لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-15, 06:45 AM   المشاركة رقم: 506
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 


.

.
عاد من البر بخيبة أمل.. وبقلب مشحون بالوجع.. كيف اصبحت ذات العيون الضاحكه شرسه و تجرحه كلما حاول الاقتراب منها!
لم تتقبل منه كلمه واحده.. باعته بثمن بخس.. واعلنت كراهيته امام الملأ.. ولكنه لن يتركها.. لن يرضخ لهذا الطلب مهما كان..
اخذ هاتفه ليتصل بـ شيهانه لن يتراح حتى يتحدث معها.. هي سرّه...انتظرها ترد دون جدوى/اااه.. نسيت انها تزوجت وانشغلت.
،
.
،
.
،
.
،
جلست بالقرب من والدتها وهي تمسك بيدها،تفاجأت انها طريحة الفراش لم تصدق منال حينما اخبرتها قبل يومين في رساله انها مريضه/يمه وش يوجعك يا قلبي.

بابتسامه ووجه ذابل يكسيه الوقار/مافيّ شي يمه.. ارتاحي.. بشريني سويتي تحليل الحمل، طلع مثلما قلتلتس صح؟

هزت رأسها بالإجابه وهي تبتسم بدمعه/اي يمه.. شكك طلع بمحله..

دخلت منال وهي تسمع والدتها تبارك لها بجملة/مبروك يا بنتي الله يتمم حملك على خير وتشوفينه بين يديك

فرحت بهذه الدعوه الصادقه/اميين.. الله يبارك فيك يمه.

ام ناصر بابتسامها اذبلها المرض/اكيد استانس حاكم..

توق بخجل/للحين مابعد قلت له.. تووني دريت الصبح. وناويه اقوله بكرا لان الليله هو عنده عمل .

تحدثت منال بضيق/حاامل؟!

التفتت لمنال و قد اختفت ابتسامتها/مثلما سمعتي.

منال وضعت القهوه وهي تغلي من حقدها/خير ان شاء الله

لم تستغرب قلّة ذوقها.. فلم ترد عليها.

ام ناصر حاولت الجلوس/انا ودي انزل من السرير زهقت من هالغرفه

منعتها توق/لا لا… ويين اجلسي مكانك احسن.. يمه انتي تاخذين ادويتك والا لا

ام ناصر بضعف/من توفى ابوك وانا اماطل هالحبوب،نفسي عايفه كل شي..و تلخبط السكر عندي

نزلت دمعتها لذكرى الغالي/الله يرحمه ويغفر له..بس ولو يمه لازم تنتبهين لصحتك

ام ناصر بضيق/انا بس ابي اشوف أمي برماح.. مبطيه عنها ولا تقدر تجيني المرض هد حيلي جعلني قبلها ..اتصلت بعزوز ولد اخوي ماجد يمرني قبل يروح لرماح… بروح معه..

منال/وعادي يا خاله تروحين قبل تخلص عدتك؟

ام ناصر بدموع/انا رايحه اشوف أمي ..امي حالتها مثل حالتي مريضه وطالبه تشوفني اخاف تروح ما شفتها..

قبّلت يدي والدتها وهي تضمها بكفيها/الله يشفي جدتي ويخليك ويخليها لنا

منال بتملل/يا جماعه ماتبون قهوه.

ام ناصر/تقهووا انتم انا مابي..

توق/وانا مابي شكراً

وقفت منال وهي تأخذ القهوه،/اجل بروح لجدتي.. اذا بتنزلين يا خاله ترانا بالمجلس الداخلي.. .

ام ناصر/طيب يا بنتي

خرجت منال وهي تبتسم بخبث.. جاك با مهنا ماتمنى.

ضلت توق صافنه لدقيقه بما حدث، ماذا لو عرف حاكم.. لا تستطيع ان تتنبأ ماذا سيفعل..
جنون ردات فعله في الايام الماضيه يقلقها كثيراً..ليس على طبيعته التي عرفته بها..!

.
،
.
،
.
في طريقه للاستراحه سيجلس بصحبة الرفاق قليلاً فمنذ تزوج وهو مقل في الخروج.. وصلت اليه رساله وهو يقف امام الاستراحه جلس يفتح هاتفه ليرى الرسائل.. التي من ضمنها رسالة وسائط من رقمٍ مجهول!! منذ مده لم تأتيه رساله من هذا النوع..
فتحها واذا بها الصدمه التي كادت ان توقف رئتيه عن وظائفها بعدما عجز عن استنشاق اوكسجين للحظات ..
صورة زوجته ويحتضنها رجل قد طمست ملامح وجهه بالكامل!!
وتحتها كتب [مبروك حمل المدام]
إنتهى، لم يعد هنالك مجال للصبر اكثر.. قد يحتمل أي شيء الا ان تأتيه صور زوجته من مجهول!!..هو اليوم شاهدها برفقة سطام.. لن يهدأ حتى ينتقم ممن يعبث به وبعرض زوجته.. هذه المره لا يحتمل الصمت اكثر.. لابد وانه المسمار الاخير في نعش،هذه العلاقه..
،
.

.
،
.

نزلت من اعلى وهي ترى دلال تجلس قبالة التلفزيون وتشاهد مباراة كرة قدم.. جلست معها بتملل،فمنذ ان تزوجت وهي كبيت الوقف.

دلال شاهدتها وابتسمت بمرح/اخيراً نزلتي يالنفسيه

نوير اخذت العصير من امام دلال وهي تشاهد التلفزيون/مانفسيه غيرك.. حطي لنا شي يسلي نطالعه

دلال/مافيه اكثر متعه من الهلال.. خلي عني بس

نوير بدلع/وانا كمان احب الهلال بس هاللحين ابي اشوف فيلم يااخي

دلال ألتفتت اليها وابتسمت بسخريه"/كمان!! ..يا شيخه لا تقولين لأحد انتس من الرياض

نوير تعرف انها غلطت.. ولكن متأثره بصاحبتها الحجازيه /ايوه انا..

دلال بضحك وردة فعل مبالغ فيها/فيه احد من هل الرياض يقول كلمة كماان؟!.. تستهبلين علي انتي، الله يفشلتس بس لعبتي في أم أم اللهجه هههههه

نوير امسكت برقبتها مازحه/يختي كلمه وقلناها ما يسوى علي..ادري مانقولها فالرياض بس انا كذا استهبل عليتس

دلال لمحت صيته خارجه من المطبخ ونادتها/صيتاااه تعااالي بتذبحني هاللي مضيعه اصلهاااا فشّلت اهل الرياض هههههه

نوير تركتها ضاحكه/ههههه لساانك هذا يبي له قص..

اقبلت صيته و وقفت وهي ترمق دلال بحده/ماخلصت مباراتتس يام السعف والليف

دلال وهي تكتم ضحكتها/جتكم المعقده عاد..

اخذت الريموت كنترول ووضعته على قناة العربيه وجلست/هذي نشرة التاسعه بتبدأ ،كل وحده تكرمني بسكوتها قبل لاخلي هالريموت يغرد على روسكن..يالبزارين

دلال وهي ترمقها بسخريه/كلللل ذاا علشان طلووبه

صيته التفتت اليها بحده/ايه علشانه ززين؟..ما ينقالتس شي انتي يالبزر

ضحكت نوير من تصرفات دلال الطفوليات/منهو طلوبه؟

صيته لم ترد.. انشغلت بمشاهدة مذيعها المفضل "طالب كنعان"..

دلال ألتفتت الى نوير وهي تفكر بشيء ما يحرك هدوء المنزل ..لمحت شعرها مرتب وترفعه كذيل الحصان.. مدت يدها بخفه واخذت الربطه من شعرها وعبثت به ثم هربت بسرعه وسط صيحات نوير التي قفزت خلفها تريد الامساك بها/وووقفي يالحيواانه..

دارت في الصاله وفي المجلس ولن تلحق بها نوير.. وتوقفت دلال فجأه وهي تراه يدخل ويراها/سلام قول من ربٍ رحيم

وقفت نوير بخوف/تميم !!

نظر الى دلال ببابتسامه صغيره/علامتس على مرتي؟

نوير لم تصدق نبرته ابتسمت، فقد اعترف انها زوجته ياللجفاف العاطفي..

دلال ضحكت بعفويه/والله لقيت وحده اقدر اضحك عليها.. مو سلهام اللي محد يقدر عليها لو حاولت امقلبها تنكبني نكبه محتررمه..

اختفت ابتسامة نوير وذهبت…

قد اكتفى من وجع سلهام ..وهاهي اخته تذكره بها مجدداً..

دلال لمحت الاكياس التي بيده/الله وس جاايب معك .

ابتسم لعفويتها لن تكبر ابداً هذه الفتاه، مد لها كيس/جايب لتس حبيبتس..

دلال عرفته وصرخت/فرووتززززز

ضحك من ردة فعلها/مدري متى بتعقلين.. وين الوالده

دلال اخذت الكيس وهي ذاهبه/امي عند الجيران كالعاده..

تركها واتجه للأعلى يجب ان يجلس مع نوير.. ليس لها ذنب في كل ما حدث.. قد كان لئيماً جداً بتصرفاته معها.. كان سيدخل الغرفه.. ولكن تذكر إلحاح سلهام عليه بأن يستأذن قبل الدخول عليها.. ابتسم وهو يقرع الباب وينتظرها تفتح..

فتحت الباب بسرعه لم تدعه ينتظر،استغربت استئذانه، ابتعدت حتى يدخل..

دخل وأغلق الباب.. اتجه إليها وقبلها بين عينيها بابتسامه بارده، فكيانه وقلبه مع تلك الهاربه في الصحراء/سامحيني على تقصيري

لم تجد لها وسيله سوى دمعه نزلت علئ عجله، نسيت كل وجعه وابتسمت/مايجي منك قصور ..

تؤلمه ابتسامتها وسعادتها بقربه، مشاعره تجاهها ليست حقيقيه.. اخرج مافي الاكياس من هدايا ووضعها على الطاوله الجانبيه هناك بالقرب من الاريكه واخرج منها سلسله ناعمه بتعليقه أشبه بورده صغيره..اقترب منها/هذي هدية زواجك.

ابتسمت/حلوه.. لبسني اياها..

لم يود الاقتراب منها ولكن لن يجرحها بالرفض.. اقترب منها وألبسها السلسله/ما شاء الله عليتس صايره احلى

اقتربت منه وطبعت قبله على خده/مشكور

امسك يدها بلطف وأجلسها على الأريكه.. صمت قليلاً ثم قرر التحدث يجب ان يوضح لها كل شي بدون ان يمس كرامتها او يجرحها،وكأنه يحاول تصليح ما فعله/شوفي يا بنت خالي.. انا ادري اني جرحتتس ليلة العرس.. مانكر اني كنت حقير يوم تركتتس،وتصرفي غلط.. لكن ابيك تفهمين شي واحد.. انا ماكنت اقصد اني اكسر خاطرتس ولا أأذي مشاعرتس،والله مابغيت لتس الاهانه يشهد علي ربي..زواجي منتس كانت مدبرته أمي و بتهور مني ماحبيت ازعلها..بس إنّا عيال اليوم وابشري باللي يرضيتس، انتي بنت صغيره و قدامتس مستقبل، بعدين بتتزوجين اللي افضل مني..لكن انا ماني كفو اكون زوجتس.

خافت/مافهمت؟

اكمل حديثه/انا بفهمك راح اخليك على ذمتي 5شهور وبعدين ارجعتس بيت أهلتس و لين هذاك الوقت كل واحد ينام بغرفه.. انتي تستاهلين رجل احسن مني.. هاه وش رايتس؟

ماذا عساها تقول بعدما أعلن عدم رغبته بها!! ..انكسر قلبها فليس هناك اقسى من كلمة (انتي تستاهلين رجل احسن مني) فهي تعني أنني لا اريدك ولكن بشكل ألطف.. يالوعة القلب الحزين.. حاولت الابتسامه قدر المستطاع/بس أنا ما وافقت علئ الزواج إلا اني ابيك

شعر بالضغط فقلبه لا يحتمل سوى تلك الهاربه، ولا يريد ان يظلم نوير معه،لن يتحمل إثمها ابداً/نوير قلبي ماهو معي يا نوير.قلتلك كل شي بصراحه.. انا ماقدر اعيشتس بوهم.. وما ضمن لتس السعاده معي

تكلمت بدمعه وعيناها ترجوه/ومن يضمن السعاده؟!كل شي بعلم الغيب.

وقف وهو جاد فيما يقول/انا يمكن معاد ارجع سلهام مره ثانيه.. لكن مع هذا ما اقدر اظلمتس معي يا بنت خالي.. و حفظ لكرامتتس هذا انتي ببيتي معززه مكرمه لين تروحين بيت اهلتس مثلما جيتي....انا بخليلتس الغرفه ترتاحين فيها و رايح لهذيك الغرفه بنام ولحد يصحيني مهما كان.. لين الفجر.. و سلام..

ضلت واقفه مكانها تتجرع الحسره، لماذا يحكم ان ليس باستطاعته اسعادها و وجوده بحد ذاته يسعدها..ترقرقت دمعاتها وبكت خيبتها بإنكسار،
،
.
،
.
.
،

وقفت امام المرآه للمره الألف فبل ان تخرج وكأنها بذلك تضيع وقتها.. هذه الليله بالذات تشعر بخوف وترقب بعد تواجد ذيب طوال اليوم في البيت.. خافت من نظراته التي تلمح لشيء ما..اخذت عطرها واسبغت على نفسها منه. ثم اتجهت للباب لتخرج لكنها توقفت مجدداً من شدة ارتباكها ستغير لبسها فهو قصير بالنسبه لها لم تعتاد على ذلك لامت سلهام التي اختارت معظم لبسها. سمعت صوت الباب يُفتح..

اطل برأسه وهو يبتسم/منتي ناويه تنزلين؟

خافت ستبكي من شدة ارتباكها/ء ء ابي اغير ملابسي

اتسعت ابتسامته وهو يبحر بعينيه في بحرها ،دخل و هو يغلق الباب بقدمه/وليه تغيرينه؟ انتي كذا أحلى..

حاولت ان تبتعد قليلاً ..فهو حتى الآن لم يقترب منها كزوجه بسبب جرحه الغائر، وهذا الشيء يجعلها متوتره وعلى اعصابها كل يوم لا تعرف متي سيقترب...
تفاجأت به يمسك بها من خصرها ويجذبها إليه بقوه لم تعهدها من قبل وهمس لها( مشتاق لتس)
هي لم تبدي أي ردة فعل مناسبه كانت سلبيه وخائفه حاولت إبعاده بلطف.. ولكنها تفاجأت به يهمس لها( منتي محتاجه تبعديني بهالشكل.. قولي مابيك وبس)..

تركها ليعطيها ظهره ويصد عن رؤيتها/انا طالع برا البيت علشان اريحتس من وجهي،متى ماخلصتي انزلي لهم. او لا تنزلين سوي اللي تبينه..

استشفت من نبرته عدم الرضا والغضب لم تحتمل ان تغضبه بلا سبب، نادته قبل ان يخرج/ذذيب ..وقف

وقف والتفت إليها متسائلاً ببرود/نعم؟

اتجهت اليه بخجل.. لا تعرف كيف تبدأ ولا حتى ماذا ستقول لتكفر عن برودها تجاهه.. وقفت أمامه وعينيها تتامل تقاسيم ملامحه الحاده .. ثم صغرّت عينيها وهي تشير إلى خده/في شي هنا..!

استغرب ورفع يده الى خده/وش؟

اقتربت منه اكثر وهي تنظر لخده كأنها ستلتصق/هنا…خلني اشوف.

تفاجأ بها تطبع قبله على خده بنعومه.. وتردفها بعناق صامت.. لم يتمالك نفسه من شدة سعادته بها،فبادلها العناق.. لينسوا ان هناك من ينتظرهم في الاسفل…
.
،
.
،

.


في صحراء نجد وفي ليله مقمره ساحره.. بعدما نام الجد، شعرت برغبه في المشي قليلاً..ابتسمت وهي تمشي بلا خوف بعكس أول مره جلبها والدها هنا.. ابتسمت وهي تتذكر مشاعرها تلك اللحظه وتقارنها بمشاعرها الحاليه.. لا مجال للمقارنه.. هنا وجدت النقاء على ابسط صوره يتمثل في عمتها شيهانه.. و النبل و الحب الخالي من المصالح الذي تمثل في شخص جدها،الذي عرفت بقصة حبه التي لم تكتمل..هنا تذكرت ذلك الأحمق "تميم"

ابتعدت قليلاً وجدت صخرة بيضاء صغيره جلست عليها وهي تتأمل ضوء القمر الذي قد بدد ظلمة الليل.. وأزاح كل النجوم من حوله.. منظر بهيج يدعوها للرغبه في الغناء، ابتسمت فهي لم تغني منذ مده.. كانت مطربة "الشلّه" سابقاً..تذكرت اغنيتها المفضله اغمضت عينيها وكأنها تحاول استجماع مشاعرها وكلمات اغنيتها ثم بدأت تغني بصوتها الشجي/ أبيك بجنبي الليلة ترا كل الجروح صغار
كبير الجرح في ظنك .. أنا في ظنّي أصغرها
خل اللي سمع يسمع .. أساساً ما بقى أسرار
غيابك كسّر سكاتي وكل أسراري أظهرها

غيابك علّم الدنيا تغيب وتذبل وتحتار
وعلمني عليك أبكي وألوم النفس وأقهرها
أبي ترجع تسولف لي تعلمني وش الأخبار
أنا أحب اختصر عمري في ليلة جنبك أسهرها..

شعرت بحراره حولها.. بعكس الهواء البارد.. قطعت اغنيتها وفتحت عينيها لتتفاجئ باشتعال النيران حولها في كل مكان نار مشتعله.. خافت ولكن حافظت على هدوءها،.. لا يجب ان تُظهر خوفها.. عرفت انهم من العالم الآخر وربما اعجبهم صوتها،قد سمعت قصصاً كهذه ولكنها لم تصدق حتى ان رأتهم الليله رأي العين..
بنفس هدوءه قررت نطقة البسمله"بسم الله الرحمن الرحيم"
في ثانيه واحده انطفأت واختفت النيران وكأن شيئاً لم يكن.. وقفت بخوف وعادت أدراجها وهي تردد آية الكرسي..
ولكنها هذه المره ذهبت لجدها ونامت بالقرب منه .
.
،
.

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 04-09-15, 06:48 AM   المشاركة رقم: 507
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 


،
،

.
.

في مكان آخر.. وجغرافيا اخرى.. في القاره العجوز.. بعد قضاء ثلاثة أيام في ألمانيا هاهما يصلان سويسرا كما هي الخطه.. جوله اوروبيه لاربعة دول.
اخذت دشاً دافئا بعد التعب طوال النهار في التنزه.. وخرجت وهي تلبس بجامة حريريه ذات سروال قصير...وتفكر جيداً بما يجب ان يحدث، كفاها تلاعباً به قد كان لطيفاً طوال الوقت..بل وجدت معه شيئاً لم تتوقعه…غيرت تماماً الفكره التي اخذتها عنه في ليلة دخلتهما.. هو انسان متفهم جداً… قد حافظ على مشاعرها كثيراً وفعل ما يرضيها.. فلم لا تمنحه حقوقه.. وضعت ماسكاراً لتضيف لمسه على عينيها ثم لمعت شفتيها بأحمر شفاه هادئ تركت المرآه والغرفه لتخرج اليه في صالة الجناح.. وقفت قليلاً وهي تشغل نفسها برفع شعرها. لترى ماهي ردة فعله وهي تلبس هذا اللبس أمامه لأول مرّه، احتاجت كثيراً من الجرأه لتفعل ذلك، و استنزف ذلك من طاقتها..

ابتلع ريقه بصعوبه وهو يحاول اشغال بصره في التلفزيون، لم يعجبه ماتفعل..كيف تثيره بهذا اللبس وهو يحاول ان يتحاشا حتى النوم في الغرفه معها هذا ليس عدلاً..

قررت ان تريحه.. اتجهت اليه وجلست بجانبه.. وهي تحاول الحديث/وش بالتلفزيون..

رد بدون ان يلتفت اليها/شوفت عينك..

لمحت الريموت بيده واستغلت الوضع حاولت ان تأخذه من يده وحينما اقتربت من يده تفاجأت به يعطيها اياها بسرعه ويهم بالوقوف و يبدو انه يتهرب/انا طالع شوي..

تفاجأ بها تمسك بيده وتمنعه من الذهاب والتفت اليها/تبين شي من برا؟

ابتسمت وهي تقف بين يديه.. لم تعرف من أين اتتها هذه الجرأه، ولكن مع مرور الايام سقطت الحواجز بينهما.. لتجعلها اكثر ارتياحاً بقربه/ماحب اقعد لحالي.. لا تروح.

ضاع بين خوفه ورغبته ودلعها،لم يفهم ماتعنيه،خصوصاً انها تحتضن كفيه في كفيها/طيب روحي نامي انا بقعد مكاني هنا ماني برايح مكان

ابتسمت وهي مازالت تمسك بيديه وتعض طرف شفتها السفليه بدلع فطري/اممم موافقه.. بس بشرط.. توصلني انت بنفسك..

هنا ابتسم بسعاده وهو يفهم ما تقصده و… .
.

.
،

.


في تلك المدينه الساحليه.. اقتربت الساعه من الثانيه والنصف فجراً وهو لم يعد بعد هو ليس في العمل لأنها وجدت بدلته العسكريه في مكانها!!..
… برد عطرها و تعبت من طول الانتظار والهاتف مازال في يدها..تركت اريكتها واتجهت للنافذه ولكنها صدمت حينما رأت سيارته تحت امام الباب والتفتت قليلاً، وهي ترى حذاءه أمام "المشب"..!
هذا يعني انه هنا ولكن لماذا لم يرد عليها ؟!..

جلست وهي تفكر بحيره ودمعة جاريه.. مادام هنا لماذا لم يرد على اتصالاتها اذن؟! ليس من عادته ان لا يرد عليها.. ماذا تفعل هل تنزل له ام تنام..!

انتظرت ربع ساعه أخرى و اذا بباب الغرفه يُفتح.. رآته يدخل وهو شاحب يضع شماغه على كتفه.. وقف ليحدق فيها قليلاً ثم رمى بجسده جالسا على طرف السرير..

استغربت عدم نطقه للتحيه.. وهيئته التي توحي أنه لم ينم طوال الليل قررت سؤاله/حبيبي صاير شيء؟..ليه ما ترد على اتصالاتي؟

رفع ناظريّه اليها وهو يتأمل ملامحها التي يعشق تفاصيلها.. شاهدها تتجه نحوه وتقترب/خير وش مسهرتس للحين؟،وش اللي مقلقتس؟..

جلست على ركبتيها امامه وهي تحتضن يديه في يديها وتنظر في عينيه بلهفه واضحه/من لي غيرك أقلق عليه يا حلالي..

سحب يديه بقسوه/مدري عنتس؟!

اعتدلت واقفه وهي تستنكر رده/انت تمزح ماتقصد شي صح؟

رد بهدوء بعكس العواصف التي تجول بصدره ورأسه/ابعدي عن وجهي هاللحين

استغربت تصرفه ونبرته ويديه المشدودتين ولحقت به وبإصرار/ماني رايحه لين تقولي وش فيك؟

وقف امام الشماعه يريد خلع ثوبه وهي تقف خلفه تلح عليه/انت من طبيعي.. طوول الليل كنت بالبيت وصاحي لكنك مارديت علي وماداومت لأن البدله في مكانها.. وهاللحين حضرتك مالك نفس تتكلم معي! .. ممكن اعرف وش صااير؟

حاول ان يتمالك اعصابه اكثر ولكن لم يستطيع وهي خلفه تعاتبه ..ألتفت اليها بسرعه وهو يصرخ كالنمر،اخذها بقوه ليرميها على السرير بقسوه وهو يأمرها بالسكوت/بسسسس

تألمت من صدوده عنها قبل شدته معها واصدرت الآه.. ولكنه لم يهتم عاد ليجلسها مره اخرى وهو يمسك بعضدها بقوه/انتي كم مره انخطبتي قبل نتزوج

استغربت سؤاله وهي مازالت تشعر بألم بين يديه مرهقه تنتظره طوال الليل وهاهو يأتي يؤذي مشاعرها/وليه نتكلم بشي صار قبل نعرف بعض؟..

نطق من بين اسنانه/جااوبيييني،

تحدثت ودموعها تبلل خدها،لا تعرف لماذا تغير فجأه/كثير
بضيق/شافتس احد منهم شوفه شرعيه؟

ضاقت ذرعاً من اسلوبه وهو يمسك بها ويحقق معها كمجرمه/انا ماوافقت على احد علشان تصير شوفه شرعيه.. فك يديك عني

أوقفها وهو يبعد يديه عنها وبنظرات شك واضحه/وسطام؟

رفعت رأسها وبنظرات خوف، ابتلعت ريقها بصعوبه/شفيه سطام؟

بجديّه وغيره واضحه في كل تصرفاته/كان من ضمن اللي خطبوتس؟

تكلمت وهي على حافة البكاء لم تفهم غيرته/جدتي كانت تبيني له..

رد بسخريه غير مصدق ماتقول/وهو وش رأيه بالله؟

ردت بدموع احساسها بالظلم بدون ذنب/ماعلي منه اذا يبيني او لا.. انا مابيه.

تذكر كذبتها عليه في الهاتف اليوم وهي تقول انها عائده مع السائق وهي في الحقيقه مع سطام/كل شي تخيلته الا ان ظني فيتس يخيب!

صُدمت من حديثه هذا اتهام مبطن لها.. لماذا لم يصرح بما في صدره.. أوجعها في صميم قلبها ، مزق روحها بما فيه الكفايه هذه الليله، لن ترد عليه وتناقشه وهو غاضب..جلست بضعف وهي تشعر بمغص خفيف،ضغطت على بطنها قليلاً ..

لمحها تتألم وتحاول تخفي ألمها.. يعرف أنه أوجعها وتعامل معها بقسوه، تسائل لماذا لم تخبره بحملها حتى الآن..

تركته واتجهت للباب وقد إحمر انفها من بكاءها الصامت قررت الخروج لأنه غاضب وبالتأكيد لا يقصد إيذاء مشاعرها ، وهي لا تستطيع ان تتحمل نظرات الاتهام التي لاتعرف سببها..!

ناداها لتتوقف/وين رايحه…

توقفت بدون ان تلتفت اليه،فقد نزلت دمعتها وهي تحاول ان تكون اقوى/آمرني

نطق بسخريه/خذي جوالتس يمكن تملين وتضطرين تتصلين باحد يوسع صدرتس بدال هالضيقه

مسحت دمعتها بظهر كفها والتفتت اليه مستغربه نبرته وتلميحه الذي لا تعرف حتى الآن سببه/لا يا حاكم، ماهو انا اللي الجوال يوسع صدري لا ضقت.. انا لا ضقت اطلع من البيت بكبره ولا أسأل في احد..

بنظرة تحدي وبنبره جاده/مايحتاج اقولتس، من تطلع من بيتي وش مصيرها.

إنهارت داخلياً وكأنها نحرها ، تركته وخرجت غاضبه وحزينه ومجروحه في نفس الوقت.. احتارت لماذا تغير عليها بهذه الصوره، الى اين ستذهب بجروح قلبها الى من ستشتكي حبيبها ..لم تتوقع او تتخيل ان يسقط الحوار بينها وبين حاكم الى هذا المستوى ان يجرح كل منهما الآخر....

.
،
.
،
وصل ارض المطار وبيده أبنه الصغير.. الذي لم يتجاوز الخامسه من العمر!!
استقل سيارة عناد الذي أتى يستقبله بسعاده لم يشعر بها من قبل/اخييراً جييت يا عمي اخييراً الحمدلله على السلام يابو تميم

هذه المره لا يبدو بخير ابداً/الله يسلمك..

عناد وهو ينظر عبر المرآه العاكسه/ما شااء الله..شلونك امير؟

امير لم يعرف كيف يرد ولم يفهم ما يقول!!

ابتسم عناد/من هاللحين النسيب مطنش..

ابو تميم/بلاه مايفهم وش تقول..عناد اسكت ترى راسي يوجعني

سكت لم يسأله عن زوجته أم امير ولا عن سبب إحضار امير هذه المره.. المهم أنه أتى وموعد زواجه من صيته اقتررب..
تذكر تلك المره التي شاهدها فيها.. لم يرى وجه تلك الطويله.. ماذا ستكون ردة فعل تميم.. ابتسم بخبث "..
،
.
،
،
.
انتهت من تبخير البيت فاليوم هو يوم الجمعه وله طقوسه التي تشابه نهار العيد.. رائحة البخور تعانق رائحة القهوه العربيه محدثتاً مزيجاً يسحر الألباب..

تاكدت من ثياب صقر وهاهي تقف بالبخور لتبخر شماغه.. قبل أن توقضه.. الساعه الآن التاسعه ويجب ان تستعجل قليلاً…

لحظات ويرن الجرس ورفعت صوتها قليلاً/صيتاااه.. افتحي الباب.

حضرت صيته و هي تحمل القهوه بيديها.. وضعتها على طاوله الصاله.. وهرعت الى الباب.. لتفتحه بعدما سمعت صوت ذلك الغائب/ابووي!!

دخل ابو تميم بذبول واضح لم يكن بهذا الضعف سابقاً/السلام عليكم

لم تحتمل اشواقها رغم هجره لهم ، لتعانقه بعدما قبلة يده/الحمدلله على السلامه يالغالي.

ابتسم لهذه الكلمه..فهي تحبه رغم هجره ونكرانه لهم/الله يسلمتس..

استغربت الطفل ذو الشعر الطويل الذي يقف بجواره وينظر بعيني البراءه/يبه من هالولد؟

ابو تميم/هذا اخوتس.. أمير

صيته بصدمه/اخوي؟!!

سمعت هذه الجمله ونزلت دمعتها وهي تقف هنالك تنظر بحرقه وغيره.. لطالما تزوج عليها وهجرها.. لكن ان يأتي بطفله الى بيتها..! في لحظه واحده تذكرت ضعفها و مرارة صبرها والليالي البارده و سنين حرمانها، ..
.
.
يتبع… ()




إلى كل من يقرأ حروفي الآن :
أتمنى أن يُصادفك شيء جميل في يومك ويملئك بسعادة غامره..

رشا

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 04-09-15, 09:56 AM   المشاركة رقم: 508
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266183
المشاركات: 1,059
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2414

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاميرة البيضاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

رااااااااااااااااائع تسلمى فيتو حبيبتى


ام تميم

على الباغى تدور الدوائر
سعيتى سعيا حثيثا لقهر سلهام بتزويج زوجها وجاء دورك فى حرقة القلب فى اعتقادى ان كل كرهك لسلهام سببه الغيرة لانها امتلكت القوة وعزة النفس التى افتقدتيها انتى فسلهام على النقيض لاتقبل الضيم وتواجه من يحاول كسرها بقوة وشراسة حتى وان امتلك قلبها



تميم

تساهل



منال

يخربيتك يا بعيدة اشوف فيكى يوم قريب ان شالله

فيتو اعذرينى على قصر التعليق والتأخير السابق فأنت تستحقى الافضل لمجهودك ولكن الظروف تحكم احيانا



وتحياتى واعجابي للكاتبه فهى حقا مبدعة

 
 

 

عرض البوم صور الاميرة البيضاء   رد مع اقتباس
قديم 04-09-15, 10:32 AM   المشاركة رقم: 509
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,846
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

اقتباس :-  
ههههه الزوري إذا أردت إن تطاع فأمر بمايستطاع
مشكوره ياقلبي على المشاركه المميزه والاكثر من رااااائعه
والله إني أكلت لي طيحه معتبره شكيت إن ضلوعي فيها كسر
لكن مع الأشعه طلعت سليمه وقال الدكتور مجرد كدمه واعطاني
فولتارين وحبوب مسكنه للألم الحمد لله إنه ماهو كسركل هالألم اللي تاعبني وأتحرك بصعوبه وهو كدمه
لكن والله ماهان علي ما ارد على ردك اللي تعبانه فيه


ام جمــــــــــــــال الف الف لابااااس عليتس يااقلبي طهور ان شاء الله والف الحمد الله على سلامتس يااارب ..
يااقلبي انتي الله يعطيتس الصحه والعافيه.. ومهوب مهم الرد اهم شي انتي بخير وعافيه يااقلبي..

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
قديم 04-09-15, 11:37 AM   المشاركة رقم: 510
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277449
المشاركات: 12,473
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 17240

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

حبيبتي طهور و لا باس عليكي ..
مشكووورة علي البارت ..
بارد عقب .

 
 

 

عرض البوم صور همس الريح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, خيالية, شخصية, قيود
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t199294.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 06-06-15 04:44 AM
Untitled document This thread Refback 27-04-15 06:27 AM


الساعة الآن 10:31 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية