لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-15, 01:44 PM   المشاركة رقم: 611
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266183
المشاركات: 1,059
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2414

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاميرة البيضاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

فى الانتظااااااااااااااااار
وحمدا لله على السلامة

 
 

 

عرض البوم صور الاميرة البيضاء   رد مع اقتباس
قديم 07-10-15, 03:09 PM   المشاركة رقم: 612
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277449
المشاركات: 12,473
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 17240

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

البارتات دسسسمة ..باين ذا الشي من الفقرات

 
 

 

عرض البوم صور همس الريح   رد مع اقتباس
قديم 07-10-15, 10:34 PM   المشاركة رقم: 613
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيتامين سي مشاهدة المشاركة
  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


كل عام وانتم بخير جميعاً..في منتدانا هذا وفي المنتديات الناقله..

وأنت بخير وسلامه يارب


..بعد غيابي بسبب اجازتي.. ها أنا اعود مجدداً..لإكمال ما بدأناه معاً..آمله ان يكون ما تكتبه اناملي يرتقي لتطلعاتي وتطلعاتكم…
اترككم مع مقتطفات "فصول العوده"


عِــشــق بِـــلا قُــيــود.. لـ رشآ

،،،،،

..مضت ولكن هنالك لهيب يزداد داخلها… هنالك عبره عالقه في حنجرتها ولكنها تكابر.. ستتجه لمنزل اهلها لأول مره منذ فترة طويله…آه كم تشعر بالغربه.. هل حقاً لم يعد يربطها بذلك الحبيب أي شيء!!..هل بات فصلاً في حياتها وانتهى!!
تمنت الصراخ والجهر ببكائها فقد تعبت من كبت انفعالاتها..
ظنت سابقاً انها لن تتأثر بفراقه.. ولكن فراقه حرر كل مشاعر الحزن والغيره من معاقلها لتحاصر حصون قلبها المحاط بالكثير من الغرور والعناد.. لم تربح ابداً وهي تتركه بسهوله لغيرها..تمتمت في صدرها بأن هكذا افضل،ستُنسيها الايام..
دمعت وهي تردد بداخلها جملتها التي تواسي بها نفسها دائماً "الجميع ينسون"


..
.

أظن المقطع يخص سلهام


ابتسم وهو يعرف بما تفكر به.. لكن ما باليد حيله ..مضت سنوات وهاهي السنه الثالثه على حزنها المكبوت،كل عام تحزن في هذه الذكرى الموجعه وأي وجع مثل وجعها، لا تنام لا تبتسم لا تأكل،تعيش لهم فقط ليس لها.. يعرف انها تجامل لتسعدهم فقط ..شعر بيديه مكبلتين عن فعل اي شي يسعدها.. رغم كل ما يفعله. فلا راد لقضاء الله.. !
..
.
.
.

أظن المقطع يخص عبد الرحمن أو حاكم والتي يتحدث عنها توق والمتوفي أبوها أوأمها
أو يخص شيهانه والمتحدث ذيب ووربما المتوفي الجد حاكم



اغلق الباب دونها بعنف.. ثم أحكم اغلاقه بالمفتاح.. وهي تصرخ.. ضربت بيديها الباب دون جدوى.. كادت تجن وهي ترى الغرفه أشبه بالمعتقل فلا توجد بها سوى نافذه صغيره بالاعلى..و مصباحين احدهما لا يعمل.. هنالك بعض الاثاث المُغبر.. وبعض الخرده التي لم يعودوا يحتاجونها..
جلست في الزاويه وهي تحتضن نفسها بخوف..
.
.
.
.

أظنها توق أمسك بها سطام وهي تحاول الهرب من عند جدتها


في غرفة معتمه في مكان يخلوا من الناس.. هاهو يقبع منذ يومين… لا يعلم لماذا… ولكنه يتوعد بالرد القاسي على الذي أمر بحبسه .منذ تواجده هنا لم يأتي محقق او مفوض شرطه او حتى كتبوا اسمه،فقط حبسوه..!
لا يرى احداً سوا جندي يجلب لها الطعام والماء ويذهب بدون ان يحادثه..!!
تذكر الصفقه التي يجب ان تدار هذا الاسبوع.. كيف سيتواصل مع اخيه ليقوم بمهمته.. او على الاقل يخبره بما حدث له....سـ..

……
.
.
هذا سطام مسجون وإن شاء الله مايطلع من السجن




>>> خرج على مضض وهو يهدء ثورة اشجانه.. هذا ما حصده بعدما زرع الألم فيها...هاهو يجني ثمار غروره عليها، "لن تعود اليه" قلبه لم يتقبل هذه الحقيقه.. ولكن عليه الرضوخ للعقل.. فالركض خلف اهواء القلب غالباً لا يجدي سوى الندامه..
.
.
.

هذا أكيد تميم




قاربت الشمس على حافة المغيب فازدادت حمرة الشفق ممازاد في سحر الغروب.. تعبت فجلست على جال ساقية الماء وتكشف عن ساقيها حتى لا يتبلل ثوبها الرقيق ..فتأخذ حفنة من الماء لترشه على وجهها النحيل لتتصبب قطرات الماء من انفها الطويل نوعاً ما.. وتشرب بيديها جُرعة ماءٍ ثم تمسح ثغرها المبتل بظهر كفها..
وتخلع شالها الاحمر وتنفضه لتعاود تغطيت شعرها الاسود الطويل ..
سمعت صوتاً يأتي من خلفها..…

.
.

هذا حيرني ممكن شيهانه أو سلهام أو الجازي وذكريات شبابها وقتها مع حاكم الجد




مقتطفات من فصول العوده من (عِشق بِلا قُيود)..
ابتداءاً من الخميس ..الجمعه.. السبت..

كونوا بالموعد

رشآ

الـpin لمن طلبته75EA0FDD


ألقاكم الخميس ان شاء الله

منتظرينك رشا إن شاء الله

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-10-15, 10:39 PM   المشاركة رقم: 614
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277449
المشاركات: 12,473
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 17240

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

فيتو يا قلبي ...
عساه سطام ما يطلع من السجن ابد ابد ابد

 
 

 

عرض البوم صور همس الريح   رد مع اقتباس
قديم 08-10-15, 05:43 AM   المشاركة رقم: 615
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 


27))عِشق بِلا قُيود..
.
.
[IMG]http://upload.******.com/upfiles/9lm73750.jpg[/IMG]

.
.

أقسى غرام اللي يقولون : عنّه ،
قلب العنيد اليا عشق له عنيده !
،
.

عاد منتشياً من الصيدليه،ظن أنها الليله الأخيره لمسلسل عنادها وصدودها فلم تبدي له أي اعتراض،كانت ودوده معه هذه الليله....!
قاد سيارته بسرعة البرق، اخذ معه بعض الشوكليت و العصائر ستكون ليله من اجمل لياليه التي لن ينساها..، ترجل من سيارته ودخل الفندق متجهاً للمصعد وهو يوزع ابتساماته لموظفي الاستقبال و حتى الجالسين في بهو الفندق، كان بقمة شوقه ..جل تفكيره بها فقط.. ظن أنها ستغفر له كما غفرت لوالدها قبل قليل...

وقف امام باب الجناح الذي حجزه.. بحث في جيوبه عن كرته.. فتذكر أنه نسيه عندها… لا بأس سيتصل بها الآن لتفتح له الباب.. ،
وضع الاكياس بيده الشمال.. واخرج هاتفه بيمينه ليتصل بها… انتظرها كثيراً ولكنها لم ترد!!

اتصل مره أخرى و قد بدا عليه التوتر.. واخيراً ردت عليه بعد اربع رنات، وبصوت يغلبه النعاس الممزوج بدلالها/نعععم!!

استغرب نبرتها/حبيبي انا عند الباب

تأفأفت وبينت التذمر/طيب!!.. وش اسويلك يعني؟

بدأ فعلياً يتوتر ظن انها تمازحه/سلهاام طولت واقف عندالباب وانا نسيت الكرت عندتس ،يلا حبيبتي افتحي الباب،

ردت بجديه/يفتح الله يا تميم ..

وقف مذهولاً /سلهــاام!!

اكملت بنفس الجديّه/استحاله تنام معي بنفس الغرفه ..تراني بالزوور متحمله نبرة صوتك.

صُدم من ردها/انتي تمقلبيني؟!

ردت بنبره حازمه/انا اكثر شي اكرهه بهالحياة ان احد يستغبيني ياتميم ،تظن انك تقدر تستغل حاجتي لتوصيلتك لابوي واخضع لك! .. لا يا بابا مو سلهام اللي تستسلم وتنسى بسذاجه
، انا لمن قلت ابي الطلاق ماكنت امزح ولا هو مقلب، لذلك لا ترمي نفسك علي.. روح نام جنب نوير احسن لك.. اما انا بدبر نفسي بكرا وبروح لأبوي.. مابي منك شي دامك تبي مقابل..

وقف بصدمه مما فعلت به وحديثها عن "المقابل"… ظن انها انتهت من غضبها و سترضى عليه اخيراً، لكنها تلاعبت به حتى استطاعت التخلص منه،يالذكاءها/هذا اخر قرار يا سلهام

بثبات/أنا ما تخذ قرار ويكون لي فيه رجعه

شعر بالغصه تقف في منتصف مجرى تنفسه،تحدث بنبرة يأس وببحةٍ كسرت حدة صوته/حديتيني على اقصاي يا بنت عمي..

تأثرت من نبرته المشبعه بالألم.. لم تعهده هكذا "تغير تميم كلياً.. لكن رضاها غالي الثمن و غرورها عنيد، عنيد جداً،ردت بنفس نبرة صوتها الثابته/انا كنت واضحه معك وقلت طلقني،بس انت يا تميم اللي معذب نفسك وتنتظرني ع الفاضي، تصبح على خير.


اغلقت الهاتف في وجهه بدون ان تنتظر منه إجابه ،وكأنها اغلقت ابواب الحياه.. ترك الاكياس التي بيده عند باب الجناح.. ثم ذهب يجر ذيول خيبته.. هي اقسى بمراحل مما تخيل..!!
.
،




في ظلام الريف الدامس..
في منزل الجده وبالتحديد.. المزرعه…كانت ستغلق نافذتها بإحكام قبل نومها وافت نظرها ما تراه في المزرعه!! .

خرج رجل ملثم من تلك العشه التي تبدو مهجوره.. كان يتلفت.. بيده قطعتين سلاح من نوع "رشاش كلاشنكوف"
ادخلهما في كيس حبوب الشعير التي توضع لأغنام جدته.. من الواضح أنه يُخبئ شيئاً يخاف انكشافه.. ذهب مسرعاً وهو يتلطف حتى لا يشعر به احد..
اغلقت النافذه بعدما رأت بأم عينها ماحدث.. هنالك سر ما.. تلك العشه ليست مجرد مكان مهجور.. لابد و ان تتأكد..
.
،
،

،
.

أعاد قراءة الرساله في هاتفه للمره العاشره…[السلام عليكم ..انا اسفه اني ازعجتك بهالوقت.. لكن لو ان الموضوع ماهو ضروري ويستاهل ما ازعجتك.. انا بقولك شي واحد وبس "توق للحين تبيك.. لكن الكل ضدها، حصل سوء فهم كبير صعب اشرحه لك انا..بس تأكد انها كانت متمسكه فيك لآخر لحظه.. اخذوا منها جوالها.. وابعدوها لرماح مع جدتي هناك.. لحالها!.. حتى انا ماخلوني اتواصل معها.. انا اثق فيك من ثقة اختي فيك.. لذلك لا تخيب ظنها…اتمنى منك تكتب استقالتها نيابه عنها للبنك.. احسن من يفصلونها بأنفسهم افضل لها… و اذا قررت تروح لها.. انا مستعده ارسل لك مكان بيتها برماح..

ذوق اخت توق]

اسند رأسه للخلف وهو مستغرب من إبعادهم لتوق هناك في رماح.. لماذا؟.. بالتأكيد ليبعدوها عنه..هذا يؤكد له انهم هم من يريدون الطلاق وليس هي،هي مرتبطه بعملها ولن تتركه بدون اجازه،مازال يتذكر حديثها عنه! ..
تمنى لو يستطيع اخذ اجازه للذهاب اليها… لكنه مرتبط بعمل ومشغول حتئ النخاع ..سيحاول جاهداً إيجاد فرصه للذهاب لها في اسرع وقت، لكن يجب ان يذهب اليها بدون علمهم.. بعدما اشاع بينهم نيته طلاقها، حتى يخففون من الضغط عليها فقط ويكفوا عن ملاحقته وأذيته.. بات متأكداً ان ارتباطه بتوق يشكل خطراً عليهما، لذلك لن يستعيدها قبل ان يحل لغز ما يحدث بينهما.. ومن ذاك الذي يريد ان يعبث بهما..

.
،
.
،
صباح يوم جديد..
لم ينم طوال الليل، ضل يتقلب في فراشه وهو يراها بجانبه تغط في نومٍ عميق.. ويبدو أنها مرتاحه..
آه لكم يحترق غيّره وهو يتخيلها مع زوجها المتوفي، تسائل لماذا يفكر بهذا الشكل.. هي حبيبته ويعلم انها كانت متزوجه وقد رفضت كل من تقدم اليها بسبب تعلقها بزوجها المتوفي.. ولكن تلك الصوره تؤكد له ان قلبها ما زال مع ذلك الميت وجسدها فقط معه.. أرهقه التفكير احرقته الظنون داهمته الغيره واستسلم لقيودها..

فتحت عينيها الناعسه بابتسامه، لاحظته يسرح ويبدو بعيداً..اقتربت منه وهي تدفن نفسها بحضنه وتشده اليها وكأنها تلوذ به عن سنينها العجاف،همست له/صباح الخير

لم يرد.. ضل صامتاً وهو يتأمل ملامحها وكأنه سيقتلها، كل يوم تكون في عينيه اجمل،واكمل.. لم تُظهر له سوى الحب.. لكن هذه المشاعر لم تتجاوز كونها رد دين فقط.. توقع انه استطاع أن يُنسيها سيف ولكنها مازالت باقيه على ذكراه والدليل احتفاظها بصورته في غرفة نومهم!!
ابعدها عنه باسلوب استغربته هي ..لطالما كان يتودد لها/فيك شي حبيبي؟

حاول الصدود عنها/لا… قومي جهزي لي قهوه قبل انزل..

تركها واتجه لدورة المياه.. لم يعد يريد رؤية وجهها الذي يمثل أمامه السعاده طوال الوقت لمجرد رد الدين،
تسائل الى متى ستتحمله ما دامت متعلقه بسيف الى هذا الحد؟!.. شهر او شهرين ثم لن تتحمل مزيداً من التمثيل ستتركه وتطلب الطلاق بالتأكيد.. لم يعد يشعر بالراحه والاستقرار وهو يفكر بهذه الطريقه السلبيه..
.
،
انتهت من لبسها ونزلت مسرعه.. لتجهز قهوته قبل ان ينزل.. وكأنها تسابق الزمن.. هذا الصباح لم يكن كالعاده.. هناك ما يزعجه،لعلها امور في العمل لعل هنالك ما يشغله،..
ابتسمت وهي ترى مضاوي تدخل عليها/اهليين مضاوي اخيراً نزلتي

ابتسمت على مضض/صباح الخير

شيهانه لاحظت ذبولها/صباح النور....هااه شلونتس اليوم.. لا بااين انتس احسن

اخذت كاس ماء وجلست تشرب/ما تفرق معي..

استغربت نبرة اليأس فيها، تمنت سؤالها اسئله كثيره،أولها لماذا لم تتزوج حتى الان و عمرها في الثلاثينات!!
تبدو حزينه حتى لو ابتسمت..!!

جهزت السفره و عادت لتأخذ القهوه و مضاوي ما زالت تراوح مكانها/مضااوي.. للحين مكانتس؟ تعالي افطري معنا يا بنت

تنهدت ووقفت وهي تذهب معها.. وتجلس بصمت.

نزل في هذه اللحظات ولم يسلم، فقط نظر الى اخته بابتسامه/مضاوي فيتس شي؟ وجهتس علامه؟

حاولت تبتسم له،لطالما أحبت اخوتها ودللتهم كأطفالها/لا يا عزوتي مافيّ شي.. مغير مانمت زين البارح

اتجه اليها وهو يقبل رأسها،يعرف تماماً ما يشغلها ولكن هكذا هي في هذا الشهر من كل عام/ارتاحي وانا اخوتس.. لا تفكرين بشي.. انا معتس والله قبل كل شي معنا..

ردت بيأس/الله كريم

جلست مستغربه ما يدور بينهما.. لابد وان هنالك سر ما.. مضاوي حزينه وان ابتسمت.. ولكن منذ اسبوع تصمت كالصنم و كأن الحزن يطوق رقبتها ويجرها اليه رغماً عن ابتساماتها الباهته!!

بنبرته الحانيه/تبين شي اجيبه معي يا قلبي؟ناقصتس شي؟

هزت رأسها بالنفي/لا.. سلامتك..

ابتسم وهو يعرف بما تفكر به.. لكن ما باليد حيله ..مضت سنوات وهاهي السنه الثالثه على حزنها المكبوت،ككل عام تحزن في هذه الذكرى الموجعه، لا تنام لا تبتسم لا تأكل،تعيش لهم فقط ليس لها.. يعرف انها تجامل لتسعدهم فقط ..شعر بيديه مكبلتين عن فعل اي شي يسعدها.. رغم كل ما يفعله. فلا راد لقضاء الله.. !

نادته شيهانه وهي تستغرب تجاهله لها وعدم النظر اليها كعادته،لسعتها الغيره وهي تراه يخاطب اخته بهذا الدلال، لكنها تحترم تعامله مع اخته ووالدته،ذلك يجعله ارقى وانبل في عينيها/ذيب.. بتروح مافطرت؟

رد بدون ان يلتفت اليها/مابي ..

عرفت انه غاضب، او علئ الاقل هناك ما يزعجه فهو لا يرد عليها بدون ان يلتفت اليها/طيب خذ فنجال قهوه

شعر بضيق/لا.. انا طالع.. سلام

تأكدت من شكها.. هو غاضب منها.. لكن لماذا.. هي لم تفعل ما يغضبه.. بل بالعكس، حاولت نسيان تفكيرها به لتبدأ الحديث مع مضاوي/احمم.. مضاوي معليه اسألتس سؤال؟!

ابتسمت من اسلوبها العفوي/اسألي.. وش عندتس

بفضول/ليه ماتطلعين معنا؟..من جيت بهالبيت ماشفتتس تطلعين.. ليش؟ ترى حتى خالتي ام ذيب خايفه عليتس

ضاقت من هذا السؤال و اخذت فنجانها لتشرب منه رشفه.. وهي تحاول تجاوز توترها.. كيف تتكلم عن جرح مازال ينزف..فهي نفسها لم تعرف حقيقة ماحدث، تبادرت لمخيلتها ذكرياتها المؤلمه قبل ثلاثة اعوام… كانت تصرخ في بيت قديم الطراز ولكنه كبير وواسع يقع في الضواحي في اطراف "رماح"... لا احد بجانبها سوى ام زوجها قليل المرؤوه.. هو كأغلب الليالي ليس متواجد ولكن تلك الليله كان مسجوناً في قضية قتل ومحكوماً بالقصاص.. صرخت من ألآم المخاض الذي حدث في غير وقته..!!
كرهت هذه الذكريات المؤلمه.. تركت السفره.. وذهبت تركض لغرفتها..

حاولت شيهانه اللحاق بها ولكنها ذهبت وتمتمت/انا اسفه يا مضاوي..

ذهبت مضاوي.. وضلت هي جالسه ومستغربه ردة فعلها/شالساالفه.!!

جلست وهي تتذكر نفسها قبل زواجها بـ ذيب"حينما تضيق بسؤال احدهم عن موضوع يزعجها تتهرب بأي طريقه..لابد وأنها ازعجت مضاوي بأسئلتها..
.
،
.
،
.
،
.
انتظرها طويلاً..!
لعلها تفتح له.. لعلها تطلب شيئاً ولكنها لم تكن تمزح أبداً كانت جاده فيما تقوم به، بالفعل هي انثى شرقيه عنيده لا تصغي لصوت الحنين وان ماتت شوقاً..!!

فكر ملياً اين سينام.. كيف سيتركها هنا لوحدها ويذهب…،كيف استغلت شوقه لها وابعدته عنها بطريقه تبرهن مجدداً على ذكاءها وغبائه في حضورها،فعينيها تُفقده عقله..
كان فقط يريد فرصه للاقتراب ليستطيع تعويضها عما سبق، ولكنها كالفرس الجموح..يصعب على اي فارس ترويضها! ..
،
.
فتحت عينيها بكسل وهي تسمع هاتفها يرن كثيراً.. مدت يدها اليه من تحت اللحاف واخذته لترد،تأفأفت بصوتها الناعس وهي تضغط الزر الاحمر ببرود/يالله هذا ما يمل!!

جلست وهي تبعد شعرها المنثور وتجمعه للاعلى بواسطة مشبك كبير كعادتها حينما تكون متوتره، تعودت ان لا تفصح عن مشاعرها ولكن تصرفاتها في بعض الاحيان تفضحها! ..
اخذت الهاتف مجدداً وهي تطلب رقم هاتف والدها الذي تحفظه عن ظهر قلب ويستحيل ان تنساه، منذ فتره طويله لم تتصل به..

رد عليها صوت شخص ليس والدها/هلا

استغربت وهي تحاول تذكر صاحب الصوت،فهو ليس غريب عليها/من معي.. وين ابوي؟

ضحك/ابوك والله ناايم.. توني داخل عليه وشفت تلفونه يرن قلت ارد عليك "كاتب اسمك"

ابتسمت ودمعتها تنزل بعدما عرفت صاحب الصوت/خالي ياسر!!! متى جيييت من الصين لبى قلبك

ياسر وهو يضحك على لهجتها التي تغيرت قليلاً/انتي صدق منتي مع العرب! خلاص ماعدت فالصين نقلت لسفارتنا في تركيا من كم شهر و جاي اجازه والله.. انتي شخبارك يا بنتي

ابتسمت وهي تجد الحل، ستطلب منه ما تريد/حبيبي خالي يااسرر امممم شبغييت اقوولك.. .

يعرفها جيداً حينما تكون في ورطه ضحك/قوولي ..اسمعك

..
،
.
،
،
.
،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, خيالية, شخصية, قيود
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t199294.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 06-06-15 04:44 AM
Untitled document This thread Refback 27-04-15 06:27 AM


الساعة الآن 11:25 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية