لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-04-16, 10:38 AM   المشاركة رقم: 286
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

جده، السابعه والنصف مساءً

دخل وقفل باب الحوش بقوه وطالع في ساعته بإنزعاج/ياحبيبي شكل ندى فيوزها بتضرب اليوم..

خالد

رفع رأسه وشاف ندى جايه عليه وقرر يبدأ بالهجوم، وبإبتسامه /ياعمري عالناس اللي تقدر ظروفي وجايه تستقبلني، شكلي وحشتك ل ----
سكت وعقد حواجبه لما انتبه لدموعها ولعبايتها وشنطتها وبإستغراب/خير أيش صار ..

زفر بضيق لما رمت نفسها في حضنه وهي تبكي بحرقه.. كانت قبل ساعه متصله وهي زعلانه لإنه اتأخر عليها بعد ماكان واعدها يطلعوا ويقضوا اليوم كله برا لكن ماتخيل إنها رح تزعل لدرجة إنها تنهار بالشكل ذا، عاد سؤاله مره ثانيه وأنتظر ردها اللي جاه متقطع وباكي/بابا..تعبان ياخالد.. وديني ليه.

عقد حواجبه بشك بكاها كان قوي لدرجة إنه ظن أبوها مات، بعدها عنه بشويش وبحذر/تعبان ولا..
أتوسعت عيونها من تلميحه وبصراخ/فال الله ولافالك.. بسم الله عليه تبغ--
ضمها لصدره وبهدوء/حبيبتي ماقصدي شيئ بس أنتي بكاكي يخوف الواحد..
أنفجرت ببكاء حاد وهو يحاول يهديها ويرفع معنوياتها، وبحنان/خلاص ياعمري إن شاء الله مافيه شيئ.. وينهم ذحين؟
أخذت نفس ومسحت دموعها وبقهر/أتخيل إنه في المستشفى من نص الليل وماما دوبها تكلمني.
خالد بهدوء/مدام كذا يعني طيب ومافيه إلا العافيه وأكيد ماحبت تخوفك وأستنت لين يرحوا العيال للمدرسه علشان تقدري تروحي لها.
صرخت بإنفعال/مو عذر كان لازم تكلمني من بدري أيش كنت هسوي لو صار له شيئ وانا نايمه في العسل.
زفر بضيق/ذحين مين اللي جالس يفاول عليه، ولا تقولي لو وتفتحي للشيطان مدخل.
هزت رأسها بموافقه ودخلها البيت بعد مارجعت تبكي من جديد ولقي امه في الصاله مع نادين بنته، أم خالد/مابتوديها المستشفى؟
أشر على ندى بقلق/كيف أخذها وهيا كذا عمتي موناقصه جنانها ذا، تهدى شويه ونروح.
ضمها لصدره للدقايق لين فرغت شحنة دموعها وعواطفها وبعدها سابها وراح أخذ دش سريع وغير ملابسه وراحوا للمستشفى.


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-04-16, 10:40 AM   المشاركة رقم: 287
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

الرياض,الخامسه مساء

عقد حواجبه بتركيز وهو يتأمل صوره من ضمن عشرات ومئات الصور المبعثره عالطاوله وكلها تخص شخص واحد..

سمر..

قفل أصابعه عالصوره بقوه بدون شعور وهو يتذكر اللي صار مع بتول من يومين.. أتذكر بكاها الهستيري وهي تعتذر له بندم عن نسيانها لملامح أمها, أتذكر أحساسه المقيت بالعجز وقلة الحيله.. أتذكر كيف أنربط لسانه وضاعت منه كل المفردات والحروف .. وبعد ساعه كامله وبدون مايحس سمع نفسه يقول لها كلام صدمه شخصيا وهزه بعنف وماعرف شلون طلع منه.. غمض عيونه وكلامه لبتول بيتردد على مسامعه بقوه..



بعدها عنه بشويش وحاوط وجهها بكفوفه بحنان\أنتي نسيتي شكلها بس وذا مايعني أنك خاينه أو بنت موبزينه.
سكتت للحظات حسها كتمت أنفاسه ,سحب شهيق عميق وأحتفظ به قد مايقدر, وبهدوء غريب\أمك تركتنا من زمان وأنتي بعدك صغيره وطبيعي تنسين شكلها وهيئتها.. ولاتنسين أن حالتك ماتسمح لك بتكوين صوره لها.. بس أنا متأكد أنك تحبيها وماعمرك نسيتيها.
هزت راسها بموافقه وبصوت متقطع\ بس هي أمي ولازم ماأنساها.. لازم أظل ذاكرتها مهما صار..شلون أنسى شكلها وصوتها وبهالسهوله شلون؟
غمض عيونه وبغصه\بس أحنا بشر ومن طبعنا النسيان..

أخذ نفس وتابع\فقدنا لحبيب أوأخ أوأبن موبشيئ بسيط وهين ولا شيئ نقدر نتقبله بسهوله.. موتهم وخروجهم فجأه من حياتنا شيئ موجع بيظل معنا طول عمرنا.. بس الله سبحانه وتعالى أعطانا نعمة النسيان علشان نقدر ننسى وجعنا ونستمر في حياتنا , مارح أقول لك انا بننساهم لكن بنحاول ندور طريقه تخلينا نتعود على بعدهم.. طريقه تخلينا نعيش من دون وجودهم حولنا ومعنا, وهالشيئ يابتول نعمه من الله.. رحمه من الله لأنه الوحيد اللي عالم بحالنا من بعدهم وهو الوحيد اللي يدري شكثر بنعاني ونتعذب في غيابهم.

بتول بتردد\ يعني أنا موبغلطانه.. ماما مارح تزعل علي.. الله مارح يعاقبني على نسياني لها؟

ضمها لصدره بهمس\لا موب غلطان ه والله مارح يعاقبك لأنك ماسويتي شيئ يستحق العقاب, وماما مارح تزعل عليكي لانها تحبك وماتبي تظلي حزينه عليها..تبي تشوفك سعيده في حياتك وعايشتها بدون ماتحسي بالذنب ناحيتها لأنك موبغلطانه أبدا, وهي تدري ومتأكده من حبك لها وأنك مارح تنسينها, هي بتظل جزء من حياتنا وحياة كل شخص عرفها, وبنظل ندعي لها لأن هالشيئ الوحيد اللي بينفعها ويسعدها وبيثبت لها انا مانسيناها وان موتها مايعني انها طلعت من حياتنا.. فهمتي حبيبتي؟


بعدها عنه ولمح ابتسامه صغيره بدأت تشق طريقها لشفايفها وهو يمسح دموعها بهدوء, ليلتها أتصل لوضاح وريان والغى كل مواعيده وأخذ بتول وبدر وسافروا جده وظلوا وقتهم كله عالبحر مثل ماطلبت بتول, وظلوا طول الليل يتبادلوا ذكرياتهم عن سمر وسط دموعهم وضحكاتهم.



فتح عيونه بهدوء وأنتبه للصوره اللي أتكرمشت في يده وصارت في حاله يرثى لها, حطها عالطاوله وحاول يفردها بأصابعه ولمايأس من رجوعها لحالتها السابقه رفع أصابعه عنها واتأملها بهمس\ياترى رح تسامحيني ياسمر.. رح تغفري لي كل اللي قلته لبتول..

أخذ نفس وتابع بغصه\كل اللي قلته لبتول كنت قاعد أقوله لحالي.. كل كلمه حاولت أواسيها فيها وأبررلها تصرفها وأحساسها كنت قاعد أوجها لنفسي .. أنا اللي خاين ماهيب بتول .. أنا اللي نسيتك وماأدري شلون ومتى وليه!!!!

أتنهد بعمق ورجع بجسمه عالكنبه وغطى عيونه بذراعه وكأنه بيحاول يخفي عن نفسه حقيقة نسيانه لسمر وحقيقة أنها صارت مجرد ذكرى جميلة لحبيبه وزوجه كانت بتشاركه حياته في الماضي.

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-04-16, 10:42 AM   المشاركة رقم: 288
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

صنعاء، قبل المغرب

دخلت حوشهم شايله أغراضها اللي أشترتها مخصوص لشوفة أحلام بكره، ودخل صالح وراها وقفل الباب بمرح/أنا مابيعجبني نزلة السوق إلا معك ياعمه بتحسسيني إنك في سباق.. أوقات بشك إنك مره .
لفت عليه وأتخصرت وهي تسبل بعيونها/ أخر مره شيكت عالبطاقه كان مكتوب أنثى تحب تتأكد.
كشر بإنزعاج/طيب ليش ماتعلمي أمي وعماتي وخالاتي اللي بيرقدين في السوق.. كل مادخلنا محل يجلسين ساعه ويلا يعجبهن شيئ ونجلس ندور من محل لمحل لما تطلع روحي.. كرهوني في الزواج من تحت رأس السوق بخاف المدام تقع ساعهن(تصير زيهم)
مشيت وردت بضحكه/ياعمري عاللي أتعقد.. على كذا بتعنس وتقعد في أربيزنا.. يلا أحسن برضه تكسب اجر في امك وتشوف طلباتها بدل م----

قطعت كلامها ووقفت مكانها تطالع في الرجال اللي ماتدري من وين طلع فجأه، رخت عينها ومشيت بهدوء،صالح/حي الله أبو عدي، على وين ماقد شفناك.
لفت عليه وطالعت فيه للحظات وصالح يسلم على الرجال بإحترام، زفرت براحه/هذا أنتا، خوفتني ياأخي حرام عليك.

طالع فيها للحظات وهو محتار يكلمها ولا يمشي، وأخيراً نطق/الحمدلله على سلامتك.. نورتي صنعاء.
ردت بهدوء/هلا والله بولد الخال.. الله يسلمك من كل شر وصنعاء منوره بأهلها، عاش من شافك وين صاحبك عنك اليوم؟
إبتسم بهدوء/عاشت أيامك.. علي مش داري إني جيت كنت مار قريب وقلت أسلم، كيف حالك ياأم قصي وكيف العيال.
هزت رأسها /الحمدلله بخير ونعمه.. أنتا كيفك ياأبو عدي ووينك لاتطل ولاتقول عندي بنت عمه اسأل عليها.. أشوف عايشه ولاميته.
خرج معاذ وعقد حواجبه لماشافها/أنتي وصلتي.
ردت بمرح/لا باقي شويه وأجي.
ألتفت للي واقف مستند عالجدار وشكله موناوي يتحرك قريب وبنظره/أنت مش كنت مستعجل ووراك شغل ياصدام.
طالع فيه بهدوء/كنت..
والتفت لجوري يرد على سؤالها بإبتسامه/أنا من ناحيتي سألت وعلى طول بسأل بس الظاهر السؤال مابيوصلك.. يعلم الله العله من فين.
إنتبهت لنظرات معاذ الغريبه وحست بشيئ غلط.. معقول وجودها! وبتصريف/سألت عليك العافيه ماتقصر، المره الجايه جيب أم عدي والعيال وخلينا نشوفكم قبل مانسافر.
مشيت وهز رأسه بموافقه/إن شاء الله لاتوصي.
تابعوها بنظراتهم لين أختفت وألتفت له معاذ بعتاب/ماباقي إلا تعزمها على شاي وتجلسوا تهدروا.
عدل صدام الكوت والشال وخرج مع معاذ وبهدوء/لاتسوي لي حكايه طول عمرها بتواجهني بنقابها ونسلم على بعض أيش اللي أختلف ذحين.
معاذ ببرود/أنت داري أيش اللي أختلف ياصدام.
صدام بهدوء/ لاتنسى إني أبن خالها وإنها بنت عمتي حتى لو بالرضاع، يعني أنا مش غريب.
معاذ ببرود/أبن خالها وبنت عمتك على عيني ورأسي، لكن مش معناه توقف معاها وتمكنها تسبيل وإبتسامات.. أتعلم الثقل من أبن عمتك ياسيادة العميد، عيب.

صدام بحده/الله المستعان، أنا تقلي ذا الكلام! ليش شايفني بلا مروه ونخوه علشان أفعل مثل المراهقين، هذي عرضي يامعاذ.
طالع فيه بندم/حقك عليا مش قصدي، لكن ماحبيت إنك تكلمها وهي تجاوبك على نياتها ومش هي داريه بالطبخه.
زفر بضيق/وأنا كنت ماشي طريقي لكن هي طلعت في وجهي .. ماقدرت أكمل بدون ماأسلم عليها وأسمع صوتها عالأقل.. أنت داري بكل شيئ يامعاذ وماعد أخبي وأضحك عليك.. خطبه وخطبنا وحضرتك وأبن عمتي الثقيل بتمكنوني أصبر أصبر وأنتوا داريين إني صبرت كل هذي السنين وسلمت أمري لله ودعيت الله يوفقها ويسعدها.. لكن خلاص للصبر حدود ياأخي.
أتنهد معاذ/طيب أيش أسوي لك وعلي قد قلك إنها هترفض وأنت جالس مصمم وأنا مش حاب تحصل بيننا حساسيات ياصدام.
ركب سيارته وبهدوء/إن شاء الله مايقع إلا كل خير وتوافق وحتى إذا ماوافقت بجلس أنتظرها لما تقتنع وتوافق، ضاعت من يدي زمان وأنا صغير ومابيدي حاجه، لكن مدامها رجعت مش مستعد أضيعها مره ثانيه يامعاذ.. أنتوا بس كلموها وأرقامي معك إتصال وأنا عندك.. السلام عليكم.

رد السلام وهو يشوف سيارته تبعد بسرعه كبيره بالنسبه لشارع حارتهم الترابي، كان واضح من سرعته إنه متوتر رغم هدوءه الظاهر وملامحه الوقوره، صدام كان أكبر من علي بثلاث سنين أتربوا سوا ودخلوا الجيش سوا حتى ترقياتهم مافي بينها غير شهور، وطول عمرهم وصدام بينهم وعايش معاهم وعلاقتهم قويه وكان دايماً يقول لعلي ومعاذ إنه بيتزوجها علشان يكسر رأسها ويريحهم من جنانها، بس هو عمره ماأخذ كلامه جد وكان يظنه مزح ولعب عيال.. لكن بعدين اتأكد من كلامه وسمع عن رغبته القديمه في زواجه منها وكيف رسم أمال على حياتهم بعد مايستقر وضعه في الجيش ويكون نفسه وتكون جوري كبرت ووصلت لسن الزواج.. وأتذكر كلام أم علي عن اللي صار له يوم ماعرف إن جوري أتزوجت وماعادت من نصيبه.. ماكان متوقع إن أمله القديم في زواجه منها بيتجدد بعد طلاقها، أتذكر كيف خطبها منه بمجرد ماخرجت من عدتها وكإنه حاسب لها وكيف جاب أبوه وعلي معاه.. وبعد مايأس معاذ وعلي من إقناعه برفضها وترك الموضوع علشان لايحرج نفسه معاها حلف يكلمها شخصياً إذا مافاتحوها بخطبته لها واليوم جاي يستعجلهم لإنه سمع إنها مسافره بعد بكره، أتنهد معاذ/الله المستعان شيبتي بالرجال فوق ماهو شايب ياجوري.


-----------------


جده،الثامنه ليلاً

أتمشى في ممر المستشفى وهو منتظر ندى تطلع من زيارة أبوها في العنايه المركزه.. زفر بضيق وهو يتذكر حالة ندى اللي انقلبت من وقت اللي طاح فيها أبوها وشخصوا الأطباء حالته بالجلطه ومن ساعتها وندى في بكاء مستمر .. رافضه تأكل وتشرب ومهمله نفسها والأولاد.. كان عارف إن ندى حساسه ورقيقه لكن ماتخيلها بذا الضعف.. صارت أشبه بالطفله الكل بيداريها ويهتم بيها وخايف عليها لدرجه مو طبيعيه.. ماحب يتخيل حالتها لو صار في أبوها شيئ.. ومر في باله ذكرى موت أبوه واللي حس فيه وقتها.. سرح بإفكاره لذيك الفتره وحس نفسه هناك من جديد.. نفس الأماكن المستشفى والغسل والمقبره.. ورجعت له ذكرى كان ناسيها من زمان..

السلام عليكم، هلا خالد

خالد ببحه/وعليكم السلام.. في حد جنبك! إذا أيوه روحي الغرفه.
جوري بإستغراب/خير أيش فيه!
أخذ نفس عميق وبهدوء/أبويا مات.
خيم عليهم صمت مفاجئ، خالد بعصبيه/جوري الوو.. جوري ردي موناقصك أنتي الثانيه.. لا تمرضي لي ذحين وتقروشي أهلي ترى مو فاضي لك..
سمع شهقه خفيفه تبعتها صوت أنفاس قويه قبل مايسمع صوتها المتقطع/إنا لله وإنا.. إليه راجعون.. لاحول ولاقوة..إلا بالله.
خالد/أهدي كذا وركزي معايا.. أنا في المستشفى بخلص الإجراءات علشان..
سكتت للحظات وبحزن/المهم خليكي جنب أمي ولاتخلي مازن ومؤيد يخرجوا الحاره لين أجي.
ردت بهمس/إن شاء الله.
قفل بتعب وطالع في عبدالفتاح ورائد اللي جوا أول ماكلمهم.. كان في الشركه لما أتصل عليه واحد من العمال وقال إن أبوه إنهار فجأه ونقلوه عالمستشفى ولما وصل كان أبوه سلم الروح لبارئها.. ماكان بيعاني من أي مشكله زي ماقال الدكتور أمر الله وجاء.
كان في حالة صدمه وبيتصرف بدون وعي وبعد ماخلصوا كل الإجراءات أخذه رائد عالبيت بعد ماطلب من لبنى تسبقه لهناك وأتكفل عبدالفتاح بأمور الغسيل والدفن..

وصل البيت واتفاجأ بالحريم اللي فيه وبحريم جيرانهم الكبار في السن وهم يعزوه، سمعوا بخبر إنهيار أبوه في السوبرماركت وبما إنهم في حاره فماكان صعب إنتشار الخبر ووصوله لأمه بذي السرعه.
وقف في الحوش يستقبل عزاهم بهدوء وطلب منهم ينادوا جوري أو يشوفوا له طريق وقبل مايخلص كلامه سمع جوري وهي تطلب من الحريم يدخلوا المجلس علشان يقدر يدخل لأمه رفع رأسه ولقيها واقفه قدامه اتأملها للحظات كانت بجلال الصلاه ووجهها شاحب وخالي من أي تعبير، قربت منه ومدت يدها وبهدوء/عظم الله أجرك.
أنتبه لنظرات الجارات الي كانوا لسا بيتوافدوا عالبيت وصافحها بهدوء/جزاكي الله خير.
أتمسكت بيده وأخذته لغرفة أمه وقفلت الباب وهو بيستعد للأسوء، لكن بمجرد ماجات عينه على أمه وقف مكانه بجمود.. كانت أمه على سجادتها تقرأ قرآن ودموعها تنزل بصمت، اتفاجأ بأحد رمى نفسه عليه وبصوت لبنى الباكي والمتقطع/خالد أبغى.. بابا.. قول إنهم كذابين.. وإن بابا ما..مااات.
ضمها بقوه/خلاص ياقلبي لاتبكي.
بعدها عنه بشويش وهي تبكي بهستيريا وأخذتها جوري في حضنها وهي تهديها.. جلس جنب أمه بإنكسار/أمي.
قفلت مصحفها وطالعت فيه للحظات قبل ماتضمه بحنان وتمسح على شعره بهدوء/اللهم أجرنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيراً منها.. لله ماأخذ ولله ماأعطى وإنا لله وإنا إليه راجعون.
ظل في حضنها لدقايق وهو يحاول يأخذ من صبرها وإيمانها.. من أول ماسمع الخبر وهو خايف من رد فعلها.. خاف يحصل لها شيئ أو يلقاه في حالة إنهيار.. لكن منظرها وكلامها الهادي هون عليه كل مخاوفه.. كان خايف إنه مايعرف يتصرف.. لأول مره حس إنه وحيد وصغير.. ابوه مات.. الإنسان اللي كان كله طاقه وحيويه تركهم فجأه بدون مايكون مستعد لذا الشيئ.. أخذ نفس وبعد عنها بشويش وكلمها عالترتيبات اللي صارت وإن الدفن هيكون بعد صلاة الظهر.. عزا لطيفه وليلى المنهارات من البكاء وبعد ماتركهم بدأ نفس الموال مع مازن ومؤيد، أتصل عليه أبو جوري وخالها وأخوانها وعزوه.. قبل صلاة الظهر أخذوا جثمان أبوه للبيت علشان يودعوه للمره الأخيره وبعدها صلوا الظهر ودفنوه.
نصبوا صوان العزاء في الحاره ومر عليه اليوم كئيب ومتعب وهو واقف يستقبل المعزين مع رائد وفيصل عبدالفتاح ومازن ومؤيد اللي ماتركوه ولا لحظه وفي نهاية اليوم رجع البيت وأستقبله بكاء لطيفه وليلى اللي حسسه بالضعف والتعب، اتجاهلهم وراح لأمه يتكلم معاها وبعد نص ساعه دخلت جوري ومسكت يده بهدوء/تعال خذ دش وغير ملابسك.
طالع فيها بنظره غريبه وهي تأخذه على غرفتهم، وبعد ربع ساعه طلع لقي ملابسه جاهزه وهي مو موجوده لبس ورمى نفسه عالسرير بتعب، وبعد خمس دقايق حس بحركه في شعره وسمع صوتها الهادي/قوم كل لقمه وبعدين نام.
فتح عيونه وشافه صينية الأكل عالطاوله وبتعب/وين ياسمين وقصي.
انتبه إنه ماشاف اولاده طول اليوم ولايدري كيف حالهم،جوري/الكل نام والحمدلله مافيهم شيئ، وأمي أتعشت وبتصلي وباقي انتا تأكل وترتاح.
أتنهد/مالي نفس للأكل.
فسخت جلال الصلاة وجلست جنبه وبهدوء/أغصب نفسك عالأكل حتى إذا مالك نفس.
صاح بإستنكار/أيش البرود اللي أنتي فيه.. ذا أبويا اللي مات.. أنا نزلت معاه القبر.. حطيته بيدي ورشيت عليه التراب.. أبويا مات خلاص وماهيرجع وأنتي تقولي أتسمم.
مسكت يده وبهدوء/إجله وجاء..أدعي له بالرحمه والمغفره ذا الشيئ اللي هوا مستنيه منا واللي إن شاء الله هينفعه.
هز رأسه بعدم إستيعاب/ أنا صرت مسؤل عن امي وأخواني انا خايف إني ماهأعرف أتصرف معاهم، حاس نفسي ضايع و---
فجأه فقد السيطره على نفسه ونزلت دموعه بغزاره، وفي لحظات كان في حضن جوري رأسه على كتفها وأيديها تمسح على شعره بحنان وهي تهمس له في أذنه وتقرأ عليه.
وبعد فتره بعدته عنها بشويش وبهدوء/ذحين أنتا صرت رجال البيت ومالهم غيرك، حبيبي لازم تكون أقوى من كذا علشان تقدر توقف وتساعد أمي والأولاد.. إذا أنتا ضعفت وإنكسرت الكل هيضعف وينكسر علشان كذا خلي إيمانك قوي وصبر نفسك وخليك جنبهم وأنتبه لهم وانا متأكده إنك هتتصرف صح وأبويا هيكون مبسوط وراضي عنك.
طالع فيها بقلق/وإذا ماعرفت أ-----
مسكت أيديه بحزم/إن شاء الله كل شيئ هيكون تمام.. أتوكل على الله وهوا مارح يتخلى عنك.. أنا سبقتك وتعشيت وذحين لازم تأكل علشان تستعد لبكره.

سمت وبدأت تأكله بيدها وتشربه الحليب كإنه قصي ولدها، طالع في ملامحها الهاديه
وإبتسامتها وهي مندمجه في اللي تسويه وكأنها مو مهتمه باللي صار.. كأن اللي مات ذا واحد غريب عنها.. واحد ماسمعت عنه قبل كذا، دف يدها بقوه وطاحت منها كأسة الحليب واتناثرت الصحون عالأرض، طالع فيها بحده/أنتي كيف قادره تبتسمي وتأكلي وكأنه ماصار شيئ.. كيف قادره تتكلمي وتتصرفي وكأن ذا اللي مات مايعين لك شيئ ولا كان لك أب زي ماكنتي تناديه!!
ردت برجفه بسيطه/يعني أيش تبغاني أسوي.
وقف ودار في الغرفه بعصبيه/أيش تسوي!! أقل شيئ أبكي زي باقي البنات!! أنهاري زي لبنى.. صرخي زي لطيفه وليلى!! مو ذا أبوكي برضه.. موذا اللي كنتي لاصقه فيه على طول ومحسستني إنك أنتي اللي بنته موأنا.
طالعت فيه بهدوء/الحزن في القلب وشدة البكاء والصياح مو مقياس لمقدار الحزن اللي بيحس فيه الشخص.. بعدين امي ولبنى والأولاد محتاجين لأحد جنبهم وإذا سويت زيهم ماهيكون في أحد موجود علشانهم.
حرك يده في وجهها بغضب/فكي أمي من فلسفتك الزايده، أنتي أيه ياشيخه.. مافي شوية أحساس! شوية شعور.. على بالك مافي شيئ يمشي بدونك.. الكل مايستغني عنك.. برودك ذا ماتسيبيه معاكي طول السنه ومهما كانت الظروف.
أخذت نفس وبهدوء/أنتا تعبان ويومك كان طويل وأنا عارفه إنك مو قاصد تقول اللي قلته، وماأعتقد أن الدمعتين اللي هنزلها هتريحك من اللي أنتا فيه..
أعطته ظهرها ولمت الصحون اللي طاحت بصمت، ماقدر يستحمل وجوده معاها في نفس الغرفه.. كان حاس إنه ممكن يقتلها في ذي اللحظه وبدون تردد.. لبس ثوبه وأخذ محفظته ومفاتيحه وطلع من البيت.. ساق سيارته وماوقف غير في البحر وبعد ماتعب من كثر التفكير ونام في السياره بدون مايحس.. ولما صحي رجع عالبيت غير ملابسه وبدأ موال العزاء من جديد ولما رجع آخر الليل لقي جوري بتهتم بأمه وأخوانه بنفس الهدوء وكأن ماصار بينهم أي شيئ.

ألتفت لما حس بأحد يهز كتفه وشاف ندى واقفه جنبه ودموعها تنسكب بدون توقف، جلسها ومسك يدها بقوه/ندى ماينفع اللي جالسه تسويه.. لازم تكوني أقوى من كذا.. أمك محتاجتك جنبها ونادين ونادر محتاجينك كمان.. ماينفع تستسلمي كذا.
ردت ببكى/موقادره ياخالد، أنتا ليه ماتفهم اللي حاسه فيه.. ليه بارد وماهمك.. دا أبويا مو واحد من الشارع.. تفهم يعني أيه أبويا.
طالع فيها بصدمه/أنا بارد وماهمني علشان جالس أنصحك.
دفت يده ووقفت بعصبيه/أنا مو محتاجه نصايحك دحين.. أنا محتاجتك تكون معايا وتفهمني بس.
سابته ومشيت وكل كلمه قالها لجوري بترن في أذنه كأنه قالها في ذي اللحظه..
مرر يده في شعره بقهر ولحق ندى وهو يسب نفسه على غبائه اللي بيرجعه لجوري في كل موقف يمر عليه وبعصبيه/أطلعي من حياتي ولاتخربيها.. أنا مو محتاجك وما رح أهتم بيكي مهما صار.








إنتهى البارت



سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد إن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-04-16, 10:57 AM   المشاركة رقم: 289
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


آسفه حبيباتي الساعة 8 صباحا شيكت على الروايه ومانزل
جديد وبعدها سكرت جهازي ونمت وتوني أفتح وشفت البارت
وأعذروني لما مافيه وقت محدد بالضبط لنزول البارت
صعب نقل البارت في وقته لأن تواجدي على النت ماهو 24 ساعه
فيه وقت للنوم ووقت للخروج ووقت لشغل البيت والأسره
فألتمسوا لي العذر أنا أحاول أجتهد قد ما أقدر ان يوصلكم
البارت بعد نزوله مباشره لكن الظروف اللي ذكرتها ماتساعد
أحيانا

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-04-16, 11:20 AM   المشاركة رقم: 290
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,160
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13814

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 
دعوه لزيارة موضوعي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يا رب تفرجها على اليمن الحبيب وعلى جميع المسلمين في كل مكان يا رب وترد كيد اعدائهم ومن اراد بهم سوء في نحرهم.

اجواء سعيدة وحلوة من صنعاء .. لحظات ود وصفاء تعيشها جوري وسط اهلها واحبائها .
حبيت مقاتلتها هي والدحمي على احضان امها ههههه مهما كبروا بضلو صغار قدام امهم.

سند انصدم بنسيانه لسمر .. ولكن متل ما قال لبتول هاي سنة الله في خلقه ومن رحمته فينا انه جعل النسيان فيه تطييب لبعض جروحنا بفقد اﻷعزاء علينا.

خالد ما زال يجري المقارنات بين ندى وجوري
ولو انه بكابر ومو راضي يعترف انها كانت نعم الزوجة الو
ولكن طبع اﻹنسان ما يملئ عينه الا التراب.
خلي دلوعته تنفعه.


بارت جميل وهادئ نسبيا
كلي شوووق للقادم
وبتمنى ما يكون فيه قفلة مشان ما نتحرقص 3 اسابيع لنعرف شو صار

يسلمو ايديك خيالة وشكرا لكرمك معنا

والشكر موصول لحبيبتي ام جمال ولتعبها معنا

مع خالص ودي



★☆★☆★☆★☆
بعد نهاية النقاش او الحديث مع أحد
لاتنسوا دعاء كفارة المجلس:

سُبْحَانَكَ اللهم وَبِحَمْدِكَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أنت أَسْتَغْفِرُكَ وأَتُوبُ إِلَيْكَ

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الحب, خياله،،والخيل, خريف, خريف الحب, عشقي, قصص وروايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:32 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية