لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


رواية ^^ظل السيف^^ للكاتبة/سامية احمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهل ليلاس حياكم الله وتلك هى اولى مشاراكاتى فى عالم ليلاس الرائع جئت لكم احبابى برواية بالطبع ليست من كتابتى فانا لست كاتبة وانما

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-01-15, 11:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 285245
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: فطووووومة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فطووووومة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Jded رواية ^^ظل السيف^^ للكاتبة/سامية احمد

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهل ليلاس
حياكم الله
وتلك هى اولى مشاراكاتى فى عالم ليلاس الرائع
جئت لكم احبابى برواية بالطبع ليست من كتابتى فانا لست كاتبة وانما احسب نفسى قارئة ذو باع طويل فى عالم الروايات
اما بالنسبة للرواية التى ساضعها بين ايديكم باذن الله فهى للكاتبة التى اعشق قلمها فعلا الكاتبة (سامية احمد) فهى وان كانت لا تكتب الروايات الطويلة الا انها تمتلك قلما راق وهادف تستمع بقراءة ما يخطه...!
ولذا اردت ان اشارككم اخر ما كتبته اأ/سامية احمد
اسفة ع الاطالة واليكم او بارت
ارجوووو ان ينال اعجابكم
............................................................ ............................

ملحوظة قبل القراءة :
شخصيات هذه الرواية وأحداثها هي من وحي خيال الكاتبة
لكن الأحداث الكبيرة المؤرخة بتواريخها , والعصر الحاضن لأحداث الرواية مأخوذة من المراجع التاريخية
وأكرر ثانية
أن الروايات لا تصلح أن تكون مراجع تاريخية
وعلى كل انسان أن يبحث عن المعلومة ويتحقق منها
فالروايات التاريخية ما هي الا معلومات بسيطة صيغت بأسلوب روائي
وأحب تسميتها
روايات الخيال التاريخي
..........................................

((ظل السيف))
رواية
مقدمة :
الارض والطاعة مقابل السلام وعدم العدوان
هي ملخص الاتفاقية التي تمت بين فرناندو الثالث ملك قشتاله وابن الأحمر مؤسس مملكة غرناطة عام (٦٤٣ه-١٢٤٥ م)
آثر السلطان المسلم الإذعان والاستسلام والمشاركة في حصار وتسليم إشبيلية للحفاظ على قطعة الأرض التي يقف عليها
وبعد سقوط قرطبة وإشبيلية المروع لم يتبق للمسلمين من أرض الاندلس الواسعة سوى غرناطة
لكن الحقيقة هي أن الأمن والسلام ما هما الا وهم الحمل الضعيف يمني به نفسه قبل ان يأكله الذئب
وكان حتما أن تنبت تربة الخنوع والاستسلام نباتات شيطانية أثمرت جواسيس ومتآمرين ومنتفعين ومنافقين
وفي المقابل كان لا بد للحق من فئة تنتصر له وإن كانوا قلة
لا يقبلون الذل ولا الخنوع وإن قبضوا على الجمر وتجرعوا الحنضل
هؤلاء هم من لا يرضون بالدنية في الدين, ويحيون شامخين في ظل السيف
............................................................
(1)

ألقت أشعة الشمس البرتقالية الحانية بدفئها على بلدة غرناطة الجميلة الرابضة بين أحضان الطبيعة الخلابة و المزدانة بالأثواب الخضراء الزاهية المتدرجة الألوان وأزهار متناثرة في الأرجاء كالجواهر اللامعة.
فُتحت أبواب القصبة المبنية على أطراف البلدة, وانطلق منها خمسة من الفتية يتسابقون على خيولهم في الحدائق والسهول الخضراء حتى وصلوا الى أكمة من الاشجار هي بداية لغابة شجرية جميلة اعتاد الفتية زيارتها كلما اجتمعوا معا , وممارسة رياضاتهم المفضلة فيها والتباري في الرماية ومنازلات السيف
ترجلوا من على خيولهم, وهتف عبد الرحمن بحماس : ما رأيكم أن نلعب اللعبة التي علمنا إياها المعلم؟
تحمس جعفر لاقتراحه : نعم فلنفعل , فليجرب كل منا أن يحاول الاستيلاء على سلاح الآخرين
محمد بلا حماس : عبد الرحمن سيفوز كالعادة
طارق بتحدي : لا , لن نسمح له هذه المرة
ضحك عبد الرحمن بغرور : هيا أروني أفضل ما لديكم
هشام : حسنا لن ندعك تفوز هذه المرة
جعفر : كفى كلاما, ولنترك الخيل هنا ونبدأ اللعبة
عبد الرحمن : اختبئوا جيدا لأننى لن أترك من ألمحه منكم.
اندفع الفتية يركضون في كل اتجاه واختفوا في لحظات داخل الغابة ووارتهم الأشجار, وكل منهم يحاول أن يختبئ من الآخر ويبحث عنه في نفس الوقت
تسلل محمد خلف أكمة من الاشجار بحرص وأخذ يبحث عن بقية الفتية عندما شعر بنصل في ظهره وصوت عبد الرحمن في أذنه وهو يقول : انتهيت يا صديقي , استسلم وأعطني سلاحك
زفر محمد بضيق شديد وألقى بسلاحه فأخذه عبد الرحمن وهو يضحك بظفر
أما هشام فقد أخذ يهبط أحد المنحدرات بحرص وقدمه تنزلق فوق أوراق الاشجار اليابسة التى تسقط في كل خريف وتكومت لسنوات وسنوات على أرض المنحدر , وعندما اصبح في المنتصف انتفض على صوت عبد الرحمن قادم من أعلى المنحدر وهو يقول : نلت منك يا صديقي
التفت خلفه ليواجه عبد الرحمن و حاول ان يأتى بحركة ما لكن عبد الرحمن لم يمهله , فقد اندفع يهبط نحوه كحجرة كروية تهوى حتى اصطدم به واسقطه أرضا وظلا يتدحرجان حتى وصلا الى أسفل المنحدر , وبسرعة قفز عبد الرحمن واقفا على أقدامه وأمسك بسلاح هشام في يده وأخذ يضحك ضحك المنتصر
مشى جعفر مختالا سعيدا في الغابة بعد أن انتصر على طارق وأخذ سلاحه, وهو الآن يبحث عن عبد الرحمن لينتصر عليه، فهو واثق تماما بأنه تغلب على رفاقه بمهارته المعروفة
مر تحت شجرة كبيرة , فهبط عبد الرحمن فوق رأسه من بين أغصان الشجرة الضخمة بشكل أفزعه , فاختل توازنه وسقط أرضا، ولكنه هب قائما بحركة سريعة وأمسك سيفه بقوة وأخذ ينازل عبد الرحمن
كان النزال شديدا لكن عبد الرحمن انتصر عليه وأسقط سيفه واستولى عليه وعلى سيف طارق كذلك
ثم اطلق ضحكة انتصار كبرى
كان الاتفاق على ان يعود الجميع الى المكان الذي تركوا فيه خيولهم ومعهم رمز انتصارهم وهو ما غنموه من سلاح وصل عبد الرحمن أولا , لكنه لم يجد الخيل في مكانها، فأخذ يدور في المكان ويمسحهه بعينيه
وقعت عينه على حصان أسود يضرب الأرض بحافره في تحفز يعلوه فارس ملثم بالسواد من قمة رأسه حتى قدميه ولا يظهر منه سوى عينيه
ضاقت عينا عبد الرحمن وعقد حاجبيه غضبا وهو يهمس : لا ... ليس مجددا
انطلق الفارس الاسود باتجاه عبد الرحمن وحصانه ينهب الارض نهابا، وعندما صار بالقرب منه قفز من فوق الحصان الى الأرض برشاقة ووقف أمامه مباشرة , ثم أشار اليه أن يستسلم ويلقي بسلاحه
اشتعل غضب عبد الرحمن واندفعت الدماء الحارة في عروقه فاشتبك مع الفارس بضراوة. ودارت بينهما مبارزة حامية حتى استطاع الفارس الأسود أن يتغلب على عبد الرحمن بضربة قوية أطارت سلاحه بعيدا..
أخذ عبد الرحمن ينظر نحو الفارس الاسود بغل وهو يجري بحصانه مبتعدا بعد ان اخذ كل الاسلحة وافزع الخيل وجعلها تهرب بعيدا
...................................................
في أحد الحصون المنيعة على الساحل كانت القلعة الحجرية الضخمة تقبع فوق هضبة عالية تطل على منحدر رأسي شديد الوعورة حتى البحر
وأمواجه المتلاطمة تضرب جانب الهضبة الضخمة وتتكسر على الصخور المتناثرة بزواياها الحادة المخيفة , وعلى الجانب الاخر من الهضبة تطل القلعة على البلدة الصغيرة القابعة بين أحضان الحصن الكبير وكأنها تراقب بيوتها ودكاكينها وحماماتها وآبارها ومقاهيها وحاناتها وسكانها وعلى برجها الكبير ارتفع صليب فضي كبير، ورفرفت الأعلام الكثيرة فوق كل الأبراج تحمل شعار منظمة فرسان القلعة .
وفوق أبراج القلعة وأسوارها انتشر الحراس المدججين بالسلاح والدروع بكثافة.
في احدى القاعات الضخمة في القلعة كان يعقوب الإشبيلي يعمل بكل همة لإنجاز الاختراع الذي في يده
دخل ريموند قائد الحصن القاعة وأخذ يراقبه بهدوء وهو يعمل دون أن يشعر به
كان ريموند قائدا محنكا شديد البأس والشراسة, شديد التدين , من أصول فرنسية ويتمتع بوسامة شديدة
له شعر ذهبي مصفف بعناية وعينين خضراوين وأنف مستقيم وفم رفيع
اقتطعه الملك تلك القلعة الكبيرة ومساحات شاسعة من الأراضي التي استولى عليها من المسلمين كمكافئة له على بلاؤه الحسن في المعارك والحروب الى جواره هو وجنوده من منظمة فرسان القلعة
فجأة , ألقى يعقوب بالمواد التي في يده أرضا وداسهم بحذائه في غيظ شديد وهو يطلق سبابا قاذعا
سمع يعقوب صوت حذاء القائد بدرو يقرع الأرض ببطء وهو يتقدم نحوه ويقول ببرود : ترى .. وصلنا الى المرة الكام من الإخفاقات ؟!
يعقوب بغل شديد : لو كان ذلك القذر حيّا لنجح الأمر من المحاولة الأولى ، لكن قدره أن يهلك من الجوع في رحلة هروبه من إشبيلية
القائد : وأنت!! أين ما تعلمته وما حفظته؟
أبعد خمس سنوات من مرافقته تخرج خالي الوفاض بلا أية فائدة !.
قال بغل : الغبي احتفظ بكل أسراره لنفسه ورفض أن يطلعني عليها، ظل يخدعني ويوهمني لسنوات بأنه لم يتوصل بعد للتركيبة الصحيحة ، ذلك الخبيث الكاذب
القائد : لو كان توصل اليها حقا لكان أفشى سرها تحت ضغط الألم لكي يرحم نفسه وعائلته من التعذيب
يعقوب : أنت لا تعرفه ولم تتعامل معه , ليس هناك من هو أشد منه عنادا وصلابة
القائد : لم يعد التقليب في الماضي يجدي وعليك أن تبذل أقصى ما تستطيع وتعتصر قدراتك العقلية لتتوصل الى التركيبة الصحيحة , نريد انجازا بقدر ما صرفناه عليك من وقت ومال ومواد كيميائية تدوسها بقدمك
واحذر أن نفقد الأمل في توصلك للتركيبة فستكون حتما نهايتك
غادر القاعة بخطوات واسعة قوية يتردد صداها في أذني يعقوب وقد امتلأت نفسه بالرعب من تهديد القائد الذي يعرفه جيدا ويعرف عنه شدة القسوة والبطش .............،...................................
في قصر كبير فاخر لأحد الامراء كانت قاعة النساء الفخمة و الكبيرة تعج بالزائرات وتحتفي بجمع من نساء الأمراء والأعيان
كانت جدرانها تزينها قطع الرخام الملون المهندسة ببراعة وفن
و في السقف قبة كبيرة ترتفع على أعمدة من الرخام مزينة ومنقوشة وبين كل عمودين متصلين من أعلى على شكل نصف دائرة
وفي جوانب القبة السفلى نوافذ زجاجية صغيرة ملونة ينفذ منها ضوء الشمس الى داخل القاعة بشكل بديع
وكانت نساء الأمراء والأعيان في أبهى زينة وحلة يجلسن على الأرائك المريحة ، ويتحدثن في أي شيء وكل شيء
وكانت أم عبد الرحمن تجلس على احدى الأرائك في ثوب أخضر حسن محتشم مطرز بالقصب، وجدائلها الطويلة السوداء التي خالطتها بضع شعيرات بيضاء كخيوط الفضة معقودة على ظهرها وابتسامة باشة تزين وجهها السمح وهي تتحدث الى جاراتها بوقارها وهدوئها المعهود
كانت المرأة التي تجاورها تماثلها في العمر لكنها ترتدي ملابس تظهر الكثير من مفاتن جسدها وتفرط في زينة وجهها وبين يديها مروحة فاخرة مطرزة بحبات صغيرة من اللؤلؤ تروح بها وتحرك الهواء أمام وجهها
التفتت لأم عبد الرحمن وتساءلت بفضول : أين ابنتك عائشة؟ لا اراها هنا؟
نظرت الام في أنحاء القاعة وقالت بابتسامة تحاول ان تداري بها قلقها : اعتقد أنها في الحديقة , فهي تحب الشمس الدافئة والهواء الطلق
قالت المرأة بأنفة : جيد انها أتت . فأم الامير فضل هنا اليوم خصيصا لتنتقي عروس لإبنها
ولا شك ان ابنتك عائشة سيحالفها الحظ السعيد ان وقع اختيارها عليها, فكما تعلمين ان والده مقرب من مجلس السلطان
قالت الام بقلق : فليفعل الله ما فيه الخير , أرجو المعذرة , سأذهب لأرى عائشة
رحلت الام فجلست مكانها على الأريكة امرأة اخرى ذات ثياب فاخرة وزينة مبهرجة وهمست للمرأة التي كانت تتحدث الى أم عائشة : مسكينة, تأمل أن تتزوج ابنتها من أمير
قالت الاولى : لم أشأ أن أحطم آمالها , لكن فتاتها الصغيرة لا يمكن ان تتزوج من احد الأمراء طالما بقيت على افكارها المتشددة وأسلوبها الجدالي الخشن الشبيه بأسلوب الرجال
المرأة الثانية : ربما تكون جميلة بعض الشيء, لكنها تفتقد الى حكمة المرأة وأسلوبها الناعم
عليها ان تكف عن التفكير في الامور التى لا تهم سوى الرجال, أين هي من ابنتي روزيلما الرقيقة الوديعة !!

..................................................
في حديقة القصر الغناء بأشجارها الرائعة المتراصة بنظام جميل وأحواض الزهور بكل الألوان تتوزع في أركان الحديقة بنظام راقي جميل
كانت أصوات العصافير ونوافير المياة تملأ الحديقة
في وسط الحديقة بركة ماء كبيرة تسبح فيها أسماك الزينة الصغيرة مصنوعة من الرخام الملون المهندس الفاخر وفوق أركان البركة السداسية الكبيرة تمثيل على شكل أسد جالس يخرج سلسال من الماء من فمه يَصْب في البركة الكبيرة
وعلى طرفها تجلس أميرة حسناء بثوبها الأرجواني الحريري المطرز على الطريقة العربية والموشى بحلي ملونة وينسدل بنعومة على ساقيها
كانت تتأمل السمك وهو يسبح في البركة وابتسامة هادئة رقيقة تزين ثغرها الوردي، لكنها فجأة شعرت بنصل حاد بارد على رقبتها وصوت عبد الرحمن في أذنها : مرحبا يا شقيقتى الغالية , كنت متأكد أنك لا تحبين القاعات المخملية الفاخرة ولا التجمعات العائلية المرفهة وتفضلين الحديقة على مجالس النميمة النسائية
انسلت من ذراعه بحركة سريعة والتفتت تواجهه بتحدى وهي تبتسم بدهاء وتقول بسخرية : تريد ان تنتصر علي؟ هيهات
قال بغيظ وهو يصوب سيفه نحوها : حذرتك من قبل ألا تلعبي تلك اللعبة معي
قالت ضاحكة : تقصد ألا أهزمك ! هيا اعترف, لقد تفوقت عليك مرات عديدة حتى بت أكثر منك مهارة , ولن تستطيع أن تهزمني ابدا
أشارت الى سيفه وقالت ساخرة : رائع , لم تخيب ظني فيك يا أخي العزيز, لقد توصلت الى المكان الذي خبأت فيه الغنائم وبسرعة
قال : لا أفهم ما شأنك أنت بنزال الشباب وألعاب السيف ومغامرات الغابات!!
لم لا تعترفي بأنك فتاة وتعيشي حياة الاميرات وانتظار فتى الاحلام!!
ضاقت عينيها وقالت بتفكير : أهذا ما أقنعت به أبي حتى يتوقف عن إلحاقي بدروس الفروسية وتعلم النزال؟؟
أنت حقا تستحق ما أوقعه بك من عقاب
قال : أبي ليس بحاجة لإقناعه بشيء , فأنت تتمرنين على الفروسية والنزال منذ كان عمرك 6 سنوات
انظرى الى نفسك الآن يا فتاة.. صرت كبيرة .. وأصبح الخطاب يقصدون باب والدك
ضحكت بمكر : أنت تبعد الكلام عن موضوع هزيمتك لتنسيني اياها
قال بانفعال : لو شئت لهزمتك في أى وقت وأى مكان
هيا التقطى السيف وأريني مهارتك
رفعت حاجبها وقالت ساخرة : الآن!! وهنا !! في نزل النساء!!
انظر أين تقف يا فتى .. ماذا سيفعل بك والدي اذا ما رآك هنا في مكان محرم دخوله على الرجال!! وأنت تشهر السيف في وجه أختك الكبرى
قال هازئا : قد أكون أصغر منك بعام واحد ولكنني أفهم ألاعيبك جيدا يا ابنة السابعة عشر
أنا أشهر السيف في وجه الفارس الأسود الملثم .. لا تتصنعي البراءة وتحملي المسئولية كالرجال إن كنت تصنعين صنيعهم
تهديداتك بإبلاغ أبي لن تؤثر بموقفي
نظرت خلف كتفه باهتمام ولمعت عيناها بجزل وقالت : حسنا , يمكنك أن تشرح له موقفك بنفسك
التفت عبد الرحمن خلفه لينظر الى حيث تنظر . ولكنه أدرك خدعتها متأخرا فلم يكن هناك أى احد سواهما في الحديقة، وعندما عاد ببصره اليها لم تكن موجودة في مكانها ,تلفت حوله ولم يجدها في الحديقة كلها , لقد خدعته من جديد
لحظة واحدة كانت كافية لتجعلها تختفي من المكان كله
................................................
كانت الشمس تميل الى الغروب، والشفق الأحمر يملأ الأفق و يلون السحب المتناثرة في السماء بلون وردي رائع فوق صفحة البحر الشاسعة
وعلى الرمال البيضاء وقف يوسف يتطلع الى الأفق البعيد يملأ روحه بجمال المشهد الرباني , يفكر فيما وراء البحر ويستقبل مداعبات النسيم العليل المحمل برائحة الملح لوجهه وخصلات شعره الاسود الناعم البارز من تحت عمامته شعر بيد قوية على كتفه توقظه من الاستغراق في أفكاره وتأملاته فالتفت ينظر الى صديقه أحمد الذي قال له بود : أدركت أنني سأجدك هنا، دائما ما تنهي تدريباتك وتأتي الى الشاطئ وتبقى وحيدا حتى الليل
فيم تفكر؟ وما الذي يجذبك الى هذا المكان المثير للضجر!! لم لا تنضم إلينا لتلهو وتمرح معنا بعض الوقت
قال يوسف وهو يرافقه في السير على رمال الشاطئ : لا أميل الى اللهو
قال أحمد بإلحاح : لا تكن عنيدا ، جرب أن ترافقنا الى البلدة هناك ستجد ألوان من المرح واللهو،في الاسواق والساحات، ما رأيك أن تذهب معنا الى المقاهي الغنائية؟ أضمن لك أن تستمتع للغاية
قال بهدوء : انت تعلم أنني لا أحب تلك الأجواء ولا أذهب للمقاهي الغنائية
قال أحمد بضيق : يالمزاجك العكر، لا أفهم كيف تتحمل حياتك تلك!!
قال ببشاشة : أتحملها برضا وسعادة
أحمد : ما الذي يجذبك للبحر، أي متعة وسعادة في وقفتك تلك
قال باسما : أفكر في ما وراء هذا البحر
أحمد مازحا : أنحني لك احتراما أيها الفيلسوف، ولا تشرح لي مقاصدك، كالعادة لن أستطيع فهمك مهما أسهبت في الشرح
قال يوسف ضاحكا : حسنا ، الأمر ببساطة هو أنني اشتقت لشيخي ، أفتقد حديثه، أفتقد نصائحه
قال أحمد : دائما ما أسمعك تتحدث عن شيخك، ليس هذا حسنا لمن هو في مثل عمرك، شاب مثلك من المفترض أن يشغل عقله النساء ككل الشباب، ألا تتطلع للزواج من فتاة جميلة!
قال : بالتأكيد أفكر في الزواج كأي إنسان ، لكنه يشغل جزء واحد فقط من عقلي
قال مازحا وهو يرحل : ياللعقل الكبير ، لو بقيت معك أكثر من هذا قد تتساقط أحجار عقلى وينقض بناؤه
لوح يوسف له مودعا وهو يبتسم , وسار أحمد بضعة خطوات ثم التفت اليه وهتف قائلا : ان بدلت رأيك تعرف أين تجدني , وداعا
عاد يوسف الى هدوؤه وتأملاته وتطلعت عيناه الى ما وراء البحر الكبير فزفر زفرة حارة
............................................................ .......

في الظلام الدامس والليل بلا قمر لا تسمع في طرقات البلدة سوى صرير الرياح وحفيف اوراق الاشجار المتناثرة في الطرقات
في احد الازقة الطويلة الملتوية تنفصل قطعة من الظلام من المشهد على شكل شبح انسان
يتقدم الشبح الى الامام وتظهر عيناه تلمعان في الظلام بشكل مخيف
ويظل يتقدم وتكبر هيئته المخيفة حتى يتوقف
انسان طويل عريض يغطي جسده بعباءة سوداء يلفها جيدا حوله من فوقه لتحته و تظهر عيناه الرماديتان من خلف لثامه الأسود الملتف حول وجهه من تحت عمامته السوداء
كان يقف في وسط الزقاق ينظر يمينا ويسارا كما لو كان ينتظر احد
وسرعان ما خرج له شخص قصير ملثم أيضا يلبس عمامة حمراء من خلف جدار جانبي
وبدون كلمة الملثم بالسواد في طريقه ويميل مع ميل الزقاق الذي يتلوى كالثعبان ويتبعه الشخص الآخر وهو يتلفت حوله بقلق خشية ان يلمحه احد
أخذا يتهامسان وهما مستمران في السير صعودا ونزولا عبر الازقة الضيقة
يسأل الطويل : ما هي المهمة بالضبط؟
الآخر : أن تفعل ما تفعله دائما ... القتل
الطويل : والثمن؟
الآخر : ضعف أجرك المعتاد
الطويل : يبدو أنه شخص هام للغاية
الآخر : انه طويل اللسان.. ويمكن أن يفتح علينا أبواب جهنم اذا استمع الناس له وصدقوه
الطويل : عموما هذا ليس من شأني .. المهم هو الاجر
الآخر : ما ستطلبه ستأخذه مهما كان
الطويل : اتفقنا
ظل الرجل الطويل مستمرا في طريقه والآخر تباطئ حتى اتسعت المسافة بينهما و اختفى تماما بين الازقة الضيقة الملتوية
واتجه الرجل الطويل للخروج من الزقاق الى الطريق الرئيسي الكبير
سمع صوت خطوات حصان يسير بتمهل في الطريق المعبد, وعندما خرج من الزقاق رأى الحصان يسير في الطريق أمامه وفوقه فارس من الجنود المحاربين يرتدي زي الفرسان ، فتوقف ليدع الفارس يمر بحصانه أولا قبل أن يعبر الطريق
أخذ يتأمل الفارس الشاب على حصانه وبادله الفارس - الذي لم يكن سوى يوسف - بنظرات متعجبة من مظهره الغريب كما لو كان شخص لا يرغب في أن يكتشف هويته أحد
وتعجب أكثر من تواجده في تلك الساعة المتأخرة من الليل في ذلك الجو البارد
مر الفارس يوسف سريعا وبقيت عيناه معلقة بالرجل ذو المظهر الغريب بعدما عبر الطريق حتى اختفى تماما في الظلام

................................................
يتبع ...

 
 

 

عرض البوم صور فطووووومة   رد مع اقتباس

قديم 26-01-15, 12:20 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فطووووومة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية ^^ظل السيف^^ للكاتبة/سامية احمد

 
دعوه لزيارة موضوعي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


حللت أهلا ونزلت سهلا

حياك الله ونورت بيتك ومطرحك
يسلمو إيديك على نقلك للرواية ..

بتمنى لك التوفيق ...
وأرجو منك تلتزمي بتنزيلها كي لا تعلقينا بها وتنقطع عنا .


حبيبتي فطومة مكان هذه الرواية بالعام وليس بالوحي .


لي عودة بتعليق بعد القراءة

لك ودي
أختك ميمي




°•○اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي○•°

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 26-01-15, 09:53 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 285245
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: فطووووومة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فطووووومة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فطووووومة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية ^^ظل السيف^^ للكاتبة/سامية احمد

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bluemay مشاهدة المشاركة
   وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


حللت أهلا ونزلت سهلا

حياك الله ونورت بيتك ومطرحك
يسلمو إيديك على نقلك للرواية ..

بتمنى لك التوفيق ...
وأرجو منك تلتزمي بتنزيلها كي لا تعلقينا بها وتنقطع عنا .


حبيبتي فطومة مكان هذه الرواية بالعام وليس بالوحي .


لي عودة بتعليق بعد القراءة

لك ودي
أختك ميمي




°•○اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي○•°


الله يحيكى يا قلبى ربنا يكرمك
هههههههههههههههههههه انا اصلا مكنتش عارفة احطها فين فقلت اكيد انتوا هتنقلوها ف مكانها الصحيح
مرورك اسعدنى وتحياتى لكى حبيبتى

 
 

 

عرض البوم صور فطووووومة   رد مع اقتباس
قديم 27-01-15, 09:11 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فطووووومة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية ^^ظل السيف^^ للكاتبة/سامية احمد

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم

عدناااا



البداية رااائعة

أحببت الفتية الأبطال الصغار ...

واحببت عائشة الفارسة الجامحة ..


وأحببت أجواء الرواية بشكل عام ..

وصفها بديع ويأخذنا لنسافر معه لدنيا الخيال .


أتمنى أن تكملي لنا الرواية فكلي شوق لما هو آت.

لك ودي




°•○اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي○•°

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 28-01-15, 02:28 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 285245
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: فطووووومة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فطووووومة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فطووووومة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية ^^ظل السيف^^ للكاتبة/سامية احمد

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bluemay مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم

عدناااا



البداية رااائعة

أحببت الفتية الأبطال الصغار ...

واحببت عائشة الفارسة الجامحة ..


وأحببت أجواء الرواية بشكل عام ..

وصفها بديع ويأخذنا لنسافر معه لدنيا الخيال .


أتمنى أن تكملي لنا الرواية فكلي شوق لما هو آت.

لك ودي




°•○اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي○•°

ربنايكرمك حبيبتى ومرورك هو الاروع
وبالفعل سامية احمد تبدع فى الوصف وتعيشنا فى الاحداث
وباذن الله اكمل نقل الرواية ع خير بس ياريت لو فى اراء لتحديد معاد اسبوعى لتنزيل الرواية ف ياريت تتقدموا بارائكم وشكرا ليكى حبيبتى

 
 

 

عرض البوم صور فطووووومة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة/سامية, السيف^^, ايمي, رواية, ^^ظل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:45 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية