لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


1112 - اﻹستسلام -شارلوت لامب - عبير دار النحاس (الفصل الثامن)

النهاردة هنزلكو رواية اﻹستسلام طبعا اول مرة أنزل رواية من روايات عبير أرجو التشجيع :8_4_134: للأمانة الرواية منقولة بس إكمال اﻷجزاء من تكملتى

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-15, 07:13 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 251998
المشاركات: 407
الجنس أنثى
معدل التقييم: نسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 511

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نسائم عشق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي 1112 - اﻹستسلام -شارلوت لامب - عبير دار النحاس (الفصل الثامن)

 

النهاردة هنزلكو رواية اﻹستسلام
طبعا اول مرة أنزل رواية من روايات عبير
أرجو التشجيع
1112 اﻹستسلام -شارلوت (الفصل
للأمانة الرواية منقولة بس إكمال اﻷجزاء من تكملتى

 
 

 

عرض البوم صور نسائم عشق   رد مع اقتباس

قديم 10-02-15, 07:15 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 251998
المشاركات: 407
الجنس أنثى
معدل التقييم: نسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 511

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نسائم عشق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسائم عشق المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1112 - اﻹستسلام -شارلوت لامب - عبير دار النحاس

 

ﺍﻟﻤﻠﺨﺺ
ﻛﺎﻥ ﻳﺘﺴﻠﻂ ﻋﻠﻰ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﻛﺎﺳﺒﻴﺎﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻳﺮ
ﺍﻣﺒﺮﺍﻃﻮﺭﻳﺔ ﺍﻭﺭﻭﺑﻴﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ .ﻛﺎﻥ ﻳﺘﺴﻠﻂ ﻋﻠﻴﻪ
ﻫﺎﺟﺲ ﻭﺍﺣﺪ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻭﻻﺀ ﺟﻴﻨﺎ ﺗﻴﺮﻳﻞ ﺍﻟﺸﻲﺀ
ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺒﺪﻭ ﺑﻌﻴﺪﺍً ﻋﻦ ﻣﺘﻨﺎﻭﻝ ﻳﺪﻩ ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺎ ﻣﻌﺎً
ﺻﺎﺣﺒﻲ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺳﻨﺘﻨﺎﻝ ﺍﻟﻠﻨﺪﻧﻴﺔ ﻭﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﻓﻘﺪ ﺷﻨﺖ ﻫﻰ
ﺣﺮﺑﺎً ﻋﻠﻴﻪ ... ﻓﻘﺪ كﺎﻧﺖ ﻣﺼﻤﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﺻﺤﻴﻔﺔ
ﺃﺳﺮﺗﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻣﺠﺪﻫﺎ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﻠﻔﺘﻬﺎ ﺍﻟﺜﻤﻦ .
ﻭﻟﻜﻦ ﺟﻴﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺨﺴﺖ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﺣﻘﻪ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫﺎ ﻟﻤﺒﻠﻎ
ﻗﻮﺗﻪ ﻓﻔﻲ ﻛﻞ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻰ ﺍﻟﺨﺎﺳﺮﺓ .ﻓﻬﻮ
ﻛﺎﻥ ﻳﺴﺘﻌﻤﻞ ﺍﻱ ﺳﻼﺡ ﻳﻤﻠﻜﻪ ﻟﻴﺤﻤﻠﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﺘﺴﻼﻡ ﺑﻤﺎ
ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻌﺒﺚ ﺑﻤﺸﺎﻋﺮﻫﺎ ﻟﻜﻲ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺣﺒﻬﺎ
ﻭﻭﻻﺋﻬﺎ . ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎﻫﻮ ﻣﻮﻗﻒ ﺟﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ؟

 
 

 

عرض البوم صور نسائم عشق   رد مع اقتباس
قديم 10-02-15, 07:16 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 251998
المشاركات: 407
الجنس أنثى
معدل التقييم: نسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 511

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نسائم عشق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسائم عشق المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1112 - اﻹستسلام -شارلوت لامب - عبير دار النحاس

 

ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻷﻭﻝ
ﻛﺎﻥ ﺷﻬﺮ ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻣﺪﻟﻬﻤﺎً ﺃﻏﺒﺮ ، ﻛﻤﺎ ﺃﺧﺬﺕ
ﺟﻴﻨﺎ ﺗﻔﻜﺮ ﻭﻫﻲ ﺗﻨﻈﺮ ﻣﻦ ﻧﺎﻓﺬﺓ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ، ﺗﻨﻈﺮ
ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺮﻳﺎﺡ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻠﻔﺢ ﻣﻴﺎﻩ ﺍﻟﻨﻬﺮ ، ﻛﺎﻥ ﻛﺎﻧﻮﻥ
ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺃﺳﻮﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﺓ ، ﻛﺎﻥ ﺷﻬﺮﺍً ﺟﺎﺛﻤﺎً
ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻛﺎﻟﺬﺋﺐ ﺑﻴﻘﻈﺘﻪ ﻭ ﻣﺨﺎﻟﺒﻪ .
ﻭﻣﻦ ﺧﻠﻔﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﻤﻊ ﺻﻮﺕ ﻫﻴﺰﻝ ﻓﺎﻥ ﻟﻴﺪﻳﻦ ﻭﻫﻲ
ﺗﺘﺤﺪﺙ ﺑﺮﻗﺔ ﺍﻟﻰ ﺻﻮﻓﻲ ، ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺎﺀﺕ ﺑﺪﻳﻼً ﻋﻨﻬﺎ
ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺭﺋﻴﺴﺔ ﻗﺴﻢ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮﻳﺔ ﻛﺎﺳﺒﻴﺎﻥ ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻫﻴﺰﻝ
ﺗﻘﻮﻝ " ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﺪﻳﻪ ﺇﺑﺮﻳﻖ ﻣﺎﺀ ﻣﺜﻠﺞ ﻭ ﻛﻮﺏ
ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ، ﻭﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺃﻗﻼﻡ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻧﻮﻉ ، ﻭﺩﻓﺘﺮ ﻣﻼﺣﻈﺎﺕ
ﻫﻨﺎ ... "
ﺗﻨﻬﺪﺕ ﺟﻴﻨﺎ ﻭﻗﺪ ﻛﺮﻫﺖ ﻓﻜﺮﺓ ﺭﺣﻴﻞ ﻫﻴﺰﻝ ﺧﻼﻝ ﺃﻳﺎﻡ ﻓﻘﺪ
ﺍﺷﺘﻐﻠﺘﺎ ﻣﻌﺎً ﻣﻨﺬُ ﻣﺪﺓ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻭ ﺳﺘﻔﺘﺪﻗﻬﺎ ﺣﺘﻤﺎً ، ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ
ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺳﻌﻴﺪﺓ ﻟﻠﺴﻨﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ .
ﻟﻜﻦ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻛﺎﻥ ﻳﺒﺪﻭ ﻛﺌﻴﺒﺎً ﻣﻘﺒﻀﺎً ، ﻓﻼ ﺃﻭﺭﺍﻕ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﺸﺠﺮ ﻻ ﺃﺯﻫﺎﺭ ﻭﻻ ﻟﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻣﻜﺎﻥ ، ﻭﻻ ﺷﻤﺲ ، ..
ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻳﺒﻌﺚ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻛﺘﺌﺎﺏ .. ﻫﺬﺍ ﺍﻹﻛﺘﺌﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ
ﺍﺧﺬﺕ ﺗﺸﻌﺮ ﺑﻪ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻌﻴﺪ ، ﺭﺑﻤﺎ ﺑﺘﺄﺛﻴﺮ ﺍﻟﺠﻮ ﻓﻬﻲ ﻟﻢ
ﺗﺴﺘﻄﻊ ﺃﻥ ﺗﺘﺬﻛﺮ ﺷﺘﺎﺀ ﻣﺮّ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﺑﺮﻭﺩﺓ ﻣﻦ ﺷﺘﺎﺀ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﺔ .
ﻟﻘﺪ ﺍﺧﺬ ﺍﻟﺸﺠﺮ ﻳﺘﺴﺎﻗﻂ ﻣﻨﺬُ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ، ﻓﺘﺠﻤﺪﺕ ﺍﻟﺒﺤﻴﺮﺍﺕ
ﻭﺍﺩﻟﻬﻤﺖ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ، ﻭﺗﺴﺎﻗﻄﺖ ﺍﻟﻌﺼﺎﻓﻴﺮ ﻣﻴﺘﺔ ﻣﻦ ﺍﻻﺷﺠﺎﺭ
ﺍﻟﻌﺎﺭﻳﺔ ، ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺎﺭﺓ ﻳﺴﺮﻋﻮﻥ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺍﻟﺮﺅﻭﺱ ﻓﻲ
ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻜﻨﺴﻬﺎ ﺍﻟﺮﻳﺎﺡ ، ﻭﻓﻲ ﻣﺠﻤﻊ ﺑﺎﺭﺑﻲ ﻭﺍﺭﻑ
ﻭﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﻓﺌﺔ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺟﻴﻨﺎ ﺗﺠﺪ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﺪﻭﺍﻡ ﺑﺎﺭﺩﺓ ﺍﻻﻃﺮﺍﻑ ﺳﺮﻳﻌﺔ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺜﺎﺭﺓ .
ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻴﺰﻝ ﻗﺪ ﻻﺣﻈﺖ ﻣﺰﺍﺟﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﻫﺬﺍ ، ﻭﺣﻴﺚ
ﺇﻧﻬﺎ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻟﻬﺎ ﻓﻘﺪ ﺟﺮﺅﺕ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﺴﺄﻟﻬﺎ "
ﺟﻴﻨﺎ ، ﻟﻘﺪ ﺍﺻﺒﺢ ﻃﺒﻌﻚِ ﻏﺮﻳﺒﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺓ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ، ﻣﺎﻟﺬﻱ
ﺣﺪﺙ ﻟﻚ ؟ "
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺟﻴﻨﺎ " ﻟﻘﺪ ﺗﻌﺒﺖ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻮ ﺍﻟﺸﺘﻮﻱ . "
ﻣﻨﺤﺘﻬﺎ ﺍﺑﺘﺎﺳﻤﺔ ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﺟﺎﻓﺔ " ﺣﺴﻨﺎً ﺍﻟﺴﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﻨﺎ
ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺸﻲﺀ ، ﺇﻥ ﻋﻠﻲ ﺍﻥ ﺍﺣﺎﺫﺭ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺧﻄﻮﺓ
ﺃﺧﻄﻮﻫﺎ ، ﻓﺎﻻﺭﺻﻔﺔ ﺷﺮﺍﻙ ﻟﻠﻤﻮﺕ ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻬﺎﻓﺖ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺮﺏ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺒﺮﺩ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺘﺪﺍﻓﻌﻮﻥ ﺣﻮﻝ
ﺍﻟﻤﻨﻌﻄﻔﺎﺕ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻨﻈﺮﻭﺍ ﺃﻣﺎﻣﻬﻢ ".
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﺭ ﻧﺴﻴﺖ ﺟﻴﻨﺎ ﻣﺸﺎﻛﻠﻬﺎ ، ﻓﻨﻈﺮﺕ ﺍﻟﻰ ﺻﺪﻳﻘﺘﻬﺎ
ﺑﻌﻴﻨﻴﻦ ﻣﻸﻫﻤﺎ ﺍﻟﻘﻠﻖ " ﺍﻟﺤﻖ ﻣﻌﻚِ ، ﺭﺑﻤﺎ ﻋﻠﻴﻚِ ﺃﻥ ﺗﻜﻔﻲ
ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺣﺎﻻً ، ﻓﺎﺫﺍ ﺣﺪﺙ ﻟﻚِ ﺷﻲﺀ ﻓﻠﻦ ﺃﺻﻔﺢ ﻋﻦ
ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻃﻼﻕ ! "
" ﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﺳﻮﻯ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﺃﻭ ﻧﺤﻮ ﺫﻟﻚ ، ﻭﺍﻧﺎ
ﺣﺬﺭﺓ ﺟﺪﺍً ، ﻻﺗﻘﻠﻘﻲ "
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻫﻴﺰﻝ ﺗﻄﻤﺌﻨﻬﺎ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ، ﺫﻟﻚ ﺍﻧﻬﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻗﺪ ﺑﺮﺯ ﺣﻠﻤﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍً ، ﻣﺎ ﺍﺛﻘﻞ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﺍﻣﻬﺎ
ﺍﻟﺮﺷﻴﻖ ، ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺗﺘﺤﺮﻙ ﺑﺒﻂﺀ ﻭﺗﺜﺎﻗﻞ ، ﻭﻫﻲ ﺗﻀﻊ ﻳﺪﻫﺎ ،
ﻏﺎﻟﺒﺎً ﻋﻠﻰ ﻇﻬﺮﻫﺎ ﻣﺎﻳﺸﻴﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻧﻬﺎ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ﻓﺘﺮﺓ
ﺍﻟﺤﻤﻞ ..
ﻭﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻛﺎﻧﺖ ﺟﻴﻨﺎ ﺗﻨﻈﺮ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﻓﻼ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﻌﺮﻓﻬﺎ ، ﻟﻘﺪ
ﺗﻐﻴﺮﺕ ﻫﻴﺰﻝ ﺗﻤﺎﻣﺎً ، ﻟﻴﺲ ﺑﺠﺴﺪﻫﺎ ﻓﻘﻂ ، ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻌﻘﻠﻬﺎ
ﺃﻳﻀﺎً ، ﻓﻬﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺟﻴﻨﺎ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ، ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻘﻠﻬﺎ
ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻫﻮﻟﻨﺪﺍ ﺣﻴﺚ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﺑﻴﻴﺖ ﻓﺎﻥ ﻟﻴﺪﻳﻦ ﻗﺪ ﺷﺮﻉ
ﻓﻲ ﺍﻧﺸﺎﺀ ﺷﺮﻛﺘﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ .
ﻛﺎﻥ ﺗﺨﻠﻴﻪ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﻲﺀ ﻋﻦ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﻛﺎﺳﺒﻴﺎﻥ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺻﺪﻣﺔ
ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻻﺧﻴﺮ ، ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﺑﻴﻴﺖ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻛﺎﺳﺒﻴﺎﻥ
ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻟﻠﻬﻨﺪﺳﺔ ﻳﺼﻤﻢ ﺍﻟﻤﺒﺎﻧﻲ ﻭﻳﺠﺪﺩ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺫﻟﻚ
ﻣﻨﺬ ﺍﺳﺘﻠﻢ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﺷﺮﻛﺔ ﻭﺍﻟﺪﻩ ، ﻭﻛﺎﻥ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﻳﺜﻖ
ﻓﻲ ﺑﻴﻴﺖ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺭﺟﻞ ﺁﺧﺮ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﻌﻪ ، ﻓﻬﻮ ﻳﻌﻠﻢ
ﺍﻥ ﺑﻴﻴﺖ ﻻﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻳﻔﺸﻲ ﺳﺮﺍً ﺃﺅﺗﻤﻦ ﻋﻠﻴﻪ ، ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ
ﻳﺄﺧﺬ ﻧﺼﻴﺤﺘﻪ ﺑﺠﺪ ، ﻓﻬﻤﺎ ﻳﻌﺮﻓﺎﻥ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﺬ
ﻋﻬﺪ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻣﻌﺎً ، ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻼﻗﺘﻬﻤﺎ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺍﻛﺜﺮ
ﻣﻤﺎ ﻫﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ، ﻭﺍﺣﺴﺖ ﺟﻴﻨﺎ ﺑﻤﺒﻠﻎ ﺍﻟﻢ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﻋﻨﺪﻣﺎ
ﺍﺧﺒﺮﻩ ﺑﻴﻴﺖ ﺑﺮﻏﺒﺘﻪ ﻓﻲ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ
ﻣﻨﺬ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺤﻴﻦ ﻭ ﺍﻟﺠﻮ ﺣﻮﻟﻪ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺼﻔﺮ ، ﻭﺯﺍﺩ ﺍﻻﻣﺮ
ﺳﻮﺀً ﺭﻓﻀﻬﺎ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﻣﻌﻪ ﺍﻟﻰ ﺳﺎﻥ ﻓﺮﺍﻧﺴﻴﺴﻜﻮ ﻟﻘﻀﺎﺀ
ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﻣﻌﻪ ﻭ ﻣﻊ ﻭﺍﻟﺪﺗﻪ ، ﻟﻘﺪ ﺭﺣﻞ ﻋﻨﺪ ﺫﺍﻙ ﺑﺼﻤﺖ
ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺍﻻ ﻣﻨﺬُ ﺍﺳﺒﻮﻉ ، ﻭﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﺰﺍﺝ ﻭﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ
ﻏﻴﺎﺏ ﻃﺎﻝ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﺘﻮﻗﻌﻪ ﺃﺣﺪ ، ﻭﻳﺒﺪﻭ ﺍﻧﻪ ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻥ
ﻓﺮﺍﻧﺴﻴﺴﻜﻮ ، ﺫﻫﺐ ﻟﺰﻳﺎﺭﺓ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺻﺤﻔﻪ ﻣﺒﺘﺪﺋﺎً
ﺑﻤﻴﻼﻧﻮ ، ﺛﻢ ﺑﺮﻟﻴﻦ ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻥ ﻟﺪﻳﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﻓﻲ
ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻟﺘﻮﺯﻳﻊ
ﻏﺎﺏ ﺣﻮﺍﻟﻲ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺍﺳﺎﺑﻴﻊ ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻃﻮﻝ ﻣﺪﺓ
ﺍﻣﻀﺎﻫﺎ ﺧﺎﺭﺝ ﻟﻨﺪﻥ ﻣﻨﺬ ﺷﺮﺍﺋﻪ ﻟﻠﺼﺤﻴﻔﺔ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﺴﻨﺔ
ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﺍﺧﺬﺕ ﺳﻨﺘﻨﺎﻝ ﻣﻘﺪﺍﺭﺍً ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﻪ ، ﺭﻏﻢ
ﺯﻳﺎﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﻤﺘﻜﺮﺭﻩ ﺍﻟﻰ ﺍﻻﻗﺴﺎﻡ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﺍﻣﺒﺮﺍﻃﻮﺭﻳﺘﻪ
ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻟﻤﺪﺓ ﻗﺼﻴﺮﺓ ، ﺍﻋﺘﺎﺩ ﺍﻥ ﻳﻐﺎﺩﺭ ﻟﻨﺪﻥ ﻣﺴﺎﺀ ﻳﻮﻡ
ﺍﻻﺣﺪ ، ﻓﻴﻤﻀﻲ ﻋﺪﺓ ﺍﻳﺎﻡ ﻓﻲ ﺍﻱ ﺑﻠﺪ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﻪ ،
ﺍﻭ ﻳﺴﺘﻘﻞ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﻰ ﻟﻜﺴﻤﺒﻮﺭﻍ ، ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺆﺳﺴﺘﻪ ، ﺛﻢ
ﻳﻌﻮﺩ ﺍﻟﻰ ﻟﻨﺪﻥ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻻﺳﺒﻮﻉ .
ﺗﻌﺎﻝ ﺭﻧﻴﻦ ﺍﻟﻬﺎﺗﻒ ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ﺟﻴﻨﺎ
ﺗﺠﻔﻞ ، ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻫﻴﺰﻝ ﻟﺼﻮﻓﻲ " ﻫﻞ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺗﺠﻴﺒﻲ
ﺍﻟﻬﺎﺗﻒ ؟ "
ﺛﻢ ﻧﻈﺮﺕ ﺍﻟﻰ ﺟﻴﻨﺎ ﻋﺎﺑﺴﺔ " ﻫﺬﺍ ﺃﻭﻝ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ، ﻓﻬﻮ
ﻻﺑﺪ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻫﻨﺮﻱ ﻫﺎﺭﻳﻨﻐﺘﻮﻥ .. ﻓﻬﻮ ﻋﺎﺩﺓ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﺼﻞ
ﺍﻟﻰ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ "
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺻﻮﻓﻲ ﺗﺘﻜﻠﻢ ﺑﺼﻮﺗﻬﺎ ﺍﻟﻬﺎﺩﻱﺀ ﺍﻟﺤﺬﺭ " ﻧﻌﻢ ،
ﺃﺭﺳﻠﻲ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻫﺎﺭﻳﻨﻐﺘﻮﻥ ﺇﻝ ﺍﻋﻠﻰ ، ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻚ ! "
ﻓﺨﻔﻀﺖ ﻫﻴﺰﻝ ﻣﻦ ﺻﻮﺗﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﻣﺎﻳﺸﺒﻪ ﺍﻟﻬﻤﺲ " ﺍﻧﻬﺎ
ﺳﻜﺮﺗﻴﺮﺓ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ ، ﻭﻫﻲ ﺍﻓﻀﻞ ﻣﻨﻲ ﻛﺜﻴﺮﺍً "
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺟﻴﻨﺎ " ﻻﺗﻜﻮﻧﻲ ﺣﻤﻘﺎﺀ ، ﻭﻻﺗﺴﺘﺠﻠﺒﻲ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻘﻮﻝ
ﺍﻟﻤﺪﻳﺢ ﻟﻨﻔﺴﻚ ، ﺇﻥ ﺻﻮﻓﻲ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻓﺘﺎﺓ ﻗﺪﻳﺮﺓ ﺟﺪﺍً ،
ﻭﻃﻴﺒﺔ ﺃﻳﻀﺎً ﻭﻟﻜﻨﻨﻲ ﺳﺄﺑﻘﻰ ﺍﻓﺘﻘﺪﻙِ ، ﻭﺍﻧﺖِ ﺗﻌﻠﻤﻴﻦ ﺟﻴﺪﺍً
ﺇﻧﻚِ ﻻﻳﻤﻜﻦ ﺗﻌﻮﻳﻀﻚ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﺇﻟﻲّ "
ﻓﺄﺑﺘﺴﻤﺖ ﻫﻴﺰﻝ ﺑﺸﻲﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﻤﻮﺽ ﻭﻫﻲ ﺗﻘﻮﻝ "
ﺃﺷﻜﺮﻙ ﻟﺮﻓﻌﻚِ ﻣﻌﻨﻮﻳﺎﺗﻲ " ﻭﻧﻈﺮﺕ ﺍﻟﻰ ﺳﺎﻋﺔ ﻳﺪﻫﺎ "
ﺃﻇﻦ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺨﺒﺮ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﺇﺑﺘﺪﺃﻭﺍ ﻳﺘﻮﺍﻓﺪﻭﻥ "
ﻗﺎﻟﺖ ﺟﻴﻨﺎ ﻭﻫﻲ ﺗﺴﺮﻉ ﻧﺤﻮ ﺑﺎﺏ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ " ﺳﺄﺧﺒﺮﻩ
ﺑﻨﻔﺴﻲ "
ﻭ ﻭﺟﺪﺕ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﺧﻠﻒ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺑﺎﻟﻘﻤﻴﺺ ﺩﻭﻥ ﺳﺘﺮﺓ ، ﺭﺟﻼً
ﻗﻮﻱ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺫﺍ ﺷﻌﺮ ﺍﺳﻮﺩ ﻭﻭﺟﻪ ﻗﻮﻱ ﺍﻟﻤﻼﻣﺢ ..
ﻛﺎﻥ ﻣﺘﻜﺌﺎً ﺇﻟﻰ ﺧﻠﻒ ﻓﻲ ﻣﻘﻌﺪﻩ ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ ، ﺭﺍﻓﻌﺎً ﺳﺎﻗﻴﻪ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﻭﻫﻮ ﻳﺘﺼﻔﺢ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﻨﺎﻗﺶ ﻓﻲ
ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ .
ﻗﺎﻟﺖ ﺟﻴﻨﺎ ﻻﻫﺜﺔ " ﻟﻘﺪ ﻭﺻﻞ ﻫﻨﺮﻱ "
ﻓﺮﻓﻊ ﺍﻫﺪﺍﺑﻪ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﻳﻨﻈﺮ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﺑﻌﻴﻨﻴﻪ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩﺗﻴﻦ ﻛﺮﻳﺎﺡ
ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻭ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩﻳﺘﻴﻦ ﻛﺴﻤﺎﺀ ﻳﻨﺎﻳﺮ "
ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﺮﻩ ﻧﻈﺮﺗﻪ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻜﻞ ، ﻭﻛﺎﻧﺎ ﻗﺪ ﺍﻣﻀﻴﺎ
ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﻭﺧﺼﺎﻡ ! ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺼﻞ
ﺍﻟﻰ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺪﺍﺀ . ﻫﻞ ﻣﺎﻳﺰﺍﻝ ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ﻏﺎﺿﺒﺎً ﻷﻧﻬﺎ
ﺭﻓﻀﺖ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﻣﻌﻪ ﺍﻟﻰ ﺳﺎﻥ ﻓﺮﺍﻧﺴﻴﺴﻜﻮ ؟
ﻗﺎﻝ ﺑﺈﻳﺠﺎﺯ " ﻗﺪﻣﻲ ﺇﻟﻴﻪ ﺷﺮﺍﺑﺎً ! ﺇﺫﻥ ﻭﺍﺟﻌﻠﻴﻪ ﺳﻌﻴﺪﺍً
ﺍﻟﻰ ﺣﻴﻦ ﺣﻀﻮﺭﻱ "
ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﺫﻟﻚ ﺁﻣﺮﺍً ﻭﻛﺄﻧﻬﺎ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻋﻨﺪﻩ !
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻭ ﻗﺪ ﺇﻣﺘﻸﺕ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺇﺳﺘﻴﺎﺀ " ﺇﻥ ﻫﻴﺰﻝ ﺳﺘﻘﻮﻡ
ﺑﺬﻟﻚ ، ﻭﻟﻜﻨﻨﻲ ﻇﻨﻨﺘﻚ ﺭﺑﻤﺎ ﺗﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﺗﻌﻠﻢ .... "
" ﺣﺴﻨﺎً ، ﻫﺎ ﺇﻧﻨﻲ ﺃﻋﻠﻢ ﺍﻵﻥ ! ﻭﻟﻜﻨﻨﻲ ﻣﺸﻐﻮﻝ ، ﻋﻮﺩﻱ
ﺍﻟﻴﻪ ﻭﻛﻮﻧﻲ ﻇﺮﻳﻔﺔ ﻣﻌﻪ ﻓﺄﻧﺖِ ﺗﺼﻠﺤﻴﻦ ﻟﺬﻟﻚ ! "
ﻭﻋﺎﺩ ﻳﻨﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ ، ﻭﻛﺄﻧﻪ ﺑﻬﺬﺍ
ﻳﻄﺮﺩﻫﺎ ﺩﻭﻥ ﻛﻼﻡ ﻓﺴﺤﺒﺖ ﻧﻔﺴﺎً ﻋﻤﻴﻘﺎً ﻭﻗﺪ ﺃﻭﺷﻜﺖ ﻋﻠﻰ
ﺍﻻﻧﻔﺠﺎﺭ ﻏﺎﺿﺒﺔ ! ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻟﺒﺜﺖ ﺃﻥ ﺗﺴﻠﺤﺖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ !
ﻭﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﺗﻨﻄﻖ ﺑﺤﺮﻑ ، ﺍﺳﺘﺪﺍﺭﺕ ﻭﺧﺮﺟﺖ ﺻﺎﻓﻘﺔ ﺍﻟﺒﺎﺏ
ﺧﻠﻔﻬﺎ ﺑﻌﻨﻒ ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺠﺎﻭﺏ ﺻﺪﻯ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺃﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﻄﺎﺑﻖ
ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ ، ﻛﺎﻥ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺘﺼﻮﺭ ﺍﻟﻨﻈﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﺎﺩﻟﻬﺎ
ﻛﻞ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺴﻤﻊ ! ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺮﻑ
ﺍﻗﺎﻭﻳﻞ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺠﻤﻊ ﺑﺎﺭﺑﻲ ﻭﺍﺭﻑ ، ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ
ﺍﻟﺸﺎﺋﻌﺎﺕ ﻫﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻨﻔﺴﻮﻧﻪ ! ﻭﺧﺼﻮﺻﺎً ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ
ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺍﻟﻠﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﻳﻤﻠﻜﺎﻥ ﻣﻌﻈﻢ ﺍﻷﺳﻬﻢ ﻓﻲ ﺳﻨﺘﻨﺎﻝ !
ﻭﺍﻵﻥ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺳﻤﻌﻮﺍ ﺻﻔﻖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺫﺍﻙ ، ﺳﺘﻨﺘﺸﺮ
ﺍﻟﺸﺎﺋﻌﺎﺕ !!
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﺎﺩﺕ ﺍﻟﻰ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻛﺎﺩﺕ ﺗﺼﻄﺪﻡ ﺑﻤﺤﺮﺭﺓ
ﺑﺎﺭﺯﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ، ﻛﻮﻟﻴﺖ ﺗﺴﻲ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﺎﺭﺟﺔ
ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﻌﺪ ! ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻟﻬﺎ ﻛﻮﻟﻴﺖ ﻭﺇﺫ ﺭﺃﺕ ﺍﻟﻀﻴﻖ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ
ﺍﻟﻤﺮﺗﺴﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﻼﻣﺤﻬﺎ ﺭﻓﻌﺖ ﺣﺎﺟﺒﻴﻬﺎ ﺗﺴﺄﻟﻬﺎ "
ﻣﺸﺎﻛﻞ ؟ "
" ﺇﻧﻪ ﺩﻭﻣﺎً ﻛﺬﻟﻚ " ﻗﺎﻟﺖ ﺟﻴﻨﺎ ﺫﻟﻚ ﺩﻭﻥ ﻟﺒﺎﻗﺔ ﻓﺎﺭﺗﺴﻤﺖ
ﻋﻠﻰ ﺷﻔﺘﻲ ﻛﻮﻟﻴﺖ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﺍﻟﻤﺎﻛﺮﺓ "
ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ؟ ﻧﻌﻢ ، ﻟﻘﺪ ﺍﺻﺒﺢ ﻣﺆﺧﺮﺍً ﻻﻳﻄﺎﻕ ، ﻭﻟﻜﻦ
ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻳﻜﺮﻫﻮﻥ ﺩﻭﻣﺎً ﺗﻐﻴﻴﺮ ﻧﻈﺎﻣﻬﻢ ، ﻭﻗﺪ ﺣﺪﺙ ﻫﺬﺍ
ﺣﺎﻟﻴﺎً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﺮﻙ ﺑﻴﻴﺖ ﻭ ﻫﻴﺰﻝ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ
ﺍﻟﻮﻗﺖ ، ﺃﺗﺮﻳﺪﻳﻦ ﻧﺼﻴﺤﺘﻲ ﺧﻔﻔﻲ ﻋﻨﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻐﻴﺮ
ﻣﺰﺍﺟﻪ ... ﻭﻻ ﺗﻨﺎﻗﺸﻴﻪ "
ﺗﻮﻫﺞ ﻭﺟﻪ ﺟﻴﻨﺎ ﻏﻀﺒﺎً ، ﻣﺎﻟﺬﻱ ﺗﻌﺮﻓﻪ ﻛﻮﻟﻴﺖ ﻋﻦ ﻣﺰﺍﺝ
ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ ؟ ﺇﻧﻬﺎ ﺗﻌﻠﻢ ﺇﻥ ﻧﺼﻴﺤﺘﻬﺎ ﻻ ﺗﺆﺩﻱ ﺍﻟﻰ ﺷﻲﺀ !
ﻟﻢ ﺗﺰﻋﺞ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﺎﻟﺠﻮﺍﺏ ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻧﻈﺮﺕ ﺍﻟﻰ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ "
ﻋﻠﻲّ ﺃﻥ ﺃﺳﺮﻉ ﺍﻟﻰ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻭﺍﻻ ﺗﺄﺧﺮﺕ ! "

 
 

 

عرض البوم صور نسائم عشق   رد مع اقتباس
قديم 10-02-15, 07:55 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسائم عشق المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1112 - اﻹستسلام -شارلوت لامب - عبير دار النحاس

 
دعوه لزيارة موضوعي

مساء الخير

احب ارحب في فيك القسم اولا .. شيء الثاني عندنا قوانين في القسم
يرجى قراءتها قبل تنزيل اي رواية

قوانين الكتابة في قسم روايات عبير المكتوبة

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 10-02-15, 08:33 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 251998
المشاركات: 407
الجنس أنثى
معدل التقييم: نسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانسائم عشق عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 511

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نسائم عشق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسائم عشق المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1112 - اﻹستسلام -شارلوت لامب - عبير دار النحاس

 

واندفعت فى طريقها ولكنها لم تستطع التوقف عن التفكير
فى ما عسى يجول فى ذهن كوليت تلك المرأة الرائعة الجمال ذات الوالد الصينى واﻷم اﻹنجليزية كانت كوليت فى الثلاثين من عمرها لم تتزوج ولكنها ناجحة جدا مهنيا إن لم تكن بقدر ماتصبو إليه فجوائز الصحافة البراقة لم تكن تكفيها
إذ كان من الواضح كالشمس إن تصبو إليه كان بلوغ القمة فى مؤسسة كاسبيان لم تكن تخفى رغبتها فى أنها كانت تريد أن تترك التحرير لكى تدخل عالم السلطة فى الصحافة بما يتبع ذلك من راتب ضخم وكثير من علاوات اﻷسفار والسيارات الفخمه والملابس الثمينه لم تتأكد جينا قط ما إذا كانت تحب كوليت أم لا. فقد التقطت من صوت كوليت وهى تتحدث التقطت نبرة شخصية جدا ولم يكن هذا مجرد تخيلات منها فقد كانت واثقه من ذلك وقطبت حاجبيها وهى تدخل غرفة اﻹجتماع لقد كانت كوليت طموحة ونيكولاس هذا أكبر صيد صيد يمكن أن تحلم به امرأة هل تراها معجبة به
(آه هاهى ذى ) تصاعد صوت هيزيل بهذه الكلمات بلهجة اﻹرتياح فتمالكت جينا نفسها مبتسمه بحرارة وهى تتقدم لمقابلة هارينغتون
نهض هذا واقفا ممسكا بكلتا يديها يحييها وهو يهتف
(جينا عزيزتى)
كان رجلا فى الستينيات من عمره ذات شعر رصاصى اللون
وبشرة ناضرة هذا إلى مشاعر أبوية وعدم اهتمام بأى شئ ماعدا لعبة الغولف والتى يزاولها بحماس بالغ وقد كان السير جورج تيريل صاحب صحيفة سنتنال اﻷسبق كان عينه فى مجلس اﻹدارة إذ كان اقرب أصدقائه وكانت تعرفه منذ زواجهما من جايمس تيريل حفيد السيد جورج ولكنها لم تشعر نحوه بالمحبه إلا بعد وفاة زوجها لقد حطمتها خسارة زوجها تلك وكذلك بالنسبه إلى جده السيد جورج فجاء هنرى هارينغتون إلى منزلهما وأرغمها على الذهاب معه غلى نزهة فى اﻷرياف ثم آخذهما إلى المسرح ولو تركهما وشأنهما لغرقا فى الكآبة واليأس والتعاسة ولكن هنرى لم يسمخ بأن يحدث لهما ذلك
قال هنرى باسما ""ها أنا ذا اﻷول كالعاده ""
"إنك دوما اﻷول ياهنرى "
قال ضاحكا " اﻷول فى القدوم واﻷول فى الخروج هذا هو شعارى أقوم بعملى ثم أخرج "
قالت جينا مازحة " وتخرج إلى ملعب الغولف"
"أتمنى لو استطيع ذلك فأنا لاستطيع اللعب فى هذا الجو فالعشب يغطيه الثلج بارتفاع الكاحل "
كان هنرى بالغ الثراء وقد أمضى حياته يدير شركة أسرته لصنع الماكنات وغيارتها وقد تقاعد الآن تاركا إدارة الشركه
لأكبر أبنائه جونى والذى كان يملك عشرة أضعاف طاقة أبيه مبرهنا على انه مصدر للطاقه وهكذا سلمه والده القاليد بسرور حالما ابدى جونى الرغبة فى ذلك وتقاعد لكى يقوم بالعمل الذى يرغب فيه وهو لعب الغولف طوال النهار ولكنه كان عضو فى مجلس إدارات عدة ماجعل له دخل طيبا باﻹضافة إلى دخله من شركته الخاصة وكان هنرى من النوع من المدراء الصى يرغب فيه الكثير من الشركات فهو يحضر اﻹجتماعات بانتظام كما انه ودود لطيف المعشر يوافق عبى مايطلوبه منه ولا يتددخل فى سير العمل فلا عجب من سرور نيكولاس بوجوده فى مجلس اﻹدارة
وكان هو متشوقا للحديث عن الغولف وكان مايزال مسترسلا فى الحديث عنه عندما ابتدأ المدراء اﻷخرون فى التوافد
كان عدد الاعضاء قد ترك مجلس اﻹدارة خلال السنه الماضيه فاستبدل نيكولاس بهم رجالا اختارهم بنفسه ولكن والحق يقال جرت منافسه حول هذا الموضوع وصوت بقية الاعضاء لصالح نيكولاس ولكن لم يعترض عليه أحد أو يفضل أى شخص أخر ماعدا جينا لقد أبدأت المقاومة عدة مرات ولكن ذلك لم يصبح ذلك قد أمرا قابلا للتنفيذ والبب الغالب هو انها إستغرقت طوال الوقت لتثبيت قدميها لتصبح واثقة تمام من قدرتها على تحدى نيكولاس فى معركة حقيقيه

 
 

 

عرض البوم صور نسائم عشق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
-شارلوت, 1112, لامب, اﻹستسلام, النحاس, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t198768.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹط© 1111 ط´ط§ط±ظ„ظˆطھ ظ„ط§ظ…ط¨ This thread Refback 21-05-16 10:16 PM


الساعة الآن 02:48 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية