لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


رواية "ظلال الماضى"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا بسمه السيد بكتب اول رواية ليا حاليا --- الرواية بعنوان "ظلال الماضى" وهى اول جزء فى سلسلة "بين دموعى وابتسامتى" هى رواية دراما

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-07-17, 10:39 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2017
العضوية: 326571
المشاركات: 69
الجنس أنثى
معدل التقييم: بسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاطبسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 101

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بسمه ااسيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رواية "ظلال الماضى"

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا
بسمه السيد
بكتب اول رواية ليا حاليا
---
الرواية بعنوان "ظلال الماضى"
وهى اول جزء فى سلسلة "بين دموعى وابتسامتى"
هى رواية دراما اجتماعية رومانسية فيها مزيج بين حاضر و ماضى الشخصيات اللى اثر على مستقبلهم..
كوكتيل اتمنى انه يسعدكم
بقلمى "بسمه السيد"
----
انا محتاجة الناس يقرأولى ويقيمونى اول باول، عشان أحسن أسلوبى وأوصل لمستوى ينال الاعجاب
---
مواعيد نزولها 3مرات اسبوعيا (الأحد-الثلاثاء- الخميس)
---
أتمنى دعمكم
وشكرا مقدما
#رواية_ظلال_الماضى
#بسمه_السيد
#سلسلة_بين_دموعى_وابتسامتى
#قصص_وروايات_بوسى

 
 

 

عرض البوم صور بسمه ااسيد   رد مع اقتباس

قديم 29-07-17, 11:15 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2017
العضوية: 326571
المشاركات: 69
الجنس أنثى
معدل التقييم: بسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاطبسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 101

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بسمه ااسيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بسمه ااسيد المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية "ظلال الماضى"

 

حياتنا عبارة عن سلسلة حواديت شوية فرح على شوية حزن..
احيانا بتكون حواديت عادية..
ميلاد دراسة كفاح جواز ذرية وتتختم بالنهاية..
واحيانا بتكون حواديت صعبة.. حواديت بتغير جوانا كتير..
حواديت ممكن تكسرنا.. وحواديت ممكن تبنينا من جديد..
حواديت ممكن تخلى الواحد فينا جانى او مجنى عليه..
او تخلق ناجى بيكافح عشان يعيش..
---------
يتبع....
فى انتظار نقدكم البناء
وشكرا مقدما
#رواية_ظلال_الماضى
#بسمه_السيد
#سلسلة_بين_دموعى_وابتسامتى

 
 

 

عرض البوم صور بسمه ااسيد   رد مع اقتباس
قديم 29-07-17, 11:17 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2017
العضوية: 326571
المشاركات: 69
الجنس أنثى
معدل التقييم: بسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاطبسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 101

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بسمه ااسيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بسمه ااسيد المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية "ظلال الماضى"

 

المقدمة
**الحلقة 1: حساب قديم
الزمان: فجر احد أيام يناير الباردة 2010
المكان: أحد غرف العناية المركزة لواحدة من أكبر المستشفيات الخاصة بالعاصمة القاهرة
تجلس سيدة ثلاثينية شابة ذات شعر بنى مموج منسدل حتى منتصف ظهرها.. صاحبة عينان عسليتان ملامحها رقيقة بيضاء ابرزته بلمسات خفيفة من مستحضرات التجميل.. تجلس على كرسى جلدى صغير مجاور لسرير عجوز سبعينى قابع على سرير العناية متصل بالكثير من الاجهزة التى لم تتوقف لحظة عن صريرها المزعج..
تتحدث السيدة ذات الحلة الكلاسيكية الفاخرة داكنة اللون بصوت هامس للعجوز الذى كان يتردد صدى تنفسه بصعوبة شديدة وهو يحاول النظر اليها والاستماع لكلماتها بحرص شديد وكأنها اخر كلمات يتمنى سماعها بحياته.. فهذه مقابلة من نوع خاص جاءت متأخرة بعض الشئ.. جاءت متأخرة بنحو ثلاثون عاما..
لو مكنتش انت اذتنى مكنش هو اذانى.. مهو العيب مش عليه.. انا كنت سهلة.. وحيدة.. ملييش حد يحمينى..
استكملت حديثها بعيون دامعة وهى تلوى فمها بتهكم: ولا حتى يسأل عليا..
أخذت نفس عميق فى محاولة منها لحبس دموعها وهى ترجع ظهرها الى الوراء لتسنده على ظهر كرسيها لتقول بمرارة شديدة بألم كسكين يرسم لوحة دامية على جدران قلبها المسكين
متقلقش أنا مش جاية احاسبك..
لأ انا جاية افرحك بيا..
جاية اوريك انى بقيت وحش..
معرفتش اكون زيها..
رغم انى عيشت تلتين عمرى زيها..
غلبانة طيبة فى حالى..
معرفش ان فى الدنيا شر فى كل حاجة محوطانى..
كنت عامية..
عايشة برة الدنيا بعيد عن خبثها..
اللى حصلى غيرنى..
قلب حالى..
ضحكت ساخرة وهى تعود لتقترب منه ثانية ناظرة فى عينيه نظرة كره وحقد: يظهر انها جينات يا كامل باشا وكانت مستنية فرصة عشان تظهر..
------------
الزمان: سبتمبر 2008
المكان: منزل دوبليكس راقى فى ستاتن آيلاند جنوب منهاتن بنيويورك يطل على حديقة صغيرة تحاوط المنزل الصغير
بغرفة المعيشة نجد فتاتين فى اواخر عقدهما الثالث احداهما بطلتنا صاحبة العينان العسليتان والاخرى صديقتها صاحبة الشعر الاشقر
تبدأ ذات الشعر الاشقر الحديث وهى ترتشف قهوتها السادة فى صباح يوم مشرق وهى تضع ساق فوق الاخرى: خلاص نويتى يا فريدة
تومئ فريدة رأسها بالموافقة وهى تشرب قهوتها هى الاخرى: حجزت التذكرة من النت بليل وهسافر فجر الجمعة
تتنهد مادلين تعبيرا عن اعتراضها على قرارها: اللى زيك حرام يمشى فى السكة دى
فريدة: مادى انتى عارفة انى مش هغير قرارى.. ده حق مصطفى ولازم اخده
مادلين: مصطفى اختارك انتى وادم.. بلاش تضيعى اللى عمله.. خصوصا انك ممكن تخسرى كل حاجة.. انتى رايحة جحر الافاعى سهل يخلصوا منك
فريدة: من سنين وانا برتب كل حاجة مش هاجى دلوقتى واتراجع
كادت مادلين ان تتحدث ولكن اشارة من فريدة منعتها من الحديث لتنهى فريدة الحديث: مادى.. المهم دلوقتى ان ادم ميحسش بحاجة.. انا بعت للمدرسة الداخلية حساب 3 سنين قدام.. ورتبت مع المحامى كل شئ عشان تكونى انتى المسئولة عنه فترة غيابى والوصية عليه لو لا قدر الله وحصلى حاجة
انتفضت مادلين: ايه الكلام العجيب ده.. ربنا يخليكى لابنك ويتربى فى حضنك علطول
فريدة مقاطعة: لازم اعمل حسابى على كل حاجة.. اخرجت ورقة صغيرة من جيبها لتعطيها لصديقتها.. وده رقم الخزنة اللى فيها السندات.. انا مجمعة ميراث ادم فيها سليميهاله لما يتم العشرين.. اما المصاريف العادية فالحساب اللى فتحناه الشهر اللى فات هيغطى ولو احتاج زيادة فاسحبى من ارباح الشركة عند مامتك
اخذت مادلين الورقة واحتفظت بها فى شنطة يدها الصغيرة ثم تناقشت مع صديقتها ما خططت له..
---------
يتبع....
فى انتظار نقدكم البناء
وشكرا مقدما
#رواية_ظلال_الماضى
#بسمه_السيد
#سلسلة_بين_دموعى_وابتسامتى

 
 

 

عرض البوم صور بسمه ااسيد   رد مع اقتباس
قديم 29-07-17, 11:19 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2017
العضوية: 326571
المشاركات: 69
الجنس أنثى
معدل التقييم: بسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاطبسمه ااسيد عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 101

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بسمه ااسيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بسمه ااسيد المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي **الحلقة 2: عرض زواج

 

**الحلقة 2: عرض زواج
بأحد حوارى القاهرة القديمة فى صيف 1994نجد شاب فى بداية الثلاثينات.. قمحى البشرة.. أسود الشعر.. ذو عينين سوداويين.. طويل القامة.. قوامه عريض يعطيه مظهر رجولى جذاب.. يتجه بخطوات مسرعة أقرب للركض ناحية ذلك المنزل قديم البناء قوى الأساس المكون من دورين.. الاول يحتوى على محلين احدهما لبيع الخضروات والفاكهة والاخر بقالة صغيرة كما توجد صيدلية صغيرة بجوار مدخل المنزل.. والدور العلوى تسكن به عجوز مع حفيدتها.. وما ان وصل الشاب الى اول سلم حتى بدأ طى السلالم وهو يصيح بصوت جهورى يملؤه الفرح: يا نينة.. يا نينة سعاد
لتأتيه صوت الجدة سعاد من الداخل وهى متجهه لباب الشقة: حاضر.. اصبر يا واد يا عادل "عادل مصطفى ابو الفتوح جارهم.. ومأجر الصيدلية اللى فى الدور الارضى" هيفوتك القطر يعنى
عادل بسعادة جلية وهو يطرق شراعة باب الشقة الزجاجية بنغمة يلحنها بأطراف أصابعه: افتحى بسرعة يا عجوزة..
تفتح سعاد الباب فتلكزه بقبضتها بخفة على صدره: أنا عجوزة يا قليل الرباية
يضحك عادل وهو يسحب قبضتها بسرعة من على صدره ويرفعها لمستوى شفتيه ليلثمها برقة: ماهى تربيتك برده يا قمر.. ولا تكونى فاكرة يعنى ام عادل هى اللى ربتنى لوحدها
سعاد تتجه لكرسى السفرة لتجذبه للخارج وتجلس عليه، ثم بتنهيدة وببطء: الهب يرحمها.. يا زين ماربت..المهم يا واد مفتحتش صيدليتك ليه انهاردة؟ وجى دلوقتى بالظيطة دى ليه؟
عادل وهو يجوب بعينيه المكان بحثا عن ضالته: هى فين يا نينة؟
سعاد: خرجت يابنى من ساعتين.. راحت الكلية تشوف نتيجيتها
جلس عادل على الكرسى المجاور لها: مهو انا جى عشان كده.. واحد حبيبى فى الكنترول جابهالى.. مبروك يا نينة حفيدتك رافعة راسنا زى كل سنة
فرحت سعاد بشدة لصغيرتها حتى انها قامت بما اشتهرت به نساء المحروسة فى المناسبات السعيدة وأطلقت عدد متتالى من الزغاريد
عادل: اهدى شوية يا سوسو.. عارفين انك شباب وأصغر من العروسة
سعاد بفرحة: دى عوض ربنا الغالية بنت الغالية
نكس عادل رأسه لاسفل وبنبرة حزينة: الله يرحمهم كلهم
ثم استدرك نفسه وتنحنح قليلا ثم قال بنبرة متريثة: وبمناسبة العروسة.. كده معدلكيش حجة يا نينة.. قلتيلى تخلص تعليمها الاول.. واهى خلصته بتفوق.. انا مش هستنى خطوبة وكلام فاضى.. نجيب احلى شبكة لست الحسن.. نكتب الكتاب ونعلى الجواب.. وهو وش بوية وننزل نجيب العفش اللى تؤمرونى بيه
سعاد: حيلك حيلك يا واد.. مالك مستعجل كده ليه؟
عادل باستغراب وعصبية خفيفة: نعم.. مستعجل!.. انا مستنيها من يوم متولدت تكبر.. وكل مفاتحك فى الموضوع.. تقوليلى صغيرة ولازم تكمل علامها وتبقى عندها شخصية.. اقولك طب خطوبة.. طب فاتحيها حتى.. ترفضى بحجة خوفك تتعطل وتتلهى عن دراستها.. ولا انا مش عاجبك وشيفالها حد احسن منى ولا هى قيلالك على حد يا حاجة
سعاد: لم لسانك يا واد.. سلمى مفيش فى حياتها حد.. دى وردة بيضا مفتحة محدش شم ريحيتها.. وانا مش هلاقيلها حد احسن منك.. وهى من نصيبك ان شاء الله.. بس مش عوزاها تبعد عن حضنى
عادل: يا سوسو تبعد فين دى شقتى فى البيت اللى قصادكم.. دا انتى بتكلمينى من الشباك وكأنك فى صالة بيتنا.. ثم يا ستى هى هتروح فين يعنى وانا فى الصيدلية مهى هتطلع تقعد عندك..
ثم تابع بلهجة مرحة: وبالمرة اتغدى من ايدك الحلوة يا حجوج.. ما انا عارفها خايبة ومبتعرفش غير سلق البيض..
ضحكت العجوز: يخيبك واد انت لسه فاكر لما حرقت البيض.. فات ع الموال ده 5 سنين.. دلوقتى سلمى ست بيت معتبرة
عادل لاويا شفتيه ساخرا: انتى هتقوليلى.. مهو مين يشهد للعروسة.. ع العموم بتعرف مبتعرفش انا راضى ملكييش دعوة انتى.. اخرجى منها يا حاجة
قالها وهو يتجه ناحية باب الشقة للخروج
سعاد: بقى كده اخرتها, اخرج منها يا ابن اللذين امنوا وعملوا الصالحات
عادل وهو يغلق الباب خلفه ضاحكا: سلام يا جدة
--------
على سلالم المنزل قابل عادل حبيبته الصغيرة اثناء صعودها لجدتها.. سلمى كامل ابو المجد فتاة فى بداية العشرين.. بيضاء البشرة.. عسلية العينين.. رشيقة القوام.. صاحبة طول مناسب 170سم تقريبا.. ذات شعر بنى ناعم يتعدى كتفيها بقليل تزينه بحجاب بسيط.. ملامحها بريئة تجذب لها الاعجاب..
أطلت عليه فذاب لوهلة، فقد كانت جميلة فى فستانها الابيض المطعم بنقوش وردية صغيرة واضفى عليها حجابها الابيض جاذبية خاصة لا يراها الا عاشق متيم.. ومن سيكون ذلك المتيم غير ذلك السارح فى عسل عينيها..
تنحنحت سلمى بخجل لتخرجه من شروده: ازيك يا ابيه عادل
عادل (محدثا نفسه بتهكم: ابيه!.. الله يسامحك يا سعاد.. من يوم معلمتيهالها وهى بقت لبانة فى بوءها): انا بخير طول مانتى بخير يا سلمى
سلمى بابتسامة يزينها حياؤها: تسلم يا ابيه
عادل (ابيه تانى.. يووووووووه هانت معدش فاضل حاجة وتبقى فى حضنى): نتيجتك مظهرتش؟
سلمى بحزن: لا برده لسه
عادل: واللى يجبهالك؟
سلمى: ياريت يا ابيه
عادل: النتيجة هتظهر بكرة ان شاء الله
سلمى بتوتر: بجد.. طب ربنا يستر بقى
عادل بابتسامة: مهو ربنا سترها زى كل سنة والجميل ناجح بتقدير يخزى العين.. مش هنعرف بعد كده نكلمك يا جميل (غامزا بطرف عينه) اللى على على بقى
سلمى بدأت تنط من الفرحة: بجد.. قول ان ده حقيقى مش بتضحك عليا
عادل بعتاب مصطنع: كده يا سلمى انا من امتى بكدب عليكى
سلمى بفرح: طب عرفت توصلها ازاى
عادل بغرور وهو يعدل ياقة قميصه الابيض: واحد حبيبى ليه قريب فى الكنترول.. كل يوم اروحله يشوفهالى لحد انهاردة لما ادانى البشارة.. الف مبروك يا جميل.. دايما رافعة راسى
استغربت سلمى كلمته الاخيرة ولكنها تجاوزت عنها: الله يبارك فيك يا ابيه
عادل: خلاص بقى يا سلمى.. انتى كبرتى على ابيه دى.. من هنا ورايح تندهيلى من غير القاب زى زمان..
سلمى بخجل: اتفقنا يا ابي.....
قاطعها عادل: احنا قلنا ايه؟
سلمى بابتسامة: اتفقنا يا عادل
عادل: دانا احب اسمى من هنا ورايح بقى مادمتى هتنطقيه بالرقة دى
ارتبكت سلمى من مغازلته الصريحة لها ولكنه انقذها عندما شعر بارتباكها فجاوزها متجها لاسفل ليفتح صيدليته: هستنى حلاوة النجاح يا سلمى.. طبق كنافة كبير ليا لوحدى.. (لف رأسه نحوها يخاطبها اثناء صعودها ضاحكا) انتى اللى تعمليه بايدك مش سعاد.. هى قالتلى انك شيف محترف
استدارت سلمى واضعة يدها فى خصرها مغتاظة: هتشوف يا عادل بنفسك
ثم استدارت صاعدة فى اتجاه شقتها وهى تتمتم فى غيظ: مش هينسهالى.. هيفضل ذليلنى بالبيض اللى حرقته لما طلب منى اسلقهوله
----------------------------
يتبع....
فى انتظار نقدكم البناء
وشكرا مقدما
#رواية_ظلال_الماضى
#بسمه_السيد
#سلسلة_بين_دموعى_وابتسامتى
#قصص_وروايات_بوسى

 
 

 

عرض البوم صور بسمه ااسيد   رد مع اقتباس
قديم 29-07-17, 09:45 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 247089
المشاركات: 447
الجنس أنثى
معدل التقييم: amiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييمamiraorabi عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1189

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
amiraorabi غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بسمه ااسيد المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية "ظلال الماضى"

 

السلام عليكم

كيفك بوسى و نورتى ليلاس يا قمر ..

احب اباركلك على الرواية اولا و دخولك صرح الكتابه و عقبال ما تنهيها بسلام و توصلى بر الامان على خير ان شاء الله ..
البداية مشوقه و اسلوبك رائع و مميز .. احب القصص اللى تخطفك من الاول و تعلقك بيها و قصتك واضح انها من النوع ده تسلم ايديكى احييكى ..
استمرى حبيبتى لكن احب انوه انك نزلتى موضوعك فى قسم الروايات المكتمله و انتى لازم تنزليها الاول فى روايات من وحى قلم الاعضاء .. يمكن علشان كده محدش اخد باله منها .. انا بحب اقرأ روايات مكتمله عشان كده حظى انى لقيتك ..
روايتك جميله .. مش عارفه هتابعها ولا لأ حسب ظروفى لكن لو اكتملت اكيد هقرأها بإذن الله ..
استمرى و تمنياتى ليكى بالنجاح ان شاء الله

 
 

 

عرض البوم صور amiraorabi   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"ظلال, الماضى", رواية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:36 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية