لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


ويحك الليلة ليلتي ، قصة قصيرة ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 00أعزائي هالمرة حأنزل قصة قصيرة أنعرضت في مجلة سيدتي ( أعتقد 9 للكاتبة السعودية انتصار العقيل 00والآن منزلتها ضمن مجموعتها القصصية ( شروخ في بؤبؤ

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-10-06, 01:43 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
امير المسابقات


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 5144
المشاركات: 299
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسين السريعي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 32

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسين السريعي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي ويحك الليلة ليلتي ، قصة قصيرة ..

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 00أعزائي هالمرة حأنزل قصة قصيرة أنعرضت في مجلة سيدتي ( أعتقد 9 للكاتبة السعودية انتصار العقيل 00والآن منزلتها ضمن مجموعتها القصصية ( شروخ في بؤبؤ العين) صدقوني مجموعة جداص رائعة 00وهذه واحدة من القصص 00اتنمى تنال اعجابكم 00ودمتم سالمين **
************************************************

( ويحك الليلة ليلتي )
الليلة ليلة سعادتي وفرحتي .. ليلة عرس ابنتي

هذه الليلة لي ولابنتي . كيف تجرؤ أن تعكر صفو فرحتي وتهزمني في أعظم لحظات عمري وسعادتي ؟

كيف تزيدني قهراً على قهري ؟؟ كيف تطعن مشاعري وتشنق فرحة أمومتي ؟؟ كل هذا في ليلة فرحتي بابنتي ..

في ليلة عرس ابنتي ؟

أما يكفيك ما فعلت بي .. أما يكفيك أجمل أيام عمري سلبتها .. ثم رميتني ..

بعد أكثر من عشرين عاماً من العشرة والاخلاص والتفاني ..

بماذا كافأتني .. بامرأة أخرى احتلت منزلي .. وسلبت من قلبك عزتي ومكانتي ؟

أواه ... ! أبهذه المرأة كافأتني .. أهذه هي مكافأة نهاية الخدمة ... ؟

سحقاً لشر مكافأة لأفضل خدمة .

كل مافعلت بي ما عوني قط . ما اقفدني شيئاً من كبريائي وعزتي .. !

بقيت أنا كما أنا .. شامخة .. صامدة .. في عيون أبنائي .. في عيون من حولي ..

وكما طويتني صفحة من أيامك كذلك أنا مزقتك كتاباً من عمري . كما بعثرتني ومسحتني ذكرى من خاطرك .

تقيأتك وجعاً وندماً وصديداً من فكري .. وتابعت مسيرتي فمثلي لا يعرف التوقف .

يظل المرء العملاق خليطاً متوازياً من الحب والكبرياء .. إلى أن يظلم ويغدر .. وتظهر له الحقائق .. فتدميه .. ثم توقظه ..

حينئذ يدفن الحب ويواريه الثرى .. ويظل الكبرياء .. يظل الكبرياء ..

لكن الليلة .. لا ...

تمهل .. فالليلة عرس ابنتي .. كل هؤلاء المدعوات هن أهلي .. هن صديقاتي .. جميعهن أتين تلبية لدعوتي ..
يشاركنني فرحتي ..

الليلة أعترض وأرفض أن تشوه لي ذكرى ليلة عرس ابنتي

أخبرني ...

من سمح لك أن تدهو زوجتك لعرس ابنتي ؟؟

الليلة .. من بين ليلي العمر كله ، أنت ملزم أن تراعي مشاعري ومشاعر ابنتي ..

بحق تلك العشرة الطيبة التي انكرتها ، وأبناء بيننا نسيتهم وأهملتهم كما نسيتني و أهملتني ..

الليلة فقط تذكر مخافة الله في التعامل بيننا .. يكفيك أنك نسيتها .. حينما جردتني في ظلام الليل من كل شئ ..

ومن بيتي أخرجتني ...

هاهي زوجتك واقفة بجانب العروس .. تتمايل .. تتدلل تتباهى بفوزها بك .. بخطفها إياك ..

ومن ثم بذراعك تمسكك ..

تهمس لك .. تبارك لك .. فوق خديك تقبلك..

كأن العروس ابنتها .. وليست ابنتي ...

كأن الفرحة فرحتها وليست فرحتي ....

وكأنها حينما امتلكتك ، امتلكت كل ما يخصك ... وهكذا بقوتها عليك وبضعفك أمامها ..

من كل حق لي فيك جردتني ..

ويلي .. أعلم أن وجهي شاحب شحوب الموت ...

أنفاسي تلهث لهث الاحتضار ..

صعب عليَّ أن أتمالك نفسي في هذه اللحظات ...

أن أسمع عن قهري شيئاً .. وأن أراه أمامي عيوني شيئاً آخر ..

حول هذه الطاولات ... وبين هذه المقاعد رحت أحوم ...

أحوم .. أدور .. كشاة ذُبحت بسكين صدئة .. قطعت أوردتها لكن لم يُجهز عليها ..

آه .. أداري وجعي .. أين ؟ لا أدري ..

آه .. أفجر سخطي .. أين ؟ لا أدري .

كل الطاولات في عيوني جحور .

جحور ليتني أختفي في حجر من الجحور .

وأنت .. وهي .. تقفان أمامي .. جوارح تغرسان في جيفة مشاعري مخالبكما كمخالب الصقور .

وآه .. وألف .. ألف آه .. !

ابنتي حبيبتي .. تبحث عني بعينيها المحمرتين وجعاً .. مشاعر المرأة كما اشتعلت في نفسي ...

استطعت أن أقرأها أنيناً و ألماً في مقلتيها ..

هي أيضا مثلي الليلة ، لا تريد أن تعكر صفو فرحتها وتذكر واقع حرمانها منك ...

لا تريد أن ترى زوجتك تهيمن على كل شئ .. تلغي كل من حولك ..

حتى أنت تلغيك وتصبح الناطق الرسمي لك وعنك ..

وفي زفتها .. في طلتها .. في " كوشتها " .. ابنتي تريدني أن أكون بجانبها لأشاركها فرحتها ..

كما أحطتها هي وإخوانها دائماً بحبي ، ولم أشعرهم قط بفجيعتي فيك ووجعي منك ..

هي الليلة تريد أن تعوضني .. تريد بحبها أن تساندني ...

لكنك كما شوهت جميع ليالي عمري .. شوهت فرحتي في ليلة عرس ابنتي ..

جعلتني أختفي ريثما دورك ودور زوجتك ينتهي .

بجبروتك أبيت أن تحترم مشاعري وتعدل ــ الليلة فقط ــ في معاملتي ..

فرضت وجود زوجتك وشطبت وجودي .. فأبكيت ابنتي في ليلة عرسها قهراً عليّ .. فأبكيتني ..


(مسك الختام )

ليست الكارثة في عدد الزوجات .... فهذا شرع الله " المشروط بالعدل " .

الخطأ ليس في المبدأ ... إنما في البشر الذين طبقوه على غير هدى ...

الكارثة في قلة مخافة الله في التعامل بين البشر ...

 
 

 

عرض البوم صور حسين السريعي   رد مع اقتباس

قديم 26-10-06, 02:33 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13149
المشاركات: 2,462
الجنس ذكر
معدل التقييم: Ballack عضو على طريق الابداعBallack عضو على طريق الابداعBallack عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 208

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ballack غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين السريعي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هههههههههه

تسلم إيدك يا رب

ولا تحرمنا من مشاركاتك :)

 
 

 

عرض البوم صور Ballack   رد مع اقتباس
قديم 29-10-06, 03:17 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 13807
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: لاخاب ظني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لاخاب ظني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين السريعي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فعلا منتهى القسوة والانانية لهذا الزوج الذي كانه لم يكن ابا ابدا
ما اقول الا الله يكسر خشمه

 
 

 

عرض البوم صور لاخاب ظني   رد مع اقتباس
قديم 29-10-06, 04:51 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
امير المسابقات


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 5144
المشاركات: 299
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسين السريعي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 32

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسين السريعي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين السريعي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ballack 
   هههههههههه

تسلم إيدك يا رب

ولا تحرمنا من مشاركاتك :)


السلام عليكم 00وتسلم يا غالي

 
 

 

عرض البوم صور حسين السريعي   رد مع اقتباس
قديم 29-10-06, 04:54 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
امير المسابقات


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 5144
المشاركات: 299
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسين السريعي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 32

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسين السريعي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين السريعي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لاخاب ظني 
   فعلا منتهى القسوة والانانية لهذا الزوج الذي كانه لم يكن ابا ابدا
ما اقول الا الله يكسر خشمه



السلام عليكم 00أشكرك لمرورك 00لكن ليش خشمه ؟!! قولي راسه خخخخخخخخخ

 
 

 

عرض البوم صور حسين السريعي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:03 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية