لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


شظايا شيطانيه الكاتبه / صرخة المشتاقه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخباركم جميعاً حبيت انقلكم روايه جميله قيد الكتابه وبيكون النقل 3 ايام ف الاسبوع السبت - الاثنين - الاربعاء

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-01-16, 02:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي شظايا شيطانيه الكاتبه / صرخة المشتاقه

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخباركم جميعاً

حبيت انقلكم روايه جميله قيد الكتابه

وبيكون النقل 3 ايام ف الاسبوع

السبت - الاثنين - الاربعاء

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !  

قديم 30-01-16, 02:50 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: شظايا شيطانيه الكاتبه / صرخة المشتاقه

 

بداية كل شيء .. عظم الله أجر الجميع في فقيدنا وغالينا ملكنا وأبونا الملك عبد الله آل سعود ..
رحمه الله رحمة واسعه وجزاه عنّا وعن سائر المسلمين خير جزاء وجعل مثواه الفردوس الأعلى من الجنه ..
لا حول ولا قوة إلّا بالله .. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون ..

اللهم إني أستودعتك بلادي السعوديه وأهلها .. أمنها وأمانها .. ليلها ونهارها ..
فأحفظها ربي من الطغاة وكل من يريد بها سوء ونستودعك رجالها ونسائها .. أطفالها وشبابها ..
فأحفظهم يامن لا تضيع عنده الودائع ..

حفظك الله يا وطني وبلادي ملكاَ وشعباً ()





✖✖








إستهتار .. لا مبالاه ..
إنعدام المشاعر ..
قسوه .. إجحاف ..
واخيرا .. ضمير ميت ..
ولأسباب ... غير معروفه ..
صفآت شاب بلغ الرابع والعشرين قبل 22 يوم بالضبط ..
شاب أقل ما يُقال عنه بأنه ..

شيطان على هيئة بشر

يمتاز بقدر كبير من الوسامه التي استعملها في الخداع والاستغلال ..
لا يملك ذاك القدر الكبير من المال ..
ولكن مالديه .. يكفيه ..
اثنتين .. ثلاث .... وصل الامر الى اربعه ..
تزوج هذه والاخرى ساعيا لإطفاء الملل الذي يسكنه ..
والأدهى من ذلك أنه يتركهن لسنوات وبعدها يعود طالبا للإستمتاع والراحه ..
مرت عدة سنوات فتناسى وجود ثلاث واصبح كالعبد في يدي تلك الرابعه ..
صاحبة المال + المنصب + الجمال ..
عدد ابناءه !! لا أضنه يعرف ..


إنحلال خلقي ..
ضياع مستقبل ..
قتل البراءه ..
خوف طفل وتسلط الاخر ..
جمود طبع .. وخبث الثاني ..
قلة عقل .. وضعف في الدين ..
القسوه .. الضعف .. الخوف ..
تناثر دماء أمام قاتل بارد ..
ضحكات شيطانيه تحت ناضري عيون بريئه ..
ابتسامات خبيثه تحمل مقصد اخبث ..
حضن الوساده .. شهقات ليليه ..
ومشاعر مختفيه .. ميته ..
والسبب ..
تخلي الاب ..
تخلي ذاك الشيطان عن من يحملون اسمه ..
حطمهم بفعله ..
والمرأه كالزجاج .. وهو من حطم هذا الزجاج ..
فتناثرت شظاياه في أرجاء المكان ..
شظايا قاسيه .. تجرح نفسها .. أو من حولها ..
ولكل شظيه شكلها الخاص ..
وحدّتها الخاصه ..




ها أنا أُقدم لكم روآيتي الثانيه بعد نجاح الأولى على الرغم من الشوائب التي كانت تملؤها ..
روايتي هذه مختلفه عن تلك ..
تحمل في طياتها العديد من الشخصيات والعديد من القضايا ..
قضايا مؤلمه .. قضايا جريئه .. قضايا منتشره ..
بطل روايتي شاب .. طفولته مبهمه ..
ولكن شبابه قاسي .. قام بتجميع أربع زجاجات مختلفات النوع ..
وبعدها ...
حطمها بطريقته الخاصه ..
تناثرت شظايا الزجاج في كل مكان ..
شظايا مختلفة الحجم والشكل والنوع ..
منها شظايا ذات حدود قاسيه ..
وشظايا ذات حواف ملساء ..
منها شظايا قاسيه ..
وشظايا هشه ..
شظايا تحتاج الى أن يُعاد لم شملها مع أخواتها ..
ولا أحد يستطيع فعل ذلك سوى ...
ذاك الشيطان ..


✖ ( شظايا شيطانيه ) ✖

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !  
قديم 30-01-16, 02:52 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: شظايا شيطانيه الكاتبه / صرخة المشتاقه

 

.•◦•✖ ||البارت الاول || ✖•◦•.



سنه .. سنتين .. لا بل سنوات ..
مرت عدة سنوات ..
تناسى ذاك الشيطان وجود بشر تربطهم به صلة دم ..
احداهن ماتت .. والاخرى بين بيوت مهترئه ..
وتلك الثالثه تُعاب بأصلها ..
والاخيره كـ الملكه على عرشٍ مظلم ..



//


✖ ( الزجاج المستورد ) ✖

تمرد شابه ..
عناد اخرى ..
وتقلب الأدوار أمام الثالث ..
خوف .. ورجفان ..
قصه خلفها قصة أعظم ..
ضحايا مجتمع قاسي ..
ودمار للمُستقبل ..



اشرقت شمس صباح جديد ..
انعكس ضوئها على تلك اللافته التي تحمل اسم *عمارة بو شهاب* ..
وخلفها .. وبالطابق الرابع ..
في شقه رقم *13* ..


المكان هادي تماما ..
ولا كأنه قبل نص ساعه تماما كان مليان صراخ واجواء متوتره ..
جالسه على الكنبه بهدوء وعيونها على امها ..
امها اللي مرسوم على ملامحها نظرات الحزن والالم ..
ذيك الوقحه دايم لسانها طويل ..
حتى لو معها حق بكل اللي قالته المفروض ما تكلم امها كذا ..
تنهدت بعدها ابتسمت وهي تقول: يمه .. شوي واروح للمستشفى .. تبغيني اجيب لك شيء من هناك او في الطريق ..؟!
امها وبمنتهى الهدوء: لا ..
تضايقت لحزن امها ..
عارفه ان امها اللحين تلوم نفسها على ألم ذيك البنت الوقحه .. على ألم بنتها ..
بنتها اللي مو قادره ترتاح في مدرستها ..
الكل يعايرها ..
يعايرها بأصل امها ..
الاصل الاندنوسي ..
الاصل اللي يقول ان امها .. مجرد خدامه ..
قامت من فوق الكنب وهي شايله البالطو حقها ..
جلست جنب امها وحطت ايدها على كتفها وهي تقول بإبتسامه: يمه معليش استحملي ترف .. ذيك بزره وما تعرف عواقب كلامها ..
رفعت امها عيونها على بنتها العاقله بتصرفاتها وقالت: بس اللي صلحه يحيى مو قليل ..
ميلت بنتها فمها وهي تقول: تستاهل .. لو ما صفقها كان أنا تدخلت واعطيتها ذاك الطراق اللي يخليها تعرف حدودها ..
الام بهدوء: مو من عاداته يا بِنان ..
تنهدت بنتها بِنان وقالت: صحيح .. هو معتبرنا مثل اولاده واكثر .. بس تصرفاتها الطفوليه هي اللي اجبرته وانا متأكده .. خلاص يمه انسي .. ما يصير تضايقي نفسك كذا .. بيقوس ..؟!
بانت إبتسامة أمها وهي تقول: بيقوس بيقوس ..
*بيقوس = تمام * بالاندنوسيه *
بِنان: طيب ياللا وسعي صدرك وروحي عند ام نائل وتونسي زي دايم ههههههههه ..
ابتسمت امها وقالت: يا رب .. تلقي ولد الحلال اللي يسعدك وتتزوجيه ..
بِنان وهي تحرك ايدها: الله لا يقوله .. باقي بدري يمه .. المهم اكيد ذاك الباص الزفت جاء لاني اسمع البوري .. اشوفك على خير .. مع السلامه ..
الام: مع السلامه ..
لبست عباتها المخصره ولفت الحجاب على شعرها بعدها شالت شنطتها والبالطو وطلعت من الشقه ..
اتجهت للمصعد وهي حاطه ايدها على اذنها من الازعاج ..
اصحاب شقه رقم *15* مزعجين بشكل مو معقول ..
صراخ + هواش + بكاء ..
ومعظم هالهواش يكون على التلفزيون وعشان كذا الاصوات تعزف لكم سيمفونيه من القلق ..
مره أغنيه ومره اخبار ومره افلام كرتون ومره نغمات رعب من فلم على توب موفز ..
ابتسمت وهي تقول: بس يا حليلهم يونسون ..
دخلت المصعد وضغطت زر الاغلاق وتنهدت وهي تقول بهدوء: ترف .. متى تكبر ذيك الطفله ..؟!
أول ما خرجت من العماره لاحظت الباص الزفت في نظرها واقف ويطرق زر البوري بشكل متواصل ومزعج ..
اتجهت له وهي تتأفف بداخلها ..
متأخر ومع هذا يسبب قلق ..
أي حظ هذا اللي جمعها مع السوداني ابو جابر ..؟!




//



وبشكل روتيني ممل ..
صعدت الطالبه وبعدها صعدت الثانيه وهكذا ليلقوا إذاعة الصباح ..
والطالبات من حولهم صم بكم عمي ولا هم مع الاذاعه ابدا ..
اللي تحكي لصاحبتها عن مهاوشتها امس مع الشله الفلانيه ..
واللي تتبختر وتصف شكل الهدايا اللي جابتها اختها لها من ماليزيا ..
واللي اشتغلت حش في ذيك الابله واللي تتأفف من اختبار الثانيه ..


*نرجوا ان تكون نالت اذاعتنا على حسن استماعكم وإنصاتكم .. مع تحيات فصل 3/2 أدبي*
ودائما .. الجمله الاخيره هي الجمله الوحيده اللي يسمعوها الطالبات ..
بدأوا يشيلوا شنطهم واكياسهم من الارض استعدادا للصعود لفصولهم وبدء حياتهم المدرسيه الروتينيه ..
فصل .. ورى فصل .. ورى فصل ..
كلها طلعت وبقي الفصل الاخير اللي لحد ألان ما جت الابله اللي عليهم اول حصه عشان تطلعهم ..
تأخرت .. فبدأت الهمسات اللي تتمنى انها تكون .. غايبه ..


انفتحت بوابة المدرسه ودخلت ذي الطالبه المتأخره ووجهها معتفس من القهر والغيظ ..
اعتفس اكثر لما شافت فصلها واقف ..
ما دام الابله غايبه فمصيرهم ينظفوا الساحه قبل لا يطلعوا لفوق ..
وقفت اخر الطابور فقالت صاحبتها: غريبه تأخرتي اليوم يا ترف ..
طالعت ترف فيها وقالت بقهر: مزعج وغبي كان يلقي على محاضره قبل لا ينزلني .. مسوي فيها انه الاخ الكبير وان اللي صلحه فيه مصلحه لي .. اكرهه ..
استغربت صاحبتها وقالت: تقصدي يحيى ..؟! حرام عليك وربي مافي مثله .. طيب وحنون وفوق هذا شرطي مرور .. يا حظك ..
ترف بإستنكار: يا حظي ..؟!!!
إبتسمت وكملت بإستهزاء: ايه ما شاء الله الحظ واقف بصفي .. إنا اسعد انسانه بالوجود .. الكل يحسدني على الهنا اللي إنا فيه ..
ابتسمت وحده من البنات وقالت بإستهزاء: اوه ايش فيها بنت الخدامه معصبه على هذا الصبح ..؟!
ضحكت صاحبتها وهي تقول: اكيد المصروف اللي اعطته امها من شغلتها بالبيوت ما يكفيها هههه ..
وضحكوا الشله وراها ..
لفت ترف عليهم وعيونها كلها نظرات شرسه وقالت ما بين اسنانها: إسكتي يا ## قبل لا امسح فيك البلاط ..
رفعت ذيك البنت المسماه بـ صمود حاجبها وهي تقول: تمسحي بيا وشو ..؟! البلاط ..؟!!! لا شكلك ملخبطه بيني وبين منشفة امك ..
حركت يدها وكملت: روحي لها تعطيك منشفه من مناشفها اللي استلفتها من الامهات اللي تخدمهم ..
تقدمت صاحبتها الثانيه المسماه بـ ميرا وكبت عصير البرتقال عالارض قدام ترف ..
حطت ايدها على فمها تقول بصدمه مصطنعه: اووه طاح وانا ما ادري .. بروح انادي الخاله تمسحه ..
مشيت خطوه بعدها لفت على ترف وقالت: لحضه .. مو انتي بنت الاندنوسيه ..؟!! اذا تعرفي كيف تنظفي صح ..؟!
صمود: روحي خذي المنشفه من عند الخاله وتعالي نظفي ههههههههههههههه ..
وتعالت اصوات ضحكات شلتها الاقرب وصف نوصفهم فيه هو .. دجاج ..
رمت ترف شنطتها عالارض بكل حده وسحبت سنارتي الصوف من كيس التفصيل حق صاحبتها ديما واتجهت لصمود وشلتها وهي ناويه تسكت ضحكاتهم للابد ..
انصدمت صاحبتها ديما وقالت بخوف: ترف يا المجنونه وقفي ..
ولا كأنها سمعتها .. هجمت عالشله تضربهم بالسناره بكل وحشيه والغضب عامي عقلها تماما وكل اللي تبغاه هو تفريغ ذاك الكم الهائل من الالم اللي بصدرها ..
دفتها صمود بعيد عنها وهي تصرخ بقهر ممزوج بألم: يا حماره جرحتني وقسم ما اعديها لك ..
ما اهتمت ترف لذيك القطرات الحمراء اللي تنزل من ايد صمود وهجمت مره ثانيه عليها وهي تلوح بالطرف الحاد من السناره بكل مكان وتتمنى ان ذاك اللون الأحمر يزداد ..
تجمهروا الفصل من حولهم وميرا من الخوف راحت ركض للمديره تعلمها على اللي قاعد يصير ..
تدخلت ديما تسحب صاحبتها المجنونه من المكان وهي تقول: ترف وقفي وقفي المديره بتجي .. وقفي واللي يسلمك ..
لو حكت من اليوم لين بكره ما راح يوصل حكيها لترف ابدا ..
اشتباكها مع صمود كان عنيف وكل وحده تضارب ولا كأنهم بنات ..
خرجت المديره للساحه وانصدمت من اللي تشوفه فقالت بحده: تــــــــرف صمــــــــــــود ..
بعدوا كل الطالبات من حولهم وسحبت ديما صاحبتها ترف بالقوه من فوق صمود اللي تشوهت مناطق من وجهها من ايد ترف الطائشه ..
تقدمت المديره وهي تقول بصدمه: وش هذا الشيء اللي اشوفه ..؟! انتم ما توقفوا هواش ..!!
كملت بحده: هــذه مدرســة عيــال ولا بنــات ..؟!
تقدمت ميرا تمسح الدم من وجه صاحبتها اللي تطالع في ترف بحده وهي تقول بنفس سريع: هذه الحقيره هي اللي بدأت ..
ترف بعصبيه: انطمي يا القـ### السافله ..
المديره بصدمه: ترف وش ذي الالفاظ السوقيه اللي تستعمليها ..؟!
نزلت نظرها لايد ترف وقالت بصدمه اكبر: اول مره اقلام واللحين مواد خطيره مثل ذي ..؟!!!
رمت ترف السناره الملطخه بالدم عالارض وهي تقول بصوت منخفض: يا ليته سكين ..
المدير: وبعدين معاك انتي يا ترف ..؟! الفصل ثلاث ايام ما عمل أي تأثير المره اللي فاتت ..
لفت على صمود وكملت: وانتي كمان وشلتك ما تبطلون مشاكل ..؟!
ميرا: ابله ما سوينا شيء .. انتي تعرفين ان ذي الانسانه مثل الشيطان .. هي اساس المشاكل مو احنا ..
ترف بقهر: انطمي يا المنحطه يا الزباله .. لا تصلحي نفسك بريئه ..
المديره بحده: بــــــس ..
فسكتوا خوف منها فقالت: صمود وشلتها وترف روحوا للمرشده تتصرف معاكم ..
انقهرت ترف وقالت بهمس: بييقو ..
كعادتها .. تنطق بعض الالفاظ الاندنوسيه اللي محد يفهمها غيرها ..
*بييقو = غبيه*
بعدها راحت هي وشلة صمود للمرشده ..
تنهدت المديره وقالت في نفسها: "افهم سبب تصرفات ترف ذي وحياتها الاجتماعيه .. بس اللي تصلحه مو في مصلحتها .. لازم تصبر الله يهديها" ..
تقدمت ديما من المديره وقالت: ابله .. بالله عليك لا تعاقبي ترف .. والله مو هي الغلطانه .. شلة صمود وقحه وقليلة ادب ودايم يعايروها بأمها ..
المديره: ويعني تصرف صاحبتك في نظرك صح ..؟!
شتت ديما نظرها وما ردت لان فعلا تصرف صاحبتها مو صح ..
المديره: مو بس شلة صمود غلطانه .. حتى ترف غلطانه وبشكل كبير كمان .. ولو نحسبها صح فراح نقول ان الغلط الاكبر عليها هي .. الكلام والاهانات كثير وخصوصا في الثانوي .. مو على أي كلمه تتصرف كذا ..
ديما: بس ...
قاطعتها المديره: انتهى .. وبسرعه نظفوا الساحه واطلعوا على فصولكم .. راح تجيكم ابله صفيه إحتياط ..
تأففوا الطالبات وبدأوا ينظفوا الساحه ..
راحت المديره عنهم فتنهدت ديما واخذت سنارة الصوف حقتها ونظفتها بالمنديل ورجعتها بكيس التفصيل حقها ..




//



الزحمه في كل مكان ..
الاوراق منتاثره هنا وهناك ..
ملف يروح وملف يرجع ..
مدير يصرخ وموضف يروح ركض ..
هذه هي الحاله حاليا في هذا المركز .. مركز شرطة المرور ..
بالعاده المكان يكون هادي والشغل منظم ..
بس من وين يجي الهدوء وفيه شلة شباب صايعين قالبين شارع التحليه الى معرض تفحيطات ..
والنهايه كالعاده لابد من وجود حادث ..
دخل يحيى للمكان واستغرب من وجود كل هذه الفوضى ..
استنتج ان فيه مشكله جديده صايره واكيد حوادث او تفحيطات شباب ..
هذه هي اكثر المشاكل اللي يواجهونها ..
نادى عليه مدير القسم بحده: يحيـــى تعال لهنا ..
راح له يحيى بخطى سريعه وهو يقول: معليش تأخرت اليوم بسبب مشكله صايره .. سم وش بغيت ..
مدير القسم بصرامه: تأخير مثل كذا ما ابغاه يتكرر .. حتى لو زوجتك بتولد المفروض تقدم إعتذار قبل لا تغيب او تتأخر فاهم ..؟!
يحيى بهدوء: فاهم ..
المدير: اسمع .. خذ معك مؤمن وشريف وابحثوا عن صاحب السياره رقم 1579 .. متورط بذي المشكله وهارب ..
طالع في شاشة الكومبيوتر وكمل: هرب عن طريق الملك فهد الثالث بالجهه اليسرى .. راح يلاقي قدامه زحمة عند الكُبري .. ما راح يبعد فإلحقوه بسرعه .. اكره اللي عارف انه بيمسك ويهرب .. سيارته كامري بيضاء 2010 .. بسرعه ..
وقف يحيى وقفه عسكريه وهو يقول: تحت امرك ..
اشر لمؤمن وشريف وطلعوا برى المركز ..
ركب بسيارته التابعه للشرطه ومؤمن وشريف ركبوا بالسياره الثانيه ..
شغل الانذار وتحرك بسرعه لجهة شارع الملك فهد الثالث ..
تفحيطات وحوادث وهروب ..
خلاص تعودوا على مثل هذه المشاكل اللي ما تخلص ..
مرت بباله كلمات مدير القسم ..
* حتى لو زوجتك بتولد *


زوجته ..؟!
يا ليته متزوج .. اللي مثله خلاص صاروا متزوجين ..
بس من فين بيلقى عائله بتوافق على واحد جاي يخطب من دون ابوه ..
من دون ولي امر ..!
هذا غير عن ان امه اصلها خدامه من اندنوسيا ..!!
تنهد وقال: الله يهديك يا ابوي .. تخليك عنا غلط ..
فوض امره لربه ..
يمكن رفض العائلات له لما خطب من عندهم هو لان مافيهم خير ..
محد يعرف وين الخير ..
رب العباد هو اللي يعرف ..
فقال بهدوء: يالله .. أنا مؤمن بأن اللي صار خيره لي .. أسألك بأن تعجل في تحقيق أمنياتي يا ربي ..


تنهد للمره الثانيه لما تذكر تصرف اخته المراهقه هذا الصباح ..
كلماتها اللي كانت مثل السم ..
لاول مره يرفع ايده عليها بهذا الشكل القاسي ويصفقها ..
بس اللي صلحته نرفزه ..
تصرخ بوجه امها وتقول ليش انتي عايشه ..؟!!!
بكل قسوه تقول لها اكرهك فشلتيني ..؟!!
فعلا قصر بتربيتها كثيير ..
لسانها طويل ووقح .. هذا غير عن الالفاظ السوقيه اللي ما تفارق لسانها ..
هو حاس بكمية الالم اللي بصدرها ..
هو كمان مر بمثل هذه التجربه ايام المتوسط ..
كان الكل يعايره بولد الخدامه ..
الكل يعايره بأصل امه ..
كان يتألم كثيير ..
ومع هذا ما كان يتصرف مثل تصرفاتها الصبيانيه ذي ..
من اللحين لازم يشد عليها ..
كان متساهل معاهم كثيير لانهم مالهم اب ..
ايتام والكل ينظر اليهم بذي النظره مع انه متأكد انه ابوه لحد اللحين عايش ..
لكن فين ووين ..!! ما يهتم يعرف ..
ضغط عالبنزين واسرع اكثر من قبل ..




//



الساعه 30 : 9 ..
دق جرس الفسحه في هذه المدرسة الابتدائيه *الخاصه* ..
خرجت المعلمه من الفصل وخرجوا الطالبات من بعدها ركض للساحه ..
اما هذه الطفله الصغيره ..
فتحت شنطتها ودخلت كتبها والضيقه واضحه على وجهها ..
صاحباتها الثنتين ساره وهدى غايبات وصارت وحدها بدون احد ..
هم الوحيدات اللي يتصرفوا معها عادي مو مثل البقيات اللي يبعدوا عنها ويقولوا *هذه شغاله* ..
طلعت مصروفها وخرجت من الفصل ونزلت للساحه ..
راحت للمقصف وأشترت لها فطيرة جبن وعصير تفاح ..
جلست في احدى أركان الساحه تاكل بهدوء وهي تلف نظرها بين الطالبات ..
مدرسه خاصه ..!!
كانت مرتاحه في مدرستها الحكوميه بس اخوها دخلها هنا عشان مصلحتها ..
ما تبغى ..
اشتاقت لشلتها في ذيك المدرسه ..
كل البنات هنا معظمهم مغرورات او طويلات لسان ..
اما هي فضعيفه وما تعرف ترد على احد ..
خلصت اكلها وقامت عشان ترميه بالزباله ..
ماشيه وسرحانه في صاحباتها اللي غايبين ..
وبالغلط صكت ببنت في سادس ابتدائي ..
اكبر منها بسنه ..
لفت عليها تقول بسرعه وخوف :أنا آسفه ..
رفعت هذه البنت اللي اقل ما يُقال عنها انها مغروره حاجبها وقالت: آسفه ..!!! وين عينك وقتها يالهبله ..؟!
ما قدرت ترد عليها .. هذه البنت مررره معروفه بالمدرسه بانها مرره غنيه ..
وكمان شخصيتها قويه ومحد يقدر عليها ..
انتظرتها ترد ولما ما سمعت رد قالت: انتي شسمك ..؟!
ردت عليها بخوف: جنى ..
البنت بإستنكار: ذي البشعه اسمها جنى ..؟!!! توقعت اسمك يناسب مظهرك ..
تألمت جنى من كلامها ..
بس فعلا فيه فرق شاسع بينهم ..
هي شعرها طويل ودايم مظفر عكس ذي البنت اللي شعرها لأكتافها ومقصوص بآخر موديل ..
هذا غير عن تفصيل مريولها الجديد والمميز .. وغير عن جمال وجهها الطبيعي ..
نزلت جنى راسها تحت وقالت: آسفه ..
طقطقت البنت بالعلك وهي تقول: بقره .. بس تعتذر .. وفوق هذا بشعه ..
راحت مع صاحباتها وهي تقول: مدري اللي مثلك متى بينقرضون ..؟!
رفعت جنى راسها وطالعت في ذيك البنت بهدوء ..
*اللي مثلك متى بينقرضون*
رمت كيس الفطيره والعصير في الزباله بعدها رجعت لذيك الزاويه وتراقب الطالبات بعيونها ..



//





أحد ضحايا ذاك الشيطان ..
زجاج تم إستيراده من دوله أجنبيه ..
مختلف الشكل .. وطريقة الصنع .. والجوده ..
وعند حطامه خلّف شظايا مختلفه الأشكال ولكن تحمل معنى واحد مشترك ..
وهو شذوذهم عن بقايا زجاج هذا البلد ..
هم مستورد .. ومن حولهم أصليّ ..
لذا سيبقون شاذين .. مختلفين .. غرباء وحتى إن كان من إستوردهم عربيّ الأصل ..



الام/ عمرها 50 سنه .. عاشت عشرين سنه بإندنوسيا بلدتها والـ30 سنه عاشتها بالسعوديه فعشان كذا هي تتقن كل اللغتين ..
يحيى/ الابن الاكبر لها .. عمره 28 سنه .. درس في كلية الشرطه وصار شرطي مرور .. من صغره تعلم يحمل مسؤلية عائلته ..
بِنان/ عمرها 25 سنه .. طبيبه .. شخصيتها قويه وصارمه .. عقلها يسبق عواطفها .. وتعشق شيء اسمه اطفال ..
ترف/ بالصف الثاني ثانوي أدبي .. عكس اخوانها تماما .. لسانها طويل والفاضها بذيئه .. كل اللي بصدرها تطلعه على لسانها حتى لو كان يجرح .. صبيانيه في تصرفاتها ودايم تدخل بمهواشات بسبب طبيعتها العصبيه ..
جنى/ عمرها 11 سنه بالصف الخامس .. خجوله وضعيفة الشخصيه .. بريئه في تفكيرها وتصرفاتها ..








▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒








✖ ( زجاج مُستعمل ) ✖

ضيآع ابن ..
غياب العقل ..
الجري خلف أوهام ..
تورط الاخت ..
والطفله احد الضحايا ..



دق منبه جواله عالساعه 3 العصر ..
صحي من سرحانه اللي امتد لاكثر من نصف ساعه ..
تنهد وقال: كالعاده .. اتأخر في كل شيء ..
اتجه للثلاجه الصغيره وفتحها يبحث عن أي شيء يؤكل ..
جبن او توست او حتى خبز بر ..
طلع كيس صامولي باقي فيه حبتين وقال: خلاص يكفينا هذا ..
طلع بيضه وكسرها بالكوب الأبيض المكسوره مسكته ..
حط المقلاه على الفرن وزود شوية زيت وسحب له ملعقه من المغسله وبدأ يخفق البيض ..
وقف عن الخفق لفتره وهو يفكر فيها ..
هو السبب .. فليش هي اللي تتورط ..!
هو السبب فليش هي اللي تحمل هذه المسؤوليه ..!!
ضاقت عيونه وقال بهمس: أنا اللي غلطت .. مالها شغل تتدخل .. أنا اللي المفروض أتحمل كل شيء ..
سكت للحضات بعدها كمل: كان كل شيء راح يمشي طبيعي لو تركت مثاليتها ذي .. كل شيء راح يمر بسلام لو ما أصرّت تعمل كذا ..
حس بأحد يشد بنطلونه فصحى من سرحانه وطالع تحت فشاف ذيك الطفله اللي عمرها لسى ما كمل الخمس سنوات ..
جلس قدامها وقال بإبتسامه: يا هلا بحبيبة خالها .. صحيتي من النوم ..؟!
هزت راسها وقالت بوجه عابس: ابي اكل ..
ابتسم على ملامح وجهها الطفوليه وقال: من عيوني .. اللحين احضر لك احلى ساندويتش ..
هزت راسها بلا وسحبته معاها للصاله ..
استغرب منها ولحقها لبرى المطبخ ..
اشرت عالتلفزيون وقالت: هدا ..
طالع في التلفزيون اللي كان مقلوب على سبيستون وفيه إعلان لكورن فليكس ..
تنهد وقال: خلاص ان شاء الله بكره اشتريه لك وأأكلك منه .. شرايك ..؟!
قوست شفتها وعدم الرضى واضح على ملامحها ..
بعدها اخذت الدب حقها وجلست على الكنبه وما قالت أي شيء ..
هز راسه وهو يقول: مو راضيه .. هذا واضح .. بس المهم انها ما عملت دوشه مثل دايم ..
عقد حواجبه وهو يشم ريحة شيء يحترق ..
فتح عيونه بصدمه وراح للمطبخ يلحق عالمقلاه اللي تركها عالغاز ونسيها ..
جاء ولقى ان الزيت اللي كان عليها اختفى وتحولت المقلاه الي لون اسود ..
فقال بقهر: آآخخخ متى بأبطل من الحرق هذا ..!!
حط المقلاه بالمغسله واخذ الثانيه ..
عمل بيض عيون .. مهارته بالطبخ عاليه نوعاً ما .. بس المواد الغذائيه المتوفره عنده ما تساعد إنه يعمل أشكال وأصناف من الأكل ..
+ إرهاقه بعد الرجوع من المدرسه كافي في إنه يشل تفكيره عن عمل أي وجبه معقده ..
عشان كذا يكتفي بالوجبات الخفيفه السريعه ..
عمل ساندويشتين وحطها بالصحن وطلع للصاله ..
ابتسم لبنت اخته وقال: مايا هيّا تعالي ..
هزت راسها بلا وهي مبوزه شفتها بزعل ..
ظل يطالعها لفتره بعدها قال بإبتسامه: ياللا عشان اوديك للبقاله العصر ..
رمت الدب حقها عالارض بعصبيه وقالت بصراخ: أسكت انت يا كداب .. دايما تقول بأشتري لك ولما اختار شيء تقول لا هدا غالي .. انطم حمار ..
تقوست شفتها وتجمعت الدموع في عيونها وكملت: ابغى اشياء كثيره .. سمر عندها عروسه تتكلم وانا عندي دب قديم .. سمر عندها الالعاب اللي في التلفزيون وانا ما عندي ولا حاجه .. ما احبك .. ابغى ابو سمر يكون ابويا عشان يشتري لي كل حاجه ..
مسحت دموعها بكفها اليمنى وهي تشاهق ..
ظهر الحزن في عيون خالها وما يدري كيف يتصرف معاها ..
من فين يلبي كل احتياجاتها وهو في الاصل طالب بالثانوي ..؟!
ماله دخل يستند عليه ويصرف منه ..
مصاريف البيت ودراسته وايجار للشقه ..
هذا غير عن ......
عض على شفته بألم وهو يتذكر ..
قام من مكانه وجلس قدام مايا بنت اخته ..
ابتسم بوجهها وقال: طيب وش رايك لو قلت لك ان خالك حسام هذه المره ما راح يرفض لك أي شيء تختاريه ..
صرخت من جديد تقول: بس يا كداب .. بـــــــــــــــــــــــس .. أكرهـــــــــــــ....
وطولت تصارخ بالكلمه الأخيره فصفقها خالها كف وهو يقول بحده: اللحين ليه الصراخ ..؟!!
حط إيدها على خدها وتقوست شفتها وبدأت دموعها تنزل وهي تكتم بكائها بالقوه ..
حط حسام إيده على وجهه ..
يوووه ما كان يقصد يصلح كذا ..
تنهد وسحبها لحضنه وهو يقول: خلاص حبيبتي لا تبكي .. معليش مو قصدي أضربك بس إنتي لا عاد تصارخي بذي الطريقه .. ترى عيب ..
بعدت نفسها عنه وراحت للصحن تاكل من دون لا تكلمه ..
ظل جالس بمكانه يطالع فيها لفتره بعدها قام وجلس قدامها ياكل ..
وبكل همس قالت: متى ..؟!
رفع راسه وهو يقول: إيش قلتي ..؟!
رفعت وجهها الزعلان له وقالت: متى يصير عندي ماما مثل سمر ..؟! هي من زمان عندها ماما وانا لين دحين ما جتني ماما ..
تحولت ملامحها الى حزن وهي تقول: هي عندها ماما وبابا وانا ولا واحد .. تيب لما أكبر لين متى يكون عندي ماما وبابا ..؟!
سؤال بريء جدا فتح الجروح اللي بقلب خالها حسام ..
ضاقت عيونه وهو يطالع في نظراتها المتسائله ..
امها وابوها ..!!!
بإيش يجاوب عليها ..؟!
يقول أنا السبب في طلاق امك من ابوك ..؟!
او يقول أنا السبب في حالة امك حاليا وإبتعادها عنك ..؟!!
او يقول ان الفقر اللي هم فيه اللحين منه هو ..؟!
كانت حياتهم من احسن ما يكون وبعدها انقلبت تماما بسببه ..
انتظرت رده ولما ما جاوب سألت مره ثانيه: لما أدخل المدرسه ..؟! ولا قبل ..؟!!
اغتصب البسمه وقال: قريب ان شاء الله ..
بدأت تتسلل الفرحه لملامحها وهي تقول: قريب بيكون عندي ماما وبابا ..!!!
هز راسه بإيه فإتسعت إبتسامتها أكثر وهي تقول: وناااسه .. بيكون عندي ماما وبابا .. هيه خالو همّا بيكونون تيبين معايا صح ..؟! راح يحبوني صح ..؟!
ضمت إيدها بفرح وهي تقول: وأخيرا .. يعني الناس يكون عندهم ماما وبابا وهمّا خمس سنوات ..!! يعني سمر أكبر مني لأن عندها ماما وبابا من زمان صح ..؟!
رجعت تأخذ ساندويشتها وهي تقول: بأصير أكل دايماً وأسمع الكلام .. الماما والبابا يحبون البنت الشطوره صح ..؟! خالو ماما وبابا راح يحبوني إذا كنت شطوره صح ..؟!
وبدأت تسأل وتنهال عليه بالأسئله وهو ياكل بكل هدوء ..
قريب ..!!
رفع عيونه يطالع في فرحتها وهي تسولف عنهم ..
قريب ..!!
ضاقت عيونه وهو يطالع بملامحها اللي كانت تشع سعاده ..
قريب ..!!
هذا القريب ماله أساس ..
هذا القريب .. أصله ممكن يكون ...
سراب !




//



ثاني ضحايا ذاك الشيطان ..
زجاج مستعمل .. كان سابقاً لشخص قد تركه خلفه ..
أخذ ذاك الشيطان هذا الزجاج مرة أخرى .. ولكن هذه المره ليس هو من حطم الزجاج .. بل تحطم هو بنفسه قبل أن يفعل هذا ..
لقد .. كان زجاج مميز .. لم يرغب الشيطان بتحطيمه ..
لقد كان الزجاج الهش الوحيد بين الزجاج الأربع ..
لذا .. كان مميز .. ولكنه في النهايه تحطم بشكل مُفاجئ وصادم ..
وخلف من خلفه شظيتان متناقضتين تماماً ..



الأم / ماتت قبل سنوات وهي في الثلاثين من عمرها ..
حسام / ثالث ثانوي علمي .. نادراً ما يستخدم عقله في إتخاذ الأمور وتهوره أوصله الى هذه الحاله .. ماضي غريب عاشه أدى الى هذه الحياة القاسيه ..
اخته / فيما بعد بنعرف الكثير عن قصتها ..
مايا / بنت اخته .. عمرها اربع سنوات وعشر شهور ..








▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒









ضحيتآن من ضحايا ذاك الشيطان ..
تحطما بسبب الشيطان ذاك فخلفتا شظايا عديده مختلفة الأحجام والمشاعر ..
حياة قاسيه عاشوها بالماضي + الحاضر ..
والمستقبل يحمل الكثير ..
إنها مجرد البدايه ..
لم تبدأ القصه الحقيقية بعد ..
ليست كل الحياة مؤلمه ..
وليست بهذه القسوه ..
الافراح والضحكات لها دور ايضا ..
الضحيتان الأخيرتان سنعرف حياتهما ..
بالبارت القادم ..




.•◦•✖ ||انتهى البآرت || ✖•◦•.

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !  
قديم 31-01-16, 06:24 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: شظايا شيطانيه الكاتبه / صرخة المشتاقه

 


.•◦•✖ ||البارت الثآني || ✖•◦•.



إهانات مستمره ..
بساطة التفكير ..
قتل البراءه ..
إحتيال من طرف ..
وأنانيةٌ من طرف آخر ..
أسوء الكوابيس .. تتجسد على أرض الواقع ..
وتستمر المآسي ..
على نفس الوتيره ..


✖ ( زجاج رخيص ) ✖


غربت الشمس واختفى ضوئها من فوق هذه الـ حآره الفقيره ..
بيوت صغيره .. منازل شعبيه قديمه .. وممرات ضيقه ..
فقر شديد وجوع أشد ..
ومع هذا ...
الاغلبيه يعيش حياة بسيطه ممتعه ..
الجميع متعاون والآمان يعم المكآن ..

في أحد المنازل ..
طابق واحد .. من ثلاث غرف ومطبخ + حمام ..
فتحت باب الشارع وهي تغطي وجهها بذي الطرحه الـ قديمه ..
لفت عيونها بالمكآن بعدها قالت بتأفف: وينه ثائر ما جاء لحد اللحين .. أذن المغرب وخلصت الصلاه وأكيد لسى يلعب كوره أفف ..
لاحظت ولد الجيران مار فنادت عليه: يا محسن .. محسن ..
لف محسن عليها وقال: آآه الهنوف .. ها نعم ..
الهنوف: شف لي وين ذا الشقي ثائر ..؟!
رفع محسن حاجبه وقال: كم تعطيني ..؟!
ميلت فمها وهي تقول: تبي جزمه ..؟!
حط محسن ايده ورى راسه بلا مبالاه وهو يقول: اذا دوري واحد غيري يناديه لك ..
وابتعد عن المكان وهي تغلي من العصبيه ..
قفلت الباب بقوه وهي تقول: وجـــع ..
جاها صوت امها من داخل يقول: يوجعك يا الخبله ..
تورطت الهنوف فكملت امها تقول: يعني بتدفعين ثمن الباب لا انكسر ..؟!
رفعت الهنوف صوتها تقول: آسفــــه ..
شالت الطرحه من على راسها ودخلت لداخل ..
رمتها عالارض عند بنت خالتها وجلست جنبها وهي تقول بضجر: ذاك الولد بيجنني .. حياته كلها لعب ومشاكل ..
ابتسمت بنت خالتها وقالت: لو تحن المشاكل عقب حب الخشوم .. كان حبيّت خشم المشكلة وإستحت ..
تنهدت الهنوف وهزت راسها بيأس وهي تقول: حامد زيد كمان ..؟!!
بنت خالتها بحماس: يا شيخه كتاباته إبداع .. اعجبني البيت اللي قبل شوي كثييير .. يا زينه ويا زين كتاباته ..
الهنوف بملل: شعر ..!! مدري وش اللي يعجبك بالشعر .. ممل وكئيب ويطفش .. طيف بلييز لا تحومين كبدي ..
طيف بحماس: اسمعي اسمعي هذا البيت .... اللي يخاف من الظما يترك لنا طرد السراب .. واللي ماهو بقد الظلام ووحشته لايسهره .. وقسسسم انه قوي في اشعاره ..
الهنوف: لا والله مو صاحيه بنت الخال ..
خرجت الام من المطبخ وقالت للهنوف: وين اخوك ..؟!
الهنوف: يمه ناديته بس قال ماني بجاي .. قليل ادب ولسانه طويل ..
الام: انتي اللي لسانك طويل مو هو ..
ميلت فمها وهي تقول: كالعاده .. لو ايش ما سوى هو المفضل عند امي ..
طيف: هههههه لا تنسي انه هو الولد الوحيد ..
الام: ما رجعت اختك ..؟!
الهنوف: لا .. قالت ان اليوم بتتأخر عشان فيه عايله حاجزيهم عندهم زواج ..
دخلت الام غرفتها وهي تقول: الله يعينها ..
لفت طيف على الهنوف وهي تقول: ناديته وقال ماني بجاي ..!!! متأكده انه هذا اللي صار ولا كالعاده كذبه من كذباتك ..
قامت الهنوف وهي تقول بلا مبالاه: عساك ما صدقتي ..
خرجت الام من غرفتها وهي لابسه عباتها وقالت: ياللا إنا رايحه .. بغيت انتظر لين ترجع اختك بس شكلها بتتأخر .. اسمعوا .. لا تفتحوا الباب لاي احد الا اذا كانت اختك او اخوك .. فاهمين ..
الهنوف: حاااااضر ..
الام بصرامه: ما ابغى اللي صار الاسبوع اللي فات يتكرر .. فاهمه يا بنت ..؟!
الهنوف بإبتسامه غبيه: قالت انها من طرفك .. فتوقعت انك ارسلتيها ولا كذا ..
الام: ويعني إنا بأرسل لكم شغاله مثلا ..؟! خلوا عندكم شوية عقل .. وخصوصا انتي يا المخفه .. ليتك تطلعي على بنت خالك او اختك ..
الهنوف: اها .. كالعاده .. إنا اللي اتخاصم بالبيت .. الله لنا ..
شالت الام كيس الحنا واغراضها وهي تقول: شب بس .. ياللا مع السلامه ..
الهنوف: بااااااي ماماتي ..
طيف: مع السلامه يا أمي .. **هي خالتها لكنها تعودت تناديها *أمي** ..

طلعت الام من البيت والهنوف واقفه عند الباب عشان تقفل الباب وراها ..
كان في هذا الوقت شاب مار ولما شاف الام راح يسلم عليها ..
انجنت الهنوف اول ما شافته وقفلت الباب وقالت بصوت شبه منخفض: طيييف .. طيييف يا بنت الحقي الحقي ..
تركت طيف الكتاب اللي معاها وجت بسرعه عند الهنوف وهي تقول: وشو ..؟!
الهنوف بحماس: خقة الحاره يسلم على امي .. يا شيخه اول سعودي اشوفه خقه .. أزين واحد بحارتنا ..
فتحت الباب شوي وكملت: يا بنت حتى انه كشخه وتحسينه رزه مع ان ملابسه عاديه وهم كمان فقرا مثلنا ..
طيف: اللحين انتي ناديتيني عشان اشوفه ..!!!
الهنوف: طيب بالله عليك مو خقه ..؟!
طيف: شوفي تبغين الصراحه هو حلو وهو الوحيد اللي مخلي عندي امل في شبابنا ..
الهنوف: ههههههههههههههههه وبقووووه ..
طيف: خلاص قفلي الباب .. والله لو شافتنا امك راح نصير مفرش للصاله ..
الهنوف: فعلا فعلا ..
وقفلت الباب ..


اما عن ذاك الشاب اللي قالوا عنه خقه ..
كان واقف مع امهم وقال: لا لا يا خاله بالعكس مرره سهله مع انها غثيثه ..
ام ثائر: بس اللي اعرفهم من الحريم اللي اروح انقشهم ان الجامعه صعبه وكثير يحملوا مدري وشو المهم المواد ما يجيبون فيها درجات زينه ..
ضحك الولد وقال: هههههه هذولا الفاشلين .. زي اللحين بنت اخوك مو جامعيه .. اللي اعرفه ان درجاتها دايم قمه ..
رفعت الام حاجبها وهي تقول: ومنين سامع هذه الاخبار ..؟!
تورط الشاب وقال: ههههه يا خاله الله يهديك كل حريم الحاره يتكلموا عنها ويقولوا هي اللي رافعه راس الحاره ..
ام ثائر براحه: اها صح .. يالله ما اطول عليك .. الحريم مستنيني .. سلم لي على امك ..
الشاب: يوصل إن شاء الله ..
بعدها راحت الام والشاب يراقبها بنظره ..
لف يطالع في البيت بإبتسامه بعدها عقد حواجبه وهو يشوف ثائر متجه للبيت ..
جاء عنده ومسك فلينته من ورى وهو يقول: هيه يا ولد ..
ثائر بضجر: آآآه يا العله وش تبي ..؟!
الشاب: انت كم عمرك ..؟!
ثائر بتأفف: 12 سنه ..
الولد: يعني تعترف انك كبير .. اذا ليش تدخل البيت وتتجول فيه براحتك ..
ثائر: بيت امي عندك مانع ..؟! اصلا وش دخل اهل اهل اهلك ..؟!
رفع الشاب حاجبه وقال: فعلا ملسون .. المهم حتى لو كان بيت امك .. المفروض خلاص تتغطى عن بنت خالك .. مو ماخذ راحتك وكأنها اختك ..
ثائر بنفاذ صبر: وانت شعليك ..؟!
ضربه على راسه وهو يقول: احترم اللي اكبر منك ..
ثائر: ايييي والله لاقول للامام ان جهاد ضربني وخلاني ابكي ..
فتح جهاد عيونه بصدمه وهو يقول: وش هالفقاش يا ولد ..!!! عيب عليك .. بطل كذب .. ودي اعرف من فين متعلمه ..
بعدها ابتسم وكمل: عالعموم روح اشتكي .. مستحيل يهاوشني هههههه لا تنسى انه ابوي ..
ظهرت ملامح الحزن تدريجيا على ثائر وقال بهدوء: يا حظك .. ابوك عايش .. ويحبك .. ويدافع عنك .. وما يصدق أي احد الا انت .. يا حظك ..
اختفت الابتسامه من وجه جهاد بعدها فك بلوزة ثائر وقال في نفسه: "يا حظي ..!! انت لسى بزر" ..
تنهد وقال: ابوك مو ميت .. يمكن يكون عايش ويدور عنكم ..
لف عليه ثائر وقال بعصبيه: مستحييييل .. من يوم واحنا صغار وهو ناسينا .. امي دايما اسمعها تدعي عليه .. ومره سمعتها تقول لاختي الكبيره ان سبب الفقر اللي احنا فيه هو تخلي ابوي عنا .. تقول انه لو طلقها عالاقل كان يمكن تزوجت وعاشت احلى من ذي العيشه .. اكرهه كره مو طبيعي ..
حط ايده على صدره وكمل: كلهم يعايروني ويقولون ولد النقاشه .. لو ابوي ما تركنا كان امي ما اضطرت تشتغل كذا وكان كمان اختي الكبيره ما تركت دراستها عشان تشتغل .. ليه يصلح فينا كِذا ..؟!! عشان أمي كانت يتيمه ومالها أب يوقفه عند حدّه ..!! أكره هالأناني الجشع ..
بعدها دخل البيت وصفق الباب وراه ..
ظل جهاد يطالع في باب البيت فتره بعدها قال بهدوء: الله يعينهم ويسهل امورهم ..

جلس ورى الباب بعد ما قفله وضم رجله بألم ..
ضاقت عيونه وبدأت الدموع تنزل تدريجيا وكلمات زملائه في المدرسه يتردد في راسه ..
*ولد النقاشه ما عنده ابو*
*هههههه شفتم دايم يروح مع اخته بالصباح للمدرسه*
*امس امه نقشت رجل امي*
*هههههه بيتهم مافي رجال .. مافي الا هذا الورع*
*ابوه ما تركهم إلا لأن امه فيها بلا*

شهق وغطى وجه بإيده وبدأ يبكي بصمت ..
مرت طيف من قدامه واستغربت لما شافت حالته ..
جلست قدامه وقالت: ثائر .. وش فيك ..!
شهق ولا رد عليها فعقدت حواجبها وقالت: تبكي ..؟!! ليه مين مزعلك حبيبي ..؟!
ثائر بصوت منخفض: انقلعي ..
تنهدت وقالت: طيب ليش تبكي ..؟! لو قلت لي ليش راح ابعد عنك ..؟!
مسح دموعه قبل لا يرفع راسه بعدها طالع فيها وقال: إنا ما ابكي يالخبله .. ملقوفه ..
قام وراح للغرفه وقفل الباب وراه ..
هزت راسها وهي تقول: ما يبكي الا اذا احد ضايقه بالكلام .. الله يصبرك ..
اندق الباب فقربت وقالت: مين ..؟!
جاها صوت بنت خالتها تقول: افتحي أنا حور ..
فتحت لها طيف الباب فدخلت حور وقفلته وراها ..
طيف: تأخرتي اليوم ..
حور: يب .. المفروض يخلص دوامي الساعه ست بس عاد تحصل مثل هذه الضروف اللي تخليني اتأخر ..
دخلت الصاله وكملت: الله لا يوريك اليوم فيه وحده وقحه جت للمشغل ..
دخلت طيف وراها وجلسوا على الكنب الارضي وكملت حور: من دخلت وهي تتأفف وتسب الرايح والجاي .. هي جايه متأخره والمفروض تنتظر دورها ومع هذا مستعجله وتبغى تكون قدام الكل ..
طيف: سلامات ..!!
حور: مو صاحيه .. وفي النهايه دخلنا إنا وياها بهواش .. المديره كانت راح تطردني بسبب اللي صار .. ما اقول غير حسبي الله عليها ..
طيف: طيب حاولي المره الجايه ما تتمشكلي كذا .. لا طردتك ما راح تلاقي شغل وخصوصا ان ما معك شهادات تشغلك ..
حور: وقسم حاولت ما اتمشكل معها بس هي رفعت ضغطي .. وخصوصا انها سبتني كمان ومتهمتني بالغباء وقلة الخبره .. عساها الساحق الماحق إن شاء الله ..
طيف: هههههههههه ذكرتيني ببيت شعر من اشعار حامد زيد يقول فيه ....
قاطعتها حور: لااااا واللي يسلمك مو ناقصه وجع راس زياده ..
طيف بحزن مصطنع: حرام عليك .. ليه محد هنا يقدر اهتماماتي ..
حور: اولا خلي اهتماماتك عدله بعدها يصير خير ..
تنهدت طيف بعدها قالت: المهم .. بروح اشوف للإحصاء الغثيث هذا واذاكره .. بكره فيه اختبار ..
حور: عليك إختبار وماسكه كتب حامد زيد تقرأي فيها ..!! يبغالك تصفيق بصراحه ..
طيف: هههههههه مستحيل ابدأ مذاكره قبل لا اقرأ شيء من اشعاره .. أشعاره إلهام بالنسبه لي ..
حور بتسليك: اوكي اوكي روحي ذاكري ..
قامت طيف وهي تقول: ههههه تسلكي .. واضح ..
بعدها دخلت الغرفه عند الهنوف وفتحت شنطتها .. ابتسمت لما شافت الهنوف مشغوله في كتابها الكيمياء ..
بنت خالتها ذي تعشق شيء اسمه كيمياء ومحاليل وتجارب ..
ودها تفتح مختبر .. تجري فيه تجارب ..
تحط محلول فوق محلول ..
تفشل مره وتنجح مره ..
ودها تجرب هالاشياء وتعيشها ..
لكن الضروف اللي عايشينها حبطت أحلامها كلها ..



//



ضحيه أخرى من ضحايا ذاك الشيطان ..
زجاج رخيص .. لا صاحب له ولا بائع .. إشتراه الشيطان بأبخس الأثمان ..
وعندما تحطم تحول لشظايا رخيصة الثمن ..
شظايا سيُستعمَلون بقذاره .. وبأنانيه .. وبإحتيال ..
فالزجاج الرخيص مهما كان أصيل فهو في النهايه رخيص ..
رخيص يستطيع الكل التحايل بهم ..
وبيعهم .. وبيع شظاياهم من دون مراعاة لهم ..



الام/ عمرها حول الـ52 سنه .. طيبه وفيها كل صفات الامومه + صارمه وكلمتها دايم تمشي .. تشتغل نقاشه عشان تلقى لها شيء يعيشهم ..
حور/ عمرها 24 سنه .. وقفت دراستها بعد ما خلصت ثاني ثانوي عشان تساعد أمها بمصاريف البيت وتشتغل .. ماهره في القص والمكياج وعشان كذا تشتغل في مشغل في اطراف حارتهم ..
الهنوف/ ثاني ثانوي علمي .. مخفه ودايم تكذب حتى في ابسط الامور اللي ما يبغالها كذب .. مرحه وتعشق شيء اسمه كيمياء ودخلت علمي عشانه مع انها زفت في الرياضيات والحساب ..
ثائر/ مثال للشقاوه وطوالت اللسان .. نفس اخته .. مخفه ودايم يكذب بس كذبه اقل منها بكثير .. يدرس صف سادس ابتدائي ..
طيف/ مات ابوها وامها مطلقه من زمان ولا تعرف عنها شيء .. واللحين عايشه ببيت عمتها من وعمرها عشر سنوات .. من مجانين حامد زيد بشكل خاص والادب الشعري بشكل عام .. محبوبه من بين كل اللي حولها للطافة روحها وطيبتها .. اول جامعه عمرها 19 سنه ..






▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒










ضيآع الانسانيه ..
ضمير ميت ..
قلوب قآسيه ..
وتبلد المشاعر ..
عجرفه .. غرور ..
ونرجسيه طاغيه ..


✖ ( زجاج غالي ) ✖



دقت تلك الساعه الجدارية ذات الطراز الاغريقي الفريد معلنة دخول منتصف الليل ..
طراز اغريقي .. بداخل قصر من قصور مدينة جده الحضاريه ..
ساحه اماميه واسعه يتوسطها شلال يحمل تمثال ملاك ..
خضره منتشره واشجار شاهقه وورود ملونه ..
قصر عالي .. فخامته مساويه لكل القصور المجاوره له ..

وبداخله ..
وعلى ذيك الكنبه المخمليه ..
جالس بكل غطرسه وكبرياء وبإيده الايباد حقه ..
فاتح صفحته بتويتر ويستعرض حسابات قام بتهكيرهم في اقل من ثلث ساعه ..
حساب ديني + حساب توعوي + حساب خيري ..
ضحك بكل عجرفه وهو يقول: مليت من نصائحهم .. حذرتهم ...
كمل بحزن مصطنع: بس ما سمعوا لتحذيري ..
ابتسم وهو يشوف ذيك الخقه تمنشنه بصوره من صورها الفاتنه + المنحطه ..
ضاقت عيونه وهو يراقب تفاصيل جسمها ..
ميل فمه واحلى بلوك أعطاها ..
ما اعجبته .. ما دخلت مزاجه ..
رفع راسه عن شاشة الايباد لما سمع صوت احد ينزل من الدرج ..
ضحك لما شاف اخوه الصغير وقال: يا هلا بكركر .. اقصد كيرو .. هههههه لا لا نسيت اسمك ريكا مو ..؟! ههههههه ..
ولا حتى بنظره .. نزل الشاب من الدرج ولا عبر اخوه الكبير ولا بنظره وحده بس ..
نزل وكأنه اصلا مافي احد كلمه ..
ضحك اخوه وقال: في العالم اكثر من عيد .. عيد الفطر والاضحى والحب والام وغيره .. بس عندنا عيد جديد وللاسف ماله وقت محدد .. تعرفون متى يجي ..؟!
اشر على اخوه الصغير وكمل: إذا هذا الآدمي نطق بكلمه وحده .. اوووووه اصلا بعض الاحيان تمر السنه وهو ما نطق هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
خرجت اخته من الجناح الرياضي وهي تقول: أسامه انت ما تمل وانت تحاشره بكل شيء ..
لف اسامه على اخته اللي من مشيتها يبين غرورها وشموخها وقال: هههههه جتني الثانيه كمان اللي اسمها اتوقع جينا .. او نجي او يمكن بكره بنجي ههههههه ..
حط ايده على وجهه وهو يقول: يا ربااااه يا امي .. أي مزاج كنتي فيه لما سميتيهم بذي الاسماء المضحكه هههههه ..؟!
ميلت اخته فمها بكل جاذبيه بعدها طالعت في اخوها الثاني وهو يطلع من القصر ..
غريبه وين بيروح في مثل هذا الوقت ..؟!
ما اهتمت .. لانه اصلا ما يهمها لا هو ولا اخوها الكبير ..
كلهم يجيبون المرض ..
رمت جسدها النحيل اللي يضج بالفتنه عالكنبه وهي تنادي بصوتها الجهوري: يا مآآآري .. مــــآآري وصمخ ..
جت الخدامه جري وقالت: نأم ..
لفت بعيونها على اصابعها وقالت: اسمعي .. شوفي لي مناكير بلون تيفاني وجيبيها .. مليت هاللون ..
هزت راسها وهي تقول: حادر ..
بعدها راحت فحطت رجل على رجل بكل هدوء ..
لفت بعيونها على اسامه فشافته مشغول بالايباد ..
ميلت فمها وقالت: اسامه اسمع .. ابغاك تفك الهكرز عن حساب وحده بكلاسي .. لها يومين تترجاني اني اطلب منك كذا ..
لف اسامه عليها وقال: وذي وش نكها ..؟!
هزت كتفها وهي تقول: مدري .. فيه كلمة انثى .. اتوقع انثى استثنائيه او عريقه او كذا يعني .. عدد الفولوز حقها فوق الـ17 ألف ..
ابتسم اسامه بخبث وقال: آها عرفتها .. بشعه وتستعرض صورها ..! تحلم افكه .. ولا تحاولي معاي ..
حركت ايدها بلا مبالاه وقالت: انت حر .. بس خبرتك عشان افتك من هذرتها كل يوم ..
رفع حاجبه وقال: لهالدرجه بايعه صاحبتك ولا تهمك ..؟!
طالعت فيه بإستنكار وقالت: صاحبتي ..؟! أنا اصاحب الاشكال الزباله ذي ..!!
اسامه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه طول عمرك وقحه .. عكس معنى اسمك تماما ..
ابتسمت وقالت: آنجي .. الملاك .. مو شرط اكون ملاك بطيبتي وذي الهذره الفاضيه .. إنا فاتنه .. واتحدى احد مثلي ..
اسامه: آآه آنجي .. كويس ذكرتيني فيه .. طيب ذكريني بأسم ذاك المعقد ..؟!
رفعت حاجبها بعدها قالت: ابحث في قاموس الاسره ..
قامت من مكانها واتجهت للمصعد ..
دخلته وضغطت زر الدور الثالث بعدها انشغلت تشوف شعرها بالمرآه المعلقه ..
ميلت فمها بضيق وقالت: ممل .. مليت من شكله .. أي عقل كنت فيه لما انجنيت عليه .. وخلاص كرهته من بعد ما قلدوني نص كلاسي .. صدق خرفان انثويه ..
رفعت عيونها لفوق وهي تقول بتأفف: يا ربي .. ودي اعمل شيء ولا أشوف له كوبي في اليوم اللي بعده .. هفف ..
انفتح المصعد فأتجهت لجناحها وصادفت في طريقها امها طالعه من جناح اختهم الصغيره ..
طالعت الام في بنتها دلوعتها آنجي وقالت: غريبه صاحيه لهذا الوقت ..؟!
هزت آنجي كتفها وهي تقول: ومن متى انام في منتصف الليل .. بس حسيت بكسل فنزلت للصاله الرياضيه اعمل تمرين لجسمي .. بس غريبه طالعه من غرفة حلا ..
لفت الام عيونها تطالع في الغرفه بعدها قالت: متضايقه ومدري وش فيها .. تبغى تغير المدرسه اللي تدرس فيها ..
انجي بإستغراب: وليش ..؟!
الام: تقول شفت اليوم وحده بشعه بالابتدائي وما يشرفها تجلس في نفس المدرسه معها ..
انجي: هههههههههههههههههههه طيب غيريها لها ..
الام: طبعا .. كله ولا انها تتضايق .. جدا شيء مخزي .. مين هذه الغبيه اللي مدخله بشعه لمدرسه داخليه ..؟!
أنجي بلامبالاه: مام لا تنسي ان هذه الانواع من الناس لسى ما انقرضوا ..
اتجهت لغرفتها وهي تقول: ونسيت اقولك ان ولدك كِرار طلع من القصر ..
عقدت الام حواجبها بإستغراب ..
كِرار يطلع في مثل هذا الوقت ..!!!
لو قالت اسامه كان ما استغربت ..
لكن كِرار غريبه ذي عليه ..
وخصوصا بالليل مستحيل يطلع بما ان عنده العمى الليلي ..
تنهدت بألم لولدها .. صار مثل الآله .. لا إحساس ولا حتى يتكلم ..
متبلد تماما ..
نزلت لتحت وكالعاده ولدها الكبير جالس عالايباد حقه ..
ميلت راسها وهي تقول: هكرز كمان صح ..؟!
رفع راسه ولما شافها قال: يا هلا بأمي .. يا هلا بالغاليه .. ههههههههه فاتك بس .. عبيط وقسم بالله عبيط .. منزل رقمه وحاط حسابي ويقول اللي يقدر يهكر هالحساب راح يعطيه عشر آلاف ريال ..
هز راسه بلا وكمل: والمشكله يهدد فيني ويقول راح يسكر صفحتي قريب .. يا عمي روح ضحكني المجنون هههههههههههه ..
طالعته امه ببرود وقالت: اسمع .. انت مدير شركه لها صيتها في العالم كله .. حسابات مثل ذي راح تشوه سمعتك وبتنزل مرتبتنا من بين الشركات العالميه وكثيير ممكن يتركوا شراكتنا .. لا تخلي تعب خالك طول العشر سنوات يروح ببساطه ..
ابتسم بخبث ورمى الايباد عالكنبه وقال: خلي بس شركه تفكر بذا الشيء ....
كمل بخبث اكثر ممزوج بإستمتاع: راح اسحقها ..
رفعت حاجبها شوي بعدها قام ولدها من فوق الكنبه واتجه للباب فقالت: على وين ..؟!
حرك ايده وهو يقول: الكباين .. باي باي ..
هزت راسها بلا وهي تقول: سمعته خربانه خربانه ..
بعدها ابتسمت وكملت: تعجبني يا ولد امك ..



//


ضحيه أخرى من ضحايا الشيطان ..
زجاج .. غالي الثمن .. أصلي .. من أرقى المصانع في العالم ..
عانى الشيطان كثيراً ليصل إليه .. وفي الأخير وصل بطريقة منحطه ..
لتمر عليه السنوات ومن ثم يحطمه .. مهما كان غالي الثمن فهو لم يعد يهتم بما أن مصنع الزجاج صار بين يديه ..
يستطيع أن يصنع بدله الكثير والكثير ..
لم يستطع الشيطان تحطيمه مع محاولته المستمره لذلك ..
ولكن المحاولات لوحدها كافيه لجعل الزجاج يعرف قيمته لدى صاحبه ..
وهذا جعله .. يشعر بالإهانه ..


الام/ عمرها 46 سنه .. مثال للغرور ولها هيبه كبيره تجمد اللي قدامها بمكانه .. مع كبر سنها إلا ان الجمال يطغى عليها .. جمال طبيعي اُفتتن الكثيير به ..
اسامه/ عمره 26 سنه .. شخصيه نرجسيه مخلوعه الانسانيه من قلبه .. مثال للنذاله وحب الذات .. يملك شركه كبيره من شركات عائلته المشهوره .. ذكي ونسونجي وماكر ..
كِرار / عمره 20 سنه بالصف الثاني جامعه .. هادئ ويُعتبر كمعجم من الالغاز .. متبلد بمشاعره بسبب ماضي عاشه .. ومُصاب بالعمى الليلي .. بمعني ما يقدر يشوف الاشياء في الليل ..
أنجي / عمرها 19 سنه بالصف الاول جامعه .. مغروره ومتعجرفه .. ورثة الجمال والفتنه من امها وكمان ابوها .. محد يقدر عليها واللي براسها تسويه .. عنيده جدا ..
حلا/ بالصف السادس الابتدائي .. متكبره وكثيرة السخريه والاستهزاء .. لسانها سم حتى مع اهلها ..



▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒









كآنت هذه البدآيه ..
مقتطفات بسيطه من حياة حطام ذاك الشيطان ..
خلف من بعده شظايا بريئه ..
وشظايا شيطانيه ..
لكل شظيه من شظايانا حياتها .. ولكل منها ماضيها ..
منها المؤلم ومنها الاشد ألما ..
ولا تستمر الحياة على حالها ..
راح تنقلب الاحداث ..
مو مره ..
ولا مرتين ..
بل اكثر ..
لنتعمق في حياتهم .. ومشاكلهم ..
لنكتشف امورا كانت باهته في اذهاننا ..



//






هذا البارت والبارت اللي قبله كان مجرد تعريف للشخصيات وقسمتها على بارتين حتى لا تتلخبطوا بينها ..
أتمنى تكون الشخصيات وضحت لكم أكثر وما تخلطوا الحابل بالنابل ()
أي إستفسآر فأنا موجوده لكم :$
في البارت القادم .. راح تبدأ الاحداث ..
إنتظروني يوم الخميس القادم ..

محبتكم / صرخة المُشتآقه ..!*


.•◦•✖ ||نهآية البارت|| ✖•◦•.

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !  
قديم 31-01-16, 08:00 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: شظايا شيطانيه الكاتبه / صرخة المشتاقه

 
دعوه لزيارة موضوعي

اسلوب غريب ولكن مشوق كتير


سلمت يداك اسطورة

متابعتك إن شاء الله


مع خالص ودي


«اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي»

 
 

 

عرض البوم صور bluemay  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المشتاقه, الكاتبه, شيطانيه, شريت, شظايا
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:31 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية