لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


قلبي معك - بقلم عفراء آل علي

إلى عين.. روتيني مُمل , كُل يوم نفس الذي بعده, لا أعلم ماذا يحدث, لا أهتم لأحد, أحب ان أكون وحدي دائماً. أشارك نفسي فرحي و حزني ,

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-06-15, 06:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 297403
المشاركات: 1
الجنس أنثى
معدل التقييم: iiimab عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
iiimab غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
New Suae قلبي معك - بقلم عفراء آل علي

 

إلى عين..


روتيني مُمل , كُل يوم نفس الذي بعده, لا أعلم ماذا يحدث, لا أهتم لأحد, أحب ان أكون وحدي دائماً. أشارك نفسي فرحي و حزني , اخباري الجيدة و السيئة. لا أحب أن أشارك أحد همي أو فرحي. كل شيء يبقى لنفسي. هكذا انا انهض في الصباح لكي أذهب للمدرسة وأذهب لكي أعود للمنزل وآخذ قسطاً من النوم. أنهض العصر أو المغرب لأحتسي قهوتي وأجلس لوحدي كل عادة. لماذا؟ لأنني أتذكر كل ما حصل لي في السابق , أضحكُ على عاداتي القديمة , أستهزأ بشخصيتي القديمة , الضعيفة التي تشارك الجميع حزنها و تأخذ حزن الجميع لترا الناس سعداء و ماذا عنها؟
لا أحد يستحق كل هذا يا شخصيتي القديمة. لماذا ساعدتي الناس و جعلتيهم سعداء؟ ماذا فعلوا لكي؟ هل اسعدوكِ يوماً؟

اكتفيت. ذهبت إلي المكان الذي يعشقهُ الجميع "السرير" , استلقيت و اخذت هاتفي ابحث عن التسلية , لم اجدها. فتركت الهاتف وخلدت للنوم. استيقظت في الصباح داعية ربي بيوم جميل مليء بالسعادة. اتجهت للمدرسة. أراها تبتسم في وجهي كل ما نمر بجانب بعض. تحدثت معها قلت: هل هناك شيء على وجهي ام هناك شيء على ملابسي لا أراه؟ قالت: لا , انا فقط احب أن ابتسم في وجه من احب.
عند انتهاء الدوام رأيتها تذهب فقلت: هل هذه استجابت دعوة ام صدفة؟. وصلت البيت و انا لا أستطيع التوفق عن التفكير .. ماذا يحدث؟ هل الا أتخيل ام أحلم؟ لماذا أفكر؟ خلدت إلى النوم ولازلت أحلم.
فتحت هاتفي , حدثتني قائله:
-hey
لا أعرف. هل أُجيب ام لا؟
- hi.
- finally we have talked
- hmmm… yeahhh!

 
 

 

عرض البوم صور iiimab   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بقلم, عفراء, قلبي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:34 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية