لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


قتلني وانا بين الناس عايش

الكاتبة :أزهار الشتاء همست بتعب:اكرهك يا حقير اكرهك على كل إللي سويته نزلت دموعها: لييييش تسوي فيني كذا اهئ اهئ صرخة من قلب اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه طاحت على ركبها تبكي كل

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-16, 03:07 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2016
العضوية: 311610
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: عندما تختفي الأحلام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عندما تختفي الأحلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Newsuae قتلني وانا بين الناس عايش

 

الكاتبة :أزهار الشتاء
همست بتعب:اكرهك يا حقير اكرهك على كل إللي سويته نزلت دموعها: لييييش تسوي فيني كذا اهئ اهئ صرخة من قلب اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااه
طاحت على ركبها تبكي كل شئ ضاع ضاع منها بلحظة ضمت نفسها :يارب يارب مظلومة ياربي والله مظلومة
شهقت بألم :اهئ اهئ ياربي تعبت
طاحت على ركبها تبكي كل شئ كل شئ خسرته كل شئ اهلها سمعتها والاهم شرفها خسرته بسببه ارتجف جسمها بقوة وهي تتذكر قبلاته ولمساته ركضت للحمام تستفرغ بألم اهئ اهئ يوووومه سامحني تكفون سامحنوني مو ذنبي والله من ذنبي وجلست تبكي لحد ما هديت تقريبا ساعتين وهي على هذي الحال
غسلت وجهها وناظرت نفسها تغيرت حيل 6 شهور كبرتها بالعمر كثييييييييييييير وكثيييييييييييير
تنهدت بألم ونزلت تحت وكالعاده ما احد حتى يناظرها عضت شفايفها بألم وجلست بجنب اختها الصغيرة يارا إللي ناظرتها بألم وقامت وطلعت لغرفتها ناظرت امها وابوها ونزلت دموعها بصمت : يو
قاطعها بكف على وجهها:لا تنطقين اسمي ما يشرفني وحده باعت شرفها
شهقت بألم وغطت وجهها
وهم سفهوها وطلعوا لجناحهم
جلست تبكي بألم لحد ما حست ان عظامها تكسرت
ركضت بخوف لغرفتها إللي بالأساس مع غرف الخدم
جلست تبكي بألم سامحوني مو ذنبي تعبت والله تعبت والله تعبت
ضمتها الخدامه:كلاس اهئ اهئ انتي في اور قلب انا كلاس مدام
شهقت بألم وتمسكت فيها وهي تشاهق بألم لو يرجع الماضي لحظة غمضت عيونها ودموعها على خدها اااااااااااااااااااااااه يبة لو تدري مين هو ما ادري ايش كنت راح تسوي مظلومة والله مظلومة اغتصبني يبه والله اغتصبني اااااااااااه الله لا يسامحك الله لا يسامحك ولا يوفقك يا كلب اهئ اهئ
كان مصور لها صور وهي بدون ملابس وطبعا من الضرب دخلت بغيبوبة ل3 شهور وقامت وصار الكل حتى بنظرة ما يعبرها والدراسة عن بعد خلاص صارت مقطوعه عن العالم
رجعت للواقع على دخول امها(مرت ابوها) وبعصبية وهي تجر شعرها بدون رحمه وبتلذذ:انقلعي نظفي الصاله لابارك الله فيه من بنت
قامت بتألم ولمعت المطبخ ورجعت لغرفتها تبكي بألم وقهر وذل الكل تغير عليها تغير قاسي ومؤلم بس هي واعترفت لنفسها وبكل معنى الكلمة ما تستااااااااااااااااااااااااااااهل
هذي الكلمة إللي درات براسها ما تستاهل كل شئ يجيها ما تستاهل جلست بألم وتمتمت بهمس:يارب ارحمني يارب ااااااااااااااااااه وشوي دخلت اختها شموخ الكبيرة اكبر منها بسنه ومتزوجه ضمتها من قلب وهي جلست تشاهق بحظنها وتشكي حالها
مسحت دموعها بحنان :خلاص حياتي الله يعين وبإبتسامة مررره الله يسامح كيف إذا حن بشر
قالت وهي تشاهق وتصرخ بداخلها مظلوووووووومة يا ناس مظلومة ورب البيت مظلومة :تعبت شموخ تعبت والله تعبت
ضمتها وهي تتأسف وتبكي على حال اختها وعلى حالها قالت بهمس:صدقيني وانا ما افرق عن عذابك
بعدت عنها وناظرتها بصدمة وبلعت ريقها:ايش تقصدين
مسحت دموعها وبابتسمت بألم :تظنين اني مرتاحه بزواجي وانا ما عرفت فية غير الهم والنكد والضرب والتجريح
ناظرتها بصدمة :ايش
شموخ وهي تبتسم بألم:هو يا كادي
كادي بلعت ريقها بخوف:حححمد زوجك
هزت راسها بتنهد:ايه
قاطعتها كادي بسرعه ونست نفسها :بس ما صار لكم متزوجين غير 6 شهور
اخذت نفس عميق وناظرتها:تدرين انه ما يطيقني وبيتزوج بنت خاله إللي يحبها
هزت راسها بألم لأنها سمعت ان حمد يحب بنت خاله ريهام وابوها زوج اخواتها لعيال صديقة بسبب دين عليهم لأبو شموخ وطلبهم يردون الدين ويتزوجون بناته لأن الناس ما عاد خطبوا خواتها بسببها قالت بتألم:والمعاملة القاسية بسببي صح
تنهدت بألم :ما يهمني لاهو ولا غيره اهم شئ انتي يا عمري
قالت بدموع :طيب وليان كيف خالد معها
شموخ بألم:ما تقل عني
ضمت اختها وهي تبكي من قلب :اسفه والله اسفه اسفه
ضمتها شموخ من قلب :خلاص حبيبتي هدي خلاص ما له داعي دموع القمر
ابتسمت من بين دموعها وبعدت عنها وقالت كتغيير للموضوع:كم بتجلسين هنا
شموخ بلا مبالاة:عادي لحد ما امل
هزت راسها بتفهم لموقفها وبعد تفكير:ومرت ابو وابوي بيسافرون بعد بكره صح
شموخ بخبث:يس يس ويفضى لنا الجو
ضحكة بألم :يارب وبعد صمت :ابي اكلم ليان
هزت راسها بتنهد:اوكي ودقت على ليان
ليان بفرح :هلا وغلا ومرحبا ومسهلا
ضحكوا الثنتين عليها
ليان بدموع:ووووه فديت حبيبة قلب اختها
كادي بدموع:لولو اشتقت لك
ليان ببحة:وانا ياروح لولو انتي وكيف ابوي وعمتي
تنهدت بألم:الحمدلله امممم بعد بكره بيسافر بابا ومرته وبياخذون يارا تعالي عندنا
قالت بحماس:جد خلاص اجل
كادي :اوكي كيفك اخبارك
ضحكة ليان:بدري كان ما سئلتي
غصب الثنتين ضحكوا
ليان بهم:اتركي الزواج والله انه قرف وهم وماغير نكد على الفاضي
هزت راسها بألم:طيب ليونة مع السلامة وانتبهي على نفسك
ضحكة:اوكي مع السلامة وقفلت
ناظرت شموخ بدموع وضمتها وهي تبكي وكذا جلسوا بليلهم
العائلة من اغنى اغنياء الخليج بس عائلة ابو حمد واخوانه اغنى لأنها على مستوى القارة
ابو شموخ :متزوج ام شموخ بس ماتت وتزوج ام يارا وما عندهم من ام يارا غير يارا ومن ام شموخ
شموخ:19 سنه طيوووبة مررره وتحب الخير بس تتأثر بسرعه عيونها الواسعه والناعسة باللون العسلي الفاتح ومحدد ببؤها خط عريض باللون الاسود تخليك تنجن عليها ورموشها الطويلة والكثيفة وحواجبها مرسومة خلقة وانفها مستقيم ويجنن وفمها يجنن كرزي شعرها الاشقر الغامق لنص فخذها وبشرتها قشطية تخلييك تذووووووب عليها وجسمها عذااااااااااااااب ينسيك اسمك ....زوجها حمد
ليان :18 سنه بشرتها بيضاء وخدودها محمرة من ربي وشعرها بني فاتح مايل للأشقر يجنن وناعم بس على كيرلي خفيف لنص ظهرهاوعيونها واسعه ولونها عسلي فاتح لدرجه تحسها مثل العسل ومحدد البؤبؤ باللون الاسود ليبرز عيونها إللي تاخذ العقل وانفها مستقيم ويجنن وفمها روعه باللون الزهري الفاتح جسمها مخربها مررررررررررررررررررررررررررره ومخفي جمالها كله ومخليها كتلة من الشحوم ومبين كل شئ فيها شين ومبين عيونها صغار مررره لأنها سمينة بشكل غير طبيعي زوجها خالد
كادي:18 سنه توأم ليان جميله بدرجه غير طبيعية جمالها فاتن بشرتها بيضاء مررره وخدودها حمراءشعرها اشقر غامق مع خصل بنية طبيعي طويل لنهاية ظهرها عيونها واسعه باللون الذهبي عذااااااااااااااب ورموشها طويلة وكثيفة ومكحله وجسمها جنان مثل عارضات الازياء
اختهم الصغيرة يارا من ام يارا:10 سنين وزرعت ام يارا براسها كلام وصارت تكره خواتها
وماعندهم غير عم واحد ابو ياسر:حنون مررررررررررره
ام ياسر:تكره شموخ وخواتها مررررره
ياسر:33 سنه متزوج بنت خاله سماح وعنده بنت وولدين
هدى:30 سنه متزوجة ولد خالها هادي
اميرة:28 سنه متزوجة صديق اخوها كرم واسمه فراس
هزاع:27 سنه يدرس دكتوراة بألمانيا له سنتين ولا يدري بشئ عن بنت عمه كادي
عامر:25 سنه يشتغل بشركة ابوه وزعل كثييير على كادي وحنون مررره معها ويعتبرها اخته الصغيرة
كاظم:24 سنه دائما خصام هو وكادي بس ما يزعلون ابدا على بعض ويحبها بس ما تدري
أمال:21 سنه تدرس ثاني سنه جامعه حبووووبة مررره وعسولة وحلوووة بشرتها بيضاء وعيونها واسعه باللون البني الغامق ورموشها الطويلة والكثيفة وانفها المستقيم وفمها إللي يجنن إللي يشوفه وشعرها الاسود يوصل لنص ظهرها بطبقات عشوائية ومختلفه تجنن وجسمها روووعه
************************
عائلة ابو حمد واخوه ابو خالد واخوه ابو فهد واخوه ابو علي
ابو حمد:حنووون مررر بس اكثر شغله يتطلب السفر
ام حمد:انسانة تكره شئ اسمه شموخ وليان وحقودة مرررره
حمد:33 سنه وجميل مررره جميل جمال عربي بشرتة حنطية تعذب وشعره بني غامق ناعم لرقبته وعيونه بني غامق واسعه ورموشه كثيفة وطوال ومكحله انفة سله سيف وعنده غمازة بخده اليسار وجسمه رياضي
ميس:23 سنه جمييييييييييييلة جمال عربي صح بشرتها سمراء سمار يجذب بقوة وعيونها عسلية فاتحه مررررررررره حتى من بعيد باين انها فاتحه عذااااااااااااب وواسعه ورموشها طوال وكثيفة كأنها تركيبة وعيونها خلقة مكحلة وانفها يجنن وفمها ممتلئ بإغراء بلون الدم طبيعي وشعرها بني غامق ناعم بس فيه كيرلي خفيف لتحت خصرها وجسمها عذاااااااااااب بإختصار البنت خقة على ابو الخقة وتحب فهد بس هو ما يحبها واعترفت له واحتقرها ومن بعده صار حتى ما عاد يسلم عليها
دلع :22 سنه بآخر جامعه مسماه لولد عمها سلمان من وهي صغيرة بس هي ما تبي تتزوج بهذي الطريقة ابد عيونها السوداء الواسعه و رموشها الكثيفة والمكحلة وشعرها مثل الليل وناعم مثل الموية يوصل لنص ظهرها بشرتها البيضاء الجذابه بحمرتها وفمها الصغير بلون الدم طبيعي وجسمها خطييييييير يعني البنت عذااااااااااب
الجازي:20 سنه بثاني جامعه عيونها كبار وسود ورموشها كثيفه وطويلة وفمها صغير يناسب وجهها وفمها صغير يجنن بشرتها اقرب للبياض وجسمها رهيب شعرها اسود حرير يوصل لنص فخذها وتجننن البنت كلها على بعضها تجنن دائما تتخاصم هي وولد عمها شاهر وهو ما يطيقها ابد ويكره حتى اسمها يعني الجازي تهبل بس مو دلع احلى
ابو خالد:متوفي له 6 سنين
ام خالد:اخت ام حمد ونفس الطبايع بس حنونه على عيالها مرررره
خالد:32 سنه جميل مررررررررره بشرته برونزية وشعره بني فاتح لرقبته ناعم بس كيرلي خفيف وعيونة كبار وسوداء ورموشة طوال وكثاف وانفه سلة سيف وجسمة رياضي وهو احلى واحد بالعائلة ويتزوج مسيار وهذا إللي يقهر ليان المسكينة
سلمان: 31 سنه وجذااااااااااااااااااب بعيونه الحاده مثل نظرات الصقر بلونها العسلي بشرته البرونزية وانفه سلة سف وفمه حلو وجسمه رياضي يعني يجنن ويحب وحده درس معها بالجامعه وما احد يعرف بالسر ويسافر لألمانيا عشان يشوفها
شاهر:30 دائما مناقر مع الجازي ويسوي مقالب قويييية فيها شعره بني فاتح ناعم لرقبته وبشرته سمراء سمار جذاب وعيونه كبار وواسعه عسلية ورموشه طوال وكثاف وانفه سلة سيف وجسمه رياضي بقوة
رماد:21 سنه وتجنن مررررره وامها غير ام خالدوسلمان وميس اصل امها فرنسية بس طلقها ابو خالد قبل يتوفى بوووووووووووووووية وهذا بسبب شئ خطير صار لها وماعاد تحتك بأي احد بأوصفها قبل تصير بوية وبعد
قبل
باربي بكل معنى الكلمه إللي يشوفها ما يصدق بجمالها كأنها لعبة باربي شعرها الاشقر الحريري لنهايه ظهرها وقاصة غرتها لتحت حواجبها وعيونها التركواز الواسعة بشكل مذهل ورموشها الطويلة والكثيفة ومكحله وفمها التوتي الصغير وبشرتها بيضاء صافيه وخدودها المحمرة طبيعيا وجهها صغير بجد البنت لعبه باربي متحركه وجسمها مثل عارضات الازياء
بعد
لبست باروكة على قصة شعر مقززة وتلبس كل شئ اسود وبنطلونات واسعه وبلايز واسعه وغرييييييبة عليها جماجم ورسومات ميتين ودم تكره تطلع من البيت ياترى ايش السر
ابو فهد :انسان اكثر وقته واكبر همه عند عيالة عكس زوجته
ام فهد:اكثر وقتها بالطلعات والحفلات
فهد:31 سنه جذاااااااااااااااب بقوة عيونة بني غامق وانفه سلة سيف وبشرته برونزية وشعره مقصوص وطالع عليه رووعه وجسمه رياضي وعريض والولد خققققققققققققق عائلته اهم شئ بحياته هادي وعاقل
طلال: 28 سنه متزوج جنان مدلعها مرررره
غلا وسامي :توأم 12 سنه مهابيل ومصرقعين ودلوعين العائلة ومجانين بكل شئ
ابو علي:حنوون وعلي وجنى كل دنيته لأنهم من زوجته إللي عشقها
ام علي:توفت وهي تولد جنى
علي:32 سنه صايع ضايع وعايش بالعرض والطول وجميل مرره بشرته بيضاء ومحدد شنبه إللي باللون الاسود وشعره ناعم لرقبته اسود وعيونه عسليه فاتحه تجنن وجسمه رياضي بقوة ويلعب على بنات الناس
جنى:23 سنه بشرتها بيضاء مرره وعيونها واسعه عسلية فاتحه تجنن وانفها مستقيم وفمها باللون الزهري يجنن وشعرها ناعم لنهاية ظهرها باللون الاسود وجسمها عذااااب متزوجة ولد خالتها عماد
ابو عماد:متوفي
ام عماد:حنوووونة مرررره وتحب جنى مرررره
عماد:34 سنه وجذاب اكثر من كونه وسيم بشرته باللون الحنطي تعذب وجسمه رياضي شعره مقصوص على قصه زايده حلاه عيونه متوسطة باللون الاسود انفه سلة سيف وفمه حلوه بالمختصر يجنن
هيا:33 سنه متزوجة ولد عمها سامي وعندها 4 بنات وولدين
دعاء: 30 سنه متزوجه ولد عمها ذيب وعندهم 3 بنات وولد
سعاد:28 سنه متزوجه ولد عمها صقر وعندهم بنت وولد
........
:حياتي خلاص تدرين مستحيل اتزوج غيرك
بدموع:اهئ اهئ كذاااب حمد لو تحبني كان تزوجتني من زمان
تنهد بضيق:حياتي خلاص على الشهر الجاي بخطبك
فرحت :والله
ضحك :والله
ريهام بدلع:الله لا يحرمني منك حياتي انت
حمد بهيام:ولا منك يا عمري
ريهام بدلع:حمودي
حمد خق:يالبيييييييييييييييييييية يا روح حمودك انتي
ضحكة بنعومة:ههههههههه ترضى صديقاتي يلبسون احسن مني
حمد :يخسون يلبسون احسن من حياتي ريهام
ابتسمت بفرح :يا عمري انت امممممم ايش رايك نتسوق انا وانت مع بعض
ابتسم بحب:خلاص حياتي بكره بعد ما اخلص من الاجتماع بمرك
ابتسم بفرح:ياحياة ريهام انت
حمد بخبث:لالالا كذا ما اقدر
ريهام بدلع زيادة:لا تقدر
ضحك بحب:وووه ببس انا متى تكونين عندي وتشوفين اقدر او لا
ضحكة بخجل:ياعمري انت وانا ما تطلقت إلا عشانك يوم عرفت انك تحبني
حمد بهيام:فديتهم انا ياربي
وكملوا غزل مع بعض
ريهام:25 سنه مطلقة بشرتها حنطية حلووة وجسمها متناسق مع شكلها وعيونها واسعه وسوداء وشعرها عادي مو خشن ولا ناعم ودائما تستشورة باللون الاسود يعني البنت بشكل عام حلوووة ونعومة
..............
بقصر خالد
دخل البيت ومعه هذي المره وحده جديدة من زوجاته المسيار فسخت عبايتها بدلع وهو يتفحصها بنظراته الحارقة
:خالد بروح عند اهلي كم يوم
ناظرها بقرف ونفس البنت إللي معه ناظرتها بهذي الطريقة قال بتقزز:روحه بلا رده
ضحكة البنت بدلع:ههههههههه
ليان بتأفف:فكه مالت ماكملت إلا وكف على وجهها
خالد بعصبية وعيونه تطلع منها شرار:امسكي لسانك يا كلبة
ناظرته بكره وطنشته
رسى بدلع وهي تلف يدها على رقبته:حبيبي خلاص روق
ناظرها وهو دايخ فيها لصقها فيه اكثر قاطعهم شهقوا بقوة
خالد بعصبية وهو يركض لها :انتي يا كلبة ترمين علينا موية
ليان وهي تحاول تسرع بس بسبب سمنتها تعبت ووقفت مسكها من شعرها واعطاها كف قوي وتركها بكل برود وتقزز وطلع من زوجته الجديدة رسى للغرفة
عند ليان نزلت دموعها بألم وقامت بصعوبة وهي تحس خدها يشتعل من حرارة الكف وبسرعه فتحت الدرج وطلعت بخاخ الربو واخذت منه 4 رشات لحد ما هدت قامت بصعوبة بمساعدة وحده من الخدم وراحت لغرفتها ورتبت اغراضها عشان بكره ونامت بتعب
........
ببيت ابو خالد
كانت ام حمد موجودة
ام حمد بكره:اقرفتني بس قريب بيتزوج رهومة فديتها
ام خالد بكره:ايييه وععع بس على الاقل انتي شموخ تهبل بس المقرفة ليان وععععععع مافيه ذرة جمال
ام حمد بتقزز:وانتي الصادقة مدري كيف اذا صارت عزيمة ما تتفشلين
ام خالد بغرور:ومن قالك انها تحظر اصلا ولا مرره احد شافها
ضحكت ام حمد بشماته على ليان :هههههههههه
وشوي سمعوا صراخ
:اتركيني ياكلبة
بصراخ:ساااااااامي يا حمار اتركني
سامي وهو يجر شعرها:على زق يا كلبة انا قلت انا الاول يعني الاول
دقته بمنطقته الحساسة وهو دفها وهو يتوعد فيها مشت بغرور وسلمت على عماتها وهم يضحكون على التوأم وشوي دخلت ام فهد وسلمت عليهم وجلست وجلسوا سوالف
والبنات ميس والجازي ودلع
ميس بتنهد:بنات لمتى يعني بتظل كذا
الجازي بتألم:أنا غاسلة يدي منها اصلا
دلع بتنهد:والله بجد قلبي يتقطع عليها
ميس بتألم:الله يعين
ميس بخبث:دلوعه
دلع بنص عين:من غير لف ودوران قولي
ضحكة ميس:اممممم سمعت ماما تقول بيخطبون رسمي الاسبوع الجاي
فتحت عيونها بصدمة:نعم
ميس:هههههه ايش فيك
دلع قامت بعصبية وطلعت لغرفة ميس وهي ماسكه دموعها ما يفهمون ما تبيه ما تبي سلمان ماتبي واحد بس لأنهم محجوزين لبعض وبتهور لبست عبايتها وتلثمت وتوجهت لجناح سلمان بس كان فاضي تأففت بقهر ونزلت وطلعت للحديقة الخارجية وبدت تتمشى سمعت صوت قربت من الصوت
:خلاص حياتي على الاسبوع الجاي راح اجي...اخخخخ يا قلبي ......فديت الضحكة وصا...وقفت كلمته وهو يشوف بنت بعباية ومتلثمة قال بهدؤ:حبيبتي اكلمك بعدين وقفل ناظرها ببرود
تكتفت دلع وبسخرية:اوماي قاد وقالت ببرود:زين بعد جات منك ترى ماابيك
ناظرها بحده وتكلم من بين اسنانه :يعني انا ميت فيك وبرفعه حاجب زادت جماله اضعاف:الزواج غصب عنك فاهمه بيصير
قالت بقهر:بقول لهم ايش سمعت وكل شئ بيتفركش
قرب منها ومسك معصمها وضغط عليه وببرود وعينة على عيونها:لو تفكرين بس تقولين لأحد بقص لسانك فاهمه
تألمت:ااه اترك يدي
دفها بقوة واعطاها ظهره
قالت بقهر:حيوان وهربت
لف بعصبية:اوووف الكلبة تبيني اقتلها اممممممم زين وفرت علي اخبرها بحبيبتي هز كتوفه بلا مبالاة ورجع لمجلس الشباب
عند الشباب
فهد بضحكة:طيب ما قلت شئ
حمد بقهر :انطم بس
خالد برفعه حاجب لسلمان:وانت ايش فيك بعد
ناظرهم بنص عين وجلس وبتأفف:ولا شئ
ضحك علي :ههههههه كل واحد وجهه مقلوب يلة اكيد خالد وحمد زوجاتهم
صرخوا الاثنين:انطممممم
ضحك من قلب :هههههههههههههه اوكي اوكي بسكت
شاهر بتفكير:شباب ما كأن طلال تأخر بالسفر
علي بسخرية:طايح بالعسل
ضحكوا
فهد :هههه لحظة بدق عليه
وشوي رد طلال:خيير
ضحكوا كلهم
علي بخبث:قطعنا الجو
طلال بقهر:لا يا كلاب بس بغيت اطيح على وجههي بالدرج
ضحكوا عليه
شاهر برفعه حاجب:طيب متى بترجع
طلال بتأفف:ما ادري
علي :تستاهل هذي نهاية الدلع
طلال بتأييد:وانت الصادق ماعاد طلعنا من المحل ومهلكتني
شاهر:ههههههههه زين اجل خلاص وانا بضرب عن الزواج
ضحكوا الشباب
طلال بتأفف:اقول اشغلتوني عن حبي ويله مع السلامة مشغول
ضحكوا وقفلوا منه
فهد بتنهد:ايش هذي الحاله الله يعينه
الكل:آمييين
نرجع عند ميس ودلع والجازي
دلع:بنات بجد مللل اوووف ايش نسوي
هز كتوفهم بما يدرون
الجازي قامت وقالت بخبث:بسوي مقلب بشاهر واطلقت ضحكة شرانية
البنات ضحكوا
دلع بحماس:اوكي بدل الملل إللي بيقتلنا
الجازي بشيطنة:هاهاهاها بخليه يكره نفسه زود وزود
ميس بخوف مع حماس:وجعع الجازي لا تنجنين
الجازي حركت حواجبها بخبث وابتسامة لعوبة تنرسم على شفايفها:لا تخافين على اخوك وهي تحاول تمسك ضحكتها :بس المقلب خفيف مررره وبدلع وهي ترمش بعيونها:انتظروا دقائق بس وطلعت والبنات على روسهم علامات تعجب
أما عند الجازي الشيطنة براسها وراحت للخدامه لأنها مخططة لهذا المقلب من زمان
الجازي بهمس:وينه
الخدامه بخوف:مس جازي يمكن فيه سم
الجازي بلعانه:لا تخافين ما فيه شئ
وشالت الصندوق ورجعت للبنات
اول ما شافوه صاروا يصارخون
الجازي بعصبية:وجع انتي وياها انطموا بيجون امهاتنا
ميس بدموع:وشو يا حمارة لالا اخوي بيموت من مقلبك تدرين انه يخاف من العقرب
ضحكة بشر:هاهاها وانا ما خفتوا علي يوم انه جاب لي حيه وبعصبية:حيه يا حمارة انتي وياها
ميس برجفه:ببب بس جازي لا تنجنين الحيه صغيرة ومافيها سم
الجازي بكره وحقد:نشوف وببرود:والعقرب مافيه سم لا تخافون سحبته وتجاهلتهم ولبست عبايتها وتلثمت وطلعت وهي تمشي بشويش لجهة مجلس الشباب وفتحت العقرب ودخل وابتسامتها للحين مرسومة وفتحت الكاميرا وبدت تصور وابتسامتها الخبيثه تتوسع وهي تناظر بكل حقد
عند الشباب
كانوا جالسين ويسولفون ويضحكون اشوي قام حمد بسرعه :شباب قوموا عقرب
شاهر اول ما سمع كلمة عقرب قام وهو ينتفض من الخوف وهو يصارخ بعصبية:طلعوه
سلمان بحذر مسكه
شاهر ويده على قلبه إللي يدق بقوووة من الخوف وجسمه يرجف وشوي سمعوا ضحك لفوا بسسرعه
الجازي ميلت فمها دليل على عدم رضاها عن ردة فعلهم:اوووف توقعت تموت من الخوف وبنذالة :يمكن يغمى عليك وضحكة بلعانه وهي تقلده:طلعوه هههههه تستاهل
حمد بعصبية:الجازي وجعععععع
الجازي بكره:يستاهل زي ما سوى فيني وبكره :بس ما ارتحت وبسوي اقوى من كذا وبعصبية:بتشوف يا شاهر التا
ما كملت إلا وهي تركض لأن حمد كانت عيونه يتطاير منها الشرار وهو يلحقها
عند الشباب
شاهر بحقد:كلبه والله تشوف
سلمان بضحكة:والله بنت العم قوية
ناظره شاهر بطرف عينه بسخرية :تتمسخر حضرتك
علي فطس ضحك :هههههههههههههههه قوية ما توقعتها تردها
شاهر وفكره خبيثة لمعت بباله :وانا برد الصاع صاعين
فهد بضحكة:طيب ردة لك مقلبك فيها
ناظرة شاهر بعصبية:والله هي ما تستاهل إللي يكسر راسها بس
ضحكوا على وجهه شاهر المحمر من عصبية وشاهر يزيد كرهه للجازي
عند البنات دخلت بسرعه وحمد وقف برا وهو يسبها ويتوعد فيها وهي تضحك بلذه ونشوة وانتصار ودلخت على البنات وورتهم الفديوا وضحكوا عليها لأنها كانت تهرب من حمد الفاير من عصبيته
وشوي ناظروا رماد وهي طالعه برا
ركضت دلع :رماد وين بتروحين
ناظرتها ببرود وطنشتها وطلعت وعبايتها الكتف مفتوحه وطرحتها على كتفها وكالعاده ركبت مع سايقها الخاص وبكل برود :كالعاده
وبالفعل توجه السايق كعادته لمطعم دائما تاكل فيه نزلت بكل برود ودخلت ناظرت المكان مليان شباب وما فيه ولو بنت وحده بكل برود دخلت
الشباب بعضهم جدد وما يعرفون مين هي
:ميين هذي كيف تدخل والمطعم للشباب
بتقزز:هذي كذا من زمان اوووف ات
قاطعهم صوت رماد الخشن بسبب تدربها على تغيير الاصوات وبكل سخرية:اذا رجال قولها في وجهي
الشاب بعصبية:رجال وغصب عنك وبتقزز يالب
وقبل يكمل ما حس إلا وبقس طيحه على وجهه بقوة
فتحوا الشاب عيونهم بصدمهم
رماد بكل سخرية:قوم وبحقد يالرجال
قام الشاب بعصبية وهو يتوجه لناحيتها بكل سرعه وغضب وبلحظة صار على الارض وهي حاطة رجلها على بطنه بضحكة ساخره:هههههه قوم قوم تو الضرب يحلى ق
ماكملت إلا وهي تشوفه يدخل وقفت احاسيسها وهي تناظرة بعدت بسرعه وقلبها يدق بكل حقد ركضت بسرعه لشنطتها وبكل تهور طلعت السلاح ووجهته له
شهقوا الموجودين
رفع نظره بإستغراب توه جاي من امريكا ومكمل دراسته صار له 4 سنين وجاي يشوف اصدقائة لكن انصدم وهو يشوف السلاح مصوب له قال بحده:خيييير
ارتفغعت ضحكتها الساخرة وهي تتقدم بكل برود والسلاح للحين موجه لراسه لحد ما صار المسدس لاصق بجمجمته وبسخرية:رجعت يا حقير
ناظرها ببرود وبكل برود مسك المسدس ووجه لقلبه:اطلقي
دق قلبها بقوة وعيونه تلمع بلمعه غريييبة مختفيه صار لها سنين قالت بحقد:ما عرفتني يا بسخرية:حياتي
رفع حاجبه بكل برود وبلحظة صار المسدس بيده ورماه بعيد عنهم
قال ببرود وعيونه مركزة فيها :اكيد احد ينسى التحلية
ارتفع صدرها بقوة وهي تمنع دموعها تنزل وبسرعه ركضت للمسدس ووجهته له وبكل برود وجهتها لساقة ورمتها صرخوا الحاظرين بذعر
قالت بصراخ:حقيييير موتك على يدي
ضحك بتألم:اوووف اوووف اخطيتي
بكل برود رجعت المسدس لشنطتها وهي تناظره بسخرية:ما اخطيت يا .... بس للحين ما شفت شئ وبكل برود طلعت برا
ركض له وهو يقول:.... يله بنروح للمستشفى
انعفس وجهه:لالا بروح لدكتوري الخاص
ساعده اصدقائه الثلاثة (حامد وغسان وكنان) وركبوه بسيارته وتوجهو لقصره وماهي إلا دقائق ودخل الدكتور وطلع الرصاصة وضمدها وهو مستغرب سبب الرصاصة طلع ودخلوا عنده اصدقائة
غسان بتنهد:مين هذي
..... وبعيونه لمعة غريبة:وحده
حامد بعصبية:ندري وحده بس كيف تتجرأ وترمي عليك وانت ليه ما تشتكي
...... بهدؤ:ومن قال ابي اشتكي وبسخرية:هي ما شافة شئ للحين
ناظروه (حامد وغسان)بحيره
كنان بنفس هدؤ وببرود .....:هيي صح
ناظره ..... بإبتسامة تنرسم بكل جمال على وجهه:ايه
تنهد بضيق
غسان بضيق:تكلموا مين هي
..... ببرود:خطيبتي قبل 4 سنين
ناظروه بصدمة:كيييف
...... بسخرية لاذعه:بس تركتها
ناظره حامد بصدمه:وتسوي كذا عشان تركتها
.... هز راسه بدون اي اهتمام:لا هي مو بنت انا....
فتحوا عيونهم بصدمة
حامد بعصبية:كيف تسوي كذا
..... بدون اهتمام او ذرة ندم:عادي
مسكه حامد من رقبته :يا كلب ترضاها لأختك
مسكه كنان وبعد يده بكل هدؤ:يارجال هدي
حامد وصدره ينزل ويرتفع بضيق:تسمع ايش يقول
..... بتعب وهو يغمض عيونه وينسدح على ظهره بعد ماكان حاط ظهره على بداية السرير وهو يتلحف:اوووف اطلعوا وخلوني ارتاح
سحب كنان حامد وغسان وطلعوا يتركونه
بالصالة
غسان بعصبية:تسمعه ايش يقول
حامد:اجل يستاهل ماجاه
كنان ببرود:الموضوع منتهي من
قاطعه حامد بسخرية:واضح من زمان منتهي بس البنت لو تبي تقتلله ما راح يحرك فيني شعره وطلع وهو يحترق كيف ..... يسوي كذا
غسان بتنهد:ليه طيب
كينان بهدؤ:ما ادري وكل إللي اعرفه إللي سمعتوه والجواب عند فياض
هز راسه بتنهد وطلع
عند كينان هز راسه بتألم ااااااه يا فياض ليه رجعت ليه يا خوفي تقتلك عشان تنتقم منك على كل شئ سويته هي الوحيده إللي تعرف بكل شئ
مسك راسه بتألم وهو يتنهد بضيق وطلع
عند ......
كان بكل هدؤ يتأمل سقف غرفته تركها اربع سنين ورجع وهي زي ما هي ياترى ايش خطوتها الاولى يعرفها ذكيييه وماسوت كذا إللي وهي تدري مستحيل اشتكي او حتى افكر ميل فمه بإبتسامة جانبية بارده وهو يتذكر كل شئ بكل لحظة وبكل حدث وعيونه تغمض بقوة من هذي الذكرى إللي نساها لأربع سنين ومن شافها رجعت له بأصغر تفاصيلها
غمض عيونه وهو يبعده افكاره ويحاول ينام
.........
عند رماد
ولأول مررره من اربع سنين تبكي بألم لأول مرررره تحس بقلبها يحترق ويتقطع بتقتله يعني بتقتله عضت شفايفها بألم وهي تدمع بدون صوت ورجعت لبيتهم ودخلت جناحها وهو طابق كامل من القصر مخصص لها دخلت غرفتها المليانة بالحواسيب
وجهت عيونها للورقة البيضاء وتوجهت لها وفتحتها وهي تحس بقلبها بيطلع من مكانه وعيونه تقرأ كل حرف قبل كل كلمة وبسرعه رمتها بكل قهر وجلست على الكمبيوتر وهي تكتب:لقد وصل واريد بحث كامل عن اسرته بغضون نصف ساعه
الرد رجع لها بأقل من دقيقة بكلمه:حسنا.
ناظرت الشاشة وعيونها تلمع بمكر ونشوة وانتصار وهي تكلم نفسها:قرييييييب يا ..... قريب يا بضحكة ساخره:حياتي .
..........
بقصر ابو عماد
كالعاده بدو يتغدون وبعد ما خلصوا جابت الادوية لأم عماد واعطتها ابره مهديه بكل مهارة لأنها تدرس طب جراحه قلب
كانت عيونه تناظرها بتنهد غمض عيونه بقوة وهو يتذكر
:يا حياتي انا اموووت فيك
بدموع:اهئ اهئ كذااااب كذاااااب بس انا احبك يا عماد احبك
تقطع قلبه عليها وبمرارة:وانا امووووت فيك يا روح عماد
شهقت بألم:اكرهك كذااب وخاين
عماد بحب وألم ودمعته على طرف عيونه:جوجو حياتي خلاص صدقيني بتزوجك وقريب بعد
مسحت دموعها بألم:طيب متى شوف كم لي انتظرك
ابتسم بحب:يا قلبي انتي خلاص بعد شهر بخطبك
نطت بفرح اطفال:قوووول والله عماد حياتي قول والله
عماد بإبتسامة :والله يا روحه
ابتسمت بحب وبهمس:الله لا يحرمني منك
غمض عيونه وبعشق:ولا منك
رجع للواقع على صوت امه:عماد ياولدي ايش فيك
اخذ نفس وقف وبكل هدؤ:بخطب بعد شهر وطلع بكل هدؤ
جنى تناظره بصدمة وعيونها متوسعه لآخر حد ناظرت ام عماد إللي ما تقل عن صدمتها
ام عماد:جنى يا بنتي والله م ماكملت إلا وهي تصارخ:جنى
كانت طايحه مثل الميته
ركضت الخدامه وجابت عبايتها ولبستها وركبوا مع السايق الخاص وتوجهوا للمستشفى
ودخلوها الطوارئ وبعد ساعتين طلع الدكتور
ام عماد بخوف وهي تمسح دموعها:كيفها
الدكتور بتنهد:مجرد صدمة وياريت تهتمون فيها اكثر
ام عماد تمسح دموعها بألم:ان شاء الله يا ولدي ودخلت عندها ومسحت على شعرها بحنان
جنى بهدؤ :خالتي اذا بيتزوج ما عندي مانع بس ما تسكن معي بنفس البيت
هزت ام عماد راسها بتألم:مدري الولد ايش فيه
ناظرتها بسخرية:من تزوجته كلمه حلوه مافيه بس عرفت ألحين ليه كملت بسخرية من حالها:ما يبيني بس تزوجني عشان وصية خالي قالت بكل برود:وانا ما بطلب الطلاق عشان وصية خالي الله يرحمه
ام عماد:الله يرحمه
جنى بهدؤ:خالتي ما ابي احد يدري اني دخلت المستشفى
ام عماد هزت راسها بتفهم:ان شاء الله بس يقول الدكتور لازم ترتاحين اقل شئ يومين
قالت بهدؤ وهي تقوم وتشيل الاجهزة المركبة فيها:لا انا بخير ولبست عبايتها واول ما طلعت
الدكتور بصدمة:اخت جنى ما ي
قاطعته ببرود:انا حره وادرى بنفسي وتجاهلته وطلعت وهي ماسكة يد ام عماد ورجعوا للبيت
مسكت جوالها وارسلت رسالة وماهي إلا ساعه وعماد بالبيت دخل وجلس بكل هدؤ
ام عماد بدون ما تناظره:تزوج بكيفك بس ما تسكن معنا ابد
عماد هز راسه بتنهد:حاظر مسك يدها:تكفين يمه ناظريني والله لو تبي جنى الطلاق انا موافق وماا بيها تنقهر وتنغم
ناظرته بطرف عيونها :ههه ابي الطلاق لا ما ابيه وتزوج وعادي وهزت كتوفها:الله يسعدك
ام عماد وهي تدفه:بعد عني تتزوج على اميرة البنات
عماد:اء
قاطعته امه ببرود:تزوج عادي بس لاتفكر اني موافقة بس ما اقول غير الله يهديك وتعرف ايش تسوي
هز راسه بألم وقبل يطلع لجناحه:جنى تعالي
باسة راس خالتها ومشت وراه بكل هدؤ
دخلوا الغرفة كان وجهه متضايق:اسف بب بس ا
قاطعته:تحبها
ناظرها وهو يبلع ريقه يحس نفسه طفل قدام مدرسه مسح وجهه اكثر من مرررره:ايه
هزت راسها وقالت وهي ترجع تطلع:الله يوفقك وطلعت
ودخلت لغرفة اخته سعاد ودقت على الرقم
:هلا وغلا بقلبو وحياتو
ضحكت :وجع شموخ انطمي
شموخ بقهر:كلي زق هذا جزاتي اهلي وارحب
ضحكت وقالت:اوكي اوكي سوري امممم فاضية
شموخ اخذت نفس:يس حياتو
جنى بشك :النفسية مرتاحه اجل ببيت ابوك صح
ضحكة شموخ:ايييييه مع حبيبتي كوكو
ضحكت جنى وتألمت مسكة نفسها وقالت بهدؤ:ابي اروح عندك
شموخ بفرح:لو البيت ما يكفي عيوني لك
ابتسمت جنى:تسلم عيونك ياعمري بس اخاف ازعج اب
قاطعتها شموخ بفرح:ابوي بيسافر بكره هو وزوحته ويارا ويفضى البيت
جنى هزت راسها بإنصياع:اوكي خلاص اجل بكره بجي عندكم
شموخ بسعاده:حياك حياتي
جنى :الله يحييك
وجلست تسولف معها شوي
البارت 2
ببيت ابو شموخ
الساعه 10:30 الظهر
صحت بدري وبدلت ملابسها لجينز ضيق وبلوزة كت باللون الاسود ورفعت شعرها واحد بإهمال وناظرت نفسها نزلت دموعها لا شعوريا تعبت كثييير ما فيه احد يرضى يفهم ان مالها ذنب مو ذنبها غمضت عيونها بقوة وهي تذكر الحادثة إللي غيرت مجرى حياتها
مثل كل بنت كانت فرحانه خلاص خلصت الثانوي اليوم آخر يوم كانت طايرة من الفرحة مرت يومين بسلام وجاء وقت إستلام النتايج ليتها ما راحت بس ليت فعل تمني مسحت دموعها بقوة والماضي يرجع بصورة اقوى
نزلت من سيارة السايق ودخلت مدرستها بكل لهفه راحت للوكيلة لأنها هي إللي تسلم النتائج دقت الباب ودخلت
الوكيلة بإبتسامة:هلا والله ب زوجة ولدي
ابتسمت بإحراج:هلا فيك
الوكيلة بفخر لأنها تعتبر كادي بنتها سلمتها النتيجة وفتحت عيونها بقوة ونست نفسها وتي تصارخ :الحمدلله وااااااااااااااااااااااااااو ياربي لك الحمد الحمدلله وضمت الوكيلة بفرح:جبت مية مية الحمدلله نزلت دموعها بفرح
الوكيلة بحنان وهي تمسح على شعرها:خلاص حبيبتي لا تتأخرين على اهلك وألف مبرووووووك وبضحكة:بشوف عزيز المسكين ألحين ميت من شوقه
حمرت خدودها بإحراج عبدالعزيز خطيبها ويعشقها بدرجة جنونية قالت بإحراج:خالتيييي
ضحكة الوكيلة وضمتها وطلعت وهي طلعت وركبت مع السايق وانصدمت وهي تشوف الطريق غير
بهذي اللحظة كل الافكار اجتاحتها وبخوف :أأأ خخخان وين رايح ارجع للبيت
السايق :لا رد
صارخت بخوف وهي تبكي:اهئ اهئ رجعني رجعني يمه يمه اااااااه يبه
واغمى عليها من هووووول الصدمة
ناظرها بخبث وهو يضحك نشوف يا عزيز نشوف من الربحان
شالها ودخلها لشقة ونثر عليها موية
شهقت من برودة الموية وهي تناظرة بفزع وهي تضم نفسها :الله يخليك رجعني لأهلي اهئ اهئ يوووومه
رفع حاجب وعيونه تتأمل كل تفصيل فيها وابتسم بحقارة :توتوتو ما خلصت شغلي
شهقت بقوة:الله يخليك يكفي يكفي والله
ما اهتم لها وبكل برود سحبها من شعرها ورماها على السرير ووو
أما هي ما قدرت تتحرك جسمها تحسه مكسر نزلت دموعها بقوة وهي تحاول ستر شئ من جسمها سمعت صوت تصوير ناظرته بصدمة وهي تشاهق:ااااااااااااااااااااااه لالا تكفى لا تسوي كذا حراااام والله حرام اااااه يووبة يوووووبة تعال تعال تكفى
ابتسم ببرود وطلع
وهي لبست ملابسها المقطعة ولبست عبايتها ودموعها تملأخدها وكانت بتطلع صدمتها الثاني لم شافت عبدالعزيز واقف وبعيونه غصب بركاني صارخخخ بكل ما يملك من صوت:كااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااادي
شهقت بقوة ورجعت على وراء بخوف توجه لها واعطاها كف وسحبها من شعرها ووصلها لبيت ابوها ورماها وقال:ما يشرفني وحده مثلها وطلع
أما كادي المسكينة كانت بحاله ما يعلم فيها إلا الله تعبت المفروض يهدونها بس هم يزيدونها وما اعطوها فرصة
انهال ابوها عليها بالضرب ودخلت بغيبوبة ل3 شهور وصحت بمعجزة لأن كل حواسها كانت رافضة الاستجابة
واول ما صحت كل شئ تغير عرفت ان خواتها تزوجوا من 3 شهور وغرفتها صارت غرفة الخدم وما بقى بالبيت غير خدامه وحده تساعدها على تنظيف القصر
رجعت على وراء ليت هذي اللحظة تنمحي وتروح خلاص كرهة كل شئ
غطت وجهها وهي تبكي بصورة فظيعة لحد ما حست انها بترجع وبالفعل رجعت كل إللي ببطنها وهي تحس بروحها تطلع
غسلت وجهها للمره الخامسة وناظرت الهالات السوداء وبشرتها الشاحبه مسحت دموعها وبهمس:خلاص تعبت وما احد راضي يفهم اني مظلووومة تعبت خلاص ابي اضحك ابي انسى إذا ما يبون يصدقون الحقيقة لا يصدقون تعبت 6 شهور كااااااااااااااااااملة تتأملهم ينسون بس ما فيه فايده لأول مررره من شهور سوت مكياج خفيف وهي تدري ان ابوها ومرته ويارا سافروا من الصباح كيف لا وهي إللي مرتبة شنطهم وشايلتها للسيارة واخذتها فرصة ترجع تنام وتريح جسمها وبالفعل نامت وصحت بعد ساعتين ونص تذكرت ان ليان اليوم بتجي ركضت لجناح شموخ ودخلت وما حصلتها
عقدت حواجبها بضيق وما حست إلا بيدين على عيونها:ميييين انا
ضحكت وضضربة يدها بخفة:شموخ كلبه خفت ما تكونين موجودة
ابتسمت بخفه وقالت:يله ننزل ليان تحت
صرخت بحماس ومسكت يد شموخ وشموخ الثانية ركضت معها ونزلوا وفتحوا الباب وضموها وهم يضحكون على خبالهم الثلاثي المجنون
شموخ وكأنها تذكرت:اييييه نسيت جنى بتجي اليوم
عقدوا حواجبهم:ميييين
شموخ بحماس:بنت عم حمد ياربي يا بنات عسل عسل بكل معنى الكلمة صح ميس ودلع والجازي عسولات بس ما يقدرون يجون عشان امهاتهم بس الحمدلله جنى متزوجه وبتجي بتعرفونها وتحبونها مرررره
ليان بقهر:تخلي ولا مررره شفتهم ولا مررره وبسخرية:اصلا شفة امه عشان اشوف بنات عمه النسونجي
ضحكوا عليها ودخلوا الصالة وهم يسولفون
شموخ بتفكير:لولو حبيبتي تقولين انه راعي زواج مسيار صح
هزت كتوفها بدون اهتمام:صح
شموخ بتفكير:وطيب ليه ما تنتقمين منه بس وبتفكير جهنمي :بأسلوب يعذبه
عقدت حواجبها وبحماس:تكلمي تكلمي ايش
شموخ بتفكير:امممممم اول شئ تحبينه
ضرخت بكره:لا ااااه وععع قصدك ابغضة
شموخ بتفكير:اوكي اسمعي ليه ما تهتمين بنفسك وتسوين رجيم والله انك تهبلين بعدين لأنه قلتي يحب البنات الحلوات خليه يتعلق فيك بشكلك بعدين تطلبين الطلاق
ليان بضيق:مدري خايفة
ضموها الثنتين :لاتخافين حن معك
هزت راسها بتفكير وتحس بإصرار على انها تسوي الخطة وشوي سمعوا صوت الجرس
ركضوا كلهم بحماس وفتحوا الباب
ضمتها شموخ:هلا والله تو ما نور البيت
جنى بإبتسامة:منور بأهله كيفكم
الكل:الحمدلله
شموخ:تفضلي تفضلي ودخلوا للصالة
شموخ:جنى هذيلا اخواتي التوأم ليان وكادي
ابتسمت جنى ونظراتها على كادي المذهلة بجمالها الساحر:هلا والله تشرفت
البنات:حن اكثر
شموخ:يله هاتي عبايتك
شالت عبايتها بإبتسامة
أما كادي حست بإنهيار بقواها العقلية:هووووووو والله اا اقصد هيييي ارتحف جسمها بقوة هيييي نسخته ببببب تحس عقلها وقف من التفكير ومو قادرة تستوعب شئ قالت برجفه:هلا فيك
جنى بذوق:هلا بك اكثر يا عمري
وناظرت ليان وبإبتسامة احلى من العسل:ليونة متضايقة مني
ليان بإحراج:هاه لالالا
ضحكوا على ليان
ماعدا كادي إللي للحين مو مستوعبه إيش إللي يصير قدامها وتحس بنفضة بجسمها بلعت ريقها وهي تحسه جاف
قالت بإبتسامة ارتباك:بروح اجيب شئ ناكله وراحت بدون تزيد او تنقص كلمه
دخلت المطبخ واستندت على الطاولة ومسكت راسها وهي تحس الدنيا تدور فيها وهي تقول بعدم تصديق:نسختة والله نسخته ضغطت على راسها بقوة وهي تحسه بينفجر بلعت ريقها وببالها فكره معقولة ااا يكون اخوها لالالالالا مستحيل باين البنت حبوبة وعسولة مستحيل يكون اخوها
غطت وجهها وهي تحس برجفه وربكة صابتها واطررافها بردت بشكل بلعت ريقها وجابت الحلى والكيك والقهوة ورجعت وحطتها على الطاولة وبددت تصب وعقلها مع الانسانة إللي جالسه مقابلها تنهدت بضيق وخوف
جنى بشك:حبيبتي كادي فيك شئ
كادي بتوتر:هاه لالالا ولا شئ وبتفكير:اممممم جنى عندك اخوان
جنى بإبتسامة بريئة:ايييه اخوي علي بس اكبر مني بكثير
توترت بقوة:بسس اخ واحد
جنى بحزن :ايه امي ماتت وهي تولدني
الكل:الله يرحمها
كادي بندم:اا ما قصدي اسفه
جنى بإبتسامة مريرة:لالا ما عليك
شموخ بحماس:جنو تكفين باتي عندنا اليوم
ليان بنفس الحماس:ايييه تكفين
ضحكت بإحراج:ودي بس خالتي ما عندها احد
شموخ ميلت فمها:والثور ايش فايدتة
ماتوا من الضحك على قهر شموخ
جنى بقهر:وجعععع شموخ لاتسبين
ابتسمت شموخ بخبث:تحبينه
حمرت خدودها :اممم زوجي وبحبه
الكل:اللله الله على الحب ياعيني ياعيني
ضحكت بإحراج بجد تحسهم دخلوا قلبها بسرعه مثل شموخ
وراحمه ليان لأنها تعرف ولد عمها خالد زييييين اهم شئ عنده المظاهر اكيييد تتعذب معه وكادي راحمتها لأنها مغتصبة بس مظلووومة ما تدري ليه تحس بشئ فيها غريب فيها شئ مخبيته بس ما تدري ايش هو قاطع تفكيرها شموخ:لالالا وين سرحتي عند الحب
ابتسمت بألم وكتغيير للموضوع:إلا شموخ ما عندكم اخوان
شموخ :لا بس من امي 3 بنات ومن زوجة ابوي بنت وحده وعندنا اخوان بالرضاعه
جنى:اها
لياان بلقافة :ابي اشوف اخوك هو مزيون او لا
توترت كادي وتمنت لو ليان ما قالت كذا ايش لو طلع هو اخوها ايش بتسوي ايش بيكون موقفها قالت وهي تحاول تكون طبيعية وهي تشوف جنى تطلع جوالها وتفتحه بتوريهم الصور وقامت وبكذب ماهر:يوووه نسيت الفرن شغال يوم يوه على النسوه وركضت
ضحكوا عليها وجنى ورت ليان وشموخ إللي خقوا عليه وجنى تحرهم وهم يضحكون
عند كادي دخلت المطبخ كانت ترجف بشكل غير طبيعي ايش بتسوي لو يكون اخوها ايش بتسوي مستحيل تسكت هي تعذبت مستحيل تسكت هو واحد حقير نزلت دموعها كالعاده ومسحتهابتعب وتفكيرها يسيطر عليها تحس ببرود بأطرافها وجسمها يتخدر لا إراديا تمسكت بسرعه على الطاولة مسكت نفسها قبل تطيح وتطيح معها حصونها بلعت ريقها للمرة المليون ورجعت لهم وهي راسمة ابتسامة مريرة وفجأة نطت ليان وهي تحط الجوال على وجهها:كوكو شوفي ما اجملة اجمل من زوجي وزوج الخبلة شموخ
شموخ بقهر:انتي الخبلة
أما كادي حست انها بيغمى عليها من الصدمة لاااااااااااااااااااااااااا
هو والله هو الحقير هو إللي دمرني هو يوبة شوفه هذا هو تجاهلت ليان وجلست على الكنب بتعب غير طبيعي
جنى بخوف:حبيبتي كادي فيك شئ
ناظرتها لاااااااااااااا هو وحش مستحيل مستحيل انتي طاهرة وبريئة وهو شيطان على صورة انسان غمضت عيونها بقوة وبهمس:لا حياتي بس يمكن ارهاق
جنى بحسن نية:ياعمري روحي ارتاحي
قامت وهي تحس بعقلها يدور وبإبتسامة صفرا:تبون شئ قبل اطلع
دفتها ليان على كتفها بخفه:روحي روحي احلمي بالخقه ااااااااااااااااااااااااه ياقلبي جمال ما شاء الله
ناظرتها بسخرية وطلعت فوق لغرفة شموخ ودخلت الغرفة وهي تبكي بشكل بشكل غير طبيعي دفت وجهها بالمخده وهي تصيح من قلب:اااااااااااااااااااه لالالالا اهئ اهئ يومة يومه ليه ما شلتيني معك صرخت بداخلها :ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييه
ليه يمه تركتيني والله كرهت العيشة يمه انا بريئة وطاهره يمه بس ذبحوني بالظلم يمه بنتك مذبوحه يمه يمه تعالي ابيك بجنبي ابيييك يمه ابي احد معي ويقول لي كل شئ بخير يقول لي قفلي عيونك وافتحيهها وكل شئ بيصير بخير تكفين يمه ما عاد اقدر اتحمل تعبت والله تعبت اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااه تعبت وجلست تبكي وتشكي حالها بس ما يأست لأن الواحد الأحد معها وهو المنتقم سبحانه وما ينسى مظلوم
.............
عند علي
دخل ياخذ شور وطلع حصل خلود(زوجته مسيار) لابسة الروب ابتسم إبتسامة صفراء
خلود بضحكة:حبيبي بتتأخر على شركتك
ضحك وهو يغمز:زين لقيتي تصريفة
ابتسمت بدلع وهي تدخل الحمام
جلس على السرير بتعب مسح دمعه نزلت منه بعد إللي صار لأخوه من الرضاعه تغير كثير صار انسان ثاني راعي بنات وخرابيط وقبل اسبوع بالتمام اكتشف انه عقيم
قام بألم وهو يستغفر ويتمنى يصحح اغلاطة وينتقم لأخوه بطريقة ثانية تذكر عيونها إللي مستحيل يناسها عيون مثل الذهب
عند علي ركب سيارته متوجه لشركته
دخل بتعب وهو يجلس على كرسية الجلدي
دخل سكرتيرة الخاص:طال عمرك نحتاج موظفين
هز راسه بدون اهتمام:مافيه مشكلة سوي اعلان واقبلوا إللي عندهم شهادات ثانوية بس
السكرتير بصدمة:بس طال عمرك ليه
ناظره بتعب:سوي إللي قلت عليه
هز راسه السكرتير بإنصياع وطلع
غمض عيونه بقوة وهو يدعي ربي بداخله يسامحه ويغفر ذنوبة قام على دق جواله رد بهدؤ:هلا فواز
فواز بتعب:هلا علي وينك ما جيت لك 7 شهور
غمض عيونه بقوة ونزلت منه دمعه وبهمس:فواز تعبت
فواز بخوف:ايش فيك
ارتجفت اطرافه لو يدري اني اغتصبتها البنت إللي يحبها ايش بيصير له قال بتعب:ولا شئ المهم متى تجي
مسح شعره بضيق:ما راح اجي وانت ادرى
صرخ بعصبية:خلاص كفاية تبيها تزوجها وفكنا
فتح عيونه بصدمة:انجنيت اتزو
قاطعه بتألم:عبدالعزيز فسخ خطبته منها
حس بالفرح يدخل لقلبه مره ثانية :والله ليش ما
قاطعه بهدؤ:بس هي مو بنت
فتح عيونه بقوة وبرجفه:ااايش تقصد
بلع ريقه بقوة وبهمس متندم:آسف
ارتجفت شفايفه وبصراخ:تكلم
قال بألم:اغتصبت
وقبل يكملها صرخ فواز بقلب محروروووق:ايييييييييييييييييش
نزلت دموعه بألم:عشانك والل
قاطعه بصراخ:ولا كلمة وقفل الجوال
غمض عيونه بقوة وبألم :ياربي رحمتك
..............
عند فواز طلع بعصبية وتوجه للمطار راكب طيارته الخاصة وكره العالم كله في علي
.............
ببيت خالد
كان مع رسيل زوجته الجديدة ويحس بفقده لليان :لالالا مستحيل اشتاق لها استغفر الله من زين الشكل
طلعت رسيل وكان لابسه قميص ما يغطي شئ وبدلع وهي تمايل بمشيتها:خلودي
فاق من سرحانه وناظرها :هلا
حاوطة رقبته وبدلع :احبك
ابتسم وفك يدها :حياتي انا مشغول اخلص شغلي وارجع وطلع بدون ما يناظرها
ناظرته بقهر يطلع ويتركها وتلحفت بالشرشف ونامت وهي منقهره منه هذا وهو اول يوم لها معه
عند خالد كان بمكتبة يفكر:اووووف ايش فيني انجنيت اوووف
تنهد مسح وجهه وحاول يشغل نفسه بالشغل بس ما قدر عقله مو مركز ابدا وبسرعه دق على رقمها وصلها صوتها الساخر:عشوا الامير يدق
ابتسم بداخله يحس بفقده لعربجيتها غيير عن كل البنات ما تتدلع ولا تتمايع وما تحب تلبس ملابس بنوتية ابدا وبحده :قطع لسانك صدق وقحة
ميلت فمها بسخرية:اوووف ما صدقت افتك منك خيير تبي شئ
سكر عيونه ما يدري ليه ألمته كلمتها تفتك منه قال ببرود:متى الاخت ناوية ترجع
عقدت حواجبها وبعفوية:يهمك يعني
ابتسم على عفويتها وببرود وسخرية:لا وليش يهمني
عضت شفايقها بقهر وبحده:تف عليك اعوذ بالله تقهر وتنرفز بشكل
ابتسم هذي إللي يبيها الشرسة والعنيده وبهدؤ:ما قلتي متى ترجعين ما عندي احد نفس لسانك
قالت بسخرية:لا تفكر كثير اقل شئ برجع بعد 4 شهور
فتح عيونه بقوة وبسخرية:ليه ناوية تسكنين هناك
ليان ببرود:المهم تراك غثيتني يعني لازم تقلب نفسيتي تكلم
كره نفسه ليه يدق عليها بالطقاق تجلس 4 شهور سنه عادي ما يهمه اصلا بيرتاح وبيفتك منها ومن حركاتها إللي تنرفزة وناظر الجوال وقفل الخط
غمض عيونه وهو يتذكر لم جاب زوجاته الثلاث
دخلوا وكل وحده تنافس الثانية تحاول تكون الاجمل إلا هي عايشة جوها وهذا إللي يقهره ماعمرها تزينة ولا حتى اعتبرته زوج تحاول تلفت نظره بالعكس دائما ما يجيها إلا وهي لابسة روب مثل الخيمه لأنها سمينه وشعرها ما تمشطة حتى ودائما بيدها بيسبسي وشبس تذكر وهي تاكل الشيبس وهم يناظرونها الثلاث بقرف
ليان برفعه حاجب وفمها مليان اكل وهي تتكلم ويطلع الاكل منه:وجععع خير تطالعون
البنات انقرفوا وهو اولهم وبعصبية:ليان انقلعي غرفتك
قالت بسخرية وهي تبلع اللقمة:اوووف متخلفين وراحت
بهذي اللحظة تمنى انها مو جوده ياترى ايش كانت بتسوي بزوجته الجديدة ريما
تذكر ثالث وحده من زوجاته بعد ما طلق الثنتين الاولات
كانت لابسة شورت لنص الفخذ وبلوزة علاق كانت طالعه تهبل كان يضحك وهو محاوطها من خصرها وينزلون من الدرج ما حسوا إلا وهم على الارض وهي واقفة وتضحك انقهر وكان يسبها ويصارخ بأقوى ما عنده وهي ركضت لغرفتها ودخلت وهي تقفل الباب
ريما بدلع ودموع كاذبه:اهئ اهئ خلودي رجلي تعورني
مسك رجلها بخوف وماحصل شئ ناظرها :ما فيك شئ
ريما بدلع زيادة:ااااه لالا تعور تعور مررره
عرف انها تتدلع وشالها ودخلها لغرفتهم وجلس عندها وهي فرحانه وبعد شهرين طلقها لأنها غثت كبده تتدلع بزياده وليان ما تركتهم من مقالبها
غمض عيونه بقوة وهو يهمس بإبسمها بصوته إللي يعذب:ليونة
ابتسم على اسمها وهو يتخيلها تنهد بضيق وهو يقوم يبي يطرد منه هذي الافكار ورجع للغرفة وحصلها نايمه
انسدح على السرير وعقله كله مع المسماه ليان
.........
عند حمد
كان مع ريهام وهم يتسوقون وعيون الشباب عليها بمكياجها الكامل وهي كل شوي تتدلع على حمد وهو يلبي بكل حب
ناظرت طقم كان بجد روووعه قالت بدلع:حموودي ابي هذا مررره يجنن بيطلع علي روعه
ابتسم بحب :اوكي وبالفعل اخذوه وهو مستغرب نظرات البائع لريهام
ريهام بتوتر:حياتي اطلع شوي بشتري لك هديه
حمد ببراءة:طيب
طلع وهو ينتظرها
ريهام بقهر:وجععع ادهم لاتناظرني كذا
ادهم بسخرية:كل شوي مع واحد صدق انك ساقـ**
قاطعته :بيصير زوجي خلاص عاد
ناظرها برفعه حاجب وبخبث:بخليه يعرف ماضيك الاسود وبخبث:بشرط توصل اليوم لحسابي 50 ألف
ريهام بخوف:اوكي اوكي ورجعت عند حمد وتتدلع شوي واعطاها الخمسي ألف وهي ترجف تخاف يكشف حمد ماضيها بتكون بخبر كان وطول الوقت كانت متوترة حيييل
وبعد ما رجعها للبيت راحت مع السواق وحولت الفلوس لحساب ادهم وحست براحه
..........
بقصر ابو خالد
كان شاهر يفكر بمقلب للجازي وهو منقهر منها مررره للحين تظن ان الحين حقيقة بس الغبية ما تردي انها من السيليكون تنهد بضيق وهو يفكر بخطة جهنمية وابتسم بخبث وعيونه تلمع بغرابة ضحك بصوت عالي وتردد صدى ضحكته بجناحه وهو يبتسم يتخيل شكلها ضحك وطلع وهو يركب سيارته متوجه لأخوياه
وصل الكوفي وحصل اصدقائة الثنين قال بعصبية :زيد مصعب وجع ما احد دق علي
زيد:هههههه والله دقيت لمن قلت بس
جلس وهو يقول بسخرية:ايييه واضح
مصعب بنص عين:اقول الوجه منور اليوم
ابتسم بخبث:ايه عندي مقلب جديد
مصعب:ههههههههههههاي يعني ردة المقلب لك
غمض عيونه:ايه الكلبه جابت عقرب حقيقي
فتحوا عيونهم:حقيقي
ميل فمه بسخرية:ايه وتقول عادي سحبة السم
مصعب بضحكة:والله قوية ما توقعتها لهذي الدرجة
ميل فمه بقهر
زي بضحكة:وانت طبعا ما راح تكبر عقلك وتطنشها
شاهر بقهر:لا تستاهل إللي يجيها اصلا
مصعب:ههههههههه والله شاهر شكلك ألحين توحفه
ضرب شاهر على كتفه بمزح :تستخف بدمك
مصعب ببراءة:دمي خفيف من يومي
شاهر بسخرية:اييه صادق وناظر زيد:جاتك النشبة
مصعب تذكر وانفجر ضحك وهو يقول السالفه لشاهر وشاهر ميت من الضحك وهو يعلق على زيد إللي واصل حده ومعصب منهم وماخلى كلمه إلا وسبهم فيها
.........
بجناح سلمان
كان يكلم حبيبته وقلبه يتقطع عليها
:كح كح حبيبي اشتقت لك نزلت دموعها تعال عندي بسرعه اخاف ام
قاطعها بعصبية :سهى كم مره قلت انك بتتعالجين ونتزوج
مسحت دموعها وبألم:سلمان الله يخليك تعال حاسة بنهايتي قريبة
غمض عيونه ونزلت دموعه وبهمس:شهر وبجيك
قالت بحب:طيب عمري ارتاح
ابتسم بحب:انتبهي على نفسك
ابتسمت بحب:حاظر
قفل وعيونه تدمع وهو يتذكر مرضها اخذ نفس وقام وببالة فكره
سهى :28 سنه درسة بنفس جامعة سلمان وهناك تعرف عليها وحبها ناعمه مرره وحبوبة وقلبها طيب مثل العسل مريضة بسرطان الدماغ>>>الله يكفينا واياكم شره
نزل تحت وباس راس امه وبإبتسامة:يمه ابي زواجي بعد اسبوعين
فتحت عيونها:وشو ما يمدي
سلمان بهدؤ:يمه الملكة بتكون بيوم الزواج والتحاليل من زمان مسوينها
ام خالد بشك:ليه
سلمان بهدؤ وابتسامة:ما تبين تفرحين فيني
دمعت عينها:إلا والله
ابتسم وقام وهو يبوس راسها:اجل كلمي عمتي وانا بطلع لمشوار وراجع
خظت راسها بإيجاب وهي مستغربة منه ودقت على ام حمد بعد دقائق وصلها الرد :هلا والله
ام خالد:هلا فيك زود اشلونكم واشلون العيال ودلع
ام حمد بإبتسامة:كلنا الحمدلله بخير وانتوا علومكم
ام خالد:الحمدلله إلا شيخة طلبتك
ام حمد:امري انتي اختي وعلى عيوني وراسي
ام خالد:نبي زواج سلمان من دلع بعد اسبوعين
فتحت عيونها بقوة:كيف مرره ما يمدي
ام خالد بتنهد:تكفين ما صدقت احد منهم فتح الموضوع
ام حمد بعد إللي ماانت عليها بنتها هي مسماه لسلمان من وهي صغيرة والناس بدوا يتكلمون :خلاص اجل الله يتمم على خير
ام خالد بفرح:آمييين يارب يله مع السلامة
ام حمد:مع السلامة
.........
بقصر ابو حمد
صارخت برجاء:اهئ اهئ لالا يومة تكفين اكرهه والله اكرهه
ام حمد بصرامه:اقول بلا دلع وتركتها
وهي تبكي من هول الصدمة وهي تشاهق وتتمنى كل شئ يكون حلم طاحت على ركبها تبكي بألم خلاص خسرت وهو ربح بتكون زوجته كييف ما تبيه وتكرهه ليه طيب يطلب ان الزواج يتقدم شهقت بألم ودخلت غرفتها تبكي من القهر ودموعها تغطي وجهها
بجناح ميس
ناظرت صورته للمره المليون وبهمس:متى بتحن علي متى قلبك بيصير ملكي مسحت دموعها بتعب:مصيرك تحبني فهد مصيرك لي
قامت بتعب تاخذ شور يزيل همومها
..........
بقصر ابو خالد
بجناح رماد
قامت كالعاده وهي تغسل وجهها وكل لحظة وثانية ما نستها غمضت عيونها بألم وهي ناوية تقضي عليه بهدؤ زي ماكانت تموت بهدؤ ابتسمت بلعانه وقامت ودخلت غرفتها المخصصة وفتحت الكمبيوتر وحصلة رسالتين بالبريد الإلكتروني
الاولى:اسف انسه رماد بس المعلومات مجهولة كل شئ مخفي وماقدرت اوصل لها
ضربة لوحة المفاتيح بقهر ودموعها تجمعت بعيونها
فتحت الرسالة الثانية :مرحبا يا حياتي لاتحاولين تبحثين كثييير ما احد راح يخسر غيرك
قامت بقهر ودموعها نزلت وهي تصارخ:كلب حيوان بتشوف بتشوف يا كلب شهقت بألم وجلست على الارض وهي لامه ركبها لصدرها ولآفه بيدها عليها وتبكي بحرقة مستحيل رجع وراح تنتقم منه راح تنتقم وتعلمه يلعب على مييين ويكذب على ميين شهقت بألم كذب بكل شئ من اكتشفت انه يحب وحده وهي متزوجه وعندها ولد وبنت
بمسى خطيبة ما تعرف عنه شئ غير اسمه رفضته والطامة الكبرى لم اغتصبها وفسخ خطبتها تدهورت حياتها من الأسوء للأسوء بعدت عن الكل حتى شخصيتها تغيرت كثيير دخلت للحمام بسرعه وكعادتها من اربع سنين تستفرغ دم
ناظرت بالمراية لشفايفها المليانة دم ابتسمت بسخرية وهي تتذكر كلام الاطباء :المرض انتشر ونسبة نجاح العملية 20%
ناظرت للوشم إللي برقبتها زهرة الاوركيد ميلت فمها بسخرية وطلعت وهي تاخذ نفس :ما راح تموت قبل تنتقم مستحيل همست برجاء:يارب لا تاخذ امانتك قبل انتقم يارب
لبست عبايتها الكتف بإهمال وحطت شيلتها على كتفها وطلعت كالعاده للمطعم
دخلت وكالعاده توجهت الانظار لها
ابتسمت بسخرية وجلست على كرسي وهي تغمض عيونها بقوة وتحس بصداع ألييييم شدة على قبضتها بقوة وتحاول تمنع تعابير الألم من الإرتسام على وجهها فتحت عيونها بقوة واخذت رشفتين من كوب القهوة المره جلست تتأمل المكان وعيونها ما فارقت الباب وبالفعل ما هي إلا دقائقق وهو داخل
تجاهلها وجلس بطاولته مع اصدقائة وبرضوا عيال عمه وهو مطنش الوضع تماما
تمت فتره وهي تتأمله وحقدها يزيد بتخليه يندم قد شعر راسه مسكت قلبها بألم ومشت بثبات لدورات المياه وقفلت الباب وهي تصارع الألم مريضة بأمراض خطيرة
غسلت وجهها مرتين وفتحت الباب الرئيس لدورات المياه بتطلع
صادفته بطريقها وابتسامته اللعوب على وجهه
ناظرها لثواني وتكلم:ما حددوا وقت موتك
ناظرته بسخرية وبخبث: لا تخاف بموت بس بعد ما تموت
هز راسه بدون اهتمام :يعني للحين ما اخذتي بثارك
ناظرته لثواني وقربت منه بدرجة فظيعه وهي تحس بحرارة انفاسة تلفح على وجهها وعيونها مركزة فيه وبهدؤ خبيث:اليوم بعرفهم من الألف للياء
ناظرها لثواني ولف يده على خصرها وقربها منه لحد ما صارت انفاسهم وحده
دفته بقوة بس كان مثبتها غرست اصابعها فيه بس للحين صامد رفعت يدها اليمين وبحركة خطيرة ممكن تسبب الشلل المؤقت لثواني كانت بتضربة بس بعد بسرعه وابتسامة ضاحكة:لا تحاولين بكل مرره بتخسرين
ناظرته بسخرية:نشوف
قال بمكر خبيث وهو يمرر لسانه على شفته :طعمها للحين ما تغير
ناظرته بسخرية ومشت من غير ترد او تناظره ركبت السيارة وحقدها يزيد وهي تشقق شفايفها بأظافرها وصلت رسالة لجوالها فتحتها وارتسمت ابتسامة على شفايفها: نشوف من الربحان نشوف يا فياض
......
أما عند فياض
ميل فمه بسخرية ما تدري انها بكل مرره بتخسر لو تسوي المستحيل مستحيل تفوز عليه
رفع يده اليسار وناظر معصمه الموشوم بضباب اسود وبالوسط نار
ناظره بتأمل وشوي دق جواله ناظر الرقم ورد بهدؤ:ألو
:عرفنا المرض واتضح انها مصابه بثلاث امراض خطيرة
غمض عيونه وبهدؤ:تكلم
:سرطان بالرئة ومرض القلب والتصلب المؤقت
سكت فجاة ما توقع ان امراضها خطيرة لهذي الدرجة بردت اطرافه وبهدؤ:نسبة نجاح العملية بكل مرض
:الاول 20 % والثاني 2% والثالث صفر ما فيه نجاح ابدا لأي علاج
ارخى بجسمه على كرسية وبهدؤ:اوكي اي جديد خبرني
:اوكي
ناظر الجوال لثواني وبداخله نار تحترق كل شئ خطط له من اكتشفت اللعبه صارت خطر عليه وعلى نفسها
كان لازم يبعدها هي متهورة وما تدري انها ممكن تموت (تموت) هذي الكلمة دارت براسه معقولة تموت بكل هذي الامراض مستحيل تعيش بس لازم تعيش لازم تعيش لأنها لأنها ايش حتى هو ما يدري
وحاقد عليها مشروع اخوه الخاص انكشف بسببها واستهتارها وبعدها توفى اخوه غمض عيونه بقوة ونزلت منه دمعه بس انتقم منها بأبشع طريقة ما ينكر انه كره نفسه وهي الأولى إللي دخلت حياته برضاه وطلعت برضاه
تنهد بألم وهو يتذكر امراضها الخطيرة
تنهد بضيق ودق جواله ناظر الجوال وابتسم:هلا بالغالية
ام فاضل بزعل:اهمك يعني جيت امس وما مريت علي
ابتسم بهدؤ :فديتك ألحين جاي
ابتسمت بحب:يله لا تتأخر
:اوكي
ناظر الجوال وهو يتأمل الرقم إللي قبل رقم أمه لثواني لحد ما انطفت شاشة الجوال قام واخذ شور وبدل ملابسة وطلع متوجه لأهله
...............
ضمته وهي تبكي:كذا يالقاطع اربع سنين
ابتسم بهدؤ:هممم رحت ومعي حلم اخوي
هزت راسها بألم:الله يرحمه
الكل:آمين
سلم على ابوه وخواته إللي زعلانين منه بقوة ضحك وهو يضمهم :طيب واذا ما جبت لكم هدايا
غرور ببراءة:ما نحبك
قال بخبث وبراءة:بس انا احبكم
عسل توافق رأي توأمها:اي نبي هدايا
ضحك وقال:وانت حسان ماتبي
حسان بغرور:لا انا كبير خلاص
غرور بسخرية:ارحمنا بس يالكبير تراك توأمنا الثالث يعني بنفس العمر
ناظرها برفعه حاجب:انتي يالبزر من كلمك
ضحك عليهم مشتاق لهم حيييييييييييييل لسواليفهم البراءة والضحكة ما تفارقهم
ابو فاضل :إلا يا ولدي ما قلت اسم إللي بتخطبها
ابتسم ببرود:رماد ....ال...
الام بتفكير:هيي كانت معكم بالمشروع قبل اربع سنين وبصدمة :وخطيبتك بعد قبل تفسخ الخطبة
ناظرها الاب نظرات حاده و فياض تحولت نظراته لبرود وقام طالع لجناحه إللي ما تغير
انسدح على السرير وطيفها يزورة مستحيل ينساها حتى لو تزوجت بيظل ينتظرها لآخر عمره
غمض عيونه وهو يتذكر كل شئ فيها وبأصغر التفاصيل
.............
تحت
ابو فاضل بعصبية:كم مرة قلت هذا الموضوع ما تعيدينة
ناظرته وبهدؤ:ماله داعي تعصب
اخذ نفس وبهدؤ:للحين ما نساها صح
ناظرته وتكلمت:ايه
هز راسه بهدؤ:مصيرة بيدري انها ما تناسبة وماعمرها ناسبته
هزت راسها بألم وكأنها تذكرت:ايش قال اسمها
الابو فاضل:رماد.....ال...
ام. فاضل بتذكر وصدمة :ايييه توها مكلمتني تقول تبي تتعرف علينا
ناظرها وبهدؤ:انتبهي على العيال اوكي
عقدت حواجبها وبخوف:ليه فيه شئ
ابو فاضل بتنهد:لا تقلقين بس اخذي حذرك
هزت راسها بإنصياع وألآف الافكار تغزوها
ابو فاضل :انسان حنووون وما يعرف غير ربع سر ولده
فاضل :الاخ الاكبر متوفي قبل اربع سنين بسبب المشروع الخطير 29 سنه توفى يعني لو عاش كان عمره 33
فياض :انسان غامض وبرودة يقتل عمره 32 سنه عليه جمال يخطف الانظار بشرته البيضاء مثل الثلج وعيونه كبار باللون العسلي المايل للرمادي ورموشة طوال وكثاف وانفه حاد وفمه يجنن بلون الدم شعره اسود مثل الليل يعذب لرقبته وجسمه معضل بقوة درس بالخارج عشان حلم اخوه وهو تخصص علم النفس
التوام الثلاث:غرور وعسل وحسان 14 سنه ورجه مررره وهم إللي يملون البيت بالحياه
......
ببيت ابو عماد
كان جالس وامه وهو يحاول يخليها ترضى بس ام عماد الضيق باين بوجهها
عماد بتنهد:يمه تكفين لاتزيدينها علي
ام عماد بقهر:من إللي يتزوج على جنى فهمني بس
تألم من نظرات امه له وكأنه مجرم باس راسها وبألم:مو بيدي والله مو بيدي
ناظرته بأسف:ما احد بيندم غيرك بلع ريقه وطلع واول ما دخل دق جواله رد بهدؤ وحب:هلا بجوريتي
ابتسمت بحب:اهلين حياتي كيفك
غمض عيونه بقوة وبهمس:عايش
جوري بتألم من صوته :عماد انت بخير
تنهد بقوة وبحب:اييه حياتي
قالت بدلع جنن عماد:عمري
عماد خق:يالبييية امري
ابتسمت بدلع :احبك
غمض عيونه يستشعر لذة الكلمة ابتسم وبهمس:وانا اموووت عليك
ابتسمت بخجل وبحب:الله لا يحرمني منك
عماد بتنهد ويده على قلبه :ولا منك وبتردد جوري عمري بملك عليك بأقرب وقت
جوري بفرح ودلع :صدق
ابتسم بحب:ايه يا عمري
ابتسمت بخجل
عرف انها خجلت وبهيام:فديت الخجولين انا
حمرت خدودها
وكملوا غزل ما ينتهي
جوري :23 سنه دلوعه وامورة ملامحها ناعمه وحلوه عائلتها فقيرة وعماد كان يعرف جدتها لأنه كان يتبرع لهم
وتوفت الجده قبل كم اسبوع ووصته على بنتها وهي ألحين بشقة وعليها حراس

 
 

 

عرض البوم صور عندما تختفي الأحلام   رد مع اقتباس

قديم 23-02-16, 02:42 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2016
العضوية: 311610
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: عندما تختفي الأحلام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عندما تختفي الأحلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عندما تختفي الأحلام المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: قتلني وانا بين الناس عايش

 

3
ببيت ابو كادي
صحت وهي ترجف وتتذكر ايش اكتشفت امس بلعت ريقها بخوف ودموعها على خدها وهي تتذكر كل شئ ضمت اللحاف بقوة وهي تبكي بصوت عالي وتشاهق بقوة وهي تتذكر وحشيته عليها صرخت بخوف:اااااااااااه لالا بعد اهئ اهئ يومه يومه شيليني معك اهئ اهئ يمه تعبت تعالي تكفين وشيليني معك
شهقت بألم وجلست على هذي الحاله وهي تتخيل هذاك اليوم وتتخيل العار إللي صار موسوم بإسمها حراام والله حرااام اهئ ياربي ياربي وضمت الشرشف وهي تهمس بألم وبصوت مخنوق والدموع غطت وجهها :مخنوقة يمه مخنوقة واحس اني بموت مو قادرة اتحمل مو ذنبي والكل ظالمني شهقت بألم وحطت يدها على فمها وهي تشهق بألم لحد ماحست بالظلام يغزوها
عند ليان وشموخ
كانوا يفطرون
شموخ بتنهد:اممم ليونه كادي تغيرت حيييل تذكرين ونزلت منها دمعة ألم وحزن
ليان بألم:ايه ضحكتها تعبي القصر قالت بألم:حسبي الله عليه الله لا يوفقه
شموخ من قلب:آميييين
شموخ بنظرة:ليان يكفي
فتحت عيونها بقوة:نعم توي ما شربت غير ككوب حليب ونص خبز ابيض
شموخ بقهر:يكفي بس
قامت بقهر
شموخ وهي تصارخ عشان تسمعها ليان:ولا تنسين التمارين
غمضت عيونها بقوة وهي تتمنى تقتلها دخلت غرفتها وجلست تسوي رياضة تقريبا ساعه وبعد ما تعبت شربت موية ونزلت تحت وما حصلت احد
حست بملل وقررت تهزئ خالد بنوم:الو
ميلت فمها بسخرية شكله جايب وحده جديده وبصراخ يطير القلب:قووووووووووووووم
بعد الجوال وقلبه يدق تكلم بعصبية:وجعععع بغيت امووت
ليان بدلع :أمييين حياتوا
فتح عيونه وبقهر:كلبه بتشوفين اذا رجعتي
ميلت فمها بسخرية: خفت ترى شوف وهي تسوي صوت يعنني انها خايفه: ااه يمه
مسك ضحكته وابتسم :هممممم ما راح تتغيرين
قالت بغرور:وليش اتغير بسم الله علي مافيه وحده مثلي
غمض عيونه وهو يرجع ينسدح ناظر ريما وهي تطلع من الحمام وبدلع:حياتي يله قوم نفطر
ابتسم والسماعه للحين على اذنه واكيد ليان سمعت ومثل ما توقع ما تسكت وبسخرية:لحول انت ما تثبت اعوذ بالله
خالد وهو يفكر ويتخيلها قدامه بس بطريقته يعني رشيقة ولابسه ملابس تجنن والمهم ممشطة شعرها وهمس:هممممم على حسب
قالت ببرود:اوكي دقيت اقهرك بس بجد تنرفز اعوذ بالله
ابتسم بخبث:ليكون غرتي
ميلت فمها بسخرية:وعععع اغار وعلى ايش ان شاء الله
انقهر وبعصبية:لا تدقين مرره ثانيه وقفل بوجهها
ناظر الرقم لثواني يدري تحب ترفع ضغطة وكأنها هوايه انقهر حييل اخذ شور ولبس ونزل تحت وافطر وباس خد ريما وطلع وهو يتخيل صوتها ضحك وهويركب السيارة تمتم بهمس :مدري شكلي انجنيت
........
عند ليان ناظرت الرقم بقهر ونزلت دموعها مستحيل تخبر احد انها تحبه حتى لو توأمها كادي ألمتها الخطة إللي سوتها شموخ تتغير وتصير مهتمه بنفسها بالنهاية تطلب الطلاق
عورتها الكلمة بقوووة كيف اذا كان زوجها وتحبه بعد مسحت دموعها بقوة وكالعاده تتسلح بالقوة قامت ونزلت تحت بالحديقة تتمشى وهي تفكر بحالتهم تعبوا من إللي يصير ما لهم ذنب بأي شئ مسحت دموعهاإللي نزلت على توأمها اخذت نفس وطلعت فوق لغرفة كادي فتحت باب الغرفة وتوجهت انظارها لكادي إللي نايمة بطريقة خطأ مشت بهدؤ وهزتها بخفة:كادي كادي
فتحت عيونها بتعب وبهمس:هلا
ليان بضيق:قومي شوي اطلعي للحديقة غيري جو
غمضت عيونها بقوة وبإبتسامة مره:ان شاء الله
طلعت ليان وقلبها مع توأمها
وكادي غسلت وجهها وطلعت للحديقة اخذت نفس وهي تحس بريحة الأشجار تتغلغل لشرايينها ابتسمت بألم ونزلت منها دمعه توجهت لقسم الورود وناظرت ورد الجوري إللي غرستة من عمرها 14 سنه ابتسمت توجهت انظارها لوردة جوري يابسة ماتدري ليت حستها مثلها مدت يدها وضغطت عليها وتفتت اوراقها وتناثرت على الأرض بلعت ريقها بألم وقامت وهي تهمس:ياربي ارحمني وانت خير الراحمين
تمتمت بهمسات تعبر عن بعض شعورها وهي تحس بلفحة هواء قوية يتخللها ريحة شئ تحبه وتمووت فيه ((((المطر)))) الشئ الوحيد إللي ينسيها همومها ناظرت السماء ملبدة بالغيوم الرمادية لاشعوريا ارتسمت اجمل ابتسامة نابعه من اعماق قلبها بينت غمازاتها الذباحة مدت يدها وثناثرت عليها قطرات المطر بعشوائية اعطاها امل جديد بالحياه امل بأنه راح يجي يوم وكل شئ يصير للأحسن دعت ربي من قلب :ياربي وفقني ياربي خلي ابوي يعرف اني بريئة اعتصر قلبها بألم وبهمس:يارب كون معي بكل ثانية
اخذت نفس قوي وتحولت ابتسامتها لضحكة وهي تشوف ليان تلعب وركضت معها تلعب وتعالت اصواتهم وكالعاده اختهم الكبيرة شموخ تهاوشهم يدخلون عشان ما يمرضون كانوا بعالم ثاني عالم ما فيه غيرهم الثلاث يلعبون ويلعبون امنيتهم المشتركة يتمنون يرجعون اطفال ما يهمهم شئ وما يعرفون غير الاكل والنوم جلسوا يلعبون ويلعبون يمكن تنسى كل وحده همها إللي مرافقها او تتناساه وكل واحد بإستطاعته يغير حياته بأمله الدائم
..........
وفواز وصل وتوجه لشركة علي دخل لمكتبه واعطاه بقس قوي طاح منه على وجهه
صرخ بقهر وألم:لييييييييييييييه تكلم ليييييييييييييييه
غمض عيونه بألم:ما تحملت اشوفه ياخذ البنت إللي تحبها وهو يدري
ابتسم بألم:بأنك تقضي على حياتها
ظل بمكانه يبكي مثل الأطفال:الله يسامحني والله تبت يا فواز والله اني من سافرت انت لتايلند تغيرت من قهري عليك
همس بألم :وتتوقع بعد إللي صار لها بيرضون اهلي اتزوجها وبقوة:ارفع راسك
رفع راسه بألم وبعيونه نظرات متعبة من كل شئ يصير فوق طاقته
شد على قبضته بقوة :تزوجها
فتح عيونه بقوة :ايش
صرخ بقهر :تزوجها مو انت إللي دمرتها تزوجها وبألم :وعوضها عن كل شئ سويته فيها
نزلت دموعه بألم:ما اقدر وانت تحب
قاطعه بهدؤ:وانا وعد مني ومن هذي اللحظة انساها
ناظرة بألم :بب
فواز بهدؤ:ايش قلت
بلع ريقه بألم :ما اقدر
مسكة من ياقته وبعصبية وسخرية:ليه ان شاء الله
نزل راسه:انا عقيم
فتح عيونه وارتحت يده بقوة وبعدم استيعاب:عقيم
هز راسها بألم:ايه
رد بهدؤ:خلاص على الأقل تزوجها فترة وطلقها وانت ادرى
هز راسه بألم محروووم من احلى شئ الأطفال
فواز وهو يضمه :تحمل يا علي تحمل انت قوي وطول عمرك قوي وبألم :على الأقل صحح غلطتك
شد عليه ودموعه ترجع له وكأنة طفل بعمر الخمس سنين لحد ما تعب قام وهو يزفر بتعب
فواز بهدؤ:جنى بالبيت وعمي
رد بتعب :ايه
مسك يده وطلعوا متوجهين لبيت ابو علي
.......
وصلوا للقصر ودخلوا الصالة
ركضت جنى بفرح وهي تضم فواز :يادوب لك وحشة
ضحك بخفة :وين يعني رحت شغل ورجعت
مدت شفايفها بضيق:تف تتف طيب وببراءة:جبت لي معك هدية
ضحك:لا ماجبت
انقهرت وببراءة:حتى لو صغيرة بس صغيرة ما
ماكملت إلا وهي تشوف ابوها نازل من الدرج ركضت وهي تبوس راسه وببراءة وقهر:شفت يبه فواز ما جاب لي هدية
ابتسم ابوها:خليه يابنتي براحته
ابتسمت بدلع:بس انا استاهل كيف ي
قاطعها ابوها:جنى اهدي خليني اعرف اسلم
ضحكوا وضم ابو علي فواز :اشلونك ياولدي
ابتسمفواز بحب:الحمدلله ياعم وانت
ابو علي :الحمدلله
وجلسوا على الكنب
بعد مرور صمت دام لحظات بينهم
علي بهدؤ:يبة بتزوج
ابو علي بفرحة:هذي الساعه المباركة ياولدي الحمدلله بشوف عيالك اخيرا
لمعت عيونه بألم وفواز لاحظ عليه
علي بإبتسامة هادئة:الله يكتب إللي فيه الخير
ابو علي :خلاص بخلي عمتك ت
قاطع ابوه:ولا اقاطعك يالغالي البنت انا محددها بلع غصته :كادي ......ال...
صرخت جنى بحماس:واااااااااااااااو
ابو علي عقد حواجبه ورجعت حواجبة تنفرد بهدؤ وبراحه:اتوفع عيال عمك ما خذين خواتهم صح
بلع ريقه:ايييه
ملاحظة:إللي صار لكادي ما احد يعرفة غير ابوها وعبدالعزيز خطيبها سابقا وخواتها وعمها وزوجته وعيالهم وجنى لأن شيخة خبرتها بالسر بس
ابو علي بإبتسامة:الله يكتب إللي فيه الخير اجل انا بكلم ابوها بكره
علي بسرعه:يبة حاول يكون كل شئ بأسرع وقت
ضحك ابو ععلي بخفه:لا الولد مستعجل
ابتسم بمرارة
جنى بفرح:ياربي ما راح ت
قاطعها ابوها بإستغراب:تعرفينها
ابتسمت بفرح:اييييييييه امس رحت لهم
توجهت انظار فواز وعلي لها
جنى رفعت حواجبها بخبث وناظرت ابوها وبدلع:يبة عادي اخبر
قاطعها علي بحده :لا
ناظرته بإستغراب:ليييش
رد بهدؤ:جنى لاتلعبين بالنار قلت لاتخبرينها
هزت راسها بإيجاب فجأة رن جوال جنى ردت بإستغراب وهي تقوم :هلا عمـ
قاطعها بهدؤ:انتي زوجة عماد ...ال...
دق قلبها بقوة و
وبهدؤ:ايييه
الرجل:زوجك سوى حادث وهو بمستشفى.........
ردت :ططيب
قفلت الجوال ويدها ترجف
قالت برجفه :ييبة عماد سوى حادث
قاموا كلهم بخوف وركبوا السيارة وصلوا للمستشفى وحصلوا ام عماد وبجنبها بنت
ركضت جنى بتوتر و خوف ومسكة ام عماد إللي باين انها تعبانة بقوة
جنى للبنت بإستغراب:انتي مين
جوري بخوف:أانا جوري
عقدت حواجبها :مين جوري
ارتجفت بقوة ونزلت دموعها:إللي بيتزوجها
ناظرتها بصدمة وام عماد ما تقل عنها
وشوي طلع الدكتور ركضوا له بخوف
الدكتور بأسى:فيه هنا احد منكم اسمه علي
تقدم علي :ايه انا
الدكتتور:تفضل معي
مشى بهدؤ وارعبه المنظر الدم بكل مكان توجه لعماد وقلبة يتقطع
عماد وهو يلفظ انفاسه الأخيرة :علي ججوري امانة برقبتك تزوجها و
قاطعه علي بصدمة:لالا عمـ
ماكمل لأن جهاز القلب وقف صرخخخخخخخخخخخخخ بأعلى صوته عماااااااااااااااااااااااد
تهاوى على الأرض وهو متقطع من الألم طلعوا الدكاترة والممرضات
الدكتور بأسى:الباقي بعمركم
طاحت ام عماد
ركضت جنى وجوري بفزع شالوا ام عماد وقلبوهم تتقطع صدمة وراء صدمة بعد دقائق طلع الدكتور بحزن:صابها شلل واحتمال عيشها ضئيل
نزلت دموع جنى بألم كل المصايب نزلت عليها مررره وحده بس كانت صامدة وجوري تبكي بشكل يقطع القلب خلاص عماد رااااااااااااح إللي يوعدها ويوعدها راح شهقت بألم:امس كان يكلمها واليوم بكل بساطة :راااااااااااااااااااااااااح
جنى وهي تناظرها:عندك اخوان او
قاطعتها بدموع:لا كلهم ماتوا كلهم راحوا وخلوني شهقت بألم وهي تصيح من قلب
ضمتها جنى وبقوة وهي تدمع :خلاص خلاص هدي
فواز بتعب:يالله ارجعوا للبيت مع علي ولجوري وانتي معها
جوري بدموع:ططيب
مشوا مع علي وركبوا السيارة وتوجهوا لقصر ابو علي
..........
ببيت ابو حمد
كانت دلع بغرفتها محبوسة والجازي تتقضى لها من الاسواق لأنها رفضت تطلع
تحت عند حمد وامه
ام حمد بفرح:خلاص متى الملكة
حمد بفرح اكبر:يمه ما ابي نتأخر بالملكة على الاسبوع الجاي
ام حمد بفرح:الله يوفقكم
حمد من قلب:آمييين
ام حمد بتكشير:وزوجتك وين
حمد بلا مبالاة:ببيت ابوها
هزت راسها بدون اهتمام وكملت تخطيط مع ام ريهام وحمد طلع يكلم حبيبة قلبه ويبشرها
ردت بعد فتره :هلا حمد
حمد بعصبية:كل هذي مكالمة
انقهرت من عصبيته وبحزن وزعل: لاتصارخ بس خلاص ما احبك
ابتسم على زعلها وبحب:هممم طيب والخبر إللي عندي بيراضيك
ريهام بفرح:والله قووول قووووول
ضحك بخفة وبحب:ملكتنا الاسبوع الجاي
قالت بفرح :وااااي حبيبي واخيرا بنكون مع بعض
ابتسم :اييييه واخيرا
قالت بدلع:حمودي
حمد خقق:يالبببيييييية عيون حمودي انتي
ضحكة بخجل مصطنع:حياتو ابي نروح انا وانت بكره للمول فيه فستان عجبني وبشترية لملكتنا ايش رايك
ابتسم:اوكي وبخبث:بشوف اذا حلو او لا
قاالت بغرور:لالا إلا يجنن
ضحك بخفة:اوكي اوكي
كملوا غزلهم وسواليفهم
...........
بقصر ابو خالد
بجناح سلمان
وسلمان يفكر بحبيبته سهى وقلبه يموووت من الألم وشوي دق جواله ناظر الاسم وابتسم بحب رد:هلا بحياتي كلها
سهى بحب:هلا قلبي كيفك
سلمان بنبرة هيام:من سمعت صوتك صرت بألف خير
سهى بإبتسامة:دووم مو يوم
سلمان بهمس:بوجودك
نزلت دموعها بصمت ولكن صوتها ماتغيرت نبرته وبحب:الله لايحرمني منك
غمض عيونه بألم:ولا منك ياروح سلمان
سهى بهمس:حياتي بقفل دخل الدكتور
سلمان بحب:بحفظ الرحمن
سهى:الله معك
وقفل رمى بنفسه بتثافل على السرير ودموعه تنزل
بجناح شاهر
للحين خطته الجهنمية سرية وناوي بعد اسبوع يسويها
ابتسم وهو يتخيل شكلها دق جواله ناظر الجوال ورد :هلا ..اممم اوكي اوكي جاي ...مع السلامة
بجناح ميس
دموعها على خدها ما تدري ليه يكرهها ما قالت له إلا انها تحبه وبس يمكن يكووون يحب وحده ثانية
هزت راسها برفض:لالالا فهد مو من هذا النوع
ضمت نفسها بتعب وهي تدمع ما تدري لييه يكرها بس لأنها قالت انها تحبه انسدحت بقهر وايش فيها طيب ما تحب يعاملها كذا وكأن وجودها زي عدمه
بجناح رماد
غمضت عيونها بقوووة للمره المليون وناظرت نفسها بالمراية بعد المكياج وبعد ما فسخت الباروكة ناظرت لبسها المذهل بجد طالعه لعبه تنهدت من قلب وهي تتوعد ب فياض من قلب
كانت مكياجها هادئ مررره وبنفس الوقت يجنن مسوية لعيونها التركواز كحل فرنسي وتحت العين محدد للعين باللون الرصاصي ومسكرا وسعه عيونها اكثر واكثر وروح وردي فاتح مايل للزهري وحواجبها مرسومة خلقة ناظرت شعرها مسوية له فير ورفعتة واحد بطريقه جذاابه حييل ولبسها تنورة للركبة كلوش باللون الاسود وفوقها قميص شفاف باللون الفضي وتحته بدي باللون الاسود وكعب اسود وطالعه تعذذذذب مرررره
نزلت تحت وما حصلت احد ركبت سيارتها كالعاده ووقفت قدام قصر اقل ما يقال عنه اسطوري
نزلت بهدؤ وفتحت لها الخدامه الباب دخلت بهدؤ وسلمت على ام فاضل برقي وشالة عبايتها لاحظت نظرات ام فاضل المنذهلة
ميلت فمها بسخرية جلست وبهدؤ:خالتي بغيت اتعرف عليكم اكثر بما اني خطيبتة بسخرية قبل اربع سنين بس رجع يخطبني مرة ثانية
ام فاضل بإحراج وهدؤ:والله يا بنتي العذر والسموحة ادري إللي سواه بفسخ الخطوبة مو سهل بس
قاطعتها بهدؤ: الماضي انتهى وراح ما فيه مشكلة من جهتي
ام فاضل بشك والخوف يسري بجسمها:يعني مو ماخذة بخاطرك
رماد:لا عادي
رماد بإبتسامة :ممكن كاس ماي
ام فاضل بإبتسامة:اكيد كانت بتقوم بس رماد مسكتها :والله ما تقومين انا بخدم نفسي
ام فاضل بعتب:ليه تحلفين
رماد :خلاص خالتي حلفت وانتهينا باسة راسها :وين المطبخ
ام فاضل :هذاك
ابتسمت:مشكورة
مشت كأنها عارضة ازياء محترفة دخلت المطبخ وعيونها تتأمل كل شئ فكرت كيف بتدخل غرفته لازم تدخلها وتشوف السر دق قلبها بقوة بلعت ريقها مشت بهدؤ وفسخت كعبها طلعت فوق وهي متوترة فتحت كم جناح آخر شئ كان جناح باللون الفضي والاسود سمت بالرحمن وفتحت الباب بهدؤ ورجعت قفلته وتحس بخوف تركت حذيانها اكرمكم الله على جنب الباب ودخلت الغرفة ناظرتها بتأمل ومشت بإتجاه التسريحه فتحت الدرج الاول وما حصلت شئ كان عطور واشياء عادية مثل كريمات وغيرها تنهدت ورجعت تفتش بسرعه وماحصلت شئ بأدراج التسريحه انقهرت حييل ومشت بإتجاه غرفة التبديل وجلست تفتش وقلبها يدق بقووة وماحصلت شئ لعنته من كل قلبها اااااااااااااه حقير وين بيكون مخبي الاوراق وشوي سمعت صوت فتحت عيونها بقوووة تخبت وراء الملابس حطت يدها على فمها برعب
.........
عند فياض
طبعا دخل القصر وسلم على امه
ام فاضل:فياض انتبه لاتروح المطبخ رماد فيه
عقد حواجبه:ليش
ام فاضل:تبي كاس موية وحلفت ما اقوم
هز راسه بدون اهتمام وطلع فوق واول مافتح الباب امتلئت رئته بالعطر الأنثوي كانت رييحته خطييرة لفت انتباه الكعب ناظره ومسك ابتسامته دخلت لجناحه ابتسم بخبث:جيتي برجلك
مشى بهدؤ ودخل الغرفة وفتح باب الحمام ورجع يقفله ومشى لجهة غرفة التبديل وظل وافق على جوانب الباب وهو ينتظرها تطلع
..........
عند رماد
اول ما سمعت باب الحمام حست براحه فتحت الباب بسرعه وانشلت وهي تشوفه واقف بنفس ابتسامته البذيئة وما يفصل بينهم إلا كم سنتيمتر دق قلبها بقوووة ناظرته ببرود وببرود ساخر:ما راح توخر
لف يده حول خصرها وبهمس يحرقها:تؤ تؤ تؤ انتي جيتي برجلك
ناظرته بتقزز ودفته من كتفه بقوة وبحده:انقلع بس
ضحك بشيطنة ونظراته تاخذ مجراها وتتفحص كل شئ فيها قالت بقهر :اتركني
كانت مثبت يدها عشان ما تقدر تسوي شئ ناظرته بخبث ودقته برجلها بمنطقته الحساسة بس مو بقوة لأنه طوييل بعدها ومسك نفسه وبعصبية:والله لو تعيدينها اكسر رجلك
ركضت للباب بتفتحه بس كان مقفل تجمعت الدموع بعيونها نفس إللي صار من اربع سنين ينعاد بس بمكان ثاني ضمها من وراء ولف ذراعه على يدها يثبتها وحط ذقنه على كتفها وبهمس:مستحيل تطلعين
نزلت دموعها بصمت وببرود:خالتي تحت
لفها لجهته وهو يبعد شعرها ويرجعه وراء اذنها وبنفس ابتسامته :اتركيها علي
ناظرته ودموعها على خدها
مسح دموعها وهو يقرب لحد ما صارت انفاسهم مع بعض
عيونها كانت تزوغ بخوف كان مثبتها على الباب وما عاد قدرت تتحرك حاولت تبعده بس كان ثابت بعد وهو يهمس:سويها
غمضت عيونها بقوة وبهمس:فياض اتركني
ابتسم وضرب خدودها بخفه:يؤ يؤ لالا تدرين ايش قصدي
قالت بألم وهي تحس بجسمها يخونها ونست كل شئ تعلمته :لا
لف يده على خصرها وهو يثبتها وشالها للسرير
شهقت بألم:اتركني اتركني لاتسويها لاتسويها الله يخليك
طبع قبلة على رقبتها عمييييقة وطويلة بنفس مكان الوشم وبهمس:مردك لأحضاني يا ببرود :حياتي
غمضت عيونها بقوة
حست بأنفاسه وهي تنتشر على وجههاوبفحيح:سويها وإلا ما راح يصير خير
وقفت دقات قلبها بقوة راح يسويها ويغتصبها للمره الثانية لازم تسويها اخذت نفس بقوة وهي تحس فيه يفتح ازرار قميصها لفت يدها على رقبته وفتحت عيونها وشدته لها بقوة وطبعت قبلة طويلة لحد ما حست بأنها ما راح تقدر تتنفس
وبعد تقريبا 10 دقائق بعد عنها وابتسامته للحين مرسومة
قامت بهدؤ وقفلت ازرار قميصها ومشت بهدؤ لبست كعبها وبتعب وهي معطيته ظهرها :افتح الباب
لصق صدره بظهرها ومد يده ودخل المفتاح وفتح الباب
مشت بهدؤ لحد ما وصلت للمطبخ تعبت حييل جلست تكح بصورة فظيعه والدم ينتشر حولها :كح كح كح ااااه كح كح
مسكت قلبها وهي تحس بألم يقطعها وآخر مرحله من أمراضها التصلب طاحت على الأرض وهي تدمع وبهمس:الله لايسامحك
.............
عند ام فاضل استغربت صار لها 15 دقيقة خافت وهي تسمع صوت طيحه ركضت للمطبخ بسرعه وفتحت عيونها على آخر شئ
ركضت بسرعه ومسكت راسها وبخوف:رماد رماد تسمعيني
الخدامه بخوف:مام
قبل تكمل صرخت ام فاضل:نادي فياض بسرعه
ركضت الخدامه بخوف وهي تصارخ:بابا فياض
فتح الباب بصرخة:لاتصا
انقطعت كلمته وهو يشوفها تبكي
قالت الخدامه بخوف:ماما انا قول انزل مطبخ
ركض بسرعه لتحت ودخل المطبخ خايف على امه ان رماد تكون سوت لها شئ ركض وقلبه يدق برعب انصدم من النظر وهو يشوف الدم منتشر بالمطبخ وامه حاظنه رماد ركض بسرعه وشالها لأن امه لبستها العباية ركض للسيارة ودخلها وماهي إلا دقائق ووصل للمستشفى نزلها ودخلها بسرعه للطوارئ وبعد تقريبا خمس ساعات طلع الدكتور مسح وجهه بتعب :ايش صار
الدكتور :انت زوجها
ناظره ببرود:لا خطيبها تكلم
الدكتور بتنهد:صار لها شئ هيج كل امراضها بنفس الوقت وهذا اكبر خطر على حياتها
قال بهدؤ:كيفها ألحين
الدكتور:لازم تتنوم يومين بالكثير
سكت وبعد فتره:طيب
راح الدكتور وهو دخل الغرفة وناظرها توجه لها بهدؤ وناظر ملامحها وهو يتأملها نزل لمستواها وباس جبهتها وبهمس:استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه
بعد وهو يرجع يتأملها دق جواله وبدون ما يناظر الشاشة عرف ميين إللي يدق رد بهدؤ:هلا يمه
ام فاضل بخوف:ايش صار وا
قاطعه امه بإحترام:ولا اقاطعك يالغالية هي بخير تخافين
ام فاضل بجزع:والدم ايش سببه
مسح شعره بتنهد:انفجار باللوز
هدئت ام فاضل بس ما مشى عليها كلام ولدها وبهدؤ:طيب مع السلامة
رد بسرعه:اليوم تكلمين اهلها فديتك لاتنسين
ابتسمت :طيب بس هي كيف تدري انك بترجع تخطبها
رد بهدؤ:خبرتها
درت بعد فترة صمت :طيب مع السلامة
رد بهدؤ:بحفظ الرحمن
اخذ نفس وهو يرجع يتأملها وهي تفتح عيونها بتعب ناظرته بتعب ولفت وجهها لجهه الثانية وبهمس متعب:وين جوالي
ناظرها وسحب الكرسي وجلس عليه وبهدؤ:ما راح ترجعين للبيت هذي اليومين
ناظرته بسخرية:وليش
ابتسم :لأنك تعبانه
ما ردت وغمضت عيونها وحست بأنفاسه الحراة على وجهها البارد وبهمسة المعذب:لاتتعبين نفسك
وطبع قبلة ناعمه على خدها وطلع ناظرته بحقد ورجعت تغمض عيونها بهدؤ
...........
طلع من المستشفى متوجه للمول يقابل اصدقائة دخل المول وتوجه للمطعم وناظرهم وتوجه لهم سلم وجلس بهدؤ
غسان بهدؤ:ايش تطلبون
فياض بهدؤ:ولا شئ
حامد :عصير برتقال
كنان:قهوة تركي
نادى المضيف وخبروه بطلباتهم ومره الجو هادئ ما غير من سوالف عادية او اقل من عادية
............
الكل عرف بموت عماد واليوم اول يوم للعزاء
لظروف خاصة راح انزل انشاء الله الرواية الأسبوع الجاي كاملة وبصراحه ما فيه أي رد وهذا حطمني وقررت اوقف كتابة بس ما راح اقطع روايتي بوعد مني لوحده
تحياتي للجميع

 
 

 

عرض البوم صور عندما تختفي الأحلام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
قتلني
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:37 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية