لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-19, 08:13 AM   المشاركة رقم: 96
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: شفاه مميزقة - ازو كاوود - عبير الجديدة - عدد ممتاز

 
دعوه لزيارة موضوعي

" لا . . . لا تخافي انا سأصعد الى البعيد لأكتشف المنطقة و في هذه الأثناء استحمي انت و انزعي عنك ملابسك و لن يراك احد هكذا تصبحين نظيفة اكثر " .
فهمت توشكا ماذا يعني كلامه بالعربية تقريباً و لكنها تأكدت عندما ابتعد على جواده و هو يشير لها .
" انني سأبقى بالقرب منك كي لا يتعرض لك أحد و لكن تأكدي انني لن انظر اليك نحن العرب نحترم نسائنا " .
" حسناً و لكن لا تذهب بعيداً انا خائفة كثيراً " .
ذهب الفارس نور و هو يرمقها بنظرات الاعجاب من جراء ملابسها التي تظهر مفاتن جسدها بوضوح و ذلك من تأثير التصاقها بجسدها بسبب المياه و كان صدرها منحوت و كأنهما صنمان عاجيان ، و كان الفارس نور قد اعجب بهما و نظر اليهما عدة مرات دون أن تلاحظ توشكا شيئاً .
بعد عدة غطسات في المياة الدافئة والراحة التامة ، كانت الشمس قد لوحت جسدها بقوة و كأنها تجلس سنوات تحت اشعة الشمس .
يومان كانا كافيان لكي يلوحا وجهها و جسدها بلون برونزي ذهبي رهيب .
و فجأة سمعت توشكا صوتاً و كأنه ثعلب او ذئب يقترب منها ، ثم اقترب الصوت من خلف الأشجار ، خافت توشكا ولم تستطع ان تصعد من المياه بسرعة بسبب آلام قدميها .
صرخت بأعلى صوتها حتى رد الصدى صراخها بنفس القوة التي نادت بها على نور .
" نور . . . . . نور . . . يا الهي ".
وصل صراخ صوتها الى اذني نور فهب كالأسد ليرى ماذا حدث ، و عندما وصل اليها كان هناك ذئباً قوياً يكاد يشب عليها و هو جائع جداً .
امسك الفارس نور سيفه بقوة و اندفع باتجاهها ، صرخت توشكا بألم و هي لا تعلم ماذا جري فقط كانت تسمع صوتهما بقوة .
صعدت الى حافة البحيرة و رأت ان نور يصارع الذئب و هو ضخم جداً بسبب كبر سنه و بعد عدة لحظات استطاع الفارس ان يقضي عليه .
ثم فجأة انهارت توشكا في المياه من خوفها .
عاد الفارس نور ادراجه بأتجاهها و بحث عنها و لكنه لم يجدها ثم نظر الى المياه و وجد جسدها يكاد يغرق في المياه ، حملها بين ذراعيه و هي عارية تماماً و عاد بها الى الخيمة التي نصبها .
راح يجفف جسدها ومن ثم حاول ان يوقظها و لكن توشكا كانت ترتجف من الخوف و لم تستطيع ان تلتقط انفاسها بسبب المياه التي ابتلعتها من البحيرة .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 12-09-19, 08:15 AM   المشاركة رقم: 97
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: شفاه مميزقة - ازو كاوود - عبير الجديدة - عدد ممتاز

 
دعوه لزيارة موضوعي

و بعد لحظات فتحت مقلتيها و كانت ما تزال بين ذراعي الفارس نور و كان يحضنها بدفء و جسدها العاري ملتصق بجسده الأسمر .
" ماذا حدث ؟ " سألته و هي لا تشعر بأنهما ملتصقان .
لم يجيبها فقط اكتفى بالإشارة انك بخير و كل شيء يسير على ما يرام .
"ماذا تفعل بقربي انت ... انت عار يا الهي و انا كذلك... دعني "خافت توشكا و اعتقدت انه يغتصبها .
و لكن الفارس نور امسك بغطاء بقربه و رمى به على جسدها .
ابتسمت توشكا له و عرفت ان نواياه صادقة و هو يحترمها و يحترم انوثتها و لن يغتصبها .
احبت فيه الشهامة و عيناه الزرقاوان و جسده الأسمر العضلي ، كان يشبه جسد آدم بكل تفاصيله و لكن آدم كانت جاذبيته اقوى اما الفارس نور عنده شهامة و يحترم النساء و يحترم الجميع و هو يضحي من اجل الخير .احبت فيه هذه الصفات التي لم تجدها في آدم .
ابتسمت له من جديد ، مما دفع الفارس نور ان يبتسم لها ايضا و ذاب الاثنان في ابتسامات مشرقة مثيرة و كأنهما يعشقان بعض .
اقتربت منه و امسكت بيده و قبلتها بلطف و كأنها تشكره على انقاذه لحياتها .
عرف الفارس نور انها تشكره ثم امسك يدها هي الأخرى و قبل داخل كفها و هذه القبلة بالنسبة للعاشقين هي اقوى تأثير من قبلة الفم بقوة و حرارة و هو يتنشق عبيرها من انفه بعمق .
ذابت توشكا لقبلته هذه واحست و كأنها تعرفه منذ آلاف السنين و هي بحاجة لذراعيه كي تحضنانها كي تشعر بالأمان الذي تفتقده منذ زمن بعيد . . . بعيد جداً .
استمر الفارس نور يقبل يديها حتى ذابت توشكا من تأثير شفاهه اللطيفة عليها .
اقتربت منه اكثر و وضعت يديها حول عنقه و قالت له " هل تريدني . . . ؟ ".
لم يجيبها الفارس نور فقد كانت عيناه كفيلة بالرد .
" انا لك من هذه اللحظة . . . لقد انقذت حياتي " .
ثم اشار لها بيده قائلاً ان الرجل الذي ينقذ حياة امرأة في الصحراء هي ملكاً له .
" ماذا ما هذا القانون انا اقدم نفسي لك بكل ما املك من انجذاب و لن اكون ملكاً لك " .
اعتقدت توشكا انه لم يفهم ماذا قالت له و لكن آدم كان يفهم كل كلمة تتفوه بها .
اقترب منها اكثر و شدها الى صدره حتى تلامس الجسدان ، ثم غابا في ممارسة للحب رائعة خلابة لم تعهدها توشكا من قبل .
" انت كل ما اتمنى نور " قالت له هذه الكلمات و قبلته بقوة وهي تحاول ان لا تفلته من بين يديها .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 12-09-19, 08:16 AM   المشاركة رقم: 98
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: شفاه مميزقة - ازو كاوود - عبير الجديدة - عدد ممتاز

 
دعوه لزيارة موضوعي

بعد ساعة تمدد الفارس نور إلى جانبها ثم راحت تحدث نفسها نور من جديد بصوت مرتفع وهي تقول له وكانت تعتقد انه لا يفهم عليها .
" لا ... لست مثل آدم, ان آدم رجل شره ولا يكتفي ولكنني احبه ... نعم انا احبه فهو والد ابني سباستيان ولكن لا لن اعود له انه يغتصبني دائما ويضاجعني بغير ارادتي انا اكرهه ... اكرهه " ثم بكت ورمت برأسها على صدر الفارس نور.
عانقها بقوة وقبل رأسها وقال لها بلغتها الانكليزية الواضحة " انت معي توشكا لا تخافي وانا سأحميك الى الابد , انت زوجتي من هذه اللحظات "
" ماذا ...؟!! ماذا...انت ...!!؟ يا الهي انت ...؟" انتفضت بجنون وقامت وركعت الى جانبه وهي تقول له باستغراب .ريحانة
" انت نور ... لماذا لم تقل لي ... نور لما هذا الصمت ؟ هل كنت تنتظر مني هذا ؟" واشارت الى جسدها وهي تعني ممارسة الحب معها .
" لا توشكا افهميني "
" من أنت نور هيا ؟ قل انت لست عربياً , عيناك الزرقاوان تعلنان هذا وانت تتكلم الانكليزية بطلاقة واضحة ... هيا من انت قل؟"
" أنا ادعى ريك وانا امير اعيش في قصري مع والدي واخوتي في المدينة المنورة"
" نعم هذه المدينة انا كنت اقصدها "
" لماذا لم تقل لي نور انك تتكلم الانكليزية وجعلتني اعيش يومان وانا اتكلم بالإشارة ؟" قال له مضيفة.
" لأنني كنت في امتحان لقوة ارادتي"
"أنا لا افهم ماذا تقول "
" ان والدي امير كبير وانا سأصبح كذلك ولكن والدتي انكليزية تزوجها والدي بعد ان احبها حباً قوياً وكنت انا طفلهما وعندما كبرت كان من المفروض ان اكون فارساً عربياً ولكن والدتي ربتني على الطريقة الأميريكية اما والدي فكان يحبها كثيراً فتركها تعلمني ما تريد ولكن عندما اصبحت شاباً اراد ان يتوجني اميراً ولكن يجب ان اصبح اولاً فارساً عربياً بجدارة , وهكذا بعد عدة تمارين طلب مني والدي ان اذهب الى الصحراء الكبرى وامضي فيها اسبوعان واقسمت امامه ان لا اتكلم مع احد اعود نفسي على الصبر وعلى كل شيء ومهما كانت الظروف كي اصبح رجلاً حكيماً قارداً على تحمل المصاعب حتى ولو كانت على قطع رقبته"
" وهكذا جئت انا ولم تستطع ان تتكلم معي"
" نعم توشكا جميلتي " .
"ماذا تقول و لماذا قلت لي ان اسمك نور ؟ " .
" لأن والدي لا يحب اسم ريك ، فهو يطلق علي اسم نور و هذا اسم عربي اصيل و والدي يحبه كثيراً و انا ايضاً افضله " .

نهاية الفصل

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 13-09-19, 09:51 PM   المشاركة رقم: 99
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: شفاه ممزقة - ازو كاوود - عبير الجديدة - عدد ممتاز

 
دعوه لزيارة موضوعي

الفصل الخامس والعشرون

" و ماذا تريدني ان اناديك ؟" .
" ريك افضل ريك كونك انكليزية مثلي " .
" حسناً ريك انه اسم لا بأس به و لكن مع انني احببت اسم نور اكثر " .
" اقسمت امام والدي ان اقطع الصحراء لمسافة طويلة جداً و هي تكاد تنتهي كي اتمرن على مصاعب الصحراء " .
" و هل نجحت ؟ " سألته توشكا .
" نعم و خاصة عندما انقذت حياتك سوف يفرح والدي كثيراً عندما يعلم هذا " .
" يا الهي ..."تذكرت توشكا .
" ما بك ؟ " سألها .
" لقد كنت اتفوه بأشياء تافهة امامك و كنت اعتقد انك لا تفهم".

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 13-09-19, 09:51 PM   المشاركة رقم: 100
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: شفاه ممزقة - ازو كاوود - عبير الجديدة - عدد ممتاز

 
دعوه لزيارة موضوعي

"لا بأس يا حبيبتي ان الانسان بعض الأحيان بحاجة لكي يكون مجنوناً و يتفوه بأشياء تافهة ".
ضحكت توشكا من كل قلبها لأن ريك هو الانسان الوحيد الذي اختارته هي بإرادتها و لم يفرضه احد عليها.
"من هو آدم؟" سألها الفارس نور او ريك كما قال لها.
غاص قلبها في اعماقها و انقبضت اعصابها عندما سمعت اسم آدم "انه...انه... زوجي".
"لماذا تركت طفلك و زوجك و جئت الى هذه البلاد؟".
"انها قصة طويلة".
"هل انتما حقا منفصلان؟".
"نعم حتى آخر العمر " كادت توشكا ان تبكي و لكن الغصة استمرت في حلقها .
"ما بك؟" سألها بحب.
"انها قصة طويلة و يطول شرحها و لكن تأكد انه بعيد جداً عني".
"هل انتما مطلقان؟".
" نحن لم نتزوج حتى ؟".
"ماذا وكيف تقولين انه زوجك؟".
"نعم انه زوجي و والد طفلي ".
"هل زنيت معه توشكا ؟".
"لا... و الله يعلم انني لم افعل هذا صدقني, انا اغتصبت مئات المرات و تألمت و جئت الى هنا كي انسى آلامي واهرب من قدري ".
"هيا قولي توشكا ما هي قصتك؟".
"ماذا تنتظر من امرأة محطمة ريك، مقطعة ارباً ارباً بين رجلين و جسدها يعشق رجل وعقلها مع رجل آخر".
"ماذا؟ ماذا تقولين توشكا ان هذا خطير جداً هيا قولي".
"لن اطول شرحي ريك، فقط اكتفي بأن اقول لك انني كنت متزوجة من رجل عاجز و استعان برجل آخر الذي هو شقيقي كي يتزوجني ليلة زفافي دون علمي و ذلك باعطائي مخدراً و كان كلما اراد شقيقي وضع لي المخدر و هكذا كان جسدي يعشق الرجل الذي اضاجعه و عقلي يعشق زوجي، ولكن شقيقي لم يكن من لحمي و دمي كان بالتبني ولم اكن اعرف هذه الحقيقة الا لاحقاً عندما تخلى عني زوجي و هكذا فضلت عدة مرات ان انتحر و اترك كل شيء و لكن وجه سباستيان كان هو املي في الحياة".
اخبرته كل شيء بالتفصل ، ثم قربها من جسده و عانقها بقوة و قال لها.
"هل تعلمين توشكا ان الرجل الذي ينقذ امرأة في بلادنا هنا تصبح ملكاً له و يحق له ان يتزوجها".
"ماذا تعني ريك؟".

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ممزقة, ازو كاوود, روايات, روايات مكتوبة, روايات رومانسية, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير الجديدة, شفاه
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:29 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية