لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


حكايات بلومى / بقلمي (الحكاية الأخيرة : بلومى والوحش)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، كنوع من التغيير وﻷني أحب المرح فأنا أريد كتابة حكايات في أصلها مشهورة مثل بياض الثلج والسندريلا ولكن أنا بطلتها أستعمل فيها

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-01-18, 05:19 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي حكايات بلومى / بقلمي (الحكاية الأخيرة : بلومى والوحش)

 
دعوه لزيارة موضوعي

(الحكاية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

كنوع من التغيير وﻷني أحب المرح فأنا أريد كتابة حكايات في أصلها مشهورة مثل بياض الثلج والسندريلا ولكن أنا بطلتها

أستعمل فيها حس خاص بالدعابة وكل قصة فيها قائمة بذاتها فلا خوف من الإنقطاع فهي ك الإسكيتشات ..

أستخدم فيها اللغة الفصحى تتخللها بعض الكلمات العامية ..

الحكايا حصرية على ليلاس و لا احلل نقلها لمكان آخر دون استئذاني


اترككم مع المقدمه

بلومي أمرأة متميزة بين النساء كتميز زحل بين الكواكب..

أخذت بعضا من سحر الشهرزاد ومنحته طابعها الخاص ..

تهوى السرد وتعشق الحكايا ..

تحب المرح وتكره الجمود ..

تدخل على الحكايا لتلونها بفرشاتها الخاصة وتضفي عليها بعض البهجة وجل ما تتمناه أن تدخل البسمة إلى شفاهكم ..

بأسلوب مبسط وشيق ..

فتخيلوا كيف سيكون وجود سنو وايت بين اﻷقزام التسعة لو كانت بدينة وغبية مثلا ؟! .. كانت ستصيبهم بالجلطة بلا شك ..

وهذا ما فعلته بلومى ، فتعالوا لتتعرفوا إلى الحكايا التي ستسردها لكم في الصباح فهي تحب أن تنام مبكرا، وما أن يحل المساء حتى تسكت عن الكلام المباح.


الغلاف من تصميم / مجرد إسم

(الحكاية

(الحكاية


روابط الحكايا


الحكاية الاولى في الصفحة الاولى
الحكاية الثانية:السندريلا
الحكاية الثالثة:مصباح علاء الدين
تتمة الحكاية الثالثة:مصباح علاء الدين
الحكاية الرابعة: بلومى والذئب
الحكاية الخامسة : بلومى والتسعة وأربعين حرامي
تتمة الحكاية الخامسة
الحكاية الاخيرة: بلومى والوحش







لو أعجبتكم أضغطوا على أيقونة شكـراً ، مع تمنياتي لكم بأوقات طيبة بصحبة حكاياتي.


«اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي»

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس

قديم 18-01-18, 05:20 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى (إعادة توزيع)

 
دعوه لزيارة موضوعي




1) بلومـى والأقـزام التسـعة .







حكايتنا اﻷولى مع بلومى التي رمتها الظروف (بعد أن عبثت بآلة الزمن التي وجدتها في أحد أقسام ليلاس

. فوجدت نفسها في أحدى البلاد الخيالية . دخلت إلى أحد الحوانيت

وأختارت ثيابا بدل الثياب العصرية التي كانت ترتديها كي لا تلفت النظر إليها)،

وقادتها خطواتها وحظها العاثر لتلتقي ب صنو وايت التي قايضتها بثيابها البالية

وطلبت منها أن ترتدي ثيابها وتذهب للقاء أمرأة ستمنحها وظيفة براتب مجزي . ولم تعلم

بلومى أن صنو وايت تدبر لها مكيدة. فقد أستغربت طلبها بأن تضع شعرا مستعارا وتدخل إلى المرأة
وهي ترجع ريفيرس >> خلف بلغة السيارات


كي لا ترى المرأة وجهها وتكون مفاجأة لها ..



فتعالوا معي و لنر كيف سارت اﻷمور بعد المقابلة ...





يا إلهي ...

ما هذا الكوخ الصغير الذي يضيء هنالك في طرف الغابة ؟!
حدثت بلومى نفسها وهي تتجه نحو الكوخ الذي ظهر في وسط الغابة، بعد أن فرت بجلدها من الصياد الذي أرسلته خالة صنو وايت خلفها معتقدة بإنها هي.

اقتربت أكثر فوجدت الكوخ فارغا عندما نظرت من جانب النافذة المفتوحة جزئيا.
قرعت جرس الباب ولم يجبها أحد دفشت الباب برجلها وفاتت إلى الداخل وهنا ... ترررررارررررا (موسيقى رعب من اﻷوبرا )

وجدت مائدة طويلة وعريضة مليئة بما لذ وطاب من مناسف ومقلوبة وبعض الكبسة والبرياني ناهيك عن الجاتوهات والحلويات الشرقية من بقلاوة وكنافة نابلسية من التي يحبها قلبكم ما لنا بطول السيرة .

وقعت برأسها تأكل إذ أنها قد فوتت وجبتي طعام بسبب الركض والجري والخوف من القتل ولكن كل هذا قد زال بعد رؤيتها لهذا النعيم .....


وما أن امتﻷت خواصرها حتى أرتخت مفاصلها ولم تعد ترى أي شيء سوى فراش لتأوي إليه ..
جرجرت أرجلها بإتجاه درجات وأرتقتهن لتصل إلى الطابق العلوي ...
ويا لحسن حظها .... وجدت سبع أسرة صغيرة مرتبة وما كان منها إﻻ أن قذفت نفسها بإتجاهها ونامت فوقهن كلهن مرة واحدة.

هذا ما كان من بطلتنا ، وأما في الجانب اﻷخر من الغابة.

نظر الأقزام التسعة لبعضهم (وقد تستغربون إذ أن الروايات أجمعت على أنهم سبعة اقزام ولكن ﻻ تدققوا كثيرا في الرقم فيمكن أن يكون هنالك قزمان من جيرانهم قد إنضموا إليهم. فلنعد لحكايتنا )

وقالوا لبعضهم البعض انظروا لقد فاتتنا المفرقعات النارية مرة أخرى وها قد تأخرنا على وليمتنا التي جهزناها ، وﻻ بد أنها قد بردت اﻵن وﻻ خير في المنسف إذا برد الجميد . فلنهرع إذا ماذا ننتظر ؟! .

قاموا بالتسابق والجري وكل منهم يقول للآخر لئن سبقتك ﻷكلن حصتك ، وبينما هم يتضاحكون فيما بينهم، إذ ﻻح لهم باب الكوخ مخلوعا ومرميا على اﻷرض فبدأوا بالنحيب والعويل .

دخلوا فاغرين أفواههم مفطوري القلوب ومفجوعي المعدات الخاوية.

فلم يتبق من مناسفهم وكبساتهم إﻻ بضع عظام و حبات من الأرز كانت مختبئة بين الصواني المتراصة .
وجدوا أثارا من الطين متجهة إلى أعلى فتبعوها، وكلهم يشعر بالحنق والغضب على هذا الدخيل الذي أفسد عليهم أمسيتهم.




وجاء المساء فتثاءبت بلومى وسكتت لأنها تحب أن تنام مبكرا


ولكن ﻻ تبعدوا كثيرا فللحديث تتمة ....





«اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي»



 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 19-01-18, 06:07 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى (إعادة توزيع)

 
دعوه لزيارة موضوعي



وأستيقظت بلومى وعادت لتحكى فما زال الوقت صباح






وما أن وصل اﻷقزام التسعة إلى الطابق العلوي حتى وجدوا صوت شخير يهز الكوخ من شدته وإذا ببلومى في سابع نومة ولم تحس بتحلقهم حولها .

نظر الأقزام التسعة إلى بعضهم البعض يا لهذه الدخيلة ثقيلة الدم التي لم تكتفي بنسفها لكل ما هو أخضر ويابس بل زادت الطين بلة بأن نامت في أسرتهم .

لكزها قزوم الكبير فلم تستيقظ وعندما وجدوا بإنها ﻻ تستجيب لمحاوﻻتهم دعوا بإبريق من الماء المثلج فركض قزوم الصغير ليحضره ، وما أن وصل إليها

و همَّ بسكبه على رأسها حتى نهضت وجلست وتناولته منه وقالت : (أبى كرمكم إﻻ أن تتموا ضيافتكم لي وتسقوني قدحا من الماء المثلج).

ومسكت الإبريق وقامت بكرعه دفعة واحدة ووضعته على رأس أحدهم ظنا منها بأنه طاولة إذ أنه كان

قصيرا ومدورا (إههههههم-معذرة على الضحكة التي فرت مني- نعود لقصتنا) وعادت إلى نومتها لتكملها .

إحمرت وجوههم من الغضب وترى الدخان يتسرب من تحت قبعاتهم من شدة الغيظ .

فصرخوا بها جميعا ، فنهضت مذعورة .

قال كبيرهم: (مالذي تظننين نفسك بأنك تفعلينه؟)

إبتلعت ريقها بصعوبة وقالت : (أووبس هل أزعجتكم ؟!)

(ﻻ . أبدا لم تفعلي، أكلتي مناسفنا وأفسدتي أسِرَتنا ) أجابوها معا بحنق.

(يمكنني أن أطهو بدله لكم فأنا أجيد الطهو ) قالت.

تهللت وجوههم ولم يعد للغضب عندهم مكان فدلوها على المطبخ فطلبت أن يتركوها لوحدها وينتظروها حول المائدة .

دخلت ، وسمعوا طرطقة وأصوات أحتراق ودخان وروائح مزعجة .

وبعد عدة ساعات جاءتهم تحمل صينية كبيرة فيها أسباغيتي وبعض البطاطا الشيبس وقليلا من صوص مرافق لها.







أبقوا في الجوار فللحديث بقية .....









«اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي»

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 19-01-18, 06:10 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى (إعادة توزيع)

 
دعوه لزيارة موضوعي



كانت الوليمة كارثة ، فالإسباغيتي كان نيئا وشديد الملوحة و البطاطا فكانت تشبه أي شيء إﻻ الشيبس وقد ظنها أحدهم بخوراً بالخطأ، وأما الصوص فحدث وﻻ حرج.

تناولوا طعامهم بقلوب مكسورة وأعين دامعة وأنوف سائلة ..
وبعد أن أنهوا وليمتهم ، رموا بثيابهم المتسخة وطلبوا منها غسلها كنوع من العقوبة، وليتهم ما فعلوا !
فقد كانت بارعة في الغسيل مثل براعتها في الطهي.

و عندما طلبوا منها التنظيف عدلوا عن رأيهم فورا إذ أنهم لم يكونوا واثقين من أنها لن تهدم الكوخ فوق رؤوسهم .

عندها خرجوا ليعقدوا قمة طارئة ، فتطوع إبني الجيران أن يبلغوا خالة صنو وايت بمكانها ويريحوا رأسهم منها .

وهذا ما حدث بالفعل ، فما أن وصلت اﻷنباء للخالة بأن من تحسبها صنو وايت لم تمت حتى أصبحت عيناها غابتا نخيل ساعة الغروب .

ولم تضيع وقتها بل حشدت قوات سوات (القوة الضاربة) وأستعدت لسحقها هذه المرة دون هوادة.

بينما في تلك اﻷثناء كانت بلومى تبحث عن آلة الزمن التي قذفتها في هذه الورطة .

ولحسن حظها وجدتها بالقرب من الكوخ عندما كانت تلقي بالحطام الذي تسبب فيه عندما نظفت الكوخ رغم تصميمهم الشديد بأﻻ تفعل.

رمت من يدها المكنسة والرفش وركضت بإتجاهها وعقبيها يضربان مؤخرة رأسها من السرعة ..

وكم كانت سعيدة عندما فتحتها ووجدتها مهيأة للإقﻻع فما كان منها إﻻ أن رمت بمئزرها بعيدا

ونفضت يديها ومسحت قدميها بالممسحة أمام الباب ودخلتها، وفي اللحظة التي دخلت فيها آلة الزمن إختفت ،

وسقط في مكانها قذيفة كاتيوشا أستهدفتها ولكن لحسن الحظ أخطأت هدفها.

وهناك اﻷقزام حمدوا الله وشكروه أن خلصهم من هذه الكارثة المتجولة وأتجهوا إلى أعمالهم التي أبتدأوها بترميم كوخهم الذي دل على مرور تسونامي أقصد بلومى من هنا .



~ تمت ~









«اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي»

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 19-01-18, 06:13 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى (إعادة توزيع)

 
دعوه لزيارة موضوعي



موعدنا القادم مع السندريلا ...

وإلى لقاء جديد أترككم في حفظ الله ورعايته.






«اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي»


 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(إعادة, بلومي, توزيع), حكايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:54 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية