لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات منوعة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات منوعة الروايات المنوعه


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-09-22, 03:05 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2022
العضوية: 337893
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: راح ماقال الوداع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدFrench Southern and Antarctic Lands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راح ماقال الوداع متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راح ماقال الوداع المنتدى : روايات منوعة
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولودي نور البيت مشاهدة المشاركة
   بالله كمليها مرة الرواية حلو وخسارة توقف

الرواية مكتمله بقسم القصص ورويات هناك كملتها ..

 
 

 

عرض البوم صور راح ماقال الوداع   رد مع اقتباس
قديم 20-09-22, 03:06 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2022
العضوية: 337893
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: راح ماقال الوداع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدFrench Southern and Antarctic Lands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راح ماقال الوداع متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راح ماقال الوداع المنتدى : روايات منوعة
افتراضي رد: رواية ريح المطر اول رواية للي اذا في تفاعل ودعم كملت

 

الرواية كملتها بالمنتدى العام قسم القصص وروايات .. وقربت اختمها

 
 

 

عرض البوم صور راح ماقال الوداع   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:50 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2022
العضوية: 337893
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: راح ماقال الوداع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدFrench Southern and Antarctic Lands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راح ماقال الوداع متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راح ماقال الوداع المنتدى : روايات منوعة
افتراضي رد: رواية ريح المطر اول رواية للي اذا في تفاعل ودعم كملت

 

رواية ريح المطر

-/البارت الثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


جواله يرن لثالث مره ولا يستجيب له كان نايم بعمق
من بعد دوامه البارح صحى بخمول على رنة الرابعه اخذ جواله من الطاوله الصغيرة وحطه عند اذنه من
ن غير ماينظر لاسم المتصل
صقر بصوت خشن /الو
اميرة انتفضت بلهفه من سمعت صوته الرجولي
سلمت عليه بهدو/سلام
صقر يرفع الجوال قدام وجهه يشوف الاسم ويرجع يحطه عند اذنه ويرد عليها بذات هدوها/عليكم السلام
اميرة تدخل بالموضوع من غير مقدمات/صقر انا بدخل بالموضوع اللي دقيت لك عشانه !
صقر يسند ظهره لسرير ويرد بجمود/وشو الموضوع اللي دقيتي للي عشانه؟!
اميرة تنهدت بضيق من جموده الثقيل/انا ابي الطلاق
صقر مازال على جموده ورد عليها بتسال واثق/انتي متاكده من قرارك؟!
اميرة حست بختناق بس حاولت تكلم بالغصب/اي متاكده

صقر سكت ثواني ثم تكلم بنبرة خاصه/اميرة ابيك تعرفين شي واحد قلبي ماهو بيدي ولا اقدر اغير فيه شي قلبي بيد الخالق بس اذا انتي تبين تعشين معي اعرفي لك احترامك وتقديرك وبعطيك حقوقك الكامله
اميرة بمقاطعه حزينة /لا يا صقر ماقدر اعيش معك وهي عندك انا يوم صبرت على اطباعك الغريبه وبرودك معي صبرت لان ماحد يشاركني فيك لاكن بعد ماشفت شريكتي ماقدر اصبر اكثر!

صقر تنهد وتكلم بثقه/ اذا انتي ملزمه على الطلاق ابشري ياميرة راح اطلقك وراح احول لك مبلغ كثر اللي دفته لك مهر مرتين
اميرة بانفعال جازع/انا مادقيت اشحذ ياصقر ربي منعم علينا وما ابي منك الا الطلاق وبس
صقر قدر انفعاله ورد عليها بحزم هادي /ادري ان ربي منعم عليك وما انتي بحاجته بس هذا حق من حقوقك ولازم ترضين فيه
صقر سكت ثواني وكانها يجمع الكلمات ثم فجرها/اميرة انتي طالق..
اميرة شهقت بالم مجرح عميق/مشكور ياصقر على كل شي مشكور (وسكرت الجوال)
صقر رمى جواله بجهة السرير الخاليه و تفف بضيقه /اف الحين وش يقنع ابوي انها هي اللي تبي الطلاق
______________________________________

شذى وصبا وهند وهنادي كانن عند ملاك وامل جالسات يتقهون بمجلس الضيوف
ويسولفون بعمق عن المدرسه والدراسه
شوي ودخلت عليهم نهيل /سلام
الكل رد /عليكم السلام
نهيل توجهه كلامها لصبا/شلون امك وخواتك
صبا ترد بحترام /كلهم طيبين الحمدلله
نهيل واقفه وماسكه قبضة /اجل جهزتو للمدارس
شذى بضيقه/اي جهزنا ماباقي عليها الا يومين الله يعينا بس
نهيل توجهه كلامها لهند وهنادي/وانتم جهزتم
هنادي ترد عليها/اي والله ما جهزنا الا امس
امل ردت بعفويه/وحنا مادري متى بنجهز
نهيل ناظرتها بحده وصبا ردت بستغراب/ليش للحين ما جهزتم شي ؟!
ملاك تحاول ترقع عشان امها ما تعصب على امل وترد بثقه /جهزنا نص وباقي كم غرض نجهزه هاليومين
شذى اللي فاهمه السالفه عدل ان مازن ماهو موديهم لسوق غيرت الموضوع بمرح/والله مشتاقه لشوفة استاذة خلود وكرشها
البنات /ههههههه

نهيل طلعت بهدو وسكرت الباب وتكلمت بنفسها بضيقه (حسبي الله عليك ياوفا كانك فرقتي بين الولد وخواته لازم اكلمه يوديهم لسوق يقضون للمدرسه غصبن عليه اللي مايستحي )

وبجهة البنات شذى تكلم ملاك بهمس غير مسموع/ترا خالي البارح يسالني عنك
ملاك كانت بيديها كاسة شاي انتفضت ونكب شي بسيط من الشاي على قميصها الحرير ذات الون الزهري اللي معطيها بياض فوق ماهي بيضاء وقامت اخذت منديل وجلست تمسحه تحت انظار البنات
امل باستغراب/شفيك ملاك حار يوجعك
ملاك وعيونها على شذى بتوعد/لا ماهو حار جت سليمه
صبا تضحك بمرح /لا يسيح جلدك الناعم بس
احس لو نقط علية شي دافي راح يتحسس من شفافيته
امل تنقز واقفه بخوف مرح وتسحب يد ملاك وتقربها لصبا بمرح /اتفلي على اختي بسرعه لا تحسدينها
ملاك تنفجر ضحك وتبعد يدها من يد امل /يالخبله ينفثون مو يتفلون تبين اتجرثم انتي
امل تضحك وتسحب ملاك مع يدها مره ثانيه/ماعلينا من جراثيمها اهم شي ما تحسدك وانتي (تاشر على صبا)
يلا انفثي عليها
صبا وهي جالسه/تف بسم الله ماشاءالله على ملاك بنت عمي اخت امل بنت عمي
البنات /ههههههههه

امل تفك ملاك وترجع تجلس مكانه /شاطرة صبا بنت عمي ترا الحسد ماهو زين
هند تكلم بغيرة واضحه /عاد الله يعينك ياملاك احس فعلا لو يجي جلدك شي حار يبقع اثر مايروح
ملاك ردت عليها بتقصد / اول شي قولي ماشاءالله وثاني شي انا عاجبني جلدي و لو بقع
هند مازالت غيرانه/ ماشاءالله بس انا اقول في ناس ماتحب النعومه الزايده مره
ملاك تحط يدها على خصرها وترد بستهزا /معلومه جديدة هاذي اجل الناس طلعو يحبون الخشونه طيب بعطيك من نعومتي شوي وانتي عطيني من خشونتك شوي
هند بغضب حاد /بس انا مو خشنه يا ملاك
هنادي تحاول تغير الموضوع/خلاص سكرو الموضوع خلونا بالدراسه صبا كملي لنا سالفة نجود
صبا/اي والله اسمعو

شذى تنادي على ملاك اللي واقفه وتمسح قميصها برقه ناعمه /تعالي يا ملاك اساعدك وامسحه معك
ملاك ترجع وتجلس قريب لشذى وتطالع فيها وتكلم بهمس/انتي اصلا السبب بغيت احترق
شذى تضحك وتقترب لها بذات الهمس/تبين اقول لك وش قال للي البارح ولا ماتبين اقول
ملاك تصد بوجها تطالع ب صبا اللي تسولف عليهم عن صديقتهم نجود والبنات مستمعات لها
وترجع عينها لشذى بتسال/وش يقول ؟!
شذى تضحك /اول شي شيلي كل شي خطر وحار لا تحترقين و تحرقينا
ملاك بدت تعصب/بتكلمين ولالا !؟
شذى تضحك/بتكلم اسمعي خالي كان يسال عنك يقول كيفها وش قالت عني يوم شافتني وكذا اعجبتها ولالا
ملاك ترد بخجل /وش قلتي له
شذى بتوتر/اممم ماقلت شي
ملاك ترفع حاجبها بشك/قولي الصدق
شذى تبتسم /قلت شكلها خاقه معك
ملاك تكلم بين اسنانها /ياللي ماتستحين ي قليلة الادب انتي وخالك وربي لو البنات مو موجودات لاقطع لحمك بسناني

شذى تضحك/حشى سكين ماهن اسنان وبعدين تدرين وش قال للي عشان ابلغك فيه !
ملاك تصد بوجهها /مابي اسمع شي
شذى ترفع كتوفها/بكيفك بس ترا شي مهم ويخص لبسك
ملاك طالعتها بحده وتسال/وش قال ؟!
شذى بهمس /قال للي اقول لك يقول خالي صقر ياويلك لو درا انك لابسه مثل هذاك البس حتى عند الحريم
ملاك كانت تسمع وتغيرت ملامح وجها للغضب /انتي وش تقولين ؟!
شذى تضحك من عصبية ملاك /اللي سمعتيه
ملاك بغضب اعمق/وهو من يكون عشان يتكلم عن لبسي ماله دخل ان شاءالله اطلع مفصخه ماله حق يتكلم
شذى بنظرات مقصوده /يكون زوجك وله حق يخاف عليك وبعدين لو قلت له تقول تطلع مفصخه بيقول خليها تفصخ وتجيني (وفجرت شذى بضحك )

ملاك تقرصها بقوه خجل/ انتي ماتستحين ياربي كلامك اكبر منك
شذى ترقص حواجبها/تابعي الفلام وتصيرين احسن مني
البنات لفو لهم بستغرب وصبا تكلمت بتسال/ شفيكم
ملاك ترقع السالفه /مافينا شي بس كنا نتكلم بالمدرسه
شذى مازالت تضحك/اي صادقه
_______________________________

جالسه تلبس و تجهز حاسه انها عمر ماشافت امها
لبست لها فستان طويل مدرج ناعم بلون الكحلي وبدون اكمام لانها ماتقدر تلبس اكمام عشان الجبس اللي بيدها وفتحت شعرها البني على عضدها النحيف الابيض وحطت مكياج ناعم بسيط تحاول تانق عشان لو لقت احد من حريم عمانها عند امها يشوفونها بحلا صوره ماتبي الناس تشمت فيها هاذا كل مايدور براس مهره

فهد كان جاي من جدته صيته اللي من درت انهم بيروحون لام ماهر قالت انتظروني بلبس وروح معكم
دخل الجناح وقف لثواني عاجز يتحرك عاجز يتكلم عاجز يعبر يشوفها زايده فتنه و تنقط انوثة (هاذي ناوي تذبحني ولا ناويه تنتقم مني اويل حالي بس)هذا اللي كان يدور بال فهد
تقدم وقف بوجهها وتكلم بحده وهو ياشر على عضدها/وش هالبس اللي انتي لابسته ؟!

مهره تطالع ب عضودها وتكلم برئه /ليش شفيه !
فهد اقترب وشد على عضودها بكفوفه و حس انه انجز شي بداخله بس ماوضح لها سعادة من مسكته لها وتكلم بذات حدته/وتسالين بعد شفيه لو مالبستي شي احسن بعد من البس المنتف هذا
مهره نزلت راسها بحزن/بس انا ماقدر البس اكمام عشان الجبص وبعدين هذا لبس من اول ومتعوده عليه
فهد شدها له وصقع صدرها بصدره /هذاك اول عندي انا غير ماتلبسين هالبس الا بجناحك وبس مفهوم
مهره دفنت راسها بصدره بدون مقدمات وبكت بصوت مخنوق

فهد انتفض بحراره وكهرباء من تصرفها اول مره يحس انها فعلا بحاجت حضنه شدها له وهمس باذنها بحنيه /ممكن افهم ليش الصياح الحين وانتي بتروحين لامك
مهره ردت عليه بختناق/ مدري خايفه و متوتره
فهد رفع وجهها بين كفوفه وتكلم بتسال/من وشو خايفه !؟
مهره تشهق باكيه وترد عليه بارتباك / اخاف انها تعاتبني ليش ما جيتها واخاف (سكتت ثواني ثم كملت)بتعرف ان انت اللي كاسر يدي وتضايق

فهد باس جبينها بهدو ونزل على رقبتها وبعد شعرها بيده لوراء وباسها بذات الهدو وتكلم بخفوت/لاتخافين من شي وقولي لها الصدق بتضايق يوم يومين وبعدين بتعود على زوج بنتها و عصبيته
مهره ترجف بين يديه /بتنزل تسلم عليها
فهد يبعد منها لايتهور ويرد عليها بصوته الخشن /اي بنزل اسلم عليها وابي اكلمها بموضوع مهم
مهره باستغراب/وشو الموضوع!!
فهد يجلس على الاريكه ويسند ظهره /لا رحنا لها بتعرفين والحين يلا اجهزي عشان نمشي

لبست مهره عباتها ونقابها وطق الباب وراحت فتحت
شافت جدتها صيته بعباتها وتنادي لهم /يلا خلصتي وين فهد
فهد وقف و تجهه لها /موجود خلصتي
الجدة صيته سانده على عصاتها/اي خلصت وانتي يامهيرة خلصتي
مهره تبتسم بصعوبه /اي جاهزه
فهد يمشي قدامهم وهم راحو وراه و ركبو بالسياره معه وحرك متجهه لبيت ام ماهر
____________________________

واقف بغضب وساند يده على عصاته وصرخ بولده /طلقتها انت انهبلت كيف طلق بنت جاسم بن عليان شريكك يالمهبول
صقر وقف وماهو اقل من عصبية ابوه/ هي اللي طلبت اطلاق تبيني ا غصبها تجلس عندي وبعدين
شريكي ولا ماهو شريكي ماهمني الا يهمني كرامتي وبس
ابو صالح ينتفض من العصبيه /قال كرامتي قال انت
ما ضيعك الا تكبرك وغرورك ابك رجال طول وعرض ماتعرف تجذبها لك والله انها ماطلبت الطلاق الا انك جارحن كبدها
صقر مازال واقف ويرد بصرامه/ يابوي انت ليش مانت راضي تفهم البنت ماتبي اتزوج بنت عمي تقول يا انا
يا هي وش تبيني اسوي فيها !!
ابو صالح يرجع يجلس /بنت عمك مادخلت عليها
ولا صار بينك وبينها شي ولا هي حولك ولا هي كبرك طلقها ورجع مرتك اللي دخلت عليها وبينك وبينها عشره
صقر صرخ بغضب صادم /تبيني اطلق بنت اخوك عشان بنت جاسم ؟!

قطع كلامهم دخول صالح اللي يتنفس بسرعه كان جاي يركض من اصواتهم /انتم شيفكم اصواتكم واصله لاخر الحاره
ابو صالح بصوته الغاضب/اسال اخوك عن سواد وجهه

صقر شد على شعره بكفوفه وعض على شفايفه بقوه لين حس الدم خرج منها
وصالح لاحظ عصبية صقر المنفعله وتكلم بهدو /تعوذو من الشيطان الرجيم و هدو خلوني افهم وش اللي صاير
صقر لف له بحده وتكلم بصرامه /انا طلقت مرتي وابوك زعلان يقول ليش طلق بنت جاسم بن عليان طلق بنت عمك ارخص اخوه عشان المال و التجاره
ابو صالح وقف وصرخ فيه /انا ما رخصت اخوي يالهيس اخوي واختي ابديه حتى على عيالي بس لاني اوي له واي لبنته منك ومن فعايلك الخايسه
صقر يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويحاول يهدي نفسه مهمه كان اللي واقف قدامه والده ولازم يحترمه /يابوي حط بالك بنت عمي والله والله ماخليها تاخذ غيري ولو ذبحتها وذبحت نفسي وراها
(طلع صقر من البيت كامل)

وصالح تقدم ومسك ابوه بمسانده وجلسه بحترام/ارتاح وهدي نفسك العصبيه ماهي زينه عليك
ابو صالح يتكلم بنبرة مخنوقه/اتعبني اخوك اتعبني عيالي كلهم يسمعون الكلام وهو مايفهم مايفهم
صالح يجلس قريب له ويكلمه برجا/يابوي انت اكثر واحد تدري وش كثر صقر انتظر بنت عمي لين تكبر وتبيه الحين يطلقها يابوي صقر مستعد يقاتل عشانها وانت الله يطول بعمرك كل مره تقول له اتركها
ابو صالح بمقاطعه حازمه/انا خايف على البنت منه وخايف على زعل اخوي اعرف ولدي عدل ماراح يقدر
ملاك و لا زينها ولا اهلها كل يوم وهو جايب للي مشكله مابي اتفرق انا وخوي بسبت طيشه و انفعالاته
صالح يشد كفه /لا تخاف صقر على عمي وعمتي مزنه احرص منا كلنا وماراح يزعلهم بس انت تطمن
_____________________________

بعد السلام الحار بينها وبين امها وتسال عن الاخبار
نزلت عباتها وقامت تصب لهم القهوه تمد الفنجال لفهد بنبرة عذبه /سم
فهد ياخذ الفنجال منها بصمت و يتقهوا وعيونه تبحلق فيها
وهي تقهوي امها وجدتها (مذهله مذهله هالبنت )
قطع افكاره صوت ام ماهر /شلونك يابو عقاب عساك طيب

فهد يرد عليها بهدو /طيب طاب حالك انتي بشرينا عنك وعن ماهر عساكم بخير
ام ماهر بنبرة حانيه /احنا بخير وعافيه بس يامك عسى ماشر علامكم قطعتوني
فهد كان على وشك الرد بس الجدة تدخلت باستعجال خوفها من فهد ومن رده /ماهو قطاعه بس الظروف يام ماهر فهد يشتغل بامور القبيله و حوالها
ام ماهر تطالع بمهره اللي جلست قريبه لها بنعومه وردت بغير اقتناع من كلام الجدة /الله يجزاه خير ويكتب اجره

فهد نزل فنجاله وتكلم بصوته المثقل بالرجوله/ مدامكم مجتمعين وكلكم تسمعون ابيك يام ماهر تجهزين كل اغراضك كامله بعد ماتخلصين العده تجين عندنا بيتك الثاني لك انتي وماهر جناح خاص فيكم جلستكم بروحكم بالبيت ماني براضيها بس كنت ساكت انتضر لين تنتهي عدتك والحين انتهى الكثير و مابقي لك الا القليل

الجدة صيته تكمل كلامه /اي والله انه صادق وانا اختك جلستك لحالك انتي و وليدك ماهي زين
و خوف عليكم وبيت ابو عقاب ماهو بيت غريب بيت بنتك بعد
ام ماهر تكلمت بعد ما سمعتهم كلامهم بصمت /يابو عقاب خيرك علينا وعلى اهل القبيله كلهم والله ان بيتك مثل بيتي وانكم اهلي بعد ابو ماهر الله يرحمه لاكن وانا عمتك انا ماقدر اخلي بيتي فاضي وماهر ماقدر ابعده من عيال عمه
فهد من جابت طاري عيال عمه حس بنار شبت بصدره وتكلم بمقاطعه صارمه /من ناحيت بيتك ما انتي مخليته فاضي كان بتاجرينه وتستفيدين من ايجاره ولا تبين تبيعينه هذا راجع لك ومن ناحيت ماهر ماهو بحاجة عيال عمه عمته (ياشر على جدة صيته) وعيالها موجودين وماهو مقصرين معه

ام ماهر ترد برجا/والله مانتم مقصرين بشي لاكن طلعه من بيتي ماقدر اطلع لا تجبروني
الجدة صيته بحزم/ماحدن جابرك يام ماهر القرار لك
بس انتي وماهر ومهره وصية المرحوم والله انه قاله لا تخلونهم لحالهم هو ادرا منك خايف عليكم
ام ماهر تكلم بصدق /هو مايبينا نجلس لحالنا خايف على بنته من عيال عمها ومهره تزوجت وهاذي عند زوجها بامان والحمدلله

فهد انتفض واقف من الغضب وجهه احمر وكان الدم بينفجر من راسه وتكلم بشده /يخسون ماحد خايف منهم واللي يرش باب بيتك بماء رشيته بادم والكلام هذا مابي اسمعه مره ثاني
مهره اللي جالسه قريبه لامها كانت تطالع بوجهه اللي انقلب احمر
ورجفت برعب تمنت امها ماجابت طاري عيال عمها ابد تعرف فهد ماراح يطوف الكلام ابد
ام ماهر انتفضت مرعوبه من انفعاله واحمر وجهه /انا ماقصدت اني خايفين منهم وانا عمتك انا اتكلم عن ابو ماهر الله يرحمه كان موسوس بس
الجدة صيته بخجل /هو يدري انك مانتي قاصده بكلامك وبعدين احنا نبيك تجين عندنا اريح لك ولنا
فهد تكلم بحده وهو مازال غاضب/ انا بمشي الحين وانتي يام ماهر فكري بالكلام اللي قلناه لك زين احنا ما نجبرك على شي ما تبينه انتي فكري وقرري براحتك
(وطلع )
مهره لفت لامها بعتاب/ليش جبتي طاري عيال عمي ليش
ام ماهر باستغراب/انا وش دراني انه بيعصب كذا
الجدة صيته تهدي الامور/ماقلت الا الصحيح يا ام ماهر لاكن فهد مثل الكبريت سريع الاشتعال الله يهديه بس
مهره صدت بوجهها عنهم وافكارها ترسم لها لا توحد فيها وش يبي يسوي يذبحها ولايكسر يدها الثانيه (ياربي استر وعدي هاليله على خير )
_________________________________

-/البارت الحادي والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



انتشر خبر طلاق صقر واميرة الكل مستغرب من اللي صار
نهيل تحط القهوه قدام ابو ماجد وتكلم بتسال/صدق ولد اخوك طلق مرته
ابو ماجد /اي
نهيل /طيب ليش وش السبب
ابو ماجد /مدري عنه بس اللي سمعته انها هي اللي طالبه الطلاق
نهيل تنتفض/يويلي ماقدرت تحمل قرادته وهي كبيره كيف بنتي الورع
ابو ماجد بضيقه/بنتك تحمل حالها من حال غيرها
نهيل /ياسلام وليش مرته ما تحملته والله ما نحاشت منه الا من شين كبير
ابو ماجد حاس بضيقه/انا ادري عن الناس
دخل مازن وسلم /سلام
ابوه وامه/عليكم السلام
مازن جلس وسحب القهوه وصب له فنجال/شلونكم
ابو ماجد /طيبين انت وينك من الصباح
مازن/ كنت مع سالم ويقول ان صقر طلق مرته صحيح؟!
ابو ماجد /اي قالو للي ماتدري وش السالفه
مازن يطالع امه /مدري عنهم مابشرتو ملاك
نهيل بعصبيه/ولا كلمه ملاك مالها دخل فيهم تطلقو ولا ان شاءالله ماتو
مازن يرفع حاجبه /اي اقص يدي كانه مو من تحت راسها
ابو ماجد ينزل فنجاله ويطالع بولده /اقطع يالخاسي
مازن /وانا الصادق البنت من كبرت قامت تخطط وتنفذ من غير راي احد
نهيل بقهر /والله ماهي احسن من خطط اللي عندك
مازن /مافرقت بين احد اللي عندي؟؟
نهيل /ودها عينها تفرق وتشتت بعد بس ما الله مقويها
ابو ماجد /خلاص يامره
نهيل /بسكت بس علم ولدك يودي خواته يقضون للمدراس ولا بشحذ ماجد
مازن يوقف/اشحذو ماجد اخوهم ماهو غريب انا مشغول

نهيل/وش اللي مشغلك ام الحسن والجمال
مازن تنهد ومتجهه لباب /مع السلامه
ابو ماجد يطالعها/عاجبك كل ماجا الولد قومتيه
نهيل /ماتسمع كلامه اللي صاير مثل السم من اخذ هالعقربه اللي عنده
ابو ماجد /اتركي المره ورجالها بحالهم يامره
نهيل /اقول بس كلم ماجد يودي خواته يقضون هذا مافي خير
ابو ماجد يرشف من فنجاله /لا مازن يوديهم غصبن عليه انا اعلمه
نهيل تقرب له صحن التمر /نشوف
______________________________

جناح فهد ومهره الساعه 11 مساء

بعد مارجعت من امها من بعد صلاة المغرب فهد نزلها بالبيت هي والجدة صيته وراح يكمل اشغاله
وهي خذت لها شاور وحطت لوشن على جسمها كامل بريحة التوت وبدلت لبسها بقميص حرير بالون الابيض لنص الساق وبدون اكمام وجففت شعارها الناعم البني وحطت بس ماسكرا ومرطب شفايف
وهاذي هي بعد ماخلصت جالسه على الاريكا و تفكر
(ياربي فهد لايكون يبي يعاقبني على كلام امي طيب انا وش دخلني الله يهديك يامي ليتك ماقلتي شي كل ماخلصت من مشكله طلع بمشكله ثانيه مافي امان ابد )

قطع عليها حبل افكارها صوت الباب ودخول فهد وخطواته الثقيله الواثقه اقترب لها وعيونه تطالع فيها بنظرات غامضه ماقدرت مهره تفسرها ابد
نظرات غضب اما اعجاب اما حب اما عتب اما ثقه
اما شموخ اما وش هي بضبط
جلس فهد على الاريكا اللي مقابلتها وعيونه مازالت عليها وسلم /سلام
مهره ردت عليه برتباك/عليكم السلام

فهد كان هايم غايم فيها كنها مزنه بسماء
ما نقطت ماها ماهو عارف كيف شوفتها و برئتها تسيطر حتى على افكاره وغضبه وكل شي فيه كل شي فيه
وخير تكلم بعد صمت طويل ونظرات غامضه /مهره تعالي بتكلم معك
مهره حست انه ناداها للموت ولاهي قادره تشيل نفسها من الخوف والجزع ولاكن حاولت تقوم احسن من يقوم هو عليها وينتفها تنتف اقترب وجلست بجمبه بس بينهم مسافه بسيطه وتكملت بنعومه/امر!
فهد بتسال حازم/ليش امك ماتبي تجي تسكن معنا؟!
مهره ترفع كتوفها برئتها المعتاده/والله مادري بس يمكن عشان بيتها
فهد يطالع فيها بنظره حاده ارعبتها و خلتها ترجع على ورا وتلزق باخر الاريكا وفهد تكلم بحده /ولا عشان عيال عمك؟!
مهره بحلف /والله مادري والله
فهد اقترب لها بعصبيه ومسك عضدها بين اصابعه القويه وشد عليها وتكلم من بين اسنانه/مهره قولي الصدق ليش ابوك وامك خايفين من عيال عمك تكلمي
مهره بدت تغيب عيونها بدموع/والله يافهد مادري انا مادري روح لامي وسالها انا مادري مادري
فهد صرخ فيها وهو يشدها اكثر مع عضدها/كيف ماتدرين احد عمره شافك منهم قولي الصدق لاقسم بالله يا مهره لا اصلخ جلدك من عظمك

مهره تبكي و تشاهق/يدي واللي يرحم والديك يدي
فهد يهز كتفها بعنف /تكلمي
مهره بالم /والله ماقد شافوني والله واللي خذا ناصر اغلا خلقه ماقد شافوني
فهد مازال غاضب والغيرة اكلت قلبه/اجل كيف يتهاوشون عليك وهو ما شافوك كيف يبون وحده ماشافوها
مهره تحط يدها على كفها اللي ضاغط عضدها فيه وتبكي من الالم/يسمعون امهم وخواتهم يمدحوني ولاكن ماعمرهم شافوني وقسم بالله العظيم
فهد يبعد يده من عضدها وينقلها لذقنها ويقرب وجهها له ويتكلم بغموض /وانتي كنتي تبين احد منهم قولي الصدق
مهره تنتفض بين يديه وكنها عصفور /لالا والله مابيهم ابيك انت انت وبس
فهد يرفع حاجبه بحده/وكيف تبيني وانتي ماعمرك شفتيني تلعبين علي انتي
مهره تطالع فيه بخوف مرعب/الا يوم جيت وخذيت جدتي صيته انت الوحيد اللي فز لك قلبي والله بس
فهد يقترب لها اكثر بذوبان غامض/بس وش؟!
مهره بتردد /كنت مو مرتاحه لك حيل خايفه منك ومتردده

فهد يسحبها من ذقنها ويبوسها بوسه دافيه مريحه وبعد مارتوى تكلم بهدو /مع الايام ترتاحين للي غصبن عليك
مهره مصدومه من جبروته ولاكن ردت بهدو/ان شاءالله
فهد ابتعد منها قليل و تكلم بامر/اتوقع انك طبتي ومافيك الا العافيه وتقدرين على تنفيذ طلباتي
مهره تصد بوجهه بغيظ/لاتكسر قلبي يافهد كافيه كسرت يدي
فهد انتفض منها واقف بغضب/ يدك كانت تستاهل الكسر وكل مخطي ياخذ جزاه والان تنفذين اللي ابي غصبن عليك فاهمه
مهره تهز راسها بضعف/فاهمه

___________________________________

بعد مرور ثلاث شهور على ابطالنا

فهد مازال يحاول بام ماهر تجي تسكن عنده عشان مايصير لمهره عذر لطلعة برا البيت ابد حتى الجامعه رفض تسجل فيها حاولت فيه الجدة صيته وام ماهر كلمته ومهره بس هو رده كلمه وحده(المره مالها الا بيتها ودراسه ماني مخليها تدرس ولاحد يفتح الموضوع )
الود وده يقفل عليها بقفص وماحد يشوفها غيرة
هو وما تنفس هوا الا هوه وبس
غيرته عليها زايده و حرصه عليها ازيد و ازيد
على كثر ما يضربها على كثر مايحن عليها ويعشقها ويعشق هداوتها ونعومتها و برائتها كل شي فيها فتنه حتى ضعفها و استلامها له يفتنه
و مهمها كان قاسيا عليها وهو يضربها يحس انها فاتنه بين يديه مازال على قساوته معها بالنهار ضرب وحرب على اتفهه الاسباب و باليل حضن وضم بحنيه وندم ولاكنه صامت غامض مايعبر عن شي ابد


مهره اللي حاسه ما للحياة طعم ابد بعد ما احرمها من دراستها وهي تحس بذل والاهانه كل يوم مع فهد
يكثر ماتخاف منه وماتحس بالامان معه ابد تحس برعب وضعف وقله الحيله
وبنفس الوقت يكثر ماتحبه وتحب حنانه لها باليل وتحب حضنه وهمساته
وبذات وسامته اللي ماتقدر تقاومها صفاته كل بنت تعشقها الا قساوته وعصبيته تحس انها ماهي قادره تكمل معه تعبت حيل منه
وفهد بدا ياخذ منها كل شي كل شي غصبن عليها وبدون رضاها وهي تستلم له بخوف وماتقدر تمنعه ولا تعاتبه



صقر المغرور والمتكبر و الصامت الغامض ماحد يدري وش اللي يدور براسه من طلق اميرة وهو ساكت
ويفتح مشاريع بالملايين ويشتغل على كذا مشروع ومع كل هذا الشغل ما اشغله عن ملاك يخطط لشي كبير بس ينتضر الوقت اللي يفجر كل مخططاته كل صفات العشق والحب ولوله تنطبق على صقر من شاف ملاك بالعيد وهو حاس انه صبر لشي يسوا
و يسوا كثير بعد ومستعد لاجلها يصبر اكثر اهم شي الجمال اللي شافه ودمره دمار شامل
مستعد يصبر عشانه لاخر العمر بس بالنهايه يتذوق شي ماحدن ذاقه شين على ذوقه ونظره
اميرة ذبحها الشوق له ارسلت له قبل شهر (انا استعجلت على قرار الطلاق ابي نرجع والامور نصلحها بينا)لاكن هو رفض معن ابوه وامه حاول فيه لاكن رفض قال من باعني بعته




ملاك اللي انشغلت بدراستها وصديقاتها ونست موضوع صقر با لمره وبذات انها مرت ثلاث شهور بعد ماشافها ولا تكلم بشي هذا اللي خلاها تطمن وتنسى همه وهم طلاقه من اميرة اللي حست انه افرحها بس ماتدري ليش هالاحساس
ومازالت المشاكل بينها هي ومازن وفاء ولاكن ماتجرا مازن يمد يده عليها بعد اخر مره ولا وفا ماتجرئت تجيب طاري صقر ابد وملاك ماهي قليلة شرر كل ماقالو كلمه ردت عليهم بعشر حقها واخذته منهم ولاكن امها وخواتها يحاولون يهدون الاوضاع بينهم مايبون المشاكل و نهيل بعد ماطلق صقر اميرة
ودها تزوجه ملاك بسرع وقت تخاف يرجع مرته وبذات انها سمعت من ام صالح ان اميرة تحاول ترجع له ويبون يحاولون يصلحون بينهم بس نهيل تبيه
لبنتها لحالها ماتبي لها شريكه لانها عارفه ان ملاك ماتعيش مع شريكه ابد وتعرف انها انظلمت وهي صغيره وماحد اخذ رايها بشي ومشوها على شورهم وكيفهم وتبي الوقت اللي تنتصر فيه بنتها وتاخذ حقها
___________________________________


-/البارت الثاني والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



بداية الشتاء وبداية البرد وبدت ترشرش وتمطر
مع صوت الرعد وكهربا البرق

الجدة صيته حاطه دفايتها قبالها وماده رجولها اللي عليهم شرابات دافيه وتدعي /اللهم اجعله صيباً نافعاً غير ضار
مريم تمد يديها لدفاية/ ياربي يصوت الرعد ياربي ترحمنا وتنجينا من عذابك
الجدة صيته تزفرها /هاذا صوت رحمه ماهو عذاب وان شاءالله تسقي البلاد والعباد
مهره جالسه بزاوية وتشد احضان الجاكيت بالون الزيتي عليها من البرد والجدة صيته تنادي لها بحنيه/تعالي يامك اقربي عند الدفاية
مهره تقوم وتجلس قريب لجدتها وتهمس برعب/ يومة صوت الرعد والمطر يخوف
الجدة صيته تحط كفها على كتوف مهره وتشدها لحضنها/الرعد ما يخوف وانا امك وحنا بخير وعافيه بيتنا وبامان وسلام و حافظنا ربنا كيف المساكين اللي بخيام لا بيت يحتويهم ولا دفايات ان شبو نارهم طفاها المطر وان دخلو خيمتهم غرقهم الماء

شوق بندماج مع الجدة صيته وترد/ياربي مساكين مايخافون يغرقون ولا يجمدون من البرد
الجدة صيته ترفع يدها وتاشر لسما/ربك فوق ارحم مني ومنك هو اللي يتولى امرهم
حسنا جت تمشي ومعها الكرك /شكل الكهربا بتطفى والله من البرق
مهره انتفضت برعب /تطفى ؟!
الجدة صيته تحضنها وتحط راسها بحضنها/بسم الله عليك ماهو صاير شي انتي بس اذكري الله
ام ابراهيم تطالعها بنص عين/وخري لا تكسرين رجول عمتي بس
مهره حاولت تبعد من جدتها بس الجدة صيته شدتها لها بحنان وترد على ام ابراهيم بحزم/ماحدن شكى لك الحال عشان تدخلين بينا
ام ابراهيم بجزع/هاذا جزاي خايفه عليك وعلى رجيلاتك

حسنا تغير الموضوع /الا ابراهيم ملزم يعرس بالبرد
ام ابراهيم بقلة حيله/ عجزنا عنه نقول له اصبر وقت برد ومطار وطلعات وبران ماهو وقت عروس بس مايفهم
الجدة صيته بحزم/ لا توقفين بوجه الولد يا فاطمه خليه يعرس مافرقت برد ولا حر
حسنا تصب كرك بالكسات اللي قدامها بصينه/الا والله تفرق لو جاء مطر ليلة عرسه وطفى الكهرباء والله لانتوهق بالناس
ام ابراهيم تاخذ كاسه وترشف منها/بكيفه يتحمل
هو مدامه يبيه بالبرد
الجدة صيته تمسح على شعر مهره اللي بحضنها بحنان وتكلم بتسال/نوف وينها ؟!
حسنا تمد اخر كاس لشوق اللي تطالع بمهره بغيرة وحرقه وترد حسنا /داخل تذاكر لعبدالله
مريم بهمس/هي وافقت على مشعل ولد عيد
حسنا /ان شاءالله انها وافقت وللحين ماردينا على الناس

الجدة صيته /وليش مارديتو عليهم عيال عيد رجال ومايردون وابو عبدالله يقول انه بيرد امس عليهم وش غير رايه
حسنا /يقول ماجاء لديوان وكان جاء اليوم بيرد عليهم
الجدة صيته تطالع شوق بتسال حازم/وانتي علامك عييتي عن جمال ولد هضيب وش فيه عشان تردينه
شوق تبتسم /مابيه ماحسه هو نصيبي
الجدة صيته تقطب حواجبها/ اجل منهو نصيبك اللي بتعجزين وهو ماجاك
شوق ترد بخباثة /نصيبي مستعده انتظره العمر كله
الجدة صيته حست بنتفاض مهره بحضنها من كلام شوق وشدت احتضانها لها كانها تقول اهدي وردت على شوق بامر/اقول ولا كلمه بس وافقي على جمال لانه ماهو جايك رجال احسن منه
ام ابراهيم تبتسم /لا بيجي بيجي ان شاءالله
_______________________________

نهيل تنادي على ملاك اللي ناثره كتبها على الارض قدامها وجالسه تذاكر /انتي ماتعبتي من هالمذاكره انكسرت رقبتك وانتي بس مدنقه
ملاك ترفع راسها وتحط يدها الصغيره على رقبتها الناعمه وتحركها يمين ويسار/وش تبيني اسوي يومه هاذي اختبارات الشهري لازم اجيب نسبه
امل اللي منسدحه وكتابها طايح عندها/بس انتي اكلتي الكتب اكل حتى اللي مو بكر عليك صميتية صم
نهيل بجزع/اذكري الله عن اختك لا تحسدينها
ملاك تنفجر ضاحكه /توك تهاوشيني خليها تحسدني عشان ترتاحين و ماذكر
نهيل تبتسم /يامك انا ابيك تذاكرين واحب على قلبي يوم تصيرين من الاوال ماهو مثل هاذي الكسلانه(وتاشر على امل )لاكن انا ابيك تريحين شوي ما ترهقين نفسك

قطع كلامها صوت الرعد القوي اللي رجع البيت رج وخلى ملاك وامل ينقزون واقفات /يومه وش صوته
نهيل تاشر لهم يجلسن /اجلسن بسم الله عليكم الرحمن الرحيم هذا صوت الرعد
ملاك تجلس ويدها على صدرها/يومه قسم احسبه كهرب انفجر
امل تقرب لامها وتحضنها/يومه لايكون قامة يوم القيامه
نهيل وملاك انفجرو ضحك/ههههههه
نهيل بحنان امومي /ادعو ربكم بالسعاده والتوفيق والستر والعافيه
ملاك ترفع يديها لسما/يارب اخذ نسبة 100٪
امل تطالع فيها بصدمه/انتي هذا اللي هامك النسبه والدراسه ولا تبين 100٪بعد حشى مصريه
ملاك تمد لسانه بطفوليه/كيفي موتي حره
نهيل تضحك على ملاك وحركاتها الجذابه/يحلوك ياملوكه كل ماكبرتي زاد زينك
امل تهز كتف امها/بس ملاك !!
نهيل تضحك /وانتي بعد بس ملاك بسم الله عليها غير غير حتى مني يامها غير مدري من طلعت عليه
ملاك تبتسم بمرح/ اخاف ماني بنتكم خاطفيني اشوفكم ما ترحموني
نهيل مازالت تضحك/لاوالله انك بنت بطني بس سبحان من حط الزين فيك من وانتي ورع
امل تضحك بمرح/ وخلى صقر يحجزك يخاف تطيرين
ملاك تكشر /يشين الطاري
نهيل بجديه /يامك ياملاك ترا صقر ولد عمك و من نصيبك وانتي من نصيبه لازم تقبلينه وتقبلين طاريه
ملاك تصد بوجهها وتطالع بكتابها/ماني مجبوره اتقبل احد
امل و نهيل يتبادلون النظرات بصمت
______________________________

صقر جالس على مكتبه الخاص بالمستشفى ويكلم منيف اللي فاتح شباك المكتب ويطالع بالمطر/بدال مانت واقف وتناظر مع الشباك ليش ماتطلع برا وتشم هوا
منيف يلف وجهه له ويتكلم بحزن/ ضايق ياخوك ضايق وحاس اني لو طلعت برا الضيقه ماهي فاكه مني خانقتني خنق
صقر انتفض واقف بحمية /افا وش اللي مضايقك
ياصديقي ولا قلت للي
منيف يرجع نظره للمطر اللي يمطر بغزاره /خلها بالقب تجرح ولا تطلع وتفضح
صقر يقترب له ويوقف عند الشباك ويحط كفه على كتف منيف ويتكلم بصرامه هاديه/افا ياذا العلم وانا اللي لو طلعت عندي بتفضحك
منيف يلف وجهه له/لابالله يابو عقاب ماهذا القصد بس وش تبيني اقول
صقر يشد على كتفه/قولي اللي بخاطرك كله ولا تخبي علي شي طالبك طلبه
منيف ياشر على المكتب /خل نجلس وقول لك

صقر يتجهه لمكتبه ويجلس عليه ومنيف يجلس بكرسي المنفرد اللي قباله وبينهم طاولة المكتب ويكلمه بتسال /يلا تكلم وش اللي مضايقك ؟!
منيف يتكلم بالم وحرج/انا اخذت من اخوي نايف قبل سنه ونص مبلغ 200 الف قلت له بدخل الاسهم وابي استفتح شوي لين ربي ينعم علي ورجعهم ويوم دخلت الاسهم طلعت دبل فلوسه يعني 400 الف وطرت من الفرحه عاد انصحوني اخواني وامي ان اسدده فلوسه والباقي ادخله بالاسهم من جديد المهم اني عندت والطمع عمى عيني قلت بدخلهم كلهم عشان يجيني دبلهم وسدده بعده واخذ انا الباقي ودخلتهم وليتني ما دخلتهم خسرت فلوسي كلهم بالاسهم

صقر يناظر فيه بتسال/والحين وش اللي مضايقك الفلوس بدالهم فلوس
منيف بقهر/اللي مضايقني اخوي يبي يحاكمني اذا ماخلصته معني والله شرحت له ياصقر وعلمته وقلت اصبر علي اسددك من راتبي لو تبيه كله لاكنه رفض يقول انت تكذب طلعت لك فلوس من الاسهم وطمعت ومانت مخلصني تخيل اخوي يقول للي هالكلام يشكك با امانتي

صقر يوقف و يتجهه له ويجلس بالكرسي اللي قباله ويتكلم بشهامه اخويه/اسمع وانا اخوك على الحرم حرم ماتضيق وراسي يشم الهوا اذا بس هاذا اللي مضايقك ابشر بالعسد وكانه مضايقك شين ثاني قل للي ولا يردك شي
منيف يوقف بحرج وجزع / لاولي خلق خلقه ماتدخل بالموضوع انا اخطيت وتحمل خطاي
صقر يوقف وياشر له يسكت ويتكلم بصرامه حاده/اقول ولا كلمه بس الرفيق اللي مايوقف مع رفيقه ماهو رفيق وانت عارف انا رجال منعم الله علي و مية الف وميتين الف فدا راسك
منيف يقترب له ويحب خشمه/فداك اللاش بس انا طالبك
صقر بمقاطعه/لا تطلبني ولا اطلبك كانك تعزني ارضى بوقفتي لك ولا تردني
منيف بحزم/ارضى بس بشرط
صقر يرفع حاجبه/وش شرطك
منيف يمسك كفه /توعدني تخليهن دين علي
و قاصدك من راتبي لين ربي يرزقني وسدده كامل
صقر يشد على كفه/اسمع يامنيف انا مابي احملك يارفيقي الحمل الكبير كانك بتخليها اقصاد انا راضي اخذ منك اقصاد ولو ماخلص الا بعد عشرين سنه ماعندي مانع لاكن انك تشيل هم الدين وتضايق وتحاول تدبر الفلوس عشان تسددني تراي ماني
ما خذهم منك ولو نزلن عليك من السما

منيف يضحك وكانها ردت له الروح /من السما عاد بس ابشر يابو عقاب بخليهم اقصاد وعزالله انك كفو واني تو حسيت براحه علي الحرام ان بعض الرفاقه تغنيك حتى عن بعض الاخوان
__________________________________

المطر اغرق ديرتهم وكل ماله ويزيد ويزيد
فهد اللي واقف برا عند باب الديوان و متلطم بشماغه ورافع ثوبه بيده وينادي على العمال بصوت عالي/تعالو شيلو الفرش من عند الباب وشغلو تصريفات الماء بسرعه
ابو ابراهيم واقف معه ورافع ثوبه بعد /الله يرحمنا ويحفظنا نبي احد يروح يتطمن على اهلنا
ابو عبدالله اللي واقف داخل الديوان/اهل ابو خليل بيتهم مايتحمل المطر الله يستر كان ما نهد عليهم
فهد يطالع عبدالله بامر حازم /روح انت وحد من العيال لاهل ابو خليل ودهم لبيتنا لايغرق هو وعياله
عبدالله بحترام /تبشر الحين باخذ معي مشعل ونروح
ابو ابراهيم /اي والله الحقو عليهم بسرعه

فهد يدخل داخل الديوان وهو مازال رافع ثوبه و يكلم عمانه بصوته الثقيل/ياعم محمد وانت ياعمي ناصر روحو للبيت وتطمنو على اهلنا مخلينهم لحالهم بالبيت ماعندهم رجال
ابو ابراهيم يدخل معه /انا ماني برايح بجلس معك انتضر لين يشغلون تصريفات الماء كامله وناصر يروح هو وابراهيم ويجلسون عندهم
ابو عبدالله يوجه كلامه لابراهيم اللي جالس وبردان/يلا قوم يا ابراهيم بروح انا وانت لهم
ابراهيم يقوم متجهه لباب/يلا تبون شي يابوي ولا انت يافهد
فهد ياشر له يروح/ابد سلامتكم بس انتبهو لهل البيت وخلكم عندهم لاتطلعون ابد
______________________________

-/البارت الثالث والثلاثون/-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


دخل عبدالله بحوش البيت والامطار مازال يضرب فوقهم ومعه عائلة ابو خليل و ام خليل وخليل
و خولا يوجهه كلامه لابوهم/خل الاهل يدخلون داخل وانتو تعالو بالمجلس الرجال
ابو خليل ياشر للحريم/روحن داخل بسرعه وانا وخليل بنروح بمجلس الرجال مع عبدالله

راحت متجهه لداخل ام خليل وبنتها خولا وطقت الباب /ياهل البيت
الجده صيته اللي كانت موجهه للقبله وتدعي لفت وطالعت حسنا بتسال/كنه صوت احد ينادي
حسنا تقوم متجهه لباب/ اي الباب يطق بروح اشوف مين
حسنا تفتح الباب وشافت ام خليل وبنتها غرقانات عبايتهم من المطر نادت لها /تعالي ادخلو ادخلو
ام خليل دخلت وسلمت/سلام عليكم
حسنا تسكر الباب بعد مادخلو وترد /ياهلا وعليكم السلام عسى ماشر
ام خليل تفتح برقعها تبي هوا/بيتنا يا وخيتي انهد علينا بس ربك ستر
الجدة صيته تنادي/مين عند الباب يا حسنا
حسنا تاشر لهم يدخلون/هاذي ام خليل حياكم الله ادخلو

دخلو وسلمو على الجدة صيته و على كل الموجودين الا مهره اللي غايبه بجناحه من ساعه تقريباً

الجدة صيته تقرب لهم الدفايه وتكلم برحمه/تدفو ياربي ترحمنا ونزلي عباتك انتي وبنتك كلها ماء والحين يجيبن البنات لكم عبايات دافيه روحي يشوق جيبي عبايات لهم
شوق تقوم و تجهه لداخل /ابشري ياجدة
ام خليل ترفع يديها لسما/يعل ربي ينعم عليكم ويرزقكم من واسع فضله
الجدة صيته /امين يارب ويرزقكم ويحفظكم

دخلت عليهم مهره كانت تركض من المطر اللي بللها بلكامل والجلال اللي لابسته ينقط من الماء وقميصها لاصق عليها
الجدة صيته مفجوعه /بسم الله عليك بسم الله تعالي عند الدفايه تعالي
جت مهره وهي ترجف وجلست عند الدفايه وكنها تحضنها من شدت البرد /يومه برد برد كح كح برد كح
الجدة صيته تقترب لها/انتي خشك برد وش اللي مطلعك بالمطر والهوا
مهره ترجف /كنت انتضره يخف عشان اجي بس زاد صوته وخفت اجلس بروحي
ام ابراهيم بكراهيه/ماعليها شي ماحدن ميت قبل يومه
الجدة صيته ناظرت فيها نظره حاده سكتتها ورجعت تناظر بمهره/انتي بردانه حيل قومي يانوف يامك جيبي جلال دافي بدفيها فيه
نوف تقوم بحترام /ابشري الحين
ام خليل بحسن نيه/اذكرها مهره من يومها ورع ادناة شي يمرضها

مهره تو تنتبه لوجود ام خليل و خولا اللي كانت تناظر فيها بحقد وبغض من ايام الدراسه معها تعاديها ولاكن مهره ماتبي توضح لام ابراهيم عدواتهم لبعض عشان ماتفرح وتصف معهم على الشر وتكلمت بحه مرهقه/
ام خليل شلونك تو انتبه لك
ام خليل تبتسم /بخير يجعلك بخير شلون امك عساها طيبه
مهره ترد الابتسامه /زينه ابشرك الحمدلله خولا شلونك
خولا من غير نفس والكل لاحظ عليها/طيبه
ام خليل تطالع بنتها بخجل وتغير الموضوع/الا ما سجلتي بالجامعه
مهره حست كنها فتحت عليها المواجع /لا مالله كتب
جت شوق وعطت ام خليل وبنتها العبيات/خذو هذول جدد

ام خليل تلبس/الله يزيدكم ويديم الشيخ فهد ويرزقه والله اننا عايشين من خيره
الجدة صيته تبتسم /امين يارب هو مايبي الا الدعاء بس ادعو له
خولا بخباثه/ الله يخليه لنا والله انه مهتم فيما بزياده عسى مانشوف فيه مكروه
مهره وشوق تبادلن نظرات الغيره ولاكن مهره صدت بوجهها عنهم كلهم وكل مايدور براسها (انا منين القاها من هاذي ولا هاذي الله يشغلكم بنفسكم عني)
____________________________________

بيوت ابو ماجد نزل عليهم الماء من فوق لان بيوتهم شوي قديم وراحو كلهم هو وحريمه وبناته وعياله لابيت اخوه ابو صالح واهله دخلو داخل وهو جالس بالمشب معهم
صالح يوجهه كلامه لعمه/ياعمي الله يهديك يما قلنا لك صب السطح من فوق عشان وقت الامطار مايغرق بيتك
ابو ماجد يمسح وجهه بشماغه/وانا عمك انسى وناوي اصبه قبل الشتاء بس مدري وش اشغلني
مازن يسال جاسر اخوه الصغير اللي جالس عند الجمر ويدفى يديه/ وين ماجد اليوم ماشفته؟!
جاسر يرد عليه /مستلم بدوام
ابو صالح ياشر على القهوه/قهويني ياصالح
صالح كان بيقوم لاكن وقف مازن قبل/والله ماتقوم انا اقهويهم
ا
بو ماجد يلف راسه يمين ويسار بتسال /وين العيال يابو صالح ماشوف احد
ابو صالح ياخذ الفنجال من يد مازن ويرد على اخوه/العيال مافي احد الا صالح فالح مسافر هو واهله وسالم وسليمان ومنهد وابوه قانصين الله يستر عليهم من الامطار وصقر مداوم
ابو ماجد ياكل من المعمول اللي قباله ويشرب من فنجاله/الله يحفظهم القانصين ويكفيهم شر الغرق
دخل عليهم صقر بالبالطو حق الدوام اللي غرقان عليه من الماء /سلام عليكم
الكل /عليكم السلام
ابو صالح يطالع فيه بهتمام / ملابسك علامهن غرقانه ليه تطلع بالمطر كذا!؟
صقر يقترب ويحب راسه ويحب راس عمه ويرد على ابوه/انتهى دوامي وطلعت ابدل ورتاح
صالح ياشر له باخوه / رح بدل لاتبرد وتعال تقهوا معنا وترا اهل عمي داخل عندنا

صقر يطالع بعمه بتسال حازم/ليش عسى مافيكم شي
ابو ماجد يطالع فيه ويرد/مافينا الا العافية بس بيتنا قام يخر ماء ودخل علينا غرقنا و نحشنا منه
صقر مازال واقف ويتكلم بعتب/افا ياعم وليش ماقلت لنا نصبه لك قبل الامطار والبرد
ابو صالح يكمل كلام ولده/اي والله يابو ماجد العيال الله رزقهم وصب بيوتك الثنين مانت بقادر عليه خلهم يصبونه لك
ابو ماجد برفض/لاوالله عيالك خيرهم سابق ومازن وماجد يجمعون وكلن يصب بيت امه
صقر بحزم /كلنا عيالك و محنا مخلينك تحتري العيال يجمعون حنا نصبه لك
ابو ماجد يطالع مازن اللي واضح انه منخجل/يصير خير يصير خير
صقر يتجهه لباب /اجل ببدل و اجيكم
__________________________________

عند الحريم ام صالح توجهه كلامها لام ماجد و لنهيل/يخيتي بيتكم ليش ماصبيتو السطح قبل الشتاء
ام ماجد ترد بجزع /ازرينا عن ابو ماجد نعلمه بس مايفهم وعياله كلن مشتغل بنفسه مافيهم نفع ولا كان صبوه
نهيل بخجل/الله يهديهم اي والله لو عاد كفو ابوهم بالشغله بس عاد حتى حنا نسينا لانقول لهم
ام منهد تصب حليب الكرك/تقهون بس وتدفن ماعليه يمديكم تصبونه لاراحت الامطار
ام صالح تاخذ كاسه/لاوالله ماتوقع لانه لو جاء المطر وصبه مانشف ماراح يزين يخبصه عليكم
نهيل تنزل كاسها بالارض /الله يسهلها بس عسى المطر الحين يخف والله من الصباح ماوقف يالله ترحمنا
ام ماجد بتسال/وين هدى وحريم عيالك ماشوف احد
ام صالح ترد عليها/ الحريم كلن عند اهلها اليوم جمعة كلن راحت لاهلها وهدى راحت لاهل زوجها تسلم عليهم

ام منهد تضحك /انا اكفي عنهم كلهم
نهيل تبتسم وتهتف لها /وانتي ليش ما طلعتم لاهل ابو مهند اليوم جمعه
ام منهد ترد عليها /ابو مهند ولده قنصو مع خواني وانا جلست خيره مارحنا ديرتهم بر والله لنغرق
ام ماجد بخوف/يوللي اثرهم قانصين ياربي تستر عليهم بس لايغرقون هم وقنصهم
ام صالح ترفع يدها لسما/يالله انك تحفظهم بيعينك اللي ماتنام


بجهة البنات يسولفون عن الدراسه والاختبارات
شذى رن جوالها مسج(بتصل فيك اطلعي لاحد يسمعك وانتي تكلميني ) بعده رن اتصال
طالعت فيه بستغراب وصبا تسالها /منو يدق عليك
شذى توقف /مو شغلك (وراحت )
صبا تطالع ملاك /شفيها هاذي !!؟
ملاك تضحك وترفع كتوفها /مدري عنها
هنادي تكلم هند /جوالي وينه
هند ترد عليها/بشنطة امي

عند شذى ردت بهدو/هلا خالي
صقر بتسال /عندك احد؟!
شذى تلف يمين ويسار وترد/لاقمت من عندهم ليش في شي
صقر بامر حازم /ابي اشوف ملاك
شذى شهقت/وشو تشوف ملاك
صقر ينهرها/وجع قصري صوتك اي بشوفها نفذي كلامي وانتي ساكته
شذى برجا/ياخالي والله ماقدر وهي ماراح ترضى
ولا راح اقدر فيها
صقر بحزم خافت/عادي من غير ماتدري
شذى ترجع تشهق /كيف؟!
صقر من بين اسنانه/انتي ماتفهمين بشوفها يعني بشوفها و بجناحي معك نص ساعه ياشذى بطلع وبروح مجلس الرجال وانتي ضبطي الاوضاع وعطيني رنه فاهمه
شذى تنهدت /وكيف بقنعها تروح جناحك
صقر ينهي الاتصال /بطريقتك ويلا باي
شذى تسكر جوالها وتوقف تفكر /ياربي ياخالي انجن كيف بقدر بملاك الحين ولو تدري والله تذبحني

رجعت للبنات وجلست قريبه لملاك وتكلمت معها بخفوت /ملاك شرايك نطلع بالمطر شوي
ملاك تطالع فيها وترد بخفوت اعمق /انتي صادقه مطر قوي وبرد
شذى مازالت تخفت لها/ي بنت نوقف على الباب بس
ملاك بتردد/يلا اجل نقول للبنات
شذى باستعجال/لا اص مابي يروحون معنا يغثوني ولو تمرض وحده بلشنا فيهم
ملاك تبتسم /اجل يلا
وقفت ملاك وشذى وامل طالعت فيهم بتسال/وين رايحات
شذى تسبق ملاك برد /بروح جناحي ابيها شوي ونرجع
هند بغيرة/وليش مانروح كلنا معكم
شذى تسحب يد ملاك وتتجه لباب /ابيها بموضوع
__________________________________

-/ البارت الرابع والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



الساعه 10 ونص مساء
ومازال المطر مستمر
وام خليل مازالت جالسه هي وبنتها بالصاله
والجدة صيته بغرفتها عند مهره اللي ترجف من الحراره ونايمه على سرير الجدة صيته و مغطيتها بالفراش بالكامل
الجدة صيته تقوم على عصاتها متجهه لباب وتنادي /يا مريم يامريم
مريم جت تمشي/امري
الجدة صيته تاشر على ام خليل وبنتها/دخليهم بغرفة الضيوف وخلي الخدامات تعطيهم فرش دافيه يامك انا انشغلت مع مهره مريضه
مريم بطاعه/ابشر لاتشيلين هم
الجدة صيته تنادي على الجالسين/يام خليل روحي مع مريم لغرفة الضيوف ورتاحي انتي وبنتك البيت بيتكم
ام خليل تقوم مع مريم هي و خولا/الله يجزاكم خير ويجعله بيتن عامر باهله
مريم تمشي وهم يمشون وراها /تعالو ادخلو هنيه بخلي الخدامات يجيبن لكم فرش

الجدة صيته مازالت واقفه على باب غرفتها /مريم نادي لميري
مريم تروح للمطبخ /ميري روحي جدة سرعه
جت ميري /نعم جدة
الجدة صيته تطلع جوالها من مخباتها وتنادي لها تقرب /تعالي اتصلي على بابا فهد وعطيني بكلمه
ميري تقرب وتاخذ الجوال وتتصل لين جاها صوته/جدة شيل كلام
الجدة صيته تاخذ الجوال وتحطه عند اذنها/الو فهد الو
فهد يرد عليها بستغراب /هلا يومه ليش داقه فيكم شي
الجدة صيته تقرب الجوال لفمها/انت تسمعني الو مافيه شبكة
فهد بالقوه يسمعها/يومه الشبكة ضعيفه من الامطار عسى مافيكم شي
الجدة صيته بصوت اعلى/مهره تعبانه حيل ارسل احد لام شامان يجيبها
فهد اللي كان جالس بديوانه وقدامه الاوراق اللي يشتغل فيهن من سمع ان مهره تعبانه وقف بخوف وتسال/ليش فيها ؟!
الجدة صيته تنهى الاتصال الضعيف/مدري مدري بس عجل علينا
(وسكرت الجوال )

عند فهد اللي يصرخ بالجوال بخوف/الو الو يومه
ابو ابراهيم وقف /شفي عسى ماشر
فهد يتجهه لباب /تقول مهره تعبانه بروح اشوفهم (ويوقف ويلتف لعمه)ياعم ارسل احد لا شامان تجي للبيت ضروري ولو ماعليك امر شيل الاوراق اللي على الطاوله ترا مهمات
ابو ابراهيم ياشر له يروح /روح انت ولاتشيل هم شي
__________________________________

ملاك وشذى واقفات على باب الحوش و مطلعات يديهم للمطر ويرش الما على كفوفهم
شذى تهز كتف ملاك وتغمز بعينها/ملاك ماتبين تشوفين جناح خالي صقر
ملاك دخلت يدها الناعمه المبلوله من المطر
و طالعة بشذى بحده/انتي انهبلتي تبيني اروح لجناح صقر
شذى تقترب لها بعمس/يالغبيه تفرجين عليه عادي هو مداوم والجناح فاضي
ملاك تهز راسها برفض/مستحيل لو جاء وشافني فيه وش بيقول ولا احد شافني والله ماسلم من اهلي

شذى تحاول تقنعها/هاذي فرصتك تفرجين عليها بوريك كل شي يخصه وخالي مداوم ومراح يطلع
ملاك بتردد/لا شذى والله خايفه
شذى تهز كتفها/يابنت لا تخافين والله ماحد داري
ملاك تلفت على ورا وترجع تطالع بشذى/بس مانتاخر
شذى تضحك /لا ماراح نتاخر
ملاك تمسك يد شذى/طيب دقيقه بجيب جلالي
شذى تشد على يدها/مايحتاج ماحد فيه كل خوالي قانصين


ملاك وشذى راحو لجناح صقر اللي ماحد يقدر يروح له الا لازم يطلع للحوش و يتجهه له لانه برا البيت الداخلي بس داخل بالحوش
وخافو لاحد يشوفهم ماخذن جلالتهم ركضن من الحوش للجناح والمطر بلل ملابسهم وشعورهم ودخلن الجناح

وبنفس الوقت كانت وفا متجهه لباب بتكلم مازن بالجوال لان الشبكة الاتصال ضعيفة ولمحت البنات يركضون بالحوش طلعت وشافت شذى تدخل جناح صقر ومعها ملاك وقفت مصدومه (وش مودي ملاكوه لجناح صقر بتسوي له طبوب وسحور هين انا اوريك )وكانت متجهه بتلحقهم بس وقفتها الصدمه الكبيرة

شافت صقر رافع ثوبه عن الماء و متلطم و متجهه وراهم للجناح
وفا حطت يديها على فمها وشهقت(معقوله اللي اشوفه ملاك تتفق معه وتروح له بجناحه معقوله
يومه يومه لو يدري مازن وابوه وامه والله يذبحونها قليلة الحياء )وفاء تبتسم بنصر (جيتي والله جابك ياملاك )
_________________________________

دخل فهد البيت ونادا بصوت رجولي خشن/احم يام عقاب
خولا كانت بالمجلس الضيوف هي وامها من سمعت صوته امسكت بيد امها /يومه هاذا صوت فهد
ام خليل ترد بهدو /اي صوته عسى مايختفي عن ديرته واهله
خولا تبتسم /يومه تكفين بشوفه
ام خليل طالعتها بحده/اقطعي يالهايبه ياللي ماتستحين تبين الناس يقولون دخلناهم بيتنا وهم مايستحقون
خولا بزفرة/والله مهره ماتطيح الا وهي واقفه حظها يكسر الصخر


عند فهد اللي جاه صوت الجدة صيته /تعال يافهد تعال انا بغرفتي
دخل فهد وعينه تدور على مهرته /وين مهره يومه
الجدة صيته تقترب له وتسكر الباب وتمسك كفه /فهد انت ضارب البنت قايل لها شي
فهد يطالع فيها بغضب/انا اسالك مهره وينها وشفيها؟!
الجدة صيته تاشر على السرير /مهره هناك نايمه وقصر حسك ورد علي بصدق انت قايل للبنت شي
فهد وعيونه على السرير اللي مايشوف منه الا الغطاء وتسال بهدو/ليش هي قايله لك شي
الجدة صيته برجا/يامك البنت من جتها الحراره
وهي بس تنتفض وتبكي وتقول والله مالمسها مره ثانيه بس لا يضربني

فهد تنهد بالم وقهر وتفكيرة ياخذه على ليلة البارحه..


كان فهد جاي باليل من دوامه وعليه لبسه لبس الضباط ودخل جناحه بارهاق من الدوام و لف يدور عليها بعيونه لاكنه وقف بصدمه شاف مهره جالسه عند الخزانه الخاصه فيه
و مانتبهت لوجوده و تحاول تفتحها اقترب منها بغضب حاد حاد وسحبها مع عضدها لين وقفت
ولفها له وصرخ بوجهها/وش تسوين عند الخزانه
مهره اللي كانت مرعوبه لابعد درجه عجزت ترد عليه /
فهد عطاها كف على وجهها خلاها تطيح بالارض وسحبها مع شعرها وقفها قباله وصرخ بصوت اعلى/من سمح لك تفتشين اغراضي من سمح لك
مهره كانت تبكي وترجف بين يديه بالم ورعب
وفهد يهزها بعنف /ماحد تجرا من اهل البيت يلمس شي من اغراضي وتجين انتي يالغريبه وتفتشين بدوان اذن بعد

مهره مازالت تبكي وتشهق وتحاول تطلع الكلام من فمها بالغصب/والله ما فتشت شي والله
فهد ينحني لها و يشد شعرها ويقرب وجهها له ويتكلم بين اسنانه/وتكذبين بعد انا شايفك بعيني ماحد قال للي
مهره تاشر على الصندوق اللي بالارض/كنت بحط مجوهراتي فيه وقسم بالله
فهد وجهه نظره لصندوق ورجع نظره لمهره وتكلم بتسال /وليش بتحطينه بالخزنه
مهره تشاهق ودموعا مازالت تنزل بغزاره/خايفه عليهم وقلت بحطهم بالخزنه امن للمجوهرات

فهد ارتخت يده من شعرها وبتعد متجهه لصندوق رفعه من الاوض وفتحه شافه فعلا مجوهراتها فيه سكر عيونه بندم حاس انه استعجل وضربها قبل ماسمع منها وسكر الصندوق و لف لجهتها لقاها مختفيه منه عرف انها راحت تخبى عنه وعن عنفه وقساوته حط الصندوق فوق الخزنه وجلس على السرير وحط راسه بين كفوفه وشد على شعره بندم
_________________________________

عند ملاك و شذى اللي دخلن الجناح يضحكن من اشكالهم متبللات من المطر شذى عطت خالها رنه وهي متجهه للجناح من غير ماتحس فيها ملاك
خافت انها تستعجل وتطلع وتبلش مع خالها صقر
شذى تطالع ملاك وتضحك / ملابسك لصقت فيك
ملاك تطالع نفسها /ياربي وش اقول لامي الحين لاشافتني

شذى تسحبها مع يدها متجهه لغرفة صقر/ تعالي بس شوفي غرفة المستقبل
ملاك توقف تو تنتبه للجناح طالعت بصاله الصغيره الانيقه بديكوراتها و بثاثها فيها ثلاث اريكات ثنتين بالون السكري وحده بالون التيفاني وطاوله بنص صغيره بالون السكري وعليها تحف فخمه بالون التيفاني والذهبي تطالع بكل شي باعجاب

ودخلت الغرفه وهي مدهوشه كانت افخم واكبر من الصاله غرفة نوم بالون السكري فخمه وفيها مفرش بالون التيفاني انيق وديكورات وتحف فخمه وعلى الزاويه مكتب صغير وعليه لاب توب واوراق وعلى الحيط من ورا المكتب صورة صقر برواز ذهبي كبير
وقفت تطالع بالغرفه من فوق وتحت ويمين ويسار مازالت مدهوشه من فخامتها ماتوقعت حتى بخيالها
انها راح تسكن مكان راقي كذا ردت بهدو/هذا قصر مو جناح
شذى انفحرت ضحك /اعجبك ترا ذوقه وهو اللي مثثه ومنسقه كامل
ملاك تطالع فيها وترجع تطالع بغرفة النوم بعمق /تبين الصدق خيال خيال بس ماتوقعت عنده ذوق كذا

جاهم صوته الواثق /لو ماعنده ذوق كان ما ختارك من بين بنات حواء كلهم

_______________________________

-/ البارت الخامس والثلاثون /-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..




ملاك لفت ببصدمه و سرعه لمكان الصوت اللي صدر من وراها شافته واقف على الباب الغرفة
وهي شعرت برعب من حضوره الرجولي وقفته الواثقه و نظراته اللي باين عليها الغرور والكبرياء
طالعت فيه من فوق لاتحت كان لابس ثوب بني شتوي ماسك على جسمه وموضح عضلات صدره ولابس شماغ و متلطم نص تلطيمه يعني لطمه تحت الذقن
و انفه الحاد وفمه المرسوم طالع من فوق الطمه وعليه جزمات نفس لون الثوب بني غامق وساعه بنيه على ذهبي واضح انها غاليه و قلم ذهبي بجيبه وريحت عطره الفاخر نفس الريحه اللي لزقت فيها سبوع كامل من بعد يوم العيد


صقر اللي غاب بعالم ثاني شوفتها هزته بعنف عميق
اعمق من المره اللي فاتت هاذي المره شوفتها بطبيعه و من غير مكياج وملامحها اوضح واجمل اجمل بكثير و خصل من شعرها الاسود المبلول من المطر لازق على بشرتها الصافيه الشفافه وعيونها الساحره اللي تنظر له بدهشه امزقت شرايينه شريان شريان
وقميصها الحريري بالون الفستقي مع شدت البرد الا انها لابسه خفيف و لازق عليها من الماء من عند الصدر و الخصر والارداف المليانه وموضح مفاتن جسمها الانوثي فاتنه موجعه ذابحه هذي هي عشقه ملاك

ملاك رجعت نظرها لشذى بتسال غاضب
وشذى انتفضت وردت بارتباك /ملاك انا كنت احسبه مداوم
صقر تقدم لها ورجوله تقوده لها قود وعيونه الولهانه تنظر فيها من ورا نادا لها بصوت رجولي واثق/ملاك
ملاك لفت وجهها له و رجعت على ورا بارتباك شافته قريب لها حيل /انت كيف تقترب مني كذا ؟!!
صقر يرفع حاجبه ويتكلم بثقة /واذا اقتربت لك
وش بسوي فيك يعني
ملاك ماقدرت ترد من الحرج وصقر طالع بشذى وتكلم بامر واثق/شذى روحي لصاله ابي اتكلم مع ملاك شوي
ملاك برفض حاد/ومن قال اني بسمع لك
صقر يطنشها وياشر لشذى تروح/روحي بسرعه

شذى راحت متجهه لباب بصمت وخوف
و ملاك كانت بتلحقها بس اوقفتها قبضت يد صقر على معصمها وتكلم بحزم /ماقلت لك روحي عشان تروحين
ملاك تحاول تسحب يدها من يده وتصرخ فيه/بعد مني انت وش تبي فيني
صقر يسحبها له بقوه وصدمت ملاك بصدره ومازالت يده وحده ماسكه معصمها ويدها الثانيه حوطها مع خصرها وشدها له بتملك عنيف /ابيك انتي انتي وبس
ملاك رفعت راسها له وصدمت بذقنه الخشن
من الشعر اللي مرسوم بدقه وحك بجبينها الناعم
حست انها عاجزه عن التنفس وريحت عطره اتنكت لها صدرها و ماشافته من قبل مثل هذا القرب ومثل هذا الوضوح عاجزه عن النطق نشف الكلام بحلقها

وصقر دقات قلبه طبول راقصه وحاس انه متبعثر من قربها له و همس لها بنبرة حب عميقه/والله والي انما عروق حبك بقلبي ماني بضارك بشي ليش ترجفين كذا و خايفه
ملاك اللي ترجف بين يديه من قربه وتملكه الرجولي لها ردت بهمس غاضب/اذا ماتبي تضرني صدق بعد عني عيب عليك ياصقر تشدني لك كذا
صقر شدها مع خصرها له اقوا لين لصقت فيها وتكلم بحراره /سنين وانا عطشان ياملاك والحين خليني ابي ارتوي ارتوي منك

ملاك تحرك خصرها بين يديه و صرخت فيه بقهر والم/ابعد عني لاقسم بالله لاصرخ والم عليك الناس
صقر يبتسم لها وريحتها العطره تنعش له روحه الولهانه ورد عليها بخبث /نسيتي انك بجناحي ولو صرختي بيقولون انتي اللي جايه له برجولك
ملاك تحاول تبعد منه بس يده القويه ساجنتها
و تكلمت بقهر /يا الحقير انا بنت عمك ابعد مني ابعد
صقر باسها مع خدها بهداوه ورد عليها بذات الهداوه/علي الحرام حرم لو غيرك قايل للي حقير لاطى على بطنه بس انتي لاجيت باطى على بطنك اخاف انسى نفسي وماقوم

ملاك تجمعت الدموع بعيونها من وقاحته وجرائته
وصقر انتفض من شاف عيونها الغارقه بدموعها وابتعد منها وتكلم بحزم /انتي خبله ابك انا اضر نفسي ولا اضرك
ملاك تبعد منه متجهه لباب بتطلع بس اوقفها صوت صراخ ابوها وعمها على شذى اللي كانت بصاله
_________________________________

بنجاح الجدة صيته فهد يقترب لمهره اللي نايمه على السرير ومتغطيه بالكامل وترجف من الحراره جلس قريب لها وتمدد نصد تمدد وفتح الغطا شاف انفها وخدوده المحمرات من شدت البرد والتعب حط يده على جبينها حس انها تطبخ على نار من شدت الحراره
ومهره سحبت الغطاء بتغطى فيه بس
فهد رفع الغطى منها كامل وهي انتفضت بردانه شاف قميصها القطن ملبلول ولازق عليها طالع بجدته اللي كانت واقفه وراه وتطالع بمهره بخوف وتكلم فهد بحزم /يومه لبسها كله مويا كيف تخلونه عليها كذا تجمد وهي نايمه

الجدة صيته ترد بقلة حيله/عجزت عنها يامك قلت له بغير لك وعييت
فهد يرجع يطالع فيها وهي ترجف ولامه يديها على صدرها وشفايفها الصغيره ترجف وجهه كلامه لجدته/وين ملابسها
الجدة صيته تطالع الاريكا/هذا هن على الاريكا
فهد يوقف و يتجهه لملابسها ويكلم جدته بحزم خافت/اطلعي يومه بغير لها قبل تجي ام شامان
الجدة صيته تتجه لباب وتكلم بتوصيه/انتبه لها لا توجعها تراها هشه اي شي يخدشها

فهد ياخذ الملابس و رجع لمهره اللي تنام وتصحى من الحراره اقترب لها وباسها على خدها وهمس عند اذنها/صدق انتي هشه واي شي يخدشك
مهره تفتح عيونها ببطى وترد بذات الهمس / لا تضربني والله مالمسها مره ثانيه
فهد عرف انها للحين متاثره من ضربه لها البارحه ومن الحراره تكلم بدون شعور رجع باسها مره ثانيه /فداك الخزانه وراعي الخزانه بس انتي طيبي الحين طيبي
مهره رجعت تسكر عيونها وفهد يضربها مع خدها بخفه/مهره قومي ببدل لك قومي
مهره تفتح عيونها وفهد يحط يديه من تحت كتوفها ويرفعها بخفه و يجلسها و يركى ظهرها على ظهر السرير ويسحب قميصها وينزله وهي انتفضت من البرد اقترب لها وحضنها وحاول يدفيها بحرارة ضلوعه وهمس لها بحنيه/دفيتي
مهره ترد بتعب /اي لاتبعد مني
فهد يبتعد منها ويتكلم بغموض/ببدل لك اول وبعده ادفيك بحضني

فهد نزل ملابسها كامله وبدل لها بسرعه قبل احد يجي وطالع بملامحها البريئه النايمه وهي جالسه بدون ماتحس بنفسها سدحها على السرير وغطاها ولم ملابسها اللي انزلهم منها وحطهم على الاريكا ومن خلص الا صوت الباب يطق وصوت الجدة تنادي /فهد ام شامان جت ندخل
فهد بصوته الخشن/اي ادخلو

دخلت الجدة صيته ومعها ام شامان اللي توجهت لمهره بسرعه وقاسة لها حرارتها ولفت لفهد وجدته برعب /البنت حرارتها مرتفعه حيل لازم مغذي
فهد يرد بغموض/عطيها مغذي
ام شامان ترد بستغراب/مغذي لازم مستشفى
الجدة صيته تكلم فهد /يامك خل نوديها للمستشفى لا تموت البنت بين يدينا
فهد برفض صارم/مستشفى مافيه وكان بتموت خلي تموت بيتها والحين عطيها خافظ حراره وبس
ام شامان تطالع بالجدة صيته مصدومه من كلامه
وترد عليه بهدو/تامر راح اعطيها خافض حراره بس اذا مانزلت لازم مستشفى والله العظيم
فهد يهز راسه /خير ان شاءالله الحين عطيها خافض وخلصينا
الجدة صيته تشده مع يده وتبعد شوي وتكلم بخفوت/المره ماقلت شي كيف تكلمها كذا
فهد يرد بصرامه خافته/اجل كيف تبيني اكلمها اترجاها تعالج مرتي
الجدة صيته تشد على كفه/يامك المره مابيدها شي وش تبيها تسوي تقول ان مانفع الخافض لازم مستشفى تبري ذمتها
ام شامان تقترب لهم وتكلم بهدو /ترا عطيتها ابره مخفضه اسرع لها وان شاءالله تطيب وان ماتحسنت لازم مستشفى
فهد يتجهه لمهره من غير مايرد عليها والجدة صيته ترد بحرج /ماقصرتي يا ام شامان رايتك بيضاء جيتي بالمطر والبرد عسى ربي يكتب اجرك
ام شامان تتجهه لباب /ماسوينا الا الواجب وانتم خيركم علينا يام عقاب من قبل وبعد
______________________________

ملاك تبعد منه متجهه لباب بتطلع بس اوقفها صوت صراخ ابوها وعمها على شذى اللي كانت بصاله لفت ورجعت لصقر بتحتمي فيه وهي ترجف من الرعب وصقر حس بارتعاشها و شدها مع معصمها واخفاها وراء ظهره بحمايه!!!

قبل هذا بلحضات من دخلول صقر لجناحه ومن شافته وفاء بدت بمخططاتها دقت على مازن وقالت له /جيب ابوك وابوي بسرعه خل يلحقون يشوفون المصيبه
مازن يوقف بخوف/وش صاير وش فيه
وفا تنهي الاتصال /تعالو وتشوفون وش صاير بس بسرعه
ابو صالح وابو ماجد اللي كانو موجودين بس لان صالح طلع مشوار قبل كذا بدقايق ابو صالح يطالع مازن الواقف ويسال بحزم/وش صاير علامهم
مازن يتكلم بتردد/مدري بس تقول خل ابوي وعمي يجون بسرعه


وبعد راحت داخل عند جهة الحريم المجتمعين ونادت لهم قالت /ابوي وعمي يبونك يامي انتي وعمتي نهيل بسرعه
ام صالح ترد بستغراب/ليش وش صاير
وفا تستعجلهم/تعالو بسرعه وتعرفون
ام ماجد بتدخل /وانا بروح معكم
وفا تاشر لها/لالا انتي وام منهد ماقالو تعالو هم يبون امي وعمتي بس
ام صالح تقوم هي و نهيل ويروحون معها
وام ماجد لفت وجهها لام مهند وتكلمت بغيظ/علامهم ما يبونا نجي
ام منهد ترفع كتوفها /علمي علمك

من وصل ابو صالح وابو ماجد ومازن بساحة الحوش الا وفاء وام صالح و نهيل كانو بنتضارهم
ابو صالح تكلم بتسال/شفيكم عسى ماشر
ام صالح تطالع بوفاء وترد على ابو صالح/وفا تقول انكم تبونا
وفا تكلم باستعجال /ملاك راحت لصقر لجناحه وانا انصدمت وناديت لكم تشوفون الموضوع خفت عمتي ام ماجد وبناتها يدرون وتصير فضيحه
ابو ماجد رجف بغضب/انتي وش تقولين يابنت
وفا تنفس بسرعه وترد عليه/والله ياعمي اني شفتها بعيوني وكان مانتم مصدقيني روحو شوفوهم بعد
ابو صالح يشد معصمها بقهر/انتي متاكده من كلامك
وفا بحلف/اي والله متاكده وهاذي هي عنده الحين
مازن كان يسمع وهو يغلي من القهر صرخ فيها/وين جناحه وينه

نهيل اللي واقفه مصدومه وماهي قادره تكلم وكل مايدور براسها (بنتي اللي ربيتها وكبرتها وعلمتها الصح من الغلط وعلمتها على القوه ترخص نفسها لصقر
و ترخصنا يا اهلها تنزل راسي وراس ابوها بتراب لالا وفا كذابه كذابه اكيد )

ابو صالح اتجهه للجناح والكل اتجهه وراه
فتح الباب ودخل شاف شذى جالسه على الاريكا ومن شافت الباب انفتح وشافت الهجوم عليها بالجناح بكت بخوف وابو صالح صرخ فيها/وين ملاك وصقر ياشذى
شذى حطت يديها على وجهها وزاد بكاها
وابو ماجد يصرخ فيها بعد /وين ملاك وينها

ابو صالح يتجهه للغرفة ويفتحها ويوقف من الصدمه ويشد بيده وحده على قبضة الباب ويشد بيده الثانيه على عصاته بالم وقهر تمنى انه مات ولا شاف اليوم هذا ولده يخون الامانه ويلعب بعرض ورع وبنت عمه لحمه ودمه هذا كل ماكان يدور براسه

ابو ماجد ومازن دخلو وراه ووقفو بقهر مولم مولم لابعد حد وهم يشوفون ملاك اللي واقفه ورا صقر وكانها تحتمي فيه كيف تسوي فيهم كذا ملاك كيف تنزل روسهم بالارض كيف تسلم نفسها بالسهوله هاذي ماقدرت تصبر اخر السنه وتزوج وتفارق معه بدال العار اللي بتجيبه لهم

نهيل واقفه بقهر محزن على حالها وحال بنتها
وام صالح اللي ماهي اقل منها قهر على حال ولدها وفاء اللي كانت اسعد انسانه بالموقف هذا
وشذى اللي تشوف وتبكي بالم ونست حتى تغطى من مازن

صقر تقدم لهم بخطوات واثقه وتكلم بثقة اعمق واعمق /يابوي ياعمي تراكم فاهمين الموضوع غلط قسم باللي رفع السماء بلا عمد ان مابيني وبينها شي
ابو صالح يحط اصبعه على انفه ويصرخ فيه/اص ولا كلمه يالخايب يالهايب مالقيت الا بنت عمك لحمك ودمك تلعب فيه

صقر حس انه يتمزق تمزق من كلام ابوه كيف يفكرون فيه كذا كيف ولاكنه تكلم بدفاع وقوة/ماهو صقر اللي يلعب باعراض الناس يابو صالح و كيف بعرض عمي وبنت عمي
ابو صالح يطالع بملاك اللي كانت بزاويه وترجف /اجل وش اللي جابها لجناحك وش اللي جابها
مازن ينتفض بقهر / جابها الطمع تبي تملك الرجال من الحين قبل حتى العرس
صقر اقترب لمازن وشده مع جيبه ونفضه بقوه وتكلم من بين انفاسه المتطايره من الغضب/اختك اشرف منك وشرف من عشره من اشكالك وانت بذات لاسمع صوتك تفهم ولالا

ودف مازن على ورا وابو ماجد اللي وخيرا تكلم بمراره من بعد الصدمه/مدامك تقول انها شريفه اعرس عليها وفكنا من فضايحها كفايه انها نزلت روسنا بالارض
ملاك صرخت بالم وجزع من بين شهقاتها
ودموعها/يابوي والله العظيم ماسويت شي ينزل راسك بالارض والله العظيم ماسويت شي

صقر وجهه امتلى بالعرق من حرارة القهر والندم
معن الجو كان بارد وبارد بقوه واشر عليهم وتكلم بصرامه بالغه /اسمعوني كلكم انا تراي ماني عجزان احط بفهم كل واحد منكم حصاه وخليه يعض عليها وفمه مايقدر يفتحه اللي عندي وقلته وكانكم تومنون بالله والله والله واللي مايحلف بعز منه ان البنت مالها دخل و ماعلمت حتى بوجودي وكان عندكم شي ترا انا اللي بالوجه وانا اتحمل كل اللي تبونه

(الحصاه الحجر اللي بالارض)

ابو ماجد بتسال حازم /اجل وش اللي جابها لجناح الرجال وهو ماهو موجود
صقر رد عليه بثقه حازمه / قلت لك ياعم انا السبب
انا ولا هي ماكنت بتجي وكان تبي الحق ابشر بالحق ولو تامر على رقبتي
ابو ماجد تنهد بتعب/مرتك وبذمتك لو بغيتها ماني رادك عنها تعرس وتاخذها بس ما تجيبها لجناحك بالخش والدس والحين اللي امر عليه من تنتهي اختباراتها سو لها عرس عشان الناس وتعال خذها

ملاك تقدمت لابوها وضمته وحطت راسها على صدره تحت انضار الجميع وتحت انضار صقر اللي كان واقف وراها وشاب نار من القهر عليها وده يسحبها لصدره ويقول انا احميك منهم واللي تبينه يصير غصبن على الجميع لاكن اللي وده فيه مايقدر يوفيه احترام لابوه وعمه

ملاك تحط يديها على صدر ابوها وترفع راسها تطالع فيه وتكلم برجاء عميق/يوبه لا ترخصني قسم بالله مالي شغل بشي انا ماعرف كيف جيت يوبه انا مستعده احلف على المصحف لو تبيني احلف فيه
ابو ماجد يصد بوجها عنها والدمعه حايره بعينه
ابو صالح تقدم لها ومسح على ضهرها اللي مازال مبلول و لازق عليه القميص الحريري وتكلم
بحنان/ندري يابوك ان مالك دخل كله من تحت راس قليل المروه بس حسابه عندي وحقك لاخذه لك منه

صقر كان ينتفض من الغضب والغيرة من انتبه لبسها اللي لازق عليها وموضح مفاتنها قدام ابوه وعمه ومازن واللي زادة نار وشرار لما ابوه حط يدها على ظهرها ويمسح عليه
وزادت النار اكثر واكثر وكانها تزيد هشيم
يوم تكلم عنه وعن مروته

هنيه انفجر بصرخه حاده انفضت الجميع وبذات ملاك اللي ارمشت عيونها من صرخته ولفت تطالع فيه وهي قاطبه حواجبها
وصقر تكلم بحده وشده /اقول عاد ترا والله ماحدن منكم حرك شعره من شعر راسي ولا تحسبوني واقف ابرر لكم خطاي والله لولاها هي هي وبس ماتكلمت معكم ولا بررت لكم شي واللي براسه شي يختار له حيط من هالحيطان ويضربه فيه انا رجال واعرف الصح من الغلط ماحد يعلمنياه ولو ماهي حلالي وعلى ذمتي مانظرت لها حتى النظر اخاف الله قبل لا خافكم

كان صقر مازال متلطم واقف برزه وهيبه و يتكلم ويتكلم بثقه وقوه ولا كانه اخطا بشي وملاك اللي مازالت قاطبه حواجبها و تنظر له بعجاب لاول مره
و تحس فعلا انها بزمن هاذا تحتاج سند قوي مثل قوة صقر بس هي تبيه سند سند ماهو زواج وارتباط لان هيبته وقوته مسيطره و راح تسيطر عليها ماحد انتبه لنظراتها لانهم مشغولين بانفعال وكلام صقر
الا مازن اللي ماغبت عن عينه نظراتها..

مازن بتدخل /حنا ندري ياصقر انه مايجي منك الخطاء بس هي اخطت تاخذ جزاها
صقر حط اصبعه على انفه وتكلم بستصغار/انت ولا كلمه ولا تدخل بشي خلك بنفسك وبمرتك فاهم
مازن سكت بحرج وابو صالح تكلم بحزم/وليش ماتبيه يتدخل ماهي باخته
ابو ماجد يبعد عن بنته ويتكلم بحزم اعمق/ اخته اخطت وجت لغرفت لرجال برجليها ومافي مبرر لشي هذا الا انها هي المخطيه وهي المذنبه

هنيه دخلت شذى اللي تغطت بجلال اللي عطتها وفا عشان وجود مازن وتكلمت من بين دموعها/ياعم انا السبب وانا والله اني ساحبتها غصبن عليها وقايله لها خالي صقر مداوم ولا هي كانت رافضه تجي معي والله
ابو صالح يطالعها بنظرة غضب/وكيف تسحبين البنت هنيه وتسببين لها مشاكل و كنتي انتي تدري ان خالك موجود ولالا؟!

ملاك تنظر لشذى بنظرة تسال مولمه هل تعرف ولالا هل هي السبب ولالا لاكن قطع افكارها صوت صقر الواثق/لا ماتدري تحسبني مداوم ولو تدري ماهي جايبه بنت عمها لغرفتي

رد صقر عليهم كذا عشان مايبي تصير بين شذى وملاك مشاكل وزعل لانه يعرف ان شذى كانت رافضه من اول بس هو اللي اجبرها
_________________________________

عند فهد اللي مازال جالس عند مهره اللي نايمه على السرير جدتها وكل شوي يفحص حرارتها و ينتظرها تصحى
وجدته جالسه على الاريكا دق الباب وقامت الجدة وتركى على عصاتها وفتحته شافت شوق اللي تكلمت بنعومه/جدتي مانمتي
الجدة صيته بضيق/وش تبين ياشوق
شوق ترد برائه متصنعه/جيت اجلس عندك ودلك لك رجولك
الجدة صيته تنهدت /عندي فهد ومرته روحي لغرفتك
شوق تشهق/يوه فشله فهد عندك ويسمعني
الجدة صيته تنهرها/اقول روحي وانتي ساكته

فهد سمع كل اللي دار بينهم وحاس انه فعلا صابر على حركاتها و مياعتها شاف جدته تنسدح على الاريكا وقفز واقف وراح لها وتكلم بحزم/يومه قومي نامي على سرير مهره الحين اشيلها لغرفتها
الجدة صيته ماتبيه يمر ساحة الحوش اللي فيها جناحه وردت برفض/ لا ماتطلع فيها بالهوا والبرد يزيد مرضها
وفهد رد بامر خافت/طيب تعالي على السرير وهي اشيلها تنام على الاريكا
الجدة صيته بحلف/والله ماتشيلها انا بنام على الاريكا
وهي خلها على سرير لين تعافى

شوق تدخل على جدتها فاطمه وتكلم بتافف /طردتني وعندها فهد ينتضر حبيبة القلب تصحى
ام ابراهيم ترد/ماعليه اهم شي سمعك وانتي تهتمين بجدته ماهو مثل اللي عندهم ومتزوجها تبي من يهتم فيها اي شي يمرضها



الساعه الواحده اخر اليل مرت على فهد ساعه ونص وهو مازال بجوراها على السرير
مهره فتحت عيونها بارهاق ولفت يسار وبعده يمين
و شافت فهد جالس على طرف السرير قريب لها ويشتغل على جواله وما انتبه لها و تكلمت بهمس موجع /فهد
فهد انتفض ولف له وحط جواله بجيبه ورد عليها بهدو/هلا يا مهره
مهره بذات الهمس الموجع/ابي مويا عطشانه
فهد يحط ظهر كفه على جبينها ويهمس لها بعمق/شلونك الحين حاسه بشي

مهره تحاول ترفع جسمها على ظهر السرير وترد بتسال /زينه الحمدلله وين جدتي
فهد ياشر على الاريكا اللي منسدحه عليها جدته ورد بخفوت /نايمه
مهره تطالع بجدتها اللي نايمه وصوت شخيرها واصلها وتبتسم لها بحنان /ياعمري الله لايحرمني منك ياجدتي
فهد يقترب لاذنها ويهمس لها بغموض/ولا يحرمها منك

مهره انتفضت من انفاسه الحاره وناظرت بعيونه وصدت بسرعه عن نظراته الغامضه لها
وفهد ابتعد منها شوي وصب لها بكاس من جيك الماء ومده لها وهي اخذت الكاس ويدها ترجف وشربت منه قليل وحطته على الطاوله القريبه لها وتكلمت بهمس هادي/جدتي تعب عليها تنام على الاريكا كذا
فهد رد عليها وهو مازال واقف / هي حلفت علي ماتبي اصحيك وانتي تعبانه والحين قومي معي نصحيها
ونطمنها عليك ونروح جناحنا

مهره ترفع الغطا عن جسدها تبي تقوم وفهد كان يطالع فيها بتعمق و بقميصها اللي مرتفع لين الركبه على سيقانها الثلجيه من البياض ونعومه مد يده ليدها وساعدها على الوقوف ومهره نزلت قميصها على رجولها بعد ماوقفت وتكلمت بارهاق /بردانه حيل
فهد يشد كفها الصغيره اللي بين كفه الجبرة وقربها له ويهمس لها بذات غموضه المعتاد/لا رحنا لجناحنا ادفيك ودفيني
مهره حمر وجهها بخجل ولفت لجدتها /بروح اصحيها
فهد ترك يدها وخلاها تهرب منه مثل ماتبي
ومهره تقدمت لجدتها وحطت كفها على كتفها وهزتها بخفه/جدتي جدتي
الجدة صيته تفز من نومها/هاه مهره فيها شي
مهره تحب راسها بحب وحترام/انا بخير انتي قومي نامي وارتاحي
الجدة صيته تطالع فيها وترد بتسال حان/شلونك يامك عسى مانتي تعبانه
مهره تبتسم بارهاق/انا زينه الحمدلله

فهد يقترب لهم ويتكلم بحزم هادي/يومه قومي نامي على سريرك وحنا بنروح ننام بجناحنا
الجدة صيته تاخذ عصاها وتقوم بثقل/خلاص يامك روحو نامو بس البسي يامهيره شين على راسك عن البرد والهوا
مهره تمسك كف جدتها المجعد من الكبر بكفها الصغيرة وتهمس لها بحب /طيب خليني اوصلك لفراشك قبل اروح
الجدة صيته تبعد كفها برفض/لاوالله انا اروح لفراشي مافيني غير العافيه انتي روحي بس ارتاحي
_________________________________

-/البارت السادس والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


بيت نهيل الغرقان من المطر و لاحد الان النار شابه بينهم
ملاك من وصلت وهي بغرفتها وتبكي بالم وقهر
عمرها كله مابكت كثر مابكت اليوم وامل عندها
وتحاول تواسيها بعد مافهمت من ملاك السالفه كامله باستثناء حركات صقر اللي كانت معها جريئه استحت لا تقولهم لاختها

و نهيل وابو ماجد بصاله الغرقانه و يغلون من الغضب والقهر ومازن جالس معهم بغضب اشد من غضبهم واللي زاده ان وفاء رفضت ترجع معه والبيت غرقان وقررت تنام عند اهلها

ابو ماجد يسال بمراره مولمه /ملاك للحين تبكي
مازن انتفض ورد عليه بجزع/وانت وش عليك فيها بكت ولا ماتت راحمها بعد سواد وجهها
ابو ماجد رد عليه بصرامه / اي راحمها ماهي بنتي عشان مارحمها البنت مالها دخل باللي صار
نهيل لاول مره توقف ضده بنتها وتكلمت بجزع/الا لها دخل لونها بنتن لها عقل وتفهم مادخلت جناح رجال غريب عليها
مازن يهز رجله بغيظ/هاذي ثاني مره يابوي ثاني مره وكل يوم وحنا مطلعين لها مبرر لين متى لين تجينا حامل
ا
بو ماجد قفز واقف وعطا مازن كف على وجهه وصرخ فيه /تتهم اختك بشرفها ابك هاذي تربيتي والله انها اشرف منك ومن اشكالك يالخايس
نهيل تمسك ابو ماجد مع كتفه وتحاول تبعده من مازن وتهديه /استهدي بالله يارجال وعين خير

ملاك وامل طلعو برعب من صوت الصراخ وشافو ابوهم قريب لمازن وامهم تبعده منه
ومازن يتنفس بسرعه ويتكلم بصوت مرعب /انا تضربني انا ومن عشانه عشان بنتك قليله الامانه اللي ماحفظت عرضك وعرضنا

ملاك من عرفت انه ضاربه حطت يدها على فمها وشهقت وابو ماجد يقترب له و نهيل تشده
ويصرخ فيه / قلت لك ولا كلمه ولا تكلم عن اختك بالكلام هاذا تفهم
مازن شاف ملاك اللي واقفه عند باب غرفتها وجهه كلامه لها/عاجبك اللي سويتي عاجبك كل يوم وانتي جايبه لنا مصيبه بس ماتنلامين مالقيتي اللي يوقفك عند حدك ويعلمك الصح من الغلط

ابو ماجد مازال يرجف/ انت اللي تبي من يوقفك عند حدك ويعلمك الصح من الغلط انت
مازن ياشر على ملاك ويتكلم بنفاس سريعه/ هاذي اللي انت تدافع عنها قبل شوي وقدامك وقدمنا اكلت الرجال بعيونها بقلة حيا حتى صقر احترمنا
و ما طالع فيها قدامنا وهي ما احترمت احد لا ابوها ولا عمها ولا الموجودين كلهم تبحلق بعيونها برجال

ملاك مازالت يديها على فمها الصغير وزاد بكاها
و شهقاتها وامل تبكي معها
و نهيل تكلمت بامر حاد/اسمع يابو ماجد البنت لازم تزوجها بهالاجازه هاذي وتريحنا من هالموضوع اللي اتعبنا سنين
ابو ماجد طالع ملاك اللي تبكي بالم من كلام اهلها ونادا لها/تعالي ياملاك تعالي

ملاك من سمعت ابوها بنادي لها راحت تركض و رمت نفسها بحضه وابو ماجد ضمها له وتكلم بحزم
خافت/ يابوك انا اعرفك عدل انا اللي ربيتك الخطاء مايجي منك لاكن كان تبين نسوي عرسكم بالاجازة هاذي بنسويه ونرتاح وكان ماتبينه وتبين نتتضر لااخر السنه بكيفك
مازن بمقاطعه/وتشاورها بعد هذا اللي افسدها وقواها علينا
ابو ماجد يطالع فيه ويصد بوجهه عنه ويكمل كلامه لبنته/هاه وش قلتي
ملاك رفعت راسها وتكلمت بقلة حيله /اللي تشوفه
و يرضيك مالي كلمه بعد كلمتك انت ابوي وتاج راسي واللي تامر عليه انا حاظر

مازن يصفق بيديه /شاطره شاطره وتعرفين تصفين الكلام عدل اثر هاذا اللي مخلي صقر يدافع عنك مصدق كلامك ولاعيبك
ابو ماجد يرفع يده له بتهديد/ والله كان ماسكت لا سكتك بكف
مازن يتجهه لباب /انا بطلع وانت تفاهم مع بنتك بطريقتك انت وياها وترا ماهي نافعتك الا بتضرك
ملاك حطت يديها على اذونها وهزت راسها يمين ويسار تحاول تطلع كلامه من راسها
ابو ماجد يقترب لها ويسحب يديها بين يديه /يابوك ماعليك منه ماله كلمه عليك مدام راسي يشم الهوا واللي تبينه بيصير غصبن عليه
ملاك تطالع بامها اللي صدت بوجهها بغيظ وكانها اشطرت قلب ملاك شطرين وتكلمت بجرح عميق عميق /يوبه انا موافقه ان يكون الزواج بالاجازة الجاية
____________________________

مهره من دخلت جناحها راحت للحمام وخذت شاور دافي وتوضت عشان تصلي لانها ماصلت من عقب تعب الحراره وبعده جلست على الاريكا تنتضر فهد اللي راح ياخذ شاور بعدها ولبس له بجامه وهذ هو يجلس قبالها وشد له نفسا عميق ثم تكلم بغموضه/ مهره انتي يوم كنتي بالحراره كلامك كله عن موضوع البارح لهدرجة ماثر عليك ؟!

مهره تحس بصداع من صدمت السوال/ليش وش كنت اقول ؟!
فهد يرجع ظهره على ورا ويمد يده وحده على حافة الاريكا بارتياح ويرد بذات الغموض /قلتي كلام كثير وبعدين انتي عارفه ان صحتك ضعيفه وما تتحمل شي ليش تطلعين بالمطر وتمرضين نفسك
مهره تطالع بظافرها الصغيره المقصوصه بانوثه وترد عليه برائه/كنت بجناحي وخفت من صوت الرعد والمطر وطلعت بروح لجدتي ودخلني مويا وبردت

فهد يراقب كل حركه تسويها وحتى طريقة شفايفها الصغيرة كيف تطلع منه الكلام
ونسفت كل مقاوماته يوم قالت خايفه من الرعد والمطر
وقف واقترب لها وجلس بجمها وحوط كتوفها بيده ويسحبها لصدره وهمس لها /مهره انتي للحين
ما تعودتي علي وعلى انفعالاتي الحاره
مهره تحط راسها على صدره وتكلم بصوت
موجوع/بس فهد انت كل يوم تضربني بسبب و بدون سبب
فهد شد احتضانها له وحس بعاطفه لها وهمس
بخفوت حاني/مهره انتي لو حسيتي اني بضربك ابتعدي عن وجهي بي مكان عشان تسلمين مني
مهره ترفع راسها من صدره وتطالع فيه وكل نظره
تنظرها لوجهه الوسيم تهزها بعنف وهمست
له/قصدك اتخبى عنك؟!

فهد يده مازالت محوطتها ومد يده الثانيه و يبعد شعرها من وجهها ويثبته ورا اذونها الصغار ويهمس لها بنبرته الغامضه /اي تخبي حتى لو اضطريتي تقفلين الباب ولو كسرته لاتطلعين
مهره بنبرة خوف /اخاف بعدين تذبحني
فهد حس بجرح عميق لهدرجه تخاف منه
واخذ نفس ورد عليها بتهدئه /من ناحيت هاذي لا تخافين ماراح اذبحك
مهره تبتسم برائة وعذوبه /فهد ترا بكرا السبت وانت مواعدني كل سبت اروح لامي ولا نسيت

فهد يذوب يذوب مع برائتها وطيبة قلبها ومسرع ماتنسى قساوته وجفاه يحس وده ياكلها اكل ويتذوق لذتها ولاكنه همس لها بحنو بالغ/ لا مانسيت بس مابيك تروحين لها وانتي تعبانه
مهره تنتفض من بين يديه وتوقف بنعومه /بس انا مافيني شي شوف والله مافيني شي
فهد كان جالس ويمد كفه ويمسك بكفها ويرجعها تجلس و يهتف لها بغضب /اياك تعيدينها وتوقفين وانا اتكلم معك اكسر لك رجولك فاهمه
مهره تطالع فيه بدهشه مسرع يقبل مزاجه تو يقول تخبي عني وخايف علي والحين قلب بدقايق
وفهد يطالع فيها بنظره مباشرة /بكرا اجيب امك لك وتجلس عندك كثر ماتبي

مهره تهز راسها برضى وفهد يمد يده ويحط ظهر اصابعين من اصابعه على شفايفها الورديه ويرجعهم لشفايفه ويبوس اصابعه
مهره نزلت راسها بحرج
و فهد عاجز عاجز عن مقاومتها هاذ
هشه ما تنقاوم مثل ماقلت جدته عنها
___________________________

بيت ابو صالح الكل هجوم على شذى وبذات امها المنحرجه منها وجدها ابو صالح اللي مازال منفعل من سواد وجهه عند اخوه / انتي اهلك ماربوك يومك تسحبين البنت معك و تودينها لجناح خالك تالي اليل
شذى مازالت تبكي/والله ماكنت بضرها بشي ملاك صديقتي مارضى عليها
ابو صالح يكمل كلامه بذات الانفعال/ و مادامها صديقتك كذا تسوين فيها تفشلينها وتفشلين اهلها معها

وفا بتدخل /يوبه شذى مالها دخل بس هي تبي تبرر لملاك اللي مشتهيه هي بنفسها تروح للجناح ماحد جابر احد على شي
ابو صالح كان جالس بصاله على الكنب وقابض بيده على عصاته ولما اخلصت وفا كلامها رفع العصا ورماها فيها /اخسي ياللي ماتستحين تكلمين عن بنت عمك كذا
وفا رفعت رجوله عن العصاة اللي ضربت فيها بخفه وام مهند تكلمت بحرج/يابوي خلاص اللي صار صار وشذى اعترفت بخطاها والحمدلله ان ماحد من حريم خواني هنيه ولا عمتي ام ماجد عرفت شي ولا كان انفضحنا عند الناس

ابو صالح يزفر بقهر/انا ماقاهرني الا صقر اللي ماحترمني ولا حترم عمه ولا كانه سوى.شي حتى كلام بكلمه عطاني ظهره وطلع برا البيت
ام صالح اللي جالسه قريبه له حطت يدها على فخذه وطبطبت عليه بتهدئه حانيه ثم تكلمت بخفوت/ هد نفسك يابو صالح وصقر هذا طبعه من صغرة عصبي
وما يتفاهم لاكن انت خله يومين لين يهدا وتكلم معه
___________________________________
بعد مرور سبوع وليلة زواج ابراهيم بن محمد

والوقت الان قبل المغرب
الجدة صيته تلبس المسرح حق الزوجات وبعده تلبس برقعها وتاخذ عصاتها وبيدها الثانية تاخذ عباتها المعلقه وتطلع لصاله الخالية من الناس وتنادي على الخدامات /ميري
ياميري
ميري جت تركض /نعم جدة
الجد صيته بتسال وهي تطالع بانحى البيت/وين البنات ماحد جاء من الكوفيرات للحين يتكوفرن
ميري تهز كتفها/مادري مافي احد يجي
الجدة صيته تمد لها عباتها/خذي عباتي علقيها لين اروح اشوف المسكينه اللي كسر قلبها ولد عقاب

و تتجه لجناح فهد وتطق الباب وشوي وافتحت مهره اللي وجهها مورم من كثر البكى
الجدة صيته انتفضت بجزع وقتربت لها/يامك ليش تسوين بنفسك كذا وللحين مالبستي وجهزتي
مهره تفتح الباب وتتجه لداخل وترد بالم /وليش اجهز اصلا فهد يبي كذا مايبيني احظر

الجدة صيته تدخل وتسكر الباب وراها وتكلم
بحزم/وليش ماتبين تروحين وش تبين الناس تقول عنا
وفهد ماقال لك لاتروحين للعرس !؟؟؟
مهره تجلس على الاريكا وتهتف / بس رفض اروح الكوفيرة وتجهز مثل باقي الناس يومه يرضيك يبيني اقل من غيري !!!
الجدة صيته تنحي لها وتمسح على شعرها /يامك والله ان الزين زين ولو صحى من النوم والشين شين ولو كحل العيون انتي زينك من الله وهن زينهن عند الكوفيرات

مهره تبتسم بصعوبه على مصطلحات جدتها والجدة صيتة تبتسم من ابتسامتها وتهتف لها باستعجال/يلا مافي وقت قومي وكشخي والبسي عشان نروح قبل تجي الناس وش تقول عنا
مهره تهز راسها برضى/ابشري بجهز عشانك معن حتى فستان ماعندي جديد مدري ليه فهد يبي يذلني قدام الناس
الجدة صيته تنحرها /لا تقولين كذا فهد مايذلك والله انه يعزك بس يامك العز ماهو بالبس عندك لبس البسيه وخلصي الزواج كله جاء فجئه حتى اهله ماتجهزو
مهره تقوم واقفه /عندي فستان جديد شاريته من قبل زواجي بلبسه
الجده صيته تبتسم برضا/اي البسيه وانا بروح احتريك بالصاله لين تخلصين
____________________________________

ملاك هذا حالها من سبوع
ماتطلع من غرفتها حتى المدرسه تغيبت عنها يومين
والحين جالسه على سريرها ولامه ركبها بحضنها وتفكر بكلام ابوها اللي قال لها/ سالت عن صقر وقال ابو صالح انه مسافر له يومين ونبي ننتظره يرجع ويحجز للعرس

ملاك تنهدت وحطت يديها على شعرها وشدته من كثر التفكير
يكفى ان امها هاجرتها من كم يوم ولا تكلمها
واللي خفف عليها وجود خواتها حصه وامل لو ماكانو بحياته كان الله اعلم وش يصير فيها
و حصه اللي فهمت السالفه كامله وقالت لهم البنت صغيرة على الزواج واذا اخطت ماهو كذا تنحل الامور في الف حل وحل

قطع افكارها دخول حصه وكرشها قدامه وهي تبتسم /ملوكه ليش ماجيتي تقهوين معنا
ملاك تحط ذقنها على ركبها اللي لامتهم بحضنها وترد بنبرة ميته / مابي قهوه ولا غيرها انتضر الحاكم يرجع عشان يحكم علي بالاعدام
حصه تكلم بوجيعه /لا ياملاك لاتقولين كذا ماتدرين وين الخيرة وانا قلت لابوي ينسى موضوع الزواج هذا نهائي لين تخلصين المتوسط
ملاك تبتسم بحسرة/اي هذا ان فكرو مجرد تفكير براينا ولا بكلمنا اصلا انا ياحصه ماعاد يهمني لو يقلون للي اليله عرسك
________________________________

ابو صالح واقف بصاله وينتضر صبا تجيب المبخرة /هاذي وين راحت هي و بخورها
ام صالح جالسه على الكنب وتبتسم له /الحين تجي من بيروح معك غير صالح
ابو صالح يرد عليها وهو يعدل شماغه/صالح وابو ماجد بس
ام صالح بستغراب /والعيال ماهو رايحين معك
ابو صالح يهتف لها بزفرة/منهو اللي تبينه يروح صقر اللي ماندري ارضه من سماه ولا فالح اللي يقول ماله داعي تروح لعرس ديرة العقاب

صالح دخل وسمع اخر كلام ابوه ورد بموده/تبي الصدق يابوي وهو صادق ماله داعي نحظر ونتعنى لديرة العقاب بينا وبينهم طريق طويل
ابو صالح بجزع/كيف ماله داعي وهم حاظرين عرس ولدنا ومقدرينا وعانتهم اغلى العانات
صالح ياخذ المبخره من يد صبا اللي جابتها ويتبخر /يابوي وحنا حظرنا عرس شيخهم وقدرناه وعطيناه كثر عانتهم

ابو صالح ياشر له يعطيه المبخره /اقول عطني خل اتبخر ونروح لانتاخر على الناس وبعدين هذا ولد عم الشيخ وله حق علينا
صالح يمد له البخور ويبخر ابوه ببتسامه /عشانك يالغالي انا رايح اصلا
ابو صالح يبتسم وتجاعيد عند عينه تبين ويرد بموده/الله يستر عليك ليت اخوك المطيور جاء مثلك
ام صالح بدفاع عن ولدها/صقر ماهو مطيور يابو صالح بس انتم ماتخلونه بحاله
ابو صالح يطالعها بنص عين/حنا مانخليه بحاله الا متى بيرجع عمه يسال عنه حتى مدري وين هو مسافر
صالح يرد عليه برضا/يوبه صقر مسافر للامارات عنده مشروع وبيرجع هاليومين انت بس لاتشيل هم
_______________________________

-/البارت السابع والثلاثون/-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



بعد ماخلصت من زينتها اخذت العطر وبخت منه وكانت متجهه لشماعه بتاخذ عبتها المعلقه بس اوفقها صوت الباب ودخول فهد لفت له وطالعت فيه بتفحص عجيب
كان لابس ثوب اسود ماسك على جسمه المشدود وموضح بياضه وسواد حاجبه على عينه وسواد وعارضه ولابس غتره بيضاء ومنسفها فوق العقال وجزمات اسود ومفسر يديه وعليه ساعه بيضا على ذهبي وقلم بجيبه ابيض بذهبي ومعه سبحته كان قمه قمه بالجاذبية
مهره حست انها نست كل الم منه وسامته بحد ذاتها تشفع له عندها وتغيبها عن العالم ومافيه ودها تطير لحضنه وتغمره بوساتها بس لاتذكرت انه كاشخ وهي محرمها من الكوفيرة رجع لها الغيظ والقهر

فهد وقف بخدر وانبهار بالفاتنه الصاعقه اللي توقف قباله (لعنبو شكلها هذا وانا محرمها من الكوفيرات مابي زينها يوضح لناس وطالعه كذا اجل لو راحت كيف بتصير )
مهره كانت لابسه فستان مخمل ماسك على جسمها وموضح تفاصيله تفصيلا تفصيلا بالون الكحلي وعلى خصرها من يمين ومن يسار كرستال بالون الذهبي وبين صدرها نفس الكرستال ومطيحه شعرها كله على ورا ونحرها الطويل لابسه طقم ذهب وحاطه مكياج ناعم ولابسه عدسات بالون الحكلي وماسكرا وحاطه روج بالون الزهري الغامق على شفايفها النتفه

اقترب فهد لها وحاس انه هو من تغيب عن العالم اقترب لها حيل وحط كفوفه على كتوفها وسحبها له وطالع فيها وهو يحس ان ربي عطاه مهره هديه من السما وماكان يحلم ولا يفكر باي انثى على وجهه الارض وتجيه هاذي الصاعقه و تنسفه نسف

مهره استغربت من حركته ومن نضراته الغامضه حست ان فيها شي غلط لذالك هتفت له/فهد شفيك في شي
فهد حس انه صحى من الغيبوبة اللي كان فيها وهتف لها بحزم /وش هالبس ؟!
مهره تزفر عليه بغيظ/وجت على لبسي بعد قل انك ماتبي اروح وانتهى مو كل شوي مطلع للي عذر
فهد مصدوم مصقوع من كلامها وتفكيرها الصغير ورد عليها بحزم اعمق/اقول لايكثر كلامك لو مابيك تروحين ماخليتك تروحين ومن غير لا لف ولا ادور معك

مهره تكتف يديها على صدرها وتاخذ لها نفس /طيب والمطلوب ؟!
فهد قطب حواجبه من اسلوبها ومسرع مارفع يده وشد على ذقنها وسحب وجهها له قدام /اقول عدلي اسلوبك لاحط رجلي بفمك
مهره شهقت و رجفت شفاتيها الصغيرة المرسومات بالروج
وفهد ذاب منها و قدم ذقنها بيده اللي كانت شاده عليه و انحنى وباسها بوسه عميقه طويله
مهره انفجرت من الغيظ من حركته وبروده لها
وصدت بوجهها بحركه سريعه تعلم ان الحركه هاذي راح تغضبه ويمكن راح تولمها لاكن الحره اللي فيها خلتها تفعلها وقعت شفايف فهد على خدها
وهي سكرت عيونها بخوف من ردت فعله

فهد ابعد شفايفه من خدها بغضب متفجر ولف وجهها له ولاكن صدم بكلامها
ومهره همست له وهي مازالت مسكره عيونها/فهد ترا ضربتين على الراس توجع انت احرمتني اروح للمشغل وجيت الحين تاخذ مني من غير لاتعطي ولو مديت يدك ترا ماعاد يتحمل راسي الضربه الثالثه

فهد افلتها بهدو وابتعد منها متجهه للمراءة
ومهره فتحت عيونها بصدمه من تصرفه اللي غير متوقع وطالعت فيه كان ياخذ مناديل مبلله من على التواليت ويمسح شفايفه عن اثر روجها
ثم تكلم بامر حازم /انا بروح لجدتي وبنتتضرك بسيارة لاتاخرين
________________________________

بقاعة زواج ابراهيم
الكل حاضر وكاشخ باستقبال الضيوف ام ابراهيم مقابل هي والجدة صيته
وبعد مريم مقابل وحسنا وبعده شوق مقابل مهره
وبعده نوف اللي واقفه بجمب مهره

شوق كانت لابسه فستان اخضر غامق وعلى كرستال فضي ومن فوق ماسك ومن تحت كلوش ومسويه تسريحه فخمه ومكياج افخم وماشالت عينها
عن مهره تنظر لها من فوق لاتحت بقهر وغل

مهره كانت تنضر لشوق بذات الغيرة كيف شكلها وفخامتها بلبس والشعر والمكياج معن شوق بسيطة الجمال بس مهره غارتها الكشخه وهي ناعمه عندها بس اجمل منها بكثير كثير والعين ماتشبع من شوفة مهره اللي لاحظت نظارت شوق لها وهتفت لنوف بهمس/شفيها تخزني كذا
نوف تطالع بشوق وتبتسم وترد بذات الهمس/ عاجبتها انتي
مهره بصدمه /انا ؟!
نوف بصدق /اي انتي تهبلين طالعه قمر والله غطيتي علينا كلنا معنا عند كوفيرة وانتي لا
مهره تطالع بنوف اللي لابسه فستان سكري ناعم ومكياج انعم وشعرها مطيحته وهمست لها بعجاب/والله انتم احلى مكياج وشعر وفساتين فخمه

قطع كلامه دخول ام ماهر وترحيب الجدة صيته الحار لها /ياهلا ومرحبا حي هالزول
ام ماهر ترد بموده /الهلي مايولي عساه الف مبروك
الجدة صيته وام ابراهيم /يبارك فيك ان شاءالله
الجدة صيته تشد يد ام ماهر و تاشر على اللي جالسين وتهمس لها/ترا اهل العروس جالسين هناك سلمي عليهم
ام ابراهيم تزفر /ياعمه لا تاشرين على الناس عيب

ام ماهر تبتسم و تبتعد وتسلم على البنات و بعده على بنتها بحراره من سبوع ماشافتها حتى يوم السبت ماجتها وخذتها وراحو لغرفة التجميل وهمست لها بامومه/قريتي اذكارك
مهره تبتسم بحسره على حالها/وليش اقرا اذكاري من يبي يترك الكاشخين ويحسدني انا من بينهم ان شاءالله !!!؟
ام ماهر بصدم جازع/الا الناس ماتعطي خير وانتي حلاك يتكلم فيه اهل الشرق والغرب ولا هن حتى المكياجات والشعور مازينتهم

مهره تصد بوجهها /اي هين
ام ماهر تمسك عضدها /وش اللي مضايقك يامهره
مهره امتلت عيونها بدموع/يومه فهد ماني قادره اتحمله خلاص
ام ماهر تلف يمين ويسار وكانها خايفه احد يسمع بنتها ثم تكلمت بحزم خافت/اص لاحد يسمعك وش فيه فهد رجال وشيخ والف بنت تمناه وش اللي مزعلك منه
مهره ترفرف بكفوفها على عيونها تحاول تنشف الدموع لاتنزل وتخرب مكياجها/كاتم على انفاسي يايمه حتى الكوفيرة رفض اروح معهم وحتى لبس ماسال اذا عندي لبس للعرس ولالا
ام ماهر تقطب حواجبها/وليش ماقلتي له من قبل ان ماعندك لبس

مهره ماتبي تقول لامها سالفة العيد اللي لاحد الان ماتدري فيها وبقت بذاكرة مهره منتسخه ومستحيل تعيد نفس الموضوع ولا تفاتحه فيه ولو لبست حتى لبس ملبوس ولاكن ردت على امها بهدو/ العرس كله جاء فجئه ومامداني اكلمه عاد تعرفين فهد لازم محاولات وتدخلات وينتهي العرس وحنا ماطلعنا بنتيجة
__________________________________


بعد مرور ثلاثة شهور اخرا ..
وانتهت الاجازة اللي بين الفصلين
واهذا اختبارات الفصل الدراسي الثاني تبدا ..

صقر كان رفض برفض صارم يصير زواجة من ملاك بالاجازة اللي طافت وقال بنتظرها لين تخلص المتوسط
معنه متشفق على هذيك اليله اللي تجمعه معها ويتوحد فيها ويروي ريقه اللي طالة عليه السنين
وهو ناشف
لاكن عارف انها مجبوره ومايبي يكون زواجة منها سبب غلطته هو يبي يوم يتزوجها تكون القلوب بينهم صافيه وماتكون شايله هي عليه وتحمله الخطاء
وهذا هو
اقترب الفرج
واقتربت الاجازة النهائية
واقترب حلمه
وباقي على موعد زفاف اقل من سبوع
و طليقة اميرة مازالت ترسل له رسايل غرام وعتاب وندم تبيه يرجع بي طريقه لانها تحبه بمعنى الكلمه


ملاك اللي حست بفرحة عميقه يوم رفض صقر زواجها بالاجازة اللي مابين الترمين ولاكن الايام تمشي بسرعه
وهاذ هي
كان محكوم عليها بالاعدام وتنتضر المشنقه
كان ايامها معدوده بالحياة و اقتربت النهايه
كان الصفحة اللي عاشتها تنطوي لاتبدا صفحه جديدة
مهمومه مجروحه ومشتته تجهز لزواجها وتذاكر لاختباراتها تبي النسبه مهمها كانت ظروفها دراستها وحلمها وطموحها اهم من كل شي بنسبة لها
و نهيل اللي تعد الايام بحزن على فراق صغيرتها ماتدري وش مخبية لها الايام الجاية
وحصه اقترب موعد ولادتها ولاكن ملاك كانت من المهام الاولى عندها تروح وتجهز معها و تحجز لها الصالونات وجلسات تنضيف وتفتيح
تعرف ان ملاك ماهي مهتمه بالامور هاذي ولا لها خلق على الزواج بكبره
وامل اللي تنزف نزف من شدت الحزن لفراق صديقة روحها وعمرها شريكتها حتى بالغرفه
كيف بتصبر على فراقها ولاكن تحاول ماتبين لملاك اللي فيها مكفيها ماتعرف ان ملاك فاهمتهم عدل وتشوف الحزن بعيونهم اكثر من الفرح وتعرف ان اللي بيحكمها حاكم قوي واهلها ضعاف عنده …




مهره مازالت تعاني مع فهد اللي حطم حياتها تحطيم حتى حاولت تتخبى عنه مثل ماقال لها لاكن صراخه وعصبيته تخليها ترجع وتستلم له امها صارت تزورها هي وماهر و احينا تعرف ان فهد ضارب بنتها وتحاول تسكت و ماتدخل بينهم و مهره تطلب منها ماتدخل تعرف فهد ماحد يقدر عليه الا ربه
واللي شاغل فكر امها والجدة صيته سالفة الحمل مهره بتكمل زواجها مع فهد سنه وهي ماحملت
ولاكن ماحد فتح معها الموضوع لاهي ولا فهد ينتضرون هم اللي يبادرون ويهتمون
علاقت مهره بنوف تعمقت حيل وصارت تجلس معها كثير ونوف تخليها تشوف تجهيزات زواجها اللي اقترب ومابقى عليه الا سبوع
مهره تحس بنقص يوم تشوفهم يروحون لسوق ويجهزون وهي محرومه
وشوق مازالت تغيضها هي وجدتها ام ابراهيم
السوسه الكبيرة


فهد اللي يحاول يصلح الحال وعاجز عن اصلاحه متضايق من عصبيته وحدته اللي مالها حل
قبل كم يوم متضارب مع واحد من العسكر لانه كسر كلامه وطلع واحد من السجنا من غير علمه
وقبل هذا بفترة ضارب موضف عنده اللي ماسك مشاريعه و اخطاء بمشروع واحد من المشاريع
وكسره فهد بضربه الغاضب
حاسه انه شاب نار وشرار اربعة وعشرين ساعه ولاهو قادر يسيطر على عصبيته وعلى نفسه
والي يضايقه اكثر واكثر هي الفتنه الصغيرة مهرته اللي يضربها من غير وعي شبهه يومي على ادناة خطاء وكل مايرجع البيت يلاقها تنسى اللي صار او بالاصح تناسى عشان تمشي الحياة معه ومع عنفه
وجدته اكثر الايام زعلانه منه ومن قساوته
ولاكن ما بيدها حيله
تم زواج ابراهيم ولد عمه وشرا له فهد بيت قريب منهم وسكن هو ومرته فيه
وحدوو زواج نوف بنت عمه بعد سبوع
_____________________________

بعد صلاة العصر بيت نهيل

نهيل تهتف لحصه بخفوت/ملاك للحين جالسه تذاكر
حصه اللي بالقوة تنفس من ضغط بطنها/والله مدري يومه هي تذاكر ولا تبي تجلس بروحها
نهيل تهز راسها/ياربي ياهل بنت اكلت قلبي احس فيها هم و حزن اكبر من عمرها ولا تشكي ولا تفتح قلبها
حصه تهدي امها اللي ماهي اقل حزن من اختها /يومه شي طبيعي وحده زواجها قريب اكيد بتشيل هم انتي لاتحاتين
نهيل بالم حاد/لا والله ماهي كذا السالفه ماهو قصدها ان شايله هم العرس هذا انتي تزوجتي ماشلت همك كثرها همها

حصه تبتسم وتهتف بمرح/انا اللي مفروض تشيلين همي لاني شيفه والمفروض تخافين يرجعني لك من ثاني يوم عرسي لاكن هي مزيونه ماينخاف عليها والله لغير تجيب راس صقر
نهيل تبتسم لكلام بنتها/ انتي رجلك اجودي وماينخاف منه وانتي حليله ومطيعه لاكن هي صقر اقشر واكبر منها وقد تزوج وجرب الحريم وملاك عنيده وماتمسك العلم لو اوصيها


عند ملاك اللي جالسه على سريرها وكتاب الرياضيات بين حضنها وتتدعي المذاكره وهي تفكيرها ياخذها على بعيد كيف بتعيش معه كيف بتحمل لمساته وهمساته لها كيف بصرف معه ومع الحياه الزوجيه هي ماهي جاهزه للامور هاذي ابد تو فتحت للحياة بتعيش حره ماتبي احد يكتم على نفسها لاكن مابيدها حيله

قطع افكارها دخول امل عليها/ملوكه ماشفتي محفظتي الورديه حقت الاقلام
ملاك تطالع فيها بالم وتهتف بالم اعمق /تصدقين يامل احسدك على حياتك اتمنى اني خلقت مثلك جمال بسيط وحياة مريحه
امل مدهوشه من كلام اختها وقتربت وجلست بجمبها وهتفت لها بزفره /ملاك لاتقولين كذا ترا الله عطاك نعمة الجمال لازم تحاضين عليها ياملاك والله ان الف بنت تمنى تصير مثلك انتي فكري بحكمه والله انك بسعاده عضيمه ولاكن انتي ماتبين تشعرين فيها
ترا الجزع من النعمه ماهو زين انتبهي لا ربك يعاقبك ويحرق لك جمالك وتحسفين على حياتك اللي عشتيها بنكد

ملاك تبتسم بموده/والله كلامك حلو
امل تضربها بخفه/تستهبلين
ملاك تضحك /لاوالله جد بس يا امل احس اني متحطمه من حياتي انا مابي اتزوج واحد يحب شكلي وبس ابيه يحبني لذاتي
امل ترفع كتوفها/ماتدرين يمكن صقر يحبك لنفسك اكثر من جمالك
ملاك تبتسم بحسره/المشكله اني فاهمته وربي لوني بسيطة الجمال مانظر حتى مجرد نظر للي لاكن غروره وكبرياه يبي وحده مزيونه وبس
________________________________

تحياتي (شغف)…

 
 

 

عرض البوم صور راح ماقال الوداع   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:51 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2022
العضوية: 337893
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: راح ماقال الوداع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدFrench Southern and Antarctic Lands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راح ماقال الوداع متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راح ماقال الوداع المنتدى : روايات منوعة
افتراضي رد: رواية ريح المطر اول رواية للي اذا في تفاعل ودعم كملت

 

رواية ريح المطر

-/البارت الثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


جواله يرن لثالث مره ولا يستجيب له كان نايم بعمق
من بعد دوامه البارح صحى بخمول على رنة الرابعه اخذ جواله من الطاوله الصغيرة وحطه عند اذنه من
ن غير ماينظر لاسم المتصل
صقر بصوت خشن /الو
اميرة انتفضت بلهفه من سمعت صوته الرجولي
سلمت عليه بهدو/سلام
صقر يرفع الجوال قدام وجهه يشوف الاسم ويرجع يحطه عند اذنه ويرد عليها بذات هدوها/عليكم السلام
اميرة تدخل بالموضوع من غير مقدمات/صقر انا بدخل بالموضوع اللي دقيت لك عشانه !
صقر يسند ظهره لسرير ويرد بجمود/وشو الموضوع اللي دقيتي للي عشانه؟!
اميرة تنهدت بضيق من جموده الثقيل/انا ابي الطلاق
صقر مازال على جموده ورد عليها بتسال واثق/انتي متاكده من قرارك؟!
اميرة حست بختناق بس حاولت تكلم بالغصب/اي متاكده

صقر سكت ثواني ثم تكلم بنبرة خاصه/اميرة ابيك تعرفين شي واحد قلبي ماهو بيدي ولا اقدر اغير فيه شي قلبي بيد الخالق بس اذا انتي تبين تعشين معي اعرفي لك احترامك وتقديرك وبعطيك حقوقك الكامله
اميرة بمقاطعه حزينة /لا يا صقر ماقدر اعيش معك وهي عندك انا يوم صبرت على اطباعك الغريبه وبرودك معي صبرت لان ماحد يشاركني فيك لاكن بعد ماشفت شريكتي ماقدر اصبر اكثر!

صقر تنهد وتكلم بثقه/ اذا انتي ملزمه على الطلاق ابشري ياميرة راح اطلقك وراح احول لك مبلغ كثر اللي دفته لك مهر مرتين
اميرة بانفعال جازع/انا مادقيت اشحذ ياصقر ربي منعم علينا وما ابي منك الا الطلاق وبس
صقر قدر انفعاله ورد عليها بحزم هادي /ادري ان ربي منعم عليك وما انتي بحاجته بس هذا حق من حقوقك ولازم ترضين فيه
صقر سكت ثواني وكانها يجمع الكلمات ثم فجرها/اميرة انتي طالق..
اميرة شهقت بالم مجرح عميق/مشكور ياصقر على كل شي مشكور (وسكرت الجوال)
صقر رمى جواله بجهة السرير الخاليه و تفف بضيقه /اف الحين وش يقنع ابوي انها هي اللي تبي الطلاق
______________________________________

شذى وصبا وهند وهنادي كانن عند ملاك وامل جالسات يتقهون بمجلس الضيوف
ويسولفون بعمق عن المدرسه والدراسه
شوي ودخلت عليهم نهيل /سلام
الكل رد /عليكم السلام
نهيل توجهه كلامها لصبا/شلون امك وخواتك
صبا ترد بحترام /كلهم طيبين الحمدلله
نهيل واقفه وماسكه قبضة /اجل جهزتو للمدارس
شذى بضيقه/اي جهزنا ماباقي عليها الا يومين الله يعينا بس
نهيل توجهه كلامها لهند وهنادي/وانتم جهزتم
هنادي ترد عليها/اي والله ما جهزنا الا امس
امل ردت بعفويه/وحنا مادري متى بنجهز
نهيل ناظرتها بحده وصبا ردت بستغراب/ليش للحين ما جهزتم شي ؟!
ملاك تحاول ترقع عشان امها ما تعصب على امل وترد بثقه /جهزنا نص وباقي كم غرض نجهزه هاليومين
شذى اللي فاهمه السالفه عدل ان مازن ماهو موديهم لسوق غيرت الموضوع بمرح/والله مشتاقه لشوفة استاذة خلود وكرشها
البنات /ههههههه

نهيل طلعت بهدو وسكرت الباب وتكلمت بنفسها بضيقه (حسبي الله عليك ياوفا كانك فرقتي بين الولد وخواته لازم اكلمه يوديهم لسوق يقضون للمدرسه غصبن عليه اللي مايستحي )

وبجهة البنات شذى تكلم ملاك بهمس غير مسموع/ترا خالي البارح يسالني عنك
ملاك كانت بيديها كاسة شاي انتفضت ونكب شي بسيط من الشاي على قميصها الحرير ذات الون الزهري اللي معطيها بياض فوق ماهي بيضاء وقامت اخذت منديل وجلست تمسحه تحت انظار البنات
امل باستغراب/شفيك ملاك حار يوجعك
ملاك وعيونها على شذى بتوعد/لا ماهو حار جت سليمه
صبا تضحك بمرح /لا يسيح جلدك الناعم بس
احس لو نقط علية شي دافي راح يتحسس من شفافيته
امل تنقز واقفه بخوف مرح وتسحب يد ملاك وتقربها لصبا بمرح /اتفلي على اختي بسرعه لا تحسدينها
ملاك تنفجر ضحك وتبعد يدها من يد امل /يالخبله ينفثون مو يتفلون تبين اتجرثم انتي
امل تضحك وتسحب ملاك مع يدها مره ثانيه/ماعلينا من جراثيمها اهم شي ما تحسدك وانتي (تاشر على صبا)
يلا انفثي عليها
صبا وهي جالسه/تف بسم الله ماشاءالله على ملاك بنت عمي اخت امل بنت عمي
البنات /ههههههههه

امل تفك ملاك وترجع تجلس مكانه /شاطرة صبا بنت عمي ترا الحسد ماهو زين
هند تكلم بغيرة واضحه /عاد الله يعينك ياملاك احس فعلا لو يجي جلدك شي حار يبقع اثر مايروح
ملاك ردت عليها بتقصد / اول شي قولي ماشاءالله وثاني شي انا عاجبني جلدي و لو بقع
هند مازالت غيرانه/ ماشاءالله بس انا اقول في ناس ماتحب النعومه الزايده مره
ملاك تحط يدها على خصرها وترد بستهزا /معلومه جديدة هاذي اجل الناس طلعو يحبون الخشونه طيب بعطيك من نعومتي شوي وانتي عطيني من خشونتك شوي
هند بغضب حاد /بس انا مو خشنه يا ملاك
هنادي تحاول تغير الموضوع/خلاص سكرو الموضوع خلونا بالدراسه صبا كملي لنا سالفة نجود
صبا/اي والله اسمعو

شذى تنادي على ملاك اللي واقفه وتمسح قميصها برقه ناعمه /تعالي يا ملاك اساعدك وامسحه معك
ملاك ترجع وتجلس قريب لشذى وتطالع فيها وتكلم بهمس/انتي اصلا السبب بغيت احترق
شذى تضحك وتقترب لها بذات الهمس/تبين اقول لك وش قال للي البارح ولا ماتبين اقول
ملاك تصد بوجها تطالع ب صبا اللي تسولف عليهم عن صديقتهم نجود والبنات مستمعات لها
وترجع عينها لشذى بتسال/وش يقول ؟!
شذى تضحك /اول شي شيلي كل شي خطر وحار لا تحترقين و تحرقينا
ملاك بدت تعصب/بتكلمين ولالا !؟
شذى تضحك/بتكلم اسمعي خالي كان يسال عنك يقول كيفها وش قالت عني يوم شافتني وكذا اعجبتها ولالا
ملاك ترد بخجل /وش قلتي له
شذى بتوتر/اممم ماقلت شي
ملاك ترفع حاجبها بشك/قولي الصدق
شذى تبتسم /قلت شكلها خاقه معك
ملاك تكلم بين اسنانها /ياللي ماتستحين ي قليلة الادب انتي وخالك وربي لو البنات مو موجودات لاقطع لحمك بسناني

شذى تضحك/حشى سكين ماهن اسنان وبعدين تدرين وش قال للي عشان ابلغك فيه !
ملاك تصد بوجهها /مابي اسمع شي
شذى ترفع كتوفها/بكيفك بس ترا شي مهم ويخص لبسك
ملاك طالعتها بحده وتسال/وش قال ؟!
شذى بهمس /قال للي اقول لك يقول خالي صقر ياويلك لو درا انك لابسه مثل هذاك البس حتى عند الحريم
ملاك كانت تسمع وتغيرت ملامح وجها للغضب /انتي وش تقولين ؟!
شذى تضحك من عصبية ملاك /اللي سمعتيه
ملاك بغضب اعمق/وهو من يكون عشان يتكلم عن لبسي ماله دخل ان شاءالله اطلع مفصخه ماله حق يتكلم
شذى بنظرات مقصوده /يكون زوجك وله حق يخاف عليك وبعدين لو قلت له تقول تطلع مفصخه بيقول خليها تفصخ وتجيني (وفجرت شذى بضحك )

ملاك تقرصها بقوه خجل/ انتي ماتستحين ياربي كلامك اكبر منك
شذى ترقص حواجبها/تابعي الفلام وتصيرين احسن مني
البنات لفو لهم بستغرب وصبا تكلمت بتسال/ شفيكم
ملاك ترقع السالفه /مافينا شي بس كنا نتكلم بالمدرسه
شذى مازالت تضحك/اي صادقه
_______________________________

جالسه تلبس و تجهز حاسه انها عمر ماشافت امها
لبست لها فستان طويل مدرج ناعم بلون الكحلي وبدون اكمام لانها ماتقدر تلبس اكمام عشان الجبس اللي بيدها وفتحت شعرها البني على عضدها النحيف الابيض وحطت مكياج ناعم بسيط تحاول تانق عشان لو لقت احد من حريم عمانها عند امها يشوفونها بحلا صوره ماتبي الناس تشمت فيها هاذا كل مايدور براس مهره

فهد كان جاي من جدته صيته اللي من درت انهم بيروحون لام ماهر قالت انتظروني بلبس وروح معكم
دخل الجناح وقف لثواني عاجز يتحرك عاجز يتكلم عاجز يعبر يشوفها زايده فتنه و تنقط انوثة (هاذي ناوي تذبحني ولا ناويه تنتقم مني اويل حالي بس)هذا اللي كان يدور بال فهد
تقدم وقف بوجهها وتكلم بحده وهو ياشر على عضدها/وش هالبس اللي انتي لابسته ؟!

مهره تطالع ب عضودها وتكلم برئه /ليش شفيه !
فهد اقترب وشد على عضودها بكفوفه و حس انه انجز شي بداخله بس ماوضح لها سعادة من مسكته لها وتكلم بذات حدته/وتسالين بعد شفيه لو مالبستي شي احسن بعد من البس المنتف هذا
مهره نزلت راسها بحزن/بس انا ماقدر البس اكمام عشان الجبص وبعدين هذا لبس من اول ومتعوده عليه
فهد شدها له وصقع صدرها بصدره /هذاك اول عندي انا غير ماتلبسين هالبس الا بجناحك وبس مفهوم
مهره دفنت راسها بصدره بدون مقدمات وبكت بصوت مخنوق

فهد انتفض بحراره وكهرباء من تصرفها اول مره يحس انها فعلا بحاجت حضنه شدها له وهمس باذنها بحنيه /ممكن افهم ليش الصياح الحين وانتي بتروحين لامك
مهره ردت عليه بختناق/ مدري خايفه و متوتره
فهد رفع وجهها بين كفوفه وتكلم بتسال/من وشو خايفه !؟
مهره تشهق باكيه وترد عليه بارتباك / اخاف انها تعاتبني ليش ما جيتها واخاف (سكتت ثواني ثم كملت)بتعرف ان انت اللي كاسر يدي وتضايق

فهد باس جبينها بهدو ونزل على رقبتها وبعد شعرها بيده لوراء وباسها بذات الهدو وتكلم بخفوت/لاتخافين من شي وقولي لها الصدق بتضايق يوم يومين وبعدين بتعود على زوج بنتها و عصبيته
مهره ترجف بين يديه /بتنزل تسلم عليها
فهد يبعد منها لايتهور ويرد عليها بصوته الخشن /اي بنزل اسلم عليها وابي اكلمها بموضوع مهم
مهره باستغراب/وشو الموضوع!!
فهد يجلس على الاريكه ويسند ظهره /لا رحنا لها بتعرفين والحين يلا اجهزي عشان نمشي

لبست مهره عباتها ونقابها وطق الباب وراحت فتحت
شافت جدتها صيته بعباتها وتنادي لهم /يلا خلصتي وين فهد
فهد وقف و تجهه لها /موجود خلصتي
الجدة صيته سانده على عصاتها/اي خلصت وانتي يامهيرة خلصتي
مهره تبتسم بصعوبه /اي جاهزه
فهد يمشي قدامهم وهم راحو وراه و ركبو بالسياره معه وحرك متجهه لبيت ام ماهر
____________________________

واقف بغضب وساند يده على عصاته وصرخ بولده /طلقتها انت انهبلت كيف طلق بنت جاسم بن عليان شريكك يالمهبول
صقر وقف وماهو اقل من عصبية ابوه/ هي اللي طلبت اطلاق تبيني ا غصبها تجلس عندي وبعدين
شريكي ولا ماهو شريكي ماهمني الا يهمني كرامتي وبس
ابو صالح ينتفض من العصبيه /قال كرامتي قال انت
ما ضيعك الا تكبرك وغرورك ابك رجال طول وعرض ماتعرف تجذبها لك والله انها ماطلبت الطلاق الا انك جارحن كبدها
صقر مازال واقف ويرد بصرامه/ يابوي انت ليش مانت راضي تفهم البنت ماتبي اتزوج بنت عمي تقول يا انا
يا هي وش تبيني اسوي فيها !!
ابو صالح يرجع يجلس /بنت عمك مادخلت عليها
ولا صار بينك وبينها شي ولا هي حولك ولا هي كبرك طلقها ورجع مرتك اللي دخلت عليها وبينك وبينها عشره
صقر صرخ بغضب صادم /تبيني اطلق بنت اخوك عشان بنت جاسم ؟!

قطع كلامهم دخول صالح اللي يتنفس بسرعه كان جاي يركض من اصواتهم /انتم شيفكم اصواتكم واصله لاخر الحاره
ابو صالح بصوته الغاضب/اسال اخوك عن سواد وجهه

صقر شد على شعره بكفوفه وعض على شفايفه بقوه لين حس الدم خرج منها
وصالح لاحظ عصبية صقر المنفعله وتكلم بهدو /تعوذو من الشيطان الرجيم و هدو خلوني افهم وش اللي صاير
صقر لف له بحده وتكلم بصرامه /انا طلقت مرتي وابوك زعلان يقول ليش طلق بنت جاسم بن عليان طلق بنت عمك ارخص اخوه عشان المال و التجاره
ابو صالح وقف وصرخ فيه /انا ما رخصت اخوي يالهيس اخوي واختي ابديه حتى على عيالي بس لاني اوي له واي لبنته منك ومن فعايلك الخايسه
صقر يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويحاول يهدي نفسه مهمه كان اللي واقف قدامه والده ولازم يحترمه /يابوي حط بالك بنت عمي والله والله ماخليها تاخذ غيري ولو ذبحتها وذبحت نفسي وراها
(طلع صقر من البيت كامل)

وصالح تقدم ومسك ابوه بمسانده وجلسه بحترام/ارتاح وهدي نفسك العصبيه ماهي زينه عليك
ابو صالح يتكلم بنبرة مخنوقه/اتعبني اخوك اتعبني عيالي كلهم يسمعون الكلام وهو مايفهم مايفهم
صالح يجلس قريب له ويكلمه برجا/يابوي انت اكثر واحد تدري وش كثر صقر انتظر بنت عمي لين تكبر وتبيه الحين يطلقها يابوي صقر مستعد يقاتل عشانها وانت الله يطول بعمرك كل مره تقول له اتركها
ابو صالح بمقاطعه حازمه/انا خايف على البنت منه وخايف على زعل اخوي اعرف ولدي عدل ماراح يقدر
ملاك و لا زينها ولا اهلها كل يوم وهو جايب للي مشكله مابي اتفرق انا وخوي بسبت طيشه و انفعالاته
صالح يشد كفه /لا تخاف صقر على عمي وعمتي مزنه احرص منا كلنا وماراح يزعلهم بس انت تطمن
_____________________________

بعد السلام الحار بينها وبين امها وتسال عن الاخبار
نزلت عباتها وقامت تصب لهم القهوه تمد الفنجال لفهد بنبرة عذبه /سم
فهد ياخذ الفنجال منها بصمت و يتقهوا وعيونه تبحلق فيها
وهي تقهوي امها وجدتها (مذهله مذهله هالبنت )
قطع افكاره صوت ام ماهر /شلونك يابو عقاب عساك طيب

فهد يرد عليها بهدو /طيب طاب حالك انتي بشرينا عنك وعن ماهر عساكم بخير
ام ماهر بنبرة حانيه /احنا بخير وعافيه بس يامك عسى ماشر علامكم قطعتوني
فهد كان على وشك الرد بس الجدة تدخلت باستعجال خوفها من فهد ومن رده /ماهو قطاعه بس الظروف يام ماهر فهد يشتغل بامور القبيله و حوالها
ام ماهر تطالع بمهره اللي جلست قريبه لها بنعومه وردت بغير اقتناع من كلام الجدة /الله يجزاه خير ويكتب اجره

فهد نزل فنجاله وتكلم بصوته المثقل بالرجوله/ مدامكم مجتمعين وكلكم تسمعون ابيك يام ماهر تجهزين كل اغراضك كامله بعد ماتخلصين العده تجين عندنا بيتك الثاني لك انتي وماهر جناح خاص فيكم جلستكم بروحكم بالبيت ماني براضيها بس كنت ساكت انتضر لين تنتهي عدتك والحين انتهى الكثير و مابقي لك الا القليل

الجدة صيته تكمل كلامه /اي والله انه صادق وانا اختك جلستك لحالك انتي و وليدك ماهي زين
و خوف عليكم وبيت ابو عقاب ماهو بيت غريب بيت بنتك بعد
ام ماهر تكلمت بعد ما سمعتهم كلامهم بصمت /يابو عقاب خيرك علينا وعلى اهل القبيله كلهم والله ان بيتك مثل بيتي وانكم اهلي بعد ابو ماهر الله يرحمه لاكن وانا عمتك انا ماقدر اخلي بيتي فاضي وماهر ماقدر ابعده من عيال عمه
فهد من جابت طاري عيال عمه حس بنار شبت بصدره وتكلم بمقاطعه صارمه /من ناحيت بيتك ما انتي مخليته فاضي كان بتاجرينه وتستفيدين من ايجاره ولا تبين تبيعينه هذا راجع لك ومن ناحيت ماهر ماهو بحاجة عيال عمه عمته (ياشر على جدة صيته) وعيالها موجودين وماهو مقصرين معه

ام ماهر ترد برجا/والله مانتم مقصرين بشي لاكن طلعه من بيتي ماقدر اطلع لا تجبروني
الجدة صيته بحزم/ماحدن جابرك يام ماهر القرار لك
بس انتي وماهر ومهره وصية المرحوم والله انه قاله لا تخلونهم لحالهم هو ادرا منك خايف عليكم
ام ماهر تكلم بصدق /هو مايبينا نجلس لحالنا خايف على بنته من عيال عمها ومهره تزوجت وهاذي عند زوجها بامان والحمدلله

فهد انتفض واقف من الغضب وجهه احمر وكان الدم بينفجر من راسه وتكلم بشده /يخسون ماحد خايف منهم واللي يرش باب بيتك بماء رشيته بادم والكلام هذا مابي اسمعه مره ثاني
مهره اللي جالسه قريبه لامها كانت تطالع بوجهه اللي انقلب احمر
ورجفت برعب تمنت امها ماجابت طاري عيال عمها ابد تعرف فهد ماراح يطوف الكلام ابد
ام ماهر انتفضت مرعوبه من انفعاله واحمر وجهه /انا ماقصدت اني خايفين منهم وانا عمتك انا اتكلم عن ابو ماهر الله يرحمه كان موسوس بس
الجدة صيته بخجل /هو يدري انك مانتي قاصده بكلامك وبعدين احنا نبيك تجين عندنا اريح لك ولنا
فهد تكلم بحده وهو مازال غاضب/ انا بمشي الحين وانتي يام ماهر فكري بالكلام اللي قلناه لك زين احنا ما نجبرك على شي ما تبينه انتي فكري وقرري براحتك
(وطلع )
مهره لفت لامها بعتاب/ليش جبتي طاري عيال عمي ليش
ام ماهر باستغراب/انا وش دراني انه بيعصب كذا
الجدة صيته تهدي الامور/ماقلت الا الصحيح يا ام ماهر لاكن فهد مثل الكبريت سريع الاشتعال الله يهديه بس
مهره صدت بوجهها عنهم وافكارها ترسم لها لا توحد فيها وش يبي يسوي يذبحها ولايكسر يدها الثانيه (ياربي استر وعدي هاليله على خير )
_________________________________

-/البارت الحادي والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



انتشر خبر طلاق صقر واميرة الكل مستغرب من اللي صار
نهيل تحط القهوه قدام ابو ماجد وتكلم بتسال/صدق ولد اخوك طلق مرته
ابو ماجد /اي
نهيل /طيب ليش وش السبب
ابو ماجد /مدري عنه بس اللي سمعته انها هي اللي طالبه الطلاق
نهيل تنتفض/يويلي ماقدرت تحمل قرادته وهي كبيره كيف بنتي الورع
ابو ماجد بضيقه/بنتك تحمل حالها من حال غيرها
نهيل /ياسلام وليش مرته ما تحملته والله ما نحاشت منه الا من شين كبير
ابو ماجد حاس بضيقه/انا ادري عن الناس
دخل مازن وسلم /سلام
ابوه وامه/عليكم السلام
مازن جلس وسحب القهوه وصب له فنجال/شلونكم
ابو ماجد /طيبين انت وينك من الصباح
مازن/ كنت مع سالم ويقول ان صقر طلق مرته صحيح؟!
ابو ماجد /اي قالو للي ماتدري وش السالفه
مازن يطالع امه /مدري عنهم مابشرتو ملاك
نهيل بعصبيه/ولا كلمه ملاك مالها دخل فيهم تطلقو ولا ان شاءالله ماتو
مازن يرفع حاجبه /اي اقص يدي كانه مو من تحت راسها
ابو ماجد ينزل فنجاله ويطالع بولده /اقطع يالخاسي
مازن /وانا الصادق البنت من كبرت قامت تخطط وتنفذ من غير راي احد
نهيل بقهر /والله ماهي احسن من خطط اللي عندك
مازن /مافرقت بين احد اللي عندي؟؟
نهيل /ودها عينها تفرق وتشتت بعد بس ما الله مقويها
ابو ماجد /خلاص يامره
نهيل /بسكت بس علم ولدك يودي خواته يقضون للمدراس ولا بشحذ ماجد
مازن يوقف/اشحذو ماجد اخوهم ماهو غريب انا مشغول

نهيل/وش اللي مشغلك ام الحسن والجمال
مازن تنهد ومتجهه لباب /مع السلامه
ابو ماجد يطالعها/عاجبك كل ماجا الولد قومتيه
نهيل /ماتسمع كلامه اللي صاير مثل السم من اخذ هالعقربه اللي عنده
ابو ماجد /اتركي المره ورجالها بحالهم يامره
نهيل /اقول بس كلم ماجد يودي خواته يقضون هذا مافي خير
ابو ماجد يرشف من فنجاله /لا مازن يوديهم غصبن عليه انا اعلمه
نهيل تقرب له صحن التمر /نشوف
______________________________

جناح فهد ومهره الساعه 11 مساء

بعد مارجعت من امها من بعد صلاة المغرب فهد نزلها بالبيت هي والجدة صيته وراح يكمل اشغاله
وهي خذت لها شاور وحطت لوشن على جسمها كامل بريحة التوت وبدلت لبسها بقميص حرير بالون الابيض لنص الساق وبدون اكمام وجففت شعارها الناعم البني وحطت بس ماسكرا ومرطب شفايف
وهاذي هي بعد ماخلصت جالسه على الاريكا و تفكر
(ياربي فهد لايكون يبي يعاقبني على كلام امي طيب انا وش دخلني الله يهديك يامي ليتك ماقلتي شي كل ماخلصت من مشكله طلع بمشكله ثانيه مافي امان ابد )

قطع عليها حبل افكارها صوت الباب ودخول فهد وخطواته الثقيله الواثقه اقترب لها وعيونه تطالع فيها بنظرات غامضه ماقدرت مهره تفسرها ابد
نظرات غضب اما اعجاب اما حب اما عتب اما ثقه
اما شموخ اما وش هي بضبط
جلس فهد على الاريكا اللي مقابلتها وعيونه مازالت عليها وسلم /سلام
مهره ردت عليه برتباك/عليكم السلام

فهد كان هايم غايم فيها كنها مزنه بسماء
ما نقطت ماها ماهو عارف كيف شوفتها و برئتها تسيطر حتى على افكاره وغضبه وكل شي فيه كل شي فيه
وخير تكلم بعد صمت طويل ونظرات غامضه /مهره تعالي بتكلم معك
مهره حست انه ناداها للموت ولاهي قادره تشيل نفسها من الخوف والجزع ولاكن حاولت تقوم احسن من يقوم هو عليها وينتفها تنتف اقترب وجلست بجمبه بس بينهم مسافه بسيطه وتكملت بنعومه/امر!
فهد بتسال حازم/ليش امك ماتبي تجي تسكن معنا؟!
مهره ترفع كتوفها برئتها المعتاده/والله مادري بس يمكن عشان بيتها
فهد يطالع فيها بنظره حاده ارعبتها و خلتها ترجع على ورا وتلزق باخر الاريكا وفهد تكلم بحده /ولا عشان عيال عمك؟!
مهره بحلف /والله مادري والله
فهد اقترب لها بعصبيه ومسك عضدها بين اصابعه القويه وشد عليها وتكلم من بين اسنانه/مهره قولي الصدق ليش ابوك وامك خايفين من عيال عمك تكلمي
مهره بدت تغيب عيونها بدموع/والله يافهد مادري انا مادري روح لامي وسالها انا مادري مادري
فهد صرخ فيها وهو يشدها اكثر مع عضدها/كيف ماتدرين احد عمره شافك منهم قولي الصدق لاقسم بالله يا مهره لا اصلخ جلدك من عظمك

مهره تبكي و تشاهق/يدي واللي يرحم والديك يدي
فهد يهز كتفها بعنف /تكلمي
مهره بالم /والله ماقد شافوني والله واللي خذا ناصر اغلا خلقه ماقد شافوني
فهد مازال غاضب والغيرة اكلت قلبه/اجل كيف يتهاوشون عليك وهو ما شافوك كيف يبون وحده ماشافوها
مهره تحط يدها على كفها اللي ضاغط عضدها فيه وتبكي من الالم/يسمعون امهم وخواتهم يمدحوني ولاكن ماعمرهم شافوني وقسم بالله العظيم
فهد يبعد يده من عضدها وينقلها لذقنها ويقرب وجهها له ويتكلم بغموض /وانتي كنتي تبين احد منهم قولي الصدق
مهره تنتفض بين يديه وكنها عصفور /لالا والله مابيهم ابيك انت انت وبس
فهد يرفع حاجبه بحده/وكيف تبيني وانتي ماعمرك شفتيني تلعبين علي انتي
مهره تطالع فيه بخوف مرعب/الا يوم جيت وخذيت جدتي صيته انت الوحيد اللي فز لك قلبي والله بس
فهد يقترب لها اكثر بذوبان غامض/بس وش؟!
مهره بتردد /كنت مو مرتاحه لك حيل خايفه منك ومتردده

فهد يسحبها من ذقنها ويبوسها بوسه دافيه مريحه وبعد مارتوى تكلم بهدو /مع الايام ترتاحين للي غصبن عليك
مهره مصدومه من جبروته ولاكن ردت بهدو/ان شاءالله
فهد ابتعد منها قليل و تكلم بامر/اتوقع انك طبتي ومافيك الا العافيه وتقدرين على تنفيذ طلباتي
مهره تصد بوجهه بغيظ/لاتكسر قلبي يافهد كافيه كسرت يدي
فهد انتفض منها واقف بغضب/ يدك كانت تستاهل الكسر وكل مخطي ياخذ جزاه والان تنفذين اللي ابي غصبن عليك فاهمه
مهره تهز راسها بضعف/فاهمه

___________________________________

بعد مرور ثلاث شهور على ابطالنا

فهد مازال يحاول بام ماهر تجي تسكن عنده عشان مايصير لمهره عذر لطلعة برا البيت ابد حتى الجامعه رفض تسجل فيها حاولت فيه الجدة صيته وام ماهر كلمته ومهره بس هو رده كلمه وحده(المره مالها الا بيتها ودراسه ماني مخليها تدرس ولاحد يفتح الموضوع )
الود وده يقفل عليها بقفص وماحد يشوفها غيرة
هو وما تنفس هوا الا هوه وبس
غيرته عليها زايده و حرصه عليها ازيد و ازيد
على كثر ما يضربها على كثر مايحن عليها ويعشقها ويعشق هداوتها ونعومتها و برائتها كل شي فيها فتنه حتى ضعفها و استلامها له يفتنه
و مهمها كان قاسيا عليها وهو يضربها يحس انها فاتنه بين يديه مازال على قساوته معها بالنهار ضرب وحرب على اتفهه الاسباب و باليل حضن وضم بحنيه وندم ولاكنه صامت غامض مايعبر عن شي ابد


مهره اللي حاسه ما للحياة طعم ابد بعد ما احرمها من دراستها وهي تحس بذل والاهانه كل يوم مع فهد
يكثر ماتخاف منه وماتحس بالامان معه ابد تحس برعب وضعف وقله الحيله
وبنفس الوقت يكثر ماتحبه وتحب حنانه لها باليل وتحب حضنه وهمساته
وبذات وسامته اللي ماتقدر تقاومها صفاته كل بنت تعشقها الا قساوته وعصبيته تحس انها ماهي قادره تكمل معه تعبت حيل منه
وفهد بدا ياخذ منها كل شي كل شي غصبن عليها وبدون رضاها وهي تستلم له بخوف وماتقدر تمنعه ولا تعاتبه



صقر المغرور والمتكبر و الصامت الغامض ماحد يدري وش اللي يدور براسه من طلق اميرة وهو ساكت
ويفتح مشاريع بالملايين ويشتغل على كذا مشروع ومع كل هذا الشغل ما اشغله عن ملاك يخطط لشي كبير بس ينتضر الوقت اللي يفجر كل مخططاته كل صفات العشق والحب ولوله تنطبق على صقر من شاف ملاك بالعيد وهو حاس انه صبر لشي يسوا
و يسوا كثير بعد ومستعد لاجلها يصبر اكثر اهم شي الجمال اللي شافه ودمره دمار شامل
مستعد يصبر عشانه لاخر العمر بس بالنهايه يتذوق شي ماحدن ذاقه شين على ذوقه ونظره
اميرة ذبحها الشوق له ارسلت له قبل شهر (انا استعجلت على قرار الطلاق ابي نرجع والامور نصلحها بينا)لاكن هو رفض معن ابوه وامه حاول فيه لاكن رفض قال من باعني بعته




ملاك اللي انشغلت بدراستها وصديقاتها ونست موضوع صقر با لمره وبذات انها مرت ثلاث شهور بعد ماشافها ولا تكلم بشي هذا اللي خلاها تطمن وتنسى همه وهم طلاقه من اميرة اللي حست انه افرحها بس ماتدري ليش هالاحساس
ومازالت المشاكل بينها هي ومازن وفاء ولاكن ماتجرا مازن يمد يده عليها بعد اخر مره ولا وفا ماتجرئت تجيب طاري صقر ابد وملاك ماهي قليلة شرر كل ماقالو كلمه ردت عليهم بعشر حقها واخذته منهم ولاكن امها وخواتها يحاولون يهدون الاوضاع بينهم مايبون المشاكل و نهيل بعد ماطلق صقر اميرة
ودها تزوجه ملاك بسرع وقت تخاف يرجع مرته وبذات انها سمعت من ام صالح ان اميرة تحاول ترجع له ويبون يحاولون يصلحون بينهم بس نهيل تبيه
لبنتها لحالها ماتبي لها شريكه لانها عارفه ان ملاك ماتعيش مع شريكه ابد وتعرف انها انظلمت وهي صغيره وماحد اخذ رايها بشي ومشوها على شورهم وكيفهم وتبي الوقت اللي تنتصر فيه بنتها وتاخذ حقها
___________________________________


-/البارت الثاني والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



بداية الشتاء وبداية البرد وبدت ترشرش وتمطر
مع صوت الرعد وكهربا البرق

الجدة صيته حاطه دفايتها قبالها وماده رجولها اللي عليهم شرابات دافيه وتدعي /اللهم اجعله صيباً نافعاً غير ضار
مريم تمد يديها لدفاية/ ياربي يصوت الرعد ياربي ترحمنا وتنجينا من عذابك
الجدة صيته تزفرها /هاذا صوت رحمه ماهو عذاب وان شاءالله تسقي البلاد والعباد
مهره جالسه بزاوية وتشد احضان الجاكيت بالون الزيتي عليها من البرد والجدة صيته تنادي لها بحنيه/تعالي يامك اقربي عند الدفاية
مهره تقوم وتجلس قريب لجدتها وتهمس برعب/ يومة صوت الرعد والمطر يخوف
الجدة صيته تحط كفها على كتوف مهره وتشدها لحضنها/الرعد ما يخوف وانا امك وحنا بخير وعافيه بيتنا وبامان وسلام و حافظنا ربنا كيف المساكين اللي بخيام لا بيت يحتويهم ولا دفايات ان شبو نارهم طفاها المطر وان دخلو خيمتهم غرقهم الماء

شوق بندماج مع الجدة صيته وترد/ياربي مساكين مايخافون يغرقون ولا يجمدون من البرد
الجدة صيته ترفع يدها وتاشر لسما/ربك فوق ارحم مني ومنك هو اللي يتولى امرهم
حسنا جت تمشي ومعها الكرك /شكل الكهربا بتطفى والله من البرق
مهره انتفضت برعب /تطفى ؟!
الجدة صيته تحضنها وتحط راسها بحضنها/بسم الله عليك ماهو صاير شي انتي بس اذكري الله
ام ابراهيم تطالعها بنص عين/وخري لا تكسرين رجول عمتي بس
مهره حاولت تبعد من جدتها بس الجدة صيته شدتها لها بحنان وترد على ام ابراهيم بحزم/ماحدن شكى لك الحال عشان تدخلين بينا
ام ابراهيم بجزع/هاذا جزاي خايفه عليك وعلى رجيلاتك

حسنا تغير الموضوع /الا ابراهيم ملزم يعرس بالبرد
ام ابراهيم بقلة حيله/ عجزنا عنه نقول له اصبر وقت برد ومطار وطلعات وبران ماهو وقت عروس بس مايفهم
الجدة صيته بحزم/ لا توقفين بوجه الولد يا فاطمه خليه يعرس مافرقت برد ولا حر
حسنا تصب كرك بالكسات اللي قدامها بصينه/الا والله تفرق لو جاء مطر ليلة عرسه وطفى الكهرباء والله لانتوهق بالناس
ام ابراهيم تاخذ كاسه وترشف منها/بكيفه يتحمل
هو مدامه يبيه بالبرد
الجدة صيته تمسح على شعر مهره اللي بحضنها بحنان وتكلم بتسال/نوف وينها ؟!
حسنا تمد اخر كاس لشوق اللي تطالع بمهره بغيرة وحرقه وترد حسنا /داخل تذاكر لعبدالله
مريم بهمس/هي وافقت على مشعل ولد عيد
حسنا /ان شاءالله انها وافقت وللحين ماردينا على الناس

الجدة صيته /وليش مارديتو عليهم عيال عيد رجال ومايردون وابو عبدالله يقول انه بيرد امس عليهم وش غير رايه
حسنا /يقول ماجاء لديوان وكان جاء اليوم بيرد عليهم
الجدة صيته تطالع شوق بتسال حازم/وانتي علامك عييتي عن جمال ولد هضيب وش فيه عشان تردينه
شوق تبتسم /مابيه ماحسه هو نصيبي
الجدة صيته تقطب حواجبها/ اجل منهو نصيبك اللي بتعجزين وهو ماجاك
شوق ترد بخباثة /نصيبي مستعده انتظره العمر كله
الجدة صيته حست بنتفاض مهره بحضنها من كلام شوق وشدت احتضانها لها كانها تقول اهدي وردت على شوق بامر/اقول ولا كلمه بس وافقي على جمال لانه ماهو جايك رجال احسن منه
ام ابراهيم تبتسم /لا بيجي بيجي ان شاءالله
_______________________________

نهيل تنادي على ملاك اللي ناثره كتبها على الارض قدامها وجالسه تذاكر /انتي ماتعبتي من هالمذاكره انكسرت رقبتك وانتي بس مدنقه
ملاك ترفع راسها وتحط يدها الصغيره على رقبتها الناعمه وتحركها يمين ويسار/وش تبيني اسوي يومه هاذي اختبارات الشهري لازم اجيب نسبه
امل اللي منسدحه وكتابها طايح عندها/بس انتي اكلتي الكتب اكل حتى اللي مو بكر عليك صميتية صم
نهيل بجزع/اذكري الله عن اختك لا تحسدينها
ملاك تنفجر ضاحكه /توك تهاوشيني خليها تحسدني عشان ترتاحين و ماذكر
نهيل تبتسم /يامك انا ابيك تذاكرين واحب على قلبي يوم تصيرين من الاوال ماهو مثل هاذي الكسلانه(وتاشر على امل )لاكن انا ابيك تريحين شوي ما ترهقين نفسك

قطع كلامها صوت الرعد القوي اللي رجع البيت رج وخلى ملاك وامل ينقزون واقفات /يومه وش صوته
نهيل تاشر لهم يجلسن /اجلسن بسم الله عليكم الرحمن الرحيم هذا صوت الرعد
ملاك تجلس ويدها على صدرها/يومه قسم احسبه كهرب انفجر
امل تقرب لامها وتحضنها/يومه لايكون قامة يوم القيامه
نهيل وملاك انفجرو ضحك/ههههههه
نهيل بحنان امومي /ادعو ربكم بالسعاده والتوفيق والستر والعافيه
ملاك ترفع يديها لسما/يارب اخذ نسبة 100٪
امل تطالع فيها بصدمه/انتي هذا اللي هامك النسبه والدراسه ولا تبين 100٪بعد حشى مصريه
ملاك تمد لسانه بطفوليه/كيفي موتي حره
نهيل تضحك على ملاك وحركاتها الجذابه/يحلوك ياملوكه كل ماكبرتي زاد زينك
امل تهز كتف امها/بس ملاك !!
نهيل تضحك /وانتي بعد بس ملاك بسم الله عليها غير غير حتى مني يامها غير مدري من طلعت عليه
ملاك تبتسم بمرح/ اخاف ماني بنتكم خاطفيني اشوفكم ما ترحموني
نهيل مازالت تضحك/لاوالله انك بنت بطني بس سبحان من حط الزين فيك من وانتي ورع
امل تضحك بمرح/ وخلى صقر يحجزك يخاف تطيرين
ملاك تكشر /يشين الطاري
نهيل بجديه /يامك ياملاك ترا صقر ولد عمك و من نصيبك وانتي من نصيبه لازم تقبلينه وتقبلين طاريه
ملاك تصد بوجهها وتطالع بكتابها/ماني مجبوره اتقبل احد
امل و نهيل يتبادلون النظرات بصمت
______________________________

صقر جالس على مكتبه الخاص بالمستشفى ويكلم منيف اللي فاتح شباك المكتب ويطالع بالمطر/بدال مانت واقف وتناظر مع الشباك ليش ماتطلع برا وتشم هوا
منيف يلف وجهه له ويتكلم بحزن/ ضايق ياخوك ضايق وحاس اني لو طلعت برا الضيقه ماهي فاكه مني خانقتني خنق
صقر انتفض واقف بحمية /افا وش اللي مضايقك
ياصديقي ولا قلت للي
منيف يرجع نظره للمطر اللي يمطر بغزاره /خلها بالقب تجرح ولا تطلع وتفضح
صقر يقترب له ويوقف عند الشباك ويحط كفه على كتف منيف ويتكلم بصرامه هاديه/افا ياذا العلم وانا اللي لو طلعت عندي بتفضحك
منيف يلف وجهه له/لابالله يابو عقاب ماهذا القصد بس وش تبيني اقول
صقر يشد على كتفه/قولي اللي بخاطرك كله ولا تخبي علي شي طالبك طلبه
منيف ياشر على المكتب /خل نجلس وقول لك

صقر يتجهه لمكتبه ويجلس عليه ومنيف يجلس بكرسي المنفرد اللي قباله وبينهم طاولة المكتب ويكلمه بتسال /يلا تكلم وش اللي مضايقك ؟!
منيف يتكلم بالم وحرج/انا اخذت من اخوي نايف قبل سنه ونص مبلغ 200 الف قلت له بدخل الاسهم وابي استفتح شوي لين ربي ينعم علي ورجعهم ويوم دخلت الاسهم طلعت دبل فلوسه يعني 400 الف وطرت من الفرحه عاد انصحوني اخواني وامي ان اسدده فلوسه والباقي ادخله بالاسهم من جديد المهم اني عندت والطمع عمى عيني قلت بدخلهم كلهم عشان يجيني دبلهم وسدده بعده واخذ انا الباقي ودخلتهم وليتني ما دخلتهم خسرت فلوسي كلهم بالاسهم

صقر يناظر فيه بتسال/والحين وش اللي مضايقك الفلوس بدالهم فلوس
منيف بقهر/اللي مضايقني اخوي يبي يحاكمني اذا ماخلصته معني والله شرحت له ياصقر وعلمته وقلت اصبر علي اسددك من راتبي لو تبيه كله لاكنه رفض يقول انت تكذب طلعت لك فلوس من الاسهم وطمعت ومانت مخلصني تخيل اخوي يقول للي هالكلام يشكك با امانتي

صقر يوقف و يتجهه له ويجلس بالكرسي اللي قباله ويتكلم بشهامه اخويه/اسمع وانا اخوك على الحرم حرم ماتضيق وراسي يشم الهوا اذا بس هاذا اللي مضايقك ابشر بالعسد وكانه مضايقك شين ثاني قل للي ولا يردك شي
منيف يوقف بحرج وجزع / لاولي خلق خلقه ماتدخل بالموضوع انا اخطيت وتحمل خطاي
صقر يوقف وياشر له يسكت ويتكلم بصرامه حاده/اقول ولا كلمه بس الرفيق اللي مايوقف مع رفيقه ماهو رفيق وانت عارف انا رجال منعم الله علي و مية الف وميتين الف فدا راسك
منيف يقترب له ويحب خشمه/فداك اللاش بس انا طالبك
صقر بمقاطعه/لا تطلبني ولا اطلبك كانك تعزني ارضى بوقفتي لك ولا تردني
منيف بحزم/ارضى بس بشرط
صقر يرفع حاجبه/وش شرطك
منيف يمسك كفه /توعدني تخليهن دين علي
و قاصدك من راتبي لين ربي يرزقني وسدده كامل
صقر يشد على كفه/اسمع يامنيف انا مابي احملك يارفيقي الحمل الكبير كانك بتخليها اقصاد انا راضي اخذ منك اقصاد ولو ماخلص الا بعد عشرين سنه ماعندي مانع لاكن انك تشيل هم الدين وتضايق وتحاول تدبر الفلوس عشان تسددني تراي ماني
ما خذهم منك ولو نزلن عليك من السما

منيف يضحك وكانها ردت له الروح /من السما عاد بس ابشر يابو عقاب بخليهم اقصاد وعزالله انك كفو واني تو حسيت براحه علي الحرام ان بعض الرفاقه تغنيك حتى عن بعض الاخوان
__________________________________

المطر اغرق ديرتهم وكل ماله ويزيد ويزيد
فهد اللي واقف برا عند باب الديوان و متلطم بشماغه ورافع ثوبه بيده وينادي على العمال بصوت عالي/تعالو شيلو الفرش من عند الباب وشغلو تصريفات الماء بسرعه
ابو ابراهيم واقف معه ورافع ثوبه بعد /الله يرحمنا ويحفظنا نبي احد يروح يتطمن على اهلنا
ابو عبدالله اللي واقف داخل الديوان/اهل ابو خليل بيتهم مايتحمل المطر الله يستر كان ما نهد عليهم
فهد يطالع عبدالله بامر حازم /روح انت وحد من العيال لاهل ابو خليل ودهم لبيتنا لايغرق هو وعياله
عبدالله بحترام /تبشر الحين باخذ معي مشعل ونروح
ابو ابراهيم /اي والله الحقو عليهم بسرعه

فهد يدخل داخل الديوان وهو مازال رافع ثوبه و يكلم عمانه بصوته الثقيل/ياعم محمد وانت ياعمي ناصر روحو للبيت وتطمنو على اهلنا مخلينهم لحالهم بالبيت ماعندهم رجال
ابو ابراهيم يدخل معه /انا ماني برايح بجلس معك انتضر لين يشغلون تصريفات الماء كامله وناصر يروح هو وابراهيم ويجلسون عندهم
ابو عبدالله يوجه كلامه لابراهيم اللي جالس وبردان/يلا قوم يا ابراهيم بروح انا وانت لهم
ابراهيم يقوم متجهه لباب/يلا تبون شي يابوي ولا انت يافهد
فهد ياشر له يروح/ابد سلامتكم بس انتبهو لهل البيت وخلكم عندهم لاتطلعون ابد
______________________________

-/البارت الثالث والثلاثون/-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


دخل عبدالله بحوش البيت والامطار مازال يضرب فوقهم ومعه عائلة ابو خليل و ام خليل وخليل
و خولا يوجهه كلامه لابوهم/خل الاهل يدخلون داخل وانتو تعالو بالمجلس الرجال
ابو خليل ياشر للحريم/روحن داخل بسرعه وانا وخليل بنروح بمجلس الرجال مع عبدالله

راحت متجهه لداخل ام خليل وبنتها خولا وطقت الباب /ياهل البيت
الجده صيته اللي كانت موجهه للقبله وتدعي لفت وطالعت حسنا بتسال/كنه صوت احد ينادي
حسنا تقوم متجهه لباب/ اي الباب يطق بروح اشوف مين
حسنا تفتح الباب وشافت ام خليل وبنتها غرقانات عبايتهم من المطر نادت لها /تعالي ادخلو ادخلو
ام خليل دخلت وسلمت/سلام عليكم
حسنا تسكر الباب بعد مادخلو وترد /ياهلا وعليكم السلام عسى ماشر
ام خليل تفتح برقعها تبي هوا/بيتنا يا وخيتي انهد علينا بس ربك ستر
الجدة صيته تنادي/مين عند الباب يا حسنا
حسنا تاشر لهم يدخلون/هاذي ام خليل حياكم الله ادخلو

دخلو وسلمو على الجدة صيته و على كل الموجودين الا مهره اللي غايبه بجناحه من ساعه تقريباً

الجدة صيته تقرب لهم الدفايه وتكلم برحمه/تدفو ياربي ترحمنا ونزلي عباتك انتي وبنتك كلها ماء والحين يجيبن البنات لكم عبايات دافيه روحي يشوق جيبي عبايات لهم
شوق تقوم و تجهه لداخل /ابشري ياجدة
ام خليل ترفع يديها لسما/يعل ربي ينعم عليكم ويرزقكم من واسع فضله
الجدة صيته /امين يارب ويرزقكم ويحفظكم

دخلت عليهم مهره كانت تركض من المطر اللي بللها بلكامل والجلال اللي لابسته ينقط من الماء وقميصها لاصق عليها
الجدة صيته مفجوعه /بسم الله عليك بسم الله تعالي عند الدفايه تعالي
جت مهره وهي ترجف وجلست عند الدفايه وكنها تحضنها من شدت البرد /يومه برد برد كح كح برد كح
الجدة صيته تقترب لها/انتي خشك برد وش اللي مطلعك بالمطر والهوا
مهره ترجف /كنت انتضره يخف عشان اجي بس زاد صوته وخفت اجلس بروحي
ام ابراهيم بكراهيه/ماعليها شي ماحدن ميت قبل يومه
الجدة صيته ناظرت فيها نظره حاده سكتتها ورجعت تناظر بمهره/انتي بردانه حيل قومي يانوف يامك جيبي جلال دافي بدفيها فيه
نوف تقوم بحترام /ابشري الحين
ام خليل بحسن نيه/اذكرها مهره من يومها ورع ادناة شي يمرضها

مهره تو تنتبه لوجود ام خليل و خولا اللي كانت تناظر فيها بحقد وبغض من ايام الدراسه معها تعاديها ولاكن مهره ماتبي توضح لام ابراهيم عدواتهم لبعض عشان ماتفرح وتصف معهم على الشر وتكلمت بحه مرهقه/
ام خليل شلونك تو انتبه لك
ام خليل تبتسم /بخير يجعلك بخير شلون امك عساها طيبه
مهره ترد الابتسامه /زينه ابشرك الحمدلله خولا شلونك
خولا من غير نفس والكل لاحظ عليها/طيبه
ام خليل تطالع بنتها بخجل وتغير الموضوع/الا ما سجلتي بالجامعه
مهره حست كنها فتحت عليها المواجع /لا مالله كتب
جت شوق وعطت ام خليل وبنتها العبيات/خذو هذول جدد

ام خليل تلبس/الله يزيدكم ويديم الشيخ فهد ويرزقه والله اننا عايشين من خيره
الجدة صيته تبتسم /امين يارب هو مايبي الا الدعاء بس ادعو له
خولا بخباثه/ الله يخليه لنا والله انه مهتم فيما بزياده عسى مانشوف فيه مكروه
مهره وشوق تبادلن نظرات الغيره ولاكن مهره صدت بوجهها عنهم كلهم وكل مايدور براسها (انا منين القاها من هاذي ولا هاذي الله يشغلكم بنفسكم عني)
____________________________________

بيوت ابو ماجد نزل عليهم الماء من فوق لان بيوتهم شوي قديم وراحو كلهم هو وحريمه وبناته وعياله لابيت اخوه ابو صالح واهله دخلو داخل وهو جالس بالمشب معهم
صالح يوجهه كلامه لعمه/ياعمي الله يهديك يما قلنا لك صب السطح من فوق عشان وقت الامطار مايغرق بيتك
ابو ماجد يمسح وجهه بشماغه/وانا عمك انسى وناوي اصبه قبل الشتاء بس مدري وش اشغلني
مازن يسال جاسر اخوه الصغير اللي جالس عند الجمر ويدفى يديه/ وين ماجد اليوم ماشفته؟!
جاسر يرد عليه /مستلم بدوام
ابو صالح ياشر على القهوه/قهويني ياصالح
صالح كان بيقوم لاكن وقف مازن قبل/والله ماتقوم انا اقهويهم
ا
بو ماجد يلف راسه يمين ويسار بتسال /وين العيال يابو صالح ماشوف احد
ابو صالح ياخذ الفنجال من يد مازن ويرد على اخوه/العيال مافي احد الا صالح فالح مسافر هو واهله وسالم وسليمان ومنهد وابوه قانصين الله يستر عليهم من الامطار وصقر مداوم
ابو ماجد ياكل من المعمول اللي قباله ويشرب من فنجاله/الله يحفظهم القانصين ويكفيهم شر الغرق
دخل عليهم صقر بالبالطو حق الدوام اللي غرقان عليه من الماء /سلام عليكم
الكل /عليكم السلام
ابو صالح يطالع فيه بهتمام / ملابسك علامهن غرقانه ليه تطلع بالمطر كذا!؟
صقر يقترب ويحب راسه ويحب راس عمه ويرد على ابوه/انتهى دوامي وطلعت ابدل ورتاح
صالح ياشر له باخوه / رح بدل لاتبرد وتعال تقهوا معنا وترا اهل عمي داخل عندنا

صقر يطالع بعمه بتسال حازم/ليش عسى مافيكم شي
ابو ماجد يطالع فيه ويرد/مافينا الا العافية بس بيتنا قام يخر ماء ودخل علينا غرقنا و نحشنا منه
صقر مازال واقف ويتكلم بعتب/افا ياعم وليش ماقلت لنا نصبه لك قبل الامطار والبرد
ابو صالح يكمل كلام ولده/اي والله يابو ماجد العيال الله رزقهم وصب بيوتك الثنين مانت بقادر عليه خلهم يصبونه لك
ابو ماجد برفض/لاوالله عيالك خيرهم سابق ومازن وماجد يجمعون وكلن يصب بيت امه
صقر بحزم /كلنا عيالك و محنا مخلينك تحتري العيال يجمعون حنا نصبه لك
ابو ماجد يطالع مازن اللي واضح انه منخجل/يصير خير يصير خير
صقر يتجهه لباب /اجل ببدل و اجيكم
__________________________________

عند الحريم ام صالح توجهه كلامها لام ماجد و لنهيل/يخيتي بيتكم ليش ماصبيتو السطح قبل الشتاء
ام ماجد ترد بجزع /ازرينا عن ابو ماجد نعلمه بس مايفهم وعياله كلن مشتغل بنفسه مافيهم نفع ولا كان صبوه
نهيل بخجل/الله يهديهم اي والله لو عاد كفو ابوهم بالشغله بس عاد حتى حنا نسينا لانقول لهم
ام منهد تصب حليب الكرك/تقهون بس وتدفن ماعليه يمديكم تصبونه لاراحت الامطار
ام صالح تاخذ كاسه/لاوالله ماتوقع لانه لو جاء المطر وصبه مانشف ماراح يزين يخبصه عليكم
نهيل تنزل كاسها بالارض /الله يسهلها بس عسى المطر الحين يخف والله من الصباح ماوقف يالله ترحمنا
ام ماجد بتسال/وين هدى وحريم عيالك ماشوف احد
ام صالح ترد عليها/ الحريم كلن عند اهلها اليوم جمعة كلن راحت لاهلها وهدى راحت لاهل زوجها تسلم عليهم

ام منهد تضحك /انا اكفي عنهم كلهم
نهيل تبتسم وتهتف لها /وانتي ليش ما طلعتم لاهل ابو مهند اليوم جمعه
ام منهد ترد عليها /ابو مهند ولده قنصو مع خواني وانا جلست خيره مارحنا ديرتهم بر والله لنغرق
ام ماجد بخوف/يوللي اثرهم قانصين ياربي تستر عليهم بس لايغرقون هم وقنصهم
ام صالح ترفع يدها لسما/يالله انك تحفظهم بيعينك اللي ماتنام


بجهة البنات يسولفون عن الدراسه والاختبارات
شذى رن جوالها مسج(بتصل فيك اطلعي لاحد يسمعك وانتي تكلميني ) بعده رن اتصال
طالعت فيه بستغراب وصبا تسالها /منو يدق عليك
شذى توقف /مو شغلك (وراحت )
صبا تطالع ملاك /شفيها هاذي !!؟
ملاك تضحك وترفع كتوفها /مدري عنها
هنادي تكلم هند /جوالي وينه
هند ترد عليها/بشنطة امي

عند شذى ردت بهدو/هلا خالي
صقر بتسال /عندك احد؟!
شذى تلف يمين ويسار وترد/لاقمت من عندهم ليش في شي
صقر بامر حازم /ابي اشوف ملاك
شذى شهقت/وشو تشوف ملاك
صقر ينهرها/وجع قصري صوتك اي بشوفها نفذي كلامي وانتي ساكته
شذى برجا/ياخالي والله ماقدر وهي ماراح ترضى
ولا راح اقدر فيها
صقر بحزم خافت/عادي من غير ماتدري
شذى ترجع تشهق /كيف؟!
صقر من بين اسنانه/انتي ماتفهمين بشوفها يعني بشوفها و بجناحي معك نص ساعه ياشذى بطلع وبروح مجلس الرجال وانتي ضبطي الاوضاع وعطيني رنه فاهمه
شذى تنهدت /وكيف بقنعها تروح جناحك
صقر ينهي الاتصال /بطريقتك ويلا باي
شذى تسكر جوالها وتوقف تفكر /ياربي ياخالي انجن كيف بقدر بملاك الحين ولو تدري والله تذبحني

رجعت للبنات وجلست قريبه لملاك وتكلمت معها بخفوت /ملاك شرايك نطلع بالمطر شوي
ملاك تطالع فيها وترد بخفوت اعمق /انتي صادقه مطر قوي وبرد
شذى مازالت تخفت لها/ي بنت نوقف على الباب بس
ملاك بتردد/يلا اجل نقول للبنات
شذى باستعجال/لا اص مابي يروحون معنا يغثوني ولو تمرض وحده بلشنا فيهم
ملاك تبتسم /اجل يلا
وقفت ملاك وشذى وامل طالعت فيهم بتسال/وين رايحات
شذى تسبق ملاك برد /بروح جناحي ابيها شوي ونرجع
هند بغيرة/وليش مانروح كلنا معكم
شذى تسحب يد ملاك وتتجه لباب /ابيها بموضوع
__________________________________

-/ البارت الرابع والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



الساعه 10 ونص مساء
ومازال المطر مستمر
وام خليل مازالت جالسه هي وبنتها بالصاله
والجدة صيته بغرفتها عند مهره اللي ترجف من الحراره ونايمه على سرير الجدة صيته و مغطيتها بالفراش بالكامل
الجدة صيته تقوم على عصاتها متجهه لباب وتنادي /يا مريم يامريم
مريم جت تمشي/امري
الجدة صيته تاشر على ام خليل وبنتها/دخليهم بغرفة الضيوف وخلي الخدامات تعطيهم فرش دافيه يامك انا انشغلت مع مهره مريضه
مريم بطاعه/ابشر لاتشيلين هم
الجدة صيته تنادي على الجالسين/يام خليل روحي مع مريم لغرفة الضيوف ورتاحي انتي وبنتك البيت بيتكم
ام خليل تقوم مع مريم هي و خولا/الله يجزاكم خير ويجعله بيتن عامر باهله
مريم تمشي وهم يمشون وراها /تعالو ادخلو هنيه بخلي الخدامات يجيبن لكم فرش

الجدة صيته مازالت واقفه على باب غرفتها /مريم نادي لميري
مريم تروح للمطبخ /ميري روحي جدة سرعه
جت ميري /نعم جدة
الجدة صيته تطلع جوالها من مخباتها وتنادي لها تقرب /تعالي اتصلي على بابا فهد وعطيني بكلمه
ميري تقرب وتاخذ الجوال وتتصل لين جاها صوته/جدة شيل كلام
الجدة صيته تاخذ الجوال وتحطه عند اذنها/الو فهد الو
فهد يرد عليها بستغراب /هلا يومه ليش داقه فيكم شي
الجدة صيته تقرب الجوال لفمها/انت تسمعني الو مافيه شبكة
فهد بالقوه يسمعها/يومه الشبكة ضعيفه من الامطار عسى مافيكم شي
الجدة صيته بصوت اعلى/مهره تعبانه حيل ارسل احد لام شامان يجيبها
فهد اللي كان جالس بديوانه وقدامه الاوراق اللي يشتغل فيهن من سمع ان مهره تعبانه وقف بخوف وتسال/ليش فيها ؟!
الجدة صيته تنهى الاتصال الضعيف/مدري مدري بس عجل علينا
(وسكرت الجوال )

عند فهد اللي يصرخ بالجوال بخوف/الو الو يومه
ابو ابراهيم وقف /شفي عسى ماشر
فهد يتجهه لباب /تقول مهره تعبانه بروح اشوفهم (ويوقف ويلتف لعمه)ياعم ارسل احد لا شامان تجي للبيت ضروري ولو ماعليك امر شيل الاوراق اللي على الطاوله ترا مهمات
ابو ابراهيم ياشر له يروح /روح انت ولاتشيل هم شي
__________________________________

ملاك وشذى واقفات على باب الحوش و مطلعات يديهم للمطر ويرش الما على كفوفهم
شذى تهز كتف ملاك وتغمز بعينها/ملاك ماتبين تشوفين جناح خالي صقر
ملاك دخلت يدها الناعمه المبلوله من المطر
و طالعة بشذى بحده/انتي انهبلتي تبيني اروح لجناح صقر
شذى تقترب لها بعمس/يالغبيه تفرجين عليه عادي هو مداوم والجناح فاضي
ملاك تهز راسها برفض/مستحيل لو جاء وشافني فيه وش بيقول ولا احد شافني والله ماسلم من اهلي

شذى تحاول تقنعها/هاذي فرصتك تفرجين عليها بوريك كل شي يخصه وخالي مداوم ومراح يطلع
ملاك بتردد/لا شذى والله خايفه
شذى تهز كتفها/يابنت لا تخافين والله ماحد داري
ملاك تلفت على ورا وترجع تطالع بشذى/بس مانتاخر
شذى تضحك /لا ماراح نتاخر
ملاك تمسك يد شذى/طيب دقيقه بجيب جلالي
شذى تشد على يدها/مايحتاج ماحد فيه كل خوالي قانصين


ملاك وشذى راحو لجناح صقر اللي ماحد يقدر يروح له الا لازم يطلع للحوش و يتجهه له لانه برا البيت الداخلي بس داخل بالحوش
وخافو لاحد يشوفهم ماخذن جلالتهم ركضن من الحوش للجناح والمطر بلل ملابسهم وشعورهم ودخلن الجناح

وبنفس الوقت كانت وفا متجهه لباب بتكلم مازن بالجوال لان الشبكة الاتصال ضعيفة ولمحت البنات يركضون بالحوش طلعت وشافت شذى تدخل جناح صقر ومعها ملاك وقفت مصدومه (وش مودي ملاكوه لجناح صقر بتسوي له طبوب وسحور هين انا اوريك )وكانت متجهه بتلحقهم بس وقفتها الصدمه الكبيرة

شافت صقر رافع ثوبه عن الماء و متلطم و متجهه وراهم للجناح
وفا حطت يديها على فمها وشهقت(معقوله اللي اشوفه ملاك تتفق معه وتروح له بجناحه معقوله
يومه يومه لو يدري مازن وابوه وامه والله يذبحونها قليلة الحياء )وفاء تبتسم بنصر (جيتي والله جابك ياملاك )
_________________________________

دخل فهد البيت ونادا بصوت رجولي خشن/احم يام عقاب
خولا كانت بالمجلس الضيوف هي وامها من سمعت صوته امسكت بيد امها /يومه هاذا صوت فهد
ام خليل ترد بهدو /اي صوته عسى مايختفي عن ديرته واهله
خولا تبتسم /يومه تكفين بشوفه
ام خليل طالعتها بحده/اقطعي يالهايبه ياللي ماتستحين تبين الناس يقولون دخلناهم بيتنا وهم مايستحقون
خولا بزفرة/والله مهره ماتطيح الا وهي واقفه حظها يكسر الصخر


عند فهد اللي جاه صوت الجدة صيته /تعال يافهد تعال انا بغرفتي
دخل فهد وعينه تدور على مهرته /وين مهره يومه
الجدة صيته تقترب له وتسكر الباب وتمسك كفه /فهد انت ضارب البنت قايل لها شي
فهد يطالع فيها بغضب/انا اسالك مهره وينها وشفيها؟!
الجدة صيته تاشر على السرير /مهره هناك نايمه وقصر حسك ورد علي بصدق انت قايل للبنت شي
فهد وعيونه على السرير اللي مايشوف منه الا الغطاء وتسال بهدو/ليش هي قايله لك شي
الجدة صيته برجا/يامك البنت من جتها الحراره
وهي بس تنتفض وتبكي وتقول والله مالمسها مره ثانيه بس لا يضربني

فهد تنهد بالم وقهر وتفكيرة ياخذه على ليلة البارحه..


كان فهد جاي باليل من دوامه وعليه لبسه لبس الضباط ودخل جناحه بارهاق من الدوام و لف يدور عليها بعيونه لاكنه وقف بصدمه شاف مهره جالسه عند الخزانه الخاصه فيه
و مانتبهت لوجوده و تحاول تفتحها اقترب منها بغضب حاد حاد وسحبها مع عضدها لين وقفت
ولفها له وصرخ بوجهها/وش تسوين عند الخزانه
مهره اللي كانت مرعوبه لابعد درجه عجزت ترد عليه /
فهد عطاها كف على وجهها خلاها تطيح بالارض وسحبها مع شعرها وقفها قباله وصرخ بصوت اعلى/من سمح لك تفتشين اغراضي من سمح لك
مهره كانت تبكي وترجف بين يديه بالم ورعب
وفهد يهزها بعنف /ماحد تجرا من اهل البيت يلمس شي من اغراضي وتجين انتي يالغريبه وتفتشين بدوان اذن بعد

مهره مازالت تبكي وتشهق وتحاول تطلع الكلام من فمها بالغصب/والله ما فتشت شي والله
فهد ينحني لها و يشد شعرها ويقرب وجهها له ويتكلم بين اسنانه/وتكذبين بعد انا شايفك بعيني ماحد قال للي
مهره تاشر على الصندوق اللي بالارض/كنت بحط مجوهراتي فيه وقسم بالله
فهد وجهه نظره لصندوق ورجع نظره لمهره وتكلم بتسال /وليش بتحطينه بالخزنه
مهره تشاهق ودموعا مازالت تنزل بغزاره/خايفه عليهم وقلت بحطهم بالخزنه امن للمجوهرات

فهد ارتخت يده من شعرها وبتعد متجهه لصندوق رفعه من الاوض وفتحه شافه فعلا مجوهراتها فيه سكر عيونه بندم حاس انه استعجل وضربها قبل ماسمع منها وسكر الصندوق و لف لجهتها لقاها مختفيه منه عرف انها راحت تخبى عنه وعن عنفه وقساوته حط الصندوق فوق الخزنه وجلس على السرير وحط راسه بين كفوفه وشد على شعره بندم
_________________________________

عند ملاك و شذى اللي دخلن الجناح يضحكن من اشكالهم متبللات من المطر شذى عطت خالها رنه وهي متجهه للجناح من غير ماتحس فيها ملاك
خافت انها تستعجل وتطلع وتبلش مع خالها صقر
شذى تطالع ملاك وتضحك / ملابسك لصقت فيك
ملاك تطالع نفسها /ياربي وش اقول لامي الحين لاشافتني

شذى تسحبها مع يدها متجهه لغرفة صقر/ تعالي بس شوفي غرفة المستقبل
ملاك توقف تو تنتبه للجناح طالعت بصاله الصغيره الانيقه بديكوراتها و بثاثها فيها ثلاث اريكات ثنتين بالون السكري وحده بالون التيفاني وطاوله بنص صغيره بالون السكري وعليها تحف فخمه بالون التيفاني والذهبي تطالع بكل شي باعجاب

ودخلت الغرفه وهي مدهوشه كانت افخم واكبر من الصاله غرفة نوم بالون السكري فخمه وفيها مفرش بالون التيفاني انيق وديكورات وتحف فخمه وعلى الزاويه مكتب صغير وعليه لاب توب واوراق وعلى الحيط من ورا المكتب صورة صقر برواز ذهبي كبير
وقفت تطالع بالغرفه من فوق وتحت ويمين ويسار مازالت مدهوشه من فخامتها ماتوقعت حتى بخيالها
انها راح تسكن مكان راقي كذا ردت بهدو/هذا قصر مو جناح
شذى انفحرت ضحك /اعجبك ترا ذوقه وهو اللي مثثه ومنسقه كامل
ملاك تطالع فيها وترجع تطالع بغرفة النوم بعمق /تبين الصدق خيال خيال بس ماتوقعت عنده ذوق كذا

جاهم صوته الواثق /لو ماعنده ذوق كان ما ختارك من بين بنات حواء كلهم

_______________________________

-/ البارت الخامس والثلاثون /-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..




ملاك لفت ببصدمه و سرعه لمكان الصوت اللي صدر من وراها شافته واقف على الباب الغرفة
وهي شعرت برعب من حضوره الرجولي وقفته الواثقه و نظراته اللي باين عليها الغرور والكبرياء
طالعت فيه من فوق لاتحت كان لابس ثوب بني شتوي ماسك على جسمه وموضح عضلات صدره ولابس شماغ و متلطم نص تلطيمه يعني لطمه تحت الذقن
و انفه الحاد وفمه المرسوم طالع من فوق الطمه وعليه جزمات نفس لون الثوب بني غامق وساعه بنيه على ذهبي واضح انها غاليه و قلم ذهبي بجيبه وريحت عطره الفاخر نفس الريحه اللي لزقت فيها سبوع كامل من بعد يوم العيد


صقر اللي غاب بعالم ثاني شوفتها هزته بعنف عميق
اعمق من المره اللي فاتت هاذي المره شوفتها بطبيعه و من غير مكياج وملامحها اوضح واجمل اجمل بكثير و خصل من شعرها الاسود المبلول من المطر لازق على بشرتها الصافيه الشفافه وعيونها الساحره اللي تنظر له بدهشه امزقت شرايينه شريان شريان
وقميصها الحريري بالون الفستقي مع شدت البرد الا انها لابسه خفيف و لازق عليها من الماء من عند الصدر و الخصر والارداف المليانه وموضح مفاتن جسمها الانوثي فاتنه موجعه ذابحه هذي هي عشقه ملاك

ملاك رجعت نظرها لشذى بتسال غاضب
وشذى انتفضت وردت بارتباك /ملاك انا كنت احسبه مداوم
صقر تقدم لها ورجوله تقوده لها قود وعيونه الولهانه تنظر فيها من ورا نادا لها بصوت رجولي واثق/ملاك
ملاك لفت وجهها له و رجعت على ورا بارتباك شافته قريب لها حيل /انت كيف تقترب مني كذا ؟!!
صقر يرفع حاجبه ويتكلم بثقة /واذا اقتربت لك
وش بسوي فيك يعني
ملاك ماقدرت ترد من الحرج وصقر طالع بشذى وتكلم بامر واثق/شذى روحي لصاله ابي اتكلم مع ملاك شوي
ملاك برفض حاد/ومن قال اني بسمع لك
صقر يطنشها وياشر لشذى تروح/روحي بسرعه

شذى راحت متجهه لباب بصمت وخوف
و ملاك كانت بتلحقها بس اوقفتها قبضت يد صقر على معصمها وتكلم بحزم /ماقلت لك روحي عشان تروحين
ملاك تحاول تسحب يدها من يده وتصرخ فيه/بعد مني انت وش تبي فيني
صقر يسحبها له بقوه وصدمت ملاك بصدره ومازالت يده وحده ماسكه معصمها ويدها الثانيه حوطها مع خصرها وشدها له بتملك عنيف /ابيك انتي انتي وبس
ملاك رفعت راسها له وصدمت بذقنه الخشن
من الشعر اللي مرسوم بدقه وحك بجبينها الناعم
حست انها عاجزه عن التنفس وريحت عطره اتنكت لها صدرها و ماشافته من قبل مثل هذا القرب ومثل هذا الوضوح عاجزه عن النطق نشف الكلام بحلقها

وصقر دقات قلبه طبول راقصه وحاس انه متبعثر من قربها له و همس لها بنبرة حب عميقه/والله والي انما عروق حبك بقلبي ماني بضارك بشي ليش ترجفين كذا و خايفه
ملاك اللي ترجف بين يديه من قربه وتملكه الرجولي لها ردت بهمس غاضب/اذا ماتبي تضرني صدق بعد عني عيب عليك ياصقر تشدني لك كذا
صقر شدها مع خصرها له اقوا لين لصقت فيها وتكلم بحراره /سنين وانا عطشان ياملاك والحين خليني ابي ارتوي ارتوي منك

ملاك تحرك خصرها بين يديه و صرخت فيه بقهر والم/ابعد عني لاقسم بالله لاصرخ والم عليك الناس
صقر يبتسم لها وريحتها العطره تنعش له روحه الولهانه ورد عليها بخبث /نسيتي انك بجناحي ولو صرختي بيقولون انتي اللي جايه له برجولك
ملاك تحاول تبعد منه بس يده القويه ساجنتها
و تكلمت بقهر /يا الحقير انا بنت عمك ابعد مني ابعد
صقر باسها مع خدها بهداوه ورد عليها بذات الهداوه/علي الحرام حرم لو غيرك قايل للي حقير لاطى على بطنه بس انتي لاجيت باطى على بطنك اخاف انسى نفسي وماقوم

ملاك تجمعت الدموع بعيونها من وقاحته وجرائته
وصقر انتفض من شاف عيونها الغارقه بدموعها وابتعد منها وتكلم بحزم /انتي خبله ابك انا اضر نفسي ولا اضرك
ملاك تبعد منه متجهه لباب بتطلع بس اوقفها صوت صراخ ابوها وعمها على شذى اللي كانت بصاله
_________________________________

بنجاح الجدة صيته فهد يقترب لمهره اللي نايمه على السرير ومتغطيه بالكامل وترجف من الحراره جلس قريب لها وتمدد نصد تمدد وفتح الغطا شاف انفها وخدوده المحمرات من شدت البرد والتعب حط يده على جبينها حس انها تطبخ على نار من شدت الحراره
ومهره سحبت الغطاء بتغطى فيه بس
فهد رفع الغطى منها كامل وهي انتفضت بردانه شاف قميصها القطن ملبلول ولازق عليها طالع بجدته اللي كانت واقفه وراه وتطالع بمهره بخوف وتكلم فهد بحزم /يومه لبسها كله مويا كيف تخلونه عليها كذا تجمد وهي نايمه

الجدة صيته ترد بقلة حيله/عجزت عنها يامك قلت له بغير لك وعييت
فهد يرجع يطالع فيها وهي ترجف ولامه يديها على صدرها وشفايفها الصغيره ترجف وجهه كلامه لجدته/وين ملابسها
الجدة صيته تطالع الاريكا/هذا هن على الاريكا
فهد يوقف و يتجهه لملابسها ويكلم جدته بحزم خافت/اطلعي يومه بغير لها قبل تجي ام شامان
الجدة صيته تتجه لباب وتكلم بتوصيه/انتبه لها لا توجعها تراها هشه اي شي يخدشها

فهد ياخذ الملابس و رجع لمهره اللي تنام وتصحى من الحراره اقترب لها وباسها على خدها وهمس عند اذنها/صدق انتي هشه واي شي يخدشك
مهره تفتح عيونها ببطى وترد بذات الهمس / لا تضربني والله مالمسها مره ثانيه
فهد عرف انها للحين متاثره من ضربه لها البارحه ومن الحراره تكلم بدون شعور رجع باسها مره ثانيه /فداك الخزانه وراعي الخزانه بس انتي طيبي الحين طيبي
مهره رجعت تسكر عيونها وفهد يضربها مع خدها بخفه/مهره قومي ببدل لك قومي
مهره تفتح عيونها وفهد يحط يديه من تحت كتوفها ويرفعها بخفه و يجلسها و يركى ظهرها على ظهر السرير ويسحب قميصها وينزله وهي انتفضت من البرد اقترب لها وحضنها وحاول يدفيها بحرارة ضلوعه وهمس لها بحنيه/دفيتي
مهره ترد بتعب /اي لاتبعد مني
فهد يبتعد منها ويتكلم بغموض/ببدل لك اول وبعده ادفيك بحضني

فهد نزل ملابسها كامله وبدل لها بسرعه قبل احد يجي وطالع بملامحها البريئه النايمه وهي جالسه بدون ماتحس بنفسها سدحها على السرير وغطاها ولم ملابسها اللي انزلهم منها وحطهم على الاريكا ومن خلص الا صوت الباب يطق وصوت الجدة تنادي /فهد ام شامان جت ندخل
فهد بصوته الخشن/اي ادخلو

دخلت الجدة صيته ومعها ام شامان اللي توجهت لمهره بسرعه وقاسة لها حرارتها ولفت لفهد وجدته برعب /البنت حرارتها مرتفعه حيل لازم مغذي
فهد يرد بغموض/عطيها مغذي
ام شامان ترد بستغراب/مغذي لازم مستشفى
الجدة صيته تكلم فهد /يامك خل نوديها للمستشفى لا تموت البنت بين يدينا
فهد برفض صارم/مستشفى مافيه وكان بتموت خلي تموت بيتها والحين عطيها خافظ حراره وبس
ام شامان تطالع بالجدة صيته مصدومه من كلامه
وترد عليه بهدو/تامر راح اعطيها خافض حراره بس اذا مانزلت لازم مستشفى والله العظيم
فهد يهز راسه /خير ان شاءالله الحين عطيها خافض وخلصينا
الجدة صيته تشده مع يده وتبعد شوي وتكلم بخفوت/المره ماقلت شي كيف تكلمها كذا
فهد يرد بصرامه خافته/اجل كيف تبيني اكلمها اترجاها تعالج مرتي
الجدة صيته تشد على كفه/يامك المره مابيدها شي وش تبيها تسوي تقول ان مانفع الخافض لازم مستشفى تبري ذمتها
ام شامان تقترب لهم وتكلم بهدو /ترا عطيتها ابره مخفضه اسرع لها وان شاءالله تطيب وان ماتحسنت لازم مستشفى
فهد يتجهه لمهره من غير مايرد عليها والجدة صيته ترد بحرج /ماقصرتي يا ام شامان رايتك بيضاء جيتي بالمطر والبرد عسى ربي يكتب اجرك
ام شامان تتجهه لباب /ماسوينا الا الواجب وانتم خيركم علينا يام عقاب من قبل وبعد
______________________________

ملاك تبعد منه متجهه لباب بتطلع بس اوقفها صوت صراخ ابوها وعمها على شذى اللي كانت بصاله لفت ورجعت لصقر بتحتمي فيه وهي ترجف من الرعب وصقر حس بارتعاشها و شدها مع معصمها واخفاها وراء ظهره بحمايه!!!

قبل هذا بلحضات من دخلول صقر لجناحه ومن شافته وفاء بدت بمخططاتها دقت على مازن وقالت له /جيب ابوك وابوي بسرعه خل يلحقون يشوفون المصيبه
مازن يوقف بخوف/وش صاير وش فيه
وفا تنهي الاتصال /تعالو وتشوفون وش صاير بس بسرعه
ابو صالح وابو ماجد اللي كانو موجودين بس لان صالح طلع مشوار قبل كذا بدقايق ابو صالح يطالع مازن الواقف ويسال بحزم/وش صاير علامهم
مازن يتكلم بتردد/مدري بس تقول خل ابوي وعمي يجون بسرعه


وبعد راحت داخل عند جهة الحريم المجتمعين ونادت لهم قالت /ابوي وعمي يبونك يامي انتي وعمتي نهيل بسرعه
ام صالح ترد بستغراب/ليش وش صاير
وفا تستعجلهم/تعالو بسرعه وتعرفون
ام ماجد بتدخل /وانا بروح معكم
وفا تاشر لها/لالا انتي وام منهد ماقالو تعالو هم يبون امي وعمتي بس
ام صالح تقوم هي و نهيل ويروحون معها
وام ماجد لفت وجهها لام مهند وتكلمت بغيظ/علامهم ما يبونا نجي
ام منهد ترفع كتوفها /علمي علمك

من وصل ابو صالح وابو ماجد ومازن بساحة الحوش الا وفاء وام صالح و نهيل كانو بنتضارهم
ابو صالح تكلم بتسال/شفيكم عسى ماشر
ام صالح تطالع بوفاء وترد على ابو صالح/وفا تقول انكم تبونا
وفا تكلم باستعجال /ملاك راحت لصقر لجناحه وانا انصدمت وناديت لكم تشوفون الموضوع خفت عمتي ام ماجد وبناتها يدرون وتصير فضيحه
ابو ماجد رجف بغضب/انتي وش تقولين يابنت
وفا تنفس بسرعه وترد عليه/والله ياعمي اني شفتها بعيوني وكان مانتم مصدقيني روحو شوفوهم بعد
ابو صالح يشد معصمها بقهر/انتي متاكده من كلامك
وفا بحلف/اي والله متاكده وهاذي هي عنده الحين
مازن كان يسمع وهو يغلي من القهر صرخ فيها/وين جناحه وينه

نهيل اللي واقفه مصدومه وماهي قادره تكلم وكل مايدور براسها (بنتي اللي ربيتها وكبرتها وعلمتها الصح من الغلط وعلمتها على القوه ترخص نفسها لصقر
و ترخصنا يا اهلها تنزل راسي وراس ابوها بتراب لالا وفا كذابه كذابه اكيد )

ابو صالح اتجهه للجناح والكل اتجهه وراه
فتح الباب ودخل شاف شذى جالسه على الاريكا ومن شافت الباب انفتح وشافت الهجوم عليها بالجناح بكت بخوف وابو صالح صرخ فيها/وين ملاك وصقر ياشذى
شذى حطت يديها على وجهها وزاد بكاها
وابو ماجد يصرخ فيها بعد /وين ملاك وينها

ابو صالح يتجهه للغرفة ويفتحها ويوقف من الصدمه ويشد بيده وحده على قبضة الباب ويشد بيده الثانيه على عصاته بالم وقهر تمنى انه مات ولا شاف اليوم هذا ولده يخون الامانه ويلعب بعرض ورع وبنت عمه لحمه ودمه هذا كل ماكان يدور براسه

ابو ماجد ومازن دخلو وراه ووقفو بقهر مولم مولم لابعد حد وهم يشوفون ملاك اللي واقفه ورا صقر وكانها تحتمي فيه كيف تسوي فيهم كذا ملاك كيف تنزل روسهم بالارض كيف تسلم نفسها بالسهوله هاذي ماقدرت تصبر اخر السنه وتزوج وتفارق معه بدال العار اللي بتجيبه لهم

نهيل واقفه بقهر محزن على حالها وحال بنتها
وام صالح اللي ماهي اقل منها قهر على حال ولدها وفاء اللي كانت اسعد انسانه بالموقف هذا
وشذى اللي تشوف وتبكي بالم ونست حتى تغطى من مازن

صقر تقدم لهم بخطوات واثقه وتكلم بثقة اعمق واعمق /يابوي ياعمي تراكم فاهمين الموضوع غلط قسم باللي رفع السماء بلا عمد ان مابيني وبينها شي
ابو صالح يحط اصبعه على انفه ويصرخ فيه/اص ولا كلمه يالخايب يالهايب مالقيت الا بنت عمك لحمك ودمك تلعب فيه

صقر حس انه يتمزق تمزق من كلام ابوه كيف يفكرون فيه كذا كيف ولاكنه تكلم بدفاع وقوة/ماهو صقر اللي يلعب باعراض الناس يابو صالح و كيف بعرض عمي وبنت عمي
ابو صالح يطالع بملاك اللي كانت بزاويه وترجف /اجل وش اللي جابها لجناحك وش اللي جابها
مازن ينتفض بقهر / جابها الطمع تبي تملك الرجال من الحين قبل حتى العرس
صقر اقترب لمازن وشده مع جيبه ونفضه بقوه وتكلم من بين انفاسه المتطايره من الغضب/اختك اشرف منك وشرف من عشره من اشكالك وانت بذات لاسمع صوتك تفهم ولالا

ودف مازن على ورا وابو ماجد اللي وخيرا تكلم بمراره من بعد الصدمه/مدامك تقول انها شريفه اعرس عليها وفكنا من فضايحها كفايه انها نزلت روسنا بالارض
ملاك صرخت بالم وجزع من بين شهقاتها
ودموعها/يابوي والله العظيم ماسويت شي ينزل راسك بالارض والله العظيم ماسويت شي

صقر وجهه امتلى بالعرق من حرارة القهر والندم
معن الجو كان بارد وبارد بقوه واشر عليهم وتكلم بصرامه بالغه /اسمعوني كلكم انا تراي ماني عجزان احط بفهم كل واحد منكم حصاه وخليه يعض عليها وفمه مايقدر يفتحه اللي عندي وقلته وكانكم تومنون بالله والله والله واللي مايحلف بعز منه ان البنت مالها دخل و ماعلمت حتى بوجودي وكان عندكم شي ترا انا اللي بالوجه وانا اتحمل كل اللي تبونه

(الحصاه الحجر اللي بالارض)

ابو ماجد بتسال حازم /اجل وش اللي جابها لجناح الرجال وهو ماهو موجود
صقر رد عليه بثقه حازمه / قلت لك ياعم انا السبب
انا ولا هي ماكنت بتجي وكان تبي الحق ابشر بالحق ولو تامر على رقبتي
ابو ماجد تنهد بتعب/مرتك وبذمتك لو بغيتها ماني رادك عنها تعرس وتاخذها بس ما تجيبها لجناحك بالخش والدس والحين اللي امر عليه من تنتهي اختباراتها سو لها عرس عشان الناس وتعال خذها

ملاك تقدمت لابوها وضمته وحطت راسها على صدره تحت انضار الجميع وتحت انضار صقر اللي كان واقف وراها وشاب نار من القهر عليها وده يسحبها لصدره ويقول انا احميك منهم واللي تبينه يصير غصبن على الجميع لاكن اللي وده فيه مايقدر يوفيه احترام لابوه وعمه

ملاك تحط يديها على صدر ابوها وترفع راسها تطالع فيه وتكلم برجاء عميق/يوبه لا ترخصني قسم بالله مالي شغل بشي انا ماعرف كيف جيت يوبه انا مستعده احلف على المصحف لو تبيني احلف فيه
ابو ماجد يصد بوجها عنها والدمعه حايره بعينه
ابو صالح تقدم لها ومسح على ضهرها اللي مازال مبلول و لازق عليه القميص الحريري وتكلم
بحنان/ندري يابوك ان مالك دخل كله من تحت راس قليل المروه بس حسابه عندي وحقك لاخذه لك منه

صقر كان ينتفض من الغضب والغيرة من انتبه لبسها اللي لازق عليها وموضح مفاتنها قدام ابوه وعمه ومازن واللي زادة نار وشرار لما ابوه حط يدها على ظهرها ويمسح عليه
وزادت النار اكثر واكثر وكانها تزيد هشيم
يوم تكلم عنه وعن مروته

هنيه انفجر بصرخه حاده انفضت الجميع وبذات ملاك اللي ارمشت عيونها من صرخته ولفت تطالع فيه وهي قاطبه حواجبها
وصقر تكلم بحده وشده /اقول عاد ترا والله ماحدن منكم حرك شعره من شعر راسي ولا تحسبوني واقف ابرر لكم خطاي والله لولاها هي هي وبس ماتكلمت معكم ولا بررت لكم شي واللي براسه شي يختار له حيط من هالحيطان ويضربه فيه انا رجال واعرف الصح من الغلط ماحد يعلمنياه ولو ماهي حلالي وعلى ذمتي مانظرت لها حتى النظر اخاف الله قبل لا خافكم

كان صقر مازال متلطم واقف برزه وهيبه و يتكلم ويتكلم بثقه وقوه ولا كانه اخطا بشي وملاك اللي مازالت قاطبه حواجبها و تنظر له بعجاب لاول مره
و تحس فعلا انها بزمن هاذا تحتاج سند قوي مثل قوة صقر بس هي تبيه سند سند ماهو زواج وارتباط لان هيبته وقوته مسيطره و راح تسيطر عليها ماحد انتبه لنظراتها لانهم مشغولين بانفعال وكلام صقر
الا مازن اللي ماغبت عن عينه نظراتها..

مازن بتدخل /حنا ندري ياصقر انه مايجي منك الخطاء بس هي اخطت تاخذ جزاها
صقر حط اصبعه على انفه وتكلم بستصغار/انت ولا كلمه ولا تدخل بشي خلك بنفسك وبمرتك فاهم
مازن سكت بحرج وابو صالح تكلم بحزم/وليش ماتبيه يتدخل ماهي باخته
ابو ماجد يبعد عن بنته ويتكلم بحزم اعمق/ اخته اخطت وجت لغرفت لرجال برجليها ومافي مبرر لشي هذا الا انها هي المخطيه وهي المذنبه

هنيه دخلت شذى اللي تغطت بجلال اللي عطتها وفا عشان وجود مازن وتكلمت من بين دموعها/ياعم انا السبب وانا والله اني ساحبتها غصبن عليها وقايله لها خالي صقر مداوم ولا هي كانت رافضه تجي معي والله
ابو صالح يطالعها بنظرة غضب/وكيف تسحبين البنت هنيه وتسببين لها مشاكل و كنتي انتي تدري ان خالك موجود ولالا؟!

ملاك تنظر لشذى بنظرة تسال مولمه هل تعرف ولالا هل هي السبب ولالا لاكن قطع افكارها صوت صقر الواثق/لا ماتدري تحسبني مداوم ولو تدري ماهي جايبه بنت عمها لغرفتي

رد صقر عليهم كذا عشان مايبي تصير بين شذى وملاك مشاكل وزعل لانه يعرف ان شذى كانت رافضه من اول بس هو اللي اجبرها
_________________________________

عند فهد اللي مازال جالس عند مهره اللي نايمه على السرير جدتها وكل شوي يفحص حرارتها و ينتظرها تصحى
وجدته جالسه على الاريكا دق الباب وقامت الجدة وتركى على عصاتها وفتحته شافت شوق اللي تكلمت بنعومه/جدتي مانمتي
الجدة صيته بضيق/وش تبين ياشوق
شوق ترد برائه متصنعه/جيت اجلس عندك ودلك لك رجولك
الجدة صيته تنهدت /عندي فهد ومرته روحي لغرفتك
شوق تشهق/يوه فشله فهد عندك ويسمعني
الجدة صيته تنهرها/اقول روحي وانتي ساكته

فهد سمع كل اللي دار بينهم وحاس انه فعلا صابر على حركاتها و مياعتها شاف جدته تنسدح على الاريكا وقفز واقف وراح لها وتكلم بحزم/يومه قومي نامي على سرير مهره الحين اشيلها لغرفتها
الجدة صيته ماتبيه يمر ساحة الحوش اللي فيها جناحه وردت برفض/ لا ماتطلع فيها بالهوا والبرد يزيد مرضها
وفهد رد بامر خافت/طيب تعالي على السرير وهي اشيلها تنام على الاريكا
الجدة صيته بحلف/والله ماتشيلها انا بنام على الاريكا
وهي خلها على سرير لين تعافى

شوق تدخل على جدتها فاطمه وتكلم بتافف /طردتني وعندها فهد ينتضر حبيبة القلب تصحى
ام ابراهيم ترد/ماعليه اهم شي سمعك وانتي تهتمين بجدته ماهو مثل اللي عندهم ومتزوجها تبي من يهتم فيها اي شي يمرضها



الساعه الواحده اخر اليل مرت على فهد ساعه ونص وهو مازال بجوراها على السرير
مهره فتحت عيونها بارهاق ولفت يسار وبعده يمين
و شافت فهد جالس على طرف السرير قريب لها ويشتغل على جواله وما انتبه لها و تكلمت بهمس موجع /فهد
فهد انتفض ولف له وحط جواله بجيبه ورد عليها بهدو/هلا يا مهره
مهره بذات الهمس الموجع/ابي مويا عطشانه
فهد يحط ظهر كفه على جبينها ويهمس لها بعمق/شلونك الحين حاسه بشي

مهره تحاول ترفع جسمها على ظهر السرير وترد بتسال /زينه الحمدلله وين جدتي
فهد ياشر على الاريكا اللي منسدحه عليها جدته ورد بخفوت /نايمه
مهره تطالع بجدتها اللي نايمه وصوت شخيرها واصلها وتبتسم لها بحنان /ياعمري الله لايحرمني منك ياجدتي
فهد يقترب لاذنها ويهمس لها بغموض/ولا يحرمها منك

مهره انتفضت من انفاسه الحاره وناظرت بعيونه وصدت بسرعه عن نظراته الغامضه لها
وفهد ابتعد منها شوي وصب لها بكاس من جيك الماء ومده لها وهي اخذت الكاس ويدها ترجف وشربت منه قليل وحطته على الطاوله القريبه لها وتكلمت بهمس هادي/جدتي تعب عليها تنام على الاريكا كذا
فهد رد عليها وهو مازال واقف / هي حلفت علي ماتبي اصحيك وانتي تعبانه والحين قومي معي نصحيها
ونطمنها عليك ونروح جناحنا

مهره ترفع الغطا عن جسدها تبي تقوم وفهد كان يطالع فيها بتعمق و بقميصها اللي مرتفع لين الركبه على سيقانها الثلجيه من البياض ونعومه مد يده ليدها وساعدها على الوقوف ومهره نزلت قميصها على رجولها بعد ماوقفت وتكلمت بارهاق /بردانه حيل
فهد يشد كفها الصغيره اللي بين كفه الجبرة وقربها له ويهمس لها بذات غموضه المعتاد/لا رحنا لجناحنا ادفيك ودفيني
مهره حمر وجهها بخجل ولفت لجدتها /بروح اصحيها
فهد ترك يدها وخلاها تهرب منه مثل ماتبي
ومهره تقدمت لجدتها وحطت كفها على كتفها وهزتها بخفه/جدتي جدتي
الجدة صيته تفز من نومها/هاه مهره فيها شي
مهره تحب راسها بحب وحترام/انا بخير انتي قومي نامي وارتاحي
الجدة صيته تطالع فيها وترد بتسال حان/شلونك يامك عسى مانتي تعبانه
مهره تبتسم بارهاق/انا زينه الحمدلله

فهد يقترب لهم ويتكلم بحزم هادي/يومه قومي نامي على سريرك وحنا بنروح ننام بجناحنا
الجدة صيته تاخذ عصاها وتقوم بثقل/خلاص يامك روحو نامو بس البسي يامهيره شين على راسك عن البرد والهوا
مهره تمسك كف جدتها المجعد من الكبر بكفها الصغيرة وتهمس لها بحب /طيب خليني اوصلك لفراشك قبل اروح
الجدة صيته تبعد كفها برفض/لاوالله انا اروح لفراشي مافيني غير العافيه انتي روحي بس ارتاحي
_________________________________

-/البارت السادس والثلاثون/-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


بيت نهيل الغرقان من المطر و لاحد الان النار شابه بينهم
ملاك من وصلت وهي بغرفتها وتبكي بالم وقهر
عمرها كله مابكت كثر مابكت اليوم وامل عندها
وتحاول تواسيها بعد مافهمت من ملاك السالفه كامله باستثناء حركات صقر اللي كانت معها جريئه استحت لا تقولهم لاختها

و نهيل وابو ماجد بصاله الغرقانه و يغلون من الغضب والقهر ومازن جالس معهم بغضب اشد من غضبهم واللي زاده ان وفاء رفضت ترجع معه والبيت غرقان وقررت تنام عند اهلها

ابو ماجد يسال بمراره مولمه /ملاك للحين تبكي
مازن انتفض ورد عليه بجزع/وانت وش عليك فيها بكت ولا ماتت راحمها بعد سواد وجهها
ابو ماجد رد عليه بصرامه / اي راحمها ماهي بنتي عشان مارحمها البنت مالها دخل باللي صار
نهيل لاول مره توقف ضده بنتها وتكلمت بجزع/الا لها دخل لونها بنتن لها عقل وتفهم مادخلت جناح رجال غريب عليها
مازن يهز رجله بغيظ/هاذي ثاني مره يابوي ثاني مره وكل يوم وحنا مطلعين لها مبرر لين متى لين تجينا حامل
ا
بو ماجد قفز واقف وعطا مازن كف على وجهه وصرخ فيه /تتهم اختك بشرفها ابك هاذي تربيتي والله انها اشرف منك ومن اشكالك يالخايس
نهيل تمسك ابو ماجد مع كتفه وتحاول تبعده من مازن وتهديه /استهدي بالله يارجال وعين خير

ملاك وامل طلعو برعب من صوت الصراخ وشافو ابوهم قريب لمازن وامهم تبعده منه
ومازن يتنفس بسرعه ويتكلم بصوت مرعب /انا تضربني انا ومن عشانه عشان بنتك قليله الامانه اللي ماحفظت عرضك وعرضنا

ملاك من عرفت انه ضاربه حطت يدها على فمها وشهقت وابو ماجد يقترب له و نهيل تشده
ويصرخ فيه / قلت لك ولا كلمه ولا تكلم عن اختك بالكلام هاذا تفهم
مازن شاف ملاك اللي واقفه عند باب غرفتها وجهه كلامه لها/عاجبك اللي سويتي عاجبك كل يوم وانتي جايبه لنا مصيبه بس ماتنلامين مالقيتي اللي يوقفك عند حدك ويعلمك الصح من الغلط

ابو ماجد مازال يرجف/ انت اللي تبي من يوقفك عند حدك ويعلمك الصح من الغلط انت
مازن ياشر على ملاك ويتكلم بنفاس سريعه/ هاذي اللي انت تدافع عنها قبل شوي وقدامك وقدمنا اكلت الرجال بعيونها بقلة حيا حتى صقر احترمنا
و ما طالع فيها قدامنا وهي ما احترمت احد لا ابوها ولا عمها ولا الموجودين كلهم تبحلق بعيونها برجال

ملاك مازالت يديها على فمها الصغير وزاد بكاها
و شهقاتها وامل تبكي معها
و نهيل تكلمت بامر حاد/اسمع يابو ماجد البنت لازم تزوجها بهالاجازه هاذي وتريحنا من هالموضوع اللي اتعبنا سنين
ابو ماجد طالع ملاك اللي تبكي بالم من كلام اهلها ونادا لها/تعالي ياملاك تعالي

ملاك من سمعت ابوها بنادي لها راحت تركض و رمت نفسها بحضه وابو ماجد ضمها له وتكلم بحزم
خافت/ يابوك انا اعرفك عدل انا اللي ربيتك الخطاء مايجي منك لاكن كان تبين نسوي عرسكم بالاجازة هاذي بنسويه ونرتاح وكان ماتبينه وتبين نتتضر لااخر السنه بكيفك
مازن بمقاطعه/وتشاورها بعد هذا اللي افسدها وقواها علينا
ابو ماجد يطالع فيه ويصد بوجهه عنه ويكمل كلامه لبنته/هاه وش قلتي
ملاك رفعت راسها وتكلمت بقلة حيله /اللي تشوفه
و يرضيك مالي كلمه بعد كلمتك انت ابوي وتاج راسي واللي تامر عليه انا حاظر

مازن يصفق بيديه /شاطره شاطره وتعرفين تصفين الكلام عدل اثر هاذا اللي مخلي صقر يدافع عنك مصدق كلامك ولاعيبك
ابو ماجد يرفع يده له بتهديد/ والله كان ماسكت لا سكتك بكف
مازن يتجهه لباب /انا بطلع وانت تفاهم مع بنتك بطريقتك انت وياها وترا ماهي نافعتك الا بتضرك
ملاك حطت يديها على اذونها وهزت راسها يمين ويسار تحاول تطلع كلامه من راسها
ابو ماجد يقترب لها ويسحب يديها بين يديه /يابوك ماعليك منه ماله كلمه عليك مدام راسي يشم الهوا واللي تبينه بيصير غصبن عليه
ملاك تطالع بامها اللي صدت بوجهها بغيظ وكانها اشطرت قلب ملاك شطرين وتكلمت بجرح عميق عميق /يوبه انا موافقه ان يكون الزواج بالاجازة الجاية
____________________________

مهره من دخلت جناحها راحت للحمام وخذت شاور دافي وتوضت عشان تصلي لانها ماصلت من عقب تعب الحراره وبعده جلست على الاريكا تنتضر فهد اللي راح ياخذ شاور بعدها ولبس له بجامه وهذ هو يجلس قبالها وشد له نفسا عميق ثم تكلم بغموضه/ مهره انتي يوم كنتي بالحراره كلامك كله عن موضوع البارح لهدرجة ماثر عليك ؟!

مهره تحس بصداع من صدمت السوال/ليش وش كنت اقول ؟!
فهد يرجع ظهره على ورا ويمد يده وحده على حافة الاريكا بارتياح ويرد بذات الغموض /قلتي كلام كثير وبعدين انتي عارفه ان صحتك ضعيفه وما تتحمل شي ليش تطلعين بالمطر وتمرضين نفسك
مهره تطالع بظافرها الصغيره المقصوصه بانوثه وترد عليه برائه/كنت بجناحي وخفت من صوت الرعد والمطر وطلعت بروح لجدتي ودخلني مويا وبردت

فهد يراقب كل حركه تسويها وحتى طريقة شفايفها الصغيرة كيف تطلع منه الكلام
ونسفت كل مقاوماته يوم قالت خايفه من الرعد والمطر
وقف واقترب لها وجلس بجمها وحوط كتوفها بيده ويسحبها لصدره وهمس لها /مهره انتي للحين
ما تعودتي علي وعلى انفعالاتي الحاره
مهره تحط راسها على صدره وتكلم بصوت
موجوع/بس فهد انت كل يوم تضربني بسبب و بدون سبب
فهد شد احتضانها له وحس بعاطفه لها وهمس
بخفوت حاني/مهره انتي لو حسيتي اني بضربك ابتعدي عن وجهي بي مكان عشان تسلمين مني
مهره ترفع راسها من صدره وتطالع فيه وكل نظره
تنظرها لوجهه الوسيم تهزها بعنف وهمست
له/قصدك اتخبى عنك؟!

فهد يده مازالت محوطتها ومد يده الثانيه و يبعد شعرها من وجهها ويثبته ورا اذونها الصغار ويهمس لها بنبرته الغامضه /اي تخبي حتى لو اضطريتي تقفلين الباب ولو كسرته لاتطلعين
مهره بنبرة خوف /اخاف بعدين تذبحني
فهد حس بجرح عميق لهدرجه تخاف منه
واخذ نفس ورد عليها بتهدئه /من ناحيت هاذي لا تخافين ماراح اذبحك
مهره تبتسم برائة وعذوبه /فهد ترا بكرا السبت وانت مواعدني كل سبت اروح لامي ولا نسيت

فهد يذوب يذوب مع برائتها وطيبة قلبها ومسرع ماتنسى قساوته وجفاه يحس وده ياكلها اكل ويتذوق لذتها ولاكنه همس لها بحنو بالغ/ لا مانسيت بس مابيك تروحين لها وانتي تعبانه
مهره تنتفض من بين يديه وتوقف بنعومه /بس انا مافيني شي شوف والله مافيني شي
فهد كان جالس ويمد كفه ويمسك بكفها ويرجعها تجلس و يهتف لها بغضب /اياك تعيدينها وتوقفين وانا اتكلم معك اكسر لك رجولك فاهمه
مهره تطالع فيه بدهشه مسرع يقبل مزاجه تو يقول تخبي عني وخايف علي والحين قلب بدقايق
وفهد يطالع فيها بنظره مباشرة /بكرا اجيب امك لك وتجلس عندك كثر ماتبي

مهره تهز راسها برضى وفهد يمد يده ويحط ظهر اصابعين من اصابعه على شفايفها الورديه ويرجعهم لشفايفه ويبوس اصابعه
مهره نزلت راسها بحرج
و فهد عاجز عاجز عن مقاومتها هاذ
هشه ما تنقاوم مثل ماقلت جدته عنها
___________________________

بيت ابو صالح الكل هجوم على شذى وبذات امها المنحرجه منها وجدها ابو صالح اللي مازال منفعل من سواد وجهه عند اخوه / انتي اهلك ماربوك يومك تسحبين البنت معك و تودينها لجناح خالك تالي اليل
شذى مازالت تبكي/والله ماكنت بضرها بشي ملاك صديقتي مارضى عليها
ابو صالح يكمل كلامه بذات الانفعال/ و مادامها صديقتك كذا تسوين فيها تفشلينها وتفشلين اهلها معها

وفا بتدخل /يوبه شذى مالها دخل بس هي تبي تبرر لملاك اللي مشتهيه هي بنفسها تروح للجناح ماحد جابر احد على شي
ابو صالح كان جالس بصاله على الكنب وقابض بيده على عصاته ولما اخلصت وفا كلامها رفع العصا ورماها فيها /اخسي ياللي ماتستحين تكلمين عن بنت عمك كذا
وفا رفعت رجوله عن العصاة اللي ضربت فيها بخفه وام مهند تكلمت بحرج/يابوي خلاص اللي صار صار وشذى اعترفت بخطاها والحمدلله ان ماحد من حريم خواني هنيه ولا عمتي ام ماجد عرفت شي ولا كان انفضحنا عند الناس

ابو صالح يزفر بقهر/انا ماقاهرني الا صقر اللي ماحترمني ولا حترم عمه ولا كانه سوى.شي حتى كلام بكلمه عطاني ظهره وطلع برا البيت
ام صالح اللي جالسه قريبه له حطت يدها على فخذه وطبطبت عليه بتهدئه حانيه ثم تكلمت بخفوت/ هد نفسك يابو صالح وصقر هذا طبعه من صغرة عصبي
وما يتفاهم لاكن انت خله يومين لين يهدا وتكلم معه
___________________________________
بعد مرور سبوع وليلة زواج ابراهيم بن محمد

والوقت الان قبل المغرب
الجدة صيته تلبس المسرح حق الزوجات وبعده تلبس برقعها وتاخذ عصاتها وبيدها الثانية تاخذ عباتها المعلقه وتطلع لصاله الخالية من الناس وتنادي على الخدامات /ميري
ياميري
ميري جت تركض /نعم جدة
الجد صيته بتسال وهي تطالع بانحى البيت/وين البنات ماحد جاء من الكوفيرات للحين يتكوفرن
ميري تهز كتفها/مادري مافي احد يجي
الجدة صيته تمد لها عباتها/خذي عباتي علقيها لين اروح اشوف المسكينه اللي كسر قلبها ولد عقاب

و تتجه لجناح فهد وتطق الباب وشوي وافتحت مهره اللي وجهها مورم من كثر البكى
الجدة صيته انتفضت بجزع وقتربت لها/يامك ليش تسوين بنفسك كذا وللحين مالبستي وجهزتي
مهره تفتح الباب وتتجه لداخل وترد بالم /وليش اجهز اصلا فهد يبي كذا مايبيني احظر

الجدة صيته تدخل وتسكر الباب وراها وتكلم
بحزم/وليش ماتبين تروحين وش تبين الناس تقول عنا
وفهد ماقال لك لاتروحين للعرس !؟؟؟
مهره تجلس على الاريكا وتهتف / بس رفض اروح الكوفيرة وتجهز مثل باقي الناس يومه يرضيك يبيني اقل من غيري !!!
الجدة صيته تنحي لها وتمسح على شعرها /يامك والله ان الزين زين ولو صحى من النوم والشين شين ولو كحل العيون انتي زينك من الله وهن زينهن عند الكوفيرات

مهره تبتسم بصعوبه على مصطلحات جدتها والجدة صيتة تبتسم من ابتسامتها وتهتف لها باستعجال/يلا مافي وقت قومي وكشخي والبسي عشان نروح قبل تجي الناس وش تقول عنا
مهره تهز راسها برضى/ابشري بجهز عشانك معن حتى فستان ماعندي جديد مدري ليه فهد يبي يذلني قدام الناس
الجدة صيته تنحرها /لا تقولين كذا فهد مايذلك والله انه يعزك بس يامك العز ماهو بالبس عندك لبس البسيه وخلصي الزواج كله جاء فجئه حتى اهله ماتجهزو
مهره تقوم واقفه /عندي فستان جديد شاريته من قبل زواجي بلبسه
الجده صيته تبتسم برضا/اي البسيه وانا بروح احتريك بالصاله لين تخلصين
____________________________________

ملاك هذا حالها من سبوع
ماتطلع من غرفتها حتى المدرسه تغيبت عنها يومين
والحين جالسه على سريرها ولامه ركبها بحضنها وتفكر بكلام ابوها اللي قال لها/ سالت عن صقر وقال ابو صالح انه مسافر له يومين ونبي ننتظره يرجع ويحجز للعرس

ملاك تنهدت وحطت يديها على شعرها وشدته من كثر التفكير
يكفى ان امها هاجرتها من كم يوم ولا تكلمها
واللي خفف عليها وجود خواتها حصه وامل لو ماكانو بحياته كان الله اعلم وش يصير فيها
و حصه اللي فهمت السالفه كامله وقالت لهم البنت صغيرة على الزواج واذا اخطت ماهو كذا تنحل الامور في الف حل وحل

قطع افكارها دخول حصه وكرشها قدامه وهي تبتسم /ملوكه ليش ماجيتي تقهوين معنا
ملاك تحط ذقنها على ركبها اللي لامتهم بحضنها وترد بنبرة ميته / مابي قهوه ولا غيرها انتضر الحاكم يرجع عشان يحكم علي بالاعدام
حصه تكلم بوجيعه /لا ياملاك لاتقولين كذا ماتدرين وين الخيرة وانا قلت لابوي ينسى موضوع الزواج هذا نهائي لين تخلصين المتوسط
ملاك تبتسم بحسرة/اي هذا ان فكرو مجرد تفكير براينا ولا بكلمنا اصلا انا ياحصه ماعاد يهمني لو يقلون للي اليله عرسك
________________________________

ابو صالح واقف بصاله وينتضر صبا تجيب المبخرة /هاذي وين راحت هي و بخورها
ام صالح جالسه على الكنب وتبتسم له /الحين تجي من بيروح معك غير صالح
ابو صالح يرد عليها وهو يعدل شماغه/صالح وابو ماجد بس
ام صالح بستغراب /والعيال ماهو رايحين معك
ابو صالح يهتف لها بزفرة/منهو اللي تبينه يروح صقر اللي ماندري ارضه من سماه ولا فالح اللي يقول ماله داعي تروح لعرس ديرة العقاب

صالح دخل وسمع اخر كلام ابوه ورد بموده/تبي الصدق يابوي وهو صادق ماله داعي نحظر ونتعنى لديرة العقاب بينا وبينهم طريق طويل
ابو صالح بجزع/كيف ماله داعي وهم حاظرين عرس ولدنا ومقدرينا وعانتهم اغلى العانات
صالح ياخذ المبخره من يد صبا اللي جابتها ويتبخر /يابوي وحنا حظرنا عرس شيخهم وقدرناه وعطيناه كثر عانتهم

ابو صالح ياشر له يعطيه المبخره /اقول عطني خل اتبخر ونروح لانتاخر على الناس وبعدين هذا ولد عم الشيخ وله حق علينا
صالح يمد له البخور ويبخر ابوه ببتسامه /عشانك يالغالي انا رايح اصلا
ابو صالح يبتسم وتجاعيد عند عينه تبين ويرد بموده/الله يستر عليك ليت اخوك المطيور جاء مثلك
ام صالح بدفاع عن ولدها/صقر ماهو مطيور يابو صالح بس انتم ماتخلونه بحاله
ابو صالح يطالعها بنص عين/حنا مانخليه بحاله الا متى بيرجع عمه يسال عنه حتى مدري وين هو مسافر
صالح يرد عليه برضا/يوبه صقر مسافر للامارات عنده مشروع وبيرجع هاليومين انت بس لاتشيل هم
_______________________________

-/البارت السابع والثلاثون/-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف )

ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



بعد ماخلصت من زينتها اخذت العطر وبخت منه وكانت متجهه لشماعه بتاخذ عبتها المعلقه بس اوفقها صوت الباب ودخول فهد لفت له وطالعت فيه بتفحص عجيب
كان لابس ثوب اسود ماسك على جسمه المشدود وموضح بياضه وسواد حاجبه على عينه وسواد وعارضه ولابس غتره بيضاء ومنسفها فوق العقال وجزمات اسود ومفسر يديه وعليه ساعه بيضا على ذهبي وقلم بجيبه ابيض بذهبي ومعه سبحته كان قمه قمه بالجاذبية
مهره حست انها نست كل الم منه وسامته بحد ذاتها تشفع له عندها وتغيبها عن العالم ومافيه ودها تطير لحضنه وتغمره بوساتها بس لاتذكرت انه كاشخ وهي محرمها من الكوفيرة رجع لها الغيظ والقهر

فهد وقف بخدر وانبهار بالفاتنه الصاعقه اللي توقف قباله (لعنبو شكلها هذا وانا محرمها من الكوفيرات مابي زينها يوضح لناس وطالعه كذا اجل لو راحت كيف بتصير )
مهره كانت لابسه فستان مخمل ماسك على جسمها وموضح تفاصيله تفصيلا تفصيلا بالون الكحلي وعلى خصرها من يمين ومن يسار كرستال بالون الذهبي وبين صدرها نفس الكرستال ومطيحه شعرها كله على ورا ونحرها الطويل لابسه طقم ذهب وحاطه مكياج ناعم ولابسه عدسات بالون الحكلي وماسكرا وحاطه روج بالون الزهري الغامق على شفايفها النتفه

اقترب فهد لها وحاس انه هو من تغيب عن العالم اقترب لها حيل وحط كفوفه على كتوفها وسحبها له وطالع فيها وهو يحس ان ربي عطاه مهره هديه من السما وماكان يحلم ولا يفكر باي انثى على وجهه الارض وتجيه هاذي الصاعقه و تنسفه نسف

مهره استغربت من حركته ومن نضراته الغامضه حست ان فيها شي غلط لذالك هتفت له/فهد شفيك في شي
فهد حس انه صحى من الغيبوبة اللي كان فيها وهتف لها بحزم /وش هالبس ؟!
مهره تزفر عليه بغيظ/وجت على لبسي بعد قل انك ماتبي اروح وانتهى مو كل شوي مطلع للي عذر
فهد مصدوم مصقوع من كلامها وتفكيرها الصغير ورد عليها بحزم اعمق/اقول لايكثر كلامك لو مابيك تروحين ماخليتك تروحين ومن غير لا لف ولا ادور معك

مهره تكتف يديها على صدرها وتاخذ لها نفس /طيب والمطلوب ؟!
فهد قطب حواجبه من اسلوبها ومسرع مارفع يده وشد على ذقنها وسحب وجهها له قدام /اقول عدلي اسلوبك لاحط رجلي بفمك
مهره شهقت و رجفت شفاتيها الصغيرة المرسومات بالروج
وفهد ذاب منها و قدم ذقنها بيده اللي كانت شاده عليه و انحنى وباسها بوسه عميقه طويله
مهره انفجرت من الغيظ من حركته وبروده لها
وصدت بوجهها بحركه سريعه تعلم ان الحركه هاذي راح تغضبه ويمكن راح تولمها لاكن الحره اللي فيها خلتها تفعلها وقعت شفايف فهد على خدها
وهي سكرت عيونها بخوف من ردت فعله

فهد ابعد شفايفه من خدها بغضب متفجر ولف وجهها له ولاكن صدم بكلامها
ومهره همست له وهي مازالت مسكره عيونها/فهد ترا ضربتين على الراس توجع انت احرمتني اروح للمشغل وجيت الحين تاخذ مني من غير لاتعطي ولو مديت يدك ترا ماعاد يتحمل راسي الضربه الثالثه

فهد افلتها بهدو وابتعد منها متجهه للمراءة
ومهره فتحت عيونها بصدمه من تصرفه اللي غير متوقع وطالعت فيه كان ياخذ مناديل مبلله من على التواليت ويمسح شفايفه عن اثر روجها
ثم تكلم بامر حازم /انا بروح لجدتي وبنتتضرك بسيارة لاتاخرين
________________________________

بقاعة زواج ابراهيم
الكل حاضر وكاشخ باستقبال الضيوف ام ابراهيم مقابل هي والجدة صيته
وبعد مريم مقابل وحسنا وبعده شوق مقابل مهره
وبعده نوف اللي واقفه بجمب مهره

شوق كانت لابسه فستان اخضر غامق وعلى كرستال فضي ومن فوق ماسك ومن تحت كلوش ومسويه تسريحه فخمه ومكياج افخم وماشالت عينها
عن مهره تنظر لها من فوق لاتحت بقهر وغل

مهره كانت تنضر لشوق بذات الغيرة كيف شكلها وفخامتها بلبس والشعر والمكياج معن شوق بسيطة الجمال بس مهره غارتها الكشخه وهي ناعمه عندها بس اجمل منها بكثير كثير والعين ماتشبع من شوفة مهره اللي لاحظت نظارت شوق لها وهتفت لنوف بهمس/شفيها تخزني كذا
نوف تطالع بشوق وتبتسم وترد بذات الهمس/ عاجبتها انتي
مهره بصدمه /انا ؟!
نوف بصدق /اي انتي تهبلين طالعه قمر والله غطيتي علينا كلنا معنا عند كوفيرة وانتي لا
مهره تطالع بنوف اللي لابسه فستان سكري ناعم ومكياج انعم وشعرها مطيحته وهمست لها بعجاب/والله انتم احلى مكياج وشعر وفساتين فخمه

قطع كلامه دخول ام ماهر وترحيب الجدة صيته الحار لها /ياهلا ومرحبا حي هالزول
ام ماهر ترد بموده /الهلي مايولي عساه الف مبروك
الجدة صيته وام ابراهيم /يبارك فيك ان شاءالله
الجدة صيته تشد يد ام ماهر و تاشر على اللي جالسين وتهمس لها/ترا اهل العروس جالسين هناك سلمي عليهم
ام ابراهيم تزفر /ياعمه لا تاشرين على الناس عيب

ام ماهر تبتسم و تبتعد وتسلم على البنات و بعده على بنتها بحراره من سبوع ماشافتها حتى يوم السبت ماجتها وخذتها وراحو لغرفة التجميل وهمست لها بامومه/قريتي اذكارك
مهره تبتسم بحسره على حالها/وليش اقرا اذكاري من يبي يترك الكاشخين ويحسدني انا من بينهم ان شاءالله !!!؟
ام ماهر بصدم جازع/الا الناس ماتعطي خير وانتي حلاك يتكلم فيه اهل الشرق والغرب ولا هن حتى المكياجات والشعور مازينتهم

مهره تصد بوجهها /اي هين
ام ماهر تمسك عضدها /وش اللي مضايقك يامهره
مهره امتلت عيونها بدموع/يومه فهد ماني قادره اتحمله خلاص
ام ماهر تلف يمين ويسار وكانها خايفه احد يسمع بنتها ثم تكلمت بحزم خافت/اص لاحد يسمعك وش فيه فهد رجال وشيخ والف بنت تمناه وش اللي مزعلك منه
مهره ترفرف بكفوفها على عيونها تحاول تنشف الدموع لاتنزل وتخرب مكياجها/كاتم على انفاسي يايمه حتى الكوفيرة رفض اروح معهم وحتى لبس ماسال اذا عندي لبس للعرس ولالا
ام ماهر تقطب حواجبها/وليش ماقلتي له من قبل ان ماعندك لبس

مهره ماتبي تقول لامها سالفة العيد اللي لاحد الان ماتدري فيها وبقت بذاكرة مهره منتسخه ومستحيل تعيد نفس الموضوع ولا تفاتحه فيه ولو لبست حتى لبس ملبوس ولاكن ردت على امها بهدو/ العرس كله جاء فجئه ومامداني اكلمه عاد تعرفين فهد لازم محاولات وتدخلات وينتهي العرس وحنا ماطلعنا بنتيجة
__________________________________


بعد مرور ثلاثة شهور اخرا ..
وانتهت الاجازة اللي بين الفصلين
واهذا اختبارات الفصل الدراسي الثاني تبدا ..

صقر كان رفض برفض صارم يصير زواجة من ملاك بالاجازة اللي طافت وقال بنتظرها لين تخلص المتوسط
معنه متشفق على هذيك اليله اللي تجمعه معها ويتوحد فيها ويروي ريقه اللي طالة عليه السنين
وهو ناشف
لاكن عارف انها مجبوره ومايبي يكون زواجة منها سبب غلطته هو يبي يوم يتزوجها تكون القلوب بينهم صافيه وماتكون شايله هي عليه وتحمله الخطاء
وهذا هو
اقترب الفرج
واقتربت الاجازة النهائية
واقترب حلمه
وباقي على موعد زفاف اقل من سبوع
و طليقة اميرة مازالت ترسل له رسايل غرام وعتاب وندم تبيه يرجع بي طريقه لانها تحبه بمعنى الكلمه


ملاك اللي حست بفرحة عميقه يوم رفض صقر زواجها بالاجازة اللي مابين الترمين ولاكن الايام تمشي بسرعه
وهاذ هي
كان محكوم عليها بالاعدام وتنتضر المشنقه
كان ايامها معدوده بالحياة و اقتربت النهايه
كان الصفحة اللي عاشتها تنطوي لاتبدا صفحه جديدة
مهمومه مجروحه ومشتته تجهز لزواجها وتذاكر لاختباراتها تبي النسبه مهمها كانت ظروفها دراستها وحلمها وطموحها اهم من كل شي بنسبة لها
و نهيل اللي تعد الايام بحزن على فراق صغيرتها ماتدري وش مخبية لها الايام الجاية
وحصه اقترب موعد ولادتها ولاكن ملاك كانت من المهام الاولى عندها تروح وتجهز معها و تحجز لها الصالونات وجلسات تنضيف وتفتيح
تعرف ان ملاك ماهي مهتمه بالامور هاذي ولا لها خلق على الزواج بكبره
وامل اللي تنزف نزف من شدت الحزن لفراق صديقة روحها وعمرها شريكتها حتى بالغرفه
كيف بتصبر على فراقها ولاكن تحاول ماتبين لملاك اللي فيها مكفيها ماتعرف ان ملاك فاهمتهم عدل وتشوف الحزن بعيونهم اكثر من الفرح وتعرف ان اللي بيحكمها حاكم قوي واهلها ضعاف عنده …




مهره مازالت تعاني مع فهد اللي حطم حياتها تحطيم حتى حاولت تتخبى عنه مثل ماقال لها لاكن صراخه وعصبيته تخليها ترجع وتستلم له امها صارت تزورها هي وماهر و احينا تعرف ان فهد ضارب بنتها وتحاول تسكت و ماتدخل بينهم و مهره تطلب منها ماتدخل تعرف فهد ماحد يقدر عليه الا ربه
واللي شاغل فكر امها والجدة صيته سالفة الحمل مهره بتكمل زواجها مع فهد سنه وهي ماحملت
ولاكن ماحد فتح معها الموضوع لاهي ولا فهد ينتضرون هم اللي يبادرون ويهتمون
علاقت مهره بنوف تعمقت حيل وصارت تجلس معها كثير ونوف تخليها تشوف تجهيزات زواجها اللي اقترب ومابقى عليه الا سبوع
مهره تحس بنقص يوم تشوفهم يروحون لسوق ويجهزون وهي محرومه
وشوق مازالت تغيضها هي وجدتها ام ابراهيم
السوسه الكبيرة


فهد اللي يحاول يصلح الحال وعاجز عن اصلاحه متضايق من عصبيته وحدته اللي مالها حل
قبل كم يوم متضارب مع واحد من العسكر لانه كسر كلامه وطلع واحد من السجنا من غير علمه
وقبل هذا بفترة ضارب موضف عنده اللي ماسك مشاريعه و اخطاء بمشروع واحد من المشاريع
وكسره فهد بضربه الغاضب
حاسه انه شاب نار وشرار اربعة وعشرين ساعه ولاهو قادر يسيطر على عصبيته وعلى نفسه
والي يضايقه اكثر واكثر هي الفتنه الصغيرة مهرته اللي يضربها من غير وعي شبهه يومي على ادناة خطاء وكل مايرجع البيت يلاقها تنسى اللي صار او بالاصح تناسى عشان تمشي الحياة معه ومع عنفه
وجدته اكثر الايام زعلانه منه ومن قساوته
ولاكن ما بيدها حيله
تم زواج ابراهيم ولد عمه وشرا له فهد بيت قريب منهم وسكن هو ومرته فيه
وحدوو زواج نوف بنت عمه بعد سبوع
_____________________________

بعد صلاة العصر بيت نهيل

نهيل تهتف لحصه بخفوت/ملاك للحين جالسه تذاكر
حصه اللي بالقوة تنفس من ضغط بطنها/والله مدري يومه هي تذاكر ولا تبي تجلس بروحها
نهيل تهز راسها/ياربي ياهل بنت اكلت قلبي احس فيها هم و حزن اكبر من عمرها ولا تشكي ولا تفتح قلبها
حصه تهدي امها اللي ماهي اقل حزن من اختها /يومه شي طبيعي وحده زواجها قريب اكيد بتشيل هم انتي لاتحاتين
نهيل بالم حاد/لا والله ماهي كذا السالفه ماهو قصدها ان شايله هم العرس هذا انتي تزوجتي ماشلت همك كثرها همها

حصه تبتسم وتهتف بمرح/انا اللي مفروض تشيلين همي لاني شيفه والمفروض تخافين يرجعني لك من ثاني يوم عرسي لاكن هي مزيونه ماينخاف عليها والله لغير تجيب راس صقر
نهيل تبتسم لكلام بنتها/ انتي رجلك اجودي وماينخاف منه وانتي حليله ومطيعه لاكن هي صقر اقشر واكبر منها وقد تزوج وجرب الحريم وملاك عنيده وماتمسك العلم لو اوصيها


عند ملاك اللي جالسه على سريرها وكتاب الرياضيات بين حضنها وتتدعي المذاكره وهي تفكيرها ياخذها على بعيد كيف بتعيش معه كيف بتحمل لمساته وهمساته لها كيف بصرف معه ومع الحياه الزوجيه هي ماهي جاهزه للامور هاذي ابد تو فتحت للحياة بتعيش حره ماتبي احد يكتم على نفسها لاكن مابيدها حيله

قطع افكارها دخول امل عليها/ملوكه ماشفتي محفظتي الورديه حقت الاقلام
ملاك تطالع فيها بالم وتهتف بالم اعمق /تصدقين يامل احسدك على حياتك اتمنى اني خلقت مثلك جمال بسيط وحياة مريحه
امل مدهوشه من كلام اختها وقتربت وجلست بجمبها وهتفت لها بزفره /ملاك لاتقولين كذا ترا الله عطاك نعمة الجمال لازم تحاضين عليها ياملاك والله ان الف بنت تمنى تصير مثلك انتي فكري بحكمه والله انك بسعاده عضيمه ولاكن انتي ماتبين تشعرين فيها
ترا الجزع من النعمه ماهو زين انتبهي لا ربك يعاقبك ويحرق لك جمالك وتحسفين على حياتك اللي عشتيها بنكد

ملاك تبتسم بموده/والله كلامك حلو
امل تضربها بخفه/تستهبلين
ملاك تضحك /لاوالله جد بس يا امل احس اني متحطمه من حياتي انا مابي اتزوج واحد يحب شكلي وبس ابيه يحبني لذاتي
امل ترفع كتوفها/ماتدرين يمكن صقر يحبك لنفسك اكثر من جمالك
ملاك تبتسم بحسره/المشكله اني فاهمته وربي لوني بسيطة الجمال مانظر حتى مجرد نظر للي لاكن غروره وكبرياه يبي وحده مزيونه وبس
________________________________

تحياتي (شغف)

 
 

 

عرض البوم صور راح ماقال الوداع   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:54 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2022
العضوية: 337893
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: راح ماقال الوداع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدFrench Southern and Antarctic Lands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راح ماقال الوداع متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راح ماقال الوداع المنتدى : روايات منوعة
افتراضي رد: رواية ريح المطر اول رواية للي اذا في تفاعل ودعم كملت

 

رواية ريح المطر


-/البارت الثامن والثلاثون /-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


بعد العصر
بيت الجدة صيته مجتمعين وعندهم ام ماهر
ام ابراهيم هتفت بتسال/عمه حسنا وبنتها وينهم اليوم ماشفتهم
الجدة صيته تاخذ لها فذة من صحن التمر اللي قدامها وترد /راحت لسوق وبعده تقول بتروح للي يكوفرنها
مهره تضحك /قصدك المشغل
الجدة صيته تبتسم /اي هاذي اللي تقولين مشغل
ام ماهر بموده/الله يبارك لهم ان شاءالله
ام ابراهيم تقوم /بروح اسير على ابراهيم ومرته
الجدة صيته بزفرة /كل يوم وانتي طابه عليهم خليهم يرتاحون
ام ابراهيم بذات الزفرة/وليش ياعمه روحتي ماتريح
مهره وامها يتبادلون النظرات بيتسامه والجدة صيته تهتف لها /اقول شوق وينهي ماشفتها اليوم
ام ابراهيم تطالع مهره بتغيظها /تذاكر عندها اختبار تعرفين جامعه وختبارات ماهي عاطله باطله
ام ماهر طالعتها بحده وتكلمت بذات الحده/اذا تزوجت بتجلس لزوجها عاطله باطله بس على الله ويجي الزوج
ام ابراهيم ناظرتها بتطنيش وطلعت
وام ماهر تطالع بالجدة صيته بحرج/ماعليه يام عقاب سامحيني والله ماكنت بقول عن حفيدتك كذا بس هي الله يهديها تحد الواحد على اقصاه
الجدة صيته بقلة صبر/الله يعين حفيدتها عليها والله ياشوق وامها لو ربهن يفكهن من وشوشت فاطمه كان ماعليهن
مهره تغير الموضوع /بروح اسوي لنا شاي تبون نعناع ولا يانسون
الجدة صيته تاشر على ام ماهر /شوفي امك وش تبي انا كلهن عادي
ام ماهر تبتسم / كل شي من يدك حلو سوي اللي انتي تشتهين
مهره تقوم متجهه للمطبخ/بسوي نعنع
الجدة صيته تكلم ام ماهر بخفوت /ماكنها ابطت على الحمل !!
ام ماهر بضيقه/الا بالله ابطت وانا شايله همها
الجدة صيته بتسال/هي تعلمك بكل شي اخاف هم مايبون العيال الحين
ام ماهر تنهدت/الا تعلمني وماجابو طاري العيال واللي اعرسو معهم ولدو وفهد ومهره مافكرو بانفسهم
الجدة صيته تهتف بحيرة/لازم نوديها تكشف مايصير نسكت كذا
ام ماهر بهدو /ودي والله ياام عقاب وهي ماهي قايله شي بس فهد من يقنعه
الجدة صيته بذات الهدو/فهد انا بحاول فيه ويمكن الله يهديه والله يان ود عيني على شوفة وليد فهد مايجهد الا لاجاه ولد وعرف قيمة الضنى
________________________________


بعد مرور ثلاث ايام
يوم الثلاثا وباقي على انتهاء الاختبارات
يومين وتبدا الاجازة ....

الساعه 8 مساء..
بيت ابو صالح …
ام صالح فرشه لها فرشات بالحوش وجالسه هي وبناتها فيه وهتفت لهم بموده/عسى جهزتو كل شي وش باقي ماحجزتوه
هدى ترد عليها بموده اعمق/اي والله خلصنا كل شي باقي بس الاستقبال كلمت كذا وحده قالت محجوزة باليوم اللي تبونه فيه
ام منهد باندماج/في محل عنده استقبال شفته بحسابهم ويشرفك عند ضيوفك لونه غالي شوي
هدى تفتح شعرها وتلمه/طيب خلي مهند بكرا يودينا نشوفه اذا حلو بنحجزة
ام صالح برفض/لا الشي الغالي يامكم لا تحجزونه صقر مسوي العرس خاص
وفاء مويده /اي وماهو عازمين ناس كثيرة غير التكاليف لمين نحطها !!
هدى بجزع/ليش الله يهديه يسويه خاص حرام من حق البنت تفرح وتسوي عرس كبير
ام منهد بقتناع /لا بالله مقدي قد سوا عرس تكلم عنه القريب والبعيد والحين تبينه يسوي نفس العرس بعد
شذى تقشر الحب بسنانها/بس والله لو تدري ملاك انه خاص لغير تنفجر
وفاء باستنكار/وعساها انفجرت وش تبي اجل نحجز لها اكبر قاعة بعد
هدى بحق/والله ان الحق حق المفروض يسوي عرس زين ويعزم الناس مانقول كبير كبير مثل عرسه الاول بس اقل شي يشرف البنت عند صديقاتها وجماعتها
ام منهد ترفع كتوفها /والله عاد مدري عنهم صقر ادرا
ام صالح بياس/والله ياوليدي ان ودي انه بس يعرس ويرتاح ويريحنا والتكاليف مانفعته بعرسه الاول هذا مرته طلقها
وفا بتسال/الا اميرة عرفت عن عرسه
ام منهد بحنيه/اي تكسر الخاطر تبيه بس هو مايبيها
هدى بتسال/ عمتي مزنه ماهي بجايه للعرس؟!
ام صالح بمودة/الا بالله كلمت ابوك تقول بتجي ومطلق يقول لا تعنين العرس خاص
ام مهند بزعل / ماحظرت عرسه الاول من الحمية على ملاك بنت اخوها
هدى باقتناع /مالومها سراحه تبينها تعنى من ديرتها عشان عرس صقر على الغريبه اللي خذاها على بنت اخوها ؟؟!

_______________________________

الجدة صيته من اليوم وهي تجهز كلام لفهد ماتدري كيف بتفتح معه الموضوع ولا كيف بتقنعه
داخت من التفكير
حسنا تسالها بموده/عمه شفيك من اليوم مانتي معنا
الجدة صيته تمسك راسها/راسي مصدع
نوف تقترب لها /بسم الله عليك اجيب لك قياس الضغط
الجدة صيته تاشر لها بنفي /لا يامك صداع بسيط ويروح الا فاطمه وبناتها ماجو من بيت ابراهيم
حسنا تضحك /لا مبلطين عندهم
الجدة صيته /الله يعين بنت الحلال عليهم بس
دخلت مهره وسلمت بهدو/سلام
الكل رد عليها/عليكم السلام
نوف توجهه كلامها لمهره بموده/ترا حجزت كوفيرة بزواجي للبيت عشانك ادري ماتقدرين تروحين للمشغل
مهره تبتسم بعذوبه/ربي يوفقك ويهنيك
الجدة صيته تبتسم /امين يارب يسعد للي نوفي
نوف بحيا/ويسعدكم
_________________________

نهيل لابسه عباتها وتنادي/ملاك ياملاك يالله يامك اخوك ينتضرنا برا
ملاك جت تمشي ونقابها بيدها وتزفر بغيظ/جيت جيت يايومه الله يهديكم قلت خلوه الخميس السوق مو طاير عندي اختبارات
نهيل تستعجلها/اقول امشي بس امشي خلصيني اخوك يالله مسكته وانتي تشرطين بعد
ملاك تلبس نقابها/اف اف مدري متى بخلص من هالسالفه البايخه
نهيل بدهشه/وشو البايخ يالخبلة هذا زواج ماهو لعبه تبينه يقول معطيها مهر حرمتين وجيتني بخلاقينها
ملاك بتافف/تراكم ذبحتوني بسالفة هالمهر طلعتوها من عيوني
نهيل تمشي متجهه لباب/ نذكرك بس نبيك تعرفين ان الرجال رافع قدرك وعطاك مهرين
ملاك تمشي وراها وتركب ورا بالسيارة و نهيل ركبت قدام
مازن يطالع ورا ويتكلم بتسال /وامل وينها
نهيل تفتح المرايه اللي قبالها وتعدل نقابها/عند هند وهنادي عليهم اختبار بكرا
مازن يوجهه كلامه لملاك /وانتي ماعندك اختبار
ملاك ترد بدون نفس/الا عندي بس انتم ماتخلون الواحد يذاكر
مازن يطالع بامه بعتاب غايظ/جايبتني من اخر الدنيا وتقولين تعال ود اختك ود اختك واخر شي بنتك
ام لسان ماهو عاجبها
نهيل تطالع فيه/ماعليك منها ماتعرف مصلحة نفسها المهم مر حصه بناخذها معنا
مازن بتافف/الله يعيني عليكم متى ينتهى العرس وافتك
ملاك بنبرة خباثه /اقول لايكثر كلامك ترا مشينك بخشم الريال ولا كان ما وديتنا
مازن وقف السياره ولف يطالع فيها/تمنين علي كم الالف اللي عطيتوني والمفروض اللي مثلك مدفوع لها مهرين تغرق اخوها بالفلوس
ملاك شدت على شعرها من تحت النقاب/ذبحتوني بالمهر اللي عطاني كاني بهيمه وشراني بفلوسه
نهيل تنفجر ضحك/ههههه لاتلومينا يامك ماعمرنا شفنا المبلغ هذا
مازن يحرك السياره وهو مبتسم /ابك مهرك يجيب لنا معرض سيارات
نهيل تلف على ورا وتطالع ملاك اللي متفجره بغيظ وتضحك منها /هههه ياحلوك ياملوكه بس
مازن يوقف عند بيت حصه/دقو عليها خلو تعجل علينا
نهيل تطلع جوالها وتعطيها رنه وشوي وطلعت حصه وبطنها نافخ قدامها
مازن يضحك /هاذي فيها حيل تحوم لا تولد. عليكم بسوق بس
ملاك ضحكت بموده /ولا انشطنا ماشاءالله ماتخلي محل ماتدخله
مازن ونهيل وملاك /هههههه
ركبت حصه وطالعت فيهم باستغراب/وش يضحكم
مازن يضك ويحرك السيارة /ماغيرك نكته بيتنا
حصه بغيظ/تحشون فيني وانتي يومه ليش مادافعين عني ماني بنتك
ملاك تضحك / تراك ازعجتينا من ركبتي وانتي تقرقرين
حصه تضربها بعضدها بخفه /لاوالله بدال ماتشكريني اللي اركض فيك وبعرسك اللي مدري متى يخلص ونرتاح

مازن لف لجهتهم وكانه تذكر شي /اي نسيت اقول لكم ترا صقر حجز العرس وجهز كل شي
نهيل تبتسم /بي قاعه حجز
مازن وعيونه على الطريق/ماهو بقاعه بيسوي بستراحه يقول نبيها خاصه
نهيل اختفت ابتسامتها ونفخت بصوت عالي/وشو وشو هو على كيفه ماياخذ راينا ولا يشاورنا ليش هو عرس ولا تخرج عشان يخليها خاصه وبستراحه
ملاك صدت بوجهها بغيظ/الحين عرفت المهر اللي دافعه ليش بيسكتنا فيه قال تزوجت وسويت عرس كبير وش له اسوي لها هي عرس حفل بسيط وانتهى الموضوع

مازن بستنكار /انتم شفيكم الحين العرس ترا ماهو شي مهم وبعدين الرجال ماقصر سوا عشانك ولا هو قد اعرس وخذ حقه من الحياة
نهيل مازالت غاضبه /وهي مالها حق مثله هاه ولا يبي يفشلها عند الناس وينزل قدرها
مازن بدفاع/لونه منزل قدرها ماكان دفع لها المهر هذا
نهيل بجزع /ليته مادفعه وخلا قدرها عندنا مثل ماهو ورفع قدرها عند الناس
ملاك زفرة بقهر /رجعوني للبيت مابي سوق ولاغيره هذا مايستاهل احد يتجهز له
حصه اللي كانت تسمع بصمت ومقهوره على حال اختها يافرحه ماتمت شدت على عضد ملاك بتهدئه/ملاك هدي نفسك وتجهيز لك ماهو له وبعدين العرس ترا مو شي مهم
نهيل عينها على الطريق و غاضبه لابعد حد/الا مهم ومهم كيف يسوي فيها كذا هاذي بدايتها اجل كيف نهايتها
مازن يشد على السكان /يومه انتي بدال ماتهدينها تزيدينها

ملاك بالم حاد حاد/ وليش تهدوني اصلا انا عمري ما هديت من ناحيت ولد عمك من وانا ورع وقلبي شايل عليه والحين يبي يكسرني عند صديقاتي وجماعتي ويقولون اخذت متزوج ولا سوا لها عرس وعرسه الاول
تكلم عنه اللي بشرق والغرب
نهيل تكلم مازن بامر حاد /اسمعني عدل تعلمه قل اختي ترا ماهي براضيه على العرس هذا يسو لها عرس مثل الناس ولا بلاها هالزيجه
مازن بدهشه/تبيني اقول له كذا ليش انا مريض ولا شايفتني ماستحى
نهيل بعصبيه /اجل من يقول له هاه !!!!
حصه بخجل /يومه والله عيب عيب ماعلينا منه العرس بيده وهو حر فيه وناس خلي يقولون اللي يقولونه اهم شي السعاده ولا هذا عرسه الاول مانفعه بالاخر طلق
مازن يلطف الجو ويتكلم بمرح /هاه اسمعو يقولون خذو الحكمه من افواه المجانين
حصه تضرب كتفه اللي قدامها طالع من ورا المرتبه/وجع انا ماني بمجنونه
نهيل تزفر فيهم/مرته الاوله سوا لها عرس وكبر قدرها عند الناس عشان ابوها تاجر ولا حنا مستهين فينا وهذا هي منحاشه منه ومن قرادته

ملاك كل كلمه تسمعها من امها تزيد جرحها اللي مازال رطب ولا نشف
______________________________


الساعه 11 مساء تو خلص دوامه
دخل البيت بلبس الضباط اتجهه لجدته كل عادة لازم يمر ويسلم عليها ويطمن على صحتها طق الباب وتنحنح /احم
الجدة صيته تفز له /ادخل ادخل يافهد
فهد حب على راسها/شلونك يالغاليه
الجدة صيته تبتسم بموده/بخير يجعلك بخير
فهد مازال واقف/يومه تعبان من الدوام بروح اريح تبين شي
الجدة صيته بتردد هامس/والله اني كنت ابيك بموضوع بس اذا تعبان اكلمك مره ثانيه
فهد قطب حواجبه بستغراب/ تبيني بموضوع سمي
الجدة صيته تاشر له يجلس/اجل اجلس وسمعني لين اخلص كلامي ومابي منك مقاطعه

فهد مازال مستغرب منها وجلس/امريني
الجدة صيته سحبت لها نفس ثم هتفت له/اسمعني وانا امك عرسك صار له سنه ولا شفتك فكرت بالعيال ولا جبت طاري لا انت ولا مرتك انتم ماتبون عطايا الله
فهد بمقاطعه /مهره شكت لك ؟!
الحدة صيته بحلف/لاوالله مافتحت معي الموضوع ابد ولا انا مابي احرجها وسالها وهي مابيدها شي يامك بس امها بعد متضايقه من السالفه ودها المستشفى افحصها خل تشوف اذا عندها ضعف يعطونها علاج

فهد يوقف ويردف بحزم/يومه انا كم مره قلت لكم حياتي الخاصه لاحد يتدخل فيها والحين بتدخلون بعد باشياء اعمق ترا كل شي له حد وانتم حدكم لهنيه وبس!!
الجدة صيته بالم مثقل/تبي تحرمني من شوف عقاب قبل لاموت ابك والله ان قلبي فاطرن على شوفة عيالك يافهد اكثر من فطرته على شوفة عيال محمد وناصر

فهد حس بالم عميق من كلامها وحب على راسها وهمس لها/بتشوفينهم ان شاءالله بس انتي لاتفكرين كثير ولا تشيلين هم




بجناح مهره كانت جالسه وتتابع التلفزيون والريموت بيدها شويات ودخل عليها فهد سلم بهدو/سلام
مهره توقف احترام له/عليكم السلام
فهد يجلس قريب لها وياشر لها تجلس/اجلسي يامهره

مهره جلست بصمت وبعيونها نظرات تسال
وفهد مايدري ليش طاحت عينه على بطنها وكانه يتخيل طفله وبحشاها طفل!!!
هذي تبونها تجرب الحمل والولاده هاذي لفحت هوا تنسف عافيتها نسف فكيف بالحمل و بالولاده والله لغير تموت قدام عيوني
طال نظرات فهد على بطنها من غير شعور
ومهره نزلت راسها وطالعت بطنها بستغراب
فهد انتبه لحركتها ورفع عينه منها وجهه على التلفزيون
مهره قلبت شفيها السفليه لتحت وهزت كتفها باستغراب وطالعت هي بعد على التلفزيون
فهد يتكلم وهو مازال يطالع شاشة التلفزيون وسال بتقصد/مهره تحبين الاطفال
مهره رجعت نضرها له وبتسمت بعذوبه/اي احبهم واموت عليهم بس ليش!!
فهد طالع فيها بنظره مباشره / بس انا مابيك منك عيال
مهره اختفت ابتسامتها وشحب وجهها من الصدمه
وفهد كمل كلامه بجمود / مهره حطي بالك اني مستحيل افكر اعالجك ولو كان اللي مانعك عن الاطفال شي بسيط وماله داعي تزنين انتي وامك على راس جدتي ترا ماحد يغير افكاري لهي ولا غيرها
مهره حست بالاهانه الحقيقيه وقفت وهي تنتفض من شدت القهر /مدامك ماتبي شي يربطك فيني يافهد ليش للحين مخليني على ذمتك تبي الولد منها هي هي من حبيبة قلبك

فهد وقف وعطها كف وهي ضرب ظهرها بالطاوله اللي كانت ورها وطاحت بالارض جالسه وتون من الالم
فهد ابتعد منها بلا رحمه ومتجهه لحمام
مهره تحاول تكتم صوت شهقاتها
وتحسه جرحها جرح جرح عمرها
ماراح يطيب
ولا راح تنساه
ولا راح تسامحه عليه
حتى يوم كسر لها يدها حست انه اهون عليها من كلامه اللي رماها فيه وراح وخلاها ….
_________________________________

-/البارت التاسع والثلاثون /-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


بعد مرور ثلاثة ايام اخارات

واليلة زفاف نوف ومشعل
و باقي على زفاف ملاك وصقر يومين فقط يومين !!؟

الوقت الساعه 4 عصراً
بغرفة نوف جالسه وتسوي لها الكوفيرات شعرها
الجدة صيته دخلت /سلام
نوف تبتسم بحب /عليكم السلام تعالي ياجدتي خلي الكوفيرات يزيننك
الجدة صيته تبتسم وتقترب لها/مابي زينهن الله مزيني بلياهن
نوف انحرجت وعيونها تدور تنتقل الكوفيرات الثنتين اللي جالسات ويبتسمن من كلامها
الجدة صيته تشد يدها /الله يوفقك يابنتي ويسعدك يارب
نوف تحب يدها/ويسعد للي قلبك يالغالية
دخلت حسنا ومعها مبخره /كلووووووش
الجدة صيته تبتسم /عسى ربي يهنيها
حسنا بنبرة حنان /هاه يامك وش باقي لك
نوف ترفع كتوفها /والله مدري باقي مكياجي وشعري
تو بديت
الجدة صيته بتسال/البنات وينهم ماهن متزينات معك
نوف ترد بهدو /بس مهره
حسنا /وشوق ونوار
نوف /يقولون حجزو لهم مشغل
حسنا /بكيفهم اريح لنا ولهم


جناح فهد ومهره

مهره جالسه ومتوتره /ياربي كيف بروح للكوفيرة اتزين ومامعي فلوس و هذا ماهو ناوي يجي اليوم اف

مهره من بعد كلام فهد الاخير اللي فهمته مايبي
منها عيال وكانها موقته عنده
بدت تعامله بجمود من ثلاثة ايام ماشاف ابتسامتها العذبه اللي كان يصبح عليها ويمسي عليها حتى باليل لاقترب موعد رجعته للجناح تسوي نفسها نايمه ماتبي
تشوفه لانها تعرف ان حيتها بتصبح بعيدة عن حياته وهو قاله مابي منك عيال هل فعلا هي موقته بنسبه له؟؟

فهد ملاحظ جمودها وملاحظ نفورها منه
حاس انه اخطاء بالكلام معها كيف يقول لها كذا
هو لو شرح لها مقصده انه خايف عليها ويشوفها صغيرة على الاطفال واي شي يمرضها فكيف بتحمل وتولد يبيها لين تكبر ويكبر جسدها وتقدر تتحمل التعب
بس كلامه الجامد خلاها تفهمه غلط وهيبته وكرامته ماتسمح له يبرر لها

فهد دخل وسلم بهدو/سلام
مهره ترد بذات الهدو /عليكم السلام
فهد من غير اي كلام ولا نقاش
اخذ فوطته وراح لحمام ياخذ شاور
ومهره جالسه على الاريكا وتهز رجلها بتوتر

و شوي طلع وهو لاف الفوطه علية وراح لغرفة الملابس
و مهره ماقدرت تصبر راحت وراه ودخلت مدرعمه شافته واقف عن الكبت و مازال عليه فوطته
كانت بترجع بحرج بس وقفها صوت فهد الحازم/مهره
مهره لفت عليه /هلا
فهد ياشر لها /تعالي
مهره سحبت لها نفس و اتجهت له /نعم ؟!
فهد يرفع حاجبه واحد بستفسار/ليش كنتي بتطلعين ؟!
مهره تحك رقبتها بتوتر /كنت بنتضرك تلبس واجي اكلمك
فهد يطالع فيها لثواني ثم يهتف/وش بتكلميني فيه
مهره تنزل يدها و تفرك اصابعها بعض /محتاجة فلوس
فهد اقترب لها بدون شعور وهو يصر على اسنانه / كل هالف ودوران عشان تطلبين مني حقك
مهره ابتسمت بياس وهي تصد بوجهها عنه /حق اي حق اللي تكلم عنه؟!
فهد مد يده ومسح على خدها بحنو/اي حقك يا مهره وحقك بعد
مهره بتصريفه /الكوفيرة تنتضرني من الظهر وانا انتضرك ممكن تعطيني بروح لها
فهد ناظر بعيونها وكانه يبي يشرح الي بداخله بنظرته الغامضه ولا كنه رد بهدو/وليش تنتظريني يا مهره الخزانه الصغيرة مفتوحه وفيها فلوس وانا سامح لك اي شي تحتاجينه تاخذين منها
مهره بنبرة موجعه /بس انا عمري مامديت يدي لشي مو للي
فهد مد يده و شد على عضدها وقربها له وتكلم بحزم/ الا لك وحلالك اذا انا اكرمت قبيله كامله مرتي
ما كرمها !!
مهره تحاول تبتعد منه /طيب كم اخذ
فهد نفذ لها رغبتها وشال يده من عضدها ولف لجهه الكبت وهتف لها بجمود /خذي كثر ماتبين حتى
لو تبينهم كلهم صحة راسك

مهره حست بشعور حزين
كان ودها تحضنه و تنفجر فيه
ودها تطلع كل اللي بقلبها وبرغبتها

طلعت للغرفة واتجهة للخزانه الصغيره وعيونها على الخزانه الكبيرة المغلقه اللي كان بيذبحها عشان بس شافها تحاول تفتحها.
نفضت راسها من الافكار وجلست وفتحت الخزانه وخذت المبلغ اللي هي تحتاجة وقبل لاتسكرها جاها صوت فهد الثقيل اللي واقف وراها / ليش بس هذا اللي اخذتية؟!
مهره كانت جالسه ورفعت راسها لفهد اللي واقف وراها وردت بهدو /بس هذا اللي احتاجة
فهد كان لابس ثوبه و يسكر كم يديه ويردف لها بذات هدوئها/ ماله داعي ترخبطين بوجهك و تسوين عند الكوفيرات

مهره تصاعدت دقات قلبها بالغيظ وهي تنهض قباله /فهد اذا ماتبي تعطيني فلوس قول عادي اخذ من امي بدال الكلام اللي ماله داعي يكفي حتى فستان زي البنات ماشريت كل لبسي قديم

فهد ثار ثورته من الغضب ومد كفه العريضه وحطها بشعرها البني الطويل وسحبها له / الف مره اقول لك حسك لا يرتفع قدامي وماني برخمه عشان امك تصرفك وانا حي وحتى لو مت حلالي ومالي كله لك
ولا تمدين يدك لاحد
مهره حطت كفوفها الصغيره على كفه وتحاول تبعدها من شعرها اللي حست انه تمزق بين يديه /فهد شعري شعري مزقته

فهد يشل يده وعيونه تقدح شرار /خليني بس اسمع مجرد سمع بس انك اخذه من امك ريال واحد
مهره رمت الفلوس بوجهه وصرخت بدموع بانهيار / هاذي فلوسك مابيهم مثل يومك ماتبي مني عيال تفهم مابيهم وحتى عرس بنت عمك ماني بحاظرته

فهد مصعوق من حركتها القويه اللي لاول مره تسويها حس انها اضلمت بعينه ومايشوف اللي قدامه
صفعها من يمين خدها ورجع صفعها من يسار خدها الثاني وشد قميصها الساتان من عند صدرها وسحبها له /ايه عيال ومابي منك عيال رضيتي ولا انرضيتي وعرس ماراح تحظرينه انثبري بيتك يالحيوانه والفلوس هاذي
(ياشر بيده الثانيه على الفلوس اللي منثورة بالارض) تشيلينهم الحين وترجعينهم بالخزانه فيه اللي يستاهلها انتي ماتستاهلين الا التراب

مهره كانت تبكي بشده مسمومه من كلامه الجارح وفهد دفها بعنف وخذ شماغه وغراضه وطلع
_____________________________

شذى عند ملاك بغرفتها
وتحاول تهدي من توتر صديتها وتهتف لها بمرح /ملاك شفيك كذا احسك حزينه يابنت افرحي وستانسي والله لو انا بعرس تلقيني بعالم ثاني بس مدري متى بيجي النصيب
ملاك تبتسم بياس/ والله انك فاضيه يابنت من قرادة حظ اللي بياخذك
شذى تضحك وتهتف بمرح /وش قصدك اني ماني بمزيونه مثلك وزوجي ماله حظ بالزين
ملاك بجدية /لهدرجة ياشذى مافيني صفات تجذب الا زيني وبس ليش الكل يقول للي كذا اخذك عشان زينك يحسسوني لو مافيني زين ماحد خذني
شذى اختفت ابتسامتها وتكلمت بجديه/ياملاك لاتقولين كذا انتي كل شي فيك مميز بس الرجال كذا يحبون الزين اكثر
ملاك تصد بوجهها/بس خالك صقر اللي يحب الزين وهذا اهم شي عنده بالحياه

شذى حست بنار بصدرها على صديقتها
وكل مايدور بالها(هذا وانتي ماسمعتي كلامه
و ماتدرين بنيت خالي انتضرك عشان زينك وكان مقرر
لو تغيرتي و ماطلعتي مزيونه ماخذاك اصلا )

ملاك تاشر لشذى بكف يدها /هيه وين رحتي اتكلم معك
شذى تنفض راسها/هاه معك معك وش كنا نقول
ملاك بجرح مولم / اكثر شي جرحني تصرفه بزواجنا حتى قاعه ياشذى احرمني منها احرمني حتى من فرحتي ليش يحسسني انه اخذ له مطلقه ولا ارمله ولاكنه يعرف انه هو المطلق والشايب المفروض يقدر ويسوي عرس عشان منظري قدام الناس
شذى بحيرة/ والله ياملاك كلنا ماحنا راضين و قلنا له حتى عمتي مزنه دقت على جدي وزعلانه تقول اقل شي سو عرس عادي مو لازم زي عرسك الاول عشان البنت بس خالي صقر معند ويقول عرس مابي اسوي انا عشانها حجزت استراحه وعزمت ولا لو كان علي سويت حفله بسيطه وانتهى

ملاك تشعر راسها انفجر من القهر وهي تسمع
من شذى كلام خالها الحقير زمت على شفتها السفليه وهتفت بتوعد صارم /اصلا العرس اللي من خالك ماهو عرس الا عزا ولو سوا عرس والله ياشذى ماراح اخضع له وينسى اكون له ولا احقق مطلبه
شذى مفجوعه /انتي وش تقولين يا ملاك هذا زواج ماهو لعبه وترا خالي صقر ماينلعب معه اعرفه عدل
ملاك ترفع حاجبها/خليه يولي ماني بخايفه منه اصلا انا رضيت بس عشان ابوي وماراح ارضى بغير كذا
_______________________________

الجدة صيته تمسك مهره اللي كانت لابسه عباتها ومجهزه شناطها وتكلمت بتهدئه/استهدي بالله
يابنت ناصر وحقك والله لاخذه لك بس انتي تعوذي من الشيطان ومسكي بيتك
مهره تشهق/ماني جالسه بيته ياجدتي بعد اللي سمعته منه جرحني جرحني مدامه مايبي مني عيال ولا يبيني ليش اخذني ليش
الجدة صيته غاضبه غاضبه من ولدها حيل ولاكن تحاول تهدي الامور /طلعتك برا البيت تضرك ماتنفعك والله اني اعرفه عدل مايحشم احد غير يجي يذبحك عند امك
مهره بياس /ماهو جاي اصلا هو وضح للي خلاص مايبيني ماله داعي اذل نفسي معه اكثر
من كذا خلاص
الجدة صيته برجا عميق/طيب اجلسي بيتك وانا اخلي يجي يعتذر لك غصبن عليه تكفين يا مهره لاتطلعين والله انه لاغير يفضحنا بالناس
مهره برجا اعمق/يومه تكفين تكفين وغلاة ناصر عندك توديني بيت امي مابي اجلس دقيقه هنيهً
الجدة صيته ترد بقلة حيله/ طيب طيب بكلم عمك محمد يودينا
مهره تمسك كف جدتها /خلي يوديني بروحي انتي روحي لزواج ولا تشيلين هم
الجدة صيته تهز راسها برفض/كيف ماشيل هم والنار شابه بينكم لازم اوصلك لامك ومناك نروح للعرس
انا ومحمد

وفعلا اتصلت الجدة عليه و بدقايق وابو ابراهيم واصل وشاف امه ومهره بالحوش ينتضرونه والخدامه معها شناطها وتكلم بتسال/عسى ماشر شفيكم
الجدة صيته ترد عليه وهي تاشر لباب/خل نروح قبل يجي المقرود و يقرد فينا ونعلمك بالسيارة
ابو ابراهيم يطالع بمهره بتسال حان /شفيك يا عمك اذا هو مضايقك بشي ترا الامور تنحل بالهداوه ماهو بزعل والمشاكل
مهره بنبرة باكيه/ياعم طلبتك طلبه توديني بيت ابوي والله لو فهد ينصبر عليه كان صبرت
ابو ابراهيم انتفض من الحميه/افا عليك اوديك ولاتشيلين هم وفهد يا رجال يصونك ولا يطلق سراحك
_______________________________

شذى من رجعت البيت وهي تفكر بكلام ملاك وقررت تكلم خالها وتبري ذمتها عشان صديقتها عندها امل ان للامور راح تغير ويقدر يضبط اوضاع العرس قبل هاليومين خذت جوالها ودقت عليه

بعد كم رنه وجاها صوته الثقيل/ هلا شذى
شذى بتردد /شلونك ياخالي العريس
صقر ابتسم /اذا على لوني زين و انتي ما تدقين الا وراك شي اخلصي علي وش تبين !!
شذى بتوتر /كنت عند ملاك اليوم و ترا (وسكتت)
صقر فز قلبه لطاريها بس استغرب من كلمه( وترا ) حس ان وراها شي تسال بحزم/وترا وشو تكلمي !!
شذى تاخذ نفس/زعلانه حيل من سالفة الزواج وتقول كيف يسويه خاص ولا احترم مشاعري قدام الناس

صقر قطب حواجبه /وتو تكلم يوم مابقى عن العرس الا يومين ويوم كنت اسال عمي ومازن يقولون ايه راضيه وماعندها مشكله وش اللي تغير
شذى صدع راسها/ ياخال هي قالت لمازن من قبل بس هو رفض يقول لك وبعدين تراها تتوعد فيك بعد
صقر رفع حاجبه بغرور /لاوالله البزر توعد فيني انا ؟؟!!
شذى ابتسمت غصبن عليها من كلمة بزر/ ياخالي تراها شابه نار وشرار الله يعينك عليها
صقر يركي ظهره لمرتبة السياره و ارتسمت على شفايفه ابتسامه / طيب طيب خليها تشب نار كثر ماتبي الحين انا مشغول بسكر
شذى بحترام/طيب مع السلامه

صقر سكر جواله وحطه على رف السياره اللي تحت الشاشه ومازالت ابتسامته مرسومه /اويل حالي وتتوعد فيني بعد لعنو حيها ماكفاها الشوق اللي قطع شراييني من بعد اخر لقى بينا و تبي تكمل على كم شريان باقي للي تبي تخلص علي هالبنت مره وحده
_______________________________

-/البارت الاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


الساعه 12 مساء وبعد مانتهى زواج نوف
وتم على خير وغادرو الضيوف
وهذا فهد يرجع للبيت
دخل بخطوات ثابته دخل جناحه دور عليها بعيونه ماشافها
توجهه لغرفة الملابس خاليه
واتجهه لحمام وفتحه خالي
تنهد بضيقه /اكيد عن جدتي بعد الحين بتصدع براسي عشان بنت اخوها

قطع افكاره طق الباب اتجهه له افتحه شاف عمه محمد وجدته واقفين حس بنغزه بصدره وتكلم بستغراب / شفيكم عسى ماشر
ابو ابراهيم /ماشر ان شاءالله بس جاين نبي نكلمك شوي
الجدة صيته بنبرة خوف/بس يافهد مانبي مشاكل وقبل تصرف اي تصرف حكم عقلك
فهد ينقل نظره بينهم بحده وتكلم بصوت احد/مهره وينها؟!
الجدة صيته انتفضت وطالعت بابو ابراهيم اللي تكلم بهدو/مهره وديتها بيت امها واسمع يافهد

فهد قطع كلامه بتهديد وهو يتجهه
لباب الخارجي / والله مايصبح عليها الصبح وانا ولد عقاب
الجدة صيته تلحقه هي وعمه محمد/ فهد يا فهد

وفهد ركب سيارته وحرك و لجدة صيته صرخت برعب /شغل سيارتك يا محمد لا يذبح البنت بروح البس عباتي واجيك
_______________________________

نهيل وبناتها سهرانات على التلفزيون

نهيل تطالع بملامح ملاك اللي تتابع التلفزيون بندماج
و مازالت نهيل زعلانه من تصرف صقر بالزواج الخاص اللي هو مسويه لبنتها بنتها اللي الكل يحلم ويتمنى تصير من نصيبه يجي ولد عمها وينزل قدرها قدام الناس

قطع افكارها صوت حصه اللي توجهه
كلامها لملاك /ملوكه ترا بكرا عندك موعد الساعه 3العصر لاتنسين
ملاك تنهدت بضيقه/ موعد ايش بعد!!
حصه حست ودها تمزق شعرها
من برود هالبنت / انتي علامك ماتفهمين ابك انا اركض وراك واحجز وفوق هذا اذكرك واعلمك ولا تهتمين يختي ساعديني شوي
امل تهديها/ خلاص ياحصه البنت نست غضبن عليها
ملاك تطالع امل وترد بنبرة ميته/ لا مانسيت وادري عندي موعد الساعه 3 حمام مغربي والساعه 7 عندي جلسات بالصالون بس كيفي مابي اهتم

حصه تزفر عليها / ملاك ترا انتي العروس ماهو حنا صدقيني لو بنت غيرك كان هي اللي تنتبه مايحتاج
احد ينبها
ملاك توقف وتكلم بوجيعه/ انتم ليش مانتم راضين تفهموني ياناس انا ماني وجهه عرس هذا انا امشي وراكم وعلى شوركم وحضر كل جلسه عشان بس انتم ترتاحون هذا العرس انا ما اعتبرة عرس افهمو

راحت ملاك لغرفتها
و نهيل وبناتها يتبادلن نضرات الالم
نهيل بنبرة الم حاده /يويلي على بنتي والله انها مكسوره
الله يكسر خاطر من كسر خاطرها
حصه تحط يدها على بطنها بتعب /بس يا يومه هي بعد لازم تراعي نفسها شوي وتسوي جلسات عشانها وعشان منظرها قدام الناس
نهيل بنرفزة/ اي منظر الله يخليك هو خلا فيها منظر ابك والله ان كل عدوانها بيفرحون عليها وبيقول
ملاك اللي طق عصي عليها وكلن يتكلم بزينها ولد عمها ماقدرها ولا قدر زينها وللغريبة سوا عرس ماصار مثله وبنتي حتى العرس ماسواه لها ذبح له كم ذبيحه وعازم له كم ناس ويقولون عرس

حصه تنهدت/ يا يومه انتي لا تزيدينها بالكلام اللي فيها مكفيها وبعدين ماتدرين يمكن خيره لها تكف عيون الناس اللي طايرين فيها
_________________________________..

بيت ام ماهر اللي تحترق على حال بنتها من جت والدمعه مانشفت من عينها /يامك لاتسوين بنفسك كذا والله ياكل دمعه من عينك انك تذبحيني فيها
مهره جالسه بالارض و لامه ركبها بحضنها وراسها على ركبها وتبكي /جرحني جرحني ليتي ماتزوجت ولا عرف العرس وهمه
ام ماهر تمد لها كاس الما/اذكري ربك و خذي اشربي وهدي انتي حتى الاكل ماكلتي شي بسك يامك كذا ماهو زين

قطع كلامه صوت طق الباب المرعب
مهره قفزت واقفه وهي ترجف /اكيد فهد اكيد
ام ماهر رجفت معها/ ماعليه ماعليه اجلسي وانا بروح اشوفه
اعتلى صوت الطق على الباب وام ماهر اقتربت /مين
جاها صوت فهد المثقل بالخشونه/ فهد
ام ماهر افتحت له الباب وصدمت من شافت
بشرته اللي كان لونها ابيض كيف محتقنه بسواد
من شدت غضبة وهتف لها بصوت مرعب / وينها !!
ام ماهر حست برعشه مخيفه/ يامك هد نفسك وخل نتفاهم

فهد غاضب غضب ملتهب مرعب
وصرخ عليها /قلت لك مهره وينها !!
مهره اللي كانت ترتعش بزاوية الغرفه من سمعت صوت الباب لاكن صرخته على امها سببت لها انفعال
وطلعت للمواجه /هذا انا يافهد
فهد اقترب لها بسرعه مخيفه وحط كفه الجبرة
على نحرها الابيض الطويل وخنقها بعنف ونفضها نفض وهتف لها بعنف اعمق / جيتي للموت برجليك
ام ماهر تصيح وترجاه /طالبتك يافهد تعوذ من الشيطان

دخل ابو ابراهيم والجدة صيته مع الباب اللي كان المفتوح
وشافو فهد كيف خانق مهره وجهها مزرق
وام ماهر تمسك يديه بترجي يترك بنتها
اقترب ابو ابراهيم وصرخ فيه /فهد اترك البنت لا تذبحها
الجدة صيته اتجهت له وشدته مع ظهره الصلب وعيونها على مهره اللي تقاوم الموت بين يد فهد وتصرخ فيه /ابعد منها ابعد
فهد مازال ينفضها وتكلم بصرامه بالغه/ علي حرام حرم الدم لو طلع عقاب من قبرة مافكها من بين يدي

ابو ابراهيم جن جنونه يوم شاف وجهه مهره كيف قلب
لونه وكاد انها ماتت
الجدة صيتة كانت بحاله مستعصيه وهي تشوف امانتها موجهه للموت وكانها ضحية من ضحايا العيد وموجهه للقبله

وام ماهر صرخت باعلا صوتها وهي تضرب
على راسها برعب /بنتي ماتت ماتت
هنيه فهد انتفض وانتبه للي كانت مشدوده اعصابها بين يديه وتحاول تقاوم وتقاوم
وفجئه
فجئه
ارتخت
حس اثقلت بين ايديه وهو برد حيله وارتخت يده
مع ارتخها وطاحت بالارض عند رجوله
ام ماهر زاد صراخها /ذبح بنتي ذبحها
ابو ابراهيم تجمد مكانه ولاهو قادر يتحرك
الجدة صيته من شافت مهره طاحت بارض الحوش البارده وشعرها منثور حولها تحركت وجلست على الارض عندها ولمتها بعباتها وحضنتها بين
يديها /مهره ماتت
ماتت
ماتت
فهد واقف وكل كلمة موت تقطع كل اوردته …
وريد …
وريد …
حس ان رحلة الحياة توقفت …
وهاذي هي النهائية ….
ذبح مهرته ….ذبح حبيبته ….

ابك انا وشلون اخليك يالوجه الصبوح ..
وانا لو افقدك ساعه علي الكون ضاق ..
انا خيالك وخلك وعاشقك النصوح ..
وانا واقف لك محبه على ركبه وساق ..

فهد جلس قريب لها على ركبه وساق
وهو غايب عن العالم وناسي كل الموجودين
ومايشوف قدامه الا هي هي وبس وجهها وشفايفها المزرق من شدت انقطاع الاكسجين عنها
وسحبها من حضن جدته لحضنه
رفع راسها بكفه وقرب وجهها لوجهه
ورفع يده الثانيه ونزل نسفت شماغه اللي على راسه وغطاها عليه وعليها وخفى وجهه وجهها بشماغه
عن الموجودين
حط شفايفه على شفايفها ويده وحده تحت راسها والثانية حطها على صدرها وضغط عليه
وحاول ينقذها بتنفس اصطناعي
وبدا بتنفس مره ومرتين وثلاث
لين حس بنفاسها العطره والعذبه
تلفح شرايينه

تحركت بمهره بين يديه واخذت لها نفس عميق
وفهد باس شفايفها المبلولة على السريع
وابتعد وجه منها ورفع الشماغ اللي ناسف بينهم
الكل كان يمر الوقت عليه اشبه بالحلم
وهم ينتضرون فهد ينقذ الروح اللي خنقها
ام ماهر اقتربت لها وجلست عند راسها اللي مازال بكف فهد وصرخت بجزع/مهره انتي حيه انتي بخير
مهره تطالع فيهم وكنها تو صاحية من النوم ثم
همست بختناق /يومه وش صار

فهد مازال راسها بكفه و كانت عيونه عليها وحاس
انه مجروح وجرحه ينزف من بين حناياه
كانت بتنتهى من الحياة وتبقى له ذكراها ذكراها وبس
نزل راسها بهدو على حضن امها وقام وقف
وطلع مع الباب بصمت مولم
__________________________________

-/مرت يومين/-
على ملاك سريعه سريعه مثل سرعة البرق
وعلى صقر بعيدة بعيدة مثل بعد السما عن الارض

و اليلة هاذي من اعمق اليالي عند الجميع
الكل كان ينتضر ها ليلةً اللي توقفت سنين وطال انتظارها والحين تم تحقيقها ..


..الساعة 6 المغرب ..
بجناح صقر

تو جاء من الحلاق وكان بالحمام ياخذ له شاور
رن جواله مره مرتين والثالثه طلع وهو لاف فوطه على جسمه و رفع جواله /الو
صالح يهتف باستعجال/وينك ماخلصت العيال ينتظرونا بالفندق
صقر مد يده واخذ ساعته اللي كانت على الطاوله وناظر بالوقت تنهد /يلا يلا بلبس واجيكم

سكر جواله وحطه على التواليت
و شغل المبخره الكهربائيه ولبس ملابسه
واخذ طقم الساعة ولبسه وحط القلم بجيبه
ورش من عطره الفاخر ونسف شماغه
يطالع نفسه بالمراءة ويتاكد من شكله
يحس له نفس على الكشخه والاناقة
ويجيه شعور انه لاول مره يتزوج
وخيرا تبخر وخذ بشته وطلع للفندق
____________________________________

با غلا و افخم فندق خمسة نجوم ..

بجناح ملاك اللي حجزه لها صقر عشان يزفونه فيه

ملاك مسلمه نفسها لخبيرة التجميل البنانية
اللي من شافة جمال ملاك شهقت بعجاب وقالت/ والله على كتر ما جهزت عرايس ماشافت عيني متل جمالك ابد انتي حرام تحطين مكياج انتي جمالك رباني

نهيل تصر على عيونها وتهتف لها /اذكري الله لا تحسدين بنتي
ملاك وحصه تبادلن النظرات بحرج من اسلوب امهم
وخبيرة التجميل ابتسمت /ما شاءالله تبارك الله من حقك بسراحه تخافين عليها الله يكون بعون العريس بتسخطينوه ساخطه انتي
ملاك تضحك من غير نفس /ساخطه مره وحده بلاك ماتعرفين العريس ولا كان قلتي ياقرادة حظك
نهيل تهز كتفها/عيب عليك خلي الكلام اللي ماله داعي

حصه توجهه كلامها لخبيرة التجميل/ بالله استعجلو لازم تكون جاهزه قبل الساعه 12
خبيرة التجميل تفتح شناطها/ اكيد ولا تشيلي هم
هلا ببدا فيها وهي ماشاءالله عليه مابتحتاج شغل كثير لانها جميله
ملاك ترفع شعرها على ورا/ ابي مكياج ناعم وشعر ناعم مابي اوفر
خبيرة التجميل تطالع فيها بتعمق/ اي تكرم عيونك والله لاطلع كل مواهبي فيك
ملاك بدهشه / يويلي لا تجيبين فيني العيد بس
خبيرة التجميل تضحك / اي يوبرني اللي خلقك كيف وجهك بياخد العقل

نهيل تنغز حصه مع كتفها وتهمس لها بخفوت/ هاذي علامها قامت تغزل بختك وش خلت لصقر
حصه انفجرت ضحك /هههههه
ملاك تطلع فيها و ترفع حاجبها بستغراب/ وش عندك تضحكين؟!!
حصه تغير الموضوع وهي تطالع
بتفاصيل الجناح/ ماشاءالله يا لفندق جبار بسراحه
نهيل تكشر / يبي يسكتنا فيه عن العرس اللي هو مسويه

ملاك كانت تحت يدين الخبيرة ترطب لها بشرتها تنهدت بالم / يومه خلاص ترا اللي فيني مكفيني مابي انفجر خلي طاقتي تتراكم عشان انفجر عليه اليله لاشفته
نهيل تفتح فمها بدهشه /انتي انهبلتي ناوية على الرجال
ملاك تبعد يد الخبيرة عن وجهها وتطالع امها / اي اي ناويه اسود عيشته من اول يوم كيفي
نهيل وحصه مصدومات منها وحصه تكلمت بحده / انتي انجنيتي تبين تسببين لك مشاكل من اول ليلة
ملاك تصد بوجهه وتوجهه كلامها للخبيرة/ يلا خلصي مكياجي وفكيني من هاليلة الغبرا
خبيرة التجميل / عروس متلك مفروض ماتكون زعلانه كذا
نهيل تهز راسها بياس / ولله و لو تجلسين تبربرين على راسها منيه لين سنه ماهي فاهمه عنيده وراسها يابس
الخبيرة التجميل / اي ليش كل هالجمال
و بتزعلي حالك هاي اليلة من اجمل اليالي افرحي فيها
ملاك تهتف لها بتحلطم /اقول خلصيني بس قالت اجمل اليالي قالت
_____________________________


-/البارت الواحد والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


بجناح فهد..
اللي صار عليه ضلمه موحشه
من بعد النور اللي كان يضوي عليه

يتوضى يبي يروح لصلاة المغرب طق الباب وعرف
من يكون مافي غير جدته اللي لها يومين عتبانه عليه وماحد طق جناحه ابد

فهد يفتح الباب وكانت جدته مثل ماتوقع حب على راسها وتكلم بهدو / هلا يومه
الجدة صيته تاشر براسها على الداخل / يصير ادخل بتكلم معك شوي
فهد يشعر بصداع ولا له خلق للكلام
تكلم بخشونه/ بس انا بطلع لصلاة
الجدة صيته ترفع يدها وتنظر لساعه اللي على معصمها /باقي نص ساعه على الصلاة انا بس كلمتين بقولهن وامشي
فهد ياشر لها تدخل /حياك

الجدة صيته دخلت وجلست على الاريكا وعيونها
تدور بالجناح كانها تدور على اثر مهره
وفهد جلس قبالها ولاحظ نظراتها وفهمها

الجدة صيته تدخل بالموضوع بهدو / ماتبي تروح لمرتك وتسلم عليها وترجعها لبيتها
فهد يريح ظهره على ظهر الاريكا ويتكلم بجمود/ لا ماني برايح لها ولا بمسلم عليها وبيتها كان تبيه خلي اللي وداها يجيبها!!
الجدة صيته بعتاب/ يافهد يامك انت اخطيت عليها خطا كبير البنت ماطلعت من البيت وانت تضربها ضربن كبير كانت صابره وساكته بس انك تقول لها مابي منك عيال ترا مافي مره بترضى هالكلام
وبعدين تهجم عليها بيت امها ولو ستر ربي كان ذبحتها

فهد يتنهد ويرد بجمود اعمق/ والله عاد هذا اللي عندي عيال منها مابي تبي ترجع حياها الله بتجلس عند امها خلي تجلس
الجدة صيته باستغراب/ يعني ناوي اطلقها يافهد
فهد قفز واقف و نفاسه تعلو وتنزل من
العصبيه / ليش هي ناويه على الطلاق فهميها وعلميها طلاق ماني بمطلق لو تجلس معلقه طول عمرها
الجدة صيته مفجوعه من تهوراته الغريبه / يافهد انت علامك هي ماطرت الطلاق انا جايه انشدك انت بطلقها ولا بترجعها كذا مايصير
فهد يتجهه لباب / لاني مطلقها ولاني مرجعها وخلاص لاسمع احد فاتح معي هالموضوع
________________________________

بالاستراحه الساعه 10 ونص مساء


بجهة الحريم صوت الطق والدق
كان الاستقبال فخم
والمضيفات والحلويات كانت مره انيقه
من تنسيق وتجهيز ام مهند وهدى اللي قررن يفخمنه الاستراحه عشان ملاك واهلها وعشان الناس ماتكلم عليهم لاكن ماحد يسلم من كلام الناس

ام مخلد كانت جالسه قريبه لنهيل
وسالتها بخفوت / يختي علامهم ماسو عرسكم بقاعه مثل عرسه الاول
نهيل ماهي ناقصه كلام وهم وغم وهتفت لها
بهدو/ وانا ادري عنهم كيفهم يمكن مايبون التجمعات
ام مخلد تقطب حواجبها / يوه وهو على كيفهم المفروض انتم اللي تقررون هو قد اعرس وخذ نصيبه من الحياة بيحرم بنت اللي زينها يقوطر من العرس والفرح
نهيل تنهدت / اهم شي التوفيق يام مخلد
ام مخلد تلفت وكنها تدور على احد/ الا حصه ماجت
نهيل صدع راسها / لا جالسه عند اختها هي يالله تقوم من كرشها
ام مخلد تقوم / الله يقومها بالسلامه
نهيل بتافف خافت تكلم امل اللي جالسه
عندها و حزينة على فراق اختها/اف اشوى قامت وريحتني من قرقرتها
امل تاشر عليها/ راحت لاعمتي ام صالح تبي تسالها عن باقي العلوم
نهيل تطالع امل / انتي ليش ماتقومين ترقصين مع الناس
امل بنبرة حزن / مالي نفس
نهيل بحزن اعمق/ يامك روحي ارقصي وفرحي
لا تضايقين نفسك

اقتربت العمه مزنه وجلست عند نهيل وهي تهمس
لها/ هو انتي متضايقة عشان العرس كذا ؟!
نهيل ترد عليها بتنهيده/اي بالله متضايقه يا مزنه من سواته بنت عمه هذا وهو يبيها اجل لو مايبيها كان وش سوا ؟!
العمه مزنه بغيظ/ والله اني علمته البارح من وصلت قلت ترا سواتك فيها بتزعلها عليك
نهيل تهز راسا باسا/ ماهو دراي عن زعلها
ثم اردفت بتسال/ انتي متى وصلتي البارح
العمه مزنه بتعب/ والله ماوصلت الا الساعه 3 الفجر جابني سالم
نهيل بمودة / اليله تنامين عندنا ؟!
العمه مزنه برفض/ لا بالله اليله عند ابو صالح وبكر عندكم


عند هدى اللي كاشخه لابعد حد لابسه فستان فخم بنفسجي وشعرها تسريحه فخمه ومكياجها ناعم
تهمس لام منهد / كان الحظور كثير
ام منهد لابسه فستان كحلي ومسويه تسريحه هاديه ومكياج هادي ردت بذات الهمس/ اي هذا وحنا ماعزمنا احد الناس بعضهم جايبن بدون عزيمه بيتفرجون
هدى تهز كتفها بكتف اختها/ شوفي نهيل احس ماهو عاجبها الوضع
ام منهد تقلب شفايفها لتحت / بكيفها لا يعجبها حنا اللي علينا سوينها ولا قصرنا حتى الحلويات والاستقبال والمضيفات دفعنا فيهم دم قلوبنا عشان نرضيهم
هدى تضحك وتهتف / اقول اللي يسمعك يقول من جيبك ترا من جيب بنك العائلة صقر
ام منهد تضحك / زواجه لازم يتحمل التكاليف لا ومعطينا الصرافه يقول اصرفو على كيفكم لو يدري كم صرفنا بس
هدى ترفع حواجبها / لا من ناحيت هاذي تطمني
عنده علم كم صرفنا تجيه رسايل على جواله بس عشان حبيبة القلب واهلها ماهو محاسبنا
ام منهد بحق/ حرام عليك الصدق صدق والله انه لو كان ماهو عرسه وصرفنا دبل المبلغ هذا مايحاسبنا ولا درا عنه

وفاء كانت غاضبه من الاستقبال والتجهيزات
ولاكن برد قلبها الاستراحه وهداوة العرس
وشوشرت الناس على ملاك وتسال
____________________________
..بجهه الرجال..
ماوقف البخور والقهوه والضيافه
صقر لابس بشته السودا اللي معطيته رزه فوق رزته
مع غتره بيضاء وعارضه الاسود محدد بدقه
و كان اسعد انسان اليله اقترب حلمه بين يديه
جالس بين ابوه وعمه والحظور كان كثير على انه ماعزم الا ناس قرايبه و اصدقائه وقرايب بنت عمه

فالح يقترب له ويهمس عند اذنه/ متى تبي نزفك ؟!
صقر ابتسم / لو علي كان قلت من المغرب زفوني
فالح يبتسم / اقول اهجد الله يعين بنت عمي على جرائتك
صقر بجديه / الساعه 11 ونص عشاهم وبعده اطلع للفندق
فالح يهمس له / ولد عمك علامه مستانس كذا كنه
هو المعرس
صقر يطالع بمازن الي شاق الابتسامه من الفرحه وضحك / ههه مدري عنه
فالح / بروح اشوف صالح وراجع لك

و منيف يقترب له وينحني له /شلونك يالمعرس
صقر يرفع راسه لمنيف اللي كان واقف وصقر جالس وهتف له بمرح / اوه لوني عال العال
منيف يضحك / هذا وزفه ماجت كيف بكرا وش بتقول
صقر يرفع حاجبه / ومن قال بكرا بشوف احد
بحجر نفسي بالفندق
منيف انفجر ضاحك / هههههههه
__________________________

بالفندق عند ملاك اللي كانت
متوتره متوتره وتحس انها اتعس انسانه على وجه
الارض عكس صقر مشاعرها غير عن مشاعره

هي حاقده غاضبه موجوعه منه
وهو عاشق ولهان موجوع لها

ملاك كانت لابسه فستان ابيض من فوق ماسك
عليها لين تحت الخصر ومنفوخ بترتيب
ومن عند الصدر بدون اكمام عاري على كتوفها
الشفافه وصدرها المرتكز واضح من فوق
الفستان
مكياجها ناعم و مبرز ملامحها بدقه
وشعرها الاسود رافعه نصه على فوق ونص نازل
من على نحرها الطويل وعليه طقم الماس و على اذونها خزاري طوال
(بختصار )
ملاك مثل ماقالت لها خبيرة التجميل
(ساخطة )

حصه تطالع فيها بتفحص /حصنتك بايات الله
ملاك تهز رجلها بتوتر /قربت الزفه صح ؟!
حصه توترت من صوت كعبها اللي تهزه
تشد على كفها العاري / استهدي بالله ترا عرس ماهو موت عشان تخافين كذا
ملاك بنبرة اياس من الحياة / الموت والله انه اهون
من هالعرس
حصه بحزن على حال اختها / ملاك تكفين لاتقولين كذا لازم تهدين من نفسك قبل الناس تجمع عليك

ملاك تافف / وليش اهل المغرور بيجون معه
حصه ترد تاكيد / اكيد بيجون لزفة ولدهم
ملاك تنزل عيونها و تطالع بكتوفها العاريه وتهتف بجزع/ وش الفستان اللي انتي ملبستني كان خليتيني افصخ احسن
حصه تضحك وترد بخبث/ شفيك مستعجله على التفصيخ اثقلي شوي
ملاك حمر وجهها وزمت على شفايفها / والله انك رايقه
حصه تضحك وهي تاخذ جوالها اللي يرن
وردت على المتصل وعيونها على اختها / هلا ….اممم طيب طيب يلا بنتضاركم
ملاك انتفضت / وش من اللي بيجي
حصه تمسح على شعرها بحنيه / صقر واهله وامي ومازن
ملاك تسارعت دقات قلبها/ وابوي مو جاي
حصه تلبس عباتها / لا عمي وابوي عند الضيوف بعدين ابوي مر اليوم وسلم عليك

ملاك تجمعت الدموع بعينها وهي تذكر سلام ابوها الحار لها وحنيته عليها قبل ساعات

ابو ماجد يحبها مع جبينها / عساه بالمبارك والله يوفقكك ويهنيك
ملاك بنبرة مخنوقة / الله يبارك فيك ياتاج راسي
ابو ماجد يمسح على راسها بكفه بحنان / اسمعيني
وانا ابوك وحطي كلامي براسك لا تشكين بغلاتك عندي ولا تفكرين اني ارخصتك والله والله انك اغلا من عيوني واني ما عطيتك صقر الا وانا صافط لك الخير
انتي صغيرة وتجهلين كلامي لاكن لاكبرتي راح
تفهمينه عدل يابوك اخوانك كلن مشغول بنفسه والله لو تحتاجين احد منهم ماحد فكر فيك و صقر هو اللي يضفك بجناحه بعد مايغيب جناحي
ملاك نزلت دمعتها اللي كانت حايره بعينها وهتفت برجا / تكفى يابوي لاتقول كذا عسى يومي قبل يومك
________________________________

عند مهره اللي تغسل بالمطبخ
و لابسه قميص حرير بلون العشبي ولامه شعرها كامل على فوق
ام ماهر دخلت عليها وخوفها على مهره زايد بكثير بعد اخر موقف صار لها شافتها تودع الحياة كل شي تحمل فراقه بالحياة الا فراق مهرتها وطفلتها

ام ماهر بامومه/ وش تسوين يامك انتي ماتعبتي من الشغل كل شوي ماسكه لك شي
مهره تطالع فيها وتبتسم بعذوبة / وش اسوي بشغل نفسي عن التفكير وبعدين انتي ماكنتي تبين خدامه هاه اعتبريني خدامه
ام ماهر تمسح على ظهرها بحنيه / لا والله مانتي بخدامه انتي ذهبه بس فهد ماعرف لك
مهره اختفت ابتسامتها فجئه وهتفت بحرقه / يومه فهد يبي يطلع عنفه فيني وبس مايبي مني شي حتى عيال مايبي مني

ام ماهر حست بجرح مهره العميق وهاذي عاشر مره تقول لها مايبي مني عيال واضح انها متاثره حيل من كلامه
نهيل تكلمت بحزم / لا تضايقين من كلامه يامك
وخلاص اذا ماتبينة اخليه يطلقك وترتاحين منه

مهره تعرف عدل ان امها اول المعرضين على طاري الطلاق ماتبي بنتها تجيب طاريه ابد كانت متمسكه بفهد اكثر من مهره بس بعد ماشافت بنتها تموت بين يديها خافت عليها حيل منه وتبي سلامة بنتها وبس

____________________________

-/البارت الثاني والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


..بالفندق وزفة صقر وملاك ..

كانت ملاك جالسه على الكوشه بصالة
واقفه يمينها نهيل وعمتها ام صالح وعمتها مزنه
ويسارها ام مهند وهدى بعبايتهم ونقابتهم
وبنات عمها الباقي بغرفة النوم ينتضرون
مازن وماجد يزفون صقر ويطلعون

مازن /احم احم العريس وصل
ام منهد /كلوووووووش كلووووووش
هدى تنادي عليها / بنت اسكتي لايقوم عليك صقر
ام منهد وعيونها على ملاك بعجاب / ماهو داري عني صقر وهو يشوف القمر اللي جالسه تنتظرة
هدى تطالع بملاك وتبتسم / والله اني خايفه على اخوي مايتحمل جمالها و تجية جلطة لاشافها
ام منهد تاشر بعيونها على عمتها /شوفي عمتي مزنه حولت عيونها وهي تطالع ملاك
هدى تمسك ضحكتها لا تفضحها/ ماتنلام عاد هي معجبه فيها من وهي ورع حتى الحميه تحامي عليها

دخل صقر وهو فعلاً غايب عن العالم ومافيه
كان يمشي وعيونها على الملاك الابيض
اللي جالس قباله وماهو واضح منها
الا سطوع ضيها وكنها قمر خمسة عشر

اقترب وسلم على امه و نهيل وخواته
وعيونه كل شوي تروح لها بيشوفها ماهو قادر يصبر
كانت منزله راسها على يديها اللي بحضنها و مابين من ملامحها شي اللي لفت انتباه صقر صدرها وكتوفها الثلجيه العاريه حس بغيرة متملكه كيف مازن وماجد يشوفونها كذا هاذي ملكه هو وبس

مازن اقترب لملاك وحب على راسها / الف مبروك الله يوفقك
ملاك بدون رد /……
اقترب بعده ماجد وحب على راسها/ مبروك مبروك تهنون ان شاءالله
وبعده اقترب صقر ونحنى وحب هو بعد على راسها / مبروك يابنت عمي
ملاك بعد مافي رد /…..

مازن يضحك ويهز كتف امه ويتكلم بخفوت / وين اختفى لسانها اللي يلوط اذانها
نهيل غصبن عليها ابتسمت وردت بذات
الخفوت/ تقول موفرته لصقر اليله عشان تشرشحه فيه
مازن زاد ضحكه وعيونه على اخته الفاتنه / يهيب ياانتفه ياويله من لسانها ويلاه
قطع كلامه صوت ماجد / يلا يامازن نطلع
مازن يتجهه لباب / يلا على البركه منك المال و (وسكت )
حس ان كلمة ومنها العيال كبيرة عليها ورع وتجيب لها ورع هذا كل مايدور براس مازن

صقر كان يطالع بكل تفاصيلها بتعمق
ولا سال عن نظرات الموجودين له
(كانت اشبه بحلم واصبحت حقيقه)

العمه مزنه تهتف لهم بحنيه / عساه الف مبروك يامك عسى ربي يسعدكم ويجعلها ام عيالك
ملاك ارتعشت كتوفها من كلمة عمتها
وصقر اللي كان كتفه لاصق بكتفها العاري
وحس بارتعاشها رد على عمته بموده / الله يبارك فيك
ام منهد / الف مبروك ياخوي الف مبروك ياملاك
صقر يرد عليهم عنه وعنها / الله يبارك فيكم

ام صالح ماقدرت تبارك وهي عاجزه عن وصف الشعور ودموعها تسيل على خدها
وهي تشوف ولدها اللي احرم نفسه من النساء
من هو مراهق عشان هاليله اللي حلم فيها كثير

عند وفاء كانت بغرفة العرسان وتفتح الكبت
وتفتش فيها
شذى تكلم باندفاع/ عيب عليك تفتشين باغراض الناس
وفاء تفتح سحبة الكبت / جناح اخوي وكيفي انتي
مو شغلك
صبا جالسه على السرير/ بس هاذي خصوصية يا وفا حرام عليك
جاهم صوت هدى تنادي / يبنات تعالو سلمو على العرسان مافي احد

طلعت وفاء باستعجال وراها صبا وشذى
وفا سلمت على صقر/ الف مبروك ياخوي
صقر /يبارك فيك
تعدت ولا سلمت على ملاك تحت انظار الجميع
جت صبا /الف مبروك ياصقر وياملاك
صقر /يبارك فيكم
جت شذى اللي غارقه بدموعها وتحاول تخفي صوت بكاها ماتبي تزيد على صديقتها /الف مبروك ياخالي وياملوكه
صقر ابتسم لها / يبارك فيك ان شاءالله

ملاك حست بحه بصوت شذى الباكي وزاد توترها وخوفها

وخيرا تقدمت نهيل اللي تحاول تطلع الكلام من حنجرتها المختنقة / مبروك ياصقر عسى الله يوفقكم
الله الله في ملاك تراها من يدي لايدك وامانة عندك

صقر يلف واجهه لملاك و كان على وشك الرد على امها
بس بس ،،،،
الكلام تبخر،،،،
والفكره انسلب ،،،
والرد وقف بحنجرته وعجز لايطلع،،،
وهو يرا جمال الانثى المستحيله ،،،
رفعت ملاك راسها وطالعت بامها بحزن

نهيل لاحظت نظرات صقر الحاره لبنتها وكل مايدور بالها هي الاذكار على بنتها (حصنتك بايات الله يابنيتي)
ام صالح توقف وتوجهه كلامها للجميع / يلا مشينا نخلي العرسان يتهنون

العمه مزنه انحنت لصقر وهتفت بحرص خافته/ ترا الله عطاها الزين ثم عطاك ايها حافظ عليها وانا عمتك ماكل ديرة ولا قبيله بتلقى مثل زينها
صقر ابتسم لها بمودة/ لا تشيلين هم ملاك وزينها بعيوني

ملاك كانت تسمع وهي تشعر بغضه والعبرة خانقتها
عاد هي خلقه تحب عمتها مزنه من وهي ورع يشبونها بطبايعها

…و الكل بارك لهم وطلع ..
____________________________

فهد له يومين لا ليلة ليل ولا نهاره نهار
اعترف لنفسه انه هايم مع حبها هايم
بس كرامته ماتسمح له يروح لها و يراضيها
مستعد يصبر على نار الوله اللي شاعله بصدرة
ولا يصبر على تصغير نفسه قدام حرمه

فهد كان متمدد على سريرة و نفض الغطا وقام
اتجه لكبت ملابسها فتحه وكانه يدور على اي اثر لها يبي يريح خلاياه ولاكن ماحصل لها شي ابد
وهو راجع لسريرة ينتفض من الشوق اللي غلب على كبرياه نفسه ولف شاف لها اثر واحد جلال صلاتها اللي مرتب فوق السجادة
فز قلبه من شافه وكانه شايف راعيته اقترب ورفعه بين يديه وحط انفه فيه واستنشقه بحب طاهر ونزله وحضنه بصدره / لعنبو قلبن مايحبها ياناس
_________________________________
بجناح العرسان
بعد ماطلع الجميع

وصقر اختلا بحلمه من ايام المراهقه
كان وده يحضنها ويدفنها بين ضلوعه
ويبرد حرته فيها بس حاول يتماسك نفسه
وهو يقول (ممدي عليها معك وقت تسوي كل اللي بخاطرك حلال عليك بس الحين اثقل لا تخرش البنت )

لف لها متشفق عليها وحط يده على راسها وهتف بصوت رخيم /اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ خيرَها وخيرَ ما جبلتَها عليهِ وأعوذُ بِكَ من شرِّها ومن شرِّ ما جبلتَها عليهِ

نزل يده لذقنها ورفع وجها له ملاك رفعت عينها وحطتها بعينه بجرائه
وليته مارفعتها ،،،
ليتها مارفعتها ،،،
هزت رجولته المتفجرة هز !!!
صقر ارتعش من نظراتها القارصة له
وهو مبهور مدمور منها

هتف لها بصوت رجولي ذايب /
انتي قمر من يوم كنتي صغيرة….
انا اذكرك كنتي حديث الصبايا….
وشلون اجل الحين وانتي كبيرة….
عزالله صرتي تفتنين حتى المرايا….


ملاك ماردت عليه وهي تبادله لنظرات
و مرت دقايق وهم ينظرون لبعض

صقر من كسر الحاجز وتكلم بحب صادق /والله ياملاك انها من اسعد اليالي على قلبي يوم تكونين
بين يدي وقدام عيني
ملاك طالعته بحده ثم صدت بوجهها عنه
صقر ولع نار من نضراتها السليطة ولاكن
مسك اعصابه وهتف لها / تعشيتي ؟!
ملاك مطنشتة /….
صقر هنيه ماقدر يتحمل هتف لها بحزم / ادري ان سكوتك ماهو بحياء بس قلة احترام
ملاك ترجع نظر له وتسلط لسانها عليه/ اي قلة احترام عندك شي؟!
صقر مصقوع مصدوم منها / انتي كيف تجرئين وتكلمين معي كذا ؟!
ملاك مازالت تناظر فيه ولسانها السليط
مسك عليه /اذا مو عاجبك طلقني

صقر قفز واقف من شدت الصدمة والعصبية ولاكنه سحب له نفس عميق لتهدئه وهتف لها بحزم
بالغ / اسمعيني عدل انا اقدر اسكتك بطريقتي وخليك ماتفتحين ثمك قدامي مره ثانية ولاكن اليله مابي اخرب عليك ليلة عرسك

ملاك ترفع وجها وتطالع باللي واقف على راسها
بهيبته وثقته عميقه بالجاذبيه والاناقة
لابس بشت سودا على طوله وجسمه الرياضي
معطيته تفاصيل مبهره مع الغترة البيضا
و شعر دقنه الاسود مخفف تدريجي ومن الاطراف
محدد بسواد بدقه وعيونه الحاده تنظر لها
بنظرة كبرياء وغرور

ملاك انفجرت فيه بغضب حاد / وليش انت معتبر هذا عرس مثل اي عرس كان سويته بيتك وفرت فلوسك وريحت راسك عن التغليف المرقع
صقر فتح فمه بدهشه / الحين كل هذا تغليف مرقع !!
ملاك مازالت غاضبه / اي مرقع ويكون بعلمك
ترا زواجك مني كله ماني براضيه فيه
صقر هنيه ماقدر يمسك نفسه شدها مع معصمها
وقفها قدامه و تكلم بنبرة مخيفه / اسمعيني عدل
انا ماجيت اشاورك ولاهمني رضاك اهم شي عندي رضاي انا انا وبس
ملاك كانت كاتمه وكاتمه وانفجرت عليه
وهي تنتفض من القهر / ومن قال لك اني بسعى لرضاك انسى ياصقر انسى من اليوم ورايح اعتبرني وحده من خواتك فاهم!!

صقر كان يطالع فيها بنفس جيعانه
وكان الاكل قدامه وماهو قادر يسد جوعه
وهي تكلم وتكلم بحرقة وجسمها كله ينتفض
ولاكن صدمته اخر كلمة (اعتبرني وحده من خواتك )
حس هو من قام يرجف بعنف ضغط بكفه على معصمها الصغير وهتف لها بصرامه / ملاك ثمني كلامك قبل تقولينه اذا اهلك ماعلموك الزواج وشو بضبط انا اللي اعلمك ماهو تحسبينه لعب بزران
ملاك مازالت تحس انها مخنوقه وتبي تطلع كل اللي كاتم على صدرها/ والله اللي عندي وقلته
ماهو عاجبك روح لمرتك اللي سويت لها عرس
تكلم عنه الصغير والكبير ولا انا اخذ للي استراحة وذابح لك كم ذبيحه وتقول عرس

صقر حط يده الثانيه على خدها
ومسح عليه بذوبان / الحين انتي زعلانه ولا غيرانه
ملاك انفضت يده من وجهها بقرف / حلوه غيرانه هاذي ومن عليه بغار عليك انت ؟!!
صقر ابتسم بخبث / والله مدري اسالي روحك اجل وحده عاقله من تشوف رجلها بليلة عرسها تهب بوجهه الا انها يا غيرانه ولا مجنونه

ملاك طالعت فيه وصدت بوجهها عنه
وصقر كمل كلامه وهو يحوط خصرها
بيديه ويجذبها له / اذا انتي زعلانه عشان الزواج ابشري باللي يرضيك اوديك سفره تفرين فيها انحاء العالم كله
ملاك كانت بين يديه و قريبه له حيل
صدرها العاري واصل لاتحت عضلات صدره
وجهها بنص صدره العريض
وتكلمت بتقصد / خل سفرتك لك لاني مو بمسافره معك اصلا
صقر ابعد يده وحده من خصرها وحطها على ذقنها ورفع وجهها باطراف اصابعه وتكلم بنبرة هاديه وعيونه تاكل تفاصيل ملامحها/ ملاك حبيبتي هدي للي نفسك انا قلت لك اللي تبينه بسويه تبين عرس ثاني والله لا سويه كان يرضيك؟؟
ملاك ابتسمت باستهزا / اي وانت عاد صرت خبرة بالعروس ماعندك مشكله لو تسوي ثالث ورابع وخامس بعد

صقر لاول مره يرا ابتسامتها
اللي زلزلة كل قوته بزلزال عنيف
و انحنى لها يبي يشفي غليله
ماعاد فيه صبر نفذ كل صبرة

ملاك من شافته انحنى لها بهدو
رجعت جسمها العلوي على ورا بلعانه
وكانت يدين صقر محوطتها مع خصرها
وطاحت شفايفه بالهوا
وصقر فتح يديه بلعانه اعمق
وطاحت ملاك جالسه على الكوشه وراها
حست بالحوض عندها تكسر من قو الطيحه بالفستان الثقيل وطلع صوت ونة الام من بين شفايفها

صقر سمع ونتها المثيرة و ابتسم / سلامات تعورتي
ملاك توقف وترفع فستانها وتمشي بخطوات غير ثابته و متجهه للغرفة بغيظ
وصقر اتبعها بنظراته و انفجر ضاحك / ههههههه اه اويل حالي
__________________________
بيت نهيل

نهيل جالسه بصاله و مانشفت دمعتها من زفو بنتها
واللي زاد عليها امل اللي بكت بنحيب وكان اختها ماتت
حصه الوحيدة اللي ماسكه نفسها وهي حاسه انها على وشك الانفجار
والعمه مزنه تثور عليها / الله يهديك انتي وامل ادعو لها بالتوفيق والسعادة كذا مايصير اللي تسوونه بنفسكم
امل تشاهق / والله العظيم ماني قادره بقادرة اتخيل فراقها
حصه بتعب / وهي ميته ابك هاذ بيت عمي لازق بيتنا ماهي رايحه بعيد
نهيل تمسح دموعها بشال اللي على راسها / من يعلمني عن بنتي وعن علومها وش هي مسويه ضايقه ولا فرحانه
العمه مزنه تفتح فمها بدهشه/ انتي صادقه ولا تمزحين بنتك ماصار لها ساعه غايبه وتقولين كذا اجل لو تسافر وش بتسوين
امل انتفض وامسكت بيدين حصه بخوف / بتسافر بتروح عنا وين وين ومتى
حصه حطت كفها على وجهها / ياربي انا القاها منك ولا من امي تبي تروح شهر عسل وترجع ماهي طايرة
نهيل بقلة اقتناع / ماسوا لها عرس تبينه يسفرها بعد
العمه مزنه بحق /والله ان عرسهم فخم وماقصرو كل شي جايبينه ومن افخم وغلا شي بس وقفت على القاعه ولا مايكتمل
امل بتدخل وهي تمسح دموعها/ بسراحه ماتوقعته كذا حتى الاستقبال فخم فخم حيل
_________________________________

نزل بشته وشماغه وعقاله على الكوشه وهو ينتظرها
صار لها ساعه مقفله على نفسها بالغرفة وتقول بلبس
وصقر يقوم ويمشي ويجلس يبي يخفف من شوقه
اللي شاب بضلوعه بس ماقدر يتحمل اكثر فقام واتجهه لها

صقر طق الباب / ملاك شفيك للي ساعه انتظرك تفتحين
جاه صوتها الناعم / لو سمحت بنام لاطق الباب مره ثانية
صقر وقف مصدوم من برودها هو اللي له ساعه يغلي عشان تطلع وهي نايمه ومكبره المخده
صقر بصوت غاضب / ملاك افتحي الباب لاقسم بالله لاكسره
ملاك اللي كانت ترجف على السرير بس تدعي القوه ردت عليه بعناد / ماراح افتح الباب ياصقر وحتى لو كسرته
صقر وكاد يقطع ملابسه من القهر والجزع / اقول لك افتحي مدام النفس عليك طيبة
ملاك تنهدت / صقر ارجوك بنام

صقر امزقته كلمة (ارجوك ) كان بوده يقول لها انتي تامرين ماترجين ولاكن شوقه فاض عليه حاول يهدي من نفسه / طيب بخليك تنامين بس افتحي باخذ للي ملابس
ملاك تطالع الكبت وتهتف له بتردد/ امممم اول شي توعدني ماتقرب للي ابد عشان افتح لك
صقر عض على شفايفه بقلة صبر / طيب اوعدك ماراح اقرب بس افتحي الباب
ملاك تقترب للباب بتردد اعمق/ اوعدني ما تلمسني
صقر صرخ فيها / خلصيني

ملاك فتحت الباب ووقفت وراه
وصقر دف الباب ودخل بسرعه ولف
لها باستعجال ولهفه وحس رجولته على وشك الانهيار
من الفتنه المثيرة اللي توقف قدامه
ملاك كانت لابسه قميص نوم ستان ابيض
وعليه روب شيفون مبرز جسمها الانوثي
وماسحه زينتها بالكامل عن وجهها الصافي
وبس حاطه مرطب على شفايفها المليانه
وفاتحه شعرها الاسود الطويل على ورا

صقر اقترب لها وهي رجعت لين صدم ظهره بالكبت اللي وراها
صقر هتف لها بالم مثقل / الحين انتي تبيني شوف
وحر جوف
ملاك باستنكار/ ترا انت وعدتني ماتقرب للي اذا انت نسيت اذكرك
صقر خلا بينه وبينها مسافه وتكلم معها وكانه يكلم له طفله ساحره / مايحتاج تذكريني بس خلي نتفاهم ونتفق عشان نكون واضحين انتي ماتبيني اقرب لك صح !!
ملاك تقطب حواجبها بستغراب / اي صح
صقر حس براحه انه عرف يتعامل مع البزر العنيده اللي قدامه / طيب اذا تبين اوعدك ماقرب لك ترضين انام معك على السرير
ملاك انتفضت برفض طفولي / لا لا تنام معي لا
صقر يرفع كتوفه / اجل ماقدر اوعدك كذا
ملاك تزفر بغيظ/ يعني تبي تمشي كلمتك غصب
صقر بثقه / والله كلمة الرجال هي اللي لازم تمشي
ملاك تطالعه بنص عين / طيب انا مواقفه بس تحلف للي ماتقرب للي ولا تلمسني
صقر يبتسم بخبث وهو يتجهه للكبت/ اوعدك اللي بالي بالك ماراح اجبرك عليه لاكن المس عذريني زوجتي ولازم المسك

ملاك تطالع فيه وهو صاد وعينها على كتوفه العريضه
و شعره الكثيف اللي نازل على نحره بترتيب
واخذ لبسه و فوطته ويدخل الحمام

بعد دقايق طلع صقر من الحمام بعد ماخذ له شاور
و لبس له شورت كاروهات بالاسود والابيض وتيشرت اسود وشافها جالسه على كرسي التواليت واضح عليها السرحان اقترب لها حتى صار ظهرها الجالس عند ركبه الواقفه
و انحنى حتى صار خده قريب لخدها ومد يده لتواليت و خذ عطرة ورش منه رشتين ورجعه لمكانه وهمس عند اذونها بولع / ترا انا ماعض شفيك ترجفين
ملاك ترجف وتسحب لها نفس وتهتف له بقوه متصنعه/ ومن قال اني ارجف وليش اصلا ارجف
صقر حوط كتوها بيديها ولزق صدره بظهرها
ودفن انفه بعنقها وهو يشم ريحتها العطره
ملاك زادت رجفتها من حركته وتكلمت من بين اسنانها/ صقر ابعد عني لاقسم بالله انحاش من الفندق بكبرة
صقر همس لها / ملاك ارحمي الشوق اللي قطع جوفي والله مابي منك الا بس ضمه بس
ملاك تفك يديه اللي ماوطتها وتقوم واقفه وتجه لسرير / تصبح على خير
صقر تنهد بطولة بال واتجهه وراها لسرير/ وانتي بعد تصبحين على خير
ملاك تلف له بغيظ/ امم مابيك تنام عندي
صقر يتمدد على السرير وقلبه يرقع / اجل وين انام على الكوشه مثلا!!
ملاك تجلس على السرير من الجه الثانية
وتزفر عليه / عاد الله والكوشه اللي انت جايبها بس تبي تسكتنا فيها
صقر رد بثقه/ انتي تعرفين كم سعرها الكوشه اللي ماهي بعاجبتك وبعدين ليش اسكتكم انتي مراح يسكتك شي لو سويت لك كرنفال مو عرس

ملاك سلبت عيونها بطفولة ولفت عنه ودخلت بالفراش وعطته ظهره
وهي من تحت الفراش خايفه خايفه منه ومن تهوراته ..
صقر يطالع جهتها اللي ماهو واضح منها شي دافنه نفسها بالكامل حاول يمسك نفسه عشان ما يقترب لها مايبي يضغط عليها اول ليلة بس بس الشوق
شده لها ولعه غصبن عليه وعليها
ودخل بالفراش و اقترب لها وهو عاجز عاجز عن سيطرت نفسه ولزق فيها من ورا و حوط خصرها من بين يديه بتملك عنيف وشد احتضانها لها وكانه يبي يخلخلها بين اعضائه

ملاك من حسته يقترب لها وكل قوتها تنهار
واللي مزقها واضعف جسدها
احتضانه العنيف لها حست كانه فكك عظام جسدها
من قوة وتصلب جسده
ملاك صرخت بالم / اي كسرت عظمي
صقر مازال شادها له و حط شفايفه على خدها
وباسها بقوه وبلا رحمه
ملاك حست راسها تفجر من ضغط شفايفه على خدها
انفجرت باكية لاول مره تبكي بضعف ورعب
مثل المره هاذي / اهى اهى اهى
صقر انتفض من صوت بكائها الطفولي وبتعد منها بخجل/ ملاك الله يهديك ليش كل هالصياح انا ماني مسوي فيك شي والله العظم ماني مسوي شي

ملاك دفنت وجهها بمخدتها تحاول تخفي بكائها عنه ماتبي تضعف ماتبي تضعف هي تعودت على القوه اول ليلة لها مع صقر وتضعف عنده كذا
صقر حس بندم من تصرفاته المتهوره وكانها بطير منه لو ما صار اللي يبيه

حط كف يده على كتفها بطبطبه / ملاك خلاص اوعدك ماراح اقرب لك
ملاك تلف وجهها المبلول بدموعها له وتردف له بتهديد/ ورب الكعبه اذا سويت الحركه هاذي معي
مره ثانية لا نحاش لاهلي وقول لهم انك ضربتني
صقر ماقدر يشيل عيونه عنها وهي تهدده تكلم بحزم متقصد/ افهم من كلامك انك كنتي تكذبين على مازن وفا يوم جيتي تشكين انهم ضربوك؟!
ملاك حست كانه كب عليها ما بارد من الحرج ولاكن هتفت بحسرة / ماجيتك الا وانا صادقه بكلامي بس حسافه ليتني ماجيتك
صقر عض على لسانه بندم وهو يشوفها تصد بوجهه عنه ودفنه بالمخده
و هو تركى على كفه وجسمه متمدد على جنب وراها
و هتف لها باعتذار واثق./ ماهو بقصدي الكلام اللي قلته بس انتي الله يهديك طلعين الواحد من طوره

ملاك ماردت عليه طال الصمت
وهي تحس فيه يتقلب وراها
وكانه يتقلب على جمر حامي لين غفاه النوم من التعب والوقفه طول اليوم بعد فتره التقلب و من الوقت…
________________________________

اميرة طول اليوم مانشفت دموعها وهي تذكر لياليها مع صقر
وكيف عطته حب مايستاهله وباعها بارخص من الرخص تمنت حضنه الدافي اللي صار
اليلة ملك لغيرها
وانفاسه الحاره اللي صارت انفاس لغيرها
بكت بكت بكت لين ورمت عيونها
مدت يدها وخذت الجوال
اللي على الطاوله
وكتبت له رساله ورسلتها لصقر
ورمت الجوال ورجعت للبكاء
_______________________________



-/البارت الثالث والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

مهره تقلب على سرير ماهر اللي مجاور سرير امه
وماهر نايم بالارض على ان غرف البيت كثير
بس هم يبون يجتمعون بغرفة وحده
مهره لفت نظرها لامها شافتها نايمه ولفت
طالعت بماهر شافته كذالك نايم
نزلت دموعها على خدها بصمت
حاسه بغيرة تاكل قلبها وهي تخيل ان شوق تحتك بفهد وهو اللي خلاها عند اهلها يبي يتفضى لحبيبة قلبه
مهره عضت على مخدتها بالم والافكار تاخذها لدرجة هاذي وبنفس الوقت تبيه تبيه ماهي قادره تصبر عنه وعن وسامته المعجزة
تحس انها بصحراء بارده وتبي حضنه حضنه
الي يحتويها بدفاه
نامت من بين افكارها ودموعها الخافته
______________________________

ومثل ماتوقعت مهره هذا شوق وجدتها جالسات
و يخططون بعد شافو غياب مهره وعرفو انه صاير بين فهد ومهره شي كبير بس مايدرون وش هو بضبط
يبون يستغلون الفرصه لهم وهذا وقته
ام ابراهيم تهتف لها / اسمعي من بكرا تبدين بفطوره واكله ولا شفتيه قولي وين لبسك بغسله حسسيه انك مهتمه فيه وانه بحاجة مره

شوق تبتسم/ اي وبروح له لجناحه وطق عليه وصحيه لدوامه بعد
مريم بتحذير / لا انتبهي والله لا غير يذبحك ويفضحنا بين العربان
ام ابراهيم تايدها / وهي صادقه لا جناحه لاتروحين له مزرين عنه يذبحنا تراه يسويها عاد له كم يوم شاب نار

شوق تنهد/ اي عشان اللي ما تنسما طالعه من البيت
مريم تهتف/ يومه ماتدرين وش سالفه اللي صايرة بينهم بضبط وحتى عرس نوف ماحظرت هي وامها
ام ابراهيم / سالت حسنا تقول انه ضاربها ونحاشت منه ومشكلتهم يوم عرس نوف اصلا
مريم / مافي جديد كل يوم وهو داقها وتو تنحاش
شوق تضحك / يمكن طيب خاطره فيها كسرها ورماها
ام ابراهيم بتمني / ياليت الله يهديه ويفتك منها كان جبته لك غصبن عليه وخليته يتزوجك بسرع وقت
شوق تنهدت / يارب يسمع منك
___________________________

صباح جديد
الساعه 9 صبحاً بجناح العرسان

صقر طول اليل يفز من نومه ويتاكد
من الساخطة اللي عنده حلم ولا حقيقه
وهذا هو الحين نايم بتعب فتح عيونه بطى ولف بسرعه لجهتها وكانه بيتاكد من وجودها واللي صدمه ان مكانها فاضي نفض الغطا وقام متجهه لصاله

شاف ملاك لامه نفسها بيديها ونايمه على ظهرها بالاريكا اقترب لها وجلس على الطاوله اللي قبالها
وهو يدقق بملامحها بتعمق عجيب
يبي يشبع رجولته الفايرة
باجمل وروع نساء الكون ..
ركز نظره على تفاصيل وجهها المضي بالنور والصفا
ونزل عينه تحت
نزل على جبينها الصغير الشفاف
ونزل على عيونها النايمه ورموشها الطويلة
ونزل على انفها الصغير المحدود مثل حد السيف
ونزل على شفايفها المليانه الورديه الناريه
ونزل على فكها المحدد مثل تحديد القمر
ونزل على صدرها المرتكز وعلى خصرها النحيل
وعلى ردفها المليان واخيرا على صفا لونها وتوحده

صقر يهتف بنفسه باستغراب
( معقوله هاذي تكون بنت عمي طالب ابك لونه
ماهو اخو ابوي كان قلت امه اجنبية وبنته طالعتن عليها ولو ماعرف امها وخوالها وعمتي مزنه كان شكيت انهم ماهو بسعوديين لعنبوها اخذه زين الدول العربية والاسلامية كلها )

ملاك تحرك جبينها وكانها بتصحى فتحت عيونها وحست بشي عريض قريب لها ومغطي على يمينها
وريحت عطره الفاخره اللي مستحيل تنساها من ايام العيد قريبه لها حيل لفت لليمين
وصدمت بجود صقر القريب لها ونظرات عينه موجه عليها قامت وجلست بحركه سريعه ولمت روبها عليها
وكنها تستر جسدها لا يوضح منه شي

صقر ماعجبته حركتها ولاكن مشاها وهتف
بثقل/ صباح الخير
ملاك ترجع شعرها ورا اذنها وترد بهدو / صباح النور
صقر مازال جالس على الطاوله و عليه شورته وعيونه تتبع كل تحركاتها / بطلب لنا فطور وقهوه

ملاك عيونها على رجليه المشعرة وجسمه الرجولي
وهي حاسه بحرج عميق
عمر خوانها ماحد منهم لبس شورت كذا اول مره تشوف جسم وصلابة رجل بهذا القرب

صقر لاحظ نظراتها له ونزل نظره لمكان نظراتها
ملاك تمنت الارض تنشق وتبلعها الحين
وش بيقول عني فاصخه الحيا
لفت وجهها عنه وزمت على شفايفها بحرج واضح
صقر ابتسم بخبث وهو يشوف وجهها المحمر
وتكلم بنبرة كبرياء / كانه عاجبك الشورت تبين اجيب لك نفسه؟!
ملاك مازالت صاده و نبرته المتكبرة هاذي تذكرها بخته وفا ودها تقوم تذبحه وتروح لاخته بيتهم وتذبحها وراه ولاكن تكلمت بقرف / ماكل شي نطالعه يكون عاجبنا بعض الاشياء تكون مقرفتنا

صقر صقع من كلمتها
(انا صقر اللي البنات يركضون وراي بس يبون مني اشاره تجي هالبزره المتكبرة تقول للي مقرف )

صقر وقف وطالعها بنص عين / المقرف اللي قدامك لو طلع برا سدح بنات حوى كلهم
ملاك وقفت هي بعد و تحس بغيرة وغيظ
من اسلوبه / انا بعرف انتم ليش كذا شايفين انفسكم على الناس وتحسبون العالم كله ميته عليكم ؟!
صقر يهز كتوفه ويتجه لحمام / يحق لنا نشوف انفسنا شيوخ عيال شيوخ

ملاك جلست على الاريكا بغيظ متصاعد
بعده قامت و اتجهت للغرفة وفتحت الكبت
بتاخذ لها ملابس شافت صقر طالع من الحمام ومعه فوطه وينشف وجهه ويطالع فيها بنظرات جريئه
وهي اخذت لبسها ودخلت بالحمام بحرج منه
وصقر جلس على السرير ومد يده واخذ جواله
اللي كان على الطاولة من البارح
بيطلب لهم فطور
وشاف رسايل ومكالمات بس اللي لفت انتباهه
رسالة من اميرة قطب حواجبه وفتحه الرسال

( مت وانا اتخيل غيري بين دفى احضانك احبك
يا صقر وابيك تكفى لا تعطيها انفاسك وتاخذ انفاس غير انفاسي )
صقر سكر جواله وحطه على الطاولة من غير لا يمسح الرساله ولا هو عارف عواقبها بعدين وهتف بتنهد / اي احضان واللي يرحم والديك والله اني مكسور النفس للحين
__________________________________

فهد يفتح عيونه بطى وهو يحس بصداع فضيع
تهد واعتدل جالس وسند ظهرة لظهر السرير
وعينه على جلالها اللي بحضنه رفعه وحطه على انفه
و استنشقه بلهفه وبعد دقايق رماه على جهتها بغضب حاد وهو يتذكر كيف تترك البيت من غير شوره
قام وخذ له شاور سريع ولبس بدلة الضباط ورش من عطره وخذ جواله ومفتاحه وطلع

شاف جدته جالسه على الكراسي بالحوش عند اشجارها وقدامها على الطاوله قهوة وتمر وشوق جالسه قريب لها ومتغطيه بجلالها
تنهد بضيق واتجه لهم وسلم بهدو/ سلام
شوق الجدة صيته بصوت واحد /عليكم السلام
فهد يوجه كلامه لجدته بتسال حازم / شلونك يام عقاب ؟!

الجدة صيته ترفع راسها له وترد بنبرة زعل/ زينه نحمد الله
شوق تطالع فيه بتفحص كيف طالع شكله الجذاب
مع بدله الضباط وهتفت له بدوخان / فهد اصب لك فنجال
فهد طالع فيها بنص عين ولف لجدته / يومه انا طالع لدوام تبين شي
الجدة صيته ترد بحزم بالغ / اي ابيك شوي وانتي ياشوق روحي وخلينا بروحنا
شوق توقف وهي تمشي رايحه بتميع/ بسوي لفهد فطور على ماتخلصون كلامكم
فهد يطنشها ويرد على جدته بمقاطعه / اذا الموضوع يخص مهره ماله داعي تفتحينه
الجدة صيته تاشر على الكرسي قبالها/ اجلس وكلمني عدل انا مقام امك
فهد انتفض باستنكار / انتي امي ماهو بمقام امي
الجدة صيته تاخذ نفس / اجل اجلس وتكلم معي بحترام
فهد يحب على راسها ويجلس قباله /الحترام كله لك يام عقاب
الجدة صيتة صمتت لثواني ثم اردفت بعجز / انتي تبيها ولالا !!
فهد يقطب حواجبه بستغراب من سوالها / منهي !؟
الجدة صيته بنرفزة / منهي يعني مهره ليش فيه غيرها !!
فهد تنهد بزفرة / انتي الحين وش اللي مشغلك فينا
ما هي الحين راحت بيت امها خلاص خليها ترتاح عندها
الجدة صيته بزعل/ وانت تحسبها مرتاحه البنت ضايقة من سواتك فيها وحتى امها شايله هم بنتها يا فهد ارحم حال اليتيمه
فهد وقف وهو يصر على اسنانه / ماني ب راحم احد ولا ابي احد يرحمني و فكوني من هالموال اللي كل يومه تغنونه على راسي

الجدة صيته تشد على عصاتها بقهر / بنت ناصر
ما تعلقها كذا الناس ماراح ترحمها يا ترجعها لبيتك ونسد افواه الناس ياااا
فهد قطع كلامه بصوت حاد / يا وشو اطلقها مثلا اسمعيني يام عقاب انا ماخذتها عشان اطلقها والله لاخليها معلقه بذمتي ليوم القيامة
___________________________


-/البارت الرابع والاربعون /

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

صقر جالس على الاريكا بالصاله بعد ماطلب لهم فطور و يشتغل بجواله برسائل المهنين والمحبين
سمع باب غرفة النوم تقفل عرف ان ملاك طلعت
من الحمام وتبي تلبس
تنهد بضيقة لامتى التقفيلات هاذي

عند ملاك من بعد ماطلعت من الحمام عليها روبها
وهي تدعي الله بداخلها مايكون بالغرفه
هي نست تاخذ لبسها معها لحمام
تنهدت براحه وهي تشوف الغرفة فاضيه
ومسرع طارت لباب وقفلته
وسندت ظهرها على ظهر الباب بارتياح
و بعد جففت شعرها و طيحته على طوله
ولبست لها بنطلون جينز سماوي فاتح و تيشرت
ابيض مورد بورد بالون السماوية وبدون اكمام
وحطت مرطب شفايف وكريم بسيط
عشان بشرتها الصافية ماتحتاج مكياج
وحطت ماسكر على رموشها
وهي جالسه قدام التواليت طق الباب
وجاها صوت صقر المثقل بالغرور / ملاك الفطور وصل ماصارت كل ذا لبس
ملاك تشد شعرها وتعض على شفايفها بقهر ودها تطلع وتقطع احباله الصوتيه المغروره لاكنها
ردت بطبيعه/ يلا جايه

فتحت الباب وطلعت شافت صقر جالس على الاريكا ومازال بشورت
وصقر من طلعت رفع عينه بتشفق لجهتها
ماعاد يتحمل اكثر من كذا
ماعاد يتحمل
و متاكد انه على وشك الانهيار الشامل
صارت له ليلة وحده معها بس
وماهو بقادر يسيطر على نفسه
و لاول مره يحس انه يضعف عند الجمال لهدرجه
هو يعترف انه كان يحبها لجمالها
بس مهمها حبه كان يضن ان فيه قوه
ويقدر يتماسك نفسه لا شافها لاكنها
دمرت كل قوته
.. كل قوته..

ملاك تقدمت بخطوات ثابته وعينها بعينه
وجلست قباله وبينهم الطاوله الي كانت مليانه من انواع الافطار
صقر بلع ريقه بعطش وتكلم بحه وهو ياشر على الطاوله اللي قباله /ماتبين تفطرين ؟!
ملاك بهدو غريب/ مو مشتهيه وممم بكلم مازن يوديني لاهلي
صقر وقف من غير شعور / وشو تكلمين مازن ليش وانا ماني بمالي عينك وبعدين من قال لك اني بخليك تروحين هاه
ملاك وقفت هي بعد بوجهه / والله ماني محتاجه احد يقول للي بيت ابوي و مالك حق تدخل بروحتي له
صقر يرفع حاجبه بتطنز ويقترب لها / اجل انا اللي مالي حق ؟!
ملاك من شافته يقترب حست بخفقان بس ادعت القوه كل عاده وثبتت مكانها / اي مالك حق وبيت اهلي بروح له اي وقت ابي عاجبك ولا مو عاجبك؟؟
صقر مد كفوفه وامسك بكتوفها العارية وحس بحرارة لحمها وانتفض برغبة لها وهمس لها من قرب بتقصد خبيث / انتي كلك للي حق فيك والمفروض من البارح وحنا موزعين حقوق بعض ولا انا غلطان يابنت عمي؟!

ملاك حمر وجهه من كلامه وكسرت نظرها للارض
من نظراته الجريئه عجزت تحط عينها بعينه
صقر حاس بانتصار وهو يشوفها استحت
اقترب لوجها ورفعه و انحنى من طوله لا طولها
ودمج شفايفه بشفايفها الساحره
و ملاك انتفضت بصدمه حطت كفوفها بصدره وتحاول تدف فيه تدف بس كانه جبال مايتحرك منه شي
صقر بعد ماطيب خاطره من الشي اللي كان يتمنا يذوقه ابتعد وهمس بالم مثقل/ ارحمني واللي يرحم والديك ترا انا بشر بشر ماقدر اتحمل كل هذا
ملاك حطت كفها على شفايفها ومسحته بعنف وتكلمت بعنف اعمق / الحين عرفت زوجتك ليش انحاشت منك لانك وسخ وحركاتك مثلك وسخه

ملاك راحت للغرفة وهي ترجف بغيظ
وصقر واقف مدهوش منها كيف تقول عنه وسخ وحركاته وسخه تنهد بضيقة واتجه وراها لغرفة بنفعال
ويبي ينهى الموضوع مافي صبر على كلامها و هروبها
ملاك كانت جالسه على السرير وهي مازالت ترجف ماتدري هو خوف ولا غيظ

شافت صقر يدخل من الباب بثبات
وتكلم بحزم / ملاك ترا الحركه اللي صارت ممكن تصير بين كل ازواج و يصير اكثر من كذا بعد وبعدين امك ماقالت لك ولا فهمتك شي ؟!
ملاك توقف بحزم اعمق/ مايحتاج تقول للي انا دارسه وفاهمه ماني بزر
صقر تمتم بينه وبين نفسه (اذا انتي مو بزر اجل مين البزر )
ملاك تكمل كلامها /بس انت ماحد قال لك
اني تزوجتك غصبن علي و مجبورة عليك بعد

صقر وقف وهو صادم كيف تجرح رجولته كذا كيف (انا اللي تجاذب حبها مع دم قلبي تقول انها مجبوره علي)
صقر اقترب لها ورمها على السرير اللي كان وراها بقسوه وطاحت ملاك على ظهره ومدت يديها على قدام بتمنعه لا يطيح فوقها بس صقر كان اقوا
و حط كفوفه بكفوفها ومد يدها لفوق وثبتهم و رمى كل ثقلة على جسدها الصغير وحط انفه على انفها المنحوت و انفاسه الملتهبه تحرقها
وملاك دقات قلبها عنيفه و انفاسها سريعه تكلمت بخوف واضح من صوتها/ قسم بالله لو تسوي فيني شي لاذبح نفسي والله لاذبح نفسي
صقر شد كفوفه على كفوفها ويهمس
لها بنبرة موجعه / اقسم بالله ماراح اسوي فيك شي ارتاحي بس لايوقف نبضك

ملاك مازالت دقاتها السريعه مستمره / صقر ابتعد مني
صقر باس انفها الصغير / ياعيون صقر وروح صقر انتي
ملاك حاسه مو قادره تتحمل ثقله اكثر من كذا / صقر والله كتمت على انفاسي بعد مني بعد
صقر يطالع بتفاصيلها وجهها
وهمس لها بذوبان /لازم تعودين انا زوجك افهمي ياملاك افهمي
ملاك صرخت فيه / تحلم تحلم مراح يصير اللي تبي والله ماراح يصير
صقر بعالم ثاني عالم مثير / تكفين ياملاك ارحميني ورحمي حالي
ملاك فاض غيظها/ انت اللي ارحمني وابتعد مني
ياخي افهم افهم مابيك مابيك خلك عندك شوية كرامه

صقر يفز واقف بحركه سريعه و بجسم رياضي
وانفاسه تعلى وتهبط من الغضب / انا اللي بعمري كله ماقد قلت لاحد تكفى قلتها لك انتي يالبزر ولا نفعت فيك تردين علي انا بالكلام هذا علي انا
ثم ردف بغضب اعمق/ لاكن اسمعيني يابنت عمي انا رجال والزم ماعلي كرامتي ودام هذا كلامك ترا بدال المره الف مره

صقر طلع من الغرفة وملاك اعتدلت جالسه على السرير وهي وتنهد براحه ماهمها كلامه اهم شي عندها انه تركها بحالها
_____________________________________

مهره مازالت نايمه على سريرها واضح عليها التعب
ام ماهر تقترب لها بستغراب/ مهره مهره يامك قومي وش هالنوم
مهره تفتح عيونها وتهتف لامها بتعب/ يومه مانمت من اليل خليني انام
ام ماهر تقترب لها وتجلس قريبة عندها / وليش مانمتي وش اللي مضايقك
مهره تسكر عيونها وتهتف بحزن / كل الدنياء مضايقتني كلها
ام ماهر تسكتها بجزع / لاتقولين كذا ماهو زين وانا امك وكلي امرك لله وامورك بتيسر
مهره تعتدل جالسه. / والنعم بالله بس يومه انا احس فهد مايبيني وبيخليني كذا معلقه طول عمري
ام ماهر تنهد وهي تحاول تخفف عن بنتها / لا يامك لاتقولين كذا يهديه ربك ويجي يعتذر لك
مهره تهز راسها باياس/ فهد تبيه يجي ويعتذر مني انا هو ما اعتذر للي وانا عنده فكيف وانا بعيدة عنه
ام ماهر تمسح دموع بنتها اللي خانتها/ قومي اكلي لك شي وريحي نفسك ماهو زين ترهقينها كذا الزم ماعليك عافيتك

قطع كلامهم صوت الباب
ام ماهر تهتف بستغراب/ منو جاي لنا بالوقت هذا
مهره تبتسم بموده/ مافيه غيرها جدتي الله لايحرمني منها
ام ماهر تبتسم وهي متجهه لباب / مين
الجدة صيته بصوت متعب/ انا ام عقاب يام ماهر
ام ماهر اتسعت ابتسامتها وهي تطالع بمهره اللي واقفه على باب غرفتها وتبتسم بعذوبه ودخلت داخل
وام ماهر تفتح الباب بترحيب / حي الله ام عقاب ياهلا والله
الجدة صيته تدخل وهي تسند كل ثقلها
على عصاتها/ سلام عليكم
ام ماهر تحب على راسها / عليكم السلام حي الله ام عقاب
الجدة صيته تدخل لمجلس الحريم
وهي تسال / مهره شلونها!!
ام ماهر تنهدت بضيق وهي تمشي وراها/ على حالها والله يام عقاب لاتنام ولا تاكل
الجدة صيته تجلس على الكنب / وهي وش يشغلها بفهد البليد مايحس ولا عنده ذرة حساس

ام ماهر تجلس قريبه لها وتهت بتهدئه/ ماعليه اذا ماحس اليوم بيحس بكره
الجدة صيته بزفرة وضيقه/ عجزت عنه عجزت وهو معند ومايبي يجي يطيب خاطر المسكينه
مهره دخلت بعد ماسمعت كلام جدتها اقتربت وحبت على راسها وهمست لها/ لا تجبرينه على رضاي لو يبي يرضيني ويطيب خاطري مثل ماقلتي كان هو جا من طيبة نفسه مايحتاج احد يقول له
الجدة صيته تشد كف مهره و تسحبها و تجلسها بجنبها وتهتف لها برحمه / والله ماحدن قادر يجبره
على شي وانا جدتك باسه قوي بس مرده بيضعف وبيجي هو لك من غير لاحد يقول له

مهره تزم شفيفها برائه / مافهمت ؟!
الجدة صيته تبادل النظرات هي وام ماهر
ببتسامه / انتي خبله ماتفهمين الرجال لاحب مرته لو كابر على فراقها سبوع سبوعين ماهو مكابر اكثر
مرده بيجيبه الشوق لك
مهره تحط اصبعها على صدرها وتهتف
بدهشه / يشتاق للي انا
الجدة صيته تقرص خذها المليان بخفه/ اي لك انتي اجل لمين !!
_______________________________

بيت ام صالح عند حريم عائلتهم
اللي مجتمعين على الفطور ويتكلمون عن تفاصيل الزواج البارحه

عايشه بتسال وهي تفطر/ وش زين الزفه والعروس
هدى تنهدت / وش نقول وش نخلي والله ان العروس معجزة
مشاعل ترفع حاجبها/ كيف معجزه يعني !!
هدى بعجاب / تاخذ العقل الله يعين صقر سراحه مرته قنبلة
شذى تنفجر ضحك / قنبلة عاد
وفاء بغرور / قسم انك مبالغة ياهدى
هدى باستفسار / مبالغه بايش
وفا بزفرة / مبالغه بملاك عاديه ماهي ذاك الزود حالها من حال اي عروس
هدى وام مهند بصوت واحد /ملاك ماهي ذاك الزود !!
وفا بتوتر/ اي شفيكم ؟!
هدى تشرب حليبها/ والله ماعندك سالفه والله انها موتن احمر
شذى بنغزى / وفا اشك عندها انحراف نظر
وفا بزعل / انحراف براسك يا قليلة الادب
شذى وصبا انفجرن ضحك/ هههههه
عزيزة تاكل بناتها/ طيب وش لابسه ومكياجها وش زينه نبي التفاصيل
ام مهند ترد بختصار / ماهي محتاجة مكياج زينها طبيعي
ام صالح بدخل ملفت/ والله انها ماشاءالله كاملة والكامل وجه الله بس عسى ربي يهدي الحال بينهم
هدى بنبرة امل / لا تشيلين هم هاذي عاد اللي حارب وضارب صقر عشانها لازم يتحمل الحياه معها
وفا باستنكار / ماتوقع بيتعايش معها عوبا حيل حتى الزواج ماهو راضين فيه
مشاعل بتدخل / اشوف ام مازن امس طول الوقت جالسه زعلانه هي وبنتها شكل ماهو عاجبهم
ام منهد تهز كتفها/ كيفهم لايعجبهم اهم شي اعجبنا
حنا وما قصرنا معهم كل شي حجزناه
هدى بتسال/عمتي مزنه متى بتجي ؟!
ام صالح ترد بهدو/تجي اليلة على العشا وبكرا بتمشي لديرتها
__________________________

مازال الحال على حاله و النار شابه بينهم
ملاك جالسه بالغرفة وتشتغل بصبغ الاضافر كل شوي تحط لون وتمسحه تبي تضيع الوقت
وصقر جالس بصاله على الاريكا وشاد على شعره بكفوفه وماهو قادر يهدي من عصبيته اللي كل مالها تزيد وهو يتذكر كلامها واسلوبها معه
قام ودخل الغرفه شافها على جلستها وبيدها مناكير بالون الحمر وتحط على اظافرها الصغيره

صقر فتح الكبت واخذ فوطته وتكلم برود
من غير لا يطالع فيها / خليك جاهزة بوديك بيت اهلك
ملاك مازالت تصبغ اضافرها ولا ردت عليه طنشته..
صقر اتجه للحمام وقف وكانه تذكر شي ثم هتف وهو مازال صاد النظر عنها / وترا اليله في عشاء عند اهلي لنا وتعالي مع امك

ودخل الحمام وسكر الباب وملاك كشت بكفها الصغير على جهته وقامت طلعت لها لبس للعشاء وحطته لها بشنطه صغيرة مع اكسسورات
والبست عباتها ونقابها وفتحته النقاب عن وجهها عشان ماتنكتم
طالع صقر لاف فوطة على جسدة
وعيونه غصب تروح لجهتها تسحره بكل حالاتها
مهمها حاول يصد النظر عنها
ملاك من شافت شكله العاري كذا خذت شنطتها
باستعجال مخيف وطلعت بالصاله

صقر وقف وعيونه على الباب اللي طلعت منه
تنهد و لبس ثوبة وشماغه وترتب مثل كل عادة
وطلع لصاله وتكلم معها وعينه على جواله يحاول يشغل نظره بشي غيرها / جاهزة ؟!
ملاك تقوم وتنزل نقابها على وجهها / اي جاهزة
صقر رفع عينه وطاحت على عيونها الوساع ورموشها الطوال ولون العدسه رمادي غامق
وعيونها الامعه طالعه من ورا النقاب
صقر حس بغيرة فضيعه عليها وتكلم بحزم/ كيف تطلعين وعيونك كذا؟!
ملاك باستغراب/ وش فيه عيوني!!
صقر مازال واقف بهيبه ويهتف بحزم اعمق/ مطلعتها تبين يشوفها الرايح والجاي !!
ملاك تنهدت / وش تبي اسوي مثلا اسكر عليهم عشان ماشوف
صقر بصرامه/ اي تسكرين عليهم وعساك ماشفتي بعد والله ياملاك لو ادري انك كنتي تطلعين كذا لا فقع عيونك لك!!

ملاك تصرخ فيه بقهر / انت تبي تحكمني بكل شي انت اخذني عشان تمشي قراراك علي وتطلع عقدتك فيني
صقر يطنشها وهو متجهه لباب الخارجي / سكري عيونك وامشي
ملاك تعد للعشره عشان ماتنفجر فيه وحطت شيلتها على عيونها وطلعت وراه
صقر فتح الاصنصير ودخل وهي دخلت معه
و ضغط على G وعيونه تفحصها بكامل يشوف هي مستره ولا بيقوم عليها
ملاك ماكنت تطالع فيه ابد وقف الاصنصير ونزلو وراحو مواقف السيارات
صقر اقترب لسيارته المرسيدس اس كلاس اخر موديل وفتحها بالريموت
وركب وملاك جمدت واقفه ماتدري وين تركب بضبط
صقر حط المفتاح و شغل السيارة ولف لها شافها واقفه فتح القزازه بتسال /ليش ماتركبين !!
ملاك بتردد / وين اركب!!
صقر كان وده يقول لها تعالي بحضني
ولاكنه هتف لها برود متصنع/ وين تركبين بالشنطه مثلا اكيد قدام
ملاك رفعت الغطاء عن عيونها بستهتار و طالعت فيه بحده وتقدمت فتحت الباب وركبت قدام بجمبه بينه وبينها المركى
صقر انقهر من حركتها اللي تذبح
لف لجهتها و هتف لها بغضب/ انتي كيف تنزلين الشال عن وجهك كذا بالشارع هاه!!

ملاك ما كانت معه ابد وهي مفهيه وعيونها
على داخلية سيارته الفخمه حيل
وعلى تفاصيلها و الديكوراتها
ماهي متخيله حتى بالخيال انها راح تركب سيارة
مثل هالفخامة و حدها سيارة اخوها مازن ولا ابوها اللي ماتجي ربع سعر السيارة هاذي

صقر صرخ فيها بغضب اشد / البسي شالك لا انزل عليك واذبحكً
ملاك انتفضت من صرخته وحطت الشال عليها
وهي مازالت مفهيه ….
_______________________________

-/البارت الخامس والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

صقر وقف عند بيت عمه ولف لجهة ملاك وتكلم بهدو / اليلة تجين عند اهلي وبعده اخذك ونطلع للفندق
ملاك وعيونها على باب بيتهم وتكلم بروقان/ بنام عند اهلي !!
صقر حاس انه ابتلش بزر ماتفهم و طالعه بنظرة مباشرة وتكلم بستنكار/ الحين في بنت عاقله تقول لزوجها ثاني يوم زواجها بنام عند اهلي وش تبين الناس تقول عنك!
ملاك تهز كتفها / مايهمني الناس اهم شي راحتي
صقر بينهى الموضوع لا يرتكب فيها جريمة / اقول انزلي الحين وليلة امر واخذك
ملاك تاخذ شنطتها وتفتح الباب / لاتمر وتعب نفسك ماراح اروح معك
ملاك نزلت و سكرت الباب بقوة
وصقر ضرب على السكان بغضب وعينه تتبعها لين دخلت البيت


عند نهيل وامل العمه مزنة اللي كانو على سفرة الفطور ومن شافو ملاك دخلت عليهم فزو واقفات بفرحه
و حضنتها نهيل بترحيب/ ياهلا وغلا بحبيبة امها
ملاك تبتسم وتحب على راس امها / اشتقت لك
امل تسحب ملاك من حضن امها وتضمها / والله مانمت من الشوق عليك
ملاك تحضنها بحزن /والله حتى انا
ابتعدت من امل و اقتربت لعمتها وهي تحضنها /ياحلا صباح
العمه مزنة ترد وهي تبوس خدها/ باحلا عروس انتي والله
نهيل تنادي عليها / تعالي يامك اجلسي وافطري معنا
ملاك تنزل عباتها ونقابها وعينه على السفرة وتهتف بحسرة / والله ميته جوع من امس ماكلت شي
العمه مزنة تطالع بلبسها بتفحص وتهتف بجزع/ ليش ماكلتي علامك
ملاك تجلس وتاخذ لها خبز وتاكل / مو مشتهيه
نهيل تجلس قريبه لها وعيونها عليها وهي تاكل بجوع واضح وتكلم امل بامر/ صبي لاختك حليب يويلي عليها هلكانه شكلها
امل تجلس وتصب لها كاس حليب وتمده لملاك وتهتف بتسال / ملاك متى بيجي صقر وياخذك !!
ملاك ترشف من الكاس/ ماهو جاي ولا انا برايحه معه اصلا
نهيل تبادل النظرات هي و مزنة بصدمه وتكلمت نهيل بتسال / وشو ماهو جاي و لا انتي رايحه معه !!
ملاك بنبرة متعبه /يومه خلاص زواج وتزوجت عشانكم بس ماني بقادرة اتحمل معه اكثر من كذا

العمة مزنة بستغراب صادم / طيب السبب وش صاير بينكم فهميني وهو قايل مايبي يجيك
ملاك تسحب منديل وتمسح فمها وترد بهدو / هو قال في عشاء اليله عند اهلي وتعالي مع امك وبعده اخذك ونروح للفندق بس انا قلت له لاتجي بنام عندكم
نهيل تنحرها بقهر / انتي انهبلتي اكيد في بنت صاحيه تقول هالكلام لزوجها انتي ماتستحين وش تبين الناس تقول عنك حذفها ولد عمها ثاني يوم زواجها وراح وخلاها اكيد فيها شي !!
ملاك تنهد بضيقه / تراكم ذبحتوني الناس والناس
وانا وش علي من الناس وكلامهم خلي يقولون اللي يقولونه
نهيل تصرخ فيها / اص ولا كلمة اذا انتي ماعليك منهم حنا علينا منهم مانبي الفضايح
ملاك توقف تتجه لغرفتها وتكلم بعناد / روحه ماني برايحه واللي عندي وقلته وانتهى
العمة مزنة تهدي نهيل اللي ترجف من الحسرة /اهدي خليها ترتاح الحين وبعده نفهم منها؟!
_________________________

بيت ام ماهر اللي طلعت من المطبخ وهي متجهه
لمهره وجدتها اللي فارشات لهم فرشه بالحوش
قبال الزرع ويتقهون
ام ماهر تهتف لمهره بتسال / ماهر مارجع ؟!
مهره ترد بهدو / لا يومة باقي مارجع
الجدة صيته تنقل نظرها عليهم وتهتف بهتمام/ليه وهو وينه وين رايح ؟!
ام ماهر نجلس وتنهد / عند عيال عمه يروح بيت ام طلال
الجدة صيته تفرك يديها بعض وتهتف بتوصيه /انتبهي له تراه بعده صغير لاتخلينه كثير عندهم
ام ماهر بموده/لا والله عيال ام طلال حليلين اللي ينخاف منهم عيال ام يوسف قشران الله يصلحهم

قطع كلامهم دخول ماهر اللي واضح متكدر /سلام
الكل رد عليه وهو مستغرب من تعابير وجهه /عليكم السلام
ماهر يجلس وهو يزفر بقهر / يومه عيال عمي يسالون عن مهره يقولون لامتى وهي عندكم وين رجالها
ام ماهر بغيظ/ وهم وش دخلهم فيها بيتهم ولا بيت ابوها
الجدة صيته بحزم / مالومهم يشوفون قليل المروه ماسال عنها ولا عنهم ولا عن احد و من حقهم بيسالون عنها بنت عمهم لحمهم ودمهم

مهره توقف متجه لغرفتها بصمت مولم حاد

ام ماهر تنهر ولدها/ليش تكلم عند اختك تبي تغثها
ماهر مازال متكدر/ يومه حتى انا غثوني اذا مايبيها يطلقها لايعلقها كذا
الجدة صيته تبستم بموده/ يارب خليك لامك و وخيتك كبرت ياماهر كبرت يامك
ماهر نزل راسه و استحى / ويخليك لنا ياجدة
الجدة صيته تطالع بام ماهر وتهتف بثقة / انا اعرف اخلي يجيها غصبن عليه ويرضيها وياخذها لبيته
ام ماهر بدهشة/ لايكون بتعلمينه عن عيال عمها ؟!
الجدة صيته انتفضت /لا مهبوله انا عشان يذبحها ويذبحهم وراها هذا ماعنده عقل يفكر فيه لاغضب
_______________________________


بعد العصر بيت نهيل ..

ابو ماجد بتسال / ملاك للحين نايمة !!
العمة مزنة ترد عليه بهدو / اي نايمة شكلها مانامت طول اليل
ابو ماجد بتسال خافت /شلونها مع رجلها ماقلت لكم شي
نهيل بحة حزن / ماقالت شي من جت افطرت ودخلت ونامت بس اللي فهمته ماهي مرتاحه
ابو ماجد يقطب حواجبه / ليش ماهي مرتاحه صقر رجال كفو و مايجي منه العيب
نهيل بتسال / هو انت شفته اليوم
ابو ماجد يرد عليها/ اي شفته على الغدا اليوم وسالته عن ملاك قال حطيتها عندكم بالبيت
نهيل بتسال مهتم / طيب تحسه متضايق ولالا
ابو ماجد بتذكر / لا ماهو واضح عليه شي ابد
ثم لاف لاخته بحنيه/ عسى ماتبين تمشين بكرا يا مزنة
العمه مزنة ترد بهدو /اي بالله بمشي ياخوي الاديار بعيده ولو ما انتم غالين علي ما تعنيت
ابو ماجد بحب /يعل ربي ما يغل قلبك على غالي

قطع كلامهم دخول حصه /السلام عليكم
الكل / وعليكم السلام
حصه تحب راس ابوها بعدها امها بعدة
عمتها/ شلونكم
العمة مزنة ترد بموده / بخير انتي شلونك
حصه تجلس بتعب / زينه الحمدلله
ابو ماجد يلتف يمين ويسار / الا امل وينها !
نهيل تبتسم / نامت عند اختها حتى هي مانامت من البارح مانشفت دموعها
حصه بتسال / ليش ملاك هنيه!!
نهيل ترد بضيقه / اي جت الصباح ومن افطرت نامت وللحين ماصحت
حصه بستغراب / ليش وش صاير
ابو ماجد يقوم / ماصاير الا الخير ان شاءالله
بس انتم تجهزو ترا في عشاء بيت ابو صالح اليلة
نهيل ترفع راسها وتطال فيه / عازمين احد ولا خاصه
ابو ماجد يلبس نعوله / لا خاصه مايبون لمة الناس والزحمه
لعمة مزنة باستغراب / علامهم مايحبون الناس ولا يبون لاحد
ابو ماجد يتجهه لباب/ وانا ادري عنهم وانا اخوك

بعد ماطلع ابو ماجد حصه لفت لامها وهتفت لها بخفوت / يومه ملاك وش قالت لك بضبط كيف صقر معها
نهيل تهتف بال ضايق/ والله يامك من جت وهي تنام حتى رحت لها بسالها لاقيتها نايمه وماقلت للي شي ابد
حصه تقوم /بروح اصحيها وشوف اخبارها
نهيل بحرص / اي وعشان تقوم تلبس وتجهز للعشاء الناس بتسلم عليها


حصه دخلت الغرفة مثلجة من المكيف و للانوار طافية راحت وشغل الانوار وطفت المكيف ونادت عليهم / ملاك امل قومو بياذن المغرب وانام نايمات ماهو زين
امل تقوم بتافف / ياربي يا حصه ليش طفين المكيف
حصه تاشر على الباب/ اقول قومي اطلعي ابي اصحي اختك وتكلم معها (وتاشر على ملاك اللي غاطه بالنوم)
امل تقوم وترمي الغطا وتجه لباب / يحبك للعلوم مافيك صبر لين تصحى
حصه تطنشها وترح لملاك وتهز كتفها العاري / ملاك ملاك قومي بياذن المغرب قومي
ملاك فزت جالسه / وش فيه وش صاير
حصه تجلس قريبه لها بتسميه/ بسم الله عليك ماصاير شي بس حنا المغرب وبعدين بيت عمي عندهم عشا ماتبين تقومين وتجهزين عشان تروحين لهم

ملاك كشرت بوجهها / وهم ماعندهم صبر لين ارتاح على طول عشاء
حصه بتسال سريع / كيف الزواج معك وكيف صقر علميني وش صار بضبط
ملاك تصد بوجهها / وش يبي يصير يعني ؟!
حصه تمسك كف ملاك بين كفوها / ملاك حبيبتي انتي كبيرة وفاهمه وش اقصد وانا شارحه لك كل شي بالتفصيل ماله داعي تلفين وتدورين معي
ملاك تطالع فيها بحرج / ماصار شي هذا انا مثل ماكنت
حصه باستغراب / هو مخليك برضاه ولا انتي اللي رافضه يقرب لك
ملاك تنهدت بضيقه / انا اللي رافضه يا حصه انا مابي الزواج كله وماقدر اجبر نفسي اكثر من كذا
حصه بعتاب / بس اللي سويتيه حرام قبل لايصير عيب. ياملاك لازم تفهمين ان هاذا زواج ماهو لعبه
ملاك تبعد الغطا وتقوم بتهرب / عارفه انه ماهو لعبه والحين بروح اغسل واتجهز لعشاهم الغثيث

راحت ملاك للحمام وحصه مازالت جالسه وتحس بعدم الراحه من تصرفات اختها
قطع افكارها دخول نهيل و جلست عندها وسالتها بشكل مباشر / شقالت لك صار بينهم شي
حصه ترد عليها بعجز / لا تقول ماصار شي بينهم وهي اللي رافضه و ماتبيه يقرب لها يومه بنتك لازم نعقلها ولا ترا بتهدم حياتها بيدها
نهيل تنهدت بضيقه عميقه / هي تسمع الكلام عشان نفهمها هي عنيده وراسها يابس تعبت منها ومن تصرفاتها
حصه تطبطب على امها بتهديه / ماعليه نحاول فيها وكل شي راح ينحل
نهيل تغير الموضوع بتسال / ماتبين تروحين عشا عمك اليله
حصه تقوم / لا مافي حيل ابد بريح ظهري
ثم ردفت وهي متجه لباب /بروح اسولف مع عمتي مزنة قبل تمشي
________________________________

-/ البارت السادس والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



بيت ابو صالح على العشاء

ماكان فيه احد الا ام صالح وبناتها وحريم عيالها
وام ماجد وبناتها واخت ام صالح ام سلامه والعمة مزنه

ام ماجد توجه كلامها لام صالح بتسال/ شلون المعرس يقولون انه متغدي عندكم اليوم وملاك عند امها
ام صالح تشعر بحزن على حال ولدها و ترد/ اي والله جانا و تغدا معنا ومرته خلاها ترتاح عند امها وخواتها
ام سلامه بنية طيبه / يالله انك توفقه والله اني ادعي لصقر ليل ونهار والله ماحدن اكرمني انا وعيالي غيرة
ام صالح تبتسم لاختها بحنيه / امين يارب هو هذا اللي يبي الدعا


عند جهة البنات مشاعل بتسال غاير / مكان ملاك تاخرت والعشا لها المفروض من المغرب تجي
وفا ترد بتقصد مستفز/ شكلها ماهي جايه اصلا من شاف شكل صقر اليوم منغث واضح بينهم شي
هدى تزفرها بحده / لاسمع الكلام هذا فاهمه وصقر كان تعبان من شوشرت العرس وملاك تبي ترتاح مافيها شي
ام مهند تطالع بهند وهنادي بخجل وتهتف لوفا/ ماله داعي الكلام هذا عيب
وفا بغيظ/ وانا شقلت ماقلت الا الصدق
مشاعل تبتسم / الصدق احيانا يزعل
هدى بحمية / ملاك شوفتها تريح البال اصلا وصقر ماشفته مرتاح البال كثر اليوم
تجي شذى ومعها جيك مويا وكاسات وتحطه على الطاوله وتهتف لامها بتسال / يومه ماجت عمتي نهيل للحين
ام مهند تاشر على الباب / هذا هي جت هي وعمتي مزنه وملاك وامل

الكل لف بتشفق على شوفتها والكل انصدم من طلتها
ملاك تنزل جلالها هي وامل و يعلقونه بالمعلاق اللي عند الباب
وكل العيون تطالع فيها بانبهار ..

ملاك كانت لابسه فستان طويل استرتش لازق على جسمها الفاتن الطاغي بالون الاحمر و من عند الصدر فاتح بشكل دائري على الكتوف وبعده يبدا بكمام طويله كرستال عليها وعلى الخصر النحيل حزام كرستال نفس الاكمام وعليها كعب واطي بلون الاحمر وفاتحه شعرها الاسود الطويل كامل ومن تحت مسويه له لفلفه بترتيب وحاطه على وجهها كريم ناعم وماسكرا على عيونها وكحله ناعمه وحاطه على شفايفها روج احمر مبرز جمالها الرباني

ام صالح تقوم بذكر الله وعيونها على
مرت ولدها / مشاءالله تبارك الله يالله تحيي عروستنا
العمه مزنه و نهيل تقدمو وراهم البنات و سلمو على الموجودين
وهدى تاشر لملاك من بعد ماسلمت على الجميع تجلس / تعالي اجلسي هنيه
ملاك برفض / لاوالله انتي اجلسي انا بجلس عند شذى
هدى تسحبها مع يدها وتجلسها / اقول اجلسي وشذى نجيبها لك انتي عروستنا لازم ندلعك
مشاعل بغيرة وعتاب /الدلع بس للعروس ياهدى وحنا وين رحنا انا وعايشه وعزيزة سحبتو علينا
هدى بتقصد / كلن اخذت حقها وهي عروس و دلعنها الحين ادلع لبنت عمنا غير
عزيزة تضحك / اي قولي كذا عشانها بنت عمك وحنا ماحنا بنات عمك
عايشه بموده / والله يان دلعتو ياملاك كانكم مدلعيني
ملاك تبتسم بموده / تسلمين يام علي
شذى تجلس عند ملاك و تهز كتفها بخفوت / وين راح لسانك اكله لك خالي صقر
ملاك تطالع فيها بنظره قارصه / لازم تجيبين طاري خالك و تغثيني
شذى بدهشه / اغثك حرام عليك هذا وهو طاير فيك ومن اليوم يمدح فيك
ملاك تطالعها بتسال هامس/ ليش وش قال ؟!
شذى تطالع العيون الكل عليهم وتهمس لها /بعدين اقول لك انتي شوفي اكلونا بعيونهم
ملاك تطالع بالموجودين وترجع تهتف
لشذى بتسال / اممم وينه صقر
شذى تبتسم بخبث / لهدرجة اشتقتي له و بعدين وش هالطله المثيرة قسم كان شافك خالي كذا لايوقف قلبه
ملاك تبتسم / خلي يوقف احسن بعد

عند ام مهند اللي تهامس هي وهدى بعد
وهدى تهتف لها بهمس موجع / يويلي على صقر قسم خايفه لاشافها كذا ينسفه عقله
ام منهد تبتسم / لا الحين لاتخافين عليه شافها وخلص
هدى بعجاب / والله اني مالومه فيها لعنبوها ودك تاكلينها اكل
ام منهد تضحك / اكلي من الحلا الي قدامك وخلي البنت عنك وبعدين يحق له لو وقفها ولد عمها وحق بجمالها من غيرة
________________________________


واقف عند الاشارة الحمرا كان طالع من داومة ومتجه للبيت يبي يبدل ملابسه ويطلع بعده لديوان رن جواله ورفعه واستغرب من المتصل
فهد يرد بهدو / هلا
جاه صوت جدته الثقيل / الو فهد وينك
فهد تسال بخوف عليها/ موجود فيك شي انتي
الجدة صيته تنحنح / احم لا بس ابيك تجي وتاخذني لبيتي
فهد هتف بستغراب/ ليش وانتي وينك ؟!
الجدة صيته بحه/ بيت ام ماهر وداني ابراهيم وراح عنده شغل وعبدالله ماهو موجود
فهد سكر عيونه بالم (وش ناوين عليه يبون يذبحوني عشان يشوفون حبها يمشي بعروق قلبي ولالا ) قطع افكاره صوت الهرن السيارات وراه ولاشارة خضرا تحرك وهو ناسي وجود جدته على لجوال
الجدة صيته تنادي / فهد يافهد وين رحت
فهد انتبه للجوال ورد عليها / هلا هلا معك خلاص خليك جاهزه انا قريب بمرك


عند الجدة صيته اللي تسكر الجوال وتطالع بمهره اللي كانت تسمع وهي تفرك يديها اللي بحضنها بعض
الجدة صيتة تكلمها بحنيه / لاتشيلين هم وانا امك مرده لك
مهره ترفع راسها وتطالع بجدتها بعيون غارقه
بدموع / مافكر فيني ولا راح يفكر فيني اصلا
الجدة صيته تنتفض وتقترب لها بحميه / والله لاغير يجي ويعتذر لك غصبن عليه بس انتي خليك قويه
مهره تهز راسها بتفهم / ان شاءالله

جت ام ماهر شافت الجدة صيته واقفه /وين يام عقاب
الجدة صيته تركى على عصاتها متجهه لباب/ فهد بيجي ياخذني
ام ماهر تطالع بمهره وترجع تطالع بالجدة صيته وتسال / طيب ماهو نازل ؟!
الجدة صيته تاشر براسها/ ماضنتي ينزل
ام ماهر تنهدت /الله يصلح الحال
جاهم ماهر يركض بنفاس سريعه /جدتي جدتي
الجدة صيته تصر عيونها / شفيك ياولد
ماهر يتنفس براحه / فهد برا ينتظرك يقول خل تطلع بسرعه
الجدة صيته لفت لمهره اللي وقفت وطلعت لغرفتها من بين شهقاتها المسموعه
______________________________

بسيارة فهد اللي كانت عيونه على باب بيتها وبينه وبين نفسه يتسال (وش تسوي مهره الحين وش عليها لبس
وتسولف برائه ولا تضحك ضحتها الفاتنه و غمازتها المثيرة ولا ولا ولا )

قطع افكاره ركوب الجدة وصوتها المبحوح / سلام
فهد مازالت عيونه على الباب ورد بغموض/ عليكم السلام
الجدة صيته تعدل عباتها وتسكر باب السيارة
مرت دقايق و السيارة واقفه الجدة صيته لفت لفهد اللي كان سرحان وعيونه مازالت على باب بيتهم
و هتفت بتسال خافت/ ليش ماتمشي يامك وش تنتظر ؟!!
فهد تنهد وحرك السياره بهدو مرت لحضات صمت بينهم واخير هتف بتسال حان عجز لا يسيطر
عليه / شلونها؟!
الجدة صيته تبتسم من تحت برقعها بنصر / ماهي زينه طلعت وهي تبكي
فهد لف لها و قلبه بدا يدق بقوه / ليش شفيها؟!
الجدة صيته بنبرة حزن / تقول انك ماتفكر فيها ولا تقدرها
فهد يتنهد بضيقة / هي قالت كذا !!
الجدة صيته بحزن اعمق/ اي وامها تقول انها ماتاكل ولا تنام وحالتها تعبانة
فهد لف وجهه لطريق وهو حاس انه منكتم من مكابرته وعناده و من الحياة كلها
_______________________________

بيت ابو صالح الساعة 11 ونص مساء..

الكل تعشا ومشى مابقى الا العمة مزنه و نهيل وملاك حتى امل راحت عند حصه اللي جالسه بالبيت بروحها من التعب وحريم عيال ام صالح كلن راحت جناحها

ام صالح تسال نهيل بموده / ياختي شلون ابو ماجد اسمع ابو صالح يقول كنه يتعب
نهيل ترد عليها بنبرة تاثر/ اي والله يختي صاير يتعب ونخاف عليه وكل مانشحذه يروح المستشفى يعيي
العمة مزنة بحرص/ ماهو بكيفه نخلي العيال يودونه غصب والله لو زاد التعب عليه ماهو زين بعمره
هدى بمحبه / ياجعلنا مانشوف فيه مكروه والله ياعمي اننا نخاف عليه مثل خوفنا على ابوي
نهيل بحزن / خلاص وانا عمتك شيبان مابقى بالعمر كثر اللي راح
مزنه انتفضت/لا عسى مايغيب حس مطلق وطالب من الحياة

ملاك كانت تسمع وقلبها يتقطع على ابوها الحنون وحبيب قلبها و قطع افكارها وكلامهم
صوت صقر الرجولي الثقيل / احم يا بنات
هدى تناديه له / ادخل ياصقر مافي الا عمتي وملاك وام مازن
دخل صقر بهيبته المعتاده / السلام عليكم
الكل / وعليكم السلام
و نهيل تقوم تسلم عليه / حي الله ابو مطلق شلونك عساك طيب
صقر يحب على راسها وعيونه على بنتها اللي ذابحه غلاها / الله يبقيك شلونك عساك بخير
نهيل بحترام / بخير الله يجعلك بخير انت شلونك عساك مرتاح
صقر وعيونه تاخذه لملاك
اللي تشغل نظرها بخاتمها وتحركه يمين ويسار بصبعها الصغير وشوي ترفع عيونها وتسرق النظر له لاشافته يطالعها نزلت عينها بحرج

وهتف بغموض/ الحمدلله بحسن حال
ثم اقترب وحب على راس عمته/حي الله العمة الغاليه
العمه مزنة تبتسم/الله يبقيك يارب
ام صالح تنادي له / تعال يامك اجلس معنا و تقهوا

صقر مازال واقف وعاجز يشيل عينه منها
طلتها الفاتنه المثيرة ثارت بركانه
وملاك كانت تحس بحراج من نظراته لها قدام الجميع تمنت الارض تنشق وتبلعها عن الموقف السخيف هذا

صقر كسر النظر عنها وجهه نظره لامه ورد عليها بحترام / والله اني تعبان وباخذ ملاك ونطلع للفندق ورانا سفر من الصباح
ملاك تطالعه بصقر بصدمه كيف يحدد السفر
من غير مايقول لها وبعد وجهت نظرها لامها اللي كانت تطالع بملاك وكانها ترجاها ما تفشلها عند الناس وتروح معه
قطع نظراتها هي وامها صوت هدى المتسال والمبتسمه/ وين بتسافرون عاد!!
صقر يرجع نظره لملاك ويرد على هدى بثقة/ جورجيا
وفاء تسال بغيرة وحيرة / كم السفر لجورجيا كامل مع التذاكر والطيران
صقر يرفع حاجبة باستغراب و بغرور/ مادري كم ماحسبتها
العمه مزنة تبتسم / هو اللي عنده ملاك المفروض مايحسب عليها القرش

صقر ابتسم وعيونه ترجع لها وهي محمر وجها الخجل
وفا محمر من الغيرة

نهيل تقوم / يلا كثر الله خيركم وتصبحون ع خير تروحين معنا يا مزنة
العمه مزنه بموده /لا بالله تروح معكم السلامه الصباح بيوديني سالم


ملاك وقفت معها تحت انظار الجميع المستغربة وبذات نظرات صقر الحاده لها وكانه ينتظرها تكلم عشان ينفجر فيها قدامهم
نهيل تهتف لها / يامك انتي روحي مع رجلك
ملاك تحاول تسيطر على غضبها من نظراته الحاده لها ماتبي وفا بذات تفرح عليها ولذالك
هتفت بحترام / بروح اخذ اغراضي عندكم بالبيت
صقر تنهد براحه وبعده هتف بحزم / انتضرك بالسيارة لا خلصتي اطلعي
ملاك راحت مع امها من غير ماترد عليه
وصقر حب على راس امه / تبين شي محتاجة شي قبل لاسافر !!
ام صالح برضا/ لا يامك مابي الا سلامتك تروحون وترجعون بالسلامة
صقر حب على راس عمته وطلع ظرف من مخباه وحطه بيدها/ هذا ماهو حقك يا عمه حقك اكثر وترا حظورك بينا اسعدنا
العمه مزنة برفض /يامك انت ما جيت الا من غلاكم والله ما خذ قرش واحد ..
صقر بمقاطعه حالفه/ والله ما تردينه هذا عطا من ولدك
العمه مزنه بموده/انشهد انك ولدي انت وخوانك ياعل ربي يزيدك من خيرة

ام منهد بتذكير / ترا خالتي ام سلامة كانت هنيه وانتظرتك تبي تسلم عليك شافتك تاخرت وراحت
صقر بحنية / يحول ليتني لحقت عليها معي لها ظرف
ام صالح بذات الحنية / اذا هن معك الحين هاتهن انا اعطيها لاجت
صقر يدخل يده بجيبه ويطلع الظرف ويمده لامه / اي والله و سلمي للي عليها وان شاء الله لاجيت امرها
___________________________________

ملاك من رجعت من عندهم دخلت بغرفتها بغيظ ونفور من الجميع

نهيل تلحقها وتكلمها بامر حاد/ اخذي اغراضك واطلعي لرجال تلقينه ينتضرك بالسيارة
ملاك تنزل عباتها وتعلقها بعناد حاد / ماني برايحه معه وخلي ينتضر لصباح و سفرته يروح هو بروحه
نهيل تصرخ عليها بعصبيه/ عيب عليك عيب اللي تسوينه اتركي العناد وطلعي من غير مشاكل
حصه تدخل وراهم / يومه وش السالفه علامكم ؟!
نهيل تاشر على ملاك بقهر / زوجها حاجز لها سفره على جورجيا وينتظرها برا يبيها تطلع وهي ماتبي تروح معه
حصه تحط يدها على فمها/ لايكون قلتي شي قدام الناس

ملاك تجلس على سريرها وترد بانفعال / لا تطمني ماقلت شي بس عاد ماني برايحه خلاص حلو عني
حصه بتسال هادي/ مو انتي تحبين السفر والطلعات هذا هو يبي يسفرك و يمشيك
ملاك تنهدت بضيق/ اي احب السفر بس ماهو مع صقر ماهو مع صقر
نهيل بتهديد صارم/ قسم بالله ياملاك كان ماطلعتي له برضا انا لا سحبك له بالغصب
ملاك توقف وهي تنتفض بقهر / تبين تذلين بنتك عشانه ماهو بنافعكم والله ماهو بنافعكم
نهيل تصرخ فيها/ انتي شفيك بتفضحينا

ملاك تجهه لشماعة وتاخذ عباتها المعلقه وتلبسها وتطلع من غير لاترد !!
نهيل ماقدرت تصبر ولحقتها لسيارة

صقر كان بسيارته وينتظرها وكل شوي يطالع
الساعة بقلة صبر وحتى رقم جوالها ماهو معه
نسى لا ياخذه منها
شوي وشاف ملاك جايه ومتجهه لسيارة وامها جايه وراها قطب حواجبه بستغراب
و ملاك ركبت بغيظ جازع وسكرت باب السيارة بقوه
صقر يطالع فيها وهي ترجف وصاده بوجها عنه
نهيل جت من جهة صقر وطقت عليه القزازه
وصقر فتحها بتسال / امري يام مازن في شي
نهيل ترد وعينها على بنتها / ابيك شوي لو ماعليك امر

صقر قطب حواجبه بستغراب اكثر ونزل لها وسكر الباب
نهيل بصوت مخنوق / ياصقر كانك تحفظ الامانة
وانا عمتك ترا ملاك عندك امانة والله انها طلعت
من بيتي وهي زعلانة مني وانا جابرتها تروح معك لانها صغيرة وماتعرف مصلحت نفسها وادري انها عنيدة بس يامك تحملها و تهاديها لين تعود عليك


صقر ماعجبه تدخلها بينهم ولاكنه رد بثقة/ لاتشيلين
همها ملاك بامان وماراح يصير لها الا كل خير
نهيل ماعجبها رده ولاكن هتفت له بحرص / هدي الامور و لاتخلون الشيطان يجي بينكم
صقر صد وانهى النقاش بينهم / انا بمشي تبين شي
نهيل حست بقهر من بروده وتكبره ولاكن
ردت بهدو/ ابي سلامتكم الله يحفظكم

صقر ركب السيارة وحركها من غير ماينطق لها بكلمة
وملاك من تكلمت بنبرة حاره / وش تبي امي منك ؟!
صقر لف لها وحط عينه بعينها / ماتبي شي
ملاك انفجرت فيه / كيف ماتبي شي وهي واقفه تكلم معك بروحكم وماتبي اسمعها وش تبي منك ياصقر
صقر لف نظره لطريق ورد عليها بجمود / اساليها ؟!
ملاك مدت يدها لسكان ولفته لليمين بتهور / وقف وتكلم معي

صقر بتصرف سريع سحب بريك وصفط على يمين وصوت السيارات يدقون له هرن بغضب كان يبي يسبب لهم حادث والسبب هي هي
صقر لف لها ومد يده وضغط على كتفها بقوه وصرخ عليها بغضب متفجر /انتي شفيك مجنونه مجنونه كيف تلفين السكان كيف
ملاك لارد /….
صقر يهز كتفها بعنف وقهر / انتي عقلك فارغ والله مالوم اهلك فيك كلن يشكي منك

ملاك طالعته فيه بنظرة مصدومه ومجروحه
و صقر يلعن نفسه على كلامه لها وهو يشوف نظراتها المجروحه
لف نظره عنها وحرك السياره متجه للفندق بصمت
ملاك حست قلبها يبكي قبل عينها كيف اهلها يشكون منها معقوله الكل متضايق من تصرفاتها ليش ماحد حاس فيها ليش ماحد حاس بظلم طفولتها ليش يبون يمشون كل شي بكيفهم وبراحتهم من غير لا يفكرون براحتها حاسه انها مجروحه مجروحه لابعد حد

وصلو الفندق ونزلو للجناح وملاك بسرعه اتجهت للغرفه ونزلت عباتها ورمتها على السرير بقهر
وجلست على السرير هي بعد ولمت شعرها بين كفوفها ورجعته على ورا ونزلت راسها بين يديها وهي تنفس بسرعه
صقر دخل وشافها على حالها اقترب وجلس قريب لها ولمها مع كتوفها بذراعه وحده ودفن وجها بصدره
ملاك استسلمت بين حضنه بصمت لاول مره تحس بالامان بحضن غير حضن ابوها وهي تحاول ماتبكي ماتبكي ابد مهمها صار

صقر يمسح على ظهرها النحيل ويهمس لها باستكنان / لا تشغلين بالك بشي وكل اللي تبينه
راح يصير بس انتي هدي من انفعالاتك شوي
ملاك ترفع نفسها من حضنه وتحط عينها بعينه
بنظره غريبه وتهتف بنبرة اغرب / ابي منك شي واحد ياصقر بس شي واحد
صقر بحلف عميق شديد العمق / والله واللي ماعمري حلفت فيه باطل ياللي تبينه لايصير !؟

ملاك تنزل عيونها بالارض وترجع تطالع فيه / ابي ابي توعدني وعد ما تجبرني على شي ومايصير بينا اي شي الا برضاي انا
صقر حاس انها انحرته بطلبها بس رد عليها بثقة/حاظر ياملاك راح اوعدك بس بشي اللي انتي تبين اما غيرة لا
ملاك تقطب حواجبها بالستغراب / وش قصدك مافهمت عليك ؟!
صقر يحط اصابعه على شفايفها ويحرك اصبعه بهداوه / اللي اقصده الحضن والبوسات ماهن من ضمن الاتفاق
ملاك برفض / الا من ضمنه وانتي لازم توعدني والحين الحين
صقر برفض اعمق/ اسمعي ياملاك انا ماني ضامن نفسي تكونين قدام عيني و انحرم منك كلك ابي شي
يصبرني لين ترضين من نفسك وانا مستعد اوعدك
ما اجبرك على شي و ماخذه منك الا برضاك
ملاك حست بحرج من كلامه وردت بهدو / مواقفه ويلا اوعدني ترا وعد الحر دين
صقر اقترب لها وحط يديه تحت كتوفها ورفعها بخفه وجلسها بحضنه وحضنها بين يديه
وانحنى لها وهمس بوعد / اوعدك وعد ماراح اجبرك على شي ولا راح اخذ منك شي الا برضاك
صقر باسها مع خدها وكمل كلامه/ زين كذا
ملاك ترجف بين يديه وترد بتمتمه/ زين والحين ممكن تبعد عني بقوم
صقر يضمها عليه بقوه / لا احنا اتفقنا ضمه وبوسه ماتحرميني منها
ملاك تنهدت بحرج / بس مو كذا في حدود لضم والبوس
صقر يلف وجهها لوجهه / بين الزوجين مافي حدود بس انتي حطيتي حد واحد وانا رضيت فيه عشانك

ملاك تطالع بملامحه من قرب وكل مايدور براسها
(والله انه موت ورجولته طاغيه ياربي ماتخيلت اجلس بحضنه بالقرب هذا ياربي وش صار فيني قومي ياملاك من حضنه بسرعه )

ملاك انفضت الافكار من راسها وقفزت واقفه بخوف من تهورها هي
صقر كان يطالع فيها وهي بحضنه وتنظر له بعجاب واضح حس انه اقترب له الفرج وتبي تستلم له لاكن صدمته بابتعادها من حضنه بتسرع غير متوقع
صقر وقف قبالها وهتف لها بتقصد/ كنتي بترضين وش اللي غيرك !!
ملاك تدعي قلة الفهم / مافهمت عليك ارضى با ايش
صقر اقترب لها وقرص خدها بخفه / انتي فاهمه قصدي لاكن ماعليه يابنت عمي كان مرضيتي اليوم بترضين بكرا
_________________________________

فهد يحس ان قلبه اصبح اسير لمهره
و عاجز عن تحرر قلبه منها
عاجز عن حل الموضوع
ضايق من كل شي يبيها اي يبيها بي طريقة
بس كيف يجيبها لبيته من غير لايروح و يراضيها كيف يفكر ويفكر ويفكر
لين حس انه داخ من كثر التفكير تنهد بصوت مسموع / انا وش يصبرني اكثر من كذا لازم ترجع لازم مهمها كلفني الامر ترجع غصبن عليها وماهو فهد اللي يروح و يراضي له مره ماهو فهد

فهد قام وراح ياخذ له شاور ويمكن يكون هذا ثالث شاور باليوم ويبي يطفي النار اللي اشعلته من سمع كلام جدته ان مهره تعبانة و عتبانة عليه وهو مشتت التفكير يبيها بس مايبي يرضيها ومايبي انها تفهم ان مالها قيمة عنده كيف يوصل لها المعلومه من غير ماينزل من رجولته شي !!!!؟
__________________________________

عند مهره اللي مانشفت دموعها من راحت جدتها
وهي حاضنه نفسها بالسرير وتبكي وكل مايدور براسها
(لهدرجه انا رخيصه عند حتى تقدير ماقدر العشرة اللي بينا وضح للكل انه بايع ولا اهميته ابد يا حسافة لحمي اللي سلمته له ياخذ منه بحب وياخذ منه بعنف حسافه)

قطع افكارها دخول ام ماهر اللي تنهدت بضيق من حال بنتها / يامك خلاص ذبحتي عمرك بالصياح ماهو داري عنك فهد معند و ميبس راسه حتى جدته ماقدرت عليه
مهره تشاهق بالم / يومه ليش يسوي فيني كذا ليش انا وش ضريته فيه
ام ماهر تجلس لها وتكلم بامومه / يومه انتي رايتك بيضا بس هو يامك رجال حار و مايتفاهم وشخصيته صعبه
مهره تنام على جنبها ودموعها تنزل بغزاره / مايحب الا نفسه وراحته هو وبس ياخذ ياخذ من غير لايعطي يومه عطيته كل شي كل شي حتى الحب وهو مايستاهله مايبي يحط للي كرامه ولا يبي مني عيال وش يبي بس جسد من غير روح

ام ماهر كانت تسمع لها بصمت لين حست انها نامت بعد شهقات طويله قامت ام ماهر وغطتها وباستها على خدها وطفت اليت وطلعت وسكرت الباب وقلبها يتقطع على صغيرتها
_____________________________________

نهيل من راحت ملاك وهي تحس بضيقة وكتمه على صدرها مارتاحت لطريقة كلام صقر لها وبروده معها وغروره تعرف ملاك تجن من غرور وفا وكيف بتحمل اخوها كل مايدور براسها( كيف بيعيشون بسلام
و افكارهم ماتطابق مع بعض وحتى اعمارهم هي عمر مراهقه وعناد وتطلب وتدلع وهو عمر رجال كبير ودكتور ومغرور ودمه حار وماحد يقدر فيه بتقدر فيه ملاك اللي ماتعرف تصرف اصلاً)

قطع افكارها دخول مازن وفا /سلام
نهيل ترفع راسها وترد عليهم/ عليكم السلام
مازن يجلس قريب لها/ شلونك
نهيل تطالع بوفاء اللي واقفه وتهز رجلها واضح عليها الغيظ ردت على ولدها/ زينه الحمدلله
مازن بضيقه / يومه محتاج فلوس وابوي كلمته يقول ماعنده شي
نهيل تصر على عيونها / وكم محتاج ؟!
مازن يطالع وفا ويرد بزفرة / ابي عشرين الف
نهيل تفتح فمها بصدمه / وانا وابوك منوين لنا عشرين الف
مازن بحزم / من مهر ملاك اللي خزنته عندك
نهيل تاخذ تفس لتهدئه / وش الحاجة اللي خلتك تطلب مهر اختك انت مريض محتاج مستشفى محتاج علاج
مازن عصب من كلام امه / تفاولين على ولدك انتي تبين تمرضيني عشان مهر بنتك
نهيل بصرامه / اجل وش تبي بمهر اختك قل للي وش حاجتك فيه
مازن يطالع وفا/ بنسافر انا وفا و مامعي شي
نهيل توقف بصدمه/ الحين بتاخذ من مهر اختك عشان تسفر مرتك ياللي ما تنتخي
مازن يوقف هو بعد / اي بنسافر وش فيها لاخذنا منها ترا عشرين ماهي منقصة منه شي وانا اخوها ماني بغريب
نهيل تطالع بوفا وتصر على اسنانها/ عاجبك كلام رجلك ؟؟

وفا بتميع وغرور / يعمه هو ماقال شي وبعدين ماطلب من احد غريب اخته وامه عادي ولو هو معه شي ماهو بمقصر معكم
مازن يبتسم لكلامها/ والله اني لا توظفت لا خلصها فلوسها ولا تموت علينا من حرهم
نهيل تطالعه من فوق لاتحت باحتقار / فلوس ماعندي وتبي تسافر خل مرتك تسلف لك
مازن انتفض بمراوغه / وليش ان شاءالله خايفه من
ام لسان تقوم عليكم عشان فلوسها تراها طايحه بالخير والفلوس والعشرين اللي باخذهن منها ماهن شي عند الملايين الي عند صقر بتشبع من الفلوس ومن السفر ومن الدنيا كلها

امل اللي طلعت على صوتهم انقهرت من كلام اخوها وهتفت له / مازن لا تصارخ على امي واذا تبي من ملاك شي رح لها وكلمها
مازن ينتفض بقهر / انتي مالك شغل فاهمه وامك تبي تقوي راس ملاك علينا بس والله والله مايقوى راسها وانا حي لاكسره لها

طلع مازن وطلعت وراه وفا
و نهيل جلست على الاريكا وهي تنهار بالبكى
ماتدرين منين تلقاها من ولدها اللي مايهمه الا امرته ونفسه ولا من بنتها العنيده اللي ماتعرف مصلحت نفسها
امل تجلس عندها وهي تبكي معها بعد
وتحضنها /يومه لا تشيلين هم مازن راح يهدا بكرا ويحي يعتذر منك
نهيل تنهدت بقهر / مازن من اخذ هاذي وانا غاسلة يدي منه بس الحين الهم الكبير ملاك ملاك اللي تبي تفرح اخوك ومرته علينا وتفضحنا عند الناس
امل بقلة حيله/ يهديها الله وراح تفهم ان شاءالله

_______________________________


-/البارت السابع والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..



بجناح العرسان ..

ملاك كانت جالسه قدام المراءه على الكرسي وتمشط شعرها بالمشط اللي بيدها وهي تحاول
تخفف من توترها وهي تسرق النظر لصقر
من المراءه اللي قدامها وصقر وراها على السرير
و متمدد وساند ظهرة لظهر السرير وعكف ركبته وحده لقدام و مريح يده على ركبته ويطالع بالمراهء
اللي تعكس صورتها ويناظر بكل تفاصيلها بكل عمق..
ملاك تنزل المشط من يدها على التواليت وتاخذ مرطب شفايف وتحط على شفايفها بنعومه ماتدري انها بحركاتها هاذي هاجت كل مقاومات صقر

صقر تكلم بصوت رجولي / ملاك
ملاك لفت وجهها له / هلا
صقر يحط كفه و ياشر لها على المكان الفاضي
بجمبه بسرير /تعالي هنيه
ملاك تطالع بالمكان اللي يشر عليه وترجع
تطالع فيه / وليش اجي ؟!
صقر عيونه غايمه فيها / ابي اسولف معك ولا السوالف بعد ممنوعه
ملاك تحط عينه بعينه و تهتف له بسلطه / والله عاد كيفي اذا بحطه من ضمن الاتفاق ولا لا انت ماهو شغلك
صقر انفجر ضاحك على كلامها الطفولي/ طيب طيب بس الحين تعالي نامي ورانا طيارة من الصباح

ملاك تحس بشعور غريب ماهي مصدقه انها راح تركب طيارة اللي تحلم تركبها من وهي طفله
قامت وتوجهة لسرير وقبل تمدد ناظرت بصقر اللي كان يناظر فيها بخبث وكانه وينتظرها تمدد ناوي على شي
ملاك هتفت له بامر طفولي وهي ترفع اصبعها
بوجهه/ ماراح تقرب للي وان قربت ترا يصير شي مايرضيك
صقر اتقرب بسرعه وسحبها لحضنه وهمس لها /وش يبي يصير تبين تذبحيني مثلاً تراك ذابحتني من زمان
ملاك رجفت وجهها مدفون بعضلات صدرة / صقر ابعد مني ابعد
صقر يسحب الغطاء ويغطيها ويلمها مع خصرها بين يديه / ملاك بس نامي بحضني ماتبين الدفى انتي
ملاك تلعب بتشيرته برائه وهي تزم على شفايفها / بس انا مو بردانه
صقر يطالع فيها وكيف الكلمات تطلع من فمها الصغير ويديها الصغيرة كيف تلعب بصدره ذبحته هالبنت وحضن وجهها وهتف لها وعيونه تجول على وجهها كامل / احبك يا بنت الذينا
ملاك تطالع بعيونه وتنزل عيونها بخجل / صقر ارجوك خف علي
صقر يبوس شفايفها بتروي وبعده يرفع
ويهمس لها/ انتي اللي ارجوك خفي علي خفي علي
ملاك تنهدت بضيقة / صقر بتبعد مني ولا ترا والله اقوم انا بصاله
صقر يسحب وجهها لصدره ويلمه بيده وحده / خلاص نامي نامي
ملاك تختنق/ كيف بنام وانت خانق على انفاسي
صقر يبعد منها شوي وهو مازال حاظنها /زين كذا
ملاك بلعانه / لا ابعد اكثر
صقر يطالع فيها ويعظ على شفايفه السفليه/ اويل حالي بس
ملاك تحاول تقوم بغيظ من تصرفاته وصقر شد يدها لها وهي صرخت فيه/ ابعد يدك
صقر يبتسم / خلاص والله ماراح اسوي شي ولا راح اقول شي بس نامي بحضني بس
ملاك بعناد / لا مابي حضنك افهم خلاص

صقر دفعها بعيد منه بنفور غريب وعطاها ظهره وهتف لها بثقل / مابي ازعاج بنام
ملاك تقلده بخفوت / مابي ازعاج بنام
صقر لف وجهه لها وتكلم بحزم / عيدي ؟!
ملاك تراجعت على ورا وغطت نفسها بالكامل بالغطاء وهتفت من تحته / بنام
صقر ابتسم على حركتها ولف عطاها ظهره وحاول ينام
______________________________

صباح جديد و حداث جديدة..

بيت الجدة صيته اللي مجتمعين
على الافطار
ام ابراهيم / شلونك يانوف
نوف ترد عليها وهي ترتب الصحون على
السفره / زينه الحمدلله انتي شلونك ياعمه
ام ابراهيم / بخير نحمد الله من تزوجتي ماشفناك
حسنا / المره مالها الا بيت زوجها
مريم / الله يوفقها يارب
الجدة صيته تطالع بنوار اللي سرحانه / انوار يامك فيك شي ليش ماتاكلين
انوار تبتسم لها / لا ياجدة مافي شي بس معدتي تعبانه وحس بدوخه
الجدة صيته برحمه/ بسم الله عليك وش منه يمكن ماتاكلين شي
ام ابراهيم تبتسم/ لا وكاد انها حامل ابراهيم بيوديها المستشفى تحلل اليوم
الجدة صيته بفرحه/ الله كريم الله يرزقهم يارب
حسنا بتسال/ عمه فهد عرسه قبل ابراهيم ومرته لاحين ماحملت عسى مافيها شي
ام ابراهيم باستعجال/ اي والله لهم سنه الحين وماجابت لشيخ عيال وماهي زينه منظره قدام الناس
الجدة صيتة تحس بضيقه من هالطاري كله ولاكنها تكلمت بحزم/ شي بينهم وماحدن له دخل فيه يبون عيال مايبون كيفهم
مريم بصدمه/ ليش هم اللي مايبون
الجدة صيته بزفرة / انا ادري عنهم خلو الناس عنكم خلاص وانتي (تاشر على انوار) روحي اليوم للمستشفى و حللي عشان تراجعين
انوار تهز راسها برضا/ ابشري
_______________________________

مهره قامت بثقل من السرير وهي تحس بدوران
من امس ماكلت شي وقفت عند باب غرفتها وهي تسند على الباب وتنادي بصوت مرهق / يومه يومه
ام ماهر كانت تشتغل بالمطبخ ولا اسمعتها
شوي وجاها صوت ماهر يصارخ / يومه الحقي يومه
ام ماهر تحذف الصحن اللي معها بالارض وتطلع راكضه شافت مهره متمدده بالارض وماهر
يهزها ويبكي / مهره مهر يومه ماتت زي ابو ي ماتت
ام ماهر ترجف وتقترب لها وتهزها / مهره مهره
ماهر يشاهق / يومه بروح اعلم عيال عمي عشان يدونها المستشفى
ام ماهر تصرخ فيه / لالا عيال عمانك لا رح لبيت عمتك صيته خل يجيبون ام شامان بسرعه
ام ماهر رفعت بنتها من الا رض وحطتها على رجولها وهي تبكي بجزع من حالها وخوفها عليها
______________________________

ملاك تحاول تقوم من السرير بس تحسها مثبته على شي صلب وراها نزلت نظرها على خصرها شافت يدين صقر الجبرة شادها له و حظنها من ورا بتملك
لفت وجهها له شافت نايم ومسكر عيونه ركزت نظرها على ملامحه المثقله بالرجولة حاجبه المسطر ورموشه الطوال وانفه الحاد شفايفه المرسومة
وذقنه المحدد وشاربه الخفيف
وتحرك خصرها بين يدين صقر وتلف جسمها كله له وتطالع بعضلات صدره المشعر اللي طالع من تحت التشيرت
تنزل نظرها وتطالع بطول جسده وهي واصله رجولها لين تحت ركبته بشوي
ابتسمت ملاك غصبن عليه من شكلها الصغير
ولاكن مسرع ماطفت ابتسامتها وهي تحس بحرارة انفاسه على شفايفها
ملاك شهقت بخوف/ انت مجنون
صقر يبتسم بخبث / المجنون اللي يتبسم من غير سبب
ملاك تحك عنقها بحرج / ذكرت علي سالفه وضحكت ممنوع بعد الضحك
صقر انفجر بالضحك وهي يشد احتضانها/ لا ماهو ممنوع
ملاك تحاول تقوم / اي على بالي بعد
صقر يشدها ويهمس باذنها / بس ممنوع النظر المنحرف
ملاك طالعت فيه وهي تشهق بحرج / صقر
صقر يضحك /عيون صقر
ملاك تفك يديه وتجه لحمام / خل عيونك لك

صقر سند راسه على حافة السرير وهو يبتسم ويهتف لنفسه بخفوت / ياحلوها حلواه بس
قام ونفض الغطاء وشاف ساعته تافف بتعب وهو يخرك رقبته يمين ويسار وينادي/ ملاك استعجلي ماباقي على رحلتنا شي

جاه صوت ملاك وهي تطلع راسها مع باب الحمام وتهتف له / كم مره اقول لاحد ينادي علي وانا اتحمم
صقر يطالع بكتوفها العاريه البيضاء المبلولة بالصابون وجهها الابيض المرسوم بدقه وهي مرجعه كل شعرها على وراء وعليه صابون بلع ريقه وهو يتكلم / انتي قلتي للي ما نادي لك وانتي تحممين متى ؟!
ملاك تضرب راسها بطفولة / نسيت انا قلت لاهلي ماقلت لك بس الحين اقول لك لاصرت اتحمم ماحب احد ينادي علي
صقر يوقف متجه لها / طيب بس بقول لك شي
ملاك فهمت حركته وسكرت الباب وقفلته بسرعه وهي تنادي عليه / حقير
صقر يطق الباب عليها وهو يبتسم بتلاعب / بس كلمه والله كلمه
ملاك بغيظ /صقر وش اتفقنا عليه !!
صقر يعض على شفايفه وياخذ نفس /لعنبو من جابك انتي كيف تطلعين للي كذا و انتي ماتفهمين شي اصلاً
ملاك حست بحرج من كلامه وتكلمت بهدو / صقر ممكن تبتعد بتحمم براحتي
صقر يشد قبضة الباب / طيب ياملاك طيب مردي بشبع فيك
__________________________________

بعد من رفعو الافطار سالت شوق جدتها
بحرص / جدتي فهد بعده نايم
الجدة صيته تنهدت بضيقة من حال ولدها / اي نايم
حسنا بتداخل سال/ ليش ماعنده دوام اليوم ؟!
الجدة صيته /لا اليوم جمعة ماعنده دوام
شوق / طيب متى يصحى عشان نجهز فطوره
الجدة صيته تطالعها بنظرة قارصه/ يصحى الحين لصلاة وبعدين في خدامات يحطن فطوره له
ام ابراهيم بحزم / لا ليش خدامات وبنت عمه موجوده هي تحط له
حسنا تبتسم بنقد وهي تبادل النظرات هي وبنتها نوف
قطع حديثهم صوت الباب اللي تكسر من كثر مايطق
الجدة صيته وقفت هي والبنات/ من يطق كذا الله يستر
شوق تركض لباب تفتحه وتهتف باستغراب /ماهر !!

قبل ذالك بدقايق كان فهد تو اخذ له شاور ولابس ملابسه و يبي يروح لديوان قبل صلاة الجمعة
سمع صوت الباب تكسر من الطق اخذ جواله وساعته باستعجال وطلع شاف
ماهر يشاهق بدموع ويكلم جدته والبنات من شافوه طلع البسن جلالتهن وهو يقترب من جدته وماهر اللي يصرخ ويقول /مهره بتموت ياعمه تكفين خلو
ام شامان تجي
فهد شد ماهر مع كتفه / انت وش تقول
ماهر يبكي / مهره طاحت علينا وكنت بروح لعيال عمي بس امي قالت لا اجيكم

فهد دف ماهر بعنف من قال عيال عمي وطلع برا البيت
والجدة صيته اللي كانت مرتاعه حضنته ونادت على شوق / شوق ياشوق
شوق ردت بغيرة وقهر / هلا يا جدتي
الجدة صيته تشد على عصاتها / عطيني عباتي بسرعه وجوالي
شوق تروح / طيب
حسنا / ياعمه لايكون بتروحين على رجولك
الجدة صيته ترد /اي بروح مع ماهر
ام ابراهيم /انتظري لين يجون العيال و يودونك ماهي ميته
الجدة صيته صرخت فيها بغضب حاد / ولا كلمه انتي ترا ماني فاضية لك ولا علمتك السنع
ام ابراهيم سكتت وجت شوق عطتها عباتها وجواله
الجدة صيته بامر / دقي على ام شامان وعطيني
شوق تدق عليها وتمد الجوال لجدتها/ ردت كلميها
الجدة صيته باستعجال/ ام شامان… تعالي …بيت ام ماهر بسرعه سرعه

وسكرت وهتفت حسنا لها باستغراب/ فهد ماراح يجيبها لهم ؟!
الجدة صيته تلبس عباتها متجهه لباب/ لا ماراح يجيبها
___________________________________

بيت ام ماهر اللي مازالت حاضنه بنتها اللي طايحه بالارض وتبكي عندها و شافت فهد داخل عليهم
مع الباب اللي خلاه ماهر مفتوح
باستعجال و انفاسه تعلى وتنزل من الخوف عليها

فهد اقترب لهم وعيونه على الفتنه اللي طايحه بالارض وهو يتنفس بسرعه وشالها من الارض بين يديه وهو يحس بانفاسها على عنقه ولف لام ماهر بتسال/ وين غرفتها!!
ام ماهر مصدومه من تصرفه وتاشر على غرفتها/ هذي اللي قدامك
دخل فهد ومددها على سريرها وهتف لام ماهر اللي كانت وراه / جيبي للي مويا بسرعه
ام ماهر تركض للمطبخ

وفهد ماقدر يفوت الفرصه بخلوته فيها
اقترب لمهره وباسها مع شفايفها بحنان وبسرعه ورفع ينادي عليها بهدو /مهره مهره
دخلت ام ماهر ومعها كاس ماء وتمده لفهد اللي منحني لمهره ويناديها / خذ يامك
فهد لف لها وخذ الكاس ورش على كفه ومسح على وجهه مهره اللي انتفضت وهي تشهق /هممم
فهد همس لها / مهره انتي بخير
مهره تفتح عيونه وتصدم بقرب وجه فهد اللي منحني لها وعيونه بعيونها ينظرها بنظره خاصة وهي تنظر له بنظرة عاتبة تبادلو النظرات بينهم بصمت

واذا العيون تحدثت بلغاتها …
لاقالت مقلاً لم يقله خطيب …..

مازالو على حالهم ونسو وجود ام ماهر اللي خجلت من منظرهم وهتفت بتسال محرج / مهره يامك شلونك
فهد انتفض من الغيبوبة اللي كان فيها ورفع نفسه واقف وعينه على مهره اللي ردت على امها بارهاق وعينها مازالت على فهد الواقف/ انا زينة يومه
ام ماهر بنبرة باكية / يامك انتي ماتاكلين شي ذبحتني نفس بالجوع لين طحتي من حيلك

فهد يسمع كلام امها وعينه على بنتها العذبه
وينظر لها بغموض ماحد يقدر يفهمه
وده يحضنها ويطفى حرارة شوقه لها ..

كل الافكار والنظرات قطعها صوت
الجدة صيتة المرتجف وهي تدخل / مهره وينها وينها بنتي وش فيها وش فيها
فهد لف لها ونادا عليها بموده / تعالي يام عقاب هاذا هي مافي الا العافية
الجدة صيته تقترب لها وتمسح على شعرها
بامومه /شفيك يامك وش متعبك وش تحسين فيه
مهره فتحت فمها تبي تكلم وام ماهر ردت
بمقاطعه / ماتاكل ولا تشرب ولا تنام ولاتسمع كلامي لين طاحت من حيلها
الجدة صيته تركز نظرها على مهره وتهتف
بتقصد / ليش يامك تسوين كذا ماحد يستاهل تتعبين نفسك عشانه ماحدن درا عنك لو صار فيك شي
فهد شد على اسنانه من الغضب وهتف لها
بحده / ام عقاب ماهو وقت هالكلام
الجدة صيته ترفع نظرها له/ انت السبب باللي يصير لضعيفه كل يوم وهي طايحه تعبانه وكله من ورا راسك اليابس

فهد طالع بمهره اللي ركزت عيونها البريئه عليه ثم شاحت بوجهها عنه
عيون البرائه تقتل غرور الانسان فكيف بفهد اللي هايم معها و فهد تنهد بزفرة متعبه وجه كلامه لجدته / انا رايح لصلاة تبين اوصلك معي؟
الجدة صيته تاخذ نفس / لا اكلم عبدالله يجيني

فهد كان مركز نظره على مهره اللي عليها قميص حرير بالون الكركمي مبرز بياضها وصافها ولون شعرها البني وجهها خالي من اي تجميل وصافي صفى الزبدة وعيونها الناعسه كانت تلمع من تحت رموشها الطوال
وانفها النتفه محمر
وشفايفها الصغير كل شوي تزمها وتعضها
بتوتر وتبين مع حركتها لشفايفها غمازتها

فهد قبل لايطلع عطى مهره نظره على جسدها
متقصده خلتها تنتفض مكانها بحرج (وطلع)
___________________________________


-/البارت الثامن والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


ملاك طلعت من الحمام ما شافت صقر بالغرفة اتجهت لباب وقفلته وبدلت لبسها وجففت شعرها
شوي وطق الباب وسمعت صوته المغرور/ ملاك افتحي بسرعه
فتحت ملاك الباب وهي منزل راسها من الحرج ماتبي تشوفه
صقر يطالع فيها ويتكلم بثقه/ كل ماجي القاك مقفله الباب ترا ماصارت
ملاك ترفع نظرها له / كنت ابدل اخلي مفتوح مثلا
صقر يرفع كتوفه برود وهو متجهه للكبت / اي خلي مفتوح وش بيصير يعني بهجم عليك لو بسوي فيك شي كان سويته وانتي مع بالفراش
ملاك حست بغيظ من اسلوبه / ماهو بكيفك اصلا ولا راح تقدر
صقر لف لها وناظر فيها بحده وهو يرفع حاجبه /الكلام هذا للي انا
ملاك تكتف يديها وترد بثقة / اكيد لك انت مافي غيرك
هنيه

صقر اتجه لها بثبات وهي انتفضت من حركته
ورجعت لورا واقترب وهي ترجع لين صقعت بالحيط
وهو اقترب لها لين لزق جسده الضخم بجسدها الناعم وهتف لها وهو يلعب بخصلات شعرها اللي طاحت بتمرد على خدها وعينه بعدستها الرماديه الامعه و كانها نجوم السما بلمعتها / انا اللي ماراح اقدر ياملاك
ملاك تطالع فيه و نفاسها بتطير من الخوف / ترا بينا اتفاق انتبه

صقر قرب شفايفها لشفايفها وهي صدت وطاحت شفايفه بخدها الناعم وهمس لها/ قد الحركة ذي !!
ملاك حست انها بتنهار من قربه وكلامه لها وهي تحس بجسده الثقيل دخل بجسدها الصغير همست
برجا/صقر امانه تبعد
صقر انتفض من رجاها له وابتعد منها بصمت وهو يتجهه للكبت وياخذ فوطته ويدخل الحمام من غير لاينظر فيها وهي لامه نفسها بيديها وتنفس بسرعه
راحت وجهزت اغراضها ولبست عباتها وطلعت بالصاله تنتظره

طلع صقر من الحمام ولبس وتعطر وجهز اغراضه واخذ شناطهم وهو يطلع لصاله هتف لها بتسال مقصود/ كيف تجهزين اغراضك ولا تجهزين اغراضي!
ملاك رفعت نظرها تبي ترد بس الكلام توقف بطرف شفايفها وهي تشوفه كيف طالع شكله اصدمت من منظره ورجولته البارزة بالبنطلون الاسود والتيشرت الابيض مرسوم داخله علامة ماركه عالميه بالون الاسود
ونظراته الشمسيه معلقه بصدره ورافع شعره الاسود على فوق
طوله و رزته وثقله ورزانته تخليها تغيب بعالم ثاني

صقر طالعها بنظرة تسال وهو يرفع حاجبه
بغرور/ شفيك ؟!
ملاك انتفضت منه وهي تحس بنقص وقلة اقتناع من لبسها و تجهيزاتها وكل مايدور براسها
(هو لبسه ماركات عالمية وانا لبسي عادي مغرور وغني وانا عنده فقيرة لالا مستحيل اخلي ينظر للي اصغر منهم مهما كان )
صقر يصر على عيونه باستغراب / ملاك ملاك
ملاك تنفض راسها /معك معك
صقر يتنهد وهو يقترب لها/ كيف معي وانا للي ساعه انادي عليك وانتي بعالم ثاني وش تفكرين فيه؟!
ملاك تقوم واقف وتنزل نقابها على وجها / انا جاهزة
صقر فهم تصريفتها واحترمها ومد يده ليدها / يلا مشينا
ملاك تطالع يده وتصد برفض/ امشي بروحي
صقر تنهدت من حركاتها واتجه لباب / طيب بكيفك
____________________________


بيت نهيل اللي كانت تفطر هي وامل بجو حزين بينهم
دخل ابو ماجد وسلم / سلام
نهيل ترد وعينها بالارض/ عليكم السلام
ابو ماجد يجلس/ شفيك يامره
نهيل تمسح دموعها بكم ثوبها/ ملاك مادري عنها هي سافرت ولا للحين حتى ادق على جوالها مسكر
ابو ماجد تنهد /الله هداك الحين خايفه على ملاك وهي مع ولد عمها
نهيل بزفرة/ وهذا المشكله ولد عمها اللي مايتكلم الا من طرف خشمه
ابو ماجد يصر على عيونة / علامك غيرتي رايك فيه مسرع
نهيل بالم / البارح يوم اسلم عليه وصيه فيها يقول للي اي اي ولا عطاني وجه وكانه ماهو عاجبه كلامي
ابو ماجد بحزم / وانتي وش موديك لرجال توصينه هو ماهو محتاج وصي بنت عمه و يبي يحفظها
نهيل باستنكار/ اي بنت عم واللي يخليك والله مادرا عنك ولا عنها
ابو ماجد انتفض بغيظ/ عيب يامره كيف مادرا عني وانا عمه
نهيل بجزع/ وانا الصادقة ماهو بداري عنك اللي يبيه وهذا هو اخذه ومن يومه صقر ما يحترمني ولا يحترم احد ولاني مرتاحه ياخذ بنتي بس الشكوى لله امر القوي على الضعيف
ابو ماجد يطالع بامل اللي صامته واضح عليها الحزن وهتف لامها / خلاص يامره الرجال وخذ مرته وبيحترمها وحنا محترمنا من قبل ياخذها

نهيل بانفعال/ ماهو محترمنا يا طالب وهو كان يسحبها من الشارع ويهددني فيها ماتقل بنتي متملكها وهي ورع ومشي كلمته علي وعليك وخذها
غصبن حتى عليها ماقدرنا نوقف بوجهه ونقول له لا
ابو ماجد يوقف بغضب/ انتي علامك اليوم انهبلتي تفتحين المواضيع اللي مالها داعي

نهيل توقف وتوقف وراها امل اللي مخترعه
و نهيل تصارخ بصوت حاد / الا لها داعي ولها داعي ولو الزمن يرجع والله ما خليته ياخذها من شفت نظراته البارح وسمعت كلامه وانا ماني مرتاحه بنتي راحت ضحيه لك ولولد اخوك العاصي حتى والدينه مايقدرون فيه كيف بضعيفة بتقدر فيه قل للي كيف!!
حصه دخلت باستعجال وخوف/ شفيكم وش صاير
ابو ماجد ياشر على نهيل / امك وكاد انها انهبلت
حصه تطالع امها اللي ثايرة بغضب/يومه الله هداك شفيك
نهيل ترجف وهي تحاول تبل ريقها اللي نشف/ وش فيني غير الهم ولغم وانا احس بالعذاب ولدي
و زوجتوه بنت عمه المقروده وقردة فيه وفينا وحطت بينا وبينه حاجز و وملاك بنتي اللي ماخلق بقبيلتنا كلها مثل زينها وكلن يتكلم عنه الكبير والصغير اخذها اخو وفا و ولد عمها اللي كبر ابوها ومطلق و مافيه رحمه اخذها غصبن علي وعليها من وهي ورع وهو مالكها له بدون راي احد وشور احد متسلط علينا سلطه وحاكمنا غصبن علينا

حصه مصدومه من كلام امها وهي تقترب لها وتحضنها/يومه كل هذا شايلته بقلبك ليش ماتكلمتي من زمان
نهيل انفجرت باكيه / وهو خذو رايي ولا رايها حذفوها له مثل الذبيحه
ابو ماجد يتنهد بحزن/ يابنت الحلال استهدي بالله بنتك ان شاءالله انها بيدن امينه ولد عمها احرص عليها من الغريب وهو اولى فيها
نهيل تمسح وجهها من دموعها /الا قول هو اولى بزينها من الغريب هو اصلا مافكر الا بزينها و بيستانس فيها وبس ولا الرحمه و الحب والله ان ماعنده ياطالب وانت ادرى فيه حتى ابوه مايقدر عليه وكم مره يشكي لك منه تبي ملاك تقدر فيه ولا انت ولا انا نقدر

ابو ماجد يتجهه لباب وهو ضايق / عند ولد عمها ابرك لاها من خوانها
نهيل تجلس باكيه وامل تطيح بحضنها وتبكي معها
وحصه تنهدت بالم /يومه تكفين ارحمي نفسك خلاص ماتدرين يمكن صقر يصير ارحم لها منا
نهيل تهز راسها باسا /لا ماهو راحمها ولا هو راحمنا حنا بعد
حصه تمسك بطنها بالم / اه اه
نهيل توقف /شفيك يامك حاسه بشي
حصه تاخذ نفس/يومه من اليوم امغص امغص
نهيل تصرخ فيها /وليش ماقلتي للي
حصه بجزع /وانتم الله يهديكم تخلون لاحد مجال يتكلم جيت والنار شابه بينكم
نهيل تشد على يدها / رجلك وينه ؟!
حصه تالم / برا برا اه اه
نهيل تصرخ بامل /جيبي عباتي سرعه
امل تركض بخوف /طيب طيب
___________________________

فهد ماقدر يروح لديوان بعد مازلزلت مهره له افكاره وهو بجناحه ومتمدد على الاريكه اللي طوله وطولها واحد ورفع رجله وحده على اطرافها من جنب
وهو يتذكر شكل مهره ولون بشرتها مع لون الكركمي
مسح على شعره بكفه وهو يزفر بضيقة
من صدره / ليش ما رجعتها معي ليش جتني الفرصه لاعندي ليش المكابرة ليش الحين كيف بترجع انتظر لين تطيح مره ثانيه اف وعذابي بس شوفتها زادت علي زادت علي

قطع افكاره صوت الباب تنهد وقام واقف فتح الباب وانصدم كانت شوق لابسه جلال ومتغطيه الا عيونها وهي تهتف له بنعومه / سلام
فهد يصر على اسنانه بغضب/ وش جايبك !!
شوق ترجع بخوف من نظرته القاسيه / الله يهداك ياولد عمي هذا وانا جاية ابي اشوف انت محتاج شي تبي شي
فهد يصد بوجهه عنها / اقول اذلفي عن وجهي لا ارتكب فيك جريمه اذلفي
شوق بكت بدموع مزيفه / هذا جزاي ابي اخدمك واهتم فيك والكل منشغل بنفسه عنك ماحد ماهتم فيك كثيري
فهد تنهد وهو يرجع النظر فيها / مشكورة مابي شي والحين يلا روحي
قطع كلامه صوت الجدة صيته الحاد /شوق وش تسوين هنيه
شوق تلف وتطالع فيها / بشوف فهد يمكن محتاج شي

الجدة صيته كانت تو جايه من ام ماهر وهي عليها عباتها وتطالع بفهد بنظره قارصه وترجع
نظرها لشوق وتامرها بحده /روحي داخل ولاشوفك هنيه اطى على رقبتك فاهمه
شوق بصدمه /انا
الجدة صيته / اي انتي ويلا اذلفي ذلفك الله انتي وجدتك
راحت شوق والجدة صيتة وجهت نظرها لفهد اللي كان يسمع ويطالع بثبات وهتفت له جدته/ وش تبي منك السوسة
فهد يرد برود/ اتوقع قالت لك ماله داعي اعيد الكلام
الجدة صيته ترفع حاجبها / كانه عاجبك كلامها
فهد يدخل ويخلي الباب مفتوح وهو
يهتف بتقصد/ اقل شي مهتمه فيني اشوى من غيرها اللي طلعت برا البيت ولا تقل وراها رجال
الجدة صيته تدخل وتسكر الباب وراها / وغيرها انت سالن عنها ولا عن زعلها
فهد يجلس ويرد برود / ولا راح اسال عنها وخليها تجلس مثل ماتبي وعلميها ان بدال المره مره
الجدة صيته انتفضت بصدمه / انت وش تقول
فهد حس بنصر / الي سمعتيه
الجدة صيته جت بالها شوق وخافت على مهره واللي اكد لها كلام فهد
___________________________

لهم ساعه بطيارة وينتظرون الاقلاع
ملاك كانت جالسه يم الشباك
وصقر قريب لها حيل
ويطالع فيها وهي تطالع مع الشباك بصمت
وكل مايدور براس ملاك (تمنيت سفره وطايرة وكنت احسد كل من سافر واحسه اسعد انسان وهذا انا مسافره وراكبه طايرة اللي احلم فيها من وانا طفله
ولا احس بالسعادة صدق الناس مظاهر والخافي يعلمه الله اف تمنيت معي امي وحصه وامل )

انتفضت بتذكر وهي تفتح شنطتها وكانها تبحث عن شي
وصقر قطب على حواجبه بتسال/شفيك وش دورين عليه
ملاك وهي مازالت تدور / امم جوالي مادري وينه ومن امس ماكلمت امي
صقر بتذكر وهو يدخل يده بجيبه / اي هذا هو جوالك معي
ملاك تطالع فيه بصدمه / كيف جا معك كنت تفتش فيه !؟
صقر اخذ نفس لتهدئة نفسه / لو بفتش فيه فتشت وعينك تشوف
ملاك تاخذه من يده وهي غاضبه/ اجل وش تبي فيه اخذه
صقر يشد على اسنانه / لقيته بسيارة ناسيته انتي البارح وحطيته بمخباي عشان اوصله لك
ملاك بحرج وهي تحركه بيدها / طافي شحن
صقر يصد بوجهه عنها / احسن بعد
ملاك تنهدت وهي تهتف بنعومه/ ابي اكلم امي
صقر لف لها وعيونه بعيونها / بالطيارة ممنوع خلي لين نوصل و تكلمينها
ملاك برائه /يشتغل جوالي هناك عادي اكلم فيه

صقر ابتسم ضاحك / اي يشتغل وتقدرين تكلمين فيه
انتي اول مره تسافرين صح!؟
ملاك حست بحرج من كلامه ولفت وجهه عنه من غير لاترد/…
صقر اقترب وجه لوجها وهمس عند اذونها / وماهي اخر مره وعد راح افر فيك انحاء العالم
ملاك تشد على جوالها بيدها / مايهمني السفر ولا غيرة
صقر مازال يهمس/ بس اللي سمعت انك تموتين على السفريات والتمشيات
ملاك تلف لها وصدم وجهها بوجه القريب ورجعت راسها على وراه بسرعه وهي تهتف بتسال/ شذى قالت لك صح ؟!
صقر يبتسم / صح وعلى طاري شذى ترا ازعجتني من الصباح ترسل للي وتسال عنك
ملاك بنبرة حزن / وليش ماقالت للي عشان اكلمها
صقر يهتف بخبث/ لاني مابيك تكلمينها اصلا ممنوع تكلمين احد وانتي معي مفهوم

ملاك كانت بتكلم بس قطع كلامها
..صوت الندا لركاب ربط الاحزمه..
حست بتوتر وهي تطالع الحزام اللي بكرسيها
وتطالع صقر كيف ربط حزامه بحركه سريعه ولف لها وابتسم وربط حزامها وحط يده ورا ظهرها وحضن كتوفها بحنان وهو يهمس لها / لاتخافين من شي وانتي معي
ملاك استسلمت لحضنه وهي فعلا تشعر بالامان وتسمع دقات قلبه وتحس بصدره يرتفع وينزل
ملاك هتفت له بخفوت وهي مازالت بحضنه / صقر انا خايفه
صقر شد احتضانه لها وهو يرد بذات الخفوت / ياقلبي انتي والله
_________________________________


بيت ام صالح بناتها مجتمعات هدى وام مهند وفا وصبا وشذى من بعد ما مشت عمتهم مزنة للجنوب

ام منهد تكلم وفا بنصيحه / ياوفا وانا اختك اسمعي الكلام زوجك ترا ماعنده راتب ولا وظيفه كيف تبينه يسفرك السفر يكلف
وفا اللي كانت زعلانه وتبي تسافر من سمعت صقر يقول حاجز لجورجيا وهي زعلانه من مازن وضارب عن
الاكل والكلام تبي يسفرها بطيب بالغصب

ردت وفاء عليها بجزع / يقدر ولا مايقدر ماهو شغلي من اخذني وهو معيشني بفقر هو واهله واخته اخذت اغناء خواني عشان يشبعها من الفلوس والسفر
ام صالح مصدومه من كلام بنتها / انتي انهبلتي شعليك من بنتهم وخوك انتي عليك من زوجك وبس
هدى تهدي الامور / طيب انتي اصبري لين الله يرزقه وتسافرون لاتستعجلين وتضغطين عليه
وفا تطنش كلام هدى وتطالع بشذى بتسال/ ملاك ماكلمتك ؟!
شذى تهز راسها وهي تلعب بجوالها/ لا ماكلمتني
وفا بحرقه / سحبت عليك يعني خاويني واخاويك واخذ خالك وخليك
شذى تطالعها باحتقار/ المشكله انها لخالي قبل تعرفني وكانت تمنى اني اساعدها ما تاخذه بس انتي تفكيرك مدري كيف جاي
وفا طالعها بحده / والله انها مجننه اهلها وما رتاحو لين اخذت صقر يبون بس مخباته مهمهم الا الفلوس وبس
ام منهد بنبرة كبر / ما صقر قليل شر ولاهي قادره عليه لاهي ولا امها
هدى بدفاع / والله انها ماتبي من صقر الا السلامة حتى الفلوس احس ماتهمها
وفا بتطنز / اي هين والله انها اهم شي عندها ماهي مثل اميرة شايفه خير وشبعانه ولا ملاك بنت فقر
شذى بنرفزة / والله ان ملاك طيبه وقلبها طيب بس انتي مادري ليش ما تحبينها
صبا بمقاطعه / الا صدق اميرة مالها حس ماعمرها اتصلت حتى على امي اول تدق وتسال وتسلم
ام صالح تنهدت بحزن / الا والله دقت علي امس العصر بس ماطرت للي شي
ام منهد تمدد رجولها / كلمتني تبي صقر تقول راضيه حتى لو عنده مره بس خلي يرجعني وانا احبه وابيه
هدى تضحك / قولي هذاك اول يوم ماعنده مره الحين ماهو مرجعها تقوم عليه ملاك
ام صالح تهتف بجديه/ والله ماهي قادره فيه ملاك كان بغى يرجعها والله ماسال عن اطلق شنب ولدي وعرفه

وفا تبتسم براحه من كلام امها وشذى تافف بقهر
______________________________


بيت الجدة صيته اللي طايحه على سريرها تعبانه وام شامان تقيس لها الضغط وتهتف بتسال/ شفيك يام عقاب وش مضايقك الضغط عندك مرتفع حيل
الجدة صيته تنهدت بتعب / مدري يامك مدري بس احس راسي بينفجر
ام شامان بحنان / اي من الضغط احد مضايقك
دخل عليهم مريم ومعها كوب ما/ شلون جدتي يام شامان
ام شامان تطالع فيها وترجع تطالع بالجدة صيته وتهتف لها بتوصيه/ والله ضغط مرتفع معها ولازم تراعونها اللي بعمره مايتحمل
مريم تنهد وهي تمد لجدتها كاس الما/والله هي ماتعلمنا وش يضايقها
الجده صيتة تشرب من الما/ انا بخير ان شاءالله
ام شامان تقوم /الله يجعلك بصحه وعافيه والحين انا بروح وانتي خذي علاج الصغط بنتظام وبكر امر عليك
الجدة صيته / بمان الله
طلعت ام شامان ومريم جلست عند جدتها وهي تمسح على كفها / شفيك يامه وش مضايقك علمينا

الجدة صيته تنهد وش تبيها تقول فهد شكله ناوي ياخذ بنتك وانا تضايقت عشان بنت اخوي ولا وش تقول
الجدة صيته تمدد /بنام للي شوي
مريم تقوم / نوم العافيه
_____________________________

مهره جالسه عن الشجر وماده رجولها بحوض الاشجار والماء يصب على رجولها الناعمه وتفكر
من طلع منها فهد وهي حاسه بلهفه له اعمق جاذبيته ونظراته وريحت عطرة وقربه منها وانفاسه
كل هذا سبب لها التماس بصدرها تبي تحضنه تبي تنام بحضنه تبي تغرق وجهها بوسات وتقول للي ماهو لغيري تبي حنانه وتبي دفاه وحتى عنفه اشتاقت له

ام ماهر اقترب لها ونادت عليها /مهره
مهره رفعت راسها وردت /هلا يومه
ام ماهر تجلس قريبه لها/ وش تفكرين فيه
مهره تنزل نظرها لرجولها الغرقانة الماء وترد
بتهرب /مافكر بشي
ام ماهر تهز راسها بعدم رضا/ تبينه
مهره لفت لها باستغراب/ ليش السوال؟!
ام ماهر تنهد / اذا تبينه ارجعي له وهو لا شافك بيته يراضيك بطريقته
مهره بستغراب اعمق /بس هذا هو شافني اليوم ماكلف على نفسه يرضيني

ام ماهر بموده / مايبي يصغر نفسه قدام احد فهد شخصيته كذا حار و الرجال حلاته بحرارته يامك
مهره ترفع حاجبها/وش غير رايك وانتي قبل كم يوم تقولين اذا تبين الطلاق تطلقي
ام ماهر بصدق / هو اللي غير رايي والله يوم شافك طايحه انه مايشوف من خوفه عليك وحبه لك
مهره بدهشه / يحبني انا انا يومه الله يخليك قولي للي كلام يدخل العقل فهد مايحب الا نفسه بس
ام ماهر تبتعد / والله هذا شوف عيني فهد يحبك بس يكابر حيل والا لو مايحبك كان خلاك طايحه ولا درا عنك
مهره تهز راسها باسا/ وهذا هو خلاني طايحه عندك ولا درا عني
ام ماهر تبتسم وهي تبتعد / يكابر يكابر بس مرد المكابره تبي تنهد عليه
مهره تطالع امها اللي ابعد وهي تفكر بكلامها/معقوله فهد يحبني لالا ماتخيل هو يحب التملك والتامر بس علي
________________________________


-/البارت التاسع والاربعون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

بعد مرور ثلاثة ساعات من الاقلاع
وهم مازالو ببين الغيوم
وباقي على الوصول ساعتين

صقر لف لملاك وطالعها كانت نايمه وراسها
على كتف صقر و مايسمع الا صوت انفاسها المنتضمه ولا تحس بشي واضح عليها الارهاق
وقلة النوم
ابتسم وهو يمسح على راسها بحنان ناظر بنقابها وقطب حواجبه كانه تذكر شي وكل مايدور براسه
(كيف ماخذت لها حجاب ونقاب غير لون الاسود يوه وهي ليش ما ذكرتني اف و هي تعرف شي اصلا
اول مره تسافر الشرهه علي انا ماهو بعليها )

قطع افكاره حركت راسها على كتفه ورفعته بثقل وهي تطالع يمين ويسار بتعرف على المكان لفت لصقر اللي يناظر فيها ويناظر بكل حركه تسويها
ملاك تعدل نقابها وتهتف له/ حنا وين ؟!
صقر يرد عليها وهو يتكى ظهرة على الكرسي ويوجه نظره لاشباك اللي وراها ويرد/ بين الغيوم حنا
ملاك لفت نظرها بسرعه لشبك وابتسمت وهي تشوف الغيوم / اوف منظر يهبل
صقر ابتسم لصوتها المبتسم / اعجبك ؟!
ملاك مازالت تطالع / بقوه
صقر يهتف لها بخفوت/ ملاك
ملاك لفت وطالعت فيها / همم
صقر من شاف عيونها ضيع علومه / احم انا وش كنت بقول اي تذكرت ليش ماقلتي للي اخذ لك حجاب غير حجابك !
ملاك تلمس نقابها / ليش انت تبيني اتحجب لا وصلنا
صقر انتفض بغيرة / لا طبعاً مستحيل بس في نقاباته بالون البيج الكحلي المفروض اخذنا لك قبل نروح
و تلبسينه
ملاك باستغراب/ وليش طيب؟!
صقر يرد بثقة / عشان الاسود يلفت الانتباه عندهم

ملاك تطالع فيه بنظره مباشره وتهتف بتسال/ وانت وش دراك بلبس الحريم ولا يوم سافرت مع زوجتك الاولى عرفت ؟!
صقر طالع فيها بنظره حاده / من قبلها وانا راعي سفريات وعرف كل شي
ملاك تلف نظرها لشباك لثواني وترجع تناظر بصقر
و تكمل تسالها / اهمم وين سافرت معها ؟!
صقر مازال يناظرها بحده / وش عليك انتي !!
ملاك زفرت بغيظ/ كيف وش علي سوال سالتك جاوبني عليه
صقر بغرور /والله عاد كيفي بجاوب ولالا شي راجع للي و يخصني بروحي مايخصك معي
ملاك لفت وجهها عنه بنفور /بكيفك

حال الصمت بينهم لدقايق وهي تطال الشباك والغيوم وصقر يطالع فيها و مارفع عينه منها

وخيراً تكلم صقر بهدو / جورجيا
ملاك لفت له بصدمه / وشووو؟!
صقر تكلم برود / سافرنا لجورجيا
ملاك انتفضت بعدم تصديق/ صقر قول الصدق؟!
صقر باستغراب وهو يرد برود اعمق /وليش اكذب ؟!
ملاك انتفضت بشده من القهر وهي تصر على
اسنانها/ وش تقصد بحركتك هاذي ياصقر
مافيه عداله ابد حتى بالسفر تبي اروح مكان هي قد راحت له ماتبي تسوي للي عرس احسن من عرسها والحين ماتبي تسفرني احسن من سفرها؟!
صقر مصدوم من تفكيرها اللي شطح بعيد/ انتي خبله وش هالتفكير!!!؟
ملاك تلف للمقاعد اللي وراها فاضيه مافيها احد وتكلمت بغيظ حاد / ولا كلمه تفهم ولا كلمه ولا ترا والله لاروح ورا بروحي

صقر ثار ثورته من الغضب / سدي فمك لاعطيك كف اسده لك كيف تقولين للي ولا كلمه وش شايفتني يالبزر هاه
ملاك تنتفض من القهر/ دامك تحبها و وحافظ العشرة بينكم ليش ماترجعها ؟!

صقر من شدت غضبه مافكر بعواقب الكلام اللي بيقوله / اي حافظ عشرتها وتستاهل اللي يحفظها
ولو ابيها رجعتها اليله اليله ياملاك
ملاك بغيظ متفجر متفجر / بس هي اللي انحاشت عنك و ماتبيك واضح انك انت اللي ميت عليها وعلى عشرتها
صقر يرفع حاجبه بغرور /انا اللي ميت على عشرتها!!يكون بعلمك هي لليوم داقه علي و ترجاني عشان ارجعها
ملاك بصدمه / بينك وبينها تواصل ؟!
صقر صد بوجهه عنها / ماهو شغلك
ملاك فتحت حزامها وقامت واقفه بغيظ
وصقر رفع راسه بصدمه وسحبها تجلس وهو يهتف لها بتهديد/ قسم بالله لو ما جلستي عاقله لا افرك وجهك بشباك الي وراك
ملاك بنبرة خانقه / وربي لو ماتشيل يدك لاصرخ وقول لهم انك خاطفني وحملك قضية
صقر شد بسنانه على شفايفه بغضب وكان الدم طلع منهم ثم هتف لها بتهدئة لانه يعرف انها مجنونه وتسويها وتورطه وتورط نفسها بمصيبة/ اهدي اهدي وخلي نتفاهم
ملاك تبعد يده من كفها وهي مازالت غاضبه/ مابي اتفاهم معك انت حقير حقير
صقر سحبها مع كتفها بقساوه وحط شفايفه عند اذنها وهمس لها بتهديد غاضب /حرام حرم ياملاك ان ما سكرتي فمك و قطعتي نفسك لا ارتكب فيك وفيني جريمة وترا ماوراي احد اخسره لاولد ولا تلد اسكتي احسن لك

ملاك صدت بوجهها عنه وهي خايفه من تهديده تسمع عنه وتعرفه انه مايهاب احد والا يخاف من احد
وصقر يتنفس بسرعه وصدره يرتفع وبنزل
من شدت ثورانه لف لها شافها مازالت ترجف
وعيونها الساحره على الغيوم والسماء
تنهد صقر بضيقة من حالهم وهمس لها بهدو رغب الانفجار اللي بصدره / ملاك حبيبتي
ملاك تلف وجهها لوجهه و تزفر بوجهه / لاتقول حبيبتي تفهم لاتقول حبيبتي
صقر شد على كلامه /الا حبيبتي وروحي وحياتي بعد
ملاك طالعته بنظرة قارصه ولفت وجهها عنه
صقر حس برعشه لذيذة من نظرتها لها و قترب لها من غير شعور وحط شفايفه عند اذونها وهمس لها
برضاوه/ اذا تبين اغير الرحله تامرين امر من ننزل للمطار احجز لك للمكان اللي تختارينه انتي

ملاك لارد وهي مازالت تنفس بقوه
ماتدري وش صار لها يوم قال لها تكلمة وتبيه يرجعها وكل مايدور براسها(بينهم تواصل ناوي يرجعها اكيد يحبها وتحبه بس ماهو مرجعها لين ياخذ مني اللي يبي وبعده يرميني ويرجع حبيبتة ) كل مازادت افكارها لبعيد زادت رجفتها اكثر
صقر حس برجفتها وعرف انها مازالت معصبه عشان كذا ابتعد منها خفيف وفضل الصمت افضل له ولها لين تهدا و يتفاهم معها
_____________________________________
الساعه 11 مساء
دخل فهد البيت بخطوات ثابتة وهو متجهه لجناح
جدته من زمان مامرها من بعد مشكلته مع مهره
جدته هي اللي تمره ولا يلقاها بالحديقه

فهد طق باب جناحها ونادا بصوته الثقيل/ احم ام عقاب
انفتح الباب وطلعت شوق متغطيه/ هلا فهد
فهد يصد بوجه / ام عقاب عندها احد
شوق بدلع / لا بروحها تفضل
فهد طالعها بنظره حاده /ابعدي من الباب
شوق تو تنتبه انها واقفه بوجهه شهقت / امم اسفه
ابتعدت وفهد دخل شاف جدته منسدحه على السرير واضح عليها التعب اقترب لها باستعجال/يومه وش فيك انتي تعبانه
الجدة صيته تحاول تجلس وتكلم بصوت مبحوح/ احم تعب بسيط يامك بسيط
شوق بتدخل / لا ماهو بسيط ام شامان كانت هنيه وتقول ضغطها مرتفع
فهد كان يسمع وعيونه على جدته وهتف
بتسال حازم / ليش ماحد قال للي ؟!
الجدة صيته تاخذ نفس/ وليش يقولون لك هو يهمك اصلا

فهد رفع نظره لشوق وتكلم بامر حاد/ اطلعي برا
شوق انفضت برعب وهي تجهه لباب/ طيب
فهد لف لجدته وهتف بصرامه / ليش تفكرين كذا يومه انا اذا ماهتميت فيك انتي من اهتم فيه عقاب ونورة تحت الارض وانتي الوحيدة اللي تهميني
الجدة صيته بعتاب / والضعيفه اللي منقطه بيت امها ما تهمك

فهد تنهد بطولة بال/ تهمني والله انها تهمني بس
يا يومه الحركه اللي سوتها هي المسوله عنها
الجدة صيته بنبرة باكية / وهي وش سوت حتى يوم قلت مابي منك عيال جلست وسكتت بس انت جيت وكملت عليها يافهد يامك انا اكثر وحده فاهمه وعارفه انت المخطي وانت تعرف الشي هذا بس تكابر ماتبي تعتذر لها ولا تبي تعترف بخطاك
فهد يطلع سبحته من مخباه ويهتف بنبرة غريبه/ هذا انتي عارفه يومه والله لو الخطاء راكبني من راسي لاساسي ما عتذرت لها حتى ولو شفتها تموت قدام عيني

الجدة صيته تنهدت / طيب والحل ؟!
فهد يهز راسه باسا/ مدري
الجدة صيته تشد كفه بكفها وتهتف بتعب/ طيب ولو جت لبيتك تعتذر لها
فهد لف لها باستغراب /كيف تجي ؟!
الجدة صيته تشد بالكلام / ماهو مهم كيف تجي انا اللي بعرفه لو جت تعتذر لها توعدني
فهد بمكابرة /ما وعدك
الجدة صيته بزفرة / ليش ما توعدني بجيبها لك هنيه لبيتك بس ابيك تعتذر لها تطيب خاطرها اترك عنك العناد يافهد ترا بيظرك ماينفعك
فهد طالع بعيون جدته بنظرة غامضه/ اراضيها اي اطيب خاطرها اي بس اعتذر لا والف لا
الجدة صيته تبتسم / طيب راضها بطريقتك ماهو لازم الاعتذار
فهد يقوم وهتف بتوصية / اهم شي صحتك انتي انتبهي لها وحنا لاتشيلين همنا
الجدة صيته تاشر براسها/ الا بشيل همكم ومارح ارتاح لين ترجع مهيرة لبيتها
فهد فز قلبه لاسم مهيرة وهتف لجدته بهدو/ يصير خير
الجدة صيته بحزم/ ترا انا بجيبها لعندك بس انت مثل ما وعدتني تعتذر لها
فهد برفض حاد / لا اعتذار قلت لك لا
الجدة صيته تضرب راسها / ابك ماهو اعتذار هذا الله مصلي على محمد اي تراضيها
فهد يقترب ويحب راسها / ارضيها اذا يرضيك انتي اهم شي ترضين علي انتي
الجدة صيته بامومه / الله يرضى عليك يافهد ياولد عقاب
فهد يتجهه لباب / تصبحين ع خير
الجدة صيته تحس براحه انها كلمته وهو هادي وتفهم لها/ وانت من اهل الخير

_________________________________

من الصباح وهي بغرفة الولاده
و نهيل وعادل جالسين على اعصابهم

عادل يكلم خالته/ يخاله كنها تاخرت من الصباح وهي تولد
نهيل بتوتر/ ماهو كنها الا تاخرت الله يحفظ بنتي بس الله يقومها للي بسلامه
عادل انتفض بخوف / اروح ابلغ المودير
نهيل تطالعه / و المودير وش دخله وانا خالتك هذا تيسير بيد الله
جت الممرضه الفلبينيه تركض / بابا
نهيل وعادل انصبت عظامهم من الخوف وتكلمو بصوت واحد/ وش فيه
الفلبينيه تبتسم / مبروك يجيب ولد مره حلو
نهيل تبتسم / يالله لك الحمد ياربي
عادل يبتسم بفرح / ومدام كيفها
الفلبينيه / مدام زينه اول ولاده صعبه الحين حمدلله فرج
نهيل ترفع يديها لسما /الحمدلله ياربي الحمدلله
عادل بتسال/ وين بيبي
الفلبينيه /بيبي روح حضانه
نهيل تهتف لعادل بخفوت/ عطاها اذا معك شي انا حتى شنطتي ماجبتها
عادل يطلع محفظته وهو فرحان / اي والله اعطيها تستاهل خذي هذا بشارة
الفلبينيه تاخذ الفلوس اللي مادها لها وتبتسم / شكرا شكرا
نهيل /بشوف بنت يصير
الفلبينيه / شوي ينقلونها غرفه فوق وانتي بعده روحي
نهيل تاشر براسها برضا/زين زين
الفلبينيه تروح وعادل يكلم خالته/ بروح اشوف ولدي
نهيل /يامك عطني جوالك ببشر ابو ماجد وطمنه هو وامل
عادل يطلع جواله ويمده لها/ دق قبل شوي سال عنها قلت باقي
نهيل تدق عليهم وجاها صوت ابو ماجد /هلا عادل بشر
نهيل تبتسم /البشاره يابو ماجد البشارة حصه جابت ولد
ابو ماجد ابتسم بفرحه وهو يناظر بامل اللي تشد كتفه تبي تطمن على ختها و شفقانه على الاطفال /يوبه طمني
ابو ماجد/الحمدلله… عساه مبروك ….يالله مع السلامه
و يسكر من نهيل ويهتف لامل بفرح / حصه جابت ولد
امل تضحك بفرحه / الحمدلله عندنا طفل
ابو ماجد يضحك / يوه لو تدري ملاك بس
امل تاخذ جوالها / بدق ابشرها
ابو ماجد برفض/ لا باليل لا تدقين عيب يمكن تكون نايمه
امل تبتسم / اجل برسل لها رساله ومتى ماصحت تشوفها
ابو ماجد /اي يابوك رساله احسن
دخل مازن اللي وجهه مسود من العصبيه/سلام
ابو ماجد وامل/عليكم السلام
مازن بتسال وهو يتلفت يمين ويسار/وين امي
امل تبتسم /البشارة حصه جابت ولد
مازن نسى هم وفاء وهو يبتسم /صحيح ؟!
ابو ماجد بفرحه / اي بالله صحيح وصرت خال يامازن
مازن يجلس /ماشاءالله متى ولدت
امل تقوم رايحه للغرفه / تو الحين امي بشرتنا
ابو ماجد يطالع بامل اللي اختفت ورجع طالع بمازن بتسال حان /شفيك يابوك وضعك ماهو عاجبني
مازن تنهد بضيقه/ يابوي محتاج فلوس وماحد راضي يسلفني
ابو ماجد بضيقه على ولده / وكم محتاج
مازن /عشرين الف
ابو ماجد /لاحول ولاقوة الا بالله عشرين منين نبي نجيبهن
مازن يزفر بقهر / مدري مدري
ابو ماجد يقوم / ماكلمت صقر !!
مازن بخجل /لاوالله استحيت منه
ابو ماجد يتجهه لباب /زين تسوي الرجال تو خالص من عرسه وتكاليفه وبعده سافر وتكاليف مامعه شي
مازن يطالع ابوه اللي طلع ويتمت بصوت خافت /صقر مامعه شي يحليلك يابوي هذا ملايين ماتخلص لو يصرف ليل ونهار ماحد له حظ كثر بنتك ملاك اللي عليها زين ماهو على بنات قبيلتنا كلهن وخلت صقر ياخذها وطاحت بالفلوس

قطع افكاره صوت جواله شاف اسم وفا رد بحب / هلا وغلا وسلة حلا
وفا بمتيع /وينك
مازن تنهد /بالبيت ياروح مازن هاه عساك رضيتي واجي اخذك
وفا برفض / لا مارضيت الا اذا سفرتني
مازن بضيقه / والله ياوفا ان مامعي شي وش تبيني اسوي اسرق
وفا بخباثه/ لا ما تسرق لقيت حل
مازن بستغراب/ وش الحل؟!
وفا ببتسامه / صقر
مازن بصدمه/شفيه صقر
وفا تزفر عليه / شفيه يعني يبي سلف منك
مازن بفهاوه /وشو يبي مني انا سلف ؟؟
وفا صرخت فيه /انت ماتفهم يعني صقر لو فكر يتسلف مايلقى الا انت يتسلف منه
مازن مازال مفهي / انتي تقولينه
وفا شد شعرها / مازن انت لازم تكلمه وتسلف منه انشب له لين يحول لك
مازن بخجل/ مستحي منه ياوفا وش بيقول اخذت اخته وشغلني يبي سلف
وفا تنهي الاتصال / كلمه يامازن ولا ترا مارح ارجع لك
مازن تنهد بتعب / الو الو وفا الو

جاه صوت امل الضاحكه /سكرته بوجهك
مازن لف وشافها /انتي من متى هنيه
امل تضحك وهي تجلس عنده / من عند عساك رضيتي
مازن يقوم بعصبيه /وانتي كيف تسمعين ماتستحين
امل /وانا وش دخلني انت اللي تكلم بصالتنا
مازن يتجه لباب ويوقف يلف لها بتسال/ملاك ما كلمتكم ؟!
امل تنهدت بحزن وهي تهز راسها/ لا جوالها مسكر من امس
مازن يضحك وهو يمشي/ من الحين تكبرت علينا
امل تاشر براسها باسا/الله يهديك بس
___________________________

من نزلو من الطائره وصقر شاد على كفها بكفه بصمت
وهي تمشي معه بصمت اعمق لين
وصلو سيارة الخاصه اللي تنتظرهم عند باب المطار
ركبت وهو ركب بعدها
والسائق نزل وركب شنطهم
وكان يتحادث مع صقر بلغته و ملاك تسمع بصمت وقلة فهم بس تحس بعجاب لصقر واسلوبه بالكلام وثقافته العاليه
عاد ملاك خلقة تحب الدارسة ومن الاول على مدرستها
قطع افكارها صوت صقر الثقيل/ تبين الفندق اول ولا نطلع ناخذ لك عبايه ونقاب ؟!
ملاك ماردت عليه /…
صقر تنرفزه حركاتها واستهتارها وهتف لها
بصرامه /صمخه انتي ما تسمعين ؟!
ملاك مطنشته /…
صقر يطالع فيها بنص عين وهو يتكلم مع السايق بلغته اللي مافهمت منها ملاك شي

بعد دقايق وقفو عند الفندق ونزل صقر ومد يده لها يبيها تنزل
وملاك مدتها له بهدو ونزلت وحاولت تسحب كفها من كفه العريضه وهو يشد عليها اكثر ويتكلم مع السواق
وبعده طلعو للفندق

وصلو جناحهم الملكي عبارة عن غرفه كبيرة وفيها دورة مياة وبنفس الغرفة شاشة بلازما كبيرة وقبالها
اريكا وحده كبيره وكرسيين منفردات
ملاك كانت تطلع بكل شي بعجاب كانت تحلم تسافر وتسكن فندق محرومه من الاشياء هاذي بس يتحقق حلمها واكبر من ماتوقعت ومع كل هذا ماتحس بالسعادة ابد لو يرجع الزمان قالت مابي سفر ولا فندق بس بجلس بيتنا بامان و استقرار

قطع تفكيرها احتضان صقر لها من ورا وهمسه عند اذونها / اعجبك الجناح
ملاك تبعد يدينه من خصرها من غير لاترد عليه وتبتعد وهي تنزل نقابها وعباتها وتعلقهم وكانت لابسه بنطلون زيتي ضيق حيل وبارز جسمها وعليها بدي عاري اليدين بالون الابيض وعليه رسمات تفاح صغار بالون الزيتيه وماسك عليها
و لامه شعرها كله على فوق ونازل خصل ناعمه على نحرها وصدرها العاري

صقر ماقدر يتحمل انه يوقف ويطالع فيها من غير شي
يبي يرد نفسه فيها لو بشي بسيط اقترب منها ورفع وجهها يطرف اصابعه لوجهه وطاحت عينه على ملامحها الخاليه من اي زينه واضح عليها الارهاق اللي معطيها جمال فوق جمالها

ملاك طالعت فيه بنظرات جارحه له وهو يبحلق فيها
من غير احساس لنظارتها القويه
صقر حط يده وحده على مؤخرة راسها وخلخل اصابعه بشعرها ويده الثانيه على خصرها و قترب لها وقرب وجهها له و انحنى من طوله لطولها
وملاك عرفت نيته و كانت اسرع منه و حطت يديها على وجهها وطاحت شفايف صقر على ظهر كفها

صقر ثارت كل مقاوماته من حركاتها المنرفزه
وهو يشيلها بين يديه وملاك ترفس بطنه برجولها وتصارخ فيه برعب / بعد بعد بعد
صقر نزلها على الاريكه وهي تحاول تقوم واقفه قباله
و تصارخ فيه / ابعد يا حقير ابعد ابعد يومه ابعد
صقر رجع رماها على الاريكه وجلس قريب لها وسحبها لحضنه وحط شفايفه على شفايفها ويسكتها بقبلة عنيفه خلت ملاك تنتفض من الالم حست شفايفها تجرحت بعد دقايق رفع شفايفه منها وهو يتنفس بسرعه وعينه بعيونها الغاضبة
ملاك صرخت فيه / والله لو تسوي فيني شي ليكون هذا اخر شي بينا والله والله
صقر حط انفه على انفها وحركه يمين ويسار وهمس لها بتهدئة / اهدي ماراح يصير شي
ملاك تحاول تماسك لا تنفجر باكية وهي تهتف له بنبرة مخنوقة / ماراح اهدا لين تبعد مني ابعد ابعد
صقر يهمس لها بعشق / ماتبيني اراضيك
ملاك تمسح على شفايفها بلسانها بالم / مابيك تراضيني ومن قال لك برضى اصلاً
صقر داخ من حركت لسانها و باس شفايفها بسكون وهمس بذات سكونه / احبك والله اني احبك ومستعد ارضيك باللي تبين
ملاك تحرك جسمها بالم من بين يديه / كسرت عظامي
صقر يبتسم بخبث/ ياجعلني فدوت عظامك
ملاك تشيح بوجهها عنه وهي تهتف بامر / صقر ابعد احسن للي ولك
صقر يحط خده على خدها / واذا مابعدت وش بيصير
ملاك تنهدت بصوت مسموع / انت متقوي علي بعضلاتك وتعرف اني ماقدر ابعدك مني
صقر يتنهد ببتسامه / اه يزينك بس
ملاك حست بحرج من كلامه / صقر ترا كلامك وحنا بطايره للحين مانسيته اذا انت نسيته
صقر يلف وجها له ويحط عينه بعينها / الكلام اللي قلنا كثير وش الي مانسيتيه بضبط
ملاك بغيظ / كل كلامك كله
صقر مضيع علومه وهو يشوف حلمه
بين يديه / اراضيك باللي تبين
ملاك تزفر فيه/ مابيك تراضيني افهم ابيك تقول للي الصدق وبس
صقر يمسح على خدها بحنو/ وش اللي تبيني اقوله ؟!
ملاك بتردد / قول للي انت للحين متواصل معها ؟!
صقر يحس بدغدغة من غيرتها عليه ولاكنه هتف لها بثقة / لا مابينا تواصل
ملاك حوطته بيديها وهي تضرب ظهرة الصلب بكفها بقوه / انت كذاب كذاب
صقر يرفع حاجبه لها / لاسمع هالكلمه مره ثانية فاهمه
ملاك تدفعه عنها / ابعد مني اقول ابعد
صقر باسها مع خدها بحركه سريعه وقام بحركه اسرع وهو يتف لها بنفاس طايره / ترا ابعدت عشان الوعد اللي عطيتك ماهو عشانك
ملاك تحتضن نفسها وتلم ركبها على صدرها وهي مازالت جالسه وتر عليه بسيطرة/ عشاني ولا مو عشاني مراح تاخذ اللي تبي لو تموت روح رجع مرتك وشبع فيها

صقر متجهه لحمام وانفجر ضاحك من اخر كلمه قالتها وهو يهز راسه باسا
_________________________

فهد يتمدد على سريرة وهو يفكر بكلام جدته
ماهو مقتنع يراضي مهره
رجولته تبيها هي تجي وتسلم نفسها له برضى
وقلبه يقول طيب خاطرها والله انها تستاهل
من يطيب خاطرها
فكره توديه وفكره تجيب
تنهد بتعب من الافكار واخر شي قرر.
يعدل بين قلبه وبين رجولته
قلبه يبيها و متشفق عليها تشفق
ورجولته ماتبي ينزل منها شي ابد
وهو يكابر وذبحته المكابرة وذبحه الشوق و الهفه

فهد تمدد وهو يحاول ينام
وكل افكاره تاخذه لحضنها لريحتها لمست شفايفها لابتسامتها العذبه لبرائتها وطيب قلبها
اكثر شي يخلي فهد يحن عليها
هي طيبة قلبها وصمتها و ستسلامها وضعفها
تذبحه الحنية من ناحيتها
لاكن اطباعه من الله مايقدر يغير فيها شي يفضل رجولته وكرامته حتى على نفسه وقلبه
______________________________

-/البارت الخمسون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

مهره تمدد على سريرها من بعد ماخلصت شغل البيت وهي تطالع بماهر اللي جالس بلارض ويذاكر
مهره تبتسم له/ ماهر وش عليك اختبار بكرا ؟!
ماهر يرفع راسه لها ويرد/ علي علوم الله يعين على المدرسه والاختبارات
مهره تنهدت بالم / يوه يا ماهر امنيتي ارجع الزمن لورا ورجع ادرس
ماهر ينزل القلم اللي كان بيده ويهتف بتسال/ وانتي ليش ماكملتي دراستك ؟!
مهره تحس بحزن عميق وهي تعض على
شفايفها / فهد مايبي اكملها
ماهر بحمية / ليش هو بكيفه يحرمك من شي تحبينه وانتي كنتي شاطرة بالدراسه
مهره ترفع كتفها بقلة حيله/ حكم القوي على الضعيف
ماهر يوقف / لا ماهو بكيفه انا راح اكلمه وخلي يرجعك لدراستك
مهره تصر على عيونها / ماهر حبيبي وانت وش عليك انا راضيه وبعدين انت تعرف فهد مانت بقادر عليه
ماهر يجلس وهو يهتف بقهر / لونك اخذة طلال ولا يوسف احسن لك من الشيخ فهد اللي شايف نفسه حتى ابتسامه ماعمري شفاه يبتسم كله مكشر
مهره تضحك / جد والله حتى انا ماعمري شفته يبتسم
ماهر بصدمه / اسالك بالله زوجك وماعمره ابتسم عندك

مهره انفجرت ضاحكه /والله ماعمري شفت اسنانه الا لا صر عليهم من العصبيه
ماهر يضحك / بس والله انه مزيون ماشاءالله عليه
مهره اختفت ضحكتها وملامح فهد تجي بالها تحس بغيرة بقهر بشتياق له تنهدت / يلا ماهر خل ننام
ماهر يعض على لسانه / زعلتك مهيرة
مهره تبتسم بصعوبه / لا يا قلبي بس انا نعسانه وابي انام
ماهر يقوم وياخذ كتبه / انا بطلع اذاكر بصاله وانتي نامي
مهره بتسال/ امي وينها ؟!
ماهر يرد وهو متجه لباب / ترتب غرفة الضيوف

من طلع ماهر ومهره تنفجر باكيه وتضم مخدتها تخفي شهقاتها وتعض على المخده بالم وتهتف لنفسها بخفوت / احبه احبه
________________________________

الساعه 12 مساء بجورجيا

كانت ملاك متمدده على السرير على جنبها
و معطيته ظهرها
وصقر متمدد وراها على ظهره وبينهم مسافه
ويشتغل على جواله شوي ورن جواله بين يده
ورد صقر وعيونه على ملاك اللي تمثل النوم /هلا مازن
…. بخير انت شلونك
……امر….
هاه اممم لا نايمة …
قول ماعندي احد……
اقول لك والله نايمه
….ياولد انت ماتفهم نايمه ….

ملاك حست بجرح عميق كيف اخوها مايبي اخته تسمع وش يبي كيف يبين رجال ابتعاده منها والحواجز اللي بينهم كانت مركزه على المكالمه وهي مسكره عيونها وتسمع صقر يتكلم لمازن بخفوت يلبي رغبة مازن ان ملاك ماتسمعه ولا يبيه تعرف وش كان يبي

صقر مازالت عيونه على ملاك وهو يكلم مازن
بخفوت / اي اسمعك كمل ……اي ….ابشر ابشر ولايهمك ….افا عليك تخجل من ولد عمك …. خلاص ولا يهمك بكرا وهم بحسابك ….. ياولد لاتشيل هم … طيب اسمع انا ماقدر احول لك من عندي ياخذ وقت لاكن بكلم موظف عندي ويحولهم عليك ……هاه حسابك اي معي ….ابد ابد باذن الله بكرا عندك …يالله مع السلامة …..تسلم تسلم ماعليك زود …

صقر يسكر جواله ويتمدد على السرير بارتياح جاه صوت ملاك الناعم / وش يبي مازن ؟!
صقر يلف لها وهو صار على عيونة / انتي ماكنتي نايمة ؟!
ملاك تلف جسدها وجها له وتهتف بذات النعومه / لا ماني نايمه وسمعت كل شي دار بينكم ممكن افهم وش يبي؟!
صقر يقترب لها وينام على جمبه لجهتها و يركى راسه على يده ويمسح على شعر ملاك بحنو وعينه بعينها الامعه ويرد عليها بثقة / يكلمني بموضوع يخصه
ملاك تنزل عينها على يدها اللي تلعب بصدر بجامتها وتكلم بهدو / يبي فلوس صح ؟!
صقر عينه على مكان يدها اللي على صدرها وتلعب فيه تخفي توترها ورد بثقة اعمق/ اتوقع سمعتي المكالمة وفهمتي كل شي مايحتاج اعيد الكلام

ملاك ترفع نظرها لنظرة بتسال خافت / كم يبي منك؟!
صقر تنهد وهو يقترب وجهه لوجهها ويهمس / ملاك لاتسالين عن شي مايخصك
ملاك انفخت بوجهه بنفاس حاره/ اصلا انت ما تجاوبني على شي وبس تلف وتدور معي
صقر حس بانتعاش من نفختها وانفاسها العطره تلفح وجهه ورد عليها بحزم / انا رجال سيدا ماعندي لف ودوران لاكن انتي ماتفهمين تبين تدخلين بكل شي حتى اللي مايخصك

ملاك طالعته بنظره قارصه ولفت جسدها ونامت على ظهرها وعيونها على فوق بصمت
صقر يطالع تفاصيل وجها وهي رافعته حس وده يدفن انفه تحت فكها المحدد بدقه
ظل الصمت بينهم لحظات
وملاك مازالت على حالها نظرها على فوق و سرحانه
وصقر عيونه عليها وكل شي فيه ينبض لها
قطع افكارهم صوت جوال صقر خذه ورد بهدو /هلا
زين ……امممم …..طيب…..قلت لك طيب……انا اشوف الموضوع ….يلا باي
ملاك طلعت فيه وسالت باستعجال/ مازن ؟!
صقر كانت عينه على جواله من اسالت رفع عينه له بحده / ملاك لاتكثرين اساله تراك ا دوختي راسي
ملاك تزفر عليه / جيب للي شاحن لجوالي اللي طافي من امس عشان اريح راسك مني ومن اسالتي
صقر يحط جواله على الطاوله ويقترب لها وهي رجعت على ورا وكان اسرع منها وسحبها لحضنه
وهو يضحك/ هههههه شفيك خبله انتي شوي
و طيحين من السرير
ملاك بغيظ/ لاتقول خبله وبعدين انت ترا ماتفهم كل شوي لازق فيني
صقر يطالع فيها وهو مبتسم / لاتلوميني محروم للي 14 سنه
ملاك تطالع فيه ترد بنغزى/ وليش محروم وين حبيبة قلبك عنك اللي مراعي مشاعرها للحين
صقر انفجر ضاحك وهو يحضن وجهها بين يديه ويبوسها مع خدها/ يزين غيرتك زيناه
ملاك حست بخجل / اغار ؟!
صقر يطالعها بنص عين وهو مبتسم / اجل وش تسمين تصرفاتك وكلامك هاه
ملاك تعض شفايفها مع كل جهه بحرج / فضول لاكثر
صقر يحط اصبعه على شفايفها ومسح عليهم بهداوه ويهمس لها/ بسك قطعتيهم وغاري ياملاك كثر ماتبين انا كلي لك
ملاك تحس بكهرباء من كلامه وهي تغير
الموضوع / ممكن تبعد بنام وبكرا جيب للي شاحن
صقر ياشر على خشمه / على هالخشم اجيب لك شاحن وجيب لك عباية ونقاب وبعده اطلعك ومشيك
ملاك تذبذبه /امحق تمشيه وع
صقر يقرص خدها / ترا اسمعك
ملاك تبعد منه وتعطيه ظهرها / ماعلي منك لو سمعت
صقر يبتسم و يعطيها هو ظهره بعد وينام لايتهور مع هالطفلة الساحره
_________________________________


صباح جديد …

بيت نهيل اللي تسوي فطور لحصه
امل متحمسه وهي تساعد امها وتهتف بتسال/ يومه متى بتطلع حصه ولدها
نهيل تعبي ترمس قهوة وترد/ بكرا ان شاءالله
امل برجا/بروح معك للمستشفى بشوف ولدها
نهيل تحط القهوه بسله / يامك انا بروح مع عادل
امل تافف /والله خاطري اروح بكلم مازن يوديني
نهيل تطالعها/ مازن مشغول بحبيبته وزعلها
امل بتذكر / اي يومه البارح يكلمها و يترجا فيها ترجع وعيت تقول له دق على صقر وخذ منه فلوس بنسافر
نهيل تصر على عيونها/ متى هالكلام وكيف سمعتيه؟!
امل بخفوت / كان بصاله يكلم وسمعته وهو كان رافض يقول خجلان من صقر بس هي تصر عليه
نهيل تنهدت/ وتصل على صقر؟!
امل ترفع كتوفها/ مادري عاد راح ماسمعت شي

نهيل تهتف بنبرة قهر/ حسبي الله عليها حتى وملاك بعيدة ماخلوها يبون يحرجونها مع الرجال
امل بحزن / يومه ملاك من امس ماترد وجوالها مسكر ارسلت لها ان حصه والد ولا ردت
نهيل بخوف / والله نسيتها من اشتغلت بحصه ولادتها الله يستر لاجا ابوك لازم نخلي يدق ع صقر ويتطمن عليها

قطع كلامهم دخول مازن المبتسم/ سلام عليكم
نهيل وامل بستغراب من ابتسامته/ عليكم السلام
مازن مروق / في فطور حدي جيعان
نهيل تطالع الحافظات / هذا فطور مسويته لحصه تبي احط لك منه
مازن ببتسامه/ لا بروح افطر مع حصوص وبارك لها بالولد
امل تبتسم / بروح معك
مازن ياشر براسه /يلا اجهزو
نهيل تطلع جوالها من شنطه / بدق لعادل مايمر علي
مازن يطالع امل اللي راحت تركض تلبس
عباتها ويسال امه/ شلونها حصه
نهيل ترد وعينها على الجوال/ زينه الحمدلله
مازن بتسال/ وش سمت ولدها
نهيل تهز كتوفها/ مدري للحين
نهيل جاها صوت عادل بالجوال / هلا عادل ….شلونك … اقول لا تمرني بجي مع مازن انا وامل….الله يجزاك خير …طيب لا تفطر حاسبه حسابك بالفطور …..يلا مع السلامه
من سكرت نهيل ومازن يهتف بتسال / شلون ملاك ماكلمتك

نهيل تطالعه بنص عين / لا ما كلمتنا ابي ابوك يدق على صقر يتطمن عليهم اخاف فيهم شي
مازن يمسح على دقنه / لا من ناحيت هاذي تطمني البارح مكلم صقر وماعليهم ويقول ملاك نايمه
نهيل حست بحزن على بنتها تنام بعيد عن عينها وليش ما دقت وطمنتها للحين عتبانه على امها
قطع افكارها مازن اللي هتف / انا بروح لسيارة انتظركم
نهيل توقفه بتسال/ ليش دقيت على صقر وش كنت تبي منه ؟!
مازن يرفع كتفه برود/ ادور سلف عنده كل عاده
نهيل تهز راسها بقلة صبر /كيف ما ستحيت وانت داق على الرجال وهو مسافر وتطلب فلوس وش تبيه يقول اخذت بنتهم وطمعو فيني
مازن يبتسم بقصد/ وهذا الصدق طمعانين فيه
نهيل تصرخ عليه/ انت وش مخلوق منه ماعندك حساس ولا ضمير ما تهمك الا الفلوس وبس.
مازن يتجه لباب / انتظركم بسيارة
________________________________

الساعه 10 صباحا ..

فهد يوقف عند باب جناح جدته /احم ام عقاب
جاه صوتها الثقيل / ادخل يافهد
دخل وشافها على حالتها للحين واضح تعبانه حب على راسها وهو يهتف بتسال/ شلونك يالغالية
الجدة صيتة تاشر براسها/ بخير نحمدالله انت شلونك
فهد بجلس قريب لها وهو يتلفت حوليه وكانه يدور على احد ويرد بتسال/ وين الناس ماشوف عندك احد
الجدة صيته تبتسم / راحو بيت ابراهيم يباركون له
فهد يرفع حاجبه بستغراب/ على ايش يباركون له
الجدة صيته ترد بنبرة حزن / مريته حامل ويباركون لها
فهد مايدري ليش حس حتى هو بحزن ولاكن
رد بثقل/عساه مبروك يستاهل ابراهيم كل خير
الجدة صيته تطالع فيه / وانت ماتستاهل يجيك وليد ويشيل اسمك ويحفظ شيختك وحلالك
فهد يوقف / خلي المره ترجع الحين وبعدين نفكر بالعيال
الجدة صيته ابتسمت بدون شعور/ يعني في امل يافهد ترضى تجيب لك عيال
فهد يهز راسها برضا/ يصير خير يصير خير
الجدة صيته برجا/ تكفى يامك لاجت طيب خاطرها تراها ماتستاهل الهجر والله انها حبيبه و مطيعه
فهد تنهد باشتياق بصوت مسموع/ وهذا اللي يبي يخليني افكر اراضيها انها حبيبه و مطيعه على قولتك
الجدة صيته تبتسم / الله يهديك لها بس
فهد يحب راسها/ يلا تبين شي انا رايح لديوان
الجدة صيته برضا/ ابي سلامتك الله يحفظك

من طلع فهد والجدة تخطط كيف تجيب مهره للبيت عشان فهد يراضيها تعرف مهره مقدور عليها بس هو ماحد قادر فيه فكره توديها وفكره تجيبها واخر شي ابتسمت على الخطه اللي جت براسها / والله يا مهيرة لاخليه يراضيك غصبن عليه وانا اخت ناصر
___________________________

جورجيا الساعة 11 صباحاً …

ملاك تحس برد وهي تفتح عيونها بطى وتحك خدها بظافر يدها بطفولة وهي تلف مكان صقر كان خالي وتلف يمين ويسار الجناح خالي تنهدت وهي تعتدل جالسه وتهتف بملل / اف هذا وين ذلف ومخليني بروحي
تقوم ملاك وهي تمسك معدتها/ جيعانه
تقدمت لثلاجة وفتحتها اخذت لها عصير وحطته على الطاوله وراحت الحمام غسلت وجهها وفرشت اسنانها وطلعت وخذت عصيرها وجلست على الاريكا وتشرب بهدو وعينها على جوالها الطافي /ياربي اكيد امي متضايقة وتحاتي وموله و حصوص اشتقت لهم اف متى ارجع لهم بس بدل ماني مقابله المغرور اللي بس يتلزق فيني وما يستحى بعد

قطع كلامها دخول صقر اللي متجه لها
ويمشي بثقه وغرور
لابس بنطلون بالون الاسود و تشيرت داخلي
بالون الاسود بعد وعليه جاكيت طويله لركبه بالون البيج الغامق وعليها ازره سودا وجزم على رجوله
نفس لون الجاكيت بيج غامق
ورافع شعره على فوق بترتيب وجبينه القصير محدد الشعر فيه وذقنه مخففه بتدريج

اقترب لها ويده فيها اكياس مد لها الكيس وهو يهتف / هاذي عباة ونقاب جبت لك ومعطف يدفيك
ملاك تطال الكيس برود/ ومن طلب منك تختار للي شايف ماعندي ذوق مثلا ولا ماعرف اشري
صقر يحط الكيس على الطاوله قبالها وهو يجلس ويحط رجل على رجل ويهتف برود اعمق / والله عاد افهمي مثل ماتبين انا اللي علي سويته وجبت لك وفوق ذا تعبت على مالقى مقاسك
ملاك تنزل العصير على الطاوله و تخصر بيديها وتطالع فيه / وليش مقاسي وش فيه ان شاءالله
صقر يطالعها من فوق لتحت بنظرات جريئه / مميز مقاسك ومثير بعد
ملاك حست بحرج من نظراته وكلامه وتعدل بجامتها المخمل الي لازقه عليها وتهتف بهداوه / وين شاحن ؟!
صقر يطالع الكيس وياشر عليه /تلقينه هناك بالكيس

ملاك توقف باستعجال وهي تفتح الكيس وتاخذ الشاحن تحت انظار صقر لها وراحت لجوالها وحطته بشاحن ورجعت تسال صقر ويدها على خصرها بطفولة / برد برا ؟!
صقر يرفع جاكيته لها / الا موت مو برد وبس
ملاك تطالع بالكيس وتكلم بامر مثير/ طلع اغراضي بشوفهم
صقر فتح فمه بدهشه / منو يطلعهم لك !؟
ملاك تجلس وتحط رجل على رجل وترد برود / انت
صقر ماسك نفسه وهو مقهور من حركاتها و هتف لها
بحزم / اقول اعقلي وتركي الحراش عنك ترا بالنهايه بتجلسين ترجين فيني ابعد منك

ملاك حست برجفه خايفه من كلامه وهي تقوم وتسحب الكيس وتهتف بجزع / واذا ماجت مقاسي بجلس محبوسه بالفندق مثلاً
صقر يمدد يديه لفوق بتمغط وسمع طقهم ويرد عليها/ لا طبعاً تروحين وتاخذين مقاسك
ملاك تقوم وتلبس العباية بالون البيج وتطالع بصقر بصدمه /كيف عرفت مقاسي؟!
صقر يرد بخبث وعيونه عليها/ تنامين بحضني كل ليله اكيد بعرف تفاصيل جسمك تفصيلا تفصيلا
ملاك مازالت مصدومه /كيف ؟!
صقر يبتسم وهو يوقف ويتجه لها / شوفي المعطف مقاسك ولا ؟!
ملاك تنزل عبايتها وتطلع المعطف اللي بالون البيج الفاتح وتلبسه وتطالع بصقر بغيظ/ واضح انك مدقق مقاسي صح
صقر يضحك وهو يغمز بعينه / وبقوه بعد
ملاك تنزل المعطف وهي تشيح بوجهها عنه / قليل ادب
صقر اقترب منها وحضنها وهو يضحك / يحبي لك يابنت
ملاك تحرك بين يديه / بس ارحمني صقر كل شوي وانت كاتم على انفاسي
صقر يبوس خدها وهو يبتعد متجه لحمام / خليك جاهزه بنلحق نفطر مافي وقت
_________________________________


بالمستشفى عند حصه مازن جالس عندها ويفطر معها وامل عند سرير الطفل وكل شوي تبوس فيه
و نهيل كل شوي تزفها/ امل ذبحتي الورع توه صغير على البوس
حصه تبتسم بتعب/ تكفين يا امل ترا ماجا بساهل كانت بتطلع روحي
نهيل تمسح على راسها بحنان / لك اجر يامك ويرزقك الله بره
مازن يبتسم / عاد وش بتسمونه يا حصوص
حصه تهتف بحيرة / والله مدري عن ابوه قال اذا ولد انا واذا بنت انتي
نهيل تهز راسها برضا/ اي زين كذا خلي يسمي مثل مايبي
امل تقترب لهم وتجلس / سميه مؤيد والله حلو
نهيل تكشر / وش هالاسامي الغريبه لا سميه محمد عبدالله اسما نعرفها
مازن يضحك/ امي من حريم اول
نهيل تطالعه بنص عين وترد بنغزى/وشفيهن حريم اول احسن من حريم الحين اللي تبي زوجها يسفرها حتى لو يتسلف ولا يشحذ اهم شي تستانس
مازن تنحنح بحرج / اي على طاري السفر ترا عندي سفره هاليومين
حصه بتسال/ وين بتسافر ؟!
مازن يطالع امه /جورجيا
نهيل بصدمه / بتلحقون الرجال ومرته
مازن يهز كتفه / والله عاد بنغير جو حالنا من حالهم
امل باستعجال/ خذنا معك تكفو يامازن
مازن بتنهد/ والله مامعي شي يامل ليت فلوسي تكفيني

حصه تطالع امها اللي سكتت بغيظ من تصرفات ولدها وهتفت حصه لمازن بتسال/ ليش كم معك ؟!
مازن يرد بهدو / عشر الاف بس
نهيل باستغراب/ ماتقول تسلفت من صقر ؟!
مازن ياشر براسه / اي بس استحيت لاطلب منه اكثر من عشر الاف
حصه بحنيه/عاد بتكفيكم تذاكر و سكن و تمشيه
مازن بقلة حيله /وش اسوي بروح يومين ورجع
نهيل بتقصد/الا قول عندنا صقر هناك يتكفل فيكم صدق انكم ماتستحون لا انت ولا مرتك
مازن يقوم / عاد افهموها مثل ماتبون وتراه ولد عمي قبل لاياخذ بنتكم
نهيل تطالعه /وبنتنا ماهي بختك
مازن يتجهه لباب / انتظركم بالسيارة
نهيل تطالعه لين طلع وتهتف لامل بامر /روحي مع اخوك للبيت انا بجلس عند حصه
امل تقوم بضيقة /حاظر يومه

طلعت امل وحصه هتفت لامها ب محاتات /يومه مازن ماكان كذا معقوله قدرت تغيرة علينا بالسرعه
نهيل تهز راسها باسا من ولدها/ اي قدرت عليه ومازن ماهمني خلاص اللي همتني اختك المسكينه والله مايجون منها الا هم حارقين قلبها اعرفهم عدل
حصه تهتف بتهدئة / لاتفكرين كذا ولا تشيلين هم ملاك قويه وتاخذ حقها
نهيل بحزن / ماهي قادره عليهم و معهم صقر اللي ماهو واقف ضد اخته عشان ملاك ماهو مثل الخبل اللي عندي
_________________________

ام ماهر تنادي /مهره يا مهره افتحي الباب تكسر وهو يطق
مهره تطلع من الحمام بعد ماخذت لها شاور وعلى راسها فوطه لافتها وتجه لباب /مين ؟!
ام طلال /عمتك ام طلال افتحي
مهره تفتح بترحيب /حياك الله
ام طلال تدخل وهي تسلم عليها /شلونك وشلون امك وماهر
مهره تسكر الباب وهي ترد/بخير نحمدلله ادخلي ياعمه بجلس الضيوف بنادي لامي وجيب القهوه
دخلت ام طلال وجلست وشوي وجتها ام ماهر ترحب /يالله تحييها
ام طلال تقوم وتسلم عليها/الله يبارك فيك شلونك ياوخيتي عساك طيبه
ام ماهر تاشر لها تجلس/ارتاحي بخير انتي شلونك شلون عيال
ام طلال تجلس وهي ترد على ام ماهر اللي جلست قريبه لها /ماعلينا بخير ونعمه انتي علامك ماتسيرين ولا تمرني
ام ماهر بضيقة /والله اني انشغل يام طلال ولا انتم لكم حق
ام طلال تدخل بالموضوع/ اسمعي يام ماهر ترا عيالي يسالون عن بنت عمهم يقولون للحين وهي بيت امها ولا نرد وش السبب كان محتاجين تدخل ولا شي ترا عيالي مثل عيالك
ام ماهر بموده /والله ان عيالك عيالي يام طلال بس بنتي جالسه بيت ابوها ومافيها الا العافيه لا يشيلون هم
ام طلال بحرص/ بس الناس ماتقول كذا يام ماهر والله ان عيالي ماهو راضين بالكلام اللي ينقال عنها
ام ماهر بستغراب/ليش وش يقولون الناس !؟؟
ام طلال تهتف بخفوت /. يقلون ان فهد قاطها على امها ولا يبيها وسمعو انه بديوان يقول يبي يتزوج من بنات الشيوخ وهي ماتناسب مقامه
ام ماهر بقهر /الله يقطع لسانهم اللي مايخافون الله ماخلو احد بحاله
ام طلال بقلة حيله/والله هذا كلامهم وانا اختك وان ماحنا راضين عليها ابد

مهره دخلت وبيدها صينية القهوه وعيونها غارقة بالدموع من سمعت كلام عمتها وهي تحط القهوه وتطلع بركض
ام طلال تطالع ام ماهر بحرج /لايكون سمعتني
ام ماهر تهز راسها بالم / اي شكلها سمعت
ام طلال بفشيلة /يويلي يا فشلة وهذا وعيالي موصيني ماقول عندها شي ما يبونها تنجرح
ام ماهر تقوم /ماعليه ماعليه هذا المكتوب بروح اشوفها


عند مهره اللي انفجرت بالبكا وهي تشد شعرها بقهر وتهتف لنفسها بالم /خاين خاين الله لايوفقك يافهد كانك ولعتني فيك ورميتني رميت الكلاب ولا سالت عني انا اللي ماناسبك انا اجل تبي بنت شيوخ من مقامك ليش تجي وتزوجني من الاول ليش
ام ماهر تدخل عليها وتحضنها/هدي يامك هدي
مهره تصرخ /ابيه يطلقني غصبن عليه يبي يعلقني باسمه وهو يتزوج ويستانس بحياته
ام ماهر تهديها /ان الكلام طلع صحيح والله لاخليه يطلقك لو اظطريت اطلع من الديره بكبرها
مهره تنتفض من البكا /ذبحتي ذبحني ماكفاه اللي سواه فيني وش يبي اكثر وش يبي بفهم بفهم
ام ماهر بجزع /لاتقولين كذا اهدي اهدي ماهو زين عليك انتي صحتك ماتحمل تكفين يامك اهدي

مهره تبكي بصمت وهي تضم نفسها وتشد عليها وتغرس اظافرها بكتوفها بالم وقهر من غير لاتحس
_______________________________


-/البارت الحادي والخمسون /-


رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

توقيت المغرب بجورجيا ….

في متا تسميندا بارك ……

كانت ملاك تحتضن نفسها من البرد
معن لبسها دافي وعليها معطف اللي جابه لها صقر
بس من شدت الثلوج خلتها ترجف
وهي تطالع بالعالم والناس عالم ماعمره مر عليها
هي حدها مكه وترجع لديرتها
كانت ناسيه وجود صقر اصلا وهي تطالع بالمناظر وتمنى بداخلها ان امل وحصه وامها معها ويشوفون اللي تشوفه

ارتجفت ملاك وهي تحس بنفاس صقر الدافيه عند اذونها وهمسه الدافى / كيف الجو اعجبك ؟!
ملاك ترد من غير لا تناظر فيه/ عادي
صقر مازال يهمس/ لو كان عادي مثل ماتقولين ماكان عيونك حولت من كثر ما تقلبين فيهم يمين ويسار
ملاك تحط عينها بعينه / اشوفك مدقق علي بدال ماتطالع الناس والمناظر جالس تطالع فيني ؟!
صقر يحتضن كتوفها ب عضده ويقربها له / وانا وش ابي بالناس وانتي معي
ملاك تهز كتفها تحاول تبعد عضده /ممكن تشيل يدك حنا مكان عام مو بالفندق
صقر يرد بثقة / من ناحيت هاذي لاتحاتين متعودين الحين يمرك واحد وهو شايل حبيبته بين يديه وماحد حتى يطالع فيه
ملاك تطالع فيه بدهشه/انت وش تقول؟!
صقر يضحك / شفيك عادي عندهم تبينهم يطالعون فينا احنا على حركه مثل هاذي ؟!
ملاك مازالت مدهوشه /اجل كيف يطالعون فينا

صقر يبتسم بخبث وهو يقرب شفايفه عند اذنها ويهمس لها بذبذبة
خلت ملاك تدفه بعيد منها بخرج وتمشي مسرعه قدامه
وصقر يلحقها وهو ميت ضحك وينادي عليها/ يخبله وقفي امزح معك والله امزح
ملاك توقف وتكلم من غير لاتطالع فيه /قسم بالله كان ما احترمتني لارجع الفندق وطلع انت تمشى بروحك
صقر ماسك ضحكته وهو يهتف لها بتهدئة /خلاص والله بصير عاقل
ملاك تطالع فيه بنص عين /انت تصير عاقل؟!
صقر يغمز لها بلعانه / شكلك ماتبيني اعقل اعجبك كلامي
ملاك حطيت كفوفها على عيونها و تغطيهم و تهتف له بحرج /حقير
صقر يحضنها وهو يضحك / اه ياولد مطلق والله انك رحت وطي
ملاك تهمس له / صقر خلاص
صقر يبتعد من حضنها وهو يمسك كفها بكفه ويسحبها معه /خلاص والله بسكت تعالي خلي نركب تلفريك
ملاك تمشي معه وهي تحس بحراره بجسدها من جرائته وكلامه
___________________________________

الساعه 9 مساء بالسعوديه

عند مهره اللي مازالت تبكي من العصر لين الحين ودموعها مانشفت مجروحه لابعد حد من فهد
قررت ماراح تسكت له اكثر من كذا ضعفها خلاه يتقوى عليها و يرخصها برخص من الرخص
قامت وغسلت وجهها

ودخل على امها اللي جالسه وتقرا قران ومن سمعت بحركت بنتها تجلس قريبه لها سكرت القران وحطته فوق الطاوله وهتفت بتسال ام ماهر / شلونك الحين
مهره ترفع راسها لامها اللي انتفضت وهي تشوف وجه بنتها مورم من كثر البكا وتحضن وجه مهره بين يديها و تعاتبها / ليش تسوين بنفسك كذا ليش
مهره نزلت دمعه حاره على خدها / ابي الطلاق يومه تكفين قبل يتزوج ويكثر الكلام الناس علي ابي ارجع من كرامتي لو شي بسيط اقل شي يقولون انها هي اللي طلبت الطلاق
ام ماهر تهز راسها برضا/ ابشري انا بكرا اروح لام عقاب وعلمها وهي تفاهم مع ولدها
مهره باستغراب / جدتي ما مرتنا اليوم ولا اتصلت علينا معقوله تكون تكون عارفه بفعل فهد وساكته !!
ام ماهر بجديه / وهي قادره عليه يامك انتي ادرا بالحال هذا هي تزعل عليه عشانك بس وش تبينها تسوي اكثر من كذا
مهره تهز راسها بحزن /صادقه والله ماحد يقدر فيه الا ربي ياخذ حقي منه ويوريني فيه عجاب قدرته
ام ماهر تمسح عليها با مومه /خلاص يامك روحي نامي و ارتاحي وانا من الصباح بروح لها وتفاهم معهم
مهره تقوم وهي تاشر براسها برضا / تصبحين ع خير
ام ماهر ترد بحنان / وانتي من اهل الخير

من طلعت مهره وام ماهر تنفجر باكيه بصمت
على حال بنتها وضعفها
وهي عاجزه عند الدفاع عنها وعن المحاماه لها
فهد ماحد يقدر فيه ولا يوقف بوجهه احد
حتى عيال عمها تعرف ماراح يقدرون فيه
وبنتها تنظلم قدامه ونهان وهي ما بيدها شي
____________________________

فهد يرجع البيت لاول مره بدري
حده مرهق من ضغط الشغل وضغط النفسي
اتجه على جدته يبي يطمن عليها
طق الباب وهتف بخشونة / ام عقاب
طلعت حسنا وهي تغطي وجها بجلالها /حياك يابو عقاب ادخل
فهد بتسال / وشلون امي عسا ماهي تعبانه
حسنا بحترام / لا الحين اشوى جت ام شامان اليوم و طمنتنا انها بخير
فهد يهز راسه /زين الحمدلله والحين عندها احد!!
حسنا ترد وهي تبتعد عن الباب / لا بروحه ادخل
دخل فهد واتجه لجدته وحب على راسها/يمسيك بالخير
الجدة صيته تطالع فيه با مومه /يمسيك بالنور والسرور
فهد يجلس قريب لها وهو يحضن كتوفها
بذراعه / شلونك الحين
الجدة صيته تطالع بحسنا اللي واقفه عند الباب وترد بموده /انا بخير والحمدلله وام نواف طمنتك الحين سمع اذني
فهد يطالع حسنا / الله يحزاها خير
حسنا تهتف لهم بحترام /تبون شي اجيب لكم
الجدة صيته تطالع بفهد / تبي شي يامك تعشيت
فهد يرد عليها بحنو / اي تعشيت ومابي الا سلامتك
حسنا تطلع وتسكر الباب والجدة صيتة ترفع معصمها وتطال بالساعه بستغراب/ كانك جاي بدري اليوم عسى مافيك شي
فهد يبعد يده من كتفها و يتنهد / مافي الا العافيه بس جيت بريح من الشغل شوي
الجدة صيته تطالع بملامحه الوسيمة / الله يحميك ويحفظك من كل مكروه
فهد يحب يدها وهو يوقف / ويطول بعمرك الحين بروح انا تبين شي
الجدة صيته بموده /ابي سلامتك

فهد اتجه لباب وقف كانه تذكر شي ولف لها
منادي /ام عقاب
الجدة صيته كانت منزل راسها وتسبح ومن سمعته ينادي رفعت راسها / امر يامك
فهد رجع و قترب لها وهو ينحنى ويسالها/ ما كلمتي مهره ؟!
الجدة صيته ترد عليه بستغراب/ لاوالله ماكلمتها للحين ليش؟!
فهد تنهد وهو مازال منحني /متى بتكلمينها
الجدة صيته تهز كتوفها / هاليومين واكلمها
فهد يرفع نفسه واقف وهو يسحب له نفس/ ام عقاب كانك ناويه تكلمينها استعجلي يومين كثير
الجدة صيته ببتسامه واسعه/ كانك مانت قادر تصبر عنها
فهد يرفع حاجبه وهو يهتف بنبرة خاصه / بكرا ابيها عندي
الجدة صيته ترد براحه / ابشر ابشر بس عاد انت لاجت الله الله فيها ماهو تصدها
فهد يتجهه لباب /انتي خليها تجي بس
الجدة صيته تطالع فيه وهو طالع وتضحك / يوه والله انك مانتي بسهله يا مهيره جبتي راس الشيخ بكبرة

__________________________________

بيت ابو صالح …

وفاء كانت تجهز شناطها بحماس
وهدى تطالع فيها بتسال/ هاه قررتو خلاص
وفا تبتسم / اي بكرا طارتنا ان شاءالله
هدى تضحك /و لايكون بتهجمون على صقر ومرته
وفا بتطنز /اخوي عادي لو رحنا له والله والمره عاد تراها ملاك خابرينها وخابرتنا
هدى مازالت تضحك / قسم لا يطردكم صقر وتذكري كلامي هو بيستانس مع ملاكه وانتو تبون تزعجونهم
وفا تهتف بقهر / انتي ماعندك بيت ورجال ليش ماتروحين وانتي بس تبربرين على راسي
هدى تقوم /الشره علي انصحك بس كيفكم انا بروح اجلس مع امي شوي قبل اروح بيتي
وفا توقفها بتسال / ام منهد وبنتها وينهم ماشفتهم اليوم ؟!
هدى تجاوبها / راحت عند اهل ابو مهند بيجلسون سبوع هناك

طلعت هدى و وفا تهز راسها وهي تكمل ترتيب اغراضها شوي ورن جوالها رفعته وهي
تبتسم /هلا حبيبي
مازن دايخ /قلبي انا شلونك
وفا تجلس على السرير /طيبه وجالسه اجهز شنطي
مازن يبتسم / حتى انا جهزت شنطتي وترا رحلتنا الساعه 8 الصباح نامي بدري
وفا بحماس /يعني العصر وحنا بجورجيا
مازن يبتسم لحماسها / اي وابي افر فيك كل مكان
وفا بتميع /ربي ما يحرمني منك
مازن ينهي الاتصال /ولا منك ويلا بنام
وفا توقفه /مازن
مازن يرد /عيونه
وفا بتميع /نبي نفس الفندق اللي حاجز فيه صقر وملاك
مازن تنهد / اخاف يكون غالي
وفا بذكاء/عادي لو غالي ندفع ليلة والباقي يتكلف في صقر لا صرنا قراب له راح يكرمنا مو بس السوسه اختك تبي الحلال لها بروحها
مازن صدع راسه /طيب طيب باي
وفا /باي

سكرت من مازن وهي تخطط على ملاك
عدوها الدود هي ملاك تكرها كره العمى
وملاك تبادلها نفس الشعور ماهي اقل شر من وفاء
بس الفرق بينهم وفاء تخطط وتحيل
ملاك ما تخطط ولا تحيل ماشيه سيدا بس حقها تاخذه بالقوه و عوبا
_________________________________

الساعة 10 ونص بجورجيا …

صقر وملاك يدخلون ارقى مطعم بمدينة تبيلسي
و طلب له غرفة خاصه عشان ملاك تنزل
نقابها وتاخذ راحتها
دخلو الغرفة وجلسو متقابلين وبينهم
طاوله الطعام الانيقه
و ملاك نزلت نقابها وعيونها تطالع على ديكورات المطعم الراقيه
وصقر عيونه عليها اشتاق لملامحها
من الظهر ماشافها طول الوقت بنقابها

سالها صقر وهو يوقف وينزل جاكيته / وش تبين تاكلين
ملاك تطالع فيه كيف بانت عضلات صدره مع التشيرت الاسود وردت بهدو /عادي اي شي
صقر يجلس قبالها وعينه عليها وهتف
لها بهتمام/ كانك تعبانه مو؟!
ملاك اللي واضح فعلا عليها الارهاق ترد /لابس نعسانه
صقر يردف بهتمام اعمق / الحين تاكلين لك شي دافي ونرجع للفندق وتنامين

صقر نزل راسه لمنيو اللي بيده ويختار لهم اطباق
و ملاك تنزل شيلتها وتفتح شعرها وتلمه من جديد
صقر رفع نظره لها وكان فاتح فمه يبي يتكلم
بس سكت وهو يشوف منظرها
وهي تلف شعرها الطويل الاسود الناعم
على فوق كله وتنزل منه خصل ناعمه على خدها
وملاك بعد ماخلصت منه رفعت بتحط الشيله عليه بس وقفها صوت صقر الثقيل / خليك كذا
ملاك رفعت نظرها له وصدمت من نظراته لها
ارمشت بعيونها وهي ترد بتسال/ كيف ؟!
صقر يبلع ريقه وهو يهتف لها بامر /خليك كذا لا تلبسين الشيلة
ملاك تقطب حواجبها وترد بعناد /كيفي اخليها ماخليها انا حره

صقر يقوم متجه لها وهي من شافته قام انكمشت على نفسها بالكرسي وهتفت برعب /وش تبي !؟
صقر حضن وجهها بين كفوفه وانحنى وباسها
مع شفايفها بهدو وهو مستغرب من استلامها
له ولا تحركت ولا دافعت عن نفسها
وكنه عاجبها دفاه لها وماتبي تغيرة
وبحركتها هاذي خلت صقر يطول بالبوسه
وكانه نسى المكان اللي هو فيه

قطع عليهم جوهم صوت طق على الباب
وملاك انتفضت من غيبوبتها وبعدت وجهها منه
وصقر بنفسه يلعن اللي يطق
وراح وفتح وهو يصارخ عليهم بعصبيه
وبلغتهم اللي مافهمت من كلامه ملاك شي
رجع صقر لها وسكر الباب وعيونه عليها
وهو يقترب لها ويهمس/نرجع الفندق
ملاك طالعته بحده / صقر وش اتفقنا عليه
صقر تنهد وهو يرفع راسه لفوق ويهتف بزفرة/ لامتى ياملاك لامتى
ملاك ترد برجا عميق / صقر ارجوك احترم رغبتي
صقر ينحنى و يحط يده على الطاوله وهو يتنفس بسرعه وجهه قريب لوجها /وانا من يحترم رغبتي مين قولي للي مين
ملاك توقف وهي معصبه من تصرفاته/ رجعني الفندق ورجع انت تعشا بروحك
صقر يعتدل واقف و يحط كفه على كتفها ويرجعها جالسه بهدو ويهتف بحزم / نتعشا سوى ونروح سوى

ملاك تشيح بوجها عنه وصقر يطلع ويطلب
لهم عشاء شوي ورجع وهو يهتف بامر /غطي وجهك
ملاك تلبس شيلتها وتغطي وجها
وهي تطالع بالطاوله اللي امتلت من انواع الاطباق
دخل صقر وسكر الباب وجلس قبالها
وملاك نزلت الغطا عن وجهها وهي تطالع فيه
بتسال / ليش كل هذا ماراح ناكله ؟!
صقر يرد من غير لا يطالع فيها/ عادي اذا ماكلنا هم ياكلونه
ملاك تهتف بغيظ / يعني الحين انت بتفهمني انك زعلان !!
صقر رفع نظره لها وهو يهتف برود /يهمك يعني ؟!
ملاك ترفع كتوفها وترد بدلع /ليش لا

صقر ضاعت علومه وهو يطالع فيها وقلبه يدق بقوه
و ملاك تسب نفسها على التسرعها
الحين وش يبي يفهمه انها طلعت منها بعفويه
ارتبكت من نظراتها وهتفت له بخفوت / تراي جيعانه وخلني اكل من غير لا تبحلق فيني
صقر اخذ نفس لتهدئة نفسه وهو ينزل عينه على الاكل ويرد عليها بحراره / اكلي ياملاك اكلي
ملاك تاكل من الباستا اللي قدامها
وهي كل شوي ترفع عيونها وتطالع فيه
وترتبك من نظراته الحاره لها
صقر كل شوي يرفع يطالع فيها
ويبي يشبع منها هي وماهو من الاكل اللي قدامه
وكل مارفعت عينها و طالعت فيه نزل عينه يبيها تاكل لانه يشوف توترها من نظراته وعضها على شفايفها
كل شوي

بعد ما خلصو من العشاء دفع صقر الحساب
و باقي اطباق ماحد اكل منها
كلن بعالمه هو نسى الاكل
وهي نظراته لها خلتها ماتاكل شي
ركب السيارة الخاصه فيهم وهو قريب لها
و يتكلم مع السواق اللي قدامهم
ورجع نظره لها بتسال/تبين شي قبل نطلع الفندق
ملاك تهتف له بخفوت من غير ماتطالع فيه / ابي شي واحد بس
صقر يقطب حواجبه / انتي تامرين امر وش اللي تبينه مول كوفي اللي تبين
ملاك تفرك يديها بعض وهي ترد بذات خفوتها/ رحت بعيد
صقر يرفع حاجبه وهو مستغرب منها / اجل وش تبين

ملاك تاخذ نفسه خايفه من انفجاره عليها وتكلمت بتردد/امممم ابي تعيد الوعد بينا
صقر شد على اسنانه وهو ياخذ له نفسه يحاول يهدي من عصبيته و يهتف بحزم/ وليش الوعد الاول ماكفاك ؟!
ملاك ترفع نظرها له وتهتف بنعومه/ لا ماكفاني وابي وعد ثاني
صقر يقترب لها ويهمس عند اذنها بتسال/ خايفه ؟!
ملاك انتفضت من قربه وهي ترد بصدق /اي واكثر من ما تتوقع بعد
صقر مسح على ظهرها بحنو وهو يهمس
لها بتهدئة/ لاتشيلين هم والله اني عند وعدي لك
ملاك بعناد طفولي / طيب اوعدني
صقر هتف لها بامر / ارفعي راسك وطالعيني عشان اوعدك
ملاك ترفع راسها وتحط عينها بعينه / يلا اوعدني
صقر انحنى وباس عينها / وعد ياملاك وعد ماخذ منك شي الا برضاك
ملاك تلف وجهها عنه بصمت
وهو يلف وجهه عنها بصمت اعمق
_________________________________


الساعة 12 مسا ..

و فهد من الساعه 9 وهو يتقلب بسريره
كان جاي يبي يرتاح ويريح راسه
بس مفارقه الراحه وهو يفكر فيها
خلاص اعترف لنفسه انه ماهو قادر يصبر اكثر من كذا يتوقع لو تواجه الحين وتطلب ايش شي منه
راح يوافق بدون تردد بدون تردد
اهم شي تملي حضنه اللي فضى منها
تنهد وهو يقوم وياخذ الكاس ويصب من جيك
الماء اللي على الطاوله
ويرفع الكاس ويشربه دفعه وحده يبي يطفى
على الحراره اللي بصدره

فهد ينزل الكوب وهو يهتف لنفسه بتوعد / والله وبعالي سماه لاغير ترجع غصبن عليها اجل انا رجال طول وعرض ماني بقادر انام ولا ارتاح ولا افكر بشغلي كله منها منها وش سوت فيني وش سوت
_________________________________

عند نهيل اللي تهز رجلها بتوتر وتنظر ابو ماجد
اللي كان نايم عند ام ماجد ودقت عليه يجي بسرعه

دخل ابو ماجد وهو يتسال بخوف /شفيكم صاير فيكم شي
نهيل تقوم وتهتف له برجا /طالبتك ياطالب تدق على صقر وطمني على بنتي
ابو ماجد يطالع بالساعه اللي بمعصمه ويهتف بعصبيه /انتي انهبلتي جايبتني من فراشي وتقولين دق على صقر باخر اليل
نهيل تبكي / ياطالب بنتي فيها شي انا متاكده
ابو ماجد بخوف /شفيك يامره وش صاير لك
نهيل تشاهق /حلمت فيها يويلي قلبي يتقطع والله مايصبح علي الصبح كان ماتطمنت عليها والله لاموت
ابو ماجد يهز راسها /لاحول ولاقوة الا بالله وكان الرجال نايم الحين
نهيل بجزع /مايهمني انا بكلم بنتي ماهو هو
ابو ماحد يطلع جواله ويدق على رقم صقر لارد …
________________________________

بجورجيا الساعه 1 مساء

كانت ملاك رايحه بنومه عميقه من التعب
والفرفره طول اليوم وحتى نست تفتح جوالها
تبي بس تنام وترتاح
و صقر لابس له شورت بدون تيشيرت عشان الجناح دافي و سبيلت شغال على الحار
و كان جالس على الاريكه وقدامه الاب توب ويشتغل على مشروع جديد ومهم كثير
و الاضائة عنده شغاله الابجورة
ومن عند السرير كل الاضائه طافيه

صقر رفع راسه وهو يحرك رقبته يمين ويسار لين طقت لفت انتباهه اضائة عند السرير تاشر عرف انه جواله اللي حاطه ع صامت قام ورفع الجوال وانصدم من المتصل وعينه راحت بسرعه
على الملاك اللي كانت نايمه
وبياضها يشع مع الظلام وفمها الصغير مسكرته ورموشها الطوال مغطيه عينها النايمه

صقر تنهد وهو يرد بنبرة توجس / هلا عمي
ابو ماجد بحرج /هلا صقر شلونكم عساكم طيبين
صقر يرفع حاجبه باستغراب / حنا بخير انتم اللي شلونكم
ابو ماجد مازال منحرج/ طيب طاب حالك ملاك شلونها
صقر يرجع نظره لملاك ويرد على عمه بتسال/عمي فيكم شي تكلم لاتلف وتدور معي
ابو ماجد تنهد /مافينا شي و انا ادري انه ماهو وقت مكالمه والناس نايمه بس وانا عمك ام مازن ازعجتني تسال عن بنتها
صقر يرد بغرور مثقل / وتو تسال عنها كان دقت بالنهار وسالت عن بنتها
ابو ماجد باعتذار /العذر والسموحه منك وانا عمك بس هي تقول حلمت فيها حلم وقامت مفزوعه
و شغلتنا تبي تكلمها
اخذت نهيل الجوال وهي تهتف بتسال صارم /ملاك عندك عطني بكلمها
صقر يرد بكبرياء منرفز / لا نايمه ملاك وكان بتكلمينها يا ام مازن دقي بالنهار وكلميها
نهيل تزفر بقهر / وليش طيب ماتدق علي وتكلمني من كم يوم هي فيها شي وين جوالها
صقر ينهى الاتصال بصرامه /لا كلمتك اساليها والحين انا بنام وهي نايمه
ملاك بمقاطعة حازمه /عطني اكلم امي ياصقر

صقر لف لها بصدمه ماكانت نايمه كيف صحت
ملاك اللي انزعجت من الصوت وصحت
وسمعت نص كلامه ارتفع ضغطها من اسلوبه
مع امها وماقدرت تحمل اكثر من كذا
قامت متجهه له وهي تسحب الجوال من يده وتنظر له نظره قارصه وتر على امها /هلا يومه
نهيل غصبن عليها بكت والافكار تاخذها ان صقر محرمها منهم وساحب جوالها منها /ملاك يامك شلونك ليش ما تكلميني فيك شي
ملاك تطالع بصقر اللي واضح عليه الثوران من تصرفها بس ماسك نفسه ينتظرها تخلص مكالمه
وترد على امها بهدو رغب البركان اللي داخلها /يوم انا بخير ليش الصياح
نهيل تحلفها /احلفي انك بخير احلفي انا اعرفك لا حلفتي ماتكذبين
ملاك بموده / والله والله اني بخير
نهيل ردت عليها بتصديق رغم عدم الراحه /طيب وليش ما تكلمينا وجوالك ليش مسكر!!
ملاك توجه نظرها لجوالها اللي ناسيته على طاولة البلازما وترد على امها بحرج/ اممم نسيته على الشاحن
نهيل تنهى المكالمه /خلاص يامك مابي اطول عليك بس بكرا كلميني ظروري
ملاك تهز راسها وعيونها على صقر اللي يناظر فيها بتوعد / ان شاءالله تصبحين ع خير

سكرت الجوال ومدته لصقر اللي صرخ فيها
بانفعال /كيف تمدين يدك وتسحبين الجوال مني وانا اكلم !!
ملاك بانفعال اعمق / وانت كيف تكلم امي بالطريقه هاذي وكانك تكلم ممرضه تشتغل عندك ؟؟
صقر رد بغضب ملتهب وهو بحط اصبعه على راسه من جنب بغرور /كيفي اكلمها مثل مابي ماهو شغلك فاهمه
ملاك ترمي جواله على السرير بعصبيه / احترام اهلي من احترامي ياصقر وبذات امي امي
صقر يسحبها مع معصمها ويلفها لين صار ظهرها لازق بصدره العاري اللي يرتفع وينزل من الغضب
وهو يردف عند اذنها بصوت عالي / لا تحديني اتصرف معك تصرف مايرضيك

ملاك سكرت عيونها من صرخته عند اذونها وتعض على شفايفها من الام معصمها وهي تهتف له
بسكون /بتمد يدك علي مثلاً !!
صقر مازال يرجف من الغضب / اي واكسر لك راسك بعد
ملاك صمتت وهي تحاول ماتكلم عشان ماتبين نبرة صوتها الباكية
صقر استغرب من سكوتها وفك كفه من معصمها بهدو و يطالع فيها كيف انسحبت منه بسرعه ودخلت بالفراش و تغطت بالكامل

صقر شد على كفه بقهر وهو يمسح على جبينه
بكفه الثاني وكانه يتهيا له يحس بعرق
مد يده واخذ جواله من السرير
وعينه على الفراش وقلبه على اللي داخل الفراش
ابتعد ورجع جلس على الاريكه وكمل شغل وكل
شوي يرفع نظره لسرير يبي يلمح شي منها يبي يرتاح بس عاجز عاجز عن الراحه
_____________________________



-/البارت الثاني والخمسون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

صباح جديد الساعه 10 ونص

عند الجدة صيته اللي تقوم وطلعت بصاله و ماشافت الا حسنا ونوف بنتها اللي فزت وحبت على
راسها/صبحك بالخير ياجدتي
الجدة صيته تبتسم /يصبحك بالنور والسرور
نوف تساعدها تجلس وهي تهتف لها /من اليوم
اقول لامي بصحيك وتقول لا انتظري لين هي تصحى
الجدة صيته تبتسم / ياربي مايحرمني من زولك يابنت ناصر
حسنا تضحك /شلونك ياعمه
الجدة صيته ترد بارتياح /بخير يالله لك الحمد

طق
طق
طق
الجدة صيته تطالع بنوف /روحي شوفي من يطق الباب
نوف تقوم متجه لباب /ابشري
الجدة صيته تسال حسنا / فاطمه وبناتها وينهم ؟!
حسنا تبتسم /خذو فطورهم وراحو لبيت ابراهيم
الجدة صيته تهز راسها باسا/الله يعين المسكينه عليهم
دخلت نوف ومعها ام ماهر اللي اقتربت من الجدة صيته وسلمت /سلام عليكم
الجدة صيته ترفع راسها بصدمه وهي تفكر كيف خطتها خربت وجت ام ماهر قبل لا هي تتصل فيهم وتجيبهم وردت بهدو / هلا عليكم السلام
حسنا بترحيب /يالله تحييها
ام ماهر تجلس قريب للجدة صيته وترد بحترام /الله يبارك فيكم
الجدة صيته بتوجس/مهره شلونها
ام ماهر تطمنها /ماعليها بخير وشفناك ما مريتي ولا اتصلتي قلت حنا نمر ونسلم
الجدة صيته /كان صبرتي شوي كنت بتصل عليك ابيك بموضوع
ام ماهر قرصها قلبها و افكارها تروح بعيد/ ليش وش صاير ؟!
الجدة صيته تقوم /ماصاير الا كل خير بس الحقيني بغرفتي

ام ماهر تطالع بحسنا بتسال خافت /عسى مافيكم شي
حسنا تبتسم / والله علمي علمك بس روحي شوفيها
نوف بحترام /وتعالي تقهوي يام ماهر لا خلصتي
ام ماهر تقوم متجهه لجناح الجده /ان شاءالله

دخلت ام ماهر شافتها جالسه على الاريكا وتنادي عليها /تعالي اجلسي
ام ماهر تجلس وهي تسال/ عسى خير
الجدة صيته تبتسم/ مافي الا الخير ارتاحي انا كنت بدق عليك ابيك تجين انتي ومهره عندي عشان نحل موضوعها مع فهد
ام ماهر بجزع / افا يام عقاب تبينها تجي له بنفسها وهو ناوي يخطب عليها ترضين لها اذل
الجدة صيته بصدمه/منهو اللي ناوي يخطب ؟!
ام ماهر بحزن / ولدك فهد والكل يتكلم ويقول بياخذ بنت شيوخ مهره ماهي بمقامه
الجدة صيته تنفس بقهر /يخسي اللي يتكلم عن بنت ناصر اللي تسوى بنات الشيوخ وفهد الحين انا اتفاهم معه

ام ماهر بنبرة بكا/ تكفين يام عقاب مانبي منه الا بس يطلقها ويطلق سراحها وهو الله يوفقه كان مايبيها ماهو بغصيبه
الجدة صيته بالم حاد / البارح يقول جيبيها للي ويبي يراضيها وش غير رايه
ام ماهر بدهشه /هو قاله لك ؟!
الجدة صيته تشرب من الما تبل ريقها اللي نشف من القهر / اي قاله بس اسمعي يا ام ماهر انا بتصل عليه الحين وخلي يجي وتفاهم معه كانه صحيح ناوي يعرس عز الله لاخليه يطلقها غصبن عليه لو اتقاطع انا وياه طول عمري وكان الكلام اللي سمعناه كذب اتصل فيك وتجيبين مهره ونحل السالفه بينهم

ام ماهر بعدم اقتناع/ كيف اجيبها ولاهي جايه عشان يرضيها لو بيرضيها جاها بيتها وحط لها كرامه
الجدة صيته تهتف بهتمام / لها كرامتها ويرضيها باللي تبي بس وانا اختك هو ما ينقدر فيه مهره اهون منه
ام ماهر تقوم / اجل كلميه وشوفيه وردي علي طمنيني
الجدة صيته تاشر براسها برضا/ابشري
________________________________


بطيارة مازن يهتف لوفاء بخفوت /ترا ماكلمت صقر للحين
وفاء بجزع /وليش ما كلمته عشان يحجز لنا
مازن بحرج /استحيت منه
وفاء تنهدت /من نوصل المطار اتصل فيه وقل له يحجز لك
مازن يهز راسه /يصير خير
وفاء بتسال /كم باقي على الوصول
مازن يلف يمين ويسار/ وانا وش دراني من الساعه 8 وحنا بين السما والارض
وفا تضحك / يوه بيوقف قلبي على ماشوف جورجيا حلمي
مازن يهمس لها / ي عمري انتي اوديك كل اللي تبين بس خلي الله يرزقني
وفا بتميع / ياروحي بس الا مامريت امك قبل تمشي
مازن تنهد /الا بس قالت امل انها رايحه للمستشفى مع عادل عشان حصه بتطلع اليوم
وفا بتسال / وش سمت ولدها ؟!
مازن يبتسم / اياد
وفا بغرور/وع اياد
مازن يبتسم /والله حلو اسمه الله يرزقنا بس
وفا بتوتر /تو الناس بنستانس اول بحياتنا
مازن بتنهد/لازم نروح نكشف ونشوف سبب التاخر والله ان خاطري بولد ولا بنت نلعب عليه
وفا تغير تهز راسها بارتباك /يصير خير يصير خير
______________________________


جورجيا الساعه 11 صباحاً

صحى صقر ولف لجهتها على السرير شافه خاليه
رمى الغطا وهو يسمع صوت الماء بالحمام
تنهد بضيقه من تذكر موضوع البارح
الحين وش يراضيها عنيده وراسها يابس
وهو يعترف انه اخطاء بحقها كيف يهددها بضرب وهم توهم بداية حياتهم بدل ما يجذبها له ويكسبها عشان ترتاح له وتعطيه الشي اللي انفطر قلبه عليه

قطع افكاره صوت باب الحمام وطلعت ملاك عليها بنطلون ابيض ماسك عليها واصل طوله للخصر
وعليه بدي كحلي عاري اليدين والكتفين كامل ومن فوق الصدر مطاط ماسك بشكل مقوس لين الظهر ونازل من عند الظهر وطالع نص ظهرها
ولامه شعرها كل بالفوطه
و تحديد فكها واضح مع رفعت الشعر
ومع كتوفها العاريه ولونه كله موحد مع الوجه
والرقبه والصدر والظهر يشع شع بالبياض والصفا

رفعت راسها وشافت صقر واقف وكانه ينتظرها تطلع وعليه شورت رمادي غامق وصدره عاري وعضلاته بطنه واضحه بدقه وصدره المشعر برجوله ملفت
وجهه واضح عليه الارهاق والسهر
ورافع شعره لا فوق بهذله

اقترب صقر لها وعينه مانزلت منها
وهي تحركت متجاوزته ولاكن وقفتها شد كفه الجبرة على معصمها الناعم وقفت بغضب من تصرفه لاكن صدمها اكثر لمسات دافيه على ظهره خلتها تنتفض بالتماس وهي تصرخ فيه /وش تسوي
صقر كان منحني و يبوس ظهرها العاري بهدو
ومن سمع صرختها اقترب لا اذنها وباسها وهو يهمس باعتذار/ ملاك انا عمري ما اعتذرت لاحد بس انتي اعتذر منك وانا اسف على كلامي البارح

ملاك بغيظ / كلامك بس الا قول كلامي وفعالي بعد
صقر يضمها من ورا وهو منحني لها / وش اللي يرضيك
ملاك تنفس بسرعه بارتباك من صدره العاري الدافي على ظهرها العاري وهي تهتف له بسكون / صقر نقدر نتفاهم بوضعيه غير ها لوضعيه
صقر يشدها على صدره وهو هايم هايم فيها / هذا احسن وضعيه لتفاهم بينا
ملاك تنهدت بتوتر /صقر ترا كذا ماقدر اخذ واعطي معك بالكلام
صقر ابتسم بخبث /هذا المطلوب الي نتفاهم وحنا هادين و دايخين بعد
ملاك تعض على شفايفها بحرج /صقر
صقر ينزل راسه ويرجع يبوس ظهرها الناعم القطني
مع كل جهه
وملاك تحس بلسعات دافيه مع ظهرها وهي ترجف من حركاتها الجريئه وصرخت فيه بغيظ/ صقر ترا كذا ماهو تفاهم انت كذا تذلني
صقر ابتعد منها بسرعه وهو يتسال بحزم / اذلك ؟!
ملاك تلف وجها له /اي تذلني انت قاعد ترضي نفسك ما ترضيني
صقر يطالعها من فوق لاتحت /لو برضي نفسي كان ارضيتها من يوم العيد يوم تجيني و تستعرضين جسمك عندي
ملاك بدهشه / انا استعرض عندك انا !!!
صقر ينفجر فيها / اي تستعرضين عندي من غير لا رحمه ولا ضمير مافكرتي وقلتي رجال يمكن يتهور ويسوي فيني شي وانا بذمته وحلاله وماحدن يلومه

ملاك تطالعه وهي فاتحه فمها و مصدومه من كلامه
وصقر يكمل وهو يحترق منها / ملاك انا لو افكر بنفسي والله واللي اسمه الله كان ماردني عنك احد
من ذاك اليوم بس انا ماني مراهق عشان اتبع شهوتي وبس انا رجال وافهم وفكرت فيك وبعمي قبل كل شي
والحين بعد الزواج بعد مافكرت بنفسي كل تفكيري ارضيك بس متى انتي انتي ترضيني و تريحيني ترا الصبر له حد

ملاك لفت عنه وهي تنفس بسرعه من صدمت كلامه وصقر يبتعد وياخذ فوطته ويدخل الحمام
ملاك جلست على الاريكا وهي ترجف /معقوله يفكر اني جيت استعرض عنده معقوله طلع حتى هو تفكيرك نفس مازن وفا هين ياصقر هين
____________________________


جاه اتصال من جدة تبيه يجيها كل تفكيرة خذاه لمهره يحس بشعور غريب وهو متجه للبيت يبي يحضنها ويستنشق ريحتا العذبه مثل عذوبتها

وقف فهد سيارته عند البيت ودخل باستعجال
ولا انتبه لنوف وامها اللي جالسات بالصاله
ويطالعن فيه بصدمه
وهو يدخل جناح جدته من غير لايطق الباب

فهد وقف بصدمه وهو يشوف جدته بروحها وتنادي لها /تعال يافهد تعال
فهد اقترب وهو يشد على اسنانه /عيت تجي صح ؟!
الجدة صيته توقف / ماكلمتها اصلا
فهد ماسك نفسه وهو يسال/ اجل ليش داقه وش صاير ؟!
الجدة صيته اوقفت بوجهه/ صدق الكلام اللي سمعته !!
فهد يرفع حاجبة برود /اي كلام ؟!
الجدة صيته بتوجس/ تبي تزوج على مهره وتبي تاخذ بنت شيوخ على بنت ناصر
فهد كتف يديه قدامه وسال برود اعمق/ ومن اللي قال لك الكلام هذا ؟!
الجدة صيته بصدمه/يعني صحيح ناوي تزوج عليها!!!
فهد بحزم بالغ /لو بتزوج تزوجت وعينها تشوف ولا سالت عنها ولا عن غيرها
الجدة صيته اختل عقلها منه /الحين انت صدق بتزوج ولالا جاوبني يافهد خل اريح المسكين اللي زعلانه من امس
فهد يرفع جابه بصدمه / وليش هي اللي قالت لك هالكلام ؟
الجدة صيته تنهدت /امها جت وقالت انهم سمعو انك بتزوج وتبي تعلق بنتها وتقول ان مهره زعلانه وتبي ..
فهد ينزل يديه من صدره وهو ثاير من الغضب/ وش تبي ؟!
الجدة صيته تلعن الشيطان بنفسها من
تسرعها /تقول اذا بيتزوج يطلقها
فهد صرخ بتهديد غاضب متفجر / واللي خذ روح عقاب ونوره وخلق روحي من روحهم لو رجعت اليله وهي ماهي بالبيت لا دفنها حيه وترا بايع نفسي
و بايعها

الجدة صيته تطالعه وهو طالع وهي تنتفض من الخوف والندم /الحين كان هادي ويبي يراضيها اجي انا وامها بدال ما نحل الموضوع بينهم نشب النار من جديد يويلي لو جت وضربها وهي بوجهي

مدت يدها للجوال وهي تنادي /ميري يا ميري يمال الصمخ
جت ميري تركض /نعم جدة
الجدة صيته تمد لها الجوال /دقي على ام ماهر سرعه
ميري تدق لها على ام ماهو وتعطيها الجوال/ خوذ كلام
الجدة صيته ترجف / الو هلا ام ماهر ……اسمعي اسمعي …… جيبي مهره وتعالي بعد المغرب ….يابنت الحلال انتي اسمعي الكلام …كيف ماتقدرين فيها …..قولي جدتك تعبانه و تبي تشوفك ضروري ….اي اي قولي كذا ….يلا مع السلامه
______________________________


بيت نهيل اللي حاضنه ولد حصه وترضعه
حصه تبتسم / يومه حطي عنك و ارتاحي
نهيل تبتسم /خليه انا مرتاحه كذا
امل تدخل وهي تحس بحزن / ملاك ماردت على رسالتي ولا درت انك والده
نهيل تنهدت / كلمتها البارح ملاك
حصه وامل يطالعونها بصدمه /كيف؟!
نهيل تطالع فيهم / اي كلمتها تقول جوالها طافي وهي بخير وانا ماتوقع انها صادقه
حصه باستغراب/ ليش ماهي صادقه وش صاير
نهيل تحس بالم / من كلمت صقر انا وابوك وهو يقول نايمه و يصرفنا ولا احترمني حتى بكلامه ويوم اخذت شوي الا هي خذت الجوال وكلمتني
حصه بستغراب/يقول نايمه وهي صاحيه ليش!
نهيل ترفع كتوفها / مادري عنه وكاد بنتي ماهي مرتاحه
امل تمسح دموعها / ومازن وفاء راحو لهم بعد
حصه تهدي الاوضاع/ ماعليه ملوكه ماينخاف عليها
نهيل تهز راسها بجزع / الا والله ينخاف عليها كان اخوك ومرته وزوجها كلهم مايخافون الله وهي ضعيفه مهمها تقوت تبقى ضعيفه وصغيرة بس لسان على الفاضي
حصه حزنت من حزن امها/يومه استودعيها الله هو الحافظ
نهيل تمسح دموعها اللي خانتها /الله يحفظها ويكفيها شر من نوى فيها شر
امل بتسال /ابوي وينه ؟!
نهيل بزفرة /زعلان يقول ليش تدقين على الرجال ومرته تالي اليل

قطع افكارهم صوت الجوال وامل ترفعه وتهتف بفرح /ملاك ملاك تتصل
حصه تعتدل جالسه /ردي عليها
نهيل ترد /هلا ملوكه هلا حبيبتي
______________________________


عند ملاك اللي من جففت شعرها اخذت جوالها وتصلت برقم امها ومن جاها صوتها الحنون
وملاك تماسك نفسها لا تبكي وهي تكلم
بحب وبرائه مع امها/ هلا يومه هلا حبيبتي …..انا زينه انتي كيفك وكيف حصه وامل …… انا بخير ….. هممم كيف …..يومه صدق حلفتك بالله قولي الصدق….متى

صقر طلع من الحمام وهو لاف فوطه على جسمه وقف مصدوم من منظر ملاك اللي واقفه عند الاريكا والابتسامه مرسومه عليها بفرح وسنانها الولو
طالعه لاول مره
وقف مسبه من شكلها تمنى يوقف الزمن على ابتسامتها الساحره مايبي قبلها ولا بعدها شي

ملاك نست مشاكلها مع صقر نست كلامه ونست كل شي من الفرحه وهي تنقز بطفولة / يومه يشبهني…
….هي كانت توحم علي كل يوم لازم يصير مثلي ……
وش اسمه طيب …عمري ايودي …حياتي انا
صقر اقترب لها وهو تنحنح ويهتف بحزم /احم وشو عمري وحياتي
ملاك تبتسم له بدلع وشقاوه /صرت خاله
صقر انصفر من ابتسامتها اول مره
تبوسم له وقرص خدها بخفيف وهو مبتسم من ابتسامتها نسى حتى هو كل شي بينهم ضيعت علومه
وملاك تبعد يده من خدها وهي مازلت مبتسمه و ترد على امها اللي تسالها /هلا يومه ….اي عندي صقر …طيب ….اكلم حصه شوي ….مع السلامه …..

ملاك سكرت الجوال وهي فرحانه حدها وعيونها بعيون صقر اللي رايح وطي وتهتف له ملاك
بفرحه /بنرجع لسعوديه
صقر اقترب منها وحضن وجهها بكفوفه / وليش تبينا نرجع
ملاك مازالت فرحانه ولا انتبهت لجسد صقر اللي كان لافه بفوطه وهي ترد بدلع /عشان ايودي
صقر يضحك / اويل حالي اصير لك ايودي انا
ملاك برجا /امانه صقر خل نروح لهم وابي اشري لايودي هديه
صقر يحضنها / نشري له هديه يستاهل ايودك اللي خلاني اشوف سنك

ملاك انتفضت وهي تنتبه ماعليه لبس وترجع على ورا وتسكر عيونها وتهتف بطفولة /صقر عيب كيف تطلع كذا؟!
صقر يضحك وهو متجه للكبت / لاتلوميني ضيعتي للي علومي

ملاك جلست على الاريكا وهي تفتح جوالها وتقرا الرسايل اللي انشغلت عنه
وصقر لبس له بنطلون جنز رمادي غامق ولبس تيشيرت كحلي تعمد يلبس كحلي عشانها لابسه كحلي
طلع واخذ عطره من على التواليت وبخ له كم بخه وعينه عليها وهي مشغوله بجوالها لبس ساعته
ولف لجواله اللي يرن اتجه له ورفعه تنهد بضيقه من اسم مازن اللي بشاشه صقر بتافف / اف هذا وش يبي بعد
ملاك ترفع راسها له بتسال /منو ؟!
صقر مارد عليها وهو يفتح الجوال ويرد /هلا مازن ….طيب الحمدلله ….. بالفندق …
ملاك حست بغيظ من اسلوبه جتها حمية على اخوها مهمها كان بينهم
بس صدمها تقطيب حواجب صقر وهو يسال / كيف كيف …..متى ……. اها امممم طيب طيب يصير خير …..خلاص ياولد لا تلح …. قلت لك خلاص شوي وجاي خلك ……

ملاك وقفت بصدمه / وينه مازن ؟!
صقر يسكر الجوال ويطالعها ويرد من غير نفس /مازن وفاء هنيه بجورجيا
ملاك ضحكت باستهتار/ والله كلمت
صقر يطالعها بحده /وش قصدك ؟!
ملاك مازالت واقفه / لا ابد ماقصد شي بس اختك لو ما لحقتني لا هنيه كان جتها سكته وماتت
صقر ماعجبته طريقة كلامها وهو يهتف بصرامه/اقول ابلعي لسانك وخليك بنفسك
ملاك تحط يدها على صدرها وتسحب البدي لاقدام وكانها مكتومه وتبي تنفه/ انا بنفسي بس هي اللي خلها بنفسها وخل تحل عني ياربي كاتمه على انفاسي حتى باخر الدنيا
صقر اتجه لها وهو يتوعد ويهدد/ ملاك قسم بالله العظيم كان ماقصرتي حسك و كفيتي لسانك عنها لاخليك عضه وعبرة لغيرك
ملاك تطالع فيه بتقصد / اشوف الحميه بدت من الان هذا وهم ماوصلو اذبحني عشانها اشوف اذبحني

صقر يهز راسه باسا منها وهو يتجهه للشماعه ويلبس جاكيته ويهتف لها بتسال/ بروح اجيبهم من المطار تروحين معي ولا ؟!
ملاك تصد يوجها بتكشيره / مو رايحه هذا اللي ناقص استقبل ست الحسن بالمطار
صقر تنهد / طيب انتبهي لنفسك ساعه بالكثير وانا جاي

طلع صقر وملاك انفجرت غاضبه وهي ترجع تدق على امها / الو يومه ليش ماقلتي للي ان مازن وفاء جايين. لجورجيا
نهيل بخوف / ليش وش صاير هم جوكم
ملاك تنتفض بغيظ/ دقو على صقر وهذ هو.راح يجيبهم
نهيل تزفر بضيقه / هذول مايستحون ما كفاهم يتسلفون منه و يروحون له بعد
ملاك بصدمه / متسلف من صقر ؟!
نهيل بقلة حيله / اي متسلف منه ماقال لك صقر ؟!
ملاك تنهدت بضيقه /ماقال للي شي
نهيل بجزع / عاد متسلف عشر الاف منه عشان مرته زعلانه من رحتم وهي تبي تسافر
ملاك تهتف باسا / لاحول هاذي لامتى وهي ملاحقتني
نهيل بتوصيه / انتبهي منها ياملاك وخليك بنت مطيعه لا تستفزك بالكلام عند صقر ومازن و تنفجرين بالكلام ويطلع الوم كله عليك
ملاك تنهدت بضيقه عميقة /يصير خير يصير خير
______________________________

ام ماهر تدخل على مهره اللي جالسه بغرفتها وحزينة من امس وهاذي حالتها حتى الاكل ماتاكل
ام ماهر تجلس قريبه لها وهي تهتف بحنيه / يامك قومي اكلي لك لقمة تقوي عظمك
مهره تهز راسها برفض/مابي شي
ام ماهر بتردد / احم ترا جدتك تعبانه ودقت علي تبيك تمرينها اليوم
مهره انتفضت بخوف/ ليش شفيها؟!
ام ماهر ترد بارتباك/ مدري بس قالت تبيك تمرينها
مهره انتفضت بغيظ/ اكيد منه هو السبب قهرني وقهرها معي
ام ماهر بعجز / مادري يامك بس المهم البسي المغرب بنروح لها
مهره برفض/ مابي اروح بيته
ام ماهر تصر عليها / لازم عيب جدتك تبيك وقول ماهي بجايه
مهره بتردد / طيب نجي بسرعه قبل موعد رجعته
ام ماهر تقوم برضا/ طيب بس انتي البسي عدل اخاف نلقى عندها احد
مهره بضيقه /طيب
______________________________________


-/البارت الثالث والخمسون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..

فهد من دخل الديوان وهو ينتفض
ويتوعد بمهره اجل تبي الطلاق
وانا اللي لاليلي ليل ولا نهاري نهار
كل تفكيري فيها وهي هذا اللي هامه تدور الزله
وتجيب سوالف من راسها وتقول يبي يتزوج
ماتدري اني رايح بهوها
وكل شي فيني ينبض لها هي هي وبس

قطع افكاره صوت ابو انوار /سلام عليكم
فهد يرد بهدو / عليكم السلام
ابو انوار /شلونك عساك بخير
فهد يرد عليه بحترام /طيب طاب حالك تفضل اجلس
ابو انوار مازال واقف/ لابالله عندي شغل بس مريت ابي اسالك عن العقار اللي قلت لك نبيه من ديرت ابو صالح الشيخ مطلق
فهد تنهد بضيق / والله اني نسيته ليش ما ذكرتني
ابو انوار بستغراب/ قبل يومين مذكرك
فهد يهز راسه برضا/ خلاص باخذ معهم موعد ونشوف الاوضاع بس هي منهو مالكها العقار اللي تبونها
ابو انوار يرد بمعرفه / ولد مطلق ومعه واحد شريك فيها
فهد يقطب حواجبه / اي واحد فيهم ؟!
ابو انوار بتذكر /اتوقع صقر
فهد بتسال / ومنو شريكه ؟!
ابو انوار مازل فاهم/ جاسم عليان ابو مرته
فهد يركي ظهره بارتياح على الكرسي/ وانتم واثقين
ان وراها فايدة
ابو انوار باستعجال/ اي وبقوة بعد ملازمه عقار ديرتنا وقريبه لها
فهد باقتناع /تمام اجل اكلمهم ابو صالح هاليومين وناخذ موعد مع والده ونسيبهم ونتفق
ابو انوار يتجه لباب / اجل انا استاذن
فهد ينحنى لطاولة اللي قدامه و يحط راسه بين كفوفه ويهتف لنفسه بجزع / مابقيتي فيني عقل يا مهره لازم ترجعين لازم قبل افقد باقي عقلي بسبتك
_______________________________


الساعه 7 المغرب بجورجيا

صقر يدخل الجناح وعينه تدور عليها
شاف ملاك متمدده على الاريكه
وتباع لها فلم بالتلفزيون
اقترب صقر لها وهو يهتف بامر /قومي البسي نبي نطلع
ملاك مازالت عينها على التلفزيون وتسال برود /وين نطلع ؟!
صقر تنرفزه حركاتها بس يتماسك نفسه ويرد بهدو رغم العكس / قلعة ناريكالا
ملاك تعدل جالسه وتسال باستهزا/ ومازن ودلوعته وينهم
صقر نفذ صبره منها / قومي البسي وانتي ساكته
ملاك ترجع تمدد / مو رايحه لين تجاوبني
صقر يقترب لها ويسحبها مع معصمها ويوقفها قدام وهو يصرخ فيها بصرامه / لاصرت اكلمك تنفذين اللي اقوله بحترام
ملاك تبعد يدها من كفه وترد بتذكير منفعل/ تراك زايد بمد يدك علي ياصقر واذا سكت مره ومرتين ماراح اسكت اكثر
صقر يقترب لوجها وانفاسه الحاره تلفحها/ وش بتسون يعني
ملاك تشيح بوجهها عنه / برجع بيت اهلي
صقر صمت لثواني ثم هتف بامر خافت/ روحي البسي بنطلع
ملاك ترجع نظرها له / واذا مالبست وش بيصير ؟!
صقر تنهد بعجز منها / ماراح يصير شي
ملاك ترجع تسال / مازن وينه !؟
صقر يرد عليها/ ينتظرنا تحت هو وفا
ملاك تكشر بوجها / ليش ينتظرونا ؟!
صقر صدع راسه/ يبون يطلعون معنا و بسك اساله البسي و خلصيني

ملاك تجاوزه وهي تعمد جسمها من الخلف
يلامس جسمه من قدام بجرائه وتبتعد منه عشان تاخذ عباتها
صقر انتفض من حركتها المقصوده بوضوح وهو يطالع فيها من ورا ويطالع بظهرها العاري ويهتف لنفسه بخفوت/ وش ناويه عليه هاذي !!!!
ملاك تلبس عباتها ونقابها وتلبس معطفها وهي تكلم بتسال هادي /برد برا !؟
صقر اقترب لها وطنش سوالها وهو يهمس بتسال حار / وش قصدك من الحركه اللي سويتيها ؟!
ملاك انتفضت وهي تتدعي عدم الفهم / اي حركه ؟!
صقر يقترب لها اكثر لين لزق فيها و نحنى لها وعينه بعينها / اي حركه هاه تقتلين القتيل وتمشين
بجنازته انتي ؟!
ملاك تندم على تصرفها وتهوره وهي تغير
الموضوع /ماتقول ان مازن ينتظرنا تحت ؟!
صقر يصر على اسنانه / اتركينا من مازن الحين انا اسالك ليش سويتي الحركه هاذي وانتي مانتي قدها ؟!
ملاك ترد بجديه / كنت ابي اهدي الاوضاع بينا قبل نطلع معهم
صقر بنبرة متعبته / بس انتي شبيتيها عليها ما هديتيها
ملاك تنزل راسها بندم / طيب صار اللي صار وش تبي اسوي !!
صقر يلف منها وهو متجهه لحمام / طيب ياملاك طيب
ملاك تجلس على الكنبه / اف انا وش سويت حتى تفكيري غلط ابي اكسبه معي اروح ابعده مني لاخته الحقيره

_______________________________

الساعه 6 المغرب ..

بيت الجدة صيته اللي جالسه على اعصابها
خوفن ان مهره ماتجي وفهد يسوي مصيبه
عاد هو لا حلف تعرفه ينفذ لو على الموت
تمشي بالصاله رايحه جاية
و المجتمعين مايدرون وش وش سالفتها
ام ابراهيم وبناتها وحسنا

ام ابراهيم بتسال / عمه شفيك فكيتي عظيماتك وانتي تمشين ؟!
الجدة صيته مازالت تمشي و تطالع فيها ولارد/ ….
ام ابراهيم توجه سوالها لحسنا اللي ماتدري وش السالفه / شفيها عمتي تنتظر احد؟!
حسنا ترفع كتوفها /والله مدري كل ما سالتها قالت شي ما يخصكم
شوق تضحك / خلوها على راحتها مردنا بنعرف
مريم بتاكيد/اكيد ورا كل التوتر اللي هي فيه فهد
ام ابراهيم تطالع عمتها اللي مازالت متوتره /غريبه وش صاير ؟!

قطع كلامهم طق على الباب والجدة صيته اوقفت فجئه وهي تهتف لشوق بامر / بروح غرفتي كانها مهره وامها خلي يجوني بسرعه
شوق تقطب حواجبها بصدمه /مهره؟!
الجدة صيته تنفخ فيها / اي مهره يلا روحي افتحي
شوق تقوم وهي زعلانه من طاري مهره وفتحت الباب

وفعلا كانت مهره وامها على الباب ومن تكلم هي
ام ماهر/ ام عقاب موجودة
شوق تبادل النظرات هي ومهره اللي طالعه عيونها من تحت النقاب وشوق ترد من غير نفس/موجوده ادخلو بجناحها
راحت شوق ودخلت و ام ماهر ومهره وقفو مصدومات من تصرفها ومن تكلمت هي مهره اللي تحس بنرفزه من تصرفات شوق وهي تهتف
لامها /شفتي كيف تعاملنا كانا شحاذات عند الباب
ام ماهر تهدي الاوضاع /ماعليك منها انتي جايه لجدتك وبعدين هذا بيتك وبيت رجلك ماهو بيتهم
مهره تهز راسها باسا/ اي رجل يا يومه هذا وانتي عارفه الاوضاع
ام ماهر تسحبها متجه لجناح الجدة /اقول امشي بس

دخلو الجناح بعد ماسلمو على الموجودين والمصدومين اللي بصاله
الجدة صيته جالسه على سريرها وتهتف بترحيب
صادق/حيا الله بنت ناصر
مهره تقدم وهي تنزل شيلتها و نقابها وتحب على راسها /شلونك يومه يقلون تعبانه عسى ماشر وش تحسين فيه
الجدة صيته تبتسم وهي تشد مهره مع يدها
و تجلسها معها على السرير وتهتف بموده / انا بخير ومن شفتك طبت ولله الحمد
مهره ترفع راسها وتطالع بامها الواقفه وتهتف بستغراب/امي تقول انك تعبانه وتبين تشوفيني
الجدة صيته شدت كفها وتكلمت بجديه /انا كنت ابيك تجين للي لاني ابيك بموضوع مهم ولازم تسمعيني
يا جدتك
مهره تصر بعيونها / وش الموضوع وش السالفه ؟!
الجدة صيته تدخل بالموضوع / فهد
مهره بمقاطعه غيظ / ادري وعندي خبر مايحتاج احد يعلمني خلي ياخذ بدل الوحده اربع انا الزم ماعلي كرامتي وابي الطلاق
جاهم صوته الجوهري الملتهب / الموت اقرب لك من الطلاق

لفو كلهم بصدمه من مصدر الصوت شافو فهد واقف على الباب بهيبه كان جاي ومن قالت له حسنا ان مهره وامها هنيه دخل من غير لايطق الباب وسمع وغضب من كلام مهره

مهره صدت بوجها عنه وهي توجه كلامها لجدتها بتسال جارح/ جايبتني عشانه ؟!
الجده صيته تكلمت بتهديه وهي تنظر لفهد اللي واقف ورا مهره / يامك انا ابيكم تفاهمون بينكم وفهد ترا بيرضيك
مهره وقفت وهي تنتفض/ اللي يبي يرضيني يجيني لبيت ويرضيني ماهو يذلني ويجيبني هنيه
الجدة صيته توقف بثقل وهي ترد برجا/طالبتك تهدين نفسك و تفاهمي مع رجلك
مهره غارت عيونها بالدموع /ترضين علي الذل ياجدتي

الجدة صيته ترجع تناظر بفهد اللي واقف ويسمع ومازالت عينه على ظهر مهره من ورا اللي لافته له وعلى شعرها المنثور فوق عباتها
والجده تكلم بحمية / لاوالله اني مرضاها عليك وكان ما رضاك الرضى اللي يطيب الخاطر تراك بوجهي والله لاترجعين مع امك
ام ماهر تكلم بنتها اللي تبكي بصمت /خلاص يا مهره انتي بوجه ام عقاب

فهد تقدم وهو يوقف وراها وبينهم مسافه بسيطه جداً ويوجه كلامه لجدته وام ماهر بامر / اطلعو وخلونا شوي
مهر مازالت صاده وهي تحس بقربه لها من ريحت عطره و ترد عليه /خلوهم موجودين ويسمعون الكلام اللي بتقوله للي عشان ماحد يلومني لا رجعت مع امي
فهد ماسك نفسه قد مايقدر وهو يهتف بحزم /رجعه مع امك مانتي براجعه والكلام اللي بقوله بيني وبينك ماحد له خص فيه
مهره رفعت عينها لجدتها/سمعتي ؟!
الجدة صيته تنهدت بضيق/ فهد يامك خف على البنت وتفاهمو بالهدو وقصرو حسكم الناس برا يسمعونكم
فهد يشد على اسنانه بامر حازم / خلونا بروحنا
الجدة صيته تمسك يد ام ماهر وتطلع معها لصاله
وتسكر الباب الجناح عليهم
__________________________

بجورجيا

طلع صقر من الحمام وهو ياشر لملاك تلحقه من غير لا يناظر فيها /يلا مشينا
ملاك تلبس نقابها وتمشي وراه بصمت نزلت معه شافت السيارة الخاصه فيهم واقفه
برا عند الفندق تنظرهم
وراكب ورا مازن وفا وركب قدام صقر عند السواق
وملاك فتحت الباب اللي ورا من عند مازن تعمدت تروح تجلس قريب لاخوها ولا تنزل نفسها و تجلس قريبه لوفا
مازن زحف لها مكان عنده وهو يسلم عليها / هلا ملاك شلونك طيبه
ملاك تسكر باب السيارة وهي تسلم عليه
باخوه /الحمدلله انت شلونك
مازن يبتسم /طيب الحمدلله

ملاك تعمدت ماتسال وفا عن اخبارها تبيها هي تبادر وفا كذالك بس تطالع فيها بتفحص
من فوق لاتحت من غير لا تكلمها
والغيرة شبت بصدرها وهي تشوف المعطف
اللي ملاك لابسه وتعرف عدل علامة ماركته
الغاليه حيل اللي على الكتف المعطف
كانت تطالع فيها من تحت النقاب
ولا انتبهت حتى وين مكانهم
ولا لرحله اللي هي جايه عشانها
قطع افكارها صوت مازن وملاك اللي يسولفون

ملاك بتسال /شلون امي وحصه وامل ؟!
مازن يضحك /حصوص جابت قرد
ملاك انفجرت ضاحكة / قرد بعينك هذا ايودي
مازن نسى المكان اللي هو فيه وهو يسولف مع ملاك بمرح اخوي / قسم بالله لو تشوفين صلعته كنها صلعت عادل لاتقولين هذا حرام عليه اسم ايودي
ملاك تضحك بانوثة / هاذي وهي حولت عيونها
وهي وحام تبي توحم علي غصب
مازن انفجر هو بضحك بعد / يابنت لا عرق عادل قوي يجذب غصب

كانت ملاك ومازن مستمرين بسوالف والضحك
ونسو وجود صقر وفا اللي يشتعلون من القهر
وفاء تسمع صوت ضحتها مع مازن وهي تحترق
تحسها سعيدة لابعد درجة ماتدري عن الخافي
ودها تذبح مازن اللي نسى كل شي بينهم
وقام يكركر لملاك و وفا ترجف من الغيظ
وعيونها تروح لصقر مستغربه من صمته
صقر كان مشتعل بالقهر من حركتها اول بالفندق
والحين اشتعل بزياده وهو يسمع
صوت ضحكت ملاك الانوثية
ويسمع سوالف مازن معها و حس بغيرة فضيعه
من شافته وهي تضحك معه وهو حتى ابتسامه
محرمته منها كان يسمع ويسمع وهو يغلي بالقهر
لين صرخ فيهم بصوت غاضب / بس انت وياها صدعتم براسي

مازن وملاك سكتو برعب من صرخته
وفا ابتسمت بنصر مازن يطالع ملاك بتسال
وملاك كانت على وشك الرد على صقر
وصراخ اعلى من صراخه بس تماسكت نفسها
وهي تشوف عيون وفاء عليها باستهزا
لفت ملاك وجها وهي تشد بسنانها بقهر
وتسكت ماتبي تنفجر وينفجر عليها صقر
ويصير اللي وفا تبي وجايه عشانه
_______________________________
بجناح الجدة صيته ….


فهد من تسكر الباب عجز لا يمسك نفسه و اقترب لها وحضنها من ورا بهدو
ودفن وجهه بشعرها اشتاق لها شوق يعجز عنه القول

في بعدك اشتاق وفي قربك اشتاق….
ومابين اللقى والبعد تقتلني الاشواق …..

ومهره انتفضت بين يديه من حركته الغريبه لغير متوقعه منه ابد وهي تهتف له بحزن / جايبني لبيتك عشان تسوي فيني هالحركات ؟!
فهد يهمس عند اذنها بنبرة خاصه خاصه/ لا جايبك باراضيك
مهره بنبرة باكيه /وليش ماجيت تراضيني بيت امي ؟!
فهد مازال يهمس بذات نبرته الخاصه/ اموت ولا اجي اراضيك بيت امك
مهره غاظت من كلامه وهي تلف له وجها لوجه وتهمس بغيظ/ لهدرجه انا رخيصه عندك تبي تذلني يافهد عشان ترتاح ماكفاك اللي سويته فيني ماكفاك!!
فهد كان يطالعها وهي تكلم وتكلم وترتجف شفايفها بالم وقهر ماقدر يقاومه كان وده يسكتها بقبله على شفايفها بس كرامته وكرامتها عنده ما سمحت له يسوي كذا مايبيها تحس ان هذا كل همه

فهد اخذ نفس وهو يرد لها بحزم / مافي رجال يرضى لمرته المذله واذا تعتبريني جبتك بيتي مذله لك فهذا نفص بعقلك
ومهره صدمت من كلامه وبروده وهي تصد بوجها وتهتف له بالم شفاف / انت تبي تاخذ من غير لاتعطي ؟!
فهد تنهد بلهفه لها وهو يشوف عيونها الناعسه ورموشها الطوال كيف امتلت بدموع مايقدر على ضعفها وعذوبتها همس لها برضا/ وش يرضيك انا حاظر باللي تبين
مهره تطالع بدهشه / بترضيني انا
فهد حضن خصرها وقربها له /اي ارضيك وانتي تستاهلين اللي يرضيك
مهره توترت من حركاتها وكلامه وهتفت بخفوت/ فهد اكيد بترضيني ؟!
فهد حس برعشه من نبرتها وانحنى لها وحط انفه على انفها وهمس بذات الخفوت/ والله برضيك والله
مهره تنفست براحه من حلفه الصادق / اممم ابي شي واحد هو اللي يرضيني ويرجع للي كرامتي
فهد رفع نفسه منها وهو يقطب حواجبه بتسال/ وش هو اللي يرجع لك كرامتك ؟!
مهره تطالع فيه بتردد / همممم
فهد يهيئها للكلام / لاتخافين قولي

مهره تحط عينه بعينه بشكل مباشر بتشوف ردت فعلاه وهي تهتف بنبرة ارتجاج / ابي تعالجني عشان اجيب لك عيال
فهد رفع حاجبه بستغراب/ وليش انتي فيك شي عشان اعالجك
مهره استغربت من هدوه توقعته ينفجر ولذالك تطمنت وهي تكمل كلامها/ مادري انا بس صار للي سنه معك ولا حملت احتاج دكتورة الا اذا انت لاحد الان ماتبي مني عيال
فهد طالع فيها لثواني ثم هتف لها بوله / الا والله ابي منك عيال ابي
مهره حمرت خدودها بخجل وهي تبتسم
بعذوبه / يعني تبي تعالجني؟!
فهد اشتاق لابتسامتها و غمازتها هي اكثر شي كان يفكر فيها بالايام اللي راحت والان حس جسمه كامل ينبض لها وهو يهتف بوله اعمق/ انتي والله العلاج كله
مهره بدلع / متى طيب بتعالجني؟!
فهد تنهد / بس اخلص كم شغله وافضى اوديك لاحسن دكتورة نساء

مهره تطالع الباب اللي ورا فهد وترجع تطالع بفهد وهي تنفس بسرعه وبهمس/ اشتقت لك
فهد حضنها بعنف وهو يتمنى حتى هو انه يعبر لها بس كبرياءه وشخصيته ماتسمح له الا انه يحضنها بصمت
شد جسمها الصغير على صدره بقوه لين سمع صوت ونة منها يدل على انها تالمت من ضغطه لها وابتعد منها وهو يتنفس بحراره وعيونه بعيونها ويهتف بنبرة ذايب/ انتظرك بالجناح ؟!
مهره ترد بعذوبة / طيب بس اممم
فهد يهز راسه بتسال / وش؟!
مهره تمسك جيب صدره / ماتبي تعتذر للي
فهد ناظرها بحده.خلتها ترجع على ورا وهي مصدومه من انقلاباته وفهد يهتف لها بتهديد/ اياك اسمع
ها لكلمة مره ثانيه اقص لسانك
مهره تهز راسها وهي تعتذر برعب /اسفه ماكنت اقصد
فهد اخذ له نفس لتهدئه وهو يرفع كفه ويمسح على خدها بحنو / بالجناح اراضيك ارضاوه ماتبين بعدها شي
مهره شاحت بوجها بحرج وفهد باسها على خدها وطلع

ام ماهر والجدة صيته كانو على نار ومتوترين وكل شوي ينتظرون صوت صراخ ولا بكا مهره وام ابراهيم كانت متنحه بزعل من وجود مهره وفهمت ان فهد عندها عشان يتفاهمون ومريم وحسنا جالسات بصمت وشوق دخلت غرفتها بحزن كل ماتجي تقربه لها تطلع مهره بحياتها.

من طلع فهد والجدة صيته تقوم هي وام ماهر
و فهد تجاوزهم بصمت واتجه لجناحه تحت انظار الجميع
و الجدة صيته تدخل جناحها هي وام ماهر شافو مهره جالسه وجهها احمر الجده صيته بتسال حازم /مد يده عليك قالك شي
ام ماهر بحزن / وش قالك
مهر ترد بحيا وحرج / ماقال شي ارضاني وانا رضيت
ام ماهر والجدة صيته يتبادلون النظرات بستغراب وبعده ابتسمن براحه
والجدة صيته تهتف بنغزى / وعشان كذا وجهك احمر
مهره نزلت عيونها بحرج / مو انتي تبينا نتفاهم هه هذا حنا تفاهمنا
الجدة صيته تحضنها / اي والله ان افرح ماعلى قلبي يوم اشوفكم متفاهمين
ام ماهر بتسال / وش ارضاك فيه
الجدة صيته تبعد مهره من حضنها وهي تهتف لام ماهر بحزم /عيب يا مره بينهم وكيفهم اهم شي ربي هداهم
مهره ترد بموده / واعدني يعالجني عشان اجيب له عيال
الجدة صيته اتسعت ابتسامتها/ انتي متاكده
مهره تبتسم هي بعد وتهز راسها/متاكده
الجدة صيته مازالت فرحانه / انتي اللي شرطتي ولا هو اللي قال لك
مهره برائة / انا اللي شرطت عليه
ام ماهر تضم بنتها وهي تبتسم / والله وطلعتي مانتي بهينه يا مهيرة
الجدة صيته تسحبها من حضن امها وهي
تامرها بامومه /روحي لرجلك قبل لايثور علينا
مهره تهز راسها وهي تاخذ نقابها وشيلتها وتطلع متجهه لجناح من غير لاتطالع ولا تكلم مع المتواجدين بصاله وعيونهم تلحقها لين اختفت
______________________________

جورجيا الساعه 8 مسا

قلعة ناريكالا …..

كانو جالسين بكوفي مفتوح والجو بارد حيل رغم الدفايات المشتغلة عند كل طاوله وبكل مكان
والقلعه زحمه من السياحين
اخذ لهم صقر طاوله عبارة عن اربعة كراسي
مازن قباله وفا وصقر قباله ملاك وبينهم طاوله
والجو مشحون بينهم ملاك طول الوقت لامه جاكيتها وصاده عنهم وتفرج على الناس والمناظر
وفاء كانت مروقه لابعد حد وهي تسولف مع مازن وتضحك ومع صقر اللي يسولف معهم بثقل
وعيونه كل شوي تروح لملاك

جاهم المضيف وبيده المنيو ويمده لكل وحد نسخه
صقر يطالع بالمنيو ويهتف بتسال / هاه وش تشربون
مازن يرد عليه /ابي شي دافي يدفينا
صقر يختيار /انا باخذ اسبرسو تبي ؟!
مازن يرد برضا/تم مثلك اسبرسو
وفا بدلع / ابي هوت شوكلت دافي
صقر يرفع راسه لملاك اللي منزل المنيو وصاده عنهم وسالها صقر بهدو / وانتي ملاك وش تشربين
ملاك ترد من غير نفس/ موكا بارد
صقر فتح فمه بصدمه /بارد بالبرد ؟!
ملاك تهز كتفها بعناد طفولي/كيفي ابي موكا
صقر يهز راسه باسا وهو يرفع راسه للمضيف ويهتف له بطلب بلغته اللي ماحد فهم منها شي لا وفا ولا مازن ولا ملاك وراح المضيف

مازن يهتف لصقر بتسال وهو يرجف من البرد / ياخي الناس ماتحس بالبرد
صقر يرد عليه بثقل وعيونه على الناس/ لا متعودين
وفا بتدخل / كل وقتهم برد ماعندهم صيف اتوقع
صقر يرد عليها بثقة/ لا طول السنه عندهم موسم الشتاء
مازن يطالع وفا وكلمها بموده/ بكرا نروح ناخذ لنا جكيتات ادفى من هاذي والله احس جمدت
صقر يقوم وينزل جاكيته ويمدها لمازن / خذ البس هاذي
مازن بحرج /لاوالله ما البسها
صقر بامر حاد/ اقول قوم البسها وانت ساكت
مازن يقوم ويلبسها فوق جاكيته وهو يتسال/ وانت كذا تبرد
صقر يجلس وهو يفسر اكمام تيشيرته / لا لبسي دافي

ملاك كانت تطالع بصقر بصمت
تحس كل شي فيها ينبض له احيانا
من غير سابق انذار
ودها تقوم و تخبى بعضلات صدره العريضه
ماتدري هي مراهقه ولا اعجاب ولا لانها
محتاجة حنان ودفى وفاقده الامان

قطع افكارها صوت وفا المتصنع بالدلع / نبي تلفريك خاطري اركبها
صقر وعيونه على ملاك وكان منتبه عدل
لنظراتها السارحة فيه وهو يهتف بمنادا /ملاك
ملاك تنفض راسها بحرج /هلا
صقر يسالها / تبين تلفريك ؟!
وفا غاظت من تصرفه وهتفت بمقاطعه/ انا ابيها ومازن صح مازن
مازن يهز راسه/ اي والله ماهي بشينه نتفرج على العالم
صقر يرفع حاجبه بكبرياء /كيفكم بس اشوف بالنهار احسن تشوفون كل شي واضح
ملاك شافت وفا خاطرها في وهتفت بلعانة / امم انا مابيه
وفا فهمت نيتها وردت بلعانه اعمق/ بس انا ابيه انتي اجلسي هنيه مو لازم تروحين معنا
ملاك برود وهي تهز كتفها / عادي اجلس انا وصقر روحي انتي ومازن
وفا تطالع مازن وكانها تقول شوف اختك و خباثتها
ومازن تكلم بتردد من نظرات وفا له / لا كلنا نروح افضل
ملاك تضحك باستهتار / طيب اذا انتم بتدفعونها بنروح معكم
وفاء ومازن سكتو بقهر من تصرفها
وصقر مصدوم وعينه على ملاك و يهتف
بغضب حاد / اص ولا كلمة وماهو شغلك منو اللي بيدفع
ملاك حطت عينها بعينه بغيظ / بجهنم انت وهم
صقر قام بغضب ناري وهو ناوي على ذبحها بس وقفته يد مازن اللي شدت معصمه برجا /طالبك تتركها تراها بوجه مطلق
صقر جلس وهو يصد بوجهه عنهم و يتنفس بسرعه
و ملاك مصدومه وهي ترجف بغيظ كان بيضربها قدامهم قدامهم
وفا تنهدت براحه عميقه وعينها على ملاك اللي حست بتنهد وفاء المسموع
ومازن جلس وعيونه بعد على ملاك مقهور منها
ومن لسانها اللي حتى صقر ماسلم منه
تم الصمت بينهم لدقايق طويله و ماينسمع
الا انفاس صقر اللي مازال غاضب لابعد حد

قطع الصمت صوت مازن اللي يحاول يهدي
الاوضاع / خلاص التلفريك نخليها بالنهار احلا وش رايكم
لارد /……
مازن بمحاوله ثانية / هاه وش قلتم
وفا ردت برجا متعمد / امانه خلونا نروح الحين والله يهبل باليل احسن من النهار
صقر مهمها كان وفا اخته ويحن عليها بذات ان زوجها ماهو قادر على كل شي لا وظيفه ولا راتب هتف لها بقتناع / طيب طيب ننتظر الطلب وبعده نروح

جاهم المضيف ونزل طلبهم ومعه زياده لكل
واحد منهم صحن حلا من طلب صقر
المضيف مد لصقر ورقة الحساب
وصقر اخذها من وطلع محفظته ودفع

الكل اخذ مشروبه بصمت
الا مازن كان يسولف ويلطف الجو / يووه احس قهوتهم غير عن قهوتنا ياخي شكلهم يحطون لنا شي يصحصح فينا
صقر ابتسم وهو يرشف من كاسه /ياولد اشرب وانت ساكت
مازن يضحك / قسم بالله اذا مانمت اليله لادعي عليهم
وفا تضحك / ماهو دارين عن دعاك اصلا
صقر يطالع ملاك اللي تشرب من الموكا البارد
بكثرة تبي تطفى الغيظ اللي بصدرها برودته
تنهد بضيقه من حالها وحاله كيف الحين
يبي يتحمل زعلها و صدها منه
_______________________________


-/البارت الرابع والخمسون /-

رواية ريح المطر (للكاتبة شغف
ادعو لوالدي برحمة والمغفرة..


بجناح فهد اللي كان جالس على الاريكا
ومولع من الشوق لمهره يبي يختلي فيها
يبي يعوض عن اليالي اللي فاتت
دقايق ودخلت مهره وهي تسكر الباب
وتنزل عباتها وتقترب له وتجلس قباله
فهد طالع فيها بنظرات غامضه

كانت مهره لابسه قميص طويل نص كم
ساتان بالون الاسود وعليه ورد صغير بالون الابيض
وشعرها البني مفتوح على كتوفها بنعومه
وجها خالي من اي زينه بس واضح عليها السهر
من الهالات الفاتحه اللي تحت عينها الناعسه
خدودها الشفافه مليانه بتروي
وانفها الصغير المفتن
وشفايفها المزمومه اللي تعض فيهم بتوتر ساحرات

مهره تطالع بتفاصيله بلهفه واعجاب
عليه ثوب ابيض ومنزل شماغه
وشعره الاسود مرفوع لفوق
و خصل قصيره طايحه على جبينه
وحاجبه الاسود المرسوم مع عينه الحاده
وانفه الدقيق وشفايفه المدوره
مع عارضه الاسود ملفت مع بياضه

قام فهد متجه لها بتشفق ومهره وقفت قباله
بتشفق اعمق
فهد حط كفوفه على خدها وبعد شعرها لورا بهدو
وعينه على ملامحها اقترب منها وباس انفها و نزل وباس شفايفها و نزل وباس عنقها
فهد رفع وجهه لها وهمس بهدو / مهره
مهره ترفع راسها له وترد بعذوبه / هلا
فهد بتسال رقيق / اشتقتي للي ؟!
مهره تنزل عينها بحرج وهي ترد برقه اعمق/ اكثر من ماتصور
فهد عض على شفايفه وهتف بعتاب / والمشتاق ليش مايرجع
مهره ترفع عينها بعينه بعتاب اعمق/ انتظرك تجي وتطيب خاطري
فهد سكت لثواني ثم هتف / بس انتي تعرفين عدل اني مستحيل اجي عشان اطيب خاطر احد
مهره بزعل هادي/ بس انا مو اي احد انا زوجتك يافهد واذا مو عشاني عشان العشره اللي بينا
فهد مد يديه على خصرها ويقربها له وهو يهتف بحراره / والحين ما طاب خاطرك
مهره بتردد/ تبي الصدق ؟!
فهد مولع / اي
مهره تنزل راسها بصدره وهي ترد / ماطاب خاطري للحين كان ودي ادخل بيتك معززه مكرمه
فهد انتفض وهو يرفع راسها من صدره ويضم وجها بين كفوفه ويهتف بحب / بيتي بيتك و انتي الداخله وحنا الطالعين
مهره بدلع /اكيد يافهد
فهد يضمها له بوله /اكيد والله اكيد
مهره تبتسم وهي تهمس باذنه / احبك
فهد ارتعش من نبرتها المثيره وهو يشيلها بين يديه متجهه لسرير ويهتف لها بهمس/ ماعاد فيني صبر والله ماعاد فيني
__________________________________

جورجيا الساعه 11 مسا

بتلفريك اللي كانت زحمه من الناس وهم ينظرون دورهم لين ضاع كثير من الوقت
وخيرا ركبوها صقر بجمبه ملاك
ومقابله مازن وفاء مقابله ملاك

بعد ما ابعدو عن الناس وصار لحالهم وماحد يشوفهم
ملاك نزلت نقابها عن وجها تحس انها مكتومه
وعيون كل الموجودين تتجه عليها بعجاب واضح
لملامحها الدقيقه و الوسيمة لابعد حد
صقر لف نظره لمازن وفاء اللي مبحلقين فيها
وملاك مانتبهت لهم كانت تطلع المناظر

صقر يغلي بغيرة من ناحيتها وهو يهتف لمازن وفا بتقصد حاد / هاه اعجبتكم المناظر ؟!
مازن نفض راسه / هاه اي والله ماشاءالله ماتوقعت طبيعه كذا
وفا تفتح نقابها هي بعد وتطالع بالمناظر وتسال بعمد /صقر كم مره جيت جورجيا
صقر يرد بحسن نيه / امم تقريبا ذي ثالث مره
مازن يبتسم / والله مالومك بسفر يخي يغير النفسيه
وفا مازالت تهتف بتعمد / متى اخر سفره لك قبل هاذي
صقر يطالع المناظر وهو يرد بثقة / قبل سنه تقريباً
ملاك كانت تسمع وهي فاهمه قصد وفا ومقهور من تجاوب صقر لها ولا سال عنها وعن وجودها
و غاظها اكثر استمرار وفا بستفزازها
وفا تبتسم بخبث/ عاد امانه احلا رحلتك قبل والا الحين
صقر يهز كتفه برود / كلهم بسراحه
ملاك لفت له وهي تهتف بتسرع / كلهم
صقر طالعها بصدمه / وشو ؟!
ملاك تناظرة نظرة قارصه وتصد
صقر يرفع حاجبه بستغراب وعينه عليها وهو ماهو فاهم سبب غيظها المفجئ
وفا ابتسمت بنصر ومازن بعالم ثاني
يطالع المناظر ولا فهم من كلامهم شي

بعد نص ساعة
نزلو من التلفريك متجهين على الفندق
وهم بالسيارة ومازل كل واحد بمكانة اول
تكلم مازن بتسال/ صقر جناحكم بي دور ؟!
صقر يرد وعينه على جواله / الدوار الرابع
مازن يحك ذقنه / وحنا بي دور والله اني نسيت
صقر مازال يشتغل بجواله ويرد برود / الدور السادس انتم
وفا بتدخل / جناكم نفس جناحنا.
صقر يسكر جواله ويحطه بمخباه / اي حجزت لكم نفسه لمدة 3 ايام
مازن بحرج / لا ياخوك مانبي نكلف عليك ليله تكفينا
صقر بكرامه / لا ياولد عمي سكنكم علي لين ترجعون
مازن بحرج اعمق/بس ياخوك الفندق واضح انه غالي ومانت ملزوم فينا
صقر ينهى النقاش / مابي اسمع هالكلام مره ثانيه
وفا تدق مازن بكتفها تبيه يسكت و ماخفت حركتها عن ملاك اللي هزت راسها بحتقار منها ومن حركاتها

وقفت السيارة ونزلو للفندق والكل توجه لجناحه
ملاك من دخلت الجناح نزلت عباتها وخذت لها بجامه و دخلت الحمام من غير لا تكلم مع صقر
ولا تعطيه مجال يكلمها
صقر تنهد وهو يجلس على الاريكه ويحط جواله على الطاوله قباله وياخذ الريموت ويشغل التلفزيون

شوي وسمع صوت باب الحمام يفتح
وتطلع ملاك بجامه ساتان بالون الرمادي الفاتح وشعرها الاسود.منثور على كتوفها مرت من قدامه من غير لاتنظر فيه وتحت انظار صقر وهي متجه لسرير وتدخل بالفراش و تغطي جسدها بالكامل ما واضح منها الا شعرها اللي تناثر فوق المخده

صقر قام واتجه لحمام وخذ شاور
دافى و سريع ولبس شورت من غير تيشيرت واتجه لسرير تمدد وراها وهو يقترب لها لين لزق صدره العاري بظرها المولع بحراره من تحت الساتان
صقر انتفض وهو يدخل يده تحت البجامه ويلمس ظهره ويهتف لها بخوف عليها/ جسمك حار ؟!
ملاك تزفر عليه / شيل يدك من ظهري وابعد عني
صقر يقترب لها اكثر ويهمس عند اذونها / ملاك انتي تعبانه وجسمك مولع حار
ملاك تنفس بسرعه من العصبيه / ماهو شغلك تفهم ماهو شغلك
صقر ياخذ نفس وهو شاد على اسنانه / ملاك اتركي عنك الكلام اللي ماله داعي وقومي خلي اوديك المستشفىً
ملاك مازالت معصبه / يعني اهمك عاد و خايف علي
صقر يتنشق ريحت شعرها / اي اخاف عليك واذا ماهتميت فيك اهتم بمنو ؟!
ملاك تلف جسدها له وتحط عينه بعينه / روح اهتم بختك الحيه

صقر تنهد بتعب وهو يشوف وجها قريب
لوجه /انا بفهم انتي وش عليك فيها حاطه راسك براسها
ملاك صرخت فيه / انا انا اللي حاطه راسي براسها ولا هي اللي ماتبي احد يرتاح
صقر بتسال خافت / طيب انتي وش مزعلك الحين
ملاك تسكت لثواني وهي تنظر له بغيظ وتهتف / انت فاهم بس واقف حمية صف اختك خلك ياصقر معها ماعاد تهمني لا انت ولا مازن
ملاك رجعت تصد عنه وهي تلف له ظهرها
صقر حضنها بحنو / ملاك حبيبتي انتي تعرفين عدل اني اوقف مع الحق وتذكرين يوم جيتي و شكيتي للي منهم وقفت معك لاني عارف انك صادقه وهم غلطانين عليك

ملاك تنفجر بقهر / هذا انت اليوم تعايريني اني جيت وشكيت لك وتتهمني اني جايه استعرض عندك
صقر يمسح على شعرها بهدو / لا انا ما اتهمتك ادري ان نيتك صافيه وانك جاهله ولا كان ماجيتي ياملاك ماجيتي مهمها حصل صدقيني ذاك الوقت لو ماكنت رجال محصن لاصار شي راح نندم عليه كلنا

ملاك حست بجرح عميق وفهمت قصده وهي تهتف له بحده / محصن اجل ؟!
صقر يبعد شعرها من اذنها بانفه ويهمس/ اي محصن وهذا كان لمصلحتك
ملاك بتسال جريئ / اي ورحت لحضنها عشان تحصنك
صقر يتنهد / ماهو هذا موضوعنا
ملاك تحاول تدفه بكوعها مع صدره / الا هذا موضوعنا وانت اللي دخلتنا فيه
صقر مازال حضنها ولا تحرك من دفها الناعم له وهو يرد عليها بامر / سكري الموضوع خلاص
ملاك تنهد بضيقه وهي تذكر وتهتف بجزع/ صقر كنت بتمد يدك علي قبل شوي عند مازن وفا
صقر يسحب له نفس ثم يرد بحزم / انتي اللي طلعتيني من طوري و لسانك لو ما قصرتيه صدقيني بيسبب لك مشاكل كثيره
ملاك تلف له وتحط عينها بعينه / تهدد مثلاً
صقر ابتسم لها / اوف وانا اقدر اهددك
ملاك تطالع اسنانه الصافه بتحديد وبياض ناصع وتهتف له بطفولة / اسنانك تركيب
صقر انفجر ضاحك وهو يحضن وجها بعنقه/ اويل حالي ياناس
ملاك تحس بحرج من سوالها الغبي / شفيك ؟!
صقر يبوس انفها / مافيني شي بس ملعوب بحسبتي
ملاك تصد عنه وتهتف بامر / ممكن تبتعد بنام
صقر يبتعد من السرير كله وهو يوقف و يهتف بتماسك / اصلا انا اللي ابي ابعد لا انسى نفسي وتهور
_______________________________

بجناح فهد اللي اعتلى ضوة بعد الظلام …

فهد متمدد على السرير و يشتغل بجواله
حاس عقله رجع له وركز بشغله
و مانتبه لمهره اللي طالعه من الحمام بروبها وهي تتجه لغرفة الملابس وتحط لوشن بتوت على جسدها وتلبس قميص نوم لفوق الركبه ومن غير اكمام
بالون الزهري الغامق وتحط مرطب على شفايفها
واخير تجفف شعرها وتطلع متجه لسرير
وهي تناظر بفهد اللي لابس له بجامه رمادي فاتح
ويشتغل على جوالة بتركيز واضح

تمددت قريبه له و انتعش فهد من ريحتها العذبه اللي اشتاق لها سكر جواله ولف لها وهو يفتح ذراعه /مهره تعالي
مهره زحفت له ودخلت بذراعه اللي حضنها بحنان
ويده الثانيه يمسح على ظهرها بذات الحنان
تم الصمت بينهم لدقايق
قطع صمتهم تسال مهره الخافت/ فهد صدق كنت ناوي تزوج ؟!
فهد مازال يمسح على ظهرها ويرد بتسال بذات الخفوت / وليش انا مو متزوج الحين !؟
مهره ترفع وجها و يصدم بذقنه وباست ذقنه
بنعومه / اقصد يوم كنت بيت امي ؟!
فهد باس جبينها / لا مافكرت انتي تكفيني عن نساء العالم كلهم
مهره تقترب له لين لزقت فيه وهي تهمس
بتاكيد /اكيد يافهد اكيد
فهد شد احتضانها لصدرها وهو يهمس لها بتهديد / اذا رحتي بيت امك مره ثانيه ترجعين تلقين جناحك فيه وحده غيرك
مهره انتفضت بغير / يعني كنت ناوي يافهد؟!
فهد يبوس عيونها ويهتف لها / لا ماكنت ناوي بس افكر لو رحتي مره ثانيه
مهره حست بحزن / ليش ماتحبني ؟!
فهد انتفض بصدمه / كيف ؟!
مهره طالعت وجه فهد اللي حمر من الصدمه
وعظت على شفايفها بخوف
وفهد اخذ نفس عميق و يحاول يهدي من نفسه وهو يهتف بغموض / ارتاحي زواج وماني متزوج
مهره تهز راسها برضا/ طيب
فهد ماعجبته نبرتها وهتف بتسال/ كانك مو مصدقة ؟!
مهره بضعف / لا مصدقه بس خايفه
فهد يبعد جسده منها وهو يتمدد على ظهره / خايفة من وشو بضبط؟!
مهره بنبرة مبحوحه / منك
فهد لف وجهه لها ويهتف بتسال /مني انا؟!
مهره ترد بعذوبه / اي ومن تهديدك بعد
فهد يطمنها/ لاتخافين من شي انتي بس نفذي للي طلباتي عشان اكون رايق لك
مهره حمر وجها وهي تاشر له بستسلام/طيب
____________________________

جورجيا الساعه 3 الفجر

بجناح صقر اللي مازال سهران ولا حس بالوقت
وهو جالس على الاريكه و يشتغل بلابتوب اللي قدامه
يشتغل و يشتغل بهتمام بالمشروع
قطع شغله صوت ونات ملاك المنتضمة
وقف صقر واتجه لسرير وقف قبالها
و حط ظهر كفه على جبينها انتفض
وهو يحس بحرارتها العاليه
صقر حط باطن كفه على كتفها وهزها بمنادا/ ملاك ملاك قومي ملاك
ملاك تفتح عيونها بذبول /هلا شفيك
صقر يستعجلها / قومي البسي بوديك المستشفى بسرعه
ملاك تسكر عيونها وهي تهتف بضعف/ بنام
صقر ينحنى و يقترب خده المشعر لخدها الحرير ويتحسسه وهو يهمس لها / ملاك حرارتك مرتفع قومي
ملاك بعناد /مابي اروح افهم
صقر تنهد وهو يهددها/ قسم بالله اشيلك غصبن عليك
ملاك بتهديد اعمق / والله لو تسويها لارجع لسعوديه وماعاد تشوف وجهي
صقر يطنشها وهو يبدل ملابسه ويجيب عباتها
ويلبس ملاك غصبن عليها وهي تحاول تبعده منها وتصارخ فيه / انت ماتفهم بعد بعد

صقر شالها بين يديه وملاك تنتفض من شدت الحراره
دخل الا صنصير وهو مازال شايلها نزل نظره لها
شافها تطالع فيه و هي صامته استغرب من صمتها
صقر هتف بتسال مخيف / ملاك شفيك حاسه بشي
ملاك تهذري من الحراره وهي ماتعرف وش تقول وحطت كفها الصغير على عارض صقر ومسحت عليه بنعومه وهي تهتف له بحراره / انت ليش حلو كذا
صقر انتفض من كلمتها بصدمه /هاه ؟!
ملاك تقرص خده بخفه / يوه يزينك زيناه
انفتح الا صنصير وصقر رجع سكره من الوناسه
مايبي يطلع ماهو مصدق وده انها ماتصحى
من الحراره وهو يهتف لها ببتسامه خبيثه/ نرجع ننام نومه حلوه
ملاك تضحك باستهتار / اووف احلا نومه بعد
صقر انفجر ضاحك / خبله انتي تبين تجيبين بنفسك العيد
ملاك تهتف بضعف وهي تسكر عيونها / هممم بنام ياويلك تنزلني
صقر يبتسم من حركاتها ويفتح الاصنصير
وركبها السيارة وامر السواق يمشي للمستشفى
_____________________________


جناح فهد الساعه 2 صباحا

فهد كان حاضن مهره من ورا ونايم وهي نايمه معه
حس فيها تحركت بسرعه وتفتح يديه من خصرها
و تركض للحمام وقف بستغراب وهو يتجه لحمام و يطق الباب وينادي عليها /مهره مهره

مهره فتحت الحمام وبيده فوطه صغيره وتمسح
فمها الصغير وترد بذبول / هلا فهد
فهد يرفع حاجبه بتسال/ شفيك
مهره تهز كتفها /مدري بس احس غثيان واستفرغت
فهد يمد يده لها ويسندها متجه لاريكا يجلسها بهدو ويجلس قريب لها وهو يهتف بهتمام/ليش وش اكله انتي ؟!
مهره تهز كتفها برائه /ماكلت شي اصلا
فهد بصدمه /كيف ماتعشيتي؟!
مهره بتجاوب /لا ولا تغديت بعد
فهد قفز واقف بغضب / كيف عايشه انتي !!
مهره ترفع راسها وتطالع فيه بذبول / الاوراح بيد الله
فهد عض على شفايفه وهو يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم لا يرتكب فيها جريمه هتف بامر صارم / قومي البسي
مهره بتسال /ليش ؟!
فهد يتجه لغرفة الملابس من غير لا يرد عليها
مهره تنهدت بضيقة وهي تقوم تلبس لها بجامه حرير وتلبس فوقها عباتها
شافت فهد لابس ثوبه وشماغه ومنسف بترتيب
استغربت ليش كاشخ هالحزة وين بيوديها
فهد يهتف لها بتسال حان /جاهزة
مهره تهز راسها/ اي جاهزة بس وين بنروح ؟!
فهد ياخذ جواله ومفتاحه / بوديك تاكلين
مهره بصدمه /كيف ؟!
فهد يلف لها وهو يامرها /الحقيني

مهره راحت معه وهي ماهي فاهمه شي
ركبت السيارة معه وهو شغل ومشى
وحال الصمت بينهم لدقايق
هتفت مهره بتردد /فهد
فهد لف لها /هلا
مهره بخفوت وعينها بعينه / حنا وين رايحين
فهد يرد بجمود / بوديك مطعم ايطالي يعجبك
مهره سكتت بدهشه عمره ما طلعها برا البيت حتى للمستشفى والحين يصدمها مره وحده
قطع افكارها صوت فهد / يلا انزلي
مهره ترفع راسها وتطالع بالطعم ارقى و افخم
مطعم شافته و اضح انه غالي نزلت معه بصمت
دخلو وختار فهد لهم غرفة خاصه فيهم
اشر لها تدخل الغرفة / ادخلي لين اجيك
مهره تهز راسها برضا /طيب
مهره نزلت نقابها وهي تطالع ديكورات الغرفة
ومازالت مستغربة من تصرف فهد لغير متوقع
دخل فهد ومعه المنيو جلس قبالها وهو يمده لها
وتكلم فهد بامر / اطلبي كل اللي خاطرك فيه
مهره تمد يدها وتاخذه وهي تشكره /مشكور

فهد يطالع فيها برحمه يحس بتانيب الضمير من ناحيتها وخايف على صحتها حيل بس شافها تستفرغ وقف قلبه كيف لو صار فيها شي ثاني ولا لو تحمل وتولد كيف بيتحمل ضعفها وتعبها هي ماتحمل شي هي هشه هشه ياناس

قطع افكاره صوتها العذب / امم ابي لازانيا
فهد بنبرة حنان / وغيرة
مهره ترفع كتفها / بس هذ اللي ابي
فهد يامرها بحزم / مهره اطلبي بعد شوفي الاطباق الثانيه تبين بحريات لحوم وش تحبين
مهره تكشر / لا ماحبهم ابي بس لا زانيا وسلطه يونانيه
فهد ياخذ المنيو منها وهو يقوم متجه لباب / طيب
رجع فهد وجلس قبالها مر عليهم وقت ربع ساعه تقريبا وهم بصمت
ومهر تثاوب بفمها الصغير بنعاس /هممممم
فهد حس بقشعريره من منظر فمها الصغير المفتوح وكانها نونو يتثاوب همس لها / فيك نوم ؟!
مهره تهز راسها / بقوة
فهد بهتمام /الحين تاكلين و تغذين جسمك ونرجع ننام
مهره تبتسم بعذوبه /اتغدا يوه حتى انت صرت مثل امي وجدتي تغذي اكلي قوي عظمك هذا وجسمي مرتوي يبون ازيد بعد؟!
فهد رد عليها بغموض/ لا جسمك زين ولا ابيك تغيرينه بس ابي تغذين لصحتك انتي كيف تنامين من غير تاكلين شي
مهره برائه / كنت متضايقة ولا ضقت تنسد نفسي

فهد يناظر فيها بصمت لين طق الباب قام وفتحه
وامرها تغطي وجها/ تغطي
مهره غطت وجها بصمت وهي تناظر الكل بدهشه اللي نزله المضيف على الطاوله اللي قبالها
طلع المضيف وفهد سكر الباب وجلس قبالها وهو يفسر ثوبه وهتف لها بامر حازم / ابيك تاكلين كل هذا
مهره تطال فيه وترجع تطالع بالاكل بصدمه / اذا اكلت طبق واحد زين
فهد بمقاطعه /اقول كلي كله فاهمه
مهره تنهدت وهي تهتف بدلع / فهد
فهد ناظر لها نظرة مباشرة وهو يسكت
ضاعت علومه وزاد عليه ابتسامتها
ومهره تبتسم / شفيك
فهد ينفض راسها / يلا اكلي

مهره تمد يدها وتاكل وتاكل وكل شوي فهد غاصبها لين حست خلاص بتستفرغ من كثر الاكل
مهره تهتف برجا /تكفى فهد خلاص والله راح استفرغ
فهد تنهد بستلام خاف انها تستفرغ ويروح الاكل كله اللي كلته على الفاضي /طيب بطلب لك حلا ولا سلطة فواكه
مهره برجا اعمق / فهد تكفى
فهد يوقف ويقترب لها و ينحنى عند اذونها
ويهمس /لاتقولين تكفى
مهره حست بنفاسه الحاره عند اذونها وردت
بتوتر /احم طيب
فهد مازال منحنى ويهتف بنبرة خاصه / انتي وش سويتي فيني ؟!
مهره ترفع راسها بصدمه / والله ماسويت شي وش سويت

فهد طالعها فيها لدقايق بصمت وبعده يهتف بتسال/خلصتي نمشي
مهره تعض شفايفه بحرج /اي خلصت
فهد يعتدل واقف ويامرها /يلا البسي

مهره تلبس نقابها وتطلع معه
طول الوقت بسيارة صامتين
فهد شخصيته تحب الصمت والغموض
ومهره من شخصيتها تحب الكلام وسوالف
لاكن عند فهد تفضل الصمت مثل صمته

وصلو الجناح وهي تنزل عباتها وتجه لسرير
وفهد ينزل شماغه وهو يهتف لها بحرص/ لاتنامين انتظري الصلاه وبعده نامي
مهره تمدد على السرير /مم كم باقي على الصلاه
فهد ينزل جواله ومفتاح سيارته على التوليت ويهتف لها /باقي نص ساعه تقريبا
مهره بتسال /وانت مو نايم
فهد يرد وهو متجه لحمام / لا بصلي وطلع مناك لديوان
________________________________

جورجيا الساعه 5 صباحاً ….

من وصلو المستشفى خذ لها غرفة خاصه
وطلب من الدكتور انه هو اللي يشرف على حالتها وطلع له بطاقتة الصحيه والدكتور تجاوب معه
اهم شي عند يدفعون رسوم المستشفى كامله
بذات انه مستشفى خاص وتكاليفه غاليه

صقر لاول مره يحس انه يعالج مريض بنفس رايقه حقنها بابرة خافضة لحرارة وحط لها مغذي
وهذ هو جالس عندها بنتظرها تصحى
وعيونه على ملامحها النايمه بسرير الابيض وشعرها الاسود المنثور عليه
ملاك فتحت عيونها وهي تلتف يمين ويسار
و تحطب حواجبها بتسال
صقر اقترب لها وانحنى باسها مع جبينها بهدو وهو يهمس لها / الحمدلله على السلامه
ملاك تهتف له بتسال/كيف جيت هنيه وش صاير؟!
صقر يبتسم وهو يتذكر كلامها وقت الحراره ورد عليها بهدو / ارتفعت حرارتك وجبتك للمستشفى
ملاك تزفر عليه بلوم / انت السبب مطلعني تلفريك
بالبرد لين جتني حراره
صقر مازال مبتسم لها / الا قولي من الموكا البارد اللي شربتيه عشان تعاقبيني
ملاك تهز كتفها بنعومه / وليش مايكون من تحت راس اختك اللي تسحبنا للبرد وهي سبع ارواح مايجيها شي
صقر تافف بغضب / ملاك خلاص اشتغلي بنفسك عنهم
ملاك تصد بوجها / بروح الحمام
صقر يقترب لها ويمسك يدها يبي يسكر المغذي
بس كانت اسرع وسحبت يدها منه وهي تطالع فيه
وتصرخ عليه / وش بتسوي بتذبحني ؟!
صقر فتح فمه مصدوم / انا اذبحك ؟!
ملاك تعتدل جالسه وتهتف بطفولة/ اي ولا وش تبي بيدي عشان تقطع اوردتي واموت
صقر حاس انه بينفجر عليها وهو يهتف بصرامه / لو بقطع اوردتك على قولتك قطعتهم وانا احقن المغذي فيك
ملاك تقطب حواجبها / انت اللي حطيت للي المغذي ؟!
صقر يهز راسها بصمت وهو يسحب يدها ويفتح المغذي لها ثم هتف بامر/ يلا روحي الحمام بندفع وسوم المستشفى ونروح ننام بالفندق
ملاك تقوم متجه للحمام تحت انظار صقر لها

بعد دقايق طلعت وماشفت صقر بالجناح هزت كتفها بستغراب وهي تلبس عباتها ونقابها شوي ودخل عليها
صقر وهو يتسال / هاه جاهزة ؟!
ملاك ترد /اي جاهزة
صقر يمد كفه لها /يلا تعالي
ملاك تطالع كفه بنص عين / اقدر امشي من غير لا تمسك يدي
صقر يرجع يده وهو يمشي قدامها بتافف /اف طيب الحقيني
رحت معه وركب السياره معه بصمت
شوي وصلو الجناح نزلت ونزلت عباتها وهو بدل لبسه ولبس شورت وتمدد على السرير على ظهره بارهاق
و ملاك تمدد هي بعد على جمبها وجها لصقر
وتهتف له بتسال / مازن يعرف رقم جناحنا ؟!
صقر يرد عليها وهو مسكر عيونه / لا مايعرفه
ملاك تافف / طيب حط جوالك عام ترا راح يقلبون الدنيا لو مارديت عليهم
صقر مازال مسكر عيونه وهو يرد عليها/ حطيته عام وحطي جوالك انتي بعد عام

ملاك صمتت وعيونها عليه تطالع ملامحه الرجوليه وهي تذكر كلامه قبل شوي وكلمة محصن تشعل الغيرة فيها والافكار تاخذها لا بعيد وهي تخيل
حركاته لا اميرة نفس حركاتها لها واعمق بعد
ملاك تنهدت بصوت مسموع
صقر لف لها شاف نظراتها عليه بتركيز
هتف لها بتسال متقصد / شفيك للحين معجبك
ملاك ترفع حاجبها بتسال /مافهمت ؟!
صقر بذات النبرة المتقصده / ماتذكرين كلامك وانتي بالحراره
ملاك باستغراب / لا ليش وش كنت اقول ؟!
صقر ابتسم بخبث وهو يحك ذقنه/ تقولين احضني حضنك حلو مرره
ملاك بصدمه / انا قلت كذا ؟!
صقر يهز راسها بخباثه /اي وقلتي اكثر بعد
ملاك برائه /ولايكون حضنتني ؟!
صقر يهز كتفه بقلة حيله/ وش اسوي انتي كنتي تعبانه و شغلتيني ماقدرت اردك
ملاك مازالت مصدومه/ وشو اشغلتك فيه
صقر استانس وهو يهتف برود متصنع / كل شوي تبوسيني مع كل مكان وقول لك يابنت عيب تقولين لا انت زوجي وعادي
ملاك صرخت فيها /كذاب حقير
صقر انفجر ضحك / والله في اشيا ماكذبت فيهم انها صارت صحيح
ملاك تغطي وجها بكفوفها بحرج / وش اللي صار
صقر يقترب لها ويهمس عند اذنها / تقولين يزينك زيناه خل نرجع نام احلا نومه
ملاك فتحت كفوفها عن عيونها وهي تطالعه
بتسال/احلف اني قلته
صقر بحلف صادق /والله قلتيه وحتى كانت الفرصه بين يديني بس وفيت بوعدي لك
ملاك تعض شفايفها بحرج / ماعلي حرج كنت بحراره
صقر يرجع يتمدد على ظهرة ويسكر عيونه / ممكن انام
ملاك تلف وتعطيه ظهرها / وانا بنام بعد

صقر لف عيونه وطالع بظهرها النحيل وهي نايمه
مر عليه وقت وهو يناظر فيها لين غفاه النوم ونام
____________________________

تحياتي (شغف)

 
 

 

عرض البوم صور راح ماقال الوداع   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم روايات منوعة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:35 PM.


 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية