لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الشعر والشعراء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الشعر والشعراء الشعر والشعراء


{رجل يرثي أنفاسه } قصيدة الراضي

{ رجلٌ يرثي أنفاسَه } ليكن رثاءُ الذات همسَ حنانِ * * * و بياضه بنظافة الأكفانِ في مصرع الوقتِ الأخير و ربما * يجثو الغريبُ برَملةِ الأوطان

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-15, 07:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 245579
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: يحيى الراضي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
يحيى الراضي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشعر والشعراء
افتراضي {رجل يرثي أنفاسه } قصيدة الراضي

 

{ رجلٌ يرثي أنفاسَه }
ليكن رثاءُ الذات همسَ حنانِ * * * و بياضه بنظافة الأكفانِ
في مصرع الوقتِ الأخير و ربما * يجثو الغريبُ برَملةِ الأوطان
للقبرِ رائحةُ الترابِ معبّراً * * عن تربةِ الأوطان في الهجران
و هنا الوحيد ، هنا الغريب سوانحٌ * تنداح رغوتُها دموعَ مكانِ
تعبان .. يحبس روحَه جثمانُه * * كم لعنةٍ حلّت على الجثمان
تعب الفتى لا شيء بعد طوافه * * في الكون منفلتاً من القضبان
ألقى به شوطُ الضياعِ لموجةٍ * * خرساء بعد مواسم الفورانِ
*****
كل التوافه بعد قلعِ جذورها * نشرت قذارتَها على الأغصانِ
نطفُ السخافاتِ البليدة عاودت * * أمشاجَها بقبائل الخرفانِ
و الجاهلياتُ السحيقةُ أسلمت * * لتدكّ دينَ الحب بالأضغان
و يعربد الكهنوتُ يحشد حولَه * * همجَ الأزقة ، لقمة الأوثان
أين الشرائعُ و العقائدُ و الرؤى * أين الفتوحُ و نهضةُ البلدان ؟
الثورة الحمراء ضحكةُ مسرحٍ * و الشعلة النوراء محضُ دخانِ
*****
مات الفتى متأخراً من بعدما * خارت قِوى الأفكار و الأركانِ
متغافلاً عن موبقاتِ مراحلٍ * * خضراء ، كانت ملعبَ الغزلان
متوقعاً لبصيص ضوءِ خوارقٍ * و الغيب يطفئ شرفةَ الكهّان
لا غيث إلا ما يرشّ تجهمٌ * * من بحر نزفٍ عاهر الجَرَيانِ
*****
مَوتي قريبٌ، لم أعش، قال الفتى * * بمذكرات مثالبٍ و مثاني
هذا أنا ، بعد المطامح هيكلٌ * * * بركام ألفاظٍ و وهم معانِ
متجنباً طيشَ الحداثة و التقى * * و شراهة الثوار و العرفان
و حدي أصارع بين أقدار الهوى * تاريخَ موجٍ طائش الطوفان
لا اخترت ذاتي لا ترابي لا دمي * مالي و ثارات الزمان الفاني
ما عاد يعنيني وضوحُ طلاسمٍ * * و نشيجُ أطلالٍ ، و صيدُ أماني
وُ لدوا و ماتوا ، سيرةٌ يوميّة * * * للناس ، و الما بين كالهذيان
ما لي أفلسف كأسَ شاي باردٍ * * * ــ مثل الحياة ــ بقهوة المعدانِ
و أروم ـ كالكومبارس ـ دوراً تافهاً * * في مسرحِ لبطولة الجرذان
فهناك إسراف الولائم حولها * * غرثى من الفقر البذيء تعاني
كل الشواهد لا تضيء ثقافةً * * * مجبولةً بخيانةِ الأديانِ
*****
مالي أثرثر باحتضار قصيدةٍ * * لوداع أنفاسي .. بـوَردِ تهاني
أحلى التهاني باحتضار ملامحي * * ليتمّ توديعي بعزف أغاني
لكأن هذا الكون ضاق بآهتي * * و نفى سهادي في سراب هوان
و أضيق ذرعاً بالوجود تشوّقاً * * لمرابع العدم الرؤوف الحاني
عجباً لمتعوسٍ يخاف من الردى * من غيم طائرةٍ و شوط حصان
أتُرى رُهابُ الموت صنع ثقافةٍ * * * مخطوطةٍ بالقيح و النيران
أترى المعاصي كالأفاعي تشتهي * تضخيمَ إثم يدي ولغو لساني
أترى يلذ لمنكرٍ و نكيرِه * * تكسيرُ جمجمتي و سلخُ بَناني
أ أخاف موتي مدفني و توحدي * حشري و أخشى لعنة الرحمان ؟
أأخاف أوجاعَ الرصاص وحرقةَ *ــ التفجير أم من هبطة الطيران ؟
و لعل خوف الخوف أخطر قاتلٍ * * ما قيمة الدنيا بغير أمانِ ؟
دنيا ؟ و ما الدنيا بلوحةِ ميّتٍ * * وجع الفراق وضغطة الحرمانِ
*****
تعب الفتى شاخت مطامح زهوهِ * لا شيء ، حتى صفقة الخسران
لا صبر يسكنه و لا من توبةٍ * * تمحو الذنوبَ بنشوة الغفران
قلقٌ و خوف و احتدام مشاعرٍ * * بالحرب بالفقراء بالتيجان
لا الغيب يفتح كوةً لهدايةٍ * * لا الإثم يغرق صحوةً بدِنان
ما الحب أين الحب ؟ همسُ قصائدٍ * مبتورة الإحساس و الأحضان
ما المجد؟ أرصدةٌ و فرث ولائمٍ * * وضجيج ( فَشخرةٍ) و لحم قيان
أين العدالةُ و البطولة و التقى * * و النصرُ و التحرير للإنسان ؟
*****
ماتوا و متنا ، و الحياة أسيرةٌ * * في الإثم و الإرهاب و الطغيان
البوم سارحةٌ بكل حضارةٍ * * و النفس تقرأ .. سيرةَ الغربان
و تظل في قلقٍ كطفلٍ لم يجد * * في الدهر تجربةً لبؤسٍ ثاني
هو ذا الشقاء إعادة لمواجعٍ * * و نظل نتقن لعبةَ الغليان
موتٌ يكرّرنا كأولِ موتةٍ * * كالدهر يبدأ قصةَ الدوران
و يعود هابيلٌ و قابيلُ و في * كل التجارب فطنة الحيران
موجٌ من الظلمات حبرُ غموضنا * من كل جهلٍ فاقع الألوانِ
هل يستحق العيشُ شوطاً مرهقاً * هل يستحق الموتُ خفقَ جَنان ؟

 
 

 

عرض البوم صور يحيى الراضي   رد مع اقتباس

قديم 16-08-15, 07:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 289766
المشاركات: 349
الجنس أنثى
معدل التقييم: غربة خريف عضو على طريق الابداعغربة خريف عضو على طريق الابداعغربة خريف عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 268

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غربة خريف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يحيى الراضي المنتدى : الشعر والشعراء
افتراضي رد: {رجل يرثي أنفاسه } قصيدة الراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

رثاء رهيــــب وجميل ..

سبحان من أطلق لسانك بهذه الكلمات .. والألفاظ القوية

فعلاً لا يعلى عليه ..

اما بالنسبة للموضوع ؛ فهو ذاته يكرر نفسه

واقعنا المضمخ بالضياع ؛ باللاحضارة واللاوجود بين الامم

والعيش ؛ بئس العيش على ذكرى أمجاد ماضٍ عجزنا عن إحياءه أو متابعته

قصيدة فوق الكلام والتعليق

 
 

 

عرض البوم صور غربة خريف   رد مع اقتباس
قديم 18-08-15, 01:57 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 245579
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: يحيى الراضي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
يحيى الراضي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يحيى الراضي المنتدى : الشعر والشعراء
افتراضي رد: {رجل يرثي أنفاسه } قصيدة الراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غربة خريف مشاهدة المشاركة
   رثاء رهيــــب وجميل ..

سبحان من أطلق لسانك بهذه الكلمات .. والألفاظ القوية

فعلاً لا يعلى عليه ..

اما بالنسبة للموضوع ؛ فهو ذاته يكرر نفسه

واقعنا المضمخ بالضياع ؛ باللاحضارة واللاوجود بين الامم

والعيش ؛ بئس العيش على ذكرى أمجاد ماضٍ عجزنا عن إحياءه أو متابعته

قصيدة فوق الكلام والتعليق

حضور رائع و نظرة مشجعة
نعم هي هكذا الحياة الضائعة في الحاضر المكبلة بالماضي
لقد وصلك المغزى و هذا مهم
شكراً شكرا سيدتي .. غربة خريف .. سلام

 
 

 

عرض البوم صور يحيى الراضي   رد مع اقتباس
قديم 27-08-15, 12:11 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 245579
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: يحيى الراضي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
يحيى الراضي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يحيى الراضي المنتدى : الشعر والشعراء
افتراضي رد: {رجل يرثي أنفاسه } قصيدة الراضي

 

{{ إسمه يحيى }}
ـ قصيدة الشاعر محمد خير الحلبي ـ
مابين طرف السنابل والصخر
بين العذاب وبين المواجع والارتحال
وغربة شطآنِ هذي المنافي
أفتش عن قمرٍ أو شراع
أنا طاعنٌ في الهوى مثل شيخٍ صبيٍ
توعّكَ حتى تسيل على الرمل ذاكرةُ الانتظار
لينمو للنوم عشبٌ وتهجر وحدتَها المفرداتُ
تُساق جميعاً إلى قاربٍ من سياج أنين
توسّدكَ الرملُ يحيى
تناثرت الطرقاتُ أمام خروجكَ
لا الشمس شمس و لا الأرض أرض
وليس لكَ الجملة الآتية
تفيقُ براريك تتشح الغربةُ القبو يحفر سرداب خوفٍ
و تقلق لو لفتةٌ آذنت وصلَ هذا الفراغ الذي لا يرى
كومةٌ من حطب
ولا ناي لا ضوء لا صوت ..
كي تشتعل في فراغ الرحيل الكواكبُ
كم أظلم الفجر لم تنفتح كوّةُ الذكريات
سوى عن غرابٍ ينوح
و آنية ليس من ذهب قاعها ملصق للرحيل على درج اليوم
أنت تؤب ؟ تراك تؤوب
أم انتزعتك الحقيبة من جلد أرض تحب التسري في قشرها ؟
كيف تعشق مثل الذين استعارتهم الحربُ
كي يوقدون و لا يحرقون
بيادق لا الملك من حظهم ثم لا الأرض من حظهم
ثم لا الحب من شأنهم
يغرفون الحنين فقط ثم ينسحبون
أتغرق يحيى .. بغابة نوم
ليعشب فيك الصبيُ الذي طال فيه الرحيلُ
وطالت بليلته ظلمةُ الطرقات
كأن الشوارعَ خاويةٌ من مآذنها
كأن الصخور التي لا تكاد تؤدي إلى تلامسها أو تقاعدها
كي تؤدي إلى أنّةٍ في عميق انتظار .. تهربُ منك.. تفرُّ
كأن الزواريبَ تلهو بريق البلاهة في جنبات انسحابكَ
أين الطريق و أين النجوم التي يستدل بها ؟
لقد آوت الغيم حتى تلبّد فوق الفراش
فنُح كي تجيء إليك الظهيرةُ
لا قوم لي إنني آنس بالهجيرِ وبالطرقاتِ الفراغ
اترك الصحو ثانيةً كي أغادر فخ الترقبِ
يا أرض مالي وما للفراغ ؟
أعبيء زيتي بآنيةِ الروحِ أسكبه قبلةً قبلةً
فوق مصباح بيتكِ يا أرض
ما للمراكب أقفلها الراجعون على سُحنة النزفِ
ما للحدائق تغري بعورتها الفاتحين
و تهرب من رعشة العاشقين
ومالي على الطين يمشي سفيني ؟
فيا ريح لا تلمسي قاعَ أغنيتي في سبات المواجعِ
يا ريح لا تقلعي جذوة الشوق في صخب الغيمِ
لا تمطريني سأُخرج من زرد سورته الجرارَ القديمة
بالنار و العشق من خيمةٍ في سراب المراعي
توسوس كي تستبيني.. ل يحيى تنزّل هذا الكلامُ
من الأفق تحت النخيل و لم يأخذ الكلمات سوى كغلامٍ
لقد أتقن النومَ حتى بدا منجلاً يحصد الوقتَ
آمن بالغيم يسودّ أكثر مما يظن و بالجمر يحمرّ أكثر مما يظن
و بالطرقات معبأة بالحجارة قارسة بالشقاء تكلله الأمنياتُ
و يدفع أرجوحةَ الوقت تذهب تأتي تدور وتثبت
تُغرق عيدان زنبقه.. تشتهي أن يوزع حباتِ أغنية فوق أرض مهيأةٍ للنبات و أفق يُرتَب كي تبرق الروحُ فوق بياض مواجعه
أنت تعرف لو خبأ اللوزُ رائحةَ الزهر في جفوة البعدِ
تفرح لو فر من سرب طيرِ الحنينِ النشيدُ
تعلّق قبعةً مثل ليل دجى أو نهار تمدد كالنهر فوق الحصى
ترتمي هكذا مثل بوقٍ خوى من أغانيه ..
يا نار كوني سراباً لئلا تشي الروح بالإلتفات
إلى طرقاتٍ ذوَت في غروب الوطن ..
كمن خُلقت قدماه بأرض و عيناه في غابة ثانية
تشد الحقائبَ تمضي .. إلى أين يسحبكَ الخوفُ ؟
من قرن غربتك المشتهاة حصى و قلاع
و آنية لا تمل الرتابة قابعة فوق رفٍ من الكتب المهملة
أنت كالعنكبوت يخيط له وطناً في الزوايا
ولكنه واهنٌ دون ضوء
استحمت على ظهر هذا السرير الجرائدُ نامت غباراً من المفردات
و ساحت حقائبُ ، شاخت تعابير، نامت حروف
و زغرد ضوءٌ يفر إلى خارج النافذة
ل يحيى كواكب نائمة فوق توت الشآم
تساقط أكبرها مرةً كل عام
فيحفر تحت الوسادة لوناً شديد العذوبة
يسحبه من يديه و من قدميه وراءً
و لا يترك النفس تهرب
نحو البلاد التي أخرجت تمرها كي يذوب بسكره و يؤوب
له نسمة فوق أرصفة الشام يعشقها
يحتسي في زواريبها خمرةَ المد و الجزر
أنىّ انتبهت رأيت له كوكباً او مساء فلا تغلق الآن هذا الكتاب
سنبدأ من أول السطر نكتب يا أرض
يعلق في نبض ريحك هذا الفتى فارجعي كي يفيق
لأن القيامةَ غافيةٌ فوق أوردة الطرقات فلا تخطفيه
يقول له الموج : لا تركب الصخر يقسو
و لا تترك الريح تهمس فوق وسائدك الناعسات كمثلك هيا..
سنكتب من أول السطر ( يحيى )..
المسافات أقصر مما تظن فلا تختفي هكذا في الظلام
ليشعل في جنبات الحقائب ضوءُ الرجوع إلى العش
مستوحشاً و حزين
و يطفيء فوق الأزقة هذا التشرد هذا الأنين
لا فرق كان المساء هنا ..مثله في هجر
أنت تعشق مثل النجوم دوامَ التوحد
تعشق طعمَ السهر .

 
 

 

عرض البوم صور يحيى الراضي   رد مع اقتباس
قديم 18-09-15, 05:31 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 289766
المشاركات: 349
الجنس أنثى
معدل التقييم: غربة خريف عضو على طريق الابداعغربة خريف عضو على طريق الابداعغربة خريف عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 268

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غربة خريف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يحيى الراضي المنتدى : الشعر والشعراء
افتراضي رد: {رجل يرثي أنفاسه } قصيدة الراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

يا الله ما أجملها

وكأنها رسالة موجهة لي !!

تعابير جميلة وصور مغرية للقراءة والإنغماس فيها

أطمح أن أصل إلى هذا المستوى

يضل عنوان حياة الكثير التيه والغربة وإن وجد الوطن !!

يضل لفح الوحدة يربكنا مهما تعدد الندماء !!

جميـــلة جميـــلة جداً وقمــة في الرقــي

 
 

 

عرض البوم صور غربة خريف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنفاسه, الراضي, دربي, {رجل, قصيدة
facebook



جديد مواضيع قسم الشعر والشعراء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:08 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية