لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-05, 08:25 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Jul 2005
العضوية: 345
المشاركات: 15,549
الجنس أنثى
معدل التقييم: ^RAYAHEEN^ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
^RAYAHEEN^ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ^RAYAHEEN^ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الخامس
بعد مضي ثلاثة أيام على نقاش وعتاب سهام تدخل السكرتيرة على المدير جاسم وهي تقول :
ـ أستاذ الأخت سهام موجودة في مكتبي تريد الدخول لمقابلتك يبتسم المدير قائلا : دعيها تتفضل .
تدخل سهام في ابتسامتها المعتادة .
ـ كيف حالك يا حضرة المدير .
ـ اهلا وسهلا ايتها العذراء الجميلة تفضلي بالجلوس .
ثم يرفع سماعة الهاتف ليكلم السكرتيرة فيطلب منها كوبان من القهوة وعدم السماح لأحد بالدخول .
ثم يبتسم .
ـ جائتنا البركة بقدومك ثلاثة ايام لا اسمع صوتك . حقيقة إنك جبارة .. الم تشتاقي لرؤيتي .. الست انا حبيبك .
تنظر اليه سهام في نظرات حادة لتخفي حبها :
ـ لم أتيك لسماع هذه الكلمات القديمة التي حفضتها جيدا بل اعطيتك الفرصة للتفكير واريد الآن ان اسمع رايك في زواجنا وبدون تأجيل الآن اريد ان اسمع ردك .. ارجوك اجبني حالا أو أني سأخرج .
لقد اصبح الموقف متوترا لا مهرب منه إلا الرد .
ـ انت تعلمين كم هو مقدار حبي لك وما تمثلينه في حياتي الحالية وتعلمين اني لا استطيع ان اطلق زوجتي ام ابنائي ولا استطيع ان اجهر بحبي لك امام اسرتي خوفا من ان يتضعضع الوضع وحتى ارضيك ايضا لا مانع عندي ان اتزوجك عرفي إذا شئتي ولا غير ذلك وان يكون زواجنا بالسر .
تغضب سهام كثيرا وتنفعل فتقف وتبصق في وجهه وهي تقول :
ـ الآن عرفتك على حقيقتك ايها السافل هل تجدني ساقطة حتى ارضى بمثل ما تقول وانا العذراء الجميلة التي كم زحف ورائها الرجال تأتي انت وتستحقرني بعد ان شبعت ايها الذئب المجرم .
تبكي سهام بانفعال شديد ويعلوا صوتها للخارج فتدخل السكرتيرة ومعها بعض الموظفين فتخرج سهام من المكتب مسرعة للخارج وهي تشتم وتصيح . يسأل الموظفين المدير عن هذا الموقف فيقول لهم ان هذه الفتاة عابثة مجنونة غير طبيعية .
تركب سهام سيارتها وتنطلق بسرعة فائقة وهي تبكي الم المفاجأة التي سمعتها من الرجل الذي أحبته لتجد نفسها تقف امام البحر تبكي وتحاول ايقاف دموعها فتبكي اكثر واكثر وبعد نصف ساعة من البكاء والألم تسيطر على اعصابها وتجمع قوتها المنهارة ثم تخرج من سيارتها تمشي على قدميها قرب شاطئ البحر وهي في حيرة وشرود تأخذ الحجارة من على الشاطئ لترميها في جوف البحر يخيل اليها انها ترجم حبيبها الخائن ويمر الوقت حتى تعود لسيارتها منطلقة الى منزلها بعد اصابتها بالكآبة والصداع تدخل المنزل فتجد اختها احلام ووالدتها بالصالة فلا تسلم عليهما بل تتجه الى غرفتها مباشرة تندهش والدتها عزيزة فتقول لأحلام :
ـ عجيب امر اختك انها ترجع اليوم باكرة عن عادتها .. وإني أرى في عينيها هم ثقيل إذهبي يا احلام وتحققي من الأمر ...
تذهب احلام الى غرفة سهام فتجدها مستلقية على السرير شاردة الذهن فتسألها :
ـ ماذا جرى يا اختي .. إني اراك مهمومة شاردة الذهن ..
ـ لا شيء يا احلام دعيني الآن حتى استريح من التعب ..
ـ كما تشائين يا أختاه .. ؟
تخرج احلام للصالة تخبر والدتها ان سهام تعبة فقط ولا شيء هناك غير التعب .
تقفل سهام باب غرفتها من الداخل حتى لا تشاهد او تخاطب احد وإذا طرق الباب عليها تتصنع النوم . إنها حيرانة قلقة من ايامها القادمة فقد كان عندها ما يلهيها اما الآن فقلبها فارغ حاقد على الرجال بسبب غدر حبيبها .
لم تنم تلك الليلة حتى بزوغ الفجر كانت تحاول ترتيب غرفتها المبعثرة بالكتب والملابس المرمية هنا وهناك كذلك الأحذية وبعض الأواني التي تحضرها للطعام لقد اعتادت الفوضى الدائمة في غرفتها لكنها أرادت التغيير في كل شيء لهذا حاولت ترتيب غرفتها لأول مرة من جديد .
تستيقظ سهام مثقلة الجسد في ظهر اليوم التالي تغسل وجهها وتستبدل ثيابها وتم بالخروج في هذه الأثناء تخرج والدتها من الغرفة المجاورة تسألها الى اين انت ذاهبة يا سهام ..؟
تنظر سهام اليها بنظرة اللامبالاة :
ـ عندي عمل اريد انجازة .. ثم تخرج من المنزل تركب سيارتها وتنطلق الى المطعم في نفس المنطقة لتأخذ منه سندويشات وتتجه بعد ذلك للبحر فتجلس أمام الشاطئ تتناول سندويشاتها وهي تفكر وتقرر ان لا تحب بعد هذا اليوم اي انسان فقد عاشت قصتان وهذا يكفي لإنسانة لدغت مرتان .
لكن هناك شيء في نفسها يراودها كثيرا منذ القدم ولا زال في نفسها تشعر به وهو الحب لشخصية الرجل فكم كانت تحب ان تكون رجلا حتى تتمتع بالحرية المطلقة التي تنشدها ، إنها فتاة تحب الانطلاقة ومخالطة الرجال كونها تشعر بأن أفكارها تتفق مع عقولهم وتفكيرهم . دائما تجد في خيالها ان الشخص الواثق من نفسه لا يهمه شيء أو في اي مكان يقع او مع من يجالس ويحتك .
السمعة والمكانة عندها هي الثقة المطلقة بالنفس اولا واخيرا فلا مبالاة ولا تحفظات ما دامت ثقة النفس موجودة .
كان هذا هو تفكيرها القديم الدفين في أعماقها لكنه ثار كالبركان من داخلها ليصبح مبدأ جديد في حياتها الجديدة بعد حبها الذي فشل .
إقتنعت بأفكارها الجديدة فأصبحت تجمع هواتف الرجال الذين تتعرف عليهم في الندوات أو بالمواقف المختلفة في الشارع العام أو في الوزارات أو المجمعات وخلافه . أصبحت تصادق الجميع تتصل في هذا وتزور هذا وهناك تلتقي مع ذاك تتعامل معهم كأنها رجل .
وجدت نفسها تعيش حياة جديدة مختلفة مفعمة بالصحبة التي تملئ عليها حياتها إنها تشعر بسعادة حيث لا ملل ولا فكر إلا انها تبحث في جدولها اليومي لتستغل ذلك النهار مع صحبة أحد الاصدقاء .

 
 

 

عرض البوم صور ^RAYAHEEN^   رد مع اقتباس
قديم 05-09-05, 05:17 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس مشكلجي

البيانات
التسجيل: Aug 2005
العضوية: 489
المشاركات: 0
الجنس أنثى
معدل التقييم: احلى العيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احلى العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ^RAYAHEEN^ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رياحينووووو

قصة حلوي كتير عيوني
يعطيكي الف عافيه
وبنطر التكفايه

منووووره

 
 

 

عرض البوم صور احلى العيون   رد مع اقتباس
قديم 05-09-05, 07:00 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Jul 2005
العضوية: 345
المشاركات: 15,549
الجنس أنثى
معدل التقييم: ^RAYAHEEN^ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
^RAYAHEEN^ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ^RAYAHEEN^ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل السادس
كانت سهام تلتقي مع الشباب والرجال في المنتديات وأماكن عملهم ان سمحت لهم الظروف في كل يوم تتردد على البعض منهم بعد أن ترتدي احلى الثياب وتضع المساحيق التي تبرز وتضيف الى جمالها نعومة في أنوثتها تتحدث معهم عن المثل الأخلاقية وترشدهم على الضوابط الاجتماعية والأسس التي يجب ان يمتثل بها كل انسان في هذه الحياة هذا ما يبهر كل رجل يقترب منها فهي تتسم بالجمال والأخلاق فتعتقد إنها تضع حد واقي لتحمي نفسها بخطبها التي تلقيها على كل واحد فتجبره على أدب التعامل معها بالخلق والمثل العليا .
وهذا ما تعتقده وتنسى طمع ا لذئاب التي لا ترحم النعاج الضالة .
من خلال ترددها هنا وهناك على هذا وذاك تعجب بأحد الشخصيات وهو الاستاذ محارب ، رجل أديب ومدرس في الجامعة التقته لاول مرة في إحدى المنتديات فتعرفت عليه عند بوفيه الحفل الختامي لإحدى النشاطات الثقافية فكانت تلتقيه برابطة الأدباء وأحيانا في غرفته في الجامعة بعد إنتهاء محاضراته للطلبة .
تدخل سهام غرفة الأستاذ محارب بعد انتهائه من محاضرته لفترة الظهيرة من يوم الإثنين .
تطرق الباب
ـ صباح الخير يا أستاذ .
يبتسم الأستاذ ويقف امام مكتبه ويرحب بها .
ـ اهلا يا سهام تفضلي ما هذه الزيارة الجميلة .
ثم يسحب الكرسي القريب ليضعه امام طاولته فيشير اليها بيده للجلوس .
ـ استريحي هنا من فضلك .
تجلس سهام .
ـ ارجو إني لم اقطع عليك افكارك او اني الهيك عن محاضرتك .
الاستاذ : لا يوجد عندي الآن اي محاضرات وقد جئت بافضل وقت عموما انا الآن حر .. ماذا لو طلبت منك الانتقال الى الكفتيريا القريبة لنتناول كوب من الشاي ولأتحدث معك في امر هام .
سهام : وما هو الامر الهام .
الاستاذ : اولا نذهب للكفتيريا .. فماذا تقولين ؟
سهام : حسنا لا بأس .. هيا بنا ..
يدخل محارب وسهام الكفتيريا حيث الهدوء الذي تصحبه الموسيقى الكلاسيكية الهادئة كما لا يوجد الا القليل من الناس وهناك طاولة منفردة بالداخل قرب النافذة المطلة على الشارع يجلس الاثنان فيأتي الجرسون الذي طلب منه محارب كوب من الشاي وعصير الكوكتيل الذي طلبته سهام .
بعد ان احضر الجرسون الطلب وشبع الاثنان من الابتسامات المتبادلة بالتحية والسلام قالت سهام :
ـ هيا اخبرني .. ما هو ذلك الامر الهام الذي اردت ان تخبرني به .
محارب : حقيقة وبدون لف او دوران انا معجب بك كثيرا منذ اول لقاء تعارفنا فيه وفي كل لقاء اعجب بك اكثر فانت مثقفة فاهمة تعرفين الحياة وما يزيد ذلك كونك جميلة الوجه بشوشة يحبك كل من يجلس معك ويستمع لك .
تبتسم سهام وتندمج مع كلامه في خجل وتحمر وجنتيها بالدماء مما يزيدها جمالا في انوثتها فتموء برأسها .
ـ وماذا بعد ..
إنها شاعرية رومنسية تحب سماع الكلام الجميل وتميل لكل من يمتدحها اي كان ذلك .
فيقول الأستاذ محارب :
ـ أنت دائما في فكري ولم انساك قط وانا اعترف الآن دون خجل إني ... إني ... ثم يسكت .
تنظر اليه سهام وهي تستغرب سكوته فتقول اكمل من فضلك لماذا سكت .
ينظر اليها محارب بنظرة استعطاف فيقول :
ـ انا خائف ان تفهمي كلامي غلط .
ارجوك تكلم لقد جعلتني اقلق ...
ـ حسنا انا ... انا ... انا احبك ولا احب ان تنقطعي عني اريد ان اراك دائما ان مكالماتك المتقطعة بالهاتف تزيدني وجعا في بعدك وتفكيري يجعلني ادور في دائرة مغلقة حيث لا ادري اين تذهبن ومع من تلتقين لتتركيني بالأسبوع حتى اراك مجددا .
وها انا يا سهام عبرت لك عن ما في نفسي واريد منك جواب هل انت تبادليني الحب ام انه وهم في مخيلتي ... أرجوك اخبريني .
تندهش سهام مما تسمعه فتصمت وتسرح مع نفسها ...
يبدو ان محارب صادق فيما يقول لكني ارفض فكرة الارتباط مع احد وهي زيارتي المتكررة له تعني اني احبه دون ان اشعر وتأخذها الافكار التي يقطعها محارب :
ـ سهام ... يا سهام اين ذهبت بك الافكار .
فتهز سهام رأسها وهي تبتسم باعتذار .
ـ آسفه يا أستاذ سامحني يجب ان اذهب الآن حيث اني تذكرت موعد سابق مع أختي احلام .
تقف سهام وتأخذ حقيبتها من على الطاولة مما يثير استغراب محارب .
ـ هل اغضبتك يا سهام بما قلته لك ... لقد اصدقتك بكل ما هو في قلبي اتجاهك .
تبتسم سهام بوجهه .
ـ لقد اسعدني ما قلته وشيء جميل لكل ما تحمله لي في قلبك لكني حقيقة لم اتوقع ذلك . سارد عليك برأيي قريبا .. الى اللقاء ثم تنصرف يقف محارب حائرا وهو يراها تخرج من الكفتيريا بهذه الطريقة فيقول في نفسه :
ـ ان ما قلتله لها يسعد اي بنت حين تسمعه لكن هذه الانسانة غريبة الاطورا ثم يلوي شفتيه ويده فيقول نعيش ونرى اشكال والوان .
في مساء تلك الليلة تسهر سهام تستعيد محاورتها مع محارب تراودها هواجيس وافكار فتقول في نفسها :
ـ محارب رجل مثقف استاذ في الجامعة في الثلاثين من العمر لم يتزوج بعد واي بنت تعجب به فهو وسيم وجميل المظهر لكن لا احب ان اخوض الحب مرة أخرى فيكفي ما كان في تجاربي الفاشلة ... ثم تقف لتعاود تسائلها مع نفسها .
لماذا لا اجرب حظي هذه المرة اعتقد انه فعلا صادق .. ثم تقف مرة اخرى تسرح وبعد وقت قصير تقول في نفسها سوف استشير صديقة الدراسة صديقتي الوحيدة بدرية وارى ماذا تقول ، ساذهب اليها في الغد .
كانت ليلة طويلة سرحت سهام فيها بأفكارها قرابة الفجر حتى ان رست على خطة اثقلت ذهنها وجفنيها بالسهر فنامت بعد بزوغ الشمس بالصباح الباكر ولم تستيقظ إلا في عصر اليوم التالي .

 
 

 

عرض البوم صور ^RAYAHEEN^   رد مع اقتباس
قديم 05-09-05, 10:18 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2005
العضوية: 491
المشاركات: 0
الجنس
معدل التقييم: جنون انثى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جنون انثى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ^RAYAHEEN^ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلموووو رياحين
قصة مشوووقه ورااااااااائعه

 
 

 

عرض البوم صور جنون انثى   رد مع اقتباس
قديم 07-09-05, 12:27 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس مشكلجي

البيانات
التسجيل: Aug 2005
العضوية: 489
المشاركات: 0
الجنس أنثى
معدل التقييم: احلى العيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احلى العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ^RAYAHEEN^ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رياحينوووووو

بتجنن

يسلمو دياتك عيوني

يلا بنطر التكفايه

منووووره

 
 

 

عرض البوم صور احلى العيون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اربعة, رخام, عذراء, عذراء واربعة رجال, عذراء واربعة رجال كاتب مجهول, قصة عذراء واربعة رجال كاتب مجهول
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:34 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية