لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


ما وراء السطور

قصتي الجديدة ان شاء الله تعجبكم نحب برشا دعم :55: الجزء الأول : :peace: تحملنا الحياة دائما للدخول في نزاعات عديدة منها القاسية التي لا يمكن نسيانها ومنها المرير

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-16, 05:50 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 306947
المشاركات: 14
الجنس أنثى
معدل التقييم: oumayma dh عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدTunisia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
oumayma dh غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
Newsuae2 ما وراء السطور

 

قصتي الجديدة ان شاء الله تعجبكم نحب برشا دعم
الجزء الأول :
تحملنا الحياة دائما للدخول في نزاعات عديدة منها القاسية التي لا يمكن نسيانها ومنها المرير التي نحاول نسيانها .... ولكن هيهات ومنها السعيدة تلك التي تطبع في الذاكرة وتأبى مفارقتك مهما كانت الظروف ،أفراحنا ،أحزاننا، مغامراتنا ،قلوبنا ،مخاوفنا كلها تجتمع في معادلة واحدة سميت الحياة ،حياة يختلف مفهومها من أحد إلى أخر ومهما تباعدت الشخصيات بين السطور نحن واحد كنت أكتب هذه الكلمات في أحدى مقالتي ولكن لم أكن مقتنعة بعض الشيء بها ، أنا كاتبة رماها الزمان في زاوية المظلمة من الحياة فكانت النتيجة نسيانها هي وكتاباتها فوق رفوف المكتبات أنا من عشت حياتي كلها بين أوراقي وبعدها مع زوجي الذي تركني أرملة وأم لثلاثة أولادي وبعدها كبروا وتزوجوا وذهبوا وعدت وحيدة بين أوراقي مرة أخرى.... لا هي كاذبة تقول أنها نست ولكنها لا تنسى،هي كاذبة تراك كل يوم تحدث غيرها ولا تتكلم هي كاذبة بقولها أنها لاتغار أراها يوميا تتعصر غيرة وحسد لكل محظوظة أرفقتها مجموعة من كلماتك ونظراتك ،هي كاذبة عندما تقول أنها لا تهتم ،هي كاذبة لأنها لأنها تحبك مهما كانت حالتك فهي ستبقى معك تتسألون من أنا أكيد ؟ أنا حفيدة تلك الكاتبة أنا من سهرت ليالي أحاول قرأت سطورها وتحليل كلماتها وإكتشفت أن جدتي كاذبة ،كاذبة في حديثها عن نفسها ،عن مرضها،عن علاقتها ،عنا ،تلك الصورة المثالية التي كانت تتفاخر بها هي وللأسف مجرد حبرا على الأوراق ،جدتي منى أستاذة ومربية لثلاثة من أكبر رجال الأعمال في البلاد وهم مراد 43 سنة متزوج من إبنة وزير الداخلية مروى وعنده أحمد 26سنة مهندس مدني و بلقيس 19 سنة وهي أنا سنة أول طب نفس ورغم رفض العائلة هذا التخصص إلا أنني حاولت جاهدةً أن أحقق حلمي وأستطيع فهم الغموض الذي يغطي الشمس ويمنعها ومن نثر أشعتها علينا وعن جدتي أتحدث والإبن الثاني وهو عمي بلال 36 سنة متزوج من دكتورة نساء وتوليد وهي سمر وله طفلتان نجود 4 سنوات و سمرقند سنة ونصف و مسك الختام عمي القريب مني ومن أحمد جواد 27 سنة نسكن كلنا في نفس الحي ووراء كل باب حكايات وأسرار كبيرة ،وراء كل باب أخبار لا تنتهي . كنت أرى جدتي تكابر تحبس نفسها في قصرها المشوك مع جواد تتعذب من بعد أكبادها عنها رغم قرب المسافات ولكنها كانت تخاف الإقتراب ، تغار من زوجات أولادها ولا تحبهم ولكنها لا تبيبن . عاشت جدتي 28 سنة من حياتها ترعى وتربي أولادها لم يعذبها والدي بل كان صديقا ورفيقا أنجبته في عمر العشرين وكانت صديقته ورفيقته وهاهي اليوم تتخبط بين همومها ترى أحلامها تتحقق لغيرهل ترى تلك المثالية لغما نصبته فوقعت ضحيته مسكينة هي جريئة ككل أكذيبها ، حزينة ككل خيبتها و ووحيدة كما تركتها كانت جدتي تتخبط بين الشكوك هل كان زواجها الذي دام 10 سنوات ناجحاً هل خانها حبيبها تلك الفترة ،هل كانت مشاعره صادقة وتواصل في النبش والحفر تحت قبور ذكرياته فتعرفت على العديد من الخيبات والعديد من الخائنات و العديد من الغارقات في حبه كانت كل واحدة معه لأيام تأنس وحدته ،ترعى شؤونه ،تمتص غذبه ، تغير مزاجه ... كان جدي كتوم وقد تعبت معه كثيرا كانت من أوائلك الذين لا يعبرون على مشاعرهم يعتبرون ذلك ضعفا .... وكيف أصف لكم حياة كاتبة وجدار ،قنبلة إحساس و صراخ وضجيج و هدوء ليل طويل،أظن أنها كانت تعيسة ، ولكن كتاياتها عكس ذالك أرى الحب فيها السعادة السرور المنشود الذي كانت تحلم أن تعيشه معه رحمه الله مرت سنوات عديدة ولم تتمكن من الأن من نزع الأسود ومواصلة الحياة صورته تمنعها من التفكير حتى بنفسها ولكنها تكابر وعندما كان واحد من أولادها يهديها بعض الملابس ذات الألوان الزاهية كانت تتركها في خزانتها و تتحجج أحيانا أن المقاس لم يناسبها أو أنها كسبت بعض الوزن الزائد ويغطيه الأسود ودائما ما تشكر أحبتها على عدم نسيانها ، منذ سنتين ومنذ ما تم قبولي في الجامعة وأنا أبحث عن تاريخ هذه السيدة . وفي رحلتي القصيرة رأيت هذه الكلمات العابرة في إحدى مذكراتها التي طواها النسيان ^^ من أنتم حتى تجرحوني ...من أنتم حتى تهينوني ...من أنتم حتى تتكبروا .. ومن أنتم حتى تلوموني على ضعفي ،على عجزي ،على ذاكرتي التي خانتني ،على. ثقافتي المحدودة ،على كل زلات لساني ... من أنتم حتى تغتروا و تتجبوا أسؤال مني لعقولكم الصغيرة الإلكترونية جعلكم تكتمون ضحكاتكم ، أ أنا من علمكم هذا ! أ أنا من جعلكم تتصرفون هكذا ،أ أنا من جعلتكم تنسون قيمكم ، تعبت وأنا أربي ،أسهر الليلي ولا أتكلم ،ترتحون لأسفي ،تتهرب فأعمل ،تنامون فأسهر ،كنتم زهرت شبابي وأول شهود على تلك الخصلات البيضاء التي عكرت ظلام شعري ، من أنتم لا أعرفكم حقا أظن أن الزمان غيركم عليا .. أه يا زمان كنت أسمع أسئلتكم التافهة وكنت أجيب بصدرا رحبا ،كنت أعلمكم الحب ولكن من أين لكم هذا الحقد هل أنت أولادي ،أم أنني أخطأت المنزل تزورونني في القرن مرة وتتحججون بأعمالكم ،ولكن هل بخلت عليكم يوما لتبخلوا هل تركتكم يوما لتتركوا ، هل أنت أولادي أراكم أحيانا في الأعياد وتهربون بسرعة لتعودوا لدوامة الحياة تركين وراءكم عجوزا وحيدة سخرت حياتها لكم ، لا أطلب منكم الأن وردا ولا شكرا وأنتظر تصفيقكم ولكني أحتاجكم ، أفتقدكم ،مازلتم أولادي الصغار ،رغم طول أولادكم وكبر زوجاتكم وذلك الشيب إلا أنني ما زلت أتذكر الأول في المدرسة لكل واحد منكم ، أول مرض ،أول عيد ميلاد ،أول كلمة ولكنكم نسيتوني ، تركتم المرض يكتسح جسمي الذي لم يعد يقدر على حملي ولكني أكابر وها أنتم ترونني في كامل صحتي ولكن القلوب تتبكى دما على بعدكم فمن أنتم حتى تبتعدوا وأنا أمكم ؟ لم أعد أعرفكم فعلا !! أأنتم أولادي أم أنكم أعداءي لم أعد أعرفكم كنت تتحدث عني وعنهم كانت تنقد أمي وزوجة عمي جدتي من تلك الخامة القديمة التي تتألم ولا تتكلم ،تبكى وفي وسط دموعها تبتسم ،تحكي وتحت سكوتها براكين من الكلمات لو لفظتها لنصهرنا ،، ووجدت كذلك هذه الرسالة لجدي '' رسالتي إلى ميت على قيد الحياة : أما بعد كيف حالك في قبرك الذي حفرته بيدك ، قبرك الذي لم أشأ يوما أن أضعك فيه ، قبرك المظلم المليء بالندم ، قبرك الفاقد لروحي ، قبرك الذي شئت أن تنام فيه ، قبرك الذي بعت فيه الثمين بأرخص ثمن وإشتريت فيه الرخيص بأغلى ثمن ، قبرك الجحيمي العاتم الفاقد للون الحياة ، نعم هذا قبرك الذي جعلتني أضعك فيه بإرادتي وبإقتناع ، دمت فيه للأبد #‏سلام ' وكانت هذه الصاعقة بالنسبة لي ما معنى هذا الكلام هل كذب بوفاة جدي لا لا أتصور ولكن ما معنى هذا الكلام. كيف يكون ميت على قيد الحياة أكيد لا تتحدث عنه وإذا لم يكن هو فمن يكون رأسي سينفجر من هذه الأفكار العقيمة الأفضل أن أخلد للنوم وإستيقظت صباحا على صوت نحيب جواد أخبرني أن حبيبتي قد أرادها الله فستدعها عنده وشتهتها الموت فجتاحها تلك الليلة الماضية وبعد وداعها وفراقها بليالي عدت لهذا الدفتر ووجدت ما لم أتوقعه يوما ^^حبيبتي بلقيس أشعر أن أيامي معدودة في هذه الحياة. أريدك أن تبقى مثلي دائما في كتابتك ،في شموخك ، في قوتك ، إن تعبتي فصلي للله وحده ، وأن تعبتي فستجدينني بجانبكي ألستي دائما ما تقولين ان من نحبهم لا يموتون فحتى لم غابت الأجسام تبقى القلوب قرأت كل ما كتبته وسأحكى لكي كل ما صار من أول من الحادث لتوقيعي إعلان وفاة جدك ههه أستطيع رأيت علامات التعجب على وجهك حبيبتي في يوم الخميس ومنذ ثامنة وعشرين سنة كنت نائمة عندما إتصل بي بلال جدك وستتسألين ما دخل جدك سأخبرككان جدك صديقنا المقرب وكان يعلم كل أسرارنا وكان دائما ما . يتستر على كل أفعال جدك



إذا عجبتكم أدعموني وشجعوني إني نكملها

 
 

 

عرض البوم صور oumayma dh   رد مع اقتباس

قديم 02-08-16, 02:31 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
القلب الجريء



البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 230810
المشاركات: 1,937
الجنس أنثى
معدل التقييم: ~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم~FANANAH~ عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2391

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
~FANANAH~ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : oumayma dh المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: ما وراء السطور

 
دعوه لزيارة موضوعي

يُنقل للأرشيف ..

 
 

 

عرض البوم صور ~FANANAH~   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السطور, وراء
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:53 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية