لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-07, 09:40 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
اجمل قصة قرأتها في حياتي عن جد انك ذوق باختيارك
الله يخليك كمليها انا تحمست كتييييييييييييييير
بدي اعرف شو يصير بعدين
وتسلموا الايادي الي وضعت هذه الرواية

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 12-01-07, 02:57 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP



البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 6242
المشاركات: 5,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: روز عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 51

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ميرسي كتير
وبليز كمليها

 
 

 

عرض البوم صور روز   رد مع اقتباس
قديم 12-01-07, 07:29 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
nmz
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 5016
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: nmz عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
nmz غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذي القصة روعة ماراح انساها
ابدا الله يخليك كمليها

 
 

 

عرض البوم صور nmz   رد مع اقتباس
قديم 12-01-07, 01:33 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
Dancing هذا البارت قبل النهاية

 

مشكووووووووووووووووووووورة على ردودكم الحلوة وهذا عشان خاطركم ياحبايب قلبي والله
--------------------------------------------------------------------------------------
~|~الجــــ السابع ــــزء~|~
أتسمحيـــــن لي بالبــــــوح *** أم ستمنعيــــن
أتسمحيـــــن لي بالبكـــاء *** أم ستصفعيـــــــــــن

ألا يكفي حظي البائس *~* وللصمت تؤيدين وتدعين اتركين
إني بشر مثلك *~* أبكي وأحس وأتألم *~* أم تظنيني صخر شامخ لا يتأثر ولا يتصدع فالصخر إذا شــــاء
بكى وفي لحظــه ضعف تعتريه فلا يقوى فينكسر *~*

أرجــوكِ *~*
لا تتجاهلي حبي لكِ ~*~ وأنا أحوج لكِ أكثر من الأمس *~* لا تكابري بحبكِ لي وتصــدي وتثقلي *~* فقد لا تجدي الملهوف بلهفته باق بعدما أتعبه وأعياه
كثرة الصد *~* إني أناديك بصوت عال وأصرخ فبح صوتي وجرح وتقتطر دما وأختلط فنظرت إليه أسفلا فوجدت قد كتب أحبكِ وأحتاجكِ *~*


*~*~*


ردي علي *~* لاتتركيني معلقا *~* أترقب قدومكِ وأسأل عنكِ خفيه كل مســافر *~* وأنتظر أخباركِ وأطيافكِ وأتلمسها من على بعد وكثب *~*

فإلى متى هــذا التجــاهل إلى متى وأنت تتمتعين بتعذيبي وجعلتها هوايه لكِ إلى متى تريني أموت ولا تنقذيني إلى متى تنظريني ألهث من عطشي وحري وحاجتي لكِ
وأنت لاتهتمين ولا تتحركين ولا تهتزين ولاأرى بكِ بوادر الشفقه والرحمه *~*

أرى الكل يركض وينكسر لقطة مشت وعيت ولهثت تريد قطرة ماء فهموا بسقائها فسقوها شفقه ورفقا فإلى متى وأنت تنظرين لقطتك ولا ترأفين *~*


*~*~*


إلى متى وأنت تلومين وتعتبين وكأنني حجر عثرة في وجه طريقك *~* أهل تعتقدين أن الطريق ممهد ومفروش بالفل والياسمين وبزهور النرجس
الحياة محطات وقنوات من البشر ترين هذا ضاحك وباسم وذاك عابس وغاضب فاي قناة أنتِ

تتربعين بها وتختفين *~*

حبيبتي لاتغضبي *~* ولا تحــزني
فأحاسيسكِ *~* أشبهها برقتها ورهفها باسلاك العـــود كلما تحركت وأهتزت دندنت لنا بشدو وناي جميل فيطربنا ويسعدنا وكثيره هي ألحانها تبكينا وتأسرنا


*~*~*

إلى متى وأنا أسترضيكِ وأنتِ تصدين *~* إلى متى أنتظر بلهفه قدوم ساعي البريد لأستبشر بمرسول منكِ وأنتِ تحرمين *~* أتستخسرين علي ببسمه وفرحه يتيمه بريئه
أنى لي أن أعرف ماترغبين وتودين وأنتِ تكتمين أواااا تحسبينني جــــــــان *~*

أفقــه ماتحجبين وتسترين *~* أعطيكِ كل الضمــانات والتأمينات لبقاء حبي لكِ *~* وبوحي بما تخفين ولا تخشين فحبي لكِ فوق كل شيء وبعد هذا أهل تصرين وتحبسين وتبعدين أم تتقربين وتبوحين


*~*~*


ألا أستحق منكِ كلمة *~* أني أسمعكِ وأتقبلكِ بكل الأطباق *~* بحلوها *~* ومرها *~* وعسلها *~* وسمها *~* في كل الأحوال لن يتغير حبي لكِ فأحبكِ بتعدد ألوانكِ وأطيافكِ وأطباقكِ

فماذا تريدين ضمان أكثر من هذا سيدتي أريحيني أراحكِ الله *~* فيكفي ما أنا فيه من تيه وحيره وضياع وشتات فكوني لي سعد ونغم وفرح ولا تكوني لي هم على همي
أرجوكِ
أرجوكِ *~*~*

وبعد هذا الوقوف أمازلت تكابرين ولا تعتبرين *~*
سؤال *~* لما تحسسيني دوما ببعدك عني ورغبتك بالبعد دائما ألا ترين أني كائن أستحقك فلما من قولي تتعجبين ومن حبي لكِ تتسائلين وتستكثرين *~* مما تخافين وتخشين *~*


*~*~*


أراكِ تجمدين وتحبسين كلامكِ إذا كان لي وتبعثرينه إذا كان لغيري *~* إسمحي لي أن أقول لكِ أنكِ أنانيه *~* وإستفزازيه
لم تبوحي بهذا *~* ولكن تصرفاتكِ تفضحكِ *~* لماذا ؟ لاتعتبريني زهرتكِ تحتاج في كل صباح منكِ رعاية وسقاء وهواء ونشوة *~*

لاأعلم هل سأجد صدى صوتي فيكِ وكلماتي لها وقع تأثير على قلبكِ *~* لاأعلم هل ستجدين وتجنين حصادا من وراء ماتفعلين *~*

*~*~*

أتصيد حروفكِ لأرد عليها بحروف لكي أرى حروفكِ وأنا أراكِ مجبرة بالرد على حروفي فلا مفر من الصد هنا فلماذا كل هذا أمات عندكِ كل شيء أم أن تربت الحب القديم قدمت و تحتاج لتغيير وسقاء نظيف

اين أنت *~* إني أبحث عنكِ *~* فلماذا لاتبحثين عني *~*كما أبحث عنكِ *~* لا تتركيني وحدي *~* فقد أموت جوعا ببعدكِ

وكم أود أن تضميني لصدركِ
لارتشف جرع الحب منكِ سيدتي
اليوم هو يوم فرح خواتي بالليل استقبلوا أنس وخالد الي انتهوا من دراستهم وكانت فرحه للجميع هم كانوا يظنو انهم جاين لاجل الفرح بس صدموهم بالشهايد ووانا مالحقت اشوف البنات لانه جهاد قفل علي قبل لايروح
فتحت عيوني وشفت جهاد نايم جمبي عشت ثلاث اسابيع واحسها من اسعد ايام حياتي
حطيت يدي على وجهه تحسست ذقنه تقربت منه ودفنت عمري في حضنه
رن الجوال وتحرك جهاد ومد يده وقرب الجوال من اذنه وانا اراقبه
جهاد:هممم شو تريد.. ياخي كلنا تزوجنا ماسوينا مثلك...همممم...ايه نايم شو تريد....اف وبعدين وياك... ياخي سهران الليل واريد انام الحين دورلك غيري يسولف وياك... ايه تخليت عنك خلفتك ونسيتك وانا ما ادري... اف وبعدين وياك عندك خالد وأنس عزابيه دق عليهم... ترى بذبحك انت وغيداء وعبدالله وجود كل ما كلمة واحد يقول انه يحبها خلاص عرفنا حبوهن بعيد عني.. هممم ههههههه والله حالتك صعبه...هههههه لا ما حزنت عليك اريد انام اقولك سهران الليل.. ايه طلعت بدري يعني ما عندي غيرك...ماعندــ شنو..اقول مع السلامه وقفل الخط
حط الجوال وعدل نفسه وحط يده على وسطي
ابتسمت له: عناد
جهاد: في غيره
جودي: شو يقول
جهاد: والله خواتك خبلوا بالرجال ولا عناد الي كان معقد من الحريم صار يموت في ريحهم
جودي:هههههههه والله ياويله من غيداء هي طيبه بس تصير وحش اذا غارت
جهاد:هههههههه اقصد في ريحتها اخاف تاكله وانا ابكي على ولد عمي
جودي:هههههه لاتخاف ماناكل لحوم حنا
جهاد: والله خواتك كلو قلوب ينخاف منهم
..غمضت عيوني يعني خواتي دخلو قلوب رياجيلهم وانا هـ الي عندي بس يحلل فلوسه فيني.. حتى ماشملني بالغلط...
ابتعدت ومسكني
جهاد: على وين
جودي: اريد اجهز حالي بنروح المشغل
جهاد: وتتركيني لحالي يطاوعك قلبك
ابتسمت له: ايه يطاوعني قلبي ليش ما يطوعني
وقفت وفتحت الدولاب بس فاجئني سحبني وسدحني على السرير
جهاد: واذا قلت مابتروحين الفرح
..غمضت عيوني هذا اخر شي توقعته منه انه يحرمني من فرحتي باخواتي..كافي دمر فرحتي بنفسي..نزلت دموعي غصب عني وبكيت صرت ضعيف ابكي بسرعه كنت اقدر اقاوم بس الحين اهتزت شخصيتي وتدمرت حياتي حتى مشاعر خانتني المفروض ما اطاوعه بس غصب قلبي يوجهني لشي وعقلي لشي في الاخير قلبي هو الي يغلب بس خلاص بنزع قلبي بيدي وادوس عليه كافي عذاب اعيش وياه وانا ميته فيه وهو يحللني..
جهاد: جودي امزح وياك شفيك حياتي
..تقرب مني بس ابعدته عني بجفاء وجلست..
جودي: جهاد بروح غصب طيب بروح لو اخر يوم في حياتي بروح ولو سمحت ابعد عني هذه اخر لحظات لنا مع بعض اعتقد اني ماقصرت وياك وجاء دورك انك تطلقني
جهاد: اوكي بس احس ابوي تعبان وحرام نخرب فرحت اهلي وخواتك
جودي: خلاص ما اقدر اضيع نفسي اكثر على حساب غيري تحملت كثير وتعبت خلاص ما اقدر اتحمل اكثر ورميت نفسي على السرير ابكي على ضعفي على قسوة الزمن على حبي على ابوي الي رماني وعذبني على
كنت اصرخ وابكي انهارت اعصابي:ليش يبه ليش رميتني كنت متحمله ضربك لي ليش يبه والله حرام والله حرام ليش ياجهاد ليش تعاملني بذل عاملتني كاني بضاعه عندك ما احترمت مشاعري ما احترمت احاسيسي خدش انوثتي ماصرت اشعر فيها عيشتني بذل واطربتني باسواء الكلمات سمعت كلامك واخر شي انا مشاعري واحترام وكياني عندك اخر شي تفكر فيه حرام عليك والله حتى الضرب في الميت حرام..
..حسيت بيده تمسح على ظهري.. جلست ومسكت يده ودفيته بقوه..خلاص برد لقوتي ماراح اجري وراى مشاعري اكثر..
...دخلت الحمام وخذيت شاور اهدي اعصابي وارسم لحياتي المستقبليه..
..ماعندي شي بس مكافئة الجامعة الي راح تجيني وصار الطب لازم اكمل فيه...قرائت مره مقاله في جريده وحده الاولى على المنطقه والاولى على دفعتها لين صارت في السنه الثالثه اخر شي انتحرت كنت اقول ليش الاولى وضعيفها شكلها محسوده بس الظروف وضعف الايمان ورى الانحتار اكيد حست بالضعف وفي وقت كان الاصعب لها انتحرت(قصه حقيقيه وهذه البنت كانت في كليتنا)..انا ماراح اكون مثلها واخسر اخرتي انا بستمد قوتي في في محني..لبست الروب وربط الحزام علي وخرجت وشفت جهاد مثل ما هو
خذيت ملابسي وخرجت بس وقفت لما سمعته يناديني
جهاد: جودي ممكن نتفاهم
تنهدت ولفيت له: صدقني جهاد التفاهم وياك ضايع مافي شي يربط بيناتنا كل شي مختلف اكرهك وكل يوم يزيد كرهي لك اكثر عن قبل تحملتك لاجل خواتي تعرف خواتي أغلى ثروتي وخلاص كل وحده وبتروح بيت زوجها اعتقد انحلت مشكلتي مافي احد عال عليكم مافي احد يحس بالذل عندكم وانا برجع بيت ابوي صدقني احس بالراحه احس بكايني هناك احس بعزتي بوجودي بكل فخر لي هناك وانا ما راح اسكت اكثر صبرت وشكرا لكم على كل شي
..خرجت وانا انزف ألم احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه كل نبض فيني يقولها كل خليه تقولها كل همسه كل نظره بس خلاص مشيت وراى مشاعري العينه كثير وجاء اليوم الي انتقم لروحي منها راح اجبرها على طاعة عقلي وكرامتي لازم اجمع كرامتي كافي انهزام كافي ضعف كافي مذله
كنت لابسه فستان عودي ضيق وطويل وعلاقي بس الصدر معمول على قصت الصدر وهو مكلف عودي وفضي.. وجسمي تلفلف شوي وصار حلو من الحمل حتى صدري كبر
كان مفتوح من الطرفين لين فوق الفخذ بس من الداخل في تيور بالقماش المكلف لين الركب
ولبست صندل عودي وحبله لين الفخذ
قصيت شعري مدرج وخليته محرر ومكرته لفوق
عملت مكياج اسود وعودي
وكل هذا كان مبرز مفاتني ولون بشرتي
...غزل وغزيل كانوا مطقمين فوشي علاقي وقصير لين الركب ومخليهم بيبي.. وعملوا مكياج اسود ووردي.. وشعرهم عملوه مثلي ..
كنت ارقص ولا اني مهتم في الي داخلي اتمنى انه ينزل كرهته قبل لا يخرج على الدنيا كرهته لانه راح يذكرني بابوه كل دقيقه كل ثانيه..عرفت معنى العرق دساس ابوي كرهني لاني كنت السبب في موت امي ولمـ كبرت صرت نسخه منها خفت تناعد علي واشوف جهاد في ولده بس انا امارس الطغيان عليه هنا..كرهت عمري شوهـ الافكار الي تدور في راسي كنت ارقص وانا مو عافه على ايش ارقص ارقص على نزف مشاعري ولا قسوة قلبي ولاحقد ابوي ومنيره ولا كره جهاد لي..
...جلست على الكرسي وانا احس بتعب تعبت افكاري تعبت احاسيسي تعبت مشاعري تعب جسمي..
غزل وهي تجلس:آآآآآآآه تعبت
ابتسمت لها: مابقى شي على زفت غيداء
غزل: ايه خلاص الحين حتى غزيل راحت تشوف اخوها وانت ليش مارحتي تشوفين غيداء
جودي:ههههه شفتهن واريد اشوفهن وهنا ينزفن
انطفت الانوار وانزفت غيداء وعناد على اغنية كاظم كثر الحديث
وبعدين دلعوعتي
كنت اقاوم دموعي ما اسمع شي كل مشاعري عند غيداء طايره بفرحتها السماء
كلوا من تورتهم وخرج عناد
ورحت سلمت على غيداء
جودي: مبروك غيداء الف الف مبروووك حياتي الله يسعدك يارب
حضنتني غيداء: الله يبارك فيك
العنود: غيداء تعالي ننزلك لانه جود الحين تنزف ولمـ يروح زوجها بنطلعك
نزلنا غيداء وانزفت جود
وكلوا من تورتهم وخرج عبدالله
طلعنا انا وغيداء والبنات
وسلمنا على جود وباركنا لها
سمعنا صوت راشد الماجد وصرخنا غزل وغزيل وانا رحت لهن وانا اناظر جود وغيداء
جود: حياتي لا تعب عليك
جودي: بس هذه اهداى لكم
وابتعدت عنهن وبديت ارقص وانا راسم ملامح جهاد امامي وتخيلت انه جالس على كرسيه العاجي وانا ارقص له وهو يناظرني يناظر مفاتني شعرت بانه مغرم فيني
اويلي اويلي اويلي اويلي
سود العيون كبار والشامه حلوه
شايل جمال الكون وباليني بلوه
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
اوه هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه
اطلب اش مااريدت مني
قول وادلل عليا
قول وادلل عليا
ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه
اطلب اش مااريدت مني
قول وادلل عليا
قول وادلل عليا
انت مني وانا منك مستحيييل ابتعد عنك
انت مني وانا منك مستحيل ابتعد عنك
ابتسم يابعد عمري ضحكتك ماكو مثلها
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى عندي الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب
طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب
ياما ذوبت القلوب
ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب
طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب
ياما ذوبت القلوب
انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي
انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي
يا اعز انسان عندي واعلى من هـ الناس كلها
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
خلاص تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي رحت لـ جود وحضنتها بالقوه وغمضت عيوني
وتكلمت بتعب: احبك جود احبك جود
ابعدتني خالتها عنها لاجل ما تبكي ويخترب مكياجها ابتسمت لها
مها: خلاص عبدالله بيفضحني ويدخل
انحرجت جود
جودي: يويويويويو شوعملت في قلوب الرياجيل
العنود: لا المشكله المعارضين
الكل:هههههههههه
خرجن اخواتي ورجعت لوحدتي احساس الوحده رد لي
جلست على الكنبه امسح دموعي
عناد: حبيبتي افتحي الباب
غيداء من ورى الباب: اول اوعدني انك تبطل جرائه وياي
عناد: وعد خلاص
غيداء: لا احلف
عناد:ههههه والله
غيدا: والله شو
عناد: والله.وبصوت منخفض لاطلع كل جرائتي.. احبك وبسمع كلمك شو بعد
غيداء:ههههههه من بدايتها احبك لاصدقت
عناد: عادي كل الحريم اقلهن احبك حتى شغلتنا
..وفتحت غيداء الباب وهي معصب: لاوالله روح لحريمك وشغالتكم,,,وعضت على شفايفها حست بغبائه استفزها وفتحت الباب..
وجات تسكر الباب بس حط رجوله ودخل وهو راااااااااااااسم اتسامه ذوبتها
عناد: احبك آآآآآه احبك,,وعض على شفايفه الي تحت..ومسكها قبل لاتشرد
عناد: على وين حبي
غيداء بخوف: تراك حلفت حرام والله حلفت
شالها عناد: حلفت اطلع روحك اليوم
عبدالله: شلونك
..ابتسمت جود عرفت انه متوتر مثلها بس هذا بداء يخربط صاريسالها عن حالها..وصحتها...
جود بخجل: بخير
رفع عبدالله يده يريد يمسك شعر جود بس انحرج من نظرت جود
عبدالله: ابصلح الفيونكه الي في الروب
ناظرت جود للروب بس ماشافت فيونكه هذا شويقول...وانحرق وجهها لماقرب شفايفه من خدها..
عبدالله: تصدقين يمكن هذه ثاني مره اشوفك بس صدقيني انفتنت فيك
جود: عبدالله شكلك مرهق وتريد تنام
عبدالله:هههههههههههههههههههه ايه اريد انام بس اخاف انام بروحي
جود:ههههههه بيبي
عبدالله وهو يحط راسه في حضنها: ايه بيبي نوميني ومسك شعرها وغط وجهه فيه
نزلت على الفطور والكل كان مجتمع
جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جلست بهدوء وفطرنا شفت عمي منصور يمسح يده يعني شبع
تكلمت لمـ شفته يبي يوقف: عمي ممكن
رد منصور وجلس والكل يناظرني بس انا كنت اناظر طبقي
نزلت راسي ولصقت كفيني ببعض وقربتها من وجهي ابهميني لاصقه في حلقي وسبابتي على شفايفي وخشمي
تكلمت بالم: عمي انتو ماقصرتو وياي انتشلتوني من العذب وحطيتوني في جنه ابوي ابوي ..وبلعت ريقي.. ابوي كان يضربني من وانا صغيره لاني السبب في موت امي ولدتني وماتت ولمـ كبرت صرت نسخه لامي كرهني صار صار يضربني يعذبني وزوجة ابوي تفننت في عذابي..حسيت بالم في حلقي حاولت اكبر حلقي لاجل ابعد الالم وكملت... وفي يوم دخل علي ابوي وسحبني من شعري وعرفت انه راح يبيعني واتفق مع زوجته انها ترمين وسحبتني من شعري ورمتني على رجال عرفت انه دفع فيني ريالات لاجل ياخذ مني شرفي ترجيته لاجل يتركني حضنته احسسه بضعفي ووهني لاجل يتركني بس دخل علي ابوي وضربني عرفت وقتها انه ماباعني لاسترني وزوجني واحد مايعرف اصله من فصله..انتهت ماساتي في بيت ابوي وانتقلت من الفقر للعز عمي انتو اكرمتوني وماقصرتوا وياي اعتبرتوني بنتكم ووحده فيكم رغم القسوة الي كانت متواجده هنا الا انه اصلكم الطيب غلب قسوتكم نسيتوا الطريقه الي دخلت عالمك(الكل ناظر موضي لانها المقصوده) فيها... حميتوا ضعفي وشرفي عطيتوني الحب والامان.. بس عمي انا اشعر بالذل بينكم صح ماحسستوني في اني دخيله او اني عال عليكم او انكم متورطين فيني بالعكس انتو عاملتوني حتى احسن من ابوي الي انا من صلبه.. يمكن يمكن الطريقه الي دخلت لكم فيها هي سبب احساسي بالذل.. عمي ليله بتها في بيت ابوي شعرت بالعزه اتمنى عمي انك تكون فاهمني صح انا انا انا مااقصدكم بشي شين بس هو شعور غصب احسه.. عمي انت خيرت جهاد انه يستمر معاي مرتين وهو اختارني بطيبت قلب بس انت ماخيرتني انا انا كنت اجاريكم يمكن اقدر اعيش وياه يمكن احب جهاد يمكن احس بوجودي وياه بس للاسف كل ألم وكل شعور بالم تحسسني بالذل بالطريقه الي دخلت عليكم كل نظرة حنان من جهاد اشعر فيها وكانها سكين يهدر كرامتي هذا احساسي حاولت ابعده بس للاسف هو مثل الجنين كل يوم يكبر داخل لين بلغ حجمه وصار يصرخ داخلي يريد الخروج بس انا كنت اكتم انفاسه اريد اقتله بس طلع اقوى مني وما اقدر اتحمله تعبت تعب قلبي تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي عمي اريد ارد بيتنا بيت ابوي وياليت لو تكملون جمليكم وعرفانكم وياي وماتخبرن خواتي لين يردن من شهر العسل ما ودي اخرب عليهن واشكركم على حبكم وعطائكم وعلى حسن ضيافتكم لي
ماكنت اسمع شي نزلت يديني وحضنت عمري تمنيت اني ماتكلمت ولا قولت
منصور: اتمنى انك تكملين ويانا وماعندي كلمه اقولها اخاف اثر على قرارك بس عندي طلب واتمنى انك ماتردين
جودي: تم ياعمي لو تطلب انفاسي ترخصلك
..قلت تم واناخيفه من طلبه...
منصور: بيتكم احسه مايناسب انوثتك ونعومتك يعني اعطني ثلاث اربع ايام اعدله بحيث يناسب رقتك وغنج ودلالك
..ابتسمت عمي يتغزل فيني ياخاف اني ارفض لاجل ما احس بالذل هناك بعد..
جودي: تامر امر
...وقف جهاد ووقفت روحي وياه..
جهاد: الحمدلله ورمى منديله علي
..ابتسمت للبنات وهن مصدومات..
وقفت وطلعت ورى جهاد
شفته يبدل ملابسه رحت له وحاولت اسكر ازرير الثوب بس هو ابعد يدي عنه
تكلمت ببرود: اشفيك معصب
ناظرني بس مافهمت نظراته..بس غمضت عيوني لمـ مسك ذراعي..
جهاد: ليش استعجلتي
جودي: الحمدلله عدّت على خير وخلاص انتهينا
جهاد: انتهينا انتهتنا
تقربت منه ومسكت وجهه بكفيني اترجها: جهاد ارجوك جهاد خلينا نعيش مع بعض ثلاث ايام في هدوء مثل الثلاث الاسابيع الي راحت
تركني وخرج
في بيت العم سعد
الساعه عشر وصلوا خواتي لاجل يسلموا علينا وبيسافرون عقبها
حضنت جود وانا اشعر بالسعاده في عيونها
جودي: هـ شلون عبدالله وياك
جود وهي تبتسم بخجل: الحمدلله
تركتها وحضنت غيداء احس بامومتها
...غيداء كانت امي رغم صغر سنه..
جودي: غيداء رجلي تالمني
سدحتني غيداء جمبها وجلست تهمز روجولي طول الليل
كنت ابكي وهي تبوسني
غيداء:حبيبي لاتبكين وجهك يصير اسود بعدين
مسحت دموعي: بس رجولي تعورني امي ضربتني بقوه ورفزتني عليها
غيداء: انزين ابوسها لك وهي بتخف
باست رجولي وساقي وانا اشعر بالالم بس حبها هو الي كان يبعد الالم عني
غيداء: قراءة عليك الفاتحه وبستها لكي اشولنها الحين
عنقتها بيديني الصغا وهي ضمتني لصدرها وجسمها الصغير احس بحنانها بحبها بقلبها الكبير رغم طفولتنا الثنتين
كنت مغمضه عيوني وانا اشم ريحتها الحلوه حطيت وجهي على رقبتها نفسي ادخل داخلها واعطيها عمري وانتهي انا من الوجود تكلمت وانا اشعر بالغربه: غيداء احبك احبك احبك
جود وهي تصارخ:لالالالاااااا والله عطيتيها ولد عم زوجك وبدت الخيانه
الكل:ههههههههههههههه
غيداء: ايه هذا العدل حتى انا احبك يابعدعمري وهلي كلهم ..ضمتني لصدرها بقوه...احبك يابنتي الحلوه احبك ياطفلتي المدلعه احبك واحب قلبك التعبان ..وحطت يدها على قلبي..جودي شو فيك ليش الحزن في عيناك على بالك نسيت نظراتك نسيتك لاحياتي احس فيك انا قلت يمكن الح
حطيت يدي على فمها امنعاها من الكلام ما اريد احد يعرف بحملي لين اخرج من هنا
ضمتني اكثر لصدرها
..
رن جوالها وهي مطنشته
غزيل: خلاص دموعي كل ما اجففها تنزل
الكل: ههههههههههه
جود: غيداء جوالك يمكن عناد كلميه
ردت غيداء:هلا
عناد: هلا وغلى ليش ماتردين ولانسيتيني
ابتسمت غيداء بخجل: شو تريد
عناد: اريدك شو اريد بعد بنت الجيران حياتي اظهري بنروح الطياره ماباقي عليها شي
غيداء: اوكي دقايق بس
سكرت غيداء وناظرتني: شوفيك
جودي: هههه شو قالك خلاك تحمرين
الكل:ههههههههههههه
ناظرتني غيداء بقهر عرفت اني اريد اضيع الموضوع
وصلت خواتي للباب وسلمت على غيداء: غيداء الحمل مجنني ومخلي نفسيتي زفت وشكله وحامي جاء على جهاد لاجل كذا اشعر بيضق
ابتسمت وباستني: اشوف وجهك بخير بكلمك كل يوم اوكي
جودي: اوكي
التفت لـ جود
جود: تو الناس
جودي: هههههه احبك يالخبله
جود: ايه كلي بعقلي حلوه
جودي:هههه حنا خوات ومالنا غير بعض احبكم كلكم
حضنتني جود: جودي احبك
جودي: شلون عبدالله
جود:هههههههه يقهر عليه حركات تعصب
جودي:هههههه بدينا
جود: الله يسامحها غيداء دعت علي وجاني واحد فاسخ الحيه
ضحك من قلب خواتي خجولات وازواجهن بايعين الحيه
جودي: ليش شو سوى
جود:ههههههه اسرار
جودي: الله يسعدك يارب ويوفقك
جود: جودي انتبي لحملك احسك تعبانه خلاص خبري جهاد مايصير بطنك كبرت وهو للحين ما اكتشف
جودي: توني بدايت الرابع وين كبرت
جود: والله انها باينه غريبه اهل زوجك مالاحظو حتى زوجك انا عبدالله حفظ كل قطعه فيني في ليله
جودي:ههههههههههههههههههههههههههههه
انحرجت جود
جود: خلاص جودي ما احبك
جودي:هههههههههه ايه خليه يرسم لنا صوره على ورق نشو
كتم انفاسي وانا اضحك
رن جوالها وردت على عبدالله
جود: هلا عبدالله
عبدالله: لا نامي اشرايك امرك بكره
جود: اوكي
عبدالله: اظهري لاخرجك بطريقتي
جود: لا خلاص بسلم على جودي واخرج
عبدالله: يامكثر ماتسلمين علىاختك
جود:ههههههه باي
وسكرت وباستني وخرجت
صحيت الصبح ونزلت ماشفت احد حتى البنات احس انهن اخذو مني موقف ابتعدوا عني
غزيل صار مايمديها تبيت عندنا وصار الصبح يوم عند غزل ويوم عند غزيل
لانه الشباب ردو
جهزت شنطتي وجات الخدامه نزلتها وانا نزلت
وشفت خالتي موضي وخالتي مزون والعنود وغزل وغزيل جالسات ما كان ودي اودعهم بس خلاص صار وتجمعوا
نزلت سلمت على غزل وحضنتها كانت بارده احسها من غير نفس نزلت دموعي ما كان ودي انها تاخذ موقف مني تركتها وحضنت غزيل بس غزيل بادلتني
غزيل: ليش جودي خساره بعد ماصرتي قريب لنا تتركينا
جودي: انا قريبه منكم ومابعدت عنكم وبزوركم بس اني اعيش ما اقدر هذا وانت عارفه بالموضوع
تركتها وسلمت وحضنت العنود وسلمت عليه رحت لخالتي مزون وسلمت عليها بس هي حضتنتي
مزون: اتمنى انك تردين فكري زين فكري في اننا اهلك لاتفكرين في انك دخيله مثل تقولين صدقيني بيروح عنك شعور الذل
جودي: ان شاءالله
تركتها ورحت سلمت على يد وراس خالتي موضي وابتعدت بس حسيت بانها كانت شاده على يدي اكتشفت انه خالتي موضي ماتحب تبين مشاعرها لاحد واكتشفت انها صارت تحمل لي نوع من الحب في قلبها
جودي: فمان الله اشوفكم على خير
دخل جهاد ووقف يناظرني رفع حاجبه: أي اوامر ثاني
ناظرتهم وابتسمت لهم ورديت اناظر جهاد وابتسمت له: طلقني
قوس حواجبه وصار يناظرني وحسيت بكف على خدي
الكل شهق
ورديت اناظره بثبات
وراح للطاوله وخذ الفازه وخرج الورد منها ورد لي وسط دهشت الكل واولهم انا مسكني من شعري وصب الماي على وجهي
جهاد: يمكن تفوق على نفسك
وحرك وجهي لاهله الكل كانت الدموع ماخذه مجراها
جهاد: انت انانيه ماتفكرين غير في راحتك وهذيل اعتبروك وحده منهم واخر شي تجايزهم بقسوة ليش شوذنهم انهم حبوك
موضي ابعدت جهاد عني: جهاد اتكرها
ابتعد جهاد وهو يتنفس بقهر وووجه محمر
..حتى ما دخل نفسه من ضمنهم ويردني اظل وياه اكثر واتعذب اكثر...
جودي: طلقني جهاد طلقني مـااريدك طلقني
وانهرت صرت ابكي بجنون
جلست على اقرب كنبه ورميت نفسي عليها وانا ابكي
حسيت بيد تحضني ارتميت عليها
غزل: خلاص جودي بيطلفك بس انت اهدئ حرام عليك جهاد حرام ليش تعاملها بقسوه خلاص هي لها مشاعر لها احاسيسي ليش تعذبها طلقها
جهاد: جودي انت طالق
قالها وخرج
جمعت قوتي وغطيت وجهي وخرجت
وصلني جهاد بدون مايفتح فمه كنت ابكي طول الطريق
نزل وفتح الباب دخلت وخل وراي
نزلت غطوتي
شفت بيتنا صار شي ثاني البويه معتق والارض سراميك واثاث من ايكيا يناسب حجم البيت والتكيف في كل ماكان جلست على الشزيون الي في الصاله وهو مافي غيره لان الصاله صغيره
جهاد: اوامر ثانيه مو حنا جالسين نعمل درامه على ارض الواقع
...ابتسمت له وتكلمت: جهاد نفسي اعترفلك بشي
وشفته ساكت
جودي: احبك صدقني احبك كل ذره فيني تنبض بحبك وما اقدر اعيش بدونك
تقرب مني وجلس على ركبه قدامي ومسك يديني
جهاد: اجل ليش خليتيني اطلقك
تكلمت بالم: لانه ما ينفع نعيش مع بعض
جهاد: ليش
جودي: جهاد والي يعافيك اريد ارتااااااااااااااااااااح احس انه لي شهور مانمتها ممكن تتركني
وقف جهاد: انتبي لنفسك واي شي دقي علي مو على الوالد او أي احد فهمتي
حركت راسي بايه
جهاد: لاتخرجين الحوش مهما صار ماتخرجينه غير لما اكون عند الباب ولاتفتحين الباب لاحد
جودي: ان شاءالله اوامر اخرى
جهاد: سلامتك
قالها وخرج...خرجت دموعي معاه وصرت ابكي بجنون..
جهاد يمر علي كل يوم من الساعه ثنتين لين الساعه اربع وثلث يتغدى عندي ويشوف طلباتي
وبعد اسبوع من الاحداث
دخل وانا مسدوحها في حجرتي(حجرة ابوي سابقه وهي حالينا حجرة نوم بسرير متوسط الحجم ودولاب صغير لانه الحجرة ماتسد)
جلس جمبي
جهاد: نايمه
جلست بكل: لا تعبانه حتى الغدى مطبخته لك
جهاد: شوفيك جودي
تكلمت بعد ما عدلت المخدتين وانسدحت: ظهري ظهري بينكسر
جهاد: انسدحي عدل خليني افحصك
انسدحت وانا اضحك هذا هذه كلمته
خرج ورد ومعاه شنطته ابتسمت
جودي: ايه والي يعافيك خلينا نلعب طبيب ومريضه كنا دوم انا وجود نلعب وماعندنا ادوات الطبيب لا الصدقيه ولا الكذبيه المهم كنا نجيب صوف ونربطه بالبلستك حق المغسله ونسويه سمعه وياحرام دوم انا المريض لاني انا الي انضرب بس مره جود حطت راسها عند بطني وانا كنت جوعانه وشاربه ماي بارد وهي ابتعدت عني وهي فرحانه وتحضني
سالتها شوفي قالت اني حامل وانا مت من الفرح حتى خبرنا غيداء وهي خاصمتنا يوميتها بس زعلن عليها وقالت لي جود لازم اهتم بالبيبي الي في بطني....وتوني استوعبت هذا بيفحصني واكيد بيعرف..
جهاد:هههههههه وشو صار بالبيبي
جودي: شكله مات
حط السماعه على صدري وانا اضحك
جهاد: ايش الي يضحك الحين
جودي: ظهري الي يوجعني مو صدري
وقلبت على جمب بس هو رد سدحني على ظهري
تكلمت بخوف: انت ايش تسوي
جهاد وهو معصب: تعرفي تسكتين
سكت ونزل بالسماعه لبطني وانا غمضت عيوني
وحسيت بيده وهي تتحسس بطني وكشف البوزه عن بطني
جهاد: هذا شو
جلست: ما اعرف
جهاد: لا والله
تكلمت بغباء: لايكون فيني الزايده
جهاد: لا تصدقين البيبي الي قالت عنه جود للحين حي
ضحكت من قلب على تعليقه:ههههههههههههههههه
جودي: اجل بكلم جود واخبرها والله بكينا لما امي ضربتني مره ورفزتني على بطني لين قلت امين وجود حطت راسها على بطني قالت انه مات تصدق بكينا وغيداء تضحك علينا بس بخبر جود ونضحك على غيداء
جهاد بصرامه: لمتى كان ودك تسكتين
جودي: اسكت عن شو
ناظر جهاد بطني لوقت ورد ناظرني: عن البيبي الي في بطنك
جودي: لا والله هو في بيبي
جهاد وهو معصب: جودي تكلمي عدل ترى والله مايحصلك خير
جودي: جهاد اذا تبي تعصب روح ما اريدك
جهاد: هو بكيفك تريديني ولا ماتريدين لاعيوني بيننا طفل
كنت ابكي وهو يناظرني انتظرني لين هدائت
جهاد: قومي لبسي عباتك
جودي: على وين
جهاد: على وين يعني على المستشفى نشوف حال الجنين وموضوع ظهرك
جودي: ظهري اعتقد لاني كنت انضرب كثير عليه والجنين بخير
جهاد: قومي بالطيب قبل لا اخذك بطريقتي الخاصه
جودي: انزين الحين بريك انتظر الفتره المسائيه
جهاد: اوكي بروح اجيب غدى تبي شي معين
جودي: لا مثلث ولا مدور
ناظرني جهاد بقهر وشكله مقهرو من سالفة الحمل وانا اثقل دمي الحين
ابتسمت له بغباء
جهاد: نفسي اصكك بفك يعدلك وياي
جودي: عادي متعوده على الضرب لاتخلي شي في نفسك
...خرج وهو معصب...
على العشى
غزل: جهاد بروح وياك بكره عند جودي وحشتني
جهاد: خليها يوم ثاني
منصور وهو يتذكر: اش فيها جودي مرتضى يقول انه شافك انت وزوجتك
جهاد: طلعت حامل
غزل: ووووووو والله وناسه
انس: غزل انت ليش مرجوجه
غزل: بابا شوف انس
منصور: أنس اترك اختك في حالها
موضي: أجل لازم تردها
جهاد وهو يحرك الملعقه في طبقه: يمه جودي حامل وهي في الشهر الرابع وكانت عارفه بحملها من الشهر الثاني بس سكتت عن الموضوع
موضي: ليش
جهاد: لانها خافت تخبرنا ونرفض انها تروح بيت ابوها
موضي: أجل بكره انا بروح ازورها
منصور: موضي لاتاثر على البنت
موضي: لاتخاف بس بروح اطمن عليها
جهاد: ايه تراها تعبانه من ظهرها ومنعوها من الحركه نهائيا لين تولد
موضي: لا والله وانت جالس تتعشى هنا وهي تعبانه بروحها هناك
جهاد: يمه ماتريدني اظل وياها وحتى الانفعالات قالوا لازم انها تبعد عنها
أنس: عادي خذلها شغاله من هنا
جهاد: كلمتها بس هي رافظه تماما احد غريب يعيش وياها
موضي: حسبي الله ونعم الوكيل اشفيها زوجتك انهبلت
غزل: جهاد خلاص بكره بنروح لها ونطمن عليها
غزيل وهي تشيل اللحاف عني: اشوف البيبي يييي حايتي من متى ها ولا تخبرينا
ضحكت عليها لاني فهمت قصدها:ههههههههههههه
غزل: والله طلعنا موفاهمات شي
جودي: من يومكن
الكل:هههههههههه
موضي: جودي صار لازم انك تردين عندنا لاجل تكونين قدام عيوننا
جودي: خالتي انا مرتاحه هنا وتسلمين خالتي بس ما اقدر اترك بيتنا احس بعزتي هنا
مزون: خلاص انا برسل شغالتنا كل يوم تنظف وتطبخ لك
جودي: تسلمي خالتي بس انا بروحي ما احتاج شغاله وجهاد يساعدني اما اذا كان لازم من حكاية الشغاله ارسلوها مره في الاسبوع تنظف وتغسل وتكوي وبس
غزل: انزين جودي ينفع ابات وياكي
ابتسمت لها بحب وصدق: والله اذا ماشالتك الارض احطك في عيوني
غزيل: لاعيوني انا امل بروحي هناك
العنود:ايه اهم شي وناستكم
الكل:ههههههههههههه
اسير: فني البيبي
غزل: يعيوني تبين بيبي انت بكبرك بيبي
اسير: لا انا تبيره ووقفت توريهم طولها
غزيل وهي تحظنها: ياعيني على الكبيره امووووووووووح بسوه على الخد
دخل جهاد وهو حامل صينيه العصير: تفضلوا البيت بيتكم
غزل:ووووولالالالاا ما اصدق
غزيل: وووو جودي شغالتكم حلوه
الكل:ههههههههه
ناول جهاد الصينه للعنود ومسك غزيل من بلوزتها وخرجها بره الحجره والكل يضحك عليها
دخل وسكر الباب خلفه
غزيل: خلاص جهاد توبه
جهاد: والله مو ناقصين هبلك
جودي: خلاص جهاد سامحها هـ المره لاجل خاطري
ناظرني وفتح الباب
غزيل وهي داخله: اشوه مارديتني بيتنا
الكل:ههههههههههههههه
غزيل: بروح وياكم
غيداء: كان ودي حياتي بس بنروح للخبله الي هناك ونشوف اخرتها وياها
غزيل: اوكي بس سلمي عليها
غيداء وهي تبوس غزيل: حبيبي لاتزعلين بس اخاف ماتتكلم لاشافتك
غزيل: عادي والله مازعلت بس سلمي عليها
غيداء: الله يسلمك
جودي: وين جود
غيداء: في الطريق
وسمعنا جرس الباب
غيداء: وصلت
وراحت فتحت لها الباب
دخلت جود
جود:ووووووو والله جنان هذا بيتنا الله يرحم زمان اول
غيداء: لا تعالي شوفي حجرتنا القديمه
دخلو حجرتنا القديمه الي كنا ننام فيها ايام ابوي
..كان فيها كنبه ابو ثلاث بيضه وتلفزيون وطاوله والبويه زرقه..
ويادوب تكفي ثلاث
جود:ووووووو جنااااااااان بس صدق كيف كنا عايشين البيت صغير
غيداء: تعالي نروح لاختك
دخلت جود ورمت عباتها على كرسي التسريحه
وحضنتني
جود: سلامات يال**************************************** ماتشوفين شر
جودي: جود خبرت جهاد عن البيبي الي غيداء خاصمتنا عليه
جود:هههههههههه وشوقال
خبرتهم عن السالفه وهن ميتات ضحك
جود: شفتي غيداء طلع في بيبي
وحطت جود يدها تحسس بطني
جود: والله احسه يتحرك
جودي: اايه انا في الخامس
غيداء: جودي شو هـ الحركات الي تسويها
جودي: رجاء غيداء اريد انسه
جود: ليش حياتي ليش تخربين بيتك بيدك ليش تهدمين سعادتك
جودي: آآآآآآآه ليش ظالميني
غيداء: انت اعطينا سبب مقنع
جودي: غيداء لو عناد قالك وانت على ذمته انه بيدورلك على زوج يناسب وضعك بتظلين دقيقه وحده على ذمته
اتفاجئن البنات
تكلمت وانا امسح دموعي: انا صبرت لانه ما كان لي بيت وبعد ماسلمته نفسي اخر شي يقول اني استغل ضعفه ...وبكيت وحضنتني غيداء.. بس عقب طلعت سالفت الخطبه واستمريت وياها واعطيته كل الي يريده لاجل يطلقني عقب فرحكم وخلاص هو صرف علي فترة وانا اعطيته الي اقدر عليه فترة وانتهينا والبيبي ما راح احرمه من ابوه وراح اعطيه كل مشاعري وكل حبي وكل عواطفي..
سكتنا لفترة وسألتهن: مافي شي في الطريق
الكل:هههههههههه
جود: انا شاكه
غيداء: اجل اشتري الفحص المنزلي ولا اقول انا برسله لك
جود وهي فاتح عيونه: ليش انت عندك
غيداء:ههههههههه
جودي: اخخخخخ بتاخذون الاضواء عن ولدي
جود: لاصدق غيداء في مشروع قادم باذن الله
غيداء وهي تبتسم بخجل: ايه
جودي: عناد يعرف بالموضوع
غيداء: لا بس بخبره اليوم
جود: عبدالله قالي لازم اغير قسمي
جودي: احسلك اشلك ووجع الدماغ غير وحطي انقليش وانا بعد بحول انقليش انا من اشوف الدم ادوخ تريدين ادخل طب
غيداء: مابقى شي على الدراسه
جودي: انا بكلم جهاد ينزلي اجازه مرضيه وادرس في البيت لاني ما اريد اضيع على نفسي ترم
غيداء: انا عناد يبيني اسحب هـ الترم
جودي: والله بدء التحكم على اصوله
الكل:ههههههههههههه
السفريه الي كانت على نهاية الاجازه اتأجلت بسبب الظروف الي نمر فيها والكل مايريد يروح وجهاد يظل بروحه هنا
بدت الدوامات والكل يداوم معد انا الي اخذت اجازه مرضيه جود والبنات في نفس القسم ونفس المجموعه
جود في شهرها الثاني
وغيداء الثالث
وانا السابع
صحيت الساعه عشر وانا تعبانه جهاد كل يوم يمرني مثل العاده ويتغدى ويخرج مره ثاني للدوام
ظهري بيتكسر الالم كل ماله يزيد
مسكت جوالي واتصلت على جهاد
خرج جهاد الجوال من جيبه: هلا شلونك جودي
جودي: جهاد آآآه الحق علي ظهري آآآه
وقف جهاد: جودي جودي الو
موضي: خير شوفي
جهاد: شكلها تعبانه انا بروح
موضي: لحظه خذني وياك
جهاد: يمه خلي انس يجبك
أنس: خلاص رواح وانا بلحقك
كنت اتألم ودموعي تنزل على خدي
حسيت بجهاد لمـ مسك يدي فتحت عيوني
جهاد: تقدري تمشين ولا اشيلك
جودي:ممممم آآآه اريد خواتي
حملني جهاد باللحاف الي علي ودخلني السياره
فتحت عيوني وشفت خواتي حولي تحملت التعب
جود وهي تبوسني: حمدلله على السلامه
حطيت يدي على وجهي وانا ابكي: لايكون مات لاااا اريده
غيداء وهي تحضني: موجود حياتي بس هو ما اكتمل وحاطينه في الحضانه
ارتحت
موضي وهي تبوسني: حمدلله على سلامتك
ابتسمت لها: الله يسلمك
غزل: الف الف الحمدلله على سلامتك
جودي: الله يسلمك
جهاد من عند الباب: ممكن ادخل
تغطن خواتي ودخل جهاد وهو شكله مرهق
باسني على راسي: حمدلله على سلامتك
جودي: الله يسلمك
حط يدي على صدره وتكلم بالم: حلليليني يابنت الناس والله تعبت
غمضت عيوني وحسيت اني في حضنه
جهاد: خلاص كافي عذاب ليش تعذبين نفسك وتعذبيني بنتنا شو ذنبها تعيش ابوها في محل وامها في محل ليش تبين تعيدين ماساتك في بنتك صدقيني جودي انت ماعشت بين امك وابوك وما تعرفي طعم الحب ليش تحرمين بنتك من هـ الحب والحنان الفطري..
..كلامه كان مقنع بنتي شو ذنبها ليش احرمها من حبنا..
جودي: خلاص جهاد سوي الي تريده
في جناحنا انا وجهاد
وفي حجرتنا
انسدح جهاد جمبي وهو يبتسم
جودي: شو ورى هـ الابتسامه
جهاد: تعرفين انه بنتك مدلعه
جودي: كيفي بنتي واريدها تدلع
جهاد: ااخخخ شو نقول بس
جودي: متى تخرج
جهاد: تكونت جفونها وطلعت اظافرها بس وزنها مرررره ناقص ننتظر يومين لاجل نطمن عليها وبعدين ان شاءالله بتجي تونسنا
جودي: الا صدق وين بنحطها وقت الدوام
جهاد: عند امي مزون
جودي:هههههه والله اخر بترجع لعملها وترد لنا عيالنا
جهاد:ههههه لامعليك هي تحب الاطفال حتى امي سمعتها انها بتتقاعد
كنت اذاكر وبنتي صايره رجه ماتسكت الي وهي في حضني
لبست شرشفي ونزلت شفت خالتي بوست راسها وعطيتها رغد بس هذه دلوعه حيل فضلت تصيح لين اخذتها سكتها وجلست وانا متملله وراي امتحان وهـ الشاطره لاصقه فيني
موضي: الله يكون في عونك لاصقه فيك لصقه
جودي: انزين هي صغيره شلون تعرفني
موضي: الفطره بس هذه مدلعه بشكل اخخخ خاطري اعضها بس صغرها مانعني ما ادري شلون تجلس عند مزون
جودي:هههههههه لا اصلا انا اسهرها طول الليل لاجل تنام عند خالتي مزون واحيان تدق عليا وارد لاجل خاطرها
غزل وهي نازله من الدرج: رغوده هنا يامرحبا يامرحبا
وجلست جمبي وهي من شافت غزل دعست 200 في الخط وصارت تبكي بشكل يقطع القلب حتى انها شرقت كم مره
وقفت فيها وانا اهزها
جودي: والله انها تعرف علومك انت وغزيل في اسير فقالت من الحين اركب جهاز انذار من تقربن تصارخ وهي جربت نذلتكن
كلمتها: بس حياتي بس ...وبوست فمها وخدها ورقبتها وظليت ابوس فيها وادلع فيها واخيرا رضت علينا بس كانت تشهق كل شوي...
جلست وانا اقول لغزل: رجاء اكتمي انفاسك بنتي تتاذى منك
فتحت غزل فمها بس موضي حطت يدها على فم غزل ضحكت على غزل وهي معصبه
تقربت من خالتي موضي:خالتي اريدها تتعود عليك والله طفشت عندي اختبار وماذاكرت
غزل: انا خلصت
لفت رغد للصوت ولمحت شي احمر وسيده بكت
جودي: غزل والي يسلم عمرك لاتلبسين شي صارخ البسي شي يتناسب مع ديكور البيت
غزل: لا والله انت اصلا احبسي بنتك فوق وانزلي والله انها مدلعه
جودي: غزوله حياتي رخي صوتك حرام والله شوفي شلون تبكي
رفعتها اريدها تشوف وجهي بس هي مغمضه عيونها وتبكي
جلست وبست عيونه وشفايفها وخدودها وانا اقولها خلاص حبيبي خلاص والله مو انت بس ياعمري بس
هدت شوي ووقفت
موضي: على وين
تكلمت بملل: بطلع حجرتي واذاكر وهي في حضني الوقت سرقني وانا ماذكرت شي أخاف اني اغيب عن الاختبار ما ادري جلست معها اربعاء وخميس وجمعه خربت علي
دخل جهاد ومبين عليه التعب والارهاق ناظرني حسيت بانه في كلام بيقوله غمضت عيوني احس بشي كايد في عيونه
تقرب مني وباس رغد
شافته رغد ودخلت راسها في صدري
جهاد:اخخخخخ بنتك هذه مدلعه بشكل يقهر
موضي: ههههه تعود لازم تعود نفسك
غزل: والله تستاهل من كثر ماتعايب فيني وفي بنت عمي جاتك وحده دلعها يسد النفس
ردت رغد تبكي وانا خلاص دموعي راح تنزل: غزل خلاص سكتي شوي
رديت سكتها وجلست جمب جهاد وتكلمت: شفيك جهاد شكلك ما يطمن
تقرب جهاد مني وخذ رغد بس رغد بكت ورديت اخذتها
جهاد: اشفيها
تكلمت بملل: ما ادري
وقف جهاد وراح ورد بشنطته
سدحت رغد وهو فتح فمها بس صارت تبكي دخل الخشبه في فمها وشاف حلقها وحط مقياس الحراره تحت باطها
وانا احاول اسكت فيها
جودي: والي يعافيك لعد تكشف عليها البلد ياكثرهم اطباء واستشاريين اطفال البنت صارت من تشوفك انت وخواتك تبكي مسببين لها رعب على بالها كل ماشافتكم بتاخذ ابره
موضي: شو السالفه
وقفت اهز رغد لين سكتت: خالتي يوم الاربعاء كان عندها تطعيم وجهاد جاب ابرتها وغزل وغزيل مسكوها وانا بصراحه ما قدرت شردت صارت من تشوف احد فيهم ولاتسمع صوتهم تبكي على بالها بتاخذ ابره والله حلقها التهب من البكاء والمشكله لصقت فيني ومو عارفه اسوي اشغالي ولا اذاكر
موضي: جهاد لو سمحت انسى مهنتك عند بنتك والله بتدور لها ابو ثاني
غزل: ايه عدو الاطفال الوحيد طبيبهم
نزلت دموعي غصب عني: اريد اطلع جننتني بالعه مسجل ماشاءالله عليها
طلعت وسكتها وبدللتلها وصارت تضحك لي رغوده صار عمرها ثلاث اشهر(بس حجمها كانها توها الاسبوع الاول طبعا لانها اتولدت في السابع) وبنسويلها سابع الاسبوع الجاي بس هذه تكره الاصوات المرتفعه الله يستر
اتربعت فوق السرير وحطيت بيت الطفل فوقي وحطيتها فوقه اسندت ظهري على المخدات ومسكت نوتتي وجلست اذاكر وهي تحاول تمسك النوته وتضحك خبله على بالها العبها وانا اصلا مطنشتها..العلاقه بيني وبين جهاد قائمه على الاحترام حتى كلامات الحب اختفت تماما ومشاعري كل يوم تكبر له وفي نفس الوقت اشعر بالم انا مشاعري تكبر ناحيته وهو عايش وياي لاجل بنته..
حسيت فيه لمـ جلس جمبي وطنشته كملت مذاكره وهو كل مايمد يده لبنته هي تون وانا حطيت يدي على وجهها صارت تلعب بيدي بس جهاد يبعد يدي ويحط يده وهي تلف وجهها لي..نزلت النوته وتكلمت: بدت تتعود عليك شوفها مابكت
تقرب جهاد منها اكثر وحط خدوده على خدها وصار يمسح خدوده على خدودها وهو كل يوم يحلق يعني بس الشنب الخفيف والذقن الي كانه شريط من شفته الي تحت لي الذقن
شالها وهي مستعده للبكى مقوسه شفايفها تقربت منه وبستها وصارت خدودي ملاصقه لخدوده وكل واحد فينا شفايفه على خد لها
غمضت عيوني وانا اشعر بمشاعري وانوثتي تتفجر فيني بس جهاد صدمني احس انه بارد مو مثل كل مره يعني بس هو نزل رغد وحطها على السرير وانا مثل ما انا ماتحركت ولافتحت عيوني اخاف انصدم بعد في نظراته ابتعد عني وعدلت جلستي ونزلت راسي وانا اناظر رغد مديت يدي لها وهي مسكت اصباعي وتريد تدخله في فمها ويالله لين دخل مررته على خدودها وعلى ذقنها واخيرا حصلت الفم.. طالعه متبلده مثل ابوها ماتحس..
انسدح جهاد على السرير
جهاد: اريد انام
جودي: تعشيت
جهاد: لا تعبان واريد انام
خذيت بنتي ووقفت
جهاد: على وين
جودي: بروح الصاله باقي لي فصل ماذاكرته
جهاد: تصبحي على خير
ابتسمت له: وانت من اهله
انتهيت خلاص مابغيت انتهي قفلت النوته وشفت رغد صاحيه في حضني... ذكرتني ايام كنت بيت ابوي كنا نسهر انا جود وهذه صاير منافسه لجود كل خطوه لازم تكون في حضني... حمدت ربي اشغلتني شوي عن جهاد بس آآآآآآه القلب وماهوه
شفت جهاد خارج وهو مكشر جلس جمبي وخذ رغد مني..لا ما اصدق اشتاق لبنته هذا متبلد هو صح يحبها بس يصحى من نومته لاجل يبوسها ويشيله... شكله مو صاحي... حطها على الكنبه بس هي بكت وبسرعه شالها تقرب مني وحضني. هههه شكله حلمان الاخو وجاي يتطمن على رعيته...
باسني ووقف...هذا اشفيه..
جهاد: بودي رغد عند امي وبرد لك
جودي: ليش حالتي تباها
جهاد: ايه
وخرج وانا متفاجئه منه
رد وجلس جمبي
جهاد: جودي تعرفين ابوك وين
دارت فيني الدنيا ابوي مختفي له اشهر وهذا شذكره في ابوي
حركت راسي بلا
جهاد: ابوك لمـ اختفى راح المستشفى يتعالج من الادمان ولانه له فوق الخمستعش سنه يدمن فلازم انه يمر بطرق بطيئه في العلاج بس الفتره الاخيره كان يستخدم انواع جدا سيئه واثرت على قلبه كثير وفي منها قتلت جزء كبير من الدماغ بس سبحان الله شلون كان عايش حكمة ربي بانه ابوك لجئ للتوبه الحين.. وهو الحين اعتقد انه يحتضر وتوهم دقو علي انه يريد يشوفك فاذا
تكلمت بسرعه: ايه هذا ابوي اريد اشوفه واريد اخذ بنتي اريد يشوفها
جهاد: جودي مايصير ناخذ رغد
تكلمت بعصبيه: مو انت الي تقرر في حياتي وحياة بنتي شو الي يصير وشو الي مايصير
وقفت ورحت لبست عباتي وهو لبس ثوبه ومرينا اخذنا رغد في وسط اعتراضات اهله بس هم مايفهموني مايفهون انا شو اريد
وصلنا المستشفى والتقيت بـ جود وغيداء
جودي: غيداء شلونه ابوي
اسندت راسها على الجدر
جود: ما نعرف دخل في غيبوبه وكل الي في فمه جودي وجودي...جودي ادعيله..
جودي: انت شو تقولين هذا ابوي انا في حياتي كلها ما دعيت عليه كنت ادعيله بالهدايه والتوبه
تقرب جهاد منا وهو شايل رغد: جودي ادخلي
خذيت رغد ودخلت انا ورغد وجهاد الي سمح بدخول رغد
شفت ابوي وهو على السرير خذ جهاد رغد مني وتقربت كان لون بشرته بيضاء ابوي ابيض بس ما ادري شلون صار اسود اكيد الذنوب والمعاصي.. الشرشف كان لين بطنه وجسمه كله موصل بليات..تقربت وبست راسه وانا دموعي ماخذه مجراها هي دموع وبس صوتي انقطع انفطر قلبي في حياتي ماتخيلت اشوف ابوي كذا.. حضنته دفنت وجهي في رقبته..ابوي اخلاقه نبيله ابوي صاحب مبدء ابوي صاحب جود وكرم ابوي كان صاحب دين بس حسبي الله من الي غيره علينا..موت امهاتنا كان كبوه بس منيره هي الي استغلت ضعف وحزن ابوي.. حسيت بيد على ظهري ابعدت راسي شوي وشفت ابوي يبتسم لي بست خشمه وراسه وذقنه..هذا ابوي تعرفون شمعنا ابوي اذكر مره ضربني
منيره: ايه زيدها هـ الخنزيره هي الي موتت حلى
ضربني وانا ما اعرف شو ذنبي ذاك اليوم ولمـ فاق من مخدره باس راسي..كنت مسويه نفسي نايمه..
عواض: جودي سامحيني يابنيتي غصب عني
تركني وراح وبعدها ابوي ماصار يمد يده علي لين يسكر لدرجه الجنون
عواض: سامحيني يابنيتي
رديت للواقع بصوت كله حنان وابوه هذه اول مره اشعر بحب الابوه الصادق
بست راسه ويده
جودي: يبه الله يخليك لنا ذخر
عواض وهو يشهق: قولي انك مسامحتني
جودي: الله يسامحك دنيا واخر يبه انا قطعه منك يبه انا احبك
عواض: وانا بعد
وقفت واخذت رغد: يبه شوف هذه بنتي هذه حفيدتك يبه قربتها منه وحطيت وجهها على وجه ابوي وهو دمعت عيونه وجهاد اخذ رغد مني
وشخصت عيونه للفوق وانتفض جسمه وسمعته ينطق بالشهاده وشهق بقوه
جودي: للاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
دخلت جود وغيداء وارتمينا على ابوي نبكي عليه
جهاد حضني وخرجني
وعناد وعبدالله سو نفس الشي لزوجاتهم يعني عنايه وفي مرضى
جلسنا في الممر وكل وحده على كنبه تبكي لحالها وولها تفكير الخاصه
جودي: ليش يبه ليش تركتنا ليش
العزى صار في بيت عمي منصور
وكنا نبيت انا وخواتي في الملحق مع بعض
والصبح نرجع الفله نستقبل العزاء لين العشى ونرد الملحق
رغد كانت ملازمه لي رفضت اعطيها احد ما ادري اريد اعوض كل الي انحرمت منه في بنتي
اليوم اخر ايام العزاء وخواتي بيردن بيوتهن وانا صار لازم ارد لجناحي
ابو فهد وهو يوقف: احسن الله عزاكم
الكل: جزاك الله خير
ابو فهد مسك يد جهاد: شو يقرب لكم الميت
جهاد: ابو زوجتي
ابو فهد: الله يرحمه وشف شلون الدنيا حنا جيران من سنين ماجمعتا الا الماسي تعال زورني عرفت انك تحب الكتب حب ابوك يقول انك اكيل كتب ماشاءالله
جهاد وهو يبتسم: نجمع ثقافات بس تصدق احب اقراء سوالف الاولين
ابوفهد: اجل ابشر بالخير انا عندي مكتبه فيها معظم سوالف الاولين وتعرف الجامعه وايامها ولمـ صرت ادرس فيها زاد توسعي فيها حتى طلبتي احسهم يملون مني
جهاد:ههههههه هذيل الطلبه مايقدرون جهود اساتذتهم
ابوفهد: كان الله في العون
بعد شهر من الاحداث تعودنا على الوضع فراق ابوي هو سهل بس الصعب الذكره المولمه والطفوله المعذبه واحلى ذكرى لنا وياه تركنا بعده بسرعه
احساس الحرمان من الحب والعاطفه هو الي كان يطاردني وجهاد كان السبب الرئيسي في اني اتعب نفسيا اكثر كل ما اشوفه اشعر بعطفه وشفقته واهم احساس منحرمه منه المره مايشبعها الا احساس الحب
العم سعد عمل صدقه لابوي ووزع على الفقاره وعزمنا عنده
رد جسمي مثل قبل وانا حبيت سالفت اني اطقم مع غزل وغزيل بس بنتي كانت تعرفني.ههههه طلعت ذكيه..
جود: اخخخخ متى يخرج الي في بطني والبس والله مالحقت على قول عبدالله انه يشوفني وظهر لنا هذا
الكل:ههههههه
غيداء: احمد ربك انا الي عصب عناد من عرف اني حامل وكل شوي ويقول شوفي اختك احسن منك متعت زوجها وبعدين حملت
الكل:ههههههههه
...كانو يتكلمن ويجرحوني بدون قصد..
جود وهي تبوس رغد الي بكت: اخخخخخخخ والله انها تقهر بنتك بجد مدلعه
جودي: هههههه كيفها تدلع هذه رغد الحلوه
جود: ايه علميه الغرور من الحين
جودي: كيفي اريدها تكون مدلعه ومغروره
غزيل: ايه هذه بنت جودي كيفها تدلع على كيفها
غيداء: غزيل وبنتي
غزيل: لابنتك بنعاملها مثل اسير
العنود: بدت التفرق
غزل: كيفناااااا
رزان: اما انا بحب عيال عبدالله
مزون: ابو العنصريه يخرب بَطَّنْكم انتن اهل
الكل:ههههههههه
موضي: غزل حياتي اريد ماي من يدينك الحلوه
غزل وهي توقف: تامرين امر كم موضي عندنا
وراحت غزل للمطبخ وخذت كاست ماي وكانت مسرعه شوي ولقت نفسها في حضن احد فتحت عيونها وشافت خالد وحاولت تبعد بس هو كان موثقه
جهاد: اترك البنت حسبي الله عليك
خالد: ما اريد والله لازم تعملون فيني مثل ما عمل لكم عواض
سحب جهاد اخته بس خالد رد سحبها وهي مثل الاطرش في الزفه
خالد: غيرتي ما تسمحلي لازم املك عليها الحين
ماحس الا بماي بارد على وجهه وشهق وشردت غزل
جهاد:هههههههه
خالد: خلاص بروح اكلم ابوي وراح لابوه
في مجلس الرياجيل
خالد:ابوي اريد اتزوج
سعد وهو يشوف حال خالد والماي الي عليه: انت بالاول اعقل وبعدين فكر بالعرس
جهاد:هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد وهو يساسر منصور ويخبره بالسالفه لانه عبدالله وابوه موجودين
منصور: لا انا واثق في بنتي
جهاد ومنصور:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عصب خالد: والله هذا مشكلة الي يسافرون ماعندهم غيره
سعد: خالد بتعقل ولا اعقلك
خالد: عقلنا
قالها وخرج يبدل ملابسه
موضي: غزل وين الماي
دخلت غزل ورمت نفسها في حضن امها تبكي
موضي بخوف: حياتي شوفيك
غزل وهي تبكي: انت السبب
خرجت غزيل تبي تعرف السالفه وشافت خالد هو طالع لحقته
غزيل: خالد شوفيك
طنشها خالد وهي لحقته
غزيل: غزل ليش تبكي
لف لها خالد وضحك:ههههههه
خالد: بنت عمك هذه دلوعه ولا اخوها شافها في حضني ورفض يزوجها لي الحين صدق ماعندهم غيره
وخبرها خالد بالموضع
غزيل: هههههههههههه
دخلت غزيل وهي تصارخ على غزل الي في حضن امها
غزيل: الحين الفكره فكرتي وانت تسبقيني عليها
غزل وهي تصارخ: غزيل سكتي مووقت هبلك الحين
العنود: شوصار
غزيل: انا قلت لمـ يجي أمس برمي نفسي عليه وابوي واخواني مايخلوه يبعد عني الا وهو مالك علي وهـ الحماره سؤقت فكرتي بس الله جازها واخوانها طلعوا متفاهمين
غزل ردت تصيح في حضن امها
غزل: حماره ما احبك والله انت واخوك قليلين ادب
وردت دخلت راسها في حضن امها
الكل:ههههههه
مزون وهي معصبه: عنبو دارك انت ماتستحين على وجهك طول وعرض وعقلك عقل اطفال والله شوفين حلفت اذا ماعقلت مافي ملكه لين تنتهي من الجامعه
..انحرجت غزيل ماتعرف شلون طلعت كلماتها بس هي ماكانت تقصد بس من كثر المزاح معد صارت تفرق متى تمزح ومتى تسولف اخخخخخخ مشلكه ووقعت فيها...
غيداء:ههههه جودي خربتي افكار البنات
الكل:ههههههههههههه
....انحرجت بس ضحكت اما غزيل وغزل سوالف وحده حبها فاضحها والثانيه خجلها مصيطر عليها....
انتهى الترم الاول والحمدلله عد على خير
وبعد اجلنا موضوع السفر لانه غيداء في شهرها الثامن وتعب عليها السفر
وبعد لانه عندنا اطفال والاجواء في الخارج جليد .....وماطلعنا الهدى لانه الجو بارد
حتى الجو في جده بارد وحلو بس مو مثل الهدى جليد
ورياجيلنا ماخذو اجازه للحين عليهم ضغط مشكلة الطب
الحمدلله غيرت قسمي ولاكان تبهدلت
بس فله انا وجود وغزل وغزيل في قسم واحد ولابعد نفس المجموعه وحده تتابع مع الاستاذه ووحده تنام وثنتين يسولفوا
طبعا جود الي تنام بسبب حملها واحيان انا لما اتعب من السهر مع رغد ومعظم الاوقات انا وغزيل سوالف وغزل الضعيفه هي الي تتابع مع الدكتوره واحلى شي لمـ يكون شبكه نكون كلنا متفيقين وسولف وضحك ولاعلينا بالي يناحل في الشاشه..
صحيت لما تحركت رغد رضعتها وردت نامت.. حضنتها وحطيت خشمي على خدها.آآآآآه حلوه خدوها وحلوه ريحتها
لف لنا جهاد وهو معصب
جهاد: اريد اعرف شو هذا الي في النص
ضحكت عليه:هههههه محرم
جهاد وهو يقلدني: محرم ,,ورد لعصبيته.. محرم في عينك حطيها في سريرها
جودي: بس راح تبكي
جهاد: مو حضرتك عودتيها تنام جمبك
جودي: والله بنتي وكيفي
جهاد: لا والله وهـ الثور الي قدامك ماله رائ
جودي:ههههههههههه انت ليش معصب
جهاد: كلمتين على بعضها مو قادر اكلمك لازم تبوسين فيها ولاتسولفين ويها ولاتقابين طلباتها وانا مثل اللوح عندك
...هذا اشفيه قام يخربط ويسب في عمره يعني عطيته مشاعري ولاحس فيها ومشاعره مبلده والحين يعاتبني..
جودي: نام نام قمت تخرف
جهاد: ايه اخرف موكفاي استغليتي ضعفي والحين خرفتيني
...قمت وانا في قمت عصبيتي رد يقول استغل ضعفه رد يجرح في كلامه خذيت بنتي ولبست روبي ورحت حجرة غزل ودخلت وسكرت الباب وشفت غزل وغزيل نايمات كل وحده على طرف بدت العطله وصار يوم غزل تنام عند غزيل ويوم غزيل تنام عند غزل والشباب طلعوا يكشتو لاجل كذا ماخذات راحتهن..
جودي: غزل ابعدي شوي
غزل: هممم اش فيك
جودي: بنام عندكم
بعدت غزل وهي تقول: ردينا للزحمه
انسدحت وحطيت رغد جمبي وانا حاضنتها
غزيل وهي نايمه: شو صار تخانقتو ولاطردك مثل العاده
دق جهاد الباب بس محد رد
غزل: ردي شكله جهاد
جودي: خليه لاجل يحترم حاله
دخلت موضي وكلنا انصدمنا وجلسنا
موضي: شو تسوينا هنا
..اتبلمت شو تقول عني تاركه زوجي ونايمه هنا...
غزل: يمه نسولف ورغد جننت جهاد وهو طردها هي وبنتها تعرفي عنده دوام
موضي وهي مو راكبه عليها السالفه: على العموم ابداؤ جهزو حالكن لانه عقب يومين بنروح الشاليه وما بنرد الا اخر يوم في الاجازه
غزيل: وووو فله
جهاد وهو داخل ناظرني وابتسم: انتوا هني وانا ادور عليكم
ابتسمت له: ايه هني وين بنروح بعد
تقرب وشال رغد: يمه شرايك في رغد
موضي: حلوه على امها
جهاد: ايه انت بعد كبري راسهم والله انهن مدلعات وماصخات ويستغلن ضعفي وقوتي
...عصبني بجد يريد كلمتين تسنعه بس المشكله خالتي هني وانا الحمدلله توها اعتبرتني مثل بنتها واذا رديت اكيد بتوقف مع ولدها..
خرج جهاد وصار اجباري اني الحقه بنتي وياه
موضي: علمك ابوك
جهاد: ايه اليوم في الدوام بس خون فينا الوالد قال لاتخبروا احد
الكل:هههههه
غزل: مسويها مفاجئه لنا
..دخلت حجرتنا وجهاد حط رغد في سريرها بس هي صاحت لازم الافنديه تشوف احد قريب منها ولاتبكي..اصلا بنتي صايره عَسّه ( هذا لقب نطلقه لرياجيل الي كانوا زمان يحرسون في الليل ) طول الليل سهر والنهار نوم..
جهاد وهو يكلم رغد: وبعدين وياك تبين كف
جودي: ايه بعد خليها تذوق من الي ذقناه شايفها صغيره وماتقدر تاخذ بحقها قلت تستقوي عليها بعد مثل امها
...ناظرني جهاد بقهر ورد انسدح وغطى نفسه بس كشف عن وجهه
جهاد: سكري النور وياني وياك لو تخرجين تبيتين خارج الحجره
خذيت رغد وانسدحت واخفضت من ضوء الابجوره
بس جهاد تقرب مني وسكر الضوء
نمت وانا احس بحركات رغد ..ضعيفه والله.. دوم ننام عنها وهي تلعب لحالها بس الضوء يكون منخفض بالمره بس اليوم الدعوه ظلام وحركتها زايده مديت يدي واخذت الجوال ودخلت انا ويها داخل اللحاف وفتحته وهي غمضت عيونها بس اخخخخخخ جهاد اخذ الجوال
جهاد: وبعدين وياك اريد انام
جودي: نام احد ضاربك ولا خلينا نخرج
جهاد: هين اراويك شغلك
...يامكثر ماسمعناها..
خفت حركت رغد شكلها نامت اليوم ضعيفه تحزن غصب نومناها بس عرفت اشلون انومها اسكر اللمبات وبتنام..
نمت وصحيت الصبح صليت الفجر ورديت نمت لين الساعه ثمانيه
السفريه الي كانت على نهاية الاجازه اتأجلت بسبب الظروف الي نمر فيها والكل مايريد يروح وجهاد يظل بروحه هنا
بدت الدوامات والكل يداوم معد انا الي اخذت اجازه مرضيه جود والبنات في نفس القسم ونفس المجموعه
جود في شهرها الثاني
وغيداء الثالث
وانا السابع
كنت اذاكر وبنتي صايره رجه ماتسكت الي وهي في حضني
لبست شرشفي ونزلت شفت خالتي بوست راسها وعطيتها رغد بس هذه دلوعه حيل فضلت تصيح لين اخذتها سكتها وجلست وانا متملله وراي امتحان وهـ الشاطره لاصقه فيني
موضي: الله يكون في عونك لاصقه فيك لصقه
جودي: انزين هي صغيره شلون تعرفني
موضي: الفطره بس هذه مدلعه بشكل اخخخ خاطري اعضها بس صغرها مانعني ما ادري شلون تجلس عند مزون
جودي:هههههههه لا اصلا انا اسهرها طول الليل لاجل تنام عند خالتي مزون واحيان تدق عليا وارد لاجل خاطرها
غزل وهي نازله من الدرج: رغوده هنا يامرحبا يامرحبا
وجلست جمبي وهي من شافت غزل دعست 200 في الخط وصارت تبكي بشكل يقطع القلب حتى انها شرقت كم مره
وقفت فيها وانا اهزها
جودي: والله انها تعرف علومك انت وغزيل في اسير فقالت من الحين اركب جهاز انذار من تقربن تصارخ وهي جربت نذلتكن
كلمتها: بس حياتي بس ...وبوست فمها وخدها ورقبتها وظليت ابوس فيها وادلع فيها واخيرا رضت علينا بس كانت تشهق كل شوي...
جلست وانا اقول لغزل: رجاء اكتمي انفاسك بنتي تتاذى منك
فتحت غزل فمها بس موضي حطت يدها على فم غزل ضحكت على غزل وهي معصبه
تقربت من خالتي موضي:خالتي اريدها تتعود عليك والله طفشت عندي اختبار وماذاكرت
غزل: انا خلصت
لفت رغد للصوت ولمحت شي احمر وسيده بكت
جودي: غزل والي يسلم عمرك لاتلبسين شي صارخ البسي شي يتناسب مع ديكور البيت
غزل: لا والله انت اصلا احبسي بنتك فوق وانزلي والله انها مدلعه
جودي: غزوله حياتي رخي صوتك حرام والله شوفي شلون تبكي
رفعتها اريدها تشوف وجهي بس هي مغمضه عيونها وتبكي
جلست وبست عيونه وشفايفها وخدودها وانا اقولها خلاص حبيبي خلاص والله مو انت بس ياعمري بس
هدت شوي ووقفت
موضي: على وين
تكلمت بملل: بطلع حجرتي واذاكر وهي في حضني الوقت سرقني وانا ماذكرت شي أخاف اني اغيب عن الاختبار ما ادري جلست معها اربعاء وخميس وجمعه خربت علي
دخل جهاد ومبين عليه التعب والارهاق ناظرني حسيت بانه في كلام بيقوله غمضت عيوني احس بشي كايد في عيونه
تقرب مني وباس رغد
شافته رغد ودخلت راسها في صدري
جهاد:اخخخخخ بنتك هذه مدلعه بشكل يقهر
موضي: ههههه تعود لازم تعود نفسك
غزل: والله تستاهل من كثر ماتعايب فيني وفي بنت عمي جاتك وحده دلعها يسد النفس
ردت رغد تبكي وانا خلاص دموعي راح تنزل: غزل خلاص سكتي شوي
رديت سكتها وجلست جمب جهاد وتكلمت: شفيك جهاد شكلك ما يطمن
تقرب جهاد مني وخذ رغد بس رغد بكت ورديت اخذتها
جهاد: اشفيها
تكلمت بملل: ما ادري
وقف جهاد وراح ورد بشنطته
سدحت رغد وهو فتح فمها بس صارت تبكي دخل الخشبه في فمها وشاف حلقها وحط مقياس الحراره تحت باطها
وانا احاول اسكت فيها
جودي: والي يعافيك لعد تكشف عليها البلد ياكثرهم اطباء واستشاريين اطفال البنت صارت من تشوفك انت وخواتك تبكي مسببين لها رعب على بالها كل ماشافتكم بتاخذ ابره
موضي: شو السالفه
وقفت اهز رغد لين سكتت: خالتي يوم الاربعاء كان عندها تطعيم وجهاد جاب ابرتها وغزل وغزيل مسكوها وانا بصراحه ما قدرت شردت صارت من تشوف احد فيهم ولاتسمع صوتهم تبكي على بالها بتاخذ ابره والله حلقها التهب من البكاء والمشكله لصقت فيني ومو عارفه اسوي اشغالي ولا اذاكر
موضي: جهاد لو سمحت انسى مهنتك عند بنتك والله بتدور لها ابو ثاني
غزل: ايه عدو الاطفال الوحيد طبيبهم
نزلت دموعي غصب عني: اريد اطلع جننتني بالعه مسجل ماشاءالله عليها
طلعت وسكتها وبدللتلها وصارت تضحك لي رغوده صار عمرها ثلاث اشهر(بس حجمها كانها توها الاسبوع الاول طبعا لانها اتولدت في السابع) وبنسويلها سابع الاسبوع الجاي بس هذه تكره الاصوات المرتفعه الله يستر
اتربعت فوق السرير وحطيت بيت الطفل فوقي وحطيتها فوقه اسندت ظهري على المخدات ومسكت نوتتي وجلست اذاكر وهي تحاول تمسك النوته وتضحك خبله على بالها العبها وانا اصلا مطنشتها..العلاقه بيني وبين جهاد قائمه على الاحترام حتى كلامات الحب اختفت تماما ومشاعري كل يوم تكبر له وفي نفس الوقت اشعر بالم انا مشاعري تكبر ناحيته وهو عايش وياي لاجل بنته..
حسيت فيه لمـ جلس جمبي وطنشته كملت مذاكره وهو كل مايمد يده لبنته هي تون وانا حطيت يدي على وجهها صارت تلعب بيدي بس جهاد يبعد يدي ويحط يده وهي تلف وجهها لي..نزلت النوته وتكلمت: بدت تتعود عليك شوفها مابكت
تقرب جهاد منها اكثر وحط خدوده على خدها وصار يمسح خدوده على خدودها وهو كل يوم يحلق يعني بس الشنب الخفيف والذقن الي كانه شريط من شفته الي تحت لي الذقن
شالها وهي مستعده للبكى مقوسه شفايفها تقربت منه وبستها وصارت خدودي ملاصقه لخدوده وكل واحد فينا شفايفه على خد لها
غمضت عيوني وانا اشعر بمشاعري وانوثتي تتفجر فيني بس جهاد صدمني احس انه بارد مو مثل كل مره يعني بس هو نزل رغد وحطها على السرير وانا مثل ما انا ماتحركت ولافتحت عيوني اخاف انصدم بعد في نظراته ابتعد عني وعدلت جلستي ونزلت راسي وانا اناظر رغد مديت يدي لها وهي مسكت اصباعي وتريد تدخله في فمها ويالله لين دخل مررته على خدودها وعلى ذقنها واخيرا حصلت الفم.. طالعه متبلده مثل ابوها ماتحس..
انسدح جهاد على السرير
جهاد: اريد انام
جودي: تعشيت
جهاد: لا تعبان واريد انام
خذيت بنتي ووقفت
جهاد: على وين
جودي: بروح الصاله باقي لي فصل ماذاكرته
جهاد: تصبحي على خير
ابتسمت له: وانت من اهله
انتهيت خلاص مابغيت انتهي قفلت النوته وشفت رغد صاحيه في حضني... ذكرتني ايام كنت بيت ابوي كنا نسهر انا جود وهذه صاير منافسه لجود كل خطوه لازم تكون في حضني... حمدت ربي اشغلتني شوي عن جهاد بس آآآآآآه القلب وماهوه
شفت جهاد خارج وهو مكشر جلس جمبي وخذ رغد مني..لا ما اصدق اشتاق لبنته هذا متبلد هو صح يحبها بس يصحى من نومته لاجل يبوسها ويشيله... شكله مو صاحي... حطها على الكنبه بس هي بكت وبسرعه شالها تقرب مني وحضني. هههه شكله حلمان الاخو وجاي يتطمن على رعيته...
باسني ووقف...هذا اشفيه..
جهاد: بودي رغد عند امي وبرد لك
جودي: ليش حالتي تباها
جهاد: ايه
وخرج وانا متفاجئه منه
رد وجلس جمبي
جهاد: جودي تعرفين ابوك وين
دارت فيني الدنيا ابوي مختفي له اشهر وهذا شذكره في ابوي
حركت راسي بلا
جهاد: ابوك لمـ اختفى راح المستشفى يتعالج من الادمان ولانه له فوق الخمستعش سنه يدمن فلازم انه يمر بطرق بطيئه في العلاج بس الفتره الاخيره كان يستخدم انواع جدا سيئه واثرت على قلبه كثير وفي منها قتلت جزء كبير من الدماغ بس سبحان الله شلون كان عايش حكمة ربي بانه ابوك لجئ للتوبه الحين.. وهو الحين اعتقد انه يحتضر وتوهم دقو علي انه يريد يشوفك فاذا
تكلمت بسرعه: ايه هذا ابوي اريد اشوفه واريد اخذ بنتي اريد يشوفها
جهاد: جودي مايصير ناخذ رغد
تكلمت بعصبيه: مو انت الي تقرر في حياتي وحياة بنتي شو الي يصير وشو الي مايصير
وقفت ورحت لبست عباتي وهو لبس ثوبه ومرينا اخذنا رغد في وسط اعتراضات اهله بس هم مايفهموني مايفهون انا شو اريد
وصلنا المستشفى والتقيت بـ جود وغيداء
جودي: غيداء شلونه ابوي
اسندت راسها على الجدر
جود: ما نعرف دخل في غيبوبه وكل الي في فمه جودي وجودي...جودي ادعيله..
جودي: انت شو تقولين هذا ابوي انا في حياتي كلها ما دعيت عليه كنت ادعيله بالهدايه والتوبه
تقرب جهاد منا وهو شايل رغد: جودي ادخلي
خذيت رغد ودخلت انا ورغد وجهاد الي سمح بدخول رغد
شفت ابوي وهو على السرير خذ جهاد رغد مني وتقربت كان لون بشرته بيضاء ابوي ابيض بس ما ادري شلون صار اسود اكيد الذنوب والمعاصي.. الشرشف كان لين بطنه وجسمه كله موصل بليات..تقربت وبست راسه وانا دموعي ماخذه مجراها هي دموع وبس صوتي انقطع انفطر قلبي في حياتي ماتخيلت اشوف ابوي كذا.. حضنته دفنت وجهي في رقبته..ابوي اخلاقه نبيله ابوي صاحب مبدء ابوي صاحب جود وكرم ابوي كان صاحب دين بس حسبي الله من الي غيره علينا..موت امهاتنا كان كبوه بس منيره هي الي استغلت ضعف وحزن ابوي.. حسيت بيد على ظهري ابعدت راسي شوي وشفت ابوي يبتسم لي بست خشمه وراسه وذقنه..هذا ابوي تعرفون شمعنا ابوي اذكر مره ضربني
منيره: ايه زيدها هـ الخنزيره هي الي موتت حلى
ضربني وانا ما اعرف شو ذنبي ذاك اليوم ولمـ فاق من مخدره باس راسي..كنت مسويه نفسي نايمه..
عواض: جودي سامحيني يابنيتي غصب عني
تركني وراح وبعدها ابوي ماصار يمد يده علي لين يسكر لدرجه الجنون
عواض: سامحيني يابنيتي
رديت للواقع بصوت كله حنان وابوه هذه اول مره اشعر بحب الابوه الصادق
بست راسه ويده
جودي: يبه الله يخليك لنا ذخر
عواض وهو يشهق: قولي انك مسامحتني
جودي: الله يسامحك دنيا واخر يبه انا قطعه منك يبه انا احبك
عواض: وانا بعد
وقفت واخذت رغد: يبه شوف هذه بنتي هذه حفيدتك يبه قربتها منه وحطيت وجهها على وجه ابوي وهو دمعت عيونه وجهاد اخذ رغد مني
وشخصت عيونه للفوق وانتفض جسمه وسمعته ينطق بالشهاده وشهق بقوه
جودي: للاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
دخلت جود وغيداء وارتمينا على ابوي نبكي عليه
جهاد حضني وخرجني
وعناد وعبدالله سو نفس الشي لزوجاتهم يعني عنايه وفي مرضى
جلسنا في الممر وكل وحده على كنبه تبكي لحالها وولها تفكير الخاصه
جودي: ليش يبه ليش تركتنا ليش
العزى صار في بيت عمي منصور
وكنا نبيت انا وخواتي في الملحق مع بعض
والصبح نرجع الفله نستقبل العزاء لين العشى ونرد الملحق
رغد كانت ملازمه لي رفضت اعطيها احد ما ادري اريد اعوض كل الي انحرمت منه في بنتي
اليوم اخر ايام العزاء وخواتي بيردن بيوتهن وانا صار لازم ارد لجناحي
ابو فهد وهو يوقف: احسن الله عزاكم
الكل: جزاك الله خير
ابو فهد مسك يد جهاد: شو يقرب لكم الميت
جهاد: ابو زوجتي
ابو فهد: الله يرحمه وشف شلون الدنيا حنا جيران من سنين ماجمعتا الا الماسي تعال زورني عرفت انك تحب الكتب حب ابوك يقول انك اكيل كتب ماشاءالله
جهاد وهو يبتسم: نجمع ثقافات بس تصدق احب اقراء سوالف الاولين
ابوفهد: اجل ابشر بالخير انا عندي مكتبه فيها معظم سوالف الاولين وتعرف الجامعه وايامها ولمـ صرت ادرس فيها زاد توسعي فيها حتى طلبتي احسهم يملون مني
جهاد:ههههههه هذيل الطلبه مايقدرون جهود اساتذتهم
ابوفهد: كان الله في العون
بعد شهر من الاحداث تعودنا على الوضع فراق ابوي هو سهل بس الصعب الذكره المولمه والطفوله المعذبه واحلى ذكرى لنا وياه تركنا بعده بسرعه
احساس الحرمان من الحب والعاطفه هو الي كان يطاردني وجهاد كان السبب الرئيسي في اني اتعب نفسيا اكثر كل ما اشوفه اشعر بعطفه وشفقته واهم احساس منحرمه منه المره مايشبعها الا احساس الحب
العم سعد عمل صدقه لابوي ووزع على الفقاره وعزمنا عنده
رد جسمي مثل قبل وانا حبيت سالفت اني اطقم مع غزل وغزيل بس بنتي كانت تعرفني.ههههه طلعت ذكيه..
جود: اخخخخ متى يخرج الي في بطني والبس والله مالحقت على قول عبدالله انه يشوفني وظهر لنا هذا
الكل:ههههههه
غيداء: احمد ربك انا الي عصب عناد من عرف اني حامل وكل شوي ويقول شوفي اختك احسن منك متعت زوجها وبعدين حملت
الكل:ههههههههه
...كانو يتكلمن ويجرحوني بدون قصد..
جود وهي تبوس رغد الي بكت: اخخخخخخخ والله انها تقهر بنتك بجد مدلعه
جودي: هههههه كيفها تدلع هذه رغد الحلوه
جود: ايه علميه الغرور من الحين
جودي: كيفي اريدها تكون مدلعه ومغروره
غزيل: ايه هذه بنت جودي كيفها تدلع على كيفها
غيداء: غزيل وبنتي
غزيل: لابنتك بنعاملها مثل اسير
العنود: بدت التفرق
غزل: كيفناااااا
رزان: اما انا بحب عيال عبدالله
مزون: ابو العنصريه يخرب بَطَّنْكم انتن اهل
الكل:ههههههههه
موضي: غزل حياتي اريد ماي من يدينك الحلوه
غزل وهي توقف: تامرين امر كم موضي عندنا
وراحت غزل للمطبخ وخذت كاست ماي وكانت مسرعه شوي ولقت نفسها في حضن احد فتحت عيونها وشافت خالد وحاولت تبعد بس هو كان موثقه
جهاد: اترك البنت حسبي الله عليك
خالد: ما اريد والله لازم تعملون فيني مثل ما عمل لكم عواض
سحب جهاد اخته بس خالد رد سحبها وهي مثل الاطرش في الزفه
خالد: غيرتي ما تسمحلي لازم املك عليها الحين
ماحس الا بماي بارد على وجهه وشهق وشردت غزل
جهاد:هههههههه
خالد: خلاص بروح اكلم ابوي وراح لابوه
في مجلس الرياجيل
خالد:ابوي اريد اتزوج
سعد وهو يشوف حال خالد والماي الي عليه: انت بالاول اعقل وبعدين فكر بالعرس
جهاد:هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد وهو يساسر منصور ويخبره بالسالفه لانه عبدالله وابوه موجودين
منصور: لا انا واثق في بنتي
جهاد ومنصور:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عصب خالد: والله هذا مشكلة الي يسافرون ماعندهم غيره
سعد: خالد بتعقل ولا اعقلك
خالد: عقلنا
قالها وخرج يبدل ملابسه
موضي: غزل وين الماي
دخلت غزل ورمت نفسها في حضن امها تبكي
موضي بخوف: حياتي شوفيك
غزل وهي تبكي: انت السبب
خرجت غزيل تبي تعرف السالفه وشافت خالد هو طالع لحقته
غزيل: خالد شوفيك
طنشها خالد وهي لحقته
غزيل: غزل ليش تبكي
لف لها خالد وضحك:ههههههه
خالد: بنت عمك هذه دلوعه ولا اخوها شافها في حضني ورفض يزوجها لي الحين صدق ماعندهم غيره
وخبرها خالد بالموضع
غزيل: هههههههههههه
دخلت غزيل وهي تصارخ على غزل الي في حضن امها
غزيل: الحين الفكره فكرتي وانت تسبقيني عليها
غزل وهي تصارخ: غزيل سكتي مووقت هبلك الحين
العنود: شوصار
غزيل: انا قلت لمـ يجي أمس برمي نفسي عليه وابوي واخواني مايخلوه يبعد عني الا وهو مالك علي وهـ الحماره سؤقت فكرتي بس الله جازها واخوانها طلعوا متفاهمين
غزل ردت تصيح في حضن امها
غزل: حماره ما احبك والله انت واخوك قليلين ادب
وردت دخلت راسها في حضن امها
الكل:ههههههه
مزون وهي معصبه: عنبو دارك انت ماتستحين على وجهك طول وعرض وعقلك عقل اطفال والله شوفين حلفت اذا ماعقلت مافي ملكه لين تنتهي من الجامعه
..انحرجت غزيل ماتعرف شلون طلعت كلماتها بس هي ماكانت تقصد بس من كثر المزاح معد صارت تفرق متى تمزح ومتى تسولف اخخخخخخ مشلكه ووقعت فيها...
غيداء:ههههه جودي خربتي افكار البنات
الكل:ههههههههههههه
....انحرجت بس ضحكت اما غزيل وغزل سوالف وحده حبها فاضحها والثانيه خجلها مصيطر عليها....
انتهى الترم الاول والحمدلله عد على خير
وبعد اجلنا موضوع السفر لانه غيداء في شهرها الثامن وتعب عليها السفر
وبعد لانه عندنا اطفال والاجواء في الخارج جليد .....وماطلعنا الهدى لانه الجو بارد
حتى الجو في جده بارد وحلو بس مو مثل الهدى جليد
ورياجيلنا ماخذو اجازه للحين عليهم ضغط مشكلة الطب
الحمدلله غيرت قسمي ولاكان تبهدلت
بس فله انا وجود وغزل وغزيل في قسم واحد ولابعد نفس المجموعه وحده تتابع مع الاستاذه ووحده تنام وثنتين يسولفوا
طبعا جود الي تنام بسبب حملها واحيان انا لما اتعب من السهر مع رغد ومعظم الاوقات انا وغزيل سوالف وغزل الضعيفه هي الي تتابع مع الدكتوره واحلى شي لمـ يكون شبكه نكون كلنا متفيقين وسولف وضحك ولاعلينا بالي يناحل في الشاشه..
صحيت لما تحركت رغد رضعتها وردت نامت.. حضنتها وحطيت خشمي على خدها.آآآآآه حلوه خدوها وحلوه ريحتها
لف لنا جهاد وهو معصب
جهاد: اريد اعرف شو هذا الي في النص
ضحكت عليه:هههههه محرم
جهاد وهو يقلدني: محرم ,,ورد لعصبيته.. محرم في عينك حطيها في سريرها
جودي: بس راح تبكي
جهاد: مو حضرتك عودتيها تنام جمبك
جودي: والله بنتي وكيفي
جهاد: لا والله وهـ الثور الي قدامك ماله رائ
جودي:ههههههههههه انت ليش معصب
جهاد: كلمتين على بعضها مو قادر اكلمك لازم تبوسين فيها ولاتسولفين ويها ولاتقابين طلباتها وانا مثل اللوح عندك
...هذا اشفيه قام يخربط ويسب في عمره يعني عطيته مشاعري ولاحس فيها ومشاعره مبلده والحين يعاتبني..
جودي: نام نام قمت تخرف
جهاد: ايه اخرف موكفاي استغليتي ضعفي والحين خرفتيني
...قمت وانا في قمت عصبيتي رد يقول استغل ضعفه رد يجرح في كلامه خذيت بنتي ولبست روبي ورحت حجرة غزل ودخلت وسكرت الباب وشفت غزل وغزيل نايمات كل وحده على طرف بدت العطله وصار يوم غزل تنام عند غزيل ويوم غزيل تنام عند غزل والشباب طلعوا يكشتو لاجل كذا ماخذات راحتهن..
جودي: غزل ابعدي شوي
غزل: هممم اش فيك
جودي: بنام عندكم
بعدت غزل وهي تقول: ردينا للزحمه
انسدحت وحطيت رغد جمبي وانا حاضنتها
غزيل وهي نايمه: شو صار تخانقتو ولاطردك مثل العاده
دق جهاد الباب بس محد رد
غزل: ردي شكله جهاد
جودي: خليه لاجل يحترم حاله
دخلت موضي وكلنا انصدمنا وجلسنا
موضي: شو تسوينا هنا
..اتبلمت شو تقول عني تاركه زوجي ونايمه هنا...
غزل: يمه نسولف ورغد جننت جهاد وهو طردها هي وبنتها تعرفي عنده دوام
موضي وهي مو راكبه عليها السالفه: على العموم ابداؤ جهزو حالكن لانه عقب يومين بنروح الشاليه وما بنرد الا اخر يوم في الاجازه
غزيل: وووو فله
جهاد وهو داخل ناظرني وابتسم: انتوا هني وانا ادور عليكم
ابتسمت له: ايه هني وين بنروح بعد
تقرب وشال رغد: يمه شرايك في رغد
موضي: حلوه على امها
جهاد: ايه انت بعد كبري راسهم والله انهن مدلعات وماصخات ويستغلن ضعفي وقوتي
...عصبني بجد يريد كلمتين تسنعه بس المشكله خالتي هني وانا الحمدلله توها اعتبرتني مثل بنتها واذا رديت اكيد بتوقف مع ولدها..
خرج جهاد وصار اجباري اني الحقه بنتي وياه
موضي: علمك ابوك
جهاد: ايه اليوم في الدوام بس خون فينا الوالد قال لاتخبروا احد
الكل:هههههه
غزل: مسويها مفاجئه لنا
..دخلت حجرتنا وجهاد حط رغد في سريرها بس هي صاحت لازم الافنديه تشوف احد قريب منها ولاتبكي..اصلا بنتي صايره عَسّه ( هذا لقب نطلقه لرياجيل الي كانوا زمان يحرسون في الليل ) طول الليل سهر والنهار نوم..
جهاد وهو يكلم رغد: وبعدين وياك تبين كف
جودي: ايه بعد خليها تذوق من الي ذقناه شايفها صغيره وماتقدر تاخذ بحقها قلت تستقوي عليها بعد مثل امها
...ناظرني جهاد بقهر ورد انسدح وغطى نفسه بس كشف عن وجهه
جهاد: سكري النور وياني وياك لو تخرجين تبيتين خارج الحجره
خذيت رغد وانسدحت واخفضت من ضوء الابجوره
بس جهاد تقرب مني وسكر الضوء
نمت وانا احس بحركات رغد ..ضعيفه والله.. دوم ننام عنها وهي تلعب لحالها بس الضوء يكون منخفض بالمره بس اليوم الدعوه ظلام وحركتها زايده مديت يدي واخذت الجوال ودخلت انا ويها داخل اللحاف وفتحته وهي غمضت عيونها بس اخخخخخخ جهاد اخذ الجوال
جهاد: وبعدين وياك اريد انام
جودي: نام احد ضاربك ولا خلينا نخرج
جهاد: هين اراويك شغلك
...يامكثر ماسمعناها..
خفت حركت رغد شكلها نامت اليوم ضعيفه تحزن غصب نومناها بس عرفت اشلون انومها اسكر اللمبات وبتنام..
نمت وصحيت الصبح صليت الفجر ورديت نمت لين الساعه ثمانيه
وصحيت على صوت رغد
رضعتها وبدلت ملابسها
وحسيت بالجوع خرجت لاجل احط رغد عند البنات وارد اخذلي شاور وانزل افطر بس للللااااااااااا رد يحبسني بس شلون هـ المره وياي رغد
دقديت على غزل
غزل: هلا
جودي: صاحيات
غزل: ايه
جودي: اخوك رد يحبسني
غزل وغزيل:ههههههههههههههههه
جودي: ايه اضحكن اشعليكن
غزيل: اوكي ننتظرك في البرنده
جودي: لا والله ورغد
غزل: اوكي حنا بنجيك
جودي: اريد فطور
غزيل: ايه شحات ويتشرط
جودي:اخخخ يالنذاله نسينا الجمايل
غزيل:هههههههه مايثمر فينا شي
الكل:ههههههههه
غزل: شو تريدن
جودي: أي شي يغذيني ويغدي رغد
غزيل: اوكي انتظرينا
دخلن البنات وفطرنا وخذيت شاور سريع استغل وجود البنات
غزل: اف شو هـ الحبسه
غزيل: تصدقين جودي توني حسيت فيك
جودي: صح النوم
غزل: تخيلن جهاد يظل يحبس فيك لين بنتك تكبر وتصير مثلك كل يوم وانتن ظاهرات من البرنده
جودي: بايخه تصدقين
غزيل:ههههههه لاتصدقيها بالعكس حلوه كثري منها
غزل: مرسي بنت العم
دخل جهاد وهو ندمان شلون يرد يحبسها وهي وياه طفله
طول ماهو في الدوام قلقان عليهن
عند الباب سمع ضحك غزيل
اتفاجئ شلي دخل غزيل بس اخخخخخخ تذكر سالفت السلم ابتسم بخبث
راح للصاله ودخل البرنده ووراح للبرنده الي عنده ودخل اخذ المفتاح من الداخل وسكر الباب ورد خرج ولا كانه سوى شي بس خلى المفتاح معلق وهن لو شو عملن المفتاح مايقدرو يوصلونه
شفنا المقبض يتحرك وقفنا.. غزل وغزيل بسرعه دخلن حجرة النوم وانا ظليت مثل ما انا... ماراح يعرف شي بس تذكرت الاكواب وبسرعه اخذتها ودخلتها في المطبخ ورديت اخذت رغد ودخلت بس اتفاجئت يحولن في الباب بس الباب مقفل وشفنا المفتاح معلق من بره
ناظرنا بعض وسمعنا الباب ينفتح
غزل دخلت الحمام بس انا سحبتها
جودي: يمكن يحتاجه ادخلي هنا
دخلتهن جوت الدولاب بس داخل قسمي وشفته وهو داخل ابتعدت عن الباب وانا احس اني في قمت توتري
جلست جمب رغد الي ميته ضحك شايف رجتنا على بالها مهرجات قدامها
جلس جهاد جمبي وناظر رغد الي مركزه بنظرها على الدولاب حط جهاد خده على خدها
جهاد: شو تناظرين حبيبت باب
فتحت عيوني يييييي بتفضحنا رغد
ابعدت جهاد عنها وشلته بس هي دارت بوجهها للدولاب درت بظهري على الدولاب واخيرا التهت رغد بشي ثاني
جهاد: اشفيك
ابتسمت له: ولا شي
اخذ جهاد رغد مني وسدحها على السرير وهي ردت تناظر الدولاب
جهاد: خاطري اعرف بشو تفكر ولا يكون اتفرجت مارد وشوشني وهي على بالها بيخرج من الدولاب
جودي: لا وين تعرف توها صغيره بس الصغار يحبن يكتشفو العالم من حولهم
شفت جهاد وقف وهو شايل رغد: اجل بخليها تكتشف شو يعني الدولاب وشو محتواه
...ييييييي محتواه انا دولابي محتواه غييييييير...
وقفت بسرعه واعترضت طريق جهاد
جودي: يعني انت راجع من العمل لاجل تعلم بنتك شلون تكتشف العالم
جهاد: تقدري تقولين كذا بس في الحقيقه انا رديت اخذ اوراق وارد
تكلمت بتوتر: اجل خذ اوراقك وتوكل
جهاد: اشفيك الوحده تستانس زوجها رد وتكحل عينها بشوفته وانت تبين الفكه مني
..ابتسمت له غصب عني وحطيت يدي على كتفه وتكلمت بدلع: لا بس اخاف عمي يزعل عليك
باس يدي بس هـ المره احسه زوده طلع صوت عالي واحرجني كانه يشرب شاي مثل الصعايده
ابتسم لي وتقرب مني والله شكله مروق
جودي: تعال حبيبي نجلس شوي مع بعض في الصاله
جهاد: تعرفين بكنسل الدوام وابو الدوام وبظل وياك
..لااااااااااااااا دارت في الدنيا بجد البنات شكلهن انكتمن وهذا فاضي ومروق على الاخر...
جلس جهاد وجلست بعيده عنه
جهاد: شفيك قربي
جودي: هااا ايه تصدق رد الم ظهري
جهاد: انزين انسدحي على بطنك خليني اكشف عليك
....كرهت الكذب كل ماكذبت تورط وياه...
جودي: انا الي اعرف انك طبيب اطفال
جهاد: ليش شايفتني غبي ما اعرف مهنتي
جودي: لا ماقصدت بس تخصصك
جهاد: قبل التخصص في شي اسمه طب عام وعقب يجي التخصص والاستشاريه
جودي:هاااااا
جهاد: شو الي هاااااا
جودي: حبيبي جوعان
..بديت افرش فرش لاجل نخرج من هنا..
...بس جهاد صدمني بنظراته اخخخخخ والله انه يقهر يعني ماشفنا هـ النظرات الي اليوم...
وقفت على طولي لما قرب مني
جهاد: اشفيك
جودي: انا جوعانه تعال ننزل نفطر ويا بعض لنا فتره ما كلينا بروحنا
جهاد: اوكي كلميهم يطلعون لنا الفطور ووو
...ييييي قهرني الرجال مروق والله نسي ابو الدوام...
...في جوال رن بس بسرعه سكت يللللللعن اخخخ..
جهاد: هذا جوالك
جودي: ايه تصدق جهاد احس اني حامل
...ييييي ما ادري شلون طلعت هـ الكذبه بعد..
شفته يناظر بطني
جهاد: لا اعتقد البيبي الي كانت تحكي عنه جود هو الي داخلك
جودي: لا والله
جهاد: ايه والله ولا شلون
...خخخخ تذكرت اما صدق اني غبيه......
جودي: حبيبي احس اني مضايقه اريد اخرج من هنا
جهاد: اوكي بكلم ابوي وبستاذن وبنخرج نتمشى وبعدين نتغدى في مطعم
...
ابتسمت له بس هو فاجئني مسك يدي وقربني له
جهاد: جودي احسك مو طبيعيه
جودي: هااااا ايه ما اعرف ما اعرف..وزعت نظراتي في الحجرة..بس هو ثبت وجهي بين يدينه
جهاد: صار شي
ابتسمت له: لا ..الاصح ورغد ناخذها ويانا
جهاد: كان ودي لو نتركها
جودي: ياليت والله
جهاد: اوكي كلمي البنات يجون ياخذونها
صرخت:لاااااا البنات لا
جهاد: اشفيك
هديت نفسي بننفضح من توتري: لا بس خواتك مايعرف يدارونها يتمللن بسرعه اخاف وحده تعصب عليها وتصكها بكف ولا شي
جهاد: والله لاصكها بعد بكف بس تعرفين انا خواتي هذيل احسهن مو بنات كل غباء الكون فيهن عبيطااااات ودمهن ثقيل وغلسات ويقهرن الي ما ينقهر والله ما ادري شلون الشباب فكرن ياخذوهن بس احسهم قالوا ناخذهم ولا يعنسوا عند اهلهم
ضحكت من قلب مو عارف بانهن يسمعونه والله شكلهن انتفخن من كثر ما هن معصبات من كلامه
جودي: لا حرام والله انهن حبوبات
ناظرني جهاد بنظره: لا عيوني انت الحبوبه انت.. ونزل بنته على السرير وكمل.. انت الحلى كله
وقفت على طولي وابتعدت
جودي: وين بنحط رغد
جهاد: يعني لازم نخرج ماينفع نسولف مع بعض هنا
جودي: الله يخليك الله يخليك اريد اخرج
وقف جهاد ورغد بكت
جهاد وهو يكلم: وبعدين وياك خليني اتفاهم مع امك شوي
تقربت من رغد واخذتها
اخذ جهاد رغد مني وانسدح على السرير
جهاد: يالله بسرعه جهزي حالك
صار لازم افتح دولابي واخذ عبايتي
فتحته شوي ودخلت يدي وناظرت ما شفت البنات بس لمحت رجل غزل اسفل وهي تسحبها ابتسمت واخذت عباتي وسكرت الدولاب
لبست عباتي وخرجنا
جودي: ليش تقفل الباب
جهاد: ما ادري تعودت
جودي: لا ليش تقفله خليه مفتوح
جهاد: اقولك تعودت
جودي: ايه من كثر ماتحبسني
جهاد:ههههههههههههههه
سكر الباب وانا مابيدي حيله
دخلت السيارة وجهاد خرج بس ما ادري وين
جهاد: ابوي انا خارج ومعاي البنات
منصور: والدوام
جهاد: ههههه خذينا اجازه اضطراريه
منصور: انزين استانسوا
جهاد: انشاءالله
منصور:فمان الله
دخل جهاد وهو مستانس
جودي: جهاد اريد مفتاح لجناحي يعني معقوله ما يكوني لي مفتاح والله خواتي من اول يوم لهن كل وحده ملكت جناح وانا لين الحين اشعر باني
جهاد: هذا بيتك ..وخرج مفتاح.. هااا هاك هذا مفتاحك بس انا انسى اعطيك اياه
تكلمت بتريقه: ايه تنسى وما ادري من كان يحبسني
ناظرني جهاد وضحك صدق يقهر
خرجت جوالي ودقيت على غزل
غزل بقهر: ايه انت استانسي وحنا هنا محبوسات مكانك
جودي:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
غزل: ولك وجه تضحكي
جودي:ههههههههه انزين بكلمكن قبل ما اوصل
سكرت غزل الخط بوجهي
ضحكت وسمعت يضحك جهاد:هههههههههه
تمالكت نفسي: ايش الي يضحكك
جهاد: تعجبني ضحكتك وانا هههههههه
جودي: بس جهاد خلاص الناس تضحك لسبب
جهاد:آآآآآهه هههههههههههههههههههههههههههه
وشفته يحط يده على صدره
جهاد:صدري يعورني من الضحك
خفت على جهاد: حبيبي اشفيك خلاص حبيبي ماصار ضحك
وقف سيارته على جمب وتنهد ووجه محمر ودموعه تنزل من الضحك
مشى دموعه
جودي: خلاص حبيبي خوفتني عليك
ناظرني جهاد
كملنا طريقنا
وصلنا الصرفي ميغا مول وهذه ثاني مره اجي فيها مع جهاد
لفلفنا المحلات كله ورغد في عربيتها
اشترينا ملابس لرغد واشترينا هدايه لبعض وحنا نضحك
جهاد: اقول الناس تشتري هدايه لبعض وتفاجئهم مو مثلنا نشاور بعض
جودي:هههههه كيفنا نغير
جهاد: شوتريدن بعد
جودي: خلاص تعبت اريد اجلس ولا اقول نرد البيت باقي ربع ساعه على الظهر
جهاد: انزين نصلي هنا ونتغدى في مطعم
جودي: لا تعبت وبعدين بنتك شوي وتصيح علينا قرب وقت رضعتها
جهاد: بس انا خاطري نتغدى في مطعم
جودي: اوكي بس انا ما اعرف ارضع في أي مكان لازم نرد البيت ونحط رغد عند البنات ونكمل
جهاد: لا عندي دوام الفتره الثانيه
اوكي
دخلت مصلى النساء وصليت وكلمت البنات
غزيل: شلون الاوضاع
جودي: ههههه فله والله
غزل: ايه وكل شوي داقه تحرقينا
جودي:ههههههه لا والله بس اتطمن عليكن
غزيل: تطمن بس قبل لاتردون كلمينا لاجل ندخل حجرة رغد
جودي: خلاص صار
وصلنا البيت الساعه ثلاث
في السيارة
جهاد: حياتي بروح مشوار وارد تبين شي
جودي: انزين اريد اغراض رغد لاجل اقيسها عليها
عض جهاد على شفايفه: اخخخخ كل كلمه والثانيه قلتي رغد ورغد قولي رد بالسلامه
فتحت عيوني بس جهاد نزل بسرعه ونزل الاغراض انا نزلت وانا شايله رغد حط الاغراض وخرج
هذا اشفيه مزاجه مشقلب
ناديت على الشغاله وطلعت الاغراض فتحت الباب ودخلت
غزل: ليش رديتوا كان كملتوا تمشيه
جودي:كاااااان ودي بس رغد جنننتا
غزيل: ولا انسبين سب بس اخخخخخ ماكان بيدنا شي نسويه
جودي: ولا جوال من الي دق
غزل: جوالي بس قفلت الخط بسرعه وسكرت الجوال
جودي: تغديتن
غزيل: ايه تصدقين الخدمه هنا فايف ستار
جودي:هههههههههههههههههههه
خذت غزل رغد مني
غزل: اكيد ماما مشتاقتلها
جودي: اجل خذيها لها وخذي ملابسها قيسيها عليها مو تلبسينها بس من بره
غزل: اعرف شوخبروك عني بلها
جودي: المشكله اعرف سوالفكن مع الاطفال
غزيل:ههههههههه لابنتك انت شي ثاني بجد نحبهم كلهم بس هذه نحسها قطعه فينا كافي انها كانت ويان ايام العب
غزل: شكلها كانت تتفرج علينا وتضحك
غزيل: لا وععع هذه تضحك هذه بالعه مسجل على صوت البكا
جودي: ماكانكم استلمتن حش في بنتي
غزل: لاهذاااا مديح
جودي: لا والله
غزيل: عن اذنك بنروح ناكل جوعانات
دخلت حجرتي ورميت الاغراض فوق السرير وجلست اناظر الاغراض هذه اول مره انزل مع جهاد واخذ شي لنفسي وبذوقه العاده انزل مع البنات ونطقم
دخل جهاد وابتسمت له
جهاد: شوتسوين
جودي: اناظر الي خذيناه
جلس جمبي وفي يده علبه على شكل قلب
جودي: شو الي في يدك
فتح العلبه وووووووو طقم ابيض يجنن
جودي: شو هذا
مد يده ولبسني التعليقه والاسواره والحلق واخر شي الخاتم ورفع يدي لمستوى راسه وباااااااااااااااااسها ذبت من حركته ....طلع يعرف لهـ الحركات...
ناظرت عيونه
رن جواله وناظره بقهر
جهاد: هلا شو تريد
عناد:هههههه اشفيك معصب
جهاد: انت تتصل في اوقات تقهر ياخي
عناد: انزل اريدك في مشوار مهم
جهاد: مايتاخر
عناد: لا انزل بسرعه
جهاد: على وين
عناد: انت انزل وبعلمك في الطريق
جهاد: نتاخر
عناد: ما اعرف بس انزل
سكر جهاد الخط وناظرني
جهاد: بروح حياتي وارد لاتتحركين ولاتدرين شلون انا مضطر اقفل عليك الباب لاني اخاف ارد والاقيك اسفل وبالقوه لين تطلعين
ابتسمت له: اوكي فمان الله بس بتتاخر
جهاد: ساعتين على حسب
ابتسمت له وانا ودي ارتمي في صدره بس قاومته: انزين وانا برتب الاغراض وانام شوي لين ترجع
باسني وخرج
رتبت اغراضي ورن جوالي
جودي: هلا
غزل: انزلي بنتك اشتغلت وناناتها
جودي:هههههه انزين اخوك حابسني
غزل: خلاص الحين اجيك
جودي: بس بيرد بسرعه
غزل: خلاص نجلس في الصاله واذا جاء انت ادخلي بسرعه
جودي: اوكي بس الباب مغلق
غزل: ايه اعرف ما ادري من انحبس اليوم
خرجت لهم وخذيت رغد ورضعتها
غزيل: غيداء تسلم عليك
جودي: الله يسلمه نسيت اكلمها اليوم كلمت جود الصباح ونسيت غيداء
غزل: وين راح جهاد
جودي: مشوار مع عناد والله كثرت مشاوريهم اليوم
غزيل: تصدوقن العام كان الوضع كله ايثاره جري ولعب وخوف ودس بس صدق كانت تحمل احزان لي ناس وافراح لناس وايثاره..قالتها وهي تاشر على عمرها وعلى غزل.. لناس بس احسها سنه مميزه غريبه في حياتي اعتقد انها ماراح تنعاد
جودي: الله لايعيدها كلها احزان وذل
غزل وغزيل:هههههههههههه
غزل: غزيل سمعت امي تقول انه بيسون المكله قريب
غزيل:وووووووووووووووووووو لالالالالااااا آآآآآآآه واخيرا حسو فينا
جودي:ههههههه ما ادري انت وهي ليش تريدون الزواج ماتعرفون راسكم من كرياسكم ياماما الزواج مسؤليه بيت ورجال عيال وتعب
غزيل: اريد هـ الغلب انت شعليك فيني
غزل: واهم شي الحب اخخخخ ذبحنا هـ الحب
الكل:هههههههههههه
جودي: ايه اما عن خالد بيذبحك مثل خوانه
غزيل: ايه والله ولا انا ماخذه واحد حجر مثل اخوه لمـ امر من عنده يلف للجه الثانيه حتى مره شفته من الشباك وخرجت وانا متعطره قلت يمكن يلتفت بس اخخخخخ حرق وجهي
غزل:ههههههه شو قال
غزيل: قال آآآآآه بس قهرني بكلامه
جودي: شوقال
غزيل: قال الحرمه الي تخرج وهي متعطره تعتبر زانيه اذا شم ريحتها الرجال
الكل:هههههههههههههههههه
غزل: وانت سكتيله
غزيل: لا والله قلت بروح بيت عمي والحوش واحد ومافي احد غريب ما في الاانت
غزل بحماس: شو قال
غزيل: ليش انا مو رجال
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
غزل:هههههههههه وانت شو عملتي
غزيل بقهر: رديت بيتنا والله اخوك يفقع المراره
الكل:هههههههههههههههههههههه
غمض جهاد عيونه بالم...في حياته كلها ما تمنى يشوف هـ المنظر دمعت عيونه ...
عبدالله: هي
جهاد: ما اعرف مالها معالم حتى لونها اسود ووجهها محروق وشعرها ابيض يعني متغيره كثير
عناد: بس الورقه الي وياها تثبت انها هي
عبدالله: يمكن سارقتها
جهاد: يكون احسن
عناد وعبدالله وهم يناظروه: شلون
جهاد: يعني البنات اذا درو بالسالفه ممكن تاذيهم وخلينا نقفل على الموضوع
عبدالله: صادق يعني احسها انسانه ماتشرف وبعدين جود دوم تدعليها بالخير وتتمنا ردتها يعني اكيد بتنصدم لو شافتها
عناد: ايه حنا الرياجيل ما تحملنا شلون هن ولاظروفهن ما تسمح لهن بكل الاوضاع
جهاد: صادق ممكن وحده فيهن تسقط يعني هي كانت تعالمهن كانها امهن بس جودي لا
عبدالله: خلاص بنقول موت مراءه في ظروف غامضه بس الصحف ما راح تسكت بتسوي اعلان وهن اصلا خذولها صور واكيد وصلت للمطابع الان وانا الصحفي من الصبح ينظر اني اقابله لاجل اكشف الحقائيق
عناد: بس هذه امانه
عبدالله: الامانه انه نستر على عائله ممكن تضرر بـهـ الخبر بنات بياكلوهم الناس بكلامهم حتى حياتهن ويانا ممكن تتاثر يعني تذكر جودي واحساسه بالذل شلون عملت واكيد خواتها بيتاثرن مثلها انت تخيل لو لك احد من معارفك كذا والله بتنكر بكل قوه واذا درو عنك اصدقائك اكيد بتاهجرهم وللعلم الصحف عرفت انها مصابه بالايدز
جهاد: اعتقد انه انتهت مشكلتنا انا ماتعرفت عليها وهي مره مرميه في زباله ويمكن الاوراق الي وياها لصقت فيها من الزباله
عبدالله: اصلا محد عارف بالسالفه
عناد: خالص انتهى الموضوع
تـ
أ
ر
ج
ح
جهاد...رجع جهاد وعناد وما سولفو بكلمه المنظر مؤلم ومقرف الخاتمه السيئه الله ينجينا منها ان شاءالله..اللهم اجعل اخر ايامنا طاعه لك وعباده مقبوله..
وصل البيت ودخل وهو مشتاق لجودي وده يرتمي في صدرها يحس بحنانها يطفي شوقه لها بيعترف لها عن حبه لمتى يكابر..وصل وسمع اصواتهن في الصاله وضحكهن.. تذكر انه حابس جودي وحزتها نسيى انه عطاها المفتاح يعني اكيد خرجت من الباب بس فتح باب الجناح لقاه مقفل بغى يفضح عمره من الضحك كتم ضحكته ...الخبله شكلها نست انه عطاها المفتاح وردت خرجت من البرنده..
دخل الجناح وخرج البرنده وانتقل للبرنده الثانيه ورجع للخلف يعني اذا دخلوا ماراح يشوفنه الا اذا التفتو للخلف
دق على جوال جودي
جودي: هلا
جهاد: هلا عيوني هلا قلبي هلا بروحي هلا بكل هلي هلا بهـ الصوت
....ناظرت جوالي هذا اشفيه مو صاحي..
جهاد: حياتي وينك وين رحتي اريد اسمع صوتك
جودي: جـ هـ اد
جهاد بغى يضحك بس راح يسمعون ضحته لان الباب شوي مفتوح.. تنهد: ايه جهاد حياتي الحين راد البيت اريدك
.. سكر ت الخط وعطت غزيل رغد ووقفت..
جودي: جهاد راد مع السلامه
خرجت وغزل وغزيل الي شايله رغد وراها
جهاد: على وين
انصدمن البنات وناظرو للخلف هو وقف عند الباب وسكره بالمفتاح وتقرب منا وناظر الممر السري
جهاد: من متى
محد تكلم
غزل وهي تسوي نفسها مو عارفه شي: يوه شو هذا
جهاد:هههههههههه لا والله
تكلم جهاد بصرامه: فكرة منو
الكل مع بعض: انا
ناظرهم جهاد بتهديد: ترى بتنضربن
شاف جهاد جودي وشعرها يطير ورها بسبب الهوء افتنه شكلها ..يحبها مو بس جمالها الي فتنه حتى تصرفاتها الغبيه افتنته..كل شي فيها يفتنه..
...تقرب مني وناظرني احس نظراته غير غير ذبحتني..
جهاد بصوت عذب: فكرة منو
جودي: انا
غزل: لا انا
غزيل: لا انا
جودي: تدري شلون رغد
غزل: ايه صادقه رغد
غزيل:ايه رغد هذه عليها حركات ماشاءالله اكبر من عمرها
جهاد: لا والله
تقربت من جهاد وحطيت يدي على صدره وتكلمت بغنج ودلال: خلاص سامحه هـ المره والله انها ماتستاهل قسوتك
ذاب لها جهاد رفع يدها وباسها: كان ودي بس العقب لازم تاخذه
غزل بدلع: لايكون قلبك اسود
جهاد وهو مازال يناظرني: بتاخذ العقاب وبعدين ببيض قلبي لاجلها
توجه للسلم وفكه وتوجه لـ غزيل وخذ رغد وشالها
خرج وسكر الباب علينا وحنا مصدومات
دقينا الباب: خلاص جهاد فكنا
اشرلهم جهاد بانه مايسمع
اشروله انه يخرج للبرنده الثانيه
ظهر في البرنده الثانيه بعد مانزل رغد لامه وطلع لهم ثاني
جودي: خلاص جهاد
جهاد: بالاول خبروني فكرة منو
الكل: انا
ناظرو بعض: كلنا
جهاد فك الحبل وطاح السلم وطلع صوته وهو يطيح
غمضنا عيوننا كان صار لن مثل السلم لو طحنا
جهاد: ماراح تخرجون لين اعرف متى وفكرة منو
جودي: خلاص انا بعترف انا السبب طفشت وعطيتهم الحل تفرجنا على فلم قبل وطبقناه
غزل: لاوالله متى
غزيل: اصلا عيوني هذه فكرتي تبين تضيعين حقي...وسكتت زل لسانها
جهاد:هههههههههههههه
جودي: لاتصدقها انا فكرتي انا واذا بتعاقب فانا متعوده على العقاب عادي بتردني بيت ابوي اهلا وسهلا بتحبسني فانا تعودت
جهاد:هههههههه ايه مبين تعودتي بدليل الممر السري
الكل:ههههههههه
غزيل: خلاص جهاد لمتى يظل قلبك متحجر الحجر صار يحس وانت لا حتى الضحك عندك بالنادر والله لو أنس مثلك بخلع قلبي من صدري وادوس عليه انا ما اقدر اعيش مع انسان مشاعره متبلده واصلا خلاص اتخذت قراري انا ما اريد انس اخاف اتعذب مثل جودي عطتك كل حبها وكل مشاعرها وانت صخر ماهزتك ريح وجلست على الارض تبكي
بس ماتدري بانها بكلامه هزت اثنين
جهاد اتفاجئ منها شلون اخته توصفه بالمتبلد اجل زوجته شورائها فيه نزل راسه وخرج
انس وخالد الي ردو وسمعو صوت ضحك جهاد وجو لهنا وسمعوا كلامها
خالد ناظر أنس الي انحرج وبعثر نظراته بس تفاجئ اخته شعرفها بمشاعر انس
أنس ابتسم لـ خالد ومشى
تركوا المكان في صدمه
فتح جهاد الباب لنا
خرجنا بهدوء بس جهاد جمع شعورنا ومسكها بيده: بتاخذن عقابكن
الكل:ههههههههههههه
نزلنا المكتب ودخلنا
جهاد: اريد الكتب هذه كلها تلمع
غزل:لالالاا عندي حساسيه من الغبار
غزيل: وانا بعد
جهاد: والله ماتخرجن لين المكتب يلمع وكل شي مرتب مكانه واذا ضيعتن الترتيب شغلن الكمبيوتر وشوفن ترتيبه
....( صدق عقاب يقهر انا مجربته بس مو عقاب طلبنا اخوي وانصدمنا انا وخواتي منه ورتبنها بس بطلوع الروح لين خلصنا رقبتنا التوت من كثر مانناظر لفوق...emelyaamal)
موضي: وين البنات
جهاد: يمسحن الكتب
موضي: الله يهديك خلي الشغاله تنظفه
جهاد: يمه الشغاله بقلب الدنيا قلب
موضي: لا تمسح كل مجموعه وترد تدخلها مكانه
جهاد: لا ما احب الشغاله تمسك الكتب ماتعرف قيمتها ولامحتوها ترميها يمين يسار تذكرين المجلد الي عدمته طشت الماي عليه واتعدم
موضي: طاح منها
جهاد: خلاص يمه خليهن يتعلمن
خلصنا وخرجنا
جهاد: عفيه على الشطار
كلنا ناظرناه بقهر
غزيل: بروح بيتنا تبين شي ماما
موضي: لا شكرا
غزل: غزيل ببدل واجيك لاتنامين
غزيل: اوكي
طلعت انا وغزل وخرجت غزيل
في الشاليه
جودي: غيداء صايره بطه
غيداء:ههههههههه ايه شعليك والده في السابع
جودي:هههههه يالطيف على الحسد حتى المرض تحسدونا عليه
الكل:ههههههههههههههههه
العنود: جودي تذكريني بـ جهاد وعناد
غزل وهي تحط يدها على بطن غيداء: ووو يتحرك
غزيل: عقبالنا يااارب
مزون: وبعدين وياك وبعدين افرحي أنس يريد يتزوج بس ننتظر غيداء تولد وبنسوي فرحكم مع بعض
غزيل: بس أنا ما اريد أنس
الكل انصدم
مزون: شلون
غزيل وهي توقف: أنا الي بتزوج وانا الي اوافق
تركتنا وحنا مصدومات ومشت
مزون: شو صار
موضي: علمي علمك
لحقتها غزل
غزل: غزيل شو صار لاتخلي علاقة جهاد بـ جودي تاثر عليك
غزيل وهي تمسح دموعها: لا غزل بس انتو ماتحبو تصرحوا بشاعركم حتى انت غزل نفس اخوانك شوفينا انا دوم اقول أنس وأنس واني احبه واهوس فيه بس انت عمرك في حياتك ماتكلمتي ولاقلتي مع انه خطيبك
غزل: انزين شوفي العنود
غزيل: لا العنود مختلفه عنكم
غزل: لاحياتي انا احب خالد بس استحي ما ادري احس انها كلمه صعبه ماتظهر بالساهل
غزيل: غلط تفكيرك غلط شوفي جودي وخواتها كل كلمه ذكروا فيها الحب صدقيني هـ الكلمه لها سحر خطير بس لازم اننا نوجها للناس الصح وبطريقه صح كل انسان له مقياس ونوع من الحب غلط لوتجاوزنا الحدود بس انت وجهاد وأنس تحبون بس تخجلون تطلعون الي داخلكم تعلمي غزل لازم تسمعي خالد في الطلعه والخرجه بكلام يرضي غروره يشبعه لاجل مايلتفت لغيرك
غزل: وانت بعد سمعي أنس وصدقيني بيتعود عليها وبينطقها وبيحس باثرها اذا لفتره توقفتي عنها لازم تحاولي وياه
غزيل: سوري غزل بس انا ما اريد اجازف وانحط في موقف مثل جودي احس جهاد متحكم فيها بقسوه
غزل: صدقيني المره تحب قسوة الرجال
غزيل: ايه بس بعد لازم يحسسها ويسمعها الي يرضي غرورها
أنس: انزين واذا قلت اني احبك
وقفوا البنتين مصدومات
شردت غزيل بس أنس لحقها ومسك ذراعها
غزيل: فكني أنس بتفضحني
أنس وبصوت ذايب: انزين احبك ومالي غناء عنك
غزيل ذابت فيه وتكلمت بهمس: اتركني انس
أنس: بالاول قولي انك تحبيني
غزيل: احبك خلاص اتركني
ظهر لهم خالد من خلف الشير الي معمول وكانه سور: لاوالله حب وغرام وبدر وشاليه شوموعد الغرام هذا
جهاد الي ظهر هو الاخر: والله حنا نغار على عيالنا وبتكم ما تروح من هنا الا وهي مالكه على ولدنا
الكل:هههههههههههههههههههههه
خالد: لا والله غارو على بناتكم بالاول
جهاد: لابناتنا واثقين فيهم
عناد: أنس اترك يد غزيل فرحان بوجهك
أنس: ما اريد بالاول هاتوا الماذون
تقدم عناد وهو معصب: ماذون في عينك انت وهو اترصدوا بالبنات وقولوا مأذون وما ماذون
ترك أنس غزيل وهي شردت
غزل:ههههههههههههههههههههههههههه
ضربتها غزيل: وجععععع ان شاءالله
غزل: والله هذا الي انت دعتيته بس ناقص عمي وابوي
غزيل: كنت اسولف
غزل:هههههههههههههههههههههه
وجرت غزل للحريم تريد تفضح غزيل مثل ما سوت فيها
خبرتهم غزل بالموضوع والكل ضحك عليها
غزيل ماردت مع غزل راحت دخلت الفله ودخلت حجرتهم
وانسدحت على السرير تفكر بالي صار لها والقرار الي تسرعت فيه
مزون: غزل وين غزيل
غزل: ما ادري
دقت مزون على غزيل ونادتها
موضي: مزون اشفيك ترها صدفها
مزون: اعرف بس بربيها شوي
وصلت لهم غزيل وهي مو عارفه شي: مساءالخير
الكل: مساء النور
مزون: ارتحتي الحين طحتي في حضن الرجال ارتحتي
غزيل تناظر غزل وهي معصب: كذابه هو الي جري وراي ومسكني
العنود: وشوقال
غزل: قال انه يحبه وهي بعد اعترفت انها تحبه
انحرق وجه غزيل وتركت المكان والكل يضحك عليها
مزون وهي تصارخ: هااااا غزيل تريدن أنس ولا لا
بس غزيل زادت من سرعتها
الكل:ههههههههه
رن جوال غيداء
غيداء: هلا..وانت بعد...شلون...اوكي دقايق وانا عندك فمان الله
سكرت الخط ووقفت
غيداء: استاذن شوي بروح امشي مع عناد صار لازم امشي اريد اولد بسرعه
العنود: ييييي بتمشين لين تتعبين
...حضنت بنتي ولفيتها عدل الجو بارد في الشتاء وبالذات المسى..
موضي: جودي خذي بنتك وادخلي الجو برد
وقفت: ان شاءالله
دخلت ورحت حجرتي وحطيت رغد على السرير اخخخخ مع البرد والكوفله الي مسوينه لها ماتتحرك.. واذا فتحته لها تحرك يده ورجلينها بسرعه تدور على الدفه...
انسدحت جمبها وغمضت عيوني اتمنى جهاد يدخل علي ويعاملني بحب كرهت الاحترام الي بيناتنا كرهت المجاملات ما ارديد هـ الاحترام الخالي من الحب لمتى اظل كذا ما اقدر اعيش وياه بهـ الطريقه...يووووووه انا شو صارلي الرجال يحترمني ويعزني مولازم يحبني....تنهدت تذكرت شريط سمعته كان اسمه الانحراف العاطفي... يالله هذا يبيله كل رجل يسمعه قبل النساء... والله انه يربيهم ويعلمهم مطالبنا..
حسيت بنفس على خدي فتحت عيوني شفت جهاد ابتسمت له وجلست
جهاد: اشفيك
جودي: لابس الجو بارد على رغد بره فدخلت
انسدح جهاد جمب رغد: قرب الفجر وانا فيني نوم
جودي: لاتنام اخاف تفوت الصلاه
غمض جهاد عيونه: ما اقدر بالقوه ساند طولي بره
تقربت منه: انزين حنا من وصلنا ماشفتك الا توني اجلس سولف لين ياذن
فتح عيونه حسيت انه اندهش من طلبي..جلس
جهاد: وهذه جلسه
...صار لنا فوق السنه متزوجين وللحين ما نحصل سوالف تناسبنا السكوت دايما هو سيد الموقف...
تقرب جهاد مني: تعرفين جودي انك حلوه
ضحكت:ههههههههههههههه
...ما ادري احسه بيغازلني بس شو هـ الاسلوب والله جد يبيله كورسات لين يتعلم....
جهاد: شو الي يضحك
تكلمت وانا امسح دموعي: لا سلامتك بس ادري من زمان اني حلوه وانت بعد حلو ووسيم وجذاب وكتوفك عرضت الحين
ناظر جهاد كتوفه: اشفيها كتوفي
جودي: يعني احس الرجال اذا ما عنده كتوف في شي ناقصه
جهاد: لا والله يعني اعجبك الحين
حركت راسي بايه وانا اضحك
جهاد وهو متنرفز: اريد اعرف ليش تضحكين
تكلمت وانا اضحك:هههه ولاشي حرام الضحك
حط اصبعه على شفايفي وانا اضحك عليه
جهاد: حلوه ضحكتك
جودي: وانت بعد مع انه ما تضحك الا بالنادر
جهاد:ههههههه حتى انت والله غزيل سمعتني كلام تصدقين ناظرت وراي قلت يمكن تكلم احد غيري
جودي:هههههههههههههه لا انت ليش مو عارف نفسك
جهاد: اخخخخخ طلع دمي ثقيل
جودي:ههههههههههههههه حط له ماي بيصير شربت
جهاد وهو يسوي عمره يضحك:ههه قديمه وطلع غبار من فمك وانت تقولينها عندك غيرها
جودي: هههههههههههههههههههههههههههه انزين نفض الباقي
جهاد وهو مندهش: أي باقي
جودي: ههههههه الغبار الي توك تكلمت عنه ههههههههه
تقرب جهاد اكثر: انزين بنظفه لك
صلينا الفجر وخرجت انا وجهاد نتمشى شوي على السقاله وقفنا لما وصلنا للنهايه
اسند جهاد بجسمه على الجبس وتقرب انا منه وانا ارتعشت من البرد
جهاد: بردانه
جودي: ايه
حوط وسطي بيده اليمين والثانيه حطها على شعره
خلاااااااص ما اقدر اقاومه تكلمت بعذوبه غصب عني الموقف هو الي يحكمني ناظرت عيونه: جهاد احبك
ترك شعره وشفته مصدوم ندمت على الي قلته
جهاد: وانت استغليتي ضعفي وقوتي وعذبتيني
..رد يقول استغليتي ضعفي.. ضربته هـ المره على صدره بقوه وتركتها ورديت البيت وانا اجري دموعي تبسق خطواتي...لحقنب ومسك يدي واجبرني اني اناظره
تكلمت بقهر: اتركني جهاد
جهاد: لا بالاول لازم نتفاهم
سحبت يدي بالقوه بس هو كان موثقها تكلمت بقهر: صدقني جهاد لو في كلمه تنزف قلبك كان قلتها وما ترددت بس للاسف انت انسان متبلد المشاعر والاحاسيس ماتاثر فيك الكلمات كافي الكلام الي قلته لي اول يوم لي عندكم المفروض انه ينزف قلبك قبل قلبي بس انت عديم احساس..اتركني جهاد بالطيب خلينا نعيش مع بعض باحترام ومحد يغلط على الثاني,, وسحبت يدي ورديت الفله ودخلت حجرتي وانا ابكي على حالي...
~|~الجــــ الثامن والاخير ــــزء~|~
صحيت العصر وصليت وخرجت وانا شايله رغد صارت مثلي من انام تنام وان صحيت تصحى عجيبه هـ البنت
غيداء: هلا بعمري هلا بال**************************************** هلا نظر عيني
ابتسمت لـ غيداء وجلست عندها وهي شالت رغد
جودي: احضنيني غيداء
ناظرتني وضحكت حطت رغد على رجلها ومدت يدها لي وانا حضنتها
غيداء: شو صار
ماتكلمت جروحي تففتحت من جديد وبدء نزفي
صارت تبوسني وانا مغمضه عيوني
غزل وهي داخل: حركات شو هـ الغرام
غزيل:هههههههههه تعالي غزل نعمل مثلهم وحضنوا بعض وهن يضحكن
..حسيت بدموع غيداء على خدي ما تحملت بكيت بصوت...
ابتعدوا غزل وغزيل عن بعض
تقربت غزل مننا
غزل: شو صار
مسحت غيداء دموعها: ما ادري
غزيل:هههههههه والله انكن نكته الحين تبكين وانت مو عارفه السبب
...سكت صار لازم اني اسكت حنا هنا لاجل نستانس وانا بخرب عليهم...
تكلمت وانا في احضان غيداء بس البنات ماسمعوني تقربوا منا ولصقوا فينا
غزيل: شو قلتي
جودي: اريد انام في حضنها وهي نستني من خذت عناد خرب علي الجو
غزل: اما طمع كافي جهاد
جودي: لا مالي شغل اريد ولد وبنت الي يزعل فيهم اروح لثاني
الكل:هههههههههههه
غيداء: اخخخخخ خليتين استبنه
دخلت العنود: شو تسون
ابتعدو غزل وغزيل وعدلو جلستهن على الكنب وانا ظليت مثل ما انا جالسه على الكنبه بس عكس ومقابله غيداء و حاضنتها
تقربت اسير منا وحضنتنا
ومدينا يدنا ودخلنها في حلقتنا وحنا نضحك
اسير: احبتم
غيداء: وانا بعد اموووووووووووح بوسه على الخد
وانا بعد بوست أسير وعدلت جلستي وجلست وانا لاصقه في غيداء وحضنتها واسير لاصقه فيني وحاضنتني
العنود: وانا اقول رغد طالعه لمن طالعه لامه اخخخخ شو هالدلع
غيداء: كيفنا هذه بنتي انا ربيتها من هي صغيره
غزل: لاوالله
غيداء: والله صدق
غزيل بهبل: اتاريك كنت ماخذه واحد قبل اخوي ومخلفه ولا نعرف عنك شي اما صدق ضحكتوا علينا
الكل:ههههههههههههههه
جودي: غزيل اشم ريحت غيره
غزيل: ايه تصدقين حتى انا بعد اريد احد يضمني وتقربت من غزل وغزل ضمتها
دخلوا مزون وموضي: مساءالخيــ
موضي: لحقي مزون بناتنا صارو شواذ
الكل:ههههههههههه
غزل: ماما شو هالمصطلح الله يهديك والله لو كنا شذوذ كان لقيتينا منخشات مو قدام العالم وبعدين هذا اسمه اخوه صادقه
غزيل: لا وبعد غيداء طلعت ام جودي سمعتوا الخبر الجديد
ناظرونا خالتي موضي وخالتي مزون
غيداء: ايه انا ربيتها صح انا اكبر منها بثلاث سنوات بس جودي ما كان في احد يرعاها غيري حتى لمـ تمرض كنت اداريه وهي ياعيني عليها اتمنى عيالي كلهم مثلها
غزيل: انا احتج لازم احد يطلع مثلي
غزل: لا اعوذ بالله ناقصين هبول ما ادري امك وابوك كيف جابوك ولاشكلك غلطه وندموا عليك
مزون وهي تكلم موضي: شوفي التحطيم الي على اصوله ..وردت كلمت غزل..عنبو شكلك حنا نجيب عيالنا عن حب وانت تقولين غلطه
الكل:ههههههههه
غزيل: ايه صادقه امي والله امي هذه كانت شاديه في زمانها
الكل:هههههههههه
عصبت مزون وغزيل جات تشرد بس غزل مسكتها وطاحن الثنتين على الارض...
سحبت مزون غزيل من اذنها ووقفتها وغزيل تحط يدها على يد امها وهي تضحك وتتالم
غزيل:أي أي أي ااييي ماما يعور
مزون: ابا اعرف لمتى وانت تفتشين في اغراضي
غزيل: خلاص توبه والله توبه والله العظيم توبه
مزون: غزيل تراك حلفتي
غزيل: ايه حلفت
تركتها مزون وجلست وغزيل تفرك في اذنها راحت لموضي
غزيل: ماما شوفي اذني صارلها شي
موضي وهي تفرك اذن غزيل: هههههه لا بس حمرة شوي
العنود وهي تضحك: ها غزيل بعدت عن خالتي الحين بتفتشين
غزيل: لا خلاص تفرجت على كلللللللللل شي ماخليت شي على قلبي ماشفته الحين بدور احد غيرها
سحبتها موضي من اذنها الثانيه: لايكون تدخلين حجرتي
عزيل:أي أي ههههه لا خالتي انت ماعندك شي مثير كلها عاديه ومستره بدور احد عيرك
فتحت موضي عيونها على كبرها: لا والله
الكل:ههههههههههههههههه
العنود:ههههههههه اقول غزيل من نرجع باخذك من يدك وافرجك على كل الصور والاشرطه لاجل اضمن انك ماتنبشين وراي
غزيل:هههههههههه لا اريد شي على الطبيعه
رمت مزون غزيل بالمخده
الكل:هههههههههههههه
غزل: انتظري انس بيطبق فيك على الطبيعه
انحرجت غزيل
مزون: له له له غزيل تنحرج ما اصدق
موضي: خلاص قربت السالفه البنيه شعرت بالمهمه
الكل:ههههههههههههههههه
موضي وهي توقف: يالله جهزو حالكن بندخل البحر قبل الظلام وبنتعشى ونرد اعملو احتيطاتكن
وقفنا انا رحت حجرتي وبدلت ملابس لبست بلطون جنز كحلي ع الخصر وبدي صوفي لونه فستقي وهو برباط للرقبه و لبست بلوزه بيجيه ثقيله لبست حزام حديد حلقات وحطيت قلوز لحمي وبلشر اونج وشدو اورنج من فوق وكحلت عيوني من الداخل من تحت بالاخضر
دخل جهاد وما اهتميت له ولا ناظرته حتى ملابسه ما خرجتها بدلت لـرغد ولبستها بربتوز باكمام وارجل وفوقه بلطون جنز كحلي وبلوزه بيجيه ثقيله وفوقه جاكت صوفي لونه فستقي ولبستها شرابها وكوتشها ولبست انا مثلها شرابي وكوتشي مطقمين خخخخ ..ومشط شعرها على جمب وحطيت لها شباصه بورد لونه فستقي وحطيتها داخل بيت الطفل وشلتها وحطيتها في عربيتها لبست عباتي انا اكلمها لاجل ما تبكي خذيت شنطتها وحطيتها في الساله الي في العربيه وخذيت شنطتي وخرجت ولا اهتميت بالي كان ويانا في الحجره...
صعدنا اللنش وجلسنا في قسمنا على السطح لانه الجو حلو اذا برد بندخل في القسم المغلق(الصاله المغلقه)...
العنود: جودي بدخل حمودي وانت بعد دخلي رغد اخاف يضربهم برد
دخلنا ورعاننا بس انا ماقدرت ابعد رغد تبكي لمـ ابعد وحتى الشغاله مسويه لها رعب
جودي: ماتجلس وهي ما تعرف احد
العنود: والعمل
جودي: بخرجها وياي وبخلي خالتي تدخلها في عباتها
العنود: اوكي بس خذيلها شالها الصوف
جودي: مايكفي هذا
العنود: لا خذيلها الشال بعد
خرجنا وحطيت رغد عند خالتي موضي
موضي: اخخخ على الدلع ابو شكله شو هـ الحله يييي مزون شوفي قمرنا
مزون: ياحبي لها بس غيداء امها كانت مثلها تبكي كثير
غيداء: لا والله كنت ابوسها وسيده تسكت
موضي: وتقولين لا عيوني هذه اذا ماشبعتيها بوس ماتسكت
غيداء:ههههه لا جودي كنت ابوسها قليل يعني من رجولها لي راسها وبعدين تسكت
موضي بتريقه: لا تصدقين مافي شبه بالمره
الكل:هههههههههههههههههه
مزون: قرب المغرب خلينا ندخل مو زين نظل بره
دخلنا وجلسنا على الانتريه كان جلد ولونه بيج والحائط عليه ورق ازرق وعليه نجوم بيجيه...
صلينا المغرب وفرشنا على الارض وجلسنا نلعب فواكه
غزل: ماما مايصير تناظرين ورقنا مو لانك امنا تناظرين
موضي: انزين انت شو تجمعين
غزل: ما اقول
موضي: ليش تجمعين شيئين
غزل بدلعه الطبيعي:ماما ليش تناظرين
موضي: وانت طير الموز انا اجمعه
غزيل: غزل طيره وانا احبسه لها
موضي: وانا اقول بتقول شي زين اتاريه تخطط ضدي
حطيت يدي على الارض اخذت ميه والايادي تراكمت فوق يدي
بس غزيل نذله ضربتني بقوه
جودي: غزيل ياماما هذا لعب كسرتي يدي
غزل: كذا لعبنا
العنود وهي تناظر يده لانه غزل كان يدها فوق العنود: حشى هذا لعب كسرتوا ايادينا
غزيل: والله كيفنا الي تخاف على يدها تنزله في الاخير
وشوي نزلت غيداء يدها وانا فوقها وغزيل فوقي والعنود وبعدين غزل واخر خالتي مزون وخالتي موضي وهن يتاعزمن واسير كنا نلعبها بس كذا ورق أي كلام ونحرك ورقها ويانا لاجل ما تزعل وتحط يدها اخر شي يعيني على البراءه
شلنا يدنا انا والعنود وحنا نولو من غزيل وغزل
لعبنا مره ثاني
اسير حطت يدها هـ المره وغزل فوقها وغزيل فوق غزل
بس اسير صرخ وهي تبكي يحقلها
غزل وهي تكلم غزيل: هههههههه انت خبله هذه يد اسير
ضعيفه اسير كلت ضربه محترمه
مزون: وبعدين وياكن انتن ينات ولاعيال
غزيل وهي تاشر على جسمها: والله كل هـ المعالم وعندك شك في جنسنا
موضي: مزون تكلمين منو انت هذيل الكلام معهن ضايع
لعبنا وغمزنا لبعض بدون ما يحسون غزل وغزيل
اشرت لي خالتي موضي اني انزل يدي..نزلت ويدي وانا اصلا الي عند كوكتيل ما جمعت شي..
وغزل فوقي وبعدها غزيل وفوقهم خالتي مزون وخالتي موضي يضاربن وكل وحده قرصت لها يد خالتي مزون قرصت غزل وخالتي موضي غزيل والبقيه حطوا ايديهم وحنا نضحك ماشلنا ايدينا بسرعه كل وحده تضارب على المركز
غزل: انزين فكو ايدينا تقطعت وانتو تقرصوها
رفعت غزل يده ووياها يدين قارصتها خالتي مزون والعنود
غزل: اش تسون قطعتوا يدي
مزون: هذا لعبنا
غزيل: بدينا بحركات النذاله
موضي: انت بدائتن
وكملنا لعب البنات عقلن صار بس يحطون يدهم بدون ضرب
بس انا والعنود كانت هي مره تنزل يده وانا مره انزل يدي ومحد لاحظ الي نسويه اصلا مانجمع بس يدوب يوصلنا الورق ننزل وكنا نبتسم لبعض
بس مت من الضحك العنود تلعب ثاني وحده وما انتبهت لهـ الشي يعني مسرع تلم ونزلت يدها والكل فوقها
موضي: والله انا شاكه فيكم تونا معقلين غزل وغزيل ظهرتولنا
العنود:ههههههههههه لا شوفو وورتهم الورق صح مجمعه اربع
الكل ناظرني وانا ميته ضحك
مزون: شو صار ليش تضحكين
حركت راسي وانا اضحك بانه ماصار شي
العنود: ماصارت نكته قلتها خلاص جودي
تنهدت ورفعت راسي ابا اشم هواء
غزل: انزين ضحكونا وياكن
العنود: عيب هذه خاصه بالمتزوجات
لعبنا ولفتين وطمعنا انا والعنود بالمركز الاول ونزلنا يدنا مع بعض هي لحال وانا لحال ما انتبهنا لبعض وكل وحده فوقه مجموعة ايادي
مزون: والله من الي مجمع فيكن
تكلمنا انا والعنود مع بعض:أنا
موضي: انزين الاثنين ياخذن ميه بس انتي شو مجمعه
تورطت العنود: فروله
غزل: فروله في عينك انا عندي ثلاث فرولات
ناظرتني موضي وانا مت من الضحك...خذو ورقي وشافوا كل فاكه شكل,,
غزيل: غشاشات وانا اقول كل شوي يحالفهن الحظ
موضي: بره ماتلعبن ويانا
العنود:ههههههه توبه يمه هههه
مزون:ههههه انزين عقابا لكم تجهزن لنا الشاي والقهوه بره ونادونا عقب ما تخلصن
حطت غيداء ورقها: حتى انا تعبت من الجلسه
مزون: انسدحي على ظهرك شوي لين نخرج
طلعت غيداء وانسدحت على جمبها
خرجنا وجهزنا الشاي والقهوه والموالح والحله
رسلنا للرياجيل تبعهم وحطينا حقنا على الطاوله
جودي: تصدقين تذكرت شي مهم
العنود: شنو
جودي: تذكرين لمـ كنا في الهدى ولعبنا كوره
العنود:مممممم ايه بقي الخدمه لمدت ساعه
جودي: انزين فكري وياي
العنود: بخلي متعب ينتبي على ورعاننا لمدت ساعه وجهاد يساعده
وغزل وغزيل شو نسوي فيهن
جودي: لاتفكرين في شي صعب ماراح يسونه
العنود: صادقه هذيل محد يلعب وياهن بس شو ما يجي معاهن غير اننا نخدمهن شيلي وحطي
جودي: تصدقين بعطي الجايزه لخالتي مزون وخالتي موضي وهن بيتصرفن
العنود:هههههههه شكلي بدخل في العقاب
جودي:ههههههههه لا بنعملك امتازات ونحذفك من القائمه
نادينا الحريم وجلسنا بس الجو بالمره برد ودخلنا ورعاننا داخل
جودي: شرايك نبد الحين
العنود: ههههه ايه لحظه بروح اكلم امي
العنود: يمه تذكرين الجايز الي فازت فيها جودي لمـ لعبنا سوني في الهدى
موضي: ايه
العنود: جودي عطتكم الساعه هذه وتسرفوا فيها بعرفتكم بس قبل يمه خلي متعب وجهاد يدخلون ينتبون ورعانهم
مزون:هههههههههه بدينا
موضي: تصدقين خاطري اشوف هـ الاثنين تعبانين في عيالهم كله على حريمهم
مزون: وانا بدخل اتفرج عليهم
وقفت موضي: تعالي نروح لهم
وقفت مزون وراحوا للرياجيل الي جالسين يلعبوا بلوت وضحك
موضي ومزون وهن متنقبات/ السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
موضي: نريد متعب وجهاد وعناد
منصور: عسى خير
مزون: خير ان شاءالله بس في شغله بسيطه نريدهم فيها
خالد: يمه ماينفع اجي
مزون: تعال حياك وانت بعد أنس تعال
سعد: افااا مابقى الا انا وانت
منصور: راحت علينا اقول ماصدت شي
سعد: لاوالله وانت
منصور: والله السمك شارد من البرد يبيلنا نطول الوتر لاجل يدخل في العمق
خرجوا الشباب ودخلوا الجلسه المغلقه
موضي: تذكرون جايز جودي في الهدى
متعب وجهاد وعناد تذكروها بس انس وخالد مو عارفين شي
خالد: شو الموضوع
خبرتهم موضي بالسالفه وخالد وانس ماتوا ضحك عليهم
عناد: لاهذيل ورعانهم انا اشلي
مزون: والله هذا الحكم
كنا واقفات عند الباب نسمع نقاشهم
متعب: انا اخذ حمودي والله هادي وحبوب مثل ابوه
عناد: وانا اخذ اسير والله انها قمر طالعه علي...تعالي سوسو بلعبك واصير لك داده لساعه وانت تدلل الي في خاطرك قوليه بس اخاف يطب فيك عرق عمتك ولا خالتك الانذال وتتنذلين فيني
الكل:ههههههههههههههه
جهاد: لا والله انا هذه ما اريدها غش عطيتوني البكايه
الكل:ههههههههههههههه
خالد: طالعه لابوها
جهاد: والله طالعه لامها اربع وعشرين ساعه تبكي
الكل:هههههههههه
...خخخخخ يكذب علي ويتمصخربي عند اهله....
مسكت يد غيداء وهي ناظرتني
جودي: خلي عناد ياخذها وانا بساعده لما يحتاجني
غيداء: العنود ممكن تنادين عناد
العنود: عناد تعال كلم
وقف عناد وابتعدنا انا وغزل عن المكان لاننا مو لابست حجابنا
عناد: هااا حياتي شو تريدين
غيداء: خذ رغد وانا بساعدك فيها
عناد: تامرين امر كم قلب هو
دفته غيداء: روح روح انت بس
دخل عناد وهو يضحك":ههههه خلاص جهاد تريد اسير
جهاد: ايه
عناد: اوكي انا باخذ رغد
مزون:خخخ بدت المساعدات الخارجيه
متعب وهو يبتسم: بعدي عنوتي بتساعديني
العنود: سوري والله انت ماتساعدني فيهم تعلم شو يسون فيني
متعب:خخخخ بدينا بدينا
موضي: متعب لوسمحت ممنوع التهديد داخل هـ الساعه
متعب: اوه حماتي هني تصدقون انا احسد عمري على هـ الحماه الطيبه
ضربته موضي على كتفه وهي كانت جالسه جمبه: اش قصدك
متعب: مدحتك خالتي مدحتك اشفيك
موضي: لا سلامتك انفض الغبار الي على كتفك
متعب: شفتي شلون بنتك مهمله فيني
الكل:ههههههه
العنود: تكلم اشعليك الكلام ببلاش والفعل بفلوس
متعب بخوف: اشفيك امزح والله امزح محد يمزح وياكم
عناد: اخخخخ وصرنا نخاف
متعب: اقول ماعندك حماه مثلي
ضربته موضي
موضي: اريد اعرف انا شو عملت لك كل شوي وحماتي وحماتي
متعب:خخخ يمه لحقي علي
مزون: تستاهل ماجاك
الكل:هههههههههه
متعب وهو يبوس راس موضي: اسولف وياك خالتي اشفيك ماتعرفين للمزح
موضي: والله مدري من الي كان يغطي عليك فعايلك ولا نسينا
خالد: ايه هو غطيه عليه وانا حتى مساعده ما ساعدتيني ولا بعد فكرة تاجيل المكله فكرتكي
موضي: والله اريد لكم السعاده بناتنا كبروا باجسامهن بس عقولهن مثل اسير
الكل:هههههههه
غزل وغزيل انحرق وجههن مع الفشله
غزل وهي تكلم غزيل: الله يهديك ياماما فشلتيني
غزيل: بنتحر برمي نفسي في البحر
غزل: والله فكره وبصرخ وبيجي أنس ويتقذك وسيده على الماذون
غزيل: ايه والله فكره
العنود الي سمعتهن: بعدكن ماتبتن
غزل وغزيل:ههههه نسولف
عناد: والبنات شو حكمتن عليهن
مزون:الحين بينظفن اللنش ويعملو لنا كبتشينو معتبر
متعب: ما اريد اتسمم
موضي: لاعيني مابيصب شي ان شاءالله
خالد: انا عن نفسي اريد احد يهمزني وانسدح على الانتريه
موضي: شرايك انادييي تهمزك
خالد: هذا الي اريده والله
الكل:هههههههه
موضي: كملت هذا الي باقي
مزون وهي توقف: يالله بدت الساعه
متعب: لا حرام والي ما اول
موضي: تسخين لاجل ما تشد عضلاتكم وبعدين يمكن نحتاج شي ثاني ترى مو بس الاطفال
جهاد:خخخخ بدينا
مزون: متعب انت وجهاد روحو في الجالسه حقتكم ولاتخرجوا الصغار برد عليهم وعناد بيظل هنا مع لانه زوجته لازم تدخل وتريح
متعب: انزين خليه يجي ويانا
عناد: لا اريد اجلس هنا
خرجوا الرياجيل دخلت غيداء
جلست غيداء جمب عناد: شلونه القمر
عناد: تسلم عليك
غيداء: حرام والله انها تجنن ليش شاردين منها
عناد: هههه ابوها يعرفها اكثر منا
غيداء: اجل احسب لها
تقربت غيداء من رغد وباستها ورغد ابتسمت لها
غيداء: عناد شوف والله تجنن
عناد: اشوف ايه تصدقين تشبهك
غيداء:ههههههه
حولوا الانتريه لسرير وانسدحت غيداء وجمها عناد وحطو رغد في النص
غيداء: جهاد روح صلي ورد
عناد: ان شاءالله بس لاتنامين
غيداء: لا انا بعد بصلي وانتظرك
مزون وهي تشوف عناد خارج: على وين
عناد: دخل وقت الصلاه بصلي وارد
مزون: اجل خليهم يردو الصغار وترى محسوب الوقت الي تضيعونه
عناد:ههههههه ان شاءالله
اسير: حالو اريد العب مليحه(خالوه اريد العب مرجيحه)
وقف جهاد: تعالي لو رضيت بـ رغد كان زين
خرج جهاد يلعبها
موضي: جودي جهاد خرج بالبنت وفلينته مفصخها هنا وديها له وخذي شي ثقيل لـ أسير
وقفت عند الباب وتكلمت: غيداء
غيداء: نعم
جودي: غطي وجه زوجك بدخل اخذ اغراض
غيداء: ادخلي
..دخلت وشفتهم متسدحين جمب بعض وظهر عناد علي..الله يهنيهم..
جودي: وين بنتي
غيداء: هنا بس صدق احس انهم غلطو كثير في حقها
خذيت الاغراض ولبست شرشفي
جودي: والله انها هادئه بس ما تحب الاصوات المرتفعه وماتحب الناس الغرب
غيداء: بعدي والله تصدقين تذكرني فيك
عناد:ههههه ايه ابوها يقول طالعه بكايه لامها
جودي: والله هذا اخوك يحب يطلع اشاعات
غيداء: تبين شي حياتي
جودي: لاشكرا
..خرجت وتركتهم الله يهنيهم..
غيداء: حبيبي احس انه جهاد مو قدكذا مع جودي
عناد: والله انه يموت فيها ويهوس فيها
غيداء: شلون
عناد: والله اول واحد يخرج من العمل هو صح في بدايت زواجه ما كان يرد البيت بس لمـ تعود عليها ترك الشباب حتى انا ما اشوفه مثل قبل طول وقته في البيت وكل ماسالت غزيل تقول انه في جناحه ويا زوجته
غيداء: ما ادري بس انا احس بـ جودي انها مو مرتاحه وياه
عناد: تذكرينا لمـ رجعت بيتكم
غيداء: ولي يسلمك انت تتكلم في شي ماتعرف منه غير الظاهر
عناد: اجل شو الباطن
غيداء: لو بيد كان قلت لك بس جودي موصتني
عناد: انزين حبيبي ممكن ننساهم شوي
غيداء: اوكي
وحضنت رغد
عناد: غيداء لايكون من اشوف متطفلين على سريرنا بعد ماتولدين
غيداء:هههههه حرام قلبي مايطاوعني اخلي ضناي في مكان وانا في مكان
عناد: انت جربي والله لاتندمين
غيداء: هههه قلبك يطاوعك
عناد: ايه يطاوعني
غيداء: ما احبك
عناد: وانا اموت فيك
تقدمت من جهاد الي كان جالس وتكلمت من غير نفس: خذ خالتي قالت برد عليك
خذ فلينته ولبسها
...كان مطقم مثلنا بس هو بلوزه بيج وفلينه صوف فستقيه من بره...
ثبت المرجيحه وخذيت أسير
اسير: اليد اعب
جودي: انزين حياتي بس البسي بالاول وبعدين العبي مع خالو
لبستها وجلستها جمب جهاد..كنت أحس بنظراته تتابع حركاتي كرهت نظراته لي يتابعني في كل حركه بس بدون حب يتابعني وانا محتاره في هـ النظرات شو تعني له...
ابتعدت بس مسك يدي وناظرته وناظرت يدي سحبتها بس هو كان موثقها..
جهاد: ممكن نتفاهم
...شو اعمل في هـ الانسان ماعنده غير هـ الكلمه حافضه بس وين التفاهم كله يجرح في الصميم..
تكلمت بحقد: أنت كلمة ******************************** قليلة عليك وكلمة رجل كبيره عليك
طررررررررررراخ
ماحسيت غير بحراره على خدي سحبت يدي وابتعدت عنه رحت خلف جلستنا المغلقه بس من طرف يعني محد يشوفني
اسندت ظهري على عامود خشبي وصرت اناظر البحر انا حياتي بين البشر مثل وجودي هنا لحالي
آآآآآآآآآه أي شعور بالوحده
أي اهانه
كنت اظن انه من كثر الاهانات والتجريح جسدي احترق ومشاعري ماتت
بس الظاهر الجسد المحترق يظل يحترق بدون توقف
والمشاعر تذبل وتنولد غيرها
دموعي تحجرت داخلي خلاص تعبت من كثر ما تخرج
خلعت شرشفي وبلوزتي ظليت بالبدي اريد اشعر بالبرد يمكن تثلج النار الي تشتعل داخلي بس ما اثرت غير على جسدي من الخارج
كان ودي لو اني اعرف اسبح كان رميت نفسي في البحر وسبحت لجزيره مافيها احد اكون انا ملكتها وشعبي الوحده والذكريات
غمضت عيوني وانا اتذكر حياتي في بيت ابوي كنت انضرب بس بدون ما كرامتي تنجرح
حسيت بلفحت هوء حاره على وجهي
فتحت عيوني
شفت جهاد في وجهي
جهاد: البسي بلوزتك بـ
قاطعتها: ايه بعرض جسمي عندك مانع
جهاد: هدي شوي خلينا نتفاهم
تكلمت بعصبيه: أي تفاهم هو انت خليت فيها تفاهم
جهاد: رخي صوتك
ناظرته بكره لفيت بوجهي على اليمين وصرت اناظر البحر وتضارب الامواج
جهاد: ممكن اتكلم
طنشته بس كانت انفاسي سريعه من عصبيتي ومن قهري
جهاد: اريد اتكلم بس ارجوك اسمعني للاخر هي ربع ساعه وبعدها قرري حياتك بنفسك
ما رديت عليه ولا التفت له

يالله ياحبايبي ماباقي على القصة إلا قليل
وأبغى اشوف ردودكم وتعليقاتكم على هذا البارت

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 12-01-07, 10:52 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وااااااااااااااااااااااااااو بارت يجنن
مشششششششششششششكورة يا عسل
ما تطولي علينا

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة : إيميليا أمل .., صاحب الظل الطويل, صاحب الظل الطويل ، للكاتبة : إيميليا أمل .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t25469.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 03-08-14 04:06 PM


الساعة الآن 02:56 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية