للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online


العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات منوعة > روايات غادة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



روايات غادة روايات غادة


حبيب العمر - ستيفاني ونترز ( من روايات غادة المكتوبة )

welcome اقدم اليكم اليوم هذه الرواية اللي انحذفت صفحاتها وقمت بكتابتها اليكم واتمنى تعجبكم الملخص السعادة كانت بحرها , النجاح شاطئها والتألق والشهرة , او هذا على

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-12-18, 06:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,240
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99039
شكراً: 18,255
تم شكره 102,497 مرة في 21,513 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات غادة
Cool حبيب العمر - ستيفاني ونترز ( من روايات غادة المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي

حبيب العمر ستيفاني ونترز روايات

welcome

اقدم اليكم اليوم هذه الرواية اللي انحذفت صفحاتها وقمت بكتابتها اليكم
واتمنى تعجبكم

الملخص

السعادة كانت بحرها , النجاح شاطئها والتألق والشهرة , او هذا على الأقل ما كانت تعتقده عارضة الازياء الاولى ناتاشا كليو قبل ان تصل الى جزيرة مارغريتا للتمتع بعطلة مريحة بعد فسخ خطوبتها من مارك الذي اكتشفت انها لم تكن تحبه فعلا. لكن فوق صخور هذه الجزيرة اكتشفت خطأها الفادح , عرفت ان كل سعادتها السابقة كانت مجرد اوهام , ادركت ان ضحكاتها كانت برنات فارغة بلا طعم ولا عمق. هنا اكتشفت الحب الحقيقي , عرفت معنى ان يكون الحبيب هو كل حياتك , كل سعادتك كل أمالك والآمك ! لكن روبرتو ستافرو كان نوعاً فريداً من الرجال الذي سبق لها وقابلتهم بكثرة . كان متعجرفاً , فظاً , قاسياً وغير مكترث مطلقاً ! فهل من الممكن ان يكون هذا كله مجرد درع دفاع أم انه كذلك فعلاً؟ وكيف ستعرف ذلك وهو يعاملها بكل خشونة ؟ ويقبلها بازدراء وقسوة ؟


لا احلل الى احداً نقل جهدي وتعبي الى اي منتدى او موقع من مواقع التواصل الاجتماعي دون ذكر اسمي Rehana والمصدر منتديات ليلاس

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس

قديم 18-12-18, 06:54 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,240
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99039
شكراً: 18,255
تم شكره 102,497 مرة في 21,513 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات غادة
افتراضي رد: حبيب العمر - ستيفاني ونترز ( من روايات غادة المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي

*رواية بدون فصول فما راح انزل روابط للفصول كمالمعتاد*


" لا شك انني قد اصبت بالجنون " قالت ناتاشا وهي تجيل نظرها بالسماء فوقها والبحر الأزرق حولها . كانت تشعر بالدوار والغيوم المتجمعة فوقها كانت تنذر بمطر قادم.
"ها قد وصلنا , آنسة" قاطع صوت البحار افكارها المضطربة وأشار الى الامام متابعاً" هاهي مارغريتا"
تابعت ناتاشا بنظرها اشارة البحار ورأت من البعيد اليابسة .ريحانة
" سنصل بعد ربع ساعة " قال البحار مجدداً وعاد يصفر اللحن الذي كان يتغنى به.
الجنون الذي جعلها توافق على كلام صديقتها كارمن وتأتي الى هذه الجريرة للاستجمام . عملها كعارضة ازياء اولى كان يشغل كل وقتها وتعرفها وخطوبتها على مارك جعلت حياتها بكل لحظاتها عملا ومتعة وانشغالاً. لكن بعد فسخ خطوبتها هذه وشعورها بالملل الكامل من العمل ومن الكاميرات ومن الشهرة وايضاً من الرجال اقترحت عليها صديقتها بأخذ فترة من الراحة والاستجمام .
" بإمكانك دفع تكاليف العطلة لا ؟ " قالت كارمن " وقد اخبرتني مرة انك تملكين منزلاً في جزيرة مارغريتا صحيح؟"

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 18-12-18, 06:56 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,240
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99039
شكراً: 18,255
تم شكره 102,497 مرة في 21,513 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات غادة
افتراضي رد: حبيب العمر - ستيفاني ونترز ( من روايات غادة المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي



" اجل, اجل "وافقتها ناتاشا " لقد ورثت ذلك المنزل عن عمي قبل سنوات ثلاث. لكني لم اذهب الى هناك منذ ذلك الحين. ولا اعرف ماهو شكل ذلك المنزل اصلاً و ..."
" لا شك انه منزل حالم بكونه على جزيرة لاشك انها رائعة الجمال " قاطعتها كارمن بحماس" لو كنت مكانك لما ترددت لحظة بالذهاب والاختلاء بنفسي بمكان بحري وساحر, انت مستاءة فقط لفسخ خطوبتك من مارك هذا كل شيء... عطلة مريحة مع كثير من السباحة ستعيد كل شيء الى حاله . هذه هي كل المسألة "
وهاهي ذي , بين السماء والبحر بطريقها الى الجزيرة , لكنها لم تكن مستعدة للتفكير بمارك الآن باستثناء ان صدمتها الكبرى كانت باكتشافها ان كارمن لم تحب مارك مطلقاً وانها أكثر من سعادة لفسخ خطوبتهما.ريحانة.منتديات ليلاس
" هذه هي "
" هذه هي مارغريتا ؟" رددت ناتاشا وقلبها يغرق داخلها . لقد فات الوقت لها للتراجع الآن ! كانت رحلتها ممتعة وفاخرة حتى لحظة استقلالها لهذا القارب الصغير. في البداية كان هناك المرفأ الحديث والسفن الضخمة والبنايات البراقة والضجيج والحركة .. ولكن تلك كانت روما , والآن هذه هي مارغريتا . جزيرة معزولة بعيدة وهادئة.
" آه , لا! " تمتمت دون ان تقصد ان يكون صوتها مسموعاً , لكنها فعلت لأن البحار ابتسم ونظر اليها وقال " سأنزل لك حقائبك آنستي"
لكني اود العودة الآن . نظرت اليه ولم تستطع النطق بالكلمات لكن يبدو انه فهم ما يدور بخلدها لأنه هز رأسه ببطء وقال " الطقس تعيس بعض الشيء الآن, لكنه سيتغير .. سترين ذلك"
كان يساعدها بالنزول الى الشاطئ الآن, قاطعاً آخر صلة لها بالعالم المتحضر.
" أنا .. أنا لا اعرف اين يقع منزلي" تمتمت متسائلة , ان كان صوتها يعكس ما تشعر به من ندم على مجيئها الى هكذا مكان. فلم يكن امامها سوى عدد من الاكواخ الصغيرة وبعض البيوت الحجرية الرمادية بالاضافة الى كشك للهاتف احمر اللون غير هذا لم يكن من شيء. لم يكن من مخلوق . ولا حتى كلب او مجرد طائر.
" سيطلعك أي شخص على المكان هل احمل حقائبك الى اقرب منزل الآن؟"
" اجل , من فضلك " قالت فوراً " اذا لم يكن عندك مانع"
" لا , ابداً " قال بابتسام وحمل الحقيبتين متجهاً الى اقرب المنازل.
استطاعت ناتاشا ان تشاهد الشارع الرئيسي الآن وان احد المنازل كان عبارة عن محل تجاري بواجهة تعرض كل ما يمكن ان يباع بطريقة بدائية قديمة . رفعت ناتاشا رأسها الى السماء ورأت الغيوم الرمادية الباردة وارتعشت , هل من الممكن انها لا تزال نائمة داخل القارب وان كل هذا مجرد حلم ؟
" آه, من الواضح انها زياتك الاولى للجزيرة ؟" قال البحار وهما يصلان الى اقرب المنازل . ولا شك ان هذا لم يكن حلماً لأن المطر المتساقط ببطء اخذ يبلل شعرها ووجهها. رفعت ناتاشا ياقة معطفها المصنوع من الفراء وهزت رأسها .
" انها كذلك بالفعل. عندي منزل هنا .. بمكان ما " ردت .ريحانة
" وأنت هنا لقضاء عطلة قصيرة؟"
" اجل " وافقته " لمدة اسبوعين لكن .. هل عندك رقم هاتف؟" سألت بيأس.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 18-12-18, 06:57 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,240
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99039
شكراً: 18,255
تم شكره 102,497 مرة في 21,513 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات غادة
افتراضي رد: حبيب العمر - ستيفاني ونترز ( من روايات غادة المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي

أنزل الحقائب وطرق الباب قائلاً" اجل, سأكتبه لك على ورقة "
" من الطارق؟" جاءهما صوت من الداخل.
" أنا بيتر . معي فتاة شابة هنا" قال ثم نظر الى ناتاشا متابعاً بصوت أقل انخفاضاً " انهما يعانيان من ضعف السمع, لهذا يجب ان اصرخ عالياً"
" اجل, اجل" قالت ناتاشا .
فتح الباب الآن واطلت عليها امرأة مسنة ترتدي الملابس السوداء وتبتسم رغم خلو فمها من الاسنان وتقول " تفضلا بالدخول"
نظر بيتر بشك الى ناتاشا وقال " ستشعر بالحزن اذا لم نفعل"
ابتسمت ناتاشا وقالت " حسناً" رائحة الطعام التي كانت تنبعث من الداخل جعلت ناتاشا تشعر بأنها تتضور جوعاً . الغرفة كانت واسعة بمدفأة ضخمة بوسطها تنشر الدفء والحرارة . الاثاث كان قديماً وضخما لكنه نظيف ومريح.منتديات ليلاس
" اجلسا . ستتناولان الشاي فوراً !"
الرائحة كانت بالغة الوضوح الآن وكانت تشير الى البيتزا التي كانت تطهى داخل المطبخ. وتساءلت ناتاشا ان كانت ستصاب بالاغماء من شدة الجوع قبل انتهائها من احتساء الشاي. فبسبب حفاظها على رشاقتها كعارضة كان عليها اتباع ريجيم قاسي ودائم. وتذكرت انها لم تتناول البيتزا الشهية منذ حوالي السنة, لكن الآن وفجأة اصبح تناولها لقضمة واحدة من البيتزا هو كل ما ترغب بشدة به.
" آسفة ؟" قالت بدهشة وهي تعود الى الواقع من احلام اليقظة لادراكها ان المرأة المسنة كانت تتوجه بالحديث اليها .
" لربما ترغبين بتناول بعض الطعام اولاً؟" قالت المرأة المسنة .
" آه .. اذا لم يكن من ازعاج " ثم تذكرت ضعف السمع فتابعت بصوت مرتفع " اجل من فضلك"
" آه, هناك بيتزا داخل الفرن. سنفرح كثيراً بمشاركتك بتناولها . شقيقتي على وشك احضارها الآن. سنتناول الطعام معنا بيتر؟"
طأطأ بيتر برأسه موافقاً وانتظر ابتعاد المرأة المسنة نحو المطبخ قبل ان يقول " هذا سيكون من اسعد ايامهما بحصولهما على زوار . انت لن تمانعي للبقاء هنا لبعض الوقت؟"
لو انه فقط يعرف !
" كلا" ردت ناتاشا " لست على عجلة من امري"
" آه , لا بأس اذن. وبامكانهما اخبارك عن موقع منزلك لاحقاً. استطيع القول انهما سيأخذانك الى هناك بأنفسهما"
" ما هي اسماءهما ؟"
" لورا وفلورا تارغو " قال.
وسمعت ناتاشا صوت المرأة المسنة من داخل المطبخ يقول " الشاب بيتر قد احضر لنا زائرة شابة فلورا . انها جميلة جداً"
اذن من فتحت لهما الباب كانت لورا .. ومرشد ناتاشا هو الشاب بيتر . نظرت ناتاشا اليه لتتأكد من تبسمه لهكذا وصف لكنه كما يبدو لم يسمع ذلك.
فلورا كانت كشقيقتها تماماً وكأنهما توأم . وكانتا ماهرتان بالطهي دون شك . فقد جاهدت ناتاشا حتى لا تلتهم بنهم قطعتي البيتزا الموجودتان داخل صحنها . ابتسمت للريجيم وهزت كتفيها وهي تتناول كل محتويات الصحن الشهي امامها.
غادر بيتر بعد قليل من الوقت بعد ان سجل لها رقم هاتفه وقال " ستتصلين بي حين ترغبين بالعودة " وابتسم , شيء ما في ابتسامته اشعرها بالحيرة . وكأنه يعرف شيئاً لا تعرفه هي .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 18-12-18, 06:58 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,240
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99039
شكراً: 18,255
تم شكره 102,497 مرة في 21,513 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات غادة
افتراضي رد: حبيب العمر - ستيفاني ونترز ( من روايات غادة المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي

من الواضح ان الفضول كان يتحرق بأعماق المرأتين امامها ولكن اللياقة كانت تمنعها من طرح السؤال الصريح حولها وحول سبب تواجدهما بهذا المكان. وروت ناتاشا فضولهما وهي تحتسي الشاي بعد رحيل بيتر . وبدأت ناتاشا قصتها وهي تركز على رفع نبرة صوتها حتى تسمعاها لورا وفلورا مما جعلها غير منتبهة لردات فعلهما المنذهلة .منتديات ليلاس
" عندي منزل هنا, لكني لا اعرف بالضبط " قالت ببطء وبصوت مرتفع " لقد توفي عمي منذ عدة سنوات وتركه لي"
" آه , عمك هو طوماس كليو اذن؟"
" اجل " ردت ناتاشا بارتياح " تعرفان المكان؟ اسمي هو ناتاشا كليو"
بوصفها احدى اهم العارضات في ايطاليا فاسمها كان يثير رد الفعل السريع لكن هنا الاسم لم يكن يعني شيئاً. ابتسمت ناتاشا لذلك وادركت ان اهميتها الوحيدة هنا تكمن بكونها انبة اخ طوماس كليو.منتديات ليلاس
" اجل , نعرف" ردت فلورا " لكن لم يأتِ احد الى هذا المنزل منذ سنوات ثلاثة"
" اجل, كنت انوي المجيء لكني كنت مشغولة جداً " توقفت وحذرتها حاستها من ردود فعلهما على كلماتها . هل هناك ما يقلقهما بهذا الشأن ؟
"لن يُسر روبرتو الشاب بذلك" علقت فلورا متوجهة بالحديث لشقيقتها . زمت شفاهها وشعرت ناتاشا بغرابة كاملة انهما قد نسيتا وجودها.
" اجل, بالطبع لن يسر لذلك. آه , يا إلهي"
ومن هو روبرتو الشاب بحق السماء؟
" روبرتو الشاب ؟" سألت ناتاشا بابتسامة مشرقة .
" اجل, روبرتو ستافرو . هو لا يحب ان يزعجه احد" قالت لورا وهي تنظر بحزن الى ناتاشا " الطيور كما تعرفين "
" الطيور ؟" رددت ناتاشا " لكن اين هو روبرتو الشاب ؟"
يبدو هذا كعنوان ما, ومتذكرة وصفهما لبيتر البالغ الخمسين من العمر بالشاب بيتر , جعلها تتصور ان روبرتو هذا بمثل سن بيتر او حتى أكبر سناً منه , لكن ان يكون مغرماً بتربية الطيور؟ وضعت ناتاشا كفيها على جبينها , كلا حرارتها عادية جدا.منتديات ليلاس
" انه يقطن بالكوخ المجاور لكوخ عمك , اقصد لكوخك"
" آه , فهمت" ردت ناتاشا وقلبها يغرق مجدداً . المنزل هو مجرد كوخ اذن" وهو لا يحب الغرباء ؟" سألت وادركت انه لم يكن يجدر بها المجيء الى هذا المكان . آه, لماذا تركت بيتر يرحل وحده؟
" كلا " قالت فلورا وهي تبتسم قليلاً للتخفيف من الخيبة التي ظهرت على وجه ناتاشا وتابعت " صراخه أسوأ من عضته , أنا واثقة من ذلك . الامر فقط .. انه ..." وعضت فلورا على شفتها السفلى .
" انه ماذا ؟" حثتها ناتاشا.
" حسناً , انه فقط كان شديد الامتعاض من هجر المنزل وتركه هكذا لفترة طويلة "
آه , حقاً ؟ رددت ناتاشا . اذن هو من اولئك العجائز الفضوليين الذين يتحرشون بأمور غيرهم . اذن هذا هو الوضع ؟ رفعت نظرها الآن والبريق يشع داخل عيونها الزيتية الواسعة وهي تنظر من الشقيقة الى الاخرى وابتسمت. ليس لهما علاقة بهذه النقطة , هما كانتا اللطف بعينه , لكن اذا اعتقدتا ان ذلك الرجل سيمنعها من الوصول الى كوخها الخاص.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حبيب العمر, روايات مكتوبة, روايات رومانسية, روايات غادة, روايات غادة المكتوبة, ستيفاني ونترز
facebook



جديد مواضيع قسم روايات غادة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:38 PM.


مجلة الاميرات  | انستقرام  | منتدى بريدة  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية