لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-06-15, 12:33 PM   المشاركة رقم: 201
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 


،

بعد مرور اسبووع على الأحداث السابقه.. *
.
،
عندها…
اتشحت الأيام السواد بعينيها..وهل الفقد إلا فقد الأب عند أي فتاه.. ذبلت العيون والدمع لم تجف ينابيعه بعده.. هي هكذا منذ وفاة أبيها..
مرت وانتهت أيام العزاء و هي تقف كالصنم تتقبل المعزيات، تذهب لأداء صلواتها فقط وبعدها تجالس الحزن وحدها محتضنه شماغ الغالي بدعوات ان يثبته المولى عند السؤال وان يغفر خطيئته وان يمحو زلته وان يجعله في الفردوس الاعلى مع الصديقين والشهداء..

دخلت عليها ذوق وهي تحمل بيدها صحن غداء وجلست به أمامها وهي تأسف لحالها/توق ياقلبي وش فيك علينا ..ارحمي نفسك وارحمي أمي معك.. ماهي ناقصه اكلي يا بنت

توق بصوت مبحوح/ذوق قسم بالله مالي فيه خاطر ابعديه عني

ذوق نزلت دمعتها/ياتوق ماهو ابوك لحالك ..هو ابوي بعد وكلنا نغليه، الموت يمكن راحه له من شقى هالدنيا.

...هذا الكلام يزيدها حزناً لا يواسيها أبداً غطت وجهها بشماغه الذي تفوح منه رائحة دهن العود الذي كان يحب وضعه دائماً..كانت هي من تُلبسه الشماغ احياناً..هو يسايرها حتى ترضى وبعدها يلبسه بطريقته.. ابتسمت قليلاً وانهمرت الدموع مجدداً، فلم يعد له وجود ابداً..
بحلقها غصه فهي لم تبكي كما ينبغي ..لم تصرخ لتفرغ مابصدرها.. لم ترتاح بعد..
هو حبيبها الذي ساندها طوال حياته..

ذوق ضمتها وبكت هي الأخرى.. بكاءاً مريرا وكانهن للتو سمعن بالخبر!
.
،
تحت في نفس المنزل..
عبدالرحمن بضيق ابعد شماغه للخلف وهو يجلس على مضض/ ياليتني يمه بلغتكم بالخبر علشان ماتجون المستشفى وتنصدمون هناك.كان ماصابت توق الغلقه .

ام ناصر بصبر وتجلد/صار اللي صار يا ولدي هذا مكتوب انت مابغيت تعلمنا لين ترجع البيت بس حنا سبقناك ورحنا.. والحمدلله على كل حال

عبدالرحمن بحزن/يمه احس تنفس توق ماهو طبيعي..وش نسوي؟

ام ناصر بحزن عليها/هي غصه مع الايام بتروح لا تشيل هم ..

عبدالرحمن وهو يقف/الله يصبرنا جميع.. يمه انا طالع أصلي العصر وبروح عندي شغل تامرين شي

ام ناصر/وداعت الله يا حبيبي..

نزلت ذوق من اعلى وهي محبطه رآت اخيها يخرج و جلست/ماذااقته يمه يادووب شربت شوي عصير بس وبعد حلوف!

ام ناصر وهي تقف/انا بروح لغرفتي اصلي العصر وعقبها بروح اشوفها.. لبى روحها.. ماصدقت الخبر لين شافت ابوها في الثلاجه.. وهذا اللي زاد ضيقتها..

ذوق/الله يرحمك يبه..
ذهبت أم ناصر وتبعتها ذوق ..
.
،
.
،
.
،
.
عنده..
اتجهت لغرفة أخيها وهي تحمل ثيابه المكويه ..وجدت الباب مفتوح ودخلت ابتسمت بلطف وهي تراه يبحث عن شماغ في الخزانه/ماراح تلقى شي، كلهم معي وتووني مخلصه كويها

حاكم وهو يبادلها الابتسامه/معليش معذبينتس معنا..بس كلها ايام وتجي الشغاله، أخروها علينا المكتب

وصايف وهي تصف الثياب بالخزانه وتعطيه شماغاً/يابن الحلال خلها تأخر شوي اللحين انا عاطله.. عقبال ألاقي وظيفه

حاكم وهو يأخذ الشماغ منها ويفكر بموضوع هزاع الذي لم يحدثها عنه.. لكن ليس الآن هو مشغول/اميين.

وصايف وهي تلاحظ شنطه نسائيه سوداء صغيره و انيقه بدرج الخزانه، ابتسمت ببراءه/الله هذي هديه لي بعد!! .. متى ناوي تعطينياها ان شاء الله

ألتفت اليها وعينه تسقط على الشنطه بصمت.. تذكر صاحبتها التي انقطعت أخبارها،وما يحزنه انه علم بوفاة ابيها و لم يعزيها.. مالعذر الذي سيقوله لها؟! فهو لا يود ان يذهب لمنزل رجال لا تحترم وجوده كونه زوج أختهم!!

وصايف لاحظت سرحانه في الحقيبه واتجهت له مستفسره/يا ولد علااامك انخرست فجأه.!

حاول ان لا يتضح عليه التأثر، اتجه لها وفتح الشنطه التي يفوح منها عطرها/هذي شنطة توق. نستها معي مره.. وما رجعتها لها للحين

وصايف بابتسامه/احمد ربك ..لقيت لك عذر علشان تروح تشوفها

حاكم بتأنيب ضمير/هي ماتغيب عن بالي،امر بيتها كل يوم.. دريت ان أبوها توفي الله يرحمه من أكثر من اسبوع و مارحت اعزيها..

وصايف استغربت تصرفه،فليس من عادته ترك واجب/ماهقيتها منك يا حاكم..طيب ليش ما رحت

حاكم بضيق/انا قد حلفت لها اني ما ارجع لبيتها ادورها

وصايف تفهمت موقفه/الله يسامحك.. انت روح وعزها في ابوها ولا تتكلم بأي موضوع ثاني… اصلاً ماهو وقته لبى قلبك.

وكأنه اقتنع/قولتك كذا

وصايف/ايهه.. يلا روح.. هذا وقتك وخذ شنطتها معك

حاكم ابتسم بذبول/حطيها بكيسه وجيبيها انا نازل اصلي المغرب وراجع بتقهوى وبروح لهم.

.
.
،
.
،
.

واقفه عند وجه دلال وترسم لها الكحل وهي متحمسه.. اخذت دور الكوافيره وهاهي تعبث وتمارس هوايتها في اللعب/دلااااال لا ترمشششين ترى والله افقع عينك

دلال وهي تحرك يديها امام وجهها/يا بنت عيوووني احرقتني

سلهام بعدما انتهت من رسم الكحله و بعد جهد جهيد/بنت فقر سااعه علشان اسوي عيونك يالخبله،

دلال تحمست وحاولت النظر للمرآه/خليني اشووف

سلهام ثبتتها ع الكرسي بصرخه/لحظااااه باقي المسكره يالمطفوقه

جلست دلال تنتظر/سلهام القهوه على النار.. اخاف تحترق

سلهام/ماعليك صيته بالمطبخ تسوي سينبون بتنتبه لها، و القهوه اصلاً تووك حاطتها.

صوت من خارج الغرفه ينادي/دلااال

دلال فزعت من مكانها وهي تنظر لوجهها بالمرآه/يا ووويلي جااء تميم وانا حاطه مكياااج!!

سلهام وهي مستغربه/واذا حاطه مكياج عاادي،قل اعوذ برب الناس..هذا وش جابه ذالحزه

دلال برعب/سلهام قسم بالله ان يكفخني لو دخل و شافني بالمكياج هذا و بدون مناسبه

سلهام وهي تحاول تدبر حيله لتلهيه عن دلال/لا حوول ولا قوه الا بالله..هذا فرعون مو اخو ،انتي سوي نفسك تدورين غرض بالدولاب وانا بصرفه بطريقتي

دخل بهذه الاثناء وهو يرى دلال تبحث بخزانتها وسلهام تتبسم بوجهه/شجابتس هنا انتي..

(اوول سؤال يسألني وش تسوين هنا.. لهالدرجه انا مخوفته هههه)اتجهت صوبه وهي تتبسم وتمسك بيده/هلا حبيبي!!.. كنت ادور حاجه عند البنات..

تميم حاول إفلات يده منها وهو يعقد حاجبيه، رومانسيتها المفاجأه مخيفه.. ولا يعرف عواقبها، همس لها/فكيني من شرتس

سلهام وهي تُصر على الامساك به وتهمس بدلع/تحمل بس قداامهم يا حمش.. تعاال ابيك شوي بالغرفه..

ابتلع ريقه بصعوبه وهو يذهب معها، حتى وصلو غرفتهم، ثم سحب يده من يدها بسرعه/خييير وش تبييين

اغلقت الباب ثم اتجهت له مستفسره/وين مفتاح غرفتنا؟

تميم ارتااح بعدما عرف ماذا تريد/بسسس هذا هو الموضوع اللي سويتي لي رعب علشانه… المفتاح معي وش تبين به؟

سلهام وهي تتخصر بيديها/وش هالسؤال الغبي، ياخي اكيد ابي خصوصيه لي بغرفتي.. مايصير امك تدرعم علي اي وقت..

تميم بغضب امسكها من ياقتها وجذبها إليه/ثااني مره وانتي تتكلمين عن أمي تكلمي باحترام، خلي امي تدخل الغرفه مثلما تبي هي حره وهذا بيتها، بعدين لا تحسبين نفستس زوجه صدق

سلهام بقهر/كذا ؟!!

تميم/إيه كذا..وكبي عنتس حركاتتس الجريئه تمسكيني بيدي قدامهم وتجلسين جنبي!

شعرت برغبه في الضحك/ناقص تقول لا تناديني بأسمي عندهم هههه

سمعوا صوت أم تميم خارج الغرفه تنادي دلال و سلهام..

ابتسمت بخبث بوجه تميم و الفكره تأتيها بما أنه يمسكها الآن بياقتها تعلقت برقبته واحتضنته بقوه.

تجمد مكانه بلحظة صمت وهي تحتضنه بهذا الشكل بعدما اغضبها..
و بنفس هذه اللحظه التي هو عاجز فيها عن التفكير بشيء غيرها.. دخلت والدته ورآتهم بهذه الوضعيه، ثم خرجت وهي محرجه واغلقت الباب خلفها..!!

تركته الآن وهي تبتسم بوجهه بخبث ،بعدما حدث ماتتمنى/شفت؟ قلتلك مافيه خصوصيه.. كنت ابي اوريك بس

تميم فتح عينيه بعدما صحصح من غيبوبته و شد ياقتها مجدداً/انتي متعمده هالشي يصير..لياللي مـ..

قاطعته بابتسامه مستفزه/ادري انك تبي حضن ثاني بس معصي..قد حرمت نفسك من قبل.

تركها وهو يحاول التركيز وخرج.. تذكر وعاد لها/اسمعيني ..الليله عندي سهرة الشباب.. خليني اشوف شي ناقص بالقهوه والا العشاء..

سلهام اكملت عنه وهي تقلد صوته/يا ويلتس مني ويلاه..
عادت لصوتها وهي تبتسم بدلع/ببيض وجهك لا تخاف حبيبي

عاد ليخرج مجدداً من الغرفه تشتته ابتسامتها ونبرة صوتها وكلمة "حبيبي" التي لا تكاد تسقط من لسانها…لا يعلم على ماذا تنوي لكنه داخلياً يعجبه ماتفعل ..

نزل حتى انه محرج من والدته.. لا يخفي انه فقد عقله للحظات، هو يعلم انها عابثه لكن دائماً ما يقع في فخها، تستطيع أسره ، جعلت من فكره مشلولاً..لابد وان يجد له حلاً ...
نزل تحت وهو يحاول الهروب من نظرات والدته..
ولكنها نادته/تميييييم

تميم توقف ولم يلتفت/لبيه يمه

اقتربت منه و اعطته ورقه/طااالع في لا تصد وراك..

التفت اليها بسرعه/سمّي يمه

ام تميم وهي تلاحظ الخجل على ملامحه/هذي الاغراض الناقصه ع البيت تجيبها الليله يا قلبي زين

تميم محاولاً الخروج/طيب طيب.. سلام

ام تميم/اسسمع ترى عندي بكرا عشاء لخالتك وضحى توها مطلعه من الاربعين وتراها من زمان مادخلت بيتنا.. يعني لازم ذبيحه، و لا تنسى فاتورة الكهرب وصلت امس لا تنسى تسددها اخاف يطفونه علينا

تميم بتشتت/ان شااء الله يمه..ولا تنسون انتم عشاء الشباب عندي الليله..

ام تميم وهي تميل فمها/اظنك تزوجت وصار عندك وحده تخدمك، قلها تسنع عشاء خوياك لين متى بعلمك كيف تصرف

هنا تذكر حديث سلهام البارحه في المطبخ وما قالت أمه عنه.. لابد وأنها صادقه ..للأسف اذا كانت والدته تستصغر كل مافعله لاجل العائله وتتهمه بالغباء وانه غير مبالي مثل والده.. خرج وهو غاضب..

ضلت هي بالصاله ..جلست بعدما خرج تميم و اخذت الهاتف لتبدأ بدعوة من تريد/من اعزم؟.. بعزم ام حمود وام صويلح وبس.. ام عبدالله تخسي ماعزمتني في تمايم بنت ولدها.. وام سعد ماحضرت زواج تميم والله ماعزمها،حتى ام عبدالله يمال الذهاب ماتصلت تعذر يوم بنتها تكسر ترمس القهوه حقي.. مانيب عازمه غير ام حمووود وام صويلح..

نزلت هذه اللحظات وهي تلبس فستان زهري باهت ناعم قصير لمنتصف الساق وبقدمها فلات ..وترفع شعرها بشكل مهمل تضع ماسكار وقلوس فقط، كانت تنوي الذهاب للمطبخ.. ولكن بما ان هنالك وقت قررت ان تبحث عن ام تميم متعمده( خلني اروح اسولف معها شوي.. يمكن اضحك مع هالشريره شوي.. ونااسه.. اهااا هذي هي مزنه خانووم ههه)
دخلت الصاله الجانبيه وهي تتبسم بمرح واخذت الريموت من فوق الطاوله/هااي خااالتي

ام تميم وهي تلوي فمها/وش خالتي ذي ..لاني اخت أمتس ولا أدانيها شلون صرت خالتتس… قووولي عمّمه

سلهام وهي تبتسم بسخريه/معليش يا خاله متعوده انادي أي عجوز خالتي..

ام تميم اشتعلت غضب/أناااا عجوووز يابنت بلييس؟! سود الله وجه العدو

سلهام وهي تكتم ضحكتها/الله أكبر ، وش فيها؟ عادي كلنا بنعجز ليه زعلانه اللحين!!

ام تميم لم تعد قادره على تحملها/اسسمعيني ززين ..قسم الرجال كله يبي له تنظيف.. قوومي نظفيه ومعه الحمامات بعد الليله عند تميم سهرة الشباب.

سلهام /تونا الصباح منظفينه انا ودلال..والله عجزتي يا خاله قمتي تنسين واجد.

وقفت غاضبه وغادرت الصاله منزعجه وضلت هي تقلب في قنوات التلفزيون محاولتاً كتم ضحكاتها قدر المستطاع… لم تستقر على قناه محدده كانت تفكر ماذا يا ترى تخبئ لها الأيام في هذا المنزل، وهل سيظل تميم يتحاشاها طويلاً..؟!
ملت كثيراً من المنزل.. اصبحت صحراويه..تكره المدن و تعشق البراري و رؤية الافق البعيد.. اخذت هاتفها وقررت الاتصال بشيهانه لترتاح بسماع صوتها. بعدما ضحكت قليلا من احاديث ام تميم.."شهقت" وهي تتذكر ان الليله لديها عمل كثييير(يوووه تذكرررت.. خلني اقوم اسوي حلى القهوه وضيافة الشباب من بدري.. ماراح اخلي له مجال يسبني سي السيد افندي)..
،
.
،
.




 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 05-06-15, 12:35 PM   المشاركة رقم: 202
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

رن جرس المنزل كثيراً..*
الجده كانت تسرح بخيالها اغلب الوقت.. تفكر بأبنها هي تعرف انها سبب وفاته، لكن ستمضي قدماً مادامت قد خسرته لن تخسر ما تريد وهو الوقوف بوجه حاكم.!!
ربما تنسى الانثى كل ألم الا الخيانه من حبيب علقها كثيراً بخيوطٍ من سراب.. ثم تركها وقد حكى الجميع بقصتهما..

..ازعجها جرس الباب..
وهي تنادي الخدم لكن لا مجيب رفعت عصاها وضربت بها الارض لتحدث صوتاً/فطييم وووجعع افتحي البااب

نزلت الخادمه من اعلى على عجل لتفتح الباب..

بصمتها الذي أصبح سمتها منذ وفاة والدها.. خرجت توق من المطبخ بيدها كوب قهوتها التركيه، ترتدي بنطلون بيج فاتح و قميص ابيض خفيف و تلتف بشال كحلي كبير، شعرها مرفوع بفوضويه وتتمرد منه خصل كثيره ،جلست بملل في الصاله عند جدتها/

شعرت الجده بضيق فمنذ وفاة ابنها البكر وهي صامته/انا بروح انسدح بغرفتي لا تنادوني للعشاء ترى مابي..

توق ببرود/طيب.

اقبلت فاطمه/مدام توق زوجك برا

لم تصدق، ظنت انها بحلم، تذكرت آخر مره رآته.. قال لها انه لن يعود لأجلها!!.. وقفت وهي تأمر فاطمه/ ألحقيني بالقهوه..

الشغاله/ان شاء الله
.
،
لحظات وهي تدخل المجلس بجمود و بملامح اضناها الحزن كثيراً/السلام عليكم.

رفع رأسه ليراها ووقف لها.. لم تكن بخير أبداً، في كل مره تكون أنحف وأسوء ..الهالات الحمراء باتت سمه فيها/وعليكم السلام..

توقفت أمامه وهي تحاول ان تقف بثبات رغم الضعف الذي تشعر به..لكم تمنت قربه منها في أزمتها/قلت أنك ماراح تجي تدورني!!

حاكم لا يريد عتباً الآن يكفيها مافيها..هي لا تبدو بخير/احسن الله عزاتس بالوالد.. الله يجعل مثواه الجنه، ويعينكم بالصبر والسلوان..والله انه فقيده

اجتمع بعينيها الدمع اللعين وانهمر بغزاره، حاولت مسحه لكن دون جدوى/جزاك الله خير.

حاولت الصدود والهرب وهي تلعن شعورها بالضعف امامه.. ولكن تفاجأت بيده سبقتها، امسك بها و جذبها نحوه واحتضنها بقوه/والله اني حاس بوجعتس..الابو غالي وماله بديل ..عزيز الدمع ما ينزل الا على غالي

هي بدورها بادلته الأحضان بقوّه وكأنها طفله تائهه وجدت للتو من يحتويها.. بكت بحرقه وهي تدفن وجهها بصدره/ابوي مات يا حاكم ماات، معاد يرجع

حاول تهدئتها .. جلس معها حتى شعر أنها هدأت، لم يلومها لو ذرفت دماً بدل الدمع… هو سبق وان ذاق فقد والده أيضاً ويعرف مدى الحزن الذي يخلفه ألم الفقد/يلا توق انا استاذن.. تامرين شي؟

نظرت إلى وجهه نظره اخيره وهي تتأمل ملامحه تعشق تفاصيله، ردت ببحه/سلامتك

حاول إظهارها من حزنها/خليك قويه داايم،اذكري الله ووسعي صدرك بالدعاء للوالد ولا تجزعين.. كلنا لها " اما ان ضايقك احد تعرفين رقمي".. تذكرت.. خذي شنطتك فيها اغراضك. نسيتيها معي بسيارتي هذيك الليله

سمع آخر جمله وهو يدخل/انا ولد فهددد..كنتي تطلعين معه!!

شعرت وأن كارثه ستحصل وبادرت بالدفاع/بجاد تكفى لا تفهم غلط،انا…

اقترب منها ورفع يده بالعقال ليضربها ولكنه تفاجأ بيد حاكم تمنعه وتلوي ذراعه بقوه/قسم بالله لو منت اخوها وهي تعزّك، لأذبحك ذبحة الشاه.. احذذررني تمد يدك على زوجتي مره ثانيه

بجاد وهو يحاول يدفعه عنه/انت اصلاً وش جابك.. وش مجلسك معها ببيتنا

حاكم/اظن ماهو حرام لا جيت أعزي زوجتي واهلها..

شعرت بثقل في رأسها.. لم تعد تحتمل ضغطاً يكفيها حزنها..

دخل عبدالرحمن بهذه اللحظات وأخذ العقال من رأسه/ابو فهد انت هناا.. علي الحرام مـ

قطع عليهم سقوطها بينهم مغمى عليها.. لم تحتمل ان يتعارك زوجها مع اخوتها أمامها وكل منهم يشهر سيف العداوه للآخر..

امسك بها حاكم قبل ان تصل الأرض و ثبتها ثم جلسها على الكرسي /تووق.. ردي علي توووق

عبدالرحمن حاول ابعاده بغضب/ابعد عنهاا انت

حاكم لم يلقي له بالاً فهو يراها كل مره تذبل امام عينيه..لا يعرف كيف يتصرف..!

بجاد اخذ من الماء الموجود على الطاوله وبلل وجهها به/تووق ردي علينا يا بنت..

بدأت تفتح عيناها وتنادي بهمس/يبه .،

كلهم تأثروا كيف تنادي شخصاً تعلم انه ميت!!

حاكم بضيق/تووق وش تحسين به؟ وش يوجعتس

نظرت اليه بنظرات مرهقه يعتريها الضعف وهي تحاول التركيز.. وكأنها تقول "بُعدك هو اللي موجعني"..

عبدالرحمن اسندها وهي تقف/تعالي اوصلك غرفتك..

حاكم ساعدها بالوقوف.. وهو يودعها بعينيه..

بجاد لم يفهم ما يجري، هو فقط يسمع من عبدالرحمن وعبدالرحمن قد أوضح له أن توق لم تعد راغبه في الزواج منه، لذلك غضب من رؤيته هنا/ماتعلمني وش جابك انت

هو كان يتتبعها بعينيه حتى اختفت للداخل/مثلما قلت اعزي زوجتي ..

بجاد حاول الهدوء/اظن بعدما اختي طلبت الطلاق انتهى كل شي..

حاكم ابتسم بسخريه/هذا بالنسبه لك انت واخوانك.. لكن بالنسبه لي توق زوجتي و صار اللحين من حقي شرعاً اخذها غصب لأنكم منعتوني منها ،لكن لجل ابوكم الله يرحمه ولجل خاطرها ماني برايح محاكم، معتمد على عدل الله اللي يصرف الامور. واكيد بينصفني وبينصفها..

بجاد عقد حاجبيه بغضب/يعني بتاخذها غصب عنّا

حاكم بثقه/لا لا...انتم بنفسكم اللي بتجيبونها لي..ع العموم ماجيت اخذها اليوم.. كنت جاي اسوي واجبي أعزي وامشي.. سلام

تركه و خرج وهو غاضب..
، ركب سيارته بسرعه وانطلق بها..
،

عندها..
وصلت عند الدرابزين وتوقفت بدون ان تلتفت اليه/خلاص عبدالرحمن اقدر اكمل طريقي.. روح

عبدالرحمن وهو يعطيها الكيس الذي جلبه حاكم/تبين المستشفى؟

توق بضيق/لا.. ابي ارتاح

تركته وصعدت السلم متجهه لغرفتها.. جلست وهي تشعر وكأن ضربات قلبها تكاد تُسمع من سرعة خفقانه.. لابد وانها النهايه.. اليأس يخترق حصونها و صورة والدها التي لا تفارقها تمر كالطيف أمامها… أي ضغط آخر الآن لا تتحمله، لا تريد التفكير بشيء يكفيها رحيل الغالي.
،
.
،
.
،
.
بيت ابو عناد*
خرج من غرفته بعدما لبس شماغه وكبكاته.. واسبغ العطر على نفسه..
نزل للاسفل ليجد والدته وأخته سبرا ،ابتسم وهو يلقي السلام/السلام عليكم..

الكل/وعليكم السلام

ام عناد ببتسامه/ما شاء الله ع ريحة العطر شكله جديد..

عناد ببتسامه/ايه جعلتس تسلمين

ام عناد وهي تلتفت لسبرا/ صبي لأخوتس قهوه وش تنتظرين

عناد/لا لا.. انا رايح لتميم الشباب بيتجمعون عنده الليله

سبرا/تبي اجهز لك شي

عناد وهو يبتسم/لا مشكوره سبرا.. يمه بغيت اسألتس

ام عناد/أسأل يا وليدي

عناد بحماس/شرايتس في صيته بنت عمي خالد

سبرا ردت عنها بغضب وعرفت مقصده/نعم نعم!! تحححححلللم تااخذ وحده من بنات عماني.. انا اللي برفض

عناد بغضب/احد سألتس أنتي؟ اظن قلت أمي

سبرا ألتفتت لأمها/يممماااه لا تورطين معه.. ولدتس هذا يفشل.بعد بنت الجيران وصديقتي وبنت صديق ابوي.بيحول الموجه على بنات عمانه!!!

عناد وهو يزم شفتيه بغضب/ان ماسكتتي صكيت هالدلّه في جبهتتس.. انثبري

ام عناد بعد سكوتها وهي تراهم يتراشقون بالكلام/المعذره يا ولدي ..ازريت وانا كل يوم اخطبلك وتفشلني.. صيته بنتن اجوديه وما تصلح الا للرجال الكفو

عناد انصدم من رد أمه الجارح/يعني قصدتس اني مانيب كفو يمه؟!!

ام عناد/بالزواج.. لا والله منت كفو.. هي بنت سنعه هابة ريح وتنحط ع الجرح يبرى،والله ما اتمنى لها إلا اللي اطيب منك.

سبرا/ي لبى قلبتس يمه.. فهميه جعلني ما ابكيتس

عناد وقف معترضاً/هالصيته ذي لي غصبن على اللي ما يرضى..وبشوف من بيسنع الثاني

سبرا شكت في نواياه، بعد الجمله الاخيره/الله يفكها منك ومن شرك..

ترك المكان وخرج.. وهو عازماً ان يطلبها ان تميم (تميم ولد عم وصديق و اكيد ماراح يرفض لي هالطلب ههههه وبنشووف يا صيته)..
،
.
،
.
،
.
،
.

في المطبخ اجتمعن.. والعمل على قدم وساق، العشاء من طبخ صيته التي عاتبتها أمها لطبخه!!
أما بقية الاشياء فمن عملها هي سلهام..

سلهام وهي تحرك السلطه الهنديه باهتمام/صيته متأكده طعمها حلو، ترى ماعرف اذوق طبخي

صيته/160مره تسألين والله العظيم حلوه.. كل اللي ذقته حلو.. يختي علامتس موسوسه

سلهام بداخلها (بلاي مابي اخوك يفتح فمه ويتشره)..

دخلت دلال بابتسامه وهي ترى انواع السلطات والإيدامات والحلى/ما شااء الله عليتس يا سلهام متى امداتس تسوين هذا كله

سلهام/انا بالمطبخ من عصر يالكسلانه بدال دور مدير الطهاه ساعدينا بالباقي ذبحك النوم يا دلال

صيته وهي تشمر عن اكمامها امام الفرن/هههه دلال مره في السنه تصير سنعه والباقي لك الله.

دلال/اوهوووو علينااا اقعدوا سبوا فيني

سلهام وهي منشغله بإخراج الصحون/لا تتهربين محتاجينك دلال تعالي معي نفرش السفره.

دخلت أم تميم وهي تراقب الوضع وسمعت سلهام تطلبها/دلال تعاالي ابيتس..

دلال/شوي يمه أ..

ام تميم قاطعتها بصرامه/قلتلك تعاالي ابيتسس.

خرجت دلال معها.. ولم تعود..
ضلت هي من ترتب السفره اما صيته تجهز العشاء وصحونه..
.
،
.
،

في مجلس الشباب..
الكل أبدا اعجابه وبدهشه وهم يسمعون حديث سليمان صاحب تميم باهتمام..
تميم بعدم رضا/ياخوي الوااحد يااالله بوحده ترفع ضغطه وانت رايح تاخذ الثانيه يالدلخ

سليمان بضحك/يابن الحلال لو تاخذ ثنتين بينشغلون ببعض ويتنافسون كيف كل وحده تكسب رضاك وانت فالنهايه الرابح هههه

تميم وكأنه اقتنع/وجهة نظر ..بس انا رجالٍ ماتحمل ازعاجهم

حاكم لا يعجبه منطقهم.. الزوجه بنظره ليست فقط لتلبية الرغبات ولكن شريكة حياه/بس يا سليمان من جهه ثانيه انت مضطر تعدل بينهن.. والقلب ماظنته بياخذ ثنتين يا سليمان لابد وانك تميل مع وحده.

سليمان وهو ينظر لحاكم بابتسامة خبث وضحك/انت بس متملك و من هاللحين خايف هههه المثل يقول ضرب النساء بالنساء وضرب العبد بالعصى

تميم بدأت تعجبه الفكره/ضرب النساء بالنساء.. علمك غاانم يا سليمان

حاكم بابتسامه/ايه عاد شكلها اعجبتك تراك توك متزوج
سليمان بتحدي لتميم/اتحدااه ياخذ الثانيه.. يا رجال ماعندك احد يااااله تزوج

حاكم بضحك/يا سليماان اركد لا تخلي مرته تدعي عليك

تميم وهو يضحك/لا تخااف ماني متزوج اللحين مابه دراهم

عناد محاولاً كسب تميم/افاا علييك نعين ونعااون انت بس قل تم

تميم/ماتقصر..

دخل صقر بهذه اللحظات/تمييم يبونك..

تميم وهو يقف/عن اذنكم يا جماعه...صقر صب القهوه للرجال..

عناد همس لحاكم/بغيتك بموضوع خاص

حاكم بنفس همسه/بعدين ماهو بمجلس الرجال..

انحرج عناد ثم سكت..
.
،
.
،
.
،
.
دخل المطبخ ورآها لوحدها تقف وكأنها ستخرج صحناً او ما شابه من على الرف، ونطق بصوته الجهوري/خلصتوووا؟.

خافت من صوته وهي كانت في غفله صرخت وسقط منها الصحن ..

هنا لم يستطيع صبراً وهي تصرخ من المؤكد ان الرجال سمعوا صوتها، مد يده بكف يعدل وجهها/ولسنه ان شاء الله يا قليلة الحيا..

هنا كادت تنهار، لأول مره تشعر بالإهانه بهذا الشكل.. هي في المطبخ منذ صلاة العصر من اجله.. وأمه تتلكأ لتبعد بناتها عن مساعدتها وهاهو يكمل الناقص بدلاً من ان يشكرها لتعبها.سبق ونبهته ان لا يدخل قبل ان يستأذن ولكنه لا يفهم.. . لم ترد عليه، شعرت بغصّه نزلت للارض لتلملم شظايا الصحن المكسور بيدين مرتجفتين.. وجرحت نفسها بقوه..ولكنها واصلت لملمت الشظايا..!

تميم للحظه ندم انه ضربها فهي لم ترد عليه.. يتضح عليها الارهاق، لاحظ الدم يخرج من يدها رحمها ولكنه مثل اللامبالاه والقسوه/اسمعيني خلصوا بسرعه

دخلت صيته وخلفها منال/وش صاير؟

تميم بحاجبين مقطبين/وينكن فيه انتن؟

صيته/عند أمي مناديتنا

تميم وقلبه يؤلمه عليها/طيب من ناداني من المجلس؟

تحنحنت لتزيح الغصه من حلقها/انا طلبتك.. السفره جاهزه ..تقدر تقلط خوياك وبالعافيه..

دلال اتجهت لها وهي تلاحظ،يدها الملطخه بالدم/سلهام وش ذا بسم الله عليتس

صيته اقتربت منها ورأت حجم الجرح العميق/احححح اظن فيه قزازه داخل

سلهام اخذت منديلاً ووضعته بشكل عشوائي، فهي لاتحب نظرات الشفقه/مو مشكله عادي ..انا رايحه انظف يدي و ارتاح شوي.

دلال رحمتها/روحي ارتاحي يكفي تعبتي.. انا بخلص الباقي.. وعقمي يدك..

ذهبت وتركتهم..

صيته لم يخفى عليها لون عينيها ولمعتها ونبرته المرتجفه.. لابد وان تميم فعل ما يضايقها/تميم وش صار

تميم بضيق ونرفزه، فقد افقدته لذة ضربها بسكوتها عنه/انتي انثبري ولا تدخلين...هاللحين تجهزون لي ابريق شاهي وابريق نعناع ابي القاه بالمجلس بعد العشاء.

خرج ولم ينتظر ردهن عليه..
.
،
.
،
.
دخلت غرفتها واتجهت فوراً لدورة المياه،غسلت يدها ولكن الدم مازال ينزف وتشعر بوخز.. يبدو فعلاً ان هناك قطعة زجاج مازالت عالقه بكفها..
نزلت دمعاتها غزيره وهي تحاول ان تكتم بكائها قدر المستطاع..اخذت روب الاستحمام والمنشفه.. و دخلت الحمام واغلقته بالمفتاح و جلست على طرف البانيو ففي غرفتها لا تستطيع اخذ راحتها بالبكاء بدون تطفل فهي بدون مفتاح ولا فيها خصوصيه..يتملكها شعور بالضعف.. تعبت من إظهار قوتها.. لا بأس لو بكت قليلاً..والا ستنفجر..!

بدأت بنزع ملابسها ثم فتح الماء.. رفعت رأسها ثم اغمضت عينيها والماء يبلل وجهها تذكرت صفعته قبل قليل ثم فتحت عينيها وهي ترى الماء ينزل كحبات المطر من "الدش"..ابتسمت بخبث والفكره تأتيها..
انتهت من حمامها.. لبست الروب ولفت شعرها بالمنشفه..
ثم اتجهت للدش لتحاول فكه من مكانه أدارته حتى النهايه وتركته مكانه بدون تثبيت.. بحيث لو فتح الماء سقط بسرعه على رأس من هو تحته..
جربت وفتحت الماء فسقط مباشره واتسعت ابتسامتها (هذا حق الليله يا تميم)
،
.
،




في ربوع نجد "العذيه"
اتجهت لوالدها لتتسامر معه وبيدها ابريق الشاي.. لم تستطيع النوم وهي تعلم انه ليس على ما يرام.. طلبت منه الاتصال بالشباب لكنه رفض،
وصلت ووضعت الشاي واتجهت له وجدته نائم، ابتسمت وهي تتمتم( الله لا يحرمني منك يهالرجال)..
مدت يدها لتلمس جبينه وجدته كالجمره من شدّة الحراره، قررت إقاظه ومناداته/يبه!!.. يبه رد علي يا غناتي

لم يرد…

خافت واخذت جواله الذي هو بالقرب منه واتصلت بحاكم فهو المقرب وهو الافضل بهذه الحاله..لعله في عمله على طريق الشرقيه حتى يصل بسرعه..

رد بعد رنتين او ثلاث، بصوت فيه اهتمام/هلا جدي

شيهانه وهي تحاول التحكم في ردود فعلها/حااكم انا عمتك شيهانه..

حاكم خاف/وش العلم يا عمه.. جدي فيه شي

شيهانه/من صبح ماهو ببخير.. ولكن اللحين ما يذهن من الحراره اللي فيه.. حاولت اصحيه وما يرد..

حاكم بقهر فالمسافه بعيده/انا جااي اللحين

شيهانه/حبيبي لا تسرع.. انا باخذه لين اوصل الهجره اللي قريبه.. وان شاء الله اسعفه لين توصل انت.. تكفى انتبه لنفسك

حاكم/ابشري.. روحي المركز القريب حق الفيحانيه على الفجر بكون ان شاء الله وصلت سلام

شيهانه/سلام..
.
،
.
.

،،،
خرج الجميع من تميم بعد انتهاء السهره وأولهم حاكم الذي لم يخبرهم مالسبب.. وكان آخرهم "عناد" الذي تعمد ان يكون الأخير..
عند الباب.. التفت عناد لتميم..
تردد كثيراً ولكنه حاول التشجع ثم نطق/اقول تميم انا ودي ..اقصد

تميم شك في وضعه.. ظن انه في مأزق/سم يا عناد فيك شي محتاج شي،تراني بالشوفه

عناد/انا من زمان افكر بهالموضوع.. ادري ان الوقت ماهو بمناسب.. لكن بس بقولك

تميم استغرب/شبلاك قمت تخربط.. تكلم سييده يا ولد وش قوومك انت

عناد بدون مقدمات/ابي اخطب اختك

تميم انفجر ضحك/غربلك الله ذالحزه جاي تنكت.هههه

عناد بجديّه/تميم أنا صاادز.. انا ابي اخطب اختك صيته وودي اجيك مع ابوي بكره بس ابي الضوء الاخضر

تميم تغيرت ملامح وجهه للجديّه مع رفع حاجبه الأيسر وهو ينظر له بحده/مالك عندنا نصيب..

عناد/وش قصدك؟

تميم قرر الرد بأدب لأنه يستحيل ان يزوج اخته من اشباه عناد/انت ولد عم وعزيز وغالي بس اعذرني سالفة الزواج لا..

عناد بعصبيه/وليش ان شاء الله..انا ولد عمها و أولى من

قاطعه تميم بعصبيه، مادامرانه غير محترم/ولد العم وبنت العم ذي ماتمشي عندي. اهم شي عندي الرجال الكفو .. صيته ماهيب حي الله بنت لزواج 6شهور ..ماهيب للمتعه ولعب البزران..

عناد حاول مد يده على تميم بعد هذا السب. ولكنه تمالك نفسه ثم ذهب مسرعاً..

دخل تميم وهو يبتسم( معااد الا هي يا عناد مالقيت تفكر تلعب الا بصيته عزوة تميم ههه)

.
،
شعرت به يدخل .فتصنعت النوم.. مع أنها تتألم من يدها..لا تريد محادثته…

اقترب من السرير لا يعرف لماذا ولكن داخله صوت يقول اطمئن عليها.. ولكن تركها واتجه للخزانه واخرج منشفته واتجه للحمام..

جلست هي تنتظر.. وهي تكتم ضحكتها..

ماهي الا لحظات وتسمع صرخته.. آه أي شعور جميييل تشعر به الآن اي احساس بالنصر (طقه بطقه يا تميم.. واشررب يا عم ههههه)

خرح بعد لحظات والدم يسيل من رأسه.. ولاحظها جالسه و تضحك.. زم شفتيه بغضب.. عرف أنها من خططت ودبرت له المقلب، صرخ فيها/سلهاااااام
.
،
.
يتبع… *






"'. قراءه ممتعه.. "'

واعذروني على القصور

*تقبل الله طاعتكم*

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 05-06-15, 01:36 PM   المشاركة رقم: 203
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277449
المشاركات: 12,473
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 17240

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دواك سلهام يا تميم ... كنت بافزع للبنت لكن لقيتها ما شاء الله ما تحتاج ...
كفووووووووووووووووووو
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لي عودة بتعليق
سلمت يمينك حبيبتي فيتو

 
 

 

عرض البوم صور همس الريح   رد مع اقتباس
قديم 05-06-15, 02:59 PM   المشاركة رقم: 204
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,160
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13814

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

هههههههههه

رووووووعة


عن جد ابدااااع

ربي لا يحرمنا منك فيتو ولا من رشا


وسامحيني عالمرور السريع

لك خالص ودي


°•○اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي○•°

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 05-06-15, 04:31 PM   المشاركة رقم: 205
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277449
المشاركات: 12,473
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 17240

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

اوجعني موت والد توق .. لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم ...
الحين صدق صارت لحالها .. الله يعينها ..
حاكم .. لا تترك توق .. يعني كل ذا و ما حسيت ان البنية تبيك ؟؟ ..
جدة توق .. قلتلكم انها موجوعه .. بصراحه سحبت منها لقب عجوز النار
مع اني مقهورة من تصرفاتها .. بس رحمتها .. صراحة موقفها كان صعب صعب .. اتمني تتوضح الحقيقة في الاخر
سلهام و تميم ..ز هههههههه ... حلوووووو اللي يصير ما بينهم .. بس لا يروح يتزوج واحدة ثانيه ..
بعدين تميم ذا احد يقوله انه ما يضرب الحرمة الا الرخمة ..
شيهانه .. اكيد اليوم الذيب بيفزع لها .. و ياليت ابوها يملكهم علي طول ..
عناد .. ذا الغثيث اسم علي مسمس .. بس برد حرتي تميم .. لكن اتوقع يتقدم احد لصيته و يحير عليها عناد قدام العرب و ذيك الساعة تميم ما يقدر يقول شي .. و من الحين اقول الله يعينك يا صيته .. بس ذا العناد ما بيربيه غيرك

 
 

 

عرض البوم صور همس الريح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, خيالية, شخصية, قيود
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t199294.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 06-06-15 04:44 AM
Untitled document This thread Refback 27-04-15 06:27 AM


الساعة الآن 02:40 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية