لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-18, 08:07 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 289774
المشاركات: 1,891
الجنس أنثى
معدل التقييم: شيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسي
نقاط التقييم: 4158

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شيماء علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى / بقلمي (5 بلومى والتسعة وأربعين حرامي)

 

والله وعرف الزعيم ابو كرش قيمة برميله 😹😹
ترا بطلة الرواية اللي اترجمها حاليا من نفس فصيلة ميمي الظاهر
ما شاء الله تبارك الله ليل ونهار اكل وانا اللي بتحول لبرميل 😹💔
وعلي بابا ابو ماركة من وين طلعلنا ان شاء الله 😹
لا يكون من نفس نوع الجني الفاشل في وظيفته بسس 💔

 
 

 

عرض البوم صور شيماء علي   رد مع اقتباس
قديم 22-02-18, 08:34 PM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,089
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى / بقلمي (5 بلومى والتسعة وأربعين حرامي)

 
دعوه لزيارة موضوعي

هههههه

ربي يسعدك شيوم

اي والله وعرف قيمة العنده

رح تعرفي حكايته إن شاء الله وبتحكمي بنفسك ;-)


نورتِ يا قمر

لك ودي

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 23-02-18, 11:15 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,089
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى / بقلمي (5 بلومى والتسعة وأربعين حرامي)

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

اسعد الله صباحكم بكل خير

ها قد جاء الصباح فجاءت بلومى لتكمل لكم روايتها عسى ان تنال رضاكم وتبلغ النجاح..




أترككم مع التكملة

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 23-02-18, 11:16 AM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,089
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى / بقلمي (5 بلومى والتسعة وأربعين حرامي)

 
دعوه لزيارة موضوعي




نقل علي بابا نظره بين بلومى وبين الباب الموصد ، ثم قال بعجرفة (هيا إفتحي الباب بسرعة قبل أن يقفل اللصوص عائدين إلى وكرهم ).

رفعت بلومى كتفيها بلا مبالاة وقالت (نسيت كلمة السر ).

نطط عيناه من الذي سمعه ، وقال (ماذا قلتي ؟!)

حركت عيناها بضجر وقالت بملل (قال أفتح يا .... ، نسيت ما هو ذاك الشيء ).

هدلت كتفيها بحزن فقد كانت عيناها متشققتان من شدة النعاس . ولكن سرعان ما أستعادتا رونقهما بعد أن تذكرت (أجل لقد تذكرت جزئية مهمة ).

شاركها علي بابا الحماس وقال (إلي بها !)

(عندما سمعتها ربطتها بسرعة بشيء ما يؤكل على اﻹفطار) قالت بفرح.

رماها بنظرة ملتهبة من عينيه الرماديتين (يا لفلاحتك !!! حسنا و ما هو ؟!)

بدأت بلومى تسرد على مسامعه شتى أصناف الطعام التي يمكن أكلها في اﻹفطار من زيت وزعتر ولبنة وجبنة وحتى المكدوس لم ينجو منها .

جلس على اﻷرض وأراح ظهره على الصخرة غير عابئ بالتراب المتراكم عليها . فقد أفقدته بلومى كل أحساس وإهتمام بمظهره الذي كان يهتم به دوما.

نظر إليها بحنق وهي ما تزال تسرد على مسامعه أصنافا وأصناف لا تعد ولا تحصى .

(لحم مقدد لالا لم يكن كذلك ، شيء نباتي مثل الذي تضعه تفاحتي الفواحة في مخبوزاتها) همست لنفسها.

ثم ألتمعت عيناها ونظرت لعلي بابا الواجم خلفها (هل لديك هاتف نقال ؟!)

أخرج من جيب قميصه جهاز آي فون آخر صيحة وطراز ومده نحوها.

خطفته وهي فاغرة فمها أندهاشا بما ترى وتمتمت بروعته ، ولكنها سرعان ما استشعرت

مدى غضبه فاسرعت تطلب رقم تفاحتها بسرعة صمتت لبضع ثواني قبل أن تهتف قائلة

بلهفة (توتو أنا في ورطة ما هو الشيء الذي تنثرين منه على المخبوزات الرائعة التي تصنعينها ؟!).

(لا تقولي لي أنك أستقليت آلة الزمن مرة أخرى؟! ألم أحذرك من قبل ؟!) وبختها تفاحة فواحة بلطف.

إحمرت بلومى خجلا وهي تشعر فعلا بأنها تستحق التوييخ (أرجوك توتو أنا أحتاجها لفتح باب المغارة ) طالبتها برقة .

(حسنا فلنرى هل هو جوز الهند ؟! ، أم الحبة السوداء ؟!، نعم... وجدتها أنه السمسم بلا شك) تهللت فرحا.

نظرت بلومى إلى الباب وهتفت ( أفتح يا سمسم ).

فأنفتحت البوابة ، شكرت بلومى تفاحتها كثيرا لمساعدتها العظيمة .

وألتفتت إلى علي بابا الذي فرح بدوره ولكنه قال لها مهزأ إياها (شيء ما يؤكل في اﻷفطار .. ها ؟!)

أستشاطت غيظا منه وقال (نعم . فهو يوضع في خلطة الزعتر ولذلك يعد مكونا اساسيا للفطور لدي).

أسرع ليتركها خلفه قبل أن تكمل كلامها معه. وعندما أستدارت وجدته يغلق البوابة في وجهها، ولم يمهلها لتنطق بكلمة السر حتى .

فقد بدل برمجتها وعدلها، فلم يفتح سمسم لها.

جرجرت أذيال الخيبة وقد ضاع حلمها بنوم مريح فكان لا بد لها أن تعود أدراجها، ولكن مهلا ما هذا الذي يرن في جيبها .

أخرجت بلومى الآي فون ذهبي اللون وقد تﻷﻷت عيناها من السعادة .

وردت من غير أن تشعر من فرط سرورها ، ثم سرعان ما تكدرت من سماعها للصوت الذي ضايقها (ضعي آي فوني أمام البوابة في منديل كي لا ينخدش بالرمال، وأنصرفي حالا ).

(لا لن أنصرف. أنا وهو سندخل معا) تحدته.

(حسنا هو بات موضة قديمة فقد نزل إصدار أحدث منه. أقول أنقعيه وأشربي ماءه لم أعد أريده) ثم أغلق الخط في وجها .

بعد أن تركها مصدومة من شدة سفالته و إنحطاطه. ولكنها تجاوزت ذلك وأستعادت مرحها وهي تتقافز فرحا وقد حصلت على آي فون أخيرا بعد أن كان حلمها .

وصلت أخيرا إلى آلة الزمن لتمسح قدميها قبل أن تدخل ، ثم وقبل أن ينغلق الباب كانت يد علي بابا تخطف منها الهاتف بسرعة في اللحظة التي أختفت فيها آلة الزمن.

نفض علي بابا الغبار الوهمي عن آي فونه بمنديله الحريري ، ثم طلب رقما ليقول بعدها بإبتسامة منتصر (أحضر حراسي الشخصيون لحمل تلك الجواهر والكنوز ).



~ تمت ~






°•○اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي○•°
















 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 23-02-18, 12:00 PM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 289774
المشاركات: 1,891
الجنس أنثى
معدل التقييم: شيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسيشيماء علي عضو ماسي
نقاط التقييم: 4158

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شيماء علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bluemay المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حكايات بلومى / بقلمي (5 بلومى والتسعة وأربعين حرامي)

 

علي بابا الحرااامي 😱😱
ياا اخوي
بدل ما ياخذ دفتر شيكاته وبس اخذ الكنوز وبخل على ميمي بالايفون حتى 😒😒
إن شاء الله يجيه زعيم العصابة قبل ما يوصلوله حراسه يا رب 🙌🙌

 
 

 

عرض البوم صور شيماء علي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(إعادة, بلومي, توزيع), حكايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:25 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية