لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-16, 01:23 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 


الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح
.
.
.
( 9 )●●

?..
.

أحسست بصفعات على وجنتي ورائحة العطر تغزو أنفي فتحت عيناي ببطئ
وليد: زيزفون زيزفوون تسمعيني

هززت رأسي بضعف و انا اشعر بحرقة في حلقي نظرت من حولي فإذا بتلك العجوز ونسرين تبكي

عدت بنظري إلى وليد :ايش صاار
رفعت جذعي للجلوس
وليد وهو يساعدني:انتي بخير تبيني اوديك المستشفى

هززت رأسي ب لا
تذكرت ماحدث لي إلتفت إليه :مين
قاطعني: ارتاحي اللحين وخلي الاسئلة لبعدين

امسكت بيده:وليد جاوبني
:برسلك الغدا واوعدك اجاوبك بعد ماارجع عندي كم شغله بخلصها
سألني :ليه رحتي هناك
:كنت أدور عليك
تنهد بضيق:ماشي لااجي والقاك ماتغديتي ... اتتبهي لنفسك .....



.
.
.

حايرة دمعات عيني في وداعي يسيل
حايرة واليوم اوادع والدمع اصدق دليل

يمه لو عنك ابرحل وابتعد عنك بعيييد
لاتظنيني إني بنسى حبك اللي بالوريد

كنت ياأمي صغيرة كنتي كل لحظة معاي
وكان ابوي بكل طيبة يحتضني من عنااي

هذا هو دربي ونصيبي أمشي كل عمري معاه
زوجي هو بسمة حياتي مالي بالدنيااا سوااه


.
.
.......


توصيات ....فعنااااق ....فحياة جديدة بالانتظار

.
.
سحر وعماد

في السيارة شد من قبضة يديها وهو يهمس في أذنها :خلاص ياروحي بكره نجيهم ولايهمك .. هدي ياروحي ليه كل هالبكااء
وكأن حديثه لم يهون شيئا لازالت شهقاتها مسموعه ......

.
.
.
دخلا بيتهما وهو محتضنا كتفيها ويهدئ بها إلى أن طفح الكيل به وهو يوجهها ناحيته
:شوووفي لو ماسكتي رااح اغتصبك
سكتت وهي تنظر إليه بحمق واضعة يدها على خاصرتها ويدها الاخرى تكفكف دمعتها :لااا ياااشيييخ مع نفسسك أقووول ....
نظر لها بمكر وهو يشمر ثوبه:تتحدين
لانت ملامحها كما الهرة البريئة:موودي
اتسعت ابتسامته وهو يفتح ذراعيه لاحتضانها :يارووح وقلب مووودي إنتي

ابتلعت ريقها بتوتر مبتعدة كذا خطوه:شوف لازم نتفق
جلس على الأريكة وهو يسحبها للجلوس بقربه
اخفضت طرفها وهي تفرك كفيها بتوتر:احم اممم يعني لازم اول شي نصلي وكدا مو على طول ....
عماد :مو على طول ايش
نظرت إليه بقهر
عماد:هههههههه اسف اسف يؤ الواحد مايقدر يمزح
:لاتمزح زي كدا
وقف و اوقفها معه :ماشي ياروحي خلينا نصلي بالأول بعدها عندنا عقد اتفاق لازم نعقدها وبعدها عاد ..... غمز لها
سحبت يدها من يده :ماابغى ماابغى
عاد للإمساك بيدها : ههههههه طيب طيب ياللي ماتبغي خلينا نصلي بالأول ....هذا جزاة اللي يتزوج له ورعه
نظرت إليه بطرف عينها :كم مره قلت لك ماني ورررررعه
:كبيره كبيييييرة ولا يهمك

.
.
.
.
........

أمل وسلطان

غسلت جسدها توضأة وهي تتسال لما لم يتفوه بكلمة حتى أنه لم يبارك لها سوى قبلته على جبينها خرجت من دورة المياة وجدته يصلي ولم ينتظرها ..... لا تعلم هل صلاتها قبلت ام لا ففكرها غائب استغفرت الله ودعته التوفيق في حياتها

التفت إليها وهو يتأملها أخفضت بصرها بحرج
مد يده لها كي تمسك به ترددت في الإمساك به إلا انه اقترب منها وقبل جبينها

اصطحبها معه إلى السرير امسك بالمذكرة وبدا في التدوين وامل مستفهمه مايفعله
وجه المذكرة لها بحيث تقرأ ماكتب

(امل ياجمل مالله عطاني بحياتي
امكن تتعجبين من صمتي وقل وصالي لك
لكن يعلم الله ماودي بالجفا ولا القطيعه
و أدري إن بخاطرك عليه
بس كنت انتظر هاللحظه اللي نكون فيها ببيت واحد)

نظرت إليه بخجل مستفهمه: صعب تقولهالجل تكتبها

تنهد بضيق وهو يدون كلمات قد بدا يكتبها بتردد

)أمل الموضوع كبير ويبغالي وقت لجل أفهمك
انا حاليا عاجز عن الكلام وفي مرحلة علاج اتمنى توقفي معايه ،)

انزعجت رفعت عينيها إليه : تمزح صح
هز راسه نافيا
أمل:شو يعني انت ابكم ....

سلطان بلاش منها هالمسررحية اللي مرره مو وقتها
هز راسه نافيا وهي يحاول التكلم
:يعني ضحكتووووا عليا
علا صوتها:انت ايش جالس تخربط
اشار بيده بحركات لم تفهمها ابعدت يديه :بطل هالمسسرحيه البايخه انت عارف ايش جالس تقول
بلعت غصتها وهي تحبس دموعها:ماما وبابا يدروا بدا الشي
هز رأسه بنعم وهو يحاول الإمساك بها محاولا تهدئتها أفلتت يديها منه بغضب
أغمضت عينيها وهي تهمس :حسبي الله ونعم الوكيل فيك
جالت ببصرها في الغررفه خرجت من الغرفه ماان وجدت غرفة اخرى حتى دخلت اليها وانهارت بالبكاء :ليييييش يكدبوووا علياااا لييش لهالدررررجه مايبغوووني
سمعت صوت طرقاات الباب
صررررخت بقهر :ماااابغاااااك تفهم مااااابغااااك حل عني ..... انااا ايش سوييييت لجل تعملوووووا فيني كدا

انخرطت في البكاااااء وهي تدفن وجهها بين كفيها
.
.
.
.

.....
...
.

ماأن وصلنا إلى المنزل حتى نزلت مسررعه ذاهبة إلى غرفتي أخشى ان ينفرد بي

يا إلهي
ليس الأن
ليس الأن ياخالتي
استدرت لندائها
: هلا خاله

ام علاء :ساعدي علاء تنزلوا الهدايا وتحطوها في غرفة البنات

ذهبت إليه وانا أندب حظي أخرج الاكياس من الحقيبة الخلفية للسيارة اقتربت منه: شتبي اشيل وياك
حمل بعض الأكياس وهو يمدها لي فتحت عيناي على وسعها :تبيني اشيل ذولا كلها
ابتسم بسخريه:لا ياروحي ولووو انتي المدام .... عاد بنظرة ضاجرة .... ايوااا شيلهم منتي شايفه اني بشيل دبلهم
حملتها وأنا اكتم غيضي وكأني عرجاء في مشيتي مالذي يظنه ذلك المتعجرف لاأحمل كل هذه الأكياس ألا يكفي الكعب الذي تورمت اصابع قدمي منها ...

وضعت الاكياس في الغرفة بعد عناء امسكت بظهري استدرت للخروج وإذ به واقفا عاقدا ساعديه بعد ان وضع الأكياس جانبا
ليس الأن ارجووووك اريد النوووم
:عيونك صايرة تذبح بالمكياج
وريحة عطرك ترد الرووح باقي بس نشوف الشكل ..اقترب خطوه ... عسى بس مافشلتيني لزوم مرة المهندس تكون على سنقة عشرة

غضبت من حديثه يا له من متكبر مغروووور لقد طفح الكييييل منه وفوق ذلك كله يريد رؤيتي :علمي فيييك ياولد عمي ماودك بشوفتي
ابتسم ابتسامة مائلة: والله ياروحي أمكن أهون عن الثانية وأقنع فيكي يالله فرصة جات حد عندك

لا رجاااء سوف اموت بحرقتي إن تزوجت علي بأخرى فلتتزوج من تنبت الشيب في راسك أنت وطبعك العفن هذا :روح تزوج محد حادك علي
: ههههه ياحليلك بتقنعيني انك مو مقهوره
: هه انقهر على وش بينضحك عليها من نظرت في وجهك
:تتريقين حضرتك ....
مررت بجانبه متجاوزة له: ابد محشوم كبير وعقلك يوزن بلد
إلتفت إليها تحدث قبل خروجها:مهما ادعيتي القوة يابنت عمي عيونك تفضحك

تحدثت دون ان التفت إليه: زين يوم إنك تقرأ اللي بعيني

احتضنها من خلفها شهقت وأنا أحاول ابعاد يديه عن خاصرتي :علااااء ابععععد
همس بقرب أذني:اشششش ياروحي

استدار بي نحوه وهو ينظر إلى عيناي شدني نحوه ...رائحة عطره اشعرتني بالخدر قرب صدره كان كالسحر الذي جذبني دون وعي أسندت رأسي عليه شعرت بإرتفاع وانخفاض صدره انحدرت دمعه من جفناي جهلت سببها اي سكينة تلك بعد هذا الجدال العقيم أغمضت عيناي للحظات أحسست بانفلاتت يديه وابعاده لي وذهابه مسرعا دون نظر ودون حديث

ماان استوعبت مافعلته


بحق الله مالذذذذي فعلته ذهبت الى السرير جلست عليه وأنا انظر للباب شعررت بالحرارة تسري في جسدي وتتدفق إلى وجنتاي
مالذي فعلته بي ياعلاااااء
.
.
.
.

.........
.
..
...


بدأت أدور في الغرفة أيعقل أن من الطبيعي مايحدث في هذا القصر
انتظر دخوله منذ مدة .... هاااتفه مغلق
لم اطق صبرا لمعرفة مايحدث هنا

سمعت صوت الباب يفتح ذهبت مسرررعه نظررت إليه :
:وليد ايش جالس يصير هنا
نزع العقال والشماغ :جيبي لي مويه
أحضرت له الماء :فيك تقولي دحين ايش جالس يصير
ارتشف من الماء بعد ان سما بالله
نظر إلي:تبغيني اكلمك وانتي واقفه يعني

جلست على مقربة منه
عقد انامله ببعضها وهو يتقدم بجذعه مستندا على ركبتيه بكوعه:تفضلي اسألي
:مين البنت المجنونة
نظر إلي بغضضضب :ماهي مجنووونه سااامعه ولا لا
:اسسفه بس تصرفها كان اقرب لهالشي
تنهد بضيق:زوجتي الثانية هديل
فغرة فاهي:بس اللي اعرفو انك مطلق
وليد عاد بنظره للارض:ايه طلقتها ورجعتها ...صمت لبررهه ثم أكمل حديثه ....: مدري تسمحين لي أقول هالكلام او لا
لكن دامك تبي تعرفين ملزومه تسمعيني
همست :تفضل،،،
ابتسم بألم:تصدقين عاد يازيزفون
إني حبيتها ... كنا بخير لكن الله بلاني في حبها
استفهمت :شلون بلاك؟؟
وليد:سحرووها
:كيييف!!!!!!
:ايه سحروها حتى كررهت شوفتي
وقف متجها إلى النافذه أزاح الستار :درنا فيها المشايخ والرقاه السحر يبغاله فك ونجهل مكان السحر
تحدثت:طيب مين اللي سحرها
:طليقتي الأولى ... الحسد يعمي ابن ادم لكن الله حسيبها إلى الأن جالس ادور عليها دريت إنها مسافره لخارج الدوله لكن فين بالضبط مدري
إلتفت إلي: طلقتها روحي طلقت هديل وأنا ميت عليها لاني توقعت إنها ماعاد تبيني من تصرفاتها لكن بعد مااكتشفت باللي فيها رجعتها
عاد بنظره إلى النافذه وهو يضرب بقبضته على الحائط: كانت بخير .. كانت بخيييير ...
قلت بتردد:ممكن أسأل
وليد:اكيد
:ليه طالب قربي دام قلبك معلق فيها
وليد عاد للجلوس بقربي:مثل ماقلبك معلق بغيري
أمسك بيدي :زيزفون قلوبنا وإن كانت تحب الغير مايعني إننا مانعيش هذا هو النصيب وهذا قدرنا الرضا فيه مطلوب ان عشنا في احزننا ماتوا غيرنا وهم يشيلون همنا ..وإن كان على قربك فالزواج ميثاقه غليظ ماهو لعب أنا مااتخذت هالقرار الا وانا مقتنع فيه ...
وحقوقنا مافيها تنازلات حتى لو كان الحب مو موجود يكفي الاحترام لي ولأهلي
انتي مين يحدد سعادتك ماهي الظروف ولا الاشخاص

:وايش يضمني ان طليقتك ماتاذيني مثل مااذت مرتك
وليد وهو يقوم:الحافظ الله يازيزفون ...عالعموم تجهزي بعد ساعه راح نحرك واي سؤال ثاني اجليه لوقته

.
.
.
.
آرائكم تعني لي الدعم والاستمراااار


ولنا لقاااااء بحول الله وقووته

دمتم بود يااجميلاااتي

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 01-09-16, 09:49 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 



الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح

.
.
.
( 10 )
.
.
.


إلتفت إليها وما أن إنتهت من صلاتها حتى وضع يده على ناصيتها داعيا بالدعاء المأثور عن النبي صلوات ربي وسلامه عليه

بدأت بتحريك اناملها بتوتر
ابتسم بصدق:الله لايحرمني منك
همست بخجل:ولا منك يارب

أمسك كفيها حيث اجتمع برودة يديها بدفئ كفيه
عماد: سحر فيه كلام لازم نسمعه من بعض لجل نكون على بينه ونعرف إيش اللي لنا وإيش اللي علينا

سحر :تفضل

ثنى خصرها الايمن :أول شي يهمني الإحترام أبيك تحترميني في وجودي وغيابي لجل حتى لو جاء أحد في يوم و قال إنك قلتي عني كلام من وراي أكون واثق إنك ماتذكريني إلا بخير
ثنى بنصرها :الشي الثاني ....أهلي عامليهم بالأحسن أعتبريهم في مقام أهلك تأكدي إن اللي يمسهم يمسني وإن جاك منهم شي مايعجبك تغاضي عنه لو لي خاطر عندك ولأهلك مني المثل كل طيب و احترام

ثنى الوسطى :إن غلطنا في حق بعض او صار شي أزعجنا من بعض يحق لثاني يسأل عن السبب والغلطان يبرر موقفه ... وان صار الزعل الله يبعده عنا لزوم نطلب السموحه
الإعتذار مو عيب ولا هو شي يقلل من احترامك بالعكس يزيد غلاك وكلن عاد يرضي الثاني باسلوبه ..تمام ياروحي
همست :تمام
ثنى السبابه :حابه تدرسين او تتوظفين ماعندي مشكله بشرط ماتهملين حقي وحق بيتك عليك
ثنى الإبهام :وآخر شي ياروحي ...نظر إليها بحب وهو يحتضن وجنتيها بكفيه :يهمني رضاك ويهمني تكوني أحسن الناس و انا أشوفك بعيوني شي كبير فأتمنى تكوني عند ظني فيك ...اتفقنا حبي
ابتسمت :اتفقنا
عماد :قولي اللي بخاطرك
سحر :قلت اللي بخاطري وأكثر والله يقدرني على رضاك

غمز لها وهو يسحبها لتقف معه:بما إنك تدورين رضايه امشي نلعب
حاولت الهرررب:مع نفسسسك
امسكها قبل هروبها حاملا إياها: ههههههه راحت عليك يالبزر ....


.
.
.
.


تهاجر بنا الأحلام إلى قلوب أذابتنا عشقا
إلى قلوب ماتت نفوسنا لها شوقا
قلوبا أحببنها حد الجنون
قلوبنا عرفنا معها معنى الحب الطاهر
وما أن نستسلم لأحلامنا
يوقظنا الواقع من لندرك انها ...
لم تكن سوى أحلام مهاجرة ....


نظر إليها لازالت تلعب مع صغيرها منذ وصولنا والان الساعة متأخرة
حمله منها وضعه على السرير تحت أنظارها أنزعجت من تصرفه
برر فعلته:أظن الوقت متأخر ...قومي نامي
نظرت إلى صغيري وإذ جفنيه تنسدل معلنا نومه
مررت من جانبه لنوم دون حديث
شعرت به وهو يستلقي على مقربة مني

.
.
.
زيزفون
إلتفت إليه:هلا
:أهلي شلون عاملوك
تنهدت بضيق:أفضل إنك ماتدري
أزاح خصلة تطفلت على وجهي وهو يهمس: ودي أعرف
هناك امور كثيرة علينا معرفتها ليس هذا فقط ولا احبذ ان أنبش ما إندثر : أظنهم يعااملون الخدامه أفضل مني
وليد: وإيش اللي حدك ماتتكلمين ماتعلمينه
هه ألهذه الدرجه لايطيق حتى نطق اسمه: ماكنت احب أزعجه بالنهاية بيكونوا أمه و اخته ....
:يعني بتقنعيني عشانه مو ضعف شخصية
قطبت حاجبي:ليه إني أراعي كبر سن خالتي (ام زوجها وليس شقيقة والدتها) معناته إني ضعيفة شخصية
تحدث بحيرة:مدري بس ... وليش يضايقونك معقوله بدون سبب
ابتسمت بسخرية:صعب أقنعك لانك إنت تسأل الشخص الغلط اسالهم إمكم مطلعه عينهم وقاله ادبي .....
وليد بضيق:مالها داعي هالنبره .. جاوبي على قد السؤال
:أي سؤال ثاني أخ وليد
:اظن إني زوجك مو اخوك
:ماشي يازوجي فيني انام
:ايامك الاخيره معهم ماكانت اخلاقك حلوه لجل تشهد لك بالخير
إلتفت لنظر إلى السقف: راح اللي لجله تحملتهم ..وضاق صبري منهم صحيح هم اهلك بعد لكن العيشه معهم ضنك كزوجة ولدهم لا اكثر ...

.
.
سحبني إليه من خاصرتي :يبيلك من يفهمك
أزحت يده وقد إلتصق كتفي بصدره :ما أحتاج شخص يفهمني كثر ماأحتاج شخص يقدر اللي أسويه لجله

:وهو كان مقدر اللي تسويه لجله

نظرت إليه :السؤال اللي يزعجك جوابه لاتسأله ... تصبح على خير
أدرت إليه بظهري
صمت لبررهه ابتسم لصدقها رغم أن الحقيقة فعلا مزعجه
أحاط بخاصرتها وهويدفن وجهه بين خصلات شعرها

أغمضت عيناي بعجز و أنا اتمتم لنفسي :علي ان اعتاد ذلك

.
.
.
.
،،،،


.


استشورت شعري ولم أعره أدنى اهتمام نظرة إلى صباحيتي على طاولة التسريحة رفعت ناظري إلى المرآة حاولت إخفاء انتفاخة عيناي بمساحيق التجميل فلم أنم البارحه سوى سويعات ..
الأمر يحتاج إلى التروي لا أكثر
طرق الباب هه متشخصا وكأنه هالة من الكمال إلا أن هذا عهدك ياابن أدم لم تكمل في شيء إلا نقصت في أخر

ارتديت العقد فالحلق فالخواتم سرحت في دبلتي وكأنني أعيش الوهم

أمسكت بعبائتي وحقيبتي وهممت خارجه مد لي بورقة مفكرة وددت لو اني تجاهلته إلا أني وضعت نفسي في موقفه ..

)أتمنى ماتخربي فرحة أهلي بزواجنا)


نظرت له بابتسامه :أبشررر ولا يهمك ...أهم شي اهلك ...والناس يفرحوا ...بس أنااا .... لاااا مو مهمه فرحتي صح؟؟؟


أخفض بصره وهم خارجا ...خرجت خلفه يكفيني بكااااء حقا يكفي يارب إن كان هذا بلاء من عندك فالهمني الصبر عليه حتى يزول و إن كان مما اقترفته نفسي فاغفر لي...
لم أكره أحد من قبل كما كرهته
اكره أن يتغافلني أحدهم أو حتى أن يخدعني
يحق لي الإنفصال عنه ولكن لن اتسرع بقراري
عليا أن افهم لما فعلا والداي بي هكذا
وهل سحر تعلم بذلك ام لا
أيعقل أن عماد لم يخبرها بخطب صاحبه
.
.
.

....
ذهبنا إلى أهله استقبلتنا امه بالأحضان

نظرت إلى إبنها فرأت في عينه اليأس
:حيا الله العرسان تفضلوا تفضلوا

أمسك بيدي نظرت إليه ببرود ومشيت معه ..
وكأن أحلامي تبخرت في مهب الريح


حين وجدتك بنيت احلامي وخيالااتي
حين وجدتك تمنيت ان أعيش العمر بقربك
هكذا هي أحلامنا ماأن نعتلي السحاب
حتى تدكنا فيالارض هدما .....


كان الصمت وقليلا من المجاملات كفيلة بأن لا تفضح مافي داخلي

توتر أم سلطان لم يفتني قمت لها :خاله تبغي اساعدك بشي
أم سلطان :أبد حبيبتي ارتااااحي اللحين فاطمه تساعد الشغاله
أصررت على خالتي حتى أجابتني باان اعين الخدم في المطبخ

في الحقيقه اردت الخروج فالأجواء هنا لم أعتد عليها بدأ لي جوا من الرسمية الممل .....

نظرة إلى المرآة لمحته يراقبني من زاوية الممر
إلتفت إليه ذهبت إليه :تبغى شي
مد لي ورقه اخذتها منه:
( القهوه والشاي)

رفعت بصري له:دقايق والخدم يرسلوه

قبل جبيني وهو يبتسم ..
:الرضا صعب بحالتك ياسلطان ...صدمتني فيك لدرجة صعب تجملك أفعالك ..

على فكره البيت مليان حريم لاتدخل فيك تتصل اووه سوري أصد ترسل رساله ...

ابتعدت عنه وأنا ألفظ حرقة تجول بصدري ...
متى ننتهي من هنا
أود العوده إلى عزلتي مدحهم لي كأنه شفقه لزواجي من أبكم لا يفتني تمتماتهم المفضوحه ألا يكف الناس عن لفظ سمومهم

.
.
.

.
،


.
.
.
.


"ياللي جرحتي وش يفيدك جروحي قلي وأنا أخلي لك القلب مفتوح""


.
.
.

ركبت السيارة بانتظار والدي وعمي عليا رأيته يخرج مرتديا نظارته الشمسية متجها ناحيتي
طرق نافذتي أنزلته ...رفع نظارته إلى رأسه: معزمه تروحين
:ليه ودك ياني أجلس
ابتسم: راح توحشيني ..
شعرت بخفقات قلبي المجنون إلا أني قلت : ماأظن بتوحشني....
فتح باب السيارة صعد بقدم واحده متقدما بجذعه ناحيتي حتى قبلني من فوق البرقع
:ههههههههههه كذا راح أوحشك سلام وراي دواام

نظرت إليه وهو يلوح إلي بيده راكبا سيارته معلنا ذهابه

وضعت يدي من فوق النقاب وأنا أبتسم بحرج أظنه جن إبن عمي هههههه أفعاله باتت حمقاء مثله
لمحت أبي وعمي يخرجاااان اكتسى وجهي حمرة يا إلهههههههي كدت أقتل لو رآااااه يفعل ذلك بي ......اعتدلت بجلستي وأنا أعدل نقابي ضممت يداي إلى حضني

حمدت الله في سري أنهما لم يرانا ....

حقا سأشتاق إليه ليس حبا غنما سأافقد شجاري معه على القليل يهون بذلك مرارة الواقع وإن كان هو أيضا يكرهني أو بالأصح لا يحبني
.
.
.
،
.

..


.......
:ماااااالي شغل إنت قلت توديني بكره عند أهلي

وضع الوسادة على رأسه :سحححححر فكيني شويه من حنتك

بكت بقهر : ليييش تكدب عليا دامك مو موديني....مالي شغل وديييني عند أهلي

قام من السرير وهو يسحبها للجلوس في حجره قبل عينيها الدامعتين:يارووحي والله بوديك بس مانمت زين من أمس ..جننتيني معك

وضعت يدها على كتفه :طيب متى بتوديني
حاوط خاصرتها وهو يهمس في أذنها:حبيبي ماصدقت الله يجمعنا وتقولي بيت أهلي خلينا نتهى شويه بجيتك
قامت وهي تهدده :جد حتزعلني منك خليك على وعدك ليا
قام بضجر :أنا أستاهل اصلا متزوج لي بزر
قفزت إليييه وهي تعض خده أبعدها عنه بصعوبه :مهبوووووله ...نظر إلى المرآة :الشباب اللحين شبيقولون هاه ... خليك جالسه لين تروح اجرامك ...،
ذهبت مبتعده وهي تقول:عشاان تاني مرة ماتقول بزر
قال :بزر ونص كمااان
ررجعت له :موووووووودي
وضع يديه على وجهه بوضعية الدفاااع""امزززززح يابنت الناس امزح ههههه

نظرت بطرف عينها :رجال مايمشون إلا بالعين الحمرى
وقف وهو يحاول الإمسااااك بها:تعاااالي تعاااالي اوريك الهياط كيييف هههههههه ....

سحب منشفته ذاهبا إلى الحمام :تجهزي بس لاأطلع و القاك ماجهزتي صدقيني حكنسل .....


.
.
.



...



كنت لا أعلم ،،، سر إهتماآمي( بك)
حتى أيقنت أنك سر سعادتي .....



.

.
.
.

ومرت للايام إلى أن إلتقت الأوجهه لتنكشف الحقائق

بدأت بالمشي في الصاله أمامهما وقفت ونظرت لهما
:ليش ماخبرتوني
سحر:نخبرك بشوو
أمل نظرت إلى أمها وعلمت من صمتها أنها على علم: لهالدرجة ماما شايفتني ناقصة لجل ترميني هالرميه
أم علاء"نحنا مو رميناك أبوك ما حب يخبرك والرجال مدحوا فيه وأساسا الرجال مايعيبوا إلا جيبوا
ابتسمت بسخريه:مايعيبوا إلا جيبوا وليه من متى صرنا نطمع بالفلوس لجل انظر لجيبوا ....مااااشاااء الله وأنا زي الهبله بينكم .... نظرت لسحر بقهر:إيوااا إنتي نااامي في العسسل ومنتي داريه زوجك جاب لي البلا في حياااتي قال إيش صاااحبووو

سحر باستنكار:طيب فهميييني قبل ماتتكلمي زي كدا

أمل غقتربت منها والدمع قد امتلاء محاجر عينيها ""متخيله يااسححر إني متزوووجه أبكم
عادت بنظرها لأمها: عالأقل لو خبرتوني كان ممكن أوافق مو معقوله إني أكون وقحه بالرفض منه لكن إنكم تستغفلوني بهالطرررريقه فهالشي قههههرني لدررررجه حسسستوني إني ولااااشي عندكم

أم علااء :امل أبوك يدور مصلحتك
أمل بغضب:أي مصصصصلحه وأي بطيييييخ ماتقولي لي كيف أتفااااهم معاااه كل شويه مديني ورقه أقراااها بالله داا حاااال
سسحر والصدمه مأثرة عليها: تستهبلي إنتي
أمل :إيوه أستهبل .... نظرت لأمها : مو يقول يقدر يتعالج هيا خليه يتعالج بعدين أتفاهم معاااه أماااا دحييين فلا أبغى أشوفه ولا يشوووفني وما لكم حق تعترضوا سكت بالبدايه بسمررااح اكمل سكوت رمت الجوال عالكنبه "و دا جوالي ماأبغاااه .. حسبي الله ونعم الوكيل بس .... طلعت لغرفتها ...


سحر اتصلت بعماد وماان اتاها ظلت صامته إلى أن وصلت البيت

جلس بقربها وهو يمسح على ظهرها :روحي صاير معك شي

نظرت إليه بعيون دامعه وبنبرة بكاء:إنت تدري إنك غلط غلطان وملزوم تفسر لي ليه ماخبرتني عن سلطااان

أمسك بيدها:أبوك رفض

:مووو حراااام عليكم تضحكوووا على أختي بدا الطريقه
شهقت بالبكاااء

:سحر اهدي.... اهدي... صدقيييني أبوووك هو اللي رفض إني أقولك ومنع عمتي كمان من إنها تقول هو يعرف سلطان من قبل لايعرف إنه صاحبي

:دحين تحسبني أدرري وماقلت لها كيف تسوي فيني كدا ياعمااااد جلست امدح فيه لين وافقت وأخر شي يكووون دا حالها ...

:هو حاليا يتعالج يعني إن شاء الله يصير بخير ويرجع يتكلم هالبكم الي فيه بعد وفاة أبوه بس يحتاج من يوقف معاه لجل يقدر وهو بالعكس يقدر يتكلم الأن لكن يتلعثم لذلك إمكن ماتكلم مع اختك إمكن منحرج انتكاسته النفسيه ممكن ترجعه لمية خطوه ورى نحنا ماصدقنا إنه رجع ينطق ...


سحر بقهر :على حساااب راحة أختي إنت فاهم كيف تنحط بموقف زي كدا صدقني مراح تكون رااضي ...هيا دحين ايش استفدت اختي ماتبغى ترجع له

استغفر عماد في سره إتمنى الأمور ماتوصل المواصل سحب مفاتيح سيارته :سحر لازم أقابل سلطان مااقدر أتركه


وضعت يدها على وجهها وهي تستعين بالله أن يعين أختها تشعر بالخجل من أن تجلس معها بعد ماحدث لم تتصور أن تكون يما سببا في تعاسة أختها


.......


)0( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك(0)


دمتم بحفظ لله ورعايته

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 02-09-16, 03:25 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 


الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح


.
.
.
(11)..
.
.
.

مرثية دونتها فيك
أرثي بها بعدك
و أهجو بها الغياب
الذي أخذك دون
أن يقرع بابك

.
.
.

أغلقت مذكرة هاتفها وهي تراه يدخل الغرفة
نظر إلي مستفهما سر إرتباكي :فيك شي
هززت رأسي ب لا
:زين قومي أمي بتشوف سعود
وقفت :بجهزه لجل يروح معك
:ليه منتي رايحة
:لا أبغاك تنزلني عند أهلي أخواتي مجتمعات

:زين على 10 أكون عندك
فتحت عيني :بس دحين الساعه 7 مااستفدت شي ادا رحت على كدا ..
رفع طرفي شماغه للخلف :هذا اللي عندي ولا اقعدي
عبست في وجهه:هو إنت ماعندك إلا إنك تصدر أوامر غير قابله للنقاش
مسح بابهامه مابين حاجبي :مو حلوه وإنتي مكشره فكيها
أبعدت يده بحرج : طيب عالأقل لين 12
كتف يديه :زين بس مستعده تصحيني 10الصباح بما إنك حتسهريني
:ارجع مع أخويا
:لا راح أمرك يالله إمشي

.
.
.


نفظت فراشي وأنا أنظر إلى ذاك العقرب الذي كان قابعا تحته سميت بالله وقمت بضربه حتى مات ....
لا عليكم الأمر إعتيادي بالنسبة لي اممممم ولكن لاأظنه كذلك مع ذلك المتحضر ههههههه أظنه لن ينام الليل إن رآه
أخرجت قلمي وكتابا قد أهلكه الدهر ...أعدت الكتابة على حرفه للمرة الألف كنت أخشي أن أصبح أميه فقد ذهب من عمري أربعة أعوام وها أنا أدخل في ربيعي الخامس

تذكرت ذلك الدفتر الذي أحضرته معي أوووه كيف نسيته
قمت أبعثر ملابسي باحثة عنه
أييين هو ..... أين هوووو ...
أوووه هااااهو ذا كان داخل إحدى جلابياتي فتحت الجلابيه بعد أن كانت مطبقة ...

اممممم مالذي سوف أدونه

حسنا سأكتب أسمي أولا
كتبته وأنا أتهجى حروفي
ها أنا إنتهيت

سأجرب الآن أن أرسم قلبا وسهما يخترقه هه لا أعلم لما ولكن أذكر فتيات الدراسه كن يفعلن ذلك
سأكتفي برسم القلب ♡ اممممم يبدو معوقا لكن لا بأس به
سأدون تحته كلمات وإن كان خطي أشبه ب خربشة دجاج إلا أنه لا مانع من المحاولة من الجيد أنكن لم ترين خطي فقد لا تعين ما أكتب

قلب مالذي سأكتبه فيك ...

سمعععت ندااء أبي ....سأذهب لأرى مايررريد و أعود للتفكير فب ما سأكتب لا يغرنك رداءة خطي فالمهم المضمون

سأعود لكن
.
.
.


.
.

""قالت : من أنت؟؟!
قلت : بقايا حطام
وأجزاء من ذاكرة تأبى النسيان
قالت : ومالخطب يا انسان
قلت: مشاعر وبراكين عشق توشك على الانفجار
لاتستغربي من هلوستي تلك
لاأنني على حافة الجنون
إن لم أجد في إلى قربك سبيل

.
.

"""يعني كل مادورة عليك ألقاك ويا البحر ""

إلتفت إليه بابتسامة ميته : ه ه هل ه هلا
جلس بقرب رفيقه على مقربة من الشاطئ

:دريت باللي صار لك .. امكن هي وقت ويعدي
ربت على كتف صاحبه: وبعدين شد حيلك لجل تحن عليك
تنهد ب ضيق : ب بس أ أ أن ننن أنا
أخرج مذكرته من جيبه فهو لايطيق التعلثم والتأتأة بالحديث.
أمسك عماد بيده :حاول تتكلم أنا فاهمك ماتحتاج إنك تكتب

بسط يده على الأرض لينجرف الماء إليه حينا ....

:ش ش شش شسس وي
نظر إلى صاحبه بقل حيله ..... عماد "" اصبر مثل ماصبرت من قبل لا تكدر عمرك حنا ماصدقنا ربي يقويك وتنطق ماودي تنتكس حالتك

أشار بيده أنه جالس يحاول لكن الموضوع سوف يطول

عماد ""ربك قادر يحول حالك بين يوم وليله ..... صدقني تراهم ناس أجاويد لاتاخذ بخاطرك من ردود أفعالها .. ولازم تستمر تراجع طبيبك
أدري إنك متهاون في روحتك له ...غيابي عنك مايعني ماادري بأحوالك

أشار بيديه ""مشكور ... بس جد حاس الدنيا ضايقه فيني

عماد وهو يبتسم له :يفرجها الله وأنا أخوك إنت افعل بالأسباب وربك كريم

قام عماد ومد يده إلى صاحبه للوقوف معه ...

عماد ""خلي الأمور تهدى كم يوم ثم ارجع تواصل معاها لازم تعرف إنك شاريها و إن ماهو إنت اللي خبيت عنها العتب على عمي يوم إنه رفض يقولها ...

.
.
.

....

:ياختي بالغصب رضي أكون هنا لحد 12
زبرجد ""بشري بس عسى أمورك معاه تمام ""
زيزفون ""الحمد لله ماشي الحال ... فينها جوري ماجات ""
أتت توليب ب قالب الحلوى ""بناااات لا يفوووتكم وربي لذييييذ ماصدقت إنو زبط معااايه ذوقوا بس الفن كيييف""
دخلت في هالأثناء جوري """ماشاااااء الله بتااااكلوا من دوووني """
زبرجد""مالت عليك سلمي بالأول طيب """
اشارت بيدها لهن ""ياسلام عليييكوم لأبوكم جمييع جميييع
ضحكن عليها وهن يردن السلام بتفاوت
جوري نظرت إلى زيزفووون"""هلا والله هلا بالمعرررسه فين النتفه سعدون ....
زيزفوون""سعدون بعينك ... راح عند أهل أبوه"""
جوري كشرت""يقطعهم من سيره """
زبرجد""استغفري استغفري بس"""
جوري"""ي ختي من ربي مااطيييقهم حسبي الله عليهم جابولنا الهم ومع ذلك لساتك يازوزه نصيبك طايح بينهم الله يعينك
توليب وهي تلتقط صورا للحلى دفعتها زبرجد ""ابعدي خلينا نحط لنا قبل البزران مايجوا
توليييب """لااا للاا لاا لاتخربيييه أنا أقطع لكم بأناملي الذهبيه
زيزفوون ""ههههههه لاتكثري هياط بس خلصينا جوعتينا
جلست جوري بقرب زيزفون ""وربي لك وووحشششه
زيزفون ابتسمت لها ""وإنتي أكثر ... بالله شايفه عمرك كل شويه زايد وزنك """

جوري"""شسوي في فيييصل ذبحني كل شويه عازمني في مطعم لين برجع من أكلهم """

توليب وهي تضع لهم أطباق الحلى""""مااااالت عليك بس أجل بترجعين من أكلهم احمدي ربك بس زوووجك يحب أكل المطاعم مو زوجي اللي مايطيقه يالله لك الحمد بس إنو حن عليا وصار كل جمعه نتغدا من برى بس"""
زبرجد """جوري جيتي والبزران بدو يبكوا روحي شووفي ولدك هالعفريت شمسوي """
جوري وهي تتذوق الحلا"" ماعليكي يتكافخوا ويرضوا من نفسهم"""

توليب """أيوا لو ولدك اللي يصيح تقعدي تنافخي بروح أصفقه وأرجع لكم"""

جوري """والله لو تمسكيه ياتونه لااتوطى ببطنك يالعصلا ....""

توليب"""أقووووول لاأطلع فضايحك إنتي والبطيخ اللي ببطنك"""

زيزفون""هههههههه منتو صاحيات اجلسوا بس والله أمي لو فيه تطردكم وحده ورى الثانيه كويس بس إنها راحت تزور جدي """

زبرجد"""هيا خليني بس أشوف وحده تروح وماتنظف معانا """"

زيزفون همست لجوري ""مارحتي تزوري عمتك""
جوري ""ياختي الله كاتب لنا حموات الله يعين بس ... حتى وأنا بعيده عنها توز في فيصل مدري مستخسره هالراحه اللي نحنا فيها ولا ايش

زيزفون "" إنتي لسانك مايقصر """
جوري ""هه تبيني أسكت لهم ولا أخواااته ااااه الله يصبرني عليهم يجيبون الهم قلت تزوجوا وارتحت منهم إلا كل شويه ناطين عند أمهم ...نظرت لزبرجد ""والله يازبرجد أخس من أخوات زوجك عالأقل إنتي يحترمونك بحضور زوجك بس اللي عندي قليلات أدب يقهرررروووني تخيلي لابسين ضيق شويه وينشق الملابس من عليهم ياوجه استح لكن لا حياة لمن تنادي

زيزفون""كلميهم طيب """
جوري ""تحسبيني ماكلمتهم إلا ماخليتها بخاطري قلت لهم هالملابس ماينفع يلبسوها قدام الرجال حتى لو كانوا محارمها شي يفتن العين نظروا لي بطرف عينهم واللي تلوي بوزها مو عاجبها الكلام واللي تقول شعرفني بالموضه مالت بس ثم مالت عليهم اي موضه وهم لا ملابس عدله ولا تناسق ولا هم يحزنون ودي أستفرد فيهم بس وأعلمهم السنع

توليب ""ههههههه اسكتي والله زوجي ماأخليه يجلس مع أخواته وهما لابسين قصير ولا شي ضيق سلم ياحبيبي عليهم وروح المجلس ولا شوف لك صرفه ....احنا مانصدق نكشخ ونتعدل ونتسمكر لجل مايطالعوا برا ولا يروحوا للحرام .. والعنى والشقى بين أهلهم.""

زبرجد ""غيروا بس السالفة الله يعافينا بس"""

توليب ""مالت عليكن ماقلتن لي شرايكن بالحلى """

جوري وهي ترجع تذوووقه """اممممم تسلم ادياتك ياشيخه كل جمعه تعالي انتي وحلاكي ""

توليب""ماشاء الله عليك وانتي فالحه بس تجي بطولك انتي وولدك جون سينا

جوري""خلاص ياشيخه اكلتيني بقشوري ... المره الجايه اجي واجيب حلا احسن من حلاك الخايس ""



.
.
.
.
....

.


هذا خفوقي من بين هالناس ""خصك""

صرت اهتم لحضورك
وصار يشغلني غيابك
وصار فيني شي يحبك
لكن ماودي أقولك
لين تقنع لين ترضخ
لين تفهم وشهو يعني

""" بنت عمك """

اصبرن قليلا إني أحاول أضع توقيعاااا

لاااا لم يزبط معناااا .... ههههه أمزح معكن لونت إبهامي بالقلم وبصمت نهاية الدفتر هكذا أفضل لن أغامر بتوقيعا يشوه جمال مادونته سأتدرب على توقيعا في وقت لاحق

وضعت دفتري في الخزانه
استلقيت على فراشي

بدأت بكتابة اسمه بأناملي في الهواء
ع ل ا ء

بات يشغل تفكيري لدرجة أن أبي لاحظ سهوي كثيرا هه لاأظن أنني أغرمت به ذلك المتعجرف من يظن نفسه ... من الجيد أنني بعيدة عنه
اممممم لا أظنه جيدا فالجدال معه بات ممتعا بالنسبة إلي ... حسنا حسسسنا لا أفهم مااريييد وكل ماأرييييده الأن النووووم فقط
أغمضت عيناي فترأى لي قبلته فتحت عيناي وأنا أتنهد بضييييق ...
يا إلهي أرررريد النوم استندت على جانبي واضعة يدي تحت خدي
و أنا أتمتم بأذكار النوم

اللهم قني عذابك يوم يبعث عبادك

اللهم قني عذابك يوم يبعث عبادك

اللهم قني عذابك يوم يبعث عبادك

.
.

.


((سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين))

.
.
ارآئكم تعني لي الدعم والإستمرار
دمتم بود


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 02-09-16, 04:57 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246716
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: nagah elsayed عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 48

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
nagah elsayed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 

رواية جميلة فى انتظار التكملة

 
 

 

عرض البوم صور nagah elsayed   رد مع اقتباس
قديم 02-09-16, 06:06 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nagah elsayed مشاهدة المشاركة
   رواية جميلة فى انتظار التكملة

هلا وغلا والاجمل مشاركتك
مشكوره يعطيك العافيه

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لاصرت, الجابري, الندم, ذبيح،للكاتبة/, بيدينك, يـدى, زيزو, وشهو
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:51 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية