لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-01-07, 10:32 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثالث عشر ..

*** انا اتحداك لو تقدر .. تخرج احساسك من اجوائي .. شوف بعدي عنك و اتصور .. من حياتك تفقد اجزائي .. دام احاسيسي هي المصدر .. كيف تحيى بموقع النائي .. من دعاه الحب ما يصبر .. اسمح الغالي لاخطائي***


من عقب ما نشو خوان غايه .. راحت غايه و العنود و امها و عبيد صوب يدها فالمستشفى .. و لقو عمتهم ام ميثه و عيالها سلطان و المها .. و توهم بيدخلون الحجره .. و يسمعون الشيبه محتشر عليهم ..

يد غايه : لا لا .. الليله تظهروني من هالسبيتار ..
ام ميثه : يا بويه انت تعبان .. وين تظهر ..؟؟؟..
يد غايه : ادريبج انتي .. تبيني انفد .. ادريبج سودى الويه ..
ام ميثه : يالله يا بويه .. شهالرمسه ..؟؟..
نش سلطان و عبيد و ظهرو عنهم .. و ام غايه و ام ميثه نشن بيسلمن على وحده من الحرمات مرقده في توام .. و تمت الا غايه و العنود و المها .. يالسات عند يدهن ..

المها : كليتن من الكيك الي يبيعونه تحت ..؟؟؟..
غايه : لا .. ذاك اليوم ريته . الا ما اشتريت منه ..
المها : وايد حلووو ..
العنود : نشن بنشتريلنا ..
غايه : روحن الا انتن .. انا بتم عند يدي
العنود : غايوه يدي راقد و لا درابج ..
يد غايه : شوووه ؟؟.. لا لا هب راجد انا ..
غايه : هههههههههههههههههههههههه ..
و ظهرن العنود و المها بيروحن صوب محل الكيك و الحلويات الي فالطابق الارضي بيشترلهن كيك .. و تمت غايه عند يدها ..
و من عقب تمت توايج من الدريشه عالسيايير برى .. و ما سمعت الا واحد يهود ..
.. : هووود هووود ..
جان تتغشى غايه و تفتر صوب الباب ..
غايه : هداااا ..
جان ينش يد غايه و يصلب عمره ..
يد غايه : مرحبا الساااع ..
و ان ريال حادر عليهم ..
الريال: السلالالاااام عليكم ..
ردو عليه السلالالام ..
و غايه منزله راسها .. و ريال من شافها و قلبه يدق بالقووو ..
الريال من عقب ما راح صوب يد غايه و وايهه ..
الريال: شحالك خالي ..؟؟؟..
يد غايه : بخير ربي يسلمك .. الا هالشكري بريدنا ..
الريال : لا لا .. ما تشوف شر يومين و ان شاء الله بتنش تربع ..
يد غايه : وين اربع .. ؟؟.. الشيب شلنا ..
الريال : من يقول انك شيبه .. لا لا بعدك شباب ..
يد غايه و هو يبتسم و متشقق : وين شباب .؟؟!!.. ما تشوف اللحيه ملحى .. ؟؟..
و هم يسولفون و غايه واقفه ع طرف عنهم ..
يد غايه : قرب قرب بتتقهوي ..
الريال : لا جريب ..
جان يفتر صوب غايه .. و يشوفها و هي بعدها منزله راسها .. يالله يا غايه ..
و توه بيفتر بيظهر .. و ان مطر حادر .. و تلاقو عند الباب ..
مطر : مرحبا السااااع ..
الريال : حيبه ..
و توايهو ..
الريال : مو حالك ولدي ِ .. مو حال حيانك ..؟؟؟..
مطر : شر نهي .. ( و جان يهز راسه ) .. بول كول تيكه .. كيسا هي تم ..؟؟..
الريال : ههههههههههههههههههههههههههه .. رقيييييييييييييييييص ..
و غايه صاخه و هي تسمعهم يتكلمون بهالطريقه ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. شحالك بو سنيده ..؟؟..
راشد : بخير يعلك الخير ..
مطر : وين بها .؟؟..
راشد : ماشي يايي اسلم ع خالي ..
مطر و هو يفتر صوب يده : سلام عليك يدي ..
يد غايه : مرحبا مرحبا ..
مطر : شحالك المعرس ..؟؟؟..
يد غايه : هههههههههههههههههههه .. قاصرتني العروس ..
راشد و هو يفتر صوي يد غايه : هههههههههههههههههههههه .. امره فالك طيب الليله بنظويها لك .. انت الا تنقى فهالحريم ..
و غايه تظحك على سوالفهم ..
شوي و ظهر راشد عنهم و تم يتريا مطر فالممر ..
مطر : وين الباجين عنج ..؟؟..
غايه و هي تعق غشوتها : راحن يسلمن و اللحين بيردن ..
مطر و هو يعدل سفرته : انزين انا برووح شوي و برد .
غايه : مطوور منو هذا ..؟؟..
مطر : و انتي شولج تتخبرين عن الشباب ..؟؟؟..
غايه : حليلي الا اتخبر ..
مطر و هو يسير صوب الباب : لا تتخبرين و لا عندج خبر ..
و ظهر عنها و هو فالممر يسير هو و راشد .. لاقى العنود و المها و هن رادات صوب الغرفه ..
العنود و هي خايفه : لحقي لحقي .. مطر ..
المها : حلفي ..
و مطر من شافهن .. الود وده يذحنهن غلامتين .. من وين ظاويات ..؟؟؟..
العنود : شوفي كيف يطالعني .. يا ويلي .. و الله بيذبحني ...
المها : جب جب مشي و لا جنج تعرفينه ..
و مطر الشرار يظهر من عيونه و لو ما راشد عنده جان مسكهن غلامتين و غسل شراعهن ..
و هن مشن بسرعه و من عقب ترابعن فالممر و راحن حجرة يدهن .. و لقن غايه تصب لها حليب .
العنود : غااااااايوووووووووه لحقيني ..
غايه و هي تحط الكوب من يدها : شعندج ..؟؟...
العنود : يا ويلي يا ويلي .. مطر شافني ..؟؟..
غايه : يااااااااااويييييييييييييييييييييييلج ..
العنود : و الله بنظرب ..
غايه : دواااج الظرب ..
شوي و ان ام غايه و ام ميثه يايات .. و يلسو شوي و من عقب اتصلو بعبيد عشان يردون سويحان .. و ياهم عبيد ..
و هم رادين .. غايه ميته تريد تعرف منو هذا الي ياهم فالمستشفى .. عيبها اسلوبه و هو يسولف مع مطر خوها ..
و العنود .. ميته خوف من مطر .. و الله بيقصبني ..

و ردو البيت .. العصر يت العنود عند قوم غايه .. بس ما شافت سيارة مطر عند الباب .. يعني مب فالبيت ..
لقتهم كلهم يالسين فالصاله الخارجيه .. و حمد عندهم .. و من عقب ما سلمت عليهم يلست عدال غايه ..

ام غايه : يا حمد .. البنت شيخه ..
حمد : امي .. دخيييييييييلج .. انا عرس ما بعرس ..
ام غايه : عمتك تطريها اليوم .. يا خوفي تاخذها لسلطان ولدها ..
غايه : انزين امايه .. مب مشكله فالتالي بياخذها واحد من هلنا ..
ام غايه : لا لا .. من يقوله .. انا اباها لولديه ..
عبيد : ماظني حمد بياخذها .. عرب سادينه ..
جان يفتر حمد صوبه ..
عبيد : عالبال توك يا جميل .. و اللحين اشوفك مستحيل ..ما اصدق اعيوني انا .. ياسيدي عمرك طويل ..
حمد : وشعنه ما تاخذها انت ..؟؟..
عبيد : جنك مرخصني باخذها ..
حمد : عرس و فكني ..
عبيد : آآآاااه ليت الا صدق بعرس ..
حمد و هو يفتر صوب امه : هاه عندج عبيد يوزيه و فكيني ..
ام غايه : يالله بالستر .. اخطب لصغير قدام العود ..؟؟؟..
حمد : امي انا مالي حايه فالعرس .. و يوم ابى اعرس .. انا الي بتخير فالبنات ..
عبيد : لا لا امايه انا ما ريد اتخير .. الي تبيني اخذها باخذها ..
ام غايه : حمد .. يا ولديه ..
حمد و هو ينش عنهم : لا حول .. اقولها ثور اتقول حلبوه .. يا امي اقولج .. عرس ما بعرس .. خلاص ..
ام غايه : لا اله الا الله .. انت ( و اشرت صوبه ) بيشيب راسك و انت بعدك ما عرست .. مادري شعندك محارب العرس ..
جان يظهر حمد عنهم .. و ركب سيارته .. و تم يحووط على طريق العجبان صوب العزب .. جان يرن تيلفونه ..
و من شاف الرقم .. تنهد و هو مرتاح و جان يرد عليه ..
حمد : مرحبا الساع ..
شمسه : ملايين و لا يسدن ..
حمد : شحالج ..؟؟..
شمسه : بخير ربي يسلمج انتي شحالج ..؟؟..
حمد : شو حد عندج ..؟؟..
شمسه : هيه قوم خالوه عندنا ..
حمد : انا كم مره قايللج .. جن حد عندكم لا تتصليبي ..
شمسه : يالله عليج .. شو يعني ما تبين تسمعين صوتي ..؟؟..
حمد : آااه يا شمسه .. ليتج تدرين بصوتج شو يسويبي ..
شمسه : مممممم .. و الله ..؟؟..
حمد : هيه و الله .. شموس دخييلج .. خليني اشوفج ..
شمسه : اللحييييييييييييييييييييين ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!...
حمد : دخيلج بخطف من جدام بيتكم .. لو اشوفج من بعيد ..
شمسه : ممممممم .. بحاول بس ما اوعدج ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. يوم ترمسيني ع أساس اني بنت اتشككيبي ..
شمسه : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. من أي ناحيه اتشكين ..؟؟..
حمد : من كل النواحي ..
شمسه : ههههههههههههههههههه ..
حمد : رمستي غايوه جريب ..؟؟..
شمسه : لا الزفته من رديتو ما رمستها .. دقيتلها مره قالي عبيد انها فالعين ..
حمد و هو معصب : و انتي شعنه ترمسين عبيد ..؟؟؟..
شمسه : ما رمسته بس هو رد ع التلفون ..
حمد : لا و الله ؟؟.. و شو قالج ان شاء الله ..؟؟..
شمسه : احبج اموت فيج .. ههههههههههههههههههههههههه .. بعد شو بيقولي .. ماشي تخبرته وين غايه قالي فالعين و سكرت ..
حمد : شمووووس دخيييلج لا ترمسين حد .. لو هو خويه .. مابا ريال يسمع صوتج غيري ..
شمسه : فالج طيب .. من اعيوني ..
حمد : يالله فديت عيووووونج ..
جان تسكت شمسه ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. اتخيل شكلج و انتي مستحيه .. ههههههههههههههههههههههه ..
شمسه : مالت عليج يالزفته .. ليت وضعي يسمحلي .. جان عرفت كيف ارد عليج ..
فهاللحظه دخلت امها عليها تباها ..
شمسه : انزين سمحيلي غناتي امايه تباني ..
حمد : نص ساعه و بخطف ..
شمسه : ان شاء الله .. مع السلامه ...

و سكرت شمسه عن حمد .. الي من عقب ما سكر عنها .. رد صوب الشعبيه .. بعد نص ساعه .. خطف حمد من الشارع النصفاني من قدام بيت قوم شمسه الي مجابل بيتهم .. و شافهن لمت حرمات يالسات جدام الباب .. و ما عرف منو منهن شمسه .. جان يرد و يوقف جدام بيتهم و تم فالسياره .. و بما ان سيارته مخفي .. استغل الحبيب الوضع و تم مفتر صوبهن يريد يشوف شمسه .. بس فقد الامل انه يميزها من بين هالحريم كلهن .. و جان ينزل .. و بابه كان ع طرف الحرمات .. فيوم نزل شافته شمسه الي بتموووت عليه .. و عيونها بتاااكله اكل .. و الحرمات ما شلن عيونهن عنه .. ماشاء الله عليه .. صدق هالانسان شخصيه .. رزين فمشيته .. و لا جبل صوب الحرمات ..

بعدها بيومين طلع يد غايه من المستشفى و اكتضو العرب صوبهم .. و ارتبشو و بييت العرب صوبهم .. و ما بقى عالجامعه الا اسبوع .. و بيبدون امتحانات تحديد المستوى .. و البنات ما تشرن شي ..

كانت غايه فالصاله الداخليه اتشوف التلفزيون .. و حاطه على قناة ميلودي .. و اتشوف غنية إليسا " اجمل احساس بالكون "
و تقرى مجلة سيدتي .. جان يحدر يدها عليها .. و يلس ع الكرسي .. و افتر صوب التلفزيون و غايه من انتبهت ليدها يلست ادور الريموت عشان تغير القناه ..لان الغنيه فيها لقطات مب اوكي .. و اول لقطه شافها يد غايه .. اللقطه الي اتكون اليسا لابسه المكسي الابيض و تمشي .. و من شافها يد غايه صخ الريال ..
يد غايه و هو ينش و ييلس على الكرسي القريب من التلفزيون : مرحبا الساااع مرحبا الساااع بهالشووووف ..
و من لقت غايه الريموت غيرت القناه .. جان يفتر يدها صوبها ..
يد غايه : شل الله راس العود .. وين شليتي العروس سودى الويه .. رديها رديها .. لا بركة الله فيج ..
غايه : حليلي يدي ..
يد غايه : ردي ردي عالعروووس ..
جان ترد غايه عالغنيه ..
يد غايه : يا حي الحياه .. يييييه .. مبخوت الي بيظويها .. آااه ليتني الا برد صبي ..
غايه : يدي شو تباها .. ؟؟..
يد غايه : لا بغتج هله .. طاعي طاعي .. ييييه ليتها الا بتظويني ..
و ان مطر حادر عليهم ..
مطر : علومك يدي ..
يد غايه : صه صه .. و تم يطالع اليسا .. ( و من خلصت .. افتر صوب غايه ..) ايه سودى الويه .. ردي العرووس ..
غايه : يدي ارووحها خلصت ..
مطر : علومك يدي .. ؟؟..
يد غايه : يييه يا بو غيث .. ريت غرشووووبه .. و ريلها الا لاوي عليها .. معذور .. ليتها الا عندي .. و الله ما جابل العرب ..
مطر : ههههههههههههههههههههه .. يدي هذي لبنانيه ..
يد غايه : فذمتك ..؟؟؟..
مطر : هيه ..
يد غايه و هو يمسك لحيته : .. وين دارها ..؟؟؟؟.. بعيد ..؟؟؟..
مطر : هيه يدي .. ما توصلها الا بالطايره ..
يد غايه : انا ودي اوصلها .. الا لطايره ما ادانيها .. اسميها اتخظني خظ ..
و نش عنهم ..
غايه : مطور .. انت زعلان من العنود ..؟؟؟..
مطر و هو يشوف المسجات : و ليش ازعل .. هي سوت شي يزعل ..؟؟؟..
غايه : لا ..
مطر : خلاص عيل ..
غايه : لا مطر انت من ريتها ذاك اليوم فالمستشفى ما رمستها و لا عطيتها ويه حتى ..
مطر : و الله يا غايه .. لو ما راشد عندي .. لا مسكتها و غسلت شراعها ..
غايه : حليلها ثرها شو سوت ..؟؟؟..
مطر : وين كانت ..؟؟؟..
غايه : نزلت هي و المها يتشرن كيك و سندويجات من تحت ..
مطر : وشهاليوع الي عليهن رابعات يحوطن في توام ..؟؟؟..
غايه : خاف ربك فيهن ..
مطر : لو واحد من هالخمه شافهن .. ما بيقول نازلات يتشرلهن عيشه ..
غايه : العنود ما استهمت من حد غيرك ..
مطر و هو ينش : لا ما اظن انها استهمت مني و الا مقدره مني ..
و ظهر مطر و هو ضايق .. و اتصل بأحمد .. الي من شاف رقم مطر .. تذكر غايه .. يالله يا هالانسانه ..انا شو سويت في حياتي عسب الله يبليني بحبها .. !!..
احمد : مرحبا بو غيث ..
مطر : مرحبتين .. علومك .؟؟..
احمد : تنشد اعلومك ..
مطر : شو الدوام ..؟؟..
احمد : باجر اخر يوم لنا فالدوام ..
مطر : اها ..
احمد : شعليك .. معطل من شهر و اللحين اسبوعين بتعطل ..
مطر : اسميني ظايج من الخاطر ..
احمد : افا .. رب ما شر ..؟؟..
مطر : ما من شر .. تعرف .. بييكم اللحين ..
احمد : مرحبابك ..
و سكر عنه ..و احمد من سكر عنه .. نش و تلبس و ظهر صوب خليفه و راحو بوظبي مول .. و ظايج من حياته .. يريد انه ينسى غايه .. مب عشان شي .. عشان مخوت مطر .. و في نفس الوقت يحس بحب غايه كل يوم يزيد في قلبه .. تذكر اول مره شافها .. كانو فالسووق .. ههههههههههههههههههههههه .. يوم طاحت جدامه .. ههههههههههههههههههههههههه .. يالله يا غايه .. اتحسين بلي احسه .. آآآآآآآآآآآآه ..

فهاليوم راح مطر صوب الشباب و بات عند احمد فنادي الضباط .. و بالباجر .. كان عبيد محتشر عليهم يريد يعرس ..
عبيد : امي حمد ما يبى يعرس .. خلاص .. برايه ..
بو غايه : حمد من زمان مودر العرس ..
ام غايه : عاد معضد انا بخبرك .. البنت اباها .. جن حمد ما خذها .. عبيد ياخذها ..
عبيد : امره فالج طيب .. انا باخذها ..
بو غايه : ما يخالف .. الا جاد البنت مخطوبه و الا حد محيرنها ..
ام غايه : لا لا .. لا هب مخطوبه و لا هب محيره ..
عبيد و هو فرحان : هذا الزين كله .. امي دخييييييييييلج اريد اعرس ..
غايه : امايه خلي طاري العرس ع طرف اللحين .. امايه باقي الا اسبوع عن دوامي و انا ما تشريت شي ..
ام غايه : ماسدج الي اشتريتيه من السعوديه ..
جان تفتر غايه صوب بوها : بابااااااااااتي ..
بو غايه و هو ينظف المدواخ : عونه ..
غايه و هي تثور و تحب بوها على رقبته : اريد اروح بوظبي اتشرى للجامعه ..
بوغايه : فالج طيب ..
غايه و هي تحب بوها على خده : فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييت بابااااتي ..
ام غايه : هيه من قالتلك شي .. قلتلها فالج طيب .. و انا ان رمست ما عطيتنيه ويه ..
عبيد : امايه متى بتخطبون ..؟؟؟..
ام غايه : ووووه .. ذكرتنيه بتصل لعمتك ..

في نفس اليوم .. اتصل منصور بسعيد و عزمه عنده عالعشى .. و منصور مب عارف شو يسوي و الا كيف يبدى موظوع خطبته لهل غايه .. و هو يعرف ان وسيلته الوحيده هو سعيد ..

ياه سعيد .. و تمو سهرانين .. و يوهم شباب فماقدر منصور انه يرمسه .. و عالساعه 3 الصبح نش سعيد بيسري فلتهم .. جان ينش منصور وراه .. و كانو فحوش فلة منصور ..
منصور : سعيد .. بغيتك فرمسه ..
سعيد : عونك ..
منصور و هو يظهر سويج سيارته من مخباه : عانك الرحمن .. تعال بنروح نحوط ..
استغرب سعيد .. انحوط و في هالوقت !!.. الله يستر ..
و رحبو السياره .. وراحو صوب المينا .. وقفو السياره و تمو يمشون ..
سعيد : رب ما شر منصور ..؟؟..
منصور : و الله يا بو عسكور مب عارف كيف افاتحك فالموظوع ..
سعيد : لا افا عليك ما من بيننا هالرمسات ..
منصور : و الله يا سعيد ما اباك تفهمني غلط ..
سعيد و هو يقطع رمست منصور : منصور رمس بلي في خاااطرك ..
منصور : انت تدري اننا تعلجنابكم من عقب العمره .. و وخاواتي واايد متعلجات بهلك ..
سعيد : و الله حتى هليه ..
منصور و هو يلعب بالسويج في يده : انت تدري اني ما قد فكرت بعمري .. و اني امبدي خواني في كل فحياتي ..
سعيد : رايتك بيضى من جدى خوانك .. الساع ما قصرت فيهم ..
منصور : مادري .. بس تعرف .. انا ... انا .. كيف اقولك .. آااه .. اريد استقر فحياتي .. و اكمل نص ديني ..
سعيد : هذا الزين .. و احنا مب عيال امس .. شواااااااااااب .. هههههههههههههههههههه ..
منصور : هههههههههههههههههه ... هيه و الله .. دقينا الثلاثين ..
سعيد : يله انت عرس عشان اتشجع و اعرس ..
منصور : ههههههههههههههههههههههههههه ..
سعيد : و منو العروس ..؟؟..
فهاللحظه ارتبك منصور ..
منصور : مممم .. هالنقطه الي اريد ارمسك فيها ..
سعيد : عونك ..
منصور : انا خاواتي مدحلي .. ( يالله شو اقوله .. و تم قلب منصور يدق بالقو .. ما يتخيل انه ممكن ينطق باسم غايه ع لسانه ) .. مدحلي .. وحده من هلك ..
وقف سعيد .. صخ منصور و افتر صوبه ..
سعيد : .. السموحه منك منصور .. الا ختيه محيره لمطر ولد عمي ..
منصور : لا لا .. مب ختك .. بنت .. عمك ..
سكت سعيد فتره 5 دقايق ..
سعيد : مادري و الله يا منصور ..
منصور و هو ينزل راسه : اها .. و سكت ..
سعيد : منصور .. انا مالي رمسه ع بنت عمي .. و لو عندي خت غير العنود .. و الله ما تكون لواحد غيرك ..
منصور : تسلم يا بو عسكور ..
سعيد : لا و الله انا ما اقولك هالرمسه عسب اجاملك .. و الله يا انك ريال و ما يعيبك شي ... و بنت عمي ما اتظوي احسن عنك .. بس البنت عندها خوانها و بوها .. و انا لو بعطيك كلمه .. الا كلمتيه ما منها فايده ع كلمة بوها و الا خوها ..
منصور : و انا ما اريدك تعطيني كلمه .. الا انا ماعرف حد غيرك .. و بغيتك تعيني ..
سعيد : طحت واجف .. و الي بيدي بسويه وزوود ..
فرح منصور : تسلم يا بو عسكور .. ما تقصر ..

و ردو ..

بالباجر عالساعه 2:23 الظهر كان مطر توه ياي من بوظبي .. و العنود توها بتظهر من بيتهم بتروح بيتها .. و تلاقت هي و مطر فالحوش .. و من شافها مطر .. نزل عينه ..
مطر : السلام عليكم ..
و خطف عنها بدون ما يترياها جنها بترد سلامه و الا لا ..
و العنود اول مره اتشوف مطر متغير عليها بهالطريقه ..
العنود : مطر شو فيك ..؟؟؟..
بس مطر ما رد عليها و تخاطها ..
العنود بحزن : مطر .. حرام عليك شو فيك ..؟؟..
وقف مطر و هو عاطنها ظهره .. و قلبه يدق .. ليتج الا ما رمستي ..
العنود : ... مطر ...
ثواني .. و جان يفتر مطر صوبها ..
جان اتشوفه العنود .. و اتريد اتشوف عيونه .. بس عيون مطر تتحاشاها ..
العنود برقه : .. مطر ..
ذاااب الريال .. جان يشوفها .. فديت عيونج محلاتهن ..
العنود برقه : شو فيك ..؟؟..
لا تريد تذبحني هالبنت ..
مطر و بصوت مبحوح : شوو ..؟؟..
جان تبتسم العنود : شو فيك ..؟؟..
مطر : اشتقتلج ..
جان تنزل العنود راسها .. و قلبها يدق بالقو .. و فهالوقت كان عبيد بيروح حجره .. و شافهم .. جان يروح و يندس عند الدريشه و يفتحها شوي عشان يسمعهم شو يقولون ..
العنود و هي ترفع راسها لمطر : زعلان ..؟؟؟..
مطر : لو اريد ازعل .. ماقدر ازعل عليج ..
العنود : يالله يا مطر .. هنت عليك كل هالمده و انت ما تسأل عني ..؟؟؟..
عبيد : الله يغربلها ..
مطر : ليش .. اشتقتيلي ..؟؟..
العنود و هي تبتسم : لا ..
مطر : هههههههههههههههههههه .. حلفي ..
العنود : عالشو ..؟؟..
مطر : انج ما اشتقتيلي ..
جان تظحك ..
جان ينش عبيد و يروح صوب حجرة امه ..
و امه منسدحه بتنام ..
عبيد : العيووووووووووووز ... اللحين تروحين و تخطبيلي اريد اعرس .. اريد اعرس ..
ام غايه : يالله بالستر ..
عبيد و هو ييلس ع شبرية امه : دخييييييييييييييييلج اريد اعرس ..
ام غايه : ما عليه .. فارج اللحين ..
عبيد : انزين متى بتخطبيلي .. ؟؟؟..
ام غايه : باجر ..
عبيد : حلفي ..؟؟..
ام غايه : حي .. مجذببي ..؟؟..
عبيد : دخيييلج امايه ..
ام غايه : قلتلك باجر .. فارج ..
و ظهر عبيد و هو يتحرطم ع أمه .. و توه بيروح حجرته و شاف العنود و مطر بعدهم يرمسون ..
عبيد : حوووووووووووووووه .. بسكم من المغازل فهالشمس ..
مطر : الله لا بليتنا ..
عبيد : ايه انتي .. روحي بيتج لا تتكنسل ويزتج ..
مطر : عبيد فارج ..
عبيد : ما تقول الا حيدر الطباخ و سنوته سيلانتية عمتيه .. يتغازلون القايله فهالشمس ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و راحت العنود عنهم .. و المغرب من عقب الصلاه كانو كلهم متيمعين .. و قالتلهم ام غايه انهم باجر الخميس بيروحون يخطبون لعبيد .. و بيروحن الحرمات اول شي و من عقب الرياييل .. و تم مطر محتشر عليهم ..
مطر : لا و الله ؟؟.. انا ابدى ..
عبيد : جب .. انا اكبر منك ..
مطر : لا ما يستوي .. انا من شهور اقولكم اريد اعرس ..
عبيد : خل عنك .. انت عايش حياتك .. و العرس ما بيزيد عليك شي .. خلني اعرس قبل لا اطير عني البنت ..

و بالخميس .. راحت ام غايه و ام العنود و ام ميثه و ميثه حرمت احمد صوب هل دبي .. و خطبو سلامه لعبيد ..
و عبيد يتحرقص مكانه .. ما استراح اللين ما ين امهاته من دبي .. و قالوله ان هل البنت قاللولهم بيردون عليهم .. و هم اصلا من هلهم .. و ان شاء الله خير ..
في نفس هاليوم عالساعه 9 فليل خطف راشد من جدام بيت قوم غايه ...

و هو مطول عالمسجل و حاطلهم ميحد .. ( ودعتكم ياليت ما كان .. يوم الوداع القلب ممحون .. اتسالني ويش اللذي كان .. لمفارج احبابه وش يكووون ..؟؟؟..)
لان اليوم هو اخر يوم لهم لانه بيروح كلية الشرطه و بيكون عليه حجز مدة 45 يوم .. و قلبه معورنه لانه ما يريد يخلي سويحان و هلها .. خص من عقب ما شاف غايه فالمستشى ..

باليمعه من عقب الغدى روحن غايه و ام العنود و العنود صوب بوظبي عند سعيد .. و بييلسن يومين في فلة قوم سعيد اللين ما يخلصن البنات قشارهن و يردن سويحان ..

و سعيد .. من عقب ما رمسه منصور فالسالفه .. رمس حمد .. الي وافق عليه .. بس قاله لازم يكون كل شي رسمي .. يعني لازم يخطب رسمي ..

و من عقب ما وصلن البنات بوظبي .. و رتبن ثيابهن فالحجره .. نزلن عند ام العنود .. و كان سعيد عندها .. فهاللحظه اتصلبه منصور ..

منصور : شعنه ما ييت الميلس اليوم ..؟؟؟..
سعيد : و الله الحرمات يايات عندي بييلسن يومين .. و ماقدر اخليهن بروحهن ..
فهاللحظه دق قلب منصور ..
منصور : مممممم .. بس كنت اريدك في سالفه ..
سعيد : و انا اريدك في نفس السالفه ..
منصور : و الله ..؟؟.. خلاص اللحين بييك ..
سعيد : برووووحك ..؟؟؟..
منصور و هو مستغرب سؤاله و متردد : .. ليش ..؟؟..
سعيد : لا لا لا .. ماشي .. بس ختيه و بنت عمي عندنا قلت جنك بتيب خاواتك فياك ..
عاد منصور من سمع طاري بنت عمه وقف قلبه ..
منصور : ان شاء الله ..
و اتصل منصور بمنال و قالها ..
منال : حلف ..
منصور : و الله .. بس ارجوج منول بسرعه ..
منال : ثواني و بنكون جاهزات ..

و خلصن و وراحن عند منصور صوب فلة قوم سعيد .. الي اتصلبه منصور اول ما وصلو الفله .. جان يظهر سعيد عن الحرمات و تلقى لمنصور .. و هو يشوف منو الي عنده ..

و نزلن منال و منى .. و من عقبهن منصور الي قلبه يدق بالقو .. يالله غايه في هالبيت .. ما يفصلني عنها الا امتار .. خطفن البنات و دخلن الفله .. و منصور و سعيد راحو الميالس ..

يلسن البنات مع بعض و يسولفن و منصور زادت فرحته من بعد ما قال سعيد ان حمد موافق عليه .. يالله .. معقوله غايه ممكن تكون حليلتيه ؟؟؟.. يالله .. متى بيكون هاليوم ؟؟؟..

و اتفقن البنات انهن بالباجر الصبح يطوفن على العنود و غايه و يودنهن السوق عشان يتشرن .. و طبعا لا منصور و لا سعيد عرضو هالشي .. بس عشرط ان ام العنود اتكون معاهم .. بالسبت الصبح عالساعه 10 خطفت منال و منى عليهن و راحو كلهم صوب بوظبي مول .. و تمن يحوطن من محل لمحل .. و يتشرن .. و خطفن صوب اسماعيل مال خنجي عشان ايفصلن عنده عبي .. و لا تفججن من هالايراني .. الا و كل وحده منهن مفصلتلها عباتين عنده .. و كانت منى و منال عازمات قوم غايه عالغدى .. طبعا من حنت منصور ..

و راحت غايه و العنود و ام العنود بيت قوم منال .. و من عقب ما تغدن .. تمن فالبيت يسولفن مع البنات .. و حامد كان توه ياي من الشارجه .. و لا كان يدري ان حد فالبيت غير خاواته .. فدخل البيت .. و راح الطابق الثاني .. و كانن البنات يالسات يسولفن من عقب ما دخلت ام العنود عشان تنام الظهر .. و هن مرتبشات بالقشار الي اشترنه و يشوفن العصر وين بيروحن ..
غايه : انا ما احب المارينا ..
العنود : بالعكس وااايد حلو المارينا ..
غايه : وع .. زحمه عالفاضي ..
منال : لا بالعكس فيه محلات من الخاطر حلوه ..
و ان حامد داخل عليهن .. و كانت غايه مجابلتنه .. فكانت اول وحده اتطيح عين حامد عليها .. تم واقف ثواني .. و هو يشوفها .. اللين ما انتبهتله غايه و افترت الطرف الثاني و تغشت .. فاللحظه الي تغشت فيها غايه افترت منال صوب حامد .. ومن تدار حامد الوضع رد و نزل .. و ظهر من البيت و هو معصب لمجرد انه شاف غايه .. لا حول انا ما بفتك من هالبنت ..؟؟؟..
و غايه من شافته و هي كارهه حياتها .. هالانسان كرييييييييه ... اذن العصر .. و البنات بعدهن يسولفن ..
غايه : منال .. اريد اتمسح ..
منال : اوكي تعالي ..
و ودتها منال صوب حجرتها عشان تتمسح و تصلي العصر .. تمسحت غايه و صلت العصر .. و من عقب ظهرت بترد صوب البنات .. بس شافت باب مفتوح .. و كان لون الصاله ابيض و فيه ورد وردي .. كان وايد حلو الديكور .. ذبحها الفضول تريد اتشوف باقي الصاله .. فتحت الباب و دخلت .. و شافت الصاله .. كانت واااااايد حلوه .. و كان في طرفها مكتب .. زجاجي رهييييييييب .. تحركت غايه لا اراديا صوب المكتب و تمت تلمس الزجاج بإيدها .. يالله محلاته .. فهاللحظه .. كان منصور توه ظاهر من حجرته .. و شافها .. حس انه يتخيل .. لا مستحيل غايه شو بييبها في حجرتيه .. بس هي .. كانت غايه .. غايه نفسها .. مب خيالها .. وقف منصور و سفرته في ايده ..
جن قلب غايه حسبه .. رفعت عينها صوب الباب الثاني الي يفتح فهالصاله .. و كان منصور واقف .. و يشوفها .. تم قلبها يدق بسرعه .. و هي اتشوفه جدامها .. حست بقلبها يحن لهالانسان .. منصور .. منصور من طاحت عينه عليها مات .. فجأه شاف غايه و هي تفتر عنه و تغشت ..
غايه : السموحه .. و مشت بتروح عنه ..
منصور : .. غايه ..
من نطق منصور باسمها وقف قلبها .. هذي ثاني مره منصور ينعتني بأسمي ..
منصور : .. السموحه منج .. بس .. جان ينزل عينه .. و كنت اريد اقولج شي ..
و غايه عاطيه منصور ظهرها و الود ودها انها تخليه و تروح عنه .. بس لا قلبها و لا يولها قادنها عشان تجفيبه .. و تمت ترقبه يقول بلي في خاطره ..

منصور : .. انا ..

و سكت .. يالله انا شو فيني ما ارمس و اقولها بلي في خاطريه ..
منصور : .. انا .. اريدج ..
من قال منصور هالكلمه وقف شعر غايه .. شو يعني .. تريد انها تربع .. بس مب قادره ..

منصور : .. انا اريدج .. غايه .. حايتي لج .. حاية الظميان للمى .. دخييييلج رحميني ..
و غايه تسمع منصور .. و مب مصدق الي تسمعه .. و لا هب عارفه بشو ترد عليه .. لا لا .. انا لازم اطلع من هالمكااان .. مشت غايه و هي مب عارفه وين تروح و الا وين تي .. مشت و لا حست بعمرها الا و هي ترجع لحجرة منال .. و يلست عالشبريه .. تريد تستوعب الي قاله منصور لها .. .. شو يقصد ..؟؟.. كيف يعني يريدني ..؟؟.. يالله ..
فهاللحظه رن تيلفون غايه .. جان تفز من سمعته .. و كان مطر خوها .. و توه بيرمسها .. جان يفضي تيلفونه و يغلق ..
رجع و اتصلبها من تيلفون غير .. ما تعرفه غايه ..
مطر : السموحه غايوه .. تيلفوني فضى ..
من سمع احمد اسم غايه فز قلبه .. يالله غايه ..
كلمها مطر كان يريدها تشتري للعنود لبوسه على ذوقها ..
غايه : لا تخاف ما قصرنا فاللبوسه .. و بعدنا بعد شوي بنروح السوق ..
مطر : زين عيل ..
غايه : مطووور حبيبي .. ممكن اطلب منك طلب .. ؟؟..
مطر : لبيه ..
غايه : لبتك روحي يا بعد روحي ..
مطر : لبتك روحي ..!!.. لا عيل السالفه فيها شي ..
و احمد يدقق على كل كلمه .. يالله فديت منطوقها ..
غايه : مطووور .. ودنا السينما ..
مطر : شووووو ؟؟.. سنما .. لا ماشي سنمات استريحي ..
غايه : فديييييييييتك مطور ..
مطر : لا لا ماشي ..
غايه : و الله انت الخسران .. انا كنت اخطط اسويلك خو رومنسي فالسنما ..
مطر بفضول : جو رومنسي لمنو ..؟؟؟.
غايه : لا خلاص تراك ما بتودينا ..
مطر : رمسي لمنو ..؟؟؟..
غايه : اممممممممم .. انت .. و عرب ..
مطر : ااه .. اقول نتفاهم بعدين عن هالجو الرومنسي ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. اوكي الغالي ..
و سكرت عنه غايه .. و من عقب راحت صوب البنات .. الي ما كانت تعرفه غايه .. ان مطر اتصلبها من تيلفون احمد .. و مطر من عقب ما رمس غايه .. ما مسح رقمها من تيلفون احمد ..

من عقب العصر ردن البنات و طلعن صوب المارينا .. و من عقب ما خلصن عالساعه 7 المغرب ردن صوب فلة قوم سعيد و يلسن فيها ..
بالباجر ردن البنات صوب سويحان .. و منصور كان قد كلم حمد .. و حددله حمد يوم الخميس عشان اييهم .. و قال حمد لبوه و لخوانه .. و كالعاده البنات ما يدرن بشي ..

ممممممممممممممممم ..

ظنكم شو بيستوي يوم الخميس ...؟؟؟..

و غايه .. شو ممكن يكون ردها على منصور .. من بعد ما حرك مشاعرها بالكلام الي قاله .. ؟؟..

و احمد من عقب ما تخزن عنده رقم غايه .. شو ممكن يسوي ..؟؟؟..

و حمد و شمسه شو سالفتهم هالثنينه ..؟؟؟..

و لوين ممكن توصل علاقتهم ....؟؟؟..

سلامه بطلتنا الثالثه ممكن تكون من نصيب عبيد .. بس شو ممكن يستوي ..؟؟؟..

و مطر و العنود .. شو بيستوي من بينهم .. خص ان خطوبتهم بتتأجل اللين ما يخلصون سالفة عبيد .. ؟؟..
__________________

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 27-01-07, 10:33 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع عشر .. ~¤®§][©][ ساعات اظحك و اخفي الجرح ساعات .. و الهم بايع وسط قلبي و شاري ][©][§®¤ ~
من بعد ما رجعن العنود و غايه من بوظبي ما بقالهن الا 4 ايام عن امتحانات تحديد المستوى فالجامعه .. و البنات مرتبشات .. خص من بعد ما نزلت فالجرايد قبولهن في كلية ادارة .. العنود : انا مادري شو حلبيه اتسمع رمستج و اسجل في اداره ..
غايه : عنووود و الله اداره حلوه ..
ام غايه : هيه ديرن الشركات .. ما شاء الله .. ربج مكثر شركات بوج ..
غايه : يالله يا امايه .. تبيني انكد فالجامعه حول 4 سنين و فالتالي اييج مدرسه امسح الصبوره .. و غبار الطباشير ..وع وع ..
ام غايه : لا عيل .. رابعي في نص الرياييل ..
و ان عبيد حادر عليهن ..
عبيد : امايه .. ما اتصلوبج هل دبي ..؟؟؟..
ام غايه : لا لا ..
عبيد : انزين .. اتصليبهم ..
ام غايه : يالله بالستر .. اتصلبهم شقول ..؟؟؟..
غايه : قوليلهم .. ولدنا يبات و يصبح يهويس بالعرس ..
العنود : انزين عبووود .. لو طلعت العروس ما تتشاهد شو بتسوي ..؟؟؟..
عبيد : جب جب شوقت مطر ..
ام غايه : اللين باجر .. جنهم الا ما ردولي خبر .. برد و بتصلبهم و الا بخلي عمتك تتصلبهم ..
عبيد : انزين اتصلي اللحين ..
ام غايه و هي اتثور عنهم : انا شالله بلاني بهالعيال .. وحده تهويس بالشركات و الثاني يهويس بالعرس ..
و راحت عنهم ..
عبيد : شركات ؟؟!!... شركات شو ان شاء الله ..؟؟؟..
غايه : ودي اني اشرحلك .. بس للاسف ماظنتي بتظوي دار من رمستيه ..
عبيد : لا و الله .؟؟..
غايه : هههههههههههههههههههههه .. عبود .. تعرف اني احبك ...؟؟؟..
عبيد و هو يثور عنهن : و انا اكرهج .. و ظهر
غايه : عنلالالالالالالالالالالاته السبال ..
العنود : غايوه ..
غايه : لبيه ..
العنود : ظنج مطر بيخليني اكمل في اداره ..؟؟؟..
غايه : ايه عنيدى .. لا تسويله سالفه من اللحين .. و ا لا باجر بيستبطر عليج ..
العنود : يا ويلج هذا مطر ..
غايه : والعافيه .. و لو هو خويه و غالي عليه .. الا الريال من تعطينه ويه يستبطر .. و هو ماله كلمه عليج دام انج في بيت بوج ..
العنود : حشى .. ثرج عوووووفه ..
غايه : لا مب عوفه .. الا ساعات الوحده لازم اتكون انسانه حازمه في قراراتها ..
العنود : .. مممممممممم .. مادري ... في نفس اليوم فليل اتصلت ام سلامه بأم غايه .. و قالتلها انهم موافقين ..
ام غايه : ان شاء الله .. بنردلكم خبر .. ع ييت الرياييل صوبكم ..
ام سلامه : يا مرحبابكم ملاييييييييين من داركم لدارنا ..
ام غايه : المرحب باجي يعني فدى روحج .. و في نفس اليوم ع العشا خبرتهم ام غايه .. عبيد : خلاص هالخميس بنروحلهم ..
حمد : لا .. الخميس الي عقبه ..
عبيد : لا لا .. هالخميس ..
حمد : عبيد قلنالك الخميس الي عقبه ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. حشى .. اول مره اكتشف ان عبيد ملغوث عالعرس ..
مطر : هيه .. عبيد بتروحون و بتتعنون خط دبي عطوله و بتخطبوله و انا الي من سنين اقولكم خطبولي و البنت بيتها عدال بيتنا الا بتظهرون من الباب و بتحدرون الباب .. ما طعتو ..
عبيد : مطور انا اكبر منك و امبداي بالعرس .. و انت العنود 24 ساعه اتشوفها .. ما فرقت وايد عندك الخطبه ..
ام غايه : ياويلي .. ماريت عيال مستلغثين عالعرس كثر عيالي ..
عبيد : انزين بويه خلنا نروح هالخميس ..
بو غايه : لا يا بويه .. عرب بيظووونا هالخميس ..
ام غايه : شمن عربه بيظوونك ...؟؟؟..
بو غايه : عرب عرب ..
ام غايه : حي .. عرب عرب .. هالعرب مالهم اسم ..؟؟؟..
بو غايه و هو يفتر صوب عياله : العيوز مب من خذها .. العيوز من تفجج منها ...
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههه ... امايه عيوز ..
و ان هزاع حادر هو و يده ...
و من حدر يدهم ثارو كلهم ..
ام غايه : مرحبا السااااع .. مرحبا عمي ..
عبيد : يلسي يدي ..
يد غايه : لا لا .. وين الغوي ..؟؟؟..
غايه : انا هنيه يدي ..
يد غايه : ثوري ثوري ..
غايه و هي تنش و توقف عدال يدها : عونك يدي ..
يد غايه : اظهريلنا العروس ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : هههههههههههههههههههههههه .. الشيبه ثرك بت تهويسبها ..
يد غايه : معلوم ببات اهويسبها ... يييييه ياحافظ عليها ... ليت الا من بيظويها ..
مطر : ههههههههههههههههههه ... خيبه ثرها صدق تمت في خاطره ..
بو غايه : بويه .. شمن عروس تطريها ..؟؟؟..
يد غايه : ييييه يا معضد ... يا غرشوب ٍ ظوانا ...
عبيد : منو ..؟؟..
غايه : إليسا ...
عبيد : عااااااااااشوووووو ... انضم يدي لقائمة المعجبين ...
يد غايه و هو ينغز غايه بالعصاه : الله يغربلج .. اظهريلي العروس ..
غايه : ههههههههههههههه .. ان شاء الله ..
شغلت غايه التلفزيون و تمت ادور الغنيه الا ما رتها ..
عبيد : غايوووه دوريله نانسي .. .
و لا لقت لنانسي أي غنية بعد .. جان تخلي ع ميوزك بلس و تمو يسولفون .. و جان تي غنية البرتقاله ...يد غايه : خيييييييبه ... شعندهن ...؟؟؟..
ام غايه : الله يغربلهن .. بدلن عنهن ..
مطر : لا لا خلوهن بنشوف يدي شو بيقول ..
يد غايه و هو يثور و ييلس تحت التلفزيون يتشوفهن : خيبه .. الا يناقزن .. واقع شي يدبي من بينهن ..
عبيد : لا فديتك .. يرقصن ..
يد غايه : امفففف عليهن ...
ام غايه : هاذيل هلهن وين فاجينهن رغييييييد ..؟؟؟..
بو غايه : بنتي خلفي عنهن ..
جان تحط غايه على قناة نجوم .. و كانت غنية هب النسيم لفرقة حوربية دبي ..
يد غايه : حي ذا الشوف حياه .. في بوظبي .. منصور : تعرفين اني اتصلبه من المغرب و لا يرد عليه ..
منال : يمكن مب عنده التيلفون ..
منصور : مب معقوله .. من 6 و اللحين 1 فليل مستحيل انه ما شاف التيلفون ..
منال : يمكن مشغول ..
منصور : مشغول ؟؟!!!.. مشغول بشو ...؟؟؟.. لا و راه شركات و لا عماير يديرهن ..
منى : اول مره تتكلم عن حامد بهالطريقه ..
افتر منصور صوب منى ...
منال : خلاص انا برجع و بتصلبه ..
سكت منصور ..
منال : ما يرد ...
منى : لا يكون استواله شي .. !!..
رجع منصور و اتصل .. و نفس الشي .. ما رد عليه .. طلع عنهن منصور و راح صوب الكورنيش الدائري و نزل من السياره و تم يمشي .. و نسى تيلفونه فالسياره .. تم منصور يمشي و لا هب حاس بعمره .. يالله معقوله حبي لغايه ممكن يكون سبب خلاف بيني و بين حامد .. ؟؟!!.. بس غايه غير .. مب مثل ما حامد يشوفها .. آآآآآآآه .. اول مره قلبي يدق لوحده .. و اعشقها بهالطريقه .. غايه غير .. انسانه ... كيف اوصفها ؟؟... هههههههههههههه .. جني مراهق .. رجع منصور السياره و لا انتبه انه تم يمشي حول ساعتين .. كانت الساعه 3:12 فليل و توه راكب سيارته .. و لا انتبه لتيلفون .. شغل الاف ام .. و تم واقف شوي بالسياره .. يشوف البحر جدامه .. ( قالت من انت و قلت .. مجموعة انسان .. من كل ضد و ضد تلقين فيني .. فيني نهار و ليل و افراح و احزان .. اظحك و دمعي حاير ٍ وسط عيني .. ) .. آآآآآآآآه يا بو نوره .. رجع منصور بيتهم .. و شاف سيارة حامد واقفه .. عرفه انه رجع البيت .. نزل منصور من السياره و راح الفله .. و توه يفتح الباب .. و ان منال ياييتنه .. منال : انت وين كنت ...؟؟؟..
منصور : كنت اتمشى .. ليش شو فيج ..؟؟؟..
منال : شو شو فيج ..؟؟؟؟... حرام عليك .. جنك من طلعت و انا اتصلبك و لا رديت عليه و لا رجعت تتصل حتى ..
منصور : ليش شي استوى ..؟؟؟..
منال و هي منهاره : شو شي استوى ... حرام عليكم ..
منصور و هو مستغرب : منال شو فيج ..؟؟؟!!!!!...
منال و هي تصيح : حامد طول اليوم ما نعرف عنه شي .. و من رجع و انا اكلمه هو مب عاطني ويه و يدخل غرفه و يخليني اكلم نفسي .. و انت تطلع من البيت مادري عنك ..
منصور و هو يروح لمنال : فديييييييييييتج ..
منال : لا .. خلاص .. ما تمينا شرات قبل ..
راح منصور و لوى على منال : حبيبي .. لا تصيحين ..
منال : كيف ما اصيح و انا اكلمه و هو كنه سمعي و طاف عني ..
منصور : اشششش .. خلاص ..
فهاللحظه ظهر حامد و شافهم فالصاله .. و منال اتصيح و منصور لاوي عليها ..
رفع منصور عينه و شاف حامد .. حس بلوم حامد .. حامد : .. ممممممم ..
افترت منال عن حامد الطرف الثاني ..
حامد : منووووول ..
ظك منصور عن منال .. راح عنهم بيروح حجرته فالطابق الثاني .. و هو رايح صوب حجرته تخطى حامد .. بس قبل لا يتخطاه وقف شوي ..
منصور : من بعد ما تخلص .. تعالي فالمكتب ..
و راح منصور صوب قسمه فالطابق الثاني ..
حامد و هو يمشي صوب منال : منووووول ..
منال : لا تكلمني ..
حامد : و اهون عليج ..؟؟؟؟..
منال و هي تنازعه : لا و الله ؟؟.. كنت اكلمك و انت مب مهتم و طفت عني ..
حامد : اوكي اوكي .. هدي اعصابج ..
منال : اقولك لا تكلمني ..
سكت حامد ..
منال : اريد اعرف انتو شو فيكم .؟؟؟.. شو بلاك ؟؟.. نتصلبك طول اليوم و لا ترد .. و ترجع الساعه 3 الصبح .. لا و زام خشمك و لا ترد عليه و انا اكلمك ..
تمت حامد يشوفها و هو ساكت ..
منال و هي تصارخ عليه : اكلمك ..
حامد : شو اسوي انتي قلتيلي لا اتكلم ..
منال : اووووووه .. روح نام رووح نام ..
حامد : ان شاء الله ماماتي.. بس قبل ( حرك ويه و كأنه يمد بخده صوبها ) حبيني ..
منال : بعطيك كف على ويهك ..
حامد : حلالالالالالالالالالالالالاته ..
منال : هههههههههههههههههههههههه ...
حامد : و الله ما تهونين ع قلبي تزعلين .. لو منايه عادي ..
منال : فديتك .. و الله خفت عليك ..
حامد و هو يروح صوب الدري : لا حبي .. لا تخافين و لا تفكرين .. اخوج ذييييب ..
و راح حامد و ركب الدري .. و هو واقف قدام قسم منصور مرتدد يدخل و الا لا .. تم واقف عند الباب .. و سمع منصور مشغل المسجل .. غريبه !!.. منصور يسمع اغاني ؟؟!!!.. ( راح عني و لا جاني .. آه يا خوفي ينساني ..و ينسى حلو الاماني .. طال عني غيابو ..ما اتحمل عذابو .. آه يا مبرد اعصابو .. حبه غير ايامي .. تاريخي و احلامي .. ) .. و منصور مشغل الاف ام .. و يالس على مكتبه الزجاجي .. و هو يشوف غايه و هي تمشي فهالغرفه .. آآآآآه .. دخل حامد و شاف منصور امبند ليتات الحجره و يالس عالمكتب .. و يلعب بالقلم في ايده .. و يسمع نوال ..
من انتبه منصور لحامد..
منصور : تعال ..
حامد : ممممم ..
منصور : وين كنت اليوم ..؟؟؟..
حامد : احوط ..
منصور و هو يشوف القلم في ايده : ممممم .. ليش ما رديت عالتيلفون ..
حامد : شو السالفه تحقيق ..؟؟؟..
منصور : مب تحقيق ... انا ..
حامد و هو يقطع رمسة منصور : لا تحقيق .. يالس و تسأل ..
منصور : ليش مب من حقي ..؟؟؟..
حامد : عمرك ما كلمتني بهالطريقه ..
منصور : لا تغير السالفه ..
حامد و هو يمشي صوب الباب : لا انت بديت تخرف ..
منصور بصوت حازم : حاااااااااامد ..
وقف حامد مكانه ..
منصور : انا اكلمك .. و مثل ما اكلمك رد عليه ..
افتر حامد صوب منصور : نعم .. ؟؟..
منصور : وراى باجر ... بروح اخطب غايه ..
صخ حامد من سمع هالرمسه و تم ساكت ..
و منصور يترياه يقول أي شي .. بس حامد ما تكلم ..
منصور : انا كلمت عمي .. و بيروح هو و سيف و علي ..
حامد : انزين ..
منصور : .. اريدك اتكون عندي ..
حامد و هو منزل راسه : ما اعتقد وجودي بيزيد و الا بينقص من الوضع .. و عمك و عياله بيسدون عني بزود ..
منصور : حامد ..
رفع حامد راسه لمنصور ..
منصور : طلبتك ..
تم حامد ساكت شوي ..
حامد : ان شاء الله ..
و ظهر عن منصور .. يوم الخميس الصبح .. كانت العنود و لطوف بنت معضد خوها .. و غايه و هزاع خوها سارحين العزبه من الساعه 6 الصبح مع يدهم .. و خطفهم صوب الدكان .. و اشترالهم من عند مطعم الريس سندويجات براتا بيض .. و عصير سنتوب و بطاطا صحار ..
اول ما وصلو العزبه .. نزلو يحوطون فيها .. و لطوف تربع ورى الدياي .. يد غايه و هو يزقر العامل الي يشتغل فالعزبه : محييييييييور ..
و ياهم العامل و هو يربع ..
يد غايه : لا هلا .. سويد .. شهالكشه ؟؟.. الله يغربلك ..
و البتاني يظحك و لا هب فاهم لشيبه ..
يد غايه : البوش .. كلهن هنيه ..؟؟؟..
و البتاني يهز براسه : لا بابا ..
يد غايه : بوش بوش ..
البتاني : لا لا هزا واحد ماييجي ..
يد غايه : لازم ما ييجي .. الله يغربلك طفرت بالبوش و هالهوش .. الليله تبيت الحلاق .. و تسحت هالكشه ..
و البتاني يظحك ..
يد غايه : ما عليه .. تظحك سويد ؟؟.. ما عليه باجر يوم بيباتون ع كشتك بالموس و بتصبح مسحوووت .. بيخوز عنك الظحك ..
و غايه و العنود .. يالسات عالعرقوب و ياكلن سندويجاتهن .. و لطوف تربع ورى الدياي .. و هزاع يالس فالسياره .. و من عقب ما خلصن .. ثارن صوب يدهن الي فارشيله البيادير الحصير و يالس يتقهوي .. و يلسن العنود و غايه و ويهن ليدهن ..
و يابلهن البيدار لدلة الحليب .. و تمن يسولفن عند يدهن و يشرب حليب ..
فجأه سمعن يدهن يرحب .. يد غايه : مرحبا مرحبا السااااع .. ييييييييييييه ... يييييييييييه .. حي ذا الشوف حياه ..
و هن يتحسبن هالتراحيب للطوف ..
يد غايه : مرحبا مرحبا بالغاليه .. شوي .. و ما حسن الا براس ناقه تي من بينهن من وراهن .. ثواني جان تبغم العنود و غايه .. و من بغمن .. طفرت الناقه ..
يد غايه : الله يغربلكن طفرتن بالناااقه ..
غايه : يالله يا يدي .. جن ذيج التراحيب فالتالي لنااااااقه !!!!!!!!!..
يد غايه : تسوينها ثرج هالناقه ..
العنود : يالله يا يدي .. هذي الغوي ..
يد غايه : وووه التراب ..
فهالوقت خبر بو غايه حرمته ان رياييل بيونهم .. و سرح العزبه هو و مطر .. و لقى يد غايه و غايه و هزاع و العنود و لطوف فالعزبه ..
مطر من شاف العنود و غايهيالسات .. تيبس الريال .. ياويل قلبي من هالعنود .. فديت هالعرضه .. و توه نازل هو و بوه .. و ان لطوف تبغم .. الديج يربع وراها ..
يد غايه : يعلج سودى الويه .. من اصبحتي مستقويه عالدياي ..
و العنود و هي اتشوف مطر و هولابس كندوره بيضى و سفهره حمرى و طاونها و لابس نظارات شمسيه .. آآآآآآآه محلالالالالالالالاته .. و مطر مستغل الوضع و عينه ما فارقت العنود من راسها لريولها .. الله يغربلها محلات اللون الوردي عليها ..
و من وصلو عندهم ثارت العنود و غايه ..
مطر : آآآآآه ياقلبي ..
يد غايه : شعندك ..؟؟؟..
مطر : آآآه .. مستصيب ..
جان تبتسم العنود و تنزل راسها .. ياويلي ذابحني هالريال ...
مطر : اخذت قلبي و روحي وشلك بعيني .. ما تدري انك عيوني لي اشوفبها .. امشي مع الوقت و اطيوفك تخاويني .. نشوت غرامي المحبه من سبايبها .. من سلم لحباب تامرني و تنهيني .. و لي عاد بيدك حياتي لا تعذبها .. الشييييييييمه طلبتج .. و العنود ميته عليه .. و من يشوفها مستحيه يتخبل .. الله يغربلها بتخبلبي هالبنت .و تمو يالسين .. و من عقب ثار بو غايه و امر البيادير يذبحون الذبايح ..يد غايه : بتخبرك .. التيس الاملح .. شعنه عازلنه ..؟؟؟..
و مطر عينه عالعنود .. الي كل شوي تفتر صوبه و اتشوفه و من عقب تنزل عينها ..
غايه : اونه .. قسم بالله مستوييين هنووود ..
مطر : جب جب .. شعرفج انتي بالرومنسيه ..
يد غايه : تباه ضحيه .. و الا ذبيحه ..؟؟؟..
بو غايه : لا .. فحل ..
يد غايه : فحل ؟؟!!..
بو غايه و هو يعابل المدواخ : هيه فحل ..
يد غايه : يا بويه .. معثوور هالتيس .. امه امه معثوره الله ينطبها ..
بو غايه : لا اله الا الله يا بويه بعدك بتتلى نسب الهوش ..
يد غايه : وووه التراب شعرفك انت فالهوش ..
العصر .. في بوظبي .. منصور مرتبش و رابش البيت .. و ظاربنه حفووز .. و حامد يالس فالحجره و لا ظهر طول اليوم .. و منصور مأذي خاواته ..
و في سويحان العرب مرتبشين فالمطبخ يعابلون الذبايح .. و غايه و العنود يعابلن الفواله .. و لا وحده منهن حست او عرفة ان السالفه سالفة خطوبه .. لانهم متعودين عهالعزايم .. و كل بالهن ان حمد عازم حد من الكباريه .. من عقب المغرب .. كانو قوم منصور في سويحان .. و كانو في 3 سيايير يايين .. و البنات مرتبشات فالمطبخ .. و منصور جنه ولد امس و لا جنه ريال داق الثلاثين .. مب عارف يرمس و لا يقول أي شي .. مخلي عمه يرمس .. و مطر انصدم .. من عرف ان منصور ياي يخطب غايه خته .. مب متوقع .. و عبيد مثله .. و خص ان عبيد ما يعرفهم بحكم انه ما كان معاهم في السعوديه .. و البنات من التعب من عقب ما خلصن عباله فالمطبخ و من عقب ما حطو العشى لرياييل راحت كل وحده حجرتها و نامت .. خص انهن من الساعه 5 ناشات و سارحات العزبه مع يدهن .. و قوم منصور من عقب العشى .. يلسو شوي .. و من عقب سرو بوظبي .. و تمو خوان غايه و عيال عمها فالميالس .. و يد غايه من عقب ما تعشى ثار عنهم و نام .. و تمو هم يالسين ..
حمد : انا اشوف .. انه ماله داعي غايه تعرف من اللحين ..
مطر : هيه وراهن امتحانات الاسبوع الياي ..
سعيد : و انتو تخبرو عن الريال .. و انا من عرفي به .. اقولكم منصور ريال ينشرى بفلووس .. و لا عليه قصور .. و لو عندي غير العنود ..
و ان مطر يقطع رمسته : عين خير و مالك خص بالعنود .. و استريح ..
سعيد : هههههههههههههههههه .. انا ما قلت العنود .. انا قلت لو عندي غير العنود بنت ..
مطر : انا قلتلكم اريد املج ..
عبيد : استريح ماشي تملج قبلي .. ( جان يفتر عبيد صوب بوه ) .. اوه صح بويه متى بتملجون ..؟؟..
بو غايه : ياهي من نشبه .. يابويه خلنا نخلص من سالفة ختك ..
عبيد : لا لا .. مالي خص .. انا خاطب قبلها .. شو ها .. ما يستوي ..
حمد : لا حول ..
بالخميس
.. ما بات منصور .. و قلبه يدق بالقو .. يريد يعرف متى بيردون عليه .. يالله معقوله ممكن غايه في يوم اتكون حليلتيه .. آآآآآآآآآآآه .. اسميني بسوووم روحي سوووم لعيون غايه .....
يوم السبت ..
راحن البنات صوب الجامعه عشان محاضرة الارشاد الجامعي .. و العنود و غايه متحفزات للجامعه .. و مرتبات لبوستهن .. و من الساعه 5 و غايه واعيه .. و مب عارفه شو تسوي .. طلعت من حجرتها .. و تمت تحوط شوي فالبيت .. و من عقب ردت حجرتها .. راحت و شغلت الاف ام .. و راحت و تسبحت .. و من عقب ظهرت برى و يلست تتريق مع يدها .. و شوي و ان العنود ياييتنهم و هي متلبسه .. و من عقب ما سولفن شوي عند يدهن .. راحت غايه و وعت هزاع عسب يسرح معاهن صوب الجامعه مع الدريول .. و سرحن صوب الجامعه .. و من وصلن عند البوابه .. لقو زحمه سير من عند اول اللفه .. حشى مكثر البنات .. و تمو حول الربع ساعه اللين ما وصلو عند البوابه .. و نزلن .. العنود : غايوه .. وايد بنات ..
غايه : خييييييييييبه مكثرهن ..
و من عقب ما دخلن داخل الجامعه ...
العنود : اللحين وين بنروح ..؟؟؟..
غايه : شدراني ..؟؟؟..
العنود : خلينا نمشي ورى البنات ..
غايه : مافي الا جذيه .. و تمن يمشن ورى مجموعه من البنات .. و هن مب عارفاتلهن راس من ريل فهالجامعه .. و و هالبنات بدل ما يروحن صوب الصاله الرياضيه و يحظرن محاظرة الارشاد .. راحن صوب الرباعيه ( الكافيتيريا ) ..
و العنود و غايه من شافن عامارهن فالرباعيه .. ما راحن و يلسن ع شي من هالطاولات .. لا .. راحن و طلعن من الباب الثاني لرباعيه ..
و هن واقفات بين الرباعيه و مركز التسجيل ..
العنود : اللحين شو نسوي ..؟؟؟..
غايه : لحظه ..
و جان تفتر غايه صوب مجموعه من البنات ..
غايه : الشيخات ..
جان يفترن البنات صوب غايه .. و من شافنها ..
شمه : لبيه..
غايه : لبيتي حاي .. السموحه منج الشيخه .. الا محاظرة الارشاد وين ..؟؟؟..
شمه : انتي مستجده ..؟؟..
غايه و هي تبتسم : شو يعني ..؟؟؟..
شمه : يعني يديده ..
غايه : هيه ..
شمه : حتى احنا ..
غايه : مرحبا الساع ..
شمه : مرحبابج زوود .. الارشاد بيكون فالصاله الرياضيه هناك .. ( و جان تاشر صوب الصاله ) .. و راحن البنات .. و غايه و العنود يتمشن وراهن .. و طافن عالمظلات .. و شافن بنات يالسات عند النافوره .. و بنات يالسات عالعشب ..
و راحن من عقب صوب الصاله و كانت واااااايد زحمه من كثر البنات .. و من عقب ما يلسن بدى الارشاد و قاللولهن عن الجامعه و عطوهن خريطه للجامعه و كتب ارشاديه .. و من عقب ما خلصن من محاظرة الارشاد راحن مع قوم شمه صوب الرباعيه .. و شوي و ان هزاع متصل بغايه يتخبرها جنهن خلصن .. و من عقب ما سكرت غايه عنه ..
شمه : انتي ما تعرفين ان الموبايل ممنوع فالجامعه ..؟؟؟..
غايه : لا ..
شمه : ممنوع .. و عليه فصل ..
وحده من البنات : ما عليج منهم .. هاتيه عندج الا حطيه عالصامت و لا ترمسيبه جدام المشرفات و لا حد بيدريبج ..
غايه : عنود .. هزاع يرقبنا ..
و نشن العنود و غايه .. و راحن صوب نفس البوابه الي دخلن منها .. بس قالتلهن المشرفه يظهرن من البوابه الثانيه .. و ظهرن .. و لقن هزاع يرقبهن واقف عالرصيف قدام البوابه .. و راحن معاه صوب السياره .. و من عقب ردن البيت وهن منهد حيلهن .. رجعن تسبحن و نامن ..
و هم غايه يسألون عن منصور .. و عبيد محتشر يريد يملج .. و منصور على اعصابه في بوظبي .. و كل يوم يتصل بسيعد يتخبره ..
فنفس هاليوم .. كان احمد يحوط بسيارته فالشعبيه .. و هو مب عارف شو يسوي .. الله يقطع الكليه ما بدى دوامها و فكتني من هالهوياس .. جان يطول عالمسج و تم يحوط و هو يمشي بشوي شوي بسيارته ..
و شاف عند بيت عمه حرمات يالسات .. و كانت حرمة عمه و امه و بنات عمه .. جان يروح صوبهن و يوقف ..
جان يغني مع الغنيه ( عندي يساوي النظر ( و جان ياشر على امه و من عقب ياشر على عينه ) ..غالي معي صاحبي .. غالي معي صاحبي .. راعي المعاني الغزر حشيم و مهذبي حشم و مهذبي .. )
حرمة عمه : مرحبا السااااع .. مرحبا ملايييييين ..
احمد من عقب ما سلم ع أمه افتر صوب حرمة عمه و وايها ..
افتر صوب بنات عمه .. و انتبه ان ثنتين من الحرمات موجودات و امغشايات .. عرف انهن مب من هلهم ..
احمد : و شحالكو ..؟؟..
حرمة عمه : بخير ربي يسلم روحك ..
و ان وحده من المتغشيات : السموحه منكن ..
حرمة عمه : وين بها ؟؟.. ما يلستن ..
الحرمه : بروح يعني فداج .. اللحين سالم بيظوي ..
حرمة عمه : خلاص .. من عقب المغرب بنسير صوبكن ..
الحرمه : مرحبا الساع ..
و ثارن الحرمتين و احمد مستغرب من الحرمه الثانيه .. لانها ساكته و لا رمست ..
ام احمد : الله لا يقطعها من عاده ..
احمد و هو يفتر صوب امه : ههههههههههههههههههههه .. هلا و غلا..
و يلسو و يسولفون .. اللين ما اذن المغرب و من عقب ثار احمد و روح المسيد بيصلي ..
و بو غايه خبر حرمته ان منصور خطب غايه .. و انهم ما ردوله خبر اللين ما يتخبرون عنه ..
ما بقى عن امتحانات تحديد المستوى الا يوم واحد .. و البنات مرتبشات .. و يحاولن انهم يدرسن .. من بعد ما حظرن الارشاد الجامعي .. و عطوهن خلفيه عن الامتحانات و التخصصات .. و تمن كل يوم يسرحن الجامعه و يشلن الخرايط معاهن عشان يعرفن اماكن امتحاناتهن و اغلب امتحاناتهن كانت فالونقات .. فما تاهن واييد فالجامعه .. و من يخلصن امتحاناتهن يرووحن صوب الرباعيه و ييلسن شوي و من عقب يردن سويحان .. و بالاربعا فليل كان عبيد محتشر عليهم يريد باجر يوم بيروحون لهل سلامه يحددون يوم الملجه ..
و حمد نش عنهم و لا ردلهم خبر .. و احمد من اسبوعين و هو فالزام فما قدرو انهم يردون خبر لمنصور بدون ما يتريونه بحكم انه البجر ..
بالخميس ..
عبيد مسولهم حفله .. لا بات و لا خلاهم يباتون .. و العرب يتلبسون عشان يروحون دبي .. و عبيد مرتبش ..
عبيد : الشيبه من اللحين اقولك .. اتقولهم من الليله اني انا ريال اريد اعرس ..
بو غايه : ان شاء الله ..
من عقب ما خلصو ظهرو خوان غايه و عيال عمها و عيال عمتها كلهم صوب دبي .. و من وصلو جميرا .. راحو صوب فلة قوم سلامه .. و تيامعو مع الرياييل في الميالس .. و الحمدلله ما لقو أي معرضات من هل سلامه .. خص ان البنت مخلصه دراستها و يالسه اللحين فالبيت .. و الرياييل يتعشون .. نش شامس خو سلامه و راح صوب سلامه حجرتها .. $ شامس خو سلامه عمره 25 سنه .. مخلص ثانويه بس .. يشتغل عند الشيوووخ .. يموووت ع ركوووب الخيل .. و راعي سفرات وااااااااااااايد .. الوحيد الي من خوانها الي كل شي عنه فري .. بعكس باقي هلها كله عندهم عيب و منقود .. و ما يلبس الكندوره الا فالمناسبات الرسميه .. دومه يلبس سبورة بناطلين و قمصان ..ملامحه عاديه .. بس الي يميزه انه ابيض و مسوي قفل .. اللي يشوفه يقول عنه مب اماراتي $
شامس : هلا سلامي ..
سلامه : هلا ..
شامس : شو فيج زعلانه ..؟؟..
سلامه : تسألني ..؟؟!!.. الرياييل فالميلس يحددون مستقبليه .. و انا محد مشاورني ..
شامس : سلامي .. انا يلست مع الريال اليوم .. اشوفه اوكي ..
سلامه : لو هو اوكي .. انا ماريد اعرس ..
شامس : ليش عاد ..؟؟؟..
سلامه : انت تعرف ان طموحي تعدى كوني اعرس و اييب عيال شرات القطوه ..
شامس : جاد ربج .. هالريل يكون متفتح زود عن هلج ..
سلامه : متفتح !!.. واحد ما ظني خذ الثانويه ..
شامس : انا ما عندي شهايد .. و مع هذا متفتح عقولتج ..
سلامه : انت ولد دبي .. رابي فمدينه .. هذاك رابي فسويحان فقريه معزوووله عن العالم ..
شامس : سلامي .. لا تظلمين الريال .. انتي ما تعرفينه .. جاد انه يكون غير عن هالصوره الي حاطيتنها في بالج ..
سلامه : اشك ..
شامس : سلامي ..
سلامه : خلاص .. ما تم يفرق الكلام وااااايد ..
طلع شامس عن سلامه .. و سلامه يالسه مكانها فالحجره .. يالله ياربي .. شو جنسه هذا عبيد ؟؟؟.. الله يسامحك يا بويه جنك بتبليني بواحد ما اعرفه ..
و عبيد يالس بين الرياييل و هو مرتبش .. ما خلا شي ما رمس عنه .. و مطر ميته عليه من الظحك .. صدق الريال استخف عالعرس ..
و ردو الرياييل سويحان من عقب ما اتفقو انهم يملجون اللحين و يعرسون شهر 1 من عقب ما تخلص البنت زهبتها ..و ردو سويحان حول 11 فليل .. و عبيد من رد و هو حاشر امه عشان الملجه .. و مطر روح عنهم من عقب ما نزل شوي البيت و من عقب سرى صوب الختم صوب احمد .. احمد : الفال لك يا بو غيث ..
مطر : ما ظني جريب ..
احمد : افا شعنه .. ؟؟..
مطر : ربشونا بسالفة عبيد .. و من نتفجج منها بنطيح فسالفة ختيه ..
من طرى مطر خته .. وقف قلب احمد .. يريد انه يسأل .. بس مب قادر ..
احمد : .. ممممممممممممم ..
يريد انه يتخبره و الا يتكلم الا مب قادر انه يرمس .. و قلبه يدق بالقو من الخاطر ..
مطر : ختيه الله ينطبها ...
احمد و هو مب قادر يمسك عمره : .. ممم .. بلاها ..؟؟..
مطر : خطبها واحد ...
فهاللحظه جن حد يذبح قلبه .. و المشكله جنه و لا سمع هالرمسه .. اللين اللحين مب قادر يستوعب اللي يسمعه .. غايه انخطبت ..
تم احمد ساكته و هو مب مستوعب الي يسمعه .. و مطر مب منتبهله ..
مطر : انت تعرف منصور .. ؟؟..
احمد و هو شبه مغيب : منصور ..؟؟؟!!!.. منو منصور ..؟؟؟..
مطر : منصور راعي بوظبي .. الي كان فيانا فالسعوديه ..
فهاللحظه بغى احمد يموت شووووووووووووووووووووووو ؟؟؟!!!.. منصووووووووووور ...!!!!!!!!!!!!!... و هو شوله خص بها ...؟؟؟!!!.. و شعنه يخطب غايه ؟؟؟؟.... من عقب هالرمسه ما تم احمد فحاله .. و لا هب مجمع فالرمسه .. جنه انسان تايه فهالدنيا .. لا لا لا مستحييييييييييل .. غايه تعرس !!!.. و تاخذ هالشيبه منصور ؟؟!!!.. رد مطر سويحان .. و خلى وراه احمد مترقع بهالخبر .. و هو ميت .. مستحيل غايه اتكون لحد غيري .. لا لا و ياخذها منصور !!.. لا لا مستحيل ..
ممممممممممممممم ... ظنكم احمد شو بيسوي اللحين من عقب ما عرف ان منصور خطب غايه ..؟؟..و سلامه معقوله تغير نظرتها لعبيد ..؟؟؟.. و الا بتم بهالتفكير عنه ...؟؟؟..منو ممكن انه يقول لغايه عن خطبة منصور لها ..؟؟.. معقوله يسويها احمد ..؟؟؟.. و خص ان عنده رقمها ..؟؟؟.. و غايه .. شو ممكن تكون ردت فعلها من طاري الخطبه ..؟؟.. و هالبنت الي كانت عند ام احمد .. معقوله ما يكون لها دور في حياة احمد ..؟؟؟.. و شامس بيكون له دووور و الا بيكون شخص عابر فهالقصه ..؟؟؟
__________________

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 27-01-07, 10:34 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس عشر ..


** صدفه تذكرتك و انا ماني بناسيك .. و اشتقت .. لايام ٍ بها كنت وياك .. ذكرت حلم مات و احياه طاريك .. و حب ٍ غدى ما بين همك و ذكراك .. ليتك تشوف اللي من الناس يغليك .. مسجون بأسوار الزمن كيف يلقاك ..؟؟ **



فهالليله .. مابات احمد .. و قلبه ميت مستحيل ان غايه تكون لواحد غيري .. غايه و منصور !!... لا لا مستحيل .. تم احمد يحوط بسيارته فالشعبيه .. مب عارف شو يسوي ..

فنفس هالوقت .. منصور عالكورنيش .. موقف سيارته و يمشي ع البحر .. يالله يارب تكتب غايه من نصيبي .. آآآآه يا غايه .. يتذكر شكلها و هي عند السياره و توايج فيها .. هههههههههههههههههههههههه ... رهيييييييييييييبه هالانسانه ... راح و يلس ع بونيت سيارته .. كيف بتكون حياتي معاها ..؟؟..

كل واحد يتخيل نفسه مع غايه .. كيف بتكون حياة منصور مع غايه .. و كيف بتكون حياة احمد دونها .. و غايه فهالوقت نايمه و مب حاسه بولا واحد منهم ..

باليمعه كانو من عقب الصلاه .. كانو الكل في ميلس قوم غايه يتغدون .. حال كل يوم يمعه .. و العنود من نشت و هي عند غايه .. يالسات يرتبن وضعهن للجامعه .. و العنود مستظيجه لان اليوم مطر بيرد عنها الكليه .. و ما بتشوفه الا بالاربعا الياي ..
و فالميلس الرياييل يتشاوروون في منصور .. خص ان احمد خو غايه الا امس ظاوي .. فاليوم يشاورونه فالسالفه ..
احمد : و الله الريال و النعم فيه .. الا ما جنه عود عليها ..؟؟؟..
عبيد : واااااااااايد .. فرق امبينهم 10 سنين ..!!..
سعيد : العمر ما يعيب الريال .. و هو حشيم و ما بتلقون واحد اخير عنه ..
بو غايه : المحنه مب فيه .. المحنه فالغوي ..
مطر : انا اشوف لو تشاورونها هي احسن من هالرمسه كلها ..
حمد : البنت مالها شور ..
بو غايه : لا لا يا بوشهاب ... البنت شورها من عقب شورنا ..
حمد : بويه .. العرس سرته للبنت .. و غويه ما بتظوي الي اخير عن منصور ..
احمد : حمد .. تراه ريال داق الثلاثين .. و ختك بعدها ياهل ما تخطت العشرين ..
بو غايه : لازم انرده خبر .. اللحين من اسبوع و الريال رامس ..
مطر : الشيبه .. طلبتك ... ما تقول كلمه لريال قبل لا تشاور غايه .. الشييييييييييمه ..
بو غايه : انت ما وراك دوام ..؟؟؟..
مطر : ايوه .. طرده .. فهمناها ..

و نش عنهم و مطر و راح صوب البيت .. و من عقب دخل قسمهم .. و هو فالصاله .. سمع العنود و هي تسولف مع غايه فالحجره ..

غايه : اوووووه .. تراج اذيتيني بشوقج ...
العنود : حرام عليج غايوووووه .. حسيبي ..

فهاللحظه دق مطر الباب ..

غايه : مب فاااااااااااااضيه ..
مطر : بطلي بطلي ..
و من سمعت العنود صوت مطر ارتبشت البنت .. و ان مطر حادر عليهن و العنود عاطيتنه ظهرها و تتحجب .. و اتسوي حركات لغايه بعيونها ..
غايه : هلا و غلا ملايييييييييييييييييييين و لا يسدن ..
مطر و عينه ع العنود : لا انا ما يسدني ملايييييييييييين ..
و العنود قلبها يدق و هي تسمعه ..
مطر : انزين افترو صوبنا لو ثواني ..
العنود : و ليش افتر ..؟؟..
مطر : ما ذبحج الشوق لشوفتيه ..؟؟؟؟..
العنود و هي تفتر صوبه : شوووووووووووو ..؟؟؟؟!!!!... انا يذبحني شوقك ..؟؟!!.. ليش ان شاء الله ...؟؟؟؟..
مطر : يا ويل حااااااااااااااااااالي ... الشييييييييييييييييييمه مستشفى ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... خل عنك هالحركات ...
مطر و هو يحط ايده عقلبه : مسكين حال هالقلب ... آآآآآآآآآآآآآآه ...
غايه : ياويلي انا .. لا لا .. انا ماقدر استحمل هالرمسه ..
مطر : عنوووووود ... بروح ...
العنود و هي تفتر عنه : ربي يحفظك ...
مطر : ياويلج .. اسبوع ما بتشوفيني ..
العنود و هي تكابر : عاااااادي .. جنه العيد عندي ...
مطر : قويه ..!!!.. مشكوره يا بنت حمد
و ظهر مطر عنهم و هو زعلان ..
العنود : يااااااااااويلي زعل ..
غايه : الله يغربلج .. جنه يحبج و انتي مستجلبه فيه يالزطيه ..
العنود : و الله مب قاصده ..
غايه : اللحين مب قاصده ؟؟... خلاص الريال زعل ..
العنود : فدييييييييييييييييييته و الله مب قاصده ..
و جان تظهر العنود من حجرة غايه صوب حجرة مطر .. الي كان بابها مفتوووحه .. دخلت الا مالقت حد فيها .. توها بتفتر بتظهر من الحجره .. جان تسمع صوت الماي .. عرفت انه فالحمام .. اكيييييييييد يتسبح .. شوي و ان غايه ظاهره صوبها ..
غايه : شو ما لقيتيه ..؟؟؟..
العنود و هي متكدرته : يتسبح ..
غايه و هي توايج في حجرة مطر : فديته .. ما لم ثيابه ..
العنود : و الله ؟؟؟.. فديييييييييته .. انا بلمهن له ...
غايه : عاااااااااااااااشووووووووووو ..
العنود : دخيييييييييييييييييييييلج ..
و ربعت العنود داخل حجرة مطر .. و يلست تتلفت حولها ادور شنطة مطر مالت الدوام .. و من شافتها حطتها عالشبريه و فتحتها .. و يتها غايه و تمن يظهر ثياب مطر من الكبت ..
العنود : غايووووه .. فديتج .. امري عالبشكاره اتحط يمر ..
غايه : لا و الله ..؟؟؟؟..
العنود : دخييييلج .. دخيييييييلج ..
غايه و هي تظهر من الحجره : ياويلي الحب ... يالله متى بتوعدني ارتب شنطة احمد ..؟؟؟..
العنود : ههههههههههههههههههههه ... زوووولي ..
ظهرت غايه عن العنود صوب غرفة الخدامات .. و العنود .. ترتب فلاين مطر فالشنطه .. و شوي و ان مطر ظاهر من الحمام .. و العنود موخيه عالشنطه و ترتب الثياب فيها و من سمعت باب الحمام ينفتح .. درت ان مطر بيظهر .. فهاللحظه افترت العنود صوب باب غرفة الملابس .. تتريا مطر يظهر من هالباب و قلبها يدق بالقو .. يالله فديته ..

ظهر مطر من غرفة الملابس .. و لا انتبه للعنود اول شي .. بس حسبها .. فجأه افتر صوبها .. و من طاحت عينها في عينه .. ابتسمتله ... ياااااااااالله فديت هالويه .. و مطر من شافها.. مات الريال .. لا مب طبيعيه هالبنت ..

العنود و هي بعدها اتشوف مطر : .. اسفه ..

سكت مطر و لا رد عليها ..

العنود : .. بوغيث ..
مطر بصوت واطي : لبيه ..
العنود : لبتك روحي ..
ذااااااااااب الريال .. الله يغربلها هي ما تدري انها عذابي فهالدنيا .. ؟؟!!..
العنود بدلع : زعلان ..؟؟؟..
مطر و هو يمشي صوبها : ازعل من الكون كله الا انتي ..
جان تبتسم العنود و تنزل راسها ..
مطر : انتي تبين تذبحيني ..؟؟؟؟..
العنود ببراءه : انا ؟؟..!!!!... ليش اذبحك ..؟؟؟!!..
مطر : يالله فديتج .. و الله ماصبر عنج ..
جان تنزل العنود راسها ..
مطر : شو تسوين ..؟؟؟..
العنود : .. كنت .. كنت اريد ارتبلك ثيابك ..
مطر : يالله فديت نفعج ..
و ان غايه حادره عليهم ..
غايه : آآآآآآآآآآآه ... يالله متى ربي بيرزقني بواحد يتفداني و يحبنيه جذيه ..
فهاللحظه افتر مطر صوب غايه ..
مطر : شووووووووووووو ..؟؟؟..
صخت غايه ..
مطر : عيدي ما سمعتج شو قلتي ..
غايه و هي مرتبشه : شو ؟.. ماشي ..
مطر و هو معصب : عيدي هالرمسه و شوفي شو بييج ..
العنود : ما يرزى عليها الا كلمه قالتها ..
مطر و هو يفتر صوب العنود : مب من زين هالمنطوق الي تنطقتبه .. و ازيد ان ارمست بهالرمسه و الله بقصابها ..
غايه : مطر انا ما قلت شي ..
مطر : لا خيال و لا مستحى ..
غايه : مطر ..
مطر : جب ..
جان تحط غايه المدخن عالفراش و تظهر من حجرة مطر .. و راحت حجرتها و هي تصيح ..
العنود : ماكان له داعي كل هذا ..
مطر و هومعصب : شو ما كان له داعي بعد .؟؟.. تتمنى الرياييل جدامي و اتقوليلي ماله داعي ..
العنود : مطووور ..
سكت مطر
العنود بصوت واطي و بكل رقه : بو غيث ..
افتر مطر صوبها ..
العنود : انت تعرف ان غايه مب عانيه شي برمستها ..
مطر : هي اليوم ما تعني .. بس اخافها باجر تسعى لهالشي و تعني رمستها ..
العنود : مب غايه الي بتنزل براسك و راس عمي عشان واحد ..
مطر : العنود .. انتن داخلات مجتمع يديد .. و ما تعرفن الزين من الشين فيه .. و الطماطه الخايسه تخيس الباجي ..
راحت العنود و خرت عالمدخن و شلته .. و تمت ادخن قمصان مطر و فلاينه ..
مطر : شو فيج .. ؟؟..
العنود و هي تعدل شيلتها : ماشي ..
مطر : عنود .. شو فيج ..؟؟؟..
العنود و هي تحط القمصان فالشنطه : ماشي .. بس مستغربه منك .. انت عادي انك تتفداني .. و اتقول الي في خاطرك .. و ان ما رديت عليك .. و الا سكت عنك .. زعلت مني ... و ختك .. ما حقت نفسك .. انها بس تتمنى انها تلقى حد يحبها ..
مطر : عنود ..
العنود : انت تحرم الي تباه و تحلل الي تباه ..
مطر : انا مب مثل غيري .. انا يا بنت الناس شاااااااااربج بدل المره مليووووووووووووووون .. و عليه اني اسوووم روحي سووووم فدوى عيووونج ... و اريدج تعرفين شي .. انا ان ما صنتج ما خنتج .. و انا اريدج حليله .. لا من يوم و لا من شهر .. من سنييييييييين و الكل يدريبي ..

افترت العنود عنه و سكتت ..

مطر : يالسباله .. انا و الله احبج .. و لا اريد غيرج ..
العنود : ما بقى وقت .. تلبس ..
و ظهرت عنه العنود بدون ما تعطيه مجال انه يرمس .. و راحت صوب غايه .. و لقتها تصيح ..
العنود : غااايوووه ..
غايه : انا ما قلت شي عشان يهزبني ..
العنود : فديييت روحج .. هو بس خايف عليج ..
غايه : انا لو اريد اخترب جان اختربت من زمااااااااااااان .. الا انا حاشمتنهم ..

شوي و ان مطر حادر عليهن الحجره .. و من شافته غايه .. افترت عنه الصوب الثاني .. و العنود وقف قلبها و هي اتشوف مطر و هو لابس الدريس .. يالله محلاته .. رهيييييييييييييييييييييييب هالانسان .. ماشاء الله عليه .. الدريس عاطنه هيبه ..

مطر : رهيب صح ..؟؟؟..
العنود و هي منصدمه بهالسؤال المفاجأ : شووووو ..؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!...
مطر و هو يظحك : هههههههههههههههههههههههههههه .. غايوووه ..
غايه : سبال ما احبك .. ( و جان تصيح ) ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههه ... عاد انا الي ما ابات الليل من هوياسج ..
غايه و هي اتفر مطر بالمخده : فااااااااااااااااااااااااااارج يالسبال ..
مطر و هو يمسك المخده : ههههههههههههههههههههههههههههه .. و اهون عليج ..؟؟؟..
غايه : هيه .. فاااااااااارج ..
مطر : فالج طيب ..

و جان يفتر صوب العنود و غمزها .. يالله فديييييييييييييته ...

و من قبل لا يظهر من الباب .. نشت غايه .. و رابعت صوبه .. و لوت عليه من ورى ..

مطر و هو يفتر صوبها : ههههههههههههههههه .. خيسي الدريس .. خليهم يدبلوني فالكليه ..
غايه و هي تظربه عجتفه : مالت عليك .. زطي ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : لا تزعلين ..
غايه : ما زعلت ..
مطر : مازعلتي و عيونج فناييل حمر من زود الصياح ..
غايه : ههههههههههههههههههه ..
مطر : اللحين سمحلي .. انا بروح الدوام ..
جان تلوي عليه غايه و حبت ع رقبته ..
مطر : احم احم .. علومج العنود ..؟؟؟..
العنود : هههههههههههههههههههه .. لا تحاول ..
مطر : يا بنت الحلال .. ليتج الا ما حلفتي ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : خلاص .. ما باج تحبيني ...
العنود : ههههههههههههههههههه .. لا دخيلك .. ما ببات ..
مطر و هو يحك شعره : استحملي .. اسبوع و بردلج ..

و ظهر عنهم مطر ..

من وصل مطر الكليه قدام المغرب بشوي .. و تشاوف مع الشباب .. شاف احمد .. الي كان وضعه منجلب فوق تحت .. من عقب ما قاله مطر ان منصور خطب غايه و هو مب في حاله ..

مطر : رب ما شر بو شهاب .. ؟؟؟..
احمد و هو يفتر عنه : ما من شر ..
مطر : كيف ما من شر .. انت ريت شكلك ..؟؟؟..
خليفه : ههههههههههههههههههههههه .. لحيته منتوفه ..
سلطان : معذوووووووووور .. الريااااااااااال ظاربنه الهوى ..
مطر : شوووووووووو ..؟؟؟... لا لا .. ماظني ..
سلطان : و الله انه يحب .. و يعد القصيد فيها ..
فهاللحظه خاف احمد لا سلطان ينطق باسم غايه خص انه قرى اسمها و هو كاتبه عالورقه ايام التدريب ..
احمد و هو مرتبش : سلطان .. الشيييييييمه ...
سلطان : هههههههههههههههههه ..
مطر : لا لا .. ثرك مغبي علينا سالفه ..
احمد : لا مغبي و لا شي .. هذا سلطان يخرفت ..
و نش احمد عنهم .. و هو مرتبش .. و مب عارف شو يسوي .. خص انه ما يقدر انه يطري غايه لحد .. و مب عارف شو يسوي .. ما بيده حيله .. بس يالله عسى غايه ما تكون حليله لغيري .. ياااااااااااااااالله يا رب ..

بالسبت .. بدى دوام البنات .. و غايه يابت فالعربي و الرياضيات مستوى ثاني .. و مستوى اول فالكمبيوتر و مستوى ثالث فالانجليزي .. و العنود مستوى اول في الرياضيات و الكمبيوتر .. و مستوى ثالث فالانجليزي و مستوى ثاني فالعربي .. .. بس دوامها كان في الشفت المسائي .. فتلعوزن و هن مب عارفات كيف يعدلن جدولها .. و راحن صوب صوب وحدة الارشاد .. و ساعدوها .. من بعد ما عرفو انها من منطقه نائيه .. و ما كانت هي و غايه الا فمساق الانجليزي مع بعض .. اول يوم دوام .. تعبن البنات وااااااااايد ..


تمن البنات عهالحال .. طول الاسبوع و هن يداومن .. من الونقات لزدااات لللابات العربي .. و دوامهن متواصل كل يوم اللين 2 الظهر .. و من التعب من يخلصن يردن البيت ..

يوم الاثنين ..

كانت الساعه 3:43 الظهر و كانت العنود و غايه توهن يايات من الجامعه ... و راحت العنود بيتها .. و غايه دخلت حجرتها و تسبحت و نامت .. و نشت عالساعه 6 المغرب .. من بعد ما طرشتلها امها الخدامه عشان توعيها ..

ظهرت غايه من الحجره .. و لقت يدها و بوها و احمد و حمد و عبيد و ميثه حرمة احمد و ام غايه يالسين فالحوش .. من عقب ما سلمت عليهم .. يلست غايه عدال بوها ..

يد غايه : علوومج الغوي ..؟؟؟..
غايه : ما عندي اعلوووم .. منهد حيلي من هالجامعه ..
يد غايه : الله ينطبها من خامه .. وش تبيبها .. سارحه و متعنيه ..
ام غايه : عيل تباها تيلس فالبيت تتلى سوالف الحريم ..؟؟؟..
بو غايه : الغوي ..
غايه : عونك ..
بو غايه : بغيتج برمسه ..
غايه و هي تفتر صوب بوها : .. عونك فديتك ..؟؟..
بو غايه : عرب رمسوني عنج ..
غايه : عني ..؟؟!!!!!!!.. شعنه ..؟؟؟..
بو غايه : يبونج لولدهم ..
غايه : شوووووووووووووووو ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... لا انا ماريد اعرس ..
حمد : ليش ان شاء الله ...؟؟؟؟..
غايه : ماريد .. لا لا ماريد اعرس ..
ام غايه : يالله بالستر ..
غايه : امايه ماريد .. اريد اكمل دراستيه ..
ام غايه : هيه .. بديرين شرك بوووووج ..
غايه : لالا مارييييييييد .. (جان تفتر صوب يدها) .. يدي قوووووووووووولهم .. ماريد اعرس ..
يد غايه : شتبيبه العرس .. ما عليج منهم .. بوج خرف ..
بو غايه : الريال حشيييييييم .. و شارنج ..
غايه : اناااااا ماااااااااااااباااااااااااا ..
حمد : عن الصريخ ...
جان تسكت غايه ..
حمد : شوفي .. ريال ما يعيبه شي .. و اللحين احنا ما نشاورج .. الا لان هالشي في مصلحتج .. و لو نحيده مب ذاك الزود .. ما قربنابه فالاوليه ..
غايه : انا ما افكر فالعرس .. اريد اكمل دراستيه ..
احمد : غويه .. منصور .. ريال حشيم .. و الكل مدحه ..
غايه : منو هذا ..؟؟؟..
ميثه : خو منال و منى .. قوم بوظبي ..
غايه : شووووووووووووو ..؟؟؟؟... الشيييييييييييييييييييييبه ... لالالالالالالالا ما باه ..
حمد : لا و الله ..؟؟؟.. قدج بتتنقين فالرياييل بعد ؟؟؟...
غايه و هي تفتر صوب بوها : يالله يا بويه .. ثرك تبى الفكه مني ..
بو غايه : شهالرمسه يا بنتي ..؟؟؟.. انتي مب رخيصه ..
غايه و هي تصيح : لو مب رخيصه ما فريتني في حلج هالشيبه ..
احمد : عاد بخبرج .. شروات منصور محد .. ريال حشيم و نعم فيه ..
غايه و هي تثور عنهم و هي تصيح : يالله يا بويه .. غالبنك مصروفي و كسوتيه .. يوم انت بتفرني لهالشيبه .. الله يسامحك ..
و جان ترووح غايه لحجرتها و هي تصيييح ..

لا لا .. ما اتخيل عمري اخذ منصور .. شوووووووووو ... اناااااااا اخذ منصوووووووووور !!!!!!... لا لا ماقدر .. و احمد .. لالالالالالالالالالا .. ماريييييييييييييييييد .. ماريد ..

من نشت غايه عنهم و كلهم ساكتين و لا حد منهم رمس ..
رن تيلفون حمد .. بس ما رد عليه ..
حمد : بنتك بطرانه ..
احمد : صدقها غايه .. الحمدلله .. مب عايزين من مخرويها عشان انيوزها واحد اكبر عنها بحول 10 سنين ..
حمد : العرس ستره ..
عبيد : حمد .. ما بنيوز بنتنا لواحد ما تباه .. و تصبحلنا مطلقه ..
بو غايه : خلووها ..
حمد : بشو ارد ع منصور ..؟؟؟..
بو غايه : اخره شوي .. بنشوف البنت ..

فنفس اليوم .. اتصل منصور بسعيد ..

سعيد : و الله مادريبهم .. هم اخرو السالفه عسب احمد امبونه فالزام .. و من عقب خطبة عبيد ..
منصور : انزين متى بيردولي خبر ..
سعيد : ان شاء الله خير ..
منصور : و الله يا بو عسكور مابات الليل ..
سعيد : ههههههههههههههههههههههه .. ما يرزى عليك ..
منصور : هههههههههههه .. ما عشت الي اعيشه و الا جان عذرتنيه ..

من عقب المغرب راحت العنود صوب غايه .. و لقتها قافله ع عمرها و تصيح ..

العنود : شو فيج ..؟؟؟..
غايه : تخيلي .. منصووووووووور خطبني ...
العنود : منو منصور ..؟؟؟..
غايه : منو بعد .. السبال ربيع سعيد خوووج ..
العنود : حلفي ..؟؟؟...
غايه : ماااااااااااابااااااااااااااااااااااه ..
العنود : هو وااااااااااايد عووود .. اكبر عن سعيد ..
غايه : شيبه هااااااااااايم .. وع وع .. انا اخذ منصوووووووور .. وع وع .. ما اتخيل عمري حرمته ..
العنود : عمي شو قال ..؟؟؟..
غايه : مادري .. حمد محتشر يباني اخذه ..
العنود : ما عليج منه .. انتي قردني عمي .. و هو الي الكل فالكل و الشور الاولي و التالي له ..

تمت هالسالفه محور الحديث فالبيت .. و الكل محتشر عليها ..

و عبيد محتشر .. يباهم يحدودن يوم حق الملجه ..

ام غايه : خلنا نفتك من سالفة ختك .. و من عقب بنتبرضلك ..
عبيد : بن عرووه .. شو ختيه .. قالتلكم ما تباه .. خلالالالاص .. انا اريد اعرس ..
ام غايه : ياويلي علغثتك ..
عبيد و هو يفتر صوب بوه : الشيبه .. انا ريال راعي حق .. و من اللحين اقولكم .. ان ما ملجتو .. تراني بروح شكاي
ام غايه : يالفضايح جنك بتشتكي علينا عسب العرس ..
بو غايه : انا رمست بوها .. و ان شاء الله .. من تخلصون فحوصاتكم بنملج ..
عبيد و هو يثور صوب بوه : خشمك خشمك .. و من عقب ما وايهه حبه عراسه ..
عبيد : انزين متى بنملج ..؟؟؟..
بو غايه : خلصو اوراقكم .. و ان شاء الله بتملجون ..
عبيد : خلالالاص .. اللحين بخلص اوراقي ..
بو غايه : هيه .. زين ولديه ..
عبيد : انزين من وين اييب الاوراق و اسوي الفحوصات ..؟؟؟..
جان يرن تيلفون حمد .. و جان ينش ..

عبيد : لو خيرني في زماني .. بختار راعي الود الاول .. بختار راعي الود الاول .. بختار وافين المعاني .. و الود الي ما تحول .. عااااااااااااشووووو ..
حمد و هو يفتر صوبه : اسميك متفيج ..
عبيد : شل شل التيلفون ..
حمد : عنلاتك زااااااااااد ..
عبيد : آآآآآآآآآه .. الله يوعدناااااااا .. يا جماعة الخيييييييييييييير اريييييييييييييييد اعرس ..

ظهر حمد عنهم و ركب سيارته .. و شل تيلفونه .. و كانت شمسه ..

حمد : هلا و الله ..
شمسه : ملاييين و لا يسدن بالشيووووخ ..
حمد : شحالج شيختيه ..
شمسه : مممم .. مشتاقه ..
حمد : هههههههههههههه .. ياويل حالي ..
شمسه : هههههههههههههههه .. شحالك ..؟؟؟..
حمد : بخير ربي يسلم قلبج .. انتي شحالج ..؟؟؟..
شمسه : عسااك دوم .. انا بخير و نعمه .. مب قاصرنا الا شوفتكم ..
حمد : فديتج و الله ..
شمسه : شحال غايووه ..؟؟؟..
حمد : ما رمستيها جريب ..؟؟؟..
شمسه : لا من داومت ما رمستها ..
حمد : اسميج افتكيتي من دوام الجامعه .. اسميها مكروفه كراااف ..
شمسه : انا ما صدقت اني افتكيت من المدرسه .. ما بفر بعمري فهالجامعه بعدني ..

و تمو يرمسون بعض حوووول الساعه ..

و غايه .. ميته من سالفة منصور .. و من غصتها .. مالها خاطر انها تظهر او تروح او ترد .. قافله ععمرها فالحجره ..
بالباجر سرحت الجامعه .. و من ظيجتها .. ما ردت البيت .. من عقب ما خلصن هي و العنود الاتجليزي راحن صوب الرباعيه .. و كانت مترووووووسه بنات .. دخلت غايه و العنود .. و يلسن ع طاوله دائريه دون التلفزيون بشوي .. و تمن يشوفن البنات .. و ترين اللين ما خفت الزحمه عند العيشه و من عقب راحن صوب العيشه و يابلهن اكل .. و يوم ردن .. لقن ورقه مكتوب عليها غنيه و محطوطه فوق كتبهن ..
غايه : شو هالحركات الغبيه .. ؟؟..
العنود : تافهات ..
غايه : وااااااايد ..
و هن يالسات ياكلن .. يتهن وحده من البنات ..
البنت : لو سمحتي .. تقربلج وحده اسمها مريم ..؟؟؟..
غايه : مريم شووو ..؟؟..
البنت : ماعرف .. بس هي تشبهج واااااااااايد .. نفس بياظج ..
غايه : لا ما عندي حد من هليه اسمها مريم ..
البنت و هي تبتسم لغايه : السموحه منج ..
و راحت عن غايه و يلست ع طاولتها .. و ما شلت عينها عن غايه ..
غايه : حشى .. كلتني بعيونها ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. لو انتي ريال شو بتسوي عيل ..؟؟؟..
غايه : هههههههههههههههههه .. ماظني بتلقيني حيه .. بتاكلني .. هههههههههههههههههههه

و في نفس هاليوم الصبح .. سرح عبيد صوب مكتب صندوق الزواج عشان ياخذ اوراق الفحص .. و من عقب المغرب .. كان عبيد في دبي .. و بالتحديد في جميرا في فلة قوم سلامه .. و يالس عند شامس فالميلس ..
و يتفق معاه عن الاوراق الفحص .. و متى بيسرحون صوب الطب الوقائي عشان يخلصون الفحوصات ..
شامس : ان شاء الله .. بالسبت الصبح بنسرح ان شاء الله ..
عبيد : خير ان شاء الله .. و انا بسرح الصبح صوبكم و بنتلاقى في الطب الوقائي ان شاء الله ..

و هو يمشي صوب سيارته .. ما شل عينه من على الفله .. فخاطريه بيشوف سلامه .. الي ما استهمت منه ..

بالاربعا البنات يخلصن من وقت .. و كان يدهن فالعين يخلص اوراق فالجوازات .. و من خلص خطف صوبهن ..
و غايه خاطرها اتروح صوب باريس جالري الي عند روتانا تريد تشتريلها بودره ورديه .. و نزل يدها و العنود عندها .. و هم فالباركنات كانت عدالهم سياره فيها ثلاث شباب .. و من شافوهن .. نزلو وراهن ..

دخلت غايه و العنود و يدهن المحل .. و يد غايه صاخ من الي يشوفه ..
و من شاف السوريه الي تبيع تخبل الريال ..
يد غايه : حاااااافظ عليها .. حاطه حمروره في ثمها ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. فديتك يدي تعال يلس هنيه .. و راحت و يلست يدها عالكرسي .. فهاللحظه دخلو الشباب ..

و هم في خاطرهم يرقمون غايه و العنود ..

يد غايه يالس و يشوف المحل .. جان ينش صوب غرشه عوووده حاطينها ع طاولة العرض ع اساس انها عطر بس عووود ..
يد غايه : خيييييييييييييييييييبه .. مكبر هالغرشه .. جان يفتر صوب غايه ) .. الغوي .. تخبريها .. بكم هالغرشه ..؟؟؟.. بشلها برويبها لبوشي .. تمام هذي عوووووده ..
غايه و هي ميته من يدها و تمشي صوبه : لا فديتك هذي ما يبيعونها ..
يد غايه : شعنه .. بعطيها فلوووس عنها .. ( و جان يفتر صوب السوريه ) حوووووووووووووووووه .. الحمرى .. تعالي تعالي .. الله يغربلك كشتج الملحى ..
و الشباب من يسمعونه يرمس ماتو من الظحك ..
جان تي السوريه صوبه ..

يد غايه و هو يمسك الغرشه : هذي بشلها .. بشلها صوب سويييييييييييد ...
السوريه : لا حجي هذي مش للبيع ...
يد غايه : اوووووه التراب .. ثرني بشاورج .. الرقعه سودى الويه .. بشلها بشلها ..
جان تظحك السوريه ..
واحد من الشباب : خااااالي واااااصله من صوبك ..
جان يفتر يد غايه صوبهم .. جان تروح غايه عنهم صوب العنود و تمن يتشرن .. و الشباب يو و يلسو عند يد غايه و يسولفون ..
يد غايه : بتخبرك .. انت شمنه من الجبيله ... ؟؟؟..
الريال : خاااااااالي هذا حيري ..
يد غايه : اشوووووفه حيري ..
الثاني : هههههههههههههههههههههههههههه .. خالي انت شو تباها الغرشه ..؟؟؟؟..
يد غايه : بشلها صوب محيور ..
الريال : منو محيور ..
يد غايه : بيدار العزبه .. الله يغربله .. يا مكبر كشته .. اتشوف كشت هالملحى ( و جان يأشر على السوريه ) .. ؟؟
الريال : ههههههههههههههه .. بلاها ..؟؟؟..
يد غايه : محيور غالبنها فالكشه .. الا محيور يبات يصبغها ..

فهالوقت كانت العنود و غايه قد خلصن من المحل و تمن واقفات عصوب .. و من شافوهن الشباب وقفو
يد غايه و هو يتساند ع العصاه : خلصتن بناتي ..؟؟؟..
العنود : هيه يدي ..

و ظهرو من المحل .. و الشباب ميتين عالشيبه .. و ركبو السياره و لحقوووهم .. و هم عند اشاير المقام .. وقفو عدال سيارة قوم غايه .. و يد غايه فيه طبع .. ما يركب السياره الا اذا فتح الدريشه .. و الشباب وقفو عدال دريشة يد غايه .. و جان يفتح الي يسوق الدريشه . ..

الريال : خااااااالي وين بتروحون ..؟؟؟..
يد غايه و هو يظهر راسه من الدريشه : شوووووووووووووه ..؟؟؟..
الريال و هو يظهر راسه من الدريشه : خالي وين بتروحون ..؟؟؟..
يد غايه : برد سويحان ..
فهاللحظه .. شاف يد غايه .. الريال الثاني الي عدال الي يسوق .. رافع ريله و ساندنها عالباب .. و ما حسو الا بيد غايه و هو يشل ريله .. و يرد ع ورى .. و يرفع ريله يريد يظهرها من الدريشه يريد يقلد الريال..

غايه : يدي شوووو تسوي ...؟؟؟..
يد غايه : صه ..
العنود : يديييييييي ..
و الشباب مفترين صوبه .. شوي و ان يد غايه مظهر ريله من الدريشه ... و ان الاشاره اشتغلت .. و الشباب سدهم الظحك و لا تحركو .. و دريول قوم غايه .. مرتبش .. مب عارف كيف يسوق .. يخاف لا حد يدعم ريل الشيبه و هو مظهرنها ..

غايه : يدي دخييييييييييييلك دخل ريييييييييييلك ..
العنود : يدي فضحتنا ..
يد غايه و هو يدخل ريله : الله يغربلهم ريلي عورتني .. شباب يباتون يركزوون اريووولهم ..


مممممممممممممممممم ...

ظنكم شو بيستوي يوم السبت من بين سلامه و عبيد ...؟؟؟؟...

و مطر شو بيستوي في ييته هالاسبوووع ..؟؟...

و احمد .. معقوله انه بيقدر يمسك عمره زووود عن جذيه ..؟؟؟.. ما اظن

و غايه بتم على رايها من صوب منصور و الا بتغير رايها ..؟؟؟..

و منصور .. شو ممكن يكون رده من عقب ما يعرف ان غايه رافضتنه ..؟؟
__________________

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 27-01-07, 10:35 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السادس عشر ..


~¤®§][©][ لو الشعر يوفي من الحب احساس *** والله لكتب فيك كل يوم ديوان ][©][§®¤ ~


ردن البنات من الجامعه و هن ميتات من التعب .. الا العنود ما قدرت انها تنام .. لازم حبيب القلب بيضوي .. ردت العنود البيت و تسبحت و تلبست .. و ادخنت .. و كانت الساعه 4 العصر .. و توها ظاهره من حجرتها بتسير صوب بيت عمها .. و ان سعيد توه ياي من بوظبي من دوامه ..

العنود : مرحبا الساااااع ..
و راحت صوبه و وايهته ..
سعيد : مرحبتيييين .. وين بها ..؟؟؟..
العنود : بروح صوب غايوه ..
سعيد : اها .. علومها بنت عمج .؟؟..
العنود و هي تحط بكلتها ورى ذنها : الحمدلله بخير ..
سعيد : ما رمستج في شي ..؟؟؟..
العنود و هي مب فاهمه عليه : شي ؟؟.. شو ..؟؟..
سعيد : لا عيل يمكن عمي بعده ما خبرها ..
العنود : اوووووووووووه .. تقصد سالفة ربيعك ..؟؟؟..
رفع سعيد واحد من حيـّاته : ربيعي ..؟؟..
العنود : هيه .. منصور ..
سعيد : انزين ..
العنود : غايوه ما تباه .. استوت حشره فالبيت ..
سعيد : ماتباه ؟؟.. وحدها هي جنه الا بيظويها ..
العنود : يالله عليك ..
سعيد و هو يفتر عن العنود بيروح صوب حجرته : الشرهه مب عليها .. الشرهه ع منصور الي منزل بعمره لوحده ياهل ..

و راح عنها .. جان تفتر العنود و تروح بيت عمها .. و قبل لا تظهر من باب بيتهم تغشت و من عقب ظهرت .. و توها داخله بيت عمها .. و ان مطر حاط التيلفون عجتفه و موخي براسه عجتفه .. و يعقم كندورته و سفرته عجتفه الثاني ..

يالله فديت روووحك .. وقفت العنود و افترت عطرف براسها و عقت الغشوه و لمت شعرها تحت الشيله و تحجبت ..
و مطر من شافها ..

مطر : آآآآآآآآآآه يا قلبي ..
احمد : اها .. عرفنا .. شوقتك جدامك .. يله مع السلامه ..

و ما رد عليه مطر .. سيده سكر التيلفون ..

مطر : هلا و الله ..
العنود : شحالك بوغيث ..؟؟؟..
مطر و هو يتلفت فالحوش .. و من عقب افتر صوبها : آآآآآه .. مشتاااااااااق من الخاااااطر ..
العنود و هي تبتسم : لا و الله ..؟؟؟..
مطر : قسم بالله ..

تمت العنود ساكته .. و مطر يالسه و يشوفها .. لوان المسافه من بينهم مب قريبه وايد .. الا يشم ريحة عطرها .. آآه محلات ريحتها .. افترت العنود بويها صوب المطبخ .. و ان حيدر واقف و يشوفهم .. و من شافته ..جان تظحك .. جان يفتر مطر صوب المطبخ .. و شاف حيدر و هو يشوفهم ..
مطر و هو يظحك : شحااااااااالك حيدر ..؟؟؟..
حيدر : شحال ما انا و الا انوده ..؟؟.. انت زياده مشكل ..
ظحكت العنود و نزلت راسها ..
مطر : حيدر سو حليب و قهوه بشله العزبه ..
حيدر : يريد قهوه ..؟؟.. انوده روهي مشان ماماه يريد ..
مطر : عااااااااااااااشووووو ..
و العنود تبتسم .. جان تمشي ..
مطر : حوه حوه .. وين تبين ..؟؟؟..
العنود : بروح لغايوه ..
مطر و هو يتقرب منها : و غايوه ابدى مني ..؟؟؟..
جان تفتر العنود صوب حيدر الي بعده واقف و يشوفهم ..
مطر و هو يرمس حيدر الا بعده ما شل عينه عن العنود : حييييييييييدر بسرعه سو القهوه ..
حيدر : انت زياده خراب ..
و ما سمعو الا شي يطيح .. شكله فر شي ..
العنود : ههههههههههههههههههههههه .. حيدر طاح ..
مطر و هو يظحك : لا اكيد كسر الدله .. ههههههههههههههههههههه
جان تظحك العنود ..
و مطر يشوفها ..
مطر : تعرفين .. ظحكتج حلوه ..
العنود و هي تفتر بويها عنه الطرف الثاني و تبتسم : ادري ..
تم مطر ساكت فتره .. و العنود مفتره عنه الطرف الثاني .. ثواني .. و جان تفتر صوبه .. و شافت مطر ايطالعها .. بنظرات غريبه .. قلبها يدق .. شو فيه ..؟؟؟.. حاولت انها ما تشوف اعيونه .. نزلت بنظراتها .. و ما حست الا و هي اتشوف رقبته .. خص انه ما عقم كندورته من فوق .. فجأه احمر ويها .. جان تنزله و اتشوف الارض ..
مطر و هو انتبه لنظراتها و بصوت واطي : .. شو فيج ...؟؟؟..
ما تكلمت العنود ..
مطر و بصوت مبحوح : .. غزالي .. ( رفعت العنود ويها صوبه ) .. ممكن اطلب منج طلب ..؟؟..
العنود : عونك ..
مطر و هو يخطو خطوه صوبها و يتقرب منها اكثر : .. ممكن .. احم احم .. اتعقمين كندورتيه .. ؟؟؟
استغربت العنود طلب مطر .. و هالشي كان واضع على ملامح ويها : شووووووووووو .....؟؟؟..
مطر : .. ممكن ..؟؟؟؟..
العنود : مستحييييييييييييييييييييييييييييييييييل ........
مطر بصوت رقيق : .. دخيييييييييييييييييييييلج ...
العنود و بخوف : لا مستحيييييييييييل ..
مطر : عنود .. انا اترجاااااج ..
العنود : مطر ..
مطر و هو يقطع رمستها و بصوت واطي : عمري ما طلبت منج شي .. ارجوج عنود ..
تمت العنود اتشوفه .. يالله فديته ..
و ما حست بعمرها .. الا و هي ترفع اديها .. و كانن عقمتين هو ما عقمهن .. الاولى و الثانيه .. لا اراديا قربت العنود اديها للعقمه الثانيه .. ليش ..؟؟.. ما تدري .. تريد تعقمها .. بس العقمه كل شوي اتزل من ايدها ... و العنود مرتبكه .. و مطر ما شل عينه عنها .. و فلحظه .. لا اراديا لمست العنود صدر مطر و هي تحاول تمسك طرف العقمه .. حست بشي يمشي فجسمها من هاللمسه .. فاللحظه الي حس مطر بلمست العنود .. حس برعشه فجسمه كله .. لا اراديا غمض اعيونه .. آآآه ... انتبهت العنود لمطر .. فجأه شلت ايدها .. و مطر مب حاس .. بعده مغمض اعيونه ..

فتح عيونه .. و شاف العنود .. يالله كيف احبج .. شوي و سمعو واحد يتحنحن .. تخطت العنود بنظراتها مطر .. و شافت حمد واقف عند باب الصاله الخارجيه يلبس نعاله .. احمر ويه العنود بالقو .. و استحت وااااااااااااااايد .. افتر مطر صوب حمد ..

حمد : الصلاه ..
و جان يمشي عنهم .. و العنود مستحيه و تخطت مطر و بتروح صوب الصاله ..
مطر : ان شاء الله .. و هو مب عارف شو الي حل به .. اول مره يرتبك بهالطريقه ..
و العنود دخلت البيت بسرعه و راحت صوب غايه و لقتها نايمه ..
العنود : غااااااااااااايووووووووووووووووه ..
فزت غايه فالخه : شو شو شو ...؟؟...
العنود و هي شوي و بتصيييح : لحقييييييني ..
غايه و هي اتفر شعرها عن ويها : شو شوبلاج ..؟؟؟..
العنود : حمد شافنيه و انا واقفه عند مطر ..
غايه : الله يغربلج .. انا قلت حد مات ..
العنود : غاييوووووه شافنا ..
غايه و هي اتفر شعرها ع ورى : انزين شو يعني ..؟؟؟.. دومهم يشوفونكم ...
العنود : لا اليوم الوضع مختلف ..
غايه : كيف يعني الوضع مختلف ..؟؟؟..
جان تسكت العنود و تنزل راسها ..
غايه : اييييييييييييييييييييه .. شو كنتو تسووون ..؟؟؟؟..
العنود : هووووو قاااااااااالي ... و الا انا ماريد ...
غايه بخوف : ايييييييييييه .. شو استوى ..؟؟؟؟... رمسي ..
سكتت العنود ونزلت راسها ..
غايه و هي اتفرها بالمخده : ايييييييييييييييييييييه رمسي ..
العنود : ايه ..
غايه : رمسي لا ادوس في بطنج ..
العنود و هي مستحيه : قالي .. ( جان تغمض عيونها بالقو ) ..اعقم كندورته ..
صخت غايه ... ثواني تريد تستوعب الي تسمعه ..
العنود و هي تفتح عيونها من عقب ما شافت ردت فعل غايه و الذهول الي بادي في ملامحها : و الله ماعقتها .. و الله و الله ..
غايه : يالطفسيييييين ..
العنود : ايييييييييييه .. و الله ما سوينا شي ..
غايه و هي تهز راسها : هيه هيه واضح .. و الا شعنه بتفلخين يوم ان حمد شافكم دام انكم ما سويتو شي ..
العنود : لا و الله ما سوينا شي .. بس حمد شافني و انا حاطه ايدي ع صدره ..
غايه : شووووووووووووووووووو ...؟؟؟؟... و اتقولين بعدكم ما سويتو شي .. الله يستر عيل لو بتسوون شو بتسووون ..؟؟؟..
العنود : اييييييييييييييه .. اكرهج .. و الله ما سوينا شي ...
غايه و هي تنش من عالشبريه : لا لا .. لازم الليله تملجون .. الله يستر باجر شو بتسووون ..
العنود : ما حبج ..
غايه و هي تسوي حركات باديها : ما تحبيني ..!!.. لازم سودى الويه .. تحبين غيري ..
العنود و هي اتثور من عالشبريه : سباااااااااله .. مالت عليج ..

و جان تظهر من الحجره .. و راحت بيتهم .. و مطر من عقب ما صلى و هو مب فيه مسكين .. هذي اول مره العنود تلمسه فيها .. و لو هي ثواني ... الا هاللمسه ذبحته .. رد مطر البيت الا ما نزل .. صيح لحيدر اييبله دلال القهوه .. و شلهن وراح عزبة الرجاب عند الدوره .. و تلايمو الشباب .. و ياهم احمد ..

و احمد متعمد انه أيي هالاسبوع سويحان .. كان يريد يعرف شو ممكن يستوي في سالفة غايه و منصور .. و المشكله .. ان مطر كان في عالم ثاني .. على غير العاده .. و الكل انتبه لهالشي .. الا محد رمسه .. و احمد بيموت .. مب عارف شو يسوي ..

من عقب صلاة المغرب اتصلت غايه بمطر .. عسب يخطف عليهم عشان يشل الفواله الي مسويتنها لهم ..
مطر : مالي بارض اييكم .. طرشيها فيا فريد ..
غايه : و ليش مالك خاطر ..؟؟؟..
مطر و هو ظايج من الخاطر : غايه الشيمه .. مب متفيج ..
فهاللحظه سمع احمد مطر و هو ينطق باسم غايه .. و ما حس احمد الا بالدم يمشي في عروقه ..
غايه : مطر شو فيك ..؟؟..
مطر : ماشي .. طرشي الفواله عند فريد ..
غايه : فريد من عطني من الجامعه راح دبي و لا ظوى ..
مطر : طالعي هزاع و الا عبيد ..
غايه : ان شاء الله ..
و سكرت عنه غايه ..
احمد و بصوت واطي : رب ما شر بو غيث ..؟؟؟..
مطر : ظايج ..
احمد : افا .. شعنه ..؟؟؟..
مطر و هو يتنهد من الخاطر : آآآآآآآآآآآآآآآآآه .. مادري ..
احمد : نش بنحوط شوي ..
مطر : مالي خاطر ..
احمد : يا ريال نش ..
و نش مطر و راكب عند احمد سيارته .. و تمو يحوطون ع طول خط العجبان .. مشغليييييييين المسجل الا و لا واحد منهم يرمس .. كل ٍ بهمه .. و مطر مب عارف هو من الشو ظايج ..
احمد و هو يفتر صوب مطر : علومك ..؟؟؟..
مطر : افففففففففففففففففففف ...

جان تي غنية راشد الماجد .. (لمني و في محجر اعيونك ..) ..

احمد و هو يقصد مع فزاع قبل الغنيه .. ( لمني في محجر اعيونك حبيبي و خلني .. خلني .. اشوف نفسي .. في عيونك و اطمأن .. دامك اتسلهمت بالرمش الظليلي اتفلني .. يا عنبو ذا الرمش كيف اني من اسبابه اجن ..)

مطر و هو يفتر صوب الدريشه : اسميك متفيج ...

احمد و هو يغني مع راشد : لمني في محجر اعيونك حبيبي و خلني .. خلني اشوف نفسي في عيونك و اطمأن .. عااااااااشوووو هيه هيه ..
مطر : هههههههههههههههههههههه ...
احمد : عااااشووو يابس يااابس ..
مطر : وين يابس .. ياخي الغنيه ما تساعد ..
احمد : امره فالك طيب .. و بند الغنيه و تم يتعبل فالمسجل .. و جان يحط غنية حمد العامري .. ( بالعيون السود و الرمش اريشى ..بالعيون السود و الرمش اريشى .. ارسلك ربي لخفاقي عذاب .. لا حشى مالي بهوى غيرك حشى ..الغدير العذب مانت بالسراب ) ..هيييييييييييييييه عااااااااااااشوووو .... ( في نشى ودك وبه قلبي انتشى .. دونكم ما بين غربه و اغتراب.. ساقني شوقي لكم سوق الرشى .. او كما سوق الروايح لسحاب ) مسك احمد بايده اليمين طربوشة كندورته و تم ايووووووولبها .. عاااشووو عاااشوو ... و من ربشته .. ارتبش مطر اوياه .. ( يلعب بفكر المولع ما يشى... و الخيال ايداعب احروف الجواب .. غاشيني في بحورك ما غشى .. العامري مجنون ليلى به وذاب .. ) الله لا شلك يالعامري ..
و مطر ايبس عجدام و يرد ع ورى و هم موقفين السياره في نص الشارع و مرتبشين .. فهاللحظه .. اتصلت غايه بمطر خوها ..
اول مره ما سمعوووه من ربشة المسجل .. و رجعت اتصلت مره ثانيه و ثالثه .. و الرابعه سمعها .. رد مطر عالتيلفون .. الا احمد ما انتبهله ..
مطر : الو ..
غايه : الوو .. وينك من الصبح اتصلبك ..
احمد و هو يغني مع المجسل : فيك ماسمع قول وشاي ٍ وشى .. فيك مسمع قول وشاي ٍ وشى .. منك قلبي دايم ٍ بروح الشباب .. ارتشى قلبي من اعيون الرشى .. و انخدع يلين ظاقبها الرحاب .. عااااشووو ..
مطر و هو مفتر صوب احمد : هييييييييييييه ... عاااااااااااااااشووو ..
و من عقبها خلصت الغنيه وع نهاية اللحن ..
احمد : و سلامتكم ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههه ..
و غايه من سمعت صوت احمد عرفته .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه فديييييييييييييييييت راعي هالصوت و الله .. فديييييييييييييييته .. ياااااالله احمد .. تم قلبها يدق بالقوووووو من الخاااااااااطر ..
مطر : علومج ..؟؟؟..
الا غايه من ربشتها من سمعت صوت احمد ما انتبهتله ..
مطر : غايوووووووه ..
فهاللحظه افتر احمد لا اراديا صوب مطر .. انتبه مطر ان احمد افتر صوبه .. ارتبش احمد .. جان يحرك السياره و تم يمشي بشوي شوي .. خص ان هالخط فليل يكون شبه فاضي ..
غايه : عونك ..
مطر : علومج ..؟؟؟..
غايه و هي مرتبكه : ماشي .. ماريت حد اييبكلم الفواله فالعزبه ..
مطر : شعنه .؟؟.. عبيد و هزاع وين عنج ..؟؟؟..
غايه : عبيد فالعين .. و هزاع يمشي و قالي انه بعيد عن البيت و لا عنده سياره ..
مطر : و انا مب متفيج ارد الشعبيه ...
غايه : انزين و الفواله ..؟؟؟..
مطر : كلنها ..
غايه : شو كلنها .. بعدين انا مسويه من كل شي حقتين ( حرارتين ) ..
مطر : لا حوووول ..
غايه : يالله عليك .. جني من اصبحت اعابلك ورق العنب ..
مطر و هو يقطع رمستها : شوووو مسويتلي ورق عنب ..؟؟؟..
غايه : لا خلاص تراك ما تباه .. برايك بشله صوب شمووس ..
مطر : لا اطرشينه و لا عندج خبر .. خليه اللحين بيج و بشل الفواله ..

و سكر مطر عن غايه .. و احمد مرتبك و مرتبش ..

مطر : بوشهاب .. ردنا صوب الشعبيه ..
احمد : شعنه ..؟؟؟..
مطر : ختيه مسويه فواله بنشلها ..
احمد : و انت شعنه ما قلتلي انك اترمس ختك .. مخلني مرتبش و ازفن .. بتقول هذا خريش ..
مطر : اوووه ما عليك منها ..
احمد .. آآآآه ليتك تعرف ان ما همني حد فهالدنيا غيرها ..

غايه توها ظاهره من المطبخ .. و لقت امها و يدها فارشين فالمنصه و يالسين .. و عندهم الفواله .. و توها بتحدر البيت و الا ان يدها يزقرها ..

يد غايه : غويييييييييه ..
فهاللحظه وقف قلب غايه .. اول مره يدها يزقرها باسم غويه .. و محد قد نطق بهالاسم الا احمد يوم كانو فالسعوديه .. احمر ويه غايه .. و هي تتذكر احمد و هو واقف جدامها .. و يعدلها القصيده .. خص من قالها ((حط ايدك ع قلبك ( و جان يحط ايده ع قلبه ) .. بكل صراحه .. احبك)) آآآآآآآه ... ذاك اليوم .. يالله عمري ما بنساه طول حياتي ..

يد غايه : حووووووووووووووه الغوي ..
غايه : عووونك يدي ..
يد غايه : شعندج ..؟؟؟..
غايه : ماشي فديتك ..
يد غايه و هو يأشر عالمخده الي عداله : تعالي بنتي .. يلسي بخبرج ..
غايه : يدي فديتك توني ظاهره من المطبخ .. بتسبح و بردلك ..
يد غايه : اووووه التراب .. يلسي ..
غايه من عقب ما يلست : عوونك الغالي ..
يد غايه : بنتي .. اباج باجر من تصلين الصبح .. اتسويلي دلة زعتر ..
غايه : ان شاء الله يدي ..
يد غايه : عاد انتي بتنشين لصلاه الصبح .. و الا تبيني اوعييج ..
غايه : لا لا فديتك .. ان شاء الله بنش ..
يد غايه : تمام .. عيل من تسوين الحليب بنسرح فياج صوب محيييييييور .. بنطالع بوشج و هووشج ..
غايه : يدي بتغبشنا الصبح من عقب الصلاه صوب العزبه ..
يد غايه : عيل متى تبينا نسرح .. الظهر سودى الويه ..
غايه : لا عهواك فديتك ..
ام غايه : اسميج متبرضه .. جنج بتغبشين الساعه 5 الفير العزبه
يد غايه : شووووووووووووه ..؟؟... شو تقولين انتي بتخبرج ..؟؟؟..
ام غايه و هي تعلي صوتها عشان يسمعها : ماشي ماشي عمي ..

فهاللحظه وقف احمد السياره جدام دروازتهم .. و قوم غايه ما شافو السياره الا سمعو صوتها و هي توقف .. و احمد من وقف .. ما شاف لا غايه و لا يدها ... نزل مطر و تم احمد فالسياره .. نزل مطر .. و شافهم و هم يالسين فالمنصه الي فالطرف .. راح صوبهم .. و من عقب ما سلم ع يده ..

مطر : غايوووه .. خلي حيدر يركب الحرارات فالسياره ..
غايه و هي اتثور صوب المطبخ : ان شاء الله ..
راحت المطبخ و امرت ع حيدر انه يشل الحرارات صوب السياره .. و الخدامه تركتبه بالباقي .. و محد تم فالمطبخ الا هي و يوم افترت بتظهر .. اتذكرت العصير مسويتنه و حاطيتنه فالثلاجه .. جان تروح و اتشله .. و تلحقهم صوب السياره .. الا لا تغشت و لا تحجبت .. و ظهرت سيده صوب السياره لانها واقفه جدام الباب سيده .. اول نظره انتبهت انها مب سيارة مطر .. بس قالت يمكن ياي بسيارة حد من الشباب الي فالعزبه .. متعودين عهالشي .. جان تظهر من دروازت البيت صوب السياره .. و لا لقت الخدامه .. من عقب ما حطت الحرارات دخلت .. افترت .. و لقت حيدر واقف عند طباخ عمها .. و ما انتبهت .. فتحت باب الي عدال الي يسوق .. و هي مفتره صوب حيدر الي عاطنها ظهره .. فتحت الباب .. و من عقب .. افترت صوب السياره .. و احمد امبونه مفتر عالطرف الثاني .. الا من حس بالباب ينفتح افتر صوبه .. فشاف غايه من قبل لا تشوفه .. صخ الريااااااال .. فهاللحظه نزل شعر غايه ع ويها .. فنفس الوقت الي افترت فيها صوب السياره رفعت شعرها .. ثواني .. و طاحت عينها على احمد .. الي من شافها تيبس الريال .. و لا عرف شو حلبه .. من قدرت غايه تستوعب الوضع .. ما حست بعمرها الا و هي ترقع الباب بالقو و ردت البيت تربع .. و هي داخله البيت مره ثانيه .. افتر مطر صوبها ..

مطر : حووووووه انتي وين تبين ..؟؟؟..
غايه و هي فالخه : اه شوووو ..؟؟؟... ماشي ..
مطر و هو ينش و يسير صوبها : ربج ظهرتي ..
غايه : لا لا .. توني بظهر الا ما ريت سيارتك ..

فهاللحظه توه ياي فريد دريولهم من دبي .. و كان عند الباب ..
افترت غايه و تحجبت .. فهاللحظه .. لمح يد غايه فريد و هو واقف عند الباب ..
يد غايه و هو يدور عصاته : ظوييييييييييييييييت مسود الويه ...
و من لقى يد غايه عصاته تسند عليها و نش صوبهم ..
و فريد من شاف الشيبه يسير صوبهم ..
فريد : باباه مطر .. شوف يدي ...؟؟؟..
مطر : هههههههههههههههههههههههههه .. لا بشوف و لا بسوي .. يعلك بزوود ..
و ان فريد يرد ع ورى بيشرد .. و من انتبه يد غايه له ..
يد غايه : مطر .. حده .. امره زخه من مقفاه ..
فريد و هو يهز راسه : لا باباه .. انا مسكين ..
يد غايه و هو توه واصلنهم : تبى سجييييييييين .. شو تبابها السجين مسود الويه .. ؟؟؟...
و غايه ميته من الظحك عليهم ..
يد غايه و هو يأشر بايده لفريد : تعال تعال ..
فريد : لا يدي انت سوي ظرب ..
يد غايه : لازم ظرب .. سويييييييييييد .. تربع دبي و لا تشاور ..
فريد : انا يقول مشان ماماه ..
يد غايه : ماماه .. ما عليه .. باجر بتتكنسل ويزتك انت و ماماه .. تعال الله يغربلك بظربك ..
و ان فريد ظاهر يربع من البيت .. و وقف عند الليت عالطرف الثاني من الشارع ..
يد غايه و هو يشوف فريد و هو يربع : وين تربع سويد .. و الله ما تبات اللين ما تنظرب ..
مطر : خله .. شو تبابه ..؟؟؟؟..
يد غايه وهو يفتر صوب مطر : صه لا تيك هالعيره ع راسك ..
مطر و هو يظهر من الباب : لا لا ... عندك اياه ..
و ظهر يد غايه برى .. و مطر شال العصير من عند غايه .. و من شاف احمد فريد ظاهر يربع من البيت .. خاف لا شي مستوي .. جان ينزل من السياره .. و ان مطر ظاهر من البيت و يركته يد غايه ... و غايه واقفه ورى الباب اونها اتشوف يدها شو بيسوي ..

و من شاف احمد يد غايه ظاهر .. راح صوبه .. و وايهه و حبه عراسه ..
احمد : شحالك يدي ..؟؟؟..
يد غايه : هب بخير ..
احمد : افا .. رب ما شر ..؟؟؟..
يد غايه و هو يفتر صوب فريد : ياللين ما امسكه و اظربه مسود الويه .. لا برتاح و لا بيهنالي رقااد ..
احمد : شعنه ..؟؟.. هو شو مسوي ..؟؟..
مطر : يا ريال مب مسوي شي الا يدي بروحه محتشر ..
يد غايه و هو يفتر صوب مطر : شوووووه ..؟؟؟... ( و يرمس احمد ) زخه هذا مسود الويه هو الي دواه الظرب ..
احمد : امره فالك طيب ..
مطر : ههههههههههههههههههه .. شو فالك طيب ..؟؟؟!!!... روح لا ..
احمد : نزين .. لا .. علوومك .. لا ..
مطر : اوووووووووووووه .. نش خلنا نرد العزبه ..
و يد غايه وقف فالشارع و محتشر ع فريد .. جان يروح .. و ييلس عند باب حجرته الي يفتح عالسكه ..

و من عقب ما رحو احمد و مطر .. نشت غايه و راحت الحمام و تسبحت .. و من عقب ما تلبست و تسحت .. ظهرت برى .. و مالقت يدها .. و من عقب درتبه انه يالس عند حجرة فريد .. جان تتغشى و تظهر صوبه ..
غايه : يدي فديتك شو ميلسنك هنيه ..؟؟؟..
يد غايه : ترياه مسود الويه ..
غايه : فديتك ما يرزى عليك تسابره من ساعتين ..
و ان فريد ياي صوبهم الا واقف شوي بعيد ..
غايه : تعال خله يضربك .. عنلالالاتك جنه من ساعتين و هو يرقبك ..
يد غايه : تعال الله يغربلك جني حصلان اريد اروح الحمام .. تعااااااااااااال بظربك ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههه .. تعالي يعني بلاك خله يظربك ..
و ان فريد يتقرب .. تعب مسكين من الحواطه فالشارع ..
فريد : يدي .. ما يسوي قوي ..
يد غايه و هو فرحانه و يتبسم بخبث : تعال تعال ..
بعده ما قرب وايد .. و ان يد غايه ينش صوبه بالعصاه .. و ظربه .. ظربه ظربه وحده بس .. الا ما كانت قويه ..
غايه : طاح نصك اللحين يوم انظربت يالسبال ..؟؟.. عنلاتك جنه من الصبح يسابرك ...
و ان يد غايه يمشي عنهم ...
غايه و هي تلحقه : يدي وين تبى ..؟؟؟..
يد غايه : شووووه ..؟؟.. سكتي سكتي ..
غايه : شو بلاك فديتك ..؟؟؟..
يد غايه : الله يغربلج .. اقوووولج حصلالالان ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ....

فهالليله .. احمد و مطر باتو فالعزبه .. و اللين 3 و الشباب عندهم فالعزبه .. الا احمد من قبل و هو ميت .. الا من شاف غايه و هي ظاهره صوبه .. مات من الخاااااااااااااااطر ... يالله و الله حرام .. آآآآآآآآآآآآه انا شو سويت فحياتي عشان احب وحده مالي نصيب بها .. انسانه مستحيل اتكون من نصيبي .. يالله ترحمني برحمتك .. و هم يالسين و من قبل لا يروحون الشباب .. نش احمد صوب سيارته .. بيحط تيلفونه فجرج السياره .. و ان مسج ياييتنه .. تم يالس فالسياره .. و يلس يطرش مسجات .. و هو يالس ايدور رقم واحد من الشباب عشان ايطرشله مسج .. شاف رقم غايه .. مسيفنه بأسم " راعي القراج " .. فديت راعية هالرقم .. فهاللحظه .. ماقدر انه يمسك عمره .. جان يطرشلها مسج .. الا ما وصله تقرير .. شكلها مغلقه تيلفونها .. افففففففففففففففففففف .. جان يخلي تيلفونه فالسياره و رد عند الشباب .. عالساعه 3 محد تم فالعزبه الا احمد و مطر .. و هم فارشين فالكرفانه بينامون ..

مطر : تعرف .. مادري شو كنت بسوي دونك ..
احمد و هو مستغرب : شعنه ..؟؟؟..
مطر : اليوم كنت متضايج من الخاطر .. و لو ما انت مادري شو كنت بسوي ..
احمد : و انت شعنه متضايق ..؟؟؟..
مطر : .. آآآه .. لو تعرف شستوى اليوم ..
احمد : رب ما شر ..؟؟؟..
مطر : تعرف يوم كنت ارمسك العصر من عقب ما عطنا ..
احمد : هيه و سكرت في ويهي عسب شوقتك ..
مطر : آآآآآآآآآآآآآآآه ..
احمد : عاااشووو ..
مطر : استوى موقف امبيننا ..
احمد : انزين .. ؟
مطر : احبها ..
احمد : ههههههههههههههههههههههههههههه .. توك اكتشفت ؟؟؟..
مطر : لا .. انا متضايج .. ماصبر عنها .. فديييييييييييييييتها ..
احمد : الله يوعدنااااااا يا نااااااااس ..
مطر : ههههههههههههههههههههه .. لحقت غايه ..
من طراها وقف قلبه ..
احمد و هو يستهبل : شمن غايه ..؟؟؟..
مطر : ختيه ..
احمد و هو مستغل ان موضوع غايه انفتح : .. الي بتع.. بتعرس ( و جنه ينطعن في قلبه ) ..
مطر : وين بتعرس ..؟؟.. ماظني بتعرس ..
سكت احمد .. و هو منصدم ..
وخى احمد راسه و تم يلعب بتيلفونه : شعنه ..؟؟؟..
مطر و هو يعدل لحافه : شدراني بها .. تقول ما تبى تعرس ..
حس احمد بفرحه فقلبه مالها مثيل .. يالله ... يعني غاااااايه ما بتكون من نصيب منصور .. يالله يا غايه .. عساج من نصيبي .. و ما قدر انه يرقد .. و مطر .. منسدح عداله .. يهويس بالعنود .. تذكر شكلها و هي واقفه عداله .. يالله .. تذكرها و هي تحاول اتعقم كندورته .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
__________________

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 27-01-07, 10:36 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدارة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

و غايه من التعب .. يلست اتفكر شوي بأحمد .. و نامت و هي مب حاسه بعمرها .. بعكس العنود .. الي من ردت من بيت عمها و هي يالسه في حجرتها .. و قلبها يدق بالقو .. مب عارفه شو تسوي ..؟؟.. و خايفه .. اول مره اتحس بهالاحساس صوب مطر .. هي كانت تحبه .. بس فهاليوم حست باحساس ثاني .. حست بحب ثاني لمطر .. تمت تفكر و تتخيل مطر .. و حياتها كيف ممكن اتكون معاه .. فهاللحظه بس حست انها كبرت .. و انها مب العنود الياهل .. لا .. اللحين صارت عنود ثانيه .. عسى ربي ما يحرمني من بو غيث عسى ..


عالساعه 4:30 الفير راح يد غايه صوب غايه يقرقع عليها عشان تنش و تصلي الصبح ..

و من عقب ما صلت ظهرت صوب المطبخ و سودت ليدها دلة القهوه و الحليب .. و امرت ع حيدر انه يشلهن صوب يدها .. و من شافها يدها ..
راحت غايه صوبه و وايهته و من عقب حبته ع راسه ..
يد غايه : يعني هب بلاج ..
غايه : و شاصبحت اليوم ؟؟..
يد غايه : بخير فديتج .. هاه العيوز بتخاويني العزبه ..؟؟..
و غايه بتموت ما تريد تسرح العزبه الا مستحيه من يدها ..
غايه : انت بتسرح ..؟؟؟..
يد غايه : هيه نعم ..
و فهاللحظه ان بو غايه ظاهر صوبهم .. جان تنش غايه و توايه و تحبه ع رقبته ..
بو غايه و هو يلوي عليها : فديتج .. اسميني ما بتعوض فيج .. لو ترست البيت عيال ..
غايه : هيه .. الا رمسه .. و الا تبى اتفرينه لشيبه ..
بوغايه : لا حووووول ..
غايه : باباتي .. و الله ماريد اعرس ..
بوغايه : و من قالج اني بخليج اتفارقيني .. انا ما طيق البيت دونج ..
غايه و هي تلوي عبوها : فدييييييييت روووووحك ..

و فالتالي سرح بو غايه و يدها صوب العزبه و هي ردت حجرتها و نامت ..

في بوظبي ..
حامد ما كان بايت فالبيت .. و الصبح كان توه ظاوي .. و منصور كان توه ناش بيروح صوب الشركه .. كان يالس عالطاوله و هو لابس نظاره طبيه فريمها اسود .. و لابس كندوره بيج للون البني الفااااتح و سفره من نفس اللون .. و يشرب حليب
و ان حامد توه راد البيت و هو لابس شورت و قميس و كب ... استغرب منصور من شافه ..

من شاف حامد منصور .. ارتبك شوي .. بس بعدين عادي ..
منصور و هو مستغرب : صباح الخير ..
حامد و هو يمشي بيروح صوب الدري بيروح الطابق الثاني صوب حجرته : صباح النور ..
منصور : شو كنت تمشي الصبح ..؟؟؟..
حامد : امشي ..؟؟؟!!!.. لا ..
منصور و هو يوقف : شو فيك ..؟؟؟..
حامد و هو يفتر عنه : ماشي ..
منصور : اكلمك .. لا تجفيبي ..
حامد : منصور .. تعبان و اريد انام ..

و راح حامد عن منصور و خلاه بروحه فالصاله .. يالله .. هالانسان شو مشكلته ..؟؟..

ظهر منصور و راح شركته .. و هو طول الطريج يفكر بحامد .. شو فيه ..؟؟؟.. شعنده ..؟؟.. لا اكيييييد فيه شي .. راح منصور صوب شركته .. و ارتبش بالشغل الي عنده .. و ما حس بالوقت اللين ما اتصلبه سعيد ..
منصور : و الله من 8 الصبح و انا فالشركه ..
سعيد : ارحم عمرك .. الساعه 3 الظهر اللحين ..
منصور : يله شوي و برد البيت .. انت وين ؟.
سعيد : انا فسويحان ..
منصور : و الله ..؟؟..
سعيد : هيه و الله .. امس ظهرت من الدوام صوب سويحان ..
منصور و قلبه يدق بالقو : يا حيك ..
سعيد : ما بتينا ..؟؟؟..
منصور : وين اييكم ..؟؟؟..
سعيد : سويحان ..
خلى منصور الملف من اييده : اذا بتسويلي جامي بييكم ..
سعيد : هههههههههههههههههههههههههههه .. امره فالك طيب ..
منصور : فالك ما يخيب .. ان شاء الله من عقب المغرب بييك ..
سعيد : خلاص برقبك ..
منصور : ان شاء الله ..

و ظهر منصور من الشركه و رد البيت .. و دخل سيده قسمه .. راح و نام ساعتين .. و نش عالساعه 5 .. تسبح و تلبس .. لبس كندوره نيليه و سفره بيضى و عقال .. و لبس نظارته و ظهر من البيت دون ما يشوف خاواته و الا حامد .. راح صوب سويحان .. و اذن عليه المغرب فالدرب .. من وصل سويحان راح صوب المسيد و صلى المغرب و من عقب اتصل بسعيد و راح بيت قوم سعيد و كانو فالميالس .. و من درت العنود .. ربعت صوب غايه اتخبرها .. و كانن يالسات فالحجره ..
العنود : ظنج شعنه يانا ..؟؟؟..
غايه : فقدته .. بن عروه استهم منه ..
العنود : ظنج شو بيقولوله ...؟؟؟..
غايه : جني سلمت من حمد بقتك من هالشيبه ..
العنود : غايوه .. تبين الصراحه .. و الله ان منصور شيخ ..
غايه : شاخت ركبج و ركبه عسى .. شيخ ع عمره مب عليه ..
العنود : يالله يا عوافتج .. حشى ..
غايه : يااااالله .. لو تعرفين امس منو شفت ..
العنود : منو شفتي ...؟؟؟..
غايه : ريت احمد ..
العنود : حلفي ..؟؟؟..
غايه : و الله .. لا و سمعته و هو يغني بعد .. يااااااااااالله فدييييييييييييييييييت صوته ..
العنود : عاااشووو ..
غايه : اوووه صح .. تعرفين ان شوقج ما بات فالبيت امس ..
العنود : و الله ..؟؟..
غايه : عنود .. رمسي .. شو استوى من بينكم ..
العنود : حرام عليج و الله ما استوى شي ..
فهاللحظه سمعن عبيد و هو يزقر ..

نشن يترابعن صوبه ..

عبيد : انا اخبركم .. انا بالسبت بسرح دبي و بخلص اوراقنا فالطب الوقائي .. و من اخلص الاوراق بملج ..
حمد : استريح .. انت تخلص اوراقك من العين ..
عبيد : ما عليك .. انا بخلصهن من دبي ..
ام غايه : يالله يالحكم .. خلص اوراقك و خلها تخلص اوراقها ..
عبيد : ما عليكم انا و حرمتيه نتفاهم ..
و ان غايه و العنود ظاهرات صوبهم .. رفع حمد عينه صوب العنود بنظره .. و من عقب نزلها و لا جن العنود دخلت عليهم .. العنود و غايه حسن بنظرته .. و العنود بغت تموت .. حمد نقووودي .. و ينقد الهوى الطاير .. يالله .. جن ربي يعاقبني ..

فهاللحظه و قبل لا ييلسون حد مطر عليهم الصاله .. و سلم عليهم عادي .. و العنود مستغربه انه ما كلمها و لا افتر صوبها .. شو فيه ..؟؟؟.. من دخل مطر نش حمد عنهم .. و هو توه عند الباب رن تيلفونه .. جان يشله و يظهر من البيت صوب سيارته .. و من عقب ما ركب سيارته .. شاف سيارة منصور واقفه عند ميالس قوم عمه .. تم يرمس شوي فالتيلفون .. و من عقب حرك سيارته صوب ميالس قوم عمه .. و وقف عدال سيارة منصور .. و راحلهم الميالس .. و مطر ما يلس عندهم دخل حجرته يتسبح .. و العنود ميته .. من نظرت حمد و اللحين زادها مطر بلا مبالاته ..

من دخل حمد الميلس و منصور مرتبك .. و خايف .. حاس ان اليوم بيعرف ردهم عليه .. تمو يسولفون .. و حمد متلوم منه .. و الله منصور يستاهل كل خير .. و العنود ظاربتنها غصه .. و من ظيجتها دخلت حجرة غايه و تمت تصيح .. مب عارفه مطر شعنده عليها ..؟؟.. و مطر من ظهر ما لقى العنود .. كان يريد يكلمها الا من شاف حمد يالس ما حب انه يحرجها .. خص من بعد ما شافهم امس مع بعض .. ظهر مطر .. و توه بيروح و جان يشوف سيايير الشباب عند قوم عمه .. جان يروح صوبهم .. و لقى منصور و سعيد و حمد يالسين .. و من عقب ما سلم عليهم .. يلسو و يسولفون .. و منصور من ياهم مطر ارتبك اكثر .. و شو و ان العشى يأذن .. جان ينشون بيروحون صوب المسيد .. و ان يد غايه و بو غايه ظاهرين من البيت بيروحون المسيد .. و تلاقو مع الشباب و تخاوو صوب المسيد .. و منصور مرتبش من الخاطر و هو يمشي من بينهم .. و من عقب ما صلو .. و هم ظاهرين من المسيد .. كان منصور يلبس نعاله .. و توه بينزل من دري المسيد جان يمسكه بو غايه من ايده .. و اخره .. اللين ما تخطوهم الرياييل ..
بو غايه : شحالك ولديه ..؟؟؟.. وش حال خاواتك ..؟؟؟..
منصور : بخير ربي يسلمك ..
بو غايه : عساهم دوم ان شاء الله ..
منصور : يميييييع ..
بو غايه : منصور .. اريدك تعرف .. انت غالي .. و الله يشهد انك من غلات حمد و خوانه ..
منصور : و الله يا عمي انتو مب رخاص عندي ..
بو غايه : ادريبك فديت روحك .. و الا ما ييتنا و متعني ..
سكت منصور ..
بو غايه : يا ولديه .. انت ريال و لا يعيبك شي ..

فهاللحظه حس منصور انه عرف الاجابه .. لا ...

ارتبك منصور .. و ما عرف شو يقول .. تم يمشي و هو مب حاس بعمره .. لا .. لا تكمل .. ما يريد يسمع باقي رمست بو غايه .. فهاللحظه افتر حمد صوب منصور .. و انتبهله .. جان يأخر اللين ما تمو عنده و يمشون ..

بو غايه : البنت .. يوم شاورناها .. من قبل لا نقولها من المعرس .. قالت انها ما تبى تعرس ..
حمد : منصور هي مب رافضتنك انت بعينك .. لا .. هي رافضه العرس ..
بو غايه : البنت تبى تكمل دراستها ..
منصور و هو يفتر صوب بو غايه : و انا يا عمي ما بمنعها لا من دراسه و لا من شي هي تباه .. الي تباه بيستوي من قبل لا تطلبه ..
حمد : و الله انك ريال و لا تنعاب ..
افتر منصور صوب حمد .. بس ما تكلم ..
بو غايه : انا ما عندي الا هالبنت .. و ما روم اغصبها ع شي هي ما تباه ..
منصور : عمي .. جنها ما بغتني بطيبها .. انا مالي حايه فيها .. عمي .. انا ماريد وحده اخذها يومين و من عقب افرها .. انا اباها ستر و غطى لي طول العمر ..

من قال هالرمسه مات حمد غيض ع غايه .. الله يغربل هالياهل .. ودها هي جنها بتظوي واحد شراته .. و بو غايه تلوم منه .. لانه و الله ريال حشيم و ما يستاهل الا كل خير ..

بو غايه : منصور .. جن الله كاتب غايه من نصيبك .. تراها حليلتك ان طال الزمان و الا قصر ..
منصور : ربي يقدم الخير ان شاء الله ..
حمد : منصور .. و الله يا اني ما بحصل واحد شرواك لختيه .. و جنك الا بتترياها .. تراها من اليوم حليلتك ..
منصور : و انا اشهد اني بترياها بدل السنه عشر ..
بو غايه : ان شاء الله خير ..

اول شي كان منصور وااااااااااايد مكتئب .. بس من عقب هالرمسه ارتاح نفسيا .. لان هالعرب كلمتهم حد سيف .. و دام انهم شبه مقربيبه .. ان شاء الله غايه من نصيبه ..

من عقب العشى .. تمو الشباب سهرانين اللين الساعه 2 و من عقب ترخص عنهم منصور و رد بوظبي .. و هو طول الطريج و هو في عالم ثاني .. غايه مب رافضتني انا .. لا هي رافضه العرس بوجه عام .. يالله تكتبها من نصيبي .. و اتقدملي بخير ..

باليمعه .. العنود ما راحت بيت عمها .. حاز في خاطرها موقف مطر منها .. و مطر مب عارف شو يسوي يريد انه يرمس العنود .. و في نفس الوقت ما يريد حد يعرب بهالرمسه الي بيقولها فما ينفع انه يقولها لغايه عشان اتقولها لها .. و احمد ع كل دقيقه يشوف تيلفونه اذا وصله تقرير ان غايه استلمت المسج و الا لا ... يالله باقي ساعتين و بروح الكليه .. يالله يا رب تفتح تيلفونها .. بس للاسف .. غايه ما فتحت تيلفونها .. و راحو الشباب صوب الكليه .. و البنات مرتبشات بدوامهن باجر فالجامعه ..

بالسبت الصبح ..

سرحن البنات صوب الجامعه فالباص ( في باص مخصص لبنات سويحان يسرحن كل يوم و يرجعهن ) .. و راحن الجامعه .. و عبيد من فالير سرح دبي .. و هو فالطريج اتصل بشامس .. يشوفه متى بيروحون الطب الوقائي عشان تخلص سلامه فوحوصاتها ..

و قاله انهم من عقب الساعه 10 بيروحون عشان يخلصون الفوحوصات .. خطف عبيد الاتصالات و خذله رقم يديد على اسم واحد من ربعه .. يشتغل فالاتصالات .. و من عقب راح صوب الطب الوقائي .. و لقى وحده اتسجل الاسامي .. و المكان متروس شباب و بنات .. ماشاء الله .. كلهم بيعرسون .. راح عبيد عند الحرمه عشان يسجل اسمه ..

الحرمه : لو سمحت صور ويه لازم ..
عبيد : و الله ..؟؟؟.. ما قالولي ..
الحرمه : لا لازم صور ..
عبيد : ما عليه اللحين بروح اتصور و برد ..
الحرمه : بس عطني اسمك عشان اسجله ..
عطاها اسمه بالكامل .. و تم يقرى اللسته مالت الاسامي .. جان يقرى اسم سلامه ...
جان يأشر بصبعه ع اسمها ..
عبيد : اقولج .. هالبنت فحصت ..؟؟؟..
الحرمه : لا ..
عبيد : شعنه ..؟؟؟..
الحرمه : مب مكمله اوراقها .. مب يايبه صور معاها ..
عبيد : حافظ عليها ثرها الا ربيعتيه .. انزين يعني اللحين ما بتفحص اليوم ..؟؟..
الحرمه : لا بتفحص .. بس راحت تتصور و بترجع ..
عبيد : بذمتج ..؟؟... ما قالتلج عند أي استيديو راحت تتصور ..؟؟..
الحرمه : لا و الله ..
عبيد : يا خساره .. ما عليه .. جنها يت و انا بعدني ما ييت .. قوليلها زوج المستقبل يسلم عليييييييج وااااااااااااايد ..
الحرمه : هههههههههههههههههههه .. ان شاء الله ..

و راح عبيد عنهم عشان يتصور .. و من عقب ما راح بربع ساعه رجعت سلامه و امها مره ثانيه .. و كانت يايبه الصور فياها ..
و عطتهن للحرمه ..

الحرمه و هي تأشر على اسم عبيد : تعرفين راعي هالاسم ..؟؟؟..
سلامه من عقب ما قرت اسم عبيد و هي مستحيه : هيه ..
الحرمه : من ربع ساعه كان هني .. بعد هو مثلج مب يايب معاه الصور .. راح يتصور و بيرجع ..
سلامه : اها ..
الحرمه و هي ادبس الصور : شكله يحبج .. ( صخت سلامه ) سألني عنج .. و قالي اقولج ان زوج المستقبل يسلم عليج وايد ..
سلامه ببرود : الله يسلمج ..
و من عقب ما خلصت راحت و يلست في قسم الحريم ع طرف .. و بعدها بحول ساعه الا ربع و ان عبيد راد صوبهم من عقب ما تصور ..

و كان توه حادر و ان شامس و ام سلامه و سلامه توهم بيظهرون .. و من شاف شامس راح صوبه و سلم عليه و من عقب سلم على ام سلامه و حبها ع راسها .. و من افتر ع سلامه تيبس الريال .. محلات عووودها .. واقفه بهيبتها .. و جتوفها عريضه ..

عبيد : شحالج ..؟؟..
سلامه : الحمدلله ..
عاد من سمع صوتها ذاااااااب زووود عن قبل ..
سلامه و هي تمشي بتتخطاهم : السموحه منكم .. انا بروح السياره .. و مشت ببعيد عنه .. و هوبياكلها بعيونه .. مشيتها جسمها هيبتها .. غير غير هالانسانه ..

و راحو عنه ..

و غايه فالجامعه .. و كانت الساعه 12:50 الظهر .. و توها تفتح تيلفونها عشان تتصل بدريول عشان اييهن عالساعه 2 فالجامعه .. و كانت في حمامات الزدات .. و عندها العنود و غرّوب و شما .. و اول ما فتحت التيلفون و الا ان مسج ياييتنها ..


مممممممممممممممممممممم...

ظنكم احمد شو طرش لغايه فهالمسج ..؟؟؟..

و مطر شو هالرمسه الي ما يبى حد يعرفها الا العنود ..؟؟؟..

و منصور من عقب ما انقالتله هالرمسه من هل غايه شو بيسوي ..؟؟؟..

ظنكم ممكن اني يحاول يتقرب من غايه و يكسب حبها ..؟؟...

و غايه .. شو ممكن يستويلها .. و تغير نظرتها لواحد من ابطالنا سواء ٍ حب و الا كره ..؟؟؟؟..

و عبيد من قبل و هو يتحرقص يريد يعرس .. و اللحين عاد من عقب ما شاف سلامه شو بيسوي ..؟؟؟..

و ظنكم سلامه بتحن عليه ..؟؟؟..

و هذا حااامد .. شو مشكلته ..؟؟؟.. و روحاته و يياته الي محد يدري عنها شي شو وراها ..؟؟؟..
__________________

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:39 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية