لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > الطرب والاغاني > الفن والطرب > الموسيقى الشرقية و التسجيلات النادرة وزمن الفن الاصيل
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الموسيقى الشرقية و التسجيلات النادرة وزمن الفن الاصيل الموسيقى الشرقية و التسجيلات النادرة وزمن الفن الاصيل


انا وليلى ..ذوب سحر وجمال

فى لحظة قرارى بتقديم هذا العمل بصحبتكم هنا أصدقائى ما تخيلت أبدا أن يكون على هذا القدر من الصعوبة فقد تزاحمت الأفكار والأولويات فى نسيج متداخل من معلومات وأحاسيس

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-09-22, 01:11 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 285352
المشاركات: 86
الجنس أنثى
معدل التقييم: كاميليا جلال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 79

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كاميليا جلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الموسيقى الشرقية و التسجيلات النادرة وزمن الفن الاصيل
افتراضي انا وليلى ..ذوب سحر وجمال

 




فى لحظة قرارى بتقديم هذا العمل بصحبتكم هنا أصدقائى
ما تخيلت أبدا أن يكون على هذا القدر من الصعوبة
فقد تزاحمت الأفكار والأولويات
فى نسيج متداخل من معلومات وأحاسيس شتى
فهذه القصيدة المغناة فى ظنى
ليست مما توصف بتقدير عابر
مهما بلغت فصاحة الكاتب وقدرته .
انها..أنا وليلى ..
منذ اِصدارها
ولأكثر من عشرين عاما متواصلة حتى يومنا هذا
هى معشوقة خالدة تتربع على قمة الحب والاستماع والشغف
فقد إحتفل الفنان العراقي كاظم الساهر بمرور 20 عامًا على البومه "أنا وليلى"،

..ذوب

حيث كتب في واحد من حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي
"قبل 20 عامًا في مثل هذا اليوم، تم إصدار ألبوم «أنا و ليلى»
حصلت أغنية أنا و ليلى على المركز الأول عربياً
والسادس عالمياً في استفتاء هيئة الإذاعة البريطانية BBC ، لأفضل أغنية في القرن العشرين ! "
ربما يتوجب علي أيضا سرد نبذة عن كاتبها
الشاعر حسن المروانى
وكيف توصل اليه كاظم الساهر بعد بحث طال لخمس سنوات حتى التقاه
وخلال تلك السنوات تعرض الساهر لأدعياء كثر اكدوا ملكيتهم للقصيدة

..ذوب

وعن القصيدة يقول کاظم الساهر
هذه القصيدة وعيت عليها في الثمانينات إذ استمعت لسطرين منها وبحثت عنها فلم أجدها
واستمرت الحال حتى العام 1992... إلى أن وجدت احد أقارب حسن المرواني الذى كتبها،
وأحضر لنا القصيدة كاملة... فاخترت بعضها
وفى النهاية وصلت للمروانى وهو استاذ لغة عربية
يعمل اّنذاك فى مجال التدريس فى ليبيا
وكان يدرّس سابقا في احدى المناطق النائية ببغداد
والقى قصيدته امامى كما ارانى نسختها الاصلية المطّولة
وكان قد قدمها فى قاعة الحصرى فى كلية الاداب ببغداد
ابان مهرجان التخرج عام 1971
تحت اسم
انا وليلى واشطبوا اسماءكم
..ذوب

جدير بالذكر ان اكثر من مطرب عراقي قديم تغنى ببعض أبيات القصيدة
فى صورة موال بسيط قصيرلم يترك اثرا يذكر !

..ذوب

نظمَ المرواني قصيدته الوحيدة في السبعينات وهو طالب في جامعة بغداد
عن تجربة حبه لزميلته فى الجامعة ...ليلي ..
حيث كانا يتزاملان فى معهد المعلمين العالى
حبا رومانسيا .. منسوجا بالاّمال والأحلام
حبا ملأ قلبه بكل عنفوان وعاطفة الشباب

..ذوب

ان العاشق العراقى الذى وصلت قصة حبه للعالم
مغموسة بصدمة الخيبة والغدر وهجران الحبيبة
خلّد تعاسته فى قصيدته اليتيمة المريرة فى أبيات
تنضح بالألم .. بثورة الغضب ..بانعدام الرجاء
والرثاء لما وصلت اليه حالته
الى حد توسله لامكانية محو اسمها من لغته
لتمسى بلا ليلى حكاياته !
انـــــــا ولــــــيــــــلــــــى

المروانى يلقى جانب من قصيدته مستهلا اياها
بمقدمة مابين الشعر والنثر
يسألوني ما دامت قد رفضتك ليلى
لماذا لا تبحث عن واحده اخرى
اتدرين ما كنت اقول لهم ؟
لا بأس ان اشنق مرتين
لا بأس أن اموت مرتين
ولكني وبكل ما يجيده الاطفال من اصرار
ارفض ان احب مرتين .

https://www.4shared.com/s/fpNs2R2VRea

.انـــــــا ولــــــيــــــلــــــى
ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي .. واستسلمت لريـاح اليـأس راياتـي
جفت على بابك الموصود أزمنتي .. ليلى .. ما أثمرت شيئـاً نداءاتـي
عامان ما رف لي لحنٌ على وتر.. ولا استفاقت على نـور سماواتـي
أعتق الحب في قلبي وأعصره .. فأرشف الهـم فـي مغبـر كاساتـي

..ذوب

ممزق أنـا لا جـاه ولا تـرف .. يغريـكِ فـيّ فخلينـي لآهاتـي
لو تعصرين سنين العمر أكملها .. لسال منها نزيـف مـن جراحاتـي
لو كنت ذا ترف ما كنت رافضة حبي .. لكن عسرالحال فقر الحال مأساتـي

..ذوب

عانيت عانيت لا حزني أبوح به .. ولست تدرين شيئاً عـن معاناتـي
أمشي وأضحك يا ليلى مكابرة .. عليّ أخبي عن النـاس احتضاراتـي
لا الناس تعرف ما أمري فتعذرني .. ولا سبيل لديهـم فـي مواساتـي

..ذوب

معذورة أنت أن أجهضت لي أملي .. لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتـي

..ذوب

أضعت في عرض الصحراء قافلتي .. وجئت أبحث في عينيك عن ذاتي
وجئت أحضانك الخضراء منتشيا .. كالطفل أحمل أحلامـي البريئـات

..ذوب

غرست كفك تجتثيـن أوردتـي .. وتسحقيـن بـلا رفـق مسراتـي

..ذوب

واغربتاه مضاع هاجرت مدني عني .. وما أبحرت منهـا شراعاتـي
نفيت وأستوطن الأغراب في بلدي.. ودمروا كـل أشيائـي الحبيبـاتٍ
خانتك عيناك في زيف وفي كذب .. أم غرك البهرج الخداع مولاتـي

..ذوب

فراشة جئت ألقي كحل أجنحتي ..لديـك فاحترقـت ظلمـاً جناحاتـي
أصيح والسيف مزروع بخاصرتي .. والغدر حطم آمالي العريضـاتِ
وأنتِ أيضا ألا تبت يـداك ؟؟.. إذا أثـرت قتلـي استعذبـت أناتـي
ليلـى ... مـن لـي؟؟ .. بحـذف اسمـك الشفـاف مـن لغـاتـي

..ذوب

إذن ستمسـي بـلا ليلـى .. ليلـى .. يــا ليـلـى .. حكايـاتـي

..ذوب

والان حان وقت الاستماع الى انا وليلى
لمن فاته الحدث...فهاهى الأجواء المصاحبة
يطل الفنان كاظم الساهر على جمهوره المحب المتعطش دوما
لفنان وموسيقار هو بالقطع وبالانصاف الأهم فى زماننا هذا
يتهلل الجمهور فرحا وشوقا ...وقد يبدأ الفنان ببشرى أغنية جديدة
لكن الجمهور ....منذ سنوات وسنوات هى عمر انا وليلى
وفى جميع حفلاته وبلا استثناء يفرض رأيه الأخر
متصايحا بصوت واحد ...
ليلى ....ليلى ..
فيمازحهم منصاعا لطلبهم...اما مللتم من ليلى ؟
وما أن تدخل فرقته الموسيقية الذهبية القديرة المتمكنة
فى اولى نغمات ليلى حتى يسود الصمت القاعة الممتلئة بالاّلاف
صمتا تاما..واستغراقا كاملا
كأنماهم فى حلم هانئء سعيد لا يرجون منه استيقاظا
حتى اذا ما انتهت اّخر نغمات السيمفونية ..أو ملحمة انا وليلى
تراهم فى حالة نشوة وفرحة غامرة
اذ تمتلىء الروح باقصى ما يهديه الفن من خير وجمال بلا حدود !

..ذوب

مقطع من ليالى جرش
يصرّ فيه الجمهور اصرارا متزايدا
على استعادة المقطع الأخير من الأغنية
ليسألهم كاظم مجددا
بقالى كم سنة اغنيها ..ما شبعتوا من عندها ..
مع انها أغنية صعبة ...أعيدها !

https://www.4shared.com/s/f66Fl-XyGiq

ثم يعيد غناء المقطع الصعب طواعية بكل المحبة
وبنفس الاداء المذهل السهل الممتنع
ولعلها مناسبة للتأكيدعلى فضل الفنان كاظم الساهر
فى جريان اللغة العربية بسهولة ويسر
على السنة عشاق اعماله المتنوعة الغزيرة
ومن جميع الاعمار .

فيديو كليب مصور لقصيدة انا وليلى
https://www.4shared.com/s/f5r0-tnLvea

وقد يعوزنى وهذا أكيد
استيعاب او دراسة متخصصة فى الموسيقى
ولكن أستطيع التنويه ان الفنان كاظم الساهر
استخدم مقام الكرد للتعبير عن عمق المأساة ..
ثم تحول للصبا للتعمق اكثر فى التعبير عنها مع تنوع فى الايقاعات
تاركا احساسه الجياش يواكب الكلمات ومعانيها
مع خامة صوت مميزة وتمكن تام من طبقات الصوت
خاصة تمكنه من العرب قى طبقات الصوت العالية !

وهي موجودة إلى الان على جدار الجامعة كذكرى عامة للمهرجان الذى اقيم حينها
وتقديرا خاصا لكاتب القصيدة الطالب الموهوب ببلاغته المتفردة
وبلغ ومن قوتها وشدة تأثيرها وتشبيهاتها البديعة القوية
أن قيل انها لقبت بمعلقة العصر !
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور كاميليا جلال   رد مع اقتباس

قديم 26-09-22, 05:40 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 285352
المشاركات: 86
الجنس أنثى
معدل التقييم: كاميليا جلال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 79

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كاميليا جلال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كاميليا جلال المنتدى : الموسيقى الشرقية و التسجيلات النادرة وزمن الفن الاصيل
افتراضي رد: انا وليلى ..ذوب سحر وجمال

 

أصدقائى الكرام
هنا .. تحديدا...
كنت قد انهيت تقديم موضوعى عن اغنية انا وليلى
ولم يبق الا تحيتكم ووعد بلقاء جديد باذن الله
لكن
جد جديد يصعب تجاوزه وكأن لم يكن
ففى خلال تجوالى فى مواقع الاتصال الاجتماعى
مواقع كم تزخر بحقائق وكمّ اكاذيب أيضا وأوهام وضلالات
لكن هذه المرة وفى حكاية الحب هذه
تحققت مقولة قيس ابن الملوح فى شعره
وَقَد يَجمَعِ اللَهُ الشَتيتَينِ بَعدَ ما
يَظُنّانِ كُلَّ الظَنِّ أَلّا تَلاقِيا



فها هى
ليلى
بطلة الحلم المستحيل
تظهر بالفعل عام 2019
خلال حوار اجرته جريدة "الصحافة"
التي تصدر عن كلية الاعلام/ جامعة بغداد،
عن حقيقة علاقتها بالمرواني،
وعن مشاعرها عندما اطلعت على القصيدة التي كتبها بحقها
كما ظهر ايضا حسن المروانى
وقد بدا متقدما فى العمر فى حوار تلفزيونى

https://www.4shared.com/s/fK1L4OUYQea

مستكملا كيف ان ليلي طلبت صداقته على الفيس بوك
"فسألتها أسئلة أجابت عليها كاملةً فقلت و الله إنها لأنت هي .
و بعد سنوات تم الاتفاق على اللقاء .
التقيت بليلى
و كانت مهيضة الجناح بسبب وفاة زوجها ،و قالت لي بالحرف
لم أكن أستحق هذا الكلام فلست من فتيات المظاهر
و أنت الذي تقاعست
و تبادلنا العتاب"





وقالت ليلى ...
أعيش حاليا فى اسطنبول مع احدى بناتى "
كان عشق المروانى من طرف واحد
كان شاباً مهذباً خجولاً، لم يتقرب مني
لا أدري لماذا تضمنت قصيدته، أفكاراً غير واقعية تصورنا وكأننا كنا على علاقة
وهذا ماجعلني أتألم كثيراً، ولم التق به بعد التخرج، لأني تزوجت من طالب ماجستير في السنة الأخيرة
وتضيف ملهمة المرواني
"المرة الوحيدة التي تجرأ وحاول التحدث معي في الشهر الأخير من المرحلة الرابعة،
عن طريق طالبة معنا جاءت وقالت لي انه يريد التحدث معك بخصوص مشاعره تجاهك
، وكان ينتظر جوابي،
فماذا عساي أن أقول، وقد خطبت في هذا الوقت من الشخص الذي أصبح زوجي لاحقا"ً".
هل احرجتك القصيدة؟
أجابت "نعم، لكني بطبعي صريحة ولا أستطيع تحمل عبء الاسرار في قلبي
وقد أخبرت زوجي بما حدث في الكلية، خاصة هو أيضا كان في نفس الكلية يدرس معنا
كيف تم الوصال مع المرواني بعد عقود من عمر الزمن؟
وتقول "بعد وفاة زوجي، وزواج بناتي اصبحت وحيدة،
وقد اقترحت بنتي ان تعمل لي صفحة شخصية على الفيس بوك،
لأشغل نفسي بها،
وبالصدفة وجدت صورة حسن المرواني من ضمن قائمة أصدقاء أحد المعارف،
وصار عندي فضول كبير أن اسمع اخباره، فضغطت على اسمه بعد تردد، وطلبت صداقته
هل كان هناك عتاب بينكم؟
تتابع "راسلته بعد اكثر من اربعين عاماً، وقد عاتبته،
وقلت له اذا كنت تحبني كل هذا الحب، لماذا لم تطلبني للزواج
ولماذا وصفتني بالانسانة التي تركض وراء المال،
وجعلت الناس يكرهون ليلى؟
فكان جوابه
(الشعراء ليسوا دائما دقيقين فيما يكتبون).
ومضت بالقول "في البداية لم يصدق انني ليلى، وظل يسألني عدة أسئلة
عن اصدقاء وبعض الامور لايعرفها الا من كان معنا، وعندما تأكد أخذته فرحة عارمة،
وقال ان هذا الشيء الذي حدث هو مكافأة نهاية الخدمة
وان اتصالي به قد أخرجه من الحزن الذي كان يعيشه بسبب وفاة أخيه"

حوار ـ ابراهيم خليل



خلاصة الامر أصدقائي
من وجهة نظرى الخاصة
وقد أكون على خطأ
ان شابا فى عمر أوهام الحب عاش قصة عشق من طرف واحد
وربما بدا له ان زميلته تبادله مشاعره
فأوجعته بشدة خطبة الحبيبة وارتباطها المفاجىء
فأفرغ عذاباته وأوجاعه فى قصيدة نادرة خالدة
بما تضمنته من احساس متدفق شديد الجاذبية والتأثير
ولغة لا مثيل قى سلاستها وقوة تعبيرها
حتى ان فنانا وموسيقارا بحجم كاظم الساهر
وقع فى غرامها بكل هذا الشغف
فصاغها بميزان الذهب والماس
لتصبح أيقونته الفنية بكل هذا التمكن والابداع



وجوهرة مسحورة أبدا لن يخبو توهجها على مر الزمان !





دمتم اصدقائي بكل االخير .




 
 

 

عرض البوم صور كاميليا جلال   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم الموسيقى الشرقية و التسجيلات النادرة وزمن الفن الاصيل
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:07 AM.


 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية