لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-07-18, 07:34 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 



بسم الله الرحمن الرحيم

(2)

دخلت الشركه وانا متجاهله سيارة خالي
اللي كانت وراي بضبط توجهت ع طول
للسكرتيره وسالتها عن مكتبي لاني
معطيتهم خبر امس

السكرتيره : ع يمين مكتب
الاستاذ فهد مكتبك
هزيت راسي ومشيت مسرعه
للمكتب ودخلت وجلست وانا
اخذ نفس حسيت بتعب مضاعف
لي يومين مانمت يومين وانا احترق
وقلبي مغبون
ماطلبت شي بس بعرف ليه خبو علي
غمضت عيوني
وانا حاسه اني فعلا دخلت بداومه
مالها مخرج
كيف بقابلهم كيف هم وبااختصار
كيف تركني ابوي
كيف خلاني معقوله مايبيني
فتحت عيوني وانا حاسه ببكي
رفعت عيوني وانا اقوي حالي ماراح
ابكي والله ماابكي مو انا اللي ابكي
بس فيني غصه كاسرتني من داخل

ماحسيت الا بخالي يفتح الباب بقوه وتقدم لي ابتسمت بسخريه علئ كذبه
تجاهلني وجلس ع الطاوله قدامي بتمام
دنقت راسي ماابي اطالع له علشان
مااضعف
له واسامحه
.
.
.

فهد بعد ماشفت حركاتها انقهرت
من نفسي بس
هذا طلب ابوها مو انا انا ماارضئ
بس كيف بقنعها
امها اللي متاكد منه ان حالتها
بتنتكس وهذا مو بصالحنا
علشان مرضها وقلبها مايتحمل
تكلمت بهدوء :غموض

غموض ماكلفت نفسها تطالع له

فهد : شوفي ياغموض
انتي بنتي انا مال لابوك
حق فيك انا اللي ربيتك وانا
اللي معك من كنتي باللفه
لين ماصرتي طولي انتي
بااسمي انتي غموضي
انتي غموض فهد مو عبد العزيز
انتي عارفه فهد اللي رباك
لاتكسرين ابوك ياغموض لا تكسرينه مانتي مستفيده من اهل ابوك
وابوك غير الهم والوجع صدقين
مابيتآلم غيرك خلك عاقله
واوزني الامور بهداوه
.
.
.

قام بهدوء وهو منتظر
اقل شي تناديه تراضيه
مو تخليه يمشي كذا منتظرها
ويبطي بخطواته وبداخله غصه
هو رباها وعارف قوة باسها
عارف انها ماراح تتنازل عن
كرامتها علشانه عارف وهو رباها
ع القوه وتاخذ حقها بس ماتوقع
تتطلع عكس الشخصيه
اللي راسمه باله تنهد
بضيقه وبهمس خافت
:جت تشبهك ي ضاري تشبهك
وبتوقف بوجهك ي ضاري

حط يدينه تحت راسه
وارخئ جسمه ع الكرسي
وهو متضايق منها
.
.
.

غموض بعد ماطلع تنهدت
ووقفت بسرعه
ووطلعت متوجها لمكاان
مايعرفه غيرها وسايقها
الخاص ركبت السياره
وطلبت منه يوصله
ماان وقفت السياره عند
الاشاره فتحت السياره
استغرب سايقها
وبصوت عالي
:سيدتي غموض توقفي ماردت
عليه وهي تسمع

اصوات الناس منزعجه
من تصرفها عدت الشارع
واشرت لساايقها يمشي السايق
بااستغراب :حسنا سااذهب

ارسل لفهد عن فعلتها ورجع وهو مو مطمن عليها حاول يراقبها وعجز لانها اختفت بين الناس الكثيره
غموض بقهر اوف واخيرا ضيعته

طلعت جوالها وهي تتصل
لصديقتها اللي كانت المبتعثه
اللي رجعت للسعوديه وتركتها

همست بحنين :عارفه ماراح تردين عارفه انك اختفيتي بس اشتقت لك كثير همس محتاجتك كثير
توجهت لشقة همس القديمه : دخلتها وهي متوجعه
شغلت النور وتنهدت وهي تشوف الشقه مغبره
حاولت تنظفها بس تعاجزت جلست ع الكنبه

وبتعب وهي تكح :مدري وش اسوي همس احس بضيقه ابي ارجع غموض اللي بس تضحك غموض الطموحه غموض اللي تموت بخالها وامها عجزت حاولت ي همس ماقدرت انا عارفه ابوي مخطي كثير عارفه مافيه شي يبرر غيبته بس ابي احس بوجوده ابيه بجنبي امي ماقصرت بس الابو عظيم

غمضت عيونها ودموعها سبقتها وصوت داخلها

يرفض كلامها ويندمها همست ؛انا غلط وتفكيري غلط صح
رجعت تسال نفسها بس ابوي فهد يحبني كثير وامي كيف بتركهم فتحت عيونها وبااصرار ماراح

اتركهم بس بستعد لمواجهة ابوي واهله ابتسمت بسرعه وبهمس :انا غموض انا بنت فهد مو عبدالعزيز

وقفت وهي تحس توها ترجع لعقلها وحست انها زعلت فهد
اتصلت ع السايق وماهي ثواني الا والسايق عند العماره لانه من الاساس ماابعد

.
.



بالسعوديه .
وخاصه بالدمام
بفله كبيره تضم عائله معروفه بالتجاره واسمهم واصل

ام ماجد وهي مجتمعه بعيالها وبنتها :

اسمعو زين هالكلام الحلال انا بمسكه والورث ماراح يتقسم الا بوجود فهد وانتم عارفين وصية ابوكم قبل لايتوفئ فهد له حق مثل ماكل واحد له حق وفهد اكبركم صدز ماتربئ معكم وعاش عيشة الغرب بس مايمنع انه يشاركم ورثكم
وهذي وصية المرحوم دوره بس مالقئ لهم اثر وعرف ان امه سجلته بااسم رجلها لان ابوكم طلقها وهو مايدري انها حامل بفهد وكل اللي اعرفه ان طلقتيه ورجلها توفو وفهد واخته من امه اختفوا
رفعت عيونها لملامحهم الصامته هي تعرف كل واحد وجبروته وطبعه تعرف كل واحد وقوته وعارفه ان
الورث مهم بنسبه لحالتهم بس هذي وصايا رجلها اللي صدمها بخبر زواجه من ام فهد تنهدت بضيق

وقفت وبهدوء :اتمنئ منكم تاخذون الموضوع بجديه
واتصلوا علئ سعود وخلوه يجي ابيه بشغله
وتوجهت بعد ماصدمتهم

ماجد وكان الموضوع ماهمه :حلو بدال اربع اخوان صرنا خمسه
غازي بضيق :الحين الشركه والامور هذي كلها بتوقف علشان فهد

عناد عاقد حواجبه بهم وبضيق ؛منين طلع لنا فهد كنا ناقصينه ديون المرحوم عاجزين نسددها
وبسخريه :مابقئ لنا الا هالفله وبكره تصير لفهد وناكل هوا

سيف بجمود وغموض : فهد

دنيا :ي عيال لاتكبرونها وهونها بالعكس خذو الموضوع بهداوه لاتتنحبطون ماتدرون يمكن هالفهد ينقذنا من الازمه اللي حنا فيها

سيف :احمدي ربك انك البنت الوحيده ولا كان كفختك الحين

دنيا سكتت وهي تشوفهم كل واحد منهم سرحان ويفكر قامت وهي تستغفر من وضعهم

.
.
.

بمستشفئ الكبير
دخل الجناح ومعه ليث
برد وجه وهو يشوفه يلبس ثوبه ومافيه شي
سعود اللي ملامحه جامده وبصوته الهادي :هلا يبه
ابوه طالعه وعفس ملامحه :اهلين وبعدين يقولون انك بتموت بس ماشاءالله اشوفك بعافيتك

سعود بجمود :مقدر ومكتوب التفت وهو ياخذ جوالاته وتعدء ابوه وليث وبصوت هادي :عن اذنكم
ابوه ؛ع وين
سعود :اظن تعديت مرحلة ع وين مع السلامه

تعداهم وهو يزفر بضيق من متئ يسآله وين رايح
وجاي ابتسم بسخريه وهو يمشي بهدوء لين ماوصل السياره ركبها وماغب عن باله نظرات ابوه حاول يتجاهلها ومايتاثر فيها شغل سيارته وهو ناوي يمشي لنفود بس ع ماحرك الا جواله يتصل رفع الجوال وهو يلمح اسم خاله عناد
رد بهدوء :الو
عناد ؛هلا اسمع امي تببيك حالا

سعود بهداوه:كم مره اعلمك الناس تسلم تسال عن الاخبار وانت ع طول تعال طيب احترم عمري

عناد :ههههههههههه ي رجال اخلص علي جدتك شايشه تبيك

سعود بنصف ابتسامه :ع خير انشاءالله سكر

الجوال وباله مع اللي اللي كسره وكسر حاجه بنفسه حرك سيارته يشوف ابوه وليث يركبون ناظره بتركيز وعيونه تلمح ادق تفاصيل ابوه وبنفسه ليه انا غير عن اخواني ليه التفرقه وليه كل شي يصير براس سعود ماانكر ان شخصيتي قويه شخصيتي ماتعرف الحنيه ابد قاسي لابعد الحدود بس طيب واحاوول اخفي طيبتي تربيت بصحراء تربيت ببيت مايعرف يسال عني تربيت ع اساس اني ضيف مو ولده اغلب حياتي عشتها بالبران من نفود للقنص يمكن الشي الوحيد اللي صح بحياتي اني كملت دراسه بس منازل واخذت الثانويه وهم عبالهم اخر شي اول ابتداائي ...... ابتسم بقوه وهو يتذكر نظرات عيال عمه ووسخريتهم منه هو عارف انهم يضحكون عليه عبالهم مايعرف يكتب ولا يقرا وهذا هو يمثل انه مايعرف يقرا ولا يكتب وهو اصلا ماسك شركات خواله بس بالسر وبطلب منه رجع للواقع

وهو يهمس :كنتي بنفسي مثل الروح وغبتي وغابت
هالروح من بعدتس

تنهد بضيق وهو يناظر الطريق بصمت وروحه تنازع عانده تنازع اللي بدخله كم مره انرسم الخذلان بملامحه كم مره نام وهو متضايق وجعع بروحه مو قادر يبعده وجع يذبحه لاشاف تعامل ابوه مع اخوانه شلون يهتم بهم ويخاف عليهم وكيف تربوا بحضنه وهو ربته الدنيا والصحراء هو صحئ ع قسوة ابوه ونظرات السخريه من اخوانه
وجع يحاول يناساه وجع يتمنئ يبكيه بس علمته الحياه مايبكي علمته يقسي ولا يحن علمته ان الرجال مايبكي ولاتنزل من دمعه علمته مايثق وجع يخترق جسده لابعد حد تعبان نفسسيا ويتظاهر بالقوه زفر وهو يستغفر ويمسح ع وجه من وجع عظامه كمل طريق وكل همه جدته وش تبي وش تخطط عليه عارف مااستعدته الا لشي قوي تعوذ من ابليس وهو يتجاهل لخبطت قلبه وروحه

.
.
.


بالدمام ....

جالسه ع كرسيها ومستنده علئ عصاتها وسرحانه
باللي سواه رجلها هو صح ولا خطا هو تعويض لولده الغايب عنه ومايعرف حتئ صوررته تنهدت وهي عارفه عيالها ماراح يقتنعون فيه ابد ولا بيعتبرونه اخوهم مالها الا سعود هو المنقذ لها هو اللي بيقنعهم وبيقدر عليهم لشين الاول انه غالي عندهم وثاني انه اعقلهم وبااعتباره اخوهم
نزلت دمعتها ..

اشتاقت لبنتها المتوفيه اشتاقت لام سعود اللي من ولدت سعود وهي تعبانه بالخبيث
كانت توها والده سيف اصغر عيالهاو رضعت سعود وسيف لان بنتها كانت تعبانه اشتاقت لبنتها وصارت تشوف بنتها بملامح سعود وطيبته يحاول يقسئ بس تعرف ولدها هي اللي ربته هي الوحيده اذا تضايق يجيها متعني وبس يطالع عينها يبين ضعفه ويسكت وهي عارفه كل اللي بقلبه هذا غيرر عن عيالها هذا سعود تحطه بكفه وعيالها بكفه تغلي عيالها وضناها بس هالولد تعتبره ولدها لاضاقت بها الدنياا ماترجع

الا له قاطعه بوسه ع راسها وهو يهمس : عساتس بالخير يالغاليه
هزت راسها جلس ع ركبه وهو يمسح دموعها

وبصوته الهادي : ماخبرتس رهيفه يااماجد
ماردت عليه ودموعها ورا بعض

سعود عرف انها متضايقه جلس بجنبها وهو
يحضنها :ماعاش من ينزل دموعتس وش بتس ياجنتي وش اللي مضايقتس

همست : مابي شين (شي) بس اشتقت لشايبي

سعود ترددت ضحكته : ههههههه شايبتس ها
وبهدوء : شوفي ياام سعود تراني اخبرتس وعاجنتس بيديني وعارف ان بتس شي تسسبير وشايله همه قولي لوليدتس قولي لي ي الغاليه خليني اشيل همتس واخفف عنتس

طالعته وهي تمسح دموعها : اي والله ي صقري بي همومن ماتشيلها كتوفك ي الصقر

سعود : افا ي ميمتي هذي هقوتس بصقرتس والله ها مااتحرك من مكاني الاوعارف وش مكدرتس
جدته : جدك ي سعود

سعود : الله يرحمه وش علمه
جدته تنهدت : عنده ولد واكبر من عناد تقريبا عمره بااخر الثلاثين

سعود بهدوء :تسيف
جدته : كان متزوجها وهي ماهي من الجماعه

ورفضوها اهله وطلقها وهو ماكان عارف انها حامل
وتزوجت واحدن معه بنته وولدت عنده وسجل الولد بااسمه هو اصلا ولد جدك وقبل لاتجيه المنيه دوره بس مالقاه اللي اعرفه ان الولد واخته من ابوه
هاجروا للغرب وامه وابوه متوفين بحادث

سعود بلع ريقه من الصدمه : طيب وجدي اكيد كتب الحلال بااسم ولده

جدته : ايه سجله بااسمه والوصيه ماتنفتح الا بوجود هالفهد والشركات وادارتهم والبنك كل شي متوقف ع فهد
سعود بتفكير: تتوقعين لو دورته بلقاه
جدته : قامت وهي مساتنده ع عصاتها واتجهت للتجوري حقه وطلعت الاوراق التفت لسعود وهي

تجلس ع السرير : هذا اسمه بالكامل والديره اللي سافر لها هذا اللي لقيته من بعد ماتوفئ

توجه لها سعود وهو يقرا الاسم طالعها بصدمه : لا مو معقولها وتسيف جدي مرت عليه بدون لاينتبه
جدته : وش فيك
سعود : يمه تذكرين يوم سافرت علشان اعقد صفقه مع مجموعة شركات الغموض g•f
جدته : ايه اذكر هالمجموعه
سعود وهو يكمل : وتذكرين شركات الفهد اللي تابعه للمجموعه وحضر جدي وعناد افتتاحها بالرياض وبحضور صاحب مجموعة الغموض اللي هو نفسه اصلا فهد

جدته بصدمه : يعني فهد صاحب مجموعات شركات الغمووض والفهد

سعود :ايه هو وقريب بيفتح فرع بااسم غموض الفهد وبتتحول كل المجموعه بااسم غموض الفهد وبعد شهرين بالكثيرالتدشين للفرع المجموعه الجديد وتغير اسم الشركات وبتكون تحت ادارة بنته غموض

جدته بصددمه : يالله !

سعود : بعرف تسيف مرت علئ جدي تسيف ماانتبه للاسمااء وصارله سنتين يتعامل معه وشركاتنا مع صفقه مع مجموعته كلها

جدته : غريبه والله تسيف بس وبتسااؤل تعرف مكانه

سعود : ايه اعرف مكانه عقدت الصفقه الاخيره ببيته بباريطانيا

جدته : اجل جهز نفسك تاخذ اوراقه وتروح له وتعلمه

سعود انعقدت حواجبه : اروح له

جدته هزت راسها : انت عارف خوالك لاراحوا بيخربونها انت اعقل منهم وافهم

سعود بهمس : انشااءالله بس عطيني مهله ارتب اوراق الشركات والفوضه اللي صارت من بعدي

جدته : خذ وقتك بس قبل نهاية الشهر بشوف فهد قدامي

سعود وهو يشد ع كفه : ابشر وقف وهو يبوس

راسها : اعتذر منتس هالحين بروح ارتاح

جدته :اسمع لاخذيت فندق باازعل عليك

سعود : والله ودي بس تعرفيني مااحب انام هينا

جدته : جناحك موجود وتوهم مغيرينه لك ليه ماتنام

سعود بطلب : تكفين يالغاليه اذ تبيني ارتاح اسمحي لي اروح للفندق

جدته بهمس : مسموح بس تعال بدري وتغدا معنا باتسر وكلم خوالك

همس : ابشر يالغاليه

عطاها ظهره وهو يمشي

همست : يالله انك تحفظه وتشيل همه وتيسر اموره وتريح باله
.
.
.

طلع من فلة خواله وهو مسرع علشان ماينتبهون عليه خواله ركب سيارته وهو متوجه للفندق
ماان وصل نزل ع طول وهو يطلع شنتطه اللي ماتنزل من سيارته من كثر سفراته
دخل غرفته اللي شريها من الاساس بس ماحد يعرف بهالموضوع دخل عطول وهو يفتح ازارير ثوبه
وجلس وهو يحاول ياخذ نفس طلع علاجه الربو وضغط ضغطتين وومافي فايده كح بقوه وانكتم وهو يحاول يتنفس وجهه احمرر زفر بقوه وهو ياخذ هواء ورجع نفسه وجع صدره بيذبحه انسدحت وهو

يهمس : وتبيني انام عندتس ياجده علشان تشوفين حالتي هذي ابتسم بسخريه ع وضعه
من خامس
ابتدائي وصدره تعبان كم انكتم كم مره ربي انقذه وهو صغير كم مره جته سلامه وكم مره تعب بقوه ولا احد لاحظ وصل عمره الثلاثين وهم مايعرفون همس : لو امي موجوده بتحس فيني غمض عيونه تحت اغمااء التعب
.
.
.


.بالقريه .


وصل البيت وهو يهمس : يحول الحين يهاوشني اوف
دخل البيت وهو يمشي ع اطراف رجوله بس وقفته صرخة ابوه : فاارس ولعنه
فارس اللي ابتسم بسرعه وبغباء : هلا هلا باالغالي ابو فارس
ابوه وهو منضغط منه : وين كنت
فارس : مع الشباب بااستراحة الشيخ ضاري والله

ابوه : اللي يروح الاستراحه يطول فيها شايف الساعه كم ثنتين بالليل

فارس : ااوعدك من باتسر تشوفني من عشره عندك

ابو فارس : مدري متئ تعقل تكبر ولا كاانك رجال طول بعرض

فارس وهو بس بيخلص : اي والله مدري متئ اكبر

ابو فارس :اسمع هالعلم اوراقك ارسلتها للرياض وسجلتك بالجيش

فارس طارت عيونه : الجيش

ابوه : ايه علشان تصير رجال وتطلع علومك

فارس وشوي ويبكي : اصير رجال والتزم بالوقت بس الا الجيش

ابوه : تستاهل

فارس طالع ابوه : وطلع وهو مكتوم ومنغبن

فتح جواله ودخل حسابه الثاني ماهو مهتم ابد بحسابه وماينزل فيه الا صوره وصورتين ومخفي كل شي عن حياته بهالحساب توجه لحساب بنت مقفل يعجبه البايو ويحسها قويه وثقيله ابتسم وهو يتوعدها
دخل خاص وهو يرسل لها : السلام معك فارس

.
.
.

بالرياض :

جالسه وهي تبكي من ضرب اخوها لها علشان زوجته التفت لجوالها وهي تسمع صوت رساله
همست من بيرسل لي استغربت بقوه معقوله صديقه
قدديمه بس هي منعزله ماعندها ابد صديقات حياتها مدرسه وغرفتهاماتحب تدخل بحياتها صديقات تحب الوحده حيل دخلت حسابها
وهي تشوف اضافه من فارس ع طول عطته بلوك
دخلت الخاص وهي تشوف رسالته ماردت وهي تحذف الخاص ع السريع وببكئ :ناقصتك انت بعد
اكررهكم يالرجال


فارس انصدم يوم عطته بلوك وبهمس هين رجع يقرا اسمه بس حسابها بس حلم رجع يقرا البايوه: قويه بس بقلب ضعيف


اعجبته كثير تحمس لفكرة انه يعرف عنها اكثر غير حسابه بااسم بنت وحذف المتابعين وكل شي رجع ورسل لها اضافه

اغصان ...
منسدحه وتحاول تنام وجسمها يعورها من الضرب رن جوالها برساله تكلمت بهم : يالله فتحت جوالها استغربت بس ضافتها ع انها بنت

ع طول دخل خاص وهو يكتب : نورتي حسابي

ردت عليه : ي حياتي انتي اللي نورتي

ابتسم وهو يكتب معك نور من حايل

ردت معك : اغصان

ضحك بقوه من اسمها
رد عليها بضحك : هههههههه معتس شجر
اتسعت عيونها بصدمه وابتسمت كتبت : الحمدالله وشكر بس
رد عليها : اسفه اذ ضايقتس بس انا طبعي حبوبه وهبله .... ضحك ع نفسه اجل هبله ضاعت هيبتك ي فارس

كتبت وابتسمتها ع ثغرها : انا اسفه بس ماعليه بتتعودين علي انا طبعي شوي ثقيل

فارس : اوعدتس اغيرتس وتصيرين مثلي بس تتضحوكين
ضحكت ع كلامها : نشوف
كتب بتحدي : تشوفين
وبسؤال عندتس غير الانستا
كتبت : ايه
رد : وش
كتبت : ببي . سناب .
همس بفرحه : يسسس
كتب بحماس : عطيني بنتس وسنابتس
ارسلت له وهي عبالها بنت

جاء بيضيفها وتذكر حسابته بااسمه دخل سناب وهو يفتح له سناب ثاني باسم نور وضافها
والببي غير اسمه وحط N وغير التحديثات
دخل عليه ريان : وش عنك غير نكك
فارس يالليل يالنشيه : ولاشي بس مليت وغيرته
ريان : عاد تغيره N!
فارس : خلاص بحط نقا
وغير نكه لنقااط بسرعه وضافها
ابتسم وهو يشوف الصوره بااسمها
وحالتها مبين انها صعبه كثير بس تحمس لها حيل
بقئ رقمها دخل انستا وعطاها رقمه وكتب : ضيفيني واتس
ردت عليه : ماعليه يانور ماراح اضيفك واتس لاني اصلا مااعرفك اسفه بس صريحه شوي
فارس اللي انصدم وكتب : عادي ي قلبي مع الايام تعرفين نور

ضحك بقوه وهو يهمس : وراتس ي اغصان وراتس

عند اغصان حست انها تسرعت يوم ضافتها
تنهدت من ضيقه بس بجد محتاجه وحده معها صديقه غريبه وبعيده عنها محتاجه تفضفض تعبت الكتمان دعت ربها انها ماغلطت انها اخترتها صديقه وبتشوف مع الايام اذا هي قد الثقه او كذابه

همست : اشتقت لك يمه نزلت دمعتها يمه ولدك جنني حيل مرته متسلطه علي بس انا وابوي يايمه منشغل بحياته عني وماشفته من زمان مع عياله ومرته وانا يايمه محشوره

هنا بس اخوي مرات يرجع لعقله ويدلعني لدرجه اي جوال ينزل جديد ولبس بس مرات يتغير ويضربني جنني مااعرف شخصيته هو حاط لي غرفهه عريضه طويله فيها اللي ابي كبيره يمه لدرجه اخاف من غرفتي ومكتبي ومطبخ تحضيري كل هذا علشان مااشوف مرته
بماهو صاحي كل يوم بشخصيه يمكن يجيه تانيب ضمير ويدلعني بس تمر ايام انحشر وايام مااطلع وماحد يسال ولاطلعت كرفتني مرته ولا تضربني

بس احلئ شي سوااه شراء لي شبكه لحالي وجوال ولاب يمكن اطلع من ضيقتي

واابااتسامه ؛اشتتقت لك ياايمه كثير ليت الموت اخذني ولا اخذك مني

الئ هنا
اععتذرر عن غيابي بس عارفين اختبارات نهائيه واخر سنه لازم شدة الحيل واسعدوني ياقلبي بتوقعات
وتنويه & فهد وساره اخوان من رضاعه كيف
ام فهد تزوجت ولد عمها اللي كان متزوج بس توفت زوجته وهي تولد ساره بسب ضعف بالقلب وورثت ساره هالمرض بس كانت تحت عنايه المهم ام فهد تزوجت ع طول من تطلقت واتفقت هي وابو ساره انهم مايعلمون عيالهم وبكذا لاسارره تدري انه فهد ولد مرة ابوها من الاساس ولا فهد ييدري عبالهم اخوان من ام واب وهذا التنويه
وسلامتكم ❤

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-18, 07:36 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم
(3)
في ابريطانيا


أتراهُ يذكرني ولو سهوًا ويبتسمُ؟

الغيت اجتماعاتي وطلعت بعد اللي سوته
غموض قهرني بس متاكد بترجع توجهت للفله بطمن ع ساره بس اللي سمعته
قتلني ماعمري فكرة ان ساره يطلع منها
غمضت عيوني بغضب مدري ادخل وابهذلها
ولا اصبر واشوف وش بتسوي
تنهد وهو يستمع للمكالمه اللي غيرت ضنونه لا ابعد حد وتوعد بداخله بساره

نرجع قبل دقايق من دخول فهد

ساره اللي من طلع فهد وقفت ماتدري وش تسوي بس طرئ ع بالها فكره
ومشت ع طو ل لغرفتها واتصلت ع
مديرة اعمالها وتكلمت معها وبصوت عادي :
اسمعي ي ريما ابي منك طلب
ريما : ابشري ي دكتوره
ساره ابتسمت بس بقلبها حرقه بس مجبوره: ابيك تجيبين ظرف وتحطين
فيه صور لغموض والصور تلقينها بمكتبي وترسلينها
بفاكس ع شركة عبدالعزيز ضاري أل... وتكتبين تحتها المودل غموض عبدالعزيز ضاري
ريما بااستغرب : غموض مو بنت الاستاذ فهد
ساره :ريما خلك بشغلك

ريما: اوك
وسكرت تنهدت بقوه ماتبي تجيب نهاية بنتها بس بتحرق قلب عبد العزيز مثل ماحرق قلبها فتحت جوالها وارسلت لريما ترسليهن بليل

فهد فتح الباب بسرعه
ساره التفت له باابتسامه :وش عندك
فهد جلس قدامها : ساره
ساره خافت من نبرته الجديه : سم
فهد غمض عيونه : ليه تشوهين سمعة بنتك
ساره بلعت ريقها : من يقول
فهد بغضب : ماحد قالي سمعتك
ساره تنهدت :مافي الا هالطريقه تحنن قلب عبد العزيز
فهد عض شفته : بس مو بهالطريقه انتي
عارفه اسلوب حياتهم بالعكس كذا دمرتيها
انتي عارفه لوصل لعبد العزيز ان بنته مودل
وش بيسوي عبالك بياخذها بالاحضان بالعككس بيجي ليهنا وياخذها وبعدها احلمي تشوفين بنتك تنهد : عارف انك حاقده عليه وبتقهرينه مثل ماقهرك بس
ي ساره مو بالطريقه ماتعبت وربيتها ع سلومنا لا جل اشوه سمعتها هذي قبل
شي غمموض بنت عبد العزيز فاهمه
الحين تتصلين ع ريما وتلغين فكرتك التافه
ووقف بسرعه وتراني ماني راضي عليك
فاهمه وطلع بسرعه مثل ماجاء

ساره نزلت دموعها بنتها اغلئ من قلبها
بس ودها تحرق قلبه همست :الله ياخذك ي عبد العزيز وارسلت لريم تلغي السالفه
من اساسها

غموض ..وصلت الفله وانا مابين خوف من خالي وامي دخلت وطلعت فوق بس استغربت من خالي سكت وانا اتبعه
وهو ماانتبه عقدت حواجبي من شفته دخل ع امي ومشيت بسرعه وصرت ع طرف الباب وانا اسمع اصواتهم عاليه
مسكت نفسي وانا اسمعهم
وفهمت الموضوع ع اخر كلمه قالها خالي
ركضت لغرفتي دخلتها وانا مو مستوعبه اللي سمعته انا جايه اعتذر عن تصرفاتي
ليتني ماجيت امي كيف تقول عن كذا كيف
تخرب سمعتي كيف طاوعك قلبك يايمه
طيب انا وش ذنبي بعلاقتكم تنهدت وانا احلف بداخلي والله ماابكي وبااصرار داخلي
خالي فهد بس اللي يستاهل اعتذر له
وقفت وهي ناويه تتعذر لفهد بس

.......
بالرياض

دخل بغضب وهو يصرخ : اغصااان وللعنه

اغصان ماردت لانها اصلا نايمه
توجه لغرفتها وهو يضرب الباب بغضب
اغصان قامت بسرعه وهي خايفه من الضرب ع بابها وفتحت الباب بسرعه
: وش فيك سامي
ماكملت كلمتها الا بكف ع خدها سحب شعرها وهو يرفسها
اغصان ببكئ: والله ماسويت شي والله
سامي: انتي ترفعين صوتك ع عادل انتي يالبزر
اغصان بقهر: والله ماقربت لولدك اسال الخادمه اصلا انا صارلي يومين ماطالعت
سامي وانفاسه المتسارعه : والله ي اغصان القاك مقربه لواحد من عيالي لااذبحك تفهمين
هزت راسها شد شعرها وبصراخ تفهمين
اغصان بصوت رايح: فاهمه والله فاهمه
تركها وهو يلعنها
اغصان قامت وهي تترنح بمشيتها وتدعي عليه وع عياله دخلت غرفتها وجلست تبكي ومن غير شعور مسكت جوالها
ودخلت ع نور بالببي وارسلت لها مقطع
صوتي وهي تبكي وتشكي من اخوها وضربه

عند فارس اللي كان يتجهز بس قاطعه ابوه
وهو يدخل عليه فارس ماطالع له وصد
ابوه كتم ضحكه وهو يشوفه زعلان
وبهمس : فارس
فارس مارد
ابو فارس : فااارس
فارس : نعم ياابو فارس
ابوه : اسمع مصدق اني بوديك للرياض
من بيقعد عندي عقب امك
فارس ركض له وهو يجلس ع ركبه : يعني مافي روحها لرياض
ابة فارس كتم ضحكته وهز راسه بلا
فارس ضمه وبضحكه : والله احبك ي اابو فارس
ابوه بضحك : ييويلي يالتسذوب وبغمزه عارفه انك سبيتني لين قلت بس امس
فارس طالعه بغباء وابتسم
ابو فارس بهدوء: اسمع ي فارس انا ماربيتك لاجل تخيب ظني ابيك تشتغل وتشد حيلك ابيك ترفع راسي مالي بدنيا الا انت واخوي ضاري وبهمس :عارف انك تبي نوف وعارف انك مكلم عمك محيرها لك بس بعرف ليه من وراء ظهري لهدرجه خايف اخرب خطبتك
فارس جمد وبهدوء: لا واالله يايبه انك ع عيني وراسي وانا كلمة عمي بيني وبينه وبنتظر لين ماا امسك وظيفتي واخطبها وانت معي
ابوه : طيب ليه ماعلمتني
فارس: خفت ترفض انا عارف افكرك متحرره عن عمي وعادتنا خفت تقول متحيرها وتوقف مستقبلها
ابوه بعقاب له : اسمع عطني جوالك
فارس برد وجه : وش تبي فيه
ابوه : جيبه وانت ساكت
فارس هز راسه بطيب
ابووه جالس ع الكنبه وهو يشوف وجه ولده كيف تغير لونه
وبصوت عالي : لاتمسح شي جيبه
فارس جابه بسرعه وعطاه
ابوه : احلفك بالله مسحت شي
فارس بصراحه : لا والله بس ليه
ابوه : كم عمري ي فارس
فارس بااستغرب : 34
ابوه بهدوء : ويومك تفتش بجوالي كل يوم ليه
فارس : خايف عليك
ابوه بهمس : وانا خايف عليك ونبره جديه : احلم تشوف هالجوال وعطني الرمز
فارس: يبهه

ابوه : فارس

فارس : طيب

ابتسم ابوه وهو يسمع فارس يعطيه الرمز

نتكلم عن فايز اللي هو ابو فارس :

ابو فارس شخص هادي تزوج ام فارس وهو صغير بالعمر ام فارس ولدت فارس وتوفت بسبب نريف وبذاك الوقت ماكان فيه مستشفيات رهن عمره لفارس ورفض الزواج وهاجر للدمام ومعه فارس وجاب له
مربيه كل هذا علشان مايتزوج غيرها دفن نفسه بتربية فارس وشغله كالكاتب مقالات بااحد الجرايد ومستمر بهالشغله الين هالوقت واللي تغير انه رجع للقريه علشان فارس اللي طلب منه يرجعون رجع وصار يكتب عن طريق الاب ويرسله لايميل الجريده بس كالكاتب مععروف ومشهور وهالشي خلا فارس يتكاسل بدراسته الجامعيه علشان سمعة ابوه وشهرته


...

فارس اللي تنهد بعد ماطلع ابوه واخذ جواله
ع ماانسدح تذكر اغصان وبهمس غبي غبي ي
فارس ضرب راسه اكثر وهو ناسي كل حساباته
همس بهدوء : مافي امل ارجع لاببي ولا انستا
غمض عيونه بقهر وبصراخ: ززهاايممر امس فتحتهم واليوم ناسي كل الارقام السريه
وبهم: يارب مايفتحه ابوي وبنرفزه : المصيبه انه يعرف للببي والسناب وانستا وبقهر : اخخ بس ليه ابوي ماصار عمي مايعرف لايقرا ولايكتب مو ابوي اللي اصلا متابعينه بالملايين واكثر مني مالت بس ع حظي وبضيق : يالله الحين يوم نويت اتعرف خذاه وبصوت داخله : احسن خلك ع نوف ابرك هز راسه : نوف ي نوف كيف اصالك

......

بالقريه بيت الشيخ ضاري

ام عبد العزيز جالسه ومقابله سعاد زوجة عبدالعزيز وام ليث زوجة ناصر وام عمر
ام عبد العزيز : يالله صباح خير وش فيكن جياتني من الجهمه (الصبح)
سعاد : مابنا شين جياتن نسوي لتس الفطور
ام عبد العزيز بضحكه : هههه الشمس من وين طالعه ام مشعل وام ليث وام عمر يسون لي فطور
ي وجه االله متاكدات انكن حريم عيالي
ام ليث بتافف : بااختصار مدقوقن ع خشومنا وعيالتس امس جتهم عنزهم وحطوا جدول وبسخريه ولا انا ام ليث اسوي فطور
ام عبد العزيز بروحها اللطيفه والطيبه : ي بعدي ي عيالي وباامر : اجل يلا ع المطبخ وع الساعه سبع الفطور قاضي
طالعوها بطرف عين وقامن للمطبخ
ام عبد العزيز : وينتس ي نوف تشوفين اللي صاير
وبضحك : يوحي بس لايحطن لي سم
بالمطبخ : كل وحده تندب حظها
ام عمر : انا موقاهرن الا مرة عبدالله مريحينها
ام ليث : لا والله موحرمة عبدالله الا حريم خالد وسعد وافي ليه مايسون الفطور ماهن اللي ساكنات معها
ام مشعل سعاد: خلكن من هالكلام وشوفن التنور
ومثل ماجانا بيجيهن
ام ليث : هه ي عله خويلد اللي بيهاوش هذا هو ساكن عند امه وحرمته ماتنزل ولا وافي اللي من ديره لديره يسفرها ولا عبيدوه اللي مسوي لها يدهينه لاتنكتين مير حنا المقاريد مااخذنا الاالحاريين
ماخلصت الا بصرخة عبد العزيز : عذه ع هالصبح حش استعيذن من الشيطان استغفرن
بدال هالكلام استغفرالله وهو يتعد المطبخ ويتتمم بكلام مو فاهمينه بس واضح يسبهن
بالمطبخ هدوء بعد كلام عبدالعزيز
ام ليث بلعت ريقها : يارب مايقول لناصر
ام مشعل بهدوء وهي تطالع الخبز : لاتخافين عبد العزيز كتوم هزت راسها وهي تسوي القهوه وبنفسها تسب روحها ع لسانها
...

بنفس البيت
بشقة سعد :
جالسه وهي ماسكه جهاز اختبار الحامل وببكئ: ياربي
سعد تنهد وتقدم لها مسك يدينها : ي قلبي ماعليه ترئ مو شرط تحملين هالحين خلينا مستانسين لحالنا لا ازعاج بزران ولاغيره

هدئ: ليمتئ ي سعد صارلنا خمس سنين وماحملت
وعمامي ماهم ساكتين بيزوجونك
سعد وهو يضمها وبهمس: وااقسم بمن احل القسم اني مااخذ عليتس ولا ابدلتس وبضيق: تكفين ي هدئ طنشي حتسيهم لو تبين هالحين نساافر لبر ونبعد بنسافر لعيونتس ولا تضقين هالضيقه انتي عارفه غلاتس عندي
هدئ بهمس: أي
سعد: ههههههه هذا اللي طلع معتس
هدئ: هههه احبك
سعد : ي بنت الناس خفي ع قليبي
هدئ بنظره: الله يابو قلب انت
سعد ابتسم : عاش من شاف ابتسامتس ياروح سعد
ابتسمت وهي تطالعه كيف غير نفسيتها مسكت يده وباست يده وبهمس : يخليك لي يارب ولا يحرمني زولك
تعدل وهو يشد عليها : امين يارب


الئ هنا
موعدنا بيكون كل سبت تنرل البارتات
توقعاتكم

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-18, 07:38 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم

(4)

.
.
.
(4)

في الدمام

الساعه 8 صباحا

فتح عيونه بتعب اخذ نفس وهو يستغفر واعتدل بجلسته رفع يده وحطها ع صدره وهو للحين حاس بخمول وتعب تنهد بضيق وهو يتذكر اشغاله الكثيره
وبهمس:يالله عونك وقف وهو حاس بنوم ودخل الحمام يااخذ شور ويصحصح ويصلي اللي فاته

.
.
.
بفلة ابو ماجد
جالسين كلهم ع الطاوله ويفطرون
ام ماجد بهدوء : ماجد وين حرمتك
ماجد ببرود؛ ناايمه
ام ماجد رفعة حاجبه بااستنكار : نايمه !! طيب
التفت لعنااد :وانت
عناد بضحكه : هههههه ماعندي حرمه يمه
ام ماجد : نسيت ولفت بضيق
وقامت :بالعافيه
وتركتهم وهي محتاره بماجد وزوجته
جت بتصعد لجناحهم وبعدها استحت وغيرت رايها
عندهم بعد ماطلعت
غازي : ماجد خف ع بنت الناس مهما كان هذي بنت خالنا
ماجد بزفره : خلك بنفسك
وقف بسرعه وصعد قوق
عادي بضيق : خببل بكره يوم تتركه يندم
سيف بنرفزه : مرته وكيفه
عناد : سكرو سيرتهم انتم عارفين البير وغطاه
دنيا ساكته وهي تسمعهم بس شهقت وهي تشوف
سعود داخل وبفززه :ي هلا ي هلا تو مانور البيت
سعود باابتسامه :منور فيتس
وتقدم منها وحضنها بهدوء وبعدها سلم ع خواله
وجلس يفطر معهم

بجناح ماجد وهمس :
ماجد بغضب:همسس
همس تعوذت من الشيطان وطلعت له وهي لابسه
بجامه كحليه حرير وفاكه شعرها الطويل بلونه
البني الفاتحه وريحة عطرها تسبقها
جلست بهدوء قباله : امر
ماجد تنح فيها وبعدها بلع ريقه وهو يهمس : كم مره قلت لك لاتطلعين لي بهالبس
همس بنفسها ياارب صبرك : قلت بس مافيها شي
بجامتي ساتره ومو كاشفه جسمي
ماجد ناظرها بحده: اسمعي ي همس امي تدري بشي والله مو احسن لك
همس بهدوء : ماجد اجلس وادحر الشيطان بتفاهم معك
ماجد بعصبيه : ليه شايفتن مجنون تقولين كذا
تنهدت وهي تصبر نفسها انه بيتعدل
وبهدوء ؛ ماجد مااظن اننا صغار علشان تتعامل معي بالاسلوب ذا انا ماني بزر انا عمري 26 وانت بالثلاثين مو صغير علشان تسوي هالتصرفات ركزت بنظرها عليه : غلطت عليك بشي سبيتك شفت بااخلاقي شي مااشررفك ولا اني مااستحي
اسالك بالله وش غلطي يوم تتعامل معي بهالاسلوب
انا مايهمني ماضيك وش سويت فيه وببحه ولا زواجك القديم مافتحت افمي بسالفه ولا سالتك
محترمتك وانت من اول يوم شاطفني ولا كانك شايفني وتتعامل معي بضرب وهاوش وانا ساكته
انت بغرفه وانا بغرفه وساكته رسايل من طليقتك
وانا مااتكلمت ليمتئ هالحال متئ نستقر
ماجد طالعها بهدوء ووقف قرب منها وانفاسه تلفحها
وبهمس :ذنبك ابتعاثك يهمس
وتعداها طالع
غمضت عيونها بقهر وبزفره ؛الله يهديك

ماجد:

تقول وش ذنبي ذنبك ي همس ابتعثتي بر وتركتيني
ذنبك اني اعشقك وانتي حرقتي قلبي وكنتي عارفه برفضي لفكرة سفرتك وعاندتي وقهرتينيي وتبي تستقر بعد اخخ بس منك ي همس

بالشركه .
دخل سعود لمكتب جده
ومعه سيف جلس سعود وهو. يطلع الملفات ويعيد افرازهم وبتدقيق ع حرف حرف
سيف بملل :مطول
سعود وهو لابس نظراته :كثثيرر شايف الشغل كيف متراكم
سيف:دريت بولد جدك المختفي
سعود :اي ولمعلوماتك تراه فهد...ال تذكره اللي متعاقدين مع مجموعته
سيف بصدمه :لا لا لاتقول
سعود :اتسذب عليك انا
سيف ؛واو اجل متئ بس يجي
سعود:هههه اي مو لله علشان فلوسه
سكت سيف وهو يفكر كيف كان كاره والحين بس
وده يشوفه
ورجع سعود يكمل شغله

بالقريه :

مجتمعين الرجال بمجلس الشيخ ويسالفون ويتهامسون
ابو عبدالعزيز ؛الله حيهم
ردوا عليه ورحبو فيه
دخل ابو فارس بهدوء وملامحه هاديه :السلام
ابو عبدالعزيز والرجال :وعليكم السلام
عبدالعزيز بهمس لناصر :وينه سعود
ناصر عفس ملامحه ؛لاتسالني عنه
سكت عبدالعزيز وهو يعطيه نظره
عبدالله بهمس لوافي :وش فيهم اخوانك
وافي :علمي علمك بس من يرحون الرجال لشبة العصر عند ابو صالح نعرف وش وراهم
دخل سعد وراه خالد وعيال اخوانهم وهم يسلمون
ع ماجلس سعد
ساله واحد من الشيبان ؛ماجاك ظنا
سعد بهدوء:الله يعطيناالذريه الصالحه وصد يستغفر
ابو عبدالعزيز :قريب بتسمع ان شاءالله وغمز لسعد
سعد رفع حاجبه ومارد وهو يطقطق بجواله وبداخله لو يذبح الشايب اللي فتح عليه موال كل يوم
محمد بهمس :طنش ماعليك حتسي بس
هز راسه وخذته الافكار لبعيد
عند الشباب مجتمعين بزوايه ويسمعون فارس اللي منقهر ويشكي لهم وهم ضحك عليه
نغزاهم عمر : شباب جدي يخزنا قصروا اصواتكمً
ريان :اوه ي جدي
مشعل بضحكه ؛ع المشنقه بعد شوي
ليث بهدوء:اسكتووا واعقلو
ركان :تكلم تكلم المثالي
نواف :شباب جد بقولكم شي
كلهم التفتوا له
فيصل :تكلم وش مسوي من بلوه
نواف :ههههه ولا شي بس كنت بعزمكم ع الغداء بس شكلكم ماتبون
سلطان :لامن قال مانبي الا نبي ونص
ركان بضحكه:عاش نواف
نواف نفخ نفسه بغرور :غصبن عنك

عند ابو فارس استاذن بسرعه وتوجه
لسياره وهو ماسك نفسه واعصابه من امس وهو
مو قادر ينام. بعد ماشف رسايل اغصان
وصوتها وبكيها وده يذبح فارس انه استغلها
بس لحق عليهم قبل لايندمجون وبدون تفكير كمل لعبة ولده بس علشان يوقف معها وماهو حاس انه
بيعلقها فيه وماحس بذنب ولده وذنبه اللي اقترفوه
اثارت شهامته مقطع صوت بعد ماكان ناوي يحذفها
بس غير رايه ونوئ يساعدها لين مايعرف من هي وين ساكنه علشان يحميها رجع راسه وراء وبهمس :اعترف لتس ي اغصان ولا اخبي عليتس


عند اغصان تقر الكلام وهو مبتسمه غمضت براحه وكلام نور ينعاد براسها وبهمس :ارجع انام بعد هالراحه

.
.
.
بيت الشيخ ضاري مجتمعات حريم عياله قبالها
وبنتها
ام عبدالعزيز ترمقهم بنظراتها وبهدوء :وين بناتس
ي ام ليث
ام ليث :الحين يجي ي عمه خليتهن يغيرن مرايل المدرسه
هزت راسها وهي تسمع همس هدئ ونوف
هدئ :ايوه اعرفها وش فيها
نوف :بالله تعرفينها ياختي ياانها كيووت ضفتها اول امس ي حلو سناباتها
هدئ:اي والله امنيتي اشوفها
نوف ؛عادماشااء الله خالها وامها مدلعينها
هدئ :اي اشوفها ولا وغير كذا غرفتها تهبل ولا صوتها فخخم من تسمعينه تعرفين انها راعية فلوس
حتئ ضحكتها فخمه انييقه حيل حظ من ياخذها
نوف ؛ اخ بس ودي اشوف شكلها ماتنزل صورها مع ان اهلها متفتحين وعادي بس ماعمري شفت شي
هدئ :ي ختي خليها ع ربك الصوت مجننا كيف الشكل
قاطعتهم ام مشعل :مني هذي
هدئ :سلمتس الله هذي وحده مشهوره بسناب وعندها شركه وتدير حلال اهلها وعايشه ببريطانيا
ام مشعل والمجلس كله صحصح وركزوا بسالفتهم
ام مشعل :سعوديه
هدئ :اي سعوديه بس ماتنزل صورها بس صوتها وابوها متوفي وعايشه عند خالها وامها
ام ليث بلقافه : وش اسمها
هدئ :غموض الفهد ال ..

جمد لوهله والاسم ينعااد عليه حس نبضات قلبهه
تسارعت ونفسه انكتم فهد اخخ ي فهد مسك نفسه
وهو يحاول يهدي رجفته بعد اسم فهد وياخذ نفس

.
.
.

ببريطانيا

جالسه تفطر بهدوء مع خالها وامها
خالها :غموض تجهزي بنمشي
ساره :انتبهي لنفسك ماما
غموض طنشت ووقفت :جاهزه خالي
خالها باابتسامه :قوي نفسك لاشفتي المفاجاءه
هزت راسهامن غير مبالاه
اعتذرت من خالي وسامحني بس امي مو قادره احط عيني بعينها موقادره والله
ساره من طلعوا توجهت لغرفتها تتجهز
بس قطع عليها رنين جوالها ردت ع طول من غير
ماتشوف الرقم
ساره :الوو
انصدمت وهي تسمع نبررة الصوت مثلها ماتغيرت
الئ هنا

استودعتكم الله الئ السبت القادم

توقعاتكم .

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-18, 07:40 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم.
.
.
.
(5)

وهجرتهُا كي أستريحَ من العناء
فوجدتهاُ في غربتي وغيابي
.
.
.

غموض

ركبت مع خالي وانا افكر كيف بلتقي باابوي كيف
اوصل له كيف اوصل لعمامي طالعت خالي وهو مندمج
يتكلم مع مدير المجموعه سرحت بخالي كيف ببعد عنه
وكيف بروح من غير مايدري امور كثيره داخله بعض
حياتي وحياتهم غير وش اللي سوته امي علشان يطردونها وش سوت علشان ينفونها وينفوني معها
صحيت من افكاري ع صوت خالي

فهد بابتسامه؛ ها يابوك جاهزه للمفاجاءه
ابتسمت من غير ماتحس وبهدوء : ايه جاهزه
نزل ونزلت وراه ع طول مسك ايديني وبنفس الوقت
همس بااذني : غمضي عيونك وياويلك ي غموض تفتحين عيونك ترئ اعاقبك وانتي عارفه عقابي مايمزح

ضحكت بقوه وانا اتذكر عقاباته ي يقفل الثلاجه ولا ياخذ جوالي واقل من دقايق اعطيه النظره البريئه ويرجع لي كل شي وينسئ ... مشت وهو ماسك ايدي ومغمضه عيونيي وكلما حاولت افتح قرص ايدي

فهد وصلت وانا ماسك ايدها وقدامي كل مواظفين الشركه من اكبر الاقسام لين موظف الامن واقفين
كان منظر حلو ومهيب اني قدرت اوصل هالمرحله
قدرت ابني نفسي بنفسي جاء الوقت اللي ارتاح فيه
واسلم كل املاكي لغموضي وانا واثق فيها وبااذكائهآ

وبهمس : بابا يلا فتحي عيونك وشوي شوي علشان ماتنصدمين
فتحت عيونها بشويش وهي مو مستوعبه اللي تشوفه رجعت غمضت وبهمس باكي : يبههه
فهد بهدوء: يلا ماعدتي صغيره فتحي عيونك
دارت وجهها ولفت ودقايق ورجعت لطبيعتها
فتحت عيونها وهي منصدمه كل المواظفين صافين طوابير وشريط ينتظرونها تفتح مكتبها مشت ومعها
خالها سلمها المقص وقبل لاتقصه دنق لها وبهمس هادي : سلمتك حلالي واملاكي انا وامك وانتي قد الثقه ي غموض من اليوم ورايح انتي الكل بالكل انا بس بشرف عليك وبوقف وراك بتمام واكون يمينك
بحميك من كل شي يضرك ي غموض كوني قد الثقه ولاتخيبين ظني فيك
دمعت عيونها وبهمس وهي تحب راسه: ابشر
ابتسم لها وعيونه تحكي وش كثر يحبها ويغليها
سمت بالله وقصت الشريط وماحست الا بصراخ من المواظفين بفرحه حوالينها ابتسمت بقوه وهي تناظر لهم وهم يباركون لها عطاها المكرفون خالها مسكت يديه
وبصوتها الواثق : من اليوم بمسك ادارة شركات مجموعة الفهد و قاطعها خالها وهو ياخذ المكريفون
وبصوته العالي : نسينا نخبر الغموض ان الشركات كلها تغيرت لاسم غموض الفهد والتفت لها وهو يكمل : اليوم سلمت الشركات وادارتها لابنتي غموض وان ع اتم الثقه انها ستنجح وترفع ارباحنا وانها ع اتم الاستعداد لهذه المهمه واتمنئ ان تقفون جميعكم يدا بيدا بعض من المساعدين والمواظفين والحراس والسكراتير من اكبر موظف الئ اصغر موظف اتمنئ منكم اتكاتف وان تبقوا ع قلب واحد مثل ماكنت انا معكم واعتذر عن اي تصرف خاطئ بدر مني سامحوني واعتذر منكم بشده والتفت لها ؛ انتبهوا لابنتي جيدا وكونوا صفا واحد وشكرا لكم نزل المكرفون
تنهد براحه وهو يشوف المواظفين يصفقون له بحرار وتقدم منهم وهو يسلم ع واحد واحد منهم
عند غموض طول ماخالها يتكلم وهي تفكر فيه
كيف علاقاته حيل طيبه مع المواظفين وكيف متماسكين ولا كانه رئيس الشركه ومؤسسها وكانه موظف مو رئيس شركه وحب المواظفين له وتكاتفهم وبهمس : يالله بقدر اكون مثلك ياخالي
رفعت راسها وهي تشوفه يضحك مع الموظفين
ابتسمت بهدوء وهي تشوفهم مع بعض ويحتفلون
والكيكه الكبيره اللي بصورتها تقدمت لها
وبصوت عالي : اتمنئ اكون عند حسن ظنكم واتمنئ اكون مثل ابي ابتسمم فهد لها وهو يشجعها تكمل
كملت: من اليوم بنبدا ونستمر بخططنا ومجموعاتنا بنستمر نفتح فروععنا بكل المناطق الاوربيه والعربيه خاصه اتمنئ من كل قلبي ان اكون مثل مااتطمحون اليه ولكم خالص الشكر وغدا سنبدا بااصادر بعض القرارت الجديده لتجديد شركاتنا وشكرا لكم
ع ماانهت كلامها صفقوا لها ابتسمت وهي تمشي لخالها وبهمس : يلا بر الشركه
فهد: ههههههه بنت ترئ توني ماعطيتك الختم
غموض بروحها القديمه: مناك يلا لاعاد اشوفك بالشركه
فهد : افا طرده صريحه هين ي غموضوه
غموض باابتسامه: مو سلمتني الادراه خلاص روح ريح بيتكم ولا اشوفك عندي الا لما استدعيك
واخذت المكروفون : يلا كل موظف يتوجه لمكتبه وقسمه
الموظفين استغربوا ونفذوا كلامها بسرعه


دقيقه الا مافي الا هي وفهد


فهد: ي بنتي خفي تراك توك بالبدايه
غموض بغمزه: مالك دخل
فهد بضحكه: هههه هذي ابد ماينسكت عنها انا وين عقلي يوم عطيتك الشركه
غموض : تحمل قرارتك المفاجاه
فهد اخذ نفس: واثق فيك ياغموض ومبروك وقدرك عندي فوق هالشركات والاملاك
غموض : الله يبارك فيك ي قلبي ي يبه وانت غالي عندي
ابتسم وهو يحبها وبهدوء : ها للحين ماتبيني
غموض : ههههههه ايه يلا معك دقيقتين
ابتسم وهو يمشي وبصوته: استودعتك ربي

وطلع من الشركه وهو ماسلمها الا ومخطط ع شي اكبر

نرجع لساره :

ساره اللي منصدمه كيف جاب رقمها وكيف حصلها
وبهمس موجع ؛ ياربي الا بنتي ياربي مايقرب لها
دمعت عيونها وهي تتذكر نبرته وعصبيته وسؤاله عنها
نفس النبره تحلف انها ماتغيرت ولا كان السنين اللي مرت غيرته الا زدته جبروت وقوة باس ولا داق عقب هالسنين يسآل عنها مارفعت راسها الا ع دخلت فهد
مسحت دموعها وهي تاخذ نفسها وتطمن نفسها انه مايقدر ياخذها خلاص بعتقادهم انها ماتت واليوم اكدت السالفه له وكذبت انها بنت لفهد مو لهم

فهد : شفيك عيونك وجهك صاير شي من وراي
ساره بصوتها المبحوح عقب البكي ؛ ابد سلامتك بس زعلانه ع اللي صار بيني وبين غموض ابيها ترجع لي مثل قبل ماقوئ ع صدها
فهد قرب منها وهو يحضنها: ي ساروونه ماعليك غموض يومين وتطخ وبنفسها بتجيك بعد
مسحي دموعك وتعوذي من الشيطان وغموض لك مني وعد اليوم تجيك وتعتذر بعد منك
هزت راسها وهي بنفسها تدعي انهم ماياخذونهاا ويكشفون كذبتها
قامت ع طول لجناحها
اما فهد قام للصاله ينسدح مافي حيله يطلع لجناحه فوق


بالدمام :

طالع ساعته بتعب همس باارهاق : يالله الساعه7
فز ع حيله وهو يالله يحرك جسمه من قعدت الكرسي
تذكر جواله ع الشاحن التفت واخذه الا برساله من خاله ماجد ؛ وينك تعال غرفنا الغدا
سعود بسخريه: اي غداء وانا ادير حلالكم
كمل مشيته بهدوء ووقفل مكتب جده
مشئ لسكرتير يساله عن سيف وقاله انه طلع من ساعتين هز راسه بطيب ومشئ طالع من الشركه
ركب السياره وهو يزفر بتعب والرطوبه زادته تعب
وبهمس: يالله اشتقت للبر والنار غمض عيونه لولهه
الا برنين جواله اخذ نفس واخذ الكشاف وهو يرد
بجمود: الو
عبدالعزيز: وينك
سعود: عمي اتوقع اني اكبر من انك تسالني
عبدالعزيز بقهر داخله: سعود ابيك الحين تفهم
سعود اللي لاول مره يعصب: عمي ماني عبد عندكم كل شوي احد داق علي تعال كل واحد منكم ولده طوله خلاص عاد انا ماني فاضي لكم لافضيت ذيك الساعه جيت مع السلامه وسكر الجوال بوجه
سعود اللي تنهد بتعب رجع ظهره ع وراء وهو للحين ماحرك السياره مافيه حيل غمض عيونه بهم وهو يتمم : كل شي بدنيا سعود متئ بتريحون سعود منكم تعبت يارب صبرك عليهم لين ماارجعها يارب عطني الصبر
اخذ نفس يارب عطني عمر وارجعها وقتها بوقف بوجهه كل احد يحاول بس يقرب منها ولا يضايقها يارب بس لحقني عليها واكسر فيها كل اللي ذلوني واولهم ابوي

رفع نفسه وهو يفتح عيونه وحرك سيارته لفندقه ماله خلق لمحاظرات جدته وخواله

.
.
.

بالقريه

بدوانية الجد

مجتمعين بعد ماتعشوا
الجد اللي من الظهر وباله مغيب عن اللي يصير ماعدا الاسم اللي سمعه من بنته عقب ماكان داخل وشلون فهد للحين حي من وقتها للحين وقلبه ماهدئ وهو يتذكر سالفتهم زين وشلون خليت حفيدتي عند هالاجنبيه شلون طالع عبدالعزيز اللي معصب وهو يطالع الجوال
بهمس داخله : ماعاد لك بنت عندهم ياعبداللعزيز بنتك ماتت
رجع لواقعه ع صوت ناصر وهو معصب عقب ماعلمه عبدالعزيز بسعود
ناصر: ي هالتلسب اجل سكر الجوال بوجهك انا اوريه
عبدالعزيز: خلاص خله لاجاء انا اتفاهم معه
ابو عبدالعزيز: اشوف ي ناصر انت وعبدالعزيز ماخذين راحتكم تتوعدون فيه قدامي وبعصبيه الولد ماهو بورع علشان تمشونه ع كيفكم وانت ياللي مسمي نفسك ابوه انت اكثر واحد مالك دخل بحياته انت شلت ايديك من تربيته وهو ابو سنتين وجاي الحين تحاسبه وانت ياعبدالعزيز وشتبي منه يوم داقن عليه علشان يجيب لك بضاعتك اللي بجده ها ليه ماتروح انت بنفسك
وافي: يبه اهدئ قاطعه بعصبيه : ماني مهدي
وقف وهو ع عصاه وهو يآشر ع مشعل هذاك ولدك
خله يروح ويجيب بضاعتك ولدي سعود مالكم من هالساعه دخل فيه وحط العصا ع ناصر وهو يهز كتفه فيه اسمع من اليوم تنسئ اللي اسمه سعود ومالك دخل فيه عليك من اللي وراك بس وسعود انا بسنده
وانا بوقف معه وخلني اشوفك ي ناصر بس توقف بطريقه والله لاتشوف شين مايسرك وماني عاجزن عنك
طالعهم كلهم بغضب ومشئ للباب وقبل لايطلع لف لعبدالعزيز السرحان وبصوت مبحوح: صقرك ي عبدالعزيز طار
وطلع..

يتبع


السلام عليكم واعتذر عن غيابي واتمنئ منكم المعذره
والبارت جدا قصير اعذروني بس من راجعته بنزله والتكمله قاعده اكتبها وبعد مااراجعها انزلها ان شاءالله
وتنويه: اللي يسالون عن اعمار الابطال واني ممكن لخبطت فيها تعقيباً عن الموضوع انا الصراحه مااهتم بالاعمار واذ سبق وذكرت العمر وحصل لخبطه فاانا اسفه جدا بس انوه اني مااهتم بذكر الاعمار لانها مو مهمه كثير بنسبه لي والتكمله اذ لاحقت بنزلها اليوم ان شاءالله وشكرا لحسن قرائتكم ومتابعتكم وسلامتكم يارب♥

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-18, 07:42 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم:

تكملت البارت (5)

وكأن هالحتسي صاحني ع شين فاقده صقري التفت لاخواني واحد واحد وبربكه : سمعتوا حتسي ابوي طالعت ناصر اللي يتكلم بسخريه وبهمس:مافهمتها ي ولد ضاري ومن غيرك عنده صقر! حاولت استوعب وبستغراب بنتي !
محمد هز راسه وبخفوت شين من زمان اندفن اصلا لاتقلب بهالامور دام ابوي عطاك العلم وبهمس خافت : خلاص سكروا ع الموضوع لايحسون العيال
رفعت حاجبي مستغرب وبالاصح مااستوعبت فزيت واقف وانا استاذن طلعت من الديوانية واحس انفاسي تتسارع وبضيق : معقوله ماتت رفعت راسي لفوق وماحسيت الا ع يد ع كتفي وبصوته الهادي: اذكر ربك ي ابو مشعل هزيت راسي
وانا اقول : الف من ذكره ي خالد
طلعت لسيارتي وبالي اطلع رقم فهد

داخل بيت الشيخ ضاري:

البنات مجتمعات بغرفة نوف اللي جالسه ع السرير واللي بالارض ويسولفون ومعهم هدئ
نوف : بنااااات
منئ: عيونهم
ضحكت ريانه: اقول وش عندتس ي نويف
نوف طالعتها وانا ابتسم واشر علئ نفسي
اول شي انا عمتس يعني تقولين عمتي نوف
ثاني شي الساعه 10 وبنام واندزلعن برا غرفتي
البيت وش وسعه
سلطانه: طيب نحبتس ي عمتنا العزيزه
نوف رفعت حاجبي وبهمس : اوريتس ي سليطن
هدئ بضحكه ناعمه: اقول بنات صدق طولنا الساعه عشره
ريما ؛ انا بنام هينا قلت لابوي وقال نامي عند عمتس
نوف عصبت ع الاخر وانا اصرخ الغرفه انقلبت فوق تحت : اسمعن عاد ماالكن طلعه من هالغرفه لين ترتبنها وانتي ي ريما بتنامين ررتبي معهن
التفت ولا اشوف هدئ تتسحب وبصرخه : هدئ تعاالي وين معهم يلا مافطنت الا سعد يفتح الباب
ويرتكي عليه وبصوته العالي: اقول نويف وش عندتس حاشرتن مرتي وتبينها تنظف غرفتس
نوف طالعته بصدمه ولفيت ع هدئ : لعنبوا ابليس متئ امداتس تعلمينه ضحكوا البنات
سعد: اقول بنيات اخواني الاعزاء الباب مفتوح يلا ع ضمانتي ماحسيت الا بالي يركضن تقل مخبل واولهن مرته وريما
حسيت نفسي ببتسي خلاص طالعته وانا منقهره: عاجبكك الحين شوف منظر غرفتي شلون هن حوسنها ياربي منك استغربت وانا اشوفه سرحان
صرخت: سعععد
سعد : هلا
نوف : شوف والله لابتسي الحين ماعرف انام وغرفتي حوسه شايف الوضع وانت هربتهن
سعد باابتسامه: ابشري باللي بيعاونتس ويرتبها
نوف فتحتت عيوني بتساعدن ؟ سعد : ايه
ابتسمت يلا اجل قدامي اسمع اللي من السرير ذا قسمك واللي من الكنب قسمي بجيب المكناسه واجي مو تنحاش ... ضحكت بقوه عليها/ ابشري ي عين اخوتس مامرت دقايق الا هي جايه وراها هدئ
سعد : هلا بالزين نوف بتميلح: ي قلبي مايحتاج
سعد بلعانه: مو انتي اقصد هداوي
نوف وهي تكشر : اصلا من زينكم اشتغلوا بس خلوني اخلص واخمد

.........
عند الشباب بااستراحتهم
ريان الهادي وراكان وعمر يلعبون بلاستيشن
وفارس جالس يسولف مع فيصل
مشعل :اقول شباب وين نواف وسلطان
فارس:خبري فيهم يوم اعزمونا ع الغداء
فيصل : عيال ماشفتوا اليوم جدي كيف قال لخالي
طار صقرك وبعدها تهامسوا خوالي ماتحسون الموضوع شوي وراه سالفه
ريان بهدوء: وحنا وش دخلنا لو السالفه تخصنا علمونا حتئ لو حاولنا نخليهم يقولون لنا ماهم قايلين
مشعل بضيق : اقول شرايكم نطلع للبر نكشت
عمر: خلاص خلوها الفجر احسن علشان نخلص اشغالنا ونطلع مره وحده
ريان : خلاص تم وبعد نعلم باقي العيال
مشعل: ع خير ان شاءالله
وقف فارس ع طول اعذروني ي عيال ابوي قايل الساعه11 انت بالبيت يلا اشوفكم الفجر بالمسجد
عمر بضحكه: هههههههههه كم عمرك 18 تراك ابو 20 مانت بزر
فارس : شسوي عاد فيوزي يخاف علي تخربوني
مشعل: رح بس انت تخرب بلد مو يخربونك
فارس: ههههههههههههههههههه صدقت يلا عاد مع السلامه
وصلت البيت وانا مستغرب من ابوي اول مره ماينتظرني تعوذت من ابليس وانا خايف انه شاف البلاوي فتحت غرفتي بهدوء الا ابوي منسدح ع سريري وبهمس : ادخل
فارس ابتسمت : هلا هلا وش عنده الشيخ بغرفتي
فايز بهدوء : ابد جيت ارجع جوالك
فارس بلعت ريقي وانا عارف هذا الهدوء قبل العاصفه قربتت منه وانا اجلس ع طرف السرير واخذ جوالي
فايز وهو يتعدل من السرير: بقوم يلا نام ولا تسهر واترك عنك هاالخرابيط طيب
فارس : طيب

وقفت وانا اطلع واتجاهل كل شي صار اليوم
توجهت لغرفتي وفتحت جوالي وانا اشوف رسايل من اغصان غمضت عيوني بقهر انا رجال بالثلاثين ولدي طولي وابتلي بنت المفروض كبر بنتي ولا اصغر اه ي اغصان لاني اللي اقدر اعلمتس ولاني اقدر اخليتس بوضعتس هذا جنيت ع ابوك ي فارس جنيت عليه

فتحت جوالي ع السريع وانا افتش بوه لقيته مفرمته
وبتصالح مع نفسي اصلا احسن تنهدت بضيق وانا احس اني صغرت بعين ابوي وبهمس: يلا ننام اليوم ونسئ وش حصل

يتبع

نكمل بكره ان شااءالله وبعد بارت بكره بتفق معكم ع يوم محدد والتزم فيه وننزل
قراءه ممتعه وادري مايوفي حقكم بس معليش ع التوقف 💔
بحفظ الرحمن

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آلليلh, ملاذ!, العاشقين, تدين, بقلم/غسق, ومالي
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية