لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-12-06, 02:21 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكرة كتير على القصة
ممكن التكملة بسرعة

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 28-12-06, 04:07 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16213
المشاركات: 30
الجنس أنثى
معدل التقييم: jamaica عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jamaica غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



سجليني متابعة بعد اكمالها :)

 
 

 

عرض البوم صور jamaica   رد مع اقتباس
قديم 29-12-06, 12:01 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شو تسوين هنا
..شفت ظل على الارض.. ورفعت راسي..تاكد بانه هو وقفت بسرعه ورميت عمري في حضنه وانا ابكي.. بجد رغم كلامه القاسي رغم تجريحه لي بس احسه منقذي بعد الله.. وكل يوم تزيد جمايله علي... احس من الخوف لو يفتح صدره دخلته.. ظليت ماسكه فيه وانا ابكي..فتح الباب ودخلني.. جلست وانا انتفض في مكاني..
منصور: شف شلون باهمالك صارت البارح وعندها انهيار واليوم نفس الشي انا ابا اعرف انت ماخذها لاجل تعذبها كافي انها انطردت من بيت ابوها بسببك.. اذا ما تبيهي تكلم انا بعيشها في ملحق الضيوف احسن عيشه.. ما عندك غير اليوم وترد لي خبر اذا بطلقها ولا بتخليها على ذمتك.. وكل ذا بيعتمد على رجولتك.. ماقنالك حبها ياااااااما في ازواج مايحبون بعض بس عايشين مع بعض وانت رجال لو تحط فوقها ثلاث محد يقدر يفتح فمه بكلمه..
جهاد: يبه الله يخليك انا كنت اضن انها مع الاهل بس شو دراني انها ضاعت
منصور: اركب سيارتك وخليها تنزل تركب معاي
جهاد: لا يبه اسمحلي انا اقدر اصفي اموري بنفسي
..ترك منصور ولده ومشى ركب سيارته..
عناد طبطب على كتف جهاد وراح ركب سيارته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..كان لازم يطلعون الهدى يغيرون جو وهذا اخر شي اتفقو عليه..
في سيارة جهاد كان الهدوء هو سيد الموقف برغم شهقات جودي الي تطلع كل شوي..
جهاد: شلونك الحين
...حركة راسي بايه..لانه احس لو تكلمت برد ابكي..ما ادري شو سبب البكى هل هو خوف ولا الامل لمــ رد لي..
جهاد: اسف على الي صار بس انا ظنيت انك مع هلي..يعني متعود كل مره تكونين مع هلي..
..عم السكون.. لين وصلوا الهدى..
..وقف جهاد سيارته..ونزلت بسرعه كان يقول شي بس ما سمعت منه ولا كلمه كل الي ابا اشوف هالبرنسيستين وودي افهمهن السالفه لاجل ماينسوني..كافي الي جاني قلبي معد يتحمل اكثر من كذا...
غزل وهي تحضني: شلونك حياتي مادرينا عنك الي وقت الصلاه وانك ما جيتي بس شلون ضعتي
جودي: حرام عليكم والله شلون نسيتوني
غزيل: والله ما نسيناك بس
جودي: لابس ولا شي..وانت شلون تصحي من النوم ولا تصحيني
غزل: ليش انت من صحاك
جودي: بالحالي نمت في حجرتك وصحيت ما لقيتك
غزل وغزيل...شهقن:ييييييه قولي والله
جودي: ليش انت وين نمتي
غزل: انا نمت عند غزيل لانه ماما مزون حلفت على غزيل انها ماتبات عندي لاننا تهاوشنا قدامها فرحنا بعد العشى بيتهم وكملنا سهر ونمنا..
غزيل بغباء: بس شلون وجهاد والعشى في مطعم و
جودي: كل هذا شي وانه يعتبرني زوجه شي
غزل وهي تفكر: امممممم قلتيلي
جودي: شو قلتلك
غزل: بس بجد جودي عندي سوال وابي منك الرد والحين
جودي: اسالي
غزل: يعني انت رغبانه في جهاد
..هـ السوال ماتوقعته ابد..بس صح هـل أنا رغبانه فيه ولا لا هو صحيح جذاب وحلو.. بس عليه كلام زي السم..
غزل: هيييي وين رحتي نحن هنا
جودي: ما ادري
غزل: شلون ما تدري
جودي: ما ادري يعني ما ادري اسألين كمان شنو معنى ما ادري
غزيل بغباء: وشنو معنى ما ادري
غزل وهي تضرب غزيل على كتفها: وقته ثقالت دمك
غزيل: ثقيل حطيله ماي بيصير خفيف,,وضحكت وهي تسوي عمرها تضحك.هههي
غزل وهي تسوي نفسها تضحك:ههه ضحكتين وانا ما ودي
غزل ردت تلكم جودي: يعني الي فهمته من ابوي انه ابوك تبرء منك وسامحيني ممكن افتح لك مواجع بس صدقيني جهاد حبوب وانت مداك تخلينه يموت عليك..وهو ما قال الي قاله الي لانه خاف لايحبك وينسى هـ الارف نغموه
جودي: منهي نغموه
غزيل: هذه سلمك الله خطيبته المرجوجه عسااااااااااااااه الحول
جودي: انزين انتن ليش تكرهونها
غزل: هذه ياعيني وحده هبله شايفه عمره وياحسره على ايش هم ما يملكون غير رواتبهم.يعني ابوها وامها دكاتره في الجامعه وما عندهم املاك..وهي لو تشوفينها كانها بنت هتلر
غزيل:هههههه حلو بنت هتلر
غزل: عجبتك
غزيل: بالمرررره ليتك دوم تعيدينها
غزل: ماطلبتي
غزيل: تسلمين ياعمري
جودي: ههههههههه
غزل وغزيل: شو الي يضحك
جودي: تذكرون جود وغيداء
غزل وغزيل: ايه
جودي: كنا انا وجود كذا من نبدى غزل في بعض ما نسكت لين غيداء تسكتنا حتى احيان تضر انها تمسك فمي لاني انا ما اعضها مثل جود
غزيل وهي تذكر: ايه صدق البارح امي راحت بيتكم هي وعناد وفتحت لها غيداء وخبرتها بالموضوع بس من عند الباب ومادخلت امي.. بس جات امك الله يهديها وطردتها..وشافت جود وهي تبكي وتترجاء امكِ انها تجي وتطمن عليك بس سحبتها وسكرت الباب على وجه امي....وكانت تتكلم وغزل تغمز لها لاجل تسكت ولان غزل كانت بعيده وما تقدر تنغزه..
..شافو جودي وهي تمسح دموعها
غزل وهي تضرب غزيل: ارتحتي الحين ارتحتي
غزيل وهي بالفعل متندمه: سورررري جودي سورررري والله زلت لسان
غزل: بل عليك هذا كله زلت لسان عطيتها تقرير كامل..
جودي: لا بالعكس احس اني تطمنت انهن بخير بس شو شافت صحتهن
غزل: بخيييييير
جودي: الحمدلله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحيت ولبست مريول المدرسه بس عجيييب مو مثل مرايل المدرسه الحكوميه...عجبني الشعار الي على المريول.. مشط شعري ولميته برباط وردي..شعري طول صار يوصل لكتوفي كان وسط الرقبه والحين لكتوفي ودي اقصه مو متعوده عليه وهو طويل ولمــ افتحه احسه ياكلني...البلوزه كانت ورديه والفرهول كحلي.. حطيت مرطب لونه وردي ولبست عباتي
نزلنا فطرنا على السريع أنا وغزل وغزيل وجهاد.. لانه تاخرنا والباص قرب يوصل..
خرجنا بسرعه وركبنا الباص بس شنو مكيف وحركات..وستاير..ودلع.. والدنيا دنيا..
وصلنا المدرسه وانا مستحيه اصفينا ودخلنا الفصل..
حنان: ووووا هذه زوجة اخوك اآآآه لو تشوفها إنغام بتموت قهر
خوله وهي فاتحه فمها: والله صادق
غزل وهي تضرب خوله: كليتي مرة اخوي
خوله: ههههههه ماشاءالله الحمدلله اخوك طلع عنده ذوق بصراحه غيرت رأي فيه
غزل: لا غيري تراه تغير حيييييييل
خوله: بس آآآآه ودي ترد إنغام بسرعه والله لاتموت من القهر
دخلت الابله وكلن رد مكانه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرت الايام على هذا النمط مدرسه ودروس خصوصيه لانه غزل وغزيل بالقوه لين يذاكرن...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد العصر جلسن البنات يسولفن لانه شوي وبتجي الابله الخصوصيه
غزل: اف قرف ما ودي ادرس ودي انام
غزيل: وانا ودي اتفرج فلم على mbc2 شفت عرضه الخميس وشكله حلو
جودي وهي تجلس: اف مابغيت اخلص
غزل: انت الي جايبه الغلب لنفسك يعني الخدم ياكثرهم وانت الي تنظفين جناح جهاد وتغسلين ملابسه وتطبخين ولا حد داري عنك..يعني جايبه الغلب لعمرك
جودي: ومن قال اني ابا احد يدري انا اعمل هـ الشي مقابل عيشتي هنا
نطو غزل وغزيل: شو هـ الخرابيط انت هنا مثلنا ولعد تعيدين هـ الكلام
جودي: يمه كليتوني بس انا متعوده على الشغل واحس انه يشغل وقتي
غزل: والله ماشاءالله عليك اشطر مننا وتشتغلين في البيت
غزيل: ايه تصدقين غزل احس لو انك اشتغلتي بتاخذين 100%
غزل: لا عيوني عساني ماخذيتها
جودي:هههههههه والي يسمع يقول انكن كسالا ما كان كل وحده جايبه فوق الخمس والتسعين في النصفي
غزل: انا جبت 98والبليده غزيل 97 وانت ماشاءالله عليك جبتي الميه كامله
جودي:هههههه
غزل وهي تناظر غزيل من فوق لتحت:هذه هي الكسلانه هي الي تخربني وماتخليني اذاكر بس تتفرج افلام وانا شو اسوي بعمري اضطر اجلس معاها وارقب هي شو تتابع
غزيل:ههههه كذاااااااابه تموتين انت لو ماتابعتي فلمين ثلاثه في اليوم
جودي: الا اسير وينها
غزيل: مع ماما
جودي: ايت منهن
غزيل وغزل:هههههههه
غزل: شوفي ياعمري لمــ تسمعي ماما حاف معناته الي ولدتها ولو سمعتي ماما ووره اسم معناته خالتها
جودي: والله متعبين عمركم
غزل وغزيل: كييييفنا ندلع عمرنا
جودي:ههههههه الي صدق وحشتني اسير ما شفتها من جيت
العنود وهي داخله وتعبانه وهي على نهاية الشهر الاخير: شكلك تحبين الاطفال
جودي:بالمره
العنود: اجل شدي حيلك وهاتيلنا حتت عيل يملا عليكن البيت
...انحرجت ماتوقعت هـ الشي..
غزيل: ايه والله ودي اشوف بطنك وانت كذا بيبي
..شوفوا هـ الخبله تتكلم ولا كانها تعرف شي بس صدق تقهر: بيبي في عينك
العنود:ههههه على العموم اسير عند خالتي مزون
غزيل: ايه سمعت امي بتاخذ تقاعد
غزل: لا ليش
غزيل: خلاص تعبت
...جات الخدامه..
مرياتي: الابله يجي في المكتب
غزل:اف شو هـ الارف
جودي: هههههههه والله انك نكته
غزيل: بصراحه ناويتلها على نيه بس آآآآآه
العنود: لاتطفشون الادميه من وين نجيب لكن مدرسه غيرها معد الكل شرد
غزيل: والله كل الي تشرحه فاهمينه ليش المدرسه ابا اعرف
العنود: والله سائلي حالكن ماتمسكون الكتاب الي غصب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المكتب
خلصت المدرسه شرح والبنات ملانات..
الابله (سودانيه ووتكلم سوداني): الحين نغف عند هزه الفقره ويالله الحين كلي واحده فيكم تتلطعلي ورقه لاعرف هي فاهمه ولا لا
..طلعوا الورق وهي عطتهن اسئله من بدايت المنهج لين ما وصلوا..
...حلن بيسرعه وكل وحده همها تنتهي وبس..
غزيل: بس حنا مو مذاكرات
الابله: لا مايحتاج قريب غلقيوا الاختبار
غزل: أي قريب الله يهديك صار لنا شهرين والحين حنا نهاية ذي القعده وقربنا على الختبارات النهائيه
الابله: أي مو لازم تزاكروا انا دامين اعمل لكم اختبار في نهاية كل فصل..اي وبعدين لازم تعتمدوا على نفسكم شوي مو كله على المدرسه يعني انتم شطار أي فهمتوا ولا لا
غزل وغزيل وهم يقلدونها: أي
غزيل: اقول ابله لكِ وقت وما ورتينا بيتك الي في السودان شو صار عليه
الابله وبدت تسولف: ما صار شي جديد انا بنتي محتاجه فلوس لاجل يلزمها مدريس خصوصي وفي النهايه طلعت هي الي تشرحله وحاولت تاخز فولسها بس مو راضي يرد الفلوس وعطيتها تدور واحد ثاني
غزل: عسى بس حصلت وحد سنع
الابله: الحمدلله وحد كويس هالمره
غزيل: بس انت ما هاوشتيها شلون تدفع فلوسها كذا ولا لانها مو تعبانه عليها ترميها كذا
الابله: لا كيف كدا خصمتهاااا لين بكت وحلفت تتدور واحد كويس
جودي وهي تشوف الساعه: الساعه صارت ثمانيه وانا خلصت
سلمت الورقه وانا اضحك على البرنسيستين لانهن داقات سوالف مع الابله ولا حلن الاساله..خرجت بسرعه وطلعت جناح جهاد وهو يتكون من صاله ومطبخ تحضيري وحجرة النوم بحمامه وحمام خارجي وحجرة استقبال كان الجناح كلاسيكي بيج وازرق طبعا البيج بمدرجاته والازرق بمدرجاته..بس حجرة النوم كانت بيج غالب والازرق دخيل عليها بس في التحف والاكسسوارت وقماش الشيزلون كان الغالب بيج والكحلي دخيل بس مجرد اشرطه على الطرف
.. طبعا اكتشفت انه يحب يغير فرش السرير كل اسبوع وبسرعه فسخت المخدات ياااااااكثرها هو واحد واربع مخدات غير الخدادات لبستها بسرعه وغيرت فرشت السرير باقي اللحاف الي جد يقهر فكيت السحب وبسرعه خرجته من بيته بس القهر مو بسرعه يدخل كل ركن لازم احط له مشبك لين انتهي بعدين اشيل المشبك.. انتهيت ورتبت السرير ولميت الاغراض من الارض بس وانا موخيه راسي شفت اقدام..رفعت يدي وشلت المساكه..وشلت الاغراض ووقفت بهدوء وانتظره يبعد عن الباب لاجل اخرج.. بس شكله مطول ولااااا متفاجئ ولااااا لالالا شكلها جات تسع وهو جاء واكيد بيطربني بسيفونه من سيفوناته..رفعت يدي اتاكد وشفتها تسعه الا ربع يعني هو ينتهي دوامه تسع ولين يجي تسعه وربع وثلث ونص حسب الطريق واحيان عشره..
جهاد: انت الي دوم ترتبين الجناح
...يييي شو ارد عليه الحين...
جهاد: اكلمك انتي الي دووووم ترتبييين الجناح
..حركة راسي بي ايه...
جهاد: ليش
..ما رديت عليه وهذه اول مره التقي فيه بعد الي صارلي في مكه...حتى لمن انزل الحرم اركب معاه وبدون ما اسمع حسه نسيييت حتى الكوفي دوم اشرب منه.هههههه وهو دوم ما يعبرني..ادمنت على الكوفي والدونات.. بس حقه غيييير احسه اطعم كوفي ذقته في حياتي..
..ابتعد لمــ ما شاف اجابه مني..
..خرجت بهدوء.. رميت الي في يدي في السبت..
وصل عمي منصور من السفر كان مسافر شهر بعد الي صار لانه برفسور واحتاجته مستشفى وهو كواجب طبي راح يجري بعض العمليات وطبعا عمل تطوعي..
...الحين لازم الكل يكون موجود على الوجبات..بس الحمدلله اليوم غير لانه العم سعد عازمنا على رجعت العم منصور فرحنا له..بس انا اول مره بروح بيتهم.. بدلت ولبست بلطلون احمر وتيشيرت ابيض طبعا مطقمين حنا البنات.. نزلت وما لقيت البرنسيسات موجودات..اكيد تركوني وراحو يسلمن على العم منصور.. تفاجئة لمن شفت جهاد وبسرعه درت بوجهي ولبست عباتي...حسبي الله عليكن مسرع ما نسيتوني..
جهاد: البنات راحن قد رحتي لبيت عمي
حركت راسي بلااا
جهاد: انزين تعال انا بوصلك
..:كان يتكلم وانا معطيته ظهري..
مشيت بس عند باب الفله
جهاد: لمن اكلمك لاتعطيني ظهرك فاهمه ولا لا
..تحرك حتى لسه ما حركت راسي ياللاه احسن ريحني..صايره ام طقه معاه بس اهز راسي.. خرجنا من الفله.. ومشينا بس انا ابرهني المسبح كان كله مغطى بالقزاز والكراسي محطوطها قريبه من المسبح وفي جلسات شكلها روعه..وسمعت من غزل انهم شالو الستاير(الستاير العازله) اليوم لاجل يبدلونها بس غريبه ما رجعوها ...
جهاد: امشي سيده وبتحصلين الباب..طبعا الطريق كله شجر ومرتب بشكل حلو وكانه اسوار ولاجل كذا وصف مكان الباب..
..بس انا مشيت شوي وشفته اختفى خلف الشجر رجعت طريقي ورحت للمسبح.. تقدرو تسمونه فضوووول حب استطلاع.. دخلت بعد ما تاكدت انه ما في احد يشوفني..ارضيت الارض كانت رخام الماسي لونه ابيض روعه واملس.. معظم جلست الشباب هنا لانه المكان مكيف..هذا الي سمعته من غزل وغزيل..بس جد خلوه مقهى معتبر تلفزيون وسوني وجلسات وبلياردو.. قربت من المسبح بس الارضيه كانت مبلوله وطرششش طحت في المسبح..كنت اصرخ واحرك يديني ورجليني يمكن اطفوا
...الشباب كانوا قريبين وكل واحد في جه ولسه بيروحون الديوانيه.. بس سمعوا الصوت جري على المسبح.. ولانه في اكثر من بوابه فكل واحد بيدخل من البوابه الي هو قريب منها ومع العجله عناد ومتعب ما لاحظو انه البوابه الي كل واحد جاي منه مقفله وطرراااااااخ صقعوا في الباب وفتحوها وبسرعه نطوا
...بس جهاد كان اقرب منهم ودخل من الباب الي دخلت منه ومد يده وسحبني..
..جلست على الارض واحس بيدي بتنكسر لانه مازال ماسك يدي بقوه.. اخر شي تركها وكانه متقزز مني..وقفت ولانه البلطلون ثقيل ومع الفشله الي انا فيها والربكه وخوفي من جهاد اول ما تحركت تزحلقت رجولي وطحت طرششششششششششش في المسبح رد سحبني وهو معصب وقفني بسرعه على طولي
جهاد: شو قلت الادب هذه والمسخره عاجبك الحال يعني ولا عاجبك كل شوي مسويه مغامره وتبين الشباب يسعدونك ويتعاطفون معاك.. ولا مفجوعه عمرك ما شفتي مسبح..
..تمنيت الارض تنشق وتبلعني حتى ما احترم وجود عيال عمه..
..عناد ومتعب وهم ما زالوا في المسبح وكل واحد ماسك طرف ودايرن ظهورهم لجهاد..ما يبو يحطوني في احراج..
..بالقوه مشيت وانا اجر طولي جر.. بس سمعت طششششش..
ولفيت بوجهي وشفت جهاد في المسبح متعب وعناد ماتوا ضحك بس ما اعرف السالفه
خرج بسرعه جهاد من المسبح وهو يدعي علي: الله يقلعكي من زوجه من يوم خذيتك والمصايب تتحذف على
مشيت وانا احمل كل انواع الذل على عاتقي..بس سمعت طششششششش
ولفيت ثاني ولقيت جهاد في المسبح...ابتسمت رغم الالم الي في صدري طاح مرتين مثلي..يستاااااهل حلال فيه..
متعب وعناد:هههههههههههه
...بس حسيت بشي على كتفي من ورى تالمت وسمعت طراااااخ شي طاح واتكسر.. لا شعوريا درت اشوف شوالي اجبر عيوني تدمع رغم محاولاتي اني اخفيها.. شفت الجوال طايح متكسر...حطيت يدي على كتفي وجريت ابا ارد البيت..يعني اهانني قدامهم وضربني..مالي وجه اضل اكثر.. اتهدرت كرامتي.. يكفي الي اهدره ابوي جيت انت يا جهاد وما بقيت شي.. مابقى ماي في وجهي..آآآآآآه ليتني تميت ساكته ولا صرخت وغرقت وانتهت حياتي.. اصلا وجودي هنا غلط انا شو مجلسني ليش يبه تخلصت مني كنت راضيه بالضرب وماشكيت.. ليش يبه انا ماسويت لك شي.. حرام عليك يبه والله حرام ليش رميتني على واحد قاسي مثلك..بدلت ملابسي ورديت لبيت العم سعد وكملت سهر ومحد درى بالسالفه..كنت اضحك واسولف مع غزل وغزيل..بس قلبي ينزف.. البنات بسببي صارو يجلسن بعيد عن الخاله موضي لاجل ما تهنيني ولا تسكتني وانا من اشوفها اسكت..لانها مثل ولدها ماتبي تسمع صوتي..بس هذه تسكتني وما عليها من احد.. هو بس لمن يكون العم منصور متواجد ارد على اسالته وهي ما تقدر تقول شي قدامه..كيفها بيتها وانا دخيله عليهم.
~|~الجــــ الثالثـ ــــزءـ~|~
غزل وهي ترمي شنطتها فوق مكتبتها وترمي عمرها على سريرها: الحمدلله انتهينا
تذكرت امنيتي انا وجود في انه نملك سرير ونرمي عليه اعمارنا وضحكة على حالي وعلى امنياتنا وتلكمت: بس باقي الاختبارت عقب اجازت الحج...ونزلت دمعه غصب عني.. الخاله مزون راحت لمدرستي القديمه وكلمت جود بعد الحاح من غزل وغزيل..بس خساره التلفون حقنا بس استقبال ولمــ تحتاجه الحيزبون منيره تبدله وتدق وترد الثاني من تنتهي.. وعطتها جود مواعيد ادق عليها بس كل ما ادق ترد الحيزبون ما ادري شو قصتها نايمه عند التلفون ولا شلون..بس أنا قلبي مو متحمل بعدهم عني كل هـ المده وكل يوم وانا اشتغل بجناح جهاد ابكيهم كل ركن وكل قطعه في الجناح اشوف امنياتنا المشتركه.. جلست وناظرت المكان الي كانت فيه غزل تركته ما ادري وين ومتى ظهرت بس هي دوم تحترم سكوتي وتتركني... صار لازم اترك حجرتها.. حملتها همي وهي عمرها ما شالت هم وعمرها ماعرفت اش معنى كلمة هم.. فكرة واخيرا لقيت حل خذيت ورقه وكتب سطور وخذيتها ودخلت جناح جهاد ورتبتها وحطيت الورقه على مراية التسريحه..وخرجت
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..جلست جمب جهاد وناظرت غزل وابتسمت لي ورديت لها الابتسامه...صار وجود غزيل على الاكل ضروري كل يوم لاجل تخفف من جو التوتر الي أحس فيه.. هي كانت تتغدى يوم عند ابوها ويوم هنا بس من جيت صارت كل يوم تتغدى والعشى في بيت ابوها..وانا انام قبل العشى واكون متعشيه قبل الوقت والعم منصور مايدقق علي وقت العشى..لكن بدت الاجازه.. الله يستر..
منصور: بدت اجازتكم
غزل: الحمدلله مابغت
منصور:ههههه حبيبتي ترى وراها اختبارتكم
غزيل: عمي والي يعفيك اذكر شي يفتح النفس على الغدى ما كليت شي من الفطور
جهاد بجديه: انا ما اعتقد في وجبه بين الفطور والغدى
غزل: ياخي انت دوم كذا زام بوزك ابتسم بتطلع احلى في الصوره
جهاد وهو يسوي عمره يضحك: هههي بايخه عندك غيرها
غزيل: الله يكون في عون العيال الي بيجوك بيملون منك وعادي انا بستقبلهم مثل ما عمي مسوي فيني
الكل:ههههههههههههههههه
.. اكتفيت بالابتسامه لانه مو من حقي اضحك بس بجد هـ الشي ما ضحكني لانه يخصني والبرنسيسه ترمي قنابل وما تعرف من يصاب ومن بيستفيد..
موضي وهي تكلم جهاد: الا صدق جهاد متى بنشوف عيالك
..انصدمت ماتوقعت هـ الشي منها هي بالذات الي تبي تتخلص من شوفتي...ولا بس لاجل تتاكد انه مابيني وبين ولدها شي بس أنا متاكده انها ما تعرف
جهاد: الله كريم
جودي.. اعرف انه الله كريم.. بس هذا مو رد اشفيه يرمي خيوط هو الثاني..
موضي: عاد خذ زوجتك وتاكد شو سبب التاخير وبعدين اهل انغام بيوصلون بعد اسبوع.. وحاسه انه وجهي في الارض
منصور: موضي شلي في الارض
موضي: يعني واحد خطب وحده ولمــ سافرت مع اهلها ترد تشوف خطيبها متزوج
منصور: عاد نصيبها
موضي: بس هي لو وحده من بناتنا كان قومتوا الدنيا وقعدتوها لاجلهن ومثل ما ترضى تشوف دمعه في وحده منهن نفس الشي اهلها ما يرضون بدمعة بنتهن تسيل على خدها
منصور: أنا بشرح لابوها الموضوع وهو انسان عاقل واكيد بيتفاهم الوضع
جهاد: بس يبه انا اباها ومالي غنى عنها
منصور: حد منعك خذها بس خلينا نفهم ابوها السالفه
موضي: علا بالكم بترضى وعادي عندها تكون الثانيه بدل ماكانت الاولى
جهاد: يمه هي الاولى وهي الي في القلب بس مو معناته تزوجت نسيتها ونسيتــ
منصور: جهاد اشفيك
جهاد: يبه انا اقول الحق
منصور وهو ياشر على جودي الي كانت منزله راسه وتسمع بهدوء
سكت جهاد
موضي: خلها تعرف هي وين في قلبه ولا شو موقعها في حياته
..وقفت لانه حتى لو ما يهمني جهاد بس تهمني كرامتي وماي وجهي كافي الي انهدر منها.. مشيت لين اختفيت عن الانظار وسمعت جهاد يتكلم
جهاد: يبه انا قررت اني اطلقها
منصور: لو طلقتها لنت ولدي ولا انا اعرفك.. كانت عندك فرصتين وفي كلا الحالتين اخترتها زوجه لك
جهاد: بس يبه انغام ما راح ترضى تكون لها ضره
منصور: عنها مارضت لاجل ترضي وحده تهدم الثانيه
جهاد: بس يبه انغام بتنهدم لو ردت ولقت جودي على ذمتي
منصور وهو يوقف: انا قلت الي عندي ويا انا ولا قلبك
تركهم منصور وأنا جريت لحجرة غزل.. وتذكرة الورقه قلت بروح اخذها الحين هذا يظن اني مستغله الموقف واني ميته عليه وخرجت بس شفته دخل جناحه ودخلت بسرعه وسكرت الباب قبل ما يجي يكمل على...
غزل وغزيل وهن داخلات: هاي جودي
جودي: هلا
غزل وهي تنط على السرير وتحظني: عيوني لاتحزني بيجي اليوم الي ما يقدر يستغنى عنك
جودي: ايه قريب يمكن بكره
غزل وغزيل: ههههههههههههههههه
غزيل وهي تلم شعري وتمسكه بالمساكه: دام هالستاره مغطيه وجهك شلون يفتن فيك
غزل: ههههههههههههههههههههه حلوه هاي يفتن من وين سامعتها
غزيل: ما ادري بس صدق عجبتك
غزل: حيييييييييل كثري منها
غزيل: الا شلون عجبتكم حكاية العيال
غزل وجودي توهم تذكروا ومسكوها وكل وحده ترميها على الثانيه
غزل: ايه حييييييل..ورمتها علي
مسكتها ودفيتها على غزل: ياليت لو كل شوي تفتحينها تصدقين
غزل وهي تردها علي: ايه لاجل اقص لسانك
ورديتها على غزل: ولا بتربين عيال ليش اكرهم هـ الكثر انا ارميهم عليك
غزل وهي تردها علي: عاد انتي ربي عمرك اول بعدين ربي عيال غيرك
منصور: شو تسون
عدلت جلستي وغزل نفس الشي
وغزيل وقفت وراحت لي العم منصور وشعرها انفتح وتكركب وهي ترجع شعرها لورى
غزيل: عمي شوف شو سون فين ريه وسكينه
منصور: ليش
غزيل: ظالميني عمي ظالميني
منصور الي كان شاهد على كل شي من البدايه لانه وقف عند الباب وهن ما حسن فيه من المضاربه ابتسم وحس بحب البنات لبعض: غزل شو صار
غزل: نلعب نلعب يبه
منصور: غزيل تلعبون
غزيل: ايه
منصور وهو يبتسم وهو يدفها بشويش: اجل كملوا لعب
غزيل وهي تصارخ: عمي بروح بيتنا لين ينتهن لعبهن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
منصور وسعد وجهاد ومتعب واقفين عند باب الفله الي قبال بيتهم واستقبلهم غالب وسلموا عليه وتحمدوله بالسلامه
في المجلس
ابو انغام وهو مهموم: الله يوفقلك ويعوض بنتي بالزوج الصالح
جهاد: بس يا عمي انا ابي انغام زوجه لي
ابو انغام: ياوليدي مالك نصيب عندنا
جهاد: عمي انت اسالها
ابو انغام: انا ما ارضى على بنتي انها تدخل على ضره
منصور وهو يوقف: ما تشوف شر يالغالي وبنظل جيران واحباب ان شاءالله
سلموا عليه وخرجوا
جهاد ناظر الشباك وشاف ظل وعرف انها هي
..نزل عيونه وكله اسى كره جودي مليون مره.. بس حط في باله انه ماراح يخليها حليلة له لو انتهو بنات العالم كله..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
انغام وهي منهاره وتبكي: ليش يا بابا ليش تزوج
ابو انغام وهو يحضن بنته: حبيبتي هو مجبر على هـ الشي ومثل ما خبرتك
انغام: لا كيف انا احبه شلون ياخذ وحده غيري
ام انغام: خلاص يا ماما تزوج
انغام: لا مو خلاص على كيفه يلعب في قلبي
وتركتهم وهي تبكي دخلت حجرتها ورمت نفسها على السرير وهي تبكي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..في الليل جلسن البنات يتفرجن على فلم ومعاهن عصيرات وشبسات...وكل وحده متسدحه على كنبه
جودي وهي تجلس وتلم شعرها: نهايه مقنعه
غزيل: غزل حطي على Oneخلينا نشوف شو فيه
جودي: خلاص انتن ما طفشتن
غزل: شو نسوي
جودي: أي شي يسلينا
غزيل وهي تناظر جودي: مثل ايش
جودي: أي شي
غزل: من الظهر لين الساعه تسع مذاكره ومن عشره لين سبعه صباحا افلام وسوالف ومن سبعه لين وحده الظهر نوم... عادي روتين عادي يبيلنا تغير والله فكره
غزيل وهي تجلس: شو نسوي
غزل وقفت وهي تروح وتيجي ومكتفه يد والثانيه رافعته لمستوى راسها وتضرب بسبابتها على شفايفها:ممممممممممم ..وهي تصارخ..لقيتها
جودي وغزيل: شو لقيتي
غزل وهي تستوعب الموضوع: بعدين بعدين
..وسمعوا طقة كعب نازله من الدرج..وغزل وغزيل ناظروا الي نازل.. شافوا موضي نازله ومو من عوايدها لانها تكون نايمه ومعاها عباتها
راحولها غزل وغزيل
غزل: يمه على وين
موضي: اختك تعبانه وبنوديها المستشفى
غزل وغزيل: الله يقومها بالسلامه
راحت موضي
غزل وهي تهمس لي غزيل: نسينا موضوع جودي وجهاد
غزيل: أي موضوع
غزل: اشفيك نجمع بينهم
غزيل وهي تذكر: ايه ايه بس شلون واخوك راسه يابس
غزل: ما ادري بس خلينا نرد لـ جودي
جودي: العنود بتولد
غزل: إن شاءالله
غزيل: خساره من يخرجنا السنه هذه في المهرجانات
غزل: بنكلم امك
غزيل: قابليني ان خرجتك تذكرين ايام ولدت العنود بـ اسير ماما كانت مرابطه عندها شهر
غزل: اف شو هـ الحاله
غزيل: هـ الفلم حلو خلينا نتابعه بدل الملل الي حنا فيه
... ردوا يتابعون افلام لين ناموا في مكانهم..
رد جهاد من العمل وهو دوامه اختلف بسبب ظروف الحج.. وسمع صوت التلفزيون في الصاله الرئسيه دخل وشاف البنات نايمات والدنيا حوسه عندهم.. طف الجهاز وناظر جودي وهي نايمه وغمض عيونه وهو متحسف على الي هو فيه وطلع ينام...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..انتهت الاختبارت وصارو البنات مشغولات في سابع أحمد ولد العنود..
وموضي ومزون يجهزون للحفله وهن في السوق الحين...
غزل وهي تشغل المسجل: بصراحه برقص لين اقول بس
غزيل: حتى انا ما اريد انزل من الكوشه
جودي: وانا بتفرج عليكن
غزل: شنو شنو لا عيوني بترقصين معانا
جودي: بس انا ما اعرف يعني اضحك العالم علي
غزيل: عادي بنعلمك
غزل وهي تكلم غزيل: ياختي اشك فيك احيان لمن تقولين شي مفيد
غزيل: ماااالت عليك عيوني انا واعوذ بالله من كلمة انا..قالتها وهي ترفع من حياتها.. اخاف على نفسي من العين فـ لاجل كذا ما انطق بالمفيد كثير
غزل وجودي: ههههههههههههههههههه
غزل بتريقه: ايه ايه خافي بصراحه على نفسك..وطنشتها وانسجمت مع الاغنيه وصارت ترقص
وغزيل مثلها..
..بس في مخطط ضرب في راس غزل ووقفت رقص..
غزل: جودي اوقفي خلينا نعلمك الرقص
جودي: سورررري ما احب ارقص
غزل وهي تسحبها: مو كيفك
وقفت ورجولي ما تتحرك من مكانها واضحك عليهن لمن يعصبن.. اخر شي تعلمت شلون امشي.. بس تذكرت حركه كنت اسويها كثير في بيتنا وجود وغيداء يصفرولي لمن تكون الحيزبون منيره مو موجوده في البيت..
...وقفت وطقيت الخصر..
غزل وغزيل: ووووووووواااااااااووووووو
غزيل: لالالالالا مو معقول وتقولين ما اعرف ارقص
جودي:ههههههه بس هذه الحركه الي اعرفها
غزيل: يكفي هـ الحركه تفتن قلوب الرجال
جودي وغزل:ههههههههههههههه
غزل: الا بجد غزيل من وين لك هـ المصطلحات
غزيل: ههههههه لا بجد عجبتك
غزل: حييييييييييل كثري منها بس من وين تجيبن هـ المصطلحات
غزيل: تصدقين ما ادري بس هي تظهر كذا مع التفاعل
غزل: اجل خليك دوم عنصر متفاعل
جودي: ههههههه والله انكن نكته
غزيل وهي تكلم جودي: الا من وين تعلمتيها
جودي: من المدرسه في وحده اسمها فتو كل ما تمشي تعملها وانا من كثر ما اقلدها في البيت اتقنتها
غزيل: فتو ولا فاطمه
جودي: لا فتو
غزل: هذيل اهلها قالوا نسجلها باسم الدلع ومابيتعبون اعمارهم يسمونها فطمه ويدلعونها فتو
جودي: أي دلع الله يخليك لو تشوفينها تقولين عليها اندري العملاق حسبي الله عليه
غزل وغزيل:ههههههههههههه
غزل: جودي عيدي الحركه
..وعدت لهم الحركه وغزل مسكة خصري وانا اضحك.. بس لمحت واحد واقف ومتكي على عمود الجبس الي في الصاله.. ما شفت ملامحه لانه نظري ضعيف واصلا هي ثواني بس عرفته من الشعر.. ابتعدت عن غزل بسرعه وجلست جنب غزيل
غزل: اشفيك كملي خليني اتعلم
جهاد: تتعلمي المصخره انت الثانيه
...الكل انصدم..
غزل ناظرة جهاد وهي منحرجه بس صرخة وراحت له: جهاد حبيبي شو صار
...كان على كم بلوزته دم كثير..
وقفت غزيل وشافته وانصدمت وراحتله..
غزيل وهي تمسح على شعره: شو صار لك
جهاد: هذه عائله تعرضت لحادث واسعفناهم وانا اتلطخت ملابسي
غزل وغزيل: الحمدلله
غزل: بس كيفهم ان شاءالله بخير
جهاد: الحمدلله وانا جيت ابدل وارد المستشفى
غزل: اوكي بروح اجهزلك ملابسك على بال ما تستحم
جهاد بصرامه: شكرا بس هذيك شو فايدتها تاكل وتشرب علـ الفاضي خليها تقوم تشتغل بدل ما تعلمكم المصخرة
... من دخل وانا خاطري اروح اشوف شو صار لانه مبين على وجيه البرنسيستين انه في شي كايد بس خوفي منه منعني وانا من اخر نقاش صار على الغدى ما التقيت فيه حتى لمـ دخلت ثاني يوم انظف جناحه ما لقيت الورقه.. كنت اتغدى واتعشى بروحي لانها كانت فترة اختبارات والعم منصور صار ما يدقق على وجودي خوفا من انه الخاله موضي تجرحني بكلامها.. وقفت ومشيت وطلعت جناح جهاد وخرجت له ملابس وبلطلون اسود وتيشيرت سماوي.. وحطيتها على السرير وجيت اخرج بس هو كان مسرع فصدم فيني بس ثبت حالي وما طحت..
جهاد: قراءة الورقه ومن ثاني يوم وانا اشتريت لك لحاف وحطيتها في حجرة الاستقبال ونسيت الموضوع مع الشغل بس انت وين كنت تنامي حجرة العنود مقفله لاتكون غزل عارفه بالسالفه
جودي: كنت انام في الحجرة الي في الزاويه
...ما ادري ليش كذبت عليه.. بس شو اقوله اقول خواتك يعرفن بالي بيناتنا واني ما حافضت على سرك.. وانا موقنه انه مو من حقي اشتكي حالي لحد لاني اعرف اني هنا بمكيده من ابوي الله يسامحه..
جهاد: بس الحجرة خاليه ما فيها اثاث
جودي: فيها زوليه صغيره
جهاد: ايه شفتها لا يكون كنت تنامين عليها
.. حركت راسي بايه وانا ودي انفجر من الضحك شكله حزن علي.. اما صرت محترفت كذب.. كنت منزله راسي بس تذكرت شي مهم.. سحبت المساكه من شعري.. بس هـ المره لاجل اخفي ابتسامتي عنه..
جهاد وهو مبتسم باستحفاف: اكيد عجبتك النومه لانك متعوده في بيت اهلك على نومت الارض
....صدمني رده من وين جايب هـ القسوه حتى ابوي كان معطيني طواله انام عليها...(من طبيعت شعري انه مفروق من النص ولمـ انزل راسي يتغطى بشكل مدرج و خشمي هو الوحيد الي يكون باين).. كلماته اجبرتني اني ارفع راسي لاجل اشوف معالم وجهه.. ابتعد شعري عن وجهي شوي بيحث يشوف عيوني وخشمي وفمي.. بس اتفاجئة.. الصلابه والقسوة والحقد هي الي اشوفها في عيونه رغم ملامحه الجميله الفاتنه ما توقعت في يوم التقي برجل بهـ الجاذبيه والقسوة.. تقرب مني ونزل راسه لمستوى راسي ولصق خشمه في خشمي هواء حار ضرب بوجهي لمـ ضحك باستخفاف..
جهاد: لا تظني بدومين في هـ العز كثير لازم من فتره والثانيه تنامي على الارض لاجل لو رديتي للفقر ثاني ما تتعبين ياشاطره...قالها وهو يضرب على وجهي بيده بس على خفيف..
..ظلينا فترة على وضعنا كل منا بيثبت للثاني انه قادر على تحمل نظرات الثاني.. هو كان يناظرني بكل معاني الكره والغطرسه.. وانا كنت اناظره بحث عن التناقض الي في داخله... اناظره وانا ابحث عن الي رحمني يوم ذبحني ابوي.. اخر شي غمضت عيوني بأسى وابعدت يده عن وجهي وراسي عن راسه وخرجت بهدوء.. بس وقفت لمـ سمعته يتكلم
جهاد: لا تعلمي خواتي المصخره انت في بيت محترم منتي في كبريه
...تحركت ورحت لحجرة الاستقبال وسكرت الباب وخرجت اللحاف من بيته وانسدحت على الكنبه..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحيت من النوم وانا مصدعه والحاله حاله.. تذكرت احداث البارح وشعرت بألم الغربه والوحده والقسوة..
شفت الساعه كانت سبع صباحا معناته جهاد مو موجود..وقفت وانا راسي شوي بينفجر.. خرجت من حجرتي ورحت حجرة جهاد وخذيت ملابسي واستحميت لعلي افوق صليت الفجر.. وعند باب الجناح كانت صدمتي.. الباب مقفل.. قفل علي الباب وراح العمل يعني بظل محبوسه ليس يرد السعه ثنتين.... شعرت بجوع رحت للمطبخ التحضيري كان فاضي ما فيه غير عصيرات وكرتون فليك.. خذيت عصير وفليك وجلست في الصاله وشغلت التلفزيون وجلست اتفرج وافطر.. ذكرني بفطور المدرسه.. كنا نشتري انا وجود عصيرين وواحد فليك وواحد شبش.. بكذا يكون كلينا شي حالي ومالح مع بعض...
وعيت وانا انتفض من البرد مسحت وجهي بطرف كم البلوزه من الماي البارد.. فتحت عيوني وشفت جهاد يحط الكوب على الطاوله
جهاد: لاعد اشوفك نايمه هنا فاهمه ولا لا لك حجره نامي فيها مثل ما تبي
..وقفت ورحت توضيت ودخلت حجرتي وصليت الظهر وخرجت لقيت باب الجناح مفتوح.. نزلت وشفتهم على طاولت الطعام
جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منصور وغزل: وعليكم السلام
..جلست جنب جهاد وجلست اتغدى بهدوء..
ناظرت غزل وابتسمت لي ورديت لها الابتسامه... بجد مو فاهمه شي.. ناظرت علـى كرسي غزيل استفسر وينها.. اشرت لي بانها في بيتهم وسوت حركات مافهمت منها شي بس ابتسمت على الي تسويه
موضي وهي تكلم غزل: اشفيك انهبلتي
جهاد: هههههههههههههههههه
... افتنتني ضحكته غصب عني ناظرته ورديت بسرعه اناظر غزل وانا ابتسم
غزل وهي تكلم جهاد: ايه اضحك انت وزوجتك اشوف فيكم يوم
جهاد وهو يكلم غزل بجد: الا صدق فتحنا عياده كامله عندنا تعالي شوفي حالك
غزل: لا عيني انا واثقه من عمري انت زوره يمكن تلاقي علاج لـ غطرستك
..ضحك العم منصور وضحكت معاه ماقدرت امنع نفسي بس سكت لمـ حسيت بضربه على ساقي من جهاد يعني سكتي..
منصور: الا بجد جهاد اضحك لاجل تطلع الصوره حلوه مثل ماقالت بنتنا المصون
منصور وغزل:هههههههههههههههههه
جهاد وهو يوقف: الحمدلله
موضي: كمل غداك معليك منهم
جهاد: الحمدلله يمه شبعت..جودي لو انتهيت تعالي ابيك
... شرقت بالاكل شربت ماي.. هذا شو يريد هذه اول مره يسويها.. ناظرت غزل وشفتها تبتسم..بجد مو فاهمه شي.. وقفت
منصور: كملي غداك
جودي: الحمدلله عمي
...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الجناح
جهاد: شو الي ضحكك
..يعني ناداني لاجل يحاسبني على ضحكتي..
كنت جالسه ومايله براسي على اليسار وشعري على وجهي..
جهاد: تعرفين انت الوحيده في هـ البيت الي تحتاجي تزورين هـالعياده
..ابتسمت... قلبها علي..
جهاد: انت فيك اعاقه كل ماشفتك راسك مايله كذا
..كان ودي انفجر من الضحك بس احترمت حالي وسكت مو ناقصه كلام..
قفل باب الجناح وحسيت بالخوف اكيد بيضربني الا انه شكله مو من النوع الي يضرب بس هي ثلاث مرات مد يده علي واعتقد كانت لاسباب هو يحتفض فيها وانا فهمت رسالته.. بس بردت اطرافي لمـ سمعت باب حجرته يتقفل.. استنشقت بعمق وارتحتزز
وقفت ورحت حجرتي ورميت حالي على الـ شزلون ومت ضحك عليه واتقلبت على ظهري وانا ميته ضحك عليه... ما اعرف شكلي نرفزته وشكله بيحبسني هنا لاني نرفزته..
بس انصدمت لمـ فتح علي الباب شكله كان في الصاله وسمعني..
جهاد: انتي هبلا ولا مجنونه ولاشو تضحكين لحالك
اتقلبت على بطني وانا احاول اكتم ضحكتي.. بس جسمي يتحرك مع الضحك... تعبت من الضحك وخذيت نفس طويل.. ورديت ناظرت مكانه بس انصدمت هـذا من جده للحين واقف ولا راح ورد ولا شو سالفته..
جلست وانا اعدل ملابسي ووخيت راسي وانا اناظر من تحت شعري على رجوله وشفته تحرك وطررررررررراخ كزيت طلع حرته في الباب. ضحكت..ههههههههههه.. فتح الباب ورماني بمخده وسكر الباب بالقوه.. بس هـ المره ضحكت بصوت منخفض لاجل ما يدخل ويرمني بشي ثاني غير المخده.. والله بجد شر البليتي ما يضحك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهيت من اعمالي على اذان العصر توضيت وانا راده حجرتي.. سمعت باب حمامه يتسكر..دخلت بسرعه حجرتي لاجل ما يشوفني..
صليت وظهرت من حجرتي بعد ما سمعت باب الجناح يتسكر بس شو قفل علي.. شو يريد... قهرني بجد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
غزيل وهي تدخل الصاله الرئيسيه وتبوس راس موضي وتسلم على غزل وتجلس جنبها
غزيل: الا وينها جودي
غزل وهي تناظر امها وتهمس لـ غزيل: شكله افتن فيها على قولتك
غزيل بغباء: منهو
غزل: شلي منهو انت الثانيه يعني ولد الجيران
غزيل والي ما استوعبت الموضوع: أي ولد الجيران
..وبدء صوتهن يرتفع..
غزل: انتي هبله
غزيل: انت الهبله ليش تسبيني
جهاد وهو نازل من الدرج: انتي وهي هبل ..وتركهن وراح دوامه...
غزيل: الا صدق وين جودي
غزل وهي توقف وتسحب غزيل معاها: تعالي بعلمك بالموضوع
موضي: أي موضوع
غزل: هااا يمه ولا شي
غزيل وهي تذكر: ايه ماما تنظرك في السيارة
موضي وهي توقف: صح النوم بعد ما خلصتي سوالف انت والخبله الثانيه تذكرتي امك.. بس تذكرت شي وردت طالعتهم
موضي: العنود تقول خير شر ما تشوفك الا من يوم ليوم ولا كانكن عايشات مع بعض
غزل وغزيل: مشاغل مشاغل الدنيا
موضي: مشاغل الدنيا الا وجه الفقر نستكم الاصول.. روحوا خذوا أسير من عند امها لاجل ما تطفشها تاذي حمودي
غزيل وهي تذكر: ايه والله اليوم عضته عضه بس آآآآه شكلها محترمه الولد انصرع علينا وبالقوه لين سكت..
موضي: وانتوا وينكم عنه
غزيل: عاد مشاغل الدنيا
موضي وهي تحرك راسها وتكلم غزيل: ما ادري شو الي شاغلك
غزل: يمه قرب يجي نوستها وما تبينها تنشغل
موضي: لاتشغلين عمرك حياتي مافي ملكه ليــــن يصير عمركن عشرين
موضي وغزل:هههههههههههه
غزيل انحرجت
تركتهم موضي وراحت
غزل: سمعتي شو قالت
غزيل: ايه بس ليش
غزل: شو دراني يعني الحين عمري ثمنتعش ويعني باقي سنه على الملكه اف شو هـ الحاله الناس يزوجون بناتهم بدري لاجل يسترونهن وهذيل ياخرونا
غزيل: والله انا اشوف انتي لو المفروض ياخرونك اربع سنوات يالله لين تعقلي شو
غزل وهي تضربها على كتفها: خليت العقل لك كااااااااافي وحده ذكيه مثلك في البيت..
غزيل: مرسي اعرف حالي اني ذكيه عااااد مو كل شوي تذكريني اخاف تناظريني
غزل وهي توقف: ياااااثقل دمك
غزيل: حطيله ماي بيصير شربت
تركتها غزل وطلعت وغزيل مشت وراها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند باب جناح جودي
غزل: غريبه ليش قافله الباب
غزيل وهي تدق الباب: يمكن نايمن
غزل: والمتغطرس الي هزبنا قبل مايخرج منه ولد الجيران
غزيل وهي تحكر يدها باستفسار: اشفك انت اليوم على ولد الجيران لا يكون حاطه عينك عليه
غزل: اقول غزيل فارقي بيتكم احسلك قبل ارتكب فيك جريمه
جودي: ههههههه
غزل: فك الباب اشفيك قافلته
جودي: اخوك معاقبني وقافل علي الباب
غزل: ليش شو صلحتي
جودي:ههههه لاني ضحكت عليه على الغدى وكملت عليه ضحك هنا وشكلي استفزيته
غزل وغزيل:ههههههههههه
غزيل: بس ليش ضحكتي عليه
غزل وهي تضرب غزيل: هذا وقتك
غزل روحي حجرتكم فيها برنده اطلعي فيها وبقابلك هناك
راحو البنات للصاله ودخلو من البرنده
جودي: شلون اجيكم انا على بالي متصل
غزل: تصدقين حتى انا
جودي: ما في حل غير نجلس هنا ونسولف مع بعض
غزل: لا شلون شفوفي شلون ما ينفع كذا
غزيل: شو رايكم نجيب سلم ونحطه بين البرندتين يعني نسويه جسر هوائي وتصير جودي سوبر ومن
غزل وهي تضرب غزيل على كفها على خفيف: انت خبله لو طاحت....بس فكرت..: تصدقين غزيل اشك فيك لمـ تقولين شي مفيد بس صدق فكره
غزيل: اصلا انا اخاف على عمريــ
جودي: والله حتى انا اخاف على عمري لو طحت بموت سيده
غزل: الا وينه السلم
غزيل: يمكن في المستودع
غزل: بس يبيلنا سلم خشب مو الحديد الي يتفتح
جودي: هييي انت وهي انا مرتاحه هنا انتو تعالوا وغامرو باعماركن
غزل وغزيل يسولفو ولا معبريني شو اقول
غزيل: اعتقد موجود وكاني شفت اثنين
غزل: لا واحد يكفي
غزيل: لا اثنين لاجل لو طاح واحد تمسك في الثاني
جودي: شفتوا يعني عارفات انه بيطيح لا عيوني انا عاجبني حبسي كذا وبكره جهاد بيطلعني براءه
غزل وهي تكلم غزيل ومو مهتمين في جودي: ايه اما طلعت منك اشياء وافكار مفيده من جاتنا جودي
غزيل: لا عيني انا من يومي كذا بس اخافـ
غزل وهي تسحبها معاها: سكتي والي يرحم والديكي..وردت كلمتني..انتظرينا بنروح نجيب السلم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
البرندتين كان في شجر كثيف قدامها ومتغطيه وهـ الشجر كان ماشي على ممر على شكل U مقلوبه يعني الي بيمر من تحت ما يشوف الا الشجر وكان مرتفع لمستوى عالي.. لانه الممر يودي لجلسه محوطه بالشجر بس السقف لا لاجل يشوفون السماء فوقهم..وطبعا هذه عملوها للحريم لاجل الكشف..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
غزل: جودي امسكي السلم
جودي: لا عيني انا خايفه على عمري
غزل: انت امسكي وماعليك ان شاءالله بننجح
جودي: ولو فشلنا
غزيل: تفألو بالخير تجدوه
غزل: بديت اشك فيك صراحة وقمتي تقولين حكم
غزيل وهي تتفاخر بعمرها: ايه لازم تشكين دام اني امشي معاك
غزل وهي تترك السلم: شو قصدك
غزيل: يعني طولي وقتي مع وحده لاتعرف لا لي امثال ولاحكم شلون تبيني اقولك اخاف علـــ
غزل وهي تحط يدها على جهت قلبه وهي ضامتها: تبين بكس يطير فمك
جودي: ايه من زمان كل كلامها خرابيط مثلها
غزل وهي معصبه: انت سكتي وامسكي السلم شوفي الساعه كم الحين
....ساوينا السلم ببعض ولصقناها على الجدر وربطناها وكل وحده تاكد على الثانيه بانها ربطتوا زين
غزل: يالله سمي بالله وتعالي
غزيل: اتشهدي قبل
تلكمت بخوف بعد ماسمعت غزيل: لالالالا مني جايه جود وغيداء يبوني اذا انتن ما تبوني
غزل وهي تناظر غزيل: تعرفين تبلعين لسانك
غزيل: بس بنكتم اذا بلعته وراح اموت

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
قديم 29-12-06, 07:54 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13281
المشاركات: 6,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: بدارة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وااااااااااااااااو كل جزء احلى من الي قبله
مشششششششششكورة كتير يا عسل
وانا في الانتظار على اعصابي

 
 

 

عرض البوم صور بدارة   رد مع اقتباس
قديم 30-12-06, 03:15 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17378
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: ابتسم رغم حزني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 96

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابتسم رغم حزني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابتسم رغم حزني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مششششششششششششششششششششكككككككككككككككككوووررررررررره بدارة على المتابعة والقصة تستحق وهذى التكملة



غزل: غزيل وتبن
غزيل حطت يدنها على فمها: سكت
غزل: جودي جربي مارح نخسر شي
جودي: انتوا ماراح تخسرون شي بس انا بخسر عمري
غزيل: صادقه بتخسر عمرها لو طاحت ولا اتكسر السلم ولا
غزل: غزيل تعرفين تسكتين
غزيل: لا حياة البنت في خطر بتموتينها انت كافي اخوك حابسها وانت بتموتينها شكلكم متفقين عليها
غزل: ووجع ان شاءالله شو هـ الكلام والله انتي الي هبله وتفكيرك اهبل مثلك انا بساعد البنت وانت تخوفينها
غزيل: أي مساعده تبينها تغامر بعمرها انت من جدك
غزل وهي تذكر: ما كانه الفكره فكرة يالهبله
غزيل والي توها استوعبت الموضوع: هـ الهبله الي هناك ما ادري من شو خايفه انت خبله سمي وتعالي ماتشوفين في افلام الكرتون شلون ينقلون من برنده للثانيه وهم في عماير ناطحات السحاب مو مثلك دور واحد ولا تحتك شير..وناظرت تحت..لا سوري مركن الزرع بس فيه شير صغير يعني بيجرحك الشير لو طحتي عليه
جودي: اصلا شو ياثر الجرح بعد ماتطلع الروح
غزيل: عاااااد جودي سمي الله وتعالي بطلي دلع عرفنا انك حلوه ورقيقه وناعمه بس عاااااد زودتيها علينا..بس قبل هاتي كرسي وحطيه لاجل يمديك تطلعين بدون ما تحركين السلالم
جودي: شفتي يعني بطيح
غزيل: ياحياااااااتي هذا اسمه توخي الحذر
غزل:ههههه حلوه هاي من وين تعلمتيها
غزيل: دوم اسمعها في افلام الاكشن بس شلون عجبتك
غزل: حييييييييل يالله طلعتي بشي مفيد من صياعتك
غزيل: انا صاعيه ولا انتي
غزل وهي تكلمني: جودي يالله سمي الله ما بقى شي على المغرب
وقفت بعد تشجيعهم على الكرسي وجلست على السلم وناظرت لاسفل حسيت اني برجع..
جودي: لالالااللا ما اقدر جسمي يرتعش من الخوف
غزل: لاتناظري لتحت ناظرينا هنا
غزيل: لا شو تناظرينها ناظرينا انا اخاف تناظرينها وتنفجعين منها ويغمى عليك وطيحين علينا
صرخت لا خلاص برد مكاني
غزل وهي تضرب غزيل: جودي كملي مابقى شي وتوصلين لنا
تحركت وانا اناظرهم كنت اثبت يديني اول شي بعدين اتقدم لين وصلت للنص
غزيل: اما جودي اسمحيلي طلعتي غبيه
..اتفاجئة هذه شو تقول..لايكون بجد متفقين معا جهاد وبيطيحوني
غزل: ليش
غزيل: انت قلتيلها مابقى شي وتوصلين بينما هي كانت جالسه على بدايت السلم
غزل: حركه لاجل اخليها تتقدم
غزيل: اما تطلعت عندك افكار شكلك ماخذتها مني
غزل: ليش عيني شايفتني غبيه
غزيل وهي تخبط غزل على كتفها: لاعيني ذكيه على بنت عمك
غزل: وجعععععع انا اطلع عليك ليش بايعه عمري ولا بايعه عمري اطلع عليك
غزيل: جودي كملي انت واقفه في النص تخيلي ما استحمل وزنك السلم واتكسر طبيعي بطيحين
جودي: حراااااام عليكن والله حرام
غزل: لاتصدقينها هذه خبله هـ السلم يستحمل اوزان ياثقلها فـ اشلون بوزن الريشه تعالي بهدوء تعالي شاطره تعالي مابقى شي تعالي ايه خلاص قربتي
..اصلا هي كانت تتكلم وجودي ما تحركت الي خطوتين وباقي لين توصلهم..
وصلت لهم ونزلت..وحضنتني غزيل: صدق انت بطله لو انا منك لو النار تشتعل خلفي ما ركبت السلم والله بجد بايعه عمرك
..صدمتني كلمتها وناظرت خلفي صدق شلون تجرئت وجيت لهم.. انتفض جسمي وانا اناظر للسلم..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المستشفى
عناد: شفيك يااخي الي يشوفك يقول الدنيا بكبرها على راسه
جهاد: تتكلم وانت عارف بالي حصلي
عناد: ياخي انت الي مكبر السالفه
جهاد: ياخي احبها تعرف اشم معنى كلمة احبها من وانا صغير كنت اشوفها لمـ تجي تلعب مع خواتي كنت احترمها احترام عرفت لمـ خطبتها انه احترام مايكون الابين الزوجين
عناد: جهاد انت الحين عندك زوجه المفروض تحترم وجودها حتى بافكارك خلاص انسى انغام انقطع حبل الود بينكم حتى هي ماصارت مثل قبل مرابطه على الشباك
جهاد بقهر: وانت شلي يخليك تناظر شباكها
عناد:هههههه لاتخاف يااخي بس هي ثواني الي اطالعها لاجل اتاكد انها نستك
جهاد وهي يتالم بهـ الكلمه: تعتقد انها نستني
عناد: ضروري تنسى وبعدين هي توها صغيره والله يرزقها بولد الحلال
جهاد كشر على هـ الكلمه: تعال لعد اشوفك تناظ شباكها
عناد:ههههه والله انا ما اناظر بس غصب عيني تروح لمـ ارجع من المسجد متعود اشوف خيال.. بس شكلي برد الحين وارجع من الخلف لاجل ما اناظر شباكها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
...صرخت جودي...ووووووووووو الساعه قربت تسع وجهاد قرب يجي
غزل: اوكي لازم تردين الحين
وقفنا ورحنا للبرنده
تكلمت وانا اشوف السلم واعاين المسافه بين السلم والارض..يعني لو طحت بتفتفت لقطع صغيره: الحمدلله اننا ما سمعنا اغاني ولا اتفرجنا افلام ولا حشينا في احد ولا
غزل: هههههه ليش كل هـ المقدمات
جودي: يعني لو طحت ومت ما بيكون اخر عمل لي المعاصي
غزيل: الله يهديك ويهدينا اجمعين...يالله يا سندرلا قربت الساعه على تسع وحنا بنرد فيران وانت بتخترب كشختكي وو
غزل: سكتي والي يعافيك سكتي
...طلعت بس هـ المره كنت رابطه وسطي بطرحه والطرحه رابطينها بحبل والحبل رابطينه بالجبس لاجل لو طاح السلم اظل معلقه بالحبل.. وصلت
جودي: نفك السلم
غزل: مايحتاج اصلا جهاد من اشد المعارضين للبرندات وبذات حقتنا يعني على قولته خذت مساحه ولا مغطايه بشير..
غزيل: جودي لاتحاول ولو مجرد محاوله انك تمرين من هنا بدوننا
جودي: ليش
غزيل: لاجل لو طحتي ومحد درى عنك ممكن تموتين
جودي: هو كذ اكذا لو طحت بموت
غزيل: لا في احتمال انك تعيشين وتحتاجين فرق طبيه لاجل تساعدك باذن الله على الشفاء
جودي: اوب من وين لك هـ المصلطحات ماشاءالله عليك
غزل:هههههههه ايه صدق من وين
غزيل: عجبتكم
جودي وغزل: حييييييييييييييل
سمعنا صوت سياره تدخل الحوش..بسرعه ردينا داخل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
لي يومين على حالي وانا في اعتقاد جهاد محبوسه في جناحه.. ما اعرف هو شو يريد من هـ الحركه.. هو بيطلقني بس عقب فتره يعني لين يحصل لي زوج مناسب.. حلوه هاي زوجي يدورلي معرس ولا في الاحلام هاي القصه.. والحين حابسني هنا وباعدني عنـــ وووووووووللللللللللا شلون فاتتني هذه.. هو باعدني عن خواته لمـ شافنا اتوالفنا بسرعه وخاف لا يجي اليوم الي يطلقني فيه وخواته يتاثرن فيني *مصدقه عمري* خاف لا تكون بيناتنا اتصلات عقب ما يطلقني واصير في ذمت غيره..اف لها الكثر كارهني بل عليه قلب اسووووود زي شعره هههههه
جهاد: انت خبله تضحكين بالحالك
عدلت جلستي.. هذا من وين ظهر ومتى دخل الصاله..انا صرت اشتغل واغسل في العصر والليل ننام مبكر لاجل من نصلي الفجر وجهاد يروح العمل الساع ست نتقابل ونظل مع بعض لين الساعه وحده وطبعا غزل تعير جوالها على الموعد لاجل مايفوتنا الوقت..يعني نتقابل الصباح والمغرب..
سمعنا صوت ضحك
جهاد: برنامج سخيف والي يتابعه اسخف
...شكلها السبه علي...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعشينا وجلسنا شوي بعد العشى مع بعض
جلست جنب غزل وحنا نتكلم بصوت منخفض
غزل: شكله زوجك مهموم
جودي: اكيد دام اني على ذمته
غزل: انت اشفيك لا شكله زعلان من شي كايد
جودي:ههههه في شي اكثر من وجودي في حياته يضاقه
ناظرتني غزل شوي وبعدين تلكمت: انت الخبله الي مو قادره تكسبين قلبه
جودي: اشلون وهو كل عقله وفكره في خطيبته
غزل: حاولي لاتضيعين حياتك بنفسك
جودي: ما ادري بس كل ألي اعرفه انه بيزوجني واحد يخاف على لاني واثقه فيه وفي اخلاقه
غزل: سكتي والي يرحم والديك سكتي شو هـ العبط
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
انسدحت على الشيزلون وانا اشعر بضيق لاني زعلت غزل مني اعتقد مولازم اذكرها بالي سمعته من اخوها في ذيك الليليله..وقفت على طولي لمـ جات الساعه وحده وانا كل يوم ادق في هـ الوقف بس الحيزبون هي الي ترد وانا بسرعه اقفل الخط
:الو
جودي: هلا حياتي عمري هلا جود حبيبتي شلونك جود ليش ماتردين.وصرت ابكي واسمع صوت بكى جود
غيداء وهي تمسح دموعه:ههههههه انا غيداء مو جود جود جنبي بس آآآآآآآه نزاله الصوت صوتي وانتي ما عندك غير جود
جودي:هههههه حرام عليك غيداء والله كلكم واحد بس لاني اعرف جود هي الي تسهر
غيداء:هههههه لاتحاولي ترقعي عرفتك على حقيقتك
تكلمت وانا: غيداء ابوس رجولك سامحني والي يعافيك سامحيني
ما
غيداء وهي تقاطعني: جودي حياتي اسولف وياك اشفيك قلبتي جد
جودي: غيداء احبك اشتقتلك اشتقت لحضنك اشتقت لنصايحك اشتقتلك اشتقتلك وبست السماعه
غيداء:ههههههه كافي لصقت السماعه في اذني
جودي: هههههه احبك
غيداء: هههههههه والله وخربك ولد العز والدلال
جودي: لا عيوني انا اعرف للحب من قبل ما اخذه
غيداء:ههههههه يعني يعني حب وبوسات شكله الحبيب سهران مع اصحابه وانت اشتقتي لحد تتغزلين فيه فقلت خواتي اولى من الغريب
جودي: ههههههههههه والله انك سوالف
جود والي توها سكتت ومسحت دموع: خلاص كافي دوري
غيداء: جود لحظه بس دقايق
جودي: الا شلونها جود
غيداء: لمـ تكلميها ساليها الا بجد جودي انت مرتاحه مع جهاد
جودي: الحمدلله
غيداء: ما ادري احس العكس
جودي: ههههههه لا بالعكس نخرج ونتمشى وهو جد رومنسي
غيداء: ههههههه اكيد بيطلع رومنسي وهو كل الحلى فيه ماشاءالله عليه
جودي: ما كانك تتغزلين في زوجي
غيداء:هههههههههههههه والله ونغار
جود وهي تسحب السماعه: عطيتكم وجه زياده على اللزوم
جودي: هلااااااااا عيوني هلا بخلي هلا بروحي هلا بكل هلي هلا ببعدكبدي هلا بطوايف كلهم هلا بالجود هلا عشقي الازلي
جود: هههههههههه خلاص ارضيتم غرورنا
جودي: هههههههه انزين سمعيني كلمه حلوه
جود: انا من بعد جهاد ما عندي كافي هو يصبح عليك ويمسك بالحب والقبلات والـ
جودي: ههههههههه لا عيوني لا يا نظر عيني مالنا غنا عنكم
جود: جودي ما املك غير كلمت اشتقتـــــــلك..قالتها وعيونها تدمع
جود: تصدقين عرفت معنى هـ الكلمه لمـ غبتي عن عيوني كنا نرمي بكلمات مانعرف بحجمها بس الحين عرفت معنى كل كلمه
جودي: جود احبك صدقيني تعبت لمـ بعدت عنكم انتوا هلي انتوا انفاسي جود انا احب الدنيا هذه لانك فيها صدقيني جود انا اعرف معنى هـ الكلمه عدل تذكرين جود تذكرين يوم كنت انطق من ابوي وامك كنت اتالم بس من اشوفك انت وغيداء حوالي انسى كل الامي
جود: حبيبتي لاتقولين امك قول الشريره منيره القرده منيره الـ
جودي: جود حياتي هذه امك ما يصير تسبينها حرام بدتخلين في كبيره من الكبائر
جود: ههههههه سمعني تعرفين يش حنا مقاطعين اهل ابوي واهل امي
جودي: لا
جود: هذا ياستي رحنا زواج جارنا محمد وقابلنه وحده تعرف اهل امي
وخبرتنا بالحقيقه كامله
جودي: خبلتيبي شو الموضوع تحكي بسرعه
جود: ترجيني
جودي: الله يخليك
جود: لا اكثر
جودي: الله يخليك ويطول بعمرك ويدخلك الجنه تزوجين واحد يحبك ويموت عليك ويعلمك معنى الحب ويخليك تنامين وتصحين وهو يغنيلك بحبـــــــــــــك
جود وهي تتنفس بهدوء: خلاص كافي صدقت عمري
جودي وجود:هههههههههههههههههه
جود: سمعي هـ الخبر الي بجد خلاني ارفع راسي ياعمري رحنا الفرح وقابلنا وحده فالحرمه من شافت غيداء قالت انتي بنت عواض الــ قالت لها غيداء ايه وناظرتني وقالت اكيد هذه اختك قالت لها ايه قالت لـ غيداء تشبهين المرحومه مها الله يرحمه ويسكن روحها الجنه
غيداء: بس ياخاله منهي مها
الحرمه مهي مصدومه: امكن
غيداء: بس امنا اسمها منيره
الحرمه بصدمه: جزها الله خير انها ما حسستنك بغياب امكن
جود: وامنا منيره متى تزوجها ابوي
الحرمه: هذا الله يسلمكن اخت امكن الصغيره وهي كانت متزوجه وطلقها زوجها لانها ماتجيب عيال وجلست عند امكن
جود: شلون ماتت امنا مها
الحرمه: هي كانت حامل بالثالث وكانت قبل والده قيصري وهـ الكلام لمـ صار عمر بنتها وبنت طبينتها ثلاث سنوات وولدت بولد وهـ الشي الي خلاء ابوكن ينسى حلى وامكن كانت تحب حلى وكانوا مثل الخوات حتى انها تاثرت لمن ماتت وهذا الشي الي زاد من حزن ابوكن على موت حلى المهم ولدت امكن بالولد وجات اختها تزورها وهي مطلقه وعاشت عندكم وبعد ثلاث شهور رد ابوكن من العمل ولقى امكن معلقه بعمليتها على الباب وهي تنزف شكلها ما انتبهت للباب والعمليه رغم انها صار لها وقت عليها بس ماطابت لسوء التغذيه وسوء الحال..
جودي: والحيزبون منيره وين كانت واخونا وينه فيه
جود: هههههههه طلعي الي في خاطرك بس صدق حلوه هاي الحيزبون من وين لقطيها
جودي: ههههههه اشفيك كملي الحين حكايتك
جود: الحيزبون منيره سلمك الله كانت
غيداء: ههههههههههههه والله وعرفتوا تسمونها
جود: هذه جودي
جودي: كملي الحين وين كانت
تقول الحرمه يوم حققوا معها كانت في بيت جيراننا وهم شهدوا انها كانت عندهم وقفلوا القضيه وانا ما اعتقد انها بريئه
جودي: لا شلون هذه اختها ما اعتقد انه في وحده تقتل اختها وليش اصلا تقتلها مافي سبب
جود: لا في امي احلى وهي لا وامي عندها بنتين وهي لا وامي متزوجه وهي لا
جودي: يعني قصدك لاجل تاخذ ابونا
جود: عليك نور
جودي: لا ما اطن توصل لهـ الدرجه
جود وهي معصبه: لا توصل لهـ المستوى المتدني ولا انت ناسيه يوم دخل ابوي علينا سكران وهي تحرضه انه يغتصبك ناسيه شو كانت تقوله كانت تقوله وهي تاشر عليك هذه حلى زوجتك تذكرين ابوي شو سوافيك والله بهدلك بس الحمدلله قدرتي تشردين وتدخلين الحمام تذكرين ولا اذكرك تذكرين اشكثر نمتي في الحمام بسببها تذكرين
تكلمت وانا اجر صوت جر: كافي والي يعافيك كافي ما اريد اذكر كافي تطنين نسيت انا كنت على اعصابي عندكم كل ما غفت عيني حلمت بالموقف كل مارمشت عيني شفت ابوي وهو على حالته في ذيك الليله بس من جيت هنا نسيت السالفه عمرها ما خطرت ببالي وانت رديتي ذكرتيني فيها
جود: اسفه حبيبتي بس انت استفزيتيني
جودي: بس شو الحيزبون عرفت بالسالفه
جود: لا لانه غيداء قبلها حالمه بنفس الموقف الي صار عليك وهي من يوميتها والنوم ما تعرفه غير ساعات قلال
جودي: قفلوا على نفسكم الباب
جود: وهذا الي نسويه ولا نزيدك من الشعر بيت صرنا نخدم الحيزبون ونحسسها اننا بجد بناتها لاجل ما تعيد علينا المشهد الدامي
جودي: الا هي وينها
جود: خرجت مع ابوي تعرفين شغلتهم ومصايبهم
جودي: الله ياخذها هي الي خربت ابوي وجعع في قلبها
جودي: اوووووهه ما جاوبتيني اخونا وينه فيه
جود:بقفل شكلهم جاو
جودي: الو جود جود اف طيرتي عني النوم اخونا وينه ليته كان موجود ما كان هذا حالي.. وسكرت الخط وانا احس بثقل على قلبي قمت توضيت وصليت
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعة عشر والبنات جالسات سوالف وضحك في الصاله الرئيسيه
غزل: الاصدق احس اننا نعيش مغامره
غزيل: وبكل فخر انا صاحبة الفكره
جهاد: أي مغامره واي فكره
وتقرب منهن بس البنات راحوله بسرعه
غزل: اشفيك تعبان صابك شي
غزيل: لا لا لاتقول الله يخليك احد صار له شي احد الله يخليك شو صار
طبعا هم قالو كذا لاجل جودي تشرد وتطلع جناحهم
جهاد: هيييي انت وهي انهبلتن انا قلت شي شكلي يقول صار شي كايد
غزل: لا بس شفناك جاي بدري قلنا اكيد صار شي
جهاد: لا ماصار شي بس جيت اخذ غرض وارد ثاني
غزل اشرت لـ غزيل والثانيه عرفت شو قصدها
غزل: اقول جهاد مرض الخبيث شلون يكتشفونه
جهاد باستغراب: ليش
..غزيل تركتهم لمـ شافت جهاد يمسك غزل ويجلسها..
غزل: لا بس اسال لانه احسه اصعب مرض يواجهه الانسان الله لا يبلانا ويحفض علينا صحدتنا ويديمها
جهاد وهو يبتسم: انت صاحيه ولا شاربه شي
غزل: هههههه لاصاحيه بس كنا نتفرج على برنامج في التعليميه وبصراحه شكلي اتاثرت
جهاد: اوب اوب اوب وصرنا نتابع برامج علميه شو صار
غزل: هذه من نصايح حرمكم المصون الي صدق وينها ماتبين لنا كم يوم ما نشوفها الي وقت الوجبات حتى لمـ ندق عليها الباب ماترد لهـ الكثر نوم
جهاد: اساليها
غزل: سالتها بس تقول انها تكون نايمه لاتكون حامل والله بعلم ماما
جهاد: شو تعلمين امي انت الثاني تطلعين الاشاعه وتصدقينها
غزل: انت شدرك يمكن تكون حامل وانت ما تدري خذها المستشفى ولا انت افحصها
جهاد وهو يوقف: اقول غزل تركي عنك اللقافه
غزل وهي تمسك يده: وين اجلس معاي طفشانه
جهاد: اجلسي مع بنت عمك الا وينها
غزل: ما ادري شكلها راحت بيتهم
جهاد: يحق لها طفشتيها بكلامك الفاضي
غزيل: ايه وانت صادق ماتعرف تسولف اختك كل مواضيعها مثل وجهها
جهاد: انت انا ابا اعرف امك وابوك ما يشتاقولك تلاقيهم ملو منك ورموك علينا
غزل: ههههههههههههههه
غزيل: اعرف انك غيران لاني محبوبه لدى الكل وانت لا
جهاد وهو يقلدها: لدى الكل مالت عليك انت وجهك
وتركهم وصعد بس سمع البنتين يضحكن
جهاد: انتوا هبلات ولا شو شو الي يضحكن
ابتسموا لبعض وهو تركهم وصعد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
سويت عمري نايمه وانا انتفض من الخوف اشوه لحقت علي غزيل ولا كان مداني واقفه في الصاله..
دخل علي الحجرة وانا جلست بسرعة كرهت عمري المفروض اني مسوي نفسي نايمه.. تقدم مني وانا ازحف لورى لين اصطدمت باليد الشيزلون..
جاء وجلس جنبي وانا مذهوله هذا اشفيه حط يده على وجهي
جهاد: جهزي نفسك بوديك عند اهلك
انتفضت من الخوف يعني لو ارد الحين ابوي ماراح يرحمني هو مافكر فيني وانا عنده اشلون وانا متزوجه هذه شو يقول
جودي: انا انا ااا اعرف انك تكرهني وهذا من حقك بس بس والي يسلم عمرك ماتبين حطني في ملجئ حطني في أي مكان خاص بالنساء بس..ومسكت يده ابوسها له..بيت ابوي لاتردني والي يسلم عمرك
جهاد: لهـ الكثر تخافي من الضرب.. ما ردت على السوال.. يعني عادي عندها تنضرب بس فكرة انها ترد تعيش مع ابوها تحت سقف واحد هي الي مخوفتها...
جهاد: ما جاوبتين لهـ الكثر تخافي من الضرب
جودي.. بست راسه وخده ويده ونزلت ابوس رجوله: والي يسلم عمرك ماتبيني كيفك انت حر تبى الفكه من وجهي انا راضيه بس الله يخليك لاتوديني عند ابوي
جهاد: ليش
جودي.. حطيت راسي على رجوله يمكن يحن علي شو هـ الذل الي انا فيه ليش يبه ليش يا جود ذكرتيني بالي نسيته رفعت راسي اترجاه: الله يخليك الله يخليك اعتبرني خدامه اخدم عندك طلقني والله ماراح اقول لابوك بانك طلقتني بس الله يخليك لاتردني لابوي
جهاد: لهـ الكثر كارها حياة الفقر
مسكت يده اترجاه: انزين انت قلت بتزوجني اوكي زوجني سواقكم والله راضيه زوجني حارسكم الي في الهدى زوجني أي حد في الشارع راضيه بس الله يخليك الله يخليك لاتردني لابوي
جهاد: ليش
ما قدرت اتحمل اكثر وانا ينعاد قدامي المشهد الدامي الي صلحته منيره. انهرت بكيت جلست جنبه يمكن يعطف علي واحتضنت وجهه بيدين يمكن يشوف ضعفي يحن علي
جودي: الله يخليك يمكن تسببت في بعدك عن حبيبتك بس صدقني انا مستعده اروح اترجى ابوها ابوس رجوله بس الله يخليك لاتردني لابوي...انهارت قواي صوتي رافض انه يخرج يسمعه باقي خيارتي.. رخيت راسي رميت نفسي في حضنه يمكن يحس بضعفي
جهاد: انزين انا قلت بوديك بيت ابوك زياره ليش هالخوف
..ابتعدت راسي عن كتفه يعني ذليت عمري لاجل زياره بس الحمدلله هي زياره ياخوفي يضحك علي ويتركني عندهم..
جودي: بس تكون وياي وماتتركني عندهم واذا شفت سيارة ابوي نرد ماندخل
جهاد: اوب لهـ الكثر تخافين من ابوك
..مارديت شو يبين اقوله..
جهاد: على العموم انا جيت لاجل اخذك وتروحين تشترين هدايه لهلك وبعدين بنمرهم لانه عندي دوام في الفترة المسائيه
وقف ووقفني
جهاد: يالله عندك خمس دقايق على بال ماتجهزي
...بسرعه رحت حجرته وسكرت الباب ودخلت الحمام وغسلت وجهي ولبست تيور فيروزي وبدي فوشي وداخل عليه الفيروزي وبلوزه بيضه ورببط شريط فيروزي على رقبيتي وشبكت ورده فوشيه عليه وقفت قدام المرايا شفت وجهي وخشمي مورد حطيت قلوز وردي وبلشر وردي وكحلت عيوني من الداخل وسمعت دق على الباب
فتحت الباب ورديت خذيت مشط من درج التسريحه وخرجت
مشط شعري وفرقته بالنص وحطيت مشبكين (فيها كريستال لونه فيروزي) من فوق بحيث تمنع انه شعري يطيح على وجهي اوه تذكرت كل الاحداث الي صارت وانا ما نزلت ستارتي على قول غزيل..
جهاد: خلصتي
ناظرته بس ووووو والله انه عذاب لابس بلطلون رصاصي وتيشيرت ابيض: ايه
جهاد: اوكي لبسي عباتك شو تنتظرين
بسرعه دخلت خذيت عباتي وخرجت
جهاد: يعني ما بدلتي صندلك
..ناظرت لتحت واه فشلتاه كنت لابسه شبشب البيت وبسرعه دخلت وخذيت صندل ابيض وشنطه بيضه يعني اني اتكيت وشفت عطر على التسريحه خذيته وخرجت..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
خساره من نزلت ماحصلت البنات شكلهن ينتظروني الحين ولا يدقون علي الباب بس لو يعرفون انا وين بيموتنون من الفضول
جهاد: نزلي ولاعجبتك جلست السيارة
نزلت ودخلنا الصيرفي ميغا مول
جهاد: شو تبين تاخذلهن
جودي: ما ادري
جهاد: اوكي تعالي انا بخترلك
... دخلنا بودي شوب وهو اختارلهن على كيفه.. وخرجنا ودخلنا محل ذهب واشترى تعليقه بسلسالها..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
في السيارة
جودي: ممكن اعرف شو سبب الزياره
جهاد: غريبه اول مره اشوف وحده ماتبي تزور اهلها
جودي: بس انت عارف بالموضوع
جهاد: اوكي بنصلح بينكم
جودي: والي يسلم عمرك لو شفت سيارة ابوي ماندخل
جهاد: ليش يمكن رضى عنك
جودي: انزين انا انتوا ماشاءالله عليكم عندكم فلوس خذلي بيت في حارتنا يعني غرفه وحمام ومطبخ واجاره رخيص وحطني فيه وخبر اهلك اني تصالحت مع اهلي وانا اعتقد انه اجار هـ البيت ماراح ياثر عليك في شي اعتبرها صدقه فعل خير أي شي أي شي
جهاد: نزلي وصلنا
جودي: مابتتركني
..نزل جهاد وحول وفتح الباب..
جودي: اول شي اوعدني
جهاد: لاتجبريني اسحبك
جودي: بالاول اوعدني
جهاد وهو معصب: بتنزل ولا شلون
...نزلت وتمسكت في يده.. بس هو سحب يده بقوه..اف شكله مبيت النيه..طاح قلبي رد للسياره وناظرته بس لمـ شفته فتح الباب الوراني وخذ الاغراض ارتحت سكر الباب وضغط على زر الريمود وجاني عطاني زنبيل البنات وانا اخذتها..
دق على الباب
منيره: منو
جهاد: انا جهاد نسيبكم
فتحت منيره له الباب
منيره: اتفضل
دخل ودخلت وراه وانا ادس الاغراض وراى
مديت يدي لها بس طنشتني قلعه تقلعك كنت محترمتك على بالي ام خواتي..
خليناها تتقدمنا وانا بسرعه حطيت الاغراض في الحوش الي من جنب البيت ورديت بسرعه مسكت في ذراع جهاد
دخلنا مجلس الرجال وانا احس بانه امس هو اليوم الي انضربت فيه
كشفت وجهي
منيره وهي تاشر:تفضل
جلس جهاد وجلست جنبه
راحت منيره
جهاد: ليش حطيتي الاغراض هناك
جودي: بعدين بعلمك
قلتها وانا اشك في انه بيردني البيت
جهاد: روحي سلمي على خواتك
جودي: انزين بس
جهاد: بس شو
جودي: لا ولاشي
وقفت ورحت للبنات وهن انصدمن بوجودي
جود: وووووووووو ا القمر هنا
حضنتها: تصديقن عاد
غيداء: ههههههه
شفنا منيره خارجه من المطبخ ومعاه كاسة عصير
غيداء: بسرعه روحي الحقي على زوجك
جودي: على العموم انت روحو للحوش بتلاقوا شي بسيط وهو ذوق جهاد
غيداء وهي تدفني: روحي الحين
دخلت ولقيت العصير في يد جهاد بش شكله ماشرب منه شي
جلست جنبه بحيث اكون لاصقه فيه وكل غايتي انه العصير ينكب..بس هو ماسك الكوب عدل ما انكب شي ناظرني بمعنى وبعدين معاك عطيتك وجه زياده على اللزوم
جودي: جهاد حبيبي اعطيني اشرب عصير
وسحبته منه بالقوه بس شو هـ العصير الي مو راضي ينكب
منيره: جودي يالخنزيره شو قلت الادب هذه تبين روحي المطبخ خذيلك
جودي: لا مشكروه بس حنا متعودين نشرب حق بعض
وذقته شوي ورديته على اساس انه ماراح يشرب بس فاجئني لمـ خذا الكلاس ثاني مره
سحبته منه..وجع شو هـ المشروب كم مره ولا اتكب يعني لمـ مانريد انه يتكب يتكب ولمـ نريد انه ينسكب ما ينسكب
منيره: يالخنزيره ووجع ان شاءالله روحي خذيلك واحد من المطبخ
جودي: لا انا اريد هذا
منيره: انزين شربيه
..اضطريت اني اشربه كله..
وقفت منيره شكلها بتروح تجيب ثاني
جهاد: شو هـ المصخره الي انتي تسوينها
جودي: اقول يالله مشينا
جهاد: باقي ماسولفنا
جودي: والي يسلم عمرك ابوس رجولك اذا كانت فكرة انك تخليني خلاص روح توكل وصدقني بدعيلك طال ما انا عايشه واشكرك من كل قلبي على وقوفك جنبي يوم ذبحني ابوي..كنت اتكلم وانا اسحبه وهو قف معاي
وصلنا لباب الشارع
ابتسمت رغم الالم الي فيني: شكرا جهاد ووصل سلامي وشكري للكل
منيره: على وين
جهاد: مشكور خالتي بس عندي شغل ومضطر اني اروح
تركت يده وانا اجر وراي اذيل الاسى والمصير المجهول
جهاد ناظرني: روحي هاتي شنطتك لاجل نروح ولا عاجبتك الجلسه هنا
جودي: تعال معاي
جهاد: روحي وانا بنتظرك
دخلت بسرعه وخذيت شنطتي والحيزبون شوي وبتاكلني
جهاد: شوي شوي على عمرك
مارديت عليه غطيت وجهي وخرجت قبله
جهاد وهي يقفل باب سيارته:خارجه قبلي يعني
مارديت وانا احس بالامل يدب فيني من جديد
جهاد: ليش ماخليتيني اشرب العصير
جودي: هااا
جهاد وهو معصب: العصير ليش ما خليتيني اشربه
جودي: احسه مايناسب ذوقك
جهاد: لا والله من متى تعرفين الي يناسب ذوقي ولا لا
...اصلا بديت احس بدوخه واحس بكتمه ومادريت شو صارلي..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
جهاد: هلا عبدالله
عبدالله: ياخي خوفتني شو السالفه
جهاد: البارح كنت بدق على عناد وسمعت زوجتي تتلكم من التلفون الثاني وهي سالت عن ابوها وزوجته فردت اختها بانهم راحوا لشغلهم ومصايبهم بس انا شكيت في الموضوع ما ادري كل الي فكرة فيه هي اني ازور هـ العائله الغريبه.. قلت لها روحي سلمي على خواتك وهي كانت بتقول شي بس في الاخير قامت وراحت ودقايق وهي داخله يعني وحده لها ثلاث شهور ما تقابل خواتها ولا تموت فيهن بس تتركهن وترد تجلس عندي المهم سحبت العصير من يدي بحجت انها بتشربه بس هي ذاقت منه وردته بس انا رديت خذيته وهي ردت سحبته مني وكل هذا وزوجة ابوها تسبها واخر شي زوجة ابوها قالت لها اشربيه وهي حسيت انها انجبرت وما كان عندها خيرا الا انها تشربه وشربته ووقفت زوجة ابوها وراحت بس سحبتني وخرجنا وفي السياره كنا نسولف واحس انه لسانه ثقل ومو واعيه بالي تقوله وجبتها لهنا طلعت في نبسه من الكوكاين في التحاليل
عبدالله: وهي شو اخبارها
جهاد: الحمدلله بخير بس انتظر انها تفوق وباخذها البيت
عبدالله: يعني من كلامك انه ابوها وزوجته ممكن يكونو مروجين
جهاد: اكيد
عبدالله: شو هـ العائله ولا الوالد تباني اخذ منهن والله انهن مايشرفوا
جهاد وهو يتذكر: تصدق يعني يوم اجبرني ابوها على الضيافه كان ناوي انه يسقيني من هـ الزفت وظهرت بنته لي وخربت عليه كل مخططه
عبدالله: وانت شو ناوي تعلم بتعلم ابوك
جهاد: الحين لا بس من نمسك ابوها وزوجته اكيد بخبره وبطلقها وساعتها بيكون راضي
عبدالله: يكون احسن
جهاد: بس لاتعلم عناد بيخرب كل مخططاتي وتعرفه قلبه رهيف بيقعد يزن على راسي وهي ضعيفه وشو ذنبها
عبدالله: صدق شو ذنبها
جهاد: انزين خذ اختها وانا بخلي هذه على ذمتي
عبدالله: لاعيوني انت متورط وتبي تورطني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
جود: اما اختك هذه خبله
غيداء: بس تصدقين هي ولا هو يعني هي مايمديها ترد اذا فاقت بس هو ممكن يرد ويعجبه الحال
جود: بس تتوقعين هـ الحيزبون حطت لهم شي
غيداء: احتمال
جود:ههههه اما جودي شفتيها لمـ كانت لاصقه فيه وهو منحرج
غيداء:هههههه بصراحه حسيت باحراج
جود: هههههه انا اتوقع انه عادي عندهم هالمشهد ولاجل كذا تعودت عليه
غيداء: ههههههه ايه وانت صادقه مانشوف هـ الحيزبون الي وهي خلقها ضايع عمرها ما ابتسمت لابوي
جود:ههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحيت وانا احس باني مصدعه
جهاد: شلونك الحين
جودي: انا وين
جهاد: في المستشفى
جودي: ليش شوصار
جهاد: لمـ كنا في السيارة شو حسيتي
جلست ومسكت راسي: ما ادري ليش
جهاد: اشفيه راسك
جودي: ما ادري احس بدوران وومو مركزه في الاشكال
مسك يدي ووقفت وانا متسنده عليه
جهاد: والحين
جودي: يمكن احسن قلتها وانا مو بوعي
جهاد: نرجع بيتنا احسن
جودي: ياليت
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
اسندني جهاد على الكنبه
منصور: عسى ماشر
جهاد: سقطت
...غزل وغزيل ناظروني وانا ناظرتهم ورديت ناظرت جهاد هذا شو يقول..
موضي: من الاهمال والهبل ولا شلون سقطت اكيد بهبلها
منصور: اشفيك على البنيه كليتيها
جهاد: يمه انا الي خبطها وهي طاحت وسقطت حملها
جودي: أي حمـ
جهاد وهو يوقفني: خلاص الي راح راح والله يعوضنا خير
طلعت معاه وحطاني في داري
بس انا وقفت على حيلي ورحت داره وكان في الحمام
جلست على السرير انتظره
خرج جهاد: خير تبين شي
جودي: ايه أي حمل واي سقطت ولا شلون اصلا حملت وانا للحين بنت ولا
جهاد: ههههههه كذبه لاجل امي تظل كمان ثلاث اشهر ماتسال عن حملك
جودي: بس ليش كذبت
جهاد: تبين اخبرهم بانه زوجة ابوك كانت حاطه لي مخدرات وانك شربتيه
حسيت بذل وهو يتكلم كرهت ابوي كرهت الكلبه منيره كرهت عمري: بس الحمدلله انك ماشربته
جهاد: يعني كنت عارفه ولاجل كذا ماخليتيني اشرب العصير
تكلمت بالم تكلمت وانا احس اني احلم واني مازلت تحت تاثير المخدر: ايه تبين اقولها ايّّــــــــــــــــــه وبااعلى صوتي اقول ايه ابوووي وزوجته مروجين وابوي يتعطى مخدرات حاول يغتصبني وهو رماني عليك لاجل ينتهي مني لانه مو******************************** لهـ الدرجه بس الكلبه منيره هي الي تحرضه علي تباني اقولك انه تجيني ساعات طويله اقضيها في الحمام لاجل انفذ بجلدي ولاااااا يقفلون علي اللمبه ولمبات الصاله لاجل اضطر اني اخرج من شدت الظلام ومن شدت الخوف يعني حمام وظلام وخوف من الانس وخوف من الجن شو تتوقع بخرج لا مااخرج لانه اعرف شو راح يصيرلي والسكران بره والكلبه تناظرنا..تعرف ليش ما تساعد السكران لانها تحب تمتع عيونها وانا اقدر اشرد عنه لانه هو ما يسمع كلامها الي لمـ يسكر حيييييييييييييل ووبكذا انفذ بجلدي بس بعد شو بعد ماتكون الكلبه قبل قعطت جلدي بالسلك..اضل بالحمام احيان ليلي كله واحيان يوم كامل واحيان اضل فيه وانا تعبانه احتاج احد يرعاني.. تجي علي ايام حتى الاكل اكله داخل الحمام جود تناولني ايه من الشباك شو تباني اقولك اقولك باني ضايعه بهـ العالم اقولك بانه مالي سند في هـ الدنيا تباني اقولك بانه الذل والحقران كله اخذه من ابوي الي انا من صلبه حشاشت جوفه تباني اقولك انه في حياتي ماكليت وانا مع هلي حتى خواتي يتركوني لانه لو ظلوا معاي الكلبه منيره بتضربني تباني اقولك انه الكلبه منيره هي الي اصرت اني اروح المدرسه رغم معارضت ابوي تعرف ليش خلتني اكمل تعليمي لاجل تقابل ماطاب لها من الرجال وكل هذا وابوي وخواتي مايعرفون تباني اقولك باني اشعر بالذل هنا اشوف الذل في عيونك في عيون امك في عيون ابوك في عيون خواتك في عيون هلك كلهم تباني اقولك اني ياما فكرت بالانتحار بس اقول ذل الدنيا ولا الخلود بالنار ليش تنبش بشي يقطع قلبي ليش تنبش بشي يدمي افكاري ليش تبي تذلني اكثر من كذا معد في ماي في وجهي اُهدر طاح الي بقى لي من كرامه على يدك تبيني اقولك انك مثلهم ظالم بس انت ظلمك غييير ظلمك يناسب طبقتك انا ما اذنبت في حقك ولا اذنبت في حقهم ليش ليش تعاملوني بقسوه ليش تعالموني بكره ليش تعاملوني بلا رحمة حتى الحيوانات رحمتوها وجيتوا عندي استخدمتوا كل وسائل الذل سبيتني قدام اهلك ضربتني قدامه..
انسدحت لانه راسي بينفجر والدنيا مزغلله قدامي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
غزل: سمعتي الي سمعته
غزيل: ايه بس متى واشلون
غزل: يمكن هـ اليومين
غزيل: ما ادري كل شي جايز بس يمكن حنا الي اتعبناها يعني خليناها تمر من فوق السلم واكيد سبب لها ضغط نفسي هـ الشي
غزل: يمكن بس تدرين ودي اشوفها
غزيل: جهاد عندها ماراح يرضى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحيت ثاني يوم واتفاجئة من المكان حسيت بانه في حد معاي جلست بسرعه وشفت جهاد يناظرني وفي يده كتاب
وقفت وبعدت عن السرير
جودي: شو الي جبني هني شو الي منومني هني
جهاد: تذكري
حركة راسي: ما اذكر شي
جهاد: البارح شو صارلك
استرجعت بسرعه اهم الاحداث شردت بسرعه من اسفل ورجعت حجرتي والسوق
جهاد: ماتذكرتي شي
جودي: رحنا السوق ورحنا بيت اهلي ووبس هذا الي اذكره
جهاد: والعصير
جودي: ايه شربت العصير
جهاد: ليش شربتيه
جودي: اعتقد مايناسب ذوقك
جهاد: وشو كمان تذكرين
جودي: ماادري
جهاد: يعني جيتي وهزئتيني ونمتي هنا
جودي: انا متى
جهاد: البارح شفيك فقدتي الذاكره
..هذا شو يقول وانا متى جيت ولاشلون جيت
جودي: بس شلون جيت هني انا كنت في السياره شلون جيت هني
جهاد: عاااااااد مشكلة البزارين ينامون في السياره وحنا نشيلهم
جودي: شلتني وانا ما حسيت وشلون هلك في البيت
ما رد علي خذيت ملابسي جيت اخرج
جهاد: صلي العصر والمغرب والعشى والفجر والظهر والعصر
تفاجئة: ول كل هذا نوم
جهاد: مايحسد المال الا اصحابه
تركت داره واستحميت وقضيت صلواتي
قمت ارفع الجناح كنست وحسيت بودخه يييييي جوعاااااااااانه ما كليت شي
رحت للمطبخ وخذيت فليك وعصير ورحت حجرتي
جهاد: شو تسوين
..مارديت عليه نزلت شعري على وجهي…
جهاد: هذا مايفيدك كان خذيتي شي مفيد
…لا والله هو في شي في الثلاجه…مارديت عليه..
جهاد: نزليلي ملابس على بال ما اخذ شاور
خرج
وقفت ورحت حجرته.. نزلت له بلطلون جنز وتيشيرت اخضر عليه بيج والشرب حطيته في كوتشه وخرجت
سمعت طقت الباب وانتظرت دقايق وسمعت التلفون يرن بس طنشته ورحت للباب ودقيت على الباب
غزل: جودي ليش ماتردين على التلفون
جودي: هههه ما كنت اظن انه انت
غزيل: المهم جهاد ظهر من البيت شو بتعملين
جودي: نتقابل في البرنده
وتحركت بسرعه بس شفت طبق فاكه غريبه كيف ما شفته حطيت فراوله في فمي ورحت البرنده
نزلت وسلمت عـ البنات
غزل: تعالي شو سالفت التسقيط
جودي: اي تسقيط
غزيل: اشفيك جهاد قال انكِ سقطتي حملك
..على بالي انه جهاد خبرهم بهـ الشي يمكن لان امه فتحت له الموضوع مره ثاني..
غزل:هههههههههه والله وتعرفين تمثلين الا بجد وين رحتوا البارح
جودي: رحت لاهلي وجلست شوي وبعدين ردينا
غزيل: جلستي شوي اعترفي وين رحتوا علينا
جودي: هههههههههههههه انت شو تقولين
غزل: المهم اتركونا من هـ الحكي ولازم نتحرك بحذر
غزيل: ليش
غزل: اشفيك مو لازم يشوفون جودي يعني مسقطه حملها وتتمشى ثاني يوم ولا راكبه سلم معلق
الكل:هههههههههههههه
دخلنا دار غزل وجلسنا سوالف وضحك

ويالله ابغى اشوووووووووووووف ردودكم الحلوووووووووووة

 
 

 

عرض البوم صور ابتسم رغم حزني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة : إيميليا أمل .., صاحب الظل الطويل, صاحب الظل الطويل ، للكاتبة : إيميليا أمل .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t25469.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 03-08-14 04:06 PM


الساعة الآن 02:31 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية