لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-10-16, 01:32 AM   المشاركة رقم: 426
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

جده، الثالثة عصراً



شايك برد..


رفعت رأسها لأخوها اللي طلعها من شرودها وأخذت منه كاسة الشاي الأخضر بإبتسامه/يسلمو حبيبي.

رد لها الإبتسامه وبتساؤل/اللي مأخذ عقلك.

رفعت اللي بين إيديها قدامه وبتكشيره/بدور على فضولي ولذحين مالقيته.

سحب منها مجلة ماجد وطالعها بصمت للحظات قبل مايأشر لها عالصفحه اللي كانت فاتحه عليها وبهدوء/كيف هتلاقيه وأنت جالسه بترسمي بدل ماتدوري عليه!

ردت بإستغراب/أرسم أي--

قطعت كلامها لما شافت رسمتها اللي ملت الصفحه وقفلت المجله وحطتها جنبها وشربت شايها بهدوء قطعه عبدالرحمن بكلامه/ذي نفس الرسمه اللي بترسميها كل مره لما تكوني سرحانه ومو داريه عن نفسك.. أيش قصدك بها!

شتت نظراتها بعيد عنه وبهدوء/أنتي هتعملي زي ياسمين !

رد بثقه/أنتي مالك في الرسم ولما بترسمي شي فبيكون شي معين داخلك وله معنى وقيمه عندك، زي حقنا السلسال وإسورة علي وكوب قهوتك وغيرها.

إلتفت له وقابلت نظراته المتسائله بصمت وهي فاهمه تلميحه وعارفه إنه ساكت بسبب وعده لها وأخوها مايستاهل منها ذا الغموض وبإبتسامه/ اسأل ياعبادي قبل مايطق لك عرق .

إتعدل في جلسته بسرعه وكإنه ماصدق وبثقه/أنتي تقصدي صاحب الشال برسمتك ذي صح!

ردت بتنهيده/واضحه لذي الدرجه!

إنصدم بتنهيدتها القويه وبتردد/أنتي تحبيه!!!

أتوسعت عيونها وطالعته بصدمه/أحبه!! أحب--

ماقدرت تكمل كلمتها وإنفجرت في ضحكه عاليه من قلبها لين نزلت دموعها وعبدالرحمن يطالعها براحه " الحمدلله مدام ضحكت يعني كلامي مو في محله وصدمها"

راقبها بصمت لين قدرت تتمالك نفسها وتوقف ضحك وراحت غسلت وجهها ورجعت وصوت غناها سابقها/حب أيه اللي أنتا قي تئول عليه أنتا عارف ابلا معنى الحب أيه .. حب أيه أيه أيه.. حب أيه أيه أيه.. حب أيه اللي أنتا قي تئول عليه.

سحبها وجلسها جنبه بنفاذ صبر/ ذحين وقت ظرافتك وخفة دمك يام كلثوم.

رجعت تضحك من جديد وبعدم تصديق/أنتا كمان مو سامع نفسك بذمتك ذا كلام !

رد بحده/كيف تبغيني أفكر ! أنتي موشايفه نفسك كيف بتتصرفي! شاله معك زي ظلك وكلامك الغريب عنه قبل وذحين رسمتك هذي.

ردت بإستغراب/وأنا علشان كلمتك عنه وجبت سيرته خلاص معناته حبيته! أنتا أساساً كيف قدرت تنطقها بذي الإريحيه الغريبه! أنا موقادره أصدق إن ذي الكلمه طلعت منك أنتا بالذات!

رد بضيق/ والله أختي وأبغى أطمن عليها والحب مو بيدك ولا عيب دامه بأدب ومافيه شي يغضب الله .

سكت للحظات وتابع بغيره/بعدين هذا مو أي واحد ذا صاحب الشال اللي ماترضي عليه.

وقفت ومشيت في الصاله بصمت وهي تفكر لفتره قبل ماتأخذ نفس عميق وتلتفت له بهدوء/وقت ماحصل الحادث صحيت ولقيت خالد وندى مغمى عليهم حاولت أصحيهم وناديتهم بس هما ماسمعوني ،خالد كان جنبي ويده باين إنها مكسوره وندى ماكنت قادره أشوفها ولا أوصلها وراء لإني كنت محشوره في السياره.. الكبوت كان مغروز في رجولي ومقيد حركتي وأنا كنت مشوشه ودايخه وبنزف وكتفي مخلوع والوجع اللي حسيته كان مو طبيعي وماأدري كم مره أغمى عليا ولا أدري كم مر عليا وأنا في ذيك الحاله..

سكتت للحظات وهي تتأمل ملامح أخوها الشاحبه كانت ذي أول مره تتكلم معاه عن الحادث وكانت ناويه تحتفظ بتفاصيله لنفسها للأبد لكن حالته وشكوكه وتحليله الغلط ماترك لها حل ثاني غير إنها تصارحه لكن مع تعديل وإخفاء شوية تفاصيل، أخذت نفس وتابعت/لما صحيت لقيت أثنين رجال بيحاولوا يساعدونا طلعوا خالد وندى وإتصلوا عالإسعاف والدفاع المدني.. واحد منهم حاول يساعدني بس أنا وقتها كنت كاشفه وحالتي حاله وماخليته يقرب مني و--

قاطعها عبدالرحمن بقهر/أنتي غبيه ماتعرفي إن الضرورات تبيح المحظورات .

ردت بهدوء/هوا كمان قلي نفس كلامك بس أنا أصريت وأترجيته علشان يروح.. كنت خايفه الله يأخذ أمانته وأنا بذاك المنظر.. عارف أيش سوا؟

هز رأسه بنفي وتابعت/ أعطاني شاله وقلي أتغطى فيه وبعدها حاول يساعدني هوا وصاحبه بس ماكان بيدهم شي وأضطروا يستنوا الدفاع المدني.. بس صاحب الشال ماسابني رجع كتفي مكانه وعالج رأسي .. مسك يدي وقلي أوثق فيه ووعدني إنه مارح يسيبني ولما فقت في المستشفى لقيت شاله معايا وإستغربت كيف ظل معايا كل ذا الوقت..

طالعت فيه بشرود / صاحب الشال وفى بوعده وماإتخلى عني وظل معايا عن جد.. صوفي قالت إني لما طلعت من العنايه المركزه وإستلمت حالتي جاها واحد وأعطاها فلوس علشان تهتم بغطايا وتخلي الشال على رأسي دايماً ولما سألت الممرضه اللي كانت مسئوله عني قبلها قالت لها نفس الكلام وفي الأخير إكتشفت إنه دفع لي مصاريف المستشفى من أول العمليه لأخر يوم خرجت فيه معاك.. قلي ياعبادي لو واحد عمل معاك ذا الشي وأنت مابينك وبينه معرفه كيف يمكن تفكر فيه أو تتعامل معاه!

وقف وصار يمشي في الغرفه وهو يحاول يستوعب كلامها وفي داخله" أنا أشهد إنه رجال من ظهر رجال" وبتفكير/ماعرفتي أسمه !شغله! أي شي يوصلنا له!

ردت بهدوء/ كل اللي قاله ليا إنه دكتور وأنا في المستشفى حاولت اسأل وأعرف شي عنه من الحسابات بس ماوصلت لشي وذحين خلاص ماعاد يهمني.

عقد حواجبه بإستغراب/ليه ماعاد يهمك!

ردت بإبتسامه/اللي زيه بيعمل الخير ويرميه البحر بدون مايستنى شكر علشان كذا ماخلى وراه طرف خيط علشان أوصله وأنا خلاص سميته فارس.

رد بعدم إستيعاب /وبعد كل اللي سواه علشانك كيف ماحبيتيه! إذا أنا حبيته خلاص.

ردت بضحكه/ عبادي فين ! وديت أخويا فين! أنتا مين بالزبط!

جلس وبتفكير/أنا أتكلم من جد.. يعني أنا ذحين بس فهمت سبب تعلقك بالشال وكلامك ا---

قاطعته بهدوء/عبادي أنتا فاهم غلط.. مشاعري ناحيته ماتتعدى الإحترام والثقه والإعجاب وذا شي طبيعي بعد اللي عمله معايا لكن إنها توصل لحب وكلام فاضي فذا اللي مو طبيعي بالمره.

طالعها بإستغراب/وليه مو طبيعي! والحب أيش هو غير كل اللي قلتيه!

هزت رأسها بعدم تصديق/بعد كل اللي حكيتلك ياه عني وعن خالد جاي تقول حب ثاني!

رد بحده/وخالد حقك ذا يتقارن بيه أصلاً !

ردت بهدوء/ أكيد مافي مقارنه.. عبادي أنتا لسا مصدوم من اللي قلته ليك بس أفهمني فارس بالنسبه ليا خيال وحلم مو أكثر واللي بحسه ناحيته مو أكثر من إمتنان وإعجاب برجولته وأخلاقه وإنسانيته.. فارس بطل من أبطال الروايات ال--

رد بإبتسامه/أيوووه سميتيه فارس على أسم فارس الأندلس.

سرحت بخيالها في سلسلة روايات فارس الأندلس اللي بتقرأها من صغرها واللي بتحكي عن الحقبة الزمنيه اللي تلت سقوط الأندلس وإحتلالها من قبل الأسبان وعن (فارس) الأمير الأندلسي اللي وهب نفسه للدفاع عنها بسيفه وجواده الأبيض وردت بإبتسامه/ وهو فارس بكل معنى الكلمه والفروسيه ماإنخلقت غير ليه، لكن عقدة البطل وحبي وتعلقي بيه ذي شيلها من رأسك بالمره لإني مابفكر فيه بذا الشكل.

سألها بإصرار/متأكده من كلامك ولا بتكذبي عليا وعلى نفسك!!

ردت بثقه /أنا خلاص بطلت أكذب على نفسي من زمان وعمري ماكنت صريحه معاك زي المره ذي وذحين بعد ماجاوبت على كل اللي كان شاغل بالك ياريت ماعاد تعلق أو تتسآل كل ماشفت الشال معايا وياريت نقفل السيره ذي نهائياً إتفقنا!

هز رأسه بموافقه وفي داخله" أنا بعرف بس الزفت اللي كنتي متزوجته أيش اللي سواه وخلاكي تكرهي الرجال كلهم وعقدك منهم" وقف وطالع ساعته وبهدوء/طيب أنا بروح أصلي وأنتي جهزي نفسك سلام.

ردت السلام وتبعته بنظراتها لين أختفى وزفرت بعمق وراحه وهي حاسه بحمل إنزاح عنها بعد ماأعترفت له بكل شي وخلصته من كل حيرته.

،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 19-10-16, 01:33 AM   المشاركة رقم: 427
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

الرياض، السابعة والنصف مساءً



لا أهلا ولاسهلا وخل عنك التميلح.

ردت بضحكه/له له القميل زعلان مني ليه!

رد بحده/ليه مارحتي مراجعتك

وقفت ضحك وردت بإستغراب/يبه أنتا بتراقبيني ولا أيه!

رد بعصبيه/ الظاهر إنه ماينفع معك إلا هالحل لكن دكتورتك هي اللي إتصلت وقالت إنك فوتي مراجعتك.. ليه كذبتي وقلتي إنك رحتي وطلع كل شي زين ومافيكي إلا العافيه!

ردت بإحراج/يبه الله يحفظك ذي كذبه بيضاء ماتضر أحد و--

قاطعها بغضب/وشلون ماتضر وأنتي أول المتضررين، أنتي نسيتي شلون كانت حالتك ونسيتي بعد إنك كنتي تعبانه وخرجتي على مسؤليتي.. شلون تهملين مراجعتك ولمتى بتظلين تكذبين علي!

ردت بتنهيده/طيب معاك حق أنا غلطت لما كذبت عليك وأنا أسفه.

سألتها بنفاذ صبر/أنتي تبيني أجن ! أحاكيكي شرق تحاكيني غرب ليه مارحتي مراجعتك للحين!

جوري برجاء/سلامتك من الجنان ياقلبي أنتا، صلي عالنبي وقول لا إله إلا الله وأنا أفهمك.. أنتا بس روق وكل اللي تبغاه هيصير.

صلى عالنبي وذكر الله وتابعت بشرح/يبه لو رحت المستشفى عبادي هيعرف إني كنت تعبانه وهفك لنفسي باب أنا في غنى عنه وأنتا عارف عبادي ماهيصدق وحلني على مايروق ويهدأ وأنا ماحبيت أقلك إني مارحت علشان ماأشغل بالك بس وربي مو قصدي أكذب عليك.

رد بعدم تصديق/وعلشان عبادي لايعرف ولا تشغليني تقومين تهملين صحتك! إنزين كان رحتي مع مؤيد.

ردت بهدوء/يبه أنتا عارف لو جبتله سيرة مؤيد هيشك على طول وبعدين ياقلبي أنا ماأهملت صحتي شوفني مشيت ولأول مره في حياتي عالدواء بإنتظام غير إن قارورة الأوكسجين اللي جبتها ليا معايا وكمان كنت أتصلها كل ماحسيت بتعب وذحين الحمدلله مره خفيت ومو حاسه بشي أنتا بس أطمن .

رد بحزم/لا قالت لي هالكلام بنفسها ساعتها بتطمن وأرتاح.. بكره تجهزين نفسك إن شاء الله بمرك ونروح سوا.

ردت بإعتراض/يبه مو من جدك بتضرب مشوار لهنا علشان توديني قلتلك إنا بخير ومافيا العافيه --

قاطعها بأمر/والله الشغله موبعلى كيفك وبأخذك غصباً عليكي ولا الحين بدق على عبدالرحمن وأقله كل السالفه وخل يعرف إني كذبت عليه وماصنت الأمانه.

ردت بضيق/يبه الله يحفظك أنا ماأحب أسلوب الضغط ولوي الذراع ذا وكمان لاتحسسني بالذنب.

رد بحده/لايكثر هرجك وهذا اللي عندي رضيتي وإن مارضيتي إلا إذا بتكسرين كلمتي و--

قاطعته بسرعه/لاعشت ولاكنت يبه تنكسر يدي ولا أكسر لك كلمه .. خلاص تأمر أمر بس أهم شي لاتزعل نفسك ياعمري أنتا.

رد بضيق/الحين عمري وقلبي! شعقبه!الله يهديكي بس ويخفف يباسة هالرأس اللي يبي له تكسير.

ردت بزعل/أخص عليك يبه من يومك قلبي وعمري وكل شي حلو وفداك رأسي يبه كسره وأخلص بدل منتو بتهددوني بيه كل مره.

أخذ نفس عميق وبضيق/ أنا مو بعارف وش اللي مصبرني على هبالك و--

قاطعته بحب/لإنك تحبني يبه وماتستغني عني، بنتك ولله الحمد والمنه اللي يعاشرها مايقدر على بعدها و---

قاطعها بتنهيده/بس بس من وين جايبه شوفة هالنفس.

ردت بثقه/أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين ، يبه هذي مو شوفة زنفس هذي ثقه في نفسي وفي حبك ليا ولا أنتا ليك كلام ثاني!

رد بإبتسامه/لاثاني ولاثالث أنتي بس فكيني من هذرتك الزايده وجهزي نفسك.

سألته برجاء/طيب إذا ماعليك أمر ممكن نأجل المستشفى لأخر الأسبوع لإني مضغوطه في كم شغله والثلاثه الأيام ذي ماهتضر.

عقد حواجبه وبإستفسار/بعدك للحين ماخلصتي أمور الكافيه!

ردت بهدوء/ باقي شوية تفاصيل أرتبها علشان أسلم المفاتيح وعلى ماتجي بالسلامه أكون خلصت بإذن الله و--

يبه أنت سامعتني!
إلتفت لبدر اللي طلعه من ذكرياته وبتنهيده/شتبي يابدر!

رد بإستغراب/قلت لك إبي أروح معك جده بكره.

طالعه الجد بإبتسامه/أشتقت لخالتك جوري وتبي تشوفها!

رد بإحراج/هاا لا أنا.. أنا بشوف قصي .

بتول بشماته/يحزني اللي صار رجال ومارح يشوفها غير بالنقاب و--

قطعت كلامها بصرخه لما ضربتها الجده بعصاتها بحده/وش هالمساخه تادبي.

رد بدر بضيق/أنتي موبشغلك المهم أشوفها وخلص.

راحت تجلس جنب جدها مساعد وفركت ذراعها بألم/جده حرام عليكي بعدين أنا وش قلت خالتي اللي قالت إنه صار رجال ومايجوز تكشف قدامه.

ردت الجده بعصبيه/جلدوا إبليس عوذه منها ومن تعليمها قولي يمه.

ردت بتول بمسكنه/والله جده أحلى ياجده.

ظلوا يتناقروا وإلتفت الجد لولده مساعد وبإستفسار/ماقالت لك متى بتسافر صنعاء؟

رد بضيق/في رمضان يبه.. تبي تعتمر في رمضان قبل لاتروح.

رد بدر بصدمه/يعني بعد أسبوعين! بس يبه للحين ماصار شي من اللي قلت عليه شلون بتسافر.

الجد بثقه/لاتخاف يابدر من الحين لوقتها بنكون أتصرفنا وكل شي مشي مثل ماخططنا بإذن الله.

وقف بدر ورد بضيق/إن شاء الله إن شاء الله.

وتركهم وخرج وكله أمل إنه كلام جده يتحقق



،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 19-10-16, 01:35 AM   المشاركة رقم: 428
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

جده،العاشرة مساءً


ندو حبيبتي أنتي بس لو تهدي شويه وتفكري هتعرفي إن معايا حق.

ردت بإستنكار/حق أيه يابو حق أنتا ناوي تجلطني ياخالد.

خالد بهدوء/وطي صوتك أحنا مو في بيتنا .

إتلفتت حولها وطالعت في الناس والأطفال المنتشرين في الملاهي بأصواتهم العاليه وبعصبيه/مو أنتا جايبني هنا علشان نتكلم براحتنا بدون ماعمه ولا لطيفه يسمعونا ويعرفوا حضرتك بتخططط لأيه من وراهم.

رد ببرود/إذا قصدك إني خايف أو مستحي منهم فأنتي غلطانه، أنا حبيت تغيري جو بدل الكآبه اللي أنتي فيها من يوم ماقلتلك ع--

قاطعته بقهر/ كآبه! زعلان من كآبتي!

طالع فيها بتفكير من أسلوبها وحالها اللي أتغير من ساعة ماقلها عاللي ناوي عليه.. في البدايه كانت مصره تترك البيت وتروح لأهلها لكن لما رفض وماخلاها صارت على طول قالبه وجهها ومو طايقه كلمه من أحد وحتى لما حاولت أمه تعرف منها أيش فيها ماقالت لها شي، مسك يدها وبرجاء/ممكن تفهميني أنتي ليه زعلانه بس!

سحبت يدها منه بعنف/ لايكون تبغاني أفرحلك وأزغرطلك كمان حلاوة الخبر الحلو اللي بلغتني بيه.

رد بإستغراب/أنا ماقلت كذا بس أنا مو فاهم أنتي ليه معصبه و رافضه---

قاطعته بعدم تصديق/ أنتا تبغى تجنني! تبغى تتزوج عليا والمفروض أتقبل الموضوع وأطير من الفرحه اللي موسايعتني!

رد بعتاب/حبيبتي اللي يسمعك يقول إني هتزوج من جد..

طالعته بصدمه/لاياشيخ وزواجك من جوري أيش الكاميرا الخفيه!

مسح وجهه بقوه وفي باله"ذي تمزح ولا هيا متنحه من جد" وبشرح/بس ذا مو زواج زواج.. جوري أساساً زوجتي من قبلك وأنا بس برجعها يعني هنرجع زي ماكنا .. يعني مو كأني بتزوج عليكي .. فهمتي.

ردت بغيره/ حقيقة إنها كانت زوجتك وتبغى ترجعها ماهتغير شي من الأسم الفعلي للي هتسويه، أنتا هتتزوج عليا كانت جوري ولا غيرها.

رد بإقناع/بس جوري مو أي وحده.. جوري كانت زوجتي وأنتي تحبيها وعشتي معاها سنين ولاتنسي إنها أم عيالنا و--

قاطعته بقهر/خالد لاتجنن أهلي، أحبها وعشرة سنين وأم عيالي شي وإنك تتزوجها عليا دا شي تاني.. أنتا خلاص طلقتها وكل واحد فينا أستقل بحياته بعيد عن التاني وأنا مو مستعده أشاركك مع أي وحده حتى جوري نفسها.

عقد إيديه على صدره وببرود/ بس أنا قررت ومصمم أرجعها وأنتي لازم تتقبلي وتكيفي نفسك على ذا الوضع زي ماهيا كانت متقبلتك ومشاركتك فيا ولا تنسي إنه لولا مساعدتها لينا أبوكي ماكان وافق على زواجنا وكنا هنقضيها مكالمات ومقابلات في الأسواق لليوم.

وقفت وردت صدمه/بتعايرني باللي سويته علشانك بتعايرني بحبي ليك ياخالد!

مسك يدها وجلسها من جديد وبندم /والله مو قصدي أنا بحاول أفهمك إن جوري مو وحده غريبه بتزوجها عليكي ذي جوري ياندى جوري.

أخذت نفس ومسحت دموعها اللي نزلت قبل ماتقرب منه وتطالع فيه وبإستفزاز/كويس إنك عارف إنها جوري.. جوري نفسها اللي كانت مو معبرتك ولا شايفتك من أصله.

مسك يدها وبحده/بلا هرج حريم وغيره فاضيه!

ردت بسخريه/هرج حريم وغيره! وهيا في وحده عاقله تقبل إن زوجها يتزوج عليها وكمان تشرط عليه يسكنوا في نفس البيت وتتحمل اللي شافته منا بداية زواجنا بكل ديك البروده إلا إذا كانت مابتحبه وهوا مو فارق معاها.

غمضت عيونها وشدت على أسنانها بألم من قبضته اللي إشتدت على يدها بقوه وتابعت بثقه/بيتهيألي إنك ماكنت أعمى لدي الدرجه وإنك كمان متأكد إن جوري عمرها ماحبتك ولاهتحبك ولو قدتلها صوابعك العشره شمع ماهترجعلك --

قاطعها بهمس غاضب/هترجعلي غصباً عنها جوري ليا أنا وبس.

ردت بمسايره/أوكي وأنا موافقه روح قلها إنك بتزوجها ليوم واحد علشان تقدر ترجعها وهتشوف بنفسك كيف هترفضك بكل بساطه ومن غير حتى ماتفكر.

فكت يدها منه ووقفت تطالع ملامحه الشاحبه بقهر وبسخريه مزيفه/هروح أشوف العيال علشان نرجع البيت ومانأخر ياسمين وقصي على جوري وبالمره أبقى فاتحها بفكرتك لما نوصلهم وخلينا نشوف رد فعلها كيف هيكون بيتهيألي هيكون فيلم تراجيدي عالآخر.

عدلت نقابها وعبايتها وراحت وتركته يفكر في كلامها اللي كان أشبه بطلقات الرصاص..

موجع وقاتل!!!
،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 19-10-16, 01:37 AM   المشاركة رقم: 429
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

جده، التاسعه صباحاً


زادت قوة ضرباتها لكيس الملاكمه وهي بتحاول تتجاهل صوت خالد ودقه العنيف على باب الحوش وبتسأل نفسها.. ذا أتجنن ولا أيه! لا.. هوا أكيد أتجنن مافيها كلام!

موقادره تستوعب إنه اتجرأ وجاها البيت علشان يكمل باقي فيلمه الحقير اللي بدأه ذيك الليله وذحين كملها بكلامه عن صاحب الشال وذا اللي أستفزها وخلاها ترد عليه بذاك الرد ا--

جوري إذا مارديتي عليا مارح أتحرك من هنا.

طلعت من أفكارها على صوت صراخه وشدت على أسنانها بقهر وطالعت ساعتها" وينك يامازن ليه اتأخرت"

صرخ بغضب /إذا فاكره إني هسمح لك تتزوجيه تبقي بتحلمي، أنتي فاهمه بتحلمي لأني هقت---

أنت وش تسوي هنا!

شهقت بصدمه لماسمعت صوت أبوها مساعد وبقهر"يبه أيش جابك ذحين" وفكت قفاز الملاكمه من إيديها ورمته وهي تجري على غرفتها


،

،



إلتفت خالد للرجال والولد اللي طلعوا قدامه فجأه من العدم وبعصبيه/روح ياعم ذي مشاكل عائليه ماتخصك.

مسكه أبوسند من ياقة ثوبه وبغضب/أي عيله اللي تحكي عنها وأنت مطلقها وماعاد بينكم إلا العيال!

طالعه خالد بنفاذ صبر "مين ذا! شكله مو من حارتنا بس أيش عرفه باللي بينا" خلص ثوبه من بين إيديه وبإصرار/ياعمي قلتلك روح الله يسهلك هذا بيتي و--
قاطعه أبوسند بغضب/وبعد تكذب ياللي ماتستحي أنقلع من هنا قبل لا أمد يدي عليك يالنذل..
. بدر بحده/أنت لاتحكي مع أبوي بهالأسلوب.

رد خالد بحده/أقول خذ أبوك وأتسهلوا من هنا أنا موناقصني بزارين كمان .

إنفتح الباب في ذي اللحظه وطلعت جوري رأسها من وراء الباب وبهدوء/يبه واللي يسلمك أدخل وسيبك منه ذا واحد مجنون.

إلتفت لها خالد بلهفه/حبيبتي خ--

وقفه أبوسند بينه وبين الباب بحزم/أنت وين رايح على بالك الدنيا فوضى..سايبه!

خالد بعصبيه/يابويا حل عني أنا موفايق ل--

قاطعته جوري بأمر/خالد أحترم نفسك وكفايه فضايح لحد كذا وروح من هنا ق--

أيش اللي حاصل هنا!!

إلتفتوا لمازن اللي وصل فجأه وصار ينقل نظراته بينهم بصدمه، جوري بهدوء/مازن خذ أخوك من هنا وفهمه إن اللي قاعد يسويه عيب.

سحب خالد مازن وبإنتصار/كويس إنك جيت علش---

قاطعته جوري بتهديد/خالد إذا مابطلت جنانك ذا وربي مارح أسامحك فاهم مارح أسامحك أبداً

طالعهم مازن بحيره/أحد فيكم يفهمني أيش الحكايه عم مساعد! جو---

قاطعه خالد بعصبيه/أهلاً هوا أنتا عم مساعد.. أخيراً أتشرفنا بمعرفتك.

رد أبوسند بإحتقار/مقدر أقول نفس الشي عنك ياعديم المرؤه والمرجله.. جاي تتهجم عليها وأنت تدري إن البيت مافيه رجال يالنذل.

رد خالد بعصبيه/وأنتا مال أهلك لاتكون--

شهقت جوري وحط مازن كفه على فم خالد وقطع كلامه وطالع في أبوسند بإحراج/عم مساعد أمسحها في وجهي المره ذي وماعليك منه ذا المجنون موعارف أيش بيقول.

خرجت جوري وإلتفتت لبدر بأمر/بدر جيب البنات من السياره وأدخلوا البيت.

ومسكت أبوسند من يده وبإعتذار/ وأنتا يبه حقك عليا اللي مايعرفك يجهلك وذا أبو الجهل كله أدخل ذحين و--

قاطعها بغضب/والله مادخل إلا وهالكلب مقفي، مازن خذه ولا بتأخذون عزاه اليوم.

دف خالد مازن وبعصبيه/ماهرد عليك لإنك قد أبويا، بعدين أشوفك عرفتيه على كل العيله إلا أنا ماعرفتيني على أبوكي.

طالعت خالد ببرود/ أبويا مايعرف إلا رجال وأنا مو شايفه قدامي واحد علشان أعرفه عليه..

منعه مازن يقرب منها وسكته بحده/خالد بلا جنان وقلة حيا عيب اللي قاعد تسويه.

رد أبوسند بإحتقار/واللي مثله يعرف الحيا ماأقول غير الحمدلله اللي فكها منك وإن كان فيك خير قرب منها بس وبتشوف أبوها وش بيسوي فيك ياشبيه للرجال.

شافت كم واحد من أهل الحاره بيراقبوهم بفضول وسحبت أبوها ناحية الباب بهدوء/يبه والله مايستاهل إنك تعبره بنظره أدخل بس واللي يعافيك .

خالد بغضب/أنا ساكت عنك لإني شاري خاطرك لذحين فلا تزوديها.

إلتفتت له ببرود/وأنا بايعه وببلاش كمان وماسكتني عنك غير أمي وأخواني والعيال اللي بينا ولا أنتا مالك عندي لاميزه ولا أحترام وأطلع من حياتي ولاعاد توريني وجهك أوتسمعني صوتك.

رد بتهديد/أنا لوطلعت من حياتك ماهطلع منها لوحدي وحطي في بالك إن العيال هيفضلوا معايا لين أسمع منك الرد اللي أبغاه.

أعطته ظهرها ومشيت للباب وببرود/أجل هتموت قبل ماتسمعه وعيالي وقت ماأحب أشوفهم لا أنتا ولاعشره زيك هيمنعوني عنهم..

أتجاهلت صراخه الغاضب ورد أبوها عليه ومازن يسحبه بالقوه ودخلت البيت

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 19-10-16, 01:39 AM   المشاركة رقم: 430
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

جده، الثانية ظهراً


إنتبه لسيارة أبوه وسيارة عبدالرحمن اللي دخلت المواقف قبل مايرد على جواله /وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته هلا عبدالرحمن .

عبدالرحمن/هلا بك أنت وين بالضبط ترى وصلنا!

رد بهدوء/خمس دقايق وأنا عندكم أنتوا أدخلوا بتلقى الحجز بأسم أبوي.

قفل وعيونه بتابع سيارة أبوه بتوتر وهو منتظر اللحظه اللي هتنزل فيها ويشوفها..

أبوه قال إنها مع ثريا وبتول وبدر وهو مع عبدالرحمن و--

شافها..

نزلت ووقفت جنب أبوه وهي تأشر على المكان وتتبادل معاهم الكلام بحماس واضح وبعد ماأتحرك أبوه وعبدالرحمن شبكت يدها في يد بتول وثريا ودخلوا وراهم..

خللهم يتقدموه بمسافه قبل ماينزل من سيارته ويدخل وراهم بهدوء.



همس بالحمد داخله لأكثر من مره لإنه شافها بخير ومافيها شيئ من اللي ظل طول الطريق يهوجس فيه وكله خوف لاتنتكس حالتها من جديد بعد اللي سواه طليقها النذل.

كان يكفيه إنه يشوف خطوتها الواثقه علشان يحس إنه رجع للحياة

يكفيه يلمح سوادها الأنيق علشان يقدر يتنفس براحه وعمق

حس بقلبه أخيراً هدي وأستقر مكانه بعد ماكان بيتخبط داخله بعنف من كثر خوفه وقلقه عليها..

الحين بس يقدر يرتاح ..

طفلته بخير..

وبيجمعهم نفس المكان..

وبيتنفسوا نفس الهواء..

إبتسم برضى وإمتنان لتفكيره اللي خلاه يتصل لأبوه أول ماعرف باللي صار وطلع بفكره إنه عازمه عالغداء برا وطبعاً أبوه قله ماينفع لإنه عند عبدالرحمن بس هو ماخلى مجال للإعتذار وبسرعه أتصل على عبدالرحمن وعزمه وبعدها كل شيئ مشي بسهوله.. كلم عصام سكرتيره يحجز له في أحلى مكان عالبحر وهو وصل جده عالظهر وصلى وسبقهم على هنا والحين كل شيئ ماشي مثل ماخطط له وبس يجلس مع أبوه بيعرف وش كان يبي هذاك الحقير منها.

،

،

،

أتناست كل اللي صار اليوم وحطته وراء ظهرها واتأملت المكان والبحر اللي قدامها بإعجاب/ياقلبي عالمكان يجننن روووووعه ماشاء الله.

ثريا بإبتسامه/ عن جد روعه لدرجة إنك تحسين إنك مو في جده.

إلتفتت لبتول وثريا بتساؤل/ياترى الأكل هيكون حلو كمان ولا هيلحفونا.

طالعها ثريا بإستغراب/جوري وش يلحفونا !

ضربت جبينها بخفه /يوووه نسيت إنك بنت عز ومالك في كلام الحواري .. يلحفونا ذي بمعنى هيضحكوا علينا بشكل المكان ويطلع الأكل مو قد كذا .. وصلت المعلومه!

ثريا بضحكه/يعني بعقلك الحين هم متعنين وصرفوا ملايين علشان يطلع المكان بهالشكل وفي الأخير موبقادرين يجيبوا طباخ عدل!

ردت بتكشيره/يمكن بيطبقوا مبدأ من برا هالله هالله ومن جوا يعلم الله غباء بعيد عنك و--

قطعت كلامها وبسرعه أتغطوا لما وصلتهم حنحنة الجرسون وهو بيستئذن قبل مايدخل يوزع الأكل عالطاوله ويسألهم إذا محتاجين شيئ ثاني، كشفوا بعد ماراح وحست جوري بلعابها يسيل من منظر وريحة الأكل اللي تفتح النفس.

بتول بإبتسامه/خالتي الأكل شكله تحفه ولذيذ.

مسكت شوكتها وطالعت صحن الإسباغيتي وستيك اللحم والفتوش اللي طلبتهم بحماس/ذحين هنكتشف الحقيقه ياجميلتي الصغيره.

سمت بالله وأكلت أول لقمه وذاقتها على مهلها قبل ماتطالعهم بإنبساط/يميييي.. أحلى أسباغيتي ذقتها في حياتي.

مر الوقت عليهم وهم يضحكوا ويتكلموا في كل شيئ وكل وحده بتذوق أكل الثانيه بحماس جوري اللي عداهم قبل ماتغلط بتول غلطتها الكبيره

،

،

،

بخلصه وأرسلك ياه الليل ...... حبيبي أنت أحلى عزومه لعيونك....... وحلا كمان كم فيصل عندي ...... ياخي كل اللي تبغاه بس فكني من غثاك ...... أكيد على قلبي زي العسل ولا كيف متحملك لذحين... فيصل قسم بالله لا أقفل في وجهك خلاص أطلع من رأسي...... حبك برص ياشيخ يلا سلام..

طالعه أبوسند بإبتسامه/أبن حلال هالفيصل حيل حبيته.

هز عبدالرحمن رأسه بموافقه/ القلوب عند بعض حتى هو دايم يذكركم بالخير .

سند بهدوء/أنا سامع حكي زين عن شركتكم.

عبدالرحمن بجديه/ فيصل تعب وحط كل اللي معاه في ذا المشروع والحمدلله كلها سنتين ثلاثه بإذن الله وبتتحول من شركه صغيره لأكبر شركه متخصصه في أنظمة الأمن والحمايه.

سند برفعة حاجب/تغيرت ياعبدالرحمن وش الغرور اللي صابك فجأه.

عبدالرحمن بإبتسامه/أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين، هذي ثقه في الله أولاً وثم في شغلنا ثانياً بعدين المشروع ذا أخذ مننا سنتين مابين وقت ومال وجهد لين قدرنا نأسسه ونبدأ فيه صح والحمدلله برامج الحماية اللي بنصممها من أقوى وإنجح البرامج وصارت تنطلب منا داخل وخارج جده غير إن حراس الأمن اللي بنوفرهم سواء للشركات أو الشخصيات على قدر عالي من الكفاءه وبنخضعهم لبرنامج تدريبي مكثف وعلى أعلى مستوى واللي بيشرف عليهم كان ضابط سابق طلع تقاعد لظروف خاصه.

رد سند بإعجاب/ طلعت متحدث لبق وخلص أقنعتني وإحتمال يكون بينا شغل في المستقبل.

أبوسند بإبتسامه/نفس الأسلوب وبعد نفس الردود الله يعيني عليك أنت وهي.

غص عبدالرحمن بالمويا من رد أبوه ورن جوال سند في ذي اللحظه وفضل يتركهم ويروح يرد علشان ينقذ عبدالرحمن من الإحراج.

أتمشى في المكان وهو يكلم وضاح وريان اللي أتصلوا للمره الثالثه من الصباح للحين علشان يتطمنوا إنه بخير وإن كل شيئ على مايرام و--

عقد حواجبه بإستغراب لما شافها واقفه مع ثريا وبيكلموا الجرسون وخلاهم لما راحوا وناداه وسأله بهدوء/وش المشكله!

الجرسون بإرتباك/ دفعت حسابها.

وشو!!

قالها بعدم تصديق وهو يطالع الجرسون اللي رد بشرح متوتر/ الأخت دفعت حساب الأكل اللي طلبته مع أني فهمتها إن الحساب خالص لكن لما أصرت أضطريت أعطيها فاتوره وأخذ حسابها.

أشر له بصمت علشان يروح قبل مايبتسم ويلتفت ناحية طاولتهم بتفكير" عرفتي إني صاحب العزومه! الظاهر إن مشواري معك طويل وصعب بس ماعليه بنشوف من اللي نفسه أطول أنا ولا أنتي ياطفلتي العنيده"

أتوسعت إبتسامته وأتحولت لضحكه ورجع لعبدالرحمن وأبوه وهو بيفكر لها في خطه جديده.

،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الحب, خياله،،والخيل, خريف, خريف الحب, عشقي, قصص وروايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:02 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية