لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-12-17, 12:59 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2017
العضوية: 328141
المشاركات: 61
الجنس أنثى
معدل التقييم: d3do3a عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
d3do3a غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : d3do3a المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: روايتي الثالثه : طفوله ملوثه بالواقع / بقلمي

 

الفصــل الثلاثيــن






وعندمآ تقدمت بالوقت 12 سـآعه فمن الطبيعي ان ارجـع للوضـع الطبيعي
الآن ...
لكن ...
هنـآك لحظـه لم اشارككم بها
لحظـآت سريـعه عندمآ اعترف برآء لتـرف باأنه لايستطيع الانجاب
لحظآت توتر
لحظـآت
حــب
مشاعر صادقـه
برائـه
ابتسامه انثى
نظرة رجــل
لم تشعر بالوقت وهيا بجوآره ... وحآن وقت الودآع ...



وآقفيـن الاتنين على الرصيـف ومايبى يسيبها : تعالي اوصلك بسيارتي
ترف ضحكت : دي عاشر مرا تقولي نفس الجمله
براء مسك يدها وسحبها : خلاص اجل نص ساعه نمشي وبعدين ارجعي
ترف تمشي وتضحك بصوته : هههههههههه برااء رجلي توجعني
براء شاف كرآسي : نروح نقعد هنآك _ دار راسه عليها _ ماورانا شي اليوم ليش مستعجله
ترف : من الساعه 3 احنا مع بعض
براء ابتسم مو حاسس بالوقت .. جلسو على الكرآسي .. : اديني رقم تآمر
ترف رفععت حاجبها : هههههه ايش تبا فيه
براء : اديني رقمو يسير اصبر نفسي فيه لين ماربنا يفرجها
ترف اختفت ابتسامتها
براء : ايش بك
ترف : مو مستني تعرف التفاصيل ؟ يمكن يتغير رايك
براء :انا ابا اعرف التفاصيل عشان ماقدر ارتبط مع وحده انا مو عارف ماضيها ... تهمني التفاصييل واكيد ابا اعرف ايش عشتي لكن

اني ممكن اسيبك لا ..عارف انك مظلومه وردة فعل اخوانك دي تكفيني
ترف تلعب باأظافيرها ومابتطالع فيه متوتره وقلبها يدق بسـرعه
قالت بتردد : اباك تسمعني وماتقاطعني .مابى اطالع فيك حتى وانا اهرج _ رفعت كتفها _ مدري مابى اشوف ردة فعلك او اسمع نبرة

صوتك بس بقول اللي عندي
براااء انفجــع
ماتوقع حتتكلم دحين
اكيييد متجنن ونفسـه يعرف
بس بيحاول كآن مايضغط عليها
ترف بلعت ريقها ..جسمها اتقشعر بس بمجرد انها افتكرت ديك المواضيع ..
ماطالعت فيـه حتقول اللي عندها
حتقول الكلام اللي عمرها ماقالته لأحد
حتقولو التفآصيــل
التفاصيل اللي مانطقتها قبـل كدا
قالت لتآمر كلام مخبص وهوا سار يستنتج
زادت توتر وبتلعب في اظافيرها : بابا _ سكتت شويا وبعدها كملت _ بابا كآن دايما في العصريه يروح لدآود _ دقآت قلبها سريـعه

وحركه يدها تزيــد _ المهم مرآ شافني متضاربه ممع تميم وتآمر ومابيكلموني فقلي اللبسي وتعالي معايا ..ماما ماعجبها الوضـع

قالتلو مالو داعي وفين تجي بس بابا كآن الا يبا ياخدني وقلها عادي وحتقعد تلعب في الحديقه مع بنتو المهم اتذكر داك اليوم

اتضـآربو بس بابا مشى اللي في راسه واخدني معآه ... لدحين مانسى وجه ماما وهيا مو عاجبها الموضوع مدري يمكن كآنت مو مرتاحه

حاسه انو حيسير شي بس كبر الموضوع لدرجه انو انا سرت مابى اروح وبابا بسبب صوتها اخدني معاه غصبا عنها .. _ سكتت للمرا

التانيه وكأنها تحاول تقوي نفسها وترجع تتكلم _ وصلنا هنآك بنت داود مآكآنت فيه بس سارو يدوني حآجآت اسلي نفسي فيها لين

ماخرجت الحديقه_ بللت شفايفها بلسانها دموعها اتجمعت ودقات قلبها كل مالها تزززيد تحس بشي خانقها ...
عمرها ماقالت دا الكلام بصوت عآلي يدها تتنافض
وبرااء عينه عليها
نفسه يقولها خلاص مابى اعرف
بس بنفس الوقت مو قااادر يبا يسمع

مارفعت عينها على نفس النظره نبرة صوتها اتغيرت : وقتها جآني قآسم _ اتحولت ملامحها لوحده بتتذكر وتبا تبـكي معقده حوآجبها

وتتكلم بقهر _ سار يسئلني كم عمرك ويقولي انو هوا اكبر مني بخمسه سنوآت ويقولي ايش تحبي وانا زي الهبله ا تكلم معاه كأنو واحد

من اخواني ...لين ماقلي تعالي نلعب وانا روحت وراه .. ودآني لقسم الخدم محد كآن فيه وانا مو فاهمه شي قفل الباب ..._ سكتت

طول دي المره سكوتها وصدرها يطلع وينزل وبعدها نزلت دموعها وقالت بصوت هادي _ صرخت ضربته سويت كل شي بس ماقدرت كتمني بالمخده

وماقدرت اتحرك وهددني ماأفتح فمي لأحد
من الخوف سرت اقولو طيب مرت ساعه وانا اصلا مو قادره اتحرك ولما خرجت ... وشوفت بابا وابوه بكككيت وفضحته قدامهم مدري ايش كنت

اقول بس من كتر ماأبكي الكل عررف وقآسم سار مفجوع ويقولي كذاابه ..الكل صدقني بابا سار يصرخ ومسك قاسم وضـربه وداود وقتها عصب

من بابا وهددو وقلو شيل بنتك واطلع برااا ولاحخلي رجالي يتصرفو معاك ولو فكيت فمك لأأقتتل بناتك الاتنين ووريني ايش حتسوي وقتها

..بابا ماسكت وبرضو انفعل و ورمونا برا كأنه احنا اللي غلطنا عليهم _ رفعت يدها تمسح دموعها _ وربي داك اليوم اتذكره وكأنه

سار امس كيف كتمني وكيف اترمينا وبابا حط يدو على صدرو ويقولي عشان خاطري يابنتي لاتقولي لأحد لاتفتحي فمك لأحد _ بكيت باإنهيآر _

دموعه بديك اللحظه كآنت عن الف لحظه ألم حسيتها عمري ماشفتو يبكي وسكت ماتوقعت انو دي اللحظه حتآخد 11 سنه من عمري وانا

منهانه سكت عشان دمعتو ماهانت عليا ودمعتي هانت عليه _ رفعت يدها على صدرها وقالت باألم _ ياألله ياابراء قد ااايش الظلم

يووجعععع...بعد تلاته اسابيع اغمى عليا في المدرسه وودوني المستشفى وعرفو اني حآمل انتشر الخبر في كل مكآن على بال اهلي يجو

وبس سارت فضيحتي على كل لساان كنت متوقعه بابا حيوقف معاايا بس هددوه بليث وصدموه بالسياره وجآ وقتها بابا يقولي .._ رفعت

عينها اخيرا عليه وقالت بعدم استيعاب تتخيلو انو 11 سنه مرت ولين دحين مو قادره تستوعب اللي طلبو ابوها منها !! _ قولي انك

ماتعرفي مين .. والمحامي حق قآسم حفظني الكلام وبابا وراه يبكي .. بس كآن يبكي ! وكأنه دا الشي حيشفعلو _ تطالع فيه بكل ضعف _

والله ظلمووني كلهم اهلي رموني هنآك 10 سنوات محد زارني محد عبرني كنت ارسلهم رسايل وتجي السجانه ترميها بوجهي وتقولي انتي عار

عليهم انضربت من بنات مرسولين من قآسم عشان اطيح اللي ف بطني ..ولدت عند دكتوره ماعندها اي رحمه رموني بعد الولاده ولاشوفت اي

اهتمام ... ربيت ولدي سنتييين _ اشرت على نفسها _ دوبني كنت حنبسططط دوبني حاسه انو عندي شي حلو الا اخدوه مني ورموه في الميتم

تتخيل لما يسحبو قطعه منك ويرموها في مكآن انتا عارف انو بيعاني فيه وماتقدر تسوي اي شي ... كنتت اصرررخ بصووتي كل يوم

ويرموني بالحبس الانفراادي اقولهم ابا ولدددي وتجي تضربني السجانه عشان اسكت .. كنت احاول انتحرر وتزيد فتره عقاابي ماخلوني

اعيش ولا خلوني اموووت خلوووني زي الميته اجلس في الاركآن مااضحك ولا اتكلم ولا حااسه باأي شي
لاأهل ولا طفـل ولاشي في حيآتي عددل ..انك تعيش مظلووم شي يقتل والله بذات لما يكونو اهلك اللي ظالمينك وربي الناس كلهم يهونو الا

الأهل .. ومآمـآ
كآنت تبا تكمل بس كلمه " ماما " وجعتتتها
كلمه تحرررق
لو تعدي الف سنـــه مستحيل الوحده تنسى امها
مابالكم وهيا عااايشه
عايشه ومو قادره تكلمها ولا تحضنها
بكيييت بانهيــآآآآر
خلاص ماحتقدر تقول ولا كلمه بعد دي الكلمه
ضااع كل شي

بــرآآآء .!
لأول مرا في حيآته يحس انو دموعه محجره بعينننه
لأول مرا يحس بشعور دا اللي لا لا لاتتتبكي
امسك نفسسك
بس مووو قادددر
صوووتها
كلمتها لمما قاللتلو " ياألله ياابراء قد ااايش الظلم يووجعععع"
كلامها دممره وكأنه هوا اللي ككآن يعاني
عارفين لما تسمعو كلام من شخص تحببوه
وتحسو بالحرقه
وبالقهر
وبالغبنه
وكل شييي كأنو انتو في الموقف مو همآ
مو كبرت بعينه وبــس الا ندمآآآآن على كل مرا حرق قلبها
ندمان لما قلها خريجه سجووون
بجد نحكم على النآس من غير مانعرف ظروفهم
حضنها في المكآآآن الهاادي اساسا مو حاسس بولاأحد وكأنو المكآن مافيه غيررها
بكيييت بووجع
باألم لو تمر 30 سنه تآنيه الألم دا ماحيتغير
ترف هرجت بضعف وهيا مغمضه عينها وفي حضنه : ماأحس اقدر استحمل اي شي يابراء ولدي لو مارجعلي والله حتجنن
براء بصوته المهزوز : حيرجع ياقلبي حيرجع ان شالله
رفعت يدها اليسار وهيا تضغط على ذراعها اليمين بعدت عنو ومعقده حوآجبها
براء رفع يدو يمسحلها دموعها : ايش بك
ترف هرجت باألم : احس يدي منمله
فجعتــــو
من لحظه قلبو يوجعو عليـها للحظـه حس انو خآيف : اول مرا يجيكي
ترف تهرج ودموعها تنزل مع انو اتغيرت الهرجه : لا دايما يجيني
براء قلبه يدق بسـرعه نفس اللي سار لأبوه
بدايه الجلطـآت دي الألام
مررا خاف عليها
بس حاول يهرج بهدو بعد مامسك يدها : احسن تروحي المستشفى تكشفي
لما شاف نظرتها المشتته حاول يغير الموضوع عشان لايزيد عليها : مو دحين حبيبي لما ترتاحي _ ضغط على يدها _ مو عارف ايش اقولك

غير انو اللي راح انتهى وانا اوعدك لو اهلك ماكانو معاكي انا حكون لكي كل شي حتى لسآمي
دا اللي قدر يقوله ماعندو اكتر من دا يقولو
لدحين مصدوم من كلامها
وكأنه مو مستوعب انو دي البنت الصغيره بعينه مرت بدا كللو

قآلت الكلام وكأنها قلبت على نفسها الموآجع
شايفها تمسك كل شويا يدها قلها اوديكي المستشفى مارضيت
رآحت لبيتها بهمهآ وهوا في سيارته
بيتجننن
مو قادر يستحمل
لحظه يحس انه انغبن لحظظه دموعه نزلت فيها
وهوا حابسها من اول اكتر شي يهد ويوجع الظظظلم
حرقتلو قلبـــه
دموعه تنزل ورا بعععض ومو قادر يمسك نفسه
اجل كيف هيــآ ..!!!
فتح الوآتس ومحادثه ترف
" ارسليلي رقم تآمر ماحسيبك في حآلك "
ترف جلست على السرير وابتسمت وهيا تقرا كلامه
" خلاص لوقتها يسير خير "
براء
" ايش خسرانه خليه عندي "
ترف
" طيب "
وارسلتلو رقم تآمر
وسابت جوالها بدون ماتشوف ايش كتب
سرحت فجأه ونزلت الجوال من يدها بدون ماتحس
بتمر موااقف بعينها بتخلي قلبها يوجعها
تفاااصيل
عن المعامله اللي عاشتها
عن نظره ساامي وهوا صغير اول مرا شاافها
عن اللحظه اللي سحبو فيها سامي من حضنها وهيا تصرخ وتبكي
نفس لما سحبو قآسم منها
موااااقف تخلي دموعها تنزل وبـس ...

امـآ براء يطالع كل شويا بالوقت
لسى مرا بددري ليش مايتصل
بعد كلامها مو قادر يستحمل
وماأخد الموضوع كتيـر ورفع الجوال على اذنه وهوا يسمع الرنآت ..
ووصلو صوت تآمر
وهنا اتكلم براء : السلام عليكم ..
تآمر : وعليكم السلام !
براء : تآمر ؟
تآمر : ايوا هلا مين معايا ؟
براء مآكآن في صوته اي تردد عارف ايش يباا : انا براء _ سكت شويا وبعدها قال _ اشتغل مع اختك ترف
تآمرر كآن في البقاله بيحط لبشار الورقـه : دقيقه _ حط الورقه بالمحفظه ورجعها للرجآل وخرج وعقله مو معاه _ ايوا معاك !!
يمشي باإتجاه سيارته ومستني براء يتكلم !
براء : حجبلك الموضوع من أخره ومالو داعي المقدمآت ...انا متصل اخطب اختك ترف
تآآمر ايش يقووول !!!
صمممت
ضاع الكلام
دي اختهم لها سوااابق
مين اللي يبا يخطبها
اكيد واحد مو عارف باايش تمر !!!
اذا هما ظلموها كيف النآس حتكون نظرتهم لها .. : اول شي انتا كيف جايب رقمي
دخل السياره تامر وقفل الباب ومستني الجوآب
براء : من ترف
تآمر يفتح فمو يبا يهرج ويرجع يسكت : والله مـ
براء قاطعه : اسمعني اعرف ايش حيجي في بالك لكن انا مو إنسان للعاب داخل على زوآج واعرف موضوع ترف من بدايته لنهايته واعرف

انك بتحاول ترجع سامي من قآسم .. واعرف انو صعب انك تسمع دا الكلام لكن انا مابى أأذيها وقفت معاها من يوم ليث ماتهجم عليها

ومستعد اوقف معاها طول العمر لكن هيا مستنيه سامي يرجع عشان اكلمك وانا ماقدرت استحمل ...
تآمر موقفه صعب !!!!
يبلع ريقـه
ومو عارف ياخد ويدي مع واحد يبا اختته ومن كلامه واضح انها بتدخل وتخرج معاه !!!
يحترم انو متصل يباها زوجه ... بعد الكلام كلو اللي سمعه عنها وبرضو يباها !!
تآمر كأنو احد اداه كــف ملامح وجهه تدل على تفاجئه
قال بتردد : هيا موافقه !!
براء : اكيد مادتني رقمك الا عشان اكلمك
تآمر دوبه استوعب سؤاله الغبي
لأول مرا الكلام يضيع منـو
لازم يسيرو يتعاملو مع ترف وكأنها من بيئه تآنيه
يتقبلو كل حيآتها وهما ساكتين غصبا عنهم
واحد يقوله انا اعرف اختك !
والمفروض يمشي الموضوع
واللي شافعله انو يبا يتزوجها
طيب ترف اختارت الانسان الصح !!!
يحس بتشتت وجا الموضوع بوقت غلط !! بوقت هوا مافراسه الا ايش حيسوي مع قآسم بكرا
تآمر يهرج بشويش وبكلام ماتوقع في يوم يقوله : دام هيا قالتلك موافقه فاأنا اكيد ماعندي اعتراض
براء بجديه : هوا سامي حيرجع !
تآمر مع السؤال حس قلبه طآآح
كدا قالها باسلووب شككه بنفسه
سامي حيقدر يرجعه
حيقدر يوفي وعده لترف !!!
تآمر عقد حوآجبه : ان شالله !
براء سكت وبعدها قال : اسمع ... انا عارف اني بتعدى حدودي لكن انا متأكد لو سامي مارجع بكرا ترف حيسرلها شي وماحتقدر تستحمل

الوضع ..اذا من دحين وفكره بس انو ماحيرجع يدها ماتقدر تحركها وبتجيها اعراض غريبه لو فيه شي كل اللي اطلبو منك انك تخليني في

الصوره انا ماأبى اللعب على اختك وربي عالم بنيتي ولايهمني الا إني اسعدها
جريئئئئئئئئئ
جرأتـــه موتره تآمر
جرأتـــه مخليه تآمر مو عارف ايش يرد عليـه
جريئ بس محترم اسلوبـه
تآمر للحظه بين نآرين
يقول لوآحد غريب متصل يقولو ابا اختك ايش حيسوي
ولا يقفل مننو وخلاص
لحظـــه تفكيـر
لحظه تــردد
ايوا هوآ رايح يستفز قاسم
حيستفز قآسم لين مايخليه يرفع مسدسـه لأنو متأكد قآسم حولينه رجآله مسلحين
يباه يتمسك بقضيـه تسجنـه ومافي غير انو يهددو باأخته
عشان ينعمي
بلع ريـقه لو مآت وتميم ماقدر يسوي شي !
وليث ماقدر يسـوي شي
هل دا الانسآن ممكن يوقف جمب اختهم !!
لو سآمي ماقدر يرجع !!!
ايش حيسير بجد لترف !!!
كآنو متمسكين برجولتهم ورمو اختهم ...وحاليا ماحيقدر يعيد نفس الموقف
لازم يتنآآزل
اللي بيمر فيه اكبر من انو يخلي غيرته على اختـه تعميه
قال بتردد : مستعد توقف معاها حتى لو سارت سيرتها على كل لسآن ؟!!
براء انفجع من الجمله وتااامر قلبه يدق بسـرعه
بيسوي شي صح ولا غلـط !!
بيأتمن واحد غريب على سره عشان تـرف
لأخر لحظه حيعيشها حيسوي اي شي عشان ترف
براء : سيرة ايش بزبـط ؟!!!
تآمر سند جسمه على الكرسي : شووف انا مابى اتكلم معاك بتفآصيـل بس شي واحد ابا اعرفو لو ترف انفتحت قضيتها تآني والكل سار

يهرج بسمعتها انتا ايش حيكون موقفك ؟
براء : حتنفتح القضيه على اي اساس !!!
تآمر : على اساس انها مظلومه
براء : دقيقه دقيقه انتا بكرا حترجعلها سامي ولا لا
تآمر بيحااول مايركز وبيدقق بموضوع براء وعلاقته مع ترف وبيهرج : ان شالله
براء فتح باب السياره ونزل اتوتر بس من فكره انو سآمي ماحيرجع
ايش حيسيررررر لترف : ايش حتسوي بزبـط
تآمر : شووف كل اللي اباك تعرفو انو ترف حتدخل على مواضيع كتير وحيرجعو النآس يتكلمو اكتر من زمآن لأنه الموضوع فيه قاسم داود

اذا انتا مو قد دا الشي فاأسحب نفسك لأنو بكرا حيكون ثقيل على الكل
براء سكت بصدمــه
بكررا !!!
لو الكل هرج عنها متأكد انو اهله حيوقفه بطريقـه
الناس حيسيرو يهرجو عنها على الاقل يكون وراها سندد
زوووج
مايبى يكون وضعه دا اللي يتفرج عليها من بعيد ومالو حق يفتح فمو
ولا يقرب منها
عارف انها حتسحب نفسها
عارف انو احتمال تكنسل فكرة الزواج كلها
مزآجيـــه
ودا اكتر طبع يكرهه فيـها : ترف ماحتدخل على دي المواضيع الا وهيا على ذمتي
ردد فجــع تآمر
فجعه بشكل مو طبيعي !!!!
دي اللحظه اتأكد بجد انو الانسان دا غايته شريفه
بس مهما كآن الموضوع صعب عليه
تآمر : الموضوع بقولك بكرا !!
براء رفع يده وهوا يطالع في الساعه واتكلم باارتباك : اسمع لو قدرت اقنع ترف انو أملك عليها بدي الساعتين انتا موافق ؟!!! _

ماجالو اي رد من تآمر مصدوم رجع براء اتكلم _ انا شااري اختك وربي ماباها تعاني مابى احد يهرج في سمعتها لما يكون وراها زوج

مو زي لما تكون وحده مالها احد _ اتراجع عن كلامه _ والنعم فيكم متأكد انكم ماتقصرو بس في النهايه دي بنت ..زوجها دي الكلمه

اللي حتخلي الكل يسكت
تآمر مايتخيل انو فيه انسان بعقله ممكن يسوي دا الشي
مجنننون !!
دا اللي يقدر يقوله عنـه
ولا ربي بيعوض اختـه المظلومه في انسان يحبها بالجنان دا!!!
بيعوضها بواحد يبا يتزوجها عشان سمعتها تكون من سمعته !!!!
كم رجآل بدا العالم ممكن يسوي حركه كدا !!
واحد ولا اتنين ولا عشـره رجال من بين المليارات
تآمر مآزال ملامح وجهه تدل على تفآجئه من دا الانسآن !!!! : مدددري
براء : ماعليك قول موافق وانا حقدر ادبر المأذون وححاول في تـرف لين ماتوافق
تآمر بدأ يشك اكيد الرجال دا عندو مصآيب !!!
لايروح يورط اخته باإنسان مو طيب هيا مو ناقصه
مو قادر يقتنع انو انسان طبيعي !!!

" رجــوله أم لحظــه جنان ..؟؟ "


تآمر بتردد : والله مو عارف ايش اقولك
براء : يااخي كل اللي اطلبه منك انك توافق انا اباها زوجه ليا ابا اكون واقف معاها لو لاقدر الله سار شي
تآمر يمرر يدو على جبينه قرااار صعععب ..صعب انو ياخدو لوحدو: دا زوااج تباني احدد مصير اختي بثواني
براء : انتا ضامن بكرا ايش حيسير ؟! سامي حيرجع ولا لا ؟؟ الناس ايش حيقولو عليها ؟!؟ تباها تمر بدا كلو لوحدها _ كآن تامر

بيهرج الا براء قاطعه _ ولاتتوقع انو ترف حتخليكم في حياتها لو مارجع سامي انتو اخر نآس تتمنآكم لو سار دا الشي ...ماحسيبها

تعيش دا كلو لوحدها انتو فتحتو عليها دي الابواب كلها من البدايه ودحين راجع تعيد نفس الموضوع والقضيه كلها وتقولي مو قادر

تحدد مصيرها بثواني اجل انتا ايش رايح بكرا تسوي ؟!!!!...انا عارف انك ماتعرفني لكن اختك عاشت عشره سنين ومالقت شخص يثق فيها

فماستحيل تدخلني بحياتها ولا تثق فيا بدون سبب مابقولك احكم عليا بقولك فكر بقرارها هيآ وانتا حتقدر تجاوبني ترف عقلها مو

صغيـر

كلامــه شتت تآمر
خلاه بجد يفكر بعقل تـرف واسلوبها
وقال بكل صعوبـه : اتصل عليا لو قالت موافقه
سند جسمه تآمر على الكرسي وغمممض عينننه
موقـففف مجننووون
بس مؤخرا كل اللي بيسير معاه جنآآن
يكفي انو بكرآ بنسبه له احتمال يكون اخر يوم يمر علـه ...


وهنـآ براء قفـل من تآمر وقبل لايتصل على تـرف سار يكلم واحد من اصحابه في الوآتس
رحييم صاحبه يقدر يملك ومؤذون ..
وبعدها اتصـل على ترف ... : كيفك
ترف جالسه في الصاله بملامحها اللي طآغي عليها البكى .. : تمآم
براء :شوفي انا سويت شي مجنون
ترف عقدت حوآجبها : اللي هوا
براء : كلمت تآمر
ترف وسعت عينها وقالت بخوف : تمززح صح !!!
براء : والله ماقدرت اتحمل وكلمتو
ترف وقفت بصدمه قالت باارتباك : برااء بلا جنان
براء : من النهايه قلي لو ترف موافقه هوا ماعندو اعتراض
ترف سكتت لساته وجهها طاغي عليه ملامح الصدمه بس ضحكت وقالت : بتمزح معايا انتا ؟!
براء : لا والله بجد دوبي مقفل منو
ترف قلبها بدأ يزيد دقآته وبراء كمل : بس هوا عندو شرط واحد قلي اسئل ترف اذا موافقه ولا لا
ترف ولا علقت استناها تعلق بس لما طوال سكوتها اتكلم : هوا بكرا حيجبلك سآمي ومسافر فاعادي دحين نملك ؟
ترف على نفس الصمت وبعدها ضحككككت : هههههههههههه والله فجعتني يابرااء
وجلست بكل هدوء على الكنبـه والابتسامه على وجهها
براء بنبرتو الجديه : طيب متى حتستوعبي ؟
ترف عارفين الابتسامه المفجوعه دا اللي مرسوم على وجهها : ايش بك ؟!!
براء : من جد بتكلم
ترف بشك : انك كلمت تامر ولا انو قلك دحين نملك
براء : الاتنين
ترف : ههههههههههههههههه طيب طيب
براء : هههههههه ترف والله مابضحك وربي كلمت تآمر ووصلت معاه لإتفاق اني اقنعك لو رضيتي هوا ماعندو مانع
ترف فصلت ضحك : ههههههههههه براء من جدك !!!
براء : ايوا !!
ترف : هههههه تستهبل ؟!
براء : والله ماأمزح ولا استهبل ومررا من جدي ايش كمان اقولك عشان تقتنعي
ترف بدأ تروح ابتسامتها تدريجيها : يعني على باالك حرضى
براء : وليش ماترضي
ترف رفعت حواجبها الاتنين : اول شي سامي ماتكلمت معاه في الموضوع وتاني
براء قاطعها : سامي انا اللي حتكلم معاه
ترف بتصرف الموضوع : خلاص لما يرجع وقتها يسير خير
براء : لااا ماحتصرفيني ايش خسرانه انتي ليش ماكوني حلالي واخرج وادخل معاكي براحتي اوقف معاكي لو تبيني ليش مصممه تعذبيني

واقعد بعيد اتفرج علييكي
قلبها سار يدق بسرعه من جدو مررا من جدووو : برااء لاحقين على دا الموضوع
براء : لا مو لاحقين انا تعبت نملك ولو ولدك جآ نتكلم معاه بشويش لين مانقنعه ماحنغصبه على شي ...وفيه شي تآني _ كذب _ قاسم مو

مرتاح انو ولدو يرجع ويعيش معاكي بدون رجال
ترف عقدت حوآجبها
قآسم يباها تتزوج !!!
قاسم يبا ولدو يرجع !!!!
ليش الكلام مو منطقي !!؟
معقول السنه والنص اللي بعدتها عن قاسم سار مايبى يحرق قلبها
سار فعلا يبا يهتم بولده !!

وضغط عليها براء من دي النآحيه ولما حسها بدأت تاخد وتدي بالموضوع
سار يقولها كلام مانقآل من الاساس عن قآسم بس من اسلوب تآمر عرف انو في مصيبه جآيه
ومستحيل يخليها
بدأت تتغير نبرة صوت ترف
خوفها انو قآسم متردد وخايف على حياة ولدو معاها
حاولت تتنآقش وبراء على قد ماقلبه يوجعه وهوا يسمع صوتها يتغير وقاعده تبرر
وانو حتهتم بسآمي على قد مو حآسس لا حيضغط عليها حيخيرها توآفق ولا سآمي ممكن مايرجع بكرا
وبس قآلت طيب قفـل منها وادى خبـر لتآمر ....


لحظـه غريبــه كآنت تمـر
براء راح لبيته فجر القنبله على اهله امه عصبت ابوه ا نفججـع
بس حاول يرضيـهم سلم على راس امه قال لأبوه دا قراري
كدا ولا كدا انتو ماتبو الموضوع ينتشر خلاص خلونا حاليا مملكين بين بعض
امه ماعجبها الوضع
ابوه ماقدر عليه عارف انو حيسويها يعني حيسويها دام وصل لدي المرحله
فأختار انو يسكت
سلم على راس امه وخــرج
جلسو الاتنين بذهووووول ..!!!!
مع انو كآنو راضين بالموضوع بس بطريقه الموضوع اكيد ماحيرضو ..
امـآ تآمر شعورو غبـي .. مو عارف ايش اللي بيسويه
بس بيحترم قرار ترف وبجد شي طيـب انو جمبها حيكون رجآل وزوج
راح تآمر للمكآن اللي حددو براء في بيت المأذون نفسـه
واتنين من اصحابه
اول ماشاف براء حس براحه شكلو مريـح خايف انو يبيع اخته بدي السهوله
الموضوع بكبرو حاسو اصلا كأنو بيع وبدي السرعه
وبـس تم العقـد وخرج تآمر وبراء معاه الا قلو : صدقني حهتم فيها
تآمر من وجهه باين انو مضآيق
مايبى يرخص بترف : انا سويت دا الشي لأني خايف عليها ولا هيا ماتستاهل انو تملك عليها بدي الطريقه
براء : عارف قدرها اكبر من كدا لكن كل همي انو اقدر اوقف جمبـها
تآمر سكت عينه على براء
يتمنى احساسه مايطلـع غلط
يتمنى انو دا هوا اللي يعوض اختـه قال بخوف : اختي امانه في رقبتك


وبـس مشيـو وتـرف في البيت تحووس
ياااربي ايش سسووت !!!!
اصلا اتصال تآمر وانو يآخد رايها دا الشي لوحدو كآن حيوقف قلبها
وجا اخد بطآقتها واول ماشافتو كآنت تشتت نظرها عنو
راحت لغرفه نومها جلست على السرير
خرجت تطالع في الساعه اللي في الصاله
اتوجهت للمطبـخ تشرب مويا
دخلت الحمام تستحمى عشان يمر الوقت
خرجت غيرت ملابسها
جلست على الكنبـه
قامت وبيدها الجوال ونفسها تتصل على براء بس مو قادره
لحظآآآت تقيـــــله !!!!
تحوس حولين نفسها تبا الوقت يعدي بس مو راضي
لين مادق الجــرس وقلبها طآآح
كيف كيف حتطالع بتآمر دحين
اتوجهت للبآب ويدها تتننافض
فكتو ولانت ملامحها
مبتسسسم من قلبه : هلا يامرتي
فجععههها
وجهها حممر دقات قلبها سريـعه نفسها تقفل بوجهه
بكل ثقــه جآ على طوووول ..!!!
: ماحتقوليلي ادخل
ترف ماسكه الباب وتطالع فيه
ليش صنمت مو عارفه
براء : ترف !
ترف : ها
براء : حتخليني واقف !
ترف وجهها حممر ..خلاص ينفع يدخل دحين !!! دا زوجها !!
ايش الجننااان الللي سار دا !!!!
براء ضحك على تنآحتها : ترررف !!!
ترف : ها
براء لما عادت الكلمه مات ضحك : ههههههههههههههههههه ايش بكك !!!
ترف من ضحكته تحس انها فاقت : ولا شي
براء : طيب ممكن ادخل وتجيبلي مويا ولا صعبه
ترف : ايوا تآمر ممكن يجي
براء : هههههههههههههههه قلتلو اني جيك عادي يجي يقعد معانا
ترف رفعت حوآجبها الاتنين
لا مااااتبى !!!!
وهوا رجع يضحك : هههههههههه امززح ماحيجي
تبا تبكي لأول مرا تحس بدا الاحراج
لسانها تقيـل جسمها تقيـل
تبا ردة فعل اشرلها : ممكن ادخل !!!!!!!
ترف فتحت الباب وهوا دخل ...وهوا اللي قفل الباب وعينه عليها ومبتسم
قالت بخوف : براااء !
قرب منها وحضنها وهيا الصدمه طاغي عليكي اتنهد بصوتـه : حاسس اني بحلم
لحظــآت غريبه انو يدخل ويقعد في الصاله وياأشرلها تجي جمبو
انو قاعد في نص بيتها وعاااادي
انو تجلس ويمسك يدها ويدو يمررها على شعرها
نظرتو لوحدها وترتها
قلها الكلام اللي في نفسو
قلها انو يحبها ويبا يكون جمبـها انو حيعوضها
وموضوع سآمي متكفل فيه وحيقنعه ..
قلها كلام خلاها تبـكي وبـس وسند جسمو على الكنبه وخلاها عليــه لييين 2 الليل
ووقتها مِشــي ...
كآنت لحظه بنسبه ليها عمرها ماحستها
الحنآآآن ...الأمــآن ... راااحه انك في حضن شخص عارفه اننو يعشقك ..
بس اول ماخرج
هيا بدات تجيها الضيقـه
بدأت تحس انو فيه حآجه
معقول قآسم دا اللي يباه
ولدها كويس ولا لا !
حاولت تنآم وصحيت بعد نص ساعه ودموعها بعينها اخدت القرآن وتقراا وتبــكي ..

____________________________

حاليــآ نــرجع للوضـع الطبيعي وهوا الصبـآح ..


في الغرفـه الخاصه بالمستشفى ...
تتكلم وهوا يطـآلع بملامحها .بتعابيرها .لما تبتسم ..لما تعقد حوآجبها
وكل اللي يجي في راسه جنآن برااء
هل ممكن الحـب يخليك تخرج عن مبادئك وافكارك اللي بنيتها طول عمرك
تآمر اللي يتفلسف عن البنت اللي يباها
اليوم معجب بوحده عآشت في الشوارع
كيف قآدر يرضى بدا الشي مو عارف !!!
يطـآلع فيها ويبا يعرف ايش الشي اللي مخليه متمسك فيها
مو سطحي عشان الجمآل اللي يجذبو حولينه كآنت الف بنت
لا دي جاذبتو بطريقـه مخليتو مو عارف ايش يبا منها
بس ينبسط لما توقف جمبـه
على قد ماقلبه يوجعه لما يشوفها تبـكي
بس سار يحب انها توقف قدآمه وتبكي عشان يقول اللي في قلبه
عشان في ديك اللحظه دآيما يقول اللي يحسه ووقتها يستوعب ايش يبا
موقف برااء خلاااه يتمسك بالاحساس دا
انو يمسك يدها ومعنى كلامه لاتروحي دا ماجا من فرااغ
بس مايبى يجرحها ودا اللي مخوفه
مخوفه انو تكون بس مسأله اعجآب وحزنآن عليها
هيا ماتستاهل دا الشي
اللي بتمر فيه يكفيها
بيفكر والابتسامه تترسم على وجهه اول ماتبتسم
وتختفي اول ماتعقد حوآجبها وتحكيه موقف مستفز
مين يصدق انو دي نفسها اللي كآنت قبل كم سآعه منهاره وتبكـي ..
ودحين تضحك !!!
نفسو يعرف من جوتها ايش تحس
هل معقول بتضحك من قلبها
ولامجرد قنآع حاطتو تصبر فيه نفسها وبتغير جوها بكلامها السطحي
ضيقت على عينها وقالت بشك : انتا معايا ولا اقوم امشي
فااق من من كل الافكآر : لا لا معاكي
روان رفعت يدها وبترجع شعرها ورا اذنها : متى حتخرج من المستشفى
تآمر : لسى مدري
نزلت عدسة عينها ليدها تسئلو ولا كدا حتفتح لنفسها ابوآب
تسكت وتمشي وخلاص .!؟؟!
لا تبا تعرف
رجعت طالعت فيه : فاكر لما دخلت المطبخ وانتا تتكلم بالجوال
تآمر عقد حوآجبه وروان كملت : عند ترف
تآمر طبعا اتذكر يتذككر كل موقف سار معاها : ايوا ؟
روان قلبها يدق بسرعه حست انها اتورطت : خلاص ولاشي
تآمر يطالع فيها ومو احسن منها عرف ايش تبا تعرف
ليش تبا تعرف ؟؟!
دا اول شي جا في باله
حيعلق بنت النآس وهوا مو داري ايش يبا
لحظه صممت
مع انها ماكملت بس اتوتره الاتنين
وكأنهم مو عارفين ايش يبو من بعض
وكل واحد يبا يتقدم خطوه بس بنفس الوقت يبا يشرد من دا الاحساس
سحبت نفسها من على السرير ووقفت : انا اتأخرت
تآمر : دوبك جيـه
روان باارتباك : خلاص اجيك بوقت تآني
تامر : ايش عندك ؟
روان مو عارفه فين حتروح : بدورلي مكآن اشتغل فيه
تامر : مايحتاج تشتغلي عندك اخ و
روان قاطعته : ماحب اعتمد على احد
تآمر : فين تبي تشتغلي طيب ؟
روان رفعت كتفها : مدري حشوف في الاسواق
تامر رفع حوآجبه : مالو دآعي ياروان
روان سكتت وبعدها قالت : ايش اللي مالو داعي بزبط ؟ الشغل مو عيب
تامر : ماقلت انو عيب بقولك مالو داعي
روان دخلت جوالها في جيبها وقالت من غير ماتطالع فيـه : انتا سئلتني ايش حتسوي ورديت عليك - طالعت فيه _ المهم ان شالله تكون

احسن لبكرا
تآمر : يعني رايحه ؟
روان يضيع الكلام منها وتسكت للحظآت وترجع تتكلم بتوتر : ايوا طبعا انتا زي البقيه كل اللي حتفكر فيه ان
تامر قاطعها : انا مابفكر زي بقيه النآس ابا مصلحتك لاتعيشي الحياه اللي ابوكي اداكي هيا
روان كانو اداها كككف قالت بحده : لا تتتتقول ابووكي
تامر ماحس لما نطق الكلمه عاد صياغه كلامه : لاتعيشي نفس حياتك الاولى
روان تبا تبكي : ايش تباني اسوي ؟ فين اشتغل بزبط قولي ها وحده زيي فين حيخلوها تشتغل وايش تشتغل بزبط
تآمر : فيه مية شغله خلي اخوكي يساعدك حا
روان قاطعته : مااابى اطلب من احد
تاآمر : مو طيب معاكي ؟
روان : برضو ماحطلب
تآمر : حتعاندي يعني ؟
اول جدددال بينهم
روان :ماحعاند حعيش الحياه اللي انا اباها حرجع لنفس الاسوواااق وحعيش نفس الحيآه .. داك المكآن اللي احس فيه براحه
تآمر : محد يرمي نفسو بالنار ويقول انو مرتاح
روان : انا مرتاحه بقولك
تآمر عكسها يهرج بهدوء مو عشآنه هادي بالعكس متنرفز من عباطتها بس تعببان : ترا حنقعد نهرج طول اليوم انتي اكتر وحده شوفتها

كذابه
روان فجأه لانت ملامحها
تامر : روحي لنفس حياتك الاولى واتذككري كل شي مريتي فيه عشان تعيشي بنفس القوقعه ..دمري نفسك بنفسسك كنتي تقولي لترف لاتنتحري

إنتي قاعده تسوي نفس اللي كانت تبا تسويه بس بطريقه تآنيه
كلامه دااايمما يريحها
بس لأول مرا واقفه قدامه وماتبى تبكككي
بلعت ريقها
كاسرتوو نظرتهاا
حاسس بنغزآآت جوته وهوا يتأمل نظرتها
بس ماحيطبطب عليها بدي المواضيع
روان : حسوي الشي اللي يريحني
تآمر : اها ! طيب روحي
روان ماتوقعت داا ردو ماتدري ايش تتتبا
كلامه اقنعها بس فجأه قلها رووحي
قهرها
اصلا تنبا ترووح
ماتباااه حتى هوا
ماتباه لأنها سارت تحس انها تبآآآه
اصعب شي لما تشردي من مشاعرك
لما تشردي من مكآن تحسي فيه براااااحه بس متأكده انو حيكون مؤقت
والاشياء المؤقته حتضرها وماحتضر غيرها
دموعها في ثانيه اتجمعت بعينها بس برضو ماتبى تبكي
دارت جسمها خارجه الا ناداها ووقفت : رووان
طالعت فيه تباه يقولها شي
بس اشرلها على المنديل : جيبلي منديل قبل لاتخرجي
نفسها تخصررره
نفسسسها تاخد علبه المنديل وترميها بوجهه
راحت لحد المنديل وسحبت اتنين ومن بعييد مدت يدها
ووسعت عينها لما ماسحب المنديل سحبها من يدها وقربها للسرير وقلها باأمر : اجلسي ولاتستفزيني
ايش حس بدي اللحظه وهوا يسحبها
بلحظظه ألم باين على التجاعيد اللي سارت حولين عينه بس كمل كلامه بنرفزه
ليش اتدخل ..؟
عذره لأنه هيا مدخلته بحياتها
روان مرا انفجعت شاده عى يدها وتطالع فيه بصدمه : سيبنني
تآمر بااسلوب حاد لأول مرا يكلمها فيه : بقولك اجججلسي
قلبها يدق ورا بعض قالت بضعف عكس شخصيتها : انتا اللي قلتلي روحي
تآمر : كنت اباكي تبكي
روان انصدمت زياده بس مالحقت تعلق لما ساب يدها يدها وقال : مااعرف اتعامل معاكي الا وانتي تبكي اسلوب النرفزه واللي ماتبي

تسمعي الا كلامك مايمشي معايا وماأطيق اتناقش مع وحده ماتسمع
جفــــص
بس دا اسلووبه
حنون معاها لو بكيت
متعاطف اكيييد مع كل شي بتمر فيه
بس لو تبا تسوي مجنون حيكون مجنون
وفعــلا طلع دا الاسلوب اللي يمشي معاها
ضمت يدها تحت صدرها
شتتت نظرها عنـو
ماتكلمت بس بنفس الوقت ماخرجت
قال تامر بهدوء :لاتحكيني شي مستفز وتتوقعي اني ماحديكي رايي
روان على طول طالعت فيه : انتا ماديتيني رايك انتا بتغصبني
تآمر : لأنك مو راضيه تسمعي لو هجدتي وفكرتي حتستوعبي بس سايره تبي تمشي وتسوي اي شي بدون عقل
روان بحده : مني مجنونه انا عشان امشي بدون عقل
تآمر ساند جسمه على المخدات زفرر وهوا بيحاول يمسك نفسه وبعدها قال : روان لاتتكلمي معايا بدا الاسلوب
روان : انتا ليش بتدخل ؟
تآمر : وانتي ليش بتجيني ؟
كل وآحد رمى سؤال بدون مايفكرو فيـه
مين الأجرء فيهم ..طبعا روآن ..
قالت بقهر وبصوت مهزوز : عشان ماعندي احد يسمعلي
تآمر بنفس هدوئـه : تبيني اسمعلك وبس وماديكي رايي من بعد اليوم ؟
قالت بتردد : لا
تآمر : طيب ياروان اهدي ولاتتكلمي بعصبيه انا مو ضدك لكن ضد الشي اللي تبي تسويه ابا مصلحتك مابى اضرك
روان اشرت براسها يعني طيب
وهوا ابتسم بتعب ناااحلته ولو تدري قد ايش تعببان ماكان فكت فمها بكلمه
اشر براسه : تعالي اجلسي _ ماتحركت قال بقله حيله _ يلا ياروان تعالي
قدمت خطوتيـن جلست على السرير غمض عينه وقال : بديتي تطلعي على حقيقتك
ابتسمت بين دموعها اللي بعينها : وانتا كمان
تآمر : صدقيني حتكرهيني
تطالع فيه وهوا مغمض عينه وشكلو يبا ينام : وانتا حتكرهني
فتح عينه وابتسملها ورجع غمضها تآني
وكآنت دقــآيق ودخل في نووووووووومه بعد نقآآآآش متعب مرهق بنسبه له ...
تتأمله وهوا نآيم .. وقلبها يدق بطريقه غريبـه
كآنت تبا تشرد وتقوم واول ماتحركت وكآنت حتنزلو قال بصووته النآيم : خليكي
وقفلـــهاااا قلللبها
صنمتتتت في مكآنها
بلعت ريقها وجلست زي ماطلب
بس دقايق وسارت دموعها تنزل بصمممت
نفسها تقولو خلاص لاتعاملني زي كدا
بدأت تحب اسلووبه
وكلامه
تباه هوا لما تزعل
تباه هوا لما تبكي
ماتبى احد تآني ...
مرت نـص ساعه وقآمت مفجوعه لما دخل تميـم
هوا انفجـع اكتر منها كآن بينسحب بس ماقدر
وقفت وابتسمت بهدوء
مستحيه لأنها ككآنت تبكي بس
بس مو شايفه انو فيه شي تاني يخليها تستحي
مررت يدها بسـرعه على عينها : انا خارجه
تميم طآلع في تآمر اللي نايم ورجع يطالع في روان ابتسم باارتباك واشر راسه : طيب
مشيــت وتميم نفسه يهببببد تآآآمر
ايش قووووايه العييين اللي في دا الادمي
افرض ليث اللي دخل !!!
افرض احد عرف بالمووضوع !!!
والبنت مافيها اي ذره حيآآآ !!!
ماستحتتتت جالسه على نفس السرير !!!!
من متى اخوه كدا !!
جلس تميــم وحآول يخرج الموضوع من راسه جاي بلبس العيآده وقال لأمو رايح الدوآم ..
رفع جوآاله وارسل رساله لرشآ ..
" مابى اتناقش في الموضوع لأنو انا تفكيري غير عن تفكيرك لكن كل اللي اعرفه اني احبك
وحنوصل لقرار يرضي الطرفين مو حابب انكد على نفسي بدا اليوم اللي مستنيه من يوم ماشوفتك
انا احبك ياارشا واسلوبي امس بسبب الضغط اللي عايشه اعرف اني مابحكيكي بس خلي موضوعنا يتم
ووعد مني اني اعوضك عن الايام دي اللي بتمر.. انتي في بالي طول اليوم يكفيني بعز انشغالي لما تجي في بالي واحس كل شي يهووووون

عليا .. احبك ياعيون ريري "


في غرفتها شايفه كلامه من براا بس مو راضيه تفتح المحآدثـه
مقهوره منـو
دوبه فكر يتكلم والله واعلم ايش كاتب
رمت جوآلها
وغطت نفسها باللحاف
جايين اهله يشوفوها وهما متضاربين
ايش فيه نكككد اكتر من كدا ...
تحاول تنام مو قااادره
اصلا متوتره خلقه من انو حتوقف قدام امـه ...


تميم كتب كلامـه ورمى الجوال جمبـه ..سند جسمه وهوا يطـآلع في تآمر ..
لين دحين ماحددولو موعد خروج

امـآ في بيـــت امــل
طلـع الصباح وليث مارضي ينام في غرفه النوم
جالس بالمجلس لوحده اشعه الشمس هيا اللي منوره المكآن ..
ساند جسمه على الكنبـه وعينه وملامحه كلها منفخه من كتـر البكى
راسـه بينفجر
مو قادر يغفاله عيـن
كل شي مر قدآم عينـه
يهدى شويـآ ويرجع يبـكي
اتذكر لما ترف جاتهم البيت بعد ماأخد قآسم سآمي
قد ااايش كآن وووقح وهيا تبكي وتصرخ وهوا يضحكك
كلمـتها وهيا تقولو الله يحرررق قللبك
قلللبه محروووق
مالو عين يوقف قدامها

امـل نامت على الكنبه اللي في الصاله بدون ماتحـس .. صحيت وراحت لليـث
اتنهدت بضيق لما شافتو على نفس الضعييه
بدأت تخاف ونفسها تعرف ايش بوو
بس ولا كلمـه نطقها
اتوجهت بخطوات هاديـه بااتجاهه
جلست جمبـه
مررت يدها على ذراعه : حبيبي اعبيلك فطور
ليث اشر براسه بدون مايعلق : مايسير ياقلبي تسوي كدا بنفسك مافي شي يستاااهل
سمع جملتهاا
شويا ودموعه نزلت
ايش اللي مااايستاهل !!!
طالع فيها وقال بصوت يادوب طلع منـو : خدي الاولاد وروحي لأهلك
امل انفجعت : ليش !
ليث رجع دار راسه وطالع قدامه : ابا اقعد لوحدي روحي اقعدي عندهم يومين
امل : ماحسيبك دانه واحمد حيجلسو بغرفتهم ولا حيخرجو ماحخلي احد يجي هنآ ...
ليث سكت وماعلق
امل : قولي ايش بك تميم ايش قلك
رفع يده ومسح دموعه والجموود طاغي عليه
يرمش بهدووء
واحد تعب من البكى
من الندمم
والندم جآ بوقت متأخر
قال بتردد : ترف مظلومه ...ابو الولد كآن يهددها ويهدد ابويا وخلوها تقول انها ماتعرف مين الاب _ طالع في امل وقال بكل ضعف _

كنت حقتلها والله كنت حقتلها
امممل مفجووعه اكتر انسانه كمان بتعاني من موضوع تـرف
زوجها راااح منها بسبب دا الموضوع
تطالع فيه مصدووومه
وقلبها يدق بسـرعه : كيف عرفو
ليث سكت وبعدها قال : كآنو رجآل احسن مني وراحو يسمعولها !
دموعها بعينها مو مستوعبه الكلام
دوبها عذرت لييث دوبها فهمت ليش منهار ويحقلــه !!!
اذا هيا بدأت تحس بوجع بقلبها
مو عارفه تررف ايش مرت بس عارفه انها انسجنت ديك الفتره لكها
ديك الطفله اللي بعيون الكل
اللي فجأه سارو يهرجو عنها بكلام مايدخل العقــل
طالع فيها ليث من نظرة امل انكسر زياده قال بكل ضعف : اخرجي ياأمل مابى اشوف احد ..أخرجي واقفلي الباب
كآنت تبا تهديه بس ماقدرت هيا تبا تهدى
اشرت براسها ودموعها محبوســه
مشيت بخطوات مهزوزه واول مماقفلت الباب دموعها نزلت
رفعت يدها اللي تتنافض لفمها وبتكتم شهقاته
اتوجهت لغرفتها وبكككيت من قلبببها
حرررام حرررام فين حيروحو من ربببهم دول
ايش سوو باأختهم



امـآ تــرف كل العالم بين يدها حآليــآ
متزوجه من اكتر انسان واثقـه فيه
وولدها في حضنها
سـآمي بنرفزه سحب جسمـه لطرف الكنبه : ماما خلاااص
ترف : ههههههههههههه طيب بسئلك انفآل ماكلمتك
سامي طالع فيها مفجوع وهوا دوبه شاحن جواله ومشغله : والله لاأدخل غرفتي
ترف : حفصل عليك النت
سامي وسع عينه وقال بتصريف : ماما ممكن تسويلي حلى مشتهي مرا حلى
ترف : مافيا حيل
سامي عارف انها تبا تطالع في جواله : حتقعدي كدا لمتى ؟
ترف رفعت كتفها من غير ماترد وهوا طفى الجوال ورماه قدامه : هاا ارتحتي
ترف : ليش ماتباني اطالع
سامي : ليش تطالعي يعني كلام بيني وبين محمود
ترف : من متى تخبي عليا
سامي : مابخبي عليكي الولد راسل كلام عن اهله مشاكل بين اخوه ومرته ليش اقولك
ترف مرا انفجعت : ايش المشاكل ؟
بدون ماتحس سئلت
وسامي بتناحه رد : ماما مالنا صلاح هوا يفضفض ليا ويكره المشاكل الي تسير والله ماقرات حتى عدل ايش كآتب
ترف قلبها يدق بسـرعه : مسرع اصلا بدأ يحكيك
سامي : لا كآن يكتبلي طول دي الفتره وجوالي مقفل
ترف : اها
حاولت تقعــد ماقدرت سحبت جوالها ودخلت الغرفـه
الغيره قاتلتها
ليش ماحكاها
ليش ماقلها شي
اتصلت عليـه على طول .. رد عليها وهوا نايم ومبتسسسم : هلا حبيبي
ترف قالت بكل بجموود : اهلييين
عقد حوآجبـه : ايش بك ..؟
ترف مو عارفه كيف تفتح الموضوع سكتت شويا وبعدها قالت : ميساا لسى بتتكلم معاها
براء : بتكلم معاها كيف ؟
ترف : سؤؤؤالي واضح
براء : بنت عمي اكيد بتكلم معاها
ترف رفعت حوآجبها الاتنين : لا بللهه !!!!!
براء ابتسم : ايش بك حبيبي
ترف دا وهيا بتحاول تمسك نفسها : شكرا والله لأنو عندي خلفيه عن الموضوع
براء : هههههههههههههههههه هوا انا بلحق اتكلم معاكي
ترف بعصبيه : مااافي شي يضحككك طيب
ترف قلبــت تميم
براء : هههههههههه حبيبي مابيني وبينها كلام الا لو شوفتها كيف السلام وانتهت الهرجه
ترف : وليش اخوك بيقول انك بتتمشكل مع مرتك اساسااا ليش يقول انها مررتك
براء لحظه صمت منو وبعدها مااات ضحك .. رفع جسمه ويضحكك
يضحك من قلببببه
وهيا مووولعه : برااء مابستهبل
براء مو قادر يوقف ضحكك
اما ترف مقفله على نفسها الباب وجالسه على طرف السرير ووجهها وحده تبا مشااكل
براء : هههههههههه اسمعي ياقلبي ...ميسا كل يوم حتسويلنا مشاكل الحياه معاها اكشن حننبسط
ترف وهيا تمط الكلام : لااا ياااشيخ انا الحركات الهبله دي مااحبها انتا عارفننني لو وقفت قدامي واتفلسفت ماحرحمها يابراء
براااء يعششششششق لما تطلع المجنونه اللي جوتها : هههههههههههههههه ليش عشان تحبيني ؟
ترف بنرفزه : لااا لأنو اسلوبها لايطااق مرا وحده شوفتها ومسكت نفسي بالقوه ماسويلها شي
براء : كآن قلتي ايوا وكملتي جملتك ماكان خسرتي شي
ترف ولا كانه كلمها : فهمني دحين ايش تبا دي بزبط !!
براء : دا محمود ايش قااال
ترف بااستهزاء : اووه شكلو الهروج كتير لدرجه مو عارف من فين تبدأ
براء : هههههههههههههههههههه ترف ايش بك !!!!
ترف حاولت تمسك نفسها : عصبتني من السيره الغبيه دي
براء مبتسسم ومبسوووط مافي زيو اليوم : ياعمري والله مواضيعها هبـله تبانا نرجع وعارف لو رجعنا تبانا نطلق ميسا دي انسانه

متناقضه ومو عارفه ايش تبا بحياتها
ترف تعيد جملته : وعارف لو رجعنا تبانا نطلق .؟ يعني لو قالتلك تبا ترجع وماتبى الطلاق عادي !
براء : اول شي انا طلقتها بالتلاتـه تاني شي انتي شااربه شي اليوم ؟!
ترف فجأه حست بنفسها ليش موضوع انها مرتــه مخليتها
خلاص اندفااعيــه : المهم حخرج اجلس مع سآمي
براء مبتسم : قلتيلو ؟
ترف وسعت عينها : لا طبببعا
براء : ههههههه طيب سيبيه عليا انا حتكلم معاه
ترف قلبها يدق بسـرعه : لا وي اخاف يزعل و
براء قاطعها : ماعليكي حجيب محمود يلطف الجو ومع عباطه محمود حيمشي الموضوع
ترف : تبا تطقطق على راس ولدي
براء : هههههههه لا ياعمري خلاص ماعليكي بقولك سيبي الهرجه عليا
ترف : اباه يرتاح شويا وبعدين اتكلم معاه
براء : تمام مو مشكله ... شوفيلي وقت اقدر اروح لتامر اتصلت عليه مابيرد
ترف لساتها تحس نفسها بحلم ومو قادره تستوعب انو براء زوجها خلاص قالت بتوتر : جوالو معايا
براء : اقدر اروحلو باأي وقت ؟
ترف : والله مدري انا نفسي كمآن اروح بس مابا سامي يرجع يشوفو دحين
براء : طيب ايش رايك اجيب محمود عند سآمي يشغلو ونروح مع بعض
ترف قلبها بيخرج قالت باارتباك : مع بعض ندخل !!!
براء : ترف تراكي مرتي
ترف تمرر يدها على رقبتها : يعني مستصعبه الموضوع
براء انهى الهرجه : شوفيلي وقت يافاصله انتي وحتقدري تستوعبي الموضوع مع الايام
ترف : انا مستوعبته بس مستصعبته فيه فرق
براء : ههههههههههههههه ارحميني يااشيخه ترا صاحي من النوم ومافيا حيل افكر باللغز دا طيب حنروح مع بعض نزور اخوكي وخلاص
فهمتي ؟!
ترف سمعت صوت سامي : طيب سامي يباني

قفــلت منــه ...وبراء خرج من غرفته اتمطع من عند الباب وهوا مبتسم ...
نزل لقـى اهله تحــت رمى جسمه على الكنبه ومازال مبتسم
بس ملامح امــه مرا مو زيو اول ماشافت كشـرت
ابـوه على جواله ولا طـآلع فيه
ومحمود مبسووووط انو سـآمي رجع ولسى ماعندو خبـر عن شي ..
براء : ايش ببكم ؟ _ ميل جسمو لأمه وهوا يهمسلها _ لساتك زعلانه
امه تدقه بالكلام : ليش ازعل مو دي حياتك وانتا حر فيها
براء : انا ماقلت كدا
امه بنفس نبرة صوته بس تضغط على الكلام : لا بلله اجل اللي سويتو ايشش
براء : انا اخدت رايكم من قبلها وانتو وافقتو
امه : وتروح تخطبها كأنها وحده جايه من الشارع بيوم ولليله بدون اهلك بدون ناااسك
براء :مو انتو اللي قلتولي تبو الموضوع بيننا خلاص سار بيننا وجود ابويا يكفي
امه بقله صبـر : برااء خلااص لاتعصبني ولاتخليني اشوفها او اشوف ولدها دي الفتره كلها عشان لاأغلط عليها
براء : اللي تبيه ياأمي فكري في الموضوع عارف اني اتسرعت بس قلتلك انو بتمر بمشاكل
امه رفعت صوتها : كأنه احنا نااااقصين نتورط بمشاااكل النآس جااايبلنا وحده من
زوجها طالع فيها وقاطعها : بسسس خلاااص
تتنفس بصوت مسموع من العصبيه
عماها براااء يوم ماخطبها خرج وهيا مو مستوعبـه انو من جدو ...
واللي قهرها انو ابوه راح معاه !!!
وقفت ومشيت بخطوات وحده معصبــه
اما ابــوه ماسار عـآرف اللي سار صح ولا غلــط
ادوه كلمـه انو اتزوجها
شاف بعين براء داك اليوم انو حيتزوجها بس كآن يبا رضااهم
مايبا يزعلهم
لكن عارف ولده زيــو
عارف انو دام وصـل لدي المرحله ممكن يروح يتزوجها ويحطهم قدام الامر الواقع
ماحب ينحط بدا الموقف وراح معــآه
مرتـه ماحتحب وهوا اصلا مو متقـبل اللي سار بس اللي كاسرو انو ولدو نسختو ونفس طبايعه ...
يشوف نفسه فيـه
محموود سامعهم بس عينه على الجوال ويكتــب لسامي بحمآس
براء : ايش اسوي معاها ؟
ابوه : سيبها انا حتفاهم معاها
براء ابتسملــو ... وهنا براء طالع في محمود : محمود تروح عند سآمي
محمود مستغرب الطيبه دي فجأه : اييوا ! ابا اشوفو ..
براء : طيب لما اقولك اللبس قوم اتجهز على طول ولا تتاخر
ابوه سـآب اليل بيده وراح ورا مرتـه دخل عليها الغرفه وهيا واقفه قبال التسريحه
تشيل اي شي وترجع تحطو باين انو مو مستوعبه ايش اللي بيدها
قفل الباب وقال بهدوء : وبعدين معاكي
سابت على طول اللي بيدها بانفعال : لاتتتفتح معايا المووضوع
زوجها : حاولي تهدي مايسير كل ماشفتيه رميتيه بالكلام موضوع سار وانتهى
: مو عشان سار وانتهى اانا قلبي محروق انا مو طااايقتها مو طايقه حتى سيرتها
زوجها : دي مرت ولدكك يعني خلاص حلاولي تتقبليها حاولي تستوعبي انها وحده من العيله دحين
: دددا اللي باقي ..في يوم ولليله لهفت ولدي وحطتو بجيبه ..وبيوم وليله اقنعتو بالزواج عشان تستر على نفسهها ...وبيوم ولليه

حتخرجني انا وانتا من دا البيت وتقولي وحده من العيله
زوجها : لاحول ولاقوه الا بللله انتي ليش بتظلمي البنت
: دي خريجه سجون دي عاشت بين اسوء خلللق ربي وولدي جاي يستر عليها
: براء مو طفل عشان وحده حتجي تستغفلو وتضحك عليه
: لا طفففل اللي سواااه قبل يومين خلاني اعرف انو ماعندو عقــل لو ساار الكلام اللي قالو انا فين اروح من الناس ايششش اقولهم دي

خريجه السجون مرت ولدددي _ مسكت راسها بس لما اتخيلت الكلام _ ياأأأأألله في ايششش حطنننا براااء فين نروح من ميساا وامهاا آآآه

ياااربي
زوجها عارف انو مو سهل الموضوع : الكلام اللي حيطلع حيبرئ البنت وولدك مأجور على اللي
قاطعته لما طالعت فيييه بعصبيه : ماأجوووور في اااايه فهممممني الناااس حيهرجو عنو مو عنننها
الناس حيقولو اخد وحده ولد الوزززير مغتصبهااا ورموها في السجون وجاا ولدي الفااارس انقذها فهمنني فين الاجر بالموضوع
:: استغفررري ربك ياااحرمه انتي اتجننتي
: ولددددك ماحيخلي فيا عققل حسبيه الله ونعممم الوكيـل



وبتعــدي السـآعات ...
هديــل مسدوحه على الكنبـه ودموعها تنزل على خدها بكل هدوء
روآن تمشي في الشـآرع ومو عـآرفه ايش تسوي بحيآتها
بشـآر على اليخت وبعيد عن عيون الكل ... الم وجع قهـر دا كل اللي يحسـه
تـرف روح وردتلها تطالع فيـه بس تختفي ابتسامتها اول ماتشوفـه مسرح
اول مايجي يحضنها فجأه ويبكي من غير سبب
سـآمي ساعتين مبسوط ساعه يكتئب مرتااااح انو عند امـه بس ساير خآيف ويحس بالقلق مو عارف ليش
لمــى على قد عدي مابيحاول يسعدها بس بتتكلم معاه وبالها مع تآمر وتميم ...
تآمر بدأ يحس باألام غريبـه مخليتو مرهـق ومايبى يتكلم
تميـم تلات سـآعات وحيروح لأهل رشـآ صح ماردت عليه بس يكفي انو حيقعد مع اهلها ...



بدأ اليــوم اللي حيكون مرهق للكـل ...
الموآجهه
الاعتـراف
الهروب من المشـآعر
الخوف
القلق
لحظه الحقيقـه
ويتبعه الانكسـآر
هل يستطيعو الوقوف والمواجهه مرة اخرى ... ؟


في ذالك المكـآن ريحه السجاير والدخان طاغيـه على المكآن ...
تحرك رجلها بتوتر : خايفه خايفه تسوي شي زي اخر مرا
قدم لطرف الكنبه وهوا يطفى سجارته في الطاوله اللي قدامه : ماحيسير شي _ اخد الجريده ورماها قدامها _ بنتك طاايحه على بنك دا

ولللد جآسم ليا كم يوم اراقبها ماشالله عايشه في احسن مكآن وكمان معاه !!! لاتحسبيها شريفه االدمعتين اللي نزلتها لأنها مصدومه

لاأكتر
: سعييد الولد مجننون كيف نضمنها انها ماتتكلم
سعيد : اووه ايش بكك حعدلك الموضوع الف مرا _ اشر على المسدس _ المسدس عندي اخلي واحد من رجاالي يسحبو من اي مكآن ونرميه جمب

جثه ومعاه مسدسه يعني غصبا عنها لما اقولها دا الكلام ماحتتكلم تقدر تحل الموضوع بهدووء وكمان انا حديها خيارين ماحضغط عليها

..يابنت الناس ياترجعي لأمك .. ياتجيبيلها كل بعد فتره مبلغ محتتترم منوو
امها : مني مرتااحه دا واحد جر ابوه السجنن مو صعب يجرني انا وانتا
سعيـد : ماحيقدر يلمسني وبنتك ترا هبله وانتي عارفتها لو هددتها وخوفتها عليه حتسوي اللي نباه
امها : والصوره اللي انتا جبتها
سعيد :لو قالتلي ماحتجبلي الفلوس او ترجعلك وقتها حوريها نجاسته
امها اتاففت : مو عاجبني الموضوع وماليا نفس اتواجه معاها وتتكلم بداك الاسلوب وتقهرني
سعيد : لاتخاافي ماحيسير شي وانا فيـه


وهنــآ أم منزوعـه الرحمـه مازالت الفلوس هآجسها
إبنتها مجرد بضاعه ومازالت بضاعه تسآوم بها
تكسرها تلك النظره لكن عندمـآ تستوعب المقـآبل تحاول ان تستعيد قوتـها
فالنطفـه اللتي كبـرت بداخلها حتى اخبرها الدكتور ذالك اليوم باأنها فتآة
لم تكن تعلم باأن تلك الدمعات اللتي انهمرت على خدها بسعاده
مع الايام لن يعني شي ذالك الموقف
هل فعــلا الزمن كفيـل باأن يجعلنا منزوعي الضمير
هل الزمن يغير مابداخلنا ويشوهنا بهذا القدددر
أي قلب تحملـه هذه المرأه ..؟

هديـل اخدت جمآال امهـآ لكن اخدت عطف وحنآن ابوها
ابوها اللي انحرمت منو وهيا في سن الخآمسـه
مآت في حآدث وجآت الفاجعه على ام هديـل
ماعندها اهل ماعندها سنـد
زوجها ماكان يخليها تخرج من البيـت بسبب الحآره اللي عايشين فيها
الكل عآرف مدى بشاعه زوجها ومدى جمآالها
لكن في جمآل يكون من الدآخل ويطغى على كل شي ودا كآن ابو هديــل
الكل يحبـه
طيــب بشكل ضعععيف مايجرح مايحقد مايزعل احدد
بدأت الأيام تسود في عين ام هديـل
العيون كتيـر عليها
تنزل تدور شغله وكل اللي بيجيها مساومآت على جسمها
الكبـآريه قريب من بيتهآ
اضطرت تخرج اخر الليل عشـآن تشتري دوآ لهديـل
واتحرشو فيـها شباب
وهنـآ اتعرفت على اخو سعيـد
كآن الملاك اللي نازل من السما بديك اللحظه
بعدها عنهم وعجبتو من اول نظره
بدأ يطلعلها في كل مكآن تروحه
كآن الموضوع في البدايه يخوف
بعدين سارت تبتسم
وبعدها اختفى اول ماتخرج تطالع حولينها وماتلقاه
بعدها بدأت تتضايق لأنو اختفى ببساطه
وفجأه طلع تآني قدآمها وهنآ حست قلبها طآح
حست باإححساس حلللو انها كآنت تباه
شعور ماحستو من زمـآن
خرجت ودخلت معآه
بدأ يمدح جسمها وشكلها وبدأ يغريها باألف موضوع
وكلها اشياء تدور حول الفلوس
كآن شايف بعينها حبها للفلوس
بذات لأنو ابو هديل كآن ماعندو دخل الا بسيطط
بدأت تنغري بالذهب للي يجبلها هوآ
وهنـآ بدأت تتعلم الرقص وكآن لوحدو
بعدها جا صاحبـه
وبعدها صاحبه وصاحبه التآني
وبعدها سارت مجموعــه
ببببسسس ايش يغاار عليها
الشغل شغللل
وبرا الشغل هيا ملكوو
لين مااكلم اخوه سعيـد عنها وهديل بعمر التمنيه سنوآت
امها قفلت عليها الباب
وجلست مع سعيـد تساوم على رقصها وعلى جسمها وعلى خرجاتها وعلى كل شي
واضطر سعيـد يخضعلها لأنو اخوه ماحيأشرلو على وحده الا وهوا عارف انو حتجبلهم ذهب
وفعلا جاابتلهم ذهب
ودخلت في العمل مع سعيـد وبعدها اتزوجت مسيار اخوه ...
عاشت هديل امها مستغفلتها بوظيفه مألفتها من راسها اربع سنــوآت
لين ماأقنعوها تبيعها لأنها ببساطه سايره واقفه بطريقـهم هديل
سايره امها لازم ترجع بدري
وعندها التزآمآت
اصلا كل مآكآنت تكبر هديل كل مآكنت تشوف طبايع زوجها فيها
وتتنرفز وتتضايق
ماتبى تشوف اي شي يذكرها فيـه
وهيا نسسسسخته
وقفو على راس امها زي الشياطيـــن ومع الايام وصلـو للي يبوه
وباعت بنتها بقلب جآمد
بقلب ام ...لا لا ... مو ام .. بقلب شيطان على هيئـه ام
ومآزالت لليـوم ماكتفت بللي سوتـه لبنتها

امـآ هديـل الانسـآنه الضعيفه لوحدها كالعاده
روآن فيها اللي مكفيـها
بشار مو داري انها لوحدها يحسبهم طول اليوم مع بعض
مايتصل لأنو مخنووق وهديل حتعرف من صوتـه انو منهاار فمايبى يضايقها
وهيا مو لاقيـه احد جمبها واقفه على الطـآقه الكبيـره وتطالع في الغرووب
ترفع يدها وتمررها على عينها لما يتغبش كل شي بعينها
احسـآسها ..!؟
باايش تفكــر ..؟!
فيه شي يوجعها ..؟!
ماتدري
قههر لما الناس اللي تحبيهم يجرحوكي بكلامهم ويمشو
روآن كل شي بحياتها وتغلط تغلط تغلط عليها وهيا ماتبى الا تحضنها
بشـآر له يومين مايسئئئل ساعه وحده باليوم ويمشي .ّ!!
هيا ايش بنسبه لهم .!؟
اوك يحبوها طيب وبعدين ؟؟!!؟!
يخرجو يشوفو حياتهم وهيا محبوووسه لوحدها
عارفه بمعاناتهم عارفه بوجعهم بس ليش مايكونو مع بعض
هيا مو زيهم تحب تقعد لوحدها
هيا تتجنن لما تكون لوحدها
تحاول تعذر تصرفاتهم بس تباااهم
ماعندها احححد
بتفكر بكرة النهار لو اتضاربت مع بشار لو سار اي شي .... روآن حتبقالها بس .؟
طيب لو روآن في يوم بعدت لو روآن اضطرت تروح ..؟! او اتزوجت او حبت عيلتها الجديده
هيا ماعندها اححححد ...!!!!
تتخيلو انكم تدورو اسسم بس واحد انو يكون جزء من عيلتك ماافي
هيا كدا شي اترمى في دا العالم وبسسس
اترمى بكل وحشييييه
حتضمن بشار وروان يحبوها لمتى يهتمو فيها لمتى
اتوجهت وجلست على الكنبه ودموعها تنزل تبكي وشهقاتها عاليه بالمكآآآن
صعــب تكوني بدون عيـــله
حتى لو كآن فيه انسان يحبك
حتى لو لقيتي وحده تعتبر زي اختك
العيلللله عيللله دي اللي تبقالك
وسارت تخاف من بكـرا
مرا خااايفه
مسحت دموعها واتوجهت تآني للطآقه انتبهت قطرات المطر اللي سارت على القزاز
على طول اتوجهت للبـآب وفكتـو ونززلت
محد كآن مركـز معاها
اول ماخرجت وجات القطرت على يدها ابتسسمت غصبا عنها رفعت راسـها وغمضت عييينها
تعععشق دا الجوو
الدنيــآ فاااضيه كالعاده
المكآن بعيد عن عيون الكل
مشيت على الرصيـف ومو مهتمه تبا تمشي وبس
كل مالز بيزيد المطر بس برضو مبسسوطه ومو شي مضايقها
بردد .. بس برضوو ماتبى تطلع
فكت شعرها ودخلت الربطه زي الاسوره بيدها
وبدأت الافكار تجي براسها
ديك الافكار اللي تقتلها وتخوفها انها تعيش بدون بشار وروان
دموعها تنزل ووقفت مشي لما شافت ظل وراها دارت جسمها
واول ماشافتو شهههقت بصدمــه
شي مرعب شي يخوووف
مااافي احد مشيت خطوه بخوف جا قدامها
رجعت تبا تمشي من الناحيه التانيه جا قدامها هرج بهدووء : ليش الحلو لوحدو
هديل نزلت وماتبا تطالع فيه : بعددد عننني
مع البرررد مع الخووف قلبها وجسمها كل شي بيتنااافض
سعيد : لاتخاافي جاي اتكلم معاكي وحمشي
رفعت يدها ورجعت شعرها ورا اذنها طالعت فيه والشواارع ضائتها خفييفه
يادوب يادوب شايفه ملامح وجهه عدل : ايش تبى
رفع يده بااستسلام : مابى شي يخووفك ابا شي بسيط تسمعيني للنهايه وامشي .؟
تطالع فيه وقلبها حيخرج صمتها كآن يدل على انو مستنيتو يقول اللي عندو
سعيـد : خليني ادخل على الموضوع على طول عشان _ رفع الكيس الشفاف _ شايفه المسدس دا
هديل عدسه عينها اتحركت على الكيس وبعدها عليـه بخوف
اترعبت من قبل لايكممل
سعيـد : دا مسدس بشار
هديل مو فاهمه ايش يعني !!!
سعيد حس انها مو مستوعبه : انتي عارفه بمسدسه دا اقدر ادخلو في مصيبه اقدر اضيع عمرو كلو بالسجن زي ماسجن ابوه الدنيا دواره

يجي اللي يسجنه
هديل بالقوه قدرت تنطق : ايش تبا منو
سعيد نزل يدو : لا لا مايهمني هوا انا اباكي انتي ... عشآن لاتقولي اني حظلمك حخيرك بحاجتين وحسبلك القرار
ماردت ماعلقت
بالقوه واقفه على رجلها
سعيـد مكمل ولا عليه منها : عندك خيارك الاول انك ترجعي لأمك وتشتغلي معاها .. خيارك التآني اني اسيبك في حآلك وترجعي تعيشي معاه

بس شرط صغيير امك شهريا تبا مبلغ عشان تتنازل عنك ولاتسويلك فضايح ولا انا اورط اللي معاكي بمصيبه _ ضمم يدو وقال بدون احساس _

ايش الحل اللي يناسبك
تبكي ولا ايش تسوي مو عارفه
تطالع فيـه
بككل صدمه
امها لسسى ماكفاها اللي سار اخر مراا !!!!
امها ..كيف كيف دي امها !!!
نسيت تهديده لبشار وكل اللي واجعها دحين االموضوع نفسـه
رجعت تهددها
رجعت وماهمها غير الفلوس
برضووو تفكيرها كلو فلوس
وهيا ايش بنسبه لها لدي الدرجه مو مهتمه لمشاعرها
كآنت حتقتل نفسها قدامها ...!!!
بورضو رااجعه
نزلت دموعها اول ماستوعبت قالت بقهر : انا ايش سويتلها
سعيد : لاتاخدي الموضوع شخصي انتي في النهايه بنتها والمفروض ترضي امك بكل الطرق
!!!!!!!!!!!!
ايشششش يقووول دااا !!!!!
هيديل عقدت حوآجبها ودموعها تنزل اشرت براسها بلا : ماحديها شي ماحجي معاك ولا حديها فلللس واااحد
سعيد ضحك : لا سرتي قوويه ماشالله ...أجل مو مشكله شوفي الحبيب اللي بيدافع عنك وهوا مسححوب قدام عينك ومتهم بقضيه قتل _ دار

جسمه بيمشي الا هديل بسرعه مست يدو
قالت بقههر : ايش دخلللو هوا دحيين
سعيد بااسلوبه اللي يخوف وخلى هديل على طول تسيب يدو : دخللو إنو حشر نفسوو بيننا وبيدو رمما سلاحه ومشي ..عندك حلييين

ومارضيتي تختاري فيهم فاارضي بللي حيسير
هديل واااقفه قدامه ومو عارفه ايش تختتار
جسمها يتنااافض : دقيقه دقيقه الله يخلييككك _ اشرت على نفسها _ اطلبو اي شي مننني بس الا دا الطللبيين مااقدر والله ماقدر
سعيد قرب منها خطوه وهيا رجعت لورى : ماعندك حل تالت اختاري ولاحمشي
اشرت براسها وهيا تبكي وتهرج بصووت ضعيف : ماأقدر
سعيد : اجل براحتك عارفه ايش عقااب القااتل الاعداام دا انتي اخترتيه
هديل صدرها يطلع وينزززل رعببها قالت بخوف : حجي معاك _ استوعبت _ لا لا اجبلك اللي تباه حجبلك كل شههر _ حست الاتنين صعــبه

بكككيت باانهياار وتتكلم ومو عارفه ايش تببا بس خايفه على بشار _ مدري مدري الله يخليكك لاتسول
سعيد قاطعها : لاتتترجي لاأنا ولا امك حنهتم بالدموع دي دام ماتبي ترجعيلها فادا قرارك انتي حرره ودام ماتبي تصرفي على المسكينه

اللي ضيعت عمرها وهيا تأكلك وتشربك ربتك 11 سنه وعشان 14 سنه عشتيها بدونها خلاص بعتيها
مازال كلامه يشتت الواحد كلام مايدخل العقل
مين اللي باع ميين !!!
مين اللي ضيع عمرو وهوا يدور على التآني
هديل حطت يدها على صدرها : الله يخليكم سيبوني في حالي قولها تكوون ام لمره وحده بحياتها وترحمني وتسيبني ف حالي
سعيد مايحززن لأنو دا المجال اللي يشتغل فيه
اي وحده تدخل دا الطريق لازم تبكي
لازم تنهار
وهوا يغصبهم لين مايخليهم بنـآت متبلدين المشاعر
سعيد مسكها من يدها وقربها منو وهيا انكمشت على نفسها بخووف : شوووفي انا ماالليا خللق للكلام الطويل داا تبي تختاري ولا انا

اختتتار
هديل ماتبا تطالع فيه شعرها مغطي وجهها قالت بصعوبه : كم تبى حقولو يديك
وضغط على يدها بعصبيه : تفتتتحي فمك بكككلمه والله واللي خلقني على دي الارض لاأدفنه وادفن امك قدام عينككك
تاخد انفاسها السريعه المممططر كل مالوو يزيد تغمض عينها
من كتر الدموع ولا المطر مو عاارفه بس مرعووبه قالت بضعف : كيف تباني اجبلك الفلوس ؟
سعيد قرب راسه وهوا يهمس باأذنها وهيا منكمممشه ودموعها تنزل : بطريقتك اللي خلاه يسكنك بدا المكآن يخليه يجبلك اكتر من

ماتتخيلي خليكي شاطره زي امك وتعرف كيف تلعب بعقول الرجال _ دفهاا على وراا كآنت بتحاول تمسك نفسها وطاحت بالارض _ بعد يومين

حجي اخد منك طبعا في البدايه انتي وشطارتك كم تقدري تجيبي ...اتفقنا .؟ .._ عاد كلامه بصرامه _ اتتتفقنا
اشرت براااسها ورخت راسها وشعرها مغطي جسمها
بكككيت وجا لحدها ورفعها بالقوه من الارض : لاتتتبكي وتفضحينا
هديل تحاول تهرج مو قادره مع شهقاتــها
سحبها من يدها وهوا يدخل على الرمــل ويبعد عن الرصيـف ودفاها تآني : لما تهدددي وقتها ارجععي ولو احد شاافك الفي اي موضوع

مشي من قدآمهـآ ..وسابها مو على الرممل ..على الطين اللي عدم ملابسـها
جالسه في الارض واول ماختفى من عينها بكككيتتتت بكل صووتها

لأول مرا تكون في مكآن يفجع وماتخااف
ضاغطه باأياديها الاتنين على الارض وتبــــكي
تبكي بصوووت عااالي وكأنه تباا تخرج اللي بنفهسا
ليش لللليش امها كدددا
ايش سوتلها عشان تتعامل دي المعامله
خرجت منها كلمممه آآآه بس من صغرها لما تبكي تقول آآه ياماما
بس دحين ايـــش تقووول
لما الأم تكون اقسسسى النآس هنآ خلاص ينتهي كل شي ..



في الفنـدق وقبلها بعشـره دقـآيق نزل اللي كآن واقف عند الباب
مافي احد عشان يوقف مكآنه نزل ومالقى احد تحت اتصـل على صاحببه
وهنــآ انفجع لما قلو احنا روحنا نتعشــآ
خرج زي المجنون يطـآلع برااا اتصل على جميـل على طوول ..
جممميل كآن في سياارتو انفلت علييه بعصبيته : اننننااا جااايبكم للليش يعنني
:اتكلم بخوف بعكس جسمه اللي يدل على قوتـه : انا حدور على البنت
جمميل : طلعووها من تحت الاااارض _ كآن بيقفل _ ااااقول انا عشره دقـآيق واكون عندكك لو سار شي كلمننني
وقفــل وهوا يسبهم كلهم مايهتمد على رجآله رااايحين يتعشو وهمـآ مو عارفين فين جلال
اول وحده هددها دي البنت !!!!
وزي مـآقال كآنت عشره دقـآيق وقققفف سيارته وهزأ رجججاله اللي اتجمعوو
كلهم راخين رااسهم
كلهم مافتحو فمهم بكلمـه
كلمه وحده ماقدرو ينطقوووها
قلهم يدورو عليها اول شي حولييين المكــآن
وكلهم اتشعترو يدورو عليــها
لو مآجابوها حتطلع عينهم
عارفين جميــل مايستهبل
عارفييينه الا باأوامره مايحب احد يستهتر ولا يقلل من قيمه الوضع اللي هما فيــه
مآكآنت فتره طوويـله
لما واحد منهم سمـع صوت بنت تبــكي
اتوجهلها بسـرعه مو شايفها دي هيا ولا لا شعرها مفتووح ظلام مو باين شي فيها
قال الرجال : هديل !
رفعت راسها بخووف رجولها جينزها يدها كلها طيــن
المطر بدأ يخخخف
اما هيا اترعبببت طالعت فيه بخوف جا لعندها بيمسكها الا صررخت : سيبببببني
الرجال رفع جسمه ووقف : طيب لاتخافي ماحسويلك شي
ورجعت تبكككي بجننننآآن مو عارفه مين دا وماتبى تعررف
الرجال : تعالي ارجعك الفندق
بس ولا كأنها سامعته تبببكي وبس رفع جوآله واتصل على جميـل يجيها
جا جميــل بخطوات ســـــريعه
واول ماوصل عندها وقف طالع في اللي يشتغل عندو وهوا رخى راسـه ورجع بخطوات على ورا
جميـل مشي بخطوات هاديـه
مصدووووم
ايش الللي بيسييير
اخووانه ايش سوو بدول البنـآتتت
البنت تبكي بشككل يفجععع
نزل لمستواها وهيا راخيه راسه ومنكمشه على نفسها : بعددددو بعدووو عننني
جميل جسمو يتنآفض دموعه بعينه : يابنتي انا عمك جممميل
ماتسمع
ماحتفهم وهيا بدي الحـآله مد يدو ودفففتو وصررخت : قلتتتت بعددو
بعد يدو بس ماوقف يتكلم بهداوه : الله يحفظك يابنتي قومي ...محد حيقرب منكك
مد يدو بس دي المرا مادفتوو : خلينا نرجع البيت طيب ؟ لاتخافي محد حيقرب منك
كلامــه هادي طمنها
بالقوه وقفت على رجلها
مستحيل يدخلها الفنددق دحين
وكل اللي في راسه جلال سوالها شي
اهم شي انها عآيشــه دا المهم
هوا اللي يمشيها مو شايفه طريقها مو شاايفه شي
تمشي وتبككي
بردانه وتعببببانه ومدمووره
ماسكها بكل قوتـه وهوا بيحاول يوصـل لسيـآرته
ركبت من غير ماتعااارض
مو مستوعبه شي اول ماقفل الباب طالع في الرجال ورفع صبااعه بتهديد : حسااابي معاكم بعددين ..اباكم تفتشو الفندق كلو وحولينه

اي واحد مسلح اي واااحد تشبهو علييه تجيبولي هووا
واتوجه لنآحيته وركبت وطالع على طول فيها
سانده جسمها على الباب وسار مو شايف وجهها
ايش يسوي مو عارف
فين يوديــها !!!!
يتصل على بشـآر مو عارف بشار ايش علاقته بدي البنت
يقولو ويجننو ولا يحل الموضوع بنفسه ولا ايششش يسوي : يابنتي احد سوالك شي
ولا كأنها سامعته
تنفسها العالي
شكلها المبهدل
طينن وملابسها مبلبله ولاصقه فيها
شكككلها يحرق القلب وبـس
شغل سيارته وقفل التكيــف
يوديها بيته
يخليها تغير ملابسها ويفهم ايش سـرلها ..
طول الطريق وهوا يستغفر
طول الطريق وهوا قلبه يحرقه من اخوانه
مااايبى يبككي نفسه يعرف من فين جايبين دي القلووب !!
وهيـآ مآزالت على نفس الوضـع
ليــن ماوصل وهيا تبـكي وبـس اول مانزلها من السياره طالعت في العمـآره
وسحبت نفسها منوو وهوا رجع على طول يكلمها : لاتخافي دحين حقول لسميه تجي
: ماابى ماابى احد
جا يمسكها تآني الا هيا بعدت : خلاص سيبببني
كآنت بتمشي الا مسكها : فييين حترووحي
مو عارفه هيا ايش تبببا تطـآلع حولينها في الشوارع الغريبه
بس هما ينتمو لدي الأماكن همآ بنات شواارع
جميل : الله يرضى عليكي الله يرضى عليكي بس تعالي ارتاحي شويا وبتكلم معاكي لاتخااافي كل اللي بسويه انو بتكلم معـآكي
تطالع فيه ودموعها تنزل ودي هديــل شويا ضعيفـه شويا تنهـآر
وبالقوه خلاها تدخــل فتح باب بيتـه ودخلها
سمع اصوات بنـآته مجموعين كلهم
مو عارف ايش يقوول
بلع ريقـه الف مرررا ومشي بخطوات مهزوزه وهوا مـآسكها ووقفت مشي لما شافت خمسه بنـآت وامهم
هما انكتتتتمووو
من شكلها ولا من انهيارها ولا انو ابوهم دااخل وجايب بنت في عمرهم معاه !!!
كلهم يطــآلعو وهيا تطــآلع فيـهم
موقففففها زززفت جميل نادى بنته الكبيـره : شههد دخليها غرفتك

هديل طالعت فيــه وسحبببت نفسسسها ومشيــت تدور علي بااب الخرووج
فججججعهااا
نظرات البنات لها حرقتها
: يااابنتي
الكلمه صدمتهم
لحق وراها ومرتتتو جات والبنات متخشبيـن كلهم في مكآنهم
كآنت بتفتح الباب الا حط يدو على الباب : ااااهدي الله يصلحك اهدددي
هديل في الركنيـه وهوا واقف قبـآلها : والله ماحنسويلك شي
انعمممت ماتبى تفكككر ماتبى تعرف اذا هما نآس طيبه ولا لا
بس مو مخليها تخرج نززل جسمها في مكآنها في الركنيـه وبكككيت بككل صووتها : اااابااا اطلللع
جميل طالع في مرتــه بناته من يوم ماسمعو صوتـها جوو يطالعو من بعيــد
اتوجه لمرته : هديها كلميييها
مرته مو فاهمه شي بس ماكسرت بكلامه نزلت لمستواها ومو عارفه ايش تقوولها :لاتخاافي _ سكتت وبعدها قالت _ اعتبريني زي اممك تعالي

معايا
بس قااالت دي الكلمه
هدديل غطت اذانيها و ساارت تحرررك رجوولها وجسمها وتكرر كلامها ورا بععض بطططريقه تخووف :
بعدوو بعدو بعدوو بعدووووو عننننيييي
كتممت الكل
جميــل نزلت دموعه
وحده على وششك الجنــآن او تجننت خلاااص
البنــآت الخمســه مفجوووووعينننن
جميــل اتوجه لها ونزل بمستواه جمب مرتـه : أهدي يابنتي والله محد يقدر يأذيكي وانتي هنــآ
صرررخت بكل صووتها وهيا شويا وتدخل في الحجدااار من كتتتر ماتلصق نفسها فييه : ااباااا اخرررج ااااباااااا اخرررررج

جميل وقفف ومرته لسـى جالسه جمبها مع الفجعه ماتحركت صعبت عليها
جميل يمرر يده على جبينــه : حسبيه الله ونعم الوكيـــل
وسوا الشي اللي مـآكآن يبا يســويه رفع جوآله واتصـل على بشـآر ..


في مكآن تـآني يومـه عباره عن انو يتنقــل من مكآن لمكآن
زي المجنون يدور على جلال
هنا رجاال كآن جلال يتعامل معاهم وهوا يراقبهم
هنـآك جلال دايما يجي ويقابل صـالح
داك بيته
وداك امآكن تخزين بضايعه
ماساب مكآن
ماساب احد ماضارب معاه عشان يخليهم يهرجو عن جلال
بس فص وذاااب
مالو اثـــر
رجــع للمكـآن اللي يرتآح فيه
بعيد عن الكل على اليخـت
ازعآج ولا مو ازعـآج هوا يحس انو بعيد عن الكل
هوا يرتب افكاره ويهدى هنآآ
جلس وعينه على باقي القوارب المرصوصـه باانتظآم
وباله في مكآن تآني
يبا يفكر في اكتـر مكآن جلال ممكن يروحلو ..
متأكد انو صآلح الوحيد اللي يعرف فينه
بس مو اهبل انو يروح يسئـله
علاقة جلال وصآلح محد يدري عنها ومايتقابلو الا في العمليات الكبيره اللي بينهم
لو راح حيثبت لصاله انو بدأو يشكو فيـه
اتنهد وسند جسسمو
وخرج من عالمـه لما دق جوآاله برقم غريب
رفـع ورد ...
:الو
جالو صوت غريب صوت وحده متوتره ::آآ الو ..إنتا بشار ولد جآسم
صمت جآها من بشار اسمو سار يكرهه قال بهدوء : ايوا .. مين معايا ؟
في الغرفه الصغيه جلست على اقرب كنبه وهيا بتحاول تتمآلك نفسها قالت بصوت مهزوز : ظيب .._ غمضت عينها وقالت بصعوبه _ انا ام

سميه
بتكلم انسآآن باارد
مو بآرد عشان هوا مو مهتم
باارد لأنو خلاص تعب : اها !!
ماعرف ايش يقول !!!
ناااقصه البننت كمان
هوا اللي قلها على ابوها وهوا اللي قال لهديل على امها
وكلهم طلعو اخس من بعض ودخلهم الاتنين في حالات نفسيه
وحتجي دي تستهبل على راسه كمان !!!
انصدمت من ردو قالت بصعوبه : ابا اشوفها الله يخليك بالقوه قدرت اوصل لأحد فيكم
بشار يسكت قبل لايعلق مخليها تحس بتوتر زياده : والله شوفي _ سكت وبعدها قال _ اقول .. ماليا نفس اتناقش معاكي بدا الموضوع اتصلي

في وقت تاني لو لساتك مهتمه
تتتصل في وقت تاااني ايش !!!!
الادميه جسمها يتنااافض !!!
الادميـه لها يومين زي المجنونه تحاول توصل لأي احد
وصلت لرقم جميـل بس ماررد قالت باانهيار : الله يستر علييك لاتقفلها بوجههي الله يستر عليك وربي أنا ام قلبها محروق على بنتها
اتذكر خاله هديـل
اتذكر ميه حرمه يجيبوها القسم وسلاح المرأه في دي المواقف دموعها ودعاويها
عشان تكسب التعاطف
ماحزن
ماهتم
مافرق معاه : وانا والله فيه مليون شي فوق راسي واخر همي موضوع تآفه كدا
وسعت عينها ودموعها تنززل
حست انها تتعامل مع جآسم
نفس اببببوه في القساوه لما كآنت تبكيلو
كأنها تبكي قدام حجججر
جمااد
لو ماشافتها بالصور ماسك بنتها مآكآن اتكلمت معاه
رفعت يدها اللي تتنافض وتمسح دموعها حاولت تخليه مايقفل : اسمع انا جبت سميه وانتا عمرك اتوقع 3 سنوآت كنت تتصل على ابوك

تقولو يجبلك الطيـآره اللي بريموت زي اللي عند ولد جآركم
فاكرها ؟!
مايتذكر طبـعا
بس ماقفل بنفس الوقت
كملت : انا اتزوجت ابوك بس مسيـآر ابويا واهلي على قد حآلهم وعايشين في قريـه والله ابوك سحبها من حضني وماعرف شي عنو واللي

يحفظلي بنتتتي واللي ياخد رووحي اني عايشه طول دا العمر وانا مو عارفه فينه ولا اعرف في اي منطقه يعيش
مايبى يضععف
مايبى يدخل سميـه بحكآيه تآنيه ويجننها
ماحيستحمل انو يتحط اللوم عليه بشي تآني
وهيا مسكينه اصلا ماحتتحمل عارف انو باقيلها تكه للججنون
ومو هوا اللي حيوصلها لدي المرحله
دي اختـــه
قالت بضعف : انحررق قلبي لما عرفت ايش سووا فيها حسبيه الله علللليييه
نزل عدسـه عينه وهوا يطـآلع ببمكآن عشوائي : تبي تفهميني انك احسن منو ؟
اشرت على نفسها وكأنه شايفها : انأ أم.. فيييه ام تسوي ف بنتها كدا ؟؟؟
بشار : فيه
جننها وقفت وهيا تتحرك في الغرفـه السماويه
والمروحه صوتها مزعــج
والكرآسي مصنوعـه من خشب
تلفوزيـون قديـم عليـه مزهريه صغيـره محطوطه على تكـآيتين في ركنيـه الغرفه
الطيـق زي الابواب الصغيره الخشبيه تنفتـح
الصوف ادوآت الخيـآطه دي حيلتها عشان تعيـش ..
جوآلها مو احسن من جوآل بنتها
لبسـها التنوره الطويـله والبلوزه الوسيعه
وشعرها ملموم على ورا
: انا مو كداا اديها رووحي لو تبآ والله العظييم مانومت من يوم ماعرفت ايش سرلها لاتحرقلي قلبي ببكلامك
بشار عقد حوآجبه مو عارف ايش يسوي معاها : ابويا ليش حيسوي كدا ليش حيسحب بنت من امها وبعدين من متى انتو متزوجيين !!!!
تاخد انفاسها بصوت مسموع تبا تهدى رجعت تجلس وجسمها يتنـآفض
موتررها شويا توقف شويا تجللس وحالتها تصعب على الكآفر
جلست على طرف الكرسي وتبا تقوله كل شي تباااه يعرف انو مالها ذنب
زيها زي بنتها كآنت لعبه عند جآسم دام وقف ضذ ابوه ممكن يتفهمها : اسمعني انا حاليا مو على ذممتـه طلقني بعد سنتين من زوآجنا

_ سكتت وبعدعها قالت باارتبـآك _ ابوك اشتراني زي مايشتري اي شي بفلوسه والله العظيم ماعرفت انو متزوج الا بعد زوآجه وعرفت انو

عندو ولد بسبب اتصالاتك واسمعو يكلمك
بشار بدأ يحرك رجله : امي كآنت تدري ؟
: لا مآكنت ابا ااذي احد وابوك كآن طيييب معايا ماسوالي شي يضرني في البدايه ... عرفت اني حآمل وقلت خلاص كفآيه ابا اعيش زي

باقي الحريم ابا زوج يكون عندي والله لو ادري انو حيسوي كدا فيا مآكآن دخلت معاه بدي المشاكل _ دخلت في دوآمه بكـى _
وهوا ساااكت تدرو ايش اللي يدور في راسـه
ماكآن متأثر من بكآها
اكتر من جملتها " بسبب اتصالاتك واسمعو يكلمك "
كل وآحد بهم
كل وآحد بحرقه قلب
هيا تبــكي على بنتها وذكرياتها
وهوا دموعه بعينه ونفسه يرجع داك الطفـل اللي يستنى ابوه
ويجري لحضنه اول مايجي من سفراته
دي السفره
جبلو طيــآره
والسفره اللي بعدها جاب سيااره
وكل مرا ماينساه بشي
يبا يرجع الطفل اللي يجلس في نص ساحه المدرسه
ويحكي كل الاطفال مغآمرات ابوه المجنونه وسفراته واعماله
كآن الكل يحسدووو
كآن مغرووور وشايف نفسـه
وابوه خلااه بدا الشكل
خلاه لما احد يسئلو ايش إسمك
مايقول بس بشاار
لا يقوول بشار ولد جآسم الرايد
واليوم يتمنى يتمحي دا الاسم من بعد اسمــه
اليوم ينطق اسمه بصوت مهزوووز
لأنه مايبى يقول هوا ولد ميــن
بلع ريقـه وحاول يتكلم : كيف اخدها منك ؟!
ماتكلمت على طول حاولت تهدى حاولت بس مو قادره
سابها زي ماتبى لين ماقدرت تكمل :ماكآن يدري انها بنتو
بشار انفجع !!
وهيا حاولت ماتنط بالهروج عشان تكون واضحه من البدايه : مو ذنبي الكل سار يعايرني بالقريه بعد مآكنت البنت المحظوظه سرت اللي

زوجها يجيها مرا ولا مرتين في الشهر متأكده كنت من حبو ليا وقلت مو مشكله ححاول اضغط عليه باأخواني اتكلمت معاهم بدون مايوصل

شي لاأبويا لأنو حيرغمني اتحمل اخواني وقفو بصفي ولما جا انهو الموضوع .,بمرتك تروح معاك وتعيش مع ضرتها ولو ماعجبك كلامنا سيبها

وامشي ..اضطر يطلقني لأنو اخواني هددوه باإنو حيوصل الموضوع لمرتك وانتا اختار ..واختار انو يسيبني على انو يهدم حيآته مع امك

...
بشار : لما طلقك مآكآن يدري انك حآمل ؟!
: لا كنت متوقعه حيروح ويرجع بس راح وارسلي ورقه طلاقي وماشفتو ...بعد العده اتزوجت واحد من القريـه
بشار راسـه صددددددددع : دقيقه دقيقه ... دحين اللي يهمني كيف اخدههها دي التفاصيل بعدين اسمعها
يكلمها وكأنها مو حرمه في عمر امـه
بس حس الموضوع طووووووويل وهوا مايبى يسمع
سمعا وطآعه دا اللي بتسويه لو يبا تفاصيل حتقول تفاصيل
لو يبا اختصار عادي اهم شي مايقفل : طيب ... مو هوا لما وصلو الموضوع بدأ يكون انسآن غريب عمري ماشفتو.. يجيني في كل مكآن

لدرجه مرا جا البيت لما زوجي يخرج ... كآن راعبني ووترني بحياتي واللي جننو انو عندي بنت صغيره دوبها مولوده قلي دي بنت مين

قلتلو بنتي من زوجي قلتلو اني كنت اخونك بسبب بعدك عشان ماياخدها عشان يسيبها ليااا ..وهددتو باأخواني ولو احد عرف انو ييجي

ماحيرحمووه بسسس مشي داك اليوم ...وبعد شهر خرجت اجيب مويآ وبنتي نايمه رجعت وهيا مو فيـه _ اتكلمت بكل انهيار _ والله ماأكذب

عليك بشييي والله اخد رووحي منني احنا مانعرف فين عاايش زوجي واخواني ماسابو مكآن ومستعده اجي المحكممه ومستعده يكونو اخواني

شاهدين وعندي ورقه طلاقي بس ابا بنتتي
وقف بشـآر لما سار يدخلو المططر بسبب انعكاس الهوآ
مشي بخطوات واحد مشتت معقد حوآجبه
ايش يرررد عليها !!!
سميه حتنبسط ولا لا !! دا اللي يهمه حتكون مرتاحه ولا لا !
: الوو !!
:معاكي معاكي
: ابا بنتي بس اباها ترجع تعيش معايا
هنا علق على طول اتكلم : لا ... معليش بس حتى _ شد على الكلمه _ حتتتتتتى لو اتقبلتك انتي اللي حتعيشي معاها .._ قال الكلمه

بصعوبـه _ سميـه حتعيش تحت عيني
قالت بصدمه : ددددي بنتتتي
: ودي اختتي واللي مرت فيه بسبب ابوويا كفآيييه تبيني اخليكي توصليلها حتوصليلها بشروطي
: انا انسانه متزوجه وا
بشار قاطعها : تعيشي انتي وزوجك هنآ ماحخليها ترووح قريييه الله واعلم فينها وتعيش حياه مدري عنها
غمضت عينها وفتحتها بسرعه : مو وقته دا الكلام اهم شي اشوفها
بشار : اللي بدايته شرط نهايته نووور لا أنا ولا عمممي حنخليها تمشي معاكي ...تبي تشوفيها حتجي تعيشي معاها في بيتها هيـآ ...

وزوجك دا له هرجه تآنيه
مصدوووومه !!!!!
عيله الرااايد
سواء طيبين ولا مو طيبين فيهم نجاسه
بتقولو انا امها
انا احق وحده فيها
وهوا بكل ثقـه يتكلم إنو مالها حق فيها !!!!
تقولو البنت انسحبت من حضني ويقولها ماحتروح معاكي !!!
ماتبى تضيعها تآني ..حتسوي اي شي عشان تاخدها .. حتحاول تقنع زوجها انو يجو :طيب اهم شي اشوفها
بشار يمشي على المرسى بخطوات سريعه وبيحاول يوصل لسيارته : لما أفضى حكلمك تآني حتشوفيها لو اتأكدت من كلامك وحسيت انو هيا

عندها استعداد تشوفــك
قفــل منها وهوا يديها امل بسيــط
هيا قفـلت وتبببكي قلبها محرووق من اسلوبـه
تبا توصل لبنتها
كل وآحد وله جآنب مختتتلف
هوا ماعندو استعداد يعيد اللي سواه بهديـل في سميـه
ماعندو استعداد يخلي سميـه تعاني اكتر

وهيــآ جارتها جاتها واختها وكلهم يدعو عليـه
واحد ماعندو احســآس
واحد ماعندو ضميــر
بس محد عآرف في ايش مــر
وبنفس الوقت الام اللي مرت فيـه كتير
ترف انسحب منها سآمي اسبوعين وحيآتها ماسار لها معنى
ودي انسحبت منها بنتها سننننيننننن
الام ماتنسسسى الام حتعيش كل يوم على امل انه طفلها يرجعلها
ماحتمل من الانتظاار حتدعي وحتدعععي لييين ماترجع ضالتها
ببسآطه ونهايه الكلام
الاتنين مظلوميــن ولهم وجهة نظر مختلفه ..

فتح باب سيارته ودخل ..مرر يدو على شعره لما اتبلل بشي
بسيــط.. .. حيشوف يخلي جميـل يتفاهم مع الام
حيوصل لأخوانها ولكل شخص بالقريـه
حيتأكد اول من انو بنتها بجد انخطفت
دا اول إثبات انو الام مظلومـه
ماحيجازفو بسميـه ويدوها لوحده على طول
رفع جوآله واتصل على سميـه كدا مرا ماترد
اتنرفز وساب الجوال
يدور في الشوارع بعشوائيـه وكلام امها في رآسـه
ابوه لما خطفها طيب .. كآن شاكك انها بنته ولا يبا يحرق قلبها !!!!
دا السؤال !
طيب هيا ليش مابلغت عليـه !!
معقول سنتين متزوجته وماعرفت توصلـو من اي معلومه !!!
اتأفف وكأنه ناقص موضووع يزيـد عليـه
مايدري كم عدى من الوقـت وهوا يلفلف في الشوآرع بس اتصـآل جميـل فوقـه
: ايوا هلا عمـي ... رايح للبيت .. اجيك دحين !! ... طيب بس بروح اطمن على سميه لانو مابترد وبعدها اجيك .. ساير شي .!؟!!؟ ..

خلاص طيب مسافه الطريق واكون عنندك
يســوق وهوا معقـد حوآجبــه
مصيبـه في الطريــق دا اللي متأكد منو ...


قبلها بكم سـآعه وفي المستشفـى ..
تآمر يطـآلع في تميم ... اللي بيتكلم ومتحمــس قلبه يدق بسـرعه
والابتسامه طاغيه على وجهه : الحمدالله
تآمر : طيب خلاص روح دحيـن
تميم : ملابسي جآهزه بس حوصل اللبس واحرك انا وامي
تآمر : لمى ماحتروح ؟
تميم : لا ماتبى تخاف تنحط في موقف بايخ وانا قلت لأمي انو البنت صحبتها
تآمر : كويس لاتفتح عليها ابواب
تميم : الحمدالله امي هاديه دي الفتره _ سكت شويا وبعدها قال _ ياخوفي من هدوئها
تآمر ماعلق كآن بيمرر يدو على مكآن العمليـه
بعدها سند رآسه على المخدآت وغمض عينه وكآنت بزبـط ربع سـآعه لما فتح عينه
وبيحاول يقوم من على السرير
تميم جآ لعندو : ايش بك
تآمر جلس على طرف السرير : مغثي _ مد يدو لتآمر وتآمر مسكو _
وقف بشـويش وكالعاده اول مايوقف يستنى للحظآت عشان يقدر يكمـل طريـقه
مشي بخطوآت بشوويش وتآمر يطالع فيـه وسايبه
مو عارف اذا طبيعي انو يجيه غثيـآن وهوا بدي الحآله
بس وصـل للحمـآم وتآمر واقف عند الباب : انادي الممرضه ؟
تآمر رففع يده وسكت تآمر
يغمض عينه وهوا مستني الغثيـآن يرووح
بدأت تزيــد دقـآت قلبـه بطريقـه غريبـه
بس اللي موقفه على حيله مسككتو للحديده المثبته على الجدآر ..
تميم طـآلع بالوقت ربـع سـآعه وحيحرك
مو قادر يبتسـم لما يشوف تآمر بدي الحآله ..
بس خلاص اخيــرا حتكون رشـآ من نصيبـه متفااائل ومن جوته حاسس بسعااااده
بعكس مشاعر اخووه اللي قدآمــه
اللي رخى راسـه وغمض عينــه
لساته عند امـل يفك منـه الدوخـه والغثيآن
وكآنت دقايق وتترخي يدو من على الحديد ويرجع يشد يده
يسود كل شي بعينه ويرجع يوضــح
يبا ينآدي تميم بس بيقول لا دحيين حرتـآح
ببس بلحظه كل شـــي زززاد علييـه
بلحظـه وباأقل من دقيقه دقآآت قلبببه ,رجفه جسمو , وماشاف شي
اترخت يدو وضــرب جسمو في الارض
تميــم مانفــجع من طيحته اكتتتر من اللحظه اللي بدأ يتشنج فيـها
قال : تآآآم
وماقدر يكمــلها
دخل بااتجاه اخووه وماعرف ايش يسووي
خرج بنفس الســرعه وهوا مرعععوووب
فتح باب الغرفه وسار ينادي اي احد قدآمــه
الدكتور اللي في نهايه الممر والممرضيـتين اللي حوليه جووه على طوول
دخلو قبـل تميم
كآنت لحظـه بنسبه لتميم تفججججع
تررعب
مو عارف ايش سـآير
دقيقتين وفك من التشنج بس كآنت اطول دقيقتييـن بنسبـه لتميم
نآدو ممرضيـن ورفعوه من الارض

تميــم خرج من الغرفـه ودموعه بعينه يطالـع حولينه وانفاسه ورا بعــض
مـآيبى يشووف ايش اللي بيسير جوآ
هوآ اساس انسان ضعيـف كيف اجل بدي الموآقف
نسي في لحظه رشـآ واهلها اللي مستنينه
نسي كل شي وكل تفكيـره باأخووه


امـآ تآمر كل اللي ياألمه حاليا العمليه وبـس
ايش سرله مو متذككر
طلب الدكتور اول شي من الممرضه تقيس نسبه السكـر في الد
واول ماقالتلو النتيجه كآن دآ اول سبب بنسبه له عشان يسـرلو التشنجآت
مارضيو يدووه مسكـن لين مايعادلو نسبـه السككر
وكآنت دي اطول لحظه بنسبه لتآمر وهوا بيتأألم ويبوه يآكل ..
دخل عليـه تميم وقـف عند راسـه وهوا يمرر يده على كتفـه
ودموعه بالقوه حآبسـها جواله يدق ومو دااري او داري
بس الموقف اللي فيه مخليه مايرد
مايعرف ايش بيمر بس ألم اخوه واجعه وبس
دقــآيق تقيـله بتمر عليهم الاتنيـن
ليـن ماقدر تآمر يغمض عينه وينآم
وتامر من كتر جواله مايدق وقتها استوعب نزل عدسـه عينه لجيبه ودموعه على طول نزلت
رفع شاف " امي "
يطالع في الشاشه وكأنه احد ادااه كــف
المفرووض يممشي من اوول
المفروض يخررج
رد على امـه وعينه على تآمر ... وجاها صوتها العآلي : انتتتتا فينك لابترد وجوال اخوك مقفل ايش بكممم
مرر لسانه على شفايفـه حاول يتكلم طبيعي : جوال تآمر انخرب
امه : خيير ان شالله لما يجي حتفاااهم معاه وانتا مو شايف الساعه كم
تآمر سكتت للحظـآت
وسار يبكي على نفسه وعلى اخوه
مستحيل يقدر يخررج
لو خرج من قبلها وسابو لوحدو !!
ايش كآن ساار !!!!
انخفاض السكر الحآد ممكن يخلي الشخص يموت في لحظآت
حيسيب اخوه بكل برود بدي الحآله ويروح عشان خطوبـه !
ورشـآ !
بس جا اسمها في راسـه قلبه وجعه : ابوها اعتذر
امه : كيففف !
تميم رمش مرتين ورا بعض وهوا بيكذب زي اليومين اللي فاتت : احد من اهله تعب وهما معاه مافهمت مزبوط بس اتصل يعتذر
امـه : يستهبلو دوول !
تميم بنفس الهدوء : ايش اسوي !
امه : يلااا خيره كأنو مافي غيرها عذر وجا لعندنا
تميم رفع يده ومسح دموعه : ان شالله خير
امه : لو اتصلت الام حصرفهاا وانتهينا
تميم : مالنا صلاح دام ماحتجبلك سيره لاتجيبيلها يمكن ماعندها خبر
امه : ايش بك كدا بتتكلم تررا ماوقفت على دي البنت
تميم : مو مشكله ياأمي حشوف ايش يسير مع ابوها
امه : لاتشوف ولاااشي ياتميم خلاص خييره والحمدالله
تميم : طيب
امه : انا طالعه للجيران دامني جاهزه وماعندي شي
تميم : اللي يريحك
امه كآنت تبا تهزأه مقهوره حاسته زعلان بس قفــلت ..
امـآ هوا اتوجه للكنبـه ويطالع في الجوال
ايش يقووول !!!
يتصل يعتذر للأب ..!

سند جسمه واتصل وقال الشي اللي سـآر اخويـآ مريض وامي ماعندها خبـر
واعذروني على القصور ..قفل وهوا منحرج
فتح الوآتس يطالع في محادثـه وكآنت دقـآيق وشافها online
بكييت اول ماعرفت
حست انو بيصرفها
دخلللت غرفتها عشان تشرد من عيون الكل
خافت تفضح نفسها
مخنوووقه وكتتير كدا
ماقرات حتى رسايل الاعتذار اللي كتبها
على طول بهجوميـه كتبتلو " تميم انتا ماتباااني !!! ..دا موقف انا امر فيـه !!! خليتني ابا ابكي قداام بابا "
تميم ماقدر يرد رفع جوآله وصورلها اخوه
ارسلها وكتبلها انا اسف
ساب جواله وقدم لطرف الكنبه غطى على عيونه وبكــي
ايش كتبتلو مو عارف
بس مالو خلللق يشوف ويضعف زياده
لسى مفجوع من اللي ساار لسى جسمه يتنآفض


امـآ رشـآ اول ماشافت الصوره تكتب وتحذف
ندمت على انها اتسـرعت
بس خلاص من كتر مشاكله اللي تشوفها مو مقنعه حست انو بدأ يتلكلك وكأنو خايف من الارتباط
دا اللي فسرتـه
ايش تكتب مو عارفه اصلا انو خرج من الوآتس دا الشي لوحده بكآها
مو قادره تتصل
خايفه انو تزعجهم
طلعت لفوق وهيا تقرا اعتذاره
وزاد بكآها
كتبت بصعوبـه : انا اللي اسفه ..طمني ايش يسير معاك
وجوالها مانزل من يدها وهيا مستنيـه تعليقـه
بس ماعـلق ..

يقوم يتوجه لحد السرير يوقف للحظـآت ويرجع يجـلس ..
لين مادق البـآب ودخل وآحد غريب : السلام عليكم
تميم : وعليكم السلام
طالع الرجال في تآمر وماحب يزعجه : انتا اخو تآمر ؟
تميم : ايوا ؟
الرجال : تعال لو سمحت برآ
خرج وتميم مشي وراه واول ماوقف قبـآله قلو : انا من طرف اللوا جميـل
تميم : هلا اخويآ
: جوال اخوك مو قادرين نوصلـه فاجيت بنفسي عشان اتكلم معاه او معآك
تميم : اتفضل فيه شي
: اللوا جميـل محتآج الاوراق اللي عندكم قآسم متهمكم انكم خاطفين الولد
تميم عقد حوآجبه : قرر يعني انو يعترف انو دا ولدو
سكت الرجال وبعدها قال بصعوبـه الكلام اللي صدم تميم
بيقلب عليهم الموضوع كلـو قآسم
بيتهم ترف باانها كآنت على كدا علاقه وهوا منهم
واول ماخرجت جآلو خبـر منها انها ولدو عشان يكتبو باإسمو وتضمن ورثة ولدها !!
والي سواه في تآمر كآن مجرد دفآع لأنها راسله اخوانها يتهجمو عليه
قال كلام مجنننننووون
بس مآكآن في صآلحه لأنو تميم شاف الشياطين قدآمه
دخل اول ماراح الرجال اخد جوآله ورجع خرج في الممر اتصـل على تـرف : ترف فينك
ترف : مع سآمي
تميم : حاولي تجي بسـرعه
ترف : حجي بعد ساعه فيه شي
تميم : لازم ارجع البيت ومو قادر اسيب تآمر
ترف : طيب ايش بو صوتك فيه حآجه
تميم بعد صمت قال : ترف انتي عندك اثبـآت انو قآسم كآن يعرف انو سامي ولدو من قبل لاتخرجي من السجن
ترف قلبها بدأ يدق بسـرعه : ليش
تميم : جاوبيني
ترف : مدري
تميم : فكككري في اي حاجه ممكن ولا اقووول مانبى اثبات حاولي حاولي تجي بسـرعه
ترف : خووفتني ايش فيـه
تميم : خلاص حاولي تجي وبــس
قفـل منها وهوا دوبـه يستوعب
اللي سواه تآمر
حتى لو يبا يلوي ذراعهم قآسم
اللي سواه تآمر في سلمى
حيقدر يضمنها بصفهم بس يبالها قرصـه اذن
كلام قاسم كلو حيتبخر بالهوى لو اختو وقفت ضده ..
رجع دخل الغرفـه
وبيفكر بزبــط ايش يسوي
حيكمل اللي سواه تآمر وبعدها حيروح لجميـل

وكآنت نــص سـآعه عشآن يوقف برآء سيـآرته
مآسك يدها طول الطريـق والابتسامه مرسوومه على وجهه : خلاص عندي مشوار هنا قريب لو صحي تآمر اتصلي عليا
اشرت براسـها ونزلت وعلى وجهها نفس ابتسـآمته
صمت برااء في مواقف كتير يخليها تستحي اكتر من كلامه
نظررراته من يوم مافتحت الباب لين مانزلت وهيا تمشي ويطـآلع فيها بنفس النظره
اللي توتر
وبين احلامها الورديـه ماستوعبت الا وتميم واقف قبـآلها واختفت ابتسامتها على طول
تميم وقبـل لايخليها تدخل قلها ايش سار معاه وملامح وجهها طغى عليها الوف
حرص عليها تنتبه عليـه ومشي وباله معاه بس غصبا عنـه

دخلت الغرفـه حآسه انها السبب
اتوقعت حتجي اليوم وحيكون مرا كوويس
بس وجهه مايدل على كدا


تميـم وقبـل لايوصـل للبيـت جالو اتصآل من امل ..
مرا استغرب رد عليـها ...
: السلام عليكم
: وعليكم السلام
ماقدرت تمسك نفسها بكيت : تميم تعال اتكلم مع ليث
: ف ايش
امل : عارفه انو الموضوع صعب بس والله من امس وحابس نفسه في الغرفه ...ادق الباب من الظهر ولا يفتح حتى اولاده بس ابا اطمن عليه لو

ماتبى تجي اتصل عليه دا اخوك الكبيـر في النهايه
من اسلوبها واضح انو وصلـها الموضوع
ومن اسلوبها عرف انو ليث منهار وندممم
صعب لما تشوف اخوانك الكبـآر بيمرو بدي الحاله وانتا بينهم
واحد منهار والتآني مريض وبيحاول يمسك نفسـه وبس
: خلاص دحين حكلمو
ماحيفكر كم مرا ليث خلى ترف منهاره
كم مرا ليث خلى لمى تبكي ومحبوسه في غرفتها من المها
اتصـل عليه بدون تفكيـر وخلاص ...
وحيعرف كيف يخرجو من الغرفـه
اتصل مرا مرتين وبعدها رد
صوتـه بس متغيير : هلا تميم
تميم وقف سيارته ونزل : اهلين ..كيفك
ليث سكت فيه مليون رد على دا السؤال بس بعدها قال : الحمدالله
تميم : اتوقعتك تجي لتآمر
يتكلم معاه وهوا طالع البيـت ..
ليـث : حجيه ان شالله
تميم : متى
ليث : بعدين
تميم سكت كمان وبعدها اتكلم : تراه تعبان اليوم اتشنج وفجعني
ليث مرا اتوتر : مو قلتلي سار تمام
تميم : ايوا وفجأه تعب اليوم انا بس بروح اجيب الاوراق من البيت وبحاول اقابل اخت قاسم وبعدها ارجعلـه
ليث بدأ يهرج ويتعدل صوته : ايش تبا بااخت قاسم
تميم فتح باب الشقه ودخل اتكلم بصوت راخي : قاسم يبا يقلب الموضوع على ترف انو تآمر خاطف الولد وهوا ماكان يدري بوجوده الا

قريب
ليث : اايششش !
تميم : وسخ بيحاول يخرج من الموضوع
ليث حريقـه يحس جوت قلبه قال بحقد : على جثتي لو خررج
تميمم دي الكلمه بس خلتو يرتاح انو ليث بجد طبيعي
دخل غرفتـه وبيدور بالاوراق ويهرج : تجي معايا ولا تبا تروح لتآمر ؟
ليث : لا حجي معاك وبعدها نروح مرا وحده .. هوا ف اي مستشفى .؟




وهنـآ انسحبت لمـى ودخلت غرفـتها تبـكي
ملجأها وحلها الوحيـد عدي بس رفعت جوالها ونادته باانهيار
وقام من على طاوله الطعآم واهله كلهم يطـآلعو فيه بعد عنهم : لمى ايش بك ؟
لمى : تآمر في المستشفى
عدي : سلامته ايش بو
لمى تبكي وتهرج : مدري له يومين وتميم مخبي على ماما وبيقولو صاحبو سرلو حآدث
عدي : طيب يمكن بجد مع صاحبه
لمى : لا انا متأكده سمعت تميم يكلم ترف تخيل ترف معاااه وانا محد قلي
عدي : طيب ياقلبي يمكن مايبو يخوفو امك او
لمى قاطعته : يعني اكيد سايرلو شي كبير
عدي حس انو زادها : او انو شي بسيط وممكن بس يرتاح ويرجع
لمى ؟: لللليش طيب ليش ترف معااه
عدي ماعرف ايش يرد
وهيا كمملت : اباا ارووح المستشفى
عدي : حتروحي واخوانك مايبوكي تجي ؟!
دي الجمله بكتتتتها
يحاول يكلمها
يحاول يهديها بس مو راضيه تسمع
مقهوره انو اخوانها يبو تـرف
لمى هرجت بين شهقاتها : اباك توديني
عدي : ياقلبي ماينفع عيبه ف حقي والله انتي اهدي في البيت واستنيهم خلاص
لمى : مابى استنآهم ابا اروح
عدي : طيب شوفي انا عندي استعدادد اوديكي بس اتصلي على واحد فيهم وقوليلهم انك عرفتي خلاص وقتها مستعد اوديكي
لمى : طيب بس حتصل على تآمر مابى اكلم تميم
عدي : وانا كدا ولا كدا حجيكي حتى لو ماروحتي ابا اشوفك
لمى : ماما عند الجيران ايش حقولها لو خرجت
عدي : ماعليكي كم مرا اقولك امك انا اتصرف معاها
لمى ارتاحت قفـلت منه واتصلت على تآمر
واول ماجاها جواله مقفـل جلست تبـكي
تكذب على عدي ..؟
تميم لو كلمته وقلها لا
محروووقه وماتبى تقعد تبا تروح تبا تطمن
ماحيستغفلوها زي امهم
وكآنت دي اول مرا تكذب على عــدي


في غرفـه تآمر فتح عينه ولقى تـرف واقفه جمبـه ماتصلت على براء على طول
شـرب مويـآ رفع شويا السرير
خلتو يرتآح وبعدها اتصلت على براء ..
تآمر : كيف سآمي
ترف : الحمدالله سبتو مع صاحبه وجيت ..انتا كيفك
تآمر : تمام
ترف فكت شنطتها : خد جوالك طفى وشحنتو
تآمر اخد الجوال وحطو جمبـه : فين تميم
ترف : مدري قلي شويا جاي
الاتنين عندهم كــلام كتيـر
بس هوا مافيه حيل يهرج
وهيا مو قادره تسئل
ودقآيــق ودخل براء وترف كأنها اول مرا تشوفه
وجهها حمر
ضمت يدها تحت صدرها باارتباك
مو عارفه تبتسم ولا ايش بزبـط
بس قلبها حيووقف نفسها تشــرد من المكآن
تآمر كآن بيعدل جلسته الا براء حط يدو على كتفـه : خليييك مرتآح _ سلم عليه _ الحمدالله ع سلامه
تآمر : الله يسلمك
براء وقف بااستقامه وجمو واقفه ترف طالع فيها وهيا شتت نظرها
مسك نفسـه لايضحك ورجع يكلم تآمر ...وترف كآن وضعها اخيرا زي ميرنآ مزهريييييييييه
مو عارفه حتى تتنفس زي النآس
انو تشوف براء مع تآمر ويتكلمو دا الشي مررا يوتتر
اصلا لدحين مو قادره تستوعب انو زوجها
طالعت في براء لما ناداها : ايوا
براء مبتسم : ايش بك
ترف حركت راسها : ولاشي _ طالعت في تآمر بتوتر _ تباني اقول لتميم يجبلك شي معاه ؟
بتصررررف اي هرررجه
تآمر ابتسم : لا شكرا
رفعت يدها ترجع شعرها ورا اذنها كل شويـه
براء : يلا بس تقوم بسلامه ححدد يوم الفرح
ترف تبا تقتله بدي اللحظه
تآمر : ان شالله _ نقل عينه على ترف _ ولا مو عاجبك الوضع ؟
ترف رفعت حوآجبها الاتنين وكأنه انصدمت من سؤال : لا _ استوعبت ردها _ قصدي ...انو _ ماعرفت ايش تقول فاردت بهجوميـه _ ااايش

اللسؤال داا
تآمر ابتسامته زادت وبراء ضحك
رفع يده وحركه على شعر ترف وكأنها صغيره وقال لتآمر : سيبها لسى مو قادره تستوعب
اتنررررررررفزت
الاتنين بيطقطقو على راسها
اصلا ردها لوحده كسفها ماعرفت ايش تقول
طالعت في براء وهوا زادت ضحكته ونزل يده : خلاص طيب
براء بيحاول مايحرجهاا
بيحاول يتكلم مع تآمر ودي اول مرا يتكلم معاه
بس كلام عآمي .. مآكآن مهم
لين مادخلت الممرضه تقسـلو السكر وخرجت وترف وقتها مسكت يدو : كل شي سرلك بسببي
تآآمر طالع فيـها
ماعندو رد عليها اذا هوا حيمرض يوم ولا يوميـن هيا بسببهم عاشت سنننييين مكسـوره
تآمر : مو وقت الكلام دا
ترف حست انها تبا تبكي اشـرت براسها ..
ويعد خمسـه دقآيق فتحت لمى الباب ... وتــرف لحقتها لما طلب تآمر منها
وبراء مو فاهم شي ..!!!
طالع في تآمر ..وتامر على طول قلـو : اختها
نفسو يروح معاها .. ترف لسا اول مرا حتقابل اختها دي
قلبـــه معاها
يطالع في تآمر وكل شي فيـه برا
بعد حكآيتها سار مايبى احد يبكيها او يزعلها
اللي شافتو كفآيه


بس صـرخت لمــى اول مالمستـها تـرف : لاااتمسكييني
فجعت تــرف
فجعت عدددي
الكــل طالع فيـهم
دارت جسمها اول مالمسها عدي : لمى ايش بك
دموعها على خدها ومسكت في بلوزه عدي : اباا امشي
ترف تطالع فيـها مصدومه مغمممضه عينها ولا تبا تشوفها حتتتى
وعدددي ايش جابو مع اختها
عدي رفع عينه على ترف وانصدم شتت نظره
وهيا برضو مافكرت بالموضوع كتتير قربت خطوى : لمى اسمعيني
رجع جسم عدي لورى لما لمى كآنت شويا وتدخل فيهه وخافت من ترف : عددي رجعني رجعني البيت
عدي طالع حولينه : طيب
مشيــو من قدآم ترف
وقلببها يوجعهاا
تميم مهدلها
تامر مهدلها
بس برضووو ماتوقعت انها اختها تترعب منها
ليش ؟؟!!
دموع ترف نزلت بقهر
اخوانها يظلموها عادي بس هيا تظلم احد
تخلي احد يكرهها
الشي دا وجعها
دخلو المصعد ودوبو بينقفــل الا ترف دخللت
وهنا لممى رجعت تمسك في عددي
مآكآن فيه غيرهم ترف انفاسها سريـعه قالت بقهر : لمى والله ماليا صلاح
لمى مو باينه حتى ..واقفه ورا عدي : مااابى اسمعك
عدي مووو عارف اللي بيسير
كل اللي همو مرتـو وبـس
ترف : انا ماسويتلك شي ليش خايفه مني
ولا ردت عليها صووت بكآها هوا طاغي على المكآن
عدي طالع في ترف : خلاص سيبيها
يبا يجيبها قدآمه وماتبى تتحرك من ركنيـه المصعد عشان لاتشوف تـرف
وترف تطالع في حركاتها ومو مستوعبــه !!!!
واول مانفتح الصعد لمى على طوول خرجــت عدي بيلحقها الا ترف نادته : عددددي
طالع في ترف ورجع طالع في لمى اللي متوجهه لبوابه المستشفى : انتا خطيبها صح
عدي طالع في ترف تآني واشر براسه استوعب خلاص انها اختها
ترف : خليني اتكلم معاها
عدي : خليها تهدى
ترف رفعت يدها مسحت دموعها قبل لاتنزل : روح هديها وشويا حجيها
عدي خرج بخطوات سـريعه
مصدوووووم كيييف دي اخت لمىى
دي لو فكررت بس تتكلم عن حركآته
حتخلي لمى تكرهه
عدي جنن اهله من كل شي
مرحله بنآت ومر فيها
مرحله ادمـآن ومر فيـها
مر بكل شي
من عمرو 18 سنـه وبدأ يجننهم ومن مصيبه لمصيبـه
ودوبـه بدأ يهدى ومين اللي سحبو لدي السكـه
خلوود .. اتعرفت عليه احتاجت واحد عندو فلوس
عشان يشتريلها مو بس حشيش حتى الهيروين كآن لها بدي السكه
وسحبتو معـآه
شاف تـرف مرتيـن وكلها كآنت في مصـآيب من خخلود
لكن تتذكره مزبوطط لأنه اكتر سيره سمعت عنو اول ماخرجت من السجن
وبعدها بتلاته شهور انقطــع وحتى خلود ماقدرت توصلـه
لقـى لمى واقفـه عند السياره رااح ومسكها : حبيبي ايش بك
لمى وجهها محمر ومنهااره وكأنها شافت قااتل : اكره اخوواني اكرههم
رفع يده ومسح دموعها : طيب أهدي ياقلبي مو لازم تسمعيلهها؟
لمى وسعت عينها : مااااابى اشووفها حتى _ اشرت بعشوائيه _ لقيتها واقفه عند تآمر وانا مخليني في البيت ومحد معبرني
عدي : طيب اعرفي الموضوع ليشش مشيتي كدا ؟!!
لمى تطالع فيه مصدومه : مااابى اعرف شي لاتسير زي اخوواني امانه ياعدي اماانه
عدددي انقهررر : طيب اللي يريحك ياقلبي _ مرر يدو على طرحتها _ لاتبكي طيب ؟
لمى اشرت براسـها وهوا فتحلها باب السياره وقلها شويـآ جاي .
دخل تآني لترف : كلميها في وقت تآني انتي عآ
ترف قاطعته : خلللود حكتك ايش سار معايا صح ولا لا
عدي قلبه يدق بسـرعه كيف مايتذكرررها قصتها محفوره براسه من كتر مانصدم : ايوا
ترف دموعها مغرقه عينها قالت بصوت مهزوز : موضوعي عندك اجل
عدي بردة فعل سريعه : لا لا تدخليني بدي المواضيع معاها
ترف : اجل حروح اتكلم معاها دحين
عدي : اسسسمعي ماحتاخدي منها لاحق ولا بااطل
ترف : حقول الكلام اللي في نفسي وخلااص
عدي حط يدو على صدرو : وعد انا حجبلك هيا بنفسي بس خليها تهدى .. اديها يوم ولا يومين
ترف اشرت براسها وبعدها مشيت للمصـعد . .
قهررتهااا مرا قهرررتها
كمان ماتبى تسسسمع
خرجت من المصعد بس وقفت في المممر الفآضي وببكككيت
الخوف اللي بعينها حستو زي لما هيا شافت ليــث
اهلها مايتقبلوها يكرههوها عادي بس انها تخاف منها وكأنها اذتها ف يوم ..



في غرفـه تآمر ..
تآمر : شوف لدحين طريقه الزوآج اللي سارت قاهرتني
براء : محد كآن يتمنى يسير كدا لكن ماكنت حجازف فيها
تآمر اشر براسه : فيك الخير
الكلمه عاديه بنسبه لبراء لكن بنسبه لتآمر لها الف معنى ..
وانفتح البـآب تآني الاتنين يحسبو تـرف رجعت
بس تميم وليث اللي دخلو ..
ووقفـو تآني بصدمه قبـل لايكملو ...
كلهم عينهم مثبـه على الشخص اللي واقف ..
تميم مشي بشوويش وقال لتآمر : دا ايش يسوي هنآ
تامر طالع فير براء وبعدها بتميم : دا زوج تـرف
كأنو احد اداااه كــف
اما ليـث مو داري دا زوجها قبل لايتهجم على ترف ولا بعــد.!
اتوجه لأخوه وتميم واقف بصدمتـه
سلم على تآمر وكأنه ماسمع ايش قال دوبـه : ماتشوف شر
تآمر طالع في ليث واااضح علييه قد ايش منهـآر : الشر مايجيك
تميم : دقيقه دقيقه دا متى اتزوجها
برااء اتنرفز من اسلوبه
دا ايش يسوي هنا
دا متى اتزوجها وكأنه حشره : اتوقع انك تعرف اسمي
تآمر اول مرا يدري انهم يعرفو بعض
اما تميم ضيق على عينه : ومن مين خطبت اختي من ولدها ؟
براء: والله الرجال الوحيد اللي لقيتو تآمر لو كنت موجود مآكآن نقصت بترف
تممييم كأنو ناقصو في لحظظه كآن بيندفع وبيضربوو الا ليث مسسكو : تممميم
وتآمر : اااهجد
تميم وجهه محمممر رفع صبـآعه واشر على براء : اووزن كلاامك قبـل لاتهرج
براء بااااااارد ابتسم : ماعليك اعرف ايش بقول

حريقه جووت تميم دف يد لييث وعينه على براء
براء طالع في تآمر : يلا أجيك بوقت تآني
دوبـه بيخـرج الا ينفتح الباب وتدخـل تـرف ...
وقلببببها طآآآآح اول ماشافت ليث
تكررررررهههه
مو خاايفه منه حاليا
بس تكررههه
دار جسمه ليث لما حس الكل بيطالع وراه وهنـآ ضااع كل شي
نظرة عينه باااين الانكسار فيها
وقفتـه
تعابيره
بس ماهمها دا كللو كآنت شايفه بعينها انسآن ماعندو ضمير وبس
وهوا شاايف بعينه وحده ممظللومه
وحده شافت كل شي بعينها
للليث بدي اللحظه ماهمو حتى طريقـه للبسها
ماهمو شي نفسه يقولها سامحيني
بس مو قادر
الكلمه صعبه عليه
هوت مو تميم وتآمر
هوا اوسـخ منهم
اصلا مو قادر يقولها لأنه اي وحده مكآنها ماحتسمعها
طالعت في برااء وبتحاول ماترجع تبكي
مع انو وجهها محمر
مع انو الدموع واضحه : براء ابا امشي
شعور انو يكون عندها سنــد غير الاخ
شي حللللو
شي قواها بدي اللحظه انها ماتخرج مكسووره
تامر : تتترف اصبري
ترف : اجيك بوقت تآني ... _ طالعت في ليث _ انا ماحجلس في مكآن مع واحد مارحمني ف يوم
ليث هزززته بالكلمه : ترف ل
ترف قاطعته : لاتتتكلم رجآآئااا _ نزلت دموعها وبرااء واقف جمبها قالت بصوت مهزوز وهيا تأشر عليه وتشد على كل كلمه _ انتا انتا

بذاااات اخر واحد اباه يهررج ... انا قادره اسامح تامر وتميم لأنهم حاولو يسمعو ولو بعد فتره طويله بس حنووو _ اشرت على نفسها

_ يااخي حسو انو في شي من عرضهم بعيد عنهم بس انتااا قلللبك من اايش انتا كييف قااارد تعيششش كككيف كيفف قادر تنآآآم بعد

ماكنت تهددني وتبا تقتلني طيب طيب لو انا بنتتتت كلب زي مابتقول
براء مسسك يدها مايباها تنفلت عليهم
مهي لمممى دي
ترف ولا عليها كمملت : اختتتك التآنيه عادي اللي سويتو فيها ؟!!؟! ولددددي طيب ولدددي ايش ذنبو انك خلييتو يعيش عند قآسم ايش

ذنبو انك كنت حتقتل امو واببوه بس والله ربي حيجااازيك حتشوفها ببزورتك يااللليث لما قلبك ينحررق عليهم وقتها تعرف بللي خليتني

اعيشه
برااء : تررف خلاص
ترف طالعت فيه وبكيت : لااا مو خلاااص _ نقلت عينها لليث _ انتا حرااام انك تكون اب حررام انك تعيش من الاساس والله مو مهتمه على اي

شي سويتلو هوآ مو مهتمه انك مسكتني في اخر الليل وكنت خانقني وشوفت الموت بعيني ولا بتهديدك ولا بضررربك ورميتني في الشارع بس

قللبي محرووق على ولدي لما انسحب مننني
ليث دار جسمـه وخلاااص مايبى يسمعلههاا
كدا داره على الجدااار وبسسس
بس صووتها واصلــه : محروووق لما دخلو عليا رجااال ييلمو ملابس ولدددي في نص اللليل ..وربي الناس اللي في الشارع كآنو ارحم

عليا منك
تتكلم وبرااء قلبــه محرووق
لو بيده يمسك ليث ويضربـــه عشآن تبرد حرقة قلبـها
بس مخليها تتكلم
مخليها تخرج اللي بنفسها واول مايكتت وسارت تبـكي
سحبها من بينهم .
وســآبهم التلاتـــه
تميم وتآمر بالقوه ماسكين نفسـهم
ايش سووا فيها ليــث !!!!!!
كلامها فجعهم
اما ليـث رافع يده اللي تتنافض على عينه
اول ماخرجت كآن بيحاول مايخرج منو اي صوت
يبا يبكي بدون صووت لأنو مو قادر يمسك نفسـه
بس خرجت شهقــه فجعت تآمر وتميم
بككي بصوتــه وهوا مديهم ظهره ومو قادر يطالع فيهم
يكرررررره نفســـه
يحاول يكتم شهقااته بس مو قاااادر
كسرتو بكلامها
حس نفسـه حقيــــر
ودا الشي يوووجع
لما تعيش طول عمرك وانتا تحسب انك بتسوي شي صح
وفي النهايه تطلـع جبروووت
مقهوريـن على اختهم بس صوت بكآه حرقلهم قلبـهم
تميم حط يدو على كتف ليـث : خلاص ياليـث
جا اليوم اللي هما يهدووه ...
ماقدر يوقف بينهم كتيـر
يبا يطمن على تآمر بس بنفس الوقت
كلام تــرف لدحححين حارقه
خرج من الغرفـه من غير اي كلمــه
خرج وهوا بيحاول يشـرد من عيون النآس
اللي يطالع فيـه يقول احد مآت عنده .. وفعلا ليــث الجبروت مآآت بدي اللحظه


تــرف ..
تمشي لأنو برااء ماسكها ترفع يدها كل شويا تمسح دمووعها
ااول ماوصلـه لمكآن مافيه احد وقف مشي ووقف قبالها
كانت تحسبو بيهرج الا حضنها : لو ماتبي تشوفيه بعد كدا بس قوليلي
ترف على طول قالتلو : مابى اسمع حتى سيرته
براء : خلاص حبيبي _ يمرر يده على شعرها وهيا تبــكي واول ماشافت دكتوره جآت بعدت عن براء _
ورجعو مشيـو تحس فيه شي مرتاح جوتها لما انفجرت فوقه
لما شافت ديك النظره
لما شاافت دمووعه بعينه
قويــه
ايييوا
الا ولدهاا هنا ماحتتنافض هنا حتووقف بدي اللحظه
بكل قوه وحتاخد حقها
ليــث ماتتخيل في يوم انها حتسامحـه


امــآ روآن اللي عايشـه في عالم لوحدها ..
لو تمشي لبككرا ماحتطفش
تشرد من الوآقـع
تبا توصـل للمرحله اللي ممكن تخليها ترتاح
بس تحس حياتها ومعاناتها زي الشوارع دي مالها نهايه
تنبسط يومين بس في النهايه ماحتقدر تشرد من حقيقتها
هيا ناكره
ودا ينهي الف شي
تخرج من الصبـآح لأخر الليل
ناسيه انو فيه ووحده ماعندها احد غيرها
خرجت جوالها لما شافت بشار يتصل بس ماردت
تحلل من راسها وانو اكيد رجـع ومالقاها ..
طنشتو ..
مالها خلق لأحد
جلست ساعه ساعتين تـآنيـه في الحديقـه اللي مافيها احد غيرها
على الكراسي الخشبيـه وتطالع بالالعاب
فاقت من سرحانها لما دق جوآالها اول ماشافت الاسم ابتسمت
دا اللي تبـآه
ردت بدون تفكيـر : الو
: لو ماتصللت مآكآن سئلتي
زادت ابتسامتها وكأنه احد اداها كل شي حلو بالكلمه دي : ايوا يعني كل مرا انا اجيك وانا اسئل
: ايوا ايش عندك
رفعت حواجبها الاتنين وضحكت : عندي مسئوليات وقضايا احلها
تآآمر واحد نفس حالتها بيشـرد من كل شي بصوتها
ماصدق تميم نزل يجبلو اكل يهرج بهدوء وهوا مسدوح : ومتى حتحلي قضيتك معايا
روان : هههههه اووه لا دي مطوله
تامر ابتسم : لين متى ؟
روان ماتدري ليش حست السؤال وترها بس برضو بتحاول تمزح : لين ماألقالك وقت
تامر رفع حاجبه : ألله يادنيا سار انا ماليا وقت
روان : ههههههههههههه شايف خلي المستشفى تنفعك
تامر : ههههه بتذليني على مرضي
روان : ههههههههه
تامر : شكلك رايقه
روان بتريقه : ايش عندي عشان ماروق لازم فصلات بكى وفصلات ضحك اوازن النفسيه عندي
تامر سكت قهرتو بجملتها مع انها بتقولها وهيا تضحك قال بتردد : ابا اشوفك
وترررررررهااا
فصل فجأه
تآمر مو عارف كيف يصرف تميم بس يباها تجي نفسو يشوفها مع انها كآنت في الصباح عندو
لكن سار مايكفيه مرا وحده باليوم
روان قلبها يدق : ليش ؟ جيتك في الصباح حلاوه هيا
تامر ضحك : لو ماتبي تشوفيني براحتك
روان ابتسمت : ياناس على النفسيه
تامر :ههههههه مني نفسيه بس مابى اضغط عليكي
روان : ماتعرف تتمسك برايك
تامر : اغصبك يعني ؟!
روان : ههههههه ايوا اتعلم تفرض الشي اللي تباه
تامر : هههه بس ياهووو
روان : ههههههههههههههه يعني شوف انا دحين ابا اشوفك وحقولك ابا اجي اشوفك
تامر قلب الموضوع : ليش ؟ حلاوه هيا
روان : ايوا حلاوه عندك مآنع ؟!
تآمر : انا مو فاضي
روان : ماطلبت انك تكون فاضي
تآمر : وليش جيـه طيب
روان : عشان اشوفك واطمن عليك وامشي
تآمر : اطمنتي في الصباح
روان في دا الظلام تبا تجننه اتربعت على الكراسي الخشبيه
ونفسها تشوف وجهه لما يسمع كلامه : ايش تباني اقولك _ بااستهزاء _ وحشتني ونفسي اشوف
فجعتتتتتتته
طبعا وجهه حمـر وكأنها قالتها من جدها
روان تبا تضحك خلاص متخيله وجهه : المهم بجد لو ماتباني ماحجي
تآمر مجنننون عشان يقول لا : ترا انا اللي قلتلك تعالي من البدايه
روان : ايوا بس ماكنت متمسك فيا وانا ماحب اللي مايتمسك بكلامه
تآمر : هههههههه انتي ايش وراكي اليوم بضحكك دا
روان : هههههههههههههههههه شر البلية مايضحك
تآمر سكت شويا وبعدها قال : قلتيلي دي الجمله في اول يوم شوفتك
روان : لما انضربت براسك
تامر : ايوا تصدقي مرا كرهتك
روان اتفاجئت : اما
تامر : ليش مصدومه هوا فيه احد حبك اول ماشافك
روان : والله كل النآس
تامر : هههههههه سبحان الله ماحسك شخصيته تنحبي في اول نظره
روان انفجعت : حررام عليك والله احس لو العالم كلو انا العالم حيكون بخير
تامر ضحكك : ههههههههههه مو عشان كدا لما عرفتك حبيتك
قال الكلمـه واتورط فيـها : يعني الغلط منك مو مني
تآمر : لا منك انتي كاأول انطبااع وحده مجنووونه بنسبه ليا
روان : ههههههههههههه تآني انطباع طيب
تآمر سككتت
وروان : هاا هبله حتقول صح
تآمر ابتسم : لا
روان : طيب ؟
تامر : احسك ماترضي تخرجي من راسي
صممممممممممت الاتنيننن
بس بجد دا اللي حسو من بعد ماشافها تآني مرا
وهيا بس براسه
حكاااايتها مخليته يفكر فيها طول الوقت
لكن حاليا يفكر فيها هيا كشخخخص مو كحككــآيه
بنبرة صوتها
بملامحها
حتى لما حضنته
جننتــه
لما تمسك يدوو
لما تشتكيلو وكأنه ماعندها احد غيرو
دا الاحساس لوحدو يخليه انو يباها جمبـو ..
دقـآت قلبها ورا بعـَض وقفت بتوتر تحاول
تاخد الموضوع بطريقه عاديه : ماعندي حل وسط ياأخلي الناس يحبوني من اول نظره يابعدها اخد كل عقلهم
تآمر ابتسسسم ودا اللي سوته حاليا : تنبسطي كدا ؟
روان تمشي وتهرج : اييوا احب لما اعرف انو فيه احد يحبني
تآمر : ماقلت اني احبك
روان ضحكت : الا
تامر : هههههه لا قلت بفكر فيكي عشانك مجنونه
روان : ههههههه لا لا لاتشرد من الحقيقه
تامر : ههههههه حقيقه ايشش
روان : انك تحبني خلاص حاول تصارح نفسك
تامر : هههههههههه اصارح نفسي باايش
روان تبا تموت ضضحك : ليش تباني اجي دحين ؟
تامر : عشان طفشان
روان : دي اجابه غللط
تامر : ههههه ايش الاجابه الصح
روان : انك تحبني وتبا تجلس معايا
تامر : ههههههههه طيب حمشيكي بالموضوع
روان سكتت
وبعدها بااسلوب هادي
بااسلوب وحده مكسوره : والله عادي اصلا اعرف انك تناديني لأنك طفشان
برده فعل سريـعه واحد مافكر بس قهرتو كآن بيقولها احب اجلس معاكي الا قلها : لا والله احبك ب
روان : هههههه شاايف شاايف سحبتك بالكلام والله اروح ابوس راس بشار على الاسلوب دا اللي علمني عليه
تآمر سكت وهوا يستوعب وبعدها خرج :تستهبلي ها
روان : هههههههههه خليك انسان صرييح ايش فيها لو قلتلي من البدايه
تامر : هههههههههههه انتي ايش تبببي
روان توقف سياره : دحين دحين اجي اتفاهم معاك
تآمر : رووقانك دا اليوم مخوفني
روان : هههههههههههههههههههه والله ترا لما افصل مرا محد يحب يقعد معايا صحبتي هديل لما ابا اطفشها اقعد ابوسها ابوسها ليين

ماتشرد من البيت
تآمر ابتسم وماعرف ايش يقول
هبله ولا ايش مو فاهم
روان كملت : المهم انتا لو خايف سوي نفسك نايم وانا ماحسويلك شي
تامر : ههههه ليش الاسلوب دا مااقولك لاتجي وخلاص
روان : لا مو عشان انتا تحبني فماتقدر تقولي لاتجي
تامر : هههههههههههه طيب ياااروان
روان : ههههههههههه انا ضميرك اللي يوجهك لطريق الصح
تامر : وحبي ليكي هوا الطريق الصح ؟
روان : هههههههه لااا طبعااا مو انا جايه اتفاهم معاك عشان تسيبني في حالي
تامر : اهااا دحين انا اللي مطفشك
روان : لاااا اووووف ياتاامر سنه عشان تفهم
تامر مبتسم وبسسس اسمو لوحدو يجنن : فهميني طيب
روان :لا انا اسوي كدا لمصلحتك عشاني احبك واباك تنبسط بحياتك
تامر : ههههه فيه احد يحب شخص ويسيبو لوحدو
روان : فيه اغنيه زمان سمعتها ناسيه ايش هيا بس بمعنى الكلام انو لما تحب شخص لاتضره
تامر : هههههههههه ايش الحكمه دي الفخمه اللي في الاغنيه
روان : هههههه المهم اني وصلتلك الكلام
تامر : وكيف حتضريني
روان : انا شريره وانتا طيب ماينفع نكون مع بعض
تآمر : طيب لو الطيب دا كآن شرير وانتي منخدعه فيه
روان : هههههههههههههه ححبو طبعا
تآمر : ههههههه طيب انا شرير
روان : هههههههههههههه مافي شرير يقول عن نفسه شرير الشرير يشوف نفسه طيب وحبوب
تآمر : مو دوبك بتقولي عن نفسك كدا
روان : خدعتك انا ههههههههههه
تامر : ههههه يااارون تعالللي وبطلي بلاهه
روان : ههههههههه شايف انا معاك على حقيقتي دحين وانتا طفشت مني
تامر :نرفزتيني بنقاشك الغبي
روان : شكررا
تامر : لا حول ولا قوه الا بلله
روان : بلله بلله انتا جربت تضحك بصوت مرا عالي وتسوي شي مجنون
تامر ابتسم : خيررر ايش تبي
روان : دقيقه ..
اتكلمت مع صاحب السياره وركبت بعدها
: المهم جربت ولا لا
تآمر : مجنون كيف
روان : يعني تأذي ناسس او عادي اي شي تسوي عشان تضحك من قلبك
تآمر : وليش حاأذي ناس عشان اضحك من قلبي
روان : عشان ننبسط ؟!
تآمر : هبله انتي يابت ؟
روان : مو نأذيهم يعني نقهرهم لا فيه دعابات ا
تامر قاطعها : بديت اكرهك
روان : هههههههههههههههههههههه نفسي اخرج يوم معاك
تامر : حاليا نظرتي ليكي بدأت تتغير
روان تضحك بشششر وتامر يضحك لضحكتها : والله ياااتامر لو خرجت معايا بيوم اوعدك تضحك من قلببك
تامر : اهو انا بضحك تررا
روان : ههههههههههه لا لا تضحكك لأنك بتسوي شي مجنووون مو عشان كلام وهرج فاضي

وآخدهم الكلام ليــن ماوصلـت

فتحت البـآب ودخلت ... جات لحد سريره وهوآ جآلس بالقوه صرف تميم
اصلا تميم تحت عارف انو وراه هرجه ولما شاف روان جايه للمصـآعد عرف هرجته
تآمر مبتسسم من قلبببه مو حاسس بنفسه من يوم مادخلت
وهيا تمشي بااتجاهه وهوا كل شي انقلب فيه
روان رفعت حوآجبها الاتنين : ها مدلعتك وجيتك وانتا لساتك ف مككآنك
تآمر : ههههه لما اخرج ان شالله اسير انا اللي اطفشك واجيكي
روان : حتجي بالوقت الضايع
تامر : ههههه انتي ايش بك اليوم
روان : هههههههههههه مدري بس اليوم مريت بكل العواصف خرجت من عندك جاتني ضربـه شمس بعدين جاا هوا وغبره حسيت عيوني حتنفقع والله

وبعده جآ مطرر والحمدالله الجو هدي دحين
تآمر : انتي من الصباح برا البيت !؟
روان : ايوا
تامر اشرلها تجلس وكمل كلامه : ايش بتسوي
روان جلست على طرف السرير : امشي في ارض الله الواسعه
تامر : من الصباااح لدحين !!
روان : ايوا
تامر : محد بيدور عليكي !
روان : الا بشار بس مارديت عليه
تآمر سكت وبعدها قال : روآن مو حلو طول يومك وانتي في الشارع
رفعت عدسه عينها بتملل : اووف
تآمر : من جد بتكلم
روان : ايش تباني اسوي اقعد محبوسه طول اليوم
تامر : لا خير الامور اوسطها ماقلتلك احبسي نفسي وبنفسك الوقت ماتجلسي في الشارع طول يومك كأنك واحد من العيال
روان فااااصله اليوم : عادي مافرق بنت ولا ولد
تامر:بنسبه لكي مو بنسبه لرجال حيطالع فيكي وبعدين سيبيكي من نظرة النآس انا بتكلم عشان نفسك روان : خلاص ياتامر انا مارديت

على بشار عشان لايكلمني ويعرف اني برا
تامر : كويسس عندو عقل احسن منك
روان ابتسمت : عادي مو لازم يكون عندي عقل
تآمر ابتسم معاها : والله الكلام معاكي ضايع بس اصبري عليا
روان : شوف انا محد يقدر عليا عشان لاتطفشني واطفشك خلينا كدا اصحاب وحبايب سيبني في حالي وانا اسيبك ف حالك
تآآمر يطــآلع فيـها
تآمر ابتسملها : طيب حللو ... اجل ينفع اقولك شي ..؟
روآن : ايش ..؟
تآمر : انا متزوج والي سمعتيني اكلمها مرتي
روان تطالع فيه لا ترف ماكان قالتلتها روحيلو لو متزوج : كذاب
تآمر : ليش بكذب سمعتيني بااذنك انا يومي مقسم كآن بيت ترف وبيتي
روان قلبها يدق بسـرعه : برضك كذاب
تامر : ههههه ليش حكذب
روان : ماحتزعل لو عرفت انك تقعد معايا
تامر : هيا مسافره لما ترجع يسير خير
روان تطالع فييه ملامحها ماعليها اي معنى
احساس انه واحد قاعد يتسلى معاها
عشان مرته مسافره
قهرررتها
هيا بدأت تحس بااحساس حلو قالت ببرود : طيب
تامر رفع حأجبه شايفها تكآبر
شايف بعينها حاجه عجبتو
انها مقهوره
مايدري ليش ماقلها امزح
بس نظرات عينها مخليه قلبه يدق بسـرعه : ايش طيب ؟
روان : اصطفل منك ليها انا اشلي
تامر : تمام المهم انتي كيفك
روآن : تمام
تبببا تبكي
يتكلللم وتطالع فيه وماتبى تقعـــد
بس لا ماحتبكي
حتكابر
بترد على كلامـه
بتسمعلو وعقلها مو معاه
بتتذكر كيف كآن يكلم ديك البنت
بتتذكر لما كآن يحاول يبعد عنها
وهيا بنفسها اللي كآنت تسحبو ليها
هيا اللي خلتو يجلس معاها
هيا اللي تطلب انو يوصلها
هوا ماتعرضلها
يتكلم يتكلم وشايف انها مو معاه
حاسس بدموعها اللي بتتجمع في عينها
وقفـت ودارت راسها : ابا مويـآ
راحت اخدت قاروره مويـآ مديته ظهرها تحاول تفك القاروره
بس دموعها نزلت
حطت القاروره على الطـآوله وخرجت على طـــول من المكآن ..

________


وصــل بشار لبيت عمـه .. ومولــع من روآن ... اتصل قبل لايطلع وبرضو ماردت عليه ...
يكون ساير شي ..؟!
عشان كدا عمي جميل يباني .!؟
افكاار وافكــآر ووصـل لعند الباب دق البـآب اللي يفتح لقسم الرجآل ..
جميـل هوا ومرتـه في نفس المدخــل وهديل على نفس الوضعيـه
ولا رفعت راسها
خف صوت بكآتها
اما بنـآته دخلو الخمسـه جوآ وكلهم متوقعين انها سميـه

جميـل اول ماسمع صوت الجرس راح لمرتـه : خلاص ادخلي
مرته : مين جا
جميـل : بعدين اقولك ادخلي ..
اول مادخلت وقفلت الباب .. جميـل اضطر يفتحلو من الباب التـآني
: ايوا عمي
جميل بلع ريقـه :تعال معايا
مشي قبـآله وخرجو من القسـم التآني دوبـه في ببدايه اللمر شافها في الركنبه
عمو طالع فيه : حاول تكلمها
كأنه احد ادى لبشار كــف وهوا شايف هدديل كدا
هرفها من لبسها من شعرهاا
اتوجهلها وانفـآسه ودقات قلبه سريـعه نزل لمستواها : هديل
بشار مو عارف يسوي شي: هديل طالعي فيا
هديل مافي اي رده فعل منها الا انها بكيت زياده وتهز رجولها
بشار طالع في عموو : عمممي ايش سااار
عمو : مدري مو راضيه تتكلم
بشار مسكها : قوومي من هنآ
هديل وقفت بالقوه طالع بوجهها وحاسس انو ضايف
مو قادر يسوي شي وفيه عمـه
بيحاول يهديها بكلامه وبس : فيه احد لمسك
اشرت براسها بلا
بشار قلبه شويا ويوقف وهوا مفجوع عليها : طيب من مين تبكي
هديل شهقات متتاليه عشان تقدر تنطق الاسم اللي وجعها : ما ما
دي اللحظه انسكككب مويا بااارده على قلب جمميل وبشار
كأنو يحسبو جلال سوالها شي
بشار طالع في عمو وبعدها عمو انسحب على طول
رفع يده ويمسحلها دموعها : حبيبي ايش ساار
وهديل ماصدقت حضنته وبكيييت : ليش سبببتني
بشآر: امآنه لاتفجعيني ايش سرلك
هديل حتسكت ..؟
لا واااثقه فيه اكتر من اي شخص
ماحيلو ذراعها اللي شافتو كتيــر
وف عينها بش.ار اللي حيحميها ويقدر يحمي نفسـه من الكل
بعدت عنو وطالعت فيه تحاول تنطق الاسم كدا مرا مو قادره تهرج
بشار حوط يده حولين وجهها : اهدددي وبعدها اهرجي طيب لاتخاافي محد يقدر يقرب منك
مسك يدها وسحبها للمجلس جلسها وجلس جمبها مرر يدو على ذراعها
وحسها زي التلج
مو عارف ياخدها بدا الشكل ولا يطلب جاكيت ولاشي يدفيها ولا ايش بزبط
: تبينا نمشي من هنا
اشرت براسها : طيب دحين اجيكي



امـآ جوآ لما دخلت امهم كلهم على طول سئلوها : ماما دي سميـه
امهم على نار بس مو قادره تفتح فمها وزوجها بدا المود : لا
شهد : اجل مين ؟!
امهم : اسمها هديل
روابي: ايش جابها
امهم اتنرفزت : ااايش عرفننني دحين زيي زيكم
جلست بين بنآتها وابـوهم بعد دقـآيق دخلل وقبل اي وحده تتكلم دخل لغرفتـه
وكآنت برضو دقآيق تآنيه لما بشار وقف في الفاصل كآن بيدق الباب وبطل
ورجع اتصل على جوآال عمـه وجآه على طول
بشار بتوتر : انا ماشي بس عندك جآكيت ياعمي ولا اي شي تدفى فيه
جميل : دحين حكلم البنات المهم ايش الموضوع
بشار : مدري بس الهرجه فيها امها
جميل عقد حوآجبه وبشار كمل : امها باعتها لأبويا ودحين رجعت تباها تآني
جميل : طيب الحمدالله يمكن ربي هداها
بشار بالو مع هديل : ححكيك ياعمي كل شي مرا تآنيه بس خليني امشي
عمو رمش بهدوء الموضوع بكبره صعب بس غصبا عنـه بيسويه
دخل والبنـآت كلهم عينهم على ابــوهم : وحده منكم تجيب للبنت للبس ولا جاكيت طويل
شووق قامت وجابتلها جآكيت اسود وادتو لأبوها وراح اداه عند الباب دوبو بيمشي الا بشار ناداه : عمممي
عمو رجـعلو : ايوا ؟
بشار : شكرا
عمو اشر براسه وبشار راح لهديـل

امـآ جميـل اول ماعرف انو البنات استوعبـه انو بشـآر رفع صبـآعه : وحده منكم تقول لزوجها ايش شافت ولا ايش سمعت ماحتلوم الا

نفســها ...فاااهمين ؟

روآبي وشــوق اول نآس مصدوميـن ...رروابي همست : نروح الطآقه
شوق : اسري ماما حتقتلنا
روابي : تكون تقرب لأمه ؟
شوق : دحين ماما حتفهم الهرجه وتفهمنا ..



امـآ بشـآر اول مادخل عليها لبسـها الجآكيت مسك يدها ووقفـها قربها وخــرجو ..
قلبه يووجعه بس يباها تهدى ..
يباها ترتاح
نزلـو الدررج وخرج فلاتها من رجلها نزل على طول جسمـه ولبسـها هوا
يسوي كل شي بدون تفكيـر
وهيا واقفه وتطـآلع فيـه خرجها لبرا العمــآره ركبها السيـآره واول مابعد عن الحي
وقف سيـآرته وجا لناحيتها فك الباب
سااااااااكتــه
عينها مثبته بس على الطريق ونقلت عينها عليه لما فك الباب
مد يدو : تعالي حبيبي
مسكت يدو بدون ماتسئل ونزلت حضنها وباس جبينها رفع يدها وهوا يدفيها بين يدو ويتكلم معاها : لاتخاافي
هديل تطالع بيدها وبعدين اتكلمت ودموعها بعينها : بيهددوني فيك عارفين اني لقيت شي مخليني مرتاحه وسارت هددني فيه
بشار وقف حركه يدو : باايش هددتك
حركت راسها بنفي ودموعها نزلت : مو هيا ..سعيد مسكني
بشاار وسعت عيينه : دا الكلللب مااااتااب
هديل : همهم الفلوس وبس فاكر مسدسك جابوه لعندي ويقولي حيورطوك بااي هرجه
بشآر واااحد بينحرق من جوآآ بس ماسك نفسه عشانهاا
ماسك نفسه عشان نفسيتها رفع يده ويمسح دموعها : ماعليكي من احد والله محد حيقرب منك
هديل : بشار انا تعباانه انا سرت مابى اعيش والله مو مبسوطه مو مبسسسوطططه ف حآجه
اترخت يده من على خدها
كل شي بعينه اتحطم فجأه
قاعد يصبر نفسـه فيها وبأمه دي حيلته
بشار بصعوبه قال : مو مبسوطه معايا
وهنــآ انفجرت : انتتا طول يومك ساايبني انا لوحدددي بقعد من الصبح لأخرر الليل خلاااص وربي مخنوووقه
بشار : بسيبك مع سميه
هديل : سميه مو في البيت بتخرج معاااك وترجع بعض الاحيان بعدك
بشار انفجع : فين بتروح
هديل : مدري .. بشار انا ماأتحممل اكون محبوسه عششت طول عمري برااا وتجو تحبسوني بهمممي كرهتوني بنفسي
بشار يطالع فيها رفع يده يعدلها شعرها اتكلم بصوت غريب ..بصوت واحد ساير مهووس فيها: انا اسف حسوي اللي تبه ...حسوي اللي

يرضيكي
مو دا بشــآر
مو دا الطبيعي اللي كآن قبـل كم شهر



دخلها البيــت خلاها تغيـر ملابسـها وتجيـه ..جلس جمبـها لين مانـآمت يمرر يدو على شعرها
وكل تفكيره بسعيــد
يبا يقتله ومايبى عشان لايبعد عن هديـل
كل تفكيره محصور عليها
وشويا يفكر بسممييه وفين مختفيـه
ومابترد عليـه كمان
ولو مادتو مشغول اخر مرا كآن فكر باأشياء مجنونه ...
دق جوآاله ورد : ايوا بشـآر
جميل : فينك
بشار : خلاص وصلت
جميـل : ايش سار معاها
بشار : قلتلك امها وجو هددوها مسدسي عندهم
جميل انفجع : ننننعم !!
بشار : نسيتو اخر مرا
جميل فصصصل : في احد ينسى سلاااحه مجنننون انتا
بشار : مدري ياعمي ماتذكر اصلا كيف نسيتو
جميل : اسغفررالله العلي العظيمم ارسلي كل شي عنهم بســرعه
بشار : ان شالله
جميـل : جلاللل في فرنسا
بشار ملامحه كلها لانت : كيف قدر يسافر !
جميل : اكيد تهريب وطلب للجوء سياسي يعني انسى شي اسمو جلال خلاااص
للجوء سيــآسي يعني ممنوع انو يدخل دي البلد مرررا
يعني هوآ هنآك محد يقدر يلمســه
يعني ببساطه خرج من الموضوع بسهوووووووله ولاأحد يقدر يوصــله
قفــل من عمــو وهوا يلعب بشعر هديـل : جلال راح .! .. جلال سافر !
يقولها ومو مستوعــب انو خلاص كل شي اللي بنفسه ماحينطفي ومستحييل ينطفي
يلعب بشعر هديـل وكل اللي في راسـه دا الموضوع ...




امــآ روآن تمشي في ممر المستشفى ودموعها تنزل مقهوره من نفسها مقهوره لأنه طلع متزوج وكانو كان يملي فراغ على حسها
وصلت للمصعد ودق جوآلها
رفعتـه وشافت اسم تآمر
ردت ماقدرت ماترد وقبل لاتتكلم هوا اتكلم : روان تعالي
روان : شويا حجي
ماتبى تمشي وهيا زعلانه من الموقف ماتبى ينمسك عليها الموقف
تآمر : تعااالي دحين لاتخليني اخرجلك
روآن : قلتلك ماحجي دحين
تآمر سكت وبعدها قـآل : دقييقتين بس وامشي
روان بنرفزه : دقيقتين وماشيه
تآمر : طيب
قفلت وهيا تسب نفسسها غبيه راجعتله
مسحت دموعها
ملامحها جامده دخلت جوالها بجيبها
ورجعتــلو الغرفـه تآني اول مافتحت الباب قدمت لحد سريره
قالت بكل جفاصه : ايش تباا
تآمر : ليش بكيتي
روآن : اتذكرت هرجه .. وقالت مابكيت ياعبيط
تآمر رفع جسمـه بشويش ومسك يدها وسحبها خبطت برجولها على السرير : نعمم
تامر : انا مو حقير عشان اخون لو حبيت
روآن : ايش يعني ماتحب مرتك
تآمر ضحك : مو متزوج بمزح
روان دارت وجهها : بكيفك اصلا
تآمر : تبي تبكي بسبب النآس حتلقيني اول واحد معاكي بس لاتبكي بسببي
روآن طالعت فيه ودموعها بعينها قالت بقهر : مزحك تقيـل
تآمر : ليش زعلتي طيب
روان : عشان مابى ووحده تدعي عليا وبعدين كانو وضعك واحد بيملي فراغ مرتو اللي مسافرة تباني افرح يعني
تآمر : طيب تعالي اجلسي
روان : ابا امشي
تآمر : وتسيبيني
روان : احسسن شكلك وانتا لوحدك يبسطني وانا قلتلك دقيقتين وماشيه
كآنت بتسحب يدها الا هوا شد على يدها
روان رفعت حآجبها : تامر ابا امشي
تآمر عاد الجملـه بنفس اسلوبها : تآمر يبـآكي ..


نهايه الفصـــل ...

 
 

 

عرض البوم صور d3do3a   رد مع اقتباس
قديم 21-12-17, 01:00 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2017
العضوية: 328141
المشاركات: 61
الجنس أنثى
معدل التقييم: d3do3a عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
d3do3a غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : d3do3a المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: روايتي الثالثه : طفوله ملوثه بالواقع / بقلمي

 


الفصــل الحآدي والثلاثون ..

معآنآه ... لازمتهم منذ الصغــر
ألم .. حرمآن ... وحده .. ظلم ..دمووع
احلام مزيـفه كي يكملو مشوارهم
الانكسـآر جزء من يومهم
لكن هنآلك قوه بداخلهم تجعلهم متمسكين بالحيآه
فتلـك الطفلــه اللتي بدأت روآيتي بها ..
روآن .. اللتي كآنت تجري في الشوارع
حافية القدميـن
تسـرق تضحك تلعـب
بسيطه تلك الطفلـه
اليوم تحممل اسم اكبـر طآغيه في البلد
" سميـه جآسسم الرآيد "
هديـل تلك المدلله كآن الجميـع ينظر لها
بنظره الحسـد
فاجميعهم اطفـآل لم ينطقـه كلمـه " امي "
وهي الوحيـده اللتي كآنت تتباهى بوجود امها
وتسرد لهم قصصها
واليــوم اكتشفت ان أمها مجرد " ***** "
وهيا آداة تستخدمها لكسب المآل ..





لابـٍس نفس الملابـس
جالس لوحده ..مخنووق ..من يوم ماشافها رجعتلو كل ذكرى عآشـها
قبـل سنـه ونـص .. .
نفـس الشخص
لكن كل شي متغير فيـه
شاحب ..
سواد تحت عينـه
معقد حوآجبه اغلب وقـته
جآلس في شقـه مستأجرها وجمبـه وحده
يسمعلها وهوا مو مهتم يحرك رجوله بتوتر ..
قال : طيب ادوها ولدها ولا لسى
خلود : لسى ..عشان كدا ماقدرت اجيك عارف كيف النفسيه وماضمن ايش تسوي بنفسها
عدي قدم جسمه لطرف الكنبه وهوا ياخد الكيس الشفاف الصغير : كآن قلتيلها تجي
خلود : حاولت فيها كدا مرا ماتحب ..المهم سيبك منها انتا ايش مزعلك
عدي فتح الكيس وحط البودره على المرايه الصغيره : ابويا قلي لاترجع البيت
خلود بقرف : بالناااقص مع نفسهم ليش تقهر نفسك
عدي مارد عليها رفع المرآيه وقربها لخشمه
وسحب البوودره
غمض عيوونه مرر يددو على خشمه بسرعه
ورجـع عآد الحركه ورمى نفسه على الكنبـه
وخلود ابتسمت دا مصدر رزقها قربت جسمها لناحيته وتمرر يدها على شعره : مبسووط
رفع حوآجبه الاتنين من غير مايرد
وهيا زادت ابتسامتها : ايش تبا باأهلك انا عنهم كلهم
عدي ابتسم وهوا مبسوووووط بالاحســآس اللي عايشـه
فتح عينه ويطالع فيها : انتي تاج راسهم كلهم
خلود : هههههههه
سحبت جسمها لطـرف الكنبه وسوت نفس الشـي
طلب بيتزا ورد على لؤي لما اتصـل عليه يتككلم وهوا يحس
جسمه كلو مخدر
لؤي : عدددي فينك
عدي بصوت رايق : ايش تبى
لؤي : مجننننون قلبت البيت حريقه وممشيت
عدي : ياخلي خليهم يسيبوني ف حالي
لؤي : حرررام عليك والله خاله دعيت عليييك ماتخااف انتا
عدي : لؤي وربي ماليا للكلام الفاضي دا
ودوبـه بيسمع لؤي ايش يرد الا خلود سحبت الجوال وقفلـتو : لاتوجع راسك بهرجهم
مو شآيف انو احد من اهله يستآهل يضيع لحظات الاستكنآن دي
مرت لحظـآت وهوا حولينـه كل الممنوعآت
كل الاشياء اللي تخليه في عآآآآلم تآآني
عالمـه الخآص
خلود ايش بنسبه له ولاشييي
مجرد انسانه تدبرلو كل شي يبآه
واستمتع بسحبه تآنيه للبورده المنتشره على الطآوله
وسند جسممه بااستممتاع ... لحظآآت
بدأ كل شي يغبـش بعينه بدأت دقآت قلبه تضعف
واستسلم للنــوم ..
دق الجـرس طالعت في عدي اخدت الفلوس اللي على الطآوله واتوجهت تفتح الباب ..
ادت للرجال الفلوس واخدت كرتون البيتزآ حطتو على الطاوله وجلست جمب عدي : عدددي
فكت الكرتوون وحراره البيتزآ شهتها اكتر
مدت يدها لعدي وهزتو من كتفو ومـآل جسمو على النآحيه التآنيه
سابت اللي بيدها
نادت بخوف : عدي !
وقفت مشيت خطوتيـن باإتجآهه نزلت جسمها للارض نادت بخووف اكتتر : عدددي !!
رفعت يدها لعند وجهه ولما حستو مايتنفس وقفــت بسرعه
طالعت حوليـنها
سحبت شنطتـها
ورجعت بتشتت لباب الشقـه فتحتو وحتى ماقفـلت دوبـها بتنزل صدمـت بوآحد : معليشش
رفعتلو يدها وكملت طريقها بسـرعه
امـآ عزآم شاف الباب مفتــوح وكآنت ديك لحظـه انهيـآر للعيله كلـها
كآنت فجعــه للكــل
وأولهم عــدي لما فآق وهوا بالمستشفى ويشوف الأجهزه حوليـه وكل اللي يتذكره
دعوة امـه لما حرقلها قلبـها وهوا خـآرج وقالتله " رووح الله لايرددك "


حالـيآ جالس على سريره فك ازارا البلوزه ووقــف يحس الغرفـه خانقته
دموعه بعينه
يككككره نفسـه زمآن
يكره كل شي كآن عايشه
البيت دا كآن كل يوم مشآكل
ابوه يصررخ
امه تبــكي
كآن قالب حيآتهم جحيم
كآن عارف انو هوا الغلطه بدي العيله
هوا الصغير واللي ندمانين لأنهم جابوه
شايف بعينهم دا الشي
وفوق دا كلو عمرو ابوه ماضربو
عمرهم ماستخدمو اي وسيله فيها عنننف معاه
ماينسى اليوم اللي دف امــه وصرخ عليـها عشان وقفت قدآم الباب وقالتلو ماحتخرج
وجه تــرف رجعلو كل ذككرى
ضعف امه
نظره ابوه
عصبيه عزآم
خوف علا
فتـح باب غرفـته واتوجه بدون تفكيـر لغرفه امو وابـوه فتح البآب
ولقاها واقفه عند الدولاب وبترتب ملابسـها
وابوه مسدوح على سريره ومتغطي بلحاف يبا ينآم
دارت عليـه وهوا مشي باإتجاهها دوبها بتهرج الا حضنهـآ
بدأ وجهه يحمــر
حط راسـه على كتفها
بدأت دموعه تتجمع بعينه
وفلحظه سار يبكي وكل اللي سامعه ابوه صوت تنفس ولده اللي يدل على بكآه
فجعـــهم
ابوه جلسس
وامه متخشبه
وهوا يبكي
ندمآآآآآآآن ..ندمآآن على كل لحظه بكآهم
على كل لحظه حرقلهم قلبـهم
على كل لحظه سهرو فيها لوجه الفجر وهما مو عارفين فينو
امه بكل رعببب : عدي ايش بببك
ابوه ماقدر ينطق بكلمـه وجلسته تدل على فجعتـه
كل اللي قدر يقوله بين بكآه : انا .._اخد نفسه بالقوه _. انا آسف
بنت النآآآآس
دا اللي جا ف بالهم
سوالها شي
من يوم ماخطبها هوا كل شي بيسرله متعلق فيها وبــس
ابوه : عدددي ااايش فييه
امه تبا تبكي وهيا مو فاهمه شي : لاتوقفلي قلبي
ماطلع منـه اي كلمـه
ابوه بعد لحآفه ووقف : انا بككككلمك اهههرج
مايبكي بس لما يبكي مايعرف يهــرج
كدا يبككي وبسسس
يكلموه ولا كأنه لين ابوه ماجلسه على السرير وجلس جمبـه
وهوا يمسح دموعه ومابيطالع فيهم
ابوه : ياولددي ايش ساااير بنت الناس فيها شي

عدي حاول بهدى وبالقوه قال :لا
امه واقفه قباله : انتا سويت حآجه ؟ _ لما ماارد قالت بعصبيه _ عدددددي اتكلم وارحمني
عدي : والله مافي شي بس كنت مخنوق
ابوه : قولي وانا حوقف معاك
عدي : والله مافي شي
محد مصدقو
امـه : احنا اهللك لاتفجعنا وتقولنا مافي شي
عدي سكت ... سكت وعيونهم الاتنين عليه قال وهوا يطآلع في امه : مقهور من نفسي
امه : ليش ؟!
عدي شتت نظره : من اللي كنت اسويه زمآن فيكم
سكتتتو الاتننيييين !!!!
يطالعو فيه وبلحظه كآنو حيقولو بيغير الموضوع ومايبى يفتح الهرجه الاساسيه
بس كمــل
: استحملتوني وانا ماعمري اديتكم شي عدل
امه نزلت دموعها على طول
مو عشآن كلامه اكتر من انها بتحاول دايما تنسـى دعوتها عليـه اللي بعد تلات ساعات جآهآ
اتصال عزآم فجعهم ... تحس انها السبب
ومن داك اليوم عمرها مادعت على أحد
الله يهديهم
الله يصلحهم
دي هيا الدعوه اللي يستاهلها ولدك ولا بنتك حتى في عز طيشهم
ابوه: انتا ولدي انا مو مستني شي منك
جملـة ابوه
ماهدتو اكتر من إنها خلتو يبكي زيآآده
وبكــي عندهم
خرج اللي في نفسه
عمرهم ماتكلممو عن الموضوع
فجأه اندفن
وانشغلو بعلاجه من الادمآن وكيف يحاولو يوفرولو كل شي بس مع لؤي وعزآم
ماعتذرلهم
ماقلهم انو إنتو تآج رآآسي مو ديك اللي جلست جمببها
واليــوم عبرلهم
سنــه ونــص
بس الاعتراف حتى لو متأخر
الام والأب حيقبلووه وكأنه قلتها بلحظتـها ....
شاف لمى مضطهده وتنضرب على اسباب مالها داعي
ترف مرميـه من اهلها
وهوا اهله دلعوووووه
في عز وساااخته كل اللي سوه انهم يبكوو ... وهنا حس بقيمتهم

_________________

لانستطيـع ان نهرب من مشآعرنآ دآئمآ
هنآك لحظـه ضعـف
هنآك كلمآت تخرج دون ان تشعر
هل هي الفتآة اللتي يحلم بها من صغــره
لا
بل هيا الفتآة اللتي رأها في تلك الليلـه
واستحوذت على تفكيـره دون إرادتـه
اين مبـآدئـه
اين تفكيره الشرقـي
كله ذهب في مهب الريـح


غرفـه صغيـره ..
صمـت, نظرآت . توتر , دقآت قلب سريعه
انفآس متتآليه
ومآزال موقف براء مع اختـه اثر كتيـر في نفسيتـه
اول ماترخت يدو سحبت يدها منو
مو قادره تاخد المووضع بمزح
ملامح وجهه جديــه
مو قادره تضبط انفآسها
بدأت تنجذب لكل شي فيـه
لكل لحظه يمسك فيها يدها ويسحبها له باأمر
لكلامه
لملامحـه
لصوته

قالت بخوف : انا مـآبآه
يقدر يسحب نفسـه
ادتو الضوء الاخضر انو يتراجع عن كلامـه
بس مو قآدر
بثقه هزتها : كذابه
روان بتوتر : جبتني لهنآ عشان تقولي دي الكلمتين
تآمر :ايوا
روان : كان قلتها بالجوال
تآمر : كآن ضحكتي عليا بردك وماشوفت ملامح وجههك
وترها .. اكتر فتره تبكي فيها وهيا معاه
حاسه نفسها تاااافهه

قالت بنرفزه : ترا بجدد الموضوع مستفزني
تآمر : ايت موضوع المزحه ولا
قاطعته : الاتنننين
مستفزها لأنو يهرجج بهدووء
وهوا هاادي لأنو مرتبك من جوآ
بس بعد اللي سرله عند قآسم يبا يتمسك باأي شي يحسو حلو لنفسـه
طول عمره عايش على حساب امه واختته ومشاكلهم
ونآسي نفسـه
حابب دا الشعور
ايش نهايته مايدري
بس حاليا يبا يتمسك فيه
رفع جسمـه من على المخده بشوويش
روان : ايش بك
مارد عليها
جلس بااستقآمه ..نزل رجولـه الاتنين
اتنهد بتعـب وهيا ضمت يدها تحت صدرها بتوتر

تبا تتكلم بس مو قادره واقفه قبـآله وهوا جـآلس على طرف السرير
وفجأه ضغط على يده ع سرير ووقــف
بينهم مسآفه بسيطـه
لها كم يوم تشوفه بس مسدوح
طوله وترها
قربه منها
حط يدو اليسار على مكآن العمليه ويدو اليميـن مسك يدها ومشي بخطوآت هاديـه
وهيا مشيت معاها مو قادره تسحب يده عشان لاتعوره بس
: تآآمر ايش تبا
جآ لعند الباب : فكي الباب
مدت يدها الللي تتنافض وفكتـه وخرج وهيا معآه
تمشي جمبـو
في الممر الطويـل طالعت فيه : خلاص ارتاح وادخل
تآمر : المفروض امشي
روان شتت نظرها
تآمر مستني بس نبضات قلبه تهدى
انفاسه السريعه
وبعدها قال : شمي هوى يانفسيه
طالعت فيه بسـرعه : نعم ؟!
قاايم من غرفتـه وساحبها لبراا عشان تغير جو من الغرفه الكئيبه
عشان يتكلمو في مكآن فيه احد غيرهم
تآمر يطالع قدآمه ويهرج : ليش تبي تبكي
روآن : ماببكي
تآمر طالع فيها وهيا عينها على اي احد يمشي : انتي لازم تتعلمي كيف تكذبي
روان هنآ طالعت فيه : اعرف اكذب
تامر ابتسم : يعني عارفه نفسك كذابه
روآن رفعت حاجبها : ماأقصد على دا الموقف عآمتآ يعني
تامر : انتي مرا مفتخره بصفاتتك السيئه
روان بحقد : هيا اللي معيشتني
تآمر : انتي اللي تبي تعيشي كدا
روان تبا تتكلم بس حركه يدو الهاديه على يدها تخلي الكلام يضيع
يضغط على صباع صباع وكأنه بيلعب بيدها
مو قادره تفكر ايش تقول
موتتترها وبــس
تحس مخها كلوو مشغول في يده وبس : مدري
تآمر مبسووط حاسس بشعور غريب وعاجبـه
ملمس يدها عااجبه
برودتـه نعومتـه
بيخلي يده تتحرك بدوت تفكيـر : ايش اللي ماتدري تبي تكملي حياتك كدا
روآن : انا مبسوطه
تآمر : يألله على الكذب
روآن : ترا احنا سايرين نتضارب على نفس الهرجه من امس
تآمر : لا إحنا كنآ نهرج عن موضوع واتغير بسبب كذبك
روآن : تااامر ايش تبا
تامر : اباكي تكوني صريحه مو إنتي اللي طلبتي دا الشي
روان : كنت بمزح
تامر ضحك بشويش : يعني تبينا نكذب . طيب ياروان .. _ شاف كرآسي مع انو مامشي كتير بس يبا يقعد
اتوجهو للكراسي وجـلس وساب يدها وهيا طالعت فيـه وواقفه قباله
تامر كمل ويهرج بصوت وتررها: انا اكتر شي اكرهه لما اشوفك ..اكره نظرتك اكره صوتك اكره لما تجيني وتبكي .. اكره ابتسامتك بين بكآكي ..واكره فصلاتك في الضحك ..الشي الوحيد اللي احبو فيكي لما تبي تمشي كلامك عليا _ عقد حوآجبه _ انا هنآ اسير رجآل واعشقك زيآده
عكسسسسس كلامـــه كلللله
روآن ايش موقفها ماتدري
بالقوه واقفه على رجولها
دقآآآت قلبها خلاص وصلت حدها
مو عارفه ايش تسوي
نفسها تبكي وخلاص عشان يتغير لموضوع
ولا عشان ماتفكر في كلامه
سمعتــه صح
سمعته وكأنه يقولها احبـك
حاولت تجيب كلمه تقوله
تبا تتنرفز عليه
تبا تغير الموضوع
عادي حتسوي اي شي عشان تشرد من دا كلو
بس بكيـــت للمرا الكم معاه ماتدري
بس خلاص عرفت انو الوحده تضعف عند الشخص اللي تحبو
تقدر تشيل كل الهموم عليها
بس اول ماتوقف قدآم تآمر
تعبرله عن تعبها
تبكي تنهااار
وماتحس انها تقدر تتحمل
ضعيفه جمبـه وبس
قالت بصعوبـه وهيا تحاول تهرج : تآمر لاتستغلني عشان ماعندي احد
قهرته الكملـه سكتت للحظآت وبعدها قلها : اجلسي
روان دارت راسها : مابى
ورجعت طالعت فيه وعرفت انو حيمشي كلامه
جلست
بحركتها دي لوحدها جننتو
بتشرد وتبآه
احساس مجنون يعيشـه
انو يتجرأ
انو يكون واضح
تامر طالع فيها وبينهم كرسي فاضي : ليش بتبكي
روآن مسحت دموعها : انتا عارف
تآمر : ماتبيني اكرهك ؟
روان طالعت فيه : مافي احد يكرهني اصلا
بجمله غيرت ام الججو اللي بينهم ضحك : انا مو اي احد وحطي في بالك انا مستحيل استغلك ف يوم
روان : بطل كذب
تامر : هههههه ايش عندك شي عدل عشان استغلك
طالعت فيه مفجوعه وجهها محمر : ترا بجد مابمزح
تامر : طيب انتي خايفه اني استغلك دحين صح ؟
روان مسحت دمعتها اللي بطرف عينها : ايوا
تامر ضحك وكأنه مو شايف بجد شي فيها وهيا ملامح الصدمه طاغي عليها
قالت بنرفزه : تااامر ترا والله امشي
تامر : هههههه طيب خلاص عشان ترتاحي سوي نفسك ماسمعتي شي قلتو _ رفع حوآجبه _ خلاص ؟
روان حركت راسها برضى
تامر : شايفه مافي شي حستغلو فيكي وانتي تبي تسوي نفسك مجنونه وكأنك ماسمعتي حآجه
روان رفعت يدها : بطل تجرحني ترا واللله اضربك
تآمر طالع في يدها ورجع سند جسمـه
كدا استحقرررررهااا وكأنه ماتقدر تسويلو شي
روان نزلت يدها وضيقت على عينها واتكلمت : والله بس عشانك تعبان ربي رحمك مني
ششمقت بوجهه وملامحها كلو بكى ولسى تهدد
تآمر : طيب ياقويه انتي ايش كنا نقول
روان ماتباه يفتح الموضوع تآني : ماكنا نقول شي
تامر : ههههههه _ اختفت ابتسامته فجأه لما جا في بالو تميم _
له ساعتين معاه ولافكرر يسئلو ايش سار معاه
اصلا متى راااح !!!
وهوا جالس معاه طول اليوم
كآن بيقوم الا روان حطت يدها على ذراعه : فين قايم
تآمر : بروح اجيب جوالي
روان وقفت : انا اجبلك هوا
تآمر : مو مشكله انا حروح
رون تهرج وتشد على كل كلمه : على بااال توصل وتاخدو وتررجع حكون انا مشيت
تآمر : هههههههه والله انتي وحده ماتستحي
روان ابتسمتلو : دحين حجيـك بسـرعه
ومشيـت بخطوآت سريعه وهوا يطـآلع فيها
ماحس بنفسه انو مبتسسم الا لما اختفت عن عينه وحس بوحده تطالع فيـه
طالع فيـها وشتت نظره
شكلو كآن وآضح انو هيمآآآن
رآحت روان للغرفه اخد الجوآل ورجعـت تمشي باإتجااهه وقفت مشـي
لما لمحت البنت من ورا كمبيوترها تطآلع في تآمر
وهوا في عآآلم تآآآآآني
شتت نظرها تبا تطنش بس كآنت خطوه مشيتها ورجعت وقفت
البنت تبتسم بتحاول تلفته
واقفه روان بمكآنها وبس تطآلع في حركات البنت وصحبتها جمبها
غآرت .؟
ولا تحس انو دول البنآت احسن منها .؟
يمكن لهم اسم ووظيفـه وهيا ولاشي
فآقت ومشيت بااتجااهه جلست جمبـه ومن غير ماطالع مدتلو الجوال
رجعت طالعت في البنت والبنت نزلت عينها
نفسها تقتلها
دا اللي تحسو
هيا طبعها غيوره بس على هديـل من بشار
لأنها اختها من صغرها وماعندها غيرها
دا ليش في يوم ولليله حتغار عليه
تآمر طالع فيها : ايش بك ساكته
روان دارت راسها عليه وقالت بجفاصه : ولاشي
تآمر كان بيتصل الا نزل جواله : يابت انتي بمية موود في الدقيقه
روآن ضمت يدها وبجد قفـلت كدا نكدت عليها البنت
تحس انها مشتته ومو مرتاحه تقعد هنا
البنت موترتها
مو معقول تآمر مو ملاحظها : جآني النوم
تآمر : تبي تروحي ؟
روان : ايوا
تآمر : طيب خلاص حنآدي اجل تميم
روآن وقفـت وطالعت فيه : انتا حتقعد هنآ
تآمر : حستني تميم يجي
نزل عينه على الجوال وروان دارت راسها والبنت برضها كآنت تطالع ونزلت عينها
رجعت تطالع في تآمر : متى حتخرج من المستشفى
روان تدقو بالكلام : حتروح بيت مرتك ولا ترف
رفع عينه وابتسملها : ههه حااقده ها
روان رفعت كتفها : ليش احقد
تآمر كآن بيعلق وجآت عينه على البنت اللي ورا روان عقـد حوآجبه
وروان دارت راسها ورجعت تطالع في تآمر : حتاكلك من اول روحلها روحلها
تآمر رفع حاجبه : ياشيخه ! مستنيكي والله من اول تديني الضوء الاخضر عشان اروحلها
روان شمقت : مدري عنك
تامر يطالع فيها نظره وراها الف شي وترتها قالت باارتباك : ايش بك
تامر : حشوفك لو خرجت من هنآ ؟
روان : مو انتا قلت حتجيني
تآمر : يعني ماحترجعي بيتك ؟
روان رفعت كتفها : مدري لين متى حيكون كدا الوضع وبشار حابسنا
تامر : خافي ربك حابسك وانتي طول يومك برا البيت
روان : من وراه جوالي حرقو من كتر الاتصالات
تآمر : حلال فيكي
روان رفعت حواجبها دوبها بتعلق الا تآمر طالع في البنت اللي وراها ورجع طالع فيها
روان على طول دارت وشافت برضو البنت بتطااالع اتنرررررفزتتت
المكآن فاااضي مافي غير هيا وصحبتها وبيدهم الملفات ويشتغلو
دارت جسمها : تعاالي تبي تتكلمي معاه تعااالي
تامر بصدمه : روانن
روان على طول طالعت فيه وصوتها واصل للبنت: هاا .. خلاص اشغللللتني
تامر شد على كلامه : اهجدددي
روان حؤكت يدها : انا مااشيه اصلااا
ومشيييت من غير ماتستنى منو اي رددد
اتنين مايتفقوو طبايعهم عكككس بعض
هوا هادي ورايق ويحسب للكلمه الف حساب قبل لايقولها
وهيا عصبيـه وتتنرفز بسرعه وماتحااسب على كلامها
كل مايجلسو اكتر كل مايعرفو انهم عكسس بعــض
روآآن ...]
كارهه نفسـها
دي الساعه بس خلاها تحس باألف احساس
جرحها بهرجه مرتـه
غارت من دي البنت
تحس انها تباه بس مو قادره تصارحه

الحب شي صعـب في حيآتها
لأنه لو اتعلقت فيه عارفه انها ماحتقدر تسيبـه لو ايش ماسار
وواضح اختلاف البيئـآت بينهم ..
الساعه دي بكيت مرتيـن ليششش شخصيتها تسير بلهه كدا معاه



تـآمر ..]
عينـه لحقتها لين ماراحت من قدآمه سند جسمه ووقـف
يمشي بخطووات هآديـه
ونسي تتميم للمرا التآنيه
قهرتـه لما صرخت بصوتها
قهرته لما حاول يكلمها خصرتـه ومشيت
مو قهرته ولعتــه
بس دخل الغرفـه وانسدح .. وهوا مشاعره مخبصـه
ليش صرخت على البنت
تغار .؟؟؟
دي الكلمه مخليته بين انو ينقهر من اسلوبها
وبين انو تغااار عليا !!
شعور ليش رفعت صووتها
وشعوور دا طبعها وماحست بنفسها
يدي مبررر ويسحب المبرر
وعلى دا الحآل لين تميم مادخل بنفسـه بشويش
واول مالمح المكآن فااضي اتقدم : صاحي
تآمر : كنت دوبـي حتصـل عليك ...

وكآنت دقـآيق وانصدم تآمر باإنو تميم ماراح وأجل الموضوع عشانه ..
وبرضو انصدم من قواية عيـن قآسم بس دحين تلاته اخوان وزوجها بصفها
قآسم ماحيترحم ..



[ كلآنـآ يحآول تخفيف الألم عن الآخر
ونـحن الأثنيـن بائسيـن جدآ ]


حالـة سكون مفجعه يعيشـها بدي اللحظآت
صوت عمه وهوا يردد انو جلآل رآح
مو راضيه تخرج من رآسـه
طيب هوآ ..!
طيب الألم اللي يعيشـه
طيب صراعاته من صغره
من ايام غاليـه للرساله اللي كتبها عن اختـه !!
خلاص راحت في الهوى
كأنو ماسار شي
كأنو مامسك سميـه وهددها
كأنو ماكان يبا يقتل هديـل ولا هـرج في سمعة امـه
كأنو ماخلاه بدا التعب النفسي ويمرض كل بعد فتره
بسبب الحاله النفسيه اللي عاشها من صغره
خــلاص !!!!
انتهى كل شي !
المفروض يعيش هوا بكككل دي الذكريات


امـآ هديل على اساس بتآخد غفوه بس
لو بتشرد من الوآقع بيلحقوها لأحلامها
امهـآ وسعيد وهما بيدهم فلوس وبيساومو فيها
وبشار يتفرج عليها ومايسوي شي
تنآدي روآن بس واقفه في الركنيـه ومدخله يدها بجيبها ومو راضيه تقرب منها
تصرررخ بكل صوووتها
بس امها تضحك وكأنها مو ساامعه
وسعيد يطالع فيها بملامح مقرفــه
طالعت في بشار ونادته
بس بشاار بدأ ينشغل في عملـه
وروان فجأه مشيت بدون هدددف
مكآآن غريب
مكآن يفججع
الظلام بيزيـد
تصرررخ بكل صوتها
شافت ابوها
داك اللي ماتتذكره الا بالصور
شافتو واقف مدت يدها
مدت يدها ودموعها تنزل قالت بصعوبـه : باااباا
يمكن لو رآحت لداك العالم حتعيش معآه
تمشي باإتجااهه دوبها بترمي نفسها عليه دوبها بتحضنه
بس اختفى وطاحت في الارض
طالعت حولينهاا ودموعها تنزل
وشهقاتها تزيــد
امها تجي باإتجاهها
وهيا تسحب جسمها لورا
تحس قلبها حيوقف من الخووف وهيا مو عارفه ايش بيسرلها
بس بشار وروان سابوها
وفي النهايه راحت للي مستحيل تنكرها أمها .. دوبها بتلسمها
الا رفعتتت جسمها وشهقت بكل صووتها
فجعتتتو
طالعت في بشار وصدرها يطلع وينززل
ودموعها بعينها وكأنها مآكآنت تحلم
مد يدو بيمسكها الا وقفــت وبعدت عنو
مسكت بلوزتها من فووق وبتحاول تاخد نفسـها
وقف معاها جآه يقرب منها الا رفعت يدها : سيبننني شويا _ تاخد نفسها وترجع تتكلم _ سيبني الله يخليك
كأنو مايسمعها
جا باإتجاهها ودوبو بيمسكها الا دفتوو وقالت باانهيااار : مخننوووقه مخننننوقه بعععد عنني يابشار
وقف مكآنه نظرتـه لوحدها كآنت توجع كل واحد عندو هم
مو قادر يلومها
بس بيلومها لأنو قلبو يوجعه زياده لما تبكي
لما تنهار وتصـرخ تهدمممه تكسره من جوآآ
تمممشي قدآمه وهيا تتنفس بصوت مسموع
ترجع شعرها على ورااا
ودموعها تنزززل
وهوا يطـآلع فيها مكآنه
طالعت فيـه بينهم مسافه طويـله قالت بقهر : بشاار والله ماحقدر اتحمل ... ماحس اني اقدر اعيش وانا خايفه من بكرا انتا لاتسيبني روان لاتسيبني
مشيييت كم خطوه ورجعت طالعت تآني لما استوعبت شي تآني
تهرج بجنآن : ماما باعتني انتو ماحتبوعوني في يوم ؟ اذا ماما ماقدرت تتحملني انتو حتستحملوني
رد عليه ..؟
لا
يسمعلها وبـس
مسحت دموعها : بشار انا ابا امشي من هنآ
قال بصدمه : فين تروحي
رفعت كتفها : مدددري بس مني قاادره اتحمل اشوفكم وانا خايفه منكم _ اشرت على نفسها _ قلبي يووجعني والله يووجعني مابى اكمل حياتي عارفه اني ماحقدر اكمل
هنــآ وببس
مشي باإتجااههها وقف قدامها وهيا رفعت يدها ودارت راسها : بشار والله ماحتفهمني
بهدوء يهرج : فاهمك انا
رجعت خطوى لورى وماقدرت تتحرك بسبب الكنبه لصقت فيـها :والله ماحتفهم محد حيحس بللي امر فيه _ تطالع فيه وقالت اللي تحسو من النهايه عيونها محمرره وجهها كل شي يدل على تعبها _ بشار انا ابا اموت وارتااح انا مابى اعييش مني قاادره اتحمل قلبي يوجعني كل شي فيا يوجعني
بشار : وانا ؟
هديل : عيش حياتك تقدر تعيشها انا ماحقدر
بشار بعدم استيعاب : هديل بلا جننان
هديل : الجنان اللي قاعده اعيشه الاحساس اللي جوته الجنان اني اضحك واقولك انا مبسوطه واجلس معاك وانا عارفه انو يوم حتصحى وماتلقاني
بشار قلببه يدق بطريقـه مجنونه رفع يده وهوا يمررها على شعرها : حبيبي بس تهدي حيتغير كلامك ان
هديل قاطعته : وانا هاديه افكر كل مررا كيف انام وماأصحى _ حركت راسها بالنفي _ ابا امشي
كآنت بتتحرك الا بشار مسكها وهوا مو قااااادر يستوعب كلامها :هددديل لاتخلي امك تلعب بعقلك كل ماشوفتيها ترجعي لنفس المووال انا فاهمه وربي فاااهمك بس لاتجننيني بكلامك
هديل دفت يدو : لااا مو فاااهم محد بيلعب بعقلللي اناا تعبت انا مابى حاجه ماتفهم تبا تخليني عندك حتصحى يوم وماحتلقاااني ولا حتلقااني يابشار بس وانا مرتاحه من دي الحياه وسويت اللي اباه
ضغط على قبضـه يده
رمش بعينه كدا مراا
قتتتتتلته
قتللته بكلامها
رفعت اياديها الاتنين ورخت راسها بمستوى يدها وبكيييت
وهوا يطـآلع فيها ويتفرج على ا نهيــآرهاا
صآآحب الــف مبدأ
صاجــب الف كبريـآء
بشـآر الرآيد
هنآ تعــب
حلمـه الوحيـد يبا يتمسك فيه ومو قادرر
فآكريـن داك الشخصيـه اللي عرفتوه بالبدايه
اللي مية بنت تبآه
اللي سمعتـه النظيفه لها رنـه بين الرجآل
بس سمعتـه بين البنآت معروفه نسونجي ويعشق البنات
من البيضا للسمرا من الطويلـه للقصيـرا
يعشــق الجنس الانثوي من النهآيه
داك الشخصيه الهيبه اللي لما دخل مجلس الرجآل
بين عمه وابـوه الكل قآم يسلم عليه



هيبتـه
شخصيتـه
ابتسامته
ردود افعآله اللي يفكر فيها الف مرا
كلللل شي اتغيـر حاليآ
كأنو انسآن تآني
التسرع العصبيـه الخوف القلق التوتتتر
بكرررا
بكككرا دا شي مرعب بنسبه له
هوا يبا يشرد من الكل في حضن هديــل
بس هيا ماتباه
هيا تبا تسبلو العآلم كلو وتروح لأختو حــور
وصــل لأي مرحلـه بشـآر ...؟
وصــل انو ينزل على ركبــه ويمسك يدها اول مارختها
وصــل لمرحله انو يترجآها ماتسيبـه
ماسك يدها بكل ضعــف وبككي
كلامه لوحده حبس جوتها صوتها ودموعها وكل حآآآجه
نبرة صوتــه شهقته من بين كل كلمـه
: أمآنه ... أمــآنه ... لاتسيبني .. أمآنه ياهديل
جسمها كلو يتنآآآفض
اخر شي ممكن تتخيل فيه بشاار بدا الموووقف
لا لا ماتباااه كدا
ماتببباه يترجاها
ماتباه يبكي كدا
ويتكلم بضعف
ماتخيلت انو يباها لدي الدرجه
تحس صفـعه جات على وجهها من ردة فعلــو
تباه يقوووم مو قادره تسحب يدها منـو مو قادره تنطــق
رجلها لصقه في الكنبـه جلست على طوول وسارت بمستوآه
حاولت تتكلم بس هوا نزل راسـه على طول لفخذهاا
رفعت يدها لشعره ونزلت دموع الصدمـه : بشـ آر قــ وم
ولا كأنه يسمعها يبــكي وبـس
قالت بقهر وهيا منزله راسـها وتباه يسمعها : انا اسفه على كلامي ...انا ماعندي غيركم وخايفه تسيبوني
بعيــنه الف واحد يتمنآهآ
بعينه عن بنآت العالم كلههمم
هوا يضيع بدونها
هوا ولاشي بدونها
: بشاار حبيبي قووم
تتوقعـه جلال وصـل للي يباه ولا لسـى ..؟
بالقوه رفع جسمـه وبععد عنـهآ
وهيا على طول وقفت ومسكتو من بلوزتـه بيحاول يشرد من نظراتها
وهيا تشد على بلوزته : طالع فيا
بشار طالع فيها : انا ااحببك
حرك راسـه وحضنها قال بصوت يادوب طلـع : عارف انك تعبانه ... عارف انك بتستحملي حآجه صعبه بس انا معآكي لو قصرت بحقك قوليلي لاتسكتي
اسلووووبـــه غريب
بعدت عنو وتمسحلو دموعـه : انا اسفه
هوا بيحاول يهديـها وهيا بتهديــه ...


بيحــآولو يتمكسو في بعض بيحاولو يرممو الأجزاء المتبقيـه فيهم عشآن يقدرو يكملو
ببسآطه الاتنين منهآريــن
بس هيآ هديـل الضعيفه وانهآرت
وهوآ بشـآر اللي كآن جبــل واتهــد ...

بعـــد صمــت طويـــل ...

جلسو على الكنبـه وهوا مسك يدها مو قادره تطالع بوجهه من كتر مو كآسرها : عادي اعرفك على امي
طالعت فيه مصدومـه ضاع الكلام منها
بيسوي كدا لأسباب كتيـر
اولهم عشان يرتاح نفسيا من التفكير لما يخرج ويسيبهم
واخرهم عشان لو رآح راحت لأمها تكون هيا اتعودت على امه
بشار : حقولها تجي تتعرف على سميـه وانتي صحبتها ومنها تغير جو وتبعد عن اهلها شويا
هديل بصدمه : وانتا
بشار : مآحجي هنآ حستاجر اي غرفه جمبكم
هديل قلبها يدق بسرعه : وليش يعني
بشار : انا اباكي تتعرفي على امي
هديل :حترضى تجلس معانا ؟
بشار : امي مستحيل تجي تجلس معايا لأنو ماتتحمل تقعد لوحدها لما اخرج.. عشان كدا حقولها تجي تنتبهلكم واعرف ماحتقول لا دام عمي جميل يبا احد مع سميه دي الفتره
هديل رفعت حوآجبها الاتنين : تنتبهلنا ؟!!!
بشار مسك راسها وقربـه لحضنـه : عشان كمان اطمن عليكي لو جآني شغل واضطريت اخرج
هديل رفعت يدها على صدره : الرجال اللي برا مايكفو
بشار : لا عارف اني حكون قلقان
هديل : وليش المصاريف دي كلها وتستاجر مكآن تاني احنا عندنا بيت و
بشار قاطعها : ماحتروحو تقعدو بداك المكآن ادوني بس كم يوم ووقتها كل وحده فيكم تكمل دراستها هديل رفعت جسمها مفجوعه : تمززح !!!!!! ترا عمري و
بشار رجع سحبها تآني ورجعها لعنده وقاطعها: لساتك صغيره
سكت وببعدها رجع اتكلم : حتعيشو احسن من زمآن دا وعدي ليكم
مرت سـآعه وسـآعتين
بدأو يهدوو
بدأ يرتآآح
بدأت تحس انو دا الانسآن مستحيل يسيبها في يوم
اللي سواه لدحين مو قادره تستوعبـه
تبا تتأمل فيـه
ودا الشي الوحيد اللي لو كسـرها حينهدم كل شي بعينها
روآن فتحـت الباب ..
قام بااتجاهها وقبل لاتدخل سحبها من يدها وخرج وقفــل الباب
طالع في الرجآل اللي واقف عند الباب واشرلو يمشـي
وال ماختفى طالع في روان : تتتتستتتهبلي انتي
صوتــه فجعها
شدت على الشنطته اللي على كتفـها : ايش تببا ؟
بشـآر رفع يده وهوا يوريها الساعه ويتكلم بنبرة صوت عاليه : شاااايفه السآآآعه كم !!!
روآن ضمت يدها : عارفه
بشـآر : شووفي اللي راحمك انو عمي مخلي واحد وراكي وقلي انك كويسسسا _ اشر على رااسه _ لاتجننيني انتي التآنيه وتطلعيني عن طووري
روآن مرا اتوترت من هرجة دا اللي يلحقها بلعت ريقها : كنت بشتغل
بشار رفع حآجبه : اوه ماشالله ايش تشتغلي
روان خايفه يكفشها بس ماتدري ليش بتبرر وماتدخل بعينه وتقولو مالك صلاح : خياطه
بشار : من الصبااح لي اخر الليل
روان : لا خرجت الصباح لأني طفشانه وبدأ دوامي العصر
بشار يطالع فيها وبيحاول يمسك نفسـه زفر بضيـق وقال : سميـه لما اتصل عليكي ردددي طيب ؟؟ كل اللي اطلبه منك انك تردددي
روان حركت رآسـها : طيب خلاص ايش بك معصب
بشار : انا اقولك ليش معصب _ اشر على الباب وهوا يهرج بصوت راخي _ لأنو دي لوحدها طول اليوم على بالي انتي معاها تدري ايش سرلها .؟؟؟؟ سعيييد الكلب جا هددها عمي لقاها في الشارع وخلاني اروح اخدهاا من بيتوو تبيني اقولك كيف كآن شككلها كمان ؟؟؟! سمميه انتي مو عايشه بعالم لوحدك تبي تخرجي اتصلي قوليلي ... تبي تعيشي يومك مابى اخنقك بس ردي علياا وطمنيني
اتوقعت يصـرخ عليها
اتوةقعت يوصل الموضوع فيهم انها حترجع لدآك البيت
: كيفها هديل
: صحيت قبـل ساعتين وقالت نفس كلام اخر مرا _ هرج بضعف _ خليكم مع بعض وريحوني
روآن نفسها تدخل تحضنها بس اخر يومين مرا كآنت قاسيه معاها
بس تصرخ عليها اشرت براسها : طيب
: انا حروح اشتري عشـآ ولا حطلب من اي مكآن حسيبكم شويا ...

دخلــت روآن بس هديل دي المرآ مابكيت جلست جمبـها وحطت يدها على ظهرها
واعتذرتلها روآن من غير مايسير بينهم نقآش حآد
من غير ماتجرحها بكلامها : انا اسفه
هديل طالعت فيها وقالت بصوت مخنوق : كان عشنا غبي ولا عرفنا شي ياروان احسن من الوجع دا
لحظه صمــت بينهم هديل جآبت كلامها على الجرح
روآن نزلت دموعها : مصيرنا كان لازم نعرف
هديل بصوت مهزوز: الفضوول بعض الاحيان يقتلك تكوني هبله وعميـه وربي بيحاول يرأف بيكي واحنا لااا إلا نبا ندور عليهم نحسببب انو حنلقى اهل زي البقيييه و
روان قاطعتها : هدددديل لاتهرجي كدا _ حطت يدها على كتفها _ خلاص بكيفهم مانباهم
هديل رجعت تبـكي وروان تباها تضحك قربت منها :نحاول نطالع الشي الطيب من المووضوع بسبب جآسم اتعرفت على واحد عبيط وانتي بسببه اتعرفتي على بشار
هديل دارت راسها بشويش وهيا تبكي
وروان رفعت يدها تمسح دموعها وقالت بعد ماطالعت على الباب : دوبني اتضاربت كمان معاه
هديل كل شي صننم فيـها
دموعها تنزل وتطالع في روان مصدومــه
تشوووف العالم كلو يحب الا دي الهبله اللي جالسه قدامها
روآن ضحكت بصون مخنوق : ايش بك كدا تطالعي
هديل دموعها تنزل وبنفس صوت البكى تتكلم : رووان اسرري بلله مو وقت بلاهتك
روان خشمها محمر من البكى وضضحكت : فاكره تآمر اخو ترف
هديل وسعت عينها بصدمه هنا حست الموضوع من جد : ايوا !!
روان : ههههههههه والله مرا كلامه حقير
هديل دفتها وبجد لسى اخلاققها مقفله : بلاااا هباااله
روان اتعوررت جلست بصدمه : آآآآه عورتيني
هديل تمسح دموعها: من جد من جددد ؟ ؟!!!
روان : مافي شي يعني هوا لمحلي اليوم وانا مارضيتلو يكمل
هديل مسكت راسها باألم : وربي رااسي وجعني مدري ليششش
روان : هههههههههههههه _ تعرف كيف تشتت هديل _ اتضاربت مع وحده كآنت تطالع فيه و الله ياهديل حسيت اني حديها بالجزمه
هديل رفعت يدها التانيه ومسكت راسها : روووان اسكتتتي وربي راااسي مرا بيوجعني
روان : ههههههههههههه
هديل : انتي حاليا قاعده تطيحي من عيني
روان : لا يااااشيخههه شوف مين اللي بيهرج
هديل فتحت عينها وتطالع فيها وبعدها اتكلمت : قولي والله
روان وسعت عينها : ايش تبي انتي
هديل وطت صوتها وكأنه فيه احد وكأنه ماكانت تبككي : يعني تحبيه ؟!
روان ضربتها : اسري
هديل مسكت يدها : مو قلتي تغاري عليه
روآن : انا ماااقلت اغار
هديل : اجل تبي تضربي الحرمه ليش
روان : عشنها قليله ادب
هديل واخيرا ضحكت : هههههههه انتي متخلفه ؟
روآن حست انها استحت : مدري ياهديل ايش ابا منو بس _ ضحكت وماعرفت ايش تقول _
وهديل صرخت وفجعت رواان : لاااا دي الحركككات ماتناااسبك
روآن تبا تخرجها مرا من المود : حسيتو اليوم حيصارحني فاقلتلو خلينا نكذب علي بعض المهم سار يقولي انو هوا يكرهني ويكره صوتي ويكره نظرتي ويكره فصلاتي في الضحك اصلا يتكلم وانا نفسي اقولو اخرسسس خااالص
هديل دوبها لانت ملامحها الا انفجعت : روان انتي متى تتعلمي الرومنسيه
روان : ههههههههههههههههههههههه والله استحيت وبكيت
هديل دفتها : اسري ياكدابه
روان مارجعت تقولها انها بكيت عشان لاتتمسك عليها : المهم انو زعلان دحين مني
هديل : وليش زعلان
روان : عشان صرخت على البنت يختي هوا كمان محترم زياده عن اللزوم احس اني ماتفق معاه بس احب اقعد معاه
هديل : يعني زي لؤي
روان على طول كشرت : لاااا طبببعا
هديل : ههههههههههه اتذكره اصلا مرا محتررم حتى مرا جآ عند الباب _ شهقت _ واا لا يكون كان يباكي وانا وقفت بطريقه
روان : متى
هديل : مرا جا دق الباب وانا رديت عليه وقلتلو انك منتي فيه وحكيتو عنك مدري ليش حكيتو
روان : هههههههههه
هديل : مرا ناسيه ايش قلتلو المهم ايش النهايه يعني
روان رفعت كتفها : مدري بس شكلو حنتضارب لين مايكرهني وكل واحد يروح بطريقه
هديل وسعت عينها : حرام عليكي ليش كدا
روان ماتبى تقول لهديل انها سارت تحبو وبس تروح تشتكيلو عشآن لو سآبتو لاتحزن عليها
تبكي لووحدها وخلاص : ترا مرا مانتفق يعني لؤي من النآس اللي فتره وخليتو نفس جوي دا تحسيه مايتغير شخصيته قويـه مدري مدري انا عارفه انو دي المشكله حتفتح وراها مية مشكله وكل واحد يروح بطريقه
هديل ماعلقت تطالع فيها وبس
روان : ايش بك
هديل : مفتخره فيكي احس اول مرا اعرف انو عندك قلب
روان : هههههههههههههههه طيب يااهديل شككرا انا غلطانه بحكيكي
هديل ولا كأنها مدت يدها : اقرصيني بلله
روان مسكت يدها بسرررعه وعضتها من قلبها وهددديل صرررخت وتحاول تسحب يدها : آآآآه ياااحيووانه

روان سابتها وهديل مسكت يدها وتطالع بمكآن العضه : وررربي ماتستحي شووفي كيف
روان : احححسن
هديل حاولت تمسكهاا عشان تردلها العضـه وروان تدفها لين ماحشرتها في ركنية الكنبه
وراميه جسمها على روآن وماسكه يدها ودوبها بتعض الا روان
دفتها بكل قوتها وانسدحت هديل على الكنبـه
على طول طلعت فوووقها وجلســت وماسكه اياديها الاتنين وتضحك : بلههه تحسبيني
هدديل تحاول تحرك جسمها وتسحب يدها وروان تضحك بكل شر : ههههههههههه والله حعضضك فخدك
هديل موسعه عينها : اممااانه ياااروان بطلي هببل
روان تقرب راسهاا وهددديل تصرررخ وتضحكك :هههههههه روووان ههههههه كنت امززح والله ياروووان خلااص اما

وصرخخخخخت بككل صووتها وروان تعضــها
وهنــآك واحد فتتتح الباب زي المجنننوووون
وروان رفعت راسـها ولساتها ماسكه هددديل اول مابتسكت هوا اخد نفسـه
فجعووووه بااصواتهم
قفــل الباب : ايش داا الهبــل
هديل : بشااار خليييها تقووم
روان تهرج بصوت يفجع : محد حيرحمك مني
بشااار جاا وسحب روووان من فوق هديل وبيده التآنيه هديل مسكت فيه ووقفت : حيووانه والله
روان بعدت وهيا تضحك : ههههههههههههه مو انا اللي تدفيني كدا طيب
هديل رفعت راسها لبشار وتوديه يدها : شوووف ايش سوتلي _ وميلت وجهها توريه خدها _ حتى هنا عضتني
بشار طالع في روان مفجووع : سمممميه ايش بك !!!! _ مسك يد هديل _ حرام عليكي
روان انقهرت بس تعرف تقهره : محد قلها تسير لزيزه كدا
بشار وسـع عينه
وهديل ضحكت عرفت انها بتستفزه : خلاص مسامحتها انا
بشار بتحذير : جربي تلمسيها تتآني
روان : انا حرره اسوي اللي اباه
بشار : سميه لاتستفزيني
روان : هههههههههههه ليش استفزك انتا مين عشان تقولي لاامسكها
هديل عرفت انهم حيضاربو : خلااااص بقووولكم كنا بنمزح
بشار ساب يد هديل :انا مين ؟؟؟
هديل رجعت مسكتو : بشااار اهجد
وروان مبتسمه وتطالع فيه : ايوا انتا مين
بشار بعد يد هديـل وقدم خطوتيــن لين ماوصل لروآن وهيا رافعه حآجبها وتطالع فيه
تعشششق تستفززه
زي هديــل اول ماتعرفت عليـه
وجهه يبان فييه النرفزه على طول
همس لروان : تبيني اسوي اللي قلتلك عليه اخر مرا
روان مسعت عينها ودفتو : والله اقتتتتتلك
بشار ضحك ومشي من قدآمها : اتكلمي عدل معايا مرا تآنيه
روآن رفعت صباعها : ترررا والله من جد اهررج
هديل : ايشش بكم
روان طالعت فيها وبنرفزه ردت عليها :لاتتتحشري نفسك
وبشار رفع حآجبه وروان رجعت طالعت في هديل : يعني بعدين اقولك
بشار رفع حاااجبه زياده وروان عدلت الجمله : شي بيني وبين بشار
بشار ضحككك : الواحد مايمشي معاكي الا بدا الاسلوب
روان جات لعنده وتهمسلو : زواج وقله ادب مانبى طيب ؟
بشار اخد الشبس اللي على الطاوله ويفكو ويهرج بنفس صوتها : خرجه من البيت قبل موعد شغلك مافي طيب ؟
روان : قولي ماحتزوجها وانا حقولك طيب
بشار : ههههههههههههههههه ليش عندك اعتراض
روان همستلو وهيا شاده على كلامها : لانك انتا واحد وسخ
بشار دخل يدو بالشبس : طيب دا الوسخ يحبها ايش يسوي يعني
روان : سيبها عشان لاتقهرها
بشار : هههههههه ليش ماسير محترم لعيونها
روان : مو مرتاحتلك صراحه
بشار ياكل وبعدها اتكلم : لو سبتها هيا حتبكي
روان رفعت يدها وهيا جابتلو نهايه الموضوع : انا عندي حل فكرت فيه ليا كم يوم وانا افكر كيف ممكن تسيبو بعض
بشار : هههههههههههههه لدي الدرجه مو مقتنعه بعلاقتنا
روان : لا مو مقتنعه فيك انتا اما هيا غلبانه عارفه انو مية واحد حيباها
بشار ولللع : عيدي الجمله دي مرا تآنيه وشوفي ايش يسرلك


وجـآ عشـآهم يتكلمو يضحكو وكأنه مافي شي كأنه مو كل شخص من جوته الف حآجه
بس تقدري تنسي نص ساعه ساعه الشي اللي بتمري فيه لكن مصير باقي الوقـت
يرجع الالم اللي جوتك
ويرجـع احساس القهر
الظلم
المعآنآه
ترجع الدموع ديك اللي يجي قبلها الف سؤال
وأولهم
ليش انـآ ..؟


____________________

في السيـآره ماسك يدها ...وهيا بتحاول ماتبـكي تتكلم بقهر
: مني عارفه مقهوره على اني شوفت ليث ولا من ردة فعل لمى
براء : خلاص دا شي منتهي ماتبيه في حيآتك خرجيه هوا كدا ولا كدا ماحيتعرضلك شوفتي ردة فعلو
ترف طالعت فيه : ولمى ؟؟ وماما اللي محد راضي يجبلي سيرتها
براء ضغط على يدها : حبيبي حبه حبه تجي المواضيع ...خلي امك اخوانك هما يكلموها اما اختك سوي معاها الشي اللي يريحك
براء اشرت براسها
وبراء ابتسملها ودار راسه يطالع فيها : قولي الحمدالله الشي اللي بتعيشيه ياترف دا حلمك ربي بينصرك على الكل ولدك ومافي قوه دحين تقدر تأخدو منك ايش تبي اكتر من كدا اخوكي ليث مو قادر يطالع فيكي امك لو كرهتك وعرفت بللي سار والله حتضعف دي أم ياترف وانتي ادرى بالكلمه
ترف : الحمدالله والله شايفه كيف حياتي خلال كم يوم اتغيرت كليآ انتا وسامي وتميم وتآمر .. بس يابراء لأني أم افكر دايما ليش ماما ماجاتني اخواني قسيو لأنهم رجآل هيا ليش قست طيب ليش زارتني مرا وخرجت بدون ماتتكلم هيا الوحيده اللي ماعندي اي مبرر ليها لمى انقهرت انها خايفه مني بس من اول بحاول استوعب كلام تآمر وتميم ممكن بجد كارهتني لأنها ماعاشت بسببي او لأنها انضربت
براء : قآسم أذى الكل _ كآن بيعلق على موضوع ليث وسكت _ مصيرك تعرفي اسبابها ومصيرها تسامحك
ترف : إن شالله
براء ماوقف سيارته قدام العمآره بيدور موقف وترف تطالع فيه : ايش بك
براء : بدور موقف !
ترف : ليش !
براء : عشان انزل ! حسيب السياره في نص الشارع يعني !!
ترف : وليش نآزل
براء : هههههههههه بااخد اخويا اخاف عليه ينزل لوحدو
ترف عارفه ايش يباا : برااء ترا سامي
براء قاطعها : ماحيعرف شي الا في الوقت اللي تبيه
ترف : طيب
وقف سيـآرته ونزل معاه جا بيمسك يدها الا سحبت يدها ووسعت عينها
براء : ههههههههههه فين سامي دحين
ترف : افرض يطالع من الطآقه
براء طالع في طيق العمآره الكتيــر : يعني انتو في الدور الخآآآمس حينتبه انو يدك في يدي
ترف دخلت العماره : احتياط برضو
براء : تجيبي اعذار لنفسك بالقوه
ترف : ههههههههههه
طلعـو الدرج وهوا وقـف عند العمآره
سامعين اصوات محمود وسآمي لعند الباب بيلعبو بلاستيشن وكالعاده يضاربو
تررف محد قدها بدي اللحظه مبسوطه انو سآمي ناسي نفسه وبيلعب
كآنت بتمد يدها وتدخل المفاتيح الا براء مسك يدها : سيبيهم يلعبو
لصقت جسمها بالجدار ووجهها محمر : خلاص ا
براء قاطعها : كل مرا تشردي مني
ترف : مابشرد بس
براء يبرضو يقاطعها : اهو ولدك جوآ وبيلعب
ترف قلبها حيخرج : احنا في العماره ايش تبا يابراء
براء : قوليلي شي عدل يصبرني
ترف وسعت عينها مو عارفه فين تشرد : برااء سامي لايجي
براء مانزل عينه من عليها : سامع صوته
ترف : لاأحد ينزل ويشوفنا
براء : حلالي انا حر
ترف ضحكت بتوتر وقالت بضعف : برااء
براء : عيوني
ترف مو عارفه تتصرف تضحك وبس : هههههه لاتوقفلي قلبي ترا مرعوبه من سامي
براء كأنها تكلم نفسها قدم خطوه وهيا شدت على جسمها وشويا وتدخل في الجدار : براء ابش تباا
براء رفع يدو ومسك ذقنها : قلتلك ايش ابا
ترف : مو عارفه ايش اقولك
براء ضحك بهدوووء : لا لا بطلت ماباكي تقوليلي شي
ترف وجهها محمر : اجل ؟
براء دار راسـه ومديها خده : بوسيني
ترف دفته ولا اتحرك : اسري
براء : هههههه خلاص حقعد وآقف كدا لين ماتبوسي
ترف موسعه عينها : براااء ترا ححضربك بجد حضربك
براء ولا يطالع فيها : حنطول كدا مو مشكله
ترف سمعت احد طالع : براااء فيه احد جآي
براء : براحته واقف مع مرتي
ترف قلبها حيوقف تدفو وهوا مايبعد وتشد على كلامها وتهرج : براااء الله يخليك بعد
براء : حتسوي اللي اباه ولا ماحينتهي اليوم
ترف تطالع في الدرج : والله شكلو اولاد جارنا اللي فوق
براء : طيب دي المعلومات ماتهمني قلتلك ايش ابا
ترف حست الصوت بيقرب تهرج بتوتر : براء حضربببك
براء : اضربيني
ترف تطالع بااتجاه الدرج : ياااااربي براااء بعد بعدددد
براء : هههههههههه _ اشر على خده _ هنااا
ترف طالعت فيالدرج شافت الظظظل وقفت على اطراف اصابعها دا وهوا راخي نفسـه
باستـه وبعــد على طول
دارت جسمه للبـآب وجهها محمر قلبها حيخررج
تمد يدها وتدخل المفتآآح ومع الارتباك تدخل بالغلط ومو قادره تفك
وهوا واقف جمبـها مبتسسسسسسسسم
والرجآل وراهم بيطـلـع
براء حط يدو على يدها : هاتي ياقلبي
كيف سابت المفاتيح بس تبا الرجال يطـلع براء دخل المفآتيـح
وفتح الباب
واول ماختفى الرجآل بدون ماتفكككر
دارت جسمها ورجعت رجلها على ورا وضربببت براااء بنص ســآقه بكل قوتها : دي الحركات ماحببها
قلبي كآن حيوقفف
بنص كلامها رخى يدو ويمسسسك رجلللو ويتأأللم مد يدو التآنيه بيسند يدو على الباب وانفففك وهوا
بالقوه ثبت جسسمه ووقف
انصقع الباب بالجدااار
وترف انفجعت سارت تدفو : انزززل انزززل
براء بين الالم والضحكك : تتترف رجلي رجلي ههههههه
ترف ماهمها غير انو سآمي يخرج تدفو من ظهرو : رجال اتحمل انزززل بللله سامي لايجيي
براء ضحكتـه العاليه حتجلط تــرف عورته مرا بجزمتها وخوفها مضحكه : هههههههههههههههه
تتترف : والله اطعنننك يابرااء اسكت
براء : ههههههههههههههههههه
ترف رفعت شنطكتها وتضربو وهيا تهمس: انننننكتم اسسسكت
براء وجهه محممر ويضحك بضمير صدى ضحكتـه في العماره كلللها
سمعت صوت سـآمي : ماما !!!
وهيا بعدت مرا عن برااء دوبها بتدخل الشقـه الا سامي وقـف
وبراء يمسح دموعه ويضحك لسى في نهايه ضحكته
سامي : ايش فيه
ترف اتوترت وبراء هرج على طول : طحت في الدررج وامك مشيت من جمبي ولا كأنه شافت شي
سامي طالع في ترف وترف هرجت باارتباك : ايش حسويلو يعني
براء رجع ضحك وهيا دخلت على طوول تبا تقتتتله
قال ايش ماحيعرف سامي الا بالوقت اللي تبيه
شافت محمود في الصـآله دوبها بتقولو براء برى
الا سمعت سـآمي يقولو : ادخل ادخل
ارت راسـها وشااافته داخل
عااادي داخل يبا يججلطهاا
دخلت غرفتها رمت شنطتها على السرير : والله حقتلك ياابراء
اخدت نفسـها وخرجت وهوا بيقعد على الكنبـه وسامي يقولو : اجبلك تلج
براء طالع في ترف وهوا يدقها بالكلام : ايوا بلله _ مشي سامي وهوا رفع صوته وطالع في ترف _ فيك الخخخير ياسامي
ترف رفعت حوآجبها الاتنين وجلطها براء لما اشر لمحمود : رووح مع سامي
محمود !!!! مشي بدون تعللليق
وترف جات لحد الطآوله :تبا تموتني ها
براء : هههههههههههههههههههههههه
ترف شالت كيس المناديل ورمتو بوجهه بفججعه وهيا تهمس : لاتضضضضحكككك اكتم ضحككتك
وهوا يزيــد وجهه محمــر ماعندو مستوى صوت لضحكتـه

خلاص لما يسطططحح ضحك اعلى من ضحكته مافي
من صغره يتهزأ بسببها
في المدارس بين اهله في الجامعه
مؤدب كآن بس دي نقطه ضعفه الضحكه

رجعت خطوتين لورى وهيا سامعه صوت سامي محمود جايين
ضمت يدها تحت صدرها جاااامده
وبراء سند جسمه على الكنبـه ونطق بآآه دي اللي تنقآل بعد ماقلبك يوجعك
من كتتر الضحك
ومحمود سئل براء كيف طحت بس قلـــو مات ضحك التآآآني
صوت ضحكته زي اخوووه
دلو اللي ضحكتهم تحشيش
تضحكي لضحكتهم حتى لو مو فاهمه الهرجه
محمود جلس : ههههههههههههههههههههه يااااريتني شوووفتك
سآمي : ههههههههه لازم يتشمت
ترف هنآ خلاص ابتسمت يكفي انو سآمي ضحك
براء حط التلج على رجلـو ويطالع فيها
ليش يغاار من ولدها
نظرتها له اول ماضحك ابتسمت بدون تفكير
نظرتها فيها الف كلمـه
يحححس الحب بعينها لما تطالع في سآمي
يتمنى دي النظره له
وجا السؤال اللي شتته
هل في يوم حيكون عندي ولد واحس بدا الاحساس
هل انا اغار لأني ماعندي طفـل ومو قادر افهم نظرتها .!؟
حط كيس التلج على الطآوله ووقـف : يلا محمود ؟
الكل انفجع من الفصـله
بنص هرجه محمود وقف
حتى مالحق يحط التلج عدل
محمود : طيب بس بجيب شنطتي
دخل جآ عفشه وبراء واقف ...
خرج محموود : سامي تعال بكرا
سآمي : والله ماليا نفس غير انو ماعندي ولا كتآب يعني حتدخل بمية موضوع مع
ترف قاطعته : انا اروح معاك اتفاهم مع مدرسك والمدير
براء طالع فيها : مايحتاج انتي تروحي _ طالع في سامي _ بكرا اجي اخدك مع محمود في الصباح وانا اتفاهم معاهم
مدرستهم اغلب مدرسينهم رجآل اغلبهم شباب في التلاتيـن
مايبى ترف ترووح
سآمي مرا انحرج : لاتتعب نفسك خلاص
بعكس محمود اللي ابتسم : ايوا الله يخليك ياابراء انا طفشت بدونه
براء رفع كتفه : اخويا طفشان مايرضيني
سامي : هههههههههه طيب
براء : خليك جاهز بدري ماحب احد يلطعني
ترف رفعت حوآجبها مفجوعه
ومحمود قال بجديه : والله يعصب ترا
سامي بتوتر : قبل لاتوصل كلمني وانا انزل
يمزح ..؟
لا مرااا مايمزح ..؟
دينه ودين اللي ياأخرو في السياره
براء : طيب تمآم
خــرج وتـرف مرا متوتره كدا حبت الجلسـه ومتفائله وخايفه وكل شي
جلست جمب سآمي
وعلى طول سامي سئلها : ايش بو كآن يضحك واحنا في المطبخ !
ترف : بيتذكر الطيحه ويضحك
سآمي : اهاا
ترف : بكرا خلاص حتداوم
سآمي بتردد : ايوا اديته كلمه خلاص مع انو ماليا نفس ب
ترف قاطعته : غير جو ياعمري
سامي : طيب .._ سكت وبعدها قال _ كيف خالي
ترف اشرت براسها : الحمدالله يمكن بكرا يخرج
كآن بيسئلها ايش سار مع ابويآ
وسكت مايبى يعرف ايش حيسير معاه
يبا يخرجه من راسه
كأنه ماعرفه في يوم
كأنه ماشافـه حتى
يبا يتناسى وجوده


طفوله ملوثه بالواقع


صبـآح اليـوم التآني .. في الغرفـه اللي مستأجرها امس الليل ...
قام استحمـى ولبس تيشيرت ابيض وجينزه
جلس على الكنبـه لبس جزمتـه سحب كوب القهوه شرب شويـآ ..
ورجعه على الطـآوله اخد جواله ونظارته الشمسيـه ومفاتيحه وخرج
اتوجه لغرفتـهم مايبى يصحيهم .. دخل الورقـه بس من تحت البـآب
ونزل طلبلهم فطور وقلهم بعد سـآعتين يطلعوه
ركـب سيآرتـه وقبل لايتوجه لعمـه
رآح لأمه اللي اول ماستقبلتو كالعاده بحضنها
وكأنه تدور على كل شي راح منها
جلس جمبـها يسمعها تتكلم وكيف بدأت تتضايق ومو مرتاحه بحيآتها
محتار معاها ماتبى تجي تعيش معاه عشان لايخرج ويسيبها لوحدها ولا مرتاحه سارت هنآ
: أمي هوا حلي اللي كويس اانك تجيني واول ماأخرج لأي مكآن اجيبك هنآ
امه : لا ماحب انا دي المرمطه
بشار : طيب ممكن اتكلم معاكي في موضوع وماتآخديه بشخصيه
امه : موضوع ايش
بشار بتردد : سميه
امه لانت ملامحها
وبشار : اعرف الموضوع صعب عليكي وهيا من بنت
قاطعته : مايهمني اساسا ابوك ايش كآن يسوي _ اشرت عليه _ انتو السبب الوحيد اللي جلست عشانه
بشار مسك يدها وباسها رفع رآسه وطالع فيها وقال بصوت مخنوق : من بعد وفاة حور وانا مع سميـه ..البنت وربي مالها احد ... حاولت ماتدخل بس موضوع ابويا خلاني اجتمع معاها كتير ..حاسس بمسئوليه ومو قادر اسيبها لوحدها .._ كانت بتسحب يدها الاا شد عليه _ عايشه كآنت في بيت والله ياأمي مافي غير الابواب والله فرشه مافي في الارض وبتنآم وتآكل هنآك
امه : ايش تبا مني
بشار : انا دا الاسبوع مشغول لو عآدي عندك تجلسي معاها بس كم يوم
وسعت عينها بصدمه : نعممم ! دي دخلت بيتي واستغفلتنا
بشار عدلها الجمله : دخلت بيت ابوها وقعدت تنظفو وهيا ماتدري انو بيتو امي طالعي في الموضوع من نآحيه تآنيه البنت بتعيش حاجه اكبر منها
: انا عارفه والله يجبر قلبها بس مابى اشوفها
بشار : ليش ؟ اديني سبب ووقتها حقتنع وماحفتح الموضوع
: اديني انتا سبب عشان اسوي دا الشي
بشار سكت وبعدها قال بهدوء : دي اختي
رمشت عينها ودموعها نزلت سحبت يدها منو : انتا ماعندك غير حوور وحور راااحت
رفع يده ومررها على رقبته ..رجع سند جسمـه على الكنبـه : اللي يرضيكي ياأمي خلاص
مسحت دموعها طالعت فيـه وهوا ساير مشتت مابيطالع بعينها بس يبا يخرج : عمي جميل يستنآني عندي كدا موضوع معاه
مدت يدها وحطتها على ذراعه وهوا ولا دقيقه الا نزلت دموعه رفع يده ومسحها على طول : خلاص ياامي _ ككآن بيوقف الا مسكتـو :خلييك
جلس وراخي راسـه : انا عارف انو الموضوع صعب عليكي بس تعببان من كتر مافكر في كل شي ... مو سميـه ولا وحده غيرها حتاخد مكآن حوور... وبنفس الوقت دي اختي وماقدر ارميها في الشارع واخليها ترجع للحيآه اللي كآنت عايشتها ..ابويا دمرنآ كلنا وماحقعد في مكآني وماسوي شي
امـه ماعلقت وهوا طالع فيها : والله البنت طيبـه والله صعبانه عليا ياأمي مو متخيل ابويا قاسي لدرجه انو يرمي بنتـه _ قال بصوت مهزوز _ ابــويا مارحم بنتـه ومارحم بنآت الناسس
قالت بتردد :ابوك قآسي من يوم مااخدته اللي سواه ماصدمني فيه
بشار ماعلــق ..مايبى يسئلها ايش شوفتي منـو عشان لاينصدم
مو دحين يبا يسئل
ماعنده طآقه انو يعععرف شي
امـآ امـه بعد صمت قالت : هيا فين عايشـه .؟



انتهـى الموضوع على انو العصـر حتجي معاه ولو ماعجبها الوضـع حتمشي
ماجبلها سيرة هديـل ... لأنه عارف انها حترفـض
مو عارف كيف يفتحلها سيرتها ومتى ..؟مرر يدو على جبينه وبيحآول يركز في الطريـق
روحة امــه للبنآت حتخليــه يرتآآآح كتيـر
يبا يقدر يفكـر برآحــه
دحيـن حينهي موضوع سعيــد
عشان يقدر يتفاهم مع ام روآن
عشان بعدها يوصـل لجلال ...
وبعدها يتكلم مع روآن ويفتحلها سيره امهـآ
بعدها حيرجعو لقضيـه ابوهم
!!!!!!!!!!!!!
من النهــآيه بيعيش في دوآمــه يحس مالها نهآيه ...
وقف عند الصيدليـه اخدلو حبوب عشان يفك الم رآسـه
ورجع كمل طريقـه بس وصـل لعمـه
جلس على الكنبه وبدأ يحرك رجلـه
عمه جلس في الكنبه اللي قباله : شويا حيجيبوه ايش الموضوع اللي تباني فيـه
بشار : ام سميـه كلمتني
جميل غير جلسه : اييوا !!
بشا حكآه كل شــي ... جميل : ااافتكر الا جاسم قد قلي اتزوجت
بشار انفجع وجميل بيراعي مشاعره في النهايه مو راضي على امه اللي سار : كآنت ديك الفتره امك عندها اهلها وطالبه الطلاق وجآسم راح هوا وجلال لواحد اتوقع ورجع قال اتزوجت ..وكآن حيطلقها بمجرد ماتصالح مع امك بس مدري بعدها اللي سار ...الوضع اتغير بيننا وسار هوا وجلال مع بعض وساحبين نفسهم عن الكل

بشار : يعني تتوقع صادقه ؟
جميل : مو صعب نتأكد انها امها
بشار : عمي البنت اللي كآنت عندك امـس سار نفس الشي معاها وانا اللي جبتلها امها ..وفي النهايه طلعت امها حق كباريهات ورجعتهاعشان تشتغل عندها مابى الوضع يتعاد مع سميـه
جميـل انصدم من كلامه : كل اللي اعرفه انو ابوك يعشق الحرمه الضعيفه واللي ماتقدر تقول لا لأي حاجه يقولها واتزوجها لأنه محترمه ومتدينه
بشار ضحك : سبحان الله دايما الوســخ يدور اطهر شي
جميل شتت نظره وماعلق
بشار : اكذب عليك لو اقولك انا سرت عارف اتصـرف جيتك عشان تتعامل مع الام وتتأكد من الموضوع بس استنى ردك وانا حتكلم مع سميـه اذا وافقت حخلي الام تجي وتقابلها
جميل : طيب وبعدها ؟
بشار : بعدها قلت لأمها حتجي تعيش مع سميـه
جميل : يمكن وضعها المادي مايسمح
بشار : انا حصرف عليهم
وهنـــآ جميـــل اخيرا انفتحله السؤال اللي له فتره يبا يسئلـه
جميـل : بشار انتا من فيلك دي الفلوس ؟!!!
بشار متوقع دا السؤال من عموو بذات لأنو مابياخد راتب دي الفتره : تتوقع انا كيف بديت اشك في ابويا ؟
جميل عقد حوآجبه ومستنيه يكمل
بشار : الدخل اللي بيجي لأبويا من مشاريعه بتتحول عليا ابويا مو حاتط ولاشي باإسمو
جميـل وسع عينه : ليش !!!
بشار رفع كتفـه : مدري هوا خايف من جلال ولا حاسب حساب لليوم اللي حيتسجن فيه بس كل اللي اعرفو انو سوا دي الحركه عشان يضمن فلوسـه ...وفلوسه حتعيش بنتـه العيشه اللي مارضي يديها هيا
جميـل سند جسمه على الكنبـه وبعدها اتكلم : ارسلي رقمها واي شي تعرفـه
بشار اداه كــل شـي وعمه رجـع على مكتبـه ... ودقـآيق الا دخـل الشرطـي ومآسك سعيـد
سعيـد بس شاف بشار اتــرعب
الشرطي سآبه وقفـل البآب .. وهنـآ بشار وقــف وعمو ناداه بصرآمه : بشااار
بشار طالع فيـه وهرج بصوت رآخي : ماحسويلو شي
جملته اصلا اللي قالها مرعبــه وكأنه بيقول عكسها
مشي بخطوات هاديـه وسعيـد صدره يطلع وينززل
عارف دا المجنون ايش سوآله ا خر مرا
وبس وصـل قدآمه بشار حاول يمسك نفســه
حاليا هوآ ماسك نفسـه
شكل هديــل
كلامهااا
انها تبا تمووت بسباايبهم
ضغط على فكــه
عيووونه محممــره
عروقـه بارزه
كل عضــله في جسمه شاددها
ميـل راسـه بسرعه وطق رقبـته
وهنآ سعيـد رجع خطوى لورى وقال بخوف : اصببببر
وقبل لايكممل بشـــآر مسكــه وررجعـه للبــآب
سعيـد ياخد نفسـه بسسسـرعه
ماتألم مع الفجعععه لاصــق في الباب الخشبي وعينه على بشــآر وبس
جميل قام من ورا مكتبـه
بشـآر هرج بحقـد : تتوقع كنت حتنآم اخر الليل في سريرك بعد ماهددتها
سعيـد يهرج بخوف : انا ماقلت شي امها امها اللي
بشار ماخلاه يكمل لما بعد جسمه و خبططططه مرا تآنيه على الباب وقااال : جاااااوبني
جمميل جآ وحط يدو على بلوزه الرجال : بشاار اااااهدى
بشار طالع في جميـل : انا هادي والله هادي
جميل اترخت يدوو
وبشار طالع في سعيييد انخفضت نبرة صوتـه بس يده لساته مشدومه وماسك بلوزه سعيـده : جاوبني
سعيد حرك رآسـه : لا انا انا قلت بس اسوي اللي
بشاار قاطعه : جاااااوبني
سعيد انفجع : لا لا
بشار : اجل كيف جآتك الجرأه تجيها ؟
يعني ايش يبا بيساله اسئله مو عارف يجاوبها سعيــد : قلتلك انا سويت اللي طلبتو امها
وبشار ضيق على عينه : سبحان الله انتا واحد بتطالب بفلوسك منها وفجأه سرت تشتغل تحتها ؟ !
كتمووووو
جميـل مو عارف شي بس مسكو سعيـد ولقو سلاح بشار معآه .. ورموه بالحبس من غير اي كلمه
بشار : امها ايش تبا بس فلووس ؟!
سعيد اشر براسـه : ايييوا
بشار : كم تبى ؟
سعيــد قلو المبلغ
وبشار قرب راسـه وهمسلو في اذانه وهوا ينطق كلمه كلمـه : قلها لو تبوسي رجل بنتك ماحتاخدي فلس
ورجع طالع في سعيــد : ايش حتقولها
سعيــد يطالع فيـه مرعوب
وجميــل مو عارف يتصــرف بس بععد ...شايفه بيهددد بسسس وسار مايقدر يطالع في بشـآر وهوا كدا
بشـآر مخليه مذلول وبس : ايش حتقووولها
سعيـد يكرر كلامه : لو تبوسي ... لو تبوسي ..رجل بنتك ماحتاخدي فلس
بشار اشر براسه : اييووا ... قولها بشار الرآيد لو عرف بس انك فكرتي تتصلي على هديـل حسجنكك عندي والله عننندي
سعييد يطاللع فيه مررررعوووب وبسس يااشر براسه وبسس
بشار كمــل : كدا خلصنا من امها تتوقع ماحتقرب منها تآني صح ؟
سعيــد اشر براسه ورا بشار زي الاهبــل : ايوا ايوا ماحتقرب
بشار :ولو قربت
سعيد : انا انا ماحخليييها
بشار : طيب حلللو ...نرجع لموضوعي معآك
وفي ثآآآنيـــه سحببو من بلوزتـه كآن في دولاب بنــي وواجهتـه قزاز
وصــل بس لعنــده مسسسك راااس سعيـــد وبكل قوووتتته ضــربه بالقزاز وطاااح في الارض
ججممممميل اتتتترعب
سعيييـــد جلسسسس ومو شايف شي بعيـــنه
وبشاار صــرخ بكل صوووته : وااللله تتتتفكر تهدددها تآآآني لاأقتتتلك
جمميل جأ قداامه وبشار ولا كأنه لسآتتتته يصرخ : توووقف قدددامها بسسس لو وقفت قدددامها وربي ماااحيوقفننني الا قتتتلك واللي خلقننني لاأقتلللك وووربي ماافي قووه حتمنعني من قتتلك
جميــل صرخ عليه ودفففو
وبشار وجهه محممر رفع اياديه الاتنين وقبل عمو لايكلمه قال : اننناا هااادي ماحسويلووو شي

الرججال جـآلس ورآآســه ينززف
جميل مفجوووع صرخ عليه : اطططلع براا يااابشااار
بشار انفاسه ورا بعض وعينه على سعييد وبعدها طالع في جميــل : طاالع طاالع
دار جسمــه ويمشي بــدونن تفكير فتح الباب وخــرج
مشي من بين الازعـآج ليــن ماخرج من المكآن بكبــره
ظهرر وحــر وصل لسيارته وركــب سند جسمــه وغمض عيونــه ...
كل شي في جسمـــه يتنآآفض
كأنو هوا اللي ككآن مذلووول
قدم جسمه بســرعه وحط رآســه على الدركسون بيحاول يضبطط انفآآسه وبــس


امـآ الوضـع عند تـرف تتكلم مع براء وهيا في المطبـخ وبتعبي فطور لسآمي
: كدا تكلم ولدي بلله
براء : ههههههه خير كيف اهرج يعني
: من اول مرا تقولو لاتتاخر
براء مو شايف انو سوا شي غلط : طيب عشان لايتاخر
ترف : ولدي مو محمود ترا يستحي شوفو صاحي قبلها بساعه
براء : هههههههههههههه اوفر دا يلا كويس ماحتعب معاه
ترف وسعت عينها وطالعت وراها ورجعت تتكلم بصوت واطي : برااء ترا انقهر
براء : ههههههههههه حاسس انو انا وانتي حنسير نتمشكل بسبب سامي
ترف : لاتقهرني فيه
براء : حطي شي في راسك علاقتي معاه مالك صلاح انتي فيها
ترف قالت بعدم استيعاب : نعم !
براء: انا حعامله زي محمود
ترف ماحست بنفسها : محمود اهبل ولدي
براء قاطعها : روقي ياتتترف ولاتخافي عليه لو يوم اشتكالك وقتها اهرجي
ترف تحاول بجد ترووق
خايفه تظلم سامي زي ماظلمته طول عمرها
خايفه انها تكون جريت ورا سعادتها وفي النهايه سامي مايكون مبسوط
مو متوقعه مرا ردة فعلــو ..
وخلص فطور ونزل سـآمي قبل لايتصل حتى براء
وترف مقهوره
استناهم تحــت لين ماوصلـو وركب
ودخل معاه المدرسـه واتفاهم مع الكـل
ورجـع براء
امـآ سآمي اول مادخل هوآ ومحمود انفــآل شافتهم من بعيــد
وشهههقت بكل صوووتها جااتهم جري
واول ماوصلت مسكت يد سامي وسااارت تنطنططط : ااااا اخيييرا جييييت
سحب يدو سآمي ودخلها جيبـو قال بهدوء : كيفك
طالعت فيه شويا ومسكت يدو التآنيه وسحبتوووو ولا كأنو : تعاال اعرفكك على صحبتي الجديده
وماخلتو يتكلم ولا كلمــه ولا يفكر باأي فكككره
تهرج تهرج تهرررج تهررررج
من يوم ماجا ليــن وقت خروجهم شافها واقفــه عــند البوآبه ودا كآن اخر موقف بينهم
راحلها : حتستني اختك ؟
انفآل : ايوا سامي شايل هم ترف لو قلها حيتأخر حتسويلو زي اخر مرا
وبنفس الوقت تحزنو مررا لما تسير خدودها حممره وشعرها بعد مايكون منفوش من جنانها
يسير هاابط ولاصق فيها مع الحر
جا قدآمها وهوا يغطيها بظله ومد يده : هاتي شنطتك




امــآ في بيــت تـرف مبسووطه مبتسمـه .. اخوانها الاتنين عندها
طالعت في تآمر وهيا واقفه في نص الصاله : اجبلك مخده تحطها وراك
تامر : لا لا مرتآح
تميم طالع فيه : ترا لازم امي تشوفك والله خلاص حتحطك في البلاك ليست
تآمر : هههههه ايش اسويلها اربع مرات اكلمها وتقولي صورلي صاحبك
ترف : ههههههههههه اما
تآمر مسك بطنـه وهوا كآتم ضحكتـه ومايبى يتكلم
تميم : هههههههههههههه روحت صورت مريض من الغرفه اللي جمبنا وهوا نآيم وارسلتلها
ترف : هههههههههههه من جدكم
تميم : ايش اسووي والله كآنت خلاص بدأت تشك وكل ماتتصل على دا نآيم وبس انا اللي استلم محاضره
ترف جلست : ههههههههه محد شافك وانتا تصور
تميم : لا الباب كآن مفتوح ودوبهم مدخللينو جايبنو من غرفه العمليات دخلت صورتو على طول اصلا من اول امي بتدعيلو مرا حزنت
ترف : هههههههههههه يلا كسبلو كم دعوه
تآمر : هههههه نصيبو
تميم : حدك يوم ولا يوميين ياتامر ولازم ترجع
ترف : مو خلاص صدقت
تميم : برضو حتقول مايمر عليا ساعه ولا ساعتين اعرف امي
تامر : مو مشكله حجي ان شالله
تميم : يلا انا رايح
ترف : خليك
تميم : ورايا كدا شغله خليني اخلص وارجع البيت يادوب
خــرج تميم وتـرف تطالع في الساعه اللي بيدها ..
تآمر : لسى ماقلتي لسامي
ترف : على براء ؟
تامر : ايوا
ترف : لسى
تآمر : لاتتاخري مو حلوه
ترف اشرت براسها
تامر : متى حيرجع
ترف : ألمفروض يكون في البيت _ مسكت جوالها واتصلت _ ايوا سامي ...فينك .؟ .. طيب فينك ؟ .. وليش اتاخرت دا كلو !! اهاا مع سلامه
حطت الجوال وضحكت
تآمر : ايش بك
ترف : مايبى يرد عليا فين كآن
تامر : طيب مافهمت فين حيكون !
ترف : وحده معاه في المدرسه يستناها لين ماتمشي ووقتها يرجع
تامر رفع حوآجبه الاتنين وترف كملت : ولدي يحزن وطيب مع الكل
تامر ضحك : ههههههه طيب يابريئه
ترف : ههههههه ايش اسوي بحاول اكون بريئه عشان لايطيح ولدي من عيني
تامر : وانتي كيف عرفتي
ترف : هوا قلي في البدايه كذب عليا وقال انو مع صاحبه واكتشفت انو صاحبه في البيت
تااامر : ماحيكذب الا لو بيسوي مصيبه
ترف : والله مدري في البدايه كان بيحكيني عنها عادي لدرجه انو يكرهها _ سكتت ترف وفجأه حست انها بتهرج عن تآمر وروان وحست بشر جوتها وكملت _ بيشتكيلي منها لأنه يكره تصرفاتها ولدي هادي وهيا البنت رجه وتحب تلعب
تآمر بدأت تلين ملامحه
ترف : وفجأه مدري سار مايتكلم وبيكذب ولحست مخوو شكلها نشوف نهايته ..دا ماخرج من البيضه وكدا بيسوي
تامر بلع ريقـه وقال : حيطلع عينك شويا بذات مع الجيل دا
ترف : الله يهديـه
ترف من يوم مافتحت سيرة انفآل وروان في رآسـها
مو قادره ماتسوي شي رفعت جوآالها ودقت بدون تردد
يبا يستهبل تامر حتى هيا حتستهبل ...
وبعد رنتين ردت روآن : هلا روان
تآآآمر فضضح نفسـه بنظرته
على طول طالع .. ترف قلبها طآح
روان : ايوا ترف
ترف : كيفك
روان : تمام الحمدالله وانتي كيفك
ترف : كويسا مالك حس ماحترجعي هنا
روان : لا شكلو ماحرجع
ترف : اهاا
روان على طول سئلت : تامر خرج ؟
ترف : ايوا
روان : كويس
ترف : ليش
روان على نياتها : عادي مضاربه معاه ومابى اسئلو
ترف ابتسمت :ايش سار
روان تهرج بصوت راخي مرا : ولاشي موضوع تافه اخوكي سطحي
ترف : ههههههههه طيب ايش بك كدا تهرجي لايكون صحيتك !
روان : لا لا بس هديل جمبي وتعبانه مابى اصحيها
ترف سكتت شويا كانت بتقول سلامتها بس نذالتها اشتغلت : اووه سلامتك
تآمر رخى عينه وهوا يلعب بجواله
روان : لا مو انا بقولك هديل
ترف : ايش سار
روان : شكلو امس اخدت برد مع المطر
ترف : اهاا ...ماتشوفي شر
روان عقدت حوآجبها : بقولك هديل مو انا
ترف شايفه تامر بدأ يحرك رجوله وكملت : طيب طمنيني عليكي
روان مو مستوعبه شي : ترف انتي سامعتني !!!
ترف :ايوا .. خلاص حسيبك ترتاحي حتصل عليكي في وقت تآني
روان ساكتـه لأنو استوعبت ترف بتكلم وحده غيرها
ولا صووتها بيقطع ولا ايش الهرجه ماتدري
وفجأه قالت مع سلامه
وفجأه انقفلت المكآآآلمه ...
جلست بتنآحه تطالع في الجوال وبعدها وسعت عينها
وبعدها شهقققت بصوووتها
تآآآمر جمبها اكككيد تآمر جمبها !!!
حقيييييييييييييييييره


تــرف سوووســـه
تعرف تقلب المواضيع
تحس روان وهديل زيها وبما انها بنت اتعذبت بسبب رجآآل
حتطلع عين تامر شويا
سابت جوالها واتنهدت بقهر : مسكينه
يسكت ؟
ماقدر
ماقدر حتى يرفع عينه : ايش بها
ترف طالعت فيه : مين ؟
تامر طالع فيها واتنرفز من بلاهتها : مو بتقولي مسكينه
ترف : اها رووان .. بتقولي تعبانه و _ وشهقت بنص كلامها _ وااا الاكككل
ودخلت جـــري للمطبـــخ
وهوا بيووووولع
يباهها تكمل
روان شخصيتها قويه ماحتقول تعبانه على الفاضي
يكون بسببه
هوا ماطمن عليها
خلاها تخرج اخر الليل لوحدها
يكون سرلها شي
جلالل !!
لا لا
ليش لا
بنت لوحدها في اخر الليل اكيد سرلها شي
اتوتتتر
بجدد اتوووتر وبدأ ينقلب موده
قلبـه يدق بسرررعه كل مايتذكر انو سابها وماسئل عنها امس
لما صرخت على البنت امس
ايش فيها هيا عاشت بيئه غير عن بيئتي ليش الومها
هنا الرجآل لما يحط مبررر
يعني خلاص بيدي نفسـه مساحه انو يتنآزل
هنا الحــب يديك اسباب عشان تتغاضى عن حركآت كنت تنتقدها
في مية وحده وانتا حاليا رضيت فيها
اتصــل عليها

وروان اول ماشافت رقمو صمتت الجوال ورمتو
" الوووسخخخه والله كآن جمبها "
موسعه عينها ومو قادره تستوعب ترف ايش سوت
ومو مستوعبه اتصال تآمر اللي ماأخد دقيقتين
تطالع في الجوال وماتبى تـرد
قلبها يدددق اكتر منوو وخايفه انها ترد
بتشرد من الاحساس دا كالعاده
خاف عليها دا اللي عرفتــو
تطـآلع في الجوال لين ماطفــى
وثواني ورجع دق تآني ورجعت صمتتو
بس دي المرا ماردت عشان هديـل نادتها ...

امــآ هوآآ خلاااص اتجنن
اكيد هوا السبب
عشان كدا ردت على ترف وماردت عليـه
ايش بها
ايش حيكون سرلها
افكاار كلها مجنونه تجيــه زي روآن
مايتوقع شي منها طبيعي عشان كدا مو اخد الموضوع بسطحيـه
وانفتـح باب الشقـه ودخل سآمي على طول المطبـخ لما شم ريحة الاكل
ابتسم لاشعووريا
دي الأجوووااء اللي يباها
طبخ امو
رجوعه من المدرسـه وهوا حران وطفشان
انو يترمي قدام المكيـف على طول وترف تبدأ تهزأه
واقفـه قبال الفـرن وماسكه جوالها ومبتسمه
باين انها في عآلم تآني
مشي بخطوآت هآديه يبا يفجعها ...
خطوه
خطوتيـن
وهيا ضحكت بهدوء
وسامي ابتسم زياده
كمل خطوآتــه
وفجأه صرررخ
وهيا صررخت بكل صوتتها
كيــف طار الجوا ل
كيييف دخل في القددر ماتدري
بس شهقت بكل صووتها
وسامي قلبه طآآآح
: جوووووووووووووووالللللللي
سامي : اانا والله ااااسف
ترررف مسكت الملعقـه الكبيره باارتباك وتتكلم وتحاول تخارجو :لاااا ياااااربي
خرجتو وهوا مغرق في الايدام حطتو على الطاوووله ودارت بسـرعه لسامي وضربتو : يااااغبي ياااحيوووان
سامي : هههههه ماما والله اسف والله مدري انك حترميه
ترف اشرت على نفسها ووجهها محممر من القهر : شااايفني بلهه رميتو بالعنيه
سامي : ههههههههههه برضو ماتوقعت انو حيطير
تــآمر جا على اصواتهم مفجوع ودوبـه بيهرج الا تـرف رفعت يدها وسارت تضــربو : يااامتخلللف والله لاأخد جوووالك انا اوووريك
سامي رافع اياديه ويضحك : ههههههههههه اسرري ياماما ماتاخديه
ترف رجعت تمسك الجوال وتتكلم باانهيار
سامي اختفت ابتسامتـه اول ماشاف تآمر ..
تامر مايدري ينفجع من هبــل ترف ولا من سامي وهوا يقولها اســري ..!!
بس شكلهم مرا ماكان يدل على انها ام وولدها : فجعتوني حسبت مصيبه سارت
ترف طالعت فيـه : جوالي طاح في القــدر بسبب دا الاهبل
سامي دار راسه على طول عليها : محد قلك ارميه
اتنررفزت رفعت الجوال : والله لاأدخلو بعييييينك لو ماسكت
سآمي مشي : اهم شي مو انا الغلطان
ترف طالعت فيه ويحمد ربه بس انو تآمر واقف
مشي من جمب تآمر وحتى ماسلم عليـه
راح لغرفتـه على طول
اصلا وجود تآمر فجعـه
جلس على سريره وكآنت لحظآت لين مانزلت دموعـه
شكل تآمر خلاه يتذكر كل شي سار داك اليـوم
اصلا طول ماهوا في المستشفى اي شي يطيــح في الارض
كآن ينفجـع وكأنها صوت الطلقـه داك اليـوم
مسـح دموعه اول مادخلت تـرف كآنت لسى حتتضارب معاه بس دخلت مفجوعه وجلست جمبـه : سامي ايش بك
اشر براسـه : ولاشي
ترف : معليش حبيبي ماكان قصدي اصرخ
سامي قاطعها : والله مو منك
ترف : طيب ايش بك
سامي : بكرا عليا اختبـآر رياضيات وانا مو فاهم شي
ترف اتنهدت : فجعتني والله
سامي : اخدو دروس كتيـر وكلها صعبـه
ترف : طيب كآن قلتلهم ياأجلولك الاختبار
سامي : ماحب
ترف : طيب كآن قلت لمحمود يفهمك
سامي طالعلها بنص عين : محمود ! ابوه يجبلي مدرس خصوصي في الرياضيات وبرضو مايحل
ترف : هههههههههه طيب انا افهمك
سامي قام من على السرير : خليكي في حالك ياماما انا ححاول افهم نفسي
ترف : هههههههههه تشك في قدراتي
سامي : انا عارف اني حسير كل ماتجيني اي مساله حتى لو عارف حلها حتذكر حلك الغلط واكتبو
ترف : ههههههههههههههه انتا بتذلني على داك اليوم
سامي : طبببعاا نقصت درجه بسببك والله لساتي حاقد
ترف : صدقني دي المره حعجبك وحخليك تجيب فل مارك جربني
سامي : ابا اغير ملابسي ممكن
ترف وقفت وشمقت : انتا الخسران
خرجت وتآمر جالس برا سامعهم ومبتســم ..اول ماجلست اتكلم : قوليلو يجيني اذاكرلو
ترف دوبها استوعبت تخصص تآمر وكيف يعشق الرياضيات من صغره : لا ويي ارتااح
تآمر : خليني اشغل نفسي باأي حاجه
ترف : دوبك خارج ياتآمر خلاص هوا يحاول
تآمر : ناديه ناديــه
ترف : اهجد
تآمر : بقوولك ناديـه
ترف سكتت شويا وبعدها قالت : ساااامي
سامي خرج من الغرفـه : نعم
صوتـه هادي محترم عينو ماجات على تآمر حتى ..
تآمر : لما تفضى جيب كتآبك وانا اذاكرلك
سامي طالع فيه وقال باارتباك : لا لا انا حذاكر مايحتاج
تآمر : انا قلتلك لما تفضى جيب الكتآب ماسئلتك
سامي يطالع فيه وماعرف يعلق وترف ضحكت دا تآني واحد يستلم ولدها : ههههههههههه تااامر بشويش عليه


وكآنت دقـآيق والهدوء طآغي في المكآن ..
تـرف جآلسه وبيدها جوالين وبتحط شريحتها بالجوال القديـم
سامي ادى الكتآب لتآمر وشرد لغرفتـه بيشغل نفسـه باأي شي
وتـآمر يتصفح الكتآب وكل شويا يرفع عينه على تـرف ومو عارف يسئلها ولا يسكـت ..
وقرر يدي روان مهله ساعه او سـآعتين ولو ماردت وقتها يسئــل ..
قفـل الكتآب : انا حاخدلي غفوه ولما اصحى حذاكرلو ..
تـرف :طيب ولو حسيت نفسك تعبآن خلاص هوا يضغط على نفسـه
تآمر : مو مشكله
ترف وقـفت واتوجهت قبـله للغرفه اللي مجهزتلو هيا حق خلود .. شغلت المكيـف .. : تعال هنآ
اخد جوآلــه دخل الغرفـه قفل الباب وانسدح على المكآن المريـح
في المستشفى حتى لو المكآن مريــح مستشفى في النهايه
مافيها الراحــه
يكفي كل ماينام تجي ممرضـه تصحيـه

ونـآم تلات سـآعات وقـآم مفجــوع مسك جوآله واتصـل على روآن واول ماوصلـه صوتها
رفع جسـمه وسنده على المخده : روان
صوتـــه نآآآيم





امــآ في الجـآمعه وفي الممر اللي فيه ابــواب خشبيـه
الكل بيدخل المحـآضره وهيا سانده جسمها على الجدار وعدي واقف قبـآلها ...
: لمى حتقعدي منكده لمتى
لمى رفعت كتفـها
عدي اتنهد بضيـق : خلاص خرجيها من راسك
لمى : اخواني ماسارو يقعدو في البيت ليا فتره ماشوفهم كانو الوحيدين اللي يجلسو معايا دحين مافي احد
عدي : ايش دخلها هيا هما مشغولين عشان تآمر تعبان
لمى : مو سارت هيا الاهم هيا تعرف واحنا
عدي قاطعها لما مسك يدها : اكيد ماقالولك عشان امك مو عشانك
لمى دارت راسـها وعدي مسك ذقنها وخلاها تطالع فيه : حبيبي والله يومي كلو ينقفل لما تكوني كدا .. وبعدين انتي ليش ماتحاولي تتفاهمي معاها خرجي اللي في نفسك تبي تصرخي سوي الي تبيه بس لاتشردي
لمى : مابى اشوفها ولا ابا اسسسمع صوتها اللي شوفته بسببها كفآيه عدي انا دوبني بديت افررح ورجعت هيا لحياتنا _ وطت صوتها _ من يوم ماشوفتها وانا مو قادره انآم والله صاحيه من امس
عدي متعاطف مع الاتنين بس مهما كآن دي مرتــه نفسيتها اهم بس شايف انها فاهمه اختها غلــط
ديك برضو مظلومه لو جلسو حيتفاهمو : اسمعي ياقلبي
قرب وباس خدها وهيا دفتو بصدمه وطالعت حوليها
وهوا ضحك : معليش ماستوعبت والله
لمى خرجت من مودها بصدمــه : عددي ايش بك
عدي : هههههههههههههههه والله معلليش قهرتيني عليكي
لمى : البوسه اللي حتحل الموضوع!!!!
عدي : ههههههههههههه بنسبه ليا اييوا
لمى حركت راسها : والله مستحيل الواحد يعبر عن نفسيته وهوا معاك
عدي : هههههههههههههه سامعك ياقلبي حتى كنت حقولك نصيحه حلوه بس مدري فجأه فصلت
لمى لاشعوريا ضحكت : ههههههههههه شوف حل لحياتك وفصلاتك دي
عدي : يااااصبااح الخيــر
لمى عقدت حوآجبها وهوا ابتسم من قلبــه : دوبو بدأ صباحي
لمى دوبها استوعبت انو قصدي عشان ضحكت : هههههههههههههههه عدي انا ف عالم وانتا فعالم
عدي يتكلم بااسلوب واحد قاعد يشبك وحده : والله ياحلوه كلنا بنفس العاالم بس الحلو شايف نفسه علينا
لمى دفتو : امممشي ياعدي
عدي : هههههههههههههه ماينفع اشبك بنات ؟
لمى رفعت حاجبها : جرب وشوف
عدي رجع يغمز بااسلوب اهبل : مين مزعل الحلو
لمى : ههههههههههه حسبت تبا تشبك احد غيري
عدي : مو انا ادرب عليكي عشان اطبق على البقيه
لمى وسعت عينها وقالت بتهديد : والله لاأقتلكم كلكم
عدي : ههههههههههههههههههههههههههه لمى بجد لو شوفتيني يوم ماسك يد وحده ايش حتسوي
لمى سكتت وبعدها قالت بحقد باين في عينها : حقتلك واقتلها
عدي ضيق على عينه : من جددد هياا
لمى : والله اقتلكم
عدي : هههههههههه
لمى انقهرت مسكته من بلوزته : جرب وشوف
وســآبته ومشيت لمحاضرتها وهوا ضحححك من قلبــه
مبسووط طبــعا انها سارت متعلقـه فيـه .... انو تغار وتحبـه بدا الشكل ..
وبدأت تختفي ابتسامتـه تدريجيا وهوا يمشي في الممر ..
ماقد جلــس مع تـرف .. يعرف انها تحشش
بس مهما خلود كآنت تحاول تناديها لجلساتهم مآكآنت ترضى .. شافها مرتيـن وكلها ماتتعدى السآعه
بسبب مشاكل خلود ... لكن طول وقته يسمع عنها لأنه بيهرج مع خلود في الجوال
يعني حياتها بالتفصيــل ديك الفتره عارفها...
البنت مظلومــه
كآن نفسـه يعرف مين اهلها الجبروت دول
وللأســف عرفهم ... ساير موقفـه في النص ومو عارف ايش يسـوي ..


رفــع جوآاله واتصـل بدون تفكيــر لتآمر ..



امـآ بشــآر .. وبعد صـلاه العصـر ..
أخــد امو في السيـآره وبيوديـها عند البنآت
امـه : ماجبتلي للبس عشان لو ماعجبني الوضـع امشي وخلاص
بشـآر : اللي يريحك اهم شي حاولتي
امه مو عاجبها الوضـع بس بتسوي عشان راحة بال ولدها ...
فتحت جوآلها وهيا تقرأ محادثـة جميل اللي قبل ساعه
" كيفك ياأم بشـآر
السموحه على تقصيرنا معاكي
اذا احتجتي اي شي لايردك اتصآلك
حبيت اتكلم معاكي بخصوص بشار
حاولي دي الفتره تكوني معاه
مو قصدي اخوفك لكن عصبيته مو عاجبتني
خليه يهدى ولو سوا اي شي كلميني "
طفت الجوال ونقلت عدسـه عينها على ولدها
تشوف بعينه لما يعصب انو يسير زي جآسم
نسخـه ابــوه لما يكسر اي شي قدآمه
لما يسير يتحرك بعصبيـه ومايقدر يمسك اعصآبه
نفس جآسم
بس الفرق اللي بينهم انو بشـآر قلبه ضعيـف
ياأذي الشخص اللي اذاه
ياأذي نفسـه
بس ماياأذي انسآن ماسواله شي
بشار طالع فيها : ايش بك
وهيا شتت نظرها : ولاشي


روآن . جالسـه في الصآله ودوبها هديـل دخلت تنآم
فجأه بشار اتصـل عليهم وخلاهم يبدلـو الغرف واخدو مكآن فيه غرفتين نوم ..
وفجأه فجعها بخبـر انو امه حتجي تجلس معاها
تحرك رجولها بتوتر
ماتبى تشوفها
منحرجه
مشاعر متضـآربه
وجوالها دق ماتبى تفكر لأنها ماحترد لو فكرت
رررردت وبس
: الو
: روان
ماردت
تآمر سكت شويا وهوا بيعدل جلستـه وهرج بصوت كلو نوم : فينك مابتردي
روآن نفسه تقوله ليش ماتصلت امس : كنت مشغوله
تآمر : ترف قالتلي انك تعبانه
روآن : مافيا شي
تآمر عرف انها ماتبى تقوله : امس رجعتي البيت على طول ؟
روآن : ايش رايك ؟
تآمر رفع حآجبه مايباها تستخدم دا الاسلوب عشان لايقفل : بقولك ترف قالتلي انك تعبانه وكل اللي جا في بالي انو سرلك شي امس
روآن : لا ماسار شي
تآمر : اها
روان : ارتاح لساتني عايشه
تآمر : انتي ليش بتهرجي كدا وكأني انا اللي غلطت عليكي امس
روآن : محد غلط على التآني
تآمر : لا انتي صرختي بكل صوووتك على وحده ماسوت ولا حآجه
روان حركت رجولها بنرفزه : انا حره
تآمر : دامك معايا منتي حره حاسببي على تصرفاتك
روان : اممم معليش شكلك اول مرا تجلس مع وحده محد رباها
تآمر سكتتتتت وبعدها قال : لاتدخلي بنقاشاتنا من دا الباب
روان : ليش ؟ انا كدااا ماسويت شي والبنت استفزتني اصرخ عليها واصرخ على اهلها كلهم لو ابا
مرررررررا اتنرفز
هيا ليش بتتكلم كدا ؟؟؟
تبا تشوف حيتحملها ولا لا
تتكلم ودمعتها بعينها عشان عارفه طبايعها الوسخــه
تعرف نفسها انه عندها الف شي تامر لسى مايعرفه عنها
ومن موقف بسيط امس خصرها ولا اتصـل
وكلامه دا اكبر دليل انو ماحيقدر يتقبل شخصيتها
هوا اتقبـل الانسآنه المكسوره اللي جوتها وبـس
تآمر : اتوقعتك اعقل من كدآ
روان : لا ابشرك مجنوونه
تآمر !!!!!!!!!!!!!!!!!!
مصدووم وكلمه صدمتـه فيها قليــل : روآن _ قال اسمها وسكت وكأنه بيحاول يمسك نفسه بس ماقدر _ لاتتكلمي معايا بدا الاسلوب ...أصحككك تحاولي تقللي ادبك عليا
يقول كلامـه بشويش وهوا بجددد عارف نفسـه حيبيعها لو استمرت بدا الاسلوب
مايتتتحمل
حاسس حاليا بحريقـه جوتـه
روآن : ماقللت ادبي انتا متصل
تامر قاطعها : انا متصل اسئل عنك
روان : وقلتلك انا طيبـه مافيا شي وطلعتني قليله ادب عشان رفعت صوتي على وحده وقلتلك انا حرره وماعجبك كلامي ايش تباني اسويلك
تآمر لحظـه صمت وبعدها قال : مستغرب مو منك مستغرب من نفسي كيف ماقدرت اشوف عقلك الصغير دا من اول ماجلست معاكي
روآن جموووود بالقوه بلعت ريقها بالقوه قدرت تنطق : دحين لو ماعرفت اني تعبانه من ترف ماكآن اتصلت صح ؟
تآمر ايش يرد مو عارف بس محروق منها : ايوا وكنت احسبك حتعتذري
روان عقدت حوآجبها : اعتتتذر ليش انا اتكلمت اساسا معاااك عشان اعتذرلك
تامر : النقاش معاكي ضايع تبي تسوي حركاتك دي لما تكوني لوحدك بكيفك قلتلك لما تكوني معايا احترمي نفسك وبس
روان : جبتها من النهايه انا وحده مو محترمه اصلا ومنتا ملزوم تشوفني حتى
وصلــو لنقــاش مايبــوه
تآمر : دا اللي تبيه ؟
روان : دا اللي انتا تباه
تآمر : طيب براحتك على العموم ا
روان قاطعتـه : لاعاد تتصل عليا
لحظـه صمـت
تباه يكآبر
تبآه يقول حتصـل
يهزاها
تباه يهزأها
بس مايقفل
مايتنازل عنها بسهوله
تامر جملتـها خلتو مايفكر بشي كدا هدمت كل شي
هدمت كل احساس حلو قاعد يعيشـه حاليا
ليش بتبعده كدا
دا اسلوبها !؟!
يمكن فعلا حياة الشوارع مخليتها كدا
دا موقف تآفه ..تآفه وداخله بعينه لا وكمـآن مو راضيه تسمع
تآمر : طيب سلام
نزل الجوال وقــفل وضغط على قبضــه يده
ليش حاسس بوجع جوتــه
ليش مقهوور
ليش يبا يتصــل

روآن لسى حاطه الجوال على اذنها اول ماقفل نزلت دموعها كآنت بتناديـه
اتوقعت انو حيتمسك شويا
نزلت الجوال وطالعت في الشـآشه وبكيــت
كآنت حاسه امس وهيا تكلم هديـل انه شي مؤقت وحيجرحها
كآنت تتكلم وتحكيها عنه بس عشان تخرجها من الضيقـه اللي تحسها
متأكده انو مستحيل يكون في شي حلو بحيآتها زي الاحساس اللي حستو معآه ..
هيـآ ماتستــآهل ..
حطت جوالها جمبـها تحاول تكتم بكاها مو قادره
وكأنه لما قفــل ..قفل كل شي بوجهها
الضيقـه اللي تحسها خلت كل المواضيع تنقــلب جوتها
كآن احساسها الحلو مع تآمر بيشتتها عن الـف وجع
عن المحآكمــه
عن جآسم عن جلال
عن حيآه هديــل
هيا تبكي على نفسها وتبكي على هديل
تبكي على حظهم واحلامهم
كآنو ينسدحو في الحدايق العامه ويطالعو في السمآ ويتخيلو حيآتهم لما يكبرو
وهديـل اول شي تقولو مـآمآ حترجع وحتشوفي كيف تحبني
وروآن ترســم احلامها اللي بدون اهل كالعاده
بس سار العكس رجعت امها بس طلعت اوسـخ أم ممكن احد يتخيلها وكسرت قلب ديك الصغيره
وروآن طلعو عندها اهللللل عيلللله
اخ واخت واب واعمــآآآمم
وطلــع الموضوع يوجــع
وياريت تكون طفلـه
ماتعرف مين امها وابوها
تآمر مآكآن يتوقع انو كلمـه سلام حتخليها تنفجر بدي الطريقــه
ماكآن متوقع انو كلامه بجددد يأثر بنفسيتها
انو كآن السبب بهدوئـها وهوا السبب في انفجآرها حآليــآ ...
كلام المحآمي كلام الصحفيــن مقابلتها مع جاسم
كل شي مدمر نفسيتها مسكت جوآلها تبا تتصل عليـه
تبكي وتشهق بصوتها
مو قادره تتحمل
بس ماقدرت ايش الفايده تسحب شخص لها وهوا مايقدر يتحملها
دق الجوال بيدها وعرفت انو رقـم بشـآر
سابت الجوال جمبـها وماردت
مو قادره توقـف بكــى
مخنوقه من المكآن وتبــآ تخرج اتوجهت للبـآب فكتـو
وهيـآ بالممر اللي يوجهها للمصـآعد لقت بشـآر وامـه وجايين باإتجاهها ...

رفعت يدها بسرعه تمسـح دموعها تحاول تكتم شهقـآتها بس ماقدرت
امـآ بشار جا باإتجاهها على طول : ايش بك
روان تبا تشرد من نظرات امه قبل نظرات بشـآر
مع انها ماجات بينهم مسـآفه بس برضو ماتبى تكون بنفس المكآن : سيبني ابا انزل
جات تبـعد الا مسك يدها : سممميه ايش ففييه ساار شي
روآن وطت صوتها وهيا تهرج بقهر : يعني ايش حيسير اكتر من اللي سااار بعد ياابشار
بشار : تعالي جوا
روان سحبت يدها : ماااابى بقولك ابا انزل
بشار : ماحتنزلي لوحدك خلاص اهدي وتعالي كلميني
روان : ياااااربي بشااار بعد بععععد بجد مابى اتضارب معاك
بشار سحبها من يدها : اممشي جوآ
تحاول تسحب يدها ولا كأنه ماسكه بقوه هيا اللي ببتألم ومو قادره تفلت يدها : اممي تعالي
امــه من بدايتها حست الوضــع غريب ومارتاحت بس بمجرد مادخلو الغرفـه
بمجرد مانقفـل الباب وساب يدها روآن دخلت للغرفه الفاضيـه وكانت حتقفل الباب الا بشـآر مسك الباب ودخل : ااايش بككك
وساارت تسمــع صوت بكآهآ ســآرت تسسمع صوت وحده محرووقه
تصرخ على ولدها وتبـكي
مشيت بخطوات مهزوووزه وكل شويـآـ ماتشوف بوضوح من كتر دموعها جلست على الكنبـه وسامعه روآن تدعي على جآسم
الله ياااخده الله يااااخده
انننا اكككره
ليش سووا فيا كدا انا ايش سويتلللو
اباااك بس تسئلو انا ايش سويتلو عشان اعرف وارتاااح
وسـآمعه صوت بشـآر
يحاول يكلمها يحاول يهديــها
ماتدري تفكر في البنت اللي مهما كآنت بتحاول تستوعب المها ماخطر في بالها انها بتكون كدا
ولا في ولدها اللي حستو بعآلم تآني وماتدري ايش كآن عايــش


امـأ في الغرفــه جلست على السرير واستسلمت للبكى وخلاصصص
بشار جلس جمبـها : سميـه
سميه قاطعته قبل لايهرج : انااا تعبببت ساكته ساااكته بسسس خلاااص مني قاادره اتحمل
بشار : عارف والله عارف وبحاول اسوي اي شي عشان اوقف جمبـك
سميه طالعت فيـه : مافي شي تقدر تسويــه اللي سواه جاسم ماحيتغير الوجع اللي احسو ماحيتغير حتى النآس يكرهووني
بشار سكت وبعدها قال : هديل تحبك
سميـه : بس هديــل وهبله مهما اصرخ عليها تحبني مني عارفه ليش
بشار : عشانك طيبـه ومين قال انو ببس هديل فيه انا وعمي جميـل كلنا معاكي ياسميـه
سميـه رجعت تبـكي : طيب بجلس لوحدي لو ارتحت حخرج
بشـآر : طيب استناكي
سميـه حركت راسـها وبشـآر خرج راح لأمـه .. وهوا مو عارف فين هديـل بس طالع في الغرفه التآنيه اتوقع انها هنآك ..
جلس عند امـه : ايش بك
رفعت يدها وهيا تمررها على عينها : ولاشي
بشار : دحين حتجي
: ايش بها
بشار : ولاشي مخنوقه كآنت
استنى روآن تخرج بس ماخرجت سمع صوت بكاها زاد حاولت تكتم بس خلاص مو قادره
لما توصل لدي المرحله لازم تخرج اللي بنفسها
بشار كآن حيرجعلها الا امو مسكت يدو ووقفـت : خليني اتكلم معاها
لابسـه بنطلون اسود مو ضيـق وبلوزه بيضـآ اكمام طويلـه
شعرها
وجهها
كل شي يدل على انها تعبـآنه نفسيـآ ..
دخلت الغرفـه على روان جلست على السرير وبينهم مسـآفه
صعــب تتكلم مع شخص ماتعرفه باانهياره
بس لما يكون الوجــع مشترك هنآ يتغير الوضـع
روآن تمسح دموعــها وبتحاول تكتم شهقاتها
ام بشـآر : سمعتك تسئلي بشار ليش سوا جاسم فيكي كدا تبي تعرفي عشان ترتاحي
روان على طول طالعت فيها
ام بشار : مو كل شي الواحد يبا يسمعه بس فيه حاجات واضحه قدام عيننا ... الشي الواضح انو جآسم ماعندو قلب عشان يسوي في بنته البريئه كدا والشي الواضح انو هوا اتعدى مرحله انو مايكون فيه اي ذرة انسآننيه وبدأها مع اطفال الناس ووصل لمرحله انو يعامل بنته بنفس لشي ولاتقولي ايش معنى دول عاشو احسن منــي ربي عالم انو بنتي عاشت طول عمرها في معاناه ومرضها _ دموعها نزلت _ والله مارتاحت في حياتها ربي اداكي الصحه بس اخد من بنتو التآنيه اللي كآن يحاول يعوضها صحتها وراحتها واخد روحها بسببه كمان
روآآآن تطالــع فيـها ومانطقت بشي
كملت وهيا تهرج بصوت مهزوز : عارفه باايش تفكري لأنو انا فكرت بالموضوع بس ربي ابتلى جآسم في بزورتــه بنتي ماكانت تجري وتلعب زي باقي الاطفـآل كبرت وهيا ممنوعه من كل شي ودا الشي اللي خلاني اعيش مع جآسم ماكانت ابا اكسر قلبها واعيش بعيد عن ابوها ... واخوها نفس الشي انشغلنا مع اختـه ورجعت مراا وولدي مايتكلم وبس احد يعصبـه مايقدر يتنفس ونوديه للمستشفيات ومن دكتور نفسي لدكتور نفسي وشي يشيب الراس والله ... عارفه انك عانيتي يابنتي بس اللحظه اللي ربى عمــى جآسم وخلاه يسوي فيكي كدا هيا الحظه اللي اخد فيها ربي صحه اولادي مني .. قولي الحمدالله كل ماتبي تبكي وتصرخي قولي الحمدالله خلي ذكر الله على لسانك وانتي حترتاحي لاتقعدي تسئلي وتقولي ليششش وليش وليششش حتتعبي وماحتخرجي بشي _ اشرت على نفسها _ انا كنت حتجنن وانا اسئل ليش بنتي ليش سرلها كدا ليش الكل يهرج عنها ايش سوووت ديك البريئه اللي عمرها ماأذت احد طيب كيف ماتت قد ايش اتألمت عشان تطلع روحها _ تمسح دموعها _ بس تعبت وكل سؤال يدممممرني ويقتلني لين ماحلمت فيها وعرفت انو بديك اللحظه الدعاء هوا اللي حيفيدها كلامي واسئلتي ماحتسوي شي كل مااتعب وابا ابكي واتذكر كيف ماتت ادعيلها وادعيلها لين مارتااح _ مدت يدها اللي تتنافض ومسكت يد روان _ دا الشي انتي سويــه كل ماتحسي انك محروقه ادعي تبي تبكي ابكككي بس ادعي وانتي تبكككي ربي حيربط على قلبك ..طيب ؟
[ كــل وآحد يتألم بطريقـه مختلفه
دا اللي استوعبـته روآن وهيا تسمع لأم بشـآر
بس الشي الوحيد اللي يكون بيـدك قرارك كيـف تستقبـلي الصدمه اللي بتعيشيها
اشرت براسـها روآن وام بشار ابتسمتلها رغم ألمها : تعالي معانا لاتجلسي لوحدك
وقفت وطالعت في روان
روان رفعت يدها مسحت دموعها وبعدها وقـفت
مشيت جمب امـه وخرجت من الغرفـه
بشـآر انبسط لما شافها خـرجت وانبسط إنو امـه اصلا راحتلها
جلســو التلاته وام حور تطالع كل شويـا بروان وقلبها يوجعها ماتوقعت في يوم بنتها تروح ويكون مكآنها بنت تآنيـه
بشـآر : سميه جيعانه
روان : لا فطرت الظهر
بشار : تمآم بكرا الصبـآح اباكي تفضي عشان تروحي تتصوري واكملك اوراقك
روان : اوراق ايش
بشار : عشان اخرجلك بطآقه وبعدين بلاشي تروحي اليوم تشتغلي
روان : اصلا ماليا نفس
بشار : طيب
ام بشـآر : ايش تشتغلي
روان : كنت اخيط ماليا كم يوم اصلا اشتغل
ام بشار : ماشالله تعرفي تشتغلي على المكينه
روآن : لا انا بس اثبت القماش وهما يخيطو على المكآين
ام بشار : اهاا .. حتقدر في يوم تخلصلها كل اوراقها
بشار : والله مدري لسى ايش الاجرائات بس نشوف بكرا _ بالو في مكآن تآني _ سميـه هيا صحبتك فيـه
روان رفعت حآجبها من الاسلوب
فين حبيبي وقلبي !!! : هديل !
بشار : ايوا !
روان سكتت تنآحه شويا : نآيمه
بشار مستغرب من نومتها طول اليوم ! : طيب
اول ماأمو دارت سار ياأشر لروان تروح مو فاهمتــه بس قامت على طول وقالت : دقيقه
صرفت نفسـها
وامـه قبل لايهرج هيا اتكلمت : صحبتها هنا ؟
بشار ماحب يقولها قبل لاتجي عشان لاتبطل :مو صحبتها بس تعتبرها اختها عشان كدا قلتلها خليها معاكي يساعدو بعض
امـه سارت مو عارفه تعـلق : طيب وبعدددين !! حتصرف عليهم انتا ولا ايش حتسوي
بشار : مدري نسيب دي المواضيع لوقتها
امه : ايش اللي تسيب
بشار قاطعها : امي كدا ولا كدا انا حأمن مستقبل سميـه وهيا مالها احد ماحيفرق عليا لو خليت احد معاها عشان نفسيتها
امه : لاتكون البنت مو طيبه ول
بشار بدون مايحس : والله مرا طيبه
امه : انتا تعرفها ؟
بشار : يعني من سميه اعرفها بشوفها دايما معاها
امه : ياألله ايش المصايب دي اللي تجي ورا بعض بشاااار مو كل بنت عاشت مع سميه يعني حتدخل نفسك بدي المواضيع
بشار : اساسا دي البنت الوحيده اللي سميه معاها الباقي كآنو اطفال واتمسكو



امـآ روآن حايسه ومو عارفه فين تروح دخلت على هديــل وجلست على طـرف السرير وهيا تتذكر كلام ام بشـآر
ريحهـآ شويا
ماتبى تفكر في تآمر عشان لاتبــكي موضوعه يفجر كل المواضيع اللي جوتها
ملامح وجهها يدل على انكسآرها
مابتبتسم
عيونها منفخه
خشمها محمر
اتنهدت ورفعت يدها تمسح دموعها
: رووان
طالعت فيها بالظلام وماشافتها : ايوا
: قفلي المكيف
روآن : مقفل _ قامت وجات لعندها _ ايش بك
هديـل : برداانه مرا
روآن حطت يدها على جبينها : ليش ماناديتيني من اول
هديل : ناديتك مارديتي
روآن اتوجهت للمبـآت فكتهم وجـآت لعندها جلست جمبها : بس مسخنه .؟
هديل اشرت براسـها باايوا
روآن تهرج بهدوء : طيب دحين اسويلك كمآدآت
هديل شويا وتبكي : لا ماابى ابا انام مافي لحاف تآني
روآن : حتقعدي بردانه لين ماتفك السخونه منك
قامت وخصـرتها...خرجت وبشار وامـه طالعه فيـها اتوجهت للتلاجه الصغيره فكتها مافي تلج مافي مويـآ بارده
وراحت لبشار : بشار ابا مويـآ بارده
بشار : اكيد حتلقي عندك
روان : مو مرا بارده هديـل مسخنه وبسويلها كمادات
بشار سكت شويا ماعرف يرررد وبعدها وقف : دحين اروح اشتري . .. ايش بها
روان : من الصباح تعبانه بس مكسله وماتبى تقوم وبس مسدوحه لكن دحين مرا مسخنـه
بشار : طيب اوديها احسن المستشفى
روان : لأا مالو داعي عارفتها ماحتقوم
بشار مايبى يبين توتر لأمـه
امـه : روح الصيدليه جبلها خافض حراره ... من ايش مسخنه
روان : مع الجو يمكن
امه : خلاص اشتري خافض حراره وان شالله ترتاح
بشار اخد مفآتيــحه ومشي ونفسـه بس كآن يشوفها قبل لايخرج ...
روآن : مااسويلها شي
امـه : لا بلاشي ان شالله مع الدوآ تنخفض حرارتها

وقآمت ام بشـآر لما شافت روآن متوتره وكل شويا تتصـل على بشـآر ...: اخلاص اهدي
روآن : مرا اتاخر
ام بشار : مافي هنا صيدليه قريبـه
روآن : اووف كآن سويتلها كمادات على بال
ام بشـآر : فينها هيآ
روان اشرتلها على الغرفـه ومن اول كآنت ماتبا تدخل بس سارت حزنـآنه على روآن
دخلت واتقدمت بخطوآت هاديه لين ماجات لعند السرير روان جلست جمب هديـل اللي مغطيـه جسمها ونص وجهها باللحاف
روان تمرر يدها على شعرها : هديل
هديل ولا فتحت عينها : همم
روان : دحين جآي بشار .. كلها كم دقيقه ويكون هنا
هديل ولا ردت عليــها ...
امـآ ام روآن تطالع بدول البنتين وبتحاول تستوعــب حياتهم
ولدها ايش وضعه خلاص سار مسئول عنهم !!!!
بشار دخل بس يدو ودق الباب المفتوح امه راحتـله اخدت كرتون الدوآ وقاروره المويـآ
وادتو لروآن وخرجــت

امـآ بشار حاايس وبــس اضطر يمشــي عشان امـه لاتقول دا قاعد وفيه بنت غريبـه
وروان بس ادت الحبوب لهديـل وخرجت جلست مع ام بشـآر : متأكده حتتعافى
ام بشار : ان شالله
روآن معقده حوآجبها : مارتاح للحبوب دي متعودين على الكمآدآت وخلاص
ام بشـآر : كل ستـه ساعات اديها وصدقيني ان شالله تتعافى
روآن : معليش جيتي وحنطفشك وحده تعبانه و
ام بشار قاطعتها : عادي بالعكس _ سكتت شويا وبعدها قالت _ .. قلتي اسمها هديل ؟
روان : ايوا بس تقـوم حتشوفيها _ ابتسمت _ مرا طيبـه حتحبيها
ام بشار ابتسمت : من متى تعرفيها
روآن : ماتذكر بزبط بس من واحنا صغار _ دق جوآل روان شافت رقم بشار قامت وردت عليـه _ ايوا
بشار : امي جمبك
روان : لا ايش فيه
بشار : ايش بها هديل ماتفهمي لما اشرلك اخرجي ورايا
روان : ماركزت
بشار : المهم ايش بها
روان :مسخنه بس وترا ماأكلت شي حتى الفطور مارضيت
بشار : طيب دحين حطلبلها شوربه تدفيها مرا وحده وحاولي معاهآ ياسميه بلله
روان : ان شالله
بشار : طمنيني عليها كل شويا
روان : طيب
قفــلت منـو وراحت شافت هديل ورجعت جلست مع ام بشـآر ..
شاغلتها عن التفكيـر في تآمر ..
وبـس وصل الاكل روان اخدتو وراحت تتضـآرب مع هديل لين ماأكلت وقومتها من السرير : يلا قومي
هديل جالسه على طرف السرير وتعدل شعرها : والله السخونه هدت حيلي
روآن ماتبى تقولها انو فيه احد برا : عدلي شعرك وتعالي
هديل ابتسمتلها : لدي الدرجه افجع
روان : ههههههههه يلا ياشيخه
هديل : بشار برا
روان : ايوا
هديل صدقتها راحت قدام المرآيـه لمت شعرها وغيرت بجآمتها
نفسها تستحمى بس ماتبى مويا تجي على جسمها
لبست بنطلون وتيشيرت وخرجت ولما شافت ام بشـآر وقفت في نص الصاله مو عارفه مين دي
بس انفجعت
روان ضحكت وراحت لحد الكنبـه : تعاالي
هديل كملت مشي وام بشـآر تطالع فيها خافت على ولدها طبــعا
تعرفــوو من غير شي وسيرته مع البنات ماتنتهي كيف لما تكون البنت جميلـه
هديل مدت يدها بااحراج : هلا
ام بشـآر : اهلين سلاامتك
هديل سحبت يدها وجلست بتوتر : الله يسلمك
روان : دي ام بشـآر
كآنت شاكه بس لما اتاكدت تحس قلبها طآح جلست بتوتر
ام بشار : كيفك دحين
هديل حركت : كويسا
ام بشار ابتسمتلها : شكلك امس انبسطي بالمطر
هديل طالعت في روان وبعده في امـو بتوتر : ايوا
روان تبا تغير الهرجه : واحنا صغار كل مايجي المطر لازم نروح نجري تحتو الناس تشرد الا احنا
هديل ابتسمت
ام بشـآر : هههههه على ايامنا كنا ساكنين في مدينه صغيره اول مانعرف انو حيجي المطر كل بيت يحفرو حفره جمب بيتهم ويخرجو الاطفال يرمو نفسهم فيها
روان : هههههههههه فين المتعه بالموضوع
ام بشار : مدري .. طين وقرررف والناس الشاطره اللي تكون حفرتهم عميقــه لدرجه الواحد لما يدخل مايبان الا راسـه
هديل اتحولت ملامها لقرف : حمدالله ماوصلنا لدي المرحله
ام بشار : هههههههههه
روان طالعت في هديل : لا وصلنا فاكره لما طلعنا سطوح البيت وسدينا الفتحه عشان نبا نغرق
هديل : ههههههههههههههههههه رووان
ام بشار : ههههههههههه ليش تبي تغرقي
روان : مدري اكبر وحده فينا كآن اسمها هدى
ام بشار اختفت ابتسامتها وروان كملت : شكلها كانت تبا تقتلنا قالت نشوف مين يغرق اول وكلنا انبسطنا بس المويـآ ماتعدت نص ساقنا
كيـف يتكلمو تطـآلع في هديــل وشويا في روآن ...
ضحككت على كلامهم
على بساطتهم
كأنه مافيهم شـــي

سميــه طيبـه في بعض الحركات تحس فيها من بشـآر
ودا الشي يخليها تسرح كتيـر فيها
وهديل عاجبتها ملامحها بذات لما تبتسم ..
مرت سـآعه ... روآن ناطه كل شويـآ بهرجه عشان تامر لايجي في بالها وتضعف وتتصل ...
وقطــع نقاشهم صوت جوال روآن ..
: ايوا
بشار : حاولي تقولي لهديل تخرجلي بعد خمسه دقايق
روان : طيب
قفــلت منـه ..
وشويــآ وقـآلت لهديـل تخرج ... وهديــل خرجت وعلى طول مسكها : فجعتني بسم الله
بشار ابتسم : كيفك دحين
هديــل : كويسا ليش ماقلتلي انو مامتك جايه قلبي كآن حيوقف
بشار : ههههههه حبوبه اهم شي ؟
هديل ابتسمت : ايوا مغيرتلنا جو روان مو سايبتها في حالها ترا ماتنعطي وجه
بشار : هههههههههه يبالي اجيب لأمي بنادول لو صدعت منها
هديل ضربتو : ههههههههه مو لدي الدرجه
بشار : دام اصلا مالها حس عرفت انو مبسوطه معاكم
هديل : احنا مدري ايش كآن سوينا بدونك
بشار ابتسملها : انا اللي مدري ايش كآن سويت بدونك _ اختفت ابتسامته _ هديل الكلام اللي سمعتو في الصباح مابى اسمعو تآني
هديل : ماحتسمعو كل اللي قلتو من خوفي انك تسيبني في يوم
بشار يرجعلها شعرها ورا اذنها ويتكلم : اهتمي بنفسك وبصحتــك ولاتفكري بشي تآني انتي عارفه اني مو شايف غيرك
هديل اشرت براسـها
بشار : انا فيا اللي مكفيني بس وربي لما اطالع بعينك تخليني انسى كل شي .. انتي راحتي
قرب وباسها في خدها في جبينها بيدها : اعشقك ياقلبي
هديل وجهها حمــر وهوا كمل : يلا كملي وروحي اغري امي
هديل وسعت عينها وصدمها : نعم !
بشار : هههههههههه اجل جايبها ليش انا
هديل بعدت عنو مصدومه اول مرا يلمحلها بشي : امشي يابشار
بشار رجع مسك يدها وسحبها قدامه : على فين
هديل باارتباك : مو انتا قلتلي روحي
بشار : اتحمستي ها
هديل مرا وجهها محمــر دفتــو ودخلت على طول ...
امـآ هوا ابتسم مايباها تفكر في اهلها عشان كدا لمحلها
عارف انها حتقعد متوتره وخآيفه طول الوقــت وحيشتت بالها


امــآ تـآمر وضعــه بعد المكآلمه قلبت كل شي جوتــه
بس دآ تآآمر
يقدر يكبت جوتـه ولا أحد يدري
خرج بعد نــص سـآعه واكــل وبدأ يذاكر لسـآمي
حاسس بتوتر سآمي مــرا
بس كآن مكمـل عآدي
سآمي في البدآيه كآن مستحــي
بس بعدها سار مستمتع بالشرح
يحب الدرآسـه
بس مدرس الرياضيات مايشرح عدل
تآمر متعتـه المعادلات ويشرحلو هيـآ كأنها لعبـه
خلى كل شي تآفه بعينــه
تامر كتبلو مسأله وكل شويـآ يغيرلو الأرقام
سامي : ترا الاستاذ يجيب نفس الارقام
تامر : ايش حلاوة الحل دام انتا حافظ ايش حتكتب جرب تغير الارقام وحتنبسط كل شويا
واخدت المذاكره منهم 3 ســآعات بسبب لكآعة تآمر ويفهمو كل شي
حتى لو سامي يقلو دا ماحيجبلنا دام في الدرس اللي شرحو حيخليه يطبقــه
لين ماوصلو للوحده اللي بعدها وسامي مو متاكد دي داخله في الاختبار ولا لا
اتصــل على محمود مارد
وكآن بيكتب لأنفال عرف انها بلهه وحتاخد 10 دقايق عشان تقرا
ارسلها مقطع صوتـي " انفـآل الوحده التآنيه معانا في الاختبار ؟ "
واول ماجا المقطع فتحـه وهوا يطالع في الكتـآب وتامر يطالع فيه " حقولك بس كم تديني "
نزل جواله بتوتر وكتبلها " هيا بسرعه وهيا ترسل مقاطع صوتيـه
مارضي يفتحها جمب تآمر وراح المطبـخ
تآمر بالقوه مسك نفسـه لايضحك


في المطبــخ
ارسلها مقطع صوت " ماتبطلي دي التفاهه خالي سمعك "
" ههههههههههههه ايش يعني "
سامي " انفال حتردي ولا لا "
" طيب طيببب لا مو معانا انبسط هيا وبعدين لاتقول خلصت "
سامي " مالك صلاح "
ارسلتلو " طيب اصلا انا ماذاكرت كدا ولا كدا مو فاهمه "
سامي " مهمله "
سمعت كلامه وماردت
خرج لنص السيب ورجع مرا تآنيه دخل المطبـخ
" تعالي بكرا بدري وانا حشرحلك "
وخرج من غير مايستنى ردها


مـــر اسبــوع ... كآن تقيــل على عيـلة الرآيــد

انـآ سميــه الرآيـــد ..
اتسجلت بدا الاسـم في الهويـه مدري ليش ..؟
كآن باإمكآني احط روآن بس اتمسكت بالاسم بدون سبب
بشـآر سرت احس باإهتمامه كتير من ناحيتي وحابه وجوده بحيآتي
كل همـه انو اكمل دراسه ودا الشي مستفزني
حتى محفظتي الجديده حط فيها فلوس ماتخيلت في حيآتي اني حمشي بدا المبلــغ
وديك البطآقه اللي فجأه وانا باأي محل اقدر اطلعها واشتري فيها
لدحين ماستخدمتها موترتني البطاقه دي ومو مخليتني احس باأمان
هوا يضحك عليا ولا من جدو لدحين ماعرفت
يباني انزل السوق كمان اشتريلي ملابــس
امــه انبسطنا معاها جلست عندنا تلاته ايـآم
مرا طيبه وعلى نياتها مدري كيف كآنت دي زوجه جآسم في يوم من الايام
حزنت عليها من قلبــي
بشار مو زيـها وللأمانه انا مو طيبه زيـها
احسها قريبه اكتر لهديــل
اوووه هديــــل
اموت ضحك لما اشوف نظرات امـه لهديـل
احسها عاجبتها مرا بس مو متقبلتها بسبب حيآتها
بس عينها ماتنزل من على هديـل
بذات لما تتكلم يبان في اسلوب هديل انها هاديه زيها ورايقه
دخلت مزآجها بس اكيـد دام بشار ماكلمها ماحتفكر هيا بالموضوع ..
تــآمر ...]
دا قصـه تآنيه اقدر اقول الشي اللي متأكده اني احبـه
بس ماشفتو من بعد المستشفى
يوم انا اتصل اخر الليل لما اكون مخنوقه ويوم هوا يتصل
نتكلم كلمتين ونتضـآرب ونقفل ..
شخصيتو قويــه ومايتنازل لما اعصب ولا لما ارفع صوتي
مايتحمل بنت تصرخ عليه ولا تقلل من احترامه
وانا مع الوضع اللي انا فيه انفجر فوقــه وخلاص
مافي احد حيتحملني زي هديل حسيت بقيمتها اكتـر دي الفتره
المشكله نتضارب واول مااجي انسدح اشتـآق لصوته واتصل علشان اتمشكل معاه
انام وانا مبتسمه لأني سمعت صوتـه كيف انتهت المكآلمه ماهتم اهم شي كلمتـه ....
علاقتنآ غريبـه
كم دقيقه باليــوم تخليني مبسوطه دا كل اللي اعرفـه ..


هديــل رآشــد ...
روان رجعت تجلس معايا دي الفتـره ودا الشي مريحني كتيـر
تجيها لحظات غريبـه لازم تقعد لوحدها وفجأه تصـرخ وتعصب بس احاول اسحب نفسي
واديها الشي اللي تباه مقدره وضعها لسى سيرة جآسم تنفتح يوميا ودا الشي يخرجها عن طورها
المفروض تتعايش مع موضوعه وكأنه شي عادي
انا محد بيجيب سيرة ماما وبتعب نفسيا كل ماحط راسي على المخده كيف لو سيرتها تتعاد كل يوم
جا لبشار كدا اتصـآل كلهم يبو يسو للقاء معاه ومع روآن واضطر يغير رقمــو للمرا التانيه
بسبب رقمو اللي انتشر فجأه
ام بشـآر حبيتها من قلبي لأني حسيتها ام
كنت متوقعه دي المشاعر اللي القاها لما القى ماما
طيبتها حنيتها حبها لبشار وخوفها عليــه دي اللي الواحد يقولها ماما
بس كآنت توترني بنظراتها لأول مرا ماعرف اتكلم واحد يطالع فيها
بشـآر ..؟
ايش اقــول
اسبوع غغريــب
بعد ماكنت انا خايفه انو يسيبني في يوم اشوفـه طول وقتـه يحاول يرضيني
عارفين لما تحسو نفسكم ولا شي
تحسي نفسك حاجه تافهه مالها قيمه بدي الحيآه
ويجي واحد يخليكي تحسي انك انتي اهم شي بدي الدنيـآ
اشوف بعينو قد ايــش يحبني
يخاف عليا من اي خدش من نسمة الهوى روان مرا بعض الاحيان تتنرفز
وانا بديت اتدلع زياده
لاشعوريا والله
حابه اهتمامه
لما اتذكر اول يوم شفتو ودحيـن ماتوقعت دا الانسـآن لو حب في يوم يكون كدا
يحب من قلبــه بضميــر
او بسبب اللي بيسير حوليـه هوا كدا مو عارفه
هوا اتغيـر كتيــر
تجيه اوقـآت يختفي لفترات طويـله

بنسبه لماما ..
فص وذاب مجرد احلام تجي توجعلي قلبــي وتختفي



بشـآر الرآيــد .. ]

ضغوطــآت فوق طآقتي .. صححت وضـع سميـه
ووضـع هديـل كلهم سار لهم هويـآت
ام سميـه دخلنا معاها في مشآكل ولدحين ماتكلمت مع سميـه ولا عندها خبـر
زوجها يباها تاخد بنتها وترجع القريـه
وانا فصلت عليهم
خيلانها حقانين ومتفهمين لكن زوجها مو عاجبني ومو طايقـه
افكر شويا واقول يحقلـو بس عرضت عليه وظيفـه حتى هنآ لكن مو راضي
بنسبه للقصه اللي قالتلي هيا فاهيا فعلا صــح
ابويـآ خطف بنتـه بنفسـه
ومازال السؤال هل كآن يعرف انها بنته ولا صدق كلامها وحسبها كآنت تخونـه
بنسبـه لأبويــآ لسى القضايا مستمره وكل شويـآ احد يرفع عليـه قضيه
كلهم عرفو انه محد يقدر يهددهم ومحد سار خايف منـه ...
امي ... شايف بعينها انها حبت هديـل بس ماجابتلي سيرتها مرا
عارف انها حتستصعب الموضوع لو فتحتلها السيره اني اباها
لكن ماحتوقف بطريقــي
سميـه ... اختي اللي بحاول اعوضـها عن اللي سواه ابويـآ فيها
كل همـي انو يكون عندها كل شي انحرمت منـو
مو راضيه تكمل دراسـه بس لساتي وراها لين ماتقتنع واخليها تتوظف
وقتها حرتآح
دي اليـومين حروح ابيـع بيت اهلي .. والفلوس حقسمها على امي وسميـه
هديــل ...
آآه دا الشي نقطه ضعفي في دي الدنيـآ
احبـها ودا الشي مخفف عني كتيـر
جلال ...
انا زي المجنون لدحيـن ومو مرتآح لين ماأخد حقي منـو
جميـل
متحملني كتيـر
سيرة جلال تخليني اتجنن وماتقبل اي نقـآش معاه
بنسبه ليوم سعيــد لدحين مصدوم منـي
ولدحين مو مخليني ارجع العمـل
بس بسبب انشغالي مو فارق معايا
انـآ ... سرت مانام الا على الحبوب او صوت هديـل بدون دول الاتنين انا ماقدر انآم ..


تــرف مــراد ...
اقدر اقــول مو قادره اصــدق الحياه اللي انا عايشتها
سآمي وبــراء .. احلى شي في حيآتي حاليا
اليوم براء حيتكلم مع سـآمي واحس قلبـي حيوقف
مو عارفه كيف حيتقبــلو بس خلاص لازم يعرف
تآمر قبل يومين رجـع بيتـو ... بيتي مرا سار فاضي بدونـه
مدري ليش سـآمي مازال يتحاشاه ومايتكلم معاه كتيـر
حتى لما يجي تميـم نفس الشي
كآن مجنون يبا يتعرف عليهم بس فجأه سار يسحب نفسـه
ايش اللي اتغير بتفكيره بعد ماأخده قاسم مدري
مع انو لما يتكلم تامر وتميم ويشوفني اضحك معاهم القاه يبتسم معـآنآ بس كأنو يكآبر
ومايبا يديهم مجآل يتدخلو في حيآته
نفسي اتكلم معاه بس بنفس الوقت ابا اسيبو على راحته
لمى رافضه اي فكـره فيها انـآ بس بما انو براء حياخد سآمي اليوم
تآمر حيجيب لمى عندي ودا الشي راعبني مرا احس حآجتين حتسير بنفس اليوم ومو عارفه
ايش ردة الفعل
عدي كآن همني اعرف اذا اتغير ولا لا بس عرفت انو مرا طيب والكل يتكلم عن اخلاقـه
سبحان الله في سنـه كيف ربي بدل حآله
ليث انقطع كليـآ حتى عن اخوانـه مايرد على احد
ماما محد يجبلي سيرتها ويقفلو الموضوع لمـآ افتحه
تميم مازال مستنــي ابو رشآ يفضى عشان يستقبلوهم تآني ...




تـآمر مـراد ..]
رجعت لحيـآتي اللي مالها طعــم
اشتاق لداك الصووت اللي يربك كل شي فيـآ
اشتقت لعيونها وملامحها
اشتقت لكل شي فيها ماتوقعت انو حتسيب فراغ كتيـر بحياتي
كيف خلال كم يوم اخدت حيز كبير
كيف خلت لحيآتي طعــم ..؟ وانسحبت ورجع كل شي لزمآن
وماسرت متقبــلـه
تجيني لحظات ومن كتر مااصدع وانا افكر فيها اتصــل عليها
بس اسمع صوتها ارتآح
ابتسم
وتختفي الابتسامه اول مانتمشكل
ماتتنآزل عن اي شي
وانا ماتنآزل
مستحيل اقدر اتقبـل عباطتها
ممكن مع الايام ينتهي كل شي بس مر اسبــوع ولدحين مشاعري اول ماسمع صوتــها
زي ماهيا
لدحيــن اشتاق ولدحين نفسي اوقف تآني قدآمها ..
بحاول اركز في اخوآتي وبقضيـه قآسم
الوســخ كآن يبا يلعب فينا
بس اللي يضحك انو سلمى رايحــه تعترف بكل شي عشان ماأبلغ عليها
دا اكبـر انتصـآر احسو بحيـآتي
امـآ امي مو مصلحت ترف انها توقف قدآم امي
متأكد الخبـر حينتشر وهنا وقتها لازم امي تسمــع ...


لمــى مراد ..]
ماما اتغيرت معـآيا بسبب عدي
مابيني وبينها نقاشات كتيــر او نضحك لكن سرت ارتاح شويـآ
ماسرت اخاف من ظلها
ماسرت اخاف لما تقول ياااالمى
عدي شي حلو بحيـآتي
تميم جا يكلمني بموضوع تـرف عمآني خرجتو من غرفتي وقفـلت الباب
مو راضين يستوعبو اني مابى اسمع شي عنها
تآمر اليوم يباني اخرج معاه خايفه يفتح سيرتها
مع انو قال موضوع يخص عدي وعدي حيكون فيه مدري ايش الهرجه
بـآقي تلات اسابيع على فرحي
قلبي يطيـح كل ماقول الكلمـه دا الاسبوع كلو راح وانا في الســوق ...وعدي نفس الشي
مشغول في البيت وتأثيثه بيأثث كل شي على زوقــه والكذاب اول مايجي يقول لماما لازم لمى تجي عشان اخد ذوقها
ويلفلفني كل مكآآن
اصلا ارجع احس قلبي يوجعني من كتر مايضحكني
امس ستـو كآنت تعبـآنه لأول مرا ماعرفت اتصـرف معاه
جآني بس وحضني وهوا مضـآيق
ماتكلم ماشتكى بس كسرني شكلو
متعوده على ضحكتـه
بكيت عليه وهوا مابكي
وهنا سار يضحك
بس بجد شكلو يحزن وهوا مكتئب جبلي الهم خرج من عندي وانا كملت بكى

تميم مرآد ..]
سرت تعبـآن من علاقتي مع رشــآ انقفلت بوجهي وابوها سـآفر
سرت اقول المواضيع بتتعكس بوجهنا يمكن خيره
بس احبــها
وماقدر اسيبها
بنسبه لولد عمــها
مو قادر اتقبــله
بس تامر قلي محترم حكآني ايش سووا عشـآن يوقف مع ترف
ماقدرت اعلق
اللي سواه مو شي بسيط
موقــف حيخليني ماقلل من احترآمه


سـآمي قآسم داود ..]
مو متقبـل خيلانــي لسى اعرف انهم طيبين
وبسببهم اتعدلت حيآتي
بس عادي اني ابكي واقولهم ليش ماخدتوني من وانا صغيـر ؟
ليش دحين تبو تهتمـو فيـآ ؟
بس استحي اسئل دا السؤال وانا ابويا ماكلف نفسـه يسوي دا الشي
امس شردت من المدرسـه
كنت مخنوق وابا اخرج من البيت
ابا ابكــــي
قالولي انو حيتغير اسمــي
كيف حروح في يوم ولليله للمدرسه وانا باإسم تآني .؟!
كيف يقولولي شي زي كدا وكأنه شي عادي ..؟
بعض الاحيـآن احس محد مهتم بنفسيتي واركز بتصرفات ماما
واعرف انها اتغيرت كتيـر متأكد انها ماسارت تحشش
متأكد انو خايفه عليا من كل شي
بس برضو الحقيقه خلتني مكسـور من جوآ
اني اشوف ابويـآ بالجبروت انو يرفع مسدسـه ويبا يقتل خالي قدامي ومايهتم بللي احسـو
انو يمسكني ويهددني انو يقتــل ماما وهوا عارف انو انا ماعندي غيرها بدي الدنيـآ
هنـآ عرفت انو انا ولاشي بعيــنه ...
محمود وانفـآل يخلوني اضحك ويغيرولي جو ...
بس انفـآل قبل يومين عصبت عليها ومن ديك اللحظه ماكلمتني لأول مرا اغلط عليها
بس تتكلم عن ابـوها وقلتلها خلاص فكيني من سيـــرته
عارف انو ميـت وبرضو قلتلها دي الجملـه
عارف انو بتحاول تجيب سيرتـه زي باقي البنآت وكأنو موجود وانا جرحتها
كرهت نفــسي مارضيت احضـر كمان تاني يوم بسبب دي السيره

علا ولؤي ... ]
قصــه حب اخدت مجراها الطبيــعي رجعت خطيبـة لؤي ..
مشاكل ...غزل ... مضاربـه ... دلع ... همسـآت .. ضحكه ... صوت حاد ... بوسه تنهي الجدآل والف شي تآني
وصــلو موضوع جآسم بسبب مواقع التوآصل
مرا انفــجع اسم سميـه لوحده فجعه فجأه عرف انها بنتـه
ياأللله مايتخيل ايش تعيــش دحين
قال لعلا وهيا اتصـلت على هديـل عشان تطمن بس كلهم ارقامهم اتغيـرت ..
وقـآبل امس تآمر ومآكآن يتوقـع انو دا الشخص الوحيد اللي عنده رقـم روآن الجديد ..
علاقتهم سطحيـه وقابله بالصدفه وهوا يتكلم مع عــدي ... عند باب البيت .


[ موآجهه منتظره من سنيــن .. ترف دقآت قلبها مو طبيعيه ... لمى مو مرتاحه لليوم ]
[ اعتــراف ... هل حيتقبـل سآمي زوآج امــه ...؟ ]
[ كشـف الحقآئـق ... بشـآر متوتــر كل شويا يرفع يده وينزلها ايش حيقول لسميــه ايش حتكون ردة فعلها ..؟! ]


تجهز اشياء سـآمي وهيا متوتر وخآيفـه ايش اللي حيسير خلاص ماعندها اي ردة فعل
تآمر وبراء لهم اسبوع يقولولها لازم يعرف وهيا تمآطل محد حيعرف ولدها اكتــر منها
حاستو مو طبيعي ...بس برضو ماحتجازف وتكدب اكتــر


امــآ براء في السيـآره ..
ومحمود لسى مو فاهم شي طالع فيــه : والله انا مبسوط انك سرت اخ حنون بس بنفس الوقت خايف منك
براء : هههههههههههههه يلا كويس فتخت الموضوع بنفسك
محمود عدل جلسـته : وربي كنت حاسس انو فيه حاجه ولا ليش حتمشيني وتدور راحتي
براء : ياوسخ لو طلبت شي مني ماحرفض
محمود : قلتها لو طلبت مو تجي انتا تقترح عليا
براء : اسمع يافيلسوف واسكت طيب
محمود : يلا اصدمني
براء : انا مو خارج عشانك ابا سامي
محمود وسع عينه : ايش تبا في صاحبي _ سكت وقبل براء لايتكلم هوا اتكلم _ انتا ليش دايما تسئل عنو
براء انفجع من كلامه : ليش حسئل يعني
محمود بشك : مدري عنك فاكر لما جيت اخدتو من عند المدرسه واختفيتو
براء : هههههههههههههههههههههههههه انتا لإيش تبا توصل
محمود : انتا قولي ايش تبا منو
براء : ايش ابا منننو يعني انا اتزوجت امو وابا اقلو
محمود سكـــت
لما براء ماقال شي رجع دخل صباعه في اذنه وحركها بسرعه ونزل يده : ايش قلت
براء : ليا اسبوع متزوج ترف ... يعني هيا زوجتي يعني سآمي يسير ولد زوجتي ولساتو ماعندو خبــر
محمود سكت زي اول وبعدها قال : برضو مافهمت
براء عصب : تتتستهبببل ايش اللي مافهمت بزبط
محمود : انتا متزوج ميسااا
برا مد يدو وقرصه بكل قوته : كلمممتك دي ياااكلب توديني في مشاكل طيب ميسا طلقتتتها
محممممود : آآآآآآآآآآآآآه يددددي
براء سابـه ومحمود هرج بنرفزه : ايش عرفني يعني وبعدين ماينفع تتزوج ام صاااحبي
براء : انتا ماتسمع ياأهبل بقولك هيا زوجتي انا ماباخد رااايك انا بديك خبرر
محمود رفع يده : والله مااااينفع كنسل كنننسل صديق
براء : ههههههههههههههههههههه محموود انا مابستهبل
محمود مالت ملامحه لجديه : من جدك ؟!
براء فتح محفظته وخرج هويـة ترف : شوف ها معايا كل شي يخصها صدقت ولا كمان
محمود وســع عينه
طالع في براء : والله عيب والله عيب تتزج ام صاحبي والله اهااانه لسامي
براء : فين الاهااانه بالموضوع
محمود ضرب على جبينه : ياأللللللللهه دحين سامي اخليه يناديني عمي محمود
براء !!!!!!!!!!!!!!!!!!
محمود : هههههههههههههه وااااا وربي انا اسير عمو دحيييين الككككلب لو ماذليتو _ طالع في براء واتغيرت نبرة صوته _ من جد انتا حتتزوجها متى ؟
براء اتنرفز مررا : بقولك الادميــه مرتي خلاااص زوجتي ماتفهم محممود ترا حرمميك من السياره
محمود : هههههههههههههههههه امي وابويا يدرو
براء : اجل حتزوجها من ورا امي وابويا !!!
محمود : اخصصصص كنت مستنيك تقولهم واشوف وجههم هههههههههه
براء !! : محمود اسكت طيب
محمود : دحين من جد من جد اتزوجتها
براء : محممممممود اهججججد
محمود : ههههههههههههههههههه بلله اتزوجت ام سامي
براء ولا رد عليــه
محمود : هههههههههه ياااخي اوم الفله عادي يعني بكرة النهار اتزوج كدا اي وحده تجي في راسي عندها عيال ولا
براء قاطعه : انتا اهببل !
محمود : ههههههههه حسبت امه خلاص محد يقدر يتزوجها
وبرااء صدع راســه من محمود يسكت شويا ويرجع يضحك
الموضوع اخدو ببلاهه ..حتى ردة فعله هبــــله وسامجه !!

وقــف سيـآرته وسـآمي كآن مستنيهم من يوم ماقالو محمود ..
براء يكره احد يتأخر عليه نزل قبلها بربع ساعه ..
ركــب ومحمود وسآمي يتكلمو ..محمود طبعا اخد راحته اكتر في الهرج
لين ماوصــلو للمكآن المخصص للألعاب المآئيــه ..
حطهم وسابهم تلات سـآعات يلعبــو واخدو راحتهم
وهوا يتكلــم مع تــرف مو عارفه تتوتر بسبب ولدها ولا اختها اللي في الطريــق ...
واول ماشاف سامي ومحمود جـآين وغيرو ملابسـهم خلاص ...
وقـف : سامي تعال بتكلم معاك
محمود ابتسم من قلبــه
سامي مشي معاه جلسه على الطاوله الصغيــره وازعاج النآس حوليـهم ...
براء سند جسمه على الطاوله : اسسمع ياسامي ... عارف انك تتضايق من سيرة ابوك وماحفتحها الا عشان اقولك ايش كآنت نيتي ...
مايتكلم معاه زي مايتكلم مع محمود
دا يحسو عقليتو اكبـر
انضج ...
براء : قبـل لاترجع من عندو عرفت انو امك حتنفتح قضيـتها تآني واللي اعرفتو انو تآمر مآكآن متأكد انو يقدر يرجعك وانو هوا اساسا احتمال مايرجع يعني امك حتكون لوحدها ..يعني قآسم كآن حيستفرد فيها وماوراها رجآل
سـآمي بلع ريقـه وبس يسمعلو
براء : دا كلو كآن لاقدر الله حيسيــر وطبعا عرفتـه من خالك تآمر ... انا انسـآن نيتي شريفه وكنت مستنيك ترجع عشان اقولك اني ابا اتزوج ترف
سـآمي كأنو احد اداه كـــف
براء :سئلتها واخدت رايـها بس همها هيا انتا وبس اذا انتا رضيت مستعده ترضى اذا انتا مارضيت حتنهي الشي اللي حابته عشانك .. اللي سار ياسامي مع وضع قاسم وانو احتمال يرجع يهددها اني اضطريت اتزوجها قبل لاترجع .. بس عشان لحد يقرب منها محد يعرف بالموضوع غير خالك وامي وابويا ...وانتا شايف انو مافي شي بيننا حاليا لأو كآن هدفي لايسرلها شي وبسسس
سامي قال بصعوبه : انتا متزوجها دحين ؟
براء : ايوا _ يشد على كلامه _ بس ترف خايفه من ردة فعلك وعارفها لو انتا قلت لا حتطلب الطلاق وتنهي كل شي بيني وبينها
سامي دا اللي يحس يبااه قلبه حيووقف من كتر مايدق
مايبى احد يدخل في حياتهم خلاص
يبا امه له وبــس
براء : ماحتتكلم ؟
سامي اشر براسه بتشتت : يعني .. يعني انتا حتجي تعيش معانا !
براء : لا انتو حتجو تعيشي في بيتي
سامي : لا .. مابى انا وامي مو محتاجين احد
براء : انتا كنت محتاج ياسامي عشان كدا روحت لقاسم وسبتها لوحدها
سامي اتجمعت دموعه دا الموضوع يحرقــه كل مايتذكر كيف سابها
براء : سامي انا ماباك تفكر بنفسك امك ماعاشت امك انحرمت من كل شي
سامي وقف بعصبيــه : واااناا كمان انحرمت من كل شي _ اشر على الطاوله _ اتكلم مع اممممي وقفلو دا
برااء قاطعه بنرفززه : اجلللس يااسامي
سامي يتنفس ورا بعض ويطالع فيه
براء : اجججلس وخليني اخلص كلامي
سامي جلسس وعينه على براء
: انا متفهم وضعــك ولا مآكآن جبتك وبحاول اتكلم معاك عارف انك رجآل وماحتفكر زي الاطفـآل وتبا بس امك ليك ... امك جات اللحظه اللي المفروض تعيش وهيا مرتاحه ياسامي... لاتقفل الموضوع بوجهها اديه فرصه ..ماحيتغير عليك شي ودا وعدي ليك ..
سامي سآكت وكل اللي يعرفه انو يبا يبكي
مو جايين ياخدو رايهم هما متزوووجييين !!!
دا زوجها
اخو صاحبــه !!!
براء : حتفكر كتير
سامي : مابفكر انا مو عاجبني الوضع
براء : وضع ايش هوا انتا شوفت شي هوا انتا سئلت اذا امك مبسوطه ولا لا اذا امك تبا دا الشي ولا لا تبا تنهي الموضوع عشان نفسك وبس لين متى امك حتقعد تضحي عشان اهلها وعشانك ياسامي ..دا ابسط شي تديه هوا _ خرج جواله وفتح محادثه الواتس حق ترف _ اقراا شوف ايش كآتبه ...شوف كيف مرعوبــه
يطالع في الشاشه من غير مايمسك الجوال
" برااء لاتضغط عليــه "
" الله يخليك لو ماعجبه الوضــع كلمني "
" لاتقهرو امـآنه "
كآن فيه كلام كتير بس قرا دي الكم جمله وطالع في براء
براء طفى جواله وحطو على الطآوله : شايفها انانيه ؟ شايفها قالت حاول تقنعو ..؟ ماتباني حتى اضغط عليك مستعده تتنازل عن الكل عشان سعادتك .. _ رخى صوتـه _ سامي انا ماتقدمتلها من فراغ ادي للموضوع فرصه عشانها هيا حتى لو ماعجبك خلي كل شي بيني وبينك فيه شي ضاييقك لاتحطها بالموضوع ارفع سماعه عليا وقولي انا ماحخدك منها .. عارف انك انتا كل شي بحياتها .. مافي قوه حيغير دا الشي اللي جوتها بس بنفس الوقت جا الوقت اللي انتا كمان تعوضها بس بكلمه ولا باانك تبتسم
سامي بتشتت واضح : مدري مو عاجبني
براء : ماشوفت شي عشان مايعجبك الفكره بس صعبه شويا لكن برضو بقولك ادي فرصه وفكر فيها
يتكلم وسـآمي يقفل الموضوع بكلمتين
مو راضــي يقتنع
وبراء مصمم واتفقــو انو يستنى رد من سـآمي بعد اسبـوع اذا ماعجبو الوضـع هوا اللي حيسحب نفسـه ويسيب تــرف
وحينتهي كل شــي
هنآ حس انو رضـي شويا
رفع جوآلــه لقى ترف كتبتلو " لمــى برا "
كتبلها " احنا شويا جايين "




وقفـ السيـآره تميم ولمى تطالع في الحـآره :ايش دا المكآن ..
تميم : انزلي يلا
لمى : ترا بجد مخوفني
تميم : دحين تعرفي من عدي يااشيخه حاكلك يعني
لمى : مدري انتو كل شويا بكلمه كآن تامر جاي وبطل و
تميم قاطعها : مافرقت انا ولا تآمر
لمى : طيب
نزلــو وقلبها يــدق بسـرعه ..دخلو العمــآره اللي بنسبه لها مرا سيئــه
تطلع الدرج ورا تميم ومو عارفه ايش النهايه
لاتكن دي الشقه اللي استأجرها عدي ..؟
بس وصلو عند باب الشقــه تميم معاه المفـآتيــح وفتح باب الشقــه : ادخلي
تطالع في تميم مرعووووووبــــه
حتى اخوها الطيب خافت منــو : تميم لاتفجعني
تميم مد جسمو وسحبها : ههههههه ادخخخلي والله انك تضحكي
لمى بس دخلت طالعت حولينها ورجعت طالعت فيه : دا بيت ميــن
تميم : دحين عدي يقولك
سارت حتى دي الجملــه راعبتها
مشي وهيا تمشي ورااه بخطوات خااايفه مهزوزه ...
وتـرف مو فيـه
ودا عدي اللي طلبــو
عارف مرتــه شاف انه اسم ترف وشكلها حيجبلها الرعب
قلـهم خلوها تشوف بعينها حياه تــرف
لو ترف تقدر تكتب خلوها تقرا احسن من انها تسمـع وكان دا الشي سهل بنسبه لترف
انها تخخرج الرسـآيل
اسااسا عدي رما دي الجمله عشان عارف بالرسايل
خلود حكتــه بس وصلها بطريقه غير مباشره لتآمر عشان ترف تفهم ...
: اجلسي
اثاث جدآ بسيــــط البيت ولا يتقارن ببيتهم ..خايفه دا اللي تحسسو جسمها يتنافض
جلست بالقوه وجات عينها على الطاوله الخشبيه كل الاوراق مكتوب عليها من برا لمى
رفعت عدسـة عينها على تميم وقلها : اقرايها يالمى
مدت يدها وفكت اول رسـآله
" اليوم عيد ميلاد لمـى ... وحشتيني دحين انتي خامس ابتدائي اكيد اتعودتــي تحتفلي بدوني
مع اني انا كنت دايما اطفي الشمعه قبلك وانتي تبكي وتعصبي ..نفسي ارجع معاكم وحخليكي انتي تطفيها
...ماحخليكي تزعلي ولا ادفك من على السرير لما تحضنيني واعصب عليكي ... ندمآنه على كل ل"
قفــلت الرساله وقفت وقلبها يدق بسرعه : دا بيت ترف صحح
تميم : ماتبي تكملي
لمى : لا مابى اقرا شي عنها رجعني البيت يااتميم
تميم جلس على الكنبـه : اختك بديك الغرفه ماحتمشي الا وانتي متفاهمه معاها
لمى دموعها في عينها وتتنفس ورا بعض دوبها استوعبت انو سحب المفتاح من باب الشقـه
رعبــوها
رفعت صباعها : تميم خرجني خرجني ولا والله لااصرخ بكل صوتي
تميم هرج بهدوء : لمى يااقلبي اسمعيني
لمى : منننني سامعتك ولا ابا اشوفها والله لو خرجت يااويلك والله ياويلك قولها مابا اشوفها
تميم وقــف وجا لعندها : تتوقعي احنا ليش رجعنالها
لمى : مااابى اعرف انتو ماعندكم ضممير بكيفكم انتو مانضربتو بسبببها ماسرلكم شي _ اشرت على نفسها _ انا اللي تعبببت انااا بكيت من الألم قوولها ..رووح قوولها كم مرا كنت حموت رووح فهمها انو اللي اختارتو يخليه ينفعها بدي الايام ولا سابها دحين عشان كدا تبانا
كآنت بتمشي رجع مسكها : انا ماخلصت كلامي ..ترف مظلوومه ..
لمى بكل صوتها : ف حرييييقه مظلووومه ولا مو مظلومه اخخخر همي مابى اعرف ماااابى اسمع شي
تميم : لمى لاتستفزيني
لمى : بكيفك انتا التآني
برضوو كآنت بتمشي الا رجع مسكها : لممممى لمممى اهجددي مصيرها حترجع لبيتنا خليها ترجع وانتي عارفه كل شي عنها ولا ترجع غصبا عنك
لمى بصوت واطي : عارف انا حروح اتكلم مع ماما اصلا مدري ليش سكت دي الايام كلها بس هيا اللي حتتفاهم معاكم
تميم : طيب يالمى _ سحبها من يدها واتوجه لغرفه النوم _
ولمى اترععععبت هنا اشرلها وقلها تـرف فيــه
دارت جسمها : الله يخليك ياتميم مااابى اشوفها ..ممممابى االله يخليك
وهوا ساحبها ولا كأنه بس مسكك الباب سارت تصرخ بكل صووتها وتترجها : اللله يخخخخليك يااتميم
تميم : حتقراي باقي الكلام ولا تسمعيني
لمى بالقوه واقفه على رجلها : خرجني ابا اخرج
تميم : ماحتخرجي يالمى اختك انظلمت ماحد حيظلمها زياده اختك واحد مسكها غصبا عنها مو باإرادتها الموضوع
لمى دموعها تنزل : انا سمعت لللليث والله ليث قال لماما انها تخرج كآنت من المدرسـه
تميم وتــآمر ولا كآنو يدرو عن دا الموضوع ... دوبهم عرفــو بكلامها
لمى مسكت يدو : والله ماقدر اشوفها والله ياتميم ماااقدر ماباها
تميم هرجها بهدوء وهوا حزنان : لمى تتوقعي لو الكلام صح كآن ليث يباها تسامحه دحين .؟ كآنو يهددوها
لمى قاطعته : والله تضحك عليكم
تميم : للليش تضحك علينا ... ابو الولد في السجنن اتمسك شوفي بعد كم سنــه ربي مايرضى بظلم احد يالمى لاتظلمي اختك .. _ وطى صوته عشان لايوصل لترف _ بعد يومين حينتشر الخبر وحتسمعي بنفسك بس احنا نبا نكون واقفين جمبها نباكي موجوده
لمى تنزل دموعها تصدق ولا ماتصدق
بس سارت تسمـع
وتميم يكمل : والله يالمى مو انا اللي حجي اضحك عليكي بموضوع زي كدا .
قلها كــل شي ..
قلها اختك انظلمت وانضربت زيها زييك
بس انتي كآن اخر الليل واحد فينا يوقف جمبك
كآن فيه واحد ينقهر عليكي وينام في الصاله عشان لحد يدخل عليكي وانتي نايمه
هيا مآكآن عندها دا الشي
اختك هددوها وهددو ابـويا وبسببنا انسجنت طول عمرها
بسببنا سحبو ولدها واتيتم ولد مالو ذنب
اذا انتي انظلمتي الولد الصغير ايش وضعــه .؟
اذا انتي انظلمتي الانسانه اللي انحبست ايش وضعها ..؟
زيك زيــها كلنا انظلمنا بسبب قرار ابـويا ..
اختك عاشت لوحدها طول العمر حتى ليث ضربــها وهددها حتى ليــث كآن حيقتلها
قلها تفتكري لما قلتلك اجلسي في غرفتك ولاتخرجي عشان تبعدي عن امي
جلسي يوم كآمل واتخنقتي وسرتي تبكي وهيا جلست 10 سنــوات محبـوسه
يتكككلم يتتتكلم وسااارت تبـــكي من قلبــها
امها واخوها عقدوها من تــرف بدون سبب
هيا زيهاا انظلمت وبــس
بعدت عن تميــم مخنوووقــه
ماتدري مخنوقه لأنه كآنت اخر الليل تدعي على ترف دايما
ولا على انو اختها عاشت حياه اسوء منها بمليون مرا
ولا على ابــوها اللي ظلمهم كلهم ..
جلست على الكنبه ودخلت في دوآمه بكــى ..
تميم جلس جمبها وسار يهرج بقهر : عرفتي ليش احنا وقفنا جمبها ابو الولد جا بسبب ليث سحب ولدها منها ولو تآمر ماجبلها هوا محد كآن داري ايش كآن سرلها ماعندها يالمى غير ولد عوضها عن كل شي وجا الوقت اللي احنا كمان نعوضها ونوقف جمبها
لمى : مابى اشوفها
تميم : ايش بك يالمى
لمى تمسح دموعها : والله ماحقدر اشوفها
تميم : انا اسبوع كآمل شردت منها لما عرفت الموضوع ماقدرت اطالع بعينها بس خلاص عرفت انو دا مو حل
لمى ولا ردت
تميم : حخليكي معاها و
وقبل لايكمل مسكت يدو : لا لا ابا امشي معاك ماحقدر اشوفها
تميم : ليش خايفه دحين قلتلك انها مالها صلاح في شي اجلسي مع اختك
لمى : مو دحيـــن



امـآ في الغرفه جالسه على سريرها سمعت كيف لمى راافضه مرا
سمعت لما وقفــو عند بـآبها وحكآهآ كــل شي
دموعها سارت تنزل
سامعه صوت اختها تبــكي من الكلام
اجل هيا ايش تســوي بالوجع والذكريـآت
تمسح دموعــها وفجأه اختفـى صوتهم ...
هما قالولها لمى طيبـه تفكر وتفـــكر
وقفــت تمشي ولمحت شي وراها اسود يتحرك
من الخوف ماطالعت وقالت يمكن يتوهملها
مشيت خطوتــين وبرضو اتحرك ..مشيت تلات خطوات بســـرعه وبخطوات متباعده وهوا اتحررك بطريقـه سريعه
اترررررررررررعببببت
جرررررريت على الباب فكتـــو ولامحتتو وراااها يتحرك يمين ويسار بســرعه
شي اسوود يفجــع
وتحس انها حتطيــح من طوولها من الفجــعه : فااااااااااااااااررررر
الاتنيـــن طالعوو فيــها تججججري بســرعه بااتجاههم
تميم وقــف مفجووع وهيا نطططت من الاررض على الكنبــه : واللله فاااار والله فااار
تميم انتبه لشي دووبه بيأشر الا هيييا جات لناحيته ومسسكت فيه : فيننننوووو فنينووو
لمى بعدت مفجووعه
تميم يطالـع في الارض : ههههههههههههههههههه
وطالع في الجينز : شووفي
ماكمل كلمتته الا وهيا خانقته من البلووزه : بعدددو ياتتتميممم ولا حرميك عليه وربي حرررميك
فوووبيا من الفيرااان
تميم : ههههههههههه طيب بشي
دوبو بيمد يو وهيا فوق الكنبه وماسكتو من بلوزته من ورااا تدفو على قدام وترجع تمسكو: روووح بعدددو فينو فيننننو
تميم مسك بلوزته من قدام : تتتترف خنقتيني سيبيني
لمى قربـت بشـــويش ونزلت جسمها للارض ورجعت وقفت : دي بكره خيط
ترف تطالع بللي في يد لمى بدأت تخف على بلوزة تميم
تميم اخد نفســه : اباااا اقولها من اول انو خيط لاصق فيكي
لمى وجهها محمر طرحتها على كتفها
تــرف برستيج اتبخر
مافي برستيج بعد نطتها من الارض على الكنبه وماسكه تميم كأنو بقره وتسحب فيه
رجعت شعرها ورا اذنها
نزلت من على الكنبـه عينها جات على لمى وبعدها على تميم بتوتر : دحين حصبلكم عصيــر
وشــردت للمطبــخ
حتى الجمله قالتها بكبريـــآء
وهيا رافعه راســها
تميم : ههههههههههههههههههههه اششرددي
بس دخلت المطبــخ غطت وجهها وكتمت الصررخه ديك اللي تطلع بعد موووقف مرا غببببببييييي
ماتبى تخرجلهم
اما لمــى حطت كومة الخيط الاسود على الطاوله وجلست نزلت عينها وتلعب في اظافيرها بتوتــر
موقــف غبــي سار كآنت ماتبى تشوفها وفجأه طلعت بوجهها
تميم يطـآلع فيـها وبعدها قـآم لتــرف اول مادخل كآن بيقولها مانبى عصير بس ضحك : هههههههههه
ترف وجهها حمر ورفعت صباعها : قفل الموضوع ولاتفتحه رجاائا
تميم : هههههههههههه طيب سيبي العصيـر واخرجي مانبى نشرب شي
ترف : خليني اصب مو
تميم قاطعها : لمى حتموت على نفسها ترا مستحيل تشرب شي امشي
ترف سابت العصيـر مشيت خطوتين ورجعت وقفت : خلاص اهم شي عرفت اني مالي صلاح
تميم : وبعدين معاكم _ مسك يد ترف _ امممشي يلاا
ترف : طيب حمشي بنفسي
تميم سابها جلســو مشعتــرين على الكنب كل وحده في ناحيـه
محد اتكلم تميم وقـف : انا حمشي لأنو الوضع مو عاجبني
الاتنين طالعو فيـه وقبل وحده فيهم تهرج هوا هررج : مني جالس وماحجي اخدك يالمى لين مااتتكلمو حتقعدري هنآ طول اليوم
لمى وسعت عينها ودوبو بيمشي الا لمى وقـفت وسارت تهمسلو : تميم بلا بلاهه
تميم سحب يدو منها و لاكأنه تتكلم خرج وقفل البـآب
وهيا رجعت وجلسست بكل استسلام
مافي اي كلام يجمعهم
ترف طالعت في لمى وكانت تحرك الخاتم الل في صباعها بتوتر
ابتسمت : زواجك بعد تلاته اسابيع ؟
لمى طالعت فيها واشرت براسها من غير مايطلع صوتها
ترف اجتمــآعيــه ولمى عكسها انطوائيــه
حست الوضع مرا مايفنع انهم يجلســو حياه ترف عكس لمــى ..
قالتلها بتوتر : ايش رايك نخرج احسن
لمى : فين
ترف رفعت كتفها : عادي اي مكآن .... تعالي نروح المول اللي اشتغل فيـه
لمى ماعندها دا الوضع تبا تخرج وتخرج على طول : طيب اشوف اخواني لو يودوني
ترف وقفت : حتصل على تميم لو لساته هنا يوصلنا ولو مشي نروح باأي سياره
ماسابتلها مجآل تهرررج
لمى انفجعت
ترف دخلت واتصلت على تميم وطبـعا حتى لو مشي من كلام ترف قلها انا قريــب : طيب بس وصلنا وامشي
تميم هنا عادي ماعندو اشكـآل : طيب كيفها معاكي
ترف : اتوترت من كتر مو ساكته قلت يمكن لو نخرج احسن
تميم : خلاص خمسـه دقايق وانزلو
ترف خرجت للمى : بس اغير ملابـسي واجيكي تميم دحين جي
دخلت تــرف لبست جينز ميدي مآسك وبلوزه توب باللون الأخضر فضفاضه وبكم طويــل ..
وزبــطت شعرها وماخرجت الا لمآ دق جوآلها اخدت شنطتـها وخرجت للمى : يلا تميم تحت
لمى وقفت وعدلت طـرحتها اخدت شنطتها وترف مشيت قدآمها
لاشعوريا لمى طالعت في لبسـها ..!
حياتها مرا غيــر عنهم ؟!
غير بطريقه مو بسيـطه
خرجت من البيـت وتميم تحت ...لمى ركبت ورا وهنا ترف وقفت شويا واقفه وبعدها استوعبت حركتها
وركبت قدآم ...
كآن شعوور غريب
غريب بطريقـه مو طبيعيــه
تميم مبتسم من قلبــه رفع جوآله وفتح السنـآب : لممى تعالي
لمى ميلت جسمـها : ايش فيه
تميم: خليكي كدا
طالع في تــرف : تعالي بصور لتآمر عشان مايشك في قدراتي
ترف : هههههههههه _ دخلت وجهها وهيا مبتسسسمه _ ها بسررعه
تميم صور وكل وحده عدلت جلستها وسار يكتب " اعتتتذرلي ولا حخليهم يتضاربو دحين "
وارسلها لتآمر
اما تميم بس حط جواله طالع في لبس ترف ... ورجع شتت نظره بيحاول بيحاول مايضيع دا اليوم بسبب غيرته ..
تميم طالع في المرايه وجات عينه على لمى : ايش كنتي تببي تقوليلي امس
لمى : على ايش ؟
تميم : مدري مو قلتي لما تفضى كلمني
لمى : اهااا ايوا كنت بشتريلي كدا شي عشان اخلص من ملابس الدبش
تميم : معاكي فلوسك ؟
لمى : ايوا
تميم : طيب لو تبي شي اشتري من عندك
لمى : تمام
ترف دارت راسها : ايش تبي تشتري
لمى : ملابس خروج
ترف : طيب اوديكي المحل اللي اشتغل فيــه وشوفي لو عجبك شي خخدي
لمى : طيب


ترف خرجت جوالـها وفتحت محادثتها مع براء وقلبها تحسوو حيخرج لما قرات
" سامي اتقبــل الموضوع .. كنت حجيبو بس خليه يروح يجلس مع محمود على بال تخلصي "
ترف
" بجددد اتقبله ولا تحس فيه شي جوته
ايش قال ؟.؟"
براء
" انفجع بالبدايه بس عادي اتقبـله
مارفض الفكره تحسيه شويا مصدوم بس سيبيه مع محمود يستوعب "
ترف
" حبييييييبي ياااريتني انا اللي كلمتو "
" براء يحمد ربه انو هوا اللي اتكلم كآن ترف ضعفت على طول وحاولت ترضيه
" خليني اتفاهم انا معاه خلاص بدا الموضوع فهمتو وجهة نظرك وليش سويتي كدا فجأه المهم ايش سار معاكي "
ترف
" وجعتلي قلبي ياابراء "
براء
" ماتفكري تقوليلي حبيبي ياقلبي ياااعمري برضو ترا زوجك سرت عادي يعني لو دلعتيني "
ترف ابتسمت
" لساني لسى مو متعود "
براء
" سبحان الله لسانك مايسير عسل الا مع سامي "
ترف
" ههههههه سرت تغار ولا ايش ؟ "
براء
" حمدالله انك فهمتي "
ترف
" هههههههههههه ترا انا رايحه المحل دحين "
براء
" اماااا واختك !!!!!!1 """
ترف
" معايا "
براء
" ؟؟؟؟؟ ايش سار ! "
ترف
" انتا فينك ؟ "
براء
" رايح المحل دوبني وصلت سامي ومحمود "
ترف
" ححاول اصرف تميم "
براء
" خليه يجي احب اتناقر مع اخوكي دا "
ترف
" هههههههههه مع نفسك ..لما ارجع البيت احكيك "
نزلت جوالها وطول الطريــق ترف تهرج شويا مع تميم
تميم يعلق ويسئل لمى
لمى كالعاده هاديـه ورودها خفيفـه
اول ماقربو من المول : متأكدين ماأجي معاكم
ترف : ايش تجي تسوي
تميم : ههههههههه انتبهلكم
ترف طالعت فيه وشمقت
تميم : لا يااشيخه
ترف : ههههههههه ايش تنتبهلنا شايفنا اطفـآل
تميم حاول مايعلق بقدر الامكآن على لبسها : لا سلامتك طمنوني بس عليكم
اول ماوقفــه دي اول مرررا لمى تنزل من غير امها او عــدي
متوتره بس كدا احسن من جلستهم بالبيت .. ترف اخده راحتها بالهرج ..
: تعالي اوريكي
دخلـو المحل : انا هنا اشتغل ولا كنت اشتغل ليا اسب
وسكتت اول ماميرنا نادتها : تتتتترف !!!
ترف : هلاا
ميرنا سلمت عليها: كويس رجعتتي
عرفت ميــرنا على لمى وماقدرت تقولها دي اختي الكلمه مرا صعبه على لسانها
بس قالتلها دي لمـى
وسارو التلاته واقفــين وكل شويـآ يمسكو بلوزه وبنطلون فستـآن ..
اخدن جينز وتلات بلايز وترف الا الا وتبـآها تاخد فستآن عاجبـها : خلاص طيب دا منني
لمى : ههه ماحس حيطلع حلو عليا
ترف : والله بالعكس جربيه وبعدين احكمي
لمى : طيب بس انـ
وطالعت وراها اول ماشافت ترف ابتسمت وجا واحد داخــل
بس مانصدمــت زي مانصدمت ميرنـآ لما براء قرب وسلــم على تــرف
ميرنا وسعت عينها
ترف مررت يدها على رقبتها ونسيت ميرنا مرررا قالت للمى : دا براء خطيـ
براء عدلها : زوجها
لمى رفعت حوآجبها
ميرنا شهقت كلهم طالعو فيها وبعدها حست بنفسها : معليش كيف ..قصدي مبرووك ..تمزحو صح ؟
ترف وجهها محممر
براء : هههههههه لا مانمزح مو شايفتها اخده اجازه لها فتره
ميرنا مرررررا مصدومه : ماشالله الف مبرووك
ترف : المهم دي لمى
براء : اهليــن
لمى ابتسمت بااحراج وهوا سابهم وراح مكآنه كالعاده
لمى لأول مرا تسئل : هوا يشتغل هنا ؟
ترف : ايوا
لمى ضحكت فهمت الهرجه
ترف : ايش بك
لمى : ولاشي
ميرنا داخله بالهرجه معاهم : ترا انا مصدومه زيي زيك _ تقلد ترف _ لااا ماحب دي الحركات
تحسبها صحبتها
ترف : هههههههههههه
وخلصـو من االاشياء اللي تباها لمــى واول ماجو عند بــراء . كآن يرفع الجهاز بس للتسعير
وبعدها حط في الاكيـآس : خلاص خلو الاكيـآس عندي
لمى ماسكه المحفظه وهمست لترف : طيب بكم اسئليـه
براء سمعها : خلاص اعتبريها هديـه من اختك لاترديها
لمى طالعت فيـه تبا تقول لا
بس وجهها محمر
عدي بالقوه اخدت وتدي معاه
ودا عادي يهرج وكأنه يعرفها
مع انو بيهرج عادي بس هيا مو متعوده
ترف دي الجملـه اللي قالها
عنتلها كدا شي
اولها كلمــه اختــك
تانيها انو زوجهـآ وبيتصرف بدالها
تطالع فيـه وضاع الكلام نظرتها لوحدها لها الف معنى
وخــرجت هيا ولمـى وراحـو يطلبولهم قهوه وهنـآ اخيرا جلسـو ..
لمى : كم لكي متزوجه
ترف ضحكت : اسبوع ويومين او تلاته
لمى : ماشالله دوبك
ترف : سار الموضوع بسـرعه فجأه خطبني من تآمر ومشاكل ابو سآمي خلتني اوافق على طول يعني الموضوع محد يعرفه غير تآمر وابو براء وامـه اليوم ولدي عرف
لمى مرا اتفاجئت : كيف يعني انتو مو عايشين مع بعض
ترف : لا لا بس ملكنا
لمى لاشعوريا بتسئل : وليش ماقلتي لولدك
ترف : عشان سارتلو مشاكل مع ابوه خوفت يتحسس
لمى : اها
ترف : كم باقيلك وتخلصي الجامعه
لمى : سنه
ترف : ماشالله
لمى بتردد ومن غير ماتطالع فيها : انا اسفه لأني ماسمعتك في المستشفى ول
ترف قاطعتها : خلاص انتهى دا الموضوع انتي اكتر وحده عاذرتها

مــر يومــهم خفـيف كدا ابتسامه من القلب لما كل وحده تهرج عن حياتها
لسى لمى متوتره
وترف اخده راحتها
عرفت ايش مقصد اخوانها لما قالولها طيبــه
اساسا هرجها وهدوئــها زيي سـآمي لما يجلس مع احد غريــب
وانتهــى يومهم بديك البسـآطه ...


امــآ بعـد المغرب ...
واقف قبـآل الباب كيف حيتكلم معـآها مو عـآرف
ايش حيقولها الكلام ضـآيع منـه
دق الباب وفتحت هديل وابتسمت لما شافتــه
في عز همه يبتسملها برضو : كيفك ياقلبي
هديل ماسكه الباب : تمام
بشار : اقدر اخد سميـه وتجلسي شاطره لوحدك من غير ماتقلقيني
هديل : هههههههههههه طفله عندك ايوا اقدر بس ايش تباباها _ رمشتلو واتكلمت بدلع _ ماأنفع انا
بشار : ههههههههه _ على طول قرب وهيا شدت يدها على الباب ووقفت عدل
هديل : خلاص كنت امزح
بشار : ليش ماسرتي تثقي فيا
هديل : هههههههه قول لنفسك ساير زي الفلم المرعب
بشار : هههههههههه من كتر ماحبك
هديل : لا بلله
بشار : ماقتيلي داك اليوم حلمتي فيا باايش
هديل : ياااااربي بشاار ماتبى تنسى الموضوع ماحقووولك
بشار : مصيري حعرف حدي سميه فلوس وتقولي
هديل : ههههههههههههه تجيها من نقطه ضعفها
بشار : حقيره حتى والفلوس مغرقتها تجمع زياده
هديل : ههههههههههههههه ماحتقدر تبطل دا الطبـع ..امس مسدوحه على السرير وتعد فلوسها وتقول حسير مليونيره وادعس بشار
بشار : هههههههههههه دي البنت وسخه حاسس بتحدي معاها
هديل : ايوا مو عاجبها انو فلوسك اكتر
بشار : لاحول ولاقوه الا بلله لو سرلي يوم شي شربيني بلله من وراها
هديل : هههههههه
بشار حط يدو على الباب : ممكن ادخل
هديل : لاطبعا
بشار : خلاص ماتبي تنسي
هديل : لا طبعا بطل قله ادب وانا انسى
بشار : هههههههههههه خلاص غصبا عني وب
هديل قاطعته : لاتبرر ولاتقول شي
بشار نادى بصوته : سمممممميه تعالي دخليني
سميـه في غرفه النوم وقالت بصوتها زيو : لا تستاهل عشان تبطططل وساخه
بشار طالع في هديل مفجوع : انتي قلتيلها !!!!!!!!
هديل : هههههههههههه ايوا اجل احكي مين
بشار : هديل مو منجدك
هديل ولا ردت عليـه
بشار : استغفرالله هيا بلله ايش تقول عني
هديل : ههههههههههه روان من يومها تسبك عادي يعني
بشار : المهم لازم اخد سميـه وبروح اتكلم معااها في موضوع
هديـل : في ايش
بشار : لما ارجع اقولك ناديها حروح معاها مشوار
هديـل قفلت بوجهه البـآب ... وهوا ضحــك
وراحت نـآدت سميـه وسميـه لبست
داك اللبس اللي ماعمرها لبست زيــو
بنطلون شيفون اسود مقلم بالابيض وبدي ابيض تحتـو وكعب اسوود شبه مرتفع
واخدت بس محفظتها ومشيت وهيا رافعه راسها بشموووخ فكت الباب وطالعت في بشار بنص نظره واشرتلو : افكر اني اشتريلي سياره خلاص
بشار كل ماسار يجلس معاها تتكلم بنبرة غريبـه : هههههههههه ياااسميه ارحممميني وامشي من اول استنآكي
روآن : طيب السياره بارده ولا حتخليني احر
بشار سحبها من بلوزتها ودفها قدامه : اممممشي بلا فله
روان : هههههههههههههه البلووووزه بقيمممتك لو سرلها شي ياويلك
بشار :هههههههههههههه ياسميه ترا وربي حكرهك
روآن وقفت مشي وتأشر على نفسها : انا انسانه احافظ على ممتلكآتي الخاصه والشخصيه
بشار بحدده : سممممميه
روان انفجعت مع المممر طلع صدى صووته : بسممم الله خلااص بمزززح
مشيــو ونزلـو وبتحـآول تعدل نفسيتها كالعاده ركبـو السيـآره
: يلا ماحتقول فين رايحين
بشار : والله مدري فين رايحين انتي فين تبي تروحي
روآن مسويه مناكير في يدها تحرك اصابعها على ذقنها عشان ينتبه : اممممم
بشار طالع فيها ورجع طالع قدآمه : استغفرالله العلي العظيم
روان : ههههههههه انتا ليش بتتنرفز قاعده افكر
بشار : فكري يختتي فككري استخيري سوي اللي تبيه
وخصـرها ووداها كـآفي من غير ماتختـآر : تشربي قهوه
روان : لا ماحب دي الحاجات
بشار : طيب عصير ؟
روآن : ايوا اطلبلي افخم شي _ وسندت جسمها _
بشار قرب للطاوله : انتي مجنونه
روان بس يتنرفز تموت ضحك : ههههههههههههه استمتع وانا استفزك
بشار : اهجدي لاتخليني اقوم واسيبك دحين
روان : ههههههههههه طيب خلاص
شرب قهوتــه وروق ويطالع فيها وهيا تشرب العصيـر
لين ماخلصتـه قدم للطـآوله : سميـه قبل لاأقولك الموضوع اعرفي اني انا سئلت عن كل شي قبل لاأكلمك
مستحيل حجي اقولك دا الشي الا وأنا متأكد انو ماحيسرلك شي وحيأذيكي احد
روآن بدأت دقات قلبها تزيـد : ايش فيه ؟!
بشـآر مرا اتوتر : عرفت مين امك
ولا اي تعبير بوجهها حتى مارمشــت ...
تطالع فيـه وبس ...
بشار كمل بسـرعه : لاتخافي مو زي ام هديــل انسانه طيبـه وقابلتها مرتيـن ابـويـ ... جآسم اخدكي من عندها وانتي صغيره ..وعرفت عنك بسبب الموضوع لما انتشر
اتمنى ردة فعل منـها بس لما ماردت قهرتــه
لما مالقى اي ردة فعل منها حزن عليـها : وعد وربي وعد لو ماتبيها ماحتقرب منك بس قابليها واسمعي منها انا وعمي سئلنا عن الموضوع والكل قال انو انخطفتي من بيتها من صغرك ... سميه ؟
سميـه رجعت جسمها على ورى ...بلعت ريقـها : ايش تبا مني ؟
بشار : انتي بنتها .!
سميـه لحظه صمت تآنيه وبعدها اتكلمت : انا ماعندي ام وماعندي اب ولو تباني اخرجك من حياتي انتا كمان جيب سيرتها مرا تآنيه
بعدت الكــرسي وهوا وقف ومسكها : سمميه قلتلك انا معاكي
سميـه ماطالعت فيه سحبت يدها بهدوء : خلاص طيب قولها تروح من فين ماجات
خــرجت من المكـآن وبشـآر حط فلوس على الطاوله واخد محفظتها ومشي وراها : خدي
اخدت المحفظه وتطالع حولينها كل مالها تنخنــق
كانت بتمشي الا رجعت طالعت في بشار : قولي قولي ايش تبا ايش تبا مني
طريقه تكرارها للكلآم وتــره : سميه اهدي بقولك لو ماتبيها خلاص
سميـه : انا بعععرف ليش عندي فضول اعرف ايش تبا مني
بشـآر : امك ! بقولك ماتدري هيا عنك شي من زمان
سميـه : وانتا صدقتها
بشار : ماجيت اكلمك الا وانا متأكد من كلامها
سميـه طالعت فيـه ودموعها تتجمع بعينها
بشار : هيا تبـآكي ومستعده تسوي اي شي عشان تقابلك انا مو غبي يااسميه مو غبــي عشان وحده تضحك عليا الموضوع له اسبووع وماكلمتك لين ماتأكدت
سميـه نزلت دموعها : اهااا
دارت جسمــها وفجأه نزلت الرصيــف
فجعععت بشــآر بس لما سمــع صووت السيــآرات
وقفتتتلو قلببببـــو
وشاافها بعدين تمشي للرصيـف التآني مجننننونه
ولا حتتتى طالعت ولا خاافت لو سيـآره صدمتها ايش كآن سرلها حاول يقطع السكه ويروحلها بس مااقدر اتوجه لسيــآرته وعلى بـآل جاها مو فيــه
مرر يده على جبينه بتوتر
خرج جواله واتصل عليها ماترد
يسيبها تهدى ولا يدور عليها مو عارف
بس هديــل دايما تقوله سيبها
وترجع كل ماترتاح




امــآ سميــه
كل شي انندمممر بعينها
لا ماتبى تعرف انو عندها ام تدور عليــها
فكره انو عندها ام وجعتها
بس انها دحين ترجع بحياتها
ماحتكون احسن من جاسم ولا من ام هديـل
بس بشار يقول انها طيبــه
تثق في بشـآر
لكن تعبـــت
كلام كتتتتير يعدي براااسها
كلو متنــآقض
بس الشي الوحيــد اللي عارفته انوو بتتألم ممرا
الشي الوحيد اللي مو قادره تتحكم فيــه دموعها اللي تنزل
وقفتلها سيــآره وكالعاده مكآنها اللي تروحــه دايمـآ حارتها القديمه
بس نسيــت انو لبسها مايسمح انها تروح لديك الأمـآكن
هيا دحين حتكون بعين اللكل غــرض معرض للسرقــه بدون تفكيــر
ودا اللي سار اول ماوصــلت كآنت تمشي في ديك الشوارع المظلمه باضائتها الخفيفه ...
مو خـآيفه بس الجزمه كل شويـآ تدخل في حفــر ومضايقتها ..
بس مكمــله مشي تمسـح دموعها وتبا توصــل للبيت اللي كبرت فيــه
وحست باأحد يمشي وراها طالعت بس الشوارع عاديـه زي دايما اطفــآل وشباب
كملــت مشي حاسه بنظرات الكل ومع همها اخر فكره حتجي في بالها لبسها ..
وبس لفت يســآر بس وصلت لنص المكآن هادي دوبها بتدير الا انسحبببت وطاحت محفظتها
حط يدو على فمها والتآآني يطالع في صاحبـه : هاا فيها فلووس
: اااايوووا ايييوا
رووان دفتتتو : بععععد وهاات المحفظه
: هههههههههههه ايش يااحلوه
روان بنبرة صووت وحده مو خاايفه منهم : رجعووولي المحفظه حديك الفلوس اللي تباها
صاحبه فك المحفظه سحب الفلوس ورماها بوجهها : هاا اشبعي فيها
مسك خدها : اول مرا اشوفك هنــآ ايش تبي
روان دفت يدو : اممشي بس
رفع حآجبه : حللو حلللو
روان نزلت جسمها واخدت المحفظـه طالعت فيه : امممشي من قداامي
الولد ابتسم : ولو مامشيت
روان دفتو ومشيـــت وهوا مسك يدها ودفاها على ورى
ماقدرت تتوازن اتلووت رجلها وطااحت حست روحها طلعت مع الاألم : آآآ
الولد : هههههههههههههههههه خلي القوه تنفعككك
ومشيـو وســآبووها وهما يضحكوو ... خايفين انو احد يبلغ عليهم ولا مهتميـــن
في حارتهم اكتر مكآن امان بنسبه لهم ..هيا اللي المفروض تخاف على نفسها
بكككيت على نفسها ومن الألم سندت يدها على الجداار ووقفــت ومو قادره تمشي
شالت الجزمه من رجلها ورمتها بالارض
مشيت كم خطووه وماقدرت تمشــي اكتر جلست على الدرجــآت
سحبت جوالها ماتبى بشــآر
تبــآه داك الللي بكلمتين يخفف وجعها ... سحبــت جوالها واتصلت عليـه


امــآ تـآمر .. اخيرا يحس نفسـه ادمي بعد ماراح وحلق شعــره ولحيتــه
استحمــى ومبسووط من قلبه لما شاف صـوره ترف ولمــى
ضاع نص يومه وهوا يهرج بالجوال مع سلمــى ..
مو حزنـآن عليها لما تبــكي يحس نفسه قــآسي وجبروت لما تبكي وهوا يلعب الأشياء اللي قدآمه
لبس ملابسـه ودحين اخيرا حيرتـآح وينسـدح
مسك جوآله وكالعاده يجي عند رقمـها ويقعد يتأمله
مقهور انها ماتعرف تكتب وتقرا
سـآب الجوال وغفــى وصحـي لما دقت
جلس على طول اكيد مضـآربه بينهم في الطريــق
بس حيرد طبــعا
واول مارد قلبــه طــآح
: تآآآمر
: روان ايش بكك
روآن رخت راسها على ركبتها وبكيــت : انا تعبببت
تآمر : ايش ساار
روان : مو انتا قلت ماحتسيبني مو انتا قلت حتستحملننني
تـآمر ساكت مو عارف ليش بتبــكي
بس متأكد انو وراها مصيبـه ..
روان : بجججد انا اكرررهك اكرهك اكتر من الناس اللي اذووني
تامر مو عارف يرد بس هيا مو سايبتلو مجال للرد انفجرت فوقه وخلاص : قلتلك ياتامر لاتسير تهتتم لاتسير تعاملني بدي المعامله بس خصرتني وباأبسط شي رميتني زي الكلبه زي مارموني الككككل
كل اللي حاسه بوجع من كلامها
خلتو هوا غلطـآن ورضي انو يكون غلطان : لاتبكي انا اسف
بس ماعلقت اكتفت انها تبــكي
سكت
وسكــت
وبعدها قال : روآن انا احبك
روآن : ليش طيب تعاملني كدا
تآمر عآد الجمله : لأني احبك


 
 

 

عرض البوم صور d3do3a   رد مع اقتباس
قديم 21-12-17, 01:01 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2017
العضوية: 328141
المشاركات: 61
الجنس أنثى
معدل التقييم: d3do3a عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
d3do3a غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : d3do3a المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: روايتي الثالثه : طفوله ملوثه بالواقع / بقلمي

 

[ الفصـل الثـآني والثلاثــون .. ]


هل لديـكم بعض الوقت لمن يطلب الغفرآن


ليــث مراد .. ]

الألم اللي جوتي كل ماله يزيـد ومايخف
تأنيب الضمير يقتل الإنسان بشكل بطيئ
صعب اعيش وكأنه ماسويت شي ...
فكرت بكل لحظـه من يوم ماخرجت من ابواب المحكمـه
لليوم اللي تميم خرج فيه من بيتي وقلي الحقيقه
كأنها صفعــه
لا مو صفعه الصفعه المها وصدمتـها تروح بعد دقـآيق
بس اللي احسسو كل مايمر يوم كل مايزيد القهر
كا ماتجي لحظات كنت ناسيها واتذكرها
اتفرج على التلفزيــون واشوف تــرف
اطالع في اولادي واشوف ترف
اخرج من بيتي مخنووق واشوف تررف بكل وجه حرمـه
ممكن تكون معصبه
زعلانه
مقهوره
مظلووومه
اشوفها بكل مكآآآن
اشرد فيـــن ..!
لو حفكـر بحقـآره حقول مليون وآحد كآن حيسوي نفس الشي اللي سويته
اللي سمعته عن اختي مو قليل ...
ودا مبرر يشفعلي
لكن انآ اخ ..
انا كنت اب لها في يوم
صعب اعرف انو بنتي كآنت محتاجتني وانا ماجيتها
صعب اني اعرف انها بكيت ظللم وانا السبب
لا مبرررات الدنيا تشفعلي
ولا حتى لو وقفت قدآمي وقالتلي مسامحتك حترضيني الكلمه
آآآخ لو يرررجع الوقــت
ياريتني كنت اعمى ياريتني ماكنت اسمــع
وماتغيرت لدا الوحش مسلوب الضميير
اختي لمى ايش ذنبـها دا وججججع تآني
صرخاتهااا اسمعها في كل مرا احط راسي على المخده
نظرتها في كل مرا تترجاني
دمعتها اللي تحبسها اول ماتحس بوجودي
تخاف مني بس لأني موجود
تخاف من صوووتي !
فين كنت لما اطالع بنظرتها ديك
ليش ماكنت اشوفها ؟؟؟!
ليش كآنت عاديـه ودحين سرت انحرق اول ماتترسم صورتها قدآمي
ايش سويت باأخواتي انا ..؟!
طيب دولاك اخواتي قسيت عليهم
اولادددي ..!؟
بنتي ايش ذنبها تكبـر بدون ماحسسها باأني اب
ولدي ليش مافكرت اعامله زي ماأبويا عاملني
ليش كنت افكر بس بنفسي ونظرتي وافكاري ونسيتهم
عشت احسن طفووله وحرمتها من اولادي بدون سبب ..!
اطالع في ولدي واقول لو انا مكآنه ايش كنت احس
وكل اللي عرفتـه اني اتمنى ابويا يموت عشان امي لاعاد تبكي
لما جات دي الفكره بس برااسي وهما يضحكو ومبسوطين
سحبت نفسي لغرفتي وبككككييييت
الشي اللي يقهر انو ماعرف اعتذر
ماعرف اعبــر
اعرف اني غلطت على الكل بس مو قادر اعبر عن ندممي
مو رجوله والله مو رجوله الموضوع
رجولتي دفنتها في اللحظه اللي خرج فيها تميم من عندي
بس لما توصل لمرحله تحس انو عيييب تعتذر
عييب على نفسك بعد اللي سويته
انو تفتح فمك وتقول حتى انا اسف
دا اللي يخليني مو قادر اعتذر ... دا بس هوا السبب
بنسبـه لمرتـي ..
ابا اعوضها لأنه استحملت دا الانسان المتحجر في وقت كآن قدرت تسحب
نفسها بكل بساطه وتعيش عند ام واب حيشيلوها على كفوف الرآحه
في كل لحظه اشوفها تسويلي كل شي من قبل لاأطلبــه
اتأملها ليين ماتخلص
وعلى كل اللي سويتـه ربي رزقني بشي جميـل
ماركزت بجمآلها اللي دفنتو بدي الشقـه ماركزت بجمآل قلبها وروحهآ
خليتها تعيش ليا عبــده تشتغل وتكرف واخر الليل اصرخ وتنآم تبكي ومايهمني
ياااارب سامحني ياارب سامحني على كل شخص ظلمتـه
يارب اديني القوه عشان اعتذر من الكل
ولو ماديتني هيا حخرج من حيآتهم بهدوء حسيب اخواتي
يعيشو برآحه بسلام ... يارب ابا القوه اللي اقدر اعوض فيها مرتي واولادي
يارب اجعلني زوج صآلح
واب صآلح
واخ صآلح
يـــآرب ....


هــل لديكم بعضآ من الوقت لتسمعو
فضفات شيطـآن على هيئـه انس حصل على عذآبـه في الدنيآ قبل الأخره .؟


جـآسم الرآيـــد ..؟

لا لا مستحيــل يختفي جلال كل دي الفتره
ليش مارسل احد يكلمني لدحين
قال حيخلي سميـه تعتترف
يمكن كآن يبا يسجني
خاف على نفســه ؟!!!
لو خرجت حيراقبونا
جلالللل الكلللب
مو انا اللي حترمي دي الرميـه
ماحقدددر اتحمل دي الحيآه
النآس بدأت تدووسني ومو خايفين مني
بعد ماكنت اهددهم سارو يجو يرفعو قضآيا عليا
جلاااال كآن حيسكت الكلل بس ساابني ورآح
انآ قاعد اتهآآآن
راضي سرت بالحبس الانفرادي عشان لاأنضــرب
انا بعد دا العمر انضرب
انا جآسم الرآيد يجي واحد يرمي اكلي في االاررض ويقولي انزل انظفوو
انا يخلوني اشتغل وانظـف الحمآمآآت بعد دا العمر
انا انزل على ركبي في الارض عشان اغسل الارضيه بالفرشه الصغيره !!!
انا بتهآآآن ومو قاددر افك فممي
القـآتل في دا المكآن يطالع فيا بنظظره اني اوسخ منـو
اللي سلب رووح وعرض نآس بيتعامل معآمله احسن منني
انا الكلب الخسيس اللي الكل عرف اني كنت اعذب اطفـآل صغار
بعد دا العممر اخاف من اللحظه اللي تنفتح فيه الزنزآنآت
واضطر اخررج
جسمي يتنآفض
بالقوه اوقف على رجووولي
اخاف من احد يخبطني وانا ماشي
اول شي اسويه اعتتذر
لأنو لو ماعتذرت حيدورو مشآكل معاااك
امشي وراسي في الارض لأنو لو طالعت في بعض النآس حيجي يهجمم علياا بدون سبب
عدسه عينه تتحرك يمين ويســآر لو احد جى جمبي اللصق جسمي في الجددار
عشان لايهجم علياا
وفي النهايه يكون غرضـه يخوفنني ويخلوني للعبه عندهم مذلول وبس
نفسي بشار يجيني نفسي جميــل يزورني ابا اقولهم يسو اي شي عشان اخرج
ححاول اعدل نفسي بس ماعيش هنآآآ
لا لا مابى اشوف بشااار هوا اللي رمآني
ولدي رمآآني
انا ماستاهل دي الحيآه
انا ماحرمته من شي عشان القى منو دا الرد ..
سميــه .!؟!!
انا ماظلمتها
الا ظلمتـها
لا ماظلمتها
كآن عاشت في فقر وشافت نفس الاشياء
لا مو نفس الاشياء كآن حيكون عندها ام
كآنت حتعيش في بيت يجيها اكلها لعندها وفلوسها تجي بيدها
امها اللي ككرهتني فيها
هيا اللي خلتني اخدها واحسبها مو بنتي
كنننت اعشقها
لأول مرا احس ايش يعني حب
ماحسيتو مع ام بشـآر
وطلقتها لأني متأكد ماحقدر اربي بشـآر بدون امـه
طلقتها عشآن ولدي اللي سجني اليوم
وبعدها اعرف انها تخونني
بعدها اعرف انها كآنت حامل من واحد تاني وهيا على ذمتي
انا ماظلمت سميـه
انآ عرفت متأخر انها بنتي
بعد ماخليتها تبيع وتسـرق
اكرهها
اكرهها بسبب امها
ماقدرت اتصرف معاها زي ماعامل حور وبشـآر
مو ذنننبي
مو ذنبي اني مو قادر اتعاطف معاها
احزن عليها دقيقه دقيقتين وبعدها ماقدر
احس اديتها الحيآه اللي المفروض تعيشها
احس اديتها اكتر من ماتستاهل
مابى يسرلها شي
بس بنفس الوقت ماقصرت معاها
ليش محد راضي يستوعب مشاعري
جلال الوحيد اللي عرف جلال الوحيد اللي يحس بللي مريت فيــه
الباقي نآس تبا تتعاطف مع اي كلب مرمي في الشارع وتطلعنا كأننا معدوميـن المشاعر
بس طول ماراسي يششم الهوى
حسوي اي شي عشآن اخرج من دا المكآن ... انا ماظلمت احد
انا اخدت بنآت وعيشتهم في بيتتت بدل ماكآن الشارع اللي حينامو فيـه
انا جبتلهم اكل اخر الليل واجبلهم فطور واأكلهم
خطفت بنت بس كآنت جايه بالحرااام دا اللي فهمتو
واشتريت التآنيه
واخدت التآلته من الشوارع
والرابعه والخآمسه والسادسـه مالهم اهآلي
ايش يعني لو ضربتهم
ايش يعني لو عذبتهم
ولا عشان اسمي مو زي اسمهم طلعت متوحححش لما مديت يدي


وتبقى فضفضات ذالك الشيـطآن الذي يخلي مسئوليته من جميـع
الذنوب اللتي ارتكبهآ
وتبقى الدوله ظآآآلمه بعينه
ويبقى ولده عآآآر عليــه
وتلك الإبنـه اعطآهآ كما يشعر اكثر من ماتستحق ..

عـآهآت في مجتمعنـآ ذالك اكبـر مثآل " جآسم الرآيد "




تلك الدقآئق يسمعها بوضوح
تفكككير عميـق
لاتناسبني تلك الفتآة يعلم
باأنـه لن يرضخ
لن يتنآزل
كبرياء رجـل ..عادات تقاليـد
لايهمه نظرآت احـد
بل يواجه مشكله مع ذآته
لم يكن يعلم باأن اصعب المسائل
مسئله الحب ...
الاستسلام ام الانسحآب
لا خيآر اخر
يشتآق لنبرة صوتها
يشتاق لتفاصيل التفـآصيـل المتعلقه بها ..

ويبدأ بالمقـآرنه بصفاتها الجميـله
وصفـآتها اللتي لايمكن تحملـها
وتنقلب الكفـه عندمآ تخرج كلمه
آآه تعبـر عن مدى تفآهه الإحساس اللذي يمر به
عندما العقـل والمنطــق يخبره باأنها لاتناسبه
وذالك القلب الغبي ينبض بشده فقط من فكره انه لن يراها مره اخرى
تبــآ للمقــآنه
تبآ لعاداتي وتقاليدي
تبآآ لكل شي يقف بطريقي
قلبي يؤلمني هذا كل ماأعلم
وعند اول دمـعه
عندمآ اخبرته باأنها تكرهه بشده
نطقـها دون تردد " روآن آنآ احبك "
نطقهآ وهوا متمسك بها
وسيترك الغد للغـد

في ذالك المكآن الشبه على تلك الدرجآت
حافيـة القدميـن
بملابسـها الثمينـه



جآسم دمر حيآتها ...البكى هوا الشي اللي بتسويه دي الايام
تعبببت
تعبت من انها تبـكي ومو لاقيـه احد يطبطب عليها
ماتعرف تشتكي لهديـل
ماتعرف تقول لبشار ايش تحسس
بس تعرف تقول لتآمر ...
عارفه نفسها انها حتتعلق فيه بطريـقه سريعه
عارفه انو هيا بلهه
ماتدري انو كآن تأثيرها عليـه اقوى
انو اول مايسمع صوتها وانهيارها يقولها انا احببك
هوا يبا نفسـه قبل لايعرفها
كيف بكم اسبوع وحده رمتتتتو لأخر القااع
خلتتتو تآآبع لها
يستنى اتصآل
يستنى كلمـه
يستنى يسمع صوتها
ضحكتها
اشياء بسيطه تعدل يومـه

تمرر يدها على رجلها وتتكلم :لاتقول كلام وتسيبني اليوم التآني على اتفه حآجه
:ماحسيبك
روآن : قلتلي المرا اللي فاتت نفس الكلام
تآمر سكت وبعدها قال : حنتمشكل لين مانوصل لحل يرضي واحد فينا تمام ؟
روآن دا اللي تباه
بس ماعلقت
تآمر : مين مزعلك
روآن
ولا ردت تبكي وبـس
تآمر : روآن
روآن بالقوه نطقت : هآ
تآمر : ليش بتبكي
روآن : بشار ... بشار قلي انو
وبكيت لأنه مو قادره تقول ماما
الكلمه تقيله مرررررا
تقيله على قلبها
تقيله على لسانها
مستنيها تهرج بس ماهرجت قال : تبيني اجيكي ؟
روآن على طول اتكلمت : ايوا
تآمر : انتي فينك
روآن طالعت حوليها : في الحاره
تآمر عقد حوآجبه : ايت حآره ؟
روآن : نفسها اللي مرا وصلتني فيها
تآمر : اللي بعد الاسواق
روان : ايوا
تآمر : خليكي معايا ثواني
قـآم من مكآنه مايحب يخرج بشورت البيت وبلوزه بس مايبى يتأخر عليـها
متأخر عليها
اخد مفاتيحه وفتح باب غرفتـه وخرج : ايش تسوي هناك ياروان
روآن : مخنووقه
تبا تجننه بالأمآكن اللي تروحها : انتي لوحدك صح ؟
روان تهرج بين شهقاتها : ايوا
ونزل من الدرج : طيب اول ماوصل تعاليلي فين ماوقفتك اول
روان مسحت دموعها : رجولي توجعني مو قادره اوقف
خطواته هديـت وبعدها وقف بدون مايحس : ليش
روآن بصوت مهزوز تهرج : واحد كلب جا اخد فلوسي ودفني في الارض
ليش مو قادر يحرك رجله ويكمل طريقـه مايدري
يبا يستوعب الجملـه
اول لما رجآل جلال مسكوها كآن احساسه غيــر
ودحيــن غير
دحين جملتها زي السهم في نص قلبه جآت
وفآق على صوتها لما كملت : ابا اخرج من هنآ
مشي بلقوه مانطق بكلمـه
ثانيـه ثانيتين
تلاته اربـعه وبعدها قلبه رجع يدق طبيعي : خليكي معايا طيب لين ماأوصل
روآن : طـ طيب
مايحب يسـرع
يمشي بطريقه نظآميه دايما
بس هيا ماخلت في عقله اي نظآم
ماحكته شي معاه على الخط وتبـكي
وبيخليها تكلمه عشان يطمن يسئلها كل شويا كيف رجلك
فيه احد حوليكي
ومايبى يسئلها ايش سولك
بس فكره انو فيه وحده تعيش دي الحيآه كاسرته
واللي كاسره انو ساير متعلق فيها
مو قادر يسيبها في نص الطريق ولا عارف لو كمل ايش نهايتهم ..
وصـل للحاره .. ودخل بسيارته للحواري الضيقـه ..بيمشي على وصفها
يطآلع حوليه ومو عارف ليش دخلللت هنآ
هوا مفجووع !!!!
ونزل من سيارته لما شافها جالسـه .. طفى السياره نزل
يقفل الباب وعينه عليها
شكلها المنهااار
جلستها نظرتها كل شي مخليه يتوجه لها بدون عقل
ايش يسوي لو وصل
يجلس جمبها يوووقف
كدا مو عاارف
لين ماوصل
ووسندت يدها على الجدار ووقفت دوبـه وقف قبالها وهيا حضنته وبكيت
متخشببب مكآنه
وهيا رجعت انهارت عندووو
حاسس بتنفسـها
حاسس بيدها اللي شاده على بلوزتـه
مو عاارف يسوي اي شي
بس بعد لحظـآت رفع يده بتردد على شعرها
لحظه بتمر عليــه بيحس باأدق التفاااصيل
بشهقاتها بتنفسـها
بحركه يدها
بعكسها هيا اللي خلاص اكتفت انها تكون في حضنه وبكيت
ايش بيسير مو مهتمه
تبا ترتآآآح
تعبت من الكل
مشااااعر بتكبــر بدي اللحظه
مشاعر انو يبا يتمسك فيها يبا يهديها
انو للليش دي البنت بتعيش دي الحيآآه
ليش محد راضي يرحمها
من يوم ماتعرف عليها لدحين هوا يشوفها ولازم تبكي

رجعت جسمها لورا وهيا حاطه تقلها كلو على رجل وحده
رخت راسها ورفعت يدها وهيا تمسح دموعها

طالع حولينه
دوبـه بيتكلم الا تعبت هيا من الوقفه وجلست
بس رفعت راسها وطالعت فيه
سحبتو بنظرتها
وجلس جمببها بعد مآكآن يباها تخرج من دا المكآن
: ايش اللي سار بينك وبين بشار
مابتطالع فيه عينهها على الارض وجلستها تدل على انكسارها
نزل عينه يطالع في رجلها وبعده طالع فيها : روآن
ولاردت
ولا طآلعتت
المسـآفه اللي بينهم اختفت لما قرب وناداها للمرا التآنيه : رووآن
ولا كأنه يكلمها
حط يدو على يدها : فهميني ايش سار معاكي
روآن ولا طالعت بس اتكلمت بصوتها المهزوز : تكتشف .. بعد .. فتره ..فتره مرا طويله من عمرك .. كل شي ..كل شي ورا بعض _ طالعت فيه وقاالت بكل ضعف _ قلبي يوجعني مو قادره اسمع شي تآني
تآمر ضاع الكلام منـو
عينه بعينها وقلبه هوا اللي وجعه بس شد على يدها
دا اللي قدر يسويـه
روآن رجعت تطالع بعشوائيـه وهيا مضيقه على عينها من الصدآع : بشار قلي انو عندي أم .. كنت عارفه .. بس قال انها طيبه .._ نزلت دموعها للمرا المليون بس بدون ماتتغير نبرة صوتها _ مافي ام طيبه كلهم وآحد كلهم يجيبونا على دي الدنيا عشان يرمونآ _ كملت وهيا تناقض نفسها _ بس بشار مايكدب .. يمكن طيبه ..بس انا مو طيبه ... خلوني مو طيبه ... _ ورجعت تربك كل شي فيه لمآ تطالع فيه _ انا ماباها ياتامر ماعندي قووه وربي مااعندي اي قوه ادي لأحد فرصه بحياتي وفي النهايه يسيبني ..ماباقي شي فيا يبو يقتلوني من الهم يبو يقتلوني من كتر ماأبكي ومن كتر قلبي مايوجعني محد راضي يحس فيا
وشــدت على كلامها واتذمرت بصوت ألم وبكككى : راااسي يووووجعنننني
كيف حيقدر يسيبها بعد كلامها دا
في اخر موقف كآن يحس انو اكبر منها ألف مرآ
وعقلها صغيــر
بس هنآ
وف همها وبالألم اللي تمر فيه كل يوم
هيا اكبر منو بمرآحل
لأول مرا مايعرف ينصح احد
بتشتت يهرج : تعالي السياره وحروح اشتريلك مسكن
اشرت براسها بالنفي: مابى اروح مكآن ابا اجلس هنآ
يتكلم بنفس نبرة صوتها الهاديه : روان ايش مجلسك بدي الخرابه
روآن : خرابه صح ..؟ جاسم هنا خلاني اعيش ...اللله يــآآآآ
وماكملت كلمتها لما رفع يده لوجهها وقاطعها : رووان خلااص خلااص
يمسحلها دموعها : لاتبكي أهدي عشان تقدري تفكري و




قاطعته : افكككر في ايش _ وسعت عينها وقالت بعدم استيعاب _ قصدم كلام بشار
غير كلامها على طول : لا لو ماتبي امك خ
قاطعته وهيا تفجعه كل مرا : لاتقووولي امك لاتتتكون زي بشااار وتقهرني
تآمر نزل يده على ذراعها وبس بيهديها : خلاص طييب ...أنسي اللي قالو بشار سوي اللي تبيه سوي اللي يرضيكي
اشرت براسها انو طيب
نزل يده من علليها وبعدها قالت : ايش اللي حيرضيني ياتامر .؟ قولي انتا ايش بتسوي بحياتك ومبسوط ؟ _ رفعت يدها وتمسح دموعها _ كل النااس العاديه ايش يسوو عشان يكونو راضين بحياتهم ؟
كاسرته نظرتها وهيا تستنى جوآب عشان تعرف كيف تعيش
مرر لسانه على شفايفه مخنووووووق
يحس كلامها كاابت على نفســه
مو قادر يجاوبها : كيفها رجلك
نزلت عدسه عينها على رجلها ولأنها مابتحركها مو حا سه بشي : تمآم
تآمر وقف : قومي من دا المكآن
ماعارضت سندت يدها على الجدر ووقفـت
: دحين اجبلك السياره
انتبه للحزمـه : دي جزمتك ؟
روآن اشرت براسها بدون ماتعلق
راح اخدها ودخل السياره وحطها ... قرب السياره لحدها وهيا فكت الباب ودخلت ..
حطت محغظتها وجوالها في النص
كل شي متغير فيها
جوالها لبسـها
بس نفسيتها الشي اللي مايتغير ..
:اوديكي المستشفى و
روان قاطعته : مابى اروح مكآن
تآمر : بطلي عنآد
روآن نزلت عينها لأظافيرها وهيا تقشر المنآكير بعفاشـه ولا ردت
وهوا كمــل طريقـه مو عاارف ايش يقولها
الصمت طآغي عليــهم
نــص سـآعه لين مانتبـه لمحل اديداس وقف سيـآرته اخد جزمتها شاف مقاسها ونزل
وهيا ولا رفعت عينها
نص سااعه على نفس الوضعيه والجلسه
راح اخدلها جزمـه مريحه وشراب
ورجع للسياره فك الكرتون واداها اللبسي ..
ماعلقت اخدت ولبسـت وهوا رجع وقـف عند صيدليه اخدلها بنادول ومويـآ ورجعلها
ومد يدو وللمرا التانيه برضو ماعلقت
حاولت تفك الكرتون مو راضي يتفك
هيا
بالها بعيد وبتحاول تفك الكرتون بعفااشه
وككأنه تبا تطلع حرتها فيـه مد يدو وحطها على يدها : هاتي انا افكو
سحبت يدها منو و: انا اعرف
قالتها بهجوميـه
عينو على الطريـق ويرجع يطالع فيـها وبرضو مو عارفه لين مارمت الكرتون بعصبيه : ماااابى شي اصلا
سندت جسمها على الكنبــه وضمت يدهات تحت صدرها وتتنفس بصوت مسموع
بيحاول يكون هادي : روآن أهدي قلتلك ا
روان قاطعته وتهرج بصوت عالي : انا ااااباهم كلهم يخرجو من حياتي جاااسم وهديل وبشااار والزفت دي اللي جات كمان..مااابى احد .. _ ورجعت تناقض نفسها ورخت صوتها _ لا ابا ا هديل وابا بشار واباك انتا بس مابى احد تآني
مو عااارف يتعامل معاااهااا
: روان انا هنآ قلتلك متى ماتبيني حتلقيني بس اباكي تهدي _ مد يدو اخد علبه الدوآ _
وهيا اتكلمت : لاتفكككو مابا شي خلاص
ولا كأنو سامعها خرج الشريـط وبيد وحده كآن يضغط على الحبه الاولى وبعدها الحبه التآنيه
وبعدها مد يدو : خدي
اخدت الحبوب وفكت الطآقه ورمتها ولا طالعت فيـه
تآمر رمش بعينه كدا مرا !!
بعد استيعاب : روان !
روان طالعت فيـه : نعم قلتلك مابااا خلاص ماتفهم
طالع في الطريق مرر يدو على جبينه يبا يتمآلك نفسـه
ومو وقته يفصل عليها
ايش بتسوي مو عارف !!!!!
: لإيش تبي توصلي ؟
روان ردت بسرعه : ولاشي
: حتاخدي الحبوب عشان ترتاحي
: قلتلك ماحاخدها
: مو وقت عنآدك
: انا حررره
حركة يدو اللي على الدركسون تدل على انو مااااااسك نفسـه
قال بحده مدموجه بهداوه : روان لاتستفزيني مو عدوك انا
تحرك رجلها بتوتر
تقشر المنآكيرر
تتنفس بصوت مسموع
: مو انتا لما تتنرفز تسيبني على طول
: مو وقت الكلام دا
طالعت فيه : اجل متى
: لااتخرجيني عن طوري قلتلك حنسير نتفاهم
زادت حركه رجلها ورجعت تحط حرتها في المناكير اللي بيدها وتطالع بعشوائيـه في الطريـق
قالت بعد صمـت : كداب .. انا عارفه انو محد يقدر يستحملني ... بشار يبا يوديني عندها عشان انا طفشتو وانتا مو قادر تستحملني .. وهديل تحب بشار .. كلكم تبوني اروحلها
كلامها مايدخل العقــل
بس حركه جسسمها هيا اللي مخليتو يحس انها مابتفكر اساسا
وقــف سيـآرته
دار جسمـه .. حط يدو على يدها وسار يضغط عليها : بشوويش على يدك ... روان سبتك مرا بس حجيكي الف مرا .. حاولي تسمعيني لما أكلمك حاولي تخرجي الكلام الاهبل دا من راسك ..
يدها مابتحركها بسببو بس رجلها لسى تحرركها وبالعكس بتزيدها مع كلامه
ونزل يده على فخذها : خلاااص ياروان
حاولت تنطق الكلمـه بين تنفسـها السريع : انـ انآ انآ خايفـه .. مابى ارجع
: طيب ماحتروحي مكآن ..حقعد معآكي للوقت اللي تبيه
طالعت فيـه : بشار ماحيخليني
: قوليلو انك عند ترف تبي تهدي وترتاحي وبعدها حترجعي
ضيقت على عينها واشرت براسها : طيب
سحب جسمه واخد الدوآ وبعدها مدلها يدو : خدي ولو رميتيه حرميكي وراه
رفعتلو حوآجبها الاتنين وهوا ابتسملها ابتسامه بسيطه : يلا
مدت يدها واخدت الحبوب وبعدها شربت مويـآ
رفعت يدها وهيا تضغط على عيونها وجبينها ..وبعدهااخدت الجوال : حتصل على بشار
دوبها ضغطت عليه وبسبب الاضائه بعدتو عنها : اتصلي عليه
اخد الجوال وادتو الباسورد ...وكل الارقام عندها محد مسجل : منتي مسجله رقمو ؟
: لا رقمو اغلبو واحد
لفته الرقم اساسا وهيا تهـرج اتصل واداها فكت اسبكر وحطت الجوال على رجلها ورجعت تضغط على عينها اليساار وعلى طول رررد : فييينك ياسميه فيينك لاتجنني اهلللي
تامر سند جسمـه على الكرسي وهيا قالت بهدوء : عند صحبتي
بشـآر : اهبل انا عشان مااعرف مين صحباتك
روان : قول لهديل ترف وهيا حتعرفها
بشار : ايش تسوي عندها ارجعي و
روان قاطعته : ماليا نفس سيبني بقعد لوحدي
بشار : لين متى ؟ عشان اجي اخدك
روان : قلتلك سيبني انا متى ماأهدى حجي
بشار : على اخر الليل يعني تبي تكوني في الشوارع
روان : انا في بيتها
بشار بهداوه : سميه انا قلتلك ماحيسير الا اللي تبيه حسوي اللي طلبتيه حقولها سميه تقولك ارجعي من فين ماجيتي اهم شي اهدي ماحغصبك على حاجه
روآن : طيب وقولها لاترجع تآني
بشار سكت ماتوقع دا ردها بس بعدها قال : اللي يريحك تبي شي تآني ؟
روآن اخدت الجوال وقفلت الاسبكر حطتو على اذنها وقالت : بشار قوولها سميـه انحرقت ماتت اي شي بس ماتجي في يوم توقف قدآمي والله لو شوفتها ماحسامحك والله يابشار
بشار قفــل منها وكالعـآده هوا في النــص
كيف حيقول لأم مظلومــه بنتك ماتباكي !!!
وكيف يقنع سميـه باإنو امها طيبـه !!!
اتصـل على هديـل على طول .. : هلا حبيبي .. كيفك ... اكلتي ؟ .. طيب كنت بسألك تعرفي وحده اسمها ترف ؟ ... انتو مرا معاها ..؟ .. من فين تعرفوها ... اهاا .. يعني عادي سميه ممكن تروحلها لو اتضـآيقت ... طيـب كويس .. لا لما اوصل اقولك بس كنت بطمن حسبتها تكدب


قفــلت هديل والشي اللي خلاها تقول ايوا لأنو متأكده تآمر بالموضوع
بس ليش روان مضـآيقه قلبها قبضها على طول
اتصلت بدون تفكير بس روآن ماردت

امـآ بشـآر راح اشترى اكل لهديـل وراجع مو عارف يرجع ويرتآح شويا
ولا روان تبا تشيب راسه اليـوم بجنانها
بس وصــل بس وقـف سيارته طالع في الكيس اللي جمبـه
خرج العلبه العوديـه الصغيره ودخلها في جيب الجآكيت الجلد ..اخد اكياس الاكل ونزل ..
واول مادخل اللوبي رفع حوآجبه لما شافها جالسـه
اتوجه لنآحيتها وقبـلأ لايتكلم وقفت : من اول استنآك
:كآن قلتيلي انا اجيبك
: لا خرجت مخنوقه اصلا من البيت وقلت اجي اشوفك بس مالقيتك
وماقدر يروح لهديـل بسبب امـه اللي جآت فجأه
حسها متضـآيقه فاجلس معاها ... لين ماصرف نفسـه ادى لهديـل بس الاكل ورجع يقعد مع امه
: كيف حال البنآت
بشار : تمآم
: سميه فيه .
: لا بس هديل
امـه استغربت : انتا دوبك روحتلها
بشار باارتباك : جبتلها اكل على طريقي
حاولت ماتعلق : وسميه فين
بشار يبا يغير موضوع هديل سحب جسمه لطرف الكنبه واخد علبه العصيـر : عند صحبتها
: مو انتا قلت دي صحبتها الوحيده
بشار : دي كبرت معاها ..تعتبرها اختها
امـه : اهاا
بشار : فيه موضوع بتكلم فيه معاكي حبيت تعرفيه مني قبل لاتسمعيه من برا
امه : ايش هوا ؟
بشار :ام سميـه رجعت _ بهرج بشويش ومايبى يضايقها بس مايباها تسمع من احد _ كآن متزوجها
جالسه بجمود قالت بدون ماينهز اي شي فيها : دلال ؟
بشار انكتتتتم بصدمه
بعدها حط علبه العصير على الطاوله : تعرفيها ؟
ابتسمت بس كل شي جوتها وجعها : تتوقع الوحده لما يخونها زوجها ماتعرف ؟ لما عرفت انو عندو بنت بدا العمر شكيت انها بنتها
بشار بلع ريقه قلبه يوجعه على امـه : معلي
قاطعته : انتا مالك صلاح والموضوع مو فارق معايا انا انجرحت من ابوك ليين خلااص ماسار يقدر ياأثر فيا
لحظـه صمت ..وبعدها هرج بشار : حتجي تثبت انو دي بنتها وانو .. ابويا خطفها من صغرها ..بس لدحين مو مستوعب انها ماكآنت تعرف شي عننا
امـه : ابوك اتزوج قبلها وحده اسمها رنـآ وفي بدايه زواجنا طلعت عيني وكنت حطلب الطلاق بس اتمسك فيا وطلقها لأني حآمل ... وبععدها جابنا دبي نعيش عشان وساخته تكون في مدن تآنيه بس لو يخليني في اخر الدنيآ اعرف اللحظه اللي تدخل في حياه زوجي وحده واعرف اللحظه اللي يسيبهم فيها
بشـآر : ليش استحملتيه
:.جهل ..غباااء ..انا مو ندمآنه لأني صبرت عليه بعد ماجبت حور ..بنتي تستاهل اللي سويته عشانها ..بس ماعرفت ليش صبرت عليه قبل لاأجيبها _ زفرت بضيق _ استغفرالله ..الحمدالله على كل حآل
سـآد الصممت بينهم
وبعدها استوعبت الموضوع : سميه لو رجعت لأمها هديل حتعيش معاها
بشار : لا .. امها متزوجه
امه : فين اجل حتعيش
بشار بكدب : امم مدري سميـه اللي بتصرف عليها
امه : وسميه حتخلي البنت عايشه جمبك وانتا جبلها عشا يابشار اهتم فيها يابشار
بشار : اممي البنت في حالها وانا بحالي ماجات على عشـآ ولا
امه قاطعته : دي عااشت عند ابووك عارف ايش يعني عاشت عند ابوك
يطـآلع فيها وقلبه يدق بسـرعه كأنو ادتو كف بجملتها : ايش يعني !
عقدت حوآجبها : ايشش يعني !!!! الله واعلم ابوك ايش سووا فيـ
بشار قاطعها على طوول : اممي قفلي الموضوع
تطالع في رجله اللي يهزها بسـرعه تعرف ولدها : ليش ..مافكرت ايش ممكن شافت منو ا
بشار وقف : خـ خلاص امآنه ياأمي
واختفــى من قدآمها على طوول
كدا حس انو انخنننق
تمرر يدها في بعض واخر شي كآنت تتوقعه دا الموضوع
مستحيل تقدر تتقبـلها
ولدها عآدي يتعرف على مية وحده عارفته وعارفه بلاويـه
دي نقطه سودا وحيمحيـها من حياته
وقفـت واتوجهت لغرفـته بس لقتو في الحمام جلست على سريره وقالت بصوت عالي : انا هنآ استنآك
ولا رررد
الموضوع مخليها مرتبـكه بس تبا تهدى
طالعت في الجاكيت حق بشار مسكتو وحطتو عليها وتبـآ تطبقـه
ودخلت يدها في جيبـه خرجت العلبـه العوديـه اللي مكتوب عليها بالذهبي cartier
وطآح قلبها اول مافكت العلبه وشافت خاتم ألمآس
رجعت كل شي مكآنه وخرجت من الغرفه وهيا تاخد نفسها ورا بعض
اتجنن
متأكده انو اتجنن
فيه احد يفكككر بللي يفكر فيه ولدها !!!
ولدها يحب وحده ابوه عذبـها !!!!
البنت كيف رضيت على نفسها !!
اذا هوا اهبـل وانعمى بجمآالها ليش هيا راضيه
فلوووس ..؟!! تبا تنتقم !؟!! ايش نيتها
مآفي ام حتستوعب الموضوع
مافي ام حتبدأ تقول البنت دي طيبه
حيكون كل همها ولدها وبــس ..
البنت من اسلوبها بالكلام باين بريئه بس من خووفها
مافككرت غير انو الموضوع مجننون ومستححيل يتم ...
حاولت تجلس على الكنبه حاولت تضبط انفـآسها
دا اللي بقالها بشـآر وبــس قد ايش اهتفى ماركزت بسبب الافكـآر اللي بتمر براسها
بس خررج وهوا بيحاول يكون طبيعي
واضح انو فيه شي بنفسه
تعرفه من طريقته لما يلعب بيده في اي شي جمبـه
يشيلو يوحطو يرجع يمسكو ويطلع اصوات مزعجه كأنو طفــل
يوتر اللي حوليـه
وهوا بعالم لوحده
بعالم انو امه مو متقبـله هديـل وماعنده اسلوب عشان يحاول يقنعها
دي المشكله انو مايقدر يقنع احد بالشي اللي يحبو
ســـآعه مررت وهيا تتكلم وهوا يرد تعليقات اغلبها تدل على انو عقله مو معـآهآ
لين ماسكتت
ماعجبها
ماعجببببها مرا الوضع ...
اخدت شنطتها : انا حمر اسلم على هديـل وحمشي
بشـآر وقف ماحس انو شي غريب
اخر مرا امه حبتهم طبيعي حتجي وتمر عليهم .. : طيب
..تبيني انا اوديكي
امه : لا جيت بسيارتي
بشار حرك راسه : لما توصلي طمنيني
قرب وسلم على راسها وهيا خرجت
جلس على الكنبـه وكتب لهديـل " امي جايتك اول ماتخرج قوليلي "
ارسلتلو فيسات مفجوعه وهوا ابتسم لاشعوريا
اتخيل شكلها وهيا مرتبكه خلاص كتبلها : احبك
هديل " بشاار انا لوحدي وي دقت دقت "
بشار " ههههههههههههههه يااخي اعشقك وانتي خايفه "
وساب جواله لما ماردت ...اننسدح على الكنبـه
ونفس الصدآع اللي روان بتحس فيه هوا بيحسـه
بس هوا من كتر التفكير
وهيا من كتر البكـى ..

امـآ ام بشـآر دقت على هديـل وهديل سارت تعدل شعرها وبعدها فكت باارتباك
سلمت عليها : كيفك
هديل : كويسا _ فكتلها الباب وقالتلها تدخـل


لحظـآت توتتتر ..
جلست هديـل وابتسمت .. وام بشار : سميه حتتاخر ؟
هديل : مدري والله
ام بشـآر : ايش بتسوي لوحدك طول اليوم ؟
هديل : ولاشي مع سميه بقعد بس اليوم خرجت مع بشار ولسى مارجعت
ام بشـآر ماتدري انو هديل ماعندها خبر : اها ايوا صح قلي انو راحت لأمها اتوقع
هديل لانت ملامح وجهها حست انها مو عارفه تعلـق !
ام بشـآر ماقدرت تسكت بذات لما انتبهت لجزمـه بشار اللي محطوطه عند الباب
حريقه سارت جوتها !!
ولدها ايش بيسوي مع البنت
حاولت تتكلم بلطافه وجابت الموضوع من ناحيتها : هديـل كلامي دا اعتبريه لمصلحتك عارفه انو سميه حتعيش عند امها وبسبب ابو زوجها انتي مضطره تقعدي لوحدك هنآ لكن اللي بتسويه غلط ...غلط والله انك تعيشي هنآ وتحسبي اللي بتسويه شي طبيعي ..دا ولد جآسم خلي دا الاسم دايما في بالك .. ولدي حيأذيكي اعرفو حتجي لحظه ويسيبك وانتي شوفتي بسبب زوجي حاجات كتيـر فابلاشي ولدي يكمل اللي سواه ابـوه .. حمدالله دحين اتعدل وضعك عندك هويـه تقدري تتوظفي في اي مكآن ..قولي لسميه تستأجرلك اي مكآن بعيد عن بشار ولو ماقدرت انا عندي استعداد ادفعلك بس بعدي عنو
تتكلم
تتتتكلم
وهديــل ايش بتحــس
عارفييين لما يكون عندكم اممل وحيـد
بشار وروان وتجي وحده بكل بروود
تقول انو دول الاتنين اعتبريهم خلاص مافي
كلامها كلو تجرييييح
من بدايته لنهايته
وماسكتت بس هديل ماستوعبت ولا كلمـه بعدها
تبتسملها وتقرب وتمسك يد هديـل وتحاول تفهمها
وكأنه حتقدر تستوعب
روآن راحت وماحتقدر تشوفها
بشاار امه ماتباها !!!وقفت لاشعوريـآ
ام بشـآر طالعت فيـها وقالت باارتباك : انا عارفه انو ماعندك اهل عشان كدا خايفه عليكي
هديل صدرها يطلع وينزل قالت وهيا بتحاول تبين انو عندها : انا عندي ماما
ام بشار اتفاجئت : مـآكنت ادري ان
هديل قاطعتها : روان خلاص راحت ؟
ام بشار حست انها دخلت في مواضيع المفروض ماكان تهرج فيها : مدري دا
وسكتت اول مامشيت هدديل
مو عارفه ايش تسوي
تطالع يمين ويسـآر
تاخد جوالها
ولا تخرج من دا المكآن
فين تررروح!كل عضله بجسمها مشدوده
خايفه من العالم اللي برااا
خايفه من كل شي
بشاار تبا بشـآر

اتوجهت للبـآب وام بشـآر قامت على طوول ماتوقعت انها حتخرج كداا
وقبل لاتفكة حطت يدها على الباب : فيين حتروحي
هديل رفعت يدها اللي تتنافض على مقبض الباب : ابا اخرج
ام بشار : لاتفهميني غلط
هديل رفعت يدها وهيا تمسك بلوزتها : مخنووقه ابا اخرج
ام بشار خاافت من ردة فعلها : لو ماعندك مكآن تآني اجلسي معليش مآكآن قصدي اضايقك
هديل بكدب : رايحه لماما
ام بشار جسمها سار يتنافض وهيا مو فاهمه شي : طيب ايش بك زعلتي في حآجه؟
هديل اشرت براسها : لا
ام بشار تطالع في البنت وخوفها مخليها تتوتر معاها : طيب اوصلك بطريقي احسن بلاشي تروحي لوحدك
هديل تحس الدنيا دارت فيـها
دموعها اتجمعت : لا حروح لوحدي
ام يشار : عشان خاطري خليها لبكرا طيب لاتروحي دحين واتصلي على امك يم
هديل نزلت دموعها غصبا عنها: الله يخليكي بعدي ابا اخرج
نزلت يدها من على الباب
مو قصدها تبكييها
مو سيئه ام بشـآر بس خوفها خلاها تسوي كدا
هديـل فكت الباب وبس عدت من عند ام بشااار وسارت وراها
لاشعوريا خرجت شهقتها المسموععــه
ماتدري انها دمرتهاا
قتلت كل شي كآن مخليها عايشـه
سميه سابتها !!! سميه عندها ام وماتقدر تعيش معاها عشان زوجها !!!
بشاااار خلاص ..المفروض تخرجو من حياتها
ام بشار واقفه عند الباب وتحس انها طردت البنت
ماتوقعت تخرج بدي السهوله
مشيت وراهاا ودوبها مسكتها الا هديل سحبت يدها : خلاص خلاص ماشيه والله ماشيه
ام بشار انقهرت: والله ماباكي تمشي لاتفهميني غلط
هديل طريقه تنفسها تفــجع
ام بشار رفعت اياديها الاتنين :أهدي ليش خايفه وترتيني والله معاكي
هديــل بككيت
كآن نفسها يكون ععندها كبرياء وماتنزل دمعه قدامها
تقوم بكل جمود
وتخرج
ومايجي احد يهزها
بس صعععب عليها الموضوع
سميــه اختتها وبشار روحها
سحبتهم منها في ثااانيه ومو قادره تتحكم بردة فعلها
حاولت تروح للمصـآعد وتبا تشرد من الكل
ماقدرت تسيبها تروح لوحدها كدا وعارفه انها ماحتقدر تسويلها شي
راحت لولدها بكل خــوف ودقـت عليه البآب ..
اول مافتح وشاف تعابير امو : امي ايش بك
طالعت في اللممر الطويل واشرت ويدها تتنافض : مو عارفه ايش اسوي _ بلعت ريقها _ هديـل ه
وماكملت كلمتها
لما بشــآر رااح بسـرعه وقبـلأ لايدخل الغرفه لمحها عند المصـآعد : هددددديل

اتوجه بخطوات سريعه ودوبه بيقفل المصــعد حط يدو وبعدها خرجها وهيا منكمشه على نفسها : سيبببني
بشار : ايش ببك
هديل سحبت يدها بالقوه : ولاشي سيبني
ام بشــآر جات لعندهم : قلتلك انا اوصلك لأمك
بشار طالع فيها مفجوع : وليش توصليها
هديل دارت على المصعد وتضغط عليـه عشان يفتح
بشار رجع مسكها : فييين تبي ترووحي
ام بشار دفت يد بشار : بشوويش على البنت ايش ببك
بشار موسع عينه بصدمه : مجنننونه انتي تبي تروحي لأمك
ام بشـآر ماسكه هديـلأ : تعالي ادخلي اجلسي
هديل :لا ابا امشي ابا ارووح
ام بشـآر تمشيها للغرفـه : خلاص حتروحي بس شويـآ
بشاار وااقف مصدوووم !!!!!!!
تبا تجننه !!! تبا تروح لأمها بعد كل اللي سار
ام بشـآر دخلتها الغرفـه وجلستها على الكنبه : لاتبكي كدا خلاص سوي اللي يريحك
تبا تمسك ولدها وخلاص
ماتبى تتحمل ذنب احد انها تجرح وحده
هيا طيبــه برغم اللي سوتـه
هديل بس بتبــكي
بشار دخل وسار واقف يكره لما يتحط في موقف يتفرج عليها ومايقدر يسوي شي
ام بشـآر : أهدي تبي تقعدي هنآ ا قعدي تبي تروحي لأمك انا بنفسي حود
بشار قاطعها : يااامي ايش بككك _ قدم لين ماوصل لعندهم _ مالها روحه عند امها
ام بشار بصدمه : انتا ايش لك
بشار ضاع الكلام : ماحتروح مكآن _ طالع في هديـل _ هدديل اهجددي ططيب
ام بشـار وقفت وجات لعنده وهيا تهمسلو : اطلع برا
بشار قابض على اياديه : امها اتصلت ؟ فهميني ايش ساار
ام بشار على نفس النبره وندمت انها نادتو : ماسار شي ومالك صلاح
هديل هرجت بصوت متقطع :روآن رآ حـ ت ؟ روآن عندها ام
بشار على باله روآن كلمتها : لسى ماحتروح حتعيش هنآ
هديل كلامـه اكدلها غطت وجهها بيدها وبكككيت بكل صوتها
وهنـآ ام بشار استوعبببت الموضوع
وهديل تاخد شهقاتها ورا بعــض
بشاااار وقف في مكآنه يبا يهديها مو قااادر
بس كل شي فاضحه
نظرة عينه لوحدها فيها الف كلمـه : هديل بقولك ماحتروح
هديل ولا كأنها سامعتـه ..مسحت دموعها ..وقفت : أنا ماشيه
قالتها بكل جمود
بشار : فين تبي تروحي
: ماما بروح لمآمآ
بشار جا لعندها ورفع صوووته : لاتجنننيني بقوولك وتجيبيلي سيره امك
ام بشار دفتو : بشااار ااايش بك
بشار وجهه محمر مع العصبيـه وهديــل مشيييت وهوا ووولع لما شافها مابتديه وجه
ولا ترد عليـه
ماشيه بكل ثقـه بااتجاه الباااب
شاف الشياطين ينطو قدامه مسسكها من يدها وقال وهوا متنننرفز : هددددديل هدددديل لاتتتتعصبيني تراا وربي ماتعرفيني
امه تحس انها جابت العيــد
ايش اللي قاعد يسير مو عااارفه بس بتحاول تبعد البنت عن ولدها اللي كل مالو يخرج عن طوره
: للليش تبي ترووحي ايش دخل سمميه في امك دحيين
هديل : آآآي يدددي سيبببني
ام بشاار : سيب البنت في حآلها
بشار ولا كأنه ماسكها من يدها بكل قووته : قوليلي ايشش دخخخل امك في سممميه
هديل : مالك صلاااح انا ابا امشي ابا ابا اروح
بشار عييونه محمره قال بعصبيه لكن من جوته خايف من كلامها : وووربي مالك خرجه من هنا فهمممتي
امه : ااننااا بكلممممك سيب الببنت
بشار حرك راسه : طيب طيب حسيبها
ساب يدها واتوجه للباب قفـــلو بعصبيـه وطالع فيهم : للللليش تبي تروحي لأمككك
هديـل تطالع في امو وببشـآر
محطووطه في موقف غبــي ومقهوره
انسحبت بكل هدوء للغرفه وقفــلت على نفسـها وبشار راح يدق الباب وهنا امــه عصبت عليه : اممشي انتا ماتفهم _ وطت صوتها _ انتا باأي حق تدخل هنآ بااي حق تكلمها بدا الاسلوب
سحب امــه بعيد عن الغرف وقال بتوتر : اممي انتي كنتي معاها ايش ساار
: البنت قالت مالك صلااح خلاص
بشار ضااغط على قبضه يده : تعرفي اللي سار الله يخليكي لو تعرفي قوليلي
: اااايش تبا تعرف لاتجنني خلاااض وحده تبا تروح لأمها انتا ايش دخلك بينهم اااايش دخلك
بشار يرفع يده يمررها على جبينه بيمسك اعصاااابه بقدر الامكآن : امـ ي .. امها زي ابويا وحده مالها ضميـر ماحت
امه قاطعته : امها لو كآنت اقذر مخلووق دي امها ومالك حق تتتكلم معاها كدا
بشار : هيا ماكانت تبا تروحلها ايش اللي غير كلامها دحين ايش اللي سار
امه : ماسار شي سيب البنت دي في حالها يابشار بس ترتاح حوديها بنفسي لأمها
بشار وسع عينه : امممممممممي لاتتتتتجنيني وووربي مالها خرررجه وربي مالها خرجه
اممه بصدمه : اسسستحي على وجهههك
بشار : افهميني امهـآ ت
امه قاطعتـه : اطلع من هنآ انا حتفاهم مع البنت
بشار : ماحطلع ابا اتكلم معاها
امه : بشااار استحي على وجهك واعملي قيمه على الاقل
بشار مسك يد امـه : اسمعيني امي انا اباها ماسويت اي غلط وربي معاها .. لاتخليها تـروح لات
امه قاطعته : تبا تاخد وحده عاشت عند ابووك .. قد سئلتها اذا ابوك لمسها ولا لا
بشار سحب يده على طوول
امه تتكلم بقهر : تتوقع ابوك ماسوا في البنات
بشار : امممي بس بس الله يخليكي
امه تهمممس بقهر : دي الحقيقه صدقني ديي كآنت لعبه عند ابوك من صغرررها اسئلها كم مرا لمسسسها
بشار : ماقد لمسها
امه : كل النآآس تهرج عن الموضوع وايش كآن يسوي فيهم الا انتا ماتبا تصدق دا الموضوع
بشار يهرج بضعف قهر امه : امي والله مالمسها
امه : ياااولدي ايش ببك دي مو من مستواك وربي مو من مستوآك
بشاار : لا لا انا ولد جآسم هيا اللي رضيت فيا مو انا اللي راضي فيها
امه رفعت يدها بتمسكو الا بعد يدها : محد لمسسها
امه رفعت صوووتها : لو ابوك مالمسها عيال الشوارع لمسوها دي كآنت بدون احددد للليش ماتبى تفهم
بشار بعد عنها وسار يرووح ويجي عارف انو حيكسر اي شي قدامه
بس بيمسك نفســه
مو شاكك فيـها
بس محرووق من الكلام


امــآ هديــل
تحاول تخفف ألم قلبــها
تحاول تستوعب انو كل شي انتهى بعينها
واول ماسمعت جملـه ام بشـآر الاخيـره
رفعت راسها من على ركبتها
هنــآ بسسسس
الجمله حرقتتتتها
حرقت قلببها
دا كتتتر موضوع تعبت فيــه وهيا تحاول تصوون نفسها
وتجي وحده تتهمها فيـه عشان شي الكل بيحلله ويتوقـعه !
ماتباها لولدها بكيفها
بس ماتتكلم عن شرفــها
رفعت جسمها وفكــت الباب ..ودي كآنت اول لحظـه هديـل تكون فيها بدي القوه
الاتنين اتنقلت عينهم عليـها واتكلمت بكل هجوميـه : لو انااا زوجك لمسنني كآن اتقرفت حتى اطالع بوولده ...لو انا خليييت احد لمسني وكنت من بنآت الشوارع اللي بتقولي عنهم كآن اول واحد بشار عرفف مو عشان انا حقوله لا عشااان هوآ ادرى بدول البنآت ... _ طالعت في بشار _ انا حروح لمآمآ ومالك حق توقـف بطريقي
بشار : هدديل قوليلي ليش تبي تروحيلها فجأه فهمميني على الاقل
هديل : سميـه ورايحه انا ايش اسوي هنآ !؟!
بشار طالع في امـه نفس الجملـه اللي قالتلو هيا قبل لاتخرج من عنده
ام بشار ضمت يدها تحت صدرها وشتت نظرها عن ولدها
بشار جا يقرب من هديل وهديل رجعت على ورا : الله يخليك سيبني امشي
بشار وطى صوتـه وهوا يهمسلها : ماحتروحي انا حلفت
هديل : حتحبسني لمتى .؟ اليوم بكرا بعدو مصيري حروح
بشار قلبه يدق بسـرعه : هديل
هديل شتت نظرها عنه وقالت من ورا قلبها : انا ابا امشي ولو ماخليتني ا مشي حدخل غرفتي واقفل الباب لين ماحتخرررج ووقتها ماحتلقاني
بشار جا يمسك يدها وهيا صرخت علييه : بعععععد بقوولك خخخلاص خرجني من راااسك طيب .. افتحلي الباب وخليني اخررج انا ماابا اجلس هنا
: ماحتروحي
وقبــل لايكمل الكلمـه نزلت دموعها ورجعت دخلت الغرفـه وقفلت الباب بكل قوتـه



قبــل ان تنتهي تلـك الجلسـه الغريبه بنسبه لهم ...
مشاعر عفويـه
كلام مشتت
ولكن يعني الكتير ...

: لا لو اتخرجت ححاول اكون ميكب اب ارتست احس دا ميولي
ترف ابتسمتلها : ماشالله انا مرا ماليا في المكيآج ..يعني اعرف لنفسي بس
لمى رجعت كوب القهوه : خليني في يوم اللعب فيكي
ترف : هههههههههه لا بلله
لمى زادت ابتسامتها : اخواني مايخلوني اسويلهم
ترف : هههههههههههههههه والله حقيرين مايستحو
لمى : ههههههههههه_ رفعت يدها على الطاوله وصمتت الجوال _
ترف :فيه احد بيزعجك
لمى : لا دا عدي
ترف : طيب ردي ليش مطنشته
لمى منحرجه ترد واحد جمبها اصلا ماتحب تكلمه وحوليها احد : طيب
ماتوقعت ترف انها مستحيـه ترد
مؤؤؤؤؤؤؤؤدبــه بشكل فضيــع
عكس ترف مرا
اصلا اخوانها كلهم تحسهم محترمين بزياده الا هيا ماتدري طالعه على مين بشرها
ردت على عدي وبعدت الجوال على طول لما صرخ : مااابااقي الا ابوس يدك عشان تردي عليا
ترف وصلها صوته وانفجعت ولو لمى مابتسمت كآنت قالت ماتتغير
رجعت الجوال وتلعب بطرف الطاوله وتهرج : ماكنت فاضيه
عدي : طبببعا انا الوقت الاضافي حقك طفشاانه _ يقلد نبرة صوتها _ اوووه فيه عدي خليني اضيع وقتي معاه
لمى تضحك بصوت هادي ووجهها محمر : هههههههه لا مو كدا بس
عدي : اسمعي دي الاغنيه من اول اسمعها وبتصل عليكي عشان اهديكي هيا
مو سايبلها مجآل تقوله انا مشغوله : عدي
وهوا شغل الاغنيـه
الحب شي مر وحلو والحب منه ما قتل
تباً له ما أجمله، رغم انه أحياناً يذل
يعني اذا اتعلقت فيك، شك وزعل
رفقاً ترا قلبي الصغير لا يحتمل، لا يحتمل
: ها حتقتليني لو خنتك ولا زعلتي عليا
لمى : هههههههههه جرب وشوف
عدي : يختي على العنيفه حقتي _ يتكلم وهوا ضاغط على نفسه _ اكككلك يااشيخه
لمى : ههههههههه عدي انا مو في البيت
عدي : اما في السوق ؟
لمى : في كآفي
عدي بتفاجئ : اخصصص ياحركات
لمى : هههههههههه عدي بعدين اكلمك
عدي دوبه استتتوعب هرجه تررف :اووه طيب طيب يلا مع سلامه
قفل على طوول من غير مايسمع ردها
امـآ ترف لاشعوريا كآنت تبتسم لضحكات لمى الهاديـه ..
اول ماقفـلت ...كل وحده حتبدأ حياه جديده ... حتنسو معاناتهم وحيدخلو للحيآه الزوجيـه
خرجو من الكآفي .. ومشيو في المول ولمى بيدها ايس كريم وبتآكل ..
طالعت في ترف : دي اول مرا اخرج من غير اخواني او ماما
ترف : اما
لمى : ماما مرا تخاف وعندها وسوسه
ترف : وحتى مع صحباتك
لمى : ماعندي صحبات هما اخواني الوحيدين اللي عندي
ترف استغربت مرا هيا ماعندها صحبات لأنو ماتثق في احد
وبسبب المشاكل وظروفها كآن اكبر منو انو تدور على صحبات اول ماتخرج من السجن
خلود اغنتها عن الكل ... بس لو كآنت في حياتها الطبيعيه
وتدرس في جامعه
حتكون مرا اجتماعيه
وبعدها استوعبت انو احتمآل لمى كدا بسبب الضرب ..
كلام خفــيف
معلومآت بسيطه كل وحده تنصدم فيها من التآنيه
فرق الحيآه بينهم وآضح
من الشكل الخارجي واضح كيف لما اتعمقـو بالكلام ..
تميم اخد لمـى وقالتلهم انا حجلـس واتوجهت للمحـل
ماتوقعها تـرجع ...وميرننناا اول كآنت تتفرج عليهم مستمتعه
بس دحيين الاستمتآآآع زاااد
جآت لعنده : ماشتقتلي
براء : ههههههه انتي عارفه دا الاسلوب حينقلب عليكي
ترف : هههههههههه وي بسئلك انا
براء : طيب يابريئه اكيد وحشتيني عارف انك قريبه مني ومو قادر اخرجلك
ترف ابتسمت وهوا كمل : كيف الجلسه
ترف : انبسطت حسيت برااحه مع اني مااعرفها ولاتعرفني بس _ ماعرفت ايش تقول _ مدري شعور غريب
براء : ايش مآكآنت اختك
ترف : دا اللي مخلي كل شي غريب احسها عكسي في حآجآت كتير بس يمكن لأنها اختي مابدور في ايش نتشابه ابا اعرف كيف طبايعها وهيا نفس الشي
براء ابتسملها وفرحتهاا يحسها تفرحـه هوا ..
وخرج معـآهآ يوصلـها لبيـتها وهمـآ قريـب اتصل عل محمود يسئله فين سآمي ولساته بيلعب معاه
قفل منو ووقف سيـآرته عند العماره : خليه يبات اليوم
ترف : للليش !
براء : تلقيه مكسوف يطالع فيـكي
ترف : وي ليش
براء : ههههههه يعني انك حتتزوجي
ترف : يااااربي ا
براء قاطعها : ياترف بطلي اوفر تراه رجآل
ترف شويا وتبكي : مابى ازعلو واقهرو
براء : ماعليكي انا دحين حرجع البيت وحجلس معاه و حكون له الاب المثالي ايش تبي اكتر
الكلمه وترتها مسكت شنطتها باارتباك : بشويش عليه
براء : حصورلك كيف انا محترم معاه
ترف انفجعت : ههههههههه براااء بطل كدددب والله لو سويتلو شي ياويلك
براء :انا ماعرف اتعامل مع احد معامله خاصه يعني لو سرت عفش لأني كدا مع محمود
ترف : اخوك ياااقلبي يستاهل ديك المعامله ولدددي حبيبي مايتحمل لو رفعت صوتك ماينام عشره ايام
براء : هههههههههههههههههههه والله انا وسامي مرا ماحنتفق
ترف بخوف : برااااء
براء : هههههههههههه ححاول ححاول ياقلبي
ترف فكت الباب : يلا خليني انزل وا
براء طفى السياره وهيا انفجعت : خير ؟!
براء : بطلع اوصلك
ترف : ههههههههه لا مشكور مانبى خدماتك
براء ولا يطالع فيـها يلم عفشـه : لا وي يااشيخه انا مرتي تطلع لوحدها
ترف : هههههههههه برااء اهجد وخليك هنـآ ترا ادل باب بيتي
براء : اجل تعالي بقولك هرجه
ترف : هههههههههه اجلس مكآآآنك
براء فتح باب سيارته واشرلها براسه : انزلي انزلي
ونزل وقفل الباب وهيا نزلت مفجوعه واول ماجا لحدها رفعت صباعها : ماحتدخل ترا
براء مسك صباعه ونزله : يامجنونه حدخل فيـن قلتلك بوصلك لبابك ونازل
ترف تطالع فيه وهيا مو مرتاحه : ماصدقك شكلك مايخلي الواحد يرتاح كم مرا اقولك
براء : ههههههههههههههههه طيب تعالي اثبتلك
مسك يدها ودخلو العمـآره وهيا لساتها مو واثقـه فيه وهوا مبتسم ويتكلم : خلاص ايش بك
ترف : قد احد قلك انو وجهك مايطمنك يعني من الناس انتا اللي يطالع فيك ويقول شريررر دا الادمي
براء : هههههههههههههههههه الا لما اكشر بس وانا مبتسم اسير حبوب
ترف : يختتتي على الدلع
براء : ههههههههههههههههههههه
طلعو الدرج وهمآ يتكلمو وصلت وفكـت الباب دارت عليـه وسارت قبـآله بزبـط : يلا شكرا على التوصيل
حط يدو على وسطها : حتوحشيني
ترف وجهها حمر : جيب بكرا سامي وانتا حتشوفني
اخـدهم الكلام وبدأ يرتخي الصــوت وبدأت نظرآتــه تركز بكل تفآصيـللها
ومع تمتمآته الهاديـه دخل معاها البيت
وقـفل الباب وراه بكل هدوء ..


لاتعرف ما معنى ان يحبك شخص متعب ..شخص رغم مرارة داخله يحاول ان يحبك بكل حلاوة العآلم


اجوواء مشحونه ..
زي الضـآيع بينهم ... عارف انو ساير شي بس مو داري ايش هوآآ
خايف عليــها وخايف من نفسـه لايسوي شي مجنننون

: ايش قلتيلها ياأمي
امه محرووقه لأنها شايفته مشتت : حررام عليك اللي بتسويه بنفسك البنت ماتباك ا
بشار قاطعها : ماتباني بسببك ايش قلتيلها
ام بشـآر : قلتلها الكلام اللي لازم تستوعبه انتا وهيـآ تضحكه على نفسكم بالكلام الفاضي اللي بتسوه ..وأهو هيا استوعبت وتباك تبعد وانتا مو راضي !!! خلي عندك كرآمه ياولدي وسيب البنت تعيش حياتها
بشار : والله ماحتعيش ,,انا عارفها لو خرجت ايش حتسوي
ام بشار بعدم استيعااب : كمممان !!! بشاار انتا صااحي !!
بشار : ياأمي ماعندها احددد ارحميها عمرك ماكنتي كدا
ام بشار : حرحمها بس تبعد عنك وانتا ترجع لعقلك
بشار : انا بعقلللي والله لأول مرا اكون بعقلي
بشـآر اتوجه للكنب وجلسسس ..مو عارف ايش يسـوي
سند اكوآعه على ركبه ومخلل اصابعه في شعععره
يحرررك رجلله بطريقه سريـــعه
كيف حيخرج ويضمن انها تقعد هنآ
حيسجنها عندو !!!
مصيرها تسيبو
مصيرها حتخرج
عارف انها ماحترضى تجلس بعد كلام امه
ولو جلست عشان سميـه حتنهي كل شي بينهم
جآت جلست جمبـه وتهرج بهدوء : روح لغرفتـك
بشار ولا غير وضعيته : لا ماحخرج
امه : لاحول ولا قوه الا بلله
فكره تجيه
وفكرره تجننه
وكلها انو مسأله وقت وهديل حتختفي من حياته ..
عقد حوآجبه
حرر
انخنــق
فجأه ضااق عليه المكآن
رفع يده يمررها على صدره
فجعهآ مسكت يدو ونزلتها وتباه يتكلم معاها : ايش تباا قولي
بشار على طول طالع فيها : كلميها
قالت بضعف : حرام عليك اللي تسويه
بشار : اممي
كل مايقول اممي يوجعلها قلبـها
كمــل بااسلوب فجعها بااسلوب انو يشتكي ومو طبعه يشتكي بدا الاسلوب : طول عمري كنت مخنوق من حيآتي .. من يوم ماشوفت غاليه تموت عمري مانومت مرتاح ...عمري ماعشت مرتاح .. بس حياتي اتغيرت دحين .. مستكثره عليا الفرحه ..؟
اشرت على نفسها : انا !؟... انا كل اللي اتمناه اني اشوفك مبسوط
بشار :طيب انتي عمرك شوفتيني مبسوط ؟ عمرك حسيتيني كنت مبسوط ؟ انا دحين على قد مايوجعني انو حوور راحت من حيآتي بس هديل اللي مديتني امل عشان اكممل ..سامعه كيف النآس يهرجو عن اختي .؟ سامعه كيف بيهرجو عن ابـويا ..؟؟ كل يوووم اسمع دي المواضيع كل ييوم ااننحرق ومابى اجي انكد عليكي هيا الوحيده اللي كآنت تسمعني ...لاتوقفي بطريقي محد حيسعدني غيرها وربي ماحتشوفني مبسوط الا معاها
بس حركت راسها بالنفي وتباه يستوعب
الا اتغير صوت تنفسـه
نقطططه ضعفهاا
نزلت دموعــه : اسمعيني انا سرت اخاف من نفسي _ ياخد انفاسه ورا بعض ويتكلم _ اناا تعببت لو اتغير شي بسيط في حياتي ماحقدر اتحمل لو خرجت من حيآتي ماحدري ايش اسوي
اتجمعت دموعها بقهر
حتقدر تقول لاا !؟
من صغره بيعاني
من صغره كآن مظلوم بقلة الاهتمام
وبسبب اعمآمه
وبعد اللي سار في حوور دا روحها اللي مصبرها على الحيآه
ماتوقعت انها ترضى بس لما ولدك فجأه يسير رجآل ودمعتـه تنزل قدآمك
صعبه على الأم تشوفها
لما يتنفــس بدي الطريقـه تخااف وماتعرف ايش تسوي
رفعت يدها ومسحتلو دموعـه وقالت من ورا قلبها : سوي اللي يريحك
بشار عقد حوآجبه
وهيا تتكلم ويدها تتنافض : كنت اباك مبسوط مابى احد يتكلم عنك زياده
بشار بيحاول يهدا : امي النآس مو راحمتني من الهرج محد داري هديل ايش حكآيتها انا ولد الكلب اللي بيهرجو عنو
اتكلمت بقهر : خلااص انتا اللي سجنتو كلهم عارفين انك مارضيت على اختك ولا على نفسك .
تمرر يدها على شعره وتطالع فيه وكأنه الامل الوحيد بحياتها : سيبك من جآسم .. _ سكتت وبعدها قالت _ايش نهايتك مع دي البنت ؟
بشار : اباها وربي مابغلط معاها بس كل اللي بيسير حوليا مخليني مو قادر اكلمك ولا اكلمها في الموضوع مكسوف اني انبسط واختي
قاطعتـه : الله يرحمـها ..
نزلت عدسـه عينها وماتبى دمعتها تنزل
مستصعبه المووضوع : انا ابا امشي .. بس قولها اللي عندك وارجع لغرفتك يابشار
وقفت وبشار وقـف وحضنها كآنت بتسحب نفسها بس ماخلاها حط راسه على كتفـها وقال : يهمني رضاكي والله يهمني
صوتها اهتز وقالت بضعف : ماعندي غيرك ماححرمك من الشي اللي تباه
بعدت عنو وهيا حاسه انفـآسه سريـعه مررت يدها على ذراعه : أهدى ..انا تهمني سعادتك خلي دا الشي في بالك
بشار حرك رآسـه وهيا خرجت بكل هدوووء بعد ماباس راسـها
اتوجهت للمسـآعد نزلت للموآقف واول ماركبت سياره اول ماشغلت السياره بكيــت
محد يقدر يلومهآ ...
دا الوحيد اللي عندها
تبا تحميـه من الكل
خايفه انو ينجرح في يوم .. وخافت اكتر لما شافتو اليـوم
بس بتستودعـه الله بتدعيله اذا البنت فيها شر يبعدها عنــو
واذا حتسعده يتممله على خيــر ... حتى لو كآنت هيا مو راضيه
حتى لو على حسآب سعادتها .. اهم شي هوا مرتاح



امـآ فوق ..
راح قفـل الباب اول ماأمه خرجت واتوجه للغرفه دوبــه بيمد الباب ويدق الا وقـف شويا
يبا يرتآآح ..ودقـآيق ودق البآب : هدديل ... هددديل
ولا ردت عليـه
فتح البـآب ولقاها مسدوحه ومتغطيـه بلحـآف وشهقاتها الخفيفه سامعها ..
جا لحدهـآ جلس عند راسـها كآن بيرفع اللحاف الا مسكتو : سيبني
: امي راحت
: وانا حروح
: لا ماحتروحي مكآن
جلست على طول ووجهها محممر اتكلمت بعصبيـه : حرووووح ومالك كلمه عليا
: فين تبي تروحي
: عند ماما
: عارفه اني حقتلك لو روحتي هنآك
دفتو بقهر : مو على كيفك ها .. انا حره اسسوي اللي اباه
بعد اللحاف عنها ومد يدو : تعالي معايا
دفت يدو : رووح ... ترا بجددد مابمززح يابشاار
: قلت لأمي إني اباكي هديل ايش ماقالتلك هيا ماكانت فاهمه شي
: اهااا يعني دحين فهمت ؟
بشار : ايوا وماحتوقف في طريقنا وربي انا قد كلمتي وماحسيبك
هديل : مااابى يااخي انا عندي كررامه _ اشرت على نفسها بقهههر _ اناااا وحده اتربت في الشاارع سمعتهااا كيف تهرج عنني امك على عيني وعلى راااسي بسس خلاااص انا ماحعيش طول عمري مذلوووله ...كآن بيمسكها الا دفت يدو مرا تانيه _ بشااار انا تعبببت تعببت من الاهاانه سميه بعد دا العمر رايحه وتسيبني .. ووامك تبا تدييني فلوس عشان اسيبك خلاااص هنا كفااايه بجد كفااايه ماعندي اهلل بس عندي احسسساس يااخي عندي مشااعر مني حييوانه جايبينها ومنتو عارفين فين تصرفووها انا اعرف اعيش نفسي بنفسي ...وربي كلااام امك حرقننني
مسك يدها وباسها ودموعه بعينه : انا اسف بس والله مآكآنت فاهمه تحسبك نزوه بحياتي هيا عارفتني وربي المشكله مو فيكي فياا .. انا الوووسخ .. عارفه ولدها
هديل حركت راسها : لا لا هيا مو واثقه في تتربيي ا
بشار مايبى يسمعها وقف : قوومي ياهدديل
هديل : اطلع برا واقفل الباب انا متى ماارتاح حمشي و
بشار : ماحتمممشي وربي مالك خرجه من هنآ
هديل ولا طالعالت فيـه
مد يدو : تعالي
هديل : مابى
: هديل تعالي
طنشتـه ولا ردت ...
وفي ثانيــه شالها من على السرير وهيا صــرخت : بشاااار نززلني
بشار شالها وخارج لبرا الغرفــه بكل خفه وكأنها لعبه عندو : قلتلك قومي بالطيب
هديــل تحاول ينزلها ولا كأنه بيسمعلها واول ماخرج برا الغرفـه انفجعت : بشااار فين راايح
بشار : اسكتي ولا تفضحينا
خفت حركــة جسمها محوطه يدها حولين رقبته : نزلني
بشار ابتسم لأنه ماحسها من قلبها زي اول : دحين حنزلك اصبري
ماشي بالممر الطويــل الفـآضي ويباها تهدى : ان شالله في يوم حكون شايلك كدا بس حتكوني لابسـه فستآن ابيض
هديل نزلت دموعها :بشااار اسسكتتت
بشار : وربي يااهديل دامني عايش حيجي دا اليوم
حطت راسها على كتفـو وعلى الوجع اللي تحسو من كلام امـه قالت : امك ماتحبني
بشار دخل الغرفـه وقفل الباب برجلو : امي تحبني اكتر من الدنيا كلها واللي سوتـه غصبا عنها لأنه مو عارفه انتي مين ..وانا ايش اعتبرك
ماعلقت الا لما دخلها غرفتـه وهنا انفجعت : بشارايش تببا

مانزلها الا لما وصـل لحد السرير جلس واشر على فخده : تعالي هنآ
رفعتلـو حآجبها ومد يدو سحبها وجلسـها : تعالي من كلمه وحده طيب ياعمري
سحب الجآكيت اللي جمبـه وهيا راخيـه راسها من كتر مو مستحيـه
خرج العلبـه : مو انتي دلوعه بشـآر
طالعت فيه ورجعت رخت عينها
رجع شعرها ورا اذنها : انتي رووحي عارفه ايش يعني روحي ..لو تفكري يوم تبعدي عني وربي انا حضيـع لو تحبيني لو تخآفي عليا خليكي جمبي
هديل بدون ماتطالع فيـه : مو قادره ا
بشار قاطعها واتكلم بااسلوب هادي : لو عندك اهل ياهديل كآن رفضوني بسبب ابويا كآن قالو ايش تبي بواحد سمعته وسخه كآن وقفه بطريقنا وماسار نصيب بيننا دول الاهل يخافو علينا من اي شي ممكن يجرحنا ..امي بتمر بحاجات فوق طاقتها اعذريها عارفه انها جرحتك بس كلنا تعباننين كلنا مو عارفين ايش نسوي انا حعوضك عن كلام امي بس اعذريها بججدد اعذريها بنتها وزوجها راحو بنفس اليوم _ رفع يدو ويمررها على شعرها _ امي قالت كلام مو طبعها تقوله بس قالته لأنه خايفه وانا قلتلها اني اباكي وعلاقتنا مستحيل تستمر بدا الشكل _ فتح العلبـه وطالعت في الخاتم وقلبها يدق بسـرعه _ خرج الخـآتم ومسك يدها اليمين ودخلو بصبـآعها وباس يدها _ ككنت ابا اللبسك هوآ يوم خطوبتنآ بس اباكي تعرفي انه انتي كل شي بنسبه ليا ماحيفرق اليوم ولا بكــرا ولا يوم الخطوبـه انا من يوم ماقلتلك احبك نطقتها وانا عارف ليش بقولها لكي.. من يوم مامسكت يدك وخرجتك من عندك امك وانا احس مالو حق احد يجي ياخدك منني .. هدديل عمري ماشتكيت لأمي بس اليوم قلتلها قد ايش انا بدونك ولاشي _ نزلت دموعه _ انا ضعيف عندك وربي اكون اضعف انسان لما اشوفك
تسسمع كلامه ودقااات قلبها وراا بعض
صوتــه المهزوز في كل مرا يعبرلها عن حبـه
قددد ايش صوته يريحها
قد ايش تحسسه صاااادق
يحبها من قلللب لدرجه انها تنسى كل شي يوجعها
تنسى كل شي وتفكر فيـه هوا وبـس
حوطت يدها حولين رقبتـه وحضنتــه بكل قوتها وبككككيت
بكيــت لأنه تحس دا الأمــآن
ربي عوضــهابعد مشوووار متعبب طووويل
اتهـــدت
اتهــــدت
ووصلت لنهـآيه الطريــق
وحست انو خلاص هنـآ نهايتها
وجا سحبها دا الانسـآن وبسبب حبـه ليها قاعد
يمحي جرح جرح جوتها
امــه جرحتها بس لأنها أم سوت كدا
ولأنها ام اتنازلت بدي السهولـه
وهيا تتمنى انها تلقى ربـع الشي اللي سوتـه ام بشـآر لولدها ..
ومن طيبتـها تفكــر بدي العقليـه
تفكر انو بشـآر محظوظ باأمـه وبس




حــب بيكبـر في كــل دقيقــه والتنآقض اللي بينهم بيزيــد
مشـآعر تربـطهم وتقربــهم وعنـآد بيخليهم مو عارفين يتعاملو مع بعض ..

وقـف سيـآرته وراح فتحلها الباب : تعالي
نزلت وبعدها مسكتـه تمشي خطوى وتوقـف من الألم وهوا يوقـف معاها
وتـرجع تمشي خطوتين وتوقـف
ليـن مادخلو المستشفى جلست على اقرب كرسي اخد بطاقتها
وراح للرسبشن على بآل جاها الدكتور وبعد الفحـص والاشعـه ..
سرلها تمزق حاد في اربطـه القدم كآن حيعملها جبـس وهنـآ روآن فصـلت ..
: لا مااابى
تآمر واقف جمبـها وهيا على السرير نزلت رجولها وكأنه الدكتور مو موجود : مابى اسوي جبس
تآمر ماييييحب دا الاسلوب يبا يتكلم بس الدكتور سبقـه : مو مشكله هوا ياخد فتره اطول العلاج لو ماحسويلك جبس وحتتمنعي من الحركه واي تمآرين ممكن تسويها
روآن : طيب عادي
الدكتور ابتسم متعود يجوه ناس يعاندو بس اغلبهم رجآل يرضو يتحملو الاألم

رفعت رجولها تآني على السرير ولبسها زي المشـد حولين القدم وهيا ضغطت على اياديها
من الألم ...وبدأ يلف عليها الشاش وكتبلها دوا ومرهم تآخدو
لبست شرابها وجزمتـها ونزلت من على السرير لما مسكت يد تآمر
كآن ماسكها بس ســآكت واول ماطلعو السياره ماقدر مايعلق : يعني اذا بالجبس وفتره العلاج كآنت حتاخد ل 4 اسابيـع لو
روان قاطعته : دا حيرحني اكتر
تآمر :فين الرااحه بالموضوع وانتي سمعتيه يقولك ممنوعه من الحركه وحياخد وقت طويل العلاج
روان : طيب خلاص فيه حل تآني انا اخدتو
تآمر : هوا حل وحيـد وانتي اخترتي انك ماتستخدميه عشان عنآدك
روان سكتت وبعدها : تآمر ليش تباني اسوي كل شي على كيفك
تآمر : مو على كيفي جايبك المستشفى عشان تسوي اللي يقولك هوا الدكتور وانتي مازلتي تعاندي
روآن : ماحكون مرتاحه
تآمر : محد طلب منك انك تكوني مرتاحه قد شوفتي مريض ينبسط لأنو بيتعالج
روآن سكتت شويا وبعدها اتكلمت بهدوء وبعد كل جمله يزيد انفعالها : انتا ليش كدا خلاص يكفي اللي فيا تباني كمان اضيق على نفسي واسوي شي في جسمي يخنقني ايش بكك ياتـآمرر ليش تبا تتمشكل معايا بس وتطلعني كأني طفله ماليا راايي اناا ماحستحمل حاجه تخليني مقيييده ماحستحممل اللحظه اللي ابا انفجر فيها عشان لاأموووت من حرقه قلبي وماأقدر اشرد من الكل بسبب حاجه ززفففت في رجلي مخليتني ماأتحرك
سككت مافكر بالموضوع كدا
حسبـه عنآد
زي المسكن لما اداها هوآ


عينه على الطريق وهيا نقـلت عينها على الطريـق
هيا انخنقت من كلامـه وهوا حس نفسه اتسـرع
وبعد صمت طويـل اتكلم : انا اسف
روآن ضمت يدها تحت صدرها وهرجت بهدوء : تآمر انا جايه اجلس معاك عشان ارتاح
تآمر : عارف .. وانا كل اللي بسويه لأني خايف عليكي انتي فكرتي بنفسيتك وانا فكرت بصحتك على العموم مو مشكله فين تبينا نروح
روآن : اي مكآن هادي
تآمر بعد خمسـه دقايق بزبـط وقف سيـآرته ..
جمب حديقـه فاضيـه
العاب الاطفـآل في المنتصف .. الانارات موزعه بطريقـه منظمـه
كراسي خشبيـه طويــله .. كآنت بتفتح الباب الا قلها : خليكي
طفى السياره ونزل وجا لعندها فكلها الباب ومد يدو ..
مسكتو ونزلت
ماتحط تقلها عليـه لأنها عارفه انو تعبآن
بس مابتقوله لا عشان لايصـر ...


مشيـو بخطوآت هاديـه لين ماوصله للكرآسي وجلسـو ..
الهدووء هوا اللي طاغي عليهم
هيا تفكر باألف احساس جوتها
وهو تفكيره كله محصـور فيـها ...
الصراااع النفسي اللي يعيشو لما يكون جمبها مو طبيعي
طالع في يدها اللي تلعب فيها
يعشــق اللحظآت دي اللي اول مرا يحسـها
لما تجي تحضنـه
لما يلمسس يدها
الكلام اللي وراه الف معنى بس مو راضين يوضحوه
مشاااعر كتير يحسها لما يكون جمبـها
وماقدر يقاوم حركـة يدها يحب فرق الحجم لما تضيع يدها في يده
مسك يدها : ف ايش تفكري
المكآآآن هااادي
الهووى حلوو وخفيــف
اصوات السيارات بس البعيده هوا اللي يسمعو ..
روآن : لو إنتا مكآني ايش تسوي تقابلها ولا لا
بلع ريقـه وغير جلسـته
سار قبالها وهيا بنظرتها تستنى اجابتـه
: صعب انك تكملي حياتك بدون ماتسمعيلها
: ام بشار قالتلي مو كل شي نبا نسمعه في حآجآت واضحه دا شي واضح
تامر :حقولك رايي بس لاتزعلي
روآن حركت راسـها
تآمر :اول شي قوليلي هيا فين كآنت طول دي الفتره
روآن : بشار قال انو جآسم اخدني من عندها
تآمر : يعني ماتعرف مكآن جاسم ؟
روان اشرت براسها بلا
تآمر رفعلها حآجبه وكأنه الجواب واضح
روآن : افرض كدابه ا
تآمر قاطعها : روحي اسمعيلها مو عشانها كل اللي يهمني انتي .. ولو انا مكآنك اعرف انو التفكير حيقتلني بس لو روحت سمعت وقتها حيكون قراري بيدي حختار اللي اباه وقتها اصدق ولا ماصدق ..انا سرلي موقف مع اختي وندمآن قد شعر رااسي لأني اخترت اني انسحب وماأروح اسمعلها ..لاتسوي غلطتي ايش مآكآن الموضوع يجرح بس على الاقل حكمتي بعد ماسمعتي مو من رااسك ومو من الكلام اللي سمعتيه منها هيا وبس

كلامـه صح عارفه دا الشي
حتفكر في نفسها عشان تقدر تكممل
بس ..!؟
: انا مابا اشوفها ..انا واثقه في بشـآر عارفه دام قال طيبـه فاهيا طيبه بس _ سكتت وبتحاول تعبر بس مافي اي حآجه تخلي احد يفهمها قالت بضعف _ خااايفه وتعببت ماعندي استعداد اعيد لللي سار مع جآسم
: طيب ماحيتعاد دام انتي عارفه انها طيبه
زفرت بضيــق : لااا _ مو عارفه تعبرلو_ خلاص ولاشي
تامر : وربي فاهمك عارف انك خايفه من نفس اليوم اللي حتوقفي قدامها بس برضو حقولك روحي
روآن : طيب لو طلعت طيبـه بس ماقدرت تحبني
: دي امك !!
روآن : ايش يعني جاسم ب
تامر قاطعها : سيبيكي من جآسم ...لو هيا طيبـه حتحبك ياروآن لأنها امك مافي سبب اقوى من كدا
روان مشتتته
ضااايعه
فيه كلام كتتير خاقنها بس مو عارفه تقوله
مقتنعه برضو بكلامه بس حست بالشعور اللي يقتل لما كانت تستنى جاسم يجي
خطووواته كآنت تسمعها بصووت عالي من قبل لايدخخل
وقلبها تحسو حيوقف بديك اللحظه
انها كآنت واقفه طول ديك الفتره على رجلها بالرغم من الرجفه والضعف اللي كآنت تحسو
داا شي مستحيل تنسآه
كللل شي محفوور جوتها ودحين حيتعاد ...
سندت جسمها على الكرسي واكتفت بالصمت
وهوا لساته داير جسمه ويطـآلع فيها
سئلت سؤال بكل عفويـه ..سؤال ماتعرف جوآبه لأنه ببساطه ماقد حستو : يعني الام تحب اطفالها بدون سبب ؟ سواء طيبين ولا مو طيبين تحبهم ؟
في حوار بينهم يحسها كبيررررره
وفي حوووار ترررجع كأنه عمرها 7 سنوآت .. : ايوا
حركت راسها كأنها فهمت وهوا لانت ملامحه
حزززززززن عليها
ضعيفـه , قويه , تعاند , ترضى بسـرعه , عصبيـه , هاديه
يحسها زي العاصفـه اللي تهدى وفجأه تثور
: تامر لو تبى تروح عادي روح
ابتسم غصبا عنـه : عشان تنكدي عليا بعدين وتقوليلي سبتني وانتا وعدتني تقعد معايا
ضحكت بهدوء : كويس تخاف مني
تآمر : مااخاف منك اخاف عليكي
ماعنده حل وســـط
يايفصل يااايستحي
رخت عينها على اظافيها ولعبت فيها بتوتر ..دقات قلبها تدق بسسسرعه
ورجعت تقشر في المناكير عارف انها بتفكر في شي : ايش بك
روان بدون ماتطالع فيه قالت : يوم ماصرخت على البنت ماكنت شايفه اني بسوي شي غلط ولساتي مو شايفه اني غلطت .._ زادت حركه يدها وقالت بصوت يرججف _انا محد ربآني ماعرف الصح من الغلط الشي اللي احسو اسويـه على دا الشي كبرت ..اقولك شي غريب .. _ وقبل لاتقول نزلت دموعها وهيا راخيه راسها _ طول عمري اتمنى يكون عندي اب اكتر من انو يكون عندي ام ...نفسي مرا يكون عند اب عمري ماقلت دا الكلام بس لدحيين اطالع في جآسم ونفسي يجي يتأسفلي ويحضني والله حسامحه .. _ رفعت يدها تمسح دموعها _ عارفه حتقول مجنونه بس دا اللي احسو ومو قادره اقولو لبشار وهديل لأنو حينفجعو مني ..بس كلام في نفسي وكنت بقولو لأحد
حتى هوآ انفجـع بس شايفها ضعيفه
وحده انحرمت من دا الاحسآس . : لاتبكي دي فطرة البني ادم انو يبا اب يحميـه حتى لو كآن سيئ بس يبااه مابتطلبي شي مجنون بس صدقيني يمكن ربي مديكي اخوكي يعوضك عن دا الشي طالعي فيـه بدي النظره دايمآ .... ولو على البنت اللي صرختي عليها انا حقول انك غرتي عليا عشان كدا صرختي وحسامحك
وسعععت عينها بين دموعها والانهيار اللي كآنت فيه ..
قالت باارتباك : مع نفسـك
تآمر يباها تخرج من المود اللي هيا فيـه : طيب قوليلي مبرر تآني للي سويتيه
روآن : عشنها قليله ادب
تامر : طيب افرضي انا عاجبتني كآنت وهيا طالعت عشان انا كنت اطالع فيها من الاساس
روآن سكتت مررررررا انقهرت
ماتبى تقوله اغاار بس دا اللي حاستو
بذات بعد جملتو
ضمت يدها وسندت جسمها : اجل قدر ولقى غطآه
تآمر : ههههههههههههههههه
: مافي شي يضحك
تامر :طيب خلاص اهم شي مسامحك
روآن بهجوميـه اتكلمت : احد قلك سامحني ان
تامر قرص يدها وهيا اتألمت في نص كلامها : آآآآه
تآمر : اهجججدي كل ماتتكلمي معايا بدا الاسلوب والله ياروان لاأعورك
روآن تمرر يدها على مكآن القرصه : ترا عورتني
تآمر :مو قلتلك حسير اتفاهم معاكي لو ماعجبني شي
روان ضحكت لاشعوريا : هههههه فين التفاهم في الموضوع انتا قرصتني
تآمر : سكتي ولا لا ؟
روآن رفعت حوآجبها الاتنين : سكت لأني اتعورت
تآمر : طيب اهم شي انا ماأزعل واهم شي تسكتي
روان بقهر مدت يدها وضربتو : لاتتتكلم كداا مستفززز
تامر : هههههههههه
وشويـآ وروآن عقدت حوآجبها وقالت : برد
تآمر كأنه ماصدق يعلق على لبسها
مالمح
ولا دق بالهررج
لا رماها كدا على بلاطه : مو لو لابسـه عبايه ماكآن بردتي
رمشت بعينها كدا مرا طالعت فيه : لو لبست لبس تقيل برضو مآكآن بردت !
تآمر : وحتشمي على قفى يدك انو برد العبايه حل وسطي
روآن سكتت وبعدها ضحكت : ههههههههه حل وسطي لمين بزبط
تآمر : لكي يعني
روان : انا مابى
تآمر : جربتيها ؟
روان : ايوا وبرضو مابى
تامر : ههههههههههه ماحسيتي انك مستحيه لما جربتيها ورجعتي سبتيها
روآن سكتت وبعدها قالت : لا
تامر مبتسسم ابتسامه واحد غيران بس مو قادر يسوي شي : طيب مو مشكله خلي النقاش دا لوقت تآني
روان : اوه انتا تبا تفتحو تآني
تامر :في كل مرا حجلس فيها معاكي وصدقيني عمري ماخرجت خسران من حآجه اباها
روآن طالعت في الشغاله اللي جات وماسكه ولد صغير وبتخليه تلعب
ابتسمت لاشعوريا ورجعت تطالع في تآمر :هههههه الايام بيننا
تآمر : ههههههه نشوف ياست روان
ونقلت عينها على الولـد
مبتسمه والشغاله تلعبو ... وبعدها جلست على جوالها والولد يباها تدفو بالمرجحيه وهيا مطنشتو
مررا انقهرت
نقطه ضعفها الاطفـآل
تعشقققققهم بشكل مجنون
وقفت وتآمي بااستغراب : فين رايحه
: دقيقه
وقف معاها : ياابت ايش بك
اصبــر


تمشي خطوه وتوقف تمشي خطوتيـن وترجع توقـف وهوا واقف ويطالع فيها ومو عارف ايش تبآ
وصلت لعند المرجيحه : تعاال انا ادفك
الولد طالع فيها خااف وبعدها ابتسمتلو : بسسسرعه لاأجلس انا وبعدين ماحتلعب
جا ججججري وجلس وهيا ضحكت
وتآمر مشي بخطوآت هااديه لين ناوصل لحدهم وسار يتفـــرج بصمممت
اما الشغاله ولا كأنه بتتضارب ومعصبه مع اهلها .. وناسيه الولد
روآن تدفو : ايش اسمك
: روآد
: زززي اسسسمي بس حرف واحد غير
:ايش اسسمك
: رووان
: اييوا اسمك مرا حلو
روان ترجع تددف بشـويش : انتا الحللو ياحلو
تآمر : ههههههههه استحي على وجهك
روان طالعت فيه : هههههههه انكسفت لما مدح اسمي
تامر : والله ماشوفتك انكسفتي
روان : والله في قلبي انكفست
تآمر : ههههههههههههه
روآن رجعت تتكلم مع الولد : انتا ماعندك اخوان ولا اخوات
روآد : عندي اخت صغيره عمرها تلاته ايام
روان بصوت حمآسي : ووااا ماشاللله
رواد الولد اتحمس : ايييوا انا اخوها الكبير يعني
روآن : يلا انتبه عليها
روآد : بس هيا مو حلوه
روان :هههههههههههههه ليش
رواد : وجهها مفعص مرا صغير
روان : هههههههههههههه مو كل الاططفال كدا
رواد : مدري وانتي ماعندك اخوات
روآن سكتت شويا وبعدها قالت : الا عندي اخ اكبر مني
رواد : ينتبه عليكي ؟
روان : اييوا وانا اسمع كلامه عشاني شاطره
رواد سكت وماعلق
روان طالعت في تآمر وضحكت : حقير ماعجبه الكلام
تآمر : ههههههههههههه
روآد : خلاااص بنزل
روان سابتـ المرجيحه ولما وقفت نط هوآ ووطالع فيها : شووفتي الحركه
روان : هههههههه واااو مرا قوي
رواد مبسوط : اييوا كل اصحابي يقولولي انا قوي اصلا
روان : عمري ماشوفت واحد زيك ماشالله
رواد رفع كتفه ومرا مبسوط : تعالي تعالي نجري انا مرااا سريع زي اللهب
روان : هههههه رجلي توجعني مااقدر اجري _ مدت يدها _ تعال اعلمك على للعبه
الولد جآ لعندها وهيا جلسـت على الرمل واتربـعت وقالتلو يجي قدآمها ..
: هااا ايش اللعبه
روان مسكت ااذانيها : شوف انا حغمض عيني وانتا تضربني بيدي وانا حقولك باأيت يد ضربت
: اووووف مرا قديمه اللعبه مو حلوه
روان سابت اذانيها وطالعت فيه بعصبيه : مو انتا طلبت مني اللعبك بالمرجيحه دحين دورك تلعب معايا
روآد : هههههه طيب لاتعصبي خلاص
روآن مسكت اذانيـها وغمضت عينها
دقـآيق
ووصوت ضحكككه الولد ملت المكآن من كتر روان ماتضربـو وتقرصو بقوه
وصوت ضحكتها نمجت معاه لما سار يقلد حركآتها

امـآ تآمر مصدوووم
مصدوم بكل ماتعنيه الكلمـه
تعامل الولد وكأنها تعرفه
تعصب تمزح تضحك
وهوا يتأمل كل شي بتسـويه حتى تعابير وجهها
بتضحك من قلبها على ضحكتـه
حتى اسلوبها بالكلام اسلوب وحده متمرسـه تتعامل مع اطفآل
مو تصنع
لا من قلبهاا
هوا اتمنى يكون طفل وتستهبل معاه كدآآ
تنننننح مرا تنح فيـها لين ماجات الشغاله وقالت : يلاا رواد ماما يتصـل
رواد بتأفف : مابى ارووح
: بعدييين ماما عصب يلاا
روان : يلا قووم ووروح بوس اختك بدالي
رواد خرج لسانه بقرف وروان ضحكت : هههههههه انا اخويا يحبني احسن منك مسكينه اختك
رواد كدا الكلمه قهرتو لازم هوا يكون احسن من الكل : انا اصلا ساعدت ماما وجبتلها رضاعتها لما كانت تبكي اخوكي يسوي كدا
روآن : ايوا اخويا يسوي كل شي ليا
روآد وقف ونفض نفسه وهوا رافع راسـه : يلا انا لازم ا روح
روان ماسكه نفسها لاتضحك متنرفز : طيب مع سلاامه
روآد مشي خطوه ورجع تآني : انتي صديقه طيب
روآن ماتت ضحك على الجمله : هههههههههههه وانتا صديق طيب
ومشي بعديــن
روآن طالعت في تآمر بضعف : آآه مافيا اقوم
تآآآمر عشق كلللل كلمه قالتها للولد جا لعندها وهيا مدت اياديها الاتنين : شيلللني
تآمر لاشعوريا رفعت حوآجبه الاتنين وهيا نزلت يدها : بمزززح ..تعال اجلس
تآمر : ايش منظري وانا جالس هنآ
روآن جاتها على طبق : قلتلك انتا انسان تقليدي مافي احد يقعد هنا الا اللاطفال خلاص المفروض تقعد
تآمر لانت ملامحه : انتي بلهه عارفه ايش يعني كلمه تقليدي
روان : حسيتها مناسبه للجمله المهم تعال اجلس
تآمر : ماحجلس في الارض
روآن : الله يخليك عشاني
تآمر سسكت يطططالع فيها وهيا رمشت ورا بعض ببلاهه وهوا ضحك : الله يستر عليا
جلس واتربـع قدآمها
: يلا نلعبب
تامر : هههههههههههههههههه يعني مايكفي منظري الغبي كمان تبيني اللعب
روآن : ماتبى تفرح قلبي المسكين
تامر : ههههههههههههههه روآن لاتجيني من الباب اللي اضعف منو
روآن : ههههههههه_ قوست فمها ورمشت بعينها _
تامر على طول : هااا ايش تبيني اللعب
روان : هههههههههههه الله شعور حللو
تامر : ههههههههههه طيب استغليني دحين
روان نسست نفسـها مع روآد وكملت دحين مع تآمر
مدت يدها الاتنين : هات يدك
تآمر مد يدو وهوا يحرك راسـه باأسف : والله عيب اللي بسويه
روان ميته ضحك على وجهه محمر وبجد مستحي : هههههههههههههههههههههه عادي ياااتامر وي
تامر : كآن عمري يمكن 10 سنوآت لما اتربعت على الرمل وجمب_ طالع في الالعاب وكأنه يسبها _ الالعاب السخيفه دي
روان : هههههههههههه تعيد طفولتك معايا دحين
تآمر : وانا بدا الحجم
روان : ههههههههههههههههه مالك في الحجم اهم شي تستمتع باللحظه وبس _ مسكت اياديه_ نلعب سبت احد واللي يخسر يحكم على التآني
تامر : ههههههههه والله انتي مرا قديمه
روان حركت راسها ببلاهه وقالت بنبره صوت غريبـه وهيا تشد على حرف الياء: قدددديمك ندييييييييييييييييييمك
تآمر اختفت بتسامته : ايش دا !
روآن ضحكت من قلبببـها
بكل صووتها ماحست بنفسها وهيا تهرررج
وجهها حمر من كتر مو مكسوفه من اللي االلححن ومن نبرةالصوت : هههههههههههههههه
تآمر يطالع فيها مبستم لضحكتها بس لساته مفجوع : ايش بك !!!!
روآن انقطع نفسها من كتر الضحككك حاولت تهرج بس ماقدرت
وهوا ضحك : وربي مرا بلهه ههههههه
روان : هههههههههههههههههههههههههه_ مسكت بطنها من كترماتوجعها من الضحك ووجهها محمممر _
واخد الموضوع حق تلات دقـآيق عشان يقدرو يهدوو
من فصله الضحك الغبيـه
وبس بدأو يلعب طالعت في تآمر وهوا حرك راسـه زي ماسوت سحبت يدها بنرفزه : هههههههه تااامر خلاص
تامر : هههههههههههه طيب هاتي يدك يلا
وبدأو يلعب
سبت
احد
اتنين
تلوت
ربووع
خميـس
وكل ماتجي تبا تضرب يده يسحبها : ياممل يلااا
: انتي ركزززي
مرا
ويسحب يده
مرتين وبرضو
تلاته واربعه وخمسسـه وستــه وعصبت وضربتووو على ركبتـو المكشوفـه بسبب الشورت : هههههههههههههههه
روان رجعت ضربت مرا تانيه :مستتتتتفز مستتتتتتتتتتتفز بلاااا مرا مو ممتع اللعب معاك
تامر : هههههههههههههه طيب نقلب الموضوع ونشووف
روان بحقد : ايوا كدا ممكن
تامر : على اساس حتفوزي دحين
ررآن : حووريك
سبت
احد اتنين
تلوت
ربوع
خميس

تشيل يدها وترجعها تشيلها وترجعها
بسسسرععععه : يلا يلا يلا وريني كيف
تآمر : هههههه هبله انتي ؟
كأنها ذبانه مو يد تحركها بسـرعه
: روان ترا مو كدا اللعبـه
روان ضيقت عيني : دا التكتيك اللي انا استخدمو
تآمر ابتسم : اووه هوا الموضوع كدا طيب مو مشكله حوريكي تكتيكي اجل
روان : هههههههه وريني ياخطير
تامر مركز مع يدها اللي تحركها بسـرعه وفجأه ضرب يدها التآنيه : جمممعه _ وقف _ هيا فوووزت
روآن بتنآحه : ايش دخل يدي التآنيه
تآمر يعدل بلوزته وبعدها حط يده على راسه : انا حرر تكتيكي في اللعبه الايادي الاتنين لازم تنتبهي عليها
روان رافعه راسها ولساتها تضحك بفجععه: هههههههههههههههههههه لاواللله ماتتتحسب
تامر مد يدو : قووومي
روان دفت يدو : ماأمسك غشاشين انا
تامر : هههههههههههههه ماشوفتي نفسك ..محد يحححرك يدو كداا
روان : الااا انا كنت افوز على الكل بدي الحركه
تامر : وانا كنت افوز على الكل بحركتي دي
روان : هببباله دي
تامر : على كيفك انتي الموضوع
روان : فيه فرق بين تغير قانون اللعبه وبين تستخدم حركه تخصك تخلي اللي يلعب معاك مايعرف يركز
تامر مسك راااسـه وكأنه قالت مرا خطييير : اااااووووه صراااحه مرررا ماخليتيني اعرف اركز
روان : هههههههههههههههههههههه طيب يااتامر اسلوبك اليوم مرا مو عاجبني
تامر حرك يدو : ههههههههههه قومي بس
روان مسك يدو ووقفت ونفضت نفسها من الرمل : ماشوفتني لما اسير حاارس المرمى ويجي احد يسجل هدف اتحرك يمين ويسار بسرررعه بسرعه لين هوا ماينفجع ومايعرف يسجل دايما انطرد من دي الحركه عشان محد يقدر يسجل
تـآمر اتخيل بس منظرها وضحكككك ضحك من قلببببببببـه
وهيا طالعت فيه بقهر : ترا من جدك اهررج
تامر : ههههههههههههههههههههه يااخي انتي تفتخري بنفسك في حآجآت المفروض محد يقولها من كتر ماتكسف
روان : نعمممم !!! تكسف ليش والله والله العظيم اني مرا فنااانه بالالعاااب
تامر : ههههههههههههههههههههههههههههه
روان : تااااامر لاتستفزني والله بجد بتكلم
تامر : ههههههههه سؤال احد قلك انك خطيره وفنانه ولا دا تحليلك
روان سكتت وبعدها قالت بااستنتاج : يعني من عيونهم باين كيف يطالعو فيا
تامر : هههههههههههههه زي نظرتي اول ماشوفت حركه يدك الخطيره
روان ابتسمت ورفعت صباعها وكأنه جااابها : ايييييييوا
تامر : هههههههههههههههههه ياااقلبي انتتتي صدقيني ديك نظره الناس المفجوعه اللي خانها التعبير
روان ضربتو على يدو : اسرررري

بس بيهررج بيكون عفووي معاها زي ماهيا على طبيعتها من اول يوم شافها
بضحكتها ترفعووو للسمآآ
وبعباطتها تنزلو للارض
فعلا زي ماقالتلو لو خرجت يوم معايا حتضحك من قلبكك
مايتذكر متى اخر مرااا حس دا الاحساس جوتـه
انو نآآآآآآسي الكل
مابيفكككر في حآجه كدا يضحك ويبتسم وبسسسسس
امآ هيــآ على اللي فيا بس حركات تآمر تخليها تنسى كل شويا ايش سار
لما تطلب شي مو حابب يسويه ويتنآزل عشان ابتسمتلو
ولا سوت نفسها حزينه وهوا ملامحه تسير زيها وصوته يضعف ويقول خلاااص طيب
تضحك بدون ماتحس حااااابته
حابته من قلبببها
قرصها مرا ومرتيــن وتلاته لما رفعت صوتها عليه وتنكتم على طول وتمسك يدها باألم وهوا يقولها تستاهلي
ابتسسسم ومايتمنى يومه يخلص معاها


امـآ عنـد بشـآروهديـلأ واقفه قبآله وهيا تطالع فيها يدلها وبلمعـة الألمآسه اللي تجذب
ورجعت طالعت فيـه : روحي اللبسي وتعالي اخرجك
هديل : لا ارتاح حبيبي انتا مان
بشار قاطعها : سآعه كدا ولا كدا مستني سميـه تتصل عشان اجيها
هديل : ايش سار معاها .؟
بشار : قومي اللبسي واحكيكي في الطريق
راحت تلبس دخلت لغرفــه الملابس
وقبل لاتشوف ايش تاخد رفعت يدها تآني وتطالع في الخآتم وابتسمت
عارفه انو ماسار شي بينهم ..وعلى قد مو مقهوره من اللي سمعته
بس كل شي بيخليها تحس انها ترتاحله اكتــر
وكأنه بتشوف اثبات كل يوم يخليها ماتخاف انه حيسيبها في يوم
ماتفكر انها ترتاح من دي الحياه وتنتحر
نزلت يدها وطالعت في الملابس كلها جديده
مابتخرج كتير زي روآن
اخدت بنطلون كحلي ..وبلوفر ابيض بس مآيل للفخآمه وفيه اكسسوار فضي
مشعتر بطريقه عشوائيه تحت الرقبـه .ولبست جزمه فلات
رفعت شعرها لفوق وانازل لحد ظهرها ..
كالعاده ترسم حوآجبها بس والروج وقبل لاتروحله برضو طالعت في الخآتم
اول ماشافها ابتسـم يحس دا اللي يليق فيها
ونفسـه يكسيها من فوقها لتحتها باغلى شي
ويعوضها عن الحياه اللي ابوه عيشـها ...
لابس زيها بلوفر بس رمآدي والجنزز ميت نووم بس
حزنآن عليها عشانها بس لوحدها ..اول ماركب سيارته اتصـل على امه وقالتله انا قريب ..
قفل منها وارسلها رسآلـه على الوآتس " انا اسف لو زعلتك ..وعارف انك خايفه عليا واللي بتسويه شي طبيعي ... بس اباكي تنآمي مرتاحه وماتبكي الله يخليكي ..في الصباح حجيكي ان شالله "
وطول الطريـق يحكي هديـل بتفصيـل ايش سار مع ام روآن
وايش سوت روآن لما عرفت مرا حست انها تبا تبككي
مقهوره لأنها ماردت عليها
بس طمنها انو حتكون روآن قريبه منها
حتشوفها دايما مافي شي حيتغير الا انهم عايشين في بيت مختلف
وداها تتعشى دام لسى مااكلت الاكل اللي جبلها هوا في طريقـه
وبعدها وداها تشـرب قهوه وحق ربـع سـآعه واقفين عند الطلب وخاصر الكل وقاعد يعلمها
عن انواع القهوه
وايش الاضافات
تحب لما يجلس يعلمها من يوم ماتعرفت عليـه ولما يحسها ماتفهم في شي كآن يشرحلها وهيا تسمع
بشار : هههههههههه انتي مرا حتعبيني
طالعت فيه : يعني ايش فهمني بالانجليزي
بشار : العمر قدامك ان شالله _ اشرلها على الحمام _ دحين حجيكي
امـآ هيا واقفه مكآنها تتفرج على الرسومآت وكيف بيسوي القهوه ..
وبعدها اتوجهت للطآولـه وقلبببها طآح اول ماوقف قدآمها وكآن دوبـه داخل
: هدييل!
مرا ارتبكت خافت بشـآر يشووفه كآنت بتمشي وكأنه ماصدق يشوفها مرا تآنيه
اشتقلها مرررا اشتقلها بسسس لبسها مرا متغغغير
: اصبري فين رايحه
: عزام لو سمحت امشي من قدآمي
عزآم قلببه يدق بطريقه جنونيـه : والله ليا فتره احاول اوصلك جوالك مقفـل
رفعت يدها باارتباك ترجع خصلات شعرها ورا اذنها وهوا طالع بالخآتم : انتي انخطبتي ؟
هديل تبا تمشي بس مو مخليلها مجآل : ابا امشي
امـآ بشار بس دخل غسـل يده وخــرج وشاف واحد بيكلمهاا !!
كآن يحسب سار شي بس واضح انو الموضوع مطول مشي بخطوآت هاديـه لين ماوصل لعندهم : خير ؟!
هديل طالعت فيـه ومسكت يده بتوتر :حبيبي تعال نجلسس
عزآم زي الكف اللي اخدو اول ماشافها مسكت يدو
ماكان بينهم اممل
عاارف
بس حبها قال بتصريـف : معلليش على الازعاج
واتوجـه لأصحابه اللي دخلو معآه
مآكآن يبا شي بس دخل معاهم واحد بيطلب قهوه وخارجين ..


بشااار لو هديـل ماسحبتو مآكآن اتحرك
الموضوع كان فيه نقااش بينهم
شاايف نظرته كيف بيطالع في هديــل
جلس على الكرسي وحطت اياديه على الطاوله : ميين دا ؟
هديل بتوتر : خلاص يابشار
: ابا اعرف مين دا
هديل تباه يخرج من المكآن عشان تتكلم بس دارت راسها بتشوفه موجود ولا لا
وبشار اتنرفززززز : هدددديل
طالعت فيه بخوف : ها
بشار : داا نفسو االلي حكيتيني عنو صح .!!
فاجعهاااااا
مسكت يدو : ليش حيعصبك الموضوع
بشار بحده : يعني هوآ
هديل ضغطت على يده : بشار مافي شي تخاف منـو
بشار موولع حريقه يحس بحريقه جووته ونظرة عزآم كيف يطالع بهدديل : ايش كآن يبا منك
هديل : اكيد نفس اللي كآن يباه اول انو يتعرف بس خلاص سحب نفس



عزآم واقف مع اصحابه وكل شويـآ يطالع
كيف ماسكـه يده
مايكذب بس حبه لها كآن صادق بس مآكآن حيقدر يتجرأ انو يتزوجها
يعني في النهايه موقف كريم اكيد اتعاد في حياتها كتير
ماحيرضاها على نفسـه
سحب نفسـه من المكآن لما شاف هديل سحبت جسمها لعند بشـآروواضح انها بتدلع عليه

اما في الكرسي المتصـل في بعضـه ..
سحبت جسسمها لحده : وربي موضوع مايستاهل ياقلبي وبعدين انا طالعت لأني اباه يمشي خايفه انك تقوم تسوي مشاكل
رفعلها حآجبه وهيا عدلت الجمله : خايفه علييك ياعمري
يحرك رجووله بنرفززه مبسوطه انو بيغاار
وعارفه انو بالقوه ماسك نفسـه عشان لايضرب عزآم : حبيبي احنا خارجين عشان ابا انبسط شويا ليش دحين تنكد
دي الجملـه البسيطه خلتو يضغط على كل شي يحسـو جوتـه
حوط يده حولين كتفها وقربها وباس راسـها وماعلق
بس بيحححاول يكون طبيعي .. بيحاول قد مايقدر .




روآن بعد سـآعتين تآنيه من جلستها مع تآمر
اتصـلت على بشار اللي كآن يتصل كل سآعه عليها ..: نآيم ؟
بصوت كلو نوم : امم
: خلاص طيب
بشار : تبي ترجعي .؟
: ايوا حشوفلي سياره خلاص
بشار : مسافه الطريق وانا عندك
روآن : والله نآم _ طالعت في تآمر _ حوقف اي سيااره
بشار رفع جسمـه بكل تعب دوبـه ماله نص ساعه نايم : قلتيلي جارتكم صح في نفس العماره ؟
روان : ايوا
بشار : خلاص بس دقيقتين ونازل
روآن : طيب

قفـلت من تآمر : هيا مصرر انو يجي كآن ماتصلت احسن
تامر : ههههههه والله انتي مو عارفه ايش تبي يعني قلتي حتتصلي عشان لايعصب
: ماكنت اتوقع انو حيحصى من عز نومه عشان يجيني كأني بزره
تامر : ههههههههههههههه بديت اطمن عليكي
روان شمقت بوجهه
مبسوطه بدا الاحساس انو قام من عز نومـه عشان لاتركب اي سياره بدا الوقـت
مبسوطه انو مهتم فيها ووكل مازاد يوم كل ماختلف اهتمآمه
وتحس انو بجد اخوهآ

بشـآر لبس البلوزه اللي كآنت على السرير ومشي وهوا يتثاوب ويفرك عينه
ولما وصـل لنص الصاله وحس بالبروده من تحت استوعب انو مو لابس الا البوكسـر والكروكس برجله : استغفرالله منك ياسميه
رجع لغرفته للبس الجينز وخــرج يمشي بالممر وكأنه في بيته اهله
يتثاوب بصوت مسموووع وماستوعب نفسـه الا لما وصـل للمصـعد
اتوجـه لنفس البيت اتصل عليها وشويا وخرجتلـو بس تمشي بخطوآت فجعتـه
فك الباب ونزل : ااايش بكك
مدتلو يدها بتعب ومافيها حيل تنزل من الدرجات
طلع التلات درجات وجا لعندها مسك يدها : ايش سااار
: طحت في الدرج
:مرا توجعك
: روحت المستشفى
نزلت واتوجه للسياره وفتحلها الباب وماعلللللللق
بس ركب : ليش ماتصلتي عليا
: خلاص طحت واتعورت لساتي بالالم اللي انا فيه حتصل عليك
بشار اتنرفز من ردها : كنتي لوحدك ؟
: لا معايا ترف
سكــت وماعلق .. واللي دايما ينهي النقاشات الوضع اللي همآ فيه والمفروض مايزيدو على بعض ..
عم الصمـت وقف عند اشاره حمـرا
سند جسمه على الكنبـه ويطالع في الاشاره لين ماغفت عينه
الشوارع فااضيه
سارت الاشاره خضرا واستوعبت انو ماتحرك طالعت فيه لقتو نااايم
مسكت نفسها لاتتضحك تبا تفجججعه
بس كل ماتتخيل ايش ردة فعله تضحك قبل لاتسوي شي
رفعت اياديها قدام وجهها وكأنه بتحمي نفسها من شي وصرخت بكل صووتها : لااااااا سياااااااااااااااااررره ياااابشاااااار
رفع جسسسمه بسرررعه
اول شي طططالع في روووان وبعدها اتتتتتربش
سار يطالع حولينه ويحرك يدو على الدركسون والسياره واقفه
بس مو مستوعب ليش واقفه وليش مااافي شي
: فييي فييين فينن
يطالع يميين يسار قددددام الشوااارع فاااضيه
وهيا ضحكت بكل صووتها
وجهه صفـــر
دار راسه عليها ويبا يستوعب
كلمته المعتآده لما احد يستفزه : تستتتهبلي انتي
روان تنت جسمها على قدام وهيا ماسكه بطنها : ههههههههههههههههههه آآآه يااابطني
ععععصببببب
صاحي من النوم ومتمرمط اخر الليل عشانها
وفي النهايه بددال ماتحزن عليـه تبا توقفله قلبـه
طول الطريــق وهيا تكتم ضحكتها وهوا وجهه زي قفآآآه فاجعها
وكل بعد خمسـه دقايق : معليش ماكان قصدي
ولما مايعلق تحط يدها على فمها عشان لاتنفلت ضصحكتها
دي الحركه لوحدها تولـعه
بس وصــله ماداها وجه ونزل وهيا نزلت وتنآديــه: بشاار ماحقدر امشي تعال
خاصرها ودداااخل
واختفى من عينها وروان واقفه مكآنها
مابتمزح بجد ماحتقدر تضغط على رجلهها : حقيررر
وصـل لنص اللوبي وطالع لقاها تمشي خطوه وتوقـف ووهيا معقده حوآجبها
مو مدلعه عارفها
لما تتألم يعني الموضوع من جد
خررج واول ماوصل عندها :افتحي فمك بكلمـه وربي لأسيبك تنآمي في الشارع
رفعت يدها على طول لفمها عشان لاتضحك واشرت براسها يعني طيب
دخل وهوا ماسكها وبتضغط على يدو عشان تمشي ليـن ماوصلـو للمصعد
دخلو واول مانفتح مافيه يمشي بداك البططئ
يبا ينآآم
شـآلها وهيا انفجعتتت : ووااا بسسسم الله
بشار مشي وخرج من المصعد : سبحان الله فرق لما تشيل حبيبتك ولما تشيل اختك
روان : انتا شلت هديل ؟!!!
بشار : ايوا اليوم ومشيننا بنفس دا المكآن و
وقبل لايكمل رجع راسـه على ورا لما سحبتلو شعررو : يااااقلليل الادب
بشار : ههههههههه شعري ياحيوانه لاأرميكي وربي ارميكي
روآن : كم مرا اقولك لاتستهبل معاها
بشار : مااستهبلت حتى قلت لأمي اني اباها خلاص ومسأله وقت وحتسير زوجتي
روان رجعت تششد شعرو بس ماسابتو ووهوا مرجع راسه لورا ويضحك : سيبيني هههههههه
روان : مو انا قلتلك حقتلك
بشار : ههههههههه ياحقيره المفروض تنبسطيلينا
روان : انا حنبسط لهديل بس انتا ياقليل الادب ماانبسطلك
وقف عند باب غرفتهم .. نززلت ومسكت في الباب وطالعت فيه وهيا مضيقه عيينها : اتمنىانك تكون كذاب
بشار مستنيها تشوف الخآتم في يد هديل عشان تنصرع : ههههههههه تصبححي على خير اقول
روآن خرجت البطآقه وفكت الباب : ماحرد عليك
بشار مشي من قبل لاترد عليــه اصلا ..

دخلـت وشـآفت هديل نآيمه برا واول ماحست باإنو احد دخل قامت بسـرعه
من يوم بشار ماقلها ايش سـآر مو قادره تنآم وتبا تطمن عليها
وطبعا اول شي انفجعت منـو مشيتها قامت بسـرعه بااتجاهها : روان ايش بك
روآن : طحت
: وي سلامتك
مسكتها هديـل وخلتها تجلس : فينك طول اليوم
روآن : كنت مع تآمر
هديل : بشار اتصل يسئلني على ترف اصلا
روآن : كويس رقعتيلي
هديل : هههههههه

وهنـآ آخدهم الكلام .. هديل سئلتها ايش سار معاكي
روآن حكتها بس مابكيت بتقولها بفكر بس بجمود
مو مهتمه بوجودها
وبنفس الوقت فيه شي مكسور جوتها
وهديل قالتلها انو بشار كلم امـه بس ماقالتلها امه ايش قالت عنها
ماتبى روآن تحقـد عليـها
روآن تطالع في الخآتم : هديل متأكده انك تحبيه !!
هديل ماتنسى شعورها لما وقفت قدآم عزآم
اللحظه اللي قالت فيها الحممممممممدالله
الحمدالله انو دا الادمي سحبت نفسها منـه
بنسبه لها مافي وجه مقارنه بينهم صح بشار هجومي وعصببي عكسها
بس شخصيته دي اللي بتحميها .. : مدري كيف اوصلك احساسي بس ماسرت اتخيل حياتي بدونـه بمجرد التفكير احس كل شي يخنقني وابا ابكي .. اعرف انو كآن قبلي بيغلط بس من مشاعره ليا انا متأكده منها
روآن سكتت شايفه بعينها كيف يحبها بس برضو مستصعبـه الموضوع
بعد نقـآش بسيط روآن قالتلها بتدخل تنآم وتبا تنآم في غرفه لوحدها
ماطلبت منها فجأه دخلت وقفلت الباب على نفسها بالمفتآح وهديل اضطرت تروح للغرفه التآنيه
تراعي نفسيتها مرا
امـآ روآن جلست على طرف السرير
فسخت جزمتها بشويش ..وسحبت جسمها على المخدات وانسدحت بلبسها
مرت سآعه وهيا مسرحه بس
تفككككر بكل شي لين ماتصلت على تآمر : تكلمني لين مانام ؟



صبـآح يوم جديـــد .

كل وآحد له احساس مختلــف
لمـى صحيت وكل تفكيرها عن تـرف مخنووقه لأنه اختها انظلمت
ايش عاشت
ايش شافت ..؟
ونزلت دموعهآ


في الغرفـه اللي تبعد كم متـر عنها ..في سآبع نومـه
بس احلامه كلها " روآن " حتى في همها جايبتلو السعآده


روآن عكسـه تمآمآ ساعتين بزبط نآمتها وصحيت من ألم رجلها
بس ماتحركت ..رجلها تألمها وهيا تفككر في الموضوع اللي واجعها ..
في الاألم اللي ف قلبـها


بشـآر احلامـه كلها جلال .. عارف نفسـه مستحيل يرتآح
مستحيل يكمل حيآته وداك عآيش

ترف ..بين نآرين وفيه موضوع يهديهاا كل شويـا
خوفها من محآكمـه قاسم .. سآمي لو رجع البيت كيف حيعاملها ..
وموضوع برآء يخليها تبتسم بخجـل ..

سـآمي صحي من نومـه لبس ملابسـه واتوجه للبيت كآنت ترف نآيمه اخد
شنطتـه وكتبه وغير ملابسـه وراح للمدرسـه ..
مو قادر يدخل لترف المفروض يسلم عليها ويقولها انو رجع وحيخرج بس
قرر انو ينسحب وبس
امس لما رجع براء وشايفه مسرح ومبتسم مجرد انو دا بيفكر في امه
الفكره كآنت صعبه عليه
واتوجه للمدرسـه
واول مادخل انفـآل طالعت فيـه بس ماكلمتو ... مو عارف يعتذرلها
محمود ماجا اليوم المدرسـه تعبان بعد للعب امس
جلس في مكآنه وهيا ورآه ..لين ماطلبت منها معلمتهم انها تجلس في مكآن محمود
سحبت كتآبها ومقلميتها وجلست جمب سآمي ..
لأول مرا ماتنزل عينها من على السبوره بس عارفها كذابه مستحيل سامعه شي
نفسو يبادر
نفسو يسوي شي بس فيه شي مانعه
كبريائه
دا يخليه مايسوي معاها اي حآجه
واكتفى بالصمت
اول ماخلص الكلاس رجعت لمكآنها
اتوقعها تستغل الجلسه وتقعد جمبـه
وليـن البريـك همآ على نفس الوضـع
نزلو وهوا شايفها
كآنت تبا تشتريلها اكل وبسبب الزحمـه خرجت وراحت تجلس
حيطنش برضو مالو صلاح بس ماقدر كتيـر
اشترآلو وبعدها طلبلها العصير اللي تحبـه ودونآت
وراح باااتجاهها وهيا متربـعه في الارض وسانده جسمها على الجدار
جلس جمبـها ومد يدو : خدي
انفآل : مابى
: خلاص اشتريتو بالغلط ارميه يعني
انفال : ارميه
: خديه بقوله
انفال جيعانه ماتقدر تكآبر كتير اخدتو وشمقت بوجهه
فتحلها العصير وحطو قدآمها .. وومحد اتكلم مع التآني
وبعد ماخلصت اكل : ليش محمود ماجا
سآمي : تعبان
: امس كلمتو ماقلي انو حيغيب كآن ماجيت انا
سامي طالع فيها ومارد
انفآل : اوووف ايش الملل دا
سآمي برضو ماعلق وقـف : انا ماشي
انفآل لساتها حاقده : طيب

هوآ مشي من هنآ وهيا وقــفت الا مر واحد من جمبها وصابع اطراف شعره حمره
ضحككت بكل صووتها وههوآ طالع فيها وجمبه اصحابه : ايش بك
انفآل تاشر على شعره وتضحك من غير ماتعلق : هههههههههههه
مررا اتنرفزز
ووقتها انفآل علقـت : كأنك ديك ليش تسوي نفسك حيوان ههههههههههههههه
ولا عليها من ااااحد مكمله ضحك ببسس الولد من كتر ماقهرته قدام اصحابه دفها من كتفها : احتتترمي نفسك
انفال مسكت كتفها وعقدت حوآجبها : انا اشلي انتا اللي شعرك مخليه كدا
: مااال اومك صلاح فيا
انفآل شمقت بوجهه : انا حرره _ كآنت بتمشي الا همست وصوته وصلها _ انتا وشعرك الاهبل
دففها بالارض : لاتخلييني والله ابكيكي
: آآآي
آمـآ سآمي كآن حيطلع الا وقف وبيشوف ايش تسوي
لقاها واقف قدآم اولاد وفجأه دف كتفـها وهيا واضح انها اتألمت
رجــعلها على طول بس كآن يمشي بخطوآت هاديه لأنو مايدري
اذا تعرفهم ولا لا
واول ماطــآحت في الارض ججججري بسـرعه واتهجم على الووولد
من غير مايعرف ايش الهرجه
ووهنآ بدأت مضـآربـه وسآمي اللي مايحب يتمشككل
لأول مرا هوا اللي يبدأ مشكله
بس ماهتم
وكأنه ماصدق يخرج القهر اللي فيه بحآجه
مكبببوووت
وماصدق لقى شي يفرغ قهرررره حق دي الفتره كلها
انفآل مفجووعه منـه تحاول تسحبو وهوا يضــرب بالولد بطريـقه جنونيـه
والكل اتلم حوليـنه وماساب الولد لين ماجا المدرس سحببو بعصبيه
يتنننفس بطريقـه جنونيـه
دموعه محجره بعينه ولو احد يعرف باايش يفكككر بدي اللحظه
حيعذره الكل
امـه كذبت وطلع عنده اب
ابوه طلع حقيـر
ابوه ضربـه
ابوه هدده باأمه
ابوه كآن حيقتل خآله
امـه حتتزوج
حيتغير اسمـه
حيعيش معآهم رجآل غريب
امه سار عندها اهل ولازم يتقبـلهم كلهم
ماااسك دموعه بالقوه لاتنزل بسبب نظرات الكل
يطالع في الولد اللي انضربو والمدرس يمسكه ويوقفه و الدم خآرج من خشمه
بس مو مهتـم
انسحب للاداره وانفآل دخلت نفسها بالموضوع ...
واتصلـو على تـرف ...واتصلو على ام انفآل بس ماردت ..


امـآ ترف انو يتصلـو عليها يقولولها تعآلي
دا شي عمرو ماسار اتوقعته تعبـآن بس قالولها انو طيب وفيه مشكله بسيطه سواها
قامت من على السرير بدون عقل
مو عارفه ايش تسوي
رجعت شعرها على ورا
ف عشره دقايق بزبـط وهيا جآهزه اتوجهت للباب فتحتو وشهقت بفجعه
: ايش بك
: فجعتتتني
تآمر : فين رايحه
ترف رخت راسها وحطت يدها على جبينها
مفجوعه وتآمر كمل عليها : اتصلو عليا المدرسه سامي مدري ايش مسوي
:طيب تعالي اوصلك
نزلت معآه واتوجه للمدرسه وهوا بياخد الوصف من ترف ..
مرا واضح انها متوتره
تامر : يعني ايش حيكون مسوي ضارب واحد دا كبيرها
ترف شهقت : ولدي مايضرب احد
تامر : ممكن سار غصبا عنـه
ترف : لا لا مستحيل اانا اعرف سآمي
بس وصلـه للمدرسـه هنآ تامر استغرب كيف قادره تدخل ترف سآمي مدرسه زي ديي .!!
دخلـو مع بعض واتوجهه للاداره سلمت على الحرمه اللي ورا المكتب وقالتلها: انا ام سـآمي
جلست هيا وتآمر ...
والمديره اتكلمت : هلا فيكي .. شوفي والله احب اتفاهم مع طلابي قبل لاألجأ اني اتصل على اهاليهم لكن وضع سآمي مو عاجبني ودا الكلام بنيابه عن اساتذته
ترف : معليش هوا مر بظروف صعبه الفتره اللي فاتت عشان كدا ماكان من الاساس يحضر
: وامس برضو ماحضر واتصلنا عليكي مارديتي
ترف عقدت حوآجبها : لا امس جا
المديره : لا مآجآ عشان كدا حبينا نبلغك ونتأكد عن وضعه
ترف طالعت في تآمر وقلبها يدق بسـرعه
تامر عاادي بيسمع وهوا مو متفاجئ ردة فعل سآمي طبيعيه جدآ
ترف بتشتت : مدري
المديره : واليوم ضرب واحد والولد تلقيه تحت في العياده شوفي سامي ايش سوا فيه
ترف تباا تبكي كأنه مو ولدها

وقفـت المديره : دحين حجيكم ..


ترف طالعت في تآمر : ساامي مو طبيعي والله ماكان كدا
تآمر : مخنوق يمكن عادي ترا كلنا لما كنا بعمره شردنا واتضاربنا
ترف : بس سامي مو كدا
تآمر : ترف ترا سامي بيكبر ماحيكون لك الطفـل اللي مايتمشكل واللي في حاله ..خلاص لاتكبري الموضوع وأهدي
ودقـآيق ودخلت المديره ومستنيه سآمي يجي
وترف على اعصآبهااااا
واول مادخل سآمي وقفــت بسـرعه وراحتلو : ايش ببك حبيبيي
سآمي طالع فيها وفي المديره وبتآمر وماععلق
الا دخلت وراه انفآل لما مالقت اهلها قالت بصوتها العالي : قلتلك ماما ماحترد
المديره قربت جسمها لمكتبها : انا ماقلتلك تعالي طلبت بس سامي
انفال : انا جيت معاه عشان انتبهله لايضرب احد تآني
الكل طآلـع فيها حتى سآمي ماكان يباها تجي عشان تعليقاتها السخيفه
المديره اشرتلها : روحي اجلسي هناك
: حاضر
راحت جلست وعينها ععليهم
المديره : تعالي اجلسي
ترف رجعت تجلس وسامي الوحيد اللي واقف
: سامي ضرب واحد ومو راضي حتى يعتذر
ترف طالعت مفجوعه بسامي اللي واضح الحقد بعينه
سآمي : انا اعتذرت
المديره : ماعجبني اسلوبك بالاعتذار
ترف : انا مو فاهمه ايش اللي سار
المديره : قول لأمك ياسامي اللي سويته وهيا تحكم
سآمي سكت وبعد صمت قال : ضربتـه عشان هوا مد يدو على بنت
انفال رفع صباعها وهيا مبتسمه : انا هيا البنت
الكل طالع فيها ونزلت يدها بخوف
المديره : طيب انتا ليش بتدخل انفال تقدر تشتكي عليه وبعدين الضرب اللي ضربته مايستاهل عشان بس دفهاا في الارض
سآمي مقهوور من الكلام ...وانقهر لما ترف قالتلها حيعتذر للولد وخلاص ماحيتعاد الموضوع ..
خرجو من الغرفـه
ترف طالعت فيه : سامي حتنزل تعتذر للولد
سامي : ماحعتذرلو
انفال حشرت نفسها وضيقت عينها : والله مايستاهل لاتعتذرله
ترف وسعت عينها مفجوعه...تبا ترد عليها بس مو مستوعبه انها حتتجادل مع وحده بدا الحجم : الا حيعتذرله
انفآل تحاول تفهمها : اسمعي والله والله هوا مايستحي تخيلي دفني في الارض ومعصصب كمان يستتتاهل الا سواه فيه سامي _ طالعت في سامي وابتسمت _
سامي نفسه يديها كــف يباها تمشي من هنآ
ترف اتنرفزت منها : انتي ايش دخلك انا بتكلم مع ولدي
انفآل على طول سكتت وماعلقت .سحبت نفسـها شويا وتامر طالع فيها
ترف تتجادل مع سآمي وعصب ومشي في نص كلامها ...كآنت بتروح الا تامر مسك يدها : سيبيه انا حروح اكلمـو
مشي ورآه تآآمر وكآن متوجه للدرج الا تآمر ناداه : سامي
سامي ورواه ووقف في اول درجه
تامر جا لعنده : عيب تخصر امك فنص كلامها وتمشي
سامي ولا رد
تآمر : لاتنزل تعتذر
سامي دوبه كآن مو طايقه دوبه بيقول باأي حق جاي يتدخل بيني وبينها دحين
الا طالع فيـه مصدوم
تآمر : مو اعتذرتلو اول ؟
سآمي : ايوا وهوا عادي ااتنقبل الموضوع بس لأني مككشر بتقولي اعتذر تآني
تامر بنرفزه : سيبك من شغل النفاق دا خلاص يحمد ربه اعتذرتلو مرا انزل تحت صرف نفسك وحقولها انك رحتلو
الكبرياااااء مقطعهم
سامي اخيرا لقى احد يفهموو اشر راسـه بدون مايعلق ومشي ...

وتآمر رجـع لترف دوبه بيتكلم الا شاف ترف تتضارب مع البنت الصغيره : انتي ايش لك يامفعوصه !
تآمر مفجوع !!!!!!!!!
: والله ياخاله لو
ترف قاطعتها بنرفزه : خاااله في عينك لاتقوليلي خاله
انفال : مو انتي امو !!!
ترف ماعمرو احد قلها خاله وكدا الاسم حستو كبير فجعها : قوليلي ابله
انفال ابتسمت : اختي تقولي دايما اللي يقولك ناديني ابله قوليلو ابله ياهبله _ مدت يدها بتضربها كفك وتضحك _
ترف ضمت يدها تحت صدرها وطالعت في تآمر اللي ماسك ضحكتـه
سخخخخخخخخخخخخخخيفه
مرا سخخخخيفه ومستتتفزه !!!
دوبها عرفت ليش سامي متنرفز منها
انفال نزلت يدها ورجعت شعرها ورا اذنها : ماعجبتك ؟
ترف : روحي يلا لفصلك
تامر : ههههههههه تتترف
ترف واضح انو اخلاقها ف خشمها منها
البنت مررررا شكلها يجنن بس اسلوبها لايطاااق
انفال : مابى ارجع عشان ماحليت الواجب
ترف طالعت فيها وخصرتها ومشيت لتآمر : بعد داك الكآئن عني لاأقتلها
تامر : هههههههههههه البنت صغيره
ترف تهممس بقهر : مستتتفزززه مرا مستفززه
تآمر اشر للبنت : تعالي تعالي
ترف وسعت عينها : تااامر سيبها
تامر : ههههههههههههه
انفال : ايوا
تآمر : ليش سامي ضرب الولد
انفال : عشان الولد ضربني
تآمر : انتي قلتيلو يدافع عنك
انفال : لا هوا دايما يدافع عني مع انو كنا مضاربين ومانتكلم بس برضو دافع عني
ترف دارت وجهها : حاسه اني حماتها بعدها عن وجههي مو طايقتها
تامر : ههههههههههههههههههه _ مستمتع مع البنت وهوا شايف ترف مو طايقتها _ وليش اضاربتو
انفال : عشان هوا صرخ عليا
تآمر : خلاص دحين دافع عنك سامحيه
انفآل رفعت عدسه عينها لفوق وهيا تفكر انها تسامحه ولا لا
وترف تطالع فيها من فوق لتحت : لا بللله حياة ولدي واقفه عليها والله
تامر : هههههههههههههههههههههههههههه تتترف ايش بك
ترف طالعت فيه وتهرج بصوت واطي : وربي حضربها ورربي ياتامر خليها تمشي ...فينو سآآمي
تامر : نزل يعتذر للولد
ترف لانت ملامحها : كوويس
تآمر : هوا ماعندو غيرها في المدرسه ولا كيف
ترف : لا فيه محمود اخو براء
تامر اتذكر : اها ايوا _ طالع في انفال _ فين محمود
انفال : غايب ماجا
تامر : يعني بس انتي وسامي اليوم مع بعض
انفال : لا انا قلتلك كنت مزاعلته بس هوا اشترالي اكل وجلس معايا
ترف : طلع مصروف ولدي يروح عليها كمان
تامر : ههههههههههههههههه
ترف اشرتلها :] يلا ياماما روحي روحي لفصلك
انفال : اقولك شي ياخاله
ترف :ها ايش تبي
انفال : قولي لسامي لايسير يزعلني ولا خلاص ماعاد حكلمو تآني
ترف رفعت جوآجبها الاتتنين : اوه ! ...من عيوني حقلو تبي شي تآني
انفال ابتسمت : لا شكككرا ياخاله
ورآحت من قدامهم ... ترف طالعت في تآمر : وووووربي وررررررررربي لاتتتتطاق
تامر يطالع فيها لين ماختفت : ماشالله مرا لززيزه
ترف شمقت
وتآمر يتخيل بس لو دي البنت طاحت على روآن ايش كميه التحشيش
اللي حيسووها

وخرج سامي من الدوآم معاهم . جالس ورا وتامر مرا رااايق انفال ذكترو بروآن
وخلت يومـه مافي زيـو من البدايه ...
اما تـرف مقهوره انو سآمي عصب وخصرها بس بتحاول تعذره بتحاول تتحمل نفسيـته
ماعلق لدحين على هرجتها مع برآء
تآمر : تبو تفطرو ؟
ترف : لا فيا نوم
تامر طالع في المرايه : سامي اكلت ؟
سآمي : ايوا
تآمر : طيب اجل انا عازمكم على الفطور
الاتنين طالعو فيــه محد يبااا يفطر !!!
تآمر ولا كأنه قالو مانبا نفطر رفع جوآله واتصل على لمى :ايوا لمى فينك ؟
: في الجامعه
: عدي انتصر على امي ولا برضو جآت معاكي
: ههههههه لا ماجات
: ههههههههههههههه عندك شي دحين ؟
: لا بعد ساعتين
: طيب دحين حمر عليكي
قفــل واتصــل على تميم اللي في دوآمه : تقدر تخرج حق سـآعه ..؟



توقــف بالوقت شويـآ لهنآ ...
بعد 24 سـآعه من


محآآكمـه قآسم .. اجواء متوتره .. ترف تطالع فيه وقلبها حيخرج
تآمر وتميم وبراءمعاها ..بس برضوو خايفه
موقف مآكآنت تتوقع انو في يوم حتعيشـه
بعد الظلم بعد الاهــآنه جا اليوم اللي تاخد حقـها
وبطريقــه تشفي غليلها
تطآلع في سلمى وهيا تقول بزبــط كل اللي سواه ابوها وداود في تــرف
وبيده البارده مسك يدها لما شافها تتنافض



...



تمشي بخطووآت مهزوزه ..دخلت عليها المجلس ووقفت في مكآنها
رجولها تقيـله مو قادره تتحرك ولا تروح تجلس ولاشي
وجسمها يتناافض بطريقـه مو طبيععيه
امـآ امها بعد دا العممر
مو احسن منها
وقفت اول ماطالعت فيــها
انها تشووف بنتها بعد مآأخر مرا شافتها بالكوفله
شي صعبب
بعد ماكآنت تقنع نفسها انها ماتت
وقبل لاتوصلها شهقاتها سبقتها
جآت لعند روآن وحضنتها وبكيييت
وروآن جسمها متصــلب وبس
تبكي باانهيار وكلمه بنتي هيا اللي ترددها
تبووسها
وترجع تحضنها
وبشار واقف وراهم وكل اللي همه اختـه
اللي حاسسها مو متقبله شي


عوآقب محآكمــة ترف ...
واقف عند باب شقتها وودق جوآاله ماكان حيرد الا لما ترف شافت الاسم : ايش تبا ميسا .؟
براء كآن بيدخل الجوال في الجينز : مدري
ترف رد عليها
براء : مالو داعي ياشيخه
ترف قلبت وجهها وهوا مسك يدها وبيده التآنيه رد وفتح اسبكر : الو ؟
ووصلـو صوت شهقاتها : براااء انتا اتزوجت
براء رفع عدسه عينه على ترف : ايش تبي ياميسا
ميسا مفجوووعه : بدي السهووله
براء : احنا موضوعنا منتهي مافرق اتزوج ولا لا
ميسا : تعال ابا اشوفك
ترف رفعت حآجبها وبرا اتوتر : ميسسا استهدي بلله انا متزوج دحين م
الكلللمه حرقتها زواجه فجعه بنسبه لها : الله يخليييك سيبها انا اسفه حتغير بس ارجعلي
ترررررف مولعه تحس انها تبا تببكي لأنو خايفه براء يتعاطف معاها
: لاحول ولاقوه الا بلله
ميسا : والله لو ماجيت والله حسوي شي بنفسي ياابراء والله العظظيم ماامزح معاك
براء بعد عن ترف بتوتر وقفل الاسبكر : ممميسا لاتجننيني اهجججدي بقولك انا متزوج انتهى الللي بيننا
ميسا : ماابى والله لو ماجيتني يابراء دحين والله ذنبي في رقبتك
براء طالع في ترف مقهوره لأنو خاايف
تبا تبكككيي
حابسه دمعتها بالقوه
جا لعندها سلم على يدها ونزل من الدرج وهوا يتكلم بالجوال .!!!
وهيا نززلت دموعهااا



في دآك البيـت الكبيـر
بتكلم بكل عصبيــه : كمممان له عين يتصل
رشآ واقفه قبآله وقالت بتوتر : ايش سار
: متصل يبا يخططبك داا لااا غير انو اخته متزوجه برااء الفضيححه حقتهم في كل مكآن
رشآ دموعها بعينها كل اللي قالته : يمكن بابا هوا محترم
ابوها عقد حوآجبه : محتتترم ايشششش خلصو الرجال في حريقه هوا واهله كلهم ..فينها اختك
ومشي من جممب بنتــه بعد ماهدم كل احلامــها
وهنآكك تميم واقف في غرفتـه وجواله بيده
مآكآن مستعد نفسيا لدا الكلام
" مافي نصــيب "
من قبل لايشوفها من قبل لايسير شي رفضووه ..!
رفع يده اللي تتنافض ورجع شعره لورا لين ماوصل لنهايه رقبته ونزلت دمعتــه



وقف سآمي قدآمها لأول مرا تشوفـه يتنفس بطريقه فاجعتها قال ووجهه محمر : خليه يسيببك ..مابى اشوووفوو مااابى اشوفوو
ترف مفجوعـه : سامي حبيبي
كآنت بتمسكو الا دفها وساير يرمممي كل شي قدآمه في الارض



_ مدلها جوآلـه وبتقرأ الخبــر .. اسم قاسم داود لوحده غير كل ملامح وجهها وكأنه رجعلها الف ذكرى
قرات للنهايه وترجع تقرا الكلام تآني مدت جوالها له وقالت : مافهمت ؟
تامر رمش بعينه كدا مرا : امي دي ترف
طالعت فيـه وهوا فتحلها صورة بجواله : شوفيها دي هيآ
مسكت جوآله تطالع في ا لصور هوتامر يكم : امي ترف مظلومه قراتي الكلام بنفسك حقها رجعع باقي ترجعيها لحضنك
مانزلت عينها من على الجوال لين ماطفت الاضائـه دموعها نزلت ...ادتو الجوال
وجلست بدون اي تععليق
وهووا قرب ومسك يدها : مالها ذنب والله عاشت حياه صعبه خلاص جا الوقت اللي تعوضيها وتسامحيها كلنا غلطنا بحقها
حركت راسـها : لا انا ماغلطت بحقـها
تامر : ايوا انتي ماغلطي انتي مافهمتيها بس
سكتت وبعدها قالت : انا ماعندي بنت اسمها ترف
تامر : اممي ا
قاطعته بعصبيه مفاااجئه فجعتـه : قلتتتتت ماعندي بنت اسمها تتترف
وقفت وتطالع في البيت بتحاول تشـرد لأي مكآن بس كل ذكريآاتها رجعت فيـها
وكآنت دقايق
وطآحت من طوولها في الارض : امممممي



_ بتكلمها في الانستقرام على الدايركت ومستغربه
" انتي اخت ترف .."
لمى
" ايوا مين ؟ "
" حبيت اسئلك انتي تعرفي وساخه زوجك ولا اوريكي فضايحه "




نص ســآعه وخرج زي المجنننون من غرفتــه : عددددددي
نزل الدرج بخطووات سريــعه
فتح باب البيييت وركبب سيارته واتوجهلها بدون تفكيــر
يطالع في الجوال كل شويـآ ويكتبلها " لمى رددي عليا
" لممممى "
ويرجع يتصــل ومابترد




امـآ ليث جالس في الشاليـه اللي حاجزه لمرته واولاده ..ويطالع في دانه واحمد وهمآ يسحبو
جاتـه امل وابتسمتلو : حبيبي انا حروح اخدلي غفوه طيب ؟ تنتبه عليم
ليث اشر براسـه : طيب
ودخلت تنآم وربع سـآعه ودانه خرجت وجالو اتصـآل تآمر
وقف وهوا يكملـه وبعد عن المسبــح
مايدري كم مرر عليــه ب نسي نفسسـه بسبب الكلام اللي يقولو تآمر
ورجججع شاف ولده طآآفي جسمــه على المسبــح
صرختتته هززت المكآن كللو : اااااحممممممد



0

خخارج من عند اصحـآبه اخر الليل يلعب بمفاتيـحه ومتوجه لسيارته
وانفجع لما احد مسكو وضرب بجسمه في السياره
كريم مفجووع : ميـ مين
: أنا بشار الرآيد لو انك رجآل روح بلغ عني
وضربــــــــــه بكل حقـــد ماهممه يموت على يددده ولا لا
بس فكره انو كآن بيلمس هديــل لدحين في رااسه
حينسى
طبعا ماحينسى ...


نهايه الفصــل ..

 
 

 

عرض البوم صور d3do3a   رد مع اقتباس
قديم 21-12-17, 01:04 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2017
العضوية: 328141
المشاركات: 61
الجنس أنثى
معدل التقييم: d3do3a عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
d3do3a غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : d3do3a المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: روايتي الثالثه : طفوله ملوثه بالواقع / بقلمي

 


الفصــل الثـآلث والثلاثون ...


لحظــه عمرهم ماتخيــلو انهم حيعيشوووها ...
صح ناقصها
ليث امهم ابـوهم ...
لكن ترف رجعت . ..

تطالع في تآمر اللي يسوق
ولابس نظارته الشمسيـه وابتسامه بسيطه مرسومه على وجهه
مشغل اغنيـه ..
جنبك على طول خليني
ماتغيبش ف يوم عن عيني
دانا لما بقول يا حبيبي قلبي بيرتاح
جنبك على طول خليني
على حلم بعيد وديني
هنفكر ليه في امبارح ماهو عدى وراح

تعرف بحس بايه طول مانت ويايا
احلام حياتي بشوفها فيك حبك واخدني معاه
قلبي بتسكن فيه يا حبيبي وكفايه
تفضل في حضني واعيش معاك كل اللي بتمناه


حاسه انو موده دا وروقـآنه الموضوع فيـه روآن ..
تبا تجيبها تآني بيتها نفسها تشوف نظرة تآمر ليها ..
شررر
ماتدري ايش تبا بس تبا تستمتع وهيا تأذي
مسكت جوالها وسجلت مقطع من غير مايدري وارسلت لتميم " تآمر اليوم جوه مرا غير "
تميم اول ماسمع المقطع ارسلها " ههههههههه امس الكلب كآن مختفي وجاا اخر الليل دخل البيت كأنو سكران يغني ومبتسم "
ترف مسكت نفسها لاتضحك "ههههههههههههههه ماسكه نفسي ماجيب سيرتها اصلا اخر مرا اتصلت عليها مابى يلاحظ دحين"
تميم " حجبلو سيرة العروسه اللي عندي في العياده حقولو امي شافتها وعجبتها وتبا تكلمك عليها "
ترف " ههههههههههههه عارف لو انا جبت عريس لروان هوا حينجلط "
تميم " ههههههههههههههههههه اسمعي انا حقولك صاحبي يبا يتزوج ماتعرفيلو بنت حلال "
ترف اللي يشوف وجهها بريئئئئئئئه كأنها مابتسوي شي
مبتسمه كدا ومن جوتها عفاريتها ترقص " طيب طيب مررا حلو بس والله مسكين مبسوط "
تميم " خلينا نجس النبض هوا يستهبل ولا من جدو انا لدحين مفجوع من هرجه المستشفى "
ترف " يستهبل ايش وهوا جايبها كل يوم تزوره ويصرفك "
تميم " المشكله ماعندو ضمير يعني يومتها اتكنسلت خطوبتي بسببه وفجأه يصرفني عشان يجلس معاها لا إحساس ولا ضمير وربي "
ترف " معليش معليش امسحها بوجهي البنت لحست مخو "

نزلت جوآلها وطالعت ورا في سآمي وعينه على الطآقه
اتنهدت بضيـق
ووقـف عند الجآمعـه ..ودوبـه بيتصـل عليها تجي الا شافها واقفه مع عدي
وعدي مآسك يدها وبيده التآنيه يلعب في خدها
تآمر طالع فيـه حس انو اتنرفز بس نزل عينه وبلاشي ينزل يفجعهم حيسوي نفسه مو شايف
اما ترف من يوم ماتشوف عدي ماتقدر تنزل عينها من عليـه
كأنه لأخر لحظـه تبا تطمن هوا اتغير ولا لا
لمـى على طول اتوجهـت للسياره وععدي رفع يده من بعيـد يسلم على تآمر
انتبهت لترف جالسه قدآم ..فتحت الباب اللي ورا ومادخلت فجأه صنمت ومو مستوعبه مين دا !
تآمر : ايش بك ادخلي
دخلت وقفلت البآب هوا جالس ناحيه الباب التآني
ماستوعبت انو ولدها
متخيلته اصغــر
تآمر : ايش بك
لمى باارتتباك : معليش صباح الخير
ترف : صباح النور _ دارت راسها _ دا سامي ولدي
لمى طالعت فيـه : ماشالله
ترف ابتسمت : سامي
سامي مرا متتتوتر مو عاجبه الوضـع : ايوا
ترف : دي لمى
سامي سكت وبعدها قال بدون مايحس : اللي كل مايجي عيد ميلادها انتي تطفي شموعها وهيا تزعل
يبا يذكرها انهم سابوها .. يفكرها بالرساله اللي قرأها
ترف تطالع فيه وماعرفت ايش تردد
دارت جسمها على قدآم ولمى اخدت الموضوع بعفويـه وضحكت بهدوء : ايوا انا
سامي طالع فيها كمآن سار عندو خآله وصغيره واضح انها اصغر من ترف
وصلـو المطعم وتميـم مستنيهم اول ماشاف سياره تآمر قال لرشا أكلمك لما ارجع الدوام وسحب السماعات من اذنو ونزل من السيـآره
وابتسم وهوا متوجـه لنآحيتهم ومحد شايفــه ودوبـه وقف تآمر السياره الا تميم بكل قوته خبط القزاز على تآمرر والكل انفجع : ههههههههههههههههههه _ ياأشر لتتآمر يفك القزاز وهوا يضحك _
تامر فتح الطآقه فسخ نظارته وهوا مكشـــر قلب اوم موده بالفجعه الغبيه : غبي انتا
تميم : هههههههههههههههههه معليش جاتني ضربـه شمس ووانا استن
وفي نص هرررجه فتح تآمر الباب بكل قوتـه وخبط راااس تميم : آآآآ
تآمر خرج راسـه وهوا يطالع في تميم اللي بيتألم ويقلده : معللليش ماشوفتك
ورجع دخل راسـه وقال بنرفزه : حيووان
اخد بحقه في اقل من ثآنيه ..
ترف : ههههههههههههه تآمر حرام عليك
لمى : هههههههه والله اتعووور
تآمر طفى السيـآره : يستاااهل عارفني ماحب الاستهبال دا
اما سآمي حتى ابتسامه ماترسمت على وجهه كدا يطـآلع فيهم وبـس
لمى فتحت باب السياره وراحت لتميم وهيا تضحك : اتعوورت
تميم مغمض عينه وماسسك جبينه جبلو ارتجآج من قوه الضربه : وربي دا الادمي محد يمزح معاه
لمى : هههههههههههههههه
تميم مرااا حقـد على تآمر ولأنو اخوه الكبيــر مضطر يسككت
لكن حيوولعــه بهرجه البنت
كآن بيخليها بس سؤال لكن دحيين حيطلع عينـه
دخلــو الخمســه مهمآ كآنو مبسوطيــن مستحيل احد حيوصل للمرحله اللي ترف تحسهاا
انها تتأملهم وهما يمشو
تتأملهم وهما يضحكو
تتأمل اختها
اخوانها اللي ماشين قدآمهم ..تفاااصيل التفااصيل وكلها بتسيب بصمه حلوه بقلبها
بلعت ريقها لما حست نفسها حتبكيحاولت تشتت نفسها وتبتسم ..
كل وآحد سحب كرسسي وجلس
الطآوله دائريـه ...
سامي جلس جمب ترف وجمبـه تميم وبعدها لمى وتآمر جمب ترف من النآحيه التآنيه ..
كل وآحد طلب للي يبآه الا سـآمي
ترف طالعت فه : ايش بك
: مابى شي
ترف سكتت وبعدها قال بصوت واطي : ولا أقول حطلب بس انا حدفع حق طلبي
عينها بعينه ومو عارفه ايش قاعد يسوي !!!
اشرت براسها : سوي اللي يريحك
بينكد عليــها
بس بنفس الوقت عانت عشان يجيها ماتبى تزعلو
وضع جديد بتحاول تفهم دا الشي
هيا حاسه بالانتماء هوا اكيد ماحيحس على طول ..
طلبلو موهيتو يبرد على قلبه شويـه
تميم طالع في لمى : مبرووووك امي ماجات معاكي اليوم ايش احساسك
لمى : ههههههه حسيت نفسي خايفه في الجامعه مدري ليش
تامر : هيا خدلك
لمى : هههههههه مو مستوعبه والله
تميم طالع في ترف : تخيلي امي من ايام ماكانت لمى في المدرسه تروح معاها وتجلس لنهايه الدوآم وترجع وفي الجامعه نفس الشي اليوم لأول مرا لمى تروح لوحدها _ مد يدو مسك خد لمى _ وناااس على الكبيره
لمى مسكت خدها : هههههه اااي
ترف : وي ليش يعني ؟!
تآمر ههههههههه عشان لمى طفله ماتعرف تتصرف
لمى بهجوميـه : حرام علييك _ طالعت في ترف _ والله مو عشان كدا بس هيا توسوس مرا ويتهيألها انو انا ممكن اشرد من المدرسه ومارجعلكم ولا
تميم لسعه كدا بااطراق اصابعه على ذراعها : احترمي نفسك
لمى مسكت يدها : هههههه والله بجدددد
ترف مو عارفه تركز بالهرجه ولا تميم من اول يضرب في لمى رفعت يدها مفجوعه : انتا ايش بك عليها من اول بتعورها
تآمر : تميم زي ابو جلمبو مايقدر يقعد من غير مايأذي بيدو
تميم : هههههههههههههه ترا بتهان منك من صباح ربننا وانا ساكت
تآمر : لو فيك خير رد
ترف حطت يدها على صدرها : ترا بجد انا متوتره من الجلسه دي
لمى : ههههههههه ايش بك
ترف : ضرب وتهزيئ
لمى : هههههههههههه عادي دي جلستنا الطبيعيه تميم يأذي .. تآمر يسب وتميم مايقدر ياخد بحقو عشان تآمر يستخدم كرت احترم اخوك الكبير ويجي يحط حرتو فيا
تميم رفع حاجبه وطالع في لمى : والله سايره تهرجي زي الاخ عدي
اما تآمر مآسمع لمى ايش بتقول عينه على جوال وبيراود نفسـه يتصـل على روآن
لمى : ههههههههههههه من يومي اهرج كدا
تميم : على اساس مو ملاحظك في البيت
لمى وجهها حمر وماعلقت
امـآ تآمر فجأه قام : شويا جاي . .
تميم اول مامشي قرب للطاوله : ابا ارد اعتباااري
ترف وسعت عينها : ايش بك
تميم : لما يرجع افتحي الموضوع
ترف فجعها وهوا يهرج قدآمهم
تميم لاحظ تعابير وجهها المفجوعه : لاتخافي ماتستوعب دي البنت _ طالع في لمى _ تآمر طبيعي ؟
لمى سكتت وبعدها قالت : لا
تميم بدون مايطالع فيها ويتكلم بااستهزاء وعينه على ترف وماد يدو على لمى : اديني بعض من التغيرات في تآمر
لمى ماصدقت احد يسئلها مفجوعه كآنت الصباح : صحي اليوم يبتسملي والله حسيت قلبي حيوقف
ترف : ههههههههههههههههه
لمى قربت للطاوله وعينها على ترف : ترا تامر لما يصحى من النوم مستحيل يبتسم ومكشر دايما
ترف طالعت في سآمي :هههههههه زي بعض نآس بس الحمدالله اللي عندي نص ساعه وبعدين يفك لوحده
لمى طالعت في سآمي ولدحين مو مستوعبه انو دا ولدها
ترف : طيب ايش استنتجتي يعني من موده دا
لمى بتحليل : جاته وظيفه جديده ؟
تميم : ههههههههههههههههه شايفه عايشه بعالمها الوردي
ترف : هههههههههههههههههههه مو من جدك
لمى اتوقعت كلامها صح : ها !
تميم جابها على بلاطه : يحب وحده
ترف وسعت عينها وميلت جسمها على سامي : هييي ولدددي هنااا
لمى شهقت وحطت يدها على فمها
تميم : حب عذري _ طالع في سامي _ خالك محترم
ترف : هههههههه لا بلله كدا يعني حليت الموضوع
تميم : ههههههههههه سامي اخصرك من امك _ غمزلو _ لو تبا شي بدي المواضيع تعلي
ترف وسعت عينها : والله ياتميم لو ماتبعد عنو ياوويلك
سامي ضحكه خفيفه هيا اللي خرجت معاه ولاشعوريا ..
تميم : انا مابشجعو على الغلط بقول لو حبيت يعني بس ازبطو
ترف لساتها مصدومه : تزببطو في ايش مننن جدكك !
تميم : يعني اشحنلو جواله لو ماعندو رصيد يعـ
ترف قاطعته ولمى بس تضحك : اقووولك خليك في نفسسك ترا
لمى : من جد تتكلم ولا تمزح
تميم : يعني حيحصى الصباح مبتسم عشان وظيفه خير يالمى
لمى وجهها حمر : يعني ماجا ف بالي شي تآني
تميم سكتها بكلمتين : شوفتي وجهك بعد الملكه
لمى ميلت جسمها بااحراج وانهت الموضوع : خلاص طيب
تميم : هههههههههههههه_ حاسس انو سآمي مو مرتآح عشان كدا بياخد ويدي معاه _ اسمع اسمع انا لما كنت بعمرك او اكبر منك بسنتين تقريبا حبيت بنت جارتنآ و
ترف قاطعتـه وهيا مفجووعه : تمممميممم _ تطالع في الطاوله وتبا ترميه باأي حاجه _ اااسكت والله لو ماسكت ياويلك
تميم : هههههههههههههههه _ ولا كأنه ترف تكلمه _ اسمها جنى كآنت مرا دلوعه وا
لمى : هههههههههههههههه
ترف مابين انها تباه تسكت ومابين انها تضحك لأنه اتذكرت هرجه البنت وكيف كآن تميم متجنن
قربت للطاوله وحاطه يدها على جبينها ومغطيه عينها وتضحكك
تميم دار جسمه وهوا يحكي سامي بااهتمام : المهم البنت مزه من النهايه وانا خلااص شغال عنند اهلها اروحلها البقاله ولما اشوفها تكنس الدرج انظف بدالها خرووف كنت خروف عندها
سامي : ههههههههههههه
تميم : وفوق دا كلو هيا مو مديتني وجه لين ماجبت راسها وسارت تلعب معايا نطلع السطوح طول يومنا مع بعض لعببب وضحك ونحل الوآجبات فوق كل شي نسوييه لين مررا كنت اللعب معاها وطاحت على وجهها وانكسرت اسنانها اللي قدآم
ترف : هههههههههههههههه انا مو فاهمه ايش تبا توصل فكره لولدي من القصه
تميم : هههههههههه الهدف في الطريق اصبري
لمى : ههههههههههههه
تميم : تخييل اسنانها الاتنين اللي قدآم طاااحت البنت انمحت الحروف سارت تصفر لما تهررج غصبا عنها ترف ماقدرت ماتكمل : خالك اللي مايستحي سحب على البنت بعد ماكسرلها اسنانها
سامي طالع في تميم مفجوع وتميم رفع كتفه وهوا شايف نفسه ماغلط : ساااار شكلها يفجع اختفت فجأه البنت الجميله
لمى : هههههههههههههههههه حرام اموت واشوفها تآني
تميم : عقدتني نفسيا ماسرت دكتور اسنان على الفاضي
سامي : هههههههههههههههه
ترف : اتذكر مسكينه كل ماتدق الباب تقول فين تميم وتميم ياأشرلنا انو نايم ونصرفها واضطر اجلس معاها عشان حزنانه عليها
تميم : هههههههههههههههه _ يهرج بكل جدييييه _ ترا والله الموضوع قلب نفسيتي وربي كنت احللم فيها انها تكلمني وفجأه لسانها يخرج بين اسنانها الفاضيه بسرعه ويبا يخنقني _ اتقشعر جسمه _ استغففرالله
التلاته سارو يضحكو بصوووتهم وهوا مابيضحك بجددد الموضوع اثر بنفسيته وكان خايف منها
لمى : ههههههههههههه ااه يااقلبي ابااا ااشوفهاا
ترف : هههههههههههههههه بالعكس اخر انسانه اتمنى اشوفها دي من كتتتر ماقطعتلي قلبي
تميم : ياشيخه فين قطعت قلبك شكلها كآن يفجع انا اطيب واحد في الحياه واحزن على الكل الا عليها بعد مانكسرت اسنانها
لمى ضربتو : انتتتتا السبب حرااام عليك
تميم : دااا القدر انا اشلللي
ترف وسعت عينها : مو انتا الللي مديت رجلك وهيا طاحت على العاموود
تميم قفل عينه : تتترف لاتذكريني بلله
ترف : هههههههههههههه كماااان انتا اللي متأثر
سـآمي ماقدر بيضحكك معآهم ويمكن لأول مرا بيتجمع مع امـه وفي احد تآني معاهم وبيضحكو زي كدا
صح ماقدر ياخد ويدي بس موضوع تميم خلاه من قلب يضحككك ..يطالع كل شويا بترف ووجهها محمر من الضحك وبجد دي اول مرا يشوفها كدا ...


خـآرج المطـعم ..
يبا يسمع صوتها ويطمـن عليها بعد امس .. من يوم ماصحى وهوا مايبى يزعجها
بس خلاص مو قادر يستحمل .. وكم رنه وردت عليـه
جاه صوتها النآيم : الو
سكت شويا وبعدها استوعب : ايوا هلا ..صحيتك
روآن مغمضه عينها ومبتسمه : ايوا يامزعج
ابتسم ماتخلي الواحد ضميره ياأنبه : معليش
روآن : عادي اساسا كل شويا اصحى من ألم رجلي
تآمر : توجعك
روآن : ايوا مرا
تآمر : حطيتي الكريم
روآن : لا
تامر طالع في سآعته : المفروض قبل تلات ساعات تحطيه وتاخدي الحبه كمآن
روآن : كآن اتصلت عليا
تآمر : مدري انك مهمله
روآن مو قصدها تدلع بص مع صوت النوم هوا حس انها بتدلع
قالت بمزح : انا انسى اهتم في نفسي إنتا اهتم فيا وذكرني
تآآمر ايش وضعه ؟!
خرفنت ابو عشيرته كلللها
ماتدري ليش حست الجمله حيهزأها او حيحضك يعني مافراسها انو شي رومنسي
ماتفهم في الرومنسيـه مرا
تآمر لانت ملامحه قلبه يدق بسـرعه صووته رخي برغم الازعاج اللي حوليـه : من عيوني كم روآن عندي انا
فتحت عينها بعدت اللحاف عن وجهها وعدسه عينها تتنقل يمين ويسار وتبا تتسوعب
ضاع الكلام كآنت تبا تقول بمزح
بس انكتمت
: قومي كلي عشان تاخدي الدوآ
روآن : اخاف اتحرك ويرجع الألم حنآم شويا دام مو حاسه بشي
: مايسير تلعبي بالمواعيد كدا
روآن بتعب نوم تهرج : والله ماافيا من اول ابا انآم وماكنت قادره
تآمر : ليش ماتصلتي عليا
روآن : خلاص طفشت وانا اكلمك وانا ابكي احس زودتها مرا
تامر اخد الموضوع ضحك بسبب اسلوبها بالكلام : ههههههههههه انا ماطفشت اتعودت عليكي تبكي اكتر من ماتضحكي
روان : ترا الموضوع مايضحك
تامر : هههههههههههه طيب معلليش ... اليوم شوفت وحده صغيره اسلوبها مرا زيـك طول ماهيا تتكلم وانا مو قادر انزل عليني من عليها
روان سكتت وبعدها قالت : تخونني ياتامر
تامر ماستوعب : ها !
روان : مع طفله كمان
تامر : هههههههههههه شايفه الرجال مالهم امآن
روان : وانا اللي كنت احسبك غير عن البقيه
تآمر : انا غير عن البقيه حتى لو طالعت في غيرك
روآن هنا وسعت عينها كآنت بتمززح وشكلو حينقلب الموضوع جدي : حركاات عيد الجمله تاني على بال ادور على رد
تامر : ههههههههههههههههههه نامي نامي
روآن : نرفزتني ترا
تامر سكت نفسه يقولها وحشتيني ترا الجمله على طرف لسانه بس مسك نفسـه : ارتاحي ونآمي ولما تصحي نكمل نقاش
روآن : انتا فينك
تآمر : مع اهلي خرجنا نفطر
روان : طيب اتصل اسئل عني
تامر ابتسم : ان شالله
روان غمضت عينها وهيا لسى تتكلم : ولو زعلتك لاتزعلني
تامر : ههههههههههههه نامي ياروان
روان ابتسمت : طيب
تامر : مع سلامه


قفـل منها والحياااااه بعينه جميــله
من كتر الجمآل قاعد يتأمل الشارع اللي تعدي فيه السيارات وحاسس انو مرا منظررره حلو
الشمممس تصرررع وهوا وااقف في مكآنه مبتسم وحاسس الجو مافي زيوو ..
خرجت منـه تنهيـده وبعدها استوعب لما حرمه كبيره في السن طالعت فيـه
فجأه حس بالشمممس وازعاج السيارات


دخـل وهمـآ يضحكو وقفـلو الهرجه على طول اكلهم قدآمهم ولا أحد اككل من الفصله الهبله اللي جاتهم ..
تامر : ايششش بكم
تميم : كنت بحكيهم عن جنى وايام الطفوله
تامر عقد حوآجبه : ياأللله اللي سارت تفجع صح
تميم ماصدددق : اخووووويا حبيبي
ترف : والله انكم ماتستحو
واخدهم النقـآش وهما يفطرو .. لين ماتميم رفع جوآله وكأنه بيكلم احد بالوآتس
يتكلم بصوت عالي وهوا عينه على الجوال : هيا بلله دا ايش ارد عليـه
لمى بجد تحسبو يهرج : ايش فيه ؟!
تميم : واحد من اصاحبي _ عينه على الجوال ويكتب _ دقيقه خليني اخلص منو
وكتب ورجع حط الجوال على الطاوله وكلهم مصدقينو بجد انو فيه هرجه
: صاحبي دا مسكين على قد حآلو بيقولي لو امك تعرف وحده بنت حلال اكون شاكر لك ..حاولت اصرفه مو راضي يفهم
ترف : حرام طيب منتا خسران
: انا اعرف امي ماتحب دي المواضيع ولمى اخر وحده برضو تجي تسئليها
ترف : اها _ سكتت شويا وبعدها حست نفسها خطابه _ ايش المواصفات اللي يباها
: ماعنده يباها انسانه طيبـه اهم شي دا همه
ترف : مع اني ماحب اتدخل بدي الهروج لكن اعرف وحده مرا طيبه
تميم : صحبتك .؟
ترف : تقريبا ...المهم هما بنتين مدري عاد ايش مواصفاته وحده اسمها هديل والتانيه روآن
تآمر كآن عينه على جواله وفجأه تنــح مارفع عدسه عينه بس اذنه معاهم
تميم : وحده منهم اكلمه عليها وخلاص
ترف : هديل مو مرا معاهااما روان شوفتها كدا مرا وتقريبا اعرف طبايعها يعني البنت طيبه
لمى تبا تحاول تربط المواضيـع ومستمعه زيها زيي تآمر
تميم : حللو _ على نياته قال _ هيا من بيت مين ؟
تآمر ساب جواله على االطاوله ويبا يشوف الموضوع دا ايش نهايته
ترف : ماعندها اهل اتوقع
تميم ولمى بان التفاجئ بوجههم
تميم : اهاا يبالي اقولو ..عادي تديني رقمها يسير لو يبا يخلي امه تكلمها و
تآمر قاطعه لما ضحك : حنقضيها اليوم كدا
ترف مسكت جوالها : خلاص بس اديه الرقم _ وهيا بتمسك جوالها تامر سحبو من يدها بس مبتسم ولا كأنه مولع من جوآ _ يقولك امشي في جنازه ولا تمشي في جوآزه
حط جوالها على الطاوله : بجمع راسين بالجلال _ جات تمسك جوالها الا بعد جوآله لنآحيته _
تآمر : طيب خلوها لوقت تآني لأني انا جامعكم عشان نقعد زي الآوادم مو نجمع راسين بالحلال
كلهم مآسسكين نفسهم لايضحكو ..يعني لو مو فاهمين الهرجه كآن ماستوعبـه انو بيصرف الموضوع
تميم نزل جواله : يله مو مشكله لما ارجع البيت اتصل عليكي واديني مواصفاتها كمان عشان لو سئل
تآمر : ههههههههه يااخي مواصفات ايش هوا مين اللي حيتزوج انتا ولا هوآ
تميم ماصدق تآمر يسئلو : الولد دا دقيق شويا
تآمر : طيب مو امو حتشوفها
تميم : انا اشلي هوا يبا مواصفات اقولو روح خلي ا مك تشوفها افرض ماعجبتو
ترف دخلت في الهرجه : حتعجبه حتعجبه ماعليك
تميم : اعتمد عليكي يني
ترف : اييوا صدقني ولو الولد طيب انا اقنعها
تآمر رفع حآجبه بعد كرسيـه بهدووء وكلهم طالعو فيـه : فين رايح
اخد جوآله ومن غير مايطالع فيهم قال : شويا جآي
وخرج للمرآ التآنيه من المطعم بس ددي المرا عشان وجهه لايفضحه
وحاسس انو حيفصل على تميم وترف وهما بيوصفو البنت لوآحد
واقف عند الباب الخارجي وزفرر بضيــق يبا يتمآلك نفسـه
عينه على السيارات اللي تمشي وجواله بيده قاعد يحركه بنرفزه

" ايش انا ابا منها "
دا سؤال يجي في باله دايما ويصرفـه وبس
" زوجه !!! "
"مو مستوعب انو ممكن يرتبط فيها وبنفس الوقت ماستحمل فكره انو رجآل تآني يبا ياخدها


امـآ جوا اول ماخرج
لمى : حرررررررام عليييكم
تميم : هههههههههههههههههههه ماقدر يستحمل ها
ترف : والله حزننت خلاص لاعاد تجيب سيرتها
لمى : انتي كيف تعرفيها
ترف : كآنت ساكنه تحتي
لمى لسى ماستوعبت مارضيت بس تسأل اكتر عشان سآمي فيـه ..
وخمسه دقايق ودخل تآمر ... ورجعــه يتكلمو وترف فجأه سارت بس تطالع فيهم
تميم وفصلاتـــه
تآمر شخصيته اللي محد يقدر يتعدآها
لمى بريئه ببلاهه ويطقطقو عليها الاتنين
اخر جمعه كآنت بينهم وهمآ صغار واليوم اخوآنها رجآل
واختها كم اسبوع وتتزوج وهيا عندها ولد ...
قآمت من مكآنها لما حست انها حتبكي اتوجهت للحمآمآت
واول مادخلت والمكآن فاضي دمعتها نزلت
خرجت شهقتها
انها تبكي لأنها مبسوطه دا شي من زمآن ماحستو
حاسه انها تبا تسجد شككر لأنو ربنا بيديها حاجآت ماتخيلت انو حترجع
: ترف
مسحت دموعها ودارت : ها
لمى بتوتر : ايش بك
ترف اتوجهت للجهاز المعلق على الجدار واخدت منديـل : ولاشي
وقفت قدآم المرايه وهيا تمسح تحت عينها
لمى تطآلع فيها وتحس انو هيا تبا تبكي كل ماتتخيل حياه ترف
ماتعرف تبادر وتحضن احد مو طبعها
بس ماقدرت ماتتكلم بذات لأنو فجأه كأنو ماسار شي بيتكلمو عآدي
جات لحدها وترف لساتها تطالع في المرآيه
حطت يدها على ذراع ترف وقالت بصوت يرجف : لو ادري انو انتي مظلومه كآن جيتك حتى لو اعرف انهم حيضربوني والله ياترف مآكآن سبتك لوحدك _ نزلت دموعها _ انا كرهتك لأني حسبتك كنتي تعرفيه
ترف ماقدرت تطالع فيها قالت وهيا ماسكه نفسها : عادي خلاص يالمى
قالتها بالقققوه بصوت مخنوق وحده اكيد مو عادي عندها ... بس عارفه انو الوقت ماحيرجع
الكلمه قهرت لمى لأنو فهمت مقصدها اذا هيا ضرب ومآكآنت مسامحه ترف لأنها السبب كيف لو عاشت حياتها ..رفعت يدها وغطت وجهها وبكييت ...بكيت لأنه حتى لو ماعاشت مع اختها دي اختها من لحمها ودمها ومو قادره تستوعب انهم ظلموها
مو قادره تستوعب اي كلمه تميم قالها
كلامه شي كبت على نفسها وروحها وخانقها من يوم ماسمعتـه
ترف نقلت عدسه عينها بالمرايه للمى مرا صدمتها لما بكيـت
دارت جسمها بشويش
تبكي بحرقـه قلب .. ترف بهدوء : لمى ايش بك
لمى ولا نزلت يدها حركت راسها بولاشي وبس
ترف سكتت وبعدها قالت : لمى والله مرا مبسوطه بكيت لأني مبسوطه
لمى نزلت يدها: انتي مو كارهتني ؟
ترف بتفاجئ : لا والله
لمى مسحت دموعها : يعني حتسيري عادي تتصلي عليا وتكلميني ومنتي شايله عليا
ترف صوتها ماطلع من كتر ماحست انها بتبكي بس اشرت براسها يعني ايوا
لمى ابتسمت بين دموعها ورخت راسها : اجل حطفشك دايما
ترف ضحكت : من يومك كنتي تطفشيني
خرجو والاتنين ملامحهم واضح البكى عليها بس محد عــلق بس كلام لمى رييح مرا ترف
حستها اختها الصغيره مهمآ يمر الوقــت وبرضها الصغيره حق العيله
ولمى نفس الشي من يوم ماصحيت وفيه شي خانقها وتحس انزآح شويا لما اتكلمت ..

وجا الحســآب .. سآمي اخد الفاتوره قبل الكل ..
تآمر ماستوعب ايش يبا يسوي
شاف حسابه وحساب امـه وحط الفلوس وادا لتآمر
ماطالع في احد سوا حركتـه وبس
تـرف ماعلقت ماتبى تضغط عليه
تآمر خرج فلوس من المحفظـه وحطها وقـآم خـآرج ولما مر من جمب سامي اللي دوبـه وقف
رجع فلوس سامي في جيبـه وهمسلو بصوت واطي : استحي على وجهك لو مو عشانك عشان امك
وخــرج قبلــهم مرررا اضايق من حركه سآمي
عارف انو حركتـه لها معنى بس مو مستوعب ليش بيسوي كدا
اذا ترف خلاص مسامحتهم .. باين انو مو نفس الشخص اللي كآن يقابله زمآن
داك اللي يبا يلم العيلـه وهمو يوقف قدآم الكل عشان يسامحو ترف
ليش دحين اتغير ..!!!
سآمي وتتتر الجوو وكلهم قآمو بصمـت ..
تميم راح وصـل لمى للجآمعه ورجـع لدوآمـه وتآمر وصلـهم للبيت
وسامي ماتكلم مع ترف غير " انا رايح انام "
ودخل نآم .. بتحاول تنبسط بس مو عارفه تتعامل مع سامي
فاتصلت على براء عشان يهديـها ويطمنها انو طبيعي اللي بيسويه سآمي ...


بعد مرور 24 سـآعه ...


بشـآر ..
يوم تقيــل
ام سميه بس تتصل وبحاول اصرفها لين ماتديني خبر اكيد سميه ايش تبا بزبط
هديــل روووحي كل مالدنيآ تضيق عليا واتذكر حور وابوياا
واحس اني مخنووووق اروح بس ادق عليها الباب
بس تفتحححلي
بس اشوف نظرتها
عينها ملامحها كل شي يهوووون
روح وتردلي من غير ماتتكلم من غير ماتسوي اي شي انا ارتآح
امـي اضطريت اكدب عليها اللي سوتـه فيا هديل قلتلها اني انا سويتـه فيها
قلتلها عرفتها من قبل لااعرف سميه كنت اعرف انها تشتغل عند ابويا
واتعرفت عليها وهيا ماتدري اني ولده
كنت ابا اشوف ابويا ايش يسوي فيهم بس مع الايام حبيتها
اعرف انو غلطت لكن البنت طيبـه وانا ضعفت
اضطريت اتكلم كدا لأنو امي خايفه انه هديل تبا تنتقم
فاقلتلها عيشتها بكدبه لفتره طويله وحبتني وسبنا بعض لما عرفت الحقيقه
ورجعنا تاني بسبب سميـه
حسيتها اطمنت كتير ...موضوع الزفت اللي سميه قالتلي عليه زمآن
لدحين يدور براسي سئلتها وبعد منآحله ادتني عنوآن بيتهم
كريم عــآدل
امـآ سميه احسها جزء مني احسها حور اللي راحت صح شخصياتهم غير وسميه نسختي في كل شي
بس مابعاملها معامله اقل من معاملتي لحور بالعكس يمكن كل اللي غلطو بحق حور
بحاول اصلحه مع سميـه ...

روآن ..
تآآآمر واللي يقول عنها بشار انها ماما او دلال ارتاح لما اناديها كدا
موضوعين في نفس اليوم متعبني ويجيني اتصآل من تآمر
يرميني بكم كلمـه ويلمح انو اشتاق لهبلي
وانسسسى كل شي
ابتسم زي الهبله
بجد مكسوفه هديل تشوفني
حتى مااخرج بعد مااقفل منو على طول
احس وجههي مشدود واخد وضعيه الابتسامه
كلامـه حقير
احس متقصد يقولي هرج يخليني زي البلهه ماعرف ارد وارتبك
نزلت الوآتس بس ماستفيد منو مافهم شي بس افتح صوره تآمر اللي حاطتها
يختتي نفسي اسحبببو من الصووره واجيبو قدآمي
بشار مستفز مو مخليني اخرج
قاعده اتناسى موضوع دلال بس تآمر الا يباني اقابلها ..
هوا اللي بيلعب بعقلي وبشار ماداني اي خيآر
مستعد يكون معايا في القرارين ..
على قد ماتضارب انا وبشار بس وجوده بحياااااتي نعمه
تآمر اخاف من بكرآ ايش ممكن يسير بيننا
بس الأخ دوبني استوعب انو مشاعر تلقائيه انتي تخافي عليه وهوا يخاف عليكي
كيف وللليش مو مهم اخويـآ وبس

هديـل ...
بحاول اتناسى كلام ام بشـآر وتجريحها
مستحيل للأمانه انساه بس كدبت على بشار وقلتلو مقدره ظروفها
كلنا عندنا ظروف صح عارفه انها طيبه وسوت دا عشان ولدها
بس في النهايه الجرح لما يوجعك ايش ماقلتيلو مبرر خلاص وجعك
خلاص شوه شي جوتتتك وانحفر فاتضطري انك تبتسمي وتكدبي انو عادي
انو انتي متفهمه
بس لا مني متفهمه لما انسدح على مخدتي وابكي من كلامها فاأنا كدا مو متفهمه
انا كدا انجرحت
بس بشار يستاهل انو ماأفتح الموضوع
لساتي مو مستوعبه هرجه انو حيخطبني
في العصر لما روآن نآمت جا يرسلي على الوآتس
صور مكآن اسمو جزر المالديف ماعرف فينه بس مرا اتجننت على المكآن
قلي انو حيحجز شهر العسل هنآك
مااعرفت ايش اكتب بس فاتحه لصوره ومتنحه وابا استوعب انو دا المكآن حقيقي
بشار يبا يعيشني احسن عيشه
يباني اعتمد على نفسي يباني اتوظف وتكون عندي حياه مستقله عنـو
يباني ابني احلامي ومستعد انو يوقف جمبي ويخليني احققها واوصل لأي حاجه في بالي
حتى لو كآنت صعبه
قد اااايش اعشق شخصيته دي
لما اشوفه بعز اللي فيه وهوا بيخطط ايش يسويلي
احبــه دا الشي الوحيد اللي اقولـه



تـرف ..

ساممممي ..مرا غريب مرا مو قادره اتفاهم معاه
بس محاكمه قاسم بكرا وقلبي حيووقف
تآمر طمني وقلي سلمى هيا اللي حتعترف بكل شي
براء برضو معايا حيجي ... ولمى ضحكتني وهيا تتصل عليا عشان تسئلني
لما عدي يجيها مع اللبس الكحلي ايش يناسبه منآكير
والله ماستوعبت انها متصله عشان تسئل دا السؤال
بس تميم كآن عندي وضحك من قلبه يقول دايما تسئلنا واحنا نصرفها
حسيتها بجد فاقده احساس انو عندها اخت
ودا الشي مررررا حابتو فيـها عفووويه بشكل مو طبيعي
تنكسف من حآجآت ومن حآجآت عادي تسويها
عرفت ليش عدي حاببها يمكن لأنو عاش في بيئه وسخه وماشاف وحده زيها
حابب برائتها بس ان شالله ماتكون فتره ويتعود ويرجع للبلاوي اللي كآن يسويها ..



لمى ..
فيه اشيااء كتير باسطتني اول شي تتترف
امسك نفسي ماتصل عليها كل شويا احس بديت ازعجها بجد
يعني موضوع فرححي وتجهيزي كل شي موترني واحب اخد رايي احد
وماما ماتديني وجه واخاف تعصب فمافي غيرها اتصلت عليها تلات مرات
اسئلها ايت باقه يوم الفرح اسوي
وسئلتها عن للون المنآكير لأنو عدي بكرا حيجيني
وسئلتها عن اني اصبغ شعري ولا اخليه
كدا مواضيع تجي في بالي ومافي احد اكلمو وهيا تخطر على بالي
دا بس في يوم سويتلها كدا
تاني موضوع بكرا عيد ميلاد عدي مررررا مبسوووطه
مو عارفه ايش اجبلو هديـه اممم ممكن اتصل على ترف اسئلها
بسسس نفسي اعبرلو عن كل شي احبو فيـه
عن كل شي اتغير فيا بسببو
بجد هوا خلى لحياتي طعم بعد مآكآن كل شي زي بعض
يكفي انو مآمآ ماسارت تعصب عليا وكل يوم بيكلمها
بيسوي دا كلو عشاني
تالت ششي مفرحني وموترني وكل شي طبعا فرحي المشكله مدري ايش جونآ
فرح وبعدو داخخلين على اختبارات بس مو مشكله عدي حالف يمين نذاكر في نفس البيت
فانشوف نهايته ..

يوم حيكون تقيـل على عيله مرآد
كلهم ممتجهزيـن نفسيا
صحيت تـرف تلبس ملابسها بتوتر وتجلس كل شويا على السرير
جسمها يتنافض وماتدري اذا عندها استعداد انها تشوف قاسم ولا لا
بس براء معاها اخوانها حيكونو معـآها
وقفت لبست بلوزه رسميـه وبنطلون اسود لمت شعرها
مكيآج خفيف تغطي فيه اثار السهر والخوف اللي عاشته بدي الساعات
سآمي مارضي يدآوم ماعارضته ماقالتله روح حتسيبه براحتـه دخلت عليه الغرفـه
حسبتو نآيم ..لكن مستنيها تخرج وبس ..
قربت لحد سريره ودموعها بعينها باست جبينه وغطتو عدل باللحاف وخرجت
اول ماسمع صوت باب غرفته انقفل فتح عينه اول ماسمع صوت باب الشقه
بككي

نزلت الدرج وتحس قلبها يدق بطريقه جنونيــه
حتآخد حقها بعد مامر 11 سنـه
ياأأللللله قد ايييش الموضوع مخليها خاايفه
مخليها تحس انو ربنا بجد مايرضى بالظلم
11 سنـه بس حتاخد حقهااا
11 سنـه بس اسمو حيكون على كل لسآن
شافت سياره براء فتحت الباب وجلست
ضغطت على اياديها الاتنين وابتسمت باارتباك : اتأخرت
وجهها مصفررر
دي الوحيده اللي لو تتااخر عليه على قلبه زي العسـل ..
يستنآهآ العمر كلــو ..
: لا حبيبي _ حرك السياره وطالع فيها _ خايفه
خرجت تنهيده منها واشرت براسها يعني ايوا
: اشغلك موسيقى حتخليكي تهدي
ترف : بلله ايش جوك يابراء
براء : هههههههههههههههه اسمعي اليوم حلمت انك مسكتي ابويا وضربتيه
ترف انفجعت من دخلته ومن الحلم الغبي : ههههههههههههههههه اما ضربته !!!
براء : المشكله مو هنآ المشكله اني كنت اشجعك والله العظيم صحيت مصدوم وروحت ابوس راس ابويا وابوس يده حسيت اني واحد وسخ وعاق في الحلم
ترف : ههههههههههههههههههه ضربته بدون سبب
براء عقد حوآجبه : مدري ليش فجأه كدا انتي حاشرته بقصرك دا وابويا خايف منك ليش مدري و
قاطعته بصدمه : بقصرك دا !!! ايش قصدك !
براء بااستغراب : انك قصيره !!
ترف : طيب قولها بااسلوب عدل مو كأنك بتتريق عليا
براء : يعني انا طوويل من الاساس وخلصو بنات حواء كلهم عشان اطالع بااقصر وحده ب
ترف ضربته : براااااء ترا انا قصري طبيعي انتا اللي ماشالله طويل زياده عن اللزوم
براء : هههههههه محممود يقولي ماينفع تتزوجها هيا مرا قصيرره لو اتضاربتو تنزل على ركبك عشان تتفاهم معاها
تررف مهما سمعت تهزيئ بس اقوى من كدا ماقد سمعت وسعت عينها بصدممه : والله انكم عيله ماتستحي
براء : هههههههههههههههه قتتتلني وربي
ترف لساتها مصدومه : كيف تسمحلو يتكلم عني كدا
براء : هههههههههههه معليش دا اخو زوجك مانركز احنا بالاعمار
ترف سوت نفسها شويا وتبكي : والله قهررني
براء مد يدو ومسكها ويتكلم بشهامه : ماعليكي ياعمري اخدت بحقك
ترف : ايووا ضربتو ؟
براء : لا حبيبي قلتلو حسير اشتريلها كعب عالي
ترف : وااا ! اشكرك صراااحه اشكرك على رد الاعتبار
براء يلعب بيدها : حبيبي زوجك ياخد بحقك لاتشيلي هم
دفت يدو : رووح ياااشيخ اهنتني اكتر من اخوك
براء مات ضحكك : هههههههههههههههههههههههههههه وربي قصرك اللي لفتني لما عصبتي عليا وماستوعبت انو دا الصوت منك
ترف وسعت عينها : برااااء ايش بك اليوم
براء : هههههههههههههههههه
ترف مقهوره :على فكرا قصري طبيعي اغلب البنات في طولي
وخلاها تتنرفز وتعصب عشـآن تتنـآسا موضوع قآسم لين مايوصلو
وقـف سيارته وهيا نزلت وقبل لايدخلـه مسك يدها شافت تميم وتآمر
وتميم سلم على برااء ومآكآن بينهم نقآش لكن محترمين بعض وبس ..
ترف كل اللي تسمعه دقآت قلبها
يكلموها تحرك راسها تعلق كلمه وتسكت
توتتتتتتر والكل ملاحظ عليها جلسو في الانتظار وبراء جمبـها
لو في موقف تآني كآن استحت وسحبت يدها بس مع الخوف اللي فيها
مو مستوعبه شي
ودخلـو اول مجآ موعدهم ...
امـآ سلمى قبـل لاتدخل ومعاها المحاميه حقتها
مسكها محامي قآسـم : حاولي تقولي اللي قاسم يباه نحتاج شوية وقت
سلمى سحبت يدها وهيا تضغط على الكلام بقهر : شويه وقت وهوا عارف انو احتمال كبير اتسجن فيه
محآمي قاسم : صدقيني ماحتتسجني قلتلك ا
سلمى قاطعتـه : انا سويت الشي اللي طلبتوه مني كنت اتصل عليه ابا اسجل مقطع بسيط وهوا يطلب مني طلب واحد بس هوووا حقير فاااهم الللعبه عارف انو نبا نمسك عليه غلطه ترا اللي بنلعب معاه واحد مجنننون ارسلي اخوه امس قللي كلمه وحده تنقصي فيها اعتبري موضوعك انتهى قوول لقاسم انا اسفه بس هوا اللي يتحمل نتيجة غلطو مو انا هوا اللي ظلم بنت النآس مو انا
دخلللت وخصرت المحآمـــي
ساعه ونص بزبـط
سلمى شهدت على اخوها
قدمـو اوراق سامي ونسبه الابوه
وورتهم سلمى المقطع اللي مسجلينو لترف في المحكمه
اتكلمت بتفاصيل التفاصيل اللي كآنت تسمعها في البيت
من ابوها لقاسم وكيف هددو ابو ترف وكيف سار الحادث لليث ماسابت شي
وتآمر يطالع فيها ومبتسم
سوت كل شي طلبهه منها ... ورفعت اول جلسـه
وقـآآآسم داود لدحيـن يحاول يدور لنفسه مخرررج مع انو بعد كلام اختـه دمرررته
بمعنننى دمرته الخخبر قاعد ينتشر بطريقـه جنونيـه ولسى محد خرج من المكآن
خرجت اختـه وهيا تشرد من نظراته وتبكي
وخرجو التلاته وهمـآ حاسين باإنتصآر
بس ترف الصمت وهدوئها هوا سيد الموقـف
خرجو من المحكمـه واتوجهه لسياراتهم وقبل لاتطلع السياره وبعيد عن النآس
مسكها براء : ترف ايش بك
حركت راسها بالنفي
: حبيـ
وقبل لايكمل كلامها بكيــت
كآآآنت خااايفه
كل لحظآت المحكمه وهيا صغيره في راسها
ابببوها ماتنسى شكله وهوا يطالع فيها ويباها تتكلم
زي ماتامر سوا في سلمى
براء حضنها : حبيبي ايش بك
ترف مو قادره تنطق بولاحرف ماصدقت تخرج من المكآن
كآن خانننننقها
بس مااااسكه نفسـها
براء مسك ذقنها ورفع راسها : كنتي خايفه ؟ ولا فيه حآجه
ترف حاولت تهرج بين شهقاتها: ليش ليش فتحو محاكمتي القديمه
مع انو القاضي بس اللي شاف المقطع بس كآن صوتها الوآطي طالع في في ارجاء القاعه الهاديه
مو مفهوم بس هيا متذكره كل كلمــه

براء رجع حضنها : معليش حبيبي دا دليل على اللي سوه
ماهمها دليل ولا لا بس جرحها الموضوع
خلاها تبــكي وبعدين حـركه وهيا هاديـه
امـآ تآمر وتميم شافوها تبكي مع براء
اتذكر تآمر لما قلو براء هيا تحتاج زوج يوقف معاها
تامر : خلينا نرجع على بيت ترف
تميم :انا عندي دوآم
تامر : بس ساعه بلاشي تقعد لوحدها
تميم : طيب حشوف
طول الطريـق ماسك يدها يحاول يكلمها يحاول ياأذيها
ضحكت كدا مرا وبصوتها المخنوق قالتله : مو فايقه يابراء
براء : ماينفع تصرفي سامي اليوم برا البيت
ترف هنا انصدمت : ايش تبا انتا
براء : بقعد مع مرتي
ترف : ههه أهو قاعدين
براء ضحك ضحككــه كدا كأنو قالت نكته : هههههههههه _ وف نص الضحكه وقف ضحك وقال _ بلا بلاهه اقول
فحعها هيا ضحكت : هههههه فين تباني اصرفو
براء : عند محمود ولا اي مكآن قوليلو روح اشتريلي حاجه مو موجوده من الاساس ولو رجعت بدونها حزعل وخلاص كدا صرفناه للأبد
ترف بفجعه ضربتو مرا ومرررتين وتلاته على ذراعه وهوا يضحك : ححححسبيه الله عليييك
براء : ههههههههههه
جلسس ياأذيــها لين ماوصلـه ووقـف سيـآرته اول ماطفاها اصلا حركت راسها : لاحول ولا قوه الا بلله
براء : ههههههههه والله ماحطلع يااشيخه
نزل بس معاها لحد العمآره وسلم على يدها ومسك خدها : احببك ياعمري لاتبكي وتزعليني
ترف اشرت براسها
: قوليلي احبك
ترف ضحكت بهدوء : وقتك ؟
: تصدقي ماقد قلتيلي هيا
ترف : الا
براء رفع حآجبه : متى
ترف بجد ماتتذكر انها قالتو حبيبي ولا عمري ولا احبك : انا جفصه
براء : جفصه وجايبه راسي
ترف : هههههههههههههه شايف كيف بلاشي اجل ادلعك
براء : مو مشكله نتحملك كمان يلا اطلعي
كآن ماشي الا ترف مسكت يدو : برااء
طالع فيها
: انتا عارف انا ايش اعتبرك
براء مسك خدها : عارف حبيبي مايحتاج ت
قاطعته : احبك

امـآ فووق وقبل لايوصـله بربع ساعه
من اول يحدث الصفحه
وهوا يكتب اسم ابــوه ..
وجلس على طول لما شاف موآضيـع جديده ...
قاسم دآود اغتصآب وتهديد والضحيه طفل في ال 11
سلمى دآود تفضح حقيقه والدها واخآها قاسم داود
مرآهقـه قضت حياتها خلف القضبآن بسبب ظلم اصحاب السلطه
فتح اول موضوع ويقرا يقرا
ودموعـه تنزل
يفتح تآني موضوع ويده تتنآفض
الحقيقه اللي مايعرفها بالكآمل عرفها دحيـن
مو مكتوب اسم امه بس التشهير كآن باإسم قاسم داود ..
ححسس نفسـه مخنوووق
كل مايسوي تحديث يشوف صور قاسم والاخبار تزيـد
ساب جواله وخرج من البيت نززل وجلس في درج العمـآره
خلل يده بشعره وهوا يحرك رجووله بطريقه مو قادر يتحكم فيـها
جسمه كلو يتنآآفض
ورفع راسه لما سمع صوت برااء
محد شايفـه واقفين عند باب العمآره وهوا في الدرج وقف كآن طالع بس كلامـهم وقفـه
سمع لين ماقالت ترف احبـك ومسك بيده حديد الدربزان طلع درجه لفوق
وسمع بعدها " مدري ايش ككآن سويت بدونك "
ودار جسمه وطلع للبيتدخل وقفل الباب راح لغرفته وسار رايح جاي في الغرفه
موعه تنزل بصمت ويتنفس بسـرعه
حتى امـه يحس الكل بياخدها منـه
اهلها
وبرااء
خآيف يرجع زي زمآن اليتيم اللي ماعنده احد
طفــل يرجع طفـل في ابسط موووقف
فتحت باب البيت ...حطت شنطتها وكآنت حتجلس
سمعت صوت غريب اتوجهت لغرفه سامي وشافتتو يبكـي
مرا انفجعت دخلت بهدوء لناحيته عكس اللي جوتها: سامي ايش بك !!
بعد عنـها ..ووجهه كل مالو يحممر من كتر مايتنفس بسـرعه
ياخد نفسه ورا بعض وكأنه مافي هوى حوليـه قالت بخوف : سامـ
وهوا اتكلم بهجوميـه :خليه يسيبك .. مااابى اشوفوو مااابى اشوفو
: سامي حبيبي !
كآنت بتمسكو الا دفههها وانضرب جسمها على الباب
مسك كل شي وسار ييرممميه بجنون في الارض حتى البلاستيشن والطاوله اللي مرصوصه عليه الاشرطه كل شي بيشيله ويرميــه ويصررخ
وهيا واقفه في مكآنها ودموعها تنززل : ساااامي
وانكمشت على نفسها بخوف لما رمى كاسه العصيــر وانتشر القزاز في الغرفــه

طالع فيهااا : قووووليلو يسيبك ..حتى حتى حتى اخوانك مابى اشوف احد مابى احد
رفعت يدها اللي تتنافض : طيب حبيبي بس اهدى الله يخليك
صرخخ وفجعها : كددددابه ماحتسيبهم
بكيت باانهيار : والله اسيبهم حبيبي والله لو ماتباني اشوف احد حسيبهم بس لاتبكي اماانه
جات تدعس بجزمتها على القزاز الا وقفها بصوتـه : حترجعيلهم وترجعيني الميتم صح
ترف انفففجعت حست كأنه اداها كككف بكلمتـه : انتا ولددي اسيب الدنيا كلها عشانك
دق جــرس البيت
وسامي طالع بااتجاه باب غرفتـه وبعدها فيه : ناديتهم يجوو ماتقدري تجلسي لوحدك معايا
ترف لأول مرا يضيع الكلام منها حاسه انها ماتعرفو لما يتكلم بدا الاسلوب : والله ماناديت احد
سااامي مشي بااتجاه الباب وهيا تلحق ورااه
واول مافتحو وشااف تامر وتميم دار جسمـه عليها ويأشر عليهم ويصــرخ : رجعتتتي تكدبي رجعتي تكدبي عليا
ترف تطالع في اخوانها وترجع تطالع في سامي
مسحت دموعها وقبـل لاتتكلم هوآ جآهآ وقلها بصوته : خليهم يمشو قوليلهم مانبااكم
تميم وتآمر مصدومين ولما طول سكوت تتترف رجع يتصرف بجنآن
مسك الاب توب ورمآآه في الارضضض وكأنه بيطلع كل قهره بكل شي حوليـه
ترف صرخت بخوووف لما اترمى عند رجلها ورجعت على ورررا قالت بصوت متقطع : سـ آمـ ي
اتكلم بشكل هستري : مـ ميـ مين سماني سآمي _ صرخ عليها _ هاااا مييين
داري جسمها وهيا تطالع في اخوانها تبا احد يكلمه مو قادره تتعامل معااه
تآمردخــل ودوبـه بيتكلم الا سامي رفع صبـآعه ورجع لورا : قلت اطلعو اطلعو مانباااكم _ طالع في ترف _ قوليلهم مانباكم قوليلهم يروحو
تآمر : سااامي اهدى ل
سامي قاطعــه : ممممالك صلاح فينننا لاتدخلو في حياتنا
تآمر جا لعنده : عارف احنا قصرنا في حقكم بس غصبا عننا
سامي وقف قبآله بزبط : قولي ايش اللي خلاكم ماتاخدوني ايش اللي خلاك دحين تجي
تآمر : لما عرفت انو اختي مظلومه
سامي اشر على نفسـه : وانا ؟
تامر مااعرف ايش يرد وسامي دفاااه : اخررررجووو
كل شي سود بعيين تآمر باقوه ثبت جسمه وماطاح مسك مكآن العمليه باألم وتررف صرخت عليه : سااااامي
رفع يده تآمر : سيبيييه
سآآمي : اخرررجوو بقولكمم اخرجوو
تميم طالع في ترف : ادخلي غرفتتتك
ترف تبكي وتطالع في ولدها خايفه عليه : لا خليني اكلمو ل
تميم رفع صوته عليها : تتترف بقولك ادخخخخلي غرفتــك
سآمي مو عارف ايش يبا جا يضارب مع تممميم : لاتتتتصرخ عليها لاترفع صووتك عليها
جا مد يدو وتميم مسكووو وطالع في ترف : ادخخخلي غرفتكك
كل اللي عارفه انها واثقه باأخوانها
كل اللي عارفته انها مو قادره تطالع في ولدها
دخلت بكل خوف لغرفتها قفلت الباب وبككككيت باانهيااار
سامعتو يصــرخ ويبكي جلست ورا الباب وسدت اذانيـها
بسببها بيسرلو دا كلــو
هوا كآن يباهم وبسبب الرسايل اللي قرأتها خلتو يكرههم
كل شي عاشه بسببها هييا لو مآكذبت عليه على ابووه مآكآن مر بدي الحآله
لو مارتبطت في براء برضو ماكآن مر بدي الحآله
سآمي ::: سيبببني
تميم ماسك يد سامممي : لو قصرنا بحقك احنا اسفيين بس لاتعامل امك كدا لاتصررخ عليها
: مممممالكم صلااح
دف تميم ودخل لغرفته وتميم دخل وراااه
تآمر ولساته واقف في مكآنه بيحاول يرتآح شويا وبعدها يدخلهم
تميم : سآمي انتا عااقل لاتكسر الشي اللي قاعدين نسوويه
: لا لا انا مو عاااقل انا ماباكم تدخلو دا البيت تآني انتو ايش تعرفو عننا
تميم حط يدو على صدرو : انا ااسف ..انا اسف لأني ماعرفتك من قبل وماجيتك
سامي دموعه تنزل وشكللو على الجنآن اللي بيسويه بس مرا محزن تميم
: تبو تضحكو وتتكلمو معايا كأنكم مارميتوني ورميتو امي طول دي السنين لو زعلانين منها طيب انا ليش محد جاني
اتكلم بكككل ضعف وتميم ماعندو جوآب :انا اسف
سآمي كآن بيبعد عنو ومو منتبه للقزاز اللي في الارض الا تميم سسسحبببو : سااااامي اهججد
سامي حاول يدفوو : لاتتتمممسكني بقولك لاتتتمسكننني
تميم ولا سااابه بيحاول يخليه يستتوعب : طططيطب اسمعني اللي راح وربي ندمانين عليه
سآآمي ولا كأنه يسمعه سار يصرخ وهوا يعيد كلامه وبــس : تبووو تاخدو ماما وترمووني تبوو تااخدوها وتررمونني
: ياااخي وربي محددد حيسيبككك ايش بككك
: سيببببني سيبببني
يضرب في تميم وتميم مو قادر يداركه بالقوه ثبت اياديه وجلسه في الارض : ططططالع فيااا لليش حناخد امك ليش حنخليها ترمميك انتا مجنوون
: قول لبراء يسيبها وانتو سيبوها خلونا لوحدنا
" محد حيسيبكم احنا اهلك
: لا لا ماعندي اهل انا ابا ماما بس
ماسسك سآمي وجسمه فجأه سار يتنافض بطريقـه سريـعه تميم مرا انفجع : سآمي والله ماحنأذيكم والله أهدى اهدددى الله يخليييك
اشر براسه بالنفي وصوته مو راضي يطلـع
تميم ناداه بخوف : سااامي _ طالع وراه _ تاااامر
ورجع يكلم سآمي : اسمعنننني امك دي امك مستحيل تسيبك
سآمي ياهخد شهقاته ورا بعض : م م
يبا يتكلم مو قادر
تآمر جا لعند الباب ودخل مفجووع اول ماشاف شكل سآمي جلس في الارض : سااامي
سامي : ابـ ابا م
وفنص كلاممه رجع بجسمه على ورى وعدسـه عينه تترفع على فوق وبالقوه يفتح عينه
رعبــهم
تميم ماسكه وطالع في تآمر : جبللو مويآ
تآمر قام بســرعه للمممطبــخ
وتميم يحاول يكلمـه : احنا معااك والله ماحنسوي شي يزعلك
ينزل يده يحاول يضغط ععلى اياديه ويرجع يضرب على خده بشويش : سااامي لاتفجعنني
سامي يغمض عينه ويفتحهااا يتكلم بحروف متقطعه وكلام مو مفهوووم
تآمر دخلل وتميم رفعوو وتامر حط مويا بيده ومررها على وجه سآمي : سااامي
ورجع مرا تآنيه سوآلو
وفتح عينه ويرجع يغمضها شــربوه مويـآ وجلسو الاتنين جمبـه
تآمر سـآر يقرأ عليـه
وتميم نزلت دموعه
لما يشوفو طفــل كآن باإمكآنهم يساعدوه من صغره بس برضو ماسوو شي
اذا الام مظلومه ماقدرت تاخد ولدها والاب جبروت
الطفـل ايش ذنبو يعيش دي الحيآه
مددو جسمو على الارض وراسـه على تميم قام تآمر قفـل الباب عشان ترف لاتشوفـه
ورجـعه جلسـه جمبـه والاتنين ماعندهم اي كلمـه
الولد نسختهم من طبايعه لشكلـه مو حاسين بصعوبـه انهم يفهموه
مقدرين وضـعه عشان كدا حيحاولو يعوضـوه عارفين انهم غلطو بحقـو
وانو بيحاسبهم دا اكبر دليل انو مديهم حجم كبير في حيآته برغم انو مايعرفهم
كمـل تآمر يقرا عليـه
زي لما امهم تتعب ويجلس جمبـها لأخر الليل ويقرا عليها لين ماتهدى وتنآم
ولما حسو سآمي نآم ومو داري عن شي تميم طالع في تآمر وعيونه محمره
وقال بصوت مخنووق وراخي صوتـه : ايش ذنبـه ولدها بللي سواه ابويا _ خرجت منو تنهيده _ الله يرحمممك بس
تآمر شتت نظره و ماسك نفسـه ..رفع جسمـه من الارض وقال وهوا يشرد من كل شي : بروح لترف
خرج وسـآب تميم مع سـآمي
سامي اللي في قلبه الصغير شي اكبر منـه
يسئل اسئله في نفسه ويخليها مايبى يجرح تـرف
ايش ذنبي اعيش في الميتم وانا عندي اهل
ايش ذنبي لما مآمآ تاخدني تحشش وانا اللي اسير اربيها وخايف عليها
ايش ذنبي لما ماقدر انسى صوت الكلبشات وازعاج الحديد كل ماروح ازورها وانا صغير
ايش ذنبي انو يطلع عندي اب ماعنده قللب
ايش ذنبي لما احط راسي على المخده اقوم مفجوع من صوت طلق النآر
انا طفــل لسى انا لدحين مالقيت سنـه عدت عليا وانا مرتآح
ودحين تبا تتزوج ودحين تبا اهلها بعد ماخلتني اكرههم .!
صوت شهقاته الخفيفه تطلع حتى وهوآ نايم
سحب تميم المخده من على ا لسرير وحطها تحت رآس سآمي
سند جسمه على الجدار وعينـه على سآمي ..


امـآ تميم او لماخرج الصاله قفل باب غرفه سآمي وسامع ترف تبـكي
خرجت منو تنهيييده وآحد مخنوووق
سآآمي
نظرته صوته
كلامـه
خلى قلبه ينحرق عليه اذا هما عانو ايش حتجي معاناتهم جمب معاناة سآمي
اتوجه لغرفـه ترف دوبه بيدق الباب بس حط يده على مقبض الباب ورخى رآسـه
دموعه بعينه ومسحها قبل لاتنزل
بس لأنو جآ في باله انو دول الاتنين بسببهم بيعانو
مرر لسانه على شفايفه
دق الباب بعد مابلع ريقه وبيكبت كل شي جوته
اختفى صوت ترف وثواني وفتحت الباب
طالعت على باب سامي : فينو
: تعالي اكلمك
فتحتلو باب الغرفه ودخلت جلست على السرير وهوا وقـف قبـآلها وسند جسمو على التسريحه
: ايش بو سآمي فجأه سار مو طايقنا
ترف رخت عينها وتحرك يدها بتوتر
تامر عرف انو سار شي : ايش سار ياترف ؟
ترف حاولت تتكلم بس بكيت
تامر بعد جسمه من التسريحه وجا جلس جمبـها : فهمينا عشان نعرف كيف نتعامل معاه
ترف هرجت باانهيار : بسببي انا مابى ازيد عليه قول لبراء انو يروح في حالو وخلاص اللي عاشو سامي بسببي ت
تامر قاطعها : تتترف المواضيع ماتنحل كدا براء رجآل اصحك تسيبيه عشان حاجه ممكن مع الايام تتعدل
ترف : عارفه والله عارفه بس بنفس الوقت سامي مو طبيعي والله احسو حيتجنن
تآمر : طيب احنا هنآ عشان نخليه يتقبل كل شي انا مستعد اسوي اللي يريحه
ترف : اللي يريحه انكم تخرجو من حياتنا وانو براء يسيبني سمعتو انتا بنفسك
تآمر : دا طفـل اكيد ماحيتقبل التغيرات مع انو كآن يباها زمآن
ترف على طول وضحتله : بعد ماعرفت انك تقابله وانا مدري وريتو كل الرسايل اللي كنت اكتبها عنكم عرف بمعاناتي كلها وانكم سبتوني ومحد سئل عني
تآمر اترخت ملامحه ايش يقولها
حرام عليكي
ليش سويتي كدا !!!
شتت نظره عنها ولما ماعلق
ترف قالت بندم : عارفه اني غلطت ماتوقعت في يوم ارجعلكم وكنت خايفه يروحلكم دا الحل الوحيد عشان ابعدو بس كل شي انقلب انا ماعرف ماعرف ياتامر اتعامل معاه كدا.. أنا مو متعوده اشوفو يصرخ احس كل شي كآن يشوفو مني اول ماخرجت وكيف كنت اعصب وارمي الاشياء شوفتـو بعينو اليوم انا السبب وربي انا السبب
تتكلم وتتذكر كلام براء عن التحشيش بجججد تصرفاتها انعكست على ولدها
كملت كلامها : ماكنت عارفه اربيـه عاملتو كأنو كبيـر وبس
تامر حط يدو على يدها : خلاص لاتبكي .. تميم متاكد حيعرف يتصرف معاه حقلو يجلس معاكم اليوم
ترف : ماحيرضى سااامي
تامر : الا حيرضى هوا مصدوم شويه وحيتقبل_ سكت وبعدها قال _ خليه يروح لدكتور نفسي كمان
ترف طالعت فيه مصدومه : للليش
تامر : ترف طبيعي الواحد يروح يتعالج نفسيا لما يمر بدي الظروف كلها دا طفل وطبعه كتوم مايتكلم حتتعبي معاه ....وهوا يبكي حسيت اني شايف تميم لمآ كآن يسكت يسكت ويجي بعد فتره ينفجر فوقنا ويصرخ من كتر مو مكبوت دا وهوا مايتقارن بللي عاشه سامي .. خدي بكلامي وصدقيني انو دا احسن حل
ترف : ايش حقلو بلله
تامر : كل شي في وقته حلو لوقتها حقولك كيف تكلميه ..وموضوع براء برضو حاولي ماتتكلمي كتير فيه معاه او لاتفتحيه من الاسساس خليكي مهتمه فيه لانشغلك ولا براء يشغلك عنو لأنو دا خوفه وتفكيره
ترف : بلله من فين جات دي الفكره براااسه _ اشرت على نفسها _ انااانا ممكن اسيبو
تآمر : خلاص هوا مو بعقلو ياترف لاتاخدي كلامه بجديه
ترف : ولو برضو ماتقبل
تآمر : حيتقبل انا وتميم ماحنسيبو حنفرض نفسنا عليه
ترف حركت راسها : طيب ..هوا سكت خلاص ؟
تامر : ايوا نآم
ترف بصدمه : نآم !ّّّّّ!!

تآمر : ايوا اتكلم مع تميم لين مانام
ترف وقفت ومسك يدها : فين رايحه
ترف مو مستوعبه انو نآم : ابا اروح اشوفـه
تامر : لاتصحيه خلاص بقولك بالقوه هدي
ترف سحبت يدها : ابا اشوفو بس
خرجت على طول وراحت فتحت الباب لقتو نآيم على الارض !
نقلت عينها على تميم ورجعت تطـآلع في سآمي
ولا اتحركت وثواني خرجت وجلست على طول على الكنبـه وبكيت بصمت
تآمر جا لعند الباب طالع في تميم اشرلو انو حيروح
وتميم اشرلو انو حيقعد هنـآ
قفل الباب وخرج عارف اخوه من غير مايكلمه
يكره يحس انو ظلم احد لمى يسهر بغرفتها لليوم التآني لو انضربت حتى اكلها يجيبو لعندها.
تآمر قبـل لايمشي حاول يفهم ترف انو لاتجيب سيرة لبراء
مو حلو بعد اللي بيسويه وتضحيته يحسك تبي تبيعيه بكل سهوله
لاتخليه يكره ولدك
تصرفاتك هيا اللي حتعدل الوضع تبي تسوي شي تعالي استشيريني اول ..
علاقه براء وسامي محسومه عليكي
لازم تحببي سامي فيه وبنفس الوقت زوجك له حق عليكي
وكل اللي سوته انها حركت راسها بالايجاب لأول مرا احد يكلمها بدا الاسلوب
مع انو بيحاول مايلومها كتير لكن ماقدر مايوضحلها
وخرج مو لأنه مشغووول
خرج لأنه مخنووق ويبا يقعد لوحده ..

امـآ براء
اخيراا قالتلو احبك
اخيرا عبرتلـو صح كلمـه بس لكن تفرررق كتتير
لو من الشخص اللي تحبـه تخليك بدي الكلمه ملكت الدنيا كلها
واقف قبآل بيتهم وفاتح الطآقـه وبيدخن قبل لايدخل البيت ..
بس خلص سجارته دخــل كآن مبتسم
ككآن مبسوووط
صح مضايق عليها لكن كلمه احببك طاغيه على الف احساس تاني
وكل شي اتمحى اول ماوصـل لعند امـه اللي قامت وسارت تهرج بعصبيـه :خخخخلاص مبسوووط مرتااح دحيين
براء دخل جواله بجيبه : خير ايش فيه ؟
بتفاجئ : خيير !!! هوا بعد اللي سويته انتا حنلقى منك ومنها خييير
محمود يطالع في امو وبعدها في براء وخاايف
براء عرف انو انتشر الخبر : امممي الله يخليكي بس دي حياتي دي مررتي
قاطعتـه : اجججل اطلع من بيتي لما تسير حياااتك تمسنا وتمس سمعتنا فاأنا مابى اشوف وجهك _ اشرت على الباب _ روووح يابراااء عن وجهي انقلللع ولا توقف في وجهي بيوم
براء : امممي استهدي بلله انا قلتلكم من البدايه وضع البنت ليش كل بعد فتره تنفجري عليا
: لما امسك جووالي ومالقى غير سيرررة زووجهاا وقتها لازم
وماكملت كلامها لما هوا قال بقهر : مو زوجههها
: اووه معليش اللي اغتصبها رضيت دحين عاجبتك الكلمه اخص على الرجوووله اللي تعرفها وتربيتي فيك
ولعتـــه دي زوجته
امـه اول وحده تستهزأ فيها وبللي سرلها
قاالتله الكلمـه بدم باارد " اغتصبها " قدام اخوه الصغير اللي رخى عينه
قال وهوا يضغط على كلامه :انا طالع الللم ملابسي وماشي
طلع الدرج وهوا يحححس بنااار شابـه جوتـه
حريقــه
احترم امـه قبل لايخرج وماردد على كلامها
دخل لغرفته وسحب شنطتـه وسار يحط كل ملابسـه ورجــع نزل جآ لعندها وهيا جالسه وبتحاول ماتطالع فيـه خرج سويتش السياره وخرج مفتآح بيتهم وحطو قدآم الطاوله اللي قدآمهها
قلبها طآح طالعت فيه وقال : اتوقعت اهلي النآس اللي حتوقف جمبي اتوقعت انتي لو سمعتي قصتها حتعرفي انو الظلم يوجع كل اللي اقوله الله لايجعلك في يوم تمري باإحساسها
مشي من قدآمها وهيا تطالع في الشنطه حقتو ودموعها بعينها
انحرق قلبها وهيا تشوف النآس يتناقشو في الواتس على الموضوع
ايش حتقولهم دي مرت ولدددي
محمود طالع في امه وطلع يتصـل على ابوه على طول ..

امـآ براء متوجه لشقتـه وهوا مضاااايق من كلام امه
متى حتحاول تضغط على نفسها وماتهتم للنآس وتفكر فيه وخلاص ...
صعب الموضوع عارف بس على الاقل تحاول
في نص الطريـق ابوه اتصـل اتأفف وخلاص مايبى يرجع البيت حاليا
ماسك الجوال ويطالع في الشاشه وبعدها الطريـق ورد بتردد :هلا ابويا
: عيب عليك تسيب البيت وتمشي
براء :امي اللي قالتلي اطلع
: معصبببه اتحملها
براء ماصدق انفجر : اتحمل انها تقول قدام محمود انو زوجتي مغتصبه ؟ افرض عرف طيب من الاخبار برضو انتو اهههلي انتو المفروض توقفو معايا مو تعايروني وكأنو اتزوجت وحده باعت شرفها بنفسها وربي دي ميسا مآتسوى ظفرها بااحترامها بس امي خلاااص تبا تكون زي بقيه النآس اللي تحكم من برا عندها اهل عندها سند خلاااص دي بنت اصوول وناس ...وحده انظلمت لا احنا كلنا المفرووض نظلمها احنا المفرووض مانخليها تعيش زي البقيه ابووويا بجد انا مخنوق من اسلوب اممي لو ماتبى ترف وربي ماحتدوس بيتكم ولا حتشوفوها خلاص البنت اتهانت بما فيه الكفايه مو اهلي اللي حيجو يهينوها كمآن
ابويا : صلي على النبي اقووول امك عارفها مشوشه مع كلام النآس مو قادره تستوعب انو ولدها سيرته حتسير على كل لسان
براء : سيرتي بشي طيب حتنقال انا زوجههاا ماسويت شي غللط البنت انظلمت وبرضو ماسوت شي غللط شايله هم النآس ليش
: دا قاسم داود دا الكل يعرفـه اليوم ماجابو اسمها بكرا حيجيبوه ال
براء قاطعه : حتى لو جااابه اسمها اللي فيه خيير يجي يهرج عنها بشي غلط قد سوتو
: ياااابراااء ياابراء احنا عارفين البنت ماغلطت البنت اغتصبت البنت جابت ولد بعلاقه محرمه البببنت انسجنت 10 سنوات البنت اهلها رموها وماأخدوها الب
براء ضاغط بيده على الدركسوون وخلاااص وصلت معاه : ابوويا عارف عارف كل اللي بتقوله مو غبي انا عشان تعيده.. انا ولدكم ردولي ةوم مىتةطاذا تبو توقفو معايا ولا لا اذا ماتبو ..فكره اني متزوج ا نسوها مرتي في بيتي حجيكم زيارات وخلاص كدا ولا كدا لاأجيب عيال ولا حيكون فيه شي تآني تحتاجو تشوفوه ... انا في الطريق وزحمـه مو قادر اتكلم
ابوه : اهجددد انا بحاول افهمك وضعننا و
براء رجع يقاطعه : فاههههم وانا فهمتك وضعي متى ماتبو تردولي ردولي

قفـل من ابوه بعد مآكآن ابوه بصفو بس بسبب اسم قاسم اللي فجر الدنيآ
اتوتر وسار شايل هم النآس ..
اما براء متزوج للمرآ التآنيه خلاص اذا اهله ماتقبلوها ماحيخليها تجي لمكآن وتنجرح فيه
هوا اتزوجها عشان يحميها من الكل مو عشان يدخلها لمكآن جديد ويأذيها فيه
بس مهما كآن امه وابووه اتضايق لأنه مو واقفين معآه

وصـل لشقتـه اخد دور كآمل ابوه باني العمآره دي لأولاده
والدور التآني مأجره لين مايكبر محمود ويتزوج
وقف سيارته في الكرآج خرج من السياره ودخل البيت
مغبببببببر
حرررر
كتمممه
فتح المكيـفآت في القسمم كلو شال الخداديات ونفض الكنبه وبعدها جلس
طالع في البيت
فيه مواقف جميـله بينه وبين ميسا
بس مايحب حتى يتذكرها لأنه السيئ يطغى على كل شي
اصلا بس دخل البيت حس باانو انخنق زيآده
هنا اتضاربـه
هنا خرجتو عن طوره
هنا حلف عليـها مالها خرجه من البيت
هنآ كآن ينام بالايام وهيا تنآم في غرفه النوم
حيااااااته جحيم معاها
سحب ريموت التلفزيون وشغله ويقلب في القنوآت بتملل
ورجع مسك جوآله وقرا كم كلمه عن المواضيع اللي نزلت عن قاسم داود وقفـل
مايبى يقرا شي عنها حيوقف معاها لأخر لحظـه ف حياته
اتصل عليها ماردت .. كتبلها على الوآتس
" مبسوط لأني كنت جالس اليوم جمبك وفيه اخوآنك عارف الموقف اللي كنتي فيه صعب
بس سويت اللي اباه اني اكون جمبـك فااكتر وقت تحتاجيني فيه وحتلقيني جمبك لو كل العالم وقف ضدك احبك ياسنفورتي "



أحبـك جدآ لأن الأيام ضيق وضحكتك هي المخرج للسلآم ...

صحيت للمره التآنيه على اتصـآله ..
وهوا ضحك اول ماسمع صوتها نآيم : معللليش
روآن : هههههههه كويس صحيتني من حلم يفجع
تامر دخل لغرفته وقفل الباب : بنقذك في الحياه الواقعيه والاحلام بلله ايش تبي اكتر
روان رفعت جسمها وجلست بشويش : الله يكتر خيرك
تآمر جلس على السرير وعلى كل اللي كآن فيه بس مبتسم دحين ومابيفكر بشي
قال بدون مايحاسب على كلامه يبا يتكلم وخلاص : وحشني صوتك
روان رفعت حوآجبها الاتنين
دي المواقف هيا فاشله فيها فاشله وبقوووه
مسكت اذنها بتوتر

تبا تقول حاجه ينفع تتريق طيب ينفع تقلب المووضوع وكأنه ماسمعت
نفسها تروح لهديل تسألها الوحده ايش تسوي بدي المواقف
انكتمت وبس
وتآمر ضحك : استحيتي ولا ايش هرجتك
روآن طالعت حولينها : ها لا يعني كنت احك رجلي مرا توجعني عارف حلمت انو انا كنت ف
ضحك من قلبه موضوع تافه دخلتو على موضوع غريب
ماتوقعها تستحي
كآنت تحرجه وطلعت هيا اخس منوو في دي المواقف : روان
على طول وقفت هرجتها السخيفه وقالت : ها
تآمر وقف : انتي عارفه اني احبك ؟
روان وسعت عينها سحبت المخدده اللي جمبها وحطتها عليها
تامر بعد الجوال وهوا يضحك بصوت واطي ورجع اتكلم بجديه : روآن
اسسسسسسمها !!! ...نفسها تصرخ تقوله لاتناديني
بصوت يادوب يطلع : ها
تآمر بتردد : ماينفع اشوفك
نزلت راسه ودفنته بالمخده اللي على فخذها تحس قلبها حيوووقف
لما يتكلم كدا وهيا تبببكي عادي تكون منفعله ماتركز بس دحين
كل حواسها مركزه
بنبرة صوتـه
حتى تنفسـه اللي ياخده بين كل كلمه موترها
سكت وهوا مستني ردها وبعدين قالت : بشار ماحيخليني
تامر : يكفي امس ماشوفتك وقبلها اسبوع ماتبي ترحميني
روآن الصراع اللي تعيشه جوتها اقوى صرااااع في الحياه
وانها تكون تافهه وتقلب الموضوع دا الحل الانسب بنسبه لها : خليك اتعذب شوويا
تامر : ههههههههههه تتوقعي لو يوم كنتي مكآني كآن رديت عليكي بدا الرد ؟
روآن :لا كم مرا اقولك انتا طيب وانا شريره
تآمر سكت وبعدها قال : طيب ياشريره انتي .. ترف ماكلمتك ؟
روآن مو عارفه ايش هرجتو من امس يسئلها قالت بكدب : الا
تآمر : اما !؟ ايش تبا ؟
روآن طار النوم منها تلعب بالمخخده وتبا تشوف نهايته : شي بيني وبينها
تآمر خلاااص عرف انه كلمتها : متى كلمتك
روآن : قبل نص ساعه
تآمر عقد حوآجبه معقوله ف اللي هيا فيه تتصل وتفتحلها الموضوع : ايش قالتلك
روان ماسكه ضحكتها طبعه مو فضولي : قلتلك شي بيني وبينها
تامر واقف قبال مكتبه ويقلب بالاوراق وهوا معقد حوآجبه : اهاا _ سكت شويا وماقدر يغير الموضوع _ طيب ايش رديتي
روان : ههههههههههههههههههه ايش بك بقولك شي بيني وبينها
تآمر : يعني مصره ماتتكلمي ؟
روآن : ايوا عيب تعرف مواضيع البنات
تامر سكت شويا ومو مقتنع انو ترف بدي الحاله اللي فيها حتتصل وتكلمها
ولو اتصلت مع انو من سابع المستحيلات مع صوت روان النايم ماحتقولها الهرجه : اها ماحتبطلي كدب ياهبله
روآن ضحكت من قلبها :ههههههههههههههههه اووف كنت بعرف ايش الموضوع
تآمر جلس على السرير ارتااح : هرجه سخيفه
روان : ابا اعرفها
تامر : مو لازم
روآن : عشان نتقابل اليوم
تامر : ياااااسلام مو بشار مانعك
روان : محد يقدر يمنعني عيب عليك
تامر : هههههههههههههه هيا والله ماحقولك تبتزيني فيكي عشاني ضعيف عندك
روان : ههههههههههههههههه وااا لاتتكلم كدا حزنت خلاص نتقابل بدون مااعرف شي
تامر : مافي انتي ممنوعه مني
روان : ههههههههههههههههههههه خلاص والله بمزح
تامر : والله معليش الا كرامتي
روان : هههههههه تااامر بقولك خلاص
تامر ابتسم بس برضو قهرتو : انا اسف
روان : بلله يهون عليك
تامر : وبقوه كمان
روان وسعت عينها مقهووره الا تبباه يرضى : خلاص انا حروح اوقف في الشارع واستنآك لين ماتجي
تامر : وماحجي وكلاب الشوارع حتنهش عظامك
روان : ههههههههههههههههه تاااامر !!!
تامر : مو قولتلك اول ابا اشوفك وقلتيلي بشار ماحيرضى وامس نفس الشي سبحان الله فجاه تقدري دحين
روان : اسمع اسمع خلين
تامر قاطعها : والله محرومه مني انتهتى الموضوع
روان ضخكت بصوتها على الجمله : هههههههههههههههههه كبريائك اهم من مشاعري؟
تامر : لاتحاولي تحزنيني
روان : ههههههههههه طيب بلله لو روحت الشارع ووقفت استنآك وانا انسانه تعبانه ومريضه ماحتجي
تآمر : ماتعرفيني شكلك ؟
روان : لا ماعرفك
تآمر :ههههههههه والله كبريائي يمشيني بمزآجه بجد ترا الموضوع حازز بنفسي
روان رجعت تضحك من جد يتكلم : ههههههههههه تاااامر والله مصدومه امانه ماتجيني ؟
تآمر : لا معليش قلتلك اسف والله
روان : ههههههههههههههههههه لاتتكلم بجديه هههههههههه اهه يابطني
تامر : ههههههههه عندي مشكله مع نفسي استحمليني عاد
روان : وانا عندي مشكله كمان مع نفسي لما ابا الشي يعني اباه
تآمر : ايش تبي انتي
روان : اباك انتا
تامر ابتسم : مافي تآمر
روآن حتبدأ تستهبل لو دا اللي يخليها تنتصر على كبريائه : جبلي هوآ
تامر : صدقيني انتهى الموضوع
روآن بصوت وحده تبا تبكي : لا ماانتهى تامر ابا اشوفك
تامر : هههههههه تبي تشوفيني عشان الهرجه عنآد
روان : لا والله انقهرت انك تمنعني من نفسك محد يقدر يمنعني
تامر شد على الكلمه : الا انا
روان رفعت حاجبها مو راضي يضعف مرا : تآمر والله ازعل
تآمر يدقها بالهرج : طيب مو مشكله خليها بكرا منها بشار مايزعل
روان : ههههههههه !!!!
تآمر : خليني اروح لأمي من اول مستنيتني
روآن موسعه عينها بصدمه : طيب ياتامر والله لاأخرج ولو ماجيت حازعل منك
تامر :ههههههههههههه روآن لاتتحديني
روان : نشووف طيب
تامر : والله مو فصالحك ددي الحركه
روان : طيب احسن خلي جوالك جمبك ولا لو مو مهتم احسن برضو ارميه بعيد وخلي كلاب الشوارع تاكلني
تامر : هههههههههههههههههه طيب حخليه جمبي عشان بس اطمن عليكي كل شويا واعرف متى حترجعي البيت
حققققققققققققققدتتتتت
ايش الكبريااااء حقتو ايش الحب الغبي اللي يعرفو
: طيب ياتامر !!!
تآمر : يلا انتبهي على نفسك
روان لسى وجهها طاغي عليه الصدمه :طيب !
تامر : مع سلامه
سكتت وماردت : روان ؟!
روان : ها
تامر : مع سلامه
شويا وعينها تخرج كآن سكت احسن : سلام
وقفـلت قبلو رمت الجوال
حتخررج
وحتشووف
لو ماجاها حتزعل
اصلا زعلانه من دحين
مو قادره تستوعب انو مو راضي

بعدت اللحآف قامت بشويــش وهيا تمشي بخطوآت هاديه وتمسك في الجدار
لين ماوصلت للباب وفكتـو
شافت هديل قدآم المرايه وتعدل شعرها : هديل
هديل دارت بسرعه : فجعتيني
روآن طالعت بلبس هديل : فين رايحه
هديل : ابا انزل طفشانه انتي نايمه وبشار مدري فينو
روآن : سبحااااااان الله غريبه ماتعرفي فينو
هديل : ههههههههههه جوالو مقفـل
روان شمقت بوجهها : مستفزين
هديل : حبيبي مو مستفز
روان وسعت عينها ورفعت يدها : اقوول اهرجي عدل لاأجي اديكي كف على وجهك
هديل : ههههههههههه روان انتي ايش لك
روان : يااخي ماتخيلكم ماينفع في راسي مو راضين تركبو مع بعض ايش اسوي
هديل : حاولي تقنعي نفسك بالقوه
روآن : مابى حتى لو شوفت بزورتكم منتشرين في المكآن ماحقتنع انو انتي الاتنين اتزوجتو _ رفعت صباعها على راسها _ انا حررره احسكم المفروض تكونو اخوان كدا نكون حلوين انتي اختي وههوا اخويا
هديل دارت وجهها للمرايـه وقالت بدلع : لا انا ابا احضنو غير عن الكل واباه يدلعني غير عن الكل و
وقبل لاتكممل روآن رمتها بالخداديـه وضرب راس هديل بالمرايه
دارت وهيا ماسكه جبينها ومفجوعه : يااااااكلبه
روان : هههههههههههه تستاهلي كم مرا اقولك احترمي نفسك دا اخويا
هديل : ياأللله ف مواقف فجأه اخوكي وف مواقف تسبيه كأنو عدوك
روان حطت يدها على راسها للمره التآنيه : انا حررره اخويا اعامله زي ماأبى
هديل : صاحيه بشرك اعوذ بلله منك
روان جلست على الكنبه: ههههههههههههه مافي اكل عشان ابا اخرج
هديل : عشان بشار ي
روان قاطعتها : يادااااا بشاار مو على كيفه انا حخرج فالوقت اللي اباه
هديل : بكيفك فيه اكل _ اشرت براسها على الطاوله _ شوفيه هناك
روآن : طيب جيبلي هوا مو شايفه رجلي
هديل : دام تقدري تخرجي فاجيبي اكلك بنفسك
روآن : هددددديل !
هديل راحت تجيب الاكل وبنرفزه تهرج : رووان بلله فين تبي تروحي وانتي كدا بطلي جنان
روآن : متى بشار جي
هديل : هههههههههههه عندك انفصام انتي _ طالعت في الساعه _ شويا
روان : اووووف
هديل : هههههههههههه
روآن : اخر الليل لما ينآم حخرج
هديل : بلا جنان ياهبله
روآن / ماحروح بعيد قريب من الفندق انا حقولك ليش
روآن حكتها كل اللي سار بينها وبين تآمر
وهديل مفجوعه : مستفزززز
روآن : والله مقهوره بلله لو سوا كدا بشار تروحي ولا لا
هديل : حرووح طبعا بلاااا دا الناقص اقلو تعال ويخصرني
روان : هههههههههههه _ ضربتها على كتفها _ ايوا دي هديل اللي اعرفها
هديل : مو هوا كيوت ليش اطلع الشريره اللي جوتي
روان : هههههههههه طيب اطمنت عليكي خليها احتياط دايما موجوده بدي المواقف
هديل : ههههههههههههه اهم شي انتي روحي _ سكتت وبتردد _ تخيلي بلله مايجي
روان : حقاطعه بجد حزعل
هديل : هههههههههه اجل اجلسي ولاتجيبي المشاكل
روآن : اسلوبه استفزني مو عارفه كيف اردلو هيا طيب لو ماروحت ايش موقفي
هديل خلاص كورس عندها من خبرتها مع بشار وكيف جابت راسه : اسمعي ازعلي من دحين
روآن عقدت حوآجبها : ليش النفسنه
هديل : لا مو تزعلي زي ماهوا الموضوع حز في خاطره انتي كمان خليه يحزز بخاطرك نفسني عليه يابت انتي ماتعرفي حركات البنات ادمري ام كبريائه بااسلوبك
روان : ماااعرف انا دي الحركات
هديل : من صوته تعرفي ايش اللحظه اللي يضعف فيها ومايقدر يقاوم كلامك ...اووف هبله وربي بشار من عينه كنت اعرف ايش اللي يعجبه
روآن بتردد : برضو مو فاهمه
هديل عدلت جلستها بااهتمام : شوفي انا حقولك الشي اللي سار معايا مع بشار وانتي عاد استنتجي تامر ايش وضعه .. مره قابلت بشار في كآفي رمى مفاتيحه على الطاوله قبل لايوصل للطاوله وطلع صوت مرا مزعج وكل اللي حولينا طالعو وهوا ولا كأنه سوا شي انا من حركته دي عرفت انو واحد مايهتتتم لأحد .. تآني شي طريقته واسلوووبه بالهرج عارفه لما الواحد كل اللي حولينه يمدحوه وعارف انو جميـل دا هوا فاكان الحل الوحيد عشان اجيب راسه اني اكسره اني اتأفف من تصرفاته من شكله من صوته
روآن : حيوووانه!
هديل : ههههههههه لازم في نقطه ضعف تمسكيه منها يعني ماأنسى لين دحين لما سحبت عليه واتصل عليا بعد فتره وقلتلو انتا مين سويت اني حذفت رقمو اتجننننن مستوعبه واحد مو متعود بنت ترفضو وانا قعدت اسوي دا كلو
روان اول مرا تعرف : وي اخويا كسرتي مجاديفه
هديل : هههههههههههههههههههههه يستاهل كآن وسخ ديك الفتره
روان : ههههههههههه طيب تامر مو كدا
هديل طالعت فيها بشر : شوفي جمله حطيها في راسك " قوه المرأه ضعفها " ماحتكسري كبريائه الا بضعفك
روان : ههههههههههههه اقولك حاسه اني مااعرفك بلااا حسيت لو حطيتيني في راسك وتبيني احبك حتخليني احبك
هديل : هههههههههههههههههههههههههه ياااحيوانه
روآن : والله كنت اقول دايما بشار حبك عشان شكلك بس طلعتي مصيبه


امـآ بشار في احد الأماكنن العآمه جمبـه عمه جميـل وقدامه ام سميه وزوجها
يحرك رجلـه بنرفزه متكي بيده على الكرسيويمرر يده على ذقنه وباين انو حيقوم يضربـه
باأي لحظه
جميل متوتتتر من حركه بشار اللي اساسا عينه بعييد ولا كأنهم موجودين
زوج دلال : الهرررجه مو على كيفكم دي بنتها محد يقدر يوقف قدآمها لو تبا تاخدها
جميل : يااخي عارفين بس البنت ظروفها صعبه نجي نرغمها على حاجه ه
زوج دلال يضرب بيده على الطاوله : دي بنتهااا ترغمها زي ماتبى الموضوع زاد عن حده مشاعر ومشااعر وامها هنا قاعده تتقطع بكى كل يوم
جميل يهرج بصوت هادي: قلنالكم لاتجو لين ماسميه تدينا كلمه
زوج دلال :ايش الكلام الفاضي دااا انا جيت معاكم بالزوق بيننا المحآآكم وقتها حتاخد البنت غصب عنها
بشار قاطعه لما ضحك ضحكخ واحد يبا يضرب : وووربي وربببي لو ماتسحب تهديدك وتهرج مع عمي باإحترام لأ
جميل قاطعه : بشاااار
زوج دلال : انا متحمل اسلوبك من يوم ماشوفتك
بشار قرب للطاوله : وحتستحملو غصبا عنك انتا مالك كلمه لاتخليني ماأقابل امها الا لما اخرج برا المكآن بكبره جميل يحرك راسه بقههرر
وقف بشــآر وهوا معععصصب طالع ف دلال : حروح اتكلم مع سميـه دحين لو تبا تشوفك حتصل عليكي واديكي خبر ولو ماتبى وربي محد يقدر يلمسها _ طالع بزوجها _ ثمن كلامك المرا الجيـه
مشي وساب عمـه معاهم وجميل على طول اعتذر : معلليش انت
زوج دلال : طالع على اببوه
دلال بحده : محمممد
جميـل ولــع مو طبعه يغلط على احد لكن بنفس الوقت مو ملزوم يطبطب عليهم
الام مالها ذنب بس زوجها اكل حقها بااسلوبـه وقف : ماعندي كلام اكتر من اللي قالو بشار
دلال : معلليش الله يخليك ممكن تجلس بتكلم معاك بموضوع
جميل زفر بضيق وجلس : ايوا ؟
دلال : انا باخد بنتي معايا بشار مو راضي يستوعب انها بنتي وانا حره فيها
جميل : بنتك مو صغيره دا قرارها هيا
محمد : احنننا فين عايشين ايش اللي مو صغيره خلاص نخليها تعيش مع دا اللي طلع فجأه من العدم اخوها ونأمنو على البنت
جميـل قرب للطاوله : اخوها لو فصل عليك وربي لايمرمطك بالمحاكم انتا زوج امها اخرج من الموضوع لاتخليني اشجعه على شي واللله لاتندمو عليه
دلال بخوف وشويا وتبكي : محمد خلاص ... هوا مقصده انو يمكن اخوها اللي ضاغط عليها
جميل : ايش مصلحتو يضغط عليها ايش مصلحتو انو يباها تجلس هنا وهوا اللي حيصرف عليها !! قولي كلام يدخل الراس انا مقدر وضعك وعارف والله انك مظلومه بس رجائا خلينا نهرج عن مصلحه البنت كمان بعد اللي شافته هيا لها الحق تختار فين تعيش بذات لأنك انسانه متزوجه شوفي بعيد كلامي واقولك انا متعاطف معاكي وعندي بنآت واعرف ايش يعني ضنى ولأني اعرف بقولك ارضي بالخيار اللي اداكي هوا بشار عيشي هنا عشان بنتك مو عشانك ولا عشان زوجك _ طالع في زوجها كآن بيتكلم وسبقه جميل _ لو سمحت خليك برا الموضوع _ ورجع طالع في دلال _ بنتك لو همتك عيشي هنآ خلي بابك دايما مفتوح لها متى ماتجيكي تجيكي انا اسف بس هيا مو حاسه باإيش يعني ام ولا فاهمه الكلمه ولا تباها لأنها خايفه لو تبي تتصرفي زي مابيقول زوجك انتي حتخسريها
دلال تطالع في زوجها وهوا مو عاجبـه الكلام
جميـل : دا قرارك انتي دي بنتك تبي تعوضيها حيجيكي بيت ووظيفه هنا اهم شي نفسيتها
محمد : اوووه رجعنا لنفسيتها ونفسيتها
جميل : ايش ظروفك انتا ؟! ماتبى تساعد باأي شكل من الاشكال
محمد : خلاص قلنا هاتو البنت وكل واحد يروح بطريقه
جميـل : بضاعه هيا ولا تحسب البنت مالها اهل
محمد : اهلها امها وبس
دلال : محمد الله يخليك خلاص
جميـل : انا عمها غصبا عن خشمك ولو قد كلامك تعال افرض علينا وعليها شي وشوف ايش يسرلك
دف كرسيـه وخرج من المكآن ودلال الحلقه الضعيفـه : بس يااامحمد قلتلك بس لاتدخخخل
محمد : كمممان هما مزودينها استغفرالله بس


بشـآر في سيارته واخلاقه مقفلـه حط جواله في الشاحن ..
هوا ساير مجنووون ولا النآس اللي حوليـه مستفزه ماسار عارف ..
محــمد دا مو طايقهاصلا متأكد انو ماحيطيق اسلوب روآن
روآن حتجننهم متأكد حتطلع عينهم
امها حتستحمل بس دا كلام وبيعصب
اشتغل جواله واتصل على هديـل : ايوا حبيبي ...كيفك .. معليش الجوال طفى ..ياهديل مصدددع نفسي اجي انسدح وتلعبي في شعري لين مانآم ... هههههههه خلاص اتعودت مصيبه انا لما اتعود على شي ... _ اتنهد بضيق _ والله نفسي طول يومي احط السماعات واخليكي تهرجي صوتك يريحننني وينسيني كل حاجه ... لا لا فيه مصيبه دحين بطريق .. سميه مروقه .؟ ..طيب انا جاي انكد عليها حاولي تجهزي نفسيتها لأنو انا واصل اخري من زوج امها ... دحين حجي واقولك خليكي مع سميه دحين

وكآنت تلت سـآعه وصـل وأخد خمسـه دقايق عشان يجيهم
مو عارف ايش يقولها رديلي دحين
تبا تشوفك ..!
تبيها ولا لا

دخل ووجهه باين انو في مصيبـه مابيستهل جلس والاتنين يطالعو فيـه
وقبل لايهرج روآن قالت : تبا تشوفني ؟
بشـآر : انتي ايش تبي ؟
روآن سكتت
بشار : سميـه هيا مو قادره تتحمل اكتر وبتبكي وضعها صعب وانا متفهم دا الشي وبنففس الوقت حتفهم قرارك قوليلي الكلام اللي تبيه وانا حوصلها هوا ..اذا تبي تشوفيها هيا تستناكي دحين
الجمله طيحتلها قلبها طالعت في هديل وهديل مسكت يدها : روآن لو اعرف انو عندي ام وطيبـه ماحفرط فيها دقيقه اديها فرصه وكلميها روحي شوفيها
روان اشرت براسها بالنفي : مابى
: انا معاكي
روآن : ولو ماطلعت طيبه
هديل : قلك بشار حكايتها من البدايه حسيتي انها ظالمه ف شي ؟ انسانه انظلمت زيك زيها لو ماحسيتي انك مرتاحه عادي حينتهي كل شي
وبسبب كلام هديــل وتآمر قالت حتروح مو حااسه ولابشي
تكره الجمود دا اللي يجيها بدي المواقف
اللي ماتحس بدقات قلبها سريعه ولا بطيئه
مماتحس بشي اصلا
امـآ هديل كآنت تقنعها وهيا تبا تبكي خايفه تسيبها
وبنفس الوقت تتمنالها ام تعوضها عن كل شي
دخلت روآن الغرفه
بشار : تعالي معاها
هديل : لا خلاص انتا تكفي
بشار قام من مكآنه وجلس جمبـها : ماحيتغير شي حتكون معاكي
هديل : حتى لو راحت لو كآنت مبسوطه انا حكون مبسوطه
قالتها بصوت يرجف باين انها تقصدها وبنفس الوقت خااايفه
بشار قربها وبآس جبينها :تعالي ياقلبي حرتاح لو كنتي معانا
هديل : والله ماحقدر اجي مخنووقه لو شوفت امها تبكي حتذكر ماما ويوم ماقابلتها مابى خلاص
بشار بكلامها شتتو زيآده مايبى يسيبها ومايبى يضغط عليها وتجي : طيب اسمعي _ سكت وبعدها قال _ تحبي تقرأي ؟
هديل : ايوا
بشار : طيب حجبلك كتآب تقرأيه بس توعديني تقرأيه من يوم ماأخرج لين ماأجي
هديل : دحين ؟!
بشار : ايوا _ مسك خدها _ عشاني والله حيعجبك الكتآب
هديل ابتسمت : طيب
بشار خرج وراح لغرفتـه اخد كتآب هوا الوحيد اللي عنده بدا المكآن ودور قلـم
عشان تحدد الكلام اللي يعجبها ويتأكد انها مآكآنت تبكي وتنشغل بالقرائـه
اتصل على ام روآن اداها خبـر انهم حيجو
ورجع لهديـل جلسى جمبـها تآني : شوفي ابا اقرا دا الكتآب بس حقرا الكلام اللي عجبك وبس _ حط القلم في نص الكتاب وقفله _ قلتلك ماحب القرائه بس احب اخد طله مابى اصدع واقرا كتاب كآمل
هديل اخدت الكتآب : طيب
بشار قلبه مقبوض مايباها تقعد لوحدها : اسمعي فيه كافي قريب ايش رايك تروحي تقراي هنآك
هديل عقدت حوآجبها : لا حبيبي مابى اخرج لوحدي
عارفها خايفه من بعد سعيـد : طيب اللي يريحك

روآن بالغرفه جلست على طـرف السرير ..
" ايش حتسوي ياروان "
" ليش مو مهتمه .؟ "
" ابكي ..صرخي .. !"
"ليش حروح اشوفها .؟ ماحس اني اباها ..مافي شي جوتي مخليني ابا اروح "
" مو خايفه ولا خايفه ماعرف انا نفسي ماعرف ايش احس "
"اكره لما احس فيه شي خانقني وماقدر اعبر "
" ايش حقولها روحي .؟ ولا خليكي ؟ ايش الهدف من روحتي دام انا عارفه انها طيبه ومو عارفه ايش حقولها ..؟ "
قامت بنفس الجمود وهيا تمشي بخطوآت هاديـه
مافي اي تعابير البرود كآسيها
اخدت ملابسـها لبست واخدت جوآلها ولاشعوريا اتصلت على تآمر ..
: ايوا هلا
روآن بهدوء تهرج : تآمر .. انا حروح لدلال
تآمر بتفاجئ : دحين ؟
روآن : ايوا .. مابى اروحلها بس حسوي اللي قلتلي عليه
تامر حس بتوتتر مايبى يتحمل المسئوليـه : ان شالله ربي يعوضك طمنيني عليكي بعد ماتخرجي من عندها
روآن اشرت براسها :طيب ..مع سلامه
يكرررره نبرة صوتها الهاديه دي
اللي تخليه يعرف قد ايش هيا بتبكي من جوآ بس مابتبكي حاليآ : روآن _ سكت شويا _ لو خلصتي بدري من عندها وتبيني اجيكي حجيكي انتي عارفه دا الشي صح ؟
ابتسمت ابتسامه بسيطه برغم كل اللي فيها :ايوا
انتصرت عليه بس بنبرتها دي وزي ماقالت هديل " قوه المرأه ضعفها "
تآمر : وعارفه اني احبك ؟
حاسه انها بتتشتت وبتزيد ابتسامتها : ايوا
تامر : وعارفه اني ماباكي تبكي عند احد غيري ؟
رخت راسها : ايوا
تآمر : وعارفه انو للبسك اللي حتخرجي فيه ماحيكون عاجبني ؟
روآن ضحكت بهدوء ايش الفصله دي :ايوا
تآمر : طيب ليش خارجه فيه ؟
روآن مو عارفه ايش تعلق على اللي فيها تبا تضحك
بشار دق الباب : سميـه
روآن طالعت على الباب : تآمر بشار مستنيني
تآمر : طيب مو مشكله نفتح الموضوع في وقت تآني
روان مبتسمه بصدمـه !!! متصله تقولو بروح اشوفها وهوا يعلق على لبسها !!!
بس خلاها تبتسم برغم اللي تحسـو
قفلت منـو وراحت للباب فكتـو : ايوا
بشار : ايش بك اتاخرتي
روآن : كنت اللبس
بشار : طيب يلا
خـرجو وهوا ماسك يدها وشويـآ تمشي لوحدها
مايعارضها ولا على شي
يشوف انعكآسه فيها كتيـر
عشان كدا هوا الوحيد اللي ماداها رايـه في امها
ايش مآكآن تباه هوا معاها بقرارها ..

طول الطريـق ساكتين هوا يفكر وهيا تفكـر كلهم بنفس الموضوع
لين ماهرجت روآن : متأكد انها طيبه ؟
بشار طالع فيها ورجع طالع في الطريق سكت شويا وبعدها قال : متأكد انها مظلومه ومتأكد انها تعبت عشان تدور عليكي
روآن : ام هديل تعبت عشان تدور على بنتها
بشار : بس هيا اللي باعتها هيا ظلمتها دي انحرمت منك يكفي انها مايأست طول دي السنين وكآنت برضو تحاول تلقاكي
روآن رجعت للصمـت
لين ماوقـف فالفندق اللي همآ جالسين فيه .. ونزلـو
صمممت مفجع
كل ماتقرب كل ماتحس قلبها يدق اكتـر
شاده على يد بشار مو عشان تسند نفسها اكتر من انها بتخفف الرجفه اللي تحس فيها
وقفـو عند بـآب الغرفـه
بشار طالع فيـها دوبه بيهرج الا انفتح الباب زوجها كآن نازل ..
اتفاجئ : اوه !
طالع في بشار وبعدها بسميـه ورجع فك الباب بتوتر : اتفضلو _ رفع صوته _ ااتغطي ياحرمه
كآنت جالسه دوبهم راجعين طرحتها جمبها
سحبتها وحطتها على راسها وماجا ف بالها انها سميـه
اتوقعت حتتاخر
تمشي في الممر روآن ودقات قلبها في اذنها تحسها
اشرلهم على الغرفه
ونفسها ماتوصلـها
اول مادخلت
اول ماشافتها
صلبت في مكآنها
رجولها تقيله
جسمها بكبره تقيل

امـآ امها مايحتاج احد يقولها دي بنتك
النفس اللي اخدتو بصوت مسموع اول ماشافتها يعببر عن
فرحتها
ألمها
فجعتها
احاسيس كتتير
شدت على يدها وضغطت على الكنبـه ووقفت
وقفت وعلى قد مارجولها تتنافض على قد ماتبى توصلها وتحضنها
بس حضنتها
بس حست روحها رجعتلها
بكككيت
بكيت بصووتها
بشار بعد جسمـه عنـهم
يرفع عينه كل شويا ويطالع في سميـه اللي ولاشي اتحرك فيها
حتى يدها راخيتها على نفس الوضعيه
امها تبكي
تبوسها تمسك وجهها وتتأمل ملامحها
روآن تبا تبككي
هيا بكيت لما شافت ام هديـل تسوي كدا
بس ليش مابتبكي وهيا في موقف اقوى حاليا
تطالع فيها
وكل اللي يدور براسها
" دي ماما ..دي ماما ! ... دي ماما ! "
الكلمه توجعها وكأنه احد بيطعنها
الكلمه مو بسيطه لما تنحرمي طول عمرك من انك تقوليها
امها وجهها محمر دموعها هيا اللي تعبر
رجفه يدها اللي تمررها على جسم سميـه يدها وجهها برضو تعبر عن موقفها
مسكت وجه سميـه وتتأمل ملامحها للمرا التالته : ااه يااربي .. كنت طول عمري اعرف اني حشوفك كنت طول عمري اقول يارب قبل لاتآخد روحي بس اشوفها وحكون ملكت الدنيا ومافيها
روآن رخت عينها ماتبى تطالع فيها
امها كملت بصوتها المتقطع : والله العظيم كل يوم ادعي انو ربي يحفظك كل يوم استودعك الله كل يوم اقول الله يديكي الفرحه اللي ماقدر اديكي هيا
روآن خلاص كدا انهارت يمكن لأنه حاسه كلامهاا دخل قلبها
نزلت دموعها دارت راسها تستنجد في بشار
ايوا تبا تشرد
خايفه على قد ماحستها صادقه بكم كلمه
على قد ماحست عيونها تنطق بالتعب والحزن
بس برضو تبا تممشي نادته بكل خووف : بـ بشاار
امها ماستوعبت ايش تبا بشار جا لعندها وامها ماسكتها ولا تبا تسيبها :ابا امشي .ابا امشي
انننصدم
انصدمت
انصدم زوج امها!!!!!
جملتها نزلت على الكل بفجعه
بشار ماتوقع بعد كلام امها دا حتسيبها
اتوقعها حتكون تبا تسمع اكتر ..!
امها شدت على ذراع سميـه : فين تبي تروحي ..بنتي انا ماصدقت اشوفك
روآن ولا طالعت فيها بكيت زياااده من كلامهاا : بشااار
بشار بتعاطف كلم امها : سيبيها دحيـن
رخت يدها بعدم استيعاب وهيا مسكت في بشار على طول
بشار طالع في امها وحركلها راسه بصمت بيهديها بيطمنها
يبا يفهمها بس تحتاج شويـة وقت
وسحــب سميـه من المكآن وهيا مازالت تبـكي
روآن كلها تناقضات
مو عارفه ليش خايفه
كيف قدرت تتقبل اخوها
وامها مو قادره امها اللي المفروض تترمي عندها
بس يمكن من كتر ماتباها من كتر ماتحتاجها خايفه تجرحها
خايفه تشوف فيها جاسم وام هديـل
ماتبى تهدم الشي الحلوو زي ماهديل هدمت كل احلامها
ماتبى تزيد جرح جوتها اكتر من اللي بتعيشه
بس تباها كلامها مرا مريـح
نبرة صوتها
نظرتها
لمســتها لها
كل شي تبااه
بس سابتو ومشيت
بشار وقفها في الممر وبين الغرف : سميـه من ايش خاايفه
تهرج بين شهقاتها تهرج برعب بخووف : ماباها
بشار : اهدي انتي جايه لهنآ عشان تسمعيها فيه شي خوفك فيها فيه شي مخليكي مو مرتاحه ؟
روآن اشرت براسها يعني ايوا
بشار : ايش هوا قوليلي عشان افهمك
روان تتكلم بكل تشتت : مدري ماباها تقرب مني قولها تكلمني وهيا بعيد ماباها تحضني ماباها تقول كلام عشان تحزني
ضاع منو الكلام ..عرف انها ارتاحت عرف انها تباها ..بلع ريقه : طيب وهيا مستعده تسوي اي شي عشانك تبي تسيري تقابليها في اماكن عامه ؟
روآن اشرت براسها يعني ايوا
بشار : يعني تبي تتعرفي عليها اول
روآن اشرت براسها برضو ايوا وتبكي
بشار : طيب تبي تدخلي دحين عندها ؟
روان : لا ابا امشي
بشار : طيب ينفع انزلك واطلع اتكلم معاها ؟
روآن : طيب
بيحاول بقدر الامكآن يخليها تهدى يسوي اللي تباه بهدووووء
مسك يدها ونزلها للسياره
وطلـع بشار دق الباب واول مادخلو محمد بس دي المره محترمه
والموقف اللي سار مخليه مايفتح فمو بشي ..
دخل للغرفه اللي فيها كنب وتلفزيون جلس وام روآن تبكي :خليكي هنآ ..تبوني انا ادفع تكاليف الفندق لو ماتقدرو عليه انا مستعد ادفعه بس خليكي .. تبا تتعرف عليكي بس خايفه ..
دلال قالت بعدم استيعاب : تتعرف على امها ؟!!!
بشار : شوفي هيا عاشت في مجتمع وسخ اهالي يبيعو بناتهم اهالي راضين انو بناتهم ينذلو .. فكرة انها عندها ام طيبه وتباها فاجعتها مافي وحده حتسيب دي النعمه وتمشي بذات لإنسانه محرومه زيها ..ايش خسرانه لو سويتي اللي بقولك عليه ..ايش خسرانه لو مشيتي معايا خطوه خطوه عشان تكسبيها وتعوضيها
دلال :انا مراعيه نفسيتها بس ابا بنتي ف حضني ماشبعت منها مالحقت اطالع فيها مشيت
بشار : وعدي ليكي بكرا تشوفيها ..مو بس بكرا يوميا تشوفيها
محمد واقف : ولين متى حيتسمر دا الوضع
بشار ماطالع فيه بس رد وعينه على دلال : لين ماسميه تقتنع
محمد : انا ماعندي استطاعه اصرف كل دي المصاريف
بشار طالع فيه : اتوقع سمعتني لما قلت تكاليف الفندق عليا
محمد : مو انا اللي امد يدي للغريب
بشار : ماقلتلك اقعد ارجع من فين ماجيت انا بدفع لأم سميـه _ طالع فيها _ ها ايش قلتي
محمد : على نهايه عمرك يرجع ولد جاسم اللي يصرف عليكي
بشار : شكلك ناسي انو جاسم جايب بنت منها كمان
وللللللللع محمممممد جا بهجوميــه عليييه ودلال وووقفت قداامه : محمممد
بشار وقف ويمرر للسانه على اسنانه ويطالع في محمد
عارف انو جملته خلتو يووولع بس مو راضي يهجددد
دلال : بسس يامحمممد دي بنتتي حسوي اي شي عشانها ... بنتي عاشت تشحت في الشواارع عاشت بدون احد يهتم فيها حسسس يااخي حسسس
محمد صدره يطلع وينززل وعينه على بشـآر اللي واقف ولا مهتـم
دلال طالعت في بشار : انا حقعد
: دلااااال
دلال طالعت في محمد : ياتوقف معايا يامحمد يااااتسيبني وتطلقني ...عشت طول عمري وانا احلم فيها مو انتا ولا احد حيقدر يمنعني عشان ارجعها لحضني
بشار انفجع تبا تسيب زوجها ..!
محمد انفجع اكتر منه واللي خلاه يسكت انو بشار واقف ..!
بشار : خلاص بيننا اتصـآل
وسحب نفسـه من المكآن واول ماقفل الباب وقبل لايهرج ممحمد
رفعت صباعها ام دلال وهيا تهدد ولأول مرا تكون بدي القوه قدآم رجآل
دي الام
اللي لما احد يتعدى حدود اطفـآلها تسير زي البسه اللي يدعسو على ذيلها
: استتتتحملت كل كلامك بس لهنننا وبس انا شوفت بنتي دووبني شوفت بعينها الخوف _ اشرت على نفسها وهيا تبكي _ بنتي خااايفه مني انتا ماعندك احساس ماعندك ضممممير والله حبيع كل العشره اللي بيننا لو وقفت بطريقي الانسان اللي ماحيقدر الوضع اللي بمر فيه انا ماحقدره
ودخلت لغرفه النوم وقفلت على نفسها الباب
ماتدري تنبسط لأنها شافها ولاتبكي عشان نظرتها وصوتها وكل شي كسرها زياده
ياأللله نفسسسها تحضنها نفسها تحلفلها انها ماحتأذيها
نفسها تقولها حعيش معاكي ولو على حساب سعادتي
لو حياخد الموضوع شهر شهرييين حتحاول
حتحاول لأنها صبرت اكتتتر من عشريـن سنـه
" يارب اديني القوه ياارب "
اكتر من 20 سنه مرت بس الساعات اللي بتمر حاليا اتقل بكتتتير
تبكي وترجع تبتسم بين دموعها كل ماتتذكر ملامحها



وقفت السيـآره نزلت واشرت للسواق يشيل الاكيآس اللي بالسياره ودخلـت
بعد ماخرجت كل الطفش كالعاده وهيا تتسوق .. دخلت لغرفتها فسخت عبايتها
طرحتها وجلست على السرير وهيا تسحب الكعب اللي برجلها وترميه بااهمآل
وبعدها قامت مفجوعه تمسكه لما خافت انو ينخدش : وي الحمدالله
جلست تآني على السرير بعد مارجعت جزمتها لمكآنها المخصص: آآآه ياظهري
فتحت شنطتها خرجت جوالها : اوفف دي ايش تبا
4 مكآلمآت من ديما
اتصلت عليها وهيا مالها خلق لكلامها الفاضي بس مو خسرانه شي
تطالع في اظافيرها ومستنيتها ترد : السلام عليكم
ديما : وعليكم السلام
: كيفك
ديما : تمام الحمدالله وانتي كيفك
ميسا : تمآم شوفتلك كدا اتصال
ديما : من الظهر اتصل عليكي كويس عبرتيني
ميسا شافت طبعا بس طنشت :كنت مشغوله
ديما : المهم انتي الخسرانه
ميسا : فيه شي ؟
ديما : شوفت اليوم براء
ميسا رفعت حاجبها : طيب؟
ديما : تعرفي قضيه قاسم داود اللي اليوم الكل اتكلم عنها
ميسا بعدم اهتمام : ايوا سمعت كم كلمه
ديما : كآنت اليوم عندي قضيه وروحت المهم شوفتلك براء هنآك
ميسا ضحكت : طيب ايش دخل مني فاهمه
ديما : يعني ماتوقعت انو متزوج
ميسا اختفت ابتسامتها تدريجيا : متزوج !!
ديما دا اللي تبا تعرفه ميسا عندها خبر ولا لا تبا تحرق قلبها من كتر ماكانت تتشمت عليها بكل حاجه بحياتها : هوا متزوج ومانشر الخبر !
ميسا بثقه مهزوزه : شكلك غلطانه ولا مشبهه عليه
ديما : والله هوا روحت اسااساا سئلت شوفتي اللي يهرجو عنها قاسم اغتصبها هيا مرتو ترف مراد اليآسي في البدايه قلت وحده تقربلو بس ماسك يدها وكمان اخوانها معاها وخرجت بعد المحاكمه لقيتو حاضنها خلصو البنات مالقى غيرها يتزوجها ؟.._ قالت وتبا تحرق قلب ميسا _ يعني هيا جميله ماشالله بس برضو السمعه اهم
ميسا ساكككته وبعدها قالت ولساتها مصدومه : لو براء اتزوج كآن الكل عرف
ديما : والله فاكرتو من كتر ماكنتي تصوريه في السناب مو بلهه ماحعرفو لكن انتي ادرى

تتكلم تتكلم ديممما وباين انها واثقه انه براء قالتلها البنت قصيره
وبيضا مو محجبه بدأت توصفها ونفس اللي شافتها بالمستشفى
قفلت منهآآ ولساته الصدمه طاغي عليها
كتبت قاسم داود وطلعت اخبارها عندها وللد اتأكدت انه نفسها هوا صاحب محمود ..
وقفت تروح وتجي بالغرفه وضحكت ببلاهه : لا لا مستحيل يسويها كان عرفنا اساسا دوبنا مطلقين
زي المجنونه تهرج مع نفسها
وتختفي ابتسامتها لما تتذكر الوصف نفس الببببنت !!!!
جلست وقلبها يدق بطريقه مجنوننه
ودموعها تنززل
مو قادره تستوعب براء مع احد غيرها ودخلت في دوآآآمه بكى مابين انها تحاول تستوعب ومستحيـل تقدر تستوعـب ...


امـآ لمى ...يومها كلو رآح وهيا تخطط كيف تحتفل بعيد ميلاد عدي
الاوضاع مو منآسبه انهم يتقابلو وتبا تشتريلو شي مو قادره تخرج
فالإنستقرام فكلها ازمـه اتعاملت مع وآحد اشترالها الساعه واشترالها شريط بلايستيشن عدي نفسه فيه ونسق الهديـه وقالتلو يمر على البيت عشان تديه الفلوس لأنه ماتقدر تحول حاليا وتبا تحط في الهديـه رسآله .. سوت كل دا من ورا الكل بس تعرف عدي ماعنده مآنع
واخوانها خلاص مايتدخلو بحياتها وزوجها هوا الحر فيـها ..
خرجت للصآله وتآمر يتكلم مع امهم وهيا جلست
: يعني كل يوم واحد برا البيت جالس
: ياأمي الولد لساته مريض حرام
: لاحول ولا قوه الا بلله
تآمر مسك يدها وباسها : لاتزعلي نفسك تميم مو طفل
: انتو كلكم لساتكم اطفاال اكره هرجه البيتآن برا البيت
تامر : طيب فتره بس استحملي شويا وانا اعوضك عن تميم ايش تبي فيه
يعرفو اولادها يراضوها بعكس لمى اللي كلمتين وتسكت
: اباكم كلكم حوليا
تامر : شوفي كيف البيت هادي بدونه يفتح النفس
ضربتو بقهر :دا ولدي لو إنو شيطان اباه جمبي
اختفت ابتسامه تآمر نفسه يقولها " طيب وترف ؟! "
حتى الكلمه حزت بنفس لمى
تآمر : خلاص يومين بس
: اوووف ولو مارجع بعد يومين والله ماله دخله هنا
تامر : هههههههههههههه لاتخليني اروح اقولو امي تباك ترجع بعد تلات ايام عشان افتك من وجهه
: هههههههه جرب وروح قلو
تامر : حاسس بسعاده وهوا مو فيه
لمى : حرام عليك ايش سوالك
تامر : اماان احط اكلي في اي مكآن ارجع القاه زي ماهوا يكفي دا الاحساس
امه: هههههههههههههههه بسم الله عليه صحه وهنآ
تامر : والله انو غتيت
لمى تقلده : هههههههههه كل مايشوفني اكل يقولي لقمه لقمه وفجأه نص الساندوتش اختفى
تامر اشر على لمى ويطالع في امه : هيا شووفتي آفه الله واكبر عليه
امهم : ههههههههههههههه حبيبي ولدي يكسل يقوم يسوي اكله
تامر بنرفزه : موووو دي المصيبببه تحسيه طفيلي والله اول مادخل المطبخ اعرف انو حيدخل بس اضرب الملعقه في الصحن وفجأه تميم يطلع من فين ماتدري
امه: ههههههههههههههههههههه شايف حتى لو مو في البيت سيرته تضحكنا
تامر : الموضوع مرا مايضحك انا بهرج عن معآنآه هنا
امه : ههههههههههههههههه
لمى ماتدري كيف اخوانها يتعاملو مع امها تحس بالقوه رمت جمله وهيا تضحك
ماتتخيل انها تحكي شي كداا تنجلط في نص الكلام ..
وقامت وهيا تبا تامر يجي ولساته يدلع في امـه ويبوسها ويحكيها
رضيــن فيها برغم اللي تسويـه
فتره ماقعد عند ترف اطول فتره مرت عليه لأنه ماشافها
كدا يرتاح لما يشوفها وخلاص ..
لين ماكتبلها الرجال في الوآتس : انا تحت ..
اشرت لتآمر من بعيد وجآها قالتلو كل شي وهيا مستحيـه ودتو الظرف والفلوس
اخد الظرف وسبلها الفلوس ونزل بعد مارمالها تعليق : الله يرزقنا باأحد يتذكرنا
لمى وجهها حممر ودخلت غرفتها على طول
اما عددي متنرفز منها من اول خاصرتـه
ولا بتكلمه
ورآحت استحمت واكلت وبعدها اتصلت عليه لما قلها الرجآل انا قريب ..
عدي يتكلم بنرفزه وهوا يلعب بلاستيشن :نفسي كآنت تراودني مارد عليكي لكن قلبي كلب
لمى : معليش انشغلت
عدي : اتوقعت اتعدينا مرحله انك تنشغلي وماتديني خبر وبعدين تلات ساعات ايش قاعده تسوي من اول
لمى : وي عندي مشاغل انا حقعد ماسكه الجوال طول الوقت
عدي رفع حاجبه : حركااات !! ساير لسانك طوويل
لمى : انا من يومي كدا
عدي : هههههههههههههه اقول ايش وراكي ياهبله
لمى : ماورايا شي انتا االلي متصل معصب
عدي : كدابه ماعرفك _ سكت شويا وهوا يلعب وبعدها كمل _ مو اسلوبك دا المفروض كآن رديتي وقلتيلي _ يقلد صوتها _ اوووه عدددي معلليش والله معللليش ماشوفت الجوال ولا ماما ماخلتني امسكه
لمى : ههههههههههههههههه _ بعدت الجوال لما قرات الرجال كتبلها " انا وصلت " _
كتبتلو " مشكور "
عدي : فينك ؟
لمى : بكلم ترف
عدي : اهاا انتي سايره كدا عشان سار عندك اخت وتحكيها وتقولك اخصريه اصحك تكوني خفيفه وحركات البنات دي
لمى : ههههههههههه ايواا اكتشفت انو اسلوبي غلط معاك
عدي : ههههههههههههه اقولك لاتخليني اسحركم واخليكم تقاطعو بعض تاني
لمى : ههههههههههههه وانا حسحرك واخليك تحبني حتى لما مامديك وجه
عدي : مايحتاج تسحريني ليا تلات ساعات مو مديتني وجه وانا برضو بتصل
لمى : ههههههههههه لا ابا تلات اسابيع وبرضك تكون تتصل
عدي : هههههههههههههه عيبا على الشنااااب
لمى : شنبك ماحينفعك وانتا مسحور
عدي : هههههههههههه اخصصصص يالممممى والله لما تتكلمي كلام قووي احس ابا اسجل صوتك واشغل الجمله كل شويا واضحك هههههههههه .. احساسي زي الام اللي بزرتها دوبه يقول كلمه جديده ومبسوطه فيه
لمى : ههههههه طيب ياااعدي
عدي بحقققد وبكل صووته : ياااااااكلبه الله يااااخدك
لمى وسعت عينها : نعم !!!!
عدي استوعب : مو انتي حبيبي بلعب مع وحده متخلفه موتتني الله يصيبها
لمى قلبها طااح لما سب وجهها علق الابتسامه والصدمه !!!: فجعتني
عدي : هههههههههههههههههههه وتبي تسحريني وانتي قويه وردك كآن نعمم !؟؟ يخي انتي كيوت والله كييوت
لمى : فجعتني والله قلبي يدق بسرعه
عدي :ايوا لساتك ماتعرفيني بعدين حتنصدمي فيا
لمى : ههههههههههه
فتحت عليه الباب علا بســرعه : عددددددي
وهوا اتربش ورمى اليددد وجواله طاح في الارض طالع فيها : ككككم مرررا يامتخلفه اقولك لاتفتحي الباب وانتي تصرخخخي
علا : هههههههههههههههههههههه معليش والله انسسى
عدي اخد جواله من الارض وهوا معصب وقبـل لايكلم لمى علا قالتلو : تعااال شوف ايش جآك
عدي ماستوعب : ايش جآ
عدي دخلت وسحبت يدو : اممممشي بسررعه
عدي رفع جوآاله : الادميه على الجوال ممكن تخرجي عشان اقولها كلام حلو وبعدين اجيكي
علا : ههههههههههههههههههههه اسري ياعدي
خرجت وقفلت الباب
لمى : ههههههههه ايش بها علا
عدي : اتجننت علينا من يوم مارجعت للؤي المشكله حتى هوا ساير عايش عندنا يااخي اوم الفله مالت عليكي اشوفك في السنه حسنه
لمى :هههههههههههه دا الكلام الحلو اللي تبا تقولي هوا
عدي : هههههههههههه معليش حبيبي بس احس اني ابا احسدهم
لمى : كلها كم اسبوع وانا عندك وحنطفش من بعض
عدي : هههههههههههههه الجمله دي تخليني اسعد واحد في الدنيا
لمى : ههههههههه
عدي : اسمعي علا مستنيتني تقول في حآجه جآت بنزل اشوف ايش الهرجه
لمى : طيب اووك
عدي : احببك
لمى : وانا كمآن
عدي قفـل منها ونزل اول ماوصل لتحت شافهم كلهم متجمعين الا ابوه : خير ياخطيب اختي حتعيش عندنا كتير
علا : ههههههههههه ايش لك انتا
لؤي اشر على عدي : مرتي تتفاهم مع امثآلك ماحتعب نفسي
عدي : ههههههههههه خسيس
عزآم : انا اللي متضرر ينام على سريري وانا في الارض يعني قوايه عين اكتر من كدا مافي
امهم : ههههههههه حرام عليكم له يومين محسسيني انو له شهر قاعد
لؤي : ليش ياخاله لو قعد شهر حتتضايقي
امهم : لا والله عادي وي ياولدي
عدي : ههههههههههههههههه مافي اي ذرة حيا
لؤي : ههههههههههههه انتو عارفين اني قاعد عشان البنات هنآك
عزآم غمزلو : رووح يااخي
علا وسعت عينها : انقلع ياعززام قليل ادب
لؤي : ههههههههههه المزه حقتي تزعل
عدي وعزآم يتنرفزو لما يتغزل باأختهم كدا قدآم الكل ولا يهمو
وامهم تنبسط طبـعا
عدي : المهم ايش اللي جآني
كلهم نسيو
علا وقفت بحمآس : تعااال
وسحببتو من يدو لطآوله الطعـآم
ابتسسم لاشعوريـآ اول مرا احد يدلعه كدا طالع فيهم : مين جابها
حسب احد منهم
علا كأنه الهديه جيتها متحمسسه : انتا انتا شوف
الهديـه منسقه بالألوان تفتح النفـس
زي شخصيتها بالورود البيضـآ واللون الاصفـر
تغليف الهديـه وبلالين الهليون
شاف الرسآله .. حيفتح الرساله لا طبعا يبا يشوف الهديـه
شال العلبـه ولقى تحتها شريط بلاستيشن قال بصدمه : لااااا لاتكون لمى
هيا الوحيده اللي قلها
علا : فك فك الرساله _ وتدخل وجهها تبا تشوف
عدي دفها : خيير يافله
علا : ننشوف مين عشان لو ماطلعت لمى حدي خبر للمى تنتبه عليك
عدي : هههههههههههههه
عدي بس لأنو شك انها لمى طبعا حيفك الرساله قبل الهديـه
فك الرسـآله
واول ماقرا الجمله الاولى بعد عنهم وهوا مبتسم ويقرا لين ماختفى عنهم
ينادوه خااصر الكل ..
" زوجي ...
حبيبي ...
روحي ..
ضحكتي
انتا اشياء كتير في حيآتي لو حعدد لبكرا ماحخلص
فيه كلام كتير جوتي وماحقدر اقولك هوا الا بالكتآبه
انا عشت طول عمري وانا احس حياتي مالها داعي
الخوف والتوتر والقلق وألم جسمي وصوت بكآيا طول الليل دي ذكرياتي
بس اول مادخلت حياتي اتغير كل شي بكيت لأني مبسوطه
وبكيت لأني ضحكت من قلبي وحسيت باإحساس في حياتي ماجربتو
كل اللي اعرفه انو ماحقدر اعيش بدونك لما كنت تقولي لو خنتك ايش تسويلي
لاعاد تعيد دي الجمله لأنها مرا توجعني ياعدي انا اخاف من دا الكلام وعارفه اني حسحب
نفسي منك بهدوء لأنو لو سار شي زي كدا الألم حيكون منك اكتر من اي الم عشته بحياتي ...
ماحنكد عليك زياده بس بقولك كل عام وانتا بخيــر
كل عام ان شالله وانا احتفل معاك لين مانعجز واسير اطفشك وانتا عظآمك توجعك وماتقدر تتحرك
كل عام وانتا ليا وانا ليــك
الله يخلي ضحكتك ليا وصوتك وعيونك وروحك ..احبببك "

يبا يطلـع يتصل عليها بجد مو مهتم بالهديـه التآنيه
يبا يقولها قد ايش هوا يحبببها
بس مايبى يكسر في نفسها لو عجبتو الهديه ويقولها ماشوفتها فاراح فتحها
ورجـع طلع بسـرعه لغرفتـه اتصل عليها
وهيا ردت بس ماتكلمت
وهوا قال بصوت وآحد هيمآن : انا احب روحك واحب قلبك واحب عيوونك واحب ام عشيرتك كلهاا يابت
لمى : هههههههههههههه عجبتك الهديه
عدي : وربي الكلام اللي في الرساله خرفني حاسس اني ابا اجي احضنك مابى اتكلم بالجوال
لمى وجهها محمر اتكلمت بدلع : كبتبه من قلبي
عدي :والله اعشقك احس ماعندي كلام حقعد اقولك احبك لين مانام اليوم
لمى : ههههههههههههههههه
عدي : لمى
لمى : ايوا حبيبي
عدي : انتي عارفه انك كل شي ف حيآتي
لمى ابتسكت وتلعب توتر في الدبدوب اللي بيدها
عدي بجديه يهرج : والله والله على قد ماشوفت بنآت في حيآتي بس زيك ماقد شوفت احسك من كتر منتي بريئه وطيبه كتير عليا انتي نعمه ربي اداني هيا واحس ابا احطك ف عيوني من كتر مو خايف عليكي

ومــرت سآعتين والمصـآرحه عن مشاعرهم هيا اللي طغت على المكآلمه ...
ماهتم بكلامها عن الخيآنه لأنه اخر شي يفكر انو يخونهآ ...
بس الحركه اللي سوتها حسها كبيـــره منها انها تفكر فيـه
انها تسوي دا كلو عشان تبسطه وانهو مكآلمتهم بـ " أحبك "

بـرآء جـآ العشآ ولاأحد من اهلو اتصل خرج من البيت ويلفلف
مخنووووق
لما تلقى فرحتك واهلك مو راضين يشاركوك هيآ ..
زي الغصصه حاسسها انو ابوه يقفل منـو
ولساته يبرر انه لهم حق ينفعلو بسبب الضجه اللي حوليهم
دا معنآته انه مو متقبلين لو بكرة النهار قالو براء متزوج البنت
ماحيتحملو ..!
همآ كدا واخدين موقف .!
اتنهد بضيـق
اخد جوآله واتصل على تـرف ...



ترف جالسه في الصآله هيا وتميم
تميم : ادخلي نآمي
ترف : ايش بو لدحين نآيم
تميم : خليه مرتاح شكلكم صاحين من امس
ترف طالعت في الساعه : له 9 ساعات نايم
تميم : طيب مو شي طبيعي !
ترف : لا مو طبيعي لما مايكون موعد نومه
تميم : ترف ادخلي نامي وارتاحي انا حقعد معآه لو صحي
ترف خلاص بتغفى على نفسها كل شويا من الفجر صآحيه ..
دق جوآلها اخدتو ودخلت غرفتها : هلا براء
: ايوا حبيبي فينك من اول
ترف سكتت وبعدها قالت : سامي تعبان
: ايش بو ؟
ترف : موضوع قاسم على موضوع اهلي كل شي انقلب عليه وسار يبكي وفجعني
: كيفه دحين
ترف : نايم مدري ايش سار معاه اخواني هدوه لين مانام
براء : حبيبي معليش استحملي طفلل صعب اللي بيمر فيه وموضوعنا دا كمان حيأثر بنفسيته لكن والله حعوضه وحسوي اي شي عشان يتقبلني
ترف اتجمعت دموعها بعينها ماكانت تبا تقوله انو مو متقبلك بس عارف هوا : شكرا يابراء بجد بتستحمل حاجات كتير معايا
براء : حبيبي انتي مرتي يعني ظروفنا وحده
ترف مسحت دموعها وماعلقت
براء : اطلب منك طلب بس ماترديني
ترف : اطلب
براء : ينفع اجي بس اشوفك وامشي
ترف استغربت من نبرة صوته في الططلب : فيك شي ؟
برء : لا بس وحشتيني
ترف سكتت وبعدها بشك : براء بجد فيه شي لاتفجعني
براء : والله وحشتيني دقيقتين وحمشي
ترف خايفه سامي يصحى قالت بتردد : طيب بس عند الباب لأنو تميم هنا وخايفه سامي كمان يصحى

ورجعت خرجت مع تميـم اللي بيتكلم مع رشـآ
" طيب عادي اتصـل عليه نحدد يوم "
رشـآ " ههههههههه دوبه وااصل استنى عليه "
" حسوي نفسي اهبل عاد يش عرفني متى وصل "
رشا " تمشي المواضيع على كيفك "
تميم " والله خلاص تعبت يارشا اباكي جمبي ابا اتكلم معاكي في حآجآت كتير انا مو من النآس اللي اخد راحتي بالجوال "
رشآ " ياعمري عارفه ظروفكم دي الفتره صعبه .. خلاص اتصل عليه بعد ساعه احسن "
تميم " طيب حبيبي ..أحبك "

ساب جوآله وطالع في ترف : ماحتنآمي والله لاتشيلي هم حدخل اجلس عنده
ترف بااحراج : شويا حنآم براء جي
تميم : آهآ
ماعلق اكتر من كدآ نزل عينه على جواله وفتح الانستقرام لين مادق جوآل ترف تآني
واتوجهت فتحت الباب ..
خرجت وردت الباب وراها واول ماطالعت فيه ابتسملها بدون مايعلق
: ايش بك
لحظه يتأمل كل شي فيها وقرب حضنها
ماتستاهل اي شي يسرلها
ماتستاهل الكلام اللي امه بتقوله عنها
ترف مفجوعه اتكلم وهيا بحضنه : براء ايش بك ترا مخوفني
بعد عنها : والله وحشتيني ماليا نفس اروح البيت ماليا نفس اسوي شي ابا اقعد معاكي وعارف انك ماتقدري
ترف ابتسمتلو : لو بيدي كآن خرجت معاك دحين حتى انا مخنوقه
براء اتنهد : ان شالله بس تعدي دي الظروف واعوضك
ترف اكتفت انها تبتسم وعيونها باين فيها التعب والنوم
براء : فيكي نوم
ترف اشرت براسها : مرا
براء : وتبي تخرجي ها
ترف : هههههه اغير جو ماحب جلسه البيت وانا بدا المود
براء : لاتقهريني اشيلك دحين غصبا عنك واخرجك
ترف : ههههههههه اعرف ادافع عن نفسي
براء بااستهزاء : روحي بس
ترف : ههههههههه
دق جواله خرجه ولما شاف الاسم صمت الجوال
ترف شافت الاسم : ايش تبا ميسا .؟
براء كآن بيدخل الجوال في الجينز : مدري
ترف رد عليها
براء : مالو داعي ياشيخه
ترف قلبت وجهها وهوا مسك يدها وبيده التآنيه رد وفتح اسبكر : الو ؟
ووصلـو صوت شهقاتها : براااء انتا اتزوجت
براء رفع عدسه عينه على ترف : ايش تبي ياميسا
ميسا مفجوووعه : بدي السهووله
براء : احنا موضوعنا منتهي مافرق اتزوج ولا لا
ميسا : تعال ابا اشوفك
ترف رفعت حآجبها وبراء اتوتر : ميسسا استهدي بلله انا متزوج دحين م
الكلللمه حرقتها زواجه فجعه بنسبه لها : الله يخليييك سيبها انا اسفه حتغير بس ارجعلي
ترررررف مولعه تحس انها تبا تببكي لأنو خايفه براء يتعاطف معاها
: لاحول ولاقوه الا بلله
ميسا : والله لو ماجيت والله حسوي شي بنفسي ياابراء والله العظظيم ماامزح معاك
براء بعد عن ترف بتوتر وقفل الاسبكر : ممميسا لاتجننيني اهجججدي بقولك انا متزوج انتهى الللي بيننا
ميسا : ماابى والله لو ماجيتني يابراء دحين والله ذنبي في رقبتك
براء طالع في ترف
مقهوره لأنو خاايف
تبا تبكككيي
حابسه دمعتها بالقوه
جا لعندها سلم على يدها ونزل من الدرج وهوا يتكلم بالجوال .!!!
وهيا نززلت دموعهااا بكل سهوووله نززل ..!
طيب هيــآ !!!
ماقدرت تتحرك من الصدمه
تحبه تغاار علييه ماتباه حتى يكلمها
يومها الشي الوحيد اللي كآن فيه حلوو هوآآ
ورآح لغيرها ..! تتوقع لو رجع حتمشي الموضوع !!!
سايبه ولدها بحاله نفسيه وهوا بسهوله رايح يداري على ديك !!
مو قادره تدخل وتميم يشوفها كدا
مو قادره توقف دموعها
موقف بسيــط قلب كل شي فووقها
وكل اللي يجي في بالها سااامي وبراء


امـآ براء نززل وقف عند باب العمـآره : صبري ياميسا شويا حكلمك ...
اتنفس بصوت مسموع
بلع ريقـه
ايش يسوي بدي المجنونه
لو رحلها حيدمر الانسانه اللي فوق
لو رحلها ميسا حتلوي ذراعه بدا الشي دايما
هما انتهو اللي فوق زوجتـه
اللي فوق ماتستاهل انو يخرج بدا الشكل ويسيبها
وبنت عمـه برضو ماحيطنشها ويتحمل ذنبها ف يوم
مهما كآن بينهم عشره
اتصــل على ابـوها عارف انو حيدمر الدنيآ وشكلو عمه ماعندو خبـر
بس مافي حل تآني : هلا عمي
عمه : اههههلللين والله اخيرا سمعنا صوتك
براء مرا اتووووتر عرف بجد انو ماعندو خبر : عمي _ سكت _ مو عارف ايش اقولك
عمه اختفت ابتسامته خاف على اخوه : فيه شي ؟!!
براء : اا ..انا ااتزوجت
عممممه صممممت
براء : ماحدخل بتفاصيل بالموضوع لكن ميسا وصلها الموضوع واتصلت عليا دوبها تبكي وتبا تنتحر
وانا انسان متزوج حاليا قلت اكلمك انتا تتفاهم معاها احنا انتهى اللي بيننا وزواجي ماحيفرق
عمـه :ميسا ! بعدين اكلمك
قام بتشتتت لبنتــه


وبراء اتنهد بضيـق ايش اللي قاااعد يسير معاه
عارف انو عمه حيتصل على ابوه
عارف انو اليوم ماحيعدي على خير بسبب ميسا
ايش اللي حيفررق هما اطلقوو !!!!!
طلـع على طول وبنص الدرج سمعها تبكي
طلع بخطوات سريـعه واول ماشافتو بكيت زيـآده
حسبتـه رااح
براء جا لعندها مصدوم : ترف !!
انهاارت كآن ناقصلها تكككه وبراء فجعها لما نززل
هيا جاته هيا حضنته بكيت وماهمها اذا احد يسمعها
دوبــها عرفت ايش يعنيلها برااء
دوبها عرفت انو مو سهل تسيبه
: انا ااسف والله حبيبي بس كلمت ابوها يتصرف معاها
ولا علقت بس بتبكككي وكأنه كلامه ماريحها حتى
براء : وربي اسسف حبيبي
ترف بصعوبه اتكلمت : ماباك تكلمها ماباك ترد عليها
براء : طيب ياعمري انا قلتلك ماكنت حرد
ترف : حتى لو ماكنت معايا
براء بعدها عنو على قد مو مبسوط انها غيرانه بس انهيارها وبدا الوقت كاسره : تترف اخر شي تشيلي همو دحين انااا ...اخر احد حيجرحك انا _ يمسحلها دموعها _ انتي مرتي انتي قبل الكل
ترف رخت راسها وهوا رجع حضنها يباها ترتاح : لو ادري انك حتبكي لو جيت ماكان جيت
ترف مسكت في بلوزته وغمضت عينها : انا كنت اباك
براء ابتسم ابتسامه بسيطه : اخيرا جا اليوم اللي تقوليلي اباك
ترف ولا بعدت عنو ولا فتحت عينها
رااااااحه
تباه جمبـها خرجت منها تنهيده تعبر عن تعبـها
والدقيقتين سارت ربـع ساعه عند الباب ..سلم على جبينها على خدها : تصبحي على خير حبيبي
ترف مضيقه على عينها مع التعب وصوتها سار مبحوح من كتر النوم : وانتا من اهله
كآنت بتسحب يدها الا ضغط عليها يباها تدخل ترتاح ويباها عندو
سلم على يدها وضحك : خلاص خلاص ادخلي


دخلت قفلت البباب بالمفتاح وشالتو من على الباب خايفه سامي يصحى ويخرج
مالقت تميم في الصـآله راحت لغرفـه سامي
شافته جالس قبآل سامي
اشرتلو فيه شي قلها لا ... وانسحبت لغرفتها واول ماحطت راسها على المخده نآآمت
امـآ تميم دخل لما سمع سـآمي يهرج حسبه صاحي لقاه نآيم
جلس قبـآله وسند ظهره على الجدار
وكل اللي ينطقه سآمي " مآمآ "
تميم مانزل عينه من عليـه وكل اللي يتخيله ايش شاف دا الولد بحيآته
كم مرا اتعرض ف حياته لموقف احد يقولو نادي امك ولا ابوك
كم مرا احتاج اخ كبيـر يدافع عنو
صعب انك تعيش بدون شي
دا مو زي روآن وهديل
اللي انحرمو من كل شي بس عاشو في مجتمع من نفس بيئتهم
دا كآن يدرس في احسن مكآن
داك سااافر مع ابوه
دي امـه مصممه معروفه
دا ابوه يسئل عنو دايما في المدرسه
دي امه مدلعتـه
دا اخويا دي اختتتتي
وانتا ولاشي
بدون اسم
بدون عيله وانتا من امك لأبوك لخوالك لعمتك موجودين على دي الدنيآ
قطـع تفكيره ترف لما دخلت واول ماخرت رفع جوآله وبيتصفح
بعد سآعه تعب حط جواله جمبه وغفـى وهوا جـآلس


امـآ سـآمي امس مآنآم كآن جالس على سريره ف الظلام بالساعات
يحرك جسمـه على قدام وورا وهوا يفكر بكل شي
وكل اللي يجي في باله انو امـه حتسسير مشغوله عنـه
وافكار مجنونه ماتدخل العقل بس دخلت عقله الصغيـر بديك اللحظه ..
صحي بعد سـآعه ..عقد حوآجبه ..دار راسـه وشاف تميم نايم
رفع جسمه ومسك راسـه باألم : آآ
تميم على طول فتح عينه وبعدها عدل جلسته
سامي شافه اتحرك بس مادار راسـه
: راسك يوجعك
سامي نزل يده وبرضو ماطالع فيه : لا
تميم فرك عينه بتعب .. حقهم عارف حيكابر لين اخر رمق
سامي سند يده الارض ووقف بس جلس بعدها على السرير على طول
: اكلت شي انتا اليوم .؟
سامي ولا رد عليه بس خاف من الدوخه والسواد اللي شافه
اول مرا يحس بدا الشعوور
تميم وقف : قووم تعال نسوي اي شي
سآمي : مو جيعان
تميم واقف قباله سكت شويا وبعدها قال : طيب قوم سويلي اكل
سامي على طول طالع فيه
تميم : ضيف عندك
سامي شتت نظره : خلي ماما تسويلك
تميم : امك نايمه
سامي مايبى يتكلم معاه مو طايقه مايباااهم
تميم : حتسيبني كدا جيعان
سآمي مرا مولع : دايخ مافيا اقوم
تميم : طيب حط كرسي في المطبخ وانا اسير اسئلك فين الاغراض وانتا قولي
سامي بنرفزه : حرجع انام
تميم : ترا وربي لاأسحبك غصبا عنك
سامي يطالع فيه مصدوم
وتميم بس ضرب برجله الارض الا سامي وقف مفجوع
تميم مسك نفسه لايضحك : هيا قومت ومافيك شي تعال انا جيعان
سـآمي مشي بنرفزه فتح باب الغرفه طالع بالساعه المعلقه مو عارف ايش مجلسه لدحين عندهم
كمان حيبات زي تآمر
داك كآن مريضص دا ايش حجته
بس وصـل المطبـخ وتامر حطلو كرسي : يلا اقعد
سامي واقف سند جسمه على التلاجه : مابى اقعد
راااااسه يااابس
بس تميم يخصـره : ايش تبا تاكل
: مو جيعان
: طيب كويس عندكم اندومي ؟
سامي اشرلو على الدولاب : هنآك
تميم خرج تلاته ورجع طآلع في سامي وطلب منـه اغراض الكشنه
وسامي ياأشرله وهوا يخرج
وبدأ يقطـع وسامي شويا ووجلس على الكرسي بطنه تحرقه من كتر الجوع
وتميم يقطع بروقاااان
صمـت بينهم
بعدها تميم بدون مايطالع فيـه اتكلم : عارف انك ماتبآني اجلس بس جلست مو عشان ترف ..لو عشانها كآن مشيت لأني عارف قد ايش خايفه عليك وماتبى تزعلك ... بس جلست لأنو ظلمتك ومابى اظلمك زياده _ اخد الفلفل الرومي ويقطعه ومكمل هرج _ وانا صغير بعد هرجه ترف كآنو اصحابي يضربوني كنت انقهر لما احد يتكلم عنها واضربهم لين ماطيح في الارض وكل اللي اشوفه رجولهم اللي تدعسني من كل نآحيه وكنت اوقف ابا ابكي وخاايف بس ابا ادافع عنها لأخر لحظه لين مايجي تآمر ويسحبني واليوم اللي بعده نفس الشي اتهزأ من امي وابويا كل يوم.. يبوني اسكت وانا ماقدر عارف اني حنضرب بس كنت اتكلم عارف اني حتألم اليوم التاني من جسمي بس ادافع عنها عارف انو اول ماحيمسكني تآمر ويبعدني عنهم حبكي وانا خايف .._ابويا مات بعد سنه وامي دخلت في حآله نفسيه ..اخويا اخد مرته وفجأه سابنا ..انا وتآمر صغار ولازم نصرف على البيت .. نخرج امي تضرب لمى ..نرجع نلقى لمى مرميه ومانقدر نروح نسوي شي ..ادافع عن لمى تنضرب تاني يوم اتكلم مع امي تزيد حالتها ونقضيها مستشفيات ... اللي سار ماخلى فينا عقل .. لو اخدنآك كآن ظلمنآك .. انا كنت ابا اشرد من اهلي .. _ ساب اللي بيده لما خلص بس ماقدر يكمل دار جسمه وطالع في سامي _
كنت انام كل يوم وانا اعرف انو اختي بالغرفه التآنيه تبكي وماتبى تعيش معانا كنت انام وانا عارف اخويا الكبيـر يبكي لأنو لازم يصرف علينا ..لأنو يهدينا كلنا واللحظه الوحيده اللي هوا يكون فيها مع نفسه يبكي لأنه كداب وضعيف وخايف من كل شي .. مابى اتكلم ف ابوك ححترمه عشانك حتى لو انتا مو محترمه ..بس انتا لو عرفتنا كآن كرهت نفسك زياده ..اجي ا زورك واقولك انا خالك وانا عارف ماحقدر اديك اكتر من دي الكلمه ليش اجرحك اكتر ؟ .. ماحقول انا ماغلطت بس قآسم ماخلى فينا عقل انو نفكر . انا حعتذرلك في كل مرا اجلس فيها معاك اعتبرني اخوك الكبير مو خآلك .. خد الفتره اللي تباها عشان تنسى اللي سويناه فيك بس خلال دا الوقت كلو انا حكون معاك


سـآمي يطالع فيـه كلامه مرا مرا ريحـه
بس مو عارف ايش يرد
وتميم ماسابلو مجآل للرد لما حط القدر على النآر وولع النآر ورجع اتكلم : تحبه حار ولا بارد
كآن حيقوله مابى بس جيعان : حار
وبدأ تميم يطبـخ وماتكلم احد فيـهم لين ماخلص وعبى الأكل وخرجو الصـآله
جلسو على الكنبه وبياكلو
تميم فك الانستجرام وفتح صوره واحد وورى سـآمي : شوف دا واحد من اصحابي اللي كآنو يضربوني
نزل جواله وسامي مو فاهم ايش الهرجه
تميم يتكلم ويآكل وهوا جيعاااان كمآن : قبل 3 شهور جاني العيآده ناسي اسمي لكن انا متذكره زي اسمي _ ساب الملعقه وطالع في سامي وهوا يتكلم بحقد _ ياأللله على الافكآر المجنونه اللي جات بعقلي من قبل لايدخل بس وانا اسمع الممرضه تنآديه ..داخل مع الالم وخده منفووخ مو مستوعب انا مين أقووولك اجرررمت فيـــه قطعتلو اعصاااب افتريت فيه انا افتري واتذكر كلامه كيف كآن والمشكله انو اوسخ واحد جآني فالنهايه وهوا مبنج قلتلو منتا متذكرني
سامي ضحك بجد حس انو لو مكآن الرجآل يترعب :هههههه
تميم : هههههههه ومو قادر يهرج اساسا قلتلو انا تميم مراد فاكر اللي كنت تصبح وانتا تضربه
فجأه فررصع عينه واحد تحت يدي مبنج وحالته ماتسمح انو يقوم ذللليتو مع انو خايف يوديني بدهيه بس وربي حرقه قلللبي بردتها بداك اليوم
سامي بهدوء هرج : انا منو كآن شردت
تميم : مو انا ماقلتلو مين انا الا وانا عارف انو هوا ماحيقدر يخرج من كتر الرعب لما سمع اسمي وكيف كنت اطالع فيه بعد يدي على طول وكآن بيقوم وسار ينززف ورجع اترمى هههههههههههههههههههه وانا اضححككك
سامي : ههههههههههههههه

وتميم يهررج بكل عفويـه وسآمي يسمع لساته هادي مو اخد راحتـه لكن بيضحك
فيه شي بنفسه بس يمكن وجع بشكل عآم من حيآته ككل .. وفجأه استوعب موضوع رشـآ
طالع في الساعه وبسـرعه دخل الغرفـه واتصـل وجآته الصدمــه !!!!



في بيــت ميسـآ بعد ماعصب ابوهآ ببكآها اضطر يقول لطليقته تجي تتفاهم مع بنتها
ميسا مازالت مصدومه وصدمتها زادت لما اشتكى براء ابوها وماجاها : ماااماا ف ايش احسن مني
: خلااص وطي صوتك وربي ابوكي حيقتلك دا طليقك ماتفهمي
ميسا : ياماما عرفت من صحبتي عرفت من الناااس انا اتحط بدا المنظر
رشا تطالع فيها ومو عارفه متى حينتهي الموضوع دا اللي راعبها
: ابوكي حيتفاهم مع عمك وهوا بكيفه
ميسا تهرج باانهيار : شوفته كيف كآن يطالع فيها بس قلت نزوه ماتوقعت انو بجد حيتزوجها
رشـآ كآنت خارجه من الغرفه الا وقفت لما ميسا نطقت اسم ترف بالكآمل
قلبها طآح
وكملت هرجها وهيا تحكي امها صحبتها ايش قالتلها ...
رشا قلبها بيوقف جسمها يتنافض
ورفعت يدها لشفايفها لما امها عقدت حوآجبها : اسمها مو غريب عليا
لحظظظه بنسبه لرشاا اكتر من مرعبـه
خاااايفه
مرا خايفه
ميسا : من فين يعني حنعرف دي الناس الواطيه
امها : صدقيني الاسم مارر عليا اعرف احد من اهلهم
ميسا تمسح دموعها
ورشا اضطرت ترمي هرجه عشان لايفكرو بتميم حاليا :اتوقع خطيبه عدي
الام : لا لا ولااعرف ايش اسمها اساسا
ميسـآ تطالع في امها لين ماوصعت عينها وطالعت في رشا : دا اللي اتقدملك
رشا تطالع في امها ولا رمشت حتى كل اللي تبا تسويه انها تروح تقول لتميم لاتتصل
ومو قادره تتحرك
: الا الا والله فاكره الام قالتلي اسمو تميم مراد اليآسي
ميسا بصدمه : دول ايش عرفهم فينا
انك تسمعي ومالفروض ماتعلقي عشان لاتفضحي نفسك دا ااكتر موقف صعب تكوني فيه
انك تشاركيهم بالكلام وبصدمتهم وانتي تبي تبكي على نفسك
وسخبت نفسها
تكلمه واتس تتصل ولا يرددد عليها
وسـآعتيـن وانقلب البيـت حريقـه باإتصآل تميم
اتكلم بكل عصبيــه : كمممان له عين يتصل
رشآ واقفه قبآله وقالت بتوتر : ايش سار
: متصل يبا يخططبك داا لااا غير انو اخته متزوجه برااء الفضيححه حقتهم في كل مكآن
رشآ دموعها بعينها كل اللي قالته : يمكن بابا هوا محترم
ابوها عقد حوآجبه : محتتترم ايشششش خلصو الرجال في حريقه هوا واهله كلهم ..فينها اختك
ومشي من جممب بنتــه بعد ماهدم كل احلامــها
وهنآكك تميم واقف في غرفتـه وجواله بيده
مآكآن مستعد نفسيا لدا الكلام
" مافي نصــيب "
من قبل لايشوفها من قبل لايسير شي رفضووه ..!
رفع يده اللي تتنافض ورجع شعره لورا لين ماوصل لنهايه رقبته ونزلت دمعتــه
جلس على السرير ويده تتنافض عشان كدا مكالمآت رشا !!
كآن مايبى يتصل عليها الا لما يقولها كلمت ابوكي
فتح محادثتها بالواتس
" تميم لاتتصل
فيننك
لاتتصل على بابا دحين
بابا عرف انك اخو ترف
تمممميم ليش مابترد
ميسا قالبه البيت حريقه بسبب زواج براء من اختك
يااااربي تميم لاتوقفلي قلبي انتا كمان
حاسه اني حنفجر"
قام تميم قفل على نفسو الباب واتصل عليها ولسآته مو قادر يستوعب
واول ماسمع صوت شهقاتها
جلس على السرير قال بكل هدوء : رشا ايش ساير
رشـآ هرجت باانهيار : خلااااص بابا مو طايقك ولا طايق اهلك ولا احد فيكم
تميم : مو مشكله كم يوم واتصل
رشا زاد بكاها : والله ماينفع والله انتهى كل شي انتا ماتعرف اهلي
تميم بنفس هدوئه : ححاول برضو ا
رشا خلاص منهاره مو عارفه ايش بتقول : ماااينفع تمييم والله خلاص بابا قلك مافي نصيب وجا رماها بوجهي
تميم رخى راسه وهوا لساته يردد كلامه بدون تفكير : خليه يهدى وانـ
قاطعته رشا : طيب سوي اللي تباه انا قلتلك الرد من قبل لاتحاول
تميم : رشا لاتهرجي كدا حستنآكي لو رفضوني لسنه سنتين حستنآكي
رشا بكييت : مع سلامه ياتميم
تميم : فين راايحه
رشا : مابى اتكلم مخنوووقه مخنوووقه وربي مرا مخنوقه
تميم نزلت دموعه : رشا حستنآكي والله لو ماوافقو حستنآكي
رشا تبكي لأنه هيا ادرى باأهلها لو حيحاول لعشره سنين قدآم ماحيرضو : طيب ابا اقفل
تميم بصوت مهزوز: خليكي معايا
رشا : مابى دا اكتر وقت مابى اكون فيه معاك
تميم بكــي وهيا ماقدرت تتحمل تبا تبكي لوحدها
تبا تنهار بعيييد عنووو : مع سلامه ياتميم
قالتها وقفلت على طول وبكت بكل صوووتها بغرفتتتها
بنت احلامها معااه
تحبـــو
تعشقـو
لليش ايش لها ذنب بميسا وبتررف

امـآ هوآ كلام ابوها براسـه
نبرة صوتـه واضححححه انو انهى كل شي ولا يبا يسمع
كآنت الشي الحلو اللي غيرت حيآته
كآنت مديه لحياته طعمم
خلتو يحب يوومـه
خلتو يحب يصحى من نومـه عشان يسمع صوتها
خلاصصص !!!
تنتهي بكلمتين !!
" مافي نصيب "
رجع اتصل عليها جوالها مقفل !!!
مسح دموووعه ووقــف يبا يخرج
وجهه محمــر دموعه محجره بعييينه فتح الباب وسامي طالع فيه وانصدمم
مشي للحد باب الشه وفك الباب مقفـل !
طالع في سـآمي : فين المفتااح
سامي مرا خايف من شكلو : مـ مدري _ استوعب _ يمكن عند ماما
: جبلي هوا بسـرعه
سامي على طول دخل مو شايف شي اضطر يفتح اللمبه وترف صحيت مفجوعه : ايش بك
سامي اشر بتوتر على برا : يبا المفتاح
ترف مو مستوعبه : مين !
سامي سكت شويا وبعدها قال بدون مايطلب المفتاح: خالي مدري ايش بو روحي شوفيه
ترف بعدت اللحاف عن جسمها وقلبها يدق بسـرعه
مشيت بخطوآت سريعه لين ماوصلت لعنده : تميم ايش بك
تميم اشرلها على الباب : جيبيلي الله يخليكي المفتاح
تطالع بحركه يدو كيف تتنافض بوجهه المحممر : طيب فهمني فيه شي سار
: ماسار شي
ترف مفجوعه تحسب احد من اهلها فيهم شي : تميم اماانه فهمني
تميم مسك بلوزته : تررف وربي مخنوووق جيبلي مفتاح البيت وخليني اخررج
تاخد انفاسها ورا بعض
خايفه طالعت في سامي : المفتاح بدرج الكومدينه
سامي على طول راح لغرفتها
وهيا رجعت تطالع في تميم وجات لحده : لاتسيبني كدا وتمشي والله العظيم بالي حينشغل بس قولي ايش بك
تميم :موضوع مايهمك
ترف : كيف مايهمني وانتا كداا
تميم خلاااص واصل حده يحس لو رمش بس دموعه حتنزل : لما ارجع حكلمك
ترف قالت بضعف : تمميممم
مرر لسانه على شفايفه : كلمت ابو رشا وقال مافي نصيب خلاص ؟! قلتلك موضوع مايهمك ..._ قال بصوت مهزوز _ موضوع تافهه
مايباها تطالع فيه مايبا يكون الضعيف اللي منهار قدام اخته عشان بنت
بس هوا محروم كآن من السعاده هوا حس بدي السعاده مع رشآ
شتت عينه عنها ونادى : ساااامي
ترف : طيب مو مشكله اهدى وممكن لو كلمتهم تآ
قاطعها تميم : ماينفع خلاص قالتلي ماينفع
يطالع في الممر وهوا مستني سآمي يجي ولما اتأخر دموعه نزللت
الجمله اللي قالها ماكان يبا يستوعبها من رشا بس استوعبها لما نطقها دوبـه
رفع يده على جبينه وفجأه سار يبكي وكأنه طفل ماقدر يمسك نفسـه
امـآ سامي بس سمعه يبكي وقف في مكآنه وماجا المفاتيح بيده ..مايباه يروح
حزنان عليـه
ترف ماسكه دمعتها بالقوه مدت يدها ومسكته : على ايش حيرفضوك وانتا اساسا ماشوفتها حتى خلاص اهدى وممكن مع الايام
مسح دموعه : تررف ...ميسا اخت رشا
ترف نزلت يدها من عليه مستوعبه الاسم بس مو مستوعبه الرابط : ميسا مين !
تميم ولا يطالع فيها : اللي كان متزوجها براء ..عرفو اليوم منها انه متزوجك وابوها قلي مافي نصيب
ترف اشرت على نفسها : بسببي
تميم يطالع في الممر وبعدها فيها : مالك صلاح انتي .. بسببنا احنا أهو ربي بيعاقبنا
ترف نزلت دموعها : تميم لاتقول كدا
تميم : اجل ؟!!! قوليلي الللي سار ايش هواا _ ضرب على صدره بقهر _ دا جزااة اللي سويناه فيكي ربي بيدينا اللي نستاهله

بعد عنها وهوا يبكي وبيشرد من نظراتها
ترف رجعت مسكته ومديها ظهره ولا راضي يطالع فيها : تميم انا مسامحتك والله لو ادري انو براء _ سكتت ماعرفت ايش تقول _ مدري يعني انو حكون انا السبب
قال من ورا قلبه : خيره ..خيره
ترف : امانه لاتخرج خليك هنآ
: وربي مخنوق ياترف ابا امشي
ترف : علشان خاطري _ مسكت يدو _ تعال اقعد ..تعاال
ماعارضـها
سـآمي اول ماسمع خطوآتهم دخل الغرفه ورجع المفتاح مكآنه حيقول مالقاه وخــلأاص ..

_______________
سـآبوها بعد ماشافو مافي امل منها
حاسه انها حتتجنن اهلها ضدها ومو ضدها
شويا تتهزأ شويا يدارو عليـها
قاعده على سريرها وتقطع اظافرها
اتصلت على براء مارد
مره ومرتين وتلاته
تكلمو واتس مايرد
فتحت الانستقرام حسابو برايفت !
حذفها ..!
جسمها يتنافض والجنان هوا اللي طاغي على تفكيرها
مميين دي ترف !!
دخلت حساب محمود تبا تشوف مين ضايف ماتتذكر اسم ولدها
سابت الجوال وكسرت اظافيرها كلها من كتر ماتقطعها
وعينها على الجوال
تميم ..!
سارت تدور على تمييم تكتب اسمه بكدا شكل
لين ماتذكرت انو دكتور وكتبت dr وبعدها اسمـه ووسعت عينها اول مالقتـه
بس صدمتها فيـه لما شافت شكلوو نفســه اللي جا وصلحلهم السياره !! اختهها تعرفــه تكون تعرف كمان ترف !!!
عشان كدا كانت تدافع عنها داك اليوم
مجنووونه !!
او ممكن تفكيرها صح لأي وحده حتشوف الموضوع بدا الشكل
رشا دايما ضدها دايما تدعي لبراء انو يتزوج وتقهرها بدي الدعوه
دخلت حساب تميم وتشوف المضافين عندو لقت وحده بنفس اسمو
بس اسمها لمى
وبرضو انصدمــت
حسابها مفتوح وحاطه صورتين
صورة دبدوب وصورة عــدي !!
رشا برضو قالت دي المعلومه
كارهتهم كلهم
اختها دايما ضدها بس ماتوقعتها كدا
عيله ترف مستوليه على الكل مو قادره توصل لترف بس حتحرقهم واحد واااحد
فرحاانه دي بعدددي " انااا اوريكي "
فتحت الدايركت وارسلتلها رسـآله
" انتي اخت ترف .؟
لمى مسدوحه على سريرها الوقت اتأخر بس الابتسامه مرسومه على وجهها من يوم عدي ماوصلته الهديه
ردة فعلللو مرا حبتها
حبت انو قدر كل شي سوتـه
اهتمامها
كلامها
مستنيته يتصـل عشان تنآم ...
حطت جوالها جمبها وعينها على الدبدوب ومبتسمه
جاتها في الاشعار رساله في الانستا !
مرا استغربت ماتعرف احد
فتحتو وكمان طلعت وحده مو ضايفتها
maisaa
ولما شافت كلامها استغربت زيـآده
" إيوا مين .؟
" حبيت اسئلك انتي تعرفي وساخه زوجك ولا اوريكي فضايحه "
لمى تقرا الجمله كدا مرا ..تحس الكلام مو لها
يمكن زوج ترف وسخ
عدي لا
قلبها يدق بسـرعه ومو قادره ترد عليها الجوال ينهز بيدها
وتقرا اخت ترف يعني مو ترف يعني هيا
" ايش بك سكتي "
تكتب لمى وتحذف وكل اللي طلع معاها " انتي مين "
ميسا بحقد تكتم وماهمها تهدم بيت احد ولا لا " انا مين ؟! عادي وحده تبا توعيكي على المصيبه اللي حطيحي فيها "
لمى مو قادره تكتب
ولم ماعلقت ميسا كتبت وهيا تكبر الموضوع اكبببر من ماهوا كبير
" عدي اللي فرحآنه فيه دا كآن حق شقق ***** يعرف بدال الوحده الف "
".. حق حشيش ومخدرات "
"روحي اسئليه ايش اللي خلاه يبعد عن المخدرات "
تقرا كل جمله تترسل ورا بعضها وقلبها يدق بطريقه مجنوننـه
"اسئليه كيف وده للمستشفى وهوا بين الحيا والموت "
"والبنت اللي معاه شردت وسابته .. "
ومسأله وقت ويرجع لحضن كل وحده كآن يترمي فيها زي مايترمي ف حضنك دحين "
"..كلامه يضحك صح ..؟ "
"اسلوبه يخليكي ماتقدري تزعله منو ..؟"
" عادي كانت مية وحده عاشت دي اللحظه اللي بتعيشيها "
" انا مو جايه اخرب اللي بينكم بس عدي مبسوط فيكي كلها فتره وحيرجع لبلاويه "
" حبيت اوعيكي قبل لاتتورطي وتتزوجيـه "
" مع سلامه "
ردت لمى ..؟
ولا كتبت شي
تطالع في الكلام
تقرأ مرا ومرتين وعشره
لين مادموعها مانزلت عدي اتصل وادتو مشغول
جا كتبلها " مزززتي مين اللي شاغلك "
كارهتتتته
وصفتتته مزبووط
صورت المحادثه وارسلتلو هيا بدون ماتكتب اي شي


عــدي جلس على سريره كتبلها وحط الجوال
وهوا بيلبس الساعه اللي جابتلو هيآ : يسعدها الزويقه حقتي
مبتسسسسم وكآنت الابتسامه تختفي تدريجيها ودقات قلبـه تزززيد كل مايقرا الكلام
اللي رسلتو
قرا اسم ميساا بس ماستوعب مين ميسا
ماستوعب مين اللي حاقده عليه عشان تجي تتكلم عن ماضي سابـه من سنـه
كان بيكتب ورجع اتصـل مابترد ! مرا ومرتين وتلاته وبرضو ماترد
يدور في غرفته زي المجنون
يكتبلها وشايفها متصله بس مابتعلق

" لمى ردددي "
" لمممى لاتجننيني "
وكل اللي كتبته
" كنت حشك بسكلامها بس ردة فعلك اثثبتتلي انو صح اللي قالته "
عدي شويا ويكسر الجوال
" حبيبي صح صح بس والله قبل فتره طويله من حياتي انا اتغيرت من قبل لاأعرفك "
لمى
" انا ماباك "
" لممممى لاتستهببلي الله يخليكي بقولك كلام فااضي كلام سار زمان ف حياتي"
لمى تبكي وتكتب وهيا مصدومه
" انتا لمست بنت غيري ؟! "
" انتا كنت تراضي احد غيري "
" كنت تدلع احد غيري ياعدي !؟ "
" كم وحده ..؟ "
" كنت اقول انتا جريئ لأنو دي شخصيتك بس مو جريئ لأنك وسخ ومتعود "
" وربي صدمتي فيك اكتتر من اي موقف مر بحياتي "
" انا ماباك اتفاهم مع اخواني وطلقني "
صمتت جوالها ورمتو بعيـد عنها
كل الانهيارات اللي مرت فيها لمى
دي اول مرا تنهااار بدا الشكل
جالسه على سريرها ولو مو كآتمه وجهها بمخدتها كآن صوتها وصل لأخر البيت
ودي تآني وحده انكسرت والسبب تــرف ...

عدي في غرفته زي المجنون كلامــها فجعه
عشان كدا ماقلها
عارفها بريئه
لو بس قلها شي بسيط من بلاويه ماحتتقبل
يحس انو يبااا يبكككي
يتصل يكلم يكتب ولا لها حسسس
ربع سـآعه مرت وهيا ولا تررد خرج من البيــت وحيروح يتفاهم ممعاها
ماحيسيبها تفكر بالموضوع حيحاول يفهمها
سمع اسمو بس ولا طــآلع من قوه الصدمه ماستوعب اساسا مين اللي بيناديه
لساته مستمر يتصـل طول الطريـق

امـآ هيا من كتر ماتبكي تحس قلبها يوجعها
مصدعــه دآيخه
مصدومه
احاسيس كتتتير بتمر فيـها مسكت جوالها تقرا كلامه
قلها انا في الطريق وسابت الجوال تآني
ماتبى تشوفه
خااايفه
ماتبى
يبا يراضيها زي مآكآن يراضي اي وحده
وهيا زي الهبله عمرها مازعلت من شي
يعرف يلعب بعقلها
متمرس
افكاااار ورا بعض بتجيها رخت راسها ومسكته باأللم : آآآه
رفعت راسها بسرعه لما شافت جوالها يهز تاني
اكيـد وصـل
ماتباه
ماتباااه
وصوت صرخه تآممر فوقتها من كل شي : أممممي
ولااتحركت لين ماسمعته يناديها تآني
قامت بسـرعه من سريرها بس فكت باب غرفتها شافت امها مرميه بالارض
قلببها طااااح
ماقدرت تتحررك
تطالع ودموعها تنــزل
تآمر زي المجنننون يحركها يكلمها مابتتترد يطالع حوليـه مو عارف ايش يسوي
حاول يرفعها من الارض وحس رووحـه طلعت من الاألم بس مشي خطوتين وماقدر يكمممل
مو عشان الألم اكتر من إنو ماسار شايف طريقـه حطها على الكنبهونزل على ركبـه جمبها
رخى راسـه وهوا ياخد انفاسـه بسـرعه
لمى مو عارفه تنفجع على مين
امها ولا وضع اخوووها
قدمت بخطوآت مهزوزه : ماامااا
تامر طالع فيـها : اتصلي على الاسعااف _ لما ماتحركت _ بسسسرعه
كأنو يكلم نفسـه انسانه وقت الصدمه ماتتحرك

وتآمر مو قادر يووقف حآليا قال بترجججي وهوا خايف على امـه : لمممى اتتصلللي
لمى طالعت فيـه وقالت بصوت متقطع : عدي .. عدي تحت
تآمر : لمى اتصـلي عليه
لمى عينها على امها ..ماتكذب مو قادره تتحرك
عارفه انو تآمر تعبان
بس شكل امها مخوفـها مابتتحرك مراا
ح
تآمر لما حس انو مافي امل لمى تتحرك شد على نفسـه وقام بصعوبـه
اخد جوآله ووقـف وغمض عينه ورجع فتحها وبيدور على رقم عدي
واتصـل عليه

عدي تحت طالع بااسم تآمر عرف انو لمى وصلتلهم الخبر
يطالع مو قادر يرد ويبا يرددد
ياهو معذووور غلط قبل لايعرفها محد معصوم من الغللط !!!
ضيق على عيونه ورد : هلا تآمر
تآمر ياخد انفاسه ورا بعض : عدي انتا تحت ؟!
عدي حس انو في شي : في شي ؟
تآمر : امي طاحت ...اغمى عليها ومو قادر اوديها المستشفى
عدي فتح باب السياره :طيب دحين اججيك
تامر حط جواله بجيبه مشى لحد لمى : لممممى
ورجع يطالع في اموو
يخاف من ردات فعل لمممى
بس مو قادر يفكر فيها كتتير
سابها واتوجه بخطوات تقيللـه وهوا يفك باب الشقـه
واشر لعدي يدخـل الصـآله واول ماجات عينه على لمى مشي من جمبـها
اصعععب لحظه انو يشووفها بدا المنظر والمفروض مايسوي شي !
جا لحد عمتـه وشـآلها وطالع في لمى اللي عينها على الكنبه الفاضيـه ودموعها تنزل
حيسيبوها كدا !!!
حيجي معاه تآمر ويسيب لمى بدي الحاله !
موضوعه وموضوع امها !
يمممشي وهوا عقله مو معآه
مايدري ايش سـآر وتآمر خرج ووووراه
ولا حط طرحه على راس امه ولا حط شي

خرج هوا وتآمر على اقرب مستشفى .. وطول الطريق يتصل على لمى
واول ماوصلـه برضو يتصل عليها يبا يمشي ويسيب تامر معاها بس شايف تآمر تعبان
وجالس على الكرسي ومو قادر يوقف
عيب يمشي من غير مايطمن عليها
جلس جمب تآمر : ايش بك
تآمر مستني الدكتور يجي ويطمنـه : شلت امي
عدي : خلي الدكتور يكشف عليك
تامر : لا الحمدالله بدأ يخف

خرج الدكتور صغير بالعمر وتآمر وقـف وتوجه لعنده
الدكتور اشرلو : تعال اتفضل
تآمر مو فاهم شي بس مشي ورآه
ولقى امـه مفتحه عينها ابتسم غصبا عنو بخوف
اتوجه لها مسك يدها باسها وبآس راسها
والدكتور وماسك الملف ويطـآلع فيـها
امـه سحبت يدها مـنـه وهوا دموعه بعينه : انتا مين .!
تآمر يطالع فيها ..رمش بهدووء ..الجمله صدمتـه
امه تقوله انتا مين !!!
طالع في الدكتور
وقبل لايتكلم امـه قالت : قلتلكم نادولي زوجي اسمو مرااد انا حافظه رقمو
وسارت تدي للمرضه رقمو
رقـم ابــوه
نفس الرقم اللي كآن كل البيت حافظه
رجوله مو شايلته مع الفجعه
الدكتور اشرلو يطلع برا لما عرف انو تشخيصه صح : هيا اتعرضت لصدمه نفسيه ولا مجرد ضربـه ف راس
تامر يطالع في الدكتور والحروف ضايعه منـو بالقوه قال : صدمه نفسيه
الدكتور :احنا سوينالها فحص جسدي وتحاليل دم لكن برضو لازم من الاشعه رنين مغناطيسي وتصوير مقطعي فلازم تكون تحت الملاحظه
تآمر مو مستوعب شي :امي مو متذكرتني .!؟
الدكتور : قد تكون اعراض الصدمه ومن 4 ساعات ل 12 احتمال كبير تقدر تستوعب وتسترجع كل اللي سرلها لكن برضو ححكم بعد الاشعـه والفحوصات
تآمر : دكتور ابويا متوفي من 10 سنوآت
الدكتور اشر راسـه : سئلتها كدا سؤال وواضح انو بعض اشياء من المآضي فقدتها ممكن تكون اسباب نفسيه كآنت متعبتها لكن برضو اقولك مسأله وقت وان شالله تقدر تسترجع كل شي

يكلم الدكتور والدكتور يجآوبـه سئلها احنا ف عآم كم
قالتلو نفس السنه اللي سارت فيها مصيبـه ترف
كل شي متوقف ف راسها لداك الوقـت تبا تآمر الصغير وتميم وترف ولمى وليث اللي دوبه اتزوج
تسئل عن ابوه كل شـويا وهوا مو قادر يدخل

ايش يدخل يقولها انا تآمر وابويا اتوفى ...قام وراح تآني للدكتور وقلو حالتها النفسيه اللي سارت من 10 سنوآت مع الصددمه نسي يحكيـه ..
قلو انو عايشه على المهدئات وبتهلوس طلب كل اسامي الادويـه اللي تستخدمها
حاول يديه تاريخها الطبي كآمل ورجع لعدي : ها
تآمر : لسى خلاص ارجع الله يديك العافيه
عدي : اسمع عادي اروح للمى ؟
تامر استوعب دوبه لمى : اييوا لو نآمت خلاص سيبها ولو صاحيه وديها عند ترف بلاش تقعد لوحدها
عدي : طيب وانتا طمني ايش يسير لعمتي
تآمر : ان شالله
عدي مشي بخطوات سريـعه بيتجنن من اول وهوا يبا يمممشي
عارف انها لوحدها بالبيت





موقف سيـآرته قبـآل الاسترآحـه اصوات اغاني وضحكات الشباب وهوا عينه على الباب الحديد
اللي ينفتح كل بعد فتره وينقفل : بشار
عدل السماعه اللي باأذنه : معاكي حبيبي
هديل : روآن مو راضيه تتكلم معايا
بشار : خليها تهدى
هديل : حدخل انام جمبها مع انو ماتباني بس حمسك يدها واحسسها اني معاها
بشار نسي ابووو الحقد اللي جوته : نعم يختي ؟!
هديل فهمتو على طول : ايش بك
بشار : اقول انتي وهيا علاقتكم دي بدأت ماتعجبني
هديل : وي يابشار انتا شايف نفسيتها
بشار : يعني نامي جمبها لازم تمسكي يدها
هديل : هههههههههههههه مااحرد عليك انتا وهيا نفسيين اجلس معاها تقولي لاتدلعي عليه وانتا تقولي لاتمسكي يدها خييير
بشار : هيا مجنونه انا حبيبك ليا حق اتكلم كدا
هديل : والله الاتنين مجآنين ..المهم انتا فين بتختفي
بشار : رايح لأمي
هديل : وحترجع متى
بشار : ماحتأخر شويـآ وجاي _ طفى اضائه السياره لما شاف واحد خرج نفس لببس كريم _ حبيبي انا وصلت
هديل : انتبه على نفسك
بشار : وانتي كمان
قفل على طول وعرف انو كريم لما شافـه متوجه لسيارته
فك الباب ونزل ومشـي بخطوات عاديه واحد كأنه ماحيسوي شي واول ماقرب كريم من سيارته
بشار مسكـه ..كريم مزآجه عااالي بيلعب بمفاتيحه ويدندن
وفجأه بشااار يهجم عليه
كريم انفجع : مي ميــن !!!@؟؟
: انا بشار الرايد لو انك رجآل روح بلغ عني
وضربـه بكل حقـد بس مالمسـ وجهه
وجهه سليـم لسبب مآ
يده رجلـه ف بطنـه
مفاااصله كلها توجعه نزل على ركبتــه وهوا ياخد انفاسسه بسرعه
ورجع قومـه ولف يده ورا ظهررره وكتمـه بيده
يبا يصرررخ من قوه الألم مو قااادر
يحس يده حتنكسر
وبشار يشد عليييها وهوا يتعصر من الألم
لين مابببكي
كريم بكـــي وهنـآ بشار رمآه في الارض وطاح على ظهره
ورفع بشار رجله اللي كلها تراب على رقبتــه : تباني اموتك هنآ ؟
كريم مو قادر يتحرك والذل واحد رافع رجله وحاطط جزمته علييه : انا ايش سوويتلك
: لو قلت دي الكلمه تاني وربي لأقتلك
كريم دموعه تنززل : الله يخليك تبا فلوو
وقبل لايكمل الكلمه بشار دعسس على رقبتتو بكل قوتـه وهوا رفع اياديه ويحاول يبعد رجل بشآر
بس جسمه مافيه اي قوه : مو انا اللي تديني فلوس ياااكلب ...انا بفلوسي انفيك برا البلللد
_ خفف دعسه رجلو _
وكريم بككي باانهيار : طيب طيب قولي ايش تباا
بشار : انا حقولك ولو نقصت حرف واحد حدفنك مكآنك
: طـ طيب
بشار خرج جواله : ابا لما اشغل الكميرا تقول انا اســف ولو تبيني ابوس رجلك عش_ رفع يده _ لا لا مو انتا اللي تجي تبوس رجلها وتنجسها
كريم مو فاهم شي بس من الألم اللي يحسه مايبى يسئل
بشار ساكت وقاعد يفكر بجمله: امم قول ..لالا _ ورجع سكت _ ايوا قولها انا اسـف _ طالع في كريم _ لا برضو مو حلوه انا اسف
مستففففففز
يلعب باأعصاب الواحد يحب النظره دي اللي يشوفها وهما مذلولين
ويبووه يتكلم عشان يشردو من العذااب
بشار قال الكلام بس مو عاجبه لكن حيرضى هديل : قولها سامحيني انا غلطت بحقك _ وماقدر مايكمل الجمله بشي يرضيه _ واستاهل اني انذلل واندااس ..ووعد مني لو جيتي يوم قدآمي لأنزل على ركبي واعتذرلك زي الكلب
وفجأه شغل تصوير فيديو وصرعو بالفلاشش
ضيق كريم على عينه وبشار دعس عليه عشان يهرج
دموعه نززلت وقال كلام بشـآر بالحرف الوآحد
قال الكلام وهوا يحس يدو مفكوكه من كتر مالوآها
ألم مخليييه يسوي اي شي عشان يسيبو ف حالوو
سابــو .؟؟
لا طبعا كلام روآن يتردد في راســه نفسه يقتله
رموها اخر الليل في الشارع
كآن بيتحرش فيها
جلست عند القمايم عشان تشرد من النآس
رجعت البيت الفجر وهيا خايفه وتبكي كلام خلاه يبكككي بس واقف دحين بكل جبرووت
يشغل المقطع وهوا لساته داعس عليه ويضحك
يبا يحححرق دمـه
ورجع دخل جوآله بجيبـه ورفعو من بلوزته قام كريم ويدو مو قادر يحركها : عارف مين اللي اعتذرتلها .؟
كريم اشر براسه بالنفي
بشار : طيب حقولك مين عشان لو يوم شوفتها بالغلط تكون قد وعدت وتنزل على ركبك وتعتذر
كريم يطالع فيه ويباه بس يسيبو ف حآلو
بشار : هديـل اللي اشتغلت عندكم فاكرها .؟
كريم اشر براسه انو متذكرها
بشار سار يخبط على خد كريم بحقد : من حسن حظك انها سارت مرتتتي _ دفو على ورى _ لاتستقوي على الضعيف حتلقى اللي اقوى منك يستقوي عليك
وسابـــه ومشي ومو عـآرف كيف قدر يسيبه هوا حاسس انو خلاه سليم ودا مو طبعه
يعني مفتخر حاليا باإنو ماسك اعصابـه عشان هديل ..
اما ليش ماضربو في وجههه عشان لايخوفها من الدم
عشان يباها تسمع المقطع وتشوف دموعه زي ماخلاها تبكي يباها تشوفـه يبكي ..


________


عدي وصــل لبيتهم ساق بكل جنون عشان يوصلها بسرعه واول ماجا للشقه
هما ردو الباب يدعي انها ماقفلت بالمفتاح
عارف انو مافي احد غيرها نزل مقبض الباب وانفتح ممعاه
دخل بشــويش لين ماسمع صوت بكآها وكل شي وجعه حس انو يبا يبكي قبل لايوصلها
اتوجه لغرفتـها وقف عند باب الغرفه وهيا متغطيه بااللحاف وتبكي باانهياار
جا لحدها جلس على السرير وصوتها اختفى
شالت اللحاف عنها ماهمها ايش جآآبه
جلست على طول : فين ماما
عدي : كويسا
لمى حاسته يبا يبكي : كداااب ماما سرلها شي
عدي : وربي مافيها شي كويسا الحمدالله اتصلي على تآمر لو تبي
لمى تحس انها ارتاحت : ايش تبا جااي
عدي مد يدو وجاي يمسك يدها الا سحبت نفسها بعصبيه : قلتلللك مابى اشوفك مابااااك اطللع
عدي : حبيبي والله زمآن وربي قبل لاأعرفك
لمى اشرت على قلبها : كيف تباني انسى كلامها البنت وصفتك نفس اللي كنت تسويه معايا سويتو معاهم .. زمان ولا دحين انتا كانت في حضنك كدا وحده ف يوم حتشتاق لجوك الووسخ ماحتحمل انا ماحتحمممل اعيش معاك وانا خايفه منك
عدي : انا اتغيرت افهميني
لمى : سيبني دحين حاليا سيبني يااعدي
عدي : ماحخرج الا وانتي راضيه عني
لمى : حاليا ماحرضى _ قالت باانهيار _ انتا الكلام اللي تقولي هوا عشان حافظه من كتر ماتقوله
عدي مسك يدها : وربي لا يااالمى الشغله مو بلاهه انا مبسوط بحياتي معاكي
لمى سحبت يدها وقامت من على السرير : اطلع من بيتنآ ..طلقنننني ماباك ..طلقننني
عدي قام : لممى صلي ع نبي مو كدا تنحل المواضيع
لمى :مابى اشوفك خليني طيب دحين مابى اطالع بوجهك
عدي جا يقرب وهيا صرخت عليه : عددي مااااباك مااباك
وهوا ولا كأنه بعدت عنو لين مالصقت بالجدار وهوا وقف قبالها
لمى طالعت فيه وتقول كلام من ورا قلبها من كتر مو مجروحه: كرهتك والله كرهتك
لأول مرا تنزل دمعته قدآمها قرب وحضنها وبكي : لمى والله انا اتغيرت والله شوفت الموت بعيني وتوبت انا كنت بين الحيا والموت وربي اداني عمر ماحضيعه بالوساخه تآني
كآن يتكلم بصوت متقطع لأنه مايعرف يتكلم وهوا يبــكي ....

نهايه الفصل

 
 

 

عرض البوم صور d3do3a   رد مع اقتباس
قديم 21-12-17, 01:28 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2017
العضوية: 328141
المشاركات: 61
الجنس أنثى
معدل التقييم: d3do3a عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
d3do3a غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : d3do3a المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: روايتي الثالثه : طفوله ملوثه بالواقع / بقلمي

 

الــفصل الرابع والثلاثون ..


لحظـآت ندم من المآضي
ندفنها بداخلنا ونطلب الغفران
لا يريد ان يخبرها عن مآضيه
لايريد ان يتذكر تلك التفاصيل
هوا شخص اخر
لماذا النآس لاتنسى ..؟!
لماذا عندمآ نريد التغير يدفعونا الى الخلف الف مره
حتى نرى انفسنــآ القديمه .!.
لاأريد ان أتذكر ذالك المآضي
" هل تساعدوني ..؟! "
لا
فنحن مجتمعك
" انا اصبحت شخص آخر "
لايهمنآ ذالك أنت اخطأت
" جميعنآ نخطأ .! "
نعم لكن جميعنآ يتذكر خطأ الاخر
" ماذا تستفيدو عندما تتغاضوا عن توبتي "
ألا تفهم نحن مجتمعك ...لسنا إله كي نقبل توبتك
سنذكرك بكل خطوه بمآضيك
سنذكرك ماذا فعلت
نحن مجتمعك لاتستطيع الهروب منآ



سانده جسمها على الجدار ومابتتنفس حتى وهوا يبـكي
فحضنها
الأنثى نقطه ضعفها دمعة رجـل
ممكن تقول انها سامحت بس هيا اكبر كذابه بديك اللحظه ...
الألم هوا اللي يحدد متى تقدري تسامحي مو إنتي
اكرهك
احبك
سامحتك
روحي
لاتسيبني
كلمآت كلها مبنيه على المشاعر صعب تنقآل بدون احساس
لأنك حتدخلي بدوآمه توجعك اكتر
مو قادره تتكلم .. مو قادره تتحرك
صوته وهوا يبكي على انها مجروحه بس حزنها
جسمها متصـلب وبس وهوا حاتط راسه على كتفها ومايبى يرفعه
قال الكلام اللي عنده وبـكي
بنسبه له مو سهل اللي قاله
ومو سهل انه يسمع منها " انا اكرهك "
قالتهاا بحقد واضح ف عينها

صممت مفجـع بدأ يهدي بس مابعد عنها

بين ألمها وضعفها
بعد بس دار جسمه ورفع يده وهوا يمسح دموعه مايباها تشوفـه كدا
مو متعود يكون ضعيف عند آحد
تطآلع في ظهره ودموعها بعينها
مشيت كم خطوه وجلست على سريرها
تمسك اظافيرها وعينها على الارض

"..كلامه يضحك صح ..؟ "
"اسلوبه يخليكي ماتقدري تزعله منو ..؟"
" عادي كانت مية وحده عاشت دي اللحظه اللي بتعيشيها "
" انا مو جايه اخرب اللي بينكم بس عدي مبسوط فيكي كلها فتره وحيرجع لبلاويه "

راااسها يوجعها وكل اللي يتعاد فيه المحادثـه
دقآت قلبها ضعيفـه انكسار واضح في شكلها
الحقيقه تفجـع

هوآ لدحين داير جسمـه اذا هيا منهاره مرا
هوا منهار من جوته الف مرا
انك تتحاسب على شي من سنين صعععععب
شي انتا سبتو وكآره نفسك عليه
حاول يتمآلك نفسـه خرجت منـه تنهيده بصوت مسموع
طالع فيـها
قدم بخطوآت هاديه وجلس جمبـها وكلهم بيطالعو في نفس المكآن
بعشوائيه وبس
ماتبى تسمع
مايبى يتكلم
كدا صممممت وبس
كم بيعدي من الوقت مو دارين
عدي اللي يضحك
عدي المبتسم من جلسته واضح قد ايش مكسور
اتكلم بصوت مهزوز : لمى انا اتغيرت .. والله والله _ سكت لما حس انو حيبكي حق كم ثانيه وبعدها كمل _ مسكت يد بنت جلست جمبهم بس ماقد كبر الموضوع اكتر من كدا
ماقدر يقلها احضنهم
يجلسو في حضني ويجرحها زياده
عدي كمل : كل اللي كآن براسي دايما الاشياء اللي تزبط مزاجي و
قاطعته بصوت متقطع : اسـ ـ كــت
دار جمسه طالع فيها كآن بيمسك يدها الا سحبتها : لمى لاتحاسبيني على شي سار قبل لاأعرفك
مابتطالع حتى فيه : مابى احاسبك بس بنفس الوقت مو قادره اطالع فيك ..مابى اظلمك بس بنفس الوقت _ بكيت _ مو متخيله انك تدلع احد غيري وتحضن احد غيري وتراضي احد غيري
عدي : والله ماقد حبيت احد زيك انتي غير ودولاك
: لاتجيب سريتهم
عدي سكت : طيب طالعي فيا
حركت راسها بالنفي
وهوا رفع يده بيمسك وجهها الا بعدت يدو : سيبني مابى اشوفك
عدي : امآنه لاتظلميني انا ظلمت نفسي زمآن واتغيرت ربي جازاني ليش تحاسبيني عل
طالعت فيه بقهر وقالت : مابحاااسبك ماتفهم ياعدي مابحاسبك _ اشرت على قلبها _ قللبي يوجعني اني اسمع فجأه دا الكلام وانا متخيله انو انا زي مآكنت اول شي بحياتك انتا نفس الشي زي ماخليتك تمسك يدي اول مرا انتا نفس الشي زي لما نطقت كلمه احبك لك اول مرا انتا نفس الشي ولاتقولي ماقد حبيت احد قبببلي عشان انا مو مجنونه ..تجي وحده تقولي اسلوبه يخليكي ماتقدري تزعلي منه يعني راااضيت احد يعني لما كآنت تبكي انتا تمزح وتضحكها لين ماترضى نفس اسلوبك معايا _ وقفت لما حست انو التفكير بس بيجننها _ خلاصص خلاااص اطلع
وقف بس ماتحرك من مكآنه : كل كلمه قلتلك هيا اليوم ماقد حسيتها مع احد غيرك ك
قاطعته : لأني مو وسسخه زيهم لأنك حابب دا الشي بس فتره وحتطفش بعد مانتزوج اكيد حتبدأ ت
قاطعها لما جا بااتجاهها واتكلم : للمى لا لا وربي مرا لا كآن كل واحد اتزوج طفش وساب مرته الحياه عمرها ماكانت كدا
لمى : لواحد عاش نفس حياتك الا كداا
عدي كسرته زياده بكلمتها طالع بعينها يبا يقول شي بس مو قادر
وبعد عنــها وهيا رجعت تجلس على السرير
مو قادره توقف على رجولها
صممت للمرا التآنيـه صوت بكاها الخفيف هوا اللي يسمعه
عارف انها بريئه لدرجه انو مستحيل تتقبل ماضيه
رجع وقف قبـآلها وهيا على السرير جالسه : سوي اللي يريحك يالمى معايا بس لاتجيبي سيره الطلاق ..ماتبي تردي عليا لاترددي ..ماتبي تكلميني لين ماتهدي لاتكلميني .. حديكي الوقت اللي تحتاجيه عشان ترتاحي
سـ
قاطعته : انا قلتلك كل شي عني عن تتتترف عن اخواني عن ماما وجنانها وانتا ماكلفت نفسك تقولي ولو شي بسيط من حياتتتك شي بسيييط لمحلي على الاقل
: ماببى اتكلم عن الموضوع اتكلم في حآجه انا دفنتها حاجه خلتني اكره نفسسي واخد فتره طويله عشان اقدر اعيش طبيعي
لمى : لو كنت اهمك ايوا
عدي : سواء قلتلك ولا عرفتي من برا انتي مآكآن اتقبلتي
لمى سكتت شتت نظرها ليش تكذب
صح الكلام جاه بطريقه تفجع من ميسا
بس حتى لو هوآ قلها كآن بكيت : يمكن انا غبيه لدرجه اني ماتقبل ماضيك
عدي جلس جمبها : مابقولك غبيه عارف الكلام صدمك لكن مو لدرجه انك تطلبي الطلاق انتي عليكي فيا انا ...لمى انا متغير من قبل لاأعرفك بفتره طويله لو كنت ابا الخراب كآن رجعتلو قبل لاأخطبك لمى سكتت عارفين اللي تبا تقتنع
بعدين تجي عند نقطـه في وحده حطت راسها بحضنه
في وحده باسها بخدها زي مايبوسها كل بعد كلمه
في وحده يمسك يدها ويضغط عليها لين ماتوجعها وتصرخ ويرجع يبوس يدها بديك الضحكه الشريره
في وحده اتغزل بعينها بشعرها بجسممها
في وفي وفييييي حاجااات مرا كتتتتتير
مجرد التفكير فيهها توجع ..
: لمى
: خللاص سيبني لوحدي
: ابا اقعد معاكي
: ماباك دحين ياعدي
مسك يدها : حقعد لين ماترضي
: رضيت خلاص
: لاتكدبي
: قولي ايش اللي تبا تسمعه
: مابى اسمع شي اباكي تخرجي اللي بنفسك
سحبت جسمها على ورى وحطت راسها عل ىالمخده وانسدحت عينه عليـها وهيا مابتطـآلع فيه
ترمش بهدووء
جسمها خدراان ومالها نفس تسوي شي
لين ماغمضت عينها
وهوا ولا اتحرك لنص سـآعه
ألم في قلبه وبس
المفروض يمشي خلاص .. يتفاهم معاها لما تصحى تكون هديت
قرب منها باسها ودوبـه بيمسك يدها ويدخلها تحت اللحاف الا هيا فتحت عينها
وسحبت يدها منو
غطت نفسها ورجعت غمضت عينها
ومآزالت حركآتها دي تجرحه زياده
خرج من الغرفـه اخد مفتاح الشقه قفل الباب من برا ودخلو من تحت البآب
واتوجـه لبيتهم
قبل ساعات كآن بقمه سعاادتـه
ودحيـن العكس تمآمآ
اتوجهه لغرفتـه وكعادتو ف دا الممود يطلع حرته بالنوم ..


أنآ لاأغآر انا أفقـد عقلي ..وانسـى رشـدي .. واتجآهل كبريائي .. وتنفجر براكيـن غضبي
إن اقتـرب احد منكـي ..هل فهمتي ياأنتي ..



ماشي في الممر الطويـل حاتط السمآعات وبيتكلم معاها .. : افتحيلي الباب خلاص
: طيب
طالعت في نفسها بالمرايـه وبعدها فتحت الباب وابتسمت من قلبها
دخـل حضننها وهوا مبتسم وكأنه دوبـه ماكآن حيموت واحد على يـدو
رفعها من الارض وهيا ضحكت بصوت واطي : روان نايمه
بشار: وحشتيني
هديل : وانتا كمان
نزلها ..مسك يدها وقفل الباب وراه : قوليلي ايش سويتي اليوم
هديل : ولاشي
بشار : ماقراتي الكتآب
هديل : الا مرا عجبني .. ايش سار مع سميـه
بشار جلس على الكنبـه وهيا جلست جمبـو : ماكلمتك ؟
هديل : لا قالتلي تبا تنآم فتحت الباب كدا مرا وهيا نايمه ولا بتسوي نفسها نايمه مدري حتى ناديتها مابترد
بشار : قالتلي انو ماتبى امها تحضنها وماتباها تقرب منها
هديل رفعت حاجبها بصدمه
وبشار كمل : وانها تبا تتعرف على امها حبه حبه
هديل : وامها ؟
بشار سكت شويا وبعدها قال : فعلا فعلا امها شاريتها طيبه وبتحاول ترضيها لو على حساب نفسها
هديل ابتسمت من ورا قلبها : كويس
بشار مسك يدها : ماحتبعد عنك
هديل : قلتلك اهم شي هيا مبسوطه لو اتقبلت امها فين ماتروح حكون مرتاحه
بشار : لأنك انتي حتكوني برضو مبسوطه ومشغوله بحياتك معايا
سند جسمو على الكنبه ودخل يده بجيبـه خرج جوالـه :فاكره يوم مارسلتي سميه تجبلي الجوال ._ حسها ماستوعبت _.يوم ماروحتي عند امك اول مرا
لانت ملامحها سيرة الموضوع بس قبضلها قلبها : ايوا ؟؟
بشار : اتجادلت انا وسميه وقالتلي على ههرجه سارتلك زمآن
هديل دقات قلبها بتزيـد وماعلقت
بشـآر سكت شويا وبعدها قال : موضوع كريم
ولا فيه اي تغيير بملامحها بس من جوتها حست بهبوووط
ايش تبااا روآن !.!!!
دارت راسها لما ماقدرت تطالع فيه كآنت حتقوم الا مسك يدها ..سحبها بحضنه
كآنت بترفع راسها من عليه الا حط يدو على راسـها : خليكي
تبا تتكلم بس مو قادره
اصعععب شعور في الحيآه انه وحده تتعرض للتحرش
حتى لو ربي انقذها ف اخر لحظه
بس الاحساس ماتنسآه
الترججي اللي كآنت تترجآه
نظرته كل شي كآن مقزز
كآنت حتبوس رجلـه وهيا تبـكي
كآنت حتبوس راسه عشان يسيبها .!
بشار مايدري عن تفاصيل كل للي يعرف انو امه على طول دخلت وهيا تبـكي ..
دا اللي روآن قالته ماحبت تديه تفاصيل عشان لايتجنن زيآده
رافع جوآاله وبيفتح الباسورد وهوا يكلمها بهدوء : سواء نسيتي ولا مانسيتي اللي ينزل دمعه منك اجيب حقك لعندك
عينها على الجوال ومرعوبـه
بشار فتـح المقطـع
وهيا وسعت عينها ورفعت رااسـها بشووويش
عدل جلسته
شككل كريـم
بس بيبكي
صوتــه مهزززوز
" سامحيـني انـ انآ غلطت بحقـك ..واستآهل إني ..اانذل وآندآس .. ووعد ووعد مني لو جيتي قدآمي لأنزل على ركبي واعتذرلك زي الكـلب "
خلص المقطع واتثبتت على وجهه الصوره ودمعتته بعينه
شككككله خآيف ومرعوب شكله بزببببط زي شكلها لما كآنت خايفه منـه
خلص المقطع بس مانزلت عينها من على الصوره لين مادموعها نزلت
دارت راسها وطالعت فيـه..مو عارفه ايش اللي سار .!
بشار حط جواله جمبـه
دار جسمـه عليه
مرر يده على خدها وهوا يتأمل عيونها : عارفه لو بيدي اقتله عشان انا ارتآح ... بس انتي اهم مني سويت الشي اللي حيخليكي مبسوطه
تخاف منــه .!!!
تعشقـه زيااده .!؟!
ااايش موقفها ماتدري
بس عارفه انو اللي قدآمها وآحد مجنــون
بس مجنوون فيـها
ومجنون بتصرفاته على غيرها
هوا معاها اضعف انسآن
كريم ..! ماتوقعت انها ممكن تآخد حقها منه في يوم
دعت عليـه وبس
ماتوقعت انو الدنيآ حتدور وحتشوفه بنفس شكلها
لا مو خايفه من بشاار
دوبها استوعبت انها مو خايفه
ايش تبآ امآن اكتر من كدا
هيا عاشت حياه وسخـه ولقت الانسآن المجنون اللي يقدر يديها انظف حيآه
بعد ماتبرد قلبها بالكل
عشان لايكون في قلبها حسـره
قربت وحضنته بكل قوتها
بككيت بصوتها : ليش سويت كدا
مارد عليها لين مابعدت وطالعت فيه وسئلتو تآني : افرض سرلك شي
بشار : ههههه هبله انتي
هديل تمسح دموعها : اييوا دا واحد وسخ ايش ت
بشار قاطعها : اهجدي ..لاتستفزيني لو يوم شافني والله ماحيقدر يرفع عينه بعيني
قلبها يدق بسـرعه لما يتكلم كدا
تحاول تشرد من الشعور اللي يخوفها وتفكر انو دا مستحيل يأذيها
مسكت يدو : اوعدني ماتسوي شي كدا تآني
وقف بشار : اكلتي ؟
هديل : انا بكلمك
بشار بحده بس بصوت هادي : اكلتتي ؟!
ماسبلها مجآل تدخل نفس يوم صآلح وبنتـه
لحظه صمت وبعدها قالت : ايوا
ودا اللي ماحتقدر عليـه لو حقـد مافي قوه تقدر تمنعه من انو يخرج الجنآن اللي براسه ..
حتى هديـل ..
هديل قامت وجات لحده مسكت يده : أحببك
بشار ابتسملها اتأملها لثواني وبعدها شال الشباصه اللي بشعرها : خلي شعرك كدا
هديل ضحكت واختفت ابتسامتها لما قالت : ايش سويتلو
بشار : خليتو يعرف انو ورآكي زوج
هديل بتفاجئ : منتا زوجي
بشار : ههههههه قلتلو اني زوجك
مرا مبسوطه لأنو كريم عرف : احسن
بشار : عشاني احبك ومابى ازعلك ماشوهت وجهه عارفه انك ماحتقدري تطالعي في المقطع _ مسك خده _ شايفه قد ايش احبك
هديل : هههههههههههههه والله حاسه اني ماعندي ضمير وانا اتناقش معاك بدا الموضوع
بشار : اخدتي حقك ماسويت شي غلط
هديل ابتسمتلو
بشار : تعالي نصحي سميه
هديل : هههههه تقوم معصبه دحين
بشار : مكسوحه ماحتقدر تستهبل وتسوي شي
هديل دفتو : حرام عليك
ضحك ومشي قدآمها ومتوجه لغرفـه سميه
هديل : بشااار والله نفسيه تراها
بشار ولا كأنه يسمعها وصل للباب : ادخلي قبلي شوفي عادي ادخل
هديل ضحكت
ولما دخلت روان نايمه اشرتلو وهوا فتح اللمبـه
وصل لحد السرير اتذكر يوم مآكآن نايم في السياره وفجعتـه
مشي بخطوآت لين ماوصل لحد رآسها حط ركبتـه على السرير
فيه حاجتين براسـه
يصــرخ ف ااذنها بكل صوتـه
يحس ماحيشفي غليله بالموقف اللي سوتـو فيه
وبنفس الوقت
خايف يعورها برجلها
اللحاف تقيــل ..
لو لفها ماحتقدر تحــرك رجلـها
وفجأه جات فكره حقيره براسـه
ضحك قبل لاييسويــها
بعد ركبته من على السرير ووقف على رجوله ويضحك
هديل ضحكت ومو عارفه ايش بــه
اييوا كدا حييبرد قلبــه
زفرر وهوا بيتمآلك نفسه ومايضحك
جا لعندها مسك بدآيــه اللحـآف ولفــها وهيا انفجعتت
مو شايفه شيييي لفها وشالها من السرير على كتفه
وهوا كآتم ضحكته
وهديل مفجوعه
خررج من الغرفــه
والمصيبـه انو خرج من المكآن بكبــره
روآن تعااافر وقلبها حيووقف وجهها محمر : مممممين
بشار ماقدر مايضحك وصل للمصـعد حطها في الركنيه وطلعت راســها
استوعبت انها بالمصعد
ضغط انو ينزل على اللوبي : مع سلامه ياقلبي
خرج وهوا يطالـع فيها وهيا مفجووعه تبا تخرج من الللحاااف الببببااب حينقفل : ب ببشــــــآر

وانقفل الباب وسمعها تقوول : ياااااااااااكلب
ضحك ..ضحككك من قلبـــه
متخيـل بس المنظر المصعد واجهته على كل اللوبي
وجهه محممممر من كتر الضحكك
سار يضحك من غير صووت وهوا بس يتخيــل شكلها
ووهديل واقفه مفجوووووعــه مابين الصدمه والضحكــه
طالع فيها قال وهوا بالقوه يتكلـم : بــسرررعه ..هاتي جووووالي ههههههههههه
ماسك بيده الجداار وداخل في دوآمه ضحككك ومية حاجه تخطر في بآلــو
ررروآآآن .!!؟؟؟!؟
مصدووومـه
مصدومه
صحيت وهيا ملفوفه بلحاف
فتحت عينها وهياا تترمي في مصعد
المصعد بينزل
الارقام بتتغير
المصعد حيووووقف
فين حيوقف
مين حيشوفها بدا المنظر
لحااف ياكبره مرمي في المصعد
ووحده جوتـه
راسها واكتافها بس اللي باينه
تحاول تعاافر وهيا تشوف الارقااام
تبا تبكي
لأول مرا تحس انها حتنحرج
لأول مرا تخاف انها تنحط بموقف بااايخ
خرجت اول يد ..ودوبــها خرجت تاني يد
والمصعد وقــف
وقلبها وقف معــآه
المصعــد انفتح
الساعه 12 الليل
بزبــط خمسه اشخاص
اضائــه اللوبــي الاصوات داخله في بعض واللي طالع في المصعد ماقدر يتحرررك
مو قادر يستوعب المنظر
رووان تتمنى تنشق الارض وتبلعها تطالع فيـهم وبصدمتهم
رمت جسمها على قدددآم ومشيت على ركبها واياديها
مدت يدها للأرقام وضغطت اللي يقفل الباب
دا كلللو وهيا تزحف والخمسه الاشخاص يطالعو فيها
ورجعت ضغطت رقم الدور ورمت جسمها على ورااا : حييييييييييييييوووووان
وجهها محمممر
من كتر مو محمر ومنحرجه تبا تبكي
فكت اللحاف بعصبيـه وخرجت رجولها ووقفــت
ببجامتها بشعرها الفوضوي وانفتــح الباب وبشار صوت ضحكتــه مستفزززززززززه
رافع جواله ويصورها : ههههههههههههههههه صباح الخيــر
تتنفس بصوووت مسموعع مو عارفه كيف تهجم عليــه
وجا ينقفل الباب وهيا ماتحركت وهوا حط يدو : يلا شيلي لحافك وادخلي نامي يلا يلاااا
وقف تصوير وهوا مازال يضحك
روان اشرت على نفسها وقالت بحقد : انا تسوي فيا كداا !!
بشار : ههههههههههههههههههههه بلله فيه ناس كتير ؟؟؟!
ومن غير ماتجاوب يرجع يضحك ههههههههههههه
وروان ولا اتحركت تبا تقتتتله
عينها لسى مورمه من البكى وودوبها غافيـه
مافي اي احترام لمودها الحزيــن
: حتخرجي ولا أنزلك تآني ههههههههههههههههه
مشيت خطوتين وهيا تعرج الا وقفت لما ناداها : سميه
طالعت فيه وعينها كلها حقـد
اشر على اللحاف : شيلي لحافك ياقلبي
ياأللللله هيا في راسها متخيله انها ماسكته في ركنيه وقاعده تخنقـه
خصـرته ورجعت تمشي وخرجت من المصعد ودوبـها بتعدي جمبـه الا قرب وجهه من اذنها بسـرعه
ورفع صوتـه : مــ
وقبــل لايكممل الجملـه انفجعت وكآنت حتتحرك بسـرعه طاحت في الااارض
دارت جسمها وصرخت بكل صوتها في المكآن : يااااااااااااحيوووووان
اتأثر ..!؟
ماات ضحككك كآن بيقولها " مو ااناااا اللي تصحيني على فجعه " بس مالحق ينطق الجمله
ماتوقع تنفجع
: هههههههههههههههههههههههههههه ااه ياقلبي
روآن سندت يدها على الارض وووقفت رفعت صباعها بتهديد : وووالله لاتندم والله يابشار
بشار : هههههههههههههههههههههههههههه _ فتح اياديه الاتنين وهوا يتكلم بصوت مستفز _ تعالي حضن حضن
جا لعندها ودفتتتو : انقللللع اقول
بشار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشيت بعصبيـه وهيا تهررج وهوا رفع صوتـه : بشووويش على رجلك ههههههههههههههه
معصبــه
معععععععصبه
اخلاقها مقفله بشكل فضيـع
نفس موده لما صحته على ديك الفجعه
بس موقفها لايقارن بموقفه


هديـل اول مارجع المصعد يطلــع جريت على طول للغرفه تعرف رووآن
اول مادخلت تضحك بصووتها
مايحتاج يشوفو ردة فعلها بمجرد التخيل هما ميتين ضحك ..
اول ماسمعت صوت خطوآتها عدلت شعرها وكتمت ضحكتها ..
روآن دخلت ولما شافت هديل عصبت عليها : وانتتتتي ساكتتلو طبعا
هديل رفعت يدها باستسلام : انا مادخل بينكم قلتلو سيبها مارضي ..
بشار دخل وراها وهوا شايل اللحاف : سيبي مزتي ف حالها
روان طالعت فيه : والله لاأكرهك ف حيااااتك بس اصبر عليا
بشار رمى اللحاف بوجهها وقفل الباب : اسرري ياشيخه
تخيلي وانتي معصبه يترمي شي بوجههك ويطيح في الارض
برستيييج مااافي
مشي من جمبـها وراح لعند هديـل حوط يده حوليـن كتفها : تعالي حبيبي لاتزعلك المجنونه دي
هديل تمشي وهيا منكمشه على نفسها خااااايفه
يجيبولها الرعب الاتنين
حاسه روان حتجي تسحبها من شعرها
ججلس وهيا جلست جمبـه وروان واقفه مكآنها وتطالع فيـه
ومازآلت تفكر في مية شي وكلها اشياء ممكن تموتـه فيها من كتر الحقد
مشيت وهيا تضغط على رجلها اليسار وتمشي لين ماجات لحدهم
وهديل مضيقه عينها وتقولها ماليا صلاح بدون ماتتكلم
بشار :ارجعي نآمي
: حروح انام بس لمرا التآلته حقولك حتندم
بشار : يأللللللللله ماشيه دا كلو وتعرجي وحالتك حاله عشان تعيدي الجمله
هديل وسعت عينها مفجوعـه
مو ناوي اليوم يعدي على خير
روآن كل ماتحاول تمسك نفسها بحركاته يستفزها
خلاص مافراسها اي فكره
غير انها شايفه كوب شاهي جمبـها
حار
بارد
دافي
ايش وضعه ماهمها
بس نظررررررته مستفزززه ابتسامتـه كل شي
شالت وكبببته بوجهه بدوون تفكيــر
شههههق هوا وهديــل
وققف وراسه راخيـه وبينقققط
الشاهي بارد
روآن : مو انا اللي اصحى بداك الشكـل
بشار مرر يدو على وجهه لين ماوصل لدقنه جا لعنندهاا : انتي اللي بديتي اعرفي مع مين تستهبلي المرا الجايه
روان : عارفه عارفه والله لاأطلع عينك اصبر عليا
نبرتهم حآآآده مو مزح الموضوع
هديـل تبا تشرد مالها صلاح فيهم الاتنين
بس وقفــت الاتنين طالعو فيها وقالت بخوف وهيا تأشر : كـ كنت بروح الحمآم

لما ماعلقو جلست تآني : خلاص ماحروح مكآن
بشـآر : يعني ماتبي تهجدي
روآن : لا وحردلك هيا
بشار : طيب افتحي على نفسك ابواب
روآن : خلاص ولاتندم لو زعلتك وسويت شي يقهرك
بشار : ماحزعل
مدت يدها وهوا طالع بيدها ومشي يشطف وجهه
شمقت روآن وجلست قريب من هديـل : انا جيعانه
بشار غسل وجهه واخد مناديل : ايش تبيني اطلببلك

وقعدو يتكلمو وكأنو ماسار شي
وهديـل لدحين جالسه بزاويـه قائمـه ومن نظرتهم بس مجبسـه
تتخيل لو بشار كلمها بدا الاسلوب تقعد يومين تبكي
وتقاطعه كمآن
روآن تمسك رجلها : رجلي حسبيه الله عليك توجعني
بشار : هههههههههههههههههه بلله كيف بس الاحساس
روان ماسكه نفسها لاتضحك طالعت فيه : مرا غغغبي والله فيه عجوزه طالعت فيا مفجوعه وقامت تلبس نظارتها مسكينه من بعيد تطآلع ومو مستوعبه
بشار : ههههههههههههههههههههه انتي لحقتي تتأملي نظراتهم ليكي
روآن : هههههههههه والله احس كلهم محفورين براسي وكيف طالعو فيا مع انه اغلبهم العاملين بس برضو اتهنت
بشار : هههههههههههه _ طالع في هديل _ ايش بك حبيبي
هديل طالعت فيهم الاتنين : مني فاهمه انتو مسامحين بعض ولا لسى بينكم مشاكل !!
بشار عقد حوآجبه : مشاكل ايش ؟
روآن : ايش بها النفسيه دي
بشار اخدالمنآديل ورماها بوجه روآن : احترمي نفسك
روآن مسكت خشمها : آآآ
هديل : هههههههههههه احساس جميل انك تدافع عني من قبل لاأطلب
ارسلها بوسه على الهوى وقبل روان لاتهرج : ممكن تطلبلي اكل
بشار : سؤال نزلتلك التطبيق وعلمتك كيف تطلبي لنفسك وعندك فلوسك ايش تبي منننني
روآن : سبححححان الله وانتا كل ماكلمت الأميره حقتك تسئلهها ها اكلتي
بشار يستفزها : قلتيها اميرتي انآ اكلها بنفسي لو ماهتميت فيها اهتم ف مين انا
هديل ابتسمت وميلت جسمها بدلعع : آآآوه
روآن : وربي تجيبولي القرف جبلي اكل قبل لاتنسد نفسي
بشار : هههههههههههههههههه
هديل : هههههههههههههههه

سهـرو حـق ساعتيـن ..
هديـل كل شويـه تسرح وهيا تتذكر شكل كريـم اول شي يترسم في بالها عيونـه ودموعه بتنززل ماتوقعت انها تكون في يوم من الايام قاسيه لدرجه انو منظر كدا يشفي غليها ماتوقعت انها ممكن في يومك تتأمل واحد بدا الذل ونفسها ترجع تعيد المقطـع مستححيل تنسى اللي سواه بشار .
روآن جلستها معاهم تخليها ماتفكر بشار يستفزها بطريقه تخليها تخرج عن طورها وتنسى باإيش مرت طول اليـوم دخلت غرفتها اتصلت على تآمر ومارد مستغربه ماسئل عنها ورجعت جلست مع هديـل بيتكلمو كلام سطحي بعيد كل البعد عن سيره امها
هيا نسيت ولا بتتناسى هديل مو عارفه بس مو حابه تجيب سيرتها اما روآن كدا جمود وبـس تبا تشغل نفسها باأي شي عشان ماتتذكر دموعها ولا صوتهاا ولا حضنها ..
بشـآر رجـع لغرفتـه انسدح على سريره .. واخر شي ممكن يجيـه النوم بسـهولـه
ابوه حيصدر عليه الحكم قريــب عارف انو حيتسجن مؤبـد مع انو سمع بقضيه جديده اترفعت عليه بس مع هرجه كريم وام روآن وجلال اللي بيدور عليـه ماعرف ايش تفاصيـلها ..
غير انو بيتهم لازم بكرا يروحو بعد مالقى مشتري ..كيف حيدخلو كيف حيشوف اشياء حور بكل مكآن
دي الفكره لوحدها خلت قلبـه مقبوض
وكالعاده شرد من كل شي بالحبوب المنومـه وكآنت عشره دقآييق وغمض عينـه فيها .




_______________________
آه من النصيـب ... يأتي على غير هوآنآ.
يسرق تلك الأحلام والقصور اللتي بنيناها
ويرمينا في طريـق اخر ..
..
سـآمي دخل لغرفتـه اول ماشافهم جلسو في الصـآله ...
تميـم ساند اكوآعه على ركبـه ..ورآخي راسـه
مايبى يطـآلع فيـها
اصلا حركه يده تدل على انو مضاايق من الجلسـه
طالعت فيـه مو عارفه ايش تقولـو
ايش دخل بميسا وايش عرفو من الأساس برشـآ !!!!
بس مو وقت دي الاسئـله
صمت
ليـن مااززفر بصوت مسموع وسـآر يقول من ورا قلبه
بصوت مخنوووق : الحمدالله ... الحمدالله ... خيره
يقولها ويبا يبـكي
يقولها وكل كلمه توجعـه
ترف انخنقت بس وهيا تسمعه حاولت تقول اي شي : ربي يعوضك ان شالله
تميم ســكت
مو عشان يبا احد غيـرها
بس خآف ربي يعوضها باأحد غيره
بس الفكككره
كبتت على نفـــسو
مجرد التفكككير انو بجدد انتهى كل شي
خلاص هيا ممكن تكون ف يوم لغيره
اخد جوآله : دحيـن جي
دخل الغرفـه حقت خلـود وجلس على السرير
اتصـل ومتوقـع جوالها مقفـل بس دق
رنتين وردت
كآنت تبا تقفل جوآلها بس ماقدرت ربع ساعه وفكتـه
تبا تسمع صوتـه
محد اتكلم
انها تبـكي دا الشي اللي تقدر تسـويه
وهوا يسمعلها ودموعه بعينه وبالقوه قال : خلاص يارشا
رشآ : خلاص كل شي انتهى يعني ماحسير اكلمك ؟!!
تميم سكت شويا ويتكلم بصوت مو احسن منها : حتكلم مع ابوكي
رشا وسعت عينها بصدمه : انتا مجنون
تميم : مالك صلاح موضوع بيني
رشا قاطعته : تبا تفضحني انتا ايش حيقولو متمسك فيها ليشش
تميم : ناس محترمه عادي
رشآ : بابا كلمك بنفسه و قلك مافي نصيب
تميم : رشاا خلاص اخرجي من الموضوع انا حتكلم معاهم
رشا قلبها حيوقف : انتا ماتعرف بابا والله لو شك بشي والله حيقتلني
تميم : مو غبي انا حخليه يشك خلا
رشا قاطعته : تممميم لاتفجعني امااانه
تميم : ايش تبيني اسوي خلاص راضيه بللي سار
رشا : مني راضيه بس بنفس الوقت انا ععارفه انو ماحتلقى جوآب تآني اختك مرت طليق اختي
تميم : ايش يعنني ا
رشا بصوت كلو بكى : تمميم خلاص ارحمني لاتزيد اللي فيا
تميم : وانتي لاتخلي كلمه وحده تنهي كل شي
رشآ : رجائا ياتميم لاتزيد الموضوع عليا وتدخلني بمشاكل مع اهلي اللي فيا مكفيني
تميم سكت بصووت هاددي : مو مشكله ... خلاص ... الله يوفقك بحياتك
بككككيتتت
: مو عارف كيف اقولك مع سلامه ..حتصل عليكي بكرا ؟؟! ولا خلاص ماحتسيري تردي ؟!! مو عارف ايش اسوي ابا اصحى واسمع صوتك
هوا يهرج باانهيار وهيا تبككي من كلامـه
: تمـ يم خلاص الله يخليك خلااص
: انا ابا افهم حتكلميني بكرا ولا ماحتسيري تردي
: لو ماقدرنا بتدريج ياتميم نقلل من بعض نقلل مكآلمآت
ضحك ودموعه نزلت : حلو .. عادي كدا الواحد يقلل مككآلمات والمفروض ينسى صح ؟
رشا : خلااااص لاتحسسني انو ليا ذنب انا ماليا صلاح انا زيي زييك ماحقدر اتمسك فيك وانا عارفه انو ماليا نهايه معاك نكدب على بعض يعني !!!
تهرج بهجوميـه وهيا كداااابه تبا تتمسك فيه اكتر منوو
ويرجع يهرج بهدووء تآني : طيب ... فاكره لما قلتلك انو حياتي ماكآن لها معنى قبل لاأعرفك .. .. . طيب انا ايش اسوي دحين بدونك

مكآلمــه تقيـله على الاتنين
مكآلمه البكى هوا الشي الوحيد اللي معبر عن قد ايش كآنو متمسكين في بعض
كلمـه مع سلامه مو قادرين ينطقوها
ساعه
ساعتيــن
يهدو ويرجعـو مايستوعبـو
كيــف قفلت منـه .؟
قالتله ماما تبآني شويا اكلمك
كداابه
بس ماقدرت تقول مع سلامه
ماقدرت تنهي المكآلمه دي
نزلت جوآلها وبكيت باانهيااار
وهوا جآلس يستنآهآ
خمسه دقـآيق
عشـره دقآيق
ربع سـآعه
نص سـآعه
انسدح على المخده ويططـآلع بالجوال ..
ساعه الا ربـع
سـآعه
وغفت عينــه ...والجوال بيده
امـآ رشا ولا قدرت تنآم اتصـلت على علا وتبـكي
علا اللي ماتعرف ولاشي عن اهـل لمى وفجعتها بكــلام اول مرا تسمعه ... !!!
عدي ولا يفتح فمه بشي !!
مو عارفه تحزن على صحبتها
ولا على موضوع قاسم داود اللي طول اليوم يتكلمو فيـه
وعدي مر من جمبهم ولا كأنه سامع شي

امـآ تآمر ..
قاعد في مكآنه مو عـآرف ايش يسـوي ..
ماله نفس يتكلم مع احد
جـآه الدكتور واتكلم مع تآمر قلو انو حنقولها حالتـهآ
يطـآلع في الدكتور وقلبه يدق بسـرعه
مخنووووق مايبى يكون هنآ
مايبى هوا يتحط في الوجـه
خرج جوآله واتصـل على تميم مابيرد ورجع اتصـل على ترف قالتله دوبـه دخل الغرفـه
كآن بيقولها ناديلي تميم يجي الا قالتله ايش سار معـآه وسكــت
قفل منها وماقلهـآ شي ..
تعبب
تجي لحظظه للوآحد خلاص رااضي انو يكون ضعيف
هوا مايبى يتحمل مسئوليـه شي
خلاص موقف امـه لما اغمى عليـها لما جآبها فكرو بكل لحظه بوفـآة ابوه
وكيف شالو وكيـف دخلو المستشفى بنفسـه
وكيـف قلو الدكتور انو اتوفى
كآن للحظآت يحس انو امـه حيسرلها نفس الشي ..
خرج جوآله ولأول مرا حيتصل على ليـث ويقولو انا تعبــت خلآص



ليـث ..
قبلها بسـآعات
بيحآول يعوضـهم
بيحاول يكون الاب اللي حرمهم منـه
صح مو قادر يسوي حآجآت كتير
لسى ماحضنهم
لسى ماقلهم قد ايش يحبهم
في حاجات كتير مو قادر يتعدآهآ
بس بتصرافاته بيوضحها
ولأنهم اطفـآله ولأنها مرتـه شايفييين اللي بيسويه
شي مرا كبيـر ..
ودا شي يخليه يكره نفسـه لأنهم بدي البساطه
ف طريقـهم للشاليـه وقف سيـآرته : فيه احد يبا ينزل يشتري ؟
دآنه مافتحت فمها لأنو جملته المعروفه قوليلي وانا اجبلك : لا
أحمد طفل لساته صغير اخد على تغير ابوه بسـرعه ابتسم من قلبه : اناا
ابتسم ليث وفتح باب السياره وقبل لاينزل طالع في امل : تبي شي ؟
امل : لا ياقلبي
ليث : متأكده ؟
اشرت براسها وهيا مبتسمه برضو عآدتآ يسئلها من مرا ولو قالت لا يقول " كوويس "
نزل وجا احمد على طول مسك يده ويرفع راسـه ويطالع فيـه : انا مرا مبسوط
ليث : ليش ؟
احمد : عشان حنخرج نتمشى معاك وحنلعب
ليث لساته ماخرج كليا من شخصيته القديمه : لو ماسمعت كلامي حرجعك ترا
احمد : هههههههه والله والله ماأغلط ولا غلطه
ليث : ههههههههههههه ايش تبا تشتري
احمد : حشتري كل الاشياء اللي احبها انا ودانه عشان بعد المسبح ناكل وننبسط
ليث : هيا ماتبى شي
احمد : الا تبا بس خايفه تنزل عشان لاتصـرخ عليها
دوبـهم دخلـو ووقف ..
مايبى احد يخاف منـه خلاص : خليك هنآ
خرج واشر لدآنه تجيه من بعيـد
دانه مفجوعه وماتحرك لين امل ماقلتلها تنزل ..
نزلت من السياره وراحتلو وقلبها يدق بسرعه
ايوا مرعوبه اكيد فيه شي ..
حط يدو ورا ظهرها ومشي لين مارجعو لأحمد : يلا ادخلو خدو اللي تبوه
احمد : اي شي اباه اخدو ؟
ليث : هههههههههه شي حتاكلو مو تلملي المكآن كلو
احمد : طيب _ مسك يد دانه بحماس _ يلاا
ودانه واقفـه قالت بتردد : ماحتجي معانا
ليث : لا حستنآكم هنآ
اداها السله : خدي
زي امهـآ بزبـط ابتسامتها الهاديه اللي تعبر قد ايش مبسوطه
مو زي احمد مربوووش وياخد على اي وضع بسـرعه
هيا لسى ابوها القديم محفور جوتها ..
مشيـو من قدآمه وهوا اخد سله تآنيـه وبيتذكر ايام الخطوبـه واول زوآجهم
اي شي تحبـو امل ياخدو
مايعرف ايش تحب حاليآ مآكآن مهتم ..
يطالع في احمد ودانه وهمآ يمسكو اي شي ودانه تقولو لااا وهوا يقولها عادي عادي
ويرميها في السله
اهببل يخليه يبتسم وبس
لين مانتبه لدانه ماسكه شي وبتطآلع في سعره
كل مايشوفها تمسك شي تطآلع في سعره
كدا يراااقبهم
يبا يشوف هوا لإيش حول اولاده ..
عمرها 11 سنـه وترجع شي عاجبها عشان سعره
ساب اللي بيده وراح لعندهم
واخد كل شي رجعتـه وحطها في سلتها :خدي اي شي تبيـه
احمد دخل في الهرجه : قلتلها بس مسويه كبيره كأنها مآمآ
ليث ضربو على راسه : احتررم نفسك
احمد مسك راسه وقال بصوت واطي : طيب انا اسف
ماخلى شي بنفسـهم اشترو كل شي يبـوه وخرجو من المآركت وهما يضحكو وينطنطو جمبـو
ردة فعلهم جابتلو السعآده
مبتسم ويمشي
بس فيه هنآك انسانه مبتسمه اكتـر منـه
ماسكه بقدر الامكآن انها ماتبكي
ماتخيلت في يوم تشوفه كدا
وطلعو السياره واحمد يقول ايش اشترى
ودانـه تسكتو عشان صوته عالي وتبا تقول لأمها ايش كمآن اخدت
وعلى دا الحآل مضاربـه لين ماوصلـو الشاليـه
دخلو على اصوات حماس دانه واحممد وليث بس بيضحك
وامل تقول : وطوو اصواتكم
ليث : خليهمم
خرج الاغراض من السياره ودخلها
واحمد من الحماس مو عارف ايش يسوي اول شي : باااااابااا يللا نلعب كوره هنآ
: طيب دحين اجيـك
دانه واحمد على العشب الاخضـر
وأمل جوآ بتفتح الاكيـآس وترتب الاغراض لين ماشافت الاشياء اللي جبلها هيا ليث
تخرجهم وهنآ ماقدرت تمسك دموعها ...
دخل ليث ووقف فمكآنه لما شافها تخرج الاشياء وتبكي واول ماشافته مسحت دموعها
مايبى يقول عنها نكديـه
سارت ترتب بسـرعه وهوا ماتحرك
يتمنى انو يسوي شي
فيه كلام كتير جوتـه
يبا يقول نصـه
حيتجرأ
دي أمل
ليش سار باني بينه وبينها حوآجز
فين ليث اللي كآنت علاقتهم مبينه على الصراحه
ليش دحين جزء صغير من اللي جوته مو قادر يعبرلها عنه ..
حاول يضغط على نفسه مشي باإتجاهها
وهيا زادت ارتباكها بالترتيب ..

ادتو ظهرها وهوا جا لعندها تحت الاغراض على الطآووله وحط يدو على يدها : سيبي
سابت اللي فيدها طالع برا لقى احمد ودانه مشغوليـن وبيلعبو
رجع طالع فيها وهيا منزله راسها : ايش بك
اشرت براسها بدون ماتتكلم
جات بتسحب يدها الا هوا شد عليها : اممل
كلمـه امممل بصوتـه الهاادي
من غير مايصرخ
من غير مايعصب
بكتتها زيااده
تشتت نظرها وماتبى تطالع فيه
: زعلتك في حآجه
: لا
: طيب ليش بتبكي
قالت بضعف : انا مبسوطـ ه
لانت ملامحه
وهيا كملـت : ليث لاترجع زي اول لاتخليني انبسط وترجع تكسرني انا وبزورتك تآني
اشر براسـه يعني طيب ماعرف يتكلم
وقال بصعوبـه : لاتبكي
مسحت دموعها : طيب _ ابتسمتلو بين دموعها _ شكرا على الاغراض
مارد بس حركه يدو على يدها وملامحه الهاديه كآنت معبره
موقف بسيــط بس بنسبه لهم يعنننننيلهم كتير
لها ولــه
عارفه انو مايعرف يعبر
عارفه انو حاليا بنسبه له بيحاول يرضيـها
وهيا حترضى بالقليل ..


بتمر السآعآت
وضحكآتهم هيا اللي بتطغى على المكآن
وبسبب اسلوب احمد ليث بيتعدى الحدود اللي حاتطها
يسحبو يلعب معاهم كورهـ
ودآنه تكون متوتره وبعدها تبدأ تلعب وتنسى نفسـها
نزل سبح معآهم ودانه بس تنآدي أمل لين مانزلت معآهم
انقسمو فريقين
احمد وليـث ودانه وامـل
ولعبو كوره في المسبح
ضحك من قلبـه
دااانه نسخه امل في كل شي
خوااافه زيها
خلصـو لعب وليث سبح لين ماوصل لأمل وهيا رفعت صبـآعها بتهديد : ليث امانه لاتقرب والله اخاف
ليث : هههههههه ماحيسرلك شي
: انا مبسوطه ف مكآني
ليث : مابردتي وانتي ماتتحركي
: لا
ليث ماتحرك ومن نظرته خافت : انا خارجه
دوبها بتبعد الا مسكها وهيا صرخت
احمد صرخ : ايووووووووووا يابااباا
ليث : هههههههه ماتثقي فيا
امل متعلقه برقبتـه : امانه لاتروح للغريق والله اخافففف
ليث : هههههههههههه
ولا كأنه تكلمـه
واستممر صريخ أمل
واستمرت ضحكآت ليث واولاده
وخرجو كلـهم من المسبـخ واخدولهم غفـوه وصحيـو كملو لعـب
وجآ اخر الليل والا تبآ تنزل دانه تسبح تآني
وهنآ امل واقفه تنتبهلها واحمد اتشجع ونزل تآني
وليث جالس على الكرسي خارج اسوار المسبـح
ومشغول ف جواله ويقرا عن قآسم داود
موووده كله انقلب
بيحاول بقدر الامكآن ماينكد عليهم ولما ينادوه يرفع راسه ويبتسم
ومن جوتتتته يبا يبكككي
النآس بتدافع عنها تعليقاتهم هجوم عنيف على قآسم
ساب جوآله جمبـه
جاتـه امل وابتسمتلو : حبيبي انا حروح اخدلي غفوه طيب ؟ تنتبه عليهم
ليث اشر براسـه : طيب
ودخلت تنآم وربع سـآعه ودانه خرجت وجالو اتصـآل من تآمر
وقـف ويطالع بالجوال قلبه مقبوض مالو نفس يرد
بس رد بعد صرااع طويل ..
: هلا تآمر ..
تآمر : فينك ياليث
ليث انفجع من صوته : فيه شي ؟!!!
تآمر : امي ف المستشفى
ليث طآح قلببه : اااايش !!!!
تآمر : هيا كويسـآ بس مو متذكره شي مو عارفتني وانا خلاص انخنقت
ليث ماستوعب شي : كيف كيف مو متذكرتك
تآمر جلس على الكرسي وقلـو بالتفصيل كلام الدكتـور : ودحين دخل يقولها حالتها بالتفصيل وانا مابى ادخل
ليث : طيب طيب انا جيك دحين عندك احد
تآمر : لا ماقلت لأحد
ليث : طيب ا
تامر قاطعه : أهدى مافي شي يخووف هيا طيبه وصحتها تمآم
ليث : ايش سرلها
تآمر : قرأتها موضوع ترف قلت يمكن تستوعب انو احنا ظلمناها بس ماتوقعت انو يسرلها كدا
ليث : انتا عارف انو دي المواضيع ماتنحل كدا ..امك اللي عندها مرض نفسي تجي تصدمها بمصيبه تآنيه
تآمر باانفعال : لحدد يقولي انا غلطان دي تاااني مرا اتحط بدا الموقف وتاخد اهلك ياليث وتمشي وانا اتحمل كل شي ترا اللي فيا مكفيني تبا تجي توقف معايا تعال تبا تطلعني غلطان خليك مع اهلك ولاتخليني اشوفك
ليث سمت ومارد ..لو كآن الوضع طبيعي المفروض يقفل بوجهه تآمر لأنو قلل احترامه
بس عارف انو يستاهل اي شي يجيـه وقال بعدم استيعاب : تآمر !
تامر مارد
ليث عرف انو بيبكي : انا جيك دحين
: طيب سلام
وقفــل على طول من غير مايسمع رد ليث
مضغوطططططين بشكل مو طبيعي
كل واحد الي بنفسه شي فوق طاقته احيانا كتر التفكير يدمر يتعببب اكتر من اي موقف
حاسين انهم عايشين بس مو مرتاحين من جوآ
مشي ليـث وهوا مسـرح
نظراته على الارض
مرتاح انو تآمر قلو انو صحتها كويسا
يبا يروح يطمـن بس مكسوف حتى يطالع باأخوانه
اتنهـد بضيـق
ورفع عدسـه عينه : احـ
واختفى صوتـه لما شاف جسم ولده دوبـه بيترفع على سطح المويـآ
ف ثآنيـه
اتوسعت عينـه
نادى بكللل صوتـه : احممممد
خطوآآآته السريـعه
يفتح باب السووور
جسمممه يتنآفض
رمـى نفسه في المسبح بدون تفكككير
سحببب جسم ولده وخـرج
ف نفسس الدقآآيق
دانه تخرج على صوت ابـوها وتوقف مكآنها مفجووعه
ماتحركت ماسووت اي شييي
خرج ليث وحط ولدو اللي مافتح عينه ولا أتحرك اي حركــه
جسمه ينننقط مويا على العشب الاخضرر
ماستوعب الا انو يححرك ولده بخوووف وينادي وقلبه حيوقف مع الفجعه: احمممد احممممد
امـآ امل صوت المسبـح واصل لعندها ... التكيف مركززي
تسمع كل شي حتى خطوآتهم
اندمج صوت المسبح مع صوت ليــث
صرختته الاولى كآنت مفججعه وحسبت انها تحلم
وبعدها سارت تسمع اسم احمد يتكرروصوت المسبح ولما حست انمها مابتحلم
جلسسست وطالعت حولينها بس سمعت احممممد تآني
بعدت اللحاف عن جسمها
مالبست شي برجلها
خرجت تجري زي المجننونه
مانطقت بلاشي شي غير الشهقققه لما شافت ليث بيسويلو تنفس اصطناااعي
حطت على قلللبها ومممشيت بخطوووات سريعه نزلت على ركببها
ليث رفع جسمه يطالع فيـه يطالع بعينه بيده
يبا اي شي يتحرك
يحس نبضات قلبـه
ويرجع يسويلو تنفس اصطنـآعي
أمل مازالت عيونها وتنفسها هوا اللي يعبر
كلمـه : ولددي ... ولدي ..ولدي
بصوت متقطع خفيييف
رفع ليث جسمه ونزلت دموووعه حط يده على صدر ولده ويضغط عليــه
مرا ومرتين وتلاته ويشيل يده
ويرجـع يسويلو تنفس اصطنـآعي
ويحس نبضـه
ورفع يده على صدره ويضغط عليـه مرا ومرتيـ
وجاااهم صووت تنفسـه
اللي كأنو واحد رجججع من الحيـــآه
صوووت بكككااهم من فجععتتهم
امل نزلت جسمها لولدها وتحضنه وتببببكي
ليث مثبت اياديه في الارض من كتر ماتتنافض ومو قااادر يتحررك
يبا يشيله
يبا يوديـه المستشفى
بس مو قادر يوقف على طووله
امـل تطالع بولدها شفايفه مزرقه تحسو بوعيه ومو بوعيه
اتكلمت بصوت متقطع : حبيبي ايش بك _ مررت يدها على خدو _ انتا كوويس
رفعت يدها التآنيه وضربت ذراع ليث وعينها على ولدها : ليث ايش بوو
لليث : روحي جيبلي مفتاح السياره _ ماتحركت ولساته تمسح المويا من وجهه ولدها _ قووومي
وقفت مشيت بخطوات على ورى وهيا تبكي وتطالع في احمد ورجعت دارت
جسمها بتشتت
امـآ ليث اول مارفع ولده اترمى راسـه الصغير على كتفـه
مو عارفين هوآ مرهق ولا ايش اللي بيسرلـه
بس مرعووبين
امل اخدت المفاتيح وعبايتها وخرجت جججري
سحبتتت دانه من يدها وخرجو برا الشاليه فتحت السياره وكآنت بتاخد احمد الا ليث صررخ : سيبيييه
ركــب ومخلي ولده ف حضنــه
شغل السيـآره وحررك ودموعه تنزززل
هوا غفل عنـه
لو سرلو شي لايتجنن
اول مرا يعرف اشياء كتير عن ولده
مايبى دي الذكريات بس يبا يعوضـه
لسى فيه حاجات كتير يبا يسويـها
حاجات كتير يبا يقوله هيآ
يبا يحكيـه
مايبى ينحرم من ولده
مايبى ينحرم منـه زي مانحرمت ترف من ولدها
خرجت شهقـه منـه فجعت امــل
امــل اللي ماده يدها وتمررها على رجول ولدها وتدعي بتكرار : اللهم اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين ..اللهم اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين
وسكتت اول مابكي ليث بصوتـه
ليث حوط يده حوليـن راس ولده ومثبتـه على صدررره بكل قوتـه
وبيده التآنيه ماسك الدركسون بالقوه
وجهه محممممر
دمووعه تنزززل
امل : للليث ووولدي ماحيسرله شي لاتتتبكي ...بقوووولك لاتتتتبكي
ولا كأنه تكلموو
سندت جسمها على الكنبه وبكيت باننهيااار
بس دعائها ماختفى طول الطريق تدعي بصوووتها
لدرجه انو ليث بدأ يهدا من بكآه بسبب دعاويـها
وبيكرر في قلبه وراها يطالع في الطريق ويرجع ينزل عينه على ولده
وكآنت اطول عشره دقايق عشان يوصلـه لأقرب مستشفى
بس اول مالمح الستشفى نزل يده على رقبـه ولده لما سار مو حاسس تنفسـه
ومافي اي نبـض
عينه على الطريق ويده على رقبه ولدو
ومو حاسس بشي
مو حاسس انو ولدو يتنفس
مو حاسس انو قلبه بيدق
الصمت
الجمووود
الدمووع اللي بعينه
مكممل طريقه وهوا عارف ولده ميت في حضنـه
ولا فتح فمـه بكلمـه
اول ماوصـل
نزلـه بسـرعه ودانه تلحق وراهم وهيا تبكي بصوتت هادي
ناسينها وهيا تبا تموت من الخووف
وسارو يسئلو ليث ايش سرلو
وفين غرق بزبـط
وقد ايش المده
اسئله كآن يجاوب عليـها وبعدها اختفو من قدآمه
ومممشي في الممر وهواعلى قد ماتتحرك شفايفه من البرد
على قد مو حاسس بالبرد اكتتر من الخوف اللي جوت قلبه انو يسير شي لولده
امل اتوجهت لليث : ليش مممشي بسـرعه فيه شي يخوف
ليث : مددري
امل : طيب اتصل على اصحابك الدكاتره قولهم ايش سرلو بعد ماغرق
ليث : امل امممل اسسسكتتتي الله يخليكي
امل وطت صوتها وقالت بقهر : دا الشي الوحيـد اللي اعتمدت عليك ف حياتي ف ساعه ياليث ماقدرت تهتم بولدكك
ليث شرد من كلامها على طول ماسبلها مجاال تقول كلمـه زااايده
انهياره مو من فراااغ عاارف دا الكلام كلللو
جلس على اقرب كررسي ومسك راسـه وخلل يده في شعره ويدعي بصوت هادي : اللهم لاتجعل ابتلائي ف اأبناائي اللهم لاتجعل ابتلائي ف اأبنائي اللهم لاتجعل ابتلائي فاأبنائي اللهم استودعتك ابنني

يدعععي ويدعـــي والوقت مازال يمر عليهم تقيل
لين ماجاه الدكتور وعلى طول قام ليـث ورحلـو وامل جمبـو
الدكتور يطالع فيهم مو عارف ايش يقول
يكره دي المواقف : الحمدالله سوينآلو انعاش .. لكن
عيونهم عليـه
الصمت دا اللي اخد منو ثانيتين قلوبهم كآنت حتوقف فيهم
حاول يكمل الدكتور : دخل في غيبوبه بسبب
امل بعدت على طوول وهيا تبـكي وليث واقف يسمعلو
الدكتور طالع في امل ورجع طآلع في ليث وكمل :بسبب الغرق الاكسجين ماوصل للمخ بشكل كفايه فافي مناطق بالمخ اتأذت وخلايا المخ ماتتجدد زي باقي الجسم ...فاالله واعلم اذا فاق من الغيبوبه اللي هوا فيها ايش حيكون ناقصه
ليث يطالع في الدكتور مو عارف ايش يقول
كآن عارف انو ولده احتمال كبيـر يموت
وعآش
دحين الكلام الي بيقوله برضو صعــب !..رمشش عينه بهدوء ..بلع ريقـه .. قال بصعوبه : ايش حيكون ناقصه .؟
الدكتور : ممكن لاقدر الله مايقدر يمشي ممكن يفقد حاسه من حوآسه السمع الكلام البصر إحنا مانقدر نحكم لين مايفوق
مافي اي رده فعـل من ليـث
الدكتور ابتسم باألم وحرك يدو على كتف ليـث مرتيـن ومشي من دا الموقف اللي محد يحب ينحط فيـه
رجولـه مو شايلته
الا الضنــى
دا اللي يكسـر الوآآآحد بجددد
امل بتبــكي وهيا مو عارفه تكملة الموضوع
عيونهم الاتنيـن تعبر عن وضعهم
صمت ليـث وبكاها وبنتها اللي مشتته بينهم
شكلهم المبهدل لابسـه عبايتها بالمقلوب
ملابسـه البااارده من كتر الهوى مايصقع فيه وبدأت تنشف
طيب حيقدر يشوف ولده ..؟!!!
رآح يدور على الدكتوور بدون وعي مر من جمبـه بس مانتبهلو
يطالع يمين ويسـآر
ولدي ممكن مايمشي تآني !
ولدي ماحيتحرك بسببي
ولدي ممكن ماسمع صوتـه
ممكن مايسمع احد
ممكن مايشووف النور تآآآني
ويمممشي ويدووور
لين ماخلاص
جلس باانهيااار في مممر النآس رايحين وجاايين فيـه
مسسك بيده الحديده اللي عالجدار
ونزل على ركبـه وبككككي

والنــآس تطآلع فيـه



وامـــل بعيد عنــه حاضنه بنتها وتبــكي .. واول ماخرجو احمـد
وشافت ولدها الصغيير على السرير بدون اي حركـه
كأنه ميت
انهآآآرت تآني
وبعدها اتصلت على اهلها تبا امها وابوهاا



امـآ تآمر سآعه مرت والدكتور سمحلو يدخل لأمـه وهوا مستني ليث
يرفع جوآله يبا يتصل بعدين يقول بكيفه عسا عمرو ماجا
وبعدين يرفع الجوال مو عوايده ليث يدي كلمه ومايسويها
مو عوايده يعرف انه امي تعبـآنه كدا ويخصرها ومايجي
يكون سآر شي لاقدر الله في الطريق
اتصـل عليه وجواله مقفـل
وهنآ اترعب
استنى خمسه دقايق
عشره دقايق
ربع سـآعه
نص سـآعه ورجع دق وجواله مقفـل
لو في الطريق كآن شحن جواله في السياره
ماحيخلي جواله مطفي حيسئلو فينكم بزبط
عشره دقايق تآنيه عاشها بصراع
وهوا يطالع بالوقت ويتصل على مرته ولا لا
" لا استحي على وجهك "
" جواله مقفـل وهوا مديني كلمه انو يجي ايش فيه سبب اقوى من كدا عشان اتصل "
" بس اطمن لو طلع ساحب علينا وقتها بكيفه ولا أبى شي منـه "
يمرر يدو على ذقنو وبيدو التآنيه الجوال وبيطالع في اسم " امل "
ودق لما قلقه زاد والشيطان يلعب في راسـه
وجآه صوت امل اللي خلاه يتأكد انو فيه شي : السلام عليكم
اخدت نفسها : وعليكم السلام
تآمر سكت شويا متأكد فيه شي ولا هيا صاحيه من النوم ماعرف ايش يقول : معليش على الازعاج
قالت بصوت عالي : تعالي يادانه هنا
واضح صوتها انها بتبكي ورجعت تتكلم وهيا ماسمعته ايش يقول : ايش قلت
تآمر باارتباك : جوال ليث قصدي ليث عندك
: مدري فينو
تآمر بددأ يتوتر سامع اصوات حوليها : معليش بس انتو فينكم
: احنا في المستشفى _ بككيت وكل ماتقول لأحد تبكي وكأنها مو مستوعبه _ احمد غرق في المسبح ودحين هوا في العنايه المركزه
تآمر بعدم استيعاب : ااايش !! ...انتو انتو في اي مستشفى
بس قالتله قفـل واتصل على تميم على طـول ..
رد عليه وصوتـه كلو نوم مو مستوعب كيف نآم
مو مستوعب ايش سار معاه هوا كآن يحلم
هوا بجد حقيقه اللي سار بينه وبين رشـآ
بس رد وانتهينا : ايوا
تآمر : تممميم قوم وروح لليث
تميم : خير ايش فيه
تآمر : احمد في العنآيـه المركزه
تميم رفع جسمه من على السرير : ايش سرلوو
تآمر : امل قالتلي انو غرق في المسبح
تميم قام من على السرير هوا بيتكلم خرج بصربـعه وانتبه لمفاتيح الشقه
حاتطها على طاوله الصآله
اخده ولبس جزمـته وخرررج وهوا مفجوووع

تآمر جا لحد باب غرفه امه شافها تتكلم وتحكي المريضه اللي تشاركها بنفس الغرفه
يتكلمو ويضحكــو ..
ورجع خررج راح لدكتور واول ماوقف قباله قلو : اسئلك بلله امي طيبه ؟
الدكتور : والله شوفه عينك ماشالله
تآمر :يعني مافيها شي تآني لاقدر الله
الدكتور : لا الحمدالله سليمه وبصحتها ومافيها شي
تآمر حرك راسـه بتشتت وقال : طيب شكرا
خررج من المستشفى وعقلـه عند امــه وبنفس الوقت مو قادر يسيب اخوه
بس مطمن انه في احد شاغلها ..


كل وآحد في سيارته متوجههين لنفس الاتجاه
مفجوعين
خايفين
حتى لو كارهين اخوهـم
ف دي المصـآيب ماحيكون في قلبهم شي عليه
وصل تميم قبـل تآمر .. يتصل على جوال ليث مقفل
واتصل على امل اهلها معآهآ .. مافهم شي منها
حزنآن على دآنه وهيا كدا .. اخدها وجلسها بعيـد عن امل وكلامها
عارف انه مو بعقلها بس قلبه ضعيف عند الاطفآل ..
يمرر يده على شعرها ويكلمها : لاتبكي امك خايفه .ان شالله اخوكي مافيه شي طيب ؟
اشرت براسها وهوا مسحلها دموعها : خليكي هنآ
وقام واتصل على تآمر : ايوا تآمر ...ليث مدري فينـه ... والله مافهمت شي من امل .. طيب حدور عليه .. خلاص انا حنزلك
ونزل لتآمر
ودورو على ليث في المستشفى كلـها
تآمر : متأكد انو ماخرج ؟ يمكن راح يجيب شي !
تميم : والله مدري
وخرجو يدورو على سيارته
ويمشو ويمشو لين ماشافـو سيارته بس قربـو لقووه جالس
ساند جسمو على الكرسي وبيطآلع في سرحآن
دق الطآقه تميم ودار راسه بفجعه
واول ماشاف اخوانه فتح الباب من غير اي تفكيــر
نزل دوبـه وتميم بيهرج الا ليث حضنـه وبككي
اتكلم على طول باانهيآر : ولدي احتمآل مايمشي .. احتمال مايتكلم ويقولي اللي بنفسـه .. ولددي احتمال مايشوف بعد كداا
..آآآه انا ااايش سويت ااايش سوويت فييه
تميم مافتح فمو بكلمـه
تامر قرب منـه وحط يدو على ظهرو ومحد سئلو ايش الموضوع بزبـط : اذكر الله ياليث م
ليث بعد عن تميم وسار يضرب على صدرره بقهرر : كلوو بسببي انا ولدي حيروح مننني
وكآآن هنآآك الانهيـآر
صررخ اتكلم بندم بقههههر
نزل بمستوى جسمه للارض وهوا ساند جسمه للسياره وغطى وجهه وبككككي
واخوانه جلسه حولينه حاولو يقوموه
حاولو يكلموه
بس مابيسمع
بيتكلم ويقول كلام يحرققققهم
محد عارف ايش يعني ولدك من لحمك ودممك بس متصورين ألمه
بكيــو معآه لما سار يدعي بصوته " يارب خد من صحتتي واديه لوولدي "
" يارب خد سمعي وبصرري "
" انا مابى شي من الدنياا الا سلامتـه " ويرججع يبككي
ويرجععع يتكلم لييين ماختفى صوتـه
واختفى صوت بكآه
وبدأت تخاف دموعه
بدأت عينه تذبــل ومثبته بمكآن واحد
جالس على اللارض والانكسار واضح من جلسته ككل
تآمر مسكـو : قوم ياليث خلاص قوم وادعيلو
دي الحاله اللي لما توصلها ماتقول لأ لأحد قام وتآمر ماسكـه : تعال تبا تدخل
ليث هنآ سحب يده : مابى اشوف امل ولا دآنه خلوهم يرجعو البيت
تميم : ماحترضى ترجع دحين
ليث : ماحقدر اطالع فيهم والله ماقدر
تآمر : مو مشكله نقعد ف مكآن تاني
ودخلـو وجلسوه وتآمر مابين يبا يرجع لأمه
مابين مو قادر يسيب ليـث
ومرت سـآعه وساعتيـن
والوضع مافيه اي جديد امل عرفت من الدكتور كل شي
خلت دانه ترجع مع امها وابـوها
وجلست لوحدها بقسم مو قادره تمشي قالولها ماحتقدر تشوفه وبرضو مو قادره ترجع البيت
وليث في دور تآني اخوانه جمبـه
تآمر مسك تميم بعيد عن ليث وفجعه بموضوع امـه
واخر شي حيفكر فيه موضوع رشا وهوا مشتت بين فجعته باأمه
وخوفـه على احمد
ونفسية اخووه المدموره
اضطر تآمر يرجع ...وتميم مع ليـث لين ماقلو روح اشتري لأمل شي تآكلو واديها
وسوا زي ماطلب بس مارضيت تآخد شي
لاأمل تبا تشوف ليـث ولا فكرت تدور عليه وتقلو تعال
ولا هوآ يبا يطالع بعينها
تئنيب الضمير اللي يعيشه اقوى من انو يتحمل نظرتها


ورجـع تآمر لقـى امـه نايمه دخل وجلس على الكرسي اللي جمبـها .. وكل شويـا يتصل على تميم





انتهـى اليوم لأغلب اللنآس لكن ماحينتهي اليوم لأم وأب ولدهم بحآلة أحمد
ماحينتهي لأخوان عقولـهم مشتته بين امهم واخوهم وولد اخوهم
ماحينتهي لإنسآنه حطت كل احلامها وامالها وحياتها الجيـه على رجل وطلـع عكس توقعاتها
ماحينتهي لوحده خايفه من الانسانه اللي دخلت في حيآتها والمفروض تقولها ماما



ليـث جالس بنفس مكآنه ... امل ماسكه جوآلها وتقرا قرآن

تميم مع ليث بس نايم وهوا جالس بدون مايحس ... لمى على سريرها هدوئها سيد الموقف
تآمر على الكنبه المريحه بس مو حاسس من جوته باأي راحه
تـرف غير عنهم هيا حاليا صاحيه مبتسمه لما فتحت عينها وسـآمي واقف وشايل ف يدو فطور لها ..
رفعت جسمها
حست باإحسساس زمان لما تزعلو وهوا اللي يجي يراضيـها ..
حط الاكل وجلس جمبـها : ماما زعلانه مني
عيونها شبه مفتوحه حركت راسها بالنفي
وقال على طول : انا اسف _ وكمل بتردد _ امس كنت مرا خايف
ودي الجمله تكفيها انها تنسيها كل شي ...




بشـآر صحـي بالقوه مصددع من تأثير الحبوب اللي ياخدها
على قد مايرتاح في نومتـه على قد مايكره شعور اول مايفتح عينـه
وتبدأ كل الافكآر تجي برآسـه
سميه وامها
امـه وهديل
جلال
محاكمه جآسم
بيعة البيت ..إلخ
قآم واتوجه للتلاجه الصغير اخدلو عصيـر وشربـو وبعدها خرج
بشكله اللي يدل لساته انو دوبـه صاحي
وعيونه المنفوخه من كتر النوم
ولبسـه الشورت الابيض والتيشيرت الأزرق
دق عليهم وهوا كالعاده يدور على هديل اول مايفتح عيـنه
يبا الحضن اللي يخليه يبدأ يومه
بس سميـه فكت الباب وهوا كشـر : اعوذ بلله
شمقت بوجهه : ست الحسن والجمال نايمه تباني اهلا وسهلا ماتباني حقفل الباب بوجهك
لما مارد دوبها بتدف الباب وتقفل وحط يدو : امشي حالي فيكي كيفك
اتنرفزت وبرضو حاولت تقفل الا ضحك : بمزح معاكي سايره مستفزه
دخـل : ايش مصحييكي
سميه : الساعه 12
: ايش حتسوي طيب
جلس على الكنبـه وطالع ففيها
سميه : مدري
بشار بتردد : انتي عارفه انو اليوم دلال تبا تشوفك
سميه جلست : ايوا
بشار : اختاري المكآن اللي تبيه والوقت
سميـه : مو دحين ماليا خلص خليها في اللليل
بشار : طيب ..كيف رجلك
سميه : احسن ... ابا اخرج
بشار : على فين .؟
سميه : مافي مكآن معين بس بخرج مخنوقه من الجلسه
بشار : وطبعا تبي لوحدك
سميـه : ايوا
بشار سكت وبعدها قال : طيب على شرط
سميه رفعت حاجبها : ماجيت استئذن
بشار : لو ماتبي تمشي على شرطي والله مالكي خرجه
سميه : لا بلله
بشار : إنتي عارفه دا الشي
سميه : وانتا عارف لو ابا اخرج حخرج
بشار : وانتي عارفه لو ماباكي تخرجي فمحاتخرجي
سميه : حيطول الحوار دا ؟!
بشار : على كيفك تبي تسمعي شرطي ولا نقفل الموضوع ؟
سميه ضمت يدها : ايوا ايش هوا شرطك ؟
بشار : تروحي مع السواق
سميه : سواق مين ؟
بشار مايبى يقول سواق حور : سواق العيله
سميـه : وكم دا ياخد
بشار : ههههههههههه مالك صلاح ها تبيني اناديه ؟
سميه حركت عينها بشموخ وهيا ماتبى تطلع خسرانه في النهايه : يلا تريحني من المشاوير
بشار : اهم شي ياهبله لاتديه فلوس طيب
سميـه : احسن برضو
واتصـل على السوآق اللي قاعد عاطل بـآطل يشتري مقاضي امـه دا حدو ..
وقعد مع سميـه حق سآعه وبعدها هديل خرجت هوا ابتسم وسميـه وقفت : حرووح استحمى قبل لايترفع ضغطي ..

دخلت لغرفتها وهديل مبتسمه ف مكآنها ولساتها واقفه ..
اشرلها : تعالي ياعمري
مشيت بخطوآتها الهاديه واول ماجآت عندو وقف وحضنها : يومـي دوبو يبدأ لما اشوفك
ضحكت : احب افتح عيني واشوفك قدآمي
وأخدهم الكلام وسميـه بغرفتها ... متنرفزه من تآمر ماسكه جوالها ومو عارفه
ليش مو مهتم
ليش ماتصل يسئل عنها
مو قال حيتصل على مواعيد الدوآ
مو المفروض يعرف ايش سار مع امها
رمت جوالها بقهر لما حست انها حتبكي ودخلت تستحمـى ..

امآ بشآر . . .
ماسك يد هديل وبيلعب في الخآتم الي بيدها : هديل
:ايوا حبيبي
: خلاص
: فيه شي
زادت حركتـه وهوا يلعب بخاتمها : لا
سحبت يدها بشويش ودارت عليه بااهتمام : بشار ايش فيـه
جا يقوم الا مسكت يدو وماخلتو يتحرك : امانه قولي ايش بك
: كنت بسئلك اذا تقدري تجي معايا
هديل : فين ّ؟ّ!
هرج بتوتر : فيه واحد يبا يشتري البيت ولازم اروح ارتب الفوضى اللي سارت في اخر يوم ... ماليا نفس ادخل البيت وغصبا عني حدخل وماليا نفس اشوف شي .. كدا مخنووق وبس
هديل مسكت يدو : حجي معاك
بشار : على قد ماباكي معايا بس وربي مابى انكد عليكي انا عارف
قاطعته : حبيبي لو ماكنت معاك وقت ماتحتاجني متى حوقف جمبـك
بشار طالع فيها رفع يدها وبآسـها : بعد نص سآعه ححرك يادوب ارتب قبل لايجو .
هديل : انا حقوم اجل اتجهز
حرك راسـه وكآنت حتوقف بس قربت وحضنته : احبك
وقآمت من غير ماتسـمع رده مادخلت غرفتها راحت لغرفه سميـه ..
دخلت من غير ماتدق واتوجهت للحمآم : روووان
: هااا
: افك ؟ بتـ
وبنص كلامها فتحت الباب : ابا استحمى ممكن
هديل : بلا فجعتيني
روآن : فيه شي ؟
هديل : ايوا فاضيه تجي معانا ؟
روآن : لا انا خارجه
هديل : بشار رايح بيت اهله وحيرتبه عشان جاين نآس يشوفو البيت ومايبى يروح لوحده تعالي معانا نساعده ونغيرله جو
روآن سكتت كآن نفسها تخرج لوحدها بس بشار دايما واقف معاها : طيب
هديل ابتسمت : ان
وف نص كلامها قفلت الباب فوجهها : ياااحيوانه كنت بهرج
روان ضحكت في الحمام بالعنيه قفلــت تحب تنرفزها
راحـو اتجهزو وجآهم بشار شافهم الاتنيـن جاهزين
حسب روآن نازله للسواق بس لما ركبت ورا دار راسه : نعم !
روآن : بجي معاكم
بشار : ولسواق ؟
روآن : عادي خليه لو اباه قولي يجيني فين ماكون
بشار : هههههههههههههههه انتي تعيشي الجو على طول ... كل النآس في ثانيه يسيرو يشتغلو عندك
روآن : ههههههههههههه
وطــول الطريق عدا عليهم وهمآ يهرجو روان مدخله راسها بين الكنبتين اللي قدآم
وححاشره نفسها باأي هـرجه ..حتى لما يمد يدو يمسك هديل تضرب على يدو
سوتلهم ازمــه
بشار : ههههههه سميـه بلله ماتخليها تسافر
سميه : اقول لاشهر عسل ولا شهر بطيـخ وبعدين حتى حتى لو رضيت انا بروح معاكم
بشار : هههههههههههههههه يابت اسررري انا بسافر عشان اشرد منك تجي معانا ليش
سميه شهقت : بلله تسيبوني لوحدي
بشار : لا ححاول اشغلك في اي مصيبه
سميه : ههههههههههههههههههه بشار وربي ماحتروحو والله ابكي والله افضحكم واقول للكل انك خاطفها
بشار : ههههههههههههههه
هديل : ههههههههههه
بشار : ايش منظري وانا اخدك معانا
سميه : والله ماطفشكم واقعد عاقله
بشار : ههههههههههههههه هيا دي الجمله لوحدها تخليني اعرف انك كذابه
سميه : يعني حطفشكم شويا بس
بشار : على شرط
سميـه : ايوا
بشار : مالك صلاح في هديل امسكها اشيلها احضنها انتي اخر وحده تتكلمي
هديل طالعت فيه مفجوعه
وسميـه : لا بللللللللللللللللله
بشار : هيياااا خدلك حتكون مرررتي انا حررر
سميـه : خليني خليني افكر
بشار : كمااان هوا انتي اللي حتفكري
سميـه : طلع الموضوع صعب شويا
بشار : هههههههههههههههه
هديل كالعاده بينهم بس تضحككك
ماتحب تحشر نفسها بكلامهم تحب تسمعلهم تتطالع فيهم
دول الاتنين اللي يهموها في دي الدنيآ كلها وماعندها غيرهم ..

واول مادخلـو الحي التلاته بدأت تتمحي منهم الابتسآمه
روآن هنآ اكتشفت اكبـر فجعه بحياتها
هديـل على انها كآنت كذبه ادتها شي حلو بحيآتها بس تكره تتذكر تفاصيل الحآدث
بشـآر هنآ كل شي يوجعه الف والف قصـه

وقـف سيآرتـه واتوجه للبـآب الكبير فتحـو وكآنت اكبـر غصـه
وكأنها واقفه بنفس داك المكآن
عند باب الفلـه وتطالع فيه بديك النظره المقهوره لما رفـع صوته على امـه
نننسي كل ملامحها
ابتسامتها ضحكتها
ودا الشي الوحيد اللي محفور في بآله
ديك النظره اللي تدل على قهرها منـه
شتت نظره وفتحلهم البـآب ودخله
هديل اول مرا تدخـل
الصمت سيد الموقف مشيـو ورآه وفتح باب الفلـه
اشياء حور بكل مكآن
على الكنبه بلوزه
كتاب لها على الطآوله
عروسـه
كريم
شباصه
امها كآنت قبل لاتخرج تمسك اي شي
وتقول لأمها حق حور .. حق حور .. ياأمي حق حوور
اما بشـآر اشرلهم : خلاص اقعدو بس برتب
اخد لبس حور اغراضها اللي على الطاوله وكتآبها لمهم كلهم مرا وحده
ووقف عند باب غرفتها
ماقدر يدخل
الغرفففففففه ريحتتها حوور
اجوااء حووور
رجلـه تقيله مو قادر يدخل
سميـه جات لعنده مدت يدها : هات انا ارتبها
سحبت منو الاشياء وهوا اتوجه لغرفتـه
جلس على سريره وبكيي
اصعب شعور انك تدخل مكآن فيه كل الذكريات لشخص راح وماحيرجع
لشخص انتا نقصت بحقوو كتيــر
ومن بين افكـآره جات على يده ... يدها اللي تهون عليه كل شي
حضنتـه ورجع يبكي زي كل مررا يتذكر انها راحت وماحترجع
جلست معاآه نص قالتلو يجلس وهما حيسو كل شي رتبـه البيت
ونزل البيدروم جاب شنط كبيـره وكآن بيعبي اغراض امـه المهمه
وبرضو همآ اللي ساعدوه جالس بينهم ورتبـو كل شي في الشنط
مو بس هوا صعب عليه دخول البيت
امه رفضت تدخللله لو فيه كنوز الدنيا
ماتبى دا البيت لا بخيره ولا بشره
راحت حور وبنسبه لها دا البيت راح معاها

وجا اللي يبا يشوف البيت مع انو شاف صور بس برضو جآ يطل
وهديل وروان في السياره .. عجبـه البيت ودا اول شي اتخلص منـه بشار ..
حيخلي عمو يصرف اغراض اخته تجي مرته وبناتها ويحاولو يصرفو كل شي
هوا مايعرف ماحيقدر ...

امـآ لمى ... من امس بين الصحآن والنوم تشوف رسايل كل ساعتين من عدي
ونفس حالتها هوا يصحى وينآم
جووو كئيب كل شي مالو طعممم
ثقل في اليوم
وجججع
مابترد على الكلام تقرا وتبكي وتنآم
اتصلـت على تآمر وماعندها اي خبر على احمد محد قلـها اطمنت على امها ..
وبعدها كتبت لعدي كلمه وسابت جوالها ...


عدي نــزل شافهم ملموميـن تحت ومشي من جمبـهم بكل هدوء
يعرفووه لما يكون مخنووق بس دي الره عيونه حتى محمره
امـه : عدي
دوبـه طلع اول درجه وطالع فيها : نعم ؟
: ايش فيه
: ولاشي طالع انام
: مو دوبك _ وسكتت لما زوجها قلها سيبيه _ خلاص طيب
وطلـع عدي يفتح الواتس وقرا كلمتها وساب جواله من غير مايرد عليها ولا يتصل



امـآ علا جالسه بينهم ومو عارفه ايش تقولهم ..
ابوه : سيبيه خلاص
امـه :منتا شايف كيف وجهه
ابوه : عشان كدا بقولك سيبيه
علا بكل تردد هرجت : بابا تعرف قاسم داود
الاتنين طالعو فيـها ومستغربين من الهرجه الشاطحه : مين مايعرفو ..
اعلا قلبها يدق بسرعه لو ماعرفو منها حيعرفو من برا : تعرفو البنت اللي جاب منها الولد واترمت في السجن
: ايوا ؟!
معقدين حوآجبهم من توترها واضح انو الموضوع يخصها مع انو مالهم اي علاقه بقاااسم ..!!!
علا : البنت دي هيا اخت لمى
امها : لمى مين
علا : لمى لمى حقتنا
محد علق عليها ماستوعبو وبـس
لما ملامحها ماتغيرت قالت امها :تستهبلي انتي و
علا قاطعتها : والله من جد زيي زيكم امس عرفت اخر الليل انو همآ
ابوها : يااشيخه اخوان لمى ناس عاقله مستحيل مستحيل يسوو اللي سوه اهل ديك البنت
علا من رشا فهمت اكتر عن اهلها : اللي فهمتو يابابا انو ماكآنو يدرو عن شي ولما عرفو دحين اخدو حقها
يرجعو يسكتو تآني بصدمه
صدمـــه مفجوعين
علا رجعت تحكيهم نفس اللي مكتوب عنهم ووضحتلها انو اهلها ماكآنو يدرو عن شي
وانو همآ عانو وتعبو نفسيا كتير بسبب فضيحتها
ساعه ونـص ولااتحركو
ساعه ونص نقــآش ومصدوميـن
الناس ايش حيقولو اكيد دي اول جملـه قالوها
بس ماأخد حيز كتير لما ابوهم انهى النقاش بجمله " النآس ماترحم احد بلاشي ندخل بدي المواضيع "
فهمو كلهم كآنو خايفين على سمعة عدي زمآن والناس مارحمتهم
خرجت منها تنهيده : والله مو عارفه ايش اسوي كيف اتصرف اتصل على الام ولا نسوي نفسنا ماعرفنا شي
زوجها : مالنا صلاح لو رفعت سماعه وقالتلك شي اهلا وسهلا ماقالتلك خلاص يمكن مو حآبه
علا : ايوا ياماما الله واعلم كيف اصلا نفسيتهم حاليا
الأم اتقشعر جسمها :الله يلطف بحآلهم والله مو عارفه احزن على البنت اللي راح عمرها ولا على الام ...مع انو مدري كيف قلبها طاوعها ترمي بنتها دي السنين لو اخوانها انعمو بالشرف وبعرضهم كيف هان على امها تسوي كدا
علا : السؤال مو هنآ ..عدي كآن يعرف من زمآن ولا دوبـه عرف معانا !!!
ابوها : يكون زعلان عشان دا الموضوع ؟!؟!
علا : مدري مع انو اتوقع لو عرف معانا كآن حيتنرفز منها ماحيكون كدا
امها وقفت : استغفرالله منك خوفتيني خليني اروح اشوف ايش بو
زوجها : سيبيييه خلاص هوا يصطفل منه لها
: قلبي مو مرتآح
وطلعت على طول
علا : خليها تتكلم معاه
ابوها : خلاص هوا متى مايبى يتكلم حيجي يحكينا
علا : ههههه يابابا عادي ولدها ايش فيها لو سئلته بنفسها
ابوها : ماحب دا الاسلوب مدري متى حتبطلو
علا : مو دا اللي نحبو فيكم واحد يسيبنا على راحتنا والتاني مايقدر ويقعد ينكش


امـآ ام عدي دقت الباب وبعدها فكتو شال اللحاف عن وجهه : ها
فتحت شويا الاضائـه : قوم اجلس عارفه انك ماحتنام
عدي : فيه شي ؟
امه قفلت الباب وراها وسحبت الكرسي المكتبي لجمب السرير : اجلس عشان نتكلم
عدي جلس : ها !
امـه : ايش بينك وبين لمى
عدي : مافي شي !
امه : طيب مافي شي تبا تقولنا هوا !
عدي : شي زي ايش !
امه : انتا عارف !
عدي حرك راسه : مافي !
امه : وموضوع اختها وقاسم داود ؟
عدي في باله هرجه ام لمى ولمى نسي موضوع ترف : اهااا
امه : عشان كدا زعلان منها دوبك عرفت ؟
عدي : لا قالتلي من فتره
امه لانت ملامحها : اجل ليش مضاربين
عدي حرك راسه من غير مايهرج بولاشي
امه : عدي فيه شي
رفع جوآله : لمى دوبها طلبت الطلاق
شهقت بصدمممه : اااايش !!!!!
عدي حط لجوال جمبـه ومابيطالع في امه
امه : ااايش سار فهمني
عدي بصوت مخنوق : ماليا نفس اتكلم
امه : ياولدي فرحك بعد بعد تلات اسابيع وتقولي ماتبى تكلم
عدي : خلاص وربي مخنووووق
امه : البنت وانت مو متفقين يعني لو ماتباها قولنا و
عدي قاطعها لما رفع عينه عليها : ابااها بقولك هيا طالبه الطلاق ... ماعاد تباني
امه مفجوعه : ايش ساار مو مرتاحه معاك ؟
عدي حرك راسه بالنفي : والله يهون عليا الموضوع متفقين ولا مو مرتاحه خلاص كدا كل واحد يروح في حآله وانتهينا
امه : عدي والله قلبي حيوقف فهمني زي الأودام ايش الهرجه
عدي : امس وحده كلمتها وقالتلها كل البلاوي الللي كنت اسويها زمآن
امه عقدت حوآجبها : اعوذ بلله منها مين ديي !!
عدي : مددري بس لمى من يوم ماعرفت بتبكي وطلبت الطلاق جلست معاها اخر الليل وخرجت وهيا هاديه قلت حتصحى وحتستوعب الموضوع بس برضها كتبتلي طلقني .. مارديت ولا اتصلت
امه : من جدها دي تبا تطلق علشان ماضي هيا مالها علاقه فيه
عدي : امي هيا مفجوعه
امه : مفجوعه ولا مو مفجوعه ايش الكلام الفاضي دا مين مايغلط في حيآته ايش شغل الاطفآل كل وحده على اتفه موضوع حتنطق كلمه زي كدا
عدي : مو انا سايبها تهدى وبعدين البنت قالتلها تفاصيل انا حرقتني لأنه عرفتها لمى ..والله عارف صدمتها لأنها بريئه ولأنو خايفه اني ارجع لكل شي سار زمآن لمى عاشت حياه كلها توتر وتخاف من بكرا دحين رجعتها انا لنفس الشي ..عارفه انو انا حاليا انسان تآني بس خايفه ف يوم ارجع لداك الشخص بذات لأنو اخوها ليث كدا كآن .. فجأه اتغير عليهم
امه : انتا ليش بتديها مبررات
عدي : لأنو مقدر نفسيتها عارف انها مو علا ولا بنات خالتي .. ليومك دا مستحيل انسى يوم ماشوفتها مضروبه وسرت اتخيل انو حياتها كلها زي كداا تبيها تثق في واحد كآن حق مخدرات وحشيش كآ
امه قاطعته : عددددي فكر بعققل اوك البنت عاشت حياه صعبه بس الزوآج عمرو مآكآن يتقاس بنفسيه الشخص فيه منطق دا ماضي دا شي ماتحسابيني عليه نقطه نهايه السطر
عدي : ايش تبيني يعني اروح اقلها ماحطلقك وغصبا عنك اتقبليني
امه : انتا عارف انا ماحب دا الاسلوب لكن لاتجيها بالمسايسه وانك غلطت بحقها لا انتا ماغلطت بحقها حاول تفهمها انو انتا غلطت بحق نفسك فهمها انو تغيرك كآن خوف من ربك مافي اقوى من دا الشي لو عرفت انو انتا تخاف ربك فيها انتهى كل شي بكرا كلنا مو ضامنين ربنا ايش حيبلانا ف حياتنا بس وقفتها جمبـك دا دليل على حبها ...
عدي : برضو مو عارف ايش حقولها ! مو عارف اتصرف معاها بتبكي وانا بجد ماعرف اتعامل معاها وهيا كدا اتوتر وانخنق
امه : قلها طيب حديكي اللي تبيه
عدي : امممي ! مستحيـ
قاطعته : اصبـر لو تحبك حتتمسك فيك قلها الكلام اللي عندك وقلتلك اهم شي انها تفهم انك انتا اتغيرت دينيا وفي النهايه قولها لو مصره على الطلاق طيب
عدي : مابى اقهرها
امه : ماحتقهرها بعض الاحيان دي الكلمه تفوق الحرمه ف قرارها
عدي : ولو برضها خايفه وصممت على الطلاق
امه : وقتها مابيدك شي عندك دا الحل ولا إنك تسيبها في حالها تهدى يوم يومين تلاته
عدي حرك رآسه
امه : دحيين مين دي اللي لها مصلحه تسوي شي زي كدا
عدي : والله ولا فكرت كلام لمى صدمني بس اتوقع وحده تعرفها وحاقده عليها
امه : طيب سئلتها ؟!
عدي مسك جوآله : لا _ فتح الصوره اللي ارسلتلو هيا لمى _
انتي اخت ترف
الجملـه دي خلتو دوبه يستوعب انو الموضوع فيه ترف !!!
اتغيرت ملامحـه كليا
امه : ايش بك ؟!
: دقيقه
كتب اسم ميسا في الانستقرام وحسابها مفتوح شاف صورها
مو متذكر مين دي
بس شكلها مو غريب
شافها اخر مرا قبل 3 سنوآت : شكل البنت مو غريب عليا
: اشوف
دار جوآله
: وي دي اخت رشا !
: مين رشا
: صحبة اختك
عددددي تننننح
فضيحتتته وصلت من علا دا اللي فهمه ميسا حاقده عليه
ليش مايدري بس اكيد الموضوع فيه علا
وقف على طوول وفتح باب غرفته وامه وقفت : عددددي فين راايح
: علااااااا
نززل الدرج وبعد مآكآن الموضوع فارق معاه انححححرق
ولللع
حققققد
: علاااااا
علا انفجعت في نص هرجها طالعت بعدي اللي متوجه بكل هجوميه وامها تلحقه : ايش بك ؟!
عدي : انتتي متمشكله مع اخت رشا ؟!!
علا : لا بسم الله مابيني وبينها شي
عدي بعصبيه رفع جووواله : شوووفي شوووفي ايش راحت تقول للمى
علا وقفت واخدت الجوال تقرا والصدمه تطغي على ملامحها ورجعت رفعت عينها على عدي : والله مدري متأكد انو هيا ؟!
عدي : ااايوا متأكد
ععلا تبا تستوعب جمله انتي اخت ترف
ترف على كلام رشا متزوجه طليق ميسا عشان كدا اهلها ماوافقو على تميم
تبلع ريقها وقلبها يدق بسـرعه
عدددي : علا لاتستهبلي ايش مسوويه للبنت عشان تجي تتكلم عني كدا
علا : والله العظيم ماليا صلاح
امـه : عدي اهدى
عدي بعصبيه يهرج : فينننن اهدى البنت وطلعت نعرفها للليش ليششش تبا تسسسوي شي زي كدا
ابوه : ايش بكككم ياناس ايش قالت للمى
عدي طالع فيه : قالتلها اني واحد وسسخ وحق مخدرات وبنات ولمى تبا تتطلق والست علا ماتبى تهرج ا
علا قاطعته : بقووولك والله ماليا صلاح اخت لمى متزوجه طليق ميسا
الكل طالع فيها بصدمـه
علا بتوتر : امس ميسا عرفت انو زوجها مو زوجها قصدي طليقها اتزوج
عدي : يعننني مو زوجها كممان وسوت تحديد على الكل واختارت اضعف وحده عشان تأذيها
علا مفجوعه من عدي : والله مدري عنها وللإيش تبا توصل بحركتها دي
امه : استغفرالله العلي العظييم
عدي : اخوها اخوها مو _ طالع في ابوه _ مو انتا تعرفه
ابوه : ايوا ايش دخل اخوها
عدي اتوجه لأبوه وسحب جوال ابوه من على الطاوله : ايش اسموو
ابوه وقف : هات الجوال ياعدي
عدي : وررربي لاأروح اتفاهم مع ابوووها ولو إني مو رجآآآل حقفل الموضوع هنآ
ابوه : ياولدي المواضيع ماتنحل كدا
عدي : مرتتتي تباني اطلقها وبنتتت الكلبببب قاعده تبكبك على طليقها على قفففى اهللي الا كدا تنححل تباني اروح افضحها تباني اروح اسئل عنها اصحااابي وافضحلكم هيا زي مافضحتني
امه : ياااعدي تبا تنزل نفسك لسمتواها
عدي : سيبوني اجل اتفاهم مع اهلها ياتخلوني اتفاهم مع اهلها ولا والله لاأخلي سمعتها تنداس عليها وربيييي
ابوه : سيبني انا اتكلم مع لمى
عدي : حتى لو لمى رضيت انا ماحيشفي غليلي الا لو بردت قلبي
امه جات تمسكه وهوا بعددد بنرفزه : لاتمممسكيني الله يخليكي ياأمي
امه : الله يحفظك اهدى لاتسويلنا مشاكل مع الناس
عدي : ماحسوي شي اهلها وحيتفاهمو معاها ..ايش اسم اخوها
ابوه مارد
وععددي ولللع : اببووويا عارفني صححح عارفني اني ممكن افضح البنت عارفني اني حنزل لسمتواها الووسخ
ابوه اتتنهد موتره شكل عدي : مسجل باإسم رامي حامد
وهنـآ عدي انسحب على طول وطلع لفوق ..
: لا حول لاقوه الا بلله
علا محروق قلبها على رشا تحس اللي حيسويه عدي في ميسا حيشفي قلبها شويا
ابوه : ايش هررجه لمممى


امـآ فوق رايح جاي بغرفتـه ماتوقع انو الموضوع كدآ
انو وحده في النهايه يعرفها
حسبها من صحبات لمممى
: السلام عليكم
رامي : وعليكم السلام
:معايا رامي ؟
: ايوا هلا
: انا عدي ولد
رامي قاطعه : هلا هلا عاش من سمع صوتك
عدي مو متذكره حتى ولا رد على جملته : رامي ابا اتكلم معاك ومع ابوك في موضوع
رامي اتغير صوته : خير فيه شي
عدي : ابا اقابلكم
رامي : والله خوفتني فيه شي ساير
عدي : لما نتقابل حقولك
رامي : طيب حشوف ابويا ومتى يقدر
عدي : ابا دحين اجي
رامي ضحك بخوف : هههههه ايش بك
عدي : رامي من النهايه ماعندي رقم ابووك ابا اتفاهم معاكم ومسافه الطريق حكون عندكم
رامي عرف انو في مصيبه وكبيــره مايعرف عدي ومتصل يتكلم معاه بدا الاسلوب !! : طيب انا في بيتي حشوف ابويا في عمله ولا في البيت وحقولك فين تجي
عدي : طيب لاتتاخر بلله
وقفــل منـه غير ملابسـه اخد جواله وجوال ابـوه ومفاتيح سيارتـه وخرج
حاااااااااااقد على ميســآ
نززل وامه نادته وهوا مممشي طالعت في زوجها : كآن روووحت معااه
: بلااشي يغلط على الناس واسير انا اعتذرلهم
علا بعد مآكآنت مبسوطه استوعبت انو ابو رشآ شديد وبدأت تخاف
تقول لرشا
ولا تسكت
ولا ايش تسووي
مو عارفه
جلست بين اهلها وعقلها مو معاها
وامها بدأت تندم : ياريتني ماكلمه ..ياريتني صحيت عزآم يروح معاه ... لايسوو ولدي شي
وزوجها هادي عارف انهم نآس محترمه وهوا اللي انغلط عليـه ليش حيسوله شي ..



امـآ عدي اتوجه للموقـع اللي ارسله هوآ رامي ..
ورامي سبقه على بيت اهله اللي قريب منـه ... ابو رشآ مرا ماعجبه الموضوع
وشايفها قله ادب انو يجي بدا الاسلوب ايش مآكآن عندو مايلزم عليهم شي ...
واستنوه لين ماتصل على رامي وراح استقبله ودخــل
جلس وعيونهم الاتنين عليـه .
رسميات كيف وكيف الاهل دا الكلام اللي مايبوه بس غصبا عنهم انقـآل
عدي بعد مانقل في السياره رقـم رامي لجوآله ..رفع جواله : شووف حرسلك حآجه على جوالك وبعدها حتكلم
ارسل لرامي كلام اخته للمى ..
ورامي يقرا وملامح وجهه تتغير ..شايف اسم ميسا عارف صورتها في الانستقرام ..
رفع عينه على عدي وضايع الكلام منـه
وابوه لسى مو فاهم شي
عدي : انتو وصلكم هرجتي زمآن لما غلطت وشايفيني قدآمكم انسان تآني واتغيرت والحمدالله
رامي مكتووووم
ابو رامي : الله يهديك ويهدي الجميع
عدي : ان شالله يارب .. زوآجي المفروض _ شد على الكلمه وهوا يعيدها _ المفرووض بعد تلات اسابيع واقل كمآن ..انا دوبني عرفت انو طليق بنتك اتزوج .. ودا نصيب صح ولا لا ياعمي ؟!؟؟!
ابو رامي من ورا قلبه : اكيد !وقبل لايكون طليق بنتي دا ولد اخويا
عدي ولا يعرف صلة القرابه اللي بينهم : طيب حلللو ولد اخوك اتزوج اخت مرتي
كلهم اتفاجئو
عدي يحكيهم حببببه حبببه ورامي بدا خلاص يستوعب الموضوع : انا دوبني عرفت انو زوجها يسير طليق بنتك
ابو رامي : طيب انا مو فاهم ايش تبا ؟!
عدي : حقوولك ياعمي _ سحب نفسه لطرف الكنبه وهوا يتكلم بهجوميــه وبالقوه ماسك نفسه مايغلط _ بنتك لما عرفت راحت اتكلمت مع مرتي اللي ماتعرفها اصلا وقالتلها زوجك وسسخ وزوجك زمان كآن حق مخددددرات وحق بببنات وانتي كيف حتكملي حياتك معاه من النهايه فضحتنني وبعد مآكآنت مرتي مرتاحه معايا اهو طلبت الطلاق مني بسبب بنتك اللي قاعده منهاره على طليقها اللي مايحقلها من الاساس تنهااااار عليه ..بيتها هيا حره هدمته بيدها ولا كآن دا قرارها بس تجي تهدم بيتي باأي حححق باأي حق تتكلم مع مرتي عن ماضيا ... باأي حق تلعب بعقلها .. مرتي صغيره مو انسانه كبيره عشان بعد دا الكلام تفكر بعقل


ابو رآمي ورامي مكتوميـــن انو يجي واحد لبيتهم يقولهم بنتكم وبنتكم وبنتكم
شي يسود وجهههم
لو ولدهم حيقولو حقك علينا بس بنتنآآآ
اتعاطفو اممسس معاها بس يوصل فيها الهوس انها تهدم بيت احد
عدي طالع في رآمي : انتا يرضيك اني ارسل أختي لمرتك تقول عن شي سويتو ومرتك ماتدري عنو ؟؟
ابو رامي اتكلم بلكلكه : والله ..يمكن .. مو بنتي انا عارفها مو
رآمي قاطعه بصوت واطي وباإحراج: الا هيا
وعم الصممت
عدي : الشي اللي سوته في مرتي انتا ياعمي حتحاسبها عليـه وجيت لعندكم عشان انتو توقفوها عند حدها اكتر من الكلام اللي قالته ماباها تقول ومابى اي علاقه تربطها مع مرتي

ماقدرو ينطقو بشي كسرررهم بكلامه
وقـف وهوا يعتذرلهم برضو وهمآ هنآ ضاع الكلام منهم زيآده
عارف انو رآمي قبل ابوه بياخد بحقـو
شايف الحقد بعينه
حاسس انهم يبوه يمشي عشان يطلعو العصبيه والاحراج وكل شي
وبعد مآكآنو حزنانين
بعد ماحقدو على برااء امس
اليوم اخر همهم براء
انقفـل الباب من هنآ
ورامي زي المجنووون ينادي : ميساااااااااااا
بس محد وقفــه ابـوه كآن وراه
وهيا صاحيه من بدري من الهم اللي عايشته
وكأنه مافي بنتين بيبكو بسببها
اختها ولمى ضحيــه .. وهيا برضو المظلومه بعينها
ودخل رآمي زي المجنون ولأول مرا يصرخ بدا الجنون على اختتته قلها كل شي
واول ماوقفت ورفعت صوتــها وتبرر لنفسها اداها كــف وهيا رجعت لورا وحاطه يدها على خدها
وهوا يدفها من كتفها : اننننناااا ...اناااا تحطيني بدا الموووقف ..انااا وابويا تخلينا مانعرف نتكلم
رفعت عينها على ابوها تباه يسحببها بس نظرتو تفجع اكتر من رآمي
: انتو مو حاسين فياا
: برضضضك ياككلبــه _ مسكها من شعرها وقربها لعندو _ تجيبي سيررره برااء على فمك والله ادفففنكك دا طليقككك ماتفهممي ايش يعني طليقك
: سيببببني ياااباباا بعدوو عني
ولا اتدخل ابوها
ورامي من حركاتها يتنرفز زياده مو شايفه انها غلطانه واول ماقالت : هيا اخدتو مننني
وهوا اتجننن ايش دخل اخت البنت في براء
وبراااء هيا اللي جاتهم وقالتلهم ماباه هيا الي بدات المشكله
هيا اللي قالتلهم كرهت الحياه الزوجيه وطفشششت وانا ابا ارجع البنت اللي حريتها بيدها
ضربــها
مرا ومرتين وهيا تبببكي
رشااا جات مفجوعه واكتفت انها توقف عند الباب وتتفرج والصدمه طاغيه عليها
رااامي عمرو مارفع صوتـه عليهم
عمرو ماتدخل بحياتهم واليوم مو بس رافع صوته الا بيضربها كمآن كل ماتبررر كل ماتدخل بعينه
: انتتتي ماتستحي ماتبي تفهمي انك هدمممتي بيت واااحد بسبب تخللفك جا لعندنننا وهاننا ف بيتنا وماقدرنا نفك فمنننا
وميسا تببكي بصوتها : اطلللع براااا
رفع صباعه بتهديد : وربي مالك خرجه من البييييت الا لما تستوعبي المصيبه اللي سويتيها _ كان خارج الا شاف لاب توبها وجوالها سحبهمم وهيا زاادت بككككا_
ميسا : رااااااامي
ولا كأنه خررج والعصبيه طاغيه عليه قفل عليها الباب وطالع في رشاا : لو اشوفك تدخلي علييها والله لاأكسرلك رجلك
رشا حركت راسها بخوف وطالعت في رامي اللي راح ورا ابــوه ادالو بس اجهزه ميسا
ورجع لبيته مععععصب
متضااايق متنررفززز
اكتر شي يحرق الرجآل الموقف اللي تجيب فيه سيرة اختـه وتكون غلطآآآنه
ذل مابعدوو ذلللل
اما ميسا بكل صوتها تبكي في الغرفه
عارفه انها غلطت وماتوقعت انو اليوم التآني ينكفش الموضوع
ماتوقعت انها حتنفضح ويكبر لدي الدرجه من الحقد والعصبية اتمعت
بكيييت بالساعات خرجت من غرفتها بعد اربع ساعات كآنت بتتغدى معاهم وصرخه ابوها فجعت الكل : ياأنااا ياإنتي على دي الطاااوله
وعينه مثبته عليــه
ضغطت على رجولها وسحبت الكرسي لوراا
وقفت ودموعها بعينها
واتوجهت لغرفتـها وماخرجت طول اليوم



عدددي ماتوقع ماتوقع انو يرتآآآح
بس نظره رااامي
نظره ابوووها
ياأللله كيف يحسس انهم حيبردو قلبـه
صح ماحيرجع شي بينه وبين لمى
لكن
فيه شي طفى شويـآ من العصبيه اللي جوتـه
رفع جوآله واتصل على تآمر .. يبـآ يطمن على عمته ..
: ايوا هلا ..كيفك ياتامر .. تمام الحمدالله .. كيف حآل عمتي ؟ ... ياألله يلا اهم شي هيا طيبه .. لمى !! ..لا ماكلمتها فيه شي .. ولد ليث ! ... لاحول ولا قوه الا بلله .. طيب طمني بلله .. الله يشفيــه ... خلاص مو مشكله حجيبها عندك

قفـل وماينكر انو قلبه انقبض وحزن على ولد ليث
صح يكره ليث بس ولده ِطفل ماله ذنب

على قد مايبى يشوف لمى على قد مايبى يشوفها
كدا تناااقض جوتـه
يبا يحضنها
ويبا يسيبها تفكر
عارف انو كلام امه صح
بس لو ماكآن الشخص ضعيف في حبه متى حيكون ضعيف
دمعتهااا وكلامها مايستحمملهم
لو كآن عندو شي يبا يقولو بنظرتها بدمعتها خلاص يرتبك
ويقولها انا اسف
يفكر يفكر لين ماوصل لبيتهم
وطلع واقف قبال البـآب وعارف انها ماحتفكلو ..اخد جوآله
واتصل : ايوا تآمر .



عند تآمر وقبلها بسآعات ..
يصحى وينآم وعلى دا الحآل ...الحرمه اللي مشاركه امه بنفس الغرفه كل شويا تصحيه بصوت جوالها
وامه نآيمه بعمممق ..
ويخرج يتصل على تميم ولما يعرف انو وضعهم اسوء منهم يرجع يدخل الغرفه ويجلس وكل اللي يسويه انو يدعي
حالهم يتعدل وبـس ...
خطرت في باله روآن الف مرررا
وبدي الالف مرا كآن يشرد منها
لأنو ماحيكتفي انو يسمع صوتها بس
ف بعض المواقف الوآحد يقدر يحدد مشاعره
لما تمر باألف احساس وانتا برضك تفكر بنفس الشخص
هنآ تعرف انو دا الانسان بدأ يستولي على كل شي فيك
عقلك وقلبببك وكيآنك ..
هنا تبدأ تديـه المعامله اللي يستاهلها
والمكآنه اللي يستاهلها ..


فتحت عيونها وكل شي في باله اتبخر ..دقات قلبــه
متوتتتتر
وقف وجا لحدها وهيا طالعت فيـه
مررت لسانها على شفايفها الجآفه ..
ولما طول تأملها وسكوتها عرف انها مو متذكرته
قال: انا تآمر
لانت ملامحهآ عرفته من عيونه بس ماكانت قادره تستوعب
كيف كل شي متوقف بعينها وبعقلها
كيف ولدها واقف قدآمها وفاكرته وهوا لساته طالب ثنوي
وشنطته على كتفـه
جلس على السرير ومسك يدها : فيه شي يوجعك
اشرت راسها بالنفي وبعدها قالت بصوتها اللي كلو نوم : فين اخوانك ابا اشوفكم كلكم
تامر : حيجو كلهم حيجو ان شالله
: ولمى
تامر يمرر يدو على يدها ويتكلم : في البيت حقولها تجي
: هيا مسامحتني مو زعلانه مني ؟!
تامر سكت شويا بعدم استيعاب وبعدها قال : ليش حتزعل منك
امه : اتذكر اخر شي اني ضربتها ... مدري كيف ماحسيت بنفسي ... سمعتها اخر الليل تبكي وكنت حدخلها بس سبتها ونوم
اخر شي متذكرته اول يوم رفعت فيه يدها على لمـى ..
الللحظه اللي كآنت تقولهم انسو اختكم تــرف
وتدخل تبككي
اللحظه اللي توقف بشموخ انو هيا غلطططت بس تستنى الكل يخرج عشان تنهار
لأنها ام
ديك القويـه بس بنفس الوقت أم وقلبها عليهم
تامر دموعه اتجمعت بعينه قال بهدوء : ديك اول واخر مرا ضربتيها فيها ... وصحيتي اليوم التآني اعتذرتيلها ...عارفه انتي لمى هبله ونسيت الموضوع
بس قال جملته الاخيره ابتسمت ودموعها نزلت
وهوا كمل بصوته المهزوز : البيت مالو طعم بدونك _ مد يدو ومسح دموعها _ ليش بتبكي
: صوتك متغير وكل شي فيك متغير
تآمر ضحك : كبرنا ياأمي
ضحكت معاه وهيا لسى تتأمله بس بنظره حنوونه وكأنه عمرها ماشافتـه :فين ابـوك ..
تآمر اختفت ابتسامته : مسافر
قالها بدون مايستوعب ايش بيقول .. ماتكلم مع الدكتور !
خاف يصدمها
فاصرف الموضوع
مسك جواله بتوتر : خليني اتصل على تميم اشوف فينو .
وشرد من الغرفـه بسـرعه
زفر بتوتر ودوبـه بيتصل الا عدي اتصل وكلمه .. ودخل تآني عند امـه بعد ماتكلم مع الدكتور ..
جلس جمبـها واكلها من الفطور
يتكلمو ويحكيها
هوا ايش يشتغل
وتميم ايش يشتغل
وليث جاته بنت وولد
وكآن بيقولها وضع لمى الا
سئلت بتردد : ترف فينها
صدمتـــه .. جا يمد يدو يديها العصير الا قالت : الحمدالله شبعت ..
شال الفطور وهوا يحطو بعيــد
وبيفكر ايش يررررد
ردوو ممكن يعدل كل شي !
اذاا هيا مو متذكره دي الفتره كلها ايش سار
فاكره دخول ترف الاصلاحيه بس مو متذكره شي بعده
قلبه يدق بسـرعه
شال طاوله الاكل المرفوعه وجلس تآني ..
بلع ريقـه : ترف خرجت .. ومتزوجه ... وعندها ولد
انصدممت منها وبعدها بترد اكتر : بتجينا
اشر براسه وقال بكدددب وهوا يبا يبكككي ككدا خلااااص كل شي خااانقه الكككذبه
وضع اممه كل شي ويبدأ يتكلم عن احلامه : كل اسبوع ..كلنا نتلم نهايه الاسبوع يتغدو ويتعشو عندك
امه تسئل بكل صعوبـه : انا سامحتها .؟
تآمر سكت وبعدها قال : لما تخرجي من هنآ نتك
امه قاطعته : كمممل ريح قلبي وكملي
تآمر نزلت دموعه ونزل عينه على يدها وقلها الشي اللي يتمنآه برضو : سامحتيها لأنها مظلومه .. روحتيلها وهيا حكتك كل شي .. وخرجنآهآ ..ورجعنا عشنا مع بعض ... بس غيرنا بيتنآ ..غيرنا كل شي بسبب النآس
: كيف مظلومه ؟
تآمر ضيق على عينه : امي الله يخليكي لما تخرجي يسير نتكلم بالتفاصيل
: بقولك كيف مظلومه
تآمر سكت لثواني وبعدها حكآهآ الحقيقه بس الكذبـتين الوحيده انـه قاسم داود ماقدرنا ناخد حقنا منه الا دحيـن
بسبب مشاكل كتير ايش هيا مارضي يحدد خايف يتورط ..
والشي التآني انو ترف سابوها لمده سنـه
وهنآ بكيييت
بكيت لأنه مو قادره تستوعب انو بنتها مظلومه وعاشت سنه لوحدها : ياامي انتي عوضتيها لما خرجت
بس الجملـه ماريحتها ...تبا تشوفــها وهنــآ تامر مايدري يحس بالفرحه ولا خايف انها تتنكس حالتها
وترجع
وتتتترف ايش وضعها ..شاف المتصـل عدي
قام من مكآنه وحاول يغير نبرة صوته : ايوا عدي معليش دوبي انتبه للجوآال
عدي : مو مشكله انا من اول تحت تقدر تقول للمى تنزل
تآمر عقد حوآجبه : انا ماديتها خبر انك جآي انتا ماكلمتها
عدي عاد كلامـه من غير مايرد على تآمر : عارف حستنآهآ اتصل قولها انا تحت
تآمر سكت للحظـآت وعرف انو فيه شي بينهم ..لو يدري مآكآن حط اخته بدا الموقف
بس مافي احد غيره يجيبها : طيب ..
قفـل واتصل على لمى .. :ايوا لمى ايش بتسوي
: جالسه متى حتجو
تآمر : ايش بو صوتك
: دوبي صاحيه
:طيب .. امي تباكي
لمى كآنت تبا تشوفها بس خافت لأنها طلبتها : فيه شي
: عدي تحت انزليلو هوا حيجيبك واول ماتوصلي اديني خبر وانا حخرج اتكلم معاكي
لمى انكتممممممت
: طيب ؟
لمى : فين تميم ؟
: لما تجي حفهمك
لمى : طيب
وقفلت من تآمر مو قادره تقوم من مكآنها ...اصلا وجهها مورم من البكى
كيف حتنزل كدا ..دخلت الحمام وبعدها غيرت ملابسها ولبس عبايتها
رسمت حوآجبها .. حاولت بقدر الامكآن تبين شكلها طبيعي بس مرررا واضح ..
شالت شنطتها وجوالها وخرجت وكل ماتقرب لباب العمآره قلبها دقاته تزيـد
شافت سيارته اتوجـهت فتحت الباب وركبت بكل صمت وحطت شنطتها عليـها
ماطالعت فيه
اتوقعت يتكلم بس شغل السياره وحرك
فجعها
كل مايطول صمتـه تحس انها تبا تبكي
مو عارفه ليش مو هيا تبا الطلاق
مو دا قرارها اليوم يشوفها ومايتكلم بكره ماحتشوفو من الاساس
مرا مرا الوضع يخنق
الصمممت من بيتهم ليـــن ماقربت من المستشفى
اتصلت على تآمر : انا قريب .. طيب طيب . باي
نزلت الجوال وعينها على الطريق قالت بهدوء : تآمر يباك تجي
مارد عليها
بس وصل وقف سيارته هيا فتحت الباب ومادري ليش انبسطت لما طفى السياره
وبعدها فتح بابـه ..اشرلها ومشي قدامها وهيا تمشي بهدوء ورآه ..
لين مادخلو وشافو تآمر وقلهم حآله امـه بتفصيـل
لمى مفجوووووووووووووعه نسيت كل شي سوووته فيها !!!
نسيت انهم سابو ترف سنيييييييين
نسيت انو ابوهم مآت .!!!!
تآمر : انا فهمتها انك جآيه مع خطيبك ومنها _ طالع في عدي _ تشوفك مرا وحده
لمى لعبت في اصابيعها بتوتر : احس قلبي حيوقف مابى اشوفها
عدي ماطالع فيها بس نبرة صوتها دي مايحب يسمعها ومايمسك يدا ولا انو يهديها بكلمه منـه او يأذيها
بس ماسوا شي
اما تآمر ضحك وهوا اللي مسك يدها : امشي تعالي وبطلي دلـع
مشي ورآهم بس عينه على لمـى
وهيا لاصقه في تآمر
مابتسوي شي بس قلبه يوجعه وهوا يطآلع فيها
كاااره الوووضع مرا كارهه
ودخلو الغرفـه ..
وهنا لمى وقفت في مكآنها تآمر رجع سحبها وجآبها لحد السرير
لمى قربت سلمت على راسها
وامها تطـآلع فيها بصدمــــه
نفس نظرتها لتآمر اول ماشافتو اشرت على المكآن الفاضي جمبـها
ولمى جلست بتوتر
ابتسمت لمى باارتباك
وامها قربت وحضنتها وقالت بااسلوب اول مرا تسمعه : الله يحفظك كبرتتي وسرتي عروسه
كأأأأنها انسانه تانيه
لمى موسعه عينها ومحد شايفها كلهم شايفين ظهرها وبــس
وامها عكسها مبتسسسمه وتبا تبكككي من الفرحه
تمرر يدها على ظهر لمى ولمممى جسمها كلو يتناافض
شادتو وحاسه انها بحلم ..حاسه انه بحضن وحده غير امهااا
كيف نفسيـه شخخص ممكن تدممر انسااان كآمل
تدمر علاقاته
تدمر حتى علاقتـه مع بزورته
بعدت لمى ولساتها تبا تطالع فيـها واختفت ابتسامة امها لما شافت دموع لمى تنزل بصمت : ايش بك بتبكي
صوتها بكككى لمى زياده
متعوده على نبرة صوتها العاليه
متعوده تهزأها لما تبـكي
رخت راسها ودخلت في دوآمه بكى
وتآمر فاهمهاا قرب منها وحط يدو على ظهرها وامها تمسحلها دموعها
اما عدي انسسسحب خرج ووقف في اللمر
مايستحمل يشوفها كدا .. عارف انها مفجوعه من المعامله
امه طلبت منـه يعاملها بجمود ودا الشي الصح دام وضحلها انو ماغلط
لكن مايقدددر
جلس على اقرب كرسي وخلاهم لوحدهم شويآ .. وسرح في افكاااره
وفجاه دار راسه لما جلس جمبـه تامر .. : ايش مسويتلك اختي
عدي ضحك غصبا عنه : ولاشي
تامر : طيب انتا ايش مسويلها
عدي مارد بيدور شي يقوله بس مو عارف كيف
تامر : لو فيه شي تباني اتفاهم معاها فيه قولي
عدي : لا الموضوع سار ياطلاق يانكمل وهيا براحتها
تامر انفففففجع
لا كان يبى يسمع شي بسيط
عدي :شوف انا حتكلم معاها قبل لاأمشي اذا لساتها مقتنعه حقولك الموضوع من بدايته لنهايته وانتا وقتها اتفاهم معاها اذا مصممه خلاص وقتها انا سويت اللي عليا واتمسكت فيها بما فيه الكفايه
تامر خبط على ظهر عدي : قووم تعال معايا دحين
عارف انو لمى فصلت فصله غبيه مو عارف متأأأكد
دخل عدي سلم على ام لمى ولمى واقفـه مارضي يجلس اكتر من خمسـه دقايق
حس الوضع شويا غريب فاسلم وخرج
الا تامر طالع في لمى : روحي قوليلو لما يرجع البيت يتصل عليا
لمى تنحت ..مو عارفه ايش الموضوع
تامر : يلا ؟
لمى : طيب
وخرجت على طول ورااه وهيا مو فاهمه شي : عدي
طالع فيـها وقف مشي وهيا جات لعنده قالت بتوتر بس بصوت هادي : تامر يقولك لما ترجع البيت اتصل عليه
حسب حتقوله حاجه تخصهم : اها ..طيب
مامشي بيطالع فيها وهيا مامشيت
: مصممه على قرارك ؟
زاد توترها لأنه مو عارفه ايش تبا شتت نظرها
عدي : تبينا نخرج في اي وقت ونتفاهم تاني ؟
لمى حركت راسها بالايجاب
رجع اتكلم بجموووود : على العموم انا ماحتصل ولا حكلمك واتس الوقت اللي تحسيه مناسب كلميني وحجي اخدك
مع انو ماتبى تقول طيب بس قالت : طيب
ومشي من غير اي ابتسامه
من غير اي ضحكه
من غير مزآحه
تبااااا تبككككي
بعد ردة فعلو دي حست انها ماتقدر تسيبو
دخلت الغرفه تآني ولمى رجعت جلست جمب امها
وامها تتكلم مع تآمر وترجع تتكلم معاها
سئلت عن ترف كدا مررا ودا لوحده الموضوع راعبهم
تآمر : خلوني انا رايح عندي كدا مشوار وحرجعلكم
وراح وسابهم ... يبا يشوف ليـث ويطمن عليـه .
واخر الليل حيمر على ترف ويكلم برضو معاهاا ..

اما في الغرفـه لمى صبت لأمها مويا وجلست ..وبتسئلها بس عن خطيبـها وكيف هيا مبسوطه
ولمى ترد باأجوبتها البسيطه
لين مادتها جوآلها وتوريها صور ملكتها
لاشعوريا كآنت تبتسم كل ماتفتح كل صوره
تتذكر كلامه ومواقفه الهبله
وامها تعللق تعليقات ماتخيلت في يوم تقولها هيا على شعرها على فستانها
على مكيآجها جالسه تسمعلها ودمعتها بعينها وبتطالع بس بجوالها وتقلب الصور بيدها اللي تتنافض


_______________________

في أحد المطـآعم ..
ودآهم عشـآن يتغدو ..
قال وهيا تحرك الشوكه بالاكل ومابتاكلل من الاساس : خلاص خليها تجي
بشار رفع عينه عليها
وهيا كملت : ابا اقابلها عشان اخلص واكمل يومي مرتاحه حاستو زي الهم
بشار : دحين اتصل !
روآن مقعده حوآجبها وكأنها مغصوبـه : ايوا
بشار قبل لايتصل قال : انتي عارفه انها تبا تجلس معاكي لوحدها
روآن حركت راسـها بالايجآب
بشار : طيب
وخلص اكلـه وعلى طول قام واتصل بعيد عنها .. بس قالها نبرررة صوتها مافي زيها
يحسها زي امـو . طيبه وعلى نياتها
حددلها المكآن في كآفي .. وخلصو غدى وراح وصـل روآن
نزل معاها طلبلها حلى ومويآ ورجع لهديـل في السياره : ايش بك مانزلتي
هديل : خلاص مالو دآعي
بشار مد يدو وهيا حطت يدها عليـه : حأجل اليوم شغلي واقعد معاكي
هديل : ههههه حمدالله احد عبرني
بشار :هيا عشانك نآكره حكرهك بالخرجه
هديل : هههههههههه امزح حبيبي
بشار مسك جوآله : خلاص راحت عليكي
هديل : اما حنرجع البيت
بشار : لا حوديكي مكآن تآني
عينه على الطريق ويرخي عدسه عينه ويطـآلع بالجوآل
هديل : عادي دامك معايا ماحكره المكآن
بشار : ههههههههههههه شكرا ياعمري
_ ورفع جوآله على اذنه واتكلم مع وآحد بالانجليزي مافهمت هديل شي
بس واضح انو بيحاول ويطالع في الساعه ويرجع يتكلم _
وزادت ابتسامته لما قفل : كل شي جاهزززلك حتى الجوو يقولولي منآسب
هديل لانت ملامحها بخوف : على ايش
رفع يدها وباسها : دحين حتعرفي حبيبي
هديل : هههههههههه ترا والله مافيا حيل اسوي شي
بشار : ههههههههههههه ماحتسوي شي صدقيني
هديل خافت من جملته : ياااااااااربي




امـآ في الكآفي جابتلها البنت الحلى وقاروره المويآ وكآسـه ..
وهيآ لسى تستنى .
قوه ولا برود ولا ايش موقفها ماتعرف خلاص تبا تقابلها عشان تحس انها تتنفس براااحه
وتفكر ايش تسوي ببقيه اليوم
مسكت جوآلها وتطالع بااسم تآمر
واتصلت بدون تفكير .. ونفس الشي رد ولسى ماكتملت الرنـه
فجعها : بسم الله
تامر ضحك : هههههه
روآن لا سلام ولاشي على طول انفلتت عليه : كويس تعرف ترد بسرعه وماتعرف تتصل
تآمر : معلليش انشغلت
روآن اتنرفزت : في ايش
تامر : سايرتلي ظروف
روآن لسى تتكلم بااستهزاء : طيب ايش هيا ظروفك عشان اعرف انا وضعي
تآمر ف طريقه لليث وبيكلمها : تتوقعي في شي بسيط حيشغلني عنك
روآن : قولي وانا ححكم
تآمر : امي في المستشفى امس تعبت وبعدها بكم سآعه ولد اخويا غرق في المسبح وحالته مرا حرجه لدحين
روآن كل العصبيه اتبخرجت عدلت جلستها بتعاطف : اوه ايش سرلو
تآمر : لساته ماافاق لدحين
روآن : كبير ولا صغير
تآمر : عمرو 7 سنوآت
روآن : ياقلبي الله يشفيه وامك
تآمر : لساتهها برضو في المستشفى لكن الحمدالله صحتها كويسا
روآن : ايش سرلها
تآمر تفاصيل ماحيقدر يقولها حاليا : اغمى عليها فجأه وطاحت على راسها
روآن : سلامتها
تامر : الله يسلمك ..انتي فينك
روآن : ف كآفي
تآمر : لوحدك ؟
روآن : ايوا
تآمر : ايش لابسه
روان : هههههههه ماسئلتني كيفك ليش انتي هنآك همك لبسي
تآمر : اسئل عن لبسك عشان نفسيتي وبعدين اسئل عنك
روآن : ههههههههه ايش دخل لبسي في نفسيتك دحين
تآمر : قوليلي ايش لابسه اول
روآن : مو حابه ادمر نفسيتك
تآمر : اووه
روآن : ههههههههههه هو اانتا ليش كدا سطحي
تامر : دحين انا اللي سطحي !
روآن : ايوا ماسئلتني كيفها رجلك ولا مهتم باأي شي فيا
تآمر ابتسم غصبا عنه : وربي مهتم بس من كتر نفسيتي مو تعبانه حبيت اهتم بنفسي شويا
روان : ههههههههههههه اهنيك مو عارفه ايش ارد
تآمر : بجد ايش تسوي عندك
روآن : دلال جيه
تآمر : انتي امس ماشوفتيها
روآن : الا بس بنتقابل لين ماتقبل الوضع او ماتقبله
تآمر : اهاا .. ايش اللي خلاكي توافقي تشوفيها تآني ؟
روآن : مدري شوفتها تبكي حزنت
تامر : يعني سويتي دا الشي وانتي مو مقتنعه
روآن ماتبى تقول انو هيا تبا تشوفها : ايوا
تآمر : اهاا _ سكت شويا وبعدها قال _ راسي مصدع من كتر ماتحشري نفسك براسي وسط الف موضوع
روآن ماتدري هوا كدا رومنسي ولا ايش الهرجه بس ضحكتها : ههههههههه احب اتعبك عشان اشوف حتستحملني ولا لا
تآمر : طلع الموضوع مو بيدي
روآن خفت ابتسامتها ووجهها حمر : بيد مين اجل
تآمر ماعلق على سؤالها : اقولك بزبط ايش اللي كآن يسير انا واقف وعارف انو امي تعبانه وتجي لحظه كدا سريعه روآن رجلها توجعها طيب ولالا .. وارجع افكر في ولد اخويآ وتجي فكره براسي روآن ايش سوت مع امها .. وارجع اشوف امي وحالتها وابا افكر ايش اسوي معاها وتجيني لحظه افكر انتي تبكي ولا مبسوطه ولا مخنوقه ولا ايش تحسي دحين وامسك جوالي ابا اتصل عليكي واتذكر اخواني واتصل عليهم وانزل الجوال وتجي في بالي اني ماتصلت عليكي ويجي مية شي تشغلني وانتي شاغلتني من الاساس
روآن ضحكت بهدوء : هههههه كرهت نفسي
تآمر : شايفه كيف مو مخليتني مرتآح حتى وانتي بعيده
روان : لا بلله يعني لما اكون قريبه ايش بسويلك
تآمر : لبسك يضايقني
روان ضحكت من قلبها : يادااا لبسسسي الللي تدخلو في كل موضوع
تامر ابتسم : قلتلك نفسيتي متعلقه فيه
روآن كآنت بتهرج الا شافت امها داخله قلبها طااح
نبرة صوتها اتغيرت : تامر خلاص جآت بعدين اكلمك
: طمنيني عليكي
: طيب
وحتى ماقالت مع سلامه مع الفجعه رخت يدها وحطت جوالها على الطآوله
امها جات قبالها
تبا تسلم عليها
روآن رجلها مو شايلتها مو عارفه تقوم
حاولت تقوم بس ماقدرت
اما امها حسبت انها مماتبى تسلم ابتسمت باارتباك وجلست قدآمها ..
: كيفك
روآن بالقوه صوتها طلع
مرعوووبه مرتبكه متوتره كل شي تحس فيه .: تمام
رجعت شعرها ورا اذنها وشتت نظرها حولينها
امها دي اللحظه تكفيها انها تطالع في بنتها بدون ماتكلمها
تتأمل ملامحها
نفسها تجي تجلس جمبها بس حتسوي الكلام اللي قالو بشار :قررت اجلس هنآ
روآن طالعت فيها وقالت بجمود وهيا ماتبى تكون ساكته : لين متى
ماحبت ردها بس مازالت مبتسمه : لفتره بسيطه
: اهاا
قربت امها للطاوله : انا عايشه بعيد عن هنآ بين اخواني واخواتي نفسي تشوفيهم حتحبيهم
روان تطالع فيها وحركت راسسها وواضح انو مرا ممو مهتمه
امها مو عارفه كيف تتكلم معاها
تبا تكون طبيعيه
حتى لو ماعجب سميـه ..حتحاول ماتقرب منها بس حتقول الكلام اللي ف قلبها
الكلام اللي حابسته سنين من حقها تتكلم من حقها تفضفض : سميـه .. عارفه انك مو حابتني ..وخايفه اني اكدب عليكي .. انا مستعده اعيش هنا لو دا شي حيرجعك لحضني .. مستعده اسوي اي شي تبيه ...بس حاولي تآخدي راحتك معايا كلميني كأني صحبتك مو امك طيب .؟ .. عامليني زي الغريبه لو دا الشي حيخليكي تتكلمي معايا
مالقت منها اي رد فقالت : طيب .؟
روآن حركت راسها بالايجاب وامها ابتسمت
بسيطــه ودا اللي مجنن تآمر
تحسها تبا الشي ومو عارفه كيف توصله
امها حست انها اخدت راحتها اشرت على نفسها : انآ مدرسه لغه عربيه اتوقع اكتر ماده كرهتيها بدراستك و
روآن قاطعتها : انا مادرست
ماخختفت ابتسامه امها : يعني ماتعرفي حتى تكتبي ولا تقراي ؟ولا احد علمك
روآن اشرت براسها انو لا
امها : طيب عادي لساتك صغيره امي الله يرحمها اتعلمت القرائه وعمرها 49 سنه كآنت امنيتها تمسك القران وتقراه والحمدالله علمتها انا واخواتي ..وانتي لو شديتي حيلك حتقدري ان شالله ..قوليلي اي شي عنك
روآن سكتت وبعدها قالت : ماعندي شي اقولو
امها : طيب مين الشخص اللي قريب مرا منك ؟
روآن : هديل
امها ابتسمت اخيرا اتكلمت : من متى تعرفيها
روآن : من واحنا صغار ولدحين معايا
امها : تشوفيها كل يوم يعني
روآن : احنا عايشين مع بعض
امها : اهااا ماشالله ..وكيفها طيبه
روآن : ايوا
امها : المرا التانيه خليني اشوفها
وبيمر الوقت وكلامهم سطحـــي مررا
الام تسئل وروآن تجاوب لين مادق جوآلها وردت على هديل
وهنا ملامح وجهها اتغيرت : ايش بك
هديل تصررخ : يباااا يقتلني ياروان
روان ضحكت : ههههههههههه ايش بيسوي
هديل : الحقييييني والله حموت
بشار سحب الجوال وهوا ميت ضحك : ههههههههه معليش على الازعاج نكلمك بعد
روآن قاطعته : بشااار ايش بتسوي
بشار : ولاشي بنلعب انا وهيا
روآن : يااكداب
هديل تصرخ : رووووآآن يباا
وكتم فمها بيده : يلا بعدين اكلمك
روآن بهمس بس وهيا تشد على اسمو : بشااار ايش سوويت فيها
بشار : هههههههههههههه سلام سلام
وقفــل منها وروان مصدومـه وتطالع في الجوال ..
اما امهـآ ععشقتها وهيا تتكلم
كدا حستها طبيعيه
ماكانت معاها طبيعيه
: علاقتك مع بشار كويسا
روآن : ايوا
: ايش سوا عشان يخليكي تضحكي كدا
روآن : مو هوا هديل معاه وبيعذبها
: هديل صحيتك !!!
روآن حستها مرا مفجوعه قالت بتصريف : مو هما حيتزوجو
: اووه يعني خطيبها
روآن عقدت حوآجبها وقالت : ايووا !
وهنا جا ف بال امها سؤال
اذا هيا صحبت روآن من صغرها يعني عاشت عند جاسم
كيف ولده حيتزوجها !!!!
بس ماحبت تحسس وران بااي توتر فاخلت فضولها لنفسها : الله يتممله على خير شكلو طيب
: بس هيا اطيب منو
: هههههههه كوويس

ومسكت روان شوكتها ودوبها اتذكرت تآكل
اما ام روآن تطالع فيها وبعدهها جات في بالها فكره : ايش رايك بكرا تجيني انتي وهديل
روآن رفعت عدسه عينها عليها : فين ؟
ام روآن : انا اليوم حنقل لشقه عشان ابا اخد راحتي بالطبـخ فتعالولي نسوي الغدى مع بعض اي شي ف نفسكم حسويه
روآن : طيب

جلسه مهما حاولت امها تااخد وتدي معاها بالكلام لكن توصل لمرحله الصمت
بس بنسبه لها مبسوووطه
وروآن بدأ التوتر يخف لكن مع امها غير عن النآس كلهم
ماتبى تحكيها
ماتبى تتكلم
هرجها قليل
وكأنها وحده تآنيه
ةنص ساعه وروآن قامت امها شافتها تعرج وقـآمت مفجوعه
انتبهتلها من اخر مرا شافتها ومع الصدمه ماستوعبت
جات لحدها ومسكت يدها : ايش بك
روآن طالعت فيها تبا تسحب يدها
: اتعورتي برجلك
روآن : طحت
: لو ادري كآن انا جيتك
روآن حاولت تسحب يدها : مو مشك
امها شدت على يدها : فين رايحه اوصلك عادي
: السياره برا
: طيب تعالي
طالعت قدامها وماتبى تركز في امها
انتبهت للسياره اللي بشار وراها صورتها يعرفها ماحتفهم
لو قلها نوع السياره ..اشرت : ديك خلاص
وبرضو وصلتها للسياره ..فكتلها الباب وروان ركبت وامها
دخلت يدها ومسكت خدها : انتبهي على نفسك
وبعدت ..روان : طيب
: استودعتك الله
قفلت الباب ومشيت ...روان تحس انها تبا تبكي
شتت نظرها على جوالها وعقدت حوآجبها لما شافت اتصال لتآمر
ماتدري متى اتصل
اتصلت عليه على طول .. : ايوا هلا تآمر
: لوحدك ولا
: اييوا
: اتصلت ياشيخه واستوعبت انك معاها فقفلت على طول
روآن :خلاص دوبني مشيت
: فين رايحه ؟
: مدري
تامر : انا روحت لأخويا ورجعت دحين لعند امي بس اختي لمى معاها
: كيفو ولد اخوك
تآمر اتنهد : نفس وضعه والله المشكلـ _ سكت وبعدها قال _ تقدري تجي
روآن : فين ؟
تآمر : المستشفى ماقدر اخرج وبنفس الوقت بسيب امي مع اختي شويا
روآن طبعا ماعندها مانـع قفلت لما قلها فين تجيـه

____

طالب اكل من برآ والفوضى حوليـه ..شغل عزآبيه
صور المكآن وارسلها
" مدري متى حلقى احد يهتم فيا "
ترف مسكت جوالها لما شافت سامي منشغل
وكتمت ضحكتها
" ههههههههههه ياحرااام حزنتني"
براء " مافي ضممير ولا احساس "
ترف " هههههه "
براء " ترا حدك اسبوع وحتجي تعيشي انتي ولدك هنا "
ترف " لا بلله "
براء " يعني ايش اسويلك زواج وماتبي حنقعد كدا لمتى كل واحد فمكآن "
ترف " شويا كمان "
براء " يختي حخلي محمود يجي كمان عشان نفسيه سامي تبي اوامر تآنيه "
ترف خايفه " لما نتقابل نتكلم لاتوقفلي قلبي دحين "
براء اختفى شويا وبعدها كتبلها "احبك شويا حكلمك "
فتح بـآب البيت ودخل جوآله بجيبه
سلم على ابوه .. بس ابوه مافتح فممه بكلمه
دخل بكل صمت وهوا يطالع في القربعه وكأنه له اسبوع مو يومين
جلس على الكنبـه وبراء جلس : اتوقع عمي كلمك ؟
ابوه طالع فيه : كآن اديتني خبر انو عرف بدال ماتحطني بدا المنظر
: كنت حتصل وانشغلت
ابوه بااستهزاء : معذور والله
براء ماعلق
ابوه :امس اتصل وقال كلام ماينقال واحترمت موقفه لأنه وصلهم من برا والمفروض يكون مننا
براء : دا اللي انتو طلبتوه مني
ابوه : الشي اللي شافعلك انو رآمي اتصل دوبه يعتذرلي عن كلام ابوه .. وقالي انو ماقد شافو منك غلط وانتا حر بحياتك صح غلطنا بحقهم لما ماتكلمنا لكن احنا اهل
براء : فيه الخير طول عمرو حقاني
ابوه : اللي جاي اقولو انو انتا تبا تعرف ايش موقفنا من حياتك مع مرتك
براء : ايوا!
ابوه : امك لدحين ماتبى تشوفها وماتباها من الاساس لكن دي زوجتك وماسار لها رايي امك حاليا انا بعد مشكلتي مع اخويا للأمانه ماسار عاجبني الوضع ومو مرتاح وكل مابيزيد هرج النآس قلبي ينقبض واندم على اللحظه اللي وافقت على الموضوع
براء: ابوويا انتا جاي تنكد عليا فل
ابوه قاطعه : انتا الللي جحبتلنا دا الكلام لازم تسمع اي موقفنا ومنظرنا قدام النآس
براء : ياأبويا والله عارف انتا قبل لايطلع الكلام وقفت معايا وشجعتني حتى امي ماقدرت تتكلم بسببك ودحين بعد ماخلاص سارت زوجتي اتغير كل شي كيف ليش متىىىى ماليا حق اسئل عشان انتو بتتماشو مع كلام النآس والله لو النآس ماهرجو كآن لقيتكم اول ناس واقفين معايا بس لاااا معليش النآس بيقولو ويعيدو فاإحنا لنا حق نسمعلهم ونغير راينا متى مانبى
اببوه مرا اتنرفز من اسلوبه : اتكلم بااحترااام
براء : انتم مستوعبين ايش بتقولو احترموني على الاقل احترمو رغبتتي وانو دا الشي اللي اباه تبو تزعلو مني ازعلو بس لاتجي امي تهيينها قدام محمود وتقول عنها مغتصبه لاتجي ترفع سماعتك عليا وتقولي البنت انسجنت البنت اترمت البنت والبنت خلاص انا فاااهم ماتبو تكلموني والله لاأجي دايما عندكم واراضيكم لين مايروح اللي فيكم بس لاتخلوني اشرد منكم بسبب كلامكم
ابوه : المفروض احنا نتحمل الضغط من النآس عشان انتا تعيش مبسوط
براء: انتو اهههلي انا قلتلكم بالظروف اللي حعيشها من قبل لاأتزوجها وانتا سكت وماقلتلي لا
ابوه زفر بضيق : انا خلاص مو عارف كيف حيستمر دا الوضع
براء : انا اقولك ترف ماتبى زوآج وامي اتوقع نفس الشي لأنو اكيد البنت مو مشرفتها واهلها مالهم حكم عليها.. يعني خلال دا الاسبوع على بال اغير الشقه هيا حتجي تعيش معايا ومعاها ولدها
حجي ازوركم بدونها لأنو دي رغبتكم .. احد اتكلم معاكم عن المووضوع قولو البنت مظلومه وربي سخرلها ولدي ..خلاص جمله تنهي الف موضوع ايش سار كيف سااار نصيييب كيف رضي برضو البنت مظلومه وربي سخرلها ولدي تبو تدو مبررات لناس حتفتحو على نفسكم ابواب تبو تكونو واثقين فيا وبااختياري عندكم دا الرد وفللحظه اللي انتو تبو تقابلوها برضو انا حخليها تجيكم

وهنـآ انهى براء نقـآشه مع ابـوه متمسك بمرته ومتمسك في اهلـه
وحيرضى الطرفيـن وهوا اللي حيكون بالنص ...


ماسكه جولها بغرفتها وتتكلم وتبـكي ..
لسى ماستوعبت : علاا من امس ولا سئئل شوفي الساعه كم ولا فكر يتصل
علا : ياقلبي تلقيه نفس حالتك انتي عارفته انو يباكي وبعدين خلاص ليش تبيه يتصل
رشا : مدددري مخنوووقه
علا : خلينا نخرج حتقعدي كدا بالبيت
رشا : تتتوقعي بعد اللي سوته ميسا حقدر اخرج
علا : طيب اجيكي ؟
رشا : لا برضو صعبه
علا : والله معليش على اللي سواه عدي بس
رشا قاطعتها : تستاهل كمااان ماكفاها اللي سوته راحت تكلم وحده ماتعرفها اعوذ بلله منها ومن نفسها الوسخه والله ياعلا لما اطالع فيها ماستوعب دايما انو دي اختتي انقهر وربي انقهر عليها ومنها نفسي اخليها تعدل نفسها بس بعد مارامي ضربها وبرضها ممصمه انو هيا ماغلطت انا غسلت يدي منها
علا : يااقلبي سيبيها ف حالها ميسا من صغرها كدا ماحتتغير
رشا : وتميم ؟!
علا : دا نصيب حاولي تشغلي نفسك باأي شي يارشا عشان لاتفكري واصحك تتصلي عليه
رشا رجعت تبـكي تبا تموت وتكلمــه ومحروووقه انو ماتصل ..
ولدحين ماستوعبت انو تميم مايختفي الا لما تسرله ظرووف اهله


قـد يجمع الله كسير قلب بكسيـرِ مثله فيلتئمآ ويكتملا ..
طول الطريق بتضحك ميلت جسمها وحطت راسها على ذراعه : بشااار ارجوك رجعني
بشار : هههههههههه انتي هبله لسى ماعرفتي فين رايحه ومفجوعه
هديل رفعت راسها : وجهك مو مريح
بشار : ههههههههههههههههه
: لاتتتتضحك ترا وربي بجد اهرج وديني البنت
: من عيوني ياعمري بس حرميكي من مكآن واخليكي تصرخي بكل صوتك وبعدين نرجع
هديل تنحت وهيا تبا تستوعب الجمله
وهوا مات ضحك
دار راسه عليها : والله شوفي ربي يحببك المفروض احجز من قبلها بس الرجال رد وقلي حيزبطني
هديل هرجت بشويش : حترميني من فين .؟
بشار ولا كأنه يسمعها وغنى : بعد مااكنت تاااخدني عن الدنيا ومافيها تنسييني هموم
ضربتتو على يدو وهوا يكممل ويضحك : الوقت واعيشك حاضر واتي خلاص ابعدد عن دروبي
: بشااااار
" اناااا دنياك مابيها خساره يوم ظنيتك سنع عمري ومسراتي بعددد ماكنت تاخدني عن الدنيااا ومافيها
: ياااااااربي
: هههههههه تنسييني هموم الوقت واعيشك حاضر واتييي خلاص ابعدد عن دروبي
هديل : تباني ابعد هاا
على طول سكت وطالع فيها : جربي وحكسرلك رجولك
هديل : هههههههه طيب يلا فين حتوديني
بشار : خلاص وصلنا
هديل طالعت
وتطالع في اللوحـه الكبيره مو فاهمه الكلام بس فيه طياااره
وفيه برااشوت وواحد بينط
وسعت عينها : تمززح صح
: ههههههههههههههههههههه
وشويا ووقف سيـآرته وهيا مسكت في المقعد : والله مااااحنزل
بشار : ههههههههه لاتحلفي عليا حجي اسحبك
هديل : يعننني بجددد من فين انتا تبا ترميني يامجنون
بشار وكأنه شي عادي : من الطياره
هديل : واللللللللللله مااااانزل واللله
بشار ميت ضحككك قفل الباب وجا لجهتها قفلت قفل الباب
وهوا يفتح بالسويتش وهيا ترجع تقفل وتصرخ : ابببعد عني يامجنون
بشار : هههههههههه هديل والله لاتدخلي بسرعه مافي وقت في ناس مستنين
هديل وسعت عينها وتهرج بسرعه : من جدككك !!!! بشااار امانه قول مقلللب اماانه
بشار : وربي من جد _ ويفتح بالسويتش وهيا تقفل وتأشر براسها _
:روووح عن وجهههي مابااك
بشار فتح الباب اللي وراها وهيا صرخت بكل صوتها : بشاااااارررر والله مابى انزل
دخل يدو ورا ظهرها وهوا بس يضحك ورجع فتح الباب وجاهاا
رده فعلها بطيئه فتح الباب وهيا مسكتو وسارت تسحبو : روووح لوحدك ماحنزل
: سيبي الباب ترا لو سحبتو حتطيحي على وجهك
: اطططيح على وجهي واتشوه و لا اطيح من طياره واموت
بشار : ههههههههههههههه يابت الناس مستنين
: لاااااااااا مااااح
وف نص كلامها سحب الباب ورجعت بجسمها مسك يدها وسحبها وهيا توسع عينها : اماااانه عشان خاطر امك يااابشار تسيبني الله يخليييك
بشار : هههههههههههههههه
ولا كأنه نزلها وهيا تضغط بروجولها في الارض : لاااا ماابى ادخل
بشار دار جسمه : والله حشيلك
جات حضنته على طول وتهرج بصوت كلو بكىى : مو انتا تحبني لاتدخلني
بشار يحب حركاتها دي بس بيتسمتع فيها : مو عشاني احبك حخليكي تدخلي
حضنته بقوه :والله قلبي حيووقف
ودخلها بالقوه وهيا تصرخ وانكتمت اول ماشافت المكآآآن الوسيـع
واتوجهه لصاحبـه وبيده التآنيه ساحبـه وهيا تمشي بالقوه
يسلم على الرجال بيد وبرضو يدو التآنيه ماسكها عشان لاتشرد
الرجال يطالع في هديل ويضحك وبشار يتكلم معاه
وهيا مو عارفه ولا كلمه غير انها في مكآن كلهم اشراااار
جآتها وحده بريطانيه مد يدو بشار سلم عليها وقرب هديل وهديل مدت يدها
كلمت هديل وهديل طالعت في بشار : دي مدربـه حتكون معاكي
هديل بهمس وسعت عينها : انتا من جدك
بشار : والله حتطلعي
ويسحبها وبدأت تسمع لأنو البنت بس بتضحك مع بشار وواضح انو مو اول مرا يشوفها ويعرفها
همستلو : ايش تبا الفله دي
بشار : هههههههه بتقول انك حلوه
: كداب
بشار لانت ملامحه : ليش حكدب
: مدري عنك قاعد تضحك وتتكلم معاها
بشار : دي اعرفها من تلات سنوآت هيا وزوجها
هديل : ياألللله
بشار ضغط على يدها : بطلي هبااله طيب
هديل : مستفزه
بشار : الحرمه مافراسها عندها بنتين
هديل : من اول ايش بتهرج
بشار : بقولها انك خطيبتي وسارت تمدحك
واخدهم الكلام وهديل المكآن كلو يضحكو عليها لما بدأو يجهزوها وهيا تقولهم
لا وبشار حاشرها وويمسك يدها ويلبسها الحبـآل وعلى ظهرها ويزبطها : والله مو مسامحتك
ولا كأنه يضحككك وبسسس
وقبل لايسحبها للطياره اتصلت على روان وماقدرت تقولها بسبب يد بشار اللي جات على فمها وكتمتها
وقفـلل من روآن حطو اغراضـهم في الصناديق
وجات المدربـه متحمسـه وشايله شنطتها السودا على ظهرها ادو لهديـل النظااره اللي حتلبسها وبشار ااتجهز ..ورجع يسحبها للمرا التآنيه للطيـآره
وقلبها طآح اول ماشافتها
كل شخص معاه مدرب .رككبت الطياره المقاعد قبال بعد بشار جمبــها ورجولها تتنافض : ياااربي والله لو سرلي شي ياويلك
بشار : ماتثقي فيا انتي
: لا طبببعا بعد دا المكآن مستحيل اثق فيك
بشار : ههههههههههههههه لو سميه معانا كآن انقذتك وماخلتك تركبي
هديل : اااه ياقلبي ياااسميه
بشار مات ضحك اول مرا يسمع منها سميه
واترفعت الطياره عن الارض وحطت راسها على بشار وهيا تخبي نفسها : بشااار حبكي
زنن زن زن طووول المسافه وهيا تزززن وهوا يضحككك
وجاتها المدربـه وخلت هديـل قدآمها وزبطت الحبـآل بينهم وهديل تتنااااافض
مفجووووعه
ووصلت لمرحله وجهها صفففر وماتبى تتكلم
لسانها تقيل
حلقها نااشف
شفايفه جاافه من الفجعه
المدرب التآني ياأشر لهديل انو تحط يدها زي الاكس على كتوفها
ووانفتح البابببب وهديل بكل صووتها لما الهوى خبببط فيها اتكلمت : بططططططططلتتتت
المدربـه مشيت خطوتين قبال الباب وهديل تمشي وخايفه انها تندفع على ورا ولا تسوي اي حركه ويطيحه
فالاستسلام هوا اانسب حل
لابسه النظااره

مغمضه عينها والباب مفتوح
وهيا بالوجه
المدربه رافعه اياديه وماسكه بالعامود : ون ... تووو
وهديل تفتح عينها تشووف السحاااب وترجع تقفل وتصرررخ : لاااا اماااانه
: هدددديل احببببك
بكل صوتها لما قالت المدربــه " ثررري " قالت : اكررررررررررررر
واختفففى صوتهااا ونط وراهم اللي شايل الكميرا
وبعدها بشار ووراه المدرب حقتـو
والرجال الغريب االلي بسببه قدر بشار وهديل يجوو من قبل لايحجزو ..
هدددديل مغمضه كل عينها
الهووا تحسو يخببط بوجهها
وجهها كلوو مشدوددد تفك عيينها تبا تصرخ ماتقدر الهوا يدخخخل بفمها
رافعه اياديها ورجولها زي ماعلموها ...
فتحت عينها وفيه واحد بالهوووى معااهم بيصوورها ويرفعلها يدو يعني " اوووك "
كأنهم في الارض وسعيدين ..
شافت بشـآر بدأت تطــآلع
بدأت تستوعب المكآآآن والجننااان اللي هيا فيه
تطالع في بشاار في الرجآل التآني
كلهم مستمتعييين
شعوور لايوووصف انك تبي تصرخي وماتتتتقدري
المنظظظر
الهووووى
انك طايره في السمآآ
البححر
المباااني
كل شي بااين صغغغغير
وغمضت عينها بااستمتآآع للحظه وفجأه اتررفع جسمها لفووق وصرخت غصبا عنها
فتحت البراشوت فابسبب الهوى اترفعو على فوووق ... وهنا سارت كأنها واقفه بالهوى
تطالع في كل شي تحتها وكيف كل ماتقرب كل مايكككبر
شعووور ف حياتها ماتخيلت تحسسه
وبدأو يقربـه من العشب الاخضر
وبدأت ترتخي عضلات جسمهااا
وواول ماجات رجوولها على الارض ماقدرو يوقفو على طول
والمدربـه فتحت الحبال اللي بينهم وهديل مو قادره توقف على رجوولها
نزلت على ركبها على طوول
حولينها يضحكو ويصوروها وهيا جسمها يتنااافض
عارفين لما تسوو شي مجننوون
اوك انتو حبيتووه
بس لسسى في مرحله الصدممه
بشار نزل وفك حبـآله وراح بااتجاهها :ههههه ها كيف
رفعت راسها وهوا مد يدو شعروو واااقف كلو من الهوى
بالقوه مدت يدها بالقوه شدت رجولها ووقفت بس قربت منه وحضنته : مو قادره اوقف
حوط يدو حولين ظهرها : ههههههههههه ندمتي
اشرت براسها بلا
حاسسها مرعووبه شال النظاره من على وجهها
وجهها متغيـر لونـه جلسها في الارض على العشب وجلس قدآمها
جابولها مويـآ وشربت نص القاروره وحطتها على الارض : آآآه ياقلبي
بشار : شايفه لو ماسحبتك بالقوه ماكان جربتي
هديل: ولاأتخيل اني اجربه تاآني حاسه راسي يوجعني من كتر ماكنت اصرخ وسط مخي
بشار : هههههههههههههههه
هديل : ههههه والله بجددد حاسه اني مرتاحه حاليا مدري ليش وكأني خرجت كل اللي جوتي
ولحظــآت مجنونه كالعاده تجمعها مع بشـآر
بعد مافاقت دخلو المبنى واخدو اغراضهم
وهيا تحس روح ورجعتلها كدا طاااقه غريبه جااتها
ابتسامه على وجهها مجنونه
مع انها ماتبى تعيد اللي سار
بس احلى شعور جربتو بعد الدبـآب


امـآ روآن جوها مرآ غيـر .. جالسه هيا وتآمر
تحس كأنها من زمآن ماتشوفه .. مرا اشتاقتلـه
وهوا وصـل لمرحله انو يقابلها بعز عيلته مو منهـآره
جنآآن اخدت عقلـه ولا ايش يسمي اللي بيسويه دحين مو عـآرف


بتمر السآعات بطيئه ليـن مآجآ الدكتور لليـث : الحمدالله على سلامته
ليث وتميم قـآمو على طول من مكآنهم والدكتورابتسم : دحين حينقلوه لغرفتـه وحجي اطمن عليه
ليث باارتباك يهرج : كيفه طيب يعني _ مرر يدو على جبينه مو عارف كيف يسئل عن صحه ولدو _
الدكتور : الحمدالله فتح عينه وكآن بيطالع فيا لكن لساته تعبان فابديه شوية وقت على بال يفوق
ليث حرك راسـه وجلس على طول لما ماقدر يوقف
غطى عينه: الحمدالله ...الحمدالله _ طالع في تميم _ فينها غرفتـه _
ليث هوا اللي حجز وسوا كل شي وناسي حتى الرقم ..تميم ودآه للغرفـه
لساتها فاضيـه وراح يدور على امل ويقولـها .. وكآنت دقايق ورجـع وقف
لما انفتح الباب
ودخل سرير ولده وهوا قـرب نقلو ولده للسرير التآني وبقيت الممرضه تعلق المحلول
وليث واقف في الجهه التآنيه ..قرب لما ولده نزلت دموعه
جا لحده رخى راسـه ويمررر يده على شعره : احمد
دار راسـه احمد على ابـوه وهنآ عرف انو يسمعه
فتح عينه وطالع : بابا
وهنآ سمـع صوتـه
ليث بككي : ها حبيبي
احمد لساته ينآم ويصحى ويتكلم بكلمات متقطعه : يعورني
: ايش هوا
مارد بس تنزل دموعه بصمت
قللب ليث اتقطع عليـه ومازال مرعووب ولده ايش ممكن يسرلـه
ودخلت امــل وليث بعد عن احمد ..
تبووسه تبككي
اطول وقت مر في حيآآآتها
وهوا يطالع فيها وشكلو يبكيهم زيآده لما يتشكي ومايقول ايش اللي يوجعه
ينقهرو انو مايقدرو يسوله شي وبس بيتفرجو ورجع نآم
ونص سـآعه ودخل الدكتور وتميم معاه ..
ولما جآ لحد السرير ونادى احمد وفتح عينـه : ها كيفك يابطل
احمد بس بيطالع فيه بدون اي ردة فعل
الدكتور ابتسملو : تبا ترجع البيت
احمد على طول اشر براسه
: بس تسير احسن حترجع ان شالله
كشـف عليـه ورفع الشرشف اللي على رجولـه : حرك رجولك
شويـآ اخد منو الموضوع وكلهم يطـآلعو .. وحـرك رجله اليمين بعدها اليسار
والدكتور زادت ابتسامته
ورجع لعند رآسـه مدلو القلـم : خد
احمد مد يدو اليميـن وجا ياخد القلم الا الدكتور قلو : لا بيدك التآنيه
يباه يحرك يدو اليسـآر
ممدوده على السرير وفيها المغذي
كآن بيحآول يرفعها بس ماقدر

دار راسـه يطالع في يده ونظرررته قتلت امل وليــث
ورجع طالع في ليث وقال بخوف : بابا خليهم يشيلو الابره





نوقــف هنـآ شويـآ ...

ونمر بالوقت بـ 12 سـآعه ..
مآزآالت حيآتها مافيها استقرار كل يـوم بيزيـد شي
لمى مسكت يدها : لاتخافي
ترف طالعا فيها خطوتين وتشوف امها
خطوتين بس مو قادره تخطيها
تقيله
صعببه
الخوف واضح فيها
تبا تشوفها
ومو قادره تشوفها
لو لمى ماسحبتها مآكآن اتحركت
اخوانها بالغرفه بس عينها على أمها
امها اللي اقنعوها انو ترف دايما كنتي تشوفيها
بس ردة فعلها ماتدل على كدا
قلبها يحس انو لاااا
دي غيــر
دي ماحضنتها من زمآآآن
دي غير عنهم كلــهم
ليش ماعندها جواب
بس من امس تطلبها
تباها غير عن الكل
وبرضو ماعندها جوآب
هيا اللي راحت تحضنها وبرضو ليش ماعندها جوآب
ترف بس حست بحضن امها بكككيت
هنآآآآآ يووووقف كل شي
هنآآآآآ حسست وصلت لأخر شي تتمنآآه
قالولها لاتبكي
بس بكككيت حق العمر كللو اللي انحرمت منها فيه
نفسها تتكلم
نفسها تقوللها
ليشش ياماما سبتيني
ليش ماجيتيني
ليش سمعتي كلامهم
ليش مامشيتي ورا قلببك
انا بنتك
انا حتى لو غلطت بنتك
كيف هان عليكي
بس شهقاتها اللي ورا بعض وكلام اخوانها مخليها ماتنطق باأي كلمه
تاخد الشهقه من قلبـها
ومآزالت تبا تقولها انا مظلومه
طول عمرها تتمنى توقف قدامها عشان تقولها ياماما والله مظلومه
بس انكتبلها توقف قدامها بس ماتفتح فمها بشي ..
خلاص يندفن كل شي جوتك ياترف كالعاده
وتكتفي بالحضن اللي اتمنيتيه
اما امها بكككيت معاها وعندها الف مبرر لبكى بنتـها
وهنآ الكل بكــي
هنـآ موقف استنووه من سنيييييييييين
وججآآ بعد تعب بعد صراااع طووووويل
بعدت عن حضن امها ورفعت يدها تمسح دموعها
رخت راسها ومازالت تبـكي
بس عقدت حوآجبها ومسكت ذراعها اليمين
امها بصوت هادي ودموعها لسى تنزل : ايش بك
ترف بكيت مو عارفه من الاألم ولا من صووت امها المهتم ...

ونقدم للوقـت 12 سـآعه تآنيـه
صممممت طول الطريــق
القضيـه الاخييره اللي قلو هيآ عمو جميـل موترته
مرر لساته على شفايفه " لا لا إن شالله سجن مؤبد "
راسه حينفجر مرعوووب وقاعد يعشم نفسـه
سميـه صمت بشار موترها ملامحه ككل شي
حتى هيا بتحس بشعور غريب شعور انك عارفه انو ابووكي بس تبيه يتسجن
ليش لما سمعت كلام عمهم جميـل خافت " ممكن يحكمو عليه اعدام ! "
" ايش يعني ..ايش حيفررق حيتسجن فتره ويتعذب وبعدين يقتلوه.. يقتلوه ؟!؟! ..ليش ماباه يموت !! "

بشاار
" كنت انا حقتلـو ! ...ايش حيفرق دحين ... هوا قتل حوور ... عادي ليش حتضايق اي حكم ينزل عليه هوا يستاهله .. دا ابويا ! ... اايوا ابويا اللي كنت حقتلـه "

ومشاااااععر محد فاهمها
صراع عايشين جوتهم
والرعب كاااسي على كل شي يحسـوه ..
وصلـو ودخلو المحكمـه عمهم جميـل مو احسن منـهم ..
ودخلو للقاعه وجآبو جآسم اللي رون كآنت تطآلع فيه وبشار مارفع عينه وشافـه ..
وانفتحت القضيـه
ومستنين الحكم
جميـل وجهه مصفر من الرعب
جآسم ومن امس بس بيدعي
لحظظظظه حتوقف قلوووبهم
وبيعدي الوقــت وهنآ القـآضي اتكلم
كل العيون عليـه :قررت المحكمه ..الحكم على المدآن جاسم محمد الرايد ..بالإعدام شنقا حتى الموت وذالك لـ

وســآر يتككككلم وهمآ وقف بنسبه لهم الصوووت

انتظروني الفصل القادم ..

 
 

 

عرض البوم صور d3do3a   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملوثه, الثالثه, بالواقع, روايتي, طفوله
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:28 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية