لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-17, 10:22 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2017
العضوية: 326938
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: doraa عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 62

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doraa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doraa المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ساره / بقلمي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موضى و راكان مشاهدة المشاركة
   بداية موفقة يا درة وفى انتظارك تمنياتى لك بالتوفيق

اهلاا بك غاليتي .. اتمنى ان يكون الاني افضل من السابق
شاكره تواجدك

 
 

 

عرض البوم صور doraa   رد مع اقتباس
قديم 01-09-17, 10:29 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2017
العضوية: 326938
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: doraa عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 62

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doraa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doraa المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ساره / بقلمي

 

الجزء الثاني



.. زائر الشباك ..



بدأ الظلام يتلاشى امام عيني .. لارى شبح عجوز شمطاء ذات شعر كث وعينان رماديتيان وابتسامه خبيثه لثغر يفتقد الاسنان عدا اثنين من الانياب ..
اردت ان اصرخ ..
ياالهي !!
اهذا عملي السيء تمثل لي بصوره بشعه وانا الان احتضر ؟؟
ام عفريتة من الجان !!
ام ( الشيفه ) التي تخوفنا بها جدتي مذ كنا صغارا ؟؟؟



اااه اين اهلي .. امي .. ابي .. اخواتي ..!
اااه اين صوتي لاصرخ ..!
اين قدمااي لاهرب ..!
اين يداي لادفعها عن وجهي ..!


اردت ان ارفع اصبعي لاختم حياتي بشهاده لعل الله يرحمني ..
لكن لساني ثقُل وجسدي وهن وقواي خارت ..

.. ركلني زائر الشباك ذاك بل شبح الشباك لافيق بوكزه من عصاة كانت بيد ذاك الشبح ..
صوت اجش اذى مسامعي ،،
/ سويره قومي يالعوبا ..
يقالتس خايفه مني .. انتي تخوفين بلد ..

ابتلعت ريقي وحاولت النهوض بخوف لتكمل ،،
/ لااتخافين .. انا جنية السدره ،،
ايه السدره وش فيتس طيرتي عيونتس .
لي ٢٢ سنه تحت سدرة بيتكم ..
يوم اسكن وانا عروس ام ٥٠ سنه ..
وانا توتس مولوده .. مالتس الا ايام ..
هيييه ايام الصبا ،،


دعكت عيناي ..
اهذا الجاثوم الذي يقال عنه جاثوم النوم
ام حقيقه ام خيال !!!

اردفت / هييييه توفي ابو شعطوط
وهو ابو ١٢٠ سنه ماتهنى ..
وشعطوط ولدي هج من السدره وخلانا
يقول ماغير مقابل كشة سويره وقميصها الروز مليت ..

ابدور سدرتن ثانيه لعل الله يجيب لي
بنت حلال تخلي قريحة الشعر عندي تفجّر ..
وانا احبتس من حب ابو شعطوط لتس الله يرحمه ..
يقول ذي بنتي ،، انا مطلعها بكراعينها يوم تعسرت ولادة امها ،،

المهم ،، انا بشد مع شعطوط لسدرتن مهيب حولكم ولاادري متى اجيكم ..
بس بحط عندتس امانتين ..
( عصاي الطياره ،، وطاقية ابو شعطوط المخفيه )
وسعي صدرتس على هالفجيريه وفي القايله لاقيلو العرب وتالي الليل ثم رديهن محلهن
فوق غصون السدره عن شمال ،،
وانتبهي لاتطلعين مع الشباك تنشبين
وتنحاش العصا عنتس
انا جسمي مطاطي يدخل ويظهر بسهوله
مهوب مثلتس شحم ولحم ،،


وبلمح البصر ،،
انحنت عليّ وقبلتني ،،
ورمت الامانه وهي تودعني قائله ،،
/ شعطوط ورى الشباك يحتريني على عصاه
ثم عصفت ريح لتخفي زائر الشباك ذاك ؟؟؟

سمعت صوت طرق الباب ..
لانهض بسرعه واخفي الامانتين في دولابي
فتحت والدتي لتجدني مرتبكه واتصبب عرقا رغم برودة الغرفه المشابهه لبرودة الثلاجه ..

اقتربت بخوف ..
/ اسم الله عليتس ،،
وش فيتس تعبانه !!
تحسست جبيني لتجده حارا ورعشه تنفض جسدي ..
احتضنتها استجدي الأمان وانا ادفن وجهي بين رقبتها وصدرها ..
/ برداااانه يمه بردااااانه
تعالي جنبي لاتخليني ..


حل المساء بعد ان اتو أبي واخوتي جميعا للاطمئنان علي وخلدو للنوم ..
قادتني روح المغامره والاجرام لاجرب الطاقيه اولا ..
اخشى ان اركب العصا فتنطلق بي حيث لااعلم
ولا اعرف طريق الرجوع ،،


،، لبست الطاقيه ومشيت على اطراف اصابعي .. سأبدأ باهل البيت اولا ..


لاجد غرفة فهد مضاءه والباب مفتوح قليلا
دنوت .. لاجده يعبث بهاتفه الجوال ..
يالها من فرصه ،، منذ سنوات
وانا اتمنى ان اعبث بجواله .. على اطراف اصابعي مشيت
وبالجلبه التي احدثها دائما حالما امشي
دفعت الباب بكتفي قليلا ..
ليرتفع بصر فهد .. ياإلهي ... !
انه يلتفت حوله والى الباب كدت اتكلم وافضح نفسي وهو لم يراني ..

تقدمت قليلا بهدوء لأُطل معه في جواله ..
اوووه .. ماهذا يالهي ،،،
ابتعدت قليلا عندما رأيته يصور نفسه ب ( السناب )
ويتكلم بفخامه متقصدا ..

فهد / اااه انا فهود .. كيف شفتيني !
توقعتي شكلي كذا والا !!

اوووه لاااا ياالهي ،،،
ماهذاااا ... اينكما ابي وامي ..
هذا الفهد الذي تمجدانه .. وانه رزين وثقيل ولايلتفت لحواء كائنا من كانت ..!

.. لم يكد يخفض جواله
حتى رن هاتفه .. فاطل بنصف عين في جواله لارى المتصل ...
نواف ١١

انه ليس نواف ايها الفهد المخادع ..
انه اسم وهمي لنوف .. صديقة السمر ..!

اقتربت اكثر لاسمع ماتقول
وغنجها الممل المفتعل ..
فابتعدت بسرعه عندما نهض فهد بخفه وهو يسمي ويحادث نفسه،، ويفرك خده ..
/ بسم الله .. احس احد يتنفس بوجهي ..
يع كنها ريحة لبانه سويره العجوز
ماتعترف بشي اسمه علك يالبان طبيعي والا لا
ناقصها بس الحنا والشيله ،،

،، اااه يغتابني !!

غمزت بيدي هاتفه المضاء لينطفي بعد ان انهيت المحادثه بطرف اصبعي ..
تناوله وهو يضرب جبينه ..
/ اوووه نووف نسيتها !

اقتربت وفتحت عيناي لالتقط الرقم السري لهاتفه ..
1112

،، يالهي ،،
كم انا غبيه الرقم سهل .. قد جربت جميع الارقام من قبل عدا هذا الرقم ..

حسنا .. حفظته عن ظهر قلب ..
هممت بالخروج .. لكن وقبل ان اغادر ..
صفعت الباب بقوتي .. لاجده يفتح الباب بهلع
وهو يسمي ويلتفت
/ بسم الله بسم الله
وش ذا اللي سكر الباب ومافيه هوا ؟؟



كتمت ضحكتي ههههه
سأبدأ بالاولاد الاشرار اولا ..

امممم غرفة فيصل ..
اوووه لاا ليس موجود .. للان لم يعد ..
اها حسنا سأعبث في غرفته وافتش فيها ..
اووووه لااا ..... يالفرحتي ....
اللاب توب بدون رقم سري ....؟


،، تحياتي وقبلاتي واشواقي لك الحاره يافيصل ،،
،، لله درك يارجل .. رجل والرجال قليل ..
نعم من يترك كمبيوتره الشخصي بدون رقم سري
فهو رجل بطل وشجاع ومغوار ايضا ..


،، اوووه لااا نفضت جهازه نفضا ولم اجد مايدينه ..
جميعه صور سيارات اشكال والوان وموديلات جديده وقديمه
فهو مفتون بها ..


نكشت دولابه واوراقه وادراجه
ولم اجد مايثير فصولي ..
تركت اللاب توب يعمل وخرجت ..
لم انتبه انه سيدخل اثناء خروجي
ضرب كتفي في عضده لنتراجع كلينا

،، يالحماقتي .. كنت سأعتذر ..
ظننت انه يراني ..!

فيصل / يااا بسم الله
كأن شي ضربني في عضدي !!



ابتسمت سرا .. داعبته .
لاغمزه في خاصرته فيفز بصرخه خفيفه
هنااا هربت لاني سأنفجر ضحكا ويفتضح امري ..


،،، مررت بغرفة مدى المغلقه ..
فتحتها بلطف لاجدها نائمه ..
اممممم النوامه لن اتركها دون ان اعبث بها ..

،، سحبت لحافها بعنف ..
لتقفز بشر تنويه لمن سحب فراشها .
لتتراجع بخوف وهي تلتفت
/ يمه .. مين !!

ساااره ساااره .. اعرف حركاتك وينك
ورى الستاره والا في الدولاب ؟
اطلعي ياجبانه ...

ضحكت بخبث ..
لاسحبها بخصله شعرها من الخلف فتصرخ بهلع ..


خرجت وخرجت خلفها
اااه بطني بطني سيتقطع من كتماني لضحكات مجلجله ..
خرجت للصاله لتضيء الانوار ووالتلفزيون
وتشغل سورة البقره من جوالها ..!
الجبانه .. هههه سأعود لك لاحقا .



غرفة ابواي مغلقه .. ااااه أادخل ام لاا ؟؟
ادرت مساكة الباب لافتحه بهدوء ..
ابي مسترخي على فراشه وامي تدلك قدميه
بفازلين وفيكس ..
امسكت انفي بطرف اصبعي عن رائحة الفكس الكريهه ..


او لااااا لماذا يا أبي ..!
جلست مقابلة لهما لاسمع حديثمها ..
ابوفهد / اليوم خطب ناصر اخوي ساره لولده محمد


،، كدت اشهق من الفرحه ..
لكني وضعت كلتا يدي على فمي ..
خوفا من ان اقول / مواااااافقه ،،،،
ف محمد ابن عمي وسيم ورزين وذو هيبه
فضلا على انه قد اكتمل عقله ٣٠ سنه كافيه
وكذلك لديه اعمال خاصه في التجاره
سيشبعني سفريات واسواق ومطاعم وووو ...



علقت امي ..
/ وش رديت عليهم ؟؟


ابو فهد ..
/ ابد قلت حلاله .......

كدت اصفق من الفرحه و انهض لاقبل والدي
قبل ان يكمل ..


/ بس قلت خلوها كم سنه لين تعقل شوي
لاتفشلنا مع الرجال ..

اوووه لااا .....
لماذا ياواااالدي ؟؟؟
هل انا ابنتك ام ابنة ساكنة السدره !!


علقت امي ..
/ لا ماعليك سويره سنعه وشغيله وظفره
ويتكل عليها ....


اااه لله درك يابطن انجبت أمي ..
ياأم الخييير انتي ...
اوووه هل لي بقبله ياامي ...

،،، كدت ان افعلها لولا انها اردفت
/ زايدتن عليها الطفاقه والخرشه شوي
بس ماعليك الى اعرست بتهجد ..


لاااا ياامي ...!
الهذا الحد سمعتي سيئه بين افراد اسرتي ؟؟
( الخرشه و الطفاقه ) بالمصطلح الطبي العلمي
تعني فرط الحركه ..


وهذا الداء له دواء ..
حسنا .. سأبادر بالدواء لاجل عيناك يامحمد ..
انتهت والدتي ليلتقط ابي يدها ويقبلها شكرا وعرفانا ..
احمرت وجنتا والدتي خجلا .. فابتسمت لهما ..
/ الله الله كلك حركاااااات يابو فهد .
٠
لم يقبل والدي والدتي امامنا ابدا ..
ولم ارهما ولو لمره واحده ولو بالخطأ ..
هكذا الكثير من بني جلدتنا .. يستكبرون ويستكثرون التودد لنساءهم عن احد من البشر
ولو امام طفل صغير ....


حسنا تعبت اليوم ..
سأخلد للنوم لاستيقظ باكرا قبل الجميع
وانطلق الى بيت عمومتي القابع بجوارنا ..
لأرى محمدي رفيق دربي المستقبلي
اراكم على خير ..

 
 

 

عرض البوم صور doraa   رد مع اقتباس
قديم 02-09-17, 10:00 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 190192
المشاركات: 573
الجنس أنثى
معدل التقييم: أبها عضو ذو تقييم عاليأبها عضو ذو تقييم عاليأبها عضو ذو تقييم عاليأبها عضو ذو تقييم عاليأبها عضو ذو تقييم عاليأبها عضو ذو تقييم عاليأبها عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أبها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doraa المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ساره / بقلمي

 

ما شاءالله تبارك الله
أسلوب لطيف خفيف سلس ..
نحن موعودون بقصة ذات حس فكاهي ..

بانتظار سارة و مواقفها الظريفة مع الطاقية الخفية
و يا حبذا لو تستخدم العصا الطائرة لنقلع معها سويّاً
و نشاهد قصصًا شتّى لعالمنا الغريب ..

شكرا دورا .🍃🌷🍃

 
 

 

عرض البوم صور أبها   رد مع اقتباس
قديم 03-09-17, 05:07 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2017
العضوية: 326938
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: doraa عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 62

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doraa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doraa المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ساره / بقلمي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبها مشاهدة المشاركة
   ما شاءالله تبارك الله
أسلوب لطيف خفيف سلس ..
نحن موعودون بقصة ذات حس فكاهي ..

بانتظار سارة و مواقفها الظريفة مع الطاقية الخفية
و يا حبذا لو تستخدم العصا الطائرة لنقلع معها سويّاً
و نشاهد قصصًا شتّى لعالمنا الغريب ..

شكرا دورا .🍃🌷🍃

اهلا بك ،،
بالتأكيد لن تستغني ساره عن العصا ،، ترقبوها ،،

 
 

 

عرض البوم صور doraa   رد مع اقتباس
قديم 04-09-17, 03:46 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2017
العضوية: 326938
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: doraa عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 62

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doraa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doraa المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ساره / بقلمي

 

الجزء الثالث

( اراكم لا تروني )




الاثاره ب ( الطاقيه المخفيه ) جعلت مني شعلة نشاط فكيف بالعصا السحريه ؟


لم استطع النوم .. وكأني للتو استيقظت من نوم دهر ،،
سمعت اذان الفجر لازيل الطاقيه واخفيها بين طيات ملابسي كي لايلحظها احد ،،
نسيت ان اخبركم شيئا قد لايهمكم ،، ولكنه نميمة نسوه لابد ان افضي لكم بها ..
طاقية العم ابو شعطوط كريهه الرائحة وكأن حضيرة أبقار تسكنها منذ الف عام ..



ثويت الى فراشي بخفه عندما شعرت بخطوات والدي ليطرق الباب بعد بضع ثوان ..
/ السوري السوري قومي صلي ياابوي
يالله اذن من زمان بيقيم الحين ،،

نهضت بتكاسل مفتعل وصوت جش كذاب ..
/ هذا اني قايمه بتوضا واصلي وانام

تركني ابي بعدما تأكد مز نهوضي
ليتجه لبقية اخوتي ..

خرجت لاتفقد احوال الرعيه ..
وهل من سبيل لجوله صباحيه ام لا ؟؟
سألت والدتي التي تستعد للصلاة ..
/ يمه تبون قهوه والا فطور قبل انام !

نظرت امي لساعتها الذهبيه الانيقه لتردف ،،
/ فطور وقهوه ذا الحزه !!
لا ياامي نامي ابوتس مايبي شي قبل الساعه 8


امممم حسنا ،،
سأحاول ان انام والايام طوال ،،




عند الساعه التاسعه صباحا هزتني امي بعجل ،،
/ ساره ساره السوري قووومي
عمتس ناصر وولده بيفطرون عندنا ،،


،، نعم !
من !
ماذا سمعت !


القيت اللحاف ارضا ليتبدد كل مافيني من ذرة نعاس او كسل ،،
غسلت وجهي مره واثنتان وثلاث ،، يالهي !

وكأنهم للمره الاولى يتضيفون عندنا ؟؟
في الطريق الى المطبخ احترت ماذا اصنع لهم من افطار مميز !!


اخذت هاتفي الجوال
لاضع في محرك البحث عن الصور ( افطار فندقي ،، واخرى ،، افطار ملكي ،، وثالثه افطار فاخر ،،
ورابعه افطار اوربي ،، وحتى افطار قندهار ..!


،، اخيرا قررت ان اعد افطارا عصريا مميز
جمعت ش ءءضاصنافه من مجموعه صور من حول العالم ..

،، اخرجت طبق البيض من الثلاجه
وانواع من الخضار لاعداد السلطه
وتونه ولحم مبرد وصوصات مختلفه ووو امتلئت الطاوله بالاغراض
دخلت امي التي عادت للتو بصينية القهوه
لتنظر بدهشه ..؟

/ وش هذا ؟؟

بحماس اجبتها ..
/ بسوي اومليت وازينه شرايح خيار
وتونه بالفاصوليا الحمرا والشبت
و...

نظرت امي بعدم رضا ..!
/ تفطرين عمتس بيض وتونه ؟؟
والله لو انها فسحة مدرسه ..


انا عجنت من ساعه وبنسوي خبز صاج بالسمن والتمر
وحليب وخبز تاوه ،،

باحباط ..
/ يمه يمكن عياله مايبون !

نظرت باستغراب ؟؟
/ من عياله مامعه الا محمد
ودايم ياكل من عيشتنا ماقد عافها
والا قال مابي ،،

وش الطاري ؟؟
وش جد من جديد ؟؟


،، احمرت وجنتاي وندي جبيني لاعلق بارتباك
/ ماجدّ شي بس قلت نغير
التغيير زين ..


تخطتني بلا مبالاه وهي تشعل النار على الصاج
المدهون بقليل من الزيت
وتقرب العجينه الاخرى وتخفض النار
على الزيت المشتعل ،،
لتبدأ بتشكيل اقراص خبز التاوه المقليه
فعمي يحب هذا الطبق من يدين والدتي
وكثيرا مايشيد ببراعتها في اعداده
وينال استحسانه دائما ،،


اقتربت لاساعدها في القلي والتقليب
وضعت السمن البري على الطاوله وعقلي يأخذني بعيدا ،،


كيف هو محمد ؟؟

لاكتشف اني لم اراه منذ سنوات عن قرب
رغم مجاورتهم لمنزلنا ،،

فقليل هي الصدف التي تجمعني به
وقليل مااهتم للسؤال عنه او تقصي اخباره ،،


ولكن كونه فكر بي كزوجه مستقبليه
يجعلني استرجع كل شيء مر قي عقلي عنه ،،

وقع الكوب من يدي عندما طرأت لي طاقية العم ابو شعطوط ،،
بدهاء سألت والدتي ..
/ يمه تبين مني شي ؟؟
خلاص كل شي جاهز
واحس اني مصدعه اليوم ودي اكل بنادول وانام ،،

نظرت لي امي بحنان ..
/ صداع من ويش ؟؟

باستعطاف ،،
/ مدري يمكن من قل النوم ..

ربتت على كتفي
وهي تناولني كوب حليب وصحن به قطعتين
من خبز التاوه الساخن
وملعقه من السمن واخرى من العسل ،،


تناولتها سريعا لاصعد بها لغرفتي
واضعها جانبا ،،

لبست الطاقيه ونزلت الدرج اثنتان اثنتان
لااريد ان يفوتني شيء

سبقت فيصل الذي يحمل اطباق الافطار
ويتجه للمجلس ،،
جلست مقابلا له لاراه جيدا

وااااعيباه ،،،
كيف لي ان افعل ذلك !!

لكني اراه ولايراني وكاني بغطاء او من وراء ستار ،،

.. كان الكلام على الافطار باهتا سخيفا
مجرد .. ناولني الخبز ،،
صب لي من الحليب ،،
هذا السمن طيب من اين ،،
اصابني الملل واخذني النعاس من حيث لم اشعر ..


لاادري هل هي دقائق ام ثوان ام اجزاء من الساعه
قضيت في النعاس وانا جالسه باسترخاء قبالتهم ،،
حتى استيقظت على خشخشة شخيري شششششششخخخخااا

وقف محمد بدهشه ،،
/ بسم الله سمعتو اللي سمعت ؟؟
والله العظيم صوت شخير قوي ؟


اشار عمي بيده بعدم اهتمام
/ كمل فطورك يمكن من الاجواد
تراهم معنا بكل مكان
ويقومون وينومون وياكلون ويشربون مثلنا
ولاقد شفنا منهم شر الله يجزاهم خير ..


اوووه انا جنيه اذا ؟؟؟
انا الان لست من المعزا ولا من الضان ،،
لا اعلم مااصنف نفسي
لكن على كل حال ،،
قاتل الله الشخير .. سيفضح امري يوما ما ،،


خرج ابي ليغسل يداه
وفيصل حمل الافطار وخرج
وفهد لم يحضر اصلا فهو لازال نائما
لابد ان ليلته بالامس عامره بالمسرات ..


تبقى عمي ومحمد وحدهما
همس محمد ،،
/ يبه تكفى لاعاد تعيد على عمي خطبة ساره بنته ..

لعله ينسى ،، والله اذكرها وهي صغيره ماتقبلها الكلاب
وشعرها كنه طلحه .. وعوبا
تلاحق العيال بالنعال ..

ضحك عمي ،،
لو تشوفها هالحين مديت لسانك عندها

بعدم اقتناع
/ اخاف انها قاصتن خشم والا نافخه برطم
والا فارده شعر ،،
الواحد لاجا شين وهو صغير يجذب عياله
وانا الحمد لله زين
ماعندي استعداد اقعد ابرر لكل واحد يشوف عيالي
ويقول من هالقرود عياله ،،،
ودي اشوفها بدون ماتدري وبدون مكياج
اما اخذها خبط لزق لاوالله ،،


يالهي ؟؟؟
لم استوعب بعد مقصده ،، وبالكاد استوعبت
نظرت حولي ابحث عن شيء ما اقذفه به
لعل شيء من غيضي ينطفيء ...



وجدت بجانبي فنجان قهوه فارغ الا من بقايا القليل من القهوه ،،
انتهزت الفرصه حين نهض عمي ليودع ابي
لاقذفه عل صدره فيقع ويتدحرج بعيدا دون ان ينكسر ..
الم المباغته واثار القهوه على صدره هي برهان صدقه
لو اخبرهم ،،
لكنه صمت وهو يعتذر وينظر لما حوله بعينان ضيقتان وكأنما يفتش عن شيء ما ،،
اصابتني رعشه من نظراته الحاقده ،،
لو انكشف غطائي لجعلني وجبه مندي فاخره ،،



خرجت متسلله بذعر
لو بقيت لحظات سينكشف امري وسابكي خوفا ،،


هربت بسرعه لالوذ الى غرفتي واحتضن فراشي ،،
لم يكد جسدي يهدأ وتتوازن اجهزة جسمي
حتى اعلن هانفي عن وجود رساله
فتحتها بنصف عين ''

لأرى انها من جود صديقتي ،،
رساله صوتيه ،،
/ اااه ساره ابوي يضرب امي قدامنا
قطعت قلوبنا ومابيدنا حيله
وجايب زوجته الجديده قد عمري
ويقول لامي اللي عتبت الخمسين حبي راسها
وتركب قدام وانتي ورى

ااه ياساره بموت قهر
ادري ماتقدرين تسوين لي شي
بس بفضفض لك ماعندي غيرك والا بنجن ،،،

بدأت براكين الغضب تتدافع في صدري
يالرجال الظالمين الا من رحم ربي ،،
ارسلت لها صوتيا ايضا ،،


/ جوووود لاتنقهرين
والله لابرد لتس كبدتس وانا بنت ابوي ،،

اجابت /
ياحبيبتي ،، مابيدك شي
ابوي بيتغدا عندنا هو وياها
ويقول عسى الغدا مايعجبها والله لابكيكم كلكم ،،


اجبت
/ يسهل الله
لاتشيلين هم ،،


نظرت لساعتي ،،
تبقى ساعتان ونصف على اذان الظهر
ومن ثم سيخلد ابي للنوم ،،
وسأنطلق بعصاتي وطاقيته لحيث نجدة ام جود وجود ،،


اتمنى ان لاابكي معهم ايضا
على يدي ابو جود ،،
اعددت اسلحتي وتناولت افطاري
وبانتظار الصلاة لاحمل امتعتي وانطلق لالبي النداء ،،،





ترى ماذا سيحصل في بيت الجود ؟؟
وهل سينكشف امر ساره ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور doraa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ساره
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:05 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية