لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


(الا ياطفل لا تكبر....)روايه سعوديه طويله..

بسم الله الرحمن الرحيم... روايتي الاولى .. السلام عليكم ورحمته الله وبركاته اللهم صل وسلم على سيدنا محمد... روايه من بين مجموعة روايات..احتفظت فيها فتره طويله

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-09-16, 10:52 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 264414
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: سمرز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سمرز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي (الا ياطفل لا تكبر....)روايه سعوديه طويله..

 

بسم الله الرحمن الرحيم...

روايتي الاولى ..

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد...

روايه من بين مجموعة روايات..احتفظت فيها فتره طويله داخل صندوقي..

قد اكون دون المستوى لذاائقة البعض..ولكنني احببتها جميعاا..

اخترت اول ماخطت يداي ونسج خيالي..

...قد تصادف واقع .....وقد تكون خيال أخر .
لا تحرموني من دعووه او كلمه أيااام كانت انتقاد ..اومدح..
فصدري رحب...يسع كل من يمر من هنا ...

لن نطيل..... فالكلام لا نهايه له والتجارب خليط لحياه نحن فيها....

بسم الله.....

في حي من احياء مدينة الرياض...الحي راقي والبيووت رااقيه وكذلك اروااح ساكنيها رااقيه

الجد ابو عبدالله(محمد)..الجده ام عبدالله (حصه)....سبحان من يجعل القبول في وجه خلقه


أم عبدالله وزوجها ابو عبدالله زوجين يدخلون القلب بالرغم من سلطة ابو عبدالله

وقوته على عياله...واحكامه اللي نقدر نقول عنها شوي عدى عليها الزمن

وام عبدالله القلب الحنون والشخصيه الثابته والكلمه الرزينه اللي بمحلهاولا ترضى بالظلم والفلك..

.عيالهم(ابوخالد...وابو زياد..وفهد . اللي زوجته لها اكثر من شهرين زعلانه ولا طاق لها بال بعدما وصلت بينهم للعنااد....وحلف يخليهاا لين تشيل العناد اللي براسها....ومااانع احد يجيب سيرتها او يتدخل ....هددهم اي تدخل .راح يكون ردي ورقتها ثاني يوم وهي عندها.....

..وبنتين..نوره(ام محمد)..وفوزيه..(ام وليد)...عائله معروف عنهم بالزين وربي مغنيهم برزقه

(ابو خالد...وعياله(خالد٢٩سنه....اقدر اقول عنه ماخذ الدنيا بجديه شوي .طيب وحنون بس عصبيته جاهزه في اغلب الاوقات )


.تركي ....في ثاني ثانوي..حبوب عكس خالد ..مونس عمره ودايم بمشاكل مع رهف ..)

وثلاث بنات ( رنا...وربا .....توأم يدرسون بثالث ثانوي...اي وصف حلو ممكن ينطبق عليهم.


جمال خلق وخلقه على قول جدتهم ام عبدالله.. اعمارهم من١٩سنه

يعني اكبر من تركي بسنتين...
.
.ورهف..اختهم الصغيره ثالث متوسط...(طبعاا ام خالد متفاهمه مع عيالها لدرجه

كبيره. بالذات البنات ...

ولده الثاني...ابو زياد....عياله(.زياد ٣٠سنه.خاطب بنت عمته نوره ...اياد..٢٢يدرس بالجامعه )


وبنتين. .(.رغد ١٩سنه مع بنات عمها عبدالله(ابوخالد)... في نفس المدرسه

...أيه من الجمال.. خلق ربي وابدع في خلقهاا سبحاانه

( أريج. .باول ثانوي ..لا تقل عن رغد في الحسن وجمال الخلقه وطيبة القلب بس تفرق

في التهوور اللي يجيب المصايب على راسها احيانا..

واصغر عيال ابو عبدالله من زوجته الثانيه اللي تزوجها على كبر .فهد ..اكبر من خالد وزياد

اولاد إخوانه بسنه تقريبااا..


أم فهد.الله يرحمها .تسير اخت ام خالد..

(يعني فهد يسير عم خالد وولد خالته في نفس الوقت.

...وام خالد تحب فهد مثل خاالد وتحن عليه بزياده..

تحس بروح اختها معها وماافقدتهااا لما تشوف ولدها قريب منهم)).


قبل نهاية الفصل الدراسي الثاني وعلى اواخر ايام الاختبارات..

ابوخالد جالس مع أم خالد ويتقهوون قهووة المغرب

أم خالد...(احس اني فقدت بناتي مع هالاختبارات من تروح انت وخالد الشركه الصباح وانا اصااكع
بعمري ادور لي ونيس..
ابوخالد....(ياابنت الحلال هانت باقي لهم يومين ويرتاحون ويتفرغوون لك

وذاك السااع صيحي فيني فك لي من بناتك فك لي من بناتك..)


أم خالد.(.على قلبي عسل بس يخلصون ويشبعون اكل ونوم..)

صووت يهز المكان برزاتته وفخامته اللي تسبق راعيه...خالد....يارب يجعلها جمعه دايمه على شيباني..
أم خالد بصدمه من كلمة خالد.(شيباني)..انت وابوك الشيبان. ..وخروا عني بسم الله على قلبي وعلى شبابي

ابو خالد اللي شارك خالد ضحكه تعج وتصدح في كل المكان. وعجبته كلمة خالد ورد فعل ام خالد

اللي مايشوف في الدنيا غيرها...

رنا نزلت تحت تتفقد اهل البيت ومن سمعت صوت وضحكات ابوها وامها لين طاارت لهم


ونطت جنب امها بالله ضحكوني معكم ..وش الخيانه ذي تتضحكون ومبسوطين وانا والخبلات اللي فوق مكتوب علينا الشقاا ...

خالد...(بالله وش منزلك ..ماتشوفين البنات ماحد يشوفهم وكلها يومين وتخلصون..)

رنا..(.نزلت اشرب وسمعتكم)....رد يغلب عليه الجديه والحياء من خالد

أم خالد..(.ليش ماناديتي الشغاله تجيب لك..والا كلمتيني)

ابو خالد...(...كيف مذاكرتكم يبه...ردت رنا لحبيب قلبها ابوها ..الحمدلله تقدر تقول ميه ميه ان شاء الله

ابوخالد تذكر بنات اخوه اللي مع بناته ومحبتهم وحده واكيد حايسين بمذاكرتهم مثل بناته..

ابو خالد...(.وبنات عمك يبه كيفهم..؟؟؟ تشوفونهم.؟؟.)

رناا بااندفااع وناسيه وجود خالد.(..لا تخاف يبه على مصطفى تلقاه شطب على الكتب قبل خلق الله)

أم خالد وابو خالد بصوت واحد مع ضحكاات تعلووا(.. اذكري الله ياابنت)

خالد ...مشغول بالرد على رسالة صديق عمره. وولد عمه زياد


بس رد بصوت جدي( ...الحين بنت الناس لا يجيها شي سحبتك من كشتك

ووديتك تقرين عليها ي. أم عيوون...)

رناا...بمزح وضحك وحب وكلمات عفويه اطلقتهاااا بروحها الحلوه..(يووه الا رغيد قلبي جعل عمري قبل عمرهاا)

أم خالد وابو خالد..(الله يحفظكم وينجحكم يارب..أم خالد بكل حنيه.(..قومي كملي حبيبتي رنا الوقت ابيسرقك )


رفع نظرره وهو ساكت لوجه رنا بعدما قالت كلماتها الاخيره...جالس يستوعب اللي انقال..

وبدون تعليق على كلامها...بس داخله حس بكبر العلاقه بينهم...

خالد وهو ييرفع نفسه ويقوم (بروح تامرون على شي...)...

خالد يدرس في بريطانياا ..وانهى دراسة الطب ورجع وهووو شاايل احلامه وطموحااات مالها حد


بس حكم الجد الغى كل تعب وركنه على جنب نفس الكلام الي انقال عن زياد قبل سنه هذا هو


ينعااد ويتطبق على خالد..

الجد...(.عيالي مايشتغلون مع حد..يدارون حلال جدهم واهلهم ..شهايد وخلاص خذوها..)

خالد قااوم وقااوم لكن ما فيه فايده ...شهرين حرب قائمه في العايله استسلم اخرها انه يشتغل.

في. شركة العايله...
زياد...اعجبه الوضع من البدايه...وبدون مايناقش انضم للعايله وسلم امره لله


ومسك معاهم شغل في الشركه.. ..


......(الوو....هلا عمي فهد ...وينك....)

فهد...هههههه. بالله صادق عمى بعين العدوو...قال عمي قال..مصغر عمره الاخ

زياد.....ياخي تعجبني وانت معصب ..بالله انا غلطت ..ماانت عمي؟؟؟

فهد..(.انا ادري عنكم الواحد منكم كبر البعير وعمي عمي...)

زياد...(.طيب وينك..نمرك انا وخالد..)...وهو. باقي بضحكته على فهد اللي عصب من سمع كلمة عمي

فهد..(.بالبيت توني راجع ...وتجهزووا لدش معتبر ..)

زياد..(...افا..ليش ...لا يكون جدتي...والله ان قلبي حاسس )..

فهد..(.ههههههههه..بالله البيت جنب البيت وكم يوم ماتشووفك يالهيس انت والثااني)


خالد قابل زياد..ومسك يده وهو يكلم عمه فهد...(طيب هذا خالد وصل دقاائق واحنا عندك..
)
بالطرف الثاني..فهد..(.امي مجهززه لكم سووط ههههههههه)


بدون انتباه قال زياد..(.شكلي برجع اجيب واسطه معي...

(يقصد اخته رغد..)اللي جدتها ماتسمح لحد يقول لها او عنها شي..

.بس مو غريبه .....رغد وتعاملها مع الكبار يخلي الواحد ينسى كل زعل معااها

خالد...وبباله يسأل زياد..عن واسطته منهي...بس مع تسكيرة التلفون خرج عمهم فهد...

وضحك واحضاان وتعليقات على زياد اللي انخرش ان جدته صدق زعلانه منه


خالد ابتسامه مكسوره ..ومحاوله انه يسايرهم..

بس اللي صار من جده وابوه وعمانه خلى نفسه مكسوره

شايفهم عائله متماسكه...قلوبهم على بعض احترام الجد والاعمام..وعيال وبنات أعمامه

يشوف محبه صادقه..

خاف لو يتمسك برايه ويسوي شرخ في هذي العايله..جاا على نفسه خالد وتنازل عن حلم عمره ان

يفتح مستشفى ويكبرها بمجهوده وتعبه..(كان يحلم انه مع زياد يكونون اكبر مستشفى..ومن تعبهم

وبمجهوودهم.... (ما تدري ياخالد ان التنازل يجر وراه تنازل وتنازل. وتنازل...)

فهد من دخلته من الباب وبصوته اللي اطلقه.(.يمااااااه جبتهم لك...الحقي...ههههههههه)

ضحكااات بين خالد وفهد وزياااد على شكل فهد وهو ينادي امه اللي ربته ولا حس

بفقد امه اللي أنجبته معهاا

ا..عوووضته وحنت وربت ولا شكت ولا حسست فهد في يوم انه مو ولدهاا

...زياااد يضررب فهد..وخالد يحااول يبعد عن هوشتهم وهو يضحك ويشجع زياد على فهد...


خالد بااقي الوضع جديد شوي عليه

...يتصرف بجديه شوي عنهم...غايب لمدة سبع سنوات عنهم


تتخللها زياراات قصيره بين فتره وفتره...

وصلتهم الجده .(.يااربي تحييهم وتغليهم) .خطوات خالد وزياد تسبق أصواتهم وترحيبهم بجدتهم ..

احتضنوها وسلموا على رااسهاا اسمحينا ياجده والله انه شغل الهانا عنك

رد خالد...(وصلت هنا والله يمه امس بس كنتي نايمه ولا حبيت ازعجك....ما قالوا لك..؟؟؟)

فهد بضحكه...(سامحيهم يمه) ....وطالعه زيااد وهو يضحك....(.ياالدب اطلع منها انت وهي تعمر)


..خالد بينهم مبتسم ويتابع وهو ماسك يد جدته ...جدته اللي كل ماشاافته حست قلبها يوجعهاا

من سنين الغربه اللي راحت وخالد بعيد..وكانها خايفه يروح

اذا افلتت يده وتااخذه غربة السنين منها وهي ما عاد في العمر قد ماراح...


أم عبدالله بعدما جلسوا طالعت خالد وبكل حنان..( علامه يمه وجهك مصفر لايكون متعبينك بشغلهم

والا شي يااقلب جدتك..)

فهد وزياااد...ضحكهم وتعليقا تهم واصله لاخر البيت

صا ح فهد وهو يضحك ويطاالع بزياد وبصوته كله...( شكلها رااحت على رغيد..)
.
(هههههههه...والله لو تدري ان خالد ابياخذ مكانها عند امي. لتجينا ركض )).

.زيااد اللي ماحب طاري اخته ينذكر وخالد موجود. مهما كان بالنسبه لها غير محرم.

.ففضل انه يسكت وينهي االموضوع بضحكه من غير ماحد يحس لا الجده ولاخالد ولا حتى فهد

فهد رمى كلمته وكملووا ضحك وقهووه وسوالف وأذن العشااء وانتهت قعدتهم

..اللي راح المسجد..واللي وراهم شغله بعد الصلاه يكملها..



في بيت ابوخالد...


الوقت متاخر والبيت هدووء وانوااره توحي ان كل اللي في البيت على فراشه..

رجع خالد ومر على خواته وشافهم سلم عليهم وتطمن على مذاكرتهم واذا ناقصهم شي

سأل خالد عن رهف اللي كانت كانت تكلم أريج بنت عمها اذا بيمرون عليها الصباح

ربا..(.راحت تكلم البنات تشوف عنهم من يوديهم بكره ..اليوم بس جو معنا ماحد وداهم))


خالد..ومهتم في خواته واشكاالهم اللي بان عليها التعب والارهااق والسهر

((الله يوفقكم ..هانت ان شاء الله)..حب يفرحهم قبل ماينامون ويهديهم وينعشهم

من جو المذاكره اللي معيشين نفسهم فيه قال...

........(.انتم خلصوا بعد بكره ولكم علي يومين انسيكم الاسبوعين اللي كرفتوهااا ذي

..بس ارتاحووا الحين...وبعد بكره نتفق.)

..... ناظر رهف اللي دخلت وكانها مدفع مو بنت وبضحكه


لشقااوتهاا وحركااتها وبصووته المميز اللي يهز المكان الذي هو فيه..تم يارهووف..

ابتسااامه احراج من رهف تم..مع انها ما تدري على ايش..وتوها داخله عليهم الغرفه

ضحك خاالد بقووه قال

.....(.خلاص بكره تنظيف البيت كله وغسيل الحوش على رهف...هذي هي قالت تم)


ا رنا ورباا يضحكون على رهف اللي تتفق مع خالد وهي ما تدري وش الطبخه عليه

شهقت وبققت عيونهااا .....منصدمه ومصدقه ان خالد بيخليها تسوي اللي قاله...


قالت بصووت. ضعيف ومصدقه..(والله خالد.!!!.. بس مقدر انظف وحدي)

ههههههههههه..رناا..اللي حبت تزيدهاا (لا لا ولا تخافين بنجيب لك راجوو للمسااعده)

خاالد هنا قفلت معه وطالع رنااا بحده بغى قلبها يووقف من الخوف

...فهمت على طول ليش عصب...

ردت رباا بسرعه قالت (راجو دلع أريج بنت عمي..)

.........خالد ...ومازاال الوجه مقلوووب ومعفووس...(اهاا...طيب تصبحون على خير

ولا عاد اسمع لكم حس انا هنا في الصاله قدامكم...)

انسحب خالد بهدووء والبنات هجدووا بعد نظرته

حس باللي صار وحااول في ثواني يعدل جووهم


طل براسه بعدما طلع من باب الغرفه قاال لهم وهو يدور ابتسااامه

.......( علموااا رهف علي ايش اتفقت معي ..)...

حاول يلطف الجوو شوي وانسحب من عندهم...

رمت رهف المخده على رنااا قاالت بصووت خفيف ((الله يااخذك يالغبيه يفكر راجوا هندي))

البنات فاطسين ثلاثتهم ضحك وهم متخيلين أريج بنت عمهم هندي وتنظف وراا رهف وتهز رااسهاا..


رباا...(خلاص انخمدواا طيرتم كل اللي تخزن طول اليووم. )


..طفووا النوور وهمساات ضحكهم وحسيسها كعادتهم كل يووم لين يغلب عليهم النووم......

 
 

 

عرض البوم صور سمرز   رد مع اقتباس

قديم 28-09-16, 11:02 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 264414
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: سمرز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سمرز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمرز المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: (الا ياطفل لا تكبر....)روايه سعوديه طويله..

 

اتمنى من المشرفات تقليص المسافات بين السطور...خاصية تعديل النص مو عندي
شاكره لكم..

 
 

 

عرض البوم صور سمرز   رد مع اقتباس
قديم 29-09-16, 06:14 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 264414
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: سمرز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سمرز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمرز المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: (الا ياطفل لا تكبر....)روايه سعوديه طويله..

 

انتهت الاختبارات واعلنت الفرحه بين عائله محمد بن عبدالله ال.......))
بنجااح شبابها واحلى البنات ..ربا وخواتها ورغد وأختها..
اللي احتفلواا اسبوع كامل وهم يتنقلون مابين بيت جدهم ابو عبدالله..
لين بيت ابو خالد وابو زياد
.وجدتهم ام عبدالله اللي احتفلت فيهم وكانت تشووف فيهم شبابهاا وحيويتهاا
اللي الزمن ترك أثار واضحه على تعابيره...
وببيت ام عبدالله بعد ماانتهوا من الرقص والضحك والوناسه اللي بدوها البنات بطريقتهم
وانهتها أم عبدالله بتوزيع هدايا من الذهب الابيض عباره عن تعليقه
بنفس الشكل ويتداخل معااه فصووص تشكل اسم كل واحده منهم على تعليقتهاومبلغ بسيط..
ربا تكلم جدتهاا...(.والله يااجده ياافرحتي اليوووم بذي الحفله انهاا تسااوي الدنيا بما فيها)
رغد ....(يمه حبيبتي لا يكون تعبناك وتبين ترتاحين..اذا ودك نروح عنك نروح)
أم عبدالله ترد على رغد وعيونها تلمع بحب غيرر لهالبنت .(.لا ياعين جدتك انبسطوا وتونسي انتي
وخواتك وانا بطلع غرفتي اوتر وانام...ويارب يبلغني زوااجكم وافرح بعياالكم ياكريم.)

.أريج ورهف نطووا في وجه جدتهم بصووت واحد.. اااااميين يارب..
بعدما ساعدوا البنات الشغالات في الترتيب والتنظيف اخذوا بقية الحلا والقهوه والتمر وجلسووا
وسوالف وذكريات عن المدرسه وموااقف أريج وطيحاتها وهي تركض وغيرها مواااقف وغيرهاا
رغد تكلم البنات ( اليوم بما أن جدي مساافر بروح انام مع جدتي أنا وربا..وانتووا ولا نشووف وحده
منكم تترزز عندنا)

أريج.....بشرط ..(.غداانا انتي وربا بكره تسوينه..).
رغد تنحت من شرط اختها وغمزت لها ربا .
..(ابشري انسه أريج لعيونك نطبخ..)
رنا...(اخاف جدتي تعصب نقعد نحوس بمطبخهاا ...)
رغد ...(فديت قلب ام عبدالله اسعد يوم عندها يوم نجتمع وتقولين تتضايق اذا طبخنا بمطبخهاا)
ربا...تتمدد وتحط راسها على فخذ أريج...(خلاص وصلت حدي بناام...فجأااااااه نطت رباا وهي فاقعه ضحك..
(رنا تذكرين خالد يوم عصب علينا يوم قلنا راجو..).
رنا ورهف فقعوووااا ضحك ويأشرون على أريج ويضحكوون ودمووعهم نازله من الضحك...
رهف تكلم أريج ..(..سديق ..قووم كنس ونزف حوس ).ههههههههههههههههههه
(صديق.قوم كنس ونظف حوش)
رنا .(..وربي لو شفتي وجه خالد لتترحمين على عمرك...يمه كرهت نفسي)
رغد...((.يااربي اذكر اخر مره وهوو مسافر يااني بكيت ويسكتوني ويراضوني وانا لا طقيت لهم خبر...هههههههه الا تجيبون خالد مايساافر.).
فهد داخل البيت وسمع اصوات للبنات وتوجه لهم...
ويكلمهم وهو متوجه لمكان قعدتهم (....هذا اللي فااقع مرارتي انا عمك سافرت
وهاجرت ورحت ولا طقيتي لي خبر...وخلود سويتي لنا مناحه عليه..من زينه خلود الدب..)
البنات عيونهم لفهد وفاطسين ضحك عليه وعلى اسلوبه معهم يموتون فيه
يعتبرونه اخ وعم وصديق
رغد....وهي توقف توخر لعمها يجلس بينها وبين ربا ...(والله كنت اقول عمي خالد
..وللحين ترا احس انه عمي)
البنات زادوا ضحك على رغد وعفويتها في الكلام وهي تسولف لهم ولفهد ويضحكوون
رباا اللي كلمة رغد حززت بنفسهاا...وهي تتذكر كلام جدها لابوها وعمها ابو زياد..
(قبل مايساافر جدها وعمها ابو زياد وابوها للشرقيه بيومين في بيت ابو خالد
رباا بيدها اللاب توب ورايحه توديه لابوها..اسم رغد رن في اذنها وهي قريبه منهم
ابو عبدالله...(خالد ماهو صغير وبنتنا زين خلق وخلقه وين بيلاقي احسن من رغد)
تنحت رباا...وربي لو عصابه مايتأمرون كذا على عيالهم
.حزنت على مشاعر رغد تجاه خالد(تعتبره اخوها يالدكتاتوريين)
.والا يأس على اخوها حبيبها اللي جالسين يخططون له حياته من شغل لين زواج
وهو منقااد لهم ..مع انه يقدر يقلب الدنيا على روسهم
جتها ضحكه وهي مكانها وتتذكر رغد وهي تقول عمي خالد (...ههههه عمى بعين العدووو
العصاابه هنا مجتمعين عليك وانتي عمي وعمي..هههههههه..).
انتبهت رباا من كف على فخذها من رهف ..((هاااااي عمتي ربا وين رحتي.؟؟؟.....))
..رنا وهي تضحك....( وانا ماني عمتكم..بس خلود وربا....هههههههه..)
فهد تذكر خالد وزياد اللي تاركهم بالمجلس تحت..(.الله يساامحكم نسيتوني القرود اللي تحت
ينتظروني )...
ونط من بينهم نازل الدرج وهو يكلمهم( تصبحوون على خيررر نلتقي على الفطور)
رغد بضحكه...( وش قروده.؟؟؟))... فهد بضحكه اعلى وهو يسرع بخطواته
...((اخوك زياد وعمك خاالد..ههههههه.))
البنات هنا دوروهم من الضحك ماتلقونهم...هههههه. على عمهم فهد وهم اصلا جاهزين ضحك لاي شي..
وصل فهد لخالد وزياد واياد معهم.... صاح فيه زياد.(.وين اختفيت يالدب؟؟...)
فهد ..(.شبكت مع نجووم حفلة اليووم فووق طاقينها قهوه وسهر ووناسه)
زياد.......(بالله البنات كلهم هناا. حتى خواتي..)
خالد .....(وطول اليوم خالتي تكلمك وش تقولك بالله.).
اياد...(ليت عمتي نوره تدري عنك انك مفهي والله ان تطردك ولا تعطيك بنتها...ههههههه)
فهد....(لا يسمعك ابوي..ههههههه..يسوي له أعادة تأهيل)
زياد بضحكه..(قووم قووم خلينا نمشي بكره العصابه ابتوصل والله ان ماحصلونا في المطار
نستقبلهم ليطينون عيشتك انت وياها..)
اياد...هههههههه
فهد..((.ولا تنسى الورد والفرقه...هههههههه))
خالد..((والله يارجل كانوا يبون يسحبوني معهم وانا مالي داعي))
اياد.... (ههههههه وقت الترويض خايفين لا تهج وتخليهم)
خالد. اللي كلمة اياد حركت شي في قلبه .
.بس ابتسم ومشاها..خلاص رضي باللي صار فماله داعي
ينكد على نفسه..
خالد وهو يمد يده لزياد اللي مايقل عنه في الطول ويوقفه... (ي الله مشيناا.)....ويكلم فهد.((.وانت لاتطلع تكمل سهرتك مع نجوم الحفل على قولتك روح ناام ورانا قومه)...
فهد..يرد على خاالد وهو يضحك (...تااامر عمي خالد. على قولت رغود..)...
لف وجهه خالد وهو ساكت لفهد..وده يسأل وش هو اللي على قولت رغد.
.ووده فهد يكمل بس عارف ان زياد مايرتاح لسوالف عن خواته
قدام غريب وخالد مهما كان مايجووز له يسأل
سحب زياد واياد وراهم وطلعوا متوجهين لبيوتهم..
..........
بعد شهر ونصف دخل شهر رمضان
قلوب كسيره ..وقلوب طموحه..وقلوب عصافير ترفرف بفرح لحياه جديده
امتلأت حياتهم ايمان وروحانيه صلاه وتراويح وتهجد..
ابو عبدالله ..أسند كل اعماله على عياله
اكتفى بالمراقبه من بعيد ..
اختار ان يقضي شهر رمضان ..بين صيام وصلاه وحياه بعيده عن الشغل والشركه
اولاده يجتمعون للفطور عنده كل اثنين وجمعه..
او يكون هو بضيافة احدهم...شباب العايله ..قرروا يروحون عمره بما انهم اجازه وماعندهم شغل
البنات بعدما سافروا الشباب قضوها تنقل بين بيت ابو خالد وبيت ابو زياد وبيت جدهم ابو عبدالله..

الجزء الثاني....
.........................
وانتهى رمضااان.
.اجتمعووا في بيت ابو عبدالله..بيت الجد..كان مكان يجمع كل القلوب
صباح العيد..
الكل محتفل ومتجمعين البنات وامهاتهم حول ام عبدالله
وابو عبدالله حوله اولاده وعيالهم وناس ومعارف داخلين خارجين صبحية العيد يتبادلون التهاني وياازين جوو العيد ولمته....
بعدما فضي البيت بقي خالد وزياد وفهد وتركي واياد.. في مجلس جدهم ابو عبدالله
زياد..(.خالد ايش فيك مانمت امس...؟؟؟.يرد خالد.(.جاني ارق مااقدرت اناام)
فهد.(..والله من هالدخان والقهوه اللي جاالس ترضع فيهم))
خالد...(فهوود..ريحني تكفي..)
فهد...(.الاخلاق قاافله اليوم..ترانا عيد يالحبيب..خلينا مبسوطين )
رن جوال فهد..كان ابو عبدالله..(وينك يابووك ...؟؟؟. تعال ريح قبل الغداء شوي
تعبت اليووم)
فهد يرد على ابووه بكل ود(... تاامر يالغالي.....بس فيه ناس غثيثه ماهي راضيه تتوكل على بيوتها ..
ماادري باقي فيه حد عند امي داخل....؟؟
ابو عبدالله.....(.لا يابوك مافيه حد بس ادخل ارتاح لك سااعه)
زيااد. اول مااسكر فهد من ابوه قاام واستأذن ...(.بروح انااام لي سااعه مااعد اشوف كفي من النوم)
ويكلم خالد.( وانت بعد خلي يمديك تنام لو بس سااعه)
(تعرف الاواامر السااعه واحده واحناااا نسجل حضور جماعي.).....ويضحك فهد وزياد
خالد اللي من كم سنه مااجتمع معهم في العيد.
.السنه هذي مبسوط بجمعته معهم رغم كسرة نفسه
وتغيير روتين داام لسبع سنوات
خالد يكلم زياد(..ماني مطوول بشوف جدتي واروح البيت..).
زياد لفهد وخالد (....ي الله اشوفكم على الغداا...سلااام..)
ردوا له خالد وفهد باابتساامه وفهد يغمز له....(( احلام سعيده ...ترا نوره طيارتها بعد يومين..
اشبع نووم بالحبيب ...)
خاالد...(هههههههه..مدري ماني قادر اتخيلك ببيت وزوجه...احسك بتهج وتخليهم)
وزياااد...وهو راافع صوته ويبتعد عنهم ...(خلوود لا تخليني اوسوس لجدي يزوجك اليوم قبل بكره
انت والغفير اللي جنبك..).واختفى عنهم وضحكته تدوي بينهم..
فهد...(....خلينا ندخل عند امي يمكن جالسه بعد......)
خالد..(...والله نفسي في القهووه..من كثر ما قمت وجلست اضيف نسيت نفسي ماتقهويت..)...
فهد رفع جواله على امه.....(ام عبدالله) (....يسلم الصوت وراعيته..باقي فيك حيل تقهويني..؟؟
ادخل والا أتمدد مكاني بالمجلس...)
أم عبدالله..بكل حب ..(...حياك ياعين أمك. هذا ابوك راح يريح شوي تعال كمل معي قهوتي؛))
(.......طاايب طاايب ي ام فهد...)
.فهد اوقات كثيره ينادي أم عبدالله ام فهد..يحسها تعبر عن شعوره وعن
محبته لام عبدالله اللي مالها حدود...
فهد وهو واقف ويسحب يد خالد ويمشي.(..أمك دااعيه لك قهووه فرررش من يد ام عبدالله..).
أم عبدالله جالسه تشرب قهوتها هي ورغد ورهف..اللي بقوا عند جدتهم بما ان اهلهم راجعين للغدا رهف طلعت تنام ورغد تخلص وتلحقها
تكلمها جدتها......(. يمه رغد .هذا عمك فهد بيجي يقعد معنا )
رغد...(...ينور حبيب قلبي ....بقوم اجيب فناجيل )..
..راحت رغد للمطبخ طيراان وتجهز صحن فيه حلا جديد من الثلاجه و..و.وتقول للشغاله حطي مويه بارده في الصحن ..
في الوقت اللي دخل فيه خالد وفهد....فهد وبصووته...( هاااه يمه وينك..)...
أم عبدالله...(...قرب يمه قدامك..)..
.دخل وفي يده خالد اللي حب راس جدته..(....تعبناك اليوم ياجده من الصبح واحنا غااثينك...)
فهد وهو يضحك.(....امرنا لله وش نقول نتحملكم.)).... توجه للمغاسل وهو يقول
......(..بغسل يدي واجيكم)...
أم عبدالله وهي ترمي فهد بعلبة المناديل اللي قدامه ...
وتكلم خالد...(.بيتكم ياعين جدتك عسى ربي مايخليني من حسكم)
وتواصل كلامها والعبره خانقتها...(والله يا خالد ماكان عيدي عيد وانت بعيد عنا...)
.غصت بدمعتهاا ام عبدالله...ونط خالد حظنهاا كأنها طفله حاوطها بين ذراعيه
وبصوووت يذووب الحديد.....(.عسى ربي ماايحرمني من حسك ولا زولك يااابعد قلب خالد
تكفين يمه لا اشوف دمعتك ورب البيت مااعدني حمل شي..)
.خالد بعبره وهو حاظنهاا ....(ادعي لي يمه.).
.(وبقلبه خاالد تعباااااان يااجده
خالد مسيرينه على كيفهم ولا هو عارف وش يسوي..)
كان خالد معطي ظهره لجهة المطبخ...
( من يشوف فهد وخالد يفكر انهم توأم ..نفس الهيئه والطول وعرض الا كتاف..يعني من ورا صعب تميزهم..)
في الوقت هذا دخل ملاك بكاامل حلته واناااقته وهي تتكلم بصوووتهاا الطفولي العذب
وشايله صحن تقديم بيدها...(....واحلى حلا لحبيب قلبي فهوود...)
تجمد خالد مكانه...ابتعد عن جدته ببطء
..لم يلتفت لمصدر الصوت ولكن عرف ان فيه وحده من بنات عمه او اقاربهم موجود
رغد تتقدم لهم وهي تهلي وترحب بفهد...لم يخطر ببالها ان اللي قدامها شخص ثاني...
خالد متصنم مكانه...جمدت اطرافه..
فهد اللي سمع صوت رغد ونط بسرعته لمكان الصوت ....
بس كانت رغد وصلت لمكان جلستهم ...
مايفرق بينها وبين خالد اللي معطيها ظهره ولا شبر ماعد في يده شي..رغد وصلت
عارفين ان رغد ماتدري مين اللي قدامها ...
رفعت نظرها وهي تقول.(.أنا اليوم بخدمه حبيبة قلبي وعزمت نفسي لين بكره عنددد........)
رغد من هول الصدمه وهي تشوف فهد جااي لهم وتطاالع للي حاظن جدتهاا ..تجمدت
مكاانهااا ...تحس انها انكتمت وانقطع عنها الاوكسجين....دموع تحجرت...(وبقلبهاا تقول ...ومن
ذا..........)
خالد ....بالرغم من الموقف ورهبته بالنسبه له ثبت نفسه وقدر يحكم تصرفه
..مادار ولا لف لجهة راعية الصووت.....
في غمضه...اختفت رغد ....
فهد اللي مايدري اشلون يعتذر لخالد..والا لرغد. عن الموقف .....
رااقب الموقف والدم جمد بعروقه
مهما كان هذي بنت اخوه وحبيبة قلبه .....مايرضى انها تنكشف قدام الغريب..
...أم عبدالله ..ونظرتها لخالد اللي. اثبت
لها انه رجاال ماغيرته الغربه
وانه بااقي محااافظ ولا يرضى لبنات الناس الا اللي يرضاه لخواته....
فهد تقدم بخطوات ثقيله.و هو يقول..(.حصل خير حصل خير...ممتن لخالد موقفه وتصرفه..).
خالد ...هنا وده يختفي ماعد له في القهووه ولا القعده.
..حس بااحرااج خذ له فنجاال مايدري كيف شربه. هو بارد هو حاار
ووقف وهو يقول. ...(إسمحوا لي برووح ارتاح لي سااعة زمن)....
فهد قام معه من غير ماحد يتكلم او يعلق على. اللي صار
أم عبدالله قلبها على رغد..اللي دخلت المطبخ ولا عاد شافتها...
رجع نط فهد للمطبخ عند رغد اللي كاانت تشهق وتبكي ومنكبه على طاولة المطبخ...
....وتتذكر وتتخيل لو زياد كان معه...((وربي ليذبحني)..
.تستتاهلي وش اللي خلاني اقعد
دخل فهد وهي تبكي وتخاصم نفسها...يكلمهاا ويضحك
..((..رغوود..حصل خير وش فيك...ماصار شي. وعمك خالد رجاال والله ومانااظر ولا شاف شعره منك...الله يهديك بس..).
..وضربها على راسها بخفيف وهو يقول( بس مره ثاانيه انتبهي...مو تدرعمين زي الاعمى ماتدرين وش قدام)
رغد...زاد بكاها...((والله يا زياد ليذبحني لو يدري..))
فهد وهو يضحك ويحااول يهديهاا ويقوول...((اذا خالدالدب بنفسه مايدري من القرده اللي نطت له وافجعته..كيف بيدري زياد بالله.)).
(.بعدين انا كنت موجود فيه خير يمس شعره منك زيوود....والله حتى شركة ابوي لاطرده منها
ههههههههه..(....ي الله عااد قومي غسلي ونامي حتى انتي..)
ويكمل كلامه ويحااول يطمن رغد..(نشفتم ريقي..قروود..ماتسوى علي عيال اخو))...
قاامت رغد..والوجه قلب لوحة الون ..الروج مع المسكره مع بياض الوجه وحمرة الخدود والدمووع
بس شاف وجهها فهد...سوى نفسه انرعب وخاف.
..(بسم الله..سكنهم بمسااكنهم...أم شميس طلعت لي.....هههههههههه )
رغد تضحك على. عمهااا وطريقته..وقلبها مقروص
وتسحبت وطلعت هي وياه وقلبها شايل هم زياد
..وهم وش بتقول جدتي وعمي عني..منحرجه من المووقف بس مابيدها الا انها تسكت......
خالد..في الجهه الثانيه....يمشي لبيتهم وهو يتحلطم الغبيه هذي ماتميز رجال كبر الجداار قدامها
وداخله عليه.
...)....
على السااعه عشر في الليل..والكل يستعد للروحه للبيت والشباب يستعدون يكملون سهرتهم براا
البنات كان ودهم يجلسون ببيت جدتهم بس إصرار رغد ورفضها تبقى عند جدتهاا..عكس
اللي نووه رنا وربا واريج ورهف في الصباح
...يبقون ببيت جدتهم في الليل وحد يرجعهم
رباا تحاول تقنع رغد...(رغد وين حماسك الصبح)..
رغد وبقلبها تقوول مادريتي وش صار لي اليوم...
ترد ...(اقول ترجيتكم الصبح نجلس ماحد عبرني)
رنا..(..بالله وش استفدتي من قعدتك الصبح...اكيد جدتي ..مع زين الشباب تتقهوا وانتي بينهم مخربه جووهم..ههههههه)
البنات فتح لهم كلام رنااا مية سالفه وتعليقات على رومانسيه جدهم ودلعه لام عبدالله برغم من كبر سنهم..بس سبحان الله الشباب شباب القلب..
أريج...وهي رافعه يدهاا وتدعي
(الله يرزقك يارغد واحد برومانسية جدي محمد وحلاوته وملحه
...وتلتفت للبنات وتضحك وهي تقوول...أمنووو. ياحظي امنو....يمكن تنفتح نفسها وتخليناا نكمل سهره هنا.....))
البنات بصووت واحد مع دخلة جدتهم اللي سمعت تامينهم بس ماتدري على ايش
قاالت بصووت ونبرة صدق خارجه من اعماقها.
.(الله يرضي قلوبكم ياعين جدتكم باللي تمنون. (تتمنون) مايصعب عليه شي يااقلب جدتكم...)
أم زياد ..وام خالد ...ورجعت لهم ام عبدالله وكملووا قعدتهم..والبنات انظمووا لهم و كملوا سوالف
ورهف واريج تعليقات وتنغيز بالكلام
وصاار جو القعده ماينمل ضحك ومزح .
.أم خالد بصووت لرهف(رهييف وجع بسك من هالحلاوى ابتعدم وجهك بالحبوب...)
رهف بضحك لامهاا...(يرضيك يمه حلاوة جدتي وبيت جدتي ولا اذوقهااا.....ههه)
أريج .....((...وش تذوقينهاا الله يااخذ عدووك مابقيتي شي......))البنات وامهاتهم يضحكون على
أريج وهي تكلم رهف ومبققه عيونها وتتكلم....
هنا شرقة رهف وتضحك وتكح وهي تقوول( حسبي الله عليك ي ام عيون ههههه)
البنات دورووهم ماتلقونهم من الضحك.
رنا...(والله ي أريج لو خالد يدري عنك ليسحبك بكشتك وتقرين عليهاا.
..قبل فتره يقول لو يجي رغد شي وانا اتكلم عنها لااسحبك بكشتك لين عند بيتهم وتقرين عليها...)
رغد تذكرت موقفهاا اللي صار لهاوتخيلت زياد يدري ...هههههه بقلبها تقول..
(والله ليسحب كشتي انا...)ربااا ميلت راسها لرغد....(ايش في الحلوو سرحان وين وصل....)
رغد بهمس في اذن رباا ويادوب تسمعها من الضحك وصووت رهف واريج
..(اسكتي من موقف اليوم سويته...كرهت بيت جدتي كله والعيد..بغيت ارجع بيتنا وانا امشي من الخرشه اللي جتني..)
ربااا بحماااس تبي تسمع وش صار .....(وش صااار يااحظي......لا يكون طبيتي على جداني بووضع رومانسي والا شي وتغمزز لها وتفقع ضحك..))
......رغد وجهها جدي ومتحمس للساالفه (رومانسي بعينك ......من عشرتي الهبلا لكم سرت مطفووقه مثلكم ...مادري اخووك والا أنا فوق راسه ارحب واهلي......)
ربا.....انرعبت وفتحت عيونها في رغد ....رغد تضربهاا على فخذها..
...(عمى بعينك ابتفضحني يالحماره.....)). ربااا ردت برعب....(وشاافك...؟!!)
..(وانا ادري عنه ....اصلا من شفت فهد طالع من الجهه الثانيه جااني عمى وغيبوبه وتشنج.
..كل اللي تتوقعينه وتسمعينه جاني بلحظتها...))
رباا فاتحه فمها ويدها على خدها ومميله راسها على رغد وتسمع بحماااس...
رغد تكمل سالفتها......(حمدت ربي ان زياد مو معه ...والا كااان ....)
قاطعتها رباا اللي تعرف طبع زياد الحاار.....(ولا كان عيدناا اليوم عليك بدل الذبيحه.....)
رغد.....هههه.( الحمدلله رهف ماشافتني وربي تعايدهم واحد واحد وتحكي اللي صار....)
ربا....(وين طست الخبله.؟).رغد..(ربي رحمني سبقتني فوق..)..

.

 
 

 

عرض البوم صور سمرز   رد مع اقتباس
قديم 29-09-16, 03:52 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 264414
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: سمرز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سمرز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمرز المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: (الا ياطفل لا تكبر....)روايه سعوديه طويله..

 

بعد كم يووم...
ابو عبدالله جالس في مجلس ابو خالد..اللي عاجبه ورايق له االموضوع اللي متعني له ابوه
خالد كان للتو دااخل البيت شاايل أغراض بيده لرهف
..موصيته عليهم(شيبساات وبارد و...و..لزوم السهره هي وخواتهاا..
خالد بصوت جهوري اول مادخل.(..رهووف...تعالي جت اغراضك...)حطها على الطاوله اللي قدامه
شاف امه طالعه له من المطبخ .وبصوووت جااد...(افااا..أم خالد في المطبخ..وين البنات وين الشغاله؟؟)
أم خاالد ترد وهي عينهاا للمطبخ...لا تخاف علي حبيبتي رهووف معي اللي دورهاا في المساعده)
(.....ههههههه...مسيطره على الوضع اجل...مسويه لهم جدول.....)
....أم خالد.(اعجبك لا تخاف علي...هههه)
طلت رهف براسها من باب للمطبخ ..(طمنوني اول..جت اغراضك)..
.خاالد وهو يضحك على شكل رهف وشعرهاا الملفووف بطريقه وسط راسها ويكلم امه.
..(شووف الجحده يانااس..همها من الاغراض وخالد ولا تساال فيه..)
هههههههه رهف تضحك ومنشغله باللي في الكيس جابه خالد
طقها بخفيف على راسها ويكلم امه..،(فيه ضيوف عند الوالد...؟)
ايه ياقلبي جدك وعمك موجودين ...) خالد..(والله..)ونط رايح جهة المجلس
مع دخلته للباب وبصوته المعروف..(نوور البيت ..ي الله حيهم)..ووتوجه لجده وحب راسه ورحب فيه وفي ابو زياد وقلبه ناغزه..لا يكون فيه سفره جديده ....خالد من كثر مايساافرون للشغل
صار هو وزياد كل واحد يرمي سفرته على الثاني
..عينه على ابوه. ...(ارتاح يبو خالد..)..ومد يده لدلة القهوه اللي كانت قدام ابوه..
ابو زيااد...(وين زياد عنك..؟؟)...رد خالد...(عشر دقائق ولا حقني مودي اغراض للبنات)
ولف لجده...(كيف صحتك يبه..أن شاء الله طيب)
.............ابو عبدالله يعتدل في جلسته وبحركة الشيبان المعهوده لتعاابير تجذبك
قبل ما تسمع الكلام
.......(صحتي طيبه يابوك وانا وراي ذيابه مثلكم....الله لا يخلينا منكم..)
ابو زياد وابو خالد بصووت واحد ومشاعر صادقه..(ولا منك يبوعبدالله....)
ابو خالد...(انت الخير والبركه يبه..)
ابو زياد...(انت راس المال يالغالي)
ابو عبدالله.(.مادامكم حولي وشورنا واحد يابوكم راسي ماحد يطوله...رافعه بكم بعد الله سبحانه
وبخالد وعيال..عمه)..
....خالد...(الله يطول في اعمااركم يبه...انت وابوي واعماامي )
هنازيااد بصووت (يااااولد.....)
خالد...فز واستقبل زياد(حياك زياد.....تفضل)...
دخل زياد وسلم على الموجودين...واثناء ماخالد يمد الفنجال لزياد. تكلم ابو عبدالله
(خالد وانا ابووك...)..خالد فز وبنظره حاده وسريعه لجده...(سم يالغالي....)
ابو عبدالله....(ترد طلبة جدك لك..؟؟)خالد بدون تردد..(والله لو على رقبتي يبوعبدالله)
..........(.......ابيك تعررس وافرح فيك ياابوك....)
هنا خالد دوروه ماتلقونه....بس بمجلس رجال وقدام هيبة جده وابوه وعمه ابو زيااد.
(....ابشر يبه مااطلبت شي......)..
زياد هنا وده يفقع ضحك على شكل خاالد
وهو عارف أنه يغلي من داخله..وحاسس انه راح ينفجر في الثلاثه اللي قدامه في اي لحظه..
.بس كاتم ضحكته..
ابو عبدالله وابو زياد بصوت واحد.
...( يسلم راس الذيب..واللي ربى الذيب..)يقصد ابو خالد وتربيته لخالد..
ابو عبدالله...بسياسته وخبرت السنين اللي عاشها نوى يدق الحديد وهو حامي...
وواصل في كلامه. وهو يلتفت لولده ابو زياد....(يبو زياد....)
ابو زياد.....ونبره جاده لابوه...(سم طال عمرك....).....
زياد يطالع مذهول بينهم.و بقلبه .....لايكون يبي يزوج ابوي بعد...
وداخله ضحكه تمنى وجود فهد في هذه اللحظه
ليشااركه لحظة عجن خالد وهو يقلب عيونه ويستقبل الهجماات من جده وابوه وعمه..
.........(خالد طالب القرب منك في بنتك رغد...)
.ابو زياد....(ورده السريع وانا عطيته...لو هي ذبيحه ماعشت خالد..)
ابو خالد....(تسلم يبوزياد...ورغد بنتي مثل ماهي بنتك ولو خالد مايستاهلها وقفت له اناا..)
واردف ابو خالد...(شاور البنت وامهاا)واحنا جاهزين للي تامرون عليه
ابو زيااد......(ماهم لاقين احسن من ولدي خالد....الله يتمم له على بركة الله...)
يتداولون الكلام....ثلاثتهم....مبسوطين والفرحه طائره من عيونهم..عرفوا كيف يزنقون خالد
اللي حس الدنيا دارت فيه...تمنى لو الارض تنشق وتبلعه...
وافق على الزواج على امل يماطل فيهم وياجل لين يستعد نفسياا
صدق ماني صغير والمفروض عندي عيال..بس مبسوط بحياتي وهذا زياد مثل وضعي .ومبسوطين
..بس بعد يختارون لي زوجتي.... اللي ابتعيش معي تحت سقف واحد...خالد ...مذهوول ..
.كره اللحظه اللي جامل فيها جده..من البدايه.
..من وقت ماتنازل عن حلمه بالمستشفى. ..

..لو خرج من الموضوع بمزح. وبطريقة فهد بالمراوغه ماصار اللي صار


...و...ايش استفدت....
.زياد اللي انتحرت ضحكته قبل ما تخرج من ثغره.
.كيف اللي صار قدامه ورغد طريقة خطبتها بالشكل هذا..
كيف ورغد..والرجال اللي بياخذها رافض الفكره ...كيف وهو مغصوب عليهاا...
وش نظرة رغد اللي تشوفني اخوها سندها..... عزوتها..ابعد عنها الظلم والقهر..
....يعترض..!!!!...مايقدر....هذا خالد صديق عمره...؛
؛.كيف يقول مااعطيك اختي وابوه اعطاه .
ابو خالد قام يبارك لخالد
..شاف دمعة متحجره في عين واحده من عيون خالد..دمعة قهررر
.وبقلبه يقوول...سامحني ياقلب ابوك...والله ماودي يكون حطيتك في ذا الموقف
..بس مصلحتك اهم عندي
..ابوخالد .(مبرووك وانا ابووك...ان شاء الله ربي يرزقك الذريه الصالحه...)
خالد ...اكتفى بهز راسه.....مافيه كلمه توصف حالته اللي هو فيها..
باركوا له جده وعمه ودعوا له .......خالد انسحب منهم بهدووء
...(إسمحوا لي...سيارتي موقفها غلط برا...)
بعدما اخذ جواله ومفتاح سيارته وطلع ...
طلع من المكان اللي هو فيه قبل ما تطلع انفااسه...
قبل مايتهوور ويحرق الثلاثه اللي قدامه...
اللي الغوووا كل الاحلام....
كره وجود زياد...اللي ربط له لسانه واياديه...والا كااان ابيقلب عليهم المجلس....
.بس وشلون اطعن زياد...واقول ماابغي اختك....لنفسه...(والله لو على موتي )..
خاالد ابتعد عن البيت والحي ولا هو عارف وين متوجه بسيارته
زياد...انسحب بدون تعليق .....ولأول مره يخرج خالد تارك زياد وراه من غير ما يقول له
شي ويسحبه من يده يوقفه معااه....حركتهم المعهوده هم وفهد


عبره...وحزن...وموااقف تجبرنا على الصمت لعيون من نحب
زياد...رضي على رغد..لعيون خالد.
وخالد ....بلع غصته ودهاءشيبانه علشان خاطر زياد..
.زياد العمر والصاحب قبل مايكون العزوه وولد العم...
وقف زيااد عند سيارته طالع يمين ويسار مالخالد اثر...مسح وجهه بيده وهو يردد
(استغفرك ربي وأتوب اليك ولا حول ولا قوه الا بالله...)
تلفون خالد...يررن ويرررن ولا حياة لمن تنادي..
خالد ماانتبه لنفسه الا وهو في الشرقيه..
.قرر يبتعد يوومين علشان ماينفجر في اي لحظه
علشان مايخسر زياد....يكفيه خسارة نفسه.....
فهد يتصل.....مره ومرتين وازعااج تلفووون لم يهدا من وقت ماانعرفت السالفه..
.وان خالد خطب رغد...مبسوطين امه وخواته وجدته...
ماعدا قلبين..عارفين خالد انه مايبي يرتبط الحين...فهد وزياد...
قرر يبعد عنهم كم يووم....يبقى وحده...لو بيده لم يقف غير هناااك في ذااك المكان
اللي ضمه سبع سنوااات
..وبكل قوووته يضرب بجووواله في الجدااااار اللي قدامه...
حس انه ممكن يفرغ شي من اللي بداخله...رمي نفسه على السرير وبصووته متهدج ومخنوووق...(ياااااااارب...)..
رمى بذراعه العريض على عيونه ورحمه ربي غط في نووووم عميق مايدري كم من الوقت....


بعدشهر من اللي صار...

خالد وزياد قلت مقابلتهم عن اول خالد شوي سحب نفسه.
.وزياد اللي عاارف مشاعر خالد ومابيده شي حاول يصارحه انه مقدر وضعه
اذا يبي يفك ارتباطهم وبوجهه اللي ابيسير .....بس فكر انه موحل...اذا مو رغد راح تكون غيرها ..
.ففضل انه يسكت...والله ابيفرجها....
وبنفسه متاكد ان خالد مستحيل يظلم رغد....اللي نغزه قلبه يوم طرى له اسمهاا...ماكن وده تكون خطبتها بالطريقه هذي
...يتذكر كلام ابوه وعلى شفايفه ضحكة عجب
....(قال ذبيحه قاال....اي والله ياجدي خليتوها ذبيحه بينكم حتى ماحد اهتم وش
رايها بالموضوووع)....وبباله...والله لو أريج لتهججكم من الديره بكبرها...
...ربا ورنا..(اللي كانت سوالفهم كلها عن خطبة خالد.
...ماهم عارفين يفرحون والا يزعلون في شي حازز بنفسهم من هالخطبه...
مشاعر خالد ونظرة رغد لخالد انه بقلبها زياد ثاني...كيف ابتتقبله زووج....
رهف....اللي اشتغلت تخطيط وبسوي وبسوي وتفكر كيف تقنع خالدةيدخل للزفه..و....و...
أم خالد وابو خالد..وام عبدالله ....مقتنعين ان الخطبه هذي في صالح خالد...ورغد جوهره مايستاهلها الا خالد
أريج..... اللي كاسر قلبها وخاطرها اختهااا ....تحاول فيها تغير نظرتها لخالد ...
مره وهم سهرانين..ومع طول الوقت طال الكلام بينهم.
أريج.. ...(مجنونه انتي وش زي زيااد...خلاص بيسير زوجك....
يختي غيري مخك التنكه هذا واقتنعي....خلااااااااص ابيسيييير زوووجك...افهمي زوووجك.....)(وش هالبنت الهبلا.)
...وتضرب على رااس رغد
اللي صدمتها أريج بذا الكلام......دفنت راسها بين ذراعيها واسندتهم على ركبهاا
وانفجررت بالبكاااء وهي تقوووول
(يمه وكييف اقدر اغيرهااا...وربي مووبيدي يااريج مو بيدي....وشلون بطالع فيه والا امشي قدامه والا حتى اكل...مقدر والله يختي...والله مقدر...)
قلبت الجو أريج مناحه مع رغد وطول السهره وهي تهديها مره ومره تبكي معهاا...
ومووقف مختلف من شخص قرر انه يحكم بعقله ويلغي عااطفته....فهد....
فهد ...اللي مقتنع ان رغد رغم فارق السن بينها وبين خالد بس مناسبين لبعض.
....(رغد جوووهره...وخالد ...يستاهلهااا).
.بدا يقنع خاالد بطريقه غير مباشره برغد...بااسلوب ماينتبه له خاالد انه اقناع له من فهد...
......فهد..وهو ماسك..يد زياد طالعين من الشركه حيلهم مهدود...(بمر على خالد سيارته مو معااه...)
زياد حاول يفلت يده من فهد وهو يقول....(اجل اشووفك في الليل....ي الله سلام)
فهد بقق عيونه في زيااد وشد على يده وهو يقول
....(وبعدين معك زياد....؟؟ماتلاحظ انك انت اللي صاير عقده بيننا.
..الرجال كل ماحاول يذوب الجليد اللي بينكم زودتها انت ...)
زياد اللي عرف ان فهد كاشفه في التهرب من الاحتكاك الزائد بخالد..
.وحاول ينكرر(افاا..ليش....ووش هالجليد اللي تقول عليه مع وجهك صاير مثقف على غفله....)
فهد...(لا والله.....بغمزة عين لزياد...بمشيهاا لك..بس خليك من عاطفتك شوي...
فكر فيها بعقلك التنكه ذا)ويضرب بااصبعه في جبهة زيااد

وكمل كلامه بعقلانيه وبجديه اكثر

.(...خالد رجاال...ولا يستاهل حركاتك ...وانت اعرف مني بخالد....ولو رغد بنتي مارديتها عنه.
...فلا تزودهاا وتعوذ من الشيطان) وكمل واصبعه يضرب على صدر زياد...(وغصب عنك غدانا عندك....
زياد....وهو مبتسم....ومنحررج في نفس....وبضربه على صدر فهد
..(امش امش...كل ذا علشان قلت بروح قبلك....هههههههه)ولا ارادياااا توجهووا لمكتب خاالد
اللي فعلا تفاجاأ من دخلة زياد. ..اللي الكل لاحظ بعده عن خاالد من بعد اللي صار بمجلس ابو خالد
(خالد رجع سبب تجنب زياد له انه كيف مو راضي في اخته
...حاول خالد يصارح زياد كذا مره انه رافضالزوااج بكبره...مو رغدد نفسهاا..
...بس اللي كان يرده ان زياد كان موجود وقتها..وشاف انه ماكان معارض على الزواج
...بس يوم خطبوا له رغد تضايق..يعني رااافض اخته...ومعااه حق يصد....)
فز خاالد من مكتبه وهوو يضحك ويرحب....(هههههه..حي الله خاال عيالي...)
بكلامه يحاول يرسل لزياد اشارة تقبله الوضع والحمدلله على كل حال...
فهد بضحك...(..مسرع جبت عيال ههههه...املك اول.و جيب مرتك عندك..)..
وبصوت واحد هو وزياد...(السلام عليكم)
قاام خالد من ورا مكتبه مبسووط بدخلة زياد
.....(الا زياااااد وفهد....)سبحان من ألف بين قلوب ثلاثتهم
فهد بصوووت ويكلم خاالد....زيوود عازمنا على الغداا ي الله قبل يرجع في كلامه
زيااد....اللي اختلطت عنده المشاعر مهماا كاان
صديق عمره وحصل فتور بعلاقتهم وفجااأه يلقاااه قدااامه ومشااعره ترجع زي قبل...
زياااد حس بضمة خاالد له اللي من قلب ولوو مااهو وجوود فهد قلبوهااا دراامااا....
زياااااد....(عاازم نسيبي انت وش يحشررك بيننا).....رساله غير مباشره لخالد من زياد...
وخالد بسرعة بديهة رد عليه وهو حاط عينه بعين زياد....(مقبوووله عزيمتك يامكسبي )
وشد على احتضان زياد بقووه...
..بمعنى انه حتى لو ضغطوا عليه فهو الكسبان في الموضوع كله.....يكفيني مكسب زياد ..
فهد وهو يضحك....(الوضع قلب قبايل...ههههههه)....فهد فرحااان ووده يينااقشهم عن كل اللي صار
بس الخطووه والموقف اللي صار قداامه يكفي الحين.....
زياد وفهد وخالد خارجين من الشركه...ويضحكوون ...قال فهد (كل خلق الله اجااازه اليووم واحنا طحنا في يد عصااابه ماترحم....)زياد وخاالد يضحكون وزياد يدف فهد....(والله لو يسمعك جدي ليخليك تداااوم مشي من بيتكم للشركه.....بس امش امش...)
فهد يكلم زياد قبل مايفترق عنهم لسيارته...(زيود تجيب عزيمتك ببيت ام عبدالله.. ودي أتمدد بمجلسي يااخي..هههههه.)
زياد...(اقوول الحقني بس البيت وماني مكتفك يالشاايب تمدد براحتك....)ولف نظره لخاالد (ماابغي تاخير)
خالد وهو يأشر لخشمه....(على هالخشم.....هههههه).....فهد بلهجه بدويه(ابشر ياطويل العمرر....هههه)...
في طريقهم لبيت ابو زياد...صمت بين فهد وخالد......فهد عارف حقيقة مشاعر ولد اخوه وخالد اكتفى بالصمت لين قرب البيت
فهد....القى قنبلته على مسامع خالد من غير مايطالع له
....(خالد...ماودك تشوف زوجتك....نظره شرعيه يعني)...وسكت
......كهربه ضربت بجسم خااالد.... لثواني تسكرت عيوونه لا ارادياا....مافكر من يوم خطبوا أنه يطلب يشوفها
رد بجمود ووجه خالي من اي تعبير..(لا........)..
فهد متوقع رد خالد......(طيب ليش....؟؟).....رد خالد بنفس الجمودوهو يناظر السيارات
.......(.مايحتاج موضوعنا منتهي من غير شي...هم شافوها واقتنعوا فيهاا.(يقصد جده وابوه).....فهد ماحب يزودها...وسكت..
لثواني ولأول مره تجي صورة رغد في باله.
...صورة بنت في سادس ابتدائي رابطه شعرها قرنين
وشنطتها بظهرهااا..وتمشي جنب رنا ورباا....
..ملامح الوجه ضااعت مع طول السنين وماعد متذكر شي منهاط
...(هذي الصوره القديمه اللي مخزنه بعقل خالد عن رغد.....)
خرج من خياله بصووت زياد واياد اللي متوجهين لهم واصواتهم تسبقهم.....
خالد قبل وصول زياد واياد لهم...رمي كلمه لفهد من غير ما يلتفت له..(.وش تبيني اشوف في بزره
(طفله)مسكينه او ذبيحه على قولتهم......)
انصدم فهد بس مالحق يرد عليه كان زياد واياد وصلوا لهم....
كانت جمعتهم حلوه ضحك وسوالف وبعدماا تغدووا وشربوا الشاهي
...بدا الخمول يبان عليهم واستاذنوا خالد وفهد..
..فهد اللي كلمة خاالد تررن في اذنه ولا قدر ينساها طول الجلسه
لاحظ. خالد يسرح كثير وينتبه لنفسه وفهد يغطي على سرحان خالد...بضربه على ركبة او فخذ خالد...او بشي ينبه خالد .
..وبنفسه كل ماتذكر...(والله مالبزر غيرك يالبعير.....علشانك ماقد شفتها تفكرها تجمدت من ذاك الزمان ماكبرت...الله يااخذ تفكيرك الغبي اللي متعبك معه....)
طرا على باال فهد تفكير خاالد وانه ابيزوجونه البزره على قووله وفقع ضحك...وقاام وهوو يمد يده لخاالد ويقوول
.(..مشيناا....والا وربي لخليك ترجع بيتكم مشي..)
خاالد وهو يضحك ويناظر زياد واياد..
....(ماتسوى علي توصيلته لي...اعوذ بالله ذلني من الصبح وهو يهدد.......)ههههههه..

.... لا يعلم مافي قلوبنا غير خالقهاا....نحتاج بس ندووس على وجع الزمن شوي


الزمن اللي كفيل ينسينااا و يداويناا.....


في بيت ابو خالد ....

جالسين في الصاله. مجتمعين بعد...الغداا...

ابو خالد ....اليوم كلمني ابو زياد ..عازمنا عنده بكره....
أم خالد....الله يكثر خيره..ماكان له داعي يكلف على نفسه....
ابو خالد...مافيها شي يابنت الحلال ...وش ماخذين من الدنياا...نروح ونجي مع اهلنا وهذا هو مكسبنا منهاا...
رهف....(اي والله يمه ..خلينا نطلع لنا اسبووع مااحد معطيها وجه....)
رباا....(..انتي اخر من يتكلم ست رهف مو امس مطلعك خالد المجمع ولوحدك...)
رنااا تكلمهم ومتحمسه.....وعيونها على رنا...(يختي بااعتنااا...ولا كأن لها خوات. ......)
رهف......وعينهاا لامها وابوها.....((هم اللي بدووا.....ينخشون يسولفون وحدهم بالغرفه. ....ولا يعبروني...)
أم خالد .....تضحك....(الله اكبر ياارهف....مو كأني معكم وهم يزهمونك ......وشايفه من اللي ساحب ....)
ابو خاالد......وهو يضحك....(انتم خوااات يبه.......)
رهف......(الحين انا اللي غلطاانه على ريا وسكينه .....وتأشر بيدها لربا ورناا)
امها وابوها يضحكووون عليهاااا وعلى طريقتهااا....مع دخلة خاالد وهو يقووول..
(مين مزعل رهوووفي ...)..
رهف ....وهي تقوم من مكانها لخاالد.و تقول....(الحمدلله اخيرااا حد وقف معي بهاالبيت...)....
خالد وهو يسلم على راس ابووه ويجلس جنبه....
..ويضحك ...الحين يجيك ترووك يوووقف معااك لا تشيلين هم رهووف....)
ويطالع لرنا ورباا ويغمز لهم ويضحك
رهف .....(ماالقيت الا ترووك يوقف معي......)..
.. تركي ناازل مع الدرج ويتكلم.....(هاااه من يبي تركي.......)
بلمت رهف وهي تطالع لخصمهاا الدائم ...وقبل مااتتكلم تكلمت ام خالد
أم خالد....(تغدين زين يمه خالد...والا اجيب لك...)..
خاالد..(.لا يمه الحمدلله متغدي ...ماقصرزياد.... )
ابو خالد....ارتاحووا يابوك بكره اجازه اليوم ماريحنااكم...)
خالد ....بصوت حنون لابوه (تعبكم راحه يبه.....)
ابو خالد .......(انهيتم شغلتكم .........)خالد بحماس....(ابشررك ماخذت معنا سااعتين......)
تركي...(سيارتك وش فيها ......ماتحركت اليوم....)
خالد......(المكيف شكله فصل او فيه غبار.....مااعجبني تبريده......)
تركي وهوو يووقف.....(هااات عنك بوديهاا لك. واخليهم يشوفونه لك......ويمد يده لمفتاح خاالد....)
خالد يحط يده على ركبة ابووه...(ي الله يبه بروح ارتااح شويه..) وتوجه الدرج.
مار من الصااله اللي مقابل اجنحتهم ..استوقفه صوت برنامج عن المعدات الطبيه وتصنيعهاا...لف للتلفزيون ورمي بطوله
على الكنب المقابل ويتاابع بتركيز في شي حبه وتشرررب حبه مع السنين...مهنته..مهنة الطب
وكل شي يخصها...
...

 
 

 

عرض البوم صور سمرز   رد مع اقتباس
قديم 30-09-16, 12:29 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 264414
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: سمرز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سمرز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمرز المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: (الا ياطفل لا تكبر....)روايه سعوديه طويله..

 

اليوم اللي المفروض يكون سعيد لقلوب راح يجمعهم ربي تحت رباط متين ومقدس

كانت اتعس قلبين..
خالد اللي يشوفه وكانه رايح يشوف قبره...والسواد حول عيونه...وسبحان الله زادته جاذبيه

وبالمقابل رغد اللي قااومت ورفضت وماخلت طريقه ماسوتها علشان ماتتم هذي النظره..بس ابو زياد الله يهديه عصب عليهاا ووخرشها بعيونه اللي بققها فيها من فوق لتحت...
أريج تهدي اختها مره ومره تبكي معها...
أريج تمزح مع رغد علشان تغير شوي من نفسيتها.
.(شكلي بلبس سنيسه وامكيجها واطلعها له يشوفها.....هههههه..نكسب فيها اجر...هههههه
نعيشها جو العرس لو ساعتين.)
..وتضحك بصوتها وتحذف رغد بالريموت اللي بيدهاا)
رغد...تغتصب ضحكه على أريج وتعليقاتها وتقول..
...(وسنيسه وش اذنبت مسكينه نرميها فوق المعقد ذاك)
أريج.....بققت عيونهااا...(وانتي يالمذنبه وش دراك انه معقد...وتغمز بعينهاا.....هاااه...!!!اعترفي)
رغد...(ارروووج ب الله وخري عني...ماني طاايقه نفسي....)
أريج.....(قومي قومي جهزي نفسك....الحين ينادونك .....)
رغد.....وهي تبكي ..(والله خاايفه ارييج...... وتبكي...
اريج...ودهاا تخرج تكفخ كل اللي ضايقوا اختها وحبيبة قلبها رغد اللي كاسره خاطرهاا...بس مابيدها شي...
زيادواخوه وابوه استقبلوا خالد ورحبوا فيه بحفااوه وتكريم
..خالد...اللي كاانت كل عين تشوفه ماودها تشيل نظرها عنه..حظوور وهيبه ورزه وكل وصف مكتمل لرجوووله طااغيه لابعد حد...

وبالمقابل ام زياد واستقبالها لام خالد...

بعد ساعه من زيارتهم...ابو زياد ينادي أم زياد ويقولها خالد ابيدخل يشوف رغد ناديهاا

رغد...اللي قلبها تحسه ينبض من وسط راسها.خوف ورعب واحرااج....كل وصف يخطر ببالك
رفضت تدخل وحدها على خالد...تكلم امها(يمه لا تخليني والله بموت مكاني....يمه تكفين..)
امها تقول....(الله يهديك يمه رغد..ماهو ماكلك ...دقيقه بس ابتوقفينها)

جاء زياد وباس راس رغد ومسك يدهاا وسحبها معها...رغد منزله راسها ولا رفعته وتجر نفسها جر...
زياد بصوت جهوري..يااولد...ابو زياد صرف نفسه علشان رغد ماتنحرج زياده....
خالد رفع راسه ومركز عينه لمكان الصوت.....دخل زياد بضخامته وجسمه الكبير ...ودخلت رغد وراه
اللي كانت لابسه فستان ناعم باللون السماوي....زاد جمالها وفتنتهااا الطاااغيه وبين انوثتهاا الكاامله..
زياد وهو داخل يضحك ويقول..(السلام عليكم...ههههه بالنيابه عن رغد)..زياد وده يمتص خوف رغد واحراجها..
وبالمقابل خاالد..اللي حااول يتصنع الفرحه لعيون شخص يفديه بحياته....لعيون زياد...وبنفسه..
(والله مااكسر خاطرك ياعزوتي لو على نهايتي)شاف أيه من اياات الجمااال تمشي قداامه
نسي نفسه ...ونسي زياد...ونسي العااالم كله.....قلبه يقسم انه كان ابيوقف(..لا اله الا الله...معقوله
هذي رغد....النتفه...في نفسه (اي نتفه مع راسك هذي فتنه تمشي على الارض..انوثه تعوور القلب....)
رد وهو يضحك ويقول....(المره هذي بااقبل تنووب عنها بس مره ثانيه خليني اسمع صوتك...ههههه)
رغد لازقه بزياد اللي وعدها مايتركها....ولا رفعت راسها ولا نظرت جهةخالد
تحس انه ابيغمى عليهاا ...شايفه البيت اسوود في اسود...وتتنفس بصعوبه وكل شوي تحاول تسيطر على شعرها الساايح على وجهها .
خالد...اللي تجمد الدم بعروقه.....)اغتصب الكلام وهو يقول...كيف حالك رغد..؟؟
زياد ...يضحك ويطالع رغد وهو يقول....(هاارغوده..أرد عنك....؟؟)ويلتفت لخالد ويقول ..(تمااام الحمدلله)خالد ...(قلنا مره وخلاص ياشيخ زياد.....هههه)
رغد رفعت عينها لزياد بترجي...اللي فهم منها خلاص خليني اطلع من هنا...
زياد قدر احراج رغد وغمز لها بمعنى براحتك رغود.....رغد ماطلعت ولا كلمه..وقفت وهي تسحب طرف كم زياد علشان يطلعها من المجلس....لانه مستحيل تمشي المسافه هذي وتخرج من الباب لوحدهاا...
زياد....عن اذنك يبو الشباب ماقصرت....ههههههه
خالد....اكتفى بضحكه لزياد ودرج عينه لرغد وهو يقول....الله يحفظكم....
زياد مسك يد رغد وتوجه للباب ...وترك خالد وراااه....

خالد..غمض عيونه لثواني واستنشق هواااء انحبس بصدره من الفتنه اللي شافها قدامه..
ماخطر على بالله ولا واحد بالميه أن عمه عنده هالجمااال اللي يخطف القلب..
بدخلة زياد نفض كل فكر عن راسه وقال استاذن أنا ووقف وهو يقول...اذا الوالده مطوله برجع لها..
زياد ....بصدمه..(وين تروح يارجاال...خلك جالس)
خالد....(لا والله خليني استاذن من عمي ...بخلص شغله للبيت ونتقابل أن شاء الله...)
زياد....(الله يوفقك...)
وطلع خاالد.....
كلم تركي...(الو تركي وينك...؟؟. طيب والوالده ببيت عمي ...اذا ودها تجلس انت اللي بتجيبها ...طيب..)
كلم امه...(هلا يمه....نمشي خلاص....؟؟؟.....ان شاء الله....على مهلك ...انا انتظرك بالسياره....في امان الله.....)
رجع كلم تركي.....(خلاص تركي الوالده معي .....مايحتاج تروح لهاا...)
ينتظر امه في السياره وراااح بخياله لبعيد ولانسانه ثانيه تمناهااتكون هي شريكة حياته
خالد كان حلمه يرتبط ببنت خاله فيصل...حلم من قبل مايساافر وينقطع سبع سنوات
رجع وكاان حلمه قد انتهى .....تزووجت ساره اللي حلم فيها من أيااام الثانوي وهي براسه
غصة بقلبه وعبره خنقت انفااسه...تمنى لو يقدر يصرررخ بصوووته كله...تمنى لو يقدر يرجع السنين ورا شويه
تمنى يغمض عيونه ويفتحها ويلقى خبر زواج عشق عاش في قلبه سنين حلم...
خالد انتبه من افكااره واحلامه.و بنفسه يقول(..وش اللي جااب هالطاري الحين وانا اجاهد نفسي علشان ما اتذكر
جا في باله الملاك اللي شافه قبل شوي.....الملاك اللي ماقدر يدخلهاا لا عقله ولا أفكاره ولا قلبه
كل شي في خالد رافض رغد...وغصب عنه يااعالم...مااقدرت اتقبلها حتى بخيالي..)
ركبت ام خالد جنبه...(خالد والله يهديك ماامدانا نجلس......وراك شي)
خالد....(واحد من الربع يبيني بشغله ضروريه ولازم اروح له....)
أم خالد......(طيب طمني....أعجبتك البنت...؟؟)
خالد...(واذا ما عجبتني......اقدر اقول لا....؟؟؟)أم خالد بعصبيه...(خاااالد!!!)
خالد ماحب يكسر فرحة امه اللي جاه متحمسه تبي تتطمن أن خالد تقبل رغد...والا حكاية أعجبته اكيد ابتعجبه.....)

خالد يضحك ويتناول كف امه ويبوسه وهو يقول...(يمشي حالها..رضيت وامري لله...ههههههه)
أم خالد وهي تسحب يدها من خالد...(والله لو توصل السماااء ماتحصل ذاك الزين والملح ببشر...ماشاء الله لا قوة الا بالله....كامله والكامل الله)
خالد....(ونعم بالله...)
أم خالد كملت تحقيق مع خالد لين وصلوا للبيت واستأذن خالد ومشى بسيارته مايدي وين رااايح
اهم شي يبعد عن الناس....عن رغد وزياد وفهد وابووه...عن كل النااس..)
حاااول يسترجع ملامح رغد مااقدر....وبنفسه (اصلاا هي رفعت راسها ....حتى وجهها ماشفته)
ولا فرقت اصلااا معي.....ورجع خااالد باافكااره لساااره بنت فيصل....حب حياته وحلم عمرر
خالد عمره ماصاارح ولا مخلوق بالسر هذاا ...احتفظ فيه لنفسه...لا فهد ولا زياد ولا لمخلوق

طااال ليل خالد وهو بين افكااره وضيااعه ومتاهته..بين افكااره وخيال
بين رفض لانسانه فرضوها عليه ...وبنفسه...(وشهرين وانا وياها ببيت واحد....لاحول ولا قوة الا يالله......غمض عيونه واسند راسه على ورااا. وهو يستنشق هوااااء أقرب مايكون ناااار والعه بصدره...رن تلفونه ...وانتبه أن السااعه عدت الواحده بعد نص الليل...ورد بصووت مغبون...
(هلا يمه.....الحمدلله طيب...لالا هذا أنا راجع ليش القلق يالغاليه.....لا والله مالي نفس لا تتعبين روحك يمه...

طيب ابشري هذا أنا جااي........في أمان الله )سكر التلفون وحررك سيارته ورجع للبيت

انصدم لما فتح الباب ونطوا له خوااته وكل واحده ماسكته من جهه وتحقيق...
رهف ....(وربي في الملكه رجلي على رجلك....مالي دخل....بدخل معااك)
رد خالد وقال بجمود....(الملكه ماني داخل على حد ....خلاص شوفه وشفت....حلاوه هي كل شوي.)
أم خالد فتحت عيونها وفضلت السكوت...

...................اتمنى تسعدوني بمشاركتكم لي. اي كاانت......من كل قلبي لكم كل الود
واصدق الدعواات مع نهاية عااام وبداية اخر....وكل عام وانتم بالف خير..

 
 

 

عرض البوم صور سمرز   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(الا, تكبر....)روايه, ياطفل, سعوديه, طويله..
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:32 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية