لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-12-06, 03:19 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهذي كمان عشانك



جودي: تصدقون انا من امس ما كليت شي
غزل: افاااا الحين نطلبلك
رفعت غزيل السماعه وطلبت ثلاث عصيرات واكل
غزيل: الاصدق بعد بكره السابع واخيرا
غزل وهي تذكر: جودي وصلت الفساتين
غزيل: تعالوا نلبسها ونرقص يعني نعمل بروفه للسابع
غزل: ايه وبالمره ندرب جودي على كم حركه
جودي: لا عيني انا كل يوم اشوف الموت وانا راكبه السلم لااا
غزيل: اوكي شرايكم نرسل السواق يجب لنا شريط انشادي بدفوفو وندرب عليه
غزل: والله فكره اصلا المطربه الي جايبنها بس دفوف ومؤثرات صوتيه بدون موسيقه
غزيل: غريبه رغم انه هلنا مو ملتزمين بس افراحنا تكون كذا
جودي: بس زفتي كان فيها غنى
غزل: هي بس الزفات الي يكون فيها غنى وتصدقي احسن يعني نحمل وزر غيرنا حنا ناقصين
دق دق دق دق
البنات ناظروا في بعض وانا بسرعه دخلت الحمام
غزل حطت عصيري جوت درج الكمودينه
غزل: منو
مرياتي: انا
ارتاحوا البنات
غزيل: دخلي شو تردين
مرياتي: هدا يقول تمرين(السواق اسمه تمرين) حق انت
غزل خذت الكيس: شكرا بس مامتي تحت
مرياتي: لا قبل شو هي في روح مع ماما مزون سوسوا
غزل: مرسي
خرجت وسكرت الباب وراها
غزيل: آنا للقمر ان يظهر
خرجت: هههههههههه
غزل وهي تكلم غزيل: تعالي انا بصراحه بديت اشك في اخلاقك من متى تعلمتي هـ الغزل
ضحكنا
غزيل: حبيبتي هذا اسمه تتدريييب يعني منا لين يجي نوستي اكون حافظه كل شي
غزل:هههههههههه الي يشوف من المطار على الماذون سيييييده ماكانه بتصبرين لين يصير عمرك عشرين
غزيل: ومن قال بصبر لاعيني بتصبرين انت كيفك بس انا لااااااا
غزل: الي يسمع كلامك
غزيل: عيوني اصلا انا في راسي موال وبنفذه
غزل: شو من موال اطربينا
غزيل: باتحرى الفرص
غزل وهي تحرك يدها بانه ماعندك ماعند جدتي: عدااااااال بتتحرين الفرص
غزيل شمقت على غزل: عيوني بظهرلوه في الوقت المناسب
عزل الي شدها الموضوع: شلون
غزيل: يعني يكون جالس في مجلسنا وانا اسوي عمري مو داريه عنه وادخل جري واجلس جنبه بحيث اكون لاصقه فيه يعني اني اظن انه واحد من خواني ويدخل ابوي ولا واحد من خواني وياليييييت لويدخلون كلهم المهم مايخرج انس الا وانا على ذمته
فتحنا فمنا انا وغزل على افكارها المجنونه
غزل بتريقه: لا انا اعتقد انه لو تنطين في حظنه ذاك الوقت يكون احسن
غزيل: والله فكرت فيها بس استحي شو يقول عني الرجال
غزل بتريقه: عادي بيقول شو قلت الادب هذه لهـ الدرجه ملهوفه عـ العرس وتعرفين انت انس طبعه نذل يعني ممكن ياجل الموضوع اربع سنوات ليما تعقلين
غزيل: الله لا قال ان شاءالله انت ليش انا
غزل: ان شاءالله انت ليش تدعين علي
غزيل: ان شاءالله انت
جودي: خلااااص بروح
غزل: انت ماتسمعي هـ الخبله الي تفور الدماغ
غزيل: انا ولا انتي الي تفقعين المراره
غزل: والله انت تجيبين الجلطه للواحد
غزيل: وانت تجيبين الاسهااال هههههههههههههه
جودي: ههههههههههههههههه
غزل عصبت: وجععععععع شو الالفاظ الوسخه
جودي: هههههههه
غزيل وهي تكلم جودي: عجبتك
جودي: حيييييييل كثري منها
غزل: الله يقرفكن هذا مستواكن
غزيل:والله انتـ
رن المنبه ووقفت على حيل
جودي: شاو صار لازم اروح
وقفوا غزل وغزيل: اوكي
..دخلت بسرعه ودقيت في غزل
غزل: مين
جودي: خدمتكم
خرجت غزل وشافت الشغاله: انه روحي جيبيلي فيفادول
غزيل: وانا جيبيلي لبن
غزل: ليش
غزيل: لاجل يمسك بطني بعد الاسـ
عصبت غزل وخبطت غزل: انت هبله ولا شو وجع
غزل وهي تكلم انه: انه بسرعه روحي هاتيلي بندول
غزيل: وانا موز
غزل وهي تمسك غزيل وتدفها لدارها: لا تخرجين فاهمه لاتخرجين ولايكون اخر يوم بعمرك.. خرجت وهي معصبه
غزل وهي تصارخ على الشغاله: انت للحين هنا بسرعه روحي
تحركت الشغاله وهي خايفه
وهن بسرعه راحوا للبرنده
جودي: اما بصراحه احس بدوخه اشلون اعدي
اتفاجئن البنات
غزل: كثير ولا قليل
جودي: ما ادري
غزل: شلون يعني
غزيل وهي تقاطع غزل وتكلمها: شلون شلون يعني البارحه مسقطه طبعي اليوم تشعر بدوخه
غزل: انت هبله ولا شلون يعني ماشفتها تصلي قدامك حتى نقول ممكن انها تكذب علينا
ناظرت الساعه:يييييي والله وصل صارلنا ربع ساعه
وبسرعه طلعت فوق الكرسي وبديت احبي عليه وانا ارتعش احس اني دايخه وراسي مفور من الحراره وبرجع والحمدلله وصلت وبسرعه دخلت وسكرت الباب حتى ما انتظرت البنات رحت الحمام..
خرجت ورميت عمري على السرير احس بتعب شو الي صارلي توني محلاني حسيت بيد توها انحطت عـ راسي بسرعه وقفت وخرجت..ما ادري متى وصل وووووووووولالالاللالاال لايكون شافني وانا داخله من البرنده لا ما اعتقد هذا مايضيع فرصه الا ويجرحني فيها
دخلت داري وانسدحت عـ الشزلون وانفاسي متسارعه شو صارلي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
سمعت الباب ينفتح نظرت له
جهاد: لايكون عاجبتك نومت السرير
..ارتحت الحمدلله ماكان موجود..
وقفت بسرعه ووقفت عند المغسله احس بغثيان ورجولي ترتعش مو شايلتني
حسيت بيد حولي تساعدني عـ الوقفو
ظليت واقفه دقايق وراسي عـ البزبوز
بس اخر شي وقفت وابتعدت وجهاد مثل ما هو ماسكني ويساعدني جلسني عـ الكنبه
جهاد: طبيعي تمرضين جسمك مو متحمل ...بس مسك لسانه بغى يقول السم اخر شي قال.. الجوع
قطع تفاحه وناولني قطعها وقرب الطاوله مني وحطت الطبق قادمي
جهاد: كلي التفاحه لين يلطلعون العشى
حسيت بدوخ وكليت التفاحه وانا مسدوحه
يعني من صحيت وانا مدورخه بس شوي بس شو الي زادني فجئه
وصل العشى وتعشيت وهو عطاني حبوب شكلها غريب خذيتها ورديت انسدحت عـ الكنبه
جهاد وهو يمد يده: قومي خلين اوصلك دار
قاطعته: لا ما يحتاج انا اقدر اروح بروحي ووقفت بس احس اني اتخدرت زياده ويالله لين وصلت وانسدحت على الشزلون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
غزل: جودي انت البارح شو صابك تركتينا حتى ماالتفتي لنا
جودي: آآآآآه بس الحمدلله
غزيل: فجعتينا شو صار لايكون جهاد اكتشف
غزل: ياذكيه لو اكتشف كانت صارت علوم
غزيل وهي تتكلم بجد: اولا شكرا لادعي كل شوي تمدحيني وتحسسيني بانه مستقبلي يدهور شيئا فشيء بينكم ثانيا علوم ولا رياضيات
ناظرتني غزل وقالت: اسمحيلي الغاليه جاتها الحاله هي من فتره وفتره تمر بهـ الحاله وبخلي ابوها قريب يوديها عند شيخ يقراء عليها
غزيل: اصلا انا عااااااارفه ما تقولين كذا الا وانت غيراااااااااانه مني
غزل: اشدعوا اغار من جمالك ولا ذكائك
غزيل: الحمدلله انا واعوذ بالله من كلمة انا
جودي: خايفه عمرك ههههههه
غزل وغزيل: ههههههههههههه
غزل: يالله خلينا نلبس فساتينا ونعمل بروفه
جودي: ايه لانه المغرب مو جايه لكم
غزل وغزيل: ليييييييييييش
جودي: بسم الله كليتوني لا لانه احتمال جهاد يرد مبكر
غزل: ما اعتقد
غزيل: ايه مامتي البارح ماما موضي خبرتها بانك سقطتي واحتمال يمرونك اليوم
جودي: متى
غزل: اعتقد قالن الساعه عشره لانه تعرفين العصر والمغرب مشغولات وبكره السابع
ناظرت ساعتي شفتها عشره الا ربع يالله متى الحق
وبسرعه جلست عـ السرير بس طق الباب صلبني
دفتني غزل وطحت من السرير عـ الارض بس اشوه انه في زل شعر ولاكان صارت علوم بس بعد تعورت وماحسيت الا بدبها الكبير فوقي واللحاف وسمعت قربعه في الحجره مالها اول من تالي وكل شوي احس بانه في شي يترمى علي
موضي: شو تسون
غزل: نلعب
موضي: شو تلعبون الحجرة معد هي حجرة صارت زباله
اسير وهي تطلع فوق السرير وتنط على جبل الالعاب الي فوق جودي: ليث ثويتوا تدا(ليش سويتوا كذا)
سحبتها غزل: كنا نلعب
اسير وهي ترد تطلع فوق السرير وتنط: حتى انا بلعب
غزل: لا لاتلعبين
موضي: ليش خليها تكمل على هبلكم عمتها خالتها..قالتها وهي تاشر عليهن... اكيد بتصير خبله مثلكن
واسير تلطع على السرير وترد تنط عجبتها اللعبه على بالها ملاهي
غزل: ماما كنت تريدين شي
موضي: ايه مزون والعنود جو يزور هـ العله بس دقو الباب مافتحت لهم حتى تلفون وجه الفقر ما ترد عليه
غزيل: خليهن يتصلن بـ جهاد يمكن صار لها شي
...غزل ناظرت غزيل بقهر صدق البنت هذه هبله..
موزن وهي داخله: صدق والله كيف ما فكرنا فيها
غزيل: ايه سمعت جهاد البارح يقول انها تعبانه
..غزل هنا ودها تقوم تكفخ هـ الهبله..
موزن: ايه انت نامي نامي واصحي بعد خراب مالطه يعني من جت الاجازه مانشوفك الي وقت العشى حتى نوم رابطي هنا وبعدين عندك العلوم وماتخبرين
غزيل: عيب اخلاقي ماتسمحلي انقل اسرار بيوت
الكل: هههههههههههههه
موضي: انا لو عناد يصير اخو لـ غزل كان عادي عطيتكم هي بالمره
مزون:ههههههه انزين عناد مايرد الي بعد ما ينتهي دوامه
موضي: لا ما نبي الولد يضايق في بيته
مزون: اش دعوه و
غزيل وهي تناظر اسير: كملوا سوالف بعدين يمكن البنت ماتت ولا شي
العنود وهي داخله وشايله ولدها: انتوا شفيكم صيفتوا
مزون: وين كنتي
العنود: رحت جلست في الصاله مافيني على رجت الهبلتين اخاف عـ ولدي من يجتمعن عنده كل شوي يكز
مزون: العنود دقي ع اخوك خليه يرد يمكن زوجته صارلها شي
العنود: اوكي وخرجت
غزل: اقول ماماتي شرايكن تاخذون جوله لين نرفع دارنا
موضي وهي تجلس ع كرسي التسريحه: انا امنيت حياتي اشوفكن تشتغلن
غزيل: اجل بتموتين وماتحققة امنيتك
مزون الي رمت غزيل بـ البارني بس هي بعدت وطاح عـ جودي
مزون: ووجععععع اني ماتستحين تاسفي منها
موضي:ههههههههههههه
غزيل وهي تحب راس موضي: اسفه حقك على
موضي: والله ما طلع لك هـ اللسان الا من الافنديه الي وراك وكانت تقصد غزل
غزل الي كانت تناظر اسير بقهر وشافت صرصورها اللعبه شاتته ووصل عند رجول امها: وووو صرصور
الكل وقف وشافوه لانه كبير ::ووووووو وظهرن من الحجره
غزل مسكت غزيل الي بتشرد: وين يالخبله
غزيل: وهي توقف على السرير واسير مسكت في عمتها وهي خايفه:ووووو يمه صرصور
غزل: خبله هذه لعبه
غزيل: والله هههه
غزل وهي تحط يدها على فم غزيل: سكتي بيردون اذا سمعوا حسك
غزل: بيرد الحين جهاد وجودي هنا
غزيل الا تذكرت:ووووو شكلها ماتت
وبسرعه راحت غزل سكرت الباب
غزيل وهي تبعد الاغراض: جودي انت بخير
ابعدت الاغراض واللحاف وانا بموت انكتمت خرجت ووجهي محمر والعرق يصبصب من وجهي وجسمي متكسر: الحمدلله مامت
سحبتني غزل ودخلتني الحمام: غزيل ادخلي معاه
غزيل: ليش شو يدخلني
غزل: ناقصين عبطك
مسكتني غزيل ودخلتني الحمام
جودي: بغسل وجهي
غزيل: لا ماينفع لانه لازم يرد جهاد ويفتح الباب ويشوفك كذا تعبانه
اشك في هـ البنت تستعبط في اوقت وتقول حكم في اوقات
صدق خذو الحكم من افواه المجانين
جلست على حافت البانيو مو قادره اسند طولي شلون امر من فوق السلم وانا كذا
غزل شافتهن جالسات في الصاله يعني جودي لازم تمر من هنا لانه باب البرنده هنا
غزل: انت اشفيكن شفت الصرصور مر من هنا
موضي وهي توقف: متى ماشفنا شي
غزل: انا شفته وانت كيفكم تبون تتسامرون معاه هذا شي راجعلكم
وتركتهم بس هم وقفوا وراحو للقسم الثاني
وغزل سمعت امها تقول: بكلم جهاد يدق على الشركه تجي تنظف
وجري جري جابوا جودي وغزيل خذت اسير وراحن للحريم لاجل اسير ماتقلد جودي في المستقبل
جودي: غزل والله تعبانه جسمي مكسر اخاف
غزل وقفت على السلم
جودي: شو تسوين
غزل: بوصلك
جودي: اجلسي بطيحين
غزل: انتي هاتي يدك
وقفت على السلم وصرنا نمشي عليه بس انا احس اني مازلت مكتومه وبالقوه اصلب طولي.. بس رجلي اليسار جات على طرف الخشبه وزلقت وغزل مسكتني والحمدلله وقفت يعني حتى لو طحت هو سلمين بجوار بعض بطيح عليهم بس اتجرحت من الخشب في ساقي
وصلنا ونزلنا وانا مستنده على غزل
غزل: اشفيك
جودي: والله تعبانه مو قادره اسند طولي
دخلتني حجرة جهاد
جودي: اقول غزل وديني الصاله
غزل: اوكي
دخلنا الصاله بس سمعنا خشخشت مفاتييح
جودي: ادخلي هنا
دخلت غزل داري وانا ظليت واقفه مكاني
دخل جهاد وطاحت عيني في عينه تقدم مني وموضي ومزون والعنود خلفه وشفت غزل استغلت الفرصه وخرجت
بس في يدين اجبرتني اناظر صاحبها.. شفت نظرات اول مره اشوفها شفت خوف يختلف عن الي قبله.. شعرت بالم في صدري..
عيونه وساع وكحيله وخصله من شعره تلامس جفونه..
أبكي على نفسي
حزن واسى
مشاعر افتعلتها ولا احس بها
تخنقني تعذبني اصرح بها
تحركي.. تمردي.. اخرجي
كوني بركانا ينزف دما
من دموعي.. وانيني.. واهاتي
من سنين عمري من حياتي
من حاضري.. وامسي.. وغدي
اغرس اظافري داخل اعماقي
كي انتزع ذاك النائم
كي انتشل ذاك البارد
كي اختنق ذاك الخائف
قلبا خاليا من الامال
روحا انهكته الاهوال
عبر عما بداخلك
اصرخ وردد اهاتك
ارحل في دروب العمر باناتك
لاتمل.. لاتكل.. لاتتعب
قد ياتي يوم من جديد
ويذوب ذاك الجليد
وتعود كما كنت في البعيد
نقيا.. بريئا كذاك الوليد
جهاد: شو صارلك اكلمك
جودي: هااا
...كرهت عمري انا شوعملت في نفسي شلون تحركت مشاعري شلون اللتهبت على الجليد..
جهاد: اشفيك انت اليوم
نزلت راسي وحاولت ابتعد: ولا شي
بس مسكني: كلميني شو تونسين
جودي: ما ادري بس احس اني تعبانه
جلسني عـ الكنبه ودخل حجرته
الكل جلس
مزون: الحمدلله على سلامتك ماتشوفين شر
جودي: الله يسلمك والشر مايجيك
العنود: سلامات والله يعوضك بالذريه الصالحه
ودي اضحك: الله يسلمك
العنود: جودي شو هـ الدم الي في بلطلونك
كنت لابسه بلطلون بيج فاتح وتيشيرت بني
نزلت راسي شوي ورفعت رجولي اليسار شوي وشفت دم على البطلون
جهاد: خذي هـ الحبه...ناولني الحبه ومعاه كلاس ماي..
ونزل على الارض وجلس ركبه ونص..
من شفت الحبه عرفتها هي نفسها حقت البارح
جودي: بس هذه تنومني
جهاد: معليه خذيه
خذيتها..وهو رفع بلطلوني
جهاد: شلون تعورتي
ارتبكت..شو اقول: طحت
جهاد: وين .....تفحص الجرح.. كان واضح انه سببه انزلاق رجولي بس على اعمق شوي..
سحبت رجولي بحجة انه يوجعني
جهاد: اشفيك
جودي: يالمني
جهاد: خليني اشوف هذا شكله فيه شي عالق خليني انظفه لاجل مايصدي
وقفت.. والله شكله بيكشفنا.. شو هـ الورطه ما طحت الا اليوم
وقف جهاد: على وين خليني اشوف الجرح
مزون: خليه الله يهديك هو شوي بيعورك
جودي: انزين بس بروح الحمام قبل
وصلني للحمام
جهاد وهو يصر على اسنانه: وين تعورتي
حاولت ادخل بس هو ماسكني..سحبت يدي بس تركها هـ المره
دخلت وانا انفاسي من شفته توترت شو صارلي شو الي حرك مشاعري للااااااااااااااااااااااا مو معقول انسيه هو مو لكِ شلون غلط على عمري ليش هو الي جرحني هو الي عذبني بس للاسف غصب عني مشاعري تحركت.... بس هو هو اصلا مايحمل لي أي شي هي مده وبنطرد من هني هي مده اييييييي انا شو جالسه اخربط أي حب واي كلام فاضي فوقي لعمرك قبل خراب ديار... غسلت الجرح وهو مازال ينزف شفت فيه خشب عالق كانت كبير شوي يعني كبر انمله..آآآآآآآآه تالمت وانا انزعهاباظافيري كان لازم اعمل كذا جهاد بيكتشف اني متعوره في خشب بس وين اخبره اني متعوره
جهاد: جودي تسمعيني
جودي: ايه لحظه شوي
حطيت المنديل على الجرح وووو طاحت عيني على قنينه طويله داخله زرع طبيعي حطيت اصباعي على الجرح ومسحت بها طرف القنينه وهي حاده بقوله طاحت علي
خرجت وانا ثانيه نفسي لاجل امنع الدم
جهاد شهق:يييه انت شو عملتي ليش غسلتي الجرح شوفي اشلون نزف
المنديل كان كله دم
مزون: عدلي نفسك ما يصير وانت توك مسقطه تظلين كذا بتتعبين بعدين
جهاد: عدلي وقفتك
عدلت وقفتي ومشيت وانا اعرج وجهاد يسندني
جلست على الكنبه وبديت اطفي شكله من كثر ما انزف ولا من الحبوب..ما ادري
اسير وهي شوي وتبكي: انا عوتت(انا عورتك)..ضعيفه على بالها انها عورتها لمن كانت تنط عليها
العنود: لا حبيبي هي طاحت
اسير: لا انا هناته عند عمه رذل(لا انا هناك عند عمه غزل)
غزل الي توها استوعب قصد اسير: لا عيوني هي شيطانه بس تنطنط لاجل كذا اتعورت
عيوني مزغلله وجهاد موترني جالس عند رجولي
جهاد: ابعدي يدك
كنت جالسه على الكنبه ومايله لقدام ماسكه رجولي ما اباه يمسكني احس ببراكين النار تتفجر داخلي.. شو هـ المشاعر الي افتعلتها
جهاد وهو يصارخ: وبعدين معاك ما امزح انا ابعدي يدك
ابعدت يدي وانا منحرجه أي مشاعر اافتعلتها والي قدامي حتى مشاعري مايحترمه... ضاعت حياتي بيدي....
الجرح كان في ساقي اليسار على الجمب الايمن بس لرورى شوي
جهاد وهو بنفس الحده والعصبيه: شلون تعورتي الجرح عميق شوفي بغبائك شلون صار ينزف اكثر عن قبل
...غزل ومض مخها تذكرت انه ممكن يكون في اثار دم على الارض في حجرة النوم.. تحركت وهي تراقب بعينها الموجودين وبهدوء لين وصلت لباب الحجره واتنهدت بارتياح مافي دم شكله كان ينزف على البلطلون دخلت وسكرت باب البرنده وخرجت
حطيت يدي على يده: والله تعور حرام عليك والله تعور انا شو عملتك ليش تعاملني بقسوه
مزون: تحملي لازم يشوف الجرح
جهاد وهو حيل معصب: لا اخر مره اسالك وين تعورتي
دمعت عيوني وصوتي اهتز: في القنينه الي في الحمام
ناظرني وانا غمضت عيوني..صرت محترفة كذب من جيت هنا شكلي باخذ جايزة نوبل.. بس خلاص بنااااام الحبوب خدرتني
جهاد: غزل هاتي شنطت الاسعافات
راحت غزل وجابتها
عقم الجرح
جهاد: اعتقد يبيله خياطه...غزل لو سمحتي هاتي عباتها ولبسيها بوديها المستشفى الجرح عميق ويبيله خياطه
..وقف جهاد ودخل الحمام وشاف القنينه وخذها معاه وخرج حطاها على الطاوله
جهاد: جودي شلون تعورتي
لا رد
جهاد وهو معصب: اكلمك انا شلون تعورتي
مزون: يالوليدي اشفيك بالاول داويها وبعدين حاسبها
غزل وهي خايفه: جهاد الحق علي ماتتحرك
راح لها بسرعه بس تذكر المخدر الي عطاها ايها وهو خفيف بس يمسك معها بسرعه لانها ماتشرب منبهات كثير وبالذات القهوه..طبعا هو يعطيها هـ الدواء لاجل الكميه الي كانت في العصير كانت كبيره ومشت في جسمها ولانها ماكانت تشرب منبهات كثير فمسك فيها وهو بهـ الدواء يسحبه على خيفيف لاجل ماتصاب بتجلطات في الدم وطبعا هالنوع جاي من اليهود حتى مخدراتهم قاتله مثلهم الله يلعنهم وياخذهم اخذ عزيزٍ مقتدر..
<معلومه طبيه حقيقيه غير المخدرات المدمره لشبابنا اسرائل تصدر مخدرات اشكال وانواع وكلها تدمر في وقت قياسي ماتحتاج لوقت مثل أي نوع اخر>
فتحت عيوني وشفت المكان متغير علي.. حسيت بالم وحنين هـ المكان مو غريب علي.. تذكرت بس انا شو جابني هني..جلست وضغت على زر في السرير وفتحت اللمبه الي فوقي..
شفت جهاد حط يده على عينه ووقف جاء جلس جمبي
تلكمت لانه الهجوم خير وسيله للدفاع: شو جابني
جهاد: خيطنالك الجرح وانت اقل مخدر ياثر فيك بس اسألك انت ماتشربين كوفي
جودي: يعني
جهاد: شلون يعني
جودي: يعني ماكنت اسلذه بس لي فترة بسيطه اذوقه بس على قليل
..ماخبرتكم صرت محترفت كذب اصلا في بيت ابوي كانوا حارميني منه..وهنا ولاني ما اجلس في المكان الي فيه الخاله موضي فما اشرب الا اذا كانت الخاله مزون فيه.. وابتسمت لاني تذكرت كوفيه الي اذوق من منه وحنا رايحن لمكه..
جهاد: يعني تعترفين انه كان حقكم سيء
..يالـله شلون هـ الانسان قاسي كل كلمه اقسى من الثانيه..
جيت اوقف بس هو وثقني من ايدي وظليت مثل ما انا على السرير
ظليت اتأمل الصوره الي قدامي وكل احساسي مع الصخر الي جمبي.. شو يريد
جهاد تكلم بعد فترة: شلون تعورتي
سويت نفسي ماسمعت السوال: الا صدق يعني شلون يقولون انه مافي اسره فاضيه وانه في ازمه في المستشفيات الحكوميه فترة المواسم وانا على جرح منوميني في جناح
جهاد ابتسم وبتريقه: يعني على بالك انك في مستشفى حكومي
جودي: ليش انا وين
جهاد: وين تعورتي
ييييي رد لسوله مانسى: متى نرد البيت
جهاد: قبل ما اعرف شلون تعورتي
جودي: مثل ما خبرتك
جهاد: على بالك الكذبه مشت علي
يييي هذا شو يريد لايكون لمحنا بس حنا في الخلف: شفت صرصور وانا في الحمام ووقفت على البانيو ولمـ نزلت احتكت رجولي بي القنيه واتجرحت وطحت في الحمام
..طلع صرصور غزل بطل اليوم بنعطيه جايزة اوسكار..
جهاد: بس على كلامك لازم القنينه تتكسر لانها خفيفه
جودي: ما ادري اسالها
جهاد: لمـ اكلمك لاتخفيفين دمك وياي فاهمه ولا لا وبعدين لاتتعدين حدودك وياي
نزلت راسي عرفت مصيري وانه الي افكر فيه غلط ولازم ابعد قدر الممكن عن طريقه لاني بتعذب وانا كافي العذاب الي فيني
جهاد: على العموم انسانه في مستوى اخلاقك شو باخذ منها غير الكذب
قالها ووقف... حتى اخلاقي حكم عليها..تنهدت
جهاد: لبسي عباتك بنرد البيت
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخلنا البيت على الساعه احدعش
شفنا البنات جالسات يتابعن فلم
جلسنا معاهم
جهاد: متى بتنامن
غزل: بس ينتهي الفلم بنطلع ننام
جهاد: غريبه انتو عوايدكم سهر طول الليل ونوم في النهار شو صار لكم في هـ العطله
غزيل: تغير روتين لا اكثر
وقف جهاد وانا ناظرته وهو اشرلي ووقفت معاه
غزل: اقول جودي اجلسي شوي
جهاد: لا خليها ترتاح
...قهرررررني يعني متى يعطيني افراج...
غزيل: لا خليها لانها ماقيست فستانها وبس ينتهي الفلم بنطلع نشوفه اذا تمام عليها ولا لا
جهاد بتريقه: ماشاءالله وانت اصلا شو مجلسك عندنا يالله قدامي على بيتكم
غزيل: اخاف اروح في الليل
جهاد: قومي انا بوصلك
غزيل: جهاد والي يعافيك بجلس عندكم تراني اطفش هناك
جهاد: اجلسي مع امك ولا العنود
غزيل: مايعطوني وجه
جهاد: اكيد مايعطونك وجه يعني وجهك يقطعي الخميره
غزل وغزيل وجودي:هههههههههههههه
بس انا سكت اول وحده لانه ناظرني بكره يعني مايحقلي اضحك شكله كره عمره لانه ضحكني..وخيت راسي وانا مبتسمه
جهاد وهو يكلمني وبتريقه واستخفاف: لهـ الكثر عاجبتك الكلمه
غزيل: ههههههه ايه اول مره تقول شي يضحك
جودي: هههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت هو كان يلكلمني وغزيل على بالها انه يكلمها
عصب جهاد ومسك غزيل وهي ميته ضحك خرج يوصلها لبيتهم
غزل: شلونك الحين
جودي: الحمدلله
غزل: اشفيه زوجك معصب
جودي: انا ما قد شفته رايق
غزل: هههههههه لا تعودي هذا طبعه
جودي: احسه جدي زياده عن اللزوم
غزل: بس حبوب
جودي: يمكن بس حرام طلع حرته في غزيل
غزل: هههههههههه لاتخافين بترد
جودي: شلون ترد وهي تخاف
غزل: عادي عندها لو تصحي ابوها من نومه
دخل علينا جهاد: يالله قدامي كل وحده على دارها
وقفنا ومشينا وهو سكر الكهرباء
انا كنت اعرج بس على خفيف وغزل تمشي جمبي وماسكه يدي
غزل: الله يكون في عونك شكله مولع اليوم زياده على اللزوم
جودي: عااادي تعودنا
غزل: بس هو ماقلك شي
تذكرت: غزل سكرتي باب البرنده
غزل: ايه لاتخافي
جهاد: روحي انت انا بساعدها
تركتني غزل: تصبحون على خير
جودي: وانت من هله
وصلنا الجناح وقفت في الصاله وهو دخل حجرته
احترت بس في الاخير رحت حجرته ولقيت الباب مفتوح ودخلت ورحت للدولاب وخذيت ملابسي وسكرت الباب ولفيت بوجهي شفته خرج من الحمام وهو حاط منشفه على خصره وتوصل لين نص فخذه وماسك منشفه صغيره ويمسح بها وجهه ورفعه لشعره بس انصدم بوجودي
رجولي انشلت شو هـ الموقف المحرج ابعدت نظري عنه وتغطيت بطرحتي لاني مازلت لابسه حجابي.. مشيت وانا ميتتت حيا بس اشوه اني غطيت وجهي.. خرجت وسكرت الباب خلفي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحيت الساعه وانا في قمت نشاطي.. الحمدلله انا لو نمت يومي كله لو احط راسي انام ثاني.. يقولن المحروم من النوم ظالم.. الحمدلله انا مظلومه مو ظالمه وهذا شي اعتز فيه.. وبس اظلم نفسي بالمعاصي..يالله الله سامحني ويهديني.. احلا شي هنا انه صوت الموذن ينسمع والواحد يصح على صوته وينعم باحلى صوت الحمدلله
:يمه شلون دخلتن
غزل: لقين الباب مفتوح
جودي: غريبه ليش ما قفله
غزيل: اكيد بعد ماتعورتي البارح تاب
جودي: ما اظن هذا هو السبب
غزل: ليش
جودي: اصلا هو مو مصدقني اني طحت على القنينه
وخبرتهن بالسالفه
غزل وغزيل:هههههههههههههههههههه
جودي: ايه اضحكن شو وراكن
غزيل:هههههه اما صدق صرصورك يشبهك مميز يباله وسام
غزل: وجعععععع انت ماتثمني الكلمه قبل ما تنطقينها صدق هبل
غزيل: اشفيك قلبتي علي انا قلت شي
جودي: هههههههه
غزل وهي تذكر: انت مالبستي فستانك
جودي: والي يخليك تشائمت منه كل ماذكرناه طحت في مصيبه
غزل: مايجوز تتشائمين
غزل: تعالي وياني بنقيس ونشوف اعمارنا قبل السهره
غسلت وجهي ورحت معاهن وانا لابسه بجامتي كانت برمود وهي ثلاث قطع ولونها عسلي
لبست فستاني
جودي: شرايكن
غزل: جناااااان
رحت للمرايه وفتحت شعري وحركته شوي ورجعته على ورى
...صرت مفتونه بعمري ما كنت اشوف عمري الي في الحمام لانه مو مسوح لي ادخل حجرة الحيزبون بس اكثر الاحيان اناظر عمري لمـ اخذ كف محترم ويعلم في وجهي.. كنت لابسه فستان مموج بين الفوشي والفستقي والبرتقالي والاصفر يعني لونه جريء عملته طويل ومفتوح من الطرف اليمين والصدر عملته صدر دارين لون فوشي والوسط مكلف بس نفس ارضيت الي تحت
غزيل: بصراحه جريء وحلوا
التفت لهم: خفت اني تسرعت لمـ خذيته
غزيل: حتى انا بس كان خاطري اعمل كذا بس خفت يخرب فلما سألتيني قلت حلوا لانه عاجبني بس خفت اعمل شي جريء لانه ماما بتلبسني هو غصب انتي ماتعرفينها
جودي: اما نذاااله بصدق
غزل وهي تكلم غزل:ههههههههههههههه والله انك تحفه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
ناويلك على نيه
بس انت اصبر شويه
اذا ماعلقك فيني
وهواك يصير بيديا
والله لااشغل افكارك
واشعل بالهواى نارك
واسكن قلبي بدارك
واعلمك الرومنسيه
ودي اسمع اني احبج
بصدق يقولها قلبك
واشوف الشوق بعينك
بالروحه والجايه
وناويلك على نيه
بس انت اصبر شويه
...كنت جالسه على الكوشه واناظر البرنسيستين يرقصن بس الكلمات احسها موجها لي بس اتراجعت لاني اعرف جهاد..بس جهاد مثل كل الرجال ممكن يجي معاي ويتعلق فيني مثل ما انا تعلقت فيه لالالاللاالااااا بديت اخربط اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..ابليس ركب راسي وبيخرب افكاري..
حسيت بخبطه على كتفي ناظرت الي خبطني
غزل: لاااااااااا وين رحتي ردي يا ماما انتي هنا في الارض
جودي: ها
غزيل وغزل:ههههههههههههه
غزيل وهي تشهق: ييييييه شوفن من حضرت
ناظرنا للمكان الي كانت تناظره غزيل..انصدمنا شفنا إنغام هي وامها داخلات..هي تقرب للخاله مزون يعني ام انغام تصير بنت خالة الخاله مزون..بس علاقة الخاله موضي بام انغام اقوه لانه صديقات من ايام الدراسه في الخارج
انغام كانت لابسه احمر لين نص الفخذ والجزء الي فوق شفاف بس الصدر الي مغطه..طبعا ماكنت شايفتها تمام لانه نظري ضعيف
جودي: قليلة ادب
غزل وغزيل: ههههههههههههههههههههه
غزل: آآآآآه قلبي اشتب نار
غزيل وهي تغني: بغار عليك بغااااارعليك
غزل وغزيل: ههههههههههههههههههههه
جودي: مالت عليكن
..بجد ليش احس اني محروقه واني اشتعل اف قهر شو هـ الشعور احس اني اريد ابكي..
غزل: اقول جودي احس انها قنبله موقته وبتنفجر
غزيل: الا صدق ليش جات
غزل: لاجل يبين انها مو مهتم واصلا ماماتي كلمتها بنفسها لاجل تحضر يعني تعرفين ماما تحب صديقتها
غزيل: بس تصدقي ماما رغم انها بنت خالتها بس ماتحبها
جودي: خلاص فكونا من هـ السالفه
على الساعه احدعش انزفت العنود وهي شايله ولدها وجمبها متعب وبنتهم تمشي قدامهم وهي ماسكه كومت بلالين بشرايط ورقيه و اول ما وصلو الكوشه
المفروض من اسير تترك الشرايط بس البنيه معنده ماتريد وحنا متنا ضحك عليها
العنود: ماما اتركيها خليها تطير لاجل الناس يقول شوفو البنت الشاطرة طيرت البلونات
تركتها اسير وارتفعت البلونات لين اصطدمت بالسقف
اتوزعت الهدايه على الاطفال
ودخلوا الحريم البوفيه
..كان ودي ادخل البوفيه تذكرت جود: ودي انعزم في فرح فيه بوفيه كل الي نعرفهم ماعندهم غير الكابلي..
جودي: اقول غزل انا جوعانه
غزل: اوكي خلينا ننزل ..ونادت على غزيل: غزيل بنروح نتعشى تجين ويانا
غزيل وهي مرتبشه مع الاطفال لانها الوحيده الي ماتغطي من متعب: ايه بس انتظروني
غزل: لا انت لحقينا
ومشينا وانا ماسكه في يد غزل لاني لابسه كعب واعرج بسبب رجولي
جلست على طاوله وغزل راحت تجيب لنا عشى
غزيل: وين غزل
جودي: راحت تجيب لنا عشى
ام انغام: شلونك غزيل
غزيل: بخير خالتي انت شلونكم
ام انغام: الحمدلله
انغام: ماما تعالي نروح المرتزقه هني كافي انها خطفة خطيبي ااخاف تخطفك هالمره
جودي: ليش شايفتني شاذه مثلك
ام انغام: انت قليلة ادب وتربيتك تربيت شوارع
جودي: الي بيته من قزاز لايرمي غيره بحصى
ام انغام: الغلط مو منك الغلط مني انا اني واقفه مع وحده من الشارع
وتركت المكان وراحت
غزيل: هههه اقول جودي سكتيه والله هذه ام لسان محد يقدر عليها
غزل: شو صار ليش اصواتكن عاليه
غزيل: خلينا نتعشى الحين وفي البيت بنكمل سوالف ماينفع هني
جودي: انا بصراحه انسدت نفسي
غزل: اش دعوه متعبتني في الاخير ماتتعشين
موضي وهي معصبه: شو الي عملتيه
انتفضت من الخوف بصراحه هي من الحموات الي يخوفن لها شخصيه جدا قويه..مارديت كنت اناظر القلاس الي قدامي
موضي: اوقفي
وقفت
غزل: يمه خليها تتعشى ماصار شي
موضي: ماصار شي هاا ام انغام حالفه ماتدخل وهـ العله موجوده
وقفت ومشيت وغزل وغزيل لحقوني خرجنا ورجعنا جلسنا قريبين من الكوشه
جودي: اما صدق متعب شخصيه
غزل: ترا جهاد نسخه من متعب
جودي: شلون مافي وجه تشابه ماشاءالله عليه باين انه متعاطف ويحب يبتسم
غزل: اصلا العنود كانت رافضته لانه كان جدي وهو مازال جدي بس تغير شوي ولمـ يكون مع العنود تقول انه ماشاءالله شيء ثاني زي الحين
...كان يبتسم للعنود ويسولف ولاكانه في حد وياهم.. والمصوره تصور فديوا.. نزل متعب وحنا طلعنا
فسخنا حجابنا وغزل ترقص على اغنية الاماكن
طبعا وقفت المغنيه وشغلوا كسيت ومابقى احد في الصاله غير العنود وغزل وغزيل وانا واسير وحمودي الصغير الي كان في مهده وطبعا كلنا فوق الكوشه
غزل: جودي تعالي ارقص وياي
العنود: انت وين عقلك مالها كم يوم مسقطه ولا رجولها متعوره شلون بترقص
غزل:ههههههه عادي برقبتها وخصرها
غزيل وهي تذكر: ايه جودي وري العنود شلون تطقي خصرك
... احرجوني بس ابتسمت: لا عيوني اخاف على نفسي من العين
الكل:هههههههههههههه
غزل:وووووووو لالالا شوفو اخوي جنااااااان ماشاءالله عليه
غزيل: ووووووو عنابي اموت على العنابي
ناظرت للمكان الي يناظرونه شفت الخاله مزون ووياها واحد لابس ثوب عنابي وغتره بيضاء وحاط العقال بشكل شوي مايل لليسار ورافع الغتره من جه ومنزلها من الطرف الثاني..بس الوجه ما شفته
جودي: هذا منو
غزل: بسم الله عليك هذا جهاد اشفيك فقدتي الذاكره
جودي: لا ما اشوف من بعيد
غزل: وانا اقول انت ليش تنقلين مني وما تنقلين من السبوره امم انزين ركبي نظاره
جودي: لا ما احب
غزيل: انزين لبسي عدسات ولا اقول سوي الليزك وريحي عمرك
مزون: شو رايكم صدتلكم صيده
ابتسم جهاد وهو يناظر الخاله مزون احسه يحبها اكثر من امه يعني رضعته وهي اصلا مبين عليها انها تحبه كثير
غزيل: كليتي الرجال
..احرجتني وبعدت نظري وكاني لمحت وحده واقفه عند باب البوفيه الي مقابلنا يعني هو فيه بابين واحد يخرج على الصاله الخارجيه والثاني الي مقابلنا
غزل وهي تساسر غزيل: غزيل ما كانه هذيك انغام
غزيل وهي تناظر: ايه هي
غزل: تعالي بنخليها تموت قهر
غزيل: ههههههه شريره لا انا اخاف اؤثم لاماتت
غزل وهي معصبه: ما ادري انت شنو من البشر مزحك زي وجهك اوووف
غزيل وبصوت عالي: جهاد خذ صوره عاطفيه انت والمدام دام انه المصوره موجود
..بسرعه وجهت نظري لجهاد شفته رافع حاجبه الايمن عرفت انه عصب..
غزيل: عادي لاتستحي تراك كنت مزرقن يوم زواجك يعني كنت موطايقها بس الحين الحمدلله حتى مرابط عندها طول الوقت حتى الديوانيه ماتروحلها
..شفته ضغط على عينه اليمين يعني هو الحين يتوعدلها بشي يسنعها عقب ماتروح امها..
مزون وهي مبتسمه:وهي صادقه خذوصوره عاطفيه على قولت غزيل هه ههههه
الكل: هههههههه
طبعا عدا انا وجهاد الي ماضحكنا
غزل وهي تساسرني: اقربي منه ترى انغام تناظره وبتموت اذا شافتك عنده
بس الخاله مزون كانت اسرع مسكت جهاد وقربته مني
مزون: جهاد حبيبي ابتسم لاجل خاطري
ابتسم جهاد ابتسامه احس انها ذوبتني...ماكنت اسمع شي
بس حسيت بنار على خصري..نزلت عيوني وشفت يدينه على خصري.. ابتعدت شوي وهو مازال ماسك خصري رفعت راسي ابا اتاكد من الي يصيرلي
مزون: هههههه جودي عادي هي صوره اشفيك
غزل وغزيل:ههههههههههههههههههه
غزيل: تصوري اشعليك بعمرنا ومتزوجه
مزون: انت ابا اعرف متى تعقلين
جهاد: هههههههه
الكل:ههههههههه
مزون ووهي تكلم المصوره: صوري
خرجت الكميره وعدلتها طبعا صور فيتوغرافيه
..انا كنت اناظر جهاد الي مازال على ابتسامته..
العنود وهي تناظر جهاد: والله صدق مايغير الرجال الا الحريم
ابتسم جهاد لها وانا ناظرتها غمزة لي بصراحه احس اني بغوص في هدومي من الحيا..درت بوجهي للجه الثانيه وسمعت ضحكهم
غزل: جودي يالخبله لاتخربين على عمرك بحياك
ناظرت إلها فعلا لازم اجبره انه يموت فيني غصب طيب لازم يحبني
ولمحت بعيني وحده ومثل ماهي واقفه عند الباب ابتسمت غصب صرت شريره غصب عني بس خلاص صار لي وماراح اتنازل عنه
غزيل: جودي لاتكوني دِلخها حطي يدك على صدره
..صرت مسبه كل وحده تسبني وانا ساكته..
مزون: هههههه اشفيك سمعي كلامهن نصائح بسب
الكل: ههههههههه
..حطيت يدي وهي ترتعش على صدره ورفعت راسي اناظره ابا اشوف ردت فعله هي نفس الابتسامه طبعا هو كان يناظر الخاله مزون...
المصوره: خلاص بدي اصور هلا
ناظرني وطاحت عيني في عينه
المصوره: اوكي الحين اسندي راسك على صدره
...ارتعشت من هـ الفكره...
غزل وهي تصفر: ووووووووو عشنا وشفنا جهاد مبتسم ومطيع
الكل:هههههههههههههه
هم يضحكون وجهاد بنفس الابتسامه اخاف انه وقفوه برمود وهو على ذا الشكل..
غزيل: اقول جودي انت صايره اليوم طنشه من اول الحرمه تقولك اسندي راسك على صدره
..اسندت راسي على صدره وهو تلقائيا رفع يده وحطها على شعري وغرس انامله فيها ولاني ماكنت عامله تسريحه بس سشوار وممكر على فوق ومن قدام مفروق بالنص وممسوك بـ اشارب وعلى جنب ربطته وحطت لي فيونكه فوشيه..غمضت عيوني غصب عني.. ليش حبيتك وليش تسايرهم وانت بطلقني.. ليش تجرحني بكلامك وتداويني بفعلك
غزيل:هههههههههه جودي نامت
الكل:ههههههههه
ابعدت راسي وانا منحرجه
غزل: بروح اكلمهم يشغلوا موسيقه وعاد نبيكم ترقصوا سلوا
...وراحت وتركتني هـ البنت بتجيب اجلي..
موزن: عادي جهاد في فلم فاضي يعني للذكره وترا شكلها بيتغير مع اول طفل لكم مابتظل كذا بيبي بيصير شكلها حرمه وبتندم صدقني
جهاد:هههههههههه اقول يمه تراك منتي هينه
الكل: هههههههههههههههههههه
مزون:ههههههههه عاد سوالف تعلمنا من كثر مانحضر افراح
غزيل: لا والله يمه انا شفت صوركي وانت في بريطانيا عاد عشتي الدور مضبووووووووووووط
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
ضربت مزون غزيل على كتفها وهي منحرجه:وانت من متى تنبشين في اغراضي
غزل: من زماااااااااان
انصدمت مزون
وغزل وغزيل ماتو ضحك عليها
...انا كنت اضحك وارتعش ما ادري احس باني اشتعل نار وفي نفس الوقت احس بالبرد..
ارتفع صوت الموسيقى وناظرت جهاد وذبت في نظراته هي نفس النظرات ونفس الابتسامه..ماا اقولكم موقفينه على هـ اللقطه.
غزيل: جودي اشفيك حطي يدينك حولين رقبته
..لا والله سايرتكم كثير ما العب بالنار انا انا الوحيد الي بتكوين النار وبيظل اثرها معلم فيني وقت طويل ويمكن ماتنمحى..
ابتعدت
مزون: هههههههه
العنود: جهاد معاليك فيها امسكها هههههههه
مسك يديني ورفعها حولين رقبته..ناظرت عيونه هذا اشفيه شكله مبدلينه اليوم ولا شارب شي كنت رافضه اني ارقص بس غصب ذوبني..رفعت راسي له وقربت شفايف من اذنه
همسة له في اذنه: ليش تحب تعذبني
قرب راسه من اذني: مثل ماعذبتيني وحرمتيني النوم
...غمضت عيوني غصب عني.. يذكرها وانا بين احضانه اصعب شعور .زوجيت ابتعد..حسيت بيدينه تضغط على وسطي رفعت راسي له..هذا اشفيه رجعت لي ذكرى بريطانيا..بس
ووووووووو للللااالاالالالالالااااااا احس اني طايره في الجو رفعت رجولي وانا اصرخ
الكل: ههههههههههه
دار شوي فيني وانا كل نظراتي موجها لعيونه.. اقص يدي لو هذا طبيعي..نزلني وانا احس بدوران
حضني
موضي بقهر: خلصتوا ولا باقي
ابتعدت بس جهاد مسكني وحط ذراعه على ظهري
جهاد: خلصنا بس انتو خلصتوا
موضي: فضيت الصاله مابقى غيرنا واهل انغام لانهم بيروحون مع عناد بس هو راح يوصل اغراض للبيت وتاخر الله يهديه
وناظرتني بقهر وراحت
جهاد: اوكي انا تعبان وبروح وانا الي بوصلكم يالله عشر دقايق والاقيكن جاهزات
مزون: غزل غزيل قدامي بسرعه نشوف شو فضلنا
ابتعدت عن جهاد وانا اعرج بشده لانه لم نزلني ضغط على رجلي اليسار
العنود: سلامات شكلك تعبانه
ابتسمت: الله يسلمك لا بس رجلي تالمني
رحت لعباتي ولبستها وسحبت الايشارب من شعري وربطه على رقبتي
رحت لـ حمودي وشلته وظليت ابوس فيه
العنود: الله يعوضك
ابتسمت لها
جهاد مد يده وناولته حمودي: ولدك احسه ضعفان تغدي عدل مو تجيبين لنا صعاليك
ضحكت على تعليقه:ههههههههههههه
العنود: هههههههه نشوف عيالك لاجو كيف بيكونوا
..نظرت له ابا اشوف كل حركه يسويها ابا اسمع كل كلمه يقولها..
ابتسم لها جهاد ورفع حمودي يبوس فيه
العنود: الله يعوضك ياخوي بالي احسن منه ما ادرك يمكن لا عاش بيكون عاق ادعي ربك بانه يعوضك خير مثل ما علمنا ابوي
...شعرت بالم في صدري احس اني تسببت في تعاست الانسان الي شالني من العذاب.. نزلت دمعه مني غصب عني.. انا الي دوم اقاوم دموعي انا الي ظنيت اني دموعي جفت انا الي ظنيت اني اقدر اقاوم دموعي امام الكل..نزلت هـ المره ونزلت وهي تحمل الكثير من الاحزان الماضيه والحاضره نزلت وانا اتألم بالم شلون اخلي هـ الجليد يذوب او شلون ارد لهـ سعادته مافي غير انه يرد لـ انغام هو هذا الحل انغام..لازم ابعد بسرعه مثل مادخلت عالمه بسرعه..لازم اخرج من عالمه بدون ما اترك
جهاد: شكلك بتنامين هنا
رفعت راسي ماشفت احد حتى معظم اللمبات مسكره..
وقفت ومشيت بس وقفت وانا احس بالم في رجلي
بس كملت مشي وانا اتالم في صدري واتجاهل الم الجرح الي برجلي
مسك يدي ومشينا في الممر وانا اعرج واللمبات تنطفي خلفنا لين وصلنا لبوابة الصالة نظرت لورى وشفتها ظلاماء.. احلى ذكره اتولدت هنا وقررت اني ادفنها هنا.
خرجنا على الساعه ثنين ونص
في سيارة عناد ركبت ام انغام وبنتها
في سيارة جهاد
الخاله موضي جمب جهاد وغزل وغزيل وانا خلف جهاد
طبعا لانه بيمشنا عـ الكرنيش ويا حلات الكرنيش ايام الشتى جناااااان بس الزحمه هي الي تقهر.. طبعا انا ماكنت اشوف الكرنيش الا في التلفزيون..
ركبت وياه وانا كل الي اريده اني اوصل لداري واختلي بعمري محتاجه اختلي بعمري شوي محتاجه ارجع حساباتي
في سيارة متعب العنود وامه وعيالهم
وصلنا الساعه ثلاثه بس عـ الطرف لانه زحمه والمكان الي حنا فيه بعيد عنهم شوي
موضي: الله يهديك ما جبتنا الا عند المصنع
جهاد: وين يمه المصنع بعيد حيل بس من كبره يبين انه قريب
موضي: شم العفن الا يخرجه
جهاد: تحملي الغاليه لو دخلنا لجوه ما بنلاقي مكان هذا اولا وثاني بياذن الفجر وحنا ماوصلنا البيت
فرش فرشه وخرجنا وانا اعرج.. جلست ااول وحده لانه رجولي ماعد تتحملني جلست ورفعت ركبتي اليسار وحطيت راسي عليها
الكل جلس
عند البنات
غزل: الاشو رايك في رقص الـ سلو
جودي: يجيك يوم يجيك يوم
غزل: ان شاءالله قريب
غزيل: ولا اشرايك في فكرة الصور العاطفيه
البنات: هههههههه
كنا كلنا في فرشه وحده ومتعب وجهاد جالسين على السجاده
جهاد وهو يوقف: شو تشربون
موضي: على ذوقك
جهاد: اذا على ذوقي مافي غير كوفي يدفينا في هـ البرد
الكل: اوكي
جودي: احس اني انزف
غزل: من وين
جودي: من ساقي يعني من وين
غزل: يعني قلنا مسقـ
ضربتها على كتفها ع خفيف: شو هـ الافكار الي تجيكم
غزل: اذكري الله
جودي: ماشاءالله بس ياليت لو تبعدونها عني لاني الوحيده الي اتورط في افكاركم
غزيل: الحمدلله انا افكاري جنااااان
غزل: قول مثل وجهك
جهاد: بسرعه خذو مني
خذينا الكوفي
متعب: عنوتي تعالي نمشي شوي ونلعب اسير
العنود: لا مافيني تعبانه خطوتين زياده واطيح على وجهي
متعب: عادي بشيلك قبل ماطيحين
غزيل: ياماما اشهدي هم الي يخربونا وانت ما عندك غير تقولين ستار ومستار
الكل: ههههههههههههه
متعب: انت بكبرك خربانه
موضي: عااااد متعب كله ولا غزيل
متعب: ايه دافعي خطيبت ولدك يحقلك تدافعين بس خذيها نصيحه مني اذا تبين السعاده لـ انس شيلي غزيل من راسك
الكل: ههههههههههههه
غزيل انحرجت وودها تنط في بطن متعب
العنود: لا والله اصلا سعادة انس ماتكتمل الي بغزيل
متعب: والله كيفكم انا نصحتكم
جهاد: يااخي بنتك لصقه كم مره بغت تكب الكوفي علي
ووقف وترك متعب وجا جلس عندنا
جهاد: اقول غزل انت وغزيل رحوا الجه الثانيه ودي انسدح ظهري انكسر من الشغل
متعب: اشعليك طبيب اطفال مو متعود على الشقى
جهاد: هههههههه يعني انت الي تحمل اثقال وانا ما ادري
مزون: جهاد طلبتك قول تم
جهاد: تم وتعرفين لو تطلبين عيوني عطيتك هي في طبق من ذهب
مزون: تسلم لي ياالغالي
متعب: ما ادري انا ولدك ولاهو تحبينه اكثر مني
جهاد: يالطيـــــــــــــــــــف حسد
مزون وهي تطنشهم لانها تعرف انها ماراح تخلص منهم: تذكر على نهر سيلي وكان الجو كذا حلو شو غنية احس انها تحمل ذكرى حلوه تلك الايام لنا ياليت لو تغني
متعب: يووووو عاشت الوالده
جهاد: هههههه تعرف شو مشكلتنا
متعب: انه امهتنا متعلمات
جهاد: ولا في الخارج بعد
موضي ومزون عصبن
موضي: صرنا مشكله ها
جهاد:هههههههه لا مو هـ القصد
مزون: شو قصدكم
غزيل: ماما هم يقصدون يعني لو سو مصيبه بتكشفونهم وانه اي حرك يسونها لـ اي احد مابتعدونها كذا بتفهمونها
متعب: احلى تكلمت ام العريف
جهاد: تعال هنا شكلك بردان
متعب: لا مرتاح
جهاد وهو يقاطعه: تعال يارجال لاتستحي
لصق جهاد فيني وعطاني ظهره
متعب وهو يجلس: تعال وين شارد
جهاد: ماتشوف بنتك بتنام حطها على الارض
متعب: لا حبيبتي تنام على الارض وراسي يشمى الهواء مايصير
مزون: جهاد شكلك نسيت ولاتناسيت
جهاد: ههه والله استحي يعني انا كنت لحالي وانت سمعتيني صدفه
مزون: كيفك
جهاد: افا بغنيلك كله ولا زعلك بس عاد تحملوا بس بغيرها يعني لاجل تغيرين بين المناسبتين والمحلين
دار لي وعاطني كوبه
جهاد: امسكيه زين
اخذت كوبه وشفت تقريبا نفس الي شربته وبدلت صرت اشرب من حقه وبعطيه حقي…غصب احس حقه غيييير
اذهلني صوته
علمني حبك اناحزن
وانا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني احزن
لامرأة ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور
علمني علمني علمني
علمني حبك اناحزن
وانا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني احزن
لامرأة ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور

لامرأة تجمع اجزائي
كشظايا البللور المكسور
لامرأة تجمع اجزائي
كشظايا البللور المكسور
علمني حبك سيدتي اسوأ عاداتي
علمني افتح فنجاني
فى الليلة آلاف المرات
واجرب طب العطارين
واطرقباب العرافات
علمني اخرج من بيتي
لامشط ارصفة الطرقات
واطارد وجهك فىالامطار
وفى اضواء السيارات
وألملم من عينيك ملايين النجمات
يا امرأةدوخت الدنيا
يا وجعي يا وجع النايات

ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدن الاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان


ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدن الاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرى انسان

علمني حبك ان اتصرف كالصبيان
انارسم وجهك بالطبشور على الحيطان
علمني حبك ان اتصرف كالصبيان
انارسم وجهك بالطبشور على الحيطان
يا امراة قلبت تاريخي
اني مذبوح فيكي
منالشريان الى الشريان
علمني حبك كيف الحب يغير خارطة الازمان

علمني انيحين احب
تكف الارض عن الدوران
علمني حبك اشياءاً
ما كانت ابداً فىالحسبان
فقرأت اقاصيص الاطفال
دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت بأن تتزوجنيبنت السلطان
تلك العينان اصفى من ماء الخُلجان
تلك الشفتان اشهى من زهرالرمان
تلك العينان اصفى من ماء الخُلجان
تلك الشفتان اشهى من زهرالرمان
وحلمت بأني اخطفها مثل الفرسان
وحلمت بأني اهديها اطواق اللؤلؤوالمرجان
علمني حبك يا سيدتي ما الهذيان
علمني كيف يمر العمر ولا تأتي بنتالسلطان
ولا تأتي بنتالسلطان
ولا تأتي بنتالسلطان

ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدنالاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرىانسان
ادخلني حبك سيدتي مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدنالاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هو الانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرىانسان
ان الانسان بلا حزناً ذكرىانسان
غزل: ووووووووو جوجو عيد بسجله لاجل اسمعه صديقاتي
جهاد وهو معصب: ياخي في ناس ماينعطون وجه موليه
غزيل: هذه اختك خبله دوم تسوي حركاتها الخبله الي زي وجهها
الكل:هههههه
غزل: انتي الهبله ولاتسوين عمرك عاقله لانه العنود مدحتك ادري فيك بتموتين وتزوجين
الكل:هههههههه
متعب: ياخي شفت الحرميه لمـ يختلفون شو يسون
العنود: متعب والي يسلملي عمرك دخل اسير مافيني تمرض
وقف متعب: تامرين امر كم في القلب
غزيل: ماما عدي انت واغلطي...وهي تقصد غزل متعب والعنود..
جهاد: وين قهوتي
جودي: تفصل
متعب: اقول ياجماعه الساعه اربع باقي ساعه الا ربع عـ الصلاه خلينا نلحق الفجر في المسجد الي عندنا


انتهى الجزء الثالث
أتنمى ينال إعجابكم واشوف ردودكم
ودمتم بخير

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 02-01-07, 12:16 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كل عام وانت بالف الف خير ومشششششششششششششششششششكورة يا عسل
صرت ما انام الليل وافكر فيها وكل ساعة افتح المنتدى اشوف كملتيها ولا لسه
كمليها بسرعة بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 08-01-07, 03:54 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 18658
المشاركات: 28
الجنس أنثى
معدل التقييم: sHaDeeN عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
sHaDeeN غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكراااا بس بليز كمليها بسرعة

 
 

 

عرض البوم صور sHaDeeN   رد مع اقتباس
قديم 09-01-07, 01:31 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
Dancing

 

~|~الجــــ الرابع ــــزء~|~
بدء الترم الثاني وطلبت الخاله مزون تقاعد وواقفولها
اما عني فبعد الي صار في السابع.. ما كنت اشوف جهاد الا وقت الوجبات... وهو ماصار يقفل الباب... انشغلنا بالدراسه...وايام كثيره انامها عند غزل
غزل: ياويلنا انت السبب الي خليتنا نشرد
غزيل: عاد الي صار صار بس شو وين ندس السيدي
جودي: بتضيعين مستقبلنا شو شو راينا انا لو ماسحبتيني انت وهي كان مداني في الفصل
غزيل: عادي اشفيك
غزل: اقول غزل خلينا نرمي السيدي ونرد
غزيل: لاوالله كاتبه فيها قصتي وماعندي نسخها غيرها
جودي: افرضي عملوا تفتيش مفاجئ مثل اليوم
غزل: لاهم ما يعملوا الا اذا احد بلغ وحط ورقه في صندوق الاقتراحات
..طبعا هذا صندوق اقترحات وفي نفس الوقت للبلاغ لاجل ماتُعرف البنت وهو مكانه قريب من حجرة المرشده الطلابيه...
غزيل: هذي اكيد انغام انا شفتها خرجت قبل الفسحه
غزل: كان تكلمتي يافالحه اكيد ياعيني الحين يدرون علينا
شفت لوحه شوي بارز: اقول غزيل هاتي السيدي
ناولتني الدفتر وانا خرجت السيدي وحطيتها خلف اللوحه
جودي: خلاص انتهينا خلينا نرد
غزيل: خاطري في فيتوشيني
جودي: لا والله انت الي طلبتي السديهات وانت الي شردتينا والحين
الابله: انتو شو تعملوا هنا يالله قدامي على الاداره
مشينا وراها
غزل: انت اشفيك انبهلتي
جودي: انت سمعتيها تبيهم يفتشونا
غزيل:هههههه انا قلت خاطري اكل فيتوشيني
غزل وهي تضرب غزيل: وقت وحامك انت الحين
الابله والي سمعت اخر جمله: اوه بتصيرين ام وتشردين من الحصص والله شي يفشل
وصلنا الاداره
المديره: هاتوا شنطكم
غزل: ليش يا ابله
المديره: غزل بدون نقاش ممكن
خرجنا والمراقبه ويانا
غزيل: غريبه شو الي يخليه تطلب شنطنا
غزل: العلم عند الله
المديره: لو سمحت كل وحده تنثر شنطتها على كنبه
وسوينا مثل ماتريد واثقين في اعمارنا بس انا شهقت:يييييه
وناظرت غزل وغزيل
المديره: شو هذا يعني البلاغ ماكان كاذب
جودي: والله موحقتي
المديره: بدون حلفان
جودي: قسم بالله موحقتي
المديره خذت الاشرطه: تعالوا ورايا وانتو ساكتات
مشينا وراها للمسرح المغلق ودخلت شريط الفديوا وشغلته بس بسرعه اغلقته يعني كان موقف ساخن..
ناظرنا بعض انا وغزل وغزيل
جودي: والله العظيم موحقتي
المديره وهي معصبه: اص ولا كلمه
غزل: ابله صدقينا مانعرف عنها شي
المديره: انت ما تعرفين بس جودي هي الي تعرف ,ووجهت الكلام لي..من من خذيتها
جودي: ما اعرف عنها شي والله الظيم
المديره وهي معصبه: تحلفي بالله وانت كذابه دام انك تتابعي هـ الافلام عادي عندك يكون الحلف
هذه شو تقول احس اني دايخه من الصدمه الي انا فيها ولا المنظر اصلا جاب لي الغثيان..
في الاداره
جلسنا جمب بعض
غزل: انت ما فتحتي شنطك اول ماطلعنا من الفسحه
جودي: هو حنا لقنا سحبتان غزيل وخرجنا
وصلت الخاله مزون
المديره: اسمحيلي دكتوره مزون بس الموضوع ضروري
مزون: خير ان شاءالله
المديره: حصلنا فلم اباحي في شنطة جودي وهي موراضيه تعترف وبناتك وبنت عمها رافضين يردون الفصل وقالوا الي يطبق على جودي يطبق عليهم وكل وحده تقول الشريط حقي
انصدمت الخاله مزون وناظرتنا: انزين ممكن اكلمهم على انفراد,,وقفت..
المديره: ارتحاي انا بخرج وانت خذي راحتكي
وقفت وتركتنا
الخاله مزون جات جلست جمبنا
موزن: شو قصة الشريط
جودي: والله العظيم ما اعرف عنها شي
مزون: غزيل غزل
غزل: والله ثم والله انه مانعرف عنها شي
غزيل: قسم بالله انه مانعرف عنها شي
مزون: شلون دخلت شنطة جودي
غزيل بصدمه: ماما انت ربيتينا وتعرفي افكارنا يعني سافرنا ورحنا وجينا والفلم الي نريد نتفرجه نتفرجه لو كنتي معارضه حتى وانا كان وسخ وانتي عارفه بهـ الشيء بس افلام اباحيه مانتابع صدقيني ماما لانهتز بنضرك ولاتهتزي بنضرنا
مزون: اصدقكم بس شلون نفهمهم السالفه
جودي: خلاص انا بتحملها وعادي فصل اسبوع وبرد
مزون: يعني انت في بالك انتهت المشكله
سكتت شوي وهي تفكر..دخلت المديره
المديره: هـ شو الموضوع
مزون: حنا واثقين في بناتنا وواثقين في تربيتنا لهم
المديره: ماقلنا شي بالعكس البنات من هم صغار في هـالمدرسه ومن الاوئل ومثاليات بس جودي
مزون وهي تقاطعها: جودي بنتانا قبل لاتكون زوجة ولدنا وهي الاولى على مدرستكم يعني وحده جايبه الميه كامله ممكن تطلع الاولى على المنطقه بتضيع تفوقها لاجل فلم وبعدين لو كانت تملكه وبتعطيه وحده عندها بدل السائق ثلاث يعني بترسلوا لصديقتها عـ البيت
المديره: للاسف مضطره اعطيها فصل تاديبي
مزون: بس انت بتظلميها بقرارك
المديره: ما عندي خيار ثاني
مزون: والسلوك
المديره: مضطره اني انقص
مزون: بس بدمرين مستقبلها وهي بريئه
المديره: انا احكم على الي شفته
مزون: بس انت ماعملتي شي انت بس حكمتي بدون أي محاوله منك
المديره: نحنا هنا في مدرسه ونحكم على الي نشوفه وبس
مزون: اسألي ابلاتها صديقاتها هم الي معاشيرنها وهم الي بيدلوك على قرارك
المديره: ما احتاج احد يدلني يعني وحده في يوم واحد توجهت لها عشر شكوت في الصندوق
..وخرجت الاوراق توريها مزون..
مزون وهي تضحك:ههههه هذا خير دليل يعني الي اشتكى هو الي ورطها وانا انصحك تدورين عليها
المديره: مدرستي لها سنين وانا فيها وعمري ماشفت وحده معاها مثل هالاشرطه يعني هي الجديده والفعل هذا جديد على مدرستي
مزون وهي توقف: عطيها فصل تاديبي مابيضرها بشي بس صدقيني مايمديك تنقصينها من السلوك والمواظبه
المديره: اعرف انه عندكم نفوذ بس انتي قياديه وتعرف مسؤلية الي تسويه
مزون: صدقيني انا لو شكية بس واحد في المية انها حقتها كان ما وقفت وياها عـ العموم نشكر لك جهوووودك المبذوله...قالتها بتريقه واتخفاف..
المديره: الاشرطه انا مضطره اني ارفعها لـ الوزاره
مزون: كيفك بس بعد مايمديك تسوين شي بالعكس بيقلب الموضوع ضدك لانك واسمحلي انت جلوسك على هـ الكرسي غلط وانا متاكده انه في الف وحده لها الاحقيه في انها تقود هـ المدرسه
مزون: اكتبيلهن تصريح خروج لاني باخذهن معاي
المديره: تعرفين النظام
مزون وهي تقاطعها وتخرج كروت العايله: مايحتاج تكملي اصلا انا كنت بخرهن حتى قبل لا اعرف الموضوع بس الحين بكافئهن وبفطرهن في مطعم وباخذهن في جوله محترمه تجبر خواطرهن كافي الظلم الي خذوه
المديره وهي شوي بتنفجر: روحي مكتب الوكيله وهي بتعطيك التصريح
في مكتب الوكيله
الوكيله وهي تناول الخاله مزون الورقه: اتمنى انك تصدقينهن
مزون: هههه اصلا واثقه فيهن
الوكليه: لا تشيلي هم انا بكلمها وهي بس يمكن لانها اول مره تتعرض لموقف كذا..وناظرتني وكملة كلامها: لاتشيلي هم وتتعبي حالك الزم ماعليلك صحتك والبيبي بيزعل اذا كنت زعلانه
...اتفاجئة أي بيبي واي خرابيط شو هـ الاشاعات الي تتحذف علي..
مزون:ههههه حرام هي بيبي احرجتيها
وحنا خارجين مرينه على اللوحه
غزيل: لحظه
ورتحت خرجت السيديهات وردت
مزون: شو هذا
غزيل: ههههههه السيدي حقي فيه قصص منزلتها من النت وقصه لي
مزون: ليش تدسينها
غزيل: عطيتها صديقتي حياة وردتها لي في الفسحه وسمعنا بالتفتيش ودسينها
مزون: ليش تدسينها مو من حقهم يصادرونها
غزيل: ماما انتي ما تعرفي هـ الادميه معقده نفسيا وحنا مانبي مشاك
ركبنا السياره
في السيارة
مزون: ليش كان خليتوها تاخذه وانا بجي استلموا بدون أي مشاكل
عناد: شو الموضوع
مزون: لحظه حبيبي شوي
مزون: يعيني ما شفتوا من كان قريب جمب الشنطه
غزيل: لا لانه اصلا مادخلنا الفصل يعني انحطت الاشرطه وحنا في الفسحه
عناد: شو الموضوع
مزون: مر على مطعم خلينا نفطرهن وبخبرك هناك
عناد: انا مستاذن وخارج من العمل
مزون: ما عندك مواعيد اليوم وعادي ظرف طارئي
غزل: ايه وهي صادقه شكلهم الناس تشوهو من ادويتك لاجل كذا الناس شارده
الكل:ههههههههههه
عناد وهو يقلدها: تشوهو ياماما الناس عندها دوامات ويختارو مواعيدهم في الفتره المسائيه هي بس الجراحات الي في الفترة الصباحيه
جلست في داري بعد ماخلصت مذاكره وشغل دخل علي جهاد ومبين عليه انه معصب
جهاد وهو يصارخ: شو الي صار
..ما رديت عليه وسحبت المساكه وطاح شعري طول وصار لين اسفل كتوفي بشوي.. انا بشو افكر والي عندي اشتعل
جهاد وهو يمسك ذراعي ويوقفني:ناظريني هنا
ناظرته ولانه طويل وانا مولابس كعب ولاشي فلازم ارفع راسي اكثر ورجع شعري لورى
جهاد: شو سالفة الشريط
جودي: والله العظيم ما اعرف عنه شيء
ضغط على ذراعي اكثر..تالمت تعودت على الدلع ولا مثل هـ الشيء ماكان يألمني كذا..
جهاد: يعني مشى ودخل شنطتك وشنطتك اني بالذات
جودي: يعني تعرف اني ما اخرج من البيت واني ما اتقابل مع احد غريب واسال خواتك انه في المدرسه عمري ما ابتعدت عنهن
جهاد: انا ماعلي من هذا كله تحكي من وين جبتي الشريط
جودي: يعني من وين هو مافي حل غير اني اخذته من هنا يعني من عندك
طرررررررررررراخ
عطاني كف على وجهي اعتقد انه حط كل قوته فيه.. طحت على الكنبه
حسيت بفك اتخلع من مكانه..ليش الظلم انا ما اعرف عنه شيء من وين يعني اخذته..
جهاد وهو بنفس الصوت: وشو سالفة الحمل بعد
مارديت عليه لانه صوتي ضاع بين ألمي وحزني
جهاد: عاجبتك السالفه تحملي الي يجيك وراح يكتشفو انك كذابه وحياتك كلها كذب في كذب
دخلت غزل بسرعه: جهاد ابوي معصب يريدك انت وجودي ضروري الحين
جهاد: اكيد بيلومني عـ اخلاقها الزفت
غزل: م
...كانت بتقوله ما اعتقد بس هو سكتها...
جهاد: خلاص سكتي انت الثانيه ما اريد اسمع صوتك
جهاد: يالله قدامي انت وهي لا اصفكم بكف يربيكن
وقفت على حيلي ومشينا قدامه
جلسنا انا وغزل وغزيل جمب بعض ومقابلنا جهاد والعم منصور والخاله موضي مترائسين الجلسه
طبعا انا اول وحده جلست لاجل اخفي وجهي عنهم بحيث بس يشوفو الجه اليمنى لانه حسيت بانه خدي ورم
منصور: شو الموضوع
غزل وغزيل مع بعض: والله مظلومين والله مانعرف شي اصلا هي مو اخلاقتا ووووو
كانوا يتكلموا مع بعض وكل وحده تقول غير شكل
منصور: بــس سكتوا وحده وحده تتكلم
غزل:انل
غزيل: انا
غزل: لا انا انا الي تكلمت قبلك
غزيل: اصلا انت ما تعرفي تتكلمي انا اولي
منصور: لا انت ولاهي جودي تكلمي
كنت جالسه وراسيى ع الارض ..اربكني اصلا أي كلمه راح ابكي فيها.. حطيت يدي على وجهي ودمعة عيني غصب
منصور بهدوء وبكل معاني الابوه الافتقدها: حبيبتي مايحتاج تبكين حنا واثقين فيك بس ابي اعرف السالفه لاجل اعرف اتصرف وارد حقكم
تكلمة وصوتي مهتز: ما اعرف شي والله العظيم ما اعرف شي عن الاشرطه والله العظيم موحقتي اصلا انا من وين بجيبها..وبكيت خلاص ما اقدر اتحمل اكثر..حضنتني غزيل
غزيل: بس حياتي الله ينتقم من الي كان السبب
غزل: انت ليش تبكين بالعكس تكلمي بثقه والله ماسوينا شي ليش نبكي
منصور: جودي ارفعي راسك انا قلت اني واثق فيك بس اريد اعرف السالفه من البدايه
منصور: غزل روجي هاتي شي بارد نشربه
غزل: ينفع ماي
منصور: لو قي عصير يكون احسن
ودقايق والعصير عندنا
شربت شوي من العصير وانا احمد ربي يعني لو كنت عند ابوي كان قطع جلدي ولاشربني الحنضل..نزلت قلاسي لازم اتكلم بهدوء انا ما اذنبت
جودي: عمي نزلنا اول الناس تفسحنا وطلعنا اخر الناس بس قبل ما نوصل الفصل سمعنا انه في تفتيش شردنا لانه كان معانا سيدي بس منسوخ عليه قصص وقصص بريئه يعني مو مخله بالادب بس هـ المديره تصادر أي شي ومانعه أي شي مو من ضمن لوازم المدرسه وبنرد بعد ما ندس السيدي دسيت السيدي خلف لوحه وشافتنا المراقبه وخذتنا على الاداره وفي الاداره طلبت منا المديره اننا نجيب شنطنا وكل وحده تنثر شنطها على كنبه لحاها وسوينا مثل ماتريد بس انصدمت لما طاحت من شنطتي ثلات اشرطه
موضي: الله يامفتريه ثلاث اشرطه من وين جايبتها
تكلمت لاني المفروض اني اتلكم تعلمت في هـ البيت انه الي يتكلم بوجود العم منصور حقه مايضيع: اذا مكذبتني فانا ماخذتها من جناح جهاد او من هـ البيت
موضي: آه ياقليلة الادب
منصور وهو معصب: موضي
موضي: انت ماتسمعها اش تقول
...ندمت لاني تلكمة كان المفروض اني مااتكلم كرهت عمري مو من طبعي اعمل مشكله بين اثنين..
جودي: اسفه خالتي ما كنت اقصد شي بس يمكن يكون دليل براءه في نظرك ..اسفه وحقك علي.. وو صدقيني ما كنت اقصد شي بس احساس الظلم هو الي اجبرني اني اتكلم يمكن لانه اول مره احد ينصفي هو الشي الي خلاني احاول اني اظهر برأتي وطغى لساني على طبعي.. انا ما اسكت ضعف مني اسكت لاني اعرف انه فوقنا رقيب
سكت.. ما ارعرف شلون تكلمت شلون واجهت بس احس اني فضيت من الداخل ارتحت اول مره من جيت هـ البيت تكلمت كذا كنت دوم اتكلم مع جود وما كنت اتكلم عن الضرب لانها كانت تعتصر ألم قدامي فكنت اكتفي باني اتكلم عن الاحاسيس تكلمنا عن الحب عن الظلم عن الحقد عن الغرور عن الشموخ عن كل احساس موجود فينا وكان يريح الطرفين..
جودي: شو يعني لك الغرور
جود: ما ادري احسه صفه منبوذه اكثر من انها حميده وانت
جودي: انا عني احس انها ترضيني تشبعني تشعرني بالسعاده
جود: افااا جودي ماضنيتك كذا
جودي:هههههه فهمتيني غلط يعني المراءه تحاول تشبع غرورها بمظهرها برقتها بنعومتها بقوتها يعني انا اشبع غروري بقوتي في اني اظل متماسكه لاخر شي تصدقين لمــ اتعشى زين(كنت اقصد الضرب) اذكر اشياء واتخيل اشياء ترضي غروري يعني ام تحضني وتمسح على ظهري وانت جود دوم احطك قدامي صدقيني جود احب الدنيا لانك فيها احسك تشبعين غرور بغزلك لي يمكن الي يسمعنا يقول شذوذ بس الي يعرف الي في قلوبنا يعرف انه قصدنا التخفيف عن بعض وانه الحب حب طاهر حب خالص حب في الله حب اخوي كل شي بيناتنا طاهر يعني كلمة احبك ترضي غروري تشبعني ..الاباء يقولونها لعياله
الابناء يقولونها لـ ابنائهم
الاخوان لبعض
الاصدقاء لبعض
والرسول صلى الله عليه وسلم علمنا نقول للي يقولنا احبك في الله نرد عليه ونقول أحبك الذي احببتني فيه
يعني الحب شي جميل يرضي غرور الجميع حتى الحيوانات تبي حب يرضي غرورها عندك الخيول تحب المسح على راسها ورقبتها وتحب التفاح والسكر هـ الاشياء تشبع غرورها يعني الحب هو الي يشبع الغرور
توفر الاشياء ركيزه من الركايز في اشباع غرور الانسان
جود: بس الغرور صفه شينه يعني صاحبها يكون متغطرس شايف عمره
جودي: كل من يشبع غروره على حسب اخلاقه وطبعه
جود: اقنعتيني
عم الهدوء فترة طويله كل من يراجع حسابته
منصور: بس من الي تبي تضركم
غزل: مالنا اعدى
غزيل: يمكن وحده شينه غيرانه من جمال وادب وشطارت جودي قالت بورطها وبخليها ماتسوى ريال
غزل: اصلا مديرتنا نفسها تغار من جودي يعني هي عانس وشينه وجودي جميله ومتزوجه حتى ماكلفت على عمرها تروح تسال من اخر مجموعه نزلت الفسحه
غزيل: ايه حتى اول ماجات جودي المدرسه مديرتنا بغت تخرج عيونها وهي تناظر جودي
غزل:ههههههه
..انتهت المشكله باستخدام الواسطات.. والفصل لغوه
والمفروض اني اداوم اليوم بس تفاجئة لمـ شفت الباب مسكر وجهاد راح الدوام طبعا رد يحبسني حتى المدرسه ما انرلها لاني اكون محبسوه بس كنت اذاكر بروحي لاني ما احتاج حتى البنات بس هن لعابات لاجل كذا احس انه موضوع المدرسه يجبرهن على المذاكره
قررت انتظره اليوم واكلمه كله ولا دراستي يعني بيطلقني وحصل نفسي في الشارع لافي مستشفى تستقبلني ولافي تمريض من اصله
دخل ووقفت له بس هو كان اسرع ودخل حجرته
انا لحقته بسرعه قبل يقفل الباب وينام
انحرجت لانه خلع تيشيرته بسرعه ودخلت وهو يسحب في الحزام..تنحنحت
جودي: احم احم
رافع راسه وناظرني..شتت نظارتي في الحجرة..تقرب مني
جهاد ومن غير نفس: خير عندك شي
جودي: المدرسه
جهاد: لاتفكري فيها خلاص انسيها
جودي: بس صدقني انا بريئه
جهاد: ماتهمني برائتك
جودي: انزين خلينا نتفاهم
جهاد: مصدقه عمرك
دفني وخرجني من الحجرة
خرجت وانا معصبه..
جات الساعه وحده وهذا الموعد انا كل يوم اتصل فيه على بيتنا بس اقفل بسرعه لانه الحيزبون هي الي ترد
: الو
جودي: هلا عمري هلا حبي هلا حياتي جود انا انا
... وبكيت ما اعرف احس بضعف اني ابا ارتمي في صدر احد من بعد الي صار وانا محبوسه هنا حتى كنت اطبخ واكل هنا لوحدي لي ثلاث ايام ما اشوف احد...
جود: جودي حبيبي شو صار خبريني حبيبي خوفتيني عليك
...صح جهاد يبي يشرب ماي وشاف الشريط يدور معناته بدء يسجل مكالمه..رفع السماعه
جود: حبيبي جودي خوفتيني عليك جهاد سولك شي
تكلمة وانا ابكي: لا بس انت وحشتيني
جود: يقطع الحب خوفتيني عليك وانت تقولين وحشتيني آآآآآه حتى انت وحشتيني مووووووت الا صدق شكله جهاد مزعلك قلتي خليني اخذ جرعت حب من اختي حبيبتي
جودي:ههههههههههههه ايه صادقه شلون عرفتي
جود: يعني وحده في جمالك شلون يخليها تبعد عنه ولافاليل
جودي: قليلة ادب اصلا ياعيني هو ينام من بدري وانا كل يوم ادق هذا الوقت مثل ما اتفقنا بس الحيزبون هي الي ترد وانا اسكر الخط في وجهها
جود: وانا اقول وجهها تفطس ليش
جودي:هههههههههه الاهي وين
جود: خرجت ولاكان مداها هي الي ردت عليك
جودي: تصدقين اكتشفت اني اكره ثنتين ونفسي اني ما اشوفهم ولا التقي فيهم ابد
جود:هههه مين
جودي: الحيزبون وخطيبة جهاد الاولى
جود:ههههههههههههههههههههههههه يحقلك تغارين وزوجك قمر
جودي: هيي انت واختك كل شوي تتغزلون في زوجي اتركوه بحاله
جود:هههههههههه
جودي: الاشلونها غيداء
جود: بخير والحمدلله وبكره عندها اختبار وهي نايمه الحين بس قالت اذا دقيتي اصحيها بس انا نذاله مني مصحيتها
جودي:ههههه
جود: الاصدق خطيبة جهاد الاوليه حلوه
جودي: لا والله انا احلى منها بكثير
جود:ههههههههههههههه
جودي: تصدقين يعني انا اشوف جهاد ادبه زايد ما ادري شلون خطبها وحبها
جود: اوب يحبها
جودي: ايه
جود: للحين
جودي: ما ادري بس تصدقين هي كانت مسافره وجات على الاختبارات وفي اخر اختبار لنا اتكب على يدي عصير ورحت لحالي الحمامات وحنا مخلن لنا منديل وصابون سائل على مغسله وهي داخله شوي غسلت يدي وجيت اخرج شفتها خرجت من الحمام رديت مكاني لاني اخاف لاتقولي كلمه ولاشي انا موناقصتها المهم هي ماانتبهت لي وسمعت تكلم وحده وتقولها اخرجي مافي احد وخرجت صحبتها
جود: وين المشكله
جودي: المشكله انهن خرجن من نفس الحمام يعني بنتين وفي حمام واحد شو يسون
جود:لا حرام يمكن ظلمتيهن
جودي: لا والله ودعوا بعض بقبلات حاره يعني انتي فاهمه السالفه
جود: يييه شلون كذا والله انهن صدق قليلات ادب
جودي: حتى قبل اسبوع كان عند حفل وشغلو عندنا شاشت عرض واللمبات مطفيه وجلسنا وهي كانت قريبه مننا وشفت حركاتهن ولمساتهن لبعض يعني شي موطاهر والمشكله شكلهن شافوني وانا اناظرهن في حركه وسخه وبسرعه ابتعدوا عن بعض وجلسوا باحترام
جود: انتي هبله تبين ياذونك ابعدي عنهن مالك ومالهن
جودي: وهذا الي بسويه بس انت قبل كمليلي سالفة اخونا
جود: مات بعد ما ماتت امي باسبوع
جودي: شلون
جود: ما اعرف بس شكلها الحيزبون هي الي موتته
جودي: جود احبك
جود:لالاالالاالا ما اقدر تجي ندخل حمام
جودي:ههههههههههههه الله يقرفك عاد حمام لاعيني حنا مورخاص مثلهم
جود: ههههه صدق جودي جهاد للحين شوقال عن الحرق الي في فخذك
جودي: صدق صايره قليلة ادب اعترفي مع من تمشين
جود: فتو هههههههههه
جودي: ههههههه الله يخليك احس جسمي وجعني من ذكرتيها
جود: آآآآآه بس الحمدلله ما انفجر بطنك وهي جالسه فوقك
جودي:خلااااااص لاتذكرين
جود: الا صدق مافي مشروع حمل
جودي:ههههه لا ولاتطلعين عني اشاعه
جود:هههه ان شاءالله قريب بنسمع الخبر
غيداء وهي تسحب السماعه: انا ماقلت لك صحيني
جود: نسيت
غيداء طنشتها: هلا عمري
جودي: هلا حبيبتي شلونك ان شاء الله بخير
غيداء: الحمدلله بس انت طمنيني شلونك بعد العصير
جودي: الحمدلله ماصار لي شي بس من خرجت من عندكم لقيت عمري في حجرتي اليوم الثاني
غيداء:شلون جهاد شالك ولاشلون
جودي: ههههههههه
غيداء:هههههه بس ماشك في الموضوع
جودي: لاما اعتقد بس
....وي تذكرت هو ظل يعطيني حبوب غريبه لمده اسبوع يعني اكيد عرف ويشك في اخلاقي ييييييي شكله عرف بالموضوع اجل ليش ساكت..
غيداء: جودي انت وياي
جودي: ايه وياك
غيداء: شكلهم جو باي
جودي: الو الو اف قهر
..سكرت السماعه وسمعت شي طاح في حجرة جهاد شكله صاحي لازم اكلمه في الموضوع لازم اشرح له ولابيعصب ولابيعصب كيفه دخلت بهدوء يعني لو صاحي بكلمه لو نايم بخرج يعني اصحيه واكلمه عزالله كسر راسي وفضحني.. بس شفت الابجوره مفتوحه وهو شبه مسدوح ومتكي على السرير
رفع راسه ناظرني بس انحرجت كان متغطي باالحاف يعني لين اسفل صدره ومفسخ الفلينه بلعت ريقي
جهاد: عندك شي
تكلمت وانا اللعن جرائتي يعني ماظهرت الا قدام جهاد: ممكن نتفاهم
جهاد: انتهى الموضوع
جودي: الله يخليك انت بس اسمعني
جهاد وهو يحط الكتاب على الكمودينه ويجلس ..بس صدق انحرجت يعني اللحاف نزل عنه اكثر..
جودي: انزين انتظرك بره لاجل اعرف اكلمك
وخرجت بسرعه والله اني هبله الحين يعرف اني منحرجه وانا شعلي يعرف ولا مايعرف
جلس على الكنبه الي قدامي وتكلمة بسرعه: يعني هنا احسن لاني ما اعرف اتكلم وانا واقفه
...وسكت ما اعرف اش اقول وظلينا فتره ساكتين..
جهاد: تكلمي اسمعك
..يعني انت كذا ساعدتني على الكلام..رفعت عيوني يمكن اتشجع واتكلم بس شهقت وحطيت يدي على فمي ووقفت...كان لابس شورة بيج وبس
تلعثمت كل الكلمات..كرهت عمري يعني لازم انحرج واشهق قدامه بعثرة نظراتي وجلست وانا بغوص في هدومي وصرت احرك رجولي من التوتر..اف شو هـ الحاله الي انا فيها عسى عمري مادرست لا شو بترمي في الشارع ولازم اكمل وادخل التمريض وهي المهنه الوحيده الي بتوظف بعد التخرج على طول تكلمة اخيرا: ممكن تسمعني
جهاد: لي ساعه وانت ماعندك غير ممكن نتفاهم وممكن تسمعني جابتني تسمعيني صوتك وبس
..شو من انسان هذا ضيع كل الي في راسي يعني مايشجع الواحد ع الكلام: يعني انت بتحرمني من الدراسه وبلاقي عمري في الشارع لامستقبل ولا ..كنت اتكلم وانا اجر الكلام جر بس توقفت الكلمات داخلي عجزت عن التعبير خانتني جرائتي تركتني اواجه انسان بلا مشاعر انسان يحمل كل الكره لي انا الي حرمته من حب الطفوله انا حرمته من سعادته..
جهاد: انتهى الموضوع مافي دراسه
جودي: الله يخليك سوي أي شي بس دراستي لاتحرمني منها
جهاد: أي شي
نظرت له وتكلمت بسرعه: أي شي
جهاد: تروحين لابوي وتقولين انك تبين الطلاق
..اخر شي توقعته ظنية بوسه مثلا مثل مافي القصص الي يقراؤنها غزل وغزيل وهم كانوا يعطوني القصه باختصار وعند مثل هـ المواقف يذكرونها بالفصيل الممل بس هـ الطلب ما اتوقعته توقعت أي شي أي شي أي شي غير الطلاق جهاد انا احبك اكتشفت اني ما اقدر استغنى عنك ارجوك حس فيني كافي عذاب..
جودي: اوكي بس شلون وانت حابسني
جهاد: اولا احمدي ربك انك عايشه هنا ثانيا مو الحين بعد الاختبارات النهائيه لانه ما اريد غزل وغزيل يتاثرن بالموضوع...وبالنسبه لموضوع الحمل اشكريهن لانه الفوا قصه مثل ما علمتيهن وعرفوا بانك مو حامل
...يعني حتى خواته مو مصدقهن ومتهمني اني معلمهن الكذب اجل لوكانت اخلاقي مثل اخلاق حبيبتك كان زماني اترجمت..
مرت الايام وانا ما اخرج غير للمدرسه ومثل ما انا محبوسه في برجي العاجي ومثل ما انا يوم الخميس في الصباح اصير سوبر ومن واخرج للبنات من البرنده ويوم الجمعه اذوق من كوب جهاد وحنا رايحين لمكه وهو مثل ماهو مايعبرني ولابنص كوب ههههه
عدّت الايام وقربت الاختبارات بس في يوم دقيت على خواتي وخبروني انه ابوي اختفى له شهر خفت عليه بس مابيدي حيله
انشغلنا بالاختبارات
اليوم هو ااخر ايام الاختبارات ولازم افتح الموضوع مع العم منصور
جلسنا في الصاله انتظر مصير والبنات فرحنات ويهيصو من الفرح
غزل:ووووووووووووووووووووووووو خلاصنا
غزيل وهي تدخل علينا وتدور .لانه قبل تروح لامها تسلم عليها وترد لنا: احلى شعور واحلى احساس لمـ تحس بالحريه
اما عني فكنت اعتصر لاني بتركهم للاسف المشكله انه يعتصر لاني بترك جهاد الي حتى ماعبرني ولاراعى انوثي صح مابيناتنا حب بس انا اعرف جمالي مو من النوع الي يقاوم دمرني جهاد وانا احس برفضه لي صح ما كانت لي محاولات بس كافي انه يشوفني يالله مصدقه عمري...الي مريحني اني برد وابوي مو موجود..
غزل: جودي اشفيك ليش منتى سعيده
غزيل:هههههه لايكون تحبين المدرسه
ابتسمت غصب عني: لا بس انا من الفرحه اسكن في مكاني
غزل:هههههههههه ايه مثل يوم السابع الحرمه تنتهي من الصوره وانت مثل ما انتي ثابته في مكان
ابتسمت غصب عني لاني حتى ذكرى ذاك اليوم دفنته قبل لا اخرج من القاعه وحتى لو مر طيفه انزعه باظافري بلارحمه انزعه واخليه ينزف بدون ما اداويه..انطفت ابتسامتي انطفيت احس اني اذبل بهدوء قريب انتزع من بستان جهاد آآآآآآآآآآه ياجهاد ليش حبيتك رغم قسوتك ويايا ليش كل يوم حبك يكبر في قلبي ليش مشاعري تحركت ليش
غزل:يهوووو نحن هنا
ابتسمت: وانا وياكم يعني وين
غزيل: يعني اليوم اخر يوم اكيد تسوى شي للمتزوجين
غزل وغزيل:ههههههههههههههههههه
وقفت بطلع حجرتي
غزل: على وين
جودي: عندي كم شغله بسويها قبل يجي جهاد
غزل: لا والله تعالي قبل
وطلعنا مع بعض وخرجت لنا بدل بلطلون ابيض وبدي فوشي وبلايز بيضه
غزل: يالله خلينا نفرح ونحتفل بطريقنتا الخاصه
جودي: اوكي بس عندي شغل
غزل: لا عيني خلي الشغل بعدين جهاد بيرجع الساعه اثنين وبحبسك
والحين الساعه ثمانيه ونص باقي وقت نحتفل واصلا انا طلبت لكم فطور محترم وبنسوي ربشه دام ماما اليوم عندها دوام وما بترد الا الساعه اثنين
غزيل: لا غاب الاوط العب يافار
ضحكنا
وخذيت طقمي ورحت جناح جهاد وخذت شاور سريع ولبست بسرعه شعري وصل لتحت كتوفي فرقته على جمب وشفت شكلي متغير هذه اول مره اغير طريقت فرقته حطيت فيونكه فوشيه على شعري من عند اذني اليسار ومن اليمن كان الشعر اكثر رجعته ورى اذني ونزلت خصله وحطيت روج فوشي وبلشر وردي وشذو وردي وكحلت عيوني وحطيت مسكره بس هذا الشي الوحيد الي اعرفه من المكياج بس حبيت اجازف واحط من تحت عين لون سماوي لانه البدي في نثرات سماوي
:وووووو طلعت خطيره وانا ما اعرف امووووووووووح كل يوم تحلوي
حطيت برافان وخرجت بس رديت ثاني دائما انسى حكايت الصندل خلعت القماشي ولبس صندل ابيض رقيق وناعم وكعبه عالي حسيت باني طويله وانه ابرز مفاتني عرفت تاثير العكب على الشباب هههههههه والله انهم ضعاف يعني الوحده تخرج وبعباه محزقه ويلوموه الله يهدي بناتنا وبنات المسلمين
مشيت وانا نافخه ريشي( يعني رافعه راسي وصدري وامشي بخيلاء بغرور) ابتسمت حسيت اني اشبع غروري بس آآآآآه وين الي يوصلني للجنون مو موجود هو بعالم وانا بعالم ثاني بعالم مشوك كل ما امشي خطوه انجرح وكل جرح اكبر من الثاني آآآآآآآآآه وينك تنشلني من هـ العالم الدامي وتحطني بطريقك
دخلت عليهن ما حصلتهن
نزلت
غزل:ووووووولالالالاالالاا ارحمي حالي
غزيل: جودي اخلعي البلوزه مافي احد في البيت سوي مثلنا
خلعت البلوزه ودرت حولين نفسي استعرض والبلوزه بيدي اقلد حركت معظم الي يظهروا في الفديوا كلب بس باقي الي مجنن افكاري يناظرني وانا ادور..طبعا الجو كان مرتبش البنات كانو مشغلين روتانا وانا عقلي جن بواحد راميني ومو معبرني معتبرني هم عقبه أي شي ولازم يتخلص مني
كنت ادور وانا افكر فيه شلون بصبر على بُعاده ..هنا اقل شي كل يوم اشوفوه وهو داخل الله يسامحه يدخل مثل البرق حتى ما الحق اكحل عيني
غزيل وهي تصارخ:لاالالالاالالالالا خلاص انا ذبت ما اتحمل هـ النعومه هـ الرقه وهي كانت جالسه جمب غزل... جلست بحيث انها تعطي غزل ظهرها وانسدحت على فخوذ غزل وغزل حضنتها وهي عانقة غزل
جودي:ههههههههههههه هيييييي انتم شو تسون
غزل: اشم فيها ريحت خالد
جودي: هههههه انزين هههه
بس وقفت ضحكتي لمـ شفت خيال جهاد هو انا اتوهم ولا هو حقيقه ولاخيال ولا من شوقي اشوفه
البنات وقفو يناظرو للمكان الي اناظره وبسرعه كل وحده راحت لبلوزتها ولبستها بس انا مثل ما انا واقفه اناظر الخيال وهو يتقدم بثبات ودي ارتمي في حضنه ودي اصرخ وابكي على صدره اقوله حبني مثل ما انا احبك لاتكون قاسي على قلب هواك ودي اقله اني اذوب لمـ اشوفك ودي امسك وجه بيديني ودي اشعر برجولته تحرقني
جهاد وعينه في عيني بس اخر شي ناظر خواته: شو تسون
غزل: خلصنا اختبارات وبنعمل حفله صغيره يعني بس حنا الثلاثه بس دام انك موجود حياك والفطور بيسدنا كلنا
جهاد: لاشكرا انا جيت اخذ ورق وارد
غزيل: الله يوفقك ويجعلك في كل خطوه جودي
غزل وغزيل:ههههههههههههه
جهاد: تخفيفي دمك ياختي
غزيل: ياخي راقب متعب وتعلم منه مو تكون كذا
جهاد وهو يقاطعها: شلون كذا
غزيل وهي تسكت: يعني تعلم فن المداعبه
جهاد: اقول روحي بيتكم امك بحالها هناك
غزيل: ما اقدر اخاف على غزل تظل بروحها
دق جواله وناظره وتركنا وتحرك..بس نط قلبي لمـ نطق باسمي
جهاد: جودي تعالي شوي
غزل وهي تساسر غزيل: بيحبسها
غزيل: عادي وبتخرج لنا مثل كل مره
غزل:هههههههههه مسكين
مشيت وراه وانا عارفه شو يرد مني كنت امشي وانا اسطر اخر ذكراي هنا كنت امشي وانا انزف في كل خطوه كنت امشي وانا اشعر بقلبي يعتصر الم كنت امشي وانا اهذي بحبه وواهذي برجولته واهذي بالمولود الي اتولد داخلي وحرك مشاعري امشي ورى قاتلي ومعذبني دخلنا الجناح وسكر الباب ظلينا واقفين فتره احسها ساعات طوال وقفت انا انتظر حكم الحاكم انتظر كلمه خلاص تعبت ماعاد اتحمل اكثر غمضت عيوني ورفعت راسي ابي اشم هواء نقي ابي اشم رائحة عطره الي تدغدغ انفي تخيلت لو انه جا يقولي خلاص جودي انسي الي صار خلينا نبدء من جديد حياه جديده حب جديد ممكن يقولي خلاص اعملي الي اتفقنى عليه ألمتني ذكرى فرحي شافني وانا في ابهى حلى ولا تحرك فيه شي بيمنا انا من طاحت عيني عليه ظليت اتأمله ماكنت اعرف اني من هـ التأملات فُتنت نفسي اللهبت فوادي انتفضت شراييني عرفت الحين اش معنى غض النظر وانه العين تزني وزناها النظر بس هذا زوجي هذا حليلي هذا الي اخر واحد ممكن انه يجعلني حلييلة له...فتحت عيني على صوته
جهاد: خلصتي اختبارات
ناظرته بس غصب غمضت عيوني ما اتحمل اشوفه يصدني اكثر كرامتي ماتسمحلي رخيت راسي وتكلمت وانا احاول اثبت صوتي
جودي: ان شاء الله بكلمه اول مايرد
انتظرت منه كلمه بس طال الزمن وطالت الفتره ونزفت اكثر احتاج من يجبر بخاطري..بس حسيت بيده على ذراعي احساسي يقول بانه خلاص يبيني حليلة له فتحت عيوني وناظرته ضعت في نظراته
جهاد: اجلي الموضوع شوي لانه ابوي تعبان ارتفع عنده الضغط والسكر اجلي لين نحتفل بالبنات بنجاحهن حرام نخرب فرحتهن
...آوه لا لالالاالالالالالالالا ابتعدت عنه وكانه اصابني مس من الجنون يعني ماذكر شي يخصني ماذكر سبب ثاني حتى ما كلف على عمره يجمعني معاهم بالنجاح جلست وانا انفض راسي من الافكار الي تدور براسي ليش ضعفت ليش مو قادره اضبت مشاعري انتفض جسمي شهقت ليش ليش كارهني ليش مايحاول انه يعيش معاي مولازم يحبني بس ابي اعيش في هواه وسماه
حسيت بيده على طرف بطني (والبدي كان قصير) حسيت اني اشتعل انتفض لمـ جات فكرة اني اترجه اظل عنده
جهاد: جودي شو صارلك ناظريني
وقفت وانا ادور على البلوزه مو شايفتها ما ادري وين رميتها صرت الف حولين نفسي ادور البلوزه وينه وين اختفت اخاف يكمل علي ويجرحني اكثر من كذا مرت علي ذكرى بريطانيا** لاتحاولي تغريني*** انتفضت منها
مسكني جهاد بس ما اعرف شو يريد ابعدت يده عني
جهاد: جودي شو فيك اهدائي هذا كله خوف من ابوك
..تذكرت ابوي ما ادري حسيت بالقوه ابتعدت عنه
جودي: ولاشيء ولاشي بس شكلي مرهقه من الاختبارات كنت اتكلم وانا اسحب نفس كاني خايفه من شي مروعني
وقف وجاب لي ماي خذيت القلاس وشربت ماي وبسرعه ابتعدت عنه وخرجت من الجناح نزلت لـ غزل وغزيل يمكن الاقي عمري يمكن ..بس ماصرت اشوف دموعي تحجرة في عيني لحقني جهاد قبل لانوصل لهم
مسك يدي: تعالي وين رايحه
غزل: جهاد خليها ويانا حرام تطفش بروحها
تكلمة وانا ماودي اكلمه وابعد عني: خلاص الله يخليك خليني وياهم
تركني وراح
جلست في مكاني
حسيت بغزل وغزيل حولي ارتحت ارتميت في حضن غزل وانا ابكي
غزل: شو صار
سحبتني غزيل ومسكت وجهي: جودي ناظريني خلاص جهاد راح انتي ماتثقين فينا خبرينا شو صار وحضنتني وهي تبكي وتمسح على راسي
تكلمت وانا ابكي: ليش حبيته ليش اذوب لمـ اشوفه ليش يكرهني ليش والله حرام
تقربت غزل مني وهي تبكي: جودي انت حبيتيه رغم الي يسوي فيك
تلكمت وانا اهز راسي ابا اشيله من عقلي وقلبي: حاولت ابعده عن طريقه بس غصب الاقيه في كل خطوه شغل افكاري اخذ احساس حرك مشاعري اثار براكيني الخامده حبيت قسوته حبيت عيوبه قبل حسناته ليش حبيته ليش حبيته ما اعرف ليش سالت عمري وضعت وانا ابحث عن الايجابه ليش جابوني ليش حبيته ليش
بعد وقت طويل ارتحات فيها الاعصاب
واخمدت براكين ثائره
تاركه ارض غطاها الرماد
الدخان يظهر في امكان متفرقه
حسيت اني هديت
جودي: اسفه خربت عليكن
غزيل وهي تمسح دموعها وتضربني: طلعتي تحبينه وكل مانقولك تقولين عادي بنساه اذا تركني وانتن بس الي بذكركن بالخير حتى بالكذب ماذكرتينا
الكل:هههههههههههههه
العنود: انتو شو تسون هنا
كنا جالسات على الارض وانا في حضن غزيل
غزيل: جودي الله يهديها
غزل وهي تقرص غزيل
غزيل: هييي انت اشفيك
غزل عطت غزيل نظره بس الله يستر فهمتها ولا لا لانه البرنسيسه هذه تطلع بحركات قرعه دايما
غزيل: جالسه تلعبنا شرعت وطاحت الله يهديه كافي البيبي الاول طاح
العنود: ليش جودي حامل
ابتعدت عنها وضربتها
غزل: ايه طلعي اشعات حنا ناقصين
العنود: شو الي ناقصين موناقصين تكلموا
غزل: لابس جودي طاحت وتعورت
وقفت على حيلي: لا الحمدلله ماتعورت تعالن ياويلكن لو فطرتن ونسيتوني
غزل وغزيل:ههههههههههههههه
غزل: للاسف غزيل لهطتو كله
غزيل وهي معصبه: انت الي لهطي كله
جودي: دام اخلفتوا فيعني اضمن فطوري
الكل:هههههههههههههههههههههه
فك حبسي الانفرادي وصرت انام عند غزل والجناح ما ادخله الا بس وقت ما اشتغل رديت اكل معهم على الوجبات مثل قبل... اعتدل جسمي يعني نوم ولعب واكل... وتناسيت وجود جهاد حتى هو يتغيب ويتعذر بضغط العمل
جلسنا على اعصابنا
موضي: يالله من تبي تشوف نتيجتها اول
غزل: غزيل
غزيل: غزل
العنود: انا اقول جودي
جودي: لالاللالا خلي غزيل
غزيل: ايه قلتي غزيل لان غزل اخت حبيب القلب عاد ماتقدري تخونيه حتى في اخته
مزون:ههههههههه تراك انت بعد اخته
موضي: يالله اتفقوا نرسل رقم من الاول
جهاد وهو داخل: نعمل قرعه والي طلع الاول نرسل رقمها
دخل باس راس امه موضي ويدها وراح باس راس امه موزن ويدها وراح جلس جمب الخاله موضي
موضي: يالله سو القرعه انا جالسه على اعصابي
..فاجئني هذا شلون ظهر وانا ما انبهت له..كنت اراقبه ارقب كل حركه له..
بس غزيل دزتني بغيت اطيح صدق البنت هذه رجه
غزيل ساسرتني: غضي النظر
جودي:هههههههه
ضحكت غصب عني وانحرجت صدق مع الربكه ما اعرف انا وين وقمت اتعدى حدودي
..كنا مطقمين بلطلون زيتي وتيشيرت مشجر بيج وبني وزيتي وبرتقالي...
طبعا انا شعري طول وصرت اضايق لما احرره بس كنت لامته وماسكته بمساكه بشكل عشوائي ونزلت خصله على وجهي
والبنات مسوين مثلي
خرج جهاد ورقه وكتب الاسماء وطبقها
جهاد: يالله من يسحب والا اقول ارميها والي تطيح لحالها هي الاخيره والي جمب بعض وحده امي موضي ووحده امي مزون ويرسلونها مع بعض
العنود: انزين كان رسلنها كلها مع بعض ماعندنا مشكله بس حنى بنحتفل بكل وحده لوحده
جهاد:ااهه حركات اجل سوسو تعالي اختاري والي يطلع اسمها بتكون الاولى
جات اسير وسحبت وانا وقفت على طولي الكل ناظرني بس خلاص هم يلعبون باعصابنا
جهاد: يالله الحين نختار من يفتح الورقه
غزل: لللللللللااااااا حرام خلصونا اعصابي تعبت
غزيل: عادي اشرايكم نجيب اهل جده كلها تشهد هـ الحدث المهم
جهاد: فكره بس يبيلنا كلفه نستاجر استاذ الامير عبدالله الفيصل لاجل يكفي العرب لاحضرو
غزل: خلاااااااااااااااص حرام عليكم ارحمونا والله حرام انا اعتصر من الخوف وانت العبوا باعصابنا
موضي: جهاد حرام هات الورقه انا باخذها ولا اقول مزون احتراما لها
مزون: لا عادي انت انا كله واحد
موضي: لا والله انت افتحيها وارسليها وناولتها الجوال لانهم مسجلين اسماء البنات وداخلها ارقامهم الي في السجل المدني
فتحت مزون الورقه:ههههههههههههههه ههههههه
جهاد:هههههههههههههههههه
الكل استغرب
غزل وهي شوي تبكي : ترى تعبت اعصابي خلاص بازط
مزون:هههه كاتب اسمي ههههه
الكل:ههههههههههه
طبعا هم يضحكون على اعصاب ثلاثه ميتين مو خوف بس خلاص تعب السنين هنا هنا في هذه السنه يتحكم عليها اما بالنجاح او الفشل او الاحباط صدقوني شعور مايحس فيه الا الي تعب وشقى ويدور على المستقبل اكثر من انه بس يكمل بدون هدف
جهاد: خلاص ارسلوا رقم غزيل لاني كاتبها باسم امها
مزون رسلت الرساله بس من وصلت الرساله اعطت موضي الجوال: والله ما اقدر مو عدم ثقه بس قلبي ما يتحمل
فتحت موضي الرساله وشافت النسبه واعطت مزون الجوال بس الصدمه كانت مبينه على وجه مزون
نزلت دموعنا حنا الثلاثه مع بعض
غزيل وبصوت مهتز: ماما كم نسبتي
مزون وهي تمسح دموعها:97
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووو
الكل وقف
نطينا انا وغزل وحضن غزيل وبكينا فرح هـ المره
غزيل راحت سلمت عليهم
مزون حضنتها:مبرووووووووووووووووك
غزيل: الله يبارك فيك
موضي حضنتها: الف الف الف مبروك
غزيل: الله يبارك فيك
جهاد وهو يحضنها: والله وطلعتي قدعه
غزيل: اعجبك
العنود وهي تبوسها وتحضنها: مبروك
غزيل: الله يبارك فيك
جهاد: يالله جلوس ننتظر التحفه الثانيه
غزل: يالله بنتحمل ثقالت دمك ثاني
جهاد: انت عناد فيك بكره بنزلك درجتك وبنحبسك في حجرتك لين بكره
غزل: ايه تسويها ينخاف منك
ناظرها جهاد ووقف وراح للعنود الي كانت شايله حمودي: حمودي اسحب ورقه حبيبي
واصلا حمودي ماقصر خذ الورقه وسيده على فمه بس جهاد لحق عليها واخذ الورقه
جهاد: يالله من ترسلها
مزون: موضي
موضي: ههههههههه اخاف اشوف اسمي
راح جهاد لامه وناولها الورقه
فتحت الورقه
موضي:ههههههههه لا غش
جهاد:هههههههههههه
الكل كان متوقع انه كتب موضي بس صدمهم
مزون: كاتب موضي
موضي وهي تناولها الورقه
مزون:ههههههههههههههه
العنود: حرام خبرونا مين
موضي:هههه غش عائلتكم كلها هنا
العنود: ليش شو كاتب
موضي:خالد
الكل:هههههههههههههههههههه
غزل غاصت في هدومه..هي صح تحب خالد ومخطوبه له بس هي خجوووووووووووووووووووله حييييييييييييييل وتشرد كل مافتحوا سيره عن خالد
غزيل: ايه من قدك ذكرو القلب
غزل حمرة وخضرت وضربت بريك سوري اقصد ضربت غزيل بقوه على كتفها
الكل:هههههههههههه
موضي: خلاص رسلتها
وصلت الرد فتحت موضي الرساله وعطتها مزون ومزون عطتها جهاد وجهاد عطاها العنود والعنود عطتها اسير وغزل سحبت الجوال من اسير
وووووو
العنود مسحت الرساله وبعدين اعطتها اسير
الكل:ههههههههههههه
غزل: والله حرااااااااااااااااام عليكم
وقفت موضي وراحت لبنتها حضنتها:مبروووووووووووووك مبروووووووك ونزلت دموعه وصارت تبكي وغزل ضعيفه اتلعب باعصابها
موضي:98
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووو
مزون وهي تحضن غزل: الف الف مبروك
العنود وهي تبوس وتحضن غزل: الف الف مبروك
جهاد حضنها: طلعتوا اذكيه
غزل: عليك
غزيل سحبتها وظلوا يبوس في بعض تذكرت جود اصلا انا ما نسيتها بس كان ودي اكون وياها ونحتفل مع بعض اكيد بتكون احلى وبمشاعر احلى
انتبهت لـ غزل الي واقفت قدامي حضنتها ودمعت عيني ظلين حاضنين بعض فتره
ابتعد عنها رفعت كتوفي هذا كل الي اقدر عليه لاني لو تكلمت راح ابكي وهي نفس الشي
ورديت حضنتها
اسير:ماما ثوفي ماثلمت عليا(ماما شوفي ماسلمت عليا)
نزلت لها غزل وشالتها وباسته وغزيل باسته وسدحوها على الارض وغزل مسكتها من يدينها وغزيل من رجلينا يمرجحونها وهي ميته ضحك
احتفلنا بها كثير
وجلسنا
محد تذكرني.. ما ادري حسيت بالغربه بينهم جلست وانا كل فكري عند جود نفسي اعرف نتيجتها نفسي نفرح مع بعض
موضي: فاضل جودي
..صدمتني ابدا ما توقعت انها هي وهي بالذات الي تذكرني بس صدق الناس الطيبه تذكرك في الخير وماتنساك..
جهاد: لا هذه حقتي بس وحط الورقه في جيبه
غزل: لا قول اش كتبت
غزيل: اكيد كاتب جهاد
جهاد: لا والله شي مايعرفه الا جدي
ناظرته اكيد التشكيك في اخلاقي ولا اهانه مثل عوايده
وصل الرد
ناظرته وناظرني انتظر حركه من شفتيه بس فاجئني لمـ وقف تقدم مني وانا مثل ما انا وصل لي ومال بالجهاز لي بس انا ماشفت فـ وقفت لاجل اشوف النسبه وشفتها وخّريتْ ساجده لله شكرا على كرمه ولطفه ويانا
ظليت ساجده وانا احمده واشكر
اللهم لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
حمدت الله ودعيت ربي انه جود تكون مثلي لانها نفس مستواي
رفعت راسي ووقفت
بس صدمني جهاد لمـ حضني هذا اشفيه بس صدق فرحت حسيت انه لو مايحبني كزوجه بس هو يحب لي الخير
جهاد: مبروك
جودي: الله يبارك فيك
غزيل: خبرونا شو جابت
شفت جهاد يمسح الرساله ويمسح رقم السجل المدني
جهاد: انتظرو الجرايد
غزل: لااااااا غش
جهاد: كيفي زوجتي وكيفي
غزيل: كيفك في عينك تعرفون نسبتنا ومانعرف نسبتها
جهاد: تفشل شتبون بها
غزل وهي معصبه: هات الجوال
بس جهاد عند وهم اتفقوا عليه وهو معند جلس على الكنبه وغزل وغزيل واسير يالله مع القوم ياشقره
العنود حطت ولدها ومسكت جهاد ومزون تحمست وصار تدغدعه وهو ترك الجوال وهو ميت ضحك
مزون: قديمه لعبنها على غزل.موضي باسم من سجلتي رقمها
موضي: باسمها
مزون: مو موجود
جهاد:ههههههههههههههههههه
مزون: اخص عليك مسحته
جهاد: كيفي زوجتي وانا حر انتظروا لبكره
غزل: اصلا الحين بتتكلم
جهاد: جودي لاتنطقي بحرف ولابتلميحه فاهمه
كان يتامرني بس مضطره اني انفذ اورامره مو طوعا لا بل حبا وعشقا فيه
غزيل: من قال اصلا بتقول
ناظرني جهاد باني اقول لا
ابتسمت: اسفه انتظرو لبكره
غزل وغزيل وهن معترضات:لالالااللالالاالاااااااا
عزل: والله بطلعها غصب عنها
جهاد وهو يوقف: قابليني
وناظرني:جودي جهزي حالك انا ماخذ اجازه وبندور لين نتعب بنتمشى لين ننهلك
وناظر غزل وغزيل: بنرد الفجر يعني ما لكم امل
الكل: ههههههههههههههه
غزل وغزيل معصبات
غزل: ياليت كل يوم نستلم نتائج
فهمت شو تقصد ابتسمت على افكارها البريئه.
شبك اصابعه باصابعي ومشينا
فهمت هو شو قصده هو يحبني كاخت يعني عارف اني حبيته بس موقادر يقاوم احساس الاخوه.. لاجل كذا يبيني ابعد عنه قبل ما اغرق بس انا خلاص غرقت واحتاجه ينقذني.. انا المركب وهو الربان بس رُباني بعده ماتخرج من مدرسته
جهاد: نزلي ولاعاجبتك جلست السياره
نزلت ومشيت معها دخلنا الشلال وجلسنا على طاوله وطلب لنا بطاطس وبيبسي

ناولني بيبسيا
جودي: انا ما اشرب ببسي
جهاد وهو يناظرني: ليش
جودي: صح انا فقارا وانه مقاطعتنا ماراح تاثر بس تخيل وانت تشرب هـ الشي انه دم واحد مسلم طفل رجل مراءه اينا من كان بتكره
جهاد: سديتي نفسي
ابتسمت: انزين شلون افتحها
جهاد: ناكل بطاطس ونشرب كوفي تجي
جودي: ممم احسن لاجل نترك لنا ذكرى مع البطاطس والكوفي
راح جاب كوفي
كلينا البطاطس وشربنا الكوفي وحنا نناظر الاطفال الي يتزلجوا في الساحه
شفت جهاد يرمي القمايم في الزباله الحلوه الي فيه انه من يخلص يرتب اغراضه..يعني ماشاءالله مرتب مو مثل غزل وغزيل..ههههههه تذكرتهم والله تلاقوهم ميتين قهر على نسبتي
جهاد: يالله نروح
..زعلت لسه ما شبعت وقفت وشبك اصابعه في يدي..
بس لاحظ اننا نخرج من مكان غير الي جينا منه
جودي: على وين رايح
جهاد: بنلعب ولا ماتريدين
تكلمة بسرعه: امبلى
ورحنا عند شباك التذاكر..كرهت كل الالعاب لمـ شفت البنت تناظر جهاد وشوي بتاكل
جودي: خلاص مولازم نلعب
جهاد: ليش
جودي: يعني انتهوا الرياجيل جايبين حرمه
جهاد:هههههههههههههههه
جهاد: تعالي خليها تلبسك الاسواره
لبستني الاسواره ومتتتتت قهر لمـ لبست جهاد اسوارته
مسك يدي ومشينا
لعبنا اول شي الفناجين وحسيت بسعاده شي مو معقول
نزلنا وركبنا الي جمبها وكانوا فيها اطفال بس يالله ركبنها
جهاد: هـ شلون عجبتك
جودي: حيييييييل
جهاد: اشرايك في هذه
جودي: لا هذه شكلها تخوف
جهاد: حتى وانت معاي
جودي: اوكي بس على مسؤليتك انها ماراح تطيح
جهاد:ههههههههه لاتخافي لوطحتي بضمك لصدري
اجبرني اني اضحك وياه:هههههههه
ركبناه وكانت مثل الشوايه بس كل اربع في ماسك ساعدني وركبت وجلس حمبي ولفيت لورى شفت بنت صغيره يعني عمرها 13 وولد عمره تقريبا 12 سميت الله قلت دام فيها اطفال مابتخوف
..,وووو طيرتنا واحس وانا نزلين بطيح وانطبع في الارض وبلمعقه بيخرجوني مثل افلام الكرتون..صرخت لين انتهيت بس بعد كنت اصرخ
انتهت اللعبه وجهاد ميت ضحك علي
جهاد:ههههههههههههه خوافه
جودي: حرام عليك قلبي اتخلع من مكانه
..تقرب يحس قلبي بس انا ابتعدت..
جهاد: تعالي باقي اللعاب
جودي: لا خلاص
لاكن ما اهتم فيني سحبني من يدي ورجعنا للطرف الثاني عدينا لعبه وركبا السفينه
بس كانت خفيفه لانه حنا جلسنا من الداخل
خرجنا ورجعنا للعبه الي تركناها
بس قلبت فينا وهي اخف من الي قبلها
في السياره
جودي: خلاص دروخت
جهاد: وين تبين يروحين
جودي: أي مكان الاصدق شو اسمها اخر لعبه
جهاد: الشوايه
شهقت
جهاد: ههههههههههه اشفيك
جودي: لو اعرف انها الشوايه ماركبتها حرام عليك
جهاد: ههههههههههه خلاص ركبتيها
جودي:ههههههههههههه
منصور: ماشاءالله رفعوا الراس
سعد: ايه والله ولازوجة جهاد جايبه الميه كامله
منصور: ايه بس لاتخبر احد جهاد يلعب باعصابهم
سعد:هههه الا صدق تعال نشتري لهم هدايه ونلعب باعصابهم
منصور: حلوه هذه وانا الصباح بلعبهم واشرايك اخر الاجازه نعطي جهاد وعناد ومتعب اجازه يسافرون لهم مده ماسافرو
سعد: فكره
جود: غيداء نفسي اعرف نتيجتي ونتيجت جودي
غيداء: اعتقد بكره بنتزل في الجرايد وبيت الجيران بيرسلون لنا الجريده
جود: الا صدق هـ العله ليش ماتخرج
غيداء:ههههههه ابوي اختفى شلون تخرج
جود: الاصدق ابوي وين راح
غيداء: ما ادري بس احسه في الايام الاخيره كان متغير
جود: شلون
غيداء: ما ادري بس احسه يناطرنا بحنان ابوه صادق
جود: ما انتبهت
غزل: اف الصباح مو ارضي يطلع
غزيل:ههههههههههههههههه وانت صادقه
غزل وهي تذكر: صح عندك رقم جلوسها خلينا نطلعه من النت
غزيل: ههههههههههههه اللقافه بتموتين يعني
غزل: لا ودي تطلع الاولى على جده بصراحه ودي وان شاءالله تطلع الاولى
غزيل: انا متاكده انها بتجيب الميه كامله
غزل: شفتي يعني لو تكه لو درجه لو خذت 99,9 بضربها لانها راح تنزل عن المرتبه الاولى
غزيل: فاولي خير الا صدق اخوك صرت اكتشف امه ادمي
غزل:وووجع يعني كان حيوان
غزيل:هههههههههههههههههه لا يعني كتب اسم خالد صار في تطور
انحرجت غزل ووردت:هههههههههه ايه بس احرجني صدق
على السقاله وفي طاوله كانوا في اثنين عايشين عالمهم بتحفظ
جودي: تصدق نفسي الصبح يجي بسرعه
جهاد: ليش طفشتي مني
...احرجني بس لو تعرف اني نفسي اصير الهواء الي تتنفسه لاجل ما افارقك دقيقه..
جودي: لا بس اختي جود مثلي توجيهي
جهاد وهو يستهبل: هي توئمك
جودي: ههههه تقدر تقول كذا تصدق انا احب الدنيا هذه لانه جود فيها ما تعرف شو تعنيلي جود هي كل هلي هي كل ناسي احبها تعرف معنى كلمة احبها احبها كاخت احبها كأم احبها كصديقه
جهاد: وانا
...فاجئني سواله بس قبل حتى ماتكمل افكاري..
جهاد: انا بعد احبها
جودي: هيييي احترم حالك
جهاد:هههههههههههه لا بس انا احب كل البنات
جودي: لا والله فرحان بوجهك
جهاد:هههههههه لا انا اقصد اعتبر كل البنات مثل غزل وغزيل
...ردني لالمي حتى انا تحبني مثل اختك خساره صراحة تحب وحده في اخلاق انغام لو كانت غيرها يمكن يخف ألمي بس انغام..
جهاد: مشينا قرب الفجر
جودي: ايه بلحق اصلي الشفع والوتر
غزل وهي تصحيني: انا على بالي بعد السهره الطويله بلاقيك في حجرته
عدلت نفسي على الكنبه: شو تريدين
غزل: لا بابا هو الي طالبك خصيصا
..انتفض قلبي لايكون جهاد كلمه الافكار بدت توديني وتجيبني

نزلت سلمت عليهم وجلست جمب جهاد على طاولة الطعام
منصور: مبروك ياجودي بيضتي الوجه ورفعتي الراس
ارتحت لاني عرفت انه يقصد النسبه
منصور: شو قررتي
جودي: بدخل التمريض
شفت الصدمه في عيون الكل
منصور: ليش نسبتك تدخل الطب وتدخلك طب الاسنان بعد
..ناظرت جهاد ورديت:يعني شي اضمن فيه مستقبلي
منصور: والطب كل المستقبل فيه
جودي: ماودي اطول في الدراسه ودي انتهي بسرعه واتوظف
منصور: اعتقد انه المفروض مركزك يكون اول اهتماماتك
... عرفت هو شو يقصد يعني وحده زوجها استشاري اطفال وهي تفكر في التمريض..
جودي: يصير خير
منصور: على العموم موضي مقرره تسوي حفل نجاحكم والف مبروك لكم وانا اقدرم اول هديه لكم وهي اني بسجلكم كلم في الطب وبوظفكم عندي لاني راح افتح عياده خاصه بالنساء وبكذا نبعد الاختلاط شوي
منصور: يعني ما اشوف اثار للفرح
غزل: انا عن نفسي ما اريد ادخل طب اريد شي خفيف خلاص تعبت
غزيل: وانا بعد واسهل شي انقليش
منصور: براحتكم هذا مستقبلكم
غزل: اجل دور بابا على هديه ثانيه
الكل:ههههههههههههههههه
منصور: يعني ممممم هم كانوا ثلاث هدايه وحده ذابت ووحده اعتقد ماديه ووحده ممممم راح تصير ذكرى حلوه
غزيل: عمي اشفيك تكلم بسرعه
منصور: خلاص انتهيت شو اقول بعد
غزل: انت قلت شي خبرنا نوع الهداياه
منصور: اه ايه هو انا ماقلت
غزيل: لابسلامتك ماقلت
منصور وهو يبتسم: مممم خلوها في وقتها
غزيل: والله بابا احسن منك عطانا امس اطقم الماس وبيسفرنا نهاية العطله فرنسا
...منصور فتح عيونه على كبرها لانه هو واخوه مشتركين واتفقوا انهم يلعبوا باعصاب البنات بس اخوه خون فيه...
منصور: انزين انا حقتي خليها في وقتها يعني سبرايز
غزل: انزين شورايكم نطلع المدينه
منصور: صار بس خلينا ندبر اعمارنا ويصير خير
موضي: الحين جاء دوري بنعمل لكم حفله الاربعاء القادم وراح تكون هنا وابدؤ اعزمو صديقاتكم وبنستدع من اليوم لانه مابقى غير اربع ايام
جهاد: اجلوها ليش العجله
موضي: لانه الناس تسافر تروح تجي يعني مو مرتبطه مثلنا
منصور: اقول جهاد ما كانها دقه علينا
جهاد: يقولون
الكل/هههههههههههههه
موضي: لا ما اقصد يعني حنا نحترم عملكم وخدمتكم الانسانيه
جهاد: انت تقولين كذا بس غيرك يقول نسرق فلوسهم
منصور: احنا ما نحاسب الناس في اقوالها
غزل: بس بابا انتو من فترة لفتره تسافرون لارجاء المملكله وتخدمون في المستشفيات الحكوميه وتسون عمليات مجانا يعني لو الناس تعرف بتغير وجهة نظرها فيكم
منصور: حنا مانسوي الخير للشهر هذا في سبيل الله ثم رد جميل للوطن
غزيل: اجل اعملو تخفيظ للناس
جهاد: ايه والاطباء والاخصائين والاستشاريين والممرضين والعمال من بيعطيهم فلوسهم والكهرباء والمويه من بيسددها ياماما حنا نجيب برفسورات مشهورين لهم وضعهم لهم خبراتهم لهم انجازاتهم ويظلو ثلاث اشهر ويستلم في الشهر احيان ميت الف واحيا ميتين الف يعني في ثلاث اشهر ندفع لشخص واحد ستمية الف او ثلاثمية الف هذا غير الاعلانات وفي مشكله ممكن نواجها وهي اذا كان العدد ماراح يغطي مصاريف البرفسور معناته بندفع حنا له من مالنا الخاص بعيد عن ميزانية المستشفى.. بس عملنا تخفيض للطلبه ويوم الخميس من
الفجر للساعه اثنعش الكشف مجانا طبعا مولكل الاقسام هي الظروريات يعني التجمل مو داخل
غزل: وانت
جهاد: انا شو
غزل: يعني مرضاك كيف اشكالهم
جهاد: يعني استشاري اطفال يعني بالله عليك كيف اشكالهم
غزيل: يعني الي يرافقوا الاطفال
جهاد: غبياااااااااات وافكاكم غبيه مثلكم
غزل: يعني حسك عينك عيونك تروح وتلف كذا ولا كذا
جهاد: والله انا على بالي تخرجتن وكلمتكم بعقل لو ادري هذه افكاركم كان مافتحت فمي
...ابتسمت ماشاءالله ادبه زايد حتى مايحب يمزح مثل بعض الرياجيل في هذه الامور والله اني احبه...
غزل: خلاص تعبت معد اروح وياكم السوق
غزيل: حتى انا تعبت ماشاءالله عليكن صدق حريم
مزون:ههههههههههه والله انتن الي كسلانات
غزل: يعني نروح محل اثنين ثلاثه يالله اربعه اما نلف المول كله ليش بايعين اعمارنا حنا ولابايعيهنا
موضي: ايه وانا المسكينه الي اتعب وياكم كل يوم انزل وياكم لاجل غرض لاعيني معد فيه هـ الكلام ننزل في يوم ونخلص كل مقاضينا ام كل يوم ناطين لاجل حضراتكم لا انسوا الدلع
مزون: اقول موضي ام انغام ماراح تحضر
موضي: ليش
مزون: ماتريد تدخل بيتكم
موضي: اجل بقلب الحفله عندكم
مزون: اوكي بس الله يستر من لسان عناد
موضي:ههههههههههههه للحين يكره عزايم الحريم
مزون: هههههههه اتعقد خلاص
الكل:هههههههههههههههههه
...انا الوحيده الي مثل الاطرش في الزفه..بس ساسرت غزل: شو الموضوع
غزل: هذا سلمك الله عناد كان صغير وماماتي عزموا صديقاتاهم في بيت عمي سعد وجات صديقه لهم وكانت ماشاءالله ماتدخل من الباب وشافت عناد وقالت انها بتتزوجه الولد انصرع صار يشرد من البيت من تصير عزائم نسائيه عندهم ويعصب يظل فتره يكلمهم بدون نفس
جودي: ههههه
مزون: اقول جودي اختك الي طلعت الثالثه شو كانت لابسه
جودي: الفيروزي
العنود: ياي حلو يعني ان شاءالله اخوي بيجيله توم
غزل: ليش
العنود: لانه زوجته لها توم
جودي: بس جود مو توائمي
..شفت المفاجئه في عينهم..يعني كانوا يظنوا انها توائمي بس غريبه ماسالوني..
غزيل: وانا اقول ماتشبهك ليش ممم
غزل: بس انت قلتي انها بعمر وفرق بينكم ثلاث ساعات
جودي: هي من ام وانا من ام
العنود: ومنيره ام مين فيكم
جودي: محد
؟؟؟؟ علامات الاستفهام على روسهم
موضي: امك وينها
جودي: ماتت وهي تولدني
...حسيت بالشفقه في عيون الكل بس الخاله موضي حسيت في عيونها شي ثاني بس بسرعه ابعدت عيني عناها...
مزون:وام جود
جودي: ام جود وغيداء ماتت بعد ماجابت اخونا بثلاث اشهر ابوي رد وشافها معلقه في الباب من عمليتها لانها كانت تولد قيصري
...ما ادري ليش تكلمت بس كان ودي احد يدلني على خيط للحقيقه..
كنت اتكلم بهدوء وتفكير كنت اظن اني جالسه افكر وانه محد يسمعني بس للاسف لمـ رفعت راسي شفت كل الانظار متوجها لي عرفت انه تغير في طبعي كثير من جيت هـ البيت ماكنت اتكلم غير مع جود وغيداء صرت شوي اجتماعيه ما كنت انطق باسرار بيتنا بس خربتها اليوم
جودي: اسفه بس هـ الشي اكتشفناه بالصدفه وحتى زوجة ابوي ما تعرف اننا نعرف
مزون وهي تلطف الجو: كلمي اهلك واعزميهم يعني حفلتك وياهم ومالك احد
..سكت لانه بالفعل ما اعرف اش ارد..
العنود: ليه انت ماعزمتيهم
حركت راسي بلا
مزون: كلميهم شو تنتظري
حسيت انهم متعاطفين ويايا بس انا ما احب احس بالضعف ما احب احد يشفق علي
جلست في الصاله انتظر جهاد لانه الخاله مزون اصرت اني اكلم اهلي وانا بكلم قبل جهاد
شفته واقف بس ما ادري متى دخل ومن متى واقف
جودي: ممكن شوي لو سمحت
جلس وهو يرمي نفسه على الكنبه رمي احسه تعبان وهلكان من العمل
جهاد: تفضلي
تردت وفي الاخير تكلمت: ابوك والحمدلله مبين عليه انه بخير والبنات حفلتهم الاربعاء وانا بكلم عمي الخميس بس قبل خالتي مزون مصره اعزم اهلي
...كنت اتكلم وعيوني على الارض
جهاد: انزين اعزميهن بس يعني خواتك بدون امهن لاني ما ارتحت لها...
...ابتسمت واستغربت ليش بس احسن بس الحيزبون ماراح ترضى..
جودي: بس اخاف ماترضى
سكتنا شوي
وتكلمت وانا توني اذكرت شي مهم: ممكن ازور اهلي بكره
جهاد: ليش ...وكانه تذكر شي..يعني تعودي نفسك قبل لاتردين لهم
شو اقول تعبت مشاعري وتعب قلبي من كثر اجراحي
جهاد: لاتتاخري ورايا شغل
دخلت وانا شايله اكياس
جودي: لازم تدخل
جهاد: ايه اجل انتظرك هنا كاني سواقك
دخلنا المجلس وخرجت اسلم على البنات
جودي: اشتقتلكم اشتقتلكم اشتقتلكم اشتقتلكم
جود وهي تحضني: مو كثري
جودي: مبروووووووووووووووووووووووووووووووك فرحتلك كثير
جود: مبرووووووووك لك انتي
غيداء: خلاص جاء دوري
حضنت غيداء وصرنا ندور وحنا حاضنات بعض
ههههههههههههههههه
غيداء: والله انهبلنا
جودي: الا وينها الحيزبون
جود: تعبانه لها اسبوع
جودي: احسن اخاف تدخل على جهاد وتحط له شي...
جودي: على العموم انا ما اقدر اتاخر اكثر من كذا بس يوم الاربعاء اهل جهاد مسوين لنا حفله ولازم تحضروا
جود: لا ياجودي لا حضرنا زواجك لانه كنا نخاف اننا ماراح نشوفك
..فهمت قصدها قصدها كفايه ذل يعني نعزمهم ونكسيهم..
...حضنت جود وبكيت ااريد اخبرها اني الخميس راح ارد لكم بس خفت اسبب لها حزن وانا بعيده عنها..
جهاد كان يسمع كل شي لانهم كانوا قريبين من باب المجلس
جودي: الاصدق من وين لكم مصاريف
جود: ابوي قبل مايختفي دخل علينا واعطى غيداء خمسة الاف ريال
جودي: خلاص انا بدخل تمريض وانت جود لازم تدخلي الطب
جود: ليش كلنا بندخل طب
جودي: اوكي كلنا بندخل طب
جودي: ماتدرون وين اختفى
جود: خرج معانا الصبح ومارد
جودي: احسن
غيداء وهي معصبه ومكبره عينها: جودي
ماقدرت اتحمل حضنت غيداء وبكيت ..نفسي اخبرها اني برد واختفائه خير لي صرت مو مهتمه له هو حي ميت مايهمني انا الي تعذبت انا الي انضربت انا الي انحرمت..
غيداء: حبيبتي مايصير هذا ابوكي مهما صار وانت الحين بعيده عنه ادعيله يعني لما كنت هنا كنت باره به وما تتكلمين عنه لاتكون الماده غيرتك
جودي: حرام عليك تعذبيني كافي الي انا فيه والله كافي
غيداء: جودي احس فيك شي
ابتعدت عنها: جود احبك
جود:ههههههههههههه
غيداء: اكذبي على نفسك وقولي احبكم
جودي:هههههههههههه لاانتي توك ضربتيني بعينك
الكل: ههههههههههههههههههههههه
غيداء: عسى ماتعورتي
جودي: في الصميم
تكلمت جود وهي تحط يدها على بطني: حبيب خاله وينك اظهر
جودي:ههههههههههههههه طلعي اشاعت طلعي مثل خوات جهاد
غيداء: احسك مو متحمسه
...اي مو متحمسه بس شلون وانا برد لكم الجمعة تيتي تيتي مثل مارحتي مثل ماجيتي...
جودي: توني صغيره
غيداء: ايه نونو امك ترضعك
جودي: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يامي حتى حليبك ماشربته حتى بوسه منك ما اخذتها حتى لمسه من يدينك انحرمت منها آآآآآآآآآآآآآه يامي تعالي شوفي بنتك والهنا الي هي فيه آآآه ردي بس ردي ابيك يمه والله ابيك نفسي ارتمي في حضنك احس بحرارة جسمك احس بنضخك احس بقلبك الكبير آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يمه وينك يمه وينك ليش رحتى وتركتيني وانا عمري ثواني ليش يمه ليش
وبكيت في حضن غيداء
مسحنا دموعنا
غيداء: جودي خوفتيني عليك
جودي: لا بس لو تشوفين غزل وغزيل وهن يدلعوا على امهاتهن تغبطينهن صدق حسيت هنا بحرماني من امي بس هنا حسيت اني انحرمت من الحب
جود وهي متفاجئه: وجهاد وينه
بسرعه حسيت اني اتكلم بدون وعي: هههههههههههههه لا انا اقصد حب الامومه الي انحرمنا منه..تعرفون بديت اذكر اشيا وانا صغيره يعني اذكر مره طحت ومنيره بدل ما تداويني ضربتني تخيل حتى مادخلت المدرسه وقتها تخيل شعورك وانت طفله تحسين بالحرمان
سمعنا صوت جهاد يناديني
جود: يييه حتى نسينى نضيفه
جودي:ههههههههه عادي عادي بيقول عليكم بخله
غيداء: اجل مره ثاني بنسحبه من الشارع
الكل:هههههههههههههههههههههههههه
خرجت بعد ماسلمت عليهن
وعند الباب غيداء: خذي حقك
جهاد الي سمعها وهي تناولني الكيس: شنو ترد هديت اخوكم
احرجت غيداء: لا بس
جهاد: لا بس ولاشي وان شاءالله يوم الاربعاء راح ارسل لكم السواق مع الشغاله ياخذكم
غيداء: تسلم بس الوالده تعبانه شوي
جهاد: براحتكم بس اتمنى انكم تحضرون
وخرج
جودي: استغلي الفرصه الحيزيون تعبانه وماراح تعرف
جود: جودي هي مجرد مرت ابو لك وهي كانت تعاملك اسوى معامله ولعلمك ابوي هو الي كان يرعاك ولمـ كبرت غيداء شوي هي الي صارت تراعكي يعني منيره عمرها ماسوت فيك خير بس حنا كانت لنا ام ثانيه رغم قسوتها وياك كانت لطيفه ويانا وهي اخت امنا يعني مانقدر نكرها كثرك ونحمل لها جميل انها ربتنا
جودي: اسفه بس غصب عني ما اقدر احبه
سلمت عليهن وخرجت وشفت جهاد وهو يركب سيارته استغربت
رجعنا البيت وجلست عند البنات وشفت جهاد طلع بسرعه ونزل وكاني لمحت وياه تلفون شكله غريب
جهاد: عرفت انه ابوها اختفى
عبدالله: ايه
تكلم جهاد باستغراب: وين
عبدالله: يتعالج
جهاد: يتعالج شلون
عبدالله: شكله تاب
جهاد: وزوجته
عبدالله: ما اعرف
جهاد: على العموم هذا تلفونك وانا ماراح اتجسس على مكالماتها بعد كذا اخلاقي ماتسمحلي
عبدالله: اصلا راقبنا بيتهم وشكرا لك
جهاد: بس ودي اعرف ابوها شلون تاب
عبدالله: صدقني ما اعرف يعني كل الي اعرف انه واحد تلكم معاه والمخبر تبعنا سمعه يقوله انه التائب من الذنب كمن لاذنب له وشوف سبحان الله اثرت عليه شلون هـ الكلمه ووعده انه يروح برجلينه المستشفى واعطاه مبلغ من المال وبالفعل ثاني يوم راح بروحه
مااحس بطعم الفرح كان ودي اصير مثل قبل قويه واسعد نفسي بالي انحرمت منه بس خلاص ضعفة جهاد ارهقني بحبه في كل مكان اشوف طيفه يالله اني انساه واكيد جود وغيداء بيساعدوني
غزل وهي تجلس جمبي: جودي شفيك موطبيعيه من صحيتي وانت مسرحه
غزيل الي كانت واقفه: كذا الحمل يسوي في بعض الحريم
غزل: انت ماتوبين كافي اشاعات
ابتسمت: فاولن اش وراكن امس جود واليوم انت ولا انت كل يوم اصلا
غزيل: خاطري اشوفك وانت شايله بطنك قدامك
جودي: غزيل اش رايك تنطمين
غزل:هههههههههههههه
غزيل: افااا وانا اقول جودي هي الوحيده الي تتحملني طلعتي مثلهم
جودي:هههههههه اكثر من كذا حرام والله تذكرين يوم تعورت اصلا بكبرها السالفه انت السبب فيها
غزل: ايه والله تذكر ولا تعطيهم حلول الافنديه دقوا على جهاد يمكن صارلها شي
غزيل:هههههههه اصلا لو ماقلت كذا كان مدانا انفضحنا ولا انت ناسيه اسير كانت تنط عليها
غزل:ممممم سحبنها اجل
جودي: لاوالله هي لو تذكرت من بدري كان رجعت بدون الي صار وبعدين احس جهاد خير شر مو مصدقني
غزيل: نسيت من رجتكم هو الي يجلس وياكم يظل بعقله
غزل:عجيـــب والله سمعي من يهرج
العنود: يالله بنزفكم تعالوا لبسوا ثوب التخرج فوق ملابسكن والبسوا القبعات بنزفكن
وقفنا ورحنا حجرة غزيل وهذه اول مره ادخلها
جودي: غزل تصدقين يبلنا نقلب هنا
غزل: ليش
جودي: شوفي حجرته مبين عليها جديده مو مثل حقتك
غزيل:ههههههههههه
غزل: المشكله كل ما غيرت اثاث حجرتي هي تغير مثلي ونطقم بس الفرق حقتي انكرفت كرف وحقتها مثل ماهي جديده
غزيل: اوكي الصيفيه هذه عندكم
غزل: خلاص من بكره بجيب اغراضي
ضحكنا انا وغزيل لانه غزل ماركزت في كلمة غزيل:هههههه
جودي: تقول عندكم
غزل وهي تضرب غزيل: مالت عليك يالدبه
العنود وهي تدخل: انتو سنه لين تنزلون
لبسنا بسرعه وطبعا فصلوا لـ اسير مثلنا لانها من تشوفنا مطقمين تزعل وصرنا نكلم العنود لاجل تلبسها مثل الواننا
نزلنا على زفه انشاديه
وقصينا التورته
غزل: مو الي هنا انغام
غزيل: ايه بس ليش جات قالت مابحضر
جودي: احس لبسها مره فاصخ
غزل: الاصدق امها بتسويلها حفل تخرج وعزمتنا عليه
جودي: مافي شي يستر لحمها
غزل: يعني الي يسمع يقول الاولى على المنطقه اعتقد نجحت بـ جيد لانها كسلانه وامها تعبانه عليها
جودي: ماخلت لون ماحطته في شعرها
غزيل:ههههههههههههههههههههه والله انكن تحف كل وحده تسولف في ديار
ناظرنا بعض:هههههههههههههههههههههههه
غزل وغزيل سلمن على انغام لانه مزون اجبرتهن وانا ظليت جالسه مكاني
جلست العنود جمبي: احسك متغيره جودي
جودي: لا ولا شي
العنود: شكله في شي في الطريق
ابتسمت: لا
العنود: يمكن في تراني حلمان فيك وان شاءالله قريب بنفرح فيك
ابتسمت وشفت البنات جايات
غزل: ارف والله انها تقهر ما اعرف شلون جهاد يحبها
العنود وهي معصبه: كان ونساها
غزيل: ايه كان بس هذه خبله ماتعرف تعبر
غزل: لا والله خليت التعبير لك
غزيل: الاصدق انا اشك فيها
غزل: شكوا في راسك
غزيل: انت شفيك انا اتكلم عن انغام
العنود: اشفيها
غزيل: لابس حنان تقول انها شافتها بوضع غير لائق في المدرسه
العنود: لا حرام تظلموا البنت
جودي: لا والله انا بعد شفتها بس ماتكلمت
الكل ناظرني وانا سكت ليتني ماتكلمت ما ادري احس انه اعصابي تنفلت من هـ الانسانه
غزل: متى
جودي: مره ايام الاختبارات النصفيه ومره قبل لا انفصل بايام من المدرسه حتى هي انتبهت لي واحترمت حالها
غزيل: ليش ماتكلمتي يمكن هي الي حطت لك الاشرطه
غزل: لا انا متاكده انها هي
جودي: خلاص انتهى الموضوع والي يسلمكن لاتذكروني فيه
العنود: وانت وهي شو الي يخليكن متاكدات
غزل: لا مره رحنا عندها وشغلت لنا شريط وصرخنا انا وغزيل بس هي تفاجئة مثلنا وقالت انه بنت عمها هي الي رسلتوا لها وهي ماتعرف شوفيه بس رجعت سكرت الفديوا ودقت على بنت عمها تجي تاخذه وهزئتها تهزيء
العنود: انزين ظلمتوها يعني
جودي: حركات حركات تمثيليه يعني كانت تختبرهن اذا تقبلن الموضوع اقامت معاهن علاقات واذا لا تدق على صديقتها الخايسه مثلها يعني اني مو عارفه
العنود: متى هـ الكلام
غزل وهي تذكر: يعني قبل لايخطبها جهاد بسنه يعني صف اول
غزيل: بس صدق غريبه هي كانت تعرف انه جهاد بيخطبها ليش تسوي كذا
جودي: الشيطان
غزيل: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ,,وينك يا انس تعال خذني
غزل: وجع حتى العنود ماقمتي تحشمينها
الكل:هههههههههههههه
غزيل وهي منحرجه: عادي ابا استر عمري
الكل:هههههههههههههههههههههه
استاذنت ورجعت بدري خلعت عباتي وفتحت التلفزيون ودرت في الجناح ابا احس باكبر قدر من المشاعر الجميله الي اتولدت هنا
دخلت حجرته جلست على السرير شفت الساعه توها احدعش وهو اليوم بيرد اثنعش خرجت جلست في الصاله وحولت على روتانا
وجات اغنيت اليسا وعشت مع الاغنيه قمت طفيت الانوار وشغلت الابجوره ورديت جلست على الكنبه واسندت بظهري عليها وانا متفاعله مع كلمات الاغينه انتهت وقلبت لقيت نفس الاغنيه توها بادئه في mbc رديت اسندت ظهري احس هـ الاغنيه توصف مشاعري توصف احاسيسي
خلعت البلوزه كنت لابسه تيور بيج كلوش وبدي زيتي وبلوزه لين تحت الصدر وهي من النوع الي يتربط خلعت البلوزه وحررت شعري وجبته على جمب وغمضت عيوني اسمع كلمات الاغنيه واحس بمشاعر تتحرك داخلي


جوايا ليك إحساس بيكبر كل يوم
العين تنام والقلب عمرو ماجلوا نوم
من كثري شوئي ولهفتي شايل هموم
ارتحتلــــــــــك إحساس غريب بحسوا
لما ببصلك
وبحن لك
لو حتى جمبي بحضن قلبي
بحن لك
سلمت لك
واغلى ما عندي حتى قلبي فتحته لك
حسيت باحد جلس على جمبي اليمين وفتحت عيوني حاولت ابعد بس هو كان حاط يده على كتفي اليسار كان يناظرني بنظرات ذوبتني غمضت عيوني حسيت فيه وهو يتحسس وجهي بنعومه انفاسه تحرق خدودي
عمري انا
محتاجه منك كل نظره حنينه
روحي انا
السانيه في بعادك بكم مليون سنه
قلبي انا
لما بتبعد عني بيكون مش هنا
ابتعد عني شوي ووقف وطف التلفزيون ناظرته بس هو رد شالني وانا مثل الغريق تشبصت فيه



صحيت من النوم ونزلت شوي اللحاف وشفت جهاد واقف عند باب الحمام وهو يناظرني ويمسح راسه بالمنشفه ابتسمت له بس هو قال كلمه طعنتني دمرت حياتي دمرت مستقبلي دمرت كياني
جهاد: استغليتي ضعفي
اتكسرت المرايه.. جلست ورفعت اللحاف لصدري ابا اتاكد اني موجالسه احلم..وشفته يتقرب مني وانا بسرعه خذيت بعضي ودخلت الحمام كان اقرب شي لـي
فتحت المروش ودخلت تحته استرجع احداث البارح...لا شلون مو انا الي اسغليت ضعفه هو الي استغل مشاعري الهايجه للللاااااااااا
دموعي من هول الصدمه جفت قلت لازم اجرحه مثل ماجرحني لازم انتقم لكرامتي منه
لبست روبه الي كان معلق في الحمام وخرجت شفته مسدوح بعرض السرير وجلس بسرعه لمـ شافني اكيد بيكمل هو قبل صلخني وانا حيه والحين بيذبحني
جودي: اصلا لو انت رجال ولو فيك ذرة مروءه ماكان فكرت تزوجني وانا على ذمتك
طرررررررررررراخ
خبط في الدولاب حطيت يدي على وجهي ورجعت واجهته
جودي: وهـ الكف دليل على انك فحل مو رجال
شدني من شعري: رجال وغصبن عنك رجال مو مثل ابوك السكران اليـ
وسكت ورماني على السرير
خرج وسمعت طقت المفتاح يعني بيريد يحبسني بس خلاص اليوم بكلم العم منصور خلاص انا استاهل انا الي جريت وراى مشاعري هو قبل حذرني وانا الي جبته لنفسي
ظليت ابكي لين نمت
صحيت وانا احس اني متكسره من كثر البكى
شفتها الساعه ست
قمت صليت الفجر بس هو وين دورت عليه ما لقته تلاقيه داوم في المستشفى من قبل الفجر ********************************
صارت الساعه سبع المغرب وهو مارد ولا البنات دقن الباب شفيهن اكيد نايمات المشكله انه ارقام جوالاتهن موعندي وانا طبعا ماعندي جوال
مافي الا اني اجازف واخرج من البرنده
خرجت ورحت حجرة غزل بس لقيتها فاضيه نزلت بهدوء بحيث محد يحس فيني مالقيت احد بديت ادور البيت بحريه اكثر مافي احد طلعت الدور الثاني وصدمت بغيت اطيح طااااااااااااااح قلبي
جودي: انه في غزل
انه: روهي متشفى
جودي: ليش
انه: دكتور مصور تابان
...الله يستر شكله جهاد كلمه وطاح عليهم وسمعت حد فتح الباب الرئيسي وبسرعه طلعت
دخلت وسكرت باب البرنده
وخرجت من حجرة جهاد ودخلت حجرتي وسكرت الباب يعني لو ابوه صارله شي بيموتني هو لاني اخذ مكان خطيبته اطربني بكلام يسم البدن والحين ابوه اكيد بيلعن خيري
غزل: ووه نسينا جودي
غزيل: تلقينها سالت الخدم وخبروها
غزل: الله يستر ابوي للحين مافاق من غيبوبت السكر
موضي: هو الله يهديه دكتور وناسي نفسه ماياخذ الدواء وكل ما اقوله يقول انا دكتور واعرف نفسي
غزيل: لاعد تسمعين كلامه انت حطي الدواء بيدك في فمه ترى الرجال يدلعوا عاد دلعيه ما اشوفك تدلعين عمي
غزل:هههههههههههه
موضي الي انحرجت: حظر عمتي اوامر ثانيه
مزون: اقول غزيل نقطينا بسكاته ماعاد تحشمي احد
موضي: خليها براحتها بس غزيل رجاء ابعدي عني شوي لاني مو رايقتلك
انحرجت غزيل هي من كثر مهي ماخذه الدنيا بهلااله عاد صارت تـنسى نفسها وترمي خيوط على الكل
دخل عليهن جهاد
موضي: ها يمه بشر
جهاد: الحمدلله الحاله مستقر بس السكر مرتفع ومارح ينكتب له خروج لين السكر ينزل ويستقر
موضي: يعني بيبات هنا اليوم
جهاد: ايه يمه
موضي: يمدينا نشوفه
جهاد: ايه بس لاترهقونه اثنين اثنين
راحن موضي والعنود اول شي
موضي: سالمتك يالغالي
العنود: احم احم
موضي: انا ابا اعرف لاصقين فيني ليش
منصور والعنود:هههههههه
منصور: شفتي يالعنود لو ماطحت كان مداني مت ولاسمعتها
موضي: بيعد الشر عند وبعدين حرام الكذب
منصور: العنود انتي قد سمعتيها قبل تقول كلمه حلوه
العنود: ايه يبه لو سمعت غزيل اول تعطيها دروس في الغزل
منصور:هههههههههههه والله والنعم ببنت اخوي
موضي الي انحرجت وعصبت بس فرحت لانها تشوف شريك حياتها رد لها: منصور
منصور: عيون منصور
العنود: بصراحه لحظه ابا انادي غزيل
موضي: اقول العنود روحي شوفي زوجك وين طاس يمكن ماخذله وحده من الدكتورات ولا الممرضات
العنود وهي شوي تبكي: يمه حرام كافي الي انا فيه والله بنتي ماراح ازوجها طبيب
منصور:هههههههه
جهاد: خلاص انتهى دوكم
منصور: خليهم شوي بعدني ماشبعت
جهاد: اسف يبه بس انت مهمل في دواك والحين تعارض كلام الطبيب
منصور: وينه عمك طس هو الي كاتب اني اتنوم لكن قله مردوده لك هذه وسالفت الهدايه بعدني مانسيت
جهاد: انزين بخبره بس الحين بيدخلن عليك غزل وغزيل تبيهن ولا اردهن
منصور: لا خلهن يدخلو
غزل: سلامتك يااغلى واحلى ابو في الدنيا
غزيل وهي تناظر غزل: لاباس طور ان شاءالله ماتشوف شرعمي
منصور عرف لحركاتهن كل وحده تغيض بالثانيه وابتسم
منصور: اقول غزيل علمي موضي الغزل على اصوله
غزيل:هههههههههههه بس ماما هاوشتني
منصور: معليك منها انا بخليها تترك في حالك
غزل: اقول بابابتي شكلها هذه شرده
منصور:هههههه ايه كيف عرفتي
غزل وهي تبوس يد ابوها: احلى هديه لنا الحين انك تقوم لنا بالسلامه
منصور: هذا عمك الله يهديه هو الي كتب لي التنويم لكن هين
غزيل وهي تبوس يد عمها الثانيه: هو يخاف على مصلحتك
ابتسم منصور لها: هههههه ايه من يصفق للعروسه
موضي: صارت عشر لازم نرد مالنا أي فائده هنا
غزل: ماما كان رحتي مع ماما مزون والعنود
غزيل: انا تعبت صراحة ودي انام
موضي: ايه لازم نروح ونرد بكره من بدري لانه بيخرجوه من العنايه
غزل: اوكي
جهاد وهو داخل: يمه عناد بيروح تروحون معاه
موضي: ايه وانت ارتاح هنا وخليهم يناظروه كل شوي
جهاد: ان شاء الله يمه
موضي: زوجتك مااتصلت ولاكلمتها
غزل: ماما هي ما عندها جوال وبعدين ما عندها رقم احد فينا
موضي وهي تناظر جهاد
جهاد: انا ما اعطيتها رقمي ما فيني كل شوي تتصل علي مثل ما العنود تتصل في متعب مافيني على الرجه
موضي: انزين هي تعرف
جهاد: لاوالله انا من خرجت مارديت البيت
موضي: الله يهديك
صليت الفجر وجلست اقراء حزبي
جهاد للحين مارد شكله ابوه تعبان حييييل
جلست في الصاله ومسكت كتاب من كتب جهاد وصرت اقراء فيها هي بالانقليزي بس يعني ادرب نفسي على القراءه ومنها اتعلم شي واحفض كم كلمه لاجل امتحان القبول
حسيت بجهاد لمـ دخل المفتاح في الباب دخلت بسرعه حجرتي وخرجت لمـ تاكدت انه في حجرته وعند باب الجناح اشوه ما قفله
جهاد: على وين
مارديت عليه
جهاد: ردي حجرتك
ناظرته بحقد ورديت حجرتي..اصلا انا اريد اروح لغزل واطمن على عمي ماشفتهم من امس
خرجت من حجرتي بعد ما سمعت باب الجناح يتقفل
هذا اشفيه يبين اموت من الجوع والله من امس ماكليت شي
المطبخ فظي والاستاذ جهاد حابسني
خفت اخرج واحصله موجود وحنا جناحنا في الخلف يعني مايبين اذا خرج ولا لا يعني الشبابيك ما منها فايده
وقفت عند الباب يمكن اسمع غزل ولاغزيل
موضي: غزل بسرعه عناد بيروح وانت تتميعين
انتظرت نص ساعه وخرجت نزلت وماشفت احد اللمبات مسكره والدنيا هدوء
دخلت المطبخ سويت سندوتش بيض واخذت عصيردانو بالخوخ
وجلست في الصاله الكبيره
بس كانتي سمعت الباب الرئيسي يتفتح ما اهتميت يمكن تكون الشغاله مثل امس بس لفيت بوجهي لمحت واحد طالع من الدرج الي هناك وبسرعه خذيت اغراض وطلعت من الدرج الي من جهتي وهي اقرب للصاله وجناحنا وصرت محترفه صرت امشي مو ازحف ونزلت بسرعه ودخلت وسكرت الباب وسمعت باب الجناح حطيت اكلي على الكمودينه ودخلت الحمام وسكرت الباب وشغلت الماي وسكرت الباب بهدوء لاجل مايسمع طق الباب..صرت حريفه
خرجت بعد خمس دقايق ماحصلته خرجت للصاله انتبهلي ورجع ياكل سندوتشه..لفيت بوجهي لحجرته ماشفت اكلي لالاالالا حرام ماكليت شي من امس واليوم بعد المغامره والركض والجري تاكله جاهز مجهز
دخلت المطبخ وخذيت فليك مافي غيره وصبيتلي ماي يمكن يحس ويخلي الباب مفتوح
خرجت لالالالا وين راح جلست في الصاله بقهر
فتحت الفليك واكلت ومسكت كتابه ورديت اقراء فيه لازم ابذل كل طاقتي لاجل اجتاز الاختبار خلاص قررت اني ادخل طب لانه ابوي اختفى ومنيره ما تقدر تسويلي شي انا الحين بشبابي وهي في عجزها يعني لو اضطريت احطها في حجره واقفل عليها بسويها
...شفته خارج بسرعه بس لمحني ووقف وكمل طريقه وخرج بس ماسكر الباب
وووو الحمدلله خرجت بسرعه جوووووعانه بلحق على نفسي
نزلت وانا في نص الصاله الكبيره هو كان في الصاله الثانيه لمحني بس انا اعطيته ظهري ورحت للمطبخ
على الساعه عشر دخلو الجماعه وانا كنت انتظرهم في الصاله طبعا ردوا لحالهم شكله جهاد راح يبات اليوم بعد في المستشفى
وقفت وسلمت على غزل
جودي: شلونك غزل وشلون عمي ان شاءالله بخير
غزل: الحمدلله وبكره ان شاءالله كاتبيله خروج
..ترددت كثير في اني اسلم على خالتي موضي بس قلت اعمل باصلي واذا صدتني مافي غير غزل عادي متعوده اتحطم قدامها شعوري تبلد..
تقدمت منها وبسرعه بوست راسها وجعت
جودي: شلونك خالتي وحمدلله على سلامة عمي
...انتظر القنبله الي راح ترميها في وجهي..
موضي: الحمدلله
كانت تناظرني وهي متفاجئة شكل البوسه السريعه عملت نتائج..هههه حطيت يدي على خدي يعني احس اني منحرجه احسه للحين تناظري وانا كنت اناظر غزل الي هي بعد كانت تناظرني وهي متفاجئه اما قلعتها من بوسه سوت فيهن كذا
ووويييييييي لللا خدي لليوم معلم حسبي الله عليه عطاني كف محترم بغت تكسر فكي
نزلت شعري وانا احس بالاحراج ووقفت وطلعت حجرة غزل
غزل بتريقه: شكلهم مضاربين
موضي: بس صدمني جهاد يمد يده على حرمه
غزل: ياميمتي زوجته لاتنسي
موضي: حتى ولو يعني لو كان ابوها موطاردها كانت ردت له والله ولي تصرف ثاني مع اخوك
غزل: بس الي اعرفه انك ماتحبيني جودي اسفه ماما بس هذه هي الحقيقه
موضي: كون اني ما احبها شي وكون اني اشوف وحده وان كانت غلطانه وجها كذا معلم يعني الرسول صلى الله عليه وسلم خبر انه الضرب يكون غير مبرح
غزيل وهي تدخل: هاااي
موضي بتريقه: هاالمضاربين قبل شوي انا اراهن بانه حتى عتبت بيتكم ما طبيتيها
غزيل:ههههههه لابصراحه انا رديت لانكم ولايه بروحكم وخفت عليكم وجيت
موضي:ههههههههههههه على العموم انا بروح انام لانه ابو جهاد بيرد الساعه تسع وانتو بعد لاتهرون
غزيل وهي تبتسم: ايه مثل ماوصيتك
موضي: بشو وصيتيني
غزيل:ههههههههه ولاشي ولاشي
موضي الي فهمت لها جرت اذنها: موصيني عليك ولاكان هذيل...وهي تسحب اذاني غزيل.. قطعتهم لك
الكل:هههههههههههههه
موضي: يالله تصبحو على خير
غزل وغزيل: وانت من اهله
غزل وهي تسحب غزيل: تعالي بسرعه
وراحوا جناح جهاد بس ماحصلو جودي
غزل: وين راحت
غزيل: يمكن شردت
غزل وهي تناظر غزل وودها تلفها بكف: انتي خبله وليش تشرد
غزيل: من معاملة اخوك الحسنه لها
غزل انفاجئة: ليش هي خبرتك
ناظرت غزيل غزل بنظره معانتها والله انك مو حايطه شي وتركت غزل وراحت حجرة غزل
غزيل: غزل تعالي شوفي من احتل حجرتناعندهم جناح ويسطون على حجرتـنا
دخلت غزل بسرعه
جودي:هههههههههه ايه حبيت حجرتكم
ووقفت اسلم على غزيل
غزيل شهقت: يخرب مَطّنُه مد يده عليك
ابتسمت لها: استاهل انا الي ااستفزيته واجبرته على كذا
غزيل: ايه قلنا تحبيه بس مو تغطين على فعايله وترى حرام الكذب
جودي:هههههههههههههه لاوالله اكذب عليهم عادي بس عليكم حرام
الكل:ههههههههههههههه
غزل وهي ترمي حالها على السرير: بصراحه صدمني ما اتوقعت جهاد ينزل لهـ المستوى
جودي: اشفيكم والله شي طبيعي وبعدين صدق والله انا الي استفزيته
غزيل: حتى ولو يفرد عضلاته على حرمه يعني ابوي لو دري والله لو اموت في زوجي ماراح يخليني في بيته واذا بيرجعني بيرجعني بمهر ورضاوي وشروط مالها اول من تالي
ابتسمت والله ابوي انا بيزيد يقطعني يعني عادي كف راح مثله مثل غيره بس الكلام الي قاله هو الي جرح وللحين الجرح يدمي: شخباره عمي ان شاء الله بخير
غزل: سال عنك وجهاد قال انك تعبانه يس ماخبره التعب في خدك
غزيل: عادي كان قاله ضرسها وجابها
غزل: كان عطيتيه الحل
غزيل وهي تنسدح جمب غزيل: ماسألني
جودي: شكلكن بتنامن
غزل: تعبانات
جودي: اجل بدلو ملابسكن ونامن وانا بروح حجرتي
غزل وهي تقوم: اقول غزيل ماودك تنامين في حجرة رومنسيه وعاطفيه
غزيل وهي تقوم: امبلى بس حجرة مين
غزل: بدلي وتعالو وراي
مشينا وراها بس صدمتني هذه شو تريد من جناح جهاد
جودي: على وين
طنشتني ودخلت حجرة جهاد ورمت نفسها على السري: والله انتي كل يوم مطيحه عندي وجهاد ماراح يرد الا الساعه تسع وحنا بنحلل سريركم وياحرام شكلك انت بعد خاطرك تنامين عليه فنامي وانت ساكته
غزيل وهي تجلس جمب غزل وتنط وهي جالسه على السرير: والله شكله مغري
..حسيت بالم من كلامهن هن مايعرفن شو من كلام قاتل صار في هـ الحجرة.. خرجت
غزيل: على وين
جودي: انا طول النهار نايمه وبروح اسويلي شغله لين يجيني نوم
غزيل: انزين بس بليس بهدوء ترانا تعبانات من قومت الصباح
جودي: ان شاءالله اوامر ثانيه يالبرنسيسات
غزل: ايه ياليت تهمزين رجولي
جودي: اقول عطيتك وجه
غزل وغزيل:هههههههههه
خرجت نزلت للمطبخ وتعلمت اليوم كم طبخه سويت ايس وسويت عيش السرايا لانه الخاله موضي تموت عليه دائما انا اسويه وهي تضن انه الطباخه شكران هي الي تسويه بس انا قلت لشكران انها ماتعلم احد اني اساعدها طبعا البنات عارفات اني اشتغل بس عمرهم ماكلفوا حالهم يشوفوا انا شو اعمل ...سبحان الله دخلت البيت هذا وانا ما اعرف غير الاكلت الشعبيه الي اسويها في بيتنا والي تتوفر مقاديرها في بيتنا..والحين اسوي شغلات كثيره
عملت اكلير الشوكلاته لاني اعرف عمي منصور يموت عليه ودخلتها برادت الحلى بس تذكرت يعني هو عنده سكر وانا اسويله حلى حرام خلاص مانعطيه اياه بناكل انا والبنات...
بس شفت البراده يعني مافي غير هـ الاصناف الي سويتها
وحمدت ربي يعني في ناس ماعندهم غير ثلاجه وفي ناس ثلاجة الخضره لحال وبرادات العصيرات لحاال وبرادات الحلى لحال وغير الفريزه الحمدلله على النعمه
جلست في المطبخ ماعندي شي اسويه
جودي:ممممم عمي بيخرج بكره واكيد بيجون ضيوف اجل خليني اسوي كم صنف
..قلت اجرب عليهم شي بس قبل بذوق منه اذا كان اوكي خليته واذا لا بطلعه عندي وعاد مضطره اكله...
تــــــيـــــراميـــســــو
حلى ايطالي ويعتبروه الطليان من افضل الاطباق لهم
المقادير:
-ملعقه كبيره من قهوة نسكافه
-190 غرام سكر ناعم
-صفار 4 بيضات
-500 غرام جبنه مسكتربون(جبنة كيري)
-قالب كيك اسفنجي(ممكن انها تبدل بي بيتي كويكر)قياس 9 إنش
-علبتين قشطة
-بودرة الكاكاو للرش
-اصابع شوكلاته كيت كات للتزين
التحضير:
*توضع قهوة نسكافه مع 1 غرام من السكر في وعاء للطهي مع كوب من الماء يحرك على نار خفيفه حتى يذوب السكر يترك جانبا حتى يبرد
* يخفق صفار البيض مع بقية السكر في وعاء ثم يوضع فوق قدر من الماء الذي يغلى على مهل
* يخفق لدقيقتين بخفاقه كهربائيه
* يرفع عن النار وينقل الى وعاء بارد يخفق مجددا لمدة 3 دقائق
*تخفق المسكاربون في وعاء يضاف مزيج البيض ثم القشطه مع الاستمرار بالخفق الخفيف حتى يصبح كثيفا
*توضع طبقه من الكيك على طبق التقديم وتدهن جيدا بشراب القهوه
*تدهن بكريما الماسكاربون
*توضع عليها طبقه ثانيه من الكيك ويستكمل وضع طبقات من الشراب والكريمه والكيك حتى تنتهي بطبقه من الكريمه
* يبرد الكيك وماتبقى من اكريمه وما ان تجمد ترش ببودرة الكاكاو ويدهن ماتبقى من الكريما على الجواني
*ترص اصابع الـ كيت كات جنبا الي جنب حول الكيك
***وبالهناء والعافيه***
مداخل من الكاتبهemelyamal:أنا عن نفسي امووووووووت فيها لاجل كذا حبيت تذوقوها يم يم يم وبالنسبه للي يعملو رجيم لاااااااااااا يجربوها لاجل مايدعوا عليا وبعد الي عندهم سكر يعني هذه الوصفه للنحاف للرشاق
استحميت وصليت الفجر وصحيت البنات وبالقوه صحو وردو ناموا مكانهم
جودي: يالله على حجرتكم اخاف يجي جهاد
غزل: وخير شعنده
غزيل: لاهو اتصل وقال الساعه اثنعش بيجون يعني باقي وقت
وردت نامت
غزل: يالخبله متى اتصل وانت نايمه
غزيل: انت كنت نايمه انا الي رديت عليه
جودي: والله انت وهي نايمات محد اتصل
غزل: تعالي نامي انا عيرت الجوال على ثماني تعني نلحق نقوم قبل يجي حبيب القلب
جودي: انزين خلينا ننام في حجرتك وحنا مطمنين
غزيل: والله لو تطمنا ماراح نصح اما كذا بنصحى يالذكيه
جودي: اوكي بس
..انسدحت مكان جهاد وانا اشم ريحته احس فيه شعور صعب قبل ماجربت هـ الاحساس ومنت متعذبه اجل شلون وانا مجربته بس آآآآآآآه طعني في كرامتي.. حضنت مخدته ونمت..
الساعه سبع ونص
منصور: وين البنات
موضي: نايمات جهاد خبرنا انه بتخرج تسع
جهاد: ابوي الله يهدي من الفجر وهو مصحي العالم اليوم عمي مداوم من خمس ومتعب وعناد وفي الاخير عمي كتبله خروج وقاله انت احد ينومك طفشت العالم حرمت ياخوي معد راح امسك حالتك بعطيها واحد غيري
موضي:ههههههههههههههههه
منصور: يستاهل لسه باقي حساب ماصفى
موضي:ههههههه حرام عليك يخاف على مصلحتك
جهاد وهو يبوس راس ابوه:نورة بيتك يبه
منصور: الله يبارك فيك
جهاد وهو يوقف:بروح اخذلي شاور سريع وارد الدوام
منصور وموضي: الله وياك
دخل حجرته وانصدم بالي يشوفه هذيل شو منومهم هنا
جهاد كانت اقرب وحده منه غزيل حركت كتوفها: غزيل
صحت غزيل: خير شو تريد موعيب تدخل حجرة البنات وهم نايمات
جهاد: لا والله بيتنا واستحليتيه وحجرة غزل واستحليتيه الحين حجرتي انا بعرف شويقربونك اليهود
غزيل: عيال عمي
جهاد: ووجع قمي روحي بيتكم ووقفها وخرجها من حجرته ورد لغزل
غزل وهي تكتم ضحتها: خلاص قمت
جهاد: ابااعرف ليش نايمات هنا
غزل وهي تاشر على جودي: حرام كسرت خاطرنا قلنا ننام معاها تعرف تخاف تنام بروحها
جهاد: بره
خرجت غزل بكرامتها
تقلبت جودي وهو ناظرها وشاف كدمه خفيفه على وجهها
جهاد: الله يلعن ابليس الحين هذيل شو يفكنا من لسانهم
خذ شاور سريع وخرج وشاف جودي مثل ماهي نايمه تقرب منها ناظرها نزل راسه عند راسها شاف خدها باسها بسرعه عليه وخرج
دق الجوال على ثمانيه قمت بسرعه ماشفت البنات رتبت الحجرة وبدلت ملابسي وخرجت
نزلت وشفتهم متجمعين
جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورحت سلمت على عمي منصور
طبعا كنت منزله شعري على خدي المعلم مشكلة شعري الحين طول يضايقني لماينزل كله مو متعوده عليه وهو طويل يعني طويل لين تحت الكتف
جودي: ماتشوف شر ياعمي
منصور: الشر مايجيك وانت شلونك الحين جهاد يقول تعبانه
جودي: الحمدلله بس ضرس العقل وجعني
..ما ادري من وين تطلع الكذبات..
منصور: اوهوو اجل جهاد مو داري عنك يحسب بس زكمه
...انصدمت ماعرفت شو اقول..
موضي: الله يهديك وين يشوفها وهو من تنومت مايبيت الاعندك
منصور:الله يهديه بس صدق والله لي يومين ماكليت حلى وخاطري اكل إكلير
موضي: لااااااا والله ماذوقه كافي الي جاك
منصور: بس قطعه افاا امون عليك
موضي: حرام عليك السكر بالقوه اعتدل عنك
منصور: خلاص باخذ الدواء ولايهمك
موضي: لا وحرام عليك يعني تبي ابر انسولين
منصور: وحده مابضر وتعرفين انه السكر عندي مو مرتفع الحمدلله كثير وانا مهتم بصحتي وعامل حميه بس لازم كل يوم اكل جرعة حلى وقليله يعني
موضي: والغيبوبه من شو
منصور: زعلت وبس الحمدلله انتهى الموضوع
....زعل شكله جهاد قال انه بيطلقني لاجل كذا زعل والحيم انا متى اكلمه اخاف يرد يمرضى مره ثاني اليوم بكل جهاد واشوف شو اعمل بس انا خلاص هـ المره انا الي ابا الطلاق لانه جهاد جرح كرامتي خدش حيائي..
منصور: التقديم الاسبوع الجاي شو قررتن
غزل: انقليش
غزيل: وانا بعد
...اكتشفت اني ما اصلح لافي التمريض ولافي الطب انا كنت اخاف المس الكدمات الي على جسمي جود هي الي كانت تعمل لي الكمادات حتى الحرق الي في فخذي جود هي الي كانت تحط عليه فازلين وتفك كبسولت المضاد وتحطه علي اما انا اذكر مره وحده شفته وبعد كذا صرت اغمض عيوني لما جود تنظفه لي..بس اشلون اشلون بعيش بعد ما اطلق..تذكرت ابوي اختفى ومنيره طلعت مو ام البنات وانا في شبابي وهي في عجزه يعني احتراما لاخواتي ولعمرها اذا جات تضربني راح امسك يدها وراح امنعها وبدخلها حجرتها واسكر عليه اذا كنت انا وهي لحالنا في البيت اخاف تدخل علي احد من اصحابها علي..
منصور: وانت ياجودي
تنهدت: كنت اظن اني اقدر ادخل التمريض او الطب بس اكتشفت اني ما اتحمل المناظر الي ممكن تواجهني
وسكت لاني بالفعل محتاره شو ادخل انا اخترت هـ الشيائن لاني راح اضمن بعدها الوظيفه ولان كل همي كان تحسين وظعي واني ماراح ابات في الشارع بس نسيت شغله اذا ابوي رد يعني برد للماضي كله آآآآه محتاره شو اقرر
غزل: شو قررتي
احترت كثير تنهدت ودي احد ينزعني نزع من هـ الدوامه: مااعرف والله محتاره صدق محتاره
غزيل: اشفيك عادي قرري واختاري اذا ماعجبك حولي السنه الي بعدها عادي كثيرين عملوا كذا
..والله انك مو عارفه شي بس صدق بادخل طب واذا شفت اني اقدر اكمل كملت واذا شفت انه ابوي ما رد بغير قسمي اماااااا صدق اشكر فنك ياغزيل عليك افكار جهنميه...
ارتحت وبان علي اني ارتحت: خلاص بادخل طب واذا ماعجبني الوضع بحول
موضي: بس انت قلتي انك ماتتحملين المناظر يعني اهم شي في الطب التحمل والصبر وقوة القلب
جودي: نجرب شو ورانا
موضي: سنه بضيعيها من عمرك
جودي: ما اعتقد يعني لو غير الطب كان ممكن يعني باخذ اقل شي دوره سنه
موضي: بس انا اشوف انه الطب مايناسب المتزوجات يعني عادي اذا كنت بنت اما متزوجه صعبه ونسينا شغله مهم جهاد شو رائيه
...شو رائيه بيكون هو له رائ بيطلقني يعني ماله راي...
غزيل: خلاص انا زهقت من هـ الموضوع اذا بتستمرو فيه بروح بيتنا ولمـ تنتهو منه نادوني
منصور:هههههه انزين في شو تبينا نتكلم
غزيل: بما انك تعبان وعاطينك اجازه اربعة ايام ويعني بظل فاضي هنا في البيت خرجنا
موضي: حد ماسكك خبري امك واخرجوا معاها
غزيل: لا نبي تغير
غزل والي فهمت عليها: ايه والله فرصه وجات لحدنا نرفزها لازم نستغلها
منصور:هههههههه والله شكلكن داعيات علي
الكل:هههههههههههههه
غزل وغزيل: لا والله
غزل: يعني باباتي انت محتاج لفترة نقاها واحسن مكان نروحه هو المدينه المنوره والله انها تشعر بالطمانينه فيها واهم شي تنسى كل همك وتعيش يوم وبس
منصور:هههههههه خلاص تم جهزو حالكم
موضي: لا شلون انت تعبان
منصور: لا بخلي السواق هو الي يسوق
موضي: خلاص تم
غزيل: طبعا ناخذ ماماتي حرام تظل هنا بروحها
غزل: ليش انت كنت حاسبه نفسك بتروحين ويانا لاعين انا وبابا وماما نرجع ايام شبابهم
غزيل: والله الفكره فكرتي ماتروحون الي ورجل قبلكم
موضي: من احماس الناس تقول رجلي فوق رجلكم وانت تقولين قبلكم
منصور: ولا الثانيه تبى ترجع شبابنا والله فكر شرايك موضي نروح انا وانت نعيد شهر العسل
موضي انحرجت بس ضحكت لما شافت اعتارض البنتين
غزل: والله باباتي توك خارج من المستشفى شلون تروح حرام تعب عليك
غزيل: لا هو قاصد يبي يرمي الغل كله على باباتي حبيبي ارجع لدوامك ضعيف ابوي ماخذ شغلك بعد
منصور:ههههههههه توهم فترة نقاهى وماادري شنو
غزل وبدلع وهي تحضن ابوها: عااااد عيد شهر عسلك بس خذنا وياكم
غزيل وهي تنط في الموضوع: والله مابنخرب عليكم حتى بالعكس بتكون ابلة زوجتك الي هي انا وراها لاجل اعلمها الرومنسيه
موضي وهي منحرجه وترمي المخده على غزيل: ليش شايفتني جفصه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهى الجزء الرابع

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 09-01-07, 03:36 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 18658
المشاركات: 28
الجنس أنثى
معدل التقييم: sHaDeeN عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
sHaDeeN غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكرااااااااااااااااااا ....., بس ياليت تكملي بأسرع وقـــــــــــــــــــــــــــــــــــت ..!!

 
 

 

عرض البوم صور sHaDeeN   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة : إيميليا أمل .., صاحب الظل الطويل, صاحب الظل الطويل ، للكاتبة : إيميليا أمل .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t25469.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 03-08-14 04:06 PM


الساعة الآن 05:19 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية