لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-17, 03:38 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

(أصلا لو تخطب اختي انا برفضكك ع طول احسن شي سوته بنت عمك : طيب ليه تسوي لها كذا وش غرضك وش بستفيد
سمير :قرصه صغيره وارجع اخطبها واكيد بتووافق وهي مغمضه بعد ما اسوي هالخطة
: وش قرصته؟
سمير يقول له ع الخطه كلها لازم تنفذ بحذافيرها خطاء واحد يوديني وراء شمس
يسمع له وهو مندهش من اللي يقوله مومعقوله هذا تفكير واحد يحب ) :والله شوف هي خطه محكمه بس انت ادرى وكيفك
سمير يتلذذ في شرب الموكا:ادري انه بكيفي بس حبيت اسالك اول شي انت ذراع فيصل اليمين وشي ثاني ماقلت لاحد إلا انت تصدق ..ارتحت لك بلحيل من اول يوم انضميت معنا
( كان يوم اسود ذاك اليوم ... هذا اللي ابغاه كلهم يثقون فيني) : أتمنى لك التوفيق
سمير: الحمدلله يعني الخطة محكمه من جميع الجيهات
: أي توكل ع الله ونفذها.... تبغى مني شي بروح اريح
سمير: سلامتك مشكور ع كل شي ...طلعوا من الكوفي مع بعض وكل واحد توجهه الى سيارتة
=================================
في
في المطبخ تحاول تغصب نفسها ع الاكل مومشتهيه تاكل حاسه في شي صاير يارب انه اصدقائي بخير تشرب بيبسي علشان يبرد ع قلبها فزت من رنين الهاتف بسم الله حطت البيبسي ع طاوله ردت بسرعه لانها نوف : ي هلا ي غلا بهالصوت تصدقين كانه اللي سنه ماسمعت صوتك وش اخبارك
نوف بخوف وتوتر شكلها ماتدري وش صار لجمان بهدوؤ:هلا في الحمدلله تمام انتي وش اخبارك وينك ماتردين تعبت وانا اتصل عليكك ..
في تضحكك :وش اسوي طول يومي نايمه لا بعد شفت رقمك مابغيت اتصل عليك الا وانا مدلع معدتي
نوف بهدؤ :أي علشان كذا مارديتي ....
في استغربت هدؤ نوف بلعاده اذا ماردت عليها تعصب لالا في شي رجعت الضيقه لها مرة ثانيه : نوف وش فيكك في شي انتي بلعاده تصرخين علي ليه تجاهلتك ومارديت عليك
نوف: انا مافيني شي بس
في احساسي في محله فيه شي صاير : حلفتك بالله ي نوف انك تقول لي وش صاير مها فيها شي جمان طيب
نوف بقد ماتقدر تمهد لها الموضوع: جمان
في بعصبيه خفيفة : وش فيها بسرعه تكلمي اخذ الكلام منك بلقطاره
نوف دموعها تنزل ع خدها وتتكلم بسرعه : في المستشفى تقول خالتي تعرضت لحاله التسمم...... تبكي وتشاهق واللحين هي تحت الملاحظه يشوفون بعد 48 ساعه تصحى ولا .... تمسح دموعها ... في غيبوبه مؤقته
في تحاول تستوعب اللي قالته نوف :نوف صح تمزحين معي صح مقلب صح تصرخ عليها قولي انه مقلب .
نوف تبكي : ياليت مقلب او اكذب عليك والله انها تعبانه
في ماتحملت الخبر من الصدمه واغمي عليها
نوف: في وينك في ردي علي ليكون صار فيك شي ترى انا ماأتحمل كافي علي جمان في ....في
في صاله
لمياء جالسة تسولف مع أمها :يمه سمعتي صوت قوي من المطبخ
ام ياسرتقلب في القنوات صوت التلفاز شوي عالي قصرت عليه: لا ماسمعت شي
لمياء قامت : يمه انا متاكدة اني سمعت صوت.....تمشي بخطوات واسعه .... شافت اختها طايحه ع الأرض وجوالها محذوف وجلست ع ركبها: يمه تعالي بسرعه في اغمى عليها ...لمياء تضرب ع خدها بخفيف في اصحي ...في
ام ياسر جات بسرعه وجلست ع الأرض خذت في وحطتها ع حظنها : في يمه اصحي ..في لمياء جيبي مويه بسرعه
لمياء: ان شاءالله .... راحت تركض تجيب مويه عطتها أمها المويه
ام ياسر اخذت المويه منها غسلت وجهه في : يمه في اصحي غسلت وجهه مرة ثانيه بس مافي فايده ... لمياء يمه روحي فوق جيبي عطر
لمياء : ان شاءالله يمه راح تركض غرفتها دخلت بسرعه الغرفه اخذت أي عطر وسلام اهم شي اختها تصحى رجعت بخطوات واسعه : تفضلي يمه
ام ياسر خايفة على بنتها اخذت منديل ورشت فيه عطر حطتها ع انف في : في حبيبتي في اصحي تضرب ع خدها بخفيف في يمه
في بدات تصحى حطت يدها ع راسها : اه راسي يعورني
ام ياسر : الحمدالله ام ياسر حركتها خلتها تجلس وراسها في حضنها
لمياء: الحمدلله في وش فيك ... انتبهت لجوال في يرن راحت تاخذه من الارض صار في شلخ بسيط
لمياءردت ع نوف :هلا نوف
نوف بقلق على في : وش فيها في توها تكلمني الا فجأه مافي احد وين اختفت
لمياء تهدي نوف: اغمى عليها بس الحمدالله هي بخير اللحين
نوف ارتاحت: أي طيب اخليكم سلمي عليها ماتشوف شر
في بدات ترجع للواقع .. لما سمعت صوت نوف تذكرت جمان....... قامت تبكي :يمه جمان مريضه يمه تشاهق خايفة يصير فيها شي
ام ياسر تبكي على حالة في اول مرة تشوفها كذا وحضنتها :في حبيبتي اهدي ان شاءالله انها بخير
لمياء كانت واقفه جلست ع الكرسي ودموعها تنزل :طيب حالتها خطيره؟.. ان شاء الله انها بخير
في تحط يدها ع وجهه وتبكي :والله نوف تقول تعبانة بلحييل ...... تشاهق بعد48 ساعه اذا ماصحت بتدخل في غيوبه على طول
ام ياسر تمسح دموعها: ان شاء الله تصير احسن وتقوم بس انتي اللحين قومي صلي الوتر وتهجدي وادعي لها موتجلسين تبكين يالله يمه .... ام ياسر تساعدها علشان تقوم
ام ياسر : يمه لمياء سوي لها عصير علشان يرجع لها تركيزها وخاصه انها ما اكلت عدل
لمياء : ان شاء الله يمه
ام ياسر مسكت في من كتوفها تساعدها تصعد فوق دخلتها غرفتها : ارتاحي اللحين واذا قدرتي تقومين قومي توضي وصلي الليل وادعي لها
في انسدحت في سريرها ودموعها ع خدها : ان شاءالله
================================
سعاد
جلست تكلم خويتها حنان وهي تبكي : والله بمووت من القهر الا غصب اتزوج ... افهمواعاد ماابغى مولازم اتزوج
حنان تحاول تهديها: يا سعاد ياحبيبتي يمكن ذا شي في مصلحتك اسمعي كلام ابوك بعدين تتحسفين اذا عصيتيه
سعاد دموعها على خدها: أصلا ماعندي شي اسويه غير اني ادعي ربي التحاليل ماتطابق و انه يصير شي يخرب الموضوع كله
حنان تضحكك : ول عليك تراكي قاسيه حررام لاتدعي عليه خاصة يوم عرفت من اختك فرح انه يحبكك ابتسمي في احد يحبككك
سعاد عصبت : حبتك القراده انتي وفرح وهو معكم .. زين
حنان : طيب ليش تدعين علي وش ذنبي .. خلاص لاتعصبي كبريت يمه منك توكلي على ربك وان شاءالله الأمور تتيسر
سعاد تأخذ نفس :ربك كريم ... المهم ترى بكره مو مداومه
حنان انزعجت: ترى كثر رصيد غياباتك اللحين لو تطلبي غياب مافيه
سعاد بضقيه : وش اسوي كنت امر بحالة نفسيه صعبه .. بكره بغيب لانه ابوي قالي غيبي تخيلي اداوم وهو مايدري والله ان يولع فيني حريقه
حنان: انتي مسوي لنفسك ترى.. الموضوع مايسوى هههههه الله يعينك بس علشان كذا بتغيبين المهم اذا طلعت النتايج ايجابيه عطيني خبر علشان نجهز الملكه
سعاد سكرت التلفون في وجهها ....حنان رسلت لها واتس اب ( روقي بكره راح تشوفين عموري ولا بعد يمكن تلقينه مشتاق ) سعاد من القهرعطتها حظر
حنان ماتت ضحكك عليها لازم تتقبل الواقع الله يهديك ي سعاد
**************************************
اليوم الأربعاء – نص يوم وجمان للحين نايمه الساعه 8:30صباح جمان طريحه على السرير الأبيض الاجهزه حولين جسدها كأنها جثه هامده من يصدق بالأمس كانت الحياة في جسدها ولابتسامة لاتفارق وجهها اما اليوم هي نايمه لاحراك ... الوليد يتامل الى وجهها المصفرلارووح فيها شفايفها البيضاء
الوليد
كان جالس على الكرسي جنب السرير ماسك يدها حاطها في يده..والدموعه تنزل عليها من القهر لانها راحت ضحية وحده حيوانه قليلة ادب ... حبيبتي جمان تكفين اصحي علشان امك اللي طول امس مانامت عدل كله علشانك توها بس طالعه من هنا راحت تغير ملابسها وترجع جمان طيب علشاني أصحي حبيبتي ترى حياتي من دونك ولاشي تكفين اصحي والله اني لانتقم لك بس انتي اصحي جمان اذا بتجربين غلاك عندي تراك والله غاليه مانتي برخيصه تعبت ..والله اني بموت لو يصير فيها شي يالله انك تحفظها لي ماأدري وش اسوي ودي اجلس اكثر بس لازم يطلع مايبغى اخوها وامها يشوفونه
باسها على راسها الله يشفيك ي حبيبتي طلع من الغرفه ومن المشفى بكبره
********************************
عامر
جلس من النوم نشيط خذ له شور مشط شعره الناعم الى رقبة لابس ثوب وغتره سواها حمدانيه لبس الساعة ع يده اليسرى....تعطرالا تسبح بلعطر اخذ سبحة وجواله
ونزل تحت شاف امه وأبوه يفطرون
عامر بابتسامه عريضه: صباح الخير الا صباح الورد ع احلى ام و أبو
ابوعامر: إلا انت جالس مبكر ومروق وش عندك

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 07-10-17, 03:39 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

عامر يجلس في الكرسي مقابله امه يأخذ له خبز علشان ياكل : نمت مبكر علشان اليوم وراي اشغال .... يمه ماعليك امر صبي لي حليب بلكوفي
ام عامر : ان شاءالله .. تمد الكوب ل عامر
ابوعامر:الا وش هالاشغال اللي ماتخلص عندك
عامر ابتسم اخذ الكوب من أمه : بروح الشركه بعدها بروح المستشفى
ام عامر خافت: وش فيك بسم الله عليك فيك شي يعورك شي
ابوعامر: وش فيك يامره شوفي قدامك مافيه الا العافيه
عامر يشرب من الكوفي يبتسم ع خووف امه عليه: يمه لاتخافين بروح المستشفى علشان تحاليل زواج
ام عامر ارتاحت : الحمدلله حسبت فيك شي ... الله يسهل امورك ان شاءالله... وانا أقول وش فيه كاشخ صاير كانك عريس(عامر طويل القامه اسمر البشره شعره ناعم مسوي لحيته ***وكه عيونه عسليه فاتحه وسيم عمره 31)
ابوعامر بنذاله : اللحين انت بتشوفها وهي لابسه عبايتها ماراح تشوف شي
عامر : امين ... يتنهد : اهم شي انها معي في نفس المكان مومهم اشوفها.. يتكلم بقهر.. متى نملك ونخلص
ام عامر تضحكك : شف الولد مستعجل
ابوعامر : وش فيك مستعجل اصبر كلها كم يوم وتملك
عامر: والله احس هالايام تمشي بطيئه
ابوعامر: أقول عامرطلعت عاشق وانا ماأدري
عامر انحرج انه فضح نفسه عند امه وابوه قام : عن اذنكم ماأبغى اتاخر ع شغلي سلام عليكم طلع بخطوات واسعه يبغى يهرب
ام عامر : حررام عليك احرجته
ابوعامر: والله ولدك غرق في الحب ههههههههههه الله يسعده
********************************************
سعاد/في صاله
سعاد جالسه وفي عيونها النوووم : اووووف ابوي ماصحي من النوم من الفجر كاني جندي بروح الحرب او اني بنحاش وين بروح يعني
فرح جالسه تاكل سندويش جبن مالح: وش فيكك من جلستي وانت ِ ماغير تحنين كانك عجوزعمرها طاق 100 أصبري شوي بهمس.. راح يجي حبيبك على حصان ابيض
سعاد تكره هالطاري : عجوزه في عينك يا قليلة الحيا... وأعوذ بالله منك انتي من وزك علي كل شوي تطرين لي اسمه خلاص اسكتي مااحد طلب رايك
ام محمد تدخل الصاله وجايبه معها دله الشاي جلست وصبت لها بياله شاي : وش فيكم من صباح الله وانتوا تتناجرون
فرح : اسالي بنتك كانه ماخذينها بيعدمونها ...موكأنها رايحه تسوي تحاليل بس
ام محمد تشرب شاي: بسم الله عليها وش هالفال القشر تتفاولين ع اختكك
فرح قامت : انا ادري عنها قاعده تحن كانها بتموت.... يالله يمه انا بروح الجامعه تامرين ع شي ....طلعت من البيت
ام محمد : بحفظ الله ... وانتي ياست سعاد وش فيك خلاص ارضي بالواقع لا تقعدين تصدعين روسنا
سعاد بمحاوله أخيره تستعطف امها : يمه تكفين ابوس رجولك ويدك اقنعي ابوي يرفض عامر لا يزوجني إياه
ام محمد بصرامه:وش قاعده أقول لك من شوي سعاد صايرفيك كمية غباء... ماتفهمين خلاص انتهي من هالسالفة ذي وانا عارفتكك عدل انسي انك تحاولين تفركشي هالخطبه خلاص أرضي بنصيبك انت ل عامر
سعاد اسكتت( حتى انتي يايمه واقفه معهم اوووف)
ابومحمد دخل الصاله شافهم جالسين : زين انك مارجعتي نمتي يالله شوي ويجي عامر لبسي عبايتك
سعاد بضيقة : ان شاءالله ...راحت فوق لبست عبايتها ع البجامه وش له اغير كلها تحاليل دم وأخذت جووالها معها
*********************************************** *********
مي
لابسه جلابيه ناعمه وأكمامها نص كم وفيها جيوب جانبيه وحاطه يدها في جيبها ...وجيبها ثاني في جوالها..جالسه تتمشى في حديقة بيتهم وتفكر ماداومت لان اليوم ماعندها محضارات ...... اسبوع ماشفت جدتي اخر مره رحنا انا وفي ولمياء والكريه خالد ... ع طاري هالكريه ودي اصارخ في وجهه واقول انك غثيث ماأدري وش عليه شوفة النفس ... ع طاري في أشتقت لها خليني اكلمها طلعت جوالها من جيبها ...أتصلت عليها مرومرتين ماترد غريبه رجعت جوالها في جبيها مرة ثاني ...وش فيها يمكن نايمه...... قبل يومين خالي كلم ابوي قال يبغاني الولد نايف بس انا ماأبغى خايفه امي تغصبني ...... مثل نواف يارب الحمدلله انه خالي قال انا كلمتك انت لاني ماأبغى اختي تدري لاني اعرفها زين بتغصب البنت بس ابوي قال له بشاور بنتي وأرد عليك بعد يمكن واحد من عيال عمها يبغاها اذأ بنتي وافقت إذا مافي احد يبغاها من عيال عمها ابشر بلخير.. سمعت السالفة وانا ماره المجلس يتكلمون ادري غلط اتجسس عليهم بس اسمي شدني اسمع ....مي تضايقت والله ياخووفي امي تدري وتصير سالفه كبيره... ماأقدر يايبه اوافق انا احب واللي احبه مادرى عني خير شر والله اني مشتاقه له لي اسبوع ماشفته ياليت يحس فيني موبس احب الا عاشقته اووووف الحب يخلي الوحد يتعب وانا أبتليت بحب واحد موداري عني ... بعد البنت عيب تعترف بحبها ل أي احد كان انا حبي له حب عفيف طاهر مولازم احد يدري افضل انه يكون سر بيني و بين نفسي ان ظهر هالسر طحت في مشاكل انا في غنى عنها حتى في ماراح أقول لها كان تمسكهاعلي ... مشتاقه ل جدتي ودي اروح لها اللحين بس بشوف ابووي وش أقول له لانه شكله الجمعه بتكون في مزرعتنا سمعت ابوي يقول ل امي تخلي حمد وصقر يروح المزرعه وينظفون يركبون ملعب صابوني يا سلام هذا وقته..... الشمس جات على عينها حطت يدها ع عينها خليني ادخل الشمس بدت ترتفع حرارتها دخلت داخل(مي متوسطة طول لاقصيره ولا طويله شعرها قصة الشلال كثيف جميله شديدة البياض وعيونها عسليه و رموشها كثيفه)
********************************************
في المستشفى
ام زايد رجعت معها أغراض لها وللبنت
زايد قال لها بيركن سيارة ويجي وراها
شافت الدكتوره جايه تركض مع سستر دخلت غرفته بنتها ام زايد خافت وش صايرلبنتي الله يستر تحس رجولها مو شيلتها يارب سترك
طلعت الدكتوره من الغرفه ام زايد راحت لها: وش فيها بنتي ي الدكتوره
الدكتوره ملامح وجهها غير واضحه : بنتك
كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت

أهم شي تعليقاتكم تشجعني اعطوني توقعاتكم
أتقبل الرأي الناقد والحاقد ...الناقد يصحح مساري الحاقد يزيد إصراري
ما احلل ولا اسامح اللي ينقل الرواية بدون ذكر اسمي هايدي فتاة صحراء
سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له، لهُ الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.


 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 07-10-17, 03:41 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

السلام علكم كيفكم عساكم بخير ان شاءالله
ادري طولت عليكم بس ان شاءالله يعجبكم البارت والبارت طويل مرره و انا اجلس بعد ماانزل البارت ابدا بكتابة البارت الجديد.... أي البارت يوم واحد في الاسبوع تعرفون يصير ضغط علي اذ خليت يومين في الأسبوع وعندي التزامات اخرى وشكرا من اعمق قلبي ع صبركم
وشكر خآص ..
لكل من مر بمتصفحي برد اسعدني .. او بمتآبعة من خلف الكوآليس …….... هلا وغلا بالمتابعين الجدد اللهم صل على محمد على ال محمد الروايه لا تلهيكم عن الصلاة واشغالكم
اللهم بلغت اللهم فشهد .........قراءه ممتعه
البارت الحادي عشر

في المستشفى / 10:30
/
/

ام زايد رجعت معها أغراض لها وللبنت زايد قال لها بيركب السيارة ويجي وراها
شافت الدكتوره جايه تركض مع سستر دخلت غرفة بنتها ام زايد خافت وش صايرلبنتي الله يستر تحس رجولها مو شايلتها يارب سترك
طلعت الدكتوره من الغرفه...... ام زايد راحت لها: وش فيها بنتي ي الدكتوره
الدكتوره ملامح وجهها غير واضحه : بنتك ... ابتسامه : بنتك الحمدلله قامت بالسلامه .... حمدلله ع سلامتها
ام زايد من الفرحة سجدت سجود شكر لله : الحمدلله الحمدلله اللهم لك الحمدلله
الدكتوره تساعد ام زايد ع الوقوف وتبوس راسها: الحمدلله ع سلامتها هذا من فضل ربي عطاها عمرجديد والي ساعد ع ذلك انها متماسكه بحياه
ام زايد بدموع الفرح: الحمدلله ... ونعم بالله ..... ممكن اشوفها
الدكتوره : أي عادي ادخلي ... عن اذنك يمه
ام زايد : اذنك معك يابنتي مشكورة ع كل شي
الدكتورة تبتسم : العفو وهذا وجبنا اتجاة المريض
تستاهلين سلامتها يلا اخليك
ام زايد : الله يسلمكك الله يعطيك الف العافيه
الدكتوره : الله يعافيك .... تحركت مبتعده من امام غرفته جمان
ام زايد ظلت واقفه قدام باب غرفة جمان ماسكه مقبض الباب
**************************************************
عامر
وقف قدام بيت عمه يتصل ع عمه : هلا عمي أي انا برا في انتظاركم
دخل البيت ابومحمد ينادي ع سعاد : سعاد وينك تعالي يلا عامر ينتظرنا برا
سعاد وهي تنزل من الدرج بخطوات بطيئه ( ويعني خله ينتظر ان شاءالله ساعه )
ابو محمد بحده : بعدين معك يعني جلسي نعلب حنا جالسه تمشين لي ع بيض ترى اكيد عامر مات من الحر برا
سعاد( جعله ان شاءالله يحترق من الشمس وش اسوي له انا ) : ان شاءالله يبه .. تمشي بخطوات واسعه ماتبغى ابوها يهاوشها اكثر من كذا ضبطت شيلتها وتغطت بالنقاب وماسكه جووالها بيدها
ابو محمد طلع من الصاله وسعاد لحقته تجاري خطوات ابوها الوواسعه طلعوا من البيت ابومحمد : يلا ي سعاد
سعاد بهمس : ان شاءالله يبه
عامر انتبه انهم جاوا نزل من السياره علشان يسلم ع عمه يبوس خشم عمه: هلا عمي شلونك عساك تمام
ابو محمد يحب هالولد له معزه خاصه في القلب يبتسم له: هلا عامر هلا بولدي انا الحمدلله انت شلونك
عامر يبتسم لعمه : الحمدلله انا بخير دامكم بخير ..
سعاد كانت واقفه جنب السياره مكتفه يداها وحاطه راسها ع السياره ( أي وبعدين ان شاء الله متى نخلص سلام وسلمتوو ع بعض اووه خلاص وش عنده وعويمر متشخص كانه بيروح عرس كله تحاليل دم والله انه فاضي )
ابو محمد : سعاد وين سرحتي يلا اركبي السياره فشلتينا وقفه كذا قدام الولد
عامر كان يسلم ع عمه بس يناظر سعاد مبتسم ( احسد السياره انها قريب منها بالحييل متى بس نملك )
سعاد انتبهت انها سرحانه وانها متسنده ع سيارته : ان شاءالله يبه ... ركبت السياره وراء سكرت الباب وابومحمد قدم ( من هو .... علشان افشلك حي الله عامر ... مالت عليه بعد سعاد رفعت عيونها تلقيت بعيون عامر بعدت عيونها بسرعه...... وانتبهت انه عامر يعدل المرايه عليها .... عم ان شاءالله بعيونك ياووقح اذا رفعت عيونك لك تحس بس )
عامر حرك مبتعد من بيت عمه ويسوالف مع عمه عن الشراكه مواضيع مختلفه ( ابتسم فديتك يالبى هالعيون والله خلاص وصل حده من الشوق .... ابغى اعرف وش تفكرر فيه كل سرحانها .. طيب ع اقل ناظريني شوي كل هذ تغلي ماطفى شوقي لك.. والله مشواري معك طويل ي بنت العم)
سعاد جالسه ومنزله عيونها تكلم حنان ع السناب في الخاص تكتب لها: لالالالا مافي خليك محضوره في الواتس علشان تعرفين كيف تكلمين معي عدل
حنان تضحكك : هههههههههههه ليش وش قلت انا بس قلت لك ان شاءالله تتطلع تحاليل ايجابيه زعلتي
سعاد بقهر: لا بعد تعيدين الكلام مره ثانيه لاتخليني الحين اعطيك بلوك في سناب
حنان : يمه منك كل شي معصبه منه وش فيك تراك ماراح تسوين شي ماردك بتملكي ع عامر تقبلي الواقع
سعاد بضيقه : حنان لاتضيقين خلقي حدي متضايقه
حنان: بعد عمري سعاد انا ابغى لك السعادة بس مافي باليد شي علشان اريحك بس الازم تتقبلي الواقع
سعاد بحزن وقهر: شكله كذا ي حنان بحاول اتقبل واقعي المر مافي يدي شي
حنان تحاول تبعد الحزن عن خويتها: اسمعي لايفوتك عواطف معصبه بالحييل لانك كل تغيبين متستاهلين معك ولا بعد جايها اليوم بكشته يليتك معنا كان تضحكين عليها هههههههههههههههه
سعاد تضحك بصوت خفيفه : لالا خساره ههههههههههههههه اتخيل شكلها بس فاتني هالشي
عامر( انتبه لضحكتها فديت هالضحكه وراعيتها تكفين اتركي عنك هالجوال ناظريني والله شكل ي عامر بتطنشك طول اليوم مارح تعطيك وجهه)
************************************************** *****
ام زايد
كانت واقفه عند الباب زايد بخطوات واسعه يمشي في ممرات المستشفى زايد : يمه وش فيك وقف برا جمان فيه شي
ام زايد تمسح دموعه : لا مافيها شي بس رجولي مو شايلتني من الفرحه اختك قامت ي زايد الحمدلله الله انقذها من المووت
زايد بفرحه: هذا الخبر يفرح المفروض دخلتي على طول الغرفه
ام زايد : أي والله الحين بدخل كنت انتظرك بعد علشان افرحكك معي
زايد يبوس راس امه: الله يبشرك بالخير يمه
ام زايد : امين وياك ... دخلت الغرفه ودخل وراها زايد
جمان تلتفت تلقي الباب الغرفه شافت أمها زايد: يمه وش صار لي والحين كم ساعه
ام زايد راح تركض لبنتها تحضنها وتبوس راسها وخدودها : الحمدلله ع سلامتك ي بنتي كنتي بتضيعين مني
جمان مستغربه من كلام أمها وهي حاضنتها: يمه كيف كنت بضيع
زايد يقرب من أمه واخته: يمه معليك امر خليني اسلم ع جمان ام زايد ابتعدت عن جمان زايد قرب من اخته وحضنها وباس راسها: الحمدلله ع السلامه ماتشوفين شر ي الغلا وخطاك السواء

جمان : الله يسلمك ؛ الشر مايجيك وخطك الاش ... بس ماجاوبتوا ع سوالي كيف كنت بضيع؟؟؟
زايد ابتعد عن اخته وجلس في الكنبه قريب من السرير
ام زايد رجعت جلست في نفس سرير جمان وحضنت بنتها كنها راح تضيع منها مرة ثانيه
زايد : انتي جاك حالتة تسمم حاد وكنتي تروحين فيها لو لطف الله انتي وش كنتي ماكله؟؟
جمان استغربت : ماكلت شي م اذكر اني كلت شي برا البيت ...انا الحين كم لي نايمه
ام زايد : المهم انك قمتي بالسلامه ... 14 ساعه نايمه
جمان :شنو فاتتني الصلوات يمه تكفين ساعديني أقوم علشان اتوضى واصلي الي فاتني أي ابغى مويه بعد حلقي ناشف وعورني
ام زايد : اكيد بيعورك حلقك لانك نايمه 14 ساعه
زايد يقوم علشان يخلي اخته تأخذ راحتها اكيد تنحرج منه : يلا انا بروح البيت بجيب اغراض علشان نسكن عندك يمه
ام زايد بفرحه انه ولده بيرجع يسكن عندها : حياكم الله والعين أوسع لكم
زايد : الله يحيك ي الغاليه ها تامرون ع شي
ام زايد وجمان : لا الله يعطيك العافيه زايد : الله يعافيكم .... طلع من الغرفه مسك جواله رسل للووليد يخبره انه جمان قامت بسلامه
ام زايد عطت جمان مويه : اشربي جمان :بسم الله شربت الموويه على دفعه الحمدلله يزين المويه زيناه
ام زايد : أي والله مدت يدها تساعدها : يالله ادخلي الحمام وانتوا بكرامه وخذي شاور وتوضي جمان مسكت يد أمها تمشي بخطوات بطيئه وصلت للحمام وانتوا بكرامه جمان : يمه خلاص اقدر ادخل بروحي ... ام زايد : عطتها ملابسها اخذي جبت لك ملابس
جمان تبوس راس أمها: يمه انا بدونك ولا اسوى شي الله لايحرمني منك
ام زايد : و لامنك يابنتي .. يالله ادخلي الحمام علشان تصلين صلواتك
جمان : ان شاءالله ... سكرت عليها باب الحمام
ام زايد راحت ترتب الغرفة وتهوي الغرفه مسكت جوالها رسلت ل نوف وورده تعطيهم خبر انه جمان صحت الحمدلله
*********************************************8
في مستشفى الي في سعاد وعامر

دخلو غرفة التحاليل غرفة منفصله عن الاخر عامر ادخلوا بسرعه لانه ابومحمد حاجز الموعد من قبل خلص من التحاليل طلع لعمه يحس حاله دايخ بعد ماخذو منه دم .ابومحمد : اها اجيب لك عصير علشان يرفع دمك
عامر ابتسم : ماله داعي عمي دوخه بسيط وتروح
ابومحمد :بروح اجيب لك ول سعاد اعرف بنتي تتعب حيل اذ سحبو منها دم
عامر: طيب راح انتظرك تضايق عليها ( بسم الله عليها الله يحفظها لي)
عند سعاد الي مسويه حوسه في الغرفة
سعاد تخاف من الابره : تكفين مو لازم تاخذين مني دم قصي عليهم قولي لهم انك اخذتي مني
الدكتوره ضخمه البنية مسكت سعاد اشوي وتعصره هههه : الا لازم تسوين تحاليل يلا خلصي علينا حنا مو قاعدين نلعب مع بعض
سعاد تجلس ع الكرسي تهمز جسمها (حشا موجسم ذه وحش الله ياخذك ان شاءالله... تقلدها خلصي علينا مالت عليك خبله أصلا المفرووض ماتشتغل دكتوره تصلح حق المصارعه ههههههههههههه)
سستر هنديه تلبس قفازة : يلا ماما رفع ملابس مال انتا
سعاد ترفع عبايتها ....سستر تجيب الابره : ماما مافي كوف بس هازا وخزا بسيطه
سعاد : أي قصي علي بهالكلام
سستر الهنديه : ماما هازا خطيب مال انتا وجد حلو جنتل مان علشان تنسي سعاد الابرة دخلت الابره في معصمها :أي وجع ان شاءالله يعور .... ماعجبها كلامها عن عامر: من زينه حي الله عويمر اذ انتي معجبه في خطيب مال انا في يأخذه عادي مافي موشكل
سستر سحبت الابرة بقوه لدرجة الدم طشر بسرعه جابت مسحه طبيه وحطت عليه شاش ولزقه
سعاد صرخت : عمى ان شاءالله تبغين تذبحيني أي يعور الله ياخذك
سستر : خلاص ماما بعد شوي يروح الم ان شاء الله يطلع تحاليل مال انت وهز بابا كويس علشان يصير زواج مال انت مبروك ماما مقدما
سعاد تحس بدوخه خفيفة : الله لايبارك فيك انتي وش بالع روديو ان شاءالله تطلع تحاليل سلبيه
********************************************
نوف/صاله
جالسه مع امه ماداومن لانها متضايقه ع جمان
نوف حاطه المخده في حضنها: توقعي يمه جمان راح تقوم بسلامه
ام رائد تشرب قهوه: ان شاءالله الله يقومها .. امها تلقينها الحين تحاتيها .... تبغين نوف قهوة
نوف : ان شاءالله لا يمه مالي خلق أي شي حتى القهوه... يقطع عليهم نغمة الواتس اب
ام رائد تاكل رطب وتشرب قهوة معه : على هوواك ....من هو ... خلص فنجاله صبت لها ثاني
نوف خافت : خالتي ام جمان
ام رائد : دخلي محادثة يمكن خبر زين عنها
نوف :ان شاء الله .... فتحت الواتس اب قرات المحادثه ( هلا نوف ابشرك الحمدلله قامت جمان بسلامه حبيت اعطيكك خبر ادري انك تحاتينها الحمد لله الحمد لله الله مايخيب رجائنا ..الله يبشرك بالخير خالتي حمدلله ع سلامتها
ام زايد : الله يسلمك تامرين بشي يابنتي ..
نوف : لا مايامر عليك عدو..... تستاهلين سلامتها
ام زايد : الله يسلمك اخليك فمان الله
نوف : فمان الكريم سكرت الوواتس اب)
ام رائد : اها بشري وش قالت لك
نوف بفرحه : تقول الحمدلله قامت بالسلامه
ام رائد: الحمدلله روحي بشري في وامها
نوف : اوووف مها ماحد قال لها الحين بتسوي لنا سالفه الله يعين بس اول شي بكلم في بعدين مها
ام رائد : الله يديم عليكم هالصداقه
نوف : امين ...... طلعت من الصاله علشان تكلم في ع راحة
**********************************************
في ولمياء جالسين في غرفة المعيشه
في جالسه ع كنبه مشغله التلفزيون سرحانه دمووعه تنزل مصدعه ورابطه راسها بشيله صدع ذبحها من كثر البكي جات اختها لمياء باكل حطتها قدامها طاولة الخدمه : في حررااام تسوين في نفسكك ادعي لها بالشفاء ان شاءالله تقوم بالسلامه يالله حبيبتي مدي يداك وكلي
في تمسح دموعه ترجع تنزل اكثر: تكفين لمياء شيلي الاكل مالي نفس اكل وخويتي تعبانه
لمياء متضايقه ع اختها وخويتها : ي في انتي كذا بتعذبين نفسك ولبدنك عليك حق
خالد دخل البيت غريبه هادي البيت بالعاده البيت من صوت في يرجي راج : يمه لمياء وينكم
لمياء وهي في الغرفة : حنا هنا تعال
خالد متوجه الغرفة بخطوات واسعه لبس بنطلون جنز ازرق وبلوزه بيضاء جواله في يده : سلام انتبه لاخته في ..وش فيك ي في امي فيها شي ابوي ولاجدتي
لمياء بتنهيد : لا مافيهم الا العافيه ان شاءالله بس خويتها مريضه



 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 07-10-17, 03:42 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

خالد راح بسرعه جلس جنب في حضنها : لاتبكين حبيبتي ان شاءالله خويتك بخيررر في لما حضنها خالد تمسسكت فيه بقوة : خايفة تموت
خالد يبعدها عنه يمسح دموعها : ان شاءالله انها بخير تكفين ي في ترى دموعك تحرقني لاتبكين ادعي لها انه الله يقومها بالسلامه
لمياء : خالد تكفين اقنعها تاكل ترى من امس ماكلت شي يمكن يغمي عليها من الجوع
خالد : علشان خلودي حبيبك اخوك يلا قومي اكلي
في تعدل جلستها: مابغى ماني مشتهيه تكفى خالد ودني لها
خالد زعل منها لانها ماتبغى تاكل : ماكلمك انا لانك ماتبغين تاكلين اذا تبغين اوديك ل صديقتك اكلي اول
في: جد راح توديني
خالد : اذ كلتي راح اوديك ..... في قربت من طاوله الخدمه علشان تاكل شوي شوي لانها مالها نفس بس تغصب نفسها وشربت العصير طازج
خالد : الا وين امي ي لمياء
لمياء: امي تصلي الضحى داخل غرفتها
خالد : أي الله يتقبل منها ....... في ولمياء : امين
في : خالد متى توديني لها
خالد : بعد صلاة الظهر نمشي لانه باقي ساعه وياذان
في : مو مشكله ... الا جوالها يتصل بك نوف ... خافت
لمياء: ردي يمكن خبر حلو
في : اخاف تقول لي انه حالتها سات ولاشي
خالد : تفاءلي بخير تجدينها ... ردي عليها وانا اخوك
في : طيب ......... قامت مبتعده عنهم : الو
نوف بفرحة : واخيييرا مابغيتي تردين عندي لك خبر بمليون ريال
في: جمان صحت صح
نوف تضحكك : أي الحمدلله توها خالتي أرسلت لي ع وواتس
في دموع الفرح : الحمدلله الحمدلله ولله بغيت اموت من الخوف عليها
نوف : بسم الله عليك المهم ابغى اروح لها الحين .... بقهر بس ماعندي احد اوووف لوابوي هنا
في بأبتسامه رجعت لها الحياة بعد عودة خويتها للحياة: ولايمهك خلودي راح يوديني ،الا تعالي قلتي ل مها!!
نوف بأحراج: موحلو أجي معكم اخاف اضايقكم ، لا والله ، الله يعينني ع حنتها الحين بتعصب علي
في تضحكك :اميين الله يعينك انا كنت بقول لها بس ما قدرت حالتي النفسيه ماتساعد ابد .... أقول نوف تعرفين تنطمين، ووغصباً عنك تجين معنا يعني تجين فاهمه
نوف بقهر: انا انطم هين يا في الوعد قدام
في بسخريه تضحك : هاهاهاهاهاه لا وراء افضل
المهم لاتتأخرين وانتي تلبسين عبايتك لانه اخووي مايحب احد يتأخر بعد صلاة الظهر مباشره
نوف : طيب ان شاءالله اخليك الحين بكلم مها علشان ترووح معنا الله يعينني عليها
في : طيب ... امين سلام ، سكرت من نوف راحت تمشي بخطوات واسعه متوجهه للغرفه : ابشركم خويتي صحت الحمدلله ... لمياء قامت حضنت اختها : الحمدلله ع سلامتها ....وابتعدت عنها
خالد ابتسم : أي هذي فيونتي الحلوه ....... تستاهلين سلامتها
في بأبتسامه : الله يسلمكم بروح اخذ شاوور علشان اريح اعصابي واجهز عبايتي مافيني صبر أجلس كذا انتظر متى اروح لها
خالد ولمياء يضحكون عليها ههههههههههههه ... في طنشتهم وراحت فوق
************************************************** *****
الوليد في مقهى
الوليد طلب له قهوة تركيه ....بعد خمس دقايق جاه الطلب اخذ كوب القهوة وشرب منها رشفه ورجعه حطه ع الطاوله ....يحرك أصبعه حوالين الكوب بشكل دائري قال خليني انزل في المقهى القريب من المستشفى لاني بعدين برجع المستشفى مرة ثانية يشوف اخبار جمان (يالله انك تقومها بالسلامه وتحفظها لي)
الوليد انزعج من نغمة الواتس اب كل شوي تررررن وده يحذف البرنامج بكبره ....ألي اسمها ام سعد غثه في حياته الوقحة بكل بجاحه ترسل له وتقول خلاص جمان عقبه واقفه في طريقنا ونزاحت الحين بس باقي عليكك انك تخطبني من اهلي ... والله لو اموت ما خذتها مجنون انا ....
الوليد راح لها بيتهم سوى حاله انه يبغى يعطي سعد الدفتر فيه المواد اللي عليه لانه اليوم ماحضر علشان كذا جيت اعطيه إياه قال اخوها انهم مسافرين برا السعوديه هو مع امه عرفت انها هربت برا بس ماردك بتيطحين بيدي اصبري بس انا بس بنتقم منها بس كيف اروح لها في بيت اهلها واقول لهم عن سواد وجهها وانها قليلة ادب كل شوي ترسلي ع الواتس اب والواضح من اخوها انه شديد عليهم والله اذا ذبحوها الله يرحمها هي الي داست لي ع طرف تتحمل ما يجيها
اليوم بروح الاتصالات بغير رقم جوالي بشتري لي جوال جديد وجوالي القديم بخليه للشغل بكذا بريح راسي
جوالي الثاني لأهلي بس رفع الكوب خذ رشفه ثانيه انتبه انه في محادثه من زايد ......... يالله عسى خير دخل الواتس اب (الوليد ابشرك اختي قامت بالسلامه ) الوليد من الفرحة قام يبغى يروح لها المستشفى الحمدلله طلع فلوس من جيبه ماعددهم نادى القرسون : تفضل هذا الحساب وزيادة لك
القرسون : شكرا لك
أشار بيده سلام طلع من المقهى بسرعه ....يمشي بخطوات واسعه راح ركب سيارته متجه للمستشفى
************************************************** ********** سعاد
سعاد قامت ماسكه يدها لانها تعورها جلست تعدل العبايه بصعوبه وضبطت النقاب طلعت برا الغرفة شافت ابوها وعامر جالسين في كراسي الممر للمستشفى
ابومحمد مسك جوواله لما شاف سعاد حاطه في جيبها قام ومد لها العصير: ماتشوفين شر مسكي العصير اشربي منه علشان يرفع دمك
سعاد تتألم اذبحتني هالسستر الله ياخذها بهمس: يبه يعور حسبيى الله على ابليسها بغت تطلع روحي .... تبغى ابوها يواسيها
ابومحمد طفشان من حنة بنته: بلادلع افقول ما فيك الا العافيه ........المهم انا بروح اكلم مدير المشفى لاني اعرفه خويي علشان يطلع التحاليل في نفس اليوم .. انتظريني هنا الين اجي .......ابومحمد مبتعد عنهم متوجهه الى غرفة المدير
سعاد مشت بخطوات بطيئه جلست ع اول كرسي قدام تضايقت من أسلوب ابووها معها متغير عليها بالحييل قبل كان يقول لها معليه حبيبتي الم خفيف وبيروح الحين يهاوشها يقول لها بلا دلع والله انه يعور من علشانه علشان عويمر من يوم خطبها ابوها تغير عليها مقهوره بالحييل ودها تنتقم لنفسها .... والله اني اكرهك ياعامر وصرت اكرهك اكثر ووعدت نفسي اني ما احبكك وراح اوفي بالوعد انا الحين محتاجه اكلم حنان بس بكلمها ع الواتس
عامر لما شاف سعاد طالعها ع طول وقف ورفع رجله اليمين وسندها ع الجدار ورجله اليسار ع الأرض مقابل سعاد في وقفته... سمع عمه وهو يكلم سعاد ماحب أسلوبه معها ابداً ...عمي عطى خبر انه يكلم مدير المشفى
عامر بنذاله خليني اكلمها بالوواتس اب اتهاوش وياها ادري وقح وقلة ادب مني اني اكلمها بس والله فيني طاقه ابغى افرغها فيها ههههههههههههه
( عامر :سلامتك حبيبتي من ال اه هههههههههه ي خوفي تحذف الجوال ع وجهي ههههههههه ادري فيها كارهتني
سعاد دخلت الواتس اب شافت رقم غريب راسل لها رساله طنشته راحت لرقم حنان تبحث عنها حصلته رفعت الحظر عنها لقتها متصل الان....... سعاد عيونها مليانه دموع بس حبستها على طول رسلت لها بدون سلام ولا كلام : تخيلي ي حنان ابوي يهاوشني من علشانه ؟؟علشان الزفت عامر احس حالي متضايقه بالحييل
حنان تضايقت ع خويتها: سعاد طنشي موكل شي تدققين فيه ... وانتي وش فيك صايره حساسه بزياده عن اللزوم وكل شي تزعلين منه حتى اتفه الأشياء
سعاد تنهدت : ما ادري ي حنان من يوم ماخطبني عامر وانا صايره كذا ... انتبهت لرقم الغريب مرة ثانيه ازعجها كل شووي راسل لها الوووو سعاد ردي علي
خلته يولي ....حنان: ي قلبي خلاص اتركي كل شي وراء ظهرك ..المهم الحين باقي ساعه ع خروجنا من الروضه
سعاد : طيب اخليك علشان ترتبين امورك السلام عليكم
حنان :وعليكم السلام طلعت حنان من الواتس اب ...... سعاد دخلت محادثه الرقم الغريب لانه ازعجها بشكل غير طبيعي : نعم من انت وش تبغى ....سعاد نست وجود عامر معها في المستشفى
عامرعدل وقفته ابتسم لها : افا ماعرفتيني انا حبيبك عموري ... علشان يرفع ضغطها ههههههههههه
سعاد معصبه من وقاحته ودها تقوم وتعطيه كف ع وجههه : حبتك القراده ان شاءالله وش تبغى مني تدري انك قليل الادب
عامر ميت ضحكك ع دعاويها : افا ليش كذا انتي حقوده ... طيب ليه ماتحبيني هالدرجة كارهتني
سعاد منقهره منه وله عين بعد يسأل : انا كذا عاجبك اهلاً وسهلاً موعاجبك طق راسك في الجدار الي وراك
عامر يضحكك بصوت عالي علشان يقهرها اكثروعلشان تنتبه له : لا عاجبني وبقوه بعد وازيدك من الشعر بيت انا احبكك واموووت فيك
سعاد رفعت راسها لانها توها تنتبه ل عامر انه واقف قبالها تحسب راح مع ابوها ارتبكت من كلامه : وقح وقليل الادب وضحكت من سنك بلى ااستغليت انه ابوي مو هنا فقلت اخذ راختي مدري وش عاجب ابووي فيكك ادري انك كذاب ولعاب )
سكرت الواتس اب في وجهه وعطته حظر وسكرت الجوال حطته في جيبها كتفت يدها دليل على انها بتنفجر في أي لحظه
عامر غمز لها وابتسم ... سعاد ودها تأخذ جزمتها وانتو بكرامه تلوحها عليه هالوقح ولا بعد يبتسم بكل وقاحه
عامر’’ اهم شي كلمتها ادري الي سويته خطاء مايحق لي اكلمها بس وش اسوي مو معطتني وجهه وابتسم فديت المعصب انا ودي أطول معها بس سكرت الواتس اب في وجهي لابعد عطتني حظر هههههههه من كثر رصيدك ي سعاد من المره الاولى سكرتي الجوال في وجهي الحين الواتس اب عسل ع قلبي ... شاف عمه جاء اعتدل في وقفته
ابومحمد بخطوات واسعه : يلا ي عامر وسعاد خلاص خلصنا خلينا نمشي
سعاد رافعه يدها اليسرى مسكتها بيدها اليمنى لانها للحين توجعها لحقت ابوها وعامر لانهم يمشون جنب بعض وهي وراهم راحو مكان الي ركن السياره فيه .... ركبوا السيارة
ابومحمد : اسمعو العصر اليوم ان شاءالله راح يعطوني خبر اذ تتطابقت التحاليل ... راح تملكون أسبوع الجاي الخميس
عامر: ان شاءالله ع خير ... الله يتم ع خير
ابومحمد: امين
سعاد (يارب تتطلع التحاليل سلبيه يارب)
************************************************** ***
الوليد
يمشي بخطوات واسعه يبغي يوصل لها طيران وصل الغرفه الي هي منومه فيها طق الباب يمكن جالسه بوضعيه غيرلايقه فضل انه يطق الباب احسن من انه يدخل بسرعه
ام زايد جالسه ع الكنبه وسط الغرفه تقراء وردها اليومي جمان في الحمام وانتو بكرامه : مين
الوليد : انا الوليد
ام زايد تعدل شيلتها لانها تستحي منه : حياك يمه تفضل
الوليد دخل : زاد فضلك سلم ع عمته ع راسها يبحث عن جمان بعيونه (وينها ) وشلونك ياعمتي عساك طيبه
ام زايد بترحيب حار: انا الحمدلله بخير دام بنتي بخير
الوليد ابتسم لها : أي والله الحمدلله ع سلامتها تستاهلين سلامتها
ام زايد تبتسم : الله يسلمك وانت بعد تستاهل سلامتها... اكيد جاي تشوفها هي في الحمام وانت بكرامه
الوليد : الله يسلمك ... أي جاي اشوفها
ام زايد : تفضل اجلس ليه واقف..... ام زايد قامت : انا بروح اشوف الدكتورة ... واخليك تأخذ رحتك مع زوجتك
الوليد: لا يمه عادي جلسي وش دعوه أصلا بسلم عليها واطلع
ام زايد لبست نقابها وعدلت عبايتها : معليه وانا امك بروح اشوف الدكتوره متى تطلع من المشفى وبرجع وانت اخذ راحتك
الوليد : زين ع راحتك اجل ... جلس في نفس الكنبه
الي كانت جالسه عليها ام زايد الكنبه جنب باب الحمام اذ طلعت جمان مارح تنتبه للي جالس عليها الوليد عرف انها اذ شافته بتدخل الحمام ماتبغى يشوفها وهي بهالحاله ولأنها خحوله بالحيل
جمان توضت لانه قرب اذان الظهر وغيرت ملابسها لبست جلابيه ناعمه عليها ماحبت تلبس بجامه لانه يمكن اخوها يرجع مرة ثانيه احراج يشوفها بالبجامه لانها تعودت تلبسها في غرفتها وقت النوم
طلعت من الحمام وانتو بكرامه ابتعدت عن الحمام مسافة يعني بعيده عن السرير يقدر يمسكها لانه عرف انها بتدخل الحمام مرة ثانيه ....هي معطته ظهرها ما انتبهت له
جمان لفت : يمه وينك مالك حس بقت عيونها :الوليد متى وانت هينا ... جمان رفعت شعرها بشباصه
الوليد مابغى يخوفها بكذبه .... خجوله هالبنت اموووت ع خجلها: توي داخل الحمدلله ع السلامه مد يده
لجمان كانت ماسكه المنشفه وحطتها ع السرير مدت يدها له جرها ل حضنه حضنها بقوة همس لها في اذنها: تصدقين بغيت امووت وراك الحمدلله انك رجعتي لي مرة ثانيه ...تصدقين هذا ثاني لقاء لنا وفي المستشفى بعد
جمان وجهها صار احمر من الاحراج تعرفه جريئ: الله يسلمك .. الوليد ابتعد عني الحين امي راح تجي وتشوفنا كذا (أي والله المره الأولى يوم امي منومه هالمره انا هههه احراج )
الوليد مستانس ع احراجها: عادي خليها تجي انتي زوجتي لو ابغى اخذك الحين
جمان شوي تبكي من الاحراج الوليد مارحمها : تكفي
الوليد علشاني ابتعد عني
الوليد ابتعد عنها شاف وجهها احمر باسها ع جبينها وراح جلس ع الكرسي قريب من السرير: وهذا انا ابتعدت والله اني مشتاق لك ماطفى شوقي لك بس يلا ان شاءالله قريب راح تكونين عندي الحمدلله انك بخير جمان انتي ماتشكين في احد حط لك سم
جمان ع السرير ( وش يقصد قريب اكون عنده): لا بس مادري لانه انا ماكلت شي بعد المغرب أحاول اذكر بس مافي احد حط لي سم الا اذا ...
الوليد حط جواله ع طاوله جنب سرير: الا اذا وش شكه في احد تكلمي
جمان تطلع الوليد بتشوف هل راح يزعل يدفع عنها: واحده ينقال لها ام سعد بس انا مومتاكد
الوليد تضايق : جمان انتي متاكده طيب هي وش كان تبغى منك
جمان تضايقت لانه مابين ع وجهه شي: هي كلمتي ع جوال وقالت انه تبغى توشوفني قلت لها تعالي بيتنا وفعلا عزمتها
الوليد يتنهد : الحمدلله انك بخير هذا اول ... بعصبيه خفيفه :ثاني شي ي جمان ي حبيبتي لاتثقين في احد يمكن هي سممتك فعلا بس مافي أي دليل عليها وانت ليش طيبه ترى ماتنفع طيبه الا ماطيب بس في ناس خبيثين
جمان بزعل لانه الوليد عصب عليها: هي تبغى تشكرك
خلاص مارح أكون طيبه مع احد
الوليد ابتسم لها : فديت زعلانها انا بس صدق خليك حريصه ماتكونين طيبه زياد عن الزوم يستغلونك كذا ... سمع صوت الااذن وقف : يلا حبيتي لاتزعلين وهذا في مصلحتك يلا اضحكي خليني اطلع مرتاح وانتي مو زعلانه مني وراي الصلاة انا
جمان ابتسمت : خلاص انا موزعلانه منك
الوليد قرب منها وباسها ع راسها وقرب شفايفه من اذنها وهمس لها في اذانها : احببك
جمان وجهه صار احمر من كثر الاحراج ...الوليد طلع بسرعه مايبغى يحرجها اكثر ونسى جواله ع طاوله
************************************************ ***********************


 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 07-10-17, 03:44 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

لشركة ابومحمد
/
/
/

محمدهو المدير فيها ابومحمد مسالم ولده الخيط والمخيط بس محمد لازم يرجع لأبوه يستشيره محمد جلس ع المكتب طابع عليه اللون الأسود و الأبيض يشوف بعض الاورق ملفات اللي تحتاج توقيع فوري قطع عليه .. رنين الجوال شاف اخوه عمررد بسرعه : ي هلا وغلا بلقاطع اللي مايسال كلش
عمر وقف يطالع المنظر الرائع من خلال النافذه يضحكك : الحمدلله انا بخير دامكم بخير وش اسوي تعرف مااقدر احكك راسي من كثر الشغل المهم انا اليوم رجعت السعوديه 3 الفجر بس حجزت لي ليله وحده في الفندق وابغاك تجي لي الفندق .. الفندق اسمه(*****)
محمد يسكر الاوراق اللي عنده يقوم مسك جواله بيده اليسرى فتح الباب وطلع من المكتب يمشي في الممرات الشركه لين وقف عند سكرتي : طيب راح اجيك لحظه عمر... اسمع اسامه اذا في اوراق مهمه تحتاج توقيعي خلهم ع مكتبي وان شاء الله اجي العصر اشوفهم أي بعد خذو بريك الحين وقت الصلاة الظهر لاترجعون الا العصر سامع
اسامه وقف بأحترام محمد : ان شاء الله طال عمرك تامرني ع شي ثاني
محمد بابتسامه : لا الله يعطيك العافيه ............رفع جوال كلم عمر وهو يمشي بيطلع من الشركة
أسامة ابتسم ماشاء الله عليه محمد يحترمنا كلنا ولايحسس الموظفين كانهم خدم عنده الكل محترمه وحاطه في مكانه وكل الموظفين يحبونه
محمد طلع من الشركة راح السيارة ركب وسكر باب سياره وهو مستغرب من اخوه: وش وداك فندق ليه ماجيت البيت على طول
عمر جلس ع الكنبه يلبس الكندره وانتم بكرامه علشان يطلع يصلي ظهر: والله المسافة بين البيت والمطار طويله وانا تعبان بلحييل قلت اخذ لي غرفه في الفندق وانام واليوم الثاني اروح البيت بعد قلت موحلو ادخل البيت ساعة الثلاث الفجر
محمد يضحك ع كسل اخوه حط يده ع دركسون: والله انك كسول المهم انا بجيك خليك جاهز بس بعد الصلاة سامع بروح اصلي بعدها اجييك
عمريقوم يطلع من الغرفة يتمشى في ممرات الفندق: اوكي ان بعد بروح اصلي أكون في انتظارك سلام
محمد : وعليكم السلام سكر من اخوه وشغل السيارة حرك مبتعد عن شركه متوجهه الى مسجد
************************************************** **** في المستشفى / عند جمان
/
/

/


جمان انتبهت لجوال الوليد نسى جواله هنا لاحظت انه في رسايل كثيره بالواتس اب من خلال اشعارات الواتس اب اي حبيبي وينك ... مشتاق لك ماشفتك اليوم
جمان تضايقت قالت يمكن امه اوأخته دخلت ع الواتس اب من تعاست حظ الوليد انه شايل الباسورد تقدر تدخل ع الواتس اب يشتغل جواله معها بدخل بشوف دخل الواتس اب ( محادثه بين وحده والوليد كان محتواها حبيبي وينكك لك يومين مانشوفك ولاجمان خذتك مني ترى حتى احنا لنا حق انه نشوفك وتجي
الوليد أرسل لها حبيبتي انتي ان شاءالله جايك قريب بس هالايام مشغول شوي متى مافضيت جايتك ولا يشغلني عنك شي
فديتك والله اني احبك الله لايحرمنا منك
الوليد ولامنك حبيبتي تامرين على شي
لا الله يحفظكك
جمان تضايقت من هي هاذي اللي بيروح لها الوليد وبعد يحبها يعني الوليد يكذب علي يخدعني بطيبته زايده علشان كذا يقول لاتصيرين طيبه بزياده.......... يمكن اخته بس هذي مواخته ولا امه يارب احس اني مقهوره منه ...مالي حق انبش في جواله بس الفضول ذبحني وابغى اعرف من هي هذي توها بتدخل المحادثه الثانيه الا طق الباب وحطت الجوال ع جنب تقول بتشووف بعدين المشكله
=======================================

بيت الجده ام عبدالرحمن
/
/
/


ولدها ابونواف جلس عندها: يمه وشلونك عساك طيبه وشلون رجيلاتك عساهم احسن
ام عبدالرحمن: الحمدلله طيبه طاب حالك انت شلونك وشلون عيالك عساهم طيبين وراهم ماأشوفهم يجون يسيرون علي قاطعيني الله يهديهم
ابونواف يصب له بيالة شاي : امين تعرفين يمه الحين كل وقتهم في المدارس والدوامات ترى مالهم أي عذر ادري بس ان شاءالله انهم مايقطعونك وانتي ي ميمتي الله يهديك موراضيه تسكنين عند واحد منا انا ولاعبدالرحمن ترى اذا جيتي عندي او عنده انتي البيت لك وحنا اللي ساكنين عندك
ام عبدالرحمن ماسكه سبحتها وتستغفر : ي وليدي بيتي الزم لي وجعل بيوتكم عامره ان شاءالله انت واخوك ماتقصرون كل يوم تسيرون عندي الله يحفظكم بس العيال قاطعين الله يهديهم ان شاءالله لاتحاول بنتك مي ماغير تحن ع راسي واخوك بعد
ابونوواف يأس من أقناع امه: الا يمه وش رايك في الجمعة تكون الجمعه عندي في المزرعه الأجواء شوي زوين منها يستانسون البنات ويلعبون منها نغير الجو كله حابسين عمرنا نغيرالجو بعد نمشي صباح بعد الصلاة الفجر
ام عبدالرحمن : ان شاءالله والله من رايي انه فكره زينه
أبو نواف : خلاص بلغ اخوي والعيال علشان يجهزون الأشياء اللي يبغونه
ام عبد الرحمن اسمع ي ابونواف انا بقولك شي ابغاك تنفذه
ابونواف : سمي يمه انتي تامرين وانا انفذ حتى بدون مناقشه طلباتك كلها مجابه
ام عبدالرحمن تأخذ الرطب وتاكلها وتصب لها قهوة: زين ..... اجل اسمع
==========================================
في ومها ونوف ولمياء وصلهم خالد بعدها راح قال كلموني اذ خلصتوا
في شايله باقة ورد ونوف شوكولاته الوليمه يمشون جنب بعض في الممرات ولمياء ومها جنب بعض لمياءجايبه دلال القهوة (مانستغني عنهم ابدا حار بارد لازم شاي وقهوة هههه) مها شايله الهديه اللي جابوها لها علشان سلامتها
في : الحين ي نوف انتي متاكد من رقم الغرفه أخاف نتوهق
نوف بضجر من سؤال في: الحين انتي كم مرة سالتيني ذا السؤال أي متاكده حتى اني أخذتها من أمها
مها تتوعد فيهم وتقطع ع في: انتوا أصبروا علي بس ارح اوريكم كيف تنسون تخبروني انها كانت بين الحياء والموت لاتضيعون السالفه فاهمه انا ع في علشان كذا تسال اكثر من مره
لمياء بهدوء: مها هالمره سامحيهم لانهم كانوا خايفين عليها وخايفين يبلغونك اكيد بيصير فيك شي مثل في
في بالملل: أقول ي لمياء ترى انا مومثلها زين لاتحاولين معها كيفها ان شاءالله ماسامحتنا
نوف : تكلمي عن نفسك حبيبتي مها سامحيني انا زين في شوفي شغلك معها
مها : خلصتو كلامكم شوفي علشان الحلوه لمياء سامحتكم بس انتو من يفكر يسامحكم لازم اخذ حقي بعدين اسامحكم
نوف واقفه عند الباب : ي بنات خلينا ندخل في: طقي الباب اول يمكن أهلها هنا
نوف : اكيد مايحتاج طقت الباب ام زايد: تفضلو مافي احد هنا
نوف تقدمتهم ودخلت بعدها دخلو كلهم : السلام عليكم ... سلموع ام زايد سالوها عن حالها فسخو نقابهم بعدين راحو لجمان
حطو اغراضهم فوق الكنبه الكبيره اللى جنب الحمام
في سابقتهم بخطوات سريعه سلمت ع جمان حضنتها بقوه وهي تبكي وتكلمها : حمدلله ع سلامه ماتشوفين شر يالغاليه عساك تمام والله اني بغيت اموووت جعل فيني ولا فيك
جمان تبكي معها: الله يسلمك الشر مايجكك بسم الله عليك الله يحفظك لغالينك
كلهم تاثرو قامو يبكون نوف : في وخري عنها خلينا حنا بعد نبغى نسلم عليها في بتعدت تسمح لهم المجال انهم يسلمون عليها مسحو دموعهم
نوف تسلم ع خدها اليمين : الحمدلله ع السلامه مسكت يد جمان وتضغط عليها بقوه الحمدلله والله ماأدري وش أقول وش اعبر بس الحمدلله انك بخير
جمان : الحمدلله الله هو اللي انقذني ثم اخوي امي واخوي زايد الحمدلله ع كل حال
مها متضايقه منهم : نوف ووفي لو سمحتو خلونا نسلم انا ولمياءروحو أجلسو هناك يلا كافي انكم مو معطيني خبر خلوني اسلم عليها نوف وفي جلسو جنب ام زايد
مها سلمت ع جمان : شفتي ذولا نذلين ماقالوو لي
جمان بهدو: يمكن خافو عليك أعذريهم ترى الواحد اذا تضايق ينسى اللي حوله علشان كذا يمكن ماأعطوك خبر والي يتضايق او يزعل مايتحمل حتى نفسه يبغى يختلي بنفسه يعني سامحيهم
مها : انا مسامحتهم بس مانقهر شوي منهم علشان كذا لازم يتأدبون ماينسوني مره الثانيه
نوف : اسفه ماراح اكررها تعبت وأحنا جايين من الطريق وانا ماغير اتاسف لها ..... ضحكو كلهم ع مها واللي جالس تسوويه مها أبتعدت عن لمياء علشان تسلم ع جمان جلست معهم بنفس الكنبه
لمياء قربت سلمت عليها: شلونك عساك احسن ان شاءالله ماتشوفين شر
جمان ابتسمت : هلا وغلا يالمياء انا الحمدلله الشر مايجيك ... ثانيه مرة نلتقي الحمدلله تغيرتي بلحيل صرتي تطلعي ي لمياء
لمياءجلست بلكرسي القريب من سرير جمان : الحمدلله هذا بفضل نصحيتك واختي في

نوف : وشلونك ي خالتي عساك احسن والحمدلله ع السلامة جمان تستاهلين سلامتها
ام زايد بمحبه لخويات بنتها: الحمدلله بخير الله دامكم بخير الله يسلمك
لمياء: وش شعورك لما صحت جمان
ام زايد تبكي تمسح دموعها : والله اني كنت خايفة افقدها بس الحمدلله يستاهل الحمد يوم قالولي انها صحت من الفرحه رجولي ماقدرت احركها ظليت مده واقفه عند الباب
لمياء : الحمدلله الله يحبك ورجعها للحياه مر ثانيه وان شاءالله ماتشوفين فيها مكروها
الكل : امين
في بهمس ل مها: تكفين ي مهوي قومي أفتحي دلال شاي والقهوة وصبي لهم ..... لانه ماشاءالله عليها شوي جريئه وتاخذ وتعطي يعني في تستحي كثري منها ي في
مها بنفس الهمس : ان شاءالله عطيني دلة القهوة في تعطيها الشنطه مها قامت صبت فنجان القهوة مدت الى ام زايد اخذت منها الفنجان: الله يعطيكم العافيه ماقصرتو ليش ماكلفين ع نفسكم
نوف قامت توزع الحلو : الله يعافيك لا كلافه ولاشي وهذا قليل في حق جمان
مها تسال لمياء: تبغين قهوه .... لمياء : أي عطيني
من يبغى يقول لي في جمان : عطينى نبغى ... صبت لهم مدت لهم فنجان لهم
نوف اخذت الكيس الكبير لانه كلهم أشتركو في الهديه راحت عند جمان وقفت جنبها: تفضلي أي ع فكرة كلنا شرينها
جمان بابتسامه: ليش تلعوزون عمركم
في : ولا لعوزنا عمرنا ولاشي كلها هديه بسيطه .....بمزحه : تصدقين بغيت اجيب لنا فلم زين ولوزم السهره علشان نسهر عندك هنا بس امي قالت لي مهبوله انتي ياخوفي يطردونك انتي واللي معك بعد يمكن يقول لجمان انتي ازعجتيني وسبب في
كلهم ضحكووو ع كلام في
لمياء تضحك : والله صدق بغت تسويها بس الحمدلله انه امي انتبهت لها
نوف تضحكك: في مهبوله من عمرها
في بتهديد: نعم ست نوف وش عندك تغلطين علي اعتذري ولا
نوف فهمت عليها يعني بتقعدين في المستشفى ماحد راح يرجعك :أقول في والله لو الحاجة كان ماأعتذرت لك اسفين
كلهم يضحكون ع سوالف في اللي ماتخلص ههههه
======================================== تسريع في الاحداث
/
/
/

جمان طلعت من المستشفى بعد يوم الحين تفكر انه الوليد خائن وراح تطلب منه طلاق لانها ماتبغى تتزوج واحد خائن مثل ذا هو يفكر انها سهله ويقدر يلعب عليها لالا ي حبيبي راح ترويه جمان وجهه ثاني
الوليد كلم زايد مايقدر يصبر سنة اوسنتين ع ماتتخرج جمان من الجامعه قال يبغى الزواج بعد شهر كافي الشهور اللي راحت خلاص مافيه صبرينتظر اكثر

سعاد وعامر طلعت تحاليلهم مطابقه حددو موعد الملكه أسبوع الجاي يوم الخميس

سعاد متضايقة لانه كل شي جربته انها تفركشه الملكه ولاجاب نتيجة واخر محاوله لها تحاليلهم بس طلع إيجابي والحين هي جالسه في الغرفة و عمر يحاول يكلمها


عامر مستانس بيطير من الفرح ينتظر يوم الملكة بفارغ الصبر
==================================
اليوم الجمعة ساعه 5 بعد الفجر
/
/
/
فيً جالسه في صاله ع الكنبه طويله مزعجه أهلها بحنتها : يارب ليش تصحوني من صباح الله خيرولا بعد تبغون نمشي المزرعه الحين ياربي فيني النوم ولا بعد مجلسيني من احلى نومه
ام ياسر جت من المطبخ جايبه دلة حليب الكرك حطته ع طاوله غرفة طعام ... بيفطورن بعدين يمشون طفشت من حنتها:وبعدين معك انتي مايعورك راسك من الحنه والله ان ماسكتي الحين جبت العصا مردغتك فيها ... يمه خالد ماعليك امر ابغاك تأخذ الأغراض العزبه المزرعه وتحطها في السياره
في أسكتت ماتبغى تجادل امها
خالد: ان شاءالله يمه تامرين انتي بس خليني افطر بعدها أشيلهم ...... وانتي ي في وش عندك على هالحنه من صباح الله خير
في مقهوره ودها تنام أصلا توها غفت عينها الاقالو اجلسي : وش اسوي فيهم ذولا ودي انام مانمت ومن امس اكيد هاذي فكرت جدتي انا عندي أحساس انها فكرتها
لمياء شايله صحن الفطور: انتي ي ام الإحساس لاتظلمين جدتي ترى عمي هواللي قال حتى انا سمعته يكلم ابوي
خالد : ي حبيبتي ي في نامي في السياره ماهي بمشكله
في : اوووف وش عنده عمي خلها العصر... ماأعرف انام الا في سريري
ياسر جاء من فوق بعصبيه وراسه مصدعه : وش فيك ي ست في تراك ازعجتينا .. اي تقولي خير ولا أسكتي تراك صدعتي راسي بسوالفك حتى انا مانمت زين جاي من العمل وابغى انام مانمت بس ماسويت مثلك كانك عجوز ماخذين منها عصاتها

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t205179.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 28-09-17 04:36 PM


الساعة الآن 08:56 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية