لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-16, 01:50 PM   المشاركة رقم: 171
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

جده
ثامن أيام العشر

قبل العيد بيومين،بعد العشاء
طلعت وهي لافه منشفه على جسمها وجلست عالسرير،وبدلع/حبيبي..دودي يلا قوم بنتأخر عالسوق..خلودي يلااااا.
خالد بنعاس/ندى بس نص ساعه، تكونوا أنتوا لبستوا وبعدها صحيني.
حطت أيديها على كتفه وسوت له مساج بهدوء/حبيبي كلهم جاهزين وأنا بلبس بسرعه،قوم خذ دش وصحصح،الأولاد كلهم برا ومستنيين..
فتح عين وحده/خلاص مره مستعجلين.
ضحكت وهيا تسحبه وتوقفه/أنتا ماشفت نادر ونادين، واقفين في الحوش ومستعدين من أول.
خالد بإستغراب/وليه الحماس ذا كله ماالعيد اللي فات ماكان راضي يروح غير بالقوه.
إبتسمت/داك العيد اللي فات ،أنتا ناسي إن ياسمين وقصي هنا ونادر لاصق فيه لصقه مجنونه.
ضرب على جبينه بخفه/والله نسيت..يلااا عشر دقايق وأنا جاهز.
اتخصرت بزعل/لااا أشوفك نطيت لما أفتكرت إنهم هنا وأنا أكلمك من أول ومطنشني.
طالع فيها بإبتسامه قبل مايسحبها من منشفتها ويبوسها في شفايفها وبهمس/وأنا أقدر أطنشك..
اتعلقت فيه واتجاوبت معاه بحراره وبعد فتره بعدت عنه بدلع/دودي مو وقته العيال برا مستنين..
شالها للسرير بضحكه/يستنوا كمان، السوق مو طاير.

وبعد فتره كانوا في السوق يلفوا عالمحلات طالع خالد في ياسمين وقصي اللي يتمشوا بلامبالاة ويشربوا عصير ويتفرجوا عالناس بدون مايشتروا شيئ،وبهدوء/أيشبكم مافي حاجه عجبتكم؟
ياسمين/كل شيئ حلو بس أحنا قضينا خلاص.
خالد بإستغراب/متى قضيتوا؟
قصي بإبتسامه/نزلنا السوق مع أمي وخالي عبدالرحمن قبل مايسافروا.
خالد بضيق/وليه تشتروا معاها وأنا قايل لكم بننزل سوا..أنا حتى مارسلت لها فلوس زياده عن المصروف لأشياء العيد على أساس أنا اللي بشتري لكم.
ياسمين بشرح/عادي بابا ماصار شيئ..هيا قالت مافي فرق بينكم هيا تجيب أنتا تجيب كله واحد..
طالع فيهم وسكت للحظات يستوعب اللي سمعه وبهدوء/هيا قالت كذا!!
هز قصي رأسه بموافقه وبحماس/حتى نادر ونادين أشترت لهم زينا وقبل ماتسافر سوت لنا مفاجأه ورحنا أ--------
قاطعته ياسمين وبتصريف/بابا أنا مابغى أشتري ملابس،بس أبغى أجيب هدايا لصحباتي وشغلات زي كدا،ممكن؟
إبتسم لها وعرف إنها ماتبغى قصي يكمل كلامه، وأشر لها بيده بهدوء/أكيد حبيبتي، شوفي هناك محل هدايا روحي شوفي اللي يعجبك وأنا بخلص مع ماما ندى وأخوانك وبنجيكم على هناك علشان الحساب، خذي أخوكي معاكي.
سحبت قصي معاها بإرتباك/أكيد بابا يعني هروح لوحدي!!!
إبتسم خالد على حركتها "والله كبرتي وصرتي تنتبهي على كلامك"
وعند ياسمين اللي دخلت المحل وبعصبيه/أنتا أيشبك ماتفكر، بس تتكلم في أي شيئ.
قصي بإستغراب/أنا.. أيش سويت ذحين !!!
أتخصرت وبنفس عصبيتها/لاياشيخ..ماتدري يعني.
نزل أيديها من خصرها وبحده/اوقفي عدل ووطي صوتك محنا في البيت.
سحبته على جنب وعدلت عبايتها وبهمس/أسفه ما أنتبهت بس أنتا عصبتني يعني لو ماوقفتك كنت قلت لبابا أيش اللي سويناه مع ماما.
قصي بتساؤل/أنا كنت بقله إنا أشترينا وأنبسطنا،ماقلت شيئ.
ياسمين بشرح/ياقصي ياحبيبي أنتا جالس تتكلم وكنت هتقول رحنا أستراحه وسبحنا وسوينا وعملنا.. ماما مو فهمتك إنه حرام نتكلم عنها عند بابا..خلاص هوا ماصار زوجها وماينفع نقول إنها سوت وقالت.. فهمت.
قصيي بضيق/أنا مو صغير علشان أتكلم عليها عند الرجال، أنا بس سمعته يسأل جده ليه ماما ماأخذتنا وإنها يمكن طفشت منا، أنا ماكنت بقول أيش لبست وسوت،أنا بس كنت بوريه إن كلامه غلط وإنها تحبنا وماطفشت منا، وإنها سوت لنا عيد قبل ماتسافر وأننا أنبسطنا معاها ولعبنا وطرطعنا وسوينا كل شيئ وعيدنا معاها بدري..
ردت بجديه/بس بابا ماكان يقصد كدا.. هوا بس مستغرب زي محنا أستغربنا.. ولاتنسى ماما قالت أحنا مالنا صلاح باللي بينهم، ومو لازم نشرح له أي شيئ..وإدا في حاجه هما يختلصوا مع بعض.
طالع فيها وبهدوء/ماكان ذا كلامك ذاك اليوم لما...
قطع كلامه بإحراج، ردت بهدوء/لاتستحي عادي قولها.. عارفه إني غلطت وكنت قليلة أدب مع ماما وغلطت عليها وعلى خالو كمان..بس أنتا مارح تفهم اللي صار.
قصي بزعل/ليه تحسبيني صغير ماأفهم؟
مسكت يده وضغطت عليها بحنان وبضحكه/أنتا مو صغير، أنتا سيد الرجال وشيخ الشباب على قولة ماما .. ولإنك رجال مارح تفهم..دي حاجات نفهمها أحنا الحريم بس، وأنا عرفت غلطي وأعتذرت لماما وأتفاهمت معاها، مارح أخليها تسافر وهيا زعلانه مني..لا مارح أخليها تنام وهي زعلانه مني أبداً
إبتسم بخجل من مدحها وبهدوء/طيب ياحريم، يلاا نقي اللي تبغيه وتعالي أختاري معايا هدايا كمان.
اتغيرت نفسيتهم بسرعه وصاروا يتفرجوا عالأغراض اللي في الرفوف،وسألته ياسمين/بتجيب هدايا لمين؟
وقف يعدد على أصابعه/ ماما وبابا وخالي وأعمامي وليكي ولأخواني و جده وماما ندى وعماتي يعني بيتنا كله، وجدي صقر وجدي مساعد وبدر، ومحمد ولؤي ووليد ولد عماتي لطيفه وليلى، ورشيد ورواد وعلي وماجد واحمد و-----
قاطعته ياسمين بذهول/هييي كل دول بتجيب لهم هدايا!!!! متى بنخلص؟
قصي بشرح/ماينفع أجيب لواحد وواحد لا.. وبدر صار صاحبي ودايماً يكلمني ويمكن نروح لجدي مساعد وما ينفع أجيب لبدر و هما لا.. ورواد وباقي العيال معايا في المدرسه ولازم أجيب لرشيد و-----
قاطعته بإحباط/بس بس صدعتني..خلاص أحنا نسوي زي ماما ماعلمتنا نقسمهم حسب أعمارهم ونشوف اللي يناسب كل مجموعه وكل واحد منا بجيب شيئ ونتقابل عند الكاشير .. لاتنسى حاول تختار أشياء مفيده ويمكن نستعملها بشكل يومي أو شيئ بيفكرنا بذكرى معينه..أوكي.
هز رأسه و عملوا خطة ووزعوا المهام بينهم قبل ماينتشروا في المحل بنشاط.

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 03-02-16, 01:51 PM   المشاركة رقم: 172
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

الرياض
ليلة العيد

أتنهدت بضيق من كثر ماملت من قعدتها لوحدها والظلام محاوطها من كل جانب، ماعاد يفرق معاها ليل من نهار ..كله ظلام، أتذكرت كلام جوري لها "جنه من غير ناس ماتنداس،والإنسان لمايتعود على حب الناس ولمتهم حوله وإهتمامهم بيه، يحس بفراغ وضيق في غيابهم" وبصوت عالي/أووووف، ليه كل اللي تقوله يطلع صح.
دينا بإستغراب/مين هيدي؟ وشو يلي طلع صح بتول؟
بتول بإحباط/خاله جوري.
ضحكت دينا/يييي إمتى صارت خاله..هيا الت لك تئوليلا هيك؟
بتول بضيق/لا ماقالت..بس لمتى بتم أقلها جوري..حتى عيب علي بدر بكبره يقلها خاله.
دينا بموافقه/والله هالصبيه حبيتا كتير ،ماالتلك أول مره شفتا إنا كتير حبابه ومهضومه..أنا نزرتي مابتنزل الأرض أبداً.. وشو التلك.
بتول بإبتسامه/لما كانت تحاول فيني أقابل البنات وأقعد معهم ومع جدي قالت لي إني رح أحبهم واتعود عليهم لدرجة إني هسأل نفسي شلون كنت عايشه بدونهم قبل..وإني إذا تركتهم بحن وأشتاق لهم، وذا اللي صاير.
دينا/عن جد حيرتيني معك..إزا أشتئتيلن وبدك ياهن ليه مابتنزلي لعندن، ليه بظلي حابسه حالك هون مع إنن بيجنوا لتئعدي معن وتحاكيهون متل أبل..عالئليله انزلي لبدر ليه لتنطري تيجي لعندك.
فركت أصابعها بتوتر وماردت عليها ودموعها تخونها بصمت "شلون أقلك إنه يكرهني.. يمكن إذا ظليت بعيده وماجبرته على شوفتي مارح يتذكر ورح ينسى ويمكن يسامحني"

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 03-02-16, 01:52 PM   المشاركة رقم: 173
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

فجر يوم العيد
صنعاء

ماتقدر تقول إنها صحيت لإنها مانامت أساساً،كانت تعد الدقايق والثواني لين جاء الوقت اللي قدرت تتصل فيه عليهم، أتصلت على قصي وصحته وياسمين لصلاة الفجر وبعدها صلت وراحت المطبخ تجهز القهوه وباقي الشغلات وبالها مع أولادها، أكلوا.. شربوا.. لبسوا.. فرحانين.. زعلانين، وماعرفت كيف مسكت جوالها وأتصلت عليهم مره ثانيه علشان تشوفهم بلبس العيد وتشوف قصي قبل مايروح للصلاة ، أنتبهت على صوته وهو يعيد عليها للمره الثانيه، إبتسمت لشكله اللي أخذ قلبها/وأنتا بصحه وسلامه ياقلبي..ماشاء الله طالع عريس قريت أذكارك..أختك حصنتك..أتبخرت حبيبي؟
طلعت لها ياسمين عالشاشه بزعل/ أشوف الإهتمام كله بالسيد قصي ياست ماما.. وأنا ماليا ولاكلمه.
إبتسمت بحب/أنتي عين وهوا عين، وغلاكم واحد..كل عام وأنتي بخير ياروحي.
ياسمين بحزن/وأنتي بصحه وسلامه.. وحشتيني ماما..العيد مو حلو بدونك.
مررت أصابعها عالشاشه وكأنها بتلمسهم وبهدوء/وأنتوا أكثر حبيبتي..أنتوا أكثر.
وبنره حاولت إنها تكون مرحه /بعدين يابكاشه لسا العيد مابدأ..أنتي بس أصبري لين يجي مؤيد وساعتها بتعيدي مزبوط.
قصي بإمتنان/الحمدلله إن عمي مازن جاء، هوا اللي يعرف يوقف جنان عمي مؤيد.. هيعرف يسيطر عليه مادامك منتي فيه وتساعديه زي كل مره.
ضحكت من قلبها وهي تتذكر مقالبها مع مؤيد فيهم وبعتاب/أخص عليك، إحنا كنا نمزح معاكم ونعمل لكم أكشن .
جاها صوت مازن الحنون/كل عام وأنتي بخير جوجو..ومن العايدين.
قفلت الكاميرا وردت ببقايا ضحكه/وأنتا بصحه وسلامه ومن الفايزين يامسيطر أنتا.
مازن بضحكه/مادام معانا ليدي لارا كرافت والرجل الأخطبوط، لازم يكون في واحد مسيطر علشان نوزن المعادله ونتأكد إن كل شيئ آمن ومستتب.
ضحكت بقوه قبل مايتابع مازن بجديه/ترى اتأخرنا عالصلاه،نرجع إن شاء الله ونكلمك مع السلامه.
أستودعتهم الله وقفلت ورجعت تكمل تجهيزاتها المعتاده.

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 03-02-16, 01:53 PM   المشاركة رقم: 174
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

يوم العيد
بعد الفجر


صحيت من النوم على ريحه حلوه ومألوفه نادت دينا لين جاتها/صباح الخير بتول،كل سنه وأنتي سالمه ياالبي.
إبتسمت بمجامله/وأنتي بصحه وسلامه.. وش ذي الريحه؟
ساعدتها تطلع من السرير وجلستها عالأرض وبحماس/ مدي أيديكي وبتعرفي شوفي هون.
مدت أيديها وحست بشيئ ناعم وطري بين أصابعها وبإبتسامه/ورد!!!!
شالت الباقه اللي أكتشفت إنها كبيره وقربتها من وجهها وأستنشقت عطرها بإستمتاع/غاردينيا..من زمان عنها.
دينا/مش بائه وحده..عشر بائات غادينيا.
حطت اللي في يدها واتحسست قدامها وأصطدمت يدها بالعديد من الورود والعلب المختلفة الأحجام، وبشك/من اللي أرسل هالأشياء؟
دينا بتنهيده/مسيو أبوبدر..بيك ومعن بطائه كمان..أبنتي ونور عيني بتول،كل عام وأنتي بخير.
وقفت برجفه وبأمر/بدخل أتسبح وأبي أطلع ماألقى شيئ من هالأشياء هنا.
دينا بإحباط/عالئليله أفتحي العلب وشوفي -----
قاطعتها بحده/سوي اللي قلت لك عليه.
دخلت وقفلت الباب بعنف وببكى/خلص مو بقادر تجاملني وتجبر نفسك على شوفتي أكثر من كذا، وبعد نور عيني!!
خرجت بعد ساعه واتصرفت كأنه ماصار شيئ رغم عيونها الحمراء اللي فضحت بكاها طول الساعه اللي فاتت، لبست فستان من أختيار دينا كالمعتاد وصلت وأستقبلت جدتها منيره و جدتها أم أمها وعماتها اللي عيدوا عليها بحب وإهتمام وبعد نص ساعه تركوها ونزلوا يشوفوا أشغالهم بعد ماحاولوا فيها علشان تنزل معاهم تستقبل باقي العيله وتعيد معاهم.
أستأذنت منها دينا علشان تنزل تحت، وطلبت منها تتصل على جوري قبل ماتروح، وبعد ماأتكلمت مع جوري وعيدت عليها حست براحه نسبيه وقفلت منها .
دخلت دينا وشافتها تبكي عند الشباك، وبرجاء/بتول الله يوفئك خلينا ننزل لتحت بس شوي نعيد معن وننبسط.
ردت بحزن/ماأبي أعيد معهم ولا أبي أنزل.
دينا بيأس/عالئليله تلفني لبدر من شان يجي لهون.
مسحت دموعها وبزعل/موبداقه عليه، أهو ماتذكرني ولاجاء يعيد علي .
دينا/أنا أكيده إنه متزكرك،بس بيكون إنشغل شوي بتعرفي عيد وأنتوا أهلكن وناسكن كتير، وأكيد في عجئه .
بتول برفض/وأنا ماأبي أثقل عليه، بعدين هو له فتره يجيني ويجلس معي من غير ماقول، يمكن بيفقدني قريب وبيجي لحاله.



يالساحره..وشلون عرفتي إني أبي أشوفك وأقعد معك.
ألتفتت للصوت المرح اللي فاجأها وبذهول/بدر!!! وش جابك هنا.
ضمها بشوق/قلبي جابني، بس أسمعك تناديني..بدر تعال بدر أبيك بدر أشتقت لك..
كل عام وأنتي بألف خير حبيبتي بتول.
اتفاجأت بضمته القويه وحست بالراحه ومانتبهت على نفسها وهي تضمه وتبكي بحرقه/وأنت بصحه وسلامه، بدر والله أشتقت لك ياخوي،لا تتركني لحالي.
بكت دينا من منظرها وبكاها اللي يقطع القلب وفضلت تتركهم لوحدهم وطلعت وقفلت الباب.

وبعد فتره من البكاء المريح، سألته بتول/لما تأخر الوقت ظنيت إنك نسيتني وموبجاي تعيد علي.
مسكها من كتوفها وبجديه/مهبوله أنتي،أحد ينسى تومه ونصه الثاني، أنا جيت بس شفتهم عندك ورجعت، ماكنت أبي أدخل وهم موجودين، كنت بجلس معك لحالي بدون مايقاطعنا أحد.
بتول بتساؤل/الحين أنت كنت تحكي من جد لما قلت لي إنك سمعتني أناديك.
مسك يدها وبهدوء/من جد، أنتي نسيتي إنا تؤام والتؤام يحسوا ببعضهم..نسيتي زمان لما كنت أمرض وأنا في مدرستي ولما كنت أرد البيت ألقاكي بعد تعبانه وراده من المدرسه.. ولا لما رحت المزرعه وركبت الخيل مع مساعد وبتال وطحت ولويت رجلي،جدتي قالت إنك قمتي من النوم تصارخين من رجلك..
وجلس يحكي لها كذا موقف وهيا مندمجه معاه وتصحح له التفاصيل وضحكوا من قلوبهم لما أتذكروا ذي المواقف، ولماخفت موجة الضحك،بتول بإبتسامه/تدري كنت حاسه بضيقه وملل، بس الحين لما قعدت معك أرتحت، من زمان ماضحكت بهالكثر..
بدر بهدوء/وأنا بعد مارتحت وضحكت هالكثر من سنين..
سحبت يدها وعقدتها في حضنها وبتردد/بدر أنت..تكرهني؟
طالع فيها بإستغراب/أكرهك!!أنتي من وين تجيبي هالأفكار الغريبه؟
أتنهدت بضيق/أنت قلتها لي مره ولا نسيت.
مسك أيديها وبإعتذار/أنا ماكنت أقصد،أنا بس كنت زعلان منك ومن أبوي لأنكم .. يعني كل شيئ تغير ، أمي ماتت وأنتوا فجأه تغيرتوا علي،أنتي حبستي نفسك هنا ورفضتي تقابلين أحد، وأبوي صار واحد ثاني، مو أبوي الأولي ماعاد يضحك ولايجلس معي شكله يخوف ولا أحد يقدر يحاكيه،منعني من كل شيئ ممنوع ألعب أوأخرج لحالي حتى الخيل اللي كان يغصبني عليه ويقول لازم تصير فارس مثل أبوك منعني عنه، حتى الكلام ماقام يتكلم معاي ،يسافربالأيام ويرد ولايدري عني، وحتى الحين سلم وعيد علي ببرود وكأني واحد غريب عنه ولا أعني له أي شيئ، يعني أنا صرت مثلك في حبس بس الفرق إني ماأبيه لقيت نفسي فيه ومجبور عليه و-----
ضمته فجأه وخلته يقطع كلامه وببكى/أسفه ياخوي أسفه،كل شيئ صار بسببي، أنا ماكنت أدري إن كل ذا صار لك أنا ماكنت أقدر أواجهك،كنت خايفه تلومني عاللي صار و-----
بعدها عنه بقوه وبحده/أنتي مجنونه،أنتي مالك دخل الموت موبيدنا، أنتوا كلكم أغبياء أنتي غبيه وأبوي بعد غبي،أصلاً هي عاشت ولاماتت مافي فرق في حياتنا.
بتول برجفه/بدر لاتقول كذا على ماما.
بدر بغضب/أنا ماكذبت، هي أمي وأنا أحبها، بس أنتوا ليه تكذبون على نفسكم،أنتي تدرين وأنا أدري وأبوي بعد يدري..لا البيت كله يدري إنها كانت.. ماتهتم فينا هالكثر، أمي يابتول كانت تتركنا مع المربيات طول الوقت،كنا نشوفهم أكثر منها كانوا يهتمون فينا وقت مرضنا وتعبنا أكثر منها،صح كانت تقعد معنا وتسافر وتشتري لنا وماتقصر علينا بس ذا كله لإن ------
قاطعته بحده/بدر لاتكذب على ماما وهي ميته حرام عليك..ماما كانت تحبنا وتهتم فينا أنا كنت كبيره وقتها وأفهم كل شيئ.
سكت للحظات وإبتسم بسخريه/قلت لك إنك غبيه وأنا بعد كنت غبي مثلك، كنت أظن إن مافي أم تحب عيالها كثرها،لليوم أتذكر وجودها معنا وسفراتنا برا وحياتنا قبل كنت حيييل أحبها وللحين أحبها، لكن.. لكن أنا عرفتها زين، أنا موبقاعد أكذب أنا بعد وقتها كنت كبير وأفهم ،وسمعتهم يتهاوشون بسببنا، عرفت إنها كل مره كانت تقعد معنا وتهتم فينا لإن أبوي طلب منها وبعد يزعل عليها إذا أهملتنا، وبعدها يعوضها عن الوقت اللي ضيعته معنا، يعني موبلإنها مهتمه فينا، أمي يابتول كانت تفضل إنها تتركنا للمربيات وتتفرغ هي للسفر والسوق وأم شيئ لصديقاتها،تدرين كم مره سمعتها تحن على أبوي علشان تسافر بدونه وبعد بدونا، كانت تقول إنها تبي تستانس ووجودنا بيقيدها ومارخ يخليها تتمتع في سفرتها، وإن المفروض وش سمتها وقتها؟ أيه قالت يترك لها مساحه خاصه ..مساحه خاصه.. أنا مافهمت وش يعني بس اللي فهمته إنه شيئ لازم مانكون فيه، بعدها ماصرت أهتم كثير وظنيت إن كل الأمهات كذا،حتى لما ماتت صدق إني حزنت وبكيت عليها بس مو كثير تدرين ليه؟ لإني أدري إن أبوي بيحبنا ويهتم فينا عنه وعنها وأنتي بعد كنتي موجوده وقلت خلاص أنتوا تكفون وكل شيئ بيكون بخير، بس كنت غلطان.. أنتي وأبوي تخليتوا عني وماأهتميتوا فيني وكان قدامي حل من الأثنين ياإني أصير مثلكم ولا أكمل حياتي بدونكم.
سكت يأخذ نفس ويجمع أفكاره للحظات وهو يشوف علامات الصدمه على بتول اللي تبكي بصمت كانت عن جد مصدومه من كلام أخوها،شلون يقول كذا عن أمها، أمهم أحسن أم في الدنيا.. مافي أم تحب عيالها كثرها كانت تدللهم وتهتم في كل شيئ يخصهم.. كل صديقاتها كانوا يحسدوها عليها ويتمنون أمهاتهم تكون نفس أمها، وبعدم تصديق/أنت كذاب يابدر ماما ماهيب مثل ماتقول..أنت تبي تعاقبني لإني تركتك كل هالسنين تبيني أكرهها علشان أترك غرفتي وأكمل حياتي..تبيني أصير قاسيه مثلك وأتصرف كإن مافي شيئ أتغير في حياتنا.
بدر بهدوء/كان زين لو كنت قاسي مثلك ولا مثل أبوي، بس أنا ما قدرت أكون مثلكم، ماقدرت أظل متمسك بصورتها القديمه وأتذكرها بالشكل اللي كنت أتمناه واحبس نفسي مع ذكرياتنا الحلوه، ولا قدرت أنسى اللي كنت أشوفه وأسمعه وأصير قاسي وأكمل حياتي مثل ماقلتي.. صرت واقف في النص.. تدرين إني الأول على المدرسه أنا كل يومي أقضيه مع الكتب والدفاتر، أحاول أكون أحسن واحد يمكن أبوي يلتفت لي ويتذكر إني موجود ويرد مثل قبل، أنا مالي أصحاب ولا خويان مثل الباقيين،أنا ماأطلع مع باقي العيال وممنوع من الخيل والدبابات ونص الألعاب اللي في المزرعه بأمر من أبوي، أنا حتى ماأعرف ألعب كوره، وفي الإجازه أتم في جناحي لحالي طول الوقت ألعب بلايستيشن ولا أتم عالجوال.. الوقت الوحيد الحلو هو اللي أقضيه مع جدي وجدتي وجدي مساعد،معاهم أحس إن في أحد يحبني ويفقدني لاغبت عنه.
سكت وساد بينهم صمت حزين وبتول تبكي بصمت وتحاول تستوعب كلام أخوها القاسي واللي صدمها بقوه ، وقف بدر عند الشباك وعيونه عالسماء ويقلب في ذكرياته وبتفكير/ أنا سألتها مره وقلت لها أنتي ليه ماتحبينا؟ تدرين وش قالت!!!! قالت مافي ام ماتحب عيالها،ولما قلت لها عن اللي سمعته قالت لي مو معنى إني أحبكم إني أكره نفسي، أنا بعد ماجبتك أنت واختك تركت كل شيئ كنت أحبه وأتفرغت لكم ونسيت نفسي،بس الحين أنتوا كبرتوا وتقدروا تعتمدوا على نفسكم وماعاد تحتاجوني مثل قبل ،وأنا جايبه أحسن المربيات يعني بترككم وأنا مطمنه عليكم وأدري إنه مو قاصركم شيئ،أنت بعدك صغير وإذا كبرت رح تحب أشياء وتتعلق فيها مثلي ووقتها مارح تحب إنك تتركها علشان أي أحد، وأنت إذا تحبني بتفرح إذا شفتني مستانسه صح بدوري.
أتنهد وتابع بشرود/أنا وقتها مافهمت وش قالت،بس كلامها أنطبع في رأسي ومانسيته أبداً، ولما كبرت وقمت أشوف عيال عماني شلون عايشين أستغربت ،كلهم عندهم خدامات وأمهاتهم عندهم شغل بس أحسهم غير،في إهتمام وحب مابينهم أشوف أمهاتهم يتصلوا عليهم وحنا برا ويسألون عنهم ويهتمون فيهم، حتى مساعد ولد عمي صقر اللي ما عنده أبو أحسن مني، تدرين يوم سألته شلون عايش أنت ومريم مع زوج أمك زعل علي، قال أبوي راجح موبزوج أمنا هو أبونا ربانا وحبنا وماعمره حسسنا إنا موبعياله حتى يوم أمي ولدت أخواني مافرق بينا ويعاملنا كلنا نفس الشيئ، أنا قمت أغير منهم وخفت أحسدهم .
بتول بصدمه/علشان كذا صرت ماتروح معاهم، تركتهم وحبست نفسك في جناحك علشان ماتشوف شلون هم عايشين ومستانسين وأنت لا.
هز كتفه بيأس/ليه أقعد معهم وأنا أتحسر على شيئ أدري إنه مارح يصير لي،تدرين كم مره تخيلت أبوي يجي ويسأل علي.. يقول إنه أشتاق لي..يضمني ..نركب خيل سوا مثل قبل.. يجيني المدرسه ويشوف مستواي،اهوا حتى إجتماع الأباء مايحضر.. أبوي مساعد وعمي شاهين وكذا واحد من أعمامي حضروا حفل تكريمي في المدرسه إلا أبوي..كان مشغول وقتها وموبفاضي لي.
وقفت بإرتباك وتبعت صوته لين مسكت كتفه وألتف لها بصمت، مدت أصابعها ولمست وجهه واتفاجأت بدموعه وبصدمه/ تبكي يابدر!!!!
ضمته لصدرها بقوه وهي تعتذر له بهمس متقطع وإنهاروا عالأرض بعد ماتفجرت دموعهم بغزاره وأتحولت لفيضان من المشاعر والألم المكبوت لسنين في صدورهم.

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 03-02-16, 01:56 PM   المشاركة رقم: 175
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

الرياض
خامس ايام العيد، الحادية عشره ليلاً

خلت المجالس الخارجيه من الرجال بعد خروج أخر ضيف من عزومة العشاء بسلامة رجوع الجد صقر واولاده من الحج، ومابقي غير رجال وشباب العيله، الجد بإبتسامة رضى/جمل الله حالك يابوبدر ماقصرت.
سند بهدوء/حالنا وحالك يالغالي،مافي شيئ من واجبكم،والشباب ماقصروا.
ابو مساعد/ بيض الله وجيهكم كلكم.
ردوا عليه بردود متفاوته وانقسموا لجماعات وكل واحد انشغل بشيئ.
التفت الجد لبدر اللي مد له بفنجان القهوه/سم يبه.
الجد/سم الله عدوك يابوسند.
اتأمله بهدوء وهو ملاحظ تغيره من فتره، صار حريص على جلستهم وشرب القهوه والفطور بعد الفجر، غير إهتمامه بالقعده معاهم وسماع حكايتهم القديمه، واليوم كان واقف يستقبل الضيوف ويقوم بواجبهم بشكل ملفت ومثير للإعجاب.
الجد/حيا الله الشيخ بدر، أنشهد إنك بيضتها اليوم وكنت كفو.
بدر/كفوك الطيب يبه.
شد أبو مساعد على كتفه بحب/بدر من يومه رجال كفو.
نزل رأسه بخجل وإرتباك ، اللي سواه اليوم شيئ جديد عليه ولأول مره يفكر فيه، أتردد كثير قبل مايحسم رأيه ويقرر إنه بيوقف في إستقبال رجال قبيلتهم مع باقي الشباب وكان في بداية الليله متردد ومرتبك ،لكن مع مرور الوقت اتعود وزادت ثقته بنفسه وحس بأهمية اللي يسويه، أتمنى إن أبوه يلاحظ مجهوده أو يثني عليه بكلمه لكن كالعاده ملامحه ونظراته ماتتفسر وعباراته المحدوده مازادت عن المعتاد، وأكتفى بملامح الرضى اللي كست ملامح جده صقر وجده مساعد وشدهم على كتفه من وقت للثاني وتشجيعهم له.
طلع من أفكاره لما سمع جده صقر يهمس لجده مساعد عن جوري، همس أبو مساعد بقلق/والله يبه صوتها ماعجبني وحسيتها موب على بعضها.. وتتعذر منك وتقول ماتقدر تجينا..يعني توهم رجعوا من السفر و العيال بيروحون لأبوهم، وشايله هم شغلها.
الجد بنفس الهمس/الله يستر مايكون فيها شيئ وخاشته عنا .
سكت بدر للحظات وهو يسمعهم بصمت وبتردد/بس قصي وأخته ماسافروا معها أساساً.
ألتفت له أبومساعد بحده/وشلون يعني ماسافروا معها؟
ضغط الجد على يده بهدوء/أركد شوي الكل يناظرك.
رفع رأسه وشاف الكل يطالع فيه بإستغراب زفر بضيق وأستغفر، وألتفت لبدر بإستفهام/ وش السالفه يابدر؟
حس بدر بإنه غلط لما أتكلم "أنا وش اللي خلاني أتلقف" وبتوتر/خالتي جوري سافرت مع خالي عبدالرحمن وقصي واخته قعدوا في العيد مع أبوهم.
أبو مساعدبإستغراب/شلون خلتهم وسافرت؟ وليه ماقالت لي؟ علشان كذا ماتبي تجي!!! تبي تقعد معاهم.
الجد بهدوء/حنا ماندري وش صاير عندها، الله العالم بحالها..خلص خلها تقعد مع عيالها وتطمن عليهم دامهم ماسافروا معها.
لعن بدر نفسه في سره وقرر يكمل الباقي وبحذر/بس هم موبمعاها الحين.
أبومساعد بنفاذ صبر/بدر عن المساخه خلصني وقول وش السالفه مره وحده.
بدر/قصي قال إنهم راحوا مع أبوهم الطايف وهم للحين ماردوا.
الجد/يعني هم للحين ماشافوا أمهم؟
بدر بتفكير/أكيد لا..هم راحوا ثالث العيد وهي أمس وصلت.
أبومساعد بقهر/الله المستعان من هالرجال.. ماكفاه إنهم عيدوا معه بعد يأخذهم وهو يدري إنها على وصول، قايل لك يبه أحسها موبمرتاحه وفي شيئ مكدرها أثرها شايله بخاطرها وماتبي تحكي.
الجد/إذا هي ماتبي تحكي خلص اتركها براحتها.
وقف أبومساعد وهمس بغضب/لا يبه موب على كيفها، الحين بتصل لعبدالرحمن وأخليه يجيبها غصباً عليها وأنا لي تفاهم مع رأسها اليابس ذا.
خرج بغضب تحت أنظار سند المشمئزه، من وقت ماهمس أبوه بأسمها وهو مركز معاهم، ورغم همس أبوه إلا إنه سمع كم كلمه خلته يفهم السالفه قبل مايرجع يكمل كلامه مع وضاح واللي معاه.

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الحب, خياله،،والخيل, خريف, خريف الحب, عشقي, قصص وروايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية