

علي كان وايد مستانس
ان ميرة حامل وخاصة انها تاخرت في الحمل ثلاث سنين الحين هي حامل في شهرها الثالث
هو اكثر شي فرحه ان علاقتهم ردت شرات قبل بعد ما كانت في حالة برود
هو يدري أن ميرة كانت نفسيتها زفت بسبب تاخر الحمل بس ما كان بأيده شي


أما اليازية مرة هزاع حملت بعد ثلاث شهور من الزواج ويابت ولد سموه سلطان
والحين هي حامل في الشهر الخامس

ميثة تزوجت أخو اليازية راشد صح اول ايام كانت مغصوبة بس بعد ما حملت حست ان علاقتها وياه تحسنت وخاصة انه طيب ويحاول يسعدها بأي شكل بس بعدها فيها غصة ان منصور فضل عليها الريم
وكارهة الريم لين الحين



.................................................. .......................................
الساعة 10:30
بيت مطر
غرفة نهيان

قام الصبح على صوت حنون تعود كل يوم يقومه صوت بنته وضحة الي عمرها سنة وخمس شهور وشافها تصيح
نهيان: شو فيج بابا
وضحة: بابا راشد دربني( راشد ضربني )
نهيان: الحين بقوم بضربه يضربج افا بس افا

دخلت عليه شمسة حرمته ......... نهيان متزوج من سنتين وعنده بنت

وضحة: لما شافت امها :بابا ماما شافته
نهيان : شافته وما قالت شي
وضحة هزت راسها بمعنى هي
شمسة: هي روحها بادية تتحرش في الولد
نهيان: بعد ما يصير يضرب حرمته الله يهديه
شمسة:ههههههههههههههههههه لو تفهم عليك جان ضربتك انت
نهيان اطالع بنته بحنان وتم يتاملها


نهيان تذكر كل شي مضى ربيعه راشد الي راح والي اصر على اخوه مطر يسمي ولده عليه ومطر ما مانع هالشي بالعكس رحب بالموضوع
وتذكر وضحة كيف كان يلعوزها صح ما يحبها بس وايد زعل لما سمع خبر وفاتها
الله يرحمها ...........سمى بنته عليها بس محد يعرف انه سماها عليها
حمد ربه ان الله عطاه حرمه مثل شمسة تحبه وتحترمه وعمرها ماردتله طلب حتى هو ما كان مقصر معاها الي يشوفهم يقول متزوجين على حب

نهيان: حبيبي تلبسي بنروح لأم راشد
شمسة: ان شاء الله
نهيان: فديت الي تسمع كلام ريلها أنا


في الطرف الثاني من البيت

كان واحد يالس يصالح حرمته الي معندة وزعلانة

مطر: خلاص حبيبي عاد
شمة: لاء والله
مطر: غناتي في وحدة تزعل على ريلها يوم العيد
شمة: وفي ريل .........
مطر: قلنالج خلاص السموحة منج
شمة: ابتسمت خلاص سامحتك
مطر:ابتسم :هههههههههههههههه أدري أني ما اهون عليج
شمة ابتسمت وخاصة وهو يجرب منها
شمة دزته :مطر
مطر: ويل حالي كم بستحمل انا
شمة:ههههههههههههههه يلا قوم ننزل عند عمو
مطر: الا وين ولدج
شمة: تحت يلعب مع وضحة
مطر : يلعب ولا يتضارب.................. كفخ البنية تكفيك الله يغربل بليسه
شمة:هههههههههههههه حرام عليك عاد

.................................................. .................................................. ........

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة سامية المقام, الكاتبة سامية المقام, سامية المقام, قبر يلمني ولا بنت اتذلني, قبر يلمني ولا بنت اتذلني للكاتبة سامية المقام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:36 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية